لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-10-10, 09:26 AM   المشاركة رقم: 201
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

بأحد مستشفيات الرياض
قبل دخول صلآة الظهر ..طلعوآ مجموعه من الدكآتره والأستشاريين من دآخل الغرفه..فز لهم بسرعه هو وابوه واخوآنه
فهد بخوف باين على وجهه:بشروني ..زوجتي ويش صار عليها
الدكتور:الحمدلله العمليه نجحت ... وأعتقد هذ ثآنيه عمليه تسويهآ
فهد :ايوه قبل سوت عمليه بألمآنيا
الدكتور:أضطرينآ نستأصل الرحم بالكآمل ..وهذا الجزء الأول من العلاج والجزء الثاني ان شاء الله نبدأ فيه بعد مآتتعافى زوجتك
فهد: عني هي بخير الحين
الأستشاري: يآ استآذ زوجتك تأخرت بالعلاج وهذآ أثر سلباً على صحتهآ وأدى الى ولادة مبكره وحالتهآ متطوره جدآ ..مانقدر نقول ألا الله يكتب لها الخير وان شاء الله تسترجع صحتها وعافيتها
أبو ريآض: الله يسمع منك
هزآع: والحين ؟
الدكتور: بنخليها تحت الملاحظة كم يوم ألين يستقر وضعها بعد هذي العمليه ..والله يكتب اللي فيه الخير
هزآع يحاول سند فهد: خلنا نروح البيت جلستنا مامنها فايده
فهد بأصرار قاطع: لآ...اخاف تحتآجني وأنا ماني جنبها
ابورياض: يافهد اسمع الكلام ولآ تعآند
فهد: قلت لآ بجلس هنا يعني بجلس
هزاع يحآول يقنعه لكن فهد مصَّر على رائيه


بالمدينه
الكل منهآر ويبكي من الخبر اللي وصلهم ... حآولت رغد تصحي ريم اللي أغمى عليها بعد الصدمه
ريم بتعب:ويــن شووق؟!
ابو مها كان جالس جنبها وتجآعيد الحزن مقطبه بجبينه: الله معهآ يابنتي الله معهآ
رغد تمسح دموعها: ريمآ خليك قويه أكثر ..هذآ اللي ربي كآتبه لهآ
هنادي قآمت دخلت غرفتها رمت نفسها على السرير غمضت عيونها الحارقه مثل الجمر من كثرت بكآئهآ وذرفهآ للدموع ...صوتها أصبح مبحوح بسبب شهقاتها المتلاحقه ...ازعجتها نغمة جوالها ..سحبته بدون ماتشوف الرقم ...
هنادي ببحه:الــو
باسل: صباح الخير
هنادي بنفس النبره ودموعها مازالت مستمره في النزول:صباح النور
باسل خاف من نبرتها:ويش فيك حبيبتي ..ليش صوتك كذآ؟
هنادي بدت مره أخرى بنوبة النوآح ..حاول يهديها ويخلها تتكلم ..لكن ماكانت تستجيب له
بآسل:صلي على النبي
هنادي بصوت متقطع: اللهم صلي وسلم على نبينا محمد
باسل: خذي نفس طويل وقوليلي ويش صاير؟
هنادي: شوووق
باسل زآد خوفه:ويـش فيهآ ؟!
هنادي تبكي:انت ماتدري عن فهد واللي صاير معهم
باسل:لا والله ما ادري ..خوفتيني قولي ويش في؟
حكت له كل الكلام اللي قاله لها فهد الصباح
باسل بصدمه:مآني مصدق اللي قلتيه
هنادي تبكي:باسل الله يخلك كلم فهد وشوف ايش صار معهم ..خلنا نروح الرياض بموت من خوفي على شوق
باسل: طيب طيب ..بقفل الحين منك واتصل على فهد افهم كل شي منه ..وارجع اتصل عليكِ..مع السلامه
رمت جوالها جنبها بتعب والصدآع سآكنهآ ..فتحت درجها تدور على مسكن يخفف عليها الألم تذكرت شوق اللي كانت تعاني بصمت ...كرهت نفسها ورجعت لدوآمه بكآئهآ اللآمنقطع ..دخلت سمر اللي كانت اسوء منهآ حال وجلست جنب هنادي
مدت يدها وحضنت كفوفها:أدعي لها
سمر تبكي بحده: أكيد هذآ تفسير حلمي
هنادي تمسح دموعها وتعدلت بجلستها: استغفري ربك قومي صلي ركعتين وأدعيلهآ
سمر رمت نفسها بحضن هنادي:خآيفه افقدها زي مافقدت امي
هنادي شدتها أكثر لحضنهآ:لاتقولين كذآ لو كآنت شوق بيننا بتزعل على كلامك
سمر:بروح اقول لأبوي يودينا الرياض اكيد محتاجتنا
وقفت هنادي معهآ ورجعوآ للصاله لكن مآ لقوآ أبو مها متواجد
سمر :ابوي وينه
رغد نزلت كأس المويه من يدهآ:راح المطار
هنادي شهقت: ليييييييه ؟!
رغد:بيدور رحله اتصلنا على الخطوط والخط مشغول ماقدر ينتظر اكثر
سمر :بيأخذنآ معه ؟
رغد تهز كتوفهآ:مدري بس شكله لآ ..قال كل وحده تشوف دراستهآ احسن وهو بيسافر
سمر صارت تبكي:انا بروح لشوق ..مستحيل اتركها لحالها


:::
:::

..:أيـــش ؟!
..:هذآ اللي صار ياطويل العمر ..وفهد اليوم ترك كل أشغاله وجالس عند زوجته بالمستشفى
..:طيب حصل تغيير بالخطه ..ارجع لي عشان أفهمك ويش تسوي هذي الفرصه المفروض مانضيعهآ ابدآ
..:حآضر ..ساعه وأكون عندك
..:خل اللي معك يرآقبونه ومايغيب عن عيونهم
..:ابشر طال عمرك




^^^
^^

بـعـد عِلم الجميع عن مرض شوق ..وولادتهآ التي جآئت مفاجئه للجميع

أي الشخصيات التي سيُكشف الستار عنهآ ؟!

رضآ ابو رياض عن فهد هل هو ندم ام اعتبار له لرد جميله ؟!

من الأغراب الذين محورهم الأساسي الوقوع بفهد ؟!..وأي سر يختفي خلفهم؟

بعد الموقف الصعب الذي دآر بين هنآدي وببآسل ..هل سيتم الزوآج أو يسلكون منحى أخر ؟!

والآهم ماهو سبب تفاعل هنآدي مع روآن ودفاعهآ عنها ...وأي غايه تريد ان تحققها؟



اكليل الجور لكم

شطوئـهـ ~!

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 11-10-10, 03:37 PM   المشاركة رقم: 202
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 193838
المشاركات: 4
الجنس أنثى
معدل التقييم: R.K.A عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
R.K.A غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ننتظر البارب

 
 

 

عرض البوم صور R.K.A   رد مع اقتباس
قديم 15-10-10, 02:13 PM   المشاركة رقم: 203
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي




البارت التاسع والاربعون


ابيك تحس بغيابي
..... عشان تشوف بعيونك
تعرف اني دوا لجرحك
.... وعلى همك انا عونك
تشوف المر في كاسي
.. ياقاااااسي ..
لاجل عينك تجرعته
ترا من طيب انا ساسي تحملتك
................... تحملتك

رمت جوالها وملايين الأفكار أزدحمت ببالها ...تجمد كل مافيها عدآ نبضات قلبها التي ازدآد خفقانها ذرفت دمعتها بصمت مؤلم واتبعها سيل من الدموع الحارقه التي تجآوبت معهآ جميع خلاياها وأنغمست بدوآمتهآ الباكيه ...مر عليها الوقت بدون ماتحس فيه وهي تعبر عن حزنها بالبكاء
صحى من النوم وانتبه لعدم وجودها بمكانها ..وقف وطلع لبرى الغرفه شآفها جالسه ومخبيه ومنزله راسها ومغطيته بكفوفها وصوت شهقاتها وآصله له بسبب قصر المسافه بينهم
يوسف قرب منها وبنبرة خوف ممزوجه بلهفه:شــهــد
رفعت راسها بسرعه والدموع متناثره على خدودها المحمره من شدة البكاء تعلقت عيونها بيوسف وكأنه حبل النجاه ..بصوت مبحوح:يــوســف لآتخليني
جلس جنبها ولف يديه على كتفها وقربها منه: بسم الله عليك ..من الصباح تبكين ؟
حطت راسها بحضنه وتمسكت فيه بقوه:شووق ..شوق بتموت
ارتعب من كلمتها وأنتفض كأن كهرباء سرت بجسمه:خير ويش فيها شوق
شهد : ولدت
يوسف بعدها عن حضنه وابتسم لها:ماشاء الله ولدت ..المفروض تفرحين وتباركين لها مو تسوين مناحه
شهد شهقت: أنت ماتعرف شي .."وقفت "قوم وديني بيت أهلي بروح عند أخوآتي
يوسف يطالع الساعه:الحين ؟!
شهد تبكي:رغد كلمتني كلهم منهارات قوم يالله
يوسف ماهو فاهم شي وقف :طيب بوديك بس فهميني السالفه
شهد تسحبه من يده: اقولك بالطريق
دخلت الغرفه وجهزت شنطة مشاري ولبست بسرعه ومشوآ لبيت أبو مهآ

:::
:::
:::
بالرياض
من أول ماسمعت كلام أبوهآ ورياض دخلت غرفتهآ وأنعزلت عن الكل ساعات تبكي وساعات تدعي وساعات تحاول ان تهرب من هذآ الوآقع للاحلآم
دخلت عليها ليان:ندو حياتي مايصير اللي تسوينه قومي توضي وصلي وادعي لها
ندى تطالع ببنت ليان:مآني متخيله اللي صار ..قلبي يتقطع على فهد ماشاف يوم حلو بحياته كل ايام شقاء وتعب
ليان تواسيها: هذآ المكتوب له وان شاء الله ربي يقوم شوق بالسلامه ونرتاح كلنا
ندى:ان شاء الله "بعد صمت طويل"يالله ياليان لو عاش راكان يتيم فهد بيتعذب طول عمره
ليان بحده: استغفر الله ..لاتتفاولين على خالي حرام عليك
ندى: اللي فهمت من كلام ابوي ان حالتها صعبه لآنهآ من زمآن مريضه ومحد يدري
ليان ضيقت عيونها بحزن:من جد صبوره هالأدميه
ندى نزلت دموعها:صورتها وهي طايحه على الأرض مآتفارق خيالي
ليان وقفت: قومي نروح عند جدتي وامي كل وحده ساكته ومتضايقه خلينا نحاول نغير الجو
ندى:مانقدر والله مانقدر
ليان طلعت جوالها:أجل اتصل على فيصل يجي ياخذني احسن
ندى بصوت ساخر:ايه روحي لزوجك المنبطح لا شغله ولا مشغله معتمد على فلوس أبوكِ
ليان تضايق:ندى لاتقلبين علي المواجع كافي اللي فيني
ندى لفت على يمينها:انتي اللي جبتي لنفسك العنا
ليان أخذت منها وطلعت من غرفة ندى

في بيت ابو مها
فتحت الباب لشهد اللي حضنتها بقوه وأشتركوا البكاء بينهم
ريم بتعب:خلاص ياشهد انتي ورغد كافي اللي فينا
شهد نزلت طرحتها وحطت ولدها بحضن سمر:هذي شوق مو أي أحد
دخل أبو مهآ وبنبرة أستعجال: بسرعه جهزوآ لي شنطة ملابس يالله
رغد: بتسافر يبه ؟
ابو مها: أيه رحلتي بعد ساعتين يادوب ألحق يالله حطوآ لي اللي يكفيني أسبوع
هنادي شهقت: وبتخلينا هنا لحالنا ..تكفى يبه خذنا معك نبي نشوف شوق
سمر رجعت تبكي:ايه يبه تكفى خذنا ابي اتطمن على شوق
ابو مها: أذا تعافت برجع أوديكم تشوفونها بس بالأول انا اروح ..أنتم مابي منكم ألا أنكم تدعون ربي يقومها لنا ولولدها بالسلامه
شهد: يبه اتصل علينا طمنا اول ماتوصل
ابو مها ابتسم: ان شاء الله ..يبه رغد جهزي الشنطة
رغد تمسح دموعها: طيب ربع ساعه وتكون جاهزه
لفوآ على هنادي اللي ارتفعت نغمة جوالها بصوت عالي ..قامت من عندهم ودخلت الغرفه وقفلت على نفسها
هنادي: هلا باسل
باسل: بشريني كيف صرتي الحين
هنادي: ماني بخير وشوق تعبانه وما ادري عنها
باسل: تسافرين معي للرياض
هنادي انصدمت: أيش قلت ...انجنيت أنت ؟
باسل: لا ما انجنيت ..تراني اكلمك بجديه بتسافرين معي ؟
هنادي ردت عليه بحده: أكيد لا ..ابوي ماراح يرضى ..بعدين ويش بقول لأخواتي
باسل بخبث: عندي حل يرضي جميع الأطراف وأكيد ابوكِ بيوافق ..منها نرتاح ونكون مع بعض بصورة رسميه قدآم الكل ومنها تروحين معي تتطمنين على اختك
هنادي عصبت منه وأنفجرت باكيه من كثرت الظغوط اللي عليها:طول عمرك حقير وسآفل انا وين وانت تفكيرك وين ...بجد أنك عديم احساس
باسل بصوت حاد: أنا ماقلت هذا الكلآم الا عشانك ..ابي راحتك بأي ثمن ..بس انتي مستحيل تفهمين علي "سكر الجوال بوجهها وهو بقمة عصبيته منها "
رمت نفسها على سريرها خبت وجهها بوسادتها وعيناها تذرف الدموع الحارق ..حياتها اصبحت لا تطاق وقدرتها على الصبر بدأت تتلاشي ببطئ قاتل .. كل شي حولها يدعوها على الأختناق أبسط احلامها ذهبت أدراج الرياح ..اصبحت كالهشيم تذروه الرياح بأي صوب وأتجآه ..الجميع يتلاعب بها ..حتى الانسان الذي أرآد الأرتباط بها يصعب عليها التعايش معه كون أنه مجبرها على أختيارات كانت ترفضتها وتمقتها
أستفاقت من دوامة افكارها المتألمه على صوت سحر.. دقت الباب مره ومرتين لكن استغربت عدم وجود أي رد منها
سحر: هنادي ..افتحي الباب
هنادي تغطي نفسها وكأنهآ تهرب من واقعها: خليني لحالي
سحر:لا ماراح اخليك افتحي الباب وتعالي عندنا
هنادي صرخت بقوه: قلت خليني بحالي مابي أشوف احد فيكم ..مـــآبي
استغربت ردة فعلها العنيفه رجعت للصاله ولقت خواتها كلهم مجتمعين والصمت هو اللغه السائدة بينهم
شهد كانت ترضع مشاري وبالها بعيد عن حاضرها اللي تتنفس جزيئات اوكسجيناته
ريم وقفت:بروح اسوي لكم أكل
شهد بصوت مبحوح: انا مالي نفس
سمر: ولا انا
رغد اخذت نفس طويل: وانا بعد
سحر احتد صوتها: مايصير اللي تسوونه هذا اعتراض على حكم الله ..لو شوق كانت موجود هزئتكم على اللي تسوونه
سمر:سحر ترى ماني ناقصتك اللي فينا كافينا
سحر:بروح اكلم جلالي يجيب لنا اكل وبتأكلون غصب عنكم ..ابوي وسافر وشوق تحت رحمة الله هو أرئف وأحن عليها منًّا كلنا
شهد أقتنعت بكلام سحر: خلاص روحي كلمي جلالي
رغد وقفت: بروح ارتاح رآسي بينفجر من الصدآع "قبل تتحرك خطوة " وين المسكن بأخذ حبه وانام
شهد بأعتراض: مايصير تأخذينه وانتي ما أكلتي شي
رغد: لا يصير ..راحت للغرفه بدون ماتسمع كلام شهد
ريم بتأفف: بنتعب مع رغد وهنادي ..هم من أول نفسيتهم تعبانه والحين زآدت الطين بله
سمر حطت راسها على كتف شهد حتى تحس ببعض الأمان اللي فاقدته: مآني متخيله حياتي بدون شوق
شهد ضمتها: لآتقولين هآلكلام ..انتي بكل صلآة أدعي لها
سمر غمضت عيونها :عماتي لسى مآعرفوآ بالخبر ..وانا ماني قادره أتصل عليهم واقولهم عن اللي صار
سحر:العصر بكلم عمتي ام هديل وأقولها

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 15-10-10, 02:14 PM   المشاركة رقم: 204
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


بعد صلاة المغرب
وقف عند الحضآنه المتوآجد فيهآ فلذة كبده الذي يقطن زجآجه تكآد تكبُره ببعض السانتيمترات ...عينآه يصعب عليها ان تفارق تفاصيله الصغيره التي لم يتضح منها شي ..أحمرار بشرته ,صغر أنفه وأعضائه تشعره بأحساس غريب لأول مره يجتآحه ..مرر يده على الزجاجه الدافئه ببطئ ...ردد بينه وبين نفسه
( اللهم أحفظه لي من كل سوء وبلغني به وأجعله بار لي وبوآلدته )
كآن يفتقد هذا الشعور من سنوآت وسنوآت وأيقن بأن الأبنآء هم زينه الحياه الدنيا ...قطعه من قلب متمثله أمامه قد يُكتب لها الحياه أو تذهب الى خالقهآ بسلآم ...دعى ربه ألاف المرات ان يَّتم عليه نعمته ولآيحرمه منها ...كآن أبوه وآقف ورآه يتأمل من بعيد له قرآبة النصف ساعه لم يتحرك خطوة من مكانه
ابو رياض:خلص وقت الزياره خلنا نروح البيت
فهد يطالع ساعته مر الوقت بسرعه بدون مآيحس:انا بروح أكلم الدكتور اتطمن على شوق
ابو رياض: ياولدي هلكت الدكتور بأسئلتك ..زوجتك تحت رحمة رب العالمين ..خلنا نرجع تأكل لك شي يسند من البارح مادخل بطنك شي
فهد :ومن له نفس يأكل
ابو رياض بقلة حيله:لاحول ولاقوة الله الا بالله ..الله يصبرك ياولدي ويكتب اللي فيه الخير
فهد:راح رياض وهزآع يستقبلون ابو مها
ابوه: ايه وهم رايحين للبيت معه ..خلنا نسبقهم
فهد تنهد :طيب يالله مشينا
بعد ما ركبوآ السياره اتصل عليه باسل
فهد: هلا باسل
باسل: كيفك اليوم
فهد: ماشي حالي
بآسل: وزوجتك ..كيف حالها ؟
فهد بصوت حزين :على حالها ماتغير شي
بآسل:ان شاء الله الفجر اكون عندك بالرياض
فهد: لاتتعب نفسك خلك بشغلك اذا احتجتك كلمتك
باسل بأصرار:لا تحاول انت محتاجني أكثر من أول بجي يعني بجي أن شاء الله
فهد ابتسم على كلام شقيقه: طيب استناك الفجر
باسل: يالله اشوفك على خير ..مع السلامه
فهد:مع السلامه
لف عليه ابوه:اليوم تنام عندنا مافي روحه لمزرعتك
فهد بأعتراض:لا يبه أنا مآ أرتاح الا ببيتي وبأخذ معي عمي ابو مها وباسل بيجي
ابو رياض: البيت يكفيكم كلكم وقسم الضيوف كله تحت أمركم
فهد أبتسم: مآتقصر يبه ..بس خلني على راحتي صعب أجبر عمي على بيت ماهو بيتي
ابو رياض بأستسلام: اللي تشوف

صباح اليوم التالي
صحت على صوت جوالها المزعج ...كل أعضاء جسمها توجعها من طريقة نومها المتمايله فتحت عيونها ببطئ وتفاجئت وجودها بغرفة مها وشوق بعد ليلة طويله صدآهآ لم يغادر احساسها المتألم
هنادي( ويش جابني هنا ..وكيف نمت بدون مآ أحس بنفسي) تذكرت جوالها اللي مازال يدق ..ردت بتكاسل :الووو
روان بخوف: هنآدي ..وينك كسرت جوالك ماتردي علي ؟
هنادي بتعب:سوري رونا ما حسيت بالجوال كنت نايمه
روان ما أرتاحت لنبرة صوتها المبحوحه:حبيبتي ايش فيه صوتك؟
مرت ذكريات الليله الماضيه بسرعة البرق امام ناظرها ..منظر اخواتها وهم يبكون ..خوف ابوها اللي يخفيه بستار الصبر : أختي تعبانه
روان : خير ايش فيها؟ ..
هنادي بدت تبكي بصوت حاد: مريضه بتموت وهي بعيده عنا
روان: اكيد تكذبي علي
هنادي بدت تحكي لها اللي صار مع شوق وبين كل كلمه وكلمه تحارب شهقاتها المتسلسه

بغرفة ثانيه من البيت
حضنت مشاري لحضنها اكثر وهي ترضعه بحنيه وعينها على رغد اللي نايمه بهدوء
شهد( ياربي ايش اللي بيصير بولد شوق ...اكيد ماراح يهتموآ فيه بالحضانه زي أهتمام امه فيه "تذكرت هدوء شوق وتهربها من موضوع الحمل"الحين فهمت كل شي هذا السبب اللي يخليها تغيير الموضوع لما نفتحه معها ..الله يهديك ياشوق ويقومك لنا بألف سلآمه )
ابتسمت لميشو اللي يلعب بشعرها ويطلع اصوات عاليه: اووش لانزعج خالتو
رغد بصوت ناعس: أزعجتوني وصحيت
شهد ابتسمت لها:صباح الخير
رغد جلست وهي تمسح وجهها الناعس: اليوم ماراح أدآوم مالي خلق
شهد:لا يارغد روحي لاتخلي اللي صار يأثر على دراستك
رغد ردت بدون نفس:والله مافيني أروح ماني قادره أفكر واعرف نفسي مستحيل استوعب شي ..بزياده ان دكتور وليد ماراح يتركني بحالي
شهد بتضجر:هذا لسى ورآكِ مآيمل
رغد: هو ماهو وراي بس يقهرني يحب يستفزني بأي شي
شهد رفعت حاجبه:يستفزك وألا يعجبك ومآتبين تبيني شي
رغد اقترنت حواجبها بطريقه عصبيه:خيييير ..أيش قلتي ؟!..بجد أنتي وحده رايقه وفايقه أنا وين وهالكلام وين ..اساسا بعد عبدالله بـ.."أنقطع كلامها وتعلقت عيونها بشهد اللي اعطتها نظره حاده"
شهد تعدل بجامتها بعد ماخلصت من رضاعة مشاري:لسى تفكرين فيه؟..يعني مانسيته
رغد عصبت: نسيته ونسيت كل شي كان بيننا اصلا مايستاهل افكر فيه هو اللي تركني بسهوله ومصيره بيندم هذآ أذا ماشبع ندم للحين ..اذا جات علي لاهمني هو ولا عشرة من اشكاله قلبي ماعاد يطيق سيرته
شهد خافت من ردة فعلها العصبيه:طيب روقي انا ماقلت شي
رغد ردت بحده: الا قلتي وفاهمه قصدك زين ..يعني انا معجبه بذاك الدكتور الحقير صح؟
سكتت شهد ماقدرت ترد عليها
رغد:اكيد هذا اللي جاء ببالك ..بس افهمي اني ما اهتميت فيه مثله مثل غيره العيال كلهم واحد
شهد وقفت بتتهرب من رغد اللي عصبت وتغيرت ملامحها : بروح أجهز فطور تبين اسويلك شي معين
رغد صرخت عليها: لآآآآ
طلعت من عندها بسرعه ...توضت وصلت واتجهت الى المطبخ تجهز فطور لخواتها قبل يروحون لدواماتهم

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 15-10-10, 02:15 PM   المشاركة رقم: 205
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي



كيفك انت !
صآحي مثلي ولا نمت !
الوله سهر جفوني
وجيت آشكي لك عليك !
ماقدرت اغفى بدونك
وجيت بسهر ، ماقدرت
قلي انت ، كيف وضعك ؟
سهرت اطيآفي بجفونك !
هو صحيح انك بدوني
طآوعك قلبك ونمت..؟!

أرهقه التفكير والهم ..طول الليل سهران لحاله يتأمل مكآنهآ الخالي وبحلقه ألف غصه ..بعد ما صلى الفجر دعى ربه ونزل لغرفة الأكل يقرأ الجرايد وينتظر أبو مها يصحى ..بعد مرور ساعه دخل بآسل اللي توه وصل
بآسل: صباح الخير يابو راكآن
لف للخلف وأبتسم:صباح النور
باسل قرب منه وسلم عليه وباس راسه: الف مبروك يتربى بعزكم
فهد من كل قلبه:أمين
باسل سحب كرسي وجلس:وعقبال ماتقوم أمه بالسلامه
فهد: الله يسمع منك
باسل: بشرني كيفك اليوم
فهد : زي ماتشوف ماشي الحال
باسل حز بخاطرة حزن فهد:ماعرفناك ضعيف كذا يابو راكان
فهد: الصخر وهو صخر تجيه لحظة ضعف فما بالك بأنسان مثلي
باسل :أصبري ياخوي أزمه وتعدي بأذن الله
فهد يطالع الساعه: تأخروآ بالفطور لآزم أحلق المستشفى بدري
باسل حط يده على كتف فهد: وأنا بروح معاك
فهد بأعتراض:لآ أنت افطر وروح نام توك جآي من سفر وتعبان
باسل جلس بطريقه تضحك وكتف يديه:الحين سفر بالطياره تسميه سفر ..ياعم روح
فهد ضحك: أجل بكيفك أنا أطول بالمستشفى
باسل عقد حواجبه: وشغلك ؟..ويش بيصير فيه ؟
فهد ابتسم:دآمك جيت يالله ورني شطارتك
باسل :يومين مو أكثر أوكِ
دخل ابو مهآ: أصبحنا واصبح الملك لله ... صباح الخير
فهد: صباح النور ..حياك عمي تفضل
وقف بآسل وقرب من أبو مها بهدوء وثقه كآنت قناع أرتدآه للحظات حتى يخفي أرتباكه وخوفه منه
باسل: صبحك الله بالخير عمي
ابو مها بصوت متهدج: صباح النور
سلم عليه وقبل رآسه ويده: تقبل الله
ابو مها : منا ومنك صالح الأعمال "جلس على كرسي ووجه كلامه لفهد" متى بنروح المستشفى
فهد: بس نفطر بعدها نتوكل على الله
ابو مها:إن شاء الله .. أيه ياولدي نسيت أبارك لك بولدك أمس ماني دآري ويش اسوي ...الله يبلغكم فيه
فهد ابتسم: تعيش وتربيه ياعمي
أبو مها نزل راسه: آآمين

بالمدينه
أجتمعوآ على سفرة فطورهم ...ست بنآت كل وحده تبحر بعالم بعيد عن تفكير وعالم الأخرى
كانت تتأملهم الكل شارد ..والأكل ما نقص منه شي
ريم بتضجر: ويش فيكم ما تفطرون
هنادي وقفت : بالعافيه عليكم
ريم شهقت: بعدك مآ أكلتي شي .تكفين هنادي لا تطفشيني اجلسي افطري
هنادي اللي كان وجهها متورم ومحمر:الحمدلله شبعت
سحر : يعني مايصير أروح للجامعه ألا وأنا متضايقه ..تكفين هنو اجلسي افطري
هنادي :قلت شبعت خلوني على راحتي
شهد :خلاص خلوها على راحتها اذا جاعت المطبخ موجود ..و هي ماراح تداوم اليوم
رغد: مين بيداوم
سحر :شكله بس انا
ريم: ايه اكيد بس انتي سمر من البارح تقول بتغيب
سمر : مين له نفس يداوم ..الحمدلله ان اليوم الأربعاء
رغد: يالله سحر لا تتاخرين
سمر : دقوا على ابوي أسئلوه راح لشوق وإلا لا
شهد: هبله انتي موعد الزياره لسى ما جاء .. بعدين الظهر نتصل عليه يكون عنده على الاقل خبر لو بسيط


بالغرفه
ترددت تتصل على باسل او ماتتصل ..خايفه تتصل عليه ويعصب عليها وتنهي المكالمه بعد حرب أعصاب وقيل وقال ... انهت أفكارها بأتصالها على روان
هنادي: شنو تسوين
روان: أتجهز للكليه
هنادي ترمي نفسها على مخدتها:آآآآآآآآآآه
روآن: سلآمتك من الآلآلآه
هنادي: أحس اني مخنوقه وتعبانه ..كل شي في البيت يخنقني
روآن: ياحياتي عليك...اليوم دوآمي لين 10 ..على طول حجيك
هنادي: أوك انتظرك لآتتأخرين علي
روآن: قلبي معاك ياحياتي
هنادي ابتسمت على كلامها: فديتك ..يالله اخليك تتجهزين ..باي
روآن: باي

بالرياض
دخلوا المستشفى
ابو مها: متى يطلعونها من العنايه ؟
فهد: بعد ماتصحى من تخدير العمليه ..لأنه كان تخدير كامل
ابو مها: لا حول ولاقوة ألا بالله
باسل:أجل انا بروح أشوف ركون ..بس دلني على مكان الحضانه بالاول
فهد: الدور الخامس وعليك تدور
باسل بذوق: أستئذن
فهد& أبو مها : تفضل
بعد ربع ساعه وصل باسل للحضانه وطلب انه يشوف رآكان ...وقف قباله وكآن بينهبل على صغر حجمه وملامح المختفيه ورى احمراره
باسل( يالله من زمان ماشفت طفل صغير ...اكثر من 15 سنه ياحليله يهبل الله يحفظه )
كان يراقب حركاته العشوائيه بأنسجام ولوقت طويل..على طول طلع جواله وصار يصوره عشرات الصور ..اختار احلى لقطه أخذها ..وادرجها برسالة وسآئط وأرسلها
رجع لقسم العنايه المركزه وجلس في الأنتظار يستنى خروج ابو مها وفهد

دآخل العنايه ...وبعد مرحلز التعقيم لهم ..دخلو عندهآ وكانت غامرتهم الفرحه بعد الخبر اللي وصلهم من الدكتور المشرف على حاله شوق بأستيقاظها قبل صلاة الفجر من التخدير ونجاح عمليتها ... فتحوا الباب الزجاجي وخطواتهم تقرب المسافه بينهم وبينها ...كانت نايمه بعمق لتهرب من الالم الذي لا يخف الا بعد المسكنات
صُدم من شكلها والمنظر الذي يراه ... مصفره وشاحبه تكاد تخلو من معالم الحياه ..هي أشباه لأنثى كان يعرفها
همس بأذنها بنبره باكيه : شـــــوووق
لم يصله أي تجاوب او رد منها ..لمس كفها البارده وزاد قبضته عليها بخفه: شوووق
فتحت عيونها ونظرات التعب تحويها ماقدرت تميزهم وصارت تهذي بأسم أمه وأبوها
ابو مها ماقدر يتحمل شكلها المُبكي :ردي علي يابنتي
ضغطت على يد عمها بأقصى قوه تملكها ونزلت دمعه من عينها وبصوت متقطع: عــمــي
فهد بلهفه: نآدتك ياعم
ابو مها بفرح:ياعيون عمك ..أمريني
شوق بهمس:أبي مويه ..عطشانه
فهد : الحين اروح أجيب لك مويه ...تكفى عمي انتبه لها بروح أنادي الدكتور وأجي
ابو مها : لاتوصيني على روحي
طلع من العنايه وشآف باسل جالس على الكراسي يلعب بعكازه
باسل: بشر كيف صارت زوجتك
فهد بفرحه: الحمدلله صحت ..صارت تتكلم بروح أكلم الدكتور
باسل ابتسم على شكل اخوه الفرحان:اوكِ أنا استناكم هنا

أخذت جوالها بكسل لما سمعت نغمة الرسائل المعتاده ..وفتحت الرساله عقدت حواجبها بأستنكار ..تجمدت مكانها من الصوره اللي تشوفها
هنادي بأستغراب: أيش هذآ ؟..ناقصني يرسل وسائط ماهي واضحه
على طول اتصلت عليه وجاها رده ببرود:نــعـم
هنادي بحده: ويش اللي مرسله لي شكلك كنت نايم وانت ترسل
باسل رفع حاجبه بسخريه: ماتوقعت انك بطيئة استيعاب وحوله
هنادي شهقت: حوله ؟..مالت عليك
باسل ضحك: ماعرفتي اللي بالصوره
هنادي بنفس نبرته الساخره: لو عرفت ما اتصلت عليك ..يالله ماني فاضيه قولي ويش اللي مرسله
باسل يفكر:طيب ويش تعطيني اذا قلت لك
هنادي:يؤؤؤ لهدرجه غاليه عليك الصوره
باسل : وعليك بعد ..بس بالأول قوليلي ويش تعطيني جزاء اني فكرت فيك ومانسيتك
هنادي بتأفف: يؤؤؤؤؤ ..بحياتي ماشفت بكاش مثلك
باسل بتحطم:وانا بحياتي ماشفت وحده جافه وبارده مثلك
هنادي بدت تعصب من كلامه: بتقول والا اقفل الخط
باسل بدون نفسك:بقولك بس ترى ماسويت هالشي الا عشان ترتاحين وتطمنين على أختك
هنادي انجنت من كلامه اللي كان بالنسبه لها مجرد ألغاز × ألغاز:يوووه باسل خلاص اعطيك اللي تبي بس خلصني وربي ماصارت أشحدك تتكلم
باسل: خلاص هونت مابي منك شي .. واللي بالصوره ولد أختك شوق ..رآكآن
جمد كل شي فيها بعد شهقه قويه وبنبرة مصدومه: رآكـــآن ؟
باسل: لاتقولين انك ماتدرين بعد عن اسمه
هنادي شوي وتبكي: والله مادرينا
باسل ببرود: الحين دريتي مافرقت ... يالله مع السلامه
هنادي :لحــظـه لاتقفل
باسل بجفاف:ويش تبين ؟..عندك شي ماقلتيه
هنادي: بسئلك عن شوق ..كيف حالها الحين ..ابوي مادق علينا
باسل: الحمدلله بخير ..صحت من التخدير وتتكلم ..قبل شوي طلع فهد وقال لي
هنادي بدت تبكي وبصوت مترجي: تكفى باسل الله يخليك ..طمني عنها والله لو بيدي ما افارقها
باسل حن عليها من صوتها الباكي وترجيها له: خلاص ابشري بتصل عليك اذا أستجد أي شي
هنادي بدون ماتحس بنفسها: الله لايحرمني من طيبتك .." قفلت الخط على طول ورمت جوالها جنبها"
أما هو .. كلمتها كان لها وقع كبير على نفسه وأحساسه .. حس بقلبه يتجاوب معها وأطرافه ..زادت قبضته على عصاه وغمض عيونه بقوه محاول تجاهل أي مشاعر تراوده هذي اللحظة

{بــاســل}
آآآآه منك ياهنادي ..قلبتي حياتي من أول يوم شفتك فيه ...من عرفتك والشقاء مايفارقني ..ليه ماتحسين فيني تعامليني كأني أبغض أعدآئك ...مدري ويش أسوي عشان تحبيني وتعرفين اللي بقلبي وتعذريني على كل اللي سويته فيك ...آآآه منهآ هي سبب شقاء دنيتي

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة : على شاطئ النسيان .., القسم العام للروايات, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله / للكاتبة : على شاطئ النسيان .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t139087.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 22-10-10 03:52 PM


الساعة الآن 03:42 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية