لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-07-10, 10:13 PM   المشاركة رقم: 126
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
Five

 
دعوه لزيارة موضوعي


بالرياض
رجعوآ قبل شهر للريآض كآن منشغل بشركآته وأعماله والمشآريع اللي يعملهآ حاليا طول وقته بيزي وماله وقت فاضي أبدآ
أمآ هي مهتمه بنفسهآ وصحتهآ عشان مرضهآ ومنتظمه على الادويه والمرآجعآت للمستشفى وصارت تهتم ببشرتهآ ولبسهآ أكثر من قبل بسبب فرآغهآ الدآيم
شوق بتأفف: والله مآصارت يافهد كل وقتك مشغول حتى في البيت تجيب الملفات وتكمل بالمكتب وناسي انك لك زوجه ولها حق عليك
فهد عقد حوآجبه:شوق ويش صآير لك... لك كم يوم تدورين المشآكل
شوق ظربت الطاوله بقوه :طفشت بس قاعده بروحي بقصر ويش كبره مليت طول الوقت وحيده وانت مو حآس فيني ابد
فهد عصب وقال بحده:يعني ويش أسوي
شوق رفعت حآجبه وبصوت ساخر: ارقص على حبه ونص
فهد جن جنونه من مزاجها المتقلبه هذا الآسبوع:وبعدين معك ياشوق ترى طفشتيني اذا على انشغالي بحاول أخلص اشغالي وأتفضى لك شوي
شوق ابتسمت بأستهزآء:بتحاول وشوي ..كثر الله خيرك اللي فكرت والله
قامت ودفت الكرسي بقوه وطلعت لغرفتها وهي ميته قهر منه ومن أنشغاله عنهآ مآصار يهتم فيهآ زي أول حتى صحتها ماعاد يسألها زي أول مرضها توترت علاقتهم شوي وصآر فيهآ نوع من البرود المتبادل من الطرفين هي تنتظره يحس فيهآ فضلت الصبر والانتظار على موآجهته لكن بعد كل هذآ الصبر فآض بها الكيل وماعادت تتحمل أكثر وبدت تثور لأي شي حولها حتى لو كان هو

{ شوق }
أوووف ياربي متى يحس فيني كل وقته شغل × شغل هذي دبي وجده وتركيا يسافر لهآ كل ثلاث أيام وبعدين يعني مافي أمل أعيش معه مرتاحه كل مآقلت خلاص ياشوق ملكتي فهد وزآنت حياتك معه جآء شي ونغص حياتي من جديد صبرت عليه كثير حتى اهتمامه فيني انعدم وهالشي يقهرني اكثروأكثر شسوي بنفسي أنآ تاركه أهلي وخوآتي عشانه وعايشه معه بوحده فظيعه مايعلم بحالتي الا الله احس حالي مغتربه وانا في ديرتي لا انيس ولا ونيس ..طول عمري وحيده ..حتى بعد زوآجي اللي كل زوجين يستانسون مع بعض وأنا تاركني لحالي

نزلت دمعتهآ من القهر اللي فيهآ والضيقه اللي ماقدرت عليهآ ..دخل وشآفها جالسه على الأريكه متمدده ومنزله رآسها حس أنهآ تبكي بصمت قرب منهآ وهو يضغط على نفسه عشان يتحكم بأعصابه ..حست بخطوآته تقرب منهآ
شوق بحده : شنو تبي لآحقني
فهد:جآي أشوف سبب هجومك المفآجئ علي
شوق رفعت رآسهآ ومسحت دموعهآ وبكل قوه: لايكون ظالمتك بس
فهد ضحك في نفسه عليهآ باين أنها مقهوره من لاخر حد:حشآك يالغاليه بس ودي أعرف "جلس جنبهآ"هالدموع ليش نآزله على خدك
شوق لفت عنه :مـنـك ومن عدم اهتمامك فيني تحسسني أني ديكور فـ هالبيت اللي ويش كبره زي أي تحفه موجوده فيه
فهد لف يده على كتفهآ: افا عليك ياشوق مآتوقعت تقولين هالكلام انتي أميرة هذآ البيت وأميرة قلب صاحبه بعد
شوق لفت وقالت: أميره على شنو على الفرآغ اللي فيه والا على الصدى اللي يتردد
فهد حس بوحدتهآ من كلامهآ قربهآ منه وباس جبينهآ: أنآ أسف ادري اني أنشغلت عنك بس مو بيدي هذي طبيعة عملي المفروض تقدرين ياشوق وتريحيني بدل مآ تزيدين علي التعب
شوق: انت تخلي فرصه أريحك كل وقتك برى وأذا جيت رميت نفسك على سريرك حتى كلام معي ماتتكلم قولي ويش ذنبي أتحمل تعب شغلك ترآني زوجتك مو خدآمتك
فهد عصب :شوق ويش قاعده تقولين
شوق عصبت منه:أسئل نفسك متى أخر مره جلسنآ وسهرنآ مع بعض ..متى أخر مره تكلمنآ مع بعض قولي أنك ماتذكر
سكت ماقدر يرد عليهآ
شوق وقفت : أنآ أذكرك اخر مره في أبرآج طيبه ..لمآ كنا في المدينه من رجعنآ وأنت سافهني موحاس بقلبي اللي يشتاقلك ويحن لك كل يوم اقول يمكن بكره عدى شهر وأنآ كل ليله أتحطم بسببك من أقول زآن حالنا ينتكس
فهد تمآلك أعصابه وقف ومشى لهآ: الحين زعلانه عشآن مآ أسهر معك
شوق طنشته وماردت عليه وعلى وجهها تعبيسه وأثار دموع على خدهآ ..قرب أكثر ولف يديه على خصرهآ وقربهآ لصدره وفارق الطول بينهم وآضح ..رفعت رآسهآ له
شوق:مهمآ بررت ماراح أسامحك على تجاهلك لي
فهد أبتسم :ماهقيت زعلك شين لذي الدرجه أبتسمي يالله
شوق دفته عنهآ وقالت بحده:مآبي أبتسم
عقد حوآجبه بحده وأنقهر من تصرفهآ مسكهآ مع ذرآعهآ بقوه لفهآ عليه:أشوفك قمتي تتطاولين علي ياشوق
شوق خآفت منه وقام قلبهآ يرجف بس مابينت له خوفها:أنآ مابي منك الا تحس فيني وتحسسني أني زوجتك واضن هذآ من حقي والا غلطانه
فهد:مآقصرت عليك بشي كل شي تبينه عندك
شوق رفعت وجههآ له وهو يحس بأنفآسهآ الحاره:قصرت علي بمشآعرك "نزلت دمعه من عينهآ أعقبهآ سيل من الدموع"
بعدت عنه وجلست على الكرسي تبكي ...أمــآ تركهآ تبكي وفتح الدولاب أخذ له شورت قطني للركبه ورآح للحمآم أخذ له دش سريع وطلع رمى البلوزه الحفر على السرير وبيده منشفه صغيره ينشف فيهآ شعره ..وقف قدآم المرآيآ تعطر ودهن يده ووجه بالوشن المفضل له
شآفهآ على هيئتهآ مآتغيرت .. مشى لهآ ووقف عند رآسهآ
فهد: قومي غسلي وجهك وبدلي ملابسك ودي أجلس معك
شوق مآردت عليه ولآزالت على هيئتهآ ..جلس يمهآ وبعد يدهآ عن وجههآ وباسهآ على خدهآ وضمهآ لصدره ورجعت تبكي أكثر من أول
فهد :لالا كذآ تعورين قلبي يالله حبي مآحب دموعك روحي غسلي وغيري أستنآك برى
شوق هزت له رآسهآ وهو تركهآ بالغرفه

:::
:::

عند أهل يوسف
أم يوسف تقهوي شهد : بشري يابنتي مآعرفتي نوع الجنين
يوسف يضحك وهو يطالع شهد بنظرآت: الا عرفت بس رآفضه تقولي تبيهآ مفاجئه
غدير ماصدقت: قول انت ماتبي تقول أمآ أبو مايعرف جنس ولده
يوسف:والله هالمفتريه رآفضه تقولي
شهد تضحك :ايه مابي أعلم أحد حتى خوآتي مآدروآ
مريم : ولآ رغد أعرف هي القريبه منك مره
شهد : حتى رغد يالله مصير الكل يعرف أذا ولدت
يوسف : يمه شوفيهآ لي شهر اطلبهآ وهي رآفضه
ام يوسف :طول عمرهآ قويه شهد
شهد (قويه بس ولدك جنني بحبه من أشوف عيونه تخدرني وتضعفي مدري أنآ بدونه ويش يصير فيني مآ أتخيل نفسي بعيده عنه أسب نفسي كل مآتذكرت بدآية حملي وزعلي منه كنت غبيه مدري كيف سمحت لنفسي أتركه ...يآربي من هاليوسف جنني بحبه كل يوم أتعلق فيه أكثر وأكثر أغار عليه حتى منك يآخالتي اغآر عليه من نفسي والهوآء اللي يتنفسه )كآنت سرحآنه فيه وبعيونه ماتدري عن كلام أمه الموجه لهآ
غدير تتأمل شهد كيف تطالع يوسف والحب بآين بعيونهآ:يآبختك يآيوسف في وحده سرحآنه بعيونك وبسمتك
شهد حست على نفسهآ وأنقلب وجههآ ألوآن وبنفسهآ تدعي على غدير اللي فشلتهآ
أم يوسف برضآ تام عن شهد:وأنا اقول ليه ماترد عليا
مريم :سحر يوسف طآغي لدرجه انهآ حاقرتنآ وتطالعه
شهد حمرت خدودهآ وهي تسب نفسهآ على سرحآنهآ قالت بصوت هادي:مآعليش مآ أنتبهت ياخالتي
يوسف بيزد عليهآ:يآعساني أتهنى وأنآ اخذ بالك وخيالك
غدير تدقه بكوعهآ:وآثق انت يمكن مآتفكر فيك
يوسف :مايحتآج انا أفهمهآ من عيونهآ بدون ماتتكلم
ام يوسف : بس ترى عندي بنآت ماتزوجوآ
مريم : الله يرزقنا
شهد تضحك: أمين يارب
يوسف وقف :يالله حنآ نستأذن الحين ورآنآ مشوآر
ام يوسف: أجلسوآ تعشوآ معنآ
شهد تلبس عبايتهآ: تسلمي ياخالتي بس عندي موعد وبعدهآ بمر خوآتي
يوسف يضحك بنفسه (عاش المصرف ..يالبيه هالطول والخصر آآخ بس لو أمي وخوآتي ماهن موجودآت بس يالله الحين أتوحد فيهآ ):يالله مع السلامه
أشر لشهد اللي مشت قدآمه ونزلت وهو لحقهآ للسيآره
يوسف بحب :قلبي غطي عيونك
شهد كشرت : أخاف اطيح
يوسف:والله عيونك لحالها فتنه هي اللي علقتني فيك وكآنت حبل الوصول لك
شهد ضحكت:مشآء الله بس عيوني عجبتك
يوسف يسوق السياره:انتم يابنات القايد كل وحده تقول الزين عندي وعيونكم آآآه من عيونكم ذبآحه جابت روس الرجاجيل
شهد ماتت ضحك على كلامه:فديتك أنآ
يوسف مسك يدهآ وبآسهآ:آآخ بس متى نوصل المطعم أبي أضمك وأكسر ظلوعك
شهد أبتسمت على كلامه:تدري يوسف اول مره شفتك فيهآ قهرتني كآن ودي أسطرك كنت أسبك عند رغد سب مو صاحي ماتوقعت بيوم أني أموت فيك وأعشقك بجنون ولا تخيلت اني اتزوجك
يوسف ضحك ويتذكر أول مره شآفها فيهآ وكيف كآنت شرسه بالتعامل معه:تذكرين لمآ شفتك في السوبر مآركت وصدمت فيك يوووه كنت أضنك بتقتلين بنظرآتك
شهد قرصت يده:ايه أذكر واذكر زين أنك تحرشت فيني والا نسيت
أنفجر ضحك بالسياره:يووه مآنسيتي
شهد تسوي نفسهآ معصبه: كيف أنسى حركتك الغبيه كنت ودي اطيح فيك واعلمك شلون تلمس صدري
يوسف يغمز لهآ : خلاص الحين لمست لمآ شعبت ههههههههههههههه
شهد انقهرت وقالت : وجع
يوسف : زوجتي حلالي
شهد بعصبيه : سوق بالله زين وخل السوآلف عنك
يوسف بيقهرها:معك أحسن سوآق في السعوديه
شهد :لايكثر وشوف طريقك ترى معك روحين
يوسف يغمض عيونه ويصرخ: مآعذبني غير هالروحين
ضحكت عليه وعلى حركآته اللي فيهآ هبال ودعت ربهآ مآيحرمهآ منه طول حيآتهآ واخير وصلوآ المطعم ونزلوآ عشان يتعشون

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 26-07-10, 10:14 PM   المشاركة رقم: 127
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
Shakehands

 
دعوه لزيارة موضوعي


...: بشر شنو صآر بالموضوع ؟
...:خلاص قربت النهايه
...:كل يوم تقول نفس الكلام الى متى رآح أصبر ؟
...:قلت لك كلها كم يوم ويتم كل شي
...:شوف معك أسبوع وآحد بس عشان تنفذ اللي قلتلك عليه والا انآ بتصرف والمبلغ احلم فيه
...:لاحول ولاقوه الا بالله قلت لك خلاص كل شي رآح يتم ونهاية هذا الاسبوع بعد
...:اللي عندي قلته والباقي عليك والا راح اكنسل اتفاقنا صبرت عليك كم شهر ماعاد فيني صبر
وانقطع الخط بين الطرفين


في بيت أبو مهآ كانت بالغرفه مقفله على نفسه وتسمع لأبو نوره ومنسجمه مع كل كلمه يقولهآ حست بمشآعر غريبه تحركت دآخلهآ ماتدري من نوع ..مشاعر كلهآ غموض مختلطه ببعضها لا تدري اين نهايتهآ او سببها ... قطع انسجآمهآ مسج وصل على جهازها توقعت انه من أحد صديقاتهآ ..فتحت المسج وهي تسمع صوت ابو نوره اللي يصدح في زوايا الغرفه بقلبها وعقلها وكل احساسها
إفتقدتڪ ▪▪

فـﮯ غيــَـَـَـآإبڪ «

ض‘ـَـَـآإع ≈ مم‘ـטּـﮯ ڪل ششئ ~

يــَـَـآسسرآإب ع‘ًـَـَـآإجز لـآإ أمسسڪـہ

................... يــَـَـآسسرآإب ع‘ًـَـَـآإجز لـآإ أمسسڪـہ

................................ يــَـَـآسسرآإب ع‘ًـَـَـآإجز لـآإ أمسسڪـہ

شافت الرقم وأنصدمت لكن الصدمه الأكثر أنهآ ابتسمت للرساله وكآنها لمست اعمآقها المظلمه متلذذه بالشعور اللي رآودهآ بسبب هذا المسج ..بعد شعرها عن وجهها وردت على صاحب هذا المسج بمسج اخر كان محتواه

تعال ..
اعلمك كيف الحبايب لا غدو .. كفار !
يصرّون الوفا ملح ,
... وعلى جرحك يذرونه !
تعال ..
اعلمك كيف الغياب اللي غدا جبّار
وحط ابهامك بحلق الوداع و صكّت سنونه !

أستغرب مسجهآ ودق عليهآ ..ردت بهدوء
هنآدي:نعم
مآجد:سلآم
هنادي :وعليكم السلام ..اخلص علي شنو تبي
مآجد: مقصدك من المسج؟
هنادي :هذآك قلت مسج لارآح ولاجآء
مآجد:طيب وبعدين معك
هنادي بتافف:بعدين معك أنت ترى طفشتني مآصارت كل شوي ورآي
مآجد: الحب يسوي أكثر
هنآدي سكتت مآتوقعته جريء لهدرجه قفلت بوجهه ماهي مستوعبه اللي قالها بعدهآ انفجرت بالضحك وقامت تنقز على السرير ..جآت رغد دخلت
رغد: وين البنات
هنآدي تجلس بأدب:على الـ Tv
رغد:تبين تطلعين معي بروح أتمشى
هنآدي بفرح :يس أفكورس
رغد: بروح أشوف البقيه بيروحون أولآ
بآلصاله
سمر:جآت بوقتها الخرجه
رغد: يالله قوموآ البسوآ بسرعه نبي نتمشى قبل الساعه 11
سحر: أنا بجلس مقدر اروح ابي أذاكر
رغد: اوك يالله سمر انتي وهنآدي معي مهآ قالت بتسوي العشاء


عند شهد ويوسف
بعد مآتعشوآ في المطعم أتجهوآ لشآرع الملك فهد
شهد : أقول حبيبي أيش رآيك توديني أمشي في الممشى المخصص للحوآمل اللي في طريق الملك عبدالعزيز
يوسف يفكر : زين دآمه مو بعيد بوديك تذكرت ان الدكتوره قالت لك لازم تمشي في الثامن والتاسع
شهد مسك يده: يآعسآني مآ أفقدك انت وحنيتك
يوسف يضحك:لآلآ كذآ تخليني ارجعك البيت
اتجه للمكآن اللي تبيه ومآكآن بعيد مره بهذآ الوقت أتصلت رغد
رغد : سلآم
شهد:وعليكم السلام
رغد: وينك ؟
شهد:رآيحه أمشي على طريق الملك عبدالعزيز
رغد فرحت :حلو حتى أنآ والبنات رآيحين هنآك ..سيو
شهد سكرت وهي تضحك
يوسف:ويش في؟
شهد : رغد أتصلت تقول انهم قريبين من الممشى نتقابل هنآك
يوسف أبتسم:حلو عشآن اجل بالسياره مافيني أمشي

بعد عشر دقآيق أتقابلوآ في نفس المكآن
شهد : مشتآقه لكم مووت
هنآدي تحط عينهآ في عين شهد: يؤؤ اشوف الكذب بعيونك لو صدق مشتآقه لنآ تركتي النشبه زوجك وجيتينا
شهد تقرصه : لاتقولي على حبيبي نشبه
سمر تعدل لثمتهآ:وع اكره كلمة حبيبي لآشفتك تقولينهآ لزوجك مو لآيق أبد
شهد :اقول سمر انطمي ابرك لك أنآ واثقه بزوجي اذا يوسف ماينحب من ينحب أنتي وجهك

جآء يوسف قرب وكأنه سمع أسمه وابتسم جوآته عارف ان اخوآتها يحبون يناقرونها
يوسف: كأن أحد حش فيني
هنآدي كآتمه ضحكتها: أعوذ بالله عندك الحآسه السادسه
يوسف فطس ضحك:جآي أسئل مين تبي أيس كريم مع هالجو الحار
رغد اخيرآ تكلمت:تكسب أجرنآ والله ميته حر وابمشي مع هالنفيخه اللي جنبي
شهد :اقول بروح مع زوجي أحسن من المحشآت اللي أخذها منكم على الطالع والنازل
هنآدي تمسك يدهآ: دوعآبه دوعآبه الله لايهينك يوسف جيب لنآ بالشوكولا
يوسف : لا شهد تحب الفانيلا مع الفرآوله
سمر: أنت كريم وحنآ نستاهل جيب لنا على ذوقك
يوسف ضحك: زين لاتبعدون مره عشآن لايسيح
تركهم ورآح لمحل أيسكريم قريب وهم قآموآ يتمشون
هنآدي:سمر امشي معي ابي اهرول من زمآن ماهرولت
رغد بعد مآرآحوآ:فكه رآحوا النشبتين ذولآ ..اقول شهد اشوف يوسف طاير فيك الحمدلله تحسنت علاقتكم
شهد:كثيررر فوق ماتتخيلي بجد يارغد أحسه أمي وابوي واخوي وزوجي وكل دنيتي
رغد أبتسمت:الله لآ يغير عليكم وانتي بعد ماتفارقيه مدري علامك
شهد:مابي أبعد عنه ابدآ هو عوني وسندي بعد الله
رغد مسكت يد شهد وضغطت عليهآ:أقول من زمان عن فاتن وأخبارها تكلميها
شهد : ايه قبل يومين كلمتهآ مره تعبانه من الحمل تقول ان زوجهآ مره طيب وحنون
رغد :الحمدلله ربي ستر عليهآ بعد وفاة ابوهآ وأخوهآ
شهد : على قولك ...متى رآح تبدين التدريب
رغد بتأفف: ألأسبوع الجاي وربي شايله هم
شهد: شدي حيلك ياقلبي ان شاء الله أنك قدهآ وربي يوفقك
رغد من كل قلبهآ:أمــــيـــن

:::
:::

كآنت منسدحه جنبه وحآطه رآسه على صدره العريض العاري
شوق بهدوء:فهد بكره عندي موعد ابيك تروح معي
فهد قربها أكثر لحضنه وكانه يدخلها داخل ظلوعه:ابشري ياعمري
شوق أبتسمت وقالت بنبره غريبه :خآآيفه
فهد عقد حواجبه : وايش سبب خوفك
شوق نزلت رآسهآ بحياء:اللي صار الليله
فهد :ماصار شي اتوقع عادي
شوق بعدت عنه شوي وصارت شبه جالسه: الدكتوره اخر مره قالت لي ان حجم الورم زاد
فهد جلس جنبها: متأكده
شوق :ايه وكنت بقولك بس انت طول وقتك مشغول ...واخاف اللي صار يأثر علي
فهد طل فيها وباسها على خدها وهو يحالو يبعد هذا الشعور عنها:لا ياعمري لاتقولين كذا ان شاء الله مايصير الا كل خير هذي وسوسة شيطان لا تأخذينها في بالك
شوق : ياررب
فهد: لاتفكري كثير بهذا الموضوع وخلينآ ننبسط في حيآتنآ
شوق رجعت حطت رآسها على صدره ويدها على خده: أسفه يافهد عذبتك معي كثير
فهد يمسح على شعرها بكل حنيه: أنآ اللي أسف حرمتك من أشياء كثير
شوق رفعت رآسها: فهد اذا ودك تجيب أطفال أتزوج لآني مستحيل اجيب لك ضنى
فهد ابتسم لها:انا سعادتي معك واخر همي يكون عندي أطفال بس أذا انتي أمك حبذآ واذا ربي ماكتب لنآ انا مقدر أعترض على أمر الله
شوق :بس أنآ مستحيل أكون أم وما ابيك تنحرم انت كبر دخلت الـ 34 ويش تنتظر اكثر من كذآ اللي بعمرك ومستوآك الآجتمآعي عندهم 5أو 6 وانـ..
حطت أصابعه على شفايفها :أوووش مابي أسمع منك هذآ الكلام مره ثانيه انتي عندي بالدنيا كلها وين القى وحده بدينك وأخلاقك وجمالك ماعرفت للسعاده طعم الا معك صحيح عانيت شوي معك بس ربي عوض صبري خير وخلاني التقي بقلبك الطاهر
نزلت دموعهآ بهدوء وانسيابيه غير معتاده مسحها بظاهر كفه وشدهآ لنفسه اكثر: مآ أحب أشوف دموعك
ضمته أكثر وغمضت عيونهآ من التعب الي أهلكهآ وغطت في سبآتهآ


::
::

بالمدينه
بالوقت اللي البنات كانوا فيه برى وبقت سحر لوحدهآ مع مها وبنتها تذاكر..دخل أبو مها
ابو مها : السلام عليكم
مها وسحر:وعليكم السلام
ركضت رنيم لجدتها اللي تحبه مره وضمته واخذها لحضنه: وين البقيه
سحر: طلعوا يتمشون يقولوا طفشوا من المذاكره
ابو مها:اشوى عشان نتكلم على راحتنا
مها شدها كلام ابوها تركت الاوراق اللي في يدها:خير يبه
ابو مها: يبه سحر اليوم جاني خطيب لك وانا لازم اشاورك القرار لك اولا واخيرا
مها : من ولده وويش يشتغل ؟
ابو مها: اسمه معاذ اخو صديقتك لينا اللي ابوه دكتور في الجامعه
كانت بالنسبه لها صدمه ولمها اللي كانت انه مجرد تسليه عابره وشكت بصدقه في كلامه
مها : انت متأكد يبه
ابو مها : ايه يابنتي انا اشوف الولد طيب ويصلي ومتخرج وفاتح له مشروع صغير على بال تجيه الوظيفه ومكون نفسه يعني مافيه عيب ابيك تفكرين زين وتستخيرين وخذي وقتك بالتفكير
كانت ماهي مستوعبه كلام عمها تحس انها بحلم او كابوس ماتدري متى تصحى منه على وآقعها .. قام عمها وتركها مع مها اللي لا تقل صدمتها عن سحر
بعد ربع ساعه من الصمت السائد بينهم
مها :سحر الولد يبيك وشاريك فكري زين
سحر: أحس أني أحلم
مها ابتسمت لها:انتي جميله ومتعلمه عنده ذوق يوم اختارك وفوق هذا يحبك ويبيك رغم مشاكلك مع لينا وصدك لهم
سحر:ماتوقعت ان الموضوع راح يوصل لهذا الشي
مها قربت منها وضمتها:تمهلي وفكري كويس لا تندمين بالأخير انا اشوفه ماينرفض صراحه وزي ماقال ابوي القرار لك في النهايه
سحر قامت للغرفه حاسه انها بدوآمه ماتدري متى تطلع منها جلست على سريرها وانهارت بالبكي ..محتاجه أمهآ وابوها حولها او وحده من شقيقاتها لكن للاسف كلهم بعدين عنها في هذا الوقت
رمت نفسها على وسادتها وراحت في عالم البكاء والصراخ

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 26-07-10, 10:15 PM   المشاركة رقم: 128
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
Shakehands

 
دعوه لزيارة موضوعي

عند البنات
شهد تأخذ الآيسكريم:يابعد عمري تسلم
هنآدي بلقافه : نردهآ لك بالافراح ان شاء الله
يوسف : ان شاء الله ..انا بجلس في السياره وانتي امشي اذا خلصتي دقي علي اقرب لك السياره
شهد بحب : من عيوني
مشوآ هي وخوآتهآ لوحدهم وطاقينها سوالف والممشى مليان نآس
هنآدي :اقول سمر تعالي نجلس ما اعرف أمشي وأكل
رغد بتهديد:لاتتحركون خليكم هنآ نأخذ لفه ونرجع
جلست هنآدي وسمر يسولفون وشهد ورغد يمشون
شهد: كآن براسي سالفه بس نسيتها
رغد بحماس : لاتكفين تذكري الله يخليك
شهد: رغد لا تزعلين بس لازم اقول الخبر احس مقدر اخبي عنك
رغد استغربت: أيش الخبر
شهد : زوجة عبدالله حامل وقريب تولد
رغد بقهر: ويش علي منهم انا يتهنوآ مع بعض ماعاد يهمني امره خلاص نسيته للأبد
شهد ابتسمت وهي عارفه اللي داخل رغد: برآفوا عليك هذا اللي لازم تسويه من زمان وتأكدي ان ربي بيرزقك بوآحد أحسن منه مليون مره
رغد: ان شاء الله بس حاليا شاليه فكرة الزواج من راسي لما اخلص دراسه افكر
شهد ضحكت:يكون الخطاطيب مخلصين هههههه
رغد تضربها على يدها:أسم الله علي لاتتفاولين على عمري
شهد : أمزح ياربي ما ينمزح معك
عند هنآدي وسمر كآنوآ يرآقبون يوسف اللي يلعب كوره مع مجموعه شباب ومتحمس
هنآدي تضحك:والله طلع محترف كوره يوسفوه
سمر:خساره لو شهد في تشوفه وهو يناقز تقول كنغر
هنادي فطست ضحك:يمه لو تسمعك تقطعك تقطيع الشرانيه
كآنوآ جنبهم بنات يأشرون على يوسف ويتكلمون عليه
سمر بلقافه : امشي نقرب منهم احس حركاتهم ماهي طبيعيه
هنآدي:زين امشي واجلسي جنبهم عشان نسمع ايش يقولون
مشوآ بسرعه وجلسوآ قريب منهم بحيث يقدرون يسمعون كلامهم
..:روحي ياغبيه ارمي عليه الورقه اووف منك
..:استحي
..:بنت لاتروحينه عليك وربي مافي زيه يكفي جماله اللي يسحر
..:أول مره اشوف ولد جذآب زيه
..:خلاص بروح له بس اذا خلص لعب
..:وين جرآئتك والا طلعتي من جنبها
..:يووه قلت لك خلاص بروح له بس خليه يوقف لعب

هنآدي انخرست أمآ سمر :قليلات الادب ودي اتوطى ببطنهم صدق راح الحياء
هنادي تسكتها: أووش خلينا نشوف ويش يصير أحساسي يقول في أكشن بيصير
سمر بقهر:أخ بس بالله خليني اروح اسفل فيهم وامسح فيهم الارض
هنادي تمسكها:أقول لا تجيبين لنا مصيبه
سحبتها ورجعوآ مكآنهم وكملوآ ايس كريمهم دقايق وقرب منهم يوسف مو مره وتكى على عامود الاضاءه وفتح بكت دخانه وطلع له سيجاره وبدأ يدخن جآت البنت اللي كآنت جنب هنادي وسمر
..: السلام عليكم
رفع رآسه وعقد حوآجبه بأستغراب:وعليكم السلآم
..:ممكن رقمك
يوسف انصدم من جرآئتهآ وسكت ماقدر يرد عليها وهو لسى مصعوق من طلبها
قربت سمر وقالت بحده : هيه أنتي ويش تبين
البنت لفت على سمر:أيش خصك أنتي أتلهي باللي انتي فيه
هنآدي انقهرت:هيه انتي قومي سفرقي عنآ لا اتوطى في خشتك
البنت:لو سمحتي انا مآ كلمتكم ايش اللقافه هذي
يوسف بأستحقار:نعم ويش تبين ؟
البنت بأبتسامه:رقمك
سمر جن جنونها من وقاحتها:ياوقحه لك عين تطلبين رقمه بعد صدق انك واطيه
هنآدي سحبتها مع عبايتها:أنآ اعرف اتصرف مع هذي الاشكال الرخيصه طسي يابنت الناس في طريقك لاتشوفين اللي مايسرك
يوسف يهدي هنآدي:خلاص اتركيها مالك فيها
البنت:انتم ليش تتكلمون وصاحب الشأن رآضي
يوسف عصب عليها وصرخ بوجهها : تخسين ارضى لك أنتي وأشكالك يالله روحي في حالك ازين لك
جآت رغد وشهد في هذآ الوقت واستغربوآ اجتماع سمر وهنادي ويوسف
شهد تبعد هنادي :يوسف شنو صاير
يوسف :ماصار شي حبيبتي يالله اركبي السياره
هنادي تهمس للبنت :هذي زوجته ياغبيه قومي انقلعي لشلتك السافله مثلك
ورجعت البنت مقهوره مره
شهد استغربت: هذيك البنت ايش فيها
سمر ترقع:طاحت مسكينه وجينا نساعدهآ وطلبنا يوسف يساعدنا
شهد : أهآآ ..يوسف خلينا نمشي تعبت من المشي
يوسف يمسك يدهآ ويمشي بأتجآه سيارته مار من عند شلة البنت اللي جاته فتح الباب لشهد وبعدهآ مشى لمكانه ورجع للبيت
رغد تجلس على الرصيف : هيه انتي وهي تحسبون مرة علي تصريفاتكم ويش صار واحنا نمشي
هنادي: احلفي ماتقولين لشهد
رغد خافت يكون صاير شي كبير: والله ما اقول..خوفتيني شنو صار ؟
بعد ماحكوآ لها السالفه انقهرت ومشت هي وهنادي وسمر وقفت عند الشله
رغد بأسلوب استفزآزي:أي وقحه بينهم ؟
..:خير مضيعه الأخت
رغد بحده:ماكلمتك انتي ..ابي أعرف اي وحده سوت الحركه البايخه
هنآدي تأشر على البنت وهي فاطسه ضحك
رغد تتأملهآ وهي كآشفه وجههآ وتخزها بقوه عين:سبحان الله شين وقوي عين ..عشنآ وشفنا ..يالله بنات مشينا
تركتهم مولعين من حركتهآ وركبوآ السياره
سمر وهنآدي ميتين ضحك على أشكالهم الغبيه
سمر: آآآه يابطني ذبحني الضحك
رغد متنرفزه:بجد ماعندهم اخلاق هذآ الزمن ينخاف منه
هنادي:روقي يابنت الحلال هذا وهو ماهو زوجك سويتي كذآ اجل لو شهد ويش سوت
رغد :أممم اتوقع تنتفهم اعرفهآ متهوره وتسويها بس الحمدلله انكم رقعتوها

بهذا الوقت هنآدي طلعت جوالهآ وأرسلت مسج سريع لعبير وقفلت جوالها وهي تحس بأقبال أملي على الحيآه وإتسآع انفآسها وارتيآحيه لم تشعر بها من قبل ..أخذت نفس طويل ونفثته ببطاء وكأنهآ تحاول أن تستنشق كل جزيء اوكسجين بأنفاسهآ ..غمضت عيونهآ وسرحت ببالهآ تتخيله قريب يشآركهآ أنفاسها شهيقهآ وزفيرهآ وحتى همسآتهآ ..يحسسهآ بأنوثتهآ المبتوره او بألاصح التي تتجآهلهآ لم تشعر بهذه اللذه الغريبه عليهآ والتي كآنت من المستحيلآت السبع بالنسبه لهآ

{ وآآآسفآه قد تـكـون هي القآضيـه لقلبك اليتيم أيتهـآ الـ هـنـآدي }

:::
:::
:::

اليوم التالي لهذه الأحدآث

فتح عيونه بتكاسل يحس بثقل على صدره أتضحت رؤيته وابتسم وهو يشوفها كآنت نايمه على صدره كالطفله التي تبحث عن حضن دآفي يلم شتآتهآ الضائع ويكون ملجئ الامآن بالنسبه لها بهدوء سحب نفسه سحب الروب اللي كآن طآيح تحت لفه على جسمه ومشى لبرى جنآحهم ودخل قسم الحمام وأنتم بكرآمه ... بعد ربع ساعه طلع واتجه للدولاب طلع له بجامه سبورت ونزل ..بعد ماصلى مشى لغرفة الطعام وجلس على الطاوله كانت قهوته جآهزه والجرآيد كالعاده الصباحيه له ..تصفح الجرآيد وبعدها افطر كان يفكر بكل شي حوله واللي قاعد ينفذه بالوقت الحالي فرح لنجاح اخوه بنشاط اعمالهم وشاف أجتهاد باسل وقوته اللي خيمت على السوق وحصوله على صفقات كبيره جدا ونجاحه فيها
فهد ( الله يستر من الجاي قلبي يقول ان شي بيصير لطفك يارب ) صحى من سرحانه على صوت ميري
ميري: سير هذا سواق يقول في سوي حادث بسيط وسياره في ورشه لازم كلم انت
فهد : زين قولي له بعد ما افطر اشوفه
ميري :زين
رآقبت عيونه ميري الى أن أختفت كان سرحان وخايفه من أعماله اللي بالخفاء ماحس الا بلمسه ناعمه على خده وبوسه هاديه كهدوء صباحهم
شوق:صباح الخير
فهد ابتسم لها:صباح الأنوآر ..الله الله ايش ذا اللون من الصباح
شوق تضحك : افطر وعيَّن من الله خير
فهد يطالعها بتفحص: أحمر والصباح مايصحش كده يابت
كآنت لآبسه قميص لحد الركبه أحمر وعليه روب طويل احمر بتطريز ذهبي خفيف بارز صدرهآ وبايضها الصافي
شوق بنبره ساخره: فهوود جوعانه ابي افطر
فهد:خلاص بغمض عيوني والا اقولك بقراء باقي الاخبار ..ولاعاد تعودينها في الصباح هههههه
شوق تبتسم:زين ماتسوي
فتح جريدة عكآظ وانغمس بأخبارها ومساحاتها وهي مسنجمه بفطورها لانها جوعانه مره...بعد فتره من السكوت
شوق: غريبه تأخرت بالروحه للشغل اليوم
فهد ينزل الجريده عن عيونه شوي: ماني رآيح اتصلت على سلطان اعطيته خبر
شوق فتحت عيونها بأستغراب وبنبره مدهوشه:غريبه والله
فهد يضحك:والله مادري عنك انتي اذا انشغلنا قلتي ماتهتم فيني واذا تركنا الشغل قلتي غريبه ويش يرضيك علميني
شوق ضحكت:ياويل حالي أنآ مارحت الشغل عشاني
فهد:ايه عشآنك هو عندي أغلى منك
شوق :بعد قلبي انت..أشوف وجهك منور ومبسوط اثاريك ناوي تهجر الشغل
فهد :اقول خلصي أكل ترى الساعه 8 ومابقى شي على موعدك
شوق ترجع لورى وهي شبعانه:أووف كرهت العيادات والمراجعات والاشعه والتحاليل وكل شي قرف
فهد حزن عليها: ماعليه تحملي ويش قلنا حنا بدينا لازم نخلص هالشي اللي بديناه
شوق تمسح يدهآ بالمنآديل الورقيه:الحمدلله بروح البس
فهد يوقف معه ويترك كل اللي بيده ويمشي لجهتهآ ويمسك يدهآ: يالله عشآن نروح للموعد
شوق تضحك :كمل جرآيدك على بال اخلص
فهد يشدها ويمشي: عارف اللي ببالك بس أمشي لا أشيلك الحين
شوق توقف وتتخصر:أتحدآك
فهد لف عليهآ وبنظرة خبث:قدهآ
شوق ترفع حآجبهآ وتحط يدهآ على خصرهآ:ايه قدهآ وقدود يابعدي
شآلهآ وهو يضحك وطلع فيهآ لجنآحهم

:::
:::
:::

في هذآ الوقت وتحديدآ بالجامعه
هنآدي : وربي ياعبير قال كذآ
عبير بحماس:قلت لك منذ مبطي بس أنتي ماتفهمين
هنآدي:اقول اقضبي ارضك واركدي يابنت لاتفضحينا وخفضي صوتك ذآ
عبير تمد لسآنهآ:مالت عليك هو في أحلى من الحب
هنآدي تلعب بشعرهآ:ياربي عبير ياتبن اقفلي السيره لاتخليني أندم أني قلت لك
عبير تضرب هنآدي:وجع يوجعك بس بالله قولي الصدق ويش شعورك حاليا ؟
هنادي حمرت خدودهآ:أممم مدري احس أني متخربطه كل شي فيني تخربط فجأه
عبير:عشآنك حماره في أحد يعرف ان شخص يحبه ويتخربط جد جد تأكد انك حماره
هنادي صرخت عليها : حمار يرفسك يالدب
عبير تطالع البنات اللي لفوآ عليهم وأنفجرت ضحك هي وهنادي
عبير: مهبوله بسآمحك هالمره كرمال احبك بس والا جربي تعودينهآ قسم لا انتفك يالبطه
هنادي طيرت عيونها فيها: بجد انآ دبه
عبير :اشوف اوقفي خليني اتأكد
وقفت هنآدي ..ردت عليها: لا والله يجنن جسمك بس صدرك لازمه بوتكس
هنادي تخنقهآ:أنطمي وجع في شكلك
عبير تضحك:يعني عاجبك كذآ
هنادي تنرفزت:عبير اتركي صدري في حاله الله يخليك وأمشي مابقى شي عن المحاضره
عبير مشت وهي تضحك على هنآدي اللي صايره على اتفه شي تعصب وتدقق

بمبنى ثآني في الجامعه
كآنت تشوف الجدول اللي نزل ومتضايقه منه مره لان فيه ضغط عليها
رغد تبعد الكرسي وتجلس بقرف:شفتي الجدول الغبي
أسيل شوي وتبكي:شفته حسبي الله ونعم الوكيل بس بنكرف كرف ...بس أحلى شي ان انا وانتي بنفس القروب
رغد ابتسمت:ايه هذي الحسنه الوحيده
أسيل تمد لهآ كأس عصير بارد:بردي على قلبك ..تدرين عاد متحمسه للعملي
رغد رجعت على ورى وهي تحس بشي غريب:نفس الشي عندي بس أحساسي غريب شوي مدري ليه
أسيل تضحك:هذآ قلق يالله اشربي وبعطيك سالفه على كيفك
رغد تحمست :قولي معي نص ساعه بريك مو أكثر
أسيل: طيب يالله أسمعي


^^^
^^

هـنآدي وأي تغير جذري سيحل بحيآتهآ؟
شوق &فهد ..هل من الممكن أنت تبدأ بينهم دوآمه من المشآكل الانهآئيه؟
شهد & يوسف وحيآتهم الرآكده بأي حال ستصبح ؟
رغد..معقول تكشف لنآ عن سر نجهله؟
الأشخآص المجهولين ومؤآمرتهم التي لم تنتهي يحيكون خيوطهآ ضد أي شخصيه من شخصياتنآ؟
والأهم اي شخصيات ستظهر او تضل روآيتنآ مستمره في مجرآهآ؟


كل الحب مني لكـم
على شاطئ النسيان

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 26-07-10, 10:18 PM   المشاركة رقم: 129
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
Flowers

 
دعوه لزيارة موضوعي

الــبـآرت الوآحد والأربعون


ليهـ..؟؟!
آنـآفي[ دفتر ]آيـآمك سطر ..!
ودفتري . . .
مـآإآإآإبهـ لـآحد غيرك" مجـآل " ~








في الريــآض

كآنوآ طآلعين من الموعد ...مخبيه عيونهآ بنقابهآ الساتر ودموعهآ متعلقه برموشهآ الصمت هو السائد بينهم ...حرك السياره ببطئ وهو متضايق من الكلام اللي سمعه من الدكتوره
فهد : شــوق
نعم بحده : نعم أيش تبي بعد
فهد عقد حوآجبه بأستغراب ولف عليها:خير علامك قالبه علي
شوق بتأفف:مالي خلق أتكلم أجل الموضوع لو سمحت
فهد يصبر نفسه:ويش مضآيقك
شوق بصوت مخنوق: ويش تتوقع مضايقني
فهد بحنيه: أذكري ربك ماتدرين وين الخيره لك
شوق قامت تبكي:تدري أيش معنى زآد الورم يعني رجعت حالتي صعبه من أول وجديد
فهد وقف بسبب الأشاره ولف عليها :شوق ياقلبي تحملي شوي ماكنتِ كذآ جزوعه وين صبرك وأيمانك
شوق تلف على الجهه الثانيه وتكمل مسيره بكآئهآ بصمت مبتور
تأملهآ وهي تبعد عنه بعض السنتيميترات بحجابها الكامل مو باين منهآ ولا شي بتاتا غمض عيونه وهو يتألم على حالتها اللي كل يوم تزداد سوء اكثر وأكثر
فهد:وين ودك نروح؟
شوق : البيت اذا ماعليك أمر
فهد :خلينا نغيـ..
شوق تقاطعه:أنا تعبانه وابي أرتاح في بيتي
فهد:طيب بوصلك للبيت

ربع ساعه ووصلو للبيت بعد زحمه الشارع الغير عاديه ..نزلت بسرعه ومشت بأتجاه الباب الخشبي الكبير ودخلت اختفت عن نظره اعطى مفتاح سيارته لأحد العمال في الحديقه ولحقها في البيت ..دخل وسكر الباب انتقلت عيونه على الدرج الحلزوني لكنه ماشافها دورها بالدور الاول تاكد انها طلعت لجناحهم طلع بسرعه لها وفتح الباب بهدوء


:::
:::
:::

جآت من الجآمعه تعبانه مره دخلت الغرفه ونآمت حتى غدآء ماتغدت
رغد :ايش فيها سحر ماتجلس معنا على الاكل تنام واذا صحت تذاكر لين تنام مره ثانيه
مهآ ابتسمت:يمكن خايفه على مستوآهآ اذا كانت جوعانه تسوي لها اكل
هنادي:وكيف المدرسه يامهاوي
مها :زينه الحمدلله اخر الأسبوع راح أرجع بيتي
سمر:أفا ياذا العلم ليه بترجعين ؟
مها :زوجي بيرجع لازم اروح انظف وأبخر وأسنع البيت قبل يوصل
رغد تضحك:أموت على السنع ياختي
سمر:أحس من زمان عن ريم وشهد
رغد :شهد كلمتها وأنا في الجامعه
مها بأهتمام:كيفهآ ؟
رغد: الحمدلله مآعليها بس تعرفينهآ يوم تعبانه ويوم أحسن
هنادي:الله يقومهآ بالسلامه
الكل : أمين
سمر بعد مآخلصت اكل: تدرون عاد امس قمت من النوم مفجوعه
الكل لف عليهآ بأهتمام وبصوت واحد: ليش؟
سمر تتكي على الجدآر:شفت حلم غريب مره بشوق وهنآدي وشهد
رغد :ايش الحلم
مها بحده:اذا يخوف لاتقوليه مو زين
سمر بخوف:بس أنا خايفه أحس قلبي قابضني منه
هنادي: هذا كابوس من الشيطآن انسيه وقبل تنامين قولي الأذكار وفكيني من شرك لاعاد تتحلمين فيه
سمر:أمممم مهآ أنا شفت أمي تقوم من قبرهآ وتوسع فيه سألتها ليش قالت شوق بتعيش عندي
مهآ صرخت : أعوذ بالله منك كم مره اقولك لاتقولين الحلم
سمر قامت تبكي:مقدر أنا لازم افسره اكيد له تفسير انا خايفه على شوق وهنآدي
هنآدي بدت تخاف:سمور هذي وساوس لاتخليها تسيطر عليك
رغد قامت ومسحت على سمر:حبيبتي اذكري ربك وأقري قرآن قبل تنامين وقولي الاذكار وماعاد تجيك كوآبيس هذا زي ماقالت هنادي من الشيطآن
سمر اقتنعت بكلامها :طيب
مها عصبت وحاولت تمسك أعصابها:سمر حبي اذا شفتي كوآبيس لاتقولي لأحد لآن الحلم برجل الطير واذا قلتيه يتحقق سواء شين أو زين
سمر وقفت تبي تهرب منهم:بروح أنام
مها ابتسمت لها:اوكي نوم العوافي ياقلبي



::
::


بهذآ الوقت في بيت يوسف

جاء من الشغل تعبان وشافهآ جالسه تتفرج على مسلسل
يوسف جلس جنبهآ وباسهآ على خدهآ : سلآم
شهد :وعليكم السلام
يوسف يتفحص وجههآ المصفر:كيفك اليوم
شهد تغمض عيونهآ:الحمدلله
يوسف حط يده على دقنهآ ورفع وجههآ:شهد ويش فيك باين عليك التعب
شهد :مافيني شي بس أحس بأرهاق
يوسف:قومي أوديك المستشفى
شهد :لامايحتآج ..انت تعبان وغدآك جآهز يالله بدل ملابسك عشان تأكل
يوسف :خليك مني احسك مو على بعضك
صحت من الساعه 9 وهي تحس بألألآم فظيعه تنهشهآ وتقطع أحشائهآ و ظهرهآ وأوجاعهآ تزيد حده كل ساعه:قلت لك مآفيني شي يالله أدخل الغرفه ملابسك على السرير مجهزتهآ
يوسف وقف ومشى للغرفه يبدل ملابسه وهي وقفت بكل عنآء ورآحت للمطبخ تحط الغدآء وكل دقيقه تحس بأنقباض حآد يكآد يقتلهآ ويقطع أنفآسهآ ...شآلت صحن السلطه بتحطه على طاولة الأكل طاح من يدهآ وصرخت بقوه من الانقبآض القوي اللي شد كل عضله في جسمهآ
يــــــــــــــوووووســـــــــــف
كآن طالع من باب الغرفه سمع صوت الصحن اللي طآح وصرختهآ وركض لهآ بسرعه دخل المطبخ وشآفها متمسكه بالكرسي اللي قبالها وتبكي بشده
يوسف أرتعب :شهد أيش صار
شهد تبكي وتصارخ بسبب الألم الحآد اللي تحسه يذبحهآ:بموت يايوسف بموت آآآآهـ
يوسف تلخبط وقرب منهآ وجلسهآ على الكرسي:شنو تحسين فيه
شهد تتمسك فيه وتصرخ فيه:آآآآهـ وجع فظيع سآعدني بموت
مشى بسرعه للغرفه لبس ثوبه واخذ عبايتهآ وودآهآ لأقرب مستشفى وقلبه ينبض من شده الخوف واطرآفه ترتجف بشده مامرت عليه وانفاسه ضاقت عليه ويحس انه بينخنق





:::
:::
:::


فتح الباب بهدوء شافهآ راميه عبايتهآ وشنطتها على الأرض ..جالسه على السرير ودآفنه وجهها بين رجولها وتبكي ..سكر الباب وقرب من السرير ..جلس على طرف السرير وحط يده على شعررهآ ومسح عليه بهدوء
فهد: شوق يكفي بكاء كذا تتعبين نفسك زيآده
شوق رفعت راسها وصرخت عليه:انت ماتحس ايش القلب اللي جوآتك أطلع برآ مابي أشوفك
فهد عقد حوآجبه بحده وقال بصوت عالي:أيش ؟!..مآسمعت اللي قلتيه
شوق بعدت عنه واعطته ظهرها:مابي أشوفك اللي فيني كله بسببك
فهد مسكهآ مع ذرآعهآ بقوه ولفهآ عليه:هذآ جزآي ياشوق
شوق كانت منهاره صرخت بوجهه: كل مالي أقرب من الموت أكثر وانت مو حاس فيني
قامت بعيد عنه وشهقت من بكائها الحاد:مآ أضن يهمك زآد عمري وألا نقص
لفهآ عليه وبكل قوته أعطهآ كف ...تعلقت عيونهآ فيهآ توقف كل شي فيهآ لثآنيه او لأجزآء من الثانيه
فهد بعصبيه: مابقى فيك عقل وصعب التفاهم مع ناس مافيهآ
عقل دفها بعيد عنه وطلع برى الجنآح
كآنت شبه مصدومه كأنها غائبه عن الوعي ماتخيل ان فهد يتصرف معهآ هذآ التصرف ..سمعت صوت الباب يتسكر وسار على خدهآ سيل من الدموع الحزينه بصمت ...رمت نفسها على سريرها الاحمر الوآسع ضمت وسادتها لحضنها صارت تصرخ وتبكي ...لكن محد يحس فيهآ سواء أكوآم من الجمآدات التي تشاركهآ بعض من الزوآيا
نزل منقهر منهآ ومن تصرفاتها معه ضغط بقوه زر المصعد انفتح الباب وطلع وصرخ في الصاله
فهد:مــيــــري .....ليـــزآ
دقايق وكآنوآ قدآمه اعطهم مجموعه تعليمآت ..طلع وتركهآ وحيده في القصر الشبه خالي الا من التحف النادره والمناظر التي توحي بذوق صاحبها الفريد والرفيع



بآلمدينه

كآن ينتظرهم برى والخوف هو الشعور المسيطر عليه كان يروح ويرجع يروح ويرجع ساعه كامله مرت عليه ماحس فيهآ وهو على هذا الحال وعيونه تحاول تسرق الانظار لكن دون اي فائده وقلبه مع زوجته اللي ملكت كل احساسه تعاني في دآخل هذا القسم من أشد الألأم التي قد تمر فيهآ أي انثى في هذآ الكون..أسودت الدنيا بعينه ضرب الجدآر بكفه سند رآسه عليه وتنهد ..غمض عيونه وأخذ نفس طويل ..ماحس الآ باب غرفه العمليات الاوليه مفتوح ..ركض للدكتور بسرعه
يوسف:بشرني يادكتور
د:اسف اني ابلغك المدآم حالتهآ صعبه مررره لاتتأمل أن الطفل يعيش لان الولاده متعسره
يوسف طلعت عيونه قدآم مسك يد الدكتور:المهم عندي شهد يادكتور
د:المدام جاتها ولاده مبكره والحين مانقدر نسوي لهآ عمليه مافي الا اننا ننتظر ونشوف
يوسف :يعني ويش مافهمت ؟
د:زوجتك يا أستاذ من الصباح تحس بأعراض الولاده لكنها تجاهلتها وهذا الشي أثر عليها لو جات من بدري ماكآن صار اللي صار الحين مضطرين ننتظر لاتخاف معها دكتوره صباح وان شاء الله تحاول تساعدهآ في ولادتها
يوسف جلس على الكرسي وخبى وجهه وكلام الدكتور يتكرر برآسه جلس يبكي ..
فجأه طلعت نيرس سعوديه :دكتور ألحق علينا دكتوره صباح محتآجتك ..ركضوآ بسرعه لجوآ القسم وانقفل الباب ورآهم وتركوآ يوسف شبه منهآر من شكل الممرضه اللي يخوف ويبعث على الرهبه حس بقلبه يهوي من بين أضلاعه تذكر كل لحظآتها وهمساتها له

" وحــشتــني سوسي"

"أحبك وربي الكون أحبك "

"أحـــــبـــك بــجــنوون"

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 26-07-10, 10:20 PM   المشاركة رقم: 130
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
Flowers

 
دعوه لزيارة موضوعي


{يوسف }
معقوله أفقد شهد معقوله مآعآد اشوفها بهذي الدنيآ ...انا مقدر أعيش بدونهآ ما أتخيل حياتي وهي مو معي ياررب ردهآ لي يارب لاتحرمني منهآ وكون معهآ في أشد لحظآتها حاجه لك

بعد ساعتين كانت مثل الدهر على يوسف طلع الدكتور والدكتوره ..قام لهم يوسف وهو مايحس بأي من أعضائه ينتظرهم يصعقونه بالخبر قرب أكثر من الدكتوره مسح دموعه بطرف شماغه
الدكتوره:مبروك جآك ولد زي القمر مشاء الله
يوسف حس بروحه ترجع له من جديد همس بصوت يكاد يسمعونه:وزوجتي ؟
الدكتور:زوجتك لازم تجلس في العنايه المركزه ثلاث أيام تحت الملاحظه والطفل طبعا يكون بالحضانه الين يكمل شهره التاسع
يوسف:يعني زوجتي بخير
الدكتوره ابتسمت له:ايه بس حالتها مو مستقره مجرد ماتستقر نخرجها
يوسف فرح بالخبر:اقدر أشوفهآ
الدكتور:بس يودوهآ للعنايه تقدر تشوفهآ

مشى من عندهم وفتح جواله اتصل على امه يبشرهآ بالخبر واتصل على ابو مهآ
ابو مهآ بخوف:كيف شهد ولدت؟..بس هذا مو موقتها ولدي ؟
يوسف:جاتها ولاده مبكره بس الحمدلله هي بخير
ابو مها:مبروك ياولدي وان شاء الله العصر جايكم
يوسف:لاتعب نفسك ياعمي بيدخلونها العنايه
ابو مهآ شهق من الخوف:ويش عنايه لايكون بنت اخوي بها شي
يوسف :لا ان شاء الله ياعمي انا بشوفها وارجع اتصل عليك
ابو مها:ماراح اقول للبنات لين تطمني ياولدي تعرفهم راح يتنكدون لو دروآ انهآ بالعنايه
يوسف: زين ياعمي ارجع اتصل عليك الحين أنآ رايح لها
ابو مها : الله يقومها لك بالسلامه ..مع السلامه
قفل من عمه وأتجه لقسم العنايه المركزه ودخل عليهآ حس أنه غلطان اللي قدآمه انسانه ثانيه بتقريب الملامح وجههآ شآحب لدرجه غير معقوله والمغذي بيدهآ واليد الأخرى دم لانهآ نزفت كثير شعرهآ على وجههآ بشكل عشوآئي ..قرب منها وهو مو مصدق اللي يشوفها بعد شعرها عن وجهها وكانت نايمه ..مرر يده على خدها باسها على جبيتها مسك يدها اللي فيها المغذي رفعها بشويش لعند شفايفه وباسها بخفه ...كان جالس عندها ينتظرها تصحى مرت ساعه ونص وهي ماصحت راح للدكتوره وسألها
الدكتوره:عادي الالم اللي مرت فيه مو طبيعي عادي لو تنام وقت طويل
يوسف: اخاف مخدرينها ؟
الدكتوره ابتسمت:شكلك متزوجها عن حب ماقد مر علي زوج زيك
يوسف انرسمت على شفايفه ابتسامه:مو أي حب يادكتوره اخذ من عمري واعطيها
الدكتوره:الله يخليكم لبعض ويهنيكم تطمن اخ يوسف ان شاء الله ترجع تحصلها صحت
رجع للغرفه وجلس ينتظرها تصحى بعد ربع ساعه فتحت عيونها
شهد كانت شبه غائبه عن الوعي:يوسف ..فز بسرعه لها
جلس جنبها وباسها: ياقلبه وعيونه الف الحمدلله على سلامتك
شهد بدت تستعيد وعيها وتتضح رؤيتها:آآه بطني تألمني كل جسمي يوجعني
يوسف:ياقلبي انتي توك خارجه من غرفة الولاده
شهد عقدت حواجبها وحطت يدها على بطنها تتحسسها:انا ولدت ؟
يوسف ابتسم لها:ايه وجبتي ولد يجنن
شهد مسكت يد يوسف وجلست تبكي ضمها لحضنه أكثر:ويش تحسين فيه ياقلب يوسف
شهد تحس بجفاف :عطشانه ابي مويه
راح صب لها مويه وشربها بعدها جاب لها اكل عشان تأكل
شهد بدون نفس:يوسف شيله عني مالي نفس مو قادره أحرك اي شي بجسمي
يوسف يغصبها:لازم تاكلين ياحبي مايصير انتي نزفتي دم كثير
شهد:مابي شي ابي أشوف ولدي الله يخليك جيبه لي
يوسف: ارتاحي بالأول وراح اجيبه لك ؟
شهد بتعب وترجي:يوسف الله يخليك جيبه أنآ ماشفته
يوسف ماقدر يردها:ابشري ياعمري بروح اجيبه بس لاتتحركين لين اجي
طلع للحضانه واتصل على ابو مها يطمنه على شهد

:::
:::
:::

في بيت ابو مها
رغد صرخت ..اما مها جلست تبكي وهنادي وسحر وسمر فرحانين
رغد بخوف:يبه شهد كيفها؟
ابو مها:يقول يوسف انها بخير
مها تمسح دموعها:ياعمري عليها انا بروح لها
ابو مها:اجل البسي بأخذك معي أنا رايح لها
رغد: وانا بروح
سحر :خساره عندي اختبار
ابو مها:انتي ياسحر وسمر وهنادي بكره تروحون ارجعوا ذاكروا واتصلوا على ريم وشوق بشروهم
لبسوآ رغد ومها بسرعه وقبل يخرجون
مها:هنادي انتبهي لرنيم اوك
هنادي:سلموا على شهد وباركوا لها
أتجهوآ للمستشفى مع أبوهم

عند شهد ويوسف
جآب لها ولدهآ وكآن صغير مره وأحمر كل شي فيه صغير وعيونه مغمضه..شآلته بين يديهآ
النيرس: مدآم لازم سوي رضاعه
شهد ابتسمت لها: طيب برضعه بس خلوه عندي
يوسف:مايصير رضعيه عشان يرجعوه للحضانه نسيتي انه ماكمل الشهر الثامن ولازم يكون بالحضانه
النيرس:يس مدام لازم رجع بيبي حضانه
شهد:طيب برجعه بس خليه شوي عندي
يوسف لف للنيرس:خلاص روحي عشان مدام سوي رضاعه
طلعت النيرس وساعدهآ يوسف عشان تجلس شوي
يوسف:مرتاحه كذا
شهد تحس بالم بأسفل بطنهآ وظهرهآ اللي مآتحس فيه بسبب المخدر: ايه اعطيني البيبي ..أخذته لحضنهآ وباسته وضلت دقايق تتأمله
شهد: يوسف شوف كيف يهبل
يوسف أبتسم لها وحط يده على كتفها وقربها أكثر لصدره:طالع على أمه اللي تجنن
شهد :برضعه قبل تجي هالنيرس وتدوشني
طلعت صدرهآ وبدت ترضعه صرخت على طول لف عليها يوسف
يوسف:أيش فيك
شهد :أتوجع خلاص مابي أرضعه
يوسف عقد حوآجبه:اقول شهد رضعيه يالله رجعي صدرك له
شهد عبست وتحملت الوجع اللي تحس فيه شوي وأختفى الالم وبدت تبتسم لطفلها بحنآن ماقد حست فيه وعينهآ ماتفارقه أمآ يوسف جنبهآ بعد شوي وصورهآ مع ولدها
شهد عبست:يوسف مو وقته
يوسف يضحك:شكلك يجنن وانتي ترضعينه
شهد :طيب لوسمحت ابي ارضع طفلي ممكن تخلينا لوحدنا
يوسف : بدينا انسي بس ...جلس جنبها وباس ولده على خده وطل في شهد اللي حمر وجههآ بعد خمس دقايق دخلت رغد ونزلت راسها على طول
رغد اللي ارتبكت من اللي تشوفه قدآمه نزلت رآسها: أحم احم
يوسف بعد عن شهد ووقف على جنب:ماتعرفين تدقين الباب
رغد فطست ضحك وركضت شهد وضمتها :أنت ماتتركهآ بحالهآ حتى وهي وآلده وتعبآنه .."قربت منه "الحمدلله على سلامتك ياكل دنيتي
شهد بحب لهذي الأنسانه اللي تعتبرهآ روحها:الله يسلمك
رغد تطالع البيبي:ياناسوو هذا ولدك يجنن
شهد:شوفي كيف صغير ...سحبته رغد لحضنها وباسته وبعدهآ باست شهد على خدهآ
دخلت مها وأبوها :السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام
ابو مها:الحمدلله على السلامه مبروك ماجاكم
يوسف يسلم على عمه ويبوس يده وراسه:الله يبارك فيك ياعمي
مها: مبروك يايوسف يتربى بعزك
يوسف نزل راسه: الله يبارك فيك تسلمين
ابوها سلم على شهد وباسها على جبينها واخذ الولد من رغد وجلس على الكرسي يأذن بأذنه ويقرأ عليه ... اما مها ضمت شهد وباستها وقامت تسألها عن الالم اللي تحس فيه
رغد :مبروك يوسف يتربي بعزك وعز امه وعز خالته
يوسف يضحك:بدري اول وحده دخلت انتي واخر وحده باركتِ
رغد:يوه عاد توي تذكرت
يوسف :ماعليش رغد ابي اكلمك برى شوي
رغد استغربت وطلعت معه برى الغرفه
رغد:خير في شي؟
يوسف: رغد ابي بكره امرك ونروح نشتري سرير لشهد تعرفين تعبانه وبتجي عندكم وابيك بعد تكتبين كل الاغراض اللي تحتاجها هي والبيبي
رغد انحرجت:الاول مقدور عليه بس الثاني والله مدري شقولك ما اعرف ويش تحتاج بس بسأل مها وارسلك مسج فيه كل الاغراض
يوسف:الله يسعدك يارغد حاولي تكتبين كل شي تحتاجه شهد بفترة النفاس ولا اوصيك عليها
رغد: شهد بعيوني لاتوصيني عليها
يوسف: نردها لك ان شاء الله
رغد حمر وجهها: ان شاء الله في شي ثاني والا ارجع
يوسف:لا انا رايح للدكتور قال لي امره
رجعت عند شهد وشافتها تضحك اخذت الملف اللي جنب السرير وشافت معدلاتها الحيويه
رغد:شهد ضغطك مره نازل لازم تاكلي وكمان عندك فقر دم حاد
شهد:يوه رغد ما افتكيت من يوسف تجين انتي
رغد قامت تضحك:توه يوصيني عليك والله ما افكك بعدين شوفي كيف صايره صفره مافيك دم اكيد اعطوك ابره
شهد:ايه اعطوني
مها: رغد دامك دكتوره تدربي فيها
رغد :شكله كذا
جات النيرس اخذت الطفل وجاء يوسف
ابو مها:ليه بيأخذونه ؟
يوسف:لازم يظل بالحضانه اسبوع عشان يخلص الشهر الثامن بعدين نخرجه
شهد تحسب:ايوه انا كان باقيلي اسبوع وادخل التاسع
رغد :يبه انا بنام عند شهد الليله اكيد تحتاجني
يوسف باعتراض:لا يارغد انتي وراك جامعه وطب مو سهل روحي انا اخذت اجازه اسبوعين وبنام اليوم عندها خصوصا انها غرفه خاصه
مها: طيب براحتك بس بكره ترى انا بنام عندها
شهد:يبه كلم شوق قولها اني ولدت يمكن يجيبها زوجها
ابو مها : ابشري يبه

:::
:::
:::

الساعه 9 بتوقيت الرياض
نزلت تاكل لها شي لانها هلكت نفسها في البكاء من الصباح الين المغرب وبعدها نامت بدون ماحس والحين صحت ميته جوع ...طلبت ميري تسوي لها اكل ورجعت للغرفه تصلي العشاء وتقرا قرآن ..طلعت لها الاكل في جناحهم وبعد ماخلصت اخذت الادويه الجديده وبدت فيها ..طلت في الساعه وكانت 10 استغربت ان فهد مارجع للبيت وتأخر بعدها جلست على الـ tv

أما عند فهد ماحب يرجع البيت تذكر اخته أم ليان مرالسوق يأخذ لـ ليان هديه بمناسبة ولادتها من فتره لكنه هو أنشغل ومازآرهآ هو وشوق ...مر بيت أخته أخذ نفس طويل وانفتحت البوابه الحديديه ودلخخ بسيارته لحديقه قصر أخته ...ثوآني وكان عند الباب
فتحت له الخدآمه
فهد: وين أم ليان ؟
الخدآمه : ماما مع ضيوف مدام ليان
فهد مد لها أكياس الهدآيآ : طيب وصلي لهآ هذي الأغراض قولي من فهد
سمع صوت أخته
ام ليان بصدمه: فهد ؟..ياحيا الله اخوي حياك تفضل
دخل فهد وسلم عليها بحراره: كيفك يام ليان ويش أخبارك ؟
ام ليان : بخير وعافيه انت كيفك وشخبارك من زمان ماشفناك ولامريت علينا قطعتنا اعوذ بالله
فهد ابتسم لها : انشغلت تدري كل وقتي سفريات ما افضى
ام ليان: حياك تفضل خلنا ندخل بالصاله الداخليه
فهد:مابي اعطلك عن ضيوفك
ام ليان : لا والله ماتروح ماحسبت بشوفتك يالغالي .. تفضل عشاك اليوم عندي تفضل انت بروح أنادي أمي وندى عشان يسلمون عليك
فهد ابتسم لها ومشى للصاله الجانبيه وبعد مسيره طويه وصل لهآ وجلس ينتظرهم جات الشغاله وضيفة عصير بارد
ندى بفرحه : فهودي أخوي ..,ركضت له وضمته بقوه
فهد "ياحبي لك ياندى والله انك أبرك العائله كلهآ":كيف حال قمرنآ
ندى:بخير انت كيفك وينك ماصرنا نشوفك انت وزوجتك يالقاطعين
فهد:مشاغل ..جات خالته وسلمت عليه
ام رياض:يمه شخبارك والله اني مشتاقه لك
فهد يبوس يدها:تشتاقلك العافيه
ام رياض:وينك يايمه لاحس ولاخبر مايصير اللي تسويه
فهد ابتسم لها: الدنيا الهتني ياخالتي
ام رياض:قولي يمه ليش طلقة رزان واختفيت من بعدها ؟
فهد عقد حواجبه وتغير مزاجه وبدأ يعصب:خاله لاتجيبين لي سيرتها اصلا زواجي منها غلطه
ندى بكره:احسك وقتها مو بعقلك او انك مستخف والا ذيك الحيه أحد يتزوجها ولا بعد مرتزه جوآ عند ليان مسويه رآعية وآجب
امها بتهديد: ندى ماتعرفين تسكتين
فهد يضحك:خليها تطلع اللي بقلبها
ندى:اقول فهد مشتاقه لشوق شخبارها ؟
فهد : بخير الحمدلله مادرت اني جاي هنا والا تجي

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة : على شاطئ النسيان .., القسم العام للروايات, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله / للكاتبة : على شاطئ النسيان .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t139087.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 22-10-10 03:52 PM


الساعة الآن 10:14 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية