لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-09-12, 07:15 PM   المشاركة رقم: 71
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الــــبـــــــارت الـــسابع عشـــــــــر
00000000000000000000
السقف ينزف فوق رأسي
والجدار يئن من هول المطر
وأنا غريق بين أحزاني تطاردني الشوارع للأزقة .. للحفر !
في الوجه أطياف من الماضي
وفي العينين نامت كل أشباح السهر
والثوب يفضحني وحول يدي قيد لست أذكر عمرهُ
لكنه كل العمر

فاروق
00000000000000
الساعه 2 ونص الظهر
توها تدخل البيت.... ومعها كذا كتاب وكشكول وحقيبتها .. ومن الحر تتافف .. وتسحب عبايتها من خلفها .. الا تسمع ..
ام ضاري : وكيف كذا يا صالح من بعد 20 سنه ترجع لهم ..
ابو ضاري : لا 21 سنه سبحان الله كيف رجعها بعد السنين كلها ..
ام ضاري : وكيف وشلون ..؟
هند تدخل وتحط كتبها على الكنبه ..
هند : وش السالفه ياعمه ..؟
ام ضاري : تعالي اجلسي وشوفي القدر سبحان الله رجعها لاهلها بعد 21 سنه ..
ابو ضاري : ترا بكره انتي معزومه بـ بيت اخوي عندهم عشا ..
هند : وش تقصد عمتي .
ابو ضاري : العشا بكره رجوع بنت اخوي لاهلها بعد 21 سنه كانت مخطوفه وهي عمرها 4 سنوات ..
هند : ماشاءالله الحمدلله على سلامتها وكيف ارجعت لهم ومن اللي خطفها ..؟
ام ضاري : اللي اتذكر انه ابوها يدرس في امريكيا مناقشه دكتوراه وهو يدرس هناك انخطفت بنته وجنت زوجته وما لقوها والحين سبحان الله ارجعت لهم كيف او اشلون اسالي عمك ..
هند : الا قلي ياعمي كيف لقوها بعد السنين ذي كلها ..؟
ابو ضاري : والله وانا عمك اتصل علي اخوي ابو مشاري وقالي عازم ناس على الغدا .. طبعا عزمني انا وخواني كلهم ..
هند تقاطعه : ابو مشاري هو نفسه ابو جواهر صح .؟
ام ضاري : ايوه هو نفسه ..
هند : ايه عمي كمل اسفه قطعتك ..
ابو ضاري : لا من حقك تسالين لانك بعدك ما تعرفينهم .. ايه وقال لنا تعالوا الاني عازم رجال ولما وصلنا لبيته قال لنا القصه وانه الرجال اللي عازمه هو دكتورها اللي يعالجها وهو بنفسه اللي دور على اهلها وجابها لاهلها ..
هند : ماشااءالله بس دكتور شنو وهو وش جنسيته ..
ابو ضاري : سعودي وشكل البنت ماهي بصاحية الانه دكتور نفسي يشتغل ,,
ام ضاري : يادفع البلا مجنونه يعني ؟

ابو ضاري : ماقال لي عادل مجنونه قالي تعبانه نفسيتها ولا ادري عنها ..
هند : انت ما شفتها ؟
ابو ضاري : قلت لهم بشوفها واسلم عليها قالي عادل اسمح لي البنت نايمه وتعبانه وقالي قريب بتشوفها باذن الله .. عاد انا قلت له القاعه علي ما تشوفين فرحته برجعت بنته ..
ام ضاري : لازم اليوم اروح لهم وبارك لهم على رجوعها ..
هند : بروح معاك يا عمه ..
ام ضاري : لا انتي اجلسي هنا مانبي مشاكل مع جواهر واهلها رايحين نبارك ونرجع ماراح نتاخر ..
هند : وانا ببارك لهم وبشوف اختها ..
ابو ضاري : لا انتي اجلسي مع وفاء زوجة ضاري وبكره باذن الله عندهم عشا كبير وبترحون له اكيد ..
هند : وفاء زوجة ضاري ما تجلس بالبيت وانا مليت من الجلسه اجي من الجامعه اجلس بحالي ..
ام ضاري تغمز عين لهند يعني بس .: هند خلاص ..
هند : استاذن بروح فوق ارتاح ..
ام ضاري : روحي ارتاحي ..
ابو ضاري : شوفي يا ام ضاري اذا رحتي لهم لا تجيبين طاري طلال وجواهر روحي باركي وبس .. مانبي مشاكل واذا فتحوا الموضوع قولي عسى الله يهديهم ويجمعهم وبس ما ابي مشاكل تسمعين ..!
ام ضاري : وش فيك قلبت علي انا بروح ابارك وبس حتى ما ارح اطول لو اعزموا علي بالعشا ..
ابو ضاري : حلو واذا جلستي مع جواهر بروحها حاولي تفهمينها وتقنعينها بيت زوجها احسن ..
وجيبي شي ليان لا تدخلين ويدك فاضيه..
ام ضاري : ابو ضاري لا تعلمني انا اعرف وش اجيب وش اسوي لا تصدع راسي ..
ابو ضاري : بس احذرك واعلمك علشان اذا صار شي لا تقولين ما قلت لك ..

اما هند ..بغرفتها ترمي الكتب على اقرب كنبه وتفصخ العبايه والشيله
وتنصدم بوجود طلال يتعبث بجواله ومنسدح على السرير ..

هند : السلام عليكم ..
طلال يوم من السرير : وصلتي
هند : يادوبي وصلت تبي شي ..
طلال : لا سلامتك بس حبيت اخبرك عند عمي بكره عشى ....
هند : طيب دوبها قالت لي عمتي
طلال : كويس لا حبيت اخبرك بس ..
هند : وانا بكره بروح للعشا ..
طلال : اكيد ابيك تباركين لزوجة عمي ..
هند : وجواهر اخاف تقتلني جدام الكل ..
طلال يسرح ويتذكر الرساله اللي طرشها مالقا منها رد وهو يشوف جواله : جواهر طيبه وماراح تسوي لك شي ولا تخافين ماتاكل لحوم ..
هند : اشوفك حنيت ؟
طلال : بنت عمي وام اعيالي كيف ما احن لها طول عمري وانا كنت اتمناها ماصدقت عيوني انها صارت لي .. والحين ( يتنهد ) الله يسامح من فرقنا ..
هند بعصبيه: تقصدني انا ما قصبتك على يدك وقلت تزوجني ولا قلت لك تخلى عن زوجتك ... او قطيت عمري عليك .. ولا كنت اساسا مخططه لك .. جينا على حسب انها زياره ولو ادري اني بكون لك في يوم من الايام لرميت نفسي بالطريق ولا لصق جسمي على جسمك .. انت رجال وشورك بيدك لا تخلي الظلم كله علي .. مثلك انا مظلومه وانجبرت قصبن علي .. واذا عن جواهر .. فهي ذلتك وش ذنبي انا ما تبيك ولا تبي قربك والدليل انك ترجيتها خلال اربع اشهر وجيتها كذا مره وغير الجوال والمسجات تحسبني ماعرف ياطلال عيوني مفتوحه لك وعارفه وش تفكر فيه .. انا انسانه انظلمت منك ومن اهلك .. واوجعتني كثير .. حسستني اني سلعه رخيصه مالها أي قيمه عندك .. لا تخليني ياطلال وتخسر الاثنين .. جواهر هي ما تباك ولا تبي شوفتك .. تقول انه كرامتها انهانت وانت رحت كذا مره تراضيها وغير الجاهيه اللي ارفضتها وفشلتكم وهي بالمستشفى .. وغيره وغيره ياطلال .. الى متى بتلحقها الى متى بتركض وراها وهي تصدك ..؟؟
بسالك انا وش قصرت معك علشان تجفيني .. كل الي بيدي سويته لك ما ابي علاقتنا تتحطم وتسبب مشاكل بين امك وابوي .. اذا جواهر ما اهتمت للعلاقه الاهل انا بهتم مابي النفوس تتعب .. هذي حياتنا ولا تدخل احد فيها وهذا حظها وهذا نصيبها ..وهي تبي تنفصل ياخي طلقها ..

بصوت رجولي خشن وغاضب يقرب منها من غير شعور يعطيها كف : طاااااااااخ
هند تمسك خدها ووتعطيه نص خدها وعيوها مصدومه ووتنهد بوجع : اااااااااااااه
طلال : اطلقها تحلمين تحلمين ياهند .. جواهر عيوني المركبه اخسر الكل لكن ما اخسرها صحيح عنيده لكن اعرف طيبة قلبها بتسامح وبترجع لي لكن اعترف اني غلط وماخبربتها باللي يدور حوليها وهي مغمضه ..
كنت جاهل كنت احسب انه الامور بتنحل بسهوله .. ما توقعت انها بتستمر بصعوبه (بصوت ارفع ويرفع اصبعه السبابه ) كللللل شي قوليه الا اني اطلقها تحلمين عشم ابليس بالجنه .. جواهر بتضل زوجتي وام اعيالي بخليها فترى احسبيها فترة نقاهه لها والا انا بعرف كيف بجيبها خليها ترتاح الانها قلب طلال واحساسه وحبه الاولي .. ومستحيل ياهند بشيله احددددد ..

هند : قولها قولها وريحني انك تكرهني الا تبقضني الاني نصحتك بانسانه باعتك خلتك تبكي وتنهان برافوا عليك وعليها بصدق صرتوا افلام هنديه كل واحد يكابر والثاني يترجى وينذل .. خسااره تحبها بجد خساره تحب انسانه باعتك هانتك ذلتك يا طلال وجدامك انسانه حبتك وانت ماعطيتها ربع احساس او شعور او نظره تعبرها بانه حق من حقوقك .. خافت تهز شعورك بكلمه تدور رضاك وانت اللي تجرحها بالكلام كل يوم واالثاني جواهر وجواهر يبا انت ماعندك قلب ما تحس تاخذ اللي تبيه وترميني على بحر .. خلني ارسى عليك خلني افهمك لو مره .. الحياة اخذ وعطا .. عطني القليل ماطلبت منك الكثر ياطلال ..

طلال يشوفها بعيونه ويشوف نظراته ودموعها وترجيه لها سكت ولا قدر ينطق .. حياته بيد جواهر وهو ما يقدر يعطيها موافقه انها تدخل عقله او قلبه .. كل شي بيدها وحبها هو وحده من ينطق لها .. يحس بانه قلبه يدافع عنها يحاول يهاجم كل من يوقف ضد جواهر ما يدري كيف يجي الكلام ويترتب لكل يعرف انه الكلام كان طالع من قلبه وكلامها مثل لوحه تحاول تلصقها فيني وما نفع صمغها بـ انه يضمد جرحي الدامي ..
من غير ما يتكلم وجه لها نظره واخذ مفاتيحه وطلع .. من غير شماغ من غير وعي .. كلامها بين الصح وبين الغلط .. محتار ضايع ماقدر يحدد موقفه هو متاكد انها تحبه وانه اللي تسويه تكابر وتدافع عن كرامتها وعن حقها اللي انسلب منها .. لكن هو بعد مجبور يعالجها ويستعمل غيابها وعنادها علشان خاطرها بس يطلقها مستحيل مستحيل ياطلال تسويها وياويلك تفلت من يدك ..
يدخل السياره ويفتحها ويجلس وهو متضايق ويفكر وين بيروح وين بتوديه اقدامه .. الا صوت الجوال يرن بمسج ..
جواهر ..(((
لاتقارني بغيري
تربط الناس بمصيري
انت اكثر شخص يفهم
اني ماني مثل غيري ))
يبتسم طلال لكلمات الاغنيه المفضله عنده وعند جواهر .. كانت دايم تردده له بانها تحبه ولا تفكر بقلب ثاني غيرها وكتب هالمسج
((أسأل عيونك حبيبي
وين تلقى مثل طيبي
ولا مثل احساس قلبي
يوم انادي يا حبيبي))
ابتسمت جواهر انه فهم قصدها وحبت ترسل البيت اللي بعده
((لا انا عندي قلب واحد
لو نويت اعشق يعاند
يعني راسه يا حبيبي
مايجيبه اي واحد))
فهم طلال وش تقصد وتالم لهذا البيت وحب يبرر حبه وارسل ..
((قلب حبيته و حبك
عذبه بالصد قلبك
قد مابيدك جرحته
ماسألته ليش حبك ؟؟))
جواهر وهي تعرف انه كلمات الاغنيه كثييير تربطها بواقعها اللي تعيشه وحبت ترسل له تكملت البيت ..
((لا كان قلبك حب ثاني
بكره تدور حناني
مايعوضك بغيابي
يا حبيبي شخص ثاني ))
((ماراااااااح اللقاء لو بـ موت جواهر حب ثاني يعوض حبك.. انا تعبان تكفين ردي مشتاق لك وعارف قلبك ابيض وماترضين طلي يبكي من ابعادك "تكفين" اقولها لك لا تعذبيني اكثر .. ))..
جواهر (( لا تقول تكفين انت ذبحتني والميت ما يرجع ياطلال ))
طلال : طلباتك ..؟
جواهر : انك تبعد وتسكر باب فتحناه ..
طلال : خليني اكلمك بالجوال ما ينفع مسجات..
جواهر : ما ينفع صوتك صار منكر بالنسبه لي ..
طلال : افااا انا منكر ياجواهر هذا اكثر شي صدمني فيك

جواهر : طلال شفت حبي لك انقلب كرهه الكل يكفر اني انانيه اني متكبره لكن المذبوح غير اللي ذبح .. واللي يشوف غير اللي يسمع .. الكل يتهموني الانك ترجيتني كثير ارجع .. بس انت طعنتني وجرحتني ومستحيل اتقبل صدمتك لي .. بعد الوعد ينقلب كل شي مجرد سراب ووعود خرافيه ..لا تلومني اذا صديت عنك كل واحد ياخذ جزاته ..

بعد مسج جواهر الاخير اتصل طلال ماقدر يستحمل كلامها الجارح ..
وتشيله جواهر وهي بغرفتها تتسطح على سريرها وترفع السماعه من غير ما تتكلم ..
طلال : اجل انا صوتي منكر .. وانا اللي طعنتك .. انتي مافكرتي في يوم امك وبطلباتتها انك تنفذينها وانه تحت اقدامها الجنه .. تبغيني اخسر امي واخسرك جواهر انا انسان ماني جماد او حيوان ما احس .. حتى الحيوان يحس لكن انتي اليوم اثبتي لي انك جماد تفكرين بنفسك ولا تفكرين باللي حولك .. اقولك احبك تقولين تطعني .. اقولك ارجعي تقولين كبريائي .. كبري عقلك ياجواهر .. هذي امي امي ياجواهر وتحت ارجولها جنه جنه ياجواهر واذا عن زواجي ماني متهني فيه واللي تسمينها غلطه كانت من فعايلك ايه من فعايلك الانك تركتيني وانا اترجاك ومافي رجال بيستحمل الحلال جدامه وهو ينتظر سراب مطعون .. اسمعي ياجواهر واخر كلام عندي تبين ترجعين ياهلا فيك وباي طلب تتطلبينه انا حاضر لكن تستمرين بعنادك اخذي راحتك اما طلاق انسي اطلقك .. وحياتك مربط بديني .. وانا خيرتك بترجعين ياهلا فيك بحطك فوق راسي واكثر من عيوني .. وانتي بيدك تقررين .. الامر انتي تعرفينه مو بيدي ولا بشوري .. لكن شي انجبرت عليه ان ما وقفتي معي من بيوقف لو ما احبك ما جبرت نفسي اتوسل لك وارضيك واجيك لبيتكم واطلب راضااك .. افهميني ياجواهر .. اشتريني قبل لا اضيع وانا اقولك للمليون اطلبي عيوني لو تبين بس لا تنسين انه طلال شاريك شاريك شاريك يا ام ليان .. وتكفين لا تحرميني من شوفتك وانتي تعرفين قلب طلال لمنوا ولاتخسريني ويربحني غيرك ..
لك اسبوع فكري فيه وان مالقيت رد بعرف انك على رايك واسمحيلي بيكون اخر كلام معك اليوم وطلاق ماراح اطلق .. وفكري في كلامي ياجواهر عدل طلال شاريك وما يبي غيرك ولو هنده حور الجنه ما تغنيه عن جواهر حبه الاول ..

سكت طلال وهو يبلع ريقه من كثر الكلام ولا يدري وش خربط من كلام بس تطمن انه كلامه ما اثار ردها : تسمعيني ياجواهر ..
جواهر : اسمعك
طلال : اسبوع ياجواهر فكري على راحتك وانتظر منك الرد ياقلب طلي يالله فمان الله....
جواهر : مع السلامه ..

طلال بعد ما غفله حظن جواله وهو مبسوط حس من ردها انها بتفكر وانه الفكره عاجبتها .. وابتسم لما سمع صوتها ارتاح شعور ما حسه الا بوجودها .. ما يبغى يضيعها قد ما يقدر يبي يتمسك فيها .. وشغل الاغنيه محمد عبدو وهو مبسووط
ابعتذر ... عن كل شيء ...
إلا الهوى .. ما للهوى عندي عذر ..
ابعتذر .. عن أي شي ..
إلا الجراح .. ما للجراح إلا الصبر ..
إن ضايقك اني على بابك أمرّ ...
ليلة ألم ... واني على دربك مشيت عمري وأنا
قلبي القدم ...
ابعتذر ... ابعتذر ... كلي ندم ...
عن كل شيء ... إلا الهوى ...
ما للهوى عندي عذر ...
ا تصدقي ... ما اخترت أنا أحبك ...
ما احدٍ يحب اللي يبي ...
سكنتي جروحي غصب ...
ياحبي المرّ ... العذب ...
ليت الهوى وانتي ... كذب ...
كان اعتذر لك عن هواي ...

جواهر بعد ما اغفل طلال السماعه طاحت دمعه حارقة خدها .. ما تدري هي دمعة اشتياق والا دمعة ندم والا دمعه حسره وقهر .. ماعرفت كيف تترجمها .. كلامه لها يذبح كانه يخيرها بـ الموت او الانتحار .. ضاعت مشاعرها .. اشتاقت لصوته ما تقدر تنكر مع كل حرف يطلع منه كانت بـ تقول احبك احبك احبك وانت حطمتني .. ماقدرت تقول في شي يمسك لسانها غصب يمسك انها ما تنفعل وتخرب كل شي .. ودها تقول ودي ارجع لاحضانك لكن جروحي عيت تسامحك .. وحشني صوتك وحشني صدرك وضمك ووحشني كل شي فيك وحشتني ايامنا ووضحكت مبسمك .. وحشني خيالك وصورتك حتى اسم طلي وحشني اقوله له .. وش فيك ياجواهر كانك اقتنعتي فيه وسلمتي عليه .. استقري ياجواهر استقري ... ماراح يطلقك لكن بيجبرك تعشين معها اكيد ..

تدخل عهود الغرفه وهي مستعجله وتكب الاغراض اللي شرتهم من السوق .. وهي تلهث من التعب وتدور لها ثياب علشان بتاخذ شور بعد ما خبرتها انه عمانهم وخوالهم بيزرونهم يباركون على سلامة العنود .. وما انتبهت لجواهر الي تمسح دموعها قبل لا تنتبه عليها العهود ..

عهود بصوت عالي : وين فوطة شعري وين ضيعتها الخبله " مينا " < اسم الخدامه
وتلتفت بالغرفه الا تنصدم بـ جواهر ..
عهود بصدمه : جواهر وش فيك شي ؟؟
جواهر : لا ياقلبي بس تعبت شوي ..
عهود : اخبر امي ..
جواهر : لا ياقلبي اجلسي لا تخبرين احد وتوترينهم ..
عهود : اجل وش فيك قوليلي فيك شي ..
جواهر بتنهد : اتصل طلال ..
عهود برتياح : اكيد هو اللي نزل دموعك ..؟
جواهر : قالي كلام ما اقدر ارد عليه وعطاني مهله اسبوع افكر فيها يا ارجع او اجلس ببيت اهلي معلقه ولا راح يطلقني لو شنو .. ويقول فكري ياترجعين لي خلال اسبوع او انسي اني اطلقك او اسال عنك ..
عهود : جواهر ياقلبي صحيح مالي علاقه بحياتك وهذا اللي علمنا ابوي عليه مالنا شغل بحياتك بس لو يصير لي هذا الموقف تدرين وش بسوي ..
جواهر بتوسل : ايه عفيه دليني وش بتسوين ..؟
عهود : والله والله وانا بنت عادل ما اخليها تتهنى فيه ليله وما اخليه يلمسها او يشوفها بقهرها علشان ما تفكر فيه دامني ضمنت الرجال يحبني ويركض وراي ويترجاني بجاهيه والله لروح معه الانه الامر مو بيده ياجواهر مثلك انصدم ..لو تسمعيني لو مره بس صدقيني بتعشين حياتك حلوه .. بكره بتزوج بتجلسين وحدك .. حتى العنود بيجي يوم وبتتزوج اكيد .. والكل بيتزوج بتجلسين لحالك ؟؟ صحيح انا اصغر منك بس كثير ناس يقولون ياما صغير عبقري وفطيم وفيه حكم ..
جواهر : لا تغترين الاني طلبت نصيحتك ..
عهود : هذا ما اسمه غرور هذي حكم قالها الفلاسفه .. المهم لا تضيعين الموضوع .. اذا بترجعين له اسمعي اللي بقوله لك واسمعيني عدل علشان بعدها قولي ما قالت عهود وتظمنين الرجال بكفك وبملعبك ..
جواهر : قولي يا عبقرية زمانك ..
عهود اسمعي ..... اطلبي بيت لك وبحالك لا شريك لك منها ترتاحين من بيت عمي ومن هند زوجته ومنها تظنين انه الرجال بين يدك اذا كان يحبك بتعرفين انه يجلس معاك .. واذا لا هو الخسران ياقلبي ضمنتي البيت واللي فيه ومايقدر يطلعك منه .. الانه على قولته ماراح يطلقك لو شنو ..
جواهر تضربها مع راسها :: والله وطلع فيك عقل وانا احسبه فاضي ..
عهود : ههههههههههه انتي لو تسمعين بعد بتطلع لك افكار وافكار ويمكن خطط سياسيه لغزو العالم ,,,

جواهر : ههههههههههههههههه ياحبني لك ..
الا تدخل عليهم العنود كانت لابسه بجامه لكن هذي المره من بجايم العهود .. الانه بجاماتها كلها فاسخه ..
العنود بابتسامه : مساء الخير ..
العهود بابتسامه : يامسا الفل والزعتر والزيتونه ..
جواهر بضحكه : تراها مسكينه ماتعرف عربي لا تجننينها ياعهود ..
العنود باستغراب : ما بكم ؟؟
جواهر : عهود تقول لك بالعربي مساء الخير والزعتر والزيتون انها تمسي عليك بطعام ..
عهود : يعني لازم تترجمين ادق التفاصيل ياختي قولي لها مساء الخير وبس ..
العنود : اريد تعلم العربيه .
جواهر : سوف تتعلمينها ياعزيزتي .. وبسرعه الانها سهله جدا ..
العنود : اتمنى ذالك حقا .. وتلتفت لعهود : اريد فستانا جميل ..
العهود : لا ياحبيبتي شفتيني راجعه من السوق تسرقين اغراضي انسي ياحبيبة امك ..
جواهر ماتتت من الضحك : بس تكفين ياعهود فيك خير قوليها بالانقليزي علشان تفهم ..
عهود : عادي اقولها : لا ياعزيزتي ليس لي ثوب جميل كل ثيابي لا تعجبك ..
جواهر مبلغه عيونها منصدمه من الترجمه اللي تغيرت ..
جواهر : تعالي معي انا من سوف البسك ثيابك ..
عهود : ولكن انتي حامل كيف لي ان ارتدي من ثيابك ؟؟
جواهر : هعهههه كلا قبل اربع اشهر فقط كنت ابدو كما انتي ولكن بعد الحمل بالتوام تضخم جسدي قليلا ..
عهود : اي خير شوي الا صرتي شكل دائري بروح انادي ليان علشان اعلمها الاشكال واول شكل هو الدائره والمربع وخليها تشوف بعينها امها ..
جواهر : جب جب وجع يوجع عدوينك قومي تروشي وساعدي امي ..
عهود : يافرقااا بيجونا ناس بعد اليوم شكلي باخذ اجازه اسبوع علشان الضيوف ..
جواهر : روحي قبل لا اعلم امي عليك ..
عهود : طيب طيب بس لا تحشين فيني ..
جواهر ترفع حواجبها : عند منو ؟
عهود : انت اختك اللي ماتعرف عربي .
جواهر : الحمدلله والشكر لك اقول اذلفي قبل لا اخلي ليان تطنزعليك ..
عهود : يالله رايحه تاخذ ملابسها واغراضها الجديده وتدخل الحمام مع استشوارها وادوات المكياج البسيطه ..

جواهر : تعالي معي ..
عنود بابتسامه : هل ستساعديني ..
جواهر : بالطبع انتي اختي ويجب علي اعطائك كل ما لدي من ثمين ..
عنود بابتسامه : جميله جدا الاخوه ..
جواهر تبتسم : هيا سوف افتح خزانتي ..
وتفتح الخزانه وتشوف فساتينها القديمه وتتذكر طلال كل فستان لها ذكرى معه .. وقفت سرحانه ..
العنود تمد يدها على فستان لونه تايغر عليه احزام بني قصير وعليه فتحه من الصدر تجنن ..
جواهر : هذا ارتديته خلال عيد زواجنا الثالث الانه كان هديه من زوجي,,
العنود : ها اسفه حقا.. لا اريد لك ذكرى مؤلمه ..
جواهر تطلع من الخزانه : انه سيبدو رائع عليك يا عزيزتي ..
العنود : هل انتي راضيه ..
جواهر بابتسامه : كل الرضا وغدا صباحا سوف نشتري لك كميه كبيره من الفساتين والملابس المناسبه لك .. ولكم يجب عليك اولا ياعزيزتي ان تتعلمي الصلاة كيف الان انتي اصبحتي مسلمه ..
العنود : حقا ارغب بشده تعلم الاسلام ..
جواهر : في الليل سوف اعلمك كل شي عن الاسلام وعن الصلاة ..ةولكن الان اجلس حتى ارتب شعرك واضع اللازم لعشا اليوم ..
العنود : ابي يقول لي انه سوف ياتي اسرة ابي ومع اسرة امي ..
جواهر : نعم ولن يطول الامر بهم سوف يغادرون بسرعه الانه غدا العشا الرئيسي لهم واليوم اتين حتى يباركون لابي وامي بعودتك ..
عنود : هل هم كبار بالسن ؟
جواهر : ليس كلهم بل البعض ..
عنود : كيف سيكون اسلوبي معهم ..؟
جواهر : كوني على طبيعتك .. سلمي لاخوة ابي بالخد والراس والنساء كما الرجال ولكن ربما يدخل احد غريب سوف اخبرك بان ترتدي ثيابك المحشمه وان لا تجلسي معهم ..الانهم ليسوا حرما لك ..
العنود : هذا ما قال لي ناصر عنه ليس كل من تعرفينهم تقبلينهم ..
جواهر : نعم صحيح ...هيا انتهيت من الميك اب ومن تسريح شعرك هيا البسي الفستان وتعطري من هذا العطر .. حسنا ,.
العنود : حسنا ..
جواهر : انا ساذهب لامي لراى ماذا تحتاج ..
العنود : لن ترتدي ؟
جواهر : هذي جلابيه واسعه ونظيفه لا احتاج لتزين .. الانني متعبه ياصغيرتي قليلا ,,
العنود بخوف : هل انادي امي ؟
جواهر : ههه كلا الم بالظهر فقط .. هيا اذهبي فهم على وصول ياصغيرتي ...
العنود بابتسامه : شكرا لك هل يسمح لي تقبيلك ..
جواهر بصده : ولماذا تقبليني ..
العنود : هههه الانني احببتك الانك طيبة القلب وساعديني كثير هذا اليوم ..
جواهر تقدم خدها : لا امانع بقبله ..
العنود تبوسها وتبتسم : شكرا لك ..
جواهر بضحكه : هيا اذهبي قبل ان اغضب عليك ....
العنود : الى الان لم ارى غضبك اشكر الرب على ذالك ..
جواهر : بل اشكري الله ياعزيزتي انتي الان مسلمه
العنود : اه نسيت بالفعل ..
جواهر : اياك ان تنسي وكما قلت لكِ في الليل سوف اسهر معك واخبرك ماذا ستقولين وتفعلين ..
العنود : متشوقه للدروس ..
جواهر : هيا اذهبي ياجميله فانتي اليوم ورده كل الانضار اليك ..
العنود : لن ابدوا اجمل منك ..
جواهر : كلا فقد ذبلت وكبر العمر بي ..
العنود تقرب منها وتضمها : بل انتي بغاية الجمال ولك عبق رائع (ترفع راسها لوجه اختها ) لا اريدك ان تذبلي فقد اذبل انا ايضا ..
جواهر بابتسامه بسيطه : مازلتي كما اعرف طيبه وتشاركين الكل باحزانهم ..
العنود بضحكه وصدمه : هل كنت هكذا من صغيري .؟؟
جواهر : كنتي تشاركينا الالعاب لا تحبين ان تلعبي بمفردك ..وحين يضربنا والدي كنا نحظن اجسادنا الصغيره ..
العنود : لا اتذكر شيئا ..
جواهر : ههه الانك صغيره وكان عمري 6 اعوام . هيا اذهبي ياعزيزتي قبل ان تغضب والدتي ...فانتي لم تريي غضبها بعد ..
العنود بابتسامه : سوف اذهب هيا اللى اللقاء .
جواهر : مع السلامه
تخرج العنود وتنزل تحت وتخرج العهود من الحمام تنشف شعرها بعد الحمام بالاستشوار ..
جواهر : نعيما ..
عهود : جميعا .. وين راحت ..؟
جواهر : اذا قصك العنود انزلت تحت بعد ما لبستها ..
عهود : ماراح تلبسين ..
جواهر : خلي لبسي لبكره المهم وش شريتي بهذي السرعه ..
عهود : الله وكيلك محل واحد شريت قطعتين منه وحده لي وحده للعنود وطلعت بسرعه ..
جواهر : وش شريتي لها ؟

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-09-12, 07:16 PM   المشاركة رقم: 72
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

عهود تقرب من الاكياس : شوفي هذا لونه يجنن معه اكسسوراته وباقي بس كعب له وتذكرت انه عندي كعب بهذا اللون قلت بشوف اذا نفس قياسي بخليه تلبسه .. تعرفين مافي وقت بالمره نروح للسوق وعمر ناشب مثل عظم السمكه يالله يالله خلصي طولتي .. نشبه وش رايك بفستان العنود ؟؟؟

جواهر : رووووعه ماشاءالله ناعم وبنفس الوقت فخم ..
العهود : خليها تتفاجئ به بكره ..
جواهر : يالله تكشخي وانزلي انا بنزل ..
العهود : طيب
جواهر تاخذ جوالها وتنزل تحت على الردج الا تسمع صوت العالم تحت تسلم على العنود ..
واصواتهم كانت واضحه ...

ام يوسف: ماشاءالله تبارك الرحمن عليها ..
ام شاهين : لا فيها من جواهر كثير ..
ام ضاري تسمع سلمت على العنود بهدوء من غير ما تتكلم ..
وضحه عمتهم ام محمد : تقريبا هذا وجهها ماتغير من صغرها
نوال عمتهم ام سامي : اسم الله عليها الله يحفها والحمدلله على سلامتها
شريفه ام هادي .خالتهم : وشلونها الحين يا ميثه عقب امس ..
ميثه : لا الحمدلله هذي جدامك بخير ..
منيره ام احمد : خالتهم : مشاءالله عليها قمر اسم الله عليها
غدير مرت مشاري : اكيد دامها بنت عمتي ميثه اكيد بتطلع قمر ..
ميثه : تسلمين والله يابنت الغالي
منيره : وشلونها امك اليوم ياغدير ..
غدير : والله للحين ياعمه الضغط يلعب فيها يرتفع وينزل ..
وضحه : هي بس لو ما تفكر باخوك خالد كانت بخير ..
غدير : شتسوي ما تحب احد يسافر عنها وخالد من راح ما يكلمها كثير واذا ما رد عليها يرتفع ضغطها .. تعبنا فيها
ميثه : ما الومها انا عثمان وعمر راحو سنه وتضايقة وقمت افكر والله لين كملوا دراستهم هنا قلت هنا نفس هناك المهم انهم يكونون جنبي ..

العنود كانت جالسه جنب امها ولا تدري وش السالفه تبتسم من غير ما تفهم ولا كلمه ..
ولا تعرف من ذولا تعرف انهم قريبين لها بس وش صلة القرابه ما تدري ..
ام ضاري طول الجلسه وعيونها على العنود وتتذكر الفستان اللي كانت لابسه انها مو لها هذا فستان جواهر وتتذكره لما تلبسه وتقول هذا هدية طلال بعيد زواجنا ..نفس الفستان ماتغير وانصدمت كيف جواهر تعطيه لاختها ..
وام مشاري تسوالف كيف لقوها وكيف جتهم وكيف وكيف كان مشاعرهم وش صار من امس الى اليوم ..
وام ضاري ماهي معهم الانه اللي انزلت من الدرج ضيعت كل تفكيرها وضاعت هي وش راح تسوي او كيف بتكون المواجهه بينهم ..
الكل قام علشان يسلم على جواهر وقامت ام ضاري علشان تسلم .. مرت جواهر بابتسامه وسلمت على الجميع ولما اوصلت عند ام ضاري وقفت وشافتها عين بعين .. وكانها تقول لها ولك وجه تجين بيتنا بعد اللي سويته لي .. استمرت النظرات سلمت جواهر بالخد بس مالامس خد ام ضاري كانت بوسه على خد وهمي جدام الجميع .. واستغربت منها

ام ضاري بقلبها : يعني جدام الكل انها سلمت وهي عطتني خدها ما لامس خدي .. يعني تستفزني بهذا الحركه والا وش قصدها ..
تجلس جنب اختها وامها وهي فرحانه وتسوالف مع العنود ..
وكانه ما حولها احد .. وتسوالف مع عماتها وحريم عمانها ..
جواهر : وش اخبارك خالة منيره وش اخبار البنات ؟؟؟
منيره ام احمد : الحمدلله والحين رايحين السوق يشترون لحفلة بكره ..
جواهر : الله يعين تصدقين يبيلنا اغراض لحفلة بكره وابوي الله يهديه من فرحته ما اهتم فينا وفي اشغالنا خله الحفله بكره ..
ام شاهين : خيره ما تدرين ياجواهر والحمدلله على سلامة اختك الا هي وش فيها ساكته ..
غدير بضحكه : ما تعرف عربي ..
ام شاهين : وشهو اجل وش تعرف ؟.:؟
جواهر : الانقليزي ياعمه ..
ام سامي : ما الومها عايشه عند الاجانب وش تبينها تتكلم ..
العنود تبتسم لما شافت الانظار لها ..
ام يوسف : ياااهلا وغلااااااا والله بزوجة الغالي ..
عهود اول ما انزلت من الدرج انصدمت بالتهليل وكانت بطيح لما شافت بوجها عمتها ام يوسف .. بغت تقص وتطيح من طولها جتها رجفه وشويت خرعه خرست لسانها يوم شافت ام يوسف توقف وتهلي ..
ام مشاري شافت عهود اضحكت واستغربت تصرف بنتها وهدوءها ..
تتقدم بدلع وغنج وثقل وبسكوت حاد : تسلم على الكل ولما اوصلت عند ام يوسف خرس لسانها وسلمت بحيا ..
ام مشاري : شوي شوي ياام يوسف ترا بنتي تستحي ..
جواهر : ودي اصدق يايمه ..
ام يوسف : تعال تعالي ياحبيبتي اجلسي عندي جنبي انت زوجة الغالي وامك حبيبة ..
ام مشاري : تسلمين ياحياتي
ام ضاري كانها الضيفه الغير مرغوب فيها بينهم ساكته وتسمع ما حبت تزيد من حضورها سلمت عليهم وتحمدت على سلامت بنتهم .. وتنتظر اتصال ابو ضاري علشان يقول لها يالله ..
تتضايق من انظار ام ضاري لها .. واخيرا تتذكر اللعبه اللي جابتها لليان ..
ام ضاري : جواهر وش اخبارك ..
جواهر : الحمدلله زينه وتمام وباحسن حال ..
ام ضاري : ليان وينها ..
جواهر : فوق تلعب ..
ام ضاري: ما شفتها ودي اسلم عليها وابوسها وحشتني ..
جواهر : اكيد وحشتك لك اربع اشهر ما شفتيها مافيك خير ياعمه ..
ام ضاري انحرجت وام مشاري تغمز لجواهر عين يعني اسكتي ..
ام ضاري : وش نسوي الظروف ما خلتنا نشوف الغالين ..
عهود : انا بقوم اناديها ..
جواهر عيونها على اختها ودها تقول لا تنادينها وانثبري في مكانك بس ودها تتكلم وامها تقرص لها عين يعني اسكتي ..واسكتت وهي مجبوره ..
وجت ليان وباست جدتها وضمتها وعطتها ام ضاري اللعبه ..
عهود مسكت جوالها الا 12 مكالمه من مشعل انصدمت وش سبب العدد الكبير من المكالمات على انها رايحه المطبخ تقوم وتشيل الجوال
عهود : خير مشعل فيك شي ؟
مشعل : وينك عن جوالك ؟
عهود : كنت عند امك والحريم ..
مشعل : انا عند ملحق اللي وراء المطبخ تعالي من باب المطبخ الخارجي ..
عهود : انت مجنون ..
مشعل : تكفين دام الاهل منشغلين وقبل لا تتصل علي امي تقول نمشي تكفين يا عهود اخر طلب اطلبه منك لا تخذليني ..
عهود : الا بالله جنيت الا استخفت لو شافني احد اخواني او ابوي بيكسر راسي ..
مشعل : تطمني كل شي عندهم والملحق ماراح يطبونه بس اوقفي عند باب المطبخ بشوفك تكفيييييين ..
عهود : طيب اخر طلب ..
مشعل : بسرررعه انتظرك ..
تغفله عهود وتطلع عند باب المطبخ وبحيا طبيعي وتبتسم وتبان غمازاتها كانت لابسه فستان طويل وعليه جاكيت قصير ورافعه الشعر لفوق بمشات بلاستكيه لها شكل روعه وغير المكياج الناعم .. والعطر اللي ريحته تجنن ..ليدي ميلون ...
مشعل ابتسم وتشقق اول ما شافها وقرب منها : يامساء الورد وريحانه يااحلى جوريه ولهانه ..
عهود تقرب منه بخطوه : مشيعل والله بمووت من الخوف ..
مشعل : وليه تموتين انا زوجك وماني احد غريب ..
عهود : مشيعل فكني من شرك احساسي بشوفنا احد ..
مشعل يقرب اكثر ويمسك يدها المرتجفه ..: افا تخافين من زوجك وانتي بعدك شفتي شي مني (يتنهد بوله ) ااااااااااااه يابعد قلب مشيعل وعيونه يلوموني فيك جمال وربي جمال الا ايه مصوره وش الزين وش العيون وش الطول الله واكبر كيف بصبر اسبوعين والله ظلم حرام يمنعوني عنك ..يقرب منها اكثر ..
وعيون عهود مبحلقه عليه : وش بتسوي ..
مشعل : بمسك خدك ..
عهود : لالا بس تكفى انا لازم اروح ..
مشعل : بعدي ما شبعت ..
عهود : عمرك ماشبعت ولا اموت ..
يمسك ذراعها مشعل ويشد عليها : خاطري فيها ..
عهود بخوف : وش خاطرك فيه ..
مشعل يقرب منها ويعطيها بوسه على الخد وعهود ولع وجها احمر ..
عهود : وش هذا احمد ربك ما شافنا احد ...
مشعل : ودي بالخد الثاني ..
عهود تبعد عنه شوي : لا بس انا كيف سمعت كلامك وجيتك لازم اروح ..
مشعل : ثواني تكفين ثواني يانظر عيني ..
عهود : مشيعل يابعد عيون عهود تكفى رح قبل لا يطيح علينا احد ..
مشعل يمسك يدها : عيونك حلوه وخدك ناعم وجمال لكن اللسان بعدي ما سمعت منه كلمه احبك
عهود : رووح احبك يامشعل ..

مشاري : الله الله غراميات . وانا مدري مشيعل ما قلت بتجيب لك عصير وبترجع شفتك طولت ..
عهود تيبست اعضامها وتركض وتعثر وتطيح وتوقف لين اوصلت باب المطبخ الخارجي ادخلته وغفلت الباب وطيااااري لغرفتها واغفلت الباب عليها وتسطر نفسها وتتنفس بعمق ويالله تحس انه الهواء يدخل بعده .. وتسطر خدودها : خبله ياليتني ما سمعته الحين بيذبحني مشاري الا بيقطعني الا بينحرني ويكرني مثل الخروف .. ياويلك ويلاه ياعهود وش سويتي بنفسك شافك مشاري وش بينفعك فيه مشعل ..

مشاري : سلامات موعد غرامي ؟؟
مشعل بخوف : ها بس هي زوجتي ودي اشوفها لا عيب ولا حرام ..
مشاري بضحكه: طيب كان قلت لي واضبطك ياخي احمد ربك ما جاك عمر والا عثمان يمكن يذبحونك ..
مشعل : يابو عيسى وش اسوي في ابوك اللي هو عمي كل مره اقوله بشوفها من ملكنا يقول ماعندنا شوفه الا بالعرس وحتى الصوت حرمينا منه حرام يكفي تاجل العرس كذا مره وانا ماعاد فيني صبر لو ود ودي كان خليته بهذي اللحظه من غير عرس ولا بطيخ انا رجال يا مشاري وودي بالزواج الحين قبل بكره ..
مشاري يقرب منه وبابتسامه : عارف الاني مريت مثل ظرفك بس تحمل صدقني لا تلصق بالمره كثير لما تتزوج بتمل منها من اول اسبوع ..هذي الجده يعني اول الايام بس وبعدها بتمل خل شوقك ليوم العرس ..
مشعل : مافيني صبر قلت بشوفها وخليت الخدامه تناديها لي وهي هم انصدمت امااانه عليك يا مشاري لا تسوي لها شي ..
مشاري : من صجك انت هذي زوجتك وماراح اتكلم لا توصي حريص ومابقولها شي تلقااها ميته من الخوف بحجرتها ..
مشعل ..: يافديتها الشرود لسان من غير قلب ..
مشاري : ايه تغزل جدامي ياللي ما تستحي لا تخليني اتزوج الثانيه ..
مشعل : لا خلك بوحده ..
مشاري : شكل بغير منك انت والعهود بملك علشان اشوفها من وراء اهلها بجرب الشعور ..
مشعل : لا تجرب يعور القلب وكانك تترجى احد ترجي ويالله قبلت تجلس هاالثواني ..
مشاري : بس حلوه انها قالت لك احبك يا مشعل ..هعههههههههههههههههههه
مشعل : ايه تطنز يحق لك انك تتطنز صايد علينا صيدده وكانك ماسك يدينا ولاويها ؟؟
مشاري : روح الله يستر عليك وعليها ويهنيكم ويوفقكم واذا تبي تشوفها مره ثانيه عطني علم ..
مشعل صدق : جد والله يالله ضبطني موعد لبكره ..؟
مشاري : من جدك ما بقى الا اسبوعين اصبر ياخي يعني صبرت صبرت مانت عاجز تصبر هالاسبوعين ..
مشعل : مالت عليك بس من نسيب ..
مشاري ميت ضحك : صراحه كسرت خاطري ههههههههههه رح للدوانيه قبل لا يدورونك يالله وانا بجيب دلة القهوى ..
مشعل : الله يسامحك ..
مشاري : هههههههه لا تكفى لا تبرطم اخاف ابكي معك خربت اللقاء الحبايب عاد كان ودي اتسمع لكن اخاف من مشاعري تثور ومشكله اذا ثارت ..
مشعل : يهب ياوجه العدو .. يالله الجلسه معاك تقصر العمر والا وجالس مع مشرح موتى اللهمه طولك ياروووح ..
ويطلع للمجلس ومشاري ميت ضحك على اخته ومشعل اللي مسوي فيها مسكين وبريئئئ ,,

0000000000000000

راحوا الزوار كلهم .. والساعه 10 بليل ..
ومشاري وخواته وامهم وابوهم جالسين الا العهود ما قدرت تجلس معهم ذبحها البكي وتقول للكل انها مصدعه وتنتظر اي كلمه من مشاري لا يفضحها ويعلم ابوها او امها .. المسكينه جالسه تعاقب نفسها بنفسها وتتهرب من وجهه مشاري ..وتعلن ابو اجذاب مشعل واللي يكلمه ..

كانت الاجواء بالمجلس تجنن بين لمت الام والابو .. وبين الاخوان والاستاذ مشاري ..
مشاري : ماما تساوي امي بالعربيه ..
العنود تشوف امها وتبتسم : امي ..
عثمان : ولكن بالعاميه نقول ( يمه )
العنود : يووومه .
الكل ضحك : مشاري : عثمان اسكت خلني اكمل ..
عثمان : ابشر طال عمرك ..
مشاري : هذي ورقه فيها صور اشتريتها اليوم لكِ كي تتعلمي الاحرف والارقام بالعربيه ..
غدير : حرام عليك كلهم بيوم واحد اكيد بتنسى ..
مشاري : ماعليك بذكرها كل يوم ..
ابو مشاري وام مشاري جالسين بزاويه بروحهم ومشاري واخوانه يدرسون العنود .. اللغه العربيه والعاميه بنفس الوقت ..

ابو مشاري : هذا الي قاله ناصر بالضبط ..
ام مشاري : كيف تبغاني ما اتعلق فيها انا ما صدقت انها ترجع لي ..
ابو مشاري : قالي بالحرف الواحد قربها منك بيذبح البنت ..
ميثه : كيف بيذبحها انا امها يا عادل امها كيف بضرها ..
عادل : تعلقك الزايد فيها وتعلقها هي بخليها طفله صغيره اي سبب بيصدمها منك او منا لا انا بقرب منها ولا انتي خليك عادي مثل ما تعاملين جواهر وعهود ..
ميثه : انا سمحت لك اني ما اتدخل بحيات بناتي لكن العنود اسمح لي ياعاد انا انقطع قلبي عليها من يوم اختفت .. والحين تقول لي لا تقربين منها مسكينه عاشت بروحها ومحتاجه حناني هي حدها اللي بترجع لي بنتي سالمه يا عادل ناصر ما يعرف انها كل هذا التعب علشان افقدت ام واهل والحين تقول لها ابعدي عن اهلك والله لتموت وترجع لامريكيا وتتركني ..
عادل بتوسل : ميثه تكفين بس هذي المره اسمعيني لا تضيعين بنتا بين يدينا بتكون صدمتها اقل وما بتتاثر ..
ميثه : وش الي يظمن لي ؟ ناصر مجرد توقعات حاطها براسه وقالها لك ..
عادل : هو دكتور واكيد قاري عن الحاله ومسوي عليها بحث ..؟
ميثه : ما اضيع بنتي لو شنو وقل لناصر .. ماراح اتركها انت ماشفتها كيف تنتظرني عند باب الحمام وكيف تلحقني من المطبخ للغرفة المجلس ..
عادل : عارف باللي صار واللي بيصير ياميثه اذا تعلقت كثير فيك موب زين ياميثه .. الشي اذا زاد عن حده صدقيني بينقلب ضده ..
ميثه تهز راسها بالنفي وتسكت شوي وبعدها تتكلم : انا ضيعتها 21 سنه انحرمت من حظني وحناني وشافت الويل بدنياها والدليل المرض النفسي اللي تقوله وانها طول السنين كانت تدور علينا .. وليه الحين تبيها تنحرم منا بعد ما لقتنا ..
عادل : ياحبيبتي يا ميثه تكفين افهميني انا ماقلت ابعدي عنها انا قلت لا تخلين وقتك كله معها لا تخلينها تتعلق فيك .. شوفي انا قلت لمشاري يدرسها وجواهر تعلمها الدين يعني يومها كله بتنشغل عنك الاني عارف ماراح تتركينها وتخربين خطت علاجها ياميثه اذا بجد تبين بنتك ترد احسن من اول صدقيني هذي المره بس ..

ميثه : وبطول الفترى ؟
عادل : على حسب الانه ناصر كل يوم بيحضر ساعه او نص ساعه يتطمن عن حالتها .. ماقصر الرجال بيجينا للبيت يعالجها واللي مثله يقول تعال العياده والكل يدري عنها وعن مرضها ..
ميثه : طيب ..
عادل يطبطب على كتفها : ياقلبي انتي صدقيني بتشكرينيي على تحسن حالتها ..
ميثه : طول عمري اتبعك وانا مغمضه وبنشوف نهاية خططك لوين بس اذا راحت مني بنتي ماراح تلوم الا نفسك يا عادل كاني خبرتك من الحين ..وتقوم من غير ما تقول شي وتستاذن بام الانه وراها قومه الصبح ..
وعادل يسمع صوتها بالعربيه ..
مشاري : ورده ..
العنود : وورده ..
مشاري : كتاب ..
العنود : كتاب
هو كتاب فيه صور ويعلمها الصوره وش اسمها بالعربي وهي تكتب انقليزي معرب .. علشان تحفظها فوق كل صوره تكتب انقليزي معرب علشان اذا جلست مع حالها تحفظها اسرع ...
العنود : حقيبه ..
مشاري : ولها اسم اخر بالعاميه : شنطه
العنود تكتب وتنطق : ش ا ن طه ..
جواهر : لا يوجد حرف الالم بين الشا والنون ..
مشاري : خليها مع الايام بتعرف اهم شي تعرف الصوره والاسم ومع الايام بتصحح لنفسها ..
ويستمر الدرس للساعه 1 ونص بليل لين تعبت العنود ..
مشاري وجواهر وغدير : انتهينا ..
العنود بتعب : اخيرا ..
جواهر : هيا للنام غدا لدينا اعمال سوف تتعبنا ..
غدير : ايه والله الله يعينا بكره الا جواهر تراني طلبت وانا جايه من امي الصبح لبكره حلويات من باتشي هديه مني للعنود وطالبه كميه كبيره وطلبتهم يجبوها هنا احسن من القاعه ..والزحمه خليها للضيوف القراب ..
جواهر : مشكوره ياقلبي ليه تتعبين عمرك وتكلفين ..
غدير : فرحتكم هي فرحتي ..وتستاهل العنود ..
العنود : لم افهم شي ..
مشاري : انها ثرثرت نساء لن تنتهي ..ويلتفت لغدير .. قوومي يالله ننام تراني حدي تعباااااان ..
غدير بضحكه : سلامات يا باشا ..
ويقوم مشاري وغدير يرحون لجناحهم ..
وتركب جواهر والعنود الدرج رايحين غرفتهم ..
العنود : اين هي عهود لم اراها ؟
جواهر : انها متعبه قليلا وتريد ان ترتاح تقول ..
العنود : اها اتمنى لها الشفاء العاجل ..
جواهر بتستم : اللهمه امين ..
العنود :استاذن قليل ..
جواهر : اين سوف تذهبين ..؟
العنود : الى الغرفه المجاوره اريد تقبيل راس امي ..
جواهر : دعيك انهم نائمون بالغد قبليها ..
العنود بابتسامه : حسنا .. وتقرب من سريرها وتمسك جوالها وتعبث فيه ماجاها النوم ..
الا تشوف اسم ناصر وتبتسم .. ومن غير شعور تتصل عليه وعهود نايمه وجواهر بالحمام كرمكم الله ..
العنود تنتظر يشيل السماعه ..
ناصر بصوت نايم ماشاف الرقم : الوووو
العنود : هاي ..
ناصر مو مستوعب : عنود ؟ ما بك هل بك شيء ؟
العنود بابتسامه : كلا انا بخير ولكن لماذا لم اراك اليوم ولماذا لم تطلب لقائي ..
ناصر بضحكه ويجلس على سريره : ما بك هل هرب النوم منك ..
العنود : تقريبا ولكنني عتبه عليك ...
ناصر : اتركيني هذي اليومين وبعدهم سوف تملين مني وتقولين ارجوك نصر اذهب الانني مللت منك ..
العنود : كلا فـ اليوم الوحيد الذي افقدك حقا .. واشتقت لكلماتك الهوجاء ..
ناصر بضحكه وكانه الكلمه جايزتن له : اذن كلماتي هوجاء ايتها المشاكسه
العنود بضحكه : ههههههه لا اعلم ما بي ولكن اشتفت لعتابك وكلماتك التي تسخر مني ..
ناصر : انتِ فقد اصبري علي قليلا فـ اليومين هذا اعتبريها اجازه مني .. وانا ساظل كما ظلك لا يباعدك وسوف تبكين من كلماتي وتنوحين لوالدتك ولن تنفع لك ِ ..
العنود ..هههه اذن اغرب عن وجهي ظننت انني لم اراك كي اطمئن ولكن اخبرتني بخبر سيء للغايه ..
ناصر بابتسامه طيرت النوم : اذن مشتاقه لي ياعزيزتي مابك مشاعرك انقلبت فجاءه ..
العنود بتوتر : ماذا مشاعري ليس بها شيء انت الذي ما بك ..

تطلع جواهر من الحمام وتستغرب هذي منو تكلم ..؟
جواهر : من تكلمين بهذا الوقت ..
العنود بابتسامه : انه الدكتور ناصر ..
ناصر يافرقووا هذي افضحتنا ماعلى لسانها ستر ..
جواهر : اغفليه هيا بالغد تكلمي معه وليس ليلا هذا ليس وقتا للحديث عن العلاج ..
العنود تغير نبرتها : حسنا ..
وتلتفت للسماعه : اعذرني يجب ان اغلق ..
ناصر : كلمات شقيقتك على حق . فـ هذي العادات التي قلت لكِ عنها انا ساظل دكتورا ولي اواقت تتهاتفيني بها .. هيا تبصبحي على خير ..
العنود بابتسامه بتقبل شديد : وانت ايضا ..
وتغفل الجوال .. وتجلس جنبها جواهر وتعلمها ..: هذا ليس من الادب انك تهاتفين رجلا غريبا عنك بهذا الوقت ..
العنود : انه نصر دكتوري ..
جواهر : حتى ياعزيزتي هناك اوقات بالصباح هاتفيه بها .. ليس بهذا الوقت ..لا يتصل بهذا الوقت الا الذي نسميه منحرفا عن اخلاقه ..
العنود افهمت : اه فهمت ..
جواهر بابتسامه حنونه : اتمنى ان لا تتضايقي من كلماتي ؟!!
العنود بضحكه : كلا فانتي تعلميني وانا سوف اتعلم اليس كذالك ..
جواهر : سوف تتعلمين وسوف تعرفين الكثير عن حياتنا وتحبيها اكثر ..
العنود : اتمنى ذالك هيا نامي وتصبحين على خير ..
جواهر : وانتي كذالك تصبحين على خير ..

000000000000000000
لأنك سر..
وكل حياتي مشاع.. مشاع..
ستبقين خلف كهوف الظلام
طقوسا.. ووهما
عناق سحاب.. ونجوى شعاع..
فلا أنت أرض..
ولا أنت بحر
ولا أنت لقيا..


فاروق
000000000000
البيت اصبح خليت نحل .. مافي احد جالس فاضي .. الكل مشغول ..من ساعات الفجر الاول .. ام مشاري حضرت الاغراض والملابس وشرت اللي تقدر عليه من حلا وفطاير وتحجز الخدمه .. وتطلب شاي والقهوى ... وجواهر من الصبح وهي بالسوق ما جت الا على اذان العصر .. تعبانه هلكانه وجوعانه .. والعنود وعهود مسويتات تسريحات ومكياج عند صالونه تسوي لهم ..
تقريبا عهود خلصت باقي عليها اللبس وهي تشرف على صالونة المكياج تضبط العنود وتخلي مكياجها كثيير ناعم الانه العيون عليها كثار ..

جواهر : تبعت تكفين يا عهود شيلي كعبي من ارجولي ..
عهود : سلامات سلامات ماقصرتي وانتي خبله تلبسين كعب وانتي حامل ما حسبتي لنفسك حساب ..
جواهر : مالك شغل فيني ااخ عطيني ماي حدي عطشانه ..
عهود تجيب لها كوب الماي الانه قريب منها : تفضلي ها بشر وش صار ..
جواهر : حجزت الورد وحجزت دي جيه والله لما شفت الاعلان بالجرايد اليوم الصبح قلت خليني احجز اكيد حفله من غير رقص ماتطلع حلوه وكويس انه وافق مع اننا ما حجزنا قبلها بيوم .. كويس فهم موقفنا ووافق ..
عهود : من كلمه ؟
جواهر : عثمان ..
عهود : كويس ماهو عمر والا راح فيها الرجال ..
جواهر : خلصتي انتي ؟
عهود : ايه باقي علي اللبس وقربت تخلص العنود شوفيها وش رايك بمكياجها .؟
جواهر تلتفت للعهود : قاست الفستان قبل لا تحطون لها المكياج ..
عهود : افا عليك جربت الفستان مع الكعب . وطالع عليها يخبل الا يجنن.
جواهر بابتسامه طمانيه : كويس ومكياجها ناعم وحلو وحتى مكياجك الانه حفله وثوبك فخم وشعرك رافعته بطريقه حلوه بتطلعين تجننين ..
عهود : لا ياحياتي كل شي لعرسي مخليته خليني ناعمه الحين وبعد اقل من اسبوعين بكون الملكه من غير منافس ..
جواهر : يارب يفرحك ويتمم عليك ..
عهود : اللهمه امين ..
يدخل مشاري عليهم بعد ما يتحنن ..
مشاري : خلصتو ..
وعيونه على العهود وعهود ميته خووف وهو ميت ضحك لما شافها تذكر موقف امس ..
مشاري : وش اخبارك ياعهود وشلون راسك عسا هون ..
عهود وراسها بالقاع : اشوى والحمدلله ..
مشاري : تعالي بكلمك ..
عهود بتوتر : هااا لا تكفى خلها بعدين انا مشغوله ..
مشاري ما يبيها ولا شي بس عاجبته وضع العهود وحرقت اعصابها وهو بداخله وده يرفس من الضحك سكت وابتسم لها وقال : طيب طيب بكره لي معك كلام ..
عهود بقلبها : من بيصبرني لبكره بجلس بفكر ببكره وش بيصير بمصيري ..

بعد 5 ساعات الكل خالص ومتوجهين للقاعه .. وكل بغاية الفخامه ..
ام مشاري : بفستانها العشي الغامق وعليه بعض الشوارفسكي .المتناثر على الصدر ..ومغطى اليدين بكم خفيف ..
وجواهر بفستانها الحكلي الغامق اللي يغطي تفاصيل جسدها من الحمل .. كان فستانها كثير ناعم ورافعه شعرها لفوق ..
وعهود : بفستانها الاصفر عليه بعض اللون الاخضر الغامق , كانه فستان سهره عاري من الخلف ومفتوح من الصدر وعليها عقد يجنن .. وكانت رووعه ..

العـــنود : بفستانها الابيض السكري المايل للون اوف وايت .. وعليه اكسسورات احجار كريمه من الصدر لونها احمر الغامق وازرق الغامق والوردي الفاتح ..كان شكله جناااااااااان وعليه من الدانتيل المطرز عليه الالوان الثلاثه .. كان تحفه فنيه ورافعه شعرها لفوق ومعها تاج وعليها عقد خفيف واكسسورات خفيفه ..
غدير مرت مشاري : لابسه فستان احمر بذهبي قصير ومنزله شعرها لتحت اللي يوصل لنص ظهرها وعليها اساور واكسسورات تجنن وعليها طوق بشعرها ..

الكل يدخل للقاعه ويدخلون العنود بغرفه ويخدمونها ويقولون لها لا تخرجين بيسون لها مثل الزفه للعروس ..

الكل بالقاعه يسال وينها وينها اللي ياشر على العهود يقول اكيد ذي بنتهم اللي انخطفت .. والقريب منهم يقول وينها بنشوفها .. وام مشاري تقول بتجي الساعه 10 بليل ..
والعنود مبسوطه بالداخل بين الخدمه والبراد وهدوء الاعصاب وفرحانه بلمت الاهل وصوت المسيقه والكل العايله موجوده وما كان عندها الا اختها الجواهر الانها تعبانه من الحمل وجلست معها بالغرفه وغفلن عليهم الى حين وقت اللي محددين له باكتمال المعازيم لزفتها للبشر عامه انها بنت عادل مشاري محسن العيسى ..

انتهى الجزء 17 .. على امل اللقاء بكم بالجزء 18 ..
جزء طويل واتمنى اني كفيت ووفيت بوعودي .. والبارت القادم راح يكون بالمثل باذن الله ..
موعدنا يوم الخميس الفجر يعني بليل الاربعاء : كونوا معي ياحبايبي ولا تبخلون علي بالتعليقات الطووويله والحلوه .. واقتراحاتهم وش راح يصير في كل شخصيه بالحفله ..




نتواصل انجال

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-09-12, 07:16 PM   المشاركة رقم: 73
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اهدااااااااااااااااااء الى " المها النجــــــــــديه :" شكر وعرفان مني على متابعتها النااايس




الـــبــــارت الثــــامن عشـــــر
000000000000000000000
لو عادت الأيام
و رجعت يمنعني الحياء من الكلام
و يثور في الأعماق صوت مشاعري
و أصيح في صمتي..
ماذا يقول الناس لو قبلتها
((هذا حرام))
و أضم في عينيك طيفك كله

فاروق ..
000000000000000
في لمت الاهل والاقارب والاحباب .. بين الكثير من البشر مجتمعه لرؤية الفتاة التي غابت عن ذويها 21 سنه الجميع حضر لرؤيتها وليعرفوا ما قصتها .. بين ازدحام الحضور واصوات الموسيقى الصاخبه وبين الفتيات والعجز والنساء كان هناك الكثير من الاحاديث القائله والاشاعات المقاله ..
....البنت الاولى ....: يقولون انها اوصلت وهي حدها مغروره ..
....البنت الثانيه..: لا يقولون ما تفتخر انها سعوديه لو ودها ما جاءت ..
....البنت الثالثه.: جايه مع رفيقها اللي ما تستحي
....البنت الاولى...: يقولون انها متسلطه ومتفتحه كثير ..
...البنت الثانيه...: ما الومها عايشه بـ امريكيا وش تبينها تلبس عباية وتتغطى ..
....البنت الرابعه...: هم كيف لقوها ؟
....البنت الثالثه...: لا اللي عرفته كشفها واحد من اللي يعرفون ابوها وجابها هنا ..

كانت القاعه مزدحمه كثير من حريم والعهود تمشي مع الغدير .. والكل ياشر على عهود اللي ما يعرفها يقول انها ذي بنتهم العنود .. وانه ام فستان احمر هي العهود ..

ام ضاري استغربت عدم تواجد جواهر بالقاعه .. وجنبها هند وزوجة ضاري وفاء ..

وفاء : خالتي وينها جواهر ما شفتها ؟
ام ضاري : يمكن مع اختها ..!!
هند : اختها وين مش هنا
ام ضاري : بعدني ما شفتها هنا ؟
وفاء : يمكن بيزفونها ؟
ام ضاري : الحمدلله والشكر وش زفه ماهي عروس ..
وفاء : ما ادري الساعه تسع ونص والعالم تتدخل وشكلها بتطلع ..
هند : يمكن بتدخل متاخر علشان الحضور يشوفها مره وحده او حركه يشوفها الجميع ..
وفاء : يمكن من يعرف ..؟

بالطرف الثاني ..
ام ناصر وبناتها نوره وامنه ..
نوره : ماشاءالله الشغل مرتب كيف سوا هذا كله بيوم ؟
امنه : الله يخلي مشرفين الحفلات بيوم يسونها لك ..
ام ناصر : بسكم حش ما شبعتوا ...
نوره : منهي ذي ام موف ما شافت نفسها بالمرايه ..
ام ناصر : نوره وجع بس
نوره : يعني ما نسوالف ..
ام ناصر : سوالفي بس ماقلت حشي لا تنسين كلهم حولك ..
امنه : يمه وش رايك تخطبين ذي لناصر اخوي ..
ام ناصر : مرت اخوك موجوده ..
نوره : منو تعيست الحظ المره هذي ..
امنه بضحكه : اخوي بيضرب الرقم القياسي بالزواج ههههههه محدن بيتزوجه يمه ارمل وبعدين طلق مرتين وين تلقين اللي بتتزوجه ..
نوره : اللي بتزوجه لازم بتصير يامطلقه او ارمله
ام ناصر : جب انتي واياها هذا اخوكم ماهو عدو لكم ..
امنه تغمز لاختها : لا يالغاليه باذن الله بيتزوج وبتفرحين فيه وبتخطبين اللي اقبالي تجنن ..
ام ناصر : ومنهي ذي ..
امنه : ام فستان كشمشي شفتيها تجنن ..
ام ناصر : ماعرفها بس بسال عنها ام مشاري وانا طالعه ..
نوره : ومنهي اللي مخططه عليها يمه خلينا نتشرف فيها ..
ام ناصر : كل شي بوقته حلوو ..
وهي تشوف البنات يرقصن بشكل ولون وجمال .. وكل وحده تقول الزين عندي ..

بالطرف الثاني كانت خوات ام مشاري ..
شريفه ام هادي : وينها بنتك يام مشاري .؟
ميثه بابتسامه : داخل مع اختها جواهر وبتدخلها الحين بس قلت خلهم يحضرون الناس وقدمهم لها ..
منيره ام احمد : وش طرى لك هالفكره بنتك ماهي عروس ..؟
ميثه : وكيف بيعرفون انها بنتي لازم اسوي لها استقبال والكل يشوفها ..
شريفه : وجواهر ضرتها مع ام ضاري ولها وجه تجيبها .
ميثه : مالي شغل فيهم انا قلت خلي حريم اعيال يجون مالي شغل بالمشاكل يا شريفه ..
منيره : بتحرين كبد بنتك بجيتها ..
ميثه : والله هي اللي كيف لها وجه تحظر ..
شريفه : اكيد بتحضر دام لقت دعوه لها ..
ميثه : الله يحيي الجميع ما طرت احد ..

بالجنب الثاني بالقاعه :

عهود : اخوك هذا مستحيل اشوفه مره ثانيه او اكلمه قوليله هذا الكلام يا نوف ..
نوف : عسى محد قالك شوفيه وراء باب المطبخ الخارجي جنت قراطش على نفسها ..
عهود : ايه والله جنيت على نفسي ياويلي من مشاري والله مالي وجه اقابله ..
نوف : غريبه مشعل ما قال لي ..
عهود تمسك خصرها : عن ايش
نوف : انه صايدكم مشاري وما قالي اتصلي على عهود وشوفي نفسيتها او شعورها يعني غريبه خلاك ولا سال عنك اذا ضربك اخوك او كلمك ..
عهود : ايه خواف ما صدق انه ينحاش وماعاد له وجه يقابلني خله بعرسي اوريه وارد له دين اللي سواه فيني ..
نوف : شوي شوي علينا لا تخربين شكلك بالحفله الا متى تدخل اختك ؟
عهود تشوف ساعتها : قربت يالله بروح عند جواهر اكيد تدورني ..
نوف بروح معك بشوفها متلهفه على شوفتها ..
عهود : حياك الله تعالي بتفرح هي بعد ..
تمشي قدام الحضور العهود والكل يذكر الله ويلتفت لها .. وام يوسف وبناتها عيونهم على العهود اللي ماخذه الاضواء على الكل بزينها وجمالها الطبيعي .. والبعض يحسبنها العنود ..
تدخل العهود مع نوف الغرفه اللي كانت تبخرها جواهر وتذكر الله وتعيد عليها الدرس من غير ما تنتبه انه نوف والعهود حوليها ..
جوااهر : امشي ما اخبرتك على المستقيم الابيض لا تذهبي يميا ولا شمالا .. ونظراتك دعيها مبتسمه وراسك للاعلى .. والى حين تجلسي على الكرسب المخصص لك .. والكل سوف يحادثك بالعربيه قولي لا افهم .. وانا ساكون بالقرب منك ..
العنود : اريد امي بجانبي ..
جواهر : لن تكون بجانبك الانها سوف تراك وتنتبه للحضور ..
عهود : لا تريديني معك ..
العنود بابتسامه للعهود والضيفه اللي معها : انتي شقيقتي واحتاج لك ولكن لم تعرفيني بالجميله ذات الثوب الكشمشي ..
نوف : اوف اوف انا جميله من قدي ..
العهود : جب جب عطتك على قد عقلك وانتي ما صدقتي أي كلمه تنشقين ,,وتلتلف لعنود : هذي اخت زوجي المستقبلي .,
العنود تبتسم : تشرفنا يا عزيزتي ..
العهود : انها ايضا أبنة عمي نوف اسمها ..
العنود : نوف جميل اسمك ,,
جواهر : مافي وقت يالله ياعهود خلي قولي للمطربه بتدخل العنود ..
عهود : طيب يالله ..
جواهر : هيا بنا ياعروس الليله ..
عنود بخجل : انني خائفه ..
جواهر : لا تخافي ساكون بجانبك والجميع جانبك ..
العنود : احتاج رؤيت امي قبل دخولي ..
جواهر : عنود لا تخافي جميعنا بجانبك ..هيا بنا ندخل ..
تعلن المطربه الحفله عن وصول العــــنود ..
تمشي العنود بخطوات ثقيله وبـ خوف وهي تمشي برعب وعيونها حائره لتجمع الهائل من الحضور اوقفت عند البوابه الدخله للقاعه الحضور والانضار لها والاضواء .. وتلتفت لـ جواهر ..
جواهر : هيا اخطي خطاك لوحدك انا ساكون انتظرك على الكرسي ارفعي راسك وابتسمي لا تنسي ..

تهز راسها بالايجاب وتسمي مثل ما قالت لها جواهر ..
واول ما سمعت الاغنيه ..مشت على اقعات الموسيقى على غنية الزفه " سمو باسم الله " احلام واصاله ..

تمشي رافعه راسها وبكل ثقه تبتسم وعيونها تدمع ماهي مصدقه بانها في بلدها وحولها اهلها واقبالها امها تشوفها وتصفق لها حارت دمعتها بخدها تمشي خطوه خطوه وعيونها على امها .. وقفت ما رضت رجولها تتابع للكرسي المخصص لها .. ماقدرت عيونها تغير عن عيوان امها الحضور كثير لكن عيونها ما تشوف الا امها .. تذكرت بهذي اللحظه لويس بلحظة فرحه غزاها غمضت عيونها بشده تبغى تنسى او بمعنى اخر تبغى تمسحه من عيونها .. ما تبغى بهذي اللحظه الا عيون امها ودمعتها اللي حارت بخدها العنود دمعة عيونها وتحاول تحبس بكيتها ما تدري وش الشعور الي ملكها بهذي اللحظه .. ودها تركض جدام العالم : هذي امي لقد وجدها بعد 21 سنه وجدت غايتي وجدت هويتي لقــــد وجدت هويتي ياعالـــم ..

تمسك يد اختها وتمشيها .. كانت يد العهود مبتسمه ... والعنود تمسك بيدها بشده وتشاهد الجميع بعيونها فرحه لا توصف لا تريد ان تستيقض من غفوتها او حلمها الوردي الرائع .. هل هذا حلم ام انه كابوس يوهمني .. لا اريد الاستيقاض لا اريد ان اخطو خطوه الخوف منها الاستيقاض بحفرة الوهم ..
عهود : تابعي خطاك عزيزتي كلنا حولك ..
عنود : انه حلم اليس كذالك ؟
عهود بابتسامه اكبر : كلا انه حقيقه ياعنود وجدي هويتك المسلوبه لقد عدي الى هويتك واسمك وموطنك وعائلتك وحضن امك ..؟

عنود تبتسم : امسكِ يدي لا اتستطيع المتابعه قدماي ترتجفان ..
عهود : هيا اذكري الله كما علمناك بالامس ..
عنود بالعربي : يارب يسر امري ..
عهود بابتسامه كبيره : هيا
وتخطو خطوه بخطوه لين اجلست بالكرسي المزين لها ونظرات البشر حوليها ..وتعليقاتهم
...........: ياحياتي شفتي كيف شافت امها قطعت شراين قلبي ..
.........: فيني بكيه ماني مصدقه كيف شافت اهلها ..؟
........: ماني متخيله نفسي اشوف اهلي بعد السنين هذي كلها .؟
.........: ما الومها انزلت دمعتي ..
...........: ياحياتي بروح اضمها واسم عليها بكتني ..
000000000000000
..........: هذي بنت ميثه والله انها احلى بناتها ..
..........: ذي ما تشبهم ..
...........: هذي جونان شفتيها كيف جمالها ..
00000000000000
............: اقول هداويه اخطبيها لولدك قبل لا تطير ..
هداويه : تبيني اخطب لولدي وحده ضايعه ومرباها غير مربانا ..
.........: ابوها من وامها من الكل يشتري النسب ..
00000000000000
..........: لا تكون هذي قاصه عليهم علشان تبغى فلوسهم ..
..........: والله الظاهر ماهي بنتهم ولا تشبهم ..

0000000000000
..........: تشبه جواهر
..........: لا فيها من عهود شوي بس ما فيها من جسمها ملكان ..

000000000000000
هند بشهقه : ذي اختها لا ما تشبهم ..؟
وفاء : هذي رووعه الا ياخاله ذي اكبر من عهود والا اصغر منها ؟
ام ضاري : بين جواهر وعهود ..
هند : والله ذي بالمكياج كذا كيف بالطبيعه ..
ام ضاري : بالطبيعه ايه مااشاءالله عليها ..
هند : ثوبها بسيط وعليها جونان ..
وفاء :شفتيها كيف شافت امها قطعت قلبي ..
ام ضاري : ياويلي عنها لو تشوفونها بالبيت لازقه في امها ما الومها ما شافت امها الا بعد سنين .. وغير هذا ماتعرف لغتها ..
هند : الله يعينها والحمدلله على سلامتها ...
هند وعيونها على جواهر شافتها تروح صوب المطبخ القاعه .. وحبت تروح تشرب ماي وتشوف جواهر من قرب ..
هند : استاذن بروح اشرب ماي حدي عطشانه ..
ام ضاري : طيب
وعيونهاعلى عنود واللي يجي يبارك لها ويسلم عليها
وقامت هند وقربت من صوب المطبخ القاعه الا تشوف جواهر جالسه وشكلها تعبانه وجالسه على كرسي وتشرب عصير برتقال فرش ..
هند تشوفها بعينها وتروح تامر الفلبنيه على ماي ..
جواهر لمحتها الا تحط عينها بعين جواهر الا تقوم جواهر .وهي منقهره وتقرب من هند ..
جواهر : ولك وجه تجين ..
هند : الحمدلله على سلامة اختك وقرة عينكم فيها ..
جواهر : يعني مسوية راعية واجب ..!!
هند : انا مثل كل الحضور ما جيت هنا الا بدعوى ..
جواهر : ولك وجه تجين بدعوه بعد ..؟
هند : وش سويت لك علشان ما اجي ولا تبغين تشوفين وجهي ..
جواهر : وتسالين وش سويتي !! الله واكبر يقتل القتيل ويمشي في جنازته هذا انتي ياهند ..
هند : ابد انتي سلمتيه بيديني من غير ما ضحيتي فيه او حاربتي ..
جواهر : الانك وصخه ونجسه وانا من عادي الشي النجس ما المسه ..
هند بصراخ : الزمي حدودك ..
جواهر : اخذيه حلالك وتهني فيه الانه اعرف قلبه لمنو واخذي الفضله من بعدي الاني ما اخذ شي مستعمل ياحبيبتي ..
هند بغيض وغضب : هع ضحكتيني انتي ميته قهر والدليل انك جيتي برجولك لي .. اذا انتي رافضته ياقلبي انا ابيه واشتريه الانه العشره ما تهون الا على ابن الحرام ..
جواهر بغيض : الحرام انتي وغيره ما غيره شي ..يابليس ياخرابت البيوت وش تبين بعد جايه هنا تقريني وش جابك ؟

هند : اللي جابك جابني والزمي حدودك والفاضك هذا اللي علومك اهلك .. بصراحه ما الوم طلال فيك انسانه مريضه نفسيا يالله روحي تعالجي من مرضك وتكبرك .. وبعدها تعالي كلميني وطلال يحبني ويمووت فيني لا تحاولين انه يقص عليك بانه ما يحبني يكيفي انه ينام بحضني ويسوالف علي واطلع انا وياه وبكره ياحياتي بنجيب اخوان لـ ليان واختها اللي في بطنك وبنعيش احلى عيشه من غير احد يعكر مزاج حياتنا .. مشكوره الانك تركته الانه ما مثله احد طلول فديته ..
تاخذ كاست الماي وتمشي لبوابه القاعه ..وكلها تفاخر وبدخلها ندم مكسوره من الصوبين من الزوج ومن نفسها اللي ما قدرت تكسبها وقوف جواهر بوجها يثبت على قوة جواهر وانها ماراح تستمر مع واحد حبه لجبروت امراءه يغزوه ..

تاخذ ملفعها وعبايتها وتنتظر فوق وتجلس تبكي ماهي قادره تكتم ولا قادره تتكلم جوارها كلها انطقت ما تحبه اكرهته يعني لازم الكل يجرحني وهم ما يعرفوني .. انا وش ذنبي وش ذنبي ..

اما بالجنب الثاني لجواهر ...
جواهر : حقيييره نذله تشتريه وتقولي انا بعته انا ما بعته هو الي باعني وخسرني ويحاول يشتريني ويخليني انا السلعه المستعمله .,,اكررره حطم حياتي وهي حطمت حبي لطلال اسرقته مني ..
جواهر ارنهارت بالمطبخ يمسكونها الخدم ويهدونها وتحاول ما تبين لاحد انها تعبانه تماسكت نفسها وحاولت توقف وهي بغاية التعب .. وكلام هند يعيد ويزيد فيها وتعرف غاية هند ما جت للمطبخ الا علشان تقهرها تحرها باانها مع طلال يحبها طلال ينام معها ويسوالف ويضحك ويكذب علي بانه (بتوتر اكثر ) ما ما ما ما ما يحبها يحلف لي ويقسم وهي تقول لي انها بتجيب اخوان يعني حامل منه وانتي ياجواهر وش بتسوين وش بتهببين وانتي اللي بتسمعين نصيحة عهود والرجال قلبه راح صوبها ..؟
قلبات قلبها تخفق وتبكي مو عارفه وش بتسوي صارت حساسه وتتعب بسرعه حاولت اكثر من مره تاخذ نفس تهدي اعصابها لين جابت لها وحده من الخدم كاست ليمون بالنعناع وتمسك مكياجها وتعدله وتهدي نفسها وهي بغاية التعب ..ما تبغى تخلي هند تشوفها مكسووره اقبال الحضور .. بعد ما كملت عصيرها طلعت للقاعه والكل راح للبوفيه يتعشى ... وقربت من اختها العنود والعهود .وغدير ..
غدير : جواهر فيك شي ..
جواهر : ابد سلامتك ..
عهود : الا تعبانه عيونك حمر وجهك فيه شي ..
ام مشاري لاهيه بالضيوف وبالعشا وتقريبا الناس بعد العشا يتلشون والعنود جالسه تبتسم وبس وتحاول تفهم ولا هي تعرف وش تقول ..
غدير : انا بتصل بمشاري ياخذك للمستشفى وجهك تعبان لا تكذبي وتكابري جواهر انتي حامل ..
جواهر بكتمه بالصدر وتبتسم بتعب : تعب خفيف من شغل اليوم ..
عهود : لا هذا ماهو تعب انتي فيك شي اختي واعرفك ..
جواهر ودمعتها طاحت ..: خلوني تكفون لا تسالوني وش فيك قلت لكم ماني تعبانه خلوني لوحدي ..
غدير : هدي ياحبيبتي انتي حامل ومو زين تتعبين نفسك كثير يمكن الضغط مرتفع خلي مشاري ياخذك للمستشفى ..,,
جواهر : طيب اتصلي عليه بس امانه لا تدري امي عني ..
عنود :ما بكم انا لم افهم شيئا ..
عهود : خذا وقته تبي الترجمه غدير قولي لها انه جواهر خايفه على بنتها وانا بمشي مع جواهر لغرفة الغبايات ..
غدير : ابشري بتصل عليه الحين يوصل عند بوابة القاعه وامانه طمنينا ياجواهر ..
جواهر ابشري حبيبتي ..
وتروح جواهر تلبس عبايتها وتوصلها عهود لكن عهود حسسها قلبها في اختها شي ..
عهود : والله انه فيك البلا قولي ياجواهر اختي واعرفك من ضايقك هذا طبعك ما يتغير لما تتضايقين تكتمين وينتفخ وجهم وتحمر عيونك قوليلي وش اللي ضايقك ..
جواهر : تكفين اسكتي ومالي خلق اتكلم ..
عهود : انا شفتها طالعه من المطبخ واكيد انتي كنتي بالمطبخ صح ياجواهر ..
جواهر تمسك بيد اختها : قهرتني قهرتني ياعهود الا اذبحتني ..
عهود : لا تتكلمين الحين هدي لين نوصل السياره ..
جواهر : ما اقدر احس بموت منهم بموت ..
عهود : استغفري ربك ياجواهر وش ذا الكلام يعني تقهرك وحده حشره اعوذ بالله منها ترا كل كلامها لك هدفه انها تقهرك وتذبحك بالسم الكلام ليه ما تطنشي واقهريها بهدوءك ووبرودك ..
جواهر : ما قدرت ماقدرت والله حاولت بس كلامها سمم جسمي سممني انا ..
عهود : استهدي باالله روحي البيت وهدي وبكره الله بيفرجها ودي اروح معك بس انتي خلي بالك من نفسك ما اقدر اروح واخلي امي مع الخبله اختك .. هي الثانيه بس تبكي من شافت الناس جتها جنونها ... ابتلشت فيكم . وحده الكبيره والثانيه اكبر منها يعني وش ذنبي انه عندي عقل اكبر منكم ..!!!
جواهر بابتسامه : عطيتك وجه ..
عهود : حلوه منك يالله روحي لا تاخرين على مشاري ..
جواهر : وش بتقولين لامي ؟
عهود : لا تخافين بقول بتشوف ليان ما قدرت تصبر عنها ..
جواهر : طيب مع السلامه ..
عهود : مع السلامه ..
0000000000000000000000
بالسياره ..
طلال : وش فيك طلعتي قبلهم وحرقتي جوالي حرق ..
هند : بطني يوجعني وش اسوي ..
طلال : هذا مو اسلوب طيب ااتصلي مره وحده مو 30 مره ..
هند : مو ذنبي ذنبك انك ما تشيل جوالك من الرنه الاولى الاني عارفه مابترد علي الاني مو جواهر اللي من اول رنه تشيل الخط علشانها وتبعد شغلك وكل حاجه قبالك علشانها ايه مقيوله .. الله يعني عليك ..
طلال : هند وش فيك اليوم لا بالله جنيتي الا خبلتي وش فيك على جواهر ؟؟ لدرجه ذي حارقتك ؟؟وفقعه مرارتك ؟؟
هند : لا انت ولا هي ولا عشره من امثالها يفقعونها وانت الخسران صدقني لا انا ولا هي تقدر تشيلك بس لو تفكر مره فيني صدقني بتندم على يوم عرفت فيه جواهر واهل جواهر ..
طلال : وش اللي حارق بصلتك الحين واللي مخليك معصبه وتبكين ..
هند : ولا شي بطني يوجعني ..
طلال : شفتي جواهر اكيد ..
هند : وش عليك انت شفتها او ما شفتها تبغى تغيضني تبغى تقتلني يالله اقتلني خلاص انا ماعاد لي جلسه عندك ومن بكره لو سمحت اخذني لاهلي ..
طلال : وش تبغين يابنت الناس ..
هند : طلاقي ريحني ابغى ارتاح ماعاد يهمني رضا وزعل غيري .. اهم شي راحتي النفسيه تتم بخير وبعيد عنك يابو قلب ميت من الاحاسيس ..
طلال : طلاق ماعندي طلاق .. بعد ما خربتي بيتي تبغين تخربينه اكثر ,,
هند : وش قصدك ...؟
طلال ":اووووص مالي خلق لصوتك راسي مصدع ..
هند : يعني اسكت وانقهر وانت تفكر فيها ..
طلال : وش فيك انتي جنيتي في احد قالك اني افكر افكر فيك وبتفكيرك الخربان قال اطلقك علشان تخرب الدنيا فوق راسي وراسها لا ياهند .. طلاق ما بطلق لين انا اللي اقولك روحي منتي اللي تمشين كلمتك علي ..

00000000000000000000000

بالطرف الثاني من القاعه ..
ام ناصر : ام مشاري الا بغيت اسالك عن ام فستان كشمشي منهي ..
ام مشاري : أي وحده يام ناصر ؟؟
ام ناصر : ذي اللي جالسه مع عهود منساع ..
ام مشاري : ااه ايه عرفتها هذي بنت حماي اسمها نوف ..
ام ناصر : ماشاءالله عليها تهبل هي مملك عليها ..
ام مشاري : الله يرزقها ابوها رافض أي واحد يخطبها قبل ما تخلص الجامعه ..
ام ناصر : ماشاءالله عليها الله يهنيها الا كم باقي لها ..
ام مشاري : تقريبا كورس الانها مع عهود بنتي ..
ام ناصر : ماشاءالله اجل طب ..
ام مشاري : ايه ابوها ما يبي الرجال يلهيها عن الطب .. الانها الوحيده اللي ميولها طب وماحب يخرب مستقبلها ..
ام ناصر : ماشاءالله عليها حلوه واعجبت امنه بنتي ..
ام مشاري : ليه عندك احد غير ناصر ؟
ام ناصر : عندي واحد تحت ناصر بس الله يرحمه مات بعز شبابه .. ومابقى عندي غير ناصر ..
ام مشاري : الله يهنيه اجل ..استاذن بشوف الضيوف
ام ناصر : الله معاك وحنا نسترخص
ام مشاري : وهذي الساعه اللي شرفتونا فيها حبيبتي وماقصرتوا والله وجزاكم الف الف خير ..
ام ناصر : ابد ما سوينا شي ياقلبي بنتكم هي بنتها ..
ام مشاري : تسلمين ياحياتي .. وتسلم عليها وتطلع للحريم والضيوف ..
ام ناصر بقلبها : ودها على العنود بس العنود يبيلها اشياء كثيره تتعلمها وكثير اشياء لازم تعرفها وبصراحه من كلام الحريم اللي حولها خوفها بنت وبعيدها عن اهلها وش تربيتها واخلاقها ما تبي ولدها يدخل بتجربه رابعه بحياته خسرانه .. صحيح حبها بس تعتبر هذا الحب عفوي وشفقه ودخلت بمزاجها نوف .. وتبغى تعيد فكر ناصر عسى الله يهديه للزواج وتمنى ما تكون هالتجربه خسرانه بحياته ..
وفي بالها كلام ناصر وحكايته مع العنود .. وكيف يرويها وكيف اعترف لامه انها يحبها وكيف استولت على حب هديل ..
كل شي تبخر بكلمة من نوره : ام كشمشي يخطبوها كثار ... شوفي يما ذي راحت تسالها من اهلها ..
ام ناصر : الله يوفقها بنت صغيره والله يوفقها ..
امنه : يما اخذيها لناصر ..
ام ناصر بكلام عقلاني : ناصر اذا بقى العرس بيقول وانا عجزت اخطب له هذي المره اذا يبقى المره يخطبها هو ما ابغااه يكره العرس والسبب انا واختياري له والبنت صغيره عليه وماراح ترضى بواحد متزوج ثلاث قبلها .يالله يابنات تأخرنا ..

بالجنب الثاني من القاعه ..
عنود : مابك انتي انا اميرة الحفله لا تحدثيني هكذا ..
العهود : سنتدرلاء الاخت يالله قومي بنمشي ..
عنود تلتفت لغدير ورافعه حواجبها: ماذا تقول ؟
غدير : هيا ياعزيزتي سنذهب للبيت ..
عنود : هكذا فقط انتهت الحفله ..؟
عهود ويدينها على خصرها : وماذا كنتي تنتظرين ؟؟
عنود : الا توجد الفرقه الموسيقيى والرقصات العربيه مثل رقاصات مصر التي اراهم بالتلفاز ..ولماذا لم يتواجد ابي واخواتي ؟؟
عهود وعيونها عشر عليها : ماذا رقصاات << بغت تشرق ..
غدير ما قدرت تتكلم من الضحك .:ههههههههههههههههه
نوف : هذي داااااااهيه تكفون خلوها شوي بضحك بعدي ما شبعت ..
عنود بعفويه : ما بكم لماذا تضحكون ؟
نوف : ابد سلامتك ياروح امك ..
عهود : انهم يضحكون الانك حمقااء ..
عنود بصدمه وانكسار : ماذا انا حمقاء ..؟
عهود : ما بك هل جننتي قلنا لك بالامس لا يوجد اختلاط وهذا لا يجوز بالدين السلامي .. والرقصات ياعزيزني بمصر وليس بالسعوديه ..؟
غدير : حرام عليكم كسرتوا قلبها وكرتوها فيكم ..
نوف : بعدي ياعهود خليني اكلمها وافهمها ..
العنود بصدمه : ماذا ؟
نوف : ما بك ؟ يجب عليك اخذ تروس مكثفه على العادات ايضا والتقاليد ستندمين حقا بانك قد اتيتي الى مجتمع مغلق جيدا من الداخل وبالخارج مفتوج ..
العنود : لم افهم ..؟
العهود : عقدي لها الحكايه يانوف ..
غدير : جننتوها ابعدي انتي وياها ياالمجنن ..
غدير : لا تهتمي ياحبيتبي هم مجرد مجانين لا تنزعجي منهم فهم ناقصين عقول ..
عهود تشهق : ااااااااااه انااااا
العنود : ماذا ايضا ؟
غدير : هيا فالجميع خرج ويجب ان نلبس ملابسنا لنخرج ..
عنود : اين جواهر هل هي بخير ؟
غدير : لا تخافي ذهبت لأبنتها ليان ..
عنود : احتاج لامي ..
غدير : ها هي قد اتت ..
ام مشاري : واخيرا خلصنا ..
غدير : عمه ترا جواهر راحت لبنتها اخذها مشاري ..
ام مشاري : وانا ادورها وليه بنتها فيها شي ..
غدير : لا بس لما سمعتها تبكي راحت لها تعرفين جواهر قلبها سخيف ..
ام مشاري : يالله يالله قولي لهم بنمشي .. انا بروح وباخذ العنود معي ..
غدير : ماشي ياعمه ..
والكل يلبس ويرحون للبيت ..ويرتحووون ..
ويمــــــــــــــر يووووووووووومين ..الاوضاع مثل ما هي ..

بالمجلس : مشاري والعنود .. بعد دروس مكثفه باليومين اللي راحوا العنود صارات تعرف بالكلام حبتين وكلام مكسر ..
مشاري بالعربي: شنو هذي الصوره
العنود بالعربي : طييييييب هذية الصوره ارنب ..
مشاري : وهذي الصوره : بقره ..
مشاري : شاطره ..كملي الصور والصوت الحرف ..
العنود : تــااااء تاااا فااح
مشاري : تفاح من غير الف ..
العنود : ث .. انه صعب
مشاري بالانقليزي ليس صعبا :ثااااء ..
العنود : ثاااااء ..
ابو مشاري يدخل وهو فرحان بانجاز بنته وتعليم مشاري لها ..
وبالفتره المسائيه : كانت جواهر تتدرسها بالمجلس وامها حولها ..بس بعيده عنها وقلبها مع بنتها ,,
جواهر : خمس فروض اذكريها ..
العنود بالعربي : ص لااااااة الفــــتر ..
جواهر : ايوه بس الفجر مو الفتر ,,
العنود تبتسم : صلاة الطهر ..
جواهر : الظهر ..ايه وبعد ..

وتعلمها الاشياء الضروريه .. ولما جاءات الساعه تسع الا وهي تعبانه من التعليم المكثف لها وتسند راسها على رجول امها وهي ميته جوع ..
العنود : جوعانه
ام مشاري : وه يخسي الجوع بروح اسويلك شي تاكلينه ..
العنود ما فهمت ولا شي بس عرفت انه امها مبتسمه ويالله قدرت تحفظ كم كلمه من جواهر وكم قطه من عهود وكلمه جوعانه اخذتها من عهود من كثر ما تكررها وامسكتها عنود ..
يدخل عادل وهو مبتسم ويشوف عنود واوراقها حولها .. مر تقريبا اسبوع والعنود ما شافت ناصر ولا تعرف عنه شي بعد ما حذرتها جواهر وقالت لها انه ما يصير ولا يجوز وانه البنت شرفها اعز ما عندها ياست ولا تبغى تعلم اهلها انها مو بنت يكفي انه ابوها يدري وانه ناصر يدري ..

عادل : وش اخبارك ياعنود ..
عنود بابتسامه : بخير والحمدلله ..
عادل : ماشاءالله تحسنت لغتك كثير ,,
عنود : مشاري جواهر ..
عادل فهم وش كانت بتقول بس عذرها الانها ماتعرف تكون جمله للحين . وعرف انه بفضل جواهر ومشاري .. بس حب ينبها ..
عادل : هذا بفضل الله ثم مشاري وجواهر ..
عنود بصعوبه تنطق الكلمه : نعم انه بفضلهم ..
عادل : تعالي معي ..
العنود : اين ؟
عادل : البسي هذا الخمار وتعالي ..
العنود : حسنا ..
البس الاخمار واتبعت ابوها .. واول ما شات المجلس استغربت الانه دايم تشوف عثمان وعمر يحذرونها انها تقرب من هذا المكان وهي مكشوفة الوجه والجسم ..
وتشوف ابوها وكانها تقول بهذا البس ..
عادل : تعالي معاي لا تخافين عادي مافي شي لبسك لابسه خمار عليك ..
تدخل العنود وعيونها بالارض ودها تعرف وش راح يصير اكيد ابوها بيكلمها بمواضيع مهمه الانه اخذها بعيد عن خواتها واهلها ..
عادل : ارفعي راسك ..
العنود اشهقت بفرحه : نااااصر
ناصر بابتسامه اشتياق : هلا هلا عرفت انك تعرفين عربي شوي ..
العنود : قليلا فقط ..
عادل : هونك عليها شوي ترها يالله تركب الجمله ..
ناصر : شي حلو ومتقدم .. اجلسي ياعنود واحكي لي عن حالك كيف تشعرين ..؟
العنود وعيونها على ابوها: شعور رائع كانك تذوق العسل لاول مره لا تستطيع ان تعبر ما طعمه ..
ناصر : احساس جميل ..
عادل : الدكتور ناصر سيكون هنا كل يوم سوف يتابع حالتك من اليوم وهو دكتورك الخاص ..
العنود : ولكنني بخير الان ..
ناصر يقرب منها بالمقعد ويشوف عيونها وفي قلبه : اااه ما تبيني لكن انا ابيك ..
ناصر : حالتك لم تستقر بعد ..ليس العلاج الوحيد هو مشاهدة الاهل والاحباب والوطن .. هناك الكثير من الاشياء الى الان لم تنصدمي بها ..
العنود : سوف اتحمل الكثير من اجل امي وابي ..
ناصر باسلوب قاسي : ليس لديك عمر كافي لتعطيه الاحياء يا عنود هناك اوقات يموت بها الانسان .. لاتتعلقي كثيرا من يدري الاعمار بيد الله الخالق وليس بيدنا ...
العنود : لا تقل هذا انا لم اصدق بانني وجدهم كيف تتجرى بقول احاديث سيئه كهذا ؟؟
ناصر : هذي ليست احاديث سيئه هذا الذي كتب الله لنا اعمارنا لها وقت ومن يدري من يسبق من ..
العنود : لا اريد ان افقدهم ارجوك انا لم اصدق ان اجدهم وتراهم عيني واعيش معهم ..
ناصر : وهذا الذي يخيفني ليس كل ما يتمناه المراء يتركه ياعزيزتي ..
العنود : كلا سوف يعيشان من اجلي ..
ناصر : من يدري ياعنود .. كلنا هذا مصيرنا الموت المحتوم ..
العنود بدموع: لا اريد الموت . احتاج اكثر الى قربهم بجانبي لا اريد التفرط بهم اذا قدر الله سوف احنطهم الاني احبهم ..
ناصر : هذا التقليد بالغرب وبمصر بعصر الفراعنه وليس هنا عزيزتي.
العنود : ناصر ما بك اليوم تجعلني اكرهك ولا استقبل علاجك ..
ناصر بابتسامه : اليس هذا علاجي لم يتغير منه شيئ هو احراق اعصابك ..؟
العنود : كم اكره هذا الاسلوب الممل ..
ناصر : ولكنني اعشقه ياعزيتي معك ..
عادل ساكت وهو يسمع الحوار ولا يحب يقطعه الانه دكتور وفاهم وش بيسوي مع بنته ..


انتهاء الجزء ال18 جزء بسيط واتمنى يعجبكم ..ولنا للقاء بالبارت 19 ..
واتمنى حاز على اعجابكم ياحلوين .. واسسسفه الانه بسيط والاحداث الجايه بعرس عهود ومشعل والمشكله باول يوم تصير كارثه ...!!! ,,
كونوووا معي دوووما ..باحداث جديده باذن الله ..تعليقاتكم سر استمراري يالغااالييين
نتواصل انجال

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-09-12, 07:18 PM   المشاركة رقم: 74
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اهدي هـــذا البــــــــــــــارت لكل الحلوين اللي ما رديت عليهم باخر بارت ..

البــــــــــارت التاسع عششـــــر ...
00000000000000000000
ومضيتُ أبحثُ عن عيونِكِ
خلفَ قضبان الحياهْ
وتعربدُ الأحزان في صدري
ضياعاً لستُ أعرفُ منتهاه
وتذوبُ في ليل العواصفِ مهجتي
ويظل ما عندي
سجيناً في الشفاه
والأرضُ تخنقُ صوتَ أقدامي
فيصرخُ جُرحُها تحت الرمالْ
وجدائل الأحلام تزحف
خلف موج الليل

فاروق ..
0000000000000000
العنود : ناصر ما بك اليوم تجعلني اكرهك ولا استقبل علاجك ..
ناصر بابتسامه : اليس هذا علاجي لم يتغير منه شيئ هو احراق اعصابك ..؟
العنود : كم اكره هذا الاسلوب الممل ..
ناصر : ولكنني اعشقه ياعزيتي معك ..
عادل ساكت وهو يسمع الحوار ولا يحب يقطعه الانه دكتور وفاهم وش بيسوي مع بنته ..
العنود : ولما العلاج الان انا بخير واستطيع تقبل المجتمع الذي سوف اعيشه ..
ناصر : كلا لستي بخير وهناك الكثير مما يخفيك .. فانتي لم تعيشي هنا الا اسبوع .. قضيتيها بين اهلك وتعلمك العربيه كما علمت من اباك .. ولكن انتي لم تخرجي لم تعرفي بعد هذا المجتمع فالاكيد لن يعجبك ... الانه ياعنود هناك المجتمع التي كنتي تعيشينه متفتح للغايه وهنا مجتمع مغلق لمعشر النساء ..وهناك عادات وتقاليد وسلوكيات اسلاميه يجب عليك الاتزام بها .. هل تعلمتي الصلاة ..؟
العنود وعيونها على ابوها : نعم تعلمتها وطبقتها اليوم فاليوم كانت الدروس كثيره ..
ناصر : وكيف كان شعورك بصراحه ..
العنود : بصراحه شعرت براحه .,.
ناصر : وايضا ؟
العنود : ماذا تريد ان اقولك لك ايضا ؟
ناصر : هل لي بسؤال ؟
العنود : تفضل ..
ناصر : ما شعورك حين تصلين وانتي المسحية والان تصلين وانتي مسلمه هل تلاحظين الفرق ؟
العنود وعيونها لابوها : ولكنني دخلت الدين بسبب وعدي لك ..
ناصر : سؤالي هو هل احسستي بالارتياح الذي فقديه بصلاتك وانتي مسحيه ..؟
العنود : بالطبع احسست هذا الشعور ولكن اظن هذا الشعور لانني حول اهلي ...
عادل : مايقصده ناصر هنا هو هل تشعرين بشعور اخر احسستي بطمانينه او بالراحه حين كنتي تصلين ...؟
العنود : احسست بفرحه بتعليمي جواهر الصلاة ..
ناصر : هههه ربما الانك جديده بالتعلم .. ولكن بالمره القادمه حين تصلي حاولي ان تخشعي وان تخبريني بـ شعورك ولكن سؤالي هذي المره ماهو شعورك حين تعلمتي مبادئ الاسلام وبعض الايات القصيره ..
العنود : بفرحه عامره ولكنني بطيئه بالحفظ ..
ناصر : سوف تتعلمين مع الوقت ..يحتاج لك وقت طويل ..
عادل : لا عليك الحفظ سيكون على مراحل ويجب عليك حفظ القران الكريم الانه يشفع لكِ يوم القيامه ..
العنود : اريدك انت من تحفظني اياه ..
ناصر : كلا انتي من سوف تحفظين نفسك هنا بعض الاشرطه التي اتيت بها لتحفيظ القران بالعربيه هو يقوم هذا الشريط بتكرار مرتين وثلاث حتى تحفظيها بالتشكيل القرائني جيد وسليم ..
العنود : ولماذا ليس ابي ؟
ناصر بعصبيه شوي : ولماذا تريدين الاعتماد عليهم طوال عمرك ؟ انتي لستِ صغيره كي يبداو بتعليمك ماذا ستفعلين ..
العنود : وما شئنك انت لست الا دكتورا وانتهى دورك وانت لا تعلم مقدار الرعاية التي احتاجها منهم ..
ناصر : انتي لا تحتاجين راعايه انتي تحتاجين تاهيل يا عنود ..
العنود بـ تعجب: وما قصدك بتاهيل ..
ناصر : تحتاجين الى اعادة سلوك ومنشئ ودين تحتاجين الى الاشياء الضروريه كي تعيشي هنا لن تتاقلمي اذا لم تساعدينا ..
جالس قبالها يشوفها تفكر تركها تفكر على راحتها وبعدها قال قنبلته ..
ناصر : لن تعيشي اذا لم تتقبلي الواقع هنا . فالحياة كما قلت لك مختلفتان هنا وهناك ... والصدمات التي سوف تتلقينها سوف تكون بالنسبه لك اليمه .. والدك والدتك لن يكونوا بقربك بالتعلم .. انتي سوف تساعدين نفسك انقذي نفسك بيدك قبل ان تذهبي الى الهلاك بنفسك ولن تستطيعي العيش كما هم عائشون .. ها نسيت ان اقولك لك بانه والدك يعلم بـ موضوع الفراشه ويحب ان تعيدي الثقه بنفسك من الان ..

العنود عيونها على ابوها : حقا تعلم ..
عادل يمسك يدينها : نعم اعلم واخبرني قبلها ديفيد وحزنت ياحبيبتي لذالك الخبر لذالك قررت السفر معك الى مصر باسرع وقت لاجراء العمليه حتى تستطيعي العيش فـ مجتمعنا لا يحب النساء ذات تجربه سابقه محرمه ..

العنود هزت راسها بالايجاب ..
عادل : فـ الرجل الشرقي يحب ان يكون الرجل الوحيد الذي يمتلك مفاتيح فتاة احلامه وليس كما هو الحال بأمريكيا ...يجب ان نبدا من جديد ياعزيزتي بعزيمه وقوة لا اريدك ان تنهاري اريدك تعودي لي كما انتِ اعلم بانه الطريق الذي سوف تسلكينه مهلك ولكن كل الذي اريده منك هو ان تصبري ربما كما قال الدكتور ناصر سوف تنهاري من عدم تواجدنا حولك وهذا هو قالها لكِ حتى لا تحاول افكارك خداع نفسك .. وانا اعلم بانه الدكتور ناصر سوف يفيدك كثيرا بالسلوكيات وحتى تقبل الشيء بهدوء واقناع من ذاتك .. كل الذي اريدك هو ان تسالي بكل شي لا تعرفينه وان تبذلي اكبر جهد لعلاج نفسك وذاتك .. عديني يا العنود .
العنود : ولكن انا لا استطيع خداع نفسي بالعمليه فهي لن تنسيني ما حدث ..
ناصر : بل سوف تنسين كل ما حدث واياك ان تخبري احد بالذي يدور حولنا وخصوصا حادثة الفراشه حسنا وهي مع الايام ومع لمة الاهل واحبابك سوف تزول كل ذكرى موجعه ..
العنود تشوف ابوها وتشوف ناصر ,,

, وناصر كان يبتسم اول قنوع لها بالعمليه ويشوف وجها لابسه الجلال الصلاة والواضح بس الوجهه .. يتذكر كيف اول مره دخل عليها كيف كان وجها واليوم كيف صار اجمل من اول مره كيف كانت ابتسامتها ونظراتها لبوها ... ابتسم وهو يشوفها تكلم ابوها بالعربي ..
العنود :بقوم انام ..
عادل يشوف ناصر : خلصت ياناصر الي عندك العنود بتنام ..
ناصر .: انتهينا ولكن هذي ليست جلست علاج انها خطه العلاج ويجب ان تمشي عليها باحذفيرها كيف لا تسقطي منها وتنجرحي ..
العنود : لا تخف معي اشخاص لين يجعلوني اتالم فانا متاكده بانهم سيكونون كأ ضلي او كالجسد الملتصق بي ..
عادل ابتسم لردها ..
ناصر يطالعها ويبتسم لها : حسنا سنرى ذالك .عما قريب ..
ويلتفت لعادل : متى ناوي تسافرون .؟
عادل : بعد ايام عرس اختها وبعد ما يخلص العرس بروح معها اخاف نطول والكل يسال ..
ناصر : على راحتك ..
العنود : عن اذنكم اريد ان انام ..
ناصر بابتسامه : تصبحين على خير ..
عادل استغرب من ابتسامه ناصر وميوله للعنود ما حب يحكم غلط بس اللي يشوفه علاقة دكتور بـ مريضه له يحاول الدودد لها ويكسبها حتى يعالجها .. صحيح مايعرف بالطب النفسي ولكن غريزته كا ابو يمنع هالعلاقه ذات ميول واضح ..

عادل : علاقتك معها زينه .؟
ناصر بابتسامه : الحمدلله بفضل ربي صرت فاهمها واعرف نقاط كثيره اقدر اسيطر عليها ..
عادل : لكن متعجب من ميولك لها ..
ناصر بتعجب وخوف : كل دكتور نفسي لازم يتقرب لمريضه اذا ما اقترب منه ماراح يفهمه يادكتور عادل .. وانا بصراحه حالة العنود كل مره اشوفها افتخر بنفسي كيف انجزت حالتها وغيري كبار ماعرفوا لحالتها ..تتدري وش السر ..
عادل : وش هالسر ..؟
ناصر :الانها بنت بلادي والنخل يعرف ترابه ..ما افتخر بنفسي جدامك انت كبير يادكتور عادل لكن يمكن ما يعجبك كلامي اللي بقوله لك الحين .. قربي لبنتك ادري بيزعجك لكن الحل الوحيد اني ما اتغير عليها او أمثل دور الدكتور وينتهي دوري .. لكن الشعور اللي ما اخفيك عليه اني طحت ومحد سمى علي ..
عادل بعصبيه : وش قصدك ياناصر ..
ناصر : بكون معاك صريح واتمنى اني ما اعكر الجلسه الي جالسينها ..
عادل بخوف : قل ..
ناصر : بصراحه ودي اجي مع اهلي واطلب يد بنتك العنود ...
عادل : اا
يقطاعه ناصر : قبل لا تتكلم عارف بتقول البنت ما يمديها جتنا بتتزوجها
عادل قاطعه : بـسرعه ذي بتتزوجها وش خليت لنا يا ناصر ؟
ناصر بضحكه : تبي الصراحه
عادل : قل ..
ناصر : اول ما عالجتها قلت دكتور وبعالجها وبمشي .. لما شفتها تتعلق فيني وعرفت قصتها انها تبي هويتها عاند نفسي ورحت ادور لها عن هويتها مع اني اعرف ومتاكد انها سعوديه ما ادري قلبي امرني اني ادور على اهلها وهي عاندتني وقالت ان اسلمت لك اللي تبي قلت يومها ادخلي الاسلام .. الفترى اللي جلست معها تكفي اني اعرفها وافهمها ... ومنها اعرف كيف بنتفاهم لما نتزوج ..

عادل : خلصت كلامك ياناصر ..؟
ناصر بتعجب .: ايه ..
عادل : انت للحين زوجتك على ذمتك ؟
ناصر : لا طلقتها ..
عادل : هذي الثانيه اللي طلقتها وقبلها الاولى ماتت ..
ناصر يتنهد : ايه ..
عادل : انا ما اظمن بنتي يا ناصر .. حياتك جدامك وبنتي بعالجها انا .. اما كلام الحب وخرابيطه ما تمشي علي (يعلي صوته ) انا خليتك تتكلم كل اللي بخاطرك لكن انك تقولي احبها وتبي تتزوجها وانت بنفسك تقول البنت يمكن تتعقد بعد الزواج .. وانت طلقت مرتين بتقولين السبب من الحريم ..؟ انا لما برمي بنتي ارميها عند واحد يعرف يصون الحرمه .. مو دكتورها ياناصر .. بكره بيجونك اعيال بتقول لهم كنت اعالج امكم من مرض نفسي او ماراح تتفاهم مع العنود بطلقها .. ؟؟

ناصر بصدمه بهدوء: ليه تحكم الامور بـ يمكن .؟ دايما غلطة الانسان لما يصارح يلقى ردة فعل سلبية ..
عادل : الانك لك تجربات وبنتي له تجربه لا تحكم الحب والتعاطف بيسد الثغرات لا ياناصر .. وحبك لما عالجتها ما يعتبر حب يمكن عطف وبنت منها اعجاب لكن مالك حق تقول جدامي بـ انك تحبها وانا غافل لي اسبوع عنك هذا العشم فيك يا ولد خليف ؟؟ وبنتي مالها علاج عندك..
ناصر بصدمه وذهول : افهم من كلامك بتوقف تمنعني اعالجها ,,.؟
عادل : وش بتسوي ؟ بتقول انه لك الفضل انك رجعتها لي ورجعت لها حالتها الحمدلله ما انكر انه لك الفضل بس اعذرني انت وهي ما تصلحون لبعض الانه كل شخص له تجربه فاشله بالحياة ما نبني بيت والاساس على اساس تعبان بعدها ينهدم البيت والسبب حنا .. تبيها يا ناصر الايام هي بتجيبها لك او الظروف ما يدري لازم كل واحد منكم يعالج نفسه انا لا تعتبر كلام لك جارح كلامي لو تعيده بتشوف فيه حكمه وعبره .. يمكن مشاعرك من وجهتك للكلام والصراحه لكن علاج بنتي بشوف لها واحد يعالجها وانت ارتاح وفكر ما رفضتك قلت فكر وابني أساسك صح .وبعدها تعال الله يحيك ...؟
ناصر يوقف : ابد ياعمي الله يوفقها ودوروا غيري طبيب يعالجها . بس دير بالك لا يعطونها ادوية منومه او مهدئى .. وبلغها سلامي .. والسموحه منك يقرب منه يبوس راسه ..
عادل بهدووء : مع السلامه ..

ويطلع ويكرب سيارته . وهو منهار من للي اسمعه .ما قدر يمسك نفسه
ناصر : كيف النااس تقارن الناس بتجاربها الفاشله .. ليه ماتعطي فرصه ثانيه عارف بيقولي طلقت مرتين من غير سبب مقنع والاولى ماتت الاني كنت احبها وش حيلتي اذا ماتت وانا ميت في هواها صحيح غلطت بطلاقي المرتين لكن السبب كان منهم.... وهذي المره صبرت 4 سنوات ما تزوجت صبرت علشان اعطي نفسي فرصه والمشكله حبيت حبيت وش يلوم القلب اذا حب .لثاني مره ويتحطم من الي يحبه .. انت ياناصر اللي تعالج الكل من نفسياتهم تعجز من علاج نفسك ..هذا باب تغفل بوجهك وانت اللي تحسب ومتفائل انهم يعطونك بنتهم ارفضوك وانت اللي تعبت علشان تلقاهم يجازونك بالرفض .. اقوله حبيت بنتك يقولي تهــزني .؟؟ وش فيهم الناس .. من يعامل الناس بالطيب ينخدع منهم ..

في فضبه وحيرته انصدم بالجوال اللي يرن ..
العنود بالعربي: .السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ناصر بابتسامه رغم تحطم قلبه : وعليكم السلام والرحمه وش فيك ياعنود ؟
العنود بالانقليزي : اسفه لاتصالي لكن عرفت بانك خرجت من البيت وابي قال لي لن يعالجك ناصر هل هذا صحيح ..؟
ناصر بهدوء : وهل تريدين مني ان اعالجك او اقف العلاج ؟
العنود بتعجب : ما بك قبل قليل قلت لي سوف تاتي بالغد وسوف تجلس معي وتعالجني من خلال جلسات الصراحه ..
ناصر : اعذريني لا يسمح لي محادثتك .. انا لست الا دكتور واباك لا يريدني ان اعالجك وانتهت خدمتي ياعنود والذين تريدينهم بالقرب منك اليس هذا حديثك ؟..
العنود بتعجب : ما بك يا ناصر لما حديثك تغير ..
ناصر : ليس لدي جواب بل اسئله كما هو حالك .. كل ما لدي فعله انني اغلق السماعه ياعنود قبل قدوم احد من اسرتك ..
العنود بغضب : لماذا تغير الحال لم افهم حديثك لماذا وانت الوحيد الذي استطاع اخراجي من حالتي بعد الله مالذي تغير اليوم ؟
ناصر : حديث ليس له معنى وانا لست الا دكتور واذا احسستي بتعب لا تترددي بالاتصال لي فقد كما اخبرتك تحممي بماء بارد واهدي بالزفير والشهيق .. يجب ان اغلق السماعه ..
العنود بغضب : ناصر ارجوك اخبرني ما بك ابي منعني منك وانت تغلق السماعه من دون اخباري ماالذي يدور حولي ..
ناصر : اوالدك لا يريدني ان اعالجك اساليه لماذا تساليني .. ارجوك يجب ان اغفل السماعه انا مشغول ..
العنود : وانا يا ناصر هل ستتركني اعود لحالتي وانتكس ..!! انا لن اقبل بدكتور اخر انت تعرفني جيدا وانا مدينه لك ولا استطيع ان اتركك ..
ناصر : الى اللقاء ..
العنود : لن تغفله ياناصر ..
ناصر : اياكِ والاتصال بي يا عنود .. يجب ان اغفل الى اللقاء ..<<يسكر السماعه وهو متالم ..
العنود انصدمت من تصرفه قامت من سريرها والبست جلال الصلاة وتجهة لغرفة ابوها .. طرقت الباب ..
عادل كان يقرا كتاب قبل لا ينام وام مشاري من التعب منسدحه تشوف التلفزيون وهي بسريرها ..
عادل : ادخل ..
العنود تدخل وهي مندفعه : ما بك انت والدكتور ناصر لماذا منعته من علاجي ..
ام مشاري انصدمت وتشوف بنتها معصبه بس ما تفهم وش قالت ..؟
عادل : هل هكذا تخاطبين والدك ؟
العنود : ما الخطا الذي ارتكبه قل لي لماذا لا تريد ان تخبرني اياه .؟ اتصلت به وسأالته وقال لي انا ليس لديه جواب .. لماذا لا تردان اخباري هل هذي خطه جديده منكما قل لي ..
عادل بصوت عادي خافت منه ام مشاري : اسكتي لا تعلي صوتك علي ..
يقوم من سريره ويتوجه لبنته ..
عادل : يجب ان تحترمي من تخاطبي انا والدك ..
العنود : وانا تعبت من اجل ان اتي اليكم وهذا بفضله ..
عادل : بل بفضل الله ثم له ..
ام مشاري : قل لي وش فيكم وش فيها العنود معصبه ..
عادل بعصبية : اسكتي ياميثه
العنود : قل لي ما السبب الذي منعته لـ علاجي ..
عادل : سبب لا اريد اخبارك به .. وهذا السبب يخصني ..
العنود : وانا لا اهمك ؟؟
عادل : هناك الكثير من الاطباء .. ليس ناصر الوحيد الذي يستطيع علاجك ..

ام مشاري : وش السالفه يا عادل ..وش اللي صاير ..
عادل بعصبية : ميثه خليني اتفاهم معها ..
العنود : وانا لا اريد ان يعالجني الا ناصر لن اقبل أي دكتور اخر ..
عادل بعصبيه : هل تحبينه انتي الاخرى ..؟
العنود بصدمه وبهمس : ماذا احبه ..؟؟
عادل : نعم تحبينه .....لماذا لا تريدين العلاج الا لديه ؟؟
العنود : وما حكمك انت كل انسانه لديه حريه بالاختيار ليس هناك شخص يستطيع التحكم بقرارتنا .. وناصر هو الوحيد الذي استطاع اخراجي من فوهة البركان الذي اعيشه ولن يستطيع شخص اخر اخراجي منه واذا قلت احبه هل تمنعني كلا هذي حريات اشخاص لا نستطيع الدخول بها ..
عادل يقرب منها ويعصب : اخرجي قبل ان ابدا بضربك ..
العنود : ما الخطا الفادح الذي ارتكبته حتى تبدا بضربي الاني تحدثت لك بصراحه وبحريه اطلبها ..؟ ان لا احبه ولكن لا ارتاح الا معه جربت الكثير من الاطباء ولكن لم ينجح بي الا شخص واحد استطاع اخراجي وايضا استطع تحقيق امنيتي الكبيره انه اعاد لي هويتي المسلوبه وارجعني الى اهلي ؟ هل هذا جزاته ..
عادل يمسك نفسه : اخررررجي ياعنود ..
العنود تنفي راسها : لن اخرج قبل ان تخبرني لماذا رفضته .
عادل بعصبيه : لاسباب لا اريدك معرفتها وهذا لمصلحتك ..
العنود : انا لا اريد الا دكتور ناصر لا تتعب نفسك بعلاجي بـدكتور اخر ..
ام مشاري : لا ماراح اسكت وش فيكم كل واحد يصارخ على الثاني وش فيها العنود ياعادل ..
عادل يفتح الباب الغرفه ويمسك يدين العنود : اخرجي واذهبي الى حريتك التي تريدينها ولكن ليس ببيتي وناصر لن يعالجك .. ,.,
العنود بصدمه : وهل تريد التخلي عني بسهوله ..
عادل بحزن وغضب : انتي من جعلتي هذا الخيار امامي ..
العنود بدموع : وهل يعالج الجرج بجرح اخر ؟ هل تريدني ان اعود لبلاد ليس ببلدي ؟
عادل من غير شعور يقرب منها ويضمها بشده : اسكتي اسكتي لا استطيع اخبارك ولكن بالغد سوف تعرفين سبب رفضي لناصر .. انتي فقط اصبري ,,
العنود : اتركني اتركني ..
تفر من بين يدين ابوها وتروح لغرفتها الخاصه الي سواها ابوها لها لجواهر مثلها غرفه خاصه .. الانه عرف انه جواهر بتجلس بقرارها .. وانه العنود محتاجه غرفه لها ..
اركضت لغرفتها وكلها مصدومه من انفعال ابوها وعدم توددا لها كانت تحسبه انه بيرد عليها بهدو مو بانفعال وتوتر وبصراخ انصدمت منه ما توقعت ردة فعله .. غفلت باب غرفتها . وامسكت جوالها وارسلت له مسج ..
و جئت إليك و في راحتي جراح السنين
و أحزان عمر.. وطيف اغتراب
وبين الليالي.. بقايا أماني
تلاشت كما يتلاشى السراب
شعيرات رأسي تصارعن يوما
بياض الشيوخ و سحر الشباب
تراني أحب و قد صار عمري
ثقيلا.. ثقيلا كليل العذاب
وجئت إليك وفرحة قلبي تفوق السحاب
وبيني وبينك سد منيع
وعشرون عاما.. تجر الثياب
وجدت الأماني قلاعا توارت
وحلما تمزق بين الحراب

انتظرت منه مسج ولا رد عليها .. كان ناصر يمشي بشوارع هامل جواله ومنصدم من اللي صار فيه ..
تركت جوالها وراحت تبكي بوسادتها ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-09-12, 07:19 PM   المشاركة رقم: 75
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




000000000000000

ام مشاري : وش فيك انت مع العنود وش اللي صاير خير ..
عادل يتنهد : مافي شي ياميثه وروحي نامي ..
ميثه : كل واحد رفع صوته على الثاني وش فيها العنود جتك معصبه من اسلوبها ..
عادل : ميثه تعرفين اسلوبي نامي وخلك من العنود انا اللي بعرف كيف اربيها ..
ميثه : لا تخليها تكرهنا يا عادل ما ابي بنتي تروح عني ..
عادل : بنتك لازم اعلمها الادب على بالها بأمريكيا تاخذ حريتها على كيفها .. بس الاني منعت اللي تبغى ارفعت صوتها علي .. لازم اعلمها منو ابوها مثل ما علمت خواتها واخوانها .. مو يعني ارجعت لك خلاص بدللينها لا ياميثه لازم تعلمينها هي وين وين كانت .. وبين الفرق اللي البارحه كانت عايشته وبين الحلم اللي الحين تعيشه ..
ميثه : وش سوت العنود ؟
عادل : الاني منعت ناصر انه يـ علاجها ..
ميثه بصدمه : وليه منعته ياعادل وش فيه ناصر .؟
عادل : بس الانه خلاص ما يحتاج يعالجها وعندي دكتور اعرفه وشاطر . وياميثه لا تعيدين الكلام مرتين خلاص وانا مصدع وبنام خليني برقد .. ياخذ يحط كتابه على الطاوله وينام ويغطي نفسه من غير ما يرد على ميثه او ترد هي عليه هذا زوجها وتعرف اسلوبه لما يعصب يتغير لانسان ثاني فالسكوت احسن في احسن الاوقات ..
00000000000000000000
جالسه بغرفتها بعد ما نومت بنتها اجلست على لابتوب تسوي شغلها علشان الدوام .
سوت اوراقها وخلصتهم واطبعتهم وجهزت اغراضها وهي تعبانه من الحمل كل يوم والثاني يكبر بطنها ويصعب تنثقل و حركتها .. بعد ما اجلست اخيرا على ظهرها اخذت جوالها بتوقت المنبه على صلاة الفجر بتصلي وبترجع تنام ومن عادتها توقت المنبه لفترتين الصلاة الفجر علشان تصحي العنود وتصلي معها والفتره الثانيه لدوامها ..
اول ما اخذت جوالها انصدمت بالمسج ..
"" مر اسبوع بصعوبه وانا انتظر اليوم ردك اتمنى ما تخيبين ظن ملهوفك .."

رجعت جسمها للخلف بصعوبه وهي تتذكر كلام هند وتسيطرها عرفت بانها تهزئها على تجربتها الفاشله .. والعيشه ببيت اهلها اتعبتها نفسيا .. وهي تقنع نفسها بانها ترجع وتاخذ بشور العهود وتطلب بيت بروحها تعيش فيه بامن وامان من غير حكم احد عليها .. وبتظل هي واعيالها حولها .. في بيت يربطها .. اقتنعت للفكره واعجبتها .. وانها ما بتخسر شي الانه بتغيض هند اكثر واكثر ..
اكتبت مسج .." برجع بس بشرط واحلف انك تنفذه وما بطلع من بيت اهلي الا وانت مسويه من بيت اهلي اطلع له .."
انتظرت خمس دقايق وهي خايفه انه فهم عدم ردها له رفض .. وما يمديها ابعدت الجوال من يدها الا وصوت الرساله
" انتي لو تطلبين اعيوني والله لعطيك وامريني يام ليان ..اطلبي وامري وتفضلي بي ما تضيعين مني "
جواهر ": ابي بيت لي انا وانت واعيالنا وبس ما ابي احد يشاركنا .والبيت تسجله باسمي وهذا طلبي اذا وفقت برجع معاك واذا رفضت ضيعت فرصه كنت تتدورها ....""

طلال : " ابشري من بكره اخذ قرض واشتري البيت لكن البيت نص لي ونص لك وابشري محدن بيسكنه غيرك .."
جواهر تحاول تقتنع " لا ابي البيت بسمي علشان اظمن هند ما تسكنه معي "
طلال :" ولك قسم بربي ما تسكنه "
جواهر : ياما حلفت لي بانك ما تزوج وهذا انت تزوجت .. ما ابيك تحلف ابيك تطبق .."
طلال " ابشري المهم انك ترجعين لي وابشري البيت باسمك .."
جواهر :" والحين كسبت جواهر "
طلال يتصل عليها وما قدر يصدق بانها ردت عليه يحبها يموت فيها حبه الطفولي وحبه الشبابي ما يقدر يفرطها وينسى ايام حبهم من صغرهم والحب بينهم طلال لجواهر وجواهر لطلال .. حبهم نبته وثمرت بحب واخلاص واحترام حبهم لو يتكلم عنه البشر ما يصدق حب الطفولي والاخلاص بينهم اكبر حب يستمر .. ما نسى اول ما قال لها احبك يا جواهر .. كان عمره 14 سنه ...
عاش بكلمات اهله جواهر حليلتك جواهر زوجتك ويسمع ضحك امه وعمته ميثه اذا تزوجوا وشلون بيعشون مع بعض وهذا ما تزوجتوا .. تذكر كيف كان اللقا بعيد عن الاهل كيف كانت لحظاتهم سرقه لخطف الانظار .. وكيف كانت كلماتهم غزل وحب وموده .. تذكر ضحكاتها وحبه لها .. ما يقدر يفرط انسانه عاشت برووحه كثيييييير بنت في قلبه بيت الا قلعه يعجز من يخترقها ..
كانت كلماتهم حب وموده ما قدرت يعبر فرحته الا بالجول لما اتصل عليها ماصدق عيونه من المسج بانه جواهر له .. كلمها وكانت اول الكلام ..
طلال : جد اللي قريته جواهر لي جد اللي قريته تكفين ياجواهر لا تضحكين معي ..
جواهر بابتسامه : جواهر لك ومالها غيرك احد يا طلال ..
طلال بتنهد : قولي انه مو حلم ..
جواهر : كان كابوس اللي بيننا وصحينا ياطلال ...
طلال : كابوس وبمسحه وبعيش انا وانتي واعيالنا بروحنا ..
جواهر : واذا اهلك ارفضوا يسكنونك بعيد عنهم ؟
طلال : اللي يبونه سويته لهم ومالهم لي مطلب .. وهند من بكره بوديها لاهلها اصلا .. من جت من الحفله وانا طاردها عن غرفتي وجالسه مع امي تحت ..انا ما ابي غيرك وونيس وما بي غيرك زندك وسادتي .. وما ابي غير ريقك يسقيني .. وما ابي احكل عيوني الا بعيونك .. وما ابي المس بشر غيرك جواهر انتي ما تصدقين وشهو شعوري الحين .. شعور يصعب احد يوصفه ..
جواهر : اووووص ياقلب جواهر صحيح قسيت لكن قلبي ما يطاوعني اكثر لكن للحين منصدمه منك . تكفى ياطلال لا تخسرني مره ثانيه مستعده اروح معك اقصى العالم ولا تخلي احد يتدخل بحياتنا ..
طلال : ابشششري اجي الحين اخذك ..
جواهر : وين تاخذني الساعه وحده ..
طلال : مشتاق لك ابي اشوفك يالظالمه ..
جواهر : بكره دوام من اصبح افلح ..
طلال : وانا اللي باخذك وباخذ ليونه للدوام وبعدها بتغدى معك بمطعم ونخطط وين بنشتري بيتنا الاني ما اقدر اصبر اربع شعور ثانيه او سنه علشان بنيان انا ابيك ياجواهر وما ابي هذي المدة تقسي قلبك علينا ..

جواهر : لو شقه انا راضيه بس اعيش معاك ..
طلال : تستاهلين قصر ياعيون طلال ..

واستمر كلام الغزل والحب والتسامح وخطط المستقبليه لساعه 4 الفجر .. اغفل السماعه على همسات حب ونغمات تفاؤل .. وكل الطرفين ينتظر بكره بفارغ الصبر يلمهم من شتات البعد والعتمه ..

0000000000000000
اول ما صحت الصبح توضت وصلت والبست ملابسها وعبايتها الا ملفعها ... وانزلت تحت تتفطر الا تنصدم بمشاري اللي لها يومين غايبه علشان ما تشوفه الصبح وتفتك من شوفته اليوم شافته ووجها كساها الخجل والحيا وتتمنى انه ما ينطق ولا حرف جدام ابوها اللي شكله معصب والكل ساكت مو من عوايده تعرف انه ابوها معصب والسبب السكوت اللي حاصل بالطاولة الطاعم ..تقرب من كرسي ابوها وتبوس راسه وتبوس راس امها ..
وكان على طاولة الطاعم .. غدير ومشاري .. عثمان وعمر وجواهر الا العنود غير موجوده ما انصدمت الانه ماعندها لا دراسه ولا شغل وانصدمت انه مشاري بيروح الدوام مابيدرس العنود اليوم ..
تقرب من كرسيها وتجلس وراسها تحت .. وتاكل بادب من غير ما تطلع صوت ..
وكل ما ارفعت راسها تشوف مشاري يشوفها وتدعي انه الله يهديه وما يتكلم حست بانه كل لقمه تاكلها تنشب وتشرب بعدها ماي ..
مشاري : شوي شوي ياعهود لا تشرقين وتموتين ..
عهود اللي ما لاحظت نفسها انها تاكل بشكل سريع ..لين حست خلص عصيرها وحليبها مع بعض الانها اول مره تخلط الاثنين مع بعض بوقت واحد ووراء بعض ..
مشاري : سلامات عهود وش فيك ساكته مو من عوايدك ..
عهود سكتت : ..........
ميثه : وش فيك عهود فيك شي ..
عهود بلعت لسانها : ولا شي بس تعبانه شوي ..
مشاري ميت من الضحك : ايه يما خليني بوديها لدكتور يفحصها ..
عهود بخوف : لا ما يحتاج انا بخير وبروح للجامعه ما نمت الانه علي اختبار ..
مشاري : الله يوفقك ..
ميثه : وليه ما قلتي انه عليك اختبار وانتي طول البارحه جالسه تشوفين مسلسل بين الامس واليوم وما درستي ..
عهود بقلبها : وش هالورطه يعني بيجيني الموت من الاثنين هذولا مشاري وامي وش يفكني منهم الحين ..
عهود : عن اذنكم بروح قبل لا اتاخر ..
الا صوت الغاضب : متى تطلعين من الجامعه ..؟
عهود : يبه بطلع الساعه 12 ...
عادل : لما تطلعين ابيك تجلسين مع اختك العنود وتعلمينها جواهر امس ما قصرت واليوم عليك ..
عهود بادب جدام ابوها ما تتخبل ابد الا باوقات المزاج الرايق ..: ابشر ..وتستاذن وتطلع وتنتظر السايق يوصلها ..
الا تشوف مشاري وراءه غدير ..
عهود : يارب يارب لا تقربه مني .حدي خايفه يفضحني ياويلي لا يكون قال لابوي عاد ابوي حااار ما يهمه وجهة نظر احد ..
مشاري : غدير روحي للسياره بجيك الحين ..
وتتدخل الغدير للسياره ويتوجهه مشاري لعهود ..: سلامات ما جاء السايق ..
عهود بخوف وارتباك : ها لا اا ما ج ااء ..
مشاري بضحك : وش فيك سلامات القطو اكل لسانك قمتي تاتئين ؟؟
عهود : لا ابد سلامتك
وعيونها تطيح دمعه : تكفى مشاري لا تعلم ابوي والله العظيم انه من مشعل قالي قولي واروح عنك ..
مشاري بضحكه : زوجك يالخبله وما الومه سنتين وزواجكم يتاجل ومشتهي يسمع كلمه حلوه من حليلته ..
عهود بخجل : يعني ما بتعلم ابوي ؟
مشاري : لا تخافين سرك في بير واحمدي ربك ما شافك احد غيري ولا قطعك للكلاب وانتي تعرفين اذا ابوي عصب ..
عهود : الحمدلله انت ولا عمر اللي ما يتفاهم ..
مشاري : بس لا تكلمينه تسمعين يالله تكبري عليه باقي اسبوع بس بهذا الاسبوع عيشي اخر ايام العزبيه هههههههههه الانك بعدها بتكرهين الزواج ههههههههههه ويتركها وهو يضحك وهي منصدمه .. اركبت سيارة السايق واتجهت للجامعه وهي تضحك على مشاري وتصرفه معها ..
عهود : لو ادري انه بيحرق اعصابي ما ثقلت عنده ..قهرني والله لوريه مشاري ..

ادخلت الجامعه وهي تبتسم .. وجلست تدرس كم كلمه قبل المحاظره ,, الا تجيها بنت غريبه اول مره تشوفها ,,
....... : انتِ عهود عادل ..؟
عهود بتعجب وجنبها نوف : ايه انا عهود ..منو انتي
........: انا وحده وابي اكلمك بانفراد
وتلتفت لنوف : هذي نوف ..
عهود بتعجب اكثر : ايه تبين شي ؟
........: بغيتك ياعهود بموضوع خاص ممكن ..؟
نوف : استاذن ياعهود
عهود : انتظري يانوف .. وتلتفت للبنت : هذي نوف اكثر من روحي تقدرين تقولين الي عندك لاني ما اخفي عنها سر ..
........: الا هذا الكلام اللي بقولك عنه ..
نوف : بقوم يالله طرده محترمه اشوفك بالقاعه ..
عهود : طيب يانوف ماراح اتاخر خبريني لما يجي الدكتور بمسكول ..
نوف : طيب ..

وتجلس البنت بمكان نوف : اسمي نجلاء ..
عهود : هلا والله انتي معنا بالكليه ..
نجلاء : بصرااحه لا جيت علشانك ..
عهود : امري أي خدمه اقدر اساعدك فيها ..
نجلاء : ايه
عهود : وشهو ؟
نجلاء : انا فاعلت خير حبيت افيدك بشي مهم بحياتك قبل لا ترتبطين فيه ..؟؟
عهود : وش مافهمت كلامك وش خير ؟
نجلاء: لا تتزوجين مشعل بيضيعك صدقيني بياخذك علشان يرضي نفسه والا هو ما يحبك ,,
عهود : وشهو ومن انتي علشان تخبريني ؟ ومن تكونين انا ومشعل من صغرنا لبعض وهو يحبني وش تقولين يضيعني وما يحبك..؟
نجلاء : مشعل عنده شقه للبنات اذا منتي مصدقتني روحي وشوفي بعينك عنونها بالورقه ذي ..مشعل يخونك يا عهود ..
عهود : انتي تكذبين ومشعل مستحيل يخدعني ومستحيل يحب وحده غيري ..
نجلاء : هذا العنوان عندك وبتشوفين بعينك البنات اللي عنده وحوله ومثل ما قلت لك انا فاعلت خير ما ابغى اخرب تتزوجين وتتوهقين فيه .. وبكره ما بيطلقك يعني انحاشي قبل لا ترتبطين فيه ..
عهود : برااااااااا ما ابغى تجلسين عندي ولد عمي وزوجي وعارفته ماهو من الطبع اللي تقولينه يابنت الحرام ....
نجلاء : روحي وشوفي بعينك وهذا العنوان وما علي الا ابلغك اللي اعرفه لمصلحتك ..
عهود : يعطيك العافيه وروحي انتي بلغتيني وانا ماراح اصدق ..
وتروج نجلاء وتترك ورقه على الطاوله .. وعهود منصدمه وافكار تدور يعني لو صحيح انه عنده شقه ويخوني مع بنات ثانيات ..؟؟ وطلع حالتي مثل حالة اختي جواهر ؟ لا العن هذي يعرف غيري ملايين وجواهر شاريها الانه تزوج بالحلال .. يعني لو جد سالفة الشقه .. وش بيصير فيني .؟ لكن مستحيل مشعل يسووويها ..
تاخذ الورقه على الطاوله وتروح .. للمحاظره ...
00000000000000000000

على الفطور ام ناصر تقوله :ناصر يامك لقيت لك بنت العنود ما تصلح لك .. بنت لا هي من عداتنا ولا هي من سلومنا ويبيلها وقت علشان تتعلم لغه وغير هذا متعلقه باهلها كثير انا اقول لو اشوف لك بنت ثانيه احسن وانا امك تبتدي فيها حياتك من جديد .. عارفه انك حبيت العنود لكن يموك فكر فيها البنت ما تصلح لك ..
ناصر في قلبها : ليه الكل يقول ما تصلح ليه لما قلبي اختارها الكل رفضها ليه لما القلب طق وارتاح لها الكل رفضها الاني بس اعالجها وش حيلة اللي حب وما ببيده حييييله ...,.

ناصر يقاطعها : يمه تكفين اغفلي سالفة العرس وزواج ما بتزوج ..
ام ناصر : ليه تفجع قلبي بالخبر ليه منت تحب العنود ؟
ناصر : يما تكفين زواج مابتزوج خلاص خليني كذا حالتي عاجبتني ..
ام ناصر : في بنت تهبل وحلوه وتصير بنت عم العنود تكفى لو عندي لك خاطر تشوفها وتتزوجها ..؟
ناصر بعصبيه : يما تكفين خلاص زواج مافي انسي ..
ياخذ مفاتيحه واغراضه ويطلع ,,
ام ناصر تمسك يده قبل لا يطلع : ناصر تعال قلي تكفى وش فيك ..
ناصر : عيا ابوها يزوجني اياها عيا يايمه رفض لاني بس حبيتها مثل ما حبيت هديل واكثر .. يما تكفين الزواج لا تجيبينه بلسانك .. والعنود الله يهينها بين اهلها .. يكمل مشواره للباب ويقرا ابيات مسجها ما حب يرد عليها تركها الانه يعرف الكل متحطم من اللي صار والصدمه قويه ما توقع عمه عادل يسوي فيه كذا ما توقع انه يرفضه توقع انه يعطيه عيونه علشان بس رجع بنته .. مشى لعند سيارته الا مسج الثاني يرن ..
مازال في قلبي بقايا .. أمنية
أن نلتقي يوماً ويجمعنا .. الربيع
أن تنتهي أحزاننا
أن تجمع الأقدار يوماً شملنا
فأنا ببعدك أختنق
لم يبقى في عمري سوى
أشباح ذكرى تحترق


ترك المسج الثاني من غير رد لها .. اتصلت ولا رد عليها تجاهل ردها وراح للمستشفى اللي اشتغل فيه ..

00000000000000

فأعود أنشد للهوى ألحاني
وعلى جبينك تنتهي أحزاني..
ونعود نذكر أمسيات ماضية
وأقول في عينيك أعذب أغنية


جواهر تطلع من البيت وبيدها اغراضها وبنتها ليان والشمس بالصيف تذبح بالنظر ..
ليان بصراخ : بابااااااا
تركض له ..
جواهر : انصدمت ما تشوف من الشمس هذا شعاع الشمس والا نوره بعيوني سطع ..
طلال : ياصباح الورد والجوري والياسمين ..
جواهر بفرحه تشوف طلال بعد الشهور الطويله مو مصدقه نفسها كيف تشوفه ودها تنقز بحضنه مثل الطفل العطشان لروي الماي ,, شفقانه لضمته وهمسه ومحتاجه تبكي مثل اول .. كل ما تضايقت اسندت راسها لصدره وفضفضت عن كل شي يوجعها .. كيف الوحين الوجع منه كيف بتسند راسها بكت ماقدرت تسيطر على دموعها انهارت وتنهدتت اول ما لمس طلال يدها ..
طلال : يالله ياجواهر ياروح طلال ..
جواهر بتعب ودموع : انت طلال اللي اعشششقه ..
طلال : انا طلي الخروف الصغير علشان خاطرك ..
جواهر بضحكه فرحه ودموع منخرطه بسعاده : طلال لا تفقدني ..
طلال : بنجلس نبكي يالله يمسك يدها ويجرها لسياره وهو يضحك : مافي دوام اليوم بطلعك باخذ اوكسجيني منك لي اربع اشهر حرمتني منك يالشيطانه ..
جواهر بضحكات وفرحه : توووبه اسويها خلاص طلول خلني ما اقدر اركض ..
طلال : يافديت الضحكه والمبسم والعيون اللي اوحشتني نظرها ..
جواهر : هذا انت ما تغيرت ..
طلال : وماراح اتغير ..
جواهر : ربي لا يحرمني منك ..
طلال يمسك يدها يجلسها بسيارته : ولا منك ياغلى روحي وعمره .. يغفل عليها السياره مع بنته ويمشون ..ويده في يده وكل كلام العذب انقال والعيون تعاتب نظرها .. ..
طلال : طااح احطب ..؟
جواهر : طاااح وما بيحترق الا بيدك ..
طلال : وعد مني مابحرقه مرتن ثانيه ..
جواهر : كل خوفي من البيت انه يرفضون اهلك ..
طلال : بشتريه وما بعلم احد غيرك وبتشوفينه ومحد بيشوفه غيرك وبعدها بصدم الكل باني رجعت زوجتي وجالسه في بيتها ..
جواهر : احبك ..
طلال : الا اعششششقك ..
جواهر : بس وين بتوديني ..
طلال : بنتخلص من ليان وبعدها بفرفر فيك مشتاق اسوالف لك مشتاق اقولك كلام كثيييييير ..
جواهر : بتتوحد فيني ..؟
طلال " الا باكلك ..
جواهر : لاااااااا تكفى
طلال يمد يدينه لبطن جواهر : كبر بطنك يالبطه ..
جواهر : كله السبب في اعيالك وش اسوي فيهم المكان ما يكفي قلت خلاص بخلي نفسي دبه علشانهم .. اتعبوني كثير ..
طلال بضحكه : اوريك فيهم الحين ( يحط يدينه ببطن جواهر ويقول ) اسمعوا ياعيالي الله الله بامكم لا تعذبونها وتتعبونها خلوها اليوم بس لي وبكره على راحتكم ..
جواهر بضحكه : وشهووو بس يوم واحد خوش ابو ..لا يااعيالي لا تسمعون ابوكم ..
يقطعها طلال : وش قالوا فيك توام شنو ؟
جواهر : للحين ماعرف ولا ابي اعرف الا بوالادتهم ..
طلال : اللي يجي من الله يحيه الله ..
وتستمر الضحكات والغنج والدلع من جواهر .. وتحس بانه السعاده ماهي شايلتها من الفرحه ..
وتمسك يد طلال وتقرصها وتحس انه موب حلم تحس بالواقع اللي انحرمت منه ..

00000000000000000
في الجامعه بعد نهاية الدوام ..
نوف : عهود الا تعالي البنت ذيك وش تبغى منك ..؟
عهود : خبله مالك شغل فيها ..
نوف : يعني وش الموضوع اللي قومتني علشانه ..
عهود وفي قلبها ما تبغى تقول لنوف : ولا شي يالله بخليك سايقنا جاء ..
نوف بتعجب من تصرف عهود اليوم ساكته من راحت منها البنت وهي سرحانه ولا هي بطبيعتها ..
اما عهود اول ما اركبت السياره .. طلبت من سايقهم يروح للعنوان هذا اللي عطتها البنت .. ماقدرت تصبر او ترمي الورقه وكل خوفها انه يطلع مصيرها مثل مصير اختها جواهر ..
وهي تدمع عيونها مو متخيله انه مشعل يخونها مع بنات وفاتح الشقه باسمه ..
اوصلت للعنوان .. وعيونها دموع وقلبها يرجف ..
انولت من السياره على انها بتستفسر بس من الاسم ..
الا تشوف مصري حارس العماره .. قربت منه وسالته ..
عهود : لو سمحت هذي شقة مشعل ؟

المصريه : ايوه هيه بالدور الاول ..
عهود بلبسها العبايه ومتغطيه : مشكور ..
راحت للدور الاول وعظامها ترجف ..ودموعها تنزف ومو مصدقه بانه الحارس قال ايه شقة مشعل هالصوت والكلام يتردد عليها لين وصلت الشقه ..
طقت الباب .. الا يفتح لها شخص غريب ..
عهود : شقة مشعل ؟
الشخص : هلا هلا بعهود والله اني كنت متوقع انك بتجين برجولك ..
عهود بصدمه : منوووو انت اتركني اتركني
تحاول تنحاش الا يمسكها بيدها ويدخلها الشقه ..


انتهى الجزء التاسع عشر على اللقاء بكم بالجزء العــــــــــــــــشرون ..
البارت يوم الاثنين الجاي اسمحولي لضروف عندي تمنعني من الكتابه بهذا الاسبوع للاثنين القادم ..


كونوا معي .. نتواصل انجال


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة أنجال, مارح, ليلاس, أعد لي هويتي, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, موجز, العنود, استخبارات, اعد لي, روايات خليجيه, روايه سعوديه, هويتي, وحي الأعضاء, قصص و روايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:44 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية