لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (12) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-05-12, 07:19 AM   1 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـزء >> 6 <<



بـ مجلس أبو خالد .. كان فيه أبو خالد .. وحاتم ووسام ووليد وأبو الوافي والوافي واسامه ..

أبو خالد بكلامه المعروف : ياحي الله من جاانا .. زيارتك تشرفنا ..
أبو الوافي : الله يحيك ويبقيك والشرف لنا إحنا ..
أبو خالد : كيف الشغل معاكم ياعيال ..؟؟
الوافي بصوته الضخم : كل شيء مثل مانبي والحمدلله
أبو خالد : يستاهل الحمد ..
ابو الوافي : يـ أبو خالد إحنا جاين لك بطلب ونتمى ماتردنا ..
أبو خالد : سُلطان ماعمرهـ رد أحد
أبو الوافي : هذا المعروف والنعم فيك ..
أبو خالد : عطني طلبك يا أبو الوافي وإذا أقدر فـ تأكد إن طلبك وصلك ..
أبو الوافي : رجال من ظهر رجال .. إحنا جايين طمعانين في قربك .. يشرفنا نطلب بنتك زوجه لـ ولدي الوافي ..
أبو خالد تفاجأ توقع كل شيء إلا مثل هذا الطلب .. صحيح أبو الواففي من نفس مستواهم ويعرف الوافي عدل عن ألف رجال .. ولا يبي يرفضه والرآي الأول والأخير لـ بنته .. مايقدر يعطيهم كلمه ويتورط بـ وسن إللي رفضت أكثر من سته تقدموا لها ..
وسام مصدوم .. أخيراً عرف ليش أبو الوافي جاي من الخارج للسعوديه .. والله مانتي سهله ياوسن .. حاتم .. ماتفاجأ كثير لإنه متعود ع هـ الاشياء .. لكن مايبي يخسر الوافي ولا يبي يخسر ولد عمه راكان إللي يعرف إنه يبي وسن ..
الوافي لما طال سكوت أبو خالد قال : ياعم إحنا شارين نسبكم لإنه يشرف ولا نبي غيركم .. وإذا ربي كتب نصيب بيننا ما راح يصير زواج إلا ليما تنهي وسن من دراستها وإللي تامر فيه إحنا حاضرين ..
أبو خالد من جد كبر الوافي بعينه : والله والنعم فيك والشاهد الله إنك عن ألف رجال ونسبكم ماعليه قصور .. لكن آبي أسأل البنت وأرد لكم ..
الوافي أرتاح شوي ..
أبو الوافي : حقكم تسألون البنت .. بس مثل مانت عارف أـنا ما أطول هنا .. ونبي نعرف الرد ذا الحين إذا ماعليك آمر ..
أبو خالد أنصدم .. لكن اهو يعرف الوافي مثل مايعرف عياله ..
حاتم ذا الحين أنصدم من جد .. ووسام ودهـ يروح ويبلغ إللي داخل بـ إللي صار .. لكن أبوهـ بيخرشه ..
أبو الوافي : يابو خالد إحنا نعرف إن بنتك ياكثر إللي تقدموا لها ورفضتهم .. ومهما كان ردها ما راح يأثر ع علاقتنا .. إحنا أخوان فوق كل شيء ..
أبو خالد : عطونا كم يوم ونرد عليكم
الوافي : لا هنت يبه ولا عليك أمر ياعمي .. آبي الرد بكرهـ إن شاء الله ..
وسام فـ خاطرهـ شـ عندهـ هذا مستعجل ..
أبو خالد : الله يقدم إللي فيه خير .. وجلسوا يسولفون شوي . . وقال أبو خالد إنو عازمهم للعشاء ووافقوا بعد ما أقنعهم ..

عند مواقف السيارات بـ الشركه كانوا الشباب لسا طالعين ..
فارس : شباب ترا عمي سُلطان عندهـ عشاء
بدر مستغرب: لـ مين ؟؟
فارس : ابوي يقول أبو الوافي والوافي واسامه زايرين عمي
الشباب كلهم مصدومين ..
حمدد : أبو الوافي متى شرف السعوديه
فارس : إللي فهمته جاي مخصوص عشان هـ الزيارهـ .. لكن شـ سببها ما ادري ..
تركي : أـنا أشوف حاتم مو فيه ولا خالد ..
فارس : اهم من المغرب عندهـ
فيصل : ما أدري .. أحس الموضوع فيه شيء غريب
سعود : من جد 8 سنوات برا ولافكر يجي .. ويجي ذا الحين مخصوص لـ خالي سُلطان ..
ياسر : لا يكون عندهـ أزمه ماليه ويبي خالي يساعدهـ
بدر : لا ما أتوقع ..
تركي : طيب خالي يعرف ليش جاي ..
فارس : أبوي يقول مايعرف .. أتصل فيه وقال يبيه بـ موضوع بعيد عن مكان الشغل ,, واعدهـ عمي بـ البيت بعد المغرب ..
بدر : أقول خلونا نلحق السالفه
ياسر : من جد باي
وكل واحد ركب سيارته .. وتوجهوا لـ بيت أبو خالد ..

ودخلوا المجلس ووقفوا لهم يسلمون عليهم .. لكن لما وصلوا قد انتهوا من موضوع الخطوبه وجالسين يسولفون بـ المشاريع والذي منه ..
بدر يساسر وسام : شـ عندهـ أبو الوافي مشرف بيت سُلطان
وسام عارف إنو أولاد العائله بيموتون ع مايعرفون : ما راح تتخيل ليش جاي
بدر : ما آبي أتخيل .. آبي الحقيقه
وسام : تستهبل أنت ووجهك ..
بدر : ياخي اسأل نفسك ..
وسام : إذا طلعوا قلت لكم كلكم ..
بدر الفضول ذابحه ,,

عند الحريم .. ضحك وسوالف .. طلعوا البنات يجلسون بروحهم ..
وسن : مبروك ياعروس وتغمز لها
ريم وجهها الوان ولا ردت
وسن : ع الأقل قولي يبارك فيك .. ثانكيو .. يسلمو .. مو ساكته
ريم تضحك بحيا
وتين : خير شـ السالفه ؟؟
وسن : ليش ماتدرين ؟؟؟
هنادي : ولا أـنا ..
وسن : بـ الله عليكم ماتدرون ؟؟
أمل : بلا استعباط وقولي ..
وسن تكلم ريم : ماعرفوا ..
ريم باقي مستحيه : حتى خواتي أتوقع ماعرفوا ..
وسن : وااااااااااااااااو ونااااااااااااااسه ..
خلود : خير شـ إللي صاير وإحنا ماندري ..
وسن : وربي قويه خواتها مايعرفون
ريناد : وسين بلا أستهبال وقولي ..
ديما : أتركي وسن .. ريم قولي لنا
روزان : أـنا اليوم سمعت أمي ..
وسن بتخرب عليها : ريم خطبها خالي عزام
البنات صارخوا وباركوا لها ..
وتين : سامجه ولا تقولين
ريم : أمي ماكلمتني بـ الموضوع إلا بعد المغرب ..
وسن : هذي خطبة حريم .. وخطبة الرياجيل الرسميه نهاية الأسبوع
أمل : أخيراً .. أحد يبصف معاي ..
وسن تستهبل : إنتي بيرقونك وريم بتصير بـ مكانك ..
البنات جلسوا يضحكون .. طبعاً حريم العائله عارفات ولا قالوا لـ بناتهم ..
هنادي بـ هبالها : كيف شكله عزام ..؟
وسن : صح بموبايلي صور له .. لحظه اطلعها لكم ..
وطلعتها ووشافوها وانهبلوا عليه ..
هنادي: ياخذني بدل ريم ..
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههـآآي ..
وتين : خلاص بقول لـ ياسر وتغمز لها ..
هنادي بصوت وحدهـ غرقانه بـ الحب : لا كلش ولا يسوري ..
وسن : ههههههههههههههههههههههههههـآآي .. لحظه اـنا بكلمه أبارك له .. وبفتح السبيكر ,, لكن بذمه من غير همسس حتى
البنات متشجعات : أوكي .. وريم المسكينه وجهها الوان
وسن وإهي تروح تجلس بجنب ريم وتدق رقمه وتفتح السبيكر ..
عزام : هلا والله بـ حبي
هنادي تدق ريم بـ إيدها .. وريم دوروها ماتحصلونها
وسن بطبعها الدلوع الرآيق : هلا وغلا فيك حبيبي .. كيفك قلبي ؟؟
عزام : بخير ياحياتي .. إنتي كيفك ؟؟
وسن : عال العال من سمعت الخبر
عزام : دوم عال العال .. لكن أي خبر ؟؟
وسن : مبرووووك ياعريس ..
عزام واهو يتبسم وفرحان من داخله وواضح ع صوته : يبارك فيك ياقلبي .. وبعدين لسا ماصار شيء رسمي وريم ماردت .. ريم بغت تموت لما سمعت أسمها بصوته العذب ..
وسن : ياحيااااااااااااااااااتي .. ماخبروك .. عمتي ردت لـ جدتي خبر وقالوا إنهم موافقين .. وجدتي قالت لها نهاية الأسبوع بـ يجون يخطبون رسمي ..
عزام من جد أستانس : ياحبني لك ياأحلى بنت أخت بـ الدنيا ..
وسن : وياحبني لك إنت .. جدتي ماقالت لك ..؟؟
عزام : أتصلت فيها ولا ردت .. ومارجعت تتصل فيني .. قلت أكيد عندها زيارهـ ..
وسن : تعرف حرم الوزير مجتمعه مع حرم الوزرا الثانين
عزام : إيوا .. وأـنا الله يخلف علي ما أحد عندي..
وسن : ماعليك تجي ريم وتكون معاك ..
عزام : يافديتها ياناااااااااااااس .. وينها ؟؟ اتركيها تجي ذا الحين .. البنات ماسكين نفسهم لا يضحكون ..وريم خلاص ماتقدر تتحمل ..
وسن : خالو شكلك خربت .. هذا وإنت ماتزوجتها ..
عزام : لا تلوميني .. لحسوا مخي من مواضفاتها .. هذا وأـنا ماشفتها ..
وسن : صدقني ماراح تندم إن شاء الله .. متى راح تتملك عليها ؟؟
عزام : ربي يطول بعمرك .. نخطب ونملك ع طول .. والزواج بعد شهر ..
البنات انصدموا .. ماتوقعوا بـهـ السرعه ..
وسن : ههههههههههههههههـآآي .. مستعجل ..
عزام : أضحكي .. الله يوريني فيك يوم .. قريب مو بعيد ..
وسن : إرتاح أـنا أمشي ع إللي يمشون عليه أخواني ..
عزام : أجل الله يخلف ع جوهرهـ إللي جابتكم ..
البنات مستانسين ع السوالف ..
وسن : أوكي حياتو أـنا كلمت أبارك لك .. بدك شيء قبل لا أقفل ؟؟
عزام : يسلمك ياقلبي .. سلمي ..
وسن : أمي واخواني من كم يوم إنت عندهم ..
عزام : أفهميها ياقلبي ..
وسن تستغبي : منو قصدك ؟؟
عزام : ريمي سلميي عليها ..
وسن : يوصل ياقلبي .. وربي يجمعك فيها قريب ..
عزام : آمين يارب ..
وسن: بيباي عمري
عزام : بيباي قلبي ..

خلود : والله ياعليه كلام يذبح
ديما : الصوت عذاب
ريناد : الأسلوب
وتين : هيه إنتي وياها ترا خطيبته موجودهـ
لما ناظروها البنت مو عندهم بـ وادي ثاني هيمانه بـ الصوت والأسلوب وقبل هذا الشكل ..
وسن : لا بـ الله طاحت البنت وما أحدد سمى عليها
وتين : من جد حالتها يرثأ لها
أمل : إنتو الثنتين لا تتكلمون ..
وتين : ليش إن شاء الله ؟؟
أمل : لإنكم ماتقدرون هـ الشعور
وسن : اي شعور ؟؟
أمل : شعور إللي ينخطبون ويتملكون ويتزوجون ..
وتين : ماله داعي نقدر شعورهم
وسن : صح مو مضطرين نقدر مشاعرهم
خلود عشانها مخطوبه : ليش إن شاء الله .. لايكون ما راح تمرون بـ إللي نمر فيه إحنا
وتين : أكيد ما راح نمر فيه
وسن تبوس وتين : يسلم لي الفاهم
وتين : إذا عاجبتك أعيدها ..
وسن تستهبل عشان ترفع ضغط البنات : حياتي وإذا عاجبتك البوسه أعيدها ..
وتين يقال إنها مو فـ جوهم : ياعمري عليك .. ياليت ..
وسن : روحي ماطلبتي شيء وتبوسها مرهـ ثانيه
البنات انقهروا من فصل هـ الهبنتين عن إللي حولهم .. وقاموا راحوا لـ أمهاتهم .. ووتين ووسن يضحكون عليهم ..

بعد العشاء طلعوا أبو الوافي والوافي وأسامه وطلع معاهم أبو خالد وعياله وأبو فارس وأبو سعود وأبو تركي وأبو راشد ..
عند الباب .. أبو الوافي : كثر الله خيركم .. ولا تنسى الموضوع ..
أبو خالد ملاحظ إنو الولد ميت ع نسبهم : قليل بحقكم هـ الضيافه .. وإن شاء الله برد عليكم بكرهـ ..
أبو الوافي :: أجل مع السلامه .. وسلموا وطلعوا ..
ودخلوا المجلس
أبو فارس : شيبي أبو الوافي ؟؟
المجلس صار هدوء عشان يسمعون شيبي
طبعاً حاتم اتصل فـ خالد وخبرهـ شـ يبون .. وإلا باقي أولاد العائئله مايدرون ..
أبو خالد : يخطب وسن لـ الوافي ..
الشباب يناظرون بعض مصدومين ..
أبو تركي : عطيتهم كلمه
أبو خالد : الرآي رآي وسن .. وبشوف شـ تقول وبرد لهم بكرهـ إن شاء الله ..
أبو سعود : مستعجلين ؟؟
أبو خالد : الولد مستعجل .. ويقول إنو ماراح يصير زواج لما تخلص دراستها الثانويه .. وكل إللي تبونه حاضرين فيه ..
تركي بطبعه الرجولي : ما شاء الله باين إنه طمعان بـ نسبنا ..
أبو خالد : هذا إللي شفته فيه .. والشهادهـ لله إنه عن ألف رجال ..
أبو تركي وابو فارس وأبو سعود وأبو راشد : صادق والنعم فيه ..
سعود بصوته الكبير شوي : لكن خطبه ع خطبه ماتجوز
أبو خالد : من إللي خطبها وعطيناهـ كلمه ؟؟
سعود : راكان ولد عمها
أبو خالد : راكان خطبها قبل سنتين ولا عطيتهم موافقه لإني كنت بـ شوف إذا يبيها من جد وإلا عادي .. وهذا أنتم شاهدين بعدها مافتحوا فمهم بكلمه .. وما راح أنتظر راكان ليما يقرر يخطب ويشرفني هذاك الوقت .. أـنا ما اقول فيه شيء ..راكان والنعم فيه رجال والكل يشهد له بـ أفعاله .. لكن بنتي فوق كل شيء ..
سكتوا من قوة كلام سُلطان ..
وسام يتكلم بخوف ع أخته : طيب يبه يمكن ماترضى إهي رفضت قبله كثير ..
الشباب متأكدين إنها ماراح توافق .. مايدرون شـ إللي أستجد بينها وبين راكان ولا يدرون إنها أنضمت للمعقدين ع مسمى عمتهم أم سعود ..
أبو خالد : أهم ماعلي راحتها .. إذا رفضت .. ربي ماكتب نصيب وإذا وافقت الله يوفقهم ..
أبو سسعد منقهر وإذا رفضت وسن هذا مستحيل يجي لها واحد نفسه : البنت مردها تتزوج .. وعن الدلع الزايد .. كل بناتنا بنزوجهم .. انتم ما راح تعيشون لهم العمر كله .. كل وحدهـ تتزوج ويستر الله عليها .. والوافي .. مايعيبه شيء ..
أبو خالد مستحيل يغصب وسن ع شيء ماتبيه : الله يطول لنا بعمرك يعني أزوجها غصب عليها ..؟؟
حاتم بعقله الكبير : جدي قصدهـ إنها لـ متى بترفض .. مردها تتزوج .. عشان كذا جدي يبيها توافق ع الوافي ..
أبو خالد : هذي منك يـ أخوها .. تبيني أغصبها ع شيء ..
حاتم : الله يخليك لنا .. اـنا أخوها أخاف ع مصلحتها مثل ماتخاف عليها إنت .. لكن كل إللي تقدموا لها مستوياتهم كبيرهـ ولا رضت بـ واحد منهم ..
أبو خالد : بعدها صغيرهـ
الشباب مستمعين للنقاش الحاد ..
خالد : الله يخليك لنا .. إحنا نبي لها الزين .. والوافي مافي مثله .. تربيته ما شاء الله نفس تربيتنا إللي إنت تبيها .. شنبي أفضل من كذا لا يدخن ولا يعرف بنات ولا حق سفرات للوناسه واحد أكبر همه سمعته وسمعة أبوهـ { حاتم وخالد لـمتى بـ بنتظرون راكان إللي ماتكلم بعد هذيك المرهـ }
أبو خالد بقوته المتعودينها :: قولوا إنكم ماتبون تشيلون مسؤوليتها بعد ما أتركها لكم .. { وهذا إللي خايف منه مع إنه مربي عياله ويعرفهم زين }
خالد : بعد عمر طويل إن شاء الله .. إحنا بس خايفين عليها ماندري شـ إللي مخبيه لنا الزمن ..
فارس : صادقين ياعمي .. الوحدهـ شـ تبي أكثر من كذا .. أفضل من إنو يجي لها واحد طايح فـ حركات المراهقين .. وتبتلش فيه ..
أبو سعود : لـ متى يـ أبو خالد ؟؟ تعرف الناس إذا عرفوا إن خطاب الوحدهـ كثار وإهي جالسه ترفض فيهم .. بيتسألون .. وبعدين بيقلون خطابها وماهي محصله أحد بعدين ..
أبو خالد: إنتم شفيكم .. البنت توها داخله الـ 18 سنه ..
أبو فارس وخوفه ع بنت أخوهـ من كلام الناس : صغيرهـ ولا تعرف مصلحتها ..
أبو خالد وصل حدهـ لكن متماسك : يعني أزوجها غصب ..؟؟
تركي يتكلم واهو عارف إنها ما راح توافق ع الوافي لإنها لـ راكام : الله يطول بعمرك ما أحد قال أغصبها .. لكن فهمها إنو ما أحد جالس لها .. ومردها متزوجه ..
أبو خالد: أنتم ماتدرون .. وسن عندي غير .. مستعد ارهن حياتي عشانها .. ما آبيها تتزوج أي واحد .. آبي لها واحد يعرف قدرها زين ويعرف إن هذي عيوني إللي أشوف فيها ..
أبو سعد :الأبو غير عن الزوج .. يعني تبي واحد مثلك مستحيل ..
أبو خالد : أـنا شفت إللي آبيه فـ الوافي .. لكن إذا رفضت ماراح أجبرها .. وقفلوا الموضوع ..
سكتوا كلهم لإنه عرف عطاهم الكلمه إللي تسكتهم .. جلسوا شوي وطلع أبو سعد لـ جناحه ينام .. وطلعوا الأباء لـ بيوتهم وأبو خالد دخل بيته .. والشباب جلسوا شوي يسولفون ..

بدر : قايل لكم جعلني ما أخطب من خالي سُلطان
حاتم : شيء طبيعي يبي الزين لـ بنته .. وبعدين هذي عشرة عمر ماهي لعب وهبال
خالد : عندي إحساس إنها بـ توافق ..
وسام : شـ دراك ؟؟
خالد : ماأدري كذذا حسيت ..
وسام : عاد خالد إحساسه مايخيب ..
تركي خاف من جد .. كيف توافق وراكان .. لكن أستبعد هـ الشيء ع طوول .. تركي يصير صديق راكان الروح بـ الروح علاقتهم مرهـ قويه .. يعرفون كل شيء عن بعض ..

الله لا يحرمني منك ياعسى عمرك طوويل ... سيد الحبايب يتصل ..
وسن أششش بنات أبوي : هلا بـ الغالي
أبوها يتبسم : هلا والله بـ أغلى وحدهـ . . بابا وينك ؟؟
وسن : بـ الصاله .. بغيت شيء يبه ؟؟
أبوها : تعالي لي بغرفتي ..
وسن : بروحي ياقلبي ؟
أبوها : بروحك ياقلب أبوك ..
وسن : إن شاء الله .. بحفظه
أبوها : بحفظه .. { يموت عليها مايشوف غيرها .. }

وتين : شعندهـ خالي ؟؟
وسن : مشتاق لي وبسولف معاهـ
خلود : يجيب الله مطر
وسن : اتركي أفكارك لك ياخليدان
خلود : أـنا خليدان ياوسيوان
وسن : مو فاضيه لك بروح لـ حبيبي .. وراحت له ..

أم سعود : ما شاء الله ياالماسه ماتناسبين إلا إللي معاهم شهادات كبيرهـ
أم راشد بتقهرها : منو غير عزام معاهـ شهادهـ ؟؟
أم خالد وأم تركي وام فارس وأم عبدالرحمن : ههههههههههههههههههههـآآي
أم سعود : يـ إللي ماتستحين .. ولدي حمد إسم الله عليه مامعه شهادهـ .. أخاف إنو مامعه إلا إبتدائي واـنا ما أدري .. قولي لي ..
أم راشد تكمل قهر ع أم سعود : يؤ .. ذكرتيني حمد
أم سعود : لا وناسيته بعد ؟؟
أم راشد : ولدك ماتقدم رسمي .. وإحنا ماناخذ إلا المتقدمين رسمي ..
أم سعود : ولدي مايقدر يتقدم قبل أخوهـ إللي أكبر منه لا يخطب .. ولا تفرحين .. عزام لسا ماتقدم رسمي ..
أم راشد تحرك إيدينها تحر العنود : بيتقدم نهاية الأسبوع إن شاء الله .. ومتى ماحصلتي لـ ولدك الكبير زوجه وبنتنا لسا مازوجنها تعالي أخطبيها رسمي لـ ولدك حمد ..
أم سعود : حصلت زوجه لـ سعود .. وبفاتحه بـ الموضوع .. وبسحب عليك وع بنتك وبخطب لـ ياسر قبل حمد
أم راشد : كيفك .. بنتنا عندنا وبنزوجها من يتقدم لنا رسمي ..
الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههـآآي ..
أم فارس تستهبل : والله لو عندي بنت زوجتها لـ حمد
أم سعود : لا يكون ولدي فيه عيب واـنا ما أدري ؟
أم خالد: ماعليك منهم ولدك والنعم ففيه ..يكفي أبوهـ ناصر وأمه العنود .. شيبون أكثر من كذا ؟؟
أم سعود بعد رفعت معنوياتها : ياقلبي .. والله لو عندك بنت غير وسن كان خطبتها لـ حمد ..
أم خالد تستهبل : ليش بنتي فيها عيب وأـنا ما أدري ؟؟
الحريم هنا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
أم سعود ترميها بجوالها : يـ إللي ماتستحين ..
أم خالد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : أضحكي أضحكي ..
أم خالد : إلا والنعم فيك وفـ عيالك كلهم . . ومن غير ماتقولين لو عندي غير وسن كان زوجتها حمد
أم راشد : حدك حمد منتهي أمرهـ
أم سعود : بندرس الموضوع من جديد ..يعني لا تتأملين كثير
وجلسوا ضحك وهبال

وسن تطق باب جناح أبوها وامها
أبوها : أدخلي ياروح أبوك ..
وسن تدخل وتبوس راسه وتجلس بجنبه : كيفك قلبي ؟؟
ابوها : من أشوفك كل تعب الشغل يروح
وسن وإهي تحضنه : الله لا يحرمني منك ..
أبوها : ولا منك .. بابا .. كيفك إنتي . . ناقصك شيء .. محتاجه شيء ؟؟
وسن : وجودك بـ الدنيا يكفيني ..
أبوها واهو يحضنها أكثر : الله يحفظك .. بابا بكلمك بموضوع .. وما آبيك تقاطعيني ليما أنتهي ..
وسن : أمر ..
أبوها : مايامر عليك ظالم .. تعرفين الوافي ولد أبو الوافي إللي ماسك شركات أبوهـ هنا ..؟؟
وسن : آممممم .. أسمع عنه منك إنت واخواني ..
ابوها : طيب .. الوافي هذا رجال بمعنى الكلمه .. عمرهـ 31 سنه .. أمه متوفيه من فترهـ طويله وماعندهـ إلاأخو واحد ,, خوات ماعندهـ وأبوهـ محول بعض شغله للخارج .. واهو ماسك حلال أبوهـ إللي هنا كله .. والكل يحترمه .. أـنا أشوف فيه من تربية أخوانك .. ومن نفس تصرفاتهم .. { وسن بخاطرها شـ دخلني فيه لما يتكلم عنه كذا .. يخطب .. لا مستحيل .. مابعمر أبوها تكلم عن إللي يخطبونها كذا } كمل أبوها .. جا لي اهو وابوهـ واخوهـ إللي أصغر منه اليوم طمعانين بـ نسبنا وطالبينك له .. واهو قالي إذا صار نصيب إن شاء الله ما راح يصير الزواج إلا بعد ماتنتهين من الثانوي وقالي إللي تبونه أـنا مستعد له .. وكانوا يبون الرد اليوم قلت البنت لازم تاخذ وقتها .. والولد مستعجل ويبي الرد بكرهـ إن شاء الله .. حبيبة أبوك لا تردين ذا الحين علي فكري وأدرسي الموضوع عدل وتأكدي إذا مابغيتي ما راح أغصبك ع شيء .. { وسن شـ أقول عن حالتها .. كانت تتمنى ابوها فـ يوم يناديها يسألها عن رآيها بـ راكان .. لكن وينها ووين راكان .؟؟!! .. راكان خلاص أختار حياته وفضل غيرها عليها ومشى ع كلام أهله .. وإهي مهمشه بـ حياته .. ليش تفكر فيه واهو أختار وحدهـ غيرها و خطبها رسمي وحددوا الزواج بعد شهرين وانتهى الموضوع .. حتى مافكروا يبلغون عمانه عن خطبته .. لو أحد قايل لها غير وسام امكن ماتصدقه .. لكن إهي حاضرهـ المكالمه إللي صارت بين وسام ونايف أخوهـ وبلغه فيها .. ليش تحر نفسها وتفكر فيه .. 'إللي باعني أبيعه' }.. أبوها تركها ع راحتها ليما تتكلم بنفسها ..
وسن تكلمت بصعوبه : إللي تشوفه أـنا مالي أعتراض عليه ..
أبوها : ياقلبي أـنا قلت لك أشوف فيه أخوانك إللي ربيتهم بـ إيدي ..
وسن تحضن أبوها تداري دموعها : أـنا موافقه ..
أبوها مو مصدق : حبيبة ابوك لا تستعجلين معاك ليما بكرهـ ...
وسن: أـنا بنتك وقلت كلمه ما أتراجع فيها ..
أبوها يبوسها ع راسها : الله يوفقك يبه .. عاد لازم أخذ رآي أمك
وسن : أكيد .. أخواني شرآيهم ؟؟!!
أبوها : أخوانك مايبونك ترفضينه لإنه من جد رجال ..
وسن : الحمدلله إنكم كلكم موافقين عليه ..
أبوها : الله يكملك بـ عقلك .. وباس راسها وقفت وباست راسه
وطلعت من عندهـ تجر رجولها جرر ..



دخلت جناحها وقفلت ع حالها تأقلم نفسها عشان ماتنفضح إذا نزلت عند عماتها وبناتهم .. جلست ع سريرها تفكر بـ القرار إللي اتخذته .. خلاص .. راكان من أسبوع ارتبط فـ غيرها .. وإهي ذا الحين كملت إللي صار ووافقت ع الوافي .. خلاص مافي أي أمل .. صارت ذا الحين تحرم عليه واهو نفس الشيء .. إهي متأكدهـ مابعد أستوعبت إللي صار كله من خطبة رااكان إلـى موافقتها ع الوافي .. 'الوافي' وقفت شوي عند هـ الأسم .. شـ ذنبه فـ هذا كله ؟؟ .. يرتبط فـ وحدهـ روحها بـ غيرهـ ماتقدر تتحكم بـ شعورها .. وإهي ولا تعرف عنه إلا اسمه وعمرهـ وشنو ماسك ,, ماتعرف لا شكله ولا طبعه .. كيف بتتعامل معاهـ بعدين ..؟؟!! إهي المعروف عنها حنونه رومانسيه طيبه وفوق هذا عنيدهـ .. والوافي ياترى نفس اطباع اخوانها وعمانها وخوالها واولاد عمانها وإلا غير ..؟؟ .. أكيد غير لإنو هذيل كلهم تربيتهم وحدهـ واهو تربيته غير ... لكن أبوها يمدحه ويشوف فيه تربية أولادهـ .. آهـ .. أبوها .. لو تقدر رمت حالها بحضنه وطلعت كل إللي بخاطرها من غدر راكان لها ,, عشان تحس بـ إنو أحد يعرف بـ مصيبتها ويحميها ويطلعها من إللي إهي فيه .. لو ماشافت تحمس أبوها لـ الوافي كان ماوافقت عليه .. آهـ .. لو تقدر كان شالت قلبها من داخلها بكل قوهـ وإرتاحت للأبد .. لكن ويينها ووين الراحه وإهي بتعيش عذاب فـ عذاب الأيام الجايه .. تعرف كل العائله بينصدمون بقرارها الجديد .. شـ ترد عليهم .. إللي أحبه كان يضحك علي وخطب غيري .. فضل بنت خالته ع بنت عمه إللي يستهبل وياها .. آهـ .. ومع هذا مانزلت لها اي دمعه .. متعذبه .. خاطرها تطلع كل إللي بداخلها بدموعها وتتركها تنزل ليما تشوف إنو مابقى دمووع .. محتاجه لـ أي أحد يجي لها ذا الحين وتحضنه .. تعوذت من الشيطان ورجعت شعرها ورا وقامت للمرآيه تشوف شكلها قبل تنزل وإلا ترسم إبتسامه ولا أحلى وتتصنع الضحك والفرح .. ماتبي أحد يعرف عن موافقتها الليله لإنو باقي ما أستوعبت وجرحها لسا بدأ ينزف .. ولا تبيهم يسألونها .. إهي نفسها ماعندها إجابه لـ نفسها مو يجي غيرها ويسأل .. لما جت تطلع من غرفتها .. إلا هذا موبايلها يدق ..

تمضي الليالي الليالي والزمن فينا يدووور
ويبقى الشعور بداخلي نفس الشعور
ياخوي ياعزوتي ياضحكتي وابكاي
يامن ع فزعتي يمينه فـ يمناي .. 'w' شموخ دنيتي 'w'

تمنت كل شيء بهـ الوقت إلا إنو أحد من أخوانها يتصل فيها .. أكيد بيكتشفون من صوتها وحاسين فيها عشان كذا اتصلوا .. رجع الموبايل يدق مرهـ ثانيه و خذت نفس ,, وردت : آلو ,,
وسام توأمها أكيد يحس بكل شيء تمر فيه : ـــــ
وسن تخفي آلمها وعذابها : حبيبي فيك شيء ؟؟
وسام بطبعه الحنون : إنتي إللي فيك شيء ..
وسن تحس إذا بس بـ تتكلم بكلمه وحدهـ بس بيطلع كل إللي بداخلها : ــــــــــ
وسام بنفس حنيته : وينك إنتي ..؟؟ بـ أجي لك ..
وسن تحاول تضبط نفسها وتغصب نفسها ع الضحكه : ههههـآآي ,, وين تجي ناسي إنو بنات عماتي هنا { الكذب حبله قصير }
وسام : وإنتي ناسيه إنهم كلهم راحوا ..
وسن أنصدمت : ـــــــــــ
وسام : إحنا لسا باقي عندنا تركي وهذا اهو يوقف بيروح .. إنتي وينك ؟؟
وسن : ما يحتاج .. أـنا راسي مصدع وبنام .. أقابلك بكرهـ إن شاء الله ع الفطور .. تصبح ع خير { وبهمس }بيباي .. وقفلت .. ماتبيه يرد عليها ولا تبيه يجي لها ..
وسام يناظر الموبايل مصدوم ,, اهو حس بـ شيء يضغط ع نفسه ولا يقدر يتنفس ع طوول جا فـ باله وسن وأتصل فيها .. ولما ردت تأكد إنو فيها شيء مضايقها .. لكن مارضت تعطيه فرصه ..
حاتم واهو يكلمه : يـ أبو الشباب ماعندك نيه تطلع من المجلس ؟؟
وسام مو منتبه له : شـ قلت ؟؟
حاتم : خير شـ فيك ؟؟
وسام : وسن .
حاتم أخترع قال بسرعه : شـ فيها ؟؟
وسام واهو متضايق : في شيء مضايقها ولا عطتني فرصه وقالت بتنام ونتقابل بكرهـ ع الفطور .. وقفلت ..
خالد : غريب
حاتم : طيب خلنا نروح نشوفها امكن مابعد نامت
وطلعوا من المجلس للدور الثاني .. ووصلوا لـ جناحها حصلوهـ مقفل .. ومو بـ العادهـ تقفله .. طق خالد الباب ونادا عليها .. ولا ردت .. قال : يمكن جد نامت
وسام مو قلقان : ما أدريي
حاتم يحاول يخفف عليه : يارجال إن شاء الله مافيها شيء .. روح نام وبكرهـ إن شاء الله يصير خير
خالد : لا تحاتي يلا تصبحون ع خير
كلهم : تلاقي خير
وراح كل واحد لـ جناحه ..

"ها شـ قلتي ؟؟"
أم خالد تفكر : طيب .. الوافي والنعم فيه لكن ولد أخوك شـ راح تقول له ..؟؟
أبو خالد : إنتي عارفتني ماعطيت كلمه لـ أحد وولد أخوي ماتكلم رسمي بعد هذيك المرهـ .. وأـنا ماغصبتها ع شيء .. إهي وافقت من نفسها ..
أم خالد أنصدمت : وافقت ؟؟
أبو خالد : إييه وافقت وإللي فهمته من كلامها إنو إذا إنتي وإلا أحد من أخوانها معترض ع هـ الشيء .. خلاص يتكنسل كل شيء ..
أم خالد : أهم ماعلينا مصلحتها وهذي حياتها وربي يوفقها ويستر عليها ..
أبو خالد متأكد زوجته ما راح ترفض : آمين يارب ..
أم خالد : ماقلت لك .. عزام خطب ريم بنت فهد وردوا لهم إنهم موافقين وبعد يومين خطبة الرياجيل الرسميه ..
أبو خالد مبسوط خبرين حلوهـ بـ نفس اليوم : الله يوفقهم .. عزام رجال وريم تستاهل كل خير ..
أم خالد : اللهم آمين ..

فيصل منهبل : خير يعني ماهي موافقه ؟؟
أم فارس : ياقلبي إهي ماقالت ماهم موافقين لكن حسيت كذا ..
فيصل : يُمه لا يكون البنت مخطوبه ؟؟
أم فارس : لا ..
فيصل : طيب يمكن واحد من عيال عمي سُلطان يبيها لإنها بنت خالتهم ..
أم فارس : لا حووول .. لا أـنا سأله جوهرهـ تقول ماهي معطاهـ أحد ولا فكر فيها أحد من عيال خالتها ..
فيصل : طيب .. إللي مو موافق البنت وإلا الأم ؟؟
أم فارس : الأم ماهي مقتنعه شكلها وإلا البنت ما أدري عنها ماكلمتها .. والشهادهـ لله قلت لها كل شيء عنك ..
فيصل وصلت معاهـ الولد مرتاح لها من تكلمت أمه عنها ولا يبي غيرهـا وتجي أمها ترفض كذا والمشكله مافيه شيء ينعاب رجال ونعم التربيه : يصير خير .. وطلع لـ غرفته ..
أم فارس تدعي لـ ولدهـا : يارب تكتبها من نصيبه ولا تحرق قلبه عليها ..


يوم الثلاثاء الصباح .. قبل لا ينزل أبو خالد تحت مر ع غرفة بنته وطق الباب وفتحت له
وسن وإهي تبوس أبوها : أهلين يبه حياك تفضل
أبوها واهو يتبسم لها : هلا فيك يابابا .. كيفك اليوم ؟؟
وسسن : بشوفتك تمام التمام
أبوها : إن شاء الله ع طوول .. بابا إنتي إلـى الآن ع موافقتك وإلا غيرتي رآيك لإني مابعد عطيتهم كلمه ..
وسن : ياروحي إنت .. أـنا قلت لك موافقه .. { وقالت تريح ابوها }وبعدين أـنا مرتاحه له
أبوها يستهبل : ترا أسمه الوافي
وسن بضحكة حيا : لو أسمه سُلطان مانسيته
أبوها يحضنها واهو يضحك : ههههههههههه .. حبيبة أبوك .. أخر كلامك ..
وسن : نعم طال عمرك ..
أبوها : يعني أرد لهم خبر ..
وسن : يبه المفروض رديت لهم من خطبوا منك .. إنت أبوي واكيد تعرف تختار لي الصح ..
أبوها : صدقيني الوافي ونعم الرجال .. وبـ إذن الله ماراح تندمين فـ يوم إنك وافقتي عليه .. الله يوفقك يبه .. فطرتي وإلا لا ؟؟
وسن : ما أفطر إلا الجمعه الحلوهـ
أبوها : أجل نزلنا .. ونزلوا واهو حاضن بنته من الجنب وإهي حاطه إيدها ورا ظهرهـ ..

تحت بـ غرفة الطعام ..
وسام : غريبه أبوي ووسن وين ؟؟
أم خالد : بينزلون ذا الحين ..
إلا هذا سُلطان داخل واهو حاضن بنته : السلام عليكم ..
الكل يناظرون متعودين ع حركات ابوهم مع وسن لكن أول مرهـ بـ الصباح : وعليكم السلام .. جلسوا وسموا بـ الله وافطروا .. وسن انتهت من الفطور وقامت لـ غرفتها عشان تنام لإنها طوول الليل النوم مجافيها من التفكير ..
أبو خالد : ترا وسن وافقت ع الوافي ..
أخوانها أنصدموا .. صحيح يتمنون تاخذهـ لكن كانوا عارفين أختهم لـ راكان وراكان لها .. ومستحيل توافق ع غيرهـ
وسام شرق بـ لقمته وجلس يكح ..
خالد : وافقت وافقت ..
أبو خالد : إيه وافقت ..
خالد : مامداها تفكر .. واساساً ماتعرف عنه شيء .. ولا سألتنا عنه ..
أبو خالد : من بعد ماطلعت من عندكم البارح واـنا مكلمها وعطتني الموافقه ع طوول ..
حاتم : طيب يمكن تغير رآيها ..
أبو خالد : قبل لا أنزلكم مريت عليها وتكلمت معاها وقالت إنها مرتاحه له من تكلمت عنه ..
وسام : ــــــــــــــــــ
أم خالد : بعدين شـ فيه الوافي ونعم الرجال .. يكفي إنه نفسكم ..
أبو خالد : مو هذا إللي تبونه إنتم كلكم .. أنها توافق عليه .. وخلاص هذا إهي وافقت .. والله يوفقها معاهـ .. وقام طالع للشركه .. وأم خالد طلعت فوق لـ بنتها ..
حاتم يعرف أخته عدل : غريب ..
خالد : من جد
وسام : لا غريب ولا شيءء .. { وكمل ورمى القنبله } راكان ترا قبل أسبوع خطب بنت خالته إذا أنتو ماتعرفون ..
هنا من جد أنصدموا .. يعني أختهم ماوافقت ع الوافي إلا وإهي عندها خبر إنو راكان خطب غيرهـا .. راكان ؟؟ مستحيل .. يصدقون .. يعني المصيبه والصدمه من راكان مو من وسن ..
حاتم فاتح عيونه ع الأخر : فـ ذمتك ؟؟
وسام : وإللي خلقني .. أتصل فيني نايفف وقالي .. وقال إنو زواجه بعد شهرين ..
خالد : وسن عرفت ؟؟
وسام : ماقلت إلا لـ وسن ووتين بسس..
حاتم : متى خبرتها ؟؟؟
وسام : قبل يومين .. سكتوا شوي ثم تكلم حاتم ..
حاتم واهو منفعل : مستحيييييييل .. راكان أـنا أعرفه زين .. مستحيل يسويها ..
خالد : ترا إللي تتكلم عنه راكان وراكان إحنا نعرفه .. وإذا كان كلامك صحيح .. صدقني حتى قبل لا ينوي يخطب بيقول لنا .. راكان لا يغرك ضحكه وهباله معانا تراهـ بـ التعامل أفضل من أبوهـ إللي اهو عمنا .. أطلع من مخي إنت واخوهـ هذا إللي ينقل سوالف بس ..
وسام :
وسام : حتى نايف حذرني ما أقول لـ أحد عشان الخبر مايوصل لـ الكبار ويحوسون عمي كيف يخطب لـ ولدهـ وله أسبوع ومن غير لا يعرفون ..حاتم : بـ حريقه اهو وإللي معاهـ ..
حاتم وخالد يناظرون بعض مو مصدقين .. وطلعوا للشركه ..

وتين مصدومه : نعم ؟؟
وسن : مثل ماسمعتي ..
وتين : حبي وسن ترا ياسر ع طووول كان يقولي إني ما أسمع عدل .. وذا الحين تأكدت ..
وسن : أستغفرالله ياربي .. وتين أـنا وافقت ع إللي تقدم لي ..
وتين : مجنونه إنتي .؟؟
وسن : الحمدلله يمكن بهذا القرار أكون أثبت لـ نفسي إني عاقل بدل الجنون إللي كنت عايشه فيه ..
وتين بـ خوف ع بنت خالها وصديقتها الروح بـ الروح : فكرتي عدل قبل لا تقررين ..
وسن : ياحبني لك .. التفكير إنتهى وقته .. شـ حصلت من التفكير غير إني مهمشه بـ حيات غيري ..
وتين عصبت : ياكل تبن الحقير مايسترجي يهمشك .. { وكملت بقوهـ }إنتي ناسيه إنتي بنت منو .. ردي علي بنت منو ؟؟
وسن : مو ناسيه .. لكن غيري إللي نسى { تقصد راكان }
وتين : قلعته .. قدرهـ بنت خالته المتخلفه ..
وسن : الله يوفقهم .. هذا إللي نقدر نقوله ..
وتين ودها تطلع لـ بنت خالها وتتوطى فـ بطنها وترجع .. ع إللي سواهـ فيها إلا إنها مستهينه بـ الموضوع ولا كأنه غدر فيها : تتكلمين جد ؟؟
وسن شوي وتصيحح قالت بهمس : يس ,,
وتين من سمعتها تقطع قلبها عليها : حياتي إنتي .. بـ الكثير ربع ساعه وأكون عندك إن شاء الله ..
وسن بنفس وضعها : أوكي .. وقفلوا ..

نزلت وتين ركض لـ أمها ..
وتين : يُمه يُمه ..
أمها : خير إن شاء الله شـ عندك ؟
وتين : بروح لـ وسن ..
أمها : لسا ما صارت الساعه 9 الصباح ..
وتين : تُكفين يـ الغاليه .. وسن محتاجتني ..
أمها بخوف : عسى ماشر .. فيها شيء .. { وعصبت } تكلمي .
وتين : الوافي ولد ابو الوافي مو جاي يخطبها أمس ..
أمها بـ حماس : أبوك وأخوانك قالوا لي ..
وتين : وافقت ..
أمها مابعد أستوعبت : طيب .. ءءءءء .. { بـ صدمه } وشهوووو ؟؟؟؟؟؟
وتين : وافقت عليه ..
أمها : وراكان ؟؟
وتين بـ قهر وطنازهـ : ولد أخوك هذا إللي مسوي فيها متيم بـ وسن .. واهو أكذب خلق الله .. أـنا ماعمري كرهت احد لكن ذا الحين أكرهـ ما أشوف راكان .. ما آلومه طالع ع خالاته الحقيرات نفسه .. وبعدين اهو الخسران .. وسن مستواها آرقى من مستوى الحقير هذا ..
العنود أنصدمت من تصريح بنتها وقالت بعصبيه : أحترمي نفسك .. كلش ولا راكان ..
وتين بضحكة إستهزأ : ههههـآآي .. راكان الغفله .. ما أححد يلومني وهذا قليل ع إللي سواهـ بـ وسن ..
العنود بعصبيه : وش مسووي .؟؟ ..
وتين رمت القنبله : خاطب بنت خالته التافهه .. قبل أسبوع
هنا أنصدمت العنود : نصاااااااااااابه ..
وتين : هذا كلام أخوهـ الصغير ..
العنود بعدم تصديق : كذاااااااااااااااااااااااب ..
وتين : كيفك .. ماعاد يهم وسن أساساً لإنه مايستاهل .. وطلعت من عند أمها مقهورهـ من ولد خالها هـ الحقير بـ نظرها .. ولو بـ إيدها تحصل أحد يوديها الرياض تتوطى فـ بطنه وتعطيه كم كلمه قاعدهـ تقرقع بـ قلبها وترجع .. لكن وين .. مستحيل يصير هـ الشيء .. صحيح جت فـ بالها فكرهـ تتصل فيه وتشرشح فيه وتقفل بـ وجهه بعدين تراجعت عشان مايصدق نفسه إنو وسن باقي تحبه .. { العنود تقلب الموضوع براسها .. مستحيل هذا راكان يعني يخدعني ويقابلها وأـنا راضيه ويروح بعدها ع طول يخطب غيرها .. أـنا مايهمني نفسي .. أهم شيء وسن شـ صار لها لما عرفت .. ؟؟ يخدها يستهبل عليها .. ع باله من البنات إللي يعرفونهم بـ النت وإلا المجمعات .. هذي بنت عمه .. ويلك مني ياراكان .. }

بـ الشركه بدر واهو يدخل ع حاتم ..
بدر : جيت بـ أدخل عند خالي قالي السكرتير إنو الوافي صاحب شركه الـ(ــــ) داخل عند خالي وإنو خالي طالب منه مايدخل أحد نهائياً ..
حاتم : هذا أبو نسب أكيد مايبي أحد يدخل عليهم ..
بدر : ههههههههههههههههههههه .. مصدق نفسه إنه أبو نسب ..
حاتم رافع حاجب : ليش مايصدق نفسه ؟؟
بدر متأكد : لإنو ما راح يصير .. نفسه نفس اي واحد ترفضه بنت سُلطان وبيكمل عليه سُلطان وبيكرشه من الشركه كلها ..
حاتم واهو مندمج بـ الأوراق : لا .. الواافي صار نسيب وخلص ..
بدر متنح : نعم
حاتم : ينعم بحالك .. مثل ماسمعت ..
بدر : يعني وافقتوا خلاص ..؟؟
حاتم يصحح له : قصدك وسن وافقت
بدر : تتكلم جد ..
حاتم : وليش أستهبل عليك ..
بدر : طيب .. اهو شـ يسوي هنا ؟؟
حاتم : أكيد ياخذ الموافقه ويتفقون ع كل شيء ..
بدر بعدم تصديق : يعني خلاص
حاتم : الله يوفقهم ..
بدر طلع من عند حاتم وبدل لا يروح لـ مكتبه دخل ع مكتب أخوهـ تركي .. وحصل الأخوان الكبار مجتمعين ويسولفون { تركي وفارس وسعود وحمد } : خالي قاعد يتجول بـ الشركه يعني بيدخل عليكم ذا الحين أطلعوا قبل لا يعلمكم أماكنكم عدل ..
الشباب ارتبشوا هذا سُلطان إللي يتجول بـ الشركه مو أي واحد من ابأئهم .. قاموا واتجهوا للباب بيطلعون ..
بدر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه.. والله إنكم خوافين
فارس معصب : تستهبل إنت ووجهك ؟؟
سعود : فارق من هنا أحسن لك ..
بدر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
حمد : الحمدلله الولد مستخف
بدر رجع لـ وضعه وبكل جديه : والله شكلي بـ أستخف من إللي سمعته ..
تركي : خير شـ إللي سمعته ..؟؟
بدر : أبد كنت رايح لـ مكتب خالي سُلطان وقالي السكرتير إنو الوافي عندهـ وأبو خالد مايبي أحد يدخل عليهم ..
سعود : حمدلله هذا إللي مخليك بـ تستخف ؟؟
تركي : من جد حمدلله .. عادي جاي أكيد بينهم صفقه وإلا شيء يخص الشغل أكيد ..
بدر : لا ياحلوين انتظروا ليما يجيكم الخبر إللي من جد بتستخفون منه
حمد : حشى .. السي ان ان ... مو بدر بن صالح ..
فارس : ههههههههههههههههههه .. صادق
بدر : أقول بتسمعون وإلا دورا أحد يقولكم لإنو مافي أحد يعرف بهـ الشيء إلا أـنا ..
تركي : شعندك ؟؟
بدر : ورحت لـ مكتب حاتم بما إنو خالد مايجي هنا إلا من وقت لـ وقت عشان يدرس المشاريع الجديدهـ ..
سعود : طيب ما أحد قالك تذكرنا خالد شـنو وظيفته هنا
حمد وفارس : ههههههههههههههههههههههههه
تركي : لحظه .. كمل يابدر ..
بدر : الله يخليك .. وقلت له إنو الوافي هنا ,, وخالي مايبي أحد يدخل عليهم .. قال حاتم : أكيد هذا أبو نسب والوالد مايبي يدخل احد عليهم .. قلت وأـنا أستهبل هههههههههههه مصدق نفسه إنه أبو نسب قالي حاتم وليش مايصدق نفسه { تركي وسعود وفارس وحمد شدهم الكلام } قلت واـنا أستهبل نفسه نفس إللي قبله رفض من بنت سُلطان وكرشه من سُلطان ولا يعتبون الشارع إللي فيه الشركه .. قالي حاتم .. الوافي صار نسيب وخلص .. الصراحه أـنا ماصدقت مع إنو حاتم بـ العادهـ جدي .. لكن قالي إنو البنت وافقت واكيد جاي ياخذ الموافقه ويتفقون ع كل شيء ..
تركي : تستهبل ؟؟
سعود : هذا طول عمرهـ نصاب
فارس : قول شيء يدخل العقل
حمد : لا شوفوهـ شكله صادق لإنو باين عليه الصدمه ..
بدر : وإللي خلقني هذا كلامه .. البنت وافقت واهو عند خالي يتفقون ..
تركي بينهبل : وراكان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بدر : علمي علمك
فارس : ما أتوقع
بدر : شـ إللي ماتتوقعه .. البنت وافقت والموافقه وصلت له خلاص
سعود : لحظه بجيب لكم الخبر الأكيد ويطلع جواله ..
حمد : من وين ؟؟
سعود : وتين تعرف كل شيء . . بتصل فيها بسألها
حمد : الحمدلله .. تلاقيها نايمه ذا الحين
سعود : إذا كان ماعندها خبر بتكون نايمه .. وإذا عندها خبر بترد ع طوول
تركي : الصراحه أول مرهـ أخت تنفع بـ شيء
الشباب : ههههههههههههههههههههههههه
سعود : حرام عليك .. بعرف ليش ماتهضمها ؟؟
فارس : ماتعرف تركي وتفكيرهـ .. مايحب البنات إللي ع طووول يزورون غيرهم .. يعني يبي كل شيء بـ المعقول ..
تركي بطبعه واهو يأشر ع فارس : صح عليك ..
إلا لما ردت وتين والصوت واضح إنو فيه شيء .. سعود يأشر لهم يعني فيه إنّ : هلا بـ أوخيتي
وتين : أهلين بـ خيو
سعود : شـ عندهم النفس زفت ؟؟
وتين : أبد عند وسن
سعود واهو يغمز للشباب : وإذا عند وسن تصير النفس زفت خبري نفسك تصير ولا أحلى
وتين : بس .. وسن وافقت ع الوافي ..
سعود أنصدم يعني الكلام صحيح : طيب ووو... { سكت }
وتين فهمت عليه : بقول لك بس ما أحد من الكبار يعرف ..
سعود : أكيد
الشباب يناظرون شكل سعود واهو يتغير من الصدمات إللي يسمعها : ـــــــــــ
وتين : وتلومها لما وافقت
سعود ثواني واهو ساكت وقال : الله يلوم إللي يلومها .. وإن شاء الله ماهي خسرانه ع موافقتها ع الوافي .. باركي لها بـ النيابه .. { الشباب انهبلوا يعني صحيح سحبت ع راكان ووافقت ع الوافي وبـ الأخص تركي إللي يفكر كيف صديق عمرهـ بيتقبل الخبر واهو يعشقها }
وتين شوي وتصيح : سعود وربي مقهورهـ منه .. وإللي قاهرني زود وسن ماهي معبرهـ الموضوع .. ولا كأنه أحد خانها .. لكن الأكيد إنها تكابر وهذا مو من صالحها ..
سعود بحنيه : ماعليه ياقلبي خليك عندها وحاولي تسهلين الموضوع عليها لا تكبرينه .. وادعي لها بـ التوفيق ..
وتين : ماشي
سعود : يلا مثل ماوصيتك .. سلام ..
وتين : سلام .. ووقفلت ..

تركي بعصبيه مخفيه : شـ السالفه ؟؟
سعود : ماتنلام بعد إللي سمعته .. وربي ما آلومها لما وافقت
تركي بدأ يطلع من طورهـ : شـ السالفه ؟؟
سعود فـ نفسه إهي خربانه خربانه خل يقولهم عن ولد خالهم : راكان قبل أسبوع خطب بنت خالته ..
فارس : نعم
حمد : من جدك ؟
تركي : أكيد تستهبل
سعود قالهم سالفة نايف كلها وإنو مايعرف بـ السالفه إلا وسن ووتين ووسام ..
تركي : طييييييييييير مستحيل ..
سعود : كلام اخوهـ ,, وأتوقع أخوانها عندهم خبر عن السالفه ..
فارس: راكان ..؟؟ من غير مانعرف
حمد : اتركنا إحنا ماعلينا .. المشكله فـ بنت خالي المسكينه إللي معروف إنهم لـ بعض وومعروف إنهم ــــــ { سكت مايقدر يقول إنهم يحبون بعض } ..
بدر بكل قوهـ : هذي بنت سُلطان ماهي مسكينه . .{ وبحمية الأخو } الدنيا ماوقفت ع راكان .. الحمدلله هذا إهي وافقت ع الوافي والوافي والنعم فيه ..
تركي : ماني مصدق .. يخطب ولا يخبرنا والمشكله صار له أسبوع
سعود : لا وابشرك .. زواجه حددوهـ بعد شهرين
أنصدموا .. وتركي عصب من جد : خير إن شاء الله
فارس بطبعه العاقل : يارجال الله يوفقه .. وأكيد عذرهـ معه
تركي : ماتجي ع رااكان صدقني ..
بدر يكلم تركي : تتصل فيه تسأله وإلا أتصل أـنا ..
تركي : خلني شوي واتصل فيه .. واعرف السالفه من جد ..

فـ أكبر وأفخم مكتب بـ الشركه .. طلع الوافي والدنيا ماهي سايعته من وناسته .. إللي يبيه صار .. وسن بنت سُلطان الـ (ــــ) وافقت عليه شيبي أكثر من كذا .. اتصل فـ أبوهـ وخبرهـ وابوهـ أستانس له من قلب وقاله يتصل فـ أبو خالد ويتفقون ع الملكه ,, واتصل فـ أخوهـ إللي من وناسته لـ أخوهـ شوي ويقوم يرقص ..

"سلام حاتم وينك بـ مكتبك ؟؟"
حاتم رافع حاجب ع جدية فيصل : وعليكم السلام .. إيه بغيت شيء ؟؟
فيصل : بجي لك ذا الحين
حاتم : حياك تعال .. وقفل وبعدهـ بـ خمس دقايق دخل فيصل عليه وجلس ..
حاتم : صاير شيء ؟؟
فيصل : بتكلم بصراحه
حاتم : واـنا ما آبي غيرهـا .. قول شـ عندك .؟؟
فيصل : أمي اتصلت فـ خالتك تخطب لي بنتها .. لكن خالتك الواضح من كلامها إنها ماهي مواففقه .. وأـنا ما آبيها ترفض .. أـنا الصراحه أرتحت للبنت ولا آبي غيرهـا .. دبر لي صرفه مع خالتك هذي ..
حاتم : هههههههههههههههه .. شكلك طايح وما أحد سمى عليك
فييصل بكل صراحه لإنو ما أحد بيساعدهـ غير حاتم : وبقوووووووووووهـ .. تُكفى شف لي حل ..
حاتم ثواني واهو يفكر بعدين قال : طيب البنت رافضه وإلا لا ؟؟
فيصل : هذا إللي ذابحني الأم شكلها بترد من غير لا تاخذ شوور البنت ..
حاتم يفكر ثم قال : شوف إذا ضمنا موافقة البنت خلاص أترك خالتي ع أمي ..
فيصل : هذا البلا .. كيف نضمن موافقتها ؟؟
حاتم : ماراح يجيبها لك إلا بنت سُلطان ..
فيصل : والله ونعم الأخت ..
حاتم : أـنا بكلمها لك ذا الحين عشان تكلم البنت وتشوف رآيها وترد لنا ..
فيصل متحمس وبقوهـ : الله يوفقك ويسلمك ..
حاتم يدق رقم وسن واهو يتبسم : هلا حبيبتي
وسن : هلا قلبي
حاتم : كيفك ؟؟
وسن : من أسمع صوتك أصير بخير .. إنت شو عامل ..
حاتم واهو يتبسم : نفس جملتك ..
وسن : هههههههههههههـآآي .. حياتي شكل عندك أحد ..
حاتم : إيوا .. ومكلمك آبي منك خدمه
وسن بحبها الكبير لـ أخوها : أمرني حياتي ..
حاتم : تسلمين .. فيصل ولد عمي بيخطب مشاعل بنت خالتي وخالتي الواضح من كلامها ماهي راضيه .. فـ إللي آبيه منك تشوفين رآي البنت قبل لا نعطي خبر لـ أمي تتفاهم معاها ..
وسن : مالها حق ترفض وإهي ماتعرف شيء عن الولد وفيصل والنعم فيه .. ذا الحين أتصل فيها واشوف ردها وارجع لك ..
حاتم :أوكي .. باي
وسن : بيباي

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-05-12, 07:20 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـزء >> 7 <<


" أـنا بتزوج "
أبو خالد : الثالثه ؟؟
أبو فارس : إيه .. الشرع محلل أربع وهذا من حقي ..
أبو خالد :ما قلنا شيء .. لكن حريمك الثنتين وعيالك وبناتك إللي توهم صغار
أبو فارس : حريمي معززات مكرمات فـ بيوتهم وعيالهم كبار والبنات قلتها صغار .. واـنا ما راح اسوي شيء حرام وإلا عيب
أبو تركي : ماهو حرام ولا عيب .. لكن بعد هـ العمر ؟؟
أبو فارس : الزواج ماله عمر محدد والحريم بـ أعدل بينهن
أبو سعود : يمكن تطيح فـ وحدهـ ماهي مثل الطيبات إللي عندك وتبتلش فيها ..
أبو فارس : ماهو عبدالله بن فارس إللي تغيرهـ وإلا تغير حياته حرمه .. واـنا لقيتها .. وحدهـ ملتزمه أهلها أهل دين وأخلاق وهذا إللي آبيه ..
أبو خالد : دامك مختار .. أجل الله يوفقك ..
أبو تركي : ومتى بتقول لـ أهلك ؟؟
أبو فارس : اليوم إن شاء الله .. وقبل بـ أمر ع الوالد والوالدهـ وبخبرهم
أبو سعود وابو تركي : الله يوفقك
أبو فارس : آمين ..

مشاعل بصوتها الناعم : أهلين وسن
وسن بنعومتها ودللعها ورقتها : أهلين مشاعل .. كيفك قلبي ؟؟
مشاعل : بخير الله يسلمك .. إنتي شخبارك ؟؟
وسن : نحمد الله .. { دخلت لها بقوهـ } ماقلتي لي عن فيصل ولد عمي يـ النحيسه
مشاعل بحيا : سوري { وكملت بحزن } أمي ماهي راضيه عليه ..
وسن :طيب ليش ؟؟
مشاعل : ما قالت لي السبب ..
وسن : طيب .. إنتي شـ رآيك فيه
مشاعل مستحيه : ـــــــــــــ
وسن : ياهووووووووووهـ ترا أـنا ع الموبايل إذا ماتدرين
مشاعل بضحكه خفيفه : الصراحه
وسن : ما آبي غيرها ..
مشاعل : أـنا شفته مرهـ عندكم ولا نسيت شكله لكن مر الوقت عادي .. ولما أمه اتصلت فـ أمي تفاجأت وأمه قالت لـ أمي إنو الولد مايبي غيري .. وأـنا أستانست .. الوحدهـ مننا شتبي غير إنو شريك حياتها يكون مايبي غيرها .. { كملت بصوت وحدهـ مدمعه واصله بتبكي } لكن أمي قهرتني تقول لا .. { مشاعل بنت حساسه مرهـ وناعمه وتجنن }
وسن ماتبي أحد يتكلم عن الحب وسيرته وذا الحين مشاعل فاتحه مواضيع وفتحت معااها جروح ,, وسن تبلع غصتها : يعني إنتي موافقه عليه
مشاعل بـ إحباط : شـ فايدة موافقتي وأمي رافضه
وسن : خالتي أتركيها ع أمي .. الولد من جد شاريك .. واهو إللي طالب من حاتم إني أتصل فيك
مشاعل من جد حبته وبحيا : ربي يحفظظه
وسن تستهبل : أقول طيري إنتي ورومانسيتك إللي لو تحتفظين فيها ليما ليلة الدخله يكون أفضل ..
مشاعل هنا وجهها الوان
وسن : هههههههههههههههههههههههههههـآآي .. فديتهم إللي يخجلون .. يلا بيباي حبي
مشاعل : باي قلبي وقفلت ...

أبو سعد واهو يدخل الشركه .. ويدخل مخصوص مكتب رئيس شركاتهم إللي اهو ولدهـ سُلطان .. السكرتير يوقف أحترام لـ أبو سعد إللي كان ماسك الشغل وسلمه بعد ماكبر لـ ولدهـ سُلطان إللي من جد عقليته ممتازهـ وولو يراهنون مافي أحد مثل ذكائه وعقلانيته بـ كل شيء : تفضل طال عمرك .. ويفتح الباب لـ أبو سعد
أبو خالد واهو يشوف أبوهـ يدخل من الباب قام له بكل أحترام ومشى له ليما وصله وباس راسه وإيدهـ تفضل الله يطولي بـ عمرك
أبو سعد : يابوك لا يكون قطعتك عن شغلك
أبو خالد متأكد أبوهـ ماجا للشركه إلا وراهـ شيء : كل شيء يتأجل عشانك ..
ابو سعد : الله يخليك لي
أبو خالد : ويخليك لي .. إلا وهذا القهوجي يدق الباب ويأذن له أبو خالد بـ الدخول و دخل معاهـ القهوهـ لإنو السكرتير طالبها لهم .. بعد ماتقهوى أبو سعد .. وطلع القهوجي
أأبو سعد : يابوك طلبتك
أبو خالد : أـفأ يـ أبو سعد إنت ماتطلب إنت تأمر ع طول وأـنا علي أنفذ حتى من غيرلا أتكلم ..
أبو سعد : الله يبارك لك فـ عيالك .. يابوك أـنا جايك بطلب من ناس واـنا عطيتهم كلمه لإنك رفضت لا توافق لهم .. وآبيك الحين توافقني
أبو خالد :أمرني الله يطول ليي بعمرك ..
أبو سعد : أبو الوافي كلمني وطلبني إني أقنعك عشان تملك لـ ولدهـ ع بنتك بكرهـ لإنه بيسافر يوم الخميس الصباح ولا راح يرجع من غير شر إلا قبل عرس ولدهـ بـ أسبوع .. واهو يبيك توافق ع الملكه واـنا عطيته كلمه قبل لا يقولي طلبه ولما شفت طلبه شفته سهل .. ليش منت مملك لهم ..؟؟
أبو خالد هذا إللي مايبيه إنهم يدخلون أبوهـ بينهم واهو عطى أبوهـ كلمه .: يبه الله يطولي بعمرك .. البنت توها صغيرهـ ... وإهي وافقت عليه خلاص .. وأـنا ضد إني أملك لـ أحد يصير لنا قبل الزواج بـ فترهـ طويله . . هذي الدنيا ما أحد يضمنها ماندري وش كاتب لنا ربي ..
أبو سعد : إللي كاتبه الله بيصير .. توكل ع ربك وملك لهم ..
أبو خالد مايبي يحط بنته فـ موقف صعب ماهو ضامن شـ مخبي لها الزمن ولا يقدر يرد أبوهـ : أبشر بـ إللي تبيه يايبه ويبوس راسه .
أبو سعد : الله يرضالي عليك ويخليك ..
أبو خالد : هذي الدعوهـ تكفيني ..
أبو سعد واهو يقوم : يلا .. اشوفك إن شاء الله شوي .. مع السلامه
أبو خالد : بخفظه ..
أبو خالد جلس ع كرسيه وقال للسكرتير يتصل فـ أبو الوافي ويحول له الإتصال .. وحول له الإتصال واتفقوا إنو الملكه بكرهـ الأربعاء ..

حاتم : طيب شرآيها ؟؟
وسن : الصراحه ؟؟
حاتم : وسن أكيد هـ الأمور ماتنوخذ إلا بـ الصراحه .. قولي وماعليك ..
وسن : البنت مقتنعه فيه .. وتعرف إنو الولد شاريها .. لكن تقول شـ فايدة إقتناعي وأمي مو راضيه ..
حاتم أستانس : حلو .. وإذا ع خالتي ,, امي موجوودهـ الله يطول بعمرها .. بستئذن الحين وبجي لك نتفاهم مع أمي ..
وسن : أوكي أنطرك .. بيباي ..
حاتم : باي ..
فيصل ع نار : ها ,, موافقه ..؟؟
حاتم واهو يوقف : البنت موافقه وإذا ع خالتي أتركها لـ أمي ..
فيصل واهو شوي يبوس راس حاتم : الله لا يحرمني منكم ياعائلة عمي سُلطان ..
حاتم : ههههههههههههههههه .. يلا بـ الأئذن وادع من قلب ..
فيصل : من عرفتها وأـنا أدعي ..
حاتم : شكلك يأس وبقوهـ .. وطلع من عندهـ بيستئذن ويروح يتفاهم مع أمه .. مهما كان هذا فيصل ولد عمه ومثل أخوهـ .. ولازم خالته تفهم إنهم كلهم سوأ مافي فرق بينهم وإن فيصل ألف وحدهـ تتمناهـ ..

"ماهقيتها منك؟؟ "
راكان : ههههههههههههههههههههه .. شـ مسوي لك بعد ؟؟
تركي : أسأل نفسك يـ الخاين ؟؟
راكان : أـفأ .. خاين مرهـ وحدهـ
تركي : تخطب من ورانا وتحدد الزواج بعد شهرين ولا تقول لنا ؟؟
راكان : ههههههههههههههههه .. يالله فال زين ..
تركي عصب : تستهبل إنت وو جهك ؟؟
راكان مو فاهم شيء : أي خطبه ياروحي واي تحديد زواج ؟؟
تركي بينهبل : خطبتك قبل أسبوع لـ بنت خالتك وتحديد الزواج بعد شهرين
راكاان بجد : تركي .. الكل يعرف من آتمنى من زمان وإنها دنيتي ,, وإنت الوحيد إللي تعرف شـ إللي بيني وبينها بـ الضبط .. مستحيل أرتبط فـ غيرها .. يحرمون علي البنات كلهم إذا ماكنت هي زوجتي { يقصد وسن } ..
تركي أنهبل من جد : أسألك بـ الله ماخطبت بنت خالتك ولا غيرها ؟؟
راكان : يارجال قلت لك يحرمون علي كل بنات حوا إذا ماكانت وسن زوجتي ..
تركي بينه وبين نفسه خلاص ياركان أجل بيحرمون عليك البنات كلهم لإنو وسن صارت من نصيب غيرك .. بيموت ويذبح نايف إللي خرب بين أثنين يحبون بعض بيموت قهر ع ولد خاله إللي متيم فـ بنت عمه ولا حصلت له وبنت خاله إللي تحب وانكذب عليها إنو حبيبها فضل غيرها عليها والله يستر لا عرفت الحقيقه ..
راكان : يـ أبو الشباب وين رحت ؟؟
تركي بكل جديه : شوف بقولك شيء بس آبيك تكون محكم عقلك مو قلبك ..
راكان وكأنه حاس بـ شيء يخص وسن : قل تراك خوفتني ..
تركي قاله كل السالفه من مكالمة نايف لـ وسام إلـى موافقة وسن ع الوافي ..{ راكان شـ أقول عنه .. مع كل كلمه قلبه يتقطع مليون قطعه ,, والدنيا فيه تضيق ,, حلم حياته راح .. اهو كان ناوي يخطبها بعد اسبوعين ويجي اخوهـ الصغير وبكل سهوله ويخرب عليه واكيد بتدبير من أهله .. دنيته راحت خسر كل شيء وسن إللي يعشق تراب رجولها خلاص صارت لـ غيرهـ } ..
تركي بكل عقلانيه : ياخوك لا تسوي شيء وكل أمرك لـ ربك .. وإللي كاتبه ربي بيصير .. والبنت ماتنلام من إللي وصل لها وإلا أحد مايصدق أخوك .. وإهي ماوافقت إلا لما وصل لها خبر خطبتك الكذب وإلا إهي من قبل كانت ترفض ..
راكان بكل ألم وحزن : متأكد مثل ما أـنا متأكد من نفسي إنها كانت تبيني مثل ما أـنا آبيها ..
{ قال بصراخ } شيبوووووون فيني يخربون علي حياتي .. ياخي غير وسن ما آبي عيني ماتشوف إلا وسن وقلبي ماينبض إلا لها .. وفوق هذا أـنا كنت كلي لها ..
تركي حزنان ع صديق عمرهـ : ياخوك هونها وتهون
راكان بصوت متأثر : كيف أهونها وإهي بتكون ملك لـ غيري .. آهـ يـ القهر .. ماجربت إللي أـنا جربته ..
تركي : والله إني حاس بـ إللي إنت فيه .. لكن خلاص مابـ اليد حيله .. راحت بـ نصيبها ..
راكان بقوهـ : لااااا .. ما راحت وماراح تكون لـ غيري لو توصل للقتل .. { قال بعصبيه } وسن لي أـنا وبس ..
تركي يحاول يهديه لا يرتكب جريمه فـ اخوهـ إللي وصل الخبر وفـ الوافي إللي ماله ذنب : خلاص إنت رجال وحكم عقلك ..
راكان بـحزن يقطع القلب : ردوا عليهم ؟؟!!
تركي : إللي فهمته إنو الولد كان هنا من شوي ياخذ الموافقه من خالي ..
راكان بكل هدوء يخفي وراهـ بركان من القهر والغيرهـ : ترجع ترفضه
تركي فتح عيونه ع الآخر : صاحي أنت ؟؟
راكان بصوت عالي وبعصبيه : مجنون إن تركتها تروح { كمل بـ هدوء وآلم } لـ غيري ..
تركي حاس بـ ولد خاله وصديقه لكن مايقدر يأيدهـ ع إللي بـ راسه وبكل حكمه : راكان الله يرضالي عليك .. الواحد ماياخذ إلا نصيبه فـ هـ الدنيا وخلاص البنت جا لها نصيبها اليوم ,, وإحنا ماندري شـ إللي مكتوب لنا بكرهـ .. إنت بس وكل أمرك لـ ربك .. وربك إن شاء الله ماينسى خلقه ..
راكان سكت شوي ثم تكلم : الله كريم ..
تركي : أجل أنتبه ع نفسك .. ومثل ماوصيتك .. تامرني شيء قبل لا أقفل ؟؟
راكان : سلامتك يـ الغالي ..
تركي : يسلمك .. سلام
راكان : سلام .. قفل راكان واهو شايف إنو ماهو قد الثقه إللي زرعتها وسن بداخلها له إن تركها تروح لـ غيرهـ لو يدفعه هذا الشيء تقليل إحترامه عند الباقين .. أهم شيء وسن ماتكون لـ غيرهـ .. مايتخيل مجرد تخيل إنها تصير حليله لـ غيرهـ بيجن جنونه ع هـ إنها بتكون حليله لـ غيرهـ . . من كانت صغيرهـ واهو يحلم فيها وكبروا وكبر حبهم معاهم .. اهو يعرف إن وسن عندها خبر عن رفض أهله لـها .. وإهي متمسكه فيه ولا همها أحد .. واهو مايهمه تقبلوها وإلا ماتقبولها دام القلب مختارها والنفس كارهه غيرها .. يحس إنه مو قادر يفكر عقله قفل والنفسيه زفت والملامح ماتتفسر .. دنيته بتروح لـ غيرهـ واهو جالس ,, وكل هذا من تخاطيط أهله .. يحس إنه بحلم كل شيء وبـ لحظه ضاع منه .. مستحيييييييل وسن لا .. يصدق وإلا يكذب ..؟؟ ولو يشوف أخوهـ وإلا أحد من إللي كاررهين وسن ممكن يكفر فيه .. طلع من مكتبه واهو مو شايف أحد قباله ودخل مكتب زياد .. وسكر الباب ..

عند تركي .. مو قادر يكمل شغل .. الفكر مشغول بـ راكان ومصيبته إللي مايدري شـ سوى بنفسه ذا الحين .. خذا موبايله وتصل فـ خالد ولا يرد .. أكيد عندهـ إجتماع مع ناس كبار ولا يقدر يرد .. واتصل فـ حاتم ..
حاتم واهو يدخل السيارهـ لبيتهم : هلا تركي ..
تركي يخفي إللي فيه : هلا حاتم .. كيفك ؟؟
حاتم متأكد إنو تركي وصل له خبر موافقة أخته ومتصل يتأكد : تمام والحمدلله .. إنت كيفك ..؟؟
تركي : نحمد ربي .. مبروك موافقة وسن ..
حاتم : يبارك فيك وعقبالك إن شاء الله ..
تركي سكت شوي ومامدهـ يتكلم إلا حاتم متكلم : أعرف بتسأل ليش وافقت وراكان وخطبته منها ..
تركي : أعرف هـ السالفه .. لكن إللي ماتعرفه إنو راكان ماخطب ونايف أخوهـ لما أتصل يخبر وسام عن خطيبته كانت تخطيط من أهله ..
حاتم أنصدم .. : تتكلم من جد
تركي : توني مقفل من راكان ..
حاتم : راكان عرف ؟؟
تركي : للآسف
حاتم وبخوف ع ولد عمه وجنونه إللي ممكن يسويه لإنه يعرف شـ قد متمسك فـ وسن : شـ قال ؟؟
تركي : شوي ويستخف هذا إذا ما استخف إلا الآن ..
حاتم سكت ثواني بعدين قال : الواحد ماياخذ إلا نصيبه
تركي عارف تفكير حاتم : صادق .. أـنا حبيت أبين لك إن راكان ماخطب ع خطبة اختكم ..
حاتم بـعقلانيته : ولو ياتركي مايحتاج تعلمنا عن أخونا راكان .. إحنا نعرفه زين ..
تركي : بلغ خالد لإني اتصلت فيه ولا رد ..
حاتم : خالد عندهـ إجتماع وأكيد حاط موبايله ع الصامت .. ولا تشيل هم ..
تركي بتردد : الوافي خبرهـ خالي بـ الموافقه ؟
حاتم : إيه واتصل فيني ابوي وقالي إنو الملكه بكرهـ بـ الليل
تركي أنصدم 'الله يكون بـ عونك ياراكان مالك امل نهائياً' : خالي وافق ؟؟؟
حاتم : شفت عاد .. مدخلين جدي وسيط عشان ابوي يوافق وقدروا ..
تركي : أجل الله يعينهم ..
حاتم : هههههههههههههههههه .. أكيد ناويهم بـ نيه ..
تركي: ماهو سُلطان إذا مارجع لهم الحركه .. وإلا ينغصب ع شيء مايبيه ..
حاتم : الله يعين
تركي : آمين .. توصي شيء ؟
حاتم : سلامتك ..
تركي : سلام ..
حاتم : سلام ..

"حبيبتي خلاص"
وسن بكل آلم : آهـ ياوتين ..خلاص بصير ملك لـ غير راكان بكرهـ
وتين : إذا ماتبين مو غصب ..
وسن تكابر : وشو إذا ما آبي .. أـنا عطيت كلمتي وخلاص .. وراكان الله يوفقه فـ منى بنت خالته ..
وتين عصبت : لا تكابرين وتغطين ع نفسك .. قولي اهو الخسران وخلاص .. إرتاحي ..
وسن شوي وتصيح وبـ ضحكة طنازهـ ع كلام وتين : خسران ؟؟ متأكدهـ ما أحد خسر نفسي .. { وبصراخ } وإلا أـنا ينكذب علي ؟؟ شايفني من البنات إللي يتعرف الواحد عليهم بسهولهم ويتركهم بسهوله يخدعني يغدر فيني ..؟؟ وين كلامه وين وعودهـ لي وإلا كلها إستهبال فـ إستهبال { وبصوت اعلى } ويــــن؟؟؟ أـنا الخسرانه .. شوفي كيف يفكر فيني ذا الحين .. أكيد يقول إني هبلا ممصدقه كلامه .. وتين .. { وبصوت وحدهـ متعذبه } راكان إللي اعرفه غير عن راكان إللي أسمع فيه ذا الحين .. وربي إنو غير ..وانهارت تبكي بكا يقطع القلب .. وتين تأثرت معاها وحضنتها وجلست تهديها .. لكن وين تهدي وحدهـ تحب وإللي تحبه تركها وإهي راحت بـ نصيبها ياصعبه من شعور ..

زياد يناظرهـ بخوف : خير صاير شيء ؟؟؟؟؟
راكان بـ حزن : خلاص يازياد أـنا انتهيت
زياد أخترع مايدري شـ السالفه : خييييييييير شـ صاير .. ؟؟ تكلم
راكان : راحت لـ غيري يازياد راحت خلاص .. وافقت ع إللي تقدم لها ..
زياد مو فاهم شيء : منهي إللي راحت .. أـنا غبي ما أفهم ع طووول .. كلمني ع قد غبائي ..
راكان بـ صوت واحد شايف من الدنيا العذاب ليما قال يالله الحمد وبهمس : وسن
زياد أنصدم وصدمته خلته مايتكلم ..
راكان واهو منزل راسه : هذا إنت يـ إللي ماتعني لك شيء أنصدمت ولا تكلمت { وبصوت عالي واهو يضرب ع صدرهـ مكان قلبه } أجل هذا شـ يقول شـ يقول ياخوي ؟؟
زياد باقي مصدوم أخوهـ قاله قبل كم يوم إنه بيخطبها من غير لايعرفون أهله وبعدين بيحطهم امام الأمر الواقع .. وذا الحين داخل عليه يقوله إنها صارت لـ غيرهـ وإهي معروف إنها له .. كيف تصير هذي ؟؟ كيف العقل يتقبل هـ الكلام ؟؟ زياد واهو يأمل نفسه : مستحيل .. من قالك هـ الكلام .. لاتقولي خالتي ثم وقتها والله لـ أقلعك من مكتبي .. لإنك لو صدقتها بتكون رجال بـ الإسم ..
راكان ناظرهـ وواضح عليه الحزن : تركي قالي ..
زياد هنا سكت ,, ثم قال بكل ثقه : يمكن ماعطتهم موافقه لسا وقاعدهـ تفكر بـ الموضوع ..
راكان عصب : أقولك البنت وافقت وخالي رد عليهم من شوي .. تقولي ماعطتهم موافقه ..
زياد : وإنت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راكان : ذا الحين ما آلومها لو كرهتني لإنك ماتدري شـ إللي خلاها توافق وإهي المفروض لي..
زياد بخوف : وشهو ؟؟
راكان بضحكه فيها آلم : ههههه .. الله يسلمك بس أخوك اتصل فـ ولد عمك وسام وقاله إني خاطب من أسبوع بنت خالتك المصون وزواجي بعد شهرين ووسام قال لـ أخته ,, وكل هذا تدبير من أهلك كلهم .. شفت لما أققول إني ما آلومها لما تكرهني وتكرهـ اليوم إللي خلاها بنت عمي ..
زياد : لااااااااااااااااااا .. مستحيل .. كل هذا يروح بسهوله ..
راكان متضايق مرهـ ولاهو ناقص كلام أخوهـ إللي يحرق من جد : زياد أـنا خلاص مالي داعي .. وسن كانت لي وذا الحين لـ غيري والله ما أتحمل { بصوت عالي }هذا ظلم ظلم .. حرام أظلم البنت تفكر فيني كل هـ الوقت ويجي أخوك الحقير ويخرب .. شـ تقول عني الحين أكيد كذاب وخاين .. زياد وسن لي أـنا .. أـنا ماني قادر اتحمل العذاب إللي عايشه الحين وكيف بتحمل لما تكون ملك وحلال لـ غيري والله وقتها الموت أرحم لي ..
زياد متقطع قلبه ع حال أخوهـ : هونها ياخوي وتهون إن شاء الله ..
راكان : كيف تهون .. وهذا {يأشر ع نفسه } مايتحمل بعدها ..
زياد : قل لا إله إلا الله يارجال ..
راكان يرفع راسه واهو ياخذ نفس : لا إله إلا الله ..
زياد : وش بتسوي الحين ؟؟
راكان بهمس : أـنا ووسن مخلوقين لـ بعض فاهم لـ بعض ..
زياد يصحيه من الوهم إللي عايش فيه .. صحيح تصعب عليه حالة أخوهـ لكن خلاص إللي صار صار : هذاك أول .. الحين البنت صارت لـ غيرك
راكان مايبي يرد عشان مايفجر المكان إللي اهو فيه من عصبيته وكلامه : ــــــــــ
زياد يكمل : البنت لو ماوصل لها كلام أخوك كان بقت لك .. لكن سبحان الله نصيب . . والواحد مننا لازم يرضى بنصيبه .. وإهي رضت فيه وإنت لازم ترضى .. وادعى لها بـ التوفيق ..
راكان يناظرهـ بيأس .. زياد يقوي قلبه زيادهـ صحيح الكلام قوي ع راكان لإنه يعشق لكن لازم يصحى ع نفسه : هذا إللي لازم يصير .. اترك عنك القلب وفكر بـ العقل
راكان : البنت بعد إللي وصل لها شايفتني مستهين فيها ..
زياد : شيء وصار خلاص
راكان : صاحي أنت ؟
زياد : اجل وش بتسوي ..؟؟ لا تسوي لي فيها فلم وتوقف فـ طريق البنت .. خلاص البنت اختارت والله يوفقها ..
راكان : بتصل فيها
زياد : أكيد إنك انهبلت
راكان : إذا ماكلمتها صح بنهبل
زياد : إذا بتشوف إنك بترتاح بهذا الإتصال اتصل فيها .. وإذا بتعذب نفسك وتعذبها أقولها لك لا تتصل ..
راكان مستحيل يسمع لـ أحد فـ موضوع وسن طلع موبايله واتصل فـ تركي ..

تركي : هلا رااكان ..
راكان : هلا فيك .. { قال بجد } طلبتك ..
تركي : طلبك جاك .. قلي بس وش تبي ..
راكان : تسلم .. آبي رقم وسن ..
تركي : نعم ؟؟
راكان : إللي سمعته
تركي : تستهبل ؟؟
راكان : أتكلم من جد .. أـنا ما أعرف لها رقم .. وآبي تجيب لي أي رقم يوصلني لها من خواتك ..
تركي : راكان .. إنت مستوعب إللي قاعد تقوله ؟؟
راكان : إيه
تركي : لا والله ماضنتي
راكان : تركي { كمل يضحك ع تركي }البنت اختارت واـنا بتصل فيها لإن عندي كلام بقوله لها قبل لا تحرم علي من جد .. وآبيك تخدمني ..
تركي كأنه إقتنع بكلام راكان لإنه واثق فـ راكان سكت ثواني ثم قال : خلاص شوي واتصل فيك .. لكن بجيب لك رقم غرفتها مو جوالها لإنو الجوال مستحيل أجيبه لك .. { تركي مايبي راكان يوصل لـ رقم جوال وسن عشان مايتواصل معاها أتصالات ومسجات وإهي خلاص صارت لـ غيرهـ }
راكان فهم رفض تركي عن رقم الجوال : خلاص . . وقفلوا ..

عند وسن ووتين بعد ماهدت وسن .. ردت ع الموبايل : هلا حتومي ..
حاتم : يلا وسن تعالي أـنا تحت ..
وسن : أوكي .. { كلمت وتين } أـنا نازله شوي وراجعه .. أجلسي حوسي بـ الغرفه ليما ارجع .. وطلعت ..

أم خالد : خير حبيبي فيك شيء ؟؟
حاتم يبوس راسها : سلامتك ياقلبي .. بس أشتقت لك قلت أطلع واجي أشوفك ..
أم خالد : ياعمري تشتاق لك العافيه ..
وسن : ياسلام واـنا مالي نصيب من هـ الكلام ..؟؟
حاتم ناظرها وعرف إنها كانت تبكي قال يستهبل : الله يخلي لك الوافي إللي بيشبعك كلام حلو وغمز لها
أم خالد : ههههههههههههههههههههههههههههه
وسن حست بمغص فـ بطنها مو طبيعي من جا طاري الوافي هذا واهو ذكر إسمه بس .. قالت تخفي آلمها : ياحياتي .. يُمه لا تصدقينه أكيد جاي وراهـ شيء ..
حاتم : يُمه شـرآيك في فيصل ولد عمي؟؟
أم خالد : حبيبي كلكم واحد لإن تربيتكم وحدهـ وأخلاقكم وحدهـ والله والنعم فيه ..
حاتم : طيب : خالتي بدور ما أتصلت فيك ؟؟
أم خالد أستغربت سؤاله : إلا بس ليش ؟؟
وسن :طيب ماقالت لك شيء يخص فيصل؟؟
أم خالد تتذكر : لا .. بس شـ السالفه ؟؟
حاتم : أبد فيصل يبي مشاعل بنت خالتي وخطبتها عمتي موضي من خالتي والواضح إنها رافضه وفيصل مايبي غيرها .. يُمه تُكفين شوفي الموضوع الولد يبيك تتدخلين وتحاولين فـ خالتي .. وترا الولد قال إذا ماصارت له ماراح ياخذ غيرها ..
أم خالد : غريبه بدور ترفض .. ليش ؟؟
وسن : وأـنا كلمت مشاعل وسألتها قالت إنو إهي موافقه لكن شـ الفايده إذا أمها رافضه ..
أم خالد : قول لـ فيصل يريح باله مشاعل بـ إذن الله له .. واـنا راح أقنعها ..
حاتم يبوس راسها : الله يخليك لنا .. بس لا تعرف خالتي إن فيصل مدخلك بـ الموضوع ..
وسن: حتى لا تعرف إنو مشاعل قالت لنا ..
أم خالد : ماعليكم أـنا أعرف أخليها تتكلم من نفسها .. روح يُمه لـ شغلك وراح يجي لك تليفون يبرد خاطر فيصل ..
حاتم : تسلمين .. أجل يلا سلام
أم خالد ووسن : بحفظه .. أم خالد خذت موبايلها تتصل فـ أختها بدور .. وتتفاهم معاها .. ووسن طلعت لـ وتين بـ جناحها ..


"نعم؟؟"
تركي : هديل بلا أستعباط وعطيني رقم التليفون إللي بغرفة وسن .. من غير لا احد يعرفف..
هديل : تركي ليش ؟؟
تركي عصب : وبعدين تراها بنت خالي واخاف عليها مثل ما أخاف عليك إنتي وهنادي يعني مثل أختي .. عطييني واخلصي علي ..
هديل خافت بعد تعصيبته : طيب .. سجل .. وسجل الرقم ..
تركي : عندها أحد ذا الحين ؟؟
هديل : أكيد وتين ..
تركي : استغفر الله ياربي .. هـ البنت وبعدين معاها ..؟؟ شوفي اتصلي بعد خمس دقايق ع وتين واشغليها واهذري معاها ..
هديل بدلاخه : ع تليفون وسن ؟
تركي : لااااااااااا .. ع جوالها .. لا يكون من رجتها ناسيه جوالها فـ بيتهم ؟؟
هديل : لا تخاف وتين ماتمشي من غير جوالها ..
تركي : يمكن أفضل شيء فيها .. مثل ماقلت لك .. خمس دقايق وكلميها لو تاخذين معاها ساعتين عادي ...
هديل ماهي فاهمه شيء : خلاص ..
تركي : ولا أحد يعرف إني ماخذ رقم من عندك .. حتى الهايته هذيك ..
هديل : طيب ..
تركي : تبين شيء قبل أقفل ..؟؟
هديل فـ خاطرها حلو إنك تذكرت تسألني إذا آبي شيء من أتصلت وإنت أوامر بـ أوامر : سلامة عمرك ..
تركي : يسلمك .. سلام ..
هديل : سلام

أبو راكان يكلم زوجته : ترا أبو خالد أتصل فيني يعزمنا ع ملكة بنته بكرهـ
أم راكان : وسن ؟؟
أبو راكان : ليه عندهـ غيرها ؟؟ أـنا ما اخبر إلا هي
أم راكان : صح ماعندهـ غيرها .. من أخذهـا ؟؟
أبو راكان : الوافي ,,
أم راكان مصدومه : ولد التاجر إللي انتقل للخارج ..؟؟
أبو راكان : إيه ..
أم راكان : طيب وش قلت له ..
أبو راكان بلامبلاة : قلت إذا كنت فاضي جيت وأـنا برسل العيال له ..
أم راكان : من ؟؟ راكان؟؟
ابو راكان : إيه وزياد ..
أم راكان بـ أستسلام أول مرهـ بحياتها : إللي تشوفه .. طيب عزم أبوي ؟؟
أبو راكان : إيه كلمه .. يله أـنا بطلع مشوار تبين شيء ؟؟
أم راكان : لا ..
أبو راكان: سلام وقفل
أم راكان ع طوول أتصلت فـ اختها منيرهـ : وش أبشرك فيه ؟؟
منيرهـ عارفه إنو أختها ماعندها شيء : قولي ..
أم راكان : بنت سلطان بكرهـ ملكتها ..
منيرهـ : من بنت سلطان ؟؟
أم راكان : وسن بنت سلطان بن فارس الـ(ـــ) بنت جوهرهـ ..
منيرهـ أنقهرت : هذي منك يامريم .. توافقين يتزوجها .. ولا بعد يحدد الملكه .. وين كلامك إن راكان ماراح ياخذ إلا بنتي .. ؟؟
أم راكان : واـنا عند كلامي ..
منيرهـ انفكت بـ الكلام : إذا تزوج بنت جوهرهـ مستحيل يحط عليها أحد دام أمها كل ماتزوج زوجها عليها وحدهـ طلق ورجع لها واهو افضل من أول معاها .. شكلها ساحرته وأـنا مستحيل أخلي راكان يتزوج بنتها عشان تسحرهـ ..
أم راكان : أنتي اصبري وراك مستعجله خليني أكمل كلامي ..
منيرهـ ماهي طايقه كلمه : قولي ..
أم راكان : وسن ملكتها بكرهـ ع الوافي
منيرهـ نست راكان من سمعت الوافي : تقولينه صادقه ..
أم راكان : تو أبوها متصل في سعد يعزمه وأكيد إنه عزم أبوي ..
منيرهـ : ول عليها حظ يكسر الصخر . . أجل بزر كنا مستخسرين فيها راكان والحين بتملك ع الوافي ولد التاجر الكبير ..
أم راكان :لا وماسك شركات أبوهـ إللي هنا وابوهـ بـ الخارج ..
منيرهـ { الحريم ولقوا من يحشون فيه لا والمصيبه إنها وسن }: ماكنه كبير عليها ؟؟
أم راكان : كبير بـ المرهـ فرق بينهم 15 سنه { إللي يسمعها يقول حاضرهـ ولادة الوافي هههههههههـآآي }
منيرهـ : آخ يـ القهر .. { كملت وقلبها مليان كرهـ }جعلها ماتتهنى فيه .. تاجر وش كبرهـ ياخذ وسينوهـ هـ البزر ..
أم راكان : لا ماهوب حسافه فيها ترا مستوى الوافي أنزل شوي من مستوى سلطان وعائلته .. ويحمد ربه عليهم ..
منيرهـ : بس مافي فرق كثير ..
أم راكان : بس إسم سلطان واهله اشهر منهم ..
منيرهـ : بتروحين تحضرين ؟؟
أم راكان : وش ادور عندهم ؟؟
منيرهـ : ياغبيه بنروح كلنا عشان نشوفها ونقهرها لإنها ماخذت راكان إللي تتمناهـ ..
أم راكان تقلب الموضوع براسها : أشوف
منيرهـ : أقول بنروح يعني بنروح .. مستحيل أفوت شوفة وسينوهـ وابرد حرتي بقهري لها ..
أم راكان : خلاص بقول لـ سعد والبنات ..
منيرهـ : خلاص واـنا بقول للي عندي .. سلام
أم راكان :سلام ..

بجناح وسن تليفون غرفتها يدق ولاردت ووتين لها عشر دقايق تكلم بـ الموبايل ووسن جالسه تفكر ببكرهـ إللي ماتدري شـ تسوي فيه .. إهي متأكدهـ إبوها مجهز كل شيء لها .. وما راح ينقص شيء ... لكن فرحتها لو تكون ملكتها ع راكان إللي عشقته مو واحد ماتعرف عنه شيء غير إنهم يمدحون فيه .. ماتتمنى إلا إنها تقابل راكان وتسأله سؤال واحد بس .. وبعدها بترتاح مهما كان الجواب .. " ليش سويت فيني كذا ؟؟!! " ألف إستفهام وتعجب حول إللي سواهـ راكان .. ماهي مصدقه راكان يسوي كذا ؟؟ رجع دق التليفون وهـ المرهـ بـ إلحاح .. إهي مقفله جوالها من ساعه ماتبي أي إتصال .. وذا الحين يجي تليفون الغرفه يدق .. ردت بصوتها المعتاد لكن هـ المرهـ فيه الشيء الكثير من الحزن والآلم : آلو ,,
راكان من سمع صوتها ولمس الحزن والآلم إللي فيه لعن فـ أخوهـ وإللي سواهـ : ــــــ
وسن مرهـ ثانيه : آلوو ,,
راكان عارف لو ماتكلم مستحيل ترد مرهـ ثانيه ع التليفون قال بصوته الرجولي المميز إللي واضح عليه الشوق والآلم والحزن والعذاب : وسن ,,
وسن هنا متأكدهـ إنها تحلم من كثر ماتفكر بـ راكان قامت تتخيل صوته بـ التليفون وانقلبت عندها المواجع .. ماردت لإنها ع بالها تحلم مابعد تأكدت إنو فعلاً راكان : ـــــــــ
راكان بكل عذاب : وسن ردي علي ,,
وسسن تأكدت إنه راكان قالت بهمس : رااكان ؟
راكان ع العذاب إللي فيه إلا إنه من سمع اسمه من صوتها ونبرة الحزن إللي فيه قال واهو مسكر عيونه وبكل رقه وحنيه : دنيته ,,
وسن من سمعت هـ الكلمه وحنيته ورقته إللي متعودهـ عليها منه تذكرت كل شيء جمعهم سوأ كلامهم وعودهم وأخر شيء صار بينهم لما كانت تطلب منه رقم حسابه جلست تبكي : ـــــــــ
راكان مو أفضل من حالتها وعارف إنها تبكي : دنيتي لا تبكين كل شيء يهون بس دموعك لا تنزل ..
وسن من بين دموعها : ليش ياركان .. ليش سويت فيني كذا ؟؟ آبي أعرف { وزاد بكاها } ليش ؟؟؟؟ جاوبني ..
راكان متقطع قلبه من حالها وحاله مو أفضل من حالها : تذكرين إللي بينا ؟؟
وسن بكل حزن : واـنا أقدر أنساهـ ..
راكان : أحلف بـ إيش عشان تصدقيني بـ إللي بـقوله ؟؟
وسن تمسح دموعها لإنو جا وقت الجد : من غير ماتحلف قول وأـنا بصدقك { مهما كابرت ع الناس كلهم وقالت إنها صارت تكرهه وإنو مايهمها يصير هذا الشيء مستحيل لإنه ببساطه راكان إللي عشقته من وإهي صغيرهـ } ..
راكان رفع راسه وخذا نفس وتكلم واهو عارف إللي بيقوله يمكن ينهي وسن : كل إللي قاله نايف لـ وسام كذب ..
وسن صدمة عمرها لو قايل لها إن الكلام صحيح وربي بيكون أهون عندها من إللي راح تعيشه بعدين بتصير لغيرهـ وإهي تعرف إنه مو لـ أي أحد يعني كل شيء انتهى للأبد ياوسن صارخت بصوتها : لاااااااااااا .. قول إن الكلام صحيح .. قول إنك خطبت وخلصت .. وجلست تبكي ..
راكان بعد صراخها وبكاها خلاص ماهو قادر يتحمل قال بكل حنيه : حبيبتي طلبتك لا تبكين ..
وسن أول مرهـ تسمع كلمة حبيبتي منه لكن شـ راح تسوي هـ الكلمه ذا الحين خلاص ماعاد فيه أمل قالت وصوته زين ينسمع من البكا : اعذرني ما أقدر ..
قال واهو ع وشك ينهبل : ما أقدر أتكلم معاك وإنتي كذا .. لا تبكين .. لا تزيدين عذابي عذاب ياروح راكان ..
وسن من سمعته قال هـ الكلام مسحت دموعها قالت : ثواني بس ..
راكان وكأنه ارتاح شوي : لك الوقت كله ..
وسن رجعت تبكي . . راكان ناقص عشان تزيدهـ : أفهم من هذا إنك تبين تعذيبي ؟؟
وسن : لا تقول كذا .. أرضى أتعذب أـنا وإنت تعيش مرتاح ..
راكان يحاول يضبط صوته : طيب .. متى تهدين عشان اتكلم ؟؟
وسن : خلاص هديت ..
راكان بكل رقه : شوفي اشربي موي وغسلي وجهك وارجعي لي ..
وسن تسمع كلامه من غير لا تراددهـ : أوكي ثواني ..
راكان : أوكي ,,
شوي إلا وسن راجعه له : إيوا ..
راكان : كيفك الحين ؟؟
وسن : من أسمع صوتك أصير بخير
راكان : دوم
وسن وإهي مدمعه : وين دوم .. وأـنا خلاص ..
راكان بيموت من إللي داخله قال بكل صراحه : ترفضينه
وسن هنا من جد أنهبلت قالت بهمس تخفي وراهـ موجه من البكا : ما أقدر
راكان: لسا ماصار { وبكل آلم وزين إنها طلعت } زوجك رسمي يعني تقدرين ترفضين ..
وسن هنا رمت القنبله إللي بتفجر راكان من جد قالت وإهي تبكي : بكرهـ الملكه
راكان كان مكلمها واهومتأمل لكن بعد القنبله إللي فجرتها فيه وسن خلاص تحطم كل إللي كان حاطه فـ باله انهدم قال بصوت آليم : نعم
وسن بنفس حالته : إللي سمعته
راكان بكل عصبيه : ترفضينه ..
وسن : صعب
راكان بيوصل معاها لـ حل : ليش صعب ,, وإنتي حتى ماتعرفين عنه شيء ؟؟
وسن تمسح دموعها بـ إيدها : راكان قدر وضعي .. الرفض مو عشاني لا وربي .. أـنا ما أقدر أرفض عشان أبوي .. صعب أحط أبوي بموقف صعب وخصوصاً مع أصحابه ..
راكان شوي ويصارخ : يعني خلاص ؟؟
وسن ودموعها تنزل وتمسحها ع طول : راكان إحنا ربي كتب لنا بهـ الدنيا نحب بعض لكن ماكتب لنا نجتمع سوأ .. أـنا بصير ملك لـ شخص ماأعرف عنه شيء بكرهـ وإنت شوف حياتك .. هذا المكتوب لنا ..
راكان مسكر عيونه ويتكلم بصعوبه : أـنا وإنتي انخلقنا لـ بعض ..
وسن تضغط ع نفسها عشان ماتضعف : هذاك أول .. { وبكت وكملت } خلاص ياراكان كل شيء إنتهى ..
راكان من بين عذابه : شفتيني مو قد ثقتك صح ..؟؟
وسن بسرعه : لا تقول كذا .. أـنا ثقتي فيك ولا شيء يهزها مهما كان وصار ..
راكان بحزن شوي ويبكي : وسن ..
وسن متعذبه : روحها ..
راكان واهو يتكلم بصعوبه من العذاب إللي بداخله : آهـ ,, تعبان ياوسن ,, وربي تعبان .. مالي عيشه بهـ الدنيا وإنتي لـ غيري .. صعب واـنا أتخيل مجرد تخيل إنك ملك لـ غيري .. أـنا كنت عايش ع أمل إنك لي لكن فـ لحظه يتغير كل شيء { وهنا نزلت دموعه } تصيرين لـ غيـري ..
وسن جلست تبكي وإهي عارفه إنه يبكي وبعد ثواني : حبيبي ..
راكان بيموت موقادر يرد عليها إهي كذا تزيد عذابه
وسن بصوت يقطع القلب : حبيبي كلمني ..
راكان : آمري ,,
وسن خلاص إلا تنهي كل شيء إهي عارفه إللي راح تقوله مو شيء سهل إلا مصيبه : آبيك تحضر بكرهـ ..
راكان لو إهي قدامه ما يدري شـ راح يسوي فيها قال : ناويه تموتيني ؟؟
وسن قالت بسرعه : يومي قبل يومك إن شاء الله ..
راكان عصب : لا تقولين كذا ..
وسن بتغير مزاجه قالت بدلع تستهبل : ولا تزعل أـنا وإنت بيوم واحد ..
راكان هذي ناويه تذبحه معذبته وفوق هذا تدلع وتستهبل : ههههههههههه ,, تستهبلين بعد ..
وسن مرتاحه بما إنه ضحك : دوم هـ الضحكه ,, وبعدين ليش مانستهبل ... ترا الدنيا ماتسوى ..
راكان متبسم : إلا إنتي ..
وسن ماتبي ترجع تبكي : آبي أطلب منك طلب ..
راكان : الروح ترخص لك ..
وسن : يسلمو ,, إحنا الأثنين نعرف بـ الضبط شنو أـنا أعني لك وإنت شنو تعني لي .. فـ إللي آبيه منك .. أسمك يشهد ع ورقة زواجي بكرهـ ..
راكان ماتوقع هـ الشيء : وإذا قلت لا وقلبت الدنيا ع روسهم كلهم من خطيب الغفله إلـى أصغرهم ..؟؟
وسن : متأكدهـ إنك ماراح تقولها لإن إنت عن ألف رجال ومستحيل تغلط بحقي وحق عائلتك وحق نفسك فوق كل شيء وعارف إن كل شيء مكتوب لنا من قبل لا نطلع للدنيا ..{ عرفت كيف تجيبها بنت سُلطان مهما كان ماتبي راكان يتأثر ع إللي بيصير عشان كذا قالت هـ الكلام تحرك رجولته }
بعد هـ الكلام قال راكان : تامرين أمر ..
وسن : يسلمو ..
راكان يستهبل : أخيراً جا دوري أطلب منك ..
وسن : ههههههههههههههـآي , , آمر ..
راكان : ممكن إذا سمحتي وتكرمتي تغنين لي قبل لا اقفل ..
وسن ماتوقعت هـ الطلب لكن مهما كان هذا راكان وآخر مكالمه بينهم قالت تستهبل : لا يكون مضيع رقم موضي واـنا ما أدري ..؟؟
هنا راكان جلس يضحك من قلب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسن ضحكة معاهـ : هههههههههههههههههههههـآآي ,,
راكان : فديتك والله ..
وسن أستحت ولا ردت : ــــــ
راكان : بتغنين وإلا أروح للي مضيع رقمها ؟؟
وسن : مابقى إلا إهي .. أكيد بـ أغني .. لكن شنو حاب تسمع .. ماهو إحنا فـ برنامج فنان ع التليفون ..
راكان : ههههههههههههههههههههه .. لا ياشيخه
وسن : ههههههــآآي ,, وربي ياشيخ ..
راكان بيموت عليها قال : أي شيء ع ذوقك ..
وسن تفكر : مهما كانت .؟؟
راكان : أكيد إذا من ذوقك راح تكون حلوهـ ..
وسن سكتت شوي ثم بدت تغني بصوتها الحلو إللي من يسمعه خلاص يذوب غصب

صدق أنتهينا لكن الحب باقي
ماهو بـ إيدينا لو أنكتب يوم الفراق
يمكن تلاقي واـنا يمكن الأقي
شيءً يصبرنا ع جرح الأعماقي
نبعد وفينا نار شووق وتلاقي
صعبه علينا نلتقي بليل عشاق
وادري حبيبي إن قلبك يشاقي
أدري حبيبي والله كيف تشتاق
عند هـ المقطع بدأ يغني معاها راكان ووأول مرهـ تسمعه وطلع كلام زياد صحيح لما قال إنو صوته حلو
إن كان لي عندك غلا بـ الفراقي
عيشني بـ ذكرى فـ ذيك الأوراق
أكيد عندي لك غلا بـ الفراقي
بـ أشتاق لك والله وأشتاق وأشتاق
لكن الحب باقي ماهو بـ إيدينا لو أنكتب يوم الفراق
وسن سكتت بعد هـ الأغنيه لإنو خلاص فراقهم صار .. وراكان نفس الشيء ساكت قالت وسن : آبيك تشوف حياتك ..
راكان بكل هدوء : من غيرك لا
وسن تحاول فيه : إللي خلقني خلق غيري وهذا قدرنا .. إحنا مو صغار .. وإذا ربي كاتب لنا نجتمع بـ نجتمع حتى لو بعد مليون سنه ..
راكان : قلتها لـ تركي واقولها لك .. يحرمون علي كل بنات حوا إذا مو إنتي زوجتي .. القلب مختارك إنتي وبس والنفس عايفه غيرك ..
وسن : راكان لاا..
قاطعها راكان واهو متعذب خلاص إلا يودعها مهما كان يعشق تراب ارجولها وإهي تعشقه المكتوب إلا نرضى فيه حتى إذا مو عاجبنا : لا تحاولين وانتبهي لـ نفسك { وكمل بـ آلم } أـحبك ..
وسن دموعها تنزل : راكان ..
مهما استهبلوا وضحكوا العذاب إللي بداخلهم أكبر من أي ضحك واستهبال هـ القلبين إنحكم عليهم الفراق خلاص : دنيته ..
وسن من بين بكاها : مهما صار بـ الدنيا ومهما سمعت عني تأكد { وبهمس من بين دموعها } أـحبك إنت ومستحيل غيرك بهـ الدنيا يسمع هـ الكلمه .. { صحيح تعدت الخطوط الحمرا لكن ليش تكذب عليه وتخبي واهو متأكد من هـ الشيء فـ خاطرها خاربه خاربه أخر شيء راح يكون بينهم لإنها من بكرهـ بتحرم عليه واهو بيحرم عليها .. وبنشوف إذا وسن بتبقى ع كلمتها وإنها مستحيل تطلع هـ الكلمه لـ غير راكان وإلا بتتغير مع الوافي وبتنسى أيام راكان وراكان بـ نفسه }
راكان حس بـ العذاب يزداد عليه : تامريني بـ شيء قبل لا أقفل ؟؟
وسن قلبها يتقطع قطعه قطعه كأنهم مشغلين داخل قلبها نار : أنتبه لـ نفسك ولا تزعل هذا مكتوب لنا ومالنا إلا الرضى ..
راكان : وإنتي أنتبهي لـ نفسك .. { وبحزن العالم } أمنتك الله ..
وسن دموعها تنزل : يحفظك ربي .. وقفلوا اثنينهم خلاص ما راح يصير بينهم أي تواصل .. بعدها انهارت ع سريرها تبكي بكا من قلب .. راكان ربي عالم بحالته كان يكلمها واهو بسيارته ولما قفل منها رمى جواله بـ أقوى ماعندهـ ع مكان الجلوس إللي بجنبه لكن الحمدلله ماصار له شيء إلا هذا جواله يدق ودق مرهـ ثانيه ومرهـ ثالثه ضبط أعصابه وحاول يخفي صوته ومشاعرهـ لـ نفسه لإنو ما أحد بـيفيدهـ بـ شيء : هلا زياد
زياد : كل هذا جوالك مشغول وبعدين ماترد ؟؟
راكان : كنت أكلم واحد من الشباب زمان عنه { نصاب }
زياد عارف إنه يكلم وسن : أـها .. طيب وينك إنت ؟؟
راكان : بـ السيارهـ ..
زياد : أحياناً أحس فيك ذكا واحياناً أحسك أغباء خلق الله أعذرني ع المصارحه .. عارف إنك بـ السيارهـ لكن وين سيارتك ..؟؟
راكان ماله خلق يضحك بس مجامله : ههههههههه ,, فـ مواقف الشركه ,,
زياد : أبوي قالي أقولك { سكت شوي عارف الكلام صعب ع راكان } بنروح بكرهـ للخبر ..
راكان عارف إن أخوهـ مايبي يبلغه عن الملكه : أكيد بنروح
زياد : ليش إنت بتروح ؟؟
راكان : أكيد بنت عمي وبحضر ملكتها ..
زياد ارتاح : الله يريح قلبك .. سلام
راكان يضحك بينه وبين نفسه ويني وين راحة القلب ودنيتي راحت مني خلاص : سلام

عند حاتم : هلا يُمه
أم خالد : يُمه بلغ فيصل إنو خالتك اقتنعت لكن إهي بتبلغ أمه بنفسها ..
حاتم مبسوط من قلب لـ ولد عمه : الله يبشرك بـ الخير يُمه ,, طيب ليش كانت ماهي مقتنعه ..
أم خالد : يُمه فهمه إن أعتراض خالتك مو ع فيصل كـ شخص ,, بـ العكس إهي تمدح فيه .. لكن خالتك ماتبي بنتها تطلع من عندها ع بالها لسا نونو
حاتم : هههههههههه ,, ياحليلها خالتي . . وقدرتي تقنعينها ما شاء الله عليك ..
ام خالد : قلت لها هذي سنة الحياة وهذي إهي وسن بتملك بكرهـ وإهي أصغرمن بنتك .. لا توقفين بنصيبها واحمدي ربك إنه من نفس المكان إللي انتي فيه مو من برا .. والحمدلله اقتنعت ..
حاتم : تسلمين يُمه الله يخليك لنا ..
أم خالد : ولا يحرمني منكم ,, يلا روح فرح فيصل ,, تبي شيء حبيبي ؟؟
حاتم : سلامتك ياقلبي ..
أم خاللد :: يسلمك حبيبي ,, باي ,,
حاتم : باي ,, واتصل فـ فيصل إللي شوي ويقلب المكتب من الوناسه أم مشاعل وافقت عليه ..

"ليش يابابا ماتبين ملكه بـ الفندق ؟؟"
وسن شوي وتبكي : يبه إنت تهمك راحتي صح ؟؟
أبوها واهو يكلمها تليفون : أكيد ياروح أبوك
وسن : خلاص راحتي إنو الملكه تكون فـ بيتنا ومختصرهـ بس عائلتنا وعائلتهم ,,
أبوها محتار من بنته إللي راسها يابس وبقوهـ : حبيبة ابوك هذي مرهـ بـ العمر ,, ليش تحرمين نفسك منها .. شـ تبين الناس يقولون ؟؟
وسن : إذا أـنا وناستي لما تكون الملكه فـ بيتنا شـ علي من كلام الناس .. أـنا راضيه خلاص ..
أبوها : بس اـنا حجزت وخلصت ..
وسن وبدت تبكي : يبه أـنا آبيها بـ البيت ,, آلغي الحجز وإذا ع عائلتنا قولهم إني أـنا إللي آبيها بـ البيت ..
أبوها : أخر كلام يايبه .؟؟
وسن : إيوا ..
أبوها : إللي تبينه بيصير .. أهم شيء راحتك ..
وسن : الله لا يحرمني منك ..
أبوها : ولامنك ياقلبي .. تبين شيء ثاني ؟؟
وسن : سلامتك ..
أبوها : الله يسلمك .. مع السلامه ,,
وسن : مع السلامه ..
وتين كانت ساكته ولما قفلت قالت : صاحيه إنتي ؟؟
وسن : يس ,,
وتين : آبي سبب مقنع عشان تخلين الملكه بـ البيت ..
وسن : أـنا راحتي فـ كذا وإلا هذا سبب مو مقنع ..
وتين سكتت عنها لإنها لو بتتكلم معاها بـ شيء ثاني ما راح تتحمل عناد بنت خالها وكلامها إللي طالعه فيه وبـ تتوطى ببطنها ..

طبعاً راحت العصر مع أبوها وامها للمستشفى يفحصون فحص الزواج وعشان أبوها معروف مرهـ طلعوا لها النتايج ع طوول ..

ع الساعه 11 بـ الليل جوهرهـ واولادها عند ووسن بجناحها ويحاولون فيها ترضى بـ الحفله تكون بـ الفندق ..

أمها : حبيبتي إحنا مالنا خاطر عندك ؟؟
وسن : أكيد لكم ..
أمها : خلاص وافقي ع الحفله بـ الفندق إذا من جد لنا خاطر ..
وسن : يُمه أـنا قلت راحتي بـ البيت
خالد : نبي سبب مقنع ؟؟
وسن : راحتي مو سبب مقنع ؟؟
حاتم : لا تنسين كلام الناس عن عائلتنا وعن أبوي بـ الأخص شـ راح يقولون .. فكري عدل قبل لا تعاندين وتردين ..
وسن ساكته .. أمها أرتفع ضغطها من بنتها .. ماهي راضيه تقتنع قالت تكلم أخوانها : لا تحاولون خلاص مافي أمل وطلعت من عندها يقال إنها زعلانه
وسام : ياقلبي يرضيك تزعلين أمي ..؟؟
وسن ساكته ..
حاتم يناظرها : إذا غيرتي رآيك فـ الوافي قولي لي وإحنا ننهي كل شيء ولا كأن شيء صار ..
وسسن تناظرهـ بعيون دامعه وكأنها تقول خلاص فات الفوت نزلت راسها وجلست تحركه بمعنى لا
خالد : طيب حتى الملكه مختصرهـ ترا الزواج بعد سنه وإنتي بنت سُلطان بن فارس الـ(ـــ)
ولا تنسين جدي بيجي بكرهـ ..
وسن منزله راسها .. خالد ووسام شافوا مامنها أمل وسكتوا ..
حاتم قام وتقدم لها ورفع راسها قال وبحنيته إللي بس لـ وسن وامه : ليش الدموع ؟؟
وسن ساكته .. حاتم عارف إنه وصل لها خبر إن راكان ماخطب قال : وصل لك خبر
رفعت عيونها وناطرته تسأله .. قال : عرفتي إن راكان الكلام إللي وصلنا عنه إنه كذب صح ؟؟
وسن دموعها تنزل .. خالد ووسام أنهبلوا .. عرفت إنه كذب ..
حاتم وبحنيه : دامك تبينه واهو يبيك افصخي خطوبتك من الوافي ووافقي ع رااكان إذا تقدم لك ..
وسن من بين دموعها وبهمس: صعب
حاتم : مافي شيء صعب قدام راحتك ..
وسن : مستحيل .. أبوي عطاهم كلمه برضا مني ومستحيل انزل كلمة أبوي الأرض واخليها كلمتين .. أدوس ع قلبي لكن ابوي ما أحطه بهـ الموقف .. وانهارت تبكي بقوهـ ..
حاتم حضنها وجلس يهدي فيها .. وسام مايتحمل يشوفها تبكي وطلع من الغرفه ع طوول مهما كان هذي توأمه ,, وخالد وقف وراح لها بـ حضن حاتم وجلس يمسح ع راسها ويهدي فيها : خلاص ياقلبي .. تعوذي من الشيطان ..
وسن من النوع إللي إذا في موضوع أثر عليها نفسيتها تجلس تستفرغ وتكرهـ ريحة الأكل لإنو السالفه عندها نفسيه .. حست معدتها تقلب عليها راحت للحمام تستفرغ ..
خالد : لا حوووووووول .. الله يكون بعونها ..
حاتم : من جد الله يكون بعونها ويخفف عليها ..
بعدها بخمس دقايق رجعت لهم ووجهها شاحب
خالد راح يجيب لها موي بارد وعطاها .. كانت جالسه بجنب حاتم .. جلس بحنبها خالد وفتح لها الموي وعطاها تشرب لكن كانت ترجف شوي وماهي قادرهـ تضبط حركاتها .. خذا الموي حاتم وجلس يشربها .. خالد بحنان الأخو : كيفك ذا الحين ؟؟
وسن بصوت يرجف خفيف : تمام ,,
حاتم يوقف واهو يمد لها إيدهـ : قومي معاي ..
خذت إيدهـ وقامت معاهـ من غير لا تسأل وين .. خذاها لـ سريرها وغطاها وطفا النور إلا نور خفيف بجنب سريرها وقال لها : إنسي كل شيء ذا الحين وتعوذي من الشيطان وسمي بـ الرحمـن ونامي .. وراح يجلس عند خالد بغرفة جلوسها عشان يكوونون حولها إذا تأزمت حالتها .. جا لهم وسام واهو حالته حاله ع توأمه : وينها ؟؟
حاتم : حطيتها ع سريرها عشان تنام ..
وسام : طيب كيف نفسيتها ؟؟
حاتم : مثل ما إهي إلا إنها جلست تستفرغ ..
وسام طلعت عيونه : جت لها الحاله ؟؟
حاتم يحرك راسه بمعنى إيوا ..
وسام : ياربي ع هـ البنت ..
خالد : الله يصبرها بس ..
كلهم : آمين ..


يوم الأربعـاء .. هذا اليوم بـ النسبه لـ ناس أنولادهم من جديد وبـ النسبه لـ أشخاص ثانين يعتبر يوم موتهم .. طبعاً البعض فرحان والبعض حزنان ..

فـ بيت أبو خالد .. دخلت وسن ع أبوها بـ غرفته بعد مادقت الباب ..
أبو خالد يشوفها جايته : هلا بحبيبة أبوها ..
وسن تجي له وإهي تتبسم وتبوسه ع راسه: هلا بحبيب بنته ..
أبوها : ههههههههه .. كيفك يبه ؟؟
وسن : بخير من أشوفك ..
أبوها : ع طول يارب ..
وسن : يبه أـنا موافقه الملكه تكون بـ الفندق ..
أبوها فرحان : مرتاحه للحفله تكون بـ الفندق ..
وسن : إيوا ..
أبوها : الله يريحك يبه دايم .. ويبوسها ع راسها ويحضنها .. الله يوفقك ..
وسن : أجمعين يارب .. أـنا بروح أتصل فـ البنات وعماتي عشان يجون لي من وقت ..
أبوها : الله وياك ياقلبي .. وطلعت من عند ابوها ,, وراحت تخبر أمها واخوانها إللي استانسوا من جد ..

فـ بيت أبو سعود ..
أم سعود : هذي إللي بترفع ضغطي ..
حمد : عسى ماشر .. منهي ؟
أم سعود : من غيرها بنت خالك العنيدهـ
حمد : من ؟؟ وسن ؟؟
أم سعود : فيه غيرها ..
سعود : طيب ليش رافعه ضغطك ؟؟
أم سعود : ماتبي حفلة الملكه بـ الفندق تبيها بـ البيت ومختصرهـ بعد
العيال ناظروا فـ بعض أستغربوا من تصرفها هذا ..
حمد : غريبه .. طيب خلي خالي يتولى آمرهـا ..
أم سعود : جوهرهـ متصله فيني البارح ومنقهرهـ منها تقول حاولنا فيها وراسها يابس وابوها يقول إللي يريحها بنسويه لها حتى إذا مو عاجبنا ..
سعود : رافضه نهائياً ؟؟ يعني مافي أمل ..
أمل : هذي وسن قالت شيء خلاص ..
حمد : المشكله إنو خطيبها من برا العائله لو إنه من عيالنا ممكن مقتنع لكن هذا الوافي وابوهـ شـ راح يقولون ؟؟
ياسر : إللي اعرفه إنها ماهي مغصوبه عشان تسوي كذا ..
سعود : إيه ماهي مغصوبه ..
وتين لسا جايه وإهي تغني سكتت وقالت : شـ السالفه ..؟؟
ياسر : من غيرها وسن وسالفة حفلة ملكتها ..
وتين بكل برود : طيب شـ فيها ؟؟
ياسر : أبد .. ليش رافضه لا تصير بـ الفندق ؟؟
وتين : كح كح ,, وربي إنك مغبر ..
أمل : جتنا السي آن آن .. شعندك ؟؟
سعود وحمد وياسر : هههههههههههههههههههههه
وتين تناظرها بنص عين : سلامتكم . . بس سالفتكم قديمه ..
أم سعود منقهرهـ من بنتها إللي مأيدهـ وسن : أسكتي عني أنتي ..
وتين تضحك : هههههههههههههههـآآي ,, فديتهم الزعلانين
سعود : لا تحاولين فيها . . واصله حدها خلاص ..
وتين : ياربي منكم مكبرين الموضوع .. البنت لسا مكلمتني تقول{ وتقلد رقة وسن } أتصلت فـ موبايل عمتي العنود ماترد .. خبريهم إنو الحفله راح تكون بـ الفندق ..
أم سعود عصبت من جد : بـ الله عليك
وتين بكل برأهـ : وربي ,,
أم سعود خاطرها تتوطى فـ بطن بنتها ع برودها : شايفتني مرتفع ضغطي ولك ساعه تهذرين هنا وتوك تقولين ..
العيال : ههههههههههههههههههههههههه
أمل : من جد ماعندك سالفه ..
سعود : شـ إللي خلاها تقتنع ؟؟
وتين : أبد بعد ماكلمها خالي وكانت رافضه كلمتها أمها وبقت رافضه وجلسوا لها حبايبها { قصدها اخوانها } جلسه ماهي طبيعيه .. وتعبت شوي ولما صحت الصبااح خبرت خالي إنها موافقه ع الحفله بـ الفندق ..
أم سعود بخوف ع بنت أخوها : كيفها ذا الحين ؟؟
وتين : لا تزقح والحمدلله .. وتبينا نجي لهم من بكير ..
ياسر : حلو إنو حبايبها قدروا عليها وغمز لها { راح تفكيرهـ بعيد }
وتين وأمل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههـآآي
حمد : خير شـ عندكم تضحكون ؟؟
أمل : أبد الله يسلمك .. حبايبها اهم أخوانها ..
سعود : قولي أخوانها مو حبايبها ..
وتين : إلا وسن واخوانها .. غير عن الكل ..
أمل : ماعليك هذيل فاصللين عن العالم .. من جد غير عن الكل ..
ياسر : ياحلاتهم إللي كذا { قال يدق بـ الكلام } مو ياحظي وحدهـ مصرقعه
وتين : ههههههههههههههههههههههههههـآي .. وأحلى مصرقعه بعد
العيال وامهم : هههههههههههههههه
ياسر : واثقه الأخت ..
وتين ترد له : يحق لي دام أخواني سعودي وحمودي ..
سعود وحمد روسهم كبرت .. قال سعود : ياقلب سعود والله ..
وتين : هههههههههه ,, { كملت تكلم ياسر } سمعت الأخو إللي الواحد يفتخر فيه ..
ياسر : أقول قومي فارقي بس
حمد يقال إنه مايرضى عليها : أقول حدك عاد ..
أمل : الله يخلف عليك ياياسر ماعندك أحد
ياسر يقال إنه حزين : آهـ وينهم لا يجون ويغنوني عنكم ..؟؟
أم سعود : ههههههههههههههههههههه .. ودك ...
ياسر : أفضل من مقابل وجه هـ المصرقعه ..
حمد : ههههههههههه ,, ياخذ بليسك وراك مستعجل ؟؟ إحنا أكبر منك ومابعد تكلمنا ..
أم سعود : أخلص من زواج أمل واتفضى للأخو الكبير { قصدها سعود } وبعدها ع طول إنت وبعدين ياسر وبعدين وتين ..
وتين : لا تحاولين .. سوري أـنا مشغوله ..
العيال جلسوا يضحكون ع طريقتها بـ الكلام ..
أم سعود : أـها بس .. أـنا ما أسمع لهـ الكلام .. وقامت عنهم .. وجلسوا يضحكون ..

طبعاً الملكه راح تكون فـ بيت أبو خالد بعد المغرب والحفله بتكون بـ الفندق .. أنتشر الخبر بـ العائله وع أساس بيجتمعون من العصر فـ بيت أبو خالد ومن بعد صلاة العشاء بيتوجهون للفندق .. الكل عرف بهذا الترتيب وجاهزين ومتحمسين للحفله لإنو الحريم بيحصلون كيفهم بـ الحفله من رقص ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-05-12, 07:22 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــزء >> 8 <<


قبل أذان المغرب رجعوا من المشغل البنات وامهاتهم كاشخين ع الأخر ..
وصلوا عائلة أبو راكان لكن الحريم جلسوا ببيتهم يتجهزون عشان الحفله إللي بـ الفندق ..

أم سعود : وين راحت وسن ؟؟
هنادي وإهي لا بسه بنطلون جينز أسود وبدي احمر ماسك ع الرقبه : بـ غرفتها تبدل ..
أم سعود : ووتين ؟؟
هنادي : أكيد معاها ..
أم سعود تتظنز : وليش مارحتي تلبسين ..؟؟
هنادي : هذا لبسي ..
أم فارس : نعم ؟؟
أم سعود : ع كثر الملابس إللي عندك ما راح تلبسين إلا هذا ..
هنادي مقتنعه بـرآيها : عادي
أم سعود بخناق : قومي للبيت بدلي .. الحفله كبيرهـ وفيها ناس كثير مو عائلتنا وبس ..
هنادي مستحيل تقول تبدل راحت تبوس راس خالتها : ياخاله لبسي عاجبني ولا همني احد ولا تستهينين فـ هذا تراهـ غالي ..
أم سعود : أعرف إنه غالي لكن مو مناسب لـ حفله ..
هنادي : خاله لا تحاولين عاجبني ..
أم عبدالرحمن : اتركيها ع راحتها ..
أم سعود : أستغفرالله ياربي .. { قالت بقوهـ } بكيفك ..
هنادي : فديتك والله .. وإهي تقوم .. يلا بروح لـ بيتنا { قالت تستهبل } أحد يبي شيء من هناك ؟؟
أم تركي : خير وين إن شاء الله ..؟؟
هنادي : أبد الله يسلمك بروح أخذ لي أغراض وارجع ع طوول ..
أم تركي : أوكي خذي وحدهـ من الخدامات معاك ولا تتأخرين ..
هنادي ووإهي تمشي : إن شاء الله .. { هنادي بنت رجه تصرفاتها مافيها أنوثه كلش عشانها ع طوول هبال مع أخوها بدر .. تدرس جامعه تخصص إنجليزي .. سمرأ شوي عيونها وسيعه خشمها حلو فمها صغير وجهها مليان شوي ,, ملامحها تجذب ع سمارها .. شعرها إلـى نص ظهرها قاصته فراوله ع طووله لونه أسود .. جسمها يميل للنحف شوي ,, طويله شوي .. }

طبعاً الأولاد عطاهم أبو خالد إجازهـ من دوام المساء عشان ملكة وسن .. كل الأولاد مجتمعين فـ بيت أبو خالد ماعدا تركي وبدر لسا ماوصلوا لإنو مابعد أذن المغرب ..

فـ بيت أبو تركي دخلت هنادي وفسخت عباتها ورقت لغرفتها تاخذ أغراضهاا إلا هذا بدر قبالها : وين ؟؟
هنادي : الله يسلمك لـ غرفتي وإلا لا يكون ممنوع ..؟
بدر يستهبل : سوري غرفتك فيها تفتيش ذا الحين راجعينا بعدين .
هنادي : أقول أقلب بس وراحت لـ غرفتها .. وجلس بـ الصاله إللي تحت إلا هذا تركي نازل .. وبعدهـ هنادي ..
تركي يناظرها : خير ليش جايه ؟؟
هنادي : أعوذ بـ الله .. ليش ممنوع بعد ؟؟
تركي : تكلمي عدل ..
هنادي : سوري .. جيت أخذ أغراض وأطلع ..
بدر : خلصتوا من المشغل ؟؟
هنادي : خلصنا وتركتهم فـ البيت يلبسون ..
تركي : وليش مالبستي ..
هنادي تناظر لبسها : أـنا لابسه ..
تركي أنصدم : نعم
هنادي : ينعم بحالك ..
بدر : تركي قصدهـ ليش مالبستي لبس الحفله ؟
هنادي : وأـنا لابسه لبس الحفله
بدر جلس يصفر : ياهوووووووهـ عليهم .. من جد إنتي شيءءءء خطييييير ..
هنادي : ههههههههههههههههـآآي ,, طالعه عليك ..
تركي عصب : خير إنتي وياهـ .. وبعدين وش هـ البس إللي بتحضرين فيه ..
هنادي : عادي
تركي : إنتي بنت كبااااااار ومنتي طالعه سفر للخارج عشان تلبسين كذا .. إنتي طالعه حفلة ملكة بنت خالك والملكه كلنا إللي فيها كبار من عائلتنا إلـى أصدقائنا أصحي ع نفسك ..
هنادي خافت شوي قالت تصرف : بـ العكس عاجب الكل
تركي شوي ويتوطى فـ بطنها : من الكل ؟؟
هنادي ماتدري إنها طاحت بـ مطب : وتين بس ,,
تركي عند إسم وتين خلاص قفلت معاهـ : هـ الهايته ماتقيم لبس أحد .. تمسك نفسها أول بعدين تطرح رآيها بـ الآخرين .. { كمل بعصبيه } روووووووحي بدلي ..
هنادي من الخرشه طلعت فوق ع طول تبدل وفـ خاطرها إلا تردها لـ تركي ..
بدر : ياخي إنت وشـ بلاك ؟؟ .. روق شوي ..
تركي خلقه نفسيته زفت عشان ولد خاله إللي ذا الحين أكيد يتعذب وجت هنادي كملت الناقص : مالي خلقك .. وإذا ماسكت وإللي خلقني لـ أرتكب فيك جريمه هنا ..
بدر من جد خاف لإنو تركي إذا عصب ما أحد يفكر مجرد تفكير يقرب منه : إن شاء الله ..


عند وتين ووسن بـ جناح وسن قاعدهـ تلبس جزمتها الربط وتغني مع الأغنيه إللي مشغلتها { محمد عبدهـ المعازيم } وتين عارفه إنو وسن إذا بقت تغني مع هـ الأغنيه راح تبكي راحت قفلت الأغنيه .. ناظرتها وسن : ليش ؟؟؟
وتين تخلق لها عذر : نسيتي إنو بإذن المغرب ..
وسن : ياربي ماحسينا بـ الوقت .. { وسن صحيح مابكت لكن إنها من الداخل تحس شوي وتموت ومتماسكه قد ماتقدر والحمدلله إلـى الآن قادرهـ وع طوول تردد بينها وبين نفسها إنو كل شيء وله حكمه ,, وخيرهـ إللي جت الكذبه وصدقوها ووافقت ع الوافي والحمدلله ع كل شيء .. ويمكن تكون لسا ماصدقت إنها راح تملك ع غير راكان } ..
وتين : الهبلا تأخرت ..
وسن : ما أدري شـ عندها
ريم لسا داخله عليهم : وسـ ..{ وسكتت لما شافت شكل وسن }
وتين :خير ليش سكتي .. لا يكون بس شايفه إسم الله علينا إسم الله علينا ..
ريم : ما شاء الله .. وربي لـ يروح فيها ..
وسن خدودها ولعت : يسلمو حياتي ..
ريم : ياي حتى وإنتي خجلانه كلامك عسل ..
وتين : ريم .. الباب إللي دخلتي منه تدلينه .. أتوقع عطيتك وجه .. مو كافي اليوم بتكون لـ الوافي .. فـ أقلبي قبل لا أسوي شيء يتكلمون فيه كل خلق الله ..
وسن : هههههههههههههههههـآآي ..
ريم : إسم الله علي .. خلاص بطلع .. بس أحلى شيء إنها بتروح خلاص وطلعت ع طول من عند وتين ..
وتين تناظرها .. وسن تضحك : شـ فيك ؟؟
وتين : سلامتك .. وناظرتها شوي ثم قالت .. من كل قلبي أقول .. الله يوفقك ..
وسن حضنتها وإهي تداري دموعها : الله لا يحرمني منك قولي آمين
وتين سكتت شوي ثم قالت بهمس : آمين ..

نزلت ريم وإهي مبوزهـ ..
أم سعود : هاها .. شـ عندك ؟؟
ريم : الله يسلم بنتك قلعتني من الجناح كله ..
أم سعود : هههههههههههههههههههههههه .. ماهي بنتي إذا ماسوتها ..
ريم تقلد صوت وتين : الباب إللي دخلتي منه تدلينه .. اتوقع عطيتك وجه .. مو كافي اليوم بتكون للوافي اقلبي وجهك وما أدي إيه ..
الحريم والبنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خلود : دواك ..
ريناد : خاله أـنا ع إللي أشوفه فـ وتين إنو فيها حاله نفسيه فـ ياليت تعرضونها ع طبيب نفسي ..
أم سعود : والله ماغيرك إللي يبي له طبيب نفسي ..
أم خالد : ههههههههههههههههههههه .. عشان البنت تموت بـ بنت خالها إللي مثل أختها وصديقتها قلتي حاله نفسيه حرام عليك ..
ديما : أـنا مع ريناد ..
أم تركي : غيرانات عشانها إهي ووسن يقهرونكم ع طول ..
ديما : وعععععععععععععع . . نغار ع وتين ووسن لا بـ الله ماقلتي ..
أم سعود ترميها بـ الفنجان : يـ الوسخه ..
ريناد وإهي تمسك الفنجنان : هههههههههههههههــآآي .. أنفع حارس صح ؟؟
أم سعود : كفوك ..
الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
ريناد : طيب يا العنود
أم سعود : أصغر عيالك وأـنا ما ادري ..
ديما : واـنا معاها ياعنيد ..
أم سعود : بعد .. ما شاء الله منو يزود
ريم : والله طافكم شكل وسن ..
أمل : بـ الله عليك يعني ما راح نشوفها ..؟
ريم : هذا إذا رضت وتين ..
أم راشد : تخليوا وتين تمسك معاها تدخل مع وسن ع الوافي ..
أم سعود : أسكتي لا تكبر براسها ..
أم تركي : ههههههههه والله وناسه ..
أم خالد : عاد ساعتها بيسحبون ع الوافي .. وبتجلس وتين تطلع الف عيب وعيب ..
أم فارس : ههههههههههههههههههههههه والله تجي عليها ..
هنادي لسا جايه لا بسه فستان ماسك ع الصدر من غير إيدين لونه تفاحي رايق : سلامو
الكل : وعليكم ..
أم سعود : سبحانه .. من شوي أقول بدلي تقول لا وراحت للبيت وبدلت ..
هنادي : ماهو ربي ماطيحك بـ إيد راكان ..
أم سعود : كفو والله .. رجال الله يحفظه ..
هديل : أكيد عطاك كلمتين لكن سم
هنادي : أحس إني كرهت البناطيل بعد كلامه
ريم: ههههههههههههههههههههههههههه ,, يعجبني ولد خالتي ..
هنادي : مالت عليك وعليه
أم سعود فزعت : أـهـا بس عن تركي .. ولا وحدهـ أسمعها جايبه سرته بـ شينه ..
أمل : نزل القرار خلاص
هنادي: والله ما أعديها له ..
أم تركي : عن الكلام الفاضي بس ..
هنادي : كلام فاضي إذا عرفت وتين شـ قال عنها ..
أم سعود : والله خاطري أنزل وتين عندهـ أسبوع عشان يسنعها لي
أم فارس : والله لـ يطلعها لك تمشي ع السراط
أم سعود : هذا إللي آبيه ..
أم عبدالرحمن : ههههههههههههههههههههههه ,, هذا إهي نزلت .. هلا بـ العروسه .. ووتين ..
وتين الإبتسامه شاقه الوجه ووسن خجلانه شوي وواضح إنو بداخلها شيء ..
أم سعود : يافديت هـ الطله ..
أم فارس : الله يحففظك
أم تركي : إسم الله عليك ..
أم خالد : يُمه تعالي هنا وسن جت جلست بجنب أمها ..
أم سعود تكلم وتين : يـ أم الشباب لا يكون مضيعين وإنتي العريس .. لما تشقين لي الوجه بهـ الابتسامه ..
البنات والحريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي : إلا قصدك تعمل دعاية معجون أسنان
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
أم سعود : شدخلك إنتي .. أـنا أتكلم مع بنتي بـ كيفي ..
الحريم والبنات : هههههههههههههههههههههههههه
هنادي : مادريتي تركي شـ قال فيك ..؟؟
وتين : ياليل من أخوك إللي شايف حاله ..
هنادي : خانقني عشان لبسي
وتين لسا تلاحظ وشهقت : ليييييييييييش تبدلين ؟؟
هنادي : الله يسلمك خرشني وقالي إنو وتين مايحق لها تقيم لبس أحد تمسك نفسها أول بعدين تتكلم ..
الحريم والبنات: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وتين : طيب ياتركيان .. وربي لـ أردها له ..
هنادي : إذا قدرتي
وتين : أـنا وتين وتشوفين
أم سعود : كم مرهـ أقول كلش ولا تركي ..
وتين : ولد أختك وحبك له هذا شيء راجع لك .. لكن عندي أـنا لا ..
هنادي وإهي تخز وسن وشهقت بقوهـ : ياحماااااااااااااااااااااااارهـ
وسسن تناظرها ماهي فاهمه شيء ..
هنادي : بتقابلينه كذا
وسن تناظر لبسها مافيه شيء ..و متأكدهـ شكلها لا يعلى عليه : إيوا .. ليش ؟؟
هنادي توضح أكثر : بهـ الكراعين المكشوفه ..
وسن والكل يناظرون كراعينها : طيب شـ فيها ..
هنادي : لا بـ الله ماطلع من الجلس
هنا الكل جلسوا يضحكون من قلب .. وسن وجهها الوان ..
أم سعود : المسكين من وين مايناظر شيء يخدرهـ الشعر والوجه وفوق هذا ارجولها مفتوحه ..
وسن خلاص بتموت من الخجل ..
الحريم والبنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم خالد تحضنها من الجنب : فديتها والله
أم سعود : هاها بدينا حركات الأمهات ..
أم خالد : لا ياشيخه ..
أم سعود : شدراني عنك ..
أم خالد : يعني أمك ليلة ملكتك ماحضنتك ..
أم فارس : عمتي المسكينه تبي تحضنها وإهي تدور حضن ناصر
الحريم والبنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : أـخاف جالسه معانا وأـنا ما أدري
أم فارس تغمز لها : إسألي نفسك ..
وتين تقطع عليهم : الناس أذنوا المغرب يلا ع الصلاهـ
وسن :يلا وقاموا الثنتين ..
أم سعود : ما شاء الله قاموا سماحة المفتيين ..
ريم : هههههههههههههههههههههههههههههههه حلوهـ
أم سعود : أعجبتك عشانها فـ وتين ووسن وتلف تناظر أمل وهديل : شعندهم الثنتين ع الصامت ..
أم فارس : أمل لاتلومينها عرسها قريب وأكيد تفكر ..
أم خالد : وهديل تشاركها التفكير ..
هنادي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : لا هديل شغلها عندي بعدين وتغمز لها
هديل تلون وجهها
هنادي : وأـنا مالي شغل عندك ؟؟
أم سعود : يـ إللي ماتستحين ع وجهك . . قومي صلي أحسن لك ..
هنادي قامت تصلي يقال إنها خايفه ..

وسن كانت لابسه فستان ليموني تعليقات إيدينه خفيفه مرهـ وماسك ع جسمها ليما يوصل للخصر ومن الخصر وتحت يتوسع شوي وطوله إلـى تحت الركبه .. عليه وشاح لونه لليموني فيه لون فوشي مو كثير وخفيف مرهـ لو ماتلبسه أفضل اهو أسااساً يعطي الفستان منظر لا أكثر ولا أقل .. ولا بسه جرمه ربط لونها ليموني والربط حقها لونه ليموني مع فوشي .. وميك آب العيون فضيع .. والبلاشر لون فوشي خفيف والروج فوشي يجنن .. شعرها مسيحته وحاطه فـ بداية شعرها كرستاله صغيرهـ فوشي .. وطالع شكلها مع لون بشرتها روعه قليل عليه إلا مغري ..

وتين لابسه فستان بيج مع أورنج ماسك ع جسمها من غير تعليقات وشعرها مسيحته وميك آبها فضيع وشكلها ضابط ع الفستان ..

بـ المجلس عند الشباب .. كانوا لسا طالعين عشان يصلون المغرب بـ الجامع .. ولما طلعوا من باب المجلس ع الحوش إلا هذا راكان مقابلهم وبـ أحلى كشخه .. أنصدموا .. كانوا متأكدين إنه ما راح يحضر عشان مايموت نفسه بـ نفسه .. وماعرفوا إنه عشان وسن حاضر .. ناظرهم حصلهم مصدومين .. قال يستهبل : لا يكون شكلي غلط ؟؟
بدر : هههههههههههههههههههههههههههه .. والله يابرود الأعصاب ..
راكان يصرف : طيب سلموا .. { قال كأنه بزر } وإلا ما أشتقتوا لي ..
هنا من جد كلهم ضحكوا ..
تقدموا يسلمون عليه وأخر واحد تركي وقبله حاتم ..
حاتم يسلم عليه ويهمس له : كفو ياولد العم .. وربي يعوضك خير ..
راكان لما قال حاتم كذا ناظرهـ بكل آلم وقال بصوت حزين : مافي مثلها عشان أرتجي أخير منها ..
حاتم من بعد كلام راكان ضغط ع إيدهـ وقال : كل شيء قسمه ونصيب .. ولا وقفت الدنيا ع كذا ..
راكان : الله كريم ..
تركي يسلم عليه : كيفك ؟؟
راكان : نمشي الحال ..
تركي : ماعليه أضبط نفسك بعد شوي أعرف الموقف صعب عليك لكن أنت عن ألف رجال ..
راكاان فـ خاطرهـ آهـ أـنا وش جابني غير كلمتها إنت عن ألف رجال ومستحيل تغلط بحقي وحق عائلتك وحق نفسك فوق كل شيء .. آهـ لو أقدر أصارخ بكل قوتي واطلع القهر إللي داخلي : هذا إللي بيصير ..

وطلعوا للجامع يصلون وبعد ما أنتهوا سلم راكان ع عمانه وجدهـ وقال إنو أبوهـ راح يجي بعد شوي .. ورجعوا لـ بيت أبو خالد .. لإنو أبو الوافي والوافي واخوهـ والشيخ إللي بيملك بـ الطريق ..

الساعه سبعه ونص بعد صلاة المغرب فـ بيت أبو خالد مجتمعين رياجيل العائله كلهم بـ المجلس ويتوسطهم الشيخ إللي بيملك لهم وأبو خالد جالس ع يمين الشيخ والوافي ع يسارهـ .. طبعاً أبو الوافي جالس بجنب أبو سعد والباقين متفرقين بـ المجلس ..
راكان بيموت من إللي قاعد يشوفه الكل يسولف واهو جالس بجنب تركي وخالد وحاتم وتركي يحاول يشغله لكن وين تشغله ياتركي ودنيته بتروح لـ غيرهـ .. ياشينها لا صارت روحك ملك لـ غيرك .. لو بـ إمكانه كان هدم كل شيء عليهم ودخل وخذا وسن وهرب فيها .. وسن !! آهـ ياوسن ذا الحين شـ تسوين ؟؟ كيف شعورك ؟؟ وينك وويني ؟؟ يفكر مع إنو مايفصل بينهم إلا كم غرفه إلا إنها بعيييييييدهـ مرهـ ومستحيل يوصل لها .. قطع عليه تفكيرهـ الشيخ : وين الشهود ؟؟
راكان واهو يوقف ويتقدم له وبصوت رجولي كأن ماهمه شيء واهو من الداخل تشتعل فيه نيران من الآلم والحزن والقهر والعذاب: أـنا ,,
أنصدموا الشباب .. ممكن يتقبلون سالفة حضورهـ للمكله لكن مسألة يشهد ع عقد زواجها ويوقع عليه .. هذا شيء مايدخل العقل نهائياً حتى المجنون إللي يسمع عن قصة عشقهم مستحيل يتخيل إنه يشهد ع ملكتها .. الشباب يناظرون فـ بعض .. تركي حاتم خالد بدر سعود فارس ياسر حمد فيصل وسام عمهم فواز .. كل واحد يتسأل الثاني بنظراته ..
الشيخ : والشاهد الثاني ؟؟
حاتم كان ناوي يشهد لكن بعد صدمته نسى سالفة إنه بيشهد تلاحق حاله ووقف قال : أـنا ,,
الشيخ يكلم راكان وحاتم : الله يبارك فيكم ,,
وعطا الدفتر لـ راكان يوقع .. راكان لما خذا الدفتر عشان يوقع شـ أقول عن شعورهـ .. كأنه يوقع ع ورقة تعذيبه إنهائه من الحياه إعدامه شيء مثل كذا واهو يوقع قلبه بداخله تنغرس فيه خنجرمن االآلم وينزف من هـ العذاب إللي عاشه أمس واليوم وراح يكمله باقي عمرهـ هذا إذا ماتوقف قلبه من العذاب الأيام الجايه .. ضغط ع حاله ووقع توقيعه المميز وإللي بيدقق فيه بيحصل حرف من إسم وسن .. نزل القلم ورجع مكانه واهو جسم من غير روح .. يحس إن قلبه قام ينبض بقوهـ من الضغط إللي حصله .. تماسك غصب ليما ينهون الملكه ويطلع من هنا بلا ردهـ .. شيبي بـ الشرقيه دام وسن مو ملكه .. إلا شـ يبي بـ الحياهـ كلها دام دنيته مو له ..
وقع حاتم .. الشيخ : عشانه يعرف أبو خالد : آبي توقيع البنت ..
أبو خالد بنفسه خذا الدفتر وراح لـ وسن داخل .. مهما كان هذي حبيبة عمرهـ ,, بنته .. إللي كل شيء يرخص لها ..
إللي يعرف راكان بيعرف إنه فيه شيء كاتم عليه وبـ الغصب ضاغط ع حاله وهذا إللي شافوهـ شباب العائله .. تركي يناظر بـ راكان ثم ناظر حاتم إللي جالس بجنب تركي وأشر له من غير لا أحد يلاحظ .. حاتم ناظر بـ رااكان وشاف إللي شافه تركي .. حاتم يكلم راكان من غير لا أحد يسمع : تبينا نطلع ؟؟
راكان من غير لا يناظرهـ : إذا باركت له طلعت من هنا ..
حاتم تقطع ع حالة ولد عمه حبيبته بـ تروح لـ غيرهـ ويفكر يبارك لـ عريسها والله إنه رجال من جد .. وخسارة وسن كبيرهـ كبيرهـ حيل : إللي يريحك ..
راكان يضحك بـ آلم : ههههه .. لا ترتجي إن فيه شيء يريحني خلاص ..
حاتم لو بيرد عليه بتقوم خناقه هنا ..
طلع حاتم موبايله وكتب مسج لـ تركي وقاله بعد مانبارك لـ الوافي بطلع مع راكان وآبيك تكون معانا .. تركي قرأ المسج ورد له خلاص ..

عند الحريم .. أتصل أبو خالد ع أم خالد وقالها تجي وتجيب وسن معاها عشان توقع
أم خالد : يلا ماما أبوك ينتظرنا عشان توقعين ..
وسن من سمعت توقعين جا راكان ع طوول فـ بالها 'يعني خلاص بتروح لـ غير حبيب عمرها راكان .. خلاص مستحيل تعرف عن راكان شيء بعد هـ التوقيع .. خلاص كل شيء حلمت فيه يكون مع راكان راح يكون مع غيرهـ .. لا مستحيل .. وين إتفاقاتهم .. وين ؟؟ ناظرت فـ جناح جدتها قبل أسبوع أسبوع من اليوم التقت إهي ورااكان بـ هذا المكان وكانوا يضحكون ويستهبلون وإهي الحيا ذابحها وكان مايبعد عنها إلا كم خطوهـ ولو بتحسبها تحصلها 3 خطوات .. فـ هذا المكان كانت تصب له القهوهـ وكان يتبسم لها .. فـ هذا المكان قالت لها عمتها العنود إنو أحد أخوانها يبيها وطلعت حصلت راكان بوجهها وكان واقف عشان يكلمها وقبل تدخل قالها الكلام إللي لو تعيش عمرها كله مستحيل تنساهـ ' لفت ناظرت عمتها العنود وعيونها دامعه مرهـ وكأنها تقول لها عمه تذكرين قبل أسبوع شـ صار بيني وبين راكان وذا الحين بـ أصير لـ غيرهـ .. كيف أقنعيني .. الكل كان ساكت وعارفين إنها لسا أستوعبت إللي بيصير لها .. أم خالد ماسكه نفسها بـ الغصب .. وناظرت العنود وكأنها تبيها تنقذها .. طبعاً العنود مهما كانت تتظاهر بـ القوهـ والإستهبال إلا إنها فـ هـ المواقف تضعف مرهـ ودمعتها تسبقها .. أم راشد ع طوول تبكي .. ماعندها إلا أم تركي وناظرتها .. أم تركي فهمت عليها : حبيبتي وسن يلا أبوك ينتظر من زمان .. تبينه يتفشل بين الناس ..
وسن ناظرتها وكأنها تقول لااااااا .. لا تكسرين ظهري بـ سالفة أبوي وعشان ما أفشله عند الناس إلا اقوم واوقع .. وسن بلعت غصتها وقامت وقاممت معاها أمها .. وبس طلعت من هنا إللي بـ الصاله من { العنود أم راشد أم عبدالرحمن والبنات } جلسوا يبكون تأثروا من ترجيها لـ عمتها بـ عيونها .. أم فارس ماسكه نفسها غصب واي كلمه بتتكلم فيها بتكبي معاهم .. أم تركي ممكن إهي أقوى قلب عندهم لكن في مواقف أكيد تبكيها : أستغفرالله .. ذا الحين ليش تبكون ؟
كلهم جالسين يبكون وإللي مدمعه عيونه وإللي تنزل دموعه من غير صوت ..
أم تركي بعصبيه : أنتم تحبونها ؟؟
أم سعود من بين دموعها : أكيد
أم تركي : أجل ولا وحدهـ تبكي وإللي بـ تبكي تروح لها فـ مكان ماتشوفها .. وادعوا لها بـ التوفيق ..
وتين هنا طلعت صوت وإهي تبكي وقامت من عندهم لحقوها البنات ..
عند أبو خالد : يلا يابابا إنتي باقي ع موافقتك وإذا كنتي غيرتي رآيك عادي قولي لي واـنا أنهي الموضوع ..
وسن ساكته ماتبي تتكلم بكلمه عشان ماتبكي وإذا بكت مستحيل تسكت لإنها خسرت راكان خلاص .. وخسارتها للآبد ..
أم خالد : شـ هـ الكلام ياسُلطان ..؟؟
أبوخالد ناظرها : أهم ماعندي سعادتها وراحتها..
وسن من غير لا تتكلم خذت الدفتر ولما جت توقع ناظر إسما الشاهدين ع زواجها .. حاتم سُلطان فارس ,, راكان سعد فارس وناظرت توقيعه فيه حرفها هنا من جد ماقدرت تمسك نفسها حطت توقيع يمشي الحال وانهارت بكا .. لكن بعد إيش .. بعد ماوقعت ممكن لو تكون منهارهـ قبل لا توقع أبوها راح ينهي كل شيء لكن خلاص وقعت .. عطا الدفتر لـ جورهرهـ ونزل لـ بنته ع طول ع الكنبه : ياروح ابوك لا تسوين بـ نفسك كذا .. كلم زوجته : أتصلي فـ خالد يجي ياخذ الدفتر ..
أتصلت جوهرهـ فـ خالد .. خالد يناظر الجوال مستغرب وحس إن وسن رفضت : هلا
أمه : تعالي ماما خذ الدفتر
خالد عقد حاوجبه : ليش ؟؟{ مايبي يوضح ششيء عند الوافي وأبوهـ }
أمه : وسن بعد ماوقعت أنهارت بكا وأبوك مشغول معاها ..
خالد واهو يوقف : أوكي .. وقفل قال واهو يمشي عن أذنكم ..
حاتم ناظرهـ مستغرب أكيد فيه شيء .. راكان كان يناظر تحت والصحيح إنه غاطس بـ افكارهـ .. رفع نظرهـ لـ خالد إللي يمششي بيطلع من المجلس .. ولف ناظر فـ الوافي إللي جالس يسولفف ويضحك وكأنه ماخذ إللي يحبها من جد قال فـ نفسه ' يضحك ع نفسه كأنه أخذ وحدهـ يحبها واهو ماعمرهـ شافها وما أخذها إالا عشان أبوها واسم عائلتها ومستواهم وبس وبسسسسسسسسسسس ' ضحك فـ داخله ع نفسه 'ليش يا اهبل مايستانس واهو ماخذ وسن .. وسن بنت سُلطان ..' رجع يقول ' أـنا شـ آبي بـ سُلطان أـنا أهم شيء عندي وسن ' ما آلوم الوافي لما يكون مستانس خذا الجمال والددلال والعقل وكل شيء واهم شيء القلب إللي يعرف وسن غصب يتعلق فيها .. آهـ شـ إللي ذبحني غير قلبها ورقتها وحنيتها .. وينك وويني ياوسن ..
قطع عليه تفكيرهـ خالد واهو جاي وجايب الدففتر معاه .. كل إللي بـ المجلس توقعوا إنها رفضت حتى الوافي فكر إن سُلطان ماجا عشانها رفضت " ياحلاتك يـ الوافي ماتدري إن سُلطان لو كانت بنته ماتبيك حتى لو متملك عليها لك مية سنه راح يجي لك وبشموخه وبيقولها بـ وجهك ولا همه أحد لإن هذي حياة وسن مو اي أحد " قدم الدفتر للشيخ ووقال للوافي : مبروك ..
الوافي وقف مستانس وسلم عليه : الله يبارك فيك وعقبالك ..
خالد : تسلم ..
تقدم راكان ع طول وسلم عليه وقاله : الف مبروك ياعريس ..
الوافي يتبسم : الله يبارك فيك وإن شاء الله أشهد ع ملكتك ..
راكان بطنازهـ لككن مافهمها الوافي : إذا جيت أملك بـ أتصل فيك .. وجا حاتم يبارك له : مبروك ..
الوافي واهو باقي مبتسم : الله يبارك فيك وعقبالك ..
حاتم يتبسم مجامله : تسلم .. وباركوا له كلهم .. الشباب طبعاً شاكين إن راكان عندهـ عقل بعد إللي سواهـ يحضر ملكه بعدين يشهد ع زواجها بعدين يبارك له بنفسه .. وربي قويه .. لكن غصب عليه ..
حاتم يكلم راكان : نطلع ؟؟
راكان ماهو قادر يتحمل قال بـصوت رايح فيه هامس : إيه ..
حاتم : يلا وطلع حاتم وراكان ولا حسبوا حساب للي بـ المجلس ,, مهما كان حاتم مقدر وضع ولد عمه ويبي يكون بجنبه بعدها بدقايق طلع تركي وراهم


عند وسن " خلاص حبيبة أبوك "
وسن تبكي وبصوت عالي مرهـ خلاص البنت سلمت نفسها للبكا طلعت كل إللي كان داخلها ومستحيل أحد يقدر يسكتها .. الحريم أقرب لهم أسمعوا صوت البكا وجوا لهم ع طوول وانصدموا من شكل وسن إللي منهارهـ كأنها ميت لها أحد ولا مو اي أحد إلا شخص كبير بـ حياتها .. أستغربوا كل هذا عشانها بتملك ع الوافي ..
ام تركي بخوف : شـ فيها ..؟؟؟؟؟
أبو خالد مايبي يتكلم ..
أم خالد : وقعت ع الدفتر وانهارت ع طووول ..
الحريم خلاص تأثروا من حالتها .. طلعت أم سعود من عندهم تبكي بـ الصاله وطلعت ام راشد معاها .. وأم تركي جلست تهدي فيها وأم فارس قوة قلبها وجلست تحاول تهدي فيها .. لكن وين تهدأ ..
أم تركي : بس يُمه .. كيف بيشوفك ذا الحين ..
من ققالت هـ الكلمه واهي تجلس تبكي أكثر ..
أبو خالد :والله إنك كذا تقطعين قلبي .. ياروحي إنتي ماتبينه ..؟؟
وسن من بين بكاها تحرك راسها بمعنى لا آبيه . لإنها ماتقدر تحط أبوها بموقف مثل هذا ..
أبوها : طيب ليش البكا .. تبين تعذبيني ..
وسن من سمعت كلمة أبوها نفس كلمة راكان أمس حطت راسها ع صدر أبوها وانهارت من جديد .. إهي ماتبي أحد يذكرها فيه لإنها مستحيل تنساهـ يجي أبوها يقول نفس جملته .. أبو خالد أشر لهم يطلعون ويتركونها محتضنه أبوها كذا ليما ترتاح .. وطلعوا الحريم وتركوا أبوخالد وبنته وسن ..

بـ مجلس الرجال ..
أبو الوافي : وين أبوك ياخالد ..
خالد : أبوي جا له إتصال من الخارج ويبون بعض المعلومات المهمه ومايقدرون يأجلون المكالمه وطلع لـ غرفته يعطيهم المعلومات وبيجيي .. { عرف يجيبها لإنه معروف مكالمه خارجييه ولا إهي إستهبال يبون معلومات وشيء أكيد بيرد عليهم وبيعطيهم إللي يبون }
أبو الوافي : إذا ع كذا ع راحته ..
وجلسوا يسولفون .. خالد طلع من المجلس .. أتصل فـ حاتم : وينك ؟؟
حاتم : طالع ..
خالد : بـ الله عليك .. الناس عندنا وإنت طالع ..
حاتم : شيبي بعد تملك خلاص الحفله بعد شوي .. وأبوي وإنت والباقين موجودين ..
خالد : أبوي ماهو فيه
حاتم عقد حواجبه مو من عوايدهـ أبوهـ يترك ضيوفه ويروح وهذيل مو ضيوف وبس : ليش وينه ؟؟
خالد : وسن أنهارت لما وقعت وجالس عندها ..
حاتم انصدم : فـ ذمتك ؟؟
تركي وراكان ناظروهـ مو فاهمين شيء ..
خالد : هذا إللي صار ..,
حاتم : طيب شـ السبب ,, { كمل } أدري سؤال غبي .. وش سوت ذا الحين ..
خالد : ما أدري .. أـنا محتاس مع الوافي وابوهـ .. وقلت إنه جا له إتصال خارجي عشان شغل ومن هـ الكلام ..
حاتم : تبي أجيك ؟؟
خالد : إنت وين ؟؟
حاتم : نتمشى أـنا وراكان وتركي ..
خالد عرف حالة ولد عمه قال : لا خلاص الشباب يكفون ..
حاتم : طيب طمني ..
خالد : إن شاء الله .. باي . وقفل ..
تركي : خير ؟؟
حاتم ودهـ يتوطى فـ بطن تركي على سؤاله إللي مو بوقته كلش : سلامتك ,, بس أبوي مو عندهـ ويبيني ..
تركي : خالي غريبه وينه ؟؟
حاتم أبتلش من تحقيقات ولد عمته : أبوي جالس عند وسن تعرف دلوعة البابا وماهي متعودهـ ع هـ الأشياء فـ شيء طبيعي إنها تنهار بعد ماوقعت ..
راكان من سمع إسم وسن واهو يناظر حاتم وبخوف : فيها شيء ؟؟
حاتم : لاحوووول .. لا تخاف مافيها شيء .. بس دلع ..
فكر راكان بينه وبين نفسه .. لا السالفه أكبر من دلع .. مشى من عندهم بيبعد عنهم شوي مايبيهم يسمعونه واهو يكلم .. تركي : وين ؟؟
راكان : جاي ثواني بس .. راكان لما بعد عنهم طلع موبايله واتصل فـ عمته العنود ..
العنود كانت جالسه ولسا هدت من البكا ناظرت جوالها إللي يدق إلا هذا راكان رجعت بكت إهي ناقصه يجي يكمل رااكان .. بعد شوي ردت : هلا راكان ..
راكان بخوف : عمه كيفها ؟؟
أم سعود عرفت اليوم من وتين إنو سالفة خطبت راكان كذبه جلست تبكي لما سأله يعني إثثنين متيمين فـ بعض مايستاهلون إللي يصير لهم المفروض يجتمعون بدل تفريقهم .. قال راكان : الله يخليك ياعمه أـنا ماني ناقص .
أم سعود من بين بكاها : غصب علي يُمه ..
راكان واضح العذاب إللي يعانيه من صوته : عمه { وبهمس متألم ومسكر عيونه } كيفها ؟؟
أم سعود تحاول تمسك نفسها : منهاررهـ تبكي وسُلطان عندها ولا قدر يهديها ..
راكان سكر عيونه ورفع راسه لـ فوق : آهـ ’’ ليتني أـنا إللي أنهار ولا إهي ..
أم سعود : حبيبي إنت إللي فيك مكفيك ..
راكان بحزن : أتحمل عذاب الدنيا عشانها بس المهم إهي ماتتعذب ..
أم سعود : يُمه نصيب ..
راكان عارف إذا طولها مع عمته ممكن يبكي قال : عمه بطلبك طلب ..
أم سعود : أمر يُمه
راكان : روحي قولي لها .. راكان يقول وإللي خلقني إذا ماهديتي من البكا لـ يرتكب جريمه فـ الوافي { راكان عارف إن وسن ماراح تسكت إلا إذا حلف فـ الوافي وأكيد وسن بتخاف على راكان من إللي بيصير له وبتسكت غصب }
أم سعود أنهبلت ولد أخوها بيقتل زوج بنت عمه : شـ تقول ؟؟
راكان : صدقتي .. هذا مجرد كلام عشان تسكت ..
ام سعود : خلاص مع السلامه ..
راكان : ارسلي لي وش يصير معك ..
أم سعود : طيب وقفلت .. وراحت لـ وسن .. حصلت أبوها بجنبها وإهي تبكي ..
جلست جنبها قالت بـ إستهبال وإهي واضح عليها إنها باكيه : أـنا أعرف إللي يسكتها ..
أبو خالد : على إيدك ..
أم سعود تساسر وسن عشان أبو خالد مايسمعها وقالت لها .. طلعت عيون وسن قدام .. وشوي وتنهبل .. راكان ينهي حياته عشانها لا مستحيل مهما كان أكيد تخاف عليه .. مسحت دموعها وكل مانزلت دمعه مسحتها .. والحمدلله كلامم راكان جاب فايدهـ وقدرت تكتم عذابها داخلها .. ليش تحوس البيت وإللي فيه .. إذا تبي تطلع إللي داخلها بـ الليل بـ جناحها ما أحد بيعرف عنها ولا راح تضايق أحد .. أبو خالد يناظر بنته إللي واضح عليها الحزن : لو داري كان خليتك توصلين الرساله من الأول { سامع شـ قالت العنود لـ وسن واهو من قبل متأكد إن الأثنين يعشقون بعض لكن ربي ماكتب لهم نصيب }
وسن وجهها لون من الإحراج ..
أم سعود ترقع : هههههههههههههه ,, ماعلى الرسول إلا البلاغ .. يلا سلاااااااااااااااام ..وطلعت
أبو خالد : هههههه .. وناظر وسن : يلا يابابا أطلعي لـ غرفتك وضبطي شكلك قبل لا يدخل الوافي ..
وسن ناظرته : بيشوفني .. ؟؟
أبوها : حقه يُبه ما أقدر أمنعه ..
وسن باست راس أبوها : تامر يـ الغالي ..
أبوها : الله يرضا عليك ويوفقك .. وها .. ترا ما آبي بكا خلاص وإلا بزعل عليك ..
وسن : كل شيء ولا زعلك .. وأبتسمت لـ أبوها وطلعت { تكذبين على منو يـا وسن .. إنتي عارفه مستحيل مستحيل تحبين الوافي .. ممكن تتقبلينه لكن مسألة حب لا .. القلب أختار إللي يبيه وانتهى أمرهـ .. }

دخل أبو خالد المجلس .. وبارك للوافي واعتذر عن تأخرهـ ..
الوافي : ياعم بعد أمرك بـ أشوف زوجتي ..
أبو خالد : حقك .. خالد يبه أدخل مع الوافي يشوف زوجته .. قام خالد وقام معاهـ الوافي إللي بيتشقق وناسه .. والشباب يناظرونه ويحمدون ربهم إن راكان مو موجود .. أبو خالد شاف إن حاتم وراكان وتركي ماهم فيه أستغرب ..

وصل مسج لـ راكان وفتحه .. حصل عمته كاتبه .. "صرت مرسال غرام وأـنا ما أدري .. وعمك شوي ويتوطى فـ بطني لما سمعني .. "
راكان : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
تركي وحاتم يناظرون بعض قبل شوي مهموم وشوي ويصيح عليهم وذا الحين يضحك من قلب .. لا شكله أنهبل ..
حاتم : خير .. ضحكنا معك
راكان : عمتي العنود تستهبل
تركي وحاتم : هههههههههههههههههههههههه ,,
راكان يناظرهم :خير ليش تضحكون ؟؟
تركي : معروفه إستهبالات خالتي ..
حاتم : وبقوهـ
راكان طلعت منه آهـ من غير لا يقصد وقال : الله يحفظها ..
حاتم وتركي حاسين فيه : آمين ..

أتصل خالد فـ حاتم .. وقاله إن أبوهـ رجع للرياجيل واهو ذا الحين رايح ينادي وسن لـ الوافي بيشوفها ..
حاتم ماتوقع نهائياَ قال بعفويه : بيشوفها ؟؟
راكان ناظرهـ بقوهـ .. تركي جلس يسب حاتم فـ نفسه ..
حاتم يرقع : خلاص أكلمك بعدين .. وقفل ..
تركي يبي يصحي راكان من إللي فيه وإن وسن صارت لـ غيرهـ ومحرمه عليه : بيشوفها ؟؟
حاتم : إيه ..
راكان يقوم يجلس بـ السيارهـ اهم كانوا جالسين ع الكورنيش قال بـ ضعف : حقه ,,
حاتم وتركي جالسين يناظرون قدامهم عشان ياخذ راحته .. محزنين ع حالة راكان ...
دخل راكان سيارته الرنج روفر أخر موديل وجلس ع مكانه والباب مفتوح ودخل بمكان الكاسيت سي دي يفضله كثير لإنو أول شيء كل الأغاني إللي فيه من صوت أعز أصدقائه وبـ العود وحزينه ولإنها تمثل حالته اهو ووسن ..
وتردد بـ المكان صوت صديقه ودق العود والصوت الحزين والكلمات إللي تعذب غصب ..

تشكي وأـنا واشكي وكل منا له ظروف
تقول بي همٍ وأـنا أقول بي هم
لا نبرةً تاصل ولا ناظر يشوف
محروم أـنا منها وإهي غصب تحرم

تعصف بنا الدنيا ونصمد لها وقوف
نموت ويبقى حبنا لا يتهدم
حبٍ تعلى فوق ميثاق وحلوف
لو طاح ما اظن الزمن يتبسم

يابنت أـنا وإنتي والأحزان والخوف
صرنا رفاقه كلنا بدربٍ أعتم
دربٍ جمعنا كله رماح وسيوف
وأبله علينا لو مشينا ترزم

تشكي وأـنا أشكي والصبر يشعل الجوف
فينا عظيم الشوق والوجد أعظم
لو كان لـ هموم الهوأ شفاهـ وحروف
كان الحشى من زود همه تكلم



تركي وصل حدهـ وجا بيوقف يروح له .. مسك إيدهـ حاتم وقاله : اتركه يطلع كل إللي بخاطرهـ مرهـ وحدهـ ,, مانبي نقطع عليه اكيد بيرتاح بعد كذا ..
تركي : ما أقدر أتركه كذا ..
حاتم : ولا اـنا لكن أتركه ذا الحين يحسبها عدل بـ راسه وبيعرف إنو مافي أمل نهائياً وإحنا عارفين راكان من جد رجال أـنا ما أقول ماعندهـ إحساس لا .. حتى إذا إنت وإلا اـنا وإلا أحد من العيال مارين فـ نفس موقفه مستحيل نسوي نفس إللي سواهـ بكل قوهـ يجي يحضر الملكه وبكل رجوله يشهد على الزواج لو أحد غيرهـ مستحيل يتحمل ويحط نفسه بهذا الموقف ويكملها اخر شيء بـ التبريك له .. شـ تفهم من هذا كله بـ الله عليك .. يعني بتخاف عليه وإنه مستحيل يطلع من الموضوع كله سليم ..؟؟
تركي : صادق لو أـنا مكانه والله ما اتحمل اسويها .. بس كذا يسمع لـ صوت حزين وكلمات تقطع القلب ويتعذب زود ..
حاتم كأنه مجررب إللي مر فيه راكان : اهو متعذب متعذب سمع وإلا ماسمع .. فـ خله يأقلم نفسه ع الوضع وينهي حزنه إللي واضح للناس مرهـ وحدهـ ويبقى حزنه إللي بداخله عاد الله يصبرهـ عليه ويهون ..
تركي أقتنع بكلام حاتم : آمين ..

راكان مرجع راسه ع ورا ومسكر عيونه ويفكر واهو يسمع ثاني أغنيه بصوت صديقه الحزين إللي متعذب من فراق حبيبته وإللي شكله بيتعذب نفسه ..

كان هـ الليله بهاكِ ماهو عادي
كُنتي إنتي وإنتي لما تكوني إنتي ماهو عادي
كُنتِ إعجاز وسحر كُنتِ دنيا من طهر
كان نورك فـي جبين الكون بادي
كان في صمتك طرب وكان في عيونك شغب
كان حسنك للحسن يرسي مبادي
كُنتِ في أجمل حضورك وكُنتِ في أعدل غرورك
لما جالت بي عيونك واستقرت في فؤادي
كُنت اـنا أتأملك وكُنت أـنا أتخيلك
وإنتي معي والكون هادي
كان أحساسي مُهيب كُنت أحس إني مهاجر أو غريب
وإنتي ياعمري بلادي
آهـ ’’ لو باكر لِـ أمسي يلتجي
يترك الليله ليالي ومايجي
آهـ ’’ أـنا من غدر باكر كم أخاف
ياخذك مني واـنا لـ قلبي شغاف
حُزنها في غيبتك مُر وشجي
آهـ ’’ أـنا من غير قربك اش وجودي
آهـ ’’ أـنا كم أبغى باكر لو تعودي
آهـ ’’ من ذكرى بـ تشعل بي سُهادي
لما كُنت أتأملك واتخيلك ,, وإنتي معي والكون هادي
كان أحساسي مُهيب كُنت أحس إني مهاجر أو غريب
وإنتــي ياعمــري بـلادي ..
ياملاذي ومُنتهاي وأولي
إيه أحبك فوق ماتتخيلي
ليت أـنا يابعد قلبي لي قلوب
لـ أجل مافي كل لحظه بك أذوب
كُل إجاباتك أـنا لا تسألي
ما آبي شمسك يواريها مغيب
ولو جروحي منك ما ودي تطيب
يـ إللي سعدك مُنتهى غاية مُرادي
آهـ ’’ كم أـشتاق لك ,,
وآهـ ’’ كم أـحتاج لك ,,
آهـ ’’ كم أـشتاق لك وأـحتاج لك فـ القرب وأكثر في بعادي
إنتي إحساسي الأكيد ,, إنتي دمي إللي بيجري في الوريد
وإنتي ياعمري بلادي إنتي ياعمري بلادي ..

عند المقطع الأخير { آهـ كم أشتاق لك ,, وأـحتاج لك وإللي بعدهـ .. آهـ وينك ياوسن ..؟ ذا الحين شـ قاعدهـ تسوين مع زوجك .. مستانسه وإلا لا .. ملى عينك وبيملى قلبك وإلا لا ؟؟ يارب أرحمني من هـ العذاب .. وإللي خلقني إنك بلادي .. واـنا تايه غريب من لما صرتي لـ غيري .. خلاص إذا سمع زيادهـ ممكن يبكي واهو مايبي يبكي نهائياً سكر الأغاني .. قال : آهـ .. الله يوفقك } حاتم وتركي ناظروهـ بعد الآهـ إللي طلعها ودعوته لها .. نزل لهم واهو شكله رايح فيها من إللي بداخله .. وقف له تركي وحاتم وقف ورا تركي .. قال واهو باقي واقف عند السيارهـ وصوته مليان حزن : ماودكم ترجعون لليبت { وقال بصعوبه }وتحضرون الحفله ؟؟
حاتم : إذا إنت تبي ترجع اكيد بنرجع معاك ..
راكان: مشينا ..
وركبوا كلهم وتوجهوا لـ بيت أبو خالد لإنو الكل مجتمع هناك .. دخلوا المجلس حصلوا العائله كلها وأبو الوافي وعياله موموجودين .. ارتاحوا تركي وحاتم شوي .. أبو خالد كان ناوي يعطيهم محاضرهـ لإنهم تاركين الريياجيل وطالعين لكن من شاف أوضاعهم سكت عنهم ..
راكان يكلمم عمه : ياعم أرخص لي بـ أرجع للرياض عندي شغل لازم أنهيه ..
أبو خالد ماحب ينكد عليه زود : مرخوص يابوي والله وياك ..
الشباب يناظرون شكله وحزنوا عليه مع إنو يحاول يخفي إلا إنو العذاب واضح عليه .. ولا راح يلاحظ إلا إللي يعرفه ..
سلم ع عمانه وعيال عمانه وعيال عماته وجدهـ وطلع معاهـ تركي وحاتم عند مواقف السيارات بيسلمون عليه هناك ..
حاتم يسلم عليه : أنبيه لـ نفسك وتوصل بـ السلامه إن شاء الله ..
راكان عند هـ الحظه خلاص بيموت قام من غير مقدمات حضن حاتم وكأنه يدور فيه وسن حاتم نفس الشيء حضنه وحس بـ إللي يدور فـ باله .. تركي شوي وينهبل ماتوقع توصل للدرجه هذي ..
تركي قال كأنه بزر يستهبل ومو بـ العادهـ عليه : مالي خص لازم تسلم علي نفس حاتم ..
راكان ترك حاتم ولف لـ تركي : ههههه .. أكيد مايبي لها كلام .. وسلم عليه وحضنه ..
تركي يستهبل : ترا أـنا ما آلقى أحد يحضني يعني زمان عن حضنات أمي { كمل يقال إن الرومانسيه ذابحته }خذ راحتك حبيبي ..
حاتم وراكان : هههههههههههههههههههههههههههههههههه..
حاتم : عاد بعيد عنك الدور إللي طبقته ذا الحين ياتركي ..
تركي يقال إنه صادق : أصبر ليما أتزوج وشوف شـ بسوي ..
راكان يستعبط : كيفف نعرف إنك رومانسي لما تتزوج ويغمز له ..
حاتم : هههههههههههههههههههههه .. صادق راكان لازم إثبات ..
تركي : فارق إنت وياهـ مابقى إلا إهي .. أثبت لكم ..
حاتم ورااكان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
راكان : يلا شباب أشوفكم ع خير إن شاء الله ..
حاتم وتركي : إن شاء الله إنتبه لـ نفسك ولا تسرع .. { كمل حاتم } وإلا قلت لـ أبوي يعطيك الخبر الأكيد ..
راكان: يسلم عمرك .. كل شيء ولا عمي .. كم حاتم عندي إنت قلت لا تسرع خلاص ما راح أسرع ..
حاتم وتركي جلسوا يضحكون .. وركب رااكان سيارته وحرك متوجه للرياض تارك قلبه ودنيته كلها بـ إيدين الوافي للآبد

عند وسسن كان عندها خالد بجناحها وطلعوا متوجهين بـ المجلس العائلي إللي بتقابل فيه الوافي وكان الوافي جالس ينتظرها ولما وصلت للباب وقفت ..
خاالد : حبيبتي سمي بـ الله وادخلي .. ترا وربي عادي كلها دقايق وتتعودين عليه ..
وسن ماتبي تتكلم وحركة راسها بـ الموافقه . . المجلس العائلي هذا مخصوص للعائله وحبوا إنو الوافي يقابل وسن فيه عشانه بعيد عن جلسات الحريم .. كان المجلس كبير مرهـ وترتيبه حلو ورايق الأرضيه رخام ولون الصبغ معتق بين البيج والبني والكنبات بني وإنارته روعه عاطيه المكان جو .. فتح الباب خالد ودخل عند الباب ع طول وإيدهـ بـ إيد وسن وقال للوافي : هذي وسن آمانه بـ إيدك ليما أرجع بعد شوي
الوافي من لما شاف خالد دخل عند الباب ووإيدهـ بـ إيد وحدهـ وراهـ ماهي واضحه مرهـ لإنها وراهـ وقف وقال بصوته إللي أول مرهـ تسمعه وسن : لا توصي ..
وسن وجهها الوان وترجف ع خفيف .. طلع خالد ورد الباب وراهـ .. تقدم الوافي لها ليما صار قبالها رفع إيدها وطبع بوسه عليها وقال بكل رقه : مبروك ..
وسن واهو باقي ماسك إيدها بكل رقه قالت بخجل هامس : يبارك فيك ..
الوافي شـ أقول عن شعورهـ لما شافها . . اهو متأكد إنها جميله لإنو إللي يشوفه فـ أخوانها وأبوها واولاد عائلتها جمال .. فـ أكيد إنها بتكون جميله لكن ماتوقع تكون بهـ الجمال .. شيء بـ الخيال .. العيون والخشم والشفايف ولون بشرتها ووإلـى شعرها إللي واضح إنه طويل .. وجسمها إللي مرسوم رسم .. لو بيشوفها قبل لا أحد يقوله إن هذي وسن زوجتك بنت سُلطان بيقول لا هذي وحدهـ مو خليجيه كلش .. حمد ربه مليون مرهـ ع النعمه إللي أهو فيها .. اسمه كبير وعائلته معروفه وفوق هذا يتزوج بنت بهـ الجمال والرقه شـ يبي أكثر من كذا ..
وسن أستغربت سكوته .. باقي ماسك إيدها ولا تكلم بعد المباركه بكلمه وإهي منزله عيونها للأرض ..
أستوعب إللي أهو فيه قال : تعالي أجلسي ..
مشت معاهـ من غير لا تتكلم واهو ماسك إيدها .. وسن طبعاَ باقيه ع لبسها اليموني .. ونفس شعرها مسيحته ..
جلس الوافي وجلسها بجنبه ع طوول .. إهي ميته من الحيا .. طويل رزهـ .. أبوها قال إنه يشوف تربية أولادهـ فيه وإهي تزيد ع كلام أبوها وتقول إنها تشوف بعض ملامح أولاد عائلتها فيه ..
قال برقه : ناظريني ..
وسن يبيني أناظرهـ مستحيل ما أقدر ارفع راسي من الحيا ..
إيد ماسك فييها إيدها وإيدهـ الثانيه رفع فيها وجهها ..
وسن لما رفع وجهها عيونها طاحت ع وجهه ع طول .. اهو لما شاف عيونها تناظرهـ شوي ويموت .. قال بهمس : تصدقين إن حظي بـالدنيا كبير والحمدلله ..
وسن تناظرهـ ماهي فاهمه شيء ما آلومها متنحه : ـــــــ
كمل : لإنك صرتي زوجتي من شوي ودخلتي قلبي وصرتي حبيبتي من شفتك وأمي إللي أنحرمت منها وإختي إللي ربي ماخلقها وصديقتي بحتاج لها ..
وسن من سمعت أمي إللي أنحرمت منها دمعت عيونها ياقلبي عليك فاقد أمك كيف عشت من غيرها وكيف شعورك لما فقدتها { حنونه البنت وبقوهـ وتتاثر ع طول } ..
الوافي يتكلم بكل رقه وكأنه واحد غاطس بـ الرومانسيه ولاعمرهـ مسك شركات وتعامل مع الكبار وتحته موظفين يرفعون الضغط : ترا ما أحب الدموع وما آبيها تنزل طالما أـنا موجود بـ الدنيا ..
وسن بعد كلامه ورقته معاها نزلت دمعتها كلامه بـ النسبه لها يأثر عليها .. هـ البنت ع طول دمعتها بـ عينها ,, تأكدت إنه راح يكسب مودهـ إحترام .. لكن إللي ماتدري عنه إلـى الآن هل بيكسب قلبها وإلا بيكفيه الود والإحترام .. رفع إيدهـ ومسح دموعها بـ أصابعه بكل رقه .. قال بكل حنان ذابت عندهـ وسن : ليش الدموع ؟؟
وسن جلست تبكي هنا .. الوافي أنهبل .. شفيها تبكي .. وبدون شعور حتى أهو استغرب نفسه ماتوقع حاله بهـ الرقه والحنان حضنها لـ صدرهـ بكل رقه ,, وسن هنا جلست تبكي من قلب " وفـ خاطرها تقول إنه ماتستاهله .. حرام تفكربـ غيرهـ واهو موجود وع ذمته .. خلاص لازم تحط نهايه لـ سالفة راكان مهما كانتت بتتعذب لكن الوافي مايستاهل إلا كل محبه صادقه " قال بصوته إللي مليان حنان : حبيبتي خلاص .. دموعك غاليه ..
وسن تماسكت شوي .. وهدت .. قال بكل رقه : ممكن أعرف ليش الدموع إللي نزلت ..؟؟
وسن بصوتها الرآيق إللي لـ أول مرهـ يسمعه بجمله كامله وبكل صدق وبرأهـ: عشان سالفة أمك الله يرحمها ..
الوافي بيستخف هـ البنت حنونه وقلبها طيب قال اوهو باقي ع وضعه : امي الله يرحمها .. وكل واحد يروح بـ يومه والحمدلله ع كل حال ..
وسن وصوتها خفيف : الحمدلله ,,
الوافي يرفع إيدها يبوسها و يتبسم لها : حابه البسك الشبكه هنا وإلا بـ الفندق ؟؟
وسن خدودها تلونت قالت بحيا وإهي تتبسم : إللي تبي ..
الوافي من شاف إبتسامتها راح فيها قال : آبي إللي يريحك إنتي صرتي زوجتي وإلا أعرف إللي يريحك ..
وسن : هنا أفضل عشان الإحراج ..
الوافي يبتسم لها قال : فوق هـ الإحراج باقي عندك إحراج ..
وسن تلون وجهها زيادهـ وسكتت ..
الوافي : الله لا يحرمني من إللي استحوا ..
وسن خلاص دوروها ماتحصلونها .. أتصل فـ أخوهـ وقاله يرسل له الشبكه مع المسؤوله عندهم ع البيت .. ولما كان يكلم إخوهـ كان ماسك إيد وسن ويبوس فيها .. وسن رايحه فيها .. هذا كذا أجل عند الحريم شـ راح يسوي .. دخلت أمها تبارك لها ودخلوا معاها عماتها وسلموا ع الوافي وباركوا له .. طبعاً الوافي باس راس جوهرهـ .. ما أنكر إنو أم سعود أعجبها شكله ورزته وواضحه رجولته مرهـ من كلامه إلـى شكله .. وعرفته وسن ع عماتها .. طبعاً أم سعود بـ الغصب ماسكه نفسها لا تعلق عشان مايتطنز عليها الوافي مهما كان يبقى غريب وإهي متعودهـ تستهبل ع عائلتهم بس ..
طلعوا العمات ,, والوافي قال لـ أم خالد تجلس شوي بيسولف معااها .. جلست أم خالد ووسن وجهها الوان لإنو الوافي باقي ماسك إيدها وجلسها بجنبه ع طول مايفصل بينهم شيء .. وصلت المسؤوله عن بيت الوافي لـ بيت أبو خالد ودخلوها ودلوها ع المجلس ودخلت للوافي وقف وخذا الشبكه منها وكانت طقم الماس .. طلعت المسؤوله بعد ماسألته إذا يبي شيء ثاني وقالها لا .. لما طلعت أتصل فـ عمه أبو خالد وقاله يجي عشان يحضر تلبيس الشبكه مع أخوانها .. طبعاً جوهرهـ كانت جالسه .. واهو مايبي يلبسها الشبكه واهم بروحهم يبي ع الأقل اهلها يحضرون عشان يفرحون لـ فرحتها ..

بـ مجلس الرياجيل .. أبو خالد يكلم عياله : خالد وحاتم ووسام ووليد ,, يلا بندخل ..
خاالد : خير إن شاء الله ؟؟
ابو خالد : الوافي بيلبس وسن الشبكه ويبينا نكون حاضرين ..ووقف وراح يمشي بيطلع من المجلس ..
وقاموا اخوانها ورا ابوهم .. قال بدر بـ لقافته : ياحظهم بيشوفون واحد يلبس زوجته الشبكه ...
كل إللي بـ المجلس : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حاتم واهو بيطلع لما سمعه لف له وقال : لا تستعجل ع رزقك وغمز له وطلع
بدر : آهـ يارزقي هذا إللي ما أدري متى يجي
الشباب جلسوا يضحكون ..
تركي : قول لـ أمي تخطب لك ..
بدر : يجيب الله مطر دام إنت أكبر مني ولا تحركت تبي الوالدهـ تخطب لي ..
تركي : هههههههههههههههههه .. ماعليك مني .. وإذا ع الوالدهـ أـنا أكلمها ..
بدر من الوناسه قام وباس راس أخوهـ : لا خلا ولاعدم يا أحلى أخو ..
سعود : ههههههههههههه ,, من شوي يجيب الله مطر ولا تحركت وذا الحين لا خلا ولاعدم هههههههه
تركي : مصالح الله يستر علينا بس ..

بـ مجلس العائله جالس الوافي وبجنبه وسن وقباله ع طوول أم خالد .. إلا هذا ابو خالد وأولادهـ داخلين .. وقفوا لهم .. وسن وجهها لونه أحمر من الخجل الزايد لما دخلوا أخوانها وابوها .. وسام ميت من الوناسه لإنو وسن خجلانه موت ..
تقدم الوافي للطاوله وفتح الشبكه وطلع أول شيء الحلق ولبسه لها بعد مساعدهـ من أمها وإلا إهي عيونها بـ الأرض قريب منها حييييل وريحة عطرهـ تنعش أنفاسها .. ولو بتترك الخجل شوي ممكن تسمع نبضات قلبه من قربه لها .. خذا العقد جا يبشبكه لها من ورا شعرها مغطي عليه همس لها : ممكن حبيبي يشيل شعرهـ شوي
إهي استوعبت إللي قاله مسكت شعرها حطته ع الجنب ووالوافي يشوي وينهبل ولو يقدر كان خذاها ذا الحين من غير زواج .. كيف بيتحمل سنه واهو يشوف هـ الجمال والرقه من غير لا يكونون ببيت واحد .. خذا الإسويرهـ وشبكها ع إيدها .. وخذا الدبله ولبسها بـ إصبعها ورفع إيدها بكل رقه وطبع أحلى بوسه عليها .. إهي دوروها ماتحصلونها .. خلاص ممكن تتقبل شوي إذا اهم بروحهم لكن قبال أبوها وأخوانها وربي مصيبه عندها ..
وسام شوي ويصارخ من الوناسه .. طقه حاتم عشان يمسك نفسه ..
تقدم لها أبوها وبارك لها وحضنها ..
وتقدم لها خالد وبارك لها وتقدم حاتم وحضنها وبارك لها وهمس لها إنتبهي لا تنزل دموع ما إحنا ناقصين تفضحينا عند الرجال ..
وسن : هههههههههههههههههههـآآي . . تآمر ..
الوافي بكل جرأهـ : دوم يارب هـ الضحكه ..
وسن رجع وجههها أحمر ..
وسام هنا ماقدر يمسك نفسه :ههههههههههههه وتقدم لها وحضنها وبارك لها ..
جا وقت وليد نزلت له وباسته وباركت لها أمها .. وقبل لا يطلعون .. طلع الوافي من مخباته مفتاح سيارهـ وحطه بـ إيدها وقال : هذي سيارتك إللي بتزفك للفندق ..
وسن بخجل : مافي داعي .. سيارتي موجودهـ وسايقها فيها ..
الوافي : تردين هديتي ..
وسن بهمس : لا
الوافي : وإذا تبين سايق خاص بـ سيارتك هذي ذا الحين أتصل يجي ..
وسن ماتبي تراددهـ من أول شيء : تسلم سايقي موجود وما أقدر أستغني عنه ..
أبو خالد { صحيح مايحب أحد يعطي أولادهـ شيء واهو سُلطان لكن مهما كان هذا زوجها }: ماتقصر ..
الوافي : هذا قليل بحقها ياعمي .. وسن صارت زوجتي خلاص ..
أبو خالد : الله يعطيك العافيه ..وطلعوا من عندهم عشان ياخذون راحتهم ..
طبعاً وسن عندها سيارهـ خاصه لها وفيها سايقها .. طبعاً عائلتهم ماياخذون إلا سيارات جيوب ووسن سيارتها جيب لكزس كل سنه تغير موديل مع باقي سيارات العائله 'هذا طبعهم كل ماينزل موديل جديد ياخذونه بدل الموديل حق السنه إللي قبلها كلهم من أكبرهم لـ أصغرهم' .. سواق وسن عراقي نفس باقي عائلتها لإنو جدها فارس مسكن 14 عائله عراقيه بـ الشرقيه ومعطيهم بيوت ببلاش وسيارات وموظفهم عندهـ إللي سواق للحرييم وإللي بـ الشركه وإللي قهوجيين لإنهم من سنين واهم عندهم وبعض بنات هـ العوائل العراقيه يشتغلون ببيوت العائله لكن مو تنظيف وطبخ إللي عاطينها تكون مسؤوله عن جميع الخدم وإلا قهوجيات ووحدهـ منهم تصير تابعه لـ وسن من أول ماتكفل فيهم أبو سعد .. وقدر يجنسهم سعودييين .. يعني متكفل في كل شيء يخصهم .. جلس الوافيي شوي وطلع من عندها بعد ماخذا رقمها وخذت رقمه ..

دخل الوافي للمجلس وجلس شوي يسولف مع عمه وانسباهـ ..
بدر يساسر وسام : واضح إن وجهه يبشر بـ الخير .. شكله لقى سعدهـ .. { يقصد الوافي }
وسام : فاتك إللي صار ..
بدر تحمس : شـ صار ؟؟
وسام بيقهرهـ : سوري أختي وزجها إنت شـ دخلك .
بدر: طيب ياوسيمان ..
وسام : الله يخسك خربت إسمي ..
بدر : من حلاته من قبل ..
وسام : أحلى من أسمك .. وبدت مشاجرتهم إللي ماتطول دقايق ولا كأنو شيء صار ..

عند الحريم .. لما دخلت عليهم وسن ..
أم سعود : ياحي الله ممن جا .. تعالي يامي هنا وتأشر لها بجنبها .. وسن جلست بجنب عمتها ..
هنادي بهبال : أبوك يـ المصالح .. كله عشان تقول لك وشـ قالها ..
أم سعود : وشـ دخلك إنتي .. وتناظر وسن .. ها ياقلبي شـ صار ..
وسن حصلت أحد تسولف معاهـ وبتعبر عن إللي صار لها مع الوافي قامت حطت إيدينها ع وجهها وقالت : يؤي فشله ,,
أم سعود مبسوطه ع الآخر :: لا شكل الأخو خربها من جد ..
الآمهات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ريم : أبو السماجه وإهي تلف عنهم
أم سعود : ماعليك قولي لي ..
وسن : يُمه أـنا أستحيت واهو ولا يستحي ..
أم خالد : حبيبتي كذا كل الرياجيل .. يعني عادي .
أم سعود تغمز لها : توك ماشفتي شيء ..
وسن بخوف : لا ما آبي أشوف شيء بعد إللي شفته ..
أم سعود : شـ إللي شفتيه عشان أقولك إذا باقي شيء وإلا لا ..
وسن بكل برأهـ : إتخيلي طول الوقت ماسك إيدي ..
أم خالد تغمز لها يعني أـنا شايفتكم : وبس ؟
وسن حمر وجهها .
أم سعود : إيـووووووووا .. أـنا آبي إللي بعد التحميرهـ هذي ..
وسن بخجل : يبوس إيدي ..
أم سعود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. بسسسسسسسسس؟؟
وسن : إيوا .. بس ..
أم سعود : أجل ليلك طويل .. توك ماشفتي شيء وتغمزلها ..
أم تركي: والله زين قدرنا نمسكها لا تدخل عليهم { تقصد أم سعود }
ام خالد : هههههههههههههههه ,, عاد إللي تدورهـ عندهم ..
أم سعود : عادي بشوف بس ..
أمل : بس هذا إللي تبينه ..؟؟
أم سعود :شفتي أمك ماتطلب شيء كبير ..
وتين : أبد الله يسلمك ... ولا شيء أساساً هذا ..
هنادي : هههههههههههههههههههه
أم سعود : أضحكي والله لـ أجلس لك ليلة ملكتك وليلة عرسك ..
هنادي : لا تكفين كل شيء إلا هذا ..
أم سعود : يلا بس .. حلفت ..
خلود : كيف شخصيته ..
وسن تفكر : آممم ,, كـ بدايه مبشرهـ بـ الخير ..
هنادي : آهـ .. رومانسي ..؟؟
أم سعود : بعد هذا وتسألين .. أكيد ومع الأيام بتشوفين ..
أم راشد : هههههههههههههههههههههههههههههه ..
أم فارس : انتم شـ بلاكم ع البنت اتركوها ..
وسن : متى راح نروح للفندق ..؟؟
أم سعود : أبوك يـ السرعه .. البنت مستعجله .. شـ عندك ؟؟ ترا اقولك من ذا الحين أبوك ماحجز لكم جناح بس قاعة الفندق يعني مافي أمل ..
وسن وجهها أحمر من جد لإنو كلام عمتها واضح ..
الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هديل : ياربي منك ياخاله ماتمسكين لسانك .. ترا وربي مانحب كذا ..
أم سعود : بلا أحب بلا هم .. كلكم فترهـ وتشوفون كل شيء ..
البنات وجيههم الوان وقاموا من الخجل ..
الحريم :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
إلا هذي بدور اخت جوهرهـ داخله ودخلوا معاها أمها يعني جدت وسن ودارين ومشاعل وميس وسلموا كلهم عليهم .. وجلسوا سوالف ووبعد ربع ساعه طلعوا للفندق للوناسه هناك والرقص .. طبعاً وسن شرطها الوحيد لما تكون الحفله بـ الفندق إنو الوافي مايدخل عليها عند الحريم .. ووافقوا كلهم .. عشان كذا متحمسه عشان تستانس مع بنات عائلتها وصاحباتها ..

راكان باقي له ع دخول الرياض ربع ساعه بـ الكثير .. 'ذا الحين شـ تسوين ياوسن وينك فيه ... آهـ من العذاب إللي داخلي .. آهـ ليتني أرتاح عذاب ماعشته إلا يومين بس وسوا فيني كذا اجل إذا صار الزواج شـ راح أسوي اـنا لازم أبعد عن الكل عشان أعرف أفكر' بعد نص ساعه دخل الإستراحه حقتهم إللي للشباب بس .. وحصلها فاضيه .. أستغرب اليوم أربعا ومافي أحد !! جلس يغير بـ القنوات مافي شيء يستاهل إنه يتابعه .. نام ع الجلسه وحط إيد تحت راسه وإيد فوق عيونه .. حاس بـ العذاب يقطعه قطع لكن شـ يسوي مابـ إيدهـ حيله خلاص راحت لـ غيرهـ .. الوافي .. شـ قال لها وشـ رآيه فيها لما شافها أكيد كأنه مالك الدنيا 'الغيرهـ والقهر بياكلونه' ودهـ يصارخ يطلع كل إللي بداخله من قهر وغيرهـ .. لكن وين لو يقدر كان سواها من الأول .. بيموت من كثر التفكير .. والنوم مافيه نوم والمكان فاضي يعني آلمك فيك فيك .. فـ نفسه لو معاهـ رقم وسن كان أتصل فيها وإللي يصير يصير .. فكر يسافر خارج السعوديه يرفه عن نفسه ويحاول ينسى إللي بداخله شوي ,, وشاف إنه إذا سافر بروحه راح يفكرون غلط إلا إذا كان بياخذ أحد من أصدقائه وإلا أولاد عائلته .. قلبها شوي بـ راسه .. ليش مايسافر يبي يرتاح يبي يبعد عن الكل عشان يتناسى شوي .. ودهـ ينام نومه طويله يرتاح فيها .. طلع موبايله واتصل ..
حاتم : هلا راكان ..
راكان يحاول يعدل صوته : هلا حاتم ..ترا أـنا وصلت ..
حاتم : حمدلله ع السلامه ..
راكان ماعندهـ وقت : الله يسلمك .. أسمع أـنا بطلع برا السعوديه أسبوع بـ الكثير .. تطلع معي إنت وتركي وإلا لا .؟؟
حاتم أستغرب كلامه وقال مايبي يتركه بروحه : أكيد أـنا بطلع .. لكن تركي لحظه .. راكان يبي يطلع خارج السعوديه ويسأل إذا بتروح معاهـ ؟؟
تركي هذا إللي كان خايف منه : أكيد بطلع ..
حاتم يرجع لـ راكان: خلاص بنطلع .. بس وين ..؟؟ ومتى ؟؟
راكان : مصر أقرب .. لإنننا مانبي نطول كلها فترهـ آبي أبعد شوي وأرتاح وأرجع ..
حاتم : خلاص .. حجزت إنت وإلا لسا ؟؟
راكان : قلت ما راح أسافر إلا إذا أحد منكم بيروح معاي ..
حاتم فهم قصدهـ : خلاص .. شوف لك حجز ورد لنا خبر ...
راكان : طيب .. وقفل واتصل بـ المطار .. حصل بكرهـ ع العصر فيه طيران وحجز له وحجز لـ تركي وحاتم .. ورجع اتصل فـ حاتم
حاتم : بشر ؟
راكان: بكرهـ الساعه 5 العصر .. وترا حجزت لكم .. لكن كيف عن عمي ؟؟
حاتم : ماعليك .. اتركه علي .. وبكرهـ قبل الساعه 4 العصر وإحنا إن شاء الله عندك ..
راكان :إن شاء الله ع خير .. وقفل ..
تركي : حصل حجز ..؟؟
حاتم : الساعه 5 العصر ..
تركي يفكر : كيف عن خالي ؟؟
حاتم : أبوي يقتنع لإنه واثق فينا وبيعرف إننا طالعين نتمشى وبس .. وأخلاقنا ماتسمح لنا بغير كذا ..
تركي : الله يعين ..
حاتم : راكان قالي إنه ما راح يسافر إلا إذا راح أحد مننا معاهـ .. تعرف عشان لا يشككون فيه ليش طلع بروحه وتعرف الكلام ..
تركي حزنان ع حالة ولد خاله : صادق الله يعنيه بس ..
حاتم : آمين
ع الساعه وحدهـ ونص بـ الليل بعد الرقص والوناسه بـ قاعة الطعام كل وحدهـ تاخذ لها عشا .. وسن ووتين يسولفون ويضحكون .. مرتهم خالة راكان منيرهـ قالت : أبركها من ساعه إفتكينا منك ..
وتين ناظرتها بحدهـ ..
وسن بكل قوهـ لإن هذي ما أحترمتها فـ ليش تحترمها ناظرتها من فوق لـ تحت وقالت: وربي تحزنيني ع حالك ..
منيرهـ إنقهرت : ليش مب من مستواك ..
وسن بكل عقلانيه : كلنا يـ إللي بهـ الدنيا مستوانا واحد إلا بـ الإيمان كل واحد يفرق عن الثاني .. وارفعت حاجبها الأيسر وقالت الأكيد فهمتي قصدي ..
منيرهـ أنقهرت قالت إلا تحطمها : ما آلومك تتكلمين من غير شعور .. لإن الوافي ماهو إللي حلمتي فيه وأكبر منك بكثير وما أخذك إلا مصلحه والدليل مادخل عليك هنا وهذا معناهـ إنه مايبي يشوفك ..
وسن تناظرها وع كلام منيرهـ ولا كأن أحد يتكلم ولا حركت فيها شيء .. لكن إهي من الداخل تغلي لإنو إللي قبالها خالة 'دنيتها كلها ’ راكان' المفروض تقوم تحضنها قالت وتين : ههههههههههههههههههههــآآي .. يكون بعلمك هذي شبكتها منه 'وأشرت للي لابسته وسن' لبسه لها فـ بيت أبوها عند أبوها واخوانها وامها الناس المهمين فـ حياتها هذا من غير الهدايا الثانيه .. وماهم ملزومين يعرضون لك .. إنتي معزومه حالك حال الغريب .. فـ رجاءً لا تتكلمين وإنتي ماتدرين عن شيء .. وع فكرهـ ترا وسن إهي إللي طالبه منه لا يدخل هنا لإنها { كملت بـ رقه } وبصراحه تغاار عليه وخصوصاً إذا في المكان عيون نفس عيونك ..
منيرهـ من جد إنقهرت وطلعت من الفندق بكبرهـ ..
وسن : ليش قلتي كذا ..؟؟
وتين : تستاهل .. مابعد شافت شيء ..
وسن : إتركيها .. وربي بتتعبين إذا بتردين عليها .
وتين : دامي أـنا وتين مستحيل أتعب من هـ الأشكال ..
سكتت عنها وسن ثم قالت : ليش قلتي إني أغار عليه .. { كملت بحزن وعيونها مدمعه شوي } ذا الحين تروح تقهر رااكان ..
وتين شوي وتنهبل بنت خالها هذي بتموتها : هيه إنتي إصحي ع نفسك .. ترا راكان يحرم عليك وإنتي ذا الحين زوجة الوافي يعني إهتمامك بـ الوافي بس ..
وسن شوي وتصيح : أعرف .. بس أـنا ما آبي أي شيء مني يقهر راكان موكافي صرت لـ غيرهـ تبيني أعذبه فوق عذابه { كملت بـ صوت ضعيف } صعب وربي صعب ..
وتين سكتت عنها لإنها ما راح تقنعها من أول نقاش لإنها تعرف شـ كثر هـ الأثنين يعشقون بعض ..


بعد أسبوعين من الأحداث هذي كلها .. طبعاً وسن يتصل فيها الوافي وعلاقته فيها حلوهـ وزارهـا مرتين بعد ليلة الحفله .. طبعاً عزام تملك ع ريم ,, وفيصل خطب مشاعل رسمي .. تركي وراكان وحاتم وصلوا قبل يومين من مصر ووضع رااكان مثل ما اهو عذاب فـ عذاب لكن عرف كيف يداري عذابه عن غيرهـ ..

قبل زواج فارس وأمل بيوم .. كانوا البنات بـ المجمع كلهم .. وطبعاً فرفرهـ بـ المجمع .. ولما طفشوا البنات الكبار رجعوا للبيت ولا بقى إلا وسن ووتين وهنادي .. يعني أنواع الدجه ..
طلعوا للمقاهي عشان يشربون لهم شيء وخذوا لهم كلهم شاي بـ حليب ..
واهم ماشين بيدخلون لـ قسم العوائل عشان ياخذون راحتهم .. إلا هذا شاب طويل مملوح قاعد يتحرش فيهم واهم يمشون واهو وراهم ..
الشاب : ياويلي ويأشر ع وسن قمر وع وتين شمس وع هنادي النجوم كلها ..
تكلمت وسن وقالت تكلمل ع كلامه : والحقير يمشي وراهم ..
الولد شوفوا وجهه لإنو كل إللي ع الطاولات ناظروا فيه .. فيه شخص إنتبه للصوت ولف له "دنيته هنا ياحظه" وتين لما سمعت جملة وسن وشافت وجه الولد : ههههههههههههههههههههههههـآآي ..
الولد تناسى كلام وسن قال : ياحلو الضحكه وراعيتها ..
هنا وتين وصلت حدها قامت طشت الحليب ع ملابسه طبعاً الحليب كان حار .. الولد صرخ طلع يمشي ولا له وجه كشخته خربت ..
الشباب إللي ع طاولة راكان : شوفوا البنات إللي هناك كيف تصرفوا مع هـ الولد ..
واحد منهم : يستاهل ..
طبعاً وتين كانت متوترهـ وإذا توترت إلا تجلس فـ أقرب مكان .. وجلست ع أول طاوله قبالهم ..
تركي لف يناظر وين يناظرون أصدقائه إلا صدمة عمرهـ اخته وبنت خاله والهايته بنت خالته ..
واحد من أصدقائه : بـ الله ماتدخل العقل جالست كذا ولا يبون احد يرمي حاله عليهم ..
تركي طلع موبايله ودز لـ هنادي مسج ..
كانوا البنات يهدون فـ وتين وصل المسج لـ هنادي وفتحته حصلته من راكان كاتب " قومي أذلفي للسيارهـ إنتي وإللي معاك وإلا والله العظيم لـ تشوفون شغلكم "
هنادي شهقت .. وسن : شـ فيك ؟؟
هنادي بخوف : تركي هنا ويهدد إذا ماطلعنا للسييارهـ ذا الحين بيكفر فينا ..
وتين كانت متوترهـ ومن سمعت إسم تركي حقدت وبقوهـ ولا يهدد بعد : ماله خص .. وينه اهو ..
هنادي : ما أدري خلونا نقوم ..
وتين : أـنا ما راح أقوم
وسن : إحنا ماسوينا شيء غلط وبعدين وتين باقي متوترهـ ولا أقدر أتركها بروحها ..
هنادي : يعني أروح بـ روحي ..
وتين : تدلين الطريق أتوقع ..
هنادي : أـنا قلت لكم عن تركي وإنتم أحرار .. باي ومشت ع طوول
تركي يناظر ماتحرك إلا إخته .. والآخ إللي قباله المفروض يقوم يتحرك لكن شكله واصل حدهـ بـ الشوق وماصدق شافها ..
وتين تكلم وسن : بـ الله قولي وين تركي ..
وسن تناظر شافت شلة شبااب كبيرهـ ومعاهم واحد قريب ع قلبها حيل شهقت .. وتين : شـ سالفتكم تشاهق هنادي بعدين إنتي ...
وسن بصوت زين إنه يطلع من الحماس : شوفي إللي اـنا أشوفه ..
وتين تناظر : وشـ إللي شفتيـ .... جا دور وتين تشاهق ..
وتين : متى جا هذا ؟
وسن طايرهـ من الوناسه : ما أدري ... بس شكله متغير حيل .. ياقلبي عليه ليته عذابه فيني .. عشان يرتاح ..
وتين تناظر ولد خالها إللي متغير مرهـ واضح عليه الهم وكسر خاطرها ..
طبعاً راكان يناظر فـ وسن ووسن تناظر فيه التقت عيونهم خلاص .. ولا حياة لمن تنادي ..
وتين شافت تركي .. ونوت له نيه شينه وبقوهـ : وسن ,, وسن وسسن طبعاً ماهي عندها .. القلب والروح عند راكان ..
وتين تطق إيد وسن وسن : ها شـ تبين ؟؟
وتين : شوفي أـنا ناويه راكان بنيه
وسن تحسفت إنها كانت تناظر راكان لإنها كذا تخون الوافي وإهي ماتبي تخونه : ويلك عاد تركي ..
وتين :يستاهل أجل أـنا هايته ..وربي لـ يعرف معنى الهايته ذا الحين .. وتين جلست تضحك هبال كذا عشان تحرهـ يعني ماهميتني ..
تركي هنا أنقهر من جد هذي يبي لها تكسير راس ..
وتين لما شافت إللي تبيه ع وجهه أستانست ..
صديق تركي : والله يـ البنت هذي بايعتها .. جالسه بين شباب ولا هامها .. وتضحك ولا كأن أحد بـ المكان ..
صديقه الثاني : ههههههههههه صادق . .
تركي مات قهر ..
وتين قامت إلا تكمل عليه ومشت ليما وصلت لهم قالت بكل جرأءهـ: أهلين تركي وينك زمان مازرت بيت عمك ..
الشباب إنصدموا راكان ماتقل صدمته عنهم .. يعني توصل الجرأْهـ للحد هذا معاها ..
تركي قال استئذن من الشباب وقام وإهي قباله وجهه ماينتفسر ومسكها من إيديها ومشاها معاهـ .. وتين :خير إن شاء الله .. إترك إيدي ..
ومر ع طاولتهم وحصل وسن تكلم بـ الجوال قال بكل حدهـ : أمشي يلا ..
وسن تناظرهـ مهما كان ماله حق عليها قالت لللوافي لحظه وكلمت تركي : تكلمني ؟؟
تركي معصب : من غيرك ..
وسن شافت اسلوبه إنقهرت كأنها مسويه شيء حرام قالت : إنت مسؤول عن بنت عمك .. وأـنا لي زوج قاعد يكلمني ذا الحين وولد عم جالس هناك ..
تركي عرف إنه غلط عليها مهما كان إهي متزوجه ولا سوت نفس وتين يقوم يصارخ عليها ويتحكم فيها قال : مع من بترجعين ..
وسن تناظر وتين إللي تأشر لها تروح معاهم عشان مايكفر فيها ..
وسن : سواقي برا . .
تركي باقي معصب : تروحين معانا ..
وسن : إنت ومنو إن شاء الله ؟؟
تركي : والهايته هذي
وسن : سوري أـنا جايبه وتين وأـنا أرجعها ..
تركي : وتين تروح معاي ..
وسن : أوكي واـنا أروح مع ووتين
تركي : وتين معاي يعني بتروحين معاي ..
وسن :أوكي لحظه رجعت للوافي وقالت له شوي واتصل فيك .. وقفلت
ووقفت بكل شموخ ومشت وتركي ماسك إيد وتين ..
راكان يناظرها من بعيد شـ كثر أشتاق لها .. يـ الله شـ إللي معذبني غير عشقها وأشتايقه لها وبعدها عنه للآبد ..
وصلوا للأصنصير فتح تركي الأصنصير ودز وتين داخله ودخلت وسن ولا تكلم لها ودخل وراهم ..
وتين إلا ترفع ضغطه جالسه تضحك بصوت عالي بـ الأصنصير ..
تركي عصب : انكتمي أحسن لك
وتين بكل قوهـ : مالك دخل فيني ..
تركي : نسيتي إني ولد عمك ..
وتين بكل برود : تصدق ناسيه ..
تركي إنقهر من جد : وربي إللي خلقني إذا ما أنطميتي لـ أدفنك هنا ..
وتين بكل برود : كيف تدفني بـ الأصنصير واهو حديد مو تراب ..
وسن خاطرها تضحك ع دلاخة بنت عمتها وراحمه وتين ع إللي بيجيها من تركي لإنو الرياجيل إذا عصبوا خلاص ..
تركي هنا أرتفع ضغطه من جد قال بـ صراخ يمكن من قوته هز الأصنصير : أنكتمييييييييييي ..
وتين خلاص من سمعت صراخه وشافت عصبيته سكتت ..
وصلوا للدور الأول عشان يطلعون للسيارات ولما طلعوا من الأصنصير إلا هذا موبايل تركي يدق وكان واحد من أصحابه رد عليه .. وتين لما شافته رد خذت وسن معها ودخلوا ثاني محل له بابين من الجهتين يعني يقدرون يدخلون من الجهه الشماليه ويطلعون من الجهه الجنوبيه .. تركي ماحس فيهم ولما قفل لف يناظر وينهم ماحصل ولا وحدهـ أنقهر وطلع لمواقفف السيارات واتصل فـ هنادي قال بعصبيه : وينك ؟
هنادي بخوف : وقسم بـ سيارة وسن ..
تركي بنفس وضعه : تعالي لـ سيارتي ..
هنادي : طيب وقفلت .. وثواني إلا إهي عندهـ قال: عطيني رقم الهايته ..
هنادي تعطيه الرقم وأتصل فيها من رقمه طبعاً وتين ماتعرف رقمه وردت : إيوووووووا ..
تركي زاد تعصيبه وترد ع أرقام غريبه وبكل رواقه قال بعصبيه :يـ الهايته
وتين من سمعت صوته وكلمته عرفته وقفلت قبل لا يكمل حتى
وسن : منو ؟؟
وتين : ههههههههههههههههههههــآآي . تركي أحسن قلت فـ وجهه .. هـ المعقد .
وسن تضحك : حرام عليك .. ترا تعرفين أولاد عائلتنا عندهم الرجوله زايدهـ فـ شيء طبيعي يخافون علينا ..
وتين : أقول روحي بس ياشيخه .. ورجع يدق عليها وتعطيه مشغول ع طول واهو أنقهر .. وخذا جوال هنادي ودق عليها .. وتين من شافت رقم هنادي ردت ع طول : هههههههههههههههههههههههههــآآي ... شفتي شـ سويت بـ أخوك المعقد .. يستاهل .. ههههههههههههههههه
تركي بعصبيه كابتها : وربي لو ماطلعتي ذا الحين لـ أتصرف معاك تصرف تندمين طول عمرك إنك طلعتي لمجمع ..
وتين أنصدمت وقفلت وقالت لـ وسن .. وسن : خلاص اتركينا نطلع ونمر عليه من باب الأدب وتقولين له بروح مع وسن . . وتين : نعم أستئذن منه ..
وسن : أقول أمشي بس .. وطلعوا ..
أتصلت وسن ع رقم هنادي .. وناظر الموبايل بـ إيدهـ وقال واهو رافع حاجب : 'توزع حنان' يتصل ..؟؟
هنادي بهبال وإهي تاخذ الموبايل : إيوا .. هذي وسن ..
تركي أستغرب اهو وراكان طبعاً راكان جاي مع تركي وشيء طبيعي بيرجع معاهـ لإنو تركي أتصل فيه وقال تعال : وش هـ الإسم ..؟؟
هنادي ردت ع وسن : هلا
وسن بصوتها الرآيق : أهلين هنادي .. وينك ؟؟
هنادي : بسيارة تركي ..
وسن : إيوا .. وينها ..
هنادي تناظر وينها بـ الضبط .. قال تركي : شـ تناظرين ..
هنادي : بـ أعطيها مكان السيارهـ ..
تركي : عطيني أـنا أقولها .. وخذا الموبايل قال : أهلاً وسن ..
وسن عرفت صوته قالت : أهلين .. وينكم ؟؟
تركي يعرف إنو ماراح يعقل بنت عمه إلا وسن وعطاها المكان .. وقفل ..
هنادي : بيجون ؟
تركي : يعني شـ رآيك .. ليش ماخذهـ المكان عشان تصور معاهـ ..
هنادي سكتت ..
راكان طول الوقت ساكت حزين متعذب شوفته لـ وسن فتحت له مواجع حاول يتناسااها وحالته ذا الحين مايعلم بها إلا ربي .. وتحسف إنه جا من الرياض عشان زواج فارس لو يعرف إنه بيشوفها كان ماجا نهائياً .. اهو ماهو ناقص عذاب أكثر من كذا .. لا ليله ليل ولا نهارهـ نهار .. خلاص النوم مجافيه وصار ماينام أكثر من 4 ساعات بـ اليوم وكلها نوم مقطع يعني مو متواصله .. كيف يتهنى بـ النوم وإهي ماهي مفارقته بـ النوم يحلم فيها يتخيلها لكن بـ الحقيقه بعيدهـ وبعيدهـ كثير ..
وصلوا وسن ووتين .. نزل تركي وقال : يلا أركبو ..
وسن تكلم وتين وتقولها يلا أستئذنيه ..
وتين بـ أعلى صوتها : نعمممممممممم .. مابقى إلا إهي أستئذن من تركي ..
تركي عصب .. وراكان لف لهم من صوت وتين ..
وسن : وتين خلاص ..
وتين : والله ما اسويها لو ع موتي
تركي : وموتك جا ..
وسن بكل إحترام : ماعليه تركي إتركها تروح معاي ..
تركي يحترم وسن قال بكل هدوء : ماأقدر .. بتروح معاي ..
وتين : سوري ما اروح بروحي معاك ..
تركي أنصدم تشك فيه يعني خايفه ينط عليها .. وسن لما سمعتها قالت كذا طقتها ..وتركي لاحظها قال : إررتاحي لو إنك أخر وحدهـ بـ الكون مستحيل أناظر فيك مهما كان حالك ..
وسن أنصدمت ورااكان إنصدم كلامه مرهـ قوي .. صحيح وتين زودتها شوي لكن ماتوصلل للحد هذا من الكلام ...
وتين بكل برود : سبحان الله شعور متباددل ..
تركي عصب : ياحقيرهـ إمشي معانا راكان وهنادي ..
وسن سمعت إسم راكان أنهبلت يعني اهو إللي جالس بـ السيارهـ وإيدهـ متكي بها ع راسه ويناظر قدامه .. شوي وتصيح ع حاله ..
وتين : أروح لكن معي وسن ..
وسن ناظرتها : شدخلني فيكم .. أـنا سيارتي موجودهـ وبورح فيها .. وصعب أركب ..
وتين : أـنا قلت مماعندي غير هـ الكلام شيء ..
تركي : وسن أمشي معانا ..
وسن : صعب وربي ياتُركي ..
راكان فـ نفسه ياحظك ياتترطي تكلمك ..
وتين تكلم تركي : وليش إن شاء الله جايب لها الوافي سيارهـ غير سيارتها إللي عند أبوها وجايبه سواقها .. يعني بـ الله عليك سؤال .. عشان ترزهم عند المجمع وتركب معاك .. ؟؟
راكان لما سمع إسم الوافي لف لهم .. وسن ناظرته ع طوول .. عرف إنو السيارهـ هديه من الوافي وطقت وتين يعني إنكتمي ..
تركي : أمشي ..
وتين : إنت تفهم ..
دق موبايل وسن وكان الوافي وردت : آلو ’’
الوافي : حبيبتي وينك ..؟؟
وسن تشوف الكل يناظر لها : لسا طالعه من المجمع .. طبعاً وتين ملزقه إذنها بـ الموبايل عشان تسمع ..
الوافي : حبي لا تتأخرين أـنا أنتظرك ..
وسن بغموض : بـ البيت ؟؟
الوافي : مشتاق قلت بشوف إللي شوفته ترد الروح بعد الهلاك إللي نعيشه بـ الشركه ..
وسن بحيا :ههههههـآآي ,, أوكي .. شوي وجايه ..
الوافي : من كثر الشوق بوقف ع الباب .. وتين هنا ضحكة .. ناظرتها وسن بقوهـ وسكتت
وسن بحيا واضح عليها لإنو تركي قبالها ووتين بجنبها وبـ السيارهـ راكان وهنادي ويناظرونهم ويسمعون كل شيء : لآ ,,
الوافي بيحرجها : شنو إللي { وقلدها } لآ ؟؟
وسن بحيا يزداد : شوي وجايه .. { كملت بدلع خلقه فيها } يلآآآآآ ..
الوافي راح فيها : شكلي بجي للمجمع ماعدت أتحمل ..
وتين : ههههههههههههههههههههههههـآآي ..
وسن بسرعه : جايه ذا الحين .. يلا بيباي ..
الوافي يضحك : بيباي .. وقفل ..
وسن تناظرها بمعنى طيب ..
وتين ولا هامها قالت وإهي تمشي وتكلم وسن : يلا أخلصي علينا رجالك ينتظرك ..
وسن ودها تشد وتين من شعرها عشانها قالت كذا وراكان جالس ...
تركي : رجالها إهي مو إنتي .. ويلا قدامي ياوتين ع السيارهـ ووسن ع سيارتها .. قال يكلم وتين { بـ أعلى صوت لما شاف وسن تمشي رايحه لسيارتها } : قدامي ..
وتين خافت وسلمت ع وسن ومشت لـ سيارة تركي .. وسن فتح لها السواق الباب وركبت السيارهـ بكل شموخ وإهي من داخل تتعذب عكس شكلها الخارجي إللي يوضح كل السعادهـ والراحه .. لكن وين الراحه وإهي شافت راكان متعذب بسببها .. "وربي قويه لما تشوف شخص متعذب بسبب فراقك عنه إلا موت" .. راكان كان يناظرها وإهي تركب وإهي تجلس والسواق يسكر لها الباب .. وبعدين تحركت سيارتها متوجه لـبيت أبوها بتقابل ' زوجها ' آهـ ياهذي الكلمه شـ كثر عذبته هـ الأسبوعين .. هـ الكلمه إللي سببت له العذاب والحزن والآلم .. لو إنه يعيش متعذب لبُعدها عنه وإهي باقيه من غير زواج أرحم له مليون مرهـ من إنها تكون بعيدهـ عنه لإنها تزوجت يعني بُعد نهائياً رفع راسه وخذا نفس عميق .. ناظرهـ تركي واهو حاس فيه حس في تركي إنه يناظرهـ ولف لـ تركي .. تبسم له تركي ورجع الإبتسامه واكيد إنها مجامله .. وتين تناظر شكلهم قالت : حمدلله والشكر ...
تركي فهم عليها قال : منك ..
وتين : آبي أعرف ليش تكرهني .. شوف إذا سببك نفس سببي إللي مكرهني فيك فـ ما آلومك ..
راكان إنصدم من لسان بنت عمته ماتستحي من أحد وناظر تركي إللي واضح عليه تضايق من جراءتها .. قال تركي : أنكتمي ولا كلمه ..
وتين بتذله : أخلص وصلني لـ بيت خالي سُلطان ..
تركي : ليش إن شاء الله ماعندكم بيت .؟؟
وتين تبي تجننه : إلا بس أـنا بجلس مع وسن .. وبعدين شـ دخلك أتوقع إنك ولد عم وبس فهمت ..
تركي مسك فرامل ولف يناظرها بقوهـ إهي ناظرته ماتوقعت نظراته تخوف كذا .قال : سنعك عندي وماني ولد ابوي إذا ماصارت تربيتك من جديد ع إيدي .. وحرك السيارهـ ..
وتين : من هنا ليما يصير كلامك ردد ياليل ماطولك ..
تركي لو بيناظر لكل كلمه تقولها كان من زمان منهي أمرها من الدنيا ..
راكان جلس يدخل سي دي أغاني بـ المسجل .. يبي يشغل نفسه عن التفكير فيها .. وكان سي دي خاص بـ أغاني محمد عبدهـ الجديد والقديم يعني كوكتيل ..
وكانت أول أغنيه . الآماكن ..
وتين أنهبلت قالت : تُكفى إتركها ..
تركي ناظر راكان وناظرهـ راكان وقال بصوت أول مرهـ تسمعه وتين : إن شاء الله ..
وترك الأغنيه مع إنه يتعذب معاها إلا إنه تركها عشان وتين ..
تركي لف له وقال بصوت واطي : إذا الأغنيه تضايقك زود غيرها ولا عليك ..
راكان من بين الآمه : لا عادي ..
تركي لو مو مؤمن إنو إللي يصير لـ راكان ووسن مقدر ومكتوب كان تفاهم مع الوافي من زمان . . لإنه مثل ماهو شايف العشق والعذاب ع راكان .. لاحظه اليوم ع وسن .. يعني الأثنين يتعذبون ويكابرون وكأنهم مرتاحين .. توقع من بنت خاله المدلعه إنها تنسى راكان مع الوافي وإهتمامه فيها ,, لكن بعد إللي شافه اليوم كيف متعذبه ومتولهه ع راكان وواضح العشق من نظراتها له ولا تكلمت هذا يعني إنها قويه وتعرف كيف تخفي مشاعرها .. راكان رجع راسه ع روا وسكر عيونه ع الأقل يريح شوي .. وصلوا وتين لـ بيتهم ونزلت ولا تكلمت ووصل هنادي لـ بيتهم ونزلت وكمل بيتمشى اهو وراكان لإنه واضح إنه يبي يجلس بعيد عن الناس .. "شوف حالي آهـ ’’ من تطري علي"
تركي مسك إيدهـ وضغط عليها : وبعدين معاك ؟؟
راكان باقي ع وضعه مرجع راسه ومسكر عيونه : ماقدرت .. وربي صعب صعب ياتركي ...
تركي بـ إستغراب : صعب عليك ياراكان ؟؟ صعب عليك كـ رجل ؟؟
راكان بـ آلم : القلب والروح شـ يفهمهم ..؟؟ قلي ياولد عمتي ياصديقي ..
تركي سكت لإنه مايدري شـ يقول ..
راكان بحزن : إنت ماعشت إللي أـنا عشته مع وسن صحيح بعيدين عن بعض لكن أرواحنا مجتمعه وقلوبنا .. وصعب أنسى وإلا حتى أتناسى .. { كمل بكل صراحه وكأنه أول مرهـ يشكي لـ أحد } مشتاق لها وبنفس الوقت محتاج لها .. كل هـ السنين أحلم وإهي تحلم ع إننا أخر شيء ربي يجمعنا كلام حلو تفكير حلو اوعدها وتوعدني وأخر شيء لما نويت إن خلال أسبوعين بـ أخطبها { قال بـ ضحكة إستهزأ } ههههه .. يجي أخوي العزيز وبـ مؤامرهـ منه اهو واهلي ويكذب كذبته ويجي بهـذذا الوقت عريس الغفله ويخطب وتصير من نصيبه .. آهـ .. ورربي بموت من وشوقي وحاجتي لها خاطري أرتاح من العذاب إللي أـنا عايش فيه .. 'القهر والآلم والشوق والحاجه والغيرهـ' كلها بتذبحني .. ولف لـ تركي قال بصوت يتأثر الواحد معاهـ : تعرف لما تموت بـ شخص تعشقه حد الجنون ويروح لـ غيرك أكيد بتاكلك الغيرهـ وبتحس بـ النقص لإن غيرك صار أحق فيه وإنت مالك أي حق فيه ..
تركي من كلام راكان خلاص شوي ويروح يذبح الوافي قال بكل رجوله : إنت ماناقصك شيء والحمدلله ..
راكان ضحك بـ طنازهـ : ههههه .. صح ربي منعم علي بـ فلوس وإسم والحمدلله .. لكن الأهم منهم ما أملكه .. ما أملك راحتي وراحتي وسن فاهم شـ معنى راحتي ما أملكها .. يعني غصب علي بـ أحس بـ النقص مهما كان عندي ..
تركي يبي ينهي موضوع وسن مع راكان : ليش تحر عمرك وإهي عايشه حياتها ولا همها ..
راكان فهم عليه : ما أحد يعملني عن دنيتي أـنا أحس فيها إذا كانت مرتاحه وإلا لا ..
{ كمل يردد مع الأغنيه } الآمان وين الآمان وأـنا قلبي من رحلت ماعرف طعم الآمان ..
تركي خاطرهـ وتين تكون قباله عشان يطلع كل قهرهـ وحرته فيها من عذاب ولد خاله إلـى تعصيبه ..

عند وسن لما وصلت من المجمع ع طووول طلعت لـ جناحها تضبط شكلها .. لبست تيور لونه أبيض مورد بـ أحمر إلـى الركبه وبدي أحمر وجزمه لونها احمر بـ أبيض وشعرها رفعته فوق وحطت ميك آب خفيف وحطت عطرها الرآيق وناظرت شكلها برضا ونزلت ولما وصلت للباب حق المجلس إلا موبايلها يدق 'الوافي' حطته صامت وخذت نفس وفتحت الباب بخفيف وطلت براسها قالت بدلعها المعروف : هـآآي ..
الوافي لما شاف الوجه الحلو يطل عليه ويقول بكل دلع وروقان هاي وقف من غير شعور وتقدم لها وقال : هايات ياروح الوافي ..
وسن توردت خدودها ودخلت وردت الباب ومشت له والتقوا بنص المجلس وقفت ووقف اهو وناظرها بـ نظرات تحرق وإهي المسكينه وجهها يتلون وبدون سابق إنذار حضنها ,, إهي استغربت تصرفه لكن مع هذا حضنته وبقى حاضنها قال يهمس بـ إذنها : تولهت عليك ..
وسن بنفس وضعها والخجل يذبحها قالت بهمس : وأـنا بعد ..
الوافي بعد عنها ومسك إيدها : الله يصبرني سنه كامله ..
وسن أستحت ولا ردت .. مشى اهو وياها وجلسوا طبعاً نفس كل مرهـ إلا تكون لازقه فيه : كيفك ياقلبي ؟؟
وسن وعيونها بـ الأرض من الخجل وفـ نفسها إلا تنهي تفكيرها فـ راكان خلاص إهي ملك الوافي قالت : من أشوفك أصير تمام ..
الوافي ضغط ع إيدها ضغط خفيف وقال : وأـنا ما أحس إني عايش إلا لما أشوفك ..
وسن ناظرته وتبسم لها ورجعت له الإبتسامه .. وجلسوا سوالف وسألها شـ باقي لها تجهيزات لـ زواج فارس .. وبعد ساعتين طلع من عندها ..

تمشوا شوي ورجعوا بـ المجلس إللي يجمع العائله .. هذا المجلس يجلسون فيه بعيد عن جلسات البيوت وكل ليله يجتمعون فيه بعد العشاء ومن بعد الساعه12 بـ الليل مافي أحد من الشباب موجود فيه لازم كل واحد يكون فـ بيته هذا قرار سُلطان عشان مايتأخرون عن شغلهم الصباح ,, وإلا خميس وجمعه يسهرون إلـى أي وقت يبون .. طبعاً هـ المجلس قريب من بيوتهم كلهم .. مثل البيت له حوش وفيه مسبح كبير وملعب كورة قدم وكرة سله وكل الألعاب إللي تصلح للشباب .. وفي الحوش نفسه فيلا حلوهـ متوسطه ماهي كبيرهـ ولا صغيرهـ .. فيها مجلس كبير حق جلست شباب تأثيثه جلسات عربيه رآيقه وتليفزيون خاص بـ القنوات وتليفزيون خاص بـ السوني .. وتليفون بـ المجلس وبـ الفيلا من الجهه الثانيه مطبخ كبير وفيه طباخ خاص للشباب وبنهاية الفيلا 3 غرف نوم وبداخل كل غرفه حمام والأسااس غرف النوم ما أحد ينام فيها .. إذا حابين ينامون ينامون بـ المجلس لإنهم يكونون مجتمعين فيه .. وبـ الجهه الثانيه من الحوش يكون غرفة الحارس ..
دخلوا راكان وتركي الحوش ماحصلوا أحد ودخلوا المجلس وحصلوا الشباب جالسين ضحك ووناسه وتعليقات ع فارس لإنه زواجه بكرهـ .. وحطوا العشاء .. طبعاً كلهم جلسوا عشان يتعشون إلا راكان : أـنا مالي نفس ..
حاتم : أـفأ.. وليش ؟
راكان يناظرهـ، وويتبسم : أبد .. شبعان من العصر وأـنا أكل { نصاب }
تركي بيخرب عليه : نصاب ما أكل كثير ..
خالد : خلاص مافي مجال تعال ..
راكان : والله مالي نفس بطلع للحوش شوي .. وطلع ع طوول .. وفـ خاطرهـ شلون يصير لي نفسس وأـنا شايفها اليوم .. آهـ يـ القهر .. ليت بـ إيدي شيء كان سويته ..

اليوم الثاني زواج فارس وأمل .. الكل كان جاهز والزواج كان يوم خميس بـ الفندق ع الساعه 9 المساء الكل تواجد بـ الفندق من حريم ورياجيل .. وحضروا المعازيم وبدأ الرقص والهيصه عن الحريم وأم سعود فرحتها ماتنوصف بعد شوي بـ تزف أكبر بناتها .. طبعاً وتين كاشخه ع الأخر ولابسه فستان إهي ووسن وهنادي .. لكن التصميم يتغير واللون .. طبعاً وتين كانت لابسه فستان ماسك ع جسمها إلـى حد الخصر ومن الخصر يتوسع وله ذيل طويل شوي ,, الظهر عاري كله لونه أورنج ورافعه شعرها بحيث إنو يوضح ظهرها ومكثرهـ الميك آب ع عيونها ورسمت عيونها حلوهـ والروج مايل للون الأورنج الفاتح و عاطيها شكل فضيع .. وسن لابسه فوشي ماسك ع جسمها كله والظهر مفتوح إلـى نصه ورافعه شعرها بحركه رآيقه وميك آبها روعه موضح جمال عيونها وروج فوشي مافي أحلى منه .. هنادي لابسه لون زيتي ناسب عليها بشكل فضيع وشعرها عملته كله برم وبـ الميك آب والفستان وحركة الشعر طالع شكلها شيء .. طبعاً البنات الباقيات كاشخات ع الأخر .. الأمهات لابسات فساتين فخمه .. أم سعود لون ليموني .. وأم خالد خوخي .. وأم تركي بني .. وام فارس أسود .. وأم عبد الرحمن بيج .. أم راشد لونه بين الأحمر والفوشي وكل فستان من فساتين الحريم تجهيزهـ ماقل عن 9000 وعاملات تسريحات وميك آب وكل وحدهـ أحلى من الثانيه ..
العروسه أمل .. طبعاً فستانها أبيض قماشه طايح ومن تحت نفشه خفيفه وطرحتها طويله شوي عامله تسريحه ناعمه بشعرها إللي يوصل إلـى أكتافها بـ لونه الأسود الفاحم مع بياض بشرتها { مواصفات أمل .. نحيفه شوي لكن بـ الحق جسمها حلو شعرها إلـى أكتافها لونه أسود فاحم بياض بشرتها حلو وجهها مو كبير ولا صغير فمها حلو بـ شفايف منفوخه شوي بس وعيونها وسط وخمشها حاد شوي لكن صغير طولها وسط } طبعاً ميك آب عيونها كان ثقيل شوي كونها عروس وملونه شفايفها بـ لون فوشي مغري مرهـ .. وطالع شكلها روعه مع المسكه إللي ع شكل نجمه مليانه ورود ..
عند العروس جالسين البنات ضحك وهبال ..
وتين : ذا الحين فارس شـ راح يقول ؟؟
أمل خافت : ليش شكلي غلط ..
وسن : إنتي والرروج هذا إللي من يشوفه بتضيع علومه ..
البنات : ههههههههههههههههههههههههههـآآي ..
أمل أستحت من جد قالت : سخيفه ... بعدين شوفي حالك إنتي حاطه روج قريب منه ..
وسن : أـنا ما راح أقابل أحد ..
خلود : بـ تقنعيني كل هـ الكشخه ولا راح تشوفين الوافي
وسن : الحمدلله طول عمري كاشخه ..
وتين : صح .. إلا شـ رآيك يشوفك الوافي ..؟؟
وسن طالب منها الوافي يشوفها وإهي عشانها تحترمه إحترام مو طبيعي ماتقدر ترد له طلب ووافقت لكن مابغت تتكلمم عند البنات عشان لا يعلقون قالت بدلعها : لآ
وتين : شوري عليك ..
وسن تناظرها وفهمت عليها وتين ..
ريم : ها .. شـ بينكم ؟؟
وسن : ريم شـ رآيك تطلعين لـ عزام
ريم تلونت خدودها ولا تكلمت .. قالت وسن : بصراحه متصل فيني يقول آبي أشوفها ..
ريم بخجل : قالي ..
هنادي : ياهوووووووووووووهـ عليهم .. لا شكل الدعوى أفلام بـ أففلام الليله ..
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههـآآي ..
وسن : أفلام عند هذيل وتأشر ع أمل .. ليلهم طويل وتغمز لها ..
وتين : ههههههههههههههههههههـآآي .. من جد وناسه ..
وسن تناظرها : تبين العرس ؟؟
وتين : إذا جربتي ومدحتيه لي أعرست ..
ريناد : هههههههههههههههههههههـآآي .. وربي مضيعات ..
ديما : لا وتبي تمدحه لها ... إهي مادحته من قبل لا تجررب ..
هديل : ناقص جلستنا خالتي العنود .. عشان من جد تتكلم وتحط أفلام ..
وتين : لا تُكفين كلشش ولا أمي ..
وسن : ياي عليهم إللي خجلانين .. { تقصد أمل }
وتين : ياحلوهـ ماهي خجلانه .. جالسه تفكر بـ فلم السهرهـ شنو ؟؟
وسن : هههههههههههههههههههههههـآآي ..
أمل أنقهرت منهم : الله يطرحك إنتي وإهي بناس تعرف معنى الأفلام من جد ..
وسن : لا تحاولين .. مافي أمل من دعوتك ..
وتين : وأـنا بعد .. إذا فكرت أتزوج بـتزوج واحد لا يشوف ولا يسمع .. عشان يفكني من شرهـ وأفلامه إللي مالها داعي ..
البنات :ههههههههههههههههههههههههههههههـآآي ..
هنادي: الله يعينك يا أمل .. عاد إنتي حارمته منك لا صوت ولا شيء وذا الحين بيجي لك حامي ..
خلود تدق بـ الكلام وسن : إلا إللي بيجي حامي إللي باقي ع زواجه سنه واهو يشوفها ويجلس معاها ..
وسن توردت خدودها لكن ولا همها قالت : هذا برضاانا ..
وتين : إيوا مو إهي إللي حارمته ..
أمل خلاص وصلت حدها تبي من يهدي فيها وإللي عندها يزيدون ويحرجون قالت بكل عصبيه : براااااااا إنتي وياها يلااااااااااا ..
وتين : بروح أـنا ووسن ننادي أمي .. عشان تعطيك النصائح ماقبل الأفلام ..
وسن : ههههههههههههههههههههههـآآي .. وطلعوا من عندهم ..

عند الرياجيل جالسين ضحك وسوالف والعريس مرتز بين جدهـ وخاله أبو سعود والشباب جالسين قريب منه .. طبعاً وسام معاهـ كاميرا فيديو ويصور كل شيء ويستهبل واهو يصور ع الشباب .. طبعاً الوافي كان من الحضور وجالس بجنب فواز وعزام وطبعاً رااكان موجود ويشوف إستهبالات وسام ع الوافي والوافي يضحك وعاجبه الوضع وكأنه أخوهـ وضاغط ع نفسه .. طلع الوافي يتصل فـ وسن بيشوفها .. ورااكان لف عنه يشغل نفسه بـ اي شيء ثاني وجلس يسولف مع بدر وفيصل إللي سوالفهم ماسخه ولا تعجب رااكان ..
راكان : ههههههههههههههه , , ياخي إسكت أرحم لك ..
بدر : واـنا صادق ..
راكان : ماعندك إلا هـ السوالف ؟
بدر : أبشررك بخطب ..
راكان : لا مابغيت .. ألف مبروك مقدماً طبعا ..
بدر : يبارك فيك لإني ضامن الموافقه والحمدلله ..
راكان : أخس عليه .. مضبط حاله الرجال ..
بدر :أـفأ عليك ..
فيصل : يابعد عيد رمضان ..
راكان عقد حواجبه : ليش ؟؟
بدر : ههههههههههههههههههههههههههه
فيصل :أضحك .. أبد الله يسلمك زواجي ..
راكان : ههههههههههههههه .. ما شاء الله إثنينكم بتتزوجون قبل الكبار ..
فيصل : أـنا أخوي أنتهى أمرهـ اليوم .. لكن بدر اهو إللي قبل اخوهـ الكبير ..
بدر : تركي يقول مايبي ذا الحين .. يعني أجلس أنتظرهـ .. أشوف نفسي أصرف لي .. وسأل فيصل .. تكلمها ؟؟
فيصل : لا .. لكن قريب إن شاء الله ..
راكان : والله إنكم مو سهلين ..
بدر : مافيها شيء دامه خطبها خلاص يقدر يكلمها ..
راكان : إيوا يكلمها لكن مو مكالمه فترهـ ويسحب عليها ..
فيصل : أعوذ بـ الله ..
بدر : أـنا لما اخطب بـ أملك ع طوول عشان ادخل واطلع وقت ما آبي ...
فيصل : كنت ناوي أسوي نفسك لكن قالوا مافي ملكه إلا قبل الزواج بـ أسبوعين .. وعشان كذا كلمت حاتم يكلم لي وسن تشبكنا مع بعض فـ محادثة ماسنجر وإلا مكالمة تليفون ..
رااكان سمع إسمها إنقلبت أحواله قال بدر وهذا شد راكان أكثر : طيب شـ عرفك إن وسن بـ توافق ..
فيصل واثق : ماعليك كل إللي بعدهـ إسم سُلطان بن فارس تأكد إنه يفهم فـ هذي الأمور وويأئدها ويساعدك عليها ..
بدر : أخس عليهم والله إنهم ماهم هينين ..
فيصل : إلا الله لا يحرمني منهم ..
راكان : ههههههههههههههههههه .. شكلك ماخذ بنتهم مو بنت خالتهم ..
فيصل : بلاك مادريت وقالهم سالفة رفض أم مشاعل له ..

عند الحريم ..
أم سعود : ليش نازلين وتاركين أمل ..؟؟
وسن : قلعتنا ياعمه ..
ام خالد : شـ قايلين لها ..؟؟
وتين :الله يسلمك علقنا شوي وإهي ماتحملت وقلعتنا ..
أم تركي : تستاهلون ..
دق موبايل وسن واستئذنت منهم ومشت تكلم الوافي بعيد عنهم : آلوو ..
الوافي : ياحلاة الصوت وراعيته ..
وسن ضحكة بحيا : ههههههـآي .. وحلاة المسمع وصاحبه ..
الوافي : ياهوووووووووووووهـ .. خفوا علينا .. ترا مشوارنا طويل ..
وسن ضحكت بـ حيا : ههههه ..
الوافي خذا نفس يخفي توترهـ من صوتها وضحكها : وينك ؟؟
وسن : بـ القاعه ..
الوافي : أطلعي بـ نجلس نشرب لنا شيء بـ الفندق وعشان أشوفك ,, وبعدين ترجعين ..
وسن متشققه من الحيا لإنه بيشوفها كذا بـ كشختها ع الآخر : أوكي .. وين ..؟؟
الوافي : أـنا حاجز بـ قسم العوائل أطلعي من القاعه وتعالي لـ قسم العوائل واـنا بكون أنتظرك ..
وسن : أوكي .. ثواني بس. .
الوافي : أوكي أنتظرك .. باي ..
وسن : بيباي .. وقفلت .. وراحت لـ وتين تقولها وقالت لـ أمها ولبست عبايتها وخذت موبايها بـ إيدها لإنو ماله داعي شنطه .. وطلعت من القاعه ووصلت لـ قسم العوائل وحصلت الوافي ينتظرها مسكها من إيدها ودخلوا المكان إللي حاجزهـ ولما دخلوا نزلت وسن الغطاء عنها وانبهر بـ شكلها إللي كل شافها تكون محلوهـ أكثر من إللي قبل .. خذا إيدها وباسها وبقى ماسكها ع خدهـ ويقربها لـ شفايفه ويبسوها .. جلسوا يسولفون 10 دقايق وبعد ماشربوا لهم شيء .. دق موبايل وسن إلا هذي وتين تقول بيزفون أمل بعد ربع ساعه . وسن : أوكي راح أجي وقفلت
قال الوافي : بيزفونها ..؟؟
وسن : إيوا ..
الوافي برقه : عقبالنا يارب ..
وسن حست مغص ببطنها قالت تصرف : إن شاء الله ..
ووقفت ووقف معاها .. قال : ما راح تطلعين قبل لا أسلم عليك ..{ وفهمت قصدهـ }
توردت خدودها وتقدمت له واهو فاتح إيدينه وحضنها واحضنته وبقى متعلق فيها وباس خدها وقال هامس بـ إذنها : بـ أشتاق لك ..
وسن بكل ود : إذا أشتقت أعمل آلو وأـنا أنتظرك ..
ناظرها بحب : الله لا يحرمني منك ..
وسن بهس : ولا منك .. { صحيح مابعد ملك القلب لكن يكفي إنها تحترمه وتودهـ وهذا أهم شيء بين إثنين لإنو المحبه فـ أي وقت تجي وتروح }
طلعوا ووقف يناظرها ليما غابت عن عيونه .. رجع للرياجيل ..

بـ القاعه الأنوار خافته والموسيقى رومانسيه وأمل تنزف بكل هدوء .. ليما وصلت للكوشه وجلست وجوا لها البنات والحريم وباقي المعازيم يباركون لها .. وبعدها أعلنت المطربه إنو العريس بيدخل وتغطوا الحريم كلهم .. ودخل .. فارس وأبوهـ وأبوخالد وأبو سعود وابو تركي وفواز وسعود وحمد وياسر .. وقفت لما شافتهم جاين يمشون وقفت وسلم عليها وباس راسها وباركوا لها عمانها واخوالها وأخوانها وإهي كويس إنها باقي ماسكه نفسها لا تبكي .. وطلعوا عمانها وخوالها واخوانها وبقى العريس بس وجلسوا يرقصون عندهم واهو كل شوي والثاني يناظرها .. وإهي متشققه من الحيا .. وقف واهوماسك إيدها ووقفت معاها ومشوا منزفين من القاعه للفندق لبست عبايتها وسلمت ع أمها وخالاتها والبنات وطلعت إهي وياهـ للجناح إللي حاجزينه ..

طبعاً أم سعود جلست تبكي وبكت معاها أم فارس لا تلومونهم أول أولادهم يتزوج وفرحانين فيهم .. وتين مقويه قلبها وكل ما قالوا لها البنات إنتي ماتحسين تقول : لا حوووول إهي ما راح تطير للمريخ ترا البيوت بـ جنب بعض { وتين مايصعب عليها شيء } جلست تهدي فـ أمها إهي ووسن وهنادي وانواع الإستهبالات والسوالف ليما ضحكوهم غصب ..

عند العروسين بـ الجناح .. دخلت أمل ودخل فارس ..ووقفت تنتظرهـ يسكر الباب وبعد ماسكرهـ لف لها وخذاها بـ إيدها ليما جلسها ع الكرسي واهو جلس قبالها قال واهوماسك إيدها : ألف مبروك .. أخيراً صرنا لـ وحدنا وما أحد يقدر يمنعني منك ولا يمنعك مني { المسكين معاني معاها }
أمل وجهها أحمر من الخجل وترجف شوي قالت بصوت حلو إنه ينسمع : الله يبارك فيك ..
ضغط ع إيدها شوي ورفع وجهها بـ إيدهـ قال : متأكد مافي أحد يضاهيك بـ الجمال ..
أمل فـ خاطرها ياربي مايعرف إني أستحي وأول مرهـ أجلس معاهـ .. سكتت ..
لما شاف إنها خايفه ولا تكلمت قال لها : يلا حبيبتي قومي بدلي ملابسك وصلي ركعتين وأـنا بصلي ع مايوصل العشاء .. قامت تبي تاخذ نفس عميق تبي ترتاح شوي من الجو إللي جلست فه .. دخلت غرفة النوم فكت الطرحه لإنه ماهي مثبته كثير وفسخت فستانها وخذت لها قميص نوم ساتر شوي أبيض إلى الركبه وفوقه سترهـ طويله خفيفه مرهـ والصدر طبعاً مفتوح .. دخلت الحمام وخذت لها شاور سريع وجففت شعرها ع طوول لإنو مايحتاج إستشوار ناعم .. ولبست غطا الصلاه وصلت شكر لله وبعد ما أنتهت من الصلاه .. حطت كحل جوا العين ومسكرهـ خفيفه وقلوس زهري وبلاشر زهري خفيف وتعطرت بـ عطرها الناعم وطلعت له .. حصلته جالس ع الكنبه يناظر قدامه منتهي من صلاته من وقت ..{ فارس طويل عريض لون بشرته لاهي بيضا ولا سمرا عيونه وسط خشمه حاد وشفايفه منفوخه شوي وجهه دائري } فارس حس بـ أحد واقف لف لها حصل حبيبته أمل بكل نعومه واقفه عكس شكلها قبل شوي لما كانت بـ الفستان النافش شوي والميك آب المرسوم رسم وذا الحين بلبس ناعم وميك آب خفيف يناسب وضعهم قام لها وخذاها من إيدها وجلسوا .. جلس يسولف لها شوي إلا هذا الباب يطق .. العشاء وصل دخلوا العشاء وجلس اهو وياها يتعشون خفيف إهي خجلانه منه واهو مايبي ياكل وإهي ما اكلت .. قالت بصوت خفيف : الحمدلله ..
فارس : ماكليتي شيء ..
أمل بحيا : اكله بـ القاعه ..
فارس وقف وخذاها بـ إيدها وراحوا يكملون سهرتهم بـ غرفة نومهم .. طبعاً ما راح ينامون لإنو طيرانهم الساعه 6 الصباح وذا الحين الساعه 3 ونص الفجر

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-05-12, 07:24 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــزء >> 9 <<


اليوم الثاني " أول يوم من شهر 6 " طبعاً العروسين سافروا وإللي وصلهم للمطار سايق أم فارس لإنهم مايبون يتعبون الشباب ..

الساعه 9 الصباح .. جا أبو خالد لـ بيته وقال : وين وسن ؟؟
أم خالد استغربت : ذا الحين بتنزل ..
إلا هذي وسن نازله .. طبعاً أخوانها ماهم فيه إلا خالد جاي مع أبوهـ وجهه مايبشر بـ الخير .. وسن : أحلى صباح ع أحلى ناس .. وباست أبوها واخوها وامها ..
أبوها أنعصر قلبه لما شافها وشاف إبتسامتها .. خالد مايناظر فيها ..
أبوها : حبيبتي جيبي عباتك وامشي معانا .
وسن بـ أستغراب : وين ؟؟
أبوها : روحي جيبيها وتعالي اقول لك ..
وسن طلعت الدرج تركض مسكينه مستعجله ع المصيبه إللي تنتظرها ..
أم خالد تناظر زوجها وولدها وبخوف قالت : شـ السالفه ؟؟
أبو خالد : ذا الحين تعرفين لكن آبيك تكونين قويه ..
أم خالد حست إنها مصيبه قويه من بعد كلام زوجها وسكتت ماتبي تستعجل ع مصيبتها ..
نزلت وسن تركض قالت بفرح : جيت .. يلا وين بنروح ؟؟ { ياحياتي عليها مستانسه ع بالها بتروح مكان يفرحها }
أبوها واهو كويس يطلع معاهـ الكلام : حبيبة أبوك .. كل شيء قضاء وقدر وإحنا من قبل لا نطلعع للدنيا مكتوب لنا كل شيء وما أحد مننا يعلم الغيب .. متى ماجا جا وإللي علينا كونا عبيد لله ومؤمنين به وبقدرهـ لازم نرضى ولا نعترض ..
وسن عقدت حواجبها ما تدري ليش أبوها يقولها كذا أول مرهـ بحياتها تسمع هـ الكلام .. وقف أبوها وتقدم لها ومسكها من كتوفها وقال : الوافي صار عليه حادث واهو ذا الحين بـ المستشفى .. ويبي يشوفك ..
وسن بعدم تصديق : الوافي متصل فيني قبل ساعتين وسولفت اـنا واهو ولا فيه شيء ..
خالد تقدم لها : يلا ياقلبي أمشي معانا .. مانقدر نتركه بروحه أبوهـ مسافر وبلغناهـ وبيوصل بعد 4 ساعات وأخوهـ مشغول شوي ..
وسن مابعد أستوعبت إللي سمعته ومشت معاهم من غير لا تتكلم .. أمها لما شافتها طلعت جلست تبكي لإنو الواضح عليهم إنه خلاص ..

بـ المستشفى كل شباب ورياجيل عائلة سُلطان موجودين .. أبو خالد أتصل فيهم يحضرون عشان يوقفون بجنب أسامه أخو الوافي إللي لما عرف طاح عليهم مغشي عليه ..{ الموجودين : أبو فارس وأبو سعود وأبو تركي وتركي وعزام وبدر وسعود وحمد وياسر وفيصل وحاتم ووسام وراكان وزياد لإن أهلهم مابعد رجعوا للرياض وكانو نايمين بـ مجلس العائله ولما أتصل أبو خالد فـ حاتم كان عندهم وطلعوا مع حاتم } طبعاً فواز كان عندهـ إستلام بـ نفس المستشفى .. أبوخالد لما عرف وضع الوافي قالهم يجلسون هنا واهو بيروح يجيب وسن تشوف الوافي وخذا خالد معاهـ ..
عزام : هذا سُلطان وصل ..
سُلطان : السلام عليكم ..
كلهم : وعليكم السلام ..
سُلطان يكلم فواز : ماصار شيء .؟؟
فواز بحزن : نفس ما أهو ..
الشباب يناظرون وسن إللي ماتدري شـ السالفه .. حاتم تقدم لها وقف بجنبها .. عزام سلم عليها .. إهي من تفكيرها بـ السالفه نست تسلم ع عمانها .. عذروها وتقدموا يسلمون عليها .. وسن تناظر وبـ خاطرها ليش كلهم مجتمعين ..؟؟ ووجيههم مليانه حزن .. قال أبوها : حبيبة أبوك تدخلين ذا الحين .. مستعدهـ ؟؟
وسن بصوت يرجف من الخوف من إللي شافته ع وجيههم : إيوا ..
فواز قال إلا يخبرها لإنو سُلطان أشر له يقولها قال بكل شجاعه : وسن حبيبتي كلنا ماندري شـ إللي مكتوب لنا بـ الدنيا عشان كذا إلا نرضى بكل شيء سوأ زين وإلا شين .. الوافي حادثه كان آليم مرهـ والمتوقع من إللي نشوفه إنه ما راح يعيش أكثر من ساعتين ..
وسن تناظر عمها ماتدري شـ معنى ما راح يعيش أكثر من ساعتين ناظرت أبوها إللي واضح إنه يتعذب من الكلام .. ناظرتهم كلهم ما أحد يتكلم مسكت إيد حاتم وقالت بصوت يجهل مفهوم كلام عمها : شـ معنى أكثر من ساعتين { تنحت البنت }
حاتم خلاص ضاغط ع نفسه عشانها ضغط على إيدها وقال : تعالي حبيبتي شوفيه ..
قالت : بشوفه لكن بعرف شـ فيه بـ الضبط ؟؟
حاتم يتقطع قلبه لكن لازم يفهمها إهي بـ حالة صدمه : يعني أكثر من ساعتين مايقدر يعيش يعني خلاص ..
وسن تردد بـ داخلها يعني خلاص يعني خلاص .. لفت ناظرت أبوها بسرعه وقالت : وينه ؟؟
أبوها مسكها من إيدها وقال تعالي معاي وراح معاهم فواز وحاتم وخالد ووسام ..
دخلت الغرفه إللي مليانه أجهزهـ والشخص المرمي ع السرير عليه أجهزهـ كثيرهـ طبعاً غرفة العنايه يقدرون يشوفون إللي برا إللي داخل .. وكل شبابهم كانوا برا ..
ناظرت الوافي إللي مدد ع السرير الأبيض ولا يتحرك ولا حركه أستوعبت الكلام 'ساعتين يعني خلاص بيموت يعني بتصير أرمله وإهي ماكملت الـ 18 سنه ,, الوافي إللي مابعد جمعهم بيت واحد ومابعد فرح بـ شبابه بيلحق أمه .. مشت من غير لا تحس بنفسها ليما وصلت عند رجوله ولفت لـ عمها وقالت بصوت مليان عذاب : يعني خلاص خلاص ..!!
عمها حرك راسه واهو يتعذب ع حالها ..
من غير شعور رمت حالها ع رجوله بحيث راسها ع رجولها وجلست تبكي بصوت عالي ومن بين بكاها : لاااا .. لا تروح وتتركني .. إنت كنت من شوي تكلمني لا تتركني .. كل إللي تبيه بيصير .. بس إنت ارجع لي ورجعت تبكي بصوت يقطع القلب
أبوها شافها طلع من الغرفه ماهو قادر يتحمل .. وسام طلع وحضن خاله وجلس يبكي .. خالد طلع برا الغرفه عند الشباب ومابقى بـ الغرفه إلا وسن وحاتم وفواز .. والشباب إللي برا لما شافوا منظرها حسوا بـ العذاب من جد .. كل واحد عطا وجهه للجدار راكان متعذب أكثر منهم لإنه حاس بعذاببها .. ليش مايتعذب لـ عذابها واهو يعشقها .. أبو فارس راح لـ أبو خالد وجلس يهدي فيه ..
حاتم جا لها ورفعها وقال : خلاص ياقلبي لا تعذبين حالك ..
وسن تبكي ولا تقدر تتكلم فكت حاتم وراحت عند وجه الوافي تناظر فيه ومسكت إيدهـ وقالت وإهي تشاهق من البكا : قوم لا تتركني .. لا تروح نفس أمك .. ما راح تتركني ما راح تتركني وجلست تضرب بـ رجلها الأرض من القهر إللي تحسه .. ضغطت ع إيددهـ .. فتح عيونه وشافه فواز وعرف إنو خلاص مافي أمل لإنو يغيب عن الوعي ويرجع يصحى ويتكلم شوي ويغيب عن الوعي .. تكلم بكل صعوبه واهو يضغط ع إيدها : حبيبتي ..
رفعت راسها ع طوول وناظرت عمها وقالت وإهي فرحانه : شفت الوافي ما راح يتركني هذا اهو صحى .. عمها سمع كلامها وطلع ما راح يقدر يتحمل إللي بيصير لها بعد شوي ..
وسن باقي ماسكه إيدهـ ودموعها تنزل .. كمل الوافي بصعوبه ومايسمع صوته إلا وسن : تذكرين ليلة الملكه شـ قلت لك ؟؟
وسن بسرعه : مستحيل أنسى شيء إنت قلته ..
الوافي : قلت لك إنو كل واحد فـ يومه ولازم نرضى ..
وسن هنا جلست تبكي كمل اهو لإنه حاس إنه خلاص بيودع : دموعك غاليه ولا آبيك تنزلين دمعه علي لإنه هذا المكتوب لي وآبيك ترضين فيه .. { قال بصعوبه } شوفي نفسك بعدي لا تحزنين أكثر من الأيام المعروفه ..
وسن من بين بكاها وبصوت عالي سمعوهـ الشباب : لا تقوول كذا إنت بتطلع من هنا متعافي وساعتها وربي وربي لـ يصير كل إللي تبيه { قصدها الزواج لإنه أخر مرهـ فاتحها فيه أخر مكالمه صارت بينهم من شوي }
الوافي يتألم : تأكدي إني ماحبيت قبلك وبطلع من هـ الدنيا ماحبيت غيرك ..قال واهو يحس إنه خلاص حان الوقت : خليني أشوف وجهك أخر وجه بهـ الدنيا ..
نزلت لثمتها من غير شعور وقالت ودموعها ع خدها وصوتها رايح فيه : بتطلع من هنا وبتشبع منه .. وانهارت تبكي بقوهـ .. جا لها أخوها حاتم ورفع لثمتها ع وجهها ووقفها وإهي متمسكه بـ إيدهـ وفك إيدها من إيدهـ ولفها له وقال بصوت متعذب لـ عذاب اخته : خلاص إرحمي حالك وإرحمينا .. رمت نفسها بحضنه وطلعها وإهي متمسكه فيه وراسها ع صدرهـ وتبكي .. وقف أبوها معاها وخالد .. عزام مبتلش بـ وسام إللي منهار وبقوهـ اهو يصبر نفسه وإلا يصبر وسام .. جا لها أبوها وأعمامها والشباب كلهم واقفين ومتأثرين ع حالتها إللي تكسر الخاطر غصب .. قال أبوها بصوت حنون محزن ع بنته : يلا يابابا نرجع للبيت ..
وسن سمعت صوته الحنون زاد بكاها .. مشى فيها حاتم وإهي متمسكه فيه وتصيح وأبوها معاها وخالد راح معاهم لإنه بيسوق بدل ابوهـ إللي ماهو قادر وحاتم إللي متمسكه فيه ..
الشباب يناظرونهم واهم يمشون وصوت بكاها إللي مالي المكان ..
تركي : الله يكون بعونها ..
كلهم : آمين ..
فواز : ماتهنت بتترمل وعمرها ماكمل الـ 18 ..
راكان قلبه يتقطع ألف قطعه وقطعه .. عذابه لما صارت لـ غيرهـ أرحم من هذا لما يشوفها تتعذب وتبكي قال بتنهيدهـ : ليتني أقدر أشيل عذابها ..
الشباب ناقصين عشان يجي راكان يكمل بعذابه ...
وسام سمع كلام راكان وانهار بـ البكا مهما كان هذي توأمه حبيبته يحس فيها وترملت ..
عزام يكلمه : خلاص وسام وربي يكفي تعبت نفسك ..
راكان راح له ومسكه من أكتافه وقال : أختك محتاجه أحد يكون عندها قوي عشان تستمد منه القوهـ عشان كذا خلك متماسك وقوي واوقف بجنب أختك وحزنك خله بقلبك ..
وسام بعد كلام راكان رمى حاله بحضنه .. مسكه راكان وجلس يهدي فيه مهما كان ولد عمه وتوأم دنيته كلها إللي ماذاقت السعادهـ بدنياهـا .. بـ الأول فراقها إهي وياهـ وبعدين فراق زوجها وترملها .. راكان يبي من يوقف معاهــ فـ عذابه إللي كان عايش فيه وزاد عليه ذا الحين طلع اهو إللي يوقف مع غيرهـ فـ مصيبة دنيته كلها ..
تركي جا لهم لإنو وسام كذا يزيد ع راكان : خلاص ياوسام خلك رجال .. إذا إنت يـ الرجال كذا شـ نقول عن الحريم .. شـ نقول عن أختك إللي مصيبتها أعظم ..
وسام : هذي توأمي واحس فيها وعارف إنها تتعذب ذا الحين .. { كمل بعذاب } ما أقدر صعب ..
راكان : عشانها توأمك خلك قوي عشان تاخذ القوهـ منك ..
كمل راكان : يلا تبيني أوديك البيت وإلا بتجلس هنا ..؟؟
وسام بصوت رايح فيه : بروح عندها ..
راكان شـ أقول عنه بس لما سمع وسام قال بروح عندها .. آهـ ’’ ليتني أقدر أروح عندها كان ما أنتظرت احد .. وربي لو اقدر أروح واخفف العذاب عنها كان سويتها .. 'ردد بـ نفسه ’’ ليت عذابك فيني ليته فيني ياروحي'
وقف راكان ووقفف وسام معاهـ وقال لـ عزام : ما راح تروح لها عشان تحاول تخفف عنها ..
عزام واضح الحزن عليه : بروح بس لما أضبط نفسي شوي ..
راكان : أجل الله يقويك ..ومشى عنه .. ' لما يقولون راكان رجال يكون كلامهم صحيح رجال بمعنى الكلمه .. منو بيتحمل إللي تحمله راكان .. المصايب تمسه اهو ويطلع اهو يواسيهم ويخفف عليهم واهو إللي محتاج مليون مرهـ من يواسيه ويخفف عليه ..'

فـ بيت أبو خالد جالسين ووسن جالسه بينهم ودموعها تنزل وتمسح فيها طبعاً أبو خالد وصل له إتصال من راكان ..
أبو خالد : هلا أبوي ..
راكان : عمي أبو الوافي وصل ..
أبو خالد : خلاص بنجي الحين ..
راكان : مع السلامه ..
أبوخالد : مع السلامه .. وقال لـ عياله : يلا أبو الوافي وصل بنروح لهم بـ المستشفى .. قاموا الأولاد مع أبوهم يجرون ارجولهم جر لسا مابدوا بـ الشيء الصعب .. هذي البدايه لـ مشوراهم الطويل .. ولما طلعوا من باب البيت إللي يطل ع الحوش إلا هذيل كل حريم العائله واصلين كل وحدهـ مع سايقها لإنو الرياجيل ماهم عاطينهم وجه .. وسلموا ع أبو خالد وع الأولادد .. وأم سعود وأم راشد من دخلوا واهم يبكون قال لهم أبو خالد : حريم هذا كبركم كل وحدهـ ولدها طولها تبكون ؟؟ شـ تركتوا للمسكينه إللي داخل ؟؟
أم تركي : الله يصبرها ..
كلهم : آمين ..
أبوخالد : آبيكم عندها متماسكين . . إهي توها ما أستوعبت كُلياً إللي يصير .. والله يعين إذا استوعبت .. ومشى عنهم لإنه إذا زاد بـ الكلام مع خواته ممكن يطلع حرته فيهم ..

وصلوا المستشفى تقريباً ع الساعه 1 الظهر .. وتلقوا الخبر إللي كان من ساعات مجرد إحتمالات وذا الحين صار حقيقه 'الوافي توفى' أنتشر الخبر بسرعه والصلاة عليه راح تكون بعد صلاة العصر .. أسامه صحى وتلقى الخبر وانهار عليهم بكا وجلسوا يهدون فيه الأولاد لإنو أبوهـ مافيه حيل بروحه يبي من يوقف معاهـ وأبو خالد نفس الشيء إللي ذابحه سالفة ترمل بنته وإهي بعدها صغيرهـ ومتأكد إنو هـ الشيء بـيأثر عليها كثير .. وسام لما سمع الخبر انهار عليهم .. وحاتم وخالد متماسكين غصب وباقي الشباب يدارون حزنهم لإن كثير إللي يبون من يواسيهم ويوقف معاهم فـي هـ المصيبه ولازم يكونوا متماسكين .. طبعاً وصل الخبر للحريم لكن وسن مكذبه الخبر وعندها أمل إنو بعد شوي بيدخل أبوها ومعاه أخوانها والوافي معاهم .. عشان كذا إهي ساكته ولا تكلمت ولا نزلت دموع من بعد ماجو عماتها وبناتهم ..

الساعه 4 العصر كانوا كلهم مجتمعين بـ المقبرهـ عشان ينزلون الوافي لـ مكانه الآخير .. بعد مادفنوهـ قاموا يسلمون ع أبو الوافي وأولهم أبو خالد : عظم الله أجرك ..
اهو قالها من هنا بكا أبو الوافي من هنا .. أبو خالد : وكل أمرك لـ ربك .. يومه وكاتبه ربي ومالنا إلا الرضى .. مسح دموعه بـ شماغه ومسكوا يعزونه عائلة وسن من الكبار إلـى أخر شخص عندهم .. وأسامه بعدهـ إللي متأثر مرهـ بسبب وفاة أخوهـ .. طلعوا للمقبرهـ متوجهين لـ بيت أبوخالد بيعزون زوجته بعدين بيستقبلون عزاء الرياجيل فـ بيت أبو الوافي وعزاء الحريم فـ بيت أبو خالد عشان وسن ..
وصلوا البيت والشباب إللي مو محرم لها بقوا برا .. فتح باب المدخل الرئيسي للبيت وكانوا الحريم والبنات متغطين عدا وسن إللي لابسه عباتها وشيلتها ع أكتافها وجامعه شعرها كله .. ناظرت وسن إللي دخلوا طبعاً بـ الترتيب { جدها فارس , أبوها , عمها أبو الوافي إللي أول مرهـ تشوفه وعرفت إنه أبو الوافي لإنه نسخه منه , عمها أبو فارس , عمها أبو سعود , عمها أبو تركي , عمها فواز , خالها طلال , خالها عزام , أخوانها خالد , حاتم , وسام } كلهم لابسين نظارات شمسيه إللي يخفي الحزن إللي بعيونه وإللي يخفي وراها دموعه .. وقفت وتقدمت لهم وناظرتهم مرهـ ثانيه تدور الوافي بينهم لكن ماهو فيه .. جاها صوت أبوها الحنون بس لها قال : عظم الله أجرك يبه ..
اهو قال كلمته صارخت بـ أعلى صوتها ورمت حالها ع أبوها .. أبوها مسكها وحضنها ..
الأولاد إللي برا سمعوا صراخها وكل واحد ركب سيارته وقفل عليه عشان مايوصل لهم صوتها لإنه حرام يسمعون صوتها وإهي بـ الحداد .. راكان تغير لون وجهه وكأنه العذاب بداخله يتغير اهو مو متحمل عذابها من بعيد مو عاد يسمعها تصارخ ولا يسوي شيء .. ياربي هون عليها يارب خفف مصيبتها .. كان يدعي بداخله وكأنه هو إللي يتعذب ..
الحريم من سمعوها تصارخ كل وحدهـ بكت غصب ع وضعها ..
وسن تبكي وبصراخ : لا لاتقولون راح لا تعزوني فيه لإنه ما راح باقي باقي ..
عمها أبو الوافي تقدم لها وقال بصوته وكأنها تسمع الوافي يتكلم : يابوك خلاص إللي فينا مكفينا أـنا شـ أقول إللي فقدت أكبر عيالي وضناي إللي ما أرتاح لين أسمع صوته ..
وسن من سمعت صوته حضنته وكأنها تدور حنان الوافي وإلا ريحته وإلا رقته وإلا شيء من كلامه .. لكن وين بتحصل هذا والوافي خلاص صار تحت التراب .. خلاص صار مجرد ذكرى تتذكرها بكل خير .. ومع الوقت بتدعي له بـ المغفرهـ والرحمه ..
حاتم تقدم لها قال بصوته إللي واضح عليه الحزن : أدعي إن ربي يثبته عند السؤال ويرزقه بـ الجنه ,, وبعدها عن أبو الوافي ومسكها من كتوفها وقال ناظريني .. رفعت عيونها له ودموعها تنزل قال : شـ راح تستفيدين من هذا كله ؟؟ بس تعذبينه بقبرهـ .. إنتي تبين تعذبينه ؟؟ حركت راسها بمعنى لا .. قال : خلاص أجل أدعي له .. تقدم لها أخوها خالد وباسها ع جبينها وحط راسها ع صدرهـ وقال : خليك قويه ووكلي أمرك لـ ربك وربي قال "وبشر الصابرين الذين إذا اصابتهم مصيبه قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون" كلنا مردنا أخر شيء تحت التراب هذي نهاية كل واحد وإللي علينا كونا مؤمنين بـ الله وقضاهـ إنا نتقبل هذا الشيء بلقوبنا الملييانه إيمان .. وأصبري واحتسبي الأجر ..
تقدموا لها عمانها وخوالها يعزونها ويحدثون عليها وإهي ترد بصوت خفيف .. كأنو كلام خوانها جاب فايدهـ وياها .. أبوها مايقدر يتكلم معاها لإنها بتتعلق فيه وبتتعذب وتعذبه زود عشان كذا أخوانها تكلموا معاها .. وقفوا عندها شوي ودموعها باقي تنزل وصوتها بدا يطلع مع البكا لإنهم بيروحون وإهي تبي أحد قوي يكون بجنبها غير الحريم والبنات إللي جالسات يبكون ولا يهدون فيها إلا يزيدون .. تقدموا لها أخوانها وخالها عزام وعمها فواز .. قال خالد : شـ قلنا ؟؟
وسن من بين بكاها : صعب ..
عزام : ياقلبي نعرف صعب لكن قوي قلبك وأصبري ..
فواز : إذا تبينا نجلس عندك جلسنا ..
وسن دموعها إللي تتكلم وشهقاتها إللي من وقت لـ وقت
حاتم يهمس لها : شـ قال الوافي الله يرحمه .. 'دموعك غاليه ولا تنزل علي' .. يعني هذا طلبه منك .. تعذبينه وبس .. مسحت دموعها لكن وين كل مامسحت نزلت بدلها دبل .. وكأنها كانت مهمومه ومتعذبه وماصدقت خبر يجي مجال وتنزل ولا توقف ..
سلموا عليها وطلعوا لـ بيت أبو الوافي ..
راكان قابل عمه وقاال له يركب معاهـ .. وركب أبو خالد معاهـ ..
كانوا طول الطريق ساكتين حس راكان إنو عمه بدت تخونه دموعه وتنزل ولف ناظر فيه إلا من جد قال بصوته الرجولي : وكل أمرك لـ ربك ياعمي هذا يومه ..
عمه ولأول مرهـ بحياته تنزل دموعه : والنعم بـ الله .. لكن إللي كاسر ظهري وسن .. حالتها تقطع القلب .. بعدها صغيرهـ وترمل { كمل بعصبيه } أـنا كنت ضد سالفة إن الملكه تصير قبل الزواج بـ وقت طويل .. لكن الله يسامحه أبو الوافي دخل أبوي وسيط بيننا ولا حبيت أكسر كلمة أبوي إللي عطاها لهم ..
راكان من سمع إسم دنيته كلها أنعصر قلبه قال بصوت متغير : مقدر ومكتوب . .
أبو خالد حس فـ راكان قال : سبحان الله الواحد مننا ينولد مايدري عن مصيرهـ .. والحمدلله ع كل حال ..
راكان يحس من كثر المصايب إللي مر فيها بيوقف قلبه فجأهـ لإنه ما عاد يتحمل . . يواسي عمرهـ وإلا يواسي هذا وذاك : يستاهل الحمد ..
وصلوا بيت أبو الوافي وأستقبلوا المعزيين من الشخصيات الكبيرهـ مرهـ ويعزون أبو خالد وأبو الوافي


طبعاً كانوا محرصين ما احد يوصل خبر للعروسين عشان يستانسون لإنهم إذا عرفوا ما راح يغيرون شيء إلا إنهم بينكدون ع أنفسهم ..

عند العروسين بـ ماليزيا .. أمل داخله الحمام تاخذ لها شاور .. وفارس جالس يتصل ع أمه ..
أمه بصوت باكي : هلا أبوي ...
فارس مستغرب : هلا يُمه .. كيفكم .؟؟
أمه : بخير الله يسلمك .. إنت شخبارك وشـ أخبار أمل ؟؟
فارس : الحمدلله بخير .. يُمه فيك شيء ؟؟
أمه تداري نفسها لا تبكي : لا حبيبي مافيني شيء ..
فارس : طيب ليش صوتك كأنك باكيه ..
أمه تتغصب الضحك : ههههههه .. عشاني زوجتك وفرحانه إلـى الآن { عذر مستحيل يمشي ع أحد }
فارس مستغرب : لا ..
أمه : يُمه إنت ماتعرف شعور الأم لما تزوج أول أولادها ..
فارس مستغرب أكثر : لو داري إنك بتسوين بعمرك كذا كان ما أعرست من الأساس ..
أمه : أستغفر ربك ياولدي ..
فارس : أستغفر الله ..
أمه : وين أمل ؟؟
فارس : مشغوله شوي .. وأكيد بتكلمك إذا فضت
أمه : اجل سلم عليها يُمه .. ولا آبي أسمع صوتك قبل لا ينتهي شهر عسلك { قالت كذا عشان مايتصل فيهم ويعرف سالفة الوافي ويخربون ع أنفسهم }
فارس : أـفأ .. حسبالي بتشتاقين لي وتقولين كل يوم أتصل ..
أمه من أتصل فيها ولدها وإهي أفضل شوي : هههههههههه , , لإن شهر العسل ماينتفوت ولا آبيك تنشغل عن زوجتك وعيشوا حياتكم ,, وإذا كيف تطمني أرسل مسج بلغني فيه إنك انت وزوجتك بخير وخلاص هذا يكفيني وإلا بتشوفون شغلكم ..
فارس : ههههههههههههههه .. إيه زين
أمه : طيب يمه لا أطول عليك سلم ع أمل ومثل ماوصيتك ..
فارس : إن شاء الله يـ الغاليه .. تامريني بـ شيء ؟؟
أمه : سلامة عمرك .. ربي يوفقك ويحفظك ..
فارس : الله يسلمك .. مع السلامه ..
أمه : بحفظه حبيبي وقفلوا ..

طلعت أمل من الحمام بروب الحمام وكان لونه أورنج وشكلها طالع خيال ..
فارس ناظرها متبسم لها ومتوله عليها .. ناظرته وخدودها موردهـ .. قال بكل رقه : تعالي هنا ..
جت تمشي وجلست بجنبه .. قال واهو يمسح ع خدها : نعيماً ..
قالت بصوتها الناعم وخدودها مولعه : تسلم ,,
قال واهو واضح عليه هيمان : أـحبك ..
أمل نزلت نظرها تحت من الحيا وقالت : وأـنا بعد ..
فارس بصوت عذاب : وإنتي إيش ؟؟
أمل راحت فيها من صوته : أـحبك ..
فارس : أـنا ما اقدر أتحمل كذا .. و الباقي إحم إحم ~_^ { ناس صار لهم أقل من يوم عايشين الحب والرومانسيه مع بعض وناسين أبو الدنيا .. وناس صار لها أقل من يوم عايشه الهم والحزن والعذاب }

"هههههههههههههههههه ,, وجهها شين ع المسكين"
ميعاد :استغفرالله لا تتشمتين { وبصوت عالي } حراااااام عليك
وضحى : هههههههههههه .. جتنا المعقدهـ ..
منيرهـ : ماعليك منها كملي .. ياحرام أكيد الحين اكتشفت إن وجهها شينن ع الناس .. خاطري اشوف وجهها وجه أمها وابوها .. آهـ ليتني أقدر أروح ..
وضحى : شرآيك نروح ..
منيرهـ : من بيودينا .. سعد راح يعزيهم وبيجي يقشنا للرياض ..
منى تبي تتشمت بـ وسن : نتصل فـ راكان يجي ياخذنا ..
منيرهـ : والله ما أخترتي عاد راكان لا بـ الله خرشنا بـ التليفون وقفل ..
وضحى : لو نايف جاي من الرياض ..
منيرهـ شهقت شهقه قويه .. لفوا لها كلهم .. صاررخت وقالت : يعني بتصير لـ راكان ؟؟
وضحى توها تستوعب سالفة وفاة الوافي وترمل وسن قالت : يـ الله صحيح
منى : آفففففففف ياربي ..
أم راكان توها نازله من فوق : شـ بلاكم ؟؟
منيرهـ : ولدك بياخذ وسينوهـ خلاص ..
أم راكان بطبعه المتسلط : مستحيل ولدي الكبير يياخذ أرمله .. الله لا يقوله ..
ميعاد : أستغفرالله ياربي حرام عليكم .. حرام عليكم ..
وضحى : أقول أسكتي أنتي .. خلينا نفكر بس
أم راكان : لا تعبون نفسك . أـنا قلت لا يعني لا ..
منيرهـ ووضحى سكتوا لإنهم عارفين أختهم مريم لاقالت شيء لازم يصير ..
{ الله يعينك ياوسن إنتي تبكين وعايشه بـ هم وعذاب وغيرك يحش ويتشمت فيك .. لكن كل هذا زيادهـ لـ حسناتك إن شاء الله .. وراكان إللي ماتدري عن تخاطيط أهلك لك إنت ودنيتك كلها } . . وطبعاً الإخت هوازن جالسه بغرفتها تكلم حقيرها ..

ثالث يوم عزاء .. طبعاً طول أـيام العزاء البنات كلهم ينامون عند وسن .. والحريم حزت النوم كل وحدهـ ترجع لـ بيتها عند زوجها .. والشباب كلهم ينامون بـ مجلس العائله ..

أم خالد متأثرهـ مرهـ ع بنتها وع طوول تبيكي وأم سعود وام راشد وأم نفس الشيء .. وأم تركي وأم فارس وأم عبدالرحمن بعد أول يوم مابكوا لإنهم متماسكين وجالسين يحدثون ع الباقين . . وسن جدها وجدتها وخالتها جو لهم من الرياض .. جدتها أول ماشافتها بكت وحضنتها وقالت لها : ياقلب جدك يومه ومكتوب له ..
وسن تبكي بصمت .. وخالتها بدور متأثرهـ وبنتها مشاعل متأثرهـ وبقوهـ لإنها حساسه مره ولا تتحمل هـ المواقف .. وخالتها دارين إهي الوحيدهـ إللي متماسكه وعامله حالها قويه لكن اليوم الثاني ع الساعه 11 بـ الليل كانت وسن تفتح بجوالها مسجات الوافي وشافت مسج أثر فيها حيل وأنهارت عليهم وخالتها دارين عامله فيها إنها قويه وبتهدي فيها ولما قرت المسج يقال إنها بتهدي الوضع جلست تبكي من قلب ..
كانوا جالسين كلهم الحريم .. { سبحان الله قبل 3 أـيام يضحكون ويرقصون ولا اهم عارفين شـ رآح يصير لهم .. سبحانه يغير بين لحظه والثانيه }
وتين تكلم وسن بـ صوت حززين ع بنت خالها : وربي ماأكل لما تاكلين ..
وسن صوتها مايوضح مرهـ من كثرة البكي : ما أشتهي ..
وتين : ترا وربي أجيب لك خالي يوكلك بـ نفسه ..
وسن تبكي : إنتي شفتي حالتي من أشم ريحة الأكل أستفرغ .. { وهذي حالة وسن إذا صار لها شيء يأثر ع نفسيتها تجلس تستفرغ طول الوقت ولا تحب تشم ريحة أكل ولا تشتهي تاكل لإنها إذا أكلت بـ تستفرغ }
أم خالد وإهي داخله عليها بقطعة حلا باردهـ مرهـ وعلبة موي باااااردهـ لإنوهذا إللي يهدي عليها كبدها ومعدتها : حبيبتي كلي هذا ..
وسن بحزن : ما آبي إلا قطعة حلا وحدهـ ..
أم خالد : أـنا بوكلك .. وقصصت لها الحلا وحطت بفمها قطعه صغيرهـ .. مع إنو القطعه صغيرهـ إلا إنها تجلس عليها وقت .. وبعدها كلت 4 قطع وقالت إنها شبعت .. وخذت الموي بـ إيد ترجف وشربت شوي منها وإهي تشرب كانت تدعي إنها مثل ماتحس ببرودتها بـ إيدها وبـ بلعومها تحس بنفس برودتها بـ قلبها إللي جالس يحترق من إللي مرت فيه ..

عند الشباب بـ المجلس العائلي .. طبعاً زياد وراكان مارجعوا وجلسوا عند عمانهم ..
راكان كان جالس ع الكراسي إللي مقابله للمسبح وسرحان وكان تركي جالس بجنبه يكلم .. جا لهم بدر وفيصل وسعود ..
بدر يكلم راكان : ياخي إللي يشوفك يقول إنت زوجته ..
طبعاً راكان كان سرحان يفكر فـ وسن كيف وضعها ذا الحين متعذبه وتصيح وإلا رضت بـ أمر ربي ..
تركي : شدخلك إنت ؟؟
بدر : وأـنا صادق ..شوف حاله من مصيبه فـ مصيبه أرحم حالك ..
راكان : قلتها من مصيبه فـ مصيبه ..
فيصل : إنت إللي جايب لـ نفسك هـ الشيء ..
راكان : يكون بعلمك إنت واهو هم وسن همي وعذابها عذابي وفرحها فرحي .. كل شيء يعينها يعنيني ..
بدر : أصحى ع حالك البنت الواضح عليها كانت تحب زوجها ولا بتفكربـ غيرهـ ..
صحيح كان الكلام قوي ع راكان إلا إنه متأكد إنو وسن مستحيل تحب غيرهـ
تركي : مو شرط كلامك صحيح .. الوحدهـ صعب عليها تفارق واحد سوأ تحبه وإلا ماتحبه فما بالك بـ وحدهـ زوجها فارقها كذا فجأهـ وصارت أرمله ع صغر عمرها وزوجها هذا ماجا لها منه إلا كل شيء حلو مابعمرهـ أأذاها ولا غلط عليها .. فـ شيء طبيعي بتتأثر ..
راكان يناظر تركي .. سبحان الله نفس إللي كان يفكر فيه ..
سعود : صادقين المهيم .. المعاريس ماكلموكم ..
بدر : والله ما عرف لها إلا المعاريس .. عايشين حياتهم ولا يدرون عن شيء ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههه
حاتم لسا جاي من ورا : أذكر ربك لا تعطيهم عين ..
بدر : ما شاء الله .. جا حكيم زمانه ..
حاتم : صرت حكيم زماني عشاني قلت لك أذكر ربك ..
بدر : أبد بس عشانك جدي ع طوول ووتبي الصدق حكيم من جد .
حاتم : ههههههههههههههه .. الله يسعد قلبك كانك ضحكتني ..
بدر يرفع إيدينه : آمين يارب ويريح قلبي ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههه
إلا هذا خالد واصل ومعاهـ وسام ووليد وياسر وزياد .. وجلسوا . .
خالد يسأل حاتم : مريت ع وسن قبل شوي ..؟؟
حاتم : كنت عندها بعد صلاة العشاء ومعاي وسام ووليد وأبوي والحمدلله اليوم أفضل بكثير ..
خالد : بتصل فيها بشوف كلت شيء وإلا كـ العادهـ .. أتصل فيها وردت وتين صايرهـ السكرتيرهـ حق وسن ..
خالد : السلام عليكم ..
وتين أنخرشت خالد الغامض يكلمها : وعليكم السلام ..
خالد : كيفكم ؟؟
وتين : الحمدلله تمام ..
خالد : وسن عندك ؟؟
وتين : لحظه وتعطي الموبايل لـ وسن وسن صوتها تعدل شوي بعد ماكلت : آلوو
خالد : قلبي كيفك ؟؟
وسن : الحمدلله ..
خالد : كليتي شيء وإلا نجي نوكلك ..
وسن تتبسم ع حب اخوانها لها : الحمدلله كليت
خالد : شـ كليتي ؟؟
{ طبعاَ الشباب ساكتين وصوت وسن مايوضح لهم نهائياً لكن مايبون يزعجون خالد واهو يكلم اخته وإهي بهـ الوضع }
وسن تجلسس عدل : 5 قطع حلا وموي
خالد فتح عيونه : بسسسس
وسن : تعرف ما أتقبل غير الحلا والموي البارد عشان يهدي معدتي ويريح تقلب كبدي ..
خالد : وإن شاء الله بعد ماكليتي ارتحتي شوي ..
وسن : الحمدلله معدتي هجدت وكبدي ما صارت تقلب علي ..
خالد : هههههه حلوهـ هجدت
وسن : هههههههههه ..
خالد مستانس إن أخته ضحكة :: دوم هـ الضحكه يارب ..
وسن : وياكم يارب ..
خالد : آمين ..
وسن : إنت كيفك وكيف حتومي وتوأمي وولودي ..؟؟
خالد : خلودي وحتومي ووتوأمك وولودي بخير إذا إنتي بخير ..
وسن دمعت عيونها : الله لايحرمني منكم ..
خالد : ولا منك ياقلبي .. يلا ياحلوهـ قومي أقري قرآن وصلي ركعتين وسمي بـ الله ونامي ..
وسن : إن شاء الله .. إنتبه لـ نفسك وسلم ع حبايبي وخلهم ينتبهون لـ نفسهم ..
خالد : إن شاء لله .. يلا بيباي ..
وسن : بيباي .. وقففلت ..

خالد يكلم أخوانه : تسلم عليكم وتقول ينتبهون لـ أنفسهم ..
بدر بـ لقافته المتعودين عليها : ياخي خير وش هـ الكلام .. والله لو إنها اختي ماقلت لها كذا ..
خالد : هذي اختك .. لكن إحنا غير والله ..
بدر : يلعنه الدلع إللي يخرب الواحد ..
ياسر : هههههههههههههههههههههههه ,, شعليك أخوان يدلعون اختهم واخت تدلع اخوانها ..
بدر : الله لا يبلاني ..
سعود : إنت الحمدلله ..
حاتم يكلم خالد : كيفها ؟؟
خالد : صوتها تمام ..
حاتم : كلت شي ء ؟؟
خالد : كلت 5 قطع حلا وشوية موي ..
حاتم : حلو إنها كلت ..
بدر يكلم ياسر: شفت الدلع .. حتى الأكل حلا ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد : من جد شهـ الأكل ؟؟
خالد : هذا شيء حلو منها إنها كلت .. لإن معدتها ماتتقبل شيء ..
فيصل : الله لا يبلانا ..
ياسر : أحمدوا ربكم بس ..
كلهم : الحمدلله ..
راكان من سمع أخبارها واهو رايح فيها وواضح من كلامهم إنها اليوم حالها بخير .. رفع راسه يناظر السماء وحمد ربه بـ داخله واستئذن منهم بينام ..
تركي : لسا بدري تو الليل مارآق وغمز له ..
راكان يتبسم له وابتسامته هذي إللي فقدوها فترهـ : وروقانه بعيد وغمز له ..
فهم تركي عليه وجلس حاتم وخالد يضحكون ناظرهم راكان واهو يمشي وضحك ..
بدر : برقص
ناظروهـ كلهم ..
قال زياد : صاحي إنت ؟؟
بدر : عشان راكان تبسم وضحك
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههه ..

بعد يومين كان أبو الوافي عند أبوخالد بـ الشركه الساعه 10 الصباح ..
أبو خالد : مو كأن بدري ع الموضوع ..
أبو الوافي : مثل ما إنت عارف الوافي الله يرحمه كان ماسك شغلي هنا والوافي الحين الله يرحمه ولاعندي إلا أسامه ,, وآبي أصفي شغلي إللي هنا واطلع أـنا وأسامه من هنا لمكان شغلي بـ الخارج .. وش عندنا نجلس هنا ولا آبي أترك أسامه بروحه ..
أبو خالد : الوافي الله يرحمه .. وأسامه مثل ولدي أتركه وإحنا كلنا عندهـ ..
أبو الوافي : عز الله إنك رجال وماتقصر .. بس أـنا آبي أشوفه قدام عيوني .. وعشان كذا نبي نعطي وسن ورثها من نصيب الوافي الله يرحمه ..
أبو خالد : والله ما ادري ..
أبو الوافي : هذا حقها ولا آبي أشيل شيء بذمتي وذمة ولدي الله يرحمه ..
أبو خالد : أـنا معاك إنه حق غصب علي وعليك .. لكن البنت بعدها متأثرهـ وصعب أفاتحها فـ مثل هـ الأمور ..
أبو الوافي : أـنا سفري بكرهـ وقلت نخلص شغلنا بـ المحكمه اليوم وننهي كل شيء ..
أبو خالد : إللي يريحك وإذا ع المحكمه والتواقيع لو تبيني أجيب المحكه فـ بيتي جبتها ..
أبو الوافي : ماتقصر الله يطول بعمرك .. أجل مشينا .. طلعوا من المكتب وطلعوا من الشركه كلها وجهزوا الأوراق وكل شيء بس ينقص توقيع وسن بعد ماوقعوا الشهود ..

دخل أبو خالد البيت وحصله هادي استغرب .. ورقى الدرج ودق جناح وسن وفتحت له وتين : هلا خالي .. وباست راسه ..
أبو خالد : هلا ففيك يبه . وين وسن..؟؟
وتين : داخل .. أـناديها لك ؟؟
أبو خالد : خليها تجي لي بـ المكتب ..
وتين : إن شاء الله وراحت قالت لـ وسن إللي كانت لا بسه بجامة نوم ..
راحت لـ أبوها بـ المكتب ودقت الباب بهدوء قال أبوها : أدخلي ياروح أبوك .. فتحت الباب ودخلت ..
وقف لها ابوها ومشى لها عشان يجلسون ع كنبه كبيرهـ قدامها طاوله .. باست راس أبوها .. أبوها حضنها لـ صدرهـ يموت عليها : كيفك يابابا ؟؟
وسن بصوت حزين تحاول ماتوضحه : بشوفتك بخير ..
جلسوا .. وحط الأوراق وقال : حبيبة ابوك الوافي الله يرحمه كان زوجك والمعروف بعد إللي صار إنك تحدين عليه وبما إنك زوجته يطلع لك ورث من نصيبه .. فـ عشان كذا أبو الوافي يبخلص كل هـ الأمور اليوم عشان بيسافر بكرهـ ولا يبي يشيل شيء بذمته وذمة ولدهـ الله يرحمه ..
قالت تبلع غصتها بـ الغصب : الله يرحمه . . بس أـنا ما آبي شيء { كملت بعيون دامعه } بعدهـ .. إذا اهو راح شـ بتفيد الفللوس ونزلت دموعها وسكرت عيونها ..
أبوها متعذب لـ حالها : يابوي لا تعذبني أكثر من كذا .. والله إني ما أنام الليل عشاني أعرف إنك متعذبه .. وهذا حق رضينا فيه وإلا مارضينا ... واـنا عارف وإنتي عارفه إن ماناقصك شيء والحمدلله إللي عندك يعيش دووول بكبرهـا سنين . . لكن عشان يرتاح الوافي وابوهـ ولا يتحاسبون بعدين ..
وسن ساكته ..
أبوها : يلا يبه وقعي هنا ..
وسن خذت القلم بـ إيد ترجف ووقعت ...
أبوها : الله يرضا عليك يبه ..
وسن توقف : تامر شيء ثاني ..
أبوها : قاضي المحكمه تحت بـ المجلس يبي يسألك منو توكلين ع أمورك كلها ..
وسن : ليش إنت أبوي ولا تغير شيء ..
أبوها واهو يوقف ويمشيها معاهـ لـ تحت : إلا يابابا بما إنك كنتي متملكه ع أحد يعني صار مسؤول عنك وبما إنه توفى إلا توكلين احد يـ أخوك وإلا ابوك وإلا ولدك إذا كان عندك ولد وكبير وعاقل وإنتي راضيه فيه ..
وسن : مافي شيء تغير ومستحيل أقتنع فـ غيرك ..
أبوها : هههههههههههه ,, حبيبة أبوك .. واـنا مستحيل أوثق فـ أي أحد يصير مسؤول عنك حتى لو منو يكون .. وصلوا للمجلس قال لها أبوها توقف عند الباب ليما يدخل للقاضي ويقوله إنها واقفه ..
أبو خالد دخل للمجلس قال : وعطى الآوراق له وقال له : هذي إهي واقفه عند الباب ..
القاضي : طيب من سـ توكل ع أمورها ؟؟
أبو خالد : أـنا .. القاضي مشى للباب ومعاهـ أبو خالد .. أبو خالد طلع لـوسن وفتح الباب بـ حيث القاضي مايشوف وسن بس يسمع صوتها قال : إنتي وسن بنت سُلطان بن فارس الـ (__)
وسن صوتها خفيف : إيوا ..
القاضي : طيب يابنتي موافقه توكلين أبوك سُلطان بن فارس الـ (__) ع جميع أمورك ..؟؟!!
وسن :موافقه
القاضي مشى لـ داخل المجلس وأبوها قالها : خلاص باابا روحي ..
وسن : خلاص مافي شيء ثاني ؟؟
أبوها : لا الله يبارك لي فيك .. مشت لـ داخل البيت .. رقت وسن الدرج ودخلت جناحها وع سريرها ع طوول وبكت من قلب ..
وتين خافت وجت لها تركض ورفعتها غصب : شـ فيك ...؟؟؟ فهمينيي ؟؟؟
وسن من بين بكاها : ما آبي فلوس بعدهـ ما آبي شيء .. جاييين بيعطوني ورثي من نصيبه أـنا ما آبيها دام صاحبها ودع الدنيا .. ورجعت تصيح ..
وتين تنزل دموعها من كلام وسن وحالتها وحاولت تهديها لكن وين تهديها وإهي وسن إللي صعب تبكي بسرعه وإذا بكت من المستحيل أحد يهديها .. بعد ماهدت قالت لها عن التوكيل ..

بـ المجلس كانوا جالسين أبو تركي وأبو فارس شهود ع كلام وسن وراح يوقعون إنو وسن وكلت أبوها ع كل شيء يخصها ..

بـ الشركه ياسر بعد ماطلعوا لـ صلاة الظهر : ما أشوف عمي صالح وخالي سُلطان ..
حاتم : أكيد فـ البيت عشان يشهدون ع الورث والوكاله والأشياء هذي ..
بدر : اليوم يخلصون أمورها ؟؟
حاتم : الورث عشان أبو الوافي بيطلع للخارج خلاص والتوكيل عشان ابوي يشتغل فـ باقي أمورها من الفلوس إلا مسؤوليتها فـ البيت ..
حمد : الله يعينها ..
كلهم : آمين

بعد شهر رجعوا العرسان من شهر العسل واهم مبسوطين ولا يعرفون عن إللي صار .. وأنصدموا لما خبروهم وزعلوا لكن االكبار فهموهم الكبار ليش ماخبروهم وبلعوا الموضوع غصب لإنو إللي تكلم سُلطان مو أي أحد ..
بجناحهم فـ بيت أبو فارس ..
أمل جالسه تبكي ع بنت خالها إللي ماتهنت ..
فارس بكل حنيه : ياقلبي خلاص وربي قطعتي قلبي ..
أمل من بين بكاها : صعب وربي .. إتخيل صغيرهـ وترمل ... رجعت تبكي بصوت عالي .. إحساس مُخيف إحساس صعب الواحد يتخيله مو عاد يعيشه .. الله يعينها .. وانهارت من جد
فارس متأثر ع وضع بنت عمه : حبيبتي هذا يومه وهذا مكتوب لها وإن شاء الله ربي يعوضها خير ..
أمل : وتين تقولي إنها إلـى الآن متأثرهـ وإهي ماجلست معاه إلا كم جلسه وكم إتصال بس .. ياقلبي عليها ..
فارس يشيل إيدينها عن وجهها ويمسح دموعها : دموعك غاليه .. خلاص بلا بكي ..
أمل تحاول تضبط نفسها وقدرت لكن خشمها أحمر وخدودها ..
فارس : فديت الشكل ياناس ..
أمل تلونت خدودها زود
قال : تدرين إني مشتاق لك ..
أمل بدلع : فروسي ,,
فارس : ياروحه .. ترا بتهور
أمل ولع وجهها وقامت من عندهـ .. شافها قامت ولحقها وحضنها من ورا وو.... الباقي ~_^

كانت وتين تجهز للمدرسه ووتروح معاها أم خالد تجهز لـ وسن لإنها صعب تطلع .. واهم أخر سنه هذي .. طبعاً الدراسه بداية شهر 8 واهم ذا الحين بداية شهر 7 وسن تطري عليها طوراي من وقت لـ وقت وتجلس تبكي .. لسا منتهي اول شهر لها بـ الحداد .. صديقاتها ماتركوها .. حتى صاحبتها إللي تزوجت بعد زواج فارس بـ أسبوع كانت تتصل فيها كل يوم ولما تزوجت أتصلت فيها ثاني يوم زواج تتطمن عليها وقالت لها وسن لا تضغط ع حالها وتتصل وإهي بـ أحلى أـيام زواجها .. ياحلاتها صديقتها حتى وإهي بحضن زوجها مانستها .. وبنت صديق أبوها وصديقة أمها كانت تزورها وتتصل فيها .. طبعاً إهي تصير صاحبة وسن صحيح البنت أكبر من وسن بـ سنه إلا إنها نفس وسن الدلع والرقه والنعومه والحنان كل شيء ..

يوم الخميس الساعه 8 كانت جمعة العائله وطبعاً حولوا كل الجمعات ببيت أبوخالد عشان وضع وسن ..
كانو الرياجيل جالسين ضحك واستهبالات
بدر : ها بشر شـ العلوم ؟؟
فارس يتبسم : الحال يسرك..
بدر : واضح من الوجه
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
تركي : إنت ما احد يسلم منك .؟؟؟
بدر : ما أحد يسلم من إستهبالاتي .. لكن إنت الواحد مايسلم من عصبيتك ..
تركي: متى عصبت عليك ..
بدر :إيوا .. ماهو إنت مثل إللي يقتل ويمشي بـ الجنازهـ ..
فيصل : ههههههههههههههههههههه ,, حلووهـ ..
حاتم : عاد حدكم عن تركي ..
ياسر : أكيد بتوقف معاهـ لإنه نفس الفصيله ..
حمد : بعد دخلتوا حاتم ..
بدر : إيه هذا حاتم وتركي وخالد وراكان وفارس شوي وسعود يعني فيه بعد شوي ..
تركي : ياربي الغيرهـ ماكلتكم ..
حاتم : ياربي .. اتركهم يغارون ماعلينا منهم .. هذيل عذال ورفع راسه ع فوق ..
بدر : ياربيه .. المغرور يتكلم ..
خالد : لا حرام عليك حاتم مغرور ..؟؟
فيصل يأشر ع تركي وخالد وحاتم وفارس وسعود : ومعاكم راكان شهاداتكم ببعض مجروحه يعني ما نقبلها ..
خالد : تُكفى يـ إللي مقدمينها لك ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر يستهبل : حبيبي وسومي ليش ساكت .. { وسام بعد إللي صار لـ أخته واهو كلامه قليل }
وسام يناظرهـ ويتبسم : الله يخسك أكرهـ أسمي إذا نطقته ..
بدر : إلا ميت عليه من فمي ..
وسام : خلاص بغيرهـ
بدر : بـ الله عليك يحصلك ..
وسام : ما آببيه يحصلي .. كافي علي إللي إسمي من فمهم كأنه لحن ..
بدر : أبوووووووووووك ..
فيصل يصفر ..
حاتم : ياهوووووووووهـ شوي شوي
تركي : ترفق ع بدر تراهـ بيروح فيها ..
وسام : ههههههههههههههههههههههه
بدر : بـ الله عليك منهي ؟؟
وسام خشمه فوق : مالك خص بـ محارمنا ..
ياسر : وبعد صاروا محارمكم ..
وسام : أـفأ عليك .. من زمان ..
سعود : شوف بدر كيف منفحس ع مايعرفها
فارس : لا تقوله منهي عشان ينحرق من جد
بدر يكلم فارس :إنت يعني عشانك إنتهى أمرك خلاص تشوف حالك علينا .. لا يـ الأخو { قال بصوت يكسر الخاطر } ترا كلنا عزابيه يعني لا تقهرنا ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فارس يعرف إنه إذا سوا كذا بيرتفع ضغط بدر قال : عن أذنكم عندي مكالمه مهمه ..
بدر : قلت لك لا تشوف نفسك علينا ..
فارس طلع يضحك واتصل فـ حبيبته أمل

عند الحريم كانت أمل تسولف لهم عن الاماكن إللي راحت لها مع فارس إلا موبايلها يدق بـ النغمه المخصصه لـ فارس 'حبيبي' يتصل
قامت من عندهم وجلسوا البنات يصارخون تلون وجهها وردت عليه : آلو
فارس : أحلى آلو .. أشتقت لك ..
أمل : وأـنا بعد مشتاقه لك مووت ..
فارس بتهور : شـ رايك نرجع البيت ..
أمل بدلع : صعبه ..
فارس وصل حدهـ : لا صعبه ولا شيء بقول إني بطلع نتعشى ومنها نروح للبيت
أمل بخجل : لو نطلع نقدر نلحق ع أي مستشفى ..؟؟
فارس خاف : ليش فيك شيء ؟؟
أمل : لا بس شاكه فـ شيء
فارس مافهم : إيش .؟؟
أمل قالت تستهبل : حاسه بسخونه وبـ أفحص ..
فارس جته من ربي : تجهزي ونطلع ذا الحين ..
أمل : أوكي .. باي حبيبي ..
فارس : باي ياروح حبيبك .. وقفل ودخل ع الرياجيل واستئذن منهم ..
أبو خالد : وين ؟؟
فارس : أبد بنطلع أـنا وأمل مشوار وبنرجع ..
بدر من سمع إسم أمل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الشباب ضحكوا ع تفكير بدر إللي رايح وادي ..
أبو فارس : عسى ماشر يبه ؟
فارس أبتلش فيهم : سلامة عمرك .. بس محمومه شوي وبوديها للمستشفى أتأكد ..
أبو خالد : ماتشوف شر ..
أبو سعود : سلامتها
أبو فارس : ماتشوفون شر ..
فارس : الله يسلمكم ..
وراح للشباب بيعطي كذا كلمه لـ بدر قال بدر : شباب شنهي حجة الكسلان ..
قال وسام إللي أعجبه الوضع : الحمى .. يؤ قصدي مسح السبورهـ
الشباب جلسوا يضحكون ..
فارس : بنطلع من المستشفى إن شاء الله .. وراح نتعشا برا ..
بدر : إيوا .. أحدن ياكل واهو مرتاح واحدن ياكل واهو مهموم البال ..
ياسر : هههههههههههههههههههههههههههههه
حمد : تزوج وفكنا من حنتك كل مرهـ
بدر : وهذا إللي بيصير ..
فارس : ردد ياليل مطولك ..
بدر يقلب الكلام عليه : إلا شكل مدامتك إللي قايله لك ردد ياليل مطولك ..
سعود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فارس : مسكين .. ميت ع مثل هـ السوالف .. باي تأخرت ع مدامتي ..
الشباب جلسوا يضحكون ع أستهبالات فارس وبدر ..
أتصل فارس ع أمل وطلعت معاهـ للمستشفى وقالوا بكرهـ تجون لإن المختبر مقفل من نص ساعه .. وطلعوا للبيت يرتاحون شوي ~_^

ع الساعه 10 دخل عليهم فارس .. وكانوا لسا يحضرون العشاء ..
بدر : كل هذا قياس حرارهـ ؟؟
وسام : سبحان الله كأن المستشفى مو قريب مننا .. !!
فارس : شـ نسوي الخط زحمه وزين قدرنا نوصل ..
فيصل : سبحان الله الطريق زحمه ..
بدر : شفت كيف ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
فارس : ماعليكم شرهه أنتم .. قوموا للعشاء يلا ..
ياسر : ما شاء الله الأخو مفتوحه نفسه
بدر يغمز له : وليش ماتنفتح
حمد : ههههههههههههههههههههههههههه .. يقطع بليسكم
تركي : خلاص بلا كلام فاضي ..
بدر : خلاص تكلم أبونا ..خلاص سكتنا ..


باقي ع دوام الطالبات والطلاب أسبوع .. أم سعود وأم خالد وأم تركي وأم فارس وأم عبدالرحمن كلهم صاروا يداومون من وقت وأم راشد رجعت إهي وبناتها لجدهـ ..
وسن كانت جالسه قبال المسبح الخاص لـ وليد عشانه صغير ويصلح للصغار .. وتتأمل وليد ومربيته بـ المسبح يلعبون بـ الموي ويضحكون .. 'وبخاطرها .. ليتني ماكبرت وبقيت طفله صغيرهـ ما أدري عن الهموم ولا أفكر فـ شيء' صحيح وليد ع صغر سنه إلا إنو شافها مرهـ تبكي واهو لسا صاحي من النوم وجا لها وقال : منو طقك قولي ولما شافها ماتكلمت جلس يبكي معاها 'ياحياتي يا إحساس الأطفال' ذا الحين بيمر شهرين ع وفاة الوافي سبحان الله منو يتخيل .. صحيح تتذكرهـ وتبكي من فترهـ لـ فترهـ .. لكن شـ يفيد البكا .؟ مارجع إللي قبله عشان يرجعه .. شافت من العذاب إللي يكفيها طول ما إهي عايشه بـ الدنيا .. بُعدها إهي وراكان عن بعض وبعدين وفاة زوجها وإهي ماكملت معاهـ أسبوعين من أـيام الملكه صحيح ماوصلت العلاقه بينها وبين الوافي لـ حد الحب .. لكن يكفي فيها الود والإحترام والتقدير .. والإحترام بـ النسبه لها يكفي ويغطي ع كل شيء .. الكل ماتركها لكن مايفيد مواساتهم لها لإنها صغيرهـ ع كل إللي مرت فيه صغيرهـ ع العذاب إللي إهي فيه .. مالحقت تتأقلم مع عذابها بسبب بُعدها عن راكان إلا يجي لها عذاب أكبر بمليون مرهـ من إللي كانت فيه .. تملك كل شيء الاصل والفلوس والجمال والدلع وعائله الكل يحسدهم عليها وحب أهلها لها وإهتمامهم فيها ولو غيرهم ممكن ينشغلون بـ الملايين إللي تمر عليهم كل يوم ولا يفكرون فيها .. لكن وين الراحه وإهي بداخلها نارين .. نار عشقها لـ راكان إللي مابعد هدت ونار فراق زوجها .. طلعت تنهيدهـ تحمل الهم والعذاب والآلم بصوت مسموع ورفعت راسها فوق وسكرت عيونها تداري دموعها .. تعوذت من الشيطان وأستغفرت ربها
وفاجأها صوت متألم لـ عذاب إخته وأغلى الناس ع قلبه ..
"مسـاء الخيـر ع الحلـويـن"
وسن لفت له وتبسمت تموت فيهم قليله : أهلـيــن ,, مسـاء النور ع الحلو ,,
حاتم جلس : كيفك ..؟؟
وسن : تمام الحمدلله .. إنت شو عامل ؟؟
حاتم : أموري تمام التمام والحمدلله .. وين الباقين عنك ؟؟
وسن : أمي تكلم بـ الموبايل , وأبوي وخالد طالعين ووسام بمجلس العائله مع باقي الشباب , والحلو هذا اهو قبالك يسبح ..
حاتم : هههههههههههه .. ياحلاته ..
وسن : ربي يحفظه ويحفظكم لنا ..
حاتم : آمين .. بسألك ..
وسن : آمر ,,
حاتم : مايامر عليك عدو .. مشاعل ..
وسن : شـ فيها ؟؟
حاتم : فيصل يبي يتكلم معاها بـ موضوع .. ولا يعرف كيف .. فـ قال ماعندي إلا وسن ..
وسن تفكر بعدين قالت : تليفون صعبه .. لكن لحظه بتصل فيها وبـ شوف ..

عند أم طلال يكلمها عزام تليفون
أم طلال : وليش نص شهر 11 حطه بـ إجازة عيد الفطر ..
عزام : ياقلبي أـنا ليش مختار نص 11 عشان وسن يصير لها طالعه من عدتها شهر ..
أم طلال : في هذي صدقت .. طيب ريم شـ رآيها ؟؟
عزام : موافقتني ..
أم طلال : والله شكلك ماسح عقلها .. لا إلـه إلا الله ماتقول شيء إلا توافقك ..
عزام: ههههههههههه ,, عساني فداها .. ياحلوها وياحلو موافقاتها ..
أم طلال : أقول .. إن عطيتك وجه تسولف لي عن ريمك بيجي بكرهـ وإنت ماقفلت واـنا عندي أشغال ..
عزام : هههههههههههههههه .. والله ما أحد عاطيني وجه إلا ريم .. وسن قبل لا يصير لها إللي إهي فيه ماهي تاركتني محتاج أحد وذا الحين تتغصب الجلسه ..
أم طلال : هههههههههههههه ,, حبيبي قدر وضعها .. الله لا يلومها ..
عزام: وربي مقدر وضعها .. ومتعذب لـ حالتها .. الله يصبرها .. تامريني بـ شيء قبل لا تقفلين بـ وجهي ..
أم طلال : ههههههههههههههههه .. إنتبه لـ نفسك يُمه ..
عزام : إن شاء الله .. سلمي ع الهبلا إللي عندك وأبوي .. مع السلامه ..
أم طلال : يوصل حبيبي .. بحفظه .. وقفلوا ..

وسن : ها ,, شـ قلتي ؟؟
مشاعل : خايفه ..
وسن : وليش ؟؟
مشاعل : ما أدري ..
وسن : اهو يبي يتكلم معاك بـ موضوع .. وإلا ماطلب هـ الشيء ..
مشاعل : أوكي لكن تليفون لا ..
وسن : شرآيك ماسنجر ..
مشاعل : أضيفه ..
وسن : شوفي بـ أعطيه باسورد إيميلي يدخل عليه وإنتي أدخلي من إيميلك وراح أقوله شنو إيميلك وتفاهمي إنتي وياهـ وبكيفكم تضيفون بعض تكلمون بعض هذا شيء راجع لكم إنتي كبيرهـ واهو كبير وبعيدين عن اللعب والإستهبال ..
مشاعل : أوكي .. لكن متى ؟؟
وسن : ههههههههههههههــآآي .. مستعجله ..
مشاعل عصبت : ترا ما راح أدخل ..
وسن : لا خلاص .. بشوف لك حاتم أكيد بيحدد معاهـ وقت وبيقولي وراح أقول لك ..
مشاعل : أوكي يـ أحلى بنت خاله .
وسن : هههههههههـآآي .. أوكي سلمي ع خالتو وبوسي ميوسه زمان عنها ..
مشاعل : أوكي قلبي .. وراح نزورك أكيد قبل الدوام .. بيباي ..
وسن: حياكم .. بيباي ..
حاتم : موافقه ؟؟
وسن : يس ... واكتب إيميلي لـ فيصل وعطه الباسورد .. وحدد معاهـ وقت عشان مشاعل تدخل فيه ويتلاقون .. وراح أكتب لك إيميل مشاعل عشان يعرفه لما يدخل ..
حاتم : وصاحباتك إللي بـ إيميلك .
وسن : صاحباتي كلهم عاقلات .. وإذا دخل يحط بيزي وإلا بـ الخارج ومستحيل وحدهـ فيهم تتكلم .. ويتففاهم مع مشاعل وقول له ياخذ إيميلها مرهـ وحدهـ ,,
حاتم : ههههههههههههههههه ,, تبين الفكه ..
وسن : يس .. حاتم أتصل بـ فيصل إللي كان بـ مجلس العائلله .. وقاله كل شيء ودز له إيميل وسن وباسوردها وخبرهـ عن إيميل مشاعل .. وفيصل طبعاً من السرعه قال إنو راح يدش الساعه 11 بـ الليل { مستعجل الرجال } طبعاً الساعه عندهم ذا الحين ثمانيه ونص بعد صلاة العشاء ..

عند الشبباب ..
بدر: والله يابنت خالي هذي فله .. أجل تعطيك إيميلها وباسوردها ولا همها شيء ..
حمد : قلتها إيميل وباسورد يعني لا راح ولا جا ..
ياسر : والله لو أطلب من وتين باسوردها لـ تقطع لساني ..
بدر : ههههههههههههههههههههههههه ,, عندنا وعندكم خير .. نفس هنادي ..
تركي من سمع إسم وتين واهو واصله معاهـ قال : وسن عقللها كبير وكونا أولاد عائلتها واثقه فينا وأكيد إنها شايفتنا مثل أخوانها عشان كذا عطت الباسورد لـ فيصل ..
فيصل : صادق هـ البنت ما شاء الله عليها .. { كمل بحماس } ياوووويل راكان ع إللي عندي ..
بدر : هههههههههههههههههههه ,, خاطري أرفع ضغطه شوي ..
سبحان الله إلا هذا راكان يتصل فـ تركي وتركي جلس يضحك :هههههههههههههههههه
الشباب : خير ؟؟
تركي : راكان كأنه حاس هذا اهو يدق .. ورد : هلا والله
راكان : سلاااااااااام ..
تركي : وعليكم .. كيفك ؟؟
راكان : الحمدلله بخير .. انت شخبارك .؟؟
تركي : بخير ونعمه والحمدلله .. صارخ بدر بـ أعلى صوت عشان راكان يسمع قال : راااااااااااكااااااااااااااان ياوووويلك ع إللي مع فيصل ..
راكان سمع أحد بدر يناديه : بـ الله عليك هـ المزعج شـ يبي ؟؟
تركي : قلتها مزعج ..
رجع بدر يصوت لـ راكان ..
راكان : تركي قله شـ يبي ؟؟
تركي : بفتح السبيكر وتفاهم معاهـ ... وفتح السبيكر ..
راكان : خير يـ المزعج شـ عندك ؟؟
بدر : أقول ويلك ع إللي عند فيصل ..
راكان : ماضنتي عند فيصل شيء أتمناهـ ..
فيصل : هذا قبل لكن ذا الحين وربي لـ تنقهر وتترجاني ..
راكان : اخلص شـ عندك ؟؟
بدر : إيميل وسن وباسوردها عند فيصل وبيدخل عليه بعد شوي ..
راكان من سمع إسمها قام قلبه ينبض بسرعه وتوتر قال يخفي توترهـ بـ عصبيته : خير شـ جابه لك ..؟؟
تركي : ماعليك منهم . . وقاله السالفه كلها ..
راكان : ربي يحفظها تسوي خير بـ المساكين والضعوف .. قال كلامه من هنا .. انفقعوا الشباب ضحك من هنا
فيصل : لا ياشيخ ..؟
راكان : صادق ...
فيصل : لا تخليني أنتقم منك فـ إييميلها ..
راكان : ماضنتي { كمل بنبرهـ غريبه } وسن .. بتعطي إيميلها لـ واحد بيخون فيها ..
فيصل : صدقت ..
راكان : أجل أنكتم ..
تركي : هههههههههههههههههههههه .. حلوهـ ..
راكان: تركي أطلع شوي من عندهم .. قام تركي وقفل السبيكر والشبباب جلسوا يصارخون شيبي شعندكم ..
تركي : آمر شبغيت ؟؟
راكان : مايامر عليك عدو .. بسألك عنها شـ أخبارها ؟؟
تركي حاس فيه : لا إللي سمعته من أمي والبنات إنها تمام وتأقلمت مع الوضع وصارت تسولف وتضحك .. حتى هذا واضح ع أخوانها إللي متغير وضعهم عن أول ماتوفى الوافي .. صحيح ماكانوا يشتكون لكن واضح عليهم ,, وذا الحين يضحكون ويسولفون وتحس بالهم مرتاح ,, ولا تنسى داومها راح يبدأ بعدد أسبوع وبتنشغل كُلياً بـ المدرسه ..
راكان بتنهيدت راحه : الحمدلله .. وجلسوا يسولفون شوي وقفلوا من بعض ..

بـ جناح فارس وأمل جالسين يسولفون ..
فارس واهو جالس وحاضن أمل من جنب وإهي مسندهـ راسها ع كتفه : تاعبك ؟؟
أمل : لا ما أحس إلا آلم خفيف بظهري ولازم أتمدد كل فترهـ والثانيه ..
فارس يبوسها ع راسها : سبحان الله ماكنا حاسبين حساب لهـ الشيء ..
أمل : الحمدلله .. لكن أبو الفشله لما خبرتهم إني حامل شوف أنواع التعليقات .. وتبي الصراحه الكل استغرب من أول شهر مابعمرها صارت لـ أحد نعرفه ..
فارس : هههههههههههههههههه .. أكيد بيقولون لإنها حارمته من أقل حقوقه وقت الملكه أستعجلوا وغمزلها ...
أمل حمرت خدودها ..
فارس : فديت إللي يستحون ..
أمل بحيا بيقطعها : فروسي خلاص
فارس بدا حيا أمل يشتغل فيه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
أمل فهمت نهاية ضحكته .. ~_^


ع الساعه 11 دخل فيصل إيميل وسن وأنصدم من النك نيم حقها "قصتـي قصـه لم تكتمل" حس بـ الحزن واهو يقراهـ أنقلب أبو مزاجه .. إلا هذي مشاعل مسجله دخول .. رحب فيها وقال إلا يعرف سالفة النك نيم .. سولف معاها شوي وتلكم عن نفسه وتكلمت إهي شوي .. ودخل بـ الموضوع إنو يبي يأجل الزواج عشان وسن ماتنتهي من حدادها إلا بعد زواجهمم بـ 8 أـيام واهم زواجهم ثاني يوم لعيد الفطر ..
" ميشو " نك نيم مشاعل قالت : أـنا كنت مفكرهـ كذا وشفتك ماتكلمت وقلت صعبه اـتكلم ..

" قصتـي قصه لم تكتمل "
أـنا وإنتي واحد .. يعني خلاص أأجل عادي ..

" ميشو "
إيوا ..

" قصتـي قصه لم تكتمل "
طيب بسألك .. شنو معنى نك نيم وسن ؟؟

" ميشو "أحتارت شوي ثم قالت بكل صراحه ..
هذا نك نيمها قديم من قبل خطوبتها للوافي الله يرحمه .. ومن بعد هذاك الوقت مادخلت الماسنجر نهائياً ..

فيصل عرف إنه عشان رااكان واستئذنها ياخذ إيميلها ويضيفها بـ إيميله ووافقت واضافها ع طوول .. وكملوا سوالف سوأ بـ إيميله بعد ماقفل إيميل وسن .. ودز لها صور له .. وإهي شوي وتنهبل لكن مسويه فيها ثقل .. طبعاً بعد ماقفل إيميل وسن أتصل فـ حاتم وقال يتشكر وسن بـ النيابه عنه وإنه قفل إيميلها واضاف مشاعل عندهـ ..

ع الساعه 1 ونص بـ الليل راكان كان لسا داخل جناحه إللي فـ بيته " راكان من فترهـ واهو ينام فـ بيته إللي مفكر إنه بيجمعه اهو ووسن لإنه مايقدر ياخذ راحته ببيت أبوهـ .. منى بنت خالته ناطه له كل شوي وتنام عندهم أوقات ويتضايق من كلامها وجلوسها معاهم عشان كذا صاير يجلس فـ بيته وينام فيه وحالف ما أحد يدخله قبل وسن عشان كذا مايستقبل أحد فيه " فسخ ملابسه ولبس بنطلون بيجامة نوم ولا لبس البلوزهـ وجلس ع سريرهـ وحط اللاب بحضنه وشغل أغنية "محمد عبدهـ 'ايوهـ' " وفتح الماسنجر لإنو من زمان عنه .. إللي مر فيه نساهـ أشياء كثيرهـ أهم من الماسنجر .. وحصل بعض أصحابه وحط بـ الخارج ماله خلق يكلم أحد .. إلا هذا فيصل داخل عليه ..
" فيصل " سلاموووو .. وراك مانمت إلـى ذا الحين ها ؟؟ :@ << == يقال إنه معصب ..
راكان نك نيمه ..... : شكلك تبيني أتفضى لـ إييميلك !! لإني ما أحب الإزعاج والمزعجين من غير تفكير على طول بلوك
" فيصل " لا ياشيخ .. هذا واـنا بسولف معاك خاطري ضايق
....... : وين الحبيبه عنك ..؟؟؟ مو مواعدها قبل شوي ..
" فيصل " واعدتها وسولفت معاها ونقلتها لـ إيميلي والحمدلله .. والبنت راحت تنام ..
........ : وإنت وراك مارحت معها ؟؟
" فيصل " : ياخي ورا أخلاقك كذا :s ..
........ : ماعليه تحملني شوي ..
" فيصل " : حاس فيك ياخوي
......... : لا يكون خربطت بـ الإيميل ؟؟
" فيصل " : فتحته وانسدت نفسي وانقلب مزاجي ..
........: ليش ؟؟
" فيصل " قال يستهبل : تعرفني رومانسي والأشياء القويه تأثر فيني .. وتأثرت من النك نيم حقها ..
.......... :: أبوك يـ الرومانسي ..!! ليش شـ كان النك نيم ..؟؟
" فيصل " : أتوقع إذا ماني ناسيه قصتي قصه لم تكتمل { !!!!! } بـ الله عليك مايسد النفس ..!!
...... يحاول يخفف من إللي فيه : طيب عادي شفيه النك نيم ؟؟
" فيصل " : أقول .. كل هذا وعادي . ولا مشاعل تقولي إنه من قبل خطوبتها ع الوافي وإهي حاطته ومن هذيك الفترهـ مادخلت النت كله ..
......... : أقول إنت ليلك طوويل ووراك حبيبه .. واـنا واحد مشغول وراي صحيه بدري .. تبي شيء قبل لا اقفل ؟؟
" فيصل " : سلامتك حبيبي ..
........ :: هههههههههه ما آلومك باقي التأثير فيك من مراسلة الحبيبه :P سلام ..
" فيصل " هههههههههههههههه .. سلام .. وقفل راكان .. ورمى اللاب ع السرير وتمدد ع السرير ونظرهـ ع السقف .. جسدهـ مرتاح كذا لكن إللي داخل الجسد اهو إللي متعذب صحيح يضحك ويستهبل أوقات لكن القلب يشكي كل ليله والنفسيه زفت والبال مشغول .. من ثلاثه شهور واهو عايش العذاب صحيح كان يغار من الوافي كونه خذا دنيته وصارت حليلته ومقهور مرهـ إلا إنو لما توفى الوافي تعذب أكثر لإن عارف إن دنيته تتعذب بوفاة زوجها .. 'آهـ يادنيتي ما ادري إذا ربي بيكتب لنا نكمل قصتنا وإلا بتبقى نفس ماكتبتي إنها ما راح تكتمل'؟؟ .. مشتاق لها حد الجنون خاطرهـ يسمع صوتها لكن مانع نفسه بـ الغصب لإنه حرام وإهي بـ العدهـ .. يارب رحمتك .. ولف ع جنبه للناحيه إللي بجنبه الفاضيه ,حط إيدهـ على المكان الفاضي وتسأل 'بيجي يوم وتكونين بهذا المكان وقريبه مني كل هـ القرب ولي لـ وحدي وإلا كلها أحلام ؟؟' سكر عيونه عل وعسى ينام مع إنه متأكد إن النوم مجافيه

بعد يومين ..
" من جدك بيتزوج ؟؟ "
أم سعود : هذا إللي وصلني ..
وتين : طيب وعمتي وخالتي ؟؟
أم سعود : وإذا قلت لك إنهم متقبلين الموضوع عادي ..
ياسر : مستحيل ..
سعود : وليش مستحيل .. عمتي سبق وتزوج عليها يعني متعودهـ وعمتي أم عبدالرحمن متأكدهـ إنه بيسويها دامه سواها ع زوجته الأولى . . وشيء طبيعي إنهم يتقبلون الموضوع ..
حمد : صادق سعود .. إذا كل وحدهـ بيتزوج عليها زوجها بتركب راسها وتبي الطلاق عزة الله مابقى وحدهـ متزوجه ..
أم سعود : صح ,,
وتين : ما أقدر أتخيل .. طيب متى زواجه ؟؟
أم سعود : موضي قالت لي بعد أول أسبوع من الدراسه وراح يكون عشاء رياجيل بس .. وإلا زوجته الجديدهـ بتكون فـ بيتها ع طوول يعني لا طقطقه ولا فندق ولا شيء ..
وتين : حلو عشان مانتعنا ونحوس للزواج ..
ياسر : هذا إللي هامك ..
وتين : أجل شتبي أهتم له ..
أم سعود : عبدالله كان ناوي يحط زواج مختصر عائلتنا وعائلة العروسه بس .. لكن غير كلامه عشان وسن ..
وتين أنقلب مزاجها عشان وسن : كلها يومين وتبدأ الدراسه ونفلها وبعدين تنتهي عدتها وتنسى إن شاء الله ..
أم سعود : إهي بس فترة الحداد تتذكر وتبكي عشانها ماتطلع وترفه ع حالها .. وإللي فهمته من جوهرهـ إنها بعد ماتنتهي حداد راح يطلعونها للحرم بعدين للخارج تتمشى وتنقي تفكيرها ..
سعود : كيف والبنت تدرس ..
وتين : ناسي إن المدرسه تابعه لـ خالي سُلطان والمديرهـ أمها وعادي تقدم عذر أسبوع وإلا اسبوعين .. ماهي مأثرهـ عليها ..
حمد : ماشاء الله عليك حاسبتها عدل ..
وتين : أـفأ عليك .. وبروح معاهم بعد ..
ياسر : بـ الله عليك .. منو عطاك الإذن .؟
وتين: الله يسلم لي العنود وناصر ..
حمد : الناس بيطلعون يمكن بـ أولادهم يعني طلعه عائليه .. وصعب تروحين معاهم ..
وتين : يمه شوفيه ..
أم سعود : صادق إذا الروحه فيها عيال خالك مستحيل أتركك تروحين ..لإنها مثل ماقال أخوك طلعه عائليه ..
وتين زعلت والكلام مو عاجبها : إيه زين ,,

فـ بيت أبو تركي

بدر وهنادي .. كانوا الأخوان يرقصون رقص شباب ع أغنية 'خليلو بصوت فيصل العليان' والصوت أخر شيء يعني ترجين رج من جد ومندمجين بـ الرقص وهديل تناظرهم وتضحك من جد مطبقين الرقص .. دخل عليهم تركي ولا عاجبه الوضع كلش أولاً لإنوالصوت عالي مررررررهـ وثانياً بدر وهنادي مندمجين بـ الرقص ولا حاسين بـ أحد .. ولا هنادي لابسه ثوب بدر وداقه الطمه وكأنها ولد من جد بـ جسمها النحيف والطويل وسمار بشرتها ..
تركي قفل الأستريو وقال بصوت عالي معصب : خييييييير وش هذااااااااااا ؟؟
بدر وهنادي وهديل شوفوا أشكالهم وقتها .. هنادي راحت ركض فوق وكل شوي تطيح بثوب بدر وهديل لحقت فيها .. وبدر إللي واقف ماتحرك { مسكين هـ الولد ع طوول بوجه المدفع }
تركي معصب : شـ تركتوا للمراهقين ؟؟؟
بدر : عادي نرقص مافيها شيء ..
تركي : هذا رقص ؟؟
بدر : وش شايف ؟؟ أـنا وهنادي نرقص رقص شباب ..
تركي : أنت ولد ,, لكن إهي بنت أفهم بنت المفروض تعقلها ..
بدر : شـ فيك إهي تقول كل بنات عائلتنا إللي كبرها يرقصون شباب ومتعودهـ ع هـ الشيء ..
تركي بصوت عالي : ياليل من بنات العائله هذيل .. لو بحلف مافيهم من يرقص شباب إلا الهايته ..
بدر من سمع الهايته : ههههههههههههههههههههههههههههه
ناظرهـ تركي بقوهـ وانطم غصب ..
تركي واهو يمشي : لا اشوفك متعودها معاها .. ترقص شباب أرقص عند شباب مثلك مو ترقص مع أختك رقص شباب وصوت الأغاني واصل لـ أخر الشارع .. ترا في ناس تمر من بيتنا .. وطلع تارك بدر إللي واقف يناظر أخوهـ إللي خرش البيت بصراخه وطلع ..
راح بدر لـ خواته فوق وقال : ياجبانه إنتي وإهي ..
هنادي : والله مو بايعه عمري ..
بدر : عادي عطاني كم كلمه قويه مع كم صرخه وطلع ...
هديل : إلا محاضرهـ مو كلمه ..
بدر : ماعلينا .. نكمل ؟؟
هناديي : خايفه يدخل مرهـ ثانيه ..
بدر : ماعليك ماهو جاي . .
هنادي تفكر ترقص وخايفه يجي لهم تركي ثم والله لـ يكفر فيهم من جد : وإذا رجع ؟؟
بدر : بنرقص فـ جناحك .. وما راح يدري ..
هنادي أستانست : أوكي .. يلا .. بس ما راح نعلي ع الأغاني ..
بدر فرحان : خلاص مشينا .. وراحوا لـ جناح هنادي .. { بايعينها وبقوهـ }

عند وسن كانت جالسسه بجناحها تلعب ويا وليد .. أمها لسا جايه من المدرسه وطلت بـ راسها من عند الباب قالت : هااااااي ,,
وسن ووليد ناظروها وقالوا بنفس روقانها : هااااااي ..
وسن ووليد يوقفون يبوسون أمهم .. جوهرهـ : كيفكم ماما ..
وسن: عال العال والحمدلله .. { وسن من قربت الدراسه وإهي نفسيتها فـ تحسن كبير}
أمها : دوم يارب .. صحيح .. في طالبه مستجدهـ معاك إنتي ووتين ..
وسن : وناسه .. لها قرايب بـ المدرسه ..
أمها : أتوقع لا .. لإنها متزوجه وجايه من الرياض ..
وسن : ياحياتي يعني وحيدهـ عندنا ..
أمها : ههههههههههه ,, وحيدهـ وإنتي ووتين موجودات ..
وسن : ههههههههههههههههـآآي .. وتين إللي بتستانس أكثر .. تعرفينها تحب تتعرف ع ناس جدد ..
أمها : ياحلاتها .. من قبل أمس ماجت لنا ..
وسن : بتجي اليوم ..
وليد : وسن بروح معاك للمدرسه ..
وسن تناظر أمها .. أمها : مو ذا الحين .. بـ حفل تخرجكم يجي ..
وسن : يسسسسس وناسه ولودي بيروح معاي للمدرسه ..
وليد مستانس بـ المرهـ
أمها : يلا صلي الظهر واـنا بصلي وننزل تحت عند جدك وجدتك ..
وسن : أوكي .. وطلعت أمها من عندها .. وسن لفت لـ وليد وحضنته وباسته .. { تحس اليوم إنها مرتاحه مرهـ ونفسيتها عال العال }
صلت الظهر ولما جت تنزل إلا خالها عزام يتصل فيها .. ردت بروقان : أهلين وسهلين بـ خالو العزيز ..
خالها أستانس لـ صوتها إللي يبشر بـ الخير : أهلين وسهلين ببنت أختو العزيزهـ ..
وسن : هههههههههههههههـآآي .. كيفك قلبي ؟؟
عزام مرتاح لها : بخير ياحياتي إنتي شخبارك ؟؟
وسن : عال العال والحمدلله .. وينك ماتنشاف من فترهـ .. { قالت تستهبل } لايكون بجدهـ وإحنا ماندري ..؟
عزام : هههههههههههههههههههههههههه ,, ياروحي لو بـ إيدي كان من زمان وأـنا بجدهـ ..
وسن : وشنو إللي يمنع ؟؟
عزام : أبد طالع عمرك .. أخوانك وامي العزيزهـ عاطيني محاضرهـ بـ الثقل ..
وسن :هههههههههههههههههههههـآآي .. أخواني .. غريبه .. لكن جدتي ممكن ..
عزام : إيوا .. اسمعوني مرهـ أقول والله ودي أسنتر بـ جدهـ ..
قال حاتم : أثقل
كمل خالد : خلك ع الإتصالات والمقابلات بـ المناسبات أرحم لك ..
وسن : هههههههههههههههههههههههههـآآي .. صح المقابلات بـ المناسبات بس .. عشان تشتاقون لبعض أكثر ..
عزام : ما شاء الله أصغر مني وتفهمني ..
وسن : ههههههههههههههههههــآي .. { كملت تستهبل وبروح مرنه } ناسي إني كنت مالكه قبلك بيوم يعني أكون أفهم منك .. { صحيح تحس بغصه لكن خلاص وقت الحزن انتهى ولا يجوز تبكي عليه كثير لإنه محتاج للدعاء مو البكا وهذا إللي بدت فيه وسن .. صحيح بعد وفاته بـ أسبوعين دفعت صدقات عنه وعملت له مسجد بـ الخارج }
عزام من جد أستغرب تتكلم عن زواجها من الوافي بكل سهوله : هههههههههههههه .. ذكرتيني ..
وسن : وينك فيه ؟؟
عزام : فـ بيتنا بروحي
وسن : طيب تعال لنا عشان نتغدأ سوا ..
عزام: صعب ..
وسن : خالو أـنا طلبت منك تردني .. وربي مشتاقه لك .. بسولف بضحك ..
عزام : وينهم الأربعه عنك لا يسولفون معاك ويضحكونك { قصدهـ أخوانها }
وسن : حياتي وربي مايقصرون .. لكن خالو زمان ماشفته ..
عزام : أوكي .. مسافة الطريق بس ..
وسن : حياك .. إنتبه لا تسرع ..
عزام : تامرين ياقلبي .. باي ..
وسن : بيباي .. وقفلت ونزلت لـ أمها وجلست تنادي عليها : مامي مامي جوهرهـ جوهرتي ..
طلعت أمها من المطبخ تضحك : هذاني آمري ياقلبي ..
وسن وإهي مبتسمه : عزام بيجي عندنا عشان يتغدأ ..
أمها : حياهـ .. أخيراً تنازل وفكر يجي لنا ..
وسن : ياحياتي جالس بروحه بـ البيت ..
أمها : هههههههههههه .. لا تحزنين عليه كلها شهرين إن شاء الله وريم تكون عندهـ ..
وسن : الله يوفقهم ..
أمها : آمين ..
إلا سُلطان وعياله داخلين : السلام عليكم ,,
وسن وامها ووليد : وعليكم السلام ..
وسن داقه الإبتسامه وتقدمت لهم وباست كل واحد ..
أستغبربوا نفسيتها اليوم بـ العادهـ ساكته وإبتسامتها نادراً مايشوفونها ..
قال أبوها : كيف حبيبة أبوها اليوم ..
قالت وإهي تتبسم وماسكه إيد خالد : عال العال والحمدلله ..
أبوها : دوم ..
وسن : وياكم إن شاء الله ..
وسام يستهبل : شـ عندها الإبتسامه شاقه الوجه .. اكيد عشانك مفتكه من وتين يوميين ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههه
وسن :ههههههههـآآي .. حرام عليك وربي مشتاقه لها .. وبتزورني بعد شوي ..
وسام : أكيد أـنا معزوم ع الجلسه ..
وسن :عادي إذا بتدخل لكن بتكون بـ الجلسه الإنفراديه .. يعني إنت بغرفه وإحنا بغرفه ..
وسام : قالوا لك هندي ؟
كلهم جلسوا يضحكون ..
وسن : صحيح خالو عزام بيجي يتغدأ عندنا اليوم ..
أبوها : حياه الله .
حاتم : زمان عنه الشين
خالد : تبي الصراحه إحنا إللي قاطعين فيه ..
وسن : كويس إنو رضا يجي لنا ..
وسام : إذا إنتي إللي عازمته أكيد بيجي ..
وسن وإهي مستانسه : ياي المدرسه مابقى عليها إلا يومين ..
أبوها : هههههههههههه .. وهذا إللي مونسك ..
وسن : يس المدرسه وناسه ..
وسام : ياليل ليش تذكريني ..
خالد : ليش الأخو ناسي ..؟
وسام : أتناسى مو ناسي .. أحد ينسى هـ القرف ..
حاتم : هههههههههههههههه .. مصيبه إنك متعقد من المدرسه ..
أبوها : عاد هذي أخر سنه أجتهدوا أكثر ..
وسام وإهو يتبسم : كأننا مو بمدارسك الخاصه ..
أبوه : إلا بـ مدارسي الخاصه لكن كل شيء وله حد مو يعني إنكم أولادي خلاص تاخذون كل شيء بـ الساهل ..
خالد : صح كلام ابوي .. يعني أعرف إنو هذي لـ مصلحتك ولازم تجيبها من اجتهادك إنت مو من غيرك ..
وسام : ياليل .. بدري ع هـ النصائح ..
أمه : ليتني مديرهـ عندكم .. كان عرفت اتصرف معاك ..
وسام : يرحم والدينك مديرنا مع إنه واقف لنا بكل شيءء إلا إنه الجنه معاك .. يقوولون .. أمسك مجنونك لا يجيك الأجن منه ..
هنا كلهم ضحكوا
وسن من بين ضحكها : من جد أمي إدارتها ماترحم ,, وربي واـنا اسولف لـ عزام عن تصرفاتها بـ المدرسه .. يقولي حشى هذي بـ تخرج ضباط مو طالبات ..
أمها : أجل تبيني أستهين بكل شيء واترك البنات يسوون إللي يبون لا ياماما كل شيءء وله ضوابط ..
أبوها : أـنا بـ سلم جائزهـ لـ أفضل مديرهـ ضابطه المدرسه إللي إهي فيها ..
وسام يغمز : فهمنا قول إن الجائزهـ لـ جوهرهـ وخلاص . .
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسن : الله يعينك ع إعتراضات عماتي .. كل وحدهـ ماسكه مدرسه ..
وسام : من جد كله كوم ولسان العنود الله يحفظها كوم ثاني ..
أمهم : ههههههههههههههه .. إلا الله يعني أـنا عليها بتقول إنتي تعرفين منو إللي بيستلم الجائزهـ قولي منو ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههه ..
إلا هذا عزام داخل عليهم .. سلموا عليه وحضنته وسن من شوقها له .. وجلسوا سوالف وضحك وبعدين حطوا الغدأ وتغدوا ..

ع الساعه 12 بـ الليل
"قلبي ترا نزلت المهر بـ حسابك وخبرت أبوك"
ريم : لسا بدري ع المهر ..
عزام : آبيك تنهين تجهيزاتك هـ الشهرين عشان تكونين مرتاحه شهر قبل الزواج ..
ريم بحيا : تسلم ..
عزام : أـفأ .. تسلم بس
ريم صار لون وجهها أحمر ولا ردت ..
عزام : ياليل مع ذا الحيا إللي بيخرب علينا ..
ريم سمعت طريقته بـ الكلام وجلست تضحك من قلب ..
عزام : ياناس أرحموا حالي ..
ريم تشجعت وقالت : قلبو كافي ..
عزام أنهبل من جد : ياروح قلبك إنتي .. الله يصبرني 3 شهور ..
ريم تلونت خدودها من كلامه ..
عزام : ياهووووهـ إحنا ع الخط ترا ..
ريم : عزام ,,
عزام : روحه ..
ريم تلون وجهها وقالت بهمس : أشتقت لك ,,
عزام هنا ضاعت علومه وقال : جاي لك جاي لك ..
ريم بسرعه : لا تضغط ع نفسك ..
عزام : إذا ماضغطت ع نفسي عشان أضغط عشان منو ؟؟ أـنا متوله عليك وآبي أشوفك وراح أجي لك هـ اليومين إن شاء الله ..
ريم : حياك بـ أي وقت ..
عزام : تسلمين ياقلبي .. وجلسوا يسولفون من كلام حلو إلـى تخطيط للمستقبل إلـى سوالف وقصص عاديه مروا فيها ..

بـ مجلس العائله كانوا الشباب سهرانين لإنو بكرهـ جمعه ولا عندهم دوام وجالسين بـ الحوش فارشين مكان كبير وحاطين تكايات ومجلسين ع الأرض وإللي متسدح وإللي يلعب ..
فارس : يلا بـ الأئذن شباب ..
سعود : تو الناس ..
بدر : لا المدام محددهـ له من بعد الساعه 1 ماتستقبل احد بـ البيت يعني بتقفل الباب ..
وسام : أكيد والأخو بيلحق ..
فيصل : أــفأ والله يافارس تتركنا وتروح ..
فارس : مقابل المدام عسل ع قلببي وأفضل من مقابل وجيه تسد النفس .. يلا سلآآآآم .. وطلع ..
ياسر : ههههههههههههههههههههههه ,, لقطوا لقطوا ..
حمد : هههههههههههههههههههههههه
وسام دق موبايله ورد : هلا ..
وتين : كيفك وسام ؟؟
وسام : بخير إنتي كيفك ؟؟؟
وتين : آزقحححححح ..
وسام : دوم هـ الزقححححححححححه ,, { الشباب من سمعوهـ قال إنتي كيفك وقاطين الأذن طبعاً بدر وفيصل وياسر ولما قال دوم هـ الزقحححححححححه تشققوا }
بدر : شوفوا وسام يكمل بنت عندنا ..
حاتم رافع حاجب : مو من عادته وسام يكلم بنات ..
بدر : أـنا سامعه يقول كيفك إنتي ..
خالد : طيب يمكن وسن وإلا وحدهـ من بنات عماتي وإلا وحدهـ من خالاتي وإلا مشاعل بنت خالتي ..
فيصل نط كذا غيران : خير محارمنا ماله خص فيهم ولا يكلمهم
تركي : ههههههههههههههههههههههههههههه .. أبوك يـ الغيرهـ ..
فيصل شاف نفسه : أـفأ عليك ..
وسام واهو يكلم : طيب أتصلي ع رقم غرفتها ..
وتين :ماترد ..
وسام : دامها ماردت نايمه وإلا بـ الحمام ..
وتين : طيب إنت وينك .؟؟
وتين سمعت تركي رافع صوته يسولف ويضحك قالت : قطععععععععع .. المعقد عندك ..
وسام : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الشباب ناظروهـ ..
وسام : إيه عندي ..
وتين : أجل باي ما أقدر أكلمك واهو عندك لإنه يسبب لي ضيق بـ التنفس من ذكر إسمه بس ..
وسام : ههههههههههههههههههه الله يعينك إذا بس من إسمه يسبب لك ضيق بـ التنفس ..
وتين : شفت كيف .. يلا بدك شيء ؟؟
وسام : سلامتك ..
وتين : يسلمك .. تشاو ,, صحيح سلم ع أخواني ..
وسام واهو يضحك : إن شاء الله .. باي . . وقفل ..
بدر: منهي هذي ؟؟
وسام يناظر حمد وسعود وياسر : وتين تسلم عليكم ..
أخوانها متعودين ع حركاتها قال ياسر : هذي وتين ..
وسام : يس ..
ياسر : تاركتني ومكلمتك ..
وسام : الله يسلمك تسألني عن شيء ..
تركي من سمع إسمها واهو كاره الجلسه .. هذي ماتتوب مافـ وجهها حيا تتصل فـ ولد خالها هـ الحزهـ .. من جد يبي لها تربيه ..
وسام يناظر تركي ويضحك : ياخي إنت شـ مسوي لها .. البنت عندها عقدهـ منك ..
تركي رافع حاجب لا والأخو يسأل بعد أـنا عارف إن علاقتهم قويه : ليش ؟؟
وسام : أبد من سمعت صوتك قالت ما اقدر أتكلم معاك وهذا عندك .. صوته يسبب لي ضيق بـ التنفس وقفلت ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههه
حاتم رافع حاجب : وتين تقول كذا !!
وسام : إيوا .. وعشان كذا قفلت ..
بدر : كان قلت لها إن تركي يسبب لنا رعب وإحنا رياجيل مو عاد إنتي يـ البنت ..
ياسر : لا يغرك وتين ترا لسانها طويل وقويه ولا تهتم لـ أحد
تركي ساكت لإنه ناوي لها ع نيه وقريب ياوتين تعرفين منو إللي بيعدل الثاني ..

صباح يوم السبت أول يوم دوام للطلاب والطالبات طبعاً كان بداية شهر 8
ع طاولة الطعام كانو مجتمعين عائلة أبو خالد ..
أبو خالد : بابا وسن أـنا بوصلك للمدرسه ..
وسن : ما آبي أتعبك ... موجود { قصدها السايق }
أبوها : نسيتي إنك باقي بـ العدهـ
وسن يقال إنو الموضوع عادي ضربت راسها بخفه : يؤي نسيت ..
وسام : ههههههههههههههههه .. هذا {ويأشر ع راسها} إللي داخله خرابيط
وسن : هههههههههههههههـآآي ..
حاتم وخاالد يناظرونها مستانسين إنها تأقلمت مع الوضع وصار عادي عندها .. لإنهم تعذبوا معاها كثير ..
وسن : طيب المديرهـ بتروح معانا ؟؟
أمها تناظرها وتتبسم قالت : لا أـنا بروح قبلك مع السايق ..
وسام : ترا إنتي مكبرهـ السالفه حتى قبل لا تدخلين المدرسه تقولين المديرهـ..
وسن : عشان أتعود من ذا الحين ...
جوهرهـ : وسام لا تخربها علي ..
وسام : أحلى شيء إنو مديري مو من عائلتنا ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههه ..
أبوهـ : ما آبي سرعه فاهم ..
وسام : أـفأ عليك .. أـنا مو مجنون عشان أسرع ..
أبوهـ : الله يحفظكم لي ..
كلهم : آمين .. وقامت جوهرهـ بتلبس عباتها وبتطلع مع السايق ...

فـ بيت أبو تركي ..
جالسين يفطرون كلهم .. طبعاً بدر مخفف دمه كـ العادهـ اهو وهنادي ..
بدر : والله حلاتها يكون عندنا أحد بـ المدرسه أحس وناسه ..
هنادي : خلاص تزوج وجيب أطفال وع طوول دخلهم المدرسه قبل لا يمشون
بدر : يسمع منك يارب ..
أبو تركي : تبي العرس ؟؟
بدر شاق الوجه : مافي أحد يعيف العرس ..
أم تركي :أـنا ما أدري ليش مستعجل واخوك الكبير توهـ ..
تركي : يمه أـنا مالكم شغل فيني .. ما أفكر السنه هذي بـ المرهـ ..
بدر : إيه وأـنا أجلس ليما تتكرم حضرتك وتفكر بـ العرس ...
تركي : ما أحد ماسك لا تعرس .. أختار لك بنت واعرس عليها ..
هنادي : صادق تركي أعرس نبي يصير عندنا عرس ..
أم تركي : وإللي صار عندنا قبل شهرين شنهو ؟؟
هنادي : ياربي العافيه شهرين ..
أبو تركي : خلاص يـ غيوض شوفي له بنت من عائلتنا وخلينا نزوجه ونفتك من حنته كل يوم ..
بدر : والله تكسبون فيني أجر ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي : جاك ماتمنى ..
أم تركي : فـ بالك أحد ..؟؟
بدر : إنتي شوفي إللي تناسبني ..
أم تركي : ماهو أـنا خطابه .. شتبي في زوجة مستقبلك ..
بدر : آبيها تكون رجه ع ثقل ..
تركي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. بـ الله عليك كيف رجه ع ثقل ..
بدر : ياخي خلني أكمل هـ السؤال ما راح ينعاد ثاني مرهـ ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم تركي : خلاص برشح لك وإنت أختار .. الأنسب .. شوف عندك { ريناد وديما ووتين ووسن } طبعاً ماذكرت خلود لإنها لـ حمد
بدر بسرعه : يرحم والدينك بعديني عن بنت سُلطان ..
كلهم أنصدموا ..
أم تركي: ليش شـ فيها بنت سُلطان .. ألف واحد يتمناهـا جمال وأخلاق ودلال وعقل شـ يبي الواحد أكثر من كذا ..
تركي يرقع عن أخوهـ لإنه عارف قصد أخوهـ مو عيب فـ وسن لا قصدهـ عشان راكان : يمه الله يطولي بعمرك اهو ماقصد شيء .. لكن مثل ما إحنا عارفين البنت بـ العدهـ وغير كذا فيه ناس يتمنونها من زمان ..
قال بدر : والصراحه خالي سُلطان مستحيل يسلم بنته لـ أي أحد قبل لا يعمل له إمتحان .. وتعرفين أوامر خالي وبنته الوحيدهـ ودلوعته .. واخوانها ما أحد يقدر عليهم تبيني بكرهـ أتزوجها وتزعل مني ثم إذا لاحظوا عليها أنهوا حياتي ..
البنات : ههههههههههههههههههههههه ..
هنادي: والله أولاد خالي مسببين لكم عقدهـ ..
بدر : ماجربتيهم ..
أبو تركي برضا ع أولاد أخوهـ من الرضاع : هذيل لإنهم رياجيل والنعم فيهم قول وفعل .. يكفي من يدخلون أكبر مجلس الكل يفز لهم ..
بدر : والنعم فيهم ..
أمه : طيب باقي عندك { وتين وريناد وديما }
تركي حلو بيجيب لي وتين هنا عشا ن ما أجلس له بـ البيت أـنا ناقص وإهي بعيدهـ مو متحمل تصرفاتها مو عاد بتصير زوجة أخوي ..
بدر : وتين صغيرهـ .. ريناد وديما كم أعمارهم ..
أمه : ريناد 22 وديما 20 ..
بدر يفكر ثم قال : الكبيرهـ أنسب لي
هنادي نطت : وناااااااااااااااااااااااااااااسه ..
تركي ناظرها بقوههـ وقال : خير إللي بيتزوج إنتي وإلا اهو ..
هنادي أنطمت ..
أمه : يمه مو تغير بكرهـ ..
بدر : عند كلمتي ..
أبوهـ : وزين ما اخترت والنعم فيها وفـ أهلها ..
بدر متشقق أخيراً بيصير إللي يبيه ..
أمه : أـنا بكلم خالتك مكالمة حريم والرسمي بعدين ..
بدر : أهم شيء توافق ..
أمه : إن شاء الله تكون من نصيبك ..
تركي واهو متبسم : مبروك مقدما ً ..
بدر واهو متبسم : عقبالك ..
تركي : إن شاء الله السنه إللي بعد هذي ..
هديل : تستاهل بدوري . . وإن شاء الله إختيارك صح وغمزت له
بدر مستانس : عقبالك ياقلبي ..
هديل تلون وجهها ..
هنادي طقته ع كتفه : أخوي مبروك ولا تطلع من عندنا إذا اعرست عشان نفلها من جد
بدر : هههههههههههههههههههههههه
تركي : بـ الله عليك ..
هنادي : وقسم ..
تركي ناظرها بنظرهـ قويه وسكتت وقام من الفطور ..

فـ بيت أبو سعود لسا منتهين من الفطور .. وتين تنزل الدرج تركض ..
أم سعود لا بسه عباتها : يمه شوي شوي ..
وتين :تأخرت ع وسن ..
حمد : بتداوم اليوم ..؟؟
وتين :إيوا وخالي إللي بيوصلها ..
ياسر : سُلطان بنفسه كبيرهـ وربي ..
وتين: يس سُلطان وبعدين عادي بنته ..
سعود : مع منو بتروحين .؟
وتين : مع السايق ..
سعود : أـنا بوديك ..
وتين مبسوطه أخوها إللي تموت عليه بيوصلها للمدرسه باسته ع خده : شكراً اخي العزيز ..
سعود يضحك عليها وقال : يلا مشينا .. وطلعوا ..

فـ بيت أبو فارس طبعاً البيت فاضي أم فارس طالعه لـ مدرسة تحفيظ القرآن وفيصل بـ غرفته يكلم مشاعل قبل لا تطلع للجامعه { طبعاً فيصل ومشاعل صاروا يكلمون بعض بـ الموبايل وصار كل واحد منهم يعرف كل شيء عن الثاني وتعلقوا فـ بعض زود إلا إن فيصل مابعمرهـ شاف مشاعل ولا راح يشوفها إلا بـ الملكه لإنو زوجاهم أجلوهـ لـ عيد الأضحى } ..

بـ جناح فارس وأمل .. أمل كانت لابسه بنطلون جينز وبدي أبيض خفيف ومابعد وضح عليها إنها حامل لإنو جسمها شوي نحيف ولا يوضح بسرععه رافعه شعرها فوق بحركه حلوهـ ..
فارس قبل لا يطلع من باب الجناح طبعاً إهي إللي توصله لباب الجناح قال : وين البوسه ..
أمل : هههههههههه .. وطبعة بوسه ع خدهـ اليمين وخدهـ الشمال .. قالت بدلع تبي بعد .؟؟؟
فارس : أقول إن سمعت لك كلمه ثانيه ضاعت علومي وراح الدوام علي وجتني محاضرهـ من الحكومه الله يطول بععمرها .. باي حياتي ..
أمل : ههههههههههههههههههههه
فارس واهو برا الجناح : ها شـ قلتي ؟؟
أمل : خلاص سكتت .. باي حبي .. وسكرت الباب ..ورجعت ترتاح لها شوي ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-05-12, 07:26 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـزء >> 10 <<


عند مدرسة وسن كانت سيارة أبو وسن { جيب بي آم أخر موديل } وكانوا يسولفون قبل لا تنزل وسن ..
أبوها : ها حبيبتي محتاجه شيء ..
وسن: ربي يخليك لي مو ناقصني شيء إذا إنت موجود بـ دنيتي ..
أبوها : الله يحفظك لي .. وباست أبوها ع خدهـ ونزلت .. أبوها باقي ماتحرك وقفت عند الباب ولفت لـ أبوها وأشرت له بـ إيدها تسلم عليه ورفع إيدهـ لها ودخلت .. أتصل فـ زوجته
جوهرهـ : هلا سُلطان ..
سُلطان : هلا جوهرهـ .. وسن دخلت شوفييها ..
جوهرهـ تطلع من الإدارهـ كلها وتناظر جهة الباب إلا تشوف وسن قالت : خلاص شفتها ..
سُلطان : تبين شيء ؟؟
جوهرهـ : إنتبه لـ نفسك ..
سُلطان : إن شاء الله .. مع السلامه ..
جوهرهـ : مع السلامه .. حرك سُلطان سيارته متوجه للشركه وسعود كان يناظرهـ .. وتين : ياقهري دخلت قبلي ..
سعود : خالي ماتحرك ليما دخلت وسن المدرسه ..
وتين : عادي اهو ع طوول كذا إذا وصلها ..
سعود : الله يخليه لهم ..
وتين : آمين .. سلمت ع أخوها ونزلت ..
دخلت حصلت وسن وجوهرهـ يمشون للإدارهـ وقالت : خاله , وسن ...
جوهرهـ : هذي البدايه ..
وتين : ههههههههههه ,, نسيت أبلا جوهرهـ ..
جوهرهـ : إيوا خلييك كذا ..
وتين: وين .؟؟
جوهرهـ : بعرفكم ع الطالبه الجديدهـ .. موجودهـ بغرفة النائبه ...
وسن: وناسه ..
وتين : حلووووووووووو .. أجل طالبه جديدهـ ..
ودخلوا غرفة الناائبه إللي سلمت ع وسن ووتين .. غصب تقوم لهم المدرسه تابعه لـ أبو وسن ..
جوهرهـ : هذي شوق الطالبه الجديدهـ .. ولفت لـ وسن ووتين .. وهذي وسن وهذي وتين معاك بـ نفس السنه ..
وسن تصافحها : أهلين ..
شوق : أهلين ..
وتين تصافحها وتبوسها ع خدودها هذا طبع وتين بـ السلام : مرحبا
شوق : مرحبتين ..
البنت حسبالها وسن ووتين مو خليجيات ..
وتين طاقه الميانه : كيفك ؟؟
شوق : تمام
جوهرهـ تكلمهم خلاص خذوها معاكم .. خذوها وراحوا يتمشون بـ المدرسه ويسلمون ع صاحباتهم ..
وسن : أول مرهـ تدرسي برا الرياض صح ؟؟
شوق : إيوا تزوجت وجيت ..
وسن ووتين إنصدموا .. وتين : متزوجه ؟؟
شوق : هههههههههههه .. متزوجه من 3 شهور وكنت ساكنه بـ الرياض عند جدتي .. وتزوجت بـ الشرقيه طبعاً أهلي بـ الشرقيه .. وأهل زوجي بـ الشرقيه .. وزوجي كان متوظف بـ الشرقيه وجا له بعد زواجنا بـ شهرين إنتداب للرياض سنه .. وقال يتركني هنا ..
وسن : ليش ماتروحين معاهـ ..
شوق : ما أحب جو الرياض أحس بـ ضيق بـ التنفس لما أكون بـ الرياض ..
وتين من سمعت ضيق بـ التنفس : ههههههههههههههههههههههـآآي ..
البنت استغربت قالت وسن : خير آنسه وتين شـ عندك ؟؟
وتين :تذكرت تركي لما أقول إنه يسبب لي ضيق بـ التنفس من أسمع اسمه ..
وسن : ههههههههههههههههـآآي ..
شوق : مين تركي ..؟؟
وتين : هذا ولد عمي ماعليك منه .. المهم .. كيف كنتي عايشه عند جدتك ..؟؟
شوق : إحنا كنا بـ الرياض .. لكن قبل 5 سنين جينا للشرقيه وجدتي ماحبت جوها كلش وقالت بتجلس بـ الرياض عند أخوي إللي متوظف هناك .. قلت اـنا بجلس عندها لإنو ما أحد يهتم بجدتي كثري وجلست عندها ..
وتين : طيب وينها جدتك ذا الحين .؟؟
شوق : توفت الله يرحمها من عيد الأضحى إللي فات ..
وسن دمعت عيونها : الله يرحمها ..
وتين :الله يرحمها .. وإنتي كلمتي هناك
شوق : كملت هناك الترم وبعد ما أنتهيت جيت عند أهلي وتزوجت ..وهذي سالفتي ..
وسن : إنتي جالسه فـ بيتك بروحك .؟؟
شوق : عندي بيت فوق بيت أهل زوجي وجالسه فيه حالياً وكل يوم والثاني أروح لـ أهلي ..
وسن : الله يجمع شملك مع زوجك ..
شوق دخلت قلبها وسن : آمين .. وتمشوا شوي وسلموا ع باقي المعلمات .. طبعاً شوق ماتعرف شنو سبب إهتمام الطالبات والمدرسات والمديرهـ بـ هـ البنتين وخصوصاً وسن ..
شوق تسمع كثير عن سُلطان فارس وعائلته وزوجته وتعرف إنو هـ المدرسه تابعه له لكن ماعرفت إنو هذي بنته وهذي بنت أخوهـ من الرضاع وبنت أخته ..

بـ الرياض .. بشركة جد راكان ..
كان رااكان جالس يحوس بـ الأوراق إللي قباله ومندمج فيها .. أتصل فيه حاتم .. شاف إسم حاتم تبسم غصب عليه " ليش مايتبسم لـ أسمه واهو أخو دنيته كلها "
راكان : هلا والله بـ إللي ذاكر ولد عمه ..
حاتم : ههههههههه ,, شنو ورا هـ الترحيب ؟؟
راكان : ههههههههه .. لا يكون حرام الواحد لما يفرح بـ إتصال ولد عمه ويرحب فيه ..
حاتم : كيفك يارجال ؟؟
راكان : بخير ونعمه والحمدلله .. كيفك إنتي ؟؟
حاتم : الحمدلله بخير ..
راكان : وكيف الأهل كلهم من كبيرهم لـ صغيرهم ؟؟
حاتم : هههههههههههههههههه .. إسأل ع طول واخلص .. ترا حاتم ما يحب اللف الدوران ..
راكان : ههههههههه .. خلاص شخبارهم { قالها بصيغة الجمع }
حاتم : هههههههه .. بخير والحمدلله .. واليوم داوموا ونفسيتهم عال العال ..
راكان مرتاح : الحمدلله يارب وعسى دوم ..
حاتم يعرف إن راكان يعشق أخته : آمين يارب ..
راكان بتردد : حاتم ..
حاتم : هلا ..
راكان بنفس التردد : بسألك بس لا تفهم غلط ..
حاتم : أـفأ ياولد العم ما عاش من يفهمك غلط .. إسأل عن إللي بخاطرك ..
راكان : تسلم والله .. بعرف متى تنتهي عدتها ؟؟
حاتم نفس ماتوقع السؤال يخص وسن : واـنا ع بالي إنك حافظ كم باقي لها ..
راكان : أـنا حاسب كم باقي لها لكن أخاف أكون منقص كم يوم من الإستعجال ..
حاتم : ههههههههههههههههههههههههههههه .. تاخذ من شهر 10 إحدى عشر يوم
راكان : هههههههههه .. أجل حسابي صح والحمدلله ..
حاتم : شوف إذا ناوي شيء لا تتكلم قبل لا يمر ع إنتهى عدتها شهر ..
راكان : ياليل وأـنا فيني أتحمل بعد ..
حاتم : إللي صبرك هذا كله يصبرك شهر ..
راكان : واـنا شيريحني يمكن يجي أحد ويتقدم وتصير من نصيبه ..
حاتم : إذا تبيني أوضح لها وضحت وإذا حاب إنت تكلمها بنفسك كلمها لكن بعد ماتنتهي من عدتها .. وتأكد إذا ربي كاتب لك نصيب فيها بتاخذها حتى إذا بعد سنين طويله { كمل يستهبل }وإنتبه إذا كلمتها بلا قلة أدب معاها .. ويلك مني وقتها ..
راكان : ههههههههههههههههههههه .. والله لو ماخذ الإذن من خالد أرحم منك ..
حاتم : ههههههههههههههه .. إيوا صح .. خذ الإذن من خالد بعد .. ترا اهو أخونا الكبير وإذا رفض خلاص إنسى إنك تكلمها ..
راكان: لازم أخذ الإذن من خالد ..؟؟
حاتم : أكيد ..
راكان : طيب تهقى يوافق وإلا لا ..؟؟
حاتم : والله شوف خالد ع حسب الصورهـ إللي مرسومه للشخص هذا بداخله ..
راكان : شلون .. مافهمت ..!!
حاتم : الله يطول بعمرك .. يعني إذا صورتك عند خالد محترم وواثق فيك خلاص تأكد إنو بيوافق وإذا العكس إنسى .. وبعدين خالد من النوع المتفهم مرهـ يعني لا تشيل هم ..
راكان : والله إنكم ياعائلة عمي سلطان صعبين مرهـ من أكبركم إلـى أصغركم ..
حاتم قال يستهبل : ومع صعوبتنا إلا إننا ننحب ع طول 'قلوبنا طيبه' إسم الله علينا ..
راكان : هههههههههههه .. في هذي صدقت .. والله ونعم التربيه فيكم ..
حاتم : ماعليك زود .. إلا أقول وينه زياد غايب عن الأنظار والمسامع ؟؟
راكان : ههههههههه .. هذا اهو غاطس بـ الشغل ..
حاتم : الله يعينه .. أجل سلم عليه ..
راكان : يوصل .. وإنت سلم ..
حاتم : صاحي إنت .. ناسي إنها بـ العدهـ ..
راكان : ياخي شـ أسوي أنسى غصب ..
حاتم : أذكر بعدين .. توصي شيء قبل أقفل ..؟؟
راكان : سلامة عمرك ..
حاتم : يسلمك ولا تقطع ..
راكان واهو يتبسم : لا توصي ..
حاتم : سلام ..
راكان : سلام وقفلوا .. رجع نفسه راكان للكرسي وسند راسه عليه .. باقي لها شهرين وكم يوم وتنتهي من عدتها وياطولها عند راكان .. كيف بيصبر شهرين بشتاق لها أكثر اهو ذا الحين وواصل حدهـ من الشوق شـ إللي بيصبرهـ شهرين ليما يسمع صوتها ويروي الضما إللي بداخله 'ياقوها إذا إللي تعشقه بـ إمكانك توصل له لكن الظروف أقوى منك ومنه' ضرب بـ إيدهـ ع الطاوله من القهر فوق عذابه إللي عايشه إلا إنه مايدري إذا ربي بيكتب لهم نصيب فـ بعض وإلا لا .. دعى ربه إنها تكون من نصيبه ..

الساعه 12 الظهر ..
أم خالد تلكم وسن : يلا أبوك برا ..
وسن : لسا بدري ..
أم خالد : خلاص مابقى عندكم شيء ..
وسن : أوكي باي ..
أمها : باي ..
وطلعت تلبس عباتها وغطاها ..
وتين : بتروحين ..
وسن : أبوي ينطرني .. وانتم متى بتطلعون ؟؟
وتين : أـنا بتصل فـ سعود إذا بيجي لي أوكي وإذا مايقدر أتصلت بـ السايق ..
شوق : أـنا السايق أكيد برا ..
وسن تسلم عليهم : أشوفكم بكرهـ إن شاء الله ..
شوق : إن شاء الله ..
وتين : عاد أـنا اليوم بتشوفيني بوجههك ..
وسن : ههههههههههـآآي ,, حياك .. يلا بيباي .. وطلعت من عندهم ..
البنات : باي ..
وتين وشوق دخلوا الإدارهـ عند جوهرهـ .. وتين تكلم جوهرهـ بـ أدب : ممكن موبايلك بـ أتصل فـ سعود ومالي خلق تليفون لإنه ما راح يرد عليه ..
جوهرهـ : ولو خذي كلمي ..
شوق تناظر مستغربه ماتدري شـ السالفه ..
عند وسن ركبت مع أبوها : السلام عليكم وباسته ع خدهـ ..
أبوها : وعليكم السلام .. كيفك بابا ؟؟
وسن : تمام والحمدلله ..
أبوها : وكيف الدوام معاك ..؟؟
وسن : وناسه مرهـ ..
أبوها : دوم كل أـيامك وناسه ..
وسن : ليش متعب حالك وقاطع شغلك وجاي ..
أبوها : إذا ماقطعت شغلي عشان حبيبتي وسن أقطعه عشان منو ؟؟
وسن : ما آبيك تتعب نفسك رايح جاي ..
أبوها : أـنا مرتاح لما اوصلك للمدرسه ومن المدرسه للبيت ..
وسن : ماشي .. إذا مرتاح أـنا أكون مرتاحه ..
أبوها : الله يخليك ..
وسن : ويخليك .

عند سعود كانوا لسا راجعين من الصلاه .. سعوود عارف إنها وتين لإنو رقم جوهرهـ محفوظ عندهـ : هلا ,,
وتين : سعودي كيفك حبيبي ؟؟
سعود : بخير ياروح سعودي ..
تركي يناظرهـ مستغرب ...
وتين : قلبو تقدر تجي توصلني للبيت وإلا اتصل بـ السايق ..
سعود : لا بجي لك .. طلعتوا .
وتين : يس .. وسن جا لها خالي وأـنا قلت بشوف منو بياخذني ..
سعود : خلاص شوي وأـنا عندك ,,
وتين : أوكي قلبو .. بااي ..
سعود : باي قلبو ..
تركي : مين ؟؟
سعود : وتين بروح أطلعها من المدرسه ..
تركي بطنازهـ : لا المُجتهدهـ مداومه اليوم ..؟؟
سعود : ومتحمسه عشان وسن ..
تركي : وسن داومت ؟؟
سعود : إيوا .. وإللي موصلها للمدرسه خالي واهو إللي جا لها من شوي يطلعها ..
تركي : أكيد ماراح يتركها تروح للمدرسه مع السايق لإنها بـ الحداد .. وماتطلع إلا للضرورهـ ..
سعود : الله يعين .. يلا أـنا بروح .. باي .
تركي : باي ..

عند وسن بـ البيت نزلت إهي وأبوها ودخل معاها ليما تأكد إنها دخلت جناحها وطلع للشركه .. وسن دخلت جناحها خذت شاور سريع ولبست ع السريع وصلت وطلعت من جناحها واتصلت فـ مربية وليد بتشوف وينها لإنو أكيد وليد معاها .. قالت لها إنهم بـ الحديقه .. وقالت لها تجيبه بنجاح جدتها وجدها ..
وسن وإهي تبوس جدتها : كيفك ياقلبي ؟؟
جدتها وإهي تحضنها : هلا بـ أمي أـنا بخير انتي كيفك ؟؟
وسن وإهي حاطه راسها بحضن جدتها : بخير من أشوفكم ..
جدتها تموت عليها : وكيف دوامك اليوم ؟؟
وسن: الحمدلله كويس ..
جدتها : يستاهل الحمد سبحانه .. يمه شعرك رطب والتكييف عليك ماهو زين
وسن : خذيت شاور وجففت شعري خفيف ع السريع ونزلت لك ,, وبعدين مافي ضرر إن شاء الله كل الأمر رطوبه لا أكثر ولا اقل ..
دخلت المربيه بـ وليد ووليد ركض بحضن وسن : هههههههـآآي ,, حبيبي أشتقت لك ..
وليد : واـنا بعد .. ليش ماخذيتيني معاك ؟؟
وسن : ماما قالت بـ أخر السنه يعني بعدين ..
وليد : وين ماما ؟؟
وسن : ذا الحين توصل .. وجلس وليد يسولف لها شنو عمل من صحى إلـى ذا الحين ووسن تضحك عليه .. { طبعاً وليد مسجل بـ الروضه إللي تابعه لـ أبوهـ والمديرهـ فيها عمته موضي ,, ما راح يداوم إلا بعد أسبوع من دوام المدارس .. ومتحمس للروضه .. }


ريم وإهي مستانسه : بربك ؟؟
أمها مستانسه اكثر منها : أبوك من شوي خبرني وقلت أقول لك ..
ريم وإهي تكلم أمها بـ الموبايل : طيب متى راح ننتقل ؟؟
أمها : ليما أنهي أوراقي أـنا وأوراق خواتك إللي بـ الكليه والمدرسه وراشد ..
ريم : ياي وناسه .. أخيراً بنستقر كلنا هناك عند الجمعه الحلوهـ .. طيب خالاتي عرفوا ؟؟
أمها : لسا ماقلت لـ أحد بـ نسويها مفاجأهـ لهم ..
ريم : هههههههه .. من الوناسه بيرقصون ..
أمها : الحمدلله يارب ..أخيراً بصير قريبه من أهلي ..
ريم : وعماني شرآيهم ؟؟
أمها : وأـنا شـ أقول من الصباح ؟؟
ريم بتناحه : ما أدري .. إللي فهمته إننا بننتقل للخبر بس ..
أمها : عمانك لهم أشغال هناك ومحتاجين أحد يمسكها فـ عشانهم كلهم مشغولين هنا وأهالي زوجاتهم هنا ماحصلوا إلا ابوك يمسك الأشغال إللي هناك عشان أهلي هناك .. ومثل ماتعرفين جدك وجدتك متوفين الله يرحمهم وعلاقة أبوك حلوهـ مع أعمامك وإن شاء الله ماينقطعون عن بعض بعد ماننقل ..{ تقصد بـ الجد والجدهـ إللي اهم أبو فهد وأمه متوفين من وقت طويل }
ريم : طيب مطولين بـ سالفة نهي الأوراق ..
أمها : كلها يومين بـ الكثير إن شاء الله .. وإذا ع وظيفتي ودراست خواتك الله يحفظ لي سُلطان إللي بكلمه وحدهـ ماشيه الأمور كلها تمام ..
ريم : آمين يحفظه ربي ..
أمها : يلا أـنا شوي وجايه .. تبين شيء قبل اجي للبيت ..
ريم : سلامة عمرك قلبي ..
أمها : يسلمك .. مع السلامه ..
ريم : مع السلامه .. فكرت فيها يعني ع نهاية الأسبوع نكون بـ الشرقيه إن شاء الله .. وناسه .. ما راح تخبر عزام لإنها بتتركها مفاجأهـ .. وفكرت تتصل فيه ..

عزام : هلا والله بـ إللي ذاكر حبيبه ..
ريم بروقان : هلا والله بـ إللي واحش حبيبته ..
عزام : ياهوووهـ عليهم .. شـ عندهم مبسوطين ..
ريم : لإني كلمتك ..
عزام :عسى دوم مبسوطه يارب ..
ريم : وياك يارب .. بطلب طلب ممكن تلبيه لي ..
عزام : أـفأ .. إنتي تامرين مو تطلبين ..
ريم : أول آبي كلمه أكيدهـ ..
عزام : لك إللي تبين وكلمتي ماتصير إثنين ..
ريم بدلع : أكييييد ..
عزام راح فيها : يرحم والدينك .. أكيدين ونص ..
ريم : إترك جيتك لي ع الأسبوع الجاي .. ها ,, إنت قلت كلمتك ماتصير إثنين وإنت موافقني ع الطلب قبل اقوله ..
عزام سكت ثواني ثم قال بهدوء : ممكن أعرف السبب ..
ريم بترقيع : عامله لك مفاجأهـ والمفاجأهـ هذي ماراح تنتهي إلا الأسبوع الجاي { نصابه عشان أمداهم وصلوا الشرقيه }
عزام : المفاجأهـ هذي ماتتقدم شوي ..؟؟
ريم بنفس الدلع : نوووووو ..
عزام : أمسكي نفسك لا أترك كلمتي إثنين من جد ..
ريم تلونت خدودها : ههههههههههههههـآآي ..
عزام :وبعدين ..
ريم : لا خلاص سكتت ..
عزام : ما آبيك تسكتين .. تكلمي لكن ما آبي كلامك فيه انوثه كلش ,, آبي خشونه يعني كأني أكلم واحد من الشباب { أبوك يـ الطلب }
ريم : هههههههههههههههههههههـآآي ..
عزام بعد ما استوعب إللي قاله : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
ريم بعفويه : عمري إنت ..
عزام وصل حدهـ : وبعديييييييييييييييييين ..
ريم : سوري نسيت ..
عزام : أضبطي نفسك ليما يجي الأسبوع الجاي ثم قبل لا أوصل عندكم بنص ساعه قولي إللي تبين .. لإني وقتها بكون عندك ومالك مفر مني ..
ريم صار وجهها أحمر من كلامه .. وكمل يحرجها مثل ماتحوسه إهي ..


"ولدك وبعدين معاهـ ؟؟"
أم راكان : وش بلاهـ بعد ؟؟ وبعدين اي ولد فيهم ؟؟
منيرهـ : من غيرهـ راكان ..
أم راكان : وش فيه ؟؟
منيرهـ : متغير بـ المرهـ من أنخطبت ام وجه نحس .. وبعد وفاة زوجها المسكين أنقلب حاله اردى من أول .. متى بيخطب بنتي .. أـنا قايله له إذا تزوج منى والله لـ أكتب له نصيبي كله من فلوسي إللي عند أبوي ..
أم راكان : صاحيه انتي ؟؟
منيرهـ : مجنونه إذا تركته يروح لـ غير بنتي .. إحنا شارين ولدك .. راكان مافي منه رجال قول وفعل ..
أم راكان : طيب وش قالك ؟؟
منيرهـ : عجزت فيه .. ساحرته .. وإلا أحد يجي له عرض مثل هذا ويضحك علي ..
أم راكان عندها أمل : ضحك وإلا رفض ؟؟
منيرهـ : يوم قلت له ,, قالي .. طيب ياخاله وش رآيك تكتبين كل حلال جدي بـ إسمي يعني ماياخذ أحد منكم شيء منه .. وساعتها أخذ بناتك كلهم مو منى وبس .. ووقف وباس راسي وطلع ..
أم راكان بصدمه : قال كذا ؟؟
منيرهـ : والله إني ماكذبت ..
أم راكان : أـنا أعرف راكان إذا حط شيء براسه خلاص مستحيل أحد يمنعه عنه حتى إذا أـنا أمه .. ويسويه رضينا وإلا مارضينا دامه مقتنع .. ودامه قالك كذا .. يعني لا تحاولين مرهـ ثانيه .. هذا رفض منه لكن مايقدر يصرحلك فيه ..
منيرهـ : واـنا وش إللي مخليني متمسكه فيه غير تصرفاته إللي تثبت قوة شخصيته ورجولته .. ياليته من نصيب منى .. بسوي المستحيل عشان ياخذها ..
أم راكان : لا تحاولين دامه ماعطاك كلمه من الأول إنسي حتى لو تسوين المستحيل ..
منيرهـ عصبت شوي : وين كلامك يوم تقولين إنك مستحيل توافقين إنه ياخذ أم وجه نحس وإلا عشانها ورثت فوق ملاييينها إللي عند أبوها وحبيتيها ..
أم راكان : أـنا عند كلمتي .. لكن إذا رفض منى بخطب له وحدهـ ثانيه .. لكن بعيد عن عائلة أبوهـ ..
منيرهـ منقهرهـ من أختها .. { حيلهم بينهم } "كل هـ النقاش كان يسمعه زياد 'وبداخله يقول .. الله يعينك ياراكان من وين تلقاها' "

زياد يكلم راكان ..
راكان: هلا زياد ..
زياد : هلا راكان .. أقول ..
راكان : خير ..
زياد : خالتي عارضه عليك تكتب كل حلالها بـ إسمك بس تاخذ منى ؟؟
راكان ينكر عشان ماتطيح خالته من عين أخوهـ وبهدوء : لا ,,
زياد : راكان اـنا أعرفك .. أـنا سمعتها بنفسي تقوله لـ أمي ..
راكان بداخله ما شاء الله الأخوات متفقات قال واهو رافع حاجب : وش تقول ؟؟
زياد : تقول إنها عرضت عليك وإنت قلت إذا كتبتي حلال جدي كله بـ إسمي ولا احد منكم ياخذ منه بتزوج بناتك كلهم مو منى وبس ..
راكان: طيب ..
زياد شوي ويطلع لـ أخوهـ من الموبايل ع برودهـ : وش طيب ..
راكان: أمي شـ قالت ؟
زياد : ترا أمي ماهي موافقه إنك تاخذ وسن وتقول إذا مارضى بـ منى خطبت له غيرها بس مو من عائلة ابوي ..
راكان متعود ع هـ الكلام قال ببرود : شوف .. كل هـ الخلق مالهم دخل بـ إختياري ..
زياد : يعني ؟؟
راكان: مايهموني .. لو بسمع لـ أمي خذيت منى .. وإنت مشيت ع ننفس الشيء .. هذا شيء يخصنا ..
زياد يعرف اخوهـ مستحيل أحد يغيرهـ : أوكي أـنا حبيت اخبرك .. بس تراهم ناوين لك ع نيه ما أدري وشهي ..؟؟
راكان ولا هامه : إيه ماعليه يصير خير ..
زياد : طيب سلام ..
راكان : سلام .. "آهـ ’’ يارب عونك" وطلع بعد نهاية الدوام يتغدأ مع واحد من أصحابه وبعدها طلع لـ بيته الفخم إللي بانيه بـ آفخم أحيا الرياض ,, ومأثثه بـ آرقى وافخم شيء مخصوص لـ وسن .. دخل البيت الفاضي .. مافي إلا اهو وريحة عطرهـ القويه المنتشرهـ بكل مكان جلس فيه .. كان واقف بـ الصاله الكبيرهـ إللي تطل ع كل ششيء بـ البيت وناظرهـ كله وقال بـ نفسه .. متى تدخل الروح لهـ البيت .. وينك ياوسن عني ؟.. رقى الدرج ودخل جناحه الفخم وجلس ع السرير " كل شيء متوفر له الإسم الكبير, الشهادهـ , البيت , الفلوس , العقليه التجاريه ,, مو مشي شغل جدهـ إلا اهو وتفكيرهـ , كل شيء ممكن يحتاجه الواحد يملكه راكان .. لكن إللي ماتوفر له دنيته كلها 'وسن' مايدري إذا بتوافق عليه إذا تقدم لها وإلا بترفضه بعد إللي مرت فيه .. فكر فيها لما ترفضه شـ راح يسوي بدنيته .. اهو جالس هنا ع أمل إنها توافق عليه لكن إذا رفضت يجي فـ باله يطلع من السعوديه بكبرها ويستقر بـ أحد الدول إللي برا 'أمريكا وإلا بريطانيا وإلا إيطاليا' المهم مايجلس وياها بديرهـ وحدهـ بعد ماترفضه " .. { اتخيلوا وياي .. لما تعيش من عمرك فترهـ طويله عاشق حد الجنون وتحلم فيها ع اساس إنها بتكون لك ' وهذا العشق من الطرفين يعني عشق متبادل' .. ولما ينوي بعد كذا أسبوع بيتقدم لها رسمي عشان تكون له .. ينصدم بـ إنها صارت لـ غيرهـ بسبب كذبه من أهله ,, وتتحطم أحلامه ويتحطم اهو بنفسه من الداخل .. ويعيش العذاب ليل نهار .. وبعدين يتوفى زوجها ويتعذب لعذابها .. وبعدين لما يتقدم لها ترفضه .. شـ بيكون إحساسه وقتها ؟؟ قليل عليه لما يطلع من المكان إللي اهم فيه .."وربي قويه لما يتحطم رجل بكبرهـ" .. رمى غترته وعقاله وطاقيته ع السرير وتمدد ع السرير بـ العرض وراح بسابع نومه وماندري إذا بيرتاح بنومته وإلا بتجي له وسن بـ الأحلام نفس كل مرهـ وتعذبه أكثر وأكثر ..

وسن وإهي تكلم موبايل : وليش ماداومتي ؟؟
ميار وإهي منصدمه : إنتي مداومه .؟؟
وسن :يسسسسسس..
ميار : إنتي بـ الحداد ياحلوهـ لا يكون نسيتي .؟
وسن : ياحياتي مانسيت .. لكن إللي بـ الحداد عند الظرورهـ تطلع من البيت واـنا طلعت لمدرستي كوني طالبه ووساترهـ كل شيء والحمدلله وهذا مافي شيء ..
ميار : متأكدهـ مافي شيء ..
وسن : يس .. كل إللي عندي يقولون مافي شيء لإني ماطلعت إستهبال ..
ميار : طيب كيف الداوم ؟؟
وسن : كويس .. إنتي ليش ماداومتي ؟؟
ميار : نواف لسا طالع لـ تبوك .. عشان كذا ماداومت اليوم ..
وسن وإهي تضحك : أـها .. قولي كذا من صباح ربي ..
ميار : هههههههههههـآآي .. أجل تبيني أترك حبيبي واقابل المدرسه ..
وسن : ههههههههههـآآي .. لا بـ الله البنت رايحه فيها ..
ميار : آهـ .. وربي يحق لي ..
وسن : مالت بس ..
ميار : بـ الله كيف ما أروح فيها , كل شيء فيه عذاب ..
وسن : ربنا يوفئك ..
ميار : ربنا يسمع منك ..
وسن : هههههههههههـآآي ,, قلبنا مصري .. طب ,, راح تداومي بكرهـ ؟؟
ميار : إيوا. . عشان ما أفكر كثير في حبيبي ..
وسن : ياليل .. شكلي بـ اقول حق أبوي يقلب المدرسه مدرسة متزوجات هيمانات ..
ميار :ههههههههههههههههههـآي ,, تسوين خير .. ويجيب لنا أزواجنا وكل زوجه وزوجها بـ فصل .. وناسه صح ..؟
وسن : ههههههههههههههههـآآي .. وناسه عندك يـ المتزوجه ..
ميار بعفويه : الله يرزقك بـ شاب يعيشك الهنا كله ولا يشوف غيرك بهـ الدنيا ..
وسن حست بـ آلم من كلام صاحبتها إللي طالع من قلب يحب حب أخوهـ قالت تصرف : طيب زوجك هنا وإلا سافر خلاص ..
ميار : طلع عندهـ مشوار وطيرانه الساعه 5 ..
وسن : ربي يجمعكم قريب وع طووول مو إنتي بديرهـ واهو بديرهـ ...
ميار وإهي تشوف باب غرفتها يفتحه نواف قالت : آمين .. وسن هذا نواف وصل ..
وسن : أوكي حبي ربي يسعدك ..
ميار : تسلمين قلبو .. باي ..
وسن : بيباي

بعد يومين .. الساعه عشرهـ ونص الصباح كان خالد لسا راجع للبيت بياخذ له أوراق .. ولما طلع لـ جناحه إلا مربية وليد روز بوجهه كأنها ماصدقت تحصل أحد ووليد بـ إيدها ..
خالد يناظرها : شـ فيه ؟؟
المربيه روز وإهي خايفه : وليد مريض ..
خالد حط إيدهـ ع وجه وليد وشاف إنو حرارته مرتفعه مرهـ خذاهـ منها ع طوول وقالها : ماما تعرف ؟؟
روز : أـنا بكلم الحين ..
خالد واهو مستعجل : لا تكلميها خلاص أـنا باخذهـ المستشفى ,, وطلع من عندها ع سيارته وع طوول للمستشفى الخاص ووليد تحت تأثير الحرارهـ ولا يدري عن شيء ..
دخل المستشفى الخاص .. واتجه للرسبشن ووليد بـ بين إيدينه ..
خالد : السلام عليكم ,,
الموظف : وعليكم السلام ,, ممكن رقم الملف ..
خالد : عطاهـ رقم الملف .. والإسم والعمر
الموظف بعد ماحصل رقم الملف وسجل المعلومات إللي يحتاجها وعرف منو إللي واقف قباله : راح أحولك ع أفضل أخصائية اطفال بـ المستشفى كله ..
خالد : ياليت بسرعه ..
الموظف متوصي فـ هذا عشانه خالد ولد سُلطان وهذا معروف بـ المرهـ نادا له ممرضه وسلمها الأوراق وقالها : ذا الحين يدخل ع الدكتورهـ الجوري ..
الممرضه : اوكي ..
مشى خالد ومشت معاهـ الممرضه وطلعوا لقسم الأطفال وحصل ناس كثير بهـ القسم من زمان مادخل قسم الأطفال .. دخلت الممرضه بـ الأوراق واهو جلس ينطر شوي .. طلعت له الممرضه ونادت بـ الرقم .. دخل خالد غرفة الدكتورهـ الجوري .. حصل الدكتورهـ متلثمه وجالسه ع كرسيها .. وباين عليها ماهي كبيرهـ ..
خالد : السلام عليكم ..
الدكتورهـ بصوتها الناعم المدلع : وعليكم السلام ,,
خالد مايعرف كيف يشرح لها لإنه مايعرف بـ الضبط شنو في غير إررتفاع الحرارهـ إللي مو طبيعي : حرارته مرتفعه ولا اعرف شنو السبب ..
الدكتورهـ : كان يعاني من شيء قبل إرتفاع الحرارهـ ..؟؟
خالد : من يومين صدرهـ تعبان وياخذ دواء ..
الدكتورهـ كلمت النيرس تاخذ وليد عشان تفحص عليه .. وخذت النيرس التابعه للدكتورهـ وليد .. ونيمته بـ السرير .. قامت الدكتورهـ وفحصت عليه وفعلاً حرارته مرتفعه مرهـ ومو حاسس بـ أحد وصدرهـ تعبان مرهـ ..
الدكتورهـ : يستلزم يتنوم يوم ع الأقل تحت الملاحظه ع ماتنزل حرارته وتتحسن حالته شوي ..
خالد واهو خايف ع وليد وكيف بيخبر أمه وأبوهـ : شـ عندهـ بـ الضبط ..؟؟
الدكتورهـ : إلتهاب رئوي حاد وهذا إللي مسبب له إرتفاع بـ الحرارهـ .. أعمل إجرأت التنويم وإذا بيرافق وياهـ أحد ..
خالد واهو يطلع : إن شاء الله .. وعمل إجرأت التنويم وبـ جناح خاص .. واتصل فـ أمه وخبرها ..
أم خالد وإهي خايفه : يمه شـ فيه ..؟؟
خالد : يمه بس عشان حرارته مرتفعه بيتنوم يوم تحت الملاحظه وبس ..
أم خالد ماهي مصدقه : يمه إحلف ..
خالد : تعالي تأكدي ...
أم خالد : والدواء إللي ياخذهـ ماجاب فايدهـ فيه ..
خالد : حرارهـ عادي الموضوع { واهو ينصب عليها عشان مايخبصها }
أم خالد : طيب أـنا بتصل فـ أبوك وراح نجي لك ذا الحين ..
خالد : أوكي انتظركم .. باي
أم خالد : باي ..
أم خالد وإهي تتصل فـ زوجها .. أبو خالد : هلا والله ..
أم خالد :هلا فيك .. كيفك ؟؟
أبو خالد : بخير والحمدلله .. { حس فـ صوتها شيء } في شيء .. ؟؟!!
أم خالد : وليد حرارته مرتفعه وخذاهـ خالد للمستشفى وبيتنوم يوم هناك .. تقدر تطلع من شغلك وتاخذني معاك .. وإلا أطلع مع السايق ؟
أبو خالد : بجي لك .. كيف عن وسن ..؟؟
أم خالد : بقولها إني بطلع إجتماع وبرجع .. وع نهاية الدوام تطلع ..
أبو خالد : طيب .. أـنا جاي .. مع السلامه ..
أم خالد : بحفظه ..

خالد دخل ع الدكتورهـ بغرفة وليد وكانت تفحص عليه من جديد بعد ماحطوا له أكسجين عشان صدرهـ ومغذي وحطوا له بـ المغذي إبرهـ لإنه ما راح يتقبل الدواء وحرارته مرتفعه والإبرهـ مفعولها أسرع .. الدكتورهـ تكلم وليد : وليد حبيبي كيفك ..؟؟
وليد يناظرها ولا يدري شـ السالفه ولا يقدر يتكلم من الأكسجين .. الدكتورهـ تناظر وليد : وليدي حبيبي لا تخاف شوف بابا هنا وتأشر ع خالد إللي تبسم ع كلام الدكتورهـ وأسلوبها 'شكلها حنونه تموت ع الأطفال'
خالد تقدم عشان وليد يشوفه ولا يخاف وقال واهو يتبسم : قلبي لا تخاف أـنا خالد .. وماما وبابا راح يوصلون ذا الحين ..
الدكتورهـ إنحرجت : سوري ..
خالد فهم عليها : لا عادي أـنا أخوهـ مثل أبوهـ وتبسم لها وناظر وليد ..
الدكتورهـ شوي وتموت من الخجل والوناسه بسمته عذاب وتزيدهـ وسامه فوق وسامته إللي تذبح قالت تصرف بتطلع ع طوول : أـنا حطيت له إبرهـ بـ المغذي .. وإن شاء الله بتنخفض حرارته ومن ناحية الإلتهاب مع الإبر إللي بـ نصرفها له لفترة اسبوع راح يتشافى إن شاء الله .. وراح أمر عليه بعد شوي ..
خالد : طيب يعني إلا إبر .. تعرفين طفل وبيتعقد منها ..
الدكتورهـ مابعمرها مر عليها مثل هـ الشخص من ناحية خوفه ع أخوه وإنو يتعقد من الإبر قالت : الإبر أسرع مفعول له وإذا راح نعطيه دواء عادي راح يطول واهو ماتشافى لإنو إلتهاب رئوي ,, واعرف الإبر صعبه عليه .. لكن أـنا إللي راح أعطيه الإبر بنفسي ومع كل إبرهـ حلاوهـ له عشان مايتعقد ..
خالد إبتسم ع رقتها وحنانها : شكراً ..
الدكتورهـ : هذا واجبي بـ الإذن .. وطلعت من عندهـ ..

وسن عند أمها بـ الإدراهـ
أمها : بروح إجتماع شوي وراجعه ..
وسن متعودهـ أمها تخبرها عن إجتماعاتها بـ البيت قبل الإجتماع بوقت مو بنفس اليوم وبـ المدرسه : أوكي.. وطلعت من عند أمها ..
وتين وشوق وميار بنتظرونها جت لهم وسن ..
وتين : شتبي ؟؟
شوق : لا يكون أحد الآبلات رافعه شكوى عليك ..
ميار : يسترجون يفكرون بس
وتين : ولا وحدهـ ..
شوق مستغربه ..
قالت وسن : أبد تخبرني بتطلع إجتماع وبترجع بعد شوي ..
شوق انهبلت مديرهـ تخبر طالبه إنها بتطلع إجتماع كيف صارت هذي : نعم ؟؟
وسن : بتطلع وبترجع بعد شوي
وتين : طيب وش الجديد ع طوول تطلع ..
وسن : أـنا متعودهـ تخبرني بـ البيت مو بـ الدوام وقبل لا تطلع بخمس دقايق ..
ميار : يمكن إجتماع صار فجأهـ ..
شوق : شـ السالفه .. وليش المديرهـ تاخذ الإذن منك .؟؟
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههـآ ي ..
شوق : شـ فيكم ؟؟
وتين وإهي تضحك : ماتدرين وسن منو ؟؟
شوق : لا ..
ميار : الله يطول بعمرك المدرسه تابعه لـ أبو وسن سُلطان بن فارس الـ(ـ) والمديرهـ جوهرهـ بنت عبدالعزيز بن ناصر الـ(ــ) تصير أمها
شوق تنحت قالت وإهي باقي متنحه : بـ ربك ؟؟
وتين : وربي ..
شوق : وربي لسا أعرف ..
وسن : هذا إنتي عرفتي وأمي ماتاخذ الإذن أمي تخبرني عشان ما احاتي وينشغل بالي ,,
شوق : واـنا أشوف إهتمام الكل فيك من بدينا .. واقول البنت هذي شـ ماسكه ع كل إللي بـ المدرسه من يشوفونها يفزون لها وتراحيب وإستقبال شـ حلاته وإحترام الآبلات لها ..
وتين : ههههههههههههههههههه ,, عاد ماسكه عليهم كلهم قويه شوي ..
ميار : الله يسلمك داخل وخارج المدرسه سـ تلاحظين نفس الشيء ..
شوق : وربي صدمة عمري .. أقول لك شيء ولا تضحكين ..
وسن وإهي تتبسم : قولي ..
شوق : أول ماشفتك وعرفتني أمك عليك وربي أقول هذي مو سعوديه كلش ..
وتين وميار : هههههههههههههههههههههههههههههه
شوق : وربي ولا خطر ببالي نهائي إنك خليجيه لإني مستبعدهـ الشيء هذا .. من لون بشرتك وجمالك ودلعك إلـى كلامك ..
ميار : قبلك سمعانها كثير ..
شوق : الحمدلله يعني مو أـنا بروحي ..
وتين : لا ..
شوق : حتى إنتي لما شفتك قلت فيها من وسن لايكونون خوات ..
ميار تناقر وتين : وش جاب لـ جاب .. إسم الله ع وسن من وتين ..
وتين : بـ الله عليك ..
ميار : صادقه ..
وتين : من حلاتك إنتي بس ..
ميار : مو مهم بنظرك حلوهـ .. إللي يهمني إني حلوهـ بنظر نوافي ..
وتين : من حلاتك إنتي ونوافك هذا .
ميار : يجنن ربي يحفظه لي ..
وتين : أكيد شهادتك مجروحه فيه لإنه زوجك ..
شوق لما سمعت صرخت : متزوووووووووووووووووووجه ؟؟
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههـآآي ..
وسن : عاد لا تقولي لسا تعرفين ..
شوق : وربي لسا أعرف ..
ميار : ياربي نايمه بـ العسل إنتي ..
وتين ترفع ضغطها : حسبالك إنتي وزوجك مشهورين والكل ينتظر خبر عنكم ..
البنات : ههههههههههههههههههههههههـآآي ..
ميار : أنتظرك تشهرين فينا .. { وكلمت شوق } من 3 شهور تقريباً متزوجين ..
شوق : ياقلبييييي نفسي ..
وتين : لا بـ الله تقابلوا المتزوجات خلاص .. سوالف مالـ أمها داعي ..
وسن : ههههههههـآآي ..
وتين بتقهرهم : فديت الضحكه وراعيتها ..
شوق وميار يناظرون بعض ..
وسن بكل محبه أخويه لـ وتين : فديت من تفداني ..
وتين نست إنها بـ المدرسه وحضنت وسن ..
البنات إللي حولهم جلسوا يصارخون حسبالهم علاقتهم من نوع ثاني ..
ميار متعودهـ ع حركات وتين وشوق لسا جديدهـ وبدت تاخذ ع تصرفات وتين ..
قالت ميار : وينك يانواف تشيلني من بين هـ الهبلات ..
شوق : هههههههههههههههههههههههههههه ..
وتين : روحي اتصلي فيه من الإدارهـ ..
شوق : أـنا بقول لـ أمك تسمح لي أجيب موبايلي عشان أكلم زوجي مو أجلس 6 ساعات لا سمعت صوته ولا سمع صوتي ..
ميار حصلت من يساندها : صادقه .. { كملت بوله } الشوق يذبحنا ولا نقدر نركز بـ الدروس
وسن ووتين : هههههههههههههههههههـآآي ..
وتين : الله لا يبلاننا ..
وسن : صادقه حبي ..
ميار : إلا ميته إنتي وياها ..
وسن : وععععععععععععيه .. ع إيش نموت ياحظي .. ولو نبي كان ذا الحين حالنا من حالكم ... لكن إحنا إللي ماحبينا هـ الشيء ..
وتين : صح .. مو مستعجلات نفس بعض الناس ..
وسن : هههههههههههههههـآآي ,, كفك كفك ..
وتين تطق كف وسن وتضحك ..
ميار : طيب .. مردودهـ ..
شوق : الله يبلاك مثلنا .. وتطيحين بـ العشق من جد وتجي كل وحدهـ منكم تشتكي لنا ..
ميار : آمين يارب وتعيشون إللي عشناهـ..
وتين : وعععععععععع ..
وسن : وإذا ربي بيبلانا فـ هذا بمزاجنا وبكيفنا ..
وتين : أـنا ما ادري ليش إنتو مستعجلين .. كل شيء ملحوق عليه .. إحنا بنعيش حياتنا .. لسا بنعيش شبابنا بلا زواج بلا هم ..
وسن : إتخيلي بس أذاكر وإلا أفكر شـ آلبس له وشـ أعمل له وشـ أقوله ..
ميار : شيء غصب عنك إذا خطر الزواج بـ راسه وحددهـ ,,
وسن : مو غصب ..
شوق : يعني لو تقدم لك أحد بهـ الفترهـ بترفضين ..
وتين وميار يناظرون بعض لإنو وسن ماطلعت من الحداد ولا أحد يعرف ردت فعلها بعد وفاة الوافي وشوق ماعندها خبر لإنها جديدهـ ولا تعرف ..
وسسن تبلع غصتها قالت وإهي تكابر : إذا صار كلامك ساعتها يصير خير .. وسكتت ..
شوق إستغربت مزاج وسن إللي أنقلب ..
جت لهم وحدهـ جديدهـ بتسلم وطول الوقت نظراتها ع وسن ..
نوف : هاي ..
وتين ماتطيقها من أول يوم شافتها بـ المدرسه .. تحس وراها بلاوي قالت : وعليكم السلام
نوف : سوري .. سلام ,,
البنات : وعليكم السلام ,,
صافحتهم وحدهـ وحدهـ الأول وتين بعدين شوق بعدين وسن بعدين ميار ..
ولما وصلت لـ وسن وإهي تبقى ماسكه إيد وسن وضاغطه عليها بخفه قالت برقه وإهي تخز وسن خز : كيفك ؟؟
وسن ناظرتها بنظرات عاديه وسحبت إيدها منها وقالت : عال العال والحمدلله ..
قالت : عظم الله أجرك مع إنها متأخرهـ ..
وسن مع إن الكلمه تجرحها من قبل إلا إنها تبي تفتك من هـ البنت إللي واضح عليها نيتها شينه قالت وإهي تتبسم ومو واضح عليها لا حزن ولا شيء : أجرنا واجرك ..
نوف وإهي تخزها : سوري إذا تعزيتي تفتح لك جروح ..
وسن بلا مبلاة : لا عادي واجب والواحد إلا يقوم فيه .. والحزن بـ القلب مو لازم الشخص يوضحه ..
نوف سكتت قالت وتين : يـ الأخت باقي بنت ورا وسن سلمي عليها إلا إذا كنتي ماتشوفينها ..
نوف : أوو .. في أحد يكلم وسن وينتبه لـ غيرها ..
وتين وصصلت حدها قالت : إحترمي نفسك ..
نوف سلمت ع ميار ومشت من عندهم وراحت لـ صاحباتها وإهي كل شوي والثاني تلف تناظر فـ وسن ..
وتين: ياكرهي لها ...
وسن : شـ عليك منها ..
ميار : ماسمعتي كلامها .. ولد يكلم بنت مو بنت تكلم بنت ..
وسن : متعودهـ ع هـ الأشكال .. وبعدين إنتي تعرفيني .. بعمري ماشيت هـ الأشكال .. حتى كلامي معاهم سلام وكيف الأحوال وبس ..
ميار : اـنا أعرفك لكن إهي واضح عليها قويه ..
وسن : قوتها ع نفسها مو علي ..
وتين : خاطري أقلعها من المدرسه .. شكلي بـ أكلم خالي يشوتها ..
شوق : شـ دخل خالك ؟؟
وتين : أبو وسن سُلطان يصير اخو أمي وأخو أبوي من الرضاعه ..
شوق صرخت : لاااااااااااااااا ,, إنتو ناوين فيني اليوم
ميار : ههههههههههههههههههه ,,
وتين : عاد شـ نسوي لك إذا إنتي ماتدرين وين ربي حاطك فيه ..
شوق : أقووووووووووووووووول,,
وتين : لاتقولين ولا أقول ..
وسن مزاجها أنقلب من بعد سالفة الزواج وجت البنت كملت الناقص قالت :بنات برجع الصف منو بتروح وياي ؟؟
البنات ناظروها وعرفوا إنو مزاجها قلب مرهـ وإذا أنقلب مزاج وسن خلاص يتنكد يومها كله .. قالت وتين : أكيد كلنا بنرجع .. يلا بنات ..
ميار وشوق مشوا معاهم .. شوق وإهي تساسر ميار : شـ فيها ؟؟
ميار : بعدين أقول لك مايصير اتكلم هنا ..
شوق : ما أقدر اشوفها كذا ولا اعرف وش فيها
ميار : أتصلي فيني اليوم واقول لك ..
شوق : الله يصبرني ..

بـ المستشفى وصلوا أبو خالد وام خالد لما شافوهم الموظفين إللي ع الإستقبال وقفوا غصب ..
رمى السلام عليهم وردوا بكل إحترام وتقدير .. وطلع اهو وزوجته لـ قسم تنويم الأطفال ودخلوا جناح وليد وحصلوا خالد ..
أبو خالد وام خالد : السلام عليكم ,,
خالد : وعليكم السلام ,,
أم خالد وإهي تروح لـ وليد : ماما حبيبي كيفك .؟؟
وليد كان طول الوقت يحاول يشيل الأكسجين لكن خالد جالس له ..
وليد شال الأكسجين : ماما ..
أم خالد : عيون ماما ..
أبو خالد يبوس وليد : بابا كيفك .. ولف لـ خالد قال : شـ فيه ؟؟
خالد : عندهـ إلتهاب رئوي وعشان كذا مرتفعه حرارته وراح يتنوم يوم وراح يصرفون له إبر لمدة أسبوع عشان يتشافى بسرعه إن شاء الله ,,
أم خالد : منو إللي يتابع حالته ..
خالد : الدكتورهـ الجوري .. يقولي الموظف إنها أفضل أخصائية أطفال بـ المستشفى وهذا إللي لا حظته فيها .. وإهي راح تمر عليه بعد ماينتهي المغذي وهذا اهو ع وشك ينتهي ..
أبو خالد : طيب ليش ماجبت مربيته معاك ..
خالد : وين أجيبها تركتها وجبته هنا ..
دخلت عليهم الدكتورهـ ومعاها النيرس قالت بصوتها إللي تعود عليه خالد : السلام عليكم ..
كلهم : وعليكم السلام ورحمة الله ..
أم خالد كانت منزله غطاها .. النيرس راحت تاخذ قياس الحرارهـ ..
أبو خالد : كيف وضعه ؟؟
الدكتورهـ : الإلتهاب الرئوي عندهـ حاد مرهـ بسبب تعب صدرهـ وهذا إللي رفع حرارته .. وذا الحين بـ فحص عليه وإن شاء الله متعافي ..
خالد كان واقف بجنب وليد وإهي وقفت بـ الناحيه الثانيه تصير قابله ع طول ..
قالت : كيفك وليدي ؟؟
وليد : تمام ..
الدكتورهـ من سمعت صوته قالت بعفويه : ياناسووو عليه .. وتذكرت إنو معاها بـ الغرفه رجال .. واستحت ولاحظ خالد وتبسم وقال : هذا ابوهـ وأمه ..
الدكتورهـ تتبسم بـ حيا وإهي عليها لثمتها : إتشرفنا ..
أمه : تسلمين ..
الدكتورهـ : الحرارهـ نزلت والحمدلله .. يقدر يطلع واـنا افضل يجلس تحت الملاحظه عشان نتأكد ماترجع له الحرارهـ مرهـ ثانيه ويمر يوم ع أخذ إبر الإلتهاب الرئوي ..
خالد واهو يناظر أمه وأبوهـ : صحته أهم عشان يجلس تحت ملاحظتهم ,,
أبوهـ : أكيد صحته أهم ..
أم خالد : بجلس اـنا عندهـ
خالد : ودوامك ووسن ..؟؟
أم خالد : نسيت وسن .. صعب أتركه كذا ..
أبو خالد : بشوف واحد من الأولاد يجلس معاهـ ..
خالد : مربيته ..
أم خالد : لا .. أـنا ما أرتاح أتركها معاه بمكان واحد بروحهم ..
خالد : إهي مربيته وتنام معاهـ ..
ام خالد : ببيتنا تنام معاهـ وتحت نظري حاطه لها كميرات بداخل غرفته عشان ماتسوي له شيء مو كويس وإحنا موعندها .. لكن اتركها هنا بروحهم لا .. أجلس اـنا وإلا أحد منكم وإلا أبوك ..
خالد: أبوي يترك كل شغله ويجلس .. طيب أـنا عندي موعد من العصر إلـى المغرب وبعدها بكون فاضي .. وبكرهـ يصير يطلع ..
أبو خالد : إذا عندك شيء مهم لا تضغط ع حالك ..
خالد : لا ,, اليوم ماعندي إلا هـ الموعد ..
أم خالد : ما اقدر أتركه بروحه .. بجلس عندهـ إلـى حزة النوم وبعدها إنت أجلس وبكرهـ الصباح اترك دوامي واجي له هنا ونلطع سوا ..
أبو خالد : شـ رآيك ؟؟
خالد : أوكي .. ولف يناظرالدكتورهـ وتبسم لها وإهي نزلت نظرها ع طوول للأوراق إللي بـ إيدها .. وقالت : بـ الإذن .. وطلعت ..{ خالد كان لابس شماغ وثوب وطالع شكله شيء بـ وسامته إللي تخبل الواحد }


اتصلت أم خالد فـ نائبتها بـ المدرسه وقالت تقول لـ وسن تطلع لإنو حاتم برا ينتظرها ..
وسن وإهي تلبس عباتها وغطاها ..
وتين : أروح معاكم عادي .؟؟
وسن تتبسم لها : حياتي إنتي تجين وياي من غير ماتستأذنين ..
وتين مترددهـ : لكن إللي جاي لك حاتم مو خالي ..
وسن : وربي عادي ,, حاتم مو قايل شيء ..
وتين : ما أدري ..
وسن : يلا تعالي معاي ,,
ميار : خير ,, كل مكان لازقه معاها ..
وتين : الحمدلله إني ما اصير لك وإلا كان علاقتنا بس بـ المدرسه ..
ميار : احسن بعد ..
وتين : لعانه فيك بروح معاها ..
ميار تعرف عائلة وسن كلها لإنو علاقتهم فـ بعض من اـيام الروضه وغير كذا أهل ميار يعرفون عائلة وسن ويزورون بعض عشان كذا تعرف شخصية أولادهم : براحتك ,, لكن هذا حاتم مو وسام ..
وتين محتارهـ وتفكر .. وسام هبال وياها وصرقعه من جد ويمونون ع بعض لكن حاتم صعب مرهـ لإنو شخصيته نفس شخصية أبوهـ والكل يخاف منه قالت : ها ..
وسن : ماعليك منها .. وربي حاتم جنان عسل ..
وتين : عسل وجنان معاك إنتي .. لكن أـنا أكيد بيجلس يتطنز بينه وبين نفسه علي ..
وسن : لااااااااااا ,, حتومي مو كذا وربي ..
ميار تموت ع مناقر وتين ووتين نفس الشيء وكل وحدهـ تطمح لـ تحطيم الثانيه بـ الإستهبال طبعاً قالت : خلاص ياوتين شوفي احد ثاني ..{ كملت تستهبل } وإلا اقول أتصلي فـ ولد عمك إللي يجيب لك ضيق بـ التنفس واتركيه يجي ياخذك ..
وتين : وعععععععععععع .. والله لو مايبقى إلا اهو ,,
ميار ترفع ضغطها : بلا حركات البنات ولد عمك ولا لك مفر منه ..
وتين : من حلاته وإلا حلاة إللي يتكلم فيه ..
ميار يقال إنها ممصدومه : أـنا ؟؟
وتين : في غيرك يتكلم فيه ..
وسن : ياربي .. بتجين وياي وإلا لا ..؟؟
وتين : لا خلاص روحي الله وياك ..
وسن : أوكي ,, باي ..
البنات : باي ,,
طبعاً وتين وميار كملوا مناقر ويا بعض وشوق تضحك عليهم ..

وسن وإهي تفتح باب السيارهـ قالت : هااي ,,
حاتم يتبسم لها وإهي تجلس وباسته ع خدهـ قال : هايات .. كيفك ..؟؟
وسن : منيحه ,, تصدق أحلى طلعه ..
حاتم مافهم عليها : ليش ؟؟
وسن : حتومي ماخذني من المدرسه ..
حاتم : ههههههههه ,, لا تبالغيي .. كذا مرهـ جيت خذيتك ..
وسن : هذا السنه إللي طافت .. لكن السنه هذي أول مرهـ ..
حاتم : تصدقين .. لو أقدر كان عزمتك ع مطعم ..
وسن : عادي كلها شهر وكذا يوم ويصير مالك عذر ...
حاتم : إن شاء الله { وناظرها وكمل } إذا عطانا ربي عمر وربي لـ أعزم العائله كلها مو إنتي وبس ..
وسن : حياتي إنت .. وبعدها أـنا أعزم حتومي وخلودي وتوأمي ووليدي عشان أحس بحلاة العزيمه ,,
حاتم : إتركي هذي لـي .. أول أعزم العائله كلها معاك وبعدها إحنا لـ وحدنا ..
وسن مبسوطه بـ المرهـ : حياتي ,, الله لا يحرمني منكم ..
حاتم : ولا منك ..

عند شوق لسا داخله جناحها موبايلها كان يدق لحقت ع آخردقه ..
شوق بحماس من سمعت النغمه : هلا وغلا ..
تركي زوجها : هلا وغلا فيك إنتي .. وينك مارديتي ع طووول؟؟
شوق وإهي تجلس : لسا واصله من المدرسه ..
تركي : خوفتيني .. كيفك ؟؟
شوق وإهي متشققه من سمعت صوته : ماشي حالي ومن أسمع صوتك أصير بخيـــر ,,
تركي : فديتك والله ,, هانت كلها كم شهر واجلس لك جلسه مو طبيعيه ..
شوق : بتكون أحلى جلسه بحياتي ,, وبعدين شنو يصبرني كذا شهر ..
تركي : يصبرك الويكيند إللي أجي فيه ..
شوق : الويكيند إهي الإيام إللي تخليني أتأكد إني عايشه بهـ الدنيا ..
تركي واهو رايح فيها من كلام زوجته : حبيبتي ,, بقدم إجازهـ شهر وبجي ..
شوق مستانسه ع الأخر : والله ,,
تركي مستانس لإنها مستانسه : إيه ,, شرآيك أخذها ذا الحين وإلا بـ رمضان ,,
شوق واصله حدها من الوناسه : طيب برمضان يصير تحضر العيد معانا ؟؟
تركي : هههههههههه ,, شفيك متحمسه كذا ,, أكيد أحضر العيد ..
شوق : هههههههه ,, أوكي اتركها برمضان عشان نقضيه سوا بدل بعدك عني { وكملت بدلع } ونعيد سوأ ,,
تركي .. آخخخخخخخ ,, لا تخليني أقدمها ذا الحين ,,
شوق بحيا : ههههههههههه ,,
تركي : فديت الضحكه وراعيتها ,, كيف دوامك اليوم ؟؟
شوق تذكرت وسن بنت منو : صحح .. ماقلت لك ..
تركي : لا شنو ؟؟
شوق : تعرف البنتين إللي قلت لك عليهم عرفتني المديرهـ عليهم والمدرسات يهتمون فيهم والطلابات وإنو وضعهم غريب بـ المدرسه ,,
تركي : إيه شـ فيهم ؟؟
شوق : إتخيل .. وحدهـ طلعت وسن بنت سُلطان الـ(ــ) والثانيه بنت عمتها وتصير بنت عمها من الرضاعه بنفس الوقت ..
تركي : بنت سُلطان إللي توفى عنها زوجها من كم شهر ..
شوق أنصدمت : شنوووووو ..
تركي : ليش ماتدرين ..
شوق : وإنت شـ عرفك ..
تركي : أبد ,, ولد عمها راكان ولد سعد يصير صديقي مرهـ واجي له بـ إستراحته فـ كان ناوي يطلع للشرقيه قلت شـ عندك قال بنت عمي بتملك وبروح أحضر .. وبعدها بـ كذا أسبوع أتصلت فيه لإني ماشفته بـ الإستراحه 3 أـيام وقالي إنه بـ الشرقيه عزأ زوج بنت عمه .. وعرفت منه إنها إللي تملكت من كذا أسبوع ..
شوق وإهي متأثرهـ مرهـ وواضح عليها وماسكه نفسها بـ الغصب "كل هذا فيك ياوسن ولا هو واضح" قالت : من عائلتهم ؟؟
تركي : تعرفين ,, التاجر إللي ماسك شركات أبوهـ هنا .. الوافي ..
شوق أنصدمت : هذا اهو ..
تركي : إيه ..
شوق : يـ الله ,, { قالت بصوت فـ بداية البكا } وأـنا أشوف اليوم لما جبنا طاري الزواج وسألنها إذا تقدم لها أحد .. قالت إذا انخطبت ساعتها يصير خير وبعدها إنقلب مزاجها .. { هنا شوق ماقدرت تمسك نفسه اكثر وجلست تبكي }
تركي انهبل : ليش تبكين ..
شوق وإهي باقي تبكي ولا تتتكلم ..
تركي : ياقلبي هدي هذا شيء وصار من وقت ..
شوق من بين بكاها : إتخيل تترمل وإهي بعدها صغيرهـ .. الواضح إنها باقي بـ العدهـ ..
تركي :: ما صار له وقت متوفي .. وبعدين هذا يومه وربي كاتب لها هـ الشيء إنها تتملك ويتوفى زوجها .. وشوفيها تداومي والحمدلله .. يلا بلا بكا لا أجي لك ذا الحين ..
شوق تضحك من بين دموعها ..
تركي : ياحلو هـ الضحكه وصاحبتها ..
شوق تلونت خدودها ..
تركي : شوقي ..
شوق : آمرني ..
تركي بحب : تحبيني ؟؟
شوق : أـحبك ,,
تركي : آهـ ياقلبي .. زمان ماسمعتها ..
شوق : لا تبالغ البارح سامعها ..
تركي : وإنتي ع بالك البارح قريب .. كل ثانيه أشتاق لك فـ شيء طبيعي الوقت يمر علي طويل ..
شوق : حبيبي خف علي ,, باقي يومين ع الأربعاء ,, ووقتها شنو يصبرني ليما تجي ..
تركي بهيمان :إنتي ذا الحين بكلامك هذا تزيدين شوقي .. فـ رجاءً تكلمي فـ شيء ثاني ..
شوق :هههههههههههه ,, أوكي ,, شنو أتكلم عنه ؟؟

عند وسن ببيهم دخلت البيت إهي وحاتم وماحصلت وليد ولا أمها ..
وسن وإهي تنادي : روووز ,, رووز ..
روز جت لها : يس ..
وسن : وين وليد ..
حاتم : وليد تعب شوي واهو ذا الحين بـ المستشفى وامي وابوي وخالد عندهـ ..
وسن خافت مرهـ وبان هـ الشيء ع وجهها ..
حاتم : ياقلبي ماففي شيء .. مجرد إلتهاب بـ الصدر وبيتنوم اليوم وبكرهـ الصباح يطلع ..
وسن : بكلم عليهم ,,
حاتم يطلع موبايله ويتصل فـ أمه ولا ردت لإنها تصلي ..
رجع أتصل فـ خالد لإنو أبوهـ طلع للشركه وبيرجع ..
خالد : هلا حاتم ,,
حاتم : هلا .. كيفك ,, وكيف وليد ..
خالد : وليد تمام وهذا اهو شالوا الأكسجين عنه .. وحرارته نزلت ,, والحمدلله ..
حاتم : الحمدلله .. وسن عندي بتكلمك .. وخذت الموبايل ..
وسن : خلودي .. كيفه وليد ؟؟
خالد : ههههههههههه ,, طيب أول سلمي إسألي عن أخباري بعدين إسألي عن وليد ..
وسن : ههههههه ,, سوري ,, السلام عليكم ..
خالد : ههههههههه ,, وعليكم السلام ,,
وسن : كيفك ؟؟
خالد يستهبل عليها : كيفي من أي ناحيه ..
وسن خايفه ع أخوها وخالد جالس يستهبل وياها : خلودي ..
خالد : أـنا صادق .. شوفي أي ناحيه تبين وأـنا أجاووب ,, { الجسديه وإلا النفسيه وإلا العاطفيه وإلا الماليه } أختاري ..
وسن : ههههههههههههـآآي ,, وربي رآيق .. كلها أعرف أخبارها ..
خالد يقال عندهـ شيء جديد : نوووو .. مو كلها هذاك أول ذا الحين في أشياء جديدهـ ..
وسن : ههههههههههههههـآآي ,, أوكي تجي للبيت وأجلس جلسه معاك وأعرف كل شيء ..
خالد : سوري أـنا مشغول اليوم كله وبكرهـ نفس الشيء ..
وسن : أقعد .. شعندهـ الأخو .؟؟
خالد : هههههههههههههههههه ,, وربي كأني جالس مع واحد من الشباب .. شنو اقعد هذي ..
وسن : وربي تعجبني ..
خالد : إذا تعجبك أوكي ..
وسن : طيب وليدي كيفه ؟؟
خالد : آهـ ياوليدي ..
وسن خافت : شـ فيه .؟
خالد : هههههههههههههه ,, إنتي شـ بلاك ع طوول ..
وسن : إنت تقول آهـ ياوليدي ..
حاتم هنا جلس يضحك ..
وسن تناظر فيه : شـنو بينكم ؟؟
حاتم يرفع إيدينه : مابيننا إلا كل خير .. تعرفيني أـنا علاقاتي شريفه وأكيد إن علاقتي مع خالد شريفه ..
خالد واهو يسمع كلام حاتم : صادق حاتم لا يروح فكرك بعيد .. كل شيء بيننا شريف والكل يعرف عنه ..
وسن : ههههههههههههههههههههههآآي .. وربي فاصلين ..
حاتم يناظرها : ومنكم نستفيد ..
وسن : ههههههههههههـآآي .. حرام عليك أـنا ووتين ما نفصل نفسكم
حاتم : صدقت .. إلا أم الفصلات إنتي وإهي .. ع الأقل إنتي فيك عقل .. لكن وتين إهي إللي ع طوول فاصله من جد ..
وسن : هههههههههـآآي ,, حرام عليك وربي عسل .. إلا شـ رآيكم أخطبها لـ واحد منكم ؟؟
خالد وإهي ع الموبايل : أقول مثل ما قال وسام أمسك مجنونك لا يجي لك أجن منه ..
وسن : ههههههههههههههههههههههههـآآي ,, حرام
حاتم : شـ قال ؟؟
وسن قالت له .. حاتم : صادق إحنا نبي وحدهـ ماتتكلم تهذر ع طوول .. تعرفين أغلب وقتنا تفكير وتخطيط وشغل وبهذله وإهي ماتحب كذا تبي أحد يجلس لها ويسولف ويستهبل .. إحنا مانسب فيها إلا والله والنعم ويكفي إنها بنت عمي ووعمتي .. لكن الحق ينقال هذي شخصية وتين حركيه ..
خالد يصارخ : أقوووووووووول ,, تراني ع الخط ..
وسن : ههههههههههههههـآآي .. طيب قولي كيفه وليدي ..
خالد : آهـ ياوليدي ..
وسن : شعندك ع هذا ..
خالد : أخو يجب أخوهـ إنتي شـ عليك ..
وسن : لا ياشييييييخ ..
خالد : إلا ياشييييييخه ..
وسن : ماعلينا كيفه ؟؟
خالد : تمام ..
وسن : خاطري أجي له لكن صعب فـ عشان كذا عطني أكلمه ..
خالد : أوكي خذي ..
وسن جلست تكلم وليد وبعدين قفلت منه إلا هذا وسام واصل من المدرسه وكـ المعتاد سب وشتم بـ المدرسه بعدين يستلم تعليقات .. طلعت وسن جناحها تبدل ملابسها وتصلي وتنزل تسلم ع جدتها وبعدين بيتغدون ..


منيرهـ تكلم أم راكان
منيرهـ : ما شاء الله ع أخو زوجك هذا من وحدهـ فـ وحدهـ ..
أم راكان : هذا هم الرياجيل ,,
منيرهـ : إسم الله ع زوجك من اخوانه لايعبون راسه عليك بس ..
أم رااكان : مافي احد منهم يتزوج هذي ع هذي إلا عبدالله ..
منيرهـ : نسيتي سلطان ..
أم راكان : تزوج وطلق وبعدها ماففكر ..
منيرهـ : الله يفك زوجك منهم ومن تفكيرهم ..
أم راكان بثقه : مستحيل يسويها .. وبعدين ماحد رايح يحضر غير راكان وزياد ينوبون عن أبوهم ..
منيرهـ : وعيالك شيوديهم ؟؟
أم راكان : عن أبوهم ..
منيرهـ لو بودها تفرق مابين راكان وزياد وعمانهم : الله يستر بس ..
أم راكان فهمت تلميح أختها : لا تخافي مب صاير شيء ..
منيرهـ : إن شاء الله .. ومسكوا حش بـ خلق الباقين ..

وسن تكلم أبوها بغرفته : آبيك تساعدني بـ شغله ..
أبوها : أمريني .. أـنا أسوي لك الشغله موأساعدك فيها ..
وسن : آبيك تقنع عمي عبدالله يعمل حفله حق الحريم ..
أبوها أنصدم : مستحيل .. اهو رافض عشانك ..
وسن : الله يعافيك أـنا بجلس هنا ببيتنا والبنات والحريم إلا يحتفلون وحرام نكسر بـ قلب زوجته يصير زواج رياجيل بس ..
أبوها : ما راح يوافق عمك ..
وسن : إذا مُصِر ع رآيه إنو مافي حفله كبيرهـ ,, خلاص يسوي عزيمة عشاء فـ بيت أهل العروسه ..
أبوها : ما أتوقع يوافق ..
وسن: عماتي إللي اهم زوجاته راضيات واـنا وضعي عادي هذا ربي كاتبه يعني مو معناته لا تفرحون ولا شيء والملكه راح تصير ليلة الزواج فـ عشان كذا يسوي عشاء فـ بيت أهل العروسه ويدخل ياخذها وخلاص ..
أبوها : كلامك صح ,, بس ما ادري عن عمك ..
وسن : الله يخليك لي أقنعه ..
أبوها يتبسم : ولا يهمك .. إن شاء الله يوافق ..
طلعت وسن عند أخوانها حاتم ووسام ..
وسام : شـ عندهم ع هـ الإجتماع .. لا يكون صفقه دسمه ويغمز لها ..
وسن : ههههههههههـآآي .. وحدهـ جالسه ويا أبوها .. إنت شكو ..
وسام : إلا قولي شـ عندك .. أكيد شيء كبير وإلا مادخلتي عليه بروحك ..
وسن : أبد أحاول فيه يقنع عمي عبدالله يعمل حفله حق الحريم ..
حاتم : من جدك ؟؟
وسن : يس ..
وسام :أـنا كنت حاس من قبل إنو عندها مشكله بـ العقل وذا الحين بس تأكدت ..
وسن : ههههههههههههههههههههـآآي ,, ليش؟؟
حاتم : عمي رافض عشانك بـ الحداد ..
وسن : وإذا !
وسام : خير شنو إللي وإذا !
وسن : وإذا كنت بـ الحداد خلاص يعني تعطلون كل أفراحكم عشاني .. ربي كتب كذا وأـنا راضيه وتعودت ع والوضع والحمدلله ع كل حال ..
حاتم : طيب أبوي شـ قال ؟؟
وسن : بـ البددايه إنصدم بعدين أقنعته حمدلله وقال خلاص إن شاء الله راح يوافق ..
وسام : بما إنو الحكومه عطتك موافقه خلاص الموضوع إنتهى ..
حاتم : طيب شـ راح تسوين إنتي ..
وسن : طبعاً قلت له بما إنو رافض حفله كبيرهـ بفندق فـ يعمل عزيمه فـ بيت اهل العروسه ويدخل عليها بعد الملكه وياخذها ووعماتي راضيات من الأساس وكل العائله بتحضر فـ ليش نحرم العروس من أحلى ليله بعمرها .. صحيح الحفله مو كبيرهـ لكن بيصير وناسه ورقص وزحمة حريم يعني إن شاء الله العروس مو حاسه بنقص عن غيرها ..
حاتم يناظرها وفـ خاطرها وربي لو نقلب الدنيا فوق تحت مستحيل نحصل مثلك الله يكملك بعقلك ..
وسام : وربي إنك حاله مستعصيه ..
وسن وإهي تضحك : حلاتي كذا ..
حاتم : إلا وربي مستحيل يكون لك مثيل بهـ الدنيا ..
وسن تناظرهـ وتتبسم : إنتو إللي مستحيل لكم مثيل بهـ الدنيا ..
وسام : ياقلبي أــنا عارف مستحيل أحد يكون مثلي ,,
وسن : ههههههههههههـآآي ,, هذا خلودي وحتومي وتوأمي ووليدي مستحيل بـ الدنيا مثلهم وإلا افضل منهم ..
وسام : ياحظي بـ أختي . . وربي إنك وناسه ..
وسن : إنت إللي وناسه ..
وسام سكت شوي ثم جلس يضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسن تناظرهـ وتناظر حاتم إللي مستغرب مثلها حاتم : الحمدلله شـ فيك تضحك .؟
وسام : تذكرت بدر .. لو يسمعني أقول هـ الكلام لـ وسن بـ الموبايل لـ يقول إنت تعرف وحدهـ ..
وسن وحاتم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام : صحيح حاتم ,, وين النسخ حق الفيديو حق زواج فارس ..؟
حاتم : بجناح خالد ..
وسن : وناسه مصورين كل شيء فيديو ..
وسام : كل شيء من بداية الزواج إلـى النهايه وأنواع الهبال والزحف ..
وسن : حلو بشوفه ..
حاتم : أوكي تحصلينه عند خالد ..
وسن : يوم الجمعه بقول حق البنات كلهم يجتمعون عشان نشوفه سوأ ..
وسام واهو يرز حاله : ما يحتاج أـنا أحلى واحد ,, وأكيد بيزعجونك المعجبين عشانك توأم وسام فـ قولي لهم سوري وسام خطه مشغول ..
وسن : ليش رافع السماعه ..
حاتم : هههههههههههههههههههههههههه
وسام : الشرهه ع إللي جالس معاك ..
وسن : ههههههههههههههههـآآي ,, فديته توأمي زعل ..
وسام :لا تكلميني ..
وسن : واهون عليك ..
وسام : يس
وسن : أعرف من ورا قلبك ..
وسام : ههههههههههههههههههه ,, طيب ليش مانجتمع بـ الشباب ونتفرج ع الزواج كله ..
حاتم : شوف إذا حابين يجتمعون وإلا لا ..
وسام : أوكي يوم زواج عمي بسألهم كلهم ..

اليوم الثاني بـ المستشفى كان خالد موجود وأمه ومربية وليد .. الدكتورهـ كانت تفحص عليه بعد ماخذا الإبرهـ : لا الحمدلله وليدي اليوم حلو ..
وليد يتبسم لها ..
الدكتورهـ : حبيبي بكرهـ تجي عندي عشان نلعب شوي واعطيك حلاوهـ ,, ماشي
وليد : ماشي ..
طلع خالد يضبط أوراق الخروج ورجع وخذا وليد وامه والمربيه وطلعوا للبيت ,,
طبعاً عمهم عبدالله اقتنع بـ كلام وسن وزواجه يوم الخميس مو زواج كبير مرهـ ..

عصر يوم الخميس الساعه 4 يوم زواج أبو فارس .. راكان وزياد وصلوا للخبر من أمس يعني يوم الأربعا ..

وتين تكلم وسن : ما آبي أروح بجي لك ..
وسن : ياقلبي هذا زواج خالك شلون ماتروحين وربي ساعتها بياخذ بخاطرهـ ,,
وتين : هذا إذا فقدني .. الرجل ماخذ وحدهـ صغيرهـ وحلو إذا تذكر خواته مو بنت اخته ..
وسن : هههههههههههههههههههههـآي ,, وربي عبيطه ..
وتين : هههههههههههههههه ,, وربي أتكلم جد ..
وسن : كم عمرها ؟
وتين : ما أدري ..
وسن : وكيف عرفتي إنها صغيرهـ ..
وتين : ما أدري ,,
وسن : كلش ما ادري ..
وتين : ما أدري ,,
وسن تنرفزت : وتين إذا ماتكلمتي عدل وربي لـ أقفل الخط ..
وتين : ما ادري .. قصدي أوكي ..
وسن : بطلب منك طلب وقولي عطيتك ..
وتين من غير تفكير : عطيتك ..
وسن : خلاص إنتي عطيتيني وخبري إنك ماترجعين فـ كلمتك فـ آبي منك تحضرين زواج عمي ..
وتين : ههههههههههههههههههههه ,, عرفتي تجيبينها يابنت سُلطان ..
وسن : هههههههههههههههـآآي ,,
وتين : قولي ليش تبيني أروح .. للدرجه هذي تبن الفكه مني ..
وسن : حرام عليك ,, بس آبيك تنبسطين ..
وتين : علينا ..
وسن : وربي ..
وتين بهبال : وإلا تبيني أشوف لك بعض الناس..
وسن مافهمت عليها : منو ؟؟
وتين مكلمه وإهي ناسيه فترة الحداد : منو غيرهم أهل الرياض ..
وسن كأنو أحد ضاغط ع قلبها وبقوهـ قالت تداري آلمها : هبلا نسيتي وضعي .. وبعدين اهل الرياض ع قولتك مثل الآخوان وبس فهمتيني ..
وتين أستوعبت المطب إللي طاحت في : سوري حبي وربي نسيت ..
وسن : لا عادي { قالت تغير الموضوع } الموهيم ماعلينا .. بكرهـ إن شاء الله تجين لي إنتي وجميع البنات عشان عندي مفاجأهـ لكم ..
وتين متحمسه : شنو ؟
ووسن : قلت بكرهـ .. وبعدين أتوقع راح تكون الجمعه عندنا ..
وتين : يـ أم الشباب اليوم المفروض الجمعه مو بكرهـ ..
وسن :أعرف ,, لكن هذا إللي سمعته ,,
وتين :أوكي أـنا بـ قفل عشان بطلع المشغل .. بدك شيء ؟؟
وسن : سلامة عمرك حبي ..
وتين :صح منو بيجلس عندك ..
وسن : منو غير الخدم إللي الموجودين ..
وتين بصدمه : بروحك .؟
وسن : شـ فيك .. لا تنسي في حرس ع البيت كله يعني مافي خوف .. وكل الخدم فيه ..
وتين : بطلب منك طلب بما إنك ماتبيني أجلس عندك ..
وسن عارفه طلب وتين عشان كذا ماعطتها كلمه : قولي وإذا أقدر راح اعمله ..
وتين : ماتطلعين من جناحك وقفلي عليك ..
وسن : ههههههههههههههههههـآآي ,, مو للدرجه هذي .. وبعدين صعب .. أـنا إلا أجلس بـ الحديقه وانزل المسبح ..
وتين : يـ الله منك
وسن : عنيدهـ صح ؟؟
وتين : راسك اليابس يبي له تكسير ..
وسن : أوكي إذا جيتي لنا بكرهـ كسريه مثل ماتبين ..
وتين : تستهبلين إنتي ووجهك ..
وسن : هههههههههههههـآآي .. أقول روحي بس للمشغل ..
وتين : ههههههههههه ,, أوكي يلا باي ..
وسن : بيباي ..
ريم وإهي تدخل ع وسن من غير لا تحس وسن قالت : بووووو
وسن نطت من مكانها وقالت وإهي معصبه مابعد ناظرتها : سخييييييييييييفه وربي ..
ريم : ههههههههههههههههههههـآآي ,, طيب سلمي .
وسن : ههههههههههههههههـآآي ,, أكيد بـ أسلم لكن مردودهـ ياريموهـ .. { ولسا تستوعب إنو ريم واصله من جدهـ صارخت } جيتووووووووووووا ..
ريم : الحمدلله والشكر ,, يعني شنو شايفه ..؟
وسن : هههههههههههههههههههههـآآي ,, من حركته عقلي طار ولا ادري وين راح تدورينه وياي وتجلس تناظر الغرفه ..
ريم : الحمدلله ع نعمة العقل .. ما أدري كيف متحملينك إللي بـ البيت ..
وسن : هههههههههههههههههـآآي ,, عسل ع قلبهم ,,
ريم تتمصلح : ياحياتي أكيد عسل ع كل قلوبنا مو قلوبهم وبس ..
وسن : هههههههههـآآي ,, أخلصي قولي إللي عندك لإني ما آحب اللف والدوران ..
ريم : يمه منك ,, حشى أكلم لي رجل مو بنت ..
وسن وإهي ترفع حاجب وتأشر ع حالها بـ إصبعها : أـنا وأعوذ بـ الله من كلمة أـنا وسن بنت سُلطان عن ألف رجل ..
ريم : ياليل بدينا بـ الغرور ..
وسن عصبت : مو غرور ..
ريم : سوري قصدي الثقه الزايدهـ .. أـنا ما ادري من فين جايبتها هـ الثقه ..
وسن : من أبوي إلـى وليدي ..
ريم : أبوك ..
وسن : أقول ,, وين عمتو الماسه والبنات وراشد وربي مشتاقه له ..
ريم : عمتك الماسه والبنات بـ المشغل وراشد جا وياي مع السايق ونزل بـ مجلس العائله يقول كلهم مجتمعين وبيجلس معاهم ,,
وسن : إيوا ,, وصلنا خير ,, وإنتي شنو عندك زايرتني هـ اليوم بمثل هـ الحزهـ إللي مفروض تكوني بـ المشغل ؟؟
ريم بحيا : أـنا منتهيه ,, وآبي منك خدمه ,,
وسن شافت وجهها وعرفت ولا حبت تذلها قالت بـ إبتسامه : آمريني ..
ريم : يسلمو حبيبتي .. وقالت لها سالفة نقلهم للخبر وإنهم خلاص نقلوا كل شيء ..
وسن تصارخ وتحضنها : ياحياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااتي ,, وربي ذا الحين أحلى وناسه .. ذا الحين من جد صرنا عائله مكتمله ..
ريم : لا إلـه إلا الله .,, عدتك وتين بـ التحضن ..
وسن : هههههههههههههههـآآي ,, حلاتها وتينتي .. طيب عزومتي يعرف ..
ريم تناظرها : خير , , رجاءاً إسمه عزام وبما إنه واخو امك فـ قولي خالي عزام .,
وسن : أبوك يـ الغيرهـ ,, أوكي خالو عزام ,,
ريم : أـنا جايه لك عشان كذا ..
ووسن : أتصل في أقول له ..
ريم : لااااااااااااااا ,, آبيك تقولي له يجي لك هنا ذا الحين ولا يعرف شيء عن موضوعنا عامله له مفاجأهـ ,.,.
وسن : أـها ,, والله ورحت فيها ياعزومتي .. ووتاخذ موبايلها وتتصل فيه ..
عزام : هلا وغلا بـ أحلى بنت أخت ..
وسن : هههههههههـآآي ,, أهلين وسهلين بـ أحلى خالو ,, خالو بطلب منك شغله ..
عزام : عطيتك ياقلبي من غير لا أعرف ..
وسن : طب ,, إنت وينك ؟؟
عزام : بغرفتي بطلع ..
وسن : أوكي آبيك تجي لي ذا الحين ,, آبيك فـ شيء ضروري ..
عزام خاف : فيك شيء .. ؟؟
وسن : لا حبيبي لا تخاف ,, بس بقول لك سالفه خطيرهـ تجنن ..
عزام :ههههههههههههههه ,, إذا ع كذا أوكي دقايق واكون عندك ..
وسن : حياك حياتي ,, بيباي ,,
عزام : بايات

بـ مجلس العائله ..
بدر : خير الأخو من وين جاي ..
خالد : أـخاف إني أصغر عيالك ..
بدر: لا اصغر عيالك ولا اكبرهم ,, لكن كلنا عندنا إجازات اليوم فـ أكيد ماكان عندك شغل ..
خالد : كنت مع وليد بـ المستشفى ..
ياسر يغمز : شـ سالفة المستشفى إللي كل شوي والثاني ..
خالد : وليد ياخذ إبر فـ شيء طبيعي أـنا أخذهـ للمستشفى ..
ياسر ناويه :ووين الأم والأخت والمرببيه ,, يعني مافي إلا إنت ويغمز له ..
بدر: هههههههه ,, إلا شكل شايف له شيء هناك ..
خالد : الله يطول بعمرك الوالدهـ بـ المشغل ووسن صعب تطلع والمربيه مستحيل تروح مع وليد بروحهم للمستشفى .. وإرتاحوا لا شوفه ولا شيء ..
ياسر يغمز : علينا ..؟
خالد : أقول ترا عطيتكم وجه ..
فيصل لسا جاي يمشي ويغني الأخو طربان
راكان : هههههههههههههههههههههههههه ,, شعندهـ محمد عبدهـ
خالد : ههههههههههههههههههه ,, أكيد سامع صوت الحبيبه ..
بدر يكلم ياسر : ياخي الناس عايشين حياتهم إلا إحنا ..
ياسر : إنت تشوف .. خلاص اـنا نويت ..
تركي :ههههههههههههههههههههههه ,, كلـ(ن) ع همه سرأ ..
وسام : يـ الأخو منو كنت تكلم ..؟
فيصل : كل الحكايه أشتقت لك ..
وسام : ماقلنا كمل الأغنيه , , إحنا نسألك منو تكلم ؟؟
فيصل بهيمان : منو غيرهم ..
بدر : منهم ؟؟
فيصل : حرمنا المصون ..
حاتم يقال إنها بنت خالته وبيرفع ضغط فيصل : خير إن شاء الله .. متى ماتملكت عليها قول حرمنا المصون ,, وبعدين خالتي شاكه بـ الموضوع والصراحه خالتي بتتركها تقطع عنك ..
فيصل نطت عيونه : نعم ؟؟؟؟
حاتم : إللي سمعت ..
فيصل تنرفز : مو ع كيف خالتك ..
حاتم رافع حاب : أجل ع كيف منو إن شاء الله ..
فيصل توهق : البنت إهي إللي تقرر ..
وسام بيرفع ضغطه : فيصل حبيبي لا تترك السالفه تكبر براسي ثم اترك البنت تقلب عليك وتصير من نصيبي ..
فيصل وصل حدهـ : إذا فيك خير ..
حاتم مستانس : لا الأخو يتحدا
فيصل يعرف حاتم إذا حط شيء فـ باله خلاص إلا يصير : ياخي شعليكم مني ..
حاتم متبسم : ماعلينا منك لكن شوف منو يضبطك بعد الليله ..
فيصل صدق المسكين : الله يخلي لي وسن ..
وسام :واااااااااااو ,, بعد يذكر أسم محارمنا ع لسانه وقدام هـ الجمهور الغفير ..
حاتم : يعني شنسوي بـ الله عليك ياتوأمها فيه ..
وسام يفكر : والله الشور شورك ..
حاتم : ناسي يـ الأخو إنك من سابع المستحيلات تقدر تكلمها إلا بعد شهرين إلا كم يوم ..
فيصل أنهبل : لييييييييييييش .. لا تقول بتمنع ولد عم يكلم بنت عمه ..
حاتم : الله ماعرفت بنت عمك إلا ذا الحين .. لا يـ الأخو أـنا ما اتعامل كذا ,, لكن نسيت إنها بـ الحداد ..
بدر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ,, يامسكين ..
ياسر : يـ الله .. الله يعينك شهرين ..
خالد يكمل عليه : مو كأن باقي لها أكثر من شهرين ..
حاتم يعمل حاله يحسب ..
زياد : ياولد العم كل شيء يتغير ,, فـ شيء طبيعي البنت بتقلب عليك ..
وسام : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ,,
زياد : ها شـ صار معاك ياحاتم ؟؟
حاتم : تقريباً مثل ما قال خالد ..
راكان يناظرهـ مصدوم .. حاتم يناظر راكان وجلس يضحك من قلب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
تركي : ههههههههههههههههههههههه .. إلا بـ الله سرأ ليلنا وإحنا نعيد ونحسب ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههه
حاتم واهو يوقف : ههههههههههههههههههههههه .. أستهبل وياك يـ أخ فيصل لإني ما آحب أشوف واحد يحب وحدهـ ويتعذب من بعدها ,,
بدر نط له : تُكفى افزع لي ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههه
حاتم : آمرني كم بدر عندي ..
بدر : والله إنك تنحط ع الراس .. أـنا أحب ولا أعرف أوصل لها ..
وسام : ههههههههههههههههههههههههههههههه ,, أـخاف شايفين أخوي فوزيه الدريع ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ,,
تركي : ياخذ بليسك هذا قدرك تتابع هـ البرامج ..
ياسر : ليش شـ فيه ..
تركي : أبد .. هـ البرنامج أـنا أشوف إنه حق بنات .. الشباب مالهم دخل فيه ..
زياد : طيب اهم يشكون لها وإهي تجيب لهم حلول ..
تركي مايعجبه هـ الشيء : والله إللي عندهـ مشاكل وبيشكيها يشكيها لـ حاله ويشغل تفكيرهـ ويطلع له حلول مو يجلس يكلم خلق الله يدورون له حلول .. شيء سخيف ..
حاتم : صادق تركي ..
بدر : تقابلوا المؤيدين لـ بعض
خالد : ليش سخيفين كل واحد يسوي إللي يريحه ..
بدر : يـ الله أول مرهـ خالد يصير متفهم وضد تركي وحاتم ..
وسام يستهبل : نسوي عرس ..؟
بدر : إلا ودك نرقص بعد ..
راكان : لا ياخالد .. مو تجلس تفضح بـ حالها واهو يفضح بـ زوجته والمصيبه سوالف ماتنقال .. إللي عندهـ مشاكل يحاول يحلها من نفسه .. إذا ع كذا مستحيل يمشي بهـ الدنيا ع كل مشكله إلا ياخذ حلول من غيرهـ مع إنو اهو بـ إمكانه يحل مشاكله ..
حمد : ياعيني ع الدرر إللي تطلع منك ..
راكان يناظرهـ ويتبسم : تسلم ..
خالد : لحظه إنت وياهـ .. يعني إللي مايعجبنا إحنا خلاص نمسحه من الدنيا .. طبعاً صعب لإنو كل واحد وله وجهة نظر .. ممكن هذا الشيء مايعجبني .. أوكي أـنا ما أسويه لكن غيري عاجبه ويسويه ومقتنع فيه ..
بدر : لا تحاول فيهم صحيح كلامك ممقنع بـ المرهـ لكن هذيل ما أقول إلا الله يعين زوجاتهم ..
حاتم : إلا يابختهم ..
تركي : يحصلهم أساساً ..
ياسر : ها رااكان وين تعليقك ..
راكان : ع إيش ؟؟
ياسر : ع زوجات المستقبل ..
راكان : شـ فيهم ؟؟
بدر : لا الولد فاصل ..
راكان يضحك غصب : ههههههه ,, الله يستر عليهم هـ البنات ..
فيصل : أبوك يـ الرد ..
راكان : هههههههههه ,, شتبيني أقول بس ..
فيصل يستهبل : ياحياتي اـنا مو باقي لك بهـ الدنيا يعني تعود ع نففسك ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههه
راكان يستعبط : لا تُكفى مالي حياة من غيرك ..
وسام يستهبل : يومي قبل يومك ..
راكان من سمع كلام وسام وكأن وسن إللي قايلته له .. شلون ينسى واهو كل كلامها حافظه ,, قال يصرف : لا تفاول ع حالك .. ووقف بـ الإذن شباب بـ أكلم وبرجع ..
الشباب لا حظوا تغيرهـ ,, صحيح ماصرح لكن واضح ..
وسام : شـ فيه ..
حاتم : ماسمعته قال بسوي تليفون وبرجع ..
دخل عليهم راشد .. حاتم : هلا والله بـ الجداويين ..
راشد : ههههههههههه ,, لا غير وقول هلا بـ الشرقااويين .. وسلموا عليه كلهم طبعاً بدر غير كأنه شايف ريناد مو راشد ..
حاتم : لا تحاول تتلزق بـ الشرقاووين خلاص إنتم جداووين ..
راشد: يـ الأخو هذا من قبل ,,
تركي : شنو إللي تغير .
راشد : الله يسلمك .. خلاص بنستقر بـ الخبر ..
الشباب صارخوا .. جا لهم راكان : خير شـ عندكم ..
بدر من الوناسه جالس يبوس فـ راكان
الشباب يضحكون ..
راكان يسستهبل : يـ الأخو تراك مشبه اـنا مو إللي فـ بالك ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههه
خالد : كلكم وصلتوا ..
راشد : إيوا ,, أمي والبنات بـ المشغل عشان الزواج وريم نزلت عند وسن ..
رااكان وين مايروح اسم وسن إلا يمر عليه .. حتى إذا ما أحد ذكرهـ عندهـ يكفي إنه يهوجس فيه ليل نهار ..
حاتم : حلو إنك قلت لي عشان ما اروح عند وسن ..
وسام : ريم ما راح تروح للزواج .؟؟
راشد : بتروح لكن عشانها انتهت ع طوول قالت بتنزل عند وسن شوي ..
سعود : أـنا بعرف شنو إللي غير كلام خالي ..
وسام : منو غيرها يعني ..
ياسر : لاتقول زوجته الجديدهـ ..
وسام : لا ..
زياد : أجل منو ؟؟
وسام : وسن إهي إللي طلبت من ابوي يقنع عمي ..
حمد : طيب شـ دخل وسن ..
وسام : عمي رافض يعمل حفله للحريم عشانها ..
حمد : أـها ..
بدر : أكيد الحريم مبسوطات عشان وسن أقنعت خالي ..
ياسر : ما راح تحضر إهي صح ؟
حاتم : صاحي إنت تحضر وإهي ما أنتهت من عدتها ..
زياد : وبتجلس بـ حالها ..؟
خالد: البيت من برا كله حرس والخدم داخل .. وع طوول راح نرجع ..
تركي : الله يعين ..
الشباب كلهم : آمين

عند وسن وصل خالها عزام وإهي قايله له يطلع لـ جناحها ع طووول ..

حصل الباب مفتوح ودخل وسلمت عليه وسن .. وجلسته بحيث إنه يعطي ظهرهـ للباب حق غرفة النوم واهم جالسين بـ غرفة الجلوس ..
وسن : ثواني وبجي ..
عزام : اوكي لا تطولين ..
دخلت وسن غرفة النوم وقالت لـ ريم إللي جالسه تناظر شكلها بـ المرآيه ...
وسن : يلا اهوجالس وعطيك ظهرهـ ..
ريم وإهي مرتبكه وخدودها مولعه : شكلي حلو ..؟
وسن : تخبلين ..
مشت ريم وكانت لابسه تيور جينز إلـى الركبه وبدي أبيض وشعرها تاركته مفتوح إلـى تحت اكتافها بـ شوي ولونه أسود .. طبعاً ريم لون بشرتها أبيض وفمها حلو لها خدود منفوخه شوي خشمها صغير وعيونها وسط طويله جسمها وسط مو دوبا ولا نحيفه ..
ريم وإهي تحط إيدينها ع عيون عزام ..
عزام : وسن حبيبتي منو غيرك .
ريم ماتكلمت ..
عزام يمسك إيدينها غير عن إيدين وسن ..ريم إيدينها مدبده شوي ووسن إيدينها صغيرهـ .. عزام إستغرب ..
شالت إيدينها عن عيونه ولف يناظرها ,, ماتوقع لو واحد بـ الميه إنو إللي سكرت عيونه ريم اهو حقيقه وإلايحلم ..
ريم بصوتها الرزهـ : شنو فيك ..
عزام أستوعب إنه حقيقه وقف وقرب منها وحضنها قال واهو باقي حاضنها : أشتقت لك ..
ريم وجهها ألوان قالت : أـنا أشتقت لك أكثر ..
عزام بعد عنها وجلس يناظرها أشتاق لها صحيح مالهم فترهـ من شافوا بعض لكن حتىى الشوق يغلبه لها
إهي خجلت من نظراته لها قالت
قال يصرف حاله ونظراته لإنه يعرف نهاية هـ الشيء : هذي المفاجأهـ ؟؟
ريم بحيا : إحنا راح نستقر هنا خلاص ..
عزام : يعني ما راح ترجعون لـ جدهـ ؟؟
ريم : لا ..
عزام خذاها بـ إيدها وباسها وقال : أجلسي بجنبي ..
ريم مشت معاهـ وجلست بجنبه قالت بحيا : وسن هنا ..
عزام : وإذا ..
ريم : فشله ..
عزام : وسن لا تطلعين كلش ..

وسن باقي فيها تأثير كلام وتين عن رااكان كانت جالسه ع سريرها وتسمع كلامهم ودموعها تنزل وبخاطرها ..'ياربي أـنا ما أحسدهـم وربي أتمنى لهم السعادهـ لكن ليش حظي كذا ماتهنيت بـ حبي إللي كنت عايشه له ولا تهنيت بـ الشخص إللي ملكت عليه ياربي اـنا ما أعترض ع مكتوبك "آهـ ’’ بداخلي نيران منو بيطفيها بداخلي قهر بداخلي آلم عذاب .. مليت من إللي عشته أنواع العذاب فراق بكل انواعه فـ البدايه فراق حبيب وبعدين فراق زوجي للأبد ياربي إرحمه واغفر له ,, ياربي كل ليله وهذي حالتي آبي أرتاح"'
ريم : غريب وسن مالها صوت ..
عزام : امكن مشغوله بـ شيء ..
ريم : ما ادري ..
عزام يستهبل : تعالي نشوفها وإذا أعجبني سريرها فـ إحنا ماطلعنا من هنا وعمز لها .
ريم وجهها صار أحمر من الحيا وراحت تشوف وسن وجا وراها عزام ..
ريم لما دخلت حصلت وسن ع السرير جالسه وماسكه المخدهـ وتضغط عليها وتبكي من غير صوت .. ريم إنهبلت وعزام لما شافها إنهبل أكثر منها لسا مستقبلته وتضحك وفـ خمس دقايق تبكي ..
عزام يجلس بجنبها : حبيبي شـ فيك ..
وسن تبكي ولا ردت عليه ..
ريم تأثرت من شكلها وجلست تبكي ..
عزام أبتلش :: ريم قلبي أهدي وسن وإلا إنتي ..
ريم حاولت تتماسك .. وقالت بصوت باكي : قلبي شـ فيك ..؟؟
وسن ماتكلمت ..
عزام : حبي يألمك شيء ..
وسن تحرك راسها بـ معنى لا
عزام : طيب ياقلبي شـ فيك ..
وسن غطت راسها بـ المخدهـ .. معروف وسن إذا بكت مستحيل تهدأ بسهوله ..
عزام: ياربي وطلع موبايله واتصل فـ خالد ..

كانو الشباب جالسين ضحك وسوالف ..
خالد يرد ع الموبايل : هلا عزام ..
عزام واضح من صوته إن فيه شيء مضايقه : هلا خالد ,, وينك ؟؟
خالد خاف : ليش في شيء ؟؟
عزام: وينك ؟؟
خالد : بـ مجلس العائله .. في شيء خوفتني ..
الشباب سكتوا وناظروا فـ خالد ..
عزام: أبد أـنا عند وسن وجالسه تبكي وما أدري شفيها ..
خالد إختبص وسن تبكي اكيد فيها شيء كبير : طيب شـ فيها .. واهو يوقف ..
عزام : وربي مارضت تتكلم ولا يألمها شيء وغاطه راسها بـ المخدهـ ..
وسن هنا بكت بصوت عالي ..
خالد تقطع قلبه : هذي إهي ؟
عزام أنهبل : إيه
خالد : طيب أـنا جاي باي ..
حاتم مايدري شنو في أخوهـ : شـ فيه ؟؟
خالد : عزام عند وسن ويقول حصلها تبكي وماهي راضيه تقوله شـ فيها ..
حاتم فز ع طووول ووسام معاهـ كلهم خافوا ..
حاتم : طيب يمكن مريضه
خالد : يقول ما يألمها شيء .. بـ الإذن شباب ..
الشباب مايدرون شنو السالفه
حاتم بيطلع ومعاه وسام .. قال راكان : حاتم تُكفى طمنا ..
حاتم : إن شاء الله ..وطلعوا ..
بدر : غريب شـ فيها ..؟
تركي : الله يكون بعونها ..
ياسر : يمكن متذكرهـ الوافي ..
راكان قلبه يوجعه خلقه ومن سمع إنها تبكي تعذب زود وذا الحين جاي ياسر يقول متذكرهـ الوافي ..
فيصل : الله يصبرها صغيرهـ ع إللي يصير لها ..
حمد : مقدر ومكتوب ..

دخلوا خالد وحاتم ووسام جناح وسن وكانت ريم لابسه عباتها ومتغطيه وعزام جالس بجنبها وحاطها بـ حضنه وإهي باقي تبكي ..
خالد : ياقلبي شـ فيك ؟؟
وسن صارت تبكي بصوت مسموع مع شهقات وبكاها من قلب كأنها من زمان مابكت ..
وسام شوي ويصيح ..
جلس خالد قبالها ورفعها راسها وقال : قولي ياقلبي شنو إللي يبكيك ..
وسن تلف عنه ماتبيهم يناظرونها بـ دموعها والحزن والعذاب إللي واضح ع وجهها ..
حاتم تقدم لها : وسن حبيبتي شـ فيك ..
وسن من بين بكاها بصوت يقطع القلب حامل أنواع العذاب قالت : آبي أرتاح من إللي أـنا عايشه فيه ..
الكل أنصدم عزام وقف وراح يشغل نفسه بـ غرفة جلوسها .. وسام دموعها وصلت .. ريم شهقت ببكيتها .. خالد جالس من غيرر حركه .. حاتم يضغط ع إيدهـ بقوهـ أختهم عايشه العذاب ..
خالد : حبيبي شنو إللي مو مريحك ..
وسن انهارت فـ حضن خالد .. وسن بخاطرها ..
حاتم : حبي ناظريني ورفع راسها ..
ناظرت فيهم واحد واحد خالد حاتم وسام ..
حاتم : قولي شنو إللي مو مريحك ..
قالت من بين بكاها بصوت عالي : إللي بداخلي مو مريحني العذاب كله بداخلي .. أـنا أتعذب كل ثانيه وربي تعب وآبي أرتاح وبكت بصوت عالي ورمت حالها ع السرير ..
خالد : حبيبي هذا مكتوب مالنا مفر منه .. إحنا نحس فيك ونعرف إنه صعب عليك لكن مابيدينا إلا إـنا نوكل أمرنا لـ ربي ..
حاتم : لا تفكرين فـ شيء .. حاولي تتناسين ..
وسن وإهي تبكي : حاولت لكن وربي صعب صعب .. ماقدرت
وسام جالس يبكي وطلع لـ غررفة الجلوس وحصل خاله عيونه مدمعه من كلام وسن ويهدي فـ ريم إللي متأثرهـ من وسن .. طلع من البيت بكبرهـ واتصل فـ بدر عل وعسى يخفف عليه ..

عند الشباب ..
بدر يناظر موبايله : هذا وسام .ورد هلا وسام ..
وسام واهو يبكي : بدر تعالي ..
بدر أنصدم ماتوقع السالفه للدرجه هي تأثر عليهم وانتبهوا الشباب لـ وجهه إللي تغير ..
بدر : وسام قلبي وينك ؟؟
وسام واهو بباقي يبكي : عند بيتنا ..
بدر : طييب بجي ذا الحين .. وقفل
ووقف ..
راكان قلبه مو متحمل يبي آحد يواسيه يخفف عليه قال بعصبيه : شـ فيه ؟؟
بدر : وسام يبيني أجي له عند بيتهم واهو يبكي ..
الشباب انصدموا ..
قال راكان بجي معاك ..
تركي : أـنا بعد ..
سعود : شرآيكم نروح كلنا لـ واحد من المجمعات عشان يرفه عن نفسه شوي ..
بدر بجديه لـ أول مرهـ : أتوقع الولد يبيني اـنا . . بشوفه إذا بـ إمكانه يشوفكم وإلا لا .. باي ..
حمد : غريب شـ فيه ؟؟
فيصل : الله يستر ..
ياسر : لا يكون احد من الأهل فيه شيء ..
زياد : لا السالفه كلها عشان وسن ..
راكان : اـنا بتصل فـ خالد وإلا حاتم ..
وطلع موبايله واتصل فـ خالد ومايرد .. ورجع اتصل فـ حاتم ورد بصوت واضح إنه متأثر : هلا ..
راكان قلبه جلس يرجف : شـ إللي صاير ..
حاتم يحاول يضبط نفسه لا ينهار عند اخته وراكان : بعدين ..
راكان وصل حدهـ : حاتم قولي شـ فيه ؟؟
عزام دخل عليهم بعد ماهدت ريم .. وحصل وسن حاضنه خالد وتبكي ..جلس بجنبها وقال بكل حنان : حبيبتي إنتي كذا تعذبينا ..
وسن باقي تبكي ..
عزام : وربي حاسين فيك وفـ إللي بداخلك لكن مابيدنا حيله .. عذابك اهو عذابنا تأكدي إننا نحس فيك مهما كابرتي ..
وسن أنهارت بعد كلام خالها ووبصوت مسموع ..
راكان من سمع كلام عزام وبكا وسن قفل الخط لإنه حرام يسمع صوتها بهـ الفترهـ ..
تركي : شـ فيك ؟؟
راكان : بكت بصوت مسموع لي وقفلت ..
تركي : لا حووول .. طيب ماعرفت شنو السالفه .؟؟
راكان واهو يتكلم بصعوبه : حاتم مايبي يتكلم عندها وعزام جالس يهدي فيها وبعدها انهارت بكا ..
تركي : الله يصبرها بس ..
راكان من قلب : آمين يارب .. 'وفـ خاطرهـ ياقلبي تتعذبين كل هـ العذاب ليتني اقدر اريحك من عذابك هذا ليتني أقدر أسوي شيء .. ليتني اقدر أخذ عذابك حتى لو احطه ع عذابي ومهما كان يزيدني عذاب إللي يهمني تعيشين مرتاحه' يارب ريح باالها يارب ..
تركي : يارجل هونها وتهون ..
راكان واهو ياخذ نفس عميق لإنه ماهو قادر يتفنس بـ سهوله من إللي فيه : وين تهون وإهي عايشه بعذاب ..
تركي : ماتدري يمكن تعبانه وإلا شيء .. مو شرط انها عايشه بعذاب ..
راكان واهو يناظر تركي : اـنا سمعت عزام لما يهديها وكله عن عذابها وبعدها انهارت ووبصوت قوي ..
تركي : ربي يعينها ..
راكان : وش بـ إيدنا غير الدعاء ..
تركي حط إيدهـ ع كتف راكان وقال : نطلع نتمشى ..
راكان : وإذا طلعت أتمشى يعني بترتاح من العذاب إللي عايشته ..
تركي : يارجل ماعليك أولاد سُلطان يعرفون يحلونها ..
رااكان : ياليت يقدرون يريحونها من العذاب ..
تركي شايف العذاب إللي بيذبح ولد خاله واهو ولا يدري 'يشتاق يحن يعشق يتألم من بُعدها يتعذب من عذابها' "كأن روحهم وحدهـ يحس بكل شيء يصير لها يتعذب لـ عذابها يعشقها يتألم بسببها يحن لها ويشتاق" ربي يصبرك ياراكان ويجعلها من نصيبك وتعيش إنت وياها مرتاحين البال ..
تركي : أجل نرجع نجلس عند باقي الشباب ..
راكان : مشينا ..

وصل بدر لـ وسام وحصله جالس بسيارته وواضح إنه كان يبكي وهدأ ..
بدر واهو يفتح الباب ويجلس بجنبه : شـ صاير ؟؟
وسام واهو ماناظر بدر : وسن
بدر : شـ فيها ؟
وسام : تقطع قلبي من كلامها { وناظرهـ وقال } توأمي تتعذب كل يوم من وفاة زوجها أـنا كنت احس إنها ماهي مرتاحه لكن ماتوقعت للدرجه هذي تنفجر مرهـ وحدهـ وبعد وفاته بـ شهرين هذا معناته إنها مانست لكن تتظاهر بـ النسيان والراحه ..
بدر حاس في وسام لإنه توأمه حط إيدهـ ع كتف وسام وقال بـ عقلانيه : شـ بيـ إيدك تسويه يعني ,, بتشيل عذابها ,, إهي قاعدهـ تداري عنكم لإنها متأكدهـ إنكم ما راح ترضون لها العذاب إللي عايشته وراح تتعذبون معاها ,,
وسام ودموعه بـ عيونه : هذي وسن توأمي كل شيء بـ النسبه لي ,, وربي ما أقدر أشوفها تتعذب ,, لما سمعتها تتكلم عن إللي بداخلها ماقدرت امسك نفسي وطلعت ع طووول حتى عزام متأثر منها ,,
بدر : شيء طبيعي إللي تمر فيه .. لا تنسى إنها صغيرهـ والكل مدلعها وتوفى زوجها إللي ماكمل معاها شهر عشان كذا بتتأثر وبقوهـ لإنها صدمه لها ,, وبعدين إهي عشانها ماتطلع من البيت إلا للمدرسه عشان كذا مستحيل تنسى بسرعه ,, وصدقني فترهـ وتعدي بـ إذن الله ,,
وسام نزلت دموعه وجلس يبكي بصوت شوي عالي ..
بدر مسك إيدهـ وضغط عليها : شـ تركت لها إذا بتبكي ع كل شيء ..
وسام : هذي اختي إنت مو متخيل وضعها وربي صعب مستحيل أحد ما يتاثر فيه ..
بدر : وربي عارف وحاسس فيك ,, لكن شـ بـ إيدينا يعني , , هذا انكتب لها خلاص وإللي عليك كونك أخوها توقف بجنبها وتواسيها وتكون أقوى من كذا ,,
كمل بدر يبغير هـ الجو الحزين قال بـ إستهبال : ياخذ بليسك وربي ما يصير علي دور الجدي ,, شكلي بـ أخذ دور فوزيه الدريع ..
وسام من بين دموعه : هههههههههههههههههه ,,
بدر : إيه أضحك ,, ترا كرهتني فـ نفسي ,, ما أحب الواحد إللي يحزن ,, الدنيا فيها السعادهـ والحزن ومو كل ما مرينا بـ شيء حزين إلا نقيد نفسنا فيه ,, لازم نعيش حياتنا .. فـ وربي مايليق لك الحزن ,, وما ادري وش بعد لإنك حستني ولخبطتني وسلامتك ..
وسام جلس يضحك من قلب ع هبال ولد عمته : ههههههههههههههههههههههههههه ,,
بدر : يلا بلا غم وتعال بنرجع للشباب ,,
وسام : أوكي بنزل امر ع وسن وباخذ شاور وبـ آجي لكم ..
بدر : أوكي لا تتأخر ,, ونزل من عندهـ ونزل وسام للبيت ..

عند وسن كانوا اخوانها جالسين عندها وخالها عزام وريم ..
حاتم ماسك إيدها : ليش تضغطين ع حالك وتكيمين بـ داخلك .. طلعي كل شيء .. إحنا شـ فايدتنا كـ أخوان ,,
وسن من بين بكااها : ما اقدر أتكلم لكم ..
حاتم وبكل حنيه : ليش ياقلبي مو إحنا اخوانك ونجبك وبعدين كل منا يعرف الثاني عدل ,, تكلمي لنا ..
وسن تبكي ..
خالد يستهبل : هذا وأـنا كنت ناوي اقول لك خبر شيء ..
عزام : والله يـ الرآيق ..
خالد : شـ عليك إنت خلك بس بزوجتك ..
عزام : من الحرهـ تقول كذا ..
خالد : ع إيش ياحظي .. أقول لا تفوت بس ويغمز له ..
عزام: هههههههههه ,, قوم بس ..
حاتم : قوم إنت ,, ترا جناح إختي مو جناح عرسان وغمز له ..
عزام بيرفع ضغطهم : عاد تصدق كنت ناوي نييه لما دخلت الجناح لكن لما شفت اختك المدلعه تبكي خرب كل شيء ..
حاتم وخالد : هههههههههههههههههههههههههههههه ,,
ريم وجهها الوان من تحت الغطاء مايستحي هذا ..
حاتم : إنما الأعمال بـ النيات ,,
خالد : أقول لا تحسب إن ماعندها اخو كبير وأمها وأبوها مو هنا خلاص تستوحد فيها .. حدك ترا ورااها رجال ..
حاتم : صادق ترا بنت عمتنا ومثل إختنا ووراها بدل الأخو ثلاثه ..
عزام : أـفأ هذا وأـنا خالكم ..
خالد : أقول ترا نسينا موضوعنا المهم ..
وسن دموعها تنزل من غير صوت ..
حاتم : ها قلبي قولي شـ فيك ؟؟
وسن بصوت رايح من البكا : بغسل وبجي .. وراحت للحمام وسكرت الباب وفتحت الموي ع آخر شيء وعبة إيدينها موي وحطت ع وجهها ع طووول تدورالراحه فـ أي شيء ,, تبي الموي تخفف ع إللي بداخلها .. لكن وين الراحه بعيدهـ عنها وإهي بين نارين ..

حاتم واقف عند قريب من الحمام ..
عزام : لا أدخل أحسن ..
حاتم : خلك بـ عروستك أفضل لك ..
عزام يقال إنه هيمان : آهـ ياعروستي ..
ريم طلعت من غرفة نوم وسن ..
حاتم يغمز له : روح وراها ..
عزام : هههههههههههه ,, ولا يهمك وطلع وراها ..
خالد وحاتم : ههههههههههههههههههههههههه ..
عزام من غرفة الجلوس : أقول لا احد يطل علينا ..
خالد يستهبل : طيب إتخيل بـ نطلع فجأهـ ومرينا عليكم يعني شـ نسوي ..
وسن طلعت وتقدم لها حاتم ومسك إيدها ومشى معاها إلـى السرير ..
عزام يتكلم بصوت عالي : ياليل ,, طيب غرفة جوهرهـ فاضيه .. أخاف أدرعم وادخل فيها وانصدم فـ سُلطان ثم من يفكنا منه ..
حاتم : لا الجناح فاضي ..
وسن تتبسم ع هبال خالها ..
عزام: لا أـنا ما آبي الجناح كله ,, أـنا آبي غرفة النوم بس ,,
خالد : بسسسسسسسس ..
عزام : شفتوا تواضع خالكم ..
حاتم : واضح التواضع .. أهم شيء بـ الموضوع غرفة النوم ..
عزام وخالد : ههههههههههههههههههههههههههههه
ريم من الإحراجات إللي تعرضت لها طلعت من الجناح كله .
عزام معصب : ياخذ بليسكم نحشتوها من عندي ..
حاتم : يمكن تبيك تلحقها ..
عزام بـ إستهبال واهو يطلع برا الجناح : أجل باي ,, { وبصوت عالي } دعواتكمممممم ..
حاتم وخاللد : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسن إللي تقدر عليه تتبسم ..
ريم نزلت تحت وجلست بـ الصاله .. وبخاطرها ياربي فشله طيب ياعزام ,, أول مرهـ يجمعها بـ أولاد خالها سُلطان غرفه وحدهـ .. تسمع عن شخيصتهم وهذا إللي شافته وإللي استغربته حنانهم الزايد ع اختهم وحبهم الواضح لها وغير هذا إستهبلاتهم ع خالهم ,, والنخوهـ إللي فيهم .. من جد ما شاء الله عليهم ..
حاتم يستهبل : لو عارفين كان من زمان تركنا خالنا الثقيل يستهبل ..
وسن وصوتها واضح إنها كانت تبكي : ربي يسعدهم ..
حاتم وخالد : آمين ..
خالد : ذا الحين كيفك ؟؟
وسن : ماشي حالي ..
خالد : ما آبي ماشي حالي ,,
وسن تتبسم له : يعني أكذب ..
خالد بوز : مو للدرجه هذي ..
وسن نظرها منزلت لـ تحت وساكته ..
حاتم يحط إيدهـ ع راسها : قلبي تكلمي عن كل إللي مضايقك كل شيء ولا تخافي ..
خالد : إحنا اخوانك وحاسين فيك وبنشاركك كل شيء يضايقك ويسعدك ..
وسن ساكته ..
حاتم وخالد ناوين مايتركونها إلا بعد ماتتكلم عن إللي مضايقها ..
حاتم : ترانا ننتظر ..
وسن ناظرتهم وقالت : شـ اقول ؟؟
حاتم : كل إللي مضايقك ..
وسن تخفي آلمها قالت : عادي مافي شيء ..
خالد : كل هذا ومافي شيء ..
وسن : تعرفوا اختكم بزر ع اتفه شيء تبكي ,,
حاتم : تعرف إنو أختنا ماهي بزر ومستحيل تبكي ع شيء مو كبير ومرهـ بعد ..
وسن سكتت ..
حاتم :شوفي مالنا حركه من غرفتك إلا بعد ماتقولي كل إللي مضايقك ..
خالد : مستحيل نطلع من هنا حتى زواج عمي ما راح نحضرهـ إذا ماتكلمتي .. وبعدين شنو ورانا جالسين جالسين ..
وسن بـ كل آلم : شـ أقول لكم بـ الضبط { تعرف اخوانها إذا قالوا كلمه مستحيل يتراجعون فيها وأكيد إذا ماتكلمت راح يجلسون عندها ولا راح يحضرون الزواج }
خالد بكل حنيه : قولي كل شيء وإحنا نسمع ولا راح نقاطعك ..
وسسن وإهي جالسه ع السرير وحاتم جالس ع يسارها وخالد ع يمينها قالت بكل حزن : ما اعرف أتكلم كذا ..{ وسن عشانها ماتحب تشكتي عن إللي بخاطرها فـ شيء طبيعي ماتعرف تتكلم من نفسها لـ غيرها }
حاتم : أوكي بنسألك وإنتي جاوبي كذا أوكي ..
وسن حركة راسها بـ الموافقه ..
حاتم يأشر لـ خالد يبدأ
خالد : إيش إللي مو مريحك ..
وسن بغموض : تجي أوقات للواحد يحس نفسه مو مرتاح ..
حاتم رافع حاجب : لا شكل حبيبتنا ماتبي تتكلم لنا ..
وسن حست بنبرة صوته إنه متضايق ناظرته وقالت : إذا ماتكلمت لكم أتكلم حق منو ..
حاتم : أوكي ,, إحنا متعودين ع صراحتنا لـ بعض ,, فـ نبي هـ الصراحه ذا الحين .. شنو إللي مو مريحك وعشان كذا عايشه بعذاب ؟؟
وسن صحيح صعب تتكلم لكن مهما كان تبي ترتاح من إللي إهي فيه قالت بصعوبه وإهي منزله نظرها للأرض : إللي مريت فيه الفترهـ إللي طافت ..
خالد فاهم عليها لكن بيخفف : فقد الوافي الله يرحمه شيء صعب علينا كلنا ,, لكن شـ نسوي ! هذا شيء ربي كاتبه وكل واحد بهـ الدنيا له نهايه ..
وسن مسكرهـ عيونها عشان ماتنزل دموعها .. أخوانها مستغربين مو هذا إللي مضايقها بهـ الشكل .. صحيح شيء الواحد يحزن عليه لكن إهي ماعاشرته إهي ماجلست معاهـ إلا 3 جلسات بـ الكثير ومكالماته لها مو كل يوم ,, يعني مستحيل تتعلق بسرعه فيه ..
حاتم شاك قال واهو حاضنها من الجنب وراسها ع صدرهـ : في شيء اكبر من هذا ..
وسن رفعت نظرها له ونزلته ع طوول قالت وإهي تداري إللي فيها وبكل آلم : مثل إيش ,, كل أنواع العذاب فيني ,,
اخوانها ناظروا فـ بعض وردوا يناظرون فيها .. وإهي باقي ع صدر حاتم ولا ناظرتهم لإنها ممكن تنهار ..
خالد : من إيش ياقلبي قولي وريحي عمرك ..
حاتم واهو يمسح ع شعرها : تكلمي ...
وسن عايشه حبهم لها وحنيتهم وخوفهم عليها .. لكن مهما كان إللي بداخلها صعب صعب الواحد يفهمه مهما تكلمت ..
خالد بكل حنان : العذاب من وفاة الوافي ..
سكتتت شوي ثم حركة راسها بمعنى إيوا .. لكن ع منو تضحك ع خالد وحاتم إللي يعرفون الواحد ع طوول ..
حاتم : طيب ,, لو أسأل بتجاوبيني بكل صراحه ..
وسن بكل حسرهـ ودموعها تنزل : ع شنو أجاوب .. أـنا عايشه العذاب ليل نهار .. ما أقدر أـنام قبل لا أبكي كل ليله وإللي يشهد ع دموعي وهمومي ويحفظها لي هذي { وتأشر ع مخدتها } شـ أقول .. مو مرتاحه نهائياً من 3 شهور واـنا من عذاب فـ عذاب ما الحق أداوي جروحي وآلملم إللي بداخلي مكسور إلا العذاب إللي بعدهـ جاي لي وبكل سهوله .. تعبت وربي آبي أرتاح من إللي داخلي .. المعروف إنو البنت تتأثر بكل شيء حتى إذا كلمه صغيرهـ .. واـنا مريت بعذاب ما أحد شافه واـنا بعدني صغيرهـ ع هذا كله .. هذا
{ واشرت ع قلبها وإهي تبكي بصوت وبين كل كلمه والثاني شهقه } شنو يريحه شنو يريحه .. بداخله عذاب ما يقدر يتحمله أكثر من كذا .. {قالت وبكل ضعف} عرفتوا إني عايشه بعذاب وذا الحين شراح أستفيد منو إللي بيريحني ويشيل العذاب والآلم والحزن والقهر إللي بداخلي .. { سكتت شوي واخوانها تاركينها ع راحتها تطلع كل إللي بخاطرها لإنهم عارفين إذا ماتكلمت بكل إللي بخاطرها راح تتعذب زود ,, صحيح مصدومين من إللي يسمعونه لكن يحاولون يتماسكون قالت بـ آلم } الكل حسباله إني مرتاحة البال وقلبي خالي من كل شيء كل شيء .. ولا عرفوا بـ إللي أـنا عايشته .. أتنازل عن كل شيء مقابل إني ماأعيش هـ العذاب ,, عذاب الفراق , عذاب الحب إللي ماكتمل , القهر من الشيء إللي مشيته حتى وصلني لهـ الشيء .. عشت عمري 18 سنه وما أدري كم مكتوب لي أعيش بعد الـ 18 لكن متأكدهـ ما راح أندم ع شيء كثر ندمي ع تصديق كذبة واحد حقير حاقد من تحت تخطيط وحدهـ تكرهني وهـ الكذبه دفعتني ثمن عمري كله { كملت وإهي تبكي } ذا الحين بسببها أـنا مترمله وعايشه فترة الحداد ذا الحين بسببها كل آلم وعذاب الدنيا فيني { رفعت نفسها من صدر حاتم وناظرتهم ع يمينها وع شمالها وقالت } ذا الحين عرفتوا ليش اـنا ابكي واتعذب . . قولولي شنو إللي بيريحني ويعيشني نفس أول أضحك أستهبل مابداخلي عذاب يوضح الهم والحزن ع وجهي .. تنهدت تنهيدهـ من قلب ولا تكلمت بعدها .. خلاص إللي قالته يكفي كان مثل الحمل الكبير حيل ع ظهرها وطابق ع نفسها وداخلها مثل البركان إللي من فترهـ لـ فترهـ يحاول يتفجر بعدين يرجع يهدأ .. وما تدري إذا بعد إنفجار هـ البركان لـ أخوانها راح تهدأ وتعيش نفس أول وإلا بيرجع يحاول يتفجر مرهـ ثانيه والله اعلم عند منو ..
اخوانها مذهولين من إللي سمعوهـ .. عذابها ما احد يتخيله كل هذا بداخلها وتكلمت وبكل صراحه وكأنها تكلم حالها مو تشكي لـ أخوانها ..
خالد وحاتم قلوبهم متقطعه ع أختهم وإللي قالته عن حالها ..
حاتم تكلم بعد ماضبط حاله مهما كان إهي تبي من يقويها مو يرجع يضعفها واضح من كلامها إنها تكابر ع حساب حالها .. تتظاهر بـ القوهـ والنسيان وإهي من داخلها تتألم قال بصوته الحنون إللي بس مايطلع إلا لـ وسن : ياقلبي كل هذا فيك ولا تكلمتي وإحنا شنو فايدتنا بهـ الدنيا .. { كمل يستهبل يقال إنه زعلان } تدرين إني عتبان عليك ..
وسن ناظرته قالت بصوته إللي رايح فيها من البكي وحلو إنه ينسع من الآلم إللي فيه : أـفأ ,, ليش ؟؟
حاتم قلبه ينعصر من نبرة صوتها قال : كم واحد عندك بـ البيت وإلا ما إحنا نفس وتين إللي تعرف كل شيء ..
وسن : وتين ما تعرف ششيء من إللي بداخلي ,, صحيح إهي حاسه لكن ماتبي تضغط علي بما إني ماتكلمت من نفسي ..
حاتم تكلم بجد : حبي إحنا حاسين بـ إللي قلتيه ,, وإذا ع الحقير إللي كذب الكذبه وصار كل شيء بعدها .. هذا شيء كاتبه ربي ..
وسن تقاطعه ودموعها بـ عيونها : المفروض ماصدقت كلامه ولا إستعجلت بـ قراري ..
خالد : إحنا ماندري شنو حكمة ربي من زواجك من الوافي وبعدين ترملك .. كل شيء مقدر ومكتوب ..
حاتم : مثل ما قال خالد مقدر ومكتوب .. وإللي علينا نرضى ونقول الحمدلله .. إنتي تتعذبين من جهه وغيرك يتعذب مليون مرهـ لـ عذابك هذا .. حسبالك بس إحنا يـ أخوانك إللي نعرف عن عذابك .. غيرنا مع إنو مو معانا لكن حاسس بكل شيء وكأنه عايش بيننا ..
وسن حطت راسها ع إرجوله وقالت بكل آلم : شـ ينفع هذا .. أـنا ما آبي أحد يتعذب مني وإلا من عذابي .. ونزلت دموعها ومسحتها ..
خالد : الواحد مو من أول موقف مؤلم له يتنازل عن كل شيء ويعيش الآلم والعذاب طول عمرهـ .. إنتي بعدك صغيرهـ والكل يتمناك .. والحياة قدامك بكبرهـا .. صحيح فيها الحزن والسعادهـ لكن إلا نعيش سعادتنا فيها بكل دقيقه وثانيه ..
حاتم : إنسي كل شيء صار ,, صحيح صعب لكن حاولي عشان نفسك وعشانا .. وإذا تذكرتي الآلم والعذاب تأكدي إنك قاعدهـ تعذبين غيرك وإنتي ماتدرين .. وإذا ربي كاتب لك نصيب مع إللي تتمنيه ويتمناك تأكدي بتأخذينه لو يشوفه الكل مستحيل ..
وسن تأثرت لـ كلامهم تحبهم وتموت فيهم اهم إللي يخففون عليها كل عذاب الدنيا .. رفعت نفسها من رجول حاتم ودموعها تنزل وحضنته وقالت من بين دموعها : الله لا يحرمني منكم ..
خالد يغير الجو بـ إستهباله : يـ الآخت ترا أـنا متكلم معاك وسامعك والحضن كله لـ حاتم .. ترا أـنا أخوك إذا ماتدرين ..
حاتم : ههههههههههههههههههههههههههههه ..
وسن وإهي تضحك من بين دموعها ولفت تحضن خالد وقالت : كلكم عزوتي والله لا يحرمني منكم ..
خالد وحاتم : آمين ..
خالد : أقول ماكأن عزام أختفى صوته ,, لايكون مسويها من جد ؟؟
حاتم : ههههههههههههههههههههههههههههه .. تجي عليه مستعجل الرجال ..
خالد : لا تلومه .. وحدهـ وحلال له ومن حقه..
وسن وجهها آلوان من كلام أخوانها ..
حاتم يغمز له : ها ,, الأخو كأنه بيغير كلامه .. ويل بدر ووسام عليك ..
خالد : هههههههههههههههههههههههه ,, شوف أـنا قايل إذا حصلتها فـ أـنا إن شاء الله تزوجت ..
حاتم : طيب وحصلتها وإلا لسا .. مع إني متأكد من إللي قلته من شوي إنو بـ راسك ..
خالد : ههههههههههههههههههههههه .. { وناظر وسن إللي وجهها آلوان قال } ماكأننا بنخرب إختنا ..
حاتم : ههههههههههههههههههههههههههههه . . وسن حبيبتي لا تخجلين ترا كلامنا ولا شيء مع كلام غيرنا ..
وسن خلاص .. إلا يسمعون صوت جاي لـ جناح وسن وينادي بصوت عالي : وسسسسسسسسن ..
وسن ضحكت عرفتها ..
وتين لسا منتهيه من المشغل دخلت من غير لا تشوف إذا موجود أحد وإلا لا وكأن البيت بيتها وقالت بكل دفاشه أول مادخلت الجناح وإهي بتدخل غرفة نوم وسن إللي جالسين فيها : ذا الحين شنو هـ الأفلام الماسخه إللي شغاله تحت ؟؟
وتين دخلت وانصدمت وسن واخوانها الكبار جالسين ع السرير وفـ خاطرها يافشلتي عاد ربي ماطيحني إلا بـ خالد وحاتم أكبر نقادين أكبر غامضين بهـ العائله ,, عرفت إنها لو مقابله تركي ومتلاسنه معاهـ أفضل لإنها ماتخجل منه وتكرهه لكن هذيل تخجل منهم موت ولا بعمرها جت لـ وسن وحصلتهم عندها بـ الغرفه .. الله لا يوريكم إرتباك وتين ..
حاتم رافع حاجب وهـ الحركه تكرهها وتين تحسها تصغرها بين الكل وتخانق وسن إذا عملتها لإنو وسن إذا رفعت حاجبها الإيسر كأنهم يشوفون وجه حاتم وقوة شخصيته .. مع إنو في بـ العائله من يرفع حاجبه الإيسر لكن نفس حاتم مستحيل وتين تفهمها ع إنها 'خير شـ عندك إنتي طايحه من عيني إنتي ولا شيء ,, تفهمها ع إنها إنتقاد يحطمها كلها ويتركها ولا شيء' صحيح تركي يرمي عليها كلام قوي ولاتتأثر ولو غيرها أمداهـ إنتحر من كلام تركي .. لكن نظرة حاتم وحركته برفع الحاجب من غير لا يتكلم تحطمها كُلياً ..
خالد يبي يضحك لكن ماسك نفسه قال يستهبل واول مرهـ وتين تشوفه كذا : شنو الفيلم إللي تحت .. ولف لـ حاتم .. قال : حاتم إنت مشغل فيلم تحت ؟؟
حاتم واهو باقي رافع حاجبه ويناظر فـ خالد : لا خبري لما جينا مافي شيء شغال تحت ..
خالد : ها وتين شنو الفيلم ..؟
وتين خلاص تمنت الأرض تنشق وتبلعها من الإحراج قالت بـ نفسها لا مو اـنا وتين إللي أنحرج من أحد قالت تتظاهر بـ القوهـ وبكل جرأهـ : روح شوف خالك عامل لي فيلم تحت .. أـنا خايفه ع بنت خالتي منه .. قوله متى ما صار الزواج هذيك الحزهـ يسوي أفلام مثل مايبي ..
وسن وجهها آلوان وتسب وتين بـ داخلها هـ الكلام ماينقال عند شباب من بنت هذا من كثر مايستهبلون ع البنات وتين ما صارت تفرق ..
خالد إستغرب جرأتها وجلس يضحك ..
حاتم رافع حاجبه ويناظرها بقوهـ وقال : وليش إن شاء الله تناظرين بـ خلق الله وتفضحين فيهم ماتقدرين تتسترين عليهم .. بعدين إهي زوجته وما راح تخافين عليها كثرك .. وووقف وقال لـ وسن : إنتبهي ع حالك ومثل ماقلنا .. وإذا إحتجتي شيء إتصلي فينا ..
وسن بخوف : طيب أكيد بتروحون للزواج ..؟؟
خالد : أكيد بنروح ونرجع ع طوول
وسن بـ إرتياح : الحمدلله
خالد : راح نجي لك بعد صلاة المغرب ..
وسن تتبسم لهم : حياكم ..
خالد وحاتم تبسموا لها وطلعوا
وتين أنصدمت من ردهـ القوي المحطم لها ونظراته وكأنه يقول إستحي ع وجههك إنتي بنت وقاعدهـ تكلمين رجال ..
وتين تفسخ لثمتها وقالت وإهي باقي مصدومه : الله يعيني زوجاتهم عليهم { وكملت بقوهـ } خصوصاً حاتم وربي أمها داعيه عليها ..
وسن : ههههههههههههههههههههههههههههـآآي ,, إلا يابختها ,, آهـ ’’ وربي تحمد ربها ليل نهار إنو حاتم من نصيبها .. حاتم غير عن الكل .. شوفي أخواني مافي مثلهم بهـ الدنيا إثنين .. وربي لو احصل لي واحد نفس حاتم كان أـنا خطبته بـ نفسي ..
وتين مستغربه حاالة وسن وكلامها قالت : هههههههههه ,, تخطبينه .. والله إذا كان نفس شخصية أخوك ساعتها بتطيحين من عينه وبيقول أـنا ما اتشرف فيك أـنا رجال مو وحدهـ إللي تطلبني وتتحكم فيني .. إستحي ع وجهك .. كملت : إلا وش عاجبك فيه أخوك هذا لما تتمنين واحد مثله. .؟
وسن بكل صراحه : رجوله قوة شخصيه الكل يعمل له ألف حساب حتى الكبير كلمة تنسمع ع طوول .. الوحدهـ شـ تبي أكثر من كذا ..
وتين نطت ع السرير : طيب اخوك المعقد الثاني نفسه ؟؟
وسن : ههههههههههههههـآآي ,, حدك عن خلودي .. صحيح إنه غامض بنظركم وقوي شخصيه عند إللي برا وإللي مايعرفه لكن بهـذا البيت غير ..
وتين : مالت عليك وعليهم .. ما أدري شـ عاجبك فيهم , , حلاهم كلهم وسام .. إلا وينه ماشفته ..
وسن : هههههههههههههههههـآآي ,, وسام عشانه حق إستهبال وإستعباط معاك .. ما ادري إتصلي في إسأليه ..
وتين : أوكي بعد ما اعرف اخوانك شـ عندهم جالسين معاك ع السرير .. أكيد قاعدين يعقدونك معاهم ويتركونك أكثر غموض { كملت بكل برأهـ } أـنا أشوف تقولين آبي واحد نفس { وتقلد صوت وسن } حتومي واخواني مافي منهم بهـ الدنيا ..
وسن : هههههههههههههههههههههـآآي ,, عاد إحترمي نفسك ..
وتين :إن شاء الله حبي ,, لكن قولي شـ يبون فيك .. وناظرتها عدل وصارخت : باكيه ..
وسن : ههههههههههههههههههـآآي ,, الحمدلله والشكر .. تذكرنا مواقف صارت لنا من قبل وحنيت لها وجلست ابكي ..
وتين بعدم تصديق : ولا يكون المعقد حاتم والمعقد خالد يتذكرون معاك .. ماهو أـنا اتوقع كل شيء منهم ..
وسن : هههههههههههههههههههـآآي ,, أقول شوفي توأمي وينه واـنا بشوف عزام وبرجع لك ..
وتين : أوكي قلبو .. وتذكرت لها شيءء وصرخت ..
وسن رجعت لها بسرعه : شـ فيك ؟؟
وتين وإهي توقف وتمشي لـ وسن وتفتح إيدينها : عمري نسيت أسلم عليك ..
وسن : ههههههههههههههههههههـآآي .. وحضتنها وطلعت من عندها لـ تحت تشوف خالها شـ مسوي تحت إللي مطلع لهم وتين واصله حدها
بـ مجلس العائله .. طبعاً بدر رجع لهم ع طوول ..
حمد : بشر كيفه ؟؟
بدر واهو يجلس : لا الحمدلله تمام قال بيمر عليها وبياخذ شاور وبيرجع لنا ..
ياسر : طيب ما عرفت شـ فيها بـ الضبط ..؟؟
بدر : شـ عرفني بعدين شـ دخلني فيها ,, هذي اخر الدلع { بدر اكرهـ شيء عندهـ دلع البنت وكل شوي تبكي وما ادي إيه عشان كذا هنادي متعودهـ ع طبعه وصايرهـ نفسه ماتحب حركات البنات ع قولتها } "مايدري بدر إنها بنت بعيد عن الدلع تتأثر بكل شيء ممكن يجرح"
تركي تنرفز من كلام اخوهـ مهما كان هذي بنت خاله إللي مهما عملوا مستحيل يردون له بعض محاسنه فيهم قال : هذي بنت خالنا وملزومين نعرف شـ فيها .. وإللي مرت فيه شيء صعب الواحد مايتحمله ..
بدر حس إنه غلط : شـ اسوي هذا طبعي ما آحب البنت إللي كذا ..
راكان ماسك أعصابه : ما جابته لـ نفسها بـ نفسها .. هذا شيء ربي كتبه لها وفاة { كمل بصعوبه } زوجها وإهي ماطولت معاهـ وأكيد بتتعذب وبتبكي ع حالها ..
بدر شاف إنو أكبر إثنين بـ الجلسه ناقدينه ولا عاجبهم كلامه .. أجل لو يعرفون اخوانها شـ راح يقولون قال يبرر : طيب أـنا كذا .. شـ أسوي بـ نفسي ..
راكان بكل قوهـ : غير من نفسك بكرهـ بتعيش مع زوجتك وشيء طبيعي بتحصل فيها الدلع وإذا ضايقتها بـ تبكي فـ رجاءً تعود من ذا الحين عشان تقدر تعيش حياتك ..
بدر : ياليل خلاص حقكم علي وإذا ع بنت خالي أتصل فيها واستسمح منها ..
سعود : صاحي إنت البنت مايجوز لك تكلمها ..
راكان من البدايه ضايقه في الوسيعه وذا الحين بكلام بدر قفلت معاهـ من جد قال : مايحتاج تكلمها ولا تتكلم فيها
الشباب يناظرون بعض راكان وصل حدهـ ..
زياد يغير الموضوع : إلا فواز وينه زمان عنه
سعود : الله يسلمك عندهـ مؤتمر أطباء ببريطانيا أسبوعين وهذا اهو بادي الأسبوع الثاني ..
زياد : أهم شيء قبل رمضان يكون هنا إن شاء الله ..
سعود : إن شاء الله ..
خذوا شوي إلا وسام داخل عليهم .. والنفسيه ماينحسد عليها .. صاروا إثنين بـ الجلسه مقفله معاهم ..
وسام : سلام ..
كلهم : وعليكم السلام ..
حمد يستهبل : كيفك وسومتي ..
وسام ع طول يضحك : ههههههههههههههه ,, طلعنا من بدر جيت إنت .. تمام حمودي ..
حمد : ههههههههههههه ,, تكفى عاد إسمي شـ حلاته صغير ليش تطوله لي ..
وسام : ههههههههههههه ,, شـ أسوي أحبك ..
حمد رماهـ بـ الموبايل : حبتك القرادهـ يا قليل الأدب ..
وسام : ههههههههههههههههههه ,, حلو حلو موبايلك .. تصدق عاد محتاج أكلم لكن مو من موبايل ..
حمد : صحة راسك ..
وسام : ياحياتي تسلم ..
حمد : الله يخسك لا تقول كلام حلو كأنك تكلم بنت ..
بدر : ههههههههههههه ,, عداهـ حاتم ..
وسام : ههههههههههه ,, شـ أسوي متعود .. وإنت تحمل ..
ياسر : ابوووووووووووك ,, متعود تقول لـ منو وغمزله ..
سعود : والله لـو يعرف خالي لـ ما نذكر إلا إسمك وإنت مو بـ الدنيا هذي ..
وسام : ههههههههههه بايع روحي أـنا ..
بدر : أعترف لـ منو تقول الكلام .. بـ لسانك قلته ..
وسام : أـنا منو قال اكلم بنات ..
راكان يناظر وسام : متأكد وسام مايسويها ..
بدر : وشهـد شاهدن من أهله ..
ياسر : صح راكان شهادته فـ وسام مجروحه عشان كذا ماتنقبل ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههه ..
راكان واهو يضحك : ياسلام .. أـنا أقول إللي أـنا متأكد منه ..
تركي : صادق رراكان مستحيل تجي ع وسام ..
وسام : ياحيااااااااااااااااااتي إنتووووووووو ..
راكان وتركي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر: وإنت ماتنقبل شهادتك لإنك صديق راكان بـ المرهـ فـ شيء طبيعي بتأيدهـ فـ كل شيء ..
ياسر : صح عليهم ..
بدر يرفع نفسه : أـفأ عليك .. جالس لهم ..
تركي: لو تحاولون من اليوم لـ بكرهـ إحنا متأكدين من وسام ..
وسام : كذا وربي ما اقدر .. { كمل بصوت عالي } أحببببببببببببكم ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : لا وتقولون مايعرف .. بنشوف رد الباقين .. زياد ..
زياد : نفس كلامهم ..
ياسر : لا كذا ظلم كلكم متفقين ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههه ..
راكان : لا متفقين ولا شيء .. المسأله مسألة تأكد من إللي إحنا شايفينه ..
ياسر : إيه ماعليه , , كملو .. سعود ..
سعود : نفسهم ..
بدر وياسر بينهبلون قالوا نكلم .. حمد ..
حمد : لا تحالون ..
دور فيصل إللي مشغول بـ المسجات من شعلولته ع قولته
بدر : يلا فيصل ..
فيصل واهو مو معاهم وعيونه بـ الموبايل يكتب : وين ؟؟
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فيصل رفع يناظرهم : الحمدلله شـ فيكم .؟؟
راكان : أبد ياحلو خلك بـ مسجاتك والله يستر عليك ويوفقك ..
فيصل بهيمان : آهـ وربي ما أحد فاهمني غيرك ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههه
تركي : أقول مو كأننا أحياياً ننسى إن عندنا ولدد خال إسمه فيصل ..
فيصل : لا تعتبون علي ..
راكان : صادق الولد اتركوهـ براحته ..
فيصل : ياناس ع الناس إللي فاهمه ..
راكان : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
تركي : أقول لا ينقلب كل شيء عليك ,, مو حلو تستمرون كذا ..
فيصل بان ع وجهه إنه تضايق ..
راكان : يارجل إتركه يعيش أحلى اـيام حياته ويفلها ثانيه بـ ثانيه ..
فيصل : بعد راسي راكان .. أول ولد ع إسمك ..
راكان : تسلم .. وإترك إسمي لـ نفسي ...
فيصل : أـفأ .. الأخو مايبي أحد يسمي عليه ..
راكان: مو ع كذا لكن شيء غصب علي ..
سعود : خبري مافي شيء غصب ع راكان ..
راكان يناظرهم ويتبسم وبـ داخله شيء قال : إلا هـ الشيء ..
تركي فهم عليه وجلس يضحك : هههههههههههههههههههههههههه
راكان ناظر تركي إللي بنجبه وعرف إنو فهم وغمز له وقال : شرآيك ؟؟
تركي : والله إنهم عارفين عدل يربونك ..
راكان : لبى قلوبهم .. الله يسعدهم ..{ وتذكر راكان قبل أربع سنوات لما جو زيارهـ للخبر وقابل وسن وصارت أشياء كثيرهـ بهـ المقابله ومنها إنو وسن قالت له إنها تعشق إسم راكان ولو بـ ودها ما احد يسمي ع إسمه قال راكان بتمنعين الناس كلها .. قالت إذا مو الناس كلها فـ عائلتي .. لا تنقد علي ترا أـنا متعصبه وعشان عشقي لهـ الإسم ما آبي هـ الإسم إلا لك }
وفـ خاطرهـ .. آهـ ’’ ياوسن وربي أشتقت لك بموت وله عليك وع كلامك وع كل شيء فيك .. ربي يكتبك من نصيبي .. تركي عارف السالفه عشان كذا فهم ع طوول ..
الشباب كلهم : آمين ..
ياسر واهو يغمز له : منهم ؟؟
راكان : وإنت شـ دخلك ..
وسام كأنه شاك جلس يضحك : ههههههههههههههههههه ,, لقط لقط ..
راكان يناظر وسام فيه شيء كبير من وسن اهو ماشافها كاشفه من اربع سنوات لكن متذكر إنهم يتشابهون كثير ومايدري إلـى الآن بعد ماكبروا بقوا يشبهون ببعض وإلا تغيرت ملامحهم عن بعض .. طبعاً وسام أبيض عيونه عسليه واسعه خشمه حاد طويل فمه صغير ولون شفايفه زهري خلقه وصفاوة بشرته روعه .. "وراكان مايدري إنه نسخه من وسن وإلا كان خذاهـ معاهـ للرياض وحطه قباله ع طوول"
بدر وياسر خلاص وصلوا حدهم .. بدر متأمل فـ راشد ..
راشد : أـنا أعرف وسام عدل .. أقول لكم عنه ..
بدر وياسر تحمسوا : قول إخلص ..
راشد : مستحيل يكلم ..
بدر وياسر حسوا بخيبة امل .. وباقي الشباب ضحكوا ع شكلهم ..
وسام : ياعمري اـنا اثاري لي جمهور ..
راكان يغمز له : شفت كيف ..
وسام يغطي وجهه بـ إيدينه متعود هـ الحركه من وسن إذا خجلت قال بصوت ناعم : وربي أستحي ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : بـ الله عليكم مو حركات بنت .. يعني أكيد يكلم ويقابل ..
وسام : هههههههههههههههههههههههه ,, صح أـنا أقول هـ الكلام لـ بنت ..
بدر وياسر : سمعتوووووووووووووووووو ..
تركي : طيب سمعنا وبعدين يعني ..
بدر : قول منهي ووين تعرفت عليها ومتى طلعت معاها ..
وسام : هههههههههههههههههههههههههههه .. حبه حبه ..
ياسر : لا ويقول حبه حبه كأنه بنت ..
فيصل : أهم شيء يحبون بعض ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههه
حمد : لا بـ الله العقل رايح بدل العقل ..
زياد : هذا وإهي خطوبه بس .. بـ الله شفتها .؟
فيصل : آهـ ياقلبي .. ودي لكن صعب ,, وناظر وسام وقال : ذا الحين اختك مالقت تحد إلا بهـ الوقت ع حظي ..
وسام تعكر مزاجه من تذكر سالفة ترمل إخته وعذابها قال بـ آلم : لو كنت داري بيصير لها كذا كان منعت الملكه كلها وإلا نحرت نفسي قببل لا يصير هذا كله .. وبعدين مو إهي إللي أخرت زواجك إنت وخطيبتك بنفسكم أخرتوهـ ولو عارفه عنكم من قبل لا تلغون كل شيء كان أفنعتكم تتزوجون ولا لكم خص فيها نفس ماسوت فـ عمي .. { وسام ناوي نيه }
الشباب أنقلبت وجيهم من كلام وسام وإنقلاب مزاجه ..
فيصل تندم إنه تكلم كذا اهو قالها إستهبال وحسباله وسام ما راح يتأثر ..
راكان من وين يحصلها قبل شوي سالفة عذابها وبعدين بدر وبعدين يجي فيصل ..
تركي يرقع كـ العادهـ : مستحيل يصير زواج وإهي باقي ما إنتهت .. وبعدين هانت كلها شهرين إلا كم يوم .. وفيصل مايقصد كان يستهبل عليك .. وإحنا متأكدين إن فيصل يعتبر وسن مثل إخته ..
وسام : أعرف إنه مايقصد لكن هذا الصحيح وسن لو تعرف عن موضوعهم من قبل كان مارضت ..
راكان بيغير الجو مايدر لـ نفسه وإلا لـ توأم دنيته : غريبه بدر وياسر ينسون سالفه مهمه ..
بدر وياسر تذكروا قالوا : إييييييييييييييييه .. كمل ..
وسام ناظر راكان وتبسم له بـ آلم حتى بـ ضيقته بـ يخفف عليه .. قال بـ نفسه الله يكتب لك وسن من نصيبك وويوفقكم يارب قال : قولوا آمين من قلب ..
الشباب إستغوربوا قالوا واهم مو فاهمين : آميييييييييييييييييين ..
كمل بدر يستهبل : آمين من قلب ..
وسام : ههههههههههههههه ,, الحمدلله والشكر .. قول آمين بس ..
بدر : آمين بس
الشباب : ههههههههههههههههههههههههه
وسام : ههههههههههههههههههه ,,
زياد : عسى ماشر ..
سعود يستهبل : لايكون داعي علينا ..
وسام : هههههههههههههههههههههههه
بدر : والله مايندرى ينخاف منك ..
وسسام واهو يتبسم : أبد دعيت دعوهـ بداخلي وإن شاء الله ربي يستجيبها ..
راكان :إذا بتريحك إن شاء الله ربي يستجيبها ..
وسام : تريحني كثييييييييييييييييييييير ..
ياسر : يـ الآخو لا يكون داعي للبنت إللي تكلمها ..
بدر : إيه صح أكيد لها .. تعرف الوقت قبل أذان المغرب بـ دقايق وإن شاء الله وقت إستجابه ..
وسام : ههههههههههههههههه ,, وربي لها ..
الشباب طلعت عيونهم قدام من الصدمه ..
وسام : هههههههههههههههههههههه ,, شـ ففيكم ؟؟ ترا وربي تستااهل كل شيء حلو مني إلا من الكل و الروح فدوهـ لها .. وبعدين ياحلوين أـنا لو بكلم بنات قبل لا يعرفون أمي وأبوي ترا خالد وحاتم ووسن بينهون حياتي لإنه معروف مكالمة بنت ماتعرفها ولا إهي من عائلتك أكبر حرام واكيد الشيء إللي تسويه فـ بنت الناس الغريبه راح يرجع لـ أغلى ماعندك .. واـنا كل شيء ولا أغلى ماعندي .. أبيع عمري عشانها .. وقف يمشي عشان يبرجع للبيت عند وسن ..
الشباب مستغربين كلامه ..
بدر : أجل منهي إللي تكلمها لا تنكر إنت قلت تكلمها وتقولها هـ الكلام ودعيت لها ..
وسام واهو يمشي لف له وقال : هذي ياحلو توأمي أختي وسن .. فهمت ! وطلع من عندهم ..
كلهم إسكتوا يفكرون بكلامه حاسهم وطلع ..
بدر : ههههههههههههههههههههههههههه ,, يلعن بليسه .. فر مخي وطلع ..
راكان: ههههههههههههههههههه ,, ماهو ولد سُلطان ولا أخو خالد وحاتم إذذا مالف راسك وطلع من عندك وإنت ماتدري عن شيء ..
بدر: في هذي صدقت ..
ياسر : أـنا مستغرب من شيء .. تعلقهم بـ إختهم شيء مو طبيعي .. مع إنهم حقين شغل ومشاريع إلا إنهم أول تفكيرهم إختهم ..
سعود : صادق . . أـنا بعد ماشفت خالي بنفسه ياخذها للمدرسه ويرجعها وأـنا مستغرب ..
زياد : طيب عادي شـ فيها ؟؟
سعود : شلون شـ فيها .. هذاك اليوم في إجتماع ع حزة طلوع الطلبات من المدرسه خالي إعتذر من الإجتماع وترك حاتم ينوب عنه مع عماني وخالي وراح يرجعها من المدرسه .. أـنا شوي وانهبل ..
تركي : بنتهم وتمر بظروف ..
بدر : خذها بـ العقل .. مستحيل تصير وحتى من قبل لا تمر بهـ الظروف وإهي إهمتامهم الأول ..
فيصل : صادق .. وإلا حاتم إلا بـس يمسع صوتها يهلي فيها ونبرته خاصه لها ..
زياد : شـ فيكم إختهم وشيء طبيعي يسوون كذا ..
بدر : أوكي إخوانها .. لكن خالها عزام ,,
زياد : قلتها خالها .. وشيء طبيعي يكون معاها كذا ..
بدر : لا تقنعني .. هذيل عائله ما ادري احسهم مرهـ ملحوسه ومرهـ مضبوطه ,, ما أدري كيف وضعهم .. مع الناس ما اقوى منهم وأشد منهم ومع بنتهم شيء ثااااااااااااااااني ..
تركي : ولا تنسى إنهم حتى مع هذا محترمين مع الكل وغصب ع الكل ..
ياسر : والله لو إنها إختي ما اسوي معاها كذا ..
بدر : الله لايقوله تخيل بس كل شوي اتصل واسأل وحبيبتي وقلبي .. والله لـ أمردغها بـ العقال ..
تركي يكتم غيضه : لا تنسون إنها تمر بظروف صعبه ..
بدر : ياليل يهـ الظروف ..
فيصل يصرف عشان راكان : إلا أقول ياياسر إنت وبدر لو تلفون الدنيا مستحيل خواتكم يصيرون نفسها .. واضح إن البنت طيبه وحنونه مع إخوانها وإلا إذا جت ع هنادي ووتين ع الدنيا السلام ..
بدر : والله لو تجيني هنادي طيبه وحنونه وتسوي حركات البنات لـ أعدلها بـ نفسي ..
ياسر : حتى اـنا ما اتخيل وتين تجيني ناعمه رقيقه حنونه وععععععععع .. ما اتخيل شكل وتين كذا ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههه
تركي منقهر من هـ البنتين : أثاري إللي مخرب تعديلي لـ هنادي إنت .. وإلا إنت { ويناظر ياسر } ماتعودت إلا ع الرجه .. شيء طبيعي تستقرف من وضعها الحنون والهادي ..
بدر : ههههههههههههههههههههههههههههه .. والله لو تسمع كلامك مايفكك أحد من لسانها ..
تركي : وين إحنا فيه لما تلاسني ..
ياسر : عادي كل شيء من وتين متوقع ..
راكاان طاير بخياله من جابو سيرة إنها حنونه وطيبه .. وفـ خاطرهـ صادقين لو بس تتكلمون معاها مجرد كلمه بتعذرون كل واحد يعرفها ويتعلق فيها .. وسن غير عن الكل .. بكلمه منها إلا بصوتها إللي مليان حنان ورقه وبرأهـ تملك قلب إللي يسمعه .. آهـ ’’ يارب رحمتك .. وقف واهو خلاص واصل حدهـ كل مكان يذكرهـ بـ وسن كل سالفه حتى خياله تفكيرهـ وقلبه وروحه وكله ملك لها وإهي ماصارت له .. واهو جالس مع الناس يسمع لهم ويشوفهم لكن الفكر مشغول بـ دنيته والقلب معاها وينبض لها .. يبي يرتاح .. بيروح يقرأ بـ الجامع قرآن قبل لا يصلي المغرب ..
تركي عارف راكان عدل ..
سعود : وين ؟؟
راكان يضبط صوته : بروح أقرأ لي كم آيه قبل الصلاة ..
زياد حس فـ أخوهـ ووقف : خذني معاك ..
تركي محترق قلبه ع ولد خاله لكن قال عشان زياد ياخذ راحته مع أخوهـ : أـنا والشباب بنلحق فيكم ..
راكان مشى من غير لا يتكلم وزياد وراهـ .. لما طلعوا من الباب الكبير زياد حط إيدهـ ع كتف زياد وقال بكل حنان الآخوهـ : للدرجه هذي مو قادر تتحمل ..
راكان يسكر عيونه من الآلم والعذاب إللي اهو فيه مايبي يتكلم لـ أحد قال : ربي يفرجها .. بس إنت ادع ..
زياد : ربي يسهل أمرك ويكتبها من نصيبك ويريح بالك وقلبك ..
راكان لف له وقال : آمين .. هذا إللي اـنا محتاجه دعاءك ..
زياد : ياخوي من غير ماتوصي أـنا حاس فيك ,,
راكان : الله يخليك لي ..
إلا خالد وحاتم ووسام واصلين للجامع تقابوا عند الباب ردوا السلام ع بعض ودخلوا وكل واحد شايل هم بـ قلبه ويدعي ربه .. إللي شايل هم إخته وإللي شايل هم إخته وولد عمه وإللي شايل هم توأمه وإللي شايل هم نفسه ودنيته وإللي شايل هم أخوهـ ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للهلاك, معاك, معشوقي, الله, رواية, والكامل, كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t174444.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ ظ…ط¹ط§ظƒ ظ…ط¹ط§ظƒ ط­طھظ‰ ظ„ظ„ظ‡ظ„ط§ظƒ ظƒط§ظ…ظ„ظ‡ ط§ظ„ط§ط±ط´ظٹظپ This thread Refback 10-09-14 02:32 PM
ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ ظ…ط¹ط§ظƒ ظ…ط¹ط§ظƒ ط­طھظ‰ ظ„ظ„ظ‡ظ„ط§ظƒ This thread Refback 06-09-14 10:27 PM
ظ‚طµط© ط¨ظƒط§ ظ…ط§ظ†ط¹ ط¨ظ† ط´ظ„ط­ط§ط· ظپظٹ ط¹ط²ط§ This thread Refback 15-08-14 08:26 PM
ظ…ظ†ط¹ظ… ط¹ط³ظ„ظٹط© mp ط³ظ…ط¹ظ†ط§ This thread Refback 14-08-14 07:30 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 10-08-14 04:13 PM
ط±ط§ظƒط§ظ† ط®ط§ظ„ط¯ ط®ط¨ط± ط¹ط§ط¬ظ„ mp This thread Refback 06-08-14 09:58 PM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 06-08-14 01:51 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 05-08-14 02:30 PM
ط­ط§طھظ… ط¹ط²ط§ظ… ظٹط¨ظƒظٹ ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„ظ‡ظˆط§ This thread Refback 05-08-14 06:39 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 05-08-14 12:09 AM
ط±ط§ظƒط§ظ† ط®ط§ظ„ط¯ ط®ط¨ط± ط¹ط§ط¬ظ„ mp This thread Refback 04-08-14 09:30 PM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 03-08-14 02:58 AM


الساعة الآن 03:34 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية