لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-06-12, 03:26 AM   المشاركة رقم: 61
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 208118
المشاركات: 122
الجنس أنثى
معدل التقييم: انـجـــال عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 82

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
انـجـــال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

معزووووفه الحنين ياقلبوووووو مشكوه ما قصرتي


مع الاسف المشكله مازالت موجوده وانا بالايفون داخله والله العظيم


وحاااابه اشكرك جززززيل الشكر يالغاليه ادري مدا انشغالك وانتي ماقصرتي يالغاليه

 
 

 

عرض البوم صور انـجـــال   رد مع اقتباس
قديم 17-06-12, 03:29 AM   المشاركة رقم: 62
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 208118
المشاركات: 122
الجنس أنثى
معدل التقييم: انـجـــال عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 82

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
انـجـــال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

شعوووله ياحياتي ترا انتظر تعليق حتا ما رديت صرت ادخل ليلاس من للايفون الانه بالاب مايدخل يغفل الصفحه قصب عني هههههه

والله يجييييييج ياروووحي بكل وقت وانتظر ردك بكره على خير يارب



نتواصل انجال

 
 

 

عرض البوم صور انـجـــال   رد مع اقتباس
قديم 23-06-12, 04:08 PM   المشاركة رقم: 63
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




فيه بارتات جديدة نزلت ..
شوي وتكون عندكم ..

مشكلة الكاتبة مستمرة للاسف ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 23-06-12, 04:09 PM   المشاركة رقم: 64
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البــــــــــارت الثـــــالث عشـــــــــــر
0000000000000000000000000
أزمان تسدُ طريقنا
ويظل في عينيك
موطننا القديمْ
نلقي عليه متاعب الأسفار
في زمنٍ عقيمْ
عيناك موطننا القديم
وإن غدت أيامنا
ليلاً يطاردُ في ضياءْ
سيظل في عينيك شيءٌ من رجاءْ
أن يرجع الإنسانٌ إنساناً

فاروق جويدة
0000000000000
بعد يومين شاقين بالسفر يهبط اخيرا الى مطار الرياض محمل بحقيبة واحده فقط ..
كانت الساعه 11 صباحا ..
اول مره يهبط بهذا المطار ويرى البس الخليجي على طبيعته .. لولا المهمه الرسمية ووعده لها لم ياتي هنا الا من اجلها .. يلتفت يمينا ومن ثمه شمالا يحاول التقاط أي علامه على استقبالة من السفارة ..
وجده اثنان من رجال يلبسان الزي العسكري الامريكي .... ابتسم حين رائ اسمه على ورقة يعلوا اقترب منهم وهو يبتسم ابتسامه الفرح واخيرا ..

العسكري : سيد ديفيد ؟
ديفيد : نعم انا ديفيد ..
العسكري : هل تسمح لي برؤيت هويتك ..
ديفيد بابتسامه : بالطببع ..
ويطلع بطاقته وجوازه السفر ..
بعد ما تاكدو منه رحبو فيه واستقبلوه بسياره فخمه ..
العسكري : تفضل من هنا يا سيدي .. واهلا بك هنا ..
ديفيد : شكرا لك ولكن لم نتشرف ..
العسكري الاول : معك هاري
العسكري الثاني : جيمي ..
ديفيد : تشرفنا ..
هاري : لدينا اوامر بان نقوم بخدمتك خلال مكوثك هنا وحمايتك ..
ديفيد : لا داعي للحماية فالبلاد هنا لا تعرفني ..
هاري : انت امريكي يجب علينا حمايتك ..
جيمي : هل تريد ان تستريح في فندق .؟
ديفيد : كلا فقد نمت مايكفيني بالطائره يجب علي انجاز عملي الذي اتيت من اجله ..
جيمي : انت فقد قل لنا اين تريد الذهاب ونحن معك ..
هاري : هههه ولا تريد ان تشرب قهوى على الاقل حتى لا تقل عنا بخلاء ..
ديفيد : ههه شكرا لكم حقا انني في عجله في امري ..
هاري: اين تريدني ان اذهب .؟

ديفيد : الى هذا العنوان ..
هاري : المستشفى ؟
ديفيد : نعم هل تستطيع ..
جيمي : نعم بكل سرور ولكن ما الامر ؟
ديفيد : انا في مهمه ويجب علي الوصول قبلها .. والتاكد من البيانات مهمه
هاري : من ؟
ديفيد : عميلة الاستخبارات سوف تاتي بعد تسع ساعات من الان على متن خطوط اخرى ..
يسند راسه للخلف وهو يتذكر لما كان يكلم ناصر ...

ديفيد يطلع من غرفة العنود بعد ما ودعها ويكلم ناصر عبر الهاتف ..
ديفيد : ناصر ماذا حدث معك في واشنطن ؟
ناصر : لقد وجدت ذويها يا ديفيد وجدهم .. لم اظن يوما انني اعرفها .. ولم اتخيل الشبهه بينها وبين والدها ..؟
ديفيد بتعجب ودهشه : حقا هل تعرف والدها ؟
ناصر : نعم اعرفهم .. ديفيد ليس لدينا وقت .. سوف احجز لها على اقرب طائره تسافر الى الرياض ..
ديفيد : سوف اسافر قبلكم ..
ناصر بصدمه : ولماذا ؟؟
ديفيد : انا وعدتها مره بان اسلمك الى يد والدك بيوم ارجوك ناصر لا تمنعني من اصالها لوالدها اريد السفر معكم او قبلكم ..
ناصر : اه نعم نسيت يجب ان تسافر يا ديفيد وعليك فعل ما اقوله لك بالحذافيره .. حتى لا تكون هناك مشاكل .. انا سوف اذهب الان الى السفريات حتى احجز تذكرتان وسوف اتاخر اى حين انت تذهب قبلنا بساعات حتى تفعل ما سوف اقوله لك ..
ديفيد : حسنا ما عساني ان افعل لسعادتها ..
ناصر : الكثييير اولها حتى لا تنصدم العائله بتواجد ابنتهم حيه وحتى لا تنصدم الفتاة بعدم قبول عائلتها لها .. حينها ستكون هناك الكارثه ,,
ديفيد : اذن اعطني ما بجعبتك كي افعله .. وسأخبر الاستخبارات فهي سوف تساعدنا كثيرا ..
ناصر : جميل جدا .. اذن اسمع ..
ديفيد : ونحن اذان صاغية ..

ويقوله ناصر كل اللي راح يسويه ديفيد في الريااااض ..

هاري : سيد ديفيد هل انت متعب ..
يصحى مذعور من سرحانه : ماذا ؟
جيمي : هل كنت نائم ؟
ديفيد بضحكه : كلا فقد اخذت غفوه صغيره ..
هاري : هل تحب ان نعود للفندق ؟
ديفيد : لا داعي لا تخف انا بخير ولكن افكر قليل بالذي يجب علي فعله ..
جيمي : لقد وصلنا مبتغاك سيد ديفيد ..
ديفيد : شكرا لكم ..
جيمي العفو لم نفعل شيئا
هاري : لا داعي للشكر سنكون معك طوال اليوم هذا امر من الالسفاره ..
ديفيد : هذا كثير انا طلبت فقد ايصالي وليس حمايتي ..
هاري : لا داعي سيد ديفيد نحن سنقوم بخدمتك ..
ديفيد : شكرا لكم حقا وهذا احسان منكما .. ويشوف المستشفى الكبير ..
ديفيد : هل هذا هو المستشفى ؟

هاري يشوف المستشفى : نعم انه هو ..
ديفيد : اريد هذا الاسم .. هل يستطيع احد مساعدتتي ..؟؟
جيمي : لا تخف الحياة هنا اسهل من هناك ..
ديفيد : جميل جدا ..
هاري : هيا بنا الى الداخل ..
ويدخلون ويسالون الرسبشن عن مكتب الدكتور عادل مشاري محسن العيسى ..
ويدلونه عن مكانه بالطابق الرابع ..
ولما اوصلوا قالت لهم النيرس انه عنده حالة بيرجع بعد الكشف عليها وطلبت منهم يجلسون عندها الى ان يحضر الدكتور الانه ما تقدر تدخلهم وهو غير موجود ..

ديفيد : ارجوا ان تسالها هل سيتاخر الاننا مضت نصف ساعه ولم نرى احدا ..
هاري يقرب من النيرس السعوديه : ارجوك هل تستطيعي ان تخبريه بان يحضر بسرعه لمهمة الموضوع ..

النيرس : اسفه جدا لا استطيع ..
جيمي : هل تستطيعي اعطاه رقم هاتفه ؟؟
النيرس : اسفه ايضا لا استطيع فهذا امر منه بان لا اعطي هاتفه لاين كان ..
هاري : الموضوع جدا مهم هاتفيه واخبريه بذالك ..
النيرس : حسنا اعطني دقائق فقط ..
هاري : حسنا ننتظر واتمنى ان لا ننتظر ساعة اخرى ..
النيرس تشوفه وتمسك السماعه وتتصل على الدكتور عادل ..
النيرس هدى : السلام عليكم دكتور عادل ..
عادل : نعم منو ؟
النيرس: انا الممرضة هدى من جناحك ..
عادل : نعم في شي ؟ انا قلت لا تتصلون الا للضروره ..
النيرس : بصراحه دكتور في ثلاث رجال امريكين لهم نص ساعه ينتظرونك ويلحون علي اخبرك بانهم موجودين عندي ولكن اصروا اني اتصل عليك لمهمة الموضوع ويبقون يشفونك ..

عادل بتعجب وحيرة : ما قالوا لك وش يبغون ؟؟
هدى : ما بعرف بصراحه ..
عادل : ثواني وصاعد عندكم ..
هدى : طيب ..

وتغفل السماعه وعيونهم حولها ..
ديفيد : هل سياتي ؟
هدى : نعم انه اتي الان ..
ما مرت دقيقة الا باب الاصنصير ينفتح الا دكتور عادل داخل ..
هدى : اهلا دكتور عادل ..
عادل : وينهم اللي تقولين عنهم ؟
هدى تاشر بعيونها : خلفك ..
عادل يلتفت لهم ....
ديفيد يقوم ويقرب منه : الدكتور أدل ؟
عادل بتعجب : نعم انا هو ..
ديفيد : هل تسمح لنا بالحديث بمكان مغلق ..
عادل : هل لي بمعرفة الموضوع هنا ..
ديفيد : لا يصح ذالك فالموضوع بغاية الاهميه لك ولنا .. ويجب علينا الحفاظ على السريه التامه .
عادل : من معي ؟
ديفيد : انا ديفيد مارتن من الاستخبارات الامريكيا في ولاية شيكاغو الينوا .. ويطلع له بطاقته الاستخباريه ..
عادل بتعجب اكثر ورافع حواااجبه : ما الامر ؟؟
ديفيد : الامر في غاية الاهمية لك ويجب ان تلغي جميع مواعيدك اليوم اذا ممكن الانه حديثنا سوف يطول .. وربما سياخذ وقتا طويلا ..

عادل : تفضل لمكتبي ..يمشي وهو بجد خايف الاستخبارات الامريكيا سلامات وش مسوي ياعادل ؟؟ او واحد من اعيالك مسوي شي ؟ لالا مو معقوله واحد من اعيالي يسون شي غلط اللهمه اجعله خير ... يفتح باب مكتبه ويجلسون ويسالهم ..
عادل : ماذاتحب ان تشرب ؟؟
ديفيد :نسكافية واتمنى ان يكون الفنجان كبيرا ..
عادل بابتسامه : لك ذالك
ويشوف العسكريين : وانتم ؟
هاري وجيمي : لا شكرا نحن ننتظر خارجا الى حين تنتهون من الموضوع ..
عادل : فنجان قهوتكم مر او بـ سكر ..؟
هاري : ههه اخجلتنا بالسكر افضلها ..
جيمي : متوسطه ..
عادل : حسنا ويمسك التلفون ويتصل عليهم يوطلب اللي طلبوه ..
وينتهي ..
هاري وجيمي استاذنوا واطلعوا برا .. وما بقى بالمكتب غير ديفيد وابو مشاري ..

ديفيد : حقا تشبهها ..
عادل : عفوا لم اسمعك ..
ديفيد : هل لي بخدمة بسيطه ..
عادل : ما هي ؟
ديفيد : هل ممكن ان تعمل لي تحليل دي ان ايه ..
عادل : وهل اتيت الى السعوديا وتحديدا الرياض لعمل هذا التحليل ؟
ديفيد : لا ليس لي بل لك ..
عادل : لم افهمك .. ولم اعرف موضوعك اتمنى من غير المقدمات انا اسمعك ..
ديفيد : الموضوع طويل واتمنى حقا اخبارك به ولكن يجب ان ابدا خطوه بخطوه ,,
عادل : يتكلم عن ماذا ؟
ديفيد : اولا هل تستطيع ان تعمل التحليل لنفسك ارجوك ..
عادل بغضب : ولماذا ؟

جاء ديفيد بيتكلم الا جوال ابو مشاري يرن . كان عنده ثلاث هواتف .. واحد للجامعه واحد للعياده والثالث للبيت والعايله ..

عادل : انتظر لي مكالمه ..
ديفيد : خذ وقتك ..
عادل بهدو : نعم ..
ام مشاري : عادل وينك جواهر بتطلع من المشتفى وانت لسه ما خلصت ..؟؟
عادل : انا مشغول الحين قولي لعثمان او عمر ياخذونكم ..
ام مشاري : لكن انت اقرب ليه اقولهم وانت موجود عندي ..
عادل : قلت لك مشغول خلاص يا ميثه ..
ميثه : عادل اشغالك لا ياخذك عن اهلك كم مره اقولك ..
عادل : ميثه بالبيت قولي اللي تبين انا بغفل واتصلي على أي واحد ياخذكم من المستشفى .. يالله مع السلامه ..
ما خلاها فرصه تتكلم .. وغفل الجوال وتركه صامت ..
عادل : تفضل ..
ديفيد : قلت لك يجب ان تلغي جميع مواعيدك ..
عادل بمزاج مضطرب : ولماذا الغي من انت كي الغيهم قل لي ما الامر وكما اخبرتك لا احب المقدمات ..
ديفيد يطلع صوره من الملف اللي بيده : تفضل الصوره ..
عادل : عفوا انا مسلم ليس لي الحق برئية فتاة بهذا المنظر ..
ديفيد يبتسم : اعلم ذالك ولكن انظر لها فقط وسوف تعرف لمن الصوره..لا تخف انها غير مسلمه ولكنها من اصول مسلمه ..
عادل يمسك الصوره : لم افهمك
ديفيد : فقط انظر لها ..
عادل يمسك الصوره ويشوفها ... كان نص وجه البنت تشوف الدريشه وشعرها الاسود واضح وجانب من عيونها كانت جالسه على سريرها الابيض وبجامة المستشفى الموحده اللون الوردي .. وكان ملامحها حزينه ..

عادل : من هذي ..؟
ديفيد : الم تعرفها ؟
عادل : للاسف لم اعرفها ..؟
ديفيد : انا اتيت هنا من اجلها الانني وعدها في يوم من الايام بانني سوف امسك بيداها واحضرها هنا ..
عادل : لو سمحت من غير مقدمات .,.
ديفيد : لا استطيع ان افجرها بوجهك الخبر يجب بتمهل لما العجله وانت دكتور ..
عادل : لا احب المقدمات بالحديث ..
ديفيد يطلع صوره ثانيه ولكن هذي المره بين الاجهزه بعد حالتها الاخيره بالتشنج .. نايمه على سريرها الطبي وحولها الاجهزه ..
عادل : وما علاقتي بها ؟
ديفيد يشوف ساعته قاربت لـ2: يجب ان اخبرك بكل شي قبل الساعه الثامنه مساءا ..
عادل بعصبيه : الم تنتهي من ثرثرتك الم ياتي الوقت المناسب لتقول لي ما سبب مجيئك الى هنا ؟
ديفيد حس بضيقه : بالحقيقة سيد أدل انا اتيت من اجلك لاخبرك بهذا الاعلان .. ويرمي عليه الاعلان ..
عادل ينصدم بالاعلان اللي بين يدينه هذا اعلان عن وفاة طفله محروقه حتى الموت ..يجلس على كرسيه بعد ما كان واقف من الصدمه وكانه الشريط ينعاد .. ويشوف اعلان موت بنته بين يدينه .. ويسكت والجريده بين يدينه .,.
ديفيد : اليس هذا خبر وفاة ابنتك ؟
عادل : نعم ولكن " يرفع راسه ويستغرب من ابتسامة ديفيد " ولكن ما علاقتك بالموضوع ؟
ديفيد : هههههههه كل شي له علاقة يا سيد أدل لا تنسى اني من الاستخبارات وهذا ليس صعبا علينا ؟
عادل : ولكن هذا شي وانتهى والفتاة متوفية منذو 21 سنه تقريبا ..؟
ديفيد : من قال ذالك ؟.
عادل بستغراب شديد : كيف من قال ذالك المحققين هم من قالوا بانه الجثه المحترقه لابنتي ..!!

ديفيد : للاسف ليست لابنتك انما لطفلة الميتم لوسي التي تبناها شخص وقتلها .. لم يكشف عن القضيه الا بعد 3 سنوات من موتها الانه الجاني تم القبض عليه .. من خلالها لم يعرف مكتب التحقيق عن بياناتك الانهم بحثوا عنك وجدوك خارج البلاد .. وليس هناك شي يربطهم بك ..
واغفل الملف ..
ولكن بعد هذي السنوات الطويله اكتشفنا .....

هاتف البيت يرن ......ترن ترن ..
عادل يشوفه ويغفله ..: اكمل اكتشفت ماذا ؟
ديفيد : تستطيع الرد ..
عادل يمسك الهاتف ويغفله بالوجهه ويخليه مغلق . ويتصل على النيرس هدى ويقول لها اجلي كل العمليات ولا تحولين لي ولا اتصال مفهووم حتى لو كان البيت عندي اجتماع مهم وقولي لاي دكتور يمسك مكاني ..
هدى : طيب ..
عادل يسكر السماعه ويشوف ديفيد : نستطيع الان اخذ راحتنا .. ماذا كنت تقول اكتشفت ماذا ..

ديفيد : بالحقيقة لا اعلم ماذا اقول لك ..
عادل بعصبيه : اكتشفتوا انها لم تعد جثت ابنتي ؟ اذن اين ابنتي ؟
ديفيد : نعم انها ليست أنود ابنتك .. انها لوسي ..
عادل بتوتر : وابنتي هل هي ميته ؟
ديفيد بابتسامه خفيفة : كلا ..
عادل بخوف ورهبه : هل تقصد انها على قيد الحياة ( بتوتر اكثر ويبلع ريقه ) هل هل هل تقصد انها مازالت على قيد الحياة ؟؟؟ اجب
ديفيد : انها على قيد الحياة وسوف تراها بعد قليل حوالي الساعه 8 مساء بتوقيتكم ستكون طائرتها هنا ..
عادل بصراخ : ماذا تقول انت ابنتي على قيد الحياة بعد هذي السنوات العديده ..؟ ولماذا الان تخبروني بها لماذا بعد هذي السنوات تقولوا لي ابنتك على قيد الحياة وتحرموها مني وتحرموني منها ؟؟


ديفيد يتنهد : اهدء الانه الامر ليس بيدينا سوف اقول لك ما حدث لابنتك .. ولكن هل لي بسوال ..وهو يطلع صورة .. هل تعرف هذا الشخص او سبق ورائيته ؟؟
عادل يشوف الصوره ويتذكر : كلا لا اعرفه ,,,ولكن اخبرني حقا هل هي عائشه هل هي بخير .؟
ديفيد : نعم انها على قيد الحياة ولكن ارجوك دعني اكمل ,
عادل / ارجوك قل لي كل شي ارجوك ,,,
ديفيد يشوف ساعة الحائط : حسنا ولكن الان الساعه 2 ظهرا هل تريد ان تاكل شيئا خوفا من سماع قصتها ويحدث لك شيئا ..
عادل يشوف ساعته: الان انتهى عملي سوف ادعوك في بيتي .. ولكن هل انت متاكد فعلا انه ابنتي سوف تاتي الساعه الثامنه مساءا ؟
ديفيد : نعم متاكد ولكن هل لي بتحاليل منك حتى تسجل بالسفاره لاثنباتها انها غير متوفيه وانها تثبت ابنتك .. ولكن كلنا متاكدين انها ابنتك الانها تشبهك ..
عادل : اريد ان ارى صورتها هل لديك صوره لها ..
ديفيد : هههه انها ذات الفتاة التي ترا النافذه ونفسها ذات الاجهزه ..
عادل بخوف : هل تشكوا من شيئ اخبرني؟؟؟
ديفيد : لا استطيع ابلاغك الان يجب علي ان اخبرك بما اعرفه عنها
عادل : ولماذا هي بالمستشفى ..؟
ديفيد : لا تستعجل ذالك سوف اقول لك كل شي اعدك ولكن يجب ان تاكل وترتاح قليل ..
عادل : حقا انا متعب جدا ..
ديفيد : حسنا لاناخذ راحتنا اكثر واخبرك بكل شي ..
عادل حسنا هيا بنا ,..
يمشي بالممر بعد ما اخذ التحاليل .. ولا مصدق باللي يسمع عنود بنته عايشه بنته مازالت حية .. يعني ما ماتت اللي كانوا معتقدين انها ميته طلعت حيه وش اللي صاير ؟ انا ما خليت مكان ما دورتها كيف يقولون طلعت مو بنتي اللي ميته .. كيف بقول لاهلها عن انها حية ما ماتت ؟ كيف بيتقبلون الخبر .. اذا انا بنفسي ما قدرت اتمالك نفسي طوال السنين اللي راحت كنت الوم نفسي الاني اخذتهم وراحت بنتي من بين احضاني .. ولكن الحين الزمن رجعها لي .. رجعها لحضن اهلها .. مشتاق اشوف عيونها مشتاق اشوفها .. صج اللي اسمعه واشوفه عنود حيه لا ماني مصدق من يصدق الخبر من سابع المستحيلات ولكن عند الله مافي مستحيل .. استجاب دعواتها وحقق مناها بشوفة بنتها
من يصدق بعد 21 عشرين سنه ترجع بنتي العنود .. كيف بخبر امها او كيف بتشوفنا اكيد ما ما تبغى ترجع وكيف اكتشفوها .؟ ياربي اساله كثيره براسي جعلني القا لها حل .. يركب سيارته مع ديفيد والتساولات ما زالت براسه .
مافي صبر يسكت طوال الوقت بالسياره وحب يفتح الموضوع ويتاكد اكثر :..
عادل : كيف اكتشفتوا انها ابنتي العنود ؟..
ديفيد : لا استطيع اخبارك الا حين نجلس في بيتك ..
وكانت سيارة العسكرين خلفهم ..
عادل : ليس لدي الصبر الكافي فكل دقيقة احترق اكثر واكثر .. والاشتياق الكبير هو ان ارااها امام عيني .. ولكن للاسف لم تكبر امام عيني .. لدي تساؤلات كثيره سيد ديفيد هل لك ان تجاوبني عليها ؟؟
ديفيد : انني اخاف عليك .. بان يصيبك شي وانت تسوق ارجوك انا من وعدها بان اسلمك بيد والدك وانت بصحة جيده.. انت لا تعرف قلبها الكبير الذي تحمل الكثير .. لا تعتقد بانها لا تتذكر بل هي كافحت من اجل ان تبحث عنكم .. ولكن الفضل يعود اخيرا وليس اخرا للدكتور ناااااااصر

عادل : ومن هو الدكتور ناصر ..؟
ديفيد يتنهد : هل منزلك بعيد ..؟
عادل : كلا قريب ولكن لماذا كل سؤال لا اجد معك اجابة ؟.
ديفيد يلتفت له: الانك تقود السياره ولا احب اذائك هههههه ويجب ان تراك وانت بخير ..
عادل : حقا هل هي بخير حقا ,.؟
ديفيد : لا تخف انها بخير ولكن مرضها نفسي ..
عادل : وكيف مرضها نفسي ..؟
ديفيد : مرضها يعتبر من النوع النادر على حد علمي الانه استمر سنه ونصف على حالها ..
عادل : وما اسم المرض ؟
ديفيد : اكتئاب حاد ذوي نوع نادر .. تصاحبها حالة تشنج عندما تواجهها صدمة شديده وهذا الخوف من القادم .. الخوف انها تاتيها الحاله حين تراك وتاتيها الحاله .. هكذا اتيت لاخبارك وان اتاكد اكثر من انك والدها قبل قدومها .. ويجب ان تكون انت متلهف لتواجدها وهي لا تعلم بانكم تظنون انها متوفيه وهذا اظن سوف يوتر الحاله قليلا ..







 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 23-06-12, 04:10 PM   المشاركة رقم: 65
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

عادل : وانا حقا متلهف لها لا اعلم كيف هي مشاعري ولكنني حقا متوتر وغير مصدق بالذي اسمعه ..؟
ديفيد : بل صدق ذالك .. فهي مازالت محتفظه باسمها منذو صغرها .. ولم تنسى وهي من كافحت حتى تجدكم ولكن الحياة كانت ضدها ..
عادل : اين كانت طوال هذي السنوات ..؟
ديفيد : عند رجل المافيا ..
عادل بخوف : ماذا ..
ديفيد : هل بيتك بعيد ؟
عادل : ها نحن قد وصلنا ..
ديفيد : جيد الاني سوف اروي لك الحكاية من بدايتها .. ولكن قل لي متى ستظهر التحاليل ..؟
عادل : لا تخف قلت لهم بان يرسلوها لي عبر الفاكس . هيا تفضل ..

ويفتح له باب المجلس الرجال ويدخله .. تفضل واهلا بك ..
يدخل ديفيد مع ملفه الضخم وخلف العسكريان هاري وجيمي ..

عادل عن اذنكم دقايق ..
يغفل باب المجلس ويدخل على البيت .. واول ما دخل الا ام مشاري بوجهه : عسى ماشر وش فيك تاخرت يابو مشاري اتصل عليك مغقل والممرضى تقول عندك اجتماع مهم ..؟ وش السالفه ؟
عادل : ماشر ياميثه لكن عندي ضيوف وأبغى لهم غدا ..؟
ميثه : كم واحد هم ؟
عادل : 3
ميثه : لكن غدانا شويه تصبر ساعه على ما يخلص ..؟
عادل : عطينا الغدا الموجود وانتوا لا اكلوا خفايف ..
ميثة : على امرك
عادل : الا تعالي منو جابكم ؟
ميثه : عثمان ,
عادل : وشلونها جواهر الحين ..
ميثة : الحمدلله مرتاحه بغرفتها وعندها عهود
عادل : عهود ويهمس وعنود ..
ميثه : وش قلت ؟
عادل : ابد عجلي بالغذا ..
ويعطيها ظهرا ويمشي ..
الا يدخل عثمان : يما منو عند ابوي ..
ام مشاري تلتفت له : رجاجيل وابوك يبي الغدا لهم ..
عثمان : هذولا من الجيش الامريكي ..
ام مشاري : وشهوو ابوك عازم امريكيين ؟
عثمان : الواضح الاني شفتهم يدخلون المجلس ..
ام مشاري : والله ما ادري عن ابوك شي هو يخبرني بشي يادفع البلا كاني ماني زوجته ..
عثمان : الله يهديه يايمه ويمكن شغله معاهم ..
ام مشاري : والله مدري عنه ..
عثمان : وكيف جواهر الحين .؟
ام مشاري وهي تحط الغدا : نايمه فوق ترتاح ..
عثمان : وبنتها ليان .؟
ام مشاري : تشوف التلفزيون بالغرفه ..
عثمان : تعبت طلال اتصل علي فوق 6 مرات .. ومتصل على مشاري وهم مشاري مارد عليه ..
ام مشاري : ايه اصلا جواهر مغلقه جوالها والسبب هو اتعبنا فوق 19 مكالمه ولا تعب من البارحه .. وعمك اتصل على ابوك وابوك قاله لا تكلمنا لين تهدى النفوس شوي لا نكبر المشكله على شويت تفاهات .. وابوك يظن انها تفاهات يعني ما احترم عمك ابوك يوم زوج اولده والحين ابوك كانه واقف مع ولد اخوه ولا همته بنته كل همه شغله عمره ما التفت صوبكم وشاف مشاكلكم ..ولا حتى يسال ماخذ سلم الاجانب كل واحد حر بتصرفاته الى متى سلمنا لاهو كذا .. البنت قبل يا عثمان من تزعل يقضبونها الباب يقولون خلاص شراج الولد وماعندنا بنات تتزعل ..
لكن ابوك الله يهديه ما همه الا الشغل والصيت ..
عثمان : احسنوا النيه يا يمه مهما كان ابوي وكل واحد عنده وجهة نظر ..
ام مشاري : هذا ابوك ما تغير من تزوجته يالله صبرك ..
عثمان : انا بروح ارقد تبين شي يالغاليه ..
ام مشاري : ابد سلامتك ..
يبوس راسها ويطلع ..

0000000000000000
في المجلس الرجال كان الحديث طويل بغد الغداء ..
وروى كل الحكاية لابو مشاري وكان الصدمة واضحه عليه .. وانصدم من كلامه ومن اللملفات ايلي بين يدينه ..
عادل : اذن هذي الصوره لويس الذي اختطفها ..
ديفيد : نعم انه هو ..
عادل : وابنتي كانت تعرف ليست ابنته وانه اسمها أنود وليست ماري ..
ديفيد : كانت تعلم ولكن تريد ملفها الذي تعتقد بانه لويس من حرقه ..
عادل : اذن من حرقه ..؟
ديفيد : ليس لدي الخبر الاكيد ولكن ما كتب في هذا الكتاب الذي امامك مذكرات لويس بكل شي سوف يساعدك والتي تعتقد أنود انه كلماته غير صادقه .. وانا حقا لا اعلم ولكن يقول لويس انه هناك اشخاص من حرقوا لكي ينالوا منه ..

عادل : والدكتور ناصر مشتاق ان ارى واشكره ..
ديفيد بابتسامه : انا لم افعل شي فقد تمنيت ان اوصلها لك كما وعدها ولكن الدكتور ناصر كلفني بان ابلغك قبل مجيئها حتى لا تنصدم انت وتنصدم هي من ردة فعلكم .. واريد التاكد من التحاليل
عادل : ولما التحاليل انت تعرف بانه لدي بنت مفقوده واسمها العنود والاعلان وموضح الاسم وهي تذكر اسمها وتقول لي انها تشبهني اذن هي بالتاكيد .. والان التحاليل اثبت انها ابنتي ..
وانا حقا مشتاق لروئيتها ..

ديفيد : هنا انتهت مهمتي ارتاح قليل قبل الساعه الثامنه حتى تكون بخير من عنا العمل وانا اتركك سارتاح ونلتقي بالمطار عند الساعه الثامنه ..
عادل : باذن الله وشكرا لك ..
ديفيد : ها نسيت تفضل هذا ليس مني بل من الاستخبارات ..
عادل : ما هذا ؟
ديفيد : لا اعلم ولكن اوصاني كارتر ان اوصلها لك ..
عادل : احسنا سافتحها حين اقوم الاني متعب بالحقيقه ويجب ان اكون بصحتي ..
ديفيد : ههههههه لا الغي عليك اللوم فالعمل يهلك الجسد . هيا اتركك ترتاح ..
عادل شكرا جزيلا لكم لا تفكر بانني سوف انساكم الليله سوف اعمل لكم عشا ويجب ان تحضر عدني ..
ديفيد : كلا شكرا انا طائرتي سوف تكون الساعه 12 ليل .. ويجب ان اذهب لدياري . لم اتي هنا الا من اجل ابنتي أنود ..
عادل يحظنه : حقا شكرا لك شكرا .. وتطيح دمعه لا اعرف كيف اعبر عن شكري ولكن يجب ان اكافئك ..
ديفيد : انا لم افعل شي الدكتور ناصر هو من ساعدها وانا طوال 3 سنوات لم اجد شيئا فالمكافئة يستحقها ناصر ..
عادل : حقا مشتاق ان ارى واشكره ..بعد الله ..
ديفيد : هيا الى اللقا ..
عادل : الى اللقاء ..

00000000000
علمتني الأشواقَ منذ لقائنا
فرأيتُ في عينيكِ أحلامَ العُمر
وشدوتُ لحناً في الوفاءِ .. لعله
ما زال يؤنسني بأيامِ السهر
وغرستُ حُبكِ في الفؤادِ وكلما
مضت السنينُ أراهُ دوماً .. يزدهر
وأمامَ بيتكِ قد وضعتُ حقائبي
يوماً ودعتُ المتاعبَ والسفر
وغفرتُ للأيامِ كُلَّ خطيئةٍ
وغفرتُ للدنيا .. وسامحتُ البشر

فاروق
0000000000000000
الساعه 5 المغرب بتوقيت دبي ..

ناصر : البسيها دعيني ارااها عليك ..
العنود : حسنا اين البسها ؟؟

ناصر : اممم هنا في محل للقياس ولكن احذرك لا ترمين ملابسك كلها دعي ملابسك عليك ..
العنود : كفى لا تامر علي لقد تعبت من صوتك بالحقيقة مزعج طوال الرحله ..
ناصر بابتسامه : هيا لا تدعي الطائره ترحل من دوننا ..
العنود تدخل القياس وناصر ينتظرهااااا
وثواني الا وهي خارجه ..
ناصر : واااااو جميل جدا ..
العنود : وكيف تلبس هذي ..؟
ناصر : هذا " الملفع " بالعربي
العنود : وكيف يلبس لم اسالك ما اسمه .؟؟
ناصر : هيا دعيه فوق شعرك وفعلي هكذا وهكذا ...
ويسوي لها الملفع طايح ..
ناصر : اها كذا جيد هيا بنا ..
العنود تشوف نفسها بالمنظره : اه جيد ..
ناصر : هيا سوف نتاخر ..
العنود وكيف امشي بها لا اعرف احسست انني سوف اسقط قريبا ..
ناصر : مع الايام سوف تتعودين ..
وهم متوجهين للطائره ويسلمون التذاكر وبغيت الاغراض ..
واخيرا يجلسون على مقاعد الطائره ..
العنود : واخيرا سوف اراهم يا نصر ..
ناصر : مجرد ساعه تفصلنا عنهم ..
العنود : بجد متلهفه لرؤيتهم ..
ناصر : جميل هذا الشعور اليس كذالك ..
العنود : نعم جميل ورائئئئئئع ..
ناصر : كفي لا تصرخي بي وجهي ..
العنود : لعبر لك عن مدى اسعادتي ..
ناصر : اها ..
العنود : ناصر لدي موضوع في بالي هل تستطيع ان تصارحني به ..؟
ناصر وهو مال من الحديث الطويل اللي بينهم .. : نعم ..
العنود : لماذا لم تتزوج .. ..
ناصر : انا قلت لك تزوجت ولكن كليهما افقداني صوابي .. ولكن تبقى واحده ببالي ..
العنود : كيف لم افهم ..
ناصر : قبل ان اتزوج كنت قد تزوجت بفتاة قبل زواجنا باسبوع توفت كنت اعشقها عشق الانني ادرس بالجامعه كانت خطبتنا تمت سنتان وهذا شرط والدها بان اعمل لا ادرس ,,
العنود : قبل التي تزوجتهما ..؟
ناصر : نعم ..
العنود : تزوجت 3 ..؟
ناصر : ولكن هديل لم ادخل عليها ..
العنود : اها هديل من ؟
ناصر : اول فتاة احبها قلبي ولكن الان اصبحت ماضي جميل وذكرى رائعه كانت فتاة هادئه وبسيطه .. وليست مغروره ..

العنود : اذن ..
يقطعها ناصر : دعينا من هذا الموضوع انا لا احب التكلم عنه ..
شفته متضايق وسكتت .. كان ودها تساله ما سبب موتها وليه اغفل الموضوع

وطول الرحله وهي ساكته ما حبت تكلمه الانه شافت وجهه تغير واسلوبه تغير ..
وناصر كل الحكايه يفكر في ديفيد وكيف صار معه ومن تعب الرحله وانه ما نام طول الايام اللي طافت ..
تعلن الطائره عن وصول الطائره الى مطار الرياض بالسلامه ..
ناصر : هيا انزلي ..
العنود : انا خائفه ..؟
ناصر : هيا بنا لا تخافي انا معك ..
العنود : حسناا ..

بالوجهه الثانيه كان العسكر الامريكي كان متواجد لاستقبال العنود مع ديفيد وابو مشاري .. وابو مشاري ما بلغ اهله قال بيجوني اضيوف مهمين الليله جهزوا العشا وترا ضيفه بتجي عندنا وما خبرهم غير هالمعلومات البسيطه ..

كان خائف من كيف سوف يراها .. بعد السنوات العديده .. كان الخوف يملي قلبه ..
العنود تمشي بخطوات خائفه ويدها متمسكه بـ ناصر وهي ترا المطار والناس حولها الا ترا الجيش الامريكي يحاوطها ويرمي طلقات هوائيه والتحية يلقونها عليها .. تنصدم العنود
العنود : ما هذا ؟
ناصر : انه الاستقبال الجيش للشخصيات المهمه ..
العنود : كيف عرفوا انني سوف احضر ..
ناصر : انظري امامك ؟
العنود : اين اين ؟؟؟
ناصر : امامك ..
العنود بصدمه : ديفيد ..

بالجنب الثاني ..
ديفيد : قد وصلت ..
عادل بصدمه : اين هي ؟
ديفيد : انهم يلقون عليها التحية العسكرية ..
عادل : اين انا لم استطيع روؤيتها ..
ديفيد : ههههه لا تخف سوف تراها بيد ناصر ..

بعد ما سلمو عليها الجيش الامريكي وتحمدوا لها بالسلامه اقترب منها ديفيد : اهلا بك بديارك ..
العنود بصدمه وتحظنه من غير شعور : ديفيد انت هنا اااه حسبت انني لن اراك بعد اليوم ..
ديفيد يفك عنها..
وناصر يشوفها ويسلم على عادل ..: اخبارك ياعمي عادل ..
عادل منصدم : ناصر ولد خلف ..
ناصر : سلم على العنود ياعمي وبعدها اسلم نجلس مع بعض ..

العنود منصدمه من قالها ديفيد انه اللي جدامك ابوك ..
عادل يقرب منها ويشوف وجها : العنود
ناصر: كلمها بالانقليزي ما تفهم عربي ..
عادل يحضنها من غير ما يتكلم جلس يبكي ..
العنود من الصدمه ما قدرت تتكلم بين احضان ابوها اللي حلمت في ضمه يدينه حوله .. تطيح عيونها بدموع وهي منهاره من البكي ماهي مصدقه من اللي تشوفه عيونها : منذو زمن وانا احلم برؤيتك تشد يدينها على ظهره وتبكي وتصيح : ابي ابي انت ابي ااااااااه انا عدت لم اصدق ذالك ابي كنت تائهه والان عددت ..
ناصر : يكفي ياابو مشاري لا تنهار البنت فك عنها شوي ..
عادل : خلني بعدني ما شبعت منها ..
ناصر يقرب منه : يكفي يا أنود ارجوك يكفي لا تنهاري ...
عادل يفك عنها ويمسح بشعرها ويشوف عيونها اللي مليانه دموووع مو مصدق باللي يشوفه اقباله بنته عنود اللي ضاعت منه .. كانت صغيره والحين شكبرها يبتسم لها ويتنهد وياخذ نفس قووي ..
العنود تشوف عيونه وكانها تقراها .. وما قدرت تتكلم تحس وحدها تدخل جوه قلبه ما تبغى تضيع مره ثانيه ..

ناصر : العنود خذي هذي الحبه كليها .,.
العنود : لماذا ..
ناصر : حتى لا تصابين بالتشنج ..
العنود بخوف : ارجوك دعني لا اريد الحبه ..
ناصر : يجب ان تاكليها والا سوف تاتيك الحاله بلا شك ..
عادل : من اجلي يا صغيرتي كليها لا اريد فقدانك بعدما وجدك ,.
العنود تبلع الحبه .. : اريد رؤية والدتي اين هي ..؟؟
عادل : في البيت فهي لا تعلم بوجودك للانني اريد ان يكون الامر مفاجئه ..
العنود : احتاج ان اراها .,. مشتاقه جدا لروؤيتها هي واخواتي
عادل يمسك يدينها وهو جالس معها على الكراسي : لا تخافي سوف ترينهم ..
ديفيد : هنا قد انتهاء دوري يا أنود : اوصلتك لاباك كما وعدك سابقا ولست مخلف للوعود ..
العنود بدموع وهي ماسكه يدين ابوها : كلا ياديفيد انت كأ ابي لا اعتب عليك انت تعرف مقدار حبي لك انت الاب الذي الروحي لي ..
عادل : شكرا لك ياديفيد على كل شي تفعله للعنود ..
ديفيد : لا داعي للشكر ..
ناصر : عمي لو سمحت ثواني على انفراد ..
عادي يقوم : وشهو خير ..
العنود : الى اين ؟
ناصر : اريد ان اكلمه على انفراد لو سمحتي ..
العنود : انا لم اصدق بانني وجده وانت تاخذه مني ..
ناصر : لا تخافي سوف اعيده لك مع هديه مجانيه ..
العنود : لا تتاخران ,,
عادل يبعد شوي ..: خير يا ناصر ..
ناصر يحب خشمه : اولا الحمدلله على سلامت بنتك ولقاها ..
عادل : الا انا اللي ودي احب خشمك وراسك الانك لقيت العنود وعالجتها ديفيد قالي كل شي عنك .. لكن ما كنت ادري انك ولد الغالي ...

ناصر : عادي ياعمي ماكنت ادري انها بنتك الا من الجريده لكن الموضوع اللي ابيه منك الحين تسمعني .. العنود عطيتها حبه منومه .. بعد اللي شفته كيف استقبلتك خفت انها تنهار لما تشوف امها خلها تنام والاكيد بتنام عليك بالسياره وخلها ترتاح اليوم وبكره من اصبح افلح بجيكم واقولك كل شي .,, بس حبيت اقولك خلها ترتاح اليوم وقول لاهلك على راحتك من غير ما تنهار وتصاب بتشنج واذا صابتها الحاله انقلها على اقرب مستشفى ..

عادل : ابشر ..
ناصر : انا جبتها هنا الانه قطعنا نص شوط العلاج باقي النص الثاني هو الاصعب ... كل شي بتكلم فيه بكره على خير .. الانه بجد الحين اسمحلي تعبااان من الطياره ويومين مو نايم ..
عادل : جزاك الله خير وما قصرت يا ناصر وهذا العشم فيك وابوك قبلها راعي الطيب والواجب ..
ديفيد : العنود ما هو شعورك الان ..؟
العنود : بفرحه لا توصف ياديفيد ..
ديفيد : لا تنسي بان تزورينا وترسلي لنا برقيات التهاني ..
العنود : منذو متى انت هنا ؟؟
ديفيد : منذو اخر مره خرجت منك حين قلت لك ناصر سيعود اليله اتصل بي وقال اذهب قبلنا لتستقبلنا ..

العنود : اها هكذا اذن ..اصبحت مسلمه ياديفيد ..
ديفيد بذهول : حقا هذا جميل استطع ناصر السيطره عليك اذن .,.
العنود : كلا حين علمت بانه اسرتي مسلمه اصبحت مسلمه وكما وعدت له حين تجد اهلي سوف اكون كما تشاء ..
ديفيد : جميل جدا : اتمنى لك السعاده ياصغيرتي ..
العنود : سأفقدك ياديفيد ..
ديفيد : لا داعي للدموع سوف ابكي الان ..
العنود : مشتاقه لامي لرائها كيف ستكون ابي انسان رائع وصغير بالسن لم اتخيله هكذا ..

يقرب منها عادل .. : هيا بنا يا صغيرتي سوف نذهب الى البيت ..
العنود : هيا يا ديفيد .ستذهب معنا ..
ديفيد : ااني متعب جدا ههههههههه وبالغدا كنت عند والدك هعهههه ولم يقصر ,, وانا سوف اسافر لموطني اشتقت له ..
العنود: ارجوك بلغ تحياتي لكارتر وبيتر وشون ..
ديفيد : يصل يا عزيزتي ..

عادل يشيل حقائب العنود :هيا بنا .,.
العنود هيا : تركب السياره بغاية التعب ما حست بعمرها الا وهي ناااايمه ..
ابتسم عادل انها نامت وكل لحظه والثانيه يشوفها ويمسح بشعرها ولا هو مصدق اصلا واساسا انهه اللي جدام عينه العنود .بنته بنته العنود ..
وهو بغاية الفرح ويفكر كيف راح يدخل فيها البيت جدام عيون الحضووووور ..
قرب من البيت ونزل من السياره وفتح باب البيت ,..
وبين يدينه العنود نايمه ..
اول ما دخل نادى الخدم يشلون الاغراض بالسياره ..

ام مشاري كانت عندها خواتها جايين يزرون جواهر .. وقالت لهم انه ضيفه بتجي الليله وانه ما تعرفها وانها من طرف عادل ..

انصدمت لما شافت زوجها عادل شايل بنت ..
ام مشاري : عادل من ذوي ؟؟
عادل اول ما جااء حطها على اقرب كنبه .. : جيبي لي الماي يا ميثه ..
عهود : يبا من ذي ؟
جواهر بصدمه : ابوي كيف حاملها ؟
شريفه ومنيره خوات ميثه منصدمات من اللي يشفونه ..
ميثه تقرب منه وتهمس له : من ذي ياعادل ..
عادل يشوفها منصدمه حب يلعب بعصابها شوي : هذي الضيفه زوجتي الثانيه يا ميثه ..


انتهى الجزء الثالث عشر على اللقاء بكم بالجـــــــزء الرابع عشر ..
اطيب الاماني والتحايا لكم ..
تعليقكم الله لا يهينكم ..

كونوا معي دوما .. نتواااااصل انجال

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة أنجال, مارح, ليلاس, أعد لي هويتي, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, موجز, العنود, استخبارات, اعد لي, روايات خليجيه, روايه سعوديه, هويتي, وحي الأعضاء, قصص و روايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:14 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية