لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (12) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-05-12, 09:46 AM   3 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 66
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـزء >> 39 <<




كانوا راكان وزياد عند أبوهم بـ المستشفى ولسا يتكلم .. قال ودموعه تنزل على الخبر إللي عرفه عشان زوجته .. : يابوك ترااها ماكانت زعلانه عليكم .. كان هذا تخطيط بس عشان نضغط عليكم بـ الموضوع إللي تعرفونه ..
رااكان : عارف إنها ماهي زعلانه ولا غضبانه .. لإنو عصر الحادث كنت متصل فيها واسولف معاها وتسولف معاي عادي ولا كأنها زعلانه .. وهذا إللي ريحني كثير ..
زياد : الحمدلله ..
أبو راكان : جدكم وين ؟؟
راكان : بـ الخبر ..
أبو راكان : أقصد عمي محمد ..!!
رااكان : ما أدري عنه .. { باقي شايل عليه }
زياد : ترا مكتوب لك خروج اليوم ...
أبو راكان : الحمدلله على كل حال ..
ودخلت عليهم الماسه وفهد وديما .. سلموا عليه وسلموا على راكان وزياد ..
وسولفوا شوي وطلعوا من عندهـ .. لإنو خلاص راح يطلع لـ بيته ..
حجز أبو راشد في فندق جناح له ولـ الماسه بيرتاحون شوي وبعدين بيطلعون
لـ عم الماسه أبو طلال وبيرجعون للخبر بعد يومين .. وديما طلعت ويا زياد وأبوهـ وراكان ..

بعد شهر من الأحداث إللي صارت كلها .. سُلطان وجوهرهـ ووليد رجعوا من عند وسن وحاتم قبل أسبوع وتركوها تكمل علاج ومعاها حاتم وشريفه ..


للشوق لذعه ’’ والوله طعنته غير
وفـ القلب ما باقي فضـــا للخسـاير
يا ليـل قلّــه كلمةٍ دون تقصير
قطع الوصل << قطع الحشا والضماير

كانت ريناد جالسه بـ الصاله وإهي تناظر موبايلها .. صارت ماتحس بـ حماس إنها تشيله نفس أول .. قبل كان بدر يمسج لها يتصل فيها كل لحظه والثانيه .. ذا الحين ولا شيء منه .. شافها جالسه .. ناظرها ومشى للجناح .. وقفت وإهي تقول بصوت فيه الصيحه : بدر ..!!
في داخله .. لبيه يابعد من قام عن الأرض وقعد فيها ..
شافته وقف وفي خاطرها " مستخسر حتى يرد " قالت : لـ متى هـ الوضع ..؟؟
من غير لا يناظرها قال واهو يقسي قلبه : شـ فيه وضعنا ..!! هذا أفضل شيء لنا .. ودخل وتركها واقفه مصدومه .. نزلت دموعها وجلست على الكنبه تبكي .. هذا مايحس فيها . .! شنو سوت عشان يعاملها كذا ويشوف وضعهم أفضل شيء ..!!!
دخل للجناح واهو متضايق مرهـ دخل ياخذ له شاور واهو بـ داخله " حسبالك شييء بـ كيفيي .. هذا شيء غصب علي .. شيء فوق تحملي .. "


بـ الرياض وميعاد جالسه عند راكان قالت : طيب لا تروح ..
راكاان : شـ اسوي هنا .. ؟؟ بس عشان الإهانات والتقلع ..!!
ميعاد : أبوي مردهـ يتراجع عن كلامه ..
راكان : ماتراجع بسبب وفاة أمي الله يرحمها وكرر علي نفس الكلام .. يعني ماخذ السالفه جد وقلعني للمرهـ الثانيه .. وإذا بيتراجع مستحيل أرجع اـنا .. خلاص أبوي مافيه إلا العافيه وأبوي مايبي إلا جدي وجدي مايبي إلا أبوي .. { ياحياتي حاسس الكل مايبيه :( }
ميعاد : راكان فكر من جد ..
راكان : ميعاد السالفه مايبي لها تفكير .. خلاص .. زياد سبقني واـنا طالع وراهـ .. إللي علي كوني مقلع من عندكم ولا أحد يبيني فيكم .. اتصل أزوركم من وقت
لـ وقت .. واي شيء تحتاجونه إتصلوا فيني .. هذا إللي عندي ..
ميعاد : ما راح تحضر الملكه ..؟؟
راكان : إنتي ربي يوفقك واهو أبوي .. وكل شيء غصب عنك وعن أبوي .. كل شيء بتخطيط جدي وجدتي عشان أبوي لا يتغير عليهم ..
ميعاد دمعت عيوونها قالت : أدري إنو غصب عننا . . لكن مابـ إيدي شيء اسويه .. كنت مفكرهـ بعد زوجي الله يرحمه مستحيل أتزوج غيرهـ .. لكن أبوي وأمي ماتركوني أسوي إللي آبي ..
راكان : كملي حياتك وإنسي كل شيء .. خلاص .. ربي كاتب لك نصيب مع أبوي .. سبحان الله فـ كل شيء حكمه .. وعندك هوازن وسارهـ .. { واهو يوقف ويبوس راسها } ربي يوفقك ويسعدك ..
ميعاد : ويوفقك ويسعدك إنت مع إللي تتمنى ..
راكان لمع فـ عيونه الدمع وقال : أدعي لي .. محتاج الدعاء أـنا ..
ميعاد حزنانه عليه تشوفه وحيد بهـ الدنيا .. زوجته غصب عليها بـ الخارج وأبوهـ وجدهـ حاقدين عليه ولا يبونه .. غصب تبكي على وضعه : مايحتاج توصيني .. مو عاد تنساني ولا تتصل ..
ضحك وقال : إنتي أحلى شيء بـ الرياض .. كيف أنساك ولا أتصل ..
ضحكت وقالت : مو قصدي ذا الحين .. أقصد إذا رجعت وسن بـ السلامه إن شاء الله ..
تنهد وقال : ساعتها إذا ذكرت منو أـنا كويس مني ..
ضحكت وقالت : وتقول ما أـنساك !!
ضحك وقال : ما أحد يلومني فيها . . يلا مع السلامه .. وطلع من عندها وسلم على جدته إللي ماتكلمه كلش ومر على أبوهـ بـ الشركه وسلم عليه ومر على جدهـ إللي عطاهـ كم خناقه لكن من الواجب يسلم عليه .. وطلع من عندهم للخبر .. موادع الرياض للأبد بـ نظرهـ .. وإذا بيجي لها راح يجي زيارهـ يومين ويرجع .. أبوهـ وجدهـ مايبونه إذا ماطلق بنت سُلطان .. واهو مستحيل يسوي الشيء هذا .. مابعد فقد عقله عشان الشيء هذا .. جدهـ وأبوهـ إللي غلطانين مو اهو .. هذا إللي كان في باله ..


بـ المجمع .. جلس وسام واهو يقول : ليش مامعاك أحد ..؟؟
بدر واهو يناظر إللي يمشون : ماخطر في بالي أنادي أحد ....
وسام بـ جديه : بدر ..
ناظرهـ ..
وسام : شـ فيك ..؟؟ شـ إللي قلب حالك كذا ..؟؟
بدر ناظر بعيد وقال : ولا شيء ..
وسام : بدر أـنا وسام .. ترا الكل ملاحظ عليك ..
بدر : صدقني ولا شيء ... { كمل يستهبل والإستهبال بعيد عنه } يمكن عشاني كبرت وتزوجت ..
وسام ناظرهـ قال : توقعت من قبل إنو كل الناس تتغير إلا إنت .. لكن صار العكس ..
بدر واهو يوقف وويوقف وسام معاهـ قال : تعال خلنا نتمشى بس .. خلك من
هـ السوالف .. وتشموا بـ المجمع وبعدين طلعوا يتعشون وكل واحد رجع لـ بيته ..


كانوا جالسين في مجلس أبو تركي .. عندهـ الجمعه .. والكل موجود .. والجد لسا يشوف راكان قال : شلون أبوك ؟؟ ماله حس من بعد حادثه ..
راكان متفشل من حركة أبوهـ في أهله قال : بخير الحمدلله .. اليوم ملكته ..
ناظروا بعض قال أبو خالد بـ عدم تصديق : اليوم ؟؟ وعلى من ؟؟
راكان إللي متفشل أكثر : على خالتي ميعاد ..
الجد نزل راسه .. يعني للدرجه هذي إحنا مو أهله .. على الأقل يتصل يخبر .. صعب أحد يسوي سواته ... ولدهـ عبدالله إللي صاير جد حتى من فكر في الثالثه أول من عرف أبوهـ .. ليش اهو يسوي كذا .. !!
كلهم حسوا في أبوهم ..
أبو خالد : لا تشيل بـ خاطرك يُبه .. نعرف إحنا وضعه عدل .. والله يوفقه ..
ناظر أبو خالد إللي على طول يفهمه قال : الله يوفقه ..
أبو تركي : وأكيد الإختيار .. إختيار جدك .. !!
رااكان : مشكلة أبوي مايناقش في شيء من جهة جدي .. { فهموا عليه }

بعد يومين كانوا جالسين بـ الإستراحه .. وباقي على رمضان أسبوع .. وياسر قاعد يشغل بـ الأغاني بـ الإستريوا ..
دخل تركي وقال : والله كل مادخلنا إنت واقف عند الإستريوا ..
ياسر: ههههههههههههههههه .. علاقه بيني وبينه ..
تركي : هههههههه .. شكله ..
فارس : إلا شكل عمتي العنود لما حملتك كانت متوحمه على إستريوا ..
ياسر : ههههههههههههههههههههههههه . . وطلعت ومعاي إستريوا ..
راكان ناظرهـ قال : إيوا ماعليه إذا قدرت تطلع ومعاك إستريوا ..
ياسر واهو يضحك : هههههههههههههههههههه .. وقسم إنك وسخ ..
راكان ضحك وقال : أـنا ماقلت شيء ... إنت إللي تففكيرك وسخخخخخ ..
ياسر : من كلمة وسخخخخخ هذي واـنا متأكد إنك وسسسسخ ..
راكان ضحك .. قال : طيب سمعنا شيء حلو ..
ياسر : حزين وإلا رومانسي وإلا دجه وإلا إيه بـ الضبط ..!!
راكان : يرحم والدينك .. رومانسي لا .. حزين ممكن .. دجه مافيني حيل صرقعه معاك ..
ياسر: بسسسس .. ماطلبت شيء .. لحظه أختار لك شيء خقق ..
راكان : الله يستر بس من إختيارك ..
إختار سي دي خاص بـ الأغاني إللي تولع الواحد غصب قال واهو يجلس : هذي إهداء لـ كل واحد مشتاق لـ زوجته .. لـ حبيبته .. لـ اي أحد .. { مختارها لعانه في راكان } إبتدت .. شـ كثر مشتـــاق ..

شـ كثر مشتاق لو تدري
شـ كثر مشتاق ياعُمري
أبوس عيونك الحلوهـ
وأضم صدرك على صدري

راكان صارخ بـ عصبيه وقال : قفلها بسرعه ..
ياسر : هههههههههههههههههههههههههههههه
حمد : بـ العكس حلوهـ ..
راكان : حلوهـ بـ النسبه لك .. لكن أـنا لا ..
وسام : لا إتركها .. خلني أتذكر كيف كنا أـنا ووسن نسمعها .. كانت من الأغاني المفضله عند وسن ..
راكان سكت .. لإنو وسن تحبها .. وإللي عليه يسمعها ..
فيصل : ههههههههههههههههههههههههههههه .. والله من البلا .. قالوا وسن تحبها وهجد الولد ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههه
تركي : والله لـو حاتم في ماتكلم وسام إنو وسن تحبها ..
وسام : ههههههههههههههههههه .. كان لساني بـعيد عني .. . والله له وحشه ..
ياسر : من جد .. ولـ أفكارهـ إللي ما ادري شـ تبي وحشه .. حتى شخصيته .. ما ادري أحس الإستراحه من غيرهـ ولا شيء .. مع إنو الغموض ذابحه إلا إنو مكانه فاضي .. بدر كان يسمع للأغنيه .. وكلماتها تتعبه أكثر .. وماله خلق يتكلم ..
إنتهت الأغنيه وإبتدت " كون يمك " { ياسر ناوي راكان اليوم ^_^ }

كون يمك ألف هنياله اليوم { راكان ناظر ياسر بـ قوهـ وقال : ياخذ بليسك ناوي الليله .. } ياسر ضحك .. وكمل الموآل ..
ألف هنياله اليوم اليوم
ألف هنياله الليله إللي نام يمك
أـنا أـحبك وأـحب كل حرف بـ إـسمك
أـنا أحس يجرن سوأ دمي ويا دمك { ياسر صارخ وقال : إسمع ذا الحين البلا كله .. }
كون يمك ’ كون أبوسك ’ كون أحضنك { رااكان ناظرهـ وتبسم واهو يرفع حاجب }
كون أشمك ’ كون أضمك ’ كون أحط راسي على صدرك { راكان سمع هـ المقطع قال : آهـ ’’ وينك بس .. يلعن بليسك ياياسر .. الشباب ضحكوا عليه .. ياسر : خلاص الولد راح }
بلكي خدي يزيل همك
ناري ماتطفى ولا نارك طفت
وعيني قبلك تبكي إذا عينك بكت
يـ العزيز إللي مابعدت عن بالي لحظه
ما اقول إنتَ بعدت وشلون أظلمك
وآهـ ’’ لو يذكرونك قبالي
وآهـ ’’ لو يذكرونك قبالي
يبين بـ وجهي القلق لو جابوا أسمك
إنتَ نقطة ضعفي إنتَ
والله إنتَ نقطة ضعفي إنتَ
ولو أـحب ثاني .. لو أـحب ثاني أـحبك
كون يمك ’ كون يمك ’ كون يمك ..

ناظروا رااكان إللي من جد راح فيها ..
ياسر : هههههههههههههههههههههههههههههه
راكان : تضحك .. بس عشان عندك زوجه .. !! طيب ياياسر .. يرحم والدينك سمعنا حزين مرهـ ..
ياسر : ولا تزعل خلاص .. حزين مرهـ ..

شغل أغنية " عصام كامل ’ هذا أـنا " كان راكان يغني معاها من قلبه ..

مثل ماخليتني هذا أـنا .. هذا أـنا
الناس تكبر وحُبي يكبر كل سنه
الناس تكبر وحُبي يكبر كل سنه
هذا أـنا
العُمر ما أثر وعينك تشوف أـنا غير الناس
لو زاد العنا .. مثل ماخليتني هذا أـنا
ياما جوني ناس مروا ديرتي
كم ربحت وكم خسرت بـ دنيتي
إنت بلسم حُب او جرح وعذاب
إنت عايش بين ناري وجنتي
إنت بلسم حُب او جرح وعذاب
إنت عايش بين ناري وجنتي

مثل ماخليتني هذا أـنا

طاوعك قلبك وزدت بـ قسوتك
الفرح للناس وليا دمعتك
طاوعك قلبك وزدت بـ قسوتك
الفرح للناس وليا دمعتك
يمكن الدنيا قست مرهـ عليك
وأـنا ياما شفت منها بـ غيبتك
يمكن الدنيا قست مرهـ عليك
وأـنا ياما شفت منها بـ غيبتك

مثل ماخليتني هذا أـنا

لو أموت ترابي دوسه بـ خطوتك
تلقى قلبي صاح وهلت دمعتك
يمكن بموتي تحس إني آبيك
فتش بـ قلبي تلاقي صورتك

عيشتك يافلان من بعدي سراب
كل شيء بيروح ويبقى الغياب
لو ولهت تذكرني تلاقني معاك
إنت معي وأـنا من الحلم فيك ذاب

غير على طوول لـ سي دي ثاني وحسوا بـ الرجه إللي صارت ..
كانت أول أغنيه .. " نيللي مقدسي ’ إشتاق "
ولما إنتهت إبتدت أغنية " شيرين أحمد ’ آهـ ياليل " والصوت على أعلى شيء .. فارس سكر أذانه عن الصوت العالي .. يشوففون بعض يتكلمون لكن مايدرون
شـ يقولون من الصوت العالي مرهـ .. ياسر بس يضحك على أشكالهم ..



من قال لـكم : { حـزني يكفيِ مدينـه } .. !

][ حـزني ][ بلـد يمكن بعـد مايكفيه

لاعـاد تســألون ليه روحــي ][ حزينه ][ .. !

الحـزن من صـغري وأـنا أحـاول أخفيه ..

صـارت علاقـة ود ][ بينـي و بيـنه ][ .. !

" صاحــب " و مثله ‘ ماقدرنا نوفيه

دايـم يديني ][ ماتفارق يديه ][ .. !

" رفيق دربي " جـعل ربي يعافيه ..

اليوم الثاني بـ الشركه الساعه 1 وربع الظهر .. دخل بعد ماقاله السكرتير يدخل .. شاف خاله جالس ويكلم وواضح إنو معصب : ما آبي مالقيت .. معاكم أسبوع وكل شيء خالص ..
الطرف الثاني : ماحصلنا نفس ماتبي .. صعب .. السوق مو مثل أول ..
أبو خالد يعرف تلاعب السوق قال : خلاص أشوف غيرك .. مع السلامه .. وقفل ..
شاف بدر وقال : إجلس أبوي ..
جلس بدر واهو ساكت .. دق موبايله حق العمل مرهـ ثانيه وناظرهـ ورد : نعم ..
إللي كان يكلمه من شوي : لا تشوفون غيرنا ..
أبو خالد : خلال أسبوع وكل شيء جاهز .. وإذا مامشيتوا على الوعد تعرف
شـ راح أسوي ..
الطرف الثاني : إن شاء الله أسبوع بـ الكثير وأوراقهم جاهزهـ ..
أبو خالد : أسبوع وداخلين للمطار .. والفلوس تنزل بعد يومين ..
الطرف الثاني : إن شاء الله ..
أبو خالد : مع السلامه .. وقفل واهو متنرفز وقال : ما يسوون الشيء إلا لما يرفعون الضغط .. { كان يكلم الخارج .. }
ناظر بدر وقال : اخلص إللي بـ إيدي بعدين أتكلم معاك ..
سكت .. لإنو مايدري خاله شـ يبي فيه .. كان جالس بـ مكتبه وإتصل فيه سكرتير خاله وقال : أبو خالد يبيه .. وجا واهو مايعرف .. لايكون غلطان في شيء
بـ الشركه .. عشان كذا بيتفاهم معاهـ .. اهو من إللي صار له ماعاد يركز في شيء ..
بعد خمس دقايق إنتهى وقفل الملف وقام وجلس قبال بدر وقال : كيفك ؟؟
بدر ناظرهـ وقال : نحمد الله ..
أبو خالد ناظرهـ شوي واهو عارف إنو يخبي عليه قال : وريناد كيفها معاك ..؟؟
إنعصر قلبه واهو مستغرب هـ السؤال قال واهو يكابر : الحمدلله عايشين حياتنا ..
أبو خالد عارف إنو ما راح يتكلم من غير لا يسأله قال : طيب .. بما إنك بخير وإهي بخير وعايشين حياتكم .. شـ إللي هامك بهـ الدنيا .. شـ إللي مغيرك ..؟؟
بدر نزل عيوونه للأرض ماتوقع هـ السؤال من خاله سُلطان بـ الذات .. إلا يفتحون جروحه .. حتى لو تكلمت ياخالي أعرف مايصعب عليك شيء .. لكن هذا الموضوع بـ الذات مستحيل تحصل له حل ..
شاف سكوته طول .. وكان بدر جالس على الكنبه .. وأبو خالد ساحب له كرسي وجالس عليه قباله .. جلس بـ جنبه وقال بكل حنان : كل مالنا يرخص لك .. بس تقول شـ فيك وترجع نفس ولدنا الأول إللي نعرفه .. بينك وبين ريناد مشاكل ..؟؟ يابوك تأكد مافي أهم من راحتك ووناستك عندنا .. تكلم ..
بدر ماسك نفسه غصب ..
أبو خالد بكل حنان : يابوك إذا ماتبي أحد يعرف عن موضوعك .. خذها كلمه مني مايطلع الكلام من بيننا إحنا الأثنين .. أـنا خالك مثل أبوك وتعرف كلمتي إذا قلتها ..
بدر والحزن واضح عليه قال : مايفيد شيء ياخالي ..
أبو خالد إستغرب وخاف لايكون الولد مريض ولا قال لهم قال : قلي ولا تشيل هم إن شاء الله .. طلع كل إللي بخاطرك .. يابوك مايرضينا نشوف الحزن والهم عليك .. تكلم يابوي ..
بدر ماقدر يتحمل ونزل لـ حضن خاله واهو يبكي من قلب .. ناظر خاله راس بدر بـ حضنه ويبكي كأنوا طفل .. كان يقول : ما آبيها تروح عني .. خالي وإللي خلقني أحبها .. ولا آبي غيرها .. ما آبيها تكون لـ غيري .. آبيها تعيش معاي ولا تتركني .. شـ ذنبي إذا ربي بلاني بهـ الشيء .. ؟؟ شـ ذنبي في هذا كله ..؟؟ مايهمني لا أولاد ولا شيء .. المهم تبقى عندي ..
حزن على وضعه واهو مافهم إلا إنو ريناد راح تتركه لكن الموضوع كبير وإلا كان مابكى .. قال بكل حنان واهو حاط إيدهـ على راسه : شـ صاير بينكم ..؟؟ شـ المشكله .. إن شاء الله تقدر تحلها ..
بدر واهو يبكي : ما أقدر ياخالي .. خالي أـنا دخيلك لا تخليها تبعد عني .. لا تخليها تتركني بـ روحي .. وقتها مالي مكان بهـ الدنيا .. دخيلك ياخالي ..
خاله واهو يهدي فيه : قوم يابوي .. وكل إللي تبيه بيصير .. بس إنت فهمني الموضوع ..
بدر واهو باقي بـ حضن خاله : أـنا مافيني أولاد ..
الصدمه إللي ماتوقعها كلش .. !! كان متوقع الموضوع مشكله بينهم وراح تنتهي
بـ تدخل واحد منه .. لكن عقيم ..!! هذا إللي ماتوقعه كلش بداخله يقول لاحولا ولاقوة إلا بـ الله .. قاله : يابوك من قالك .. سنه مر على زواجكم وماحملت يعني مو عقم ..!
بدر واهو يبكي قهر : خالي أـنا عملت فحوصات .. وطلع السبب مني أـنا .. ومافي بنت بتترك حالها من غير اولاد .. وإذا عرفت بتتركني .. أـنا متأكد من الشيء هذا .. وأـنا ما آبيها تتركني .. آبيها تكون معاي ..
قومه من حضنه وجلسه واهو يقول : قلت لها ؟؟
بدر حرك راسه بـ معنى لا ..
ابو خالد : وكيف ياولدي تتوقع إنها بتتركك ..؟
بدر واهو يناظرهـ بـ عيون تدمع وحزينه : كل بنت تبي أولاد ..
أبو خالد بنفس الحنان : يابوك الوحدهـ إذا لقت من زوجها الإهتمام والإحترام والحُب .. صدقني ماتفكر في عيال .. وتنسى الدنيا معاهـ .. ولو اهو قاتل وكل الناس تعيب فيه عندها مافيه عيوب ومستحيل تسمع فيه .. وإنت مستحيل تكون ضارها بـ شيء إلا يمكن مغليها أكثر من روحك ..
بدر : خالي ما أحد يعرف عن الموضوع .. وإهي بعدها صغيرهـ وبتشوف حياتها مع غيري ..
أبو خالد : أـنا شـ أقول من اليوم .. !! ما راح تتركك .. وقول سُلطان قال .. إنت غلطان .. المفروض شرحت لها الموضوع من الأول وأكيد راح تتفهم .. وصدقني كل كلامك بيكون مجرد وساوس .. إنت إشرح لها الموضوع كله .. وصدقني بتكون معاك مو ضدك .. أـنا أعرف بناتنا .. لإنو إللي متزوجينهم تربيتنا .. وإذا على سالفة الحمال .. إنسى فحوصات المستشفى إللي رحت له .. ومن بكرهـ سفرك إنت وزوجتك على حسابي وعلاجكم وكل شيء مني أـنا ومن غير أحد لا يعرف .. يابوي الطب تقدم .. وفي ألف طريقه وطريقه للحمل .. بـ أحجز لكم وروحوا وإعملوا فحوصات كامله عند دكتور أعرفه هناك .. وإن شاء الله راح يعرف لكم طريقه للحمل .. لا تشيل هم وقوم إشرح لـ زوجتك الموضوع .. ولا تنسى سفركم بكرهـ .. ومو لازم الكل يعرف .. لو بـ تسمع شوري .. ابوك يكفي إنو يعرف .. وأـنا أقول إني مرسلك لـ عمل هناك ..
بدر مايدري شـ يسوي لـ خاله .. إللي بـ كلامه شال عنه الهم كله .. باس راس خاله مرتين وقال : عساك ذخر لنا ..
أبو خالد : الله يخليكم لنا وكل إللي نجمعه عشانكم وإذا ماقدرنا نريحكم شـ نبي في أنفسنا وفلوسنا ..
بدر عجز يتكلم قال وعيونه تدمع : ما أدري شـ اقول .. !
أبو خالد تبسم له وقال : يابوي لاتقول شيء .. أـنا إللي بـ أقول .. الله يوفقكم ووييسر أمركم ..
بدر : أجمعين يارب .. وطلع من عند خاله .. رايح للبيت .. لكن مايدري كيف يفاتحها بـ الموضوع .. !!
ناظرهـ واهو طالع .. دعا له إنو ربي يرزقه .. ماتوقع الشيء هذا .. كان شايل هم كبير .. أشتاق لـ وسن .. دعاء لها إنو ربي يشافيها ويرزقها بـ الحمال إللي متقطع قلبها عليه .. ولا يدري إذا لها شفا بعد الله وإلا راح تبقى من غير أولاد .. نزلت دمعته على ذكرى بنته وتعبها .. ناظر الوقت الساعه 2 الظهر .. يعني الليل عندهم .. على إنو مشتاق إلا إنها أكيد نايمه .. دق موبايله وكانت وسن .. فرح في إتصالها وكأنها حاسه في ابوها رد واهو متبسم قال : شـ مصحيك هـ الحزهـ ؟؟
ضحكت وقالت : نمت وصحيت .. ماعندي هنا إلا النوم ..
ضحك وقال : وكيفك ياروح أبوك ؟؟
وسن بـ ضيق : تمام بس جروحي تألمني ..
أبوها : أكيد .. لإنهم عملوا لها فتح ممن جديد وتنظيف .. يلا عاد من الأسبوع الجاي راح تبدين العمليات وإن شاء الله ترجعين نفس أول ..
وسن دمعة عينها وقالت بصوت منخفض : إن شاء الله ..
عرف إنها تعذبت من ذكرى اول قال : وكيفه حاتم ؟؟
وسن : ياحياتي عليه بخير والحمدلله .. إنتم كيفكم ..؟؟ وربي مشتاقه لكم ومشتاقه لكل شيء بـ الخبر ..
ضحك وقال : أجيبها لك إذا جيت ..
ضحكت وقالت : ومتى راح تجي إن شاء الله ..؟؟
أبو خالد : إحتمال على أخر 10 أـيام من رمضان عشان نفطر سوأ وبعدين أرجع عشان العيد والعمل إللي تاركه وراي ..
وسن بحزن : تحسون بـ العيد وإحنا لا ..
أبو خالد : هانت حبيبتي .. تعالي بـ خير وسلامه .. وشوفي شـ راح أسوي لك ..
وسن تبسمت على كلام أبوها وكملت سواليف مع أبوها وطلع واهو يكلمها ..


حبيبي اليوم ماودك !!

.... >> أنام الليل في حضنك << .... ’’

... >> وأحط خدي على صدرك << .... ’’

.... >> وأضمك في وسط قلبي << .... ’’

.... >> وأقول للييييل ياقصــــرك << ... !!

كانت واقفه وتناظر حالها بـ المرآيه وكان واقف عند الباب يتأملها .. لابسه فستان كُحلي وفي ورد صغير لون أبيض وتعليقاته خفيفه وماسك على جسمها .. وكانت تاركه شعرها على أكتافها .. وحاطه ميك آب خفيف وريحة عطرها تجننه .. مشتاق لها .. لكن مع هذا ماتكلم لها عن العقم .. يخاف تتركه ولا قرب منها عشان لا ينكشف الموضوع لها لما تتأخر سالفة الحمال .. شمت ريحة عطرهـ حست في وجودهـ .. لفت حصلته واقف يناظرها بـ عيون حزنانه وواضح البكى عليها .. جلس على الكنبه .. طلعت من الجناح كله .. شافها وإهي طالعه نزل راسه .. مافيه حمل شيء ... قام ودخل غرفة التبديل فسخ غترته وملابسه ولبس له بيجاما نوم .. ورجع جلس بـ الغرفه .. بيحاول يرتب الكلام إللي بـ يقوله .. كانت تمشي بـ الصاله كلها .. ماتبي تتركه بهـ الطريقه .. ولا تبي تقرب منه عشان لا يجرحها .. دخلت للجناح ووقفت عند الباب وإهي تناظرهـ جالس على الكنبه ومنزل راسه .. حس فيها .. رفع راسه وناظرها .. يبيها تكون حوله .. قال بـ صوت حزين واهو يمد إيدهـ : تعالي بـ حضني ..
ما صدقت إنو ممكن يطلب كذا واهم صاحين .. بـ العادهـ حركاته هذي ماتصير إلا إذا كانت نايمه .. مشت له ووقفت قريب منه .. قال واهو يناظرها : قلت إجلسي
بـ حضني .. من غير لاتناقش جلست بـ حضنه .. كان يتأملها .. مشتاق لها .. طبع بوسه على خدها بـ كل رقه وقال : تسمعين للأخر ..!
حركت راسها بـ الموافقه ..
تكلم بـ صعوبه واهو تارك لها حُرية الإختيار : لا تتوقعين تجاهلي لك الفترهـ إللي طافت كرهـ مني لك .. بـ العكس .. من كثر حُبك وكثر خوفي إنك تتركيني كنت أتجاهل وجودك واطنشك .. وإلا من داخلي شيء ثاني .. من داخلي أنحرق وأتألم أتعذب أشيل الهم واسكت .. لإنو المهم عندي ماتعرفين عن السبب الحقيقي عشان لا تتركيني .. { سكت شوي وإهي مهتمه تعرف ... ماتدري شـ السالفه وقلبها يبنض بـ قوهـ من قُربه كمل ودموعه بـ عيونه } من فترهـ عملت فحوصات وطلع سبب تأخر الحمال مني أـنا .. { كمل ودموعه تنزل } أـنا ماهمني أولاد كثر إهتمامي بـ وجودك معاي .. من حُبي خبيت عليك .. عشان لاتتركيني وتختارين حياتك وتروحين .. صحيح تفكير أناني لكن شـ اسوي في قلبي إللي حبك وروحي إللي تعلقت فيك وأنفاسي إللي من هواك .. { حط إيدها على شفايفه واهو يبوسها قال وفيه غصه ودموعه تنزل } شـ تبين قولي لي وأـنا مستعد أسويه .. ممكن يكون إختيارك صعب علي لكن هذي حياتك وإلا تختارين وأـنا مستعد بـ إللي خاطرك فيه .. ناظرته .. كل هـ الفترهـ والسبب هذا .. !! ماتعرف كيف توضح له .. ناظرته دموعه تنزل واهو ينطر جوابها .. مالقت نفسها إلا تغني له ..

وش تمنى ؟؟
آبي تبقى معاي وفيك أـنا أتهنى
وش تمني ؟؟
آبي أرتوي حُبك ولا أنحرم منه
وش طاري سؤالك ..؟ حيرني سؤالك !!
ولو طال فيني العُمر .. آهـ ’’ العُمر ماغيرك أتمنى
تسأل وش أتمنى ..!!
شوقي هديه .. مني عطيه
وقلوب وفيه .. ياحبيبي وعاطفيه
تجتمع في كلمة أـحبك وهمها وغايتها قُربك
ياحبيبي آبي فيك أتهنى .. أتهنى
وش طاري سؤالك . . حيرني سؤالك ..
ولو طال فيني العُمر . .
آآهـ ’’
ماغيرك أتمنى .. تسأل وش أتمنى .. !!

إستغرب أكثر منها ... أول مرهـ تغني خليجي .. بـ العادهـ عربي .. لكن اليوم وعند بدر خليجي .. من كثر ماسندروا راسها وتين ووسن بهـ الأغنيه ..
مرر أصابيعه على خدها يلمس نعومته وحرك راسه بـ معنى شنو ..؟؟
تكلمت وإهي تمسح دموعه وتقول : آبيك إنت وبس .. مو مهم الأولاد .. بدر إنت إللي تهمني وبس .. تبقى معاي بـ قلبك وحُبك وضحكك هذا إللي آبيه ..
ناظرها مو مصدق قالت : إنت مو تقول إنتي إختاري ..؟!!
ناظرها ..
قالت : أوكي .. مثلاً .. أـنا إللي مافيني أولاد .. يعني راح تتركني ..؟؟؟
بدر : مستحيل .. وبعدين أـنا غير عنك .. أـنا اقدر أكمل حياتي من غير أولاد ويا زوجتي .. لكن إنتي مستحيل ..
قالت : مو مستحيل وأـنا حبيبة بدر .. وخلاص هذا إختياري .. وربي مو مهم عندي أولاد .. المهم إنت ... المهم بدر وبس .. إنت زوجي وحبيبي وصديقي وابوي وامي وولدي وكل شيء بـ النسبه لي ...
ناظرها مو مصدق كلش .. كان شايل هم كبير مرهـ .. قالت : هذي حياتنا ولنا بس .. والأولاد مو شيء ضروري ..
قال : مايعرف بـ السالفه إلا خالي سُلطان وابوي راح أقول له .. وبكرهـ إن شاء الله راح نسافر للخارج عشان فحوصات ونشوف إذا في أمل وإلا لا ... طبعاً هذا إقتراح خالي سُلطان واهو إللي متكفل فـ كل شيء ..
ريناد : أوكي .. إحنا نعمل إللي علينا والباقي على ربي ... ومو تطلع بـ سالفه جديدهـ إذا ما صار فيه أمل لا قدر الله ... تأكد إذا ربي كاتب لنا أولاد راح يصير لنا ..
بعد شعرها عن رقبتها وباسها بوسه طويله .. ذابت إهي .. حضنها له بـ قوهـ .. مشتاق لها موت .. قالت وإهي بـين أحضانه بـ همس : مشتاقه لك موت ..
طلع آهـ ’’ واهو يبوسها من قُربها بكل رقه .. وذابوا بـ احضان بعض ~_^ ..

أبو خالد عرف إنو بدر ماداوم العصر .. شك شوي .. وإتصل على رقمه وحصله مغلق .. قبل المغرب بـ نص ساعه إتصل بدر على خاله واهو خجلان ..
أبو خالد : ألوو ..
بدر : هلا خالي كيفك ؟؟
أبو خالد : بخير الحمدلله .. إنت كيفك .؟؟
بدر : الحمدلله بخير ... خالي نفس ماقلت ..
ضحك واهو يقول : شكيت بـ الموبايل ليش مغلق ..
ضحك بدر ..
أبو خالد : خلاص أبوي اليوم لا تجي للشركه وزور أمك وخالاتك وجدك وجدتك قبل لا تسافر إنت وريناد .. لإنو الحجز راح أأكدهـ ذا الحين إن شاء الله ... ومثل ماقلت لك لا أحد يعرف إلا أبوك وأبوها .. حريم لا ... لـ وقت مانتأكد من الفحوصات إن شاء الله ..
بدر : إن شاء الله خالي ..
أبو خالد : محتاج شيء ؟
بدر : سلامة عمرك ..
أبو خالد : الله يسلمك .. سلم على ريناد .. مع السلامه ..
بدر : إن شاء الله .. مع السلامه ..
كانت طالعه ولافه على شعرها فوطه صغيرهـ ..
تبسم لها وقال : تعالي هنا { أشر لها على مكان بـ جنبه }
تبسمت وتوردت خدودها وجلست بـ جنبه وقالت : وهذي جلسه ..
بدر : حبيبتي الموضوع هذا مانبي أحد يعرف عنه إلا أبوك وأبوي وخالي سُلطان ..
ريناد : أكيد .. لكن أخاف أمي وخالاتي يعرفون بعدين يزعلون ..
بدر واهو يبعد الفوطه عن شعرها : ياعمري إنتي .. بما إنو خالي سُلطان عارف الموضوع ومنبه إنو ما احد من الحريم يعرف ... مستحيل يوصل لهم خبر ..
ريناد : أوكي .. شنو سبب السفر إذا سألوا !!
بدر : خالي سُلطان مضبط كل شيء .. على إنو عمل ..
ريناد : ياحياتي ياخالي .. ربي يوفقه ويسعدهـ ويرجع له وسن وحاتم بـ سلامه ..
بدر : آمين يارب .. خالي معروف بـ الوقفات هذي ...
ريناد : من جد مو غريبه عليه .. أوكي حياتي راح نزور العائله قبل لا نسافر ..
بدر : السفر بكرهـ إن شاء الله .. وأكيد راح نزورهم .. لكن مو ذا الحين ..
فهمت نظرته وقالت : بدوري لسا ماخذذهـ شاور ..
بدر واهو يتبسم لها : أعرف .. واـنا واحد فاضي وغمزلها ..
قالت بـ تصرف الموضوع : بدوري تتذكر يوم لقانا بـ المطعم ..؟؟
ضحك واهو يغمز ويقول : تتذكرين ليلة زواجنا ..؟؟
غطت وجهها بـ كفوفها وإهي خجلانه ..
ضحك وقال : وإلا بدايتنا بـ شهر العسل ...
هنا ماتت حيا .. وعمل إللي بـ راسه وإهي راضيه ~_^ ..

إتصل بـ السكرتير قال : ماجد آبيك تأكد حجز بدر وزوجته بكرهـ إن شاء الله ...
ماجد : إن شاء الله طال عمرك .. وقفل .. وبعد دقايق إتصل فيه وقال إنو الحجز تأكد ..

أبو راشد إتصل في الماسه وقالها إنو الليله في جمعه عندهم .. عشان ريناد وبدر راح يسافرون لإنو بدر عندهـ فترة عمل هناك .. وعشان كذا إلا يجمع العائله عشان يسلمون عليه .. لإنو طيرانه الفجر .. مسجت الماسه على كل عائلتها عشان يجتمعون عندها اليوم .. ومن قبل صلاة العشاء والحريم والبنات موجودات .. عدأ الرياجيل والشباب وبدر وريناد إللي غايبين واهم أساس الجمعه .. المفروض يكونون أول الحضور .. لكن الظروف أقوى من هيك ~_^

عند الرياجيل أبو سعد : يابوك أـنا اتصل في سعد ولا يرد ..
أبو خالد إللي يعرف أخوهـ مايبي يرد على أبوهـ قال : يُبه الله يطول بـ عمرك يمكن ضايع جواله وإلا صامت وإلا مشغول ولاهو حول الجوال .. إنت بس لا تحاتي .. إذا صار عند الجوال أكيد بيدق عليك ..
أبو سعد : إن شاء الله ..
دخل عليهم بدر ..
فواز واهو يستهبل : لا كان تأخرت .. !! واليوم مو مداوم ومتأخر عن الجمعه إللي عشانك بعد !!
بدر ضحك وقال : شـ نسوي مشاغل هـ الدنيا ..
عزام : الله يستر من هـ المشاغل ..
ضحك وقال : صدقني فيها خير ..
ضحكوا لإنهم فهموا عليه .. وكيف روحه الأولى شبه رادهـ لكن يبي لهم يتأكدون شوي .. بعد ماسلم عليهم كلهم جلس ..
خالد : وإحنا نشوف النفسيه زفت أثاريك تبي سفر عمل للخارج !!
ضحكوا كلهم ..
ياسر : ولا يتكلم وتقول هموم الدنيا فيه .. وكله عشان سفر !!
وسام : الله لا يبلانا إلا بـ طاعته ..
فيصل : إلا شكله إنغار من حاتم عشانه بـ الخارج واهو جالس هنا ..
خالد : ياغبي نفسيته الزفت من قبل لا يسافر حاتم ..
فيصل : أسف عمي خالد ..
خالد : مو فاضي أصحح لك ..
وسام : يارجُل ناس ما ادري شـ تبي ..
فواز : أـنا بـ اسوي نفسي زعلان وشايل هموم الدنيا .. واشوف شـ يطلع لي ..
عزام : إيوا والنفسيه زفت .. وإلا تبكي وتبكي وتبكي وتبكي ..
وسام : وتسمع حزيييييييييييييييييييييييييييين ..
بدر واهو يضحك : كيفي .. شـ حاركم ؟؟ خالي وفهم علي .. إنتم شكو ؟؟
فواز : أعوذ بـ الله ماقلنا شيء .. الله يهنيك إنت وخالك ..
عزام : طيب بدر إترك زوجتك هنا ...
بدر : واخذك أوكي !!
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عزام : أـنا أخاف على حالي ..
بدر : والله لو إنك ... وسكت ماتكلم ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
عزام واهو يضحك : كمل .. ليش سكتتت .. !
ضحك بدر وقال : شيء مايعني أحد ..

عند الحريم كانوا جالسين كلهم ومع ريناد ولسا باقي ديما مابعدت وصلت إهي وزياد ..
أم سعود : مطولين هناك .؟؟
ريناد : والله ما أدري .. على حسب العمل ..
أم تركي : فجأهـ طلع سالفة سفرهـ ..
ريناد وإهي تكذب : لا من قبل معروف إنو راح يسافر لكن ماتحدد الموعد إلا اليوم ..
أم راشد : ياقلبي عليكم .. تروحون وترجعون بـ السلامه ..
ريناد : إن شاء الله يارب ..

دخل علييهم زياد على الرياجيل وسلم عليهم وجلس ..
أبو خالد : وين راكان ؟؟
زياد : ذا الحين بـ يجي ..
فواز : كـ العادهـ جالس بـ سيارته ويكلم ..
زياد ناظرهـ وتبسم ..
أبو سعد : من يكلم ؟؟
فواز واهو يضحك : المدام يايُبه المدام ..
ضحك أبو سعد وقال : الله يجمعهم ..
كلهم : آمين .. وبعد دقايق دخل راكان واهو يتبسم ..
الشباب لما شافوهـ يتبسم عرفوا حالته : هههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان ناظرهم قال : الحمدلله والشكر { واهو يسلم على عمانه وجدهـ قال } : هذيل شـ فيهم ؟؟
أبو خالد : يضحكون عليك ..
راكان : لييش ؟؟ { واهو يناظر شكله } فيني شيء غلط !!
هنا الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الرياجيل ضحكوا ..
راكان ناظرهم واهو يجلس قال : فيكم خير تكلموا ..
وسام واهو يغني بصوته الحلو : الهوى أمريكي وقلبي هاوي أمريكا ..
ضحكوا كلهم ..
ناظرهـ راكان وتبسم وقال : عندك شيء.؟؟
وسام : أبد الله يسسلمك .. لكن بما إنك تكلم أمريكا ليش ماقلت لي اكلم معاك بوش اسلم عليه ونتناقش عن أحوال العالم ..
خالد : عاد كثر من أحوال العالم ..
ضحكوا كلهم ..
وسام واهو يضحك : الله يسلمك ووضع فلسطين والله يقولون عليهم قصف جوي بحري بري .. { كمل واهو يتكلم بـ ذهول } قصف شنيع .. قصف يخرب .. الله يعين المناطق المقصوفه بس ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ياسر : من جد الله يعينهم على القصف .. ياخي ياهذا القصف دمار .. يعني يترك الواحد يشيل ويتحمل لـ بعدين وإذا جا بعدين هذا إنفجر ..
وسام : بس الله يعين أوخيتي على الإنفجار ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز : وربي إنك رهيب ..
وسام ضحك وقال : لا يطوفكم بعد في صواريخ مدمرهـ .. هذي الصواريخ عاد متروكه لـ أخر شيء .. للقاء الأخير ههههههههههههههههههههههههههههههه
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
راكان ناظرهم .. قال : قصف ودمار وصواريخ كل هذي فيني .. شـ دخلكم ..؟؟ شيء خاص فيني ..
وسام : إحنا نقول وضع فلسطين ..
رااكان : وإنت وضع العراق ..
وسام : هههههههههههههههههههههههههههه .. لا قصدك لِبنان ..
ياسر : ياي على النعومين ..
وسام : أجل حسبالك حجارهـ وصواريخ ودماء .. وعععععععععععع ..
راكان إلا يكون وسخ معاهـ قال : الدماء فيك فيك ..
هنا الكل إنفجر ضحك .. لإنهم فهموا قصدهـ { لسانه وسخ هـ الولد ولا يخجل من أحد ^_^ .. ربي يحفظه }
وسام واهو يغطي وجهه يقال إنو خجلان : وسخخخ .. مستحيل أجلس معاك مرهـ ثانيه ..
راكان ضحك وقال : جبته لـ نفسك ..
فواز : ياناس مافي مثل وساخته ..
أبو خالد : منهو ؟؟
فواز : نسيبك ..
أبو خالد ناظر راكان قال : مافيه شيء ..
راكان : شفت ياعمي عشان جرأت الرجُل فيني قالوا وسخ ..
وسام : شوف ترا أبوي يعرفك يعني لا تسوي حالك بريء ..
راكان : عمي من دخلت واهم إللي ماسكين فيني .. والشاهد الله مابديت معاهم ..
فواز : يارجُل ماعليك سُلطان واثق فيك ..
ضحك أبو خالد واهو يشوف راكان .. راكان حبيب بنته وزوج بنته وولد أخوهـ ومثل ولدهـ ..
وسام : إيوا وكيف حاله بوش .. ؟؟ { ناظر فيصل إللي بجنبه وقال } يارجُل هذا بوش ماسك كل شيء .. واهو المُدبر لكل شيء ... وسمعت إنو على وشك إنتخابات جديدهـ ..
فيصل : صادق .. ماتشوف تواصل راكان وياهـ على طول .. ماهو الخوف من الترشيح الجديد يقولون إحتمال مايضبط نفس بوش .. وتتغير كل الدنيا معاهـ ..
الشباب : ههههههههههههههههههه
وسام رجع لـ راكان وقال : إيوا وكيف بوش ؟؟
راكان واهو يتبسم له وكأنوا يشوف وسن ويكفي إنو المقصود بـ الكلام وسن قال : يسلم عليك ..
وسام واهو يحط إيدهـ على قلبه : ياقلبي .. بوش يسلم علي .. الله يسلممه يارب .. وكيف خويه إللي معاهـ ..؟؟
راكان : إذا فيك خير إتصل وقول هـ الكلام له ..
وسام : صراحه أـنا خايف على أوضاعي السياسيه .. فـ إتركني أسأل من بعيد
لـ بعيد ..
رااكان : هههههههههههههههههههههههههه .. جبان .. { تذكر وقال } صحيح يسلمون عليكم ..
بدر : منهم ؟؟
راكان ناظرهـ واهو فاهم على الشباب : بوش وخويه ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه ..
تركي : الله يسلمهم ..
راكان : أرجل واحد فيكم تركي ..
وسام : وليش إن شاء الله .. على اللحى والشوارب إللي قبالك ماعجبك إلا تركي ..
فيصل : عشان تركي عامل حركه جديدهـ في لحيته ..
وسام ناظر تركي وقال : صح ممكن .. لكن لابد ناخذ رآي إللي قال الكلمه ..
راكان : إيوا .. أرجل واحد فيكم تركي .. اهو إلللي قال الله يسلمهم ..
وسام يبي يرفع ضغطه : أجل إنت قلت إنهم يسلمون علينا ..!!!
راكان واهو فاهم عليه : لا ماقلت إلا لـ تركي ..
وسام : أجل لاتنتظر مننا شيء ولا تقول أرجل واحد تركي .. { تكلم بـ قوهـ } تبي أراويك المراجل ..؟؟؟؟
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههه .. والله كأنك شايب وإنت حمقان كذا ..
وسام واهو يضحك : أجل مايضبط علي .. !
فيصل : لا خلك مراهق أفضل لك ..
وسام يضرب صدرهـ قال : أـنا مراهق ياشاذ ..!!!!!!!!!!!
فيصل : أـنا شاذ ياقليل أدب ..!!!
وسام : أـنا قليل أدب ياقليل نحو .. !!!
ياسر داش عرض : يرحم حالك ربه بـ الضمه
فيصل ووسام ناظروا بعض يقال إنهم مصدومين .. وناظروا ياسر إللي ضحك وقال : قصدي ضمة النحو ..
وسام : أـها .. قصدك مرفوع وعلامة رفعه الضمه .. { كمل بـ وناسه } يارجُل مشتاق حق إستاذ اللغه العربيه والله إنو فله .. إذا قال جمله وإلا إعراب إلا ينعكس الكلام ..
أبوهـ وكأنوا سمع قال : منو هذا ياوسام ؟؟
وسام ناظر أبوهـ وقال : الله يسلمك هذا واحد من الشباب ..
بدر لعانه فيه قال : يخش عليك ياخالي ..
وسام ناظر بدر ..
بدر ضحك وحرك حواجبه وقال : دين ورجع لك ..
أبو خالد : اي مدرس هذا إللي قالب الدروس تعكيس كلام .. ؟؟
راكان يرقع : ياعمي اهو يقصدني أٌـنا بـ المدرس هذا ..
أبو خالد ناظرهم وسكت ..
وسام يرسل لـ راكان توبيس بـ الهوى ..
عزام : مو كل مرهـ تسلم الجرهـ مع سُلطان ..
فواز : ما شاء الله على أبو نسب حافظ سُلطان أكثر مننا ..
عزام ناظرهـ قال : ولد عمي وزوج اختي وخال زوجتي ..
فواز : اللهم زيد وبارك ..
عزام : أهـا . . إرتاح ما راح أتكلم عنك .. يعني لاتتميلح عندي ..
فواز : مابي مدحك .. ربي مادحني خلقه ..
رااكاان : أكيد لإنو ولد أخوك راكان ..
عزام : أكيد ياقلبي ..
راكان : ياعمري إنت ..
فواز ناظر راكان بـ نص عين قال : ترا مادريت عنك ..
راكان ضحك وقال : نسينا مكالمات أخر الليل ..!!!
وسام ناظر راكان يقال إنو غيران : راكان وأـنا وين رحت ...؟؟
راكان تبسم له وقال : إنت الأساس .. { أشر على فواز } هذا مجرد تسليه ويزعجني .. لكن إنت مامنك إزعاج وعلى طوووول ويااااااك .. { كمل بـ وله } ويل حالي بسسسسسس ..
حمد : ههههههههههههههههههههههههه .. الأخو فصل ..
راكان ناظرهـ قال : لاتلومني ..
حمد ضحك وقال : ما احد لايمك ..
بدر : راكان تسافر معاي الفجر ..
راكاان ناظرهـ وإللي لسا يعرف عن الموضوع قال : بـ تسافر ؟؟
بدر : لا إنت مغبر ..!
وسام : وليش الجمعه هذي ..؟؟
ياسر : يعني لـ سواد عيونك مثلاً ؟؟
فارس : لاتلومونه مقضيها مكالمات ويا رئيس أمريكا ..
ضحكوا ..
راكان : لا من جد .. وين ؟؟ ومتى ؟؟ وليش ؟؟ أـنا أخر من يعلم يعني ..
الشباب ضحكوا وقالوا خلك بـ بوشك أرحم لك ..
راكان طفش ناظر عمه سُلطان قال : عمي بدر ليش بيسافر؟؟
أبو خالد : مادريت ؟؟
راكان : لا والله توني عرفت من الشباب ..
أبو خالد : سفر عمل ويمكن يطول عشان كذا راح تروح معاهـ ريناد ..
رااكان : ياسلام .. عشانه بيطول تركتوا زوجته تروح معاهـ وأـنا زوجتي 10 شهور هناك ولا رحت لها ..
أبو خالد : والله عاد إنت وزوجتك وضع خاص .. وإنت عارف ما راح تتحمل وضعكم هذا .. وإنت فاهم علي ..
راكان : أكيد فاهم عليك .. إذا طلبت إجازهـ راح تعطييني اروح لها ...!!؟؟
أبو خالد : أعرف ما راح ترتاح إذا رحت لها .. إلا بتتعب إهي بعد زود .. فـ إترك إجازتك لـ وقت رجوعها إن شاء الله ولك إجازهـ خاصه الكل يحلم فيها ..
راكان إللي إستانس قال : الكل الكل ؟؟
أبو خالد تبسم وقال : وعليها سفر ترفيه لك إنت وإهي .. شـ تبي أكثر من كذا ..!!
الشباب إللي إعتراضوا : ياسلااااااااام ؟؟ وليش إحنا لا ..؟؟ هذا ظلم ..
راكان يضحك لعانه فيهم ..
أبو خالد واهو يضحك : والله اهو وإهي وضعهم خاص .. أتوقع كلكم عارفين إللي مروا فيه ومن حقهم على كل العذذاب والتعب يحصلون مننا شيء يريحهم .. شيء يسعدهم .. وهذا إللي عندي لهم . .
فيصل : إلا قول عشان إهي بنتك الوحيدهـ واهو زوجها ..
أبو خالد ضحك وقال : صحيح بنتي الوحيدهـ وعسى الله يخليها لي .. واهو زوجها .. لكن مو على كذا وإذا أحد مار بـ إللي إهم مروا فيه سسويت نفس الشيء .. والله لايكتبه لكم الشيء إللي صار لهم ..
راكان يحرهم .. واهم من جد منقهرين ..
سعود : إيوا .. شـ عليه كبر راسه علينا ..
أبو خالد : شـ فيكم جالسين له .. ترا باقي شهور على ماترجع وسن إن شاء الله ...
راكان واهو رافع إيدينه : يارب رجعها لي بـ أقرب وقت سالمه مُعافاهـ .. عشان نطلع ونرفه عن أنفسنا شوي ونختلي ببعض ونرجع نفس أول .. ونعيد شهر العسل .. يارب ..
الشباب ناظروهـ حاقدين من جد ..
فواز : هاها . . ترا ماهو شهر .. لا تحلم ..
راكان : ليش مو حاسين بـ إللي مرينا فيه .. وربي شيء ما احد يصدقه ..
فواز : عارفين .. لكن إجازتك أقل من شهر .. ولا تحلم في أكثر من كذا ..
راكان : لا في أكثر من هيك ..
فواز : سُلطان مايعطي اكثر من شهر { نصاب }
راكان ناظر عمه قال : عمي ماتعطي أكثر من شهر ..؟
أبو خالد : إهي ترجع إن شاء الله في شهر 5 .. معاك 3 شهور من وقت وصولها للخبر إلـى أخر يوم من شهر 8 وقببل رمضان بـ يوم إن شاء الله .. لإني آبي بنتي تصوم معاي أول يوم بـ رمضان إن شاء الله ...
راكان إللي صارخ من الوناسه ..
تركي : لا كذا ظلم ..
فارس : من جد ظلم ... 3 شهور .. !! منو لقاها ..؟؟
أبو خالد : أـنا معطي كل واحد منكم شهرين وقت زواجه ولا قلتوا ظلم ..
سعود : واهو أخذ إجازهـ وقت زواجه .. يعني ما أنظلم ..
راكان : أعوذ بـ الله حاسديني ..
بدر : عاد حدكم .. مستحيل خالي يظلم ..
وسام : الحمدلله أـنا خارج نطاق العمل ..
فيصل ضحك وقال : لا والله من جد ظلم . . وإنت يابدر عشان رضى تطلع فترة عمل برا قلت مو ظلم ..
تركي : إللي عارف ياخذ من خالي .. راكان وحاتم وبدر ..
أبو خالد : حاتم حاله خاصه ...
فيصل : بعد ...؟؟ شـ باقي له إجازات فوق إللي خذاها ..؟
أبو خالد : حاتم لو يطلب إجازهـ مفتوحه عطيته ..
فواز : لا ياسُلطان ترا من جد ظلم ..
أبو خالد : منو إللي راح مع وسن .. مو حاتم !!
فواز : صح ..
أبو خالد : خلاص .. أـنا إللي يوقف مع بنتي وقت إهي تكون فيه محتاجه أعطيه إللي يبي ..
فواز: طيب اهو أخوها غصب عليه بـ يسوي الشيء هذا ..
أبو خالد : حتى إذا أمها ..
وسام : إيوا .. قول إنو حاتم مافي منه ..
أبوخالد ناظرهـ وقال : خلوهم يرجعون بـ السلامه ووقتها بـ إذن الله لكم إللي تبون ..
أبو سعد إللي قطع كلامهم قال : وشلونه حاتم ؟؟
أبو خالد : بخير الحمدلله .. اليوم أـنا مكلمه ..
وسام بـ صوت خفيف : مو اليوم وبس ... إلا كل لحظه ماسك الموبايل وإتصال عليهم ..
فيصل ضحك وقال : لايسمعك ..
وسام ضحك وسكت ..
أبو سعد : من صارت سالفته ما جلست معاهـ ..
أبو خالد : اي سالفه ..؟؟
أبو سعد : طلاقه لـ بنت عمه .. هذي سواهـ يسويها المتربي ..؟؟
أبو خالد إللي مايدري عن السبب لكن يعرف حاتم مستحيل يتسرع في شيء .. أكيد في شيء كبير .. قال : الله يطول بـ عمرك .. ربي ماكتب لهم نصيب ..
أبو سعد : طيب وليش يوم طلبت منه يتزوج مارضى ..
ابو خالد : يُبه حاتم كبير ويعرف مصلحته .. متى مانوى يتزوج وبيقول لنا .. ولا نبي نستعجل عليه واهو لسا طالع من تجربه فاشله ..
أبو سعد إللي مو عاجبه الكلام : وش هـ الكلام ؟؟
ابو راشد : صادق ياعمي .. الواحد يبي له ياخذ وقت بعد التجارب إللي مثل كذا ..
ابو سعد : بلا تجارب بلا وقت .. الواحد ماله إلا الزواج ..
أبو خالد : يُبه حاتم مستحيل أشغله بـ شيء ذا الحين ومستحيل أقول له تزوج .. كبير ويعرف متى يقرر ..
فواز : الله لنا .. حاتم إللي محصل كل شيء وبكل سهوله وإلا إحنا بـ الغصب ..!
تركي : من جد .. حاتم اهو إللي ماخذ إللي يبي .. لو عارفين مسوين نفسه نخطب ولا نقول لهم ونحدد الزواج وبعدين نخبرهم عشان نكبر بـ عيونهم ..
أبو خالد ناظرهم بـ قوهـ قال : مو على كذا الواحد يكبر بـ العين ..
وسام : أجل . . على إللي سواهـ لكم . . خاطب من وراكم ومحدد الزواج ومطلق ولاتدرون ليش ورافض طلب جدي ..! ولا قلتوا شيء .. يعني شنو إللي بيرفعه غير أفعاله هذي .. عارف كيف يقنعكم ..
أبو خالد رفع حاجب ووجهه معصب لكن تكلم بـ هدوء : ليتكم بـ نص عقل حاتم ..
الشباب سكتوا .. تكتيمه محترمه لهم ..
عزام : هههههههههههههههههههههههه .. والله حاتم والنعم فيه .. عن ألف رجُل ..
أبو خالد واهو يناظر الشباب : إسمعوا الكلام .. شاهد له الله من غير لاتتكلمون ..
الشباب ناظروا بعض .. كل هذا عشان حاتم .. !! شـ مسوي له .. ماخذ إحترام الحكومه ووقوفها معاهـ .. شـ يبي أكثر من كذا ..
تعشوا .. ووادعوا بدر كلهم .. ولا بقى بـ المجلس إلا أبو راشد وراشد وبدر ..
أبو راشد : راشد روح شوف الحريم طلعوا ؟؟
قام راشد واهو ساكت ومشى بكل ثقل .. ناظرهـ أبوهـ ليما طلع من المجلس قال : أـنا خليته يروح عشان أسولف معاك ..
بدر : أمرني عمي ...
أبو راشد : مايامر عليك ظالم .. أـنا ما راح اتدخل بينكم .. هذي حياتكم الخاصه ولكم إنتم وبس .. إللي بـ أقوله .. إنتبهوا لـ بعض هناك .. وحتى إذا ماكتب ربي لكم أولاد .. يكفي إنك بدر ولد صالح .. وكل شيء مكتوب بـ تاخذونه ..
بدر قام وباس راس عمه وقال : ماعليك زود .. وإن شاء الله في أمل .. إحنا
بـ نسوي فحوصات كامله ونشوف .. وإللي كاتبه الله بيصير .. إنتم بس إدعوا لنا ..
ابو راشد : الله يوفقكم ووييسر أمركم وينولكم مرادكم ..
راشد واهو يدخل للمجلس قال : خلاص راحوا ..
أبو راشد : كلهم راحوا ..؟؟
راشد : إيوا .. بس باقي ريناد من برا ..
أبو راشد واهو يتصل في الماسه تجي تسلم على بدر قبل لا يطلعون لـ بيتهم ..
جت الماسه ومعاها ريناد إللي من شافها بدر يتبسم لها وإهي وجهها الوآن من نظراته .. تقدم لـ خالته وباس خشمها وراسها وقال : توصينا شيء ؟؟
الماسه وعيونها تدمع : سلامتك حبيبي إنت وإهي .. إنتبهوا لـ بعض ..
بدر : الله يسلمك .. إن شاء الله .. وبعدين ما راح نطول ..
الماسه : إللي قاهرني إنو رمضان بعد يومين وإنتم مو فيه ..
بدر : شـ نسوي ..!! إدعي لنا ..
الماسه ودموعها تنزل : الله يوفقكم ويحرسكم ويرجعكم بـ خير ..
بدر : هذا إللي محتاجينه .. يلا مع السلامه .. وباس إيدها وراسها .. وسلم على عمه إللي باس خشمه وراسه .. وسلم على راشد وسلمت ريناد عليهم وعيونها تدمع وطلعوا من البيت والماسه جالسه تبكي .. طلع لـ بيت أبوهـ وسلم على أمه وأبوهـ وتركي .. وطلع لـ بيته .. لإنو بعد 3 ساعات موعد سفرهم .. على ماجهزوا أغراضهم طلعوا للمطار .. وبعدين طلعوا لـ أمريكا .. ولا أحد يعرف إلا أبو خالد وابو تركي وابو راشد ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-05-12, 09:47 AM   المشاركة رقم: 67
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مرت أـيام رمضان وعلى أخر 8 أـيام طلع أبو خالد وأم خالد ووليد ووسام لـ وسن وحاتم .. ورجعوا قبل العيد بـ يوم .. يوم العيد الكل معاهـ زوجته عدأ راكان إللي وحيد بينهم ويحاول يشغل نفسه ويوضح إنو عادي .. من أسبوعين ماصار يقدر يكلمها .. لإنها كانت تتألم كثير وعلى طول تاخذ مُهدي وتنام .. وصارت الأسبوعين الأخيرهـ من رمضان ماتصومها عشان تعبها والعمليات ..
وتين وتركي نفس الوضع .. والبقيه عايشين حياتهم ..

على بداية شهر 11 .. عند حاتم ووسن ..
وسن وإهي تناظر حاتم قالت : تعبت ..
حاتم : ماعليه حياتي .. ذا الحين بينتهي ..
وسن وإهي تحس بـ ألم : ظهري ما اقدر أتحمل أكثر ..
حاتم مددها على السرير ليما جا الدكتور ..
تبسم لها الدكتور وإبتدا يشتغل .. وإهي تتألم على خفيف .. وحاتم ماسك إيدها .. قال لها حاتم : شوفي لا تكتمين بـ داخلك إذا حسيتي بـ ألم .. عادي إضغطي على إيدي ..
حركت راسها موافقه وإهي مسكرهـ عيونها .. مع إنو إيدهـ خفيفه في التنظيف إلا إنو الجروح تألمها لإنها على جوا ..

على نص شهر 11 ... حمد واهو بـ المستشفى وقلقان مرهـ وخالته االماسه معاهـ وعمه أبو راشد ..
حمد : يُمه من يومين وإهي عندهم ومابعد ولدت ..!!
الماسه ودموعها تنزل على حال بنتها .. من يومين والولادهـ فيها ومابعد ولدت .. بس تتألم وإذا فحصوا عليها قالوا لسا ماحان وقت ولادتها ..
الماسه : يسووون فيها عمليه المهم ماتتعذب كذا ..
حمد : الله يهديك يُمه .. اهم قالوا إن شاء الله كل شيء طبيعي ومن ساعتين في غرفة الولادهـ وإن شاء الله تولد وتقوم بـ السلامه ..
الماسه : إن شاء الله يارب ..
بعد إنتظار 3 ساعات طلعت لهم الممرضه قالت : ألف مبروك ولد ..
حمد قال بسرعه : وخلود كيفها ؟؟
الممرضات حافظين إسمها لإنها من يومين عندهم قالت وإهي تتبسم : بخير والحمدلله .. ودخلت تكمل باقي الشغل مع الممرضات والدكتورهـ عند خلود ..
باس خالته وعمه واهو مبسوط على الاخر .. خلود قامت بـ السلامه ورزقه ربي
بـ ولد ..
إنتشر خبر ولادتها .. ديما كان بطنها يمغصها من دخلت الشهر الـ 9 خوف من الولادهـ ولما عرفت إنو خلود صارلها يومين بـ المستشفى وإهي ماتنام بـ الليل من الخوف .. ووصلها خبر ولادتها وإرتاحت شوي لكن تحس في الآم تجي لها وتروح .. شافها زياد مو طبيعيه قال : حبيبي فيك شيء ..
جلست تبكي .. جلس بـ جنبها وقال : حياتي شـ فيك . ؟؟
ديما مسكت إيدهـ قالت : خايفه ..
زياد يعرفها على طوول خوافه .. معروف في بنات الماسه الخوف من الأشياء إللي تألم وعلى طول دمعتهم واصله : ياروحي إنتي .. ترا كلها سهالات { يعرف إنو مستحيل تكون سهالات وإهي ولادهـ }
ديما : خلود من يومين بـ المستشفى وتعبانه .. أجل أـنا كم بـ اكون هناك ..
زياد : حبيبتي مو شرط الكل نفس خلود .. يمكن إنتي تكون ولادتك أسهل .. وبعدين أـنا لسا متصل في حمد وكان عند خلود واسمعها تسولف بـ جنبه ولا كأنها ولدت
{ نصاب }
ديما ناظرته قالت : صحيح ؟؟
زياد : من جد أتكلم ..
ديما : تعرف ما راح أروح لها بـ المستشفى ... أخاف أدخله وتجي لي الولادهـ من المستشفى .. خلني بـ البيت أرحم لي ..
إرتاح إنها ماراح تروح وتشوف حالة إختها أول يومين .. قال : إللي يريحك ياعيوني ..
تمددت على السرير وإهي تفكر في خلود .. كيف وضعها ذا الحين بعد الولادهـ .. ؟

بعد يومين طلعت خلود للبيت وإهي تعبانه شوي .. وكانت عند أمها والكل موجود عندها .. ديما جالسه بـ الأخير وتناظر خلود .. تشوف شنو إللي متغير فيها .. تلاحظ كل تصرفاتها بعد الولادهـ .. تعبانه وإلا لا .. !! حست بـ آلآم الولادهـ .. قامت للمطبخ قالت للخدامه تسوي لها شراب قرفه .. وقلبها ينبض بـ قوهـ من الخوف .. وتحس إنها ترجف على خفيف .. كل شوي يزداد الآلم عليها ... جلست على أحد الكراسي إللي بـ المطبخ .. بعد 10 دقايق كان جاهز وجابته لها الخدامه وشربت فيه واهو حار وإنتظرته ليما صار دافي .. وقالت لـ وحدهـ من الخدامات تنادي أمها .. وقالت قولي لها تجي تشوف شيء بـ المطبخ مو أـنا اناديها .. فهمت الخدامه وراحت للماسه وجت الماسه للمطبخ .. وشافت ديما جالسه ووجهها لونه متغير .. وتشرب مشروب قرفه .. جت لها وقالت : حبيبتي فيك شيء ..
ناظرت أمها ودمعت عيونها وقالت : يُمه أحس بـ آلآم تزداد كل لحظه والثانيه ..
أمها طاح قلبها قالت : الدكتورهـ متى قالت إحتمال ولادتك ..!!
ديما ودموعها تنزل : الأسبوع هذا يُمه ..
الماسه وإهي تقومها معاها قالت : خلاص حبيبتي إن شاء الله خير وسهاله ..
ديما وإهي تناظر أمها : خايفه ..
الماسه : لا حبيبتي لا تخافين .. إنتي بس توكلي على الله ولا تنسين الأيات لتسهيل الولادهـ إن شاء الله ..
ديما : حافظتهم ..
الماسه : خلاص حبيبتي إجلسي بـ الصاله على ما أقول لـ وحدهـ من الخدامات تجيب عباتك وعباتي وأتصل في أبوك ..
ديما : وقولي حق زياد يجي ..
الماسه : إن شاء الله .. ومشت من عندها .. إتصلت في فهد وجا على طول وإتصلت في زياد إللي طلع للمستشفى ينتظرهم هناك ..
كانت واقفه وإهي ماسكه بطنها وتتألم وتتمشى بـ الصاله رايحه جايه .. جت لها أمها وجت الخدامه ومعاها العبايات .. لبست عبااتها ولبست أمها العبايه ودخلت عن حريم العائله والبنات عند خلود وقالت : ترا بـ أطلع .. إنتبهوا لـ خلود ..
أم خالد : عسى ماشر .. وين ؟
الماسه : ديما بـ أخذها للمستشفى .. إدعوا ربي يسهل عليها .. وطلعت من عندهم ماخذهـ ديما لـ سيارة أبوها ..
دخلوا للمستشفى .. وشافوا إنو عندها ولادها لكن يبي لها تقريباً ساعه بـ الكثير على ماتوصل حد الولادهـ صح . . إنتظروا .. مرت الساعه الأولى .. وفعلاً دخلوها
لـ غرفة الولادهـ .. وبعد نص ساعه طلعوا لهم يباركون بنت ..
سألوا عنها وقالوا بخير .. وبشروا الكل .. وكانت ولادتها سهله ماخذت أكثر من ساعه ونص بـ المستشفى عشان يطلع الجنين ..
حمد صار له ولد وسماهـ " ريان " زياد صار له بنت وسماها " أسرار " وطلعت بعد يومين ولا كأن فيها شيء .. وفعلاً كانت سهالات ..

وقفوا بيطلعون من عندهم ..
حاتم : وين بدري !!
بدر : من عمرك يـ الأخو .. المدام إلا ترتاح ..
حاتم : الله يكون في العون ..
بدر : آمين .. ومشى وطلعت ريناد من عند وسن .. وكانوا الأربعه مبسوطين في وجودهم مع بعض ..

يوم الخميس وصار على ريان 7 اـيام واليوم وقت عقيقة ريان .. كانوا مجتمعين في بيت أبو راشد عشان خلود ماتقدر تطلع .. فـ عملها حمد في بيت أبو راشد ..
كانوا بـ المجلس جالسين .. وكان بدر يكلم أبوهـ .. وعطى الموبايل لـ أبو خالد ..
أبو خالد : آلوو
بدر : سلام عليكم خالي ..
أبو خالد : هلا أبوي .. وعليكم السلام والرحمة والإكرام .. شلونك ؟؟ وشلون ريناد ؟؟
بدر : بخير الله يسلمك .. إنت شلونك . . وكيف أوضاع الجميع ؟؟
أبو خالد : بخير والحمدلله .. والجميع بخير ونعمه .. إنت طمني عليك وكيف أوضاع العمل ؟؟
بدر فهم وقال : كل شيء والحمدلله تمام ..
أبو خالد : الحمدلله .. ومتى الجيه إن شاء الله ؟؟
بدر : لـ وقت ثبوت الحمال إن شاء الله .. باقي 3 شهور على جيتنا ..
أبو خالد : على خير إن شاء الله .. تعال صف مع الشباب إللي صاروا أبا ...
بدر ضحك وقال : إن شاء الله .. توصيني شيء ؟؟
أبو خالد : سلامتك يابوي وسلم على ريناد وطمنوني ..
بدر : إن شاء الله .. خالي ماعليك أمر عطني جدي وبعدين عمي فهد ..
أبو خالد : إن شاء الله وعطى الموبايل لـ أبوهـ وخذا وكلمه وبعدين أبو راشد .. وبعدين عمه ناصر وخاله عبدالله وعمه فواز وقفل ..


رااكان : وكيف خشت أسرارك هذي ؟؟ { يقصد شكلها ^_^ }
زياد ناظرهـ وقال : عسل .. تجنن .. بكرهـ تتمناها لـ ولدك ؟؟
راكان صحيح تألم من داخله لكن قال عكس كذا : بكرهـ إنتم إللي تتمنون بوسه بس من إللي بيجي لنا إن شاء الله ... وكل واحد ماسك بنته وإلا ولدهـ وعند باب بيتنا ينتظر دورهـ ..
حمد : وليش إن شاء الله ...؟؟
رااكان : يكفي أبوها راكان وأمها وسن .. وإلا أبوهـ راكان وأمه وسن .. أكبر من كذا مافي ..
فواز : مشكله ماخذ ثقه زيادهـ ..
راكان : يحق لي ..
فواز : أقعــد .. والله يـ إنت راسك كبران ..
راكان : خلقه وأـنا كبير .. والمشكله على إللي مالاحظ إلا اليوم ..
فواز : لا ياشيخ ..!!
راكان : يسسس ..
عزام : هذا ووسن بعيدهـ ..
فواز : لا تستبعد .. ترا إهي فيها كبر نفس زوجها ..
راكان : رجاءاً لاتجيب تاج راسك على لسانك ..
فواز ناظرهـ مصدوم قال : وسن تاج راسي يـ النذل ..
راكان واهو يتمدد : أكيد مايبي لها كلام . .
فواز رماهـ بـ الريموت .. مسكه واهو يضحك ..
فواز : طيب ياراكان .. أجل وسن تاج راسي ..!!
وسام : والله البنت مو موجودهـ .. ليش تتكلمون عنها .. ؟؟ وبعدين إهي ماقالت شيء عشان تقطع فيها كذا .. { يقصد عمه .. قفلت أخلاقه }
ناظرهـ فواز وقال : أدري إنها مو فيه .. وأدري إنها ماقالت شيء .. لكن إنت
شـ فيك ؟؟
وسام ناظرهـ قال : مافيني شيء ..
رااكان ناظرهـ .. الولد من كم يوم أخلاقه زففت .. قال : وسام تروح معاي ..؟؟
وسام من غير لايناظرهـ : وين ؟؟
راكان : للمجمع .. آبي لي كم شغله .. ونشرب لنا شيء .. قوم يارجُل .. وخذاهـ من إيدهـ .. وسام قام من غير كلام . .
عزام شافه يروح قال : شـ فيه ؟؟
فواز : تلاقيه عشان إخته بعيدهـ .. تعرف التوأم يلعب دور ..


على بداية شهر 1 حددوا موعد عمليتها وراح تاخذ وقت طوويل وصعبه مرهـ .. لإنو كل الجروح راح يتجدد مكانها كله .. راح يتقطع منها وينرمي وينشال وينحط .. ودقيقه مرهـ .. لإنو في أمكان صعبه .. وراح ينعمل لها بـ نففس الوقت .. عمليه بـ الرحم ..
أبو خالد كان جالس على أعصابه قبل العمليه بـ يومين .. مع إنو الدكتور كلمه
بـ نفسه وطمنه ووضح له إنها راح تاخذ وقت طويل .. إلا إنو مو مرتاح كلش .. يتركها بـ روحها إهي وحاتم .. ماقدر يتحمل وحجز له وطلع لـ أمريكا .. صعب يتركها إهي وحاتم بروحهم في وقت عمليتها ..
يوم عمليتها .. كانت بـ المستشفى من أسبوع .. ومجهزين لها كل شيء .. وقبل وقت العمليه بـ ساعه .. كانت تكلم أمها وجدتها وجدها وإخوانها .. وبعدين راكان إللي ماطولت معاهـ لإنو جا لها الممرضين والممرضات وقفلت منه وإهي تدمع عيونها .. وقف أبوها وحاتم عندها ..
وسن ودموعها تنزل : خايفه وربي ..
أبوها واهو خايف عليها : ياروح أبوك لاتخافين .. توكلي على الله ولا تنسين تقرين لك آيات قبل التخدير ..
وسن حركت راسها بـ الموافقه ..
حاتم واهو يمسك إيدها : إذا صحيتي إن شاء الله راح تحصلينا قبالك ..
وسن وإهي تضغط على إيدهـ .. أقرب شخص لها بـ الفترهـ الأخيرهـ .. عرف عنها كل شيء .. عن حالتها وكل شيء .. قالت : إن شاء الله ..
مشوا بـ سريرها لـ غرفة العمليات وإهي تناظر أبوها وحاتم .. ودخلوا وتسكر الباب .. ماطاوعهم قلبهم يطلعون من المستشفى ويرجعون .. وجلسوا ينتظرون 9 ساعات ..

كان راكان جالس بـ الإستراحه الظهر وأخلاقه واضحه إنها زفت .. ينتظر على جمر ..
حمد : راكان إرتاح .. ماهي حاله هذي .. عمليتها إن شاء الله ناجحه ..
راكان : ما اقدر أرتاح إلا إذا وصلني إتصال من حاتم ..
تركي : اجل بـ تطول إذا بـ تنتظر حاتم . .
راكان : اهو بيخبرني إذا إنتهت وسن من العمليه ..
حمد يناظر ساعته : من 3 سااعات وإنت حالتك كذا .. ما صار .. إتصل فيه وخلاص ..
راكان : باقي 6 سااعات هذا إذا ما زادوا الوقت ..
ناظروا الشباب قال تركي : كم وقت العمليه .؟؟
راكان : 9 سااعات ..
حمد : أجل ما احد لايمك إذا 9 ساعات ..
ياسر : واـنا أشوف التوتر ..
تركي : يارجُل إن شاء الله خير ..
راكان : إن شاء الله .. إن شاء الله ..
فيصل يحاول يشغله : وبعدين ترجع ؟؟
راكان : يشوفون إذا تحتاج عمليه غير هذي وإلا لا .. ؟ وإذا كانت ماتحتاج راح تجلس هناك 4 شهور عشان المواعيد وبعدين ترجع إن شاء الله ..
كلهم : إن شاء الله ..

الكل كان جالس على أعصابه .. وندم أبو خالد إنو خبرهم عن موعد العمليه .. عشان لاينشغل بالهم .. لكن شـ يسوي في وسن إللي مارضت إلا ليما كل عائلتها يعرفون ..

كانوا لسا طالعين من المستشفى واهم مبسوطين ويحمدون الله على نجاح العمليه ..

وسام دخل للإستراحه يرقص .. ناظرهـ راكان واهو يضحك .. وحضنه من قلب ..
عزام دخل بعد وسام واهو يضحك وقال : شوي شوي عليه ... ترا ماهو قدك ..
راكان ضحك وقال : اهو إللي جا لي ..
عزام : هههههههههههههههههههه .. حمدلله على سلامتها ..
راكان إللي شاق الإبتسامه : الله يسلمك ..
تركي : عاد ريح ذا الحين ولا تقول ليما أتصل فيها ..
فواز واهو يضحك : بعيد عنه الإتصال .. يبي لها يوم ونص وإلا يومين وإهي ماصحت .. هذي عملية شيل جلد على لحم على تنظيف المكان على تجديدهـ .. يعني التخدير مُكثف ..
راكان : والله مقدر إللي إهي مرت فيه ..
وسام : كلمتوا أبوي ..
الشباب كلهم : أكيد ..
وسام : أشوى .. لإنو الدنيا مو سايعته ..
فيصل : يعني نطلب إللي نبي ..؟؟
وسام ضحك وقال : لو تقول إكتب لي كل إللي لك بـ إسمي مامانع وكتب ...
صارخ فيصل وقال : ليتني عارف من أول ..
فواز : لا شرهتك كبيرهـ ..
فيصل : من مايتمنى كل إللي عند سُلطان فارس الـ (ــ)
وسام : لا إله إلا الله .. قول ما شاء الله .. ذا الحين تجي في أبوي .. وإلا إللي عندهـ مو مهم ..
الشباب : هههههههههههههههههههه
فيصل : ماشاء الله لا إله إلا الله .. يارب إرزقه أكثر وإرزقنا ..

ومثل ما قال فواز .. ماصحت إلا بعد يوم ونص .. وإهي بـ العنايه يومين بس ..
وكانت تتألم إذا صحت ويرجعون يعطونها مُهدي .. ومثل ماقال لها حاتم .. أول ماتصحى واهم قبالها . . تحمدوا لها بـ السلامه وإهي مو رايقه لـ أحد ..

بعد أسبوع .. في بيت حمد ... كان حمد يتابع التي في بـ الصاله .. جت له خلود وجلست بـ جنبه .. ترك التي في وناظرها وقال : نام ؟؟
خلود : إيوا ..
حمد : يـ الله منهم هـ البزارين .. !
ضحكت خلود وقالت : ليش ؟؟
حمد : ماصرت أجلس معاك نفس أول .. كلش معاهـ .. ! أـنا ليش جايب مُربيه ..؟؟
خلود تبسمت وقالت : الله يسلمك المُربيه معاهـ لكن أـنا إلا أكون حوله .. يعني صعب أتركه معاها واهو بعدهـ صغير ..
مسك إيدها وجلس يمرر فيها على صدرهـ المفتوح قال : تدرين أشتاق لك أكثر من جا هـ الريان .. !
توردت خدودها وقالت وإهي تلعب بـ أصابيعها على صدرهـ : وأـنا أتوله عليك أكثر ..
حمد واهو ذايب : شـ رآيك أخذ إجازهـ واطلع أـنا وإنتي يومين بـ مكه وبعدين نكمل باقي الإجازهـ بـ الخارج ..!! وريان نتركه ويا المُربيه عند وحدهـ من أمهاتي ..
خلود وإهي ذايبه أكثر منه : إللي إنت تبيه أكيد ماعندي نقاش عليه ..
باس خدها بكل رقه ودخلوا لـ غرفة النوم .. ~_^

ديما بعد مارجعت لـ بيت زياد بـ شهرين حملت بـ الثاني وإهي ماعندها إعتراض .. تبي تولدهم ورا بعض .. على كلامها يكونون قريبين من بعض .. وزياد ما احد قده .. حبيبته ديما جايبه له بنوته تجنن والثاني بـ الطريق ..

ياسر وهنادي عايشين حياتهم على أفضل شيء .. وكأنهم أصدقاء .. ومأجلين سالفة الحمال لـ بعدين .. المهم ذا الحين وناستهم ..

بداية شهر 3 وصل بدر بـ السلامه للخبر وكان عاملها مفاجأهـ يوم الخميس ولا قال لـ أحد وكانت الجمعه في بيت أبو فارس .. على الساعه 9 ونص واهم مجتمعين دخل واهو يقول والإبتسامه قبله : السلااااااام عليكم ..
كلهم : وعلييييييييييكم السلااااااااااااااام .. هلا والله .. يـ الله حيه ..
سلم عليهم بـ الدور وجلس واهو مستانس على الأخر ..
أبوهـ : وشلونك ؟؟ وليش ماقلت لنا ؟؟
ضحك وقال : الحمدلله بخير ولا كان ناقصنا إلا شوفتكم .. عاد حبيت أسويها مفاجأهـ للكل ..
أبوهـ : الله يحيك ياولدي .. وكيف ريناد ؟؟
بدر تبسم أكثر وقال : بخير الحمدلله ..
أبوهـ : وكيف الحمال معاها ؟
بدر شوي ويتشقق من الوناسه : الحمدلله ماشيه أمورها معاهـ ..
كلهم : الحمدلله ..
خالد : أقعد المدام حامل على البركه ..
بدر : يبارك فيك ..
باركوا له الشباب إللي لسا يعرفون ..
جدهـ : وشلون إللي جيت من عندهم ؟؟
بدر : بخير ونعمه الحمدلله ..
جدهـ : وسن شلونها الحين ؟
بدر : لا الحمدلله .. حاتم مرتاح من وضعها . .
راكان : ماشاء الله .. إنت كنت مطيح عندهم ؟؟
بدر : من وقت لـ وقت ..
فيصل : في مكان واحد ومن وقت لـ وقت ..
أبو خالد : حاتم مشغول في وسن .. وبدر مشغول في عمله ..
فواز : يلا .. المهم رجعت بـ السلامه ..
بدر : إي والله .. الحمدلله ..

دخلت على الحريم وإهي ثقيله مرهـ .. بطنها كبير .. على إنو باقي لها 4 شهور إلا إنها ثقيله وواضح الحمال عليها وبقوووووووهـ ..
صارخت خلود وإهي تشوفها ..
ناظروا كلهم وشافوها وصارخوا وقاموا يسلمون عليها ..
كانت تضحك وتسلم ..
أمها وإهي تلمها : ياروحي إنتي .. أخيراً شفتك .. الحمدلله يارب .. شلونك حبيبتي ؟
ريناد عيونها مدمعه على أمها قالت : بخير يُمه . . إنتي كيفك ؟؟ وربي مشتاقه لكم ..
أمها وإهي تحضنها أكثر : بخير يُمه .. مبروك الحمال .. ليش ماقلتي لي لما كنتي تكلميني ؟؟
ريناد ضحكت وقالت : مفاجأهـ ..
جلست بتعب ..
أم سعود : ياحي الله ريناد .. ومتى شهرك ؟؟
خلود : الله يعينك على الأسأله ..
أم سعود : إسكتي إنتي .. عشانك محصله ولدي خلاص ..
ضحكت خلود وقالت : أحلى شيء حصلته ..
أم سعود وإهي تضحك : أـموت وأعرف شـ مسوي لك ..!!
خلود : كل شيء حلو .
أم سعود : الله يستر بس .. { ناظرت ريناد وقالت } ماعلينا .. متى حملتي ومتى ولادتك ؟؟
ريناد : أـنا بـ الشهر الـ خامس ..
إنصدموا ..
أم سعود : تستهبلين ..!!
ريناد : لا وربي من جد ..
أم سعود : وليش منفوخ كذا .. ؟؟ وكأنك بـ الشهور الأخيرهـ ..
ريناد تبسمت وقالت : ما أدري ..
أم سعود : والله يابدر مايلعب في نفخته لك ..
تبسمت وإهي تدعي ربي يسعدها مع بدر أكثر .. تعشقه ..
أم تركي : ياهوووووووووهـ ..
ناظرتها ريناد وقالت : هلا خاله ..!!
أم تركي : هههههههههههههههههه .. البنت مطنشه ..
أم سعود : هههههههههههههههههه .. من شفت النفخه وأـنا عارفه إنها مطنشه من زماااان ..


يـارب
كاني عجزت أـنام من حزني !
وسـع لي الارض في عيني ..
[ ليا ضاقت ]

وتين جالسه بـ جناحها وعلى سريرها وهذا حالها طول اليوم . . تجلس بـ روحها .. إلا إذا كانت بـ تزور أحد من عائلتها وإلا وقت جمعتهم .. لو وسن موجودهـ ماحست بـ إللي تحسه مع تركي . . فكرت الكل إستقر في حياته إلا إهي .. جالسه مع تركي وبكيفه يروح ويجي ولا اهتم فيها ولا كأنه متزوج .. بـ شهر 4 ولا في خبر عن رجوع وسن نفس أول .. كرهت كل شيء .. صار لها متزوجه تركي سنتين ورااح تدش بـ الثالثه .. وحالتهم زففففففففت .. مابعمرها تخيلت أحد نفس حالتها .. نزلت دموعها .. وتمنت أحد يكون معاها ..

كانت جالسه بـ روحها وتناظر المسجات إللي بـ موبايلها .. كانت دازهـ له من فترهـ مسج وأول مرهـ من سافرت تمسج له من نفسها قبل لا يسمج اهو

مازحني مرة قال لي : لو هـ المشاعر جايعه !
وش تكتبي ؟؟!!
ماقلت له !!
أدري القلوب بعاااااد ،، وأشتقت له ،،
أضمه لـ حضني عناااااد وأستغفله
وأقوله أسمع عاد ’’
لو المشاعر جايعه أـنا هنا ،،
وارسم على صدرهـ قلب !!
لو المشاعر جايعه بـ سووي كذا ،،
وأعانقه بصدري غصب ..!!
لو المشاعر جايعه هذا هنا
وفمي على خدهـ غصب !!
أدري القلوب بعااااااد وأشتقت له ،،
يومه يمازحني يقول { لو المشاعر جايعه !!
هذاني جعتك يـ البعيييييد !! سمعني إنتَ عاد !!!!
لو المشاعر جايعه وش حيلتي ببعاااااااااد ؟!!

كان راد على مسجها ..

كل شي من يوم رحتي .. ودّه بـ لـحظـه يجيـك ..
حتى ساعة أحبابك توله عليك ..؟
والثواني والدقايق .. كلها مثلي تبيـك .. !
وحيـّكم والـ coofe ..
وقلبي إللي ذااااااااب فيـك ،،
كـلنا لـ عيون قلبـك ’’
نوقف بـ صف إعتراض .. !
نبـوس إيـدك ونرتجيـك ..!
يـلا عـُودي ..
يلا يـ أغلى قصيـدهـ .. قالها شاعر حـزين ..
منطوي وإنتي بعيدهـ .. لاعبٍ فيه الحنيـــن ..!
رجعتـك هي يوم عيـدهـ .. وغيبـتـك يعني :
][ أنــيــــــــــــــــــــــــــن ][

سرحت وإهي تفكر فيه .. مشتاقه لهم موووت .. ماعاد فيها تتحمل هـ البُعد .. جلس بـ جنبها حاتم وقال : وين وصلتي ؟؟
ناظرت حاتم وتبسمت وقالت : موجودهـ مارحت مكان .. إنت إللي لـ فين بـ توصل ؟؟
ناظرها وقال : طافك .. جدي متصل فيني ..
وسن وإهي تعدل جلستها : ياحياتي .. شـ عندهـ ؟؟
حاتم : إيوا .. تعرفين ياحياتي ذا الحين .. أبد الله يسلمك .. يقول إذا رجعت تأكد إنك بـ تعرس ..
ناظرته شوي ثم ضحكت ..
ناظرها وقال : ليش تضحكين ؟؟
وسن وإهي تتبسم : لإنو كلام جدي صح .. وجدي خلاص مابقى له إلا إنت من العائله يعني بـ يطق طق عليك ليما تقتنع ..
حاتم : عاد إنتي الوحيدهـ إللي ممكن تفهمني ..
وسن وإهي تنزل إرجولها من الكرسي قالت : يلا .. قول وأـنا أسمعك وأفهمك ..
وصل لها مسج وفتحته .. قالت : ماعليه حتومي ثواني ارد على المسج ..
سكت حاتم وبعد ثواني قالت : إيوا .. يلا قول ..
حاتم : إذا راكان قفلي الموبايل لإني ما راح أقدر أتكلم منه ..
ضحكت وقالت : لا وحدهـ من صاحباتي ...
حاتم : ياحليلهم .. يمسجون لك حتى وإنتي هنا ..
وسن : أكيد ..
حاتم بيرفع ضغطها : توقعت يكونون ناسينك ..!
ناظرته بـ نص عين وقالت : مافي أحد يعرف وسن وينساها وخصوصاً
هـ الصاحبه ..
حاتم : هههههههههههههههههه .. خلاص .. سحبنا الكلمه ..
وسن ضحكت وقالت : أوكي كمل ..
حاتم سكت ثواني بعدين قال : شوفي أـنا ممكن من قبل كنت ناوي الزواج من وحدهـ مو من العائله .. لإنو كل بنات العائله أعرفهم ويعرفوني .. ومثل خواتي
بـ العربي .. وبعدين طلعت لي سالفة بنت عمي الله يستر عليها .. وخطبت وتزوجت وأـنا كل همي أرجع أأدبها من جديد ..
وسن : الله يستر علينا وعليها ..
حاتم : آمين .. المهم .. مع إنها البنت مشت عدل .. لكن تعرفين أخوك إذا قال كلمه مستحيل يرجع فيها .. ومستحيل أتقبلها حتى لو تسوي المستحيل .. راحت بـ حالها وأـنا رحت بـ حالي .. بعدين طلع لي جدي بـ السالفه هذي .. أـنا من بعد إللي صار ما اقول إني أظن بـ البنات كلهم كذا .. لا حرام .. والظن ماهو زين .. أـنا مو متقبل أي بنت خلاص .. مو قادر أعيش مع وحدهـ .. ما أدري أشوف نفسي جربت مرهـ وحدهـ وخلاص ..
وسن : غلطان حبيبي ..
حاتم : وليش حبيبتي ؟؟
وسن : لإنو مستحيل نرضى تجلس كذا . . إحنا نبي نشوف أولاد حاتم .. وبعدين إذا على الزوجه .. تبي أشوف لك .. ترا أعرف بنات عسل ..
حاتم : أشوفك إشتغلتي نفس جدي ..!!
وسن : هههههههههههههههههههه .. مو على كذا .. لكن من جد أعرف وحدهـ تجنن ..
حاتم واهو رافع حاجب : إيوا وبعدين .. !!
وسن : ولا قبلين وبعدين إسمع ترا البنت محترمه وتقدموا لها كثيييييييير .. لكن إهي ترفض . . وذا الحين مسجت لي تقول أمي جالسه لي على الخطيب الجديد إلا أوافق وإلا أقول إنو في بالي أحد ..
حاتم : طيب ومنو هذي ؟؟
وسن : مو لازم أقول لك .. قبل لا تقتنع فيها . .
حاتم : تبيني أخذ وحدهـ تفكر في غيري طيري ياشيخه .. أطلع من تربية وحدهـ وأدش في الثانيه ..
ضحكت وقالت : لا ماتفكر في أحد .. لكن البنت ماتبي ... تشوف حالها صغيرهـ ..
حاتم : والمطلوب .. أتزوج صاحبتك يعني ..!!
وسن : ياربي منك حتومي ..
حاتم ضحك وقال : كملي يلا ..
وسن تبسمت وقالت وإهي تجمع شعرها لـ فوق : يعني إهي والنعم فيها .. متربيه عدل .. وكل عائلتنا يعرفونها .. والكل يمدح فيها .. جمال وأخلاق وأدب وثقل ودلع وكل شيء ممكن يطلبه الرجُل في شريكة حياته .. { تعبت وإهي تتكلم قالت بملل وإهي تشوفه يناظرها وشكل الكلام مو عاجبه } حتومي إنت تعرفها ..
حاتم ناظرها مصدوم قال : أـنا أعرفها .. بنت ترا أـنا ما أعرف بنات .. مثل ما أخاف عليك .. أـخاف على بنات خلق الله ..
وسن تبسمت وقالت : مو تعرفها .. أقصد تعرف منو إهي .. يعني شلون أقول لك ..
حاتم : قولي إسمها وانتهى الموضوع ..
ضحكت وقالت : شوف مو تقول لا قبل لا تفكر .. والله البنت عسل .. وتحبنا كلنا ..
حاتم : بعد تحبنا كلنا ..!!
ضحكت وقالت : مو الحب إللي إنت فاهمه ..
حاتم : كملي كملي .. عارف الله يطول بـ عُمرك ..
وسن تعرف إنها أول شخص يتركه يتكلم معاهـ بـهـ الطريقه قالت : زيزفون ..
حاتم : اي زيزفون ..!!
وسن وإهي تناظرهـ بـ تصغير عين : حتومي .. مو على وسن .. !! زيزفون إللي أبوها صديق أبوي .. وأمها صديقة العائله وإهي مثل بنات العائله عندنا ..
قال : أـهأ .. بنت سطام .. !!
وسن : إيوا .. بنت سطام ..
حاتم : طيب وبعدين ..!!
وسن : حتومي . . ترا وربي ترفع الضغط .. إنت مرهـ شفتها عندي كاشفه .. تتذكر ..؟؟
حاتم : لا ما اذكر .. وبعدين حتى إذا شفتها كاشفه .. راح تروح من بالي على طوول ..
وسن : حتومي وربي إهي نفسي .. على طوول كأننا توأم .. مرهـ ماخذين من بعض ..
حاتم واهو يناظرها قال : يصير خير ..
وسن وإهي تطق إرجولها : أعرف يصير خير حقتك ..
ضحك وقال : شـ اسوي .. ؟؟ ليش أفكر ولسا باقي لنا وقت هنا ..؟؟
وسن : وآآآآآآآآآآي على برودك .. باقي لنا شهر على رجوعنا .. لا تقول مطولين .. امداك تكلم أبوي ينهي المووضوع ويا سطام وإنت هنا ويتحدد الزواج بعد مانرجع بـ يومين وإلا أسبوع ..
حاتم : وليش ماوافقت على إللي يتقدمون لها ؟؟
وسن إللي إستانست لإنو سأل قالت : قلت لك .. إهي تشوف حاالها صغيرهـ ..
حاتم : لا تفرحين .. راح تشوف نفسها صغيرهـ معاي ولا راح أتعب نفسيي وأخطب ..
وسن تنرفزت .. يرفعها للسما بعدين ينزلها : حتوووووووووووووووومي ..
ضحك وقال : أتزوجها غصب يعني ..؟؟
وسن من القهر دمعت عيونها قالت : مو غصب .. بس فكر .. وصدقني بـ إذن الله ما راح تندم ..
حاتم : يصير خير ياوسن .. من هنا لـ موعد رجوعنا تتغير أشياء كثير الواحد مو متوقعها ..
وسن : يعني !!
حاتم : إنسي ذا الحين .. وإذا فكرت في سالفة زواجي وإقتنعت إنتي أول وحدهـ تعرف ..
وسن بترجي : حتومي فكر بسرعه البنت ما آبيها تضيع منك .. لإنها إهي إللي تستاهلك وبس .. صدقني ..
دق موبايلها وكان خالد .. وردت وإهي مبسوطه : خلوووودي حبيبي ..
خالد : ههههههههههههههههههه .. روح خلودك حبيبك .. كيفك ياعسل ؟؟
وسن : عال العال والحمدلله .. إنت كيفك وكيف الجوري وسلطوني ؟؟
خالد : كلنا بخير والحمدلله .. ومشتاقين لكم ..
وسن : ياحياتي .. إحنا مشتاقين لكم أكثر ..
خالد : متتى الجيه ؟؟
وسن : لسا مطولين ..
خالد : شـ بقى لكم ؟؟
وسن : باقي مواعيد وغير هذا الطبيب النفسي يبقى كم جلسه عندهـ ..
خالد : وإنتي كيف شايفه حالك ؟؟
وسن : الحمدلله بخير .. أفضل من أول بـ كثير ..
خالد : هذا المهم .. الحمدلله .. وسولف معاها شوي وسولف مع حاتم وقفل ..

ريناد وإهي مجمعه أطفال العائله كلهم بـ مكان واحد " عبدالله ’ بسام ’ عبدالعزيز ’ سُلطان ’ ليان ’ غلا ’ باسل ’ سديم ’ ريان ’ أسرار " وجالسه تصور فيهم ..
جت لها أمل قالت : شـ عندك .. ؟؟ ترا الصور كثير لهم في كل وقت وفي كل مكان ..
ريناد تبسمت وقالت : بـ ادزهم حق وسن ..
أمل : ياحياتي عليها .. اكيد مشتاقه لهم ..
ريناد : كويس إذا عرفت منو ولد هذا وهذي بنت منو ..
أمل : ههههههههههههههه .. صادقه .. كلهم تعطينهم شكل واحد ..
ريناد : ههههههههههه .. من جد ..
وخذت لهم كم صورهـ .. وشوفو حوسة الأطفال ومقاطع فيديو .. ودشت ماسنجر وعطتها لـ وسن وطلعت من الماسنجر ..


على نهاية شهر 4 كان أبو خالد من أسبوعين بـ الخارج .. طالع لـ عمل وبعد ما أنتهى طلع لـ أمريكا وبيجلس عندهم 3 أـيام وبيرجع .. وعلى اليوم الثالث وقبل موعد طيرانه بـ ساعتين .. صحى حاتم وحصل أبوهـ بـ الصاله فاتح الشنطه حقت العمل ومطلع له أوراق يشتغل فيها باس راسه وجلس ..
أبو خالد واهو ينزل نظارته قال : ذا الحين ماعندك نيه تتزوج ؟؟
حاتم ناظر غرفة وسن ورجع يناظر أبوهـ قال : والله شكل جدي متكلم لكم ..
أبو خالد تبسم وقال : لا .. بس من جد .. حالك كذا مايعجبنا .. كل عيالنا الحمدلله تزوجوا ورزقهم الله بـ عيال .. إنت إللي باقي منهم .. ولا تقول تجربتي الأولى تكفيني .. لإنها ماتدش عقلي .. ولا آبي أسأل عن سبب الزواج المفاجأ والطلاق وأـنا متأكد في موضوع كبير .. بس إللي آبي أعرفه ليش ماتتزوج ؟؟
حاتم تبسم وقال : الصراحه بنتك خربتنا ..
أبو خالد ضحك وقال : وسن ماتخرب .. إلا تدلع وبس ..
حاتم ضحك وقال : هذا البلا .. على تدليعها لنا خربتنا ..
أبو خالد : إذا إختك كذا معاك .. أكيد بتلاقي زوجه مثلها ..
حاتم : مافي الله يطول بـ عُمرك ..
أبو خالد : فيه كثير . . شوف أمك عماتك وكل شباب العائله عايشين حياتهم ويحمدون ربي على هـ السعادهـ ..
حاتم : بس مافي مثل وسن .. وبعدين عائلتنا إنت قلتها .. وأـنا ما افكر في وحدهـ من بنات العائله ..
أبو خالد : وإللي يدلك على وحدهـ ..!!!
حاتم واهو مايدري منو : منو ؟؟
أبو خالد : بنت صديقي سطام .. من عُمر وسن ومتعودهـ علينا ويكفي إنو علاقة أبوها وأمها وإهي بـ نفسها حلوهـ مع عائلتنا ..
حاتم تبسم لـ أبوهـ قال : شـ عندك إنت وبنتك على نفس البنت ..؟؟
أبو خالد ضحك وقال : ليش وسن مكلمتك عنها ؟؟
وسن وإهي تطلع قالت : شـ فيها وسن ؟؟؟
وباست راس أبوها وسلمت خد على حاتم وإهي تطق إيدهـ ..
أبو خالد واهو يضحك ويأشر لها تجي بـ جنبه قال : عن صديقتك ..
وسن وإهي تجلس بـ جنب أبوها ويحضنها من الجنب قالت : زيزفون ..؟
حاتم : هههههههههههههههههه .. والله إسمها حفله ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههه ..
وسن : حرام عليك .. إلا عسل على إسمها ..
حاتم : أدري ..
وسن وإهي تناظر بـ تصغير عين : شـ عرفك ..؟؟
حاتم : زاعجتني فيها ليل نهار ..
وسن : هههههههههههههه .. بس من جد البنت لا تطوفك ..
حاتم : والله حافظ كلامك .. ترا أـنا ما احب إللي يعيد الكلام علي ..
وسن : أدري فيك ..
أبو خالد : هههههههههههههههه .. طيب مقتنع فيها ..؟؟
حاتم سكت شوي وقال : وإذا طلعت ماتصلح لي ..؟؟ { نصاب متأكد إنها المناسبه له }
وسن : ضمان مني بـ إذن الله .. وقول وسن قالت ..
حاتم ناظرها شوي وقال : هذا زواج مو لعب ..
أبو خالد : وليش ماقلته بـ زواجك الأول ..؟؟
حاتم ناظر أبوهـ قال : الظروف تختلف .. ماعلينا .. بس إنتي تقولين ترفض إللي يتقدمون لها .. شـ السبب ؟؟؟
وسن : عادي من غير سبب .. { عندها إحساس إنو زيزفون تحب حاتم لكن زيزفون ما إعترفت لها ولا حبت تقول لـ حاتم لإنها تعرف مزاج أخوها } تقدر تقول ماجا لها الشخص المُناسب ..
حاتم : ليش حاطه في بالها مواصفات للشخص إللي بترتبط فيه ..؟؟
وسن عرفت إنو بدأ تحقيقاات قالت : مو شرط .. لكن إنت مافي شيء يعيبك وتقدم لها وصدقني ما راح تلاقي غير الموافقه شيء ..
حاتم ناظرها شوي وقال : أفكر في المووضوع ..
ابو خالد : يابوك مايبي لها تفكير .. البنت والننعم فيها وإهي وحيدة أمها وأبوها .. ويكفي أبوها سطام ..
حاتم مايبي يقتنع من كلامهم على طوول قال : أفكر وارد لكم .. هذا زواج ..
سكت أبوهـ لإنو النقاش معاهـ في شيء إلا يقتنع فيه يرفع الضغط ..
أبو خالد : متى موعد رجعتكم للخبر إن شاء الله ..؟؟
حاتم : خلاص بكرهـ نشوف الدكتور شـ يقول عن وضعها وبعدين نحدد إن شاء الله ..
أبو خالد ناظر وسن إللي حاضنها من جنب قال : أشوف مكان جروحك من قبل ..
فتحت على صدرها ولا كأن فيه شيء .. وإرجولها ولا كأنها كانت محروقه ومشووهه.. أساسا وجهها كل إللي فيه من قبل من جروح ومكان خياطه ماعاد موجود ..
أبو خالد : الحمدلله . . طيب إلـى الآن تحسين بـ آلم في ظهرك ..؟؟
وسن : إذا وقفت كثير مرهـ ..
حاتم : كانت المشكله من الرحم عندها ..
أبو خالد : لإنو الرحم متضرر .. الجلوس يأثر عليك نفس أول ..؟؟
وسن : لآ .. صحيح من قبل لا يعمل عميلة الرحم إذا جلست أكثر من نص ساعه نزفت لكن ذا الحين الحمدلله ماعاد يصير لي ..
أبو خالد : الحمدلله يارب ..
حاتم : الحمال مضمون لها بـ إذن الله .. لكن يبي لها إذا حملت على طوول تعمل عملية ربط .. وعلى أخر شهر تفكها .. هذا على كلام الدكتور .. يعني قبل لاتحمل تراجع أخصائيه تنسق وياها كل شيء ..
أبو خالد : إيوا يابابا عشان تعمل لك بداية الحمل عملية ربط ..
وسن : أول أرتاح من إللي صار لي وبعدين أفكر في الحمال ..
أبو خالد : الحمدلله هانت خلاص ...
وسن وإهي تفتح موبايلها قالت : يُبه قولنا منو تعرف منهم ؟؟
أبو خالد ناظرالصورهـ وجلس يضحك وقال : أجل جايكم الجيش ..!
وسن : ههههههههه .. ياحياتي عليهم .. مرهـ يجننون ..
حاتم : ما شاءء الله فريق كورهـ ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههه
أبو خالد ناظر الصورهـ قال : ماتعرفين أحد فيهم ؟
وسن : لا .. بس عبادي وبسام .. والباقين غريبين علي ..
أبو خالد عرفها على كل واحد ..
حاتم : ترا بـ نطلع باريس أسبوع قبل لانرجع للخبر ..
وسن ناظرت حاتم .. لإنو هذا إتفاق مابينها وبين حاتم ..
أبو خالد : ليش ؟؟
حاتم : نغير قبل لا نرجع للخبر ..
أبو خالد : إللي يريحكم ..
حاتم : ونبي جيتنا تكون مفاجأهـ ..
أبو خالد : مفاجأهـ وراكان كل لحظه يتصل فيكم بيعرف متى ترجعون !!
حاتم ضحك .. ووسن تلونت خدودها ..
حاتم واهو يضحك : ماعليك .. راكان عاد اهو الوحيد إللي نبيه مايعرف كلش ..
أبو خالد : خلاص .. بكرهـ شوف موعد وسن وخبرني بعدها عن موعد حجزكم
لـ باريس .. { ناظر وسن قال } محتاجه طبيب نفسي أكثر من كذا .. يعني كيف شايفه حالك متقبله راكان وإلا لا ؟؟
وسن تلونت خدودها وقالت : متقبله من بعيد لـ بعيد .. لكن من قريب ما اعرف ..
حاتم : الطبيب قال إنو خلاص وضعها ممتاز ولا تحتاج شيء .. كل إللي كان يتعامل فيه معاها كلام .. يعني يجلس يحاورها في كل جلسه ..
وسن : لكن مرهـ مُريح ..
أبو خالد : أكيد بيكون مُريح لإنو طبيب نفسي وأفضل طبيب بعد ..
وسن : تعرف إذا طلعت من هنا مستحيل أرجع للمكان هذا .. خلاص طفشت منه ..
ضحك أبوها وقال : ياقلبي عليك .. أكيد جالسه فيه 10 ششهور وكلها علاج ..
وسن : آآآآآآآفففففف مرهـ طفش .. أنتظر متى أطلع للخبر ..
حاتم : من جد طفش ..
أبو خالد : خلاص هانت .. وقام .. وقفوا معاهـ .. وطلعوا للمطار بعد ماضبط أوراقه بـ الشنطه وسلموا عليه هناك وبعدين رجعوا لـ بيتهم ..


بعد أسبوع .. ريناد إلا تولد بـ الشهر السابع .. وينحطون أولادها بـ الحضانه .. دخلت للمستشفى عشان موعد العمليه .. وكانوا مواعدينها في يوم .. كان بدر واقف ينتظر .. ولا قال لـ أحد عن موعد عمليتها .. إلـى الآن خاشين سالفة طفل الأنابيب ..
طلعت الدكتورهـ من غرفة العمليات قالت : ألف مبروك . . ولدين وبنت ..
إنهبل .. ولدين وبنت مرهـ وحدهـ .. سألها وقال : وكيف ريناد ؟؟
الدكتورهـ : الحمدلله بخير .. الأطفال راح يكونوا بـ الحضانه شهرين ..
بدر : وكيف وضعهم ؟؟
الدكتورهـ : لسا باقي لهم وقت .. لكن الوضع إن شاء الله مطمئن .. ومشت من عندهـ ..
مسج للكل حتى أبوهـ وأمه والكل " الحمدلله رزقني الله بـ ولدين وبنت "
كل واحد فتح المسج رجع يقفله ويفتحه مرهـ ثانيه . . خير مابعمرها صارت
بـ عائلتهم .. !! جت له إتصالات على طوول .. والكل يبارك له ومو مصدقين إنهم ولدين وبنت ..
جت له أمه وأبوهـ وخالته الماسه وعمه فهد ..
كان يضحك .. مايدري شـ يسوي ..
الماسه : يابوي متأكد ؟؟
بدر واهو يضحك : إيوا متأكد .. ولدين وبنت والحمدلله ..
أمه : مو كأنوا بدري على موعد ولادتها ..!
بدر : اهم معطينها موعد اليوم وعمليه ..
إستغربوا .. لكن مشوا الموضوع عادي لـ وقت ماتقوم بـ السلامه ويتأكدون من الأولاد .. يعرفون بدر على طول يستهبل وأكيد عامل فيهم مقلب وإهي ماولدت إلا واحد ..

إتصلوا فيه حاتم ووسن وباركوا له ..
بعد ماقفل أبو خالد من بدر وبارك له .. دق عليه حاتم ..
أبو خالد : هلا ابوي ..
حاتم : هلا يُبه .. كيفك ؟؟
أبو خالد : بخير الحمدلله .. إنت كيفك وكيف إختك وشريفه ؟؟
حاتم : بخير ونعمه الحمدلله .. ياحليله بدر جا له ولدين وبنت ..
أبو خالد ضحك وقال : ما أحد قدهـ بدر ..
ضحك حاتم وقال : أكيد 3 ولدات مرهـ وحدهـ ..
أبو خالد : ههههههههههههه .. يلا شد همتك وتزوج وراونا ..
حاتم ضحك وسولف شوي وقفل ...

وسن وإهي تناظر حاتم : تستهبل علي ..؟؟
حاتم واهو يضحك : وربي ما أستهبل ..
وسن نطت وحضنته وإهي تقول : ياحياتي ..
ضحك واهو يلمها له قال : عاد كله منك ..
وسن : هههههههههه .. صدقت . . لو مو مقتنع بـ الموضوع كان مادشيت عليه ..
حاتم : هههههههههههههههههه .. أحبك واسوي إللي تقولينه ..
وسن : هاهاها .. إيوا كُل بـ عقلي حلاوهـ .. وسمعني هـ الكلام عشان ينضحك علي ..
حاتم : هههههههههههههههههههه .. والله أـحبك .. ومستحيل أحد يجي بـ مكانتك يادوبا ..
وسن : ههههههههههههه .. وأـنا أـحبك .. ياصديقي في الضيقات والأفراح ..
حاتم تبسم وقال : شيء طبيعي بـ أكون وياك بـ الضيقات والأفراح .. منو لي غيرك ..؟ { واهو يقرص خدها .. }
ضحكت وإهي تمرر إيدها على خدها قالت : وربي إنك أحلى واحد ..
ناظرها بـ نص عين وقال : وراكان يابكاشه !!!
وسن ضحكت وتلونت خدودها قالت : راكان صحيح زوجي لكن إنتم يـ أخواني غييييييييييييير ..
حاتم واهو يطق على راسها بـ خفيف : قلت لـ أبوي ماخربنا إلا بنتك بـ دلعها ..
ضحكت وإهي تمشيه معاها بـ إيدهـ : وأحلى دلع حق أحلى ناس ..
ضحك وطلعوا برا البيت للسوق ..

رااكان كان يتمشى بـ سيارته ويسمع لـ " نوال ’ القلوب الساهيه "

حسبت أشواقنا غابت واثاري الشوق تو مابان
واثاري بـ قلبي الساهي حنينٍ لك بعد باقي
أـنا ماكنت أحسب إن القلوب الساهيه تشتاق
ولا كنت أحسبك في يوم تجي وتحرك أشواقي

سهيت بـ صفحة كتابي لقيتك بـ أول الأوراق
أـنا لاهي مع كتابي لقيتك كلك أوراقي
الا ياحُبي الأول الا ياغايتي مشتاق
هقيت منت في قلبي وأثرك داخل أعماقي

من أشواقي أهلي بك حياتي والغلا سراق
نعم لـ أجلك سهى فكري حياتي إنت لي باقي
أهلي بك من الفرحه أهلي بك من الأعماق
حسبتك منت لي باقي وأثرك مالك أشواقي

قفل الأغاني واهو مقفله معاهـ من قبل .. فاضي يسمع شيء يعذبه أكثر .. ماعاد فيه يتحمل أكثر .. خلاص .. المفروض الشهر هذا تكون موجودهـ لكن قالوا إنو باقي لها كم موعد جديدهـ على شهر 6 .. نزل بـ الإستراحه وحصل فيها تركي ’ وسام ’ فيصل ’ ياسر ’ حمد .. دخل سلم وجلس ..
تركي : طيب ماتعرفون منو ؟؟
وسام : لا .. إللي نعرفه إنو إنباع على أحد وقاعدين يحوسون فيه جيراننا الجديدين ..
راكان : شنهو ؟؟؟
وسام : البيت إللي بجنبا ..
حمد : بس من جد الجدار على الجدار .. يعني المفروض يكون لـ واحد فيكم ...
وسام : قهر ضاع مني .. وإلا حاتم وخالد لهم فيلا كبيرهـ لكن كل واحد بـ روحه وبجنبنا على طوول ..
ياسر : ياحرام يعني إنت الوحيد إللي تطلع برا ..
وسام : والله ما اطلع لو أسكن مع أبوي وأمي ..
راكان : شـ فيهم أمك وأبوك لا تسكن معاهم ..!!
وسام : ولا شيء .. وأـنا أقول بـ أسكن معاهم ..
راكان : إيوا خلك رجُل ..
وسام : أحلى شيء عشان وسن موجودهـ ..
راكان : إيوا ماعليه ..
وسام بـ خوف : وين بتاخذها ؟؟؟
راكان : المكان إللي يعجبني لو أحطها بـ المزرعه ..
وسام : ماتقدر وسن على بُعدنا .. هاهاها ..
راكان واهو يغمز : معاي تقدر .. وتنسى بعد ..
وسام : إيوا ماعليه ..
فيصل : على طاري .. شـ رآيكم نطلع للمزرعه ..؟؟
تركي : حلو .. لكن منو بيطلع ..؟؟
فيصل : كلنا بـ الأهل .. ناخذ يومين هناك ونرجع ..
وسام : وناسه .. قول حق أبوي ..
فيصل : خالي على مايشوف جدول أعماله يعني بعد أسبوعين بـ القليل ..
وسام : لا بنقول إحنا متحمسين ..
تركي : اوكي وسام إنت قول له ..
وسام : إنت إللي قول له ..
تركي واهو يدق من موبايله ورد عليه أبو خالد : آلوو ..
تركي : هلا خالي .. شلونك ؟؟
أبو خالد :بخير الحمدلله .. شلونك إنت ؟؟
تركي : الحمدلله بخير ونعمه .. خالي بـ أطلب منك طلب وإن شاء الله توافق ..
أبو خالد إستغرب قال : إن شاء الله .. عطني طلبك ..
تركي : بنطلع للمزرعه نهاية الأسبوع الجاي وإلا إللي بعدهـ يومين مع الأهل كلهم .. زمان عن المزرعه ...
أبو خالد قلبها بـ راسه قال : خلاص .. بـ أشوفها لكم عشان تتنظف .. وأرد لكم خبر ..
تركي : ماتقصر .. توصيني شيء ؟؟
أبو خالد : سلامتك ..
تركي : الله يسلمك .. مع السلامه ..
أبو خالد : مع السلامه ..
تركي : وافق ..
وسام : بذمه ..!!
تركي : والله ..
راكان ناظر تركي وقال : شـ عندك متحمس على المزرعه كذا ..؟؟
تركي ناظرهـ قال : إنت إللي ليش مقفله أخلاقك ..؟؟
راكان طنشه وتمدد وغطى وجهه بـ مخدهـ صغيرهـ .. { هذا طبعه إذا ماله مزاج يطنش إللي عندهـ .. حتى لو ينسأل ويتكلم معاهـ .. }
الشباب متعودين على مزاجه ..

أبو خالد قفل من صديقه واهو مبسوط على الرد إللي حصله .. إللي رد عليه
بـ الموافقه وقال راح يسأل عن الموافقه الأكيدهـ بعد يومين ..

وسام واهو يتكلم مع رااكان : دريت إنو بدر جا له ثلاثه مرهـ وحدهـ ؟؟
راكان واهو مسكر وجهه بـ المخدهـ قال : دريت والله يسعدهـ ..
وسام : باركت له ..؟؟
راكان : مسجت له .. وإلا إتصال توقعت إنو يكون عند زوجته .. ماحبيت أزعجه .. وإذا رآق مزاجي إتصلت فيه ..

اليوم الثاني صحت ريناد من التخدير . . وإهي تناظر وتشوف أمها وخالاتها وبدر وأبوها وعمها ..
باس جبينها بدر وإيدها واهو يقول : حمدلله على سلامتك حبيبي ..
ردت بـ صعوبه : يسلمك ..
مسح على إيدها وقال : كيفك ذا الحين ؟؟
حركت راسها بـ معنى أوكي ...
باس إيدها مرهـ ثانيه .. لو عليه سووا أكثر من كذا *_*
سلموا عليها أبوها وأمها وخالاتها وعمها .. وتحمدوا لها على السلامه ..
أمها : حبيبتي .. كنتي تعرفين إنو إللي ببطنك ثالثه ..؟؟؟؟؟
إنصدمت قالت : ثلاثه ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ضحك بدر واهو يغمز لها ويعض على شفته ..
تلونت خدودها ..
أمها : إيوا ياقلبي .. ولدين وبنت ..
ناظرت بدر على طوول .. تحمد ربها على كل شيء من بدر .. نعمه من ربي ماحصل عليها غيرهـا .. ضغطت على إيدهـ .. رفع إيدها وباسها .. واهو يهمس لها : وربي أـعشقك { وبسرعه من غير لايحسون طبع بوسه تحت إذنها }
تلونت أكثر وضغط على إيدها ... ناظرته وتبسمت .. حتى بـ الولادهـ إلا يجننها ..
أمها : كنتي تعرفين ؟؟
ريناد وإهي تناظر بدر وتناظر أمها : لا كنت أتوقع إثنين مجرد توقع ولا كنت أعرف إنهم 3 ..
أم سعود : يلا .. إحمدي ربك عن 3 ولدات ..
تبسمت وإهي ماتقدر تضحك ..
بدر : المهم إنها قامت بـ السلامه ...
مذوبها معاهـ حتى وإهي تعبانه . .
دخل أبو خالد وجوهرهـ وسلموا عليها وتحمدوا لها بـ السلامه .. وجلسوا شوي وبعدين طلعوا .. لإنهم راح يطلعون يتعشون بـ مطعم .. { هذي عاده من أبو خالد ويا جوهرهـ كل أسبوع إلا يطلعها معاهـ برا البيت .. لـ مطعم .. }

واهم جالسين بـ المطعم ..
أم خالد : وربي طولوا .. وأـنا مافيني أجلس أكثر من كذا ..
تبسم لها واهو يقول : خلاص مابقى شيء إن شاء الله ...
أم خالد : متى بـ الضبط .؟؟
أبو خالد : باقي لهم كم موعد على الأسبوعين الجايه وبعدين إن شاء الله راح يكونون عندك ..
أم خالد : إن شاء الله ..
أبو خالد : الأسبوع الجاي إن شاء الله راح نطلع للمزرعه ..
أم خالد : يومين !!
أبو خالد : إجازة الويكند ..
أم خالد : على خير إن شاء الله ..
أبو خالد : إن شاء الله ..
أم خالد : رد عليك سطام ؟؟
أبو خالد : ماقلت لك أـنا ..!!
أم خالد : أقصد الموافقه النهائيه ..؟!!
أبو خالد : اليوم وإلا بكرهـ .. وأـنا متأكد ما راح ترفض ..
أم خالد تبسمت : الشاهد الله كنت أتمناها له ..
أبو خالد واهو يضحك : جاك ماتتمنين ..
ضحكت وقالت : مابغت تجي ..
ضحك وقال : إتركيها مفاجأهـ للكل ..
دق موبايلها وكانت أمها ..
ردت وإهي كاتمه ضحكتها وإهي تشوف سُلطان متملل من الإتصالات لما تكون معاهـ : أهلين يُمه ..
أمها : هلا حبيبتي .. كيفك ؟؟
جوهرهـ : تمام الله يسلمك .. إنتي كيفك وكيف أبوي ؟؟
أمها : بخير الحمدلله .. كيف سُلطان والأولاد ووسن ؟؟
جوهرهـ : الحمدلله بخير وعافيه .. شكلك مو بـ الرياض ..!!
ضحكت أمها وقالت : كيف عرفتي ..؟؟
جوهرهـ وإهي مبسوطه : بربك رجعتوا للخبر ..؟؟
ضحكت وقالت : خلاص .. طلبوا تمديد لكن رفض أبوك وقال إذا بيستلم منصب فـ إهي راح تكون بـ الشرقيه ..
قالت والفرحه مو سايعتها : أخيراً يُمه .. الحمدلله ..
أمها : الحمدلله ..
جوهرهـ : طيب .. طالبينه لـ شيء ؟؟
أمها : ما راح أقول .. تعرفون إنتم من نفسكم ..
جوهرهـ : ام طلال .. ترا سُلطان عندي ويقدر يجيب لي خبر المنصب ووين
بـ الضبط !
أمها ضحكت وقالت : بـ اريحك بـ الشرقيه .. لكن شنو مو قايله ..
جوهرهـ : يُمه تُكفين ..
أمها : خلي سُلطان يجيب لك الخبر .. مو إنتي تقول سُلطان عندي خلاص ..
جوهرهـ ضحكت وقالت : أوكي يـ أم طلال .. بـ الكثير نص ساعه ويكون الخبر عندك ..
ضحكت وقالت : نشوف .. بااااااااااااي ..
جوهرهـ ضحكت على حركات أمها وقالت : بايات ..
ناظرها سُلطان : شـ فيه ؟؟
جوهرهـ : أبوي وأمي رجعوا للخبر خلاص .. وتقول عطوا أبوي منصب جديد
بـ الشرقيه .. ولا قالت عنه ..
ضحك وقال : ولا تنحرقين .. أـنا أقول لك المنصب شنو ..
جوهرهـ ناظرته قالت : تعرف ولا قلت ..!!
ضحك وقال : ماعرفت إلا أمس ..
جوهرهـ : بعد ..!! شكلك عارف قبل أبوي ..
أبو خالد : هههههههههههههههههه .. تقدرين تقولين ..
جوهرهـ : أوكي قول .. قول ..
أبو خالد : وزير .......
إنصدمت قالت : شـ عرفك ؟؟
أبو خالد واهو يضحك : قلت لك الخبر وصل لي أمس .. لما توقع على أوراقه ..
لإنو كان رافض التجديد في الرياض فـ أختاروهـ وزير للشيء هذا ..
جوهرهـ وإهي تاخذ موبايلها وتمسج لـ أمها وإهي تضحك " سُلطان ربي يخليه لي جاب لي الخبر "..
إتصلت فيها أم طلال قالت : ليش مرت نص ساعه ..؟؟
ضحكت : هههههههههههههه .. لا عندهـ الخبر من أمس ..
ضحكت أمها وقالت : خلاص إرتحتي ..؟َ!!!!
ضحكت وإهي تشوف سُلطان متملل قالت : يُمه أكلمك وقت ثاني ..
فهمت وقالت : الله وياك حبيبتي .. وقفلت ..
قفلت الموبايل كُلياً قالت : ولا تزعل ..
قال : ما أطلع معاك عشان تنشغلين فـ إتصالاتك ... !
جوهرهـ قالت : خلاص قفلته .. سوري ..
تبسم لها وقضوا وقتهم سواليف ولـ وقت ماطلبوا عشا وبعدين طلعوا من المطعم ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-05-12, 09:47 AM   المشاركة رقم: 68
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـزء >> 40 <<



عشنا كثير وشفنا كثير واللي حصل ماله جواب
إنقاسي آلوآن العذاب حياتنا وهم وسراب
هم وأـنين طول السنين إنعيش في غربه وغياب
هذي حياة العاشقين .. هذي حياة العاشقين
آآآآهـ ’’ صعبه الحياهـ ..
هذا يحب , وهذا تعب , هذا نقول الله معاهـ
من حب حد أبد أبد ماينسي لو هو نساهـ
دنيا الهوى ماتقبل أنصاف الحلول << == صحيح .. لكن تنازل من هنا وتنازل من هناكَ وتمشي الحياهـ على أفضل شيء .. *_*
هذي حياة العاشقين .. هذي حياة العاشقين
آآآآهـ ’’ صعبه الحياهـ ..
ملح الحياهـ التعب .. ماحس أبد بـ طعم الحياة من لا تعب
حال الحياهـ الحُب .. يتعب كثير ويبكي كثير من لا يحب
دنيا الهوى ماتقبل أنصاف الحلول
هذي حياة العاشقين .. هذي حياة العاشقين
آآآآهـ ’’ صعبه الحياهـ .. << == إهداء لـ كُل شخص يـ ع ـــشق .. *_*

نرجع حق الروايه ..

بـ الرياض وسعد راجع للبيت لإنو ميعاد تعبانه وجابوا لها طبيبه ...
دخل والطبيبه طلعت من وقت من عندها .. قال واهو يجلس على السرير إللي إهي متمددهـ عليه : سلامات .. شـ فيه ؟؟
ميعاد والتعب واضح عليها .. قالت : شاكه حمال وتقول إلا نتأكد ..
تبسم واهو من داخله طاير من الوناسه .. قال : خلاص العصر نطلع للمستشفى نتأكد ..
حركت راسها بـ الموافقه .. واهو شايف الفرق بينها وبين مريم إختها زوجته الأولى .. ميعاد عليها طيبة قلب .. وعليها حنان .. تصرفاتها مع كل شيء كذا .. وسبحان الله كيف حبها على طووول .. صحيح في فرق بـ العُمر بينهم إلا إنهم ماهتموا للشيء هذا .. تحترمه إحترام مابعمرهـ مر عليه .. زوجته الأولى ماكانت تحترمه نفس ميعاد .. وهذا إللي حببه فيها ..

بعد يومين وعلى نهاية الأسبوع طلعوا الحريم والبنات مع السواويق ومعاهم من الرياجيل الجد وأبو فارس وأبو راشد ومن الشباب خالد ووسام وفيصل وسعود والباقين راح يلحقون فيهم بعد مايطلعون من الشركه بعد صلاة العشاء ..
على الساعه 10 وصلوا باقي الشباب والرياجيل ..
وسام : ياحليله عمي سعد أجل مدامته حامل ..
أبوخالد ناظرهـ قال : شـ عرفك ؟؟
وسام : راكان يقوله ..
أبو سعد : شلونه أبوك ..؟؟
راكان : بخير الحمدلله .. { مايدري عنه إلا من خالته ميعاد .. لإنو إذا إتصل في أبوهـ مارد عليه }
أبو خالد يسأل أبوهـ : ما اتصل فيك ؟؟
أبوهـ : من زمااان ما اتصل ..
سكت أبو خالد .. واهو ناوي أخوهـ هذا إللي مافي قلبه رحمه ولا حنان على أمه وابوهـ .. اهم مو محتاجين منه شيء إلا إنو يرد على إتصالاتهم .. شـ يبي في الحياة هذي إذا تصرفاته كذا ..!!!!!

يوم الخميس .. عند حاتم ووسن ..
حاتم : ماعليه إنتظري شوي على ما اخذ شاور واطلع لك ..
وسن ناظرته قالت : أوكي .. وأـنا على ما اضبط لي أغراض ..
حاتم : اوكي .. ودخل لـ غرفته ..

بدر ماجا لهم إلا ظهر الخميس بعد مازار ريناد بـ المستشفى .. لإنو موعد خروجها من المستشفى يوم السبت ..
الشباب جالسين مع الحريم والرياجيل والبنات بـ الصاله إللي فوق ..
وسام واهو يوقف : بعد العصر بـ ادخل للمسبح .. منو بيدخل معاي ..؟؟
راكان : قدام ..
وسام : كفووو .. وغيرهـ ..؟
بدر يشوف وسام يناظرهـ قال : سوري ما ادخل ..
رااكان : ترا العمليه بـ زوجتك مو فيك ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : إيوا وعشان العمليه فيها ما راح أدخل ..
راكان : الحمدلله والشكر ..
زياد : والله أشوف النفسيه ..
وسام : ههههههههههههه .. ترا إللي حامل زوجتك مو إنت ..
راكان واهو يطق كف وسام : ههههههههههههههههههههههههههههه .. حلوهـ ..
وسام : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
زياد ناظرهم .. الإثنين هذيل اليوم مزاجهم رآآآآآآآآآآآيق وبقووووووهـ والله يعينهم إذا المزاج مرووق عندهم ..
راكان واهو يضحك : أقول لكم نُكته ..!
خالد : يرحم والدينك لا ... معروفه نُكتك قليلة أدب ..
راكان : ههههههههههههههه . . شـ أسوي إذا ماعندي إلا هـ النُكت ..
فيصل : حتى نُكته وسخه .. راكان مابعمرك عرفت نُكته مُعتدله ..؟؟
راكان : هههههههههههههههههههههه .. حتى وإذا مُعتدله أـنا أخربها .. هههههههه
وسام : هههههههههههههههههههههههههه .. وربي أحلى شيء ....
رااكان : أقوووووووووووووووول !!
تركي : لا خلها لـ بعدين ..
راكان : لا بـ أقول ذا الحين نُكتة الظهر .. والليل لها نُكته خاااااااصه واهو يغمز لهم ..
ضحكوا ..

على العصر كانت معاهـ بـ السيارهـ ويمشون .. والأغاني مشتغله ..
وكانت أغنية " قلب وراح "


اصبر يـ قلبي عليا دموعك بتقتل فيا من كتر الآهآآآت
بـ تجرح مشاعري ولسه مش عارف يـ قلبي تنسى اعتبرو مااااااااات

اعتبرو قلب وراح اعتبرو قصر جراح واتهد ع إللي بانيه
غلطه شربنا منها لازم ندفع تمنها نصيبنا هـ نعمل ايه

اعتبرو قلب وراح اعتبرو قصر جراح واتهد ع إللي بانيه
غلطه شربنا منها لازم ندفع تمنها نصيبنا هـ نعمل ايه

قسمتنا وبختنا الجرح يزلنا خليك جيوب يـ قلبي وسبها لـ ربنا
قسمتنا وبختنا الجرح يزلنا خليك جيوب يـ قلبي وسبها لـ ربنا


اعتبرو قلب وراح اعتبرو قصر جراح واتهد ع إللي بانيه
غلطه شربنا منها لازم ندفع تمنها نصيبنا هـ نعمل ايه

دهـ خاين وإللي خانك أوعى ادمع عليه
احمد ربك يـ قلبي إنك ما بقتش ليه

دهـ خاين وإللي خانك أوعى ادمع عليه
احمد ربك يـ قلبي إنك ما بقتش ليه

دهـ خاين وإللي خانك أوعى ادمع عليه
احمد ربك يـ قلبي إنك ما بقتش ليه

آآآآآآآهـ ’’ وإللي خانك اوعى ادمع عليه
احمد ربك يـ قلبي إنك ما بقتش ليه

آآآآآآآآآهـ ’’ كان حته منك بس إتخلى عنك ما دام انجرحت
ادفن زكرياتك واشطبو من حياتك وما تبصش لـ تحت

آآآآآآآآآهـ ’’ كان حته منك بس إتخلى عنك ما دام انجرحت
ادفن زكرياتك واشطبو من حياتك وما تبصش لـ تحت

اعتبرو قلب وراح اعتبرو قصر جراح واتهد ع إللي بانيه
غلطه شربنا منها لازم ندفع تمنها نصيبنا هـ نعمل ايه

اعتبرو قلب وراح اعتبرو قصر جراح واتهد ع اللي بانيه
غلطه شربنا منها لازم ندفع تمنها نصيبنا هـ نعمل ايه


قال لها : إذا حابه تغيرين شوفي لك سي دي إختاري بـ كيفك ..
كانت تناظر بـ السي ديات .. عجبها إسم إغنيه وحطتها وإختارت الرقم ..

تضحك .. تضحك وأـنا لـ أجلك أموت
والعُمر ياعُمري يفوت
شوف الزمن في حالتي وقف عقارب ساعته
شوف الشقى في دنيتي حصل مُناهـ وغايته
ينسج على حلمي بيوت .. تشبه بيوت العنكبوت
خذ لك من الواقع عبر وإتحسس القلب الكبير
ياما عطى وياما صبر وإنتَ ولا عندك ضمير
إحذر ترا بيجيك يوم بتصير لي مالك لزوم
بين الهواجس والهموم ماينفعك بـ الحب صووم

ياهم خذ همك وروح ياصبر صبرني عليه
يكفي متاهات وجروح ولاجيت أنهيه أبتديه
والمشكله قلبي معاهـ .. كل يوم يتجدد غلاهـ
وكل مانصحته قال آهـ ’’ وش حيلته غير السكوت

ناظرها وقال : اليوم المزاج حزين ..!
ضحكت وقالت : طالعه عليك . . ليش كل إللي عندك حزين ..؟
حاتم : أحب الحزين .. مو شرط يكون فيه سبب .. أسمع لـ كل شيء إلا الرومانسي
وسن : ههههههههه .. وأقول على منو طالعه ..!
ضحك وقال : شفتي .. حتى بـ الإختيار ..
ضحكت وغيرت السي دي .. قالت وإهي تناظرهـ : كيف سي دي راشد ؟؟
حاتم ناظر السي دي قال : حليو ..
نزلته وخذت سي دي كوكتيل للجدعاني وموضي وزُبيدهـ والطقه .. ودخلت وإبتدت من الأول ..

كانوا بـ المسبح .. راكان ووسام وياسر وباقي الشباب إللي جالس على الكراسي وإللي جالس مع الرياجيل بـ الصاله وإللي جالس مع زوجته ..
وسام واهو يضحك : راكان ويلك ..
راكاان يضحك قال : شـ رآح تسوي ؟؟
وسام : جرب وشوف ..
راكان واهو يقرب له .. وسام بعد عنه ..
راكان : هههههههههههههههههههههههه .. صدقني ما راح أسوي شيء ..
وسام : ههههههههههههههههههههه .. ماتنضمن .. تغطسني بـ الموي ثم ما أحد عندي ..
ضحك وقال : أـفأ .. أـنا أسويها في وسامي ..
وسام : ياقلبي إنت .. ياركوني ..
راكان ناظرهـ وقال : ماتقول ركوني ثاني مرهـ ..
خالد : هههههههههههههههههههههه .. حقوق النُطق محفوظه ..
راكان ناظرهـ قال : أكيد ..
وسام : يؤ .. نسينا خلاص ..
راكان : إيوا خلك كذا ..
خالد طلع من عندهم للجوري ..
ياسر : يلا شباب برا .. بـ انادي على مدامتي تسبح معاي ..
راكان : خلاص ناد عليها وخلها تلبس العبايه واللثمه وإحنا ما راح نناظرها .. إنتم لكم المساحه ذيك { وأشر له } وإحنا هذي { إللي اهم فيها }
وسام : هههههههههههههههههههههههههههه . . حلوهـ والله ..
رااكان : أـنا صادق .. وإذا ماكنت واثق فينا .. جيب سيارتك بـ نص المسبح ..
وسام : هههههههههههههههههههههههههههههههه .. حلوهـ حلوهـ ..
راكان ناظر وسام وضحك ..
طلعوا من المسبح .. لإنو على وشك أذان المغرب وإلا ياخذون شاور ويلبسون من جديد ..

بعد صلاة المغرب بـ نص ساعه كانوا جالسين الحريم والرياجيل والشباب برا ورا الفيلا الكبيرهـ وقبالهم الورد والجو حلو ..
أبو سعد : وراك ماسميتهم ؟؟
بدر : لسا على التسميه ..
أبو سعد : لـ متى ؟؟
بدر : إذا طلعت أمهم بـ السلامه ناقشنا موضوع الأسماء ..
راكان : لاتلومه ياجدي هذيل 3 ماهم واحد ..
بدر : قول ما شاء الله ..
راكان واهو يضحك : لا إله إلا الله .. ماشاء الله تبارك الله ... يبي لكم ولدهـ ثانيه وبـ نفس العدد وخلاص تكتفون ..
ضحكوا عليه ..
بدر : إسم الله علينا .. الله يحفظ لي أمهم ..
كلهم : آمين ..
أم سعود : أـنا مو مصقدهـ إلى الآن سالفة الثلاثه .. عائلتنا إذا كثرت 2 وبس .. 3 هذا الشيء إللي ماعُمرهـ صار عندنا ..
تبسم بدر وقال : كل شيء ممكن يصير بـ إرادت رب العباد ..
كلهم : والنعم بـ الله ..
دخلوا من باب المزرعه الكبير وشافوا سياارات العائله كلها موجودهـ .. فكر يترك سيارته ورا الفيلا أفضل له .. كمل طريقه لـ روا الفيلا والمسافه طويله شوي .. وسن قلبها يخفق بقوهـ .. إبتدت أغنية أوريكم فيه بـ حماااااااااس ..
تحمس معاها حاتم وخصوصاً الصوت عالي مرهـ .. يطلع لـ برا السيارهـ .. وكان لاف لـ ورا الفيلا ويرقص بـ مكانه واهو يسوق بـ إيدينه .. وسن كانت تضحك له .. تعرف رقصه مرهـ حلو .. لكن مايرقص كثير لإنو بـ نظرهـ " الثقل كويس ^_^ "
كانت تتذكر أخر يوم لهم بـ أمريكا كانت جالسه تسمع أغنيه بـ اللاب توب ودخل عليها حاتم واهو يرقص .. تفاجأو الإثنين من جلسة العائله إللي قبالهم ..
كانوا يسمعون إزعاج أغنيه .. مرهـ تحمس .. وسام كان يرقص واهو جالس وبدر خاطرهـ يرقص لكن خجلان من الرياجيل وخصوصاً إنو أبو 3 ..
أبو خالد تنرفز : من وين هـ الصوت ؟؟
تركي بـ حقد : أكيد البنات ..
أم فارس : لا حرام .. البنات مايسووونها ..
شافوا نور السيارهـ يوضح لهم .. ناظروا سيارة حاتم والولد يرقص وبـ جنبه وسن من غير لاياخذون بالهم منهم .. وقفوا كلهم من الفرحه ..
حاتم ناظرهم قال : ءءءءء .. لا طحنا بـ مطب ..
وسن ناظرت وعدلت لثمتها على طوول .. قفل الأغنيه حاتم وكأنوا ماسوووا شيء .. الفرحه مو سايعتهم .. مو مصدقين .. حتى أبو خالد ماتوقع إنهم يجوون
بهـ السرعه ... راكان قلبه يخفق وحس الدنيا حارهـ .. ويحس حاله منخبص وكأنوا حااله ليلة زواجه .. صارخ وسام من الفرحه بصوت عالي وركض لهم ..
وقف حاتم السيارهـ بعيد عنهم .. وبقى يحوس مع وسن بـ السيارهـ .. الإخت مضيعه موبايلها بـ السياارهـ ولا تدري وين .. حط له عطر على ماحصلت موبايلها وحطته بـ الشنطه .. نزلت شريفه من سيارة وسن إللي كان يسوقها يحيى وفتحت
لـ وسن الباب .. وسن كانت تتكلم مع حاتم ..
حاتم : شـ فيك ؟؟
وسن : حتومي وربي خايفه ..
حاتم : يلا تعالي معاي .. ونزل وجا لها .. ونزلت معاهـ .. جا لهم وسام واهو يحضن فيهم ويبوس ..
حاتم يضحك قال : شوي شوي ..
وسام : ههههههههههههه .. والله لكم فقدهـ ..
ناظر وسن وقال : إمشي أشوف ..
وسن ضحكت وقالت : مافيني شيء الحمدلله ..
حضنها بـ قوهـ واهو يقول : الحمدلله على سلامتكم ..
مشوا وتقدم لهم أبوهم .. وسلم عليهم واهو يحضن وسن .. هذي بنته إللي فقدها من سنه .. رجعت نفس أول .. بنفس هئيتها بـ العبايه واللثمه ..
أبو خالد : ولا قلتوا لي ؟
ضحك حاتم وقال : من يومين وإحنا بـ السعوديه .. وسلم على جدهـ وعمانه وعماته والشباب .. وصل لـ راكان راكان سلم عليه وقال: روح أـنا أدور إللي بعدك ..
ضحك حاتم وقال : هيه مو من أولها ..
ناظرهـ راكان وقال : بعد فوق السنه بتمنعوني أكثر ..!!
ضحكوا على جرأته .. ويحمد ربه وسن ماسمعته وإلا كان زعلت من لسانه ..
مشت مع أبوها وسلمت على جدها وجدتها وعمانها وعماتها وأمها إللي حضنتها .. وخالد إللي ماصدق واهو يحضنها ويقول : ياقلبي أخيراً .. !
ضحكت بـ خفيف وإهي متوترهـ من قُرب راكان قالت : وأخيراً ..
صافحت الشباب بـ الدور .. وكل واحد منهم يتحمد لها بـ السلامه " تركي ’ سعود ’ فارس ’ عزام إللي حضنها ’ فيصل ’ حمد ’ زياد ’ ياسر ’ بدر وأخر شيء عمها فواز وبعدين راكان إللي ترك حاله أخر شخص " ماكانت تبي تسلم عليه عند الكل .. جا دورهـ .. مدت إيدها .. والخجل ذابحها ... تعرف الكل يناظرها .. كان حاتم يحاول يشغلهم .. صافحها وشدها له وباس راسها وخدها وحضننها واهو يهمس لها : ولا كأن أحد حولنا .. أشتقت لك يادنيتي ..
بعدت عنه وإهي متوترهـ مرهـ .. ريحة عطرهـ ’ ريحته كله ’ ملامحه ’ كلامه ’ همسه ’ كل شيء فيه يوترها ومشتاقه له .. لفت للباقين .. وإهي تحاول تتجنب نظرات راكان .. ناداها أبوها عندهـ .. جت له وجلس حاتم ووسن بـ جنب أبوهم ..
حاتم : إيوا .. وكيفكم جميعاً ؟؟
كلهم : بخير الله يسلمك ..
أبو خالد : كيف من يومين بـ السعوديه ؟؟
حاتم ناظر وسن وقال : نخطط من وراكم .. أبد الله يسلمك .. بعد ما إنتهينا من باريس .. طقت في روسنا عمرهـ .. فـ خذينا حجز لـ جدهـ .. نزلنا وإعتمرنا وجلسنا يومين وبعدين حجزنا وجيناكم ..
أبو خالد : ما شاء الله .. زين ماسويتوا ..
باركوا لهم على العمرهـ ..
الجد : شلونك الحين يامي ..؟
وسن ناظرت جدها قالت : بخير ياجدي والحمدلله ..
مع كل حرف تنطقه قلبه يخفق زود . . مشتاق لـ صوتها ..
أم خالد : ما شاء الله وفيه روحه لـ باريس ومن غير لاأعرف ..
حاتم ناظر وسن وضحكوا ..
حاتم : أبوي يعرف ..
جوهرهـ تناظر سُلطان قالت : بعــد !!
ضحك وقال : على أساس مفاجأهـ للكل وصرت أـنا معاكم ..
البنات شافوا شريفه بـ الصاله وإنهبلوا وعرفوا إنو وسن برا وازعجوا الحريم يتصلون إلا وسن تدخل لهم ..
وسام يكلم عمته العنود : قولي لهم مافي ليما نشبع منها .. عاد شوفي متى نشبع ..
إبتدت الإزعاجات على الأزواج ..
حاتم : إشتغلوا خلاص ...
أبو تركي : عاد من يفكنا من إزعاجهم ..
حاتم : عادي قفلوا موبايلاتكم وإللي يبيها يجي لها هنا ..
أم راشد : ههههههههههههههههههههههه .. والله مايمانعون ..
أبو خالد : خلوهم يجوون ..
وليد جا لهم يركض .. وسن وحاتم وصلوا من السفر ..
شافه حاتم وقال : هلاااااااااااا وليد .. وسلم عليه .. كيفك حبيبي ؟؟
وليد : تمام .. ومشى لـ وسن وسلم عليها وجلس قبال حاتم ووسن ويسولف معاهم .. ماترك سالفه صايرهـ واهو حاضرها إلا قالها ..
حاتم ووسن يضحكون معاهـ ..
وليد : جيبتوا هديه لي ..
حاتم : شنطه كبييييييييييييييييييييييرهـ لـ وليد وبسسس ..
وليد واهو مبسوط : وينها ..؟؟
حاتم : ياليل .. ذا الحين إزعاج على ماياخذها .. حبيبي الشنطه بـ البيت بـ الخبر .. إذا رجعنا إن شاء الله تشوفها ..
وليد : هديه كثير .؟؟
حاتم : مرهـ مرهـ كثير ..
ناظر أمه وقال : وكيف جدي وجدتي وخالتي وخالي ؟؟
أمه : بخير الحمدلله وجدك خلاص صار هنا ..
وسن : يعني خلاص من الرياض ..؟؟
أمها وإهي مبسوطه : خلاص ماله رجعه لها إن شاء الله ومن غير شر ..
حاتم : حلو .. طيب .. بيجلس كذا ؟؟
أمه : لا مسك منصب جديد ..
حاتم بفرحه : وين ؟؟
أمه : بـ الشرقيه .. ماله طلعه منها خلاص ..
أم سعود : من صاروا جدانك هنا وإهي مزعجتنا ..
حاتم ووسن : ههههههههههههههههههههههههه
أم سعود تناظر جوهرهـ كيف حقدت وجلست تضحك ..
حاتم يسأل أبوهـ : مطولين هنا ؟؟
أبوهـ : بكرهـ إن شاء الله راجعين ..
حاتم : حلو .. كنا ناوين نجلس بـ البيت ليما تجون .. بعدين قلنا راح نطب عليهم بما إنهم مجتمعين ..
وسام : جايبين برد أمريكا معاكم ..
حاتم : ليش ؟؟
وسام : أسلم عليكم وكلكم باردين مرهـ وكأنكم كنتم في برد ..
حاتم : هذا من تبريد التكيييف ..
أبو خالد : رافع لـ أعلى شيء ..؟؟!!
حاتم ناظرهـ قال : جوكم حار شـ أسوي فيه .. هذا وأـنا ماخذ شاور بعد وحاسس
بـ الحر ..
بدر : يقال إنو طلع لـ أمريكا كرهـ جو الخبر ..
حاتم : هههههههههههههههه .. لا بـ العكس مافي مثل جوها على إنها حارهـ ..
وسام : وسن بـ ذمه .. كيف تحملتي 10 شهور ويا حاتم بـ روحك ..؟؟
وسن ناظرته مستغربه قالت : جنان الجلسه وياهـ ..
حاتم : الحمدلله إهي تكلمت من نفسها ..
وسام : أكيد ماسك عليها شيء ...
حاتم : هههههههههههههههههههههههههه .. إلا من الحرهـ إللي ذابحتك ..
وسام : لا حرهـ ولاشيء .. كأني أشوفك نفسك بـ خشمك والكلام مايطلع إلا بعد الشيء المستحيل ..
وسن : بـ العكس ..
حاتم واهو يحرك حواجبه : كنت غير معاها .. نفسي بـ خشمي ماتصير إلا إذا قابلتك ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : لقط لقط ...
وسام : هاهاها .. ماتضحك ..
أبو خالد يتكلم مع حاتم : شوف بكرهـ إن شاء الله بعد المغرب نكون عندهم ..
فهم حاتم ووسن كانت منتبهه لهم .. قالت : ردوا ؟؟
أبو خالد : من يومين ..
وسن وإهي تناظر حاتم ووتتبسم قالت : ألف مبروك .. مو قلت مستحيل ترفض ..
ناظرها وتبسم قال : يبارك فيك .. يلا عاد بنشوف باقي كلامك يصدق وإلا لا ..
وسن : ههههههههههه .. صدقني راح يصير كله ..
وسام : خير شـ السالفه ..؟؟
حاتم : شـ دخلك ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : لو أـنا مكانك ماجلست بعد الإهانات إللي تجي لي ..
حاتم : ههههههههههههههههههههههههههههه
وسام ناظرهـ قال : طيب ياحاتم ..
حاتم : ههههههههههههههههههههههههههههه .. يارجُل شـ فيك متغير ..؟؟
وسام : كيفي ..
حاتم عرف إنو زعل ضحك واهو يعرف كيف يراضيه ..
أبو خالد : بكرهـ إن شاء الله بعد المغرب بـ نروح نخطب لـ حاتم ..
ناظروهـ كلهم ثم رجعوا يناظرون أبو خالد ..
الجد واهو مبسوط : منهي بنته ؟؟
أبو خالد : بنت سطام صديقي ..
وسام صفر وقال : حركات .. زيزفون ..
حاتم ناظرهـ بـ نص عين وسكت وسام غصب ..
أم سعود : حركات حاتم ..
بدر : راح لـ أمريكا وزهق ومالقى نفسه إلا بيخطب ..
أبو سعد : عطيت الناس خبر ؟؟
أبو خالد : أخذين الموافقه من كم يوم ..
ناظروهـ منصدمين ..
بدر : أـنا قايل .. راح لـ أمريكا وضبط حاله هناك ..
تركي : كيف يوافقون وإنتم ماتقدمتوا رسمي ..؟؟
أبو خالد : عادي شرحت له الموضوع وشاف رآي البنت وقلت إذا إنتم موافقين راح تنتظرون أسبوع ليما يرجع بـ السلامه إن شاء الله ويتقدم رسمي .. وقبل يومين إتصل فيني موافقين وبكرهـ إن شاء الله الخطوبه الرسميه ..
حاتم : والزواج إن شاء الله بعد شهر .. والملكه قبل الزواج بـ يوم ..
فواز : ماعندك وقت ...
ناظرهـ واهو وضعه عادي قال : شهر ماعندي وقت !!!!
أبو خالد ناظرهـ قال : متأكد تبيه بعد شهر ؟؟
حاتم : ماقلت كلمه عشان أتراجع فيها ..
ياسر : أقعـــــــــــــد ..
فواز : الله يعينها بس ..
حاتم ناظرهـ ..
عزام : قصدهـ شروطك وأفكارك ورجولتك إللي بـ زيادهـ ..
طنشهم .. كان يناظرها .. مانزل عيونه عنها .. وإهي تناظر فيه من وقت لـ وقت .. ماتقدر تناظرهـ كثير لإنو الشباب بـ جنبه وراح يشوفون نظرها لـ وين ..
حاتم ناظر الساعه قال : متى عشاكم ..؟؟
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : جاينا جوعان ..
باقي الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو خالد : تبون عشاكم ذا الحين ؟؟
حاتم ناظر وسن ..
أم خالد : تبون نحط لكم ..
حاتم : حاسس بـ جوع .. طيب متى بـ العادهـ تحطونه ؟؟
خالد : الله يـ الدنيا .. نسى موعد العشا ..
حاتم ناظرهـ واهو يضحك ..
أم خالد ناظرت ساعتها قالت : 10 ..
حاتم صفر قال : مطولين .. أجل عطونا شيء خفيف لـ وقت العشا ..
أم خالد : في حلويات وفطاير ..
حاتم : كل إللي عندكم جيبوهـ .. ولا ينسون شيء بارد ..
وسام واهو يحرك حواجبه لـ وسن : في تبوله ..
ضحكت ..
أم خالد إتصلت فيهم وفي 5 دقايق جابوا تشكيله كبيرهـ مرهـ .. فطاير وموالح وحلاويات .. وعصاير باردهـ ..
نزل كل شيء قباله اهو ووسن ..
حاتم : يلا إختاري ..
وسن ناظرته وقالت : يُمه شنو محشي .؟؟
أمها : كل شيء ممكن يخطر في بالك راح تحصلينه ..
خذوا أول شيء حلو . . وبعدين كلوا بـ الفطاير ولا كلوا كثير عشان العشا ..
أبوها واهو يعطيها فطيرة زعتر قال : هذي أخر وحدهـ من أبوك ..
خذتها وكلتها .. وجابت شريفه صحن وسط تبوله وفي كذا صحن معاها .. ونزلتها ..
وسام صفر قال : لايقاوم ..
وسن ناظرت شريفه قالت : بعد ماكليت جبتيها ..
تبسمت وقالت : على ماجهزت .. خذي لك ..
حط لها حاتم بـ صحن وكلت منها وأكل حاتم معاها ..
أم سعود : شكلكم ماتغديتوا !!
حاتم : لا ماكلين شيء خفيف ..
أم خالد : ياقلبي عليكم .. راح تلاقون كل شيء تحبونه على العشا إن شاء الله ..
حاتم : إيوا عاد زمان عن أكلنا ..
وسن : من جد ..
أبو خالد : كل إللي يبونه سووهـ لهم ..
وسام : الله لنا ... نروح ونرجع .. نتعب ونصحى ما أحد قال لنا كذا ..
حاتم : هههههههههههه .. إحنا غييييييييييير ..
فواز : ماعليك منه .. أبوهـ يبي يشبعه عشان لا يفشله بكرهـ في سطام ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسن قامت ..
حاتم : وين ؟؟
وسن : أشوف البنات ..
حاتم : أـها ..
وسن : بـ الإذن .. ومشت من عندهم .. لحقوا فيها كل الحريم ..
وسام : أعوذ بـ الله .. بس قاامت قاموا وراها ..
أبو سعود : أكيد عشان ياخذون أخبار 10 شهور ..
وسام : ههههههههههههههههههههههههههههه .. من جد ربي فاتنهم .. ههههههههههه
تمدد حاتم واهو لابس بنطلون جينز وتي شيرت أسود وبني .. تعبان مرهـ .. من الطيران لـ سياقة سيارهـ .. مشوار 3 ساعات ..
دخلت للصاله وإهي تفسخ لثمتها شافوها البنات إللي كانوا متفرقين على الكنبات وقاموا وصارخوا بـ صرخه وحدهـ : وسسسسسسسسسسسسن ..
ناظرتهم وضحكت وسلمت عليهم بـ الدور ..

حاتم : هاها .. بدوا صراخ ..
أبو خالد ضحك وقال : فرحتهم فيها ..
وسام : والله عليهم أصوات بـ الصراخ .. ينفعون في ملعب للتشجيع ..
خالد : ليش تسمع لهم .. خلهم يصارخون مثل مايحبون ..
وسام : يُمه منك .. عشان زوجتك أول من صارخ ..
خالد : زوجتي وإلا غيرها .. كيفهم ..

كل وحدهـ تاخذها بـ الأحضان ..
شافت ديما وبطنها قالت : إنتي ماولدتي لسا .؟؟؟؟؟؟
ضحكوا كلهم ..
ديما : الثاني ياروحي ..
وسن : ههههههههههههههههه .. ماشاء الله .. الله يسهل عليك ..
جلسوا وأمها وجدتها حولها ..
قامت فسخت عباتها وجلست ..
أمها : وكيفك ذا الحين ؟
وسن : الحمدلله .. كل شيء تمام ..
جدتها : وجروحك ؟؟
وسن وإهي تلف لـ جدتها قالت : تشوفين شيء ؟؟
ناظرت جدتها قالت : لا ..
وسن : الحمدلله كل شيء رجع نفس أول ..
كلهم : الحمدلله ..
وسن ناظرتهم كلهم وقالت : وربي لكم وحشه .. مشتاقه لكم من جد .. 10 شهور غايبتها عنكم ..
أم سعود : ياقلبي عليك .. أكيد تغيرنا ..
وسن ناظرتهم قالت : في تغييير شوي ..
أم سعود : هههههههههههه ... أجل ماشفتي فريق الكورهـ إللي عندنا ..؟؟
وسن متشوقه لهم قالت : من جد جيبوهم لي بـ أشوفهم على الحقيقه قبالي ..
وفي 3 دقايق كلهم جالسين على الأرض قبال وسن ويناظرونها .. مايعرفونها ..
ناظرتهم .. 10 أطفال .. يجننون .. إللي واقف وإللي جالس وإلللي مدد على الأرض .. يضحكون ويلعبون ويسولفون بـ راحتهم ..
دمعت عيونها وإهي تشوفهم .. أطفال .. أحلى مافي الدنيا .. جلست على الأرض عندهم وقالت بتشوف سواليفهم : وين عبادي ..
ناظرها عبادي على طول ..
أم سعود : بـ الله عليك نادي عليهم بـ الدور ..
وسن ضحكت لإنهم أكيد كل إسم بتنادي عليه وصاحب هـ الإسم راح يناظرها قالت : ههههههه .. ما أعرف إلا عبادي وسلطوني وبسام وبس ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههه
خذت سلطوني بـ حضنها وكان نسخه من خالد .. خالد مُصغر ..
أم سعود وإهي تقول لها الأسماء ..
وسن صارت تنادي عليهم وفعلاً كل واحد يناظرها إذا نادت الواحد بـ إسمه ..
ضحكت على أشكالهم ..
قالت الماسه : باقي دفعه جديدهـ ..
ضحكت وإهي تلعب معاهم قالت : ثلاثه ما شاء الله .. سماهم وإلا لسا ..؟؟
الماسه : هههههههههه .. لسا ..
وسن : أفضل عشان أحفظ أسماء هذيل بعدين أتفضى لهم ..
كانوا يسولفون ولا تفهم عليهم ..
قام سُلطان من حضنها وصار يمشي . . لحق فيه عبادي بسام وعبدالعزيز وليان وسديم وباسل وغلا .. وكان مترأسهم سُلطان .. إللي يتحكم فيهم واهم على طوول وراهـ ولا يناقشون .. وباقي عندها أسرار وريان إللي لسا يجلسون ..
ناظرت الحريم قالت : شوفوا .. تركوني وراحوا ..!
ناظروهم واهم يتمشون بـ الصاله ويدورون لهم شيء جديد يعبثون فيه وضحكوا ..
وصارت خناقه بين الأطفال والحريم متعودين على خنايقهم ..
كانت تناظر وتين من وقت لـ وقت .. حطوا العشا .. وتعشوا الحريم والبنات بروحهم والرياجيل بـ روحهم .. وبعد العشا طلعت وسن لـ غرفتها تبدل ملابسها ..
لما دخلت سكرت الباب رن موبايلها .. طلعته من الشنطه .. وإهي تتبسم وتشوف إسم زيزفون ..
ردت وإهي تتمدد على السرير : أهلين والله ..
زيزفون تبسمت وقالت : أهلين فيك يـ الغلا .. كيفك حياتي ؟؟
وسن : عال العال والحمدلله .. إنتي كيف أوضاعك ؟؟
زيزفون بـ إرتياح : الحمدلله .. بخير ونعمه ..
وسن تبسمت وقالت : تدرين وين أـنا ؟؟
زيزفون : أكيد بـ أمريكا ..
وسن : هههههههههه .. لا حياتي بـ السعوديه بـ الشرقيه .. تحديداً بـ مزرعتنا ..
زيزفون صرخت وقالت : وصلتي .. الحمدلله على سلامتك حياتي ..
وسن ضحكت وقالت وإهي تتمدد على ظهرها بـ نص السرير : يسلمك عيوني .. زيزفون .. ذا الحين عرفت ليش أـنا بـ الذات موقايله لها عن سبب رفضك للي يتقدمون لك ..
ضحكت بـ خجل وقالت : ليش ياذكيه ..؟؟
وسن : أبد الله يسلمك .. أعرف ما اقتنعتي بـ حاتم إلا عشانه أخوي ..
خدودها تلونت كلها قالت : أكييييييييد ..
وسن : ههههههههههههه .. والله أخر همك وسن إذا حاتم المطلوب ..
ضحكت بـ خجل ..
وسن تبسمت بـ خبث قالت : إيوا .. وأخبارك بعد ..؟؟
زيزفون مو قادرهـ تكمل مكالمه قالت : بخير الحمدلله .. وسن حياتي أكلمك وقت ثاني ..
ضحكت وقالت : الله وياك عمري .. وقفلت وقامت تاخذ لها شاور ..

الساعه 12 ونص عند الشباب جالسين بـ نفس الجلسه ويلعبون بلوت .. " رااكان ’ حاتم ’ حمد ’ عزام "
وتركي وفواز وبدر ووسام وفيصل وفارس وسعود وزياد جالسين يسولفون ويستهبلون على إللي يلعبون ..
خالد دخل لـ غرفته عند الجوري وسُلطان الصغير .. وياسر جالس مع هنادي عند المسبح ..
جالسين على طاوله وحدهـ وبـ جنب بعض ..
ياسر : ههههههههههه ..
هنادي وإهي تضحك : وقسم سويتها ..
ياسر ناظرها قال واهو يضحك : يعني فاقدتها للدرجه هذي ..؟؟
هنادي : ههههههههههههه .. مرهـ .. إتخيل أول مادشت وأـنا اخذها بـ الأحضان ..
ياسر : هههههههههههههههههههههههه .. كأني أشوف شكلها ..
هنادي : البنات إستغربوا .. لإنهم سلموا عليها عادي .. أـنا إللي مزودتها وحاضنتها ..
ياسر واهو يناظرها قال : الحضن ما آبيه لـ غيري ..
ضحكت وقالت : عاد إنت غييييييييييير ..
ياسر تبسم وقال : حتى إذا أـنا غييييييييير .. حضنك مايلم غيري ..
ضحكت وقالت : ترااها شريفه إللي تابعه لـ وسن مو ولد ..
ياسر : أعرف .. حتى إذا كانت إختك هديل ..
ضحكت ..
ذاب من ضحكتها .. تجننه حتى بـ هبالها وصرقعتها .. { من جد هـ البنت ادج وحدهـ }
باس خدها بكل رقه .. بكل جرأهـ وبقوووووووووهـ رجعت البوسه على رقبته بكل ذوباااااان .. هنا ياسر وصل حدهـ غصب .. وطلعوا للغرفه ~_^

عند الشباب ..
فواز : حاتم على إنك غايب عن اللعبه هذي من سنه إلا إنك أشطر واحد فيها ..
فيصل : عاد حاتم ما أحد ينافسه في البلوت ..
حاتم : الشاطر شاطر في كل شيء .. وبعدين غياب سنه مايأثر علي ..
عزام : تكلم المغرور ..
حاتم ناظرهـ قال : خلك بـ اللعب ..
حمد : هههههههههههههه .. عشانه خسران قام يحط عليك ..
حاتم : هههههههه .. إيوا هذا اهو على طوول ..
عزام ناظرهـ : أقووووووول ..
حاتم واهو يضحك : لا تقول ولا أقوووول .. كمل بس ياخسران ..
وصل مسج لـ راكان وفتحه ..
عزام : ياليل أكيد وسن تناديك ..
راكان ناظرهـ بـ نص عين وقال : أقول كمل وإنت ساكت ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههه ..
بدر : ههههههههههههه .. والله ياعزام اليوم كل التحطيم لك ..
عزام : إيوا .. ماعليه . . عيال عم ويتفقون علي ..
راكان : هههههههههههههههههههه .. لاتزعل يارجُل .. وإرتاح ماهي وسن .. وما راح أتحرك من هنا لـ وقت ماننتهي من اللعبه ..
بدر واهو يتكلم مع وسام ويقال إنو مايقصد راكان : سبحان الله .. توقعنا يركضون لهم من أول مايدخلون .. لكن شيء ماتوقعناهـ ..
وسام فهم : هههههههههههههههههههههه .. يقولون الثقل كويس وغمز ..
بدر : ههههههههههههههه .. لا الرجُل يقول كلام واهو من داخله ميت على مايدخل لكن مشكله إنو عاطي الناس كلمه ويخاف يطيح من عينهم ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام : يارجُل الرجوله بـ الكلام مشكله .. يعني تتورط في شيء وإنت مو قدهـ ..
بدر : ههههههههههههههههه . . والله أخاف الولد يسوي شيء عندنا من كثر ما اهو ماسك نفسه ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان ناظرهـ واهو يتبسم قال : شـ حارك ؟؟ أروح ذا الحين .. بعدين .. شـ خاصك ..؟؟
بدر : ههههههههههههههههههههه .. أخاف على نفسنا ..
راكان ناظرهـ واهو رافع حاجب ..
وسام : هههههههههههههههههههههه .. الوضع لا يُحتمل يابدر ..
بدر : ههههههههههههههه .. نقول لهم إنسحبوا وادخلوا لهم .. ترا البُعد فوق سنه مايمدحونه ..
وسام : ههههههههههههههههههههههههههههه .. من جد مايمدحونه .. ياخي تصير أضرار أكبر من الأضرار الأولى ..
حاتم واهو يغني بـ صوته الحلو : سلمولي على إللي سم حالي بـ فراقه ..
الشباب صارخوا ..
بدر : حلووووووووووووووووهـ ..
وسام : أحلللللىىىىىىى وربي ..
حاتم ناظرهم قال : خير ..؟؟
وسام : الأغنيه بـ الوقت المناسب ..
حاتم ناظرهم قال : ما اقصد راكان .. خطرت في باالي وغنيتها ..
راكان واهو يناظر حاتم : ماعليك منهم .. غن إللي تبي ..
بدر واهو يغمز : أجل سطام يمدحونه .. { يقصد إنها لـ زيزفون }
فهم حاتم وقال : لا سطام ولا بنته ..
فواز : يارجُل على الأقل تقبلها .. إعترف إنك هاضمها .. بكرهـ خطوبتك رسمي ..
حاتم : خير .!؟؟ يعني أجلس أمدح فيها وأقول إني أحبها وأـنا ماصار بيني وبينها شيء ..
فواز : يـ الله على التعقيد ..
عزام : هذا حالته صعبه ..
فواز : والله إنها كاسرهـ خاطري من ذا الحين ..
ناظرهـ حاتم وقال : ماتكسر خاطر أحد وإهي بـ ترتبط فيني ..
عزام : يـ الله على الغرور .. يارجُل تنازل شوي عن غرورك ..
حاتم : مو مغرور ..
راكان : صادق .. ماتكسر خاطر أحد وإهي بترتبط فيه ..
فواز : إنت خلك على جنب .. ولد عمك وبتفزع معاهـ حتى إذا شايفه غلطان ..
حاتم : إلا تغيروني .. إختصروا على نفسكم وقففلوا الموضوع أفضل ..
شافو المزاج قلب وسكتوا عنه ..
دخل بدر عرض واهو يغني نحاسه في راكان : سلموا لي على إللي سم حالي فُراقه ..
وسام يكمل : وحسبي الله على إللي حال بيني وبينه .. { ويأشر على الشباب واهو يناظر راكان .. يقصد إنو الشبباب إهم إللي مانعينه عن وسن .. تبسم له راكان }
حمد واهو يغني : قايد الريم تاخذني عليها الشفاقه .. { كملوا كل الشباب سوأ } ليتني طول عُمري دبلةٍ في يمينه .. سلموا لي على إللي سم حالي فُراقه ..
لاذكرت الزمان إللي مضى والمحبه .. عود القلب يرجف مثل رجف المكينه ..
وسلموا لي على إللي سم حالي فُراقه .. وحسبي الله على إللي حال بيني وبينه ..
وحسبي الله على إللي حال بيني وبينه .. وحسبي الله على إللي حال بيني وبينه ..
خش وسام بـ الأغنيه واهو يغني : شباب لاتحرموني منه .. شباب لاتبعدوني عنه ..
الشباب صارخوا واهم يصفقون .. رااكان يناظرهم واهو ناويهم من جد ..
بدر ووسام كملوا الأغنيه : مثل ماهو قطعه مني .. شباب تراني قطعه منه ..
حاتم واهو يضحك : ياهووووووووهـ عليهم ..
بدر ضحك واهو يسأل وسام واهو يغني : تحبه ؟؟
وسام يرد بـ الأغنيه : أموت أـنا ’ أذوب أـنا ’ أدوخ أـنا .. والله وميت فيه ..
بدر واهو خاش مع الأغنيه : تحبه ؟؟
وسام : وعقلي وقلبي وروحي ياعلني ما أبكيه ..
كملوا سوا إثنينهم وإهم يناظرون راكان : شباب لاتحرمونه منه .. شباب لاتبعدونه عنه .. شباب الله يسامحكم إذا ماكان عاجبكم .. شباب تُكفون طالبكم أحس بـ شوفه الجنه ..
كمل وسام : شباب تُكفون خلوني أروح له ترا وربي ولهااااااااان علييييييييه ..
بدر : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
باقي الشباب : ههههههههههههههههههههههه
راكان : المطلوب من هـ الكوكتيل الأغاني ؟؟
وسام يطنشه ويغني : شكيت لـ وسام وبدر الـ (ـــ) سبايبكم شباب غنوااااااا ..
الشباب صارخوا وصفقوا ..
زياد : هههههههههههههههههههه .. والله فلته الإثنين هذيل ..
تركي يناظر راكان ويضحك قال : خلاص إلا يخلونك تدخل ..
راكان ناظرهم وقال : شـ تبون ؟؟
بدر بـ لعانه : لو اـنا مكانك مارحت وجلست الليل كله هنا .. { نصاب لو ريناد موجودهـ تركهم ودخل لها }
وسام يزيد عليه : من جد .. ليش أتعجل .. أتركها وانساها أسبوع أسبوعين .. يعني على حسب المزاج ..
بدر : إذا إنت رجُل إنساها كم يوم ..
ناظرهم بـ طرف عينه واهو يوقفف ويغني لهم : تطلبوني شيء .. تطلبوني شيء يابدر ووسام .. تطلبوني شيء .. مني وش تبون .. بس إنتو مالكم فيني شغل ..
إيه .. أحبه ولا حُبي له جنووووون . . وإللي يمنعني ترا ماله أمل .. ومشى عنهم ..
صارخوا ..
وسام واهو بصوت عالي : وييييييييييين ؟؟
راكاان ناظرهـ وقال بـ لعانه : لـ حبيبتي . . تبي تجي ؟؟
وسام : والله ماهي شينه .. لكن ما آبي أتقرف ..
ضحك وقال : إيوا ماعليه إذا فكرت بـ التقرف ..!!
ضحك وسام وقال : أـنا من قبل زواجي بـ يوم وأـنا جالس عندك ..
راكان ضحك وقال : تعال بس ومالك إلا إللي يعلمك كل شيء على أصوله ..
وسام سكر وجهه يقال إنو أستحى قال : أخاف على خبيطتي { خطيبتي } من أصولك ..
رااكان : ههههههههههههههههه .. مايضرها بـ شيء ماعليك ..
الشبااب صفقوا واهم يصارخون عليه بـ كلام .. طنشهم وكمل طريقه ..
بدر : والله لـ أزعجه .. بس أتأكد إنو وصل للغرفه ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههه

جففت شعرها ونزلت قذلتها على عيونها وباقي القذله رافعتها على جنب .. لبست فستان أبيض إلـى الركبه وتعليقاته على الرقبه من غير تعليقات على الإيدين والظهر مفتوح إلـى النص وماسك على جسمها ويتوسع من الخصر .. وكعب مو عالي لون أبيض .. كان شعرها واصل إلـى تحت الخصر ولونه بني ونفس الكثافه واللمعه .. تعطرت بعد ماحطت لها ميك آب حلو .. وصل لها مسج وجلست تقراهـ .. وكان من زيزفون .. كاتبه " وين أقدر أقابلك قريب ؟؟ " كانت خجلانه لا تجي لـ بيت أبو خالد وحاتم موجود فيه .. ضحكت وسن وإهي تتمدد على بطنها وتكتب لها " بكرهـ أرد لك خبر ياعسل ^_^ " وإهي تخش عنها خبر خطوبتها رسمي بكرهـ .. إنفتح الباب وتسكر وتقفل .. جلست على طوول وناظرت .. كان رااكان واقف عند الباب يناظر إللي متمددهـ على السرير .. وقفت على طووول برا السرير والموبايل ناسيته بـ إيدها { طبعاً من الخقه + التوتر + الوله المهم كل شيء مجتمع فيها هـ اللحظه } قلبها كان ينبض بـ قوهـ .. كان يناظرها كلها .. متوله عليها مرهـ .. وهذي وسن الأولى .. رجعت مثل ماكانت أول 'وردهـ مفتحه' .. وجهها ’ لونها ’ شعرها ’ أناقتها ’ جمالها ’ وفوق هذا دنيته كلها .. دق موبايله هـ اللحظه .. تنرفز من داخله .. وطلعه من جيب البنطلون وكان بدر .. عرف نيته وقفل في وجههه وقفل الموبايل كله ..

بدر : ههههههههههههههههههههههههههههه .. والله الحامي .. قفل فـ وجهي ..
فارس : هههههههههههههههه .. إنت متصل في وقت حرج ..
كلهم : هههههههههههههههههه ..
رجع يدق مرهـ ثانيه وكان مغلق : ههههههههههههههههههههههه .. وربي مغلق .. إشتغل راكان .. والله ماعندهـ وقت هـ الولد ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههه ..

تبسم لها وإهي واقفه في مكانها واهو في مكانه قال بـ نبرهـ تذوبها كلها .. زمااااااااان ماسمعتها : كلي أشتاق لـ كلك ..
ذابت وتنحت وكأنها ماعادت تستوعب شيء .. تناظرهـ وإلا تسمع كلامه وإلا نبرته تشعللها قالت وإهي تشوفه يقرب لها بكل خققق : ها ؟؟؟؟
صار جسمه ملامس جسمها قال واهو يقرب وجهه لها ويلامس وجهها فيه : أ ش ت ق ت لك ..
صدرهـ مفتوح .. كله يجننها ..
حضنها له ..
قالت بـ همس وإهي ذايبه وتلف إيدينها وتحضنه : آبي آلمك أكثر .. آبي مايفصل بيننا شيء حتى الهوا .. آبي نختلط سوأ إثنيننا .. نضيع بـ أحضان بعض ..
جن ولمها له أكثر واهو يهمس لها : وربي آبيك كلك .. باس رقبتها بكل رقه واهو يتنفسها بعدها عنه ومسكها من خصرها وقرب جسمها لـ جسمه واهو وجهه في وجهها .. طبعت بوسه على خدها وإهي تقول بـ نفس نبرته : عوضني ..
ذااااااب منها ومن قُربها وهمسها وكلامها وريحتها .. باس شفتها بوسه طويله .. وإختلطت أنفاسهم ’ وهمسهم ’ وجسدهم على السرير ~_^

الشباب إللي دخل لـ زوجته وإللي دخل لـ فيلا الشباب ينام فيها ..

وعدأ الليل على مهله على مهله { أـحبك حُبي } << == لا تدققون على الكلام .. لإنو يخص ناس يعرفون حالهم .. فديتهم .. من أبطال الروآيه .. *_*

نرجع للروآيه .. إيوا .. ^_^

كانوا صاحين لـ صلاة الفجر وإبتدوا الصلاة وراكان مابعد وصل .. طلع من الفيلا واهو يسكر أزارير ثوبه .. لما وصل للجامع الصغير إلا اهم طالعين ..
فواز يتطنز : لا ترا لسا مابعد أذن ..
بدر واهو يغمز : إتركه .. سرى ليله .. ولا حس بـ الدنيا ..
عزام : هههههههههه ..
وسام : الله يعينك على المحاضرهـ ..
طنشهم ودخل يصلي وكان أبو خالد جالس يقرأ قرآن .. إنتهى من القرآن وراكان لسا منتهي من الصلاة .. وطلعوا كل الرياجيل سوأ مع راكان ..
أبو خالد : هذي صلاة ياراكان ولا يشغلك شيء عنها ..
راكان ناظر عمه قال : ماصحيت إلا متأخر ..
أبو خالد : الله يعفو عن الجميع ..
فواز وبدر ووسام وياسر وعزام وفيصل واقفين يضحكون عليه .. ويرمون كلام ..
طنشهم ورجع للفيلا ..
وسام : آمشششششش .. والله يـ إللي ماعندهـ وقت ..
حاتم : بـ ينام الولد .. شـ عليكم منه ..!
بدر : إذا فكر في النوم ذا الحين ماعليه . .
أبو خالد طنش كلامهم وقال : يعرف متى راح نطلع للخبر ؟؟؟
خالد : أتوقع مايعرف ..
أبو خالد : واحد منكم يتصل فيه ..
طلع خالد موبايله وإتصل وحصله مغلق قال : مغلق ..
أبو خالد : شوف رقم وسن ..
إتصل في وسن ودق وعلى أخر دقه ردت : هلا حبيبي ..
خالد تبسم وقال : هلا وسن .. راكان عندك ؟؟
وسن : مابعد وصل .. شافت الباب ينفتح وراكان يدخل قالت : هذا اهو وصل ..
خالد : أوكي عطيني ..
راكان واهو ياخذ الموبايل .. قالت وسن : خلودي ..
رد : هلا خالد ..
خالد : هلا راكان . . تعرف إننا متحركين من هنا الساعه 8 ..
راكان ناظر الساعه قال : 8 الليل !
خالد : لا يـ الأخو .. الصباح ..
راكان النوم فيه ولا يبي يضيع النوم قال : خالد يرحم والدينك إذا صحيت وأـنا شبعان نوم لحقت فيكم ..
خالد قال لـ أبوهـ ..
أبو خالد : بس لا يتأخر علينا .. خطوبة حاتم اليوم إن شاء الله ..
راكان سمع وقال : إن شاء الله ما راح أتأخر .. على العصر أكون عندكم ..
خالد يستهبل : أوكي قول لـ وسن تتجهز بـ أخذها معاي ..
راكان : نعم ؟؟
خالد : إللي سمعته ..
راكان : أقول .. أـنا ماصدقت أحصلها تبي تاخذها ... طير ياشيخ ..
خالد : ههههههههههههههههههههه .. يلا تمسى على خير ..
ضحك وقال : تتصبح ووتتمسى على مثله ..
ضحكوا وقفلوا إثنينهم ..
وسن : بيطلعون للخبر ..؟؟
راكان واهو يفسخ ثوبه : الساعه 8 .. يـ الله صباح خير ..
وسن بـ ضيق : طيب ومتى راح نطلع معاهم ؟؟
ناظرها وإهي واضح إنها متضايقه قال : إذا صحينا إن شاء الله ..
وسن ناظرته : بس أـنا مافيني نوم ..
راكان واهو ياخذها معاهـ للسرير قال : حتى إذا مافيك نوم .. أـنا أجيب لك النوم غصب .. { كمل } كنتي مشتاقه لي !!
وسن تلونت خدودها وقالت : موووت ..
قال واهو ذايب : وذا الحين !!
وسن وإهي تناظرهـ .. مرهـ مايفصل بينهم شيء قالت : أشتاق لك كثيــــر ..
راح فيها من جد .. وإهي خلقه ذايبه معاهـ .. وفعلاً بعد ساعه ونص نامت على صدرهـ ~_^ .. ولا تبي تفوق من هـ النومه .. يكفي كلها مُلامس لـ راكان ولا يفرق بينهم شيء ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-05-12, 09:48 AM   المشاركة رقم: 69
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وتين وإهي تناظر في إللي مجتمعين برا المزرعه على الجلسه وبعد الفطور عشان يتحركون للخبر .. قالت : وين وسن ؟؟
تركي واهو يناظرها : ليش ماتتحركين إلا في وسن .. !!
وتين ناظرته نظرهـ لها معنى يعرفه وطنشته ..
إنقهر وقال : إتركي البنت ولا لك خص فيها ..
سكتت وإهي تغلي من داخلها ..
هنادي إللي دخلت عرض قالت : من جد وين وسن ؟؟
بدر : ههههههههههههههه .. راكان ماشبع نوم .. ههههههههههههه
وسام واهو يضحك ويطق كف بدر ..
هنادي وإهي مافهمت عليهم : وليش .؟؟ شـ عندهـ الليل مانامه ..؟؟
ياسر واهو يتكلم بـ صوت خفيف لإنو الكل يسمع لها : ياحياتي إنتي .. حبيبتي إفهمي .. الولد لسا يجتمع مع زوجته من سنه تقريباً فـ شيء طبيعي ما راح ينام الليل معاها .. فهمتي ذا الحين ..
هنادي إللي فهمت وطقتها ضحكها ..
ياسر : الحمدلله فهمتي ..
خلود كانت تناظر حمد لإنو بـ الليل مانام عندها ونام مع باقي الشباب .. لإنو الفيلا زحمه .. ماحب يدخل لها ..
حس فيها وناظرها .. وكانت تناظرهـ .. متخبله عليه .. تبسم لها وغمز ..
ذابت من حركته .. وتنهدت على خفيف .. وناظرت أمها إللي تكلمها ..
أمها : خلود وين ريان ؟؟
خلود : ماحبيت تطلع فيه المُربيه في الجو الحار هذا ..
أمل : خالتي تركناهم جوا على مانجهز كلنا ..
أم راشد : من جد الجو حار وصعب عليهم ..
طلعت الجوري ويا خالد وسُلطان يمشي معاهم والمُربيه شايله شنطة سُلطان الصغير .. فتح السيارهـ وجلس فيها سُلطان والمُربيه ورجع للجلسه مع الجوري ..
خالد : متى بـ تحركون ؟؟
أم سعود : أبوك وأمك يشيكون على الأشياء إللي جوا ..
خالد واهو يناظر ساعته : كل هذا ؟؟
أم سعود : ههههههههههه .. الله العالم .. شكلهم يشيكون على شيء ثاني ..
الشباب والحريم : هههههههههههههههههههههههههه ..
البنات وجيههم الوآن .. مع إنهم متزوجات وعندهم أطفال إلا إنو صعب يسمعون
هـ الكلام عند هـ الجمعه الكبيرهـ ..
خالد : هههههههههههههههههههههههههه .. الحمدلله إنو جدي وجدتي جوا ..
أم سعود وإهي تضحك : إلا الله يخلف على أمي وابوي .. حسبالهم سُلطان يشيك على كل شيء عشان المُنظفين ينظفون واهم مشغولين في شيء ثاني ..
جت لهم جوهرهـ ..
أم سعود : هاها .. وين سُلطان ؟؟
جوهرهـ : جا له تليفون وراح يجي .. ليش ماجلستوا بـ السيارات ..؟؟
فارس : الله يطول بـ عُمرك ننتظر القرار من الحكومه ..
ضحكت وقالت : شـ دعوى .. مايبي لها قرار ..
عزام : سمعتوا .. مايبي لها قرار ..
أم سعود : قصدك جا القرار من السُلطات العُليا ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههه
أم خالد لعانه في الحريم إللي يخزون فيها ويتساسرون بس إحراج لها قالت : بنات قوموا للسيارات .. ومشت عنهم ..
قاموا البنات معاها وكل وحدهـ في سيارة زوجها ..
أم سعود : شوفوا النذله ..
أم راشد : قِطــع .. ماتماشي إلا البنات ..
أم تركي : تشوفنا كبيرات عليها ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههه
خالد : فديت أمي .. بنت إسم الله عليها ..
ناظروهـ الحريم ..
أم سعود : لا والله بنت !!
خالد واهو يكتم ضحكته قال : إيوا بنت وست البنات كمان .. { واهو يمسك إيد الجوري قال } حبيبتي خلينا نروح للسيارهـ مثل ماقالت أمي .. ومشى اهو والجوري ..
أم سعود : روح يادلوع ماما ..
خالد واهو يمشي لـ أمه : ماما .. ماما حبيبتي .. واهو يبوس راسها ويحضنها ..
ام سعود : هاها .. ترا ماعندك ولد ..
خاالد : أشوف نفسي صغير عندها ..
أم خالد : ياقلبي عليك ياروح أمك ..
أم فارس : ما شاء الله على جوهرهـ كريمه في كل شيء ..
ناظروها باقي الحريم ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههه
حاتم : عماتي حقدوا على أمي ..
أم سعود : ماتجالسنا .. ماتجالس إلا البنات إللي من عُمرها ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههه
أم راشد : جوهرهـ بـ تشوفين سنعك ..
جوهرهـ وإهي تضحك : شـ علي منكم ..
طلع أبو خالد واهو يشوف الحريم والشباب جالسين قال : جالسين بـ الحر !!!
عزام : والله إنها قايله ..
أبو خالد : وين باقي الشعب ؟؟
أم سعود : صالح وفهد وناصر مع أمي وابوي جوا .. وباقي البنات بـ السيارات ..
أم تركي : حصلت شيء يبي له صيانه ؟؟
أبو خالد : الصيانه لازمه كل 6 شهور .. سوأ تحتاج وإلا لا .. إتصلوا فيهم يطلعون .. خلاص تأخرنا ..
فواز واهو يناظر الساعه : وين تأخرنا .. لسا بدري ...
أبو خالد : عندنا صلاة جمعه .. وإلا نكون هناك قبل الصلاهـ بـ ربع وإلا نص ساعه ..
إتصلوا في إللي داخل وطلعوا كلهم الرياجيل والجدهـ والجد والمُربيات بـ الأطفال ..
وكل واحد توجه لـ سيارته ..
أبو خالد : ترا شريفه ويحيى بيلحقون فينا ..
أم خالد : بس يبقى راكان ووسن !!
أبو خالد : على الظهر بيطلعون ..
الجد والجدهـ في سيارتهم مع السايق حقهم ..
حمد واهو يجلس بـ السيارهـ وناظر خلود وكانت تناظرهـ .. رفع على تبريد التكييف عليه اهو وخلود .. وتبريد عادي على ريان ومُربيته عشان ريان بعده صغير .. وينخاف إنو يتعب من البرودهـ العاليه ..
مايحب يتصرف مع خلود عند المُربيه وإلا أحد الخدامات .. لإنو عيونهم على طووول مفتوحه .. وهذا اكرهـ شيء عندهـ ..
طلعوا العائله من المزرعه وراكان ووسن ولا حاسين في أحد .. { ربنا يهنيهم ويسعدهم } *_*


في بيت حمد بعد ماوصلوا .. فسخت خلود عباتها وطلعت فوق .. والمُربيه شايله ريان لإنو نايم وراح تحطه بـ سريرهـ .. دخلت لـ جناحهم ووقفت في غرفة التبديل تطلع لها ملابس .. " أشتقت لك "
لفت على طول لـ ورا وحصلت حمد واقف وراها ..
قربت له وقالت وإهي تمسك كفوفه : ماقدرت أـنام أمس ..
حمد واهو يناظرها ويضغط على كفوفها .. : والله أـنا إللي ماقدرت أـنام .. وباس إيدينها .. وناظرها شوي وبعدين حضنها له بـ قوهـ .. وإهي مبسوطه بين أحضان حمد .. خفقات قلبه تحس فيها .. ريحته إللي تعشقها تتنفسها ..
همس لها : بـ اخذ لي شاور عشان الصلاهـ وإذا رجعت إن شاء الله من الصلاهـ عوضنا نومتنا أمس ..
همست : متشوقه كثير ..
باس رقبتها وتركها ياخذ شاور للصلاهـ .. وإهي ذايبه مكانها .. قلبها يخفق
بـ إسمه وبس ..

أم خالد قالت للمُنظفات يجهزون جناح حاتم أول وبعدين جناح وسن ..
حاتم واهو ورا أمه قال : لا يُمه .. أـنا بـ أخذ لي شاور ولا آبي أحصل وحدهـ في جناحي إلا بعد ما اطلع من الجناح ..
أمه وإهي تتبسم له قالت : ماكنت أعرف إنك بـ تاخذ شاور .. أوكي .. وفهمتهم وطلعوا من عندها ..
أم خالد وإهي تتكلم مع حاتم : ليش ماتتملك على زيزفون من الأسبوع الجاي .. على ماتاخذون على بعض ..
حاتم : يُمه الله يعافيك .. ما آبي أي علاقه قبل الزواج .. خليني أدش عليها ليلة الزواج إن شاء الله وإحنا مانعرف عن بعض إلا شيء بسييييط مرهـ ..
أمه : ليش طيب ؟؟
حاتم : يُمه أـنا رغبتي كذا ..
أمه ناظرته .. هذا غريب قالت : إللي يريحك .. وبـ إذن الله ما راح تندم معاها .. لإنها إهي إللي من جد تستاهل حاتم ..
تبسم لـ أمه وباس راسها وقال : الله يكتب إللي فيه خير لنا ..
أمه وإهي تتبسم : آمين ..
طلع من عندها لـ جناحه . . ياخذ له شاور ويطلع للصلاهـ ..


دخلت لـ جناحها وقفلته على طول واهو ورااها ويخانق وينادي عليها ..
تركي واهو معصب : وين بـ تروحين .. !! والله ما اتركها لك .. ومشى من عندها عشان يجهز لـ صلاة الجمعه واهو واصل حدهـ ..
طنشته ولا ردت عليه .. تعرف مستحيل يتركها وإلا يشد شعرها وإلا يعطيها كم كف على الماشي .. وإهي المتضرر الوحيد من هـ الزواج .. دخلت لـ فراشها ونامت وإهي ساحبه على كل شيء ..

على الساعه 3 العصر كانوا بـ الطريق من المزرعه للخبر .. واهو أسعد إنسان
بهـ الدنيا .. قال : لو نسحب عليهم ونطلع لنا في مكان إحنا بـ روحنا ولا عندنا أحد من هـ الأهل .. وربي إزعاج .. وقلق ..
وسن ناظرته وإهي فاسخه اللثمه قالت : إنت حتى واهم موجودين ماخذ راحتك وبقووووووووهـ ..
ضحك من قلب وقال : وربي اهم إللي يخربون علي .. وإلا خاطري في شيء أقوى ..
ناظرته مصدومه قالت : بعد هذا تبي شيء أقوى ..!!!!!
ضحك وقال : شـ أسوي .. ؟ إنتي تلحسين المُخ وتطيرنه وتشعللين الواحد ..
ناظرته .. ذا الحين إهي كل هذا .. ! صغرت عيونها ..
ضحك عليها وشغل الـ fm .. مو فاضي يختار سي دي على ذوقه ودنيته بـ جنبه .. ولـ حُسن حظه كانت هـ الكلمات بـ صوت " رابح صقر "

المحبه ماتغير في القلوب الحيه
دام صدق الحب فيها والوفا عنواني
شوقي لك دايم يزيد إن غبت عنك شويه
كأن ربي ما خلق غيرك بعيني ثاني
الهوا شرقي وقلبي هاوي الشرقيه
في هواها يطرب الخاطر وتجلى أحزاني

مد كفه لها .. ناظرته وموبايلها بـ إيدها .. وطنشته .. أشر لها بـ أصابيعه .. قاعدهـ تتراقص من داخلها على حركاته .. تركت الموبايل بـ كفه .. نزل الموبايل بـ جنبه ورجع مد كفه مرهـ ثانيه .. تركت كفها في كفه .. ضغط عليها بـ خفيف وناظرها واهو يتبسم لها إبتسامه تعشقها ’ تموت عليها ’ إبتسامه مخصوصه لها وبسسس .. قرب إيدها من شفايفه وباسها .. واهو يهمس على إيدها " أـعشقك وربي " وترك إيدهـ بـ إيدها .. واهو يسوق في إيد وحدهـ .. " ماتبي أكثر من كذا .. زوج وحبيب يعشقها وتعشقه .. " يسمعون للأغنيه واهو مع كل كلمه لها معنى عندهـ يضغط على إيدها .. قلبها يخفق بقووووووهـ من إحساسه لها وحركاته .. والكلمات إللي تسمعها ..

ياحبيبي أكتشفت أسراري المخفيه
مايلامِ إللي بحبك عاشقٍ ولهاني
الصراحه قلتها في كلمةٍ عفويه
من رضا يرضى ومنها يزعل الزعلاني
الهوا شرقي وقلبي هاوي الشرقيه
في هواها يطرب الخاطر وتجلى أحزاني

ياحبيبي أكتشفت أسراري المخفيه
مايلامِ إللي بحبك عاشقٍ ولهاني
شوقي لك دايم يزيد إن غبت عنك شويه
كأن ربي ما خلق غيرك بعيني ثاني
الهوا شرقي وقلبي هاوي الشرقيه
في هواها يطرب الخاطر وتجلى أحزاني
في هواها يطرب الخاطر وتجلى أحزاني
في هواها يطرب الخاطر وتجلى أحزاني

أم سعود وإهي تكلم أم خالد : طيب ما راح نروح معاهم ؟؟
أم خالد : لا .. تعالوا عندنا والرياجيل بيروحون ..
أم سعود : إن شاء الله .. بـ أعطي خبر للباقي ..
أم خالد : أوكي .. مع السلامه ..
أم سعود : مع السلامه ..
وسام واهو يناظر أمه : ما راح تروحون معانا ؟؟
أم خالد : خطوبه .. ليش نروح ..؟ وبعدين خالتك وجدتك وخالك راح يجوون عشان يشوفون وسن وحاتم ..
وسام : خالي طلال ما راح يجي ..؟؟
أم خالد : كان ناوي لكن أبوك قاله لا يتعب حاله ويجي لإنو الأسبوع الجاي في حفله لهم وراح يجي يجلس يومين ..
وسام واهو ينط : في حفله ؟؟؟؟
أم خالد وإهي تضحك : إيوا .. لـ وسن وحاتم ..
وسام : وناااااااااااااااااااااااااااااااااسه ... طيب بيطولون خالتي وجدتي وعماتي الليله هنا .. { كل همه يشوف روزان }
ناظرته بـ تصغير عين قالت : عارفه ليش تسأل .. الكل راح يتعشى هنا إن شاء الله ..
وسام واهو يرقص : وناااااااااااااااااااااااسه أكثرررررر ..
أم خالد ناظرته وضحكت ..

دخل على ريناد وكانت مسكرهـ عيونها ولا قالها إنو راح يجي لها اليوم .. بعد ماطلع من الجامع راح لها على طوول .. قرب منها وحست في وجودهـ وفتحت عيونها على طوول متولهه عليه .. تبسم وباس جبينها وخدها ومسك إيدها : أخبارك اليوم حبيبي ؟؟
ريناد تبسمت له وقالت : من شفتك وأـنا تمام ..
باس إيدها وجلس وقال : أدري طولت .. لكن مثل ماتعرفين صلاة جمعه وأمس كنا بـ المزرعه ..
ريناد تبسمت وقالت : من جد أشتقت لك ..
ضغط على إيدها وقال : متى بس تنورين البيت والغرفه وفوق هذا كله قلوبنا ..
كلامه يذوبها .. يجننها فيه أكثر .. جلس عندها يسولف عن المزرعه وإنو وسن وحاتم رجعوا بـ السلامه واليوم خطوبة حاتم ..
ريناد وإهي تضحك على خفيف : أثاري في أشياء جديدهـ أـنا اخر من يعرف فيها ..
ضحك وقال : في شيء ماتعرفينه ..
ناظرته وقالت : شنو بعد ؟؟؟ طلع وقووول ..
ناظرها واهو يحط إيدها على صدرهـ قال : أـحبك ..
تبسمت له بـ حُب وقالت بخجل : آممم ’’ الرد راح يجي لك إذا صرنا بـ البيت ..
صرخ وقال : يرحممممممم والدينك إرحمييني ..
ضحكت بـ خفيف وقالت وخدودها متلونه : أـعشقك ..
خذا وقت واهو يبوس إيدها .. وإهي ذايبه معاهـ ..

قبل أذان العصر صحى حمد وخذا له شاور .. ولما طلع كانت خلود متمددهـ على السرير ولسا تفتح موبايلها ووصل لها مسج .. وكان من خالتها العنود " من بعد المغرب جمعتنا في بيت سُلطان " .. قالت : اليوم في جمعه ..
حمد ناظرها وقال : كل وقت وإحنا مجتمعين ..
خلود : خالتي مسجت لي تقول من بعد المغرب جمعتنا في بيت خالي سُلطان ..
حمد : عشان خطوبة حاتم يمكن ..
خلود وإهي تمسك المخدهـ الصغيرهـ وتحطها فوق راسها ..
قال واهو يتعطر : بتنامين ؟؟
خلود وإهي تتكلم بدون حماس : حاسه بـ كسل مو طبيعي ..
ناظرها واهو يتبسم : إبتدينا ..!
فكرت شوي وتبسمت وقالت : تقريباً على وشك ..
ضحك لها وقال : بـ الخدمه .. المستشفى صار يعرفنا من كثر مانجي لهم ..
خلود وإهي متصبغه من الحيا قالت : من جد كل شهر إلا أمر عليهم ..
ضحك وقال : ليش فاتحينه .. يتحملون إللي يجي لهم ..
باسها من بعيد وطلع للصلاهـ وإهي تضحك من بعد ماطلع .. كانت لما أوضاعها ويا حمد حوسه ريم إلللي تاخذها للمستشفى كل شهر .. لإنها تتعذب مرهـ وإلا مُغذيات .. لكن بعد ماضبطت الأوضاع بينهم اهو بـ نفسه إللي ياخذها ويتعذب معاها أول يومين وبعدين يصير وضعها أوكي .. حمدت ربها على حمد .. وفي بالها ماتلوم أمها لما قالت لما تعرفين حمد عدل راح يتغير كل كلامك وإنو كثيـر عليها .. مسجت له
" حظي بهـ الدنيا كبيـــــــر .. لإنو حمد زوجي "
كان لسا طالع من حوش بيته ومتوجه للجامع .. فتح المسج وتبسم وكتب لها " خافي الله فيني .. لا تخليني أرجع واـنا مابعد صليت واعيد كل شيء .. "
تبسمت لـ ردهـ وكتبت " تقبل الله حبيبي مقدماً "
رد لها واهو يضحك " أنهي صلاتي بـ إذن الله وأعرف أتفاهم معاك .. جهزي السرير .. خلاص وصلت للجامع .. "
تبسمت لـ ردهـ ودشت تاخذ شاور وتصلي على مايجي وينفذ كلامه صحيح .. ~_^


رقت الدرج وإهي تكلم وعباتها تاركتها تحت في مكان العبايات وإهي لابسه بنطلون بيج وبدي أبيض وفيه كتابه بُني طالع عليها خقق .. وشعرها تاركته مفتوح ياخذ راحته بعد مافسخت عباتها ولثمتها .. : هههههههه .. وربي هبلا ..
زيزفون : وسن بليز ... يلا حددي ..
وسن وإهي تضحك على خجلها الزايد ..
كان طالع من جناحه ولابس بدي أبيض وبنطلون بيج وكاب بيج فيه كتابه
بـ الأبيض .. وشافها تضحك ولا يدري شـ عندها قال بـ وناسه لـ شوفتها : أهليــــــــن .. شـ عندك تضحكين ...؟؟
ناظرته وكان حاتم .. سمعت زيزفون الصوت قالت بـ صوت خفيف وكأنوا يسمعها : هذا رااكان ؟
وسن : ههههههههههههههههههه .. ياحياتي عليك .. هذا العريس يـ العروس ..
إهي قالت الكلمه قالت بسرعه : باي باي وقفلت ..
وسن : هههههههههههههههه ... وإهي تبوس حاتم ..
حاتم ناظرها قال : ماخذيت بالي إنك تكلمين ..
وسن ضحكت وقالت : من عرفت إنو إنت قفلت بـ وجهي ..
ناظرها واهو رافع حاجب قال : منهي ؟؟
وسن وإهي تغمز : العروس ... { كملت } ماتبي تزورني هنا .. أقول لها حتومي مايجلس كثير بـ البيت وإهي تقول مستحيل أجي لكم .. إنسي ..
إستانس على تصرفها .. هذي بداية خير إن شاء الله .. اهو يبي وحدهـ نفس كذا .. ثقيله خجوله .. متربيه عدل .. وهذا دليل من تصرفها .. ويكفي إنها لما عرفت إنو اهو إللي يتكلم قفلت من وسن .. تبسم بينه وبين حاله على هـ البدايه ..
وسن وإهي تشوف شكله وحلاته إللي على طوول واضحه قالت : لحظه صورهـ .. وفتحت موبايلها وصورته كذا صورهـ وكان متبسم لها .. وصورت حالها معاهـ .. وإهي تضحك وتقول : المفروض كل شوي والثاني أخذ لكم صور ..
حاتم : ليش ؟؟
وسن : أحب أشوف صوركم على طوول ..
شال كابه وحطه عليها واهو يضحك قال : وين راكان ؟؟
وسن وإهي تتبسم له قالت : جلس ويا جدي لإنو يسأله عن عمي سعد ..
طلع أبوها وسمع أخر جملتها قال : أهلين باابا جيتي ..!!
تبسمت له وتقدمت وإهي تبوسه ..
أبو خالد ناظر حاتم قال : ترا أذان المغرب مابقى عليه إلا ربع ساعه .. جهز حالك .. على طوول بعد المغرب ..
حاتم : ليش الإستعجال ..؟؟
أبو خالد ناظرهـ قال : جدك بـ يجي ولا آبيه يحصل البيت مافي احد ..
حاتم : أـها .. خلاص .. ربع ساعه على ما أخذ شاور والبس وأـنا خاالص إن شاء الله ..
وسن وإهي تتبسم : قبل لا تطلع تعال لي ..
حاتم يعرفها بتسوي شيء قال بـ لعانه : بـ أطلع قبل لا تشوفيني ..
وسن ضحكت وقالت : بـ أجلس لك تحت وإلا عند سيارتك عشان ماتطلع من غير لا أشوفك ..
ضحك ومشى من عندها اهو وأبوهـ .. ووسن كملت طريقها لـ جناحها ..
رقى راكان وقابلهم ووطلع لـ جناحه .. دخل وإهي كانت تشوف صور حاتم الجديدهـ عندها .. خذا موبايلها على طوول وإهي نطت من الفزعه .. ضحك واهو يتفرج على الصور .. ناظر وسن ورجع يناظر الصور قال : ما شاء الله .. حتى اللبس نفس بعض ..!!
حسته غيران تبسمت وقالت : لا تنسى 10 شهور سوأ .. شيء طبيعي بـ نتسوق سوأ .. وناخذ نفس الشيء ..
راكان واهو يجلس على السرير : إيوا .. نحسد حاتم صراحه ..
تبسمت وإهي تجلس بـ جنبه وتحط راسها بـ حضنه قالت : وأحسد حالي عليك ..
تبسم واهو يقول : ياهووووووووووووهـ .. الأذان مابقى عليه شيء .. مو فاضي تطوفني الصلاة عشان عمي يسنعني ..
ضحكت وإهي تقوم عنه قالت : ماكنت أقصد ..
تبسم وقال : خليني أرجع من خطوبة حاتم بس ...!
ناظرته وقالت : هاها .. جدي موجود .. يعني أكيد في زحمه ..
ناظرها وقال : ماهمني أحد .. نيهاهاهاها ..
ضحكت على هباله ودخلت لـ غرفة التدبيل .. وطلعت وإهي تشوف الشنطه الوسط على السرير .. مثل مافهمت شريفه .. وقفت قباله وقالت : إفتح الشنطه إللي على السرير ..
ناظرها وقال : يـ الله على الكسل إللي فيك !! واهو يلف ويفتح الشنطه ..
كانت تتبسم ... جلست على السرير بـ خفيف واهو كان جالس بـ جنبها .. شاف تأخرها في الجلوس على السرير كله وكأنوا في شيء يألمها مسك إيدها وقال بكل حنان : تعبانه ؟؟
ناظرته وإهي تتبسم وتخفي عنه قالت : نووووو ..
ولفت عنه وإهي تحوس بـ الشنطه واهو يناظرها إهي ماناظر الشنطه ..
لفت له وإهي تتبسم وإهي تمد له هديه مُغلفه قالت : حياتي هذا شيء بسيط خذيته لك ..
ناظرها وناظر الهديه وخذاها وقال بـ إستهبال : على حسب .. إذا شيء حلو قبلته إذا لا .. سوري ..
ناظرته وإهي تضحك ..
فتح الهديه واهو يناظر وسن مايناظر الهديه .. متخبل على ضحكها وإبتسامتها .. أشرت له وإهي تقول وخدودها متلونه : الهديه هنا مو عندي ..
تبسم واهو يبوسها بـ الهوا ...
ناظر الهديه وكانت عطر فتحه وحط منه وإنهبل من ريحته .. تبسم لها وفتح الهديه الثانيه وكانت ساعه فخمه مرهـ وكانت مطقمه إهي واهو .. إهي ساعه نسائيه واهو رجاليه .. والثالثه كانت قلم حلو ..
تبسم لها وقال : ياعُمري إنتي .. ميرسي آوي آوي ..
ضحكت وقالت : لا ميرسي على واجب .. شوف هذي شنطة ملابس من ضمن الهدايا .. إخترتهم لك .. في تطقيم لي اـنا وحاتم وإنت معانا .. وفي تطقم أـنا وإنت وفي إنت بـ روحك ..
ناظرها .. الشنطه معبيه ملابس قال : وربي كثير ..
تبسمت وقالت : لا كثير ولا شيء .. وبعدين كل شيء أشوفه ويعجبني أتخيلك واخذهـ ..
تبسم لها وأشر لها بـ إصبعه تقرب له .. قربت وإهي تعرف نواياهـ .. وخدودها متلونه .. باسها بوسه طويله على خدها وقال : الله لا يحرمني منك ..
تبسمت وقالت بـ همس : ولا يحرمني منك ..
سمعوا الأذان .. قام واهو يقول : بـ أخذ شاور سريع واللبس عشان نطلع من الجامع على طوول عشان حاتم ..
وسن وإهي تضحك : الولد يقول ليش نستعجل ..
ضحك وقال : هذا ما أدري شـ فيه .. مو متحمس مثل كل واحد بيتزوج ..!!
تبسمت وقالت : حتومي في كل شيء ثقيل .. في كل شيء غامض .. ممكن من جواهـ مبسوط لكن مايظهر الشيء هذا ..
راكان : ما اتوقع .. إحنا شباب سوا .. وكل واحد مننا عارف وضع الثاني . . اهو الوحيد إللي ما احد يعرف عنه شيء ..
ضحكت وقالت وإهي تعرف عن حاتم اهم مايعرفونه : أقول ترا الوقت يمر والصلاة راح تبدأ ..
ناظرها وقال : إنتي تاخذين الواحد بـ السواليف ودخل للحمام .. خذا أسرع شاور
بـ العالم .. وطلع .. ماناظرته وإهي تضحك قالت : خير ؟؟
ضحك واهو يلبس وعارف إنها مستحيل تناظرهـ قال : ماخذ اليوم شاورين .. وآبي الحق على الصلاة ..
تبسمت وإهي توقف وتسكر أزاريرهـ وتحط له عطر .. جلس يضبط غترته وطلع من عندها بعد ماطبع بوسه على خدها ..
بدلت ملابسها وصلت وكشخت ونزلت .. واهم بيرجعون بعد الصلاة لـ بيت أبو خالد عشان يتحركون منه .. يعني بـ تلحق على حاتم ..
دخلت خالتها وإهي تشوفها وتقول : هاااااااااااااااااي قلبي ..
وسن وإهي توقف وتمشي لها قالت : هاياااااااااات روحي .. وسلمت عليها ..
خالتها : كيفك حياتي ؟؟ حمدلله على السلامه ..
وسن : عال العال والحمدلله .. وربي يسلمك .. وإهي تشوف ميس تدخل .. شالتها وإهي تبوس فيها ..
جلسوا بـ الصاله ونزلت أم خالد ووصلت الجدهـ .. وسلمت عليها وإهي تاخذها
بـ الأحضان .. رجعوا أبو خالد وأولادهـ وراكان .. وسلم أبو خالد على أم طلال وأولادهـ سلموا . . وإهي تاخذ تحضن حاتم قالت : يابعد قلبي أشتقت لك ..
حاتم باسها وباس راسها وقال : واـنا أكثر .. شلونك ؟؟
جدته : بخير ياقلبي .. شلونك إنت ؟؟
حاتم : بخير ونعمه الحمدلله ..
جدته : مبروك يابوي ..
حاتم تبسم لها وقال : يبارك فيك وباس راسها ..
دخلوا يسلمون على خالتهم بدور .. إللي جلست تستهبل ويا حاتم شوي عشان زيزفون .. ووسن خذت له كم صورهـ وصورت معاهـ وخذت لـ باقي إخوانها وإهي معاهم .. وأمها وخالتها معاها .. وبعدين طلعوا لـ أبوهم وراكان وجدهم إللي بـ المجلس ..
أبو خالد : من بيروح ؟؟
الجد : أـنا بـ أجلس عشان عبدالعزيز بـ يجي ..
أبو خالد واهو يوقف : خلاص .. إحنا ما راح نتأخر إن شاء الله ..
بعد المغرب بـ نص ساعه الكل موجود في بيت أبو خالد ..

أبو خالد وبعد ما أتفقوا على كل شيء قال : نستئذن ..
سطام : وين .. ؟؟ مالكم طلعه قبل لا تاخذون واجبكم عندي ..
أبو خالد : عساك سالم .. البيت تارك فيه ضيوف .. خلها لـ وقت الملكه إن شاء الله ..
وقف ابو خالد ووقفوا معاهـ كلهم .. سلموا عليه ..
سطام : أبركها من ساعه والله يوم نصير نسايب ....
سُلطان : ماعليك زود .. والشرف لنا .. طلعوا من عندهـ ..
وكان حاتم لابس ثوب أبيض وغترهـ وكاشخ بـ المرهـ .. لكن الثقل طبعه ..

وسن عطت كل واحد هديته وكانت للبنات منها إهي وبس .. لكن لـ عماتها وخالاتها وجداتها منها إهي وحاتم .. باقي طبعاً هدية أبوها وأمها وأخوانها .. وهدايا الشباب وعمانها وجدها ابو أبوها وابو أمها وخوالها مع حاتم .. ماتركوا أحد ماجابوا له .. حتى الأطفال ..
هنادي وإهي تشوف هديتها : ياحياتي .. تروحين وتجيبين ..
أم سعود : ههههههههههههههههههه .. ناويتها بعد .. تروح ..
هنادي : ههههههههههههه .. عشان تجيب هدايا ..
جدتها : إسم الله عليها . . إن شاء الله ماترجع لها ..
هنادي : شـ فيك عصبت ياجميل ....؟
ناظرتها جدتها ..
هنادي : هههههههههههههه .. عادي جدهـ .. أـنا أقصد عشان الهدايا بس ..
الجدهـ : هذا إللي هامك بس ..
هنادي : هههههههههههه .. ليش في غيرهـ ..!
الجدهـ طنشتها .. مايرفع ضغطها إلا هنادي ..

كانوا بـ المجلس كلهم .. شاف بما إنهم مجتمعين .. هذا افضل وقت .. إتصل في وسن .. وقالها تطلع الكيس الكبير من جناحها .. رقت وإهي ماخذهـ ثنتين من الخدامات ونزلوها بـ المقلط .. إتصلت في حاتم وجا لها ..
قالت : ثقيله عليك ..
ناظرها قال : ياهوهـ ترا أـنا رجُل .. أقدر عليها ..
وسن : ثنتين من الخدم حلو قدروا ..
حاتم : حريم مو رياجيل ..
تبسمت وقالت وإهي تبوسه على خدهـ : ألف مبروك ..
تبسم وقال : يبارك فيك ..
وسن : مثل مابغيت .. بعد شهر إن شاء الله ..
حاتم : إن شاء الله ..
وسن : الله يوفقك ..
حاتم : آجمعين يارب ..
دخل للمجلس بـ الكيسه الكبيرهـ ..
وسام : بل كل هذي تشيلها ..؟
أبوهـ : قول ما شاء الله ..
وسام ناظر أبوهـ قال : ما شاء الله لا إله إلا الله ..
حطها على الطاوله إللي ماعليها شيء .. وإبتدأ يطلع .. وكل هديه مكتوب عليها إسم الشخص .. عشان لا يلخبطون ..
عطاهم بـ الدور .. وكل واحد يتشكرهـ ..
طبعاً أعمامه وخواله وجدانه وأبوهـ وأخوانه وامه منه اهو وسن ..
أخر إللي عطاهم .. أخوانه وأبوهـ ..
أبوهـ : ماتقصرون .. والحمدلله إنكم رجعتوا لنا بـ السلامه . .
بدر واهو يقهر راكان : شفت .. نسيبك ناسيك ..
راكان : هاهاها .. هديتي ماخذها من العصر وفوووق .. وخاااااصه مرهـ ..
فيصل : بنت سُلطان ماتلعب ..
راكان : فديتها كلها ..
وسام واهو يشوف هديه كبيرهـ بـ حجم هدية أبوهـ قال : باقي أخر وحدهـ لي
{ نصاب ماخذ ويبي الكبيرهـ }
حاتم ناظرهـ وقال : هذي حقت أمي .. وليد حبيبي روح عطها وسن ..
خذاها وليد وطلع من عندهم لـ وسن ..
وسام واهو يناظر الهدايا قال : يبي لها ميزانيه خاصه ..
حاتم : عادي .. الشيء إللي يستاهل شيء طبيعي بيكون غالي ..
ياسر واهو يناظر بدر : مالت عليك . . طالع لـ أمريكا ولا جبت حتى رُبع إللي جابوهـ ..
بدر : يارجُل أـنا رايح وما ادري وين ربي حاطني فيه .. آبي بس كلمه تطمن وإنت تدور هدايا .. !!!
أبو خالد : بدر معذور .. راح ولا طوول وكان مشغول مرهـ .. واول ما انتهى رجع ..
بدر واهو يناظر حاتم ويتبسم قال : تاركين الكرم لـ حاتم الطائي وإخته ..
كلهم : هههههههههههههههههه ..
أبو سعد : صدق من قال إنك كريم ..
حاتم : الكرم وارثه منك ومن أبوي وعماني الله يطولي بـ عمركم ..
الجد تبسم له وقال : عز الله إنك تثلج الصدر بـ كلامك ..
الشباب : إيوا .. أقعــد .. خلاص لقى له مُناصرين .. كسب حُب الحكومه ووزاة الداخليه ..
فواز : أـنا قايل لكم هـ الولد عليه شطارهـ مو على أحد ..
تبسم حاتم وجلس ..
بدر : لا بـ الله إحترقت كروتنا ..
راكان : ههههههههههههه .. من زمان محترقه .. توك تعرف ..
دخل وليد ومعاهـ هدية ريناد وولدينها وبنتها .. وعطاها لـ حاتم وقال : وسن تقول هذي ياخذها بدر لـ ريناد وشلته ..
حاتم : هههههههههههههههههه .. إنت عطها لـ بدر يعطيها ريناد وشلته ..
خذاها وليد وراح لـ بدر وعطاهـ واهو يقول : لـ ريناد وشلتها ..
كلهم : ههههههههههههه ..
بدر : إيوا ماعليه .. أجل صاروا عيالي شله ..
وسام : ما اجتمع إثنان إلا الشيطان ثالثهم ..
ياسر : سبحان الله ولدين وبنت .. إثنين والثالث شيطان ..
كلهم : هههههههههه ..
بدر : طيب .. واهو ياخذ هداياهم ويناظرها ويشوف إسم وسن عليها .. تبسم بـ خبث ورفعها لـ راكان وقال : هاهاها .. إسم مدامتك على الهديه ..
ناظرهـ راكان وقال : أكيد الناس إللي فوق لما تهدي لـ شلل إلا تحط إسمها كـ ذكرى إذا كبروا الشله وتفرقوا ..
الشباب : ههههههههههههههههههه
بدر : أخر هـ الإسم إللي على الهديه وين ؟؟
راكان ناظرهـ وقال : شرف لكم تحطونه في صالة إستقبالكم .. { كمل يغيضه } يكفي الإسم ' وسن ' ..
بدر : حطه إنت في صالة إستقبالك ..
راكان واهو بيرفع ضغطه : يكفي وجودها .. نسخ الإسم لـ أشكالكم ..
بدر عارفف له : أجل مر بكرهـ للشارع وشوف وين إسمها ..
قام راكان وخذا الهديه وشال الإسم وباسه وحطه في جيب ثوبه إللي فوق وقال : يكفي الوقت إللي بقى إسمها على هديتكم .. { وضرب على جيبه إللي فوق } هنا أأمن لها ..
الشباب صارخوا ..
الرياجيل ضحكوا على جرأته ..
بدر : ترا لو تبي الهديه خذها كلها ..
عزام واهو يضحك : شـ دخل البنات بينكم .. خلاص الهديه من وسن لـ ريناد .. إللي عليك يابدر توصلها وإنتهى الموضوع .. إهي ماتعنت وإشترتها عشان تصير هـ السالفه ..
بدر : بس عشانها لـ ريناد بـ أخذها ..


أم سعود : هههههههههههه .. الله يفشل عدوكم .. المستشفى حفظونا من كثر ماندخل ونطلع عندهم ..
أم راشد : هههههههههههههههه .. والله من جد . .
أم سعود وإهي تضحك : إللي يحتاج لـ مُغذي مرهـ بـ الشهر وإللي داخل واهو محروق ومجروح وإللي داخل واهو يجهض من الصدمه وإللي إنهيار عصبي وإللي إنسداد بـ الشراييين ..
أم تركي : ههههههههههههههههههه .. عاد خلود ووسن حاله خاصه ..
أم سعود : ههههههههههههههه .. خلود كل شهر .. وقبل الولادهـ بـ يومين وإهي زايرتهم .. ههههههههههههههههه ..
خلود وإهي تضحك : أحب أذكرهم فيني ..
أم فارس : هههههههههههههه .. حفظوك خلاص .. ههههههههه
خلود : هههههههه .. شـ أسوي غصب علي ..
ضحكوا كلهم ..
وسن كانت ماخذهـ وتين لـ غرفتها وجالسين يسولفون .. وطبعاً هدية وتين غيير عن الباقي . .
وسن : إيوا .. شو في كمان ؟؟
وتين وإهي تناظر بـ موبايلها : لا جديد ..
وسن : نفس العلاقه من قبل ..!!
وتين وإهي تنزل موبايلها قالت : أـنا بـ جناحي واهو بـ جناحه ..
وسن : تعرفين لو اـنا وراكان كذا ممكن أفقد عقلي ..
وتين : إنتي وراكان .. لكن الحمدلله أـنا وتركي نكرهـ بعض ..
وسن سكتت شوي وقالت : أبد ما أستلطفتيه ..؟!
وتين ناظرت للشباك وإهي تقول : شـ يفيد إذا مو طايقني ..
وسن : شوفي لابُد له طريقه ..
وتين : تركي مايفيد معاهـ شيء ..
وسن : لا حبيبتي .. كُل واحد وله طريقه بـ الدخول له .. خليني أحاول أخذ من راكان الطريقه إللي يتعامل فيها مع تركي .. او بـ الأصح الطريقه إللي يحب تركي إنو يتعامل الناس فيها معاهـ . .
وتين سكتت شوي ..
حاولت تغير الموضوع وسن قالت وإهي مبسوطه : دريتي .. الحمدلله في أمل أحمل ..
وتين ناظرتها مو مصدقه قالت : من جدك ؟؟
وسن وإهي تضحك : الحمدلله تقريباً تعدل كل شيء ..
وتين : ربي يوفقك ويسعدك ..
وسن : آجمعين يارب ..
وتين : وكيفه راكان معاك من بعد ماجيتي ؟؟
وسن : أساساً من كنا هناك ماتركني إلا يتصل ويسولف .. وكل شيء يصير وياهـ إلا أعرف عنه .. ولما جيت الحمدلله .. نفس راكان الأول .. ماتغير .. ممكن زاد الحُب شوي .. ممكن الشوق والوله .. والحمدلله .. وعسى ربي يحفظه لي ..
وتين : آمين يارب .. اتصلوا في البنات يطلعون لهم فوق .. وطلعوا كل البنات .. ولا بقى تحت إلا الحريم ..
طلعت جوهرهـ فوق وحصلت البنات مجتمعات .. جلست تسولف معاهم شوي وراح الوقت وإهي ناسيه الحريم تحت .. تحب تجلس مع البنات ..
خلود : ههههههههه .. لا خاله . .
جوهرهـ وإهي تضحك : من جد .. وحدهـ منكم تجي عندي بـ المدرسه ..
أمل : ماهي شينه وربي ..
جوهرهـ : كل شيء جاهز لها .. مكتب ومُرتب .. وإللي تبي ..
ريم : خاله ترا هذي إغرأت ..
جوهرهـ : ههههه .. والله من جد .. أـنا اطفش بـ روحي هناك .. وآبي وحدهـ منكم معاي ..
هنادي : عندك المزيونه إللي بـ جنبك ..
ناظرت وسن وقالت : إذا رضا راكان .. والله لـ تقفل مدرسة عمه واهو مارضا ..
دارين : جوهرهـ .. المشكله عندنا ازواج وأطفال ..
هنادي بـ لعانه : إلا إذا تضبطين لنا مكان إحنا وازواجنا .. ماعندنا مانع نجي كلنا ..
البنات : هههههههههههههههههههههه
ديما : إتخيلوا بس ..
جوهرهـ : إيوا .. أـنا أريح حالي وسُلطان يتعب حاله بـ العمل ..
هنادي : يُمه من الحريم .. شوفوا تفكر في زوجها ..
جوهرهـ : أجل حبيبتي ..! أهم ماعلي سُلطان حبيبي ..
وسن : خلاص كل يوم وحدهـ تجي لك ..
خلود : فكرهـ .. لكن خاله قومة صباح .. يعني اكرهـ شيء عندي ..
جوهرهـ : إنتي مو تصحين ويا حمد ؟؟
خلود وإهي خاقه : إيوا .. لبى حمد بس ..
البنات عارفين هذي رايحه ملح مع حمد : ههههههههههههههههههه
جوهرهـ ضحكت وقالت : ربي يخليكم لـ بعض .. أوكي .. تعالي للمدرسه عشان ترجعون من الدوام بـ نفس الوقت وتنامون ..
هديل : شكل النومه لها طعم ..!!
البنات : ههههههههههههههههههههههههههه
جوهرهـ : هههههههههههههه .. في كل شيء لها طعم .. المهم .. شـ قلتوا ؟؟
أم سعود وإهي داخله : في إيش ياقلبي ..؟؟
جوهرهـ إللي لسا تتذكر الحريم قالت بـ صوت واطي : نسيتهم ..
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههه
أم راشد وإهي داخله بعد العنود : ليش تضحكون ؟؟
خلود وإهي تضحك : أبد الله يسلمك .. إنبسطنا على دخلتكم سوا ..
وكانوا كل الحريم عدأ الجدات جالسات يسولفون ولا يدرون عن أحد ..
أم سعود وإهي تجلس على كرسي وسن قالت : إيوا .. شـ فيه ؟؟
هنادي وإهي تصارخ : خاله قومي هذا مو قدك ..!
أم سعود وإهي تضحك : أـنا ووسن نفس الوزن ..
البنات صارخوا ..
جوهرهـ وإهي تضحك : لا تظلمين ..
العنود : ههههههههههههههه .. وكانت بـ تقوم ..
وسن : لا عادي إجلسي .. أخرته كرسي يعني بـ أغليه عليك ..
أم سعود : ياروحي إنتي ... يابعد عمري .. ياقلبي .. إسمعوا الكلام ..
الماسه : ههههههههههههههههه .. مالت عليهم بس ..
غيوض وإهي تضحك : شـ كنتي تقولين لهم ؟؟
جوهرهـ : آبي وحدهـ منهم تكون معاي بـ المدرسه ..
العنود : أـفأ عليك .. أـنا أجي لك ..
جوهرهـ : أـنا آبي من البنات ..
الماسه : بعد .. فوق ماهي ناسيتنا تحت تتشرط . . إحمدي ربك على العنود ..
العنود تناظر الماسه قالت : لا والله .. شـ ناقصني لما تحمد ربها علي ..؟؟
البنات : إبتدوا ..
الماسه وإهي تناظر العنود قالت : لاتفرحين البنات علينا ..
العنود وإهي ترجع للجوهرهـ : إيوا ..
البنات : ههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : ليش تاركتنا تحت وجالسه هنا ؟؟
جوهرهـ وإهي تقهرها : جلوسي على طوول مع البنات ..
هنادي تبي تقهرهم أكثر : صح ..
خلود تكمل : يعني مكانها بيننا وبس ..
البنات يحبون يرفعون ضغط الحريم بـ تدليعهم ووقوفهم مع جوهرهـ .. لإنو الحريم أوقات يعملون إنقلاب على البنات ولا يوقف معاهم إلا جوهرهـ لإنها تحب البنات كثير .. وعشان كذا يفزعون لها على طوول .. واهم إللي يربحون على طوول ...
أم سعود : لا والله .. !!
جوهرهـ وإهي توقف وتناظر حالها بـ المرآيه ..قالت : إي والله ..
وإهي تعدل شعرها .. وتشوف لبسها إللي تيور طويل .. ومعاهـ بلوزهـ عاريه إيدينها وصدرها مفتوح .. طقم كامل .. بني وسط ويا بيج وأبيض وميك آب روعه وشعرها تاركته مفتوح والقذله رافعتها لـ ورا كلها .. وطالع شكلها حلو ..
الماسه : وربي آنيقه .. تجننين ..
ناظرت الماسه بكل ثقه وقالت : أدري ياروحي ..
ينقهرون من حركات دلعها .. قامت العنود وإهي تقول : أجل ماتجلسين إلا مع البنات ..!!
جوهرهـ وإهي تمشي لإنها تعرف حركات العنود قالت : إيوا ..
لحقت فيها العنود .. وجوهرهـ تركض والعنود وراها .. وطلعت من الجناح وإهي تضحك والعنود تضحك وتقول : ماسكتك ماسكتك .. طلعوا كل إللي بـ الجناح يشوفون منو يربح .. لما وصلت للدرج إلا سُلطان في وجهها .. ناظرها متبسم مايدري شـ السالفه وليش تركض كذا .. إلا العنود وراها .. لما شافت العنود وإهي تروح ورا سُلطان ..
العنود لما شافت سُلطان وإهي تعقل قالت : الله يقطع بليسك ياجوهرهـ إلا الحق فيك عشان تشوفين إذا إحنا باقي صغار وإلا لا ..
البنات والحريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جوهرهـ تلون وجهها خصوصاً إننو سُلطان يناظرها قالت : عنووووود بلا بكش ..
العنود : ههههههههههههههههههههههههههههه
سُلطان واهو يطلع جوهرهـ من وراهـ وتارك إيدهـ ورا ظهرها قال : أعرف هذي حركاتك يـ العنود ..
العنود : ماتبي تجلس معانا ورايحه للبنات .. قال إيش جلوسها بين البنات وبس .. يعني إحنا أكبر منها ..
سُلطان ضحك واهو يعرف سواليف جوهرهـ قال : حلالها تجلس مع إللي تبي .. المهم إنها ترتاح ..
الماسه وغيوض وهنادي صارخوا ..
العنود وإهي تأشر لها بـ معنى طيب ..
تركهم ودخل لـ جناحه .. مسكت العنود جوهرهـ وإهي تقول : أجل الخطا كله مني ..
صرخت وإهي تنادي : سُلطااااااااااااااان ..
سُلطان واهو بـ جناحه : العنوووووووووود إتركيها .. وجلس يضحك على سواليفهم ..
تركتها العنود غصب وإهي تقول : بعد شوي إن شاء الله ..
طنشتها وإهي تمشي بكل غرور تقهر العنود فيه ودخلت عند سُلطان ..
صرخت العنود وإهي تقول : ماصدقت يجي وتدخل له .. أقوووووول سكروا الباب وبلا أصوات عاليه ..
البنات والحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
جوهرهـ وجهها تلون .. خصوصاً إنها ماقالت هـ الكلام إلا لما دخلت وناظرها سُلطان واهو ياخذ له أوراق .. ضحك .. وكمل يناظر أوراقه ..
وقفت عند المرآيه تضبط شعرها بعد الركض إللي صار وحطت لها عطر .. وكان لسا منتهي من أوراقه .. ناظر لبسها وكيف صدرها مفتوح .. وطالع شيء عليها قال : طول عُمرك إختيارك حلو .. وإللي يحليه إنتي ..
تبسمت له .. وباست خدهـ .. تبسم وقال : لا يكون فيه شيء ..؟؟ مو ناقص يشوفونه الرياجيل ..{ واهو يأشر على خدهـ }
ضحكت وقالت : إنت تشوف على شفايفي شيء ؟؟ { لإنها ماكانت حاطه روج .. وإذا حطت تحط شيء لونه خفيف .. وإلا الصارخ بـ المُناسبات الكبيرهـ والأشياء الخاصه *_* }
ناظرها وقال : كل الحلاوهـ فيها ..
ضحكوا وطلعوا سوا .. ولا حصلوا أحد فوق .. قال : غريب .. البيت ولا كأن فيه أحد ..
جوهرهـ وإهي تضحك : أكيد عنود تجهز لي خطه ..
ضحك ونزلوا .. اهو طلع للمجلس وإهي دخلت للصاله عند أمها وعمتها ..
على الساعه 2 طلعوا الحريم والبنات من عندهم .. والشباب من الإستراحه .. دخل راكان للجناح وحصل وسن متمددهـ بـ لبسها .. جلس بـ جنبها وقال : شـ فيك ؟؟
فتحت عيونها وقالت : ولا شيء ..
رجع يسألها : تعبانه ؟؟
وسن وإهي تجلس وتنزل من السرير قالت : لا .. بس النوم فيني .. دخلت لـ غرفة التبديل وبدلت ملابسها ورجعت للسرير بعد ماحطت لها عطر .. كان يناظرها .. في كل شيء تلبسه تجنن . . تحمس الواحد غصب ..
ناظرته وإهي تشوف نظراته قالت : إنت إللي يمكن تعبان ..!!
ضحك وقال : ليش ؟؟
وسن : شوف حالك متمدد بـ ملابسك ..
ضحك واهو يجلس وقال : متعيجز لا أبدل ..
وسن : إيوا يـ كسول ...
ضحك وقال : عادي أـنام من غير لا أبدل ؟؟
وسن : لا مايصير ..
رااكان بـ خبث : أجل تحملي إللي بـ يجي لك .. وغمز لها ..
ناظرته .. هذا مجنوون من جد على إللي يسويه ذا الحين ..
لفت عنه وإهي تتمدد في مكانها وتعطيه ظهرها عشان لا تناظرهـ .. وتتغطى .. يوترها بـ نظراته إللي تعرف نهايتها .. يوترها بـ جنونه .. تمدد بـ جنبها واهو يلفها له ويضحك وبـ إقناع منه وإهي مالها إلا تذوب منه ومن حركاته ~_^

بعد أسبوعين .. والشباب بـ الإستراحه جالسين ..
فواز : وكيف الشله ؟؟
بدر ضحك وقال : الحمدلله بخير ..
فيصل : إلا شهرين ..؟؟
بدر : لازم ..
زياد : هانت خلاص .. ويشرفون بيتك ..
ضحك وقال : ياحلاتهم ..
راكان : والله من الشطارهـ إللي عندك صاف لي 3 في حمل واحد ..
ضحكوا الشباب ..
بدر : لاهو شطارهـ ولا شيء ..
ناظروهـ ..
ضحك وقال : هيه إنت واهو لا تفهمون غلط .. الحمال عن طريق طفل الأنابيب ..
سكتوا مصدومين .. يعني الولد عقيم ..
راكان يستهبل بعد ما استوعب : وأـنا اقول هـ الحماس من بدر .. أثاري ماعندك سالفه ..
بدر واهو يضحك : والله لو أتحمس واتشيطر من اليوم لـ بكرهـ .. ماجبت نص واحد ..
ضحكوا ..
فواز : كثير إللي يعملون طفل أنابيب ..
خالد : لحظه .. يعني طلعت لـ أمريكا عشان الشيء هذا ..!!
بدر : إيوا ..
وسام : نذل ولا تكلمت ..
بدر : ماكان يعرف إلا هـ الوجه الرجولي الحسن { يأشر على حاتم } ومدام الأخو { ويأشر على راكان } والحكومه وأبوي وعمي فهد ..
إنصدموا ..
راكان : النذله ولا قالت لي ..
الشباب : هههههههههههههههههههههه
بدر : صراحه تتأمن على بلاوي مو سر وبس ..
راكاان : تسولف عن كل شيء هناك إلا سالفة سبب روحتكم للخارج .. طلعنا سوينا قلنا شفنا .. لكن بدر وريناد لااااااااا .. طيب ياوسينوهـ ..
الشباب : ههههههههههههههههههههه
فواز : حقد راكان خلاص ..
حاتم : إهي قد الأمانه .. يعني عرفت إنو وضععه خاص ولا في أحد يعرف .. حافظت على السر ولا كأنها تعرف شيء .. شـ تبيها تفضح فيهم ..
راكان : أـنا زوجهاااااااااااااااااااااااا ..
حاتم : وإذا .. يعني زوجها خلاص تقول لك كل شيء ..
راكان : لا والله ..!!
حاتم : من جد الواحد يوثق فيها وبقووووووهـ ..
راكان : إيوا .. ماهو أسألها عنك وليش مو متقبل الزواج ولا تكلمت .. وشكلك مأمنها بعد ..
حاتم ضحك وقال : شيء بيني وبين إختي .. مثل ما إهي تخش الشيء إللي يصير بينك إنت وإهي ... وإللي تقوله إنت لها .. عشان كذا ماتحب تتكلم لك عن إللي يخص غيرها .. إذا يخصها صح .. لكن غيرها لا ..
راكان ناظرهـ قال : يعني وتعرف عنك أشياء ؟؟
حاتم : تعرف كل شيء .. إهي الوحيدهـ إللي تعرف ..
راكان : طيب .. طيب ..
حاتم ضحك واهو متأكد إنها مستحيل تتكلم في شيء يخص غيرها ..
وسام : ولا أحد من الحريم عرفوا ..!!
بدر : طلب الحكومه عسى الله يحفظها .. وخصصت لي الأشخاص إللي يعرفون ..
تركي : بعد .. ما شاء الله ... أـنا مو كأني أخوك .. حاتم ووسن يعرفون .. وأـنا لا ..
بدر : إنت أخوي وعلى عيني وراسي .. وحاتم ووسن عرفوا لإني كنت عندهم هناك .. وإلا خالي ماخصص إلا أبوي وعمي فهد وبسسس ..
سعود : ما شاء الله .. وإلا موافقة الحكومه ..
بدر : اهو سألني واـنا جاوبته .. والحمدلله ماندمت لما تكلمت له ..
وسام يناظر حاتم وبدر قال : من جد نذلين ..
راكان : لا خلهم .. النذاله صحيح في إللي عندي ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز : راكان حرام عليك .. إهي مالها ذنب ..
بدر : راكان . . أـنا إللي قايل ما آبي أحد يعرف .. ريناد ماقالت لـ أمها حتى .. يعني إذا وصل الخبر ذا الحين للحريم شوف أنواع الخنايق ..
خالد : شيء خاص فيكم .. ليش الخنايق ..؟؟
بدر : عشان ماقلنا لهم من أول ..
فواز : إترك سُلطان إللي يتكلف بـ المُهمه وأتحدى وحدهـ فيهم تخانق ..
ياسر : والله لـ أقول لهم أول .. عشان تاخذ نصيبك من الخنايق ..
بدر : قول عادي .. أـنا كنت ما آبيهم يعرفون إلا لما تطلع ريناد من المستشفى والحمدلله من أسبوعين طلعت ..
راكان : والله مانت بسيط .. في أمريكا وسوا له 3 ..
بدر : هههههههههههههههههه ...
فواز : أكيد سُلطان إللي عطاك عنوان المستشفى ..!
بدر : تكفل في كل شيء .. الله يجازيه خير..
رااكان : شكل عمي زبون عندهم ..
وسام : لا تشك في قُدرات سُلطان عشان الحمال ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
راكاان : هههههههههههههه .. الله ياخذ بليسك ..
وسام : هههههههههههه .. واـنا صادق ..
راكان : ههههههههههههه . . أما فواز دكتور بـ الإسم .. أجل يطلع ولد إخته واهو مايعرف إنو طالع عشان طفل أنابيب ولا خذوا رآيه ..
فواز واهو يضحك : من جد حركة نذاله ..
الشباب : ههههههههههههههههههه
بدر واهو يضحك : لا والله عشان خالي عارف الدكتور هناك ومتأكد منه ..
فواز : لا ترقع بس ..
راكان : ههههههههههههههههههههه .. والله التهميش لك .. هههههههههههه
وسام : لو أـنا مكانك إستقلت من المستشفى ..
راكان : هههههههههههههههههه .. ترا يسويها .. ههههههههههههههههههههه
فواز ناظرهـ قال : فيك خير شوف زوجتك ليش خشت عليك .. وربي مسويه خير .. كل سالفه عندك إلا تقولها لها ... وإهي عندها أهم سالففه ولا فكرت فيك ..
ناظرهـ راكان وقال : بـ العكس عاجبتني حركتها ..
وسام وياسر وبدر : ههههههههههههههههههههههههههههههه
ياسر : لقط لقط ..
وسام : ههههههههههههههههههههههه .. أـنا أقول لك من زمان .. لو اـنا بمكانك أستقلت من المستشفى .. مافي أحد ماهمشك .. ههههههههههههههههههههههههه
راكان واهو يضحك ويطق كف وسام .. : الإنتحار أقرب له .. ههههههههه
وسام : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز ناظرهم واهو يضحك ..
حمد واهو واقف جاي لهم : سلام ..
كلهم : وعليكم السلام ..
جلس ..
وسام : اجل مالحقت على سالفة عديلك ...
حمد ناظرهـ قال : اي سالفه واي عديل ؟؟
راكان : مضيع الأخو ..
ضحك حمد وقال : عزام عديلي , بدر عديلي , زياد عديلي , وسام إن شاء الله
بـ المستقبل ..
وسام نسىى السالفه ورفع إيدينه يدعي : يارب عاجل غير أجل ..
راكان واهو يلفه للقبله قال : القبله كذا ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههه
ناظرهـ راكان وقال : الولد نسى السالفه ..
وسام واهو يرجع لهم : إيوا .. عديلك بدر ..
حمد ناظر بدر وقال : شـ فيه ؟؟
رااكان : يـ الله على التناحه إللي ماسكته اليوم ..
حمد ضحك واهو مايدري شـ السالفه من جد ..
بدر : هذا الله يسلمك المدام متنحته قبل لا يطلع ..
ضحك حمد بس من جابوا طاري المدام ..
راكان : لا بـ الله .. رايح فيها ..
حمد : هههههههههههههه .. من جد شـ فيه ؟؟
راكان ضحك واهو يغمز ويقول : المخ ملحوس .. والدنيا ملحوسه .. و ءءء ..
الشباب : هههههههههههههههههههه
وسام واهو يضحك : هذا الله يسلمك .. عديلك بدر شلته إللي جابهم على هـ الدنيا .. تعرف كيف جوو ..؟؟
حمد مافهم وبكل صراحة شاب قال : أكيد منه لـ زوجته .. يعني كيف جوو ..؟؟!!!
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههه
راكان : أـنا قايل خلاااااااص إنلحسوووووا ..
وسام واهو يضحك : يعني ماتشك في شيء ؟؟
حمد ناظرهم كلهم وقال : وسام تبي تقول السالففه قولها على طوول .. تبي تسوي لي اللغاز مالي فيها ..
راكان : هاها .. قفلت الأخلاق ..
وسام واهو يضحك : يعني عديلك بدر شلته كذا .. راح يجوون 3 طبيعي منهم إثنينهم ؟؟
حمد : إيوا عادي .. في كثير يجيبون 4 و5 ماوقفت على ثلاثه ..
راكان : والله عاد هذيل عندهم كل شيء بزيادهـ .. كرمهم بـ العلاقه السريريه
بـ زيادهـ ..
الشباب : هههههههههههههههههههههه
وسام : ياطويل العُمر .. شلته عن طريق طفل الأنابيب ..
ناظرهم كلهم وقال بكل رزانه : طيب وإذا ..؟؟
وسام : يعني لما طلع لـ أمريكا كان يعملون طفل أنابيب ..
حمد : طيب الوضع عادي .. ماوقفت على بدر .. كثير يسووونها هنا وبـ الخارج ..
حاتم يتكلم ويا حمد : إنت منو تفهم بس ..
حمد : ليش فيها مشكله ..؟؟
حاتم : المشكله في العقول إللي متنحه ولا تبي تفهم ..
راكان : إحنا فاهمين .. لكن إللي ما استوعبناهـ ليش يخش علينا ..؟؟ ليش إنتم إللي تعرفون وبس ..؟؟ ليشششششش ؟؟
فواز : كل السالفه تدور حول وسن ..
حمد : شـ خصها وسن ؟؟
بدر : أول من عرف بـ الموضوع خالي سُلطان .. حتى ريناد ماكانت تعرف .. اهو إللي شار علي ونصحني نصيحة أبو يخاف ومهتم في مصلحة ولدهـ .. وقالي خبرها ولا احد يعرف من العائله إلا أبوك وعمك فهد .. أـنا سمعت كلام خالي .. وحتى حرص علي إنو الحريم مايعرفون .. لما طلعنا لـ أمريكا تقابلنا هناك مع حاتم ووسن وعرفوا الموضوع .. ولا جابوا طاري لـ أحد .. والأخوان لما عرفوا ذا الحين .. كلهم حقدوا علي .. والأخو راكان حقد على وسن عشانها ماخبرته في شيء ..
حمد : أـهأ .. بـ العكس .. . مالك حق تحقد عليها .. وإذا على حاتم مستحيل يتكلم في شيء حتى إذا عادي .. ووسن طالعه عليه ... وكلهم طالعين على خالي سُلطان .. الموضوع مايستاهل هـ التكبير ..
تركي : طيب وإللي يخش عن أخوهـ الوحيد ..؟؟
حاتم إللي ماصدق يحصلها قال : أوكي إنت بـ تتكلم له .. ليش زوجتك ماحملت لسا ..!!
خالد : صحححححححححح علييييييييهم ..
تركي إبتلش قال : حلوهـ هذي .. بـ أقول له ليش زوجتي ماحملت لسا ..!
حاتم : مثل ماتشوفه شيء خاص اهو يشوفه خاص .. جا الوقت إللي جلس معاكم وبكل صراحه تكلم .. لكن إنت ما راح يجي الوقت إنك تتكلم .. واـنا لو بـ مكان بدر ما أحد يعرف نهائياً .. إلا أـنا وزوجتي ..
حمد : صح .. شيء خاص فيني ..
حاتم : أخوي على عيني وعلى راسي .. في شيء يخصني أـنا وبس .. لكن هذا يخص زوجه معاي .. حياتنا بـ روحنا .. وما احد له شيء فيها لا أبو ولا أم ولا غيرهـ ..
راكان : ما اقدر على الناس الحاميه ..
ناظرهـ حاتم وتبسم .. هـ الولد عليه دخلات هبل ..
راكان : ههههههههههههههههههههههههههههه
حمد : لا من جد كلام حاتم ..
بدر : أـنا متفق مع خالي على كذا .. أقول لكم بعد وقت .. لكن ماتوقعت ياتركي إنك تاخذ بـ خاطرك .. !
تركي ناظرهـ ..
حاتم : يارجُل لا خذا على خاطرهـ ولا شيء ..
بدر ناظر تركي ..
راكان يستهبل : أسماء شلتك عندي ..
ناظرهـ بدر ..
راكان : أنبوب وإنبيب وأنبوبه ..
بدر والشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : أسمائهم إخترناها خلاص ..
وسام : نفس أول .. أبو سُلطان وإلا تغير ..؟
بدر : بـ الخنايق مع أبوي ولا رضى ...
حاتم : أكيد رفض لاتسمي عليه ..
بدر : إيوا .. يقول ما احب هـ الأشياء .. كل واحد حُر في أسماء أولادهـ .. مالها داعي هـ الحركات ..
خالد : أساساً ماخذيت رآيه وسميت .. أـنا لو معطي أبوي خبر كان ماسميت عليه ..
بدر : أبوي حلف وخلص ..
رااكان بـ هبال : أجل الثاني راكان ..
تركي : والله مو بايع لسان ولد أخوي يطلع وسخ ..
كلهم : ههههههههههههههههههههه
راكان : طيب ياتركيان ..
تركي : هههههههههههههههههههههههه
بدر : المهم .. الثاني وبعد التشاور وتوقيع القرارات من قبلي ومن قبل المدام .. سُلطان وتركي و ..
الشباب صارخوا ..
تركي تبسم ..
حاتم : تدري إنو مايستاهل ..
تركي واهو يضحك : لا والله ..
حاتم ضحك وقال : المفروض تحمد ربك إنو عندك اخو مثل بدر ..
تركي واهو يناظر بدر قال : حامدهـ وشاكرهـ .. واعرف مافي مثله ..
بدر : تركي ترا ما أتحمل ..
الشباب : هههههههههههههههههههه
راكان : خل عنك الأولاد .. عطنا إسم العروس ..
بدر يقال إنو له بنت : ليش بـ تخطبها .. ترا عادي ازوج ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههه
راكان : الله لايقوله .. عاد بنتك إنت وريناد وعلى وسن .. كيف تجي هذي ..!
وسام : أقول لا تميلح عندنا يـ إخوان وسن عشان نوصل لها الكلام وإنت من وراانا ووراها تتتمنى الثانيه ..
راكان : يلعن بليسك كيف عرفت ..؟؟
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام ناظرهـ ..
فواز : إخوان وسن وصلوا ..
راكان : عادي وسن سامحه لي ..
فواز : إيوا ماعليه ..
رااكان : أتصل فيها وتسمع من نفسك ..
فواز : اـنا إللي اتصل .. واهو يطلع موبايله ويدق رقمها ..

كانت جالسه مع البنات عند ريناد في بيت الماسه .. طلعت الموبايل وردت وإهي تقول : غلطان حبيبي هذا مو رقم دارين ..
فواز : ههههههههههههههههههه .. والله إنك عسسسسسسل { واهو يناظر راكان }
وسن وإهي تقوم عنهم : ههههههههه .. حياتي إنت .. وربي إنت العسل .. كيفك عيوني .؟؟
فواز : يابعد عُمري بخير .. إنتي كيفك وكيف الوسخ معاك ..؟؟
ضحكت وإهي تقول : أـنا عاال العال وضعي تمام التمام ..
ناظر راكان قال : إسمع عاال العال ووضعي تمام التمام ..
ضحك راكان لإنو يعرف إسلوبها ..
وسن : عندك أحد ؟؟
فواز : الله يسلمك أـنا بـ الإستراحه .. وسن حبيبتي ..!
راكان يناظرهـ . .
وسن : إيوا حياتي ..
فواز : الكلام يفتح النفس .. مالت عليكم بس ..
حاتم : فواز إخلص ..
تبسمت على غيرت أخوها ..
فواز : نسينا إنو الناس إللي غيرتهم ورجولتهم بـ زيادهـ موجودين .. المهم حبيبتي .. وسكت مايدري كيف يقول ..
وسن إستغربت قال : روحي إنت ترا وربي بديت أحاتي .. قول إللي عندك ولا تتردد في شيء ..
فواز : يابنت إنتي إسلوبك يلخبط الواحد غصب .. خليني أضبط الجمله بعدين تكلمي ..
وسن تبسمت .. وسكتت ..
راكان : فواز ..
بدر لعانه فيه .. لإنو من شوي كان جالس له ولـ شلته قال : إذا إنت رجُل بـ معنى الكلمه يافواز لا تتراجع .. وقول إللي عندك ..
حاتم بكل ثقل : إللي يقول كلمه يكون قدها .. { عشان راكان يعرف يتكلم .. يعرف إنو لو راكان ممكن يفكر في زوجه ثانيه مثل مايقول .. إللي بيضيع ويتعب وسن .. عشان كذا يتأدب من الأول منها ولا تنخدع بعدين .. اهو مايرضاها على بنات الناس .. فـ مستحيل يرضاها على إخته حبيبته }
راكان : ماعليه ياحاتم ..
إهي إستغربت ..
تحمس فواز قال : شوفي .. بسألك شيء وقولي إذا صحيح وإلا لا ..
ياسر : إفتح السكبير .. خلنا نسمع الخناقه ..
فواز تحمس وفتح السبيكر واهو مايناظر حاتم عشان لايسكرهـ غصب ..
حاتم واهو يتكلم : وسن لا تتكلمين إلا بـ إيوا وإلا لا .. غير كذا لا .. لإنو الشباب كلهم موجودين .. { غيرته جنون .. 'أموت فيه يانااس وفي غيرته' }
سكتت تسمع لهم ..
فواز : صحيح سامحه لـ راكان ياخذ الثانيه .. هذا كلام راكان لنا .. مثل ماقال لك حاتم .. إيوا وإلا لا ..
وسن سكتت شوي .. ماتوقعت الشيء هذا منه .. قالت والشباب يناظرون راكان إللي وضعه عادي ولا كأنوا قايل شيء .. لكن من داخله يطبخ .. في زعله كبيرهـ بعد هـ الكلام : إيوا .. { تقول كذا يا راكان .. إيوا ماعليه .. } عمي ممكن تسكر السبيكر ..
فواز سكرهـ .. والشباب يتكلمون : أقعــد .. موافقه .. شـ عندهـ ..
وسام : لحظه .. السنع بـ البيت ..
فواز واهو يرجع لـ وسن : هلا حبيبي ..
وسن : شـ السالفه ..
فواز : لا الرقم بـ ادزهـ لك مسج .. إنتظريه ..
فهمت وقالت : أوكي ..
فواز : بدك شيء حُبي ؟؟
وسن : سلامتك قلبي ..
فواز : دارين لاتعرف إني متصل فيك ثم تجلس لي . . ليش ما اتصلت فيني ..
ضحكت وقالت : لا توصي ..
فواز : ياحياتي .. أوكي باي ..
وسن : بايات ..
كتب لها السالفه ومسجها لها .. كانت جالسه بـ روحها تنتظر السالفه ..
حاتم يعرف إنها قالت إيوا .. بس عند الشباب .. مستحيل تقول لا وتسبب مشكله ..
قرت المسج وإهي عارفه إنو مجرد هياط عند الشباب .. لكن مستحيل تتركه يتمادى بـ الشيء هذا ... إهي ماصدقت ترتاح من خالاته يجي اهو بـ السالفه من نفسه .. متأكدهـ من حُبه لها .. لكن ماتبي الموضوع يكبر في راسه ..
وصل مسج منه وكاتب " حبيبي إنت .. وربي عواذل .. لا تصدقينهم . . إذا رجعت قلت لك السالفه .. "
تبسمت ولا ردت عليه ..
كان جالس بين الشباب ويسولفون .. واهو ينتظر ردها ولا ردت ..
راكان : فواز شـ دزيت لها ؟؟
فواز ناظرهـ واهو يتبسم : كل واحد مسؤول عن كلامه ..
إتصل فيها ولا ردت .. عرف إنها تطنيشه منها ...
مسجت له " بـ أطلع للمجمع مع البنات .. "
ناظر المسج وقال بسرعه واهو يوقف : شباب منو بـ يطلع للمجمع معاي ..؟؟
الشباب تحمسوا كلهم وقاموا . . واهم مايعرفون إنهم راح يحصلون زوجاتهم هناك ..

طلعوا مع وسن على سيارتها وإللي موصلهم يحيى .. والحريم مع سايق ام سعود .. والأطفال والمُربيات عند ريناد وهديل وأمل ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 03-05-12, 09:09 PM   المشاركة رقم: 70
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـزء >> 41 <<




الهوا شرقي وقلبي هاوي الشرقيه
في هواها يطرب الخاطر وتجلى أحزاني
عن هوا المحبوب مالي يـ ' العواذل ' يـ ' حقيرين ' نيه
كيف أصدق في ' حبيبٍ ' خابرهـ ' يهواني ' { أقنعوني كيييييييييف } << == إهداء حق كل عذول ' حقير ’ وآطي ’ كل سبه بهـ الدنيا له ' كارهـ علاقتنا ويحاول
بـ المستحيل يخربط وضعنا .. واقول حق الراس الكبير , المُدبر .. ' خططوا ’ ولخبطوا ’ وحوسوا ’ وقولوا أشياء مابعُمرها صارت ولا راح تصير’ ولفوا وارجعوا .. >> تبطون مافرحتوا بـ إللي تبونه << ' .. *_*


*-----*-----* { نرجع للروآيه }



دخلوا الشباب للمجمع واهم يعرفون عشق البنات هـ المجمع .. لكن مايدري من فين دخلوا .. ووينهم فيه ..
راكان : خالد شوف البنات وين ؟؟
خالد : اي بنات ؟؟
راكان : إتصل في الجوري وإسألها ..
فواز ناظرهـ قال : البنات هنا ؟؟
راكان : إيوا ..
فواز : حلو ..
طلع وسام موبايله ومسج لـ روازن .. في ثواني ردت له وحددت مكانهم ..
وسام واهو يصارخ : عرففت ..
راكان واهو يمشي وياخذ وسام معاهـ بـ إيدهـ . .
وسام يضحك ويناظر إللي ورا قال : أـنا مهم اليوم ..
حاتم : أقول خلونا نشرب لنا شيء .. وبعدين إللي يبي زوجته يروح لها ..
كلهم مشوا مع حاتم ..
الشباب ماخذين راحتهم ويسولفون ويضحكون ..
وراكان ووسام ربي مشغلهم .. قاعدين يناظرون وينهم .. المجمع مرهـ زحمـــــه ..

تركي يسولف ويضحك معاهم .. لكن من داخله يتوعد في وتين .. تطلع للمجمع من غير لا تاخذ رآيه .. اهم عادي يروحون لـ آي بيت حتى إذا ما اتصلت في زوجها .. لكن مكان ثاني لا ..
بدر واهو يشوف وسام وراكان جايين لهم : هههههههههههههههههههههه
ناظروا الشباب مكان مايناظر وضحكوا ..
فواز : ها .. حصلتوهم ؟؟
راكان : إفترينا ساعه ولا كأنهم موجودين ..
حاتم : بـ الله عليك بـ تشوفهم بهـ الزحمه ..!!
راكان : عادي اعرفهم ..
وسام : إمش معاي وأـنا اطلعهم لك .. لكن لا تقول مو من هنا .. من هناك ..
راكان : وإذا ماحصلناهم ..!!!
وسام : لك إللي تطلب ..
راكان : أوكي .. ومشوا ..
حاتم : يارب لاتشغلنا إلا بطاعتك ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههه

وسام واهو يفتر .. شاف وحدهـ كأنها أمه وإللي معاها عمته العنود قال : هذي أمي وعمتي العنود ..
راكان : أخيراً مابغينا نحصل أحد من ريحتهم ..
ضحك وسام ومشوا وراهم .. جوهرهـ حاسه إنو في أحد وراهم وطنشته ..
العنود إللي تضحك وتسولف ولا هامها ..
راكان واهو يقرب من إذنها قال : العنود ممكن الرقم ..
نطت المسكينه ولفت على طوول وإهي مصدقه إنو ولد يبي الرقم ..
راكان ووسام وجوهرهـ : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
العنود وإهي تناظرهم يضحكون : حسبي الله في إبليسكم ..
راكان : هههههههههههههههه .. يعني إللي بيطلب منك الرقم بيعرف إسمك .. هههههههههههههههه
وسام : ههههههههههههه .. حركه جديدهـ .. هههههههههههههههههه
جوهرهـ : ههههههههههههههههههههههه
العنود : والله كنت ناويه بـ الشنطه في وجهك ..
راكان : هههههههههه .. أجل الحمدلله ..
جوهرهـ : بس إنتم إللي هنا ؟؟
راكان : هلا بـ عمتي الغاليه .. هلا وغلا واهو يبوس راسها قبال الكل ..
العنود : الله يفشل بليسك فشلتنا ... بيقولون من وين جايين هذيل ..
جوهرهـ : ههههههههههههههههههه
راكان : إلا محترهـ وتبين بوسه .. لكن مافي إلا لـ عمتي الغاليه ..
العنود : مالت عليك ..
راكان : ههههههههههههه .. { ناظر عمته جوهرهـ وقال } الشباب فوق بـ الكوفي ..
العنود : ياحلو الدخله بـ الخش عليهم ..
راكان : تُكفين عمه عليهم ..
العننود : هذي ما راح تروح معاي .. ماهي رآيقه للحركات هذي .. وتخاف على سُمعتها وسُمعت زوجها لا يعرفها أحد .. بـ أخذ غيوض والماسه ولا عليك ..
وسام : عزة الله راحوا فيها الشباب ..
رااكان : هههههههههه .. احسن .. طيب وين مدامتي ..؟؟
العنود : كل هـ التميلح عشانها ..!
ضحك وقال : شـ آبي فيكم ..!!
جوهرهـ : تتسوق ..
وسام : يُمه تُكفين آبي أعرف وينها ..
العنود : طيب يمكن تبي لها شيء خاص .. شـ يدخلكم معاها ..!!؟؟
راكان واهو يغمز : اـساعد بـ الخاص .. أـنا زوجها وعارف كُل حاجه ..
أم سعود : ههههههههههههههه .. من ناحية كُل حاجه .. فـ إنت عارف كُل حاجه .. وغمزت له ..
عرفوا مكانها .. ولما توجهوا للمحل كانت لسا طالعه ومعاها البنات .. دق على موبايلها عشان تتأخر عن البنات ويقدر يوقف بـ جنبها .. وقفت وطلعت موبايلها من الشنطه وإهي تمشي وإهي عارفه إنو راكان من النغمه .. مامداها تفكر شـ بتسوي معاهـ إلا اهو ماسك إيدها ويمشيها معاهـ .. صرخت من الحركه .. ماتدري منو .. لفت وناظرته وكان طاق الإبتسامه شـ عرضها ..
سحبت إيدها منه ومشت .. رجع مسكها من جديد وقال : أـنا عازمك فوق .. يلا .. وأتوقع إنك ماتردين عزيمتي ..
ناظرته وقالت : لا .. واثق !!
راكان يتبسم .. عارف إنها متضايقه قال : كريمه ولا تردين الكريمين مثلي ..
ناظرته وقالت بـ عدم إقتناع : وأترك البنات إللي جايبتهم معاي !!!
قال : أـنا زوجك حبيبك .. زمان ماجلسنا مثل الجلسه إللي راح نجلسها ذا الحين إن شاء الله .. والبنات بيقدرون .. بعدين لاتخافين كل وحدهـ زوجها فوق .. وإذا إنتهوا من فوق نزلوا يتمشون معاهم ..
وسن تبيه يطلبها أكثر قالت : بس أـنا ما انتهيت من التسوق ...
راكان : وسن حبيبي إنتي لسا راجعه من باريس .. باريس ماتُقارن بـ المجمع إللي إحنا فيه .. وماخذهـ كل إللي تحتاجينه .. وإذا في خاطرك شيء لما ننتهي راح نتسوق إثنينا ..
ناظرته ..
تبسم لها بـ حُب وخذاها من إيدها وإهي ساكته .. كانوا واقفين البنات ينتظرونها ..
جا لهم واهو ماسك إيدها قال : بنات بـ أخذ وسن منكم اليوم .. إنتم لاحقين على المجمعات .. ومشى من عندهم .. قبل لا يسمع ردهم .. إنقهروا منه .. خير على كيفه السالفه .. !!! يتكلم وكأنوا يقول ولا وحدهـ تتكلم .. زوجتي وأـنا حُر فيها ..
دق موبايل خلود وناظرت .. حبيبها حمد .. إستانست وردت : آلوو ..
حمد إنبسط وقال : هلا حبيبي كيفك ؟؟
خلود وإهي تبعد عن البنات والإزعاج إللي عندهـ عندها : مشتاقه ..
حمد بـ حُب : صدق ..!
خلود : قليل مشتاقه ..
حمد واهو يتنهد قال : حددي موقعك بـ المجمع ..!
خلود وإهي مبسوطه : إنت هنا ؟؟
حمد تبسم وقال : إيوا ..
خلود : إنت وينك بـ الضبط ؟؟
حمد : هذاني بـ أطلع من الكوفي ..
خلود : لا تطلع أـنا أجي لك .. لإنو تحت زحمه ..
حمد : اوكي حياتي .. أنتظرك .. وقفل ..
طارت للبنات على طوول وقالت لهم ولا انتظرت ردهم ومشت من عندهم لفوق ..
ديما : مالت علينا .. منو بقى ؟؟
هنادي : حتتى لو يجي ياسر مستحيل اترككم ..
ديما : ياقلبي إنتي ..
دق موبايل هنادي وكان ياسر ونفس خلود سحبت على البنات ولا اهتمت فيهم ..
ديما إنقهرت قالت : أـنا جايه بـ كرشتي عشان أنترك بروحي ..؟؟
وتين : إحنا معاك ..
دارين كانت تتسوق مع الحريم وإتصل فيها فواز وراحت تتمشى معاهـ ..
فيصل نفس الشيء خذا مشاعل .. ولا بقى إلا وتين وديما وروزان ..
طبعاً عزام وريم من قبل واهم بـ المجمع ويتمشون ..
ديما : وتين ما بقى إلا إحنا الثلاثه ..
وتين : إرتاحي مستحيل أحد ياخذني ..
ديما : إلا أكيد تركي ..
وتين بملل من سيرة تركي : تأكدي ..
إتصل زياد في ديما وراحت معاهـ ..
وتين : هههههههههههه .. مابقى إلا أـنا وإنتي ..
روزان : إنتي راح تروحين مع تركي نفس الباقين ..
وتين : مستحيل .. أـنا أعرف ..
وفعلاً مابقى إلا وتين وروزان .. وراحوا مع الحريم .. وسام خاطرهـ يروح مع روزان لكن مستحيل ..
الجوري إللي مرهـ تتقابل مع جوهرهـ ومرهـ بـ روحها .. وعلى أساس تجي لها وسن .. لكن وسن سحبت .. إتصل فيها خالد ورقت له فوق .. وسام وبدر وحاتم وسعود وفارس يتمشون .. { ناس فاضيه ولا عندها أحد } تركي مشى بروحه يتسوق .. واهو مقهور من وتين .. ما يبي يشوفها عشان لايتوطى في بطنها واهي بـ المجمع .. يبي كل شيء بـ البيت وعلى روآقه ..

جلسوا وسن وراكاان .. فسخت لثمتها على تحت .. ناظرها .. وإهي تتجاهل نظراته .. وتشتغل في موبايلها ..
سحب الموبايل منها وقال : أـنا قبالك ..
ناظرته وإهي تقول : بغيت شيء ؟؟
راكان يعرف التفاهم معاها صعب قال : تدرين زمان ماطلعنا سوأ لـ مجمع ..
وسن بـ طنازهـ : الله يسلمك أـنا عاذرتك لإنك مشغول بـ التفكير في الثانيه ..
ضحك من قلب ..
ناظرته شـ كثر يرفع الضغط بهـ اللحظه .. بعدت نظرها عنه ..
عرف إنها وصلت حدها .. تبسم على خفيف .. ومسك كف إيديها وإهي تسحبها منه .. ضغط عليها بقوهـ وتركت كفها في كفه .. قال بـ نبرهـ ذوبتها : فديت إللي يغارون ..
ناظرته وبعدت نظرها عنه وإهي ساكته ..
كمل بـ نفس النبرهـ : صحيح غيرتك تفرحني كثيييييييير .. لكن قسم بـ الله العلي العظيم .. ما آبي غيرك بهـ الدنيا .. لا من داخل السعوديه ولا من خارجها .. إنتي مغنيتني عن الكل .. إنتي إللي آبيك وبس .. إنتي حلمي من قبل ’ ويومي إللي أعيشه ’ ومستقبلي إللي ما آبي فيه غيرك .. وكل الكلام إللي صار وربي مجرد إستهبال .. { كمل يستهبل } تعرفين زوجك ماعندهـ إلا الهياط ..
ناظرهـا وإهي قلبها يخفق من كلامه .. قالت بـ نبرهـ يقال إنها مو مسامحته : حتى الإستهبال ما آبيه كذا .. هايط مثل ماتبي إلا بـ الشيء هذا ..
ضغط على إيدها وواهو مبسوط .. دنيته وسن تغااااااار .. قال : تامرين أمر ..
ماتكلمت .. قال لها : فهمتي علي .. صدقتي كلامي ...!!
ناظرته وإهي ساكته ..
كمل بـ نبرهـ خقق : راكان نفسه مايتقبل غيرك .. وربي أـحبك .. أـحبك إنتي وبس .. أـحبك .. أـحبك ..
ماشاف منها اي ردة فعل .. باس إيدها وقال : لا تسكتين كذا ..! ردي علي .. وربي ما أتحمل سكوتك ..
ماتدري شـ تسوي خاطرها تبوسه .. تحضنه .. تسوي اي شيء جنوني يجننه أكثر .. قالت : شـ ممكن أقول ..!!
قال : آي شيء .. المهم ماتتركين حماسي كذا .. ماتتركيني أتكلم ولا أشوف منك رد .. أـنا متعود على ردك أقوى من كلامي ..
تبسمت على خفيف وقالت وإهي ناويه تجننه .. لإنو خاطرها هـ اللحظه تحضنه : ممكن أحضنك هنا !!
شوي ويصارخ على إللي سببته له قال واهو يمسك إيدها ويضبط لثمتها ويطلعها معاهـ : إذا على الحضن .. إتركيه بـ جناحك ... نسوي إللي نبي وضغط على إيدها ..
ذابت البنت وإهي ماشيه معاهـ وعارفه شـ نيته بـ البيت بعد طلبها منه ~_^

عند حمد وخلود .. كانوا يناظرون صور شلة بدر وريناد بـ الموبايل ..
خلود : ههههههههه .. ياقلبي عليهم ..
حمد واهو يضحك : من جد لما قالوا شله ..
خلود : ههههههههههه .. شـ رآيك نساعدهم في تربية واحد ؟
حمد : يرحم والدينك إللي عندنا مكفينا ..
خلود : ههههههههههههههههههههه .. بس حلاتهم إثنين يجتمعون ..
ناظرها واهو يتبسم قال : أوكي إنتي تشيطري وجيبي الثاني ..
نطت عيونها ..
حمد : هههههههههههههههههههههههههه
خلود : لا والله .. بعد العذاب إللي شفته مستحيل افكر في ثاني قبل لا أستعد كُلياً ..
ضحك من قلب وقال : إنتي تتشكين من الولادهـ .. وأـنا متذمر من إزعاجه ..
ضحكت وقالت : لا تفكر في ثاني قريب .. ماصدقت أنتهي من الولادهـ إلا وأـنا مجمعه كل موانع الحمال عندي ..
حمد : ههههههههههههههههههههههههههههه .. من جد شـ رآيك في ثاني !!
خلود ناظرته .. هذا من جدهـ !! قالت : حمد وربي تعبت بـ الأول .. مو عاد أفكر في الثاني على طوووول ..
تبسم لها وقال : أعرف ومقدر .. وهذا شيء إنتي إللي تقررينه .. لإنو إنتي إللي تحملين مو أـنا .. ومستحيل أضغط عليك ..
تبسمت له بـ حُب وقالت : أول أستعد لـ كُل شيء بـ الحمال والولادهـ بعدين يصير الحمال ..
قال بنبرهـ تزيدها حُب : وأـنا ما أنفع أساعدك بـ الإستعداد ..!!
ناظرته بـ خقق .. ذايبه البنت .. قالت : إنت كل شيء بـ النسبه لي .. أـحبك ..
مسك كفف إيدها وقال : مو أـحبك وبس .. إلا أـموت فيك ..
حياتها مع حمد جنتها بـ الدنيا ولا تبي غيرها شيء .. تبسمت له واهو يضغط على إيدها ويمسح عليها بـ كل رقه ..

رجعت وتين للبيت وبعدها على طوول دخل تركي .. نادا عليها بقوهـ : وتيييييين ..!
ناظرته وقالت : نعم ..
قرب منها ومسك إيدها بـ قوهـ قال : ليش طالعه للمجمع من غير لا تعطيني خبر ..؟؟
وتين عارفه إنو ناوي عليها قالت : تُركي يرحم والدينك مالي خلق شيء ..
ناظرها : أكيد من الهياته مالك خلق شيء ...
تنرفزت .. راسها مصدع ونفسها بـ خشمها قالت : تُركييييييييييي ..
ضغط بقوهـ على إيدها وصارت تصارخ من الآلم . . دزها واهو يقول : سويها مرهـ ثانيه ..
ومشى عنها ..
ناظرت إيدها .. حمرا من شدته عليها ..
دخل لـ جناحه واهو موصل حدهـ منها .. ليش ماتفهم وتعقل .. إلا ترفع ضغطه ..
إهي تشوفها عادي .. لإنو كل العائله إذا كانوا يطلعون سوا للمجمع مو ضروري ياخذون إذن الشباب لإنو كل الحريم وياهم .. وماله داعي الطواله وإتصال في الشبباب .. في منهم إللي تكتفي بـ مسج وبس .. ومع هذا تركي مكبر الموضوع ..

بعد يومين .. عند أبو خالد بـ الشركه .. كانوا الشباب والرياجيل عندهـ مع المحامي وإثنين من الكبار بـ الشركه .. وبعد ما أنتهى الإجتماع وقبل لا يطلعون من عندهـ ..
أبو خالد واهو يسكر قلمه ويناظرهم : من بيطلع من الشباب لـ جدهـ ؟؟
خالد : ليش ؟؟
أبو خالد : في هناك أوراق إلا ننهيها الأسبوع هذا .. ومايحتاج أروح أـنا لإنو اي واحد منكم يقدر ينوب عني ..
حاتم : أـنا ..
أبو خالد : إنت لا .. وراك زواج والأرواق يبي لها أسبوع .. وإنت زواجك بعد إسبوع وكم يوم بـ الضبط ..
حاتم : عادي أجي في نفس اليوم .. { عنيد }
أبو خالد : يابوك إنت ناوي على ويش ..؟!! عندك زواج تفهمني ..!
حاتم : طيب أـنا رايح شغل واجي إن شاء الله في يوم زواجي .. عادي ما راح يضرني في شيء ..
أبو خالد : لا .. إنسى إنك تروح .. في غيرك خلك إنت وغيرك يروح ..
تركي : أسبوع ..!!
أبو خالد : بس أسبوع ..
تركي : أـنا ماعندي مانع أروح .. ولو تبي أسبوعين عادي ..
أبو خالد : لا إهي بس أسبوع .. ويصير وصولك للخبر يوم زواج حاتم إن شاء الله ..
تركي : على خير إن شاء الله ..
أبو خالد : خلاص قبل لا تطلع الليله من الشركه تعالي عشان أفهمك كل شيء ..
وبـ اخليهم يشوفون لك حجز على بعد يومين ..
تركي : إن شاء الله ..
وقاموا كلهم من عندهـ .. كل واحد على مكتبه ..

دخل للبيت الساعه 9 ونص ولسا طالع من الشركه اهو وخاله وحاتم ..
حس كأنو مافي أحد .. شاف جناح وتين مسكر .. فتح الباب وحصله فاضي .. إستغرب وين تكون .. توقع إنها تكون نازله عند امه وابوهـ .. نزل للمطبخ ولا حصل إلا الخدامات .. سأل : وين وتين ؟؟
ناظروهـ .. قالت وحدهـ منهم : إطلع ..
ناظرهم ورقى للصاله واهو جالس فيها .. يعني ماتترك حركاتها .. ربع ساعه ودخلت وتين وإهي تفسخ عباتها ..
وقفها بصوته إللي خوفها : وييييييين كنتي ؟؟
نطت من الخرعه وناظرته وإهي تقول : خرعتني حرام عليك ..
وقف ومشى لها وقال بـ هدوء : سوري نسيت إنك تتخرعين ياهايته ..
ناظرته . . إلا يجرح فيها قالت : شـ تبي ؟؟ قول وفكني { عيونها مدمعه }
ناظرها بقوهـ وقال : وين كنتي ؟؟
وتين : بـ السوق مع خالتي إللي إهي أمك .. جت لي وقالت تعالي معاي .. وماقدرت أرفض ..
تركي بقوهـ : وأـنا طرطور هنا .. ما ادري عن شيء .. ليش أـنا فاتح لي بيت .. عشان إنتي تدخلين وتطلعين على كيفك ..!!
ناظرته .. شكله ما راح يتركها تعدي على خير قالت وإهي ترفع ضغطه مثل ماجننها : أطلع بـ كيفي وإنت مالك خص فيني فاهم ..
تركته ومشت لـ جناحها .. إستوعب كلامها .. ولحق فيها على طوول .. سكر الباب وراهـ بقوهـ ونطت المسكينه للمرهـ الثانيه .. شافت العصبيه واضحه عليه طاح قلبها .. وإخترشت من جد .. قرب لها واهو يشدها من شعرها بقووووووهـ ويحرك فيها ويعطي على كل خد كم كف .. يسمع صراخها من طقه وكأنوا يتلذذ طقها وصراخها .. كفر فيها من جد واهو يطق فيها كلها .. ناظرها وإهي طايحه وتبكي من قلب قال : تأدبي ياهايته .. ولا ترفعين صوتك مرهـ ثانيه وإفهمي منو الرجُل .. طلع من عندها واهو معصب منها ..
بكت بقوهـ .. من الآلم إللي تحسه .. تبكي وإهي تصرخ وتقول : حقير .. وسخ .. مافي قلبك رحمه .. حرااااااااااااااااااااااام علييييييييييييييييييييييك .. وإهي طايحه على الأرض ..
طلع للإستراحه واهو واصل من العصبيه حدهـ .. دخلها وحصل فيها بعض الشباب ..
بدر واهو يناظرهـ : يـ الله إني داخلٍ عليك ..
وسام : الله يستر علينا بس ..
بدر : إي والله .. شكل الدعوى فيها حرب ..
وسام : حرب وبقووووووووهـ ..
ياسر : خلونا نحترم حالنا ونسكت قبل لا يحط كل عصبيته فينا ..
جلس معاهم واهو يشوفهم يسولفون على خفيف عصب زيادهـ وقال : فييييييه شيءءءء ؟؟
إخترشوا ..
بدر : أبد الله يسلمك ..
ياسر واهو يوقف : شباب أـنا ماشي ..
بدر : وين لسا بكير ..
ياسر : أطلع بكرامتي لـ زوجتي قبل لا أجي لها مشيول ..
بدر ووسام : هههههههههههههههههههههههههههههه
ناظرهم تركي بقوهـ وسكتوا غصب ..
طلع ياسر ..
كانت ريناد تمسج لـ بدر ويرد عليها .. والمسجات توصل ورا بعض ..
تركي : سكت زفتك لا أسكته أـنا ..
بدر : اهو ينغم لي أـنا مو إنت ..
تركي : سكتـــــــــــــه ..
بدر واهو يناظر عصبية أخوهـ الجنونيه : إن شاء الله .. وغيرهـ سايلنت ..
وسام ماسك ضحكته غصب .. يبي يضحك على شكل تركي واهو معصب .. من جد حفله ..
أم خالد إتصلت في وسام وطلع من عندهم للبيت ولا بقى إلا بدر وتركي ..
بدر ساكت واهو يناظر موبايله لكن تفكيرهـ مع أخوهـ ..
تركي يناظر قباله بـ الفراغ واهو مايفكر إلا إنو مابعد تربة ويبي لها شغل زيادهـ .. مابعد فكر في إللي سواهـ لها ..

اليوم الثاني لما صحى من النوم .. أمس شـ سوى لها ..!! لما رجع من الإستراحه كان صوت بكاها عالي ... وواضح إنو من آلم .. إسترجع إللي صار .. واهو كافر فيها من جد .. مسك راسه .. هذي كيف بتشوفني ذا الحين .. إفتر بـ الجناح ونسى الشركه .. رايح راجع .. شـ يسوي .. كيف يضبط إللي صار .. ممكن يعطي كفوف لكن طق نفس إللي أمس لا .. طلع من جناحه ووقف عند جناحها واهو مايسمع لها صوت .. فتح الباب ودخل على خفيف .. كانت جالسه على السرير وساندهـ راسها على ركبها .. ناظر إيدينها متلونه .. حست في وجود أحد رفعت راسها وشافته .. تمنت إنها تتوطى في بطنه .. وجهها متلون من ضربه . . إنهبل من إللي يشوفه .. هذا كله اهو مسويه .. صرخت : إطلع برااااااااااااااا ..
ناظرها بـ كل حنيه ..
بكت وإهي تقول : براااااااااااااااااا ..
طلع على طوول .. واهو متندم .. شـ يسوي معاها .. ؟؟
سفرهـ بكرهـ ولا يقدر يروح ويتركها كذا .. صحيح يبي يربيها لكن مايضرها كذا .. غبي ...! عشان طلعة سوق ..! طيب كل بنات عائلتك يطلعون من خالاتهم وأزواجهم ماقالوا شيء .. وقفت على تعقدك إنت .. مسك راسه من التفكير .. ندمان وبقووووووووووووووهـ ..
دق موبايله وكان زياد . . تذكر الشركه .. لبس وطلع للشركه .. واهو مشغول باله عليها ..
قفلت باب جناحها وإهي تبكي ..
اليوم كله طاف واهو ماشافها .. لإنها مقفله على حالها ..
طلعت صباح اليوم الثاني الساعه 9 وإهي متأكدهـ إنو بـ الشركه .. دخلت للمطبخ .. ناظرته .. الخدامات ناظروها مصدومات .. ناظرتتهم وفهمت .. ورقت لـ جناحها وعيونها تدمع .. وقفت عند الشباك .. وإهي تناظر إللي برا .. كل شيء يألمها .. أمس كله وسن تتصل فيها وإهي ماردت .. ماتقدر .. تحس إنها إذا بترد على وسن بتنهار على طوول .. ولا حبت تزعج وسن معاها ..
طلع من جناحه وشاف باب جناحها مردود .. دخل وشافها واقفه عند الشباك وعاطيته ظهرها ..
قال بـ نبرة ندم : أـنا أسف على إللي صار مني ..
ناظرت للصوت على طوول قالت وإهي بتكي : شـ تبي ..؟؟
تقدم لها وعيونه شوي وتدمع قال : أسف .. ماكنت أقصد .. ماكنت داري عن نفسي .. أـنا إذا عصبت كذا ..
شافته يمشي لها ورجعت على ورا ووقفت بـ الزوايه وإهي تلم حالها لـ حالها قالت
بـ ضعف : لا تطقني ..
إنصدددددددم .. كل شيء .. إلا إنو وتين تكون ضعيفه .. يتحمل كل شيء إلا هـ الشيء .. قال : والله مو طاقك ..
قالت وصوتها خفيف من البكا : روح عني .. إطلع برا .. ما آبيك ..
ناظرها بـ كل ندم مايبي يسبب لها خوف أكثر قال واهو ياخذ نفس : أـنا طالع .. وعندي سفر لـ جدهـ أسبوع .. إنتبهي لـ نفسك ..
وطلع من عندها وإهي تبكي .. تقطع قلبه على شكلها ... مسوي حفله في وجهها .. يكفي إنو طاقها بـ العقال .. مجنون من جد .. سب نفسه .. ودخل لـ غرفته وخذا شنطته وطلع للمطار لـ جدهـ ..
ناظرت شكلها بـ المرآيه وإهي تبكي من قلب .. ماتبيه خلاص إللي جا لها منه يكفيها ..
شافت موبايلها يدق وكانت أمها .. ولا ردت .. على أساس إنها نايمه ..

مرت يومين والكل مفتقد وتين .. وقالوا أكيد عشان تركي مسافر .. وإهي ماتبي تطلع لهم عشان لا يشوفون إللي بـ وجهها وإيدينها وحلو إنو الباقي متغطي بـ الملابس ..

كان بـ جدهـ وباله مشغول معاها ولا يبي يتصل عشان لايخرب كل شيء .. جالس على نار .. إتصل في راكان الوحيد إللي بيساعدهـ ..
راكان واهو بـ جنب وسن وحاضنها من الجنب ويبوس خدها : الوو ..
تركي بصوت مهموم : هلا راكان .. كيفك ؟
راكان إستغرب قال : بخير الحمدلله . . إنت كيفك ؟؟
تركي : الحمدلله . .
راكان حس فيه قال : عسى ماشر ..!!
تركي : راكان إذا وسن عندك حاول تطلع ..
راكان عرف إنها سالفه كبيرهـ قال واهو يبوسها على خدها : ماعليه حياتي شوي وراجع ..
حركت راسها بـ الموافقه ..
قام عنها وتركي بـ خاطرهـ " والله رواقه .. يبوسها واـنا اسمع .. لو حاتم يعرف كان توطى في بطنه "
طلع برا البيت كله وفي سيارته قال : خير ..؟ ترا خوفتني ..
تركي قاله السالفه ..
راكان : اكيد تستهبل ..!
تركي واهو ندمان : راكان تعرفني ما استهبل ..
راكان : ليتك دجه وتستهبل ومبتعد عن جنونك بـ العصبيه ..
تركي : راكان مالي خلق سواليفك ..
راكان : مجنون .. شـ أسوي لك .. أحد يسوي سواتك ..؟؟ تخيل إشتكت على أحد من أهلها .!
تركي خاف وقال : لا مستحيل وتين تسويها ..
راكان : ياسلام .. ! أجل بيشوفون المُهرج إللي مسويه لها بـ وجهها ويسكتون ولا يسألون ..!
تركي : يمكن ماراحت لهم ..
راكان : وأكيد بيزورونها بما إنها ماراحت لهم .. وإذا شافوها .. شوف المشاكل إللي بتصير .. ياخي بما إنك ماتبيها ليش أخذتها .. لاتقول عشان أربيها .. بنات عائلتنا معروفه أخلاقهم والحمدلله .. وسالفة لسانها الطويل مو عذر .. كثير إللي لسانهم طويل وإذا لقوا زوج يحترمونه أتحدى تلاقي لسانهم نفس أول .. وبعدين شـ خصك .. لسانها وإهي حُرهـ تقول إللي تبي ..
تركي : إستفزتني .. طالعه للمجمع من غير لا تقول لي ...
راكان : لا والله ..!! لايكون مواعدهـ شباب وأـنا ما ادري .. إنت قلت من الأول طالعه مع أمك .. خلاص ماتتكلم .. وحتى إذا طلعت بـ روحها .. في ثقه مطلوبه في كل زواج بين كل زوجين .. ياغبي .. يامتنح ..
تركي واهو معصبب لكن ماسك حاله : راكان لا تزودها ..
راكان : لا أزودها ..؟! بعد مادفنت البنت .. وسببت لها مُشكله نفسيه .. ! إنت ماتخاف الله .. !! ياخي دبر حالك ذا الحين ..
تركي : رااكان أـنا متصل فيك تساعدني ..
راكان يبيه يتعلم : شـ أسوي اتصل فيها واقول سامحيه .. إنت ما اعتذرت خلاص .. هذا شيء بينك وبين زوجتك .. تفاهموا إثنينكم ..
تركي : طيب .. تُكفى .. خل وسن تروح تشوفها ..
راكان : وسن سمعت إنها بتروح لها العصر .. لكن ما اضمن لك إذا عرفت بـ الموضوع .. مممكن تطربق الدنيا على راسك .. لاتنسى هذي بنت سُلطان ..
تركي : عادي المهم مايطلع المووضوع لـ برا ..
راكان : أوكي .. أرد لك خبر ..
تركي : أوكي .. باي ..
رااكان : باي ..

وسن وإهي جالسه بـ الصاله مع حاتم ووسام ووليد وتسولف وتضحك وسُلطان الصغير عندهم وفي حضن حاتم ..
أبوها وأمها طالعين سوأ ..
وسام : ههههههههههههههههههههههه .. هذا كُخه .. { يأشر على حاتم }
سُلطان يناظر حاتم إللي اهو جالسس بـ حضنه .. تبسم له وباسه وقال : هذا إللي كُخه .. { يقصد وسام }
سُلطان ناظر وسام وقال : كُخه ..
حاتم ووسن : هههههههههههههههههههههههههه
وسام واهو يوقف ويجي لـ حاتم ويأشر لـ سُلطان يجي له ..
سُلطان تمسك في حاتم ورفض لا يروح مع وسام ..
حاتم : ههههههههههههههههههههههههه
وسام : يـ النذل هذا ما راح يجلس لك .. هذا يومين واهو متزوج .. أـنا إللي جالس لك .. أـنا عمك ..
سُلطان مايبي يتحرك من حضن حاتم .. مع إنو متعود عليهم كلهم إلا إنو حاتم عندهـ غير ..
وسام : والله ما أجيب لك حلاو نفس كل مرهـ .. ولا أخذك للملاهي ..
حاتم : قول عادي .. عندي حاتم ..
حاول وسام ياخذهـ بـ القوهـ لكن اهو رفض ..
حاتم : ههههههههههههههههه .. لا تحاول .. وحضنه له ..
وصل لهم راكان فوق واهو يجلس ويقلب الموبايل بـ إيدهـ ..
وسام : شفت نذالة ولد خالد ..
راكان ضحك وقال : ليش ؟؟
وسام : أـنا صرت كُخه عندهـ .. من شاف حاتم واهو ناسي الكل ..
راكان : هههههههههههههه .. لا تلومه .. ربي خلق وفرق ..
حاتم وراكان : ههههههههههههههههههههههههههه
وسام : لا والله ..!!
راكان : أجل شـ جابك عند حاتم .. الرجوله عند الورعنه ..
وسام نطت عيونه قال : أـنا ورعنه ياخكري ..!
راكان : يآآي .. أـنا خكري ..! وآآي أجنن أكيد ..
وليد كان بـ جنب وسن جالس ..
حاتم نزل سُلطان الصغير وقال : حبيبي روح عند وسن ووليد ..
مشى لهم ووسن فاتحه إيدينها له .. مسك إيدينها وشالته بـ حضنها .. ووليد مبسوط .. عندهم طفل صغير .. ذا الحين عُمرهـ سنه و7 شهور ..
راكان واهو يناظر حاتم : كيف الإستعدادات للزواج ؟؟ ويغمز له ..
تبسم حاتم وقال : عادي ..
وسام : هذا يعتبر يوم زواجه مثل اي يوم ..
راكان : إيه ماعليه ..
حاتم : ليش .. قالوا لك بـ اصير نفسك ..!!
راكاان ضحك وقال واهو يناظر وسن بـ حُب : عاد اـناا حاله خاصه ..
تلونت خدودها .. إلا بـ جرأته يحرجها ..
وسام واهو يصفق : إستحت .. إستحت ..
رااكان يناظرها ويتبسم . .
حاتم كان مشغول في موبايله ..
قامت وإهي تشيل سُلطان وتمشي وليد معاها للجناح .. دخلت وسكرت الباب ..
قام راكان وراها وكأنو ماصدق إنها تدخل للجناح .. وفتح الباب وحصلها مجلستهم على السرير وتسولف وتلعب معاهم .. مسك كل واحد من إيدهـ وطلعهم من باب الجناح واهو يقول لـ حاتم ووسام : الواحد بياخذ راحته .. بلا إزعاج بلا هم .. مع إنو ربي راحمنا من الأطفال إلا إنو أطفال غيرنا مزعجينا .. وسكر الباب وحاتم ووسام يضحكون ..
خذاهم حاتم معاهـ للإستراحه .. واهم مبسوطين على الأخر ..

ناظرته واهو يدخل للغرفه قالت بـ ضيق : ليش سويت كذا ..؟؟
راكان : بـ أخذ راحتي ..
وسن : ياسلام .. واـنا راحتي بـ وجودهم ..
راكان : إيوووووووا .. يعني وجودي مو راحه لك ..
قالت : ماقلت كذا ..
راكان : أجل ...!!
وسن : خلاص قفل الموضوع .. لإنو بـ الأخير راح تكون خناقه ..
راكاان : مثل ماتحبين ..
راكان : بـ تطلعين اليوم مكان ..؟؟
وسن : وتين ماترد علي عشان كذا بـ أروح لها بما إنو تركي مو في ..
راكان سكت على الموضوع عشان يشوف وسن شـ رآح تقول له إذا رجعت من عند وتين ..

واهم بـ الإستراحه ..
بدر : إيوا .. ماعليه .. إنتظروا شهر إن شاء الله واجيب لكم شلتي إن شاء الله ..
فواز : من ذا الحين إزعاج وقلق .. وإحنا نخاف على أولادنا من أنبوبكم هذا ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههه
بدر واهو يضحك : لا حبيبي .. بكرهـ تشوفهم وتعرف الفرق بين تماسيحكم واولادنا ..
عزام : ذا الحين الحلوين هذيل تماسيح ..؟؟
بدر : تماسيح ونص ..
وليد عصب قال : إنت بطه ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
حاتم : كفوووووووو ..
وليد إستانس لما مدحه حاتم ..
بدر : لا والله .. مبزرة اخر زمن طالع لها لسان ..
وليد : هاها .. ماتضحك ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
حاتم : هههه .. لو أـنا بمكانك ما أجلس مع الرياجيل .. وليد إللي عُمرهـ 7 سنوات يتكلم معاي كذا ..!
الشباب : ههههههههههههههههههه
بدر : إيوا لسانك طولان .. ماعليه ياوليد إنتظر شلتي ليما يطلعون وشوف اللسان على أصوله ..
وليد : هه .. من حلاتهم ..
حاتم : ههههههههههههههههههههههههههههه .. رجااااااااااااال وليد ..
وليد واهو يتكلم لـ حاتم : أـنا شفتهم وعععع .. صغيرين مرهـ .. أـنا ما أحبهم ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههه
حمد : منو تحب ياوليد ..؟؟
وليد : أحب البنات بس ..
الشباب صارخوا وضحكوا ..
بدر : لعن الله بليسك .. من ذا الحين وسخ ..
وسام : هههههههههههههههههههه .. كفو .. هذا مستقبله حلو عني ..
ياسر : إلا كله أكشن ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههه
بدر : تفكيرك كذا .. والله ماخليك تجلس مع بنتي ..
وليد : ما أحبها .. عندي ميس وسديم وغلا وليان وأسراار ..
عزام : يابعد عُمري إنت ياوليد ..
وليد تبسم له .. ورجع لـ وضعه الطبيعي ..
بدر : منو أحلاهم ..؟؟
وليد : كلهم حلوين ..اـنا احبهم كلهم ..
حمد : هههههههههه .. شكله بيمشي على الشرع محلل أربع ..
الشباب : ههههههههههههههه
بدر : عمه عبدالله وأبوهـ سُلطان ..
وليد : شـ فيه ابوي ..؟؟
بدر : أبد الله يسلمك .. مافيه إلا العافيه ..
ياسر : طيب من أحلاهم كلهم .. ؟؟
بدر : الحُب للحبيب الأول .. ميس ..
الشباب : هههههههههههههههههههه
وليد : ميس حلوهـ .. وسديم حلوهـ وغلا حلوهـ وليان حلوهـ واسرار حلوهـ بس صغيرهـ ..
بدر : قِطــــــــــــــع .. بعد يعرف الكبير من الصغير ..
حاتم : ههههههههههههههه .. ماعليك منه وليد ..
فواز : الصراحه ينخاف على أولادنا من الجلوس معاهـ ..
بدر : هههههههههه .. خله علي .. وليد .. أـنا بـ أخذ كل البنات واخشهم عندي ولا تشوفهم كلش ..
وليد : عادي .. عادي ..
بدر واهو يقلدهـ : شلون عادي .. عادي ..
وليد : وسن بـ تجيب لي بنت ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههه
وليد واهو يكمل : أـنا قايل لها لاتجيبين ولد وجيبي بنت بس ..
وسام : وأـنا أجيب لك بعد ..
وليد : تقدر تجيب ..
وسام : إيوا .. تصير بنتي ..
وليد واهو يناظر بدر : ووسام بعد يجيب لي ..
بدر : وسام ووسن مو مكلوفين فيك .. أمك إهي إللي تجيب لك ..
وليد يقال إنو عجز يفهم بدر : أـنا أقول لك من أول .. ماما تقول خلاص .. أـنا وبس .. تقول خلاص وسن تجيب لك وحدهـ صغيرهـ ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههه
حاتم : شفت .. يفهم فيك ولا تفهم .. الولد طفش من مخك المسكر ..
فواز : هههههههههههههههههههه .. من جد أحس طلعت ريحته واهو يفهم فيه ..
بدر : أـنا إللي بـ أفهمه .. لا حبيبي روح لـ أمك وقول لها جيبي لي بنت صغيرهـ .. وسن إذا جابت راح يكون لـ راكان .. وسام بتكون بنت روزان .. يعني ماعندك إلا أمك ..
وليد واهو يحرك بـ إيدهـ : إنت تفهم .. ؟؟؟
بدر : إيوا ..
وليد : خلاص .. ماما قالت لي ماتقدر وخلاص ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : هههههههههههه .. عليك لسان ..
وليد ناظرهـ وقال : كلهم لهم لسان ..
حاتم : ههههههههه .. تحمل إللي يجي لك ..
بدر واهو يناظر حاتم قال : وليد ترا حاتم بـ يتزوج .. قول له يجيب لك بنوته صغيرهـ ..
وليد ناظرهـ وقال : حاتم بيتزوج يوم الجمعه ..
حاتم : حسبالك مايعرف ..!
بدر : خلاص قول له يجيب لك نونو ..
وليد : أساساً بيجيب لي ..
بدر : يعني ماتحب هـ المزيون { ويأشر على سُلطان إللي يتحرك من مكان لـ مكان }
وليد : إلا أحبه ..
بدر : فيك خير قوم إكفخ فواز ..
فواز ناظر بدر ..
بدر : ههههههههههههههههه
وليد ناظرهـ وقال : ليش ؟؟
بدر : بس .. لإنو ماجاب بنت .. وجاب باسل ..
وليد : وعع .. من حلاته باسل ..
الشباب : هههههههههههههههه
وجلسوا مناقر وليد مع بدر ..


رجعت من عند وتين وإهي ساكته .. ماتوقعت الشيء هذا من أحد من أولاد عائلتها .. توصل للدرجه هذي .. ! يمد إيدهـ عليها .. !!
شافها ساكته وجلس بـ جنبها واهو يعرف إنها مصدومه قال : شـ فيك ياقلبي ؟؟
وسن ناظرته ورجعت تفكر في وتين .. واهم ثنتينهم بكوا ليما تعبوا ..
راكان مسك إيدها وقال : شـ فيه ؟؟
وسن وإهي ماتناظرهـ وتفكر قالت : ماله حق يمد إيدهـ عليها .. مو يعني تزوجها خلاص يحق له يسوي إللي يبي .. إهي لها كرامه ماتنداس من مهما كان .. ومهما وصلت الأمور لـ حد التعصيب مايحق له يرفع إيدهـ عليها .. { ناظرته وقالت وعيونها تدمع } منو اهو عشان يمد إيدهـ ويتحكم في تربيتها .. !! تعرف لو أحد يعرف بـ المووضوع شـ رآح يصير !! .. تتوقع لو واحد بـ مكان أحد من إخوانها شـ ممكن يسوون وإلا أبوي . !! مثل ما انطقت .. اهو ينطق ويتأدب .. بنات الناس مو لعبه عندهـ وعلى كيف كيفه .. يطق ويهين متى ماحب ..
راكان عارف إنو تركي كافر فيها قال : اهو ندمان وربي ..
وسن ناظرته ودموعها تنزل قالت : عندك خبر ؟؟؟
راكان : إتصل فيني عشان نصلح الموضوع .. وربي أول مرهـ أشوف تركي ندمان في حياته على شيء ..
وسن بقوهـ : أكيد .. ندمان .. لإنو بيصلح كل شيء قببل الموضوع لا يوصل لـ أحد .. مو تأنيب ضمير .. السالفه كلها عندهـ خوف من إللي بيصير له لما ينتشر الخبر ..
راكان : لا وسن .. أـنا أعرف تركي ..
وسن صرخت من القهر : مع هذا مايحق له يطقها .. يكفر فيها كذا .. !!
راكان : وربي أدري ..
وسن : شـ تدري عنه وإنت ماشفت كل شيء ..!!
رااكان : بس اهو قال لي كل شيء ..
وسن : مايحق له عشانها طلعت للسوق يسوي كذا ..
رااكان : مايحق له ولا يحق لـ غيرهـ .. كيفها إهي ذا الحين ..؟؟
وسن : عايشه ..
راكان : وليش ماطلعت من بيته ..؟؟
وسن ضحكت بـ طنازهـ : تطلع وإهي مشووهه كذا .. !! عجيب والله ..
سكت عنها .. لإنها واصله حدها .. وإذا أحد تمادى معاها ونفسيتها كذا تقلب الدنيا على راسه .. وما احد لايمها على إللي فيها ..
شافها على كثر ما إهي شايله على تركي إلا إنها ماغلطت عليه بـ كلمه شينه .. هذا إللي يحببه فيها أكثر وأكثر .. صحيح تعصب تتنرفز .. لكن تسب أحد وتشتمه إلا إللي يسبها ويطول معاها بـ السب ..
أذن العشاء .. قامت تصلي واهو طلع للجامع .. رجع حصلها نايمه بـ السرير .. أستغرب من رجعت إهي وحاتم ماعادت تسهر .. وأوقات تنام من قبل لا تتعشى .. كان جالس يتأملها .. صارت ماتتحكم في حالها إلا تنام مبكر .. النوم يغلبها ..
دق موبايله وطلع برا يكلم عشان لا يزعجها .. كانت رايحه في سابع نومه ..

أبو خالد : يعني ما راح تدخل عليها ليلة الملكه ؟؟
حاتم : ماله داعي .. أمي وعماتي والبنات ياخذون الشبكه لها وخلاص ... وإذا على التلبيسه بـ الفندق البسها ليلة الزواج إن شاء الله .. أـنا وإهي بروحنا ..
أبو خالد : إللي يريحك يابوك ..
أم خالد : أـنا ما أدري ليش معقد الموضوع ..؟
حاتم : لا معقدهـ ولا شيء .. المكله قبل الزواج بيوم .. فـ ليش احوس كل شيء وادخل واشوفها .. خليها .. وربي يوفقنا ..
أمه وابوهـ : آمين ..

الصباح على الساعه 9 الصباح في جناح وسن .. وإهي نايمه تسمع صوت إزعاج في بيتهم وإلا بـ البيت إللي بـ جنبهم .. شيل وتنزلين وتكسير شيء كبير .. دخل راكان وإهي تحط المخدهـ الصغيرهـ على إذنها الثانيه .. قالت بملل : آووهـ .. شنو هذا ؟؟ مايعرفون الناس نايمه ..!
تبسم وقال : ياقلبي هذا جارنا الله ياخذ بليسه قاعد يحوس في بيته يشيل جدران ...
وسن وإهي تناظرهـ والصوت واصل لها .. صوت شاحنات كبيرهـ قالت : خير ؟؟ من صباح الله .. !! ياربي صبرك ..
راكان : آمين ياقلبي .. كلها كم ساعه ومنتهين ..
وسن وإهي متنرفزهـ .. أحد مخربط نومها : واـنا بـ أنتظر كم ساعه ..؟!!
رااكان : بلا دلع .. إنتي نايمه من الساعه 8 .. ماعبيتي نوم ..!
وسن : لا ماعبيت ولا راح أعبي .. هذا نوووووووووم ..
إنهبل منها .. صايرهـ تموت بـ النوم بشكل مو طبيعي .. خاف لا يكون حايسيين في نظامها لما كنت بـ الخارج .. عشان كذا تحب النوم ..!!
قامت من السرير ..
راكان واهو يشوفها بـ تطلع من غرفة النوم : وين ؟؟؟؟
وسن : غرفة أمي وإلا حتومي .. لإنو الإزعاج فيها قليل .. مو مثلي شباكي على الجار النشيط .. وطلعت وأول غرفه قابلتها غرفة أمها ونامت فيها على السرير على طوول وراحت في سابع نومه ..
تمدد اهو على السرير ونام واهو ماعندهـ مانع ينام في إزعاج .. متعود على طوول ..

بدر واهو يكلم ريناد موبايل بـ الشركه : يلا عاد وربي ما أقدر أتحمل اكثر ..
ريناد : كلها يومين واـنا اجي لك بـ البيت ..
بدر : يومين أكيد ..!!
ريناد وإهي تتبسم قالت : آمم ’’ إذا أـنا قدرت أتحمل يومين كويس ..
صفر بـ حماس وقال : ياقلبي على إللي متولعين أكثر مني ..
ضحكت بـ حيا ..
بدر : مشتاقه .!!!
ريناد بـ همس : حيــــــل ..
صارخ : ويل حالي .. متى بعد يومين بس ...
ضحكت .. وإهي تقول : لا كأنك ماتجي وتحوسني وتطلع ولا كأنك مسوي شيء ..!
ضحك وقال : إلا وقسم أنحاس أكثر منك ..
ضحكت وخدودها متولعه ..

كانت جالسه وإهي تشغل حالها بـ النت .. وصل لها مسج وخذت موبايلها وفتحت المسج وإنصدمت " أرجع واقول أـنا أسف .. وربي ندمان .. ييوم الخميس راجع إن شاء الله من جدهـ .. إذا حصلتك في البيت ربي كريم .. وإذا ماحصلتك فهمت وسويت إللي تبين .. آتمنى الأول .. " تبسمت بـ رضا على المسج .. هذا إللي تبيه من زمان ..
كان متأكد إنو بيرجع ويحصلها في بيت أهلها .. وهذا إللي بيعذبه أكثر ..

يوم الثلاثاء .. راكان واهو يدخل لـ وسن قال : جهزتي ؟
وسن ناظرته .. متصل فيها يقول راح يطلعها معاهـ .. قالت : إيوا حبيبي ..
مسك إيدها وطلعها معاهـ .. فتح لها باب السيارهـ وركبت وركب اهو وطلع من بيت عمه .. ودخل بـ البيت إللي بجنبهم .. قالت : ركوني .. شـ عندك هنا ؟؟
تبسم وقال : شـ رآيك في الحوش بس ..؟؟
ناظرت .. حوش البيت هذا مفتوح على حوش بيت أبوها .. ولا يفصل بينهم شيء .. صارت هـ الفيلا من ضمن بيت أبوها .. من قبل بيت أبوها وبيت خالد في حوش كبير .. وبعدين إشترأ الأرض إللي بجنبه وعمل لـ حاتم وخالد فيلتين كبيرهـ مرهـ وشبكهم في حوش واحد .. يعني يشوفون بيت خالد وحاتم .. وذا الحين فيلا جارهم صارت من ضمن الحوش إللي فيه بيت أبوها وبيت خالد وحاتم .. يعني صارت 4 بيوت كبييييييرهـ مرهـ في الحوش الكبير هذا .. نزلت من السيارهـ وإهي تناظر جهة بيت أبوها .. الملاحق واضحه .. الحديقه تشوفها .. الحرس تشوفهم .. ناظرت راكان وقالت : هذا حق منو ؟؟
راكان واهو يمسك إيدها قال : هذا بيتنا .. بيتي أـنا وإنتي ..
ناظرته مو مصدقه .. صارت مع أبوها وامها وإخوانها بـ نفس الحوش .. قالت وإهي مبسوطه : من جد ؟؟
راكان تبسم لـ فرحتها وقال : جد الجد ..
حضنته من الحماس ..
ضحك .. ودخلها معاهـ للبيت وإهي منهبله على البيت من جوا .. قالت : منو يعرف ؟؟
راكان : اـنا وعمي وحاتم وخالد ..
وسن : ولا قلتوا لي ..!
راكان ضحك وقال : مفاجأهـ ..
وسن وإهي تبوسه على خدهـ : الله لايحرمني منك .. أحلى مفاجأهـ ..
طبع بوسه على خدها بـ كل ذوبان وقال بـ همس : أـحبك ..
قربت منه وقالت : أـعشقك ..
حضنها له بقوهـ واهو يبوسها كلها .. وإهي ذايبه معاهـ .. وطلعوا لـ غرفة نومهم الجديدهـ ~_^

دخل بدر لـ بيته واهو يغني .. مبسوط .. ريناد يومين وتكون عندهـ .. دخل لـ غرفة النوم .. وماتوقع يحصلها .. ناظرها بـ عدم تصديق ..
تقدمت له وإهي لابسه فستان أبيض ناعم مرهـ متناسب على شكلها وميك آب خفيف لون زهري .. وقفت وإهي تقول : ماقدرت أتحمل يومين كمان ..
ردهـ لها كان واهو يحضنها له بقوهـ وقال يهمس في إذنها : وربي مت وله عليك ..
تبسمت ..
باس رقبتها .. وشمها كلها .. مشتاق لها مووت .. مشتاق لكل شيء منها وفيها .. ضحكت بـ خجل واهو يجلسها على السرير ... تعرف نهاية الجلسه بـ الطريقه هذي ~_^

أبو خالد واهو يكلم أخوهـ سعد موبايل . . وصل حدهـ منه .. لا يرد على أبوهـ وأمه ولا يتصل فيهم ..
أبو راكان : والمطلوب .؟؟
أبو خالد وصل حدهـ قال : اهم مو محتاجين منك شيء .. ربي مغنيهم عنك .. لكن هذيل أمك وأبوك .. تأكد إللي تسويه لهم يرجع لك .. وخاف ربك هذا عُمرك وتتبع لـ غيرك .. ياخي إترك لك شخصيه .. أولادك وقلعتهم بسبب جدهم وأمك وابوك ناسيهم ولا ترد عليهم .. خاف ربك .. أمك وأبوك جنتك ونارك .. غيرهم ما راح ينفعك .. ما راح ينفعك في دنياك واخرتك غيرهم .. والله يغنيهم عنك ..
أبو رااكان إللي طفشان من عائلته : يعني شـ أسوي ؟؟
أبو خالد عصب قال : أمك وأبوك .. وتقول شـ أسوي لهم .. إسمع والله لو أحس إنو واحد فيهم متضايق والسبب إنت وإلا دمعته نازله منك والله مايصير طيب ياسعد .. إتصل فيهم كل يوم .. هذي جزاتهم .. ربوك وسنعوك وأخر شيء تجازيهم بـ الجحود .. لو غيرهم في حريقه .. لكن أمك وأبوك لا ... تحمد ربك على وجودهم .. وإلحق نفسك قبل لايصير لهم شيء لا سمح الله ثم وقتها ماينفعك شيء .. وتأكد كل شيء مردود .. أولادك يردون لك كل حركه سويتها .. إنتظرتك تتسنع من نفسك وتتصل لكن مافي فايدهـ وإتصلت عشان أفهمك ..
خاف إذا ممكن أولادهـ يجحدونه مثل ماجحد أمه وأبوهـ ومن كلام أخوهـ قال : خلاص بـ أتصل فيهم ..
أبو خالد : إتصل كل يوم .. وكلها خمس دقايق ما راح تأثر عليك ..
أبو سعد : إن شاء الله .. ترا ما راح أحضر زواج حاتم .. أحضر زواج واحد مطلق بنتي .. { نصاب أمر من عمه .. }
أبو خالد طفش من هـ الرجُل .. ولدهم بـ الإسم .. وتفكيرهـ الغبي قال : لا تحضر .. إللي عندي يكفوني .. المهم تتصل فيهم وإلا بـ أرجع أتصل فيك واسوي شيء أـنا نفسي ما راضاهـ لك ولـ غيرك .. { يعرف إنو عمه إللي ورا كل شيء }
قال : خلاص بـ اتصل ..
أبو خالد : مع السلامه .. وقفل .. مكالمه ماخذت 5 دقايق نرفزته .. عندهـ كل شيء إلا أبوهـ وامه ..

صحت وإهي أسعد وحدهـ بهـ الكون ..
شافها إبتدت تصحى تبسم وجلس بـ جنبها واهو يمسك إيدها .. قال : كيفك ؟؟
تبسمت وسن وقالت : إذا إنت موجود حولي أكيد عال العال ..
تبسم وقال : مافي تعب كذا كذا !!
تبسمت بـ خجل وقالت : عادي ..
باس خدها وقال : فديت العادي ياناس ..
شافته ماخذ شاور ولابس قالت : كيف خذيت لك لبس ؟؟
تبسم وقال : أـنا مجهز كل شيء ..
ناظرته مو فاهمه قالت : كيف .؟؟
قال واهو يأشر : هناك في ملابس لي ولك ..
تبسمت وقالت : تعرف حظي كبير لإنك زوجي ..
يموت عليها .. ولو يتكلم عن حُبه مستحيل يوضح رُبعه ..
باس إيدها واهو يسكر عيونه .. بعد ثواني فتحهم وقال : أـنا إللي أحمد ربي على وجودك في حياتي ..
سندت راسها على صدرهـ واهو عاري .. كان يمسح على خدها ..

الحريم كانوا مجتمعين العصر في بيت أم سعود ..
الماسه تتصل في ريناد مغلق ..
ضحكت وقالت : مغلق ..
أم تركي : هههههههههه ... إتركيهم ..
اهم من قبل متصلين في الجوري وأمل وهديل ودارين وريم وديما ومشاعل وكلهم
بـ الطريق لهم ..
إتصلت في وسن .. نفس الشيء مغلق ..
ضحكت بقوهـ وإهي تقول : وسن بعد مغلق ..
الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههه
إتصلوا في وتين ماترد ..
أم سعود : عاد وتين تركي مو فيه .. يعني وضعها عادي ..
إتصلوا في خلود إللي موبايلها فاضي بطاريه وضحكت وإهي تقول : خلود كمان مغلق ..
الحريم : ههههههههههههههههههه
أم سعود : اهم شـ عندهم متفقين على النومه اليوم ..!!
كلهم : هههههههههههههههههههههههه
إتصلت في هنادي 3 مرات ولا ردت .. على المرهـ الرابعه ردت وإهي تقول : يعني الواحد ماياخذ راحته ..!!!
الماسه : هههههههههههههههه .. ليش شـ تسوين .. ؟؟
هنادي وإهي تضحك لإنها تعرف هبال خالاتها : أمشط شعري ..
الماسه : ههههههههههههههههههههههههههههههههه .. حسبالي شيء جامد ..!
هنادي : ههههههههههههههه .. الجامد إنتهينا منه ..
الماسه : هههههههههههههههههه .. طيب تعالي في بيت خالتك العنود ..
هنادي : ليش ؟؟ شـ عندكم مجتمعين .؟؟ أخاف تدورون حلول لـ قضية فلسطين ..!
الماسه : ههههههههههههههههههههههههه .. إيوا .. ونبيك تعطينا رآيك ..
هنادي وإهي تضحك : أوكي جايه .. باي وقفلت ..


راكان : رجوعك من شهر العسل ودخولي أـنا ووسن بيت جديد .. راح تكون في يوم واحد .. بس إنت إرجع بـ السلامه من شهر العسل ..
فواز : لا إذا على رجوع حاتم .. طولنا وماكلينا عندك ياراكان شيء ..
ضحك راكان وقال : الإتفاق إتفاق .. إحنا متفقين على إنو الحفله تكون كبيرهـ وعندي .. في بيتي الجديد .. ولا أحد فيكم يدخله قبل الحفله ..
عزام : من حلاته ..
راكان : والله من الحرهـ على ماتشوفه ..
عزام واهو يضحك : أـنا وفواز واسطتنا كبيرهـ ..
راكان : ومنو إن شاء الله ..!؟؟؟
عزام واهو يحرك حواجبه : مدامتك .. بنت إختي وبنت اخو فواز ..
رااكان : تبطي عظم إنت واهو .. الإتفاق مني ومن مدامتي .. وأتحدى إذا دخلتكم ..
عزام : ماعليه .. بس إنت خلك على كلامك وإلا إهي سنعها عندنا ..
راكان : ههههههههههههههههه .. إذا فيك خير إنت واهو جربوا ..
وسام : قفلوا البيبان ولا تفتحون لـ أحد ..
ياسر : إيوا .. وإحفروا لكم نفق تحت يوصلكم للبيت إللي تبونه ..
حاتم : أبو أفلام الكرتون إللي عندنا ..
الشباب : هههههههههههههههه

يوم ملكة حاتم .. كانوا الحريم يتصلون في وتين ولا ترد عليهم .. الكل جاهز وموجود عدأ إهي .. طبعاً وسن عارفه وعاذرتها ..
عدت ليلة الملكه .. والكل مبسوط لـ حاتم .. وزيزفون مبسوطه لكن الخجل والخوف لاعبين دورهم عدل ..

على الساعه 1 بـ الليل دخل لـ بيته واهو متأكد إنها مو موجودهـ .. كان ناوي يدخل
لـ جناحه لكن تراجع ودخل لـ جناحها وتفاجأ من إللي يشوفه ..
كانت وتين واقفه بـ الغرفه والهئيه من ورا إنها كاشخه .. رجع سكر عيونه وفتحهم من جديد .. همس : وتين ..!!
لفت تناظرهـ .. وكانت فعلاً كاشخه على الأخر .. وكأنها عروس بـ ليلة زواجها .. وقف مصدوم شوي يناظرها .. فستانها البيج وإللي طالع عليها روعه والميك آب .. شكلها كلها متغير ..
تقدم لها وقال واهو مو فاهم شيء .. سبقته وقالت : حمدلله على السلامه ..
مو مصدق كلش .. قال بـ هدوء : يسلمك ربي ويخليك ..
تنح الولد من شكلها ومن وجودها .. كان عارف إنو إذا رجع ما راح يحصلها وبيطلقها مثل ماتبي مع إنو الطلاق صعب عليه . . لكن ذا الحين تأكد من حُبه لها . . غصب تركته يحبها .. صحيح طقها لكن من جواهـ يموت عليها . . يكرهـ عنادها ولسانها الطويل .. لكن شخصها يحبه ..
قال : سامحتييني ؟!!!
ناظرته وإهي تحرك بـ أصابيع إيدينها وبضيق : ليتني أقدر ما أسامحك ..
وصل له المسج .. إفهم ياتركي ياغبي .. البنت تحبك وإنت درج ماتفهم .. !!
تبسم لها وقال : ماكان قصدي أأذيك .. لكن أـنا لما أعصب ما أعرف حتى أمي ..
سكتت ماتدري شـ تقول .. مسكها من إيدها وجلسها على السرير وقال : نبدأ علاقتنا من جديد وبكيفنا وعن طريقنا إحنا وبس ..!
ناظرته مو فاهمه ..
وضح لها أكثر : ننسى إللي راح كله .. تنسين وتين الأولى وأـنسى تركي الأول .. ونبدأ علاقتنا من طرفي أـنا .. واطلبك لي ..
بكاشه لما تقول ماتحبه .. قلبها يخفق بقوهـ وبـ إسمه .. إهي متأكدهـ من أول إنها تحبه .. لكن ماتوقعته يحبها .. تلونت خدودها .. ولـ أول مرهـ يشوف وتين كذا .. { عذرت وسن وباقي البنات لما يعشقون ويذوبون مع معشوقينهم }
رجع تكلم : توافقين علي ..؟؟ هذا تركي إللي يطلبك من نفسه ولـ نفسه ..
تبسمت بـ حيا وقالت : وإذا رديت تركي الأول ..؟!!!
تبسم وقال : مستحيل .. أـنا ماجيتك إلا أـنا متأكد من حالي ..
وتين ناظرته ونزلت نظرها .. أول مرهـ تشوف تركي جميل .. أول مرهـ تشوفه يحب .. كأن صورة المتخلف والمتعقد إنشالت عنها وصارت الصورهـ الأصليه إللي لسا تشوفها ..
رفع وجهها بـ اصابيعه وقال : أـنا آبي رد .. صدقيني إللي جاي إن شاء الله غير ..
ناظرت عيونه .. شـ كثر تعذبها ..
قال : وتين شـ تبي ..؟؟ بس تقول ..
وتين : وتين ماتبي إلا تركي ..
تبسم لها بـ حُب وأخيراً إرتاح .. وقفها معاهـ ولـ جناحه على طوول .. دخل وسكر الباب وراهـ .. ناظرته وقلبها يخفق بقوهـ ..
قال واهو واقف وقريب منها مرهـ وبدون لا يحس في نفسه حضنها له بـ قوهـ .. لمها له .. وإهي حضنته ... همس لها : أول علاقه كانت لنا هنا وغصب عن الكل .. إنسيها كلها .. ذا الحين علاقه أحلى وبكيفنا وبرضى كل واحد مننا .. آبي أعوض كل شيء ضاع مننا معاك إنتي .. ومن هـ الليله .. باس رقبتها واهو ذاااااااااااايب : وإللي خلقك أـحبك ..
كانت ذايبه وإهي بـ أحضانه وحاسه بـ حرارة جسمه وملامس لـ جسمها كل هـ الحد .. ويهمس لها عن حُبه والعلاقه إللي من هـ اللحظه راح تبدأ ..
ردت له بـ همس : كل شيء آنساهـ معاك .. بس إنت كون معاي على طوول ..
لمها له أكثر واهو يتنفسها ويبوسها من كل مكان ..
حب يكون بـ الجناح حقه .. أول لقاء بينهم حلو .. أول كلام حلو .. أول مرهـ ياخذون بعض بـ الأحضان ومن رضا وقناعه .. أول مرهـ يهمسون لـ بعض كذا .. ولـ أول مرهـ ينامون حاضنين بعض ’ محتوين بعض ’ وبـ علاقه وإتفاق جديد .. قلبين إبتدت من جديد .. صارت الإضاءهـ خفيفه وذابوا إثنينهم بـ السرير .. ~_^ { وأخيراً إنصلح الحال } *_*

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للهلاك, معاك, معشوقي, الله, رواية, والكامل, كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t174444.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ ظ…ط¹ط§ظƒ ظ…ط¹ط§ظƒ ط­طھظ‰ ظ„ظ„ظ‡ظ„ط§ظƒ ظƒط§ظ…ظ„ظ‡ ط§ظ„ط§ط±ط´ظٹظپ This thread Refback 10-09-14 02:32 PM
ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ ظ…ط¹ط§ظƒ ظ…ط¹ط§ظƒ ط­طھظ‰ ظ„ظ„ظ‡ظ„ط§ظƒ This thread Refback 06-09-14 10:27 PM
ظ‚طµط© ط¨ظƒط§ ظ…ط§ظ†ط¹ ط¨ظ† ط´ظ„ط­ط§ط· ظپظٹ ط¹ط²ط§ This thread Refback 15-08-14 08:26 PM
ظ…ظ†ط¹ظ… ط¹ط³ظ„ظٹط© mp ط³ظ…ط¹ظ†ط§ This thread Refback 14-08-14 07:30 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 10-08-14 04:13 PM
ط±ط§ظƒط§ظ† ط®ط§ظ„ط¯ ط®ط¨ط± ط¹ط§ط¬ظ„ mp This thread Refback 06-08-14 09:58 PM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 06-08-14 01:51 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 05-08-14 02:30 PM
ط­ط§طھظ… ط¹ط²ط§ظ… ظٹط¨ظƒظٹ ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„ظ‡ظˆط§ This thread Refback 05-08-14 06:39 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 05-08-14 12:09 AM
ط±ط§ظƒط§ظ† ط®ط§ظ„ط¯ ط®ط¨ط± ط¹ط§ط¬ظ„ mp This thread Refback 04-08-14 09:30 PM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 03-08-14 02:58 AM


الساعة الآن 01:26 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية