لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-10-10, 09:18 AM   المشاركة رقم: 196
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي



طلعت من البيت مآشيه بأتجآه المستشفى ..غمضت عيونها المنتفخه من بكائها طول الليل ..لفت تتأمل الشارع والزحمه تنهدت وهي تحس بثقل على صدرها ...انفاسها قصيره ضيقه
( يارررب أبدل حزني وهمي ..فرح وسعاده تملئ قلبي )
اتصلت على شهد حتى تنسيها أي شي يغمها أو يتعبها ..ثواني وجائها صوت شهد
شهد: ياحلو صباحي اذا فيك أتصبح
رغد ابتسمت غصب عنها على كلامها:الله الله غزل من الصبح ..ويش الطاري
شهد زمت شفايفها بهدها ضحكة:حرام أتغزل فيك
رغد: لا ماهو حرام بس وين زوجك ماتتغزلين فيه
شهد تخفض صوتها:بيني وبينك مليت من شوفته وكلامي المعسول معه ودي اسبه واتضارب معه كنوع من الأكشن ...رغد انفجرت ضحك على تفكيرها
شهد تبعد جوالها عن اذنها:اعوذ بالله فجرتي أذني بضحكتك ..طول عمرك دفشه
رغد :ياويلي على تفكيرك يا شهد
شهد كشرت:الحق علي اللي اعترفلك باللي في قلبي
رغد:أمحق اعتراف والله
شهد لفت الموضوع على طول: انتِ رايحه المستشفى
رغد بطفش:أيوه بس الطريق زحمه يبيلنا نص ساعه عشان نوصل
شهد: الله يعينك..تصدقين من يوم جبت ميشو وانا ما افضى حتى دراستي ناسيتها ولاعند نية اكملها
رغد: انتي تفكيرك أهبل السنه الجايه غصب عنك تكملين دراستك أقل شي تكون معك شهادة الجامعه
شهد :ويش ابي فيها يعني اعلقها بالمطبخ ..انا تزوجت وصرت أم وراي مسؤلية بيت وزوج وولد ..كلهم بذمتي
رغد:الله يأم ذمه...انتي صايره تقهريني بتفكيرك المتخلف هذا ..واذا تزوجت يعني تعتكفين ببيتك
شهد تضحك:الله يرزقك بزوج ياشيخه عشان اشوف كلامك وقتها
رغد: والله لو اجيب درزن بزران بكمل دراستي ..حبيبتي محد بينفعني الا شهادتي
شهد بصوت ساخر: ماشاء الله على تفكيرك يا دكتوره رغد ..اهنيك صراحه
رغد عبست: تتريقين انتي وجهك
شهد:هههههههه ايش تبيني اقول ..ياحياتي على يوسف ماهو مخليني محتاجه شي حاطني بعيونه اروح اتعب نفسي بنفسي لييييييييييه؟
رغد: كش عليك وعلى غبائك
شهد: أملي وطموحي فيك أنتي يابعد عمري
رغد: صدعتي راسي بكثرة هرجك ..الحين ما أستوعب شي
شهد: طيب لاعاد تتصلين علي ..حتى لو تحكك يديك
رغد أخذت نفس طويل:تدرين عاد شايله هم دكتور وليد
شهد :يوووه هذا ماخلصتي منه لسى
رغد شوي وتبكي:ياهو قارفني بعيشتي تخيلي ياشهد الطلاب صاروا يحكون علي يقولون اني اركض وراها خصوصا بعد ما طلعت بنفس القروب اللي هو راح له ..جاب لي الأكتئاب وفوق هذا كله حاطني زيرو على الشمال ..وبكل برود يجي يسالني ليه مستواكِ نزل
شهد انقهرت: آآخ لو أنا مكآنك يارغد قسم بالله اتوطى فيه
رغد: ياما فكرت اقتله واخلص منه حتى غطى تغطيت وبرضوا معه ماينفع
شهد تصبرها: ويش تسوين خلاص اصبري عليه درجاتك بيده وانتي محتاجته لانه يعرف بهذا المجال اكثر منك واولا واخير بيفيدك رغم تعكيساته معك
رغد: الله كريم ..يالله حبي بوسيلي ميشو ونفسك
شهد بتفرفش عليها:مايصير أخلي يوسف يبوسني
رغد :ههههههههههههه لعيونك يصير
فجأه دخل يوسف وبآسها بقوه على خدهآ وطلع صوت ...رغد صارت تضحك بهستريا
شهد: شفتي كيف وصلت بوستكِ بسرعة البرق
رغد: اهم شي وصلت بالسلامه
يوسف يرفع صوته:مآنبوس إلآ الحلوين
رغد تضحك:قولي له القرد بعينه أمه غزآل
شهد صرخت عليها:أورررريك يآ لئيمه يالله أنقلعي لدوامك ..أكرهك
رغد:ههههههههه وأنـــــــآ أحببببك مووت
شهد: يابعد دنيتي أنتي ...الله يحفظ ويخليك لي "لفت بعيونها على يوسف اللي يميل فمه بغيره وآضحه" في نآس ماهو عاجبهم الوضع
رغد: ياويلك منه ..روحي له لآ يدعي علي ..مع السلامه
شهد تطالع يوسف بنظرآت خبيثه : مع السلامه يانبضي "قالتهآ بمده "
رغد:هههههههههههه خبيثه "قفلت الخط وهي تدعي لها بقلبها "
يوسف يقلد نبرة شهد: مع السلامه يانبضي
شهد:أيه نبضي وقلبي وروحي وكل شي فيني
يوسف كشر: مآبقى لي حته
شهد :كلها تفدآك يانظر عيني
::
::
::

بعد أنتهى دوآمهآ
لبست عبايتها وتغطت بعد ماودعت البنات ..دخلت السياره
هنادي: جلالي وين ريم ؟
جلالي: من زمان في روح بيت
هنادي: أهآآآ..وسمر رجعت والا نمرها؟
جلالي: لا في رجع مع بابا انا في يجي هنا عشان انتي
هنادي: طيب وقف عند أي مطعم خذي غداء لنفرين عشان بروح بيت صديقتي
جلالي لف علها بأستغراب:انتي كثير روح هناك
هنادي اول مره تنفخ عليه: ويش دخلك انت ؟
جلالي: خلاص خلاص الحين جيب غداء
رن جوال هنادي وردت: هلا
باسل: سلام
هنادي بنبره رايقه وهاديه:وعليكم السلام؟
باسل:كأنك بالسياره
هنادي بصوت اقرب للهمس: ايوه جايه عندك ..بس بجيب غداء معاي
باسل: لا..لاتجبين
هنادي :ليه؟
باسل: توي اكلت نواشف
هنادي: زين اجل حتى انا شبعانه شوي واوصل باي "رجعت جوالها بالشنطه "جلالي روح على طول للبيت لاتمر المطعم
جلالي: طيب
ربع ساعه ووصلت لشقتهم ..رمت نفسها جنبها على الكنب بتعب
باسل يتفحصها:ياساتر كل هذا تعب
هنادي ميلت راسها بأتجآهه:ايه تعبانه وهلكانه "وقفت نزلت عبايتها ورمت الجاكيت القطن اللي لابسته فوق بدي أبيض حفر بكوله مفتوحه بأزارير ..رفعت شعرها بشكل غجري مشت للمطبخ تشرب شي بارد يبرد عليها من سخونة الجو ..رجعت عنده وبيدها كأس مويه بآرد تتباع الأخبار معه ببرود
جآء موعد نشرة الأخبار الرياضيه تعدلت زين وبحماس حتى تعرف أخر الأخبار الرياضيه كون ميولها رياضي ..لف عيونه يتأملها وهي مو حاسه عليه او حاسه بنظراته اللي تتفحص ملامحها البريئه بدقه متناهيه ..ضيق عيونه يبي يتأكد من اللي يشوفه بوجهها وتحت دقنها ..قرب منها ولمس خدها بشويش
بحركه سريعه بعدت عنه تقشعر ووقف شعر جسمها من لمسته لخدها بيده البارده
حط يده تحت دقنها وقرب وجهها منه اكثر
باسل بأستفسآر ونظره حاده جدا:أيش هذآ اللي بدقنك ورقبتك؟
هنادي خافت من نظراته اللي أول مره يطالعها فيها: ويش؟
باسل حط اصباعه على المكان ومسح برآسه أصباعه شوي من الروج الموجود على خدها ودقنها ورقبتها وحط أصباعه قدام وجهها..بنبره حارقه:هـــذآآآ أيـــش ؟
هنادي مدت يدها بتمسح لكن وقفتها مسكته لذراعه وعيونه ترمقها بنظرات ناريه:ايش فيك ماتردين ..ترى اتكلم عربي
هنادي بأرتباك :روج
باسل:أدري انه روج ...بس كيف وصل لهذي المنطقه ؟
هنادي بلعت ريقها وهي ترتجف خوف منه:صديقتي سلمت علي وأنا خارجه أكيد روجها طبع على خدي
بآسل بشك وآضح:متأكده؟
هنادي تمسح خدها بقوه ولآزالت ترتجف: أيــــووووه
رفع وجههآ بقوه وفتح أزارير بلوزتهآ وأنصدم طلعت عيونه من مكآنهآ ..دفته بقوه وقآمت من جنبه
بآسل وعلامآت الصدمه مرتسمه على وجهه..وصوت عالي محتد: أجل هذآ سلآم جديد مآ عرفناه لسى
هنادي تقفل ازاريرهآ بربكه سحبت الجآكيت من على الكنب بتلبسه لكن مسكها مع ذرآعه بقوها وعيونه يتطآير منهآ الشر
بآسل:أنـتـي يآهنآدي أنـــــتـــــــي ؟!!!!...مآتوقعتك تسوينهآ
هنادي تحاول تحرر يدهآ منه ردت عليه بنفس حدته:ليش مكبر الموضوع مآصار ألآ شي عادي
بآسل انصدم من ردهآ:أيــــــش؟..هذآ عادي عندك
هنآدي فلتت يدهآ بقوه : أيه عادي
بآسل صرخ عليهآ:عآدي لو أنه أنآ ..مو بنت
هنادي تتخصر: وي فرقت الحين انت وألا هي ...المهم أنا ويش أبغى
بآسل بدون مآحس صفعهآ كف بأقوى مآيملك: المهم انتي ويش تبين .."بعد بلوزتهآ عن رقبتهآ وبصوت ساخر" مسكينه هذي البنت خرمآآآنه موووت
هنادي عصبت وانفجرت بوجهه: توصل فيك تمد يدك علي
بآسل مسكهآ مع شعرهآ بقوه:وأكسر لك رآسك ..شوفي من اليوم لو حسيت مجرد أحساس انك تمشين مع البنت هذي اللي مدري من وين طالعه بأتصرف معك تصرف ثآني ...اذا تبين شي قوليلي أقوم بآلوآجب مو تروحين لي مع أسفل خلق الله
هنادي تتوجع من شده لشعرهآ تغمض عيونهآ بقوه وتصرخ عليه: أتركني ..أتركني
دفهآ عنه وأرتكز على عكآزه:روحي غسلي القرف اللي أنتي فيه
نزلت دموعهآ وصارت تشهق بقوه صرخت عليه بأعلى صوتهآ: أكــــرهــــك يآلمنحط
لف عليها وزم شفايفه بتعجب:ألحين أنآ منحط ..أجل انت وسوآتك هذي ويش تكونين
هنادي سكتت وجلست على طرف الكنبه خبت وجهها بين كفوفها:أنقلع عني
بآسل رمى جآكيتها اللي بيده عليهآ وبنبره تهديد:أسمعي يابنت أبوكِ هذي البنت تتركنهآ من هذي اللحظة وألا بربيك على يدي
هنادي بدون شعور ردت عليه: تخسي تربيني أنت وأشكالك
أنقهر من ردهآ مسكهآ بقوه وسحبهآ معه

:::
:::
:::

بالرياض
طلع من الشركه وهو رآجع أتصل على صفاء
صفاء: أهليييين فهد
فهد: هلا فيك ..كيف حالك
صفاء: الحمدلله بخير
فهد: كيفك بعد الخطوبه
صفاء انحرجت: يؤؤؤ يعني لازم تحرجني
فهد:هههههههههه الله على الزمن صفاء تنحرج
صفاء: شايفني وقحه يعني
فهد:حشآك والله ..وأخبار الوالد واخوكِ
صفاء: كلهم بخير الحمدلله ..مشغولين معي بتجهزات الزواج
فهد: الله يتمم لك على خير
صفاء :ايش عندك متصل مو عادتك
فهد: موضوع شغل خاص
صفاء: اها .. أنا أخذت اجازة وأحتمال اقدم استقالتي بتفرغ لحياتي
فهد ابتسم: بس أجليها شوي لما يصير اللي نبي لعلمك ترى محتاجك كثير ابيك تعطيني كل المعلومات اللي جبتيها من النمسا اخر مره
صفاء فهمت عليه: أوووووه ..قصدك على موضوع الشنطة
فهد: ايوووه وصلنا خير ..هالموضوع مآ أنام بسببه وانتي تعرفين انها صفقه رابحه لا محال وفاهمه قصدي
صفاء: اكيد فاهمه عليك ..لاتخاف اذا قدرت اجي الرياض حجي عشان هدآ الشي
فهد: أوكِ بس الملفات هي اللي ابيك ترسلينها لي بأسرع وقت
صفاء: اوكِ لما أفضى ح رسلها بآلفاكس
فهد: أنتظرهآ ..مع السلامه
صفاء: باي
وصل للمزرعته ..توجه بسرعه لمكتبه فتح خزنته المعدنه خبى الأورآق دآخلهآ بعد مآ تأكد من قفلهآ طلع لجنآحه فتح الباب بشويش ..شآفهآ جالسه على الكرسي الهزآز وتشتغل بآلكروشيه ..أول مآ أنتبهت له تركت الصوف والسنآره اللي بيدهآ ووقفت بصعوبه ..قرب بسرعه لهآ وسآعدهآ
فهد :مسآء الخير
شوق ابتسمت له:مسآء الأنوار
فهد أشر على الصوف:ويش جالسه تسوين
شوق تضحك: خلهآ مفاجئه أحسن
فهد:لآ والله مآ اقدر أصبر وأنآ أشوف الصوف والخرابيط هذي ..قوليلي وش هذي
شوق وسعت عيونها شوي وضحكت:قلت لك مفاجئه بعد مآ أنتهي منهآ أقولك ويش هي؟
فهد ميل فمه وكشر:مصَّره؟
شوق قرصته على خده بشويش:أيه مصره حيل
فهد مشى عند الدولاب:برآحتك ..مآعآد أتلقف وأسئلك عن شي أذا كل مآ سألتك ماتقولين لي
شوق حطت يديهآ على بطنهآ بطريقه تضحك:شوفوآ الرجال ..ضربني وبكى سبقني وأشتكى
فهد بجديه: طيب يآ اشتكى ومشكتى ...بروح أخذ شور قولي لهم يطلعون لي الغدآء هنآ مالي خلق انزل تحت
شوق: أوكِ بكلم ليزآ حتى أنا ماني قادره أنزل احس بثقل
أخذ منشفته وبجآمته القطنيه ودخل يتروش ...بعد مآ كلمت ليزآ شآفت جوالها على الكمودينه ..طروآ علي بالهآ اخوتهآ
شوق: لآ الحين جايين من الدوآم ونايمين العصر أكلمهم ....يــآآآآه مشتآقه لهم مررره
نزلت عيونها لبطنها حجمهآ في أزديآد متضآعف لمسته بشوش يألمهآ مره ماتقدر تضغط عليه حتى بشويش ..جهزت الطاوله اللي بتحط عليها الغدآء وجلست تنتظر ميري توصله لهم ..طلع بعد الشور الدافي اللي أخذه
شوق: أحسك تعبان
فهد ينشف شعرها:شوي مو مره تعرفين أرهاق الشغل
شوق:الله يكون بعونك

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 09-10-10, 09:20 AM   المشاركة رقم: 197
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

أندق الباب ..كانت بتقوم تفتحه لكن وقفتها كلمه:أنا أجيبه خليك مرتاحه
شوق: تسلم حبيبي
فهد غمز لها: الله يسلمك
دخل الصينيه وحطهآ على الطاوله وكآن منظر الأكل يفتح النفس
شوق:وآآآآو جعت بزياده
فهد: حاسبي على نفسك
شوق تمد يدهآ: لا صراحه مقدر أقآوم
فهد يضحك وهو يشوفها تأكل بشراهيه : بالعافيه عليك
شوق ابتسمت:وعلى قلبك .."بعد صمت طويل" فهد أنا طفشت من جلستي بالبيت خلنا نطلع العصر نتمشى
فهد اقترنت حواجبه ببعض:بس انتي ماتقدرين تمشين كثير
شوق: مليت من الجلسه لحالي ابي اطلع من حدود هذي المزرعه الل زآدتني تعب خلنا نروح اي مكان أن شاء الله نلف بالشوارع ماعندي مانع
فهد يفكر:أمممم طيب ويش رايك نروح الخبر؟
شوق فتحت عيونها: من جدك انت ..طبعا مستحيل ما اتحمل هذا المشوار الطويل
فهد:خلاص طب نروح نتمشى بأي مكان بس ماتزعجني بطني ظهري لاتسرع تحملي اللي يصير لك
شوق قالت من بين انسانها:حقود
فهد ضحك:أيه حقود بعدين انت صحتك على قدك اخاف يصير فيك شي من ورى الطلعات اللي مالها داعي
شوق :انا هنا مكتومه ما اشوف الناس حتى السيارات ما اشوفها كأني بسجن بعيد عن الكل ابي احس اني بالدينا مع العالم ماحد يضمن عمره اليوم عندك بكره ماني معاك
فهد كشر:كم مره اقولك لاتتفاولين على نفسك.."رمى الملعقه على الطاوله"لازم يعني تكدرين خاطري
شوق :انت ليش مانت راضي تقتنع هذا أمر الله انا راضيه فيه وماني معترضه عليه ليش أوهم نفسي بشي مايصير
فهد:التفاؤل زين خلي نظرتك للحياه فيها أمل ...أنتي تيأسين على طول
شوق تغير الموضع لانها عارفه اخرها بيكون زعل من حقيقه وآقعه لآمحآل: المهم بنطلع وألا لا
فهد:نطلع ..كم شوق عندي
ابتسمت له وكملوآ أكلهم

::
::

بعد صلاة العصر
في بيت أبو مها
جهزت دلة القهوه وحطتهآ في الصاله ..صحت سمر عشان تصلي وتجي تجلس معهآ لآن رغد أول مارجعت من المستشفى نآمت وسحر لسى مآ وصلت وهنآدي ماتدري وينها
سمر:والله غريبه جهازهآ مغلق
ريم: اكيد عند وحده من صديقاتها
سمر: عمر وحده فينا ماسوتها لكن هنادي تمردت هذي الأيام طلعاتها زايده وغير كذا توصل انها تنام برى هذا الشي ماينسكت عليه
ريم: أيش نسوي أبوي أذا قلنا له قال تروح عند صاحباتها لاتعقدوها خلوها على راحتها ..هذا بيدمرها ماينفعها
سمر رجعت أتصلت على هنادي ومسك الخط معها: يــــدق يـدق
وصلها صوت هنآدي: هلآ سمور
سمر: وينك خوفتنآ عليك
هنادي تمسح دموعهآ: عند روآن أجي المغرب
سمر: لا تعالي الحين طولت برى البيت
هنادي: خلاص قلت لك المغرب أجي
سمر بخوف: صوتك فيه شي حآسه أنك تبكين ؟
هنادي: لا بس تو صاحيه من النوم نمت عند روان
سمر بشك:يآخوفنا من هالروآن ..تقولك ريم لاتتأخرين لآن اليوم بتساعدينها في العشاء
هنآدي :طيب لما أجي نتفاهم ..مع السلامه
رمت الجوال على طرف السرير ..غطت وجههآ بكفوفهآ ورجعت شعرهآ على ورى ..وريحة الدخآن تعج بآلمكآن
هنادي بعصبيه: اذا بتدخن أطلع برى ماني ناقصتك
باسل كآن متكي على ظهرها ورآفع يده على ديكور السرير ومطنشهآ تمآمآ مآ أعطاهآ أي أهتمآم


{هنآدي}

آآآه ياربي من هذا الأدمي لو بيدي أقلته وارتاح والله لأسويهآ ..أكرهه كره ماهو طبيعي كل شي فيه ينرفزني ويخليني أعصب بدون مآ أحس يحب يقهرني ويجبرني على أشياء مآ أبيهآ ..أخرتهآ يبيني أترك روآن ..والله لو يموت مآيصير هذآ الشي ..كلهم يكرهونهآ بس أنآ يكفيني أنهآ تحبني ومستعده تسوي أي شي عشآني وبتسآعدني أنفذ الموآل اللي برآسي ..وألا غيرهآ يروح بحريقهآ مآ همني وأولهم الزفت اللي جنبي ..الله يآخذه وأفتك منه ..هذآ من الحين مجنني كيف لو أعلن زوآجنآ وصرت معه طول اليوم ..ميته ميته لآمحال يارب صبرني عليه لين مآ أخذ حقي واضمن مستقبلي وسمعتي بعدهآ أوريه ..مآبي أستعجل بشي

بآسل بسخريه:هآه قلبي مرتاحه الحين
هنادي انسدحت واعطته ظهرها: مآيخصك
بآسل يبي يزيد عليها:وألا تبين صديقتك هذيك
هنادي بحده: بآسل أنطم مآلي خلقك كافي اللي سويته
بآسل بتهديد:هنآديوه ..من بكره أنا أجيبك من الجامعه فاهمه عشآن أضمن لا تلعبين بذيلك
هنادي تأخذه على قد عقله: أيه انتظرني أرجع معك ..أصلا اليوم أخر مره تشوف فيهآ وجهي هنآ
باسل يضحك:يؤؤؤ بتخليني أشتآق لك ليوم زوآجنآ
هنادي انقهرت: الله يفكني منك
بآسل يهز كتفه العاري: أنتِ الخسرانه بكل الحالات سوآء مت أو عشت
هنادي لفت عليه وبنبره حاقده: وآطي ولآ رآح يتغير طبعك
بآسل بجديه: اللي قلته تنفذينه ورجلك فوق رقبتك فآهمه ...لو أتصل وترفضين تطلعين وقتهآ تشهدي على روحك
هنادي كشرت وغطت وجهها بالشرشف ودموعهآ تسيل على خدها صرخت فيه:أطلع برى مع سجايرك المقرفه
بآسل عنآد فيها أخذ سيجآرة جديده وبدأ يدخن وصار يدندن بألحان وكلمات
حطت يديهآ على أذنهآ(حتى صوت يعصبني ..ويش أسوي بحالي أنآ من أشوفه تتوتر أعصابي) وغطت نفسها زين حتى ماتشوفه وتكرهه اكثر



بالسياره
كآن مشغل الـ fm والجو هآدي وبآرد جدآ عشان التكييف
شوق : يآآآلله من زمان عن الطلعات أحس الهوآء يتجدد
فهد لف عليها ونزل نظارته بشويش: أمآ يتجدد عليك
شوق ضربته على يده بشوش:ما أنت حآس فيني ..بعدين طف الرآديو تعرفني مآ أحب اسمع أغاني
فهد احتدت ملامحه: ونجلس طفشانين طول الطريق
شوق: خلنا نسولف والا السوآلف صارت مآتعجبك
فهد يمد يده :خلاص اطفيه
شوق بعدت يده عن الزر وطفته بنفسها:مابي ذنوب تزيد..وتوب أنت عن هالأشياء حتى رب يرضى عليك ويرزقك
فهد: ويش دعوه ماله دآعي هالكلام
شوق تهز كتوفها: تتوقع ماله دآعي؟
فهد: ايه ماله دآعي
شوق بصوت بان فيه الزعل: يمكن ذنوبك غاليه عليك
فهد : ماتوصل لهذي الدرجه
شوق:الذنب ذنب مهمآ كآن ...استغفر الله العظيم
قآطعهم صوت جوال فهد ...طلعه من جيبه وأستغرب من المتصل
فهد بصدمه:أبوووي
شوق : رد عليه يمكن في شي ضروري
تردد قبل يرد على ابوه ..لكن قوى نفسه وبنبره جآفه : الـــو
ابو رياض:السلآم عليكم
فهد بنفس النبره:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ابو رياض بلين وحب: كيف حالك ياوليدي؟
فهد تملكه الأستغراب:الحمدلله بخير
ابو رياض:وزوجتك كيف حالها
فهد زآد أستغرابه:بخير
ابو رياض: يبه فهد أنا عازمك انت وزوجتك على العشاء عندنا جآمع خوآتك وأخوآنك ما ناقص غيرك ابيك تجي وتجيب شوق معك
فهد: بس انا مشغول ومآني فاضي
ابو رياض بأصرار: ماراح أقبل ولا عذر من أعذارك ..تجي يعني تجي
فهد: بــس..
ابورياض قاطعه:لا بس ولاشي ..تجي يعني تجي ..ننتظركم مع السلامه
قفل الخط وهو في قمة أستغرابه
شوق شكت من ملامحه: خير فهد ويش صاير؟
فهد:أبو متصل عزمنا الليله على العشاء قول لازم نجي
شوق : غريبه
فهد: انا مستغرب من نبرته واصراره عليه اني احضر مأكد علي
شوق: يمكن عرف انه ظلمك وندمآن على اللي صار ..مهما كان هذا أب وقلبه يحن على اولاده
فهد: ويش رايك نروح ؟
شوق بحيره: مايمدينا نرجع البيت انا ماني جاهزه
فهد طالع لبسه كان لابس بنطلون جنز وبلوزة رسميه كاروهات رمادي وأبيض:ولا أنآ
حول مسار السياره ورجعوآ لطريقهم
شوق:تبينا نرجع البيت ؟
شوق: ايه اشوى ان المسافه قصيره نتجهز ونروح نشوف ابوي ويش عنده
شوق : هم رجعوا بيتهم
فهد :على حسب الاخبار اللي وصلتني ايه رجعوا
شوق ضحكت: والله توقعي بمحله ابوك ندمان ويبي يكفر عن ذنبه
فهد:يمكن ماهي بعيده عليه ..المهم حاولي تخلصي بدري لأن الطريق قدآمنآ طول
شوق :ماراح اتأخر شعري ومزبطه بس ألبس واحط شوية ميك آب
فهد :تصدقين انتي على الطبيعه احلى من لما تحطين ميك اب احس يشوهك مرره لما تحطينه
شوق شهقت: يشوهني ؟!..هذا وانا بس احط ماسكار وروج وبلاشر تقول شوهني كيف لو أثقله
فهد:ما يليق على ملامحك ...لان ملامحك صغيره ماتعطي انك بأخر العشرين
شوق :يممممه منك حآسدني أني بأخر العشرين وماهو باين علي ...اعوذ بالله
فهد يضحك:من زينك أحسدك
شوق بحده:مزيونه غصب عنك رضيت وألا أنرضيت
فهد : طيب بشويش لاتموتين بيطق فيك عرق من القهر
شوق :شوف كلامك بالأول يالشايب
فهد يضحك:الحين صرت شايب ياشوآقتي ...على العموم الكل عرف ان الشايب احسن من الشباب من كل النواحي
شوق: وانا أشهد ..وأنت الدليل القاطع
فهد مآفهم تلميحهآ: ويش قصدك ؟
شوق تضحك: أخبرك ذكي وفطن تفهمهآ على طول ..بس الظآهر العمر له دور وانت بديت تخرف
فهد عقد حواجبه بحده وزآد السرعه يبي يخرشها: شكله كذآ
شوق خآفت ومسك يده بحركه لآ أرآديه: أمزح معك ..تكفى فهد خفف سرعتك لايصير فينا شي
فهد ضحك:ايوه خليك كذآ لآ ويصير شي مو طيب
شوق أنقهرت:بجد انك سخيف

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 09-10-10, 09:22 AM   المشاركة رقم: 198
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي



يا إلَهي وشَّ بلا َهذا . . المسسِاء |
عيّا يعدّي
لاهو إللي محَّتويني وَلاني
اللي | محتويه.. !!
كل مافكرت أبفتح نافذه
. .. .. . للحْزن . . قَدّي )
امْتلا صَدري نُوافِذ وامتَلت
عينِي ( وجيه . . . . ) ~

دخلت البيت وسكرت الباب بقوه هزت الأركآن ...رمت شنطتها في الصاله ومانزلت عبايتها
ريم: ياساتر كل هذا حقد على الباب
هنادي بعصبيه: اوووف مليت ودي اموت وارتاح
سمر :افرحي بنروح لشهد الله غيري ملابسك بسرعه
هنادي جلست جنب ريم: جد بتروحون؟
ريم هزت راسها: وكمان بنتعشى عندها بعدين الساعه 10 بيلحقونا سحر ورغد بس بعد مايذاكرون ويخلصون
هنادي:اجل بروح أخذ شور دآفي والبس ونروح
ريم: بعد صلاة المغرب تكوني جاهزه لاتأخرينا اوكِ هنو
هنادي وقفت: اساسا كم بقى ؟
سمر تطالع ساعتها: ربع ساعه بالزبط
هنادي :خلاص بروح اخلص لا تأكلوني بقشوري ..مشت بأتجآه غرفتهم تجهز نفسهآ
ريم : ماحسيتي ان هنادي تعبانه
سمر: والله من الفرفره في بيوت صديقاتها غصب تتعب
ريم بنبرة زعل:حرام عليك
سمر تميل فمهآ: اجل اسكتي عشان لا اطلع حرتي
ريم تضحك: شكلك منقهره عشانها تطلع وانتي هنا لحالك
سمر: بقوووه ...اطفش لحالي بس لما جيتي ونستيني
ريم ترفع حواجبها: واليوم عند شهد يعني بتغيرين جو ان شاء الله
سمر: ان شاء الله ..بروح اطلع لبسي والبس مابقى شي عن المغرب
ريم تطالع بطنها البارزه شوي:سموره قبل تروحين تحسين طلعت لي كرشه
سمر : يعني مو مرره
ريم ابتسمت:اجل روح البسي
سمر تخمس بوجهها:صدق انك غبيه تتوقعين ماراح تطلع لك كرشه صدقيني بتصير بطنك عن بطنين
ريم بخوف: بسم الله علي ..قومي اقلبي وجهك البسي
سمر تضحك: حاضر

بعد صلآة المغرب جهزوآ البنات وأتجهوآ لبيت شهد
دق جوال هنآدي وهم بنص الطريق أرتبكت من أتصاله اللي مآكآن بوقته..وحتى ماتخل رم وسمر يشكّون فيها ردت: الــوو
بآسل: كسرت جوالك مآكنتِ تردين ..وين كنتِ؟
هنادي ضحكت مجامله: كنت أتروش بعدين صليت مآمدآني أرجع أدق عليكِ
بآسل عرف ان أحد جنبهآ:من عندك ؟
هنآدي: خواتي..رآيحين لبيت أختي
بآسل بأستغراب:هو عندك خوآت متزوجآت
هنادي تصرفه: لمآ أوصل بيتهآ اكلمكِ ما اعرف أتكلم بالسياره
بآسل: زين ياويلك مآتتصلين فهمتي
هنادي: أوكِ ..باي
قفلت الجوال وهي متنرفزه منه بس خبت كل عصبيتهآ وتوترها بدآخلها
ريم بفضول:أكيد وحده من صديقاتك
هنادي: ايوه روآن متصله تسولف معي
ريم تفتح الباب:يالله أنزلوآ ..سمر لآتنسي صينية الحلى اللي جبناهآ نزليهآ معك
سمر تشيليهآ:مآني ناسيتها بس تحركي يالله
دخلت ريم مدخل العمآره قبلهآ ولحقتهآ سمر
هنادي:جلآلي لآتنسى تروح المكتبه تجيب لي المذكره اللي كتبتهآ لك
جلالي:اوكِ الحين في روح جيب
هنادي: ثآآنكس جلجل ..نزلت وشآفت شخص كآدت تنسى ملامحه ملامح ذآبله وجسم نحيف جدآ
هنادي ( معقوله هذآ مآجد ؟!..ايش فيه صاير كذآ متغير مرره ) مشت بسرعه ودخلت بيت شهد

عند مآجد
أنصدم لمآ شآفهآ بالعبايه المخصره ...تغيرت عليه كثير جسمهآ بالعبايه صآير يجنن زآدت كيلوآت غيرت معالم جسمهآ
(الله عليك ياهنآدي ...تغيرتي كثير مرت وكأني مآ أعن لهآ شي "رد عليه صوت من أعمآقه"بعد الل سوته فيهآ تبهآ تجري ورآك ..هي مآيوم في حيآتهآ ترجتك ولآ ركضت ورآك أنت اللي كنت ترآقبها وحاط عينك عليهآ..الحين راحت من يدك والله وحده أعلم بحالهآ اللي أنت كآن لك يد فيه) دخل سيارتهآ وأنطلق فيهآ بسرعه جنونيه
ببيت شهد
شهد:حيا الله من لفانا
ريم :الله يحيك ويبقيك
سمر بلهفه:وين ميشو مشتآآآآآقه له مووت
شهد ضحكت:خليته في سريره لآ يزعجني
سمر شهقت بقوه وحطت يدهآ على صدرهآ:حرام عليك يامجرمه مخليته لحاله بسريره ..بروح اجيبه والعبه
شهد: بشويش عليه
هنادي نزلت عبايتهآ وجلست:وأخبارك شهوده ؟
شهد: الحمدلله بخير
ريم: ايش فيك وآقفه أنحولت ..يالله أجلسي
شهد ابتسمت: قبل أجلس بروح أجيب صينية القهوه عشآن تعدل مزآجنآ وتحلى السوالف
رم: حطي من الحلى لا تنسين ترى بذلت فيه مجهود
هنادي بسخريه:درينا انك سويتيه يعني لازم ترزين الفيس
شهد:هههههههههههههههههههههه
ريم قرصتها بقوه مع فخدهآ خلتهآ تصرخ:هين أردها لك
شهد:تسلم يدك على الحلى ..بس بأول لازم أذوقه عشان اعطيك رائيي فيه بصراحه
هنادي:جآت فلسفة منال العالم ..روحي سنعي القهوه وارجعي
شهد تكش عليها:تعالي ساعديني بدل مصخرتك علينا
هنادي تمدد رجولها:انا بنت تعبانه ولافيني حيل أشتغل
ريم: زوله
دخلت شهد المطبخ وجآت سمر شايله مشاري
ريم وعيونها عليه:فديته
هنادي:تكفين سمر هاتيه ببوسه من زمآن مآ قبلت وجنتآه
سمر انفجرت ضحك:اخص ياوجنتاه ..خذيه يالله
تربعت وحطت بحضنهآ بوست خدوده:ياقلبي أنآ ..صاير يشبه أمه مرره
ريم:اي والله مره زي شهد
سمر:حرام عليكم والله زي أبوه
شهد طلعت على كلمة سمر: فديت قلب ولدي يهبل سوآء زيي أو زي أبوه
هنادي: صبي قهوه وأنتي ساكته
ريم: اقول شهد مآكلمتي شوق ؟
شهد:لآوالله من زمان عنهآ ..هي صايره نادر ماتتصل وأنآ مآ أفضى
سمر :والله حنا قاطعينهآ مره ..المفروض كل يوم نكلمهآ
هنادي تنهدت:معكم حق

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 09-10-10, 09:23 AM   المشاركة رقم: 199
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


بالرياض
دخلوآ قصر أبو رياض
شوق بهمس: أحس أني متوتره وماني مرتاحه
فهد : أجل كيف أنا ...يالله بسلم على خالتي وبروح للرجال بالمجلس
شوق أنتبهت لندى اللي جات تهلي فيهم :هلآ فيك
ندى تسلم على فهد:يعني لو أبوي ماعزمك ومآ تجي لو بالغلط
فهد أبتسم: الدنيا مشاغل
ندى ضحكت:وآضح أن أم كرش مآخذه عقلك
شوق حطت يدها على خصرها:فهد شووف أختك تسبني عيني عينك
فهد مسك خد ندى وسحبه بشويش:ألا شوقه حآسبي تسبينها
ندى تغمض عيونها بقوه:فكني خدودي ماهي ناقصتك
شوق ترفع حاجبها:لا أسحبها بقوه وانتقم لي
فهد: أبشري
ندى: توبه ماعاد أتعرض لأم كرش
فهد يحط يده على راسها: افهمي ان اللي يتكلم على شوق كلمه اشرب من دمه
ندى بعدت عنهم: أهب ساحرته ..وركضت تنادي امها
شوق:هههههههههه خبله اختك
فهد لف عليها:مو أكثر منك
شوق بسخريه: ولآ أكثر منك ..انا بدخل جوآ
فهد: استعجلي خالتي خليها تجي بسلم عليها
شوق وقفت قبال المرايا تشيك على شكلهآ تعطرت ومشت بأتجآه صالة الأستقبال قبل تدخل طلعت ام رياض وام ليان وليان
أم رياض : ياهلا ببنتي
شوق بخجل: هلا فيك ياخاله "سلمت عليها بحراره" كيف الحال
ام رياض:بخير ..وينه فهد ؟
شوق:ينتظرك عند الباب
ام رياض: ليه مآدخل مافي أحد غريب
ام ليان وليان بعد مآ سلموآ على شوق ..أم ليان: تفضلي مآ في ألا هند وندى
شوق بأبتسآمه: بسبقكم أنآ ..دخلت وسلمت على هند
هند:كيفك ياشوق
شوق:بخير الحمدلله.. انت كيفك وكيف عيالك
هند:الحمدلله ..سآمحنا على القصور من تزوجتي مازرنآك
شوق: مسموحه ..والله مآتقصرين
ندى حطت رجل على رجل:يالله انك تحي حريم اخواني
شوق ضحكت: أيش عندك اليوم رآيقه وفايقه
ندى حمرت خدودهآ:ياخبر اليوم بفلوس بكره يبقى بلاش
هند :أقول ياندى وأخرب علك وألا أسكت
ليان دخلت: انا بقول...الوم جايين خطاب لندو الخبله
شوق بفرحه: صدق
ندى نزلت راسها تمثل الحياء وتفكر يدها ببعض: يقولونه
هند:ههههههههههههههه مو لايق عليك انك تستحين
ندى: ومن قال اني مستحيه ..ابي اتزوج واعيش حياتي بدل الطفش اللي انا فيه
شوق:ودراستك ؟
ندى طيرت عيونها بشوق بعد صمت ثواني كلهم أنفجروآ بالضحك
ليان: يوووه اشوق والله انك مغبره ..ندى تركت الجامعه من زمان تقول مافها تدرس
شوق : بجد ..والله انك فاشله لو كملتي دراستك
ندى ابتسمت: مود ماهو دراسه خلاص طفشت بالاخير ماراح استفيد أجلس بالبيت اشبع نوم وأطلع مع صحباتي اتمشى أحسن
هند تغير الموضوع:أقول شوق..كم باقيلك وتولدين ؟
شوق : ثلاث شهور أو اقل
ليان من قلب: الله يقومك بالسلامه يارررب وتجيبين لنا بنوته قمر زيك
شوق ضحكت: آآمين ..الا وين بنتك ماشفتها
ليان: نآيمه فوق
شوق: خساره كآن نفسي أشوفهآ
ندى: لما تصحى راح اجيبها لك
دخلت ام رياض وهلت فيهآ وبدت تقهويهآ
أم رياض: كيف أخوآتك يابنتي ؟
شوق: الحمدلله بخير
ليان :هذيك اختك الفرفوشه يالله نسيت أسمها
شوق ابتسمت: قصدك هنآدي ؟
ليان: ايوووه ..ويش اخبارها؟
شوق ابتسمت: بخير الحمدلله ..مبسوطه في حياتها ودراستها
ام رياض :ماشاء الله هي سنه كم ؟
شوق: بالجامعه ثاني سنه تخصصها انجليزي
ندى: ماشاء الله ..ياحياتي عليها..بالله سلميلي عليها
شوق: يوصل ( غريبه أهتمآمهم فيني ..صاير اكثر من أول يالله مصير الأيام تكشف كل شي)
دخلت رزآن وأمهآ وخوآت هند لصالة الأستقبال
ندى تهمس لشوق: أوف هذي الغثاء مدري ليه جايه
شوق تشآئمت من أول ماشافتهآ :اللهم طولك ياروح
أم رياض رحبت فيهم هي وأم ليان اللي مآجبت توآجد رزآن وأمهآ
سلمت على الكل وأقتربت من شوق اللي قامت بكل صعوبه وكلافهآ وهي تعاني من بدايات الألم ..صارت تطالعهآ بأستحقار من فوق لأخمص قدميهآ
كآنت لآبسه بنطول بني وآسع وبلوزه كت مخصره من أسفل الصدر بعدين وآسعه لبدآية أفخآذهآ ورديه متدآخل فيهآ اللون التركوآز بارزه كبر بطنهآ أكثر..مجعده شعرهآ ولآمته بعشوآئيه معطيتهآ طابع غربي ..وحآطه ميك أب خفيف مرره يكآد لآيذكر
رزآن سلمت عليها بدون نفس: كيفك
شوق بنفس نبرتهآ: الحمدلله ..سلمت على امهآ بنفس البرود ورجعت جلست جنب ندى
رزآن: يمه منهآ شوفي عيونها كيف
شوق:ماعلي منهآ مآهمتني أبدآ
بعد ماجلست جلسة رسميه مليئه بالغرور:مآعندي خبر انك حآمل حتى نقوم بالوآجب
شوق ابتسمت لهآ بمجامله:ماتقصرين ..هذآك عرفتي
رزآن: أكد فهد مآفرح زي فرحته الأولى
ندى تدخلت بسرعه: يوووه لو تشوفنه ألزم ماعليه راحته شوق ..لو بيديه يشيلهآ عن الارض شآلهآ حتى مآتتعب
أعطتهى أمهآ نظره سكتتهآ وغيرت السالفه: وأخباركم كلكم من زمآن مآ أجتمعنآ زي هذ الجمعه
ام رزآن:البركه بأبو رياض هو اللي يجمعنآ الله لآ يخلنا منه
ليان: جد حب يجمعنآ في بيته الله لآحرمنا منه
الكل : آآآمين
شوق وقفت وبلباقه: عن أذنكم "لفت على ندى" ندوش دلني على دورآت المياه
ندى وقفت بسرعه وأبتسمت لهآ بحب: تفضلي حبيبتي
مشوآ خارجين من الصاله الوآسعه وعيون رزآن تأكل شوق حسد وغيره منهآ
رزآن( أنآ لازم أحاول بفهد يرجعني أجل هذي بنت الفقر تعيش بالعز وتورثه ه وضنآهآ أنآ أولى منهآ ..بس عسى أبوي مايطلع ل مشروع زوآج ثاني ووآفق ارجع لفهد ونقدر نحتآل عليه)

عند دورآت المياه فتحت شنطتهآ وطلعت علبة دوآهآ وأخذت منه ..أسندت نفسهآ على الجدآر
والآلم يزيد عليهآ ..حست بدوخه مفآجئه وحراره سرت بجسمهآ ...نآدت ندى بصوت أقرب للهمس ..لكن مآقدرت تتمآلك نفسهآ وطآحت مغشي عليهآ
كآنت بالمطبخ تشيك على الضيافه مرت من جنب دورآت المياه
ندى: خلوني امر شوق نرجع مع بعض ..فتحت الباب الخشبي الفخم وأنصدمت لمآ شآفت شوق طآيحه على الأرض واللي حولهآ كله دم
صرخت بأعلى صوت مرعوبه:شــــــــــــــــووووووووق
جلست جنبهآ كآن وجههآ شاحب ومايل للأصفرآر حآولت تصحيهآ بس مآ لقت أي تجاوب منهآ رجعت للصاله بسرعه تصرخ وتبكي
ندى: يمه ...يييييمممممه ..شوق شوق مدري ويش فهآ
ام رياض وام ليان بصوت وآحد: علآمهآ ؟!..
ندى: مدري طآيحه على الآرض
كل اللي بالصاله رآحو جري لدورآت المياه وأنصدموآ من منظرهآ وهي جثه هآمده
ام ليان تدف ندى وليآن:بسرعه نآدوآ فهد ..بسررررعـــه
رزآن بخوف: غسلوآ وجههآ عشآن تصحى
جلست ام رياض وحطت راسهآ بحضنهآ مسحت عليه وقرأت المعوذآت وأية الكرسي
بدت تهمهم بكلمات غير معروفه ولكن أوضح كلمة نطقتهآ " أمــي"
ليان رجعت وضمت امهآ وهي تبكي: يمه ويش صار فيها
ام لان تشد ضمتها على بنتها ونزلت دموعها: مدري الله يقومها بالسلامه
جات ندى زي المقروص: ارجعوآ للصاله فهد وأبوي جايين بسرعه
الكل رجع عدآ ندى وأمهآ ولان وامهآ
دخل فهد وصدمه شكلها شالهآ بسرعه وهو يرتجف : يبه افتح لي السياره بسرعه
ام رياض: لحظة أجيبلك عبايتها
فهد بخوف: يااارب كون معهآ يآآآرب
طلعوآ بسرعه هو وأبوه على أقرب مستشفى ودخلوآ الطوآرئ ..انتظروآ فتره طويله بأستراحة الأنتظار ..متر الممر رايح جاي ..مره يضرب الجدار بقوه من شدة توتره ومره يدعي ربه أنه ينجيهآ ..بعد ساعتين طلع الدكتور
ابو رياض مشى له بسرعه: بشرنا يادكتور ..بنتنا ويش فيها
الدكتور :وين زوجها؟
فهد خآف من ملامح وجه الدكتور الجامده:انا
الدكتور: لآزم توقع على العمليه القيصريه حسب الفحوصات اللي وسينها زوجنك دخلت الشهر السابع وانت داري ان أستمرار الحمل فيه خطر على حياتها وبهذا الوقت مابيدنا الا اننا ننقذ الجنين وبعدهآ نستأصل رحمهآ
فهد بدون أي تردد: موآفق ..أهم شي زوجتي يادكتور مابي يصيبهآ شي
الدكتور:تفضل معي وقع على الأوراق حتى نبدأ بالعمليه حالا
ابو رياض كآن مصعوق من الكلام اللي سمعه ..ماهو قادر يستوعبه تركه فهد بالأنتظار وراح مع الدكتور ...بعد ربع ساعه رجع لابوه ومعالم الخوف والربكه عليه
ابوه: ويش اللي صار ليه توآفق على العمليه يابوك ..الله يهدك استعجلت
فهد شوي ويبكي:ويش اسوي يبه مافي غير هذا الحل ..احسن من انها تروح مني
ابوه:الله يصبرك ياولدي ..تعال قول السالفه انا مافهمت شي للحين
فهد بحزن قاتل وشعور بالذنب ..بدأ يحكي لابوه كل همه ويشكي له مُصآبه متنآسي كل الأحقآد بينهم

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 09-10-10, 09:24 AM   المشاركة رقم: 200
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


بالمدينه
حب فآجئ الكل بجته لهم فجأه ...دق الباب وفتحت له شهد
شهد شهقت : عمي "أرتمت بحضنه من الفرحه وسلمت عليه" ويش ذي المفاجئه
ابو مها يضحك: هآه أعرف اسوي سسبرير على قولتكم
هنادي فطست ضحك: قصدك سبرايز يبه
ابو مها: ويش يدرون وش يقولون عنها اليهود
رغد :هههههههههه حرام عليك بيه قلبت أبو الأنقليزي
ريم: تصدق يبه احلى مفاجئه انك جيت
شهد تتنحنح: عاد حظك يالغاليه طابخه من جمع الأصنآف بيديني الحلوه
ابو مها:الله الله اشوفك مقاطعتنا اثاريك ناقعه بالمطبخ
سمر :غريبه تطبخ اللي اعرفه طول وقتها مقابله مشاري
ابو مها: هاتيه مبطي عنه
شهد تعديه عليه: ويش رايك يبه كبر وألا لا؟
ابو مها بتفحصه: صاير عريس ..بس اخطبي له
هنادي تضحك:الأقربون اولى بالمعروف زوجيه رنيم بنت مها
شهد صرخت: وووووع
رغد بهجوم: وع بعينك ..ويش خلاتها رنومه صح سمره ..بس السماره امآره
شهد : تكفن يالسماره انتي ..لالا ولدي ابي له وحده ملكة جمال
ريم بسخريه:والله انتي اللي تتشرطن بتطحين لك بوحده شيييينننه
ابو مها: بس بس لا تصدعون فيني وترفعون الضغط علي بأصواتكم العاليه
هنادي: بليززز شت آب الا ابو مها الزم ماعلينا راحته
ريم: اقول يبه ويش رايك نخطب لك وتتزوج وتجدد شبابك
ابو مها ابتسم: بعد مآ أزوجكم كلكم افكر اتزوج " سكت شوي" اقول ابنات بقولكم على موضوع يخص هنادي
هنادي نزلت راسها ..بدت تتوتر لأنهآ عرفت الموضوع اللي ابوها بيكلمهم فيه
رغد : خير به تفضل المايك معك
سمر تدقها: تستهبلين
ابو مها بجديه:هنادي انخطبت وزواجها بعد شهر او أقل
أرتسمت ملامح الصدمه على وجيه الكل ..حتى هنآدي تفأجئت بكلام أبوها
شهد بشهقه:ايش قلت يبه ..شهر ؟!
ابو مها: الولد مستعجل وعايش لحاله عشان كذا ابي اختكم تتزوج وتشوف حياتها
رغد اللي مآ استوعبت كلام أبوها: من جدك يبه؟
ابو مها: بهذ الموآضيع في مجال للمزح؟
ريم: بس شهر قليل مايمدينا نجهزها واحنا نتجهز ...خله يأجل زوآجه شوي يعني شهرين معقوله
ابو مها: الرأي عند هنادي ..هاه يبه ويش قلتي ؟
هنآدي بدون تردد: موافقه
شهد عصبت: شلون توافقين يالمجنونه ..يبه هي صغيره خله يأجل شوي العجله ماهي زينه
سمر: في سؤال بسيط..مين اللي يبتزوج هنو؟
ابو مها ببرود وكره وهو ينطق اسمه: بآسل ..أخو فهد
الكل بصوت وآحد: أيـــــــــــــــش؟!!!
سحر اللي كآنت ملتزمه الصمت من اول النقاش ..كآنت صدمتهآ لآتقل عن صدمة خوآتهأ:بـــآسل مآغيره ؟
ابو مهآ: أيه ...ابو الولد وعمه جوآ لي وكلموني هنآدي وآفقت ليش مآ نعجل بالزوآج ..الرجال مستعجل ووحدآني خليه ياخذ زوجته ويرجع ديرته
رغد لفت على هنآدي اللي مآ نطقت بحرف وآحد وبدآخلهآ برآكين من القهر والحقد تكآد أن تنفجر وتفسد مآحولهآ:هنادي ايش رايك بهذآ الكلام
هنآدي بنفس الهدوء اللي هي عليه:موآفقه
ريم مآ أرتاحت للموضوع من البدآيه: مدر ليه مستعجل
شهد: يبه هو كبير بعمره؟
ابو مهآ: أيه اصغر من فهد بسنتين أو ثلآث
رغد شهقت: أيـــش؟...أجل هذآ دآخل بالثلاثين ..وهنآدي توهآ مخلصه في العشرين ..حرآم يبه فرق العمر بينهم مره كبير
ابو مهآ: العمر مآ هو مهم ..الأهم سعآدتهآ ورآحتهآ معه
هنادي( أي رآحه وبآسل هو زوجي.. يارب اجبرني في مصيبتي وأخلف لي خيرآ منهآ )
سحر:الله يقدم اللي فيه الخير
الكل: آمين

::
::

صباح اليوم التالي
مآغآدر مكآنه أبدآ ينتظر خآرج غرفة العمليآت ..أبوه وهزآع وريآض مآتركوه ثآنيه خوفآ من حآجته لهم ...مرت الساعات ثقيله جدآ كآلسنين وهو مآيدري عن الحآصل ورى هذه الجدرآن التي تفصله عن زوجته
جلس على الكرسي تعب من الوقفه نزل رآسه وخبى وجهه بين كفيه ..قرب من هزآع وحط يده على كتفه
هزآع بحنيه: خل إيمآنك بربك كبير ..الله معهآ
ابو رياض صدمة كلام فهد اللي قاله له مخليته متجمد في مكآنه مايقدر يخفف عنه لو بكلمه
رياض:خبري فيك يآفهد أنك أقوى من كذآ
فهد رفع رآسه: مآعدت أقوى أتحمل ...تعبت من الحيآه اللي أنآ عايشهآ
ابوه بحده: أستغفر ربك ..مايجوز اللي تقوله
فهد بأنكسآر تآم ..تنهد قبل ينطق أي جمله أنفتح باب غرفة العمليات وبحركه سريعه من الكل أجتمعوآ حول الممرضين اللي يدفون سرير زجآجي صغير
النيرس:مبروك
ابو رياض يتفحص الكتله الصغيره دآخل الزجآجه تقشر جسمه من شكله الصغر كونه لم يكمل شهره السآبع
فهد حط يده على الزجاجه بحنيه:رآكـــآن
رياض لف يده على كتف أخوه: الف مبروك ياخوي يتربى بعزك
الممرض: الحين لآزم نأخذه للعنايه ويبقى في المستشفى لآن منآعته ضعيفه
فهد بلهفه: كيف صحته
الممرض ابتسم له وهو يخف كلام الأستشاري دآخل غرفة العمليات:الحمدلله بصحه وعافيه
فهد بنبرة خوف:وأمــه
النيرس:الحين في يبدأ عمليه ثآنيه بعد خمس أو ست سآعآت يطلع دكتور
الممرض: زي ماقالت بعد ست ساعات تنتهي عمليتهآ..لآتنسونهآ من دعوآتكم
مشوآ بعيد عنهم كآن بيلحق لكن أوقفت يد هزآع ورياض اللي مسكوه وأجبروه يجلس على الكرسي ..لآن الآرهآق والتعب بآين عليه
ابو رياض:مبروك يبه عقبال مآ تقوم أمه بالسلامه
فهد بنبره طويله:أمــيـــن
رياض جلس جنبه:ماراح تتصل على أهلها تقول لهم
فهد نزل رآسه وهو يتذكر رفضهآ الشديد ان أهلها يدرون: هي رافضه أقولهم
ابو رياض:ولـيـه؟..مايصير لآزم تقول لهم هذول أهلهآ مهمآ كآن مانقدر نخبي عليهم موضوع كبير فيه حياة أو موت
هزآع بأصرار:لآزم تتصل عليهم مايصير اللي تسويه بعدين بيقولون أنت اللي ماقلت لهم
فهد يفكر:بفكر وأشوف
ابوه بنبرة حاده وصارمه:أذا ماتبي تقول لهم أنا بنفسي بتصل على عمهآ وأكلمه
فهد : لالا خلآص ..أنا بتصل بس خلني اتطمن عليها بالأول

بعد عدت ساعات
بآلمدينه
قآمت من النوم مفجوعه ..شافت الساعه 10 ونص صباحاً
هنادي:بسم الله الرحمن الرحيم ..ويش هذآ الكابوس الفظيع
قامت غسلت وجههآ وجلست في الصاله ..أخذت الريموت تقلب بالقنوآت بتملل ..أخذته افكاره عند باسل

{هـنـآدي}
بعد اربع أسابيع بكون معه ..يارب ألطف فيني ماعدت اتحمله ولآ أتخيل نفسي زوجه له وكل الناس يعرفون بهذآ الشي ..مالي حل الا أرضى بالأمر الواقع على قوله انا الخسرانه بالأول والأخير وألا هو مآعليه ..بس زين منه انه بيعلن زوآجنآ قدآم الكل

فكرت بروآن صديقتهآاللي أستحوذت على كل حياتها بغمضة عين
(معقوله يبعدني عنهآ بعد اللي صار ؟!مستحل اسمح له بهذا الشي هو فرض وجوده بحياتي غصب عني وبدون رآضي وأنآ راح أفرض عليه علاقتي مع روان سوآ رضآ أو مآرضى ماعلي منه ..لازم اخليه ينفذ كل اللي ابيه وأطلع حرتي فيه ..بس بأول ابي ألتفت لعبير ونبدأ التنفيذ أنآ وروآن)
دق جوالها اللي رمت على الارض جنبها ..اول ماشافت اسمهآ فرحت وردت عليها بلهفه:وحــشــتيـني
روآن :آآآآآآآآآآه مو قدي
هنادي:رونآ بقولك على موضوع مهم
روآن بجده: خير حبي تكلمي
هنادي:انا زوآج بعد شهر
روآن صرخت بصدمه:أيــش تقولي؟
هنادي بكره:اللي سمعتي ..زوآجي بعد شهر
روآن بنبره باكيه:وأنــآ..تخليني لمين ؟
هنادي: من قال أني بتركك او أتخلى عنك ..مستحيل يصير هالشي لو على موتي
روآن تطمنت شوي: هون عليك تبعدين عني ويسرق وآحد مني
هنادي ابتسمت:يخسى يسرقني منك
روآن: اوووف هذآ الخبر خرب لي مزاجي
هنادي: هذا بدل ماتنبسطي ان صديقتك بتودع العزوبيه
روان: اكيد فرحانه لك ...بس مقدر اتخيل يمر يومي بدونك
دق تلفون البيت
هنادي: رونا بشوف التلفون اكلمك بعدين ..باي
مشت للتلفون بسرعه وردت: الـــوو
فهد:السسلام عليكم
هنادي استغربت النبره الخشنه:وعليكم السلام
فهد:عمي موجود
هنادي: نآيم ..مين معي؟
فهد:انا فهد
هنادي فرحت: هلا فهد..كيفك ..ويش اخبارك
فهد: الحمدلله ..اكيد هنادي
هنادي: ايه هنادي...طمني على شوق ويش اخبارها
فهد طول سكوته بعدها قال:هنادي روحي صحي ابوكِ ابيه ضروري
هنادي خافت من نبرته وعرفت ان في شي صاير:فهد شوق ويش فيها؟
فهد: كل خير..انا ابي عمي ادق على جواله مغلق
هنادي:مقدر اصحيه ..بس قولي وانا اوصله اللي بتقوله
فهد بجديه واضحه بنبرته:هنادي شوق مريضه
هنادي شهقت:مريضه؟!..ويش فيها عسى حملها مو تاعبها
فهد: الفجر ولدت بعمليه قيصريه وجابت ولد
هنادي فرحت:مبروك ..وهي كيفها الحين ؟
فهد: ماأدري عنها لسى بالعمليات
هنادي تطالع الساعه بجوالها ماهي قادره تفهم على فهد:ايش قاعد تقول انت توك تقول الفجر ولدت ..كيف للحين بالعمليات؟
فهد: شوق مريضه بالسرطان
وقع الكلمه على أسمآعهآ كالصاعقه ...حست الأرض تميل فيها طولت ماردت عليه ارتكزت على الزاويه القريبه منها
هنادي بصوت اشبه ماكون للهمس:سرطآن ؟!
فهد :ايه وحالتها متقدمه جدآ ..ادعي لها هي بين الحياه والموت
نزلت دموعها بدون سابق أنذار سالت على خدها بهدوء وسلاسه قدرتها على التصديق تلاشت ..حست ان هالكلام زي الحلم ممكن تصحى منه بأي وقت
فهد:مع السلامه
رمت السماعه وطاحت على الأرض سبقتها دموعهآ التي تشبه السيل الجارف ...بكت بصمت ..مرت عليها دقآيق طويله جدآ ..وبدأ صوت بكآهآ يعلى وشهقآتها تلآحقه ...مآحست باللي حولها أبدآ عآيشه بدوآمه لآتعلم متى موعد خروجهآ منهآ
صوت شهقآتهآ مزعج جدآ صحت على حسه رغد التي كآنت تظن أن هذآ الصوت مجرد وهم عآبر او حلم رآسخ بالذاكره ...فتحت بابا غرفتهآ وأتضح لهآ الصوت أكثر حينهآ أيقنت أنه حقيقه لآمحآل ..ميزت مصدر الصوت ..خآفت لمآ شافت أختهآ وشقيقة روحهآ منطويه وضآمه رجوله لصدرها ودآفنه وجههآ وصوت بكآئهآ مرتفع جدآ
قربت بسرعه ولهفه والخوف يسبقهآ:هنآدي حبيبتي ويش فيك
رفعت رآسهآ وكآن وجههآ متورم ومحمر جدآ من البكآء ..حست روحهآ بتطلع من صدرها قبل تنطق باللي قاله فهد
رغد زآد خوفهآ لما شافت وجهها: بسم الله عليك ...ايش فيك ياحبي "مسكت يدهآ وحاولت تسآعدهآ تمشي لجهة الكنب" أعوذ بالله من الشيطآن الرجيم ..شكلك كنتِ تحلمين
هنادي بصوت متقطع:شــ...ــ..ــوو...ق
رغد جلستهآ على الكنبه وجلسته جنبهآ:خير ويش فيها شوق؟
هنآدي تحآول تأخذ أكبر قدر من الأوكسجين وبصعوبه نطقت:مريـــضـــه
رغد خآفت أكثر:هنآدي لاتطيحين قلبي ...أيش فيهآ شوق؟!
هنآدي زآد أحتدآد صوتهآ بكآهآ أكثر:سـ..ســرررررطــ...آآآآ"ماقدرت تكمل كلمتهآ وضمت رغد اللي مآ أستوعبت كلمة هنآدي وبكت بحرقه "
رغد تجمدت في مكآنهآ مآصدرت منهآ أي كلمه سوآء دمعه تيمه سقطت على خدهآ ..صوت بكآء أختهآ شعرهآ أنها بغيبوبه لآتسطيع أن تنطق أو تتحرك من أثر صدمتهآ
هنادي تتعلق ببجآمه رغد وتسحبهآ بقوه: شووق بتموووت ..بتموووووت
رغد صرخت: لآآآآآآآآآآآآآ ....كــــذب .."ارتفع صوتهآ بالبيت"كـــذب ..شوق مافيهآ شي أكد مافيهآ شي
صحى ابو مهآ وطلع من غرفتهآ ولحقوه سمر وسحروريم اللي فزعتهم صرخت رغد
ابو مهآ ارتبك من شكل هنآدي المائل للزرقه ورغد اللي ضامتهآ وتشاركهآ البكاء :ويش فيكم يابنات؟
رغد تعلقت عيونهآ بأبوهآ وكأنه طوق النجآه لهم:شوووق يبه ..شوووق
ابو مها بخوف: خير ويش فيها شوق
هنادي من بين شهقاتها:اتصل فهد يقول أنهآ بغرفة العمليات
سحر بخوف:العمليات ليييييه؟!
هنادي تبكي:فيهآ سسـ..ـرطـ...ـآن

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة : على شاطئ النسيان .., القسم العام للروايات, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله / للكاتبة : على شاطئ النسيان .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t139087.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 22-10-10 03:52 PM


الساعة الآن 11:00 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية