لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-04-11, 07:35 AM   المشاركة رقم: 66
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

امل تناقز لانه الماي بارد : فهووووود باارد الماي





فهد ابتسم وراح يمها : بارد هاا



امل تنزل بسرعه وترمي الماي في ويه : شراااايك



فهد ينفض شعره : هههههههههههههههههه



فهد يروح صوب الرمل ويقعد : تعالي



امل تقعد :واااي تعبت



فهد : علشان تحسين بتعبي



امل تجوفه : انت بعد تعبت



فهد : من زمان



امل :توك مستانس



فهد : لا اقصد من زمان تعبان قلبي من يوم كنتي تصديني وماتين معاي ولا مكان واحين الحمدلله خفيتي عني شوي والله اني طيب بس مادري ليش كنتي تكرهيني



امل : اهاا ،، ومازلت اكرهك



فهد انصدم : ليحين



امل : اسفه فهد بس انا صريحه



فهد : اهاا ،، ( ابتسم بالغصب ) لا عادي



امل حس بفهد تضايق بس ماتقدر تقاوم الحب لخالد داخلها تحاول تنسيه بفهد ولكن مو معناتها حبت فهد



امل : انزين قوم احين شفيك قعديت خلنا نروح نتعشى انا يوعانه



فهد : انا تعبان شرايج نروح البيت



امل : اوكي عادي نطلب هناك



فهد راح مع امل البيت واهوه مخنوق كلما يحاول يقترب منها ويحس انها تحبه تصدمه وتقول له انها ماتحبه صعبه يجبرها على حبه وصعبه يتخلى عنها وايد محتار



............



خالد : دندوونه



دانة : امر



خالد : متى الموعد اليايي ؟

دانة تجوف دفترها : اممممم بييي اليوم



خالد راح يمها : اليوم ؟



دانة : يـس



خالد : الساعه جم ؟



دانة : 7 بالضبط



خالد : احين 8 يعني طاف



دانة : عادي بندخل خاص



خالد : اووكي يلا نمشي



خالد لبس ونزل بسرعه راح وفتح السياره واهوه عنده امل يقولونه انه تشافى



دانة مالها خلق تبدل لبست دفه وفيها تطريز بالوردي وعلى الشيله بعد وراحت : بسم الله اشوله الباب جذي يابس



خالد : ههههههه هاي يدج اليابس مو الباب



دانة : هههه انزين يلا خلنا نمشي



خالد مستانس ويحس انه بيسمع اخبار حلوه ودانة بعد بس كانت خايفه



.................



ايمان : قــ..قــ..قــوه ناصر



دلال اللي واقفه يم ايمان : هااي



ناصر ببتسامه ويجوف رفيجت ايمان : يقويج وهايات حياكم



ايمان ودلال قعدو كانت الطاوله فخمه وتحمل 3 كراسي الترتيب كان ايمان وناصر ودلال يعني ناصر بوسطهم كان ايمان حست بالغيره بس سكتت لانها ماتقدر تغير حجز الطاوله



ناصر : شخباركم



ايمان في بالها ( بدال لا يسألني اول يسال الثنتين !!)



دلال بغرور : زينين



ناصر يمزح : وانا بتلكوين



دلال بسخرية المغرورين : هاهاي سخافه



ناصر انحرج وايمان ماعلقت



دلال : اموونه حياتي راح اخليج وبارجع بعدين اوكي



ناصر : لالا وين تو الناس



ايمان اقتهرت من ناصر لكن هم سكتت



دلال تجوف ناصر : احين انت تبيني ولا تبيها



ناصر : اكيد ابي امان بس حياج انتي بعد



دلال : حركاتكم ماتطوفني يلا سيوو



ناصر يوقف : لا والله تقعدين



دلال : واااي ماقدر



ناصر : افا عاد علشاني انزين



ايمان ماقدرت تقعد اكثر اقتهرت ومشت ومحد لاحظها لانهم كانو ماعطينها ظهرهم



ناصر : ها شقلتي تقعدين



دلال : امممم اووكي شرايج اموونه ( تطل على كرسي ايمان ماجافت احد ) وينهاا ؟



ناصر بنظرة لدلال : من ؟



دلال : وااااي انت امانو وينها ؟



ناصر يلتفت : كـاهـيـ..( يجوف محد في الكرسي قام يتلفت مالقى لها اثر ) وين راحت ؟



دلال بدلع : وااي وانا شدراني اامبيه خاايفه عليها



ناصر يتصل على ايمان



ايمان تمشي يم الشارع واهيا رايحه للبيت لانه كان جريب يوم جافت رقم ناصر ماردت عليه



ناصر : اففففف ماترد



دلال : امبيه يــمــه لا يكون صادها شي



ناصر : امشي ندورها كأنها ياهل بعد ذي



دلال : واي لا تغلط عليها اموت فيها رفيجتي ذي



ناصر يسحب يد دلال : امشي



دلال تمشي معاه واهوه نسى يدها كان ميودها



ايمان تعبت ووقفت شوي جافت ناصر ميود يد دلال واقترهت اكثر قعدت تصيح بس تمشي بسرعه ماتبيهم يجوفنها



ايمان تصيح ومن حرة قلب طرشت مسج حق ناصر : "عسااك تتهنى فيها يا ناصر وانا انساني " وقفلت تلفونها



ايمان بسرعه تمشي بالشارع وجافت حادث جدامها خلاها توقف : بسم الله،، الله يطلع راعيه بالسلامه معنى الحادث بليغ وشكله توفى راعي السياره بيه لا يكون ناصر ( قربت تجوف لوحة السياره ) لا الحمدلله مو رقم ناصر



مشت ايمان بعيد بعيد ووصلت الى بيت عمها سيف



ناصر كان ماشي صوب الحادث وسيده طره على باله ايمان عباله صار لها الحادث راح ركيض مثل المينون يجوف : يا جماعه شوي شوي



سمع انه المتوفي اهوه ولد مو بنت واهني ارتاح ومشى عن الحادث بس انسكر خاطره لانه الحادث بليغ ووالدم متروس كل مكان والناس متيمعه



دلال : نصووري شرايك نروح لبيت عمي سيف



ناصر بعصبيه : اسمي ناصر وروحي انتي بسيارتج انا بروح يلا باي



دلال : ويي شفيك معصب



ناصر يراويها المسج : شرايج ؟



دلال : واااااي اموونه مااعتقد تفكر مثل هذا التفكير انا مخطوبه



ناصر بطل عينه : مخطوبه ؟



دلال : ايي من جم اسبوع بس نسيت اقول لها



ناصر حس بالحزن ليش مايدري : اهاا،، يلا باي



دلال : اوكي باروح بيتنا باي



ناصر راح بيت العم سيف



.......



النرس : نطرو عقب ربع ساعه لانكم تأخرتو عن الموعد وايد



خالد : اوكي بننطر بس سوينا التحليل وكل شي ممكن الاوراق



النرس : اي لحظه بايبها



خالد راح وقعد يم دانة مسك يدها وباسها : ان شاء الله خير حبيبتي



دانة تبتسم : امين يارب



خالد توتر يوم جاف النرس يات عطته الاوراق : اذا طلع ا المريض اللي داخل الغرفه انتو دخلو



خالد : اوكي



طلع المريض وخالد دخل وعقبه دانة عطه الدكتوره الاوراق وقعدت جم دقيقه تقره وتكفس فيهم وترد تعدلهم



خالد : بشري دكتوره



دانة توترت



الدكتوره ببتسامه : لا ،، بس في تطورات وايد وان شاء الله ايكم بيبي جريب



خالد ودانة استانسو



خالد : بشرج الله بالخير دكتوره



الدكتوره : بس استمر على العلاج وان شاء الله يصير خير



خالد : ان شاء الله ( يمسك يد دانة واهوه مستانس ) يلا



دانة ابتسمت ومدت يده له وقامت ابتسمت لدكتوره : مع السلامه



الدكتوره استانست عليهم : الله يسلمج حبيبتي

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-04-11, 07:35 AM   المشاركة رقم: 67
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

خالد واهوه ايح ياخذ الادويه عطته النرس ورقه انه الادويه اللي بيتسخدمها اخر مره والزياره اللي بتي اخر زياره وخلاص



خالد : والله احلى خبر سمعته في حياتي اليوم



دانة : اي والله احلى خبر ونااسه جريب بيصير عندنا بيبي



خالد ابتسم لها والتفت ياخذ الادويه



.........



حطت الطياره على البحرين الساعه 10 ونص وكانت تحمل راشد وفاطمه وعلي ومريم



نزلو الاغراض وراحو للبيت لانهم كانو تعبانين ومافيهم حيل حق شي كل واحد راح سيده غرفته ونام



........



العنود تحاتي حييل خايفه : يااربي وينك يا فيصل وينك ؟؟؟ افف ليش تأخرت



نزلت تحت وجافت ام فيصل قاعده تجوف التلفزون قعدت معاها وجافت المسلسل صارت الساعه 11 ونص ام فيصل استأذنت وراحت نامت طبعا العنود ماقالت لها علشان ماتحاتيه امه وبعدين فيصل يعصب عليها



العنود عيزت تتصل وتلفونه كان مقفول : اوووووه فيصل



العنود قعدت تروح يمين ويسار والافكار تلعب براسها



........



فهد كان واصل البيت مع امل لانه راح المطعم معنى قال لها مابيروح بس مايبي يكسر بخاطرها فراح وصل البيت وكان ناصر بعد واصل



فهد يكلم امل : دخلي داخل



امل : اوكي



فهد يسلم على ناصر : هلاااا وينك ماتبين



ناصر : هلا فيك اكثر انا اللي ما ابين ولا انت



فهد : اي والله مقصر مع الربع



ناصر ويبين انه يحاتي يجوف غرفة ايمان وينزل راسه لفهد : اي والله



فهد : خير يبين انك تحاتي ؟



ناصر : هاا لا بس شسمه اووه فهود لازم اكلمك



فهد : حياك داخل



ناصر تردد : اممم اوكي



فهد دخل مع ناصر البيت والعم سيف كان نايم وامل بغرفتها وايمان بغرفتها



امل تمللت واهيا تنطر فهد راحت حق ايمان تطق الباب ماترد عليها : امانووووو بكسر الباب وينج



ايمان طالعه من الحمام واهيا مغسله ويها تفتح باب الغرفه : هلاهلا اموول



امل : انا متملله حدي



ايمان : ليش وين فهد ؟



امل : تحت مع ناصر



ايمان فتحت عينها ( ناصر له عين بعد ايي اهني ؟ صج مايستحي ) : شيبي في فهد ناصر ؟



امل : شدراني قال انه يبيه



ايمان مو مرتاحه : اهاا



...........



فهد : خير حبيبي



ناصر : فهد تخيل انك تحب وحده وقعديت تجوف رفيجتها جدامها واهيا عصبت ومشت شنو بتسوي



فهد : اوووووه النصري تحب



ناصر : لالا بس اسأل واحد من الربع متوهق



فهد : هههههههههه علينا



ناصر :اففف منك يلا عطني الحل



فهد : ببساطه اذا جفت غيرها يعني انت ماتحبها



ناصر : بس احس انها مخذه قلبي



فهد : اسمع يا ناصر اللي يحب لازم يكون وفي ومايجوف غير حبيبته وقلبك دامه عندها شلك بغيرها



ناصر : لا بس مادري رفيجتها كان فيها شي يجذب يمكن شكلها او غرورها



( ايمان نزلت على الدري بالعدال تبي تسمع وامل وراها تضحك على الموقف وايمان تسكتها لانها تبي تسمع )



فهد : بس اللي لازم تسويه انك تعتذر منها



ناصر : عيزت اتصل اهيا ماترد بس طرشت مسج وقالت لي انساها وانا والله احبها



ايمان تحط يدها على فمها " امــبــيــه قال حق فهد عني ياويلي شهالفضيحه اكيد باطيح من عين اخوي احين "



فهد : امممممم شرايك اخليكم تتقابلون واخليكم تعتذرون



امل بطلت عينها " خــيــر خــيــر عيــد ؟؟"

ايمان " امبييييييه اخووي ين اكيد "



ناصر : بس انت ماتعرف هالبنت



ايمان ارتاحت لانه اخوها مايدري انه اللي يقصدها ناصر اهيا



فهد : من ذي تعيست الحظ



ناصر متردد حيل يقول او لاء وفجأه التقت عينه بعين ايمان واهيا تهز راسها بأنه لالالا لا يقول



فهد يلتفت ورا وامل بسرعه سحبت ايمان وماجفها فهد



فهد : شفيك عاجبك الدري



ناصر : هااا اي وااايد



فهد : ههههههههههههه انزين من ذي ؟



ناصر : الصراحه اوعدني ماتسوي شي يضرها



فهد : لالا باخذ خيزران وعلى ظهرها ههههههههههههههه



ناصر : اتكلم جد



فهد : اووكي اوعدك حبيبي



ناصر : الصراحه انا احب اختك ايمان



ايمان حطت يدها على راسها وامل تطل في ويه ايمان وتضحك



فهد انصدم : أ..أأ...أأختي ؟؟



ناصر بثقه : ايه



فهد وقف وناصرو قف معاه : اذا تبيني اطلع باطلع بس لا تسوي فيها شي



فهد تنرفز بس ابتسم لانه يعرف انه رفيجه مايلعب بس لازم يكون حاكم وقاسي شوي حت ىلو كان رفيجه : لا حبيبي لا تطلع ولا شي بس انت تعرفني عدل ماحب الف والدوران يعني تحبها اخطبها ماتبي انت بطريج واهيا بطريج



ناصر : لالا باخطبها



فهد : موافقتها لازم



ناصر : رووح اسألها احين



فهد يغمز : عاد مب باجر تجوفه وحده وتقول جذبني شي منها بتذبحك ترى اختي



ناصر : هههههههههههههههه لا افا عليك



ايمان تسحب امل فوق وامل الفضول قاتلها تبي تسمع بعد



ايمان بهمس : بس خلاص سمعت اللي ابي



امل : سكتي ابي اسمع



ايمان : افف بلشه



..........



العنود : يااربي الساعه 12 وينك يا فيصل وووينك لامايصير اسكت باتصل حق يوسف



.........



يوسف : يعني شفيها دكتوره



الدكتوره : بنتكم الحمدلله مافيها شي بس تسمم يمكن الحليب اللي استخدمتوه منتهي او شي



يوسف يبطل عينه : تسمم ؟؟؟؟؟؟



مروة : وشالحل دكتوره ؟



الدكتوره : راح نخليها عندنا علشان تنظيف الجسم من التسمم وان شاء الله عقب يومين تجوفونها مثل القمر



مروة :ياربي



الدكتوره : لا تحاتين عندنا نرسات وممرضات للاطفال



مروة ابتسمت غصب



يوسف يرن تلفونه : دكتوره ومتى راح نخليها ؟



الدكتور : بأقرب فرصه وممكن احين بس اذا ماعليك امر تحجز لها غرفه للاطفال



يوسف : اوكي يلا مروة



مروة وقفت وحامله ريم يوسف يشيل التلفون : هلاهلا عنيده



العنود تصيح : يوووووسف الحقني



يوسف خاف على اخته : لييش شفيج ؟؟



العنود : يووسف فيصل مارد البيت ليحين وتلفونه ليحين مقفول مادري شفيه يووسف انا خايفه احس انه فيه شي



يوسف :لالا تطمني واحين نامي اكيد تلقينه باجر بالبيت يمكن سهران مع ربعه وتلفونه مافي جارج وانقفل



العنود : يوسف خايفه



يوسف : لا تخافين حبيبتي ان شاء الله خير



العنود : يوسف مابقدر انام



يوسف : سمعي انا بدور عليه وان شاء الله يصير خير



العنود : لحظه يوسف عندي مكالمه باعلقك



يوسف : اوكي



العنود تمسح دموعها : هلا



الرسبشن : قوه اختي العنود عبدالله معاي ؟



العنود بخوف : اي نعم



يوسف يسمع بس ساكت



الرسبشن : اختي بس لو اتين المستشفى لانه زوجج فيصل في حاله خطره



العنود مو مستوعبه : شنوووو ؟؟؟؟؟ اي مستشفى ؟



الرسبشن : ******



العنود تبنجت والتلفون ماسكرته ليحين الرسبشن سكره



يوسف سكر تلفونه وخذ غرفه حق ريم بنته وقال حق مروة كل اللي يعرفه وراح حق اخته ومروة قعدت مع بنتها



يوسف يمشي بسرعه ويطق يده بمقود السياره : ياااربي شهالمصايب اللي تتحذف علينا

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-04-11, 07:36 AM   المشاركة رقم: 68
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

راح بسرعه بيت فيصل وطق الباب استغبلته الخدامه وام فيصل وقال انه يبي اخته راح فوق وخذ اخته معاه واهوه نازل على الدري



ام فيصل : عسى ماشر ياوليدي



يوسف :ماشــ....



العنود تقاطعه واهيا منهاره بالبجي : يمه فيصل في المستشفى وحالته خطره يمه فييييييييييصل



ام فيصل تبنجت : لالا يابنيتي ليش تقولين جذي هاي ولدي فيصل احين بيي معليكم جوفو ( تجوف الباب ) احين بيي يلا فيصل تعال ( تصيح ) ولـــــــــــدي



بو فيصل كان داخل البيت : خير يا يوسف عسى ماشر



يوسف : عمي فيصل في المستشفى وحالته خطره



بو فيصل : شنوووووووو ؟ فيصل ولدي



يوسف : عمي خلنا نروح المستشفى احين



بو فيصل : ايي اي يلا يا ام فيصل



ام فيصل طول الطريج تصيح على ولدها الوحيد



العنود ماكانت حالتها زينه اهيا بعد كانت تصيح على حالة فيصل



يوسف كان يمشي بسرعه لانه خايف على بنته وخايف على مروة وفيصل



المستشفى كان نفسه اليل مرقده فيه ريم مرقد فيه فيصل يوسف حمد ربه لانه نفس المستشفى وبسرعه نزل الطوارئ وراح حق مروة تطمن عليها جافها راقده يم ريم سكر الباب بالعدال وراح حق فيصل



العنود اول ماوصلت قلبت المستشفى بجي تلوي على ام فيصل ويصيحون



الدكتور يطلع : انت ابوه



بو فيصل : اي نعم دكتور شصاير



الدكتور : بس تعال داخل وافهمك



بوفيصل راح مع الكتور غرفته



بوفيصل : طمني يا دكتور شحالة ولدي ؟



بوفيصل : والله حالته مو مستقره



بوفيصل : يا دكتور اهوه شصايده ؟



الدكتور : على كلام المرور انه تعرض لحادث قوي وصاده نزيف في المخ وعلى هذا دخل ولدك في غيبوبه احين



بو فيصل بطل عينه : ولدي في غيبوبه



الدكتور : هد نفسك وانا اخوك بس يبي للمريض راحه لا تتعبونه والافضل محد يدخل عليه مانبي حالته تدمر ونفقده من يدنا



بوفيصل واهوه يسحب ريله الى الباب : لا حول ولا قوة الا بالله اللهم لا اعتراض اللهم لا اعتراض



بو فيصل قال لهم وقلبو المستشفى كله بجي وبصوت عاليبقسم الطوارئ



خذ على هاي جم دقيقه الا والاهل واصلين وزاد الصوت والضجه



يوسف راح حق مروة وبنته : مروي



مروة واهيا تصحى من النوم : همم



يوسف : يلا قومي حبيبتي



مروة تفتح عينها : حبيبي متى قالو لك يسون حق ريم التنظيف



يوسف : باجر ان شاء الله من الصبح



مروة واهيا تحط راسها على صدر يوسف وتجوف بنتها : اهاا



مروة تحس بدقات يوسف سريعه وقويه : عمري فيك شي



يوسف ابتسم وباسها على جبينها : لا عمري يلا نامي انتي بارجع انا



مروة : وين تروح



يوسف :حق فيصل



مروة : اهوه اهني ؟



يوسف : اي



مروة :باروح معاك



يوسف : وريم ؟



مروة : ناد احد يقعد معاها من الخدامات وبعدين ريم ماعطينها ابرة تهديئ ومابتقوم الا الساعه 7 الصبح



يوسف : انزين قعدي انتي بارد لج



مروة : اوكي



يوسف تعب من كثر مايروح لفيصل ومروة تسند على الكرسي اللي بنص الممر: ااااااااه



خالد وصل له الخبر وخاف على بنت عمه وقال حق دانة وسيده المستشفى



مروة خفت على يوسف لانه تاخر عليها : ياربي وينك يوسف



راحت يم بنتها وقعدت تجوف ملامحها وايد تاخذ من يوسف بس البياض من مروة



خالد راح لهم وجاف يوسف على الكرسي نايم : يوسف يوسف



يوسف يقوم : هممم



خالد يطقه على خده بالعدال :قوم وين نايم انت



يوسف يجوف الساعه 2 الليل : بووه نسيت مروة



دانة : شفيها مروة ؟



يوسف :لا بس ريم مرقده في المستشفى



دانة بخوف : لييش؟



يوسف : صايدها تسمم



خالد : ان شاء الله تقوم سالمه غانمه

يوسف : ان شاء الله

........

ياترى شبيصير حق فيصل ؟ هل بيرد وبيعيش وبيجوف ولده او بنته ؟

ريم البنوته الصغيرونه هل بيسون لها عملية التنظيف وبتطلع منها سالمه ؟

هل تضنون انه امل بتحب يوسف من موقف ؟ او يمكن تعيش طول العمر تحب خالد وتخفي الحب بقلبها ؟

ناصر وايمان هل بيخطبها وبتوافق ايمان ؟ ولا مابتوافق ؟

خالد ودانة هل بيهم بيبي على كلام الدكتوره او مجرد ظن؟

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-04-11, 07:36 AM   المشاركة رقم: 69
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


يوم ثاني الصبح


العنود راحت مع ابوها ونامت هناك قعدت الساعه 6 الصبح واهيا بالاساس مانامت اصلن



جافت الساعه 6 راحت ركيض حق ابوها : يــبــه يــبــه قوووم



عبدالله : هاا العنود شفيج



العنود : يبه ابي اروح حق فيصل



عبدالله يجوف الساعه : انزين يلا مشينا بس اخذ شور ونمشي



العنود : حاضر



راحت الغرفه وقعدت تلبس دفتها لانه مالها خلق تلبس ملابس قعدت على السرير بالقوه واهيا تفكر في فيصل وعورها بطنها : ااااااه



حطت يدها على بطنها بالعدال : يارب خل فيصل يرجع لنا يااااارب ما اقدر اربي الياهل بروحي يااارب رجعه لنا بالسلااااامه



عبدالله تسبح ولبس ثوب وراح حق العنود : ها بنيتي نمشي



العنود تمسك بطنها : أي يبه يلا



طول الطريج كانت العنود ساكته وماتكلمت ولا كلمه



........



ايمان نايمه : هممممممم



امل : يلا قووووومي



ايمان : زري مابي



امل : شنو زري يا العيوز قوومي فهد يبيج



ايمان تقصح وخايفه على اخوها : فهد شفيه ؟؟؟؟



امل : هههههههههه بيكلمج عن ( تحط يدها على قلبها ) حبيب القلب



ايمان ترمي عليها المخده : سخيييييييفه



امل : ههههههههههههههههههههه هييي لا تطقيني البيبي بيطيح



ايمان تبق عينها : حاامل ؟؟



امل : لا امثل عليج



ايمان : ههههههههههه عبالي



امل : لييش حبيبتي ؟



ايمان : أي بعد في عرسي تمشين بدبتج لالا مابي جذي



امل : مالت حتى مالت يلا امشي



ايمان قامت خذت شور ولبست بدي وجينز ونزلت حق اخوها : صبااح الخير



فهد : صباح النور سنه على ماتنزلين



ايمان : جفت ويه زوجتك وتخرعت



امل بقت عينها : اناا



فهد : حدج عاد زوجتي احلى منج بمليون مره



ايمان: مقبوله منك لانها زوجتك المهم خلص شتبي(( وكانها ماتدري ))



فهد : تعالي قعدي



ايمان راحت وقعدت يم اخوها : ........



فهد : ايمان انتي تعرفين انه المره مالها الا بيت ريلها



ايمان : أي



فهد : وانتي تعرفين انه ناصر رفيجي من زمان واهوه خوش ريال ويعتمد عليه



ايمان بغباء : لا



فهد : امانوو خلج واعيه معاي



ايمان : زين أي ادري كمل



فهد : واهوه تقدم لج واحين ننتظر موافقتج



ايمان : وليش ؟؟؟؟؟؟



فهد : اقولج هذي سنة الحياه تقولين ليش ؟



ايمان تذكر دلال وتذكر نظرات ناصر لها : انا مابيه



فهد : شنووو ؟



ايمان : أي مابيه



فهد : ليش ؟



ايمان : بس جذي مو مرتاحه له



فهد : لا حول ولا قوة الا بالله



امل تنغز ايمان وايمان مافي اذنها ماي



فهد : المهم احين اخليج تفكرين باروح الدوام



ايمان : ان شاء الله



فهد واهوه يروح يم الباب : اموول



امل : هلاا



فهد : تعالي شوي



امل راحت حق فهد واهيا مبتسمه : شفيك



فهد : حاولي وياها وعرفي ليش اهيا رافضته وقولي لها اذاعن البنت فكانت نظراته عاديه ووو جذي اوكي ابوي



امل : اوكي



فهد : يلا مع السلامه



امل تمسك يده : فهد



فهد : عيونه امري



امل : مايأمر عليك عدو ،، اذا امانو ماوافقت بتغصبها لانه رفيجك ؟؟



فهد : اكيد لا مو مينون انا



امل ارتاحت : اوكي الله معاك



فهد يحب راس امل وراح



......



خالد يصحى من النوم ويلقى دانة محد



خالد : دانــة



مافي حس



خالد : : دانوو وينج



دانة تدخل الغرفه: هلاااا حبيبي قعديت



خالد : أي



دانة : شفيك تناديني



خالد : لا بس شرايج اليوم واحنا رايحين المستشفى نمر على التحاليل اذا برزو نوديهم حق الدكتوره وتجوف



دانة : اااه امس رايحين



خالد : هههههههه مستعيل



دانة ابتسمت : شرايك نروح حق فيصل



خالد : اوكي يلا باخذ شاور وبنمشي



دانة : اووكي وانا باتبرز



خالد قام وخذ شاور سريع ولبس برمودا ابيض وتي شيرت صفره وحط النظاره وتعطر وراح حق دانه



خالد بغرور : شرايج



دانة : مو حلوو



خالد : حللفي



دانة : ههههههههههههههه مغرور واحد



خالد : ههههه لا اثنين



دانة ابتسمت



خالد : نمشي



دانة : أي يلا



.........................

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-04-11, 07:36 AM   المشاركة رقم: 70
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

كان يوسف اول واحد بالمستشفى لانه كان مع ريم بنته يروح حق ريم ويرجع حق فيصل ليما تعب وقعد على الكرسي اللي يم غرفة فيصل



العنود واهيا يات : هاا يوسف شخبار فيصل اليوم



يوسف : والله حالته نفس مااهيا



ام فيصل واهيا توقف قبالهم : ليحين ممنوع عليه الزياره



يوسف : والله يا عمتي قالو عادي بس مانطول حدنا 5 دقايق



العنود بلهفه : ابي ادخل



يوسف : خل يلبسونج الملابس وروحي



العنود : اووكي



العنود راحت بسرعه ولبست الملابس اللي عطتها النرس ودخلت الغرفه



الهدوء مصيطر على كل شي فيصل عايش بفضل الله ثم الاجهزه



العنود تجوف اجهزه كثيره على جسمه وكل مكان في جسمه فيه جهاز نزلت دمعه حاره من عينها بس بسرعه مستحها وراحت قعدت يمه : يا حبيبي يا فيصل لا تروح وتخليني اترجاك



فيصل طبعها لا حركه لا كلمه ولا شي مايقدر يسوي شي يحس فيها بس مايقدر يصحى لانه في غيبوبه



العنود تمسك يد فيصل وتخليها على بطنها : من يراعي ولدنا او بنتنا فيصل قوم انا ما اقدر اعابل الياهل بنفسي قوم يلا بلا لعب لا تمازحني فيصل تعرف انه دمعتي مافارقتني انت ماتحب دموعي قوم حبيبي يلا



العنود بصوت باكي وتترجى : دخيلك يا قلب العنود اصحى قووم يا فيصل ما اقدر اعيش من دونك ما اقدر



فيصل طبعا ما يقدر يسوي شي



العنود تحط راسها صوب راسه : فيصل تحس فيني انا متأكده لا تروح وتخليني فيصل انا مالي حد غيرك لا تروح عني دخييييييييييييلك اترجاااااااك لا تروح فيصل انت ماتعرف شكثر احبك فييصل فييييصل رد علي لا تسكت



العنود قعدت تجوف ملامحه : حبيبي تدري انك وايد ضعفان وويهك صاير اصفر



العنود تمسح على شعره : بس راح يروح كل هذا انا متأكده وبترجع لي انا متأكده انا وانت بنربي الياهل ومافي شي بيفرقنا اكيييد يا فيصل اوعدني ماتروح عني اوووعدني تكللللم لا تسكت



العنود تشيل راسها وتمسك يده والدموع على خدها : فيصل انا وايد تعبانه ومحد حاس فيني فيصل قوم ضمني قووم فيصل



نزلت دمعة العنود على يد فيصل بس طبعا مايقدر يتحرك ويضم العنود



يات النرس وقالت لها تطلع : بليززز خليني شووي



النرس : اسفه مااقدر القوانين لمدة 5 دقايق بس



العنود : لالالا انا باقعد مع فيصل خلينيييييي



يوسف دخل وخذ العنود ووداها برع قعدت تلم اخوها واهيا تصيح على حالة زوجها



ام فيصل : لو سمحتي



النرس : امري



ام فيصل :ابي ادخل



النرس : لمدة 5 دقايق



ام فيصل : انا امه



النرس :حتى لو القانون جذي وبليز لا تزعجون المريض



ام فيصل راحت ولبست الملابس ودخلت حق فيصل اول مادخلت نزلت دموعها بحراره على خدها تذكرت فيصل الصغير او ماولدته تذكرته اول مره يوم كان يحبي تذكرته يوم يمشي ومرت ذكرى الطفوله في بالها قعدت تذكر كل شي يخص فيصل ليما ياتها الصدمه وقالو لهم انه سوى حادث : ووووووووووولـــــــدي



راحت يمه : فيصل حبيبي انا امك لا تخليني انت تعرف شكثر احبك يا ولدي قووم واللي يلسم قلبك لا تعور قلبنا يا وليدي قووم



فيصل ماقدر يحس بأمه



طبعا الوقت مر والنرس قالت لها تطلع خلصت 5 دقايق



بو فيصل دخل الغرفه واول ماجاف حالة ولده صادته رجفه في جسمه وخوف راح يمه وقعد يكلمه : فيصل



فيصل مايحس في ابوه



بو فيصل :ياوليدي صير احسن شوي وبنوديك برع وبتتعالج قاوم المرض يا ولدي قاوم ادري انك قوي والقوي الله وانت بتقوم يا حبيبي بتقووم



فيصل مايسمع ولا يحس في ابوه



وجذب واحد واحد قعد يدخل على فيصل ويترجاه يقوم ويرجع لهم



يوسف قعد على الكرسي بتعب يحس ريله ماتقدر تشيله لانه مانام عدل وطول الليل عند فيصل او ريم



مروة يات مع خالد ودانة وسيده راحت حق يوسف يوم جافته على الكرسي قعدت يمه : يوسف



يوسف يجوفها : هلا



مروة : شفيك باين انك تعبان



يوسف يحاول بالغصب يوقف على ريله : لالا مو تعبان باروح حق ريم احين بيسون لها التنظيف



مروة تقوم معاه: وانا بعد بروح معاك



بيان وصلت مع حصه واحمد المستشفى وحمد قعد في البيت يجوف نايف وسعد لانه مايقدر يخليهم بروحهم واهمه يهال

بيان وحصه ودانة قعدو يواسون العنود ويهدونها وام فيصل يهديها بو فيصل وعبدالله يهدي بو فيصل لانه كان يحاتي



مروة راحت مع يوسف حق ريم وراحو معاهم شيخه ام مروة وشيماء ام يوسف وطبعا عبدالرحمن بس عبدالله قعد مع بنته العنود



ريم سوو لها التنظيف وطلعوها ودوها غرفتها الخاصه اللي كان حاجزها يوسف لها



مروة قعدت تلعب بخدوها وتجوفها يوسف خلاص مافيه حيل يوقف اكثر قعد على الكرسي وغمض عينه ونام مروة التفت عليه جافته نايم سكتت وقعدت يم ريم



الدكتور يطلع ويدخل وينادي دكتور ثاني والعنايه مشدده عند غرفة فيصل والعنود يزيد بجيها وخوفها وام فيصل بعد



حطو له الجهاز الكهربائي علشان يصحى لكن للاسف خلاص فيصل سلم امره حق ربه فيصل مااااااااااااااات



طلع الدكتور وويه مايطمن



بو فيصل راح مع عبدالله : دكتور طمنا



الدكتور يهز راسه : ادعو له بالرحمه



العنود تحط يدها على فمها : لالا مستحيييييييييل فيييييييييييصل ( قعدت على الارض بالقوه ومسكوها حصه ودانة وبيان )



حصه : حبيبتي ادعي له بالرحمه



العنود تصيح : فيييييصل واعدني مايخليني ليش يجذب علي لييش



ام فيصل غمى عليها وطبت من الصدمه على الارض شالوها وودها يركبونم لها سيلان



ام فيصل عقب 2 خلوها تطلع وشالو السيلان راحت بيتها مع بو فيصل وتجوف كل مكان وتذكر ولدها راحت غرفته يوم كان صغير كلها العاب وقعدت تذكره في كل لعبه كان يلعبها الكبت ماله متروس ملابس كلهم ماله يوم كان صغير كان في غرفه خاصه حقه واهوه صغير كانت كبيره ومتروسه العاب قعدت تمسك دب صغير كان يحبه فيصلو قعدت تصيح وتصيح ليما نامت بغرفته واهيا تشم ريحته بكل لعبه من العابه او ملابسه



العنود راحت مع ابوها البيت وطبعا الكل راح معاها عده يوسف ومروة اللي كانو مع بنتهم



العنود تصيح وتذكر فيصل يوم تعرفه اول مره وتجوفه ويبتسم لها وتذكر ضحكته وتذكر اول مره قال لها احبج وتذكر ليلة زواجهم كانت معصبه لانه كانت وايد قريبه ومامدها تجهز شي وتذكر يوم فيصل يضمها لصدره ويخفف عصبيتها وتذكر اول مادرت انها حامل شكثر كان فرحان وكان يبي ولد تذكر فيصل واهوه يشتري معاها اغراض الياهل ويحطهم على نفسه ويضحك وتذكر السرير اللي شرته على ذوق فيصل قعدت تشهق وتصيح وتطريه بالخير وتدعي له من قلبها بالرحمه



شيماء : بس حبيبتي مب زين حق الياهل تسوين جذي



العنود تضم امها : يمه هذا الغالي هذا فيصل يمه شاسوي من دونه خلاص انا مت معاه مالي مكان من بعده يمه ابي فيييييصل



شيماء نزلت دموعها على حالة بنتها الصغيره ماتستاهل كل ذي يصير لها



شيماء تحاول تهديها : انتي تبين فيصل يكون معاج دوم عدل ؟



العنود تهز راسها والدموع تنزل



شيماء : لا تضرين الياهل بصياحج وان شاء الله البيبي يطلع يشبه فيصل



العنود : يمه مابي ابي فيييييييصل



شيماء دمعت عينها وفرت راسها ماتبي بنتها تجوفها تصيح لانها بتصيح



العنود : يمه ليش فيصل مايني اهوه مايحب يجوف دموعي خل ايي ويمسحهم يمه انا باعدالى 3 اذا مايه فيصل يعني ما يحبني ( تصيح ) واحد اثنين ( تشهق ) اثنين ونص (تشهق من قلبها ) نص الثلاثه يلا فيصل تعال



شيماء ماقدرت حالة بنتها تكسر الخاطر ضمتها بكل حب ودفى والعنود قعدت تصيح وتصيح وتتمنى فيصل اللي يضمها مو امها العنود نامت ودموعها تنزل



شيماء خلت الباب مفتوح عليها يمكن تصحى



مر اليوم والعنود ماصحت حتى ماكلت شي



......



اليوم الثاني رخصو ريم وكانت نايمه خذها يوسف ووداها البيت مر على غرفة العنود جافها نايمه ودموعها جافه على ويها وماسكه بطنها وضامه المخده واهيا مبتسمه



العنود كانت تحلم بفيصل واهوه يضمها ويوعدها مايخليها صحت مره وحده على صوت يوسف



يوسف :يلا حبيبتي قومي



العنود تجوف يوسف ومو واضح عندها انه يوسف ضنته فيصل ضمت بالقوه : لا تخليني فيصل



يوسف حس انها كانت تحلم بفصيل وانكسر خاطره عليها خذ ريم وحطها في الارض وضم اخته



ريم صحت من النوم وتجوفهم جذي قعدت تضحك ومع كل ضحكه تصحي فيها العنود وكأنها تقول لها فيصل ماات وهذا يوسف فيصل مابيجع لج



العنود تجوف ريم : فديتها والله شلونها احين



يوسف يمسح على شعر اخته : الحمدلله زينه



العنود : يوسف طلبتك



يوسف :عطيتج امري



العنود : ابي اجوف فيصل



يوسف سكت

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الزمن يكسر غرورك للكاتبة : دانة الكون, الزمن يكسر غرورك ، للكاتبة دانة الكون, القسم العام للروايات, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:38 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية