لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-10-10, 02:17 PM   المشاركة رقم: 206
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي



عند شوق
بعد الفحوصات الحيويه لها ..بدت تستوعب وتعرف اللي حولها
شوق بتعب:فهد ..وين ولدي؟!
فهد ابتسم لها: موجود حبيبتي ..المهم الحين انتي
شوق نزلت دموعها:أبي اشوفه ..تكفون جيبوه لي
الدكتور:الحين انتي ماتقدرين تتحركين من العمليه بكره إن شاء الله تكونين احسن ونجيبه لك
شوق صارت تبكي:لا ابيه ألحين ابي اضمه لصدري ..محد حس باللي مريت فيه
ابو مها يحاول يقنعها: يابنتي الدكتور ادرى منك اسمعي كلامه وبكره زي اليوم
شوق احتد صوت بكاها: أبي ولدي ..جيبوه لي
فهد تقطع قلبه على شكلها: تكفى دكتور خلنا نجيبه لايزيد تعبها
الدكتور: مانقدر يا أستاذ فهد
شوق أنهارت:أطلع برى مابي أشوفك ..أطــلــع برررآ
ابو مها مسك يدها:يبه اهدي ..مايصير اللي تسوينه
شوق تصرخه: طلعوه ..مابي أشوفه
طلع الدكتور بسرعه وطلب من فهد انه يهديها ويجاريها بالكلام حتى لا تنتكس حالتها ..لكن امومتها أقوى منهم كانت تبكي تبي تشوف ولدها وهم يهدونها ضلت على هذا الحال ساعه ونص ..بالاخير جات النيرس وأعطتها مهدئ ...غطت بعد بنوم عميق
ابو مها مسح على شعرها المتشعثر بكل ناحيه والمتداخل ببعضه ويرقيها ببعض الأيات القرأنيه والأدعيه ..تنقلت نظراته عليها تألم على شكل فهد اللي ماسك يدها وسرحان بملامحها الباهته والحزن والخوف تنبعث من نظراته
ابو مها: يالله ياولدي ماله داعي نبقى اكثر خلها تنام نرجع لها بالزياره الثانيه
فهد أخذ نفس عميق كل شي حوله يخنقه :خلنا نطلع

:::
:::
:::

بعد يومين
في بيت أبو مها ... الكل متضايق على شوق وعماتهم اجتمعوا عندهم
هديل بحزن: ياحياتي على شوق ..وربي ماني مصدقه اللي صار احسه حلم
ريم: هذا اللي ربي كاتبه لها
مها : كلمت ابوي قبل شوي يقول الحمدلله صارت احسن من اول
شهد : تكفون غيروا السالفه وربي اكتئبت كم يوم واحنا نبكي احس قلبي بينفجر
ام خلود: اقول ريم متى بترجعين لبيتك ؟
ريم: بالليل إن شاء الله .. سيف من الو بيجي يأخذني بس بسب اللي صار خلاني عند اخواتي
ام هديل: عسى الحمل ماهو متعبك ؟
ريم ابتسمت:لا الحمدلله
ام خلود بتحذير: انتبهي لنفسك لايصير فيك زي اللي صار بشوق لاتهملي مراجعاتك
ريم خافت: أيه أكيد
رغد تفكر: مو معفوله شوق جاها المرض فجأه ..انا متأكده وراها سالفه
مها بتردد: كــانت .."سكتت ماتبي تفتح على نفسها باب من الأسئله والأستفسارات"
كلهم بصوت وآحد: كــمــلي
مها بتهرب: خلاص أنسوا الي قلته
ام هديل: والله ازعل عليك اذا ماتكلمتي
شهد بخوف: اجل رغد معها حق ..كان في سالفه واحنا ماندري
مها :هي كانت من اول مريضه وانا كشفتها بالصدفه ..ومره سافروا برى المملكه سوت عمليه بدون محد يدري ..طبعا بعد ماضغطت عليها اعترفت لي ..كنت انصحها بس هي عنيده تعرفونها ..من زمان مقررين عليها أستصال بس هي رافضه واكتفت بالادويه حتى فهد حاول معها بس ماقدر عليها
رغد شهقت: كل هذا صار واحنا ماندري
ام خلود بصدمه:لآحول ولاقوة الا بالله
مها:راحت أكثر من دكتور بالمدينه والرياض وكلهم اتفقوا على العمليه
شهد نزلت دموعها: ياحياتي عليها كانت تعاني بس ساكته ماتبي نعرف
مها تبرر لهم:تقول ماتبيك تخافون عليها خصوصا انها بعيده عنا
سمر تبكي بحده:ليييه تسوي فينا كذا ...ليييه ؟
سحر ضمت سمر لصدرها وهي تحاول تكبت دموعها وتمنعها عن الانذارف: خلاص ياروحي اهدي
هديل تمسح دموعها:الله يسامحها على اللي سوته
رغد: الحين فهمت كانت تبي تحمل ..حتى لو فيه خطر على حياتها "صرخت" مجنووونه
دخلت هنادي ورمت عبايتها على الكنبه ..سلمت على عماتها وهديل وخلود
هنادي: اطلع وارجع وانتم على نفس الحال ..بس تبكون ..خلاص كافي بكاء
شهد:ماتوقعتك عديمة احساس
هنادي تكت على الجدار وجلست بميلان: مو انتي اللي تحكمين علي ..بعدين هذا اللي ربي كاتبه علينا ماراح نغير شي ..لازم نرضى باللي صار
رغد وقفت وراحت غرفتها بدون ماتتكلم وباين عليها الأنزعاج..هنادي: هذي ويش فيها بعد؟
ريم: متضايقه ..والله يحق لها
مها وقفت: بروح أجدد القهوه
ام هديل وقفت مع مها:بجي معك ..في موضوع بكلمك فيه
هديل همست لهنادي بصوت واطي:هنادي معك ريحة دخان ..كنتِ مع مين؟
هنادي بأرتباك: بجد؟
هديل:والله..يالله اعترفي كنتِ مع مين
هنادي: مع صديقاتي ..تكفين هدوله لاتلمحين لهذا الشي والله ما افتك من خواتي انتي ادرى فيهم
هديل رفعت حاجبها وميلت فمها باتسامه هاديه:احلفي انه ماهو انتي ولك مني مايطلع هالكلام
هنادي :قسم بالله اني ما ادخن ولا حتى جربته
هديل: من حلف بالله فصدقوه ..وانا بصدقك لأنك حلفتي
هنادي ابتسمت: كثر الله خيرك " وقفت" بروح اغير ملابسي لا أحد يشك مثلك وابتلش
هديل وقفت وراحت معها للغرفه تبي تسحبها بالكلام ..لانها تعرف هنادي كثير وتفهمها على طول ..ومن تصرفاتها حكمت عليها وعرفت أن وراها موآويل ولازم تعرفها
بعد مالبست بجامه مريحه
هديل ييتفحصها: يووه صاير بطه
هنادي وقفت قبال المرايا وصارت تلف: بجد هدوله صايره بطه
هديل تضحك: مره زآد وزنك ..اعطيني السر يمكن يزيد حلاي مثلك
هنادي حمرت خدودها: وه بس بشوف نفسي بعد هذا الأطراء من جنابك
هديل: اقول لاتصدقين نفسك ..المهم اعطيني السر
هنادي: مافي سر ...تزوجي وتنتفخين مثلي
هديل فتحت عيونها: ويش قصدك ؟
هنادي ضحكت: ماقصدي شي ياغبيه ..اللي اقصده لا تتعبين نفسك جسمك كذا حلو ..لاحقه على السمنه من الحين ميته على الكرش والزوايد اللي مالها داعي
هديل بنظره خبيثه: والله فهمت شي ثاني
هنادي حطت اصباعها على راسها: صفي النيه
هديل بشك: والله أحسك ورآك بلوى ..بس يالله الأيام راح تكشفها لنا
هنادي توترت من كلامها: لاحول ولاقوة الا بالله ..والله ماعندي بلوى ولاهم يحزنون
هديل ضمت هنادي فجأه:نسيت اقولك ..مبروك على الخطوبه
هنادي ضحكت:مرره بدري صراحه ..احسن لو ماباركتي
هديل تدفها بدفاشه: تجي متأخره احسن ماتجي مره وحده
هنادي:عقبالك يالدفشه
هديل من قلب: آآآآميييين ..ويكون ولد عز زيك ومطنوخ يبرد كبدي
هنادي ماتت ضحك على طريقة كلامها المشفوحه:خساره لو كان عنده اخ غير فهد زوجتك أياه
هديل تتخصر: عاد لاتنسيني من صالح تشبياتك يعني يمكن تلاقين من نفس الطبقه تذكري بنت عمتك اللي تحبك
هنادي: ههههههههه لو تبين باسل مايغلى عليك
هديل : وع انا اخذ حقك يالله بس ..بس عاد تصدقين انتي وشوق شحطوا مرره عيال عز ودلال
هنادي تكش عليها: اعوذ بالله من عينك ..بسم الله عليهم الله يحفظهم لنا
هديل: بجد ياهنو دنيا حظوظ ..وألا انتي تاخذين بسيل اخو فهيدان
هنادي ابتسمت:ويش ناقصني حبيبتي كامله والكامل الله
هديل :صادقه بس بعد عشرات الكيلوات صايره تخققين
هنادي تلفها بأتجآه الباب: تدلين ذاك الشي ..طسي معه بسنع شعري وأحلقك
هديل تهز كتوفها وعلى وجهها تعبيسه:طول عمرك دفشه ماراح تعرفين النعومه ابد ..الله يعين زوجك بيجاهد في سبيل الله ..بيدخل الجنه بسببك
هنادي تضحك:فيني الخير والله
هديل: مالت عليك ...كدي شوشتك والحقينا
هنادي فطست ضحك:ياهووو ويش ذي الكلمه الجديده
هديل تقلب عيونها: ويش دراك انتي بالمصطلحات ..خليك بعالمك الشبابي
هنادي: من متى نزلت عليك الأنوثه ..والله ماهي لايقه عليك ابد والا ذي الكلمه اثبت لي دفاشتك
هديل مدت لسانها وسكرت الباب وراها

بالرياض
وتحديدا بالمستشفى
بعد يومين من الأنتظآر الحارق لها ..شآفت أبنهآ الذي أنتظرته طويلا
فهد يقرب لها الزجاجه: ويش رايك فيه
شوق بحب:يهبل
ابو مها يضحك:لآتحكمون عليه من ألحين الولد سبيعي لسى مآ أكتمل نموه
شوق: متأكده انه يهبل يكفي رآئيي فيه
فهد ابتسم:شفت ياعمي مايهمها أحد
ابومها: والله زي الفار صغيرون مره
شوق عبست وبصوت محتد: عمييي
فهد وأبو مهآ: ههههههههههههه
شوق ميلت فمها: خلوني لحالي مع ولدي
فهد يرفع حاجبه بخبث: تبين تنفردين فيه لحالك ..منآك يصير هالشي
شوق تطالعه بحنيه:ياحياتي عليه نآيم مو حاس بشي " لفت على فهد " فهد خلهم يطلعونه ابي احضنه
ابو مها: لا ..لسى صغير ماعنده مناعه
شوق بترجي: تكفى فهد الله يخليك روح كلمهم يطلعونه لي ..وربي قلبي بتفطر على ما احطه بحضني
فهد استجاب لكلمات بسهوله:غالي والطلب رخيص ..الحين احاول معهم
ابو مها بحده:ياولد علامك انت ..ماسمعت دكتور الأطفال ويش قالك اضن انك نسيت او تناسيت
شوق ابتسمت:عمي خله على راحته
ابو مها: والله انتي وهو منهبلين
فهد ركز نظراته على شوق اللي عيونها مافارقت راكان:اذا مالبيت طلبات شوق ..ألبي لمين
شوق نزلت راسها بحياء ..أبتسم ابو مها على كلام فهد ..ومشوآ لقسم الأطفال حتى يقابلون الدكتور
بعد نص ساعه رجعوآ لشوق وشآفوها نايمه وهي جالسه وماسكه الزجاجه اللي متواجد فيها رآكآن
ابو مها بحزن:الله لايحرمني شوفتها هي وضناها
فهد من كل قلبه: آمــيــن
ابو مها بحيره:الحين لو سحبناه بتصحى وتعصب وتقلب الليله مناحه
فهد:انا بحاول أسحبه بشويش وبجلس عندهآ الليله
ابو مها:لا وانا عمك روح معي للبيت ونام شوف وجهك كيف صاير من الأرق والتعب ماترتاح ابد
فهد: كيف أرتاح وشوقو وولدي بعيدين عني ..انا مآ يهدى لي بال ألين اشوفهم عندي بالبيت
ابو مها :يالله خلنا نأخذ الولد ونرجعه للحضانه ونروح للبيت
فهد بأستسلام: يالله
بعد ما وصلوا رآكآن للحاضنه وقفوآ عند المصعد ..وتفاجئوا بوصول أبو رياض ورياض
بعد السلام
أبو رياض: كيف صارت زوجتك؟
فهد: الحمدلله أحسن من أول
رياض: والولد ..عسآه طيب
فهد:كلهم بخير ..بس يمكن يطولون هنا
ابو رياض: الله كريم ياولدي ..مالك ألا الصبر
رياض: الظاهر عطلناكم عن مشواركم
ابومها: لا والله كنا بنرجع للبيت بس الصدفه زين اللي خلتنا نشوفكم
أبو رياض: ويش رايكم ترحون معنا للبيت نتعشى مع بعض
فهد: العذر والسموحه منك يبه ..باسل ينتظرنا بالمزرعه
رياض: اتصل عليه خله يجي عندنا
ابو مها:اذا علي ماعندي مانع
فهد ابتسم: أجل الليله عشانا عندك يابورياض
ابوه ضحك: الله يحيكم ..أتصل على أخوك خله يجينا
فهد:الحين أتصل عليه ..بس خلونا ننزل طولنا وآقفين عند المصعد

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 15-10-10, 02:18 PM   المشاركة رقم: 207
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

ببيت أبو مهآ
لمت أغراضهآ بالشنطه وجهزت أغراض بنتها
مها: أنتبهوا لنفسكم ..إن شاء الله اذا قدرت يوم الثلاثاء اجي
رغد: على خير إن شاء الله
شهد: طمنينا عليكم أذا وصلتوا
مها تشيل بنتها: كلها ساعه ونكون بالقريه ...أشوفكم على خير
سلمت عليهم كلهم ونزلت
سحر: وانتي شهد متى بترجعين بيتك ؟
شهد: يمكن الفجر بعد مايخلص يوسف من شغله
سمر بحزن: فضى البيت ..مها سافرت وريم رجعت بيتها وشوق ماحد يدري عنها ..بنرجع لحياة الملل والزهق في هذا البيت
شهد لفت يدها على كتف سمر ومشت معها للصاله:ازعل عليك اذا سمعتك تتكلمين كذا مره ثانيه ..كلنا موجودين اذا طفشتي خلي جلالي يجيبك عندي ..حتى لو تبين تنامين عندي ماعندي مانع
سمر ردت عليها بضيقه:ماحب اضايق احد
هنادي :تعالوا أشربوا شاي معي
رغد جلست جنبها: الله يرزقني بعض من روقانك
هنادي: كلمني ابوي يقول كل شي تمام وشوق والصغنون بخير
شهد: الحمدلله
دق جوال هنادي وقامت بسرعه للمجلس حتى تتكلم فيه بهدوء
هنادي: هلا رونا ..بشري ويش صار
روان ضحكة: جهزت لك طلبك خليت علياء تجيبه بمعرفتها
هنادي بفرحه:يآآآسلآم عليك رونتي يآ غلا دنيتي انتي ..تسلمين نردها لك بالأفراح
روان :هنادي انتي ماقلتي ايش تبي فيها ؟
هنادي: انتي عليك وفرتي اللي أبي والباقي لاتحاولين تعرفينه لآنه شي خآص فيني
روآن بشك: قلبي ناغزني عليك احس أنك تفكرين بحاجه بتوديك في دآهيه
هنادي تضحك:أنتي تتكلمين عن الدوآهي ...خلنا ساكتين أحسن
روآن ضحكت: أنا خلاص مافيني رجاء بس من جد خآيفه عليك بعدك ماتعرفي شي
هنادي: أنتي الخير والبركه ..منك نتعلم
روآن: طيب ياللي تتعلمي بكره بعد الدوآم نمر البيت واعطيك طلبك
هنادي: كم التكلفه ؟
روان تضحك: تخيلي بس
هنادي توترت: رونا مو وقت مصخرتك ..يالله كم كلفة
روان: 15 ألف
هنادي:لأنصدمت: أيـــش ؟..من جدك أنتي ؟
روان ابتسمت:وربي حتى أسئلي علياء
هنادي خافت: لالا ..روان انتبهي انا قلت لك مابي أحد يدري ألا أنتي أصحك تحس علينا علياء فهمتي
روآن: لآتوصي حريص ..أنا ماخذه أحتياطاتي ولما سئلتني علياء كذبت عليها
هنادي: خلاص أجل بكره موعدنا بعد الدوام ..باي
رواآن:لآتنسي الفلوس ترى علياء اهم شي عندها المبلغ
هنادي: يصير خير ..باي
بعد ماقفلت الخط ..بدت تفكر بالمبلغ وكيف توفره
هنادي( من وين بجيب 15 ألف ؟!.. شكلي بتميلح عند باسل وأسحب منه على كيف كيفي ..أجل زوجي على الفاضي ..والله وطلعت بتفيدني ياباسل وتقضي عني غرض )
تذكرت بطاقة الصراف اللي أعطآهآ باسل ورمتها بدرجها بدون أهتمآم ...ركضت للغرفه وقفلت الباب عليها ..طلعت الدرج وفتشته قطعه قطعه ...بعد ساعه حصلتها بشنطتها القديمه وضحكت
هنادي: لازم أروح أقرب صرافه واستعلم عن الرصيد
لبست عبايتها بسرعه وأخذت شنطتها والجوال ..قبل تنزل قابلتها شهد ورغد
رغد عقدت حواجبها بأستغراب طلت بالساعه: وين رايحه الحين الساعه 11 ألا ربع
هنادي : محتاجه فلوس وبرح أصرف من الصرافه
شهد :الله يعز المكأفئه اللي تفك أزمه
هنادي ضحكت بسخريه: أي والله ..يالله مستعجله ربع ساعه بالكثير وأجي
رغد: أقولك أستني اعطيك صرافتي اسحبي اللي باقي
هنادي:خلاص أنا اعطيك من فلوسي ما سحبت منها شي ..سيوو
أختفت عنهم بلمح البصر وأستغربوآ سرعتها
شهد لفت على رغد: يالله نامي وراك دوام طويل
رغد كشرت: والله أنتي تبين تفتكين مني
شهد تغمز لها: لازم تنامين وتشبعين نوم في ناس بينجنون عليك لآنك الأربعاء مادآومتي
رغد عصبت وقالت بحده: أوووف منك
صرخ مشاري من حدة صوت رغد وصار يبكي ..شهد: حرام عليك خوفتيه
رغد :مادريت انه رقيق على طول يبكي
شهد :يؤؤؤ عصبتي
رغد تميل فمها بقهر: يحق لي ما تشوفين كلامك اللي يقهر
شهد: ماقلت شي انتي الثانيه ...يالله عاد عن الدلع الماصخ وخلينا نجلس نسولف
رغد: ماعندي سوالف ..أروح أقرأ لي كم كلمه قبل أنام أزين
شهد بتأفف: مآ الوم سمر يوم تطفش ..انتي وسحر وجودكم زي عدمه
رغد: متى نزلت عليك هذي الحنيه على سمور
شهد بزعل: ويش دخلك
رغد بضحكه: يوووه زعلتي
شهد: ويش رايك ؟
رغد: المفروض أنا أزعل مو أنتي
شهد تجاريها: أي باين
رجعت من عند الصرآفه مصدومه ..مليون مره رآجعت الورقه حتى تتأكد ..عدت الأصفار ألأف المرات
هنادي(أكيد أحلم ..والله ماني مصدقه اللي اقراه ..معقوله كل هذي المده ولآ خطر على بالي يكون شي وقدره ..بجد أني عبيطه ولآ افهم ..حلو ياباسل بديت أرضى عليك بعد كل الكفوف الي أكلتها من يدك ماراح أكون نآكرة جميل وأنتقم منك ..انت بتفيدني بحياتي كثير)
ضحكت على مخططآتهآ بشر ودخلت الغرفه ..رمت نفسها على سريرها وقبل تنام ارسلت له مسج ...سكرت جواله وحطته بالشاحن وسمت بالله قبل تغوص بعالم الأحلآم

بالرياض
رجعوآ من بيت أبو رياض بعد مآ انبسطوآ بالجلسه معهم وغيروآ جوهم وروتينهم اللي عايشينه
باسل يهمس لفهد:يالله تكلم
فهد :عمي بتكلم معك في موضوع عارف اني بفتحه بوقت غير مناسب
ابو مها:تفضل ياولدي أنا أسمعك
فهد طالع باسل وابتسم ورجع ركز بنظراته وبصوت يتجلى فيه الأهتمام: باسل مستعجل الزواج من بنتك هنآدي ..يعني أنا أقول بلى مانسوي زوآج وبهلله على الفاضي ..يملك عليها ويأخذها لبيته
ابو مها طالع بباسل بنظره ارعبته وخلته يفقد القدره على تمالك أعصابه:أممم والله يابو راكان انا لازم أكلم هنادي وأسئلها اخاف يكون رائيها غير رايه
فهد: هذآ حقها ياعم اسئلها وخلها تأخذ وقتها بالتفكير ...ومتى ما أعطتك رد كلمني عشان نتمم الموضوع بأسرع وقت ..أنت تعرف انه وحيد ماعنده أحد بجده
ابو مها: بس أنا عندي شرط لازم ينفذه قبل يأخذ البنت لبيته
باسل : أنا حاضر باللي تأمر فيه
ابو مهآ: تجيب لبنتي بيت في المدينه وتكتبه بأسمهآ
باسل بسرعه بدون ما يفكر بكلامه: ابشر ياعمي بشتري لهآ بيت وأكتبه بأسمهآ
ابو مها ابتسم على تهوره وهو مقصده الوحيد أنه يحس بقرب هنادي منه لانه مايرتاح لباسل مثل راحته لفهد:أجل بكره اذا رجعت للمدينه كلمتها ورديت عليكم
باسل: ايه مو لازم حفله وما ابيها تتجهز هي تجي لي بهدومها انا راضي فيها
فهد انفجر بالضحك: والله طلعت ماتلعب يابسيل ..مستعجل بالحيييل
باسل: طفشت من العزوبيه ..وتذكروآ أني رجال مكسور أحتاج احد يهتم فيني
ابو مها: الله يكتب اللي فيه الخير
باسل بترجي: حاول معها توآفق ياعم ..وانا حاضر بأي طلب تطلبه
ابو مها يضحك: يافهد خل اخوك يركد
فهد: عيب عليك ..لا تصير مخفه صير مثلي ثقيل وعاقل
باسل: روقنا ياشيخ ..

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 15-10-10, 02:19 PM   المشاركة رقم: 208
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

بعد أسبوع
بآلجآمعه
هنادي شآفت عبير تمشي بأتجآههآ: عن اذنكم شوي وراجعه
روان كشرت: لآ تتأخري
هنادي تغمز لها: مقدر أوعدك ..يالله اشوفكم بعدين
أية: يالطيف على عيون روآن من ألحين بدت تطلع من محلها ..انتبهي ياهنو لا تموت علينا
هنادي: برفق عليها ..سيآآآ
مشت لعبير وسلمت عليها
عبير:كيفك ؟
هنادي: بخير ..وانتي شخبارك؟
عبير: الحمدلله ..تعالي معي للمطعم بشتري عصير
هنادي تضحك: زي عصير أمس
عبير :أيوه ..عندهم عصير جوافه مافي أطعم منه بالجامعه كلها
هنادي : جربته قبل كم يوم ..حسيت طعمه عادي جدا
عبير: يمكن لأني احب الجوافه
هنادي تهز كتوفها: يمكن ليش لا ...يالله خلينا نروح نفطر مع بعض
بعد مآ جلسوآ على الطاوله وطلبوا لهم أكل
عبير: اقول هنادي ..صح بتتزوجين ؟
هنادي هزت راسها: ايه توك تدرين ؟
عبير :والله مادريت الا امس لما قالت لي امي ..وبعد انصدمت انها بس حفله عائليه وفي بيتكم
هنادي: احسن ياشيخه مالي ومال عوار الراس ... حفلة صغيره تأدي الغرض ولاتنسي عشان شوق وصحتها ماحبينا نسوي زواج كبير
عبير: الله يقومها بالسلامه ..كيف صارت الحين ؟
هنادي: احسن من أول تقدر تتحرك ..بس بعد اسبوع بيبدون معها جلسات الاشعاع مدري ايش شي مالنا فيه
عبير: وانتي متى بتسوون حفلتك ؟
هنادي:يوم الخميس
عبير شهقت:اللي بعد يومين ؟
هنادي :ايه ويش فيك منفجعه كذا ..ترى بتزوج ماقلت بهرب والا بأنتحر
عبير: يالله الله يوفقك ويسعدك
هنادي تميل فمها:ما أضن ..بس ربك كريم
عبير : لاتقولين كذا .. ماتدرين وين سعادتك ..ومع مين
هنادي وقفت: بروح اجيب الطلب وراجعه لك
عبير: أوك أستناك

بالرياض
كانت تسفرغ من الليل ما ارتاحت بنومها بسبب الغثيان والألم المصاحب له ... قامت صلت ركعتين الضحى ودعت ربها ..وقفت بترجع لسريرها لكن انخفظ الضغط عندها ودآخت ..حاولت تستند بأي شي قريب منها ..لكن المسافه كانت وآسعه قربت بسرعه من الجدار واستندت عليه ... دخل عليها وبيده باقة ورد انيقه جدا وعلى وجهه ابتسامه سرعان ما تحولت الى تعبيسه من منظرها رمى اللي بيده وركض لها بأقصى سرعه ضمها لصدره وشالها
فهد: شوووق ..تسمعيني
رمشت له بعيونها بتعب ..ساعدها تنسدح بمكانها وبعد شعرها عن وجهها
فهد: ويش اللي صار لك ؟
ماقدرت ترد عليها .. تلاشت قدرتها على النطق والألم يزيد عليها بين ثانيه وأخرى ..مرر يده على خدها حس بحرارتها ..طلع بسرعه يطلب من النيرس تتصل بالدكتور
رجع لها وجلس جنبها : شوق حبيبتي قوليلي ويش تحسين فيه
كانت تقلب عيونها ومتضحه عليها علامات قُرب الأغماء ... مسح وجهها بمنديل مبلل بماء بارد ... دخلوآ مجموعه من الممرضين وطلبوا منه ينتظرهم برى
بعد ساعتين كامله ..طلعوآ من عندهآ
فهد: ويش صار لها ؟
الممرض: كل خير ..الحين نامت ياليت تخليها ترتاح
فهد: طيب ابي اعرف سر التعب اللي جاء فجأه
الممرض:عادي جدا هذي من الأعراض الجانبيه للعمليه وان شاء الله بتتعدى هذي المرحله
فهد تنهد: الله كريم
الممرض:ياليت لما نبدأ جلسات الكيماوي معها تبتعد عنها نهائيا لانها مضره حتى لك
فهد استغرب: كيف مضره لي؟
الممرض: لآزم أشرحلك
فهد : امر عليك في مكتبك بس ادخل على زوجتي اتطمن عليها
الممرض: بانتظارك

بالمدينه
ابو مها: هنادي خلصتي من اغراضك
هنادي هزت راسها: جهزت اللي اقدر عليه باقي الفستان يطلع اليوم بالليل
ابو مها: الله يوفقك يابنتي ويكتبلك الخير .. انتي خلاص بتصيرين زوجته قدام كل الناس وماحد له كلام عليك ..وابيك يابنتي تحافظين على نفسك وبيتك
هنادي: إن شاء الله يبه
ابو مها: واهم شي ابيك تسوينه تنسين اللي صار وتسامحين باسل الولد شاريك
هنادي رفعت راسها وطلت بابوها بأستغراب: انت يبه تقول هذا الكلام
ابو مها: والله من اللي شفته الولد لو عنده نية شينه كان ماجاء وترجاني ابكر بموعد الحفله وأنتي ادرى بالظروف اللي نمر فيها
هنادي تنهدت: يبه انا خايفه ..يمكن اول كنت اضن انه بيطلقني بس الحين احس مالي مهرب منه
ابو مها:ماتدرين وين الخيره ..انتي توكلي على رابك وادعي الله انه يحببك فيه ويسخره لك ومايصير الا اللي يرضيك إن شاء الله
هنآدي : إن شاء الله
دخلت سمر: سلام
الكل: وعليكم السلام
سمر: كيف حال عروستنا
هنادي ابتسمت: الحمدلله
سمر تطالع الساعه: ترى مابقى شي عن صلاة العصر بعدين بنروح نجيب الفستان
هنادي: ماشاء الله كأنك أنتي اللي بتتزوجين
سمر:ابي افرح ابي اغير مود الحزن اللي فيني
ابو مها: الله يديم السعاده علينا
بالمستشفى
كآنت واقفه عند البوابه تنتظر وصول جلالي .. سمعت صوت وراها
وليد: مساء الخير
لفت بسرعه لمصدر الصوت اللي تبغضه: مساء النور
وليد: ممكن أسئلك ؟
رغد : تفضل
وليد: أبي اعرف سبب غيابك الأسبوع اللي فات
رغد: كأنك متأخر بسؤال ..أشوف ماله داعي ارد عليك
وليد: حآب اعرف ..ممكن تسمينه فضول
رغد شآفت السياره: وانا أحتفظ بالأجابه لنفسي

::
::

صفاء:كل هذآ يصير بدون ماتقولي
فهد: مالقيت فرصه أقولك ..صفاء انا معتمد على الله ثم عليك بهذا الموضوع
صفاء: كنت مقرره هذا الأسبوع اقدم أستقالتي بس انت قلبت كل موآزيني
فهد : أخدميني بذآ الشي
صفاء: بحاول قد مآ أقدر
فهد : كل الأوراق اللي تحتاجينه برسلها لكِ وأنتِ عليك الباقي
صفاء: أوكي بكلم المدير وأشوف ايش يقول بخصوص أجازتك اللي وقتها بالمره غلط
فهد: يالله صفاء مضطر اقفل الحين ..باقرب فرصه راح أكلمك
صفاء: صور رآكآن وأرسلي الصوره
فهد يضحك: أن شاء الله بس يكمل التسع شهور
صفاء :قلبي معاك
فهد: تسلمين ..توصين شي
صفاء: أنتبه لزوجتك هذا الوقت محتآجتك .. وان شاء الله اذا جيت الرياض ازوكم
فهد : الله يحيك
صفاء: مع السلامه
فهد: مع السلامه



^^^
^^
^

رجعة صفاء للرياض ..ماذا ستحمل معها حين عودتها؟..وماهي العلاقه التي تجمعها بفهد ؟
شوق ..وازدياد حالة سوء ..هل سيكون للقدر حُكم اخر؟
هنادي ماهو الهدف الذي تسعى لتحقيقه ؟..وكيف سيكون تعايشها مع حياتها الجديد التي فرضت عليها ؟
باسل.هل سيضع لعلاقات هنادي حدود أم مآذا ؟
رغد ..أي مفاجئات تنتظرها ؟..والأهم هل سيعود عبدالله لأحدآثنا ؟

شخصيه كانت معنا في البدايه لها عوده قويه ولكن ..من هي ؟!



سامحوني على القصور ..البارت قصير بس هذا اللي قدرت اكتبه لهذا الاسبوع

اوعدكم ببارت قادم يكشف لكم كل الغموض هنا


حبي ومودتي لكم

شطوئه ~!

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 23-10-10, 06:41 AM   المشاركة رقم: 209
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي



البارت الخمسون

يآ أوّل قَلب .. يبكِيني .. وَ
تبكيني .. مَواثيقَه
أنَا طبَآعِي مَاهي زينه و لكِن
هَذِي أطبآعي ..‘
تغربني قوافي الموت ....!آ
و أقُول العُمْر تَشريقه
أعيش ب شِبْه غيبوبه
وَ أعرف أن الزمن وآعِي


دخلت البيت معصبه رمت شنطتها وعبايتها في الصاله ودخلت لغرفتها
سمر باستغراب: ويش فيها معصبه كذا
هنادي ميلت فمها : مدري يمكن زعلانه من شي
سمر: مو يمكن ألا اكيد شفتي وجهها كيف احمر
هنادي تأكل من الحلى اللي بيدها:يالله اذا جات سألنآها ويش فيها
سمر بنبرة خبيثه: ويش رايك نقول لأبوي هو يروح يشوف ويش فيها
هنادي تضحك: يالئيمه
ابو مها كان توه لابس ومتكشخ لخرجته اوقفه كلام سمر وبنبره فيها حده:ويش بتقولين ياسمر
سمر لفت زي المقروصه وراها: هآآآآآهـ.. لا ولاشي
ابو مها :قولي والا بزعل عليك
هنادي بتختصر الطريق: جات رغد معصبه رمت قرمبعها هنا وخشت غرفتها بدون ماتتكلم وتقول انها تبيك تشوفه انت
ابو مها عدل شماغه ومشى باتجاه غرفة رغد ...دق الباب وانتظر ردها
رغد: مين ؟!
ابو مها: افتحي يابنتي
بسرعه فتحت الباب وابتسمت:هلا يبه
ابو مها يتفحص ملامحها: يقولون انك متضايقه وزعلانه ..خير يابنتي صاير معك شي مضايقك ؟
رغد ضحكت: مشاكل بالمستشفى كدرتني ...لا تشيل هم يبه مافيني الا كل خير
ابو مها :الله يوفقك وافرح فيك انت وخواتك
رغد من قلبها:آآميييين
بعد أختفى ابوها عن أنظآرهآ وسمعت صوت باب الشقه تقفل طلعت لصاله ...وقفت قدامهم والشر بعيونها
رغد بتخصر: من فيكم قالت لأبوي اني متضايقه
سمر خافت منها: محد
رغد صرخت بوجههم: لا بالله ..يعني الجني قاله انا ويش فيني ..محد كان موجود غيركم يعني بالعربي وحده فيكم
هنادي بحده: انا قلت له عندك اعتراض
رغد بتهديد:المره الثانيه لو تشوفيني ميته قدامك ماتفتحين فمك ..فهمتي ؟
هنادي بسخريه:لا والله دكتوره رغد مافهمت عيدي كلامك مره ثانيه
رغد عصبت: غبببيه ..رجعت غرفتها وسكرت الباب بقووه هزت أركان البيت

::
::
في بيت يوسف
رجع من صلاة العصر مستعجل
يوسف: شهد..شهد ..شهوووده
شهد : انا بالمطبخ
دخل المطبخ وشافها جالسه تقرأ بكتاب طبخ ..حط يده على اكتافها وباسها على خدها
شهد :تقبل الله حبيبي
يوسف: منا ومنكم ..اقولك حياتي جهزي القهوه
شهد شهقت: لييييه ؟
يوسف ابتسم :بيجوني ضيوف
شهد كشرت: ليش ماقلت لي من بدري كان على الاقل جهزت شي مع القهوه
يوسف: والله توي مقفل الجوال من عبدالله بيجي العصر عندي
شهد :الحين اجهزلك احسن قهوه بالمدينه كلها ..ماعندي اغلى منك ومن ضيوفك
يوسف ضمها بقوه:بموووت وانتي السبب
شهد ضحكت: بعيد الشر عنك ياقلب شهودتك
يوسف :ايه ابيك تكشخين مشاري ابرزه بصدر المجلس بعلمه الرجوله من الحين
شهد: هههههههههههه اوكِ
جهزت القهوه وبخرت البيت بأجود أنوآع العود ..ودخلت الغرفه تبدل لمشاري وتزينه ..دق جوالها
شهد:هلآ هنادي
هنادي:كيفك
شهد: بخير الحمدلله
هنادي: كيف مشاري
شهد طلت فيه وبدأ يبكي:ماعليه ابي شي يسكته
هنادي تضحك: انا اسكته لك ..بس تروحين معي
شهد بنبرة استغراب:اروح معك وين ؟
هنادي: محل الفساتين اطلع فستاني واشتري لي اكسسوارات ليوم الخميس واحجز عند الكوافيره
شهد بحنيه: والله ودي اروح معك بس حظك اليوم جايين ضيوف يوسف
هنادي بتحطم: ياربي ويش ذا الحظ ..قهررر
شهد شهقت: عندي حل
هنادي:ألحقيني فيه
شهد:روحي انتي اعتمدي على نفسك وزبطي امورك ومريني اشوف الفستان وكمالياته
هنادي:اصلا ناقص اشياء كثيره ماقضيت منها ...باخذ سمر معي تساعدني واذا خلصنا وماتعبت نمر عليك
شهد:اقولك اتركي الكوافيره علي انا اتصل عليهم الحين احجز لك
هنادي :تسوين خير ماعندي وقت اصلا
شهد: يالله الحقي من الحين روحي
هنادي: اوك يالله باي

بأحد الغرف
ماقدرت تنام بالرغم من أنهآ بذلت اليوم كجهود كبير بالتدريب وتعويض مافاتها ...تذكرت الموقف اللي صار بينهم
د وليد: حآب اعرف ..ممكن تسمينه فضول
رغد شآفت السياره: وانا أحتفظ بالأجابه لنفسي .."لفت بتمشي للسياره لكن يده كانت اسرع للمسها"
تقشعرت من لمسته مع العلم أن العبايه وملابسها تفصل بين يدها ويده ..حست بأشمئزآز منه تلاقت عيونها بعيونه وتضاربت مشاعرها من نظرته اللي أسرتهآ لعالم ثاني ..بعد ماحست على نفسها سحبت يدها بقوه منه
وبنبره حاده وجارحه: أنت تعديت حدودك ..أنتبه لتصرفات حتى ماتندم
د وليد:أنا أسف بس غرضي شريف
رغد صرخت بوجه:شريف وألا حليم مايخصني ...لآتفكر تقرب مني او تتعدى حدودك معي أنت دكتور وانا طالبه عندك..والامور ماتعدت هذا الشي الا اذا انت ناوي على شي انا مآ أدري عنه
د وليد:أنتي ليش كذا ...أسلوبك جدا سخيف المفروض انك ناضجه وفاهمه انا ما طلبت منك شي الا اعرف سبب غيابك واظن من حقي لاني دكتورك
رغد من بين أسنانه: لا مالك حق تسال عن خصوصياتي ..وتأكد أني ما أقارن بسخافتك أنت وألا في دكتور طول بعرض يجري ورى طالبته بكل مكآن
د وليد تحولت ملامحه للعصبيه نزل نظراته الشمسيه وبنبره ترعب: مين أنتِ حتى أجري ورآكِ؟
طلعوآ مجموعه طلاب من نفس قاعتها وكانت عيونهم على رغد اللي متغطيه ود وليد اللي واقف بجنبها
رغد قبل تمشي: أسئل نفسك ليه تجري وراي "مشت وتركته وآقف بمحله "
قبل تركب السياره سمعت صوت من ورآهآ
..:توي عرفتها على حقيقتها بنت ...
..: تلاعب بذيلها هالبنت ..تعرف تصيد
..:وأنت الصادق تتميلح عنده .."إن كيدهن عظيم"
ركبت السياره بسرعه وهي تبكي ومعصبه من د وليد وملاحقته لها اللي خلت الكل يتكلم عليها خاصة بعد ماصارت معه بنفس القروب ..كرهت اليوم اللي كملت فيه دراستها
أخذت نفس طويل ودموعها تسيل على خدهآ ..غمضت عيونها بألم وحسره

{ رغد }
بعد مآ خلصت من عبدالله والهم اللي كآن سآكن فيني وأتأقلمت مع حياتي يجي هذآ وينغص علي من أول وجديد ..لآزم أوقفه عند حده حتى لو توصل أني أترك الدرآسه بس أثبت له اني ماني رخيصه
سحبت منديل من على الكمودينه ومسحت دموعها

:::
:::
:::

بالرياض
قفل مكتبه الخاص فيه ببيته وأتجه للمستشفى حتى يتطمن على شوق وولده ...دخل عليها ولقاها شبه مدركه لما حولها .. .قرب منها ومسك يدها
فهد: شوق ..تسمعيني ؟
شوق: ايوه
فهد ابتسم: كيفك اليوم
شوق:الحمدلله بس ابي اشوف راكان
فهد: ما اقدر اجيبه ياقلبي بكره اخر مره تشوفينه فها
شوق توسعت عيونها وبصوت قريب للبكاء:لييييه ؟ ابي ولدي اخاف افقده
ضم كفوفه على وجهها وبهمس حار:ان شاء الله بتتعالجين وتربينه وماتنحرمين منه
شوق نزلت دمعتها: فهد اذا صار لي شي وصيتي لك راكان وخواتي حطهم بعيونك
فهد رد عليها بصوت ممتلئ ألم: ان شاء الله ..على فكره هنادي بيملك عليها باسل يوم الخميس ويروحون بيتهم
شوق تذكرت هنادي والكلام اللي قالته لها تنهدت براحه: الله يوفقها مع باسل ويبعد عنهم كل حزن وهم
فهد: الله يسمع منك
شوق مسكت يده بقوه وهمست:خلك جنبي اليوم
فهد: أنا جنبك ماراح أخليك
أندق الباب قام بسرعه وطلع للدكتور اللي يبي ياخذ توقيعه على بعض الاوراق قبل يرجع عند شوق اتصلت عليه صفاء
فهد: هلا صفاء
صفاء: كيفك
فهد: ماشي الحال ..كيفك أنتي؟
صفاء:بخير ...وصلتني اليوم الاوراق
فهد: ويش رايك فيها ؟
صفاء ضحكت: نفس رأيك ..انتبه لنفسك
فهد عقد حواجبه بأستغراب:ليش ..صاير شي وانا مدري ؟!
صفاء ضحكت: لا أبدآ بس انا ماني مرتاحه لهذي الشغله
فهد: هذي اصعب مهمه استلمتها وشكلي مقدر اكملها
صفاء: اللي بديته لازم تنهيه
فهد تنهد: هذي المشكله ..عشان كذا استعنت فيك
صفاء:قريب جايه للرياض قبل زواجي بوقت حتى انهي كل هذي الأشغال وأرتاح
فهد يضحك: كل هذا عشان بتتزوجين ..مايسوى عليك والله
صفاء: ابغى اشوف حياتي يكفي عمري اللي راح
فهد: بأنتظر جيتك وان شاء الله تنحل الأمور
صفاء بنبرة شك: ما أظن لكن ربنا كريم
فهد: لا تخليني أقلق يكفي اللي فيني
صفاء:في اشياء كثيره تستناك يافهد ولازم تكون قوي حتى تتحملها مرض زوجتك وولدك وشغلك والشركه واخوك واهلك ..امور كثيره تضغط عليك وامور جايه الله يستر منها
فهد شك بكلامها:ويش تقصدين ..وضحي كلامك اكثر
صفاء بتهرب:ما اقصد شي غير اللي ذكرته ..اسيبك الحين مع زوجتك ..مع السلامه
فهد جلس على الكرسي فأستراحة الأنتظار:مع السلامه
كلام صفاء أدخله في متاهات من التفكير العقيم مجهول الطريق ..كل شي غامض بالنسبه له ومقصدها كان يهدف لمقصد يجهله ..تشابكت الأمور بحياته حدث كل شي بلمح البصر وأرآده ألهيه بحتا ...استغفر ربه من الأفكار التي تراوده وتسكن دوآخله

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 23-10-10, 06:43 AM   المشاركة رقم: 210
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي




خلصوآ من السوق بدري وأنتهوآ من أغلب التحضيرآت بمسآعدة روآن اللي شاركتهم بالروحه
هنادي: بليزر وآن روحي معي بيت شهد بتنبسط لجيتك
روان ابتسمت: ما أقدر والله تعبت من المشي وشكلي مرآ بايخ خليها بكره أجي عندك وأبات لو تبي
سمر: البيت بيتك تجين بأي وقت
روآن: أوكِ حكون جنبك بأحلى أيامك هنودتي " باستهآ على خدودهآ" أشوفك بالجآمعه بيننآ فون حبي
هنادي تغمز لهآ: أكيد بآآي
كل وحده دخلت سيارتهآ وأتجهت للمكآن اللي تبي
سمر بحيره:ألحين سحر ليش ماتحب روان البنت عسل وطيوبه وزي السكر ماهو زي ماتكلمت عليها
هنادي: سحر ماتعرف تميز بين الطيب والخبيث خليها بنفسهآ وحياتها حتى زوجها ماعمرها جابت له سيره كل وقتها عيونها بالكتب ولاتكلف نفسها تجي تسولف معنا
سمر بنبرة حنيه:حرام ترى دراستها هي ورغد مره صعبه
هنادي :الله يكون معهم ويوفقهم " دق جوالهآ وابتسمت" هذي رغد عمرها طويل
رغد: وينكم ؟
هنادي :قولي سلام ..مساء الخير ..على طول وينكم ؟
رغد ضحكت: سوري ..يالله قولي وينكم؟
هنادي بعد آآآهـ مُتعبه وطويله: رايحين بيت شهد بتشوف أغراضي اللي شريتها
رغد شهقت: يالنذلات ولا تقولون تتصلون علي عشان الحقكم ..قولي لجلالي أول مايوصلكم يجيني طفشانه وبجي عندكم
هنادي :اوكِ اجل بقول لشهد عشانا عندها
رغد: لا فشله يمكن نكلف عليها هي وزوجها
هنادي : والله غير اتعشى عندهم حيوني والا طردوني
رغد : بالله انتي شكلك شكل وحده زواجها الخميس ..يالله استنى جلالي
هنادي: الحين اقوله باي "بعد ماقفلت الجوال" جلالي روح بعدين جيب رغد عندنا
جلالي: زين هنادي بس متىيرجع يأخذكم
سمر: احنا نتصل عليك اذا خلصنا
جلالي بتهديد: انا ساعه 11 ونص في نوم لازم يتصل قبل زين بنات
هنادي ماتت ضحك:خلاص على 11 بالضبط تعال
جلالي: اوكِ
سمر:حركات جلالوه صاير يتشرط علينا ... والله صرت تتامر بعد
جلالي: هذا بنت لازم سوي عين حمراء
هنادي وسمر انفجروا ضحك:هههههههههههههههههههه
سمر: اما عين حمراء ..خلاص اللي تبيه يصير
وصلوآ بيت أهل يوسف وبمسآعدة جلالي نزلوآ عشرآت الأكياس
هنادي بحذر: تكفين سمر الا الفستان هذا اللي بنزف فيه لا يطيح على الأرض
سمر بهمس: قصري صوتك شوفي هذا اللي واقف يسمعنا
هنادي تتلفت: وينه " لفت وراها وطاحت عينها عليه..بسرعه لمت بعض الاكياس ودخلت بسرعه لبيت شهد ولحقتها سمر وجلالي بالبقيه

دآخل الشقه
شهد بصدمه : كل هذا جبتيه اليوم؟
هنادي ترمي نفسها بتعب:ايييه ..تكفين جيبي شي نشربه وربي تعبت واحتريت وقرفانه على الأخير
سمر تنزل عبايتها:اقول هنادي اللي شفناه برى اخو يوسف كأنه يشبه له
هنادي توترت اعصابها وبدت تحس بالحقد عليه لما تذكرت كل اللي صار: ويش يدريني اكيد اخوه هذي العماره محد ساكنها غيرهم
سمر كشرت:طيب لاتنفخين
هنادي اقترنت حواجبها ببعض: ما نفخت واهجدي ترى بديت اعصب
سمر: خلينا نذكرك بالخير
هنادي بصوت حاد: سمر مالي خلقك اسكتي
دخلت شهد وبيدها صينية عصير ليمون:يؤؤو ماتتركون حركاتكم
سمر: سالتها عن واحد برى عصبت علي
شهد: يووه قصروا حسكم يوسف عنده ضيوف مانبي يوصل لهم صوتنا
هنادي: على فكره رغد جايه بالطريق
شهد فرحت: من جدك ..بتجي؟!
هنادي وسمر بصوت واحد: ايووه
شهد: اخيرا خليها تغير جو عن البيت والدارسه تأخذ فتره راحه
هنادي تفتح بعض الاكياس:على بال توصل خلينا نتفرج واعطيني رايك بكل صراحه
شهد قربت منها وبشغف: اكيد ... يالله وريني

بمكآن أخر بالمدينه
علياء بشك: ابي افهم ليه طلبتي انتي عمرك ماطلبتي هذا الشي
روان بتأفف: قلت لك لغايه خاصه مابي احد يعرفها ..انتي عليك توصلك فلوسك بالهلله
علياء تحط عينها بعين روان:لاتتهربين اعترفي ويش ناويه عليه
روان عصبت: عليا وبعدين معاك خلاص قولت لك شي خاص
علياء: غريبه هنادي ماجات معاك بالعاده ماتتفارقون
روآن تبعد الشيشه عنها: البنت زواجها بعد يومين ماهي فاضيه للمقاهي والطلعات
علياء ابتسمت بخبث:الحين عرفت سر تغيير مزاجك
روان تغمض عيونها وترجع على ورى: وأيش السر بنظرك ؟
علياء: أن الحلوه بتتزوج ..والغيره بتموتك
روان ميلت فمها وابتسمت:المصيبه فاهمتني
علياء تسحب لي الشيشه لفمها: باين عليك مهما حاولتي تخبين..انتي بعدتي عنا بعد ماعرفتي هنادي واستغربت انك عقلتي شوي عن حركاتك وطلعاتك
روان تبسمت:ماشاء الله لذي الدرجه تغيرت
علياء: متى اخر مره رحتي معنا بارتي ؟..او طلعنا مع باقي الشله
روان بتبرير:كلنا بجامعه وحده بس الكل مشغول بحياته ونفسه محد فاضي لأحد
علياء:وأنتي؟! بأيش منشغله
روان: اساعد هنادي بتحضيراتها واجهز نفسي مرة وحده لزواج بنت عمي ..تعرفين لازم اسافر لجده عشان زواجها
علياء:الله يرزقك
روان غمضت عيونها: تتوقعين أحنآ بتتزوج ونتأقلم مع هذيك الحياه؟
علياء:عن نفسي لو أحد خطبني ابوي بيغصبني بس من حسن الحظ نصيبي وآقف وعاجبتني حياتي كذا ..أنآ مآ ينفع أتزوج نهآئيا يآ أخرب زوجي يازوجي يعقلني مافي حل ثالث
روان ضحكت: هههههههههه حلو اعترافك
علياء:انا انتي فيك أمل تتزوجين وتتركين حركات النص كم
روان: يمكن ليش لا
علياء تضحك: والله التغيير صار من الداخل مو بس من الخارج
روان تضحك: بس ما أسيب طبعي
علياء: تعلميني فيك تستغلين كل لحظة وكأنك تسحرين اللي معك

:::
:::
:::

نزلت من السياره وبيدهآ كيس هدآيآ صغير فيه ألعاب لمشآري ..ابتسمت بنفسهآ لأنهآ مشتاقه له ولخفة روحه ..دخلت مدخل العماره وطلعت الدرجات الأولى حتى توصل لشقة يوسف قربت من الباب وقبل تمد يدهآ للجرس أنفتح وشهقت بخوف من فتحت الباب القويه ..تجمد كل شي فيهآ من شوفته اللي مآكآنت متوقعتهآ آبدآ ...برود قآتل سكن بآلطرفين وحرآرة أنفاس بدأت تتعالي تعلقت عيونهآ فيه وهو أيضآ كآن لآ يقل صدمه في هذآ الموقف الذي بدأ ينبش المآضي برمته
يوسف توترت اعصابه بسبب الموقف البارد: حياك رغد تفضلي
رغد تطالع بعبدالله: كيف ادخل وانتم وآقفين بطريقي
يوسف يدف عبدالله عن الباب: آسفين مآ انتبهنا ..حياك ادخلي
رغد تنتظر عبدالله يبعد لكنه وآقف بمكآنه ماتحرك رغد محاولات يوسف معه: ممكن اتعدى والا لا
عبدالله مانزل عينه عنها: بكيفك ؟
رغد بدت تعصب: ماتشوف انك وآقف بطريقي ..لو سمحت بّعد
عبدالله يأشر على مكان ضيق:كل هذا ماهو عاجبك
رغد بحده: مآتفهم انت ..قلت لك وخر عني
عبدالله عصب: لاتنافخين علي ..اعرفي حدودك زين
يوسف : عبدالله خلنا نطلع تأخرنا على المشوار
رغد لفت على يوسف ومدت له الكيس: وصل هذا لشهد ..مع السلامه
قبل تلف وقفها صوته: رغد .. أنآ اسف اذا تضايقتي من شي
رغد تقدمت خطوتين للباب وقبل تدخل قالت: أذا تضايقت من شي اعرف انك انت السبب فيه
دخلت وسكرت الباب بقوه واستندت عليه واحساسها بالكتمان بدأ ينفذ يومها كان مليء بالمشاحنات والضغط النفسي حاولت تتمالك نفسها وتحارب دموعها عن النزول ..اخذت نفس طويل ودخلت للصاله
يوسف مشى وبصوت معصب: عاجبك اللي سويته ؟..احيان احس اني ما اعرفك
عبدالله:والله مو بيدي من شفتها مدري ويش صار لي
يوسف بتهديد:خلاص انساها البنت ماهي من نصيبك انت عايش حياتك ومبسوط مع زوجتك لا تكون أناني وتخرب عليها حياتهآ
عبدالله :والله ماني قادر انساها من يوم بعدت عني ماشفت يوم حلو بدنيتي
يوسف :أنت اللي ضيعتهآ من يدك كله من عنادك وطيشك خليتهآ تتوهم أنك ميت بعدين تزوجت غيرهآ ويش تنتظر منهآ بعد ترضى عليك وتقول أبيك
عبدالله فتح باب السياره وقبل يدخل: رغد تحبني وتموت فيني زي مآ أنآ أحبهآ لكنهآ تكآبر ومصيري أثبت لك هالشيء
يوسف: انت تتوهم هالشي لاتفكر انهآ بتكون لك بعد كل اللي صار ..انت ماعرفتهآ زين شوف اللي صار بينكم وجفافهآ معاك
عبدالله:أعرف اجيبهآ بطريقتي رغد لي أنآ وبس
يوسف دخل وسكر الباب بقوه:أنــآنـــي والله أنك أنآني

عند البنات
كانت تتفرج معهم على تحضيرات هنآدي البسيطه جسد بلا روح حيث قلبهآ وعقلهآ بمكآن ثاني
هنادي : حلو سرحآن ؟
سمر تطالع برغد وتضحك:والله مآهي داريه عنك
شهد حست برغد وحزنهآ ..لمست كفهآ بهدوء: رغد وين وصلتي ؟
رغد أرتعشت من لمستهآ:هآآه..معكم
هنادي: باين انك معنآ
رغد: أقول هنادي بلاش نزفك زين ..تعرفين ظروفنا ماتساعد
هنادي :بالله كيف بأنزف في بيتنآ؟..كله كم غرفه بأخذ قشي وأروح مع زوجي على طول
سمر بحالميه:متى يجي زوجي ويأخذني على حصان أبيض
شهد :أجلي أحلآمك لوقت ثاني
رغد: ماقالت مها متى يجون؟
هنادي: ارسلت لي مسج ..تقول بكره بالليل بالكثير يكونوآ بالمدينه تعرفين قريتهم قريبه كلها ساعتين وهم واصلين
رغد تنهدت: يوصلون بالسلامه
سمر تطالع الساعه: يؤؤ جلالي يقول قبل 11 تتصلون علي الحين 11 وربع
رغد: انا بكره ماراح آدآوم بجلس عند شهد
شهد شهقت:شنو ..ماراح تدآومين؟! كثرت غياباتك يارغد مايصير اللي تسوينه
رغد:شكلي بترك الدراسه أو أحول ماني قادره استحمل اكثر
هنادي بصدمه:ويش قاعده تقولين أنتي ...الحين يوم مابقى لك ألا سنه أو سنتين قمتي تقولين كذآ ..بجد أنك خبله
رغد نزلت دموعه وصارت تشهق:خلاص بموت من الضغط تعبت مالي نفس ادآوم أو اذاكر ماعدت استحمل
شهد ضمتها لحضنهآ:خلآص ياحبي مايصير الا اللي تبين بس أنتي ارتاحي وطلعي اللي بقلبك حتى ماتتضايقين
رغد تتمسك بشهد اكثر: تعبانه ياشهد ودي أموت وأرتاح
سمر:بسم الله عليك من الموت ..انتي محتاجه ترتاحين اللي فيك أرهاق وتعب
هنادي: بتصل على جلالي يجينآ ..وانتي اذا بتجلسين خليه يجيبك الفجر قبل يوديهم الدوآم
شهد تمسح على شعرها بحنيه: لالا بتنآم عندي الليله وبكره من العصر نكون عندكم
سمر: على خير ان شاء الله

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة : على شاطئ النسيان .., القسم العام للروايات, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله / للكاتبة : على شاطئ النسيان .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t139087.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 22-10-10 03:52 PM


الساعة الآن 03:52 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية