لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-07-10, 10:37 PM   المشاركة رقم: 141
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
Flowers

 
دعوه لزيارة موضوعي

بالصاله
سمر اللي تنتظر هنادي وسحر: يالله خلصوني كمان اليوم اكتب تعهد بسببكم
سحر: المدرسه ماهي طايره وكلها حذفت حصاه اصبري
سمر:يؤؤ بقت اللي ماراح تخلص
هنادي تسحب شنطتهآ وقفت قبال سحر:ويش رآيك كول صح
سمر عصبت: بالسياره خذي رايهآ بدت الحصه الأولى واحنا ماتحركنا من البيت
سحر لبست نظآرآتهآ الشمسيه وتلثمت :يالله ننزل
تلثمت هنآدي ونزلت وسمر تغطت بحكم روحتهآ للمدرسه ولابسه عبايه على الراس وغطآء كآمل ونزلت ورآهم سحر

عند شهد
كلمت يوسف يجي يوديهآ المستشفى عشآن يعطونهآ مسكن ..وصل بوقت قيآسي
شهد: شوق انتبهي له
شوق: بنومه عندي في الغرفه اذا جيتي نامي وارتاحي
شهد تلبس عبايتهآ لمآ سمعت صوت جرس الباب:هذآ أكيد يوسف وصل
شوق شالت مشاري:بروح للغرفه خليه يساعدك بالنزول وأمشي بشويش ترى مو كويس لك
شهد تهز رآسهآ ..ومشت للباب بعدهآ ساعدهآ يوسف وأتجهوآ للمستشفى

:::
:::
:::

بمكآن أخر من الكره الأرضيه
طلعت من غرفتهآ بعد نوم عميق في هذآ الجو شديد البروده شآفتهآ جالسه جنب المدفئه الخشبيه حتى تحس بالدفاء قربت منهآ بهدوء وشافتهآ زي كل يوم مآسكه الصوره تتأملهآ
صفاء: مامليتي من هذي الصوره
..:لآ ولآرآح أمل منهآ ...نفسي أعرف أي شي عنه ويحس بوجودي لكن مستحيل مستحيل
صفاء باستهآ على جبينهآ:خلاص أنسي كدآ تتعذبي أكتر
..: ياليت اقدر ماكآن شوفتيني هنآ
صفاء أخذت منهآ الصوره ورمتهآ وسط النآر وصارت تنحرق
..:سويتي فيني خير
صفاء: أحبك يآمآمآ
..: لمآ أشوفك أنسى كل دنيتي الله يخليك ليآ
صفاء ضمتهآ: ويخليك ليآ يآ أحن قلب في الدنيآ
مسحت عليهآ وعلى ملامحهآ التي تميل الى الحزن أكثر:مابي أشوف الحزن في عيونك ياحبيبتي
صفاء ارتسمت على شفاتهآ أشباه بسمه صفراء شاحبه:نفسي أحس أنه مهتم فيني كل حزني بسببه
..:يابنتي أنسيه والله هو الخسرآن
صفاء:انا برجع السعوديه اكيد حآزم فاقدني لي فتره طويله هنآ
..:انتبهي لنفسك ولأخوك
صفاء:آآآخ منه اقوله اتزوج بس عنيد مو رآضي حياته وقفت على قصته مع لمياء
..:اقنعيه تحايلي عليه
صفاء:مايفيد فيه ...الحين بكلم بابا عشآن يرسل لي احد يرجعني
..: اوكِ كلميه
اخذت جوالهآ وكلمت أبوهآ وأعتذر لآنه مسافر حجزت وكان من حسن حظها ان الرحله في الليل للرياض فكرت انها تأكد الحجز ومنهآ تجلس يومين بالرياض تتسوق وتشوف صحباتها

:::
:::
:::
في الجآمعه
جلست لوحدهآ لان عبير كنسلت على كل محاضراتها اليوم ...اشترت لها عصير يبرد عليها شوي بسبب حرارة الجو القاتله ...سمعت صوت نغمة جوالهآ تعتلي طلعته من جيبهآ وشافت رقمه تنهدت وردت عليه
هنادي : نـعـم
ماجد يمدد صوته:صباح الورد
هنادي جلست على اقرب كرسي منها:صباح النور
ماجد: اكيد بالجامعه
هنادي بدون نفس ترد عليه:ويش يهمك فيه اذا كنت بالجامعه
ماجد :ابد اسمع صوت رجة وصراخ
هنادي: ويش تبي متصل؟
ماجد ببرود يرد عليها: صبرك شوي شوي
هنادي : ماعليش عند محاضره اخلص بسرعه علي
ماجد:فكرتي بكلامي لك كم يومين مآ أتصلتي قلت اشوف شكلك نسيتي
هنادي:لامانسيت موآفقه اشوفك واسمع كلامك بس لمدة خمس دقايق مو اكثر اوكِ
ماجد: متى؟
هنادي:والله على حسب نفسيتي ومزآجي
ماجد: زين ياليت تستعجلين لاني مو فاضي لـ لكاعتك
هنادي بكره: ياثقل طينتك ياشيخ اوووف
ماجد ابتسم:ادري انه من ورى قلبك
هنادي : نفسي اعرف منبع الثقه اللي عندك لو تعطيني منها شوي
ماجد : منبع الحب "سكتت ماردت عليه " وين لسانك ماتردين
هنادي: بدت المحاضره باي
قفلت بوجهه وتحس قلبها يرقع كالطبول ماتدري هو خوف أو اعجآب مختلطه عليهآ كل الأحآسيس ... دخلت القاعه وبالهآ ماهو يم المحآضره أو اللي ينقال فيهآ

:::
:::
:::
..:بـشرني ويش صآر؟
..:قربت النهآيه بس هآه نص المبلغ يكون بالبنك
..:أوكِ لو تشييك الحين بيكون النص في حسآبك
..:أيوه كذآ بدينآ نشتغل صح
..:انآ مآقدر أطول في المدينه ..كلهآ اربع أيام مو أكثر لوتستعجل شوي
..:مآيمدحون العجله بس هآه زي مآ أتفقنآ كلآم وبس تقول اللي عندك
..:انت وصلهآ لعندي كذآ يكون خلصت شغلك معي
..:المهم عندي مآتأذيهآ أو تسوي لهآ شي
..:انآ بيني وبينهآ موضوع قديم مآصارت فرصه عشآن نحط له نهايه
..:زين يوم أو يومين ويصير اللي تبيه
..:اوكِ بآآآي


::
رجعت من المستشفى هلكآنه من التعب
يوسف معصب: شفتي انك مو مهتمه بنفسك
شهد بضيقه خلق:مادريت بيصير كذآ
يوسف وقف عند الأشآره:هذي الغسول مآترميه تستعمليه فهمتي؟
شهد بتعب:والله فهمت
يوسف:مآتأكلي شي دسم أوفيه حرآره لأنها تاثرعلى الالتهآب زي مآقالت الدكتوره
شهد :طيب
يوسف: ترتاحي ولاتتحركي من سريرك سمعتي أيش قالت الحركه الكثيره هي اللي سببت لك الألتهآب الحآد
شهد شوي وتبكي:خلاص وربي فهمت
يوسف بتهديد:لو أحس أنك ماسويتي زي اللي قالت الدكتوره صدقيني بسحبك وبجيبك عند أمي
شهد بعصبيه:يوسف خف علي وربي ما اتحمل كل ذآ بعدين ايش عرفني لا أم ولآ أخت تعلمني ايش أسوي وكيف اتصرف وهذا شي جديد علي
يوسف يبرر لها:أنآ خايف عليك خايف يصير فيك شي
شهد تبي تسكته عنها: لاتنسى الكريم تجيبه من الصيدليه
يوسف وقف عند أقرب صيدليه:تبين شي أجيبه غير الكريم
شهد تغمض عيونه وترجع على ورى تحس أن ظهرهآ بينكسر من الألم:لآ بس الكريم
نزل وتركهآ بالسياره لحآلهآ وهي تتألم زآد عليهآ حرآرة جسمهآ المرتفعه وضغطهآ الهآبط
حست بدخوله مد لهآ الكيس وبيده الثانيه عصير فريش بآرد
يوسف : أشربيه يالله
شهد:مالي نفس أحس أني برجع
يوسف: قالت لك حرآرتك مرتفعه أشربيه يابنت النآس ..أخذت منه العصير وشربت منه شوي
دقآيق بسيطه ووصلهآ للبيت ..سآعدهآ بالنزول دخلت جوآ المدخل .. جلست على الدرج ماقدرت تطلعه تحس بألم أسفل بطنهآ يطعنهآ وظهرهآ ألمه كل ثآنيه يزيد ..دخل وبيده كيسين أنصدم لمآ شافهآ جالسه ركض لهآيوسف: شهد شهد
شهد مسكت يده بتعب:مآني قادره أطلع الدرج
يوسف مسك الأكيآس زين وشالهآ بين أحضآنه تفاجئ بخفهآ لآن وزنهآ نقص شي كثير بعد الولاده والتعب ...طلعهآ ووصلهآ لحد غرفتهآ وساعدهآ تنزل عبايتهآ وتنسدح حتى ترتاح
يوسف: كيف الحين؟
شهد: ميته حر
يوسف : الغرفه زي الثلج
شهد :حرانه مررره
يوسف : ارتاحي شوي وبعدين غيري ملابسك دوري شي خفيف شكل بجآمتك ذي ثقيله
شهد مسكت يده بقوه وبعينه لمعة دمع: لآتخليني
يوسف باس يدهآ بكل صدق:مستحيل اتركك
جلس جنبهآ يلعب بشعرهآ ويتحسس خدهآ لين أنتبه أنهآ نآمت وأنتظمت أنفاسها لمس جبينهآ وكأن حرآرتهآ خفت شوي ..بعد عنهآ بهدوء طلع من بيت ابو مهآ متجه لبيت امه

شافته طلع من زآوية الباب اللي لمحته متعدي من جنبها راحت لشهد بغرفتها دخلت وشافتها نايمه سكرت الباب عليها ورجعت عند مشاري وكملت نومها جنبه

::
::

بهذآ الوقت في المستشفى
كانت توها وآصله تاخرت ربع ساعه لان حركة الطريق متعطله بسبب حادث وسط الدآئري
ترددت تدق باب القاعه اللي مخصصه لطلبة الطب خايفه منه قامت ترجف حست بأحد ورآهآ
ياسر: صباخ الخير
رغد لفت عليه:صباح النور
ياسر: حتى انتي متأخره زيي
رغد:ايه في حادث بالطريق أخرني
ياسر:ههههههه نفس الشي صار معي
رغد بخوف: خايفه من المتوحش اللي جوآ
ياسر: ادخلي معي وانا بتكلم اذا خايفه يسوي فيك زي المره اللي فاتت
رغد: طيب يالله انت تكلم معه .."دقت الباب ودخلوآ هي وياسر مع بعض "
ياسر: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
طالع الدكتور ساعته الفخمه اللي من اشهر المآركات:شفتوآ الساعه قبل تدخلون
ياسر: آسفين دكتور بس في حآدث بالطريق عطلني
الدكتور: تفضل ادخل ..وأنتي أنسه رغد ايش سبب تأخرك ؟
رغد طلت بيآسر وهي ترجف وقلبهآ نبضه متسارع: نفس الشي بسبب الحآدث
الدكتور:اخر مره تتأخري you understand me ؟
رغد:yes, thanks ..دخلت بسرعه وجلست بين أروى واسيل وأخذت نفس طويل
اروى بهمس تضحك:اليوم مزآجه حلو
رغد منقهره منه قامت تدعي عليه بينهآ وبين نفسه وترمقه بنظرآت كره وحقد
بعد ساعه ونص طلعوآ من المحآضره وكل وآحد متثاقلهآ لآن بعدهآ يبدآ التدريب كالعاده
أسيل:بنزل الكافتيريآ
رغد :انا بجلس هنآك "أشرت على الكرآسي"
أروى :اجل انا وأسيل بننزل تبين شي
رغد: كآبتشينو اذا ماعليك أمر ..مشت للكرآسي وهم مشوآ للكآفتيريا
رغد(ليش أجل لي ساعه ونص ماتحركت من الكرسي خلوني أمشي شوي بدل الجلسه اللي بتنفخني زيآده) طلعت جوآلهآ بتكلم شوق شافت رساله جديده من فاتن ابتسمت على رسآلتهآ وقامت تدور على رسآله بصندوق وآردهآ حتى ترسلهآ لها ...مآحست بنفسهآ الآ تصدم بكتف أخلت توآزنهآ وطآحت على الأرض وطآح جوالهآ والكتآب اللي بيدهآ الثانيه
تعورت بسبب طيحتهآ على الأرض كآن ورآهآ يآسر وبعض الشباب من كلاسهآ ركضوآ لهآ
ياسر: سلامآت سلامآت يآرغد في شي يوجعك
رغد تمسك يدهآ اللي طآحت عليهآ:لا الحمدلله بخير
عبدالعزيز:شوف يدهآ يمكن فيهآ كسر
رغد رعت رآسهآ له:لآ ياعبدالعزيز الم خفيف مو كسر
ياسر:الله يصلحك مآتشوفين انتي
رغد أخذت جوالهآ وكتآبهآ ووقفت:انا صدمت بأحد بـس مــ.."أنقطع صوتهآ لمآشافته وآقف قبآلهآ وسآكت مآ طلعت منه أي ردة فعل عكسيه او غير أرآديه ...أنقلبت ملامحهآ 360 درجه وماهي قادره تصدق عيونهآ وهي تشوفه قدآمهآ ماتفصلهم عن بعض الآ بعض الخطوآت تجمد كل شي فيهآ توقف الدم بعروقهآ حست أن الأرض تدور فيهآ ..لفت بحركه سريعه وبعدت ياسر عن طريقهآ ومشت
عبدالله: رغـــد ..رغـــــــــــد
طنشته وكملت طريقهآ مشى ورآهآ بسرعه ومسكهآ بقوه مع يدهآ ...وخلفهآ قروب كلاسهآ اللي بعيدين عنهم ويطالعون عبدالله اللي استغربوآ منه
رغد سحبت يدها بقوه:انت ورآي بكل مكآن
عبدالله عصب منها:ليش كاشفه وجهك
رغد بعصبيه وحده:جايه ارقم وأشبك الشباب
عبدالله انقهر منهآ ومآحس بنفسه الآ يصفقهآ كف على وجههآ لأول مره قدآم أسيل وأروى اللي كآنوآ جآيين من الكافي وبقية الشباب اللي وآقفين ورآهم بمسافه بسيطه والصدمه الكبرى كآنت لشخص حضر فجاءه مآر بهذآ الممر الشاسع حتى يعاين بعض مرضآه...طاح اللي بيدها
تعلقت عيونها فيه من الصدمه اللي شلت أحسآسهآ عن أي شي حولهآ أكتفت بدمعه يتيمه أنذرفت من عينها
كآنت الغيره تنهش في قلبه يغار من عينه لمآ تشوفه فكيف اذا كل الناس يشوفون وجه اللي يعتبره سر فتنتهآ الأبدي
همس لها: تستاهلين أكثر من كذآ لآنك أرخصتي نفسك لي ولغيري
حست بقلبها ينقبض من كلمته اللي كانت سهم قاتل له وبكل قوه تملكهآ ردت له بيدها الناعمه صفعه قدآم كل الشآهدين على هذي المعركه البارده
رغد من بين اسنانهآ وبهمس حارق:بآن لي معدنك الوآطي
تركته مصدوم من ردة فعلهآ ومشت لعند القاعه والبقيه تفرقوآ بلمح البصر الآ هو بقى وآقف في مكآنه

وقفت عند باب القاعه تبكي بصمت ...سمعت صوت ورآهآ
د.وليد: تعالي مكتبي بسرعه ...مشى لمكتبه القريب ولحقته بدون ماتحس
فتح لها الباب دخلت وجلست على الكرسي بأنكسآر ..تركتها لوحدها في المكتب وسكر عليها
الباب وراح يشوف المرضى اللي تأخر عليهم

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 26-07-10, 10:38 PM   المشاركة رقم: 142
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
Flowers

 
دعوه لزيارة موضوعي

في الرياض
منغمس بأورآقه ودرآسة بعض الصفقات .. قطع انسجامه نغمة جواله
فهد رد بدون مآيشوف المتصل:هلآ
..:السلآم عليكم
فهد استغرب الصوت:وعليكم السلآم
..:كيفك ؟
فهد: الحمدلله مين معي ؟
صفاء: بسرعه نسيت صوتي ؟
فهد ميز نبرتهآ الناعمه:صفاء؟
صفاء :ايوه انا صفاء
فهد: كيفك ويش مسويه؟
صفاء: بخير الحمدلله انت كيف شغلك؟
فهد يرجع على ورى بكرسيه ويلف:ماشي الحال غريبه متصله
صفاء ابتسمت: والله انا جايه الرياض وقلت لآزم أشوفك واجلس معآك
فهد:آهآ متى وصلتي؟
صفاء: اليوم الصبآح
فهد يطالع ساعته اللي أوشكت على الظهر:زين اذا فاضيه نتغدآء سوآء
صفاء:أوكِ ماعندي مانع ايش رايك تجي في مطعم الشيرتون اللي أنآ فيه لآني جايه بدون سوآق
فهد: أوكِ بأي شيرتون؟
أخذ الأسم ولحسن الحظ انه قريب منه مره مايحتآج حتى يروح بسيآرته لآنه خلف شركته اللي بموقع أسترآتيجي جدآ ...سمع أذآن الظهر بعد دقائق نزل للمسجد يصلي فيه وبعدهآ يروح لموعده مع صفاء

بعد ساعه
كآن جالس بثوبه الابيض الفخم وشمآغه وكآشخ وهذآ الشي فرض يومي عليه بحكم شغله مع كبآر التجآر بالمملكه ومكآنته الأجتماعيه ونظرآته السودآء الفخمه من شآنيل وسآعته الجلد السودآء من Gusess ويقرأ جريدة الوطن على بال تنزل صفاء أنسجم بالأخبار اللي كآنت أغلبهآ عن سوق الأسهم وتوقعات صعوده للقمه مره أخرى ...حس بحركه قريبه منه تنزل الجريده وشآفه تمشي وكل العيون عليهآ لآنهآ لآفته للنظر بعبايتهآ المطرزه بأحلى التطريزآت ونظرآتهآ البنيه والشنطه البيج والكعب المتوسط والمبك آب الخفيف اللي حآطته وقف
مدت يدهآ وصآفحته
صفاء بأبتسامه عذبه:مسآء الخير
فهد بنفس الأبتسامه: يامساء النور
سحب لهآ الكرسي وجلست: ثآنكس يالطيف
فهد ضحك:العفو
صفاء نزلت نظرآتهآ وحطتهآ على الطاوله وهي تطالع اللي حولهآ وعيونهم عليهآ:هم شايفين شي غريب
فهد ضحك بخفه:أبدآ كآشخه على ألأخير ويش تبينهم يسوون يغمضون يعني
صفاء شهقت: أنا كاشخه بالعكس صاحيه من النوم وحالتي تقرف
فهد :ايه باين مرره
صفاء طنشت كل العيون اللي ترآقبهآ وأغلب المتوآجدين رجال اعمآل أو زوآر من دول الخليج أو أجآنب: كيفك ؟
فهد: نحمدالله بألف خير
صفاء تتأمل المطعم:ستآيله حلو مو؟
فهد:مآشي حاله
صفاء ضيقة عيونهآ:ايش بك مكشر ومعبس؟
فهد ينزل نظآرته مآني مكشر الا قولي لي أخبار الولد من زمآن عنه
صفاء: بخير مسافر لماليزيا
فهد:غريبه مآرحتي معه
صفاء ميلت فمهآ:كنت بالنمسآ من شهر تقريبا واليوم وصلت ماحصلت رحله الا على الرياض
فهد :كويس أنك جيتي منهآ نشوفك ونعرف أخبارك
صفاء: يعني لو أنا ماتذكرت انك هنآ وأتصلت انت ماتفكر تتصل
فهد :هههههههه والله حتى أنآ أمس وصلت من المدينه
صفاء بأستغراب أيش لك شغل هنآك؟
فهد: يووه والله عجزتي قلت لك زوجتي من المدينه وامس وصلتهآ لأهلها صعب اخليهآ تروح لحالها
صفاء ابتسمت:خساره كآن نفسي أشوها واتعرف عليهآ
فهد: أليام جايه وان شاء الله بتشوفينهآ
صفاء ضحكت:على قولك ..يعني أنت جالس هنآ لوحدك
فهد هز رآسه:أيه جالس بمزرعتي لوحدي
صفاء:بس على حد علمي انو ابوك واخوآنك هنآ
فهد: ايوه بس مآروح لهم كثير منشغل بنفسي وشركآتي واعمالي
صفاء رجعت على ورى: الا على طاري أعمالك..لسى تشتغل بأشياء سريه
فهد ضحك: تبين الصدق ايه لسى يعني كوني رجل أعمال هذآ شي عادي بس الأشياء السريه ممتعه وانتي ادرى فيه
صفاء تغمض عيونها:ممتعه مره بس متعبه برضوآ
فهد:اكيد يعني مارحتي للنمسآ لشي سري؟
صفاء ضحكت:خلك في شلغك ومالك صلاح فيني
فهد انطلقت ضحكت:قولي كذآ من الأول وانا اقول شهر لوحدك في النمسآ شنو تسوين

:::
:::
:::

بعد المغرب
في بيت أبو مها
صحت من النوم بعد كوآبيس أستكآنت في منآمها ..راحت تغسل وجههآ وتغير بجآمتهآ طلعت للصاله وشافت ريم جآيه
ريم وقفت وضمت هنآدي بقوه:وحشتيني يالقاطعه
هنادي جلست:انتي اللي قاطعتنآ من ولدت شهد مآشفناك
دخلت أم خلود اللي جآت العصر تزور شهد:هلا والله هنآدي كل هذآ نوم يالظالمه
هنادي ابتسمت ووقفت تسلم على عمتهآ:شسوي ماعندي مذاكره ولاشي غير التبطح والنوم
عمتهآ خذت فنجآن شاي من اللي جهزته سحر لهآ هي وريم: ماشاء الله شاهي وعلوم السنع تعالوا عندنآ بغرفة شهد
ريم تشيل الصينيه:يالله بسبقكم
هنآدي بكسل:مين عند شهد
عمتهآ: أنا وشوق وشهد وسمر
هنادي عقدت حوآجبها:ورغد وينها؟!
ام خلود: شهد تقول جات متأخر من المستشفى ونامت على طول يمكن تعبانه من شغلهآ والدراسه خليها تكمل نومهآ مسكينه
رآحت هنآدي مع عمتهآ للغرفه وأخذتهم السوآلف مع شوق وعمتهم

أما رغد جآت من المستشفى شبه منهآره وكآتمه بنفسهآ ماتبي تقول لأي أحد عن اللي صار حتى شهد ..دخلت غرفتهآ وكملت مسيرة بكآهآ الي قريب العصر وبعدهآ نآمت بسلآم

نرجع لهنادي طلعت من الغرفه حتى تصلي العشاء بغرفتهآ ..بعد ماخلصت من الصلاه اتصلت على عبير وقالت لهآ عن كلام مآجد
عبير بتفكير:شوفي هنآدي انتي ماراح تخسرين شي خلينآ نروح ونشوف ويش يبي ونتفق معه
هنآدي عصبت:مجنونه أنتي هذآ خبيث مو زي أخوه
عبير ضحكت: ادري بس نشوف ماراح نخسر شي ايش فيك أنتي بعدين وين كلامك قبل كم يوم والا أنمحى
هنادي سكتت شوي بعدها قالت بنبرة حزن:تدرين خايفه ونفس الوقت حآبته بس يقهرني بغروره وثقته بنفسه اللي يبيلهآ تكسير
عبير :ههههههههههه هو بس بيقهرك باين انه يموت فيك ماتدرين يمكن يتزوجك من جد
هنادي بدأت تضطرب نبضاتها:بس لو تزوجني ماراح ينسى المآضي هذا مستحيل
عبير:ياغبيه هو يحبك تعرفين كيف يحبك يعني يشوف عيوبك حلوه
هنادي :عبيروه تكذبين على مين المهم شكلي بكنسل واسحب عليه قال موعد قال يستهبل حضرته
عبير:هنوده حطي براسك انه ماراح يحل عنك ألا لمآ تشوفينه وتعطينه كل اللي يخصه عندنآ
هنادي :اعطيه اللي يخصه بس بكيفي أنا مو بكيفه هو
عبير انقهرت:اجل كذآ ماراح يفك عنك وتحملي غثاه
هنادي بتردد: اقولك خلاص توكلت على الله بنروح نشوفه بكره
عبير ضحكت:ايوه هذي هنوده اللي أعرفها ...بس تعالي ايش عذرك بكره
هنآدي بسخريه: السوق في غيره ياذكيه
عبير ابتسمت :حلوووو اجل انا بقول لأمي نروح نجيب لبس للسبورت
هنادي:ايوه أجل حتى انا بقول كذآ ويكون كلامنآ وآحد وأكلم مجود ونختار المكان
عبير:هنادي أختاري مكآن بعيد عن الناس عشان مايصير لنآ شيء أو أحد يكفشنآ نروح فيهآ ترى
هنادي تفكر وتدور مكآن برآسهآ:اممم طيب بقفل ألحين وأحاول الاقي مكآن مناسب وأنتي فكري وردي لي خبر
عبير: صار يالله باي

في الرياض
جآت معه للمزرعه من الظهر واخذتهم السوالف في شغلهم الماضي والحاضر دخلت معه مكتبه
اخذت تتامل وتطالع ذوقه الرفيع وستايل مكتبه اللي مايتغير ابدآ من عرفته ومكتبه بهذآ الشكل مهما اختلفت الأمآكن
صفاء:ماتتغير أبد
فهد ابتسم:هذى ستايلي وأحبه من زمان
صفاء جلست على الاريكات الجلديه...ورفعت راسها للمكتبه اللي مآخذه الجدآر كآمل ومليئه بأنوآع الكتب وبالوسط شآشة بلآزمآ كبيره :ذوق رآقي انتبهت لبروآز ذهبي متوسط الحجم وقفت ومشت له شآفت فهد بالبشت وجنبه شوق بيوم الزوآج
صفاء بصدمه:هذي زوجتك
فهد مشى لها واخذ الصوره: ايه هذي زوجتي
صفاء سحبت الصوره منه وظلت فتره تطالعها:ماعندك صور ثانيه لها حابه اشوفها
طلع من درج مكتبه البوم صور لهم لما سافروآ بعد زوآجهم لأنه كآن يصورها بدون ماتدري او تحس عليه وما انتبهت الا باليوم اللي عرفت كل شي يخص فهد لصورهآ ...جلست صفاء تقلب بالصور وتبتسم
فهد جلس بعيد عنها:ليش تبتسمي
صفاء:اممم صراحه بالمره ماتوقعتها كذآ
فهد ضحك:ليش ويش متوقعتها
صفاء:رسمت لها صورة بخيالي غير
فهد بنظره حاده: حلوه صح؟
صفاء رفعت راسها وميلت فمها: يمكن بنظرك حلوه وفي نظر الناس لا
فهد حط رجل على رجل :وبنظرك أيش؟
صفاء ضحكت: جميله جدا

:::
:::
:::

اليوم التآلي لهذه الأحدآث

تص'ــــــفح هآلضلوٍوٍع الع'ـــــوٍجوأقْ' ــــــــــرآ بيٍع'ــــــيوٍن أطفـــــــًآلْ
...........................مق'ـــهوٍوٍرة
.........................................ومنض'ــ ـآمــًـہ

رجعت كـسيـره مهآنـه والدنيآ في عينهآ لآ يتخطى حجمهآ حجراً قآسي كقسوة حظهآ العآثر عليهآ... تبحث عن ملجئ لهآ يحميهآ من الذنب الذي وقعت فيه ...لآ أحد يستطيع أن يسآعدها فهيء وحدهآ من سيتحمل قسوة النفس وقلوب أودت بهآ الي الجحيم في نظرهآ ... دخلت بهدوء دون أي حرآك منهآ وتأثير الصدمه عليهآ لم ينجلي وعقلهآ لم يستوعب مآ أصابهآ...نآمت بعد عرآك طويل وألم سكن جسدهآ الضعيف والتفكير كآد أن يقتلهآ دون رحمه أو لُطف منه


^^
^^

من الشخص الغريب اللي كآن مع صفاء قبل رجعتهآ للرياض؟
وأيش سر علآقتهآ القديمه بفهد ..ومآهي طبيعة شغله السري؟

رغد ..وتطورآت لم تكن في الحسبان الى أي نهآية ستكون؟
شوق ..والمفاجئه التي بأنتظآرهآ والتي ستقلب حيآتهآ الى الأبد {مآهي}؟!

أخير...هنآدي والتحول الجذري كيف سيكون ؟
بعض الأبطآل لم يكُن لهم ظهورآ هنآ وبعضهم سيتوآجدون بقوه
وهل سيكون هنآك أغرآب سيدخلون عالمنآ؟!

لآتنسون تقيمكم لهذآ البارت وتوقعآتكم

كل الود مني لكم

شطوئهـ ~!

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 02-08-10, 02:38 PM   المشاركة رقم: 143
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
Dancing

 
دعوه لزيارة موضوعي


الــبــآرت الثـآلث والأربـعـون


ڪأنہ آخرْ[ حِ‘لم ] , من عيني سقَط
ف { العذْر } ڪِلّي مشاعر { ميّتہ . . !
ما أشِڪ بڪِل , | مِنْ حولي فقَط | ~
حتىا قلبي صِرتْ { اشڪ ب نيّتہ . . !
{ اشڪ ب نيّتہ . . !
{ اشڪ ب نيّتہ . . !


دخل عليه بعد خروجهآ ثآير ومنقهر من تصرفهآ معه ..قرب منه وعيونه تطلق نظرآت شرآر وحُمره غريبه غير عن نظرآته البارده معهآ وتصرفآته اللئيمه
مآجد: شنو سويت فهآ يآوآطي
أبتسم بخبث وحط رجل على رجل:ويش يخصك فيه فلوسك صآرت برصيدك مالك شي عندي
مآجد وقفه وخنقه مع بلوزته بقوه وصرخ عليه بصوت حاد جدا:قلت ويش فيهآ يالوآطي
دفه بعيد عنه بقوه وقال بصوت ساخر:مالك شغل بـ.....
مآجد أنشل لسآنه وعقله عن أي حركه او ردة فعل عكسيه ..هدأ كل شي فيه فجأه بعد مده كآنت كافيه لكي يستوعب ماقيِل له
مآجد بصوت شبه مختفي من أثر صدمته:أيــش قلـت؟
طل فيه بحده وبنبرة تهديد حاسمه: لآعاد تفكر تقرب منهآ أو تجيب طاريهآ على لسآنك لاني وقتهآ رآح أخليك تندم على كل دقيقه عشتهآ في هذي الدنيآ
ماجد بنظرة احتقار:ماكنت دآري عن نيتك الخبيثه لهآ انا سلمتهآ لك بيدي الثنتين هذي "صار يطل بيديه تذكر وجه هنآدي اللي كآن مصدوم من شوفته" كيف قدرت تكذب علي كـــــيــــف؟
مارد عليه دخل في الغرفه التابعه للجنآح اللي هو فيه وتركه برى يستوعب اللي صار في هذآ المكآن

{ماجد}
معقوله ؟..معقوله اللي صار الوآطي هذآ يسوي في هنآدي كذا..البنت جمعتني فيهآ احلى الصدف كله بسببي أنا اللي دمرتهآ لو مآكنت اهددهآ واتفقت معه عشآن الفلوس مآكان صار اللي صار ...انت يآماجد اللي دمرتهآ وجبرتها على أشياء ماتبيهآ طعنت أخوك ضيعت شرف أهل زوجته بدل مآتحافظ عليه عشان شوية فلوس ..الله يلعن الفلوس ويلعن الشيطآن اللي زينهآ في عيوني وخلاني اظلم هالبريئه ..أستاهل استآهل مليون كف منهآ مو كف وآحد ....آآآآخ ياربي ويش أسوي كيف اساعدهآ بعد الي سويته

طلع من الجنآح اللي بأفخم فنآدق المدينه طلع زي المجنون سآق سيآرته بسرعه جنونيه وأقرب الى الأنتحآريه
كل تفكيره محصور فيهآ ماتغيب عن باله يتذكر كيف سحبهآ وهي تترجآه وتبكي لكن في هذيك اللحظة مايفكر الا بالفلوس وبـس خلى اقرب الناس لهآ يخونها يطعنهآ في ظهرهآ


:::
:::
:::

اليوم اللي بعده
في بيت أبو مهآ
كلهم جآلسين مع بعض حتى ريم أستئذنت من سيف تنآم عند أهلهآ يومين بحكم أشتيآقها لشوق والجلسه مع شهد وسحر ...منسجمين بجلستهم مآهم حآسين باللي يصير من خلف أنظآرهم وخصوصا في قلبين يعيشآن بين زوآيآ هذآ المنزل
ريم تنزل فنجآن القهوه من يدهآ :وين هنآدي صايره مآتجلس معنآ ؟
سمر اللي في حضنهآ مشاري تنغص عليه نومته وهدوه بحركآتهآ:مدري ايش جآيه بس نآيمه وماتبي تصحى أبد
شوق عقدت حوآجبهآ بأستغراب:لايكون فيهآ شي وحنآ ماندري
سحر: مآ أتوقع يمكن صايبهآ خمول وتبي تنام تعرفونهآ تحب النوم وتعشقه ماعندهآ مشكله لو تنام سنه
شهد ضحكت على كلام سحر:بس بالعاده تجي عندنآ من أمس مآشفتهآ هي ورغد
ريم رفعت حآجبهآ وميلت فمهآ:ايش فيهآ كمآن؟
شوق وقفت ومشت لغرفة هنآدي قربت من الباب اللي كآن شبه مسكر وقفت قبل تدخل سمعت صوت شهقآت متلآحقه دخلت بسرعه زي المقروصه وفتحت الابجورآت اللي جنب سرير هنآدي ..لمحت هنآدي تلف على الجهه الثانيه وتخبي وجههآ بالبطآنيه ...حطت يدهآ على ظهرها ومسحت عليه بحنيه
شوق بصوت حنون:هنوده حياتي ليش تبكين؟
هنآدي من بين أوتارهآ المبحوحه وملامحهآ المتورمه من البكاء: خليني لحالي
شوق ابتسمت برقه على ردهآ تعرف هنادي زين مستحيل تتكلم الا بطلوع الروح:قلبي هنو اجلسي ابي اتكلم معك
هنآدي تدفن وجههآ بالمخده بنبره حاده جدا:شوق محتآجه اجلس مع نفسي مآابي أتكلم مع أحد
شوق خآفت من نبرتها: هنو ياعمري اذا ماقلتي لـ...
هنآدي صرخت بحده: مآبي أشوف أحد ممكن
شوق قدرت انهآ تعبانه شوي وتبي تنفرد بنفسهآ شوي حآسه بالألم اللي تحس فيه هنآدي الأن كل شخص يتضايق أو يزعل يفضل أنه يكون لوحده حتى يرآجع تصرفاته أو يحآسب نفسه وغيرهآ من هذي الأشياء .. طلعت وسكرت الباب ورآهآ وقلبهآ مع هنآدي اللي تعرف شخصيتهآ أكثر من أي شخص ثآني مآفي شي ينزل دموعهآ الا شي كبير وماتقدر تتحمله وهذآ الحآصل فعلا ولكن هيهآت أن يستطيع أحد أن يقلل من حجم مصآبهآ
مرت على غرفة رغد وحآولت تفتح الباب لكن للأسف كآن مقفل وسمعت صوت أغنيه عآلي جدآ تستمع لهآ في غرفتهآ دقت الباب لكن مآفتحت لهآ استغربت تجآهلهآ
شوق ( ايش صاير لهم وحده تبكي وماتبي تتكلم أو تشوف أحد والثانيه مقفله الباب وصوت الأغاني على أعلى شي معقوله تكون تذآكر؟لالا ما أتوقع بشوف نهآيتها معكم انا ماجيت هنآ ألا حاسه أنه صآر شي بس الله أعلم أيش ذآ الشي ..لطفك فينآ ياررب قلبي مو مرتآح كافي اللي فيني مابي يصير لخوآتي شي موتي ولا تتأذى أي وحده فيهم ..يارب أحميهم وأحفظهم من النفوس الحآقده ) استغفرت ربهآ ورجعت لغرفة شهد المجتمعين فيهآ بدون مآتبين أي شي للبقيه

{رغد}

مشغله أغنيه لرآشد المآجد والصوت لأخر حد ...سمعت كل كلمه وتبكي
على كل لحظة حبته فيهآ
طحت من عيني بعد ماكنت عالي
حبك ارخصته بعد ما كان غالي
كل شي برضاه منك الا الخيانه
بعدها يحرم على حبك وصالي
كم سهرت ايام في حبك مولع
مادريت انك بتمثيلك خيالي
اشتكي منك واشكيك لعدالة
كل منهم قال قلبك ماصفا لي
كنت مالي كل قلبي وكل عيني
وكنت احسب اني وسط قلبك لحالي
واثري قلبك كليوم له حبايب
واثري قلبك من احساس الحب خالي
يا خسارة وقت في حبك قضيته
ضاعت احداثه هدر طول الليالي
روح انا ماني متحسف بعادك
بس اعزي من بيرضى بك بدالي


ترددت كلمته في بالهآ { تستاهلين أكثر من كذآ لآنك أرخصتي نفسك لي ولغيري}

ليش أزعل وأضيق خلقي عليه أنا ارخصت نفسي له حبيته بس مو ذنبي اني حبيته ذنبي أني خنت ثقة ابوي بأسم الحب وكله طلع وهم ...صح أنا رخيصه رخـــيــصــه مررره سمحت له يلمس يدي وخدي كيف أبيه يحبني ويثق فيني ...آآآآه ياصفعته على كثر ماكسرتني على قد أنهآ قوتني أكثر وخلتني اعرف ان الحب بهذآ الزمن ماله مكآن هذا اللي اعتبرته كل دنيتي يقول عني كذآ كيف البقيه ...كيف لو يدري ابوي متأكده أنه بيتبرىء مني ...يااااااااارررب انا تبت وحرمت احب أو أسمح لأحد يقرب مني يااااارب أرحمني برحمتك ونور لي دربي وأبعده عني
قفلت كل شي تعوذت من الشيطان ومسكت كتابها عشان تنسى اللي صار بالأمس وتدآوم بعد تغيبهآ اليوم ..تنهدت وتوكلت على ربها وبدت تذاكر وتسترجع معلوماتها

:::
:::
:::

بأحدى مرآكز المباحث في قلب مدينتي
توتر من اللي يسمعه اول مره يتخلى عن علاقة الصداقه التي تربطه فيه جن جنونه ووقف معصب في مكتبه وعيونه شوي وتطلع من مكآنهآ
يوسف يصرخ على عبدالله: كيف تسمح لنفسك تمد يدك عليها ؟
عبدالله وقف وبنفس العصبيه:قهرتني بأسلوبها الهمجي ..والا ردها عاجبك
يوسف بعد عن مكتبه وقرب من مكتب عبدالله:وايش دخلك فيهآ بأي حق تسالهآ أنت مو وليهآ عشان تفرض رايك عليها
عبدالله طل بيوسف مصدوم:الحين صرت غلطان عشان مابيها تكشف وجههآ بدل ما انت تنصحها وتخليها تتغطى او على الأقل تتلثم زي دآيم
يوسف رفع سبابته بتهديد:شوف عبدالله انت مالك دخل فيهآ نهائيا لو سمعت انك قربت من رغد راح يصير شي مايرضيك أبدآ والا انت تتمرجل عليها عشان عارف ان ابوهآ رجال شايب وماوراها لا عم ولاسند
عبدالله بعصبيه حاده وصوت مثخن من الشده:شوف يوسف فهمهآ أني لو أشوفها مره ثانيه بالمنظر اللي اليوم والله أقتلهآ ولا همني شي
يوسف مسكته مع ثوبه ودفه على الجدر بقوه بحكم عضلاته وقوته وطولهم المتوآزي:قسم بالله ياعبدالله لو تفكر فيهآ مجرد تفكير انا اللي رآح أقتلك مالك أي درب عليهآ تزوجت وماقالت لك اي شي وبالاخير توصل فيك تقول عنهآ رخيصه "بعد عنه واعطآه ظهره بيمشي وقال بنبرة تهديد حاده" انت الرخيص لآنك سمحت لنفسك تلعب فيهآ والا هي تموت ماتطولهآ
عبدالله تنرفز من كلام يوسف: وأيش اللي جابرك تدآفع عنهآ
يوسف لف عليه:لآنهآ عرضي وشرفي ولا اسمح لأي أحد يمسهآ لو بكلمه
عبدالله ابتسم بسخريه: ماشاء الله صاير رجال
يوسف وصل ظغطه للمليون بسبب تصرفات عبدالله اللي مستغرب انها تصدر منه: رجال غصب عنك وعن اهلك كلهم مو زي بعض الناس يلعبون على الحبلين
طلع وخلاه بالمكتب لحاله ..دخل سيارته وانفاسه بدت تضيق عليه من الهوشه اللي صارت بينه وبين أعز اصحابه ...دآهمته أزمة الربو مر طيف شهد بعيونه مد يده لدرج السياره بتثاقل واخذ دوآئه بعد بختين هدت انفاسه ورجعت طبيعيه ..حرك سيارته لبيت أهله عشان يتعشاء في هذا الوقت المتأخر لأن المطآعم قفلت وهو ميت جوع من العصر مادخل بطنه الا رشفات من الماء بين كل ساعه وساعه

:::
:::
:::

طلعت من غرفتها حست بالجوع فتحت الثلاجه وصلحت لهآ توست بالمربى وعصير فرآوله جلست بالصاله تأكل وهو تراقب التلفزيون بعيونهآ وتتابع أعآده لبرنآمج أوبرآ
صحت من غفوتهآ البسيطه بعد مآرضعت مشاري ونامت على طول شآفت الساعه ماحست بالساعه والنص اللي نامتهآ ..اخذت جوالهآ وطلعت للصاله شافت رغد جالسه على الكنب ومتربعه تأكل بهدوء تام ..مشت لها بشويش لآن الدكتوره حذرتهآ من المشي بكثره او بسرعه تؤلمهآ ...وقفت قبال رغد وعلى وجههآ ملامح زعل
رغد عقدت حواجبها بحده: ايش بك ماده بوزك شبرين ؟
شهد جلست على الكنبه اللي ماقبلتهآ:بسببك يآ أنسه ليش أمس غايبه واليوم كله مقفله على نفسك صاير معك شي في التدريب
رغد: لا الحمدلله
شهد مآصدقتهآ: كذآبه صاير شي اعترفي أيش هو ؟
رغد ميلت فمهآ بتأفف: قلت مآصار شي بعدين الدكتور قال عنده عمليه طويله مايقدر يعطينا محاضره ويشرف علينا فقلنا نغيب ونجي بكره
شهد بشك:كمان كذابه
رغد اخذت نفس طويل وزفرته بحده: طيب ينفع اقولك تعبانه وطفشانه وحبيت أرتاح
شهد :رغد ويش فيك ياقلبي والله حاسه فيك ابيك تقولين لي اللي فيك
رغد ابتسمت:فيني ارهاق وتعب من المجهود والمذاكره اللي تتعب مرره بس هذا هو حبيت ارتاح اليوم
دق جوال شهد وفرحت بالأتصال ..ردت بسرعه: هلآ وغلآ
يوسف: هلا بروحي وقلبي وبلسم جروحي
شهد :سلآمتك من الجروح ياعمري ..وآحشني
يوسف ضحك:وانتي أكثر كثير
شهد ابتسمت:فديت الرايق أنآ
يوسف: قلت أتصل عليك يمكن صآحيه عشآن طفشان وابي أجي عندك في ذآ الوقت المتأخر
شهد : توي صاحيه حيآك بأي وقت
يوسف :زين بمر السوبر مآركت نص ساعه وأكون عندك
شهد: استنآك على نار
يوسف:انتبهي لاتنحرقين هههههههههههه
شهد : تنكت انت وجهك ياالله بس باي "قفلت الجوال تضحك "
رغد :ويش قال عشان تضحكين كذآ
شهد :يقول انتبهي لآتنحرقين ههههههههههههههههههه
رغد فطست ضحك:هو صادق اصلا بعد ماولدتي صايره حريقه ههههههه
شهد مافهمت قصدهآ:ايش حريقه فسريلي؟
رغد: يعني سمرتي ونحفتي بس كأنك باديه ترجعي زي اول
شهد توقف:أروح غرفتي استنى حبيبي أحسن من الجلسه معك والمحشات

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 02-08-10, 02:40 PM   المشاركة رقم: 144
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
Shakehands

 
دعوه لزيارة موضوعي

بالرياض
نآمت بجنآح رزآن قبل يطلقهآ فهد...مرتاحه كثير بمزرعة فهد خصوصا انهآ تذكرهآ بأشخاص تحبهم كثير ...صحت قريب الفجر قامت اخذت لها شور دافي بعد ماطلعت غيرت بجآمتهآ ولبست بنطلون سبورت وبلوزه حفر عليهآ جآكيت كمه جبانيز ولفت شعرهآ كامل وطلعت خصلتين عشوآئيه على وجههآ تعطرت وحطت روج وفتحت البلكونه طلعت فيهآ جلست تتأمل المزرعه قبل الفجر والأضائه والفخامه فيهآ تذكرهآ بقصر جد فهد بجده وكيف البحر يعطيه جو هادي ... دقت في جوالهآ على أخوهآ
صفاء:صباح الخير؟
حازم بزعل: صباح النور
صفاء قدرت تميز من نبرته انه زعلان:فديت الزعلآن حبيب اخته
حازم:الحمدلله انك أتذكرتي أخوك يامهمه
صفاء بضحكه خافته: حبيبي حازم لاتزعل مني بس انت تعرف شغلي وسفرياتي اعذرني
حازم:اطفش في البيت الوآسع هذآ اللي بس مجرد ديكور في جده لكن مآحد يسكنه الآ أنا والخدم
صفاء:ماعليش عارف بابا مايجلس اسبوع كامل في السعوديه من كنآ صغار كيف دحين لمآ صار من اكبر رجال الاعمال في الخليج
حازم:لولآ شغلي في المدرسه كان من زمان انتحرت
صفاء: قولت لك أتزوج وعروستك عندي لكن انت الله يهديك عنيد واللي في رآسك لازم يمشي
حازم:انتي ماتملي من دآ الشي بعد لميآء مستحيل اتزوج
صفاء:برآحتك ترى انت بتدخل في التلاتين يعني فكر مزبوط اتزوج وجيب لك أطفال هم فرحة الدنيا بدل جلستك لوحدك انا ماقولتك لك أنساها بس أتنآسهآ ياخي شوفها تزوجت وجابت بنت وولد والتالت في الطريق حرآم عليك...انت كمآن شوف نفسك وحياتك ياحبيبي
حازم يبيها تسكت عنها يعرفهآ اذا بتفتح هذا الموضوع:اذا تزوجتي تاني يوم اتزوج
صفاء: ماجاء نصيبي عشان أوافق أما انت ولد يعني تقدر تتزوج على طول
حازم اقتنع شوي بكلمهآ: خليني افكر شويه
صفاء: دآيم هذا مهربك ..يالله انا بكره جايه جده باي
حازم :لحظة متى طيارتك؟
صفاء :12 في الليل
حازم :اوكي توصلي بالف سلامه
قفلت من أخوهآ وأذن الفجر قامت تتوضى عشآن تصلي وتدعي لأخوهآ وأبوهآ ولنفسهآ
بعد نص ساعه نزلت تتمشى في المزرعه مع شروق الشمس وبعدهآ تفطر وتطلع مع صحباتها اللي كلمتهم في الليل ... وقفت عند المسبح تتذكر كل أوقاتها اللي قضتهآ ورآه لكن بدون أي فايده لآهو تزوج ولآهي تزوجت أختار أنه يبعد عنهآ لآن قربه منهآ من المستحيلآت السبع في هذي الحيآه ..من سنين تركهآ ورفضت أنهآ ترتبط بأي شخص غيره مهمآ كآن نزلت دموعهآ صورته مآتفارق خيالها وأحلامهآ حتى في يقظتها تظل تتمنى قربه ووصاله ..أمنيتها في هذي الحياه تعرف مكانه عشان تروح له وتكحل عيونها بشوفته بعد غياب دآم اكثر من 8 سنين
سمعت صوت ورآهآ صحآهآ من غيبوبة افكارها
فهد:صباح الخير
مسحت دموعها بسرعه ولفت:صباح الانوآر
فهد جلس على الكراسي الخشبيه:ايش سر هذا المكان معكم يالبنات
صفاء ضحكت وسحبت الكرسي وجلست:هههههههه صراحه مره حلو هادي ورايق غصب يخليك تروح لعالم تاني
فهد ابتسم:ياسلام عالم ثاني وايش عالمك ياصوفي
صفاء ضحكت :يآآآآآي من زمان ماحد نادآني في الدلع هذآ
فهد:ما انسى موقفي مع هذا الدلع اللي احسبه اسمك هههههههههه
صفاء:هههههههههه
فهد:غريبه صاحيه بدري
صفاء:ورآي مشواربس ممكن اخذ سواقك؟
فهد: كلهم تحت امرك وكل سيارات الكراج بخدمتك
صفاء ابتسمت برضا:تسلم يافهد ماقصرت معي ابدآ
فهد :ولو ما انسى مواقفك معي بأصعب لحظات حياتي
صفاء نزلت رآسها :موت جدك اثر فينآ كُلنا وموت مامتك كمان
فهد ما طلعت منه أي كلمه او حركه ..فضل السكون في محله
فهد: وين رايحه في الرياض ؟
صفاء:بزور وحده من صحباتي انا ووحده من صديقاتي اللي هنا توهآ ولدت في بيت أهلها
فهد: أوكِ انا مطول اليوم في الشركه خذي رآحتك البيت بيتك وكل شي تحت أمرك
صفاء طلت في ساعتها اللي صارت 7 وربع:اوكِ انا طالعه اجهز شنطتي عشان طيارتي في الليل وبعدهآ خارجه افطر مع صحباتي
فهد: مع السلامه ..طلع مع الباب وهي طلعت للغرفه عشان تسوي اللي قالته

::
::

صحت من النوم ولبست بدون نفس ماحطت أي شي على وجهها لبست تيشرت اسود وتنوره أسود وشنطه وكُـتشي اسود ومعالم الحزن مرتسمه في وجهها البريء ...طلعت مع خواتها ووصلوآ سمر للمدرسه وبعدها هي وسحر للجامعه دخلت المبنى اللي تدرس فيه وسحر مشت لمبنى الطب... جلست قريب من القاعه مالها خلق تحضر المحآضره اللي لهآ خمس دقآيق بدت تشجعت تدخل حتى تنسى اي شي صار معهآ وقفت ومشت وهي تحس بألم يكسن أحشآئه ويلئمهآ ...دقت الباب بعدت مآ أستئذنت دخلت وشافت عبير في مكآنهآ المعتآد جلست في بدآية القاعه عشان تتحآشى اي أحتكاك فيهآ
بعد الساعه الأولى من المحاضره الخاصه بماده الانقليزي طلعوآ لبريك عشر دقايق ..طلعت بسرعه بتروح لدورة المياه وانتم بكرامه ..دخلت وكانت ورآهآ
عبير :هنادي ابيك تسمعيني
هنادي بدون ماتلف عليها وبدون اي اهتمام:مايهمني اللي بتقولينه يكفي خيانتك لي رجاء مابي اشوفك نهائيا اطلعي من حياتي
عبير مسكت يدهآ بترجي:هنآدي مادريت أنه بيأخذك وربي مادريت هو قالي انه بس بيشوفك وانا معك
هنادي بنظرة احتقار:وانتي صدقتيه انتي شاركتي في تدميري انتم حطمتوآ حياتي دمرتوني الى الأبد ماكنت أضنك حقيره لهذي الدرجه
عبير شوي وتبكي:وربي هو كذب علي ياهنآدي صدقيني
هنآدي صفعتهآ كف بأقوى ماتملك وشدتهآ مع شعرهآ ودفتها على الجدر عشآن تثبتهآ:فهميني ليه أعطيتيه الأشرطه كأن أعطيتيه بدون مآ أدري مو قدآمي ياوآطيه ولا ترميني هذي الرميه
عبير تحآول تبعدهآ عنهآ لكن ماقدرت: اقنعني اجيبك معي
هنادي رجعت سطرتها كف:وانتي الغبيه صدقتيه
عبير قامت تبكي:جآني بكلام لين ..انا ندمآنه
هنادي صرخت عليها: انتي جيتي في الوقت الضايع ياضايعه ..انتي دمرتيني تعرفي ايش دمرتيني انتي وهو ما اقدر اسامحكم أبد الله ينتقم منكم الله يأخذ بثآري منكم استغليتوني وخربتوآ حياتي
عبير بترجي: لا ياهنادي لاتدعين
هنآدي بتهديد:عبير لأخر مره اقولهآ لك أبعدي عني مآبي أشوفك في حياتي أو قدآم عيوني الطريق اللي أمشي فيه مابي أشوفك فيه وتأكدي اني ماراح أعدي سوآت فيني على خير ...رجعت للقاعه بسرعه وخذت اغراضهآ وهي تبكي جآت الدكتوره البريطآنيه تسالهآ وتحاول تهديهآ لكن مآقدرت على هنادي اللي تبعدهآ عن طريقهآ ...طلعت من المبنى كله ورآحت لمكآن اول مره تسوقهآ رجولهآ له في الجآمعه التي تحوي على مساحآت شاسعه...تبي تبعد عن كل العيون وترتاح ماتبي أحد يشوفهآ في حالة انكسارهآ ..رآحت خلف مبنى مآ أكتمل بنآئه وجلست في زآويه مظلله ضمت رجولهآ وخبت وجههآ بين ذرآعهآ وصارت تبكي بهستريا وهذيك الليله المظلمه والمشؤمه بالنسبه لهآ ماتفارق بالهآ ...وتصعب عليهآ نفسهآ وهي تتوسل بمآجد وتبكي بحده وتستنجد بعبير اللي تخلت عنهآ وصارت اسيره له ..تتذكر شعورهآ المريب اللي بحيآتهآ مامر عليهآ الا في هذيك الساعات اللي مرت كانهآ سنه
{ عندك خيارين مالهم ثالث...ياتتزوجيني بالسر ومتى مابغيتك تكوني قدآمي ياقمري وألا تحملين عارك طول عمرك لحالك..}
نآرين لامفر لهم كل وآحده منهآ لها طريقتها في التعذيب الخاصه بهآ فضلت نآر على نار ووقع أختيارهآ عليهآ ...بكت بحرقه مابقى اي شي تخسره هي متزوجه الأن لكن لآ أحد يعلم من زوجهآ ولا بأي ارض هو أمآزآل في مدينتهآ ام ذهب لمكآن أخر ومتى ما أرآدهآ تكون رهن أشارته وألا سينفذ تهديده لهآ
حست بيد على ظهرها رفعت راسها خايفه ومفجوعه هذا المكان مايخطر على احد شافت بنت ماتعرفها تحاول تخفف عنهآ
البنت:خير حبيبتي فيك شي تعبانه لاسمح الله ؟
هنادي مسحت دموعها وتحس بحراره فظيعه بعيونها:لا
البنت جلست بمستوى هنادي وخلفها اربع بنات من شلتها تفصلهم خطوات بسيطه:اجل ليش تبكين؟
هنادي:زعلانه شوي
البنت:أحد يقدر يزعل القمر...مين المجنون اللي يزعل وحده زيك "سكتت هنادي ماردت عليها "
البنت:ياروحي انتي ليش كل شي فيك أسود احد ميت عندك
هنادي:لا
البنت مسكت يد هنادي:طيب قومي معي غير جو
هنادي سحبت يدها:مابي ابي اكون لحالي
البنت: طيب برآحتك بس اذا محتاجه شي او تبين اي مساعده كلميني اوكي
هنادي بدون ماتعطيها وجه:شكرا ماتقصري بس انا ماني محتاجه احد
البنت وقفت وابتسمت لهنادي:ان شاء الله يجمعنآ لقاء قريب
هنآدي تعلقت عيونهآ فيهآ ورآقبتهآ الى أن أختفت من قدآمهآ وبدآخلهآ ألف سؤال يدور حول هذي البنت وسبب توآجدهآ في هذا المكآن تحديدآ الذي يندر توآجد البعض فيه ..رجعت رآسهآ وضمت رجولهآ وأحسآسها بالتعب يفوق أي شي قآمت وشدت على نفسهآ عشان تغسل وجههآ وتبعد عنه أي أثر للدموع وتكمل دوآمهآ سواء بحلوه أو مره


بهذآ الوقت
دخلت المستشفى وكأن شي ماصار سلمت على صديقآتهآ وطلعوآ للقاعه المخصصه لهم ...كآنت منسجمه معهم وصل الدكتور ودخلوآ الكل لحضور المحآضره بدون أي تأفف والحمآس في هذآ اليوم طآغي عليهم ..بعد مآ أنتهت المحآضره
أروى بكسل: احس الوقت مر بدون مانحس
رغد تطالع ساعتها:يووه ورانا وقت طويل للظهر يالله الحين نروح في جوله مع دكتور متوحش ههههههه
اسيل ترفع حاجبها:خلاص صرنا نمون عليه وطلعت شخصيته الحقيقه انزعي لقب متوحش عنه
رغد جلست :كل شي فيه حاد نظرته حوآجبه عيونه رموشه كأن شوك من حدتها صراحه يفجعني لما يخز احد بعويناته
اسيل واروى :ههههههههههههههه
جاء ياسر وعبدالعزيز وسلموآ
رغد – أسيل – أروى:وعليكم السلام
ياسر: كيفك رغد؟
رغد :الحمدلله بخير انت كيفك
ياسر:بخير ..قلت نسلم عليك عشان امس غايبه عسى ماشر
رغد بأرتباك تحاول تخفيه:الله يسلمك مافيني الا كل خير بس تعبت شوي وحبيت ارتاح
عبدالعزيز:ماتشوفين شر ..يالله نستاذن
رغد:حيآكم ...بعد ماراحو
اسيل بقهر:صدق فيهم وقاحه
اروى:حسيت انهم يتشمتون على اللي صار معك
رغد نزلت راسها وفضلت السكوت وتحاشي طاري عبدالله
أسيل بفضول:رغد ماعليش حابه اعرف مين اللي "ماقدرت تكمل"
رغد بسرعه قالت: كان خطيبي بس انا رفضته عشان معارض اني ادخل طب وادرس
اروى انصدمت:انتي كنتِ مخطوبه
رغد طلت فيها ببرود ماتوقعت سؤالها:أيه كنت والحين لا هو تزوج وشاف حياته بس مو راضي يشيلني من راسه
اسيل جلست جنب رغد:يمكن يحبك
رغد بتهرب :لالا بس حاقد اني رفضته ..الله يخليكم انسوآ السالفه هذي توترني كثير
اروى مسكت كفها:ماعليه قلبي سامحينا ووعد ماعاد نجيب هذي السالفه
رغد ابتسمت لهم برضاء ووقفوآ متجهين لمكتب دكتور وليد

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 02-08-10, 02:41 PM   المشاركة رقم: 145
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,598
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

بالرياض

لبست وكشخت على الأخير حطت ميك آب هآدي تعطرت وأخذت شتطتهآ الفخمه من ديور ولبست صندلهآ المرتفع بكعب بسيط نفس الشنطه لفت طرحتهآ ونزلت ..قبل تطلع حطت نظآرآتهآ بدون مآ تتغطى وخرجت لموعدهآ مع أعز صديقاتهآ اللي تزوجت ونقلت الرياض تعيش مع زوجهآ في قصر أهله الفخم ... طول الطريق تفكر بصديقاتهآ اللي من سنتين مآشافتهم تتخيل اشكالهم وتخمن بعض التغييرات عليهم ...بالأخير وصلت لبيت صديقتهآ نزلت من السياره وكآنوآ بحديقة فلة زوج ابتهال
صفاء جريت لأبتهآل وضمتهآ:وحشتيني ياظالمه
أبتهال قربت دمعتهآ: وربي أنتي أكثر وينك مختفيه
صفاء: مشغوله بدنيتي
أبتهال تسحبهآ:تعالي سلمي على عمتي وأخوآت زوجي
صفاء بفرحه: يالله
أبتهال تهمس لهآ: بسم الله عليك قمر وربي كل يوم يزيد جمالك
صفاء ضحكت: وانتي الصادقه كل يوم يضيع عمري
ابتهال حزنت على صديقتهآ اللي مآعآشت زي أي بنت بالرغم من غنى ابوهآ الفاحش وحيآتهآ اللي يغبطوهآ كثيرعليها ...دخلوآ الصاله الفخمه وبدت تسلم وأنسجمت معهم قبل روحتهآ مع أبتهال لبيت صديقتهم الثانيه
بعد سآعه أستئذون وخرجوآ لبيت صديقتهم .. نزلوآ من السيآرهـ ووقفوآ عند البوآبه الخشبيه الكبيره بعد مآدقوآ الجرس
صفاء تتأمل البيت وفخآمته:مآشاء الله تصميمه فخم
ابتهال تضحك:عجبك يعني ؟
صفاء تتخصر:بس مو زي قصر بابا صح؟
ابتهآل:ياختي اسكتي لانتفشل دحين لو أحد يفتح الباب ايش يقول عنآ
صفاء لفت بتشوف السياره اللي وقفت ونزل منهآ شخص تعرف ملامحه زين .. لفت بسرعه عشان تتحآشى شوفته اللي مامنهآ مفر... انفتح الباب وقبل تدخل طلع ولد لآبس ثوب وشمآغ صدمت فيه
الولد: خير ماتشوفين
طاحت نظآرتهآ من يدها وانكسرت رفعت عيونهآ المتلونه بلون البحر:أسفه
متفاجئ من البنت اللي طلعت في وجهه فجأه وكأنهآ البدر ليلة أكتمآله..سرح بملامحهآ الأروبيه الفاتنه ..نزل بشويش لنظآرتهآ ولمهآ أمآ ابتهال دخلت بسرعه حتى تبتعد عن الأحرآج
وقف بذوق ولباقه: أنا أسف كسرت نظآرتك
كآنت بين نآرين نآر قلبهآ ونار الموقف المحرج بالنسبه لهآ ردت بشفايفهآ التوتيه:عآدي ماصار الا كل خير
ألقت أخر نظرآتهآ على الشخص اللي وآقف على طرف الدرج مو مستوعب توآجدهآ بعد هذي السنين هنآ وتشوفه بهذآ المنظر اللي كآن يتهرب بسببه منهآ
دخلت دآخل القصر الوآسعه تحس هالمكآن ينخقهآ ويطبق أنفاسهآ على صدرهآ كل شي بحياتها مر بفترة ركود طويل بدأ يرجع ويعصف بهآ من جديد.. سلمت على أم صديقتهآ اللي أستقبلتهم وذهنهآ في شرود قابلت صديقتهآ وسلمت عليها وعلى طفلهآ الجديد بلهفه وشوق لكن مآزآل أمآمهم جسد بلآ روح ..قبل صلآة الظهر بساعه ..أتصلت على سوآق فهد وخلته يجيهآ
أبتهال:صفاء اجلسي أنآ أوصلك في طريقي وأنا راجعه
صفاء ابتسمت:سآمحوني ودي أجلس بس لآزم ارجع اجهز نفسي للسفر تدرون في الليل طيارتي
منال: أجلسي شوي والله مآشبعنآ من شوفتك
صفاء باستهآ على خدهآ:وعد مني لمآ أجي هنآ تاني مره بزورك اوكِ
منآل ابتسمت:أوكِ أنتي وعدتيني ووعد الحر دين
صفاء:كم منو عندي أنآ ..يالله قلبي انتبهي لنفسك وللبيبي
منآل :ان شاء الله
صفاء سلمت على ابتهآل وودعتهم وخرجت ...قبل تدخل السياره شآفته يسقي زرع الحديقه ..استجمعت كل قوآهآ ومشت له بهدوء حتى مآيحس فيهآ ...ظلت فتره ورآه تتامله 8 سنين مرت عليهآ بدون شوفته متغير كثير لكن جسمه مآتغير أبدآ
صفاء بصوت ممزوج بحزن ودموع: عمر
ترك اللي في يده ولف بسرعه عليهآ وشخص عيونه فيهآ...تلآقت عينه بعينهآ اللي أشتاق لهآ كثير

:::
:::
:::

في المدينه
تطبخ الغداء ودآخله جو مع صوت الشيخ ماهر المعيقلي وهو يقرآء بعض من أيآت القرآن ...اشتاقت لأجوآهآ اللي تمآرسهآ هنآ روتين حياتها الماضيه في كل زآويه بهذا البيت تتذكر نفسها ..حست بألم في بطنها حطت يدهآ أسفل بطنهآ وجلست ترتاح شوي
شوق بخوف(ياربي الالم زآيد بشكل غريب شكلي اليوم بروح للعياده أسوي كشف يمكن الورم زآيد ...يارب انت سندي وعوني كون بعوني )
مشت لشهد بغرفتها فتحت الباب بشويش شآفتها نايمه رجعت سكرت الباب وجلست في الصاله تنتظر وصول خواتها وتريح جسمها الضعيف شوي

بعد ساعه وصلت هنادي وسمر وسحر ..وساعدوآ بعضهم بحط الغدآء بعد مآ انتظروآ وصول ابو مهآ
شوق :انا بروح انام شوي بغرفتي تبون شي
ابو مها: يبه شوق اجلسي تغدي معنا
شوق ابتسمت لعمها: عليكم بالعافيه..حاسه بارهاق شوي وبنام عشان ارتاح
سمر: سلامتك شوآقه
شوق بحب ردت عليها:الله يسلمك ياقلبي ..شيلوآ السفره اذا خلصتوآ
سحر:روحي ارتاحي انا بشيلها واغسل كل شي لاتشيلي هم
مشت لغرفتها وشغلت التكييف وانسدحت على سريرها وتحس بظهرها يوجعها كثير ووخز بطنها يزيد ماينقص ...غمضت عيونها بتعب وغطت بنوم عميق على طول

أمآ هنادي قبل تروح غرفتهآ سمعت صوت رغد تسلم على شهد وأبوهآ تركت الكل ورآحت لسريرهآ يمكن تنسى أوجآعهآ ومُصابهآ ... انسدحت في مكآنهآ بدأت أموآج لحلول ضعيفه وغير مستقيمه ..ماتدري أين الصوآب هل هو الكتمآن أو الأعتراف بالذي كآن ... فكرت كثير نست نفسهآ وتوقف عقلهآ عن التفكير عندمآ أغلق أجفآنهآ لترحل الى عالم من الأحلآم


::
::

العصر
صحت شوق على صوت جوالهآ رفعته بكسل وردت
شوق:الوو
فهد :مسآء الورد
شوق: مسآء الخيرآت ..هلا
فهد : كيفك حبيبتي وحشتيني موووت؟
شوق ابتسمت وهي تسمع صوته وتحن له: بخير الحمدلله بس فاقدتك
فهد :مآي تو
شوق بحب:ايش تسوي؟
فهد يلف الكرسي:ابد جالس بالشركه أشتغل طلع لي شغل مآتوقعته
شوق قرصهآ قلبهآ:خير في شي صاير؟
فهد ابتسم بهدوء كأنهآ حاسه باللي يصير في غيابهآ:لا ياعمري ماصار شي بس تعرفين الشركآت
شوق غمضت عيونها:فهد حاسه بيصيرلي شي
فهد بحده: تفاولي خير لآتقولي كذآ
شوق كل يوم يكبر هذآ الاحسآس فيهآ: يمكن مآتصدقني بس أنآ متأكده ان في شي بيصير لو عشت اليوم مآ اضمن أعيش بكره
فهد خآف من كلامهآ:شوق ايش اللي قاعده تقولينه تعوذي من الشيطآن واذكري الله
شوق اخذت نفس:لآ أله الآ الله خلاص انسى اللي قلته
فهد خاف عليهآ خآف تحتآجه وهو بعيد عنهآ وتفصلهم مسآفات شاسعه:انا بجي المدينه عشانك
شوق :لالا خليك في شغلك انا مبسوطه مع اخوآتي كمل شغلك وتعال على موعدنا بعد اسبوعين
فهد بشك:متأكده مافيك شي؟
مآحست باللي يقوله من الآلم اللي دآهمه عن فجأه تمالكت نفسهآ وحافظة على نبرتهآ حتى لايحس بشي:أيه مافيني شي لآتخآف
فهد حس برآحه شوي من كلامهآ ونبرتهآ العاديه: انتبهي لنفسك أذا أحتجتي أي شي كلميني أوكِ
شوق : أوكِ
فهد: مع السلآمه ..قفل الجوآل منهآ ورجع أنغمس بأورقه عشآن ينهي أول خطوه من خطوآته حتى يبتدي خطوه أصعب من سآبقتهآ
أمآ هي قآمت توضت وصلت ودعت ربهآ يخفف عنهآ شوي من الألم اللي يجيهآ فجأه ويروح كأن مآصار لهآ شي ..حآفظت على موآعيد أدويتهآ بالثواني والدقايق ...لبست تنوره جينز ميدي وبلوزه كت فوشي ورفعت شعرهآ وحطت قلوس خفيف وطلعت لغرفة شهد حتى لو يجي أحد من أقاربهم
دخلت على شهد وهي ترضع مشآري
شوق بابتسآمه تخفي خلفهآ جميع أوجآعهآ:كيف القمر اليوم؟
شهد بحب: بخير انتي وينك اختفيتي الظهر
شوق جلست بصينيه القهوه:تعبت ونمت
شهد :يعطيك العافيه يارب
شوق تمد لهآ فنجآن قهوه: تقهوي حبيبتي
شهد : مشكوره..أقول شوق وجه هنآدي مره مو عاجبني
شوق طلت بشهد: خليهآ على رآحتهآ يمكن متضايقه من أحد بيجي يوم تحكي فيه
شهد بخوف: تنتظرينها هي تجي افرضي لو ضآعت البنت هنادي اللي فيهآ شي كبير حت جلسه معنآ زي أول ماتجلس ولا تأكل ترى ماهي حاله البنت بتموت وانتي تنتظريها تتكلم
شوق بقله حيله:ويش أسوي لهآ طيب رحت وحكيت معها رفضت تتكلم وصرخت علي ..تبين اغصبهآ يمكن شي خآص ماتبي أحد يعرفه
شهد ميلت فمهآ:يمكن " حطت ولدهآ في سريره وقآمت "رآيحه البس ابوي قال أهل معآذ بيجون
شوق ابتسمت: اللي خطبوآ سحر؟
شهد ضحكت: ايوه روحي صحيهآ خليهآ تلبس وتكشخ عشان أمه تشوفهآ وتموت عند زوجة ولدهآ مستقبلاً
شوق وقفت مع شهد ومشت لغرفة البنآت ..وشهد اتجهت لغرفة رغد وفتحتهآ بشويش طلعت لهآ بجآمه بيضآء أكمآمهآ دآنتيل فيهآ تطريز خفيف بالوردي

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة : على شاطئ النسيان .., القسم العام للروايات, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله / للكاتبة : على شاطئ النسيان .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t139087.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 22-10-10 03:52 PM


الساعة الآن 03:13 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية