لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-06-12, 04:11 PM   المشاركة رقم: 66
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الــبــــــارت الــــرابع عــشـــــر
0000000000000000000
وأمامَ بيتكِ قد وضعتُ حقائبي
يوماً ودعتُ المتاعبَ والسفر


فاروق
0000000000000000
انصدمت لما شافت زوجها عادل شايل بنت ..
ام مشاري : عادل من ذوي ؟؟
عادل اول ما جااء حطها على اقرب كنبه .. : جيبي لي الماي يا ميثه ..
عهود : يبا من ذي ؟
جواهر بصدمه : ابوي كيف حاملها ؟
شريفه ومنيره خوات ميثه منصدمات من اللي يشفونه ..
ميثه تقرب منه وتهمس له : من ذي ياعادل ..
عادل يشوفها منصدمه حب يلعب بعصابها شوي : هذي الضيفه زوجتي الثانيه يا ميثه ..
ميثه ما قدرت تتحكم بعصابها تيبست اعضامها وكانها قالب ثلج من الصدمة
عهود وجواهر الصدمه افقدتهم احساسهم ما توقعوا ابوهم يتزوج على امهم ..؟
عهود : يبا قل لنا تضحك ..
جواهر : انت اخر واحد اتوقعه يسويها يا يبه ..
عهود بعصبية ودموع : امي ما تستاهل تحر قلبها
عادل كان يدري انه يعلب بعصابها بس لما لاحظ وجهها كيف اصبح مصدوم قرب منها وبابتسامه مسك يدها وحب راسها : يخسى اللي يتزوج عليك ياميثة ..
ميثة تتنفس بهدوء وبهمس : قلتها وخلصت يعني تزوجت ..
عادل بضحكه عاليه : هههههههههه والله العظيم ما تزوجت
منيره وشريفه خواتها صارن حولها
منيره : الله يهديك يابو مشاري يبست اعضامنا منهي هذي ..
عادل : بقول لكم كل شي بس اجلسوا واستهدوا بالله ..
الكل جلس ..
عادل : عهود يابوك نادي اخوانك مشاري وعمر وعثمان ..
ميثه : وليه تناديهم ..البنت نايمه ولاهي محرم لها ..
عادل مازال ماسك يدينها : هدي وبتعرفين كل شي ..
عهود : لا تكلم لين اجي يبه ..
عادل : ما بتكلم لين يحضرون اخوانك كلهم وانتي بطريقك يجيبي بطانيه ووسادة للبنت ...
عهود : ماراح اجيب لها اخاف ناوي تاخذها وتهدي الاوضاع لامي ,..
ام مشاري كانها الطفل صدقت كلام عهود : جد والله ياعادل ..

عادل مات من الضحك ويهمس لها باذونها : والله يا ميثة لو اقولك انك لتصومين الشكر .,,
ام مشاري : قل لي لا تحرق اعصابي ..
عهود ترجع وتغطي العنود النايمه وتشوف وجها على جنب كيف نايمه .. عهود وفي قلبها : من ذي من تكون وليه ابوي شايلك يا بنت .. والله انها روووعه جسمها ملكان وعيونها للاسف ما شفتهم كانت مغمضه ومعطتني نص الوجه ..,,

عادل : خل اعيالك يكملون ..
جا مشاري وسلم على امه وسال زوجته وش السالفه ..ترد عليه
غدير : شكل عمي متزوج على خالتي وجايبها للبيت ومستغرب انه يضحك وعمتي محترقه ومقهوره صج يالرجاجيل ما وراكم امان ,,,

عادل : هلا بعمر اخيرا حضرت ..
وعثمان كان وراء .: وش السالفه يبه ..
بعد ما سلموا العيال على خالتهم الكل جلس مقابلين العنود ..

عادل : الحمدلله كل اعيالي حولي وانا مستانس ..
ميثه : وش سالفتك ياعادل انطق قل ترا ماعاد فيني دم بجسمي ..
عادل وعيونه على خوات ميثه : اولا هذي ماهي زوجتي واذا بتزوج بقولها للكل بس كيف اتزوج على ام اعيالي ميثه لاهي مقصره فيني ولا في اعيالي يكفي انها استحملتني واستحملت دراستي وغيابي عن البيت ( يمسك يدينها ويحب راسها ) هذي لو احج عنها ما اوفيها جزاها .. ربت اعيالي احسن تربيه ماهو انا اللي اجازيها بالزوجه الثانيه ياميثه انتي تنحطين بالراس قبل العين وبالقلب مهما صارت بيني وبينك صوت ما الومك ام اعيالي وزوجتي ومن حقكك كل هذا ..بس تطمني ياعيون عادل وجدام خواتك واعيالك اقولك اللي نايمه ما تزوجتها واصلا ما يحرم علي اتزوجها ..

مشاري : ومن تكون ذي يا يبه ؟
عادل : هذي (يسكت ) وجلس جنبها يشوفها ويبتسم
جواهر : وليه كل هالابتسامه لها ؟
عادل يرجع لحرمته ويمسك يدينها الثنتين : ابيك بعد ما اقولك اماانه عليك يا ميثه تتوضين وتصلين الشكرلله تكفين انتي مؤمنه بالله ما ابيك تنهارين كل اللي ابغاك الحين تمسكين اعصابك معاي وتستهدين بالله وتتوكلين معي .. ما اعرف كيف اخبرك وخايف اخبرك وتنهارين

ميثه : واصلي شكر ومؤمنه بالله وش تخربط بالكلام ياعادل ؟
عادل مازال ماسك يدينها ويقومها وماسك كتوفها : تعالي شوفي وجها من يشبه ..
قامت معه وهو ما زال ماسك كتوفها : يشبه ؟
عادل : ايه منو يشبه
يعدل راس العنود ويتابع كلامه مع زوجته : قوليلي من تشبه ؟
ميثه واعضامها ترتجف : مدري هي نايمه ولا شنو ؟
عادل :دكتورها منومها ومخدرها ..قوليلي من تشبه ؟
ميثه : مدري مدري
عهود وهي تقرب من ابوها : يبه مافينا اعضام قل لنا منو هذي ..
مشاري : تشبه عثمان اخوي ..
عادل : انت مثلي يا مشاري وتشبه هم جواهر ..
جواهر انصدمت تشبهني
جواهر اللي كانت جالسه بعيد عنهم وبسبب الحمل ممنوع التحرك كثير والا التوام بتسقطهم .. تقوم بشويش وتقرب من العنود بتشوفها : وين خلوني اشوف وجهها ..
عادل : فيها منك وفيها من عثمان ..
عهود : يــــــبه لا تقول انها بنتك من حرمه ثانيــــــــــه .؟؟
ميثه اللي تصرفاتها صارت مثل الطفله : ههاااااا وشهووو جد هذي تشبه اعيالي يعني تزوجت من وراي ياعادل ,,,
عثمان : اجل وش سر الشبهه ؟؟
منيره خالتهم : عادل حرقت دمنا وش السالفه ..؟
شريفه : بعد العمر كله تطلع بنت تشبه بنتكم وش السالفه ؟
عادل يحاول يتسارع الموقف قبل لا يكبر : من قال اني تزوجت انتي تشوفين لي وقت علشان اتزوج .
. ( يلتفت لعهود ) لكن توقعك انها بنتي صح هذي بنتي وغلا عيوني اللي مركبه ..

ميثه بنهيار : كيف ما تزوجت وتطلع هذي بنك علمني كيف ؟؟ ما توقعتك كذا ياعادل تخدعني .. تستغلني ..؟ لك ساعه تمهد الموضوع لي تبغاني اقتنع في بنتك اكيد ما تزوجتها اكيد بتكون بالحرام اعترف قل لي ..
عادل يغفل فمها : استغفري ربك يامراه تراني اعرف ربي وما سويتها بالحرام انا ابيك تهدين اعصابك وتجلسين معاي ..
ويمسكها بالقوى ويجلسها ويطلع معه بالملف صوره عن الاعلان مثل ما سوا ديفيد معه بيسويه لحرمته ..
عادل : تعرفين هذا الاعلان ؟
ميثه بدموع:ايه اعلان وفاة العنود محروقه
عادل : اليوم من الصبح صاحي والرجاجيل اللي من منساع كانوا في مكتبي وفي مشواري واللي كانوا بيجون على العشا تدرين من هم ؟
ميثه : من هم ؟

الكل كان ساكت حولينهم مستمعين ومترقبين حوار ميثه وعادل .. ومره عيونهم على العنود ومره على اهلهم وكل واحد وش ردة فعله من الجواب او السؤال ..

عادل : تدرين انهم مسافرين من امريكيا للرياض علشان يقولون لي انه البنت اللي بالصوره اسمها لوسي ماتت محروقه وما كانت العنود بنتنا ؟؟ ويمسك يدنها اكثر ويشد عليها .. ويهمس بصوت منخفض : وتعرفين انه العنود بنتنا حية . وجدام عيونك نايمه وياشر بعيونه للعنود النايمه على الكنبه ..

الـــــــــــكل انصدم
جواهر بشهقه: ه ااااا العنود اختي ؟
عهود : مستحيل ..
مشاري : سبحان الله .,
منيره : الا الله الا الله سبحان من جمعكم بعد السنين ..
شريفه : كيف هي العنود ..
غدير : ياربي سبحانك
عمر : لا مستحيل كيف تاكدت ؟
عثمان : يقولك من الصبح عند رجاجيل قالوا له ..

عادل مسك يد ميثه بشده الانه شافها ترتجف من الصدمه ..
توقف ميثه بخطوات ثقيله وترتجف وكانها بطيح يسندها عادل ويمشي معها ببطئ الى العنود وعيونها تصب الدمعه ماهي قادره تصدق الصدمه وكلام عادل ينعاد عليها بالثانيه مرتين او اكثر ..
لا قادره تصدق بانه بنتها العنود بعد هالسنين كلها ترجع لحضني ..
يرتجف جسمها ومن غير وعي تطيح على ركبتينها ( الكل يصرخ باسمها ) ميثه (يمه): ما اقدر امشي لها شلوني شلوني ابي اضمها ما اقدر رجولي ما قدرت تشيلني .." تصيح " بنتي العنود ارجعت لي بنتي ارجعت لي تلتفت لخواتي : منيره شريفه شفتن بنتي العنود ارجعت لي الله استجاب دعاتي الله حقق امنيتي قبل موتي .. وتلتفت لعادل بتوسل : تكفى ياعادل اخذني لها تكفى رجولي ماهي قادره تشيلني ..
يمسكها عادل ومشاري من عند كتوفها ويمشونها خطوه خطوه لعندهم .. لين اوصلت عندها وجلست جنبها ..وكيف الفهد يغتنم فريسته ام ميثه كانت نفسه مسكت العنود وجرتها لحظنها وجلست تبكي تصيح تحمد ربها وتشكره وتشوف وجها وتسمح شعرها وبعدها تمسع دموعها وتشهق : الحمدلله لك يارب الذي جمعني بيني وبين ظالتي .. وتضفها وتظمها عنود اصحي انا امك اصحي ياعنود اصحي انا اللي حفت اقدامي وادورك في شوارع واشنطن صرت نفس

الخبله اركض وانادي باسمك .. ما ذاقت عيوني النوم وانا اترجى من الله يرجعك لي سالمه وما خاب رجاي طول السنين .. ااااااااه ياعنود ودي تقومين وتشوفيني وتقولين لي وين كنتي طول السنين اللي راحت علميني وش سبب السواد اللي بعينك .. اااه انحرمتي من حظني صغيره ورجعتي لي وانتي كبيره .. ايام مرت ومرت وشهور عدة وما نسيتك كان عندي امل اني اشوفك والله ما خيب رجاي ...(بصوت عالي ) الحمدلله لك يارب الحمدلله لك يارب ..
منيره تحط يدها على كتف اختها : قرة عينك يا ميثة ويابو مشاري
شريفه : الحمدلله على سلامتها وقرة عيونك ياميثة ويابو مشاري ..
ميثه +عادل: قرة عينكم بوجه نبيكم يارب ..
عادل : قومي ياميثه قومي صلي لك ركعتين واشكري ربك ... وارتاحي شوي وخلي البنت تنام ما ابيها تقوم وتتعب اكثر ..
شريفه : اجل اخليكم ترتاحون وانا بمشي ..
جواهر : وين رايحه ياخاله العشا خالص من ياكله ؟
عادل يلتفت لهم : وين العشا خالص وانا مسويه على سلامة بنتي وان شاءالله العشا الكبير بعد يومين ... وبجمع الكل فيه اعذريني ما كنت ادري انه ميثه بتعزمكم والا كان ذبحت لكم خروف .

شريفه : وش دعوه يابو مشاري انت بمثابة اخو والله يشهد . وما تقصر بس ارخص لنا ..
منيره : ما ودنا بالهرج عليك او لا ميثه بكره بيقولون تعشوا وما عزمونا تعرف كلام الحريم .اسمح لنا بروح ونخليكم ترتاحون وبكره باذن الله بنجي ونبارك لسلامة البنت ..
عادل : ما تقصرن انشهد ..
ميثه تحاول تقوم : اسمحلي ياخواتي والله اني تعبانه ولا قادره اقوم ..
منيره تنزل لها وتحب راسها : والله ياميثه اسعد خبر سمعته رجعت بنتك لك بالسلامه والله يقر عينك فيها وما الوم اللي يلومك وعاذرتك ياختك ..
شريفه : ايه والله ما جينا للعشا افرح ما جانا خبر انك حضنتي بنتك وشفتيها بعد السنين اللي انحرمتي منها والله ما خيب تعبك ورجاك ..
ميثه بتعب : جزاكم الله خير وما قصرتن ..
شريفه ومنيره : نترخص والحمدلله على سلامتها ..
عادل : باذن الله بعد اربع ايام بسوي عشاها في البيت وامانه عليكم اعزموا من يعز عليكم تراكن مثل خواتي واكثر ..
شريفه ومنيره : ما قصرت يابو مشاري وهذا العشم فيك وارخص لنا الحين ..
عادل : الله معاكم ..
ميثه ما قدرت تلتفت لخواتها او تودعهم وطول الوقت حاضنه العنود وتمسح براسها وتدمع عيونها وتتذكر كيف اختفت وكيف جاها خبر وفاتها وصياحها وكيف عادل خلاها تحمل بتوام علشان بس تنسى العنود وموتها وتلها بالاعيال وتركت وضيفتها علشان اعيالها ما يضعون منها صابتها عقده .. وتركت الشغل كله لعيون اعيالها .. والحين بعد السنين كلها ارجعت لحضني مره ثانيه ..
ترفع راسها وتسال : عادل ليه هي نايمه ؟
عادل يقرب لها وبصوت خفيف : الانها تعبانه من السفر ولازم تنام ..
ميثه : انت شفتها صاحية ؟
عادل : ايه شفتها صاحيه وسالتني عنك اول سوال بعد ما ظمتني لها .. قلت بالبيت تنتظرك ترا البنت ما تعرف عربي بالمره وبتتعبين معها وصعب تتفاهمين وياها .. واتمنى يا ميثه تستحملين تصرفاتها لانها طول العمر هذا عايشه بالغرب .. وبعدين يوجه كلامه للكل اللي جالسين حولين امهم ويشوفون العنود ..
عادل : ترا العنود ما تدري بخبر وفاتها بالجرايد .. وياليت محدن يخبرها .. العنود فيها مرض اكتئاب حاد وممكن من أي صدمه تتشنج واتمنى محدن يضغط عليها او يتهاوش معها او يسبب لها ضيقه او يحسسها انها غريبه عنه ابيكم من اليوم الرجاجيل قبل البنات تكونون جنبها وطولون بالكم عليها .. ما تخلون اختكم علموها على الدين .. علموها كيف تتصرف خصووصا انتي ياجواهر وياعهود .. اختكم بدرسونها وتفهمونها البنت هنا شنو تسوي بالضبط .. وانا وامكم مراح نقصر معها وبجيب لها مدرسة عربي واللي اقدر عليه بسوي لها .. ما تعرفون مدر فرحتي برجوعها ..
مشاري وغدير : قرة عينكم يا يبه ويا يمه فيها ..
عادل وميثة : بعين نبيك يارب
عهود : ما ني مصدقه بعد العمر كله اكتشف باختي حية ؟
جواهر : بتكون صدمه لنا ما تعودنا عليها من صغرنا عقلنا للحين متوقع انها ميته ..
عمر : وش السالفه كلها يا يبه قلها لنا ..
عثمان : بصراحه مصدوم صحيح ما شفتها ولا مره وانها ميته قبل لا تحمل امي فينا بس بصراحه صدمه بيوم وليله اختك اكبر تطلع لك ولا اقبالك ؟؟ لكن يا يبه الاكتئاب مصيبه وصعب يروح من الانسان بسهولة يبيله سنين ..
عادل يتنهد : السالفه ياعمر طويله خلنا نرقد الحين انا من الصبح ما قدرت انام وانا ابوك وباجر الصبح من اصبح افلح اقولها لكم ..وياعثمان دكتورها قالي الاشياء المهمه وبكره على الغدا تراه هو واهله معزمين عندنا وانتي يا ميثه لا تعبين نفسك بجيبه من برا خليك تجلسين عند بنتك وانتي يا عهود عاوني امك لا تخلينها ..
عهود : ابشر يبه وتقرب منه وتبوس راسه : اسفه لاني طولت صوتي عليك لا تلومني ما ابي شخص ثاني ياخذك منا غير شغلك ..
عادل يحبها : انا مالي احد غيركم اسعده واكون معه .. انا ما اشتغلت وكرفت عمري الا لكم ..
وابي لكم مستقبل حلو واسم .,..
جواهر : كيف بتعيش معنا وكيف بتتاقلم ..
عادل : بتتعلم محدن ولد عالم وانا ابوك
عمر : وليه ما تخلي العشا بعد اسبوع منها تريح العنود ونطمن على صحتها ومنها نستعد ..
ميثه : ايه والله ما يمديها العرب بتنصدم وتستغرب لازم بالاول نخبرهم وبعدها بنسوي العشا الكبير ..
عادل : على راحتكم سوا اللي تبونه وانا بدفع المبلغ كله وانت يامشاري بعطيك الفلوس وتجيب لي 6 قعود ..و7 ذبايح ..
مشاري : خلهم القعود اعتبرهم مدفوعات ..
عمر : اجل انا الخرفان وبجيب لكم الطليان
نزلت راسها جواهر لما تذكرت دلع طلال وتغير وجها ....
ميثه بضحكه : وانت من وين لك افلوسهم ..
عمر : من ابوي اكيد ..
الكل ضحك : هههههههه
عثمان : الا انا علي اجل المطعم يعني بسوي اللي اقدر عليه ..
جواهر ما حبت تكون ارداهم نصيب : انا علي الحلا والخدمه ..
ميثه : وانتي ياعهود ..
عهود : يعني لازم ادفع ؟؟ مفرسه ماعندي الا اعانة الكليه ويالله تلقى نفس باول يومين من نزولها كان خبرتوني اخش منها ...
ميثه : ما ابي منك شي ابي لمتكم وبس ابيكم دايم الدوم حولي ما تغمض عيني عنكم ولا يحرمني منكم يااااااااااااااااااارب ..
الكل : اجمعين يارب ..
عادل : بقوم احمل العنود بس وين بحطها ,,
ميثه : بغرفتي خلها تنام عندي ابيها اول ما تصحى علي مشتاقه اشوف عيونها ..واضمها ..
عادل : ابشري ..

وقامت ام مشاري صلت شكر وقرات القران والكل راح لغرفته واللي نام الانه الساعه 11 بليل والعشا وزعوه ومحدن مشتهي الكل دايخ وراح غرفته يريح ,,,

000000000000
ما زلتُ بالعهد المقدسِ .. مؤمنا
فإذا انتهت أيامُنا فتذكري
أن الذي يهواكِ في الدنيا .. أنا

فاروق
000000000000000
بعد ما سلم على اهله والكل مرحب فيه وتعشى جلس بين اهله .. وكل تفكيره لها .. يمكن يكون يبالغ شوي لكن بجد تفكيره بكل لحظه وش راح تسوي العنود من دونه .. كيف بتصحى وكيف نايمه وكيف بتكون حياتها بعد اليوم او بالاحتمال بكره بداية يوم جديد بين اهلها ؟ يفكر بتعيش بينهم بتقتنع باللي بتعيشه ؟ بتتعلم بسرعه او بترجع لماري ولحياتها الحريه كما تسميها ..؟

ام ناصر : وش فيك يامي سرحان ؟
ناصر : ابد يالغاليه الا شوي تعبان وودي اريح ..
ابو ناصر : اجل تقول البنت اللي تعالجها طلعت بنت عادل ابو مشاري ..؟
ناصر : ايه والله يبه شفت الصدف كيف ..
ابو ناصر : ايه والله وانا ابوك صدفه حلوه واشلونه عقب ما شاف بنته ؟
ناصر : لك مني ما طولت والله يا يبه ماعاد اشوف ودي على النومه وامغط ظهري شوي ..
ام ناصر : عسا منت مسافر قريب ترا 3 شهور وما قدرت افارقك تكفى يمك لا عاد تسافر مرتن ثانيه ...
ناصر بابتسامه : ابد بجلس أعالج العنود والباقي بالمستشفى ماراح اروح عن عينك ..
ابو ناصر : وكيفها معك عسى حالتها ماهي شينه .,.
ناصر : الا شينه وتهبا ,
ابو ناصر : افا وش ذا العلم ..
ناصر : تشوفها تقول مافيها فيها شي ولما تتضايق تكسر الدنيا فوقها ويمكن تتشنج واذا تشنجت على حسب اللي عندها من يوديها للمستشفى اسرع مدة زمنية ولا البنت بتروح من اهلها ..
ام ناصر : افا . ذا العلم الله يشفيها ماصدقوا اهلها يلقونها ويادبوك الحين وش راح تقول لهم بمرضها ..
ناصر : بكره بكلم ابوها وبقوله كل شي عن حالتها صحيح بينصدم وبيداريها لكن لازم انا معه مستحيل بتجلس كذا من غير علاج . بلزم عليه يتابع علاجها حتى لو رفض مستعد اجيهم كل يوم واعالجها ..
ابو ناصر : عادل ماهو من النوع المتمسك ابد بالعلاج مايقول لا
ناصر : بس علاجي نفسي يا يبه والكل يرفضه ..
ابو ناصر : اصبر تلفوني يرن اوو هذا ابو مشاري عادل لحظه بكلمه ..: هلاااا والله ابو مشاري
ابو مشاري : هلا وغلا فيك يابو ناصر ..
ابو ناصر : قرة عينك ياخوي في بنتك ..
ابو مشاري : في نبيك يارب والحمدلله على سلامة ناصر ..
ابو ناصر : الله يسلمك ماقصرت واخبارك وعلومك واشلون البنت الحين ..
ابو مشاري : والله اعلومي اليوم ما تنسااع فرحتي وانا اخوك والحمدلله البنت نايمه وامها ما فارقتها من جبتها ..
ابو ناصر : عسى عسى دوم يارب بخير ..
ابو مشاري : الا طلبتك يا خلف قل تم ..
ابو ناصر : خير ان شاءالله وشهو ..
ابو مشاري : قل تم وانا اقولك
ابو ناصر : اخاف الامر يكون صعب وانا ما اقدر عليه ..
ناصر مستمع المحادثه ..وسرحان يبي أي خبر للعنود وارتاح انها نايمه ..
ابو مشاري : لا بتقدر عليه وان شاءالله بس انت تمم ..
ابو ناصر : تم ..
ابو مشاري : تراك قلت تم ..ولازم توفي بوعدك لي ابيك باجر تتغدى عندي وترا العزيمه محفوفه بيني وبينك اعرفك ما تحب الزحمه والعزايم الكبيره .. بس تكفى لا تردني بالعزيمه ..
ابو ناصر : لوجهك تم وش تبي بعد ..
ابو مشاري : وقل لناصر واهلك يجون معهم والله افرح ماعندي يوم جتني بنتي ومن طرفك وانت غالي وتعرف غلاك يا خلف ..
ابو ناصر : ابد وانت غالي والله فرحني ناصر لما قالي انها بنتك قلت يستاهل والله عطااه على قد نيتك ..
ابو مشاري : والله ما جاني نوم من الفرحه قلت الا اعزمك انت واهلك والله مو بحقك الغدا..
قاطعه ابو ناصر : ابد حقي وبيكفي والله ما ودي تكلف على حالك لكن من شانك والله ..
ابو مشاري : اجل ارخصني وبشوفك بكره انت ولاهل كلهم واولهم ناصر .. سلملي عليه ..
ابو ناصر : ابشر يوصل ..
ام ناصر : وش فيه ابو مشاري ..
ابو ناصر : عازمنا بكره على الغدا كلنا ..
ابو ناصر : والله كنت متوقع ..
ابو ناصر : انا بقوم اصلي الليل وبخليك ترتاح ياناصر ..
ناصر : الله يتقبل منا ومنك يارب ..
ابو ناصر : اجمعين ياوالدي .. وطلع لغرفته ..
ام ناصر : ناصر وشفيك من جلست وانت منت بـ ناصر اللي اعرفه ..
ناصر : اولدك ضاع يا يمه ..
ام ناصر : افا يضيع وش فيك ..
ناصر : حبيتها الا طحت في حبها وانا ابتليت فيها كنت ابعد نفسي عنها لكن ما قدرت ماقدرت ضحكاتها حتى عنادها حلو .. حتى غلا هديل شالته قدرت تشيله بضحكتها ,, كلامها بوحده غيرني ..
ام ناصر بضحكه : العنود ..
ناصر : ايه يايمه العنود العنود ..
ام ناصر : الهديل ماتت وانت ما تزوجتها وحبيتها الانك بس تعلقت فيها سنة الخطبه سنتين ماهي قصيره .. اما الباقي وانا امك نصيبك وش نقول عنه والله يفتحها لك في العنود ..
ناصر : ترضين لو اخطبها بيوافق ابو مشاري بعد ما لقوها اخذها منهم ..
ام ناصر : ليش لا وانت وش فيك ..
ناصر : الخوف من العنود نفسها تخوفني تقلبات مزاجها ..
ام ناصر : يادفع البلا وش تتقلب ؟
ناصر : هي مريضه وانا حبيتها كتمت طول هالمدة ما قدرت اتكلم الا لك مدري ليه لقيت لساني زال وقايل لك اللي بقلبي ..
ام ناصر : الاني امك ياناصر امك والله يكتب لك نصيب فيها من يدري ..
ناصر : الله كريم ..يالله برقد تبغين شي يالغاليه ..
ام ناصر : ما ابغى الا سلامتك يابعد عيني ..
ناصر : الله يخليك لي ولا يحرمني من هالدعوى الحلوه ..يقبل راسها ويطلع ينام
0000000000000000
الموج يجذبني إلى شيء بعيد
و أنا أخاف من البحار
فيها الظلام
و لقد قضيت العمر أنتظر النهار
أترى سترجع قصة الأحزان في درب الحياة؟
فلقد سلكت الدرب ثم بلغت يوما.. منتهاه
و حملت في الأعماق قلبا عله
ما زال يسبح.. في دماه
فتركت هذا الدرب من زمن و ودعت الحنين


فاروق ..
00000000000000
بعد ما نومت بنتها اسندت ظهرها لتاج السرير وجلست تقرا كلامه ومسجاته .. كلها يتاسف وكلها يتمنى لو يرجع الزمن ونبقى على حالنا وما يتغير ..
كرهت كلامه وحست نفسها رخيصه وانه اللي سواه فيها ماهو قليل وترردد بينها وبين نفسها .. ماني عنيده ولا اني انانيه لكن هو اختار ولازم يتعلم كيف ياختار ..

تجلس بجنبها العهود : امانه وش شعورك واخت جديده انظمت لنا ..
جواهر : شعور مصدومه ولا اني مصدقه ..
العهود : ولسه تقرين الرسايل ياختي لدرجه مهتمه له خليه الطريق اللي ياخذه ما يجيبه ..
جواهر : الله يخليه لبنته وبس ..
العهود : ياشيخه اجل كارهته والحين تقولين الله يخليه لبنته قولي ولك بعد لا تخافين ترا سمعي اليومين صاير اخرطي ..
جواهر بضحكه : لو ابيه برجع له ما انتظر منك راي ..
العهود : اكيد ما تنتظري مني راي لكن حبيت اقدم لك استشارى مجانيه ..
\جواهر : احتفظي فيها لنفسك ..
العهود : ههههههههههههههه
جواهر : وجع وش فيك تضحكين ..
العهود : اتوقع باجر لو اتهاوش مع اختي الامريكيا العنود كيف بترد علي ..؟
جواهر بضحكه : الله يقطع ابليسك هذا وقت شماته ..
العهود : ياربي احس كلامها يا مكسر او بتغرد فوق روسنا بالانقليزي ويمكن الاتيني ..
جواهر : يا قويه انتي بتردين عليها اكيد مثلها ..
العهود :" ومن قال بقولها بالانقليزي لا ياعمري بقولها بالعربي وبالبدوي وفيها خير تعرف الكلمه ههههه اانا افهمها وهي تنقهر ما تفهمني ..
جواهر : الحمدلله اني افهمك حشى اول يوم جت بتكرهينها ..
العهود : بتاخذ حضن امي مني ..
جواهر : ترا قلبها طيب ..
العهود : وش دراكي انتي اربع سنين ماتعرف شي الله يستر لا يكون جسوسه وقايلين لنا انها اختنا ,,.
جواهر : حدك متاثره بالافلام البنت مسوين لها تحاليل هنا اصحي لا تفكرين كثير ,,
العهود : بناام مبكر علشان اشوف لحظة اللقا بامي كيف ..
جواهر : يابعد قلبي امي اتعبت كثير شفتيها كيف دمعه عيونها ..
العهود : ايه والله حسيتها تتدخلها بظلوعها وتشد عليها كانه تقول لا تطلعين مره ثانيه ..
جواهر : عليك تفسيرات خطيره روحي الحين ارقدي ترا صدعتي راسي وبتصحين ليان ..
العهود : لك مني نصيحه خلي العنود تدرس بنتك انقليزي احسن من الابلات اللي جايبتهن خصووصي لبتك ..
جواهر : جب جب مناك اقول لا ارفسك برجولي ..
العهود توقف :وتشوفها بنص عين : اتحداك اصلا يالله تمشين من المزانين اللي حولك الله يعينك ..
جواهر : والله ثم والله ما يمسكني احد عنك انقلعي ..
العهود : الله يصبرني عليك ويصبرني على الاخت الجديده اللي مدري كيف بفهمها ...يالله تصبحين على خير انتي وعوبتك ليان ..
جواهر : اذلفي بس وانتي اهله ..
000000000000000
كان المسى اطول مسى وكان الغروب لحظة وداع ..
وكان الاماني مثل الندى على وجهها صافي الندى ..
ام مشاري ما نامت بعد ما صلت الفجر وجلست على سريرها والعنود نايمه جنبها وابو مشاري نايم بـ فراش بالارض ..
ماقدر النوم يخلها لين تشوف بعيونها انها صاحيه بعد ما خبرها ابو مشاري بكل السالفه وش صار معها ما قدرت تنام ظلت تدمع عينها على كل شي قاله لها عادل انها مخطوفه وانها مريضه وكل شي .. حست انه بنتها تعبانه ودها بحظن امها ..
تشوف وجها كيف نايم وكيف تحرك رقبتها ويدينها بالنوم .. تفتح عيونها بشويش وتغفلهم ..
ميثه ودها تقول لها قومي قومي يالعنود انتي عند امك قومي .. بس اسكتت وتشوفها كيف تحرك عيونها وكيف ترمش بخفه ..واخيرا فتحت العنود عيونها وتشوف المكان من غير ما تنتبه لامها تقوم مفزوعه : اااااااااه
الا تنصدم عيونها بالظلمه وتفتح ام مشاري الابجوره وتشوف عيون العنود كيف كانت لونها عسلي فاتح وشعرها الاسود لين الكتف .. كانت سرحانه في بنتها ولا هي مصدقه انها اقبالها وحية ..
العنود : من انتي اين أنا ؟
ام مشاري صحيح متعلمه لكن ما تعرف بالانقليزي الا الشي البسيييط جدا ..
ام مشاري بالعربي : انا امك يالعنود امك ..
العنود : ما بك تثرثرين بـ لغه لا افهمها ..
ابو مشاري يقوم بعد ما استوعب الصوت
كانت الصاعه اربع ونص الفجر ..
ابو مشاري : وش السالفه وش فيك ياميثه ؟ استوعب انه العنود صحت الا الفرحه ما راحت من شفايفه وابتسامته : كيف حالك يا ابنتي ..
العنود وكانها استوعبت هي وين : انت ابي اليس كذالك ..؟
ابو مشاري يجلس جنبها بعد ما مسك وجها من النور الابجوره : نعم انا والدك ..
ام مشاري : وش تقول علمني ..
ابو مشاري : تقول انت ابوي ..
العنود : من هذي ؟
ابو مشاري : هذي امك يالعنود امك التي لم تنم منذو قدومك ..
العنود بصدمه : ماما ..
ابو مشاري : نعم امك ..
العنود مصدومه حست اخنقتها العبره واخذت نفس طوويل وهي تحاول تمسك نفسها ودها تركض وتحظنها ودها تضمها ودها تشق قلبها وتدخل داخله وتقول سكنيني داخلك لا تخرجيني : ماما انتي ماما
ميثه بالعربي: نعم انا امك يالعنود امك ..
ابو مشاري : انها امك يالعنود ..
ميثه ظمتها لصدرها وبكت وبكت والعنود تبكي وبالانقليزي تقول : كان حلمي ان التقي بك كنت دائما افتقد حنانك كنت اتمنى حتى توبيخك لي ..تمنيت لو كنتي بجانبي توقفين معي بجميع اوقاتي العصيبه امي انتي لا تعلمين مقدار الالم الذي عشته من دوكم .. فتاة تحمل في قلبها الكثير الكثير من الاحلام والذكريات ولكن هو من سلبها مني هو لويس يا امي جعلني يتيمه جعلني افتقد لكم جعلني اكون له ذليله كي اخضع له .. امي فقدك فقدك لا اتذكر الا اسمي ليس لدي دليل اخر للبحث عنكم .. ذهبت لاستخبارات لانتقم منه من اجلكم ومن اجلي الانه ابعدني عنكم .. امي (تشهق وتشد بحظن امها اكثر ) ارجوكي لا اريد الابتعاد عنك مره اخرى .. انا انا تائهه ابنتك تائهه ..ارجووك لا اريد العيش بعالم الرجال اريدك البقاء معك ارجوكي لا تبتعدين عني ارجوكي امي ارجوكي .. تصيييييح ودموعها ما وقفت تنهال ,,
(ابو مشاري يترجم لها كل كلمه تقوله العنود ..) وفي اخر كلمه وقفها وظمها لصدره الانه كلامها جد يبكي كيف محتاجه وحنا ضنينا انها ميته وهي تتعذب ..
العنود : كنت ابحث عن هويتي اريدها كانني قط متشرد ليس له هوية الجميع ينكره والبعض يستقله لمصالحه .. بين احضان ابو مشاري : اهدي اووووش اهدي لا اريدك تنهاري ..
ابو مشاري يشوف ميثه تعبت وماقدرت تقاوم بنتها ودموعها انهارت بكي صحيح ما تفهم اللغه لكن ابو مشاري ترجم لها كل كلمه قالتها ..
ميثه : قل لها امك ماراح تتركك بعد اليوم انتي وصلتي وماراح تفرط فيك انتي العنود العنود اللي ضاعت وارجعت وماراح تضيع مره ثانيه وباذن الله ..
العنود تقوم من حظن ابوها وتحظن امها : اريد البقاء هنا ارجوكي لا تبتعدي عني ارجوكي انا احتاج لك حقا اشعر بشعور غريب بصدرك اشعر بارتيااح وبامان ..تحط عيونها بعيون امها : ارجوكي لا تبتعدي عني انا متعبه متعبه للغايه كرهت حياتي من دونكم ومن دونك حلمت منذو طفولتي بام تحظنني كذب علي وقال تروكك لي ,, كنت مدمره اشعر بالخيبة الامل .. ولكنني ايقنت انني قد انخطفت منكم رغمن عنكم بحثت وبحثت ولكن لا جدوى حتى تملك بي الياس وعزا المرض بي .. تنفست بصعوبه واغمى عليها
ابو مشاري لاحظ غفوتها : العنووووووووووووووود العنووووووووووووووود اجيبي علي العنود ..
ميثه : تهزها بصدرها .. وش فيها وش فيها البنت ماعاد لها صوت البنت صار فيها شي عادل بنتي بنتي توها تكلمني ..
ابو مشاري : البسي عبايتك يالله بنوديها المستشفى .. جتها حالتها ..
ميثه : يارب يارب لا تحرمني منها مثل ماجمعتني فيها ..


انتهى الجزء 14 .. لنا لقاء بالبارت القنبله ال15 ..
لا تحرمونا من دعواتكم وتعليقاااااااااااااااااااااااتكم .. نتواصل انجال

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 23-06-12, 04:14 PM   المشاركة رقم: 67
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




اعذريني نجول عالقصور ..
أحيان كثيرة يخونني التعبير عند التعليق وآكتفي بالمتابعة ..

آخر بارتين تطورات سرريعة جدا ..
حبيتها ..
امممممم الحمدلله ان ابو العنود استوعب على طول وراح ينقلها المستشفى ..
ان شاء الله بس مايتآخر على حالتها ..
وما ارحم الا امها مسكينة كيف بتتفاهم معها !

يسلمووو ياقلبي ومنتظرينك ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 25-06-12, 11:01 AM   المشاركة رقم: 68
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 208118
المشاركات: 122
الجنس أنثى
معدل التقييم: انـجـــال عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 82

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
انـجـــال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الحمدلله انحلت المشكله في ليلاس ...

واشكر غلاتي وحبيبت قلبي " معزوفة الحنين"

على نقل الروايه هنا .. وماقصرتي يالغاليه ويعطيج الف الف خير وجزاج الله خير ..



نعود للبارت ال15 ..




اهداااء هذا البارت لعزيزتي الغاليه "دلع ريمية "


[color="red
"]الــــبــــارت الـــخامـــس عشـــــرة ,,

0000000000000000000000
ترى ما بالنا نبكي..
وطيف القرب يجمعنا
وما يبكيك.. يبكيني
وما يضنينك.. يضنيني
تحسست الجراح رأيت جرحا
فاروق
00000000000000000000
.. تنفست بصعوبه واغمى عليها
ابو مشاري لاحظ غفوتها : العنووووووووووووووود العنووووووووووووووود اجيبي علي العنود ..
ميثه : تهزها بصدرها .. وش فيها وش فيها البنت ماعاد لها صوت البنت صار فيها شي عادل بنتي بنتي توها تكلمني ..
ابو مشاري : البسي عبايتك يالله بنوديها المستشفى .. جتها حالتها ..
ميثه : يارب يارب لا تحرمني منها مثل ماجمعتني فيها
ابو مشاري : البسي عبايتك يا ميثه بسررعه ..
ميثه : عادل ارجولي ماهي قادره تشيلني ..
ابو مشاري : بسرعه والا البنت بتروح عنك ..
ميثه : توقف وتجيب عبايتها وعادل يشيل بنته ويركض فيها وراه ميثه وتفتح له باب السياره وتجلس ميثه وراء مع العنود وابو مشاري ينطلق بالسياره بسرعه ويمسك جواله ويتصل على رقمه هو الوحيد ايلي بيقول لنا وش راح نسوي ....

ميثه : وش راح تسوي ياعادل البنت بتموت بين يديني ....
عادل : سمي عليها والحين قربنا من المستشفى ..
وفي قلبه رد ياناصر على جوالك رد .. يتصل على ناصر ولا يلقى رد ..
بالطرف الثاني .. ناصر توه خلص صلاته بالمسجد وناسي جواله بالبيت .. واول ما قط دشداشته بيلبس بجامته النوم الا يشوف تلفونه 3 مكالمات من ابو مشاري تخرع ومسك تلفونه واتصل عليه ..
ابو مشاري عند باب المستشفى يرن جواله ..
عادل بنبرة خوف: هلا ناصر انت وينك ..
ناصر : خير وش صاير عنود فيها شي انا بالبيت توني راجع من المسجد ؟
عادل : انا عند باب المستشفى عنود ما ادري وش فيها ..
ناصر : أي مستشفى انا جايكم ثواني بس واكون عندكم ..
عادل : مستشفى اللي اشتغل فيه ..
ناصر : يالله مسافة الطريق ...
ويغفله ويلبس دشداشته وشماغه .. ويركض بالدرج مسرع ..
ويكلم نفسه : هذا اللي كنت خايف منه حالة التشنج اكيد شافت اهلها ومامسكت نفسها .. اااه يارب سهلها ..
يركب سيارته ويتجه باقصى سرعه لهم ..

بالمستشفى الدكاتره يكشفون حالتها ..
عادل داخل مع الدكاتره الانه دكتور وحب يكشف وش فيها بنته ويناقش الدكاتره بـ حالتها..
عادل : وشفيها يادكتور فهاد .؟
فهاد : لا الحمدلله هي صدمة بسيطه وعدة بسلامه ..
عادل : يعني ماهي تشنج ..؟
فهاد : مافيها اثار تشنج واللي قلته لي انها غفوة فجاءه من غير اهتزاز الاطراف او ارتفاع عيونها لفوق ماهو تشنج وانت تدكتور وتعرف.. هذي صدمه بسيطه والحمدلله عدت على خير ..

عادل : الحمدلله اسمحلي يا دكتور الانها تتعالج عند دكتور نفسي ونبهنا أي حالة تجيها يمكن تكون تشنج وانا من خوفي عليها ركضت فيها ..
فهاد : خلها ترتاح 4 ساعات عندنا وبعدها تقدر ترجع البيت ..
عادل : اسف لكن فيها حراره او لا ؟
فهاد : لا يادكتور عادل والله بنتك مافيها الا كل خير والحمدلله لا تخاف هي صدمة بسيطه والحمدلله حالتها مستقره وتقدر تروح للبيت بعد اربع ساعات ..
عادل : الحمدلله ..
ناصر يقرب منهم وهو خايف : ها بشر يا ابو مشاري عساها بخير ..
عادل : هلا والله ناصر الحمدلله يقول الدكتور انها صدمه بسيطه ..
ناصر يقرب من الدكتور فهاد : هلا معاك الدكتور ناصر دكتورها الخاص للعنود ممكن تشرح لي الحاله بدقه ..
فهاد : تطمن كل اللي كنوا خايفين منه ما صار والحمدلله هي بس صدمه بسيطه ولا هي تشنج ولا فيها حراره ..
ناصر :" ممكن اشوفها ..
فهاد : ممكن وانا عطيتها اربع ساعات ترتاح عندنا وبعدها تقدر ترتاح بالبيت ..
ناصر : يعطيك العافيه وعارف مقدار تعبك معانا بس اسمح لي انا دكتوره ولازم اشوفها ..
فهاد : اخذ راحتك .. وانا كتبت لها شوي ادويه ترتاح بعدها ..
ناصر : وشهي الادويه اتمنى ما يكون واحد من الاويه المروفين ..
فهاد : ايه ..
ناصر بعصبيه : لااااااا هذي الادويه تسبب لها ادمان الانه كانت تاخذهم قبل ولا تقدر تعطيها الحين الانك اذا بتعطيها بتصعب حالتها ويمكن ترجع للادمان هذا الدواء ..
عادل يسمع : وش هي مدمنه ؟
ناصر بتوتر : ماهي مدمنه لكن بعض الادويه تسبب لها مثل حالة الادمان وتصير مثل المدمن يتوتر وينهار عصبيا ..ويصير عندها قدره ضعيفه على استجابة الشخص اللي اقبالها ..
فهاد : الدواء للحين ما اخذته بس وصفته لها علشان أي صدمه ما تنفعل لها ..

ناصر : ممكن اشرف على حالتها يا دكتور فهاد ..
فهاد بعصبية : لكن انت منت من هالمستشفى ..
ناصر : لكني دكتورها الخاص ..
عادل : استهدوا الله واذكروا
فهاد : والله الحشمه لك يادكتور عادل .. واذا تبي بنتك من الحين اخذها وانا دكتور وعارف شغلي ..
ناصر : انت دكتور طب عام .. وانا دكتور طب نفسي ومرضها انا متابعه من 4 اشهر واعرف الاعراض وشنو الاشياء اللي تزيد حالتها وتوترها من ادويه او من اسلوب ..
فهاد : الكلام للدكتور عادل وهو حر في بنته اذا حاب يحطها براعيتنا او ياخذها لعنده وعلى العموم البنت بخير وتقدر تطلع وانا خليتها اربع ساعات تكون تحت عيونا بس ..

عادل : انت ما قصرت يافهاد ويعطيك العافيه بس هو دكتورها واعرف بحالتها واعذرني ..
فهاد بعد ما سمع كلام عادل : ماسوينا شي والحين بكتب لها خروج والله يشفيها لكم ..ويعطيهم ظهره ويطلع يكتب لها خروج ..

ناصر : اعذرني ياابو مشاري على كلامي مع الدكتور بس حالتها ما يحتاج لها دكتور عام وهذا اللي بيدهور حالتها لازم مو كل دكتور يعالجها كل شخص بيعطيها وصفه غير الثانيه وهذا اللي بيوترها بالادويه والعلاج ..
ويستمر الحديث معه ..

وام مشاري تمسح على شعر العنود .: والعنود فاتحه عيونها بتعب .. وتناظر امها ...
ام مشاري تتكلم والعنود ما تفهم لها : عساك بخير ياعنود .. ليه تخرعين قلب امك
انا ما صدقت اشوفك بعيوني تتعبين ...
العنود تشوف دموع امها وتحاول تقوم وامها تكلمها بالعربي ولا هي تفهم : نامي لا تتعبين حالك .. ولكن العنود كانها فهمت وش تقصد امها ومدت يدينها وحده لوجه امها والثانيه ماسكه يد امها ..وتشوف عيون امها وملامحها وتمسح دمعة امها باصابعها.. صحيح ما تفهم لكن تحس بانه امها فرحانه فيها والدليل جالسه جنبها تحاول تلمها بيدها تشوف امها تمسح بشعها وتكلمها صحيح ما تفهم ولكن تحس انه الكلام ترجم بالقلب .. تحس باللي تقوله امها .. اكتفت انها تبتسم وتمسك يدينها وتمسح دمعة امها ..
ام مشاري : العنود عارفه انك ما تفهميني تمنيت انك تفهمين ودي اقولك وش كثر فرحتي برجوعك لي ...
يدخل عادل ومعه ناصر : تغطي يامرا ..
ويلتفت لناصر ادخل ياناصر ..
ام مشاري : ناصر جاء ..
العنود ما فهمت الا كلمة ناصر وفز قلبها ..
ناصر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
العنود تبتسم رغم تعبها لمجرد تسمع السلام فز قلبها وعرفته من نبرت صوته ..
ناصر قبل لا يلتفت للعنود سلم على ام مشاري : اخبارك يام مشاري وقرة عينكم بالعنود ..
ام مشاري : قرة عينك بشوفة نبيك يارب .. الفضل لله ثم لك يا ناصر ..
ناصر : ابد يام ناصر ما سوينا شي .. ويلتفت لـ العنود
ناصر بالانقليزيه : كيف حالك اظن بانك باحسن حاله والداك بجوارك ماذا تريدين الان ؟
العنود بتعب شديد وعيونها على ناصر : لا اريد اكثر من هذا ام واب ..
ناصر : اذن سوف تكتفي بذالك ..
العنود : ربما بالغد اريد من يعلم فالانسان طماع ..
ناصر بضحكه : وماذا تريدين هيا اخبريني ..
العنود تمد يدها لامها وتشد عليها : الان لا احتاج الا حضنها الدافئ .. وكلمات تنسيني كل ما مضى ..

عادل : تتدرين وش تقول العنود يا ميثه ..
ميثه : وش تقول ..
عادل : تقول لناصر ما تبغى الا انتي ولا تغة شي ثاني الا حضنك وقربك لها ينسيها كل شي عاشته ..
ميثه تضم العنود : انتي بنتي وعمري ماراح اتركك لاحد ياخذك مني ..
ناصر : انها لا تريد ان تفرط بك ..
العنود عيونها لامها : تمنيت ان افهم لغتك كي اخاطبك بكل مالدي من مشاعر ..
عادل : سوف تتعلمين فاللغه العربيه سهله ...
ميثه : وش تقولون ؟
ناصر : تبي تتعلم اللغه لشان خاطرك ..
ميثه : مستعده اتعلم الانقليزي اللي ما احبه لعيونها بس اهم شي تبقى عندي ماتروح ..
ناصر : الله يخليك لها وتفرحين فيها يارب ..
ميثه : اللهمه امين ..
ناصر يقرب من العنود : ماذا تشعرين الان .؟
العنود : اشعر بتحسن ..
ناصر : ماذا كنتي تشعرين حين وقعتي ؟
العنود : لا اعلم ولكن كنت متعبه وجدت امي بجاني لم اتمالك نفسي وجدت نفسي متعبه من البكاء ولا ادري بعدها عن شي الا حين اتيت هنا للمستشفى ..
ناصر : اذا ليست كما يحصل دوما تشنج وضيق تنفس ؟؟
العنود : لا يا نصر كل اللذي حدث كان عن تعب ..
ناصر : هذا خطوه رائعه ومتقدمه ..
العنود : هل تشافيت منه ..؟
ناصر : للاسف ليس بعد ..
عادل : وكيف ليس بعد .؟؟
ناصر : سوف اجلس معك على انفراد لاقولك كل شي هذا المكان لا يسمح باخذ راحتنا اكثر ...
بالعاميه يخاطبه : تقدر تاخذها وترحون تسترحون وعلى الغدا بنتكلم وتقول كل شي اهم شي الحين خلها ترتاح ..
عادل : طيب واسفين على ازعاجك يالغالي .
ناصر : ولوا يابو مشاري انا ما جيت الا علشان حالتها ..
يشوف العنود ويقول لها : انتبهي على نفسك لا تتاثرين كثيرا فقد يسبب حالة اخرى ... ويبتسم ويودعهم بهدووء ..

عادل : يالله خليني اجيب عربة تشيلها ..
ميثه : انت متاكد انها بخير ..
عادل : سمعتي ناصر وش قال ..؟
ميثه : بس شكلها تعبانه ...
عادل : لازم ترتاح بالبيت ..يالله سوي اغراضهم بجيب السياره قريب من المستشفى ..
ميثه : طيب ..
ويالله قدرت ميثه تفهم العنود انها تجلس على العربه " دراجه متحركه " ..والعنود فرحانه بلمت امها وابوها حولها ..وكل ثانيه تمسك يد امها ولا تبي تتركها تخاف تضيعها مره ثانيه .. وكل مره تشوفها تبتسم واتمنى انه الحلم ما ينتهي لو كان حلم بجد ,,

00000000000000

تقوم من النوم مشتاقه تشوف الاخت الجديده لها كيف بتستقبلها وكيف بتكون تعاملها معها .. وفي اعتقادها بتكون متفتحه كثير ..وانه بتاخذ راحتها بالحريه .. قامت بتشوف كل خطوه بتسويها العنود وشهي .. فيها فضول بتعرف كيف لحظه اللقاء لامها كيف ؟

قامت كانها المقروصه من فراشها .. الا تشوف جواهر تلبس بنتها ..
عهود : السلام عليكم ..
جواهر : وعليكم السلام والرحمه ..
عهود : اكيد العنود قامت شفتيها ..
جواهر : من قمت ما طلعت من الغرفه صليت وهذاني اصحي ليان علشان تقوم تلبس ..
عهود : اجل بدخل الحمام قبل بنتك اعرفها ساعه وصياح ونوااح ماراج الحق اللي بيطوفني ..
جواهر : الله يكفيك من فضولك وبتصيرين احسن بنت..
عهود تنقز للحمام : مو فاضيه ارد عليك بروح اصلي قبل لا تصحى ..
جواهر : الله يستر عليك لا تطيحي بالحمام ..
عهود تغفل باب الحمام وتصرخ بالحمام : لا تكلميني اخاف يطلع لي جني ..
جواهر بضحكه : اعوذ بالله منك بيطلع من كلام " تصرخ عليها " لا تتكلمين بالحمام والا فعلا بخرج منك ..
عهود بعد ما توضت خرجت من الحمام كرمكم الله .. وهي تلبس جلال الصلاة ..
جواهر بعد ما قومت بنتها تشوف العهود وتستغرب : لا يكون بتصلين بسرعه بعد ؟
عهود : اعوذ بالله الحمدلله اانه صلاة الصبح ركعتين الحمدلله ..
جواهر بضحكه : لا والله منتي صاحيه بجد اثبتي لي اليوم شي ما شفته خلال عمري كله .. وش هاللقاافه ..
عهود : طيب طيب وفري كلامك بعدين خليني اصلي ..
جواهر : صلي ياختي صلي عسى الله يتقبل صلاتك
ليان : ماما عهود وين بتروح ؟
جواهر : جعلك ما تطلعين نفسها يا ليان والا بنتحر انا ..
الا تشوف العهود تصفق وهي تصلي ..
جواهر : اعووذ بالله اخشعي ياختي بصلاتك لا ترمين اذنك علينا ترانا محنا ناقصين ذنوب ..
عهود : الله واكبر ..
جواهر : قومي يا ليان والله انه صلاة خالتك اليوم ما ادري وش فيها ..قومي ندخل الحمام نروشك ..
عهود سلمت بسرعه : وليه ما خليتني اخشع ..
جواهر : وش ذنبي انا انتي اذنك حذفتيها علينا ..
عهود : وش اسوي حشيتي فيني واذني رخت معك وش ذنبي انا ..
جواهر : روحي الله يستر عليك ..
عهود : افا عليك يالله بدخل غرفتهم بشوفها كيف بتقوم ..
جواهر : روحي وفكينا من شرك ياعهود ..
عهود تمسك تلفونها وتطلع من غرفتها وتغفل الباب وتشوف الرساله ..
ودك تعرف غلاك وشقد؟
أنا أسألك وجاوبني بجد..
هي السماء تنتهي بحد؟
أو البحر ينتهي بسد؟

عهود : ياااسخفك مسج قديم نفس وجهه ياخي ما يعرف يجيب مسجات جديده لازم يفتح قبور المسجات القديمه .. سوري يا مشعل بروح اشوف العنود ... << تسوالف مع نفسها ..
تركض لغرفة امها وتفتح الباب بشويش وما لقت احد بالغرفه انصدمت ..
عهود تشهق : اااه راح نص عمري اكيد تحت يتفطرون ..بروح الحق اللي بقى ..
تركض بالدرج بسسسرعه وتنزل وما شفت احد طبعا بالمجلس ولا بالمطبخ ولا بغرفة الطعام
الا تسال الخدامه عنهم وتقول ما شافت احد من صحت من النوم .. وتستغرب انه الساعه 8 وللحين مابين احد منهم ..

وتجلس بالمجلس وتلعب بجوالها وترسل لمشعل ..
شعولي تكفى تهز الرجاجيل تكفى لاعاد ترسل لي مسج طالعه من قبره يعني يكفيني صوتك ..
وتغفل المسج بعد ما قرته مرتين تحس انه بيفور والاكيد انه بيتصل بيزفها وهذا اللي تبيه تحبه وهو معصب ..
وثواني الا صوت الجوال يشتغل ..
العهود : والله كنت متوقعه انك تتصل ..
مشعل : وش هالمسج ؟
العهود : قل لنفسك قديم انت الناس الحين بالواتس اب وانت للحين بالمسجات شغل خدمتك والا بشغلها لك ..
مشعل : ما حبيته الونتس اب يازين البلاك بيري بس ..
العهود : وش ذنبي جوالي ايفون وانت ما تحب الوتس اب .. اقول مشيعل لا يكون عندك بنات بالبي بي ..
مشعل : قولي البلاك بيري مو البيبي وش هالاسم الخايس ..وتطمني لو عندي ما تشوفين وجهي ..
العهود تشهق : وشهو اللي قلته ما تشوف وجهي رووح جعل ربي لا يسامحك اذا كلمت غيري ..
مشعل : استغفري بكلم اهلي يعني حتى اهلي حرام ؟؟
العهود ترفع حواجبها : قصدي من البنات تطمن ما دعيت عليك الا بحق ..
مشعل :؛ ياويلي ويلاااه منك انتي بتجننيني وانا حي ..
العهود : محدن يموت قبل يوومه لا تخاف ..
مشعل : وياخوفي يومي بيدك ..
العهود : لو بيدي اووووو بيصير علوم ..
مشعل : استغفر الله والحمدلله انه بيد الله والا اذا كان بيدك رحت فيها وطي ..
العهود : وينك ؟
مشعل : بالدوام جالس اتفطر وليه ما رحتي الجامعه ؟
العهود : وش عرفك اني ما رحت للجامعه ..
مشعل : الانك لاول مره فاضيه ما سكرتيه وقلتي انه عليك محاضره ..
العهود : ما دريت يووو اخر الاخبار ..
مشعل : وش السالفه وش الاخبار ؟
العهود : العنود اختي طلعت حيه وارجعت امس والله لو تشوف الوضع امس حتى الافلام الهنديه ما سووا نفسه ..
مشعل : منو اختك العنود ومتى طلعت ذي بعد لا تضحكين معي يا عهود ؟
العهود : وش عرفك انت كنا جاهل وقتها لما ضاعت .؟
مشعل : اختك اشلون..
العهود تشوف الباب المجلس ينفتح : اكلمج بعدين نوف .. وتغفل الخط ..

يدخل وهو شايل العنود بين يدينه : ادخلي يا ميثه .
العهود تنقز لهم : سلامات وش فيكم طالعين من بدري لا يكون متفطرين بمطعم وما خبرتوني ..
عادل : بسم الله الرحمن الرحيم ..
العهود توجه انظارها للعنود وهي صاحيه : واو اخيرا صحت .
ميثه : عهود فكيني من شرك وروحي تراني تعبانه ومن البارحه ما رقد ..
عهود بالانقليزي : مرحبا
العنود تبتسم من غير ما تتكلم ..
عادل : فكي خلي في مجال نمر ..
العهود : بتعرف عليها ..
ميثه : روحي ياعهود دام النفس عليك زينه ..
العهود : ايه مقيوله راح غلانه مع هالانقليزيه .. وتعطي للعنود ابتسامه من غير ما تتكلم لها ..

عادل يخلي العنوود تجلس بالمجلس ..
عادل: خليها تتفطر ياميثه وبعدها خليها تريح ..
ميثه : يابعد عيني من البارحه ما اكلت شي ..
العهود تقلد امها : يابعدي عيني من البارحه ما اكلت شي حتى انا من البارحه ما اكلت شي ..
عادل : بدات الغيره ؟
العهود بضحكه : لا بس ما احب احد ياخذ مكاني ..
عثمان يدخل عليهم : ماقصرتي هذي اسمها غير ..
العهود بشهقه : بسم الله الرحمن الرحيم من وين طلعت لنا ..؟
عثمان : من الباب يعني من فين ؟
ميثه : تجلس جنب العنود ويقرب عثمان يقرب منها : انا اسمي عثمان اخاك الصغير الذي ولد ولم يراكي .
العنود تبتسم : هه اهلا اثمان ...
العهود : كلا بل عثمان ..
عثمان : مع الايام سوف تتعودين نطقه ..كيف حالك الان كيف تشعرين ..
العنود : باحسن حال ..
العهود : انا العهود الفتاة التي تصغرك بسنتين وانا اسمي مقارب لاسمك بالعربية ..وادرس تخصص طب اسنان ..
عثمان : سعيد حقا بروئيتك ..
العنود تسند راسها على صدر امها : وانا كثيرا..
ميثه : وش تهذرون ..
العهود : يما نتعرف ونتشرف ..
عادل : عهود وين جزاهر ؟
العهود : تلقاها على وصول الانها تلبس بنتها ونازله .. اصلا قمت متخرعه غريبه امي ما قومتنا اليوم . كلنا تاخرنا ..
ميثه : بعد عيني عنود اغمى عليها الصبح واخذناها للمستشفى ..
عهود بشهقه عثمان : سلامات وش فيها ؟
عادل : ابد صدمه بسيطه وعدة والحمدلله ..
وتنزل جواهر بتعب : منو اللي بالمستشفى ..
ميثه : شوي شوي ياجواهر على عمرك لا تتخرعين ..
العنود ما تفهم وش السالفه بس شافت امها تقوم للبنت اللي اقبالها ولا تعرف من هي ..
جواهر اول ما شافت العنود ابتسمت وجلست بالقرب منها : سررت بـ لقاءك هل لي بتقبيلك ..
العنود بتعجب : ماذا ؟
تقرب منها جواهر وتبوسها مع خدها : هذا عربونا لشتياقنا لكِ
عهود : تصدقين ياجواهر ما سلمت عليها بروح اشقها لك بوس اختي وارجعت اخيرا لنا ..
ميثه : خلو البنت ترتاح ..
عثمان : اشهدنها راحت فيها عهود عندها ما اظن بتبقى عندكم بتروح لبلدها ..
عادل بعصبيه : بلدها هنا وماراح ترجع لو على موتي ..
الكل لاحظ عصبية ابو مشاري الا عنود انصدمت من صراخه ولا افهمت وش السالفه ..
العنود : ما الامر .؟
عثمان : انا اسف والله كان قصدي ضحكه ..
عهود : وش فيكم علي بس الاني انسانه طبعيه وانتوا كاتمين مشاعركم ..!! طيب وش ذنبي اني عفوية ..؟؟

عادل :عهود بس قولي للخدم تجيب الفطور وكل وحده لدوامها ..
عهود : طيب يبا لا تعصب واسااسا اخذت اوف اليوم بجلس مع امي واختي عنود ..
عادل : اجل تساعدين امك على الغدا الانه بيجون ضيوف والله الله ياعهود لا تزعجين امك بالكلام فهموم ؟
عهود : ابشر من عيوني الثنتين لجلك نلبي مطاليبه ..
عادل : ما يذبحني الا اسلوبك ..
ميثه بضحكه : يافديتك ياعهود والله انك عووبه وفيك شقاوى ..
ليان تركض لامها : ماما من هذي << تاشر باصبعها ..
جواهر : هذي خالتك عهود روحي سلمي عليها ..
تسلم على ليان ..وتبوسها العنود
العنود : من هذي ؟
جواهر : انها ابنتي ؟
العنود : انها جميله ..
العهود بالعاميه : ما تدري انها عووبه وام لسانين بعدك ياحلوه ما عشتي معها ..
العنود : ماذا تقول .؟
جواهر بضحكه : هذا العهود سوف تعرفين سلوكها جيدا مع الايام انها كالمهرج.. وكثيرت الابتسامه ..
العهود بعصبية : نعم نعم مهرج بعينك ..
عادل : عهود وش قلت لك ..
عهود : طيب طيب لا تعصبون علي وتنسون غلاي .. على الاقل وجبوني بكلمه ..
ميثه : روحي قبل لا تتكفخين ..
جواهر : ما تتوب الا بالعين العمر ..
انصدموا بالعنود : هل يمكنني بان اخذ شور واحتاج تبديل ملابسي بالكامل ..
عادل : بالطبع يمكنك ذالك الان سوف تتفطرين ومن بعدها اذهبي وتاخذي شور ونامي قليلا ..
العنود : حسنا لااريد طعام كل الذي اريده حمام ساخن ..
ميثه : وش تقول ياجواهر ؟
عثمان : تبي تغسل وتتسبح ما تبي تتفطر ..
ميثه : قل لها امك بتزعل عليك لازم تاكلين والا بتزعل ..
جواهر : تعجبني الترجمه الفوريه ..
عادل : امك تقول سوف تحزن منك وربما لاتريد الكلام معك اذا لم تاكلي ..
العنود بابتسامه : حسنا سوا اكل من اجلها رغم احساسي بالشبع .. ولكن لا اريدها ان تحزن ..
عادل : احسنتي فعلا يا ابنتي ..
العنود : جميله هذا الكلمه انتظرتها كثيرا والان اسمعها ..
عادل : سوف تملينها منها ..
العهود بصراااخ : وصل الفطووووور..وانا حدي جيعانه لو سمحتوا درب درب ,,
الكل يضحك على اهبال العهود اذا جاء الاكل ما تعرف احد الاكل اول اولوياتها ..
العنود تبتسم وهي تشوف لمة الاهل وامها وابوها وعرفت انه عندها اخوان وخوات .. وابوها على الفطور يقول لها انه عندك اخوين ثانين وكل شي يسوالفون ويضحكون .. وكل شوي تسرح بامها وفي ابوها وتغمض عيونها وتتمنى الحلم ما يخلص للحين مقتنعه انه حلم كيف بسرعه ذي

شافت اهلها كانت متوقعه تشوفهم بعد ما تعجز ومرات فاقده الامل ..تحمد ربها اللي عالجها
ناصر واللي دلها على اهلها ..وتتذكر كيف نظرات ناصر لها الصبح وكيف اسلوبه معها وشافت
بعيونها خوفه عليها وابتسمت وتقول بينها وبين نفسها : واخيرا فتحت لك الدنيا ابوابها يا عنود
00000000000
ما زلت أشعر بالضياع
ما زلت يجذبني حنين
فاروق ..

على السفره يفطر مع زوجته والجو سكون بينهم .. والاشتياق باين بعينه ويتذكر كيف تفطره وكيف تحارشه على السفره الفطور او الغداء وكيف تناديه وحتى صوتها ما زال يصدى باذني كيف تمسك يدي وتقول ارجع لنا سالم ما لنا غيرك يالغالي ..
تعود على صوتها وانقطع فجاء وكانه الزمن وقف عيا لا يتحرك .. لا تهنى له عيشه بعد اللي سمعه منها حس انه الندم يعرش عظامه وانه ما بقى شي ما سوى علشان بس ترضى عليه وانسى انه رضاها بيده هو وهو ما باليد حيله .. ويلي عليه ويلي منه .. كانت احاسيسه متبعثره كانه المسجون بحكم مؤبد وهو بريئ بتهمته .. الفطور اقباله وكانه مو اقباله كان السرحان ماخذ كل تفكيره واسمها يتردد بـ لسانه كانه المجنون ينادي باسمها ومالقى رد ..

هند : انا بطلع بروح للجامعه طيب
يرفع راسه بتعب نفسي : روحي
هند : كيف بروح وانت ما اكلت شي يعني يرضيك هذي الحاله كل يوم .. خلاص يا طلال هي باعتك ما تبغاك علشان بس لمستني رفضتك كانها تدور الشرهه عليك.. المشكله لا هي عيب ولا حرام هذا واجب من واجباتك ليه تحمل نفسك ثقل عليها .. هي بترجع كيفها لكن لا تذلك كذا .. لا تاخذ حبك لها صيد لها .. وهي عارفه كيف تصيدك ..تذلك لين تتعب وترجع لها ..؟
هي تبيك تخضع لها استغفر الله .. خلاص الحين حامل وش يعني بتبعني بيعني هذاني اقبالك بس تذكر بتسبب مشاكل لا انا ولا انت لنا خص فيها ..

طلال : هند اووص ترا راسي مصدع ..
هند : وش ذنبي انا ؟ مشكله بينك وبين زوجتك انا ما قلت لك تعال تزوجني ولا قلت لك تعال المسني .. كل شي الله كاتبه وتذكر كل شي خيره ما تدري عليه ..
طلال بعصبيه : تعرفين تغفلين الموضوع ؟؟
هند : لا ماراح اغفله هذي حالتنا كل يوم ماعندنا كلام الا جواهر جواهر وجواهر .. اقبالك انسانه لها قلب ولها مشاعر ياليت تفكر لو شوي بمشاعرها او تعطيني فرصه صدقني منت خسران ..

طلال يقوم من الطاوله من غير ما ياكل: بروح لليان ..
هند : قصدك بتروح لجواهر تترجاها تكلمك لا تضحك علي يا طلال حبك مفضوح والكل عارف بس لا تخضع لاهانة مره انا ما ارضااها لك كيف هي بترضااها .. كم مره تروح وهي تطردك من شوفتها وحتى بالمستشفى ارفضوا اهلها تشوفها .. حرام اللي تسويه بنفسك انت ما تستاهل يا طلال قوم قوم من الكابوس اللي انت عايش فيه وارحم نفسك ترى اذا ما رحمتها محدن بيرحمك ..
تمسك عبايتها وتطلع وتترك طلال جالس على طاولة الفطور منهار ومتخربط بدنيا مو ماعرف وش لدنيا اللي انقلبت فوق راسه .. هو يبيها وعارف قلبها انه تبيه لكن كلام هند خلاني افتح بانها تهيني ..!! لا مستحيل جواهر تسويها جواهر عشت معاها عمر من صغرنا ولا فيها من ذرة التكبر حبه .. لكن هي مجروحه وانا اللي طعنتها .. طعنتها يا طلال طعنتها ..

000000000000000

الساعه 12 ونص وصلوا الضيوف لكن قبل لا يصولون كانت ام مشاري شبت البخور وسوت الغدا وعينها ما نامت .. من الفرحه وارفضت أي مطعم يسويه غيرها .. جواهر اخذت استاذان من عملها وارجعت البيت مبكر علشان تساعد امها بالشي البسيط .. وعهود جالسه من الصبح سوت الحلا والحلويات والفطاير وهي تتحلطم: بتعبت تعبت خلاص ياليتني نايمه

ام مشاري : قصري صوتك الضيوف بيجون الحين ..
جواهر : بشيل البخور خنقتني ريحته ..
عهود : ايه خلص العود وتطلع ريحته الشينه بشيله انا خليك جالسه ,,
جواهر : مشكوره ياقلبي ..
عهود شالت البخور بعيد عنهم : ما سوينا شي بس اهم شي قولي لي وش رايك في فستاني حلو وشكلي حلو ..؟
جواهر : تجننين والله ياعهود ..
عهود : يما العنود لسه ما قامت ..
ام مشاري : خليها تنام وش وراها اهم شي ترتاح ,,
الا طرق على الباب ..
ام مشاري بهمس : الضيوف اوصلوا قصروا صوتكم ..
جواهر : طيب
العهود : توقف وتتعطر بسرعه ..
تفتح الباب ام مشاري . ..: ياهلا والله بام ناصر تبوسها
ام ناصر : ياهلا فيك يا مشاري ..
ام مشاري : هذي الساعه المباركه اللي دخلتي فيها بيتي ونورتينا ..
ام ناصر : ساعتك ابرك يالغاليه ..
ام مشاري : تفضلي تفضلي ..
ام ناصر : زاد فضلك يالغاليه وماقصرتي ,, هذولا بناتي .. " نوره وامنه ..
يسلمون على بعض البنات ويجلسون ..
ام مشاري : هذي بنتي جواهر متزوجه .. وهذي العهود عرسها بعد اسبوعين باذن الله ..
عهود تخلي نفسها حياويه شوي ويعنني مستحيه .تبتسم بصمت ..
ام ناصر : الله يخليهم لك ويستر عليهم والله يحيك يام مشاري والله كلفتي على امرك وش هذا ..
ام مشاري : هذا قليل عليكم ..
ام ناصر : الا وينها العنود بنشوفها من جاء ناصر وهو يهذري فيها ..
ام مشاري لاحظة اسلوبها بانه تغير واخر كلمه شددها : ها والله تعبانه فوق تعرفين اليوم الصبح طاحت علينا تعبانه والحين خلينااها ترتاح ..
ام ناصر : ايه قالنا ناصر الاني دخلت حجرته وما لقيته خفت واتصلت وقالي انه بالمستشفى عند العنود ..
امنه : ناصر طيوب مره وما يحب يقصر في شي ..
عهود : الله يخليه لكم ..
غدير تدخل عليهم : السلام عليكم ..
الكل وعليكم السلام وتسلم على الجميع ..
ام مشاري : هذي غدير مرت مشاري اولدي
ام ناصر : ماشاءالله تهبل الله يخليها لكم ..
غدير كساها الخجل : تسلمين ياقلبي الحلا منك وفيك ..
ويجلسون يسوالفون ويتعرفون على بعض اكثر ..

اما من ناحية الرجاجيل ..
بعد ما سلمو وجلسوا يتقهون جلس عادل جنب ناصر : تراني ياناصر من الصبح ما نمت وانا افكر في كلامك قلي بالضبط بنتي وش فيها ..
عثمان وعمر يقون الرجاجيل ومشاري جالس يسوالف مع ابو ناصر عن الطب الانه نفس تقريبا تخصصه وابو ناصر تقاعد مبكر ولا يبي الدكتورا يبي يرتاح وتقاعد مبكر ..

ناصر يتنهد : لا تخاف مرضها باذن الله نقدر نسيطر عليه بس يبيله وقت .. واللي حاب اقوله لك اتمنى تسمعني ولا تقاطعني الاني بقول كل شي عن حالتها ..
عادل : وانا اسمعك
ناصر : اللي ماقدر ديفيد يقوله انه العنود مغتصبه من اللي خطفها من عمرها 6 سنين وهذا اثر على حالتها النفسيه والي زادها اكثر عدم الثقه بالي حولها .. كل مره تنهار والسبب لويس كانت عندها ذكريات ولويس نفسه ينكر المعلومات على حسب علمي انها كانت تسجل كل شي تتذكره .. كره يعطيها لويس ثقه يحبطها .. كانت تتوسل له وهو يقول لها معلومه غير موثوقه وبعدها يحبطها ويقول لها كنت اضحك معك .. واللي حبطها اكثر كل ما ابحثت عن اهلها يجيها جواب بانه كل شي محروق الملف والاثباتات الاصليه .. وكل شي مكتوب باسم ماري لويس ..
بعد السنين هذي الصدمات تولد حالت كبد انطوائيه حبت تنتقم منه وتدخل الاستخارات بس علشان يدلونها على اهلها او عن هويتها ..
كانت كل يوم تقوم الصبح تخاف اكثر من لويس كانت ما تنام تخاف انه لويس يدري انها تخونه وتموت وهي ما شافتكم ..
كانت ما تنام الانه مواعيد الاستخبارت والمعلومات تخوفها اكثر ..واللي زادها حبوب الادمان والهستره .. والصدمه اللي فجرتها الله يهديهم الاستخبارت عطوها معلومات مو لها وصدقت وحاولت تهرب لكن الصدمه الكبره خبروها بالمطار كانت حاطه كل التوقعات انها هي صاحبة الملف اللي بين يدينها .. تخيل هربت من المستشفى علشان تسافر لكم وكل المعلومات مو لها ..

على بالهم بيشفون حالتها بالعكس هم زادوها باكتئاب حاد وصدمة وتشنج هي هذي اول حاله جتها تعبتر نادره وصعب تتعالج بيوم واليلله .. العلاج بيدكم واتتمنى يا ابو مشاري اني اشوفها كل يوم لو نص ساعه .. اقدر اتحاور معها واعرف تطورات الامور ..
عادل : وكيف العلاج بيدنا ؟
ناصر : بتتعبون معها كثثثثير ..
عادل : علمني ياناصر ولا تبخل علي ..؟
ناصر : بتصير طفله صغيره اذا ابتعدتم عنها بتضيع بتحس بانها خسرت كل شي علشان قربكم وانتوا تبعدون عنها .. وهذي الحاله اللي ابيها بالضبط .. ما ابيها تتعلق فيكم ولا ابيها تروح من يدينكم ..
عادل : هذا لغز ياناصر ..[/COLOR]


انتهى الجزء ال15 على امل اللقاء بكم بالجزء بالجزء 16 ..
وعذروني والله البارحه كنت على نهاية الجزء بس قامت بنتي تصييح وماقدرت اكمل وتعرفون الجهال اذا بكوا ما ينامون بسرعه وما حبيت اسهركم واتعب نفسيا وما اكتب عدل ..
واسسسسفه لتاخري يا حبايبي وان شالله اعوض لكم الجوء16 باحلى واطول وتطورات جديده .
نتواصل انجال

 
 

 

عرض البوم صور انـجـــال   رد مع اقتباس
قديم 09-09-12, 07:12 PM   المشاركة رقم: 69
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مع اني متاكده اني نسخت الروايه هنا بس ما ادري وين اختفت .؟؟

اهدي هذا البارت للغاليه " بيبي الشقيـــــة :"" عرفان مني وشكر ..



الــــبـــــارت الــــــســــادس عشـــــرت ..
000000000000000000000000
رغم أن الحرف يقتلني
ويلقيني أمام الناس
أنغاماً شريدة ..
أو كلما لاحت أمام العين
أمنية عنيده ..
ينساب سهم طائش في الليل ..
يُسقِطُها .... شهيدة ...

فاروق ...

0000000000000
ناصر : بتتعبون معها كثثثثير ..
عادل : علمني ياناصر ولا تبخل علي ..؟
ناصر : بتصير طفله صغيره اذا ابتعدتم عنها بتضيع بتحس بانها خسرت كل شي علشان قربكم وانتوا تبعدون عنها .. وهذي الحاله اللي ابيها بالضبط .. ما ابيها تتعلق فيكم ولا ابيها تروح من يدينكم ..
عادل : هذا لغز ياناصر
ناصر : ههههههه ماهو بـ كذا بالضبط ..
عادل : وحده وحده ..
ناصر : بالاول ابيك تسافر معها مصر علشان تسوي العمليه وانت عارف وش قصدي بالعمليه ..
عادل بصدمه : عملية أأأأأأ
ناصر : بالضبط هي بيعيد شوي من ثقتها بنفسها .. هي ضيعت طفولتها كانت الكلمه الوحيده الي ترددها ماعاشت طفولتها اللي سلبها منها لويس .. كانت دايم تردد علي بانه ماعاشت طفله مثل الباقين .. واول خطوه هي تسافر مصر وتسوي العمليه هناك تعرف هناك فيه اطباء خبيرين بعيدين عن البلد والسمعه وعن الناس اللي حولينا .. ومستعد بس تدفع يسون اللي تغيه ..

عادل : لكن هذي عملية غش ..
ناصر : بتتعب اكثر لما تتزوج وبعدها زوجها وش بتقولون له ؟ اولا لمصلحتها وثانيا لنفسيتها لا تتاثر بعد الزواج اذا جاء نصيبها تعرف مجتمع شرقي وما يقبل بالنص ..!!
عادل : انت تعرف اطباء هناك ..؟
ناصر : ايلي يسال ما يصيح يا دكتور ..وانا كل هذا ابي مصلحتها ..
عادل : طيب والخطوه الثانيه ..؟
ناصر : ماهي خطوه هي تاثيرات راح تمر فيها العنود الا اكيد بتمر فيها .. اللغز اللي تقول عنه مجموعة مشاكل وبالنفس الشي هو العلاج ..
عادل : فهمني ؟
ناصر : هي بتتعلق فيكم ويمكن اكبر مثال ما تروح للحمام كرمكم الله الا وانتوا حولها بتتعلق فيكم علشان ما تضيعون منها ..او تفقدكم
عادل : ايه ..
ناصر : وعلشان كذا ابيكم ما تكونون حولها دايم الانه بتتعب بتتعلق فيكم ومن خلال صدكم لها وبعدكم بتصير فيها حالة انها اندمت بانها فكرة ترجع او تبحث عنكم ..
عادل بصدمه : وش الكلام هذا يناصر تبي بنتي تضيع مني وانا ما صدقت اشوفها بعيني ..؟

ناصر بضحكه : اصبر علي هذي الحاله الوحيده انها تتقبل الصدمه من غير انفعال بس تشوفككم لاهين عنها بتفكر تتركم وبعدها بتتعود بقربكم وعلى طبيعة العيش معاكم بس ما ابيها تتعلق فيكم كثير ..
عادل : حلو يعني شد وارخى عليها ..
ناصر بضحكه : هه ايوووه الحين فهمتني يعني لا ترخي كثير ولا تشد كثير ..
عادل : بالنسبه لي بسوي اللي اقدر عليه لكن امها ما اظن بتفارقها ..
ناصر : قصدك الاثنين ما يفارقون بعض ؟
عادل : احسن مافيك انك تفهمني على الطاير ..
ناصر : ولو يا ابو مشاري نفهمكم ..
عادل : الحين قلي وش كان طبعها وكيف طبعية اسلوبها علشان اقدر اتعامل معها ..
ناصر : عاملها طفله .. ربها من جديد ..
عادل : وهي بهذا العمر ..؟
ناصر : ايه هي محتاجه لاعادة تاهيل .. من حيث اللغه والدين والاسلوب والعادات يعني محتاجه دروس مكثفه والاحسن ما يكون منك يعني افضل يكون اخوها مشاري كونه الكبير والفاهم
عادل : وليه مو انا ولا امها ؟

ناصر : قلت لك ما ابيها تتعلق فيكم .. ومشاري بمثابة مدرس او وحده من خواتها اذا حبت يعني تدرسها بالدين وامها وانت تكلمونها بالعربي يعني لا تعودونها تتكلم بالانقليزي الانه بتتعبون على ما تتعلم ..
عادل : من خلال كلامك نقسى عليها ..
ناصر : كل طفل بداية حياته لازم نقسى عليه بالكلام والاسلوب علشان بس يتعلم وانا قلت لك نبدا معها من الصفر ..ونسوي لها اعادة تاهيل ..

عادل : مشكله اني ما اعرف كيف اكلمها اخاف تكون حساسه او ما تتقبل الاسلوب وتتضايق بسرعه ..
ناصر : يابو مشاري في فرق انك تسوي لها اعادة تاهيل وفي فرق بين اللي قلت رخ وشد وفي فرق بين تبعد شوي عنها اجمعهم واحاول تميز بينهم ..
عادل : والله ياناصر مع اني دكتور ضعت وتخربط كل شي ,,
ناصر : انا ماراح اتركك بكون عندها باليوم نص ساعه او باليومين ساعه واي شي محتاجه يابو مشاري اسالي باللي تبغيه
عادل : ما تقصر يا ناصر والله مدري كيف اجازيك فرحتي في رجوع بنتي ما توصفها مشاعر
ناصر يمسك كتف ابو مشاري : الحمدلله على سلامتها اهم شي وقرة عينكم ..
عادل يكلم مشاري وناصر وابو ناصر واخوان ناصر والكل تقريبا : باذن الله ترى بكره بسوي عشى كبير وكلكم عزومين اماانه يابو ناصر تجينا بكره ..
ابو ناصر : ابشر ياعادل ما طلبت شي بس قلي تم ..
عادل : ماراح اقول تم الاني عارف وش راح تقول انا ناويها لبنتي وانتوا ما قصرتوا
ابو ناصر : الا علي القعدان لا تحلف ..
عادل : ترا بزعل ياخليف انتوا لكم حق ولازم اجازيكم والله ..
ابو ناصر : والله تراني حلفت شف ياعادل والله ما يجيني من الغنم والقعود شي ..
عادل : قلت والله قبل لا تحلف مايرد كلامي يا خليف ..
ابو ناصر : وش اسوي فيك ..
عادل : تعال بكره وباذن الله ترا لكم العشا ولسلامة بنتي ..
ابو ناصر : ابشر والله انك خجلتني يا يابو مشاري ..
عادل : هذا حقكم واقل من جزاكم .

0000000000000000000000

اما عند الحريم ..
ام ناصر : هههههه ما تجوزين عن طبعك يا ام مشاري هذا انتي ماتغيرتي ..
ام مشاري : تذكرين لما رحنا المانيا مع ابو مشاري وابو ناصر كانوا يكملون دراستهم وانا وانتي بالحديقه مانعرف الماني يهرجون علينا ونهز برقابنا ..
ام ناصر : عزااا ما جلسنا في المانيا سنه ما حبها ابو ناصر ..
ام مشاري : اتذكر ماطولتوا ولحقناكم الانه طلعت الشهاده عندكم ما تنقبل عندنا ..
ام ناصر : اتذكر انه ابو ناصر تحسف على دراسته هناك ضاعت سنه من عمره وماخلص ..
ام مشاري : لا تلومينه مامعنا جهال يومها كنا شباب ونخاف اذا ما درس من وين بيعيش ..
ام ناصر تتنهد : ااااه الله ايام قبل لها طعمن ..
ام مشاري : انشهـــــد ..
ام ناصر : العيشه تدوم والفرحه تدوم والناس واصله ما تنقطع ولو حنا عدوات نجتمع ونسال وما نقطع بعض لكن الحين اعوذ بالله من هالزمن ..
ام مشاري : والله يا ام ناصر الناس تغيرت وماعادت مثل قبل ..
ام ناصر : اجل الحين زوجة الولد ماتعبرك ولا تقدرك كانك لوحه بالجدار تمشي وتطلع ما تكلمك عزاك ياعمتي وضحه ام رجلي اذا طلعنه من غير ما نقول لها تذبحنا وكل وحده لها يوم تسوي البيت وتطبخ وتخم ولا وتغسل من غير خدم اما الحين العيشه زايده والناس بطرانا ماتشوفين البلا فينا ..
ام مشاري : انشهد ماعاد في بركه لا في المعاش ولا في العيال ولا في حتى الرجال ..
ام ناصر : ههههههههه ياحليل ايام قبل ..
عهود تهمس لجواهر : والعجز ماعندهم سوالف الا ايام قبل الناس تتقدم وحنا وعجزنا بالسوالف تتاخر اشوف العرب ما انجزوا بالعلوم الانهم يتفاخرون بالماضي المجيد ..

جواهر : صه لا تسمعك امي وتسفل فيك ..
عهود : ههههه ياحليلها اجل كانت مع ام ناصر بالمانيا ..
امنه : وش فيكم ؟
جواهر تهمس لهم وعيونها على امها : الاخت تطنز على سوالف العجز ..
نوره بضحكه : لا يسمعونك تقولين لهم العجز والله ليقلبون عليك ..
امنه : لا عاد امي لو تسالينها تقول عمرها 33 وكل سنه تسالينها تقولك هالعمر اشوف السنين تركض وعمرها ماتغير ..
نوره : لا تطنزين على امي ..
امنه بضحكه : امي هي امك يالخبله ..
جواهر : بس لا يسمعونكم الحين وتنقلب هوشه ..
عهود تشم بخشمها : اممممم ريحة الطبخ تجنن ..
جواهر تدفها بكوعها : بس فضحتينا ..
الا تدخل عليهم وحده لابسه شورت فوق الركبه لونه كحلي غامق وعليه فلاينه علاق حفر لونها سماوي بكحلي الغامق .. وشعرها مخليته ذيل حصان صاير كثيف .. مع غره (كذله) على الجنب ..
الكل التفت انظاره لها .. ام مشاري : هذي وش لابسه يويويو قومي ياعهود خليها تلبس لبس ساتر ..
العنود تتقدم بابتسامه :
عهود تجرها مع يدها : هيا تعالي معي ..
العنود بصدمه : ما بك ؟
عهود : هذا الملابس لا تلبس هنا تلبسينها فقط بوقت النوم ..
العهود ما زالت مسكتها وتجرها بعيد عن المجلس ..: دعينا نذهب لغرفتي كي تلبسي شي يسترك ..
العنود : ما بك ملابسي جيده وليست للنوم ..انها للمنزل وعمليه ..
عهود بالعربي : بعينك عمليه والله لو البس هذي الملابس عند ابو ليمحطني بالعقال ويكفخني ويمكن بعد يزيد عليها سطارات ..
العنود : لم افهمك ماذا قلتي ..
عهود بالعربي : سلامتك
وبعدها تتكلم بالانقليزي : يجب ياعزيزتي ان تراعي المجتمع الذي سوف تعيشين به هذي الملابس لا تصلح الا للنوم وملابسنا يجب ان تكون ساتر ولكن احمدي الله انه لم يراكِ ابي كان لفعل شي مشين لكِ انه لا يحب هذا النوع من الملابس العاريه ..
العنود : لم اتعرى انا ارتدي ملابس الم تري بعينك ..
العهود : ياحوووول هذي وش يفهمها ..::: اتبعيني اتبعيني فقط ..
اما عند الحريم..
ام مشاري : اعذرينا البنت ماتعرف سلومنا ..
ام ناصر : ما شاءالله عليها الله يستر عليها ويخليها لكم ماشاءالله جمال وطول وجسم .. والله يشفيها لكم ..
ام مشاري بابتسامه : تسلم ياقلبي ..اللهمه امين ..
وفي قلبها ام ناصر تقول : ما الومك يا ناصر لو حبيتها هذي جمالها بوحده ايه كيف وهي بنت ام مشاري اكيد بتربيها على الاخلاق والزين ..عز الله يا ولدي توني ادري انك تعرف تختار ..

ام مشاري : وش فيك سرحتي ..
ام ناصر تتنهد : لا مافيني شي بس افكر فيك كيف استقبلتي خبرها ..؟
ام مشاري : الا انصدمت وانا اختك فيها واحمد ربي ما خيب رجاي فيها ..
ام ناصر تختبر ام مشاري : اهم شي الحمدلله على سلامتها والله يستر عليها اجل منتي مجوزتها ..
ام مشاري بضحكه : خليني اشبع منها بعدي ما مليت ..
ام ناصر تغمز لها : هعههههههه اجل اشبعي وخليها تتهنى ..
ام مشاري : والله وعندك سالفة يام ناصر قوليها .
ام ناصر : خليها لوقتها كل شي زين بوقته يام مشاري ..

اما عند عهود والعنود كان الحوار التالي .
العنود : ما هذا انه ذوقك سيئ للغايه ..
العهود بضحكه : لا يا شيخه انا ذوقي شين والله ماعرفتي للحين منهي العهود ..
عنود : ماذا تقولين بالعربيه انا لا افهمك ..
العهود : لا شيء فقط اسرعي في ارتدا ملابسك الانه سوف نضع الطعام الان ..
عنود : من هم الضيوف ؟ هل هم اقاربنا ..
عهود : هل تعرفين الدكتور ناصر الذي يعالجك ..
عنود : بالتاكيد اعرفه ..
عهود : هذي عائلته ..
عنود بصدمه : عائلته كلها معه بالداخل ..
عهود بضحكه وبالعربي : لا والله عينا منك خير ياعنود تبين الرجال يجلس معنا والله ورحنا فيها وانقصت ارقابنا وطي .. والا انا رحت دم من شعولي حبيبي ..
عنود بحيره : ماذا تقولين
عهود : لا يجوز لرجال الجلوس معنا ..
عنود : ولماذا لن ياكلوكم ..
عهود : هذا بلا ابوك ياعقاب لو يصير كان جلست معه والدنيا عادي ..
عنود : لا تريدين ترجمة كلماتك ؟؟
عهود : للاسف انها كلمات عابره ليس لها قيمه ..
عنود : هل تجرحيني بالكلام؟.
عهود بضحكه : ياحليها حتى عندهم شكه في النغزات .. هههههههه على بالي بس عندنا ..
عنود : لن البس ولن اخاطبك مره اخرى انتي تجرحيني بالكلام ..
عهود تطبطب على كتفها : لا عليك غدا تعلمين لغتي وتضربينني الانك اختي الكبير ويجب علي احترامك ولكن دعيني الان اعبر بلغتي ..
عنود : وما بك ؟
عهود : انتي شكلك راعية طويله ومابخلص منك ..
عنود : ما بك اخبريني لا تتكلمي بالعربي الاني لن افهمك
عهود : حسنا حسنا هيا اسرعي وارتدي ملابسك الانه الضيوف جائعون ..
عنود : حسنا هل عندك غيرها ؟
عهود : لدي بنطال والحمدلله انه قياسي يشابه قياسك .
عنود : انا معي ملابسي الخاصه هل يسمح لي بلبس فستان ..
عهود : يالله جيبي يمكن اسرق منهم لعرسي ..
عنود تصغر عيونها وترفع حواجبها : لم افهم ..
عهود : قل لك انتي راعية طويله : هيا اتبعيني اريد ان اراهم واختار ما يناسبك ..
عنود : هيا ..
اما في مجلس الحريم ..

جواهر امنه ونوره وام ناصر استانسوا لسوالف ام مشاري وضحك لكن صوت مسج جواهر غير ملامحها كلها ..
كان مكتوب بالمسج عبارات هزتها وم استوعبتها ..
" لنا 4 اشهر ابعاد عن بعض الى متى بيحن قلبك كل شي سويته علشان ارضيك لا تخليني يا جواهر أكرهك في يوم ترا كل يوم تبعدين عني افقد الامل في رجوعك اكثر .. انا احبك واللي سويته لاهو عيب ولا حرام الى متى بيحن قلبك على قلبي القلب ما يبي الا انتي .. لا تخليني في يوم اندم على قراراتي القادمه ياجواهر ويضيعون اعيالنا بين يدينا .."

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 09-09-12, 07:13 PM   المشاركة رقم: 70
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

جواهر تقرا المسج فوق 13 مره وعيونها تدمع مو عارفه موقفها او تحدده بين تبيه وبين كرامتها ما تسمح لها .. تتذكر ايامه وتسرح كيف غيرتهم الايام بس خلال اربع اشهر انقلبت الدنيا فيهم
وغيرت اقلوبهم وفرقتهم .. مستحيل قلبي يغفر لك خطاك مستحيل بعد ما رفعتني لسابع سما تكسرني وتنزلني القاع .. كنت مصدقتك وواثقه فيك وغمضت عيوني وانت اللي ترسم لي الطريق .. الحين بعد كل اللي سويته ووعدني فيه وقلته لي تكسرني وتضيعني بيدك .. وش فيها لو صبرت شهر شهر بس يا طلال هذا ربي عوضني بتوام باذن الله وانت بتجلس مع هند ارضي امك وضيع اعيالك وشوف لك اعيال غير اعيالي من يبيعني ويكسرني ماله نصيب بقلبي ..
الا توصل العنود لابسه الفستان الابيض المشجر بالالوان الفرح الاحمر والاصفر والبرتقالي .. وافلات لونه نفس لون النفنوف ..وعليها شريطه صفرا بشعرها وفاتحه الشعر وحطت لها العهود قلوس لونه نفس لون الشفايف معطيه لمعه وشوي من الحكل العربي داخل العيون .. طالعه تجنن .
ام مشاري : من ذي ..
عهود بضحكه : سنعتها لكم ..
العنود : ما رايكم هل ابدو جميله ..
ام مشاري : وش تقوول ؟
العهود : ابد يالغاليه تقول وش رايكم فيني ..
امنه : تنفعين ترجمه فوريه ياعهود ..
عهود : شكلي بخلي ابوي يصرف لي راتب علشان اترجم لامي ..
الكل ضحك والعنود ما فهمت وش يقولون ..؟

جواهر : تبدين جميله ..
ام مشاري : تشبهك يا جواهر ..
العنود تسال العهود : ماذا يقولون ؟
العهود بضحكه: كم ستدفعين كي اقول لكي ؟
العنود ابتسمت : انتي اختي سادفع كل مالي حتى تبقين بجانبي ..
العهود : وه فديتك شكلي بديت احبك ..
الكل ضحك على اخبال العهود ...
العنود تضحك لما شافت الكل يضحك ولا تدري وش السالفه لكن شعورها تكلم و
ارتاحت للعهود وفرحانه بانه عندها اخت صغيره واخت كبيره وام وتشوفهم حولها ما تدري كم مقدار الفرحه لكن تحس انها مرتاحه ودها تطير من السعاده امها اقبالها وخواتها وحده على يمينها والثانيه على شمالها وامها تبوسها وتخليها تقعد جنبها ما حست بالغربه او الشعور بانه غرباء تحس بانها ارجعت لاصلها ارجعت لوطنها وهويتها اللي كانت مسلوبه .. كانها طير غادر عشه ورجع له مشتااااق ووولهااااااااان وعطشان لجنته وبيته ..

ام ناصر : ماشاءالله عليها كم عمرها ..؟
ام مشاري وهي تضم العنود : هي الحين تقريبا 25 سنه ..
العهود .: لحضه بسالها كم عمرها ..وتلتفت لعنود : هل تعرفين عمرك ..؟
العنود : اظن انه 25 سنه الانه اختطفني وانا عمري اربع اعوام هو قال لي عمري وحفظته ولكن لا اعرف تتاريخ ولادتي ..
ام مشاري : وش تقول ياعهود..؟
عهود : تقول اعرف عمري لكن ماتعرف تاريخ ميلادها ...
جواهر : تاريخ ميلادك هو 26 من اكتوبر ..
العنود : حقا اعجوبه بعد 25 سنه اعرف تاريخ ميلادي هههههههه
نوره تهمس لاختها امنه : شفتي ماشاءالله عليها انيقه وحلوه ومرتبه ..
امنه : عاجبني فستانها ..
نوره : اكيد من امريكيا ياحظي مو من هنا .
امنه : ما تدرين يمكن من ملابس اختها انتي شفتيها كيف ادخلت علينا منساع ههههههههه كانها بعالم مش بعالمنا استغفر الله ودي نعيش كذا..
نوره : استغفر الله هناك ماعندهم غيره ولا يعرفون الحلال والحرام ما تشوفين قلوبهمم ميته وعادي الرجال يعاشر حبيبته من غير ما يتزوجها شعب ضايع واكيد هي ماخذه معتقداتهم واقص يدي اذا ما تحب ولها حبيب بعد ..
امنه : مدري بصراحه شكلها حبوبه ..
نوره : الشكل غير يا قلبي من المضمون ..
ام مشاري : حياكم يام ناصر على الغدا وعذرينا على القصور ..
ام ناصر : لا بالله كلفتوا على نفسكم ماله داعي ..
ام مشاري : اقلطن يابنات لا تستحن ..
نوره وامنه : مشكوره خالتي ..

وكانت ام مشاري مسويه الكبسات اللحم والربيان وانواع السلطان والدقوس والكاري والمعكرونية بالبشمل وحتى الكبه .. ما خلت شوي ما وصت الخدم فيه والطباخين ..
ويتجمعون وياكلون ويضحكون ويستانسون
والعنود عيونها على ام ناصر : كيف هذا ام ناصر انه لا تشبهه واضح انها طيبة القلب انها تبتسم لي كل لحظه تسقط بها عيني عليها .. الى هذا الدرجه فرحه اه نسيتي يا أنود فالاكيد اخبر امه عني وعن قساوتي معه .. فالاكيد انها تظن بانني قاسيه على ابنها .,.!!
ام ناصر اخبارها الكثير الكثير عني وعن مرضي وهي تنضر بي برحمه وعطف .من جرا ذالك لاحظت العنود انه..
امها تجمع كذا صنف وتجمع البيبسي والسفن اب والسلطان جدام العنود وتاشر لها اكلي ..
العنود تمسك يد امها وافهمتها ام مشاري انه تجلس جنبها,,
العنود تاشر على الكرسي : ارجوك اجلسي انا لا اريد لك التعب ارجوك انا لم اصدق ان اراكي ..
ام مشاري : جواهر تكفين قوليلي وش تقول ..
جواهر تبتسم لاختها وتقول : دعيها تفعل ذالك فهي اليوم بغاية فرحتها بك لا تحرمينها بهذا الشعور لو تستطيع لجعلت قلبها ارضا لكي لتبقي بها ولا تبتعدي عنها ..
العنود تحظن امها ..
ام مشاري : قلت لك ترجميني ما سولفي ..
جواهر تشوف امها : يمه تقولك العنود اجلسي جنبها ما تبغاك تبتعدين عنها وارتاحي وهي ما تبغى غير تشوفك ..
ام مشاري : ياعمري ياعنود خليني اشبع من شوفتك انا ما صقت اشوفك حيه ..
العنود تشوف العهود وكانه تتسل لها بعيونها انها تترجم ..
العهود : ماذا تريدين ان اترجم قلت لك كم ستدفين بالمقابل شهر كي تتعلمين اللغه ..
العنود بضحكه : ارجوك هذا المره بالمجان والمره القادمه خذي كل ماتريدين ...
العهود : ههههههههه هي تقول لا تريد الا انتي وانها لم تشبع من رؤيتك ..
ام ناصر : الله يعينك على التفاهم معها شكلها بتطول ما تعرف تتكلم عربي ..
ام مشاري : لو ما افهمتني بتعلم اللغه علشانها ..
عهود تحط يدها على خصرها : الله واكبر بروح انتحر هدوني بنتحر ..
الكل ضحك ومن بينهم ام ناصر : خلاص طاح غلاك ياعهود ..
عهود : الله يهديك ياخاله توك تعرفي انا عرفت من جت اني مالي أي فايده ..

امنه : ماشاءالله هذا طباخ ..
ام مشاري : ايوه طباخ له 6 سنين عندنا ومعلمته على الطبخ ..
نوره : لذيذ كاري الربيان عجبني مره ..
العنود كانت تاكل لكن ما حبت الكبسه الانها ما تعودت تاكل كبسه والكاري شافت الدهن فوقه وخافت اكتفت بالسلطه مع انها جوعانه تحس انه الاكل هنا ما عجبها متعوده على الوجبات السريعه وعلى المشويات او الشوربا اللي تسوي بسرعه مع الاندومي ..
جواهر : ما بك لا تاكلين .؟
العنود تبتسم لها : لم اتعود على هذا الصنف ..
جواهر : ماذا تحبين ان تاكلي ؟
العنود : الاندومي والاسبغتي والباستا والوجبات السريعه واللحلوم المشويه ..
جواهر : هههههه سوف تعدادي على ذالك الانها الوجبه الرئيسيه هنا ..
العنود : انها افضل وجبه لدى الهنود اليس كذالك ..
جواهر : تتشابه المجتمعات احيانا ..
العنود : هل هو لذيذ الى هذا الدرجه ..
جواهر : اعتدنا عليه واصبح الوجبه الرئيسيه هنا ..
العنود : اتمنى انا ايضا ان اتقبله .. ولكنه من القمح وهذا سوف يسمنني اكثر ..
جواهر بضحكه : هههههههههههه لا يوجد فتاة لا تحاف على وزنها اذن كلي قليلا منه واحرقيها بالرياضه ..
العنود : اه نسيت هل لديكم نادي للنساء الانني معداده دوما على الجري في الصباح ..
جواهر : سوف ابحث لكي اعدك ..
ام ناصر : ما قصرتوا يا ام مشاري كثر الله خيركم والحمدلله على سلامة بنتك والله يعطيك الصحه والعافيه يارب وجعل ابو مشاري ما يتزوج عليك ..
عهود : امييين يارب ..
ام مشاري : وجع ياعهود المفروض انا الللي اقوله ..
عهود : يما الله يهديك انا وانتي واحد لا تنسين اني بنتك والا شنو هانت العشره عليك ..؟
ام مشاري :الله يقطع ابليسك على هذا اللسان ..
ام ناصر : الله يخليها لك يارب ..
ام مشاري : ترى عرسها بعد اسبوعين تراك من الحين معزومه يام ناصر ,,
ام ناصر : ابشري من عيوني ..يالله استاذن ابو ناصر شكله عصب بالسياره يالله يا بنات البسن عباياتكم ..
ام مشاري : هذي الساعه المباركه وتعالي ولا تقاطعينا ..
ام ناصر : ابشري ياحياتي وتسلم عليها وتطلع هي وبناتها ..

وعهود مع الخدم تامرهم ينظفون ويغسلون وجواهر جلست مع امها والعنود جنبهم .. واستغربت العنود انه جواهر ما تتحرك كثير وانها جالسه بجلسه مايله وحاطه الوساده خلفها ..
العنود : هل تشتكين من شيء ؟
جواهر : لا شي ياعزيزتي ..
العنود : هل ظهرك يؤلمك الى هذي الدرجه ..
جواهر افهمتها :ههههههه ليس كذالك انا حامل وامس ظهرت من المستشفى خلال عودتك باليت انا رجعت ايضا لاستريح بسبب حملي بتوام ..
العنود : وااااووو تهانينا الحاره لكي .. اذن انهم توام جميل ذالك هل هم ذكور ام ايناث ..؟
جواهر : لا اعلم بعد ..
ام مشاري : وش تهذرون
العنود تقوم وتجلس جنب امها وتحط راسها على كتف امها وتتنفس بعمق وكانها ودها تخزن ريحة امها برئيتينها ..
ام مشاري تحاوطها بيديها وتسمي عليها ..
جواهر : ابد تسالني يعورني شي قلت لها انا حامل ..
العنود : منذو متى وانتي متزوجه ؟
جواهر : خمس سنوات ..
العنود : واو بالطبع تحبينه ..اين هو اريد ان ارى وابارك له
جواهر : ,............
العنود : ما بك هل جرحتك بـ حديثي ..؟
جواهر : كلا ولكن شبه منفصلين الان ..
العنود بصدمه : ولماذا ,..
جواهر : لاسباب لا احب الافصاح عنها الان انتي ارتاحي فالايام القادمه هي من ستخبرك بي اكثر ..
العنود : لا اعرف فقد ارتحت لكم كثيرا وكااني لم اتركم الانني اشعر بسعاده عارمه لا توصفها حروفي ولا مشاعري ..
جواهر : ونحن سعيدين ايضا ..

ام مشاري تصارخ على عهود : عهود وجع تعالي من تكلمين بالجوال ..
عهود : دايما وقتك غلط يعني نحشت عن الكل علشانك والحين بتكشفني امي والسبب انت ..
مشعل : وش ذنبي يعني بعرف اهلك مسوين لك حرس جمهوري .؟؟
عهود : لا والله توك تدري الا تكتل شعبي خطير ما يقدرون يغمضون من غيري الاني شمعة البيت ..
مشعل : يالله عسى تجين البيت وتضوينه يابعدي ..
عهود : بعطي شمعتك علشان اعلمك وش انا بحياتك ..
مشعل : انتي النور والسما والضي وانتي الحواس الخمس ...
عهود : بسسس ..
مشعل : وش تبين بعد .؟
عهود : ماني قلبك وروحك ؟
مشعل : اااااه يابنت لا تفتحين المواجع وقسم بالله لاجي لبيتكم واخطفك ويصير اللي يصير لا عاد تلسعيني بالكلام الحلو تراني ما اصبر ..
عهود بضحكه : خفف علينا يا توم كروز ..
مشعل : والله اني احلى منه ..
عهود : ودي اصدق بصراحه ..
مشعل : لكن توم كروز السعودي الملح ..
عهود : عاد ملح ناقصين ضغط حنا .؟
مشعل بصوت ناعم وبهمس : نصير لك الماي ياعسل ..
عهود : وقسم بالله اليوم رايق ..

ام مشاري من بعيد : البنت هذي تجنني والله شكلي بقوم عليها ما ادري وش تسوي تقول الخدامه تكلم تلفون بعرف من تكلم هالعوبه ..

جواهر : ابد يا يمه ما تخلص هي ونوف سوالف بالجامعه وهنا ..
ام مشاري : ما ادري ابوك قال لعمانك او لا ..
جواهر : مدري سمعته الصبح يقول بيتصل عليهم
ام مشاري : لاهيت بالمطبخ والاغراض نسيت اقوله بانه يخبرهم ..
جواهر : الاكيد الحين بعد ماراحوا الرجاجيل بيدخل عليك وبيقولك كل شي ..
ام مشاري : الحمدلله يارب وعيونها على العهود اللي جالسه بالمطبخ وتهمس ..وبصراخ : عهوووود وجع تعالي قاعده تسوالفين مع نوف ها ومخليه الخدامات يسرحن ..
عهود : اقولك مع السلامه خلاص امي شكتني الظاهر ..
مشعل :ثواني بس بعدي ما شبعت ..
عهود : وش تبي اكثر ؟
مشعل : بس بوثه ..
عهود : طوووووووط طووط هذا الجهاز مغلق او خارج نطاق التغطيه ...
مشعل : هههههههههه يعني فصلتي الحين ويلي ويلاااه على طخمتك ..
عهود : قليل الادب ..
وتغفل السماعه وهي تضحك وتتنفس بعمق وتتخيل صورته بالبشت,,,

ام مشاري : وجع توك تخلصين لين انقطع صوتي ..
عهود : اسفه كانت تقول لي سالفه خطيره ..
ام مشاري : وما تخلص سوالفهم الخطيره ذي .. يالله جدامي شوفي الخدم وانا بقوم ارقد شوي قبل لا يجونا ضيوف العصر ..
عهود : ابشري يالغاليه من عيوني اهم شي راضااك علينا ..
ام مشاري : راضيه يانور عيني راضيه والله يتمم فرحك على خير ..
عهود يعنني مستحيه منوله راسها وفي قلبها تقول : اميييين متى بس متى .,,

جواهر : وش تقولين .؟
عهود : ابد اغني متى متى تسمح ظروفك متى متى خلي اشوفك ..
جواهر بضحكه : كل شي حلو بوقته يالعوبه ,,,
العنود : ما بكم تضحكان ..؟
جواهر : هههه سوف اخبرك بعد قليل عنها ..
عهود : استري علي لا تخربين البنت توها جايه اخاف تفضحنا ...
جزاهر : بنجربها ههههههههههه

الا يدخل ابو مشاري ومعه اعياله .ويجلسون بالمجلس تعابه..
عادل : وين امك ؟
جواهر : المسكينه راحت تنام ما ذاقت النوم تقول ..
عادل : ايه والله جزاها الله خير ما ذاقت النوم من جت العنود .. الا هي وينها ؟؟
عهود : توها كانت هنا اول ما دخلت ..
جواهر : يمكن راحت للحمام كرمكم الله ..
عادل : المهم لا تقصرن معها علمنها اللغه والدين لا تقصرن على اختكم وعلمنها العادات والبس الزين ..
جواهر : مع الايام بتحفظ الدرس يا دكتور عادل ..
عادل : هههه الله يخليكم لي ويلتفت لمشاري : وانت يا مشاري من اليوم مدرسها العربي الخاص ومدرسها الدين ..
مشاري : يشرفني بس كم راتبي ؟
عادل : ابد تستاهل والا وش رايك تاخذ اجازه شهر منها تعلمها كل شي وتتفرغ لها ..
عادل : شهر قويه يمكن اسبوعين تعرف تخصصي نادر ومافي احد يشرح الموتى ...
عهود : يادفع البلا سمعنا وسلمنا وجعل ربي ما يحطني بين يدينك ..
جواهر : الا وينها غدير سلمت وبعدها ما شفتها ..
مشاري : قلت لي بتروح لامها تعبانه بالمستشفى ..
جواهر : سلامات وش فيها ؟
مشاري : ضغطها مرتفع وما عندها الا غدير تعرفينها الكبيره ودايم الدوام الكيرى عصى امها اللي ترتكز فيها ..
جواهر : جزاها الله خير ما قصرت ..
عادل : ترا بكره عندنا عشا كبير وبجمع الكل عليه وبتصير عشا كل اللي يعز علينا بيجينا وبكتب اعلان
عثمان : ماشاءالله تدرين ياجواهر انه عمي مجبل حلف انه يذبح 7 قعود .. وعمي صالح ابو طلال بيذبح 9 خرفان .. وعمي راشد حجز قاعه للرجاجيل علشان العشا ..
جواهر : ماشاءالله تبارك الرحمن الله لا يفرقنا والله يخليهم لنا ..
عادل : والله اخجلوني كل واحد حلف توهم طالعين مني عمانك تغدوا معي
جواهر : اجل عماني متغدين معاكم ؟
عادل : ايه ليه انا ما خبرتكم ؟
جواهر : بصراحه امي ما خبرتنا وشكلها ما عندها خبر ..
عادل : فشله اعزم الرجال وما عندي عزوه الا عزمت اخواني وقلت لهم كل السالفه وفرحوا وقالوا بنشوفها قلت والله نايمه ..
عهود : ايه لها ساعه صاحيه ..
عمر : بكره بنتعب اجل ..
مشاري : يومكم والكل يقوم فيه ..
عهود : اجل قل تم ياعمر ..
عمر : وش تبغين ؟؟
عهود : ابي السوق والله ماعندي ملابس للعشا
عمر : ملابسك ايلي خشتها لعرسك البسيها بدله ما تظر ..
جواهر : عمور طلبتك جواهر هالمره توديها ..
عادل : بيودي اخته وماراح يقول لا ..
عثمان : وانتي يام ليان ما تبغين حاجه ..
جواهر : اممم بصراحه ودي اروح للحلويات احجز حلا لبكره ..
مشاري : العشا واجد بيصير وقولي لامي تعزم كل ممن يعز عليها واللي تعرفه واللي ما تعرفه الزاد كثير والله يحفظها من نعمه ..وانا بتصل على اللي اعرفهم وبعزمهم ..
عثمان : بعزم ربعي ..
جواهر :ههههههه اجل المكان ماراح يكفي للحريم هنا ..
مشاري : توني بتكلم بهذا الموضوع بنحط خيمه كبيره تغطي الحديقه الكبيره لللي اقبال البيت وبرا البيت ,,
عهود : وليه ما يكون بقاعه احسن انظف وحسن والخدم نطلب خدمه وبيتنا يطلع نظظيف ويرتاحون خدم البيت ..
عادل : تم اجل بحجز القاعه اللي قريبه عندنا ..
عهود : لالا قاعة اليخت كبيره وحلوه وراقيه ..

ويجلسون سوالف ووناسه ويخطووط ويرسمون لحفلة بكره لكن وين صاحبة الحفله ..
تمشي بخطوات خفيفه تطرق الباب وتفتحه بشويش .. تشوف امها توها خارجه من الحمام ..
تبتسم لها ..
ام مشاري : هلا ببنتي العنود وش فيك يمه فيك شي ؟؟
العنود ما فهمت ولا كلمه اكتفت انها تشوف امها وتبتسم ..
ام مشاري ابتسمت بعد ما بخرت نفسها وتعطرت ومشط شعرهها جلست جنب العنود : عارفه مافهمتي كلامي بس مع الايام ان شاءالله تفهمين .ز
العنود تقوم وتاشر لامها انها تمام في سريرها علشان ترتاح ..
ام مشاري : طيب بنام ياقلبي انتي ..
وتتسطح ام مشاري على سريرها وتتسحب عنود لها وتنام على زندها وتمسك طرف جلابيتها الستان من جهة الصدر كانها الطفل للي يبغى يرضع كيف يمسك ..
ام مشاري .. ودك تنامين ؟
العنود تشوفها بعيون شخصتان تبي ترسم صورت امها وصوتها تبي ترسم كل شي عنها اعرفت ريحتها وعيونها لكن هذي المره تبي تتعلق بالصوره والصوت ...
تمسح ام مشاري طرف شعر العنود وتظمها لصدرها العنود من غير شعور دمعة عيونها تحس بشي يخليها تدمع ما تدري الشعوروشهو هذا الشعور لكن تدري انه حلو .. وشعور بحنان الام نعمه ما يقدرها الا اللي فاقدها .. تشد في قبضتها لثياب امها وترفع راسها وعيونها مدمعه وتبتسم .. ام مشاري : كانك فرحانه بشوفة امك يابعد قلبي انتي لا تبكين انا جنبك ماراح ابعد عنك ..
العنود : لا اريدك ان تبتعدي اكثر فانا رايت الجحيم بعيني ..

ام مشاري : والله ما فهمت وش تقولينن ..اوووص << الكلمه الوحيده اللي افهمتها العنود واسكتت على رغبت امها وعيونها تبكي من الفرحه وانها مو مصدقه اخيرا انها التقت باهلها ..

يدخل الباب الغرفه بهدوء وينصدم فيها نايمه .: العنود هنا ..
ام مشاري : اوص خلها تنام بعد عيني انتظرتني لين خلصت من الحمام علشان تنام جنبي ,,
ساعتها تذكر عادل كلام ناصر وتعلقها باهلها بياثر عليها ...
ابو مشاري : نامي الحين ياميثه والليل لي معك كلام ..
ميثه : وش السالفه .
ابو مشاري : انتي ارتاحي وبعدها يصير خير سالفتن صغيره ..
ميثه تتثاوب : يالله حدي تعبانه ..
ابو مشاري يقرب منها وبينهم العنود : تتذكرين كيف ننام واعيالنا ينامون معنا ياميثه ..
ميثه : ايه كيف ما اتذكر مشاري لازق فيني وجواهر ما تحب تنام الا عند الرجلين وياكثر ما تطيح من السرير.,.
ابو مشاري : اياام يا ميثه والاعيال اكبروو ..
ميثه : الا العنود ما اخذت حقها من حظني ..
ابو مشاري يمسك كتفها : الحمدلله انها ارجعت لنا ..
ميثه : ناويه اخذها عمرها ياكود تطيب خاطرها وتهدي نفسيتها ..
ابو مشاري : كل شي بوقته حلو يا ميثه ...انتي الحين نامي ولما تقومين نتكلم ..
ميثه : تصبح على خير وتسمي وتنام وينام ابو مشاري على الكنبه بيخليها ترتاح العنود على السرير مع امها ..

انتها الجزء ال16 على امل اللقاء بكم بالجزء 17 .. كونوا بالقرب مني ..
ولا تحرمنوني من تعليقاتكم العسل ..
نتواصل انجال

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة أنجال, مارح, ليلاس, أعد لي هويتي, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, موجز, العنود, استخبارات, اعد لي, روايات خليجيه, روايه سعوديه, هويتي, وحي الأعضاء, قصص و روايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:33 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية