لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-11-12, 05:06 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,331
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

تابع الطوبه الثانيه ..
,
,
,
,
خالد قرا الملف وكان : ريم ابراهيم فيصل الفيصل ..
خالد وهو يكمل بصدمه : يعني هذي تكووون بنت عمنا ..
فيصل وهو يجلس ويحط راسه بين يديه : مو هذي الكارثه .. الكارثه انه ابوها اللي هو عمنا .... وسكت .
خالد : بنفاذ صبر : شفيييه ...
ففيصل وهو يشد على ايد الكرسي وباسى ومراره من الخبر : توفى ...
خالد انبهت ..: مو معقوله شلووون .. يمكن تشابه لااسمااا ..
فيصل بحزن وضيق: التشابه ما يصير بكل الاسم ...
خالد رمى نفسه عالكرسي وهو يفكر شيسووون .. وقال .. خلينا نقووول لعمي ابو سعووود ..
فيصل : بس هو توه طالع ..
خالد: شنسوي ..لازم نبلغه عشان نبلغ جدتي ونقوووم بعزاه ..
فيصل بصدمه من اللي صار : حاس اني منشل .. شبتسوي جدتي .. تتمني شوفته اليوم قبل بكر .. شلون نقول لها ..
سكت خالد واتصل على عمه واتصل لابووه وقالهم يجووون المستشفى لامر مهم ..

ابو سعود وهو نازل من الدرج مسرررع .. الجده بالصاله.. يعني تشوووف الللي رايح واللي جاااي ..
الجده وقلبها طاااح من الخوووف على كثر ما تشوفهم طالعيين مسرعين للمستشفى.. الا انها كل مره تخاااف ..
الجده وهي ترمي مسبحها اللي بيدها وقفت بصعوبه تبي تمكنه قبل يطلع ..
وقفت وهي تستند للجدار ..
الجده ووجهها منخطف : ابو سعووود عسى ما شر ..
ابو سعوود بخوف من نبره العيال لما دقو عليه .. على انه اعتذر الا انهم اصروا وقالوا له شي يخص العايله وخاااف : ماشر يمه ما شر .. المستشفى كالعاااده ..
الجده : روح يمه روووح روح ..
ابو سعود : بمان الله ..
ووصل واتصل عليهم وقالوا له انهم واقفين عند غرفتها ..
ووصل وقال لهم بنهر : شفييكم .. ليش وجيهكم كذااا .. !! لا عفيه عليكم رجااال ..
فيصل حزت بنفسه وقال بأدب : هذي لحمنا وصراخها وصوتها لاااخر المستشفى ..
خالد طبيب نفسي وكان مقدر .. بس فيصل وش يفهمه ..
ابو سعووود : منهاره ومعذوووره .. وبعدين لما اتأكد انا اقول اذا لحمنا ولا لااا ..
ومسك مقبض الباب وبترردد فتحه
ودخلل ..
كانت بقمه انهيارها ابوها اللي ما عرفت غيره بدنيتها وراااح .. ولما ترجته سننين ومنييين ترجع لاهلها واهله اللي ما عرفتهم الا بكلامه عنهم .. ووافق رجعت معه وهو بطريقه يموووت .. شقد محرومه هالبنت ..
ابو سعووود : السلام عليكم ..
ريم كانت بتفك نفسها من الممرضه اللي تحاول تهديها .. وانتبهت له .. وفزت تصررررخ وتقووول : يببببببببببهههه يبه ..
وقامت.. لما شافت الممرضه الدكتور تركتها ..
لما قربت ودققت .. تراجعت وهي تصرررخ على بالها انجنت او هلوست .. وقالت : لااااااااالاااااااا مو ابوي مو ابوي ..
عبدالاله طبق الاصل من ابراهيم .. والشبه كبيير للي ما يدقق ..
عبدالاله بحكم انه طبيب قبل لا يكوون عمها قرب ومسكها بيهديها وهي تصرخ وتقوووول بعدووو عني بروووح مع ابوووي .. ياليتني ما جيت ولا جبته ولا ترجيته ياليييت .. كنا مرتاحييين وبحرقه وقالت ومع بعض .. شاللي جابني شاللي جابنا ..
ابو سعود لما سمعها وسمع كلامها : مسكها غصب عنها وضمها بقوووه .. لانه تأكد من كونها بنت اخوه .. لانه مسافر ..
وأشر للممرضه واعطتها الابره ..
لما نزلها على سريرها نزل راسه وبكىىى ..
وصار يردد بباله : ( معقوله رحت يا برااهيم معقوله .. رحت قبل نشوفك ونشبع منك .. رحمه الله علييك يا خوي رحمه الله عليييك .. )
وطلع .. العيال كانوا على احر من الجمممر ..
لما طلع عمهم وشافوووه عرفوووا ..
ابو سعوود : خلونا نكمل الاجراآآت وندفنه .. ونرجع لامي ونبلغها والله يعيين ..ودقوا على منصور قولوا له يرجع .. ومحمد بعد بلغووه ..
وراحوا الشباب يكملون الاجراات ..
وابو سعوود بمكتبه اتصل بأخته وقال لها وهي ما صدقته وجلست تصصصيييح وتتوجد .. وقاله انه تمهد لامه على ما يجي . ..
الجده وصيته مع بعض ويسولفن .. دخلت عليهن بدريه وهي معفوسه وباين اللي مسقيه الارض العطشانه من الدموووع ..
صيته بخوووف : ام محمد .. شفييك ؟؟
الجده انتبهت وعرفت انه صاااير شي وكايد من طلعه ابو سعووود بس ما تدري هالخبر وشو ولا بمييين ..
بدريه : قل ما يصيبنا الا ما كتب الله لنااا ..
صيته ووجه قلب اسووود : بدريييه مييييييييين؟؟
الجده توترت وصارت ترتجف : خلصينا ...
بدريه : اخوووي ابراهيييم .. وسكتت شوووي تبلع عبرتها وكملت وهي تقول تبي تهونها شوووي : مسوي حااادث وحالته ابد ما تطمممن وبكت بقوووه ...
الجده بردت عظامها وهي تعد وتنقص بهالايام وتتمنى شوفففته وبكل دقيقه تتمنى تسمع عنه شي او اي خبر واذا مرت دقبقه وجت الثانيه تقول باللي بعده .. وما يئست .. ولما سمعت .. سمعت هالخبرر ..نزلت نظارتها تمسح دمعتها وهي ولا طلعت ولا صوووت ..
صيته خافت على خالتها .. لانها راعيه ضغط وسككر .. طبطبت على رجل خالته تواسيها ..
وسألت بدريه اللي استنكرت صياحها وقالت :وشلووونه الحيين ..
بدريه بصياح هزت راسها بمعنى راااح خلااااص :.....
صيته غمضت وسكتت ..
وكلها ربع ساااعه والا العيال وعمهم داخليين وعبدالمحسن بعد والخال نااصر ..
الجده لما شافتهم مع بعض .. عزت نفسها فيه خلاااص ..
وجلسوا كلهم وكلمنهم متردد وماحد تكلم ..
الخال ناصر تكلم : الحمد لله على كل حال وانا اخووك .. ربي له حكمته في كل شي .. وكل شي مكتوب قبل ننخلق ,, وهذا قضاءه وقدره ..
الجده كان كلامه مثل السهووم بقلبها قالت : ماااااات ..
الخااال : لقمه ووفت .. لله ما عطى وله ما اخذ .. وكلنا على هالطرريق ..
بدريييه انفجرت ..
والجده غمضت عيونها والالم يعتصرهاااا .. وبحززززن ينهش فيها بكلمه ردت : صبرٌ جمييل والله المستعان .. صبرٌجميل والله المستعان .. صبر جمييل والله المستعان ..
الحريم برا ارتفع صوته بالبكاء ...
والرجاال انسحبوا يقومون بواجبهو ويقمون عزززاه ويخبرون الجماعه للصلاه عليه الظهرر وتركوا الحرييم يتعازوون ويتواسوون ..
وفعلا عالعصر بدا المعزين يتوافدوون .. وحريم عياال الجده ماسكيين البيت .. وبدريه عند امه اللي بتموت من خوفها عليها ..
والبنات ما تركوا امهاتنهن ابدا وقايمين بالواجب .. وكان البيت بكل ما تحمله الكلمه من معنى : زحممممه ..
ناس داخله وناس طااالعه .. ابريق جاااي وابرييق رااايح ..
ومرت عليهم الثلاث ايااام بشق الانفس ..

الصبح الساعه 8 ونص ..
الجده بالصاله .. الهم والحزن ما ليها .. ما عادت تدقق وتضحك وتمزح مثل عادتها .. وقتها كله ساكته .. اللي يسلم ترد .. واللي يواسي تسمع له .. كلامها كان بصلاتها ..
خالدامس قبل ينام ابوه قاله يشوف وضع جدته شفيها كذا لانهم كلهم خافوووا عليها .. ولما توفى ابوهم واخوهم قبل كان وضعها غييير ..
خالد نزل وحبها مع راسها وهو يقول بفرحه خفيفه بيفرحها : صبحها الله بالخير الغاليه ..
ابتسمت ابتسامه شاحبه وهي تقول : هلا يمه ..
وجلس يسولف معها وهي مو معاه .. ولما سكت قالت ..
الجده : يمه بنت عمك ليش للحين بالمستشفى .. ليش ما تطلعونها ..
خالد : يمه البنت مو مستوعبه اللي صار .. تنهار مرتين وثلاث باليووم .. مو مصدقه ..
الجده بألم قالت : يمه خالد خذني لها ابي اشوفها .. البنت بالمستشفى محد حولها بمحنتها ..
يمه كلهم قالوا بيروحوون لها وابوي وعمي رفض .. وما طاوعناه وراحت شيخه بس ما قدرت ولا استفدنا ..
الجده بأصرار : معليه يمه .. خذني ,,
خالد ما قدر يقول لا .. وخصوصا انها ما تتكلم ولا تجادل طول الايام اللي راحت . .. فاخذها ,,


وصلوا للمستشفى ..
نزل خالد وجاب عربيه لجدته لانها ما بتقدر تمشي كل هالمسافات ...
وتوجهو لها ..
كانت جالسه بالكرسي عند الشبااك ودموعها تطييييح من دووون شعووور .. لا احد عندها ولا احد يواسيها ...
انفتح الباب ما اهتمت .. لحد ما شمت الريييح اللي صعقت انفها وتهجدت بالبكااااء وهي تتذكر .. تتذكر العلبه اللي عند ابوها اللي كل ما دخلت خباها لحد ما جاء يووم اللي اصرت تشوفها .. وكان علبه عطرها اخذها قبل يطلع من البيت ويهاجر .. وهالريييح هي اللي مصبرته عنها هالسنيين اللي راحت .. ولما رتبوا شنطهم للرجعه قالت له ..

ريمم : يبه نسيت ريحه الغاليه .. وهي تمد لع علبه العطر ..
ابوها اخذها وشمها لحد ما حس انه بينقطع نفسه وقال .. تكفيني هالشمه لحد شوفتها .. انا بضمها مع ريحها ..
ريم نغزها قلبها وقالت : على خييير ..
فا رجعت لها هالريحه والتفتت الا وتشوووف جدتها على الكرسيي ودموعها تملى عيونها .. نطت عليها وهي تتشبث فيها وتصييييح بحرقهه وتهذري : كان يتمنى شوفك .. يتمنى ضمتك .. بكل لحظه ذكرك على لساانه بس راااح رااااح ..راااح ولا ضمك .. راحح وما ملا عينه .. ليتني رحت معه .. ليتني ..
وجت الممرضه بتشيلها عنها .. ونهرتها الجده وهي تتمسك بريحه ولدها اللي انحرمت منه ..
ضمتها .. تشبثت فيها وهي تشمها من اعماقها .. قرت عليها وهدتها .. وقالت : يمه .. يالريم يالغاليه .. يا بنت الغالي وهي تبلع غصتها .. انا جيت لك وبآخذك معااي .. خواتك يبنتظرووونك بالبيت ..
ريم ببكي هزت راسها بلاااا : ابي ارووح معاه ابيه .. ابي نرجع خلاااص .. ياليت ما جينا ياليييت .. وهي تصيييح وتشهق ..
الجده بحرقه قلب على ولدها اولا وعلى بنته: لا يا يمه ما تروحيين .. وتخلين جدتك .. يمه ما صدقت المسك واشوفك .. لا تحرميني .. تروحيين لمن هناك .و يكفي ما خذت منك الغربه ..
ريم سكتت تعبت انهدت واستسلمت ما لها خيااار ثاني ..
وبعد شوي دخل ابو سعود وبلغته .. ورحب وهلااا فيها وبلغ البيت يستقبلونهم ..
لما دخلن للبيت ما كان فيه غير الحريم الكبار .. البنات ما خلتهم بدريه ينقضوون عليها مره وحده .. ودرجوهم عليها شوي شوي ..

اما بالجهه الثانيه من المستشفى ..
المحقق كان عند زينه يسألها وهي ما ردت عليهم بشي وصرفته وماكانت مركزه من الابر اللي يعطونها اياها ..
الساعه 4 العصر دخل خالد بعد ما انتهى من جولته وقبل يطلع للبيت مرها ..
كانت نايمه والممرضه عندها .. ووجهها تعباااان اكثر من قبل ..
خالد للممرضه يستفسر : شفيها ليش كذا .. ؟؟
الممرضه : من تلات ايام ما اكلتش .. ولما بتاكول حاقه بتستفرغها علطووول .. ولما بتتحرك تستفرغ علطووول ..
خالد انبه ضمييره ثلاث ايام ما يدري عنها التهى بالعزا وبجدته ولما جابها اليوم تذكر زينه ..
خالد: من متى هالكلام وليش ما خبرتيني ..
الممرضه : من يوميين واليوم التالت ..
خالد بقلق: زين زين .. من متى نايمه .. وشلون تنفسها والضغط ..
الممرضه : دلوئتي بس غفيت .. والضغط طالع نازل ما استقرش ..
خالد بخوف من اهماله .. لان لو صار لها شي بتكون مسؤليته .. لانها حالته وهو مستلمها : زين بلغي قسم الاشعه بسرعه قولي حاله مستعجله ونادي احد ينقلها .. وطلع ..
وتوجه لمكتبه اخذ اوراق وراح للاشعه وجلس ينتظر وتأخرو .. راح يشووف شفيهم ..
لما دخل سمع الممرضات يتعازمون مين يشيلها عصب ودخل يخانق .. : انتو شقاعدين تسووون ..
الممرضه : اصلا يا دكتور مش عارفين نشيلها ..
خالد بعصبيه : شلوووون ؟؟
الممرضه : ما هو ازا حركناها بتصرررخ ..
قرب خالد وعارف انهم يبالغوون : دخل ايده تحت راسه تحركت منزعجه منه لانها ما صدقت تنام ..
لما رفعها صرخخخت بأعلى صوتها رافعه ظهرها لفووووق .. وفتحت عينها عالآآخر .. ارتبك خالد حتى انها كانت بتطيييح . .. خاااف ..
نزلها بهدووو .. وهي كانت تحاول تشددد تهدي الالم وتصيييح ..
خالد حط ايده على راسها برحمه من صرختها اللي هزته شووووي صرخه الم .. : خلاااص اهدي اهدي ..
زينه: امممممممممممم ليش ليش ..
خالد بتصرف صحيح : بسرعه تعالو حركوا السرير بهدووو .. وسحبوها بالسرير ..
طول الطريق شاده على اللحاف وتتألم لما وصلت للاشعه .. ما عرفوا شلووون يشيلونها .. لحد ما قوى قلبه شوووي طبيب الاشعه وشالها بين صرخاتها اللي انهتها بأغمائها ..
ولما صور الاشعه .. كان الكتف منفك فك من الترقوه .. واحد من اضلاعها متهشم .. وكانت متحمله الالم ثلاث ايااام وهذا اللي مومخليها تآآكل وتستفرغ ..
لما قال له الطبيب التفت يشوفها ويشوووف التعب اللي بان على وجهها وقالبه بسس بغضووون ايييام ..
يااااللله شقد الحلااه تآخذ وقت عشان نحصل عليها .. وياااسرع ما يحل التعب ويخيم علينا .. صدق لا قالوا البناء يآخذ سنين .. والهدم ما يآآآخذ دقايق ..
بحرص رجعوها لغرفتها ورتب وضعها من جدييد ..
ولما تطمن من كل شي ونبه على الممرضه طلع للبيت ..



العصر الساعه 4ونص ..
كانت الجده على سجادتها .. وريم عالكنبه عندها بغرفتها .. مسنده راسها على يد الكنبه .. ودموعها تنزل مع كل ذكرى له تمر .. شلون خطط وشلووون توقع ردودهم بشوفته ..
الجده التفتت عليها وقالت : يمه قومي صلي ركعتين وادعيله ..
ريم مسحت دموعها اللي تخبيها اغلب الوقت : انشاااله وهي تقووم وتدخل للحمام انتو بكرامه ..

طقت شيخه الباب ودخلت بعد اذن جدتها وسألتها عنها وقالت انها بتوضئ وتصلي ..
وقالت الجده .. انا بطلع الحين يطلعون عمامك وما يلقوني بالصاله وطلعت ..

وجلست شيخه عالكنبه تنتظرها لما طلعت ريم شا فتها مشت بخجل لها .. ووقفت لها شيخه وابتسمت ..
ريم ما عرفت شتسوووي .. بس شيخه بقلبها الحنون عرفت .. فتحت ايديها لها .. ريم ما ترددت وضمتها وهي تصييح هدتها شيخه بحجه لا تسمع جدتي وتزعل وتتضايق عليك .. وجلست تسولف معها عقب الصلااه لحد ما سحبت خوفها وحياها تجاهها ..
شيخه : والحين البسي وخلينا نطلع للبنات منتظرينك ومتشوقيين يعرفوونك .. ولا تنسين الشرشف ولا جدتي بتغسل شراعك ما عندها يمه ارحميني .. ههههه
ابتسمت ريم وقالت انشاااله ..
............ : الللللللله تجنن ابتسامتك ..
شيخه وريم نقزووو : بسم الله ..
ندى : يلا بلا تغلي زايد انا ما قدرت قلت اقتحم هالاجتماع .. بس هاه لا تطيعيين هذي . .. تريه هي الخراااب ..
شيخه مشتها لندى : ههههههههههههه وهذي من اول قرادتك اللي هذي بنت عمتك واول وحده جتك ..
ابتسمت ريم .. وبخاطرها تقوول .. يالله يازين اللمه والاهل وطلعن ..
ندى ركضت قبلهن ودخلت الصاله وكانت الجده ورنا وسما جالسين ومنيره بالمطبخ تسوي شاهي وقهوه .. وبدريه فوق بغرفتها تعزل ثياب الشتاء عن الصيف ... وصيته هي وليا بعزلتهم .. وصيته ما دام فيصل موجود تقعد فوق .. ماتنزل الا بطلعته .. عشان اذا احتاج شي ..
وموضي تصلي العصر بالغرفه الثانيه ..

وسيدا خذت المركى وصعدت عليه .. وتلفتت يمين ويسار وشافته شافت الريمووت نزلت بسرعه وخذته ورجعت صعدت وهي تقووول : احم احم .. سيداتي سادتي بنات عمومتي وجدتي .. طالت اللهفه .. وكثرت الشفااايه .. والعيون الملقوفه بدت تدووور ..وحانت الحظه ..
اقدم لكم ريييم ابراهيييم الفيصل .. طط ططا طااان ..
والكل وجه نظره للباب .. بس محد دخل ..
سما : ماااالت عليك صدعتي روسنا .. وين ما حد دخل اشوووف ..
ندى : اووووف .. اششش اقوول ولله به احد ونزللت تشوووف الا وشييخه تترجى بريم تدخل وريم مستحيه ..
ورجعت طلت بس براسه تكلم جدته : جدتي .. ريم مستحيييه تخيلي .. هههههههه
الجده وهي تقوم : بلا ولله عندها دم وحيا مو مثلك ..
سما ورنا فطسوا ضحك .. ووطلعت الجده وخذتها بأيدها ودخلتها وجلستها بجنبها ..
ندى بدهششه تمثلها بوجهها : واخير انجلس بمكانك يا فيصل ..
الجده وهي عارفه لندى : اقصري الهرررج يا ندييو ..
شيخه : محد يجلس مكان حد .. كلن له غلااه وقدره ..
رنا بضحك : ومكانه شيخه ..
سما: ههههههههه بل ما تفوتنها ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


الا ومنصووور داخل .. : سلامن عليكم يالربع ..
ندى ركضت لصندووق المصالي وخذت شرشف .. وسحبت نظارات رنا اللي لابسته بس كذا من عيونها وجلست عند المركى وهي تقلد جدتها وتقووول : وش ربعه يا خالفن عليييك ..
الكل مع الجده : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
واخذهم بصيحته وبلجته كالعاده عشان ينسيهم عن تحقيقاتهم بقوله وين انت ووين هايت ..

وجت بدريه وموضي .. وفيصل قام من الازععاج .. ونزل تقهوى وسلم على جدته وطلع .. وصيته بعد نزلت ..

العشاء ..

البنات برا بالحوش متوزعات على المراجييح ..
رنا وريم وسما وليا وندى ..
طلعت شيخه لهم بالحوش وهي تصوت لرنا اختها تجي تساعدها بالعشاء ما دام العشاء على امهن واللي يسويه شيخه كالعاده ما تخلي امها تسويه بس تشرف وكانت تبي رنا تقطع السلطه .. ورنا كل شوي وتقوول يله جايه ويله جايه ..

ريم قامت من عند البنات بتصلي العشاء .. وفعلا راحت تصلي .. والبنات تفرقن بعد ..
ريم وهي راجعه طالعه للحوش مرت من المطبخ وشافت شيخه منهمكه ..
دخلت وهي تطق الباب ..
ريم : ادخل ..
شيخه وهي تلتفت وتسكر القدر : يا هلاااا
ريم : شتسويين ريحه الاكل معبيه البيت .. وجوعتني ..
شيخه : بدري عالعشاء .. وجلست عالطاوله وقدامهاالخضره ..
ريم جت وجلست معها .. وقالت انقي لك البقدونس ..
شيخه ما حبت تكسر بخاطرها وقالت : ياليت تكسبين فيني اجر .. ههه بدل رنا اللي اترجاها ترجي ..
ريم جلست .. حبت شيخه من كل قلبها وارتاحت لها كثييير ..
شيخه تمزح معها : يا وييلك اذا لقيت عوود مايل ..
رييم : هههههههههههههه طرار ويتشرط ..
شيخه : عااد قلت لك ..

الا ومنيره ام خالد : وريم هنا بعد .. ولله عفيه عليك مو الله يخلف رنا ..
ريم : انا احب الطبخ .. ورنا باين ان خلقها ضيق عليه ..
وبان الحزن عليها وسكتت ..
شيخه لا حظتها وسألتها : رييم فيك شي ..
ريم نزلت راسها ونزلت دمعتها وهي تتوجد وتقول : لما اشتهي اكل خليجي .. يطبخ لي ابووي .. ونحوس المطبخ كله وحنا نضحك ونلعب .. مررات يكون ملح ومراات ننسى البهار .. وكانت تعصب عليه ام رمزي ..ومسحت دموعها لا تنهمر زيااده ..
شيخه حز بخاطرها شكلها .. وكان باين على ريم انها تتذكره بكل لقطه وحركه وتتوجد عليه ..
منيره : قولي لا اله الا الله يا يمه .. وترحمي عليه . .. بكاك وتوجدك عليه ما ينفعه .. ما يتفعه الا الدعااء ..
ر ييم : ولله ما تعبت وانا ادعي له ..
شيخه : الله يرحمه رييم .. تعوذي من ابليس لا يلعب فيك ..
مسحت عيونها رييم .. وهي تبتسم من جديد وتقول : آآسفه غصب علي ..

ما دروا الا ورنا تجر رجولها للمطبخ جر وتقوول : يله وين السلطه . ...
منيره تخانق بنتها اللي ما راح تتعدل بشغل المطبخ :الله يسلم اللي قطعتها ..الله يخلف علي بس
رنا : يمــــــــــــــــــه
امه: وصمه .. مابي لك شغل يله بس ..

وجوا العمام من اشغالهم .
وحطوا العشاء وتعشوا .. واجتمع الكل ..
منصور وسعود قدر ولقا غطااه .. جننوهم ..
وعند الحريم .. ندى اللي ما تخلي احد من شرها .. وانتهى عشاهم بأتفاق على طلعه الاربعاء الجاي لاستراحه العيله ..
وتوعد الجده للي يتغييب ..

ببدايه الاسبوع .. الكل لاهي .. اللي يدرس ... واللي يرتب وقته .. واللي ضارب بالدنيا عرض الحائط ويخطط للطلعه الاربعاء ..

خالد دخل من المستشفى .. سلم عليهم ونادا شيخه ..
شيخه طلعت معه للصاله الثانيه ..
شيخه : هلااا
خالد : هلا بك .. ابي اسألك .. مفتاح شقه الشباب وينه ..
شيخه : بشنطه المفاتيح عند جدتي ..
خالد : ابيه ياليت لو تجيبينه ..
شيخه بأستغراب : انشالله بس ليش ...
خالد ارتبك شوي وقال : هاه لا .. بس واحد من الربع بيجيني اليومين هاذي وبيجلس فيها ..
شيخه : بس الشقه غبار من سنين ما اندخلت يعني التراب شبر فيها .. خلنا نروح ننظفها له ..
خالد بسرعه : لا لا لا .. بجيب شركه وبيمشي الحال ..
شيخه براحتك .. وراحت خذت المفتاح واعطته ايااه .. وهو طلع وجاب شركه ونظفوا البيت ..

يوم الثلاثاء ..
ليا : يمه ابي اسالك ..
امها وهي ترتب السرير : قولي..
ليا : يمه ووش هالحبه اللي مداومه عليها وبآكل تهزيئه لو ما اكلتها ..
امها تسوي نفسها ما فهمت : اي حبه .. ؟؟
ليا وهي تجلس قبال امها : الدوااء ما غيره اي حبه يعني ..
امها توهقت ما عرفت وش تقوول ..
........: هذي الحبه مقويه للجسم ..
ليا وهي تلتفت وتلقى فيصل ..
ليا بتسآآئل : ايه وش اسمها .. وش يعني مقويه للجسم ..
فيصل بحرص : يعن مو انتي كثير من الاحيان تتعبين لو ما كليتيها ..
ليا : ايييه ..
فيصل : بس .. هالحبه تعطيك النشاااط ..
ليا بعدم اقتناع : يمكن ليش لا ..
وطلعت ..
فيصل التفت لامه اللي على اعصابها ..
امه : دووم تسألني وانا ما دري شقووول ..
فيصل : مثل اللي قلت قولي .. لا تزيدين ولا تنقصين .. وبعدين بتمل وتنسى ..
امه : ما هاذي هقوتي ..

خالد بمكتبه ويراجع بعض اورااق . ..
طق عليه الباب محمد ودخل ..
محمد : سلااام ..
خالد مشغوول : هلاااااااا
محمد : بتطلع معي نتغدا ونرجع ..
خالد : لااا ما تشوف مشغووول ولله .. ما درى الا والممرضه داخله وتقووول : الحاله رقم 11متدايئه ائوى وبتئوول عاوزه توخروق ..
خالد : جاااي جاااي ..
محمد : اجل يله انا بشوف فيصل ..
خالد وهو طالع ..: فيصل توه عندي .. وطلع للبيت خلصت مناوبته ..
محمد : خلاص بشوف تركي ... يله سلاااام ...
خالد : هلاا وتوجهه للحاله ..
لما دخل كانت تحاول تقووم والممرضه تقنعها ما تتحرك حركه غلط .. وتخرب شغلهم ..
خالد وهو يقول للممرضه : خلينا عايده .. ..
لما شافته زينه هجدت ما تعرف ليه خافت ..
لماطلعت عايده والممرضه .. التفت خالد لها وهو رافع حاجبه و بطبع جديد عليه هو بنفسه قال : شفيييك؟؟
زينه بهدوو : مافيني شيي بس ابي اطلع .. ابي اروح بيتنا ..
خالد قرب لها ولوجهها ومابينه وبين وجهها شي يذكر وبسيطره قال : انا اللي اقول تتطلعين ولا لا ..
زينه من قرب وجهه لوججهها نست كل الكلااام اللي تبي تقوله من الخوف بس ردت : وليش بالله .. قلتلك ابي اروح بيتنا
خالد قال لها وباستهزاء من الوضع اللي هم فيه : هه لاني زوجك على غفله وبقرف كمل .. وكله فتره واشوف لك صرفه ..
زينه ما استغربت كل شي جايز من ابوها .. وتتوقع يسوي اكثر .. ابتسمت بنفس استهزاءهه وهي تحس بضغط كبير عليها : هه
انقهر خالد من ابتسامتها قرب لها وهو يمسكها بقوووه من ذقنها وقال : لا تستهتريين لانه مو ازين لك .. وبكرا بتطلعيين وبهدووو فاهمه ..
زينه بسخريه من القدر قالت : فاهمه ... ورجعت راسها لورا تبي تخفف الضغط وهي تقول بنفسها : وش مخبيه يا دنيا بعد ..

الاربعاء بعد الدوامات ..
الجده كانت متجهزه ولابسه عباتها .. وتنتظر بدريه ويمشوون للاستراحه ..
جت بدريه من المطبخ وهي تلبس عباتها اللي على الكنبه .. وتقوول للشغالات ..
: يلا شوي شوي على الاغرااض ..
ندى نازله من الدرج ميته تبي تنام بس امها قالت لا ما اروح الا ورجلي على رجلك .. فأضطرت وراحت ..
بدريه : ندي حركي رجلييك امي طلعت اللحين تفضحنا ..
ندى بعجز : يلا يلا
ولبست ومشت وهي نصها نايم ..

الجده كانت طالعه ولقت تركي راجع من دوامه لبيتهم ونادته وهو جا يسلم على عمته..
تركي مرووووق علاآآآخر بهالظهر ..
تركي : هلا هلا بزينه البناات ...
الجده : ههههه اي بنااات الا عجز ..
تركي يستانس مع عمته .. : الا ولله غندوره البنات وحلاهم ..
الجده : الله يرفع قدرك يمه ..
تركي : راييحيين للاستراحه ..
الجده : ايه ولله ماتبي تخاوينا ..
تركي : ولله خوتكم ماتنعاف ابد ..
الجده : اجل توكلنا على الله ..
تركي : يلا اجل دقيقه .. بس بدخل البيت وارجع ..
ودخل وشاف امه تجهز هي بعد اغراض وسلم ..
امه : هلااا جييت ..
تركي ..: ايه وبودي عمتي وبدريه للاستراحه ..
امه : الحيين ..
تركي ايه ..
امه : اجل دقايق .. انا شيقعدني للمغرب مع ابووك بجي معكم ..
تركي يلا بطلع الحين عمتي محترقه .. انتظرك ..
وطلع وركب وطقها سواليف مع الجده ..
الجده مالها بعيد : اقووول وليش ما تمشي بدل هالهذر ..
تركي ما يواخذها لان كذا طبعها : ههههههههه بمشي بس انتظر امي ..
الجده ابتسمت : الهويه بتجي ..
ما درت الا وانفتح الباب وركبت ..
وبدوا سلام ومصافح ما كأنها الصبح جايتها وشاربين شاهي الضحى ..
ومشوا .. ندى غفت من التعب ..
وما حست الا لما ضرب تركي البوري للعامل عشان يفتح باب الاستراحه .. تعدلت عشان اذا نزلوا ..
ودخل للاستراحه ..
ووقف ونزلت الجده بشويش .. وبدريه وامه وهو على طووول توجهه للباب اللي وراء يفتحه وينزل باقي الاغرااض ..
وندى فتحت المرتبه ونزلت .. وعلى نزلتها بتمشي ..سمعت اللي ينادي ..
تركي : سنتيا سنتيا ..
ندى بنفسها ولله ما انتبهت اذا سنتيا جت معنا . وكملت مشيها ..
هو صرخ عليها : سنتياااااا على باله الخدامه شطفته .. وندى انقهرت لانه على باله انها سنتيا ..
لفت عليه وماعرفت وش تقول .. لانه لو سمعتها جدتها بتغسل شراعها .. وان نزلت غطاها مصيبه ..
بس سوت حركه فهمها ..
رفعت كمها شوي وبينت ساعتها ..اللي اكيييد ما راح تكوون على يد سنتيا ..
تركي دورووه ولا تلقونه ماعرف شيقوول ارتبك .. وتفشل .. وموقف بجد بااايخ ..
هي لما شافت وجهه انقلب .. لفت وكملت طريقها وسيدا على الفله ..
اما الجده وهيا مرت اخوها جلسوا على بساااط تحت السدره الشجره الكبيره اللي بجنب البيت ..
وبدريه دخلت البيت .. تهويه وتفتح بيبانه على ما يجي السواق وزوجته وباقي الشغالات ويبدن تنظيف ...
تركي جاء لامه وعمته ونزل نظارته .. تركي : يمه انا بمشي تبوون شي قبل اروح ..
عمته : بتروووح يمه ..تونا واصلييين ..
تركي بحجه : تعبان بعد الدوووام بروح انام وعلى غياب الشمس اجي انشالله ..
امه : بحفظ الله يمه ..
وطلع .. ما تحمل يجلس وتطلع مره ثانيه وينحرج ..
ركب سيارته وهو يفكر .. ولله مادريت انها معنا .. ساكته حتى الحركه ما تحركت .. اييه عاااد موقف وصااار .. بس بجد ماله داعي .. ياللله ..
وماحس الا وهو عند باب بيتهم ..

صيته جالسه بغرفتها تقصر جلابيتها شوي .. دخلت ليا عليها ..
ليا : يمه متى نرووح .. ؟؟
صيته : اذا جاء فيصل ونشيط نروح الحيين ..؟؟
ليا بترقب : واذا تعبان ؟؟
صيته بتأكيد : ينااام ويرتتاح واذااااااا ققام نرووح ؟؟
ليااا بخيبه : لاااااا يمه وشوووو ولله ما يقوم الا المغرب ويروح علي يوووم .. ياليتني رحت مع ندى بس ..
فيصل وهو داخل : وين تروحييين مع ندى .. ؟؟؟
ليا قلبت علطووول وهي تروووح له : هلااا وغلاااا .. تو مانورت الغرفه .. تغدييت يمه .. تعبت .. بتنام ولا احط لك غدااا
امها ابتسمت لانها عارفه انها تقلدها .. وهو ضربها عالخفيف من راسها ..
فيصل : ههههههههههه عوزك تصيرين مثل هالدانه وهو يناظر بأمه ..
امه : يعل عيني ما تبكييك ..
ليا وهي تضرب جبهتها : اوووه نسيت ما قلتها ..
كلهم : ههههههههههههههه
قالت امه شتبيني احط لك غدااا ..
ليا نطت وقاالت : تكفى فيصل خلنا نطلع نتغدا ونكمل للمزرعه ..
امها : لاااااا .. يمكن اخوك بينام ...
ليا بترجي : لااااا فصفص اليوم اربعاء .. احد ينام ظهر الاربعااء ..
فيصل بضحك على اخته البريئه : فصفص بعينك .. تعباان ولله ..
امهم : اجل انا اقووم احط لك .. وتغدا واذا تغديت نام لك ساااعه وريح .. وبعدها نروووح ليش هالعجله ما طاير شي ..
ليا بأعترااااض : لااااااااا يمه مشوووووار هذا ..
فيصل جا على نفسه عشان اخته : ههههههههه لا امزح .. وانتي يمه لاتعبين نفسك .. نتغدا برااا .. ونروووح للاستراحه.. كم ليا عندنا ؟؟
امه : ربي يخليك لي .. ويديمك على روسنا .. وما عليك منها اذا تعبااان ناام ..
ليا : يمــــــــــه غصب بتعبينه .. هو قااال ..
فيصل : خلااااص يله .. ولا اهون ..
ليا : لاااا لا تهون .. البس عباتي .. وقامت امهم بعد ولبست عباتها وطلعووا ..
وهم ما رين تحت .. سمعت شيخه وريم بالمطبخ ..
مرتهم وليا وطلعت مع اخوها ..
صيته : ما رحتووو ..
شيخه : لا ولله دقيت على خالد يقوول ساعه ويجي ننتظره .. وامي توها طلعت مع ابوووي ..
وعمي عبدالاله واهله طلعوا لهم تقريبا نص ساعه ..
صيته : اجل انا بروح فيصل وليا برا ينتظرووني .. لا تتأخروون .. مع السلامه ..
شيخه وريم : مع السلامه ..





المستشفى ..
عايده كانت مع زينه تساعدها تلبس عباتها .. وبصعوبه لبستها تتألم اذا رفعت ايدها ..
وطلعت عايده .. وبعد ربع ساعه دخل خالد ومعه اوراقها .. وكان معاه عامله النظافه ومعها كرسي ..
زينه كانت قاعده على السرير .. اول ما دخل وشافته رفعت طرحتها على راسها عشان يطلعووون ..
وخالد قهره من ارتباطه بها اعماااه ..
قال : مو ميت عليـــــــــك !!
زينه غمضت عيونها من فهمه الغلط لها .. وكأنها هي اللي جابرته على هالزواج ..
ساعدتها العامله لحد ما جلست عالكرسي .. ورمى اوراقها عليها بقرف .. ومشى ..
زينه هنا بلعت غصتها وهي تقووول تونا حنا بأول المشواار .. ومشت فيها الممرضه .. لما طلعوا قال خالد للعامله ..
طلعيها من عند الطوارئ وانا بجي لكم هناك ..
العامله : طيب ..
ومشت فيها .. وطول ما هم يمشون كانت زينه تبكي بصمت بس العامله كبيره بالسن مره وحست فيها ..
ووقفت فيها بالشارع ينتظرونه ..
العامله لما شافته جاء بالسياره من بعيد وقفت قدامها قالت : مافي ابكي .. الله كبيير .. الله موجوود ..
لما سمعتها بكت بصوت وكتمته لما وقف .. ومشت فيها وركبتها .. وراحت ..
من لما ركبت لحد ما وصلت وهي ساكته ... خطير انها حتى التنفس ما تتنفس ..
نزل خالد وعلطول راح لغرفه حارس العماره .. وهي بالاول ترددت تنزل ولا لا .. وقررت تنزل .. فتحت الباب ولما حاولت بس حاولت انا تقوم ماقدرت .. بكت علطوول لانها عارفه بيجي يطين عيشتها بكلمه ..
لما وصل وقف عند الباب وهو يشيل نظارته وقال : وليش ما تنزلين عمتي ؟؟؟ ولا تبين افرش لك السجاده الحمرا ..
ما عرفت شتقووول ومن بين بكاها بصوت يالله ينسمع قالت : ساعدني..
مد ايده لها وهي عارفه ان يد وحده ما تكفي لازم تمسك ايديه كلهم ..
مسكتها وهي ترجف وهو حس برجفتهم .. وحتى انهم ما قدرت تسكرهم على ايده وطولت وهو فهم فامسك ايدها وشدها شوي بمعنى يله ..
مسكت بأيده الثانيه الباب وبصعوبه قامت ..
زينه : أأه ..
هو ما اهتم .. ترك ايدها قبل تتزن بطولها وهو ينفضها .. كانت بتطيح لو ما كانت السياره وراها ..
حارس العماره من بعيد شافهم وقال بصوت عالي ينبه خااالد : حااااسب

.
.
.
,
,
اللقاء متى ما انتم حبيتم بأذن الله ..
** غيمه عطر **



 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:07 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,331
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

[ **الطوبه الثالثه **



خالد التفت ؟؟
وشافها مو متزنه وضرب ظهرها السياره وكان التركييز على ظهرها مسكها قبل تطييح ..
زينه :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ه ه ه ه .. أأهههئئئئئ أأهههئ .. ما قدرت الا وبكت ..
جاء الحارس .. : اساعدك يا بيه ..
خالد خااف لانه غلط .. لا بس افتح باب الشقه ..
ومسكها من جديد بأيديه الثنتيين ووصلها .. ودخل البيت وجلسها على اول كنبه ..
اهي اول ما جلست رمت غطاههها ... وكان وجهها احمر من الشمس ومن الالم ومن كثر ما كتمت .. والدموع ماليه وجهها
خالد حس بتأنيب الضمييير بس ما همه .. وبقله ذوقه رمى العلاج قدامه عالطاوله وقال : المواعيد مكتوبه عالكراتين .. وكل شي بيجيك مكانك
وبتعيشين عيشه ما حلمتي فيها .. والباب هذا اقص رجلك لو بس فتحتيه وطلعتي ولا اقولك راح اقفله .. وطلع ..
وهي تسمع صوت تقفيل الباب .. وهي مذعوره .. يعني شلون بجلس لوحدي هنا .. محد عندي ..
رجعت ظهرها بشويش لورااا واسندت راسها للكنب وهي تطلق العنان لدموعها لتنزل ..





رنا نزلت من فوووق والشرشف على راسها ..
ودخلت الصاله الا وشيخه ورييم طاقينها سوالف ..
سلمت وجلست وهي تقوول من يودينا .. ؟؟
شيخه : خااالد .. بس الله يهداااه تأخر .. الا وعلى دخلته .. رنا علطول نزلت شرشفها ورمته على ريم ,,وهي لقفته ولبسته ..
خالد بضيق خلق من الهم اللي شايله : اذا جاهزين يله اوديكم ..
شيخه عرفت انه فيه شي ,, وهي مستغربته من كم يووم .. مشتها وهي ناويه على جلسه تحقيق معه ..
لبسوا البنات عباياتهم وركبن ومشن .. ورنا تقوول لريم .. ولله لو جدتي به كان ولله غسلت شراعك .. ما معاك شرشف ..




وعلى المغرب الكل اجتمع ..
عبد المحسن وعبدالاله والخال ناصر والعيال بالخيمه .. والبنات والحريم متجمعين بفرشه عند البيت ..وحاطين منقد وعليه البريقات والدلال ..
الجده : ههههه ولله يا زينه من لمه ..
هياء : ايه ولله الله لا يفرقنا انشالله ..
امامنيره وصيته وطبعا شيخه كانوا بالمطبخ داخل يجهزون اللحم ويودونه للرجال لانه بيسونه مندي .. والرجال هم اللي بيسونه ..
وريم وندى بغرفه الجده وبدريه .. وطبعا نظام الاستراحه نفس نظام البيت عزل وصاله رئيسيه ..
ريم واقفه عند المراه تعدل شعرها .. وندى متخبيه وراء الدالوب تعدل بلوزتها اللي لابستها قلب ..
ريم : يله ندى بطلع الحين جدتي تفقدنا ..
ندى : اطلعي انتي انا توي بحط كريم على وجهي وابي استشور شعري ما راح اطلع وهو رطب ..
ريم : اجل بكيفك .. وطلعت ..
ومشت طالعه لبرا وبيدها جوالها تبي تشوف وين شيخه تروح لها .. اكثر وحده ترتاح معها .. اما اللي باقي تحس فيهم طفاقه ..
وما درت الا واللي ضاااربه فيه .. وطاااح جوالهاوصار ميه قطعه ..
.......: آآسف .. وفتحي عيونك مره ثانيه .. ولا تنسين الشرشف ..
هي من الخوف ما التفتت وراها و ظلت مكانها ...وهو مشى ..
انقهرت منه .. من هو عشان بضربه يهل عليها كل هالاوامرر .. وبسخريه بانت على وجهها قالت : وآآسف بعد .. هو سمعها وسمع نبره السخريه اللي بصوتها ..
ما اهتمت ركبت جوالها بعد ما جمعته من الارض .. وكلمت شيخه وقالت لهابالمطبخ ..



وصلت لهم بالمطبخ وهي تقوول لشيخه : وانتي وين ما ادورك الاقيك بالمطبخ ..
صيته بقهر على شيخه : بلا ولله لانها مره سنعه ..
امه : بس ما لقت اللي قدرها ..
شيخه ..بان على وجهها الضيق ..
امه: خسرو ذهبه .. ما الله كتب لهم منها نصييب ..
شيخه تتضايق اذا احد تكلم بهالموضوووع .. طلعت وتركت اللي بايدها .. اما ريم على راسها ستميه الف علامه ااستفهااام ..


لحقتها .. ريم وقفت معاها عند المخزن من الجهه الثانيه من الحريمم ..
ريم لفتها تجاهها .. وشافت الدمعه تحوووس بعين شيخه ومو لاقيه مخرج ..
ريم بضيق عليها قالت : شيوووخ شفيييك .. ؟؟
شيخه مسحت دمعتها اللي ما طاحت من عينه ومتجمعه وابتسمت وهي تقووول : مافيه شي ..
ريم بأصراار .. : مافيه شي .. ليه شقالو لك .. بهالفتره اللي قعدتها هنا عرفتكم واحد واحد .. مو انتي دائما تقولين شفيك ساكته .. كنت اتأملكم وعرفتكم بسررررعه .. لاني اشوف فيكم ابووووي ..
والحين قولي شفييك .. وشاللي تقول ام فيصل .. من اللي ما قدروووك ..
شيخه وهي تجلس .. ما تعرف ليش قدام ريم تحس انها مفضوحه .. يمكن لانها فيها شي من صفاتها .. يمكن ..
بحسره قالت : انا متزوجه .. اقصد كننننت متزوجه .. واتطلقت ..
ريم صدمه بالنسبه لها ..
.. متزوجه .. ؟؟
شيخه بحسره ودموووع : اييه متزوجه .. وحسبي الله على اللي فرقنا ..
ريم بأستفسار ولهفه للجواب : ومن اللي فرقكم .. ؟؟
شيخه وهي تتنهد : ايييييه يا ريم فتحتي جرووووح قديمه ..
ريم بحزن : انا آسفه .. بس جد شوقتيني ..
شيخه بأبتسامه بآئسه : شوقتك !!! حسيتك رنا ..
ريم بعناد ويباسه راااس : رنا ولا سما مو مهم ابي اعرف ..
شيخه ابتسمت لاصرارها : طيب شتبين تعرفييين ..؟؟
ريم : ابي اعرف متى تزوجتي ؟؟ منو زوجك ؟؟ وليش تطلقتي ؟؟ ووينه ؟؟
شيخه : اوووووف كل هذا ..
ريم : ايه كله شوارانا ..
شيخه بتهرب : ورانا المطبخ ..
ريممم وهي تقرب لها وتقول: شيووووخ مو عليي مافيه هروووب ..
شيخه عرفت انها ما فيه مفر .. : وبدت تروي لها معاناتها ..
شيخه : يا اختي .. انا وسالم تزوجنا زواج تقليدي .. اهله شافوني بعرس .. وبعد يومين كلموا جدتي .. وقالوا بنجيكم .. واستقبلناهم ..
وفعلا .. تكلموا الرجال بشكل رسمي ... وتم كل شي تمام .. وعشت انا ويااه سنه من احسن ما يكووون .. انا وامه كنا مثل السمن على العسل .. بس عمته ماحبتني .. وكانت تبيه لاختها .. لانها كانت عانس وتخيلي اكبر من سالم بسبع سنيين .. ومع هذا مصره تبيه .. وصارت تزن وترن بأذن ام سالم لحد ما طاوعتها عمتي وزوجوهم .. من وراااي .. وكانوا مخبيين عني بس انا لاحظت التغييير على سالم .. كان كل الوقت يتهرب .. بعد ما كنت اترجاه ترجي يروووح شغله وما يرضى وابتسمت وهي تمسح دمعتها وكملت حتى انه جاه انذار من مديره .. لحد ما جاء اليوم اللي كان عندنا غدااا .. وكنا انا وخالتي بالمطبخ .. طبعا خالتي تحسنت شوي بس مارجعت مثل اول معي .. المهم .. خلص الغداء وقلت لخالتي اني بصعد غرفتي ارتااح شووي .. وفعلا صعدت ..
وبصعدتي جت عمته .. وما كانت حاضره الغداء وانا استغربت بس ما دققت قلت شلي بوجع الرااس .. وانا بغرفتي دخل سالم .. وكان شكله تعبان .. وانا حللتها علطول انه من كثر ما قهوى الرجال ومن كثر ما اشتغل .. بس ما كان هذا السبب .. سألته شفيك ؟؟..
قال تعبان وما تغديت .. قلت: ثواني واجيب لك غداا ونزلت .. وانا نازله من الدرج سمعت عمته تقول لخالتي .. : ابشرك جابت الولد .. عساااه يتربى بعزكم انشالله .. واللي اثار فضولي اني شفت اخته تبكي وما كانت دموع فرحه ,, لا كانت غبن ..
دخلت عليهم الصاله وانا مبتسمه .. اول ما شافتني اخته وقفت وقالت .. شيخه تعالي معي .. حسيت ان الموضوووع يخصني .. ومن حركه اخته تأكدت .. اصريت اوقف .. لحد ما القت علي القنبله عمته لما قالت .. مبروووك سالم جاه الولد اللي ما جبتييه .. انا حسيت انا ماء بارد انكب على راااسي .. ما عرفت شسوي ... وخالتي تحاول تسكتها بس هي مستمره .. انا طلعت لفوووق بسرعه فتحت الباب بقوووه ..
سالم خاااااف .. وارتبك وسكر جواااله بسرعه .. ووجهه قلب .. كان يكلمها ..
حسيت روحي طلعت لما سمعته وهو يقووول الحمد لله على سلامتك مو ممهم الولد عندك .. حسيته ذبحني .. حسيت اني انشلييت ..
حسيت السووواد يلفني وهي كلمه نطقتها : ودني بيييت اهلي ..
سالم : شيخه اسمعيني .. شيخه انتي فاهمه غلط ..
شيخه بنهر وتسكيييت وقهر لان كل شي مفضوح ومافيه مجال للكذب : ولااااا كلمه ولاااكلمه . ودني بيت اهلي ,, وطلقني ,, خلاااص اللي بيننا انتهى ..
سالم بجنون الهايم : لا لا الا الطلاااق يا شيخه اودييك بس طلاااق لااا ..
شيخه : بتوديني وتطلقني .. خلاص النفس طابت ..
سالم : طلاااق لا لالالا ..
شيخه والسواااد حسته يزيييد : وانت رجاااال بتطلق .. واذا ما وديتي بدق علييهم يجوني ويآآخذوني .. احسن لك طلقني بكرامتك .. ووو وطحت من طولي .. وبعدها ما صحيت الا بالمستشفى ..
واهلي عرفواااا الساالفه كلها اخواني قومو الدنيا وما قعدوها .. وانا اصريييت على الطلااق .. وتطلقت بعد 6 شهووور من اللي صاار ..
ريم بتأثر : الله يآآخذ عمته ..ولا يوفقه بحياته ..
شيخه : لا لا تدعين .. خلاص اللقمه اللي عندهم كليتها .. وهذا قدري ..
ريم : الله يعوضك .. بس تعالي من هم اخوتك .. انتي ما لك الا خالد ..
شيخه وهي تبتسم .. : لا الله يخليهم عندي محمد وفيصل .. اخواني رضاعه .. كلنا ما بيننا الا كم يووم .. بيني وبين فيييصل 14 يووم .. وهو الكبيير وبعده محمد بأسبوووع وانا بعده بثلاث ايااام تخيلللي ..
ريممم بفرحه من فرحتها لما جابت طاري اخوتها بعد ما كانت تبلع غصتها وتحاول ما تطلعها : الله وناااسه ..
.... : شيخه ..
شيخه وهي تلتفت وابتسامتها وسعت زياااده : هلااا فيصل . ..
فيصل : تعالي شوي ابيك ..
ريم قامت وقالت : خلاص انا برووح لجدتي اكيد فقدتني ..
وراحت .. لما راحت قرب فيصل



فيصل كانت ايديه مليانه ..
شيخه على طول : خذت الكاسات والفناجيل منه ..
فيصل : واللي يعافيك بدليهم بجدد ..
شيخه : انشالله ..
وخذتهم ودخلت ..
ولما دخلت لقت ندى قالبه المطبخ عليهم وتصيييح ..
امه : ندى بلا حركات المبزره .. ودوريه يمكن تلقينه هنا ولا هنا ..
ندى رفعت راسها لامها كأنه تنتقدها وقامت وهي تبكي زياااده .. ومرت من عند الصاله ولحسن حظها ان جدتها طالعه من الحمام وانتم بكرامه متوضيه .. وشافتها .. ومسكتهم تحقيق شفيها ..
شيخه : بسم الله شفيكم .. وشفيها ندى ؟؟
صيته : سوارتها اللي من ابوها الله يرحمه طايحه منها ودورتها وما لقتها ..وتصيييح ..
شيخه بتعاطف لانها عارفه حجم هالاسواره عنده .. مع انها صغيره وكأنها حلم .. : طيب دورتوها معها ..
سما : ايه دورناها وما لقيناها ..
شيخه طلعت وراها ..
وسألتها الجده وهي تقول لها السالفه ..



شيخه : ندى ..
ندى تصييح وما ردت عليه ..
شيخه وهي تمسح على ظهره .. : ندو .. قولي من متى فقدتيها ..
ندى ببكى : مااا دري ..
شيخه بأهتمام : زين وين دورتيها ..
ندى : بكل مكااان بس مالقيتها ..
شيخه : ههههه اكيد وانتي تصيحيين ما راح تلقينها .. زين يمكن طاحت بالتراااب ..
ندى : مادررررري ..
شيخه وهي توقف وتوقفها معها وتقوول : زين قومي ومسحي دموعك .. وخلينا ندوور من اول وجديد .. ونطلع لبرا ونشن حمله كلنا وندوره ..
ندى والفكره دخلت راسها ابتسمت لفكرتها لانها المهم تلقاها مو مهم الطريقه ..
وطلعت شيخه وبروحها المرحه قومتهم كلهم يدوروون .. البنات والشغالات .. واللي يلقاه بيكون له الاسواره ..
ندى انخرعت وقالت: هييييييييييييه شيخه بتكحلينها تعمينها ..وشوو له الاسواره واصواتهم وهم يتكلموون عاليه ...
شيخه : لا امزح له اللي يبي بس نلقاها ..
رنا تتفلسف : اللي يبي ..
شيخه : اييه ..
رنا وهي ترفع اكمامها وتقول ..: يالله توكلنا على الله ..
وابتدوا وظلوا نص ساعه مستنفرين وبعضهم ملوا وجلسوا والبعض لا زالوا يدوروون ..
حتى الرجال دروا بهالسالفه وضحكوا على عقوول الحرييم ..
وقام تركي وتوجه لسيارته .. وفتحها وفتح اللمبه وجلس يدور ويدور .. وابتسم لما شافه بين المرتبتين .. خذاه ونزل ..لانه اتوقع تكون طايحه بالسياره ..
وتوجه لجهه الحريم ونادااخته موضي ..اللي هي مرت عبدالاله وام سعود وسما ..
موضي ..: هاه تركي آمر ..
تركي بأبتسامه خبيثه قال : قربيني لاقرب مكان للحريم بحيث اشوفهم ولا يشوفوني .. ويسمعوون صوتي ..واسمعكم ..
موضي بريبه من نبرته : تريّك وش عندك .. ولله مالك داعي العالم مسوين انتفاضه على سواره ندى ..
تركي : وبعديين يأم سعووود بتسوين اللي قلت لك ولا انادي امي ..
ام سعود .. : خلاص خلاص .. بسم الله منك ..
وقربته للحريم وقالت للحريم ان تركي يبيكم ..
وجلسن البنات كل وحده بمكان .. والحريمم ... واهجدوا ما تسمعووون اي حس .. لو نرمي ابره انسمع صوتها بيشوفون شفيه ..
تركي رفع ايده وهو ماد السواره لهم ..
كلهم حاولوا يشوفون شاللي بيده وصرخت ندى ونست نفسها وهي تقمز واقفه و تقولل : سوااااارتي ..
ابتسم تركي لفرحتها وصوتها واعطى الاسواره لموضي تعطيها اياها وقال : مو شيخه قالت ان اللي يلقاها له اللي يبي .. ؟؟
ندى حست بخوف وجلست .. ماتدري ليش ..؟؟!!
موضي ابتسمت لهبال اخوها وقالت : ايه ..
وهمست ندى بينها وبين نفسها وقالت : يبشر بعزه اللي يبيه مهما كااان بيجيه ..
وصارت جملته بأذن سماوقامت سما وقالت له .. وهو وجه انشق شق من الابتسامه ؟؟ وقال : يعني مهمها كان اطلب ؟؟
موضي بتشوق للطلب قالت : اللي تبي .. اخلص قووول ..
والشغالات صابتهم خيبه ودخلو المطبخ ما همهم وش بيطلب تركي ..
اما الباقييين على احر من الجمر .. وندى الابتسامه ماليه وجهها من الفرحه وتناظر بأسوارتها اللي بيد موضي ..
تركي بتردد وخوف وتهووور : طلبي هو ... ... انك تكونييين حلالي ... ... !!!!
ندى وكأن اللي انكب بوجهها ماء بارد وجمدت بمكانها وبسمتها تلاشت ..
وتركي انسحب بهدوووو وهووو متحسف وندمااان من تهوووره .. بس شي بنفسه اللي سوااا هالشي ما كااان بوعيه .. لحظه جنونيه ..


الكل سكت .. امه ما عرفت شتقوول فرحانه ومصدومه .. تمنت كثيير يوم زواجه وهو رافض ويوم فقدت الامل يفاجأها .. وناظرت بالجده .. الجده تضايقت من طريقته بالطلب ... بس فرحانه لطالما كانت تزن فوق روسهم يتزوجوون .. وتركي اولهم وباقي السبحه بتنهل انشالله ..
بس اللي باين على وجهها الزعل .. بدريه وجهها قلب وتلون بألف لوووون ..
وبين ما هم ساكتيييين .. نطت سما وهي تصررررخ وتقووول : اللللللللللللللللله ندوووو بتصيرين مرت خاللللي .. ونااااااااااااااسه ..
الجده بغضب : قصري حسك يا بنت ..
سما هجدت من نبره جدتها اللي تعرفها زين ..
الرجااال كانوا اللي يتقهوى واللي عند المندي برااا واللي يتقهوا واللي يحوووس بالنااار ..
اللي بالخيمه سمعوا الصرخه وسمعوا بعد الجده يوم خانقت ..
عبد المحسن : حسبي الله عليهم من بنات كانهم جننو امي ...
تركي كان جالس .. والوحيد اللي فهم صرختها وعرفها انها سما .. حس انه تورط خاف يقول لابوه ويخانقه لانه ما شاور واخذ شوره من راسه .. بس قال هي خاربه خاربه خلني اقووول له وارتاااح ..
تركي تنحنح وتعدل بجلسته وقال : يبه ...
ابوه التفت عليه : نعم تركي .. شعندك .. انت من دخلت وانا انتظرك تتكلم ..
تركي من دون مقدمات قال : انا ابي اتزوج ندى بنت يوسف رحمه الله عليه ..
خالد عند الناار التفت بسرعه شقد دفش هالولد ما عنده وقت ابد ..
ابوه وهو يتهلل وجهه : هذي الساعه المباركه ..
تركي ما دام الوضع للحين ما شي تمام كمل : يبه ما دام احنا مجتمعين خلنا نقووول لجدتي ..
عبدالاله مبتسم : على هونك .. لا تستعجل .. وندى تستاهل جاهه لطلبها ..
تركي وهو منزل راسه وقال : ندى تستاهل بدل الجاهه جاهتين وحفله بعد .. احنا بس بنتكلم ..
ناصر انبسط من كل قلبه ويتمنى يتزوج ولده وحده من احفاد اخته وربي اجاب وقف وهو يقول لعيال اخته مشينا لاختي
طلع .. ومعاه عيال اخته .. لما طلعوا التفت فيصل ومحمد وسعووود اللي حاسهم حوووس يقولون له يمين يسوي يسار ,,
فيصل وهو رافع ثوبه ورابطه على خصره .. : خير انشالله .. عسا ماشر ..
الخال ناصر : ما شر انشااله .. رايحين نخطب تجووون ..
فيصل : هههههههههههههه حلوه تخطبووون ومن سعيييد الحظ ..
الخال بجديه اكثر : وانا صادق يا فيصل .. بنتكلم لتركي .. والدور الجاااي بأذن الله علييك ..
فيصل حس بجديتهم : ولله تقولها صادق ..
عبد المحسن ابو خالد وعمه يكون : افاااا فيصل .. ازعل منك هذا الخااال ..
محمد بوناسه : يا فرحه جدتي .. خلها يمكن تلهى عنا شوي .. وهو يكشر ويراعي لتركي بس من تعيسه الحظ ...
تركي وهو يمشي مع ابوووه قاال بأبتسامه وهو يهز حواجبه : اختك ..
ممحمد رمى اللي بيده وصار الثقل على فيصل.. وسعود ما من تكانه وطاحت الحديده على رجل سعووود..,
سعووود : أأأأأححححح .. تريك يتزووووج وانا تنكسر رجلي .. بلعنه فيك وفيه وبأختك زييييييين ..
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
محمد يلحقهم وهو يقووول : هييييه تعالوا لاانتم صادقييين ..


وراحوا للحريم .. وتكلم الخال .. وهو ما يدري ان الحريم عندهم خبر .. الجده لما جاء وتكلم .. انبسطت ومشت حركه تركي .. المهمممممم يتزوووج .. وانه يرقع اللي سواه ..
بدريه : ولله يا خالي .. البنت بنتك .. والولد ولدك ..
الخال : الله يتمم على خير .. الاسبووع مو الجاي .. اللي بعده نتكلم رسمي ..
لما قال هالكمه .. جلست ندى عالكنب وصارت تصيييح ..
شيخه ضمتها وهي تقووول : مبروووك يا ندى .. الله يتمملك على خيير ..
سما : اللللللللللللللله وناسه ..
ليا : الف مبرووك حياتي ..
ندى : طيب شقووول .. عقبالكم ..
ليا : أأأهئ هذا الجزااا .. نقول لك مبروووك تقولين عقبالكم .. فالك ما قبلناااه ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههه
ريم جتهم تركض من عند الباب لانها كانت تطل عليهم ..
شيخه : بسم الله شفيييك وهي تبعد لا تطيح عليها ,,
ريم تآخذ نفس : ا ههئ يمه يمه .. من هو هذا اللي برا ..
سما : اكييييد ما دام وجهك منصفق وقالب اصفر اكيد قرقوش اللي برا ..
ليا : وجع يصكك انتي وياها واحترمي نفسك ..
رنا : هههههههههه اللي على راسه بطحا يحسس عليها .. من طرا اخوووك ..
ريييييييم تضرب براسها وتقوول : العن ام الغباااء تتهاوشووون من هذا .. وحده تجي تقووول من هالطخمه اللي برااا ..
ندى وهي تطير عيونها وتقووول : جاك يومك كان هاللي برا تركي ..
سما : ايوووووواااااااااااااا ايووووا اشتغلت اشتغلت ...
وقامت ندى تشوووف الا ..
الخال وعمامها اللي برا بس .. وقالت وهي تلتفت عليهن : هييييييييييه ما فيه احد ..
ريم وهي تمثل انها تطيح على شيخه وقالت : لااا لااا ما اكذب عيني واصدقك .. اصلااااااا عقلك مو معك ..
شيخه وهي تناظر برييم شفيها انجنت اول مره تشوفها بهالحاله !!!! وهي تبعدها عنها وتقوووم تشوووف ..
وما حبت انها تطل وترجع فا طلعت شوووي ..
شيخه للي برا : السلام عليكم ..
الخال وعمامها يحبونها حيييل .. لانها بالاول البنت الوحيده بين العيال اول ... وحبها على قولتهم معشعش بالقلب ..
الخال : هلااا وللله .. هلا بشيخه البنات ..
عبدالاله : اي ولله صدق من سماااك شيخه ..
شيخه وجهها ولع احمر من الحيااا : تسلمووون .. واستحت وطلعت ..
الجده : بعد عيني .. صدق لا قالو لا قام لك حظك باع لك واشترالك ..



شيخه وهي داخله للبنات كانت ميته حر .. من الحيااا ..وما انتبهت ..
البنات مترصدين عند الباب واول ما دخلت بصوت عالي قالوا :مـــــــــــــــــــــــــــن ؟؟
شيخه نزت : اههههههئئئئئئئئئئ .. بسم الله ..
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجده بغضب قامت عليهم بعصاها ...

البنات معطين الباب ظهورهم .. الجده اول ما دخلت مسكتهم بالعصاااا ..
البنات : ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا .. وهن يركضن اللي تطيح واللي تصيييح واللي تضحك ..
الجده : اص وقص انشالله يا قليلات الادب ياللي ما بوجيهكن حيا .. فوتناها مره تماديتو .. خبصتونا حسبي الله على بليسكم ..
شيخه قامت لانها جلست بعد ما خرشوها .. : جدتي هدي بالك .. هذولي البنات ما حلك تعرفينهم ..
الجده : اخييييييييييييه عليكم .. شبيقولون عنكم العيااال وعععع عليكم .. وانتي يا ندى .. هذي اللي بتصييير مره .. يا همالالالالي بس .. الله يخلف على امهاتكم بس ..
وطلعت زعلااانه عليهم ..
عيالها : يمـــــــــــه وين رحتي .. اتركيك منهم .. ما عليهم شرهه ..
الجده محتمسه : ومتى الشرهه تحل .. لا فشلونا عند حمايلهم ..
الخال : هههههههههههههه يا وخيتي خليهم .. هذولي بناتنا .. وبيرفعن روسنا .. عند حمايلهن ولا عند غيرهم ..
الجده تتستهتر : اييييييييييه انشااالله .. ان حجن البقر هالسنه على قرووونهن فهن بيتعدلن ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه



شوي الا وفيصل جاااي ..
فيصل وهو رافع ثوبه : هاه ما ودكم بالعشاء .. ؟؟
الخال : امداااه وانا ابوووك ..
فيصل : ايه وانشالله وبعوون الله بتآآكلوون اصابعكم ورااه ..
سعووود من ورااه : اكيييييييييد ما هو انا اللي مسووويه ..
محمد : من جنب طال عمرك ..
فيصل : ههههههههههههههههههههههه نجيبه للحريم يجهزونه .. ؟؟
عبد المحسن ابو خالد : جيبه وانا عمك بس لا يشيله سعووود ترانا جوعانين ..
الكل : هههههههههههههههههههههههه


وجابه فيصل للحريم وخذته امه والشغاله منهم .. ودخلت المطبخ وجهزوووه وحطوه للرجال اول .. وبعدهم الحريييم ..
واتعشوا ..
الساعه 11 ونص باليل . ..
الجده والحرييم برا عند النااار .. صيته جتهم من المطبخ ومعها ابريق حليب بزنجبيل ..
الجده :: الله يخليك يا ام فيصل .. ما شاء الله متنا واحنا جالسين وانتم تجيبووون ونآآآكل ..
صيته بأبتسامتها الوقوره : بالعافيه يا خالتي .. يحضر للحليب ملك انشالله ..
الجده : بنشربه انشالله .. والله يخليكم و ويقويكم ..
موضي لعمتها : ولله يا عمتي .. ما حلاات الحليب والزنجبيل الا من ايدين ام فيصل ..
منيره ام خالد : ايه ولله وانتي الصادقه ..
ام فيصل : الله يسلمكم .. وما طلبتوا شي غالين والطلب رخييص ..
بدريه وهي تطبطب على رجلها وتقول : اصيله يا مرت الغالي اصيله ..




عند الرجاال ..
خالد وقف وهو يقوول : يالله انا استأذن ..
ابوه : وين ما بتنام .. ؟؟
خالد : لا ولله بروح البيت .. عندي الصبح دواام .. واخاف انام هنا واتأخر بالقعده مع الشباب وما اقووم الصبح ..
ابوه : عاااد ولله ما نقدر نصرح لك بالقعده .. ما داام الخال هنا ..
الخال: ههههههههه لا لا تتمصلح . مافيه الدوام دوووام ..
خالد لخاله : ما بذنك ماااي ..
الخال: لا ولله ..
خالد بخيبه يتصنعها : اجل بالاذن ..
الخال : لا ولله امزح أمن احد مكانك واجلس ..
خالد : لا ولله انا مأمن مكان واحد .. لا بسري انشالله ..
ابوه : الله معك وشوي شوي ولا تسرع ومر على جدتك ..
خالد : اكيد ما يبي لها وصاااه ..


مر على جدته سلم وطلع ..


البنات .. طنه ورنه .. رايحيين آآخر الاستراحه .. ومشغليين المسجل ويرقصن ..
ندى : ورا ورا ورا
ليا : بسم الله لا يدخل بنا جني بس ..
رنا : بسم الله لا تذكرينهم .,.
سما بلا مبالاه وبعفويه قالت : اصلا هم معانا من اول الجلسه ..
البنات بصوت واحد : واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا وركضن وخلن المسجل مشغل وركضن ..



الجده تسمع : اأأأأخخخخخ الله يخلف ..






خالد وهو ماشي والطريق مظلم .. تذكر يوم صار اللي صار مع زينه .. ولما وقف لها .. وقال بصوت مسموع : صدق من قال .. خير تعمل شر تلقى ..
وما حس بنفسه الا وهو واقف عند العماره .. نزل .. ودخل للعماره .. اول ما دخل حس حارس العماره باللي دخل ولما شافه خالد دخل غرفته ..
خالد دخل المفتاح بالباب وهو خايف .. ما يدري ليش اذا جت بباله او راح لها يخاااف .. يمكن لانه مسوي شي من وراا اهله .. او تأنيب ضمير ..
فتح الباب .. وكان الظلااام يعم المكاااان خرمس .. ما تشوف ايدك لو مديتها .. فتح الضوو .. الا ويشوفها على وضعها من تركها العصر ..
خاف وقرب .. ولما قرب شاف دموعها .. تنهد وهو يقووول : اللهم طولك يا روووح ... وبعدين يعني ؟؟
زينه ما تحركتك وظلت مثل ماهي .. جلس بالكنب اللي بجنبهاوهو بضيق نفس يقووول : شفييييييييييييك ؟؟
زينه وهي منهدده حيييل تعبانه وبصوت يالله يطلع وحاسه بالذل انها بتطلب شي منه قالت : ســـ ــــاعــــ ــدني !!!
خالد وهو يناظر فيها وهو رافع حاجبه قال : نعــــــم ؟؟!!!!
هي سكتت وبكت زياااد ه وهو ما همه كمل وهو يقوووول : هالحييين بتقنعيني انك من العصر ما قمتي ولا تحركتي من مكانك .. !!!منتظره احد يساعدك !!!
هي ساكته ودموعها ما جفت من عينها .. وظل يناظر فيههها مستحقرها ... حست انها بتموووت من نظراته لها وهي مغمضه فتحت عيونها وهي تهب بوجهه .. : انت ما تحس .. ما بقلبك رحمه .. تاركني من العصر هنا .. ما تقوول شلون بتقوم .. بتقعد ..بتنااام .. ما عندها احد يساعدها ..
قرب لها وهو يمسكها بيده من وجهها ومن بين اسنانه يقووول : حسك عينك صوتك هذا يطووول مره ثانيه .. ولا لسانك هذا بقصه انتي سامعه .. وهو يتركه بقوووه ..
زينه : أأآآآه .. وبقلبها : حسبي الله ونعم الوكيل .. حسبي الله ونعم الوكييل ..
تركها ودخل للحمام وانتم بكرامه ..
اول ما دخل وضرب بالباب بقوه .. بكت وبكت وطلعت كل للي بقلبها .. وبلحضه وحده بس .. تذكرت .. وهي تقووول بنفسها ..( شفيك شفيك يا زينه ؟؟.. ليه تخلينه يذلك كذا ؟؟.. ليه صرتي ضعيفه كذا وانتي الي طوول عمرك محد حكمك!! .. دموعك هذي هي ضعفك !!.. وهي اللي بتدمرك!! .. لازم ما تطلع لا قدامه ولا قداام غييره ..) رفعت راسها وهي تمسح دموعها .. واتلفتت يمين ويسسار .. تدور شي تستند عللليه .. بس ما فيه شي قرييب .. كانت بتبكي بس مسكت نفسها .. وحاولت وحاولت تقوووم وما قدرت الضلع يضغط وتتألم ..وما حست الا باللي يمسكها من وراها ويقومها بشكل طولي آآآلامها ..بس ارحم من قومتها لحالها ..
ما انتبهت له لما طلع ..
التفتت عليه بوجه جديد وهي تقووول : شكراااا ..
خالد بأستهزااء : اتمنى ما تكثر طلباتك . ؟؟...!!ولا تتشكرين ..
زينه التفتت عليه بوجه خااالي من ايي حيااه من اي تأثير وتعبير : اوعدك ما رااح تكرر ابد ..
ومشت للغرفه اللي بوجهها دخلتها وهي ترمي عباتها على السرير .. وتشوف الباب المسكر واتوقعت انه يكون الحمام .. وبالفعل .. دخلت .. سكرت الباب .. وفتح المجال لتفرغ اللي بنفسها .. بكت لحد ما صفى راسها ..


اما هو براا فتح التلفزيووون وجلس يفرفر فيييه .. وهو يفكر شلوون يطلع من هالورطه قبل تكبر ويعرف الكل .. فقد الصووووت وقام يشوووف .. على دخلته طلعت هي من الحمام ووجهها احمممر كانننت عااديييييييييييه جدااااا بس اللي مميزها بيضاااااااها وشعرها مبلووول ..وهي قررت تعامله بنفس طريقته الاستفزازيه .. قالت : لا تخاف ما راح انتحر لا عشانك ولا عشان غييرك .. !!
انقهر وقال : هذا اذا هميتيني .. وطلع للصاله فتح الثلاجه اللي بالمطبخ الصغنوووون محد يقدر يدوور فيه واخذ عصير فتحه وهو يشرب منه ..
اما هي تلفتت وشافت فيه شرشف وخذته .. ربطته .. وطلعت مرت من قدامه خذت ماااء ورجعت للغرفه .. اكلت علاجها وهي ميته تعببب .. كلته وتمددت بعد ما رتبت وسايدها بشكل تكوون فيه شبه جالسه .. وغمضت عيوونها .. وما هي الا لحظاااات ونامت ..


خالد مل وهو يقلب بهالقنواااات .. قام سكر التلفزيووون وكان بيطلع وحس انه متكسسر .. التفت وهو يشووف الكنبه وابتسم هالكنبه ياما نام عليها وسهر ودرس .. اشتاق لها رجع رمى شماغه واتمدد عليها وناااام

تابع

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:07 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,331
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

الصبح الساعه 8ونص ..
صحت زينه وهي تشوف ساعتها .. رفعت الغطاء وهي تقوم بكل سهوله بسبب الشرشف اللي ربطته دخلت الحمام توضت وجلست عالكرسي وصلت .. وكانت ميته من الجوووع .. طلعت بتسوي لها اي شي تآكله خصوصا ان معدتها تآآلمها شوي من الحبوب اللي كلتها امس بدون اكل ما بعد الفطووور ...
لما طلعت اتففآآجت لما شافته عالكنبه نايم ..
مرت من جنبه بهدوو .. دخلت للمطبخ شغلت حراره الماء الحار .. فتحت زرف الكبتشينو وحطته بالكوووب .. ولما غلى الماء صبته عليه .
خالد صحى من صوتها وريحه الكوفي رفع يده يشوف الساعه وقمز .. دخل الحمام توضا وصلى وطلع للصاله وشافها جالسه مشغله التلفزيوون وتآكل توست .. مر من جنبها اخذ كوبها وهو يشرب منه خذا مفاتيحه نزل الكوب على الرف اللي عند الباب وطلع وهو يقفل الباب ..
ناظرت فيه وتنهد وهي تقول الله يعين قلبي على هالحاله ..








في الاستراحه ..
الجده بالشمس مع هياء مرت اخوها ..
الجده : يالله صباح خيير ..
بدريه جتهم ومعها السفره حطتها ونزلن الشغالات الفطور ..
اما منيره عند النار جالسه تسوي شاهي وقهوه ..
اجتمعن وهن يفطرن .. وسمعن صوت بوري عند الباب .. فتح العامل .. وكان منصووور ولدها الصغييرر ..
الجده : اخيرا شرف ..
بدريه : خليه يمه على راحته لا تحكرينه .. هو مو بزر عشان نسأله وين رايح ولامن وين جاااي ..
الجده : اقول هها بس .. شمعنى فيصل ومحمد يجوون وما يثنون الكلمه .. الا ولله هذا ما يستحي .. يكسر كلمتي ..
منصور من وراها : ما عاش من يكسر كلمه الغاليه ... وهذا انا عشان خاطرك .. جيت وتركت اخوياي بالبر ..
.........: من اللي مزعل شيخه البنات من صبح الله ..
الجده وهي تلتفت وتشوف سعووود طالع من خيمه الرجال قالت : يااالله صباااح خيير .. التم المتعوس على خايب الرجا ..
منصور وهو يلتفت على سعووود وهو يقول ويحك راسه ومغمض عن الشمس ومكشر : انا حاااس وكأنه وعلى ما يبدو اننا انسبينا ..
سعووود يجاريه بهباله قال : حتى انا بس ما بغيت ابين هالشعووور ..
بدريه : هههههههههههه حسبي الله على عدوينكم ..

وانتهت طلعتم على العصر كل واحد دخل يلف اغراضه ويرتبهم .. وعلى المغرب رجعوا ..


خالد كان بيجيهم بس يوم كلم امه قالت له انهم راجعيين . قال فرصه خلني اجيب اغراض لزينه واطين عيشتها واطلع على ما يجون اهله ..
فيصل دخل امه واخته والجده وشيخه ورنا معاه .. وريم مع جدتها اكييد ..
منصووور جلس يستهبل ويقووول شمعنى تروحين مع فيصل وانا ولدك .. وهي تقوله ما عفت اللي باقي من عمري يوم اركب معك وكلهم ضحكوا وركبت معاه اخته وندى والشغالات .. وسعود معه اهله ..




ومر الاسبوووع عليهم طبيعي .. مثل اي اسبوووع .. ناس مجتهده تدرس مثل ليا اللي تدرس بالغصب .. خوف من فيصل ..
وسما وندى اللي كبر بعض وضاربين الدراسه بعرض الحايط .. ورنا اللي ما خذتها توسعه صدر .. وما يعرفووون يدرسووون غير بالاختبارات .. ويجيبون احسن من ليا ..


كان يوم الاحد ..
ندى وشيخه والجده وبدريه ام محمد ..
ندى وهي متركيه عالمركى وتآكل ايسكريم .: انا ابيها من الله هالسالفه ..
شيخه وهي تقهوي جدتها : بس حررام ما بقى لك شي كثير ..
ندى : ولله لو ما باقي الا شهر ما راح ادرسه ..
الجده بفرحه واول مره تأيدها : ايه ولله عفيه ما راح يطلعك مره هالدرس .. المطبخ هو اللي يطلعك ..
ندى برعب تلتفت على امها : يمه لو الجامعه عشرسن سنه بكملها ..
شيخه : هههههههههههه الذله بنت حلال ..
دخلت رنا ..
رنا : السلاممم ..
الكل : وعليكم السلام ..
رنا بتحسر: يا هني عينك يا ندووووي بتتركين الدراسه .. صدق انك سحبتي هالترم ..
ندى بتعجب : بسم الله الرحمن الرحيم ... بسرعه انتشر ..
بدريه على بالها بنتها تمزح التفتت متعجبه : نعمممم انتي من صدقك ..
ندى بهبال وضحك : ايييييييييييه وهي تهز راسها بهبال .. وخييير البر عاجله ..
شيخه بذهول : لا وجايه على انك تشاورييين ..
ندى :هههههههههههههه تمهييييد
ودخلت معها رنا تتحسر وشيخه تبي تأنبها بس هي ماهي حول احد ..
وقامت بدريه وبعدها بشوي رجعت ..
الجده للبنات : ولله للي تسوي عملت ندى لههها عندي هديه بتعجبها ..
رنا بتأكد وتحري منها : اللي نبي مهما كاااااااااااااااااان ...
الجده بنرفزه خفيفه على استغلالها : مو اللي تبووون هو ماهو طلب .. لا انا مجهزتها ..
رنا بتحري وتسوي حركااات بوجهها : ولله يا ندى شكلي لحقتك وجلست معاااك بس اخاااف تكون الهديه سخيفه واخسر وساعه الصدر بالجامعه ..
الجده وهي تطق الصدر : لااااااااااااا ابد وناسه بس سوي سواتها والهديه تجيييك ..

بدريه وهي داخله ..
الججده : من اللي على التليفون ..
بدريه بدش وجزاء لسوات بنتها قررت تعاقبها باللي ينفعها : مرت خالي .. هيا .. تقول انهم مستعجلين حيل وتركي جننهم ..
وودها انها تقدمها الاسبوع هذا بدل اللي بعده .. وانا قلت لها وهي تشدد ( خيــــــــــر البر عاجله )
ندى قمزت وهي تقووول : نعمممممممم .. وشو خير البر عاجله يمه وشفيك ؟؟؟!!
امها بدقم لها وهي ترفع حاجب لها : مو انتي تقولينه .. هزت راسها بأتمام للموضوووع .. خلااااص ..
الجده تهلل وجهه وبونااااسه : هذي ولله الساعه المباركه ..
ندى بجنووون : لا مانيه مابي .. االعاجل بالدراااسه مو بالخطبه ..
امه بحده وقسوه عليها قالت تأدبها .. : خلااااص انتهينا الملكه هالاسبوووع ولو بيقولون الشهر الجاي الزواااج ما عندي مانع ...
ندى عصبت وطلعت تركض وهي تصيييح .. وتقووول ( يا ربي وش سويت .. ولله اني خربتها عالاآخر .. وبعدين قالوا خطبه وش ملكتها اللي هالاسبوووع )
قابلتها صيته ما فهمت منها شي ولحقتها ليا ..
صيته وهي داخله: السلام خيير وشفيكم ..
الجده بفله حجاج : لااا ابد سلامتك .. ام تركي دقت وقالت مستعجلين ويبوون الخطبه والملكه هالاسبووع وامها وافقت .. وندى بدت بأفلامها ..
رنا وصار عندها ثاني حال قالت بتردد : جدتي .. هونت افضل اكمل دراستي .. ولله لا تسووون فيني سواتها ..
الجده : لو بنسوي فيك سوينا وما هي عايقتنا دراستك .. وصدقيني تعجبك وانتي الخسرانه ..
شيخه قامت والجده سألتها ..
الجده : وين تبين ؟؟
بروح اشوفها والم باقي الربع هههههههه
الجده : اقول اتركيها هذي ندى وهذي افلامه .. بس بطريقك قومي هالامه اللي للحين نايمه ..
شيخه : ههه انشالله ..
وراحت بالاول مرت على ريم اللي جهزت لها عمتها غرفه فووق فاضيه وسكنت فيها .. طقت الباب مره ومرتين وما ردت فتحت الباب الا ولقته مفتوووح ..
ودخلت الغرفه خرمس ما تشوفين يدك وباااارده .. كش جلد شيخه يوم جاها الهواء دخلت عليها وهي تشوف كل شي بالغرفه متجمد كوب الماء بارد والمشط وجوالها كل شي .. راحت وفتحت الستاير وانفجر الضوء الاصفر بالغرفه كله وفتحت النافذه وهب بوجهه السموووم الحاره من براا
تحركت ريم من تحت فراشها منزعجه ..وشيخه تتخبط تدورها تحته وسحبت المفرش الا وتشوفها متكوره .. ضحكت عليها ..
ريم ما كااان باين عليها اي تعبير بوجهها الا عقده حواجبها يبين انها منزعجه ..
شيخه جلست على السرير وهي تقومها .. : ر يم ريم يلا قومي . ..
ريم يلا جدتي تقووول قومي هالامه .. يلا شوفي الخبر الجديد ..
تحركت ريم بخدر وحيلها مههدود واستغربت شيخه وجهها الاحمر بس قالت يمكن من الغمت .. لمست راسها الا نااار ..
شيخه وهي تقومها وتسألها بخوف : ريم شفيك ليش وجهك كذا واحمر .. عليك حراره ؟؟..
ريم بكسل : عااادي شيخه شوي مرتفعه ..
شيخه وهي تقووم وتمسكها : يلا قومي قومي خوذيلك حمام بارد تنزل حرارتك .. وتنشطي وانزليلي تحت اسوي لك شي تآكليينه ..
تحركت ريم بعجز من السرير وهي تنزل وتقووول : لا لا تعبين نفسك ماني مشتهيه .. خليني لا روقت آكل ..
شيخه وهي طالعه : ايه هين انتي بس تحممي بسرعه وتعالي ..وطلعت وسكرت الباب وريم دخلت الحمام وانتم بكرامه ..



وميلت على ندى ولقت عندها سمما ورنا وليا ..
شيخه وهي داخله عليهم : هاه شتسوووون ؟؟
ويييييييييييي وشفيك بوزك شبرين مو انتي تقولين ما ابي ادرس .. اجل وش لك سنع جالسه فاضيه ...
ندى تراعيله ومنقهره وساكته .. كملت شيخه .. اقول قومي بس بلا دلع لا تخربين هالاوقات عليك .. خلاص مادام سحبتي هالترم .. خلينا انا ويياااك نجهز وكل يووم نطلع هنا وهناك .. وتعدلي مع امك لا تضيف الزواج مع الخطبه والملكه ...قالتها تضحك .. والبنات ضحكوااا .. بس ما دروا الا اللي منففجره تصيييح ...:أأآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ اهئ اهئ
كلهم كشوا وشيخه قلب وجهه ما توقعوها جديه على بالهم دلعها الدايم وهبالها ..
شيخه جت لها وهي تضمه وندى تمسك فيها وتصيييح وضربتها الشرهه عاااد ..
شيخه تهاديها : ندي ندوووي شفييك صدق انك خبله لا تخربين فرحتك .. بالعكس ولله ياهو شعوور يهبل ..
ندى بصيياح : انتم ليش ما تفهمووون ؟؟
شيخه رفعتها : وش نفهم قولي فهمينا ..
ندى : ولله مايمدي .. وبعدين امي يمكن هي اللي قالت وكأنها راميتني رمي .. وش تقووول ام تركي وام سعووود بعد ..
سما وهي ترسل عليها الوساده : وجعععععععع انشااالله خبصتينا وش تقووول امي يعني هاه ؟؟ بالعكس تفرح لخوها .. ولله يا خالي تركي .. متشقق وتحسف يقووول ليتني قايل ابيها الاثنيين ..
ندى : هه شفتي .. مستخفين .. ؟؟ !!؟؟ كأنهم ما صدقوا ..
رنا وهي توقف : اقول استحي على وجهك وش ما صدقوا .. مار ما الشرهه عليك الشرهه على اللي يواسيك ..
ندى تراعيله وهي تقووول : اشوف بك يوم يا رنوووه وقرييب ..
رنا بأستهتار : ماهو اقرب منك ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شيخه : يلا عاااد ما دام رجعتوا للهبال معناه خلصنا يلا لا تداهمكم عصا جدتي هالحيين .. وانا بشوف ريم وانزلوا بسرعه .. وقامن البنات قبلها ونزلوا وهي مرت شافت غرفه ريم وكانت لمبه الحمام مشغله وصوت الماء .. نزلت ...



..على العشاء ..
العشاء على صيته وجالسه تطبخه .. وليا عندها تقطع سلطه جالسه بالارض ..
صيته لبنتها : ليا قومي عن الارض على الطاوله ..
ليا : يمه ما اعرف اقطع على الطاوله كأني معلقه هذا اولا وثانيا لازم اوقف واتعب بالارض ازين ..
امه : طيب حطي الفرشه تحتك ..
قامت ليا وهي تنفض البقدونس من ايديها وتناثر ..
ودخلت المستودع تجيب الفرشه .. ودخلت منيره ام خالد ..
ام خالد وهي تطير عيونه : اللله وش هالاعصار اللي هنا ..
التفتت صيته : هذي هالباسقه بنتي راحت تجيب الفرشه من المستودع . ..
ودخلت شيخه ومعها صينيه الشاهي والقهوه بعد ما خلصوا منهم وحطته على المجلى ..
شيخه : هاه يمه >>تقصد صيته تصير امه رضاعه .. تبين مساعده ..
صيته : لا خلاااص خلصت .. بس بشوف هالاعصار على قوله امك ..
شيخه وهي تشوووف : ههههههههههه ليا والزمن طويل وطلعت تشوفها الا وهي جايه تسحب الفرشه .. شيخه وهي واقفه له بالباب ..
شيخه : اصبري لا تسحبينها خلي اجي اشيلها معك ..
صيته يوم سمعت كلامه نزلت الملعقه اللي بيدها وسكرت القدر وبخوف طلعت لها ..
وبعصبيه عليها وخوف عليها لاان وجهها يبين تعبه بسرعه : وليش تشيلينه ؟؟ ليش ما قلتي للشغالات يشليونها ..
ليا رمته وهي تقووول اصلا مو لااازم بس انتي قلتي ..
سحبتها شيخه وفرشتها وجلسن ..شيخه ترتب لها وهي تقطع .. وبعدها تجمعوا وحطوا العشاء ..
الحريم بصاله والرجال عند الجده بالصاله الرئيسيه ..
اليووم كان الكل مجتمع يعني عبدالاله وفيصل ومحمدوخالد ماعندهم شفتات بالمستشفى .. وعبدالمحسن جاي مقدم من شغله عشان بكرا عنده سفره .. ومنصور على غير العاده اليوم بالبيت ..
والجده مع عيالها ...
عبد المحسن بمخ تجاري : يمه شرايك نبني الارض اللي ورانا ؟؟
الجده بقله خبره : ولله يا يمه انا مالي سنع بهالامووور .. بس وش تبون تبنونها ؟؟..
عبد المحسن بتردد : نبنيها مثل هالبيت ونتوسع ..
الجده ومزاجها قلب 180 درجه وانهلت عليهم واندفعت ..: نعم .. نويتوا تفرقون .. هذا وانا عايشه .. عقب عيني وش تبون تسوون ..
عبدالاله : الله يهداك يا يمه لك طوله العمر .. وشو نتفرق .. انشالله ما يفرقنا الا اللي غصب علينا وماشين على طريقه ...
فيصل بهدوء : بعد عمر طويل الله يخليك .. ماله داعي هالكلام يا يمه ..
الجده بحزن وتحاول ما تفقد قوتها :ما تسمعه وش يقول ..
عبد المحسن قام وحب راس امه وقعد جنبها وهو يقنعها : يا يمه الله يهداك ولله لو انا قايل ببني بديره ثانيه .. انا ببني هالبيت الثاني عشان نتوسع البيت تكدس وما عاد فيه مكان .. العيال لا تزوجوا وين بنحطهم .. هذا اولا وثانيا .. النظام هو النظام ما يتغير الغداء والعشاء عندك والجمعه عندك .. وبكرا لا تزوج منصور وين بيصير ؟؟؟. .. ولا تبين العيال يطلعون بعدين ..
منصور من بين سنانه : لا تفتح علينا بيبان مصككه وقال بصوت عالي .. ومن ملعون الوالدين اللي قايل لك بتزوج ..
الكل : ههههههههههههههههه
عبدالاله : البيت يا يمه قديم ويبي له ترميم على الاقل ننقسم نصنا هنا ونصنا هناك ..
فيصل ابتسم وهو فاهم جدته وقال : دام الموضوع كذا .. انا وامي واختي عند جدتي ..
وعمتي ام محمد .. من رايي انها بعد تجلس معنا .. لان جدتي ما تصبر عنها ..ومنصور ..
وانته يا عمي ابو خالد وعمي ابو سعود تكونون بالبيت الجديد .. وبكذا جدتي ترتاح ..
جدته وهي تراعيله دمعت عيونها بأرتياح كأنه ابوه اللي يتكلم قالت بصوت كسرته العبرات : يا عل عيني ما تبكيك يا ولد الغالي ..
ابو خالد : ونعم الراي وانا عمك .. بس طبعا ما نسوي شي الا برضاك يمه ..
الجده بقل حيله : ولله يا يمه انا مابي اغثكم .. ولا ابي انكد عليكم ولا اخرب راحتكم ..واوقف لكم بحلوقكم بس ولله ماودي تبعدون عني .. وافقد طلعتكم ودخلتكم علي .. وهي تمسح دموعها من تحت نظارتها ..
عبدالاله:لااااا يمه انتي الخير والبركه ولا حنا يا يمه .. الله يطولك وما نفقد حسك .. ونوعدك بهالمجلس والكل يسمع اننا محد يطلع ويدخل الا ومار عليك .. وعادتنا عساها ما تنقطع ..
محمد : بس متى تبون تبدون ..
ابو خالد : انا اقول اننا نبدا بالجديد ولما يخلص ننتقل له ونفضي هذا ونشتغل فيه من جديد .. عشان العمال وحوستهم ..
ابو سعود : فعلا والبيت مليان .. انا اوافقك على الرااي بعد ..
منصور بقله صبر : يا حبكم للشقى ولله انا مبسوطين ومرتاحين شله هالغلبه ..
محمد : ههههههه اكثر ما هي بتشغلك ..
خالد : ايه ولله .. الا ولله الله يقوي ابووي هو اللي بدا وهو اللي بيتحمل ..
الكل : هههههههههههههههههه
منصور كأنه معصب : ههههيه يا ولد انت وياه انا عمكم ..
فيصل : مع وقف التنفيذ طال عمرك ..هههههه
ههههههههههههههههههه
سعود اصغرهم يهمس له : سكر افمك .. تستاهل ما جااااك ..
على باله صوته هالعالي همس كلهم سمعوه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه







بدريه وهي تتعشى : شفيهم مستضحكين جعلها دوووم ..
ام خالد : بيجيك العلم الحين تلقين سعود ولا منصور طابين علينا .. ما كملت الا وهم اثنينهم داخلين .. بعد ما تغطن البنات ..
منصور يتمسكن : لنا الله يا اختي ...
اخواننا بيبنون الارض اللي ورانا ويسكنون بالجديد وانا وياك بنجلس هنا ..
ومن قرادتنا مخلين فيصل معنا ..
ام فيصل ببتسامه على حماها الصغيراللي هي بعد مربيته بسن فيصل : الا ولله من سعدكم .. اللي فيصل بيطل عليك صبح وليل ..
بدريه بمفاجأه وبعدم اقتناع شلون امه وافقت : ولله صادق .. ؟
منصور وهو يجلس على الكنب بحركه يمثل فيها الحزن : ايه ولله صادق يا اختي .. لكن ولا عليك احتسبي الاجر ...
البانت كلهم فيه ومتغطيات الا سما لانه اخوه وعمه ... تنحنح فيصل بيمر يصعد فوق ..
يوم مر كل البنات جمدن ..
ووحده منهم شهقت لا شعوريا وهي تقول ..
........: أأأهههههئئئئئ هذا هوووو وهي تغز صبعها ..


انتهى ..



غيمه عطر ..


من كل قلبي اتمنى اشوف ردودكم ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:08 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,331
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

..الطوبه الرابعه ..

شيخه ضربتها بكوعها من جنبها وهي من بين سنانها تقول : اهئئئئئ اسكتي قردك جاك يومك .. ماطحتي الا بفيصل ..
سما تغطت وبجنبها وقالت :يالخبله اسكتي .. من يقرب الداب وشجرته ..
ندى التفتت على رنا اللي متغطيه معها بنفس الشرشف وقالت بأبتسامه وهي حاطه صبعها على سنانه : لا يكووون هذا هو فصصصيييل اللي ماتت علينا بالاستراحه عشانه ..
رنا وهي تحط ايدها على خدها تتذكر : ولله انها راحت للنار برجليها ..
وريم صار يتردد ببالها فيصل فيصل فيصل وقالت بصوت ينسمع شهالصدف البايخه ..
ما دروا الا اللي ساحب الشرشف من عليهم ...
.................: منهي اللي راحت للنارر ..
ليا شالت شرشفها يوم راح سعووود: وجع انتي وياها ولله لا اقوله ..
منصور بيعاندها قال : ولله انهن صادقات .. انا بعض بعض وهذا انا اقووول بعض من الاحيان اخاف منه .. اخوك هذا انا شاااك فيه
بدريه وهي تقوم لامها : بلى ولله من هيبته اللي ما جبتها انت وسعيييد ..
سعود عند المغاسل وسمعها وقال بصوت عالي يسّمعها : وسعييييييييد وش دخله يا عمتي ..
ام سعووود : ههههه سبحان الله كلمه السووو مسموعه ..









الصبح .. الاثنين ..
الجده تتقهوى .. وعندها الفطور وجالسه عند المنقد .. وكل من مر عندها جلس يتقهوى وطلع ..
عبدالمحسن بعد ما خذا الرد الاخير من امه راح بيبدا بالشغل ويهيئ الارض ..
عبدالمحسن والعيال لدواماتهم .. وسما وليا للجامعه ..
ندى نايمه .. ورنا متلبسه بس الجده اقنعتها وجلست حب بالمفاجأه ..
شيخه من صبح الله تقوم بندى اللي مو مهتمه بخطبتها وهي تترجاها تروح معها للسوق تتجهز .. على الساعه 10 نزلت .. وريم من تعب امس نااايمه ..










زينه الساعه 1ونص ..
قممممممممممه الملل اكل ونوووم .. وقنوات حفظتها .. ومن اصاباتها ما تقدر تسوي شي ..
وخالد ما عقب السبت جااا
صح انه ينرفزها وما يطلع الا ومصيحها .. بس على الاقل تغييير
وهي تفكر ومنسجمه ما درت الا الدنيا اللي وراها طاحت ..
قامت مفزوعه وقلبها طايح من الخرعه ما حست بيدها ... وهي تشوف المزهريه القزاز الطويله والخفيفه طايحه بالارض ومتكسره .. طايحه من فوق الطاوله بسبب الهواء اللي برا والماء اللي فيها منكب والحجر الملون متنثر ..
زينه بخووووف : اهئئئئئئئئئ بسم الله قامت ولا هالمنظر اللي قدامها ابتسمت على نفسهاوعلى قمزتها وقامت ..
مشت بحذر لا تطيح وجلست تلملم اللي بالارض وتلم هالاحجار المتناثره وماحست بخالد يوم دخل .. مر من جنبها وكأنه ما شاف القزاز اللي جمعته والحجر وبحركه من رجله رجع نثرهم بالارض كلها وبشكل اوسع بعد ...
زينه غمضت عيونها ووقفت حركتها وهي على وضعها وتحاول تعد للعشره لا تتهور وتقوم تمد لسانها وبعدين هو يلقى له مدخل للخنقه ..
بنفسها ( تقول بدينا .. هذا وهو توه داخل .. الله يعين .. )
قامت وهي تشوفه مر من جنبها وحط الاغراض اللي بيده حطها على الطاوله . ولا حتى اعتذر ولا برر لو تبرير غبي مثل قوله اووووه ما شفته مع انه واضح ..
التفت عليها وهو رافع حاجبه ..: نعم !!!!
زينه بقوه حاولت تظهرها بنجاح : تدري اني ما اقدر ارجع الملم اللي شته برجلك .. ليش شته وهي تقولها بحواجب مستفهمه ..؟؟؟
خالد وبأبتسامه سخريه قرب لها وحط وجهه بوجها وعيونه بعيونها وقال : لااااا ولله ومستقويه .. جالسه تدررسين شتقولين لي هاليومين اللي فاتوا ..
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ضحك بقوه ضحكه خوفتها ونزت منها ... مسك ذقنها وهو يحول ضحكته اللي من ثواني لوجه متصلب عروقه باينه من النرفزه قال : دام انك خوافه لهالدرجه .. بلاها الحركه اللي قبل شوي ..عارف انك تموتين فيني واني بالنسبه لك لوئطه ما تعوض .. وتعيدين وتزيدين بالكلام اللي تبين تقولينه وخانك التعبير صح ..
زينه ابتسمت ابتسامه قهرته وهي ترفع يدها ليده وتتحسسها وهو يششوف ابتسامتها وايدها النعومه على يده .. ولما انسجم بيدها .. نفضت يده من وجهها وهي تقوووول من بين اسنانه وبتحدى : واثق جدا .. نزل يدك ...واياك ترفعها ..تراك مآخذ فكره غلط عني .. انا ماني سهله ولا عبده عندك تسمع .. ّّ!!!!
وقاعده برضااااي .. ولما احب امشي بمشي ..
رفع حواجبه وهو يحط ايده على خده ودقنه وهو يقووول : وللله وبرافووووو .. وعندك لسان .. اللعب معاك بيحلو وبيقوى وهو يشدد على كلمته الاخيره .. نزل يده من وجهه وقال بس تدرين شكل الدرس الاول بيدا اليوووم ورفع يده وبصلابه اعطاهااااا كففففففففف قووووي اهتزت منه ...
رده فعلها انها ما زالت على وضعها تجمع قوته اللي بدتت تتفتت رفعت يدها تبعد شعرها عن وجهها وقالت بأبتسامه بتقهره فيها لانها ما تقدر تستفزه بغيرها وببرود اظهرته من ورا النار اللي بجسمها ووجهها اتجمعت حرارته : هههههه صدقني بيوووم بتآخذه على وجهك ..
هنا خاااالد وصل ضغطه مليووووون ونجحت زينه بأستفزازه مسك وجههااا ورجعها لورااااا لحد ما طيحها على الكنب .. وهو يرص راسها على الكنبه ويده على وجهها ويقول بعصبيه وعيون بتنقط شررار : لا تعتقدين بحركاتك هذي بتستفزيني .. ترى ولله اذبحك وما اسأل عليك .. سامعههههههه وهو يصرخ عليها ...
ترددت ترد عليه زينه وهي بهالوضع وخاصه انه هو بوضع اقوى منها .. سكتت .. وهو ترك و وجهها بقوووه .. وهي حاولت تقوم بصعوبه ..
قام وابعد عنها ولقّاها ظهره .. وهو يقووول بنفسه ( يالله شفيني .. شهالجبروت اللي انا فيه ) ( لااالا تستاهل هذي وقحه ومو متربيه وانا اللي بربيها والتفت بيكمل عليها ولما شافها ملقيه وجهها للكنب وتشد عالمخده عرف انها آلمها وتتألم من رميته لها عالكنب .. تعوذ من ابليس ودخل الغرفه وهو مستغرب من تصرفاته معها ومن قوه استفزازها عليه ..



زينه لما سمعت ضربته بالباب معلن دخوله للغرفه رجعت ظهرها للكنب وما ان استوت علييه الا وحست معدتها تقلب عليها وهي متسطحه حاولت تقوم ما قدرت صوتت بضعف .. خااااالد .. خالللد..
سمعها وهو رامي نفسه عالسرير وقال بباله : طيررري بس وشطفها ومتجاهلها,,
تلفتت يمينها وشافت مفرش الطاوله سحبته معتمده علا ثقل الابجوره اللي عليه وما ان ارتفع ظهرها شوي الا والمفرش منسحب كله وطايحه الاباجوووره بالارض ومتكسررره ميه قطعه
لما سمع صوت القزاز اللي تكسسر قمززز من السرير وهو يفتح الباب وشافها شلون متوهقه وباين فيها شي .. مسك ايدها بيقومها ولما حست بيده مسكته بتقوم .. قومها .. وهي ركضت للحمام وقفت عالمغسله بتستفرررغ حاولت وما قدرت وبدت تدووور الدنيا فيها دخل خالد وهو متردد : زينه ..
لما سمعت صوتها صاحت وهي تهتز عالمغسله تشكي ضعفها وقله حيلتها .. وزمانها اللي ذلها ..
قرب وهو مو بوده ابد .. مسكها من اكتافها نزلت يديه من اكتافها وهي تصييح وطلعت من الحمام .. تحسف انه حاول يساعدها ..
جلست عالسرير وهي تحس بالغثيان اللي يقلب بكل جسمها مو بس معدتها .. سحبت المخده لوسط السرير ورمت نفسها عليها وهي تصيييح بقهر وتحس حراره تفتت كل خلايا جسمها ..
خالد وقف متصنم مو عارف شيسويي .. جاا بيقرب لها بيساعدها بس هون ,, من ثواني بس صااادته .. تضايق من نفسه وطلع من الغرفه وبعدها من الشقه بكبرها ..






ام تركي " بالله عليك يا وخيتي اذا ندى ماهي مستعده نأجلها ..
الجده : استغفر الله شهالكلااام لا ولله مستعده ومتجهزه بعد .. هذا هي بالسوق هي و شيخه .. اخاف انتم هونتو بس ..
ام تركي : حشى لله .. ولله اتمناها ببيتي اليوم قبل بكرا ..
الجده : ايييه انشالله يا سرعه تمضي الايام ..
بدريه دخلت مجدده لهم الشاهي والقهوه : الله حيي من جانا .. وينه خالي ما شفناه اليووم ..
ام تركي : ولله يا ام محمد اننا حنا ما نشوفه يطلع هالصبح وما يرجع الا اذان التالي ..
الجده : الله يقويه ويخليه لنا ولكم ..
ام تركي +ام محمد : آميييين ..



دخل محمد وقابلته ام فيصل : هلا يمه .. تعال تقهوى ..
محمد : لا يمه <<لانها امه رضاعه .. تعبااان بس وين فراشي ..
ام فيصل : الله يعطيك صحه واجر وما يضيع لكم تعب ... خلاص رووح نام .. وغداك شلته لك مع فيصل ..
محمد : وفيصل ما جاء ..
ام فيصل : لا فيصل سبقك ونفس حكايتك نام ..
محمد : اجل انا الحقه .. يله بالاذن .. ودخلت هي للحريم ..



رنا من بعد ما سولفت وادارت مخ جدتها طول الصبح .. ما قدرت وراحت تنام ..
اما ليا راحت تشوف ريمممم اللي للحين ما قامت لقتها قايمه بس متهيده من الحراره ..
ليا : يوووووه لا يكووون بتمر علينا كلنا هالحاله ..
ريمم تناظر فيها ودها تذبحها هي وين وليا وين .. : قومي عني لا اعديك اجل ..
ليا وهي تقوم وتجلس على كرسي الكمبيوتر وهي تقول : يا اختي طفش فيصل ما اعطاني وجه ونام وشيخه وندى للسوق وقلت لهم بروح معكم وراحوا وخلوني .. وسما طلعت مع خالها وما فيه غيرك ..
ريم وهي تناظر فيها : يعني يا حماره لو به احد مشغلك ما قابلتيني واقوووول وش هالمحبه ..
ليااا : هههههههههههههههههههههههههههه صح ولله ذكيه..
ريم خذت المخده ورمتها عليها .. وليا ركضت لبرا ونزلت لامها ما فيه غيرها ..بعد ما مرت على رنا وطردتها بعد الثانيه ... نايمه والاخلاق تجاريه ...




عند الحريم ..
ليا معهم وقمه الملل ..
واذن العشاء وشيخه ماجت هي اللي تسليها .. دخل منصووور وهي تقوم وتنط عليها وبأبتسامات وحركاااات : عمووووو يا عموووو ليووووو طفشانه ومحد معطيها وججهه من العصر وبتطق ياااااعمووووو ..
منصووور يقلد دلعها : طيب شسوي لك ياااااعمووووو ..
ليااا بوناسه : طلعها يااااا عموووووو ..
منصووور يستهتر فيها : وقتك غلط ياااعموووو .. عموووو مواعد اخوياااه ياااااعموووو ..
الجده : هه وشفيكم مثل القطااااوه عند الباب ..
منصووور بيطفشها : بنت ولدك طفشانه يا ماموووووو وتبي عموووو يطلعها ياااااا مامووو ..
بدريه : هههههههههههه حسبي الله على عدوك .. حرااام خذها ولله من العصر وهي تدور لحالها ..
منصور يلتفت لها بيأس ويقووول : الشكوى لله ياعموووو .. روحي البسي عباتك ياعمووووو ..
ليا صرخت : هههههييييييييييييييييييييييييييييييييهههه
منصووور : بسم الله .. وين الدلع اللي من شوي عمووو ولا انتهت المهمه ..
ما ردت وركضت وجابت عباتها .. وطلعت معاااه ..




ندى بالسوق مع شيخه ..
خلااااص ولله تعبت فستان شريت وجزمه واكسسوار شريت ..
شيخه : ايه خلاااص اصلا تأخر الوقت الساعه 9 ونص يله ..
ندى بوناسه : ايييه اخيرا ..
شيخه : الحمد لله والشكر مو كأنه انتي العرووس .. الله يعين على التجهييز الكبييير ..
ندى : وييييييه الله يسلمك لي .. انتي قدها وقدود .. اسلمك المهر وانتي ما تقصرين ..
شيخه : الله يخلف هههه امشي ..




الجده ما عجبها تاخرهم من العصر للساعه 9 ونص .. وآخرتها على فستان وجزمه ..
وريم جنبها ومتلحفه ببطانيه مع انه الجو عااادي وينلبس فيه صيفي ..
والكل مجتمع .. ما عدا العيااال والرجااال الكل لاااهي ..
رنا قامت من النوووم يوم جو الناس بيناموون وهي تقووول : ايا النزغه يا ليا راحت مع منصووور يتعشون براااا قهر فاتني ..
ريم وصوتها متغير : ايه ولله قهر ..
بدريه : ماهي كانت تترجاكم وطردتوها .. الله رزقها .. وبعدين يا ريم لازم تروحين للمستشفى صوتك منخبص .. لا يستفحل الامر فيك .. خصوصا تعب هاليومين بين الشتاء والصيف يهد هد ..
الجده : اييه .. لا خلااص بكراا تروح مع منصوور ..
ريييم بمعارضه : لااااااا لاااا مستحيل .. تعب وعارفينه وشوله المستشفى والفححص .. انا يوديني للمستشفى وليا تطلع تتعشى معه ..
ام فيصل : اههئ بسم الله على بنتي . اقول يله تروحين يعني تروحين هي كلها دواء يعطونك اياه وتجين .. وش يخوفك ..
ريييم : ياربي دامه علااج هو يجيبه ..
الجده بأصرار : اقوووول لااااا ..تروحييين يعني تروحيييين ..
سما بضحكه : هههههههههه خلاص حكمت عليك المحكمه حضوريا .. هههه
ام سعود : هههه وجع يا بنت..
الكل : ههههههههههههههههههههههه
دخلت ليا ومنصور الساعه 10 الا ربع ...
الكل : ما شاااء الله من وين جايين ..
...: وليش لناس وناس الطلعاااات ..
....: ليه ما خذيتونا ..
وووووووووووووووووووو
منصووور ": بسم نعنبوا بليسكم كليتونا ..
ليا بتقهرهم : ولله ابد طلعنا انا وعميمو تسوقنا وشوفوا شرالي جواااااال وتعشينا ورجعنا ..
منصور وهو يلف عليها وهو رافعه حواجبه : ههههاه اشوف صرت عميمو بعد عمووو .. خلصت مصلحتك ؟؟...
ام فيصل تتشكر رغم انها ما ودها لو شرت الجوال وفيصل ما يدري : الله يكثر خيرك يا منصور ماله داعي تكلف على عمرك ..
وانتي استأذنتي فيصل قبل ..
منصور لما كان بيشريه لها هي رفضت خافت فيصل ما يرضى وو شاف رغبتها فيه قال هو يقووول لفيصل ...
رنا : يااااااااا سلاااااااااام وليه هي جوااال وانما انا لااااا ؟؟؟
الجده وهي ما ودها بالجوال ب؟أيدين البنات : هه شووووف فتحت علينا بيبان مصككه ..
منصوور بدون قصد : انتي عندك ابووووك هو يشريلك ...بس ليا .. سكت وتدارك موقفه ..
هي حزت بنفسها وكملتها وهي تغص فيه قالت تكمل له : بس انا يتيمه صح ؟؟.. تركت الجوووال وصعدت ..
رنا تحسفت ومنصور تضايق خصوصا انها تركته ما عاد تبيه وهو فرحها فيه ...
وامها نزلت دمعتها عليها على رغم من ان فيصل مغطي مكان ابوه الا انها تحس بفقده .. ما تدلل مثل سما على ابوها ولا مثل رنا بعد ..
لحقتها .. وبعد رنا صعدت ..



تابع ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:09 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,331
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

رنا وهي تمسح على ظهر ليا اللي متمدده على فراشها : ليا ولله آسفه ما اقصد ..
لياا بحرقه : لا تتأسفين .. ما قلتي شي غلط .. بس اتركوني شوي ابي اجلس لحالي ..
رنا ما قدرت تناقش طلعت ..



امها بعد ما طلعت رنا دخلت واول ما حست فيها ليا تكلمت تختصر على امها ..: خلاص يمه ما صار شي .. وبعدين ما كذبوا يتيمه يتيمه ..
امها صرخت عليها من قهرها عليها : لااااا .. لا مانتي يتيمه .. عندك اللي ما عندهم .. فيصل ما قصصر عليك ولا راح يقصر .. .. عاد وش فرق رنا عنك اللي ابوها مو جود وماهو موجووود ..
ليا انفجرت فيها وكبرت شرهتها وصاحت : حتى ولو حسه يكفي .. هيبته تكفيها لو بيتكلم احد عليها يحسب حسااااب .. صرخت بصوت اقووووى وصياح اشد وحرقه .. على الاقل ماتشوف نظره الرحمه والشفقه اللي اشوفها .. ولا تسمع لاحد لا طلعت وقالوا خفوا عليها يتيمه .. داروها ..
فيصل دخل عليهم وهو سامع كل الكلام اللي قالته ..
....................: من اللي قالك هالكلام ؟؟
امها التفتت وبحزن وعيونها تدمع :محد يمه .. قعدناك من نومك .. والتفتت على بنتها وهي تهددها بنظرتها لها وهي تقول : كله منك ومن لسانك ودلعك .. قام اخووووك ...
ليا انقهرت هي وين وامها وين ما عرفت شتسوي صرخت عليهم وكبرت شرهتها ومن ضعفها باللحظه هذي دخلت الامووور ببعض :براااا كلكم برااا هذا همك .. لا يزعل فيصل ..قومتي فيصل.. ازعجتي فيصل .. فيصل وفيصل وفيصل ......
فيصل طير عيونه تطول صوتها على امهم وكان معصب ويعد للعشره لا يرتكب فيها جريمه وهي مستمره بخناقها وصوتها اللي وصل لآخر الشارع
ومنصور اللي صعد لما وصلت اصواتهم لهم تحت ..
فيصل وهو يقرب لها ويشدها من عضدها ويخانق : قصري حسك فضحتينا .. وصوتك لا يعلى على امك .
ليا ماكانت واعيه للي هي فيه : بععععد ايدك عني واطلعوا برااااا ... دفته ودفت امه بعد وكانت بتطيح لو ما مسكها وانقهر لما شاف امه تبكي .. التفت عليها وهو يحمّي لها كفففففففففف على وجههها طيحها بالارض .. على دخله منصوررر ..
امهم شهقت : أأأأأااههههئئئئئئئئئئئ ... وبعدت عنهم : ليش يمه ليش...؟؟ .. منصور رفعها من الارض قومها ..
وهي مو مستوعبه اللي صااار ناظرت فيهم وهي تحس كل شي بالكون سكن من الكف اللي خذته وهي تشوف تعابيرهم ..
فيصل مو مصدق اللي سواه ويناظر بيده .. امها حاطه يدها على افمها تستوعب.. عمها اللي يوقفها على طولها.. خيال جدتها داخله وصور بدت تضلل بالاسود ودنيا معتمه وجسمها يتهاوى بالارض وصرخت امها ..ومسكت عمها منصور من يدها؟؟؟ وعمتها بدريه تطبطب على خدها وصياااح امها ؟؟ وجدتها اللي تسمي وتقرا عليها وضعف ورجفه بداخلها و بالاصوااااات حتى السكووووون ...
الجده تترجى : فيصل شفييييييك اتحرك اعمل اي شي ..
صيته جلست وحظنت بنتها وهي تصييح : لياا اااا .. ليااا يمه قومي شفيييك ؟؟ لياااا .. والتفتت على فيصل .. واول مره تعصب :: شفيييك سو اي شي لاختك .. ورجعت تلتفت عليها وتهزها .. يمه قومي يمه ..
منصور من وراهم : ياجماعه شفيكم ؟؟ بعدو عنها خلنا نشيلها .. بعدوا وشالها وحطها على سريرها ..الجده لبدريه .. : قومي اخوك خلي يجي يشوفها ..؟؟هذاا متصنم ..<<تقصد فيصل
وطلعت بدريه تركض لابو سعود تقومه اللي جا يركض ..
جاء عمها وهو يسمع لنبضها وضغطها لقاهم منخفضين شوووي .. وهو يشوف ايد فيصل على وجهها ..
التفت عليهم وهو يسمع صياح امها وفيصل اللي وجهه اسود وواقف عند الباب قال يطمنهم: شفيكم ياجماعه .. ما فيها الا العافيه .. انهارت شوي وضغط منخفض عادي .. اعطيتها ابره تريحها .. لا تكبرووون الموضوووع ..
وقام وهو يقول لفيصل تعال معاي .. وطلع ومعاه فيصلل

ابو سعود : شفيكم يا بوك عسا ماشر ليش ضربتها . ..
فيصل ساكت ومنصدم ويحس ايده متخدره وماهي معاه ما يحس فيها ..
ابو سعود : يابوك مهما كان اللي صاير هذي اختك ماترفع يدك عليها .. مالها احد غيرك لا تخليها تحط حواجز بينكم .. ارفق عليها يتيمه ول تقول اللــ ماكمل كلامه الا وفيصل يصارخ : هذا بلانا هالكلمه ماتحب تسمعها .. ولا انا مابيها تحس انها اقل من غيرها وانا عايش ..طول عمري اداريها واداري خاطرها واحاول اسوي كل اللي تبيه عشان بس ما تحس بشعور هالكلمه .. مــ....
عمه يهديه : بس خلاص وانا عمك اهدا .. كلنا عارفين وشايفين ولله لو ابوك عايش الله يرحمه ما سوى ربع اللي سويته محد ينكر .. بس هذا اختك شنسوي فيها حساسه من اي كلمه لو نعاملها بطيب شديد قالت يتعاطفون معاااي ..
فيصل وهو يجلس على الكرسي : شفت رغم كل اللي سويته .. تحس بهالشعووور ..
عمه : قول لا اله الا الله وقوم شوفها .. واذا ما رجع ضغطها طبيعي بعد نص ساعه تعال خذ الابره ..
الجده طلعت مع بدريه :لا اله الا الله .. قدر الله وما شاء فعل يمه لاتضيق صدرك .. ونزللت ..
بدريه : ما تشوفون شر ..
عمه : يله قووووم ..
قام فيصل وراح لعزلتهم ودخل وهو يشوف امه تمسح دموعها وتكمد الكف اللي بوجهه ..
حس حراره تغلي بجسمه من القهروهو يشوف امه واخته كذاااا .. وهو يشوووف اغلى ثنتين بحياته متضايقين ..
جلس بالصاله وهو يسند راسسه للكنب ..



البيت كله سكووووون ..
الجده وحريم عيالها تحت ما عدا ام فيصل ..
جتهم شيخه وهي تقوول احط لكم العشاء .. وجدتها قالت مو مشتهيه وابي ادخل انام .. والاغلب معها ..
البنات جسوا يتعشون ..
شيخه تصب شاهي لهم .. وتحط ليمون بكاسه ريم ..
وكانوا يتكلمون دقيقه ويسكتون ساعه بغير العاده.. ما دروا الا رنا صايحه ..
شيخه : بسم الله شفيييك ؟؟
رنا :كله مني .. انا ضحكت وهي خذت كفف ..
ريم تشرب الشاهي وشهقت وشرقت : أأهههئ اعطاها كف .. كح كح كح ..
شيخه تهديها لانه بجد متضايقه باللي سببته عليها : خلاص يا بنت الحلال اللي صار صار ..الله كتب كذا ..
ريم بحقد كلش عندها ولا الضرب ... : ويي يا مال الكسر اللي يكسر يده .. شقالو له حيوان يضرب .. ولله ولله لو الكف جايني اني لا ارجعه لوجهه ..
البنات كلهم فتحوا افاميهم ..عسى ما شر هذا فيصصل وشو ترجعه لوجهه ..وسمعوا ضربه الباب ..
شهقت شيخه وهي تقوم تشوف وتقوول : أأأأأهههئ من اللي سمعك .. وما امداها.. طلع وراحوا البنات يشوفون من الشباك ولا هو فيصل طالع بسيارته ..
سما : اهههههئ يالمقروده وما تطيحين الا بفيصل ..
ريييم ولا همها : ولله انكم انتم اللي مسوينه قصه وحاطين له هالجبروت ..
شيخه ما عجبها الكلام وقالت : تعشوا ولا خلصتوا لفووووه لا تخلونه بالارض.. وراحت ..


صعدت ومرت على امها صيته ..
طقت الباب .. صيته وهي عارفه من اللي عند الباب : ادخلي شيخه ..
شيخه دخلت ولقتها بالصاله جالسه .. وتمسح دموعها ..
شيخه : السلام ..
ام فيصل : وعليكم السلام .. هلا يمه ..
شيخه : خلاص يمه ما يصير .. ليش تغثين روحك ..
ام فيصل : مو بيدي يمه .. طولت لسانه على ودفتني انا وياه ما تحمل وضربها .. وهي ما تتحمل طاحت من طولها ..شبتسوي لا صحت ولله لا تقوم البيت وما تقعده .. وخايفه لاتتعب زياده ..
شيخه بتعجب : تتعب ؟؟
صيته تداركت نفسها : ايه تعبها اللي بالعاده ..
شيخه وهي شاكه اصلا من انها فيها شي من مداراتها لها وخوفها عليها اللي بزياده وهالحين تأكدت بس يا ترى شفيها هنا السوااال ..
دخل فيصل وبأيده كيس جاااي من الصيدليه .. سلم ودخل لها علطول ..
فتح الكيس وهو يطلع المحلول الصغير ويمسكه بقبضه يده يدفيه .. وبعدها حقنه بالابره .. نزل الابره وهو يرفع كمها .. مسح يدها بالمسحه الطبيه وسمى وغرزها بأيدها ..
عقدت حواجبها وحركت راسها .. سحب الابره بهدووووؤ وحط البلاستر ..
راعى لها شوي وقااام ..
طلع للصاله وقال : انا طالع عندي شفت اليووم .. وطلع .. ما كان فيه مجاال للمناقشه ..
ونزل للصاله وكانت هدوووو وهو يتمنى لو شاف اللي تكلمت بس ما فيه احد ركب سيارته وراح للمستشفى ...




الصبح ..
الجده تفطر ومعها ريم وبدريه ..
الجده : هالحين اي احد ينزل من عمامك تروحين معه..
بدريه : ايه ..عبد الاله طلع قبل تنزلين ولا كان رحتي معه..
ونزلوا شوي شوي .. ام سعود وام خالد وابو خالد ..
الجده : وهذا ابو خالد جيت وجابك الله ..
ابو خالد : هلا بالغاليه صبحك الله بالخير .. آمريني ..
الجده : صباحك نور .. وما يآمر عليك عدو .. بس ريم تعبانه وابي توديها المستشفى بوجههك لها ثلاث اياام ..
ابو خالد : لاااا ما تشوفين شر ... انشالله .. بس شفيك ؟؟
ريم : سلامتك عمي .. سخونه عادي جدتي مكبره الموضووع ..
ابو خالد : لااا ولله ما تكبر الموضوووع .. انتم مستهنين بالحراره ..؟ الله يكفيك شرها ..
هالحين اخلص ونطلع تجهزي .. وخلص وطلع معها للمستشفى ...


ووصلوا للمستشفى .. كشفت الدكتوره عليها وقالت انها مآخذه فيروس من الهواء ..
عمها : طيب خلينا نسوي فحوصات وتحاليل ..
ريم بلا مبالاه ومعرفتها بنفسها : لا .. ليش ما يحتاج ..تحاليل عشان سخونه ..
عمها : لا تستهترون بالسخونه .. السخونه ما تجي الا من التهاب لا سمح الله ..
الدكتوره : برحتكو .. وطلبت من الممرضه تسحب منها دم .. وطلعت معاها وعمها جلس ينتظرها عشان يرجعها للبيت .. ..
راحت ربع ساعه ورجعت ..
عمها : هاه خلاااص ..
ريم بتعب : ايه خلاص ..
عمها : شفيك لا يكون تخافين من الابره ..
ريم بأبتسامه شاحبه : ههه لا . ماني دلوعه لهالدرجه .. بس حسيت بدوخه بعد ما سحبت مني دم ..
عمها : ايه طبيعي ..
رجعت الدكتوره وهي تقوول : خلاص بأمكانكو تروحوا .. والتحاليل بكرا انشالله تطلع ..
عمها : يلا يعطيك العافيه ..
وطلعت وطلع عمها رجعها للبييت وراح لدوامه ..





بعصر نفس اليوم .. عصر يوم الثلاثاء .. وبكرا ملكه ندى .. جننت فيهم شوي تضحك وشوي تصييح .. مشاعرها متلخبطه الى حد ماااء ..
ندى ورنا وشيخه راحوا للمشغل عشان تتضبط ندى ..
ليا بغرفتها ما طلعت ..
وريم تحت .. قالوا لها البنات تعالي معنا وعيت تقول تعبانه ..
وسما وامها عند خوالها اللي هم ام تركي .. وتركي والخال ناصر ..
ام تركي لبنتها : موضي .. روحي مع اخوك اشترو الدبل من امس وهو رايح جااي على هالمحلات ومحتار ويجيب على الشوور ويرجع ..
يقول يبي يبهرها ..
سما : ههههههه ولله انه خاب عمره وهي بالبيت تصيح ..
امها نغزتها بكوعها ..
ام تركي وكان احد كب على وجهها ماء بارد ..: هااه وشووو يعني هي مو راضيه ..
ام سععود تتحلطم على بنتها حسبي الله عليك : لااااا يما وشو مو راضيه بس تخبرين ندى تبي هذا كذا وذاك كذا تتدلع ومتوتره لا تأخذين ببالك ..
ام تركي : اشوووا ولله ارتخت رجولي كلش ولا الغصيبه ..
وجاء تركي ومعه كم علبه من محل مجوهرات والابتسامه شاقه وجهه من هنا لهنا ..
ام سعووود : هلا وغلا يععععلللللي ازفك معرس يا رب ..
تركي :آآآمين ..
سما : مبرووورك تريييك .. ولله و وكبرت وانا بنت اختك ,,,
تركي وهو ينزل العلب على الطاوله وضرب راسها وهو يقول : خالك الله يهديك خالك ..
الكل : هههههههههههههههههه
موضي : وشفييييك .. تعال اساعدك انا اعرف ذوقها
نزلهم على الارض وجلسوا يشوفونهم واحتاروا فعلا واحد ازين من الثاني ..
سما وهي تمسك واحد : هذا هذا ولله عجيييب واذا ما عجبها اعذرني حرمك ما بيكون عندها ذوق من اليوم ورايح ..
تركي يعاندها : يعني جايبه شي جديد هذا انا مختاره قبلك ..
سما : لااااا ولله يو اخترته قلت انت انا اخترته ..
ضربها من راسها : مو انا جايبهم معناه انا مختارهم بس عجزت ارسي على واحد وادري انهم كلهم حلوووين بس محتااار ..
ام سعوود . لا بجد اللي معك يلفت اكثر ..
تركي : اجل توكلنا على الله .. خلني ارجع الباقي ..
امه : يله يمه اللي يجعله مبرروك عليكم ..


وخذاهم وطلع ..




ببيت الجده ..
بدريه والخدم ينظفوون المجلس والصالات ..
وام خالد طالعه تشتري بعض اغراض يحتاجونها ..



خالد ومحمد كانوا يمشون مع بعض بممر المستشفى .. وقابلهم تركي اللي توه داخل وهم طالعين ..
خالد : هلاااااا بالمعرس اللي نسف الشغل على جنب ..
محمد : ههههههههه لو مو اختي العروس كان جريتك جر من اذنك تكمل شغلك الخال احتاس اليوم بدونك ..
خالد وهو يحك ذقنه : تصدق توي ادري انك لك فايده بهالمستشفى ..
محمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
تركي : طايح من عينك انا ..
ورن جوووال خالد ورفعه وانقلب وجهه وبان على وجهه ولا حظه محمد .. ومشى بس مسكه محمد من يده لان تركي استأذن ..
خالد التفت .. نعم ..
محمد بخوووف وهو ملااااحظ هالتغيير على خالد وساكت : شفيك من اللي اتصل ..
خالد: .. محد انا برووح مستعجل ..
محمد مسكه وهو مصر ما يتركه الا لما يعرف ..
خالد توهق وهو يعرف محمد ما راح يتركه .. وقلبه يرجف .. لانه حارس العماره ما يتصل الا اذا صااار شي كايد ..
ورجع رن جواله ..
محمد وهو يمسكه ويسحبه من يده رفع السماعه وانهمر عليه المصري بالكلاام : استاز خالد البنت اليوووم مالهاش صوووت خالص دنا خاييف لا يكون حصل ليها حاقه ..
محمد طير عيونه من الكلام اللي سمعه .. معقوووله خالد يكون راعي بنات .. ولا وشقق بعد .. قلب وجهه اسود ..
سحبه خالد منه بثقه وهو يقول نعم حسب الله شصاير ..: منا ائولت لك البنت مالهاش صوووت خاااالص
خالد : زييين جااي جاااي ..
مشى خالد ومحمد يقووول بعصبيه : خالد شاللي سمعته .. شيخربط هالرجال .. انت يا خالد انت ..
خالد رجع لها وهو يحط وجه بوجه محمد وما يفصل بينهم شي وقال : لا يروووح فكرك بهذاك الراااي ..ومشى ..
محمد لحقه وقال : وين بترووح ..
خالد بضيق بلحق على البنت ..
محمد : طيب فهمني قولي ..
خالد . اذا رجعت ..
محمد .. وقف لا ترووح بروووح معك ..
ركب خالد سيارته وركب محمد .. ومشى ..
ومحمد فكره يوديه ويجيبه .. وانصدم زيياده لما عرف طريق الشقه هذا شقه العيله .. لها الدرجه متجرء
وقف خالد ونزل وجاه الحارس يركض .. استاز خالد انته فين .. ما مريتش اليووم ولا حتى اتصلت ..
خالد وهو ماشي : لييه شفيه .. شفيك عفستنا
الحارس : ما عرفش اليوووم ما سمعت ليها اي صووووت وخفت لحسن يكون فيها حاقه..
وقف محمد عند الحارس وخالد دخل .. فتح الباب .. وكان ظلاااااام خرمس.. والقزاز والحجر والاباجوره بمكااانهم ..
راح يركض للغرفه فتح الباب ويشوفها بعد ظلااام .. فتح النوووور وهو يشوفها بالفراااش علا وضعها وتبكي ويدينها وجسمها مثل الخيووط ..
قرب وهو يشوفه خيط شاف محل الخيط وكان مربووط بالسرير ومنفك وهي ما تقدر تقووووم اذا ما مسكته وكانت معتمده على الله ثم على هالخيط واليوم انفك .. رفع راسها من الوساده حركها .. البنت مو حاسه فيه.. حاول يصحيها يطبطب علا وجهها مو بوعيها .. اخذ علبه المويا اللي بجنبها ورش وجهها فيييه تنهههدت وبدت تصحى فيه .. خالد وهو يرفعها يعدلها : شفيييك ؟؟
انكسر قلبه وهو يشوفها كذاااا ..
مد يده بيقومها و يعدلها هي نفضت يده ويالله تجر صوتها وبأسى .. بعععععععععععد بععععد يا دعوه امي عللللي ..
ما اهتم .. قومها وهو يجلسها .. صرخت من طريقه تقويمه لها آآآلمها بقووووه ..
ومحمد سمع صرختها وكان بيدخل بس تردد ..
حارس العماره كبير مشى وهو يقووول : لا حول ولا ئوه الا بالله فيه حد يعمل بمراته كدا ومشى ..
محمد صدمه صدمه صدمه .. وش يخربط هالشايب ..وش هالصراخ اللي داخل ..

زينه وهي ترتجف بين يديه وهو يحاول يمسكها من الضعف اللي حل بجسمها ..
زينه من قلبها : الله يوريني يوم فيك يا خالد .. انشالله تشوفها باللي تحب .. ربي ما يحرمني يا خالد .. حسبي الله عليك حسبي الله عليك ..
خالد تنرفز عليها عقب ما تعاطف معها تدعي وتحشي وهو مايعرف الالم اللي مسببه لها وهو يرميها على السرير : انتي هيه ..شقاعده تخربطين شسووويييت ..
زينه وهي تلتفت عليه بتعجب : شسوييييت .. كل هذا ووش سووويت ..
خالد بنفاذ صبر : قصرررررري حسك لا ادفنك بأرضك هالحييين ..
زينه كانت تفوووور بداخلها ما تدري شتققووول .. يغللط ويعذب ويجرح وبالاخير يرجع يخانق .. كانت رده فعلها انها : اتفوووووووووووووووووو بوجهه .. اصلا مانت برجال يوم تسوي بمره كذااا ..
وكانت بععععييين محمد لما دخل ..
خالد غمض عيونه وعد للعشره يمسك نفسه عنها بس ما قدر .. لف وجهها بكف قوووووووووووووييي


انهال عليها ضرب ورفس وهي خلااااااص انتهت وعرفت انها نهايتها غمضت عيونها ..
وبعدها حست انه شي بداخلها انفجر وحرارته انتشرت بجسمها من طيحتها بالارض .. لما انهها برفسه قويه بظهرها ..
ومحمد يمسكه عن البنت اللي تحت رجلينه .. واالي خوفه زياده سكونها ..
محمد بعصبيه وصررراااخ : بعععععععععععععععد ذبحتها .. رماه على جنب .. ونزل للبنت بيقومها وهي نفضت يده وتدعي عليه ..
طلع خالد من الشقه ومحمد لحقه ..وهي تكورت تبي تهدي من الالم اللي اجتاحها
محمد يمسكه وهو متوجهه لسيارته وبقمه جنونه .. : خاالد شفييك .. ؟؟ شاللي يصير ؟؟ من هالبنت ؟؟ وليش حاطها هنا ؟؟ مو خايف احد يجي ويشوفها ؟...
خالد كان يلهث ووده يرجع يكمل ... حرته ما بردت بعّد محمد بكل قوته عن وجهه ورجع بيكمل عليها .. ومحمد ركض وراه وهو مو عاااارف شاللي صارله اول مره يشوفه بهالشكل ..
دخل وهو يشوفها بمكانه بأرضه رفعها بيده وهو يصرخ بوجهها : وللله ولله يا زينه جنيتي على عمرك ودخلتي نفسك جهنم ..
زينه وهي تدفه وتستهتر فيه وتستفزه : يعني هالحين انا بالجنه .. هه هه ضحكتني ..
دفها وطيحها على السرير وهو يقول : زين استهتري وتحملي اللي بيجيك ..ولله لا اوريك نجوم الظهر ..
طلع وهو يقفل عليها الباب ..
محمد مصدوووووم .. كان شاك بأن اللي قدامه خالد .. خالد (الحنون اللي ما يأذي القطو كذا يسوي بأنسانه آآدميه )
خالد وقف وراء الباب يستوعب ومحمد يناظر فيه شافه كيف يتنهد ومنزعج ومو راضي عن نفسه وتصرفاته ..
محمد ما عرف شيسوي جاه بالهداوه قاله تعال تعال قولي شها الفلم اللي شفته ..








بالبيت الساعه 9 ونص باليل .. بعد ما تعشوا كل واحد راح يشوف له شغله ..
بدريه : لا ولله يا خوووي ما اسمح لك .. تسافر وملكه بنتي بكرا وانت كبيرنا ..
عبدالمحسن : اروح الصبح وارجع قبل المغرب ..
بدريه : وش يضمن لي ان الطياره ما تتأخر ..
الجده : وهي صادقه .. لا تروووح ما فيه شي يطيير ..
عبد المحسن : بكرا اربعا وهم ما يفتحون الا السبت بيتعطل الشغل ..
بدريه : ولله يا خوي ما ودي تروووح وتخلينا بهالمناسبه ..


ليا كانت جالسه بغرفتها دخل فيصل ..
لفت تشوف الا وهذا فيصل ..
دخل وهو يجلس جنبها على السرير .. وهي سكتت ..
فيصل : انا آسف ليا ,, ما كان قصدي بس انتي الله يهداك استفزيتيني ..
ليا ابتسمت :......
فيصل استغرب : قلت شي يضحك ..
ليا .. : طيب آسف حقتك هذي بتشيل لي اثر ايدك من وجهي ..
فيصل يهاديها مو عارف شيقول قال: حطي كريم وتخف انشالله ..
ليا وعيونها تدمع : وقلبي احط عليه كريم ويطيب جرحه .. ؟؟
فيصل التفت عليها .. وقام مقهور من نفسه ومن هالجرح اللي جرحه اخته .. يالله شكثر كبرت هالبنت وكبرت كلماتها معها ما تحمل ..
ليا حز بخاطرها وقبل يطلع قالت بصوت تخنقه العبره : مسمووووح يا خوي مسموووح ..
فيصل التفت وهو يناظر فيها مشاعره وعواطفه مختلطه مره يقول انا ابوها انا ربيتها ومره يقول مو من حقي امد يدي عليها فتح له يديه وهي جته وضمته وقال : تنقص يدي اذا مديتها عليك مره ثانيه ..
ليا ودموعها نزلت :وانا بعد ينقص لساني لا مديته عليك وعلى امي ماكنت اقصد وصاحت

امهم من وراهم .. الله يرضى عليكم يمه .. لاعاد تسون فيني اللي سويتوه ولا انا اللي بزعل ..
فيصل وهو يبعد اخته .. انشالله ..




محمد بذهووول : يــــالله يا خالد كل هذا شايله ومخبيه ..
خالد وهو يحس بشي من الراحه بعد ما تكلم : يآكل ويشرب معي هالهم ..
محمد بحل منطقي : زين طلقها منت مجبور فيها ..
خالد بأبتسامه بائسه جانبيه وكأنه يسخر من هالقدر اللي حطه بهالمكان : واتركها لكلاب الشوارع ..
محمد وهو يلتفت عنه للجهه الثانيه : لااااا بس اجرم فيها كل يوووم .. ويمكن كلاب الشوارع على قولتك ارحم منك ..
خالد بقهر : ولله هي اللي تستفزني ..احيانا اقول ماهي طبيعيه .. اهزئها تبتسم .. وهي اللي تدفعني لهالشي ..
محمد وهو يطق صدر خالد بصبعه :مقهور من ابوها تطلع حرتك فيها .. حسبي الله عليه من ابو .. وانت ما تقصر تكوفنها وتمسح بها الارض اعنبوك آآدميه اللي بين يديك .. تذكر هالجمله كل مره بتكوفنها .. آآآآآآآآآآدمــــــــــــــــيييه ..
خالد :تستفزنيييي اتغاضى عنها بس ما اقدر .. !!
محمد : بذمتك يا خالد .. انتبه .. سرحها بأحسان ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, ماصرنا, البحة, بنيت, حموله, غيمة, طوبه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t182137.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط¨ظ†ظٹطھ ط§ظ„ط¨ظٹطھ ط·ظˆط¨ظ‡ ط·ظˆط¨ظ‡ ظ„ط­ط¯ ظ…ط§طµط±ظ†ط§ ط­ظ…ظˆظ„ظ‡ طŒ ظ„ظ„ظƒط§طھط¨ط© : &hellip; | Bloggy This thread Refback 28-11-14 09:23 AM
Untitled document This thread Refback 06-08-14 12:10 AM
Untitled document This thread Refback 17-07-14 04:11 AM


الساعة الآن 09:18 AM.


 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية