لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-03-10, 12:47 PM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



بعيني كنت اراقب حياتي كيف كانت وكيف اصبحت فأنا كأي أنسان على هذه الدنيا تقلبه الأيام دون رحمه

لم ازل صغيره فأنا بالعقد الثاني من عمري ولكني اعتقد بأني عشت مالم يعشه غيري

نظرت الى الصحن المليء بالتوت امامي وشكرت الباري عز وجل فكل ماحولي رزقاً من الله فشكراً لله اللذي انعم علي ولم يحرم غيري من ما انعمه علي

الفصل الثالث عشر
الرياض سنة 1425 للهجره
الساعه 1 الفجر
منسدحه على فراشها وهي مقهوره وبصوت مسموع : لادق ولاشي وش السالفه ..
راحت عند المرايا وناظرت بنفسها بغرور :مستحيل كل هالجمال ومايشوفني لازم يدق رجعت فراشها مسكت الجوال وصارت تقلب فيه وتتمنى اتصاله بأي لحظه..سمعت نغمة الرنين انبسطت وابتسمت بخبث وهي تناظر بالرقم الغريب يتصل ..
ردت بكل دلع : الو
مشعل بتوتر : الو
ابتسمت اكثر لما سمعت الصوت الرجالي وقررت تدعي العصبيه
نجلاء بصوت وضحت العصبيه عليه: نعم وش تبي
مشعل : انا اسف
انبسطت على السذاجه الواضحه بنبرة صوته وكملت بنفس العصبيه والتمثيل المتقن: شكلك فاضي ..قفلت الخط بوجهه وهي تضحك متوقعه يرجع يدق عليها وهي تتمنى انه يكون مشعل لانه مره يناسبها وواضح انه ماله خبره مع البنات ..
بعد دقايق سمعت صوت المسج فتحته وقرت..
( انا الولد اللي بالفيصليه اليوم الظهر ..
ضحكت بهستيريه وهي مبسوطه ان الصيده وصلت لعندها وقررت تدق عليه وتبدا معاه اللعبه لما دقت عليه عطاها بزي ورجع دق عليها
نجلاء تناظر الشاشه وهي تبتسم بأستخفاف: حركات عيال العز
:

:

:
الزمن الحالي حيث توقفنا وعقارب الساعه تتحرك ببطئ فالساعه تشير للـ 10:31 مساءً
فهد كان ينتظرها تنطق صمتها ونظراتها كانت تقطعه يبيها تقول شي تصارخ عليه تضربه أي شي المهم ماتسكت حس انه يموت بالثانيه الف مره صح شذا حبيبته اللي ينتظرها له سنين بس هذي الغاليه اللي مابعدها ولاقبلها غالي,,
ام سلطان بهدوء يذبح: الله يبارك لك
فهد التفت لشهد : شهد روحي الصاله شغلي التلفزيون شوي وبجيك
شهد: ان شاء الله
قرب من امه باس جبينها وجلس بجنبها: يمه انا ابي رضاك وماعندي اغلى منك بس ماعرفت وشلون اواجهك ..يمه انتي ماتهمك راحتي انا كذا مرتاح حيل ..يمه شذا بنت فقيره يتيمه وماهي كبيره على فكره ابوها الله يرحمه حرمها من كل شي وزوجها صغيره وكل اهلها ماتو بحادث ومابقالها احد وحتى هالبنت اليتيمه مات ابوها ..يعني لما انسعد واسعد اثنين معي فيها شي؟ يمه اللي اعرفه قلبك كبير تكفين الله يخليك لي ابي رضاك بدونه والله اموت
ام سلطان والدمعه بخدها: بسم الله عليك
فهد يضمها ويبوس راسها بحزن: لاتبكين يالغاليه تراك اغلى ماعندي
ام سلطان: الله يسعدك بس انا كان نفسي افرح فيك
فهد يتبسم: مو اهم شي سعادتي انا مرررررررره فرحان ومرتاح ماتتصورين فرحتي وبعدين انا ماشفت عروستي ولاشي بعد بكره بسوي حفله بسيطه بلبسها شبكتها وابيك تفرحين لي تكفين بتشوفين عيالي ان شاء الله فيه احلى من كذا
ام سلطان تتبسم : ان شاء الله
فهد : فرحانه لي وراضيه عني؟
ام سلطانه: ايه راضيه
فهد يناظرها من تحت النظاره: من قلبك؟
ام سلطان تهز راسها: من قلبي الله يسعدك
طلع من الغرفه ونادا شهد :شهوده تعالي بوريك وين تنامين عشان بكره بروح معاك السوق بشتريلك شوية شغلات وبوديك للماما
شهد تجي عنده بحب: ان شاء الله
راح معها للغرفه لحفها وباس جبينها وناظرها بحب: انا مين
شهد: عم فهد
فهد بهدوء: لامن اليوم قولي لي بابا
شهد تناظره: لا بس ماما تقول بابا راح للي ارحم من كل هالناس
فهد مبسوط: ايه صح كلام ماما ..والله سبحانه وتعالى عشانه رحيم يعوض الناس الزينه ..وعشانك بنوته شاطره الله عوضك وجابني لك اصير لك بابا ثاني
شهد مبسوطه: يعني انت الحين بابا الثاني؟
فهد: أيـــوه شاطره
شهد: طيب بابا يصير انام
فهد يضحك: ايه يصير تصبحين على خير
:

:

:
الساعه 11:30مساءً بتوقيت السعوديه 2:30 الظهر بتوقيت أمريكا..
وقف وهو يحس بصداع خفيف براسه ..راح للحمام اللي بغرفته وانتم بكرامه غسل وجهه بالمويه البارده وناظر نفسه بالمرايا ..((وش جاك يامشعل انا لازم اتخلص من هالمصيبه اللي انا فيها بس كيف وبعد تفكير نجول هي اللي تجيب هالشغلات الخايسه انا لازم اتفاهم معاها بس اخاف ماعاد تعطيني بودره وانا مااقدر اتحمل الالم اللي يقتلني سكت شوي وفكر بعدها..هذا ادمان يامشعل انت دارس وفاهم ياربي شسوي ..راح عند سريره جلس على السرير بيأس اخذ جواله ودق على توأمته..
العنود ترد عليه بحماس: شعلولي هلا والله بالغالي
مشعل يضحك: هلا بحبية اخوها تدرين اشتقت لك
العنود بدلع: ايه صح واضح والدليل تدق كل يوم انت ماتذكرنا الا كل اسبوع مره
مشعل بحزن: تدرين المكالمات غاليه ومو بس كذا بابا مايقصر بس تعرفين مشاغل
العنود بعد مااختفت الفرحه اللي بصوتها وتبدلت لنبرة حزن: مشعل وش فيك
مشعل يتصنع الفرحه: وش فيني مافيني شي
العنود مستغربه: لاتسويهم علي انا توأمتك يعني حافظتك
مشعل بعد ماتنهد: تعرفين الغربه صعبه ومو متعود عليها ..وبكل حماس: بس ماعليك تعلمت انقلش بسرعه وقريب بقدم على التوفل وبدخل الجامعه مره متحمس
العنود مبسوطه: الله يوفقك وترجع لنا سالم ..الا تعال بسألك
مشعل: اسألي
العنود: مافيه احد نسى شغله بغرفتك
مشعل مستغرب: شغله مثل وشو
العنود بعد تفكير: ماادري يعني ساعه جوال أي شي
مشعل: لا لا اساساً محد دخل غرفتي
العنود وهي تفكر بجوال سلمان: اهــــــــــــا
مشعل يفكر: وانتي ليه تسألين
العنود تضحك: بس جا على بالي لان غيبتك شكلها طويله تخيل عاد لو فيه من ناسي شغله عندك مطوله عشان ترجع له
مشعل فطس ضحك: وانا احسب عندك سالفه طسي بس
العنود بسرعه: تعال ماعرفت اخر الاخبار
مشعل: لاماعرفتها علميني انتي
العنود : شروق بنت خالي ملكتها الخميس الجاي
مشعل: بكره؟
العنود بسرعه: لا لا الاسبوع الجاي
مشعل: الله يبارك لها
العنود بحماس: وخالي فهد تزوج
مشعل مستغرب: لاتمزحين
العنود بسرعه: والله العظيم تزوج
مشعل: والله تطورات ليه ماقلتو لي يمكن كنت جيتكم وحظرت العرس بس تعالي انا مكلمكم الاسبوع اللي راح ماقلتولي غريبه
العنود وهي تتلفت : لأنه ماسوى عرس ملك عليها وبس وبعد بكره يبي يسوي حفله صغيره
مشعل: وليه عاد
العنود: لانها ارمله وعندها بنت
مشعل بسرعه: بذمتك عاد
العنود: أي والله
مشعل يهز راسه بالايجاب: المهم انه تزوج وبعدين تراك حشرتيني بزاويا بقفل ياللا سلمي على ماما وبابا
العنود: ربي يسلمك وخذ بالك من نفسك
مشعل: ان شاء الله مع السلامه
العنود: الله معاك
:

:

:
الساعه 1 الفجربتوقيت السعوديه 2 الظهر بتوقيت اسبانيا
بالسياره تناظره بفرح : وين بتوديني اليوم
احمد يتبسم لها بحنان : على الملاهي
لجين مستغربه: ملاهي مره وحده
احمد يمسح بأصبعه عند خدها الناعم: والله لأخليك تعرفين معنى الطفوله بجد اليوم وبكره بوديك ملاهي
لجين تناظره بحب: نشوف
ناظر احمدبالسواق: وقفنا عند شارع (The Painter Rosales)
السواق يتبسم: بدك تـ
احمد يقاطعها بسرعه: نبي ناكل سندوتشات من هناك ماتغدينا
السواق :اوكي
اول ماوقفت السياره ونزلت على الرصيف اللي يطل على نهر منازنارس ناظرت المنظر بذهول النهر كان عريض ممتد لبعيد وازرق صاااااااااااااااافي مره مفهومها عن الانهار كان مختلف كانت تعتقد انها مستطيله صغيره ناظرت بالاشجار الكثيره العاليه المحيطه بالنهر والجو الصافي مجموعه من الطيور تحلق حول النهر كان مشهد مذهل
احمد يلف يده حول كتوفها: عجبك النهر
لجين تتبسم بفرح: مـــره حلو
احمد يلتفت يمينه: انا ميت جوع تعالي ناكل
لجين تناظر فيه: وش نبي ناكل
احمد يأشر يمين: نبي نمشي هنا مسافه فيه واحد عنده كشك يبيع سندوتشات رهيبه لا ولحومه حلال اكلي وادعي لي
لجين بحماس : مشينا حتى انا جوعانه
مسك يدها بهدوء ..يمشي معاها مثل أي اثنين عشاق يأشر لها على النهر والاشجار ويسولف لها عن جمال مدريد وانه شهر مايكفي بهالطبيعه الجميله والمعالم الحلوه كانت تناظر حولها وتحس ان المكان منور مره وصافي والهوا نظيف مره ..
وصل الكشك سلم على العجوز المبتسم اللي يبيع وناظر لجين: نونه وش تبين تاكلين
لجين تناظره: مدري انت ادرى اطلب أي شي
طلب لهم ساندوتش لحم بالصوص والخضار وعصير ..
اول ماخلص طلبهم جا العجوز حطه لهم على الطاوله البيضا الدائريه العاديه ..جلست لجين على الكرسي الابيض وهي تناظر الصحن اللي فيه بطاطا وساندوتش فرنسي نصفين ..
ناظرها احمد وهو ياخذ نصف الساندوتش بحماس: مااعجبك؟
لجين تاخذ نصف الساندوتش: بالعكس باين عليه رهيب
احمد وهو ياكل: بالله عليك فيه احلى من انك تاكلين بجو مثل كذا
لجين بعد مابلعت اللي بفمها : لا والله مافيه ..واكلت قضمه ثانيه: احمد الساندوتش رهيب
احمد وهو ياكل: ماقلت لك
بعد ماخلص اكل شرب عصيره بسرعه: ياللا خلصي نبي نروح بسرعه
لجين تاكل بطاطا وتشرب عصيرها: وين بنروح
احمد يناظرها: خلصتي
لجين : ايه
احمد يمسك يدها ويركض : ياللا بس
لجين تضحك: طيب شوي شوي
وصل معاها لشرق النهر ووقف عند الضفه يناظرها :مستعده
لجين وهي تناظر البرندا الصغيره اللي ينلطق منها التلفريك: بتركبني هنا
احمد بهدوء: يس
لجين ترفع راسها تناظر بتلفريك وصل بعيد: لا والله مستحيل
احمد يسحبها : اقول تعالي بلا دلع
ركبت التلفريك وهي تقرا المعوذات ماسكه الحديده ومغمضه عينها
احمد فاطس ضحك: وانتي كل مكان اخذك تخافين
لجين تو تبي تتكلم بس التلفريك تحرك وصارت تصارخ: اخاف اخاف والله احمد اخاف
احمد قرب منها حطها بحظنه ولف يدينه حولها : حتى وانتي بحظني
لجين ساكته وماتبي تعلق ولاهي عارفه تتنفس وحاسه انه يسمع نبض قلبها اللي صار سريع وقوي مره
احمد يمسح بأصبعته عند جبينها : ياللا افتحي عينك انا معاك لاتخافين ترى المنظر مايتفوت
فتحت عينها وناظرت النهر من فوق شكله كان رهيب مره المشاهد كانت من فوق مو طبيعيه كان يأشر لها على الحدائق والكنيسه ويشرح لها كل شي يمرون فيه حست انها بحظنه وانفاسها مع انفاسه مالكه العالم كله تمنت لو انه يعطيها حبه فوق حنانه عشان تصير اسعد بنت بالعالم
وقف فيهم التلفريك بمدينة الالعاب ...
ناظرت فيه :مدينة العاب
احمد يتبسم: ايه ماقلت لك بخليك تلعبين والا تخافين
لجين تفكر: ماادري ماعمري جربت الهبي لاند اللي بالشرقيه عمري ماطبيتها
احمد يمسكها وهو مبسوط: الحين اخليك تجربين كل الالعاب
لجين تضحك : ياربي منك مجنون
صار يركب معها لعبه ورى الثانيه كانت تلعب مثل الاطفال شوي تضحك وشوي تخاف شوي تمسكه وشوي تضمه عمرها ماحست بسعاده مثل هالسعاده حست انها اول مره تشوف دنيا
احمد وهو ماسك الحديده اللي باللعبه: هاه مبسوطه
لجين فرحانه: مرررررررررررررررره
:

:

:
الرياض الخميس الساعه 3 الظهر..
دخلت معاها احد المشاغل الفاخره بالرياض ..
وقفت عند الريسبشن مسكت شذا من كتوفها:بسلمكم اختي بكره ملكتها ابيكم تسوون لها بدكير ومنكير و تنظيف بشره وتصبغون شعرها شوكلت و ..ناظرت بشذا وبعد تفكير: سوو لها كل شي حتى قص لشعرها ابيها تصير غير مهما كانت التكلفه ماعندي مانع
شذا بهدوء: مابي اقص شعري
العنود تتبسم: عادي براحتك يقصون لك اطراف الشعر الميته بس
شذا : طيب
العنود: ياللا انا بروح متى ارجع اخذها
الموظفه تناظرها: مو اقل من 4 ساعات
العنود : اوكي
شذا تمسك العنود: وين بتروحين عني
العنود: بروح اشتري لك ملابس لازمك جهاز ماعندك شي ينفع وان انتظرتك تخلصين ماشرينا شي
شذا : طيب بس استحي
العنود: ماعليك هنا يعرفوني زبونتهم وبيتوصون فيك
طلعت العنود وجات اللبنانيه تتبسم لشذا: تعاالي معي
شذا راحت معاها جلسوها على الكرسي لفو شعرها بفوطه مستطيله تغطي منطقة فوق الجبهه بس سدحت اللبنانيه الكرسي واستلموها وحده تصنفر رجلينها ووحده باليدين ووحده بوجهها
اما العنود اللي وصلت السوق صارت تشتري كل شي وبدون حساب اخذت تيشرتات وجينزات وتنانيير وبيجامات وحتى قمصان نوم وكملت على محالات الجزم وانتم بكرامه والاكسسوارات والمكياج وختمتها بالعطور وادوات الاستحمام
:

:

:
الساعه 6 المغرب,,
بنبره كلها يأس : ياربي بندر قلت لك لا يعني لا
بندر بترجي: مره وحده والله مره وحده
نوره بأصرار: مستحيل لاتحاول
بندر: شوفي اطلبي عشى وانا بوصله واطلعي خذيه وبس
نوره: بندر تفهم وش تعني كلمة مستحيل
بندر بقهر: ياربي نوره والله تعبت ابي اتقدم لك بجرب يمكن يوافق ابوك
نوره: لا بابا ماراح يوافق لاتظنه نفس ابوك ..بابا له افكاره الخاصه وطول ماانت بدون وظيفه حتى لومعك ملايين ماراح يوافق
بندر يتنهد : بس يانوره باقي سنه ونص واتخرج مااقدر اصبر بقول لـ بابا يشغلني بالشركه او بأي مكان وبتقدم لك
نوره : وتضيع بين دراستك والوظيفه
بندر بتردد: لابصراحه ماراح اشتغل بس بنقول كذا لـ أبوك عشان يوافق
نوره بسرعه: تبديها معاي بكذبه ..ياللا مع السلامه
بندر بسرعه: لحظه نوره اصبري انتي ماكذبت عليك بس ..
نوره تكمل: بتكذب على بابا بندر قفل احسن مابي اتهاوش معاك
بندر: ليه تزعلين انا ابي اللي بيننا يصير رسمي بأي طريقه
نوره بعصبيه: بتقفل والا اقفل انا
بندر بهدوء: خلاص نوارتي حقك علي بصبر سنه ونص
نوره تضحك: ايه الصبر حلو يمدحونه
:

:

:
الرياض سنة 1412 للهجره ,,
راجعه من المدرسه تمشي بهدوء اول ماشافته واقف قبل البيت بمسافه تسارعت خطوتها وبنبره سريعه ملاها الخوف: فهد ليه واقف هنا
فهد : انتظرك
شذا بخوف: تكفى روح اخوي او ابوي لو يشوفونك هنا يذبحوني روح بسرعه
فهد وهو يناظرها بحزن: شذا ليه تكذبين علي قولي ماحبك قولي مابيك بس لاتكذبين
شذا بحب: فهد وغلاتك عندي ماكذبت عليك بحرف
فهد: قلتي بتزوج وللحين ماتزوجتي ليه تبين تبعديني عنك
شذا بحزن: والله يافهد مابي ابعدك ابوي اتفق مع الرجال على كل شي بس ننتظره يرجع من السفر وبنتملك كلها شغلة ايام لاتعلق نفسك فيني
فهد بقهر: اتعلق انا خلاص تعلقت من زمان
شذا : لا حنا للحين صغار وهذا حب مراهقين بكره تتزوج وتنسى
فهد يضحك بأستخفاف: انا لو خسرتك بلتهي بدراستي ولاراح اتزوج اوعدك
شذا بسرعه: لاتقول هالكلام اكيد راح اسمع عن زواجك وعيالك وياللا الحين بروح لايشوفني احد
كان يراقبها وهي تمشي وقلبه ينبض مع كل خطوه من خطواتها هالطفله اللي لعب كثير معاها الى ان كبرت وصارت احلى بنوته وغصب عنه قلبه حبها
:

:

:
الرياض الزمن الحالي ..الساعه 9 مساءً
دخلت المشغل مبسوطه ناظرت بموظفة الرسبشن: هاه خلصت عروستنا
الموظفه وهي تتبسم وتأشر على كنبه مقابل الاستقبال: ايوه وجالسه تنتظرك
التفتت العنود تناظر شذا كأنها تشوفها لأول مره شعرها الشوكلت المقصوص بعنايه طبقات متناسقه واصل لأخر ظهرها ومنساب بنعومه عيونها الواسعه اللي صارت احلى مع رسمة الكحله والميك اب الناعم شفتها البارزه واللي صارت احلى مع اللون الوردي الفاتح بشرتها اللي صارت افتح وانظر وبان بياضها اكثر كان ناقصها بس لبس انيق وشوية اكسسوارات
شذا توقف: تغيرت؟
العنود تتبسم: بصراحه وماتزعلين
شذا تضحك:ماازعل قولي
العنود: صرتي انثى قبل كنتي شي ثاني
شذا تدفها: بنت تراي زوجة خالك
العنود: ايوه بدينا بحركات نص كم
شذا : لابدينا ولاشي
راحت العنود الرسبشن : ابي اجي بكره معاها الساعه 3 ونبي نخلص بدري
الموظفه: ان شاء الله تعالي بدري تخلصي بدري
:

:

:
الساعه 10 مساءً بتوقيت السعوديه 1الظهر بتوقيت امريكا
نفس الحاله ترجع له وتتكرر مثل كل يوم صرخ بقوه :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه وحس روحه تطلع مع هالصرخه ..ضغط بقوه على راسه مو قادر يحمل الألم اللي يفتت خلايا مخه ..
مثل المجنون يتكلم بصوت عالي : هذي اخرتي مدمن مخدرات ..راح ورى الكنبه وصار يضرب راسه بالجدار بلا وعي ..
نجلاء تقرب منه وتمسكه: مشعل اهدى شوي
مشعل يلتفت لها وهو قريب يتشنج من الالم: انتي ليه تسوين فيني كذا
نجلاء تمسح على شعره: ابيلك الراحه
مشعل يدفها ويصارخ : مابي الراحه اللي كذا
جلس على الارض يأن من الالم ماعاد قادر يتحمل جسمه كله شاب نار من الالم يدينه ترجف وتتحرك بسرعه وتضغط على اجزاء مختلفه من جسمه بلا وعي
نجلاء تقرب منه : اليوم بريحك على الاخر
مشعل بأستسلام وهو يفرك بجسمه ويتألم وبصوت مرتجف: سوي أي شي المهم يروح هالالم مو قادر اتحمل
قربت منه رفعت كم التيشرت ربطته بخيط مطاط ضربت ضربتين عند المفصل الى ان بان عرقه قربت الابره ضغطتها شوي وبعد ماطلع منها شويه من السائل الشفاف قربتها من يده وغرست الابره بعرقه ضغطت الى ان تسلل السائل الى جسمه تخدر كل جسمه وغمضت عيونه غصب عنه وبدا الالم يروح منه حس بتنمل بكل اطرافه رخى جسمه وانسدح وراح بعالم بدايته هدوء واسترخاء ونهايته دمار وعذاب
:

:

:
الرياض الساعه 10:30 مساءً
جالسات بغرفة العنود يرتبون الاغراض الجديده بشنطة سفر كبيره
شذا وهي تحط الجينزات وتناظر الاكياس الباقيه: كل هذي اغراض وش تركتي بالسوق
العنود بغرور: تركت لهم الشين واخذت لك الزين
شذا تضحك وبكل هدوء : ياعيني على الكلام الزين
العنود تناظرها: اقول شذا
شذا :قولي
العنود :ماتعرفين ترفعين صوتك اكثر
شذا بهدوء:لا صوتي كذا
العنود ترفع راسها: الله يساعدك ياخالي
ناظرت شذا بشهد اللي ماخذه شنطه صغيره وترتب فيها اغراضها: ماما روحي نامي
شهد ببراءة الاطفال: مو رايحه انا بعد عندي اغراض وفساتين كثيره شاريهم لي بابا فهد
شذا مستغربه: مين؟
شهد بدلع: بابا فهد
شذا تتبسم وبينها وبين نفسها : الله يعوضني فيك خير يافهد
:

:

:
الساعه 3:30 الفجر بتوقيت السعوديه 4:30 العصر بتوقيت اسبانيا
وصلو لمدينة العاب الاخوان ورنر العالميه,,
اول مادخلت ناظرت بالناس البالونات والالعاب اللي بالالوان الزاهيه مجسمات الارنب ورنر ونقار الخشب حست انها بأحد العاب البلاي ستيشن الالعاب الوانها حلوه وجودتها عاليه ..
احمد يناظرها : مدينة الملاهي هذي 5مناطق كل منطقه فيها شي وحنا الحين بمنطقة الالعاب الخطيره..وابتسم لها بعنف
لجين بدلع: حرام عليك انا خوافه
احمد مبسوط: اقول تعالي وخلي عنك الدلع
ركب معاها الافعوانيه وبلغتنا العاميه تعني قطار الموت عندنا بس طبعاً مايشبه له وماله أي صله فيه الافعوانيه في مدينة الاخوان ونر امتداداتها كبير مكونه من سكتين دائريتين كبار متصلتين بسكه ارتفاعها حوالي 12 قدم يعني رعب بمعنى الكلمه ..
لجين وهي تجلس :احمد تكفى خل نبدا بشي ثاني
احمد : لاهذي يعني هذي
لجين وهي خايفه: الله يستر
احمد : اهم شي امسكي بالحديد زين
لجين :ماسكته بس احس المجال كبير شوي
احمد يتحرك: لا انتي تتوهمين من الخوف
تحركت اللعبه اول شي ببطىء وقبل السكه الدائريه الكبيره بدت تسرع ولجين تصرخ من الخوف واحمد فاطس ضحك اول ماانقلبت فيهم اللعبه تحركت لجين بشكل غريب برا اللعبه ..وصرخت بكل قوتها :احــــــــــــمــــــــــــــــــد
احمد مسكها من وسطها :لاتخافين ماتطيحين ..وهو يسحبها خلصت الدوره بالسكه ونزل جسمها على المقعد مره وحده وبقوه حست بأنعواج قوي برجلها ..وصارت تبكي وتنافخ من الخوف والالم
احمد يناظرها وهو ممسك بالسكه بقوه: شفيك نونه
لجين وباين الالم على وجهها : رجـــلي
احمد بخوف : شفيها
بهالوقت دارت اللعبه بالسكه الدائريه الصغيره ولجين تصرخ: احمد مااقدر اتحمل خل يوقفون اللعبه
احمد صار يصارخ : stob >>stob بس مع ارتفاع اللعبه بالسكه المرتفعه وصوت الناس العالي ماسمعه المشرف على اللعبه
احمد ترك الحديده وحوط لجين بيدينه : لاتخافين انا معاك ..اول ماوقفت اللعبه وقبل لاتوصل لمكان النزول وقف قد مايقدر لان الحديده ماسكته وصار يصارخ :wit pliz I need heelb heer(لحظه لو سمحتو انا بحاجه للمساعده هنا)
المشرف على اللعبه لما شاف لجين المتألمه اللي تصرخ من الالم طلب من الناس اللي باللعبه يجلسون بأماكنهم وماحد ينزل
اول ماوقفت اللعبه بعد الحديده بسرعه وحمل لجين بدون لايحس بثقها نزل الدرج بصعوبه وصار يمشي بخطوات سريعه ومعاه واحد من الامن
احمد يكلم لجين اللي دافنه راسها بصدره وتبكي: انا اسف نونه والله اسف
وصل لغرفة الطوارىء حطها على السرير جا المسعف .. اول ماشافه احمد صاح فيه بصوت عالي: I need wmen (احتاج لأمرأه)
جات المسعفه حركت رجل لجين بخفه دهنتها بدهان شفاف ولفتها بضماد بني وقالت لهم انه مجرد رض بسيط
احمد مسكها بحب ونزلها من السرير لف يده ورى ظهرها عشان يسندها
ناظرها وهي تعرج وصار يتبسم: يادلوعه
لجين بدلع وهي مبرطمه: رجلي عورتني
احمد يضحك: خوفتيني انا ماادري وشلون شلتك من هناك لهنا يالدوبه
لجين بغرور: اتحداك مثل الريشه
احمد يناظرها: ايه صح
لجين بدلع: احلف اني دوبه
احمد يستلكع: هو صراحه صراحه مو دبه بس مو لدرجة ريشه عاد
لجين تتبسم : المهم اني مو دبه
احمد يستهبل: هاه نكمل لعب
لجين بسرعه: نــــــــــعم
احمد يضحك: امزح شفيك فتحتي عينك على الاخر توبه العب معاك يالجبانه
لجين تتحلطم: ايه صح جبانه بدال ماتقول سلامتك
احمد يهز راسه ويقلد المصاريه: سلامتك ياألبي
لجين تقلده: ربنا يسلمك
مشت معاه للبوابه وكل ماحست بأصابعه الطويله عند خصرها حست بالخجل حرارة يده اللي ورى ظهرها حسستها بالأمان والحنان كل يوم تحب احمد اكثر وتتعلق فيه اكثر..
ناظرت بوجهه وملامحه الحلوه وهو يكلم السواق بالجوال فارس احلامها وجابه الله لعندها ولاهي قادره تكسب قلبه
:

:

:
يتبع,,

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-03-10, 12:47 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الرياض يوم الجمعه الساعه 8 مساءً
صالة بيت ام سلطان كانت مزينه كلها بالورد وكانت فيه بنهاية الصاله كوشه بسيطه كنبه لشخصين خلفيه هادئه ورود وانوار جميله عمود على اليمين مليء بالورد وعمود على اليسار مليء بالورد ..
فتحت العنود باب الصاله والكل كان متحمس يشوف زوجة فهد دخلت وفسخت عبايتها عند الباب واعطتها للعنود اللي حطتها بدورها على الطاوله لفت بهدوء والخجل مالي وجهها ماتعرف من الموجودين غير العنود وام مشعل ..الكل كان يناظرها بأنبهار مافيهم من توقع هالارمله بهالجمال ..
ام مشعل لاحظة توترشذا قربت منها ومسكتها وهي تبارك وتهلي والعنود تشاركها نوره انظمت لهم بعد ماسلمت على شذا
شذا تكلم ام مشعل بصوت واطي: وين ام فهد
ام مشعل: هذي اللي جالسه يمين الكوشه
شذا تناظر يمين الكوشه وتلاحظ وجود عجيزتين يتناقشون مع بعض بأهتمام
شذا بسرعه: أي وحده فيهم
ام مشعل: اللي تتبسم لنا حالياً
شذا قربت من ام سلطان باست جبينها بحب
ام سلطان تضم شذا: الله يحفظك يابنيتي ويقدرك تسعدين وليدي
شذا تتبسم: ان شاء الله
جلست على الكنبه وهي تراقب الموجودين وشلون يتأملونها وفيه كم عين تتفحصها..
:
:
بالمجلس ..كان الكل يضحك ويناقشون فهد على العزوبيه اللي تركها ووشلون تخلى عنها..
راح عند اخوه اللي كان واضح القهر بوجهه باس جبينه وجلس..
فهد بحب: انت سندي بهالدنيا
ابو سلمان متلحطم: عشان كذا اخذت رايي
فهد وهو يتبسم: صدقني كل شي صار بسرعه
ابو سلمان: ومالقيت الا ارمله لاوعندها بنت بعد
فهد: هالارمله يتيمه ومحتاجه من يسعدها
ابو سلمان: ومافيه غيرك يسعدها
فهد وهو يتبسم: وين الاحسن اقعد عزوبي والا اتزوج ارمله
ابو سلمان:يعني تبي تسكتني
فهد: لا ابيك تفرح لفرحتي وتزيدها ياخوي انا من زمان مافرحت طلبتك
ابو سلمان يتبسم: الله يبارك لك ياخوي
فهد مبسوط:ايوه كذا فرحني
التفت يناظر الموجودين اللي يسولفون ويضحكون الا سلمان كان الصمت جليسه وعلى غير عادته
فهد يناظر سلمان: شفيك تعبان من شي
سلمان يبتسم: ايه راسي مره مصدع مدري شفيني
فهد : اشوفك على غير عادتك
سلمان يضحك بصعوبه: اقول التهي بعروستك بس
فهد يوقف : بقول لهم ابي اشوفها خلاص مااقدر اصبر اكثر
سلمان يتبسم: ايه روح روح لاتفوتك
فهد يضحك: صح ماعندك سالفه
راح عند الباب طقه وهو يدق على العنود جوال ..
العنود جات بسرعه عند الباب: ايوه
فهد بصوت عالي من ورى الباب : ابي اشوف عروستي
العنود تناظر بالموجودات وتضحك: العريس مستعجل خلاص يبي يشوف عروسته
ام مشعل وام فارس ومعاهم ام سلمان راحو للمطبخ وهم يسولفون عن شذا اللي صارت حديث الكل حالياً
العنود بسرعه : ادخل خالي
دخل وهو كاشخ على الاخر ذقنه مضبط على الاخر ريحة عطره ملت المكان وابتسامته كانت شاقه وجهه شق
العنود تناقزه: هذا اللي مايبي العرس
فهد يناظرها بطرف عين: انتي انطمي
العنود تضحك: طيب بنطم
قرب من عروسته واول ماشافها وركز بوجهها الخجول انذهل شكلها تغير او هو نسى انها جميله لهالدرجه ملامحها الطفوليه صارت اكثر انوثه فستانها الستان الذهبي الطويل بارز جسمها بجمال شعرها الكثيف اللي مسحوب على جنب ومموج بطريقه غجريه رهيبه الكرستاله الذهبيه اللي مثبته بالجهه المعاكسه من شعرها ومكياجها الذهبي المتقن كل هذا خلاه يفقد السيطره مو مصدق نفسه بحلم او علم معقوله شذا قدامه ومتزينه له وعروسته لااكيد هو يحلم مد باقة الورد وهو مفهي ..اخذتها منه بخجل وهي ودها تضحك على شكله
العنود تضحك: خالي اجلس اجلس شكلك انهبلت ايه هذي مشكلت اللي يتأخر بالعرس
نوره تشاركها الكلام: ايه شوفي الوان وجهه وشلون تغيرت
فهد يسوي معصب: بنات استحو
نوره والعنود بنفس الوقت: لاتكفى
عهود بسرعه : ياللا لبسها الذهب
قربو منه البنات كل وحده تفتح علبه ..
لبسها الدبله ولبسته الدبله لبسها العقد الذهب وهو يرجف وساعدته العنود لبسها الاسواره ولما جا يلبسها الحلق همس بأذنها : مبروك علي انتي يااحلى من شافت عيني
:

:

:
الساعه 9 مساءً بتوقيت السعوديه .. 10 صباحاً بتوقيت اسبانيا..
استلم الصينيه الفاخره من النادل ودخل الغرفه وقف عند راسها وبصوت حنون: نونه نونه قومي افطري
لجين تفتح عينها بكسل: رجلي توجعني
احمد يتبسم: ايه انا جايب لك الاكل لعندك وبوكلك بيدي
لجين تجلس: حركات
احمد حط الصينيه ذات القواعد على رجلينها وجلس جنبها حط قطعه من الفرواله المقطعه بالشوكه وقربها من فمها: ياللا بسم الله
لجين بعد مااكلتها:لا انا مو متعوده على هالدلع
احمد يناظرها بحنان: كم نونه عندي انا من اليوم تعودي على هالدلع
:

:
الرياض الساعه 11 مساءً
قفل باب الغرفه والتفت لها وهي جالسه على السرير بخجل ..قرب منها وهو مو مصدق عينه..
فهد بعد ماباس جبينها: مو مصدق انك صرتي لي
شذا سكاته
فهد :تكلمي قولي شي وحشني صوتك
شذا بخجل: اتكلم وش اقول
فهد يوقف بحماس: ياويلي صووووووووووتك حلو
شذا وهي تتبسم: فهد لاتبالغ
جلس على الارض سند يده على رجلينها: شذا تدرين اني احبك
شذا استحت وسكتت
فهد يكمل: وتدرين انك مره حلوه
شذا تناظره مو مصدقه اللحظه: وش بعد
فهد وهو يضحك: وطماعه مره
شذا تضحك: انا طماعه
فهد يناظرها والحب واضح بعينه: ياليت كل من يطمع يكون مثلك كان الدنيا بخير..
قرب منها ضمها بحنان اخذ نفس عميق وهو مو مصدق انها بحظنه
:

:

:

الرياض يوم الخميس الساعه 8:30 مساءً
اجواء الفرحه تملأ المكان شروق بنعومتها جالسه على الكرسي المزين بنعومه وهي مستحيه ومنزله راسها طول الوقت ..
العنود ونوره يتهامسون بفرح ويناظرون شروق المستحيه
العنود مبسوطه :شوفي البنت بتموت من الحيى
نوره وهي تناظرها: شروق من يومها هاديه ومالها حس
شذا ناظرتها بفرح وراحت لها جلست بجنبها:شفيك ياعروسه
شروق بهدوء:ولاشي
شذا تتبسم: ذكرتيني بنفسي يوم عرسي وحتى يوم حفلتي مع خالك انا مثلك احس بخجل مو بس من عريسي لاالزحمه والعيون الكثيره اللي تتأملني تربكني
شروق تناظرها مبسوطه: ايه احس عيونهم مابعدت عني
شذا تتبسم لها: ماعليك منهم خليك طبيعيه وابتسمي
شروق: ان شاء الله
دق جوالها طلعته من الشنطه وردت:الو
فهد بحماس:هلا قلبي
شذا :روح قابل الرجال
فهد بسرعه: لا لا قلبي تعالي عند الباب بقول لك شغله
شذا بأصرار:مافيه اجلها للبيت
فهد:بعطيك رايي بمكياجك
شذا :بالبيت خذ راحتك وان تعطي رايك
فهد برومنسيه: وحشتيني من الصبح وانا بالدوام ماشفتك تعالي
شذا بدلع:قلت لك لا
فهد:طيب خلاص زعلت
شذا تضحك:اراضيك بالبيت
قفل الجوال وتنهد وهو مومصدق نفسه وبصوت مسموع: الحمد لله
فارس يناقزه: وش عليك ياعم مبسوط مره
فهد فاتح يده بوجه فارس: بسم الله خمسه وخميسه لاتحسدني ماصدقت اتزوج
:

:
الرياض ..الزمن الحالي يوم السبت 9 ذو القعده ,,
اول ماطلعو من صالة المغادرين بالمطارسمعت صوتها وهي مبسوطه وتنادي: لجين لونه الحمد لله على السلامه
لجين تقرب من العنود مبسوطه: الله يسلمك حبيبتي
العنود تحظنها بحنان: وحشتيني
لجين: انتي بعد وحشتيني موت بس وشلون جيتي
العنود بحماس: اول ماقالت لي ماما انكم راجعين اليوم قلت لها بجي لكم وماما رحبت بالفكره وهي تنتظرنا بالسياره ياللا
لجين مبسوطه: ياللا
مشت لجين مع العنود واحمد وراهم وقبل لايوصلون للباب الخارجي للمطار دخل سلمان وهو رافع يده ويبتسم: الحمد لله على السلامه يابو الشباب
احمد يضحك: الله يسلمك..والله حنا مهمين ماتوقعت هالاستقبال
سلمان يضحك: بلا غرور بس بابا قال مافيه من يستقبلكم وقالي اجي اخذكم
احمد يناظر العنود بطرف عين: فيه من سبقك
سلمان ناظرها وعرفها وحس بقلبه يعوره حاول يتبسم: يعني اطس..؟
احمد يلف يده حول كتفه: لايارجال بخلي حرمتي تروح معاهم وانا بجي معك
سلمان: وش هالسالفه لابروح اقول لعمتي تجي وبنتها بسيارتي وتخلي السواق يروح سيارتي الـ جاكوار على اليمين بفتحها لك عشان تحط اغراضك وبروح اقول لعمتي
احمد بخبث : وش دراك انها بنت عمتك
سلمان يتخصر:لاذكي تصدق.. مافيه غير بنت عمتي وخواتي يمكن يجون لحرمتك وخواتي بالبيت
احمد يضحك:اها احسب المهم روح لعمتك
بعد مانادى عمته وركب السياره ينتظرها تجي..سمع صوت جوال غصب عنه التفت وشاف العنود اللي جالسه ورى الراكب تطلع جوالها من شنطتها تضغط بزي وترجعه..سلمان يفكر: معقوله تكلمه جوال لا لا مو معقول ..ليه مو معقول وهي تكلمه بالشارع ..اكيد هو ناداها بنت عمتي ماتسوي حركات مو حلوه انا متأكد
احمد يسترسل بكلام يقوله من دقيقه : وبس هذا اللي صار
سلمان يلتفت له بذهول: هاه
احمد يأشر على الطريق : اقول حرك وانا لي ساعه تاعب نفسي اسولف معك وانت مو معي
سلمان منحرج: اسف شردت شوي
بعد ماتحرك سلمان التفتت العنود للجين بحماس:ماقلت لك خالي فهد تزوج
لجين مستغربه: بذمتك
العنود: أي والله
لجين: وليه ماعزمتوني على العرس ولاقلتو لي ارجع
العنود : ماسوى عرس حفله عائليه بسيطه
لجين : اها وبحماس: وكيف عروسته
العنود: بتشوفينها لما تروحين تاخذين جدتك ..حلوه نعومه هاديه ومافيه اطيب منها
لجين : اشوفك حبيتيها
العنود وهي تتبسم: شذا مين مايحبها
ام مشعل وهي تناي لجين بهدوء: لجين
لجين: امري خالتي
ام مشعل: مايامر عليك ظالم بس جدتك انا بعدين بجيبها
لجين بسرعه: بـــس
ام مشعل تقاطعها بأصرار : خلاص قلت لك بكره انتي وزوجك واصلين من سفر وتعبانين وهي ماجهزت اغراضها
لجين بأسف: ان شاء الله
غصب عنه كان مركز بعينها اللي يشوف جمالها بالمرايا ..اذنه ماكانت مركزه بشي غير صوتها اللي بسببه تسارعت نبضات قلبه ..صعبت عليه نفسه بس تأكد ان اللي هو فيه شي خارج عن ارادته,,..
بعد ماوصلو البيت دخلت معاه من الباب الرئيسي بحماس وانذهلت من الحديقه الحلوه ممر جميل للباب الرئيسي للبيت جلسه جميله على يدها اليمين مع مجموعه من اشجار الزينه تمت تغطيتها بطريقه حلوه وعلى يدها اليسار ارجوحتين كبار مره حلوين على شكل ورقه ..
سبقها لباب الصاله وفتحه وبحماس: برجلك اليمين نونه
دخلت البيت وهي مبسوطه تفاجأت بروعت الصاله المزين سقفها كله بأنوار فضيه ساحره كانت الصاله مزينه بأبجورتين كبار بمصباحين اناره واحد صغير والثاني كبير ..كنب امريكي ابيض كلاسيكي طاوله زجاجيه بلازما كبيره رف زجاجي صغير اسفل البلازما ..المطبخ كان على يدها اليسار مبني من الطوب وملبس برسلان على الطريقه الاوروبيه كان مزيج روعه من اللون البيض والبيج وكامل المستلزمات ومفتوح على غرفة الطعام ببوفيه بسيط ..غرفة الطعام كلاسيكيه ترتفع عن الصاله شوي ..
اما المجلس كان هادي ..كنب سعودي فاخرخليط من اللونين التركواز والبني طاوله بنيه خشب ثقيله تتوسط المكان بلازما كبيره رفين خشب بني اسفل البلازما ..بأخر الدور الارضي غرفة النوم المخصصه للجده وهي عباره عن غرفة نوم فرديه كلاسيكيه باللون العسلي..
بالطابق الثاني غرفة النوم الاساسيه ..كانت عباره عن غرفة نوم امريكيه باللون البيج الفاتح جداً صوفه جميله طاوله دائريه بكرسيين وشاشة بلازما صغيره واللحاف خليط من اللونين الاحمر والبيج الفاتح..
لجين وهي مبحلقه بالغرفه: احمد من جدك هذا بيتي
احمد يتبسم: ايه
لجين والفرحه شلت حركتها: لاانا مااقدر على كذا
مسكت بالجدار بقوه بيد واليد الثانيه حطتها على راسها وهي مغمضه عيونها,,
احمد بسرعه: لجين شفيك
لجين وهي تضحك: لايعني مثل المسلسلات المصري بيغمى علي من الفرحه
احمد يدفها وهو يضحك: مالت عليك خرعتيني ..ياللا نرتب اغراضنا وننام طبعاً انتي بتنامين هنا اما انا بنام بالغرفه اللي قبالك واي شي تحتاجينه ناديني
لجين تحاول تكون طبيعيه: يعني ماوريتني غرفتك
احمد يبتسم بعنف: نفس غرفتي بالشرقيه حملتها على هنا تراها عزيزه علي
لجين: اها
احمد ياخذ شنطته: ياللا تمسين على خير مرررررررره تعبان
لجين: نوم العوافي
دخلت الغرفه قفلت الباب وهي تناظر بجمال الغرفه وبينها وبين نفسها هالفرحه اللي بقلبي ناقصه..
:

:

:
الساعه 3:30 الظهر..
اول ماتحركت سيارة السواق خارج القصر الفخم تحرك فارس وراهم بسيارته ..
جنا تناظر جود وتلتفت ورى تشوف فارس اللي ماشي وراهم: هذا له فتره على هالحاله ماغير يلاحقنا من مكان للثاني ماعنده شغله غيرنا
جود تناظره ببرود: خليه يذلف بكره يتعب
جنا تناظره: والله ماشكله
جود تناظرها بقهر: وش دخلنا فيه تعب او لا خلاص اعتبريه بودي قارد مع انه ماينفع حتى بودي قارد
جنا فطست : مسكين هالرجال متأمل فيك خير
جود تأشر لها روحي: أي رجال هذا بزر اصغر مني كبر تركي اخوك
:

:

الساعه 4 العصر,,
جالسه على السرير وتهزه : فهد قوم بلا كسل عشان تروح المستشفى
فهد يفتح عينه بكسل: ياربي مالي مزاج اروح
شذا بسرعه: لاوش اللي مالي مزاج قوم انت دكتور
فهد يجلس ويمسح على شعرها: ياربي ياشذا خايف اني بحلم حلو وبصحى منه
شذا:لا الله لايقولها وارجع للكابوس اللي كنت فيه
فهد يلبس نظارته ويناظرها بقهر: اها يعني بس هذا اللي يخليك ماتبينه يكون حلم
شذا بسرعه: لا لا مو بس كذا
فهد يكتف يدينه: لاخلاص انا زعلت
شذا تدفه: ياللا عاد فهد بلا دلع تزعل من شذا حبيبتك
فهد يتنهد: المصيبه مااقدر
صوت طق على الباب وبعده صوت عالي: اقدر ادخل
فهد يضحك: ادخلي
شهد ببراءه: بابا ليه تصحى متأخر بعدين تروح دوامك وترجع الصبح تعبان وتنام وبعدين مااشوفك
فهد يضحك: تعالي حبيبة بابا
شهد تجي لحظنه بسرعه: ماتتعودها
فهد فاطس: شوف البنت وشلون تتكلم
شذا تتخصر: ياقوي جاك اللي اقوى
فهد يتحلطم: انا قوي حرام عليك والله اني مسكين
شذا: قوم تغدى بس
شهد: ايه صح بابا قوم
:

:

:
الساعه 10 مساءً,,
ياسر بحب: وحشتيني
العنود: انت اكثر
ياسر: عنود ابي رقم ابوك
العنود مستغربه: ليه
ياسر : بابا يبي يكلمه
العنود: ليه؟
ياسر مبسوط: يعني مسويه ماتدرين
العنود بخجل: الا ادري
ياسر : خلاص هاتي الرقم ابيهم بسرعه يتفقون عشان اشوفك
العنود: بس عشان تشوفني
ياسر: الشوفه هي البدايه بعدها الملكه والزواج ووقتها تصيرين لي
العنود: واثق اني موافقه
ياسر بسرعه: حلوه ماتوافقين تعلقيني وبعدها ماتوافقين
العنود تضحك: لاماعليك بوافق
:

:

:
الساعه 10:30مساءً بتوقيت السعوديه ..1:30 الظهربتوقيت امريكا
جالس عند رجلها على الارض يسحب فيها وبنبرة ترجي: تكفين نجلاء شوفي لي حلا ذبحني الالم
نجلاء ببرود: وش اسوي قلت لك مافيه
مشعل يحك صدره بعنف ويناظرها ويسحب بشعره وبصوت عالي: تصرفي الله يخليك
نجلاء وهي توقف وبنبره مليانه كذب:ياحبيبي ياحياتي هذا بفلوس مو بلاش وانا ماعاد عندي
مشعل يحط يده المرتجفه بمخباته يطلع محفظته ويفتحها بسرعه لدرجه طاح كل شي فيها ..طلع بطاقة الصراف مدها لها:خذيها بسرعه جيبي أي شي يهديني يخفف الالم
نجلاء:مااعرف الباس
مشعل يصرخ: سنة ميلادي رووووووووووحي تكفين
طلعت من الشقه وهي تضحك مبسوطه ناظرت بالساعه وبعد خمس دقايق دخلت راحت غرفتها جات عنده اعطته الابره وبعد مااستسلم للنوم طلعت من الشقه عشان تروح اقرب صرافه تسحب اللي تقدر عليه..
:

:

:
يوم الخميس 13 ذو القعد ..
الساعه 9 مساءً .. جالسين عند التلفزيون يشوفون فيلم
وقف بكل برود: انا بروح انام توصون شي
لجين تناظره: بدري تو الناس
احمد: حاس بصداع وفيني النوم
لجين بأسف: اها طيب تصبح على خير
احمد: وانتي من اهل الخير
طلع الدرج بسرعه وهي تراقبه وتفكر الى متى هالبرود اللي انت فيه يااحمد وش اسوي معاك ماعاد اقدر اخبي حبي لك اموت بالدقيقه الف مره وانت قريب مني وبعيد عني بنفس الوقت ..احمد زاد بعده عنها من يوم رجعو من السفر ورجع دوامه ..
:

:
الساعه 10 مساءً
العنود بسرعه : لاياسر مستحيل
ياسر بهدوء: شفيك انتي اقول لك بعلق الكيس على الباب وانتي خذيه بس اخاف انتظر و اعطيك الكيس وانتي راجعه ويجي احد نفس هذاك اليوم
العنود بعد تفكير:طيب متى انزل اخذه
ياسر: 10 دقايق بس ببدل وبروح احطه
العنود:طيب
جلست تراقب ساعتها وبعد 10 دقايق نزلت طلعت بهدوء للحديقه وفتحت الباب الرئيسي الخارجي وشافت الكيس معلق سحبته بسرعه وقفلت الباب فتحت الكيس وهي مبسوطه ..بس بسرعه تغيرت هالفرحه وهي تحس بجسم قوي يرتطم فيها يكفت يدينها ويكمم فمها بعنف حاولت تصرخ بس ماقدرت صارت ترافس بقوه بس هالجسم كان اقوى منها
.
.
.
.
نهاية الفصل

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-03-10, 12:48 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




وسط الضوضاء والاصوات المزعجه ينقصني الهدوء فأنا بحاجه لقليل من التركيز فذهني مشوش..

تركيزي على احداث معينه بالروايه ادخلني بمتاهات اغمضت عيني بهدوء حاولت التركيز وترتيب الأحداث بمخيلتي

وماكانت الا دقائق حتى وضعت أصابعي بحماس على الكيبورد وبدأت بكتابة احداث جديده ربما تكون مشوقه للبعض

الفصل الرابع عشر

الشرقيه سنة 1424 للهجره..
جالسه على السرير وبطفش: مشاري قفل بلا ثقل دم
مشاري بهدوء: شفيك زهقتي مني بسرعه
لجين بقهر: مشاري مازهقت ولا شي بس فيني النوم
مشاري: ماصار لي 10 دقايق اسولف معاك
لجين بطفش: مشاري ابي انام ماتفهم؟
مشاري مقهور: انتي ليه تكلميني بهالاسلوب خلاص شفتي لك غيري
لجين: لاشفت غيرك ولاشي بس ابي نام
مشاري بحب: طيب متى ادق عليك
لجين بهدوء: انا لاصحيت بدق عليك
مشاري: اكيد
لجين زهقانه: ايه اكيد
مشاري بهدوء: طيب نوم العوافي ياقلبي
لجين: الله يعافيك
:

:

:
الرياض الزمن الحالي ..حيث توقفنا..والساعه تشير للـ 10:15 مساءً
لها كم دقيقه وهي تحرك رجلينها باهمال وتحاول تصارخ بس يده الكبيره القابضه بقوه على فمها تمنعها يدينها اللي موقادره تحركهم ابد من قبضته المحكمه عليها نزلت دموعها بصمت وهي تحس بهول الموقف
وهي بمحاوله قويه عشان تفك نفسها جاها صوته الخشن اللي صدمها: هدي شوي مستحيل تقدرين تفكين نفسك
صارت تطلع اصوات تعبر عن صرختها المكتومه وبداخلها: لا لا تكفى اتركني ..
ترك يدينها بسرعه وحست انها فرصتها بس جاتها ضربه قويه على راسها دوختها حست انها بين الواقع وبين الاحلام وهو يشيلها على كتفه ويطلع برا البيت ويرميها بسياره بقسوه تحركت السياره بسرعه وهي تحاول تصرخ او تتحرك بس الضربه شلت حركتها
:

:

:
الساعه 10:30مساءً بتوقيت السعوديه 1:30 ظهراً بتوقيت السعوديه
حرك خشمه بأهمال وهو يحس بألم خفيف بجسمه ويحس بتوتر يملاها جلس على الارض بحزن نزلت دمعه من عينه هزت كل معالم الرجوله اللي فيه مسح وجهه بسرعه : ياربي شسوي وشلون اتصرف انا ببلد غريب ولحالي ..فتح كمه الطويل وناظر بأثار الأبر بيده وضرب وجهه بيدينه بقوه وهو يبكي وبصوت عالي : هذي اخرتك يامشعل مدمن مخدرات ..هز راسه بسرعه مثل المجنون : لا لا انا لازم اشوف حل لازم اتعالج ...
فتح الباب بقوه وهو يحك بيدينه اللي توجعه وبصراخ: هاتي بطاقة الصراف حقتي ..
نجلاء وهي تسوي اضافرها اخذتها بأهمال من جنبها ورمتها عليه: خذها اساساً مافيها ولاريال
مشعل واللي مازالت يفرك بيدينه : وشلون كان فيها فوق الـ 5الاف دولار
نجلاء ببرود : اخذتهم كلهم عشان ابرتك
مشعل يشد بشعره ويصرخ: آآآآآآآآآآآآآه مو قادر اتحمل
نجلاء بخبث: اجيب لك ابره
مشعل يصارخ وهو بدون وعيه: انقلعي مابي شي
نجلاء تقرب منه وتمسح شعره وبدهاء: لازم تحتاجها
مشعل يدفها بعنف: وخري عني انتي مستحيل تحبيني اللي يحب مايسوي سواتك ..ضم يدينه بقوه على جسمه المتألم: خليتيني مدمن
نجلاء بخبث وهي تتمايل: المخدرات راحه وناسه كيف وانا ابيك تكون مبسوط
مشعل معصب ومتألم: ماطلبت منك
نجلاء تجلس ببرود: كيفك
جلس على الأرض يفرك بجسمه بألم وكل مااحتاج جسمه للمخدر اكثر زاد ضغطه على اجزاء مختلفه بجسمه وصار يشد بشعره ولما بلغ حالته القصوى زحف لها وهو متألم ومرتجف مسك رجلينها : نجلاء شوفي لي حل
نجلاء تناظره وهو تحت عند رجلينها وتبرد اظافرها بلامبالاه: شسويلك قلت ماتبي
مشعل يحك شعره بعنف ويصارخ: لا لا مااقدر اتحمل الالم عطيني أي شي
نجلاء تمد يدها: هات فلوس
مشعل والمه يزيد: ماعندي انتي اخذتي كل اللي عندي
نجلاء ترجع لأظافرها: اجل مافيه ابرا
مشعل يهزها: تكفين مو قادر اتحمل الالم الله يخليك
نجلاء تاخذ الجوال من جنبها: خذ كلم ابوك قول له يرسل لك فلوس
مشعل بصوت يرجف ومتألم: اعطيني الحين الله يخليك وبعدين بقول له يرسل
نجلاء بعد تفكير :طيب ..راحت غرفتها جابت الابرا وجات
فتح مشعل كمه بسرعه وقرب منها ولما فرست الابره بجسمه وتسلل المخدر له بدا يهدى ويسترخي وتخف الامه
:

:

:
الرياض الساعه 11:30 مساءً,,
فتحت عينها بصعوبه وهي تحس بألم براسها شافته وهو معطيها ظهره يدور شي بدولاب خشبي قبالها ..
حاولت تفك نفسها او تصرخ بس الحبل اللي مربوطه فيه يدينها ورجلينها يمنعها واللاصق القوي كاتم صوتها راقبت المكان اللي اوحى لها انه سرداب (قبو) كانت فيه اضاءه صفرا خفيفه ..مكان ضيق مايحتوي الا على سرير خشبي قديم ودولاب المكان كان قديم وفيه قليل من الفوضى ويملئه الغبار كان واضح عليه انه مهجور..تحركت بسرعه وهي تحاول تفك نفسها حاسه بخوف كبير ..
ياسر التفت لها: ماراح تقدرين تفكين نفسك ياحلوه وعشان لاتزعلين ..قرب منها وفك اللاصق من فمها بقسوه وقالها بسخريه:خذي راحتك بالكلام
العنود وهي تبكي: ليه ياسرتسوي فيني كذا الله يخليك رجعني البيت..ناظرت المكان بخوف :وين انا
ياسر يضحك: انتي بالحفظ والصون قرب منه بعد شعرها بيده وناظرها بشهوه مخيفه: ماتخيلتك حلوه كذا
العنود تصارخ: لالالالالالالا خلينا اروح تكفى انا حبيبتك ياسر
ياسر يضحك بصوت عالي: تلعبين على نفسك او علي؟ انا مااحب حقيره ترخص نفسها لرجال قال وشو قال معجبه
العنود تبكي بحسره: بس انا احبك ياسر الله يخليك رجعني البيت الحين بابا وماما يفقدوني
ياسر يقرب منها يحط عينه بعينها وببرود: اهلك مايدرون عنك لاتخافين
العنود بسرعه وبخوف: الله يخليك رجعني البيت انا ماارخص نفسي لرجال انا ماكلمت غيرك
ياسر مبسوط: ايه صح خلاص الحين نكتشف عرفتي غيري او لا
العنود بخوف وعيونا مفتوحه على الاخر وجسمها يرجف رغم حرارة المكان: وش تبي تسوي
ياسر فاطس: بكشف عليك بس
العنود تصارخ: لالالالالالالالا ياسر لالالالالالالالالالالا ..خليني ..الحقوووووووووووووني ...ياسر تكفى ابوس رجلك خلني اروح
ياسر: صارخي على كيفك مافيه احد يسمع كذا
العنود وهي تبكي وبصوت عالي: انت ماتخاف الله ببنات الناس
ياسر بقرف: اول شي بنات الناس مايسوون سواتك ثاني شي انتي ليه ماخفتي ربك وانتي تسوين معي علاقه
العنود وهي تبكي: ماسويت شي غلط
ياسر يرفع حاجب: جاهزه ياقلبي او نأجلها شوي
العنود تصارخ بسرعه : لا لالالالالالالالالا ياسر لالالالالالالا الله يخليك ويسعدك
قرب منها شالها ورماها بالسرير وهي تصارخ بقووه الى ان انبح صوتها ..حط يدينه الخشنه عليها شق بلوزتها بعنف ..وهي تحرك راسها بعنف يمين ويسار: لالالالالالالالالالالالا خليني ياحيوان خليني اروح ياحقير لاتلمسني
ياسر وهو يحاول يبوسها وهي تحرك راسها بقوه: لالالالالالالالا وخر عني لالالالالالالالالالالا
مسكها من شعرها بعنف ثبت راسها وقرب باسها :سبيني للصبح ماراح افكك الا وانا كاشف عليك بتأكد من عذريتك شفتي اني طيب وبقدم لك خدمه
العنود تحاول تفك نفسها وهي تصارخ مثل المجنونه وتبكي: خليني بشتكي عليك بوديك بداهي ياحيووووووووووووووووووووووان
ياسر يضحك وهو يشق الجزء السفلي من ملابسها : اعلى مابخيلك اركبيه
:

:

:
الساعه 12:30 بعد منتصف الليل بتوقيت السعوديه 3:30بتوقيت أمريكا
راح الحمام وانتم بكرامه غسل وجهه مرتين بالمويه البارده طلع للصاله اخذ محفظته وجواله وراح لباب الشقه يبي يطلع
نجلاء: وين على الله
مشعل والنعاس مسيطر عليه : مالك شغل بروح اقرب مركز لعلاج الأدمان بتعالج
نجلاءوهي توقف وبنبره خايسه: ياحبيبي انت على بالك ببلدك لو رحت مدمن بيعالجونك هنا راح ياخذونك يودونك للسفاره ويرجعونك السفاره فضيحه شوف عاد وضع اهلك وابوك لما يعرفون انك مجد مدمن
مشعل يمسح خشمه بأهمال :حقيره انا انخدعت فيك
نجلاء تتبسم: ايه صح ..ومدت بالكلام:يــــــــــــــــــاحبيبي جواز سفرك معي يعني راح تتبهذل على الأخر
مشعل ببرود: طيب ماراح اتعالج وماراح اكلم ابوي يجيب فلوس وانتي قلتي ابره من غير فلوس مافيه
نجلاء تضحك: ياحبيبي وقت حاجتك للأبره كل هالكلام يتغير
مشعل يناظرها: ليه تسوين معاي كذا انا صدقت حبك لي صدقت كل شي حبيتك وجيت معاك ندرس سوى
نجلاء توقف وتتمايل وبكل تصنع: انا بعد ياقلبي ياحبيبي مشعل احبك
مشعل : صح واضح عن اذنك وهالأدمان بتخلص منه
نجلاء بسرعه: هات الجوال مافيه تطلع فيه
مشعل يضحك بهستيريا : ضحكتيني اقول انقلعي الله ياخذك
فتح الباب يبي يطلع وحس بشي حديدي مثبت على راسه..
نجلاء بدهاء: لو طلعت بفرغ هالمسدس براسك وماراح اخسر شي لان فلوس ومامعك
مشعل يلف لها و يناظرها بأحتقار : انا كيف وثقت فيك
نجلاء تضغط زناد المسدس: بتجيبه والا كيف
مشعل يعطيها الجوال بهدوء : خذي
نجلاء بسرعه قبل لايروح : على فكره لو تأخرت اكثر من ربع ساعه بسلم جوازك للسفاره وبتهمك بالاعتداء علي ومحاولت قتلي وانت عاد فك عمرك
مشعل رمقها بنظره حاقده وطلع بسرعه راح للسوبر ماركت القريب شراله باكيت دخان وولاعه وقف عند باب السوبر ماركت شغل الدخانه واخذ نفس بقوه ..صار يكح بعنف اول مره يجرب الدخان ..جلس على الرصيف وصار يفكر..وش هالحال اللي وصلت له يامشعل .انصدمت فيك يانجلاء بس وش اللي تبينه مني انا ماضريتك بشي بالعكس حبيتك
:

:

:
الرياض الساعه 1:30 الفجر,,
وصل عند بيتهم وصوت بكاها خانقه التفت لها بقرف: افففففففففففف كلي تبن شوي ممكن
العنود تفلت عليه بصوت عالي: يـــــــــــاحيوان
ياسر صفقها على وجهها بقوه : انطـــــــــــــــمـــــــــــي ماابي اسمع صوتك ..التفت بسرعه بالشارع نزل من سيارته رقى الطوفه ونزل للبيت من الشجره فتح الباب الرئيسي وطلع ركب سيارته وناظرها: انزلي ياللا انقلعي بيتكم
العنود وهي تبكي : حرام عليك
ياسر بقرف: بتنزلين والا ارميك بالشارع
العنود فتحت الباب بتعب وهي تحاول تستر نفسها بالشرشف القذر اللي حذفه ياسر عليها بعد ماخلص جريمته حاولت تسرع بخطواتها وهو وقف سيارته عند بيتهم ونزل بسرعه بدون لايلتفت لها ..دخلت بيتهم ودموعها على خدها وهي تحس بالألم وواضح التعب عليها خطواتها كانت ثقيله وهي تحس بالدم يسيل على فخذيها ودموعها تنزل بلاوعي على خدها دخلت بيتهم الهادىء كعادته رقت الدرج بصعوبه دخلت غرفتها قفلت الباب تسندت عليه وصارت تبكي بحسره ((خلاص ضاعت ضاع كل شي اهم شي تملكه شرفها فقدته وش بقى )) اخذت نفس مكتوم بألامها ودموعها :يـــاربي ساعدني ..راحت الحمام وانتم بكرامه شالت الشرشف واللي بقى من ملابسها المقطعه شغلت المويه البارده وقفت تحت الرشاش وصارت تبكي وتلوم نفسها :انا السبب انا الغلطانه خلاص يالعنود خسرتي كلشي ..الحرقه اللي بقلبها ماحسستها ببرودت المويه وكل ماضربت المويه بجسمها تبكي اكثر وتناشق اكثر..كانت تبكي مثل طير جريح ومثل اللي فقد عزيز ..حست انها مثل الغرقانه بوسط دوامه ومو قادره تطلع منها حست انها انتهت خلاص ومافيه امل تطلع من هالدوامه
:

:

:
الجمعه الساعه 2الظهر ..
طالعين من البيت واول مامشت السياره ..التفتت جنا لسيارة فارس وابتسمت وقالتها وهي تضحك وتأشر وراها: كالعاده
جود بسرعه: وقف السياره
جنا بخوف: وش بتسوين يالمجنونه
جود بعصبيه: وقف السياره اقول لك
اول ماوقف السواق وقف فارس وراه وهو مستغرب وقوفه خصوصاً انهم مابعدو كثير عن البيت ..
فتحت جود باب السياره ونزلت وهي معصبه وجنا تراقبها بتوتر راحت عند سيارة فارس وطقت دريشته بعنف ..
فارس نزل الدريشه وببرود متعمد يقهرها: نعم
جود: انزل كلمني
فارس ببرود اكبر: اسف
جود معصبه: وش تبي كل يوم مراقبنا
فارس يناظرها ويسوي مستغرب: مين يراقبكم أنا؟
جود : ايه انت
فارس: لاارقبكم ولاشي بس انا احب اتمشى
جود: تمشى بعيد عننا لاتمشي ورانا
فارس يرفع حاجبه: والله لاصار شارع ابوك تكلمي
جود بقهر: صح ماتستحي بقول لأخوي
فارس يضحك: ترى حشرتيني كل ماشفتي وجهي قلتي بقول لأخوي لو قلتي له بقول له اختك اللي ماتستحي وتعاكسني
جود بقرف وهي تأشر على نفسها: انا اعاكسك انت
فارس يقلدها بأستخفاف: انا اعاكسك انت ..ليه شفيني انا على وشو شايفه نفسك ان كنتي بنت عز تراي ولد عز وابوي يشتري عشيرتك كلها
جود: موناقص الا انت اصبر بقول لأخوي ونشوف يصدق مين
فارس يناظرها ببرود: على فكره انا بعد مراقبتك يمديني اقول لأخوك اشياء كثير يمكن ماتعجبه ..وتبسم لها ابتسامه ساخره
جود تناظره بنظره حاقده :غبي
فارس بعصبيه: اول شي لاتقولين غبي ثاني شي قفلي وجهك لافقعته لك تراه موسنع تورين الخلق وجهك
جود وقفت تناظره مستغربه ومانطقت بكلمه
فارس رفع صوت المسجله ((حماماً جانا مسيان ولاسلم عليا ..يذكر كل ولهان على فرقا خويا..)) هز كتوفه وهو يأشر على كرسي الراكب : اركبي بعد معي وارقصي عادي ترى الدعوه فله
جود انقهرت وراحت بسرعه سيارتهم ركبت وقفلت الباب بقوه
جنا مستغربه: وش فيك
جود بقهر: مافيني شي بس هذا غبي
:

:

:
الساعه 2:30 الظهر..
ناظرت بالساعه وهي مستغربه بنتها للحين مانزلت مو عوايدها العنود تتأخر بالنوم الا ان صار شي اخرها وقت النوم..
رقت الدرج وراحت لغرفة العنود طقت الباب بهدوء..
العنود اول ماسمعت صوت الطق مسحت دموعها وانسدحت وغطت وجهها باللحاف..
ام مشعل طقت الباب مره ثانيه ولما ماجاها رد دخلت الغرفه شافت الانوار مقفله وبنتها منسدحه ومتلحفه لدرجه مو باين منها شي راحت عند راس بنتها وهزتها :عنوده شفيك نايمه للحين
العنود تحاول تتصنع النوم: خليني ماما البارح نمت متأخر
ام مشعل لاحظت نبره غريبه بصوت بنتها مسكت اللحاف تحاول تبعده بس عنود كانت ماسكته بقوه..
ام مشعل بنبره جاده: عنود شيلي هاللحاف بشوفك
العنود بعدت اللحاف بهدوء بدون لاتناظر امها..
ام مشعل جلست على حافة السرير وحطت يدها عند ذقن بنتها بحنان رفعت راسها وناظرت وجه بنتها المحمر وعيونها التعبانه من كثر البكى فتحت عيونها من الذهول وبكل خوف: وش فيك حبيبتي
العنود حطت راسها بحظن امها ودخلت بنوبة بكاء غريبه ..صارت تبكي من قلبها ..تبكي بحسره بقهر بألم ..
ام مشعل تمسح على شعرها : بسم الله عليك حبيبتي لاتبكين شوي وببكي معاك ..علميني شفيك
العنود تجلس على السرير وتمد يدها للطاوله اللي على يسارها ..وام مشعل تراقبها ..اخذت مفتاح واعطته لأمها
ام مشعل مسكت المفتاح وهي تناظره مستغربه: وش هذا
العنود وهي تبكي: امس حسيت اني محتاجه لمشعل اخذت مفتاح غرفته وفتحتها وصرت ابكي بدون احساس ماما فقدته مره
ام مشعل تضمها: خرعتيني يابنيتي على بالي فيك شي معليه يابعد قلبي كلها فتره بسيطه ويرجع
العنود وهي بحظن امها وتحس بحنانها وبينها وبين حالها: ياليتك هنا ياخوي ماكان صار فيني كذا والله محتاجتلك يامشعل
ام مشعل ترفع راسها وتتبسم لها: قومي غسلي وغيري ملابسك وانزلي اشربي عصير ليمون عشان نتغدى
العنود بهدوء: مابي اتغدى
ام مشعل بسرعه: لا حبيبتي قومي للغدا تعرفين بابا لو شافك بهالوضع والله يتعب
العنود تفكر: اجل لويدري باللي صار لي
:

:

:
الساعه 3 الظهر..
جا متحمس وناظر بالطاوله المنظمه والمرتبه ..
صحن سلطه بيضاوي ..صحن الرز الدائري المقعر .. شوربا بصحن مقعر وغطا ..عصير برتقال ..صحون رئيسيه ..كاسات .. وملاعق وشوك
جلس وهو يناظر الاكل برضى: والله باين عليه رهيب
لجين تجلس بجنبه: ان شاء الله يعجبك ..احط لك بصحنك
احمد: ايه ياللا
اخذت صحنه: متحمسه ماشاء الله
لجين بدلع: اكل وبتدعيلي
احمد يتبسم: ماشاء الله واثقه
لجين وهي تملى صحنها: طبعاً
ملى ملعقته رز وحطها بفمه يمضعها وهو يهز راسه برضى وبعد مابلع اللقمه: والله حركات تقولين مااعرف اسوي رز
لجين تضحك: شف هو صح انا سويته بس بأشراف جدتي
احمد يضحك: المهم بضبطتيه وشكلي بسمن لان نفسك بالاكل حلو اذا اولها كذا وشلون تاليها
لجين وهي تضحك: الله لايوريك جدتي وشلون حشرتني بالمطبخ
احمد مبسوط: تستاهلين الا هي وينها امي
لجين: بغرفتها سبقتك ماتجلس للوقت هذا بدون غدا
احمد يهز راسها: اها
كمل اكله وكانت تراقبه وهي مبسوطه ان الاكل عاجبه بعد ماخلص غداه ..راح للمغسله وهو يغسل يده: بروح لـماما اسلم عليها تتوقعين نايمه
لجين: لااكيد صاحيه
احمد نشف يدينه وراح لغرفة جدته وطق الباب: ممك ادخل يااحلى ام بالدنيا
ام سالم: تعال ياوليدي
احمد دخل غرفتها باس جبينها وجلس بجنبها: يعني ماما الحلوه ماتاكل معانا ليه مو ماليين عينها
ام سالم تضحك: لاوالله ياوليدي بس انتو تتأخرون بالغدى
احمد: شدعوه ماتصبرين شويتين
ام سالم تضحك: بحاول بس يوم اللي يذبحني الجوع بسبقك
احمد مبسوط: خلاص اتفقنا
ام سالم: الله يرضى عليك ياوليدي
طلع من غرفتها وراح يشوف تلفزيون وجاته لجين جلست بجنبه..
احمد يناظرها: ليه ماتنادين جدتك ماما
لجين بهدوء: كنت اناديها ماما ولما انصدمت انها جدتي مو امي بطلت اناديها ماما
احمد يتبسم: ناديها ماما احسن الواحد مايصدق تكون له ام
لجين: ان شاء الله بحاول
فتح التلفيون وصار يقلب بالقنوات ولما وصل لقناة الـ lbcبالتحديد..كان مسلسل مصري وعرس على الطريقه المصريه
احمد وهو يناظر التلفزيون بأنبهار: ياسلام حركات هالمصاريه اقول لجين
لجين: وشو
احمد: انا ماعندي احد يخطب لي لما احس اني قادر افتح بيت واصير اب بخليك انتي تخطبين لي
لجين واللي حست بنار بصدرها ناظرتها بأستغراب: وشو
احمد يتبسم: وش فيها والله عادي ماقلنا انا مثل ابوك عادي البنت تخطب لأبوها
لجين: وش نقول للناس
احمد ببرود: عادي نقول لهم زوجه ديمقراطيه لانها ماتجيب عيال ..وضحك بأستخفاف
لجين واللي حز بنفسها كلامه: وش هالكلام
احمد يضحك: امزح معك مو حاط الزواج براسي ولو نويت ان شاء الله بقول لأبوي نفس ماتقدمت لك يعني
لجين وهي مقهوره بداخلها وميته قهر: اها
احمد بسرعه: ايه صح نونه لاتنسيت السمستر الثاني تقدمين بالجامعه عشان تدرسين
لجين : ايه اكيد ..ووقفت بسرعه
احمد يناظرها : وين
لجين:بروح اشرب مويه اجيب لك معي
احمد: لا
راحت المطبخ وقبل توصل نزلت دمعه من خدها وبينهاوبين نفسها: بكمل معاك كذا يااحمد لا وبيجي يوم اشوف وحده غيري ماخذه حبك وام لعيالك يـــــــــــــــارب انا صح غلطت لكنك غفور رحيم مابي زوجي يصير لوحده غيري واشوفه وموقادره حتى اقول له احبك
:

:

:
الرياض الزمن الحالي يوم امس الخميس الساعه 10:5مساءً
بعد ماحط الكيس رقى الطوفه ونزل داخل البيت بهدوء وتخبى يمين البوابه الرئيسيه ..
راقبها وهي طالعه من باب الصاله وهو يتبسم ..
انتظر اللحظه المناسبه ..وبعد ماقفلت الباب قرب لها بخفه كفت يدينها وحط يده بقسوه على فمها ..
حاول قد مايقدر يحكم قبضته عليها خصوصاً وان الهدوء يملى المكان ..شال يده من يدينها وضربها بكوعه على راسها بعنف..اول ماحس انها ماعادت بوعيها سحبها للسياره تحرك بسرعه واخذها لمزرعة واحد خويه .اول ماوصل شالها ودخل على الغرفه اللي كانت مستودع لأغراض المزرعه ..
:

:

:
يتبع,,

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-03-10, 12:49 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الرياض يوم الجمعه الساعه 4 العصر..
دخلت بسرعه المجلس وهي مبسوطه: جدتي جدتي قومي روحي معانا
ام سلطان تاخذها بحظنها: مافيني حيل يابيتي
شهد بدلع: تكفين جدتي روحي معنا
سلطان واللي كان يزور امه قالها بحزم :خلاص يابنت قالت لك مابي اروح
شهد رفعت رجلينها تقربهم من جسمها قد ماتقدر وتحظن جدتها وهي تصارخ: قولي له يوخر عني لايقرب مني
ام سلطان تضم شهد: بسم الله عليك يابنيتي شفيك
شهد وهي تبكي منها : الله يخليك تكفين خليه يوخر
ابو سلمان يناظر بالمشهد مستغرب ..دخل فهد بسرعه بعد ماسمع صوت شهد المرتفع شالها بسرعه وهي ضمته بخوف وجسمها يرجف ..
ناظر بأمه بسرعه: شفيها البنت
ام سلطان : والله ماادري ياوليدي اخوك بس كلمها وفجأه سوت كذا
فهد ناظر اخوه نظره غريبه وطلع وواضح عليه متضايق
ابو سلمان يأشر على الباب: وش فيه ولدك ناقصنا حنا بعد عيال مجنونه نربيها
ام سلطان بطيبه : والله ياوليدي شذا وبنتها ملو هالبيت علي وماشفت احن من قلب شذا لاعلي ولاعلى ولدي
:

:
بالصاله اخذت بنتها بسرعه وصارت تمسح على شعرها: خلاص حبيبتي انا معك لاتخافين
فهد يناظرها بحزن: اسمحي لي شذا
شذا تتبسم له وهي تمسح على بنتها: ماعليك فهد هي تخاف بسرعه تدري اللي صار لها مو شوي
فهد يناظر بالباب وينزل راسه: لا اكيد اخوي كلمها بطريقه بايخه انا مااذكر انها خافت يوم مني لأني كنت اكلمها بحب
شذا توقف وتقرب منه : انت عندي بالدنيا ومالك ذنب باللي يسويه اخوك
:

:
الساعه 8 بالليل ,,
دخل البيت وهو هلكان من المشاوير..
حور جات له بسرعه وتخصرت: انت وين تروح كل يوم
فارس يقلدها: وانتي وش دخلك
حور تقلد الكبار: لابس اشوف مشاويرك كثرت
فارس يناظرها مستغرب: بالله عليك اقول التهي بقطوتك احسن لك
حور تسوي له(مالت عليك) وتقولها بصوت عالي :مالت عليك
فارس فتح عينه :لمين هذي
حور بغرور: لــك
فارس يروح لها وهي تركض بسرعه ويصارخ: تعالي هنا اعلمك وشلون تسوينها
حور تركض وتصارخ: ماما تعالي شوفي ولدك يضربني
ام فارس جات من المطبخ بسرعه: فارس وبعدين لاتضرب اختك
فارس يناظر امه: وانتي صدقتيها :مالمستها
حور تقرب من امها وهي مبرطمه : الا سحبني من شعري حتى شوفي
ام فارس تتفحصها بتمعن:اشوف
فارس مقهور: ايه ايه دلعيها هالببغاء والله مالمستها
ام فارس تضحك وهي تروح للمطبخ: حتى لو ماضربتها لاتعاندها هذي طفله
فارس يمشي ورى امه: مين اللي طفله بنتك؟ هين تسمع بالطفوله
ام فارس بحزم: ولد عيب
فارس يسوي مسكين: ماما الله يخليك خلوها تروح مع السواق ارحموني احس اذني صارت تساوي اذن الأرنب
ام فارس وهي تقطع بالسلطه بعد ماوصلت المطبخ: اقول بلا ارنب بلا كلام فاضي اختك ماحد موديها غيرك
فارس يتحلطم: ياربي انا ماادري وش اجرمت فيه عشان ربي يعاقبني
ام فارس: اقول عن الكلام الفاضي ورح بدل ملابسك وانزل للعشا
فارس بملل: طيب
:

:

:
الساعه 12 منتصف الليل يتوقيت السعوديه 3 الظهر بتوقيت امريكا
ماسكه الأبره بيدها وهو يتلوى من الألم ويصارخ: اعطيني هالأبره وريحيني
نجلاء وهي تمد الجوال له: كلم ابوك وقول له تبي 400 الف ريال
مشعل وهو يشد بشعره ويحك بجسمه بطريقه غريبه: نجلاء تكفين ارحميني بابا بيتخرع ان سمع صوتي كذا
نجلاء تجلس وتحط رجل على رجل: تمالك نفسك وكلمه وانهي المكالمه بسرعه
مشعل اخذ الجوال بسرعه دق رقم ابوه: الو
ابو مشعل مبسوط: هلا والله بولدي الغالي
مشعل وهو يفرك برجلينه ويحاول يكون طبيعي: وحشتني يالغالي
ابو مشعل: وانت اكثر والله البيت بدونك مايسوى
مشعل واللي حس انه خلاص بينفجر ويصارخ من الالم: بابا ابي اشتري سياره التاكسي هلكتني ممكن ترسل لي فلوس
ابو مشعل بسرعه: غالي والطلب رخيص كم تبي
مشعل بسرعه :400 الف
ابو مشعل: خلاص ارسلهم لك
مشعل واللي تغلب عليه الالم صرخ: آآآآآآآآآآآآآآه
ابو مشعل بسرعه: وش فيك مشعل
مشعل يتنفس بسرعه: مغص ذابحني من البارحه
ابو مشعل: انتبه للي تاكله ياوليدي
مشعل بسرعه: ياللا ياللا بقفل بروح الحمام
ابو مشعل يضحك: طيب مع السلامه
قفل من ابوه بسرعه التفت لها فتح كمه بسرعه : خلاص كلمته ياللا
نجلاء ببرود: وان ماارسل
مشعل بسرعه وهو متألم : قلت لك بيرسل اقتلين ان ماارسل بس ريحيني تكفين
نجلاء قربت منه وهي تتبسم وغرست هالأبره بجسمه
:

:

:
10\12\1426للهجره يوم الثلاثاء ..عيد الأضحى المبارك,,
الساعه 12 الظهر
دخلت عليها غرفتها لقتها نايمه..
ام مشعل بعد ماجلست بجنبها: عنوده قومي بنروح بيت جدتك مسويين غدا للعيد هناك
العنود تجلس بحزن: ماما مابي اروح
ام مشعل مستغربه: ليه حبيبتي اليوم عيد والناس مبسوطه
العنود وهي تتبسم وتخفي الحزن اللي بقلبها: ماما بطني مره ماغصني ان طاب لليل جيتكم
ام مشعل توقف بحزن: والله يابنيتي لك كم يوم مو عاجبني حالك
العنود تتبسم: يمكن عشان الاجازه حاسه بالملل وكذا
ام مشعل تهز راسها: اتمنى انه هذا بس السبب
العنود تبوسها وتتبسم: صدقيني بس هذا السبب يالغاليه
:

:
الساعه 3 الظهر ,,
بعد الغدا اللي كان كبير مره..
الكل كانو جالسين يسولفون ويضحكون ..
شهد كانت تلعب مع حور وهي مبسوطه مره
نوره بحماس: هالجلسه مو ناقصه الاعنوده
ريم تتحلطم وبصوت واطي :من زينها
لجين وهي تتبسم: أي والله ناقصنا وجودها
ام مشعل بهدوء: هي قالت ان صارت احسن بتجي
شذا : ماتشوف شر
ام سلطان بحماس: بارك ولشذا ولفهد
ام سلطان وهي مبسوطه : بشرينا بالخير
ام سلطان بفرحه: شذا حامل
نوره بسرعه: واو خالي فهد بيصير عنده بيبي حركات
عهود بحماس اكبر:والله وناسه مبروك
ريم ببرود: مبروك ..وبصوت واطي وين حبيبة القلب تفرح له ..
ام مشعل تلتفت للجين : عقبالك يالجين
لجين تبتسم بصعوبه: ان شاء الله ..وراحت لعالم من الخيال تخيلت ان لها طفل من احمد اكيد راح يكون شي حلو مره وراح تكون بقمة السعاده ..وعت على الواقع اللي من كل زواياه يقول لها اصحي هالشي مستحيل
:

:
الساعه 3:30الظهر..
واقف عند البوابه له نص ساعه ينتظرهم ..
فارس بملل: ياربي تغديت بسرعه وجيت معقوله طلعو..بس لما كلمت تركي قال انه بيطلع بعد المغرب مع تركي ..يمكن البنات طلعو من بدري ..ياللا بنتظر ساعه ان ماطلعو بروح ..
جلس شوي وهو يراقب الساعه بطفش ..وبعد مامرت ربع ساعه طلعت سيارة السواق من البوابه الكبيره
فارس عدل جلسته بسرعه : هذي هي سيارة السواق
اول مامشت السياره لحقها وتعداها الى ان صار يمشي قدامها
جنا تضحك وهي تدف جود: ناظري بسيارة العاشق الولهان
جود تناظر بالسياره اللي مكتوب على زجاجها الخلفي باللون الأبيض ( كل عام وانتي بخير يالمغروره) وتتبسم : مو صاحي هذا
جنا تضحك: الا شكله مجنون بس حركه صراحه
فارس كان يمشي قدامهم وهو مبسوط ويناظرهم من المرايا حق السياره وبصوت واطي: اشوى انها شافتها غطيت السياره وحاله كله عشان هالكتابه مصيبه لو ماشافتها
:

:
الساعه 7 المغرب..
توضت للصلاه وهي تبكي: ياربي طلبتك سامحني انا مالي غيرك ..فرشت سجادة الصلاه ودموعها على خدها :يارب تقبل صالح اعمالي يارب انت اعلم بحالي انا ماكنت بخطى هالخطى ..قطع كلامها ولومها لنفسها صوت الجوال راحت للجوال وشافت ياسر المتصل ..حست بخوف وهي تتلفت بالغرفه راحت بسرعه قفلت الباب وهي تنافخ :هذا وش يبي مني بعد اللي سواه بعد ماسكت صوت الجوال بدت تهدى بصعوبه ..وبعد دقايق جا صوت المسج راحت للجوال وفيه خوف بقلبها ..فتحت الرساله بأصابع مرتجفه..وكانت الرساله من ياسر قرتها ودموعها تنزل على خدها..
:
اقول ياحلوه عطيتك وجه زياده ياتردن علي وتخلينا حبايب او بخلي فاعل خير يعلم بابا ياحبيبة بابا بأن بنت الشريفه تلعبمن وراه ههههههه
:
رمت الجوال بقوه على الجدار وجلست على الأرض تبكي بصوت عالي وهي تحس بأنكسارها وضعفها كل يوم يزيد
:

:
بنفس الوقت كان واقف بسيارته عند بيتهم ويناظر بدريشتها..
وبحزن والم: وينك يالعنود ليه ماطلعتي بيوم العيد يقولون مريضه ..تنهد وبكل حب: سلامتك ياقلبي سلمان ياليته بطني ولابطنك
تنهد بألموهو يتحرك بسيارته ويناظر بيت الجيران بألم : الله يساعدني يوم اللي بسمع خبر خطبتك والله اني بموت وانا حي
زاد السرعه وقالها بأصرار: انت قوي ياسلمان منت ضعيف ومو بنت اللي تهزك
:

:

:
الساعه 8 مساءً بتوقيت السعوديه 11 ظهراً بتوقيت امريكا..
جالس على الكنبه بشكل عرضي وماد رجلينه ..ويدخن بطلاقه ..
نجلاء تناظره وبقرف: حشرتنا بريحة الدخان
مشعل بدون لايناظرها: انقلعي اذا موعاجبك
نجلاء تقرب منه: كلمني زين احسن لك يامشعل او تندم
مشعل يضحك بسخريه : ليه باقي شي اكثر من كذا اندم عليه يكفي ان اليوم العيد ولاادري عن اهلي
نجلاء : خلاص اعطيك الجوال واطلب منه فلوس للعيد
مشعل يناظرها بقرف: انتي ماتشبعين تو ماخذه 10 الاف غير الـ 400 الف اللي ماخذتهم قبل
نجلاء : مايكفون
مشعل: ايه طبعاً حقيره مثلك مايكفيها شي انا كيف انخدعت فيك
نجلاء بطفش: اف انت ماتزهق من هالاسطوانه
مشعل يوقف ويطلع الدخان من فمه: وش تبين مني تبين فلوس بعطيك بس خليني بحالي
نجلاء وهي رافع حاجب: كم بتعطيني الفين او 3 والا 4 للأسف انا مااشتغل عندك يااستاذ ولااشتغل عند ابوك ناس وصخه
مشعل بقهر: محد وصخ غيرك
ناظرها بأحتقار واح لغرفته قفل الباب وتذكر توأمه اللي حاس انه محتاج لها مره ومايدري انها ومكسوره مثله وبحاجته اكثر
:

:

:
الرياض الساعه 10 مساءً ..
وصلو البيت ونزلت عهود بسرعه بس اول ماوصت للدرج اللي قبل الباب الرئيسي وقفت ..
نوره جاتها ببرود :وراك وقفتي يالمهبوله
عهود وهي مذهوله: شوفي
نوره تناظر عند الباب وتفتح عينها بقوه علبة شوكلاته كبيره ماخذه المساحه اللي قبل الباب كلها ..العلبه كانت رهيبه خليط من اللونين التركواز والذهبي ..قربت نوره ومعها عهود يناظرون العلبه عن قرب وهم منبهرات بشكلها الحلو..
ابوسلطان يقرب ووراه نوره وام سلطان : شفيكم وقفتو يابنات
عهود: مدري مين جايب لنا علبة شوكلاته شكلها غاليه مره
نوره قربت تناظر وانبهرت بالعلبه: وااااااااو مره حلو
عهود ونوره يناظرون بعض ويناظرون بريم اللي من زمان ماتحمست وماتكلمت بهالأنفعال :بابا جيب لها كل يوم شوكلاته
شروق تضحك:والله انكم فاضيين
ابو سلمان يقرب من العلبه ويبعدها شوي وهو يتفحصها: من مين هذي
عهود: مدري انا جيت ولقيتها
ابوسلمان يقرى الكرت اللي ملصق عليها: كل عام وانتم بخير عائلة ابو سلمان
ابو سلمان مستغرب: عليها كرت يخصنا مين جايبها بهالطريقه
شروق : يمكن واحد من الجيران
عهود بسرعه: أي جيران ماحولنا واحد يشتري علبة شوكلاته بهالفخامه
ابو سلمان يمسك العلبه من جانب ويناظر بنوره : شيليها معي
نوره شالتهامن الجانب الثاني وهي تمشي دق جوالها صوت المسج طنشت وهي تمشي مع ابوها اول ماوصلو للمطبخ وحطو العلبه على الطاوله فتحتها نوره وعهود بحماس ..
كان بداخلها شكلاته مستطيله صف مغلف باللون التركواز وصف مغلف باللون الذهبي وكلها تحمل علامة باتشي وكان عدد الشوكلاتات داخل العلبه يفوق الـ 300 حبه
ريم ومازالت مذهوله: ياربي هذي كم سعرها
عهود تضحك: راح نسميها علبة الشوكلاته السحريه
ريم بدون نفس: سخيفه
نوره فاطسه: مافيه فايده ..بروح ابدل وبجي اكل من الشوكلاته باين عليه رهيب
رقت الدرج واول ماوصلت غرفتهاطلعت الجوال وفتحت المسج كان من بندر ..
:
كل عام وانتي بخير حبيبتي اتمنى تكون علبة الشوكلاته قد المستوى واهم شي انها تعجبك,,
:
نوره وهي حاطه يدها على فمها مو مصدقه: ياربي العلبه من بندر
:

:

:
الرياض يوم السبت 22\12 ..استئناف الدراسه بعد عطلة العيد..
الساعه 7:10 صباحاً
لبست ملابسها ونزلت لقت امها صاحيه اكلت شي بسيط وطلعت من الباب الصاله وهي تحس بأحساس غريب وبينها وبين نفسها: ياربي اخاف اشوف ياسر الحين ..وقفت عند الباب الرئيسي فتره مسكت مقبض الباب بتردد خايفه تطلع ..رجعت بهدوء للبيت دخلت بشويش وراحت للدرج بسرعه ورقت الدرج ..اول ماوصلت غرفتها فتحت جزء مره صغير من الستاره وشافته واقف نزلت الستاره وبدت ترجف بخوف كبير ..
دقت على السواق واول مارد عليها: اسمع روح لنوره ونوف انا مو رايحه
السواق : حاظر مدام
:

:
الساعه 7:20 وصل المدرسه متأخر الحصه الأولى بدت دخل بعد مازفه المدير..
راح للصفه طق الباب وجاه صوت سلمان من ورى الباب: yes
فارس فتح الباب وهو مستحي : استاذ ممكن ادخل
سلمان بنبره جاده: ليه متأخر يافارس
فارس منحرج: تعطلت سيارتي بالطريق
سلمان يأشر له ادخل: مابي هالشي يتكرر
فارس: ان شاء الله
دخل صفه واول ماجلس بجنب تركي.
تركي يهمس له:وراك متأخر
فارس :تعرف حوست الحريم
تركي مستغرب: أي حريم
فارس واللي يبي يتدارك الموضوع: مو انا اوصل اختي للمدرسه
تركي: اخبرها صغيره من هالحين حوسه الله يعينكم عليها لاكبرت انا خواتي اكبر حواسات
فارس بينه وبين نفسه :ياربي لو يدري اني كل يوم الحق خواته اتوقع يشرشحني انا لازم ابطل هالعاده حتى لو كنت احبهاهذا خويي ..وبسرعه وهو يفكر : ياربي انا وش قلت احبها معقوله حبيتها
سلمان بصوت عالي: فارس متأخر ومو معنا بعد
فارس بسرعه: لامعك استاذ
:

:
الساعه 9 صباحاً,,
منسدحه على فراشها وتفكر : ياربي وش اسوي مو معقوله انربط بهالطريقه بالبيت لازم اروح جامعتي
قطع حبل افكارها صوت الجوال..
العنود بهدوء: الو
نوف بحماس: الو عنوده وينك ليه ماجيتي اليوم
العنود تضحك: شوي شوي علي
نوف: قولي ليه ماجيتي اخلصي
العنود: تعبانه شوي بكره بجي اكيد
نوف بحب: ماتشوفين شر ياقلبي ياللا بقفل عندي محاظره اشوفك بكره
العنود : الله معاك ..
قفلت الجوال وصارت تبكي بحراره: آآآآآآآآآه يانوف لو تدرين باللي فيني
:

:

:
الساعه 9:15صباحاً بتوقيت السعوديه 12:15 بعد منتصف الليل بتوقيت امريكا,,
نجلاء واقفه بقهر: اقول لك قوم روح معاي
مشعل بأصرار: وانا قلت مو رايح مكان
نجلاء: مشعل بتقوم او تراك بتندم
مشعل : وشبتسوين يعني بتقتليني عادي انتي الخسرانه ماراح تعطيني من هالسم احسن انا مابيه
نجلاء تناظره بأستخفاف وتقرب منه: ياحلو عندي اشياء كثيره اكبر اهددك فيها عشان كذا قوم او ورب الكون لأخليك تلف حول نفسك انا بنتظرك تحت
مشت من قدامه وحطت المسدس بجيبها الخلفي
مشعل يناظرها: ياربي وش شغل العصابات اللي انا عايش فيه
غير ملابسه ونزل معاها .. اخذو اول تاكسي وصل معاهم لعماره شكلها غريب تحتها محل ببوابه مزينه بالانوار المختلفة الالوان وواقف يمينها وشمالها حرس من ذوي الاجسام الثقيله
مشعل يناظرها: وش هالمكان
نجلاءتتقدمه: تعال بس
اول مادخل معاها وشاف الطاولات المليانه خمره والناس اللي ترقص بلا وعي والانوار المخيفه ..
ناظرها بقهر : جايبتني ديسكو
نجلاء تجلس : اجلس بس
مشعل يجلس ويقرب منها: انا ما ابي اروح هالمكان مايناسبنا
نجلاء بأستخفاف: لاياحبيبي انا يناسبني
مشعل منقرف :الزبده انا رايح خلك مع اللي يناسبك
نجلاء تمسكه بقوه: وتأشر على بنت: شفت البنت اللي هناك خاطرها بواحد سعودي
مشعل يوقف بسرعه : صح انك ماتستحين وتحرك برى الدسكو بسرعه
نجلاء تصارخ: جاد خلي واحد من الرجال يلحقه
جاد بسرعه: اوكي
:

:

:
الرياض سنة 1422 للهجره..
لابسه عبايتها وجاهزه عشان تطلع ..
سعود يناظرها بعصبيه : وين على الله
نوف : بروح بيت صديقتي قلت لبابا ووافق
سعود بسرعه: اقول انثبري مافيه روحه مكان
نوف بقهر: لابروح ومالك دخل
سعود يمسكها من شعرها :قلت مافيه طلعه يعني مافيه وبيت صديقتك بيت جدتك مافيه تروحين
نوف تبعد يده بصعوبه: وخر عني خلاص مو رايحه
سعود: احسن
مسكت شعرها بألم وهي حاسه بألم بصدرها والا الألم اللي بشعرها مايساوي شي بجنب المها الداخلي
:

:

:
يوم الأحد الساعه 6 صباحاً
طلعت من البيت بسرعه ركبت سيارة السواق :روح بيت خالي اول شي
راح بيت خالها ..
اول ماوقف راحت عند الباب الرئيسي وشافته مفتوح دخلت وهي تمشي بالحديقه كان سلمان طالع..
ناظرها بحب عجز يخفيه: كيف عنود
العنود بهدوء وحزن : بخير اختك صاحيه
سلمان : ايه صاحيه بالصاله ادخلي لها
راقبها وهي تمشي وهو ملاحظ نظرت انكسار بعينها مااشافها قبل
:
:
اول مادخلت من باب الصاله وشافتها نوره ناظرتها بأستغراب
نوره تناظرها: عنود
العنود بهدوء: صحيت بدري وطفشت بالبيت قلت اجيك
نوره مبسوطه: حياك نفطر سوى
:

:
الساعه 6:15 صباحاً بتوقيت السعوديه 9:15مساءً بتوقيت امريكا
دق عليها وهو متوقع انها صاحيه..
العنود بفرحة المحتاج: هلامشعل هلا حبيبي وحشتني يامشعل فقدتك
مشعل بهدوء: هلا حبيبة قلبي انا بعد فقدتك
العنود وهي تبكي: مشعل تعبانه فرقتك صعبه
مشعل بحزن: لاتبكين ياقلبي انا بعد فرقتك صعبه علي
العنود: خلاص ارجع بلاها هالدراسه برا
مشعل وهو يتذكر نجلاء وقرفها: بنزل بالاجازه ان شاء الله لازم اتخرج وافرح ابوك
العنود: ان شاءالله متى تجي هالاجازه لانك واحشني موت
نوره كانت تراقبها وهي تكلم اخوها وتبكي ومره اثر فيها الموقف
:

:

:
الرياض الساعه 7 صباحاً,,
طلع من غرفته بعد ماجهز وسمع صوت بكاها ..
طق الباب بسرعه : لجين لجين
ولما ماسمع رد فتح الباب بسرعه ودخل شافها بفراشها تبكي وتتلوى من الالم جلس بجنبها : شفيك نونه
لجين: بطني يوجعني
احمد يحط يده على بطنها ويضغط: بسم الله عليك من وشو
لجين بدلع: ماادري ..ضمت يدينها :احمد بردانه
احمد حظنها وقرب لحافها عشان يغطيها ..حست بأمان كبير وهي بحظنه ..
احمد بسرعه: قومي قومي بوديك المستشفى
لجين : لامابي اروح
احمد : اسويلك شي دافي
لجين وهي تضغط علىبطنها : لامابي
احمد بقهر:شوفي يااسويلك شي دافي او تروحين المستشفى ..حط يده بحنان تحت ذقنها ورفعه يناظرها: لا لونك مخطوف قومي بوديك المستشفى
لجين بتعب: لا مابي
احمد يوقف : اجل بسويلك شي دافي
:

:

:
الساعه 1 الظهر ..
نزلت نوف من السياره وقبل تقفل الباب : مع السلامه
العنود: الله معاك
بعد ما نزلت نوره لبيتهم مشى السواق وبعد ماتحرك سمعت صوت جوال نوف يدق شافته بالدوسه تحت سحبته بسرعه وهي تاخذه انضغط الزر بالغلط اول ماناظرت الشاشه كانت راح تقفل المسج بس شافت اسمها وماقدرت تشيل عينها الا بعد ماقرت المسج
:
العنود جات الجامعه اليوم والا لا لأني ماشفتها تطلع من بيتهم وقفت للساعه 7:30
:
طلعت جوالها من شنطتها بسرعه ..دورت رقم ياسر وطابقته بالرقم اللي بالرساله ولقته نفس الرقم..
حست بألم وخوف تشتت تفكيرها: معقوله ياسر ونوف اخذتها الافكار بعيد ونزلت دموعها غصب عنها ..
بسرعه اعطت الجوال للسواق : اسمع ان دق احد على هالجوال رد عليه وقول انك لقيت الجوال بالسياره وبكره وانت تعطيه نوف قول لها انك اللي فتحت الرساله بالغلط طيب
السواق :حاظر مدام
:

:

:
الساعه 1:30 الظهر,,
بأحد مطاعم الوجبات السريعه ..
ناظرها بحب: وش تبين تاكلين ياعمري
شذا تناظر بصور الوجبات: عادي أي شي
فهد وهو يتبسم: طيب بطلب لك على كيفي
شهد تكلم امها وهي تأشر على الألعاب: ماما عادي العب هنا
شذا : عادي وبس ناخذ الأكل بناديك
شهد بحماس : طيب
وقفو دقايق وجاهم طلبهم ..
فهد ياخذ الصينيه: روحي نادي شهوده وانا بجلس هنا
شذا:طيب
راحت وبعد 5 دقايق رجعت له مذعوره : فهد قوم الله يخليك مو لاقيه بنتي
فهد يوقف بخوف: دورتيها زين
شذا : دورتها بالعاب والحمام ماهي موجوده
فهد طلع بسرعه وراح للموظف : ماشفت بنت لابسه فستان وردي شعرها ذيل حصان
الموظف: الا فيه واحد اخذها وطلع

.
.
.
..
نهاية الفصل

اتمنى يعجبكم

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-03-10, 12:50 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


جاءت نسمات الصيف وبدأت اشعر بقليل من الحر وقمت بأستبدال كوب الكوفي بكوب من المثلجات البارده..

نظرت الى صفحتي البيضاء والتي بحاجه الى ان املئها وشعرت بالحزن على شخصيات روايتي نعم هم مجرد شخصياتي من مخيلتي لكن يحزنني ماوصل له حالهم

بهذا الفصل من روايتي سأكشف القليل من الحقائق وستتضح الصوره بعين الكثيرين منكم

الفصل الخامس عشر

يوم الاثنين سنة 1424 للهجره,,
الساعه 5 المغرب..
عنود تنزل معاها الدرج وهي مقهوره: والله نوف بدري ماجلسنا شي
نوف وهي ماخذه دور المسكينه: شسوي اخواني مو راضين اتأخر قالو تغدي معاها ونبي نجي ناخذك
العنود بقهر: اف هذول اخوانك ماعندهم سالفه
وصلت معاها لباب الصاله..وقفت نوف وناظرت العنود:خلاص لاتطلعي الجو حار اشوفك بكره بالمدرسه
العنود: ان شاء الله
طلعت من بيت العنود ناظرت بالشارع الفاضي وراحت بسرعه لبيت ياسر اللي تارك الباب مفتوح لها ..اول مادخلت جاها صوته من ورها بحماس وهو يضحك: هلا نوفتي الحلوه
نوف وهي تشيل غطاها: هلا بك ياحبي
ياسر وهو يمسكها من خصرها ويدخل معاها داخل البيت: شفيك تأخرتي
نوف بقرف: هذي العنود انشبتلي
ياسر بعد ماجلس على الكنبه: وهذي كل مره بتجيني لازم تمرين عندها
نوف :شسوي تعرف اخواني والا انا مابي اروح بيتهم الخايس
ياسر: اما بيتهم الخايس
نوف بعد ماسكتت: لاوالله بيتهم مو خايس الا فخم خدم وحشم وسواق مالت علي بس
ياسر : ادري اشوف ولدهم يسلم علي من فوق خشمه هالورع المتخلف
نوف تشيل عبايتها وتقرب منه تحظنه: ماعلينا منها هي واخوها ..يسور حبيبي ماتبي ترجع تسكن عند خالك اقرب لي هناك اروح لبنت خالك واشوفك
ياسر يبوس خدها: لاياعمري هنا ببيت ابوي الله يرحمه احسن مافيه احد وناخذ راحتنا ونسوي اللي نبيه
نوف تتبسم : اللي تبيه ياعمري
ياسر وهو يناظرها: والله ياانتي حلوه تدري بهالشي والا لا
نوف بدلع: الا ادري
:

:

:
الرياض الزمن الحالي ..حيث توقفنا..والساعه تشير للـ 1:30 ظهراً
حس بشلل برجلينه وشذا تصارخ وتتلفت وتركض للحمام وتطلع برا وترجع له تمسكه من ملابسه وهي تبكي بحرقه : فهد ابي بنتي تكفى
فهد يمسك يدها وهو متألم: لاتسوين بنفسك كذا شذا لاتنسين انتي حامل
شذا وهي تبكي وتسحب يدها: أي حمل فهد انت ماحلفت لي تخلي بنتي عندي
فهد راح للطاوله اخذ محفظته ومفتاحه وجا عندها حط يده عند كتوفها ودفها بشويش: ياللا تعالي ببلغ الشرطه هذا اكيد عمها ماغيره وماله حق ياخذها وحتى لو كان له حق انتي اشهدي ضده وتقارير المستشفى والبنت
شذا تبكي: ياويلي ضاعت البنت انت ماتدري هذا وش ممكن يسوي
فهد يمسكها : انتي امشي ماعليك ان شاء الله بنلاقيه
شذا تبعد يده : وخر عني انت السبب انا قلت لك ماراح يتركنا بحالنا
مرر اصابع يده بقوه بشعره الكثيف تنهد وقالها بهدوء: طيب تعالي
مشت معه بهدوء وبعد ماركبو السياره شغل الراديو على الـ mbc fm
كانت أغنية حاتم العراقي ..ياطير..
-( العشره ماتهون الا على ابن الحرام ..ياطير يامسافر له وصل له هذا الكلام ميت حبيبك قول له والليل أبد ماينام,,
كان كل شوي يمرر يده بشعره وكأنه يتألم او يبعد نظارته ويمسح عيونه بعنف..
شذا واللي خافت عليه: فهد شفيك
فهد بهدوء: سلامتك حبيبتي ..بس علميني وين يصير البيت..
شذا واللي مو مرتاحه لحاله بدت توصف له البيت ..
اول ماوصل عند بيت ام ماجد وقف السياره واول مافتح الباب مسكته بسرعه: وين رايح لاتروح اخاف
فهد يبعد يدها بهدوء ويتبسم ابتسامه تخفي حزن : لاتخافين
نزل من السياره حط يده على الجرس وماشالها ..وكلها دقايقه وفتح الباب واحد واضح عليه انه مو في وعيه تمام ويترنح شوي وتفوح من فمه ريحه مره بشعه ..
فهد يبعد عنه شوي : اعوذ بالله ..انت ماجد
ماجد بدون نفس وهو مازال يترنح ويغمض عيونه بطريقه غريبه: ايه انا ماجد وش تبي
فهد: ابي اقول لك جيب البنت احسن لك
ماجد يضحك مستخف بفهد: ومين حظرتك
فهد يناظره: معاك الدكتور فهد زوج شذا
ماجد يتحلطم : مبسوط بنفسك دكتور يعني اتحزملك وارقص مثلاً
فهد بهدوء: لا بس ابيك ترجع البنت امها اولى بتربيتها والا انت مو كفو تربيها
ماجد بعصبيه: مالك دخل انا كفو والا مو كفو وياللا انقلع
فهد بهدوء وبثبات: انا بنقلع بس ابي اعلمك انه خلال 24 ساعه ان مارجعت البنت ببلغ السلطات وبعطيهم المستندات حق الجرعه اللي اعطيتها للبنت مسبقاً
ماجد بأرتباك: انا ماعطيتها شي
فهد يتبسم: والله الشرطه تقدر تحلل دمك وتعرف انت تتعاطى شي او لا وبعدها تحكم فكر بكلامي زين ..طلع كرته من مخباته ورماه داخل البيت : هذا كرتي بعد ماتفكر دق علي وانا بجي اخذ البنت ماله داعي تتعب نفسك
..ومشى بهدوء بدون لايسمع رد من ماجد اللي كان يناديه
اول ماركب السياره التفتت له بسرعه: هاه وش صار
فهد ببرود: ولاشي
شذا التزمت الصمت لأنها تشوف حالت فهد كيف صايره..
اول ماوصلو البيت دخل بسرعه للحمام وانتم بكرامه وماقفل الباب راح للمغسله حط راسه فيها وغسل شعره ..شذا واللي ركضت وراه صارت تناظره بذهول واول مارفع راسه ونزلت المويه على وجهه شهقت بقوه: انت مجنون تبي تنجلط
فهد صار يحرك راسه يمين ويسار وبدت قطرات المويه تطير من شعره اللي مليان مويه
شذا التفتت بسرعه تناظر : ياربي ..وراحت بسرعه جابت له منشفه صغيره ورجعت مدتها له بسرعه : خذ نشف شعرك
فهد: مابي انشفه مرتاح كذا وانا مو بزر انا دكتور وعارف شسوي
شذا تحط المنشفه على راسه : لاماتدري وش تسوي ونشف شعرك
فهد يمسك يدها وواضح من قوة مسكته انه معصب ويتكلم بهدوء قد مايقدر: قلت لك اعرف شسوي ..بعدين ليه خايفه علي مو انا السبب بكل شي خلاص بحريقه انتي ماخفتي على هالجنين اللي ببطنك واللي انا روحي فيه وانتظره من سنين جايه الحين مسويه خايفه علي ..ومشى عنها بعد ماترك يدها
شذا مشت وراه بسرعه ووقفت قباله: فهد حبيبي انا اسفه والله ماكان قصدي بس من حرقت قلبي على بنتي
فهد يهز راسه بالايجاب: حصل خير انا بس عصبت شوي
شذا تتبسم: بروح اسويلك عصير ليمون من يدي عشان تروق
فهد يتبسم: اوكي
:

:

:
الساعه 6 المغرب ,,
جالسه على الأرض تبكي وهي تسمع صوت المسجات واحد ورى الثاني وحاطه يدينها على اذنها وتبكي بحرقه :مابي اقرا مابي ..
سمعت صوت طق على الباب وقفت بسرعه وراحت الحمام وانتم بكرامه تغسل وجهها
ام مشعل فتحت الباب ودخلت وهي تتلفت : عنوده وينك
العنود طلعت من الحمام وانتم بكرامه وهي تتبسم غصب:هلا بالغاليه
ام مشعل تناظها مستغربه: شفيه وجهك
العنود تناظر وجهها بالمرايا :شفيه احمر؟
ام مشعل: ايه
العنود تتبسم: ايه حاطه كريم تقشير وحرق وجهي
ام مشعل بعدم تصديق : اها ..وصارت تناظر العنود بصمت
العنود تقطع السكوت وهي تتبسم بأرتباك : شفيك ماما
ام مشعل تجلس على السرير وتضرب بيدها على السرير: تعالي اجلسي هنا
العنود بعد ماجلست : خير ماما
ام مشعل تتنهد : موعاجبني وضعك يابنتي حابسه نفسك بالغرفه كل الوقت وماتاكلين زين وش صار بك وين ضحكتك زمان
العنود بعد ماتنهدت: ابد حاسه بالوحده فاقده مشعل كان يعطيني من وقته
ام مشعل : انا وين رحت اجلسي معي
العنود بحزن : انا اجلس معاك بس بابا مااشوفه غير وقت الغدا وكم دقيقه بالليل وماتجي الساعه 9 الا انتي وبابا نايمين
ام مشعل تمسح على شعرها: حبيبتي نظمي نومك معنا بعدين اهتمي بطيورك شوي من زمان ماشفتك بالحديقه معهم
العنود بعد ماتذكرت طير ياسر: مابيهم خلاص
ام مشعل تتنهد: علميني وش خاطرك فيه ودك نسافر او ننتظر الأجازه الكبيره ونروح لمشعل
العنود تبوس راس امها: صدقيني ماما مافيني شي بس تعرفين الدراسه ونظام نومي غير نظام نومك بس مافيه شي ثاني
ام مشعل توقف: اتمنى هالشي ياللا تعالي حظري العشا معاي
العنود تتبسم: خلاص شوي والحقك
بعد ماطلعت امها ناظرت بالجوال اللي على الطاوله نزلت دمعتها وهي تاخذه وتفتح الرسايل ..رساله من نوف ورسالتين من ياسر,,
فتحت اول شي رسالة نوف
:
عنوده حبيبتي شفتي جوالي؟
:
ضحكت بسخريه بعد ماقرت الرساله وبصوت واطي: طبعاً خايفه اشوفه وبعد تفكير : انا كيف ماخطر لي افتش الجوال اكيد فيه مسجات ثانيه لا اكيد تمسحهم نوف تخاف من اخوانها او يمكن ماتخاف بعد اللي شفته ماعاد اصدق شي ولاابي اشوف شي مابي انقهر فوق قهري
بعد تردد كبير فتحت اول رساله من ياسر,,
:
ياحلوه شكلك ماتفهمين وماتجين الا بالعين الحمرا انا كلامي واضح بتفهمين بالطيب والا بسود عيشتك
:
بكت بصوت خايف مسحت دموعها بسرعه وفتحت الرساله الثانيه
:
معك 48ساعه او بيصير شي مايعجبك
:
استجمعت كل قوتها ودقت عليه ..
ياسر وهو مبسوط وبكل ثقه: كنت عارف انك راح تدقين
العنود بصوت عالي مليان خوف: انت وش تبي مني اتركني بحالي ماكفاك اللي اخذته
ياسر يضحك بهستيريا: لاصراحه مااكتفيت
العنود بقرف: حقيييييييييييييير لكن ماراح اجيك ولاابي اكلمك وسوي اللي تبيه بابا ماراح يصدقك
ياسر بغرور وبنبرة تحدي: بس راح يصدق المقاطع اللي برسلها لجسم بنته الحلو ياحبيبة بابا
صارت تبكي بحرقه وحست بكل جسمها يرجف: لالا انت كذاب
ياسر بعد ماضحك: انتي اول ماصحيتي كنت اضبط الكاميرا وانتي شفتيني بس الظاهر ماتوقعتي بصورك...وكمل بقرف: شوفي انا مو فاضيلك اخر فرصه لك بعد بكره ..بوقف الظهر رجعت ابوك للبيت وان مادقيتي وقلتيلي انك موافقه برسل المقاطع لبابا ياروح بابا بس ان شاء الله تعجبه
قفلت بوجهه وصارت تبكي اكثر واكثر ابوها لو وصلته هالمقاطع يروح فيها ..قطعها صوت المسج فتحته وهي ترجف
:
نسيت اقول لك حطيت على المقطع ميوزك ورتبته خليته مقطع اغراء جنان راح يحس بابا وش كثر بنته مبسوطه باللحظه
:
رمت الجوال بقوه على الجدار وصارت تصارخ بقوه :حقير غبي حيوان تافه وبدون شعور بدت ترمي كل شي على الأرض وتحذف عطوراتها على الجدار وهي تصارخ وتبكي ..
ام مشعل فتحت الباب بسرعه وانصدمت بالمشهد راحت عند بنتها تحاول تمسكها : بسم الله عليك يابنتي
العنود ناظرت امها وهي ترجف وتنافخ وتبكي :تعبانه ..ماكملت كلمتها الا وهي طايحه مغمى عليها على الأرض
ام مشعل جلست على الأرض وهي مذعوره تهز ببنتها ودمعتها على خدها: عنوده شفيك بسم الله عليك ...باست خدها وهي تحس انها شوي وتنهار معها ماعندها قدره تحملها وابو مشعل مو بالبيت..طلعت بسرعه من الغرفه نزلت الدرج بسرعه اكبر مسكت الجوال ودقت على ابو مشعل مره ومرتين مارد قفلت وهي تبكي خايفه على بنتها وبعد تفكير دقت على اخوها فهد ونفس الشي مارد قفلت بسرعه وقررت تدق على اخوها ابو سلمان خصوصاً ان بيته قريب دقت على ابو سلمان ..
:

:
ابو سلمان اللي كان تو واصل البيت بعد ماقفل باب الصاله رد عليها: هلا والله بأم مشعل ..وبسرعه: شفيك علميني ..وبصوت مرعوب: شفيها العنود
سلمان اول ماسمع اسم العنود فز من مكانه وراح عند ابوه ونوره قربت من ابوها ..وام سلمان طلعت من المطبخ على صرخته..
ابو سلمان بعجله : خلاص انا جايكم جايكم
سلمان يمسك ابوه : شفيهم بيت عمتي
ابو سلمان يفتح الباب :ماادري عمتك تقول بنتها طاحت عليها وماتتحرك
سلمان بسرعه: بجي معاك
ابو سلمان واللي كان متوتر : ياللا عشان تسوق انت اللهم اجعله خير
راح سلمان بسرعه اخذ مفتاحه من الطاوله وطلع مع ابوه ..تحرك بسيارته بسرعه ووصل بيت عمته بزمن قياسي وماحس بنفسه الا وهو يلحق ابوه لداخل البيت ..
ابو سلمان بعد مافتح باب الصاله: وينك ياام مشعل
ام مشعل بصوت عالي : تعال انا هنا
رقى الدرج وسلمان وراه ..
استقبلتهم ام مشعل وهي تبكي ولابسه عبايتها: انا حطيت عبايتها عليها البنت ماتتحرك
ابو سلمان دخل وصار يناظرها وهو مرتبك مو عارف وشلون يحملها
سلمان قرب منها وهويشيلها بسرعه: بابا الله يهديك البنت بتروح مننا وانت تناظر فيها ..حملها بسرعه وبخفه وهو يركض فيها حس انه مشهد وينعاد عليه مو قادر يتمالك اعصابه ولا يوقف نبضات قلبه ..ام مشعل وابو سلمان كانو يلحقونه بسرعه ..
وصل سيارته فتحت ام مشعل الباب اللي ورى حط العنود وركبت ام مشعل عند راسها ركب ابو سلمان وركب سلمان وتحرك بالسياره بسرعه
اول ماوصل المستشفى فتح الباب بسرعه مو مهتم لوجود ابوه او عمته شالها ودخل فيها وناظر بالممرضه : وين غرفة الطوارىء..
الممرضه مشت قدامه وهو يلحقها بسرعه الى ان حط العنود على السرير وطلع بهدوء بعد مادخل الدكتور..
ام مشعل وابو سلمان اول ماشافوه راحو لعنده بسرعه :هاه وش صار
سلمان : ولاشي الدكتور عندها
بعدها بدقايق طلع الدكتور وناظرهم: انتم اهل المريضه
ام مشعل بخوف: ايه شفيها
الدكتور : انهيار عصبي
ام مشعل تشهق وهي تحط يدها على فمها: انهيار عصبي
سلمان: وش السبب دكتور
الدكتور: اكيد تعرضت لصدمه قويه
ام مشعل مستغربه: وش صدمته البنت مدللينها اخر دلال
الدكتور : ايه واضح عشان كذا البنت عندها جفاف من سوء التغذيه
ام مشعل بحزن : والله تعبت معها يادكتور ماترضى تاكل
الدكتور: عموماً انا عطيتها ابرى تهديها وراح تنام عندنا الليله
ام مشعل: اقدر اشوفها
الدكتور: هي نايمه الحين خلوها ترتاح
سلمان اللي راح بعالم ثاني وهو يفكر: انهيار عصبي وصدمه وامها تقول ماترضى تاكل معقوله هالغبي اللي تحبه ماعاد يبي يتزوجها
قطع افكاره صوت جواله ..اول ماشاف نوره المتصله رد عليها بسرعه: هلا
نوره: هلا بك شفيها العنود
سلمان :انهيار عصبي
نوره مستغربه: انهيار عصبي من وشو
سلمان: ماادري حتى عمتي مستغربه
نوره بحزن : تصدق انا اليوم لما جتني البيت كانت تكلم اخوها وهي تبكي والله حزنت على حالها
سلمان بهدوء: الله يعينها
ودع اخته ببرود وهو يتذكر النظره الغريبه اللي شافها اليوم بعيون العنود
:

:


:
الساعه 9 مساءً بتوقيت السعوديه ..12 الظهربتوقيت امريكا
فتح باب الشقه بهدوء التفت يمين ويسارمالقى احد بالصاله راح للحمام والمطبخ واخيراً غرفة نومها برضو مالقاها انبسط انه مالقاها وبدا يدور بكل مكان بالتسريحه ودولاب الملابس مالقى شي حس بتوتر وبدت اعصابه تفلت يبي يلقى جواز سفره ويطلع قبل ترجع نجلاء بدت انفاسه تتسارع وراح للطاوله اللي بجنب سريرها وكانت امله الأخير جلس على الأرض يفتح الأدراج بسرعه ويدعي ربه انه يلقاه ..
جاه صوتها اللي خلاه يلتفت بقهر كانت مستنده ع الباب ومكتفه يدينها وتتبسم: مشعل حبيبي وش تدور علمني بعطيك اللي تدور عليه بدون لاتتعب نفسك وتضيع وقتك
مشعل يوقف : ابي جوازي
نجلاء تضحك بهستيريا: وانت متوقع اني بهالغباء عشان اتركه لك بالغرفه للمعلوميه انت لو تدور بالشقه كلها وتقلبها فوق تحت ماراح تلقاه
مشعل بعد ماتنهد: يابنت الناس وش تبين مني وش ضريتك انا فيه عشان تسوين كل هذا فيني
نجلاء بطفش: اف لاتسوي لي دور المسكين ترى مالي مزاجك .. ومشت عنه..
مشعل لحقها بسرعه ووقف بوجهها وبنبره جديده من نوعها تحمل حده غريبه عن مشعل :اسمعي انتي انا ماعاد اتحمل وابي اتخلص منك ومن هالسم اللي بجسمي ولو على موتي يعني لاتفكرين تطلعين لي مسدسك الغبي موخايف منك والجواز سوي فيه اللي تبينه ماعاد تفرق معي ..ومشى للباب بسرعه واول ماحط يده على المقبض..
صرخت نجلاء بصوت عالي: اوقف انت تحسب بيعالجونك وبيرجعونك بلدك لاياحبيبي بيلعنون خامسك
مشعل التفت ببرود: خلاص مايهمني اكثر من المخدرات ..ورفع كم التي شرت :واثر الأبر انا صرت مثل أي حقير مدمن ماله قيمه
نجلاء ترفع حاجب: طيب انا مستعده اعطيك جوازك دامها ماعاد تفرق معك
مشعل التفت لها وهو متبسم ويشد شعره وهو يحاول يقاوم الصداع: جد والله
نجلاء بخبث: محتاج للأبره
مشعل يمسح وجهه وبصوت عالي: مالك دخل هاتي الجواز
نجلاء تأشر على الكنبه قبال التلفيون: طيب اجلس
مشعل بعصبيه: مابي اجلس خلصيني بروح قبل يزيد الألم
نجلاء : خايف ماتتحمل الألم وتطلب الأبره
مشعل يصارخ: خلصيني بس
نجلاء ببرود : اجلس بوريك شي ضروري وبعدها .. حطت اصبعها عند عيونها : بسلمك الجواز من عيوني
مشعل يجلس وهو يهز رجله بتوتر : طيب خلصيني
راحت نجلاء غرفتها ورجعت بعدها بثواني معدوده شغلت الدي في دي حطت سي دي وناظرت مشعل والابتسامه الخبيثه شاقه وجهها شق قالتها بكل مكر: ركز بالسي دي اللي برسل منه نسخه لماما ونسخه لبابا ونسخه لتوأمتك الحلوه
مشعل ناظرها بأستغراب وناظر بالشاشه الزرقا اللي مكتوب عليها LODING,,
انتظر العرض يبدا وهزت رجله كل مالها وتزيد من الألم والتوتر اول مابدا العرض انفتحت عيونه على اخرها وهو يناظر بصورته الصافيه اللي بدون ملابس تماماً ومع بنت اول مره يشوفها ناظر بنجلاء اللي كانت تتبسم: مين هذي ومتى صار
نجلاء تكتف يدينها: ياحبيبي المدمن والفاقد مرات يسوي اشياء ومايحس لنفسه
مشعل يهز راسه : لامستحيل جبتي لي بنت وصورتيني بعد تبين تجيبين لي المرض
نجلاء تضحك: لاتخاف البنت سليمه
مشعل يتف بالأرض: انتي احقر شخص انا عرفته
نجلاء تناظره بقرف: اقول كل تبن وشوف المقطع الثاني مسكت الريموت وتقدمت للمقطع الثاني
ناظر بشكله وهو مهزوم وهو ضعيف وهو منتهي كانت مجموعة لقطات له وحده يشم البورده ووحده ياخذ الأبره وحالته بعد ماياخذ المخدر حس ان وده يبكي العبره خانقته والانفاس تحتبس بداخله وتحرقه ناظرها بهدوء: وش تبين مني كل هذا عشان الفلوس قلت لك بعطيك
نجلاء تتبسم: وانا قلت لك الف مره مابي فلوس بحساب
مشعل يناظرها: وانتي تحسبين بابا كل ماقلت له بيعطيني بالهبل فلوس
نجلاء : هذا شي انا احدده المهم الحين تبي جوازك وارسل هالهديه لأبوك والا بتصير سنع معاي ازين لك
مشعل وهو يحك بيدينه : ليه انا ليه مالقيتي غيري وليه تسوين كذا اصلاً
نجلاء تناظره بقرف: اول شي اخوي هو اللي اعطاني اسمك وقال هذا ابيه لأنه غني وانا ماسألته من وين عرفته بس بعدين عرفت ان بابا الله يرحمه كان يشتغل عند ابوك
مشعل: وكذا تجازون بابا
نجلاء بقرف: والله بابا ياحبيب بابا ماسوالنا شي بالعكس اعطانا تعويض زباله بعد موت بابا وماما ومارضى يعطي اخوي فلوس عشان ينزل للسعوديه وكان يبي يوديني لبنان مع انه مالي احد هناك او يخليني مع عمي بالسعوديه وتبي الصراحه انا اكره الشعب السعودي لأنه شعب مغرور وشايف نفسه
مشعل بعد ماوقف: انتي مو سعوديه؟
نجلاء وهي تضحك : لا انا لبنانيه بس عايشه من ولادتي بديرتكم الخايسه وجايه امريكا عشان اخوي مو عشان ادرس عشان لاتسأل سؤال ثاني مالي خلقك
مشعل مستغرب: لهالدرجه انا كنت لعبه بيدك لهالدرجه كنت غبي ماشفت جواز سفرك ولاشي عنك جيت معاك هنا مثل المهبول
نجلاء وهي تضحك: ايه انت اغبى من عرفته
مشعل يصارخ : انطمي ياحقيره يالملعونه انتي اللي مثلك ماتستاهل الا التراب ياتراب
نجلاء تقرب منه وتدفه بسرعه على الكنبه وتثبته بيدها اليسار وتحط المسدس على راسه بيدها اليمين : مابدي اسمعك تحكي ولاكلمه بدك تسكت او بخليك تندم فهمت والا لا
مشعل يحاول يبعدها عنه :اشوف طلعتي على حقيقتك
نجلاء: مو شغلك
مشعل :وخري هالمسدس عني ادري ماراح تموتيني لأنك لو اموت انا ماراح تستفيدين شي
نجلاء تضحك بسخريه: ياحبيبي فيه الف واحد مثلك واغبى منك يعني لو تموت انا ماراح اخسر شي
مشعل وهو متألم وحاس بوجع بكل جسمه خصوصاً وانه بدا يحس بحاجته اكثر للجرعه: طيب وخري بسوي كل اللي تبونه بس بقول شي
نجلاء تبعد عنه وتحط المسدس ببنطلونها الجنز من ورى : وش تبي تقول اخلص
مشعل: التسجيل بالجامعه مابقى عليه شي ابي اختبرالتوفل وابي اسجل عشان ادخل الجامعه واكمل دراستي غير كذا وان كنت بصير فاشل بالدراسه ماتفرق معي تموتوني ترسلون المقاطع لبابا تزيدوني ادمان مايهمني ..مشعل كان خايف من قصة السي دي واكيد عندها منه اكثر من نسخه بس كان لازم يخاطر ويقول هالكلام وبعدها ياتصيب او تخيب ماوده يصير مدمن وحاله وغير ذا مادرس يضيع عمره بالأدمان
نجلاء بعد تفكير : بالطقاق تبي تدرس ادرس بس ابي اقول لك من اليوم ماراح تخطي خطوه برا البيت لحالك فيه بودي قارد يبي يلحقك وجوالك باخذه
مشعل بعد تفكير : واهلي لازم اكلمهم
نجلاء تضحك :لازم ياحبيبي والا كيف بتجي الفلوس بس تكلمهم قدامي
مشعل وهو يضغط على يده: موافق اهم شي اكمل دراسه
نجلاء وهي تتبسم بخبث: اللي يسمعك يقول تبي تركز وتنجح وانت مدمن
مشعل: مالك دخل انا بتصرف ..غمض عيونه من الألم وبدا يحك بصدره
نجلاء تقرب منه: تبي أبره
مشعل بعصبيه وبصوت عالي: لا لالالالالالاوخري عن وجهي
نجلاء بلا مبالاة: كيفك بعد شوي يزيد الألم وتجي تترجاني تبيها ..ضحكت ومشت لغرفتها وهو يناظرها بأحتقار ويحاول قد مايقدر يتمالك الألم ..اول ماوصلت عند غرفتها وقبل تدخل وقفت وناظرته وبصوت عالي: صح نسيت اقول لك السي دي ان كنت تبيه خذه عندي نسخه منه
:

:

:
الرياض 12:جمادى الثاني: 1426للهجره الساعه 7صباحاً
وفي وقت سابق..
بطريقهم للجامعه عشان التقديم ,,
نوف تناظرها بمكر: انتي شفيك علميني من متى نخبي على بعض
العنود بعد تفكير: اسمعي بعلمك
نوف بحماس: ايوه
العنود بأرتباك: يابنت عاجبني ولد جيرانا ماادري من اشوفه وش يصير فيني انهبل والمصيبه بيتهم اشوفه من دريشة غرفتي وماغير اراقبه حلو يانوف عاجبني
نوف تفكر: معقوله تقصد ياسر اكيد هو لأنها تقول تشوف بيتهم من دريشتها ..نوف تضحك وبصوت مسموع : بالله عليك هذي السالفه
العنود منحرجه: أي والله
نوف: لاوتراقبه بعد والله انك فاضيه
العنود: اقول لك عاجبني وعلى شوي بحس اني احبه
نوف بينها وبين نفسها : بحاول احمسها تكلمه دامه ياسر ..نوف تسوي فيها تفكر وبصوت مسموع: طيب دامه عاجبك حاولي تلفتين انتباهه
العنود: اسكتي احسه لاحظ اني مشفوحه عليه
نوف بسرعه: لا لا يلاحظ بس خليه يلاحظ وجودك
العنود: كيف طيب رمضان باقي عليه كثير كنت بقول لك اخذ صحن أي شي لهم
نوف بينها وبين نفسها: هالخبله ماتدري ان ياسر ساكن لحاله ..ضحكت وبصوت عالي : هذا طموحك يالخبله
العنود: طيب شسوي
نوف: اسمعي ان صار وقبلونا بالجامعه جربي مره افقعي كفرات سيارة السواق وصارخي على السواق الين يجيك هو يشوف وش السالفه
العنود بعد تفكير: وش دراني بتجي الصدفه وهو واقف برا بيتهم بعدين سواقنا يوقف السياره داخل الكراج
نوف: انتي دبري عمرك وغير هذا راقبيه من هنا الى بداية الدراسه يمكن يشتغل او شي ويصحى الصبح
العنود بعد تفكير: ايه اليوم يوم اطلع كان صاحي ويشرب شسمى شاهي واخذت نفس عميق بعد كلمتها
نوف فاطسه: لاانتي منتهي لهالدرجه عاجبك
العنود شارده: ياشيخه احلى من القمر مرررررره حلو اول مره اشوف واحد شكله كذا
نوف : شوقتيني اشوفه
العنود: انقلعي مافيه
نوف بينها وبين نفسها: حلوه انقلعي ماتدري انه خويي فوق فلوسها وكل شي عندها حتى الولد اللي عاجبني هفت نفسها عليه
:

:

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة براءه, رواية لعبة بيد امرآه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:20 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية