لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (12) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-05-12, 07:28 AM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـــزء >> 11 <<


طبعاً عزام وريم لو صاير إنفجار بـ البيت إللي اهم فيه ماحسوا فيه غاطسين بـ رومانسيتهم بـ دنيتهم الحلوهـ .. بنفس البيت والدور الثاني في ناس متعذبه والدور إللي تحت عايشين سعادهـ وأحلى منها مافيه ..
طبعاً عزام مجلس ريم بجنبه ع طوول يعني لازق لها وماسك إيدها ويبوسها وإيدهـ الثانيه ع شعرها ريم خجلانه شوي لإنها تقريباً بدت تتعود عليه ..
ريم بنعومه : عزام ..
عزام واهو عيونه ع وجهها : عيوونه ..
ريم وردت خدوها : تسلم لي العيون وصاحبها ..
عزام : آمريني ..
ريم بكل حيا : آمممم ,,
عزام شاف حياها وعرف وقال بهمس واهو مقرب شفايفه من إذنها : وربي أـحبك ..
ريم بكل حيا لإنها كشفها وإلا إهي بتغير السؤال
عزام يمسح ع شعرها قال بكل حب ووله : شـ رآيك مانسوي زواج
ريم تلونت خدودها زود قالت بحيا : صعب ..
عزام ضغط ع إيدها بخفه وقال واهو يناظرها : شنو الصعب .. { كمل بهس } يرضيك أتعذب .. وربي ما أقدر أتحمل شهرين زيادهـ إنتي فـ بيت واـنا فـ بيت ..
ريم بحيا : تعال بيتنا آي وقت إنت زوجي ..
عزام : بيتكم أجي لك في زيارهـ .. يعني صعب أخذ راحتي .. إنتي زوجتي خلاص .. يعني حلالي .. حبيبتي إنتي عرفتي عني كل شيء واـنا عرفت كل شيء عنك والحمدلله ما آبي غيرك مهما صار .. { ضغط ع إيدها }إفهميني عاد ..
ريم راحت فيها خلاص ومن الحيا سكتت ..
عزام : بـ أخذك بكرهـ تشوفين بيتنا الجديد ..
ريم ناظرته بسرعه : صحيح ..
عزام : إيوا .. قلت أول وحدهـ تدخله حبيبتي ..
ريم : حبيبي متأثث ..
عزام : كل شيء جاهز بس ننتظر بعض الناس يحنون علينا ويدخلونه قريب ..
ريم بـ إبتسامة حيا : إن شاء الله قريب ..
اذن المغرب .. عزام ناظر ساعته .: يـ الله راح الوقت ..
ريم : عندك موعد ..
عزام : لا بس الجلسه معاك لها طعم ثاني وإذا صرتي فـ بيتنا أكيد بتكون أحلى وأحلى ..
وقف ووقفت ريم معاهـ ..
قالت : إنتبه لـ نفسك ..
عزام واهو يبوس إيدها : تأمرين قلبي ... لا تنسين بكرهـ .
ريم : إن شاء الله ..
عزام : أمك راح ترفض وإلا عادي عندها ..
ريم : لا عادي أـنا بقولها ..
عزام : ريحتيني خفت لا تكون ماترضى ع هـ الشيء ..
ريم : ههههههههه ,, لا تخاف ...
عزام : أطلع أصرف لي من هـ الضحكه ووعدنا بكرهـ وغمزلها ..وطلع ..
ريم حمرت خدودها وحست الدنيا حارهـ ..
طلعت للبنات فوق ..
طبعاً وسن جت بتنزل وشافت خالها جالس مع زوجته وكأن البيت بيته الرجل مشره وبقوهـ ..وطلعت فوق ع طوول .. وبخاطرها كيف إخوانها طلعوا.. يافشلتها إذا كانوا شايفين هـ الشيء ...
وسن تدخل ع وتين : صراحه ما آلومك لما قلتي أفلام ..
وتين : ههههههههههههههههههه , , أجل عذرتيني .. بس شرآيك بـ أفلامهم وغمزت لها ..
وسن : ههههههههههههههههـآي ,, ماسخه مثل وجهك .
وتين : ههههههههههههههههه ,, هذا معناته إنها حلوهـ وغمزت لها ..
وسن : هههههههههههههههههـآآي ,, أروح أخذ لي شاور أريح فيه أرحم من كلامك ..
وتين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ,,
وسن ناظرتها : خير قايله نكته ..؟
وتين : هههههههههههههههههههه ,, إسألي نفسك وغمزت لها ..
وسن تسترجع كلامها وجت لها وطقتها ع إيدها وقالت : إنتي يبي من يربيك من جديد ..
وتين تغمز لها : الله أعلم منو إللي يبي له تربيه من جديد ..
وسن : الوقت ضايع معاك .. بيباي ..
وتين : طيب ياوسن أـنا الوقت ضايع معاي .. شغلك عندي ..
وسن تطل عليها من غرفة التبديل : فديتك لا تزعلين وعطتها بوسه ..
وتين : إذا كذا رضيت ..
وسن : هههههههههههههـآي ,, الله يعوض أم جابتك ..
وتين : ههههههههههههههههههههه ,, مع إنها قويه لكن مقبوله منك ..
وسن : إذا جلست لـ سوالفك عزة الله ما أنهيت أموري ..

طلعت ريم من عندهم بعد ضحك وهبال ودق بـ الكلام .. وبعدها وسن قلعت وتين عشان تحضر الزواج لإنها لو عطتها وجه بتجلس عندها ولا راح تروح ..
قبل أذان العشاء بربع ساعه وصلت أم خالد للبيت ووليد لسا صاحي والأخلاق مقفله معاهـ { ياحياتي يـ الطفل إللي يصحى واخلاقه زفت } .. خالد وحاتم ووسام موجودين بـ الصاله إللي فوق يتابعون التليفزيون ويسولفون ..
أم خالد وإهي داقه الإبتسامه لـ تجمع أولادها وضحكهم : هااااااااااااااي ,, { أم خالد علاقتها بـ أولادها قويه كأنها صديقتهم مو أمهم ومتعودين ع إستهبالها وحركاتها إللي كأنها بعمر وسن }
الشباب واهم يضحكون لـ أمهم : هايااااااااااااااات ,,
أم خالد وإهي تجلس بجنب خالد : كيف الحلوين ؟؟
حاتم : تمام التمام ..
خالد : بخيــــــــر ..
وسام : أزقحححححححح ,,
أم خالد : دووم يارب ,,
خالد : وش هـ الكشخه ؟؟
وسام يغمز : وين أبو خالد عنك ..
أم خالد : ههههههههههه ,, ياعبيط أـنا ع طوول كذا .. وبعدين إستح ع وجهك هذا أبوك ,,
وسام : تصدقين نسيت ..
حاتم : ههههههههههههههههههه ,, الله يخلف إذا كنت ناسي هـ الشيء ..
ام خالد : وينها حبيبتي ما اشوفها ..
حاتم : الله يطول بعمرك حبيبتك قاعدهـ تتحايل ع وليد يطلع واهو مبتسم ,, تعرفين أخلاق ولدك ..
وسام : أموت يـ الأخلاق إللي عندك لما تصحى من النوم ..
وسن لسا جايه وسامعه كلام وسام لـ حاتم وتبوس أمها ع خدها قالت : هاي ,, وبعدين منو له خلق يصحى ويتكلم ويضحك ..
أمها : هايات ,,كيفك ؟؟
وسن : عال العال ..
وسام : ليش يعني الواحد إلا تقفل معاهـ..
حاتم : صادقه وسن ما أدري كيف يجي لك مزاج أول ماتصحى تسولف وتضحك ..
وسام : أعوذ بـ الله ,,
وسن : بعد مانصحى بـ ساعه ممكن نقدر نتكلم ونستهبل لكن أول مانصحى مستحيل ..
خالد : عاد مو ساعه .. أـنا ممكن أسمع شيء يضحك أستهبل لكن شيء يضيق الخلق لا والله ما أسمع له إلا لما أرووق ..
وسام : هذا وإنتوا كبار وحقين مشاريع وتوصل لكم إتصالات من كل مكان المفروض متعودين ع إللي يضيق الخلق من أول ماتصحون ,,
أم خالد : هههههههههههه ,, هذا طبع فيهم ,, نفس سُلطان ما يحب احد يتكلم معاهـ أول مايصحى من النوم فـ أي موضوع ..
وسام : صادقه إذا فاتحه أحد أول مايصحى خذي ع طووول كلمة لااا ,, ومن غير نقاش ..
أم خالد : ههههههههههههههههه ,, وهذا ينطبق وأشرت ع خالد وحاتم ووسن ..
وسام : إسم الله علي اـنا غير ,,
وسن : في سالفة أول مانصحى من النوم وغيرهـ لآ ..
وسام : أـفأ ,,
خالد : نفس أمي إنت ياوسام ,,
وسن : ما شاء الله عليك عندك نفسيه ممتازهـ ,, تتقبلين أي شيء أول ماتصحين ..
وسام : شنو إللي مطيح سُلطان غير هـ النفسيه الممتازهـ وغمز لها ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
حاتم : ياخذ بليسك حتى أمي ماسلمت منك ..
وسام : خلنا نفلها هذي حبيبتي صديقتي ..
أم خالد : ياقلبي عليك ..
وسام : يالبىىىىىىىىى هـ القلب ..
كلهم : هههههههههههههههههههههه ,,
أم خالد : وليد بعدهـا أخلاقه مقفله ..
وسن : عجزت فيه ,,
أمها تقوم : بروح أطلعه ..

عند الشباب جالسين يلبسون طبعاً الأخوان جايبين ملابسهم لـ مجلس العائله عشان راكان وزياد .. وكلهم موجودين عدا "أولاد سُلطان وفارس وفواز وعزام"
حمد : مو كأن خالد وحاتم ووسام تأخروا ..
راكان : تقابلنا عند الجامع وبعد الصلاهـ طلعوا لـ بيتهم ..
بدر : إلا فارس إللي ماينشاف ..
ياسر : ههههههههههههههه ,, هذاك إتركه نايم بـ العسل
زياد : الله يهنيه ..
كلهم : آمين ..
سعود : شـ يبي فيكم فارس ذا الحين خلاص صار عندهـ مسؤوليات أهم من الجلسه عندنا ..
تركي : حتى مايقطع كذا ماينشاف إلا بـ الشركه وكله شغل ويوم الخميس عشان الجمعه ولو بـ ودهـ كان قطع فينا ..
الشباب : ههههههههههههههههه ,,
بدر بتصل فيه أخرب عليه والله لـ أرفع ضغطه ..
راكان : يارجل شـ عليك منه إتركه مرتاح كذا ..
بدر : ياسلام اهو نايم بـ العسل وإحنا مقابلين وجيه بعض ..
راكان : الله يسعدهـ ويريح باله .. صدق ملقوف .. وإللي خلقني وعطاني عمر لـ أنغص عليك بـ زواجك ..
بدر : ههههههههههههههههههه ,, إذا قدرت ,, لإني ساعتها بقفل موبايلي ..
راكان : تعرفني إذا بغيت شيء أجيبه .. فـ لا تستعجل ..
بدر مو مصدق كلام راكان : ههههههههههههههههههههههه
تركي : إتصل فيه يجي لنا ..
راكان لف لـ تركي : بعد إنت ,, ما شاء الله ..
تركي : واـنا صادق ع طوول جالس بـ البيت كأنه حرمه ...
راكان : أستغفر الله ياربي ..
حمد : هههههههههههه ,, تركي يعني إذا تزوجت راح تترك زوجته وتجي تجلس هنا حتى إذا المكان فاضي ..
تركي : مو تركي إللي تجلسه حرمه بـ البيت ..
رااكان : إحنا ماقلنا تجلسه .. لكن اهو حاب إنه يجلس عندها ..
تركي : مابقى إلا إهي ..
راكان : كلامك ذا الحين كذا لكن إذا تزوجت راح يتغير ويغمز له ..
تركي : ههههههههههههه ,, مستحيييييييييييييل ..
راكان : نشوف ياتركي وقول راكان قال ,,,
ياسر : وربي ماتوقعتك كذا ياراكان ,,
ليش عاقد حواجبه مو فاهم شيء : شـ قصدك ؟؟
ياسر : يعني بتكون بهـ التمسك
بدر : يعني بـ المختصر هذا كلام واحد رومانسي ..
الشبباب : ههههههههههههههههههههههههههههههه ,,
بدر : من جد أتكلم ..
راكان رافع حاجب : ليش ..
بدر : لاحووول جت لنا حركات حاتم .. يارجل نزل حاجبك ..
راكان : هههههههههههههههههه ,, الله يذكرهـ بـ الخير حاتم ..
بدر يغمز : إييوووووووووووا ..
راكان تبسم ورمى عليه الموبايل ..
بدر : ههههههههههههههههههه ,, وربي أفتح فيه ترا ..يمكن عندك شيء كذا وإلا كذا وغمز له ,, ماهو مانلومك تعوض ..
الشبباب : هههههههههههههههههههههههههههه
راكان : إرتاح مافي شيء كذا وإلا كذا .. وبعدين إذا قدرت تفتحه لك إللي تبي ..
بدر يناظر الموبايل عليه رمز قفل إنقهر وقال : يالنذل ,, أكيد في شيء عشان كذا عامل عليه رمز ,,
راكان : سالفة الرمز عشاني كذا مرهـ إنسرق موبايلي ومرهـ اضيعه ,, يعني فـ قلت إحتياط أحط رمز قفل ..
تركي : بزر تضيع أغراضك ..
راكان يناظرهـ ويتبسم : مقبوله يـ حلو ..
تركي: هههههههههههههههههههههه ,,
بدر : إلا القلب مولي والعقل طاير ..
راكان : هههههههههههههههههههههههههههه .. مو هذا السبب ..
ياسر : أجل ..؟
راكان : ما أدري ..
زياد : أحياناً ينسرق لما نكون بـ مجمع وإلا كافي ينساهـ ويرجع يحصله مسروق وأحياناً يضيع شهور وبعدين يحصله طبعاً بعد مايطلع بدل فاقد ويشتري جهاز ,,
فيصل : الله يعين إللي بتاخذك لا تنساها بـ المجمع ..
الشبباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان : ههههههههه ,, خلها تصير من النصيب أول بعدين ساعتها وإللي خلقني ما أتركها تبعد عني ..
بدر يغمز : أـها عشان كذا تضيع أغراضك عشان تحن عليك ..
راكان :هههههههههه ,, لو بتحن علي عشان ضياع أغراضي كان ضيعت كلي عشان تجيني ..
حمد : أبوك يـ العشق ..
الشباب : ههههههههههههههه
سعود : أقول نطلع نصلي عشان نقابل هـ المختفي بـ الجامع ,,
حمد : هذا إذا ماسحب علينا بـ الجامع وصلى معاها جماعه بـ البيت ..
الشبباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ,,
راكان : ياخذ بليسكم إتركووهـ ,, بكرهـ كل واحد منكم بيعيش إللي اهو عايشه وبيعذرهـ ..
بدر: إذا عشنا نفس عيشته عذرناهـ ..
زياد : الآخو حاقد وبقوهـ
الشباب : هههههههههههههههه
وطلعوا يصلون العشاء وبعدها يتوجهون لـ بيت أهل عروسة أبو فارس ..

عند فارس وأمل الناس يقطعون فيهم واهم ولا حسوا وحتى إذا حسوا مستحيل يهتموا ,,
أمل كانت من شوي واصله من المشغل نامت ع السرير تريح ظهرها شوي .. طلع فارس من الحمام وكان لسا ماخذ شوار .. جا جلس عندها ع السرير وقريب منها ..
فارس واهو يمسح ع شعرها : شـ فيها حبيبتي ..
أمل تتبسم له : تعرف كنت بـ المشغل وتعبت من كثر الجلوس ..
فارس : إذا كنسلتي الروحه بجلس معاك ..
امل من تزوجها وإهي حاسه إنه مايقابل الشباب إلا قليل قالت : لا حبيبي أـنا بحضر بس تعرف إلا أريح شوي ,,
فارس يناظرها : شكللك رهيييييب ويغمز لها ..
أمل جلست ع طوول وقالت : لا تُكفى مالي مزاج ذا الحين ..
فارس : هههههههههههههههههههههه ,, { كمل واهو يمسك إيدها } متى يصير لك مزاج ؟؟
أمل إرتبكت : آمم ,, بعد الزواج إذا رجعت وفيني حيل لك إللي تبي ..
فارس يناظرها : أكيد ؟؟
أمل وإهي تنزل من السرير : أكييدين ,, يلا روح لا تطوفك الصلاة ..
فارس وقف وتقدم لها وإهي خافت لا يخربها وطبع بوسه ع خدها وطلع .. أمل كانت خايفه لكن الحمدلله عدا كل شيء ع خير .. راحت تصلي وتلبس عبايتها ..

فـ بيت أهل العروسه الكل مجتمع حريم ورجال عائلة أبو فارس ..
الرجال كلهم وصلوا عدا سُلطان مابعد وصل وعبدالله مايبي يملك قبل لا يوصل أخوهـ إللي أكبر منه .. المجلس كان مليان من عائلة ابو فارس ما شاء الله عليهم كثير ..
أبو فارس : يبه خالد شوف أبوك ليش تأخر؟؟
خالد : إن شاء الله وطلع موبايله واتصل فـ أبوهـ ..
أبوهـ كان بـ البيت واصل من نص ساعه وخذا له شاور ولبس وجلس يسولف مع وسن ..
أبوها : إذا ماتبين تجلسين بروحك أجلس أـنا ..
وسن : شـ دعوى يبه . . البيت محروس والخدم عندي .. وإنتوا ما راح تتأخرون ..
أبوها : أكيد ,,
وسن : أكيدين ..
إلا هذا موبايل أبوها حق العائله يدق ..
أبو خالد : هلا خالد .
خالد : هلا يبه وينك عمي يسأل ليش تأخرت ..
أبو خالد : جالس عند وسن .. شوي وجاي .. ملك عمك ..
خالد : يقول ما راح يملك قبل لا تجي ..
أبو خالد : لا حووول ... طيب شوي وجاي ..
خالد : أوكي ,, مع السلامه وقفل ..
أبوخالد : بحفظه ..
وسن : يلا يبه لا تتأخر عليهم ..
أبوها : طيب إذا إحتجتي شيء إتصلي فيني ع طوول واـنا بعد العشاء بجي للبيت ..
وسن وإهي توقف مع أبوها : لا تخاف .. وباست راسه وطلع .. يوصي الحرس والخدم ..

أبو فارس : وينه أبوك ..
خالد : بـ البيت وبيجي ..
حاتم : غريب تأخر ..
خالد : حسباله إن عمي ملك .. وجالس يسولف مع وسن ..
حاتم :لا يكون فيها شيء ..
خالد : لا بس تعرف أبوي خوفه عليها وومايقدر يتركها بـ البيت بروحها ..
حاتم : إحنا ع طوول بنطلع من هنا ع البيت ليما توصل أمي


بدر يتكلم مع ياسر : شفت إللي مأخر الملكه بنت خالك حتى فـ كل شيء تتدخل ..
ياسر : وشـ دخلها إهي ..
بدر : الحكومه جالسه عندها ..
راكان لف يناظرهـ وسكت ..
عند الحريم الدي جي صوته عالي .. والبنات رقص .. طبعا ً الحريم الكبار مارقصوا إحترام لـ وسن .. صحيح رضوا بـ الكشخه والحفله لكن توصل إنهم يرقصون لا .. وتين مارقصت .. رقصوا ديما وهنادي غصب عشان أهل العروسه .. وجالسين ضحك وسوالف ..
العروسه كانت بـ أواخر العشرينات وكانت ملامحها ناعمه مرهـ ولابسه فستان أبيض نافش تصميمه حلو ومكاياجها زايدها نعومه ..
أهل العروسه مستغرين زوجاته حاضرات وكأن الزواج زواج أخوهم مو زوجهم ..
خالة العروسه تساسر إخته : والله ولا كأن إللي متزوج زوجهم ..
إختها : ياختي اهم كذا هـ العائله .. مايهمهم شيء ولا يحرقون دمهم ع شيء ...متعودين ع كل شيء العز معمي عيونهم عن الهم والحزن إللي يعيشونه الحريم إذا تزوجوا أزواجهم عليهم .. وبعدين واثقات من أنفسهم بنات أصل فصل , عز دلال , وفوق هذا جمال واخلاق
خالة العروسه :صادقه واضح عليهم العز مرهـ ,, الله يهنيهم ..
إختها : إن شاء الله تهاني تتأقلم معاهم ولا تخبص الدنيا ..
خالة العروسه : تهاني طيبة قلب واهم طيبين وإن شاء الله بـ ترتاح معاهم وبيرتاحون لها ..

أم سعود تكلم ام خالد : شوفي سُلطان وينه تأخر علينا ..
أم خالد تطلع موبايلها من شطنتها واتصلت فيه ..
أبو خالد : هلا والله ..
أم خالد :هلا فيك ,, وينك ؟؟
أبو خالد : قريب من البيت .. فيه شيء ؟؟
أم خالد : لا بس تأخرت وقلت أشوفك ..
أبو خالد واهو يتبسم : تسلمين هذاني وصلت ..
أم خالد عرفت إنه يتبسم من صوته وتبسمت وقالت : طيب تبي شيء قبل أقفل ..
أبو خالد : سلامتك ..
أم خالد : الله يسلمك .. مع السلامه ..
أبو خالد : مع السلامه ..
أم سعود : لا كان ماقفلتي كأنكم لسا متزوجين ..
أم خالد بترفع ضغطها : ياختي ماخذيت راحتي ..
أم سعود تغمز لها : كملي بـ البيت ..
أم خالد : هههههه وهذا إللي بيصير ..
أم سعود : ههههه ,, والله مانتي هينه .. { جوهرهـ وسُلطان سالفتهم سالفه وكأنهم من جد لسا متزوجين }
وصل مسج لـ أم خالد فتحته وجلست تتبسم وردت بمسج ..
أم سعود : قلنا كملي بـ البيت مو هنا فضحتونا بـ خلق الله ,, والله إللي يشوف سُلطان معاك يقول ماهو إللي مخوف الكل وماسك الدنيا هذي كلها ..
أم خالد وإهي تتبسم بس من تسمع إسم حبيب عمرها شريك حياتها أبو عيالها قالت : الله يخليه لي ..
أم سعود : آمين ..

أبو خالد لما وصل البيت كثير إللي كانو بـ إستقباله واهو نازل من السيارهـ وكأنه أهو المعرس .. دخل المجلس بعد ماسلم ع إللي واقفين بـ إستقباله .. ولما دخل المجلس كل إللي بـ المجلس وقف له .. سلم ع أهل العروسه إللي بـ المجلس وبعض المعازيم وجلس ع يمين أخوهـ بصدر المجلس وجلسوا كلهم ..
ملك الشيخ فيهم .. ووقف أبوخالد يبارك لـ أخوهـ بعد ماسلم أبو فارس ع أبوهـ
أبو فارس واهو يبوس راس أبو خالد : الله يبارك فيك ..
باركووا له كل إللي بـ المجلس وشباب عائلته يبوسون راسه ويباركون له ..
دخل ع الحريم وسلم ع أمه وخواته وزوجاته وباركوا له وسلم ع أم عروسته وعروسته وطلع فيها للفندق وبكرهـ طيرانه للخارج .. { هـ العائله متعودهـ ع هـ الزواجات حتى شيبانهم يتزوجون ويسافرون شهر عسل يعني عادي عندهم }
بعد العشاء سيارات السواويق ماليه مواقف السيارات إللي داخل البيت مواقف الحريم .. طلعوا الحريم والبنات كل وحدهـ مع سايقها .. والشباب سابقينهم بـ ساعتين كل واحد ع سيارته لـ مجلس العائله ..
بعد عشاءء الرياجيل ع طوول كانوا يسولفون الشبباب وحاتم وخالد وتركي وراكان واقفين سوا يسولفون ..
حاتم : يلا بـ الإذن ..
تركي : بدري ..
حاتم : بروح للبيت ما اقدر أتأخر اكثر من كذا ع وسن ..
تركي : واـنا اقول شـ فيه الولد مو ع بعضه ع العشاء ..
حاتم : شـ أسوي ما اقدر أرتاح إلا لما أكون عندها ..
حاتم : بتروح وإلا بتجلس .؟؟
خالد : لا بلحق فيك ,, لكن عندي مشوار ضروري قبل ..
راكان يناظر ساعته : شنو هـ المشوار بهـ الساعه ..؟؟
حاتم يغمز : الولد صار له كم يوم مشاويرهـ كثيرهـ وبهـ الوقت ..
راكان : هههههههههههههههههه ,, أقعد ,, لا يكون مسويها من ورانا ..
خالد : ههههههههههههههههه .. وإذا بسويها شـ دخلكم ..
تركي : أـفأ ..
حاتم : توقع أي شيء من خالد ..
راكان : يعني ممكن يتزوج من ورانا ..
خالد : كل شيء بوقته يلا باي ..
راكان : شوفوا الولد إنسحب من غير لا نعرف ..
تركي : ههههههههههههههههههههه ,,
حاتم : إلا متى راح ترجع للرياض ؟؟
راكان : الله يسلمك بعد شوي أـنا وزياد ..
تركي : إتركها بكرهـ ..
راكان : صعب .. عندي أشغال إلا أخلصها ..
حاتم : الله يستر من أشغالك إنت وخالد ..
راكان : ههههههههههههههههههههه ,, من ناحيتي تطمن تعرف كل شيء إنت وغمزله ..
تركي تذكر شيء وقال بعصبيه : شوف ولد عمك فهمه الناس تكبر وتعقل واهو بيدخل الثلاثين وعقله صغر عن أول ..
حاتم : أـفأ .. شـ السالفه ؟؟
راكان : مافي شيء ..
تركي : إلا بيضيع نفسه بـ نفسه .. ومشى من عندهم واضح إنه واصل حدهـ مرهـ ..
حاتم يناظر تركي إللي مشى : راكان شـ السالفه ..
راكان يناظر بعيد : لا تشغل بالك تعرف تركي مايعجبه شيء ..
حاتم : إنت ولد عمي ومثل أخوي كيف ما اشغل بالي وبعدين تعرف تفكيرنا نفس بعض أـنا وإنت وراكان يعني أكيد الموضوع كبير ..
راكان : مافي شيء ..
حاتم : شكلك ماتبي تتكلم واتصل فـ تركي إللي رد وقال : ها شـ رآيك بجنون ولد عمك هذا ناوي ينهي حياته .
حاتم : أعوذ بـ الله ,, قولي شـ فيه أـنا ما ادري عن شيء ولا راضي يتكلم ..
راكان بيمشي مسكه حاتم من إيدهـ وقال إنتظرني ..
تركي : الله يسلمك الولد ماسواها واهو مراهق سواها واهو كبير والمفروض يكون أعقل من كذا ..
حاتم : إيه ,, شنو إللي مسويه هذا ؟؟
تركي رمى المصيبه بوجه حاتم : راكان يدخن ..
حاتم مو مصدق : تتكلم من جدك ؟؟
تركي : إكتشفته بـ الصدفه .. إتخيل من وقت واهو كذا مو راضي يعطيني سبب مقنع ... أساساً ماتوقعتها من راكان إنصدمت فيه ..
حاتم : أوكي أـنا اشوف الموضوع .. باي ..
تركي واثق فـ حاتم إنه يحل مصايب مو سالفة تدخين وبس : باي ..
حاتم يناظر فـ راكان قال : ماتوقعتها منك يـ الكبير يـ العاقل ..
راكان : حاتم وربي مو طايق نفسي تجي إنت تكمل علي ..
حاتم : لييييييييييييش ؟؟
راكان يناظر بـ حاتم .. حاتم يشوف نظرة الحزن والهم إللي بـ راكان قال: تعال معاي ع سيارتي لـ بيتنا ونسولف هناك ع راحتنا ... وسيارتك إترك المفتاح لـ زياد وقوله مكانه وياخذها لـ جلسة الشباب بعدين إحنا نجي لهم ..
راكان إتصل فـ زياد وترك له السيارهـ مو مقفله والمفتاح جوا بـ السيارهـ لكن فـ مكان ما أحد يشوفه لإنو زياد راح يطلع ذا الحين وركب مع حاتم للبيت ..
وصلوا البيت ودخلوا للمجلس .. حاتم : شوي وراجع لك بشوف وسن ..
راكان : خذ راحتك ..
طلع حاتم واتصل ع رقم المطبخ ردت عليه مسؤولة الخدم مريم ..
حاتم : ارسلي ضيافه للمجلس مع عبدالله .. { عبدالله هذا قهوجي عندهم من ضمن القهوجين الباقين }
مريم : إن شاء الله وقفلت .. واتصلت فـ عبدالله يجي ياخذ الضيافه للمجلس { طبعاً حاتم وخالد مايدخلون المطبخ خير شر لإنو مليان خدم إللي مسؤوله عن النظافه وإللي عن الطبخ والقهوجيتين حق الحريم والمسؤوله عليهم كلهم مريم ومربية وليد روز ع طوول بـ غرفته والتابعه لـ وسن هذي عاد شغلتها وسن وبس يعني الشيء إللي يتعلق بـ وسن من غرفة وسن إلـى أكلها وإسمها شريفه وإسم ع مسمى ع كلام وسام ,, وسام طاق الميانه معاهم وكأنهم مو خدم عادي عندهـ يدخل ويستهبل ويطلع } ..
طلع حاتم لـ وسن فوق لإنها مو موجودهـ تحت حصلها بـ الصاله تضحك مع ابوها ..
حاتم : السلام عليكم ..
وسن وأبوها : وعليكم السلام ,,
وسن تكمل : أهلين حتومي ,,
حاتم يتبسم لها : أهلين وسونتي .. من متى وإنت هنا ؟؟
أبوهـ : بعد ماتعشيت جيت ..
وسن : أساساً أـنا قايله له مايتعشى هناك كثير عشان يتعشى معاي ..
حاتم : وتعشيتوا وإلا بعد ؟؟
وسن : الحمدلله شبعنا وجالسه أحلي بـ سوالف حبيبي ..
أبوها : ههههههههههههههههه
حاتم : ههههههههه ,, طيب بما إنو أبوي عندك أـنا أستئذن ..
وسن بوزت : ليش تعال إجلس ..
أبو خالد : وين بتروح ..؟؟
حاتم : راكان بـ المجلس وبنسولف شوي وبيرجع للرياض ..
وسن من سمعت إسمه قلبه ينبض وبقوهـ وواضح ع وجهها التغير إللي صار من جا طاريه .. زمان ماسمعت إسمه من إخوانها .. شـ كثر أشتقت لك ياراكان ..
حاتم شاف وجهها كيف تغير وسرحت بـ أفكارها وواضح البنت راحت تسبح بـ احلامها ..
أبوهـ : بيطول ؟؟
حاتم : ما أددري ..حاولت أمنعه لا يطلع الليله للرياض لكن رفض ..
أبوهـ : اعرفه راكان عنيد .. خلاص أـنا شوي وبجي لكم وبخليه يجلس وبـ رضاهـ بعد ..
حاتم : ههههههههههههه مايجيبها إلا رجالها .. { كمل يستهبل } أحد يوصي شيء قبل لا انزل ..
وسن وجهها صاراحمر من كلام اخوها ..
أبوهـ : سلامتك ..
حاتم : وسن حبيبتي تبين شيء ..؟؟
وسن تضبط صوتها قالت تستهبل : سلم ع نفسك ..
حاتم يغمز لها : ماطلبتي شيء والله يانفسي بـ تطير من الفرح يمكن تطلع للشارع من غير شعور ..
وسن : ههههههههههههههههههه ,, للدرجه هذي ..
حاتم : وأكثر ,, إنتي ماتدرين عن شيء ..
وسن : وااااااااااو ,, أجل يبي لي جلسه معاك ..
حاتم واهو يمشي : مو ذا الحين بعد شهرين تعالي لي ..
وسن عرفت قصدهـ : أجل يجيب الله مطر ..
حاتم : آمين ..
وسن : ههههههههههههههههههه ,,
وطلع من عندهم واهو يضحك ع أخته إللي تفهمها ع طوول وواضح إنها الحمدلله نفسيتها حلوهـ بس من ذكر راكان ينقلب كيانها كله .. ربي يكتبكم لـ بعض ..
كملت وسن سواليف مع ابوها .. وابوها يقولها عن سوالفه فـ سفراته للخارج .. ووسن مبسوطه لـ سوالف أبوها ولإنو راكان ولد عمها بنفس البيت ..
دخل حاتم ع راكان حصل عبدالله القهوجي عندهـ وقايم بـ ضيافته ..
حاتم : مشكور عبدالله تقدر تطلع ..{ عشان ياخذون راحتهم }
راكان يبي يصرف : ع كيفك أـنا مابعد شبعت ..
حاتم : هههههههههههههههه , , ياخذ بليسك ماتشرب قهوهـ إلا عندنا .. كل ماجيت لنا تضرب بـ ضيافتنا ولا تشبع ..
راكان : بس ضيافه عن ضيافه تفرق ..
حاتم : ههههههههههههههههههههههه ,, { كمل بجد } توكل ياعبدالله ترا راكان يستهبل .
عبدالله : تامر طال عمرك وطلع من عندهم ..
راكان : والله يـ إنتوا مرتاحين ع الأخر .. لا تصببون قهوهـ ولا شيء .. ربي مريحكم بهـ البيت ..
حاتم : الله يخلي لنا إللي مريحنا ع الآخر ..
راكان : قهوجينكم أكثر منكم .
حاتم : هههههههههههههههههههه ,, ماشفت المطبخ .. إللي في أكثر من عائلة سُلطان كلها ..
راكان : بـ الله عليك !!
حاتم : المسؤوله عن الكل ومسؤولة النظافه ومسؤولة الطبخ وإللي تابعه لـ وسن ومربية وليد والقهوجيات ..
راكان بينهبل : خير كل هذيل ..؟؟
حاتم : يمكن ناسي أحد لكن ما ادري بـ الضبط ..!
راكان : كلهم من جنسيه وحدهـ ..
حاتم : لا المسؤوله عن الكل إخت عبدالله معينينها المسؤوله لإن الكل يعرفه من زمان واهو يشتغل عندنا .. ومسؤولات الطبخ 2 مغربيه وسوريه وكل وحدهـ تتفنن لك ,, والقهوجيات عراقيات من إللي جدي مسكنهم ع حسابه ومجنسهم .. والنظافه 2 إندنوسيات ,, ومربية وليد فلبينيه ,, والتابعه لـ وسن عراقيه نفس القهوجيات إخت سواق وسن ..
راكان : ما شاء الله ,, من جميع الجنسيات .. لو بيعملون إنقلاب عليكم قلعوكم من البيت ..
حاتم : لا تخاف إللي يحصلونه من سُلطان مستحيل يحصلونه من غيرهـ حتى
بـ الأحلام ,, لكن سايق وسن له وضعه الخاص ..
راكان : شـ معنى ..
حاتم : تعرف عشانها بنت فـ أبوي يعطيه زيادهـ عشان يضمنه ..
راكان : أما عاد يحيى بيفكر بـ الشينه تكفى شوف كم عمرهـ ..
حاتم : صح لكن الواحد إلا يضمن .. إحنا متأكدين مستحيل يفكر بهـ الشيء لإنه معرفه قديمه وغيرهذا كان سواق أبوي الخاص وأبوي تنازل عنه وخصصه لـ وسن لإن أبوي مايوثق إلا في ..
راكان : الله يعين عمي ع هـ المصاريف ..
حاتم : عادي ولا شيء هذي .. ربي رازقنا فـ نمتع نفسنا ونعيش غيرنا أفضل من إننا نخزنها وإلا نخربها فـ شيء مو كويس لنا ..
راكان : طيب تطمنت عليها { صعب يذكر إسمها } ..
حاتم : حصلت ابوي عندها وضحك وسوالف ..
راكان : متى طلع عمي ..؟؟
حاتم : طلعوا متفقين من ورانا إنه مايتعشى كثير عشان يجي يتعشى معاها وفعلاً جا وتعشى معاها ..
راكان: الله يريح بالها ..
حاتم : آمين .. إلا تعال ..
راكان عارف حاتم ماينسى حتى إذا أشغله بـ السوالف يعرف الموضوع صعب قال واهو يتبسم : آمرني ..
حاتم : أعرفك ما ابتسمت إلا عارف إن وراك مصيبه { كمل بجد } ليش كذا ؟؟
راكان قلب مزاجه : شـ أسوي ؟؟
حاتم : صاحي إنت تضيع نفسك ..
راكان : أـنا ضايع من زمان وقفت ع سالفة تدخيني ,, ياخي إذا في سالفة التدخين نهايتي وراحتي من إللي اـنا فيه أـنا أرحب فيه .. بس المهم أرتاح ..
حاتم : بـ الله شـ تركت للمراهقين .. إنت حسبالك بترتاح إذا دخنت صدقني مستحيل ترتاح..
راكان : بـ العكس أرتاح إذا دخنت ..
حاتم شوي ويتوطى فـ بطنه لكن ماسك نفسه : من متى ؟
راكان : من بداية السالفه ..
حاتم يسكر عيونه : وإحنا ولا درينا .. إنت مجنون وربي حرام عليك إللي تسويه بـ نفسك .. ماتوقعت للدرجه هذي بتوصل ماتوقعت تفكيرك بهـ الطريقه واـنا إللي حسبالي تفكيرك ارقى من كذا .. { كمل بقهر } إنت ماترتاح كذا إنت تنهي عمرك والحياه قدامك .. الدنيا ماوقفت عند وسن .. أعرف تتمناها وإهي تتمناك لكن شـ صار إهي تزوجت وترملت وهذا إهي بـ العدهـ ولا ندري شنو إللي مكتوب بعد العدهـ ,, إنت أصبر وادع ربي وإن شاء الله بيحلها لك .. بلا تدخين بلا هم ..
راكان بحزن : وربي ماحسيت بـ إللي أـنا مريت فيه ..
حاتم : إلا حاسس إنت من جهه وسن من جهه ثانيه تتعذب ويتقطع قلبها مع إنها صغيرهـ إلا إنها تعرف تدراي جرحها تعرف تكابر وتوضح للناس إنها مبسوطه وإهي تتعذب .. لكن إنت ع طووول لـ سالفة التدخين وإنت هذا كبرك ..
راكان كلام حاتم صح قال : إنت لو متعلق لك فـ وحدهـ وموصل للعشق ويجي غيرك ياخذها بتوصل للجنون ,, { كمل بـ آلم } إنت لو حبيت لو مرهـ راح تعذرني ..
حاتم : يلعنه حب يوصل الواحد للمرحله هذي .. وجعلي ما آحب .. راكان إنت رجال وتقدر تتحكم بـ تصصرفاتك .. دوس ع قلبك ولا تتركه يتحكم فيك ويضيعك ..
راكان بحسرهـ : حسبالك ماحاولت .. وربي حاولت لكن صعب إلا مستحيل .. أـنا اتحكم بكل تصرفاتي إلا شيء يتعلق بـ وسن مستحيل .. وراكان كله ماهزهـ إلا وسن وتركته يتعذب ..
حاتم : راكان الله يرضا عليك .. تقدر والله تقدر ... إنت بس عود نفسك ع الشيء هذا ..
راكان : حاتم إنت عشانك ماجربت ولا مرهـ فـ شيء طبيعي ماتصدق ..
حاتم : الله لايقول وبعدين اـنا أتحكم فـ نفسي ومستحيل أتغير ..
راكان : هههههههه ,, هذا كلام ..
حاتم : مو حاتم إللي يقول كلمه ماهو قدها .. طيب .. وسن راح تتضايق إذا عرفت إنك كذا ..
راكان : متى ماصارت لي وطلبت مني ساعتها وربي لـ أتركه ..
حاتم : راكان تُكفى ..
رااكان : أـنا ما ادخن كثير ..
حاتم : بس يكفي إنه تدخين سوا كثير وإلا قليل ..
راكان : حاتم مالي خلق احد يضغط علي ..
حاتم حط إيدهـ ع كتفه وقال : حاسس فيك لكن شنو بـ إيدك .. أصبر ليما تنتهي وساعتها بـ نعرف شنو المكتوب ..
راكان يناظرهـ بـ حزن وخوف واضح فـ عيونه : وهذا إللي ذابحني ما ادري لي نصيب فيها وإلا نفس أول مرهـ .. والله ساعتها أنتهي من هـ الدنيا أـنا عايش ع هـ الأمل ..
حاتم عارف إن اخته مستحيل ترفض راكان : ربك كريم .. وإن شاء الله مابعد إللي عشتوهـ من عذاب إلا راحة بال وهنا طول العمر ..
راكان : يسمع منك يارب ..
حاتم يفكربـ ولد عمه العاشق المتيم .. واخته إللي بـ الحداد وعيشه عذاب ترملها وعذاب فراق زوجها وقلبها إللي حب ولا تهنى بحبه ..
"مايعرف بسالفة تدخين راكان إلا تركي وحاتم بس وهذا معناته مستحيل أحد يعرف إذا ماكشفوهـ الباقين من نفسهم" ..
وصلت أم خالد للبيت ورقت للصاله إللي فوق وحصلت سُلطان ووسن ..
وسن : أهليــــــــــــن .. امي وصلت ..
سُلطان يناظرها صحيح ع طوول تكشخ له لكن ذا الحين في شيء متغير مايدري شنو ..
جوهرهـ : أهلين .. كيفكم .؟؟
وسن : تمام ,, تعالي يمه إسمعي سواليف أبوي لما طلعتوا أول ماتزوجتوا للخارج ..
جوهرهـ تناظر سُلطان : قاعد تسولف لها عن أسرارنا ..
سُلطان ووسن : هههههههههههههههههههه
سُلطان : تعالي أجلسي هنا ويأشر بجنبه واقول لك شـ كنت أقول ..
جوهرهـ جلست بجنبه سُلطان يناظرها ويقول : كنت أقول لها لما ولدتي خالد وحاتم بـ الخارج .. وإهي زعلانه تقول شـ معنى خالد وحاتم إنتاج بريطانيا واـنا ووسام إنتاج أمريكا ..
جوهرهـ : هههههههههههههههههههههههههه ,, شفتي كيف إنتاجك أمريكي .. بس والله عذاب ولادتكم .. كنت خايفه موت .. { تذكرت شيء وجلست تضحك من قلب }..
وسن وسُلطان مستغربين ..
سُلطان : وش ذكرتي .؟؟
جوهرهـ : تذكر لما جا لك الدكتور وقال إدخل معاها وإهي تولد عادي ..
سُلطان واهو يتذكر : هذاك مستحيل أنساهـ ..
وسن : ههههههههههههههههههههه ,, واستوعبت وغطت وجهها بـ كفوفها ..
سُلطان وجوهرهـ : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جوهرهـ : هذي ولادتي بـ حاتم .. وإتخيلي شكل أبوك .
وسن وإهي مغطيه وجهها : لا خلاص ما آبي أسمع شيء ..
سُلطان : لا تستهبلين عليها .. رفضت أدخل معاها ..
وسن رفعت راسها : الحمدلله ..
سُلطان : هههههههههههههههههههههههههههههههه .. كيف الحفله ..
جوهرهـ وإهي تتبسم : حلوهـ كل شيء كامل ..
سُلطان : كل شيء كل شيء ..
وسن : أكيد جوهرهـ مكمله الحفله ..
سُلطان : وهذا إللي كنت بـ أوصل له ..
جوهرهـ تضحك بـ ضحكتها الحلوهـ ..
وسن : ماميتو ترا دادي هنا ..
سُلطان يناظرها بنظرات إهي متعودهـ عليها وقف وقال : بنزل لـ راكان شوي وبرجع ..
وسن : تصبح ع خير بابا ..
يتبسم لها : تلاقي خير ياروح بابا .. ومشى ..
واهم يسولفون وصل مسج لـ جوهرهـ وفتحته وكان من سُلطان كاتب لها "لا تطولين بـ الجلوس بـ الصاله"
جوهرهـ قرت مسجه وتبسمت وحطت الموبايل بـ شنطتها وسولفت مع وسن عشر دقايق ووسن وصلت حدها بتنام وقامت وقامت جوهرهـ لـ غرفتها ..
طبعاً سُلطان كان بـ المجلس عند حاتم ورااكان ويسولفون .. واقتنع راكان ينام الليله بـ الخبر وبكرهـ الصباح بيرجع للرياض .. من بين السوالف وصل مسج لـ سُلطان فتحه وحصله من جوهرهـ كاتبه " ماطولت بـ الصاله واـنا ذا الحين بجناحنا " سُلطان فهم واستئذن وطلع من عندهم لـ حبيبته جوهرهـ .. { لما أقول لكم بينهم عشق بكون صادقه بينهم مسجات مكالمات يمسج لها ويتصل فيها لما يكون بـ الشركه وإهي ترد له لما تكون بـ مكتبها بـ المدرسه عايشين حياتهم وبقوهـ بينهم حب ما أحد يتوقعه خذوا بعض عن حب وكملوا حبهم بـ الزواج وثمرت حبهم وزواجهم 4 أولاد وبنت أفضل مافي حياتهم الكل يعرف عن تعلقهم ببعض شيء ما أحد يتخيله موبايلها مليان مسجات منه وموبايله نفس الشيء كأنهم لسا يعرفون بعض ,, مسجات سوالف مسجات اشعار من كتاباته ومخصوصه لها ولا احد يعرف عنها ,, حصل فيها الحبيبه الزوجه الإخت الصديقه الأم ,, ملكته بحنانها وطيبتها المعروفه للكل تعلق فيها زود لما شاف تعلقها فـ أمه وأبوهـ .. إهي حصلت فيه الرجل القوي الشخصيه الحبيب والصديق الأب الحنون الاخو العزوهـ حصلت فيه كل شيء ممكن تحتاجه الزوجه ومع هذا كل يوم قبل تنام واول ماتصحى من النوم تحمد ربها بداخلها ع النعمه إللي إهي فيها} ..

اليوم الثاني فـ بيت أبوخالد الكل مجتمع الساعه 4 ونص العصر .. طبعاً الحريم بـ الصاله والشباب بـ المجلس .. كل البنات موجودات عدا ريم إللي تتجهز فـ بيتهم لإنو عزام راح ياخذها تتفرج ع البيت ..
أم سسعود : وسن قومي جيبي لي موي من المطبخ ..
وسن : وشنو شغلة الخدم إللي بـ البيت ..
أم سعود تبي ترفع ضغطها شوي :أـنا طلبت منك ..
روزان : خاله أـنا بروح المطبخ أجيب لك ..
أم سعود : ما آبي منك ..
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي : لقطي لقطي ..
روزان : أساساً اـنا كنت ناويه اروح المطبخ من اول وقلت أخذ اجر فـ خالتي ومشت عنها ..
أم سعود : ياقليلة الحيا تاخذين اجر فـ خاتك ..
الحريم والبنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشت روزان للمطبخ وإهي لابسه برمودا جينز وبدي احمر وشعرها مقصص طبقات إلـى نهاية رقبتها ولونه أسود ووجها صغير برئ وبشرتها بيضا وملامحها صغيرهـ .. دخلت المطبخ واتجهت إلـى قسم الثلاجات طبعاً الثلاجات لها مثل المخزن وسط كله ثلاجات والمخزن هذا له باب خارجي والباب إللي يطل للمطبخ ماهو مسكر ..
وقفت عند ثلاجة المشروبات وناظرت العصيرات تدور عصيرها المفضل .. وسام طبعاً دخل من الباب الخارجي حق المخزن ويصير بوجهه ع طوول المطبخ والثلاجات ع يمينه وشماله ولا إنتبه لـ باب الثلاجه إللي مفتوح ع شماله , , مشى ليما وصل للباب إللي يطل ع المطبخ بيدخل المطبخ قسم الطبخ والأشياء هذي إلا يسمع حركه حوله وقف عند الباب وناظر إلا يشوف وحدهـ تحوس بـ الثلاجه وصغيرهـ وواضح إنها حلوهـ حصلت روزان عصير التفاح وخذت لها علبه وسكرت الباب ولفت إلا وسام عند الباب ولا تقدر تطلع والباب الثاني يطل ع الحوش ومجلس الرجال توهقت .. وجهها تلون ,,
وسام راح فيها وعرف أنها روزان لإنها أصغر بنات عماته صفر من غير ششعور متعود ع هبال بدر وقال : وااااااااااااااااااو .. كبرتي ياروزان ..
روزان خلاص الحيا مقطعها ..
وسام بكل جرأهـ : يالبيه والله ويستحون بعد ..
روزان خلاص ..
دق موبايل وسام إلا هذا بدر وسام يرد واهو يناظر روزان : هلا وغلا والله ..
بدر فتح السبيكر لما سمع روقان وسام شكل وراهـ شيء : هلا وغلا فيك .. شـ عندك الصوت متغير والكلام معسول ..
وسام واهو يناظرها : غصب إللي يشوف حلو لازم يكون كلامه معسول ..
روزان بـ خاطرها ياربي ماييستحي عكس وسن ..
بدر : أخسسسسسسس .. وسام لا يكون تحبني عشان كذا تقولي كلام معسول.
الشباب : هههههههههههههههههههههههه
وسام : وإنت شـ دخلك .. أـنا قاعد أناظر الجمال إللي قبالي وربي قمر نازل ع الأرض إلا ملاك ماهو قمر ..
الشباب إستغربوا كلام وسام ..
بدر : وسام لاتقولي وحدهـ من خدمكم إنت بـ المطبخ صح .
وسام : صحيييييييييييين ..
بدر : ياهوووووووووه عليهم .. ذايبين الناس .. منهم ..؟
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههه
وسام : أحلى ماخلق ربي قبالي .. ياحلو هـ اليوم ياحلو هـ الصدفه .. وربي عذااااااااااب ..
بدر : ههههههههههههههههههه,, عذاب !!
وسام : إلا جرررررررررررح ..
ياسر : أقول ترفق لا تجيب العيد ..
وسام : العيد جا جا خلاص مامنه مفر ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : بـ الله عليك منهي هذي ؟؟
وسام : حبيبتي الجديدهـ وأم أولادي المستقبليه بـ إذن الله ..
بدر : الله يخسك خدامه ..
وسام : إحترم نفسك .. إلا كل الخدم مخلوقين عشانها ..
سعود : الأخو مصفي
حمد : شكله شايف له شيء فعلاً واضح ع صوته ..
بدر : منهي ؟؟
وسام بكل حب : روزان روزان يابدر ..
بدر ماستوعب : خـ ـ....... { بصدمه } خيييييييييييييييييييييييييييييييير ..
الشباب مصدومين ..
روزان ماقدرت تتحمل مرت من جبنه وطلعت وريحة عطرها صكت بـ راسه وتولع زود ..
وسام : آآآآآآآآآآآآهـ ’’ وربي آبي أعرس ..
الشبباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
بدر : أقول تعال بس ..
وسام : من بعد الوجه إللي يرد الروح اقابل وجيهكم ..
بدر : مالك إلا إحنا ..
وسام : باي ..
بدر : باياات .
فارس : والله يـ المضيع .. حلو إن أخوها مو فيه ..
حمد : من جد ..
تركي : وإنت وبعدين معاك كل مكالمه إلا تفتح السبكير .. إتخيل أخوها دخل وإلا أحد مايتقبل كذا ..
بدر : شـ عرفني إنه بيتكلم كذا ..
وسام دخل عليهم ووقف له بدر وياسر يسلمون عليه ..
بدر : مبروك إنضمامك من جد بـ حزب الميتين ع الزواج ..
ياسر : حياك الله لازم نسوي حفله ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههه
تركي : خير إن شاء الله أي حزب ..
وسام : الله يبارك فيكم .. بخطب خلاص ..
خالد وحاتم إنهبلوا قالوا بنفس الوقت : صاحي إنت ..
وسام : لا إله إلا الله لا تاكلوني .. عادي ,, السنه هذي أخر سنه بـ الثانوي وبعد ما اتخرج من الثانوي بـ أتزوج ,, وأكمل دراسة الجامعه .. عادي ..
حاتم : إنت ناسي إنها صغيرهـ ..
وسام : ماهي صغيرهـ خلاص تعدت الـ 15 يعني كبيرهـ وتقدر تتحمل مسؤوليه ..
تركي : أقعد يـ إللي ماعندهـ وقت ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : ماعليك تزوج وخلص نفسك ..
سعود : وليش إنت ماتتزوج ؟؟
بدر : إن شاء الله قريب وبيكون هذا { ويأشر ع وسام } عديلي ..
وسام يحضن بدر : ياحياتي ..
بدر : ياهوهـ ترا أـنا بدر مو روزان ..
وسام : لا تجيب إسم محارمنا ع لسانك ..
خالد : ياعيني ع المحارم إإللي ضمنتهم من غير لا تاخذ رآي أحد ..
وسام : ليش في أحد يرفض وساام ولد سُلطان ..
خالد يبي يخليه يهجد شوي : يمكن روزان بنت فهد ..
وسام : إذا جا لهم سُلطان يخطب ما احد يقدر يرفض ..
فارس : يـ القوي ..
حاتم : إنسى سالفة إنك تتزوج قبل أربع سنوات ..
الشباب إنصدموا ..
وسام نطت عيونه : ليش ؟؟
حاتم :بس وبعدين أربع سنوات قليل عليك ..
وسام : حتومي حبيبي ..
حاتم : قول إسمي عدل وبلا كلام ماله داعي ..
وسام : لو وسن عادي ..
حاتم : قلتها وسن مو غيرها ..
فيصل : عادي هذا اخو وسن ..
حاتم : أخو وسن مو وسن ..
الشباب متعودين ع قوة حاتم ..
وسام : طيب , , حاتم تعرف إني مو ذاك الزود بـ الدراسه فـ عشان كذا بـ اتزوجها عشان تساعدني بـ دراسة الجامعه ..
حاتم رافع حاجب دلاله ع إنو الكلام مو عاجبه : ليش الإخت دكتورهـ عندكم بـ الجامعه ..
الشباب خايفين من ملامح حاتم والكلام إللي يقوله لـ وسام فـ عشان كذا محترمين نفسهم وساكتين قبل لا يسكتهم حاتم بطريقته ..
وسام : لا تدرس بـ الثانوي ..
حاتم : قلتها بـ الثانوي يعني ماهي قد مسؤوليه ولا بيت ولا زوج ..
وسام : شـ معنى وسن كانت بتتزوج وإهي بـ الثانوي ..
حاتم وصل حدهـ : وسن كانت متملكه وبس وزواجه ع اساس بعد سنه يعني بعد ماتنتهي من الثانوي وربي ماكتب لهم هـ الشيء .. إفهم عدل ..
وسام : والله بقول لـ أبوي ولا همني أحد ..
حاتم خلاص هذا معناته مهمش حاتم ولا همه اخوهـ إللي أكبرهـ قال : أـنا قلت شييء يعني خلاص إنتهى ولا تتأمل إنو أبوي يوافق لك فاهم ياشاطر ..
وسام إنقهر من كلام حاتم لإنه صادق قال : خالد قول شيء ..
خالد : صادق حاتم كيف بتتحمل مسؤولية كبر الدنيا وإنت بهـ العمر .. إذا إنتهيت من الدراسه فكر فهـ الشيء ..
وسام : بعد إنت ..
حاتم : سمعت .. حتى إذا رضى أبوي فـ بيرضى بخطوبه وبس ,,
وسام من القهر قال هـ الكلام : مو ذنبي إنكم متعقدين من الزواج ..
حاتم بقوهـ ارهبت الكل من فارس إلـى وليد إللي جالس معاهم : إنكتمممممممممممم ومتى ماكبرت تكلم بـ الأشياء هذي فهمت .. شكل يبي لك تربيه من جديد عشان تعرف تحترم إللي أكبر منك ,, وطلع من المجلس .. الكل فـ حالة صدمه بخوف من شكل حاتم واهو معصب من كلامه من قوة صوته إللي ملت البيت كله وكأن إللي قبالهم سُلطان مو حاتم ..
خالد : لا تكلمه قبل لا تعرف غلطتك وتتأسف منه فاهم ..
وسام واقف مصدوم وياسر وبدر مو اقل منه تركي حمد فارس سعود فيصل وليد ساكتين ماعندهم شيء يتكلمون فيه بعد كلام حاتم ..
وسام : بس أـنا ماقصدت إللي اهو فهمه ..
خالد : وشلون يعرف قصدك وكلمتك مالها إلا هـ القصد .. إحمد ربك إني ماتكلمت لك وحاتم إللي تكلم عني وعنه ..
وسام حاسس بـ الذنب لكن حاتم إذا عصب ماينقرب وإذا إتصل فيه ممكن يجي للبيت مخصوص عشان ينهي حياته ويرجع مكان ماكان ومن جد يحمد ربه إن خالد ماتكلم له لإنو خالد ممكن يتوطى فـ بطنه من غير لا يتكلم ..
سعود يحاول يهدي شوي : ماعليه حاتم شوي ويرجع وتأسف منه وصدقني حاتم مايزعل وبيرضى ع طوول ..
وسام : ماتعرف حاتم بيشيل علي حتى إذا تأسفت منه ومستحيل ينسى وراح يدق بـ الكلام كل شوي والثاني ..
تركي : لا حاتم ماهو كذا .
وسام : أـنا معاهـ بـ البيت وأعرفه ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-05-12, 07:29 AM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

حاتم طلع من البيت كله مايبي يقابل أحد عشان لا يكفر فيه لإنه عارف نفسه ..
عند ريم وصلوا بيتهم ونزلت إهي وعزام ودخلت إنبهرت البيت روعه دورين وكبير عليهم مرهـ دخلت من الباب وفسخت عباتها وغطاها وإهي تناظر البيت من فخامته .. كانت لا بسه فستان إلـى تحت الركبه لونه تركواز مع فوشي وكعبها مخصوص مع الفستان وشعرها إلـى أكتافها تاركته مفتوح واطرافه ع برا ومكياجها ناعم مرهـ وطالعه تجنن ..
عزام واهو يقرب لها ويمسك إيدها : شرآيك ؟؟
ريم تناظر البيت وتناظرهـ : روعه وربي روعه ..
عزام : للدرجه هذي ..
ريم : الروعه مايجيب إلا روعه ..
عزام : ياهووهـ عليهم .. ترا مافي أحد معانا وإحنا فـ بيتنا ممكن ما اقدر أمسك نفسي وساعتها إنتي تعرفين ..
ريم وجهها صار أحمر ..
عزام يحضنها من الجنب : تعالي أفرجك ع باقي البيت تفرجوا عليه كله من تحت إلـى فوق واخر شيء دخلته جناحهم وكان قمه بـ الروعه كله رومانسي أحمر بـ أبيض شكله خيال ..
ريم وقفت مصدومه
عزام يضغط ع إيدها وقال بهمس : شـ فيه حبيبي ..؟؟
ريم : وربي محظوظه فيك
عزام : أـنا إللي محظوظ فيك الله لايحرمني منك ..
ريم : ولا منك ..
عزام يناظرها من فوق لـ تحت : شنو هـ الجمال ..
ريم وجهها قلب عاد ماخز فيها إلا بغرفة النوم : يسلمو ..
عزام : ويل حالي ..
ريم : إسم الله عليك ..
عزام بيحرجها : شرآيك بـ السرير ترا يمدحونه بس اـنا ماجربته ..
ريم خلاص وصلت لـ أخر درجه من الحيا قالت بهمس من الحيا ماتدري إنها بتفقدهـ السيطرهـ ع نفسه : ذوقك أكيد بيمدحونه ..
هنا عزام وصل حدهـ ووو ـ ـ ـ ـ ـ ~_^

فـ بيت أبو خالد من بعد ماطلع حاتم ووليد رايح لـ وسن حصل الحريم يسولفون ويضحكون جلس بجنب وسن يعني بين وتين ووسن ..
وتين : وشـ عندك وليد ..؟؟
وليد متعودين ع سوالفه : شـ دخلك ..
هنادي : هههههههههههههههههههههههههه ,, لقطي لقطي ..
وليد يساسر وسن وسن مافهمت شيء لإنو وتين تقطع عليهم
وتين : سمعت سمعت ..
وليد يناظرها بقوهـ ...
وتين : إسم الله علي ما آلومك اخو خالد وحاتم وولد سُلطان ..
وسن : هههههههههههههههههههههـآآي ..
وليد : وسن تعالي معاي هناك بقول لك شيء ..
وسن قامت معاهـ : هلا حبيبي ,, شنو فيك ؟؟
وليد : ماتقولين لـ وتين ..
وسن وإهي تضحك : وعد ما أقول لها ..
وليد : حاتم هاوش وسام وطلع ..
وسن مستغربه ماتتخيل حاتم يعصب ع وسام : ليش ؟؟
وليد : ما ادري هاوشه عندهم كلهم وبعدين حاتم زعل ووسام زعلان وكلهم زعلانين { ياحياتي عليه يشوف الشباب كلهم سكتوا حسباله زعلوا }
وسن بصدمه : عند الكل هاوشه ؟؟
وليد : كلهم في ..
وسن بتنهبل أكيد السالفه كبيرهـ : حبيبي وليدي روح عندهم وأـنا بشوف ..
وليد يبسوها : دكتورهـ الجوري تقولي نفسك وليدي ..
وسن عقدت حواجبها : منهي الجوري ..
وليد : كل يوم اروح لها اخذ إبرهـ وحلاوهـ مع خالد ..
وسن : هههههههههههههههههـآآي .. فهمت دكتورتك .. أوكي حبيبي إذا رحت لها مرهـ ثانيه قول وسن تقول لك يسلمو ع حبك لي ..
وليد : طيب ..
وسن طلعت ع طوول فوق لـ جناحها وحصلت روزان بـ الصاله إللي فوق إستغربت كلهم تحت وإهي فوق .. خذت موبايلها وجلست ع السرير واتصلت فـ وسام ..
وسام يناظر موبايله : هذي وسن وناظر يدور وليد قال : حسبي الله ع عدوك ياوليد رايح قايل لها أكيد ..
فارس : منهي ؟؟
وسام : وسن أكيد بتسأل عن السالفه ..
تركي : رد عليها ...
بدر : وهذا وليد مايخش شيء ..
وسام يضبط صوته قال بهبال : هلا وغلا بـ توأمي ..
وسن حاسه وذا الحين تأكدت من صوته : توأمي شـ إللي صاير ؟؟
وسام إبتلش : ماصار شيء ..
وسن : وسام أـنا مو غبيه وإلا ناسي إنك توأمي { قالت بـضعف } تخبي ع توأمك ..
وسام قفلت أخلاقه بعد ماسمع ضعفها ولاحظوا الشباب وجهه قال : إلا إنتي ما اخبي عليك ..
بدر يحرك إيدهـ : هذا يكلم حبيبته مو أخته ..
ياسر فقع ضحك ..
وسن تمسك نفسها : طيب شنو صاير ..
وسام يحاول ماتنزل دموعه قال يخفف : تعرفين توأمك أهبل مايمسك لسانه فـ طحت بـ مطب الله يستر منه ..
وسن خافت قالت : شـ السالفه ؟؟
وسام : حبيبي لا تخافين ,, عادي رميت كلمه ع خالد وحاتم وربي ماكنت اقصدها وكانت الكلمه قويه من جد وماتحملوها الرياجيل وخانقني حاتم وطلع ..
وسن : ياحسرتي .. طلع زعلان ..
وسام : زعلان علي .. فكرت أتصل فيه ..
وسن تقاطعه بصوت عالي : لاااااااااا ,, لاتتصل فيه وإنت غلطان عليه .. وخالد وينه ؟؟
وسام : خالد عطاني كم كلمه لما طلع حاتم ولا كلمني بعدها وجا له إتصال وإستئذن ..
وسن وإهي بتبكي وواضح ع صوتها : ياعمري عليهم طلعوا واهم زعلانين ... شنهي الكلمه ..؟؟
وسام إلا هـ السؤال مايبيه من وسن : مولازم تعرفين ..
وسن : وربي لو ماقلت لي لـ أزعل عليك من جد ..
وسام بضعف : وأـنا ناقص تزعلين إنتي بعد ..
وسن : حبييبي قولي ..
وسام مسكر عيونه قال بكل ندم : شككت بـ رجولتهم ..
وسن هنا صارخت : نعععععععععععععععععععم .. إنت صاحي وبكت ..
وسام : وربي ماكنت أقصد المعنى إللي ااهم فهموهـ ..
وسن : _________
وسام : آبيك عون وشكلك بتصيرين فرعون ..
وسن وإهي تمسح دموعها: تتوقعها مني ؟؟
وسام : أتوقع من الناس كلهم إلا إنتي ...
بدر يبي يغير الجو : يـ الاخو تراك تكلم إختك مو حبيبتك ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههه ..
وسن بـ خاطرها لو راكان معاهم كان سمعت ضحكته .. وينك ياراكان باقي ع كلامك وإلا تناسيت بعد ماصرت لـ غيرك وترملت .. كيف يفكر فيني واـنا أرمله ذا الحين وغير هذا أهله مو موافقين من قبل كيف ذا الحين .. راكان فاكرني وإلا لا .. شنو وضعك ذا الحين .. وربي لو إني مو بـ الحداد كان سمعت صوتك وإرتحت من هذا العذاب ..
وسام إستغرب إخته ساكته : وسن معاي ..
وسن إستوعبت قالت بكل آلم وعذاب من بعد افكارها : إيوا ..
وسام شك : فيك شيء .؟؟
وسن تتغصب الضحكه : هههههـآآي .. لا تشغل بالك ..
وسام عرف شـ فيها : طلبتك ..
وسن تضغط ع حالها : آمرني ...
وسام : لا تعذبين حالك ولاتنزل دموعك ..
وسن تضحك غصب عشان مايتأكد : مو كل مرهـ يصدق إحساسك .. يلا حبيبي أـنا بقفل وبشوف حتومي ..
وسام : أوكي باي .. وقفل ..
فيصل : لا تخاف إذا وسن بتدخل بـ الموضوع تأكد إنه منتهي ومثل ماتبي ..
وسام يتبسم غصب ..
سعود : يارجل لا تضغط ع حالك بما إنك عرفت إنك غلطان خلاص ..
بدر : ماعلينا ,, وقطع عليه صوت موبايل وسام وكانت جدته أم أمه ..
بدر : منو ؟؟
وسام : جدتي .. ورد : ___
جدته : آلووو
وسام : فديت الصوت وصاحبته ياناس ..
جدته : لو تتفداني من جد كان ماقطعت كل هذا ..
وسام : هههههههههه ,, أسبوع صارت قطاعه ..
جدته : تعرف إني أشتاق لكم وافقدكم ولو بودي كان إتصلت فيكم كل شوي لكن اكون مشغوله ..
وسام : ياقلبي وإحنا مشتاقين لك وفاقدينك .. وبعدين ما لومك صرتي قبال زوجات الوزرا والناس الكبار ..
جدته : يعني إنت إللي مو كبير .. إحمد ربك لو بنحصي كل إللي تحت إسم أبوك غطا ع الكبار إللي تقول عنهم ..
وسام : هههههههههههههههه ,, والله شكلنا بنطفر ..
جدته : فالك ماقبلناهـ ..
وسام : ههههههههههههههههه ,, لا تصدقين .. لا الحمدلله الحمدلله ع النعمه ..
جدته : حبيب جدتك كيفك ؟؟
وسام : حبيب جدته يزقحححح ومشتاق لـ جدته وجدهـ ..
جدته : ياقلبي .. طيب تعالي إنت واخوانك وإلا أمك ماتطلع إلا مع أبوك الله يخلف علينا بس ..
وسام : هههههههههههههههههههههههههه ,, أـنا واخواني أكيد بنزوركم وأكيد قبل رمضان ومن ناحية أمي حتى ماتسأل علينا وكلش سُلطان لـ درجه ياجدهـ إنها لما تجي تنادي واحد مننا تغلط وتنادي سُلطان ..
الشباب جلسوا يضحكون ..
جدته : ياقلبي عليكم .. أـنا قايله سُلطان لو ماهو شاطر كان ماصار كذا والكل يخافه ,, وبنتي المسكينه إهي إللي طاحت في هـ الشيء ..
وسام : شفتي ياجدهـ مظلومين هنا .. سُلطان مشغول بـ جوهرهـ وجوهرهـ مشغوله بـ سُلطان .. وإحنا ما احد جاب خبر لنا ..
جدته : تعالي ياعمري عندي .. والله لـ أحطك بـ عيوني ..
وسام : ياحياتي .. والله بـ ودي لكن تعرفين ما اقدر أترك توأمي ..
جدته : ياعمري عليكم .. كيفها ذا الحين .؟؟
وسام : ماعليها ..
جدته : يعني ؟؟
وسام :تطري عليها طواري من وقت لـ وقت ..
جدته : الله يصبرها ويريح بالها ويرزقها بـ إللي يسعدها بعد هذا كله .
وسام من قلب : آمين ..
جدته : طيب ليش ماتجيبونها عندي تغير جو ..
وسام : صعب ..
جدته : كل شيء عشان وسن يسهل ..
وسام : لا تتتعبين حالك .. أبوي ناوي بعد ماتنتهي يروح فيها إهي وأمي للخارج يرفه عنها شوي ..
جدته : زين مايسوي . . طيب وين بيروحون ؟؟؟
وسام : باريس وإلا إيطاليا أكيد ..
جدته : أفضل لهم .. وكيف خالد وحاتم ووليد ؟؟
وسام : كلهم تمام والحمدلله ..
جدته : وينهم ؟؟
وسام : طالعين ووسام داخل عند الحريم ..
جدته : عندكم أحد ؟؟
وسام : العائله ..
جدته : طيب ياقلبي سلم ع إللي عندك وسلم ع أخوانك وقولهم جدتكم عتبانه عليكم ..
وسام :إن شاء الله ياقلبي .. سلمي ع جدي ودارين إللي مختفيه عن الكل ..
جدته : هـ البنت قول ع الدنيا السلام ..
وسام : ههههههههههههههههههههههههه
جدته : ههههههههه ,, يلا حبيبي مع السلامه ..
وسام : باي .. ناظر الشباب وقال : جدتي تسلم عليكم ..
كلهم : الله يسلمها ويسلمك ..
بدر : ما شاء الله ماتركت شيء ماقلته ..
وسام : ههههههههههههههههههه ,, تسألني واجاوبها ومن حبي لها ما اخبي عنها ..
تركي : إلا كم باقي لـ جدك وينتهي من وظيفته ؟؟
وسام : سنتين إن شاء الله ..
تركي : طيب يمكن يمددون له ..
وسام :لا يرحم والدينك كافي ذا الحين العداوات إللي عليه ..
فارس : ليش .؟؟
وسام : ماتدرون ؟؟
سعود : عن إيش ؟؟
وسام : له أعداء عشان منصبه وواصله معاهم منه وبيني وبينكم معرضه حياته للخطر فـ أي وقت ..
تركي : أعوذ بـ الله .. طيب ليش ؟؟
وسام : أبد جالس لهم جلسه لإنو شغلهم مو مضبوط وتعرف جدي عندهـ أمانه بزيادهـ ولا يوافق ع إللي يبون وكذا مرهـ جا له تهديد من كذا شخص ..
فارس : طيب يبلغ عليهم ..
وسام : صاحي إنت .. هذيل من الكبار مرررررررررررره .. ييعني شـ راح يسون لهم إذا بلغ .. ويقول شـ علي منهم بما إني أشتغل بضمير ..
تركي : صادق شـ عليه دامه مرضي ربه ونفسه ..
بدر : الله يعينه ..
وسام : آمين ..

عند وسن قفلت من وسام وغسلت وجهها وضبطت صوتها وإتصلت فيه ..
حاتم يناظر رقمها أكيد عرفت فتح الخط وسكت ..
وسن ساكته ..
حاتم : شـ إللي مضايقك ؟؟
وسن : تطلع وإنت زعلان ..
حاتم : عادي .. ما صار شيء ..
وسن : واـنا يحترق دمي عليك وإنت زعلان ..
حاتم : إسم الله عليك من حرقة الدم .. آمريني ..
وسن : وربي مايقصد ..
حاتم : عارف إنه مايقصد لكن آبيه يتأدب ..
وسن : وربي حاس بـ الذنب ومتندم ..
حاتم : وربي أدري لكن مثل ماقلت لك وسام يبي لي أشد عليه شوي ..
وسن وإهي مدمعه : زعلان ..؟؟
حاتم : نووو ..
وسن : شنو إللي يثبت لي ..
حاتم : إللي تبين ..
وسن : ترجع تجلس مع الشباب حرام إنت طلعت وخالد وصل له تليفون وطلع ..
حاتم : أـفأ .. يعني جالسين بروحهم ..
وسن : شفت كيف ..
حاتم : طيب !
وسن : إذا مو زعلان من جد إرجع ,, { كلمت وإهي تنزل دموعها وواضح ع صوتها } حبي أـنا مو متحمله تزعلون ع بعض وربي قلبي يتقطع وأتعذب فوق العذاب إللي أـنا فيه وإنتو كذا ..
حاتم عندهـ كلش ولا دموع وسن : قلبي لا تبكين خلاص ذا الحين بـ رجع للبيت وإن شاء الله مافي زعل ..
وسن : حبي ما آبي أضغط عليك تسامحه .. إنت عاقبه لكن لا تزعل عليه وتطلع من البيت ..
حاتم : وهذا إللي بيصير ..
وسن : أوكي حبي .. الله يحفظك ..
حاتم : تسلمين حياتي ..
قفلت وسن وإهي مرتاحه واتصلت فـ وسام وقالت له
وسام : بس هذا إللي تبينه ؟
وسن : مو إللي أـنا آبيه هذا إللي مفروض يصير ..
وسام : ولا يهمك ..
وسن : أعتمد ..
وسام : أـففأ عليك ..
وسن : أوكي طمني ..
وسام : إن شاء الله وقفل

عند ريم وعزام ..
ريم جالسه ع السرير وبجنبها عزام ..
عزام : ياقلبي وربي عادي .. إنتي زوجتي ع سنة الله ورسوله وبشهود بعد والكل عارف ليش خايفه ؟؟
ريم تتكلم بحيا وخوف : أعرف لكن عاداتنا وتقاليدنا ماترضى بهـ الشيء ..
عزام يحط راسها ع صدرهـ ويمسح ع شعرها : عارف لكن شـ علينا من هـ العادات إذا إحنا ماسوينا شيء حرام .. إنتي زوجتي وهذا شيء طبيعي ..
ريم ترفع نظرها له : ما ادري ..
عزام يبوسها : أعرف شنو يدور براسك لكن أـنا مو من هذيل ..
ريم إستحت لإنه كشفها ..
عزام : وبعدين مافي شيء حلو بدل النكد هذا ..
ريم تلونت خدودها ..
عزام : فديت المستحي أـنا ..
ريم : ____
عزام : ناظريني طيب .. بشوف وجهك ..
ريم باقي منزله راسها ..
عزام : وبعدين مع هـ الحيا ..
ريم : _____
عزام رفع راسها بـ إيدهـ وقال : تدرين مابعمري شفت نفس حلاك ..
ريم تشجعت وقالت : تدري مابعمري حبيت غيرك ..
عزام راح فيها قال : نعيد إللي قبل شوي وغمز لها
ريم نزلت راسها ..
عزام : ههههههههههههههه ,, حبيبي ترا وربي خلاص ما أتحمل كذا ...
ريم بحيا : أـنا إللي مو متحمله كذا ..
عزام واهو يضمها له اكثر ويضحك : هههههههههههههههههه ,, إنتي حياتي وربي ..

نزلت وسن عند الحريم إلا تسمعهم يتكلمون عن ريم ..
أمل : ماطلعت علي أبد ..
وسن : هههههههههههههههه ,, أفضل عشان ماينفرطون من أول ليله واليوم الثاني حامل ..
كل إللي بـ الجلسه إنفقع ضحك ..
أم سعود وإهي تضحك : ههههههههههههههههههههه ,, يقطع بليسسك ..
أمل وجهها آلوان ..
هنادي : صادقه وسن .. ما ادري كيف يجي لكم خاطر من اول يوم حمال ..
الحريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : إذا جربتي يجي لك خاطر وغمزت لها ..
هنادي وجهها قلب ..
وسن ووتين : هههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : واـنا صادقه .. من بيلومها بعدين ..
خلود : خاله يرحم والدينك خلاص ..
أم سعود : لسا ماخصلت ..
وسن : ههههههههههههههههههههـآآي ... خلاص عمتي حصلت مجال ..
أم راشد بكل جرأهـ عشان تحرج البنات : ههههههههههههههههه .. وأـنا أقول ولد موضي شـ فيه أثاريه مخزن طاقته كلها لـ يوم الزواج ..
الحريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : أتوقع إنهم ماصلوا لما دخلوا الفندق ماعندهم وقت وغمزت ..
وتين ووسن يضحكون وإلا الباقي وجيههم الوان حتى أمل ..
أم راشد : أجل أـنا كاسبه أجر فـ عزام لما يشوف ريم ..
أم سعود : إلا ذا الحين نايم بـ العسل وقولي العنود قالت ..
البنات خلاص ..
أم تركي : ههههههههههههههههه ,, بـ العادهـ فصلاتكم هذي بعد العشاء .. لكن أول مرهـ من العصر تفصلون ..
وسسن : إلا قصدك إنو بعد العشاء مافي شيء مُشفر .. كل شيء ع بلاطه ..
الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
خلود : وسن كيف تتكلمين عادي ..
وسن : عادي ليش ..
خلود : أقصد يعني كيف ماتستحين ..
الحريم ووسن ووتين : ههههههههههههههههههههههههههههههه
وسن : عادي لإنهم عماتي وبناتهم لكن إذا غريب لا ..
أم سعود : ماعليكم من وسن هذي الوحيدهـ إللي تفهم لنا ..
ام تركي : بنات بتصل فـ ريم ..
أم سعود : إذا ردت إعرفي إنو ماصار شيء وإلا ماردت إعرفي إنو ... { كانت بتكمل }
لكن نطوا البنات يصارخووون يترجونها ماتقول الكلمه ..
الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
وسن : ههههههههههههههههههههههههههههه
وتين : حسافه بس ..
أم سعود :يمه تبيني أقولها ..
وتين بتقهر البنات : ياليت ..
أم سعود بتتكلم إلا البنات كلهم طالعين من عندهم وأمل تمشي بخفيف ..
وسن : عادي قولي أمل تسمع ..
أم سعود :أمل أقول وإلا فارس كفيل بهذا الشيء ..
أمل وجهها ألوان ..
أم سعود تكلم أم تركي : ردت ..
أم تركي : هذي ثاني مرهـ أدق ماترد ..
أم خالد : أجل خلاص تأكدوا ..
أم فارس : والله إن أخوك ماهو سهل ..
أم سعود : زوجته وبين إيدينه تبينه يمتنع عنها مستحيل ..
وسن : عمه إحنا ما أتفقنا كذا ع بلاطه لسا ع الوقت هذا ..
أم سعود : أـنا مستعجله شـ أسوي ..
الحريم : ههههههههههههههههههههههههه
ريم تدق ع أمها لإنها محصله مكالمه منها
أم راشد : ريم تدق ..
أم سعود : إنتهت المهمه ..
الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم راشد ترد وإهي تضحك : هلا يمه ..
أم سعود : فصلت الماسه بدل ماتقول ريم يمه الماسه صارت تقولها يمه ..
الحريم ووسن ووتين : هههههههههههههههههههههههههههههه
أم راشد : وينك ماتردين .؟؟
ريم تناظر عزام بيلبس ثوبه أشرت له ناظرها عزام بعدت الموبايل قالت بصوت واطي لحظه بجي لك لا تلبس ..
عزام فهم شيء ثاني وناظرها بخبث ريم تلون وجهها ..
أم راشد : يمه وين رحتي ..
أم سعود :الله يخلف .. تلاقيننه مر عليها كذا وإلا كذا ..
ام راشد : هههههههههههههههههههههههههه
ريم : هلا يمه ..
ام راشد :أقول وين كنتي ..
ريم ماتعرف تصرف قالت : مشغوله ..
أم راشد : ههههههههههههههههههههههههههههه
ريم : ليش تضحكين ؟؟
أم راشد : شنو شغلك ؟؟
ريم إختبصت قالت أم سعود بصوت عالي : بشري شـ صار ؟؟
ريم إستحت : ماصار شيء ..
أم راشد : ههههههههههه تقول ماصار شيء ..
أم سعود : لاتكذب الكذب ماهو زين ..
ريم عرفت نهاية مكالمة أمها وخالتها إنهم إلا يعرفون شـ صار ,, لكن مستحيل تأكد لهم : يمه عزام جا أكلمك شوي ..
أمها : وينكم إنتم ؟؟
ريم تكذب : بمطعم ..
أم راشد : أوكي باي ..
ريم براحه : باي ..
عزام يناظرها : ليش كذبتي ..؟؟
ريم : من جدك ماعندي إلا هـ الشيء ماسمعت كلامهم كله اسأله كأنهم متأكدين من إللي صار بيننا ..
عزام : هههههههههههههههه ,, مايخفى عليهم شيء .. المهم .. شـ كنتي تبين وغمزلها ..
قامت من الكرسي وتقدمت له قالت برقه : ممكن تلبس ذا الحين ..
عزام : متأكدهـ البس وإلا لا ؟
ريم مستحيه حدها : لا إلبس..
لبس عزام الثوب ,, بعدت إيدينه وسكرت ازاريرهـ ناظرها مستانس لـ قربها منه وإهي مشغوله تسكر أزاريرهـ إنتهت قالت : نزل راسك ..
نزل راسه .. طبعت بوسه ع خدهـ وطلعت من الجناح ..
عزام بينهبل هـ البنت بتجننه مرهـ الحيا مقطعها ومرهـ تجي من نفسها .. خذا غترته وعقاله وطلع وراها .. حصلها تحت تلبس عباتها وغطاها ..
عزام : عارفه شنو نهاية الوضع عشان كذا لبستي عباتك ..
ريم بحيا من حركتتها حتى إهي إستغربتها من حالها : عشان تمسك نفسك غصب ..
عزام : مو شرط أمسك نفسي حتى لو بـ السيارهـ وغمز لها ..
ريم تمنت إنها ماسوت الحركه قالت بسرعه : خلاص بترك السايق يجي ياخذني للبيت ..
عزام : ومنو بيسمح لك ..
ريم : عزومتي ..
عزام : مقابل إيش ؟؟
ريم طلعت عيونها قدام : لازم ..
عزام بيضحك ع شكلها : أكيد ..
ريم بيأس : ما ادري ..
عزام : بس أـنا أدري ..
ريم تعرف جرأة عزام : قول وإذا أقدر عليه بسويه ..
عزام : تقدرين ..
ريم : أوكي ..
عزام : نفس ماطلعتي معاي اليوم نطلع مرهـ ثانيه وثالثه ورابعه إلـى وقت الزواج ..
ريم طلعت عيونها قدام لكن حاولت تستغبي : أكيد بنطلع لـ مجمعات مطاعم ..
عزام : نوووو ,, للمكان إللي يجمعنا ذا الحين ..
ريم إستحت وقالت : إذا قدرت ..
عزام يقرب لها : حبيبتي إحنا متزوجين خلاص لا تقفلينها بـ وجهي ..
ريم : ماعاش من يقفلها بوجهك ..
عزام: أفهم إنك موافقه ..
ريم بحيا حركة راسها ..
عزام : يلا حبي عازمك ع أرقى مطعم بـ الخبر كلها ..
ريم وإهي تمسك إيدهـ : يلا ..

عند الشباب بـ المجلس دخل حاتم ..
بدر يساسر ياسر : والله ماجابه إلا بنت سُلطان والله احياناً أحسها عن ألف رجال بس لو تترك الدلع عنها والبكا كان أفضل لها ..
ياسر : هههههههههههههههههههههههههههههههه
الشباب يناظرونه مستغربين
حاتم : السلام عليكم ..
كلهم : وعليكم السلام ..
وقف وسام وتقدم له وباس خشمه وراسه وقال : أسف ماكان قصدي والله ..
حاتم رافع حاجب : قبل تطلع الكلمه من لسانك ثمنها ..
الشباب حاسين قوة الموقف وصعوبته وإنو الجو متكهرب ..
وسام : ليتني اصير مثلك ..
حاتم : إذا كبرت عقلك وضبطت لسانك وتحكمت فيه صرت مثلي ..
وسام : ولا يهمك .. بس لا تزعل مني ..
حاتم : ماعلينا ,, وين خالد ؟؟
تركي بـ خاطرهـ والله عليك قلب قوي ياحاتم والله إنك رجال قول وفعل .. ولو هنادي ماهي مرجوجه وبتفضحنا فيك كان زوجتها لك حتى لو ترفض ..
وسام حس بخيبة أمل حاتم شايل عليه ومعناته إنه راح يهمشه ليما ينسى السالفه وصعب حاتم ينسى شيء ..
بدر يساسر ياسر : والله لو إني مكان وسام إنتحرت ..
ياسر : أجل حلو إنك مو فـ مكانه ..
سعود : جا له إتصال وطلع ..
وسام : صحيح جدتي تسلم عليك وتقول عتبانه عليهم ..
حاتم : الله يسلمها .. وإذا ع العتب أـنا اعرف أتصرف ..
بدر : ياخي كل شيء عندهـ محلول ماعندهـ شيء صعب وإلا يتعقد عندهـ ..
ياسر : أذكر ربك ..
بدر : ما شاء الله ..
حاتم يتصل فـ خالد : هلا وينك .؟؟
خالد : جاي .. إنت وينك ..؟؟
حاتم : بـ البيت ..
خالد : رجعت .. توقعتك ماترجع له بهـ الوقت ..
حاتم : تعرف غصب ..
خالد يعرف مافي شيء غصب ع حاتم : ليش ..؟؟
حاتم مايبي يوضح للشباب : إيوا ,, وسن إتصلت فيني وقالت لي ..
خالد فهم : أـها .. لوعارف كان متصل فيها من زمان ..
حاتم : ههههههههههههههههههههه .. يلا تعال ..
خالد : هههههههههههه ,, يلا باي .. وقفلوا ..
حاتم يكلم فارس : عمي ما أتصل فيكم اليوم ..
فارس : إتصل أول ماوصل والحمدلله بخير ..
حاتم : الحمدلله ..
فيصل : إلا اهو وين سافر ..
حاتم يناظرهـ بـ إستغراب : خير ماتعرف أبوك وين سافر ..
بدر فـ خاطرهـ ويلك يافيصل جاك موتك ..
فيصل : ماسألت ولا احد قالي ..
حاتم يناظرهـ .. تركي : أكيد تستهبل ؟؟
فيصل : لا والله من جد ..
حاتم وتركي يناظرون بعض مو عاجبهم الوضع ..
حمد : والله شكل المراسلات طيرت عقلك ..
حاتم : يلعنها من مراسلات إذا بتنسي الرجل أهله ..
الشباب سكتوا لإنو حاتم معاهـ حق ..
تركي : من جد ..
فارس : اهو سافر ماليزيا ..
سعود : شعندكم ع مالييزيا الولد والأبو ..
الشباب : ههههههههههههههههه
فارس : ياحلو اـيام ماليزيا ..
بدر : أكيد حلوهـ لإنك قضيت أول أـيام زواجك فيها ..
فارس : كل شيء فيها حلو ..
بدر : بتشوفه حلو لإنو زوجتك معاك ولسا فـ بداية حياتكم ..
ياسر : شـ عليك منه إلا تحصل له مبرر ..
الشباب : ههههههههههههههههههههه
خالد : السلام عليكم ..
الشباب : وعليكم السلام ,,
طبعاً وسام إعتذر حتى من خالد .. لكن خالد كان الطف شوي من حاتم .. واذن المغرب وطلعوا للصلاة ..

الساعه 12 بـ الليل بـ غرفة ريم يدق موبايلها .. عرفته ع طوول من النغمه .. فتحت الخط وسكتت ..
عزام سكت .. ريم ساكته ..
عزام برقه : أشتقت لك ..
ريم : أشتقت لك ..
عزام بكل رقه : كيفك بعد اليوم ..؟؟
ريم حمر وجهها كله من الخجل قالت : تمام والحمدلله ..
عزام: أكيد .؟
ريم : إيوا ..
عزام : تدرين وين أـنا فيه ذا الحين ..
ريم : وين ؟؟
عزام : بـ الغرفه إللي جمعتني أـنا وإنتي { وكمل بنبرهـ معروف وضعها } ع نفس المكان ..
ريم ماتت حيا لإنو قصدهـ السرير قالت بهمس : يابخته فيك ..
عزام بكل حب : إلا يابختي فيك .. متى تكونين قبالي ع طوول من غير مكالمات .. أشوفك قبالي واتكلم معاك وتعيشين كل لحظه معاي مو تسمعينها وكل واحد يعيشها بمكان ..
ريم بحيا : كلها شهرين إن شاء الله ..
عزام : ربي يصبرني ..
ريم : آمين ويصبرني ..


يوم الأثنين الساعه 11 خالد ماخذ وليد ومربيته للمستشفى لإنها أخر إبرهـ له ..
خالد : هذانا وصلنا ..
أم خالد : يمه خذ بالك منه ..
خالد : شدعوى يمه ,, خلاص ذا الحين أعرف اربي اطفال ويمكن أقدر أبدل لهم بعد ..
أم خالد : ههههههههههههههه ,, الله يسلم وليد إللي فهمك هـ الأشياء وإن شاء الله أشوفكك وإنت شايل أولادك ..
خالد : أخاف إني أكلم عمتي العنود ..
أم خالد : هههههههههههههه , , يلا حبيبي إذا إنتهيتوا إتصل فيني ..
خالد :إن شاء الله ياقلبي ... باي ..
أم خالد : باي ..
دخلوا المستشفى وع طوول لـ غرفة الدكتورهـ الجوري .. طقوا الباب ..
الدكتورهـ قلبها يرقع : تفضل ..
دخل خالد ووليد وروز ووليد داق الإبتسامه .. خالد : السلام عليكم ..
الدكتورهـ وقفت لهم : وعليكم السلام .. كيفك وليدي تمام ؟؟
وليد يتبسم لها : تمام ..
الدكتورهـ : يلا حبيبي تعال معاي .. وكلمت خالد : عن إذنك ..
خالد : خذي راحتك ..
طلعت الدكتورهـ ومعاها روز ووليد ولحقت فيها الممرضه التابعه لها .. وبعد بخمس دقايق رجعوا عند خالد ..
الدكتورهـ : وهذا حبيبي وليدي إنتهينا منه والحمدلله كلش تمام ..
وليد : خلاص
الدكتورهـ تضحك : إيوا خلاص ... بس لا تنسى تزورني ..
وليد : خالد نجي هنا مرهـ ثانيه ..
خالد : إذا الدكتورهـ تبي فـ أـنا تركتك تزورها ..
وليد يناظر الدكتورهـ ..
الدكتورهـ : أساساً بزعل إذا مازرتني ..
خالد يناظرها : أوكي راح اجيبه يزورك .
الدكتورهـ وإهي خجلانه : تسلم .. { الدكتورهـ تبيهم يجلسون شوي } وليدي تروح الروضه ؟؟
وليد :إيوا جا لي خالد وخذاني منها وجينا هنا ..
الدكتورهـ وإهي تشيله وتبوسه : غناتي إنت وكيف الروضه ؟؟
وليد واهو بين إيدين الدكتورهـ : حلوهـ ,,
الدكتورهـ : حلوهـ لإنو وليدي فيها صح ..
وليد : صحح ..
الدكتورهـ تبوسه : حبيبي ونزلته من حضنها ..
خالد متجنن من طيبة هـ الدكتورهـ وحنيتها وحبها للأطفال ..
خالد واهو يوقف ويمد إيدهـ يصافحه من غير شعور : مشكورهـ دكتورهـ الجوري ع كل شيء عملتيه لـ وليد ..
الدكتورهـ وقفت ومدت إيدها من غير لا تحس : ولو هذا واجبي ووليدي يستاهل من يهتم فيه ..
وليد يتببسم مستانس ع حب الدكتورهـ له .. الدكتورهـ وإهي تتبسم : ياناسو عليه ..
خالد : تسلمين وفك إيدهـ من إيدها .. وإهي خجلانه .. إحساس غريب كل واحد حس فيه فـ البدايه شدته بخجلها لما دخل عليها أول مرهـ وبعدين بطيبتها وحنانها ع الأطفال وإللي يتعامل معاها يقول هذي قلبها قلب طفل مايعرف إلا الحب والطيبه وبعدين لما صافحها تأكد إن بداخله مكنون لها شيء والأكيد بيعرفه مع الأـيام . . إهي اعجبتها فيه هيبته شخصيته حنانه ع أخوهـ نظراته لها وإهتمامه فيها إهي متأكدهـ إنه اهو الشخص الوحيد إللي شدها بهـ الدنيا .. لكن حزنانه بنفس الوقت لإنها اخر مرهـ يجي فيها للمستشفى يعني خلاص ماهي شايفته ثاني ..
مشى خالد ومشت معاها غصب عنها ماتدري ليش .. طلعت روز ومعاها وليد ووقف خالد عند الباب ولف لها وحصلها قريبه منه شوي تبسم لها ردت له الإبتسامه من تحت اللثمه وبخجل .. متردد خاطرهـ يجلس خاطرهـ يتكلم يقول أي شيء .. لكن مايدري عن ردة فعلها ...
تكلمت إهي من غير لا تحس ونادت بـ إسمه بصوتها إللي تعود عليه خالد الصوت الطفولي الدلوع مع خجل : خالد ..
ناظر فيها وتبسم بـ إبتسامته إللي تذوبها غصب : آمري ..
الدكتورهـ بعد الإبتسامه والكلمه إنخبصت قالت بـ خجل وإرتباك : آمممم ,, لا تنسى وليد يزورني ..
خالد فهم وتبسم وقال : من غير لا تطلبين ,, واـنا إللي بـ اجيبه لك وإلا في إحراج لك ..
الدكتورهـ مستانسه : لا عادي حياك .. {ْ وبخاطرها أـنا آبي وليدي يزورني عشان تجي إنت معاهـ } ..
خالد : أوكي ,, مع السلامه ..
الدكتورهـ تناظرهـ واهو عاطيها ظهرهـ يمشي بكل رزانه تموووت عليه قليله من أول يوم وإهي مهمته في وبـ أقل من أسبوع حبته .. ولا تدري بيجي يزورها ويذكرها وإلا لا .. تكدرت من هـ الأفكار .. ودعت ربها يريح قلبها إللي لسا عاشق ومن بدايته بُعد وعذاب ..

مرت الأيام عادي وإللي مشغول بحبه وإللي مشغول بهمه وعذابه وإللي مشغول بـ الإستهبلات .. يوم 30 من شهر 8 يعني بكرهـ رمضان .. الكل مبسوط ع الأخر ..
كان العصر ومجتمعين كلهم ببيت أبو خالد عشان وسن ماتقدر تطلع ..
البنات والحريم سوالف وضحك ..
والشباب بمجلس العائله إستهبلات وسام وبدر وياسر ..
خالد إتصل فـ روز وقالها تجهز وليد بيجي ياخذهـ ذا الحين وقالت له إنه جاهز ..
خالد يوقف ..
وسام : وين ؟
خالد : مشوار ..
بدر : عادي آجي معاك ..
خالد : إذا تبي دراسة مشاريع ووجع راس تعال ..
بدر : يرحم والدينك مالي خلق يكفي الشركه أشتغل غصب عشان خالي مايجي يسنعني ..
خالد : الحمدلله إن أبوي عارف دورهـ عدل ..
بدر : لا ياشيييييييييخ ..
خالد : أقول أـنا تأخرت .. يلا بـ الإذن ..
حاتم واهو يضحك : سلم ع مدير هـ المشروع ..
خالد : ههههههههههههههههه ,, حدك .. ما اوصل عشان ينزل المشروع لك ..
حاتم : ههههههههههه ,, لا ما آبيه هـ الوقت ,, بس يعني لازم نذكرهم ..
خالد : هههههههههههههههه ,, حلو إذا ذكروني .. يلا باي ..
ياسر : خير شنو هـ المشروع ...
حاتم : ليش ماسألته ..
ياسر : شـ عرفني ..
حاتم : سوري والله بـ ودي أقول لك لكن هـ المشروع خصوصاً لازم السسريه التامه ..
بدر : حشى تفجير دوله ماهو مشروع ..
حاتم : أكبر ..
بدر وياسر تحمسوا : شنو الأكبر من تفجير الدوله ..
حاتم : إذا وصل خالد بـ السلامه إسألوهـ ..
تركي : أبو اللقافه إللي عليكم ..
حاتم : لا عادي وربي لو الموضوع عادي كان تكلمنا في .. لكن إنتظروا وتعرفون كل شيء بوقته ..

خالد خذا وليد وراحوا للمستشفى ..
وليد : وين نروح ..؟؟
خالد : الجوري تعرفها ؟؟
وليد مايعرف الجوري كذا قال : لا ..
خالد : أـفأ .. الدكتورهـ الجوري ..
وليد نط من الفرحه ..
وصلوا والمستشفى ونزلوا ومعاهم كيس كبير يشيلونه ..إتجهوا لـ غرفة الجوري .. وطقوا الباب ..
الدكتورهـ ماكان عندها مرضى وجالسه فاضيه لإنو خلاص مابقى ع وقت إنتهى دوامها إلا ساعتين : تفضل .. وعدلت لثمتها ..
فتح خالد الباب ودخلوا ومعاهم الكيس الكبير ..
الدكتورهـ من شافتهم وقفت ع طول وتقدمت لهم .. كانت أخر شيء تتوقعه إنهم يذكرونها ويجون ولو أحد قاايل لها إنهم بيزورونها بتقول إنت كذاب ..
خالد : السلام عليكم ..
الدكتورهـ شالت وليد : وعليكم السلام ..
خالد مد إيدهـ ومدتها وصافحها قال : كيفك ..؟؟
الدكتورهـ واضح الوناسه عليها : تمام من شفتكم قصدي وليدي ..
خالد خاطرهـ يضحك ع شكلها البرئ ..
الدكتوررهـ : كيفك حبيبي وليدي ؟؟
وليد واهو بحضنها : تمام ..
الدكتورهـ : سوري إتفضل ..
جلس خالد . . وجلست الجوري مكانها عشان إذا دخل احد مايشك بـ وضعهم وجلست وليد بحضنها ..
قالت : كيفك خالد ..
خالد يالبيه والله : تمام والحمدلله ..كيف الدوام معاك ..؟؟
الدكتورهـ مبسوطه لإنو خالد يسولف معاها : كلش تمام ..
خالد : اليوم أشوف مافي مرضى ؟؟
الدكتورهـ : اليوم فاضيه بـ شكل كبير ..
خالد : إرتاحي لو يوم ..
الدكتورهـ : من ناحية تعب فـ اـنا أتعب مرهـ ولما أرد البيت هلكانه مرهـ مرهـ ..
خالد فـ خاطرهـ يالبيه يـ الهلكان والله ..
الدكتورهـ : تقصد من جيت هنا مافكرت أخذ إجازهـ ..
خالد : سنه ماخذيتي إجازهـ { لاحظ حاله إنه زحلق }
الدكتورهـ بخاطرها شعرفه إني من سنه وأـنا هنا تبسمت وقالت : تصدق عاد ..
خالد : إللي أفهمه إنك مرتاحه هنا ..؟
الدكتورهـ : الحمدلله ..
خالد يتبسم لها : دوم إن شاء الله ..
الدكتورهـ خجلت قالت : تسلم ..
وليد : عادي اقول لك الجوري ..؟؟
الدكتورهـ : غناتي إنت قول الجوري عادي من غير الدكتورهـ ..
وليد : نفس خالد .. يقول الجوري ..
الدكتورهـ من سمعت إسمه إستحت قالت : إيوا نفسه ...
خالد توهق قال يصرف لا تفهم غلط : وإحنا جاين للمستشفى يسألني وين نروح قلت الجوري .. قال منو الجوري قلت الدكتورهـ الجوري ..
الدكتورهـ : حياتي ماتعرفني إلا إذا قالوا الدكتورهـ ..
وليد : إيوا ..
الدكتورهـ : لا حبيبي قول الجوري كذا ..
وليد : خلاص بقول الجوري كذا ..
خالد يوقف قال : إحنا نستئذن ذا الحين ,, حبينا نزورك ونسأل عليك ونقول لك كل عام وإنتي بخير ..
الدكتورهـ توقف وإهي مصدومه للدرجه هذي مهمتم يبارك لي بـ رمضان : تسلم وماتعرف شـ قدر زيارتكم فرحتني مرهـ مرهـ وإنت بصحه وسلامه .. وباست وليد ونزلته مشى وليد ومسك إيد خالد .. خالد تقدم لها وعطاها الكيس وقال : تفضلي ..
خذت الكيس وماتعرف شـنو فيه ولا من منو ومن غير شعور ,, تحس إنها إذا شافته تكون مخدرهـ تسوي أشياء ماتدري عنها .. مد إيدهـ يصافحها صافحته وسحب إيدهـ واهو مايبي وضغط ع أخر شيء ضغطه خفيفه وقال : إنتبهي ع حالك .. وطلع من عندها .. إهي صحصحت لما إختفى من المكان كله .. اجلست تاخذ نفس لما تشوفه بس يختفي كل شيء حولها تحس إنها بروحها معاهـ .. حتى النفس عندها غير .. وتتسأل شلون عرف إنو صار لي سنه هنا .. يمكن سأل أحد الموظفين إللي هنا .. إتركت الكيس ليما توصل البيت عشان تفتحه ع راحتها .. إهي متعودهـ ع بعض الأطفال يجيبوا لها هدايا لكن متحمسه وبقوهـ للهديه هذي يمكن لإنو إللي قدمها لها خالد .. خالد هذا إللي من عرفته وإهي بعالم ثاني ..

عند الحريم بعد المغرب كانوا جالسين بـ الحديقه والقهوجيات عندهم إلا موبايل أم خالد يدق ..
أم خالد ماقالت منو إللي داق عليها ردت : آلووو ..
راكان : السلام عليكم ..
أم خالد : وعليكم السلام ..
راكان : كيفك ياعمه ؟؟
أم خالد : بخير والحمدلله ,, إنت كيفك وكيف أهلك كلهم ؟؟
رااكان : بخير ونعمه كلنا .. كل عام وإنتي بخير ومبروك عليك الشهر ..
أم خالد متعودين ع لسانها المعسول وتشوف راكان مثل أولادها : وإنت بصحه وسلامه ياقلبي ويبارك فيك .. ماعندك نيه تزورنا تستانس شوي مع أخوانك .؟؟
راكان : والله بودي لكن قلت أتركها ع العيد إن شاء الله ..
أم خالد : ع خير يابوي ..
راكان مرتاح لـ زوجة عمه يسمع بصوتها حنان الأم : وين عمي والأولاد ؟؟
أم خالد : سُلطان طالع له مشوار وإذا تبيه إتصل ع رقمه حق العائله والشباب مجتمعين كلهم بـ مجلسهم ..
راكان بخاطرهـ متحسف أولاد عمه وعمته كلهم مجتمعين أكيد ضحك وهبال ووناسه واهم جالسين مقابلين بعض ومعدودين وجلستهم تصيق خلقه قال : ما شاء الله أجل مجتمعين ؟؟
أم خالد : إيوا ,, عماتي كلهم عندي تبي تكلمهم وإلا تتصل ع كل وحدهـ ؟؟
راكان : حلو إذا عندك عطيني بدل ما أتصل ع رقم كل وحدهـ ..
أم خالد : خذ عمتك أم تركي أول .. وعطت الموبايل لها
البنات مايعرفون منو لإنو أم سعود تستهبل وتسولف وراكان يسمع أصواتهم يضحكون كلهم وإزعاج وواضح الوناسه عليهم ..
أم تركي تكلم أم خالد : مين ؟
أم خالد وإهي تتبسم : ردي وتعرفين ..
أم تركي : آلوو ,
راكان : هلا والله بعمتي غيوض ..
أم تركي إستانست إن ولد سعد متصل فيهم هذاطبعه اهو وزياد كل مناسبه إلا يذكرونهم وإلا أخوهم سعد لو ما يتصلون اهم عليه كان ماذكرهم : هلا وغلا بـ حبيبي ..
راكان : كيفك ياعمه وكيف الأولاد والبنات ..؟
أم تركي : كلنا بخير .. إنت كيفك وكيف أبوك واخوانك واهلك كلهم ؟؟
راكان : كلنا بخير ونعمه .. مبروك عليك الشهر وكل عام وإنتي بخير ..
أم تركي : ياقلبي يبارك فيك وإنت بصحه وسلامه .. وسولف معاها شوي وعطته أم فارس بعدين أم عبدالرحمن لإنها زوجة عمه ويحترمها بعدين أم راشد إللي من ردت : آلوو ..
راكان : عمه الماسه كيفك .؟؟
الماسه :بخير يابوي إنت كيفك وكيف أبوك واخوانك ؟؟
راكان : كلنا بخير والحمدلله وبارك لها بـ الشهر وسولف شوي وعطت الموبايل لـ أم سعود إللي جالسه تستهبل ولا تدري عن الدنيا .. طبعاً الماسه وإهي تكلمه ماسكه نفسها غصب ولما إنتهت من مكالمته جلست تبكي عشان أخوها ماذكرهم وولدهـ متعلق فيهم وذاكرهم ,, ام سعود خذت الموبايل ولا تدري شـ االسالفه ولما شافت إختها تبكي عرفت إنه من طرف سعد وتين عرفت ع طوول ونطت لـ أمها خذت الموبايل وفتحت السبيكر قالت يلا كلمي .. أم سعود : وليش إن شاء الله ..
وتين تترجاها : يمه تُكفين ..
أم سعود عرفت قصد وتين وتركته مفتوح وردت : آلوووو ,,
راكان وصوته ينتشر بـ المكان : هلا والله بـ عمتي العنود ..
أم سعود تناظر البنات إللي يتسمعون : هلا والله بـ ولد أخوي راكان .. كيفك يابوي .؟؟
راكان : بخير ونعمه .. إنتي كيفك وكيف أبو سعود والأولاد والبنات ؟؟
أم سعود وإهي تناظر وتين إللي جالسه بجنب وسن وواضح إن وراها شيء : كلنا نحمد ربي .. كيف أبوك واخواننك ؟؟
راكان : كلهم بخير والحمدلله ,, كل عام وإنتي بخير ومبروك عليك الشهر ..
أم سعود : وإنت بخير يابوي ويبارك فيك .. { وإهي تناظر البنات إللي ينتظرونه يزحلق بكلمه كذا وإلا كذا قالت لعانه فيهم } راكان ..
راكان : آمريني ياعمه ..
البنات هنا عملوا حالهم ذايبات ,, وسن ميته من وقت إنها تسمع صوته ولو من بعيد وسبحان الله جت لها السالفه بسهوله ومندمجه وإهيي منزله عيونها للأرض تسمع له وبداخلها ألف شيء وشيء صوته حرك فيها أشياء كثير خاطرها تمسك الموبايل وتكلمه بدل عماتها وأمها خاطرها تسمعه يكلمها لـ نفسها يسألها يسولف معاها لولا إنه حرام يسمع صوتها كان خذت الموبايل من عمتها وتكلمت معاهـ ,, مشتااااااااااااااااااااقه له موووووووت ,, شـ أقول شـ أترك عن إللي بداخلها لـ راكان من قبل إتصاله وذا الحين بـ سماع صوته متأكدهـ إنها بتشتاق له زووود وبتتعذب زوووووود وبيتعب قلبها زووووود وإهي ماهي ناقصه هـ التعب ,, عندها لو إنها باقيه ع إشتياقها من غير لا تسمع صوته ولا تسمع اي سالفه عنه أرحم لها لما سمعته ذا الحين تحاول تتماسك قد ماتقدر .. مافيها حيل هـ البُعد إللي مطول مافيها حيل العذاب بعد ماسمعت صوته .. مافيها حيل أي شيء وإهي ماتدري شنو موقفه منها بعد ماترملت ماتدري إذا باقي يتمناها نفس اول وإلا لا .. ألف شيء وشيء فـ خاطرها ولا تبي تنهار بهـ الفترهـ كافي إللي عايشه إهي فيه ..
أم سعود : أمسك نفسك لا تقول كلمه كذا وإلا كذا ..
راكان عقد حواجبه : ليش ؟؟
البنات منقهرات من العنود : هههههههههههههههههههههه ,, البنات يسمعونك السبيكر مفتوح ..
راكان بروقان : بـ الله ..
البنات هنا ذابوا من جد لإنو طريقته بـ الكلمه تذوب غصب ..
أم سعود : هههههههههههههههههههههه ,, قلنا لا تتكلم بـ شيء ..
راكان : طيب ليش فاتحته .؟؟
أم سعود : تعرف لقافة البنات ..
راكان : سلام بنات ..
البنات بصوت واحد عدا وسن إللي مفروض إهي الوحيدهـ إللي ترد عليه لكن صععععععب : وعليكم السلام ..
راكان عارف إنو صوت وسن مو فيهم : كيفكم ؟؟
البنات : تماااااااااااااام ..
هنادي بجرأتها : كيفك إنت ؟؟
راكان مايعرف منهي : بخير والحمدلله ..
أم سعود : هذي هنادي .
راكان : والله ونعم فـ بنت صالح .. كيفك وكيف الدراسه معاك .؟؟
هنادي ماصدقت تحصل أحد عاطيها وجه : بخير والحمدلله بـ الله عليك إسأل عن شيء يونسي مو شيء يغثني ..
راكان : هههههههههههههههههه ,, الدراسه مو مغثه .. هذا مستقبلك ..
البنات خقو ع ضحكته ..
هنادي راحت فيها بس بعد كلامه عن الدراسه إنغثت : لا إله إلا الله نفس كلام تركي .. يعني أطلع من تركي تجي إنت ..
راكان : الله يذكرهـ بـ الخير تركي وشيء طبيعي كلامنا نفس بعض لإنه صح ..
أم سعود : عليك فيها ..
هنادي : لا مو صح ,, بس عشانكم أصدقاء ومويقولون الصديق وقت الضيق ..
وتين : إلا قصدك إنصر أخاك ظالما أو مظلوم ..
راكان : هههههههههههههههههههههههههه ,, منو إنتي ..
وتين: أـنا إللي أكرهـ تركي ..
راكان عرفها وقال : تركي مافي أحد يكرهه ..
وتين : إلا أـنا ..
راكان : كل واحد ورآيه بـ الثاني .. شيء راجع لك ..
وتين ماتبي راكان ياخذ عنها فكرهـ شينه قالت : نسيت أقول لك . كل عام وإنت بخير ..
راكان : وإنتي بصحه وسلامه .. بنات مبروك عليكم الشهر ..
البنات : يبارك فيك ..
وسن ساكته وتناظر تحت ووتين بجنبها والكل حاسس فيها ..
أم سعود : إذا عطيتهم وجه بتنهبل ..
راكان : هههههههههههه ,, الله يخليهم لكم ,,
كل الحريم : آمين ..
هنادي : مالت أدع بـ شيء يستاهل ..
البنات عارفين قصدها : هههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : ياقليلة الحيا هذا شيء مايستاهل ..
هنادي : شيء يفيدنا إحنا ..
كلهم : هههههههههههههههههههههه ,,
راكان : ولا يهمك دعوتك لما أقفل عشان ما احد يسمعها ..
هنادي : ههههههههههه ,, أجل قفل بسرعه ..
راكان : هههههههههههههههههههههههههه ,,
هنادي متعودهـ ع الهبال قالت : دوم تضحك ..
راكان إنعصر قلبه : تسلمين ..
هنادي : طيب أـنا مو نذله فـ عشان كذا ,, أدع لكل إللي جالسين ..
راكان : شـ عرفني منهم ..
هنادي تعدد : ريم وأمل إنتهى موضوعهم .. جلسوا يضحكون ع هبالها كملت : يعني ادع لـ هديل وهنادي ووتين وخلود وريناد وديما وروزان ومنو بعد وتناظر وسن إللي رفعت راسها واشرت لها يعني لا .. ووو وبس ..
راكان تضايق : ولا يهمك . . في أسماء خاصه أدعي لها وإلا لا ..
البنات فهموا قصدهـ : ههههههههههههههه ,,
هنادي : بعدي والله بـ ولد خالي .. الأسماء راح توصل لك ع رقمك ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
كلهم عارفين إن هنادي تستهبل ومستحيل أحد ياخذ كلامها بجد ..
سمعوا البنات أصوات العيال قربت لهم البنات ممكن يجلسون بـ أغطيتهم لكن وسن صعب ..
نطت وتين كأنها إهي إللي بـ العدهـ قالت : وسن قومي الأولاد وصلوا ..
راكان سمع إسمها وتأكد إنها كانت جالسه ..
قامت وسن وإهي مليانه من بعد ماسمعت صوته وسوالفه آلم والعذاب والشوق فيها بزيادهـ جمعت كل شيء داخلها من هـ الحب إللي ماجنت منه إلا العذاب والقهر والآلم والحزن والشوق والحنين إللي بيذبحها .. ومشت وكانت وتين تمشي بجنبها وحاسه فيها لإنها واضح ع وجهها الحزن سبحان الله من وشوي كانت تضحك وكأن مابداخلها شيء ومن سمعت الصوت إنقلب كيانها كله .. مسكت إيدها وتين وإهي ماهي معاها ,,
أم سعود تكلم راكان : أقول يـ أبو الشباب ما راح تكلم زوجة عمك الجديدهـ .؟؟
راكان : أخس عليها ,, جالسه معاكم ..؟؟
أم سعود : خلاص صارت منا وفينا ..
راكان : أوكي عطيني أبارك لها بـ الزواج مع إنها متأخرهـ شوي واهنينها بـ الشهر ..
أم سعود تعطي الموبايل لـ تهاني وتهاني تأشر يعني ما اقدر ..
أم سعود ماعندها وقت رمت الموبايل إلا اهو بحضن تهاني جلسوا يضحكون البنات والحريم ..
أم خالد : شوي شوي ع جهازي لا ينكسر ..
أم سعود : وإذا إنكسر بيجي لك أجدد منه يـ إنو مني وإلا من سُلطان ..
أم خالد : بس اـنا ما آبي إلا هذا ..
أم سعود : شفيه وتغمز لها ..
أم خالد : ههههههههههههههههههه ,, ع طوول تفكيرك غلط ..
أم سعود : صححي تفكيري وعطيني أتفرج في جهازك ,,
أم خالد : ههههههههههههههههه ,, أجل خليك ع غلطتك ..
أم سعود : هههههههههههههههههههههههههه ,,
طبعاً ردت تهاني ع راكان وإهي ماتعرفه ولا تعرف شكله : آلوو..
راكان : السلام عليكم .. مبروك الزواج مع إنها متأخرهـ لكن خلاص إنتي صرتي من العائله فـ شيء آكيد إلا نبارك ..
تهاني إرتاحت من كلامه : وعليكم السلام ,, تسلم وعقبالك { وفـ نفسها يافشلتي لو كان متزوج وأـنا ما ادري } ..
راكان إنعصر قلبه : تسلمين ... مبروك عليك الشهر ,
تهاني : يبارك فيك ..
راكان : وكيف عمي ..؟
تهاني : بخير والحمدلله .. { تشجعت وقالت وإهي تعرف عن علاقة أهله بـ عائلة أبو فارس } كيفك وكيف أهلك كلهم ؟؟
راكان : كلنا بخير ونعمه .. ما أطول عليك .. سلمي ع الكل ..
تهاني : يوصل .. مع السلامه ..
راكان : مع السلامه

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-05-12, 07:30 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

إللي كانت أصواتهم جايه لهم كان بدر ووسام وياسر ..
الشباب : هاي ..
كلهم : هايات ..
طبعاً مشوا يسلمون ع امهاتهم وعماتهم يباركون لهم ع الشهر .. طبعاً أم سعود وأم تركي وأم راشد وأم فارس مايتغطون عنهم ,, وإلا الباقيات لابسات اغطيتهم ..
طبعاً الشباب ماصدقوا حصلوا البنات ..
وجلسوا تعليقات وإستهبلات .. إلا هذيل باقي الشباب واصلين وسلموا عليهم .. البنات إنحرجوا لإنهم كبار ..
وسام : يمه متى العشاء .؟؟
أم خالد : حبيبي جوعان ؟؟
بدر : رد ياحبيب أمك يالخكيري ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
وسام لعانه فيه يروح ويجلس بجنب امه ويحط راسه بـ حضنها .. جوهرهـ تمسح ع راسه ..
بدر : الله يلعن الخكرنه ..
أم سعود : عطيه الننه بعد
الكل : ههههههههههههههههههه
وسام :ماما ..
أم خالد تقهرهم : عيون ماما ..
بدر : لا الله يخلف بس ..
أم خالد : ههههههههههههههه ,, عادي أم وتدلع ولدها ..
وسام : إيوا عادي .. إنت روح بحضن أمك ..
بدر : أروح عشان وأـنا متمدد بحضنها طالع من الجلسه كلها ..
وسام : والله يـ الدفاشه .. ما أحد قال تسدح بـ حضنها .. حط راسك بس .. الله يخلف عليك بس ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههه ,,
بدر : بنات كل عام وإنتو بخير ..
هنادي : وإنت بصحه وسلامه ..
بدر : وإنتي شـ دخلك ..
هنادي : يعني أـنا مو بنت ..
بدر : لا إنتي صديقي ...
كلهم : ههههههههههههههههههه ..
هنادي : أتشرف والله ..
بدر : عرفونا ع الوجيه السمحه ..
أم سعود : وين داخل الأخو ؟؟
بدر : كلهم يصيرون لي يعني عادي ..
وسام : أـنا اعرففك..
ياسر : أبوك يـ الخبرهـ فيهم ..
وسام : أـفا عليك .. مشى بـ الدور "هنادي , خلود , ديما , أمل , ريم , هديل , ريناد , روزان"
بدر : ما شاء الله تعرفهم أكثر مننا ...
وسام : مو ذنبي والله ..
ياسر : ماكأن في أحد ناقص ..
وسام : محرك الجلسه ناقص ونورهم كلهم ..
تركي : أـنا أشوف الجلسه شـ حلاتها هاديه ..
سعود : بعرف ليش ماتطيق إستهبالاتها ..
بدر : لحظه محرك الجلسه وتين ..
وسام : يس ..
بدر : ونورهم ؟؟
وسام : بلا فخر توأمي ..
بدر : والله مافقدها غيرك ..
خلود : حدددددك ..
أم سعود : فواز مابعد وصل ..؟
خالد : متصل فيني يقول بيـطول هناك..
أم سعود : حلووو ,,
أم خالد : ناويتكم وغمزت لـ خالد وحاتم ..
تركي : ههههههههههههه ,, خلاص رحتوا فيها ..
خالد : إنوي ولد إختك هذا وولدك إللي وصل الـ 30 ..
أم سعود : ولدي وخلصنا منه .. ولد إختي ما ادري عنه ..
تركي : السنه هذي لا ..
أم سعود : يعني ؟؟؟
تركي: السنه إللي بعدها ممكن ..
أم سعود : طيب حاط فـ بالك وغمزت له ..
تركي بكل برود : لا ..
أم سعود : أقول البنات بيروحون ..
خالد :الله يوفقكم ..
أم سعود : يلعنه البرود إللي فيك ..
خالد : شـ أسوي يعني ..
أم سعود : تكلمي معاه
أم خالد : بكيفه .. هذي حياته واهو حر فيها ..
خالد يقوم يبوس راس امه وإيدها ويجلس بـ جنبها : يسلم لي الفاهم والله ..
أم سعود : لا تمدد بعد فـ حضنها ..
خالد : ماتدرين كل واحد مننا له يووم ..
أم سعود : الله يخلف عليك وع أمك ..
أم خالد تستهبل : اليوم دور وسام ,, وبعدين خالد وبعدين حاتم وبعدين وسن وبعدين وسام وبعدين وليد وهكذا ..
أم راشد تغمز لها :وسُلطان ؟؟
كلهم جلسوا يضحكون .. أم خالد رمت الموبايل عليها : يقطع بليسك .. ع هـ اللسان ..
أم راشد : هههههههههههههههههههه ,, وأـنا صادقه ..
خالد : إهي بداية الليل يكون لنا وبعد الساعه 12 يشرف سُلطان ثم قلعتنا من جناحها وتفضت لـ سُلطان ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : والله إني عارفه ..
أم خالد : قوم بس ..
خالد : أـفأ .. هذا وأـنا بوضح لهم شـ كثر تقومين بواجب زوجك .. يعني حرمه سنعه ..
جلسوا يضحكون ع إستهبالات خالد ..
أم خالد : هاهاها ... أقول عطيني جهازي ..
أم راشد : ههههههههههههه ,, صار معاي خلاص إنسي ..
أم خالد : الماسه بلا نذالتك ذا الحين ..
وصل مسج ع موبايل أم خالد .. أم راشد جلست تضحك ..
أم خالد : لاااا ,, لا تفتحينه ..
أم راشد : ماعلي منك .
أم سعود : كفو والله بـ أختي .. أفتحي بس ..
أم خالد منقهرهـ بس ماتبي توضح لهم قالت تخفف ع حالها : كيفكم إفتحوا يعني بيكون من منو ..؟
أم راشد تفتح وكانت أم سعود بجنبها ولازقه فيها عشان تقرأ المسج اهم شافوا المسج وصارخوا بقوهـ .. الشباب يناظرون فـ بعض مع إن كل وحدهـ ولدها شـ كبرهـ إلا إنهم كأنهم لسا بنات فـ بداية عمرهم من إستهبالاتهم وحركاتهم ..
أم خالد : جيبي الجهاز يـ إللي ماتستحين ..
أم سعود : هههههههههههههههههه ,, والله إنه قوي وماهي بسيط ..
أم خالد عرفت قصدها : ههههههههههههههههههه ,, خلاص إرتحتي إنتي وإهي يلا جيبيه ..
أم راشد : هههههههههههههههه ,, والله برد عليه أـنا وبكيفي ..
أم خالد شوي وتموت : لاااااااااااااا ,,,
أم سعود : جيبي أـنا إللي برد ..
أم خالد عارفه ردود أم سعود قالت : لاااااااا .. إلا إنتي الماسه الجنه عندك .
أم راشد : ههههههههههههههههههه ,, خلاص إنسي إني أرد ..
أم خالد : طيب شنو إللي مكتوب ..
أم سعود تناظرها : متأكدهـ أقول المسج ..
أم خالد عرفت إنه كلام كاتبه سُلطان لها قالت بسرعه : لا خلاص فهمت ..
الشباب يضحكون ع أشكالهم ..
خالد : أـفأ ,, أمي تستقبل مسجات قويه ع جوالها
أم سعود : ليتها قويه وبس إلا تهز الواحد هز ,, ياربي منهم عليهم قوهـ .
أم خالد : العنووووووووووود ..
أم سعود : ههههههههههههههههههه
وسام : عمتي حبيبتي .. قولي شنو المسج .؟؟
أم تركي : خلينا ننهز معاكم ..
أم سعود : ههههههههههههههههههههههههههههههه
حاتم :حلوهـ ننهز معاكم .
أم تركي : وأـنا صادقه .. تقول يهز بنشوف هذا إللي يهز ,,
بدر : والله يهـ الحريم عايشات حياتهم بكل صراحه ولاهمهم أحد ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود تتساسر إهي وام راشد ..
أم خالد تناظر فيهم : ربي عاد ماطيحني إلا فيكم ..
أم سعود : هههههههههه ,, وتكلم ام راشد : لا ردك محترم مرهـ ويبرد الواحد ..
هنا أم خالد خلاص وصلت حدها .. الشباب سمعوا كلام أم سعود وانفقعوا ضحك لإنهم عرفوا شنو وضع المسج .. البنات دوروا وجيهم من جرأة أمهاتهم والمصيبه عند الأولاد ..
خلود واصله حدها قالت : خلاااااااااااص .. بـ الإذن وقامت وقاموا البنات كلهم وراها ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود تناظرهم : لا إله إلا الله ما ادري شـ بلاهم..
تركي: ههههههههههههههه ,, كل هذا ولا تدرين ..
أم سعود : قلت شيء أـنا ..؟؟
سعود : الله يسلمك بس ردك محترم ويبرد الواحد ..
الحريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم راشد : صادقه ردي محترمم .. يلا إنتي شـنو ردك ..؟
أم سعود تساسرها .. أم راشد صرخت وانفقعت ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله لـ يسري ليلهم ونتقلع من هنا ..
أم خالد تسوي نفسها ماهمها : ماهميتوني اكتبوا إللي تبيون . .
أم سعود : اشهدوا عطتنا الضوء الأخضر ..
أم خالد تكابر : سوي إللي تبين ..
أم سعود : طيب توكلت ع الله ..
أم خالد فـ داخلها تقول مستحيل العنود توصل معاها ترد بـ شيء قوي .. ماتدري إن العنود إذا قالت شيء خلاص ..
أم سعود تكتب كل إللي تبي ودزت قالت : خلصت والحمدلله ..
خالد : بشري وش النتيجه ..
أم سعود : لحظه لسا إستلم وشوف النتيجه ذا الحين ..
مامداها تكمل كلمتها إلا رقم جوهرهـ يدق وكان سُلطان .. العنود من زيادة الهبال رمت الموبايل ع جوهرهـ ..
جوهرهـ ماتدري منو ناظرت الإسم وصرخت : شـ هببتي ..
أم سعود : شفتي بدا مفعول كلام ع طووول ولا تحمل واتصل ع مايوصل للبيت ..
الشباب والحريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم راشد : والله ياهو كلام ماتتوقعينه ..
أم سعود : هههههههههههههههههههه ,, رديي ... مو تقولين ماهميتوني ..
أم خالد : كيف أرد واـنا ما اردي شـ كتبتي ..
ام سعود تغمز : ردي وتعرفين ع طوول ..
خالد : إرحميه حرام عليك ..
أم خالد ردت : آلو ..
كل إللي ع الجلسه سكت لما ردت ..
إهي لعانه فيهم وقفت ..
أم سعود : لا ما أتفقنا كذا .. إجلسسي وافتحي السبيكر ..
حاتم : هههههههههههههههههههههههه ,, والله يـ الطلب ...
أم خالد تاشر يعني مستحيل ..
أم سعود : والله بقول شـ كتبت له ..
أم خالد تسمع لـ سُلطان وتناظر أم سعود وتأشر بـ إيدها يعني بكيفك ..
أم سعود : وأقول شنو كان كاتب ..
أم خالد ماهي فاضيه لها ومشت عنها تكمل مكالمة سُلطان ..
خالد : هههههههههههههههههههههه ,, والله يـ السحبه علينا كلنا ..
أم سعود تصارخ : طيييييييييب ياجوهرهـ والله لـ أقول لهم ...
الشباب مستغربين من هبال أمهاتهم إللي زمان عنه .. وكأنهم جالسين مع أصدقأهم مو أمهاتهم ..
أم تركي : قولي ..
أم سعو د :ههههههههههههههههههه ,, متحمسه ..
أم تركي : إنتي والماسه عارفين قولوا لنا ..
أم ففارس : صادقه وإلا نسيتي تخطيطاتنا وتغمز لها ..
أم سعود وام راشد :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : الدعوى فيها تخطيطات ..
أم راشد : هههههههههههههههه ,, نتفق كلنا ع حركه معينه نسويها لـ أزواجنا ونشوف تأثيرها وكل وحدهـ تقول شنو حصلت من هـ الحركه ..
الشباب :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : حركات والله إنتو ..
أم سعود : ماشفتوا شيء ..
فارس : أمل معاكم ..
تركي : كل(ن) ع همه سرأ ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : شوف إحنا ماعندنا خش كل شيء ع بلاطه عند البنات عشان يتعلمون ويفهمون عدل ..
حاتم : حشى مدرسه ..
أم تركي : أفضل إنهم يفهمون مننا بدل لا يروحون لـ غيرنا ..
تركي:صادقه ..
بدر : والله وناسه ..
الحريم : هههههههههههههههههههههههههههههه
وسام : بدر والله إنهم يصلحون لنا ..
بدر : وبقوووووووه ,, بس حسافه كل جلستهم بنات ..
أم تركي : لاتضيعين السالفه وقولي شـ كتبتي له ..
أم سعود : ههههههههههههههههههههه ,, حلاتها والبنات هنا عشان أنواع الوجيه عندك ..
أم راشد : ههههههههههههههههههههه ,, إلا قصدك مانشوف إلا مكان كل وحدهـ ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههه
بدر : والله إنهم بنعمه بس ماهم مقدرين هـ النعمه ..
أم سعود : ههههههههههههههههههههه ,, كفو والله شكلك نفسي وتغمز له ..
بدر : هههههههههه ,, إلا ميت ع ما أكون نفسك ..
الحريم : هههههههههههههههههههههههههههه ,,
خالد : أقول أمي طولت ..
أم سعود : لحظه بـ أتصل فيها أخرب عليها ..
وسام : هههههههههههههههههههه ,, والله ياعمه إنك شيء ..
أم سعود : أـفأ عليك .. ووتتصل فـ جوهرهـ إللي إنتظار ولا ردت عليها كذا مرهـ
أم سعود : ههههههههههههههههههههههههههه سرا ليلها ..
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههه
وسسام : وينها إهي ..
أم سعود : بتخرب وتغمز له ..
حاتم : لا وسام مايسوي هـ الحركات إلا مع وسن ..
أم سعود : كفو والله بـنت اخوي .. تخربون عليها ..
وسام : هههههههههههههههههههه ,, لما يكون بـ الخارج ويتصل فـ أمي تختفي عننا المهم أروح أـنا ووسن ليما نوصل لها ثم جلسنا نلعب نركض ورا بعض ..
حاتم : وسن تسويها هبال .. لكن إنت الإذن مرميه ..
بدر : هههههههههههههههههههههههه كفووووووووو ..
وسام : هههههههههههههه ,,
أم تركي : العنوووووووووووووود..
ام سعود : خييييييييييييير ..
أم تركي : قولي وإلا ارسليها مسج .. عشان نبدأ من ذا الحين وتغمز لها ..
أم سعو د : هههههههههههههههه ,, والله جبتيها ..
أم راشد : أـنا حافظتها وبرسلها بعد شوي ..
أم تركي : قولي يلا ..
أم سعود وتناظر الشبباب إللي واضح ع بعضهم الحماس وبعضهم عادي قالت لهم أم سعود كلهم جلسوا يصارخون من قوة إللي كتبته ..
أم سعود وأم راشد فقعوا ضحك ..
بدر : ههههههههههههههههههههههههه ,,, والله ماتوقعت من خالي كذا ولا توقعت منك ككذا ..
أم راشد : المتزوجين توقع أي شيء ..
تركي : ههههههههههههههههههههههه حرام عليكم ...
أم سعود : تقول ماهميتوني إتركها تاكلها بوجهها .
خالد :ياوجدي عن أمي ما أدري شـ تقول ذا الحين ..
أم سعود :لاا روحح نقلها الكلام إللي يسعفها .. تلاقيها دبرت نفسها وراح أوخيي فيها ..
أم راشد :أي والله ياوجدي عن أوخيي ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههه
فارس : أجل قوموا بكرامتكم ولا تتقلعون ..
الحريم : هههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : جاكم الفاهم وغمزت له ..
فارس : والله إن إللي يطيح بـ إيدك أمه داعيه عليه ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههه
أم خالد لسا جايه : ياجرئه ماتوقعتك كذا .. من جد إنصدمت بكلامك ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم خالد : لا تقولين عرفوا ..
أم سعود :هههههههههههههههههههه ,, وبكل سرور ..
أم خالد : ياعلك ماتربحين ..
خالد : ها وكيف النتايج ..
أم سعود : نص ساعه والرجال هنا ..
أم راشد :الله يعين عاد الليله ليلة رمضان .
أم تركي : تونا ع الفجر ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههه
أم خالد : طيب والله لـ أردها لكل وحدهـ فيكم ..
أم فارس : لاتحاولين .. شوي ونرسل إحنا من أنفسنا ...
أم خالد : ههههههههههههههههه ,, الحمدلله والشكر ..
أم سعود : تحمدي عشان الكلام واصلك منه وإلا إحنا بنرسل بـ أنفسنا ..
الشبباب مستانسين ع علاقة أمهاتهم فـ بعض وكأنهم خوات ولا يخبون ع بعض شيء نهائياً
أم خالد : شفتي كيف .. وتناظر وسام قالت تعال حبيبي حط راسك ع إرجولي ..
وسام ماصدق خبر لإنه كان إرجولها وإهي قامت تكلم ..
أم سعود وأم راشد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : ترا هذا ولدك لا تسوين شيء كذا وإلا كذا ..
كلهم ماتوا ضحك ع جرأة أم سعود ,, تتكلم ولا همها أحد ...
ام خالد : هههههههههههههههههههههههههههه ,, والله إنك مضيعه ..
أم سعود : أـنا وإلا إنتي وتغمز لها ,, اجل وبكل حب تعال حبيبي حط راسك ع إرجولي ..
أم خالد : العنود ,, ترا لسا باقي وقت ع فصلتنا ..
خالد : اي فصله ويغمز ..
أم تركي : ههههههههههههههههه إحنا من بعد العشاء نفصل فصله مو طبيعيه ع قولت وسن كلامنا يكون ع بلاطه ..
الشباب إنهبلوا فوق هذا باقي شيء مشفر ..
بدر يصارخ : والله إنهم عززززز الطللللللب ..
وسام يغمز له : قلت لك من أول ..
الحريم : ههههههههههههههههههههههههه
بدر : والله إن البنات بجنه ..
حاتم : ههههههههههههههههههههه ,, هذا إللي هامك...
بدر : صادق وإلا أحد تصلح له جلسه كذا ولا يهتم فيها ..
أم سعود : مو مايهتمون إلا من الحيا الزايد مانشوفهم ونجلس نصارخ عليهم من بعيد ويجتمعون بـ جناح وسن والأغاني ع أعلى شيء عشان مايسمعون ..
خالد : هههههههههههههههههههههه .. ما آلومهم بعد هـ الكلام تبين يجلسون ..
أم تركي : هذا عندهم كأنها نكته المشكله ع إللي بعد فصلتنا ..
خالد : هههههههههههههههههه ,, ماقصرتي الله يسلمك ..
أم فارس : لا الصراحه وتين ووسن يجلسون لعانه فيهم ..
أم سعود :لبى قلبها وسن مافاهمني إلا إهي,,
وسام : النذله ومن أسولف معاها تغطي وجهها وتستحي وتقلعني ممن جناحها كله ..
الحريم :هههههههههههههههههههههههه
حاتم :شيء طبيعي معاك بتسوي كذا .. لكن مع عماتها وبنات عماتها راح تكون أجرأ ..
دق جوال جوهرهـ وقالت : عن إذنكم ..
أم سعود : هههههههههههههههه ,, سرأ ليلهم .. قولي له خلاص بينقلعون من نفسهم قبل لا يصير بـ أخوي شيء ..
جلسوا يضحكون ع إستهبالات أم سعود ..
أم سعود :يلا كل واحد ع بيته ...
خالد : بدري .
أم سعود تغمز : ورانا مؤامرات ..
فهموا عليها وضحكوا كلهم ..
أم راشد من الحماس قامت ع طوول ..
أم سعود : والله من البلا إللي فيها ..
جلسوا يضحكون ..
أم راشد طقت أم سعود ع كتفها قالت : هههههههههههههه ,, شفتي كيف ..
خالد : الله يخلف ع جدي وجدتي فـ بناتهم إللي مضيعات ..
كلهم جلسوا يضحكون ..
أم سعود : ذكرتني أمي ..
إنهبلوا الشباب وجلسوا يضحكون للدرجه هذي ناسيه أمها ..
أم سعود :أستهبل عليكم .. يلا وقامت .. نتقابل بكرهـ ونبشر بعض بـ النتائج وغمزت للحريم ..
قاموا كلهم وجلسوا يضحكون ..
أم تركي : إذا قدرت أصبر لـ بكرهـ ..
أم سعود : أصبري ولا عليك .. إلا بكرهـ الجمعه عند منو ؟؟
حاتم : هنا أكيد وإلا نسيتوا وسن ..
أم سعود : صح .. أجل يلا تشااو وسلمو ع إللي سرا ليلهم ..
تركي :بتروحون مع منو ؟؟
ام سعود : والله كل وحدهـ سواقها جالس بـ الغرفه إللي عند السيارات يعني لا تتعبون نفسكم ,,
وسلموا ع بعض واتصلوا فـ البنات يطلعون لهم ..

مرت أـيام رمضان وكل أـيام الأسبوع كل واحد فـ بيته عدا يوم الأربعاء والخميس والجمعه يجتمعون من قبل المغرب فـ بيت أبو خالد إلـى الساعه 2 بـ الليل ..

ذا الحين بـ العشر الأواخر من رمضان .. إبتدت إجازة عيد رمضان ..
عزام كان يكلم ريم ..
ريم وإهي متضايقه : متى بتسافر ؟؟
عزام مو أقل منها : بكرهـ إن شاء الله ..
ريم : بتطول هناك ؟؟؟
عزام : تعرفين مارحت هناك إلا عشان أمي وابوي وبعد العيد راح أجي هنا إن شاء الله ..
ريم : طيب عمي ليش ماياخذ إجازته ويجي هنا أفضل له ..
عزام عارف إنه عشانه : حياتي .. أبوي مأخر إجازته لـ شهر 11 عشان زواجنا وإلا نسيتي ..
ريم : لا مانسيت ..
عزام : طيب ما راح تودعيني ..
ريم : أكيد بـ أودعك ..
عزام : طيب وين نلتقي ؟
ريم : المكان إللي يعجبك .. وإلا تعال عندنا ..
عزام : بمر عليك نطلع نتسحر بـ أحد المطاعم بعدين ارجعك واسلم ع عمي وعمتي مرهـ وحدهـ ..
ريم واصله حدها ماتبيه يبعد عنها : أوكي ..
عزام عارف إنها متضايقه ومايبي يفاتحها بـ الموضوع ليما يتقابلون عشان يعرف يخفف عليها : أوكي قلبي متى امر عليك ؟؟
ريم : مو لازم أـنا أجي مع السايق ..
عزام : بس أـنا آبي أخذك بنفسي وإلا بتحرمني من هـ الشيء بعد ..
ريم فهمت قصدهـ قالت : ما أقدر أحرمك ,,
عزام عرف إنه ضغط عليها قال : اوكي كم يبي لك واجي لك ..
ريم : بعد ساعه يناسبك ..
عزام : أكيد يناسبني .. أوكي إنتي تجهزي وإذا وصلت للبيت إتصلت فيك تطلعين لي ..
ريم : أوكي .. باي ..
عزام : باي ..
كانت الساعه 10 بـ الليل .. ناظر ساعته وقال بخاطرهـ بيروح يجلس مع وسن شوي زمان عنها ..

وسام كان عند وسن ويحوس بـ السي ديات حقتها ..
وسن : بعرف شـ تدور عليه قولي واـنا اطلعه لك ..
وسام : بـ الله كيف ماتلخبطين فيهم كثيييييييييييييييييييير ..
وسن : إللي آفضلها من الأغاني أحطها عندك ..
وسام : نععععععععععم هذيل كلهم تفضلينهم ؟
وسن : هههههههههههههههههههههـآآي .. حياتي لا تنط عيونك ..
وسام : ماتبينها تنط وأكثر من 100 سي دي تفضلين الأغاني إللي فيها وكل سي دي في أقل شيء أقل شيء 8 أغاني .. يعني ماتركتي ولا أغنيه ..
وسن : ههههههههههههههـآآي .. حياتي إنت لا إللي أفضله عندك هنا ,,
وسام : وين ؟
وسن : تحصل مكتوب عليه بخط إيدي ..
وسام : أـها حصلته .. شنو الأغاني إللي في ؟؟
وسن : آمممممممم ,, كل إللي في الشباب إللي يطقون ومطربات حفلات الزواجات ..
وسام : هههههههههه ,, يعني موضي وطقتها ..
وسن يسسسسس ,,
وسام : طيب والشبباب منو ؟؟ لا تقولين الجدعاني والعليان وطقتهم .
وسن : يسسسسسسسسسسس ,,
وسام : ههههههههههههههه ,, شرآييك تنظمين لهم ؟؟
وسن : مو ع كذا ,, صحيح اسمع من غيرهم من الفنانين لكن هذيل اسمع لهم أكثر ..
وسام : محمد عبدهـ عندك ..
وسن : إذا موضي وطقتها عندي بتوقف ع محمد عبدهـ مو عندي .. أي أغنيه تبيها ..
وسام : آممممم ,, ما أدري لكن اسأل كذا ..
وسن تناظرهـ : حبيبي إنت فيك شيء قول لـ توأمك ..
وسام يجي ويجلس قبالها ع السرير قال : بصراحه ..
وسن تتبسم له : أكيد ..
وسام مايعرف يخبي ولا يعرف يستحي : شرآيك فـ روزان بنت عمتي ؟
وسن : كويسه ..
وسام : ماقلت كيفها ..
وسن : فاهمه عليك .. لكن ليش ؟؟
وسام : بصراحه ..
وسن تحط إيدها ع خدها : وإحنا شـ نقول من صباح ربي ..
وسام : ههههههههههه ,, وربي دمك خفيف ,,
وسن تقلدهـ : ههههههههههههههـآآي ,, وربي أعرف .. اخلص شنو فيها ؟؟
وسام : شفتها قبل فترهـ واعجبتني وبصراحه ع طوول أفكر فيها ..
وسن تفكر فـ كلامه بعدين قالت : تسميه حب وإلا إعجاب فـ شكلها ..
وسام : أـنا من شفتها قلت هذي لي مو لـ غيري ..
وسن : هههههههههههههـآآي ,, والله يـ إللي ماعندهـ وقت ..
وسام : هههههههههههههه ,, شفتي كيف ..
وسن : طيب والمطلوب يعني ؟؟
وسام : أـنا قلته فـ وجهها كذا لكن يمكن ع بالها إني أستهبل ..
وسن : ياخذ بليسك متى قلت لها ..
وسام : تتذكرين سالفة خالد وحاتم معاي ؟؟
وسن : إيوا ,,
وسام : إحنا تخاقنا عشان هـ الشيء ..
وسن :كيف ؟؟
وسام قالها السالفه وسالفة رفض حاتم ..
وسن : ياخذ بليسك ماعندك وقت كلش
وسام : ههههههههههههه ,, شـ اسوي يعني ..
وسن : هذاك اليوم شفتها جالسه بروحها بـ الصاله وإلا بـ العادهـ تجلس معانا ..
وسام : يلعن من يتركها تجلس بحالها ..
وسن : ههههههههههههههـآآي .. رايح فيها الأخ ..
وسام : إذا القلب تعلق خلاص مستحيل تتحكمين ..
وسن بتنهيدهـ غير ممقصودهـ : صادق ..
وسام : ياليل .. أـنا أكلمها عن حالي تقوم تغطس بـ أحلامها ..
وسن : بما إنها ماهي صايرهـ بـ الواقع إتركني أحلم بـ كيفي ..
وسام : وسن تُكفين مالي خلق إنقلاب مزاجك ذا الحين ..
وسن تضحك غصب : هههههـآي ,, آمرني ,,
وسام : شوفي شنو رآيها فيني ..
وسن تفكر شوي ثم قالت : أوكي أقرب وقت بشوف واردلك ..
وسام يبوسها ع خدها : تسلم لي توأمي ..
إلا حاتم داخل عليهم لإنه شاف جناح وسن مفتوح وصوت وسام واصل لـ ببرا : سلام ..
وسن ووسام : وعليكم السلام ..
حاتم : بكرهـ بنطلع للرياض أـنا وخالد بتجي معانا وسام .؟؟
وسن : شـ عندكم ؟؟
حاتم : نزور جداني ..
وسن : أـهأ ,,
وسام : أكيد بجي .. قلت لـ أبوي ..
حاتم : إيوا خبرته ..
وسن متضايقه لإنها بتفقدهم مرهـ وبتشتاق لهم : بـتطولون ؟؟
حاتم : يومين وراجعين إن شاء الله ..
وسن : ع خير إن شاء الله ..
دق موبايل وسن وردت : أهلاً أهلاً ...
عزام : أهلين أهلين .. وينك ؟
وسن : بجناحي..
عزام : إنزلي أـنا تحت ..
وسن نطت من الوناسه وقالت واهو واضح ع صوتها الوناسه : جايه ذا الحين ..
عزام : هههههههههههههههه ,, شوي شوي لا تطيحين من الرخام وتتكسرين علينا ..
وسن : ههههههههههههههـآآي .. أوكي وقفلت ..
وسن : خالو هنا ..
حاتم : حلو .. ونزلوا كلهم تحت عند عزام

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-05-12, 07:31 AM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــزء >> 12 <<



اليوم الثاني بعد صلاة الظهر سافروا خالد وحاتم ووسام للرياض بسيارة خالد وعزام بسيارته ..
ع الساعه 11 بـ الليل كانت خلود تكلم وسن ..
وسن : طيب إنتي شـ رآيك ؟؟
خلود : ما ادري محتارهـ ..
وسن : كيف محتارهـ ؟؟
خلود : أـخاف أوافق بعدين اندم واخاف ما أوافق ونفس الشيء أندم ..
وسن عرفت قصدها قالت : خلود حبيبي أمي تنادي علي شوي واتصل فيك إتركي الموبايل قريب منك أوكي ..
خلود بخيبه : أوكي باي ..
وسن حاسه فيها : بايات .. قفلت وسن بخاطرها "ياربي شـ أسوي البنت تحبه واهو مايبادلها الحب ولا فكر بـ الزواج نهائياً وبترفض حمد عشانه ,, بتصل فيه واشوف شنو رآيه بعدين أرجع لـ خلود"
اتصلت فيه مرهـ إثنين ولا رد مو بـ العادهـ مايرد ع مكالماتها .. إتصلت فـ حاتم ..
حاتم كان مع راكان بـ السيارهـ بيطلعون لـ بيت راكان رد بنبرته الخاصه لـ وسن : هلا ..
وسن تحس إنه واهو يقول الهلا فرحان من داخله .. لما تسمع صوت واحد وتحس فيه إنه فرحان لـ سماع صوتك هذا إللي تحس فيه وسن ..
راكان لف يناظر فـ ولد عمه إللي تغير صوته .. حاتم ناظرهـ وتبسم ..
وسن : أهلين فيك .. قلبي كيفك ..؟؟
حاتم بنفس النبرهـ وبروقان : بخيــر الحمدلله .. إنتي طمنيني عليك ..
راكان شكك في حاتم وحاتم شوي وينفقع ضحك ..
وسن : دوم بخير يارب ... وربي لكم فقدهـ كبيرهـ مرهـ ومشتاقه لكم ..
حاتم : ياحياتي كلها يوم وإحنا عندكم ..
وسن : شفت عاد نص يوم وشنو سوا فيني ..
حاتم : ههههههههههههههههههه ,,
وسن : إيوا اضحك واـنا يحترق دمي عليكم ..
حاتم : هههههههههههه ,, إسم الله عليك من حرقة الدم ..
وسن : وربي أحبكم ..
حاتم : هههههههههههههه ,, وأـنا وربي أحبك ..
راكان ناظرهـ بقوهـ وقال : إذا ناوي تكلم بنات خلق الله كذا إنزل من سيارتي ..
حاتم : ههههههههههههههههههههههههههههههههه ,, كيفي عندك شيء وبعدين حلال لي شـ خصك ..
وسن: حتومي ..
حاتم : روح حتومك ..
وسن: معاك أحد ؟؟
حاتم : ولد عمي المتخلف مايعرف للحب طريق ..
وسن عرفت إنه راكان وضحكت ع كلام أخوها ..
راكان : تارك هـ الخرابيط لك إنت وقليلة الأدب إللي تكلمها ..
حاتم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..وربي حلالنا أـنا وإهي ..
وسن ضحكت فـ نفسها باين إنو راكان أخلاقه زفت اليوم ..
راكان عصب وقال : حاتم ..
حاتم : هههههههههههههههههههه ,,
وسن : حتومي حبيبي لا تحرق دمه باين إنو أخلاقه زفت ..
حاتم : ياحياتي حتى توصيني عليه .. ماعليك منه هذا خلقه أخلاقه زفت ..
وسن عرفت إنو حاتم بيحرق دمه بس : ههههههههههههـآآي ,,
حاتم : دوم هـ الضحكه يارب ..
راكان : بـ الله عليك ..
حاتم : هذا وإهي توصيني عليك بس إنت ماتستاهل ..
راكان : ما آبيها توصيك علي .. قول لها تتعوذ من إبليس وتستغفر ربها وتتوب وتترك هـ الحرام عنها ترا إحنا بـ رمضان ..
حاتم : وربي لو ما أغار عليها كان تركتك تكلمها وساعتها وربي بتعذرني ..
راكان : الله لا يقوله .. وبعدين كيف تغار عليها .. ع اي أساس ...؟؟
حاتم واهو رافع حاجب ومضبط المقلب عدل : إحترم نفسك تراها حبيبتي ..
راكان : حبتك القرادهـ إنت وياها ..
حاتم : متأكد ؟؟
راكان : تُكفى ترا بخاف ..
حاتم : حبيبتي تبين شيء ضروري وإلا إذا جيت عند جداني كلمتك ..
وسن : صحيح كيفهم جداني ..؟؟
حاتم : جداني كلهم بخير ويسلمون عليك ..
راكان واصل حدهـ من حاتم ماتوقع الشيء هذا منه ..
وسن : ياحياتي الله يسلمهم ..
حاتم : جدتي أزعجتني تسألني عنك إذا جيت عندها خليتها تكلمك ..
راكان : خوش خوش .. الجدهـ بعد تعرف حركاتك ..
وسن سمعت كلامه إنفقعت ضحك إهي وحاتم...
وسن : حتومي ,, وين خالد ؟؟
حاتم : خالد رايح يقابل واحد من اصحابه هنا ..
وسن :أـها أـنا أتصل فيه مايرد ..
حاتم : بغيتي شيء ضروري منه قولي واـنا اقول له ..
راكان : حتى الأخو الكبير مشبكها كملت ..
حاتم : ههههههههههههههههههههههه ,, ماقلت لك طيعني بس إنت مامنك فايدهـ ..
راكان : مابقى إلا إهي ..
وسن : أوكي شوفه لي آبيه يتصل فيني ضروري ذا الحين ..
حاتم عقد حواجبه وتكلم بجديه : ليش في شيء؟؟
وسن: آمممممممممم ,, موضوع خاص شوي ...
حاتم : خاص ع حاتم ..
وسن: لا حبيبي موكذا ..
حاتم : أجل ..
وسن : خلود إنخطبت لـ حمد ولسا مافكرت بـ الموضوع وبشوف إذا خالد يفكر فيها وإلا لا ..
حاتم عرف الموضوع : أوكي قلبي أقول له يكلمك ذا الحين ..
وسن: ثانكيو حبي ..
حاتم : ولكمو قلبي باي ..
وقفل .. واتصل فـ خالد .. راكان يتطنز : ما شاء الله الأخت بتحل قضايا ,, ذا الحين بـ الله عليك إنت خويها وإلا خالد .. ؟؟
حاتم مو رايق لـ راكان سبحان الله كيف ينقلب مزاجه بسرعه . . هذا الشيء معروف فـ عائلة ابو خالد ..
راكان ناظر فـ خالد إللي إنقلب مزاجه .. قال : خير ..؟؟
خالد رد : هلا حاتم ..
حاتم : هلا خالد .. فاضي ؟؟
خالد : في مشروع يصلح بـ الرياض بتفاهم مع صاحبي فيه .. ليش بغيت شيء ؟؟؟
حاتم : ممكن تترك المشروع التخطيط شوي وتتصل فـ وسن ..
راكان إنصدم .. ذا الحين إللي يتطنز عليها طول الوقت وسن ولا اهو داري وشك فـ ولد عمه إللي أكبر من إنه يسوي هـ الأشياء .. لف يناظر حاتم بسرعه ..
خالد خاف : في شيء ؟؟
حاتم : لا تخاف يارجُل .. بس بتسألك عن شغله .. لكن تقول ذا الحين ..
خالد : أوكي .. وقفل ..
راكان : ذا الحين هذي وسن ولا قلت لي ..
حاتم : ليش يعني إذا قلت لك بترقص لها ..
راكان : لا ,, بس أمسك لساني ..
حاتم : ههههههههههههههههه ,, خايف إن صورتك بداخلها تتشوه ..
راكان : ههههههههههههه ,, مو ع كذا ..
حاتم : أقول يارجل عادي .. إهي عارفه إنك ماعرفت ..
راكان بتنهيدهـ :تدري ..
حاتم : شنو ؟؟
راكان من غير لا يحس : أشتقت لها ..
حاتم : أقول يـ الأخو مو سولفت معاك وقطينا الميانه شوي خلاص معناته تتتكلم فيها وبكل صراحه عندنا .. إترك مشاعرك لـ نفسك ليما تصير لك ..
راكان : إسم الله علي ما أحد ياخذ راحته معاك ..
حاتم : تاخذ راحتك لكن بعيد عن وسن فهمت بعيد عن اختي ...
راكان : ليش ؟؟
حاتم : بصفتك شنو تتكلم عنها كذا ..؟؟
راكان : ولد عمها وبخطبها إن شاء الله..
حاتم : ولد عمها مايحق لك تتكلم عنها كذا أبد .. بتخطبها .. يعني مابعد خطبتها ولا تدري إذا بتوافق وإلا لا .. يعني إترك كلامك بداخلك ..
راكان : لا إله إلا الله كأني أكلم سلطان مو حاتم ..
حاتم : وحاتم ولد سُلطان ونسخه منه ..
راكان : الله يعينا أجل ..

عند وسن ..
وسن : وإللي أفهمه من هذا شنو ؟؟
خالد : حبي إفهميني ,, كل بنات عائلتي أعتبرهم مثلك ,,
وسن : بس إهي ..
خالد : حسبالك ما اعرف .. إهي معاي بـ الماسنجر وتكلمني بـ الموبايل والشهادهـ لله البنت محترمه وعارف شنو أـنا بـ النسبه لها .. واحلف لك ياوسن حاولت اتقبلها غير إخت لكن ماقدرتت في شيء ماني فاهمه .. وحمد والنعم فيه وبعدين حمد من زمان يبيها ..
وسن : هذا المعروف إنو حمد من زمان يبيها لكن إهي مترددهـ ..
خالد : اهم يعرفون إني ما افكر بـ الزواج هـ الوقت .. قولي تعرفين مشغول بـ مشاريعه ..
وسن : أوكيشن ..
خالد : الله يوفقها ..
وسن : آمين .. ويهديك ..
خالد : هههههههههههههههه ,, قريب إن شاء الله ..
وسن: هههههههههههههههـآآي ,, عندي إحساس لكن إنت شرف من الرياض ولي جلسه معاك ..
خالد : وربي ساعتها ما راح تلوميني ..
وسن : ممكن أعرف منهي ..؟؟
خالد : دكتورهـ ..
وسن : حركات .. شسمها ؟؟
خالد : الجوري ..
وسن : أكيد من إخت أحد اصحابك التجار .؟؟
خالد : نوووو .. وعرفت كل شيء عنها ..
وسن :أخسس ,,
خاالد : تعرفين أخوك خالد إذا حط شيء براسه إلا يعرف كل شيء عنه صغير وكبير ..
وسن : صادق ويعمل له دراسه وإلا شنو إللي وصلك لهـ الشيء ..
خالد : ههههههههههههه ,, الحمدلله يارب إني واصل لـ شيء كبير ..
وسن : من جد الحمدلله .. وبعدين إنت تاعب حالك ..
خالد :لاتقولين اشتغل مع ابوي ..
وسن : مو كذا بـ الضبط ..
خالد : وسن مافي أحد بعمري ووصل لشيء إللي أـنا وصلت له ..
وسن : ربي يوفقك ويجمعك بـ دكتورتك ~_^
خالد : آمييييييين ويخليها لـ أهلها ولي ..
وسن : وآآآآآآآآآآو الولد عاشق وبقوهـ ..
خالد : أحبها ..
وسن : ههههههههههههـآآي ,,
خالد : شوفي إذا رجعت للخبر إن شاء الله ضبطت أموري وعرفتك عليها ..
وسن: وشابك الأخو خط معاها ما شاء الله من متى هـ الكلام..
خالد : لا تستعجلين كل شيء بتعرفينه ع العيد إن شاء الله ...
وسن : إن شاء الله ..
خالد : أوكي أـنا بقفل بدك شيء ..؟؟
وسن : سلامتك ..
خالد : يسلمك .. باي ..
وسن : بيباي

بـ المجمع كلهم طالعين يجهزون للعيد الحريم سوا والبنات سوا ..
وتين : ياحياتي وربي فرت المجمع من غير وسن مالها داعي ..
أمل وإهي تاعبها الحمل : أكيد عشانك إنتي وإهي إستهبالات طول الوقت ..
وتين : شـ نبي بـ غير الإستهبالات ..
خلود : بنات شوفوا هذا المصري ..
هنادي بصوت عالي كرهـ للمصاريه من غير لا تقصد : وعععععععععععع ...
كل إللي حولهم ناظروها من إرتفاع صوتها..
البنات شافوا الناس يناظرونهم وخصوصاً هنادي وكل وحدهـ منهم راحت لها بطريق ..
هنادي بخاطرها طيب يـ النذلات ..
ريناد : ههههههههههههههههههه ,, شوفوا شكلها بروحها تناظرنا ..
ديما : تستاهل وإلا احد يصارخ كذا بـ المجمع ..
وتين فاقعه ضحك إهي وخلود ع شكل هنادي ..
روزان : الحمدلله .. ليش تضحكون .؟؟
وتين وإهي باقي تضحك : هههههههههههههههههههههههه ,, وربي ناقصها صورهـ تذكاريه..
خلود : ههههههههههههههههههههه ,, هبلا من جد .. شوفي كيف تناظر المصري كأنها شايفه مخلوق غريب ..
وتيين بضحكتها العاليه إللي متعودهـ عليها : هههههههههههههههههههههههههه كفك كفك .. وتطق كف خلود .. حلوهـ مخلوق غريب ..
خلود : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
أمل وريم خلاص متفشلات بـ الأول من هنادي وذا الحين من وتين وخلود ..
مشوا عنهم يتسوقون بروحهم ومعاهم هديل ..
ريناد : سبحان الله تضحكون ع هنادي بلاكم ربي ..
هنادي جايه تمشي لهم : وحدهـ بوحدهـ..
البنات : هههههههههههههههه ,,
وتين : أـنا بروح أتسوق منو تروح معاي ..
كلهم : أـنا ..
وتين: أتوقع أـنا مو أمكم .. آبي يروح معاي إللي بطقها هبال مو تكون مايعه وجديه ..
هنادي : أـنا ..
خلود : تعرفيني تجيني فصلات وأـخاف أجي معاك واصير جديه واخرب تسوقكم ..
وتين : أجل دوري غيرنا ..
ريناد : أـنا بتسوق ومعاي ديما وروزان ..
خلود : أوكي وأـنا أتصل فـ هديل تجي معاي ...
وتفرقوا ع كذا ..
وتين : وربي من غير وسن طفش ..
هنادي : ليش أـخاف مو ماليه عينك وإلا طولي مو عاجبك ..
وتين :من ناحية الطول فـ لا والله أشوفك طويله ومن ناحية ملاية العين فعلاً تاركه مكان شوي فاضي ..
هنادي: لا والله ..
وتين : أي والله ..
هنادي : من حلاتك إنتي ..
وتين : ماطلبت منك تقولين رآيك إذا حلوهـ وإلا لا .. وربي مليت وسن طولت عدتها ..
هنادي : ههههههههههههههههههههههههههههه .. وين طولت إهي كذا وبعدين إحمدي ربك كلها اسبوعين بـ الكثير وخلاص ..
وتين : يارب مو قادرهـ أمشي مكان إلا إهي معاي ..
هنادي: بنت ترا إحنا شـ كثرنا ..
وتين: أعرف ,, لكن وسن غير وربي غير .. تاركه مكان كبييييييييييييييييييييييير فاضي لها فقدهـ بهـ الأماكن كثير ..
هنادي : شرآيك يعني توقفين بـ الدور الثالث وتغنين الأماكن ..
وتين :تطنزين
هنادي : شـ عرفني عنك ..
وتين : أقول إللي يتكلم معاك غلطان أمشي بس ننتهي من تجهيز العيد .. مالي مزاج أطلع كل يوم إلـى ليلة العيد ..

نرجع لـ وسن .. جالسه بروحها بـ الحديقه البيت فاضي مافي إلا الحرس والسواقين والخدم داخل.. جابت لها شريفه كاسة عصير برتقال مع شوية تشكيلة معجنات ..
وسسن : ماعليه شريفه شيليه مافي نفس له ..
شريفه : هذا إلا تاكليه عشان صحتك ومدام جوهرهـ محرصه علي ..
وسن : اليوم مالي نفس ..
شريفه : شوي شوي يصير لك نفس وإلا مدام جوهرهـ تزعل عليك ..
وسن : طيب أجلسي عندي كلش جالسه بروحي ..
شريفه تسحب لها كرسي وتجلس : وهذي جلسه .. { طبعاً شريفه من أهلها صاروا بـ السعوديه وإهي تشتغل مخصوص لـ وسن يعني من 10 سنوات }
شريفه تموت بـ وسن : اوكلك ..
وسن : شدعوى مو للدرجه هذي ..
شريفه : أوكي كولي ..
وسن تتبسم لـ شريفه ع حنانها إللي من عرفت شريفه وإهي ماتشوف منها إلا الحنان : أوكي .. جلست تاكل شوي بعدين شربت شوي من العصير ..
شريفه : كله مو شوي وكفايه ..
وسن : يمه منك ..
شريفه : ههههههههههههه ,,
دق موبايل وسن وقالت لـ شريفه ترد لإنها من صارت بـ العدهـ وإهي جامعه الكل بنغمه وحدهـ من غير اغنيه ولا شيء ..
شريفه : آلووو
حاتم إستغرب الصوت وخاف : آلووو ..
شريفه : نعم ..
حاتم بخوف : وين وسن ؟؟
شريفه : لحظه .. هذا حاتم ..
حاتم عرف إنها شريفه ..
وسن وإهي تاكل خفيف : أهلين حتومي ..
حاتم : خوفتيني ,, ليش شريفه رادهـ عنك ..؟
وسن : هههههههههههـآآي ,, حبيبي لا تخاف .. أـنا كنت أكل وقلت لها ترد..
حاتم : عوافي يارب ..
وسن : يعافيك ..
حاتم : إتصل فيك خالد .؟
وسن : إيوا , , ويقول الله يوفقها ..
حاتم : لا عاد ,,
وسن :وربي ..
حاتم : طيب رديتي عليها ...؟؟
وسن : لسا ..
حاتم : أوكي إنتظري بـ أحاول فـ خالد وبـ رد لك ..
وسن : أوكي انطرك ..

راكان : شـ السالفه ؟؟
حاتم عارف إن راكان مستحيل يتكلم لـ أحد حتى وإذا سأله : خلود بنت عمتي ..
راكان لف له : شـ فيها ؟؟
حاتم : أبد إنخطبت امس ووسن بتشوف إذا خالد يفكر فيها لإنها مابعد ردت ع إللي خاطبها ..
راكان : وأكيد خالد وافق ..
حاتم : لا يقول الله يوفقها ..
راكان : طيب عادي توافق ع إللي تقدم لها ..
حاتم : انت ماتدري عن شيء ..
راكان : قصدك إن البنت ماتبي غير خالد ..
حاتم مايبي يتكلم فـ بنت عمته حتى إذا عند ولد عمه : مو كذا بـ الضبط ,, أبوي من قبل رشح لـ خالد من بنات عماتي وخالدد سكت ع الموضوع وفهمت خلود إنه يبي وحدهـ فيهم وعشان خلود إجتماعيه بـ زيادهـ وتحس إنها تسولف مع الكل ومن فترهـ لـ فترهـ تسلم ع خالد وشكلها مرتاحه له من بين الشباب كلهم فـ عشان كذا البنت ماتبي توافق وخالد يكون يبيها ولا تبي ترفض وخالد يكون مايفكر فيها ..
راكان : وتعرف رآي خالد ..
حاتم : أتوقع البنت تعرف لكن وسن إلا تحاول أخر مرهـ ..
راكان : طيب خلاص الولد مايفكر بـ الزواج ,, الله يوفقها ..
حاتم : أـنا بشوفه أخر مرهـ .. واتصل فـ خالد ,, وخالد رافض نهائياً وكلمته الله يوفقها ..
إتصل حاتم فـ وسن ..
وسن عشانها جالسه بروحها فـ البيت إللي شـ كبرهـ وحاسه بـ الوحدهـ صوتها متغير : أهلـين حتومي ..
حاتم : نفس ماقال لك ..
وسن : هذا خلودي راسه يابس ..
حاتم : طالعوا من يتكلم عن الراس اليابس ..
وسن تضحك من غير نفس : هههههههههـآآي ,, كيف اوصل لها ..
حاتم : إهي طالبه منك تسألينه ..
وسن : إللي فهمته من كلامها كذا .. ماتبي تتسرع ,,
حاتم : طيب قولي لها ..
وسن : صعب أصدم وحدهـ بهـ الكلام .
حاتم :حبيبتي أعرف صعب لكن إلا توضحين لها مو ترفض وتندم ..
وسن : شـ أقول بـ الضبط ..
حاتم : عاد هذي دبريها إنتي ..
وسن : بقول مايفكر نهائياً بـ الزواج ..
حاتم : بتقولين كذا ..
وسن : لاااااا ,, بـ الأول بقول لها تستخير إذا سألتني عن خالد بقولها كذا ..
حاتم : أوكي كذا حلو ..
وسن : الله يعينها ..
حاتم : آمين ,, إلا أقول وينك إنتي ؟؟
وسن : يعني ويني من 3 شهور واـنا بنفس المكان ..
حاتم حزن ع كلام إخته قال : عندك احد ..
وسن : لا ..
حاتم : نععععععععععععم ..
وسن : عادي ..
حاتم : وين امي وابوي ..؟؟
وسن : أمي إهي ووليد وروز بـ المجمع ,, وابوي طالع من بعد صلاة التراويح ومابعد رجع يقول عندهـ شغل ضروري ,, وشريفه كانت عندي ودخلت تكمل ترتيب أغراضي ..
حاتم : إنتي وين بـ الضبط .؟؟
وسن : بـ الحديقه ..
حاتم : إدخلي .. لاتجلسين بروحك برا ..
وسن : أكثر مافي البيت الحرس ..
حاتم : حتى إذا لاتطلعين برا جناحك .. روحي عند جدتي وجدي ..
وسن تضحك من غير نفس : هههههـآي ,, جدتي وجدي طالعين زيارهـ لـ واحد من أصحاب جدي لسا واصل من برا وماخذ جدتي وياهـ ..
حاتم : يعني مافي غيرك إنتي والخدم ,, إدخلي ياوسن ..
وسن متضايقه وشوي تصيح : وربي زهقت داخل ..
حاتم : إنتي بروحك صعب ..
وسن : عادي تعودت من فترهـ واـنا اجلس بروحي ..
حاتم سكر عيونه مايبي يعصب عليها : ليش تقولين هـ الكلام ..
راكان يناظرهـ وعارف إنها تشكي لـ أخوها وقلبه متعذب معاها ..
وسن تحاول تضغط ع حالها وتخفف شوي قالت : ههههههههههـآآي ,, ولا تزعل ,,
حاتم : وسن قلبي إحنا مانستهبل ..
وسن : هههههـآي ,, عارفه ,, ياحلو طولت ع البنت ,,
حاتم : أوكي وإنتبهي لـ نفسك ,, وإذا إحتجتي شيء إتصلي فيني ,,
وسن : ههههههههـآآي ,, كأني ما اعرفك كل شوي والثاني بتتصل فيني ..
حاتم : هههههههههههه ,, أحبك شـ أسوي يعني ..؟
وسن : هههههههههههـآآي ,, لا تسوي شيء خلك ع حبك هذا اريح لي ولك ..
حاتم : هههههههههههههههههههه ,, أوكي يلا طيري كلمي البنت ومثل ماقلت لك ..
وسن : أوكي حياتي ,, بيباي ..
حاتم : باي .. ناظرت فـ الموبايل وإتصلت فـ خلود إللي كانت بـ المجمع تتسوق ..
خلود : هلا والله ..
وسن : أهلين ,, وينك شنو هـ الإزعاج ؟؟
خلود : بـ المجمع ..
وسن : كلكم ..؟؟
خلود : شـ إللي زحم المجمع اليوم إلا عائلتنا ..
وسن بـ خاطرها أـنا بحزني جالسه والكل طالع يستانس ويتسوق كلهم مجتمعين يابختهم : أوكي إذا وصلتي البيت إتصلي فيني .. باي
خلود : اوكي ,, باي ..
نزلت موبايلها وعيونها فيها دموع ليش اـنا كذا ,, لا القلب متهني ولا البال مرتاح .. هذا أـنا من 4 شهور والحزن ساكن فيني .. تحس بـ آلم وعذاب وذا الحين الوحدهـ إهي ناقصها شيء يضيق خلقها زود ع إللي إهي فيه .. تحس بـ فراغ كبير بـ حياتها مو قلبها وبس ,, بقلبها نااااااار تشتعل كل شيء بقلبها يآلمها حتى كل نبضه ينبضه تحس كأن روحها بتطلع وعندها روحها تطلع ارحم من العذاب إللي إهي فيه .. متى بترتاح من هذا كله ماتدري لكن متأكدهـ إن حزن الدنيا وعذابها وآلمها بداخلها إهي .. فكرت فـ حالها شوي 'شـ تبي بـ الجمال والعز إللي إهي فيه دام القلب ينبض آلم وجروحه باقي تنزف من العذاب إللي شافته' وفـ خاطرها راكان عايش حياته ولا همته وإلا يتعذب نفسها 'مو مهم يتعذب نفسي المهم يكون يفكر فيني .. آهـ ’’ وينك ياراكان ووين أـيامك '.. رفعت راسها تداري دموعها "يارب رحمتك" .. حست أحد قريب منها مسحت دموعها إللي نزلت .. حط إيدينه ع عيونها ..
وسن خافت الإيدين إيدين رجل مو شريفه وأبوها طالع ولو أبوها مستحيل يخرعها كذا ..
خافت ماتدري منو مسكت إيدينه إللي ع عيونها وقالت بصوت فيه صيحه متقطع : مم مـ نو ؟؟
ترك إيد ع عيونها وإيدهـ الثانيه وقفها فيها .. وقفت وإهي ماتدري منو وإلا شـ السالفه ولفها له .. صارت قريبه منه .. ريحة العطر مو غريبه عليها لكن ماتقدر تركز لإنها خايفه .. ممكن لو خالها عزام موجود بـ الخبر تتأكد إنه اهو لإنو هذي من حركات عزام وحركات إخوانها .. شال إيدهـ عن عيونها وإهي مسكرهـ عيونها .. واهو ساكت .. وبـ خاطرهـ يـ الله ياوسن .. الحزن واضح ع وجهك ..
وسن فتحت عيونها شوي شوي وحصلت إللي قبالها عمها فواز .. من غير لاتحس حضنته وجلست تبكي وإهي حاضنته ..
فواز : ياقلبي ماتوقعت بتخافين كذا .. حسبالي نفسنا نخوف مانخاف ..
وسن وإهي تبعد عنه : مو ع الخوف إنت عملت حركتك وأـنا فـ وضع مايسمح ..
فواز : آسف ياقلبي وباسها ع جبينها ...
وسن : ماصار شيء .. كيفك ,, .؟؟ وربي أشتقت لك ..
فواز : ههههههههه ,, أـنا تمام .. ياقلبي واـنا بعد مشتاق لك ..
وسن: من جد لك وحشه ..شنو هـ الغيبه ..؟؟
فواز : كان مؤتمر طبي أسبوعين وجلست هناك أنهي لي أشغال طلبها مني سُلطان ..
وسن : حاضر الفطور اليوم هنا ؟؟
فواز : لا من ساعتين وصلت ورحت ع طوول لـ بيتي ريحت شوي وجيت لك ..
وسن : ياحياتي جاي لي مخصوص ..
فواز : ههههههههههه ,, شفتي أحبك ..
وسن : ياحياتي .. اللهم زد وبارك ..
فواز : هههههههههههههههههههههههه ..
وسن : ياحياتي وربي زمان عن ضحكتك أشتقت لها ..
فواز يحضنها من الجنب ويمشي لطاوله وياخذ موبايل وسن وقال : إنتي إللي زمان عنك وبعدين ماتحسين بـ البرد ..؟؟
وسن : مافي برد ..
فواز : إلا الجو بارد عليك عشان لبسك الخفيف تعالي معاي داخل ..
وسن بوزت : عمووووو .. آبي نجلس هنا أفضل ارتاح أكثر ..
فواز : ياروح عمووو .. أـنا خايف عليك ..
وسن تتبسم لها وتبوسه ع خدهـ : الله لايحرمني منك ..
فواز واهو حاضنها ويمشيها معاهـ ويناظر فيها ويتبسم : ولا منك ..

بعد نص ساعه إتصل حاتم فـ وسن وكانت مندمجه بـ السوالف مع فواز ..
وسن: أهلين حتومي ..
حاتم إرتاح لـ صوتها : أهلين فيك . . كيفك ؟
وسن : عال العال والحمدلله بما إنو عموو فوواز موجود ..
حاتم : صحيح فواز وصل متى ؟؟
وسن : من شوي
حاتم : عندك اهو ..؟؟
وسن : يسسسسسسس ..
فواز يتكلم بصوت عالي شوي : يـ إللي ماتستحون تاركينها بروحها وكل واحد مسربت لي فـ مكان ..
حاتم : ههههههههههههههههههههههههههه ,, شـ فايدتك عم بـ الإسم .!
فواز : ههههههههههههه ,, أـنا قايل ماتستحي ع وجهك .. والله إنكم ماتستاهلونها ..
حاتم : ههههههههههههههههههههههههه ,, أعرف تبيني أقول ومانستاهلك إنت لكن حريمتك أقول كذا ..
فواز : ههههههههههههههههههههههههههه ,, فاهمني ولد سُلطان ..
حاتم : هههههههههههههههههههه ,,
فواز : متى بترجعون إن شاء الله ...
حاتم بيرفع ضغطه : كنا ناوين نرجع بكرهـ لكن بما إنك جلست عند وسن خلاص ..
فواز : لا ياشيخ ..
حاتم : ههههههههههههه ,, البركه فيك عاد ..
فواز : ههههههههههههههه ,, شكل فيوزك ضارب ..
حاتم : سمعت صوتك وضرب فيوزي ..
فواز : هههههههههههههههههه ,, لا بـ الله بقول لـ سُطان يزوجك قبل لا تفضحه ..
حاتم : هههههههههههههههههههههههههههههه ,, مطول عند حبيبتنا ..
فواز : واضح حبيبتكم .. والله من النصب .. ليما يرجع ابوك وإلا أمك ,, { كمل يستهبل } ماهو أـنا شغال مربيه ..
حاتم ووسن : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز: خلاص أعجبت عيال سُلطان ..
حاتم : محشوم ياعمي العزيز ,,
فواز : شـ عندك تقول كذا . . تعال من الآخر ..
حاتم : هههههههههههههه ,, ع طول نيتك شينه .. يارجل صف النيه ..
فواز : إن شاء الله طال عمرك ..
حاتم : ههههههههههههههههه ,, يلا يارجل إرتحت لما إنت عند وسن ..
فواز : لو يكتبون وسن بـ أسمك أفضل ترا . . أحسك أبوها ..
حاتم: هههههههههههههههههههههههه ,, ويلك لو سمعك سُلطان ..
فواز : يسلم عمرك مو ماقص محاضرات .. المهم تبي شيء ..
حاتم : هههههههههههههههههههه ,, أبوك يـ الخريشه .. ييخيلي سُلطان إللي من ينذكر إسمه الكل يوقف ويجلس من الرهبه إللي يعملها إسمه بس .. وسلم ع حبيبتي ...
فواز : أكيد تمدح أبوك .. أقول أقلب بس ..باي ..
حاتم : هههههههههههههههه .. باي


رجعوا من المجمع ورجعت وتين عند وسن إلا تجلس عندها وتسحرت معاهم وقالت لها وسن تنام عندهم لإنها بروحها ,, وتين ماصدقت خبر .. بعد صلاة الفجر فـ بيت أبو تركي لسا راجعين من الجامع ..
هنادي : ياربي خاطري اروح عندهم ..
هديل : هذا الوقت ؟؟
هنادي : عادي اهم ماينامون إلا الساعه 8 الصباح ..
هديل : إتركيها بـ الليل أحلى ..
هنادي : نسيتي إننا بـ إجازهـ وكل يوم من قبل المغرب وإحنا عندهم ..
هديل : طيب هذا إنتي قلتي من قبل المغرب عنددهم ..
هنادي : آبييييييييييي أرووووووووووح ..
بدر لسا داخل : وين بتروحين ؟؟
هنادي : عند وسن ..
بدر مستانس : ريناد عندها ..
هنادي: لا بس وتين ..
بدر : مالت .. كنت ناوي إذا ريناد عندهم جبت لك الموافقه حتى من تركي ..
هنادي إنقهرت : مالت عليك إنت وريناد وقامت عنه لـ جناحها زعلانه ..
بدر : هههههههههههههههه ,, شفيها هذي ..
هديل : هههههههههههههههههههه ,, ما أدري .. بس إنت لاتنسى نفسك وتهوجس فـ ريناد ترا إحنا بدينا صيام ..
بدر : هههههههههههههههههههه .. عارفتني عدل وغمز لها ..
هديل تقوم عنه وقالت وإهي تضحك : وربي سامج ..
بدر : أحلى شيء سماجتي ..
هديل غمزت له : عند بعض الناس صح عسل ع قلبهم ..
بدر : يالبيييييييييييييييييييييييه والله يابعض الناس { كمل يقال إنه تذكر } شففتيييي إنتي إللي نسيتيني إني صايم ..
هديل : هههههههههههههههههههههههههههههههه ,,

عند فارس وأمل ..
كانت جالسه تقرأ قرآن وحست إنو فارس دخل وجلس ع السرير إنتهت من القرأهـ سكرت القرآن ونزلته فـ مكانه وفسخت جلالها وقامت بكل تعب ..
فارس : تقبل الله ..
أمل تتبسم له : منا ومنكم صالح الأعمال ..
فارس يرد لها الإبتسامه : تعالي هنا ..
امل تلونت خدودها : إتق الله ترا إحنا بدينا صيام مو لسا باقي ..
فارس : ههههههههههههههههههههههه ,, طيب أجلسي بسولف معاك وإلا هذا حرام بعد ..
أمل بحيا : هههههههههههه ,, مو حرام ,, ومشت وجلست وقالت : هذي جلسه ..
فارس يناظر فيها : كيفك ؟
أمل متععودهـ ع سؤاله تبسمت وقالت : تمام ..
فارس : وجهك واضح عليه التعب ..
أمل : تعرف الحمال بدأ يكبر وعشان الصيام وعشاني لافه المجمع كله فـ شيء أكيد بيوضح التعب ع وجهي ..
فارس : طيب لما ترجعي اخصائيتك شـتقول ؟؟
أمل : لا تخاف .. إهي تقول عادي التعب لإنك أول مرهـ تحملين { كملت تستهبل } وبعدين لسا باقي ع التعب إللي من جد ..
فارس : إن شاء الله ربي يسهل عليك ..
أمل وإهي تتبسم : آمين ..

خلود وافقت ع حمد والكل بارك لها .. مرت اخر أـيام رمضان بسرعه الواحد مننا لما نكون برمضان يحس براحه نفسيه والدنيا تكون هدوء .. شـ حلاتها أـيام رمضان وتزيد حلاتها بـ إجتماع العائله كلها .. فعلاً رمضان غير عن باقي الشهور,, ننتظرهـ ع أحر من الجمر ويدخل علينا ونستقبله بـ فرحه وروح صافيه وينتهي بكل سرعه سبحان الله .. ونودعه بـ قلوبنا نقول ....
.. { ربي يعيدهـ علينا مثل هـ السنه كل سنه وإحنا بصحه وعافيه } ..

ليلة العيد فـ غرفة دكتورتنا الجوري ^_^

كانت جالسه وفاتحه الهديه وهذا حالها من خذت الهديه .. ناظرت الورد إللي من وصلت للبيت من هذاك اليوم واهو فـ مكانه ناظرت خاتم الآلماس الرآيق إللي بـ العلبه وقرت الكرت للمرهـ المليون ..
...


وهل يستطيع مثلي أن يرحل للسماء السابعة ويختار قدره . ما اجبن الاجابه ان تقول لا و ما احلاها ان تقول ان القدر نفسه قسم لك منه خيراً .




أحبكِ

ويتدفق الحرفُ بين شفتايا

يمتدُ صوتي وردا

وتُرعد أنفاسي

تهب ناراً وبردا

يا إمراءةً هي الروضُ

إن لم ينتهي وامتدا

يا إمراءةً كما الخلود

تمر بي

تستوطنني

تملكني فردا


هي أنتِ

يستلزمني الصمت كما أنا

ولحرفي معنى

ولكِ كليّ واللغة والزمن

وذاك المكان القصيّ

والنسيم على الأشجار لك فيه

وتغريد البلابل والعصافير

واليمامات المحلقات المغرمات حولك

كل مافي الكون كما مُلِكَ لك

وفواصل التاريخ تحكيك في حرفها

انتِ دوماً من تملكي النهايه

تسعديها وتسعدك


قبلكِ كنتِ مشرداً


ألوذ بالقصيدة أغنيها

امزج الحرف بحركاته واتصنع

للغامضه المجهولة

ألف تحية وشكر لكِ


كل امتدادات الحروف اشتاقتك

حمَلتها وزر النزوات الخاسرات


....بعدكِ ألقى قلمي نفسه


وأعلنت الورقه انها عذراء

وغطى كوني مصير اللامعاناة

لايمكن لي الكتابة


هذا قرارُ المشاعر

في كل ليلة أناديها


ياكل احاسيسي أتركتيني!


أي جملة! أي حرف! أي نقطة أو فاصلة!



امنحيني معنى الألم


لن أقول كذبت


سأقول اشجاني ذاك النغم


اغرقيني بدموعي

حركيني اجعلي معنى للورقة والقلم


ومازال صمتها يقلقني


ياحبيبتي معكِ


ماهناك حزن


فأنتِ كليّ النعم



احبكِ

كما أنا عاشقك


احبكِ

ياا 'جوريتي'


ولتصمت اللغة بعد اسمكِ. { أدري في ناس خدودهم مولعه ومسكرين وجههم بـ كفوفهم من الخجل .. لكن هذي إهداء خاااااااااااااااص لك ياعيوني من '....' ~_^ }


أول يوم من شهر 10 صباح العيد بعد صلاة الفجر .. طبعاً عائلتهم متعودهـ يصحون من قبل آذان الفجر بـ ربع ساعه .. ويله إللي ماينام ليلة العيد 'هذا قرار سُلطان' تنام ساعه ساعتين بكيفك المهم ماتمر ليلة العيد إلا وإنت نايم .. كانو مبسوطين بـ العيد ليلة وسن دخلت بـ جناحها من الساعه 1 ونص لكن ماقدرت تنام إلا ساعه ونص وصحت ع طووول هذا الوقت إللي قدرت تنام فيه وبـ الغصب بعدد ..
بعد صلاة الفجر كانوا كل واحد فـ بيته يلبس عشان يطلعون للجامع يصلون صلاة العيد وهذا قرار من ابو سعد ما أحد يبقى بـ البييوت كلهم بـ الجامع الرياجيل والشباب والحريم والبنات .. طبعاً وسن صعب عليها تروح فـ جلست وجلست معاها أمها ماتقدر تكسر خاطرها الكل رايح وإهي تجلس بروحها .. لبست وسن من غير لا تحط ميك آب لإنه محرم عليها بـ الحداد ... وكان لبسها ساتر مرهـ وشعرها جامعته كله وماتحس طعم للعيد .. بـ العادهـ تكون متألقه بين الكل ,, تكون نجمتهم كلهم لكن ذا الحين الكل كاشخ ومبسوط وإهي محرومه من الشيء هذا .. جلست ع سريرها والأفكار شغاله براسها عن إللي عاشته 'شيء طبيعي الوحدهـ لما تمر بـ شيء صعب مثل وسن ويجي وقت مناسبه وتشوف الكل مبسوط غصب إلا تتذكر حزنها وآلمها وعذابها مهما حاولت تخبي حزنها وعذابها' قامت قفلت باب غرفة نومها ورمت حالها ع سريرها وانهارت تبكي وإهي حاضنه نفسها بـ نفسها مالها إلا هـ الغرفه وهـ السرير إللي يحضنها ويحضن آلمها وعذابها معاها .. مسكت موبايلها فتحت ع مسجات الوافي وشنو كان يكتب لها وشنو كان يسولف معاها .. لو عايش معاها أرحم لها من إنها يتعذب قلبها فـ حب راكان وبُعد الوافي ع طوول .. صحيح ماتحبه لكن ماتضاعف عليها العذاب إلا بعد وفاته كانت شاغله موضوع قلبها بـ الوافي كانت معاهـ تحاول تتناسى راكان .. لكن ذا الحين تبكي إثنين تتعذب لـ إثنين قلبها ينزف لـ شخصين روحها بتطلع بسبب حب راكان إللي ما اكتمل وإنتها الوافي من هـ الدنيا متأكدهـ لو راكان متواجد معاها بـ مرحلتها هذي إللي أصعب مرحله مرت عليها كان نست كل شيء وعاشت مرتاحه .. ولو الوافي معاها بهذا اليوم وإهي باقي تحب راكان كان ماحست بـ عذابها ذا الحين لإنو في شيء يخفف عليها صحيح مافي شيء يعوض عن شيء صحيح مافي شيء يجي مكان شيء لكن في إنه يخفف عليها هـ العذاب والآلم ,, لكن وين الإثنين هذيل من سابع المستحيلات واحد تحت التراب والثاني محرم عليها بوقت حاجتها له .. أنهارت وبقوهـ 'ليش إللي أحتاجهم ما احصلهم' صحيح كل عائلتها مو مقصرين معاها من جدها إلـى اخوها وليد لكن إللي تحتاجهم هـ الثنائي ' الحبيب و الزوج ' وضعهم خاص بـ تخفيف العذاب والآلم .. تنهدت بقوووهـ .. ويني وين الراحه حتى يوم العيد عذاب فـ عذاب .. مرت الثواني والدقايق والساعه وإهي ع هـ الحاله .. الباب يطق عليها من وقت وإهي فـ حاله مايعلم فيها إلا ربها .. الحزن قدر يتمكن منها ويستوطنها وبكل دمعه بكل حرف تحصل العذاب والآلم .. خاطرها تصارخ صرخه قويه مايهمها إذا تهز الكون بـ أكلمه من هول إللي داخلها المهم عندها بهـ الصرخه تطلع كل إللي داخلها وترتاح من هـ العذاب .. بهـ العمر وشايله هـ العذاب 'وصلت فيها الحاله تبكي بصوت عالي حتى إللي كان يطق عليها الباب قاعد يسمع تألمها بـ البكي'
أم خالد منهبله : يمه افتحي الباب ريحيني ...
لارد من وقت وإهي واقفه ولا أحد يرد عليهاا غير صوت بكاها إللي يقطع القلب ..
إتصلت فـ سُلطان .. كانوا داخلين البيت كلهم الرياجيل والحريم والشباب والبنات ..
سُلطان :هلا ..
جوهرهـ تبكي ع حال بنتها :: سُلطان إلحقني ..
سُلطان انتهبل جوهرهـ منهارهـ : شـ فيه ؟
كلهم ناظروهـ ووقفوا ...
جوهرهـ : وسن قافله ع حالها غرفتها وتبكي بصوت عالي ولا ترد علي ..
سُلطان خلاص وصل حدهـ : جاي ذا الحين وقفل ..
مشى بسرعه من غير لا يرد ع أحد والكل يناظرونه ويسألون واهو مسفه فيهم ..
حاتم وخالد شكوا .. ولحقوا فيه وداخلوا سوا ..
أم سعود بخوف : خير إن شاء الله ..
أم تركي : ويلي لا يكون وسن فيها شيء ..
وتين إنهبلت وصرخت وراحت تركض : وسسسسسن لااااا .. وسام لحق فيها وكلهم لحقوا فيهم ولا يعرفون شنو السالفه ..
سُلطان وألادهـ ووجوهرهـ وشريفه فوق بجناح وسن ويطق الباب ولا حياة لمن تنادي .. خلاص وسن إذا إنهارت مستحيل تسمع لـ أحد ..

أبو خالد برا مقهور من بنته إللي منهارهـ داخل وزوجته إللي تبكي ع بنتها ماهو قادر يتحمل هـ الشئيين : روحوووووووووا جيبووا مفاتيح السبير ..
كلهم مختبصين ..
حاتم وخالد بيروحون لـ غرفة أمهم أكيد هناك لكن مايدرون وين مكانها بـ الضبط ..
حاتم : وينها ؟؟؟
أبوهـ عصب زود ومشى لـ غرفته يجيب المفاتيح وقال بعصبيه : هذا كبركم ومامنكم فايدهـ ..
الكل مختبص ع وسن وذا الحين إنخرشوا من تعصيب سُلطان .. خالد وحاتم ماقالوا شيء لإنهم عارفين أبوهم إذا عصب نار تحرق إللي حولها ..
سُلطان دخل غرفة نومه واهو عارف مكان المفاتيح فـ مثل التعليقات بـ درج خاص فيها برفوف وكل رف يشيل مفاتيح جناح خاص ومكتوب ع كل رف جناح منو .. فتح الدرج وناظر إسم وسن وين بـ الضبط وحصله وحصل مفتاح غرفتها خذاهـ وطلع من الغرفه ..

تبكي حبها إللي ما اكتمل تبكي زوجها إللي توفى قبل لا يعيش حياته متهني .. تبكي حظها تبكي كل شيء مر عليها .. تبكي ندم آلم عذاب قهر ..تذكرت كيف آخر مكالمه لها مع راكان تذكر كل حرف طلع من لسانه .. تذكرت أخر مكالمه بينها وبين الوافي قبل لا يصير عليه الحادث بساعتين ..

الوافي : وربي فرحني إتصالك ..
وسن :شدعوى يعني أـنا قاطعه ..
الوافي : تصرفاتك تقول ..
وسن خافت إنه شاك بـ شيء قالت : طيب شنو إللي يترك تتأكد إنو ضنونك غلط ..
الوافي: نقدم الزواج ..
وسن كانت ممكن توافقه لو ضغط عليها فـ إتصال ثاني قالت بدلع : وشنو إللي غير كلامنا ..؟؟
الوافي بحب : الوافي ..
وسن : الوافي أوقف له إحترام ..
الوافي هنا سكت غصب كلامها سكته تكلم بعد سكوت ثواني قال بصوت غريب : بعد كلامك هذا ماعندي كلام ..
وسن إستحت ولا تكلمت ..
الوافي : شـ فيه قلبي سكت ..
وسن : آآمممممم .. حبي ..
الوافي بيطير من الوناسه : حياته ..
وسن : لاتزعل ع تأخير الزواج ..
الوافي : أـنا متضايق لإنو هذا كله من عمري إنتي صح بعدك صغيرهـ لكن أـنا يكفي السنين إللي ضيعتها وأـنا ما أدري عنك .. أـنا آبيك تكونين حولي ع طوول وين ما أروح أحصلك آجي البيت الاقيك بـ وجهي .. صدقيني ساعتها بـ ارتاح ..
وسن : قلبي إنت تعرف إذا صار زواج ذا الحين فـ معناته إني بترك الدرسه هـ السنه ..
الوافي : مو مانعك أـنا من الدراسه كملي ..
وسن : صعب أكمل وأـنا لسا متزوجه يبي لي أستقر سنه معاك .. يصير إهمتامي بس فيك .. لكن إذا بتزوج وبكمل آخر سنه لي معناته مارطبت بينك وبين الدراسه .. ويصير أهملك واهتم بـ الدراسه وإلا اهمل الدراسه واهتم فيك .. واـنا ما آبي أول زواجنا شيء يشغلني عنك مهما كان..
الوافي : كلامك خطير ..
وسن : أقتتنعت ؟
الوافي : غصب علي ..
وسن : حبي عشاني مافي شيء غصب ..
الوافي : ياربي ع الناس .. الله لايحرمني منك ..
وسن : ولامنك .. صحت من تذكرها .. إلا ابوها لسا كاسر الباب وداخل عليها مع أولادهـ وأمها وعماتها وبناتهم .. أنهبلوا من شكلها .. إهي شافت أبوها وقفت له وراحت تركض وتحضنه ومن بين بكاها بـ اعلى صوت .. يبـــه تُكفى آبــي أرتاح مافينـي اتعـذب لـ شئيين وربي تعععععععبت مافيني حييل ما آبي أعيش كذا ما اقدر اتحمممل أعيش كذا ..
الحريم بكوا ع حالتها وكلامها إللي يقطع القلب ماقدروا الحريم والبنات يتحملون وطلعوا وسام طلع من عندهم يبكي خالد وحاتم يضغطون ع حالهم .. عمها فوازكان واقف ولحق وسام .. أمها ماهي اقل منها جالسه ع الكنبه وتبكي ..أبوها إللي إهي بين إيدينه وحاضنته لمها له بـ حنان الأبو إللي متقطع قلبه ع حالة بنته يخفف من إللي داخلها يحسسها إنه عندها ومستحيل يتركها .. إهي من حضنها أبوها وإهي ماتدري عن الدنيا تبكي من قلب .. خلاص كل شيء إنكشف عندهم ذا الحين عرفوا إنها تتعذب عشان حبها وعشان زوجها إللي فقدته.. خالد ماتحمل وضع اخته ووضع أمه إللي تبكي راح لـ أمه وجلس ع ركبه أمه كانت حاطه إيدها ع جبينها وتبكي نزل إيدها وقال : يمه المفروض تكونين أقوى ..
أمه تبكي .. جلس بجنبها وحضنها وكملت بكا واهو يداري دموعه إللي ع وشك تنزل خلاص ع حالة إخته وتأثر إللي طلعوا من الغرفه ..
شريفه تأثرت لـ حالة وسن إلـي تشوفها كأنها بنتها ..
كل الحريم لما طلعوا من الغرفه إللي نزل تحت يكمل بكا وإللي جلس بـ الصاله إللي فوق يبكي ..

وتين متأثرهـ وتداري دموعها لكن غصب نزلت عشان وسن ولو بـ ودها كان راحت تحضنها بدل خالها لكن واضح إن خالها واصله معاهـ ..
أم تركي نزلت تحت وإهي تبكي .. أم عبدالرحمن وتهاني مارقو فوق لإنو أبو خالد واولادهـ فوق وخجلانات لا يروحون ..
أم عبدالرحمن خافت لإنها تسمع صراخ فوق ولا تدري شـ السالفه : شـ فيه ؟؟
تهاني نفس حالتها : وسن فيها شيء ؟؟
أم تركي ماهي قادرهـ ترد عليهم ..
نزلت أم فارس وإهي تمسح دموعها ..
أم عبدالرحمن : موضي شـ صاير .. خوفتونا .؟
ام فارس : وسن منهارهـ فوق وشكلها يقطع القلب ياقلبي عليها .. وربي ماتتخيلون شكلها ..
أم عبدالرحمن وتهاني حزنوا عليها لإن وسن طيبه ولا تستاهل تتعذب ..
أم عبدالرحمن : الله يكون بـ عونها ..
أم فارس: آمين ..
تهاني : الله يصبرها ..
كلهم : آمين

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-05-12, 07:32 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فواز يتصل فـ وسام ولا يرد عليه ..
دخل المجلس حصل الكل جالس ينتظر أحد يخبرهم شـ السالفه ..
أبو سعد : وشفيه يـ أبوي ؟؟
فواز : وسن تعبانه شوي ..
أبو سعد عصب : وليش المستشفيات مفتوحه ..
فواز : الله يطول بـ عمرك .. مو تعب يحتاج لـ مستشفى .. البنت منهارهـ علينا ..
كلهم إنصدموا ..
أبو فارس : ليش ؟؟
فواز : تعرف إللي مرت فيه صعب .. فـ أكيد تذكرت ..
الأولاد ضاق صدرهم ع حالة وسن ماتستاهل ..
أبو تركي : وكيفها ذا الحين ..
فواز : تركت سُلطان وامها وخالد ووحاتم عندها ..
أبو سعد عصب : وينك عن أخوك تاركه وجاي لي هنا ..
فواز : الله يطول بـ عمرك جاي أدور وسام طلع منهار اهو بعد ولا أدري وين راح ..
أبو سعد : خل الحريم يجلسون عندها ويهدونها ..
فواز بضحكة إستهزا : هههههههه ,, الحريم شافوا شكلها وإهي منهارهـ وكلامها وماتحملوا وطلعوا وهذا اهم قالبين الصاله إللي فوق مناحه كأننا بعزأ ..
أبو سعد : أعوذ بـ الله ..
فواز : شباب منو يجي معاي نشوف وسام وين ...
بدر : أـنا جاي .. وقام معاهـ وراحوا يدورون وسام إللي جالس بسيارته ويبكي ..

أم راشد إهي وام سعود فوق قالبات الصاله مناحه .. كأن ميت لهم أحد " من النوع إللي ع طوول دموعهم تنزل ع أي شيء وشافوا حالة وسن وكلامها وماتحملوا " خلود ع عنادها وراسها اليابس إلا إن قلبها مايتحمل ع طول تبكي نفس أمها وحاظنه وتين ويبكون .. أمل جالسه وتمسح دموعها .. هديل نفس الشيء .. ريم تبكي من غير صوت .. هنادي منزله راسها ودموعها تنزل وتمسح فيها .. ريناد بنعومتها ماسكه رزوان إللي منهارهـ وتبكي معاها ,, بكت بـ الأول بعدين تماسكت شوي .. طلع لهم خالد واهو مقفله معاهـ .. أم سعود تبكي وتسألها : كيفها يابوي ؟؟
خالد رفع راسه لـ فوق وخذا نفس وقال : إلـى الآن ع حالها ..
كملت وإهي تبكي : وأبوك ؟
خالد : ضايع معاها .. وإهي متعلقه فيه .. هنا بكت وتين بصوت عالي وخلود وراها كأنها ماصدقت خبر تطلع إللي داخلها .. وكملوا كلهم سوا ..
خالد : عمه تُكفين روحي شوفي امي ..
أم سعود وإهي تبكي : ما اقدر يابوي .. إذا شفتها بـ ازيدها .. روح شوف عمتك غيوض تقدر وإلا موضي وإلا لولوهـ ..
خالد : أوكي .. ونزل ..
حاتم راح يمشي لها وإهي بحضن أبوها وتبكي بصوت وتشاهق من قوة البكا ..
حاتم يمسك إيدنها إللي معلقتها فـ ابوها : حبي تعالي معاي ,, كذا مو كويس لك ..
وسن تبكي ومتمسكه فـ أبوها ..
أبوها بصوت متأثر : إتركها ..
حاتم يمسح ع شعرها ..
أبوها : ياروح أبوك لا تعذبين نفسك ..
وسن ماترد عليهم ..
أبوها مايبي يضغط عليها كافي إللي فيها : حبيبة أبوك حرام تسوين بـ نفسك كذا ..
وسن تحاول تتماسك لكن صعب ..
حاتم : حبيبتي يرضيك تعذبين أبوي وإحنا ..
وسن بعدت عن أبوها وتمسح دموعها " عندها كل شيء إلا إنها تتسبب فـ عذاب أحد " كل مامسحت دمعه تنزل بدلها دموع ..
أبوها : حبيبة أبوك قولي لا إله إلا الله ..
وسن بصوت باكي الكلمات تضيع فيه وحلو إنه ينسمع : لا إله إلا الله ..
أبوها ياخذها بـ إيدها ويجلسها معاهـ ع السرير ويحط راسها ع إرجوله وجلس يقرأ عليها .. كأنها هدت شوي .. وبدت تتماسك ودموعها كأنها بدت تكفكف شوي شوي بعد ماهدت من القرأهـ عليها .. سبحان الله كيف الواحد يهدأ من كلام ربي .. بعدها بربع ساعه قال أبوها : ها حبيبة أبوها كيفها ؟؟
وسن صوتها رايح من البكا : الحمدلله ..
أبوها : طيب ياروح أبوك آبيك تثبتين لي إنك فعلاً بخير ..
وسن تقوم من حضن أبوها : إن شاء الله ,, بجي لكم تحت ..
أبوها : خلاص ننتظرك كلنا .. { كمل يستهبل } ترا ماعطيت احد عيديته إلـى الآن انتظرك وكلهم منقهرين ..
وسن تتبسم : الله يخليك لي ..
أبوها : ويخليك يارب .. وقام .. لا تطولين ..
وسن : إن شاء الله ..
حاتم : أجلس لك وإلا انزل ..
وسن تتبسم إرتاحت بعد ما جت بحضن ابوها : حياك الجناح جناحك ..
حاتم إستانس إن اخته رجعت نفس قبل : هههههههههه ,, يلا لا تطولين اـنا جالس بـ غرفة الجلوس ..
وسن : أوكي .. دخلت تاخذ لها شاور يصحصحها شوي .. وحاتم ينظرها بـ غرفة الجلوس ..
أبو خالد لما وقف من السرير مر ع زوجته ومد إيدهـ لها وقامت معاهـ وإهي تمسح دموعها إللي تنزل .. طلعوا من الغرفه ع غرفة الجلوس وكان حاتم عند وسن بغرفة النوم والباقين برا .. وقفها وقال : المفروض تكونين اقوى من كذا .. كيف بتتماسك وإنتي كذا ..
جووهرهـ وإهي تبكي : ما أقدر من أشوفها تبكي خلاص تضيق فيني الدنيا وابكي لـ بكاها حتى إذا ما اعرف شنو فيها ..
سُلطان : شيء طبيعي هذا إحساس الأم .. لكن إنتي تماسكي أكثر .. وهذي فترهـ وتعدي إن شاء الله ..
جوهرهـ من قلب : إن شاء الله يارب ..
سُلطان يستهبل يخفف ع زوجته : يلا ذا الحين روحي شوفي شكلك كيف وإنتي تبكين وضبطيه ..
جوهرهـ تضحك من بين بكاها : هههههههه ,, يعني شكلي مو عاجبك ..
سُلطان : تعرفين ع طوول عاجبتني تبكين تضحكين عاجبتني .. يلا مشينا ..
طبعاً هنادي كانت بتدخل تشوف وسن ولما وصلت للباب سمعت صوت خالها وزوجته وطلت براسها حصلتهم يسولفون .. إنسحبت ع طوول وإهي ماسكه نفسها غصب ودخلت الصاله وإنفقعت ضحك .. كل إللي بـ الصاله إستغربوا .. أكيد البنت إنهبلت ..
أم سعود من بين بكاها : إسم الله عليك يـ امي .. قومي { تكلم هديل } شوفي أختك ..
هنادي : لا ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
كلهم ناظروا بعض ورجعوا يناظرونها ..
أم راشد وإهي تبكي : ماتحسين بنت خالك حالها مايعلم فيه إلا ربي وإنتي تضحكين ..
هنادي : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ماهو ماتدرون واـنا جايه أدخل جناح وسن حصلت.. هههههههههههههههههههههه . . خالي سُطان ههههههههههههههه يتغزل فـ خالتي جوهرهـ وكأن شيء ماصار .. هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وربي شكلهم تحفه ..
إللي بـ الصاله شوي وماستوعبوا الكلام ثم إنفقعت أم سعود ضحك ووراها أم راشد لما استوعبت وبعدين البنات ..
طلع سُلطان وكل وحدهـ كتمت ضحكتها واضح من أشكالهم إن كلام هنادي صحيح ..
سُلطان : إهي هدت .. إللي آبيه منكم كأن ماصار شيءء .. يعني حاولوا تنسونها إللي صار من غير لا تتكلمون فيه .. فاهميني ..
أم سعود وإهي كاتمه ضحكتها :إ إن شاء الله..
أم راشد : لاتوصي ..
سُلطان : بارك الله فيكم ومشى عنهم ..
بس دخل الأصنصير إنفقوا ضحك ..
أم خالد : شـ فيكم ؟؟
أم سعود تغمز لها : إسألي نفسك
أم خالد : ما ادري ..
أم راشد : إحنا متأثرين هنا وإنتي والأخو تتغزلون فـ بعض داخل ..
أم خالد : ههههههههههههههههههههههههههه ,, بـ الله منو إللي كان شايف .؟؟
أم سعود : أصواتكم واضحه ..
أم خالد : بـ الله عليك ..
أم سعود : إيوا ..
أم خالد : إحلفي ..
أم سعود : شـ عليك من إللي شاف المهم إنه صحيح ..
أم خالد : هههههههههههههههههه ,, هذا إللي يغير مزاجكم ..
أم راشد تغمز : نفس مايغير مزاجك ..
أم خالد : ههههههههههههههه ,, أقول إنزلوا تحت تاركين الناس تحت وجالسين هنا ..
أم سعود : جالسين هنا نتفرج ..
أم راشد : ههههههههههههههههههه .. ونزلوا كلهم تحت بعد ما انضبط مزاج كل وحددهـ ..

دخل ابو خالد المجلس : السلام عليكم ..
الشباب يناظرون وجه أبو خالد إللي واضح عليه إنه متأثر ..
كلهم : وعليكم السلام ..
أبو سعد : يابوي شلونها ؟؟
أبو خالد : الحمدلله الحين احسن بعد ماقريت عليها ..
أبو راشد : وش صار لها ؟؟
أبو خالد : تطري عليها طواري ..
أبو سعود : الله يكون بعونها ..
خالد :وين حاتم ؟؟
أبو خالد :عندها فوق وبينزلون سوأ ..
أبو تركي : لا يكون الحريم باقيات يبكون ..
أبو خالد : لا هدوا كلهم وحذرتهم لا يفتحون الموضوع معاها وكأنه شيء ما صار .. وبتجي تعاديكم وكأنكم ماحسيتوا بشيء والله ماني ناقص تتعذب زود ..
أبو فارس : أـفأ عليك ياسُلطان وسن مثل بنتنا وإللي يصير لها يصيرلنا ..
أبو تركي : لا توصي وسن بنتنا ..
أبو خالد واهو مهموم من بنته : فيكم الخير ,,

عند فواز وبدر جالسين مع وسام بـ السيارهـ ..
فواز : لاحووووول ,, هذي إهي أبوك معاها وإن شاء الله إنها هدت ..
بدر يستهبل : أـنا ذا الحين كم مرهـ أقول لك خليك أقوى من كذا ,, وبعدين من جد بـ لبسي هذا وشكلي كأني فوزيه الدريع ..
وسام : ههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز : ههههههههههههه ,, يقطع بليسك إنت وسوالفك ...
بدر : وأـنا صادق ماناقصني إلا الف الشماغ كأنها شيله واصير فوزيه الدريع من جد ..
وسام يستهبل : وأحلى فوزيه بعد ..
فواز : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : الشرهه مو عليك ع إللي مقابل وجهك وكان بيفتح الباب ..
وسام : هههههههههههههههههههه ,, أستهبل وإلا إنت شاك بنفسك ويغمز له ..
بدر : لا ياشيخ تبي أثبت لك وغمز له ..
وسام : لا يرحم والدينك غني عن إثباتك ,,
فواز : الحمدلله والشكر .. اقول إنزلوا بس ترا ماعايدنا الناس إللي داخل ...
بدر : صادق الناس إللي داخل ماعيدناهم ..
وسام : ولا راح نحس بـ العيد إلا إذا عايدناهم ..
بدر : يسلم عمرك ع هـ الكلام ..
فواز : ههههههههههههههههههههه ,, لا الشباب رايحين ملح ..
بدر : ملح وإللي تبي بعد ..
وسام : ربي يرحم حالنا ..
فواز : أقول إنزلوا بس ..
ونزلوا كلهم للبيت ..

طبعاً راكان وزياد إتصلوا وباركوا لهم كلهم بـ العيد جدهم وجدتهم والحريم والشباب والرياجيل .. وطبعاً لو إنو الحريم والرياجيل إذكروا اخوهم سعد كان ما ذكرهم أبد ..

طلعت وسن من الحمام وإهي تحس براحه .. دخلت غرفة التبديل وخذت لها ملابس جديدهـ وبدلت ملابسها وجففت شعرها وجمعته وطلعت لـ حاتم إللي جالس بغرفة الجلوس وكان يكلم .. حاتم شافها جايه له قال : أوكي راكان أكلمك شوي ..
راكان : مشغول ؟؟
حاتم: تقدر تقول بس شوي وراجع لك ..
راكان : خذ رحتك .. باي ..
حاتم : بايات ..
وسن آبي أنسى لو ثواني تجي تطلع لي بمكالمه لـ أخوي ..
حاتم وقف لها وتبسم : نعيماً
وسن ترد له الإبتسامه : يسلمو ..
حاتم : يابختي أول واحد يعايدك أـنا ..
وسن : هههههههههـآآي ,, إلا يابختي أـنا ...
باسته ع خدهـ وقالت : كل عام وإنت بوجهي وبـ الف خير ..
حاتم : ههههههههههههههههه ,, خوش معايدهـ ,, وإنتي بوجهي وبـ صحه وسلامه .. { كمل يستهبل بحركه حلوهـ ضحكت وسن } عيدك مبارك ..
وسن : هههههههههههههههههههههههههـآآي ,, أـيامك سعيدهـ ,,
حاتم : ننزل ..؟
وسن : يس ,, إلا إذا إنت تبي شيء من فوق ..
حاتم : كنت هنا عشانك وذا الحين خلصنا .. مد إيدهـ
تمسكت بـ إيدهـ ونزلوا بـ الاصنصير طبعاً إتصل فـ أمه قبل ينزلون وقال قولي للبنات يتغطون .. تغطوا البنات ..
نزلوا وفتح الأصنصير وطلع منه حاتم وإيدهـ بـ إيد وسن والبنات ميتات من حركة حاتم وأول مرهـ يشوفونه كذا .. متعودين ع جديته وشخصيته القويه ..
حاتم : يلا وصلتك لهم .. ذا الحين بروح للمجلس أخبر إللي هناك يجون يعايدون وإنتي سلمي ع هـ الجمعه ..
هنادي : ما آلومه خرعناهـ ..
وتين : تكفين عاد .. ترا هذا إحتمال اضيفه مع تركي ..
هنادي : ههههههههههههههههههههههههههه ,, ليش بعد ؟
وتين : بس شايف حاله .. وربي أحياناً أشوف تركي أرحم منه ..
هنادي : ههههههههههههههههههههههههههههههه ..
وسن تسلم عليهم كلهم وتبوس فيهم وباست راس جدتها وحضنتها ..
جدتها : ياعلك تعيدين العيد هذا وكل عيد وإنتي بخير ..
وسن: بوجودك ياقلبي ..
ووصلت لـ أمها وحضنتها وعايدتها ..
أم سعود تستهبل : لا كأنك من سنين ماشفتي أمك ..
وسن : ههههههههههههههههههههـآآي ,, لا بس مشتاقه لها وفاقدهـ حضنها ..
أم سعود يقال إنها معصبه : جوهرهـ .. { كملت بـ إستهبال } وين حضنك عن بنتك ؟؟
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههه ,,
أم خالد : يمه منها يوصل لها كل شيء من غير لا تدور ..
أم سعود : هههههههههههههههههههههههههههههه
وسن كملت تسلم وصلت لـ أمل قالت : لاااااااا تقومين خليك إنتي حامل ..
أمل : ههههههههههههههههه ,, حياتي الله يريحك نفس ماريحتيني ..
هنادي تستهبل : وسن إذا وصلتي لي ترا أـنا بعد حامل ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وتين : إيوا وترا بـ الشهر الأخير وأكمل بعد وإلا لا وتغمز لها ..
هنادي نطت : لااااااااا تُكفين اعرف سوالفك خلاص ..
وسن: ههههههههههههههـآآي .. هذي إللي حامل ..
هنادي ترجع مكانها وتمسك ظهرها : يؤ نسيت ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههه ..
وصلت لـ أخر وحدهـ وتين وحضنتها من قلب .. وتين ماتحس بـ حالها بـ حضن بنت خالها إللي كأنها إختها وصديقة عمرها وتوأم روحها ..
أم راشد : أخاف إن وسن الرجال وإحنا ماندري ..
كلهم جلسوا يضحكون ..
ووسن وإهي تترك وتين ..
وتين : لا أكبر من هـ العلاقه ..
أم سعود : أبوك ,, شنو إللي أكبر من هـ العلاقه ..
وتين : مو لازم تعرفون ..
أم سعود : يـ الوسخه أـنا امك ..
وتين : أـنا ما راح أعيش لك ع طوول فـ عشان أعتمدي ع نفسك ..
كلهم جلسوا يضحكون من قلب ..
هنادي : وربي خطيييييييييييييييرهـ ..
أم سعود : بـ الله عليك ؟
هنادي : يس ..
أم سعود ترميها بـ الفنجان ..
هنادي : ههههههههههههههههههه ,, ناويه تنهيني ..
أم سعود : ههههههههههه ,, إلا أكسر راسك ..
أم خالد : في اصابات وإلا لا ؟؟
أم سعود : لا تحمد ربها ماجا لها شيء ..
أم خالد تستهبل : أهم ماعندي فنجاني ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود لعانه بترميها بـ الفنجان الثاني ..
أم خالد تقوم للمطبخ تركض .. { سبحان الله كأنهم حركات بنات صغار }
وإهي تركض قابلت سُلطان لسا جاي بيعايد إللي داخل كلهم لإنه مابعد عايدهم ..
أبو خالد : شـ فيه ؟؟
الحريم سمعوا صوته إنخرشوا والقهوجيات تلونت وجيهم ..
أم خالد وجهها الوان أكرهـ شيء عندها إنو سُلطان يشوفها وإهي تستهبل مثل الصغار قالت : مافي شيء ..
أبو خالد واهو قريب منها : جايه تركضين ومافي شيء ؟؟
أم خالد : هههههههههه ,, تعرف بـ الحق ع المطبخ ..
سُلطان يناظرها بعدم تصديق قال بصوت واطي لإنه عارف حركات خواته : شكلك حلو وإنتي تركضين ..
جوهرهـ وجهها الوان وإرتبكت أكيد كاشف كذبها قالت : إنت شـ بغيت هنا ..
ناظرها شـ فيها هذي اليوم قال : عادي ليش ماتبيني أدخل ..
جوهرهـ تورطت : لا .. بس إستغربت ,, صح وسن مابعد عايدتها تراها داخل .. عندهم كلهم ..
أبو خالد : وأـنا جاي عشان كذا ..
أم خالد : كلهم متغطين عشان حاتم دخل مع وسن ..
أبو خالد : خلاص بدخل ذا الحين .. إنتي وين بتروحين ؟؟
أم خالد : المطبخ وجايه ع طوول ..
أبوخالد : ترا اخواني بيدخلون عشان يسلمون ع وسن وباقي البنات ..
أم خالد : حياهم .. بلبس وبجي لكم ..
ابو خالد : لا تطولين ..
أم خالد : إن شاء الله .. ومشت وناظرها ومشى لداخل .. طبعاً اهو معايد أمه قبل الكل .. يعني باقي خواته وبناتهم وزوجات اخوهـ ..
صوت عليهم ودخل ..
وقفوا خواته وسلم عليهم يعاديهم وعايد بناتهم وزوجات اخوهـ ووسن وعطى كل وحدهـ عيديه ,, جت ام خالد قبل لا يدخلون أخوانه الباقين وإهي لابسه غطاها ..
أم سعود : يـ أم الشباب ترا هذا سُلطان وإلا إلتزمتي خلاص ..
كلهم جلسوا يضحكون ..
أم راشد : إلا شكلها حركه جديدهـ وغمزت لها ..
أم سعود : ههههههههههههههههههههههه ,, سُلطان ترا جوهرهـ ماعايدتها ..
سُلطان لعانه فيهم حضنها من الجنب وباس راسها .. كلهم صارخوا ع الحركه الغير متوقعه .. طبعاً مايدرون عن حركات سُلطان بـ البيت مع جوهرهـ .. لإنهم متعودين ع شخصيته القويه فـ مستبعدين إنه يكون في لو ذرة رومانسيه .. أم خالد خلاص دوروها ماتحصلونها
أم سعود : باقي العييديه ..
أم راشد : لا عيديتها خاصه وغمزت ..
أبو خالد : أكيد خاصه لإنها زوجتي أم أولادي ..
أم تركي : أبوك يـ الخاص ..
أم راشد : جوهرهـ صديقتنا ,, ترا بنتصل فيك العصر وغمزت لها ..
جوهرهـ فهمت عليها وجلست تضحك .. أبو خالد شد ع الحضنه شوي وطبعاً الحريم مالاحظوا وجوهرهـ تلون وجهها ..
أبو خالد : هههههههههههه ,, يلا ترا أبوي واخواني بيدخلون ..
أمه : خلهم يابوي يدخلون .. ترك جوهرهـ واتصل فيهم والحريم بس يغمزون لـ جوهرهـ والبنات مصدومات هـ الشيء من خالهم .. عندهم شيء مستحيل .. وسن عادي متعودهـ ع هـ الحركات .. لإنها احياناً تزحلق وتدخل عليهم الغرفه من غير لا تطق الباب ولا تدري إن أبوها فيه وتحصلهم بـ مثل هـ الحركات .. من غير إذا وصل من السفر وكانت إهي وامها واخوانها مجتمعين يعني هذا الشيء عادي عندها ..
أبو سعد كان يكلمه أبو جوهرهـ وطبعاً إذا كلموا بعض طولوا عشان كذا مادخل مع سُلطان .. دخلوا كلهم إللي يصيرون محارم لـ وسن .. وسلموا عليهم وجلسوا شوي يسولفون طبعاً لما جلسوا راحت وسن تاخذ القهوهـ من القهوجيات وقهوتهم وطلعوا القهوجيات من الصاله لإنهم صعبه يتواجدون فـ هـ المكان وفيه رياجيل .. سولفوا وضحكوا بعدين طلعوا للمجلس حطوا الفطور ع الساعه 9 ونص وافطروا كلهم .. طبعاً اخت جوهرهـ بدور رايحه للعيد عند أهلها بـ الرياض إهي وبناتها واولادها وطلال اخو جوهرهـ الكبير نفس الشيء رايح عند أهله بـ الرياض وعائلته معاهـ ... ع الساعه 10 ونص إتصل خالد فـ وسن وقال تعالي بـ الحديقه .. طلعت له وسن وقال خذي في ناس بيباركون لك بـ العيد . . وسن عقدت حواجبها كل إللي تعرفهم باركوا لها منو هذا إللي جاي من طرف خالد قالت : منو؟؟
خالد : ردي وتعرفين ..
وسن : آلوو
جا لها الصوت الدلوع : السلام عليكم وسن ,, أـنا الجوري ..
وسن إستوعبت الإسم : أهليـــــــن وعليكم السلام ,, حياتي تشرفت بمعرفتك والله ..
الجوري إستانست ع ترحيب وسن فيها : غناتي إنتي أـنا إللي تشرفت .. كل عام وإنتي بخير ..
وسن : حياتي وإنتي بصحه وسلامه يارب .. كيفك ؟
الجوري : تمام إنتي كيفك .؟؟
وسن : عال العال والحمدلله .. سولفوا شوي وقفلوا ..
خالد تاركها براحتها ورجع للرياجيل وموبايله مع وسن .. دخلت وسن داخل ..
نطت لها وتين : وين رحتي ..؟؟
وسسن: خالد كان يبيني ..
هنادي : واو موبايل منو هذا ..؟؟ { لقافه عليها ^_^ }
وسن توهقت تعرف لقافة هـ الثنتين : موبايل خلودي ..
هنادي : تُكفين خلينا نتفرج فيه ..
وسن : خير تليفزيون اهو ..
هناديى : لا موبايل ..
وسن تعرف هبال بنت عمتها : طيب ..
هنادي:عطينا ..
وسن : إستئذني منه واعطيك ..
وتين : والله ما انهبلنا إلـى الآن ..
وسن : أوكي متى ما انهبلتوا قولوا لي ..
وتين : إن شاء الله ..
وسن ودها تكفخ وتين ع برودها .. إتصلت فـ حاتم :هلا ..
وسن : حبي قول حق خاالد يجي ياخذ موبايله ..
حاتم :إن شاء الله .. وقفلوا ..
خالد ارسل وليد وعطته وسن الموبايل وعطاهـ لـ خالد

وسن موبايلها يددق شافت الإسم تبسمت وردت : آلوو..
زيزفون : أهلـين وسن..
وسن : أهلـيــن وسهلـيــن زيزفون ..
كل إللي بـ الصاله من سمعوا زيزفون لفوا لـ وسن ..
زيزفون : كيفك قلبي ؟؟
وسن: عال العال والحمدلله .. إنتي طمنيني عليك ..
زيزفون : الحمدلله تمام ..
وسن : دوم يارب مو يوم ..
زيزفون : تسلمين ..كل عام وإنتي بخير ..
وسن : وإنتي بصحه وسلامه ياحياتي ..
زيزفون : وكيف عائلتك كلها ؟؟
وسن: هذا إحنا مجتمعين وناسه والحمدلله ..
زيزفون : دوم يارب مستانسين.. وكيف خالتي جوهرهـ..؟؟
وسن : تمام والحمدلله ...
زيزفون : ممكن اكلمها ..
وسن: ولوووو إنتي مثل بنتها لحظه بس .. عطت الموبايل لـ أمها وقالت هذي زيزفون ..
أم خالد : أهلين زيزفون ..
زيزفون : كيفك خاله ؟؟
أم خالد : بخير والحمدلله .. إنتي كيفك وكيف الوالدهـ ؟
زيزفون : كلنا تمام والحمدلله .. كل عام وإنتي بخير ..
أم خالد : وإنتي بصحه وسلامه ياقلبي .. عيدك مبارك حبيبتي ..
زيزفون : أيامك سعيدهـ .. كيفكم كلكم ؟؟
أم خالد : كلنا بخيـــر والحمدلله .. حبيبتي زمان مازرتينا ..
زيزفون : تعرفين إنشغلت بـ الجامعه ,, لكن إن شاء الله راح أزوركم قريب أـنا وامي ..
أم خالد : حياك ياقلبي إنتي وامك ..
زيزفون : أوكي خاله تبين شيء قبل أقفل ..؟؟
أم خالد : سلمي ع أمك وخالاتك ..
زيزفون : إن شاء الله وسلمي ع كل عائلتكم ..
أم خالد : يوصل حبيبتي ..
زيزفون : مع السلامه ..
أم خالد : مع السلامه ..
أم سعود : ياحلاتها هـ البنت ..
هنادي : إلا ماسخه .. مدلعه وناااااااااااااااااعمه ..
وتين : هههههههههههههههههههههه ,, عقدتك هذي ..
أمل : أـنا اشوفها نفس وسن ..
هنادي : التم المنحوس ع خايب الرجا ..
وسن : لا ياشيخه .. يحصلك أـساساً رُبعنا ..
هنادي : وعععع ما آبي لا ربعكم ولا بعضكم ..
وتين :إحترمي نفسك ..
أم سعود : هاها تكلم الناطق الرسمي بـ إسم وسن ..
وسن : ياحياتي وتبوس وتين ع خدها ..
هنادي : مالت ..
وسن : عليك ..
أم خالد : صحيح تسلم عليكم كلكم ..
كلهم : الله يسلمها ..
أم راشد : والله إني أحبها هـ البنت أحسها تصلح مع بناتنا ..
أم تركي : نسخه من وسن ..
أم فارس : الله يخليلها لـ أهلها ..
خلود : تشوفون إن فيها من وسن عشان الشعر نفس بعض ..
أم سعود : لا حتى نفس النعومه والدلع ..
هنادي : ياكبدي من هـ النعومه والدلع ..
أم سعود : بـ الله عليك إنتي بنت وإلا ولد .. حتى الولد يحب البنت الناعمه .. غيوض إنتي وحمانه ع إيش لما حملتيها ..
أم تركي : هههههههههههههههههههههههه ,, إللي اذكرهـ وحمتها إهي وبدر نفس الشيء ..
أم راشد : لا بـ الله البنت راحت فيها إذا نفس بدر ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههه
هنادي : ليش شـ فيه بدر .. هذا صديقي ..
هديل :صديقك بـ الخراب .. لكن بـ الإصلاح لا ..
كلهم : ههههههههههههههه ..
أم فارس : كلش ولا بدر لو عندي بنت زوجتها له ..
أم سعود : أجل الحمدلله إن ماعندك ..
هنادي : لا اهو اختار خلاص ولا يبي غيرها ..
أم راشد : حركاااااااااااااااات وتعرف بعد ..
أم سعود : مو هينه .. منو ؟؟؟
هنادي : سوري ..
أمل : يـ السامجه قولي ..
هنادي : سوري ..
وتين :عرفت ..
وسن : وأـنا بعد ..
هنادي : وسخات ماقلت لكم ..
أم سعود : أخسسسسس عليهم .. شكلهم يستحضرون وعرفوا بدر منو بياخذ ..
أم راشد : بـ الله عليكم استحضروا وشوفوا لي هـ الجمعه الحلوهـ { وتأشر ع بناتها ريناد وديما وروزان } منو بياخذون ..
كلهم جلسوا يضحكون ..
وتين : هههههههههههههه ,, ماعليك .. ريناد كلها كم شهر وتصير مربوطه .. قصدي مرتبطه بـ خطوبه لـ واحد وتغمز لـ ريناد ..
وسن : وديما كلها فترهـ وامرها محلول .. واما عاد روزان هذي حكايه ثانيه أمرها إنتهى خلاص وتغمز لها .. { وتين ووسن يتكلمون عن ريناد وديما واهم مايدرون عن شيء بس كذا هبال وإلا رزوان عارفه وسن عنها }
أم سعود : حركات . . ولاتقولين يـ الماسه ..؟؟
أم راشد تكلم وتين ووسن : أخاف بناتي ينخطبون منكم وأـنا ما أدري !!
وتين ووسن: هههههههههههههههههههههههـآآي ..
أم تركي : إلا شكل كلامهم صحيح ..
أم سعود : أقول إنتبهي لـ بناتك لا يملكون لهم وتين ووسن وإنتي ماتدرين ..
أم راشد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : وإنتي ياوسن استحضري لـ صديقتك الصدوقه ..
وسن : أـفأ عليك ,, مستحضرهـ لها من زمان وقلت لها عن عريس الغفله ..
وتين تمثل عليهم : لايكون هذاك إللي قلتي لي عليه ..
وسن: يسسسسسسس ..
وتيين : وعععع ما آبيه دوري لي غيرهـ ..
أم خالد : هههههههههههههههههههههه ,, حلاوهـ دوري لي غيرهـ..
وسن: ههههههههههههههههههـآآي .. ابلشتني كل شوي والثاني تبي لها واحد شكل ..
أم سعود : اقول ارضي بـ اول واحد ..
كلهم إنفقعوا ضحك ..
وتين : وععع معقد مرهـ ..
أم راشد : اقري عليه وفكي عقدهـ ..
أم سعود : من القرايه إللي خبرك وتغمز لها ..
وتين : لا بـ الله صلينا الظهر ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ردت ام خالد ع موبايلها : هلا ..
أبو خالد : هلا جوهرهـ ,, امس جبت لي ملف وين نزلتيه ؟؟
أم خالد : ع المكتب ..
أبو خالد : ماحصلته ..
أم خالد : جايه ذا الحين ..
أم سعود صارخت : وش عندك ؟؟
ام خالد :وربي يبي ملف ..
أم راشد : عادي العذر ملف ..
أم خالد : هههههههههههههههههه ,, { تمشي وتكلم البنات } أمهاتكم مضيعات
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : بس لااتطولين ..
أم راشد : هههههههههههه ,, إذا احتجتي شيء قولي لنا ..
كلهم جلسوا يضحكون ..
دخلت جناحها واتجهت للمكتب وحصلت سُلطان جالس قبال الطاوله ..
قالت : حصلته وإلا لسا ؟؟
سُلطان : حست المكتب ماحصلته ..
جوهرهـ : غريبه .. ودورت بـ المكتب ولاحصلته .. قالت : لحظه يمكن تاركته بغرفة النوم ..
راحت وحصلته بغرفة الجلوس ع الطاوله قالت : نسيت اشيله ..
سُلطان : إللي ماخذ عقلك ..
جوهرهـ : ههههههههههههههه ,, منو غيرك ياقلبي ..
سُلطان واهو يضحك : لا ياشيخه ..
جوهرهـ بهمس : وربي .. طبعت بوسه ع خدهـ ومشت من عندهـ
صوت عليها : تعاالي ..
قالت وإهي تضحك : بعدين ذا الحين مستحيل .. ونزلت ع طوول تحت قبل لا يمسكها ..
سُلطان يناظر في مكانها بعد ما اختفت تبسم لـ حركتها وكلامها .. دز لها مسج "مالك مفر مني بعد مايطلعون اخواني من البيت" جوهرهـ قرت مسجه وجسلت تضحك ردت عليه " عادي حياتي " نزلت تحت ولما شافوها جلسوا يصارخون ..
أم راشد : شـ عندها الإبتسامه إنتي قلتي ملف ماقلتي نكته ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : تعالي بجنبي ياجوهرهـ ..
ام خالد : هههههههههههههههههههه , , سوري ما اقدر ..
أم تركي : لا السالفه أكبر من ملف ..
أم فارس : أكيد والعذر الملف ..
وتين : ياربي ترا إحنا الظهر حتى ما اذن الظهر يعني لسا باقي ع فصلتكم ..
الحريم: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : ههههههههههههههههههههههه ,, عشانه عيد عاملين معايدات من قبل الظهر ..
الحريم :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خلود : عاد من حلاتها من معايدات ..
أم سعود تغمز : عاد إنتي بـ الذات بكرهـ تصير أحلى معايدات بـ عمرك ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههه
خلود وجهها الوان ..
أم راشد:وتطلب بعد زيادة معايدات ..
الحريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
البنات كـ المعتاد قاموا من عندهم ..
والحريم يضحكون ..

الساعه 2 بـ الليل بغرفة خالد ليلة ثاني عيد

خالد صار متواصل ويا الجوري مكالمات ومسجات وإهي مرتاحه بـ المرهـ لهـ الحب إللي أول مرهـ تجربه .. وعرفت سالفة وسن إللي كانت ماتدري عنها ..
الجوري : تقول لي ما اقدر أقابلك هـ الفترهـ ..
خالد : سألتيها ؟؟
الجوري : قلت إذا اقدر اقابلها قالت سوري ما أقدر هـ الفترهـ ..
خالد :طيب كيف كان وضعها ؟؟
الجوري :عادي .. ليش ؟؟
خالد : لإنو سالفتها سالفه ..
الجوري خافت : ليش شـ سالفتها ؟؟
خالد يحاول يسهل الموضوع عليها لإنها يعرف الجوري ع طووول تتأثر 'ياحياتي عليها قلبها كأنه قلب طفل صغير برئ طيب حنون' : وسن بداية الإجاززهـ الصيفيه تملكت ع واحد ..
الجوري : طيب ..
خالد : وبعد ملكتها بـ أسبوعين صار ع زوجها حادث وتوفى ..
الجوري إنصدمت صرخت وقالت : لاااااااااااااااااا ..
خالد : هذا إللي صار .. وإهي ذا الحين بفترة الحداد وتاريخ 11 من الشهر هذا تنتهي فترة حدادها .. وعشان كذا ماتقدر تطلع معاك ..
الجوري وإهي تبكي : ياقلبي عليها ..
خالد : حبيبتي خلاص ..
الجوري : أـنا تأثررت من سالفتها حزنت عليها وربي صغيرهـ وكيف وضعها ..؟؟
خالد : هذا إهي اليوم انهارت علينا وماصدقنا هدت ..
الجوري تبكي ..
خالد : وبعدين ..
الجوري : ماعليش بسكر وبرجع اتصل فيك بعد شوي ..
خالد : توعديني ماتبكين ..
الجوري : إن شاء الله ..
خالد : أوكي ,, الله وياك ..
الجوري : باي وقفلت وانهارت ع سريرها ياربي عليها هـ البنت صغيرهـ وربي وأـنا كنت ما اعرف عن سالفتها وربي صوتها ناعم دلوع صغير ما احد يتخيل إللي صاير لها .. ياقلبي عليك الله يصبرك .. خذت وقت وهدت نفسها واتصلت فـ خالد إللي يحبها من جد ..

مرت اـيام العيد حلوهـ ع أبطالنا وداوموا بـ المدارس وانشغلوا كل بـ مسؤولياته

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للهلاك, معاك, معشوقي, الله, رواية, والكامل, كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t174444.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ ظ…ط¹ط§ظƒ ظ…ط¹ط§ظƒ ط­طھظ‰ ظ„ظ„ظ‡ظ„ط§ظƒ ظƒط§ظ…ظ„ظ‡ ط§ظ„ط§ط±ط´ظٹظپ This thread Refback 10-09-14 02:32 PM
ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ ظ…ط¹ط§ظƒ ظ…ط¹ط§ظƒ ط­طھظ‰ ظ„ظ„ظ‡ظ„ط§ظƒ This thread Refback 06-09-14 10:27 PM
ظ‚طµط© ط¨ظƒط§ ظ…ط§ظ†ط¹ ط¨ظ† ط´ظ„ط­ط§ط· ظپظٹ ط¹ط²ط§ This thread Refback 15-08-14 08:26 PM
ظ…ظ†ط¹ظ… ط¹ط³ظ„ظٹط© mp ط³ظ…ط¹ظ†ط§ This thread Refback 14-08-14 07:30 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 10-08-14 04:13 PM
ط±ط§ظƒط§ظ† ط®ط§ظ„ط¯ ط®ط¨ط± ط¹ط§ط¬ظ„ mp This thread Refback 06-08-14 09:58 PM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 06-08-14 01:51 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 05-08-14 02:30 PM
ط­ط§طھظ… ط¹ط²ط§ظ… ظٹط¨ظƒظٹ ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„ظ‡ظˆط§ This thread Refback 05-08-14 06:39 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 05-08-14 12:09 AM
ط±ط§ظƒط§ظ† ط®ط§ظ„ط¯ ط®ط¨ط± ط¹ط§ط¬ظ„ mp This thread Refback 04-08-14 09:30 PM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 03-08-14 02:58 AM


الساعة الآن 02:29 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية