لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-02-12, 01:07 AM   المشاركة رقم: 141
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



جزء 32


زياد قام من الكنبه و رجله شدت بسبب قومته المفاجأه : أااااه.
دنق ع رجله يدلكها

فجع عمار و قرب له : عسا ماشر يا زياد

زياد بألم : أبد بس شد في رجلي لا تحاتي يا الغالي

: أجلس ياابني لإراها و إدلكها لك

غمض عيونه بشده وحواجبه عقدهم : لا استطيع يأخالي ليست لأول مره. أنها جاءتني قبل ذلك
اعتدت عليها ،، لا تقلق


: اووووه كيف ذلك ياابني راجعت طبيبك من قبل


: من صدقك مايحتاج. هاااا كاهي ردت طبيعيه الحمدلله

عندما إترك الرياضه لفتره تشد معي



: أبعد الله شرها عنك ياابني


قرب زياد وقبل رأس عمار : اللهم أمين يا أغلى مافي هذا الكون

أنا ساخرج للمستشفى المتخصص بعلاج العقم تأتي معي أم لا ؟


: بالطبع ساتي معك هيا ساغير ثيابي واتي لك


: طيب بانتظارك




------



هدى : سمور يأقلبي ليه عامله بروحك كذا قولي لا إله إلا الله و ربك بيحلهااا ان شاءالله انتي ادعي ربك ومحيخيبك أن شاءالله يا روحي


سمر مسحت دمعه نزلت من عينها : أنا ماني مصدقه كيف عقيم

هو بنفسه كان منصدم
تتوقعي خالد وصلت به فعلا يتبلا عليه ؟


هدئ مسحت ع شعر سمر بحنان : ماأتوقع وخالد تراه أن كان صادق فهو فعلا خايف عليك ومابيرضالك إلا الزين

فديتك هوينها وتهون


: كثري منها بس

أنا مش حتخلا عن زياد لو كان عقيم و خالد ذا قسم بالله مااكلمه دحين
لحد مايعتذر عن أسلوبه الشين حتى لو كان حكيه صحيح يستحسن أنه يقوله بأسلوب لطيف موب قدامنا و بالشكل ذا اللي إهان به زياد

وقلل من قيمته



: أنا عارفه أنه غلطان لكنك تعرفي خالد من عمرك عصبي ومايمسك نفسه لما يغضب و يطلع كل اللي بقلبه ذا موب جديد عليك ياسمر وألا تنكري !



: معك حق بس لازم يعدل من أسلوبه الناس لها طاقه و بتنفد موب طول عمرهم بيستحملون ذا الأسلوب




: ماعلينا شرايك تروحي يكشف عليك الدكتور عن رجلك
لأن طلع منها دم خفيف وخايفه يزيد و ياثر عليك

: طيب و بعدها حروح مشوار ثاني كمان
: ع راحتك أنا معك وين ماتروحي


: عساني ماانحرم منك يأقلبي

ضربتها ع. الخفيف بمزح
: ياااشيخه حنا خوات مابينا ذا الحكي


: الله لأيحرمني منك يا هدو
بجد غيرتي مودي مرره
طاااب تتركيني أغير لبسي بس
: طيب.... وآنا كمان بروح أغير بغرفة التبديل


..............



سلمان وصل الشركه و دخل ع خالد مكتبه : السلام عليكم


مارد خالد عليه


سلمان بنرفزه : قلنااااااا السلام عليكم وألا مستخسر علي وعليكم السلام كمااااان. بجد انت تافه تصدق!!

توني اكتشف ذا الشي من أنولدت وانت أخوي اللي ماجابته أمي أكلنا سوا شربنا سوا مشينا سوا عملنا سوا غامرنا سوا ضحكنا سواااا. واجهنا مشاكلنا سوا


تبغاني أعددلك كمان وألا أتركك تذكرها لوحدك ..؟؟..


عالعموم أنا جيت هنا أبلغك. انك نجحت في تحطيم زياد برافو عليك بجد
راجع نفسك يالشيخ
و شوف هل اللي عملته فعلا ريح ضميرك ؟!


ما أبغاك ترد علي بأي شيء. أبغا بس وقت مايرجع لك عقلك تروح تستسمح من المسكين اللي خسرت قلبه النظيف
و روحه المرحه و نفسه الخفيفه. و قبل ذا وذاك


ناظره بقوه
ثم كمل ... ...$.....$...$
:
صاحب أخلاق رفيعه تغنيه عن الرد ع الكلام اللي ماله داعي




فز خالد من كرسيه بغضب : وش قصدك يااشيخ سلمان


سلمان توجه للباب : أبد سلامة رأسك. إذا ذي الكلمه جرحتك. أجل كيف لو أهاجمك قدام أهلك اللي توك متعرف عليهم. و ربي عوضك عن فقدك لأهلك الحقيقيين

وآناديك. بالعقييئيئيئيم.








بالأذن







خااااالد بغضب
: سلماأاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان





سلمان خرج ومارد عليه






------



سمر وصلت الطبيب مع هدى

جلسو ع كراسي الانتظار ينتظرون وقت دخول سمر



هدئ لفت لسمر : إلا صدق ماقلتيلي وش ألمشوار اللي بتروحيله بعد إلطبيب



: لدكتور عبدالله آل... مش بعيد من هنا


هدئ بتعجب : ليه ذا مش عاجبك !؟. أجل ليه جينا هنا من أصل


: الطبيب هذا للعظام و الثاني مختص بعلاج العقم


هدئ بصدمه : أييئيئيئيئيش. !؟؟؟؟. ووش تبغين فيه رايحتله !؟



سمر بهدوء : بستفسر عن شيء إذا وصلنا بتعرفين



: سمر عبدالله آل،....




لفت ع هدئ : يلا ندخل


هدئ باستغراب من هدوء سمر الغامض



دخلت وراها. و كشف عليها الدكتور




: سمر رجلك زاد عليها الشعر و احتمال يصير كسر انتي تمشي عليها :!؟؟؟



سمر ببرود : يس أمشي عليها


الدكتور غضب : وآنا مش حذرتك مأتمشي عليها. ليه تعاندي ع حساب صحتك



ناظرته و هي رافعة حاجبها اليمين

: بتغير ع الضماد وألا أمشي


الدكتور بقهر : الجبس فكيته فأكيد بحطلك غيره و إذا تحول لكسر نتيجة إهمالك انتي اللي بتتحملي المسؤوليه



: أكيد أنا. أجل. انت. ؟؟؟؟؟.





الدكتور غضب عليها بجد لولا أنه يعرف أبوها لما سكت لها أبد :


طيب تفضلي لغرفة الجبس




قامت واخذت الورقة و هدئ ماسكتها مع يدها


طلعو وهمست هدئ بإذن سمر : الله يهديك ليه شبيتي كذا بالدكتور
لأنه مهتم فيك يعني ؟؟.




: ماله خص فيني أنا أدرئ بصحتي



: ع راحتك ياسمر





: طبعا ع راحتي أجل ع راحة مين




سكتت هدئ لأنها درت أن سمر حتنفجر إذا زاد الحكي عليهااا



خلصو من الجبس بعد معاناة مع سمر وصياحهاا



طلعو للسياره وهدئ هلكأنه و بالموت تمشي


ركبو وهدئ ركبت سمر قبلها واتجهت للباب الثاني



: راجو روح لعيادة الدكتور عبدالله آل...



السائق : مدام أي دونت نو ،..


: وش أي دونت نو. والماجلان اللي قدامك وش وضيفته


كتب بالماجلان بالانقلش و ضهرت له العياده ومشئ عليه لحد مأوصلو بعد نصف ساعه تقريبا


نزلت سمر وهدئ و دخلو

عند الكاونتر : السلام عليكم

الكاونتر كان عليه واحد عينه زايغه بالمممره


: أهلا ياهلاااا والله
وعليكم السلام. يأمرحبا ،،،
أمريني كيف أخدمك

انتبه لرجلهااا ،...

اووووه سلامتك رجلك متعوره أجيبلك كرسي الغاليه ؟


ابتسامته كانت شاقه فمه


سمر رفعت حاجبها بغرور و كبر و سخريه عليه

: بلاش ذي المسرحيه كلها رد السلام وبس
و مالك دعوا في رجلي وعن قلة الأدب و التفحص فاأهم

عالموم أبغى. ادخل عالدكتور. كييف ؟


تفشل و رد بهدوء : طيب ذا رقم تفضلي


دفعت المبلغ اللي طلبه منها ودخلت


جلست ع الكراسي تنتظر دورها و هدئ رفعت رأسها فجأه

وشااافته جالس و شكله متوتر كثير و رجله تهتز بقوه

وخاله جنبه



نغزت سمر جنبها : سمووور ناظري زياد هنا ..


سمر من قالت اسمه هدئ وهي رافعة رأسها بسرعه



ناظرته بهيأم و قامت فجأه من دون وعي هو كان داخل استراحة الرجال المقابله لاستراحه النسا

و موب منتبه لها أبدا. مابين توتر وبين خاله اللي يحاول يمازحه ويغير موده




هدئ مسكت يد سمر : استهدي بالله بتفضحينا. كيف بتروحين استراحة الرجال


قامت ولا شاورت حد
وتوجهت لغرفة انتظار الرجال
بصعوبه شديده

هدئ كانت وراها لأي طارئ لأنها عارفه أن المسافه مش قريبه مره فحأسه أنها بتوقف خاصه أنها تؤها مركبه جبس إشد و أكبر من القديم بسبب إهمالها باللي فات



ماهي قادره تتحمل أكثر وقفت و حمدت ربها أنها جنب الجدار تراكت عليه


و تحاول تأخذ نفس لأنها بذلت مجهود قوي كان باب انتظار الرجال قدامها يفصلها عنه خطوات بسيطه






الغرفة من زجاج فاللي برا يناظر اللي داخل والعكس




رفع رأسه لما نادو ع اسمه و انتبه لهاااااا



قام مرعوب وهو يشوفها شكلها تعبأنه مره


طلع وخاله يناديه عشان يدخل ع الدكتوور


لكن لإحياة لمن تناادي


معاد يشوف غيرها و هي تلهث

وهدئ تحاول تهدي فيها


قرب عندها و مسكها مع كتفها و رفع رأسها له


ناظر بعيونها اللي الدمع ماليهااااا


مأقدر يستحمل دموعها و وجهها المرهق و شكلها التعبان بالمره و صدرها اللي يرتفع و يهبط من التعب



لمهااا لصدره بشده : علااااامك. تعبأنه كذا ؟؟؟


تكلمت بصعوبه وهمست باذنه : مافيني شيء. انت. ليه هناااا. ؟؟؟؟


واجه وجهها مقابل له ويناظرها بهدوء : مين مفروض ينسال هالسوال أنا وألا انتي ؟؟؟.




لحست شفايفها


وناظرته بهدوء


: ........... أاااااااا. أنا جيئت هناااا. .... عشأن ،،،...... لأن ......

أاااااااااا.


توترها كان قوي ومرتبكه و حاسه بجسمها ينتفض


إعفاها من الإجابه



لما مسك يدها وبدا يمشي ناحية غرفة الدكتور

دخل وهي ماسكته بيدها كمان


سحب الكرسي وقعدهااا

وهي ناظرته بابتسامه كأنها تشكره


أما هو كان بيبتسم لكنه تراجع بسرعه


هي استغربت ليش تراجع عن الابتسامه


وشافته رافع حاجبه و يناظر رجولها اللي بأينه لفوق الركبه


تؤه انتبه إنها لأبسه تنوره فوق الركبه

و بدي نص كم و شعرها عاملته كبه و نازله خصل بسيطه منه


و حلقها لؤلؤ ناعم و شفائفها حاطه عليهم روج وردي فاتح هادي وعيونها كانت رموشها كفيله بجذب أي مخلوق لها.
ناعسه عيونها و رموشها كثيفه و لون عيونها الجذاب



ناظرته باستغراب

واشرت له..،، ايش.


سحب له كرسي قدام الدكتور ومارد عليها

و انتبه للدكتور

أما هي انقهرت لما سفهها قدام الدكتور وفشلها وهي أبدا محد فشلها كثره هو



الدكتور : يا زياد نتيجة تحاليلك قدامي و أنا بصراحه بقولك أن قبل سنه واكثر ماكان فيه أي علاج لحالتك


لكن قبل فتره من حضك جانا علاج لمثل حالتك

لأن العقم أنواع انت الحمدلله أن فيه حيوانات منويه بنسبه قلييييييييله جدا تسمح لنا بالتلقيح الصناعي أو الأنابيب


يعني بمعنى أوضح لا تقلق بإذن الله إذا استمريت معي بالعلاج حتكون إلنتيجه مرضيه بإذن الله لك و لزوجتك
بس انت خل إيمانك بالله قوي



سمر كحت بإحراج أما هو ناظرها بابتسامه جانبيه


و رد انتبه للدكتور اللي أعطاه المواعيد عشان يبدي يعالج عنده




خرج و هو ماسكها بيدها وتوجه لآخر الممر ماكان فيه أي حد




قابلها و رفع حواجبه : ليه لأبسه كذا. وألا عاجبك شكلك وانتي تمشين بين الناس يخزوك من فوق لتحت



ناظرته بهدوء و رمشت بعيونها



: هذا لبسي وآنا حره فيه
وبعدين ماشوفك نهيت كاترين عن هاللبس






انقهر من ردها و. زم شفايفه : أجل انتي حره ها.
يعني كلمتي ماتهمك أبد ،،. طيب ياسمر أجل دامي ماأسوى شيء عندك أنا بطريق وانتي بطريق من اليوم فأهمه

وكاترين اللي مسببتلك قلق لهالدرجه. هذا مجتمعها ودا لبسهم
لكن انتي في السعوديه اللي مايشتري يتفرج

و عيونهم زايعه و تفكيرهم موب متفتح لذي الأموور
يااااا. ست سمر





مشى عنها وتركها
لكنها مسكت تيشيرته. من ورا بسرعه



توقع أنها بتعتذر أو شيء من هالقبيل


لكنها كلمته ببرود : مقدر أمشي لوحدي وصلني لهدئ عند الانتظار



انصدم منها ومن برودها وقرب مسكها مع أكتافها وقابلها : أنا بعرف انتي عندك إحساس وألا لا. ؟؟؟!!!




--------------







لاتحرمووووني من ردؤوودكم






لكم وحشه أاااد الدنيااااا. ألغوالي

..
..
..



 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 14-02-12, 01:08 AM   المشاركة رقم: 142
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



تابع : الجزء 32


ناظرته بضحكه : هههههههه ليه قهرتك مووب !؟
. طب انت وش كنت تنتظر مني يعني اضمك واقولك حبيبي سوري


ناظرها و ضيق عينه بنرفزه : لا سلامتك مفروض ترميني بالجزمه أحسن يأشيخه سمر



سمر حست بتعب قوي و جلست ع الأرض.ع طوول



أما هو انصدم و صار يطالع يمين ويسار لأيكون أحد يشوفهم



نزل لها و تكلم بهمس مقابل لوجهها : سمر انتي من صدقك جلستي كذا بتفضحيني

نزلت رأسها لأن بجد جاها دوار وراسها ورجولها صارو يالمونها كثير


ردت بصوت مهزوز : انتظرتك تحس و تمسكني لكن شكلك انت اللي ما عندك إحساس



زياد جلس بجانبها وقرب لها يهديها لما شافها منزله رأسها ؤ مايشوفه و هي حاطه أيدها تدلك بها رأسها ومره تمسح تحت عيونها



مسك أيدها و تكلم بهدوء : طيب حبيبتي أنا بشيلك و نطلع من هنا للدكتور المسؤول عن حالتك ونشوفه وش يقول سبب الألم في الرأس والرجل




زمت شفايفها ثم لحستهم بذبول


: لا مايحتاج أنا لي وصلت البيت أخذلي بندول وبرتاح


تنهد وناظرها كيف ذبلت فجأة


: طيب أنا بشيلك و نخرج من ذا الباب واكلم هدئ ترجع مع عمار و يا السائق



غمضت عيونها وبدت تدوخ أكثر و هزت رأسها وهي ماتدري هو عن ايش يتكلم



حس بها بدت تغيب عن الوعي قام بسرعه و شالها و توجه للباب الخلفي للعياده
و توجه لسيارته و ركبها بالمرتبه الأماميه و نزل المرتبه شوي عشان ترتاح


وركب و حرك السياره و بيده الجوال واتصل بخاله


: أهلا عماار. ...... خالي أريد منك أن ترجع البيت مع هدئ و لاتخبرو أحد عن سمر أبدااا واذا سألو عنها أخبر هدئ أنني أوصلتها تأخذ أوراق من صديقتها تحتاجهااا


حسنا شكرا لك


قفل الجوال و توجه لشقته.

نزل وهو شايلها و ركب الأصنصير و دخل الشقه وقفل الباب بدون مفتاح عشان خاله لي جا يدخل ع طول



سدحها ع الصوفا
و جاب غطا خفيف و غطاها

توجه لغرفته وفتح الدرج بسرعه و لقا البندول أخذهم ومر المطبخ أخذ مويه و توجه لها
قرب عندها و رفع رأسها حط الحبه بفمها وبدا يصحيها بشويش


: سموور ،،،،. سمر حبيبتي أصحي
طيب بس آخذي الحبه وكملي نومك يالله يأقلبي يلا لا تقلقيني عليك


فتحت عيونها شوي شوي و ردت قفلتهم قرب المويه لفمها و شربته و نزلت الحمدلله الحبه



نزلها ع الخفيف و بدخلت خاله و وراه هدى




شافها متوجهه له بقلق وخوف


: علامها أغمئ عليها وألا وش ؟؟؟


زياد بهدوء : ارتاحي هي داخت بالعياده وجبتها هنا ترتاح ساعه واوصلكم للبيت بعدها

: راجو برا ينتظرني


: أنا بتصل فيه يمشي لأن يمكن عمتي أم خالد تبغاه بحاجه يكون عندها
وآنا اللي بوصلكم


: طيب و نقولهم إذا سألونا أننا رحنا نغير جبس سمور و تعبت شوي

: أؤك كذا


طلع جواله وكلم السائق : أهلا راجو. بابا إنتا روح بيت أنا أجيب البنات اللحين.
أؤك بس إذا مأما وألا بابا يقول إنتا وين يروح قول أنا يؤدي سياره تنظيف أؤك

ثانكيو بابا




قفل الجوال


لف لهدئ : ها كذا تمام




ابتسمت : ايوه تمام




قطع عليهم صوت ضرب الباب و التطبيل ع الباب
وباين اللي يضرب الباب رأايق ع الآخر

قام زياد : بشوف مين واذا رجال أاشر لك و ادخلو داخل


أول مافتح الباب اندز الباب بهجوم ومامداه. يمسكه


ودخل الرجال بابتسامه و لم زياد لصدره : يأشيخ زرعتني عند الباب علامك تأخرت

شاف وجه زياد مخطووووووف و صار يتأتا بالحكي و وجهه بدت تظهر ملامح القلق عليه






: أااااا. إيه ككنت ،،،، كن ...ت
أاا. أنا شوي مشغول ... ف .. انت. تدري ..أااان



لف سلمان بعفويه لجهة الصاله و كاااااااااااانت الصصصصصصصصددددددددددددددددمه





سمر متغطيه و كأنها نائمه و هدئ ماسكه يدها بخوف و تناظر سلمان وهي ترجف




سلمان ناظر زياد ثم ناظر هدئ و ردت أخذ عليهم كلهم نظره محدقه بعدم تصديق





: تقول مشغول أجل يااازيااااااد
تصدق توقعك أرجل من كذا بكثئييئيئيئير. يااااااسااااااااااااااافل



ضربه كف بعصبيه ومسكه مع ياقته بثوران : انت كيف تتجرا و تدخل محارمنا عندك بشقه مابها إلا انت وخاااالك و إلا أطباع الغرب علمتك ع الخياأنه يااااحقييئيئير. تخونا بظهرناااا وتدخلهم عندك ع أي أسأااااااس



ثااااااااااااااااااااار بقوه. : ماااااااااتتكلم يااااااااااسيد زياد



زياد كان ماسك يد سلمان لايخنقه


و لفه بمكانه ع الجدار
بحركه سريعه
فصار سلمان ظهره ع الجدار ومقابل وجه. زياد



وتكلم بهدوء عكس ثوران سلمان و عصبيته


: سلمان أنا لا يمكن تعرف وش معنى لأيمكن أخوونك انت بالذات وعمي أبوخالد


أنتو أقرب شخصين لي في هالبلد


وآنا حبيتكم كثير ماا أنكر أني حبيت الكل لكن أنتو غييئير عنهم
أنتو سكنتو روحي و صرت أخوي اللي ماجابته أمي وعمي كأنه أبوي صدقني


سلمان أنا ماأنكر أني أحب سمر لكن حط في بالك مستحيل اضحك عليها
و مستحيل إطعنك بظهرك أنا إذا ماجيت من الباب لا يمكن تسعني الدريشه


أنا اليوم رايح لعيادة الدكتور عبدالله آل...

واكيد انت تدري أنه متخصص بعلاج أمراض العقم


أنا رحتله وبأنتظاري لدوري شفت سمر جايه ناحية انتظار الرجال

سألتها ليه انتي هنا ردت علي بسؤال انت ليه هنا


عالعموم أنا عرفت هي ليه هنا السبب واضح تبغا تأمن مستقبلها قبل تخطو أي خطوه صعبه. لأن هالأمور تحتاج استشارة

ومعها الحق ولا يمكن أردها عن ذي الشغله دخلت ع الدكتور و دخلتها معي عشان تسمع بنفسها و تتأكد من كلام الدكتور



الدكتور قالي أن لي علاج و أبدي فيه من بكره

خرجت و هي بالممر طاحت علي واغمئ عليها خرجتها واخذت هدئ و خالي

وجيت هنا ....... عطيتها بندول وتؤه اللحين قبل تدخل بدقيقه تونا واصلين ردت نامت لأنها قبل تجي العياده كانت رايحه تغير الجبس ع كلام هدئ و شكلها تعبت بعده

و اقسم لك بالله أني قلت لها أؤديها المستشفى لما حسيت بدوختها وهي اللي رفضت وماكنت أبغاها تدخل عليكم وآنا معها وهي تعبأنه بيكون الأمر أصعب


عشأن كذا قلت تريح شوي و أردها مع هدئ




سلمان هد يد زياد اللي حاكرته بنرفزه : هذا ما يسمحلك تدخلهم ببيت مابه إلا رجااال. واتوقع انك فاهم قصدي زين


زياد غضب وتله مع قميصه : أحترم نفسك يأسلمان حتى بتركيا اللي هي تركيا بحياتي مالمست مرااااا. فااااهم


ومستحيل ما حتكون فاأهم
و لإعاد تكرر هالكلام مره ثانيه لوسمحت




سلمان سفهه و توجه لهدئ اللي خاائفه منه : أمشي قدامي بسرعه


هدئ قامت بسرعه : طيب و سمر


: أنا أشيلها


وتذكر كتفه. ......
عبس وجهه : وألا أقوولك أنا اتصل بخالد يجئ


زياد مسك يد سلمان بترجي : لااااااا أرجوك إلا خااالد أرجووك يا سلمان انت عارف بكررهه لي اللحين بيقلب علي الدنيا خاصه أنه يدور الزله علي




سلمان رفع حاجبه : ومين بالله يشيلها أنا كتفي تعورني مقدر إشيلها

زياد توجه لسمر وماترك لسلمان فرصة : أانا إشيلها

وانت شغل السياره بسرعه



طلع سلمان منفس وهدئ ماسكها بيده

دخلو الأصنصير وقبل يدخل زياد رص ع أيدها بنرفزه : شغلك معي بالبيت. يالصايعه


هدئ بدت تخاف منه و قلبها يرجف و قلبها زادت دقاته

دخل زياد معهم الأصنصير

هدئ ناظرت زياد كيف مولي مع سمر وسرحان فيها

اللحين تأكدت أنه يموت فيها. ( الله يكتبه من نصيبها و يوفقها )


نزلو وتوجو للسياره

نزلها زياد بالمرتبه الثانيه شوي شوي

و رد الفندق وهو كل شوي يأخذ نظرات خاطفه لها



خايف من سلمان يروح فكره بعيد و يفضحه ثم بعدها خالد لو أحب السما مش حيزوجني أخته
وبنفس الوقت متعشم بسلمان يتستر ع الموضوع





وصلو بيت أبوخالد ونزلت هدئ سمر

بمساعده الخدامه
نزلوها بغرفتها بشويش ووصت هدئ الخدامه

تنتبه لها وتطل عليها و وصلت عمتها أم خالد وقالت لها أنها تعبت بعد تغير الجبس وماحكت لها غير كذا

أم خالد ماحست بأي شك بالموضوع لأن المره الأولى كانت بنفس الوضع





ردت هدئ لسياره سلمان اللي ينتظرها

وصلو البيت بعد. 10 دقائق

بعد ما صفط بحديقة البيت

مسك يدها و هي نزلت رأسها ودموعها تنزل أول مره بحياته يغضب عليها كذا


انكسر قلبه لما شافها كذا خايفه منه

لكنه ضغط ع قلبه عشان لا يتكرر مره ثانيه
و لا تتساهل هالأمور المرات الجايه


: شوفي ياهدئ هذي أول واخر مره تعملي هالحركه و إلا قسم بالله
وهذاني قسمت لا أعرفك ولاتعرفيني
و كل واحد يروح بطريقه




بكت و ظهر صوتها و هي ترجف و تشهق

و هو خلاص انتهى حاول يمسك نفسه لكنه مأقدر هذي هدئ حبيبته اللي لأيمكن يستغني عنها.

نزل وتوجه لبابها ونزلها و لمها لصدره بحنان وقلبه ينبض بقووه. : بس حبيبتي بس أرجوك لاتذبحيني
ببكيك

يألغلا صدقيني لأني أعشقك مقدر
مقدر أترك أي حد يتدخل فيك


هدئ انتي تدرين أن قلبي يتفظر إذا شفتك مع حد غيري

فكيف بوجودك بشقه مابها إلا رجال.


زاد نشيجها و لمته أكثر وغاصت بصدره هي تدري أنها غلطانه
و حمدت ربها أنه تعاطف وياها
: سلماني مقدر اخلي سمر و ماكنت أفكر لما شفتها مغمئ. عليها أرجوك سامحني مااعيدها مره ثانيه صدقني و أن حصل لي ضرف مثل كذا بتصل فيك ع طووؤول




ضغط ع قلبه وسكت لأنه يعرف هدئ حساسه كثير وهو واثق فيها مستحيل تخونه بحد ثاني

هذي حب الطفوله
وقلبه و روحه واللي ماحب غيرها أااابد


و غير ذا..... عنده ثقه بزياد لكن الصدمه خلته يعمل كذا

والكلام خرج من دون إيرادته


------




أم هدئ تناظرهم مع الدريشه وتضحك : ههههههه ياعلني فداهم أفلام هنديه بالشارع عاد. هههخخخخععخخ


سالم يعدل غترته أمام المرايا
ومن سمع حكيها تكلم وهو مستمر في تضبيط شكله : مين هم ذول جيرانا ؟؟




أم هدئ فطست ضحك لما شافت سلمان بعد عن هدئ و ضربها بمزح واشر باصبعه وكانه يحذرها بضحكه ثم فتح ألباب ودخل وياها



-------

الاقكم قريبا يااااا إحبابي

تشجيعكم لي وسام يدفعني للأفضل دائما

..
..
..


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 17-03-12, 06:36 AM   المشاركة رقم: 143
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




جزء 33




سلمان دخل غرفته و شاف جدته جالسه ع الأرض و بيدها كيس المراهم اللي أعطاه الدكتور عشان يحطهم ع كتفه
هم كريمات عظلات ومسكنأت
بس


اختبص وجلس جنبها وحب رأسها وهو يأخذ الكيس من يدها بابتسامه : أهلين بالشيخه علومك عساك طيبه يأرب
منوره غرفتي عساك سالمه


ناظرته بغموض ثم ردت تناظر الكريمات : وش هذلن ؟
يأسلمان


ضحك بترقيع للموقف

وهو موب عارف كيف يقولها

: أااااااا. أبد ذا علاج لسمر شريته لهاااا. ونسيت أؤديه لها. تعرفي لرجلها وكذا




لفت ناظرت كتفه وهو توتر. زياده يوم ضيقت عيونها بمعنى يااااالكذوب


لمست واحد من أكتافه اللي بأين انتفاخه البسيط



و ضغطت عليه وهو لاشعووري قمز من الألم اللي حس به اثر ضغطها



ناظرته بخوف : وش ذا ليه تكذب أنا أعرفك يأسليمان لي كذبت
تظن ماعرف وجهك لا كذبت
والله أنه أبين من الشمس
اللحين تقلي علامها كتفك وألا والله مايطابق فمي حكيك ليوم الدين



ابتسم لها بألم : أااااا. أنا. أسف يماااا.
أنا كتفي توجعني وماكنت أبغاك تشغلي بالك علي


كلها كمن يوم و يروح الألم



لمسته بشويش : طب من وش ذا الألم وقلي الصدق


تكلم بقلق أنها تكشفه : أااا. لا تحاأتي أاااا
هذا مغير. شد في عروق الكتف و صار معه التهاب
فيالمني
والدكتور يقول إنها لاباس بها. كلها كمن يوم واتشافا جعلني فداك لا تقلقي




حدقت بعيونه ثم حاكته باستهزاء : أجل عروق وبالكتف كمان

وش ذي العروق اللي بالكتف. أول مره أسمع أن الكتف تلتهب بها عروق



ضحك ع أسلوبها و هو يرقع : ههههههههههه إيه ذا الطب تطور و كل يوم يكتشون لنا حاجه


يعني توقعي بعد كمن يوم يقولون لنا أن الشعر عباره. عن عظم هههههههههههههههه



ناظرته وهي لاويه فمها وداريه أنه يكذب


: إيه يعني وش اللي يضحكك كذا أجل لذي الدرجه يضحك عوار كتفك خلاك ماتصيب ياولدي



مسكت يده بشده : سليئيمان. بتقلي اللحين وش بها كتفك وألا تمشي معي للمشفى


ابتسم بحب لها : دام فيها سليئيمان. أجل وصلت معك

بصراحه تضاربت مع رفيقي كنا نمزح
و هو ماانتبه وضربي بالعصا اللي معه وكنا نضحك

و المتني و رحت للدكتور قال ذي رضه
وكلها كمن يوم و تروح بإذن الله



: أجل ماهي بعروق !؟؟


: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


لا ماهي بعروق




: إيه ياولدي انت كبير ع ذي الأمور

أكبر يأسليم أكبر عيب عليك ذا الحكي ياولدي

قدك عندهم عيال وانت علومك علوم البزارين



حك رأسه بإحراج : وآنا ماقلت شيء زوجوني واعقل


ضحكت عليه من قلبها : أجل ميتن ع العرش ياولدي


ابتسم بحيا : أي والله. الكذب حرام أنا أبغا أتزوج وانتي بنفسك تقولين اللي قدي اللحين عندهم عيال

يعني عمي الله يهديه مدري ع ايش التأخير




تكلمت بثقه : شف وآنا أمك أنا أعدك وعد
ووعد الحر دين

أن هدئ ماتاخذ غيرك لو أتدخل أنا و أزوجكم من دون رضا حد

لكن أصبر علي كمن أسبوع لأني بسوي مثل مايقولون زواج جماعي


عقد حواجبه باستغراب : وش قصدك يا يما


: طبطبت ع فخذه وهو متربع قدامها : عاد ذا مالك به دعوا
ذا مايخص إلا سمر اللي هي بنفسها بشأورها

رفع حواجبه مع ابتسامه مكر : أهاااااا قلتي سمر في الموضوع. وزواج جماعي


ياجعلني فداك أجل بتأخذين أجر العيله كلها وبتجمعين أربع روس ع الحلال
هههههههههههههههههههههههههههههه


ضيقت عينها : اسم الله عليك فطين



ضحك ع طريقة حكي جدته : هههههههههههه طالعن عليك يااالشيخه


------------






زياد حظ رأسه ع كوشيه الكنبه و انسدح عليها و حظ يده فوق رأسه و صار قدام التلفزيون



عمار كان يكلم سوران و هو مبتسم و يسولف عليه وش حصلهم وانه مرتاح الحمدلله بين أهل زياد



زياد ارتاح نفسيا أنه مايسيل هم خاله وعدم ارتياحه بالمكان






يناظر التلفزيون و باله شأرد لبعيد و هو قاطع الصوت بالمره



فجأه قطع أفكاره خاله اللي مد له الجوال : سوران بيكلمك



ابتسم مع خاله ع بداية تعلمه للكلمات البسيطه العربيه


ؤ أخذ الجوال منه واعتدل بجلسته : أهلا سؤوران


زادت ابتسامته : الحمدلله بخير
انت ع. مايرام الآن ؟

كيف نفسيتك



بأن الأسئ ع وجه زياد : أحمد الله يأسوران

ما رأيك تزورني في منزلي واجلب جميع الأصدقاء

أمممم حسنا. أبلغني فيما بعد

حسنا في أمان الله عزيزي

مع السلامه



قفل الجوال و هو مبتسم و مده لعمار : والله أني إشتقتله



عقد حواجبه عمار : ماذا تقصد

: ههههههههههه أقول إشتقت له. كثيرا ولكل أصدقائي


: صحيح أنا أيضا



: قلت له يزورنا و هو سيضبط الأمور ويبلغني


: سنفرح كثيرا

: أي والله صادق من زمان أحس أني عنهم



قطع عليهم اتصال ع جوال زياد


زياد استغرب لأن الوقت ليل و مو من كثر معارفه
هنا


ناوله عمار جواله وهو مستغرب : أنه عمك أبا خالد


عقد حواجبه زياد و زم شفته ثم لحسها بقلق


خاف لأيكون سلمان أو حد علمه بشي بخصوص جلسة سمر عنده

أخذ جواله


و رد بهدوء مبطن بالقلق : هلابك عمي

زاد خوفه بكلمات عمه البسيطه


: زياد تقدر تمر علي اللحين البيت

قلبه زاد نبضه وتكلم بقلق : فيه شيء !؟؟



تكلم أبوخالد بسرعه : لا. .... أبغاك بموضوع إذا ممكن إذا منت بفاضي موب مشكله ناجله لبكره


: لا لا أنا جايك دحين. بس أغير لبسي واجيك


: بانتظارك




قفل الجوال و هو فعلا حاس أن الموضوع كبير نوعا ماا


عمار باستغراب : ستخرج ؟؟!




زياد قام بسرعه : إيه طالبني اللحين الله يستر شكله عرف بموضوع سمر



عمار فهم بعض الكلام لكنه شكت حالة زياد ماتظمن وقلقه واضح مع رجفة يده اللي يحاول يخفيها

مايبغا يزيد عليه و جلس ينتظره لين يطلع من غرفته


بدقائق بسيطه طلع و هو يركض تقريبا


عمار لحقه عند باب الشقه : زيااااااد مالخبر لا تجعلني أقلق عليك


زياد حب رأس خاله بسرعه : ساخبرك لاتقلق إذا تأخرت نم ولا تنتظرني أنا سأذهب لعمي



تلكم بياس : حسنا في أمان الله



طلع بسرعه
ركب سيارته و توجه لبيت عمه


أقل من خمس دقايق وهو واقف عند الباب


نزل و عدل تيشيرته بسرعه و تقدم للباب الرئيسي



ضغط ع الإنتر كوم


ثواني وفتح الباب له وكان عمه قدامه هو اللي فتحله الباب


ودخل وتركه خلفه : تعال وراي المكتب


دخل وسكر الباب وراه





دخلو للمكتب اللي قريب من المدخل

وقفل الباب وراه


عمه جلس ع كنبه متطرفه و إشر ع المكان اللي جنبه : تعال هنا علامك واقف


نزل رأسه و تقدم وجلس عنده



كان سأكت ينتظر عمه وش بيقول


هدوء عمه. زاد القلق عنده

وحش أن الأمر أكبر من ماهو متوقع



أبوخالد ناظره من دون مقدمات. وتكلم.






: ................ تتزوج بنتي ؟؟؟!!!









زيااااااد صعق من الكلمتين الللي قالهم عمه

بسرعه




حاول يسيطر ع قلبه اللي يزيد نبضه وصدره اللي يرتفع ويهبط




ناظر عمه يبغا يتأكد من اللي سمعه صحيح وألا يتوهم



لكن نظرة عمه القلقه اللي تؤه انتبه لها. كانت تنتظر منه الإجابه. بحذر




عض ع شفته ثم لحسها

وتكلم بحذر قلق : ...... تقصد سمر ؟






أبوخالد تكلم بهدوء : نعم
ليه عندي غيرها عشان تفكر كثير


إيه وألا لا ؟ ! ؟






زياد توتر زياده : وش السبب اللي يخليك تعرضها علي

وانت عارف أني أبغاها. ،،،... لكن كنت متوقع أنكم ترفضون خاصه بعد مااااا. .............. عرفتو. .،،، إني ........ عقيم




أبوخالد بأن الارتياح عليه وتنهد

ناظر قدامه

ثم لف ع زياد : انت تبغاها. من نفسك يازياد أكيد ؟
خلني ارتاح وآنا أسلمها لك أرجوك هذي سمر إشوف الله ثم إشوفها




رمش بعينه ثم ؤخر شعره اللي نزل ع. عيونه و تكلم بهدوء
: عمي. سمر. من شفتها. و هي داخله قلبي

أنا شفت وعشت مع بنات كثير واشكال والوان لكن سمر بالنسبه لي غييئيئير عن كل البنات صدقني


أنا أبغاها مش مره. إلا مليون مره




تنهد أبوخالد براحه تامه

ثم بدأ يسرد ع زياد الحكي اللي الجمه حد الثماأله



:

اليوم اتصل فيني رفيقي

هو الدكتور عبدالله آل.....


وقالي أنه شاف سمر معك


وهو مايدري انت من أساسا

وقالي اسمك بالكامل

وصراحه انصدمت لما قالي هو متزوجها ؟؟؟
لأن بأين أنها زوجته
يعني معقوله مأتعزمني ع عرس بنتك يا بوخالد


أنا ماحسيت بنفسي إلا قلت له هو مالك عليها لكن العرش مابعد عملناه
قالي كيف تزوج بنتك من واحد خارج إلعيله
تماما وكمان يعالج للعقم.

قلت له ليه هو ماله علاج !؟

قال إلا له لكنه حيطول تقريبا سنه إلى سنتين و موب أكيد كمان


قلت ندري البنت تبغاه والرجال أخلاق وماينتطوف


قال بس شكله موب سعودي ؟. لو ماتحاكا
كان ظنيت أنه أجنبي موب بأين أنه عربي بالمره


قلت له أنها قصه طويله و هو صار الآن ولد أخوي وهذا المختصر


زياد أنا عارف أني عملت حاجه غلط

لكن أقدر أقول ماتوافقو و انتهى الموضوع لكن الطامه الكبرى

أنه معك بنفس الفندق و شافك وانت شايلها ومصعدها معك. .... كانو أهله متصلين عليه يبغونه ضروري فطلع من العياده بعدك ع طوول

وشافك حزتها


اللحين جا دوري بالسؤال

ليه أخذتها معك !؟. وليه وديتها لبيتك يازياد ؟؟

ذي آخر ثقتنا بك !؟؟؟!!!!!!!!!!




زياد توتر وجسمه بدأ ينمل




وحكى لعمه كل حاجه صارتله

إلى أن راحت مع سلمان وجابها هنا


: يعني هي اللي جايتك هناك ماراحت معك


: إيه والله


: وليه طاحت


: مدري يمكن عورتها رجلها من كثر ما كانت واقفه



( زياد احتفظ ببعض التفاصيل وماحكاها لعمه



: أها طيب مارديت علي

لو أزوجك مع سلمان بيوم واحد بتوافق !؟


ابتسم زياد وهو يتخيل شكله معرس وجنبه سلمان


يااااسلام. أحلى معاريس


: أكيد ياعمي لي الشرف بقربكم أكيد

: و ممكن أعرف وين بتسكنون ؟

: أااا. بصراحه مأفكرت
لكن أقدر أخذلنا شقه قدام شقتي اللي اللحين ساكن بها
قبل يحجزها أحد

انت عطني موافقتها وأبشر بعزك



ابتسم أبوخالد بفرح بأن عليه : جعلك سالم يا زياد
وربي مأخيبني و حطك زوج لبنتي
اتشرف فيك يازياد بكل حالاتك ياولدي



: الله يرفع قدرك مثل مارفع قدري

إلا صدق ياااعمي

بخصوووص
أااااا



خالد. !!!!!




: مالك خص به خالد أتركه علي
و ترا الملكه الخميس الجائ زهب روحك


ضحك ع عمه من فرحته : طيب و سمر ماشاورتها
وسلمان وهدئ



: سمر انت عارف ردها يالعووب مايحتاج


ضحك بفشيله ع حبهم الواضح للكل


وكمل عمه : و سلمان وهدئ يتمنون اليوم قبل باكر ماعليك بس انت بلغ خالك و ضبط نفسك

و ترا الجمعه بإذن الله ماشين الإمارات كلنا بنعزي
خالت سلمان بموت زوجها و أنا ماأبغا. اضغط عليك

أن ماتقدر براحتك

بس حنا كلنا بنروح البيتين



حك رأسه بتفكير مضحك : والله فرصه. خاصه أني ماعمري جيتها الإمارات

خلاص أعطيك الأكيد باكر إشاور خالي
لأن تدري مقدر أروح واخليه


: خلالص تم


: طيب ياعمي أنا بمشي اللحين تامرني بحاجه.



ابتسم له بحب و طبطب ع كتفه : ماأبغا الا سلامتك


حب رأسه ومشئ : في أمان الله يألغالي






-----




التكمله قريبا جدا


أنا أسف.ع التأخير

والله وبالله وتالله. أني مشغوووول كثير


والوقت اللي أحصل فيه فراغ أكتب ع طووؤول
يألغوالي
جعلكم ساالمين يااارب




توقعاتكم. للجزء القادم ؟؟؟؟


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 17-03-12, 06:38 AM   المشاركة رقم: 144
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




تابع// جزء 33




زياد طلع من بيت عمه و هو فرحااااان كثير و يغني و يدندن و يهز رقبته بسرؤور



ركب سيارته و سمع صوت جنبه


لف و شاف خالد نازل من سيارته تؤه جائ للبيت




كان بيحرك لولا أنه انتبه لخالد اللي كان جائ باتجاهه



نزل و سكر الباب وراه



خالد قرب لين وصل عنده : السلام عليكم



زياد بابتسامه للحين ع فمه تكلم بفرح و هو خائف من خالد لا يعكر مزاجه


: ياهلا والله وعليكم السلام خالد. كيفك ولد العم


خالد بحاجب مرفوع : أهلين ياولد الغم




زياد بقلبه ( بدينا
: ههههههه وش دعوا غم مره وحده
عالعموم أنا ماشي تامر بشي



: والله تعبت حالك ع هيك سلام

ابتسم زياد ع. جنب : أمممم وجودي غير مرحب فيه
فاطلع أحسن لي ولك
وألا ؟




خالد لوا فمه و عقد حواجبه
: أممم. صح برافو عليك
ماابغا إشوفك هنا تأني فاهم. يااااااااا ’’........... زياد بيك




زياد فتح باب سيارته : yes I anderstand what do you say. My dear


خالد ناظره بغرور وكان بيحكي لولا خروج فجأة سمر من البيت و هي مسرعه


و تنادي. ع. زياد



: زياااااااااااد. لحظه وقف




خالد ناظرها بحاجب مرفوع و ناظر زياد



ثم مسكها قبل لا تنزل من الدرج تبع البيت لأنها كانت غير متوازنه



تكلم بعصبيه : انتي وبعدين معك ،،،،،!!
مأتعرفين تجلسين بغرفتك لين تطيبين
وألا لازم يقطعون رجلك عشان تفرحي




لوت فمها بنرفزه : اسم الله علي


أنا كنت أبغا زياد قبل يمشي


ناظرها بغضب : موب هو طول اليوم وهو عندكم ماحلت لك السالفه إلا بالشارع
؟؟




لوت حواجبها باستغراب : هو عندنا من زمان ؟؟
ماشفته إلا دحين
قبل لأيمشي أبغاه بقوله عن وقت روحتي بكره للجامعه

لأنه هو اللي يبغا يؤديني


ناظرت زياد : مووب كذااا زياد ؟؟


زياد ابتسم ابتسامه بسيطه : إلا كذا تعالي قوليلي وش نوعية جدولك



خالد بثوران : باللللهي. وش رأيك لو تتمشئ معها كمان علشأن تشرحلك عدل


هو كله وقت بتخترعون الذره وآنا مدري

لف عليها بعصبيه : وانتي كمان أذلفي داخل أنا بقوله مواعيدك


والله لولا أبوي اللي ماسك يدي لاخليك معه بستين داهيه




سمر زعلت بجد. وخافت يزيد أكثر بالحكي

ولفت واخذت فوق تحت و دخلت البيت




زياد واقف مكانه والباب قدامه ماسكه


ينتظر خالد يتكلم

لكنه سفهه ودخل داخل




: خااااالد



لف عليه بنرفزه. : خيئيئيير




: أبغا الجدول لا عدمتك



: أنا أقول لو تتيسر لبيتك أحسن لك قبل تشوف شيء مني مايسرك



زياد ركب سيارته و هو مبتسم


صدق لا قالو
يأشين السرج ع البقر


أجل كأشخ لأبسلي ثوووب مع وجهه

كأنه ،،،،

ههههههههههههههههههههههههههههه



أنا وش أبغا فيه. بالعنا


خخخهههههههههه بس والله شكله فلللله

مدري مين ناصحه وقايله البس ثوب
يأخي ذا سروال وفنيله واجد عليه


عين السيح خويلد
خههههعهخههعهخهعععععههههههههههه






-----

سمر دشت البيت وجلست ع الكنب اللي بالصاله القريبه من المدخل


: اووووووووووووف مدري وش فيه رافع رأسه علي ذا الأيام كل ذا عشان ما يحب زياد


اوووف عن جد أرررف



دخل عليها و شافها تتافاف و بيدها الريموت و تطقطق به ع القنوات بعبث ومن دون تركيز





: ساااااااااااااااالينا




ناظرته بنرفزه : تراها مو بالشارع تسمعك من دون إزعاج



ناظرها بقهر : انتي حسابي معك شوي





ساااااااااليئيئيينا وصمخ كلاب وينك



جت الخدامه تركض : يس خالد


: جيبيلي شاي زنجبيل للمجلس عندي صديقي بسرعه



سمر بلقافه : مين صاحبك ماشفته معك لما جيت



: موب شغلك ع ما أظن
جا وانتهى الموضوع




: اووؤوف عليك نفسيه قشرا يأخي



جت عنده و وقفت قدامه وقالت بدلع : خلوودي علامك كذا تغيرت علي أنا موب أختك وحيدتك ليه كذا تعمل فيني
والله أني أحبك بس عاد لما تعصب مااا أحبك أبد




: سمر حبيبتي أنا اللحين بجلس عند الرجال وبس يروح. أجي ونتحاكا



: أممممم ع راحتك

طلع للرجال و سمر ذبحتها الغلقه


أخذت الجوال


و أرسلت بنقات لسلمان





سلمان اتصل فيها ع طول


ردت بزهق : أهليئيين سلوم أخبارك الشيخ


سلمان بضحكه : هلابك الشيخه أنا تمام انتي أخبارك


: والله أنا ملأنه بشكل رهيب أبغا اطلع الوالده رايحه لزواج

و خويلد بالمجلس عنده صديقه و بابا أتوقع بالشركة


انت فينك لاتقول مشغول واللي يسلم رأسك طلعني أنا وهدوو

: هههههههههه طيب يالعجيز
بطلعك ولا يهمك خلك زاهبه بأخذ هدئ وأمرك



تكلمت بعياره : أقوول سليئيئيم. وش عندك فرحان حيل فرحني معك يأخي ملأنه


: هههههه أبد ههههه. بس لا شفتك أقوولك

: أمم طيب وين بتودينا عشان اللبس و كذا


: تدفي الجو بارد بنروح للبحر و بعدها نطلع لمطعم و نتعشا


: باللهي وين ذا البحر اربك موب اللي ورا بيتنا


: ههههههههههههههههههههههههههه لا وانتي الصادقه اللي صوب البنده
ماعليك أنا قلتلك بنروح البحر

: طيب بس كيف لا تجنني

: شوفي أنا بتصل ع المطار و بشوف أي حجز ع الدمام و نروح كلها ساعه وواصلين و نرد بليل



: موب كنها قوويه
: يابنت الحلال فليها لا قويه ولا هم يحزنون


: أنتو يأالشباب كل حاجه عندكم سهالات ماشاءالله
: هههههههه أجل نحكر عمارنا وش بأغين من ذي الدنيا خلينا نفرح ونتذكر مغامراتنا يأختي



: أممم طيب انت شف الحجز وردلي خبر

: طيب





قفلت منه وراحت تلبس و أخذتلها تلبيسه احتياط و شغلات بسيطه تحتاجها

ولبست تنوره ضيقه سوده بفتحه من قدام
تنرفزت من قصرها لكنها مضطره ماتلبس بنظرونات
لأن الجبس مايسمح لها
و تنانيرها كلهم قصار صح مائصلحون لبحر لكن شتشوي بعد
مع قميص رسمي أسود بسلاسل فضيه
و بدي داخلي لؤلؤي

ؤخذت كوت احتياط للبرد طويل

مع حلق لؤلؤ و أساور. وشوز فلات أسود مخرم


لمت شعرها كبه رومانيه
ونزلت كم خصله بسيطه

كانت قمه في الأنوثه
مع قلوس لحمي
و شذو بني فاااتح
وخطت حواجبها الجاينيز

و مسكرا و طلعت للصاله تنتظر اتصال سلمان




------




هدئ بشويش : انت من صدقك سلمان والله بابا إذا عرف بيعمل لنا فضيحه



ناظرها برفعت حاجب : مممكن بس تقربين لأني مااسمعك


هدئ قربت وهي مصدقته


واول مأقربت
تلها و بأسها بقوووه ع خدها




هدئ حمممممر وجهها


و ؤخرت وجهها عنه وهو ماسك أيديها : سلمااااان انت بتجيب العيد ع حركاأتك ذي


سلمان بابتسامه واسعه : اللحين أنا اللي بجيب العيد وألا انتي


استغربت : ليه أنا وش سويت



همس باذنها : انتي ملاكي وكل منطوقك عسل
وتغريني بكل حالاتك ياحلاتي



هدئ بلعت ريقها بحيا




طق طق طق






هدئ خافت و همست باذنه بسرعه : بسرعه بسرعه ادخل الحماام هذا أكيد بابا هو اللي يضرب الباب كذا أمي تدخل ع طول


اوووه أنا كيف ماقفلت الباب



ناظرها بابتسامه و قرب لأذنها

وتكلم بشويش : بس اللحين مايرضون لكن بعد الخميس مافيه نوم إلا بحظني فأهمه

و عض أذنها ودخل الحمام بسرعه بعد ماأنضرب الباب للمره الثانيه


انحرجت ووجهها صار متلون بالحمأر

وهي ماتدري وش معنى حكيه ذا


ماكان فيه مجال أنها تفكر راحت تفتح الباب بسرعه




فتحته و دخل أبوها فعلا مأخاب ظنها



عقد حواجبه : وش عندك طولتي بنيتي


تكلمت بقلق : أااا. لاا. بس كنت البس


؛ إيه المهم أنا أبغا إشوف الرف اللي تقولي عنه بحمأمك طايح


العامل اتصلت فيه وجائ بالدرب




تؤهقت وبطنها بدأ يعورها من الخوف : أاااااا لا بابا عادي موب لازم أساسا أنا موب محتاجته


: بس مو كنتي تبغيني أصلحه !؟


: لا استغنيت عنه عادي عندي غيره كثير


أبوها توجه للحمام : أها طيب وين مكانه أبغا إشوفه


جت تركض لمه



: أاااااااا صدقني موب محتاج بابا خلاص



: انتي علامك ليه مرتبكه



: لا ولا حاجه بس خلاص ماأبغا تركبه
هو طاح و انتهى الموضوع كان بس زياده عدد



فتح الباب و هو سافهها



وشاف سلمان قدامه


وهو يتعبث باللشامبوات و أغراض هدئ
ويحط ع يده و يتشمشمهم و ع روقان ع إلااااخر




لف لما انتبه للباب انفتح فجأه



وشاف عمه قدامه و هدئ وراه وجهها مايوحي بالخير


ابتسم بعبط


ورد الشور جل مكانه



و فتح الحنفيه يغسل أيدينه



: هلابك عمي




سالم ناظر سلمان و هو رافع حاجبه

وفيه الضحكه ع شكل سلمان اللي يناظره بعبط و هو موب خايف أبببد

مسوي روحه كؤول مع هالابتسامات اللي يوزعها


و لاف وجهه ناحية عمه ويناظره بابتسامه و يده تحت المائ يغسلها



عمه تكلم بعصبيه
متصنعه



: مااااشاءالله. انت ماتفهم كم مره قايلك هدئ ماتقرب عندها


إلا بعد الملكه ان شاءالله تحمل منك كيفكم




تنح يوم سمع حكي عمه وهدئ صارت تكح من الفشيله



سلمان ضحك بهستيريا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه



طيب أانا حمامي بالوعته خربانه كرمك الله واقرب غرفة لي هداوي عاد جئت عندها علامك ياعمي أنا نيتي شريفه لكن انت الله يهديك
مدري وش لون تفكيرك





دخل سالم و تله مع تيشيرته و المويه تصب للحين


وسلمان يقول بضحكه و هو تحت رحمة عمه اللي يسحبه للغرفة : المووويه عمي إسراف كذا لازم أسكرها



: صدق والله محافظ ع البيئه حظرت جنابك

أجل مهتم
واقرب غرفة لك هدئ هاااا !!؟؟. ماكانك مريت من 3 حمامات بالبيت قبل توصل غرفتها

موب كذا الشيخ !؟





سلمان يناظر عمه وهو للحين فيه الضحكه و عمه للحين ماسك تيشيرته


: أئيييييي عارف لكن يأ عمي حمامها غير ريحته حلووووووه مررررره



ناظره بابتسامه : بالللهي !؟.



كمل سلمان بعباطه : وييي والللهي



: ههههههههههههههههههه سلمان قسم بالله ارحلك من البيت أن شفتك قبل الخميس عندها والله وهذاني حلفت



حك شعره : أممممم قالتلك جدتي !؟




: إيه قالتلي ويلا عاد فارق


: طيب بس أبغا أقولك حاجه


نزل سالم يده من سلمان وربع أيدينه ينتظره يتحاكا : قل وش عندك

معن ماظن عندك اللي الضراط


: هههههههه طيب أسمع أجل



استعد للهروب


: أااا. أبغا أروح الشرقيه أنا وهدئ و سمر و نرد بليل الساعه 1

حجزت تو اللحين





ناظره بقوه : ماشاءالله بعد حجزت
أجل ليه مكلف ع حالك تبلغني




: أمممم يعني عشان يكون عندك خبر


: صدق والله



: أي والله



: أقول تلايط بس
ورح الغ الحجز اللي حجزته ومافيه روحه فاااااهم


قالها بعصبيه آخر شيء





طلع باحترام وهو يضحك : طييب فاااهم



لف سالم وماشاف هدئ


وانتبه لباب الحمام اللي مقفل

شكلها دخلت وماانتبهت لها




طلع وسكر بابها وراه




أم هدئ جالسه تأكل من الفطائر قدام التلفزيون : ههههههههههههههههههه ها لقيته :!!!!




جلس جنبها : هههههههههههههههههه أانا من شفته يتسحب و يدخل شوي شوي غرفتها وآنا داري أن وراه بلوئ

قال بيروح الشرقيه قاااال
و بياخذ هدئ وسمر وياه و يردون بليل


: من صدقك هههههههههههههو الله أنه موب صاحي


: من زمان توك تدرين






__---------------






سمر طولت وهي تنظر اتصال سلمان


ودخل عليها زياد ؤجلس

: ها شكلك بتخرجي ع وين :/؟



: أبد بس انتظر سلمان قالي بيطلعني بس ماشوف شيء !؟



: يؤه تبغين طلعه وفيها سلمان أنا أقولك من اللحين حلت له الجلسه مع هدؤوو و تركك لحالك

ذا مهبل فيني دووم


: ههههههه الظاهر كذا انت طيب ماتقدر تخرجني بليئيز والله ملأنه



حط رأسه ع الكنبه و غمض عيونه : والله ودي بس من صباح ربي بالشركه


وراسي بينفجر من الصداع

حتى رفيقي عطيته أؤراق محتاجها ضروري و طلع مستعجل


بروح أنااام أرحميني تكفين والله ماني قادر افتح عيوني


اللحين صارلي 10 ساعات بالضبط إشتغل بروح ارتاح

شوفيلك حد يخرجك وألا اجليها لباكر أنا اطلعك



كم سموور عندي أنا



سمر ابتسمت وهي في بالها خطه وتدعي الله أنها تنجح


قطع عليها هزت البنقااات اللي بفونها

ضحك خالد وقام : يااااكرهي لهالجوال كرهااه مدري وش محببك فيه انتي وسلمان



: بالعكس لا جربته بتعرف قيمته

: ماأبغا أعرف قيمته أنا أبغا أنام اللحين وبس



ابتسمت له : طيب نووم ألعوافي



: الله يعافيك يلا تصبحين ع خير



: وانت من أهله بتنام لي باكر مرح تتعشا :؟؟؟




وهي تدعي الله بقلبها أنه لي باكر ينام



: إيه لحد يقعدني أبغا إشبع نوم عندي هالأسبوع ضغط بالشركة حيئيل ولازم أقابلها 24 ساعه


: الله يعينك أجل

: أمين






راح




وهي أخذت جوالها وشافت البنقات اللي من نفس الشخص اللي كان غاثها


وشافت سلمان يقولها أنه عمه رفض يروحون




ابتسمت وهي تدعي الله أن اللي في بالها يتيسر



دخلت لمكتب أبوها

وهي تتذكر الورقه اللي كانت فيها بيانات زياد اللي أول ماجا وعطاها إياها وماامداها تشوفهم عدل و عطتهم أبوها



لقتها قدامها بأول درج وأبتسمت



جلست تقرأها

ولقت واخيرا رقمه


سجلته بسرعه وطلع وردت كل شيء مكانه قبل





جلست بالصاله واتصلت فيه





رد زياد من أول رنه : أهلاااااااااااااا. بالشيخ
أررررحب جعلني فداك



استغربت بترحيبه المبالغ فيه وصوته الفرحان


تكلمت بهدوء : عفوا انت زياد !؟




شكت شوي وتكلم برسميه : هلا من معي !؟؟؟ اسمحيلي انتظر مكالمه و توقعته صديقي


: أمممم أنا سمر




عدل جلسته فجأه و تكلم بهيمااااان وروقان ونسا شكله اللي ينتظر اتصاله


وبلغ ريقه : أااا. هلابك سمر
سوري كنت انتظر مكالمه من تركيا




من جاب طارئ تركيا وهي ضربت فيوزاتها ع طوول : ومييئيين اللي تتنظر اتصاله بالله يازياد بيك




استغرب هجومها وتكلم بهدوء : انتظر اتصال صديقي بيجي باكر للسعوديه هو وكم واحد معه
ربع خالي

و دزلي وقالي شوي بكلمك

عاد رديت ع طول ماانتبهت للرقم إذا دولي أو لا
خاصه أنه مو من كثر ما يدقون علي هنا



: أهاااا طيب زياد ممكن اطلب منك طلب



ابتسم وتكلم بهمس : انتي تامرين ع روحي ياروحي ماتطلبين

أمريني جعلك ماتخلين




استحت من حكيه المغرم و سكتت مأقدرت تتكلم



: سمووور حبي معي وألا قفلتي !؟؟



: إيه معك


زياد





أبغاك تطلعني مليئيت من البيت ومحد فأضيلي

بليز لا تردني أرجوك





ابتسم بحب لها : أبشري انتي سمر موب أي حد عشان أرفضلك طلب


بس ممكن أنا كمان اطلب منك طلب




: أمر




: خالي طالبني أؤديه للمؤل
يبغا يشتريله لبس هو ماجاب معه شيء كثير


وحاب يتمشى


عادي لو يكون معنا وألا تبغين



قصر صوته بعشق : نكؤوؤون لوحدنا






لحست شفتها بحيا و هي مبتسمه : لا عادي خله معنا أنا حابته خالك

دخل قلبي من شفته حبيب شكله



: باللللهي !؟؟؟



استغربت نرفزته المفاجأه : علامك والله أحبه ماقلت شيء غلط




: أقول انتي تحبيني أنا وبش فأهمه




ردت بضحكه : أييئيه فأهمه

وآنا أقدر أحب الناس مثلك

انت غير عن الكل





تنهد بصوت قوي وقال بغرام



: تراك بتجني ع حاالك


ماتقدري تصبري

بس للخميس




استعربت : ليه وش فيه الخميس




: ليه محد قالك شيء !؟




: لا



: أجل انتظري لين يقولولك


: يؤووه يازياد لا تحمسني عاد قوول



: حلفت ما أقولك


: زياااااد بليز عاد


: مالك أمل



: ليه النذاله طيب !؟

مأخبرتك نذل


: ههههههههههههههههههههههههههه


أناااااا
حرام عليك أنا مووب نذل



: وش تسمي ذا



: طيب انتي لأبسه اللحين


تدري أنه يغير الموضوع : إيه انتظرك


: أنا اللحين بأخذ خالي واجيك خلك زاهبه
وبجيك من الباب الوراني طيب



: طيب





_------------------








هدئ نزلت تحت و لقتهم كلهم جالسين ع الطاوله وسلمان يأشر لها تجي جنبه بعيونه




وهي فيها الضحكه : بابا شوف سلمان يقولي أجي جنبه


انصدم منها
أول مره تصير كذا نذله





سالم ناظر سلمان

ع طرف يعني العقل




سلمان ابتسم لعمه : انت شفتني قلت شيء


بنتك هذي تتخيل كثير


أنا كنت أاشر لها تقرب الفاين لي



ضحكت أم هدئ والجده اللي كانو منتبهين له


سالم مأقدر يسكت وضحك معهم : أيييه واضح




جلست هدئ قدام سلمان. وهي مبتسمه


و إشرلها بعيونها اوورئييئيئيك




سالم ضرب يد سلمان اللي ماسك بها الشوكه : سليئيئيئيم العقل



تفشل لأن عمه كأن معه عالخط وشافه


: طيب





كملو أكلهم وهم فرحانين

بخبر الملكه

اللي لحد اللحين مأخبرو هدئ عنها




لفت الجده لهدئ


: بنيتي دريتي عن ملكتك حددناها الخميس هذا



هدئ كحت بصدمه


ماتوقعت أبببد تجي هاللحظه وقدام سلمان كمان


ماتت من الحيا


تمووت بسلمان
وبشهادة الكل


لكن موب كذا يحددون كل شيء وهي ولا تدري عن الدنيا




قام سلمان يطبطب ع ظهرها و يشربها المويه


وهو يناظر جدته بلووم : يما الله يهديك مافيه مقدمات عندك

خبط لصق كل شيء



ناظرته بحمق : انت تسبني ياولد




ضحكو سالم و أم هدئ عليهم


وسلمان استغل الفرصه وهمس بسرعه باذنها : جعليني فداك


وجعلك سالمه
لا تسوي بي كذا أرحميني

ترائ ولهااااااااان



هدئ ناظرته : مابقا إلا ثلاث أيام وتوكم تخبروني كان خليتوني بعد يوم الملكه تعلموني موب أحسن




رفع رأسه وشاف جدته تكلم أم هدئ و سالم عن الملكه ومن هالقبيل والتحضيرات



استغل الفرصه و بأسها مع خدها بسرعه : هذااوي حبي أنا مادرئت إلا اليوم قسم بالله

عادي ذي مجرد ملكه بالعرس تجهزي


نزلت رأسها ثم رفعته وناطرته بابتسامه : وآنا أقدر أقولك لا



سلمان جرها معه بسرعه وراح يركض بها و يجرها خلفه وهي ماتدري شالسالفه وتضحك

يوم رفعها فجأه و صار يدور بها قدام الكل



: أحححححححححححححبببببببببببببببببببببككككككككككككككك كككككككك




: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه



: يأويلي ع بنتي نزلها سلوووم لا تعورك كتفك بعد انت بعدها ماطابت





سالم مات من الضحك


اليوم حس بشعور



حلو







لأنه عرف أنه بنته بتكون بأيدي أمينه ومرح يخاف عليها

لأن سلمان من الرجال اللي الكل يتمناه لبناته


وحبه لهدئ خلاه يتغاضا عن حركاته العلنيه قدامهم



فجأه نزلها بعد ماكانت طايره بالهوا



و لمهاا لصدره بقووووه






الجده تمسح عيونها من الدموع اللي نزلت فجأه من عيونها
: يؤوووه يأسلوم ذكرتني بألفييلم اللي ناظرته البارح مع أم هدئ




أااااه يابري حالي ياحسني يحب أميره
واهله مهوب راضين يزوجونه



ويوم يوا ذي الحركه ع طول زوجوه



كملت أم هدئ وهي متفاعله معاها : لا ولا تشوفه يوم تزوجو


بكؤوني مرررره بعد حرقة قلب و مشاكل
جمعهم ربي
والله انهم يستأهلون
طيبين مره


الجده كملت بحرقة قلب : والله أني طول ألفيييلم وآنا ادعي الله انهم يتزوجون مرره لائقين لبعض



: إيه ،،،،. وبعد




هذا سالم اللي تكلم و هو بيموت من الضحك





تفاعلت أمه وكملت له : يأوليدي تزوجو الله يهنيهم




الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه





سلمان : ياجعلني مأخلا من ذي الوجيه الكريمه




: أمييئيين بس الهجاد ووخر عن بنتي تراك خنقتها وهي بحضنك




سلمان ؤخر هدئ من حضنه وهي دايخه من بعد الدوران اللي داروه : وسالها بحب : انخنقتي من حضني :/؟؟



ردت بعشق له : لا





ساالم : لالالالالالا والله


وذا من أي مقطع فلم بالله




: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه




-----


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 17-03-12, 06:39 AM   المشاركة رقم: 145
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




جزء 34 :




زياد لف ع عمار و هو يشكر زراير قميصه : خالي نمشي


عمار يربط خيط شوزه : أؤك



طلعو مع بعض و نزلو


تفاجأ عمار بالسياره اللي زياد متوجه لها
: زياد أين سيارتك ،!




زياد ناظرته بابتسامه : ها هي يا خالي العزيز
مورسيدس السوداء




ابتسم خاله بسرور : اووووه. متى إشتريتها. لم تخبرني يأشقي


؛ ههههههه جعلك ماتخلا أبد قبل ساعه مطلعها من الوكالة

و انت أن شاءالله بأجر تروح معي و تختار اللي في بالك





عمار عقد حواجبه بعدم فهم : لم أفهم سوى انك للتو أخرجتها



: ههههههههههه الحمدلله وصلت


بعدين أفهمك اللحين أركب لا نتأخر ع سمور




ركب وهو يتحلطم



زياد يشغل السياره : ههههههههههه مابك منزعج !؟ ياحبيبي


عمار ناظره بنص عين : إنك تعلم أني لا أفهم الكثير من كلامك
لذلك تتعمد الكلام بلغتك الخاصه



: خهههههههههه. لا صدقني أنا أريدك فقط أن تتعلم كلامنا حتى تستطيع التفهم مع الآخرين هنا





: أمممم حسنا. فهمت




زياد ابتسم بحب لخأله و مشى ناحية بيت أهل سمر




وصلو بعد دقائق

واتصل فيها



سمر كانت واقفه خلف الباب ومن اتصل جوالها ردت ع طول

: هلابك زياد



زياد بابتسامه : هلابك زود
يلا أنا برا اطلعي




: يلا كأني طلعت أنا أساسا عند الباب واقفه




: ههههههههههه كل ذا شوق لي




استحت و هي تمشي برا وماشافت سيارته اللي كانت عنده قبل



أما هو يشوفها و هي تتلفت تدور عليه


و يضحك : علامك استحيتي



: زياد وينك !؟



أنا برا مافيه أحد




: ههههههههههههههه أنا قدامك يالحولا




شافته يضرب لها هررررن



ولفت ناحيته ع طول



جت قريب منه و هو نزل قبل توصل و فتح لها الباب اللي ورا و هو مبتسم




شافته كيف نازل بشموخ

و يفتح لها البااب بابتسامه سرور



هيبته كانت قووئه بالنسبه لها


بنظرونه الأسود و القميص معطيه شكل ثاني


و كان لاف شعره لورا كله
و مسلكه بالجل



و شكله مررره نأايس






ابتسمت بدلع و قربت عنده



كانت بتركب و ماترد عليه لما سلم



لكنها انصدمت


وانربط لسانها



لما كانت بترفع رجلها للسياره



مسكها و قرب لوجهها و بأسها ع طرف فمها


وهو خلاص حرارته ارتفعت مرررره مايدري ليه سوا معها كذا







سمر وجهها لا يوحي بملامح


وصارت تناظره بصدمه : ززززيااا.......


ركبها السياره قبل تتحاأكا



و لما تعدلت

همس باذنها : مأقدرت إشوف الملاك قدامي و أصبر


صدقيني سحرتيني بكل حالاتك سحر





سمر نزلت رأسها بعدم رضا


: بس ولو عيب ذي الحركات






ابتسم و بأس رأسها. : أبشري




رفعت رأسها بنرفزه : انت وبعدين معك
فيك نقص حنان !؟



: ههههههههه أي والله



سكر الباب


و ركب



وتوجهو للمؤل










سلمان طلع للدكتور وشال عنه الشاش. والحمدلله طاب





وهدئ نامت عشان تصحا باكر بدري و تروح تزهب نفسها للملكه










وصلو المول


ونزلو عمار و زياد و سمر






زياد : أممم تبغين أول نتسوق مع عمار وألا الكوفي أول


: أممم عأتي




: خلاص أجل نتسوق وبعدها نروح نتعشا في المطاعم


: أؤك




بدو يدخلون محل محل و أهي تركيزها كله مع زياد اللي يختار لخأله بكل تكتيك و رونق و ذوق




مااستغربت هالشي لأنها ملاحظه تناسقه باللبس حيل حلو




انتهو بدري و توجهو للمطاعم




ََََََ






تفكيري مشغول بموضوع

وماني قادر أركز بالأحداث

اسمحولي بنزل قريب

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الندى, القسم العام, القسم العام للروايات, يالمطر, رجا الاوهام, روايات, روايات كاملة, رواية, رواية مميزة, رواية خليجية, رواية رجاء الاوهام, رواية على هونك, رواية على هونك يا المطر ليه الندى رويان كاملة, رواية على هونك يالمطر, رواية كاملة, رويان, على هونك يا المطر, هونك, قصص من وحي قلم الأعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:10 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية