لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-07-10, 10:21 PM   المشاركة رقم: 131
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
Flowers

 
دعوه لزيارة موضوعي


ام رياض:والله مبطين عنها ياولدي جيبها خلنا نشوفها
فهد:أبشري ياخالتي ان شاء الله بجيبها لليان وانتي بعد زورينا ماعمرك جيتونا
ندى:حنا ندري عنكم انتم بالرياض والا على كوكب الأرض اصلا
فهد انطلقت منه ضحكه رنانه: هههههههههههههههههه
ندى : ياباسط ماقلت شي يخليك تكركر كذآ
ام رياض توقف :بروح أجيب لك بنت ليان تشوفهآ
بعد دقايق جآت ليآن ومعهآ بنتهآ ...كآنت لابسه قميص وردي مزين بدانتيل سكري وبنتهآ نفس لبسهآ وورآهآ الشغاله الخاصه فيهآ تساعدهآ
ليان تسلم عليه بشوق وحراره:مشتاقه لك ياخالي
فهد:والله حتى انا ياليان مشتاق لجلستكم
ليان تمد "ريتال" بنتها وابتسمت لفهد
فهد يشيلهآ : بسم الله مشاء الله ويش هالزين والحلا تهبل الله يحفظها لك
ليان :عيونك الحلوه ياخالي
أم رياض:عقبال ما اشيل عيالك بين يدي ياولدي وافرح فيهم
فهد ( آآآخ ياخالتي لو تدرين ان شوق مريضه وكل اللي ابيه بهالدنيا انه تتشافى ) :الله يسمع منك ياخالتي
ندى: فهيدآآن شد الهمه وجيب لنا واحد مزيون مثلك يطيح قلوب البنات
فهد :ههههههههههه ابشري
ليان:شوف خالي اذا جبت ولد تزوجه بنتي المثل يقول اخطب لبنتك قبل ولدك
فهد ضحك من قلب على كلامهم :خلاص تم
طلع من محفظته ثلاث ألآلآف ريال وحطها جنب ريتال وبعدهآ قام وأعطاهآ ليان وباسها على خدها ومد لهآ كيس فخم يحتوي على علبه فيها عقد المآس
ليان :ليش كلفة على نفسك ياخالي
فهد :لا كلفه ولاشي اذا مااهديتلك انتي وبنتك أهدي لمين
دخلت ام ليان : ماتقصر ياخوي عساك على القوه ان شاء الله
فهد: أنا استئذن تأخرت على البيت ..توصون على شي
الكل :سلامتك
ندى:سلم على زوجتك القاطعه
ام رياض وام ليان:خلها تزورنا
فهد ابتسم لهم وهو يودعهم : ابشروآ اشوفك على خير ...طلع من عندهم وسكر الباب القصر ورآه شآف رزآن واقفه على جنب تنتظر سوآقها مع امها
ام رزان:هذا الواطي طليقك
رزان كانت كاشفه وجهها لعلمها ان فهد موجود وتمنت انها تشوفه بالصده وتحققت امنيتها ...تلاقت عينه بعينها حس انه توتر وبدأ يعصب بس من مجرد شوفتها قدامه ..نزل الدرج بيمشي لسيارته
رزان : السلام لله
فهد بدون نفس: السلام عليكم
رزان وامها: وعليكم السلام
رزان: كيفك يافهد
فهد بدون مايلف عليها كان واقف: زي ماتشوفين بألف خير
ام رزان:دامك مع حية التبن اكيد بتكون بخير لانك تبيها ياحسرتي على بنتي اللي رميتها زي الخرقه الباليه
فهد عصب: أسئلي بنتك عن سواتها الشينه بعدين استحي على وجهك انتي وبنتك ولاتضنون اني غبي وتمشي حركاتك الغبيه علي
رزان: سبحان الله غيرتك السحليه ذيك مدري ويش عاجبك فيها
فهد: ابرك منك مليون مره ..استئذن
طنشهم ومشى لسيارته وهو حاس نفسه مخنوق من شوفتها هي وامها ومشى بسرعه متجه لقصره ...اخير دخل حدود قصره نزل يلف شوي بالحديقه قبل مايدخل القصر ينتظر وقت نومها عشان يتحاشى أي احتكاك معها ممكن يأزم الأمور بينهم أكثر
طالع ساعته اللي صارت 12 ونص ..طلع لجناحهم فتح الباب وشافها جالسه على الأريكه تقرأ مجله وتتابع برنامج تضيع فيه طفشها وتغير جوها المشحون ..رفعت راسها وشافته قبالها دخل على طول قسم الملابس ودخل الحمام اخذ شور سريع ولبس له بجامه قطنيه شافته ماشي بأتجاه السرير متجاهلها تماما رجعت تتابع برنامجها وكأنه مو موجود أبدآ بعد ساعه طفت التلفزيون والأضاءه ورآحت للقسم الثاني وشافته شبه جالس على السرير كانت تضن انه نام لكن انصدمت لما شافته صاحي ..قربت وانسدحت في مكانها واتحلفت بالشرشف طفت الابجورآت
فهد:بعدك زعلانه ؟!
ماردت عليه وطنشته لانه قهرها لما ضربها كف وهو عارف ان نفسيتها كل مالها في تدهور مستمر ...عرف أنها تطنشه وماتبي ترد عليه انسدح بعد يوم متعب وشاق
تفكيره محصور فيها وبنفسه وحيآتهم الغريبه

{فهد}
مابقى بعمري شي المصايب تجيني ورى بعض شغلي وأعمالي وحتى حياتي الخاصه مشاكلها تكبر اكثر...ودي أكون عائله ابي أشوف عيالي يكون عندي بنات وأولاد ارجع من شغلي ألعب معهم وأسافر وأستمتع بتربيتهم ...طول عمري وحيد تزوجت أمي وتركتني عايش لحالي بين المربيات وجابت باسل وتركته يعاني مثلي ولكن بمعاناه أقل مني جدي ماقصر علي بعرف العز والاموآل هذي كلها بتروح لمين بعدين ؟..اشتغل واتعب وأكون ثروه وكلها مالها وريث أخوي ابوه مستشار وجدي كون له جزء خاص فيه وانا احترفت بالتجاره وصرت رج أعمال مشهور بس كلها مافادتني بشي ..تزوجت وانا نآوي أنتقم منهآ وأعذبها وأذلها لكن تغيرت حياتي من دخلت فيها خلت لها طعم ولون تعذبت معها لكن ارتاح بقربهآ مقدر أحملها شي هي مو قده هذي قسمتي معها أننا نعيش محرومين... أحبها وأحترمهآ لكن أحيان تقهرني بتصرفاتها اللي مالها مبرر الله يصلحك ياشوق تعصبيني وتخليني امد يدي عليك وأزعلك

مقدر يظل جنبهآ وهو يحس بتأنيب الضمير ...قام ورآح لغرفه ثانيه عشآن ينام ويرتاح لانه لو جلس عندهآ مستحيل ينام وراح يظل طول الليل يفكر فيهآ
رآقبته لين طلع من جناحهم قهرها تصرفه ..جلست تبكي ضمت وسادته ودموعها بللتها

{شــوق}
ليه يافهد تقلب علي فجأه بدل ماتخفف عني تزيد أوجاعي ...عشقت وحبيتك لكن للأسف كل يوم تطعني أكثر ..لو حضنتني سآمحتك وأعتذرت منك بس تصرفآتك غريبه أكره غرورك وغبائك ..مآشفت بحيآتي مثلك ولآ رآح أشوف غيرك أحبك وربي أحبك

غمضت عيونهآ وقامت تبكي أكثر دفنت وجههآ بوسآدتهآ البارح كآن يقآسمهآ الفرآش واليوم تركه لهآ خالي ...بكت على حظهآ وندبته مليون مره مرت ليلتهآ طويله مؤلمه وكئيبه لأن عشيقهآ المتفرد بحبهآ له أبتعد عنهآ وتركهآ وحيده تعاني من قسوته وجفاه لهآ

:::
:::
:::

صبآح اليوم الثاني

كل شخص مشغول بنفسه ودرآسته
عبير: مبروك هنوده الف مبروك
هنادي والبسمه على شفايفه الورديه:الله يبارك فيك حدي ولهانه أشوفه
عبير تدقهآ :يؤؤؤؤ كل هذآ لهفه اصبري شوي بتجي عندكم وتغثكم
هنادي:هههههههههه اي والله ماكذبتي
عبير: بشري مآ اتصل أمس ؟
هنادي ميلت فمهآ: لالالا
عبير ضحكت: هههههههههه الله لايبلانا اركدي مسكتي طرف الخيط اصبري بتشوفين بعدهآ النتيجه
هنادي لفت عليها وقالت بأهتمآم:عبير تهقين ان اللي قلت لك عليه يصير
عبير :شوفي هنادي هذا احساس ممكن يصيب ممكن يخيب
هنادي :يمكن بس كل الأشياء تخليني متأكده من أحساسي مليون بالميه
عبير :انتي أدعي واللي فيه الخير بيصير ماتدرين الخيره وين
هنادي تتنهد وتغمض عيونها:احسك تقولين دُرر ..تدرين عبوره احس اني أحلم بس أخاف اصحى من الحلم على وآقع مر وصعب
عبير : تفائلي بالخير ولاتسيطر عليك الوساوس
هنآدي ضحكت : صايره غريبه هذي اليومين
عبير :قومي نروح نتمشى مليت من الجلوس
هنآدي توقف : مشينآ


بزآويآ ثانيه
{ سحر }
أنآ ضايعه مشتته ماني قادره أركز بأي شي خايفه أتخذ قرآري وأندم في الأخير ..واخاف اضيع هذي الفرصه من يدي واكون خسرت خساره فادحه في حياتي ...استخرت كثير بس أحس ماني قادره أعرف ميولي ..هو اثبت لي صدقه وخطبني بس متردده ...آآآه ياربي ويش أسوي انا لازم اقرر خلاص وأعطي عمي الجوآب يآ أيه أو لا
صحت من سرحانها على صوت رغد وأسيل
رغد: وين وصلتي ياعسل
سحر رفعت رآسها وأبتسمت لها:قريب ياقلبي ...بشري
أسيل :خلاص من بكره بنروح على المستشفى ونتدرب
سحر :الله يوفقكم يارب
رغد تمد لها عصير:تفضلي
سحر بحب:الله يخليك لي يارغودتي
رغد : امين يارب
أسيل : تدرون أغبطكم على علاقتكم احس علاقتكم أقوى من الأخوه وبينكم حب وتفاهم
رغد تضحك: ياحبي لك يعني تصير مشاكل بس خفيفه
أسيل المشاكل ملح الحياه اتمنى عندي خوآت كثيرات مو وحده ومتزوجه بعد
رغد وسحر:ههههههههههههههههههه
سحر: لو تدرين ان طول اليوم مناقره وهواش على الفاضي والمليان
اسيل:اسمه عندك احد كرهت اني اخر وحده متى اتزوج وافتك
رغد: غني ياليل ما أطولك
سحر توقف:يالله شوي وتبدا محاضرتي سيو

بآلمستشفى
يوسف :هلا يمه حيآك
ام يوسف : مبروك يمه مبروك ماجاك
يوسف:الله يبارك فيك يالغاليه
ام يوسف تسلم على شهد وتبوسها: كيفك ياشهد
شهد والتعب باين عليها: الحمدلله ياخالتي بخير
ام يوسف:يمه وجه زوجتك مصفر
يوسف: ايه فيها فقر دم واليوم بيحطون لها كيس بعد
ام يوسف: الله يقومك بالسلامه يابنتي عاد لما تطلعين تجين عندي فترة نفاسك
شهد : لا ياخالتي بروح عند خوآتي مابي اثقل عليك
ام يوسف:انتي مرة ولدي ولازم اقوم فيك خواتك يدرسون ماهم فاضين لك
شهد بعناد:لا ياخالتي هم مجهزين لي الغرفه واغراضي كلها هناك ويوسف بيجيب لنا شغاله شهر من المكتب يعني الحمدلله مافي شي
ام يوسف: على راحتك يابنتي بس ترى كل يوم وأنا عندك..وانت يمه كل اللي تحتاجه مرتك تجيبه لها مو تهملها
يوسف:افا عليك يالغاليه هي بعيوني وقلبي
ام يوسف: ويش بتسمون الولد
شهد ويوسف بنفس الوقت: مشاري "طلوا ببعض مستغربين هي ماشاورته وكانت مخبيه عليه جنس الجنين وهو كان يبي يفاجئها ويقولها انه يبي يسمه مشاري لانها كانت متعلقه بميشو الله يرحمه "
ام يوسف: أجل متفقين على الأسم
شهد تضحك: ايه خالتي متفقين
أم يوسف:وينه مشاري ابي أشوفه
يوسف: بالحضانه مانقدر نطلعه عشان الفيروسات وهو مناعته ضعيفه اسبوع ويخرج
ام يوسف: اهم شي أنه بخير وعافيه
شهد: أقول يوسف مآقالوآ متى أخرج
يوسف: أحتمال بكره أوبعده
شهد: على خير أن شاء الله


:::
:::
:::


على طاري ,,
صباح الخير [ وكوب القهوه المرّه !!
فـ بٌعدك :
ماعرفتالخير ,,
و لاصبّحت .. بـ المرّه !!


أخذت لهآ كوب حليب وطلعت للحديقه وجلست قريب من المسبح طول الليل مآنآمت تفكر بفهد وبنفسهآ وحيآتهم التي تزيد سوء ...أنتبهت لنغمه جوآلهآ
شوق : هلا وغلا بمهآوي
مهآ:صباح الخير
شوق: ياصباح النور ..كيفك حبي
مها:بخير انتي كيفك ؟
شوق:الحمدلله كيف خوآتي شخبارهم
مهآ: كلنآ بخير دآقه ابشرك أمس شهد ولدت
شوق انتفضت وكأن كهرب لمستهآ:ايش تقولي شهد ولدت ؟
مهآ:اي هي بخير وكمان طفلها
شوق نزلت دموعهآ:بس هذآ مو شهرهآ شلون ولدت
مهآ: ولدت زي كل بنت ماتولد ايش فيك ياشوق بعدين هي بالثامن وعلى أخره والحمدلله قامت بالسلامه
شوق صارت تبكي:اكيد صار معهآ شي اللي خلاها تولد بدري
مها:شوقه وربي مافيهآ الا كل خير بس حست بألم وأنتهت
شوق: مهآ لا أوصيك عليهآ حطيهآ بعيونك
مهآ:ابشري مابقصر عليها بس قلت اتصل اقولك ..يالله انا في المدرسه الحين مع السلامه
شوق قفلت الجوال وبدت تبكي اكثر وأكثر ...حست بأحد ورآهآ
فهد: خير مين كان يكلمك ؟
شوق رفعت راسها ومسحت دموعها: محد
فهد:سمعت كل شي ويش فيها اختك "سحب الكرسي وجلس "
شوق:اختي شهد ولدت وابي اروح للمدينه
فهد يفتح الجريده :مبروك بس الروحه أجليها شوي لما اخلص اشغالي وأوديك
شوق:متى بالتحديد؟
فهد: مدري على حسب
شوق مسحت دموعها وكملت كوب الحليب اللي في يدها وهي تتأمله وهو يقرأ بالجريده ويشرب من كوب الكوفي حقه ..وقف بيمشي لف عليها ووقفت
فهد: تبين شي؟
شوق :سلآمتك
فهد :مع السلامه ...مشى لحد الباب الزجآجي
شوق بلهفه: فهد رآح تجي على الغدآء
فهد : لا ...مشت بأتجآهه وهو مشى لدآخل القصر ولحقته بسرعه
شوق: يعني أتغدى لحالي
فهد بينهي الموضوع :أيه
شوق :طيب ماراح ترجع ترتاح
فهد :برضوآ لا ..مع السلامه "طلع وسكر الباب الخشبي الكبير ورآه "

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 26-07-10, 10:23 PM   المشاركة رقم: 132
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
Flowers

 
دعوه لزيارة موضوعي


شوق انقهرت منه (معقوله مافهم قصدي الآ اكيد فهمه مو غبي لهذي الدرجه بس نآوي يجفاني ..هين يافهد أنا أوريك ) طلعت الغرفه وحدهآ معصبه من تصرف فهد معآهآ
جلست بالغرفه وطلعت جوالهآ وأتصلت على شهد
شهد :هلا وغلا
شوق:السلام عليكم
شهد بلهفه: وعليكم السلام
شوق تهدج صوتها:الحمدلله على سلامتك ياقلبي
شهد: الله يسلمك
شوق: بشريني كيف صحتك
شهد : بخير...آه ياشوق ماتوقعت أن الولاده كذآ
شوق نزلت دموعهآ على خدهآ وارتسمت ابتسامه على شفتهآ من كلام شهد:ليش على بالك لعب أطفال
شهد تضحك: كنت متوقعه ألم لكن مو كذآ وربي شفت الموت ماظنيت أني أعيش
شوق:بسم الله عليك من الموت لاتقولي كذآ
شهد :انتي أخبارك ويش مسويه بحياتك
شوق: الحمدلله على حطت يدك ماتغيرت
شهد :شوقه صوتك مو عاجبني فيك شي
شوق تضحك: كنت ابكي عليك
شهد :الله لايحرمني من طيبتك ومن قلبك الكبير فديت قلبك لاتشيلين همي انا بخير
شوق :يالله لاتتعبين عمرك وانتبهي لنفسك زين
شهد: أن شاء الله
شوق : مع السلآمه ياقلبي
شهد: مع السلآمه
غمضت عيونهآ بعد ماحطت الجوآل على الكمودينه وتذكرت كآبوسهآ اللي دمرهآ كآنت تعاني كثير لحالهآ محد كآن يشاركهآ ألامهآ حتى أصعب لحظآت حيآتهآ خسرت أبوهآ وقطعه من روحهآ حتى وأن كآنت حرآم
شوق(يوم كآن بالحرآم مآبغيته ..يوم صآر بآلحلآل بغيته يآرب فرح قلبي بطفل يملي علي حيآتي وأهديه أحلى أوقاتي يآآآرب )
بعد مآتعوذت من الشيطآن قامت ورتبت غرفتهآ وغيرت شرشف السرير كالعاده وفتحت النت تشوف جديد الصحف هذآ الصبآح وبعدهآ أخذت تتجول بين المنتديآت وتضيع وقتهآ بشي يفيدهآ ويغير جوهآ البآرد ...مآحست بنفسهآ الا يأذن الظهر قآمت وتوضت وصلت بعدهآ قرأت حزبهآ اليومي من القرن الكريم والأذكآر طوت سجآدتهآ وحطتهآ في مكآنهآ وقفت قبآل المرآيآ تتأمل وجههآ الصآفي وخدودهآ المتورده حست بشوية حر قررت أنهآ تأخذ لهآ شور يروقهآ ويبرد عليهآ


أمآ عنده
{فــهــد}
خلصت كل أشغالي بدري اليوم ..الوآحد اذا كآنت معصب يخلص كل أشغاله بسرعه مآ يتوقعهآ ابدآ ..طيب الحين بجلس في الشركه لحالي لالا لازم ارجع البيت أتغدى وارتآح شغل اليوم ماعآد بقى منه شي ..تذكرتك يآشوق فآهم أنك تبين تتقربين مني بس مو بذي السهوله أسامحك على كلامك وأتهآمتك بكل الأحوال لي
طلع جواله من جيبه وأتصل عليهآ ..وقتها كآنت خارجه من الحمام وتنشف شعرهآ راحت لجوالهآ وأستغربت اتصاله عليها
شوق : الو
فهد:السلام عليكم ؟
شوق:وعليكم السلام
فهد: جهزي الغدآء الساعه 2 اكون في البيت
شوق:زين اللي تأمر فيه
فهد: مع السلامه
قفلت منه وهي تحس بجفافه وتتوعده في نفسهآ ...طلت في شكلهآ كان باقي ساعه الا ربع على وصوله يادوب تسوي اللي في رآسهآ

:::
:::

في المدينه
تحديدآ في بيت أبو مهآ على سفرة الغداء
هنآدي :دآيخه والله مآ أشوف من الحر بحط رآسي وأنآم
سحر: نسيتوآ اننآ بنروح لشهد
سمر: بس مو قبل المغرب نروح لانهآ بجنآح الخاص
مهآ:يالله أنتم نآموآ الحين ولما تصحون نتفق
رغد تقوم عن السفره: الحمدلله ...يالله بروح أنآم
هنآدي تشيل صحون السلطه :وأنآ بعد بغسل الاوآني وانام
سمر تساعدهآ بسرعه عشآن تنآم وترتاح بعد المجهود اللي بذلته
أمآ مهآ كانت تجهز غرفة شهد لما تطلع من المستشفى وتكون جاهزه ..بعدهآ راحت تاخذ لها غفوه هي وبنتها


نرجع للرياض التي تجمع أقوى قلبين في اوراقنا
كآنت بغرفتهآ سمعت صوت البوري "الزمار" لسيارته قربت من الشباك الزجاجي الكبير وبعدت الستاره التي تحول بينها وبين رؤيته .. رآقبته لما اعطى المفتاح لأحد خدمه في قصره الكبير شافت ملامحه الحآده حتى وهو تحت الشمس بنظارته السودآء المغطيه معظم ملامحه خلفهآ دخل القصر ركضت للمرايا تعطرت وغرقت نفسهآ فيه وهي تلقي أخر نظره على شكلهآ الفاتن طلعت من الغرفه وسمعته يكلم ليزآ
فهد : طالع اغير ملابسي ابي انزل واحصل الغدآء جاهز اوكِ
ليزآ :أوكٍ سير
وقفت على أول الدرج الحلزوني بعدت شعرهآ البني اللي مجعدته ورآفعته من قدآمه بنفخه خفيفه ركزت عيونها فيه وحست أنه رآيق مو معصب
شوق وهي بمكآنهآ: مسآء الخير
رفع رآسه لمصدر الصوت المرتفع شآفهآ وآقفه على بدآية الدرج مشى للدرج وبدأ يخطي اول خطوآته عليه
فهد: مسآء النور ..تفحصها بنظرآته اللي شوي وتأكلهآ كانت لابسه بجآمه برمودآ عودي سآتآن مفتوح من عند الجوآنب وعلى طرفه فيونكه سكري صغيره وبدي عاري سكري فيه تطريز فخم بالعودي وشعرهآ مجعدته بعشوآئيه وحاطه ميك أب بسيط وروج أحمر لآمع وبلاشر مشمشي وريحه عطرهآ تفوح بكل المكآن
شوق: احط لك الغدآء
فهد يتعدى من جنبهآ وكأنه يتجاهلها:ياليت
شوق : طيب لاتتاخر عشان لآ يبرد ...نزلت وضغطها مرتفع منه ومن بروده اللي يتصنعه دخلت غرفه الطعام وجلست على الكرسي وعصبيتها مجنونه
ميري حطت جنبهآ صحن صغيره عليه دوآهآ وجنبه كوب مويه
شوق ابتسمت لها: ميرسي ميري
ميري: مآمآ انت وآجد حلو زي ماما نسرين
شوق حطت يدها على خدها اللي حمر من الأحراج وبدآخلها فضول: ماما نسرين كان حلو
ميري: مره كآن حلو زي بابا فهد بس بابا فهد في أسمر شوي ماما لا
شوق ضحكت:عندك صوره لها ؟
ميري تهمس لها:يس في صور كثير بعدين يروح بابا انا في جيبي بس هو مافي يعرف بعدين في عصب كسر بيت
شوق ابتسمت: طيب خلاص يالله جيبي الغدآء ميري
بعد عشر دقايق اكتملت السفره بوجبه الغدآء طلت في ساعتها حسته تأخر ثوآني مرت ودخل سحب الكرسي وجلس بهدوء
شوق : تبي كبسه ؟
فهد يطالعها وهو مستغرب تصرفاتها:أيه وحطي جنبها سلطه ...حطت له طلبه ومدته حطت لنفسهآ وجلست
شوق: بسم الله ...بدأت تأكل وهي تتنحرق من نظرآته اللي ماتغيب عنهآ وكأنه فريسه قدآمه وهو يفكر كيف يفترسهآ
شوق تبي تقطع توترها والصمت:غريبه قلت انك مو جآي للبيت ايش اللي غير رآئيك
فهد ببرود يطالع في صحنه:خلصت شغلي بدري قلت اجي أتغدى وأرتاح في مكان رآحتي
شوق: أنآ قلت غريبه كيف تخليني أتغدى لحالي مو من عادتك
فهد بيقهرها: لو ماخلصت شغلي كان ماشفتيني هنآ
عرفت انه يبي يقهرها طنشته وكملت أكلهآ بعدهآ اخذت دوآهآ ووقفت
شوق: بروح أنآم عن أذنك .. مشت وعينهآ في عينه وقفت قبل تطلع
شوق:شآيف شي غريب قدآمك ؟
فهد أبتسم:لآوالله بس مبطي مآ شفت هالقوآم الرشيق بذآ الشكل
شوق رفعت حآجبهآ:هو أنت شآيفني أصلا
طنشته ومشت لغرفتهآ بدون مآتزيد أي كلمه ...فتحت باب غرفتهآ حست بدموعهآ مجتمعه في عيونهآ لكنهآ تمآلكت نفسهآ ومآسمحت لدموعهآ تتمرد وتسقط بسبب شي او اللأشي
جلست على طرف السرير وهي تخمن أنه بيلحقهآ أو بيتركهآ
شوق( ماراح احسسه أنه كل دنيتي لازم هو يركض ورآي مو أنآ أركض ورآه كذآ راح يحس بضعفي ويذلني بحركته كل مآزعل مني ويأخذهآ طبع من اطبآعه الي تعذبني)
صحت على صوت الباب ينفتح دخل وسكره ورآه
فهد وقف عند قسم الملابس نزل بلوزة البجامه ومشى بأتجآههآ ...أمآ هي جلست في مكآنهآودخلت رجولهآ تحت الشرشف وسحبته لنص بطنهآ
فهد :صحيني الساعه 5
شوق : هذ أذا أنآ صحيت ...أنسدحت وهي خايفه من ردة فعله عليهآ
أنسدح في مكآنه بدون مآيرد عليهآ بعد دقايق قال:مو من عادتك تنامين الظهر
شوق تطالعه بنص عين: عاد اليوم نعست عندك مآنع
فهد ضحك:ليه أمآنع ودي تنآمين جنبي بذي الكشخه اللي تخلي الوآحد يحلم بأشياء حلوه
شوق بحده: وقــح
فهد عقد حوآجبه:خير ان شاء الله ليش وقح ؟
شوق تصر على اسنآنهآ:مدري عنك شوف قصدك ايش؟
فهد قرب منهآ وحط اصباعهآ على رآسهآ:شسوي لك أذا هذآ"يقصد تفكيرهآ" خربان
شوق عصبت:خربآن ..الحين تفكيري خربآن ..دفته على صدره بعيد عنهآ
فهد صرخ بحده: آآآه أوجعتي قلبي
شوق بسخريه: أفا انا الرقيقه اوجعتك اجل ويش فايدة ذي العضلات والا بس منظر بدون فايده
فهد رجع انسدح في مكآنه وهو ماسك نفسه لا يضحك عليهآ:والله عاد منظروالا غيره عاجبتني
شوق تلف عنه وتعطيه ظهرها:زين ادوشت رآسي ابي انآم رجاء اسكت
فهد يسحب الشرشف ويحوسهآ فيه:طيب فكيني من شرك ماتشبعين نكد انتي
شوق جلست وبعدت الشرشف وشعرها ووجهها احمر:أنآ اللي ما أشبع نكد وألا أنت ؟
فهد جلس قبالها:طيب فهيني ويش أرتكبت عشآن تنقلبين علي؟
شوق جلست على ركبهآ ولمت شعرهآ على جنب وقربت منه حيل وخدهآ قبال وجهه
شوق:وهذآ أمس شنو سويت فيه والا ماتذكر؟
فهد بآسهآ بقوه على كآن الكف: كذآ سويت فيه
شوق بعدت بسرعه عنه وقالت بحده:تستهبل حضرة جنابك
فهد يضحك:شنو أسوي لك طيب ؟
شوق:لاتظن أني بنسى كفك أو نومتك أمس برى ذآ المكآن
فهد عقد حوآجبه:زين لاتنسين برآحتك اذا علي نسيت كلامك لي ولا أخذت عليك لانك تعبانه
شوق تتخصر:صدق والله فيك الخير
فهد احتد صوت:شوق تسنعي وأنت تكلميني
شوق تميل فمهآ:فهمني ليش أمس تركتني لحالي
فهد : لآني لوجلست رآح تزيد الطين بله اعرفك اذا اخلاقك خايسه تدورين اي شي عشان تتمشكلين فيه قلت ابعد انتي ترتاحين وانا بعد ارتاح من كلامك اللي ترمينه علي بدون رحمه
شوق حنت عليه: بس عشان كذآ
فهد :بعدين شلت همك عشان مديت يدي عليك
شوق تقلب عيونهآ:ايه صح مو أنت متى مآطن برآسك كفختني ...شوف فهد أنا اتحمل اي شي منك الا شي وآحد ما اقدر اتحمله
فهد ضحك:عارف اني امد يدي عليك بس انا اذا عصبت مآ أحس بتصرفاتي
شوق بدلع:يهون عليك تضربني
فهد ابتسم لهآ يموت عليهآ وعلى غنجهآ ونعومتها:لآ والله مآيهون علي يأميرتي أمد يدي عليك عساها للقص
شوق بخوف قربت منه وضمته: بسم الله عليك لاتقول كذآ على نفسك
فهد يلف يديه عليهآ:يعني صافيه لبن
شوق ضحك: عسل يآ قشطه



:::
:::
:::

العصر الساعه 5 ونص
صحوآ البنات

سمر: متى نروح لشهد ؟
هنآدي: بعد المغرب نصلي ونروح
سحر: أيه عشآن لمآ نرجع يكون عمي موجود
هنآدي: ليش ويش تبين بأبوي ؟
سمر ابتسمت بخبث:لايكون وآفقتي على معآذ
سحر توردت خدودها:مالك صلاح
سمر نقزت:شفتي أني اكشفك على طول
هنآدي بفضول:يعني وآفقتي والا لا بسرعه جاوبي
سحر:الشور شور عمي
سمر تضمهآ:يعني موآفقه بلا في شكلك
سحر تضحك وتبعدهآ لآنها خنقتها:بعدي بتقتليني
هنادي تبتسم وتبوس سحر:الف مبروك الله يقدم لك اللي فيه الخير
سحر من قلب قالت: عقبالكم ياررب
دخلت مهآ وهي تشوفهم مبسوطين وفرحانين:دوم الفرحه بس شنو السبب؟
سمر:سحر وافقت على معاذ
مها فرحت :صدق سحر متأكده من قرآرك
سحر هزت رآسها بالأيجاب وزآد أحرآجهآ ...قآمت من عندهم ورآحت للغرفه تكلم ريم اللي لهآ فتره ماكلمتهآ
ريم:أحلفي ..مآني مصدقه أنك وآفقتي
سحر :ههههه لاصدقي
ريم :نفسي أصرخ من الفرحه مابغيتي
سحر تضحك:خلاص ياختي لآ أتراجع عن قرآري
ريم بسرعه ولهفه:لالالا ماصدقنا ياختي من زمان مافرحنآ هذي شهد ولدت من جهه وأنتي وآفقتي من جهه
سحر:ياساتر اذكري ربك لاتطقينا عين ونتدهور
ريم : بسم الله علينا اللهم صلي على سيدنآ محمد لاتتفاولين علينا
سحر:أقول متى بتجينا ترى لك اسبوع ماشفنا وجهك
ريم :خلاص بطلب سيف واردلك خبر
سحر بعصبيه: ياحبكم لأخذ الأذن اووف بس يالله بروح اتجهز قبل يروحون عني
ريم:باي

صحت رغد على أزعاج خوآتها معصبه
رغد تصارخ على سمر: يعني الواحد مايرتاح في نومته أووف يآآآه
سمر خافت منها لانها اذا صحت من النوم تكون شرسه مره:لابس ادور اغراض لشهد في درجها
رغد تغطي رآسها ببطانيتها:اخلصي علي ولاتزعجوني ابي انام وراي مذاكره تهد الحيل وطلعه للمستشفى من بدري
سمر: أيه نسيت ان بكره يبدأ التدريب يالله خلاص ماعاد نزعجك الأغراض واخذتهآ
رجعت للصاله بعد مآسكرت باب غرفة رغد وأخذوآ الأغراض اللي موصيتهم عليهآ
هنآدي:يالله تأخرنآ
سحر تلبس عبايتهآ هي وسمر ويلحقوهآ للسياره

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 26-07-10, 10:24 PM   المشاركة رقم: 133
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
Flowers

 
دعوه لزيارة موضوعي

بآلمستشفى
شهد تجلس بمساعده سمر اللي سلمت عليها
شهد: الله يسلمكم طمنوني كيفكم
سمر: الحمدلله بخير "ضمت شهد" وحشتيني
شهد تلف يدهآ عليها:وانتي بعد وحشتيني قوليلي كيف درآستك؟
سمر بعدت عنها وسمحت دمعتها قبل شهد تشوفها:الحمدلله ماشي الحال
هنآدي: كيفك انتي يقولون تعبانه
شهد تضحك:ليش كل هذآ وماني تعبانه
هنآدي: هههههههه ماقصدي بشري كيف الحين؟
شهد ابتسمت لها: الحمدلله بخير جهزوآ نفسكم بكره خارجه عندكم
سحر: تنورين البيت بدخلتك أنتي وولدك فيه
سمعوآ صوت الباب يندق وبعده بدقايق دخلت غدير
غدير تزغرط: كلوووووش الف الف الف مبروك "حطت باقه الورد وصحن الشوكولا الفخم على الطاوله وسلمت على شهد بحرآره"
غدير: الحمدلله على سلامتك يالغاليه شخبارك
شهد ضحكت على حركاتها وفرفشتهآ وروحها الحلوه: بخير الحمدلله انتي كيفك
غدير:تمام وين البيبي بشوفه قال يوسف سميتوه مشاري
شهد :ايه سميناه مشاري
هنادي وسمر صفروآ بصوت وآحد وسحر فرحت بالخبر
غدير لفت على البنات وسلمت عليهم ...بعد السؤال عن الحال واخر الاخبار
غدير:ماعليه بنات ماجد برى يبي يسلم على شهد ويتحمد لها باسلامه ممكن تتغطون
شهد تلبس طرحتها وتتلثم وخوآتهآ نفس حالها بعدوآ ورآحو بزآويه
غدير :مآجد حياك أدخل
..: أحــم أحــم يآولـــد
شهد:حيآك ماجد تفضل
مآجد دخل ونزل رآسه بالأرض:السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ماجد: الحمدلله على السلامه
شهد بحياء وصوت يادوب ينسمع:الله يسلمك
ماجد: يتربى بعزكم يارب
شهد: أمين ..عقبال عندك
ماجد ضحك: مانكره والله
غدير بلقافه:عروسته جاهزه بس هو يترك عناده ويوافق
ماجد ابتسم على كلامها: وين مشاري ابي أشوفه
شهد: بالحضانه ممنوعه عنه الزياره
غدير بتحطم:خساره خاطري أشوفـه
شهد تضحك:راح تملين منه بس اصبري شوي
ماجد:قدآمك العافيه أستئذن الحين
شهد: تونا خلك شوي
ماجد: انا برى انتم خذوآ رآحتكم
غدير:ترى بطول هنا جاك العلم
ماجد يسترق النظر لمح هنآدي من بعيد اللي سرحت فيه وبملامحه اللي حفظتها بكل منحنياته وتتأمل جسمه واسلوبه اللطيف اللي اول مره تعهده عليه ...طلع برى الغرفه وهي تحس بأنفاسهآ تتسارع أكثر بسبب قربه منهآ ووجوده بنفس مكانها ماخفت عليه نظراته اللي تحاول تلمحها بأي طريقه
غدير:أفرآج يابنات تفضلوآ يالله بقهويكم
سمر:لا والله أنا اضيفكم ارتاحي بس
شهد تضحك:يالله صبي قهوه مشتهيتها مع الشوكولا
هنادي تجلس وتفتح الصحن وتضيف مع سمر:يمي شكلها يشهي بس شهد ماراح تأكلين منها يمكن تضرك
شهد تتخصر ونست المغذيات والدم اللي بعروقها:جد والله اقول هاتي بس وربي نفسي فيها
سحر شهقت:شهد لاتحركي يدك ناسيه المحلول اللي فيها والا الدم والله انك ماتراعي نفسك ابد
غدير بتهديد:ياويلك من يوسف بفتنه عليك
شهد عبست :طيب نفسي بشوكولا
سمر تمد لها قطعه:وحده بس احلمي بغيرهآ
غدير: أيوه بنآت وأخر اخباركم كيف مع الدرآسه
هنآدي بتأفف: يوووه قسم بالله تعب مع ذآ الحر تحسين المعلومآت مايمديها تدخل رآسك الا تتبخر
الكل:هههههههههههههههه
هنآدي كشرت:والله أني صادقه
شهد :الحمدلله اني تركت الدرآسه والحين خلاص ماعاد برجع لهآ مالي شدة عليها
غدير:ياكرهي للبنت اللي تتزوج وتترك الدرآسه
شهد تضحك:بالأول قلت حياه جديده لآزم افهمه ويفهمني واهتم بالبيت وبأخوك بعد الحمل كنسلت فكره الدرآسه بربي ولدي أسنع لي
سمر:ريحتي راسك مستقبلي يشبه مستقبل بس وقت يجي فارس أحلامي
هنادي:ههههههههههه تدرون على أني دآجه وأكره الدرآسه على أن الفكره هذي عمرهآ ماجآت برآسي
غدير فطست ضحك:يارب تسعدك هذا يعني ان تفكيرك سليم مو زي بعض النآس
سمر تتخصر:ويش قصدك غديروه
غدير لآزالت تضحك:أبد سلامتك


:::
:::
:::

بعد يومين

عند رغد في دوآمهآ كانت توهآ دآخله المستشفى وتدعي في قلبها ان اليوم يبدون لأنهم تأخروآ عن القروبآت اللي قبلهم بيومين وهذآ يأثر عليهم ...شافت اسيل تنتظرها عند الرسبيشن
رغد تعدل طرحتها: صباح الخير سوسو
اسيل تسلم عليها :صباح النور ماشاء الله ويش ذآ الزين وجهك منور
رغد :بالله وربي مو حاطه ولاشي عشان ما افتن ابوي موصيني ما احط روج وكحل
أسيل تضحك: نفسي اخوآني كل وآحد يعطيني محاضره بالأخلاق والتربيه والحجاب يبوني طول اليوم متغطيه ومكتومه
رغد تضحك: ياربي شنسوي اذا ربي خلقنا جميلات
اسيل ميته ضحك:اقول ويش مفطره اليوم مزآجك عال العال
رغد بأنشرآح:مدري شنو السبب بس قلبي يقول اليوم بيكون حلو ورآح نبدأ فيه
أسيل تطالع الساعه كانت 8:30 صباحاً :شكل مافي زي امس وقبله شوفي الساعه كم
رغد : مآ اضن أمشي نشوف القسم اللي كآتبين فيـ..."قاطعهآ صوت جوالهآ وكآنت بنت من القروب اللي معهآ تقول لهآ ان الدكتور له نص ساعه بآدي المحآضره وهم تأخروآ "
أسيل بخوف: يؤؤؤ معقوله بدوآ وأحنآ ماندري
رغد: شفتي لو أروى مآ اتصلت رحنآ فيهآ امشي نلحق تقول قبل قسم الجرآحه
جري رآحو لمكآن محاضرآتهم وقبل يدخلون دقوآ الباب ودخلوآ
د:نــعـم ..مين حضرتكم
أسيل خآفت منه ومن هيبته :حــ.."ودقت رغد
رغد بثقه: أحنآ طالبات من نفس القروب
طالعهآ بأستغراب بعدين طالع ساعته: تدرين كم الساعه الحين
رغد : أسفين دكتور بس تونآ درينا عن المكآن تعرف احنا جُدد على هذآ المكآن فضعنآ فيه
صرخ الدكتور في وجههآ: عُذر أقبح من ذنب
رغد وأسيل فزعوآ من صرخته وتفشلوآ لآنه بدأ تهزيئهم قدآم الطلاب والطالبات اللي مايتعدى عددهم 15 طالب وطالبه
رغد بقوه: بالعربي يادكتور ندخل والا نرجع مكآن ماجينا
الدكتور رفع حآجبه بحده:أمممم بعدي لك اسلوبك الوقح معي لآنك ماعرفتي منو أنآ أسئلي البقيه عن الاشياء اللي قلتهآ لهم ..تفضلي انتِ وزميلتك"قالهآ بصوت ساخر "
رمت عليه نظره احتقار وقالت بصوت شبه مسموع:اسلوب رخيص وجلست
اسيل همست لهآ:اووش وربي حطنا براسه من أول مره
د صرخ في القاعه: بدون كلام أضن أحنآ مو أطفال نتهامس اعطوآ صحباتكم من الأورآق اللي بيدكم
وكمل المحآضره وكل شوي يطالع رغد وأسيل اللي بالهم مو يم المحآضره بالأخير بعد ماطلبهم كذآ بحث سأل عن أعرآض لمرض مجهول عند الكثير من الموجودين في القاعه
رغد رفعت يدهآ وعلى طول سمح لهآ تتكلم ...أبهرته بالمعلومآت اللي قالتهآ وهي كآنت نآويه تقهره زي ماهزئهآ قدآم زميلآتهآ والطلاب المتوآجدين معهم كون أن التدريب مختلط
أنتهت المحاضره وطلعت رغد على طول ومعها أروى وأسيل
رغد :الحمدلله انك اتصلتي علينا والا ايش يفكنا من هذا الدكتور المتوحش اووف مارمانا حظنا الا عنده
اروى:وآحد من الشباب يقول انه شديد مره اصلا من دخل وهو يهدد ويتوعد بأن اللي مايطبق مزبوط رآح يطرده ويدور له دكتور ثاني يتدرب عنده
رغد عصبت:شنو يحسب نفسه المستشفى مستشفى أبوه
أروى بخوف: وربي مرعب ذآ الدكتور شكلي برسب عنده لامحال
أسيل :شخصيته دكتاتوريه مايتفاهم أكره ذآ الاسلوب الغبي
رغد :اقول ايش الاوراق اللي اعطاكم
اروى تضحك: أنظمة وقوانين نطبقها ...من اول يوم زفت
رغد عبست وقالت بصوت مُكره:دكتور متوحش
كآن ورآهآ وسمع كلامهم وحشهم فيه ضحك بنفسه على اسلوب البنات وضعفهم تعدى من جنبهم وكأنه مآسمع شي متجهه للمرضى اللي مسؤول عنهم وعن حالاتهم
اسيل ترتجف : تهقون سمعنا
رغد بحقد: خليه يسمع ..الا ويش اسمه ذا المتوحش
اروى تضحك:هههههه اسمه وليد
رغد ميلت فمها: مو لايق عليه مرآآ امشوآ نشوف المحاضره الثانيه لا نأكل تهزيء قدام
البنات والاولاد ويطيح وجهنا زياده

في الرياض
صحت من النوم وماحصلته جنبهآ تأكدت أنه في الشغل سحبت جوالهآ وكانت الساعه 11
شوق قامت :معقوله نمت كل ذا الوقت بدون مآ أحس
قامت غسلت وغيرت بجآمتهآ ونزلت تفطر عشان تأخذ دوآهآ وتسوي ريآضه زي ما قالت لهآ الدكتوره لأنهآ رآح تفيدهآ في أستعادة صحتهآ وتخفف من الورم شي فـ شي
بعد مآخلصت من الرياضه تذكرت ميري ...رآحت للصاله ونآدتهآ ثوآني وكانت قدآمهآ
شوق بأبتسامه: ميري تعالي أجلسي بأتكلم معك
ميري انصاعت لأمرهآ وجلت قبالها :يس مدآم
شوق بدت تتوتر أعصابهآ:ميري وين صور مآمآ نسرين ؟
ميري ابتسمت:مع أنآ جوى غرفه حق أحنا
شوق: طيب جيبيها لي
ميري ابتسمت وبسرعه طارت للغرفه تجيب الصندوق اللي محتفظه في من سنين طوآل أخذته لمآ رمآه فهد وهو بعمر الـ23 وسط الزباله وأنتم بكرآمه بعد مآفقد أمه وأحرق كل ذكرى لهآ معه أو مع جده أو مع أخوه باسل ورمى كل أغراضهآ وملابسهآ وتبرع جده بمجوهراتها وذهبهآ
دقايق مرت بلمح البصر ورجعت ميري بصندوق خشبي فخم متوسط الجحم منحوت عليه كلمآت وحروف أنقليزيه واطرآفه معدن ذهبي ..أخذته شوق ووقفت
شوق:بأخذه فوق للغرفه أشوفه بعدين أرجعه زين ميري
ميري هزت رآسها ورجعت تنظف باقي التحف والمرآيآ وتنفض الغبار المترآكم عليهم هي وباقي الخدم

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 26-07-10, 10:25 PM   المشاركة رقم: 134
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
Flowers

 
دعوه لزيارة موضوعي

أمآ شوق أخذت الصندوق اللي حست بثقله وطلعت لغرفتها قفلت الباب وجلست على السرير
تتأمل الصندوق ونبضاتها بدت تزدآد قوتهآ وتتسارع أكثر بدت أعصابها توتر وهي تتوقع صورة المراءه اللي حملت بزوجهآ وعآنت في ولادته وربته حتى لو مآكانت تهتم فيه كآنت رآسمه لهآ صوره في مخيلتهآ ماتدري اذا هي نفس توقعهآ أو مختلفه ...تمنت أنها تكون عايشه عشان تونسها في وحدتها وغربتهآ في هذا القصر الوآسع والفارغ الا منها هي وزوجهآ وخدمهم ...أخذت نفس طول وضغطت على نفسهآ فتحت الصندوق كآنت مبطن من الدآخل بقطيفه كُحلي لآمع في بعض المجوهرآت سحبت خآتم كان فخم جدا ماقد شافت مثله في حياتها مرصع بالألماس وياقوته في منتصفه ..لمحت زي الدرج الصغير سحبته كان فيه عقد ذهب نآعم وبعض الصور الصغيره لشخص كآن في مرحلة الطفوله أخذت تقلب فيها ملامحه تعرفهآ وتشبه عليهآ لفت الصوره وتأكدت بأنهآ صورة لفهد من عمر السنه الى عمر 18 وأغلبهآ مقاساتهآ صغيره ومكتوب عليها كلام باللغه الأنجليزيه مافهمته لان لغتها ضعيفه جدآ
بدأ فضولهآ يزيد وتفتش الصندوق شالت كل المجوهرات وحطتها على جنب شآفت البوم متوسط الحجم تحت المجوهرات اخذته وخفقان قلبها يزداد أكثر ..فتحت أول صوره اللي كانت على الغلاف ...صوره رجل وسيم خمنت أنه في اوآخر الأربعين نظرته ثاقبه وملامحه حاده تشبه ملامح فهد بقليل ..قلبت الصفحه شافت صوره لفهد وخلفه برج ليزآ في أيطاليا وعمره حوالي الـ 12 بجانبه أمرآءه بيضاء طويله جسمها كأنه مجسم منحوت بأحترآف لفنآن تشكيلي ملامحهآ مستنسخه من فهد شعرهآ بني لنص ظهرهآ فآتنه جدآ ...ظلت تتأملهآ لفتره من الزمن بعدها أخذت تتصفح الصور حست ان كل صوره تنقلها لبلد غير المملكه صور قديمه وكلها خلف معالم تاريخيه او مناظر طبيعيه أخآذه وجميله ..كل الصور كانت لـتلك النسرين بجميع أحوآلهآ كانت كالأميرآت الفاتنات بجمالها وجسمهآ وضحكتهآ الساحره صورها مع وآلدهآ وأبنهآ ارجفت قلب البريئه التي تتأملهآ تنقلت بين مئآت الصور بدون اي شعور منها وبدون ان تشعر بمرور الوقت وأقترآب رجوع صآحب ملامح القاتله...رجعت كل شي في مكانه وهي تحس بان قلبها يتفطر على زوجها كل الصور توحي بحبه لأمه وتعلقه بها .. ذرفت دموعهآ عليه وهي تسترجع أصعب موقف مر عليهآ وهي ترى دموعه تنساب علي خده بسببهآ ..جرح قلبه لايبرى وهي أيضا تشفق عليه وتقاسمه ذلك الأحساس القاسي المؤلم
شوق ( يآلله مآتوقعتهآ بالجمال والفتنه هذي حطمت توقعي ....تمنيت أنهآ عايشه فضولي بمعرفتهآ غريب في شي يشدني لهآ يمكن لآنهآ أم فهد يمكن؟! ...بس الأكيد أنهآ جآبت خآطفي اللي خطفني من الزمن وقتلني بالمذله وأمتهني ورجع لي عزتي بوقت ظنيت أني ميته )
قامت رجعت الصندوق عند ميري عشان فهد لآيشوفه ويصير شي مآتتمنآه ..ماتبيه يرجع لأوجاعه القديمه ويتحطم بعد مآقدر انه يتجآوز هذي العتبه بكل قوه وشموخ وكبريآء.


:::
:::
:::

ببيت أبو مها
رجعت هنادي بدري من الجامعه لأن مآعندهآ الآ محاضره وحده قبل تدخل الغرفه اللي فيهآ تذكرت انها شافت سيارة يوسف عند باب العماره دخلت غرفتها وبدلت ملابسهآ وأنسدحت على السرير تريح جسمها من التعب والأرهاق ... بعد نص ساعه قامت للمطبخ تسوي غدآء للبنات لما يرجعون ولشهد حتى تأكل منه خصوصا انها بفتره محتاجه للأكل حتى تستعيد قوه جسمها ..فتحت الثلاجه
هنادي :وآآآآآو انواع الفوآكه والخضار شي ياليت كل يوم شهد تولد خخخخ رآحت للفريز اللي على شكل دولاب طويل فتحته وطلعت الاغراض لآنهآ نآويه تسوي مسلوقه بالخضروآت ومكرونه وسلطة يونانيه ..شدت همتها وبوقت قياسي جهزت كل شي
هنادي تجلس على الكرسي: صراحه انجآز اني سويت هذا الغدآء يالله استمتعت وضيعت وقتي ..على بال مايطبخ ويستوي اشوف شهد يارب يكون زوجها راح
قربت من غرفة شهد وقالت: في أحد
شهد : لا يوسف من شوي رآح
دخلت هنادي وكانت الغرفه بارده :زوجك هذا نشبه الله يعينك عليه المفروض يتركك فترة النفاس مو مرزوع معك بكل وقت كأنه هو اللي وآلد مو أنتي
شهد ضحكت على كلام هنادي اللي قالته بغيض:يحبني شنو أسوي الله يرزقك بوآحد يحبك يطلع عيونك
جلست هنادي جنبهآ وصارت ترتب الطاوله اللي كان مسويه يوسف وحاط عليها فطورهم:يعني لو زوجي يحبني بيحطني فوق راسه
شهد ابتسمت لها:ايه بس انتي بعد لازم تكسبينه وتكونين طيبه معه وتخدمينه وتحسسينه بحبك له هو نفسه بيحترمك ويموت عليك
هنادي :بس بس مابي اتزوج اخدم والبي طلباته ومدري ويشوه خليه عند امه شنو ابي فيه يقرفني بعيشتي حطي سوي والا ينشب بحلقي مثل بعلك مايخليني اتنفس ذرة اوكسجين براحتي
شهد انفجرت ضحك :انتي متى تتعدلي ترى صرتي في الـ 20 وتفكيرك لسى صبياني
هنادي عبست: مو صبياني بس انا مو راعية مسؤليه غصب بتزوجوني طيب خلوه المعرس يجي بالأول بعدين افكر
شهد :زين ترى أشم ريحة أكل أنحرق
هنآدي نقزت تصرخ: طبخي لآحرآآآآم ..وجرت على المطبخ
شهد ضحكت عليهآ: الله يعقلك ياهنآدي
رجعت عندهآ وأذن الظهر: ماحسيت بالوقت رغم اني راجعه بدري
شهد : يمكن عشان دخلتي المطبخ واشتغلتي
هنادي ترمي نفسها على الجزء الفارغ من سرير شهد :مو يمكن أكيد

:::
:::
:::

بالمستشفى
طلعت من المحآضره معصبه قهرهآ هذآ الدكتور تسلط عليهآ من أول مره كيف رآح تتعامل معه وهو حآطهآ برآسه وأبسط شي يهزئهآ رغم أنهآ اكثر وحده متفوقه بين قروبهآ ...طلعت وهي مو شآيفه أحد من اللي قدآمهآ..لحقتهآ أسيل وأروى
أروى تمسك يدها:رغد أستني وين رآيحه
رغد بكل عصبيتهآ اللي خلت كل القروب حولهآ: بروح أغير القروب دآم دكتور متوحش يدرسني مستحيل نتفق
وآحد من الطلاب: استهدي بالله وطنشيه
رغد: شفته أنت كيف يهزئني بشيء وبدون شي وكأني المسؤوله عن كل صوت وحس في القاعه الله يستر بكره عند المرضى شنو بيسوي فيني
أسيل:ماعليه أمسحيهآ فيني طولي بالك يارغد
...:يابنت الناس تعوذي من الشيطان اللي بيننا وبينه درجات وتقييم لاأقل ولآ أكثر
طلع الدكتور وشآفهم مسوين شكل دآئري حول رغد جآء وبعدوآ عنه
د: ليش التجمهر
رغد تلف تبي تمشي لكن كلمته وقفتها:أنتي ألحقيني على مكتبي
رغد لفت عليه وهي نفسها تقتله ومغتاضه منه: أضن لي أسم ينآدوني فيه
أبتسم ببرود:ويش أسمك
رغد ودهآ تموته بأرضه: رغد ..رغد محمد القايد أي استفسار ثاني
لف عنهآ ومشى ولحقته وهي بقمه عصبيتها دخل مكتبه في قسم الجرآحه ودخلت ورآه
جلس على كرسيه ولف عليها ينتظرها تجلس لكن هي كآنت مآسكه كتبهآ وآقفه
د: تفضلي
رغد: شكرآ مرتاحه كذآ
د: أجلسي لآن كلامي معك طويل ..سمعت كلامه وجلست
د: أول شي أنا مامر علي طالب أو طالبه تصرف معي مثلك
رغد عدلت جلستهآ وقالت بنفس نبرته: وأنا عمر مامر علي أنسان يحكم على الأشخاص من أول مره مثلك
رد عليهآ وهو متفاجئ من قوتها:شوفي يارغد اللي صار اليوم أنسيه وانا أعتذر عن أي تصرف صدر مني أزعجك أنآ ما أحب أي تهآون أو تأخير في الشغل لولآ حرصي عليكم وأنتكم بتكون دكآتره في المستقبل مآكآن شديت عليكم
رغد:وأنا اعتذر كمآن بس قهرني تصرفك وأسلوبك معي أنآ وأسيل بالرغم اننا مو مثل حكمك علينا
د:الايام جايه وهي رآح تخليني أحكم عليكم ولعلمك أنآ المسؤول عنك أنتي وزملآئك حتى في السنه القادمه بلغيهم ذآ الشي لانه غاب عني
رغد توقف: يوصل أستئذن ..مع السلامه
بكل برود: مع السلامه
طلعت من عنده وظغطها وصل مليون ..جوآ البنات يسألونهآ أيش قال لها ..بعد مآرآحوآ بقت أسيل
أسيل تضحك: خلاص حصل خير اعتذر انسي زي ماقالك
رغد: متعجرف مغرور قال أيش انا مسؤول مالت عليه ...شفتي النحاسه يعني لاصق بخشتي حتى السنه الجايه الله يعين بس
أسيل ضحكت: يابنت الناس انسي يالله تأخرنا على بيوتنا وصراحه انا جوعانه مره
رغد ضحكت: تدرين توي تذكرت أني مآ اكلت شي من الصباح ...اشوفك بكره بآآي
أسيل : بآآي حياتي

في الرياض
رجع من الشركه تعبان الشغل اليوم أرهقه بالأضافه الى الاجتمآعات ودرآسة الصفقات
شوق: هلا حبيبي
فهد يرمي نفسه على الأريكه بتعب:شوق الله يخليك خليهم يجيبون الغدآء هنا فيني تعب مو طبيعي
شوق قربت منه :ياعمري انت باين عليك
فهد يغمض عيونه:حآس أني مُرهق مره
شوق ترفع التلفون اللي جنبهآ وكلمت ميري بعدهآ جآت ورى الأريكه وبدت تسوي له مسآج خفيف لرقبته وظهره
فهد : آآآآآه كسبتي أجري يآشوق
شوق ابتسمت :فدآك يالغالي أهم شي عندي رآحتك
فهد يآدوب يفتح عيونه:حآس أني تخدرت أبي أنآم
شوق :والغدآء شكلك مصفر وتعبان مو زين لك انت ترهق نفسك كثير لآزم تأكل
فهد: مالي نفس أبي أنآم
شوق قالت بصيغة أمر:مآفي نوم الآ بعد مآتتغدى وانا رآح أأكلك بيديني
فتح عيونه وضحك: أذا كذآ ماعندي مآنع أتغدى واتعشى بعد لو تبين
شوق ضحكت وقامت تفتح باب الغرفه لميري وليزآ عشآن يدخلون عربية الغدآء جوآء بعد مآطلعوآ قفلت الباب ورجعت له
شوق : يالله عاد جهز نفسك رآح تأكل من أيديني
فهد عدل جلسته وقرب منهآ:وأنآ جاهز يالله ترى حدي جوعان وبموت بعد
شوق: بسم عليك من الموت ..يالله سم بالله
سمى وصآرت تأكله وهي تضحك على شكله اللي يغنض شوي ويفتح عينه شوي والأرهاق كفيل أنه يزيد تعبه أضعاف
بعد الغدآء غسل ورجع بسرعه للسرير أول ماحط رآسه غآب عن الدنيآ وأبحر في عالم الأحلام
أمآ هي شالت الغدآء ونزلته للخدم وتركته ينآم بدون أي أزعاج وهي جلست تحت ترتب بعض التحف وتغير أماكنهآ وتساعدهم في التنظيف

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 26-07-10, 10:26 PM   المشاركة رقم: 135
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
Flowers

 
دعوه لزيارة موضوعي

في مدينتي
دخلت البيت والساعه 2 ظهراً رمت اغراضهآ على الكنب ورآحت تسلم على شهد مشتاقه لها
شهد: هلا والله هلا بحبي
رغد ضحكت:ماشاء الله الوجه صاير زي التفاحه الله لايغير عليك
شهد ابتسمت:انتي اللي باين انك متضايقه شنو صاير معك
رغد ضحكت: بقولك كل شي بس لما اصحى في الليل الحين بأكل وبأهجم على النوم
شهد ضمتها وباستهآ:نوم العوآفي
رغد: تبين أحطلك معي
شهد:لاهنوده اليوم مغديتني لايفوتك طبخهآ صاير يطلع معهآ اشياء وأشياء
رغد مشت بسرعه للغرفه نزلت ملابسهآ ولبست بجآمتهآ البرمودآ الفوشي وركضت للمطبخ فتحت الثلاجه وشافت السلطه اللي تعشقهآ ووأكلها على جنب
رغد: ياعساني أفدآك ياهنوده حآطته ومجهزته في الصحون عشان بس أكل الله لايحرمني منك
دخلت شهد على دعوآتهآ وكآنت يآدوب تقدر تمشي وتتمسك بالجدآر أو الباب
رغد سحبت لهآ كرسي وساعدتهآ تجلس عليه:شهودتي ترى مو زين تجلسين وتتحركين كثير ترى لسى ماصارلك أربع أيام
شهد: الحمدلله انا احس اني زينه
رغد:ويش درآك انتي ترى يضرك أكثر خصوصا هذي الأيام "وبدت تأكل " يم يم ويش ذا الطبخ ..على قولتك يطلع منها النتفه
شهد: ههههههه هنآدي ربة بيت درجه أولى بس كسوله لو نضغط عليها بتبهرنآ
رغد تطالعها بنص عين:الله عليك أقول ولدك متى بيطلعونه
شهد :يوسق يقول أتصل عليهم وقالوآ أحتمال بكره أو بعده لان صحته الحمدلله زينه
رغد :الحمدلله ..شاركيني الأكل
شهد: والله مافي مكآن فليت بالأكل اليوم ياعمري يوسف ماخلى شي في سوق الخضار الا وجابه
رغد تحك رآسه: شفت الكرآتين تحت عند الباب وأقول تونآ بأول الشهر لسى بدري على المقاضي
شهد ابتسمت: يقول تغذي وعوضي الدم اللي رآح
رغد ضحكت:يالبيه يايوسف يهبل الله يرزقني بوآحد زيه
شهد :أميــن
رغد بعد مآ أكلت وشبعت غسلت الأوآني:يالله بروح أخمد لاحد يصحيني الا العشاء
شهد: خمدة العوآفي
رغد تدفهآ وهي تصرخ: حتى انتي أخمدي العصر يجونك ضيوف
شهد قالت بالأم: مين ياحسره هذآك لو عندنآ أم يمكن أحد يفكر يزورنآ غير خالتي وخواتي واحتمال عمآتي لاتشرهين أن أحد يجي
رغد حزنت عليهآ:ليش تقولين كذآ...يالله روحي ريحي نفسك وأنا بروح انام
كل وحده فيهم رآحت لغرفتهآ

العصر
جآت أم عبير وأم هديل وأم خلود
مهآ: حيا الله من جآنآ
أم هديل: الله يحيك .. كيفك ياشهد الحين؟
شهد ابتسمت بتعب: بخير الحمدلله انتي ياعمتي شخبارك واخبار هديل
ام هديل: تسلم عليك كانت بتجي بس عندها اختبار
شهد :الله يسلمها ويوفقها
أم عبير: وولدك كيفه
شهد: بكره يطلع
ام خلود:الله يبلغك فيه ..ويش سميتيه؟
شهد: مشآري
مهآ:هي وزوجهآ أتفقوآ يسمونه مشآري
أم عبير: مآهو مهم الأسم أهم شي صحته
شهد: على قولك ياخاله .."قاطعهم دخول أم يوسف وبنتهآ مريم وأم محمد زوجة أخو يوسف الكبير
ام يوسف: السلآم عليكم
وقفوآ الكل عآد شهد اللي منسدحه على سريرها:وعليكم السلام
مريم: الحمدلله على السلآمه
ام محمد: يتربي بعزكم
شهد: تسلمون
ام يوسف سلمت على شهد وبآستهآ على جبينهآ وحطت صينية الحلى اللي من أفخم محلات الحلويات في المدينه :كيفك اليوم
شهد ابتسمت لهآ: الحمدلله بخير
مريم وأم محمد جلسوآ جنب أم هديل وقامت مهآ تضيفهم وتقوم بوآجبهم ..أمآ أم يوسف جلست جنب شهد وتهمس لهآ بكلام بدون مآحد يسمعه
مهآ: كيفك يامريم
مريم: بخير مآشين في الدنيآ
أم هديل: وانتي يآم محمد كيف زوجك وعيالك
ام محمد: كلهم بخير وعآفيه
وكآنت جلستهم تبادل أخبار وسوآلف عاديه

عند البنات في غرفتهم
وصلت ريم ودخلت عندهم بدون ماتمر من عند غرفة شهد
سحر تضمهآ: وربي أشتقتلك
ريم تضحك:شوي شوي علي وربي خنقتيني
هنآدي:ريمآ أبشرك سحير وآفقت على معآذ
ريم شهقت من الصدمه :جد "ضمت سحر بقوه" مــبرووك
سحر حمر وجههآ: الله يبارك فيك
ريم تغمز لهآ:اجل موآفقه هآه ..يومك تتغلين علينآ وتعذبينآ معآك ليش؟
سحر تضحك:أممم فكرت وأستخرت حسيت اني مرتاحه وقلت لعمي وفرح مره
ريم :أكيد بيفرح أبوي وربي معاذ شآب أدمي وينحب وفوق هذآ مزيون لو أنه أسمرآني
هنآدي: الشكل مو مهم الأخلاق هي المهمه
سمر ترفع رآسهآ من الكتآب:هنآدي صايره تقولين حِكَمْ
هنآدي: أكبر منك بيوم أعرف منك بسنه
سحر تقفل كتابها:ريوم أعطينآ اخبارك شو عامله مع زوجك وحياتك
ريم: مستانسه حيل سيف مو مقصر علي بشي الله يخليه لي
هنآدي وهي تلعب بشعرهآ وتظفره:بكره سحر خآنوم تجينا وترجنآ مثلك بزوجهآ كل وحده تتفدآ زوجهآ من جهه شهد مو شايفه غير يوسف وشوق ماخذ عقلهآ فهد ومها مشتاقه للدفش بندر وأنتي ماتنشافين بسبب سيف الله يخلف علينآ بس محد يتذكرنآ من تزوجتوآ البيت فضى مابقى فيه أحد
ريم :هنآدي عارفه كم موضوع دخلتيهم ببعض
هنآدي تحك رآسها: أممم مدري
ريم ضحكت: الله يخلف عليك بس ..قومي سوي شاهي
هنآدي: دور سمر مو دوري اليوم سويت الغدآء
سمر تقوم: خلاص بقوم أسوي شاهي لاتجلسين تذلينا بغدآك
هنآدي تمد لسانها: طسي المطبخ عن يمينك



^^^
^^

أي مفآجئآت ستكون في البآرت القادم ؟

هل ستتغير جميع الموآزيـن أم تبقى على حالهآ دون حرآك؟

قد أصف هذآ البآرت بهـدوء مآقبل العآصفه

ولكــن أي عآصفه تكون وعلى أي أبطال من أبطآلنآ ؟

تغيرآت جذريه ستحل وقلوب ستموت وأخرى تحيآ

ويبقى الاهـم ..كيـف ستأؤل اليهآ النهآيه...~!

بأنتظآر أرآئكم وتقييمكم لهذآ البآرت


كونوآ على مقربه مني

أستودعكم الله الذي لآتضيع ودآئعه

شطوئهـ ...~!

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة : على شاطئ النسيان .., القسم العام للروايات, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله / للكاتبة : على شاطئ النسيان .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t139087.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 22-10-10 03:52 PM


الساعة الآن 04:51 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية