لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-03-10, 06:44 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




نساء ورجال اطفال وشيوخ يملئون هذا العالم فوضى وفي بعض الاحيان يزيدونه هدوء يزينون هذه الدنيا بالضحكات أو يزيدونها تشويهاً بصوت النحيب والبكاء


قلوب تحكمها العقول وعقول تحكمها القلوب وكلاً يغني على ليلاه منهم من يضحك لسعادته ومنهم من يبكي لكثرة همه


سأتجاهل كل هؤلاء ولن ألتفت لا لسعادتهم ولا لأحزانهم سألتفت فقط الى أبطال روايتي وكيف تقلبهم هذه الحروف بين سطوري

الفصل العاشر

((الجزء الأول))

الساعه 9:30مساءً بتوقيت السعوديه 12:30 ظهراً بتوقيت أمريكا
راح لها الصالون وهي جالسه تشوف التلفزيون وهو مبتسم على الاخر : نتغدا برا ؟
نجلاء تضحك : تو تقول مابي اكل الا لما اسأل المرشد
مشعل بلا مبالاه : قومي بس بعزمك على أكله تعجبك
نجلاء تفكر : وش اكلته
مشعل : باستا مع خضار
نجلاء بقهر : ياليل الخضار
مشعل بسرعه وهو مبسوط : اقول قومي بسرعه لاتخربين مزاجي انا احس اني مرووووووووووووق على الاخر
نجلاء مبتسمه : دوم يارب
مشعل يفتح محفظته ويناظر بالمحفظه مستغرب وبعدها يرفع عينه لنجلاء وعلامات الاستغراب واضحه بوجهه: انا متأكد كان فيه فوق الـ 500 دولار بالمحفظه
نجلاء تناظره : حبيبي انت ماتتذكر امس كيف كان العشا ولا وش صار تبي تتذكر كم كان بمحفظتك؟
مشعل يضحك : والله انك صادقه شكلي صرفتهم بشي
نجلاء تتبسم : بطلنا باستا مع خضار والا باقي العرض قائم؟
مشعل يضحك : لاباقي قومي بمر اقرب صرافه وبسحب فلوس
نجلاء تقوم بحماس : دقايق واكون جاهزه
:

:

:
الشرقيه الساعه 10 مساء ً ..
بيت ابو ناصر مجلس الرجال بالتحديد ..
فهد واللي كان جالس بجنب احمد : انا ماشفت بنت اختي من يوم انها صغيره بس انا اشهد ان الحظ ابتسم لك
احمد يضحك : ماعندي أي شك بكذا دامك خالها
فهد يعدل شماغه بغرور : كلك ذوق والله
احمد : بس ليه عاد ماشفتها من يوم انها صغيره
فهد : شسوي قبل الدراسه والحين الدوام ماخذ كل وقتي بس يعلم الله اني مو ناسيها
احمد : ليه وش تشتغل
فهد يبتسم : طبيب اطفال
احمد مبتسم على الاخر : والله حركات
فهد مبتسم اكثر منه : عشان تعرف انك مناسب ناس حركات
احمد ببرود : والله
فهد يضحك : لا حنا اللي مناسبين ناس حركات
احمد يضحك : حلفت عليك يارجال
سلمان وهو يقرب منهم بحماس : وش موضوع النقاش
احمد وفهد يناظرون في بعض متوهقين
سلمان يضحك : الظاهر ماعندكم سالفه
فهد فاطس : والله انك صادق
سلمان يرفع حاجب وهو يناظر فهد : عمي مستلم الرجال يوم ملكته سوالف سامجه ؟
فهد يضرب سلمان على رجله : ولد استحي
سلمان يناظر بنفسه : شككتني برجولتي كل هالطول والعرض وولد
احمد يضحك : هو قصده انك ولد بالنسبه له
فهد يلتفت لأحمد : يعني ينقالك تبي ترقعها وش قصدك انا شايب يعني
احمد توهق وبكل ارتباك : لا لا بس
فهد يحط يده على رجل احمد : ماعليك تمون يارجال
احمد ابتسم وبينه وبين نفسه : معقوله كل هالذوق وناسي بنت اخته مايسأل فيها يمكن صح كلامه مشاغل
قطع كلامه صوت ابو فارس : احمد تراك ماخذ اغلى بنات العايله حطها بعيونك
احمد مبتسم : بعيوني والله
ابو سلمان يناظره وباينه الجديه بكل ملامحه : ترى اغلى من بنت اختي ماعندنا والله من غلاتها مسمي بنتي على اسمها الله يرحمها
احمد بهدوء : الله يرحمها
ابو مشعل من الكنبه المقابله : حتى انا بوصيك عليها تراها غاليه على الاهل والغالي عليهم غالي علينا والله ام مشعل مايمر اسبوع ماتتذكرها وتوصيني فيها ودايم اقول لاتوصين حريص
ابو ناصر بأرتباك وهو يفرك بيدينه : ايه انا بعد مااوصيك عليها
احمد يبتسم ابتسامه باهته : والله بنتكم بعيوني والله يقدرني واسعدها ..وبينه وبين نفسه : معقوله كل هالحب وهالتوصيات نفاق مثل نفاق ابو ناصر بس لا باين عليهم عيال نعمه من لبسهم وطريقتهم بالكلام ابو مشعل لحاله حتى جزمته (وانتم بكرامه ) ماركه فرنسيه مو محتاج ينافقني اكيد فيه شي غلط بالموضوع لجين قالت لي انها ماتشوفهم الا من عيد لعيد ومرات حتى بالاعياد مايجونها
سلمان يهز احمد: وين وصلت ياعريس
فهد يغمز لأحمد : مستعجل على العروس يبي يشوفها اكيد
احمد إنحرج : لا كنت افكر
فارس من بعيد وبصوت عالي : ايه تفكر بالعروس
كل اللي بالمجلس يضحكون
فهد بصوت مسموع : اقول ابو ناصر ماتبي تخلينا نبارك لبنت اختنا ..وناظر احمد بطرف عين : ونخلي هالعريس المسكين يشوفها
ابو ناصر بأرتباك : بس
ابو مشعل بسرعه وهو يهز راسه بالايجاب : ادري ماعندك مجلس غير هذا خوالها عادي يشوفونها وانا باخذ هالعيال ..ومسك سلمان وفارس : وبروح معاهم برا
سلمان بسرعه : لحظه قبل نطلع خل فارس يغني لنا شي
فارس يناظر بسلمان : وانتم كل ماشفتوني قلتو غني
احمد يناظر بسلمان : ليه صوته حلو
سلمان بحماس: الا احلى من حلو صوته رهيب
احمد يعدل جلسته : والله ما أشوف عروستي الا لما تغني
فارس : ماجبت العود
سلمان يدفه : وقت عودك هالحين نبي شي يفرح ..جلس بسرعه وقرب الطاوله : انت غني وانا بستلم الايقاع
فارس يجلس بجنبه وهو مبتسم على الأخر : امحق ايقاع مدرس لغه انجليزيه وتخب بعد
سلمان يصفقه : ولد ترى اعفس درجاتك
فارس : ياليل التهديد اقول لك مشكله لاصار ولد عمك أستاذك
احمد فاطس ضحك : لاتمزح سلمان استاذك
فارس يضحك : ورب البيت
احمد يناظر سلمان : ماتوقعت ابد
سلمان يسوي معصب: وش قصدك مو شكل استاذ
احمد يناظره : لا الصراحه لو قلت معيد بالجامعه بصدق ماشاء الله عليك قمة الاناقه بس شكلك انت وفارس ماتوقعت انك استاذه
سلمان يسوي مسكين : شسوي ولد عمي وجمعتني فيه كذا مناسبه ويمون ابن اللذينه بس ماعليك اعجبك بالمدرسه ولاكأنه ولد عمي
فارس يضحك : ايه يتبرى مني يقول تجمعني فيه صلة قرابه اللي يسمعه نهائي مايتوقع انه ولد عمي
احمد فاطس : زين يسوي فيك عشان لاتصير كسول وتعتمد عليه
ابو فارس يناظرهم : اشوف مسكتو خط مع المدرسه وقته الحين وين الاغنيه
فارس يضحك :طيب طيب ..احم احم ..التفت لسلمان وش اغني ؟
سلمان يفكر : غني أنا الشاكي حق الجسمي ..حافظها ؟
فارس بسرعه وبكل حماس : أنا الشاكي أنا الباكي أنا الحساس أنا اللي بالمحبه رافعاً راسي أنا لولا المحبه ماخضعت الراس ...ألخ <<حلوه
سلمان كان يتبعه بصوت الضرب على الطاوله اللي كان متقن نوعاً ما
:
بنفس الوقت وبالصاله سمعت حور اللي متخذه حظن لجين كرسي لها صوت فارس وبكل حماسي: عروسه سمعتي ثوت اخوي يغني
لجين مبتسمه: ايه صوته حلو
العنود تناظر بنوره: نصفق ؟
نوره تصفق بحماس : ياللا
شاركتها العنود وعهود وشروق ..ام مشعل تحمست معاهم وصارت تصفق وام فارس شاركتهم ..ريم لما شافت الكل يصفق صارت تصفق معاهم
:
سلمان واللي سمع صوت الحريم : كمل كمل شف الحريم تحمسو
احمد يضحك وبينه وبين نفسه : والله عايله فله وينكم عن هالمسكينه اللي حاسه ان ماعندها احد الله يقطع المسافه يمكن هي السبب
:

:

:
الساعه مساءً10:30 بتوقيت السعوديه 1:30 ظهراً بتوقيت أمريكا
بعد ماسحب مبلغ من الصرافه ناظر فيها : ياربي صاير اصرف كثير
نجلاء : ويعني
مشعل : ابوي حاط لي مبلغ وقال كل شهر بحط لك مثله بس ان استمريت كذا ماراح يكفيني المبلغ
نجلاء منقهره وتحاول تخفي قهرها : قول له انك تحتاج اكثر
مشعل بعد تفكير: لا لا بخفف مصاريفي بابا متعود علي غير متكلف بحياتي وصرفياتي مو كثيره مابيه يلاحظ يوم جيت هنا تغيرت
نجلاء بضيقه : اها مدري كيفك
مشعل يحط الفلوس بمحفظته : مشينا
:

:

:
الساعه 11 مساءً
مجلس ابو ناصر ..
احمد بعد ماخلص فارس : ماشاء الله صوتك حلو جد
سلمان : ماسمعته وهو يغني حزين والله تدخل جو
احمد : انا احس نبي نلتقي كثير بعد ماناسبتكم واكيد بسمعه
سلمان : هو بنلتقي اكيد بس كثير اشك فيها وين الشرقيه والرياض وين
احمد يضحك : السيارات ماخلت شي
سلمان : والله انك صادق
فهد بسرعه : ماتبون تخلون الرجال يشوف حرمته تلاقيه متحمس ويقول وش ذي العايله النشبه اللي ناسبتها
احمد يبتسم : لا شدعوه
اخذ ابو مشعل فارس وسلمان وطلع معاهم برا ..
طق ابو ناصر الباب وبعد ماجاته ام ناصر : نادي لجين خوالها يبون يباركون لها
ام ناصر طيب
هناك وبالكنبه اللي جالسه عليها لجين كانت حور مستلمتها .
حور مستغربه : يعني وشلون ثرتي عروس انا ابي اكون العروس
لجين تتبسم لها : اذا كبرتي ان شاء الله
حور تبوسها : ماينفع الحين
لجين مبسوطه : لا ماينفع
حور: ابي اثير حلوه مثلك انتي مره حلوه
لجين تبوس حور: يابعد قلبي انتي بتصيرين احلى
ام ناصر قاطعتهم وهي توقف بدفاشه عندهم : قومي عمك يبيك
لجين تنزل حور وتوقف بأرتباك: ليه
العنود مبتسمه وتناغزها : ليه بعد بيشوفك سعيد الحظ
نوره: ايوه ياحركات والله انه بينهبل
لجين تتبسم لهم وتناظر بنفسها مستحيه : ابي شي احطه اغطي يديني المكشوفه
العنود تدفها : روحي بس خليه ينهبل
لجين مستحيه : لااستحي من عمي بعد يشوفني كذا
العنود راحت بسرعه جابت غطاها وجات : خذي حطيه عليك مثل الشال
لجين تتبسم : مشكوره عنوده
العنود تضحك : كم لجينه عندنا
ابتسمت لجين لها وراحت للمجلس وهي مستحيه هذي المره الثانيه اللي راح يشوفها احمد بدون عبايه بس هالمره غير لابسه فستان وحاطه مكياج ومره منحرجه مستغربه السبب اللي يخليها بكل مره تستحي من احمد اكثر اول مادخلت المجلس وهي منزله راسها جاها ابو ناصر مسرع وباس جبينها وابتسم بكل نفاق : مبروك يابنيتي
لجين بهدوء : الله يبارك فيك
ابو سلمان قرب منها وضمها بحنان : مبروك يابنت الغاليه
لجين : الله يبارك فيك خالي
ابو سلمان : انا وصيت احمد فيك وان جا يوم وزعلك ابد لايردك الا لسانك وانا اعلمك فيه
لجين تضحك : ان شاء الله
ابو سلمان يدخل يده بمخباته ويطلع علبه صغيره وياخذ يد لجين ويحطها فيها : معليه يابنتي خالك ماعنده ذوق بس حبيت اجيب لك شي على ذوقي
لجين تحب راسه : ياجعلك سالم
ابو فارس قرب منها وهو يناظر اخوه: عطنا مجال نبارك لبنت الغاليه
ابو سلمان يبعد عنها : بارك لها وأحد ماسكك
ابو فارس قرب منها وهو يضحك : انت ماسكني .. باس جبينها بكل حنان وناظر فيها : مبروك يالغاليه واي شي تحتاجينه تراي موجود ..ودخل يده بمخباته وطلع محفظته شال كل الفلوس اللي فيها كفسهم وحطهم بيدها : انا ماشريت لك هديه وتارك الهديه للعرس هذول بس عشان فرحتنا فيك
لجين تحب راسه : مشكور خالي
ابو فارس يتبسم لها : مايحتاج تشكريني انا بمقام ابوك الله يرحمه
قرب منها فهد مسك ابو فارس من كتوفه وبعده : لو سمحت ابي اشوفها انا حتى مااعرفها
ابو فارس : تفضل
فهد قرب منها ووقف مقابلها : انا خالك فهد
لجين :........
فهد ينزل راسه وجسمه شوي ويناظرها من تحت : ابي اشوف وجهك
لجين ساكته ومنحرجه
فهد يعدل وقفته ويحط يده تحت دقنها ويرفع وجهها له ..
لجين تنطاع له وترفع وجهها بشويش وهي منحرجه مره وخدودها بدت تحمر
فهد يناظرها : بسم الله ماشاء الله ..والله محظوظ فيك احمد يابنت اختي بس ليه الخدود حمر
لجين تنحرج وتنزل راسها بسرعه
فهد يضحك : اول شي الف مبروك
لجين بهدوء : الله يبارك فيك
فهد مبتسم على الاخر : ثاني شي صراحه ماجبت هديه ولامعي محفظه مليانه فلوس نفس بعض الناس محفظتي بالسياره بس مستعد اعالج عيالكم مدى الحياه مجاناً
ابو سلمان يضحك : بسم الله على عيالهم
ابو فارس بصوت مسموع وهو يضحك: وخر بس انت وهديتك ماعندك سالفه
احمد يحاول يشاركهم الكلام وهو ملاحظ خجل لجين : لا لا حلوه هديته بس بشرط حتى الدوا عليه
فهد فطس ضحك: وش هذا عريس استغلالي
احمد يضحك : عشان نحس ان هديتك لها قيمه
فهد يضحك : بالله عليك
احمد بهدوء : لا خيرك سابق
فهد يناظره : لا خلاص موافق الدوا علي
احمد بسرعه : لا لا بسم الله على عيالنا
ابو فارس وابو سلمان فطسو ضحك
فهد بتذمر : وش ذا ماعرفنا لك
احمد : تبي تعرف لي
فهد : ايوهـ
احمد : اطلعو 5 دقايق وتعرف لي زين
فهد فاطس : ايوه يبي يجلس معها لحاله
احمد يحط اصبعته تحت الشماغ ويحك شعره : وش رايك يعني
فهد يناظر الموجودين : تعالو نسولف برا شوي ..ويناظر احمد : بس 5 دقايق
احمد : لا خليهم 10 دقايق
فهد بعد تفكير : رغم انك طماع بس ماشي 10 دقايق
ابو سلمان يمسك فهد : اقول امشي بس خلي الرجال يشوف حرمته
بعد ماطلعو من المجلس اللي له باب خارجي وتقفل الباب جلس احمد وبصوت مسموع : تعالي اجلسي
لجين تجلس بعيده عنه شوي
احمد يقرب منها : وش عندها المستحيه لايكون مصدقه انك اول مره تشوفيني
لجين انقهرت من كلامه وبكل برود : لا مو مصدقه
احمد ناظر فيها وبجمالها بالفستان الاسود الساحر عليها واول ماحط عينه على وجهها يتأمله لاحظ دمعه نازله على خدها حط يده بسرعه تحت دقنها ولف وجهها له بسرعه : وراك تبكين ؟
لجين تبعد يده : ولاشي
احمد بقهر : مين مزعلك ..وبعد تفكير : لايكون زعلتي من كلامي تراي امزح
لجين بهدوء : لا مازعلت من كلمتك
احمد يوقف مقهور: احد زعلك علميني بروح اطربقها على راس اللي مزعلك انتي الحين على ذمتي واسوي اللي ابيه
لجين تسحبه : اجلس بعلمك
احمد يجلس ويركز معاها
لجين بعد مااخذت نفس : سحرني مشهد خوالي وكيف مهتمين لي صح يجوني بالاعياد ويعطوني فلوس وهدايا مرات بس هالمره غير حسيتهم فرحانين لي جد حسيت ان وراي احد
احمد يمسح دمعتها : لاعاد تبكين خرعتيني على بالي احد مزعلك ..بس تصدقين
لجين : وشو
احمد : حتى انا حسيتهم ناس مره حبوبين وذوق مستغرب وشلون هاملينك كذا
لجين تهز كتوفها : مدري
احمد : جا براسي اسألهم تصدقين
لجين بسرعه : لا لا تسألهم
احمد يناظر بيدها : افتحي العلبه شوفي شفيها
لجين تتبسم : طيب ..حطت الفلوس على جنب وفتحت العلبه وشافت فيها خاتم ذهب مره ناعم وحلوو
احمد يناظره : والله رهيب عنده ذوق صراحه
لجين وهي تاخذ الفلوس : ايه ..خلصت كلمتها وفرقت الفلوس عن بعضها شافتهم 4 من فئة الـ 500 ..ناظرت احمد بسرعه
احمد مبتسم : خوالك مقتدرين
لجين : ايه
احمد : وباين عليهم كرمه يمكن ظروفهم نونه او مشاغلهم منعتهم عنك
لجين تناظره بحزن : انت عذرت اهمال ابوك بمشاغله
احمد يتنهد ويلف وجهه عنها : لا لأن هذاك ابوي وماعنده غيري تفرق
لجين : الاهمال هو الاهمال ..وبسرعه وهي تبتسم : ايه صح
احمد تحمس معها : وشو وشو
لجين : بنت خالتي تقول تعالي معاي الرياض
احمد خف حماسه : وجدتك ؟
لجين تتبسم : باخذها معي تشوف جدتي الثاني ومنها اتعرف عليها انا ماشفتها بحياتي وقالت لي بتساعدني اجهز وحركات
احمد بعد تفكير : ومااشوفك طول الشهر ؟
لجين : عادي كثير من الاهل مايشوفون عيالهم
احمد مستغرب : الاهل؟
لجين : ايه انت مو بابا؟
احمد يضحك : ايه صح وبعد تفكير : تدرين انا بعد بهالوقت بصير مشغول بين الدوام وبيتنا الجديد روحي معاها عادي بس بشرط
لجين : وش الشرط ؟
احمد : بمرك الليله بعد ماتروحين بيتكم
لجين : وليه ؟
احمد يناظرها بقهر : وش اللي ليش لي اسبوع ماجلست معاك بسهر معاك الليله بما اني شهر ماراح اشوفك
لجين : طيب طيب اهم شي اروح تحمست صراحه بس احمد اخاف عمي مايرضى
احمد بقرف : ياكل تبن بس .. أمرك خلاص مو بيده وبعدين هو مو داري عنك انتي روحي وان صار ومر بيتكم ومحد فتح له ودق عليك يسأل قولي طالعه السوق او أي شي
لجين بعد تفكير : رايك كذا
احمد بثقه : ايه ولا عليك منه
فهد يطق على الباب وبصوت عالي : اقول يابو الشباب قريب تصير نص ساعه هذا مو اتفاق
احمد يضحك وبصوت عالي : عطني بس 3 دقايق
فهد : 3 دقايق وبقتحم المكان
احمد يضحك : طيب ..والتفت للجين : والله خوالك حركات
لجين تتبسم : زين يوم انك حبيتهم ..خلصت كلامها ووقفت
احمد يسحبها ويجلسها : انثبري ليه قلت له 3 دقايق عشاني انا بعد جايب لك هديه
لجين تتبسم : وش جايب لي
قام احمد بسرعه وراح عند الكنبه اللي كان جالس عليها وقت وجود الرياجيل واخذ كيس من هناك ورجع جلس بجنبها وطلع من الكيس علبه مربع فتحها وطلع منها عقد الماس
لجين تناظر العقد بأنبهار : واااااااااو شكله غالي
احمد وهو يقرب منها يلبسها : مايغلى عليك
بعد مالبسها حط يده بالكيس وطلع علبتين صغار
لجين تناظر : وش بعد ؟
احمد مبتسم على الاخر : جبت لنا محابس على ذوقي
لجين فاطسه : بذمتك
احمد بهدوء : والله ..ضحك بعدها : يوم السبت بروح الدوام وكل اخوياي بيباركون لي حفله
لجين : هذا بس للي مهتم له
احمد يطلع المحبس الذهبي : مالك دخل هاتي يدك بس ..بعد مالبسها محبسها طلع محبس فضي من العلبه الثانيه : لبسيني
لجين مفهيه : هاه
احمد : اقووووووول لبسيني
لجين تاخذ المحبس وتلبسه احمد ..
احمد يناظر يده: مبروك عليك انا
لجين تضحك : بالله عليك
فهد يفتح الباب ويدخل : انتهى الوقت عطيتك وجه بزياده
احمد فاطس : يارجال كنت اخطط ابوسها
فهد يسوي معصب : نعم نعم
احمد يضحك : والله امزح شدعوه بس كنت البسها المحبس ..ورفع يده لفهد وخليتها تلبسني
فهد يناظر : والله منت هين ماعندك وقت ابد
احمد يضحك : أي وقت خلاص يوم الملكه والتلبيسه وكل شي
فهد يضحك : احسن شي
لجين وقفت وبكل هدوء : استأذن
فهد مبتسم على الاخر : ودي اقول لك اجلسي بس ماينفع الرجال ماتو حر برا
احمد يضحك : لاتبالغ الجو معتدل
فهد بتذمر : امحق
طلعت لجين والألماس يبرق من بعيد ..عنود قربت منها تناظر : واااااااو هذا الماس اكيد
لجين : ماادري
نوره تناظر فيه : مررره حلو
حنان وهي تلوي فمها : جايب لها الماس بعد مالت من زينها
ام ناصر تدف حنان : اص اسكتي ..وتتبسم للموجودين مجامله ونفاق : تستاهل لجين
:

:

:يتبع,,

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 14-03-10, 06:45 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



:

:

:


الفندق الساعه 12 مساءً ..
في الممر بالتحديد ..
نوره بصوت واطي نوعاً ما : وشلون يعني اقول لها اركبي مع اخوي
سلمان مقهور: اف هذي اللي ماتفهم
نوره : وش يعني
سلمان : انتي ماقلتي بساعدك
نوره : ايه بساعدك بس وشلون
سلمان : نوره هذي فرصتي قولي لها ابيك تروحين معاي أي شي اقنعيها تكفين ..احبها نوره شسوي ..تدرين بس ودي اسألها سؤال لو اتقدم لك بتوافقين او لا
نوره مستغربه : بتسألها كذا
سلمان وهو يتسند على الجدار: ايه انا خلاص تعبت وانا مو مراهق عشان اسوي فيها الولد العاشق موافقه علي بتزوجها وخلاص
نوره مبسوطه: خلاص بحاول اقنعها بس ان مارضت او ان قالت انتي تعالي معي مالي شغل
سلمان : سوي اللي تقدرين عليه
نوره : ان شاء الله
:

:

:
احمد واقف بعيد عن بيت لجين بشوي وحاط الجوال بأذنه : وش قلتي
لجين : وش اللي وش قلت احمد اخاف
احمد بقهر: شوفي لجين والله ماتفتحين الباب برقى الطوفه جاك العلم عاد وخل تصير فضيحتك بكل مكان يقولون عريسها ليلة الملكه هجم عليهم
لجين بقهر: اف منك يامتهور ياللا تعال بفتح الباب
لبست بنطلون جينز وتي شرت وردي وراحت فتحت الباب ..
احمد جا بسرعه ودخل وبيده اكياس
لجين بعد ماقفلت الباب : وش هذا ؟
احمد مبتسم : عشا
لجين مستغربه : نعم ؟
احمد بروقان : نعم الله عليك
لجين تتخصر : الحين وين بنجلس
احمد ببرود : بغرفتك
لجين بسرعه : تحلم
احمد ببرود اكبر: عادي جدتك نايمه
لجين : حتى لو ماراح ادخلك غرفتي
احمد يرفع الكيس ويسوي مسكين : بس بتعشا معك
لجين تهز راسها ((لا )) وتحرك شفايفها ببطىء: مستحيل
احمد يناظر يمين بالممر الصغير اللي يفصل المبنى الرئيسي للبيت عن السور ويمسك يد لجين ويمشي : طيب تعالي
مشى مسافه وجلس على الارض وسحب لجين تجلس
لجين بعد ماجلست : وش ذا
احمد يتبسم : ناكل على ضوء القمر
لجين فاطسه : عليك حركات
احمد يراقب ضحكتها وبكل رومنسيه : تدرين لجين
لجين بهدوء : وشو
احمد : ابيك وطول ماأنا موجود بالدنيا ماتفارق هالضحكه الحلوه شفاتك
لجين بحب : الله لايحرمني منك
احمد يفتح الاكياس ويحطها ويحط الاكل فوقها : ياللا سمي
لجين : بسم الله
احمد ياخذ بطاطا ويوكل لجين : كلي
لجين تاخذ بطاطا : لا أنت كل
بعد ماخلصو عشاهم راحت لجين جابت كيس وحطت الاوساخ فيه واخذت الكيس للمطبخ حطته وراحت المغسله تغسل يدها
احمد واللي واقف وراها على طول : بوووه
لجين متخرعه : يامجنون ليه دخلت
احمد ببرود : بغسل يدي
لجين بسرعه : غسل يدك بسرعه وروح
احمد يغسل يده وهو يضحك : طيب لاتصارخين
بعد ماغسل طلع معها وجلس يسولف لها عن مرت ابوه ومعاملتها الشينه له واهمال ابوه له وهو يسولف اخذ باله ان مافيه رد يجيه ناظر فيها وهي راميه راسها بأهمال على كتفه ونايمه تبسم ومسح خدها بيده
لجين تصحى مفزوعه : وش تسوي
احمد يدف راسها بيده : ياغبيه ماتجرأت المسك قبل هالحين لو ابي المسك ماراح المسك خلسه انا بس كنت امسح على وجهك
لجين تلف يدها بيده : اها ..وتحط راسها على كتفه وتغمض عينها
احمد يهزها : نونه قومي بابا نامي داخل رحمتك
لجين بكسل : طيب
احمد يوقف ويساعدها توقف : كلميني بكره قبل تطلعين
لجين : ان شاء الله
:

:

:
الشرقيه ..الساعه 4 العصر .. عند السيارات مقابل الفندق ..
نوره واقفه قبال العنود تحاول تقنعها : تعالي معاي والله انا لحالي بسيارة سلوم
العنود : وخواتك ؟
نوره تسوي مسكينه : امي وخواتي مع ابوي بسياره ولا وحده فيهم متنازله تجي معاي
العنود بعد تفكير : تعالي انتي معانا ..بس لا السياره ماتكفي ..مدري نوره صراحه
نوره : لاتصيرين بايخه تعالي معي
العنود بعد تفكير : طيب بركب مع ابوي الحين وانتم الحقونا وبركب معاك بعدها
نوره : طيب
راحت العنود ركبت مع ابوها ونوره مع سلمان
نوره بسرعه : الحقهم تبي تركب معانا
سلمان بحماس: احلفي
نوره : والله وافقة
سلمان : ياسلام عليك تعجبيني بس وين رايحين حنا الحين
نوره: انت الحقهم وماعليك اهم شي جايه معنا
اول ماوصلو بيت لجين حطو شناط لجين والجده شوي بسيارة سلمان وشوي بسيارة ابو مشعل
العنود بحماس تروح عند سيارة سلمان وتناظر لجين : ياللا
لجين توقف بسرعه : لا لا استحي اركب هنا ليه مانركب مع ابوك
العنود بهدوء: هذا ولد خالنا
لجين : حتى لو استحي والمشوار مو قصير مابي
العنود تتبسم لها : اوكي تعالي نركب مع ابوي اهم شي راحتك
نوره تنزل بسرعه وتجي عند العنود : هذا الاتفاق ؟
العنود ببراءه : شسوي لجين تقول تستحي تعالي انتي معانا
نوره : مااقدر اخلي سلوم لحاله يطفش بالطريق
العنود تتبسم بعنف :طيب خذو الجده معكم ..وراحت بسرعه مع لجين للسياره ..
ساعدة نوره الجده عشان تركب وبعد ماتحركو التفت لها سلمان مقهور ..
ناظر الجده من المرايا بخيبة امل : ماقصرتي صراحه
نوره فاطسه : ياللا جبت لك رفقه
سلمان : بالله عليك
وصلو الرياض وبعد مانزل سلمان الأغراض عند بيت ابو مشعل وساعدت نوره ام سالم تنزل من السياره ..
جات العنود بسرعه عند نوره : تعالي معانا
نوره : لا بروح البيت بتروش وزي كذا
العنود بعد تفكير : طيب حنا مقررات ننام ببيت جدتي تجين معانا
نوره تفكر : مدري بقول لبابا
كان يراقبها وهي تسولف مع اخته وبراسه كلام خاطره يقوله وده يقرب منها ويقول لها انا احبك تقبلين تكونين زوجتي بس اشياء كثيره تمنعه حاس انه اخر شخص ممكن تتمناه العنود زوج لها
ركب سيارته بعد ماركبت اخته وتحرك بسرعه ..
العنود تمسك لجين بحماس : ياللا مشينا
لجين تناظر الاغراض: هذول مين يدخلهم
العنود تتبسم : الخدمات تعالي بس
لجين بينها وبين نفسها : خدم وسواق وبيت وش كبره الحمد لله على كل حال ربي يزيدهم
اول مادخلت البيت انبهرت بالمدخل بالحديقه الكبيره والارجوحه الفخمه اللي بالحديقه رقت الثلاث درجات حق المدخل الرئيسي الراقي واول مادخلت البيت ماقدرت تخفي اندهاشها بمنظر البيت الساحر
ام مشعل والعنود بصوت واحد : حياك في بيتك
لجين بخجل : تسلمون يارب
العنود تمسكها تعالي نروح غرفتي نتروش ونغير ملابسنا
لجين : اوكي ..وناظرت ام مشعل : عن اذنك ياخالتي
اول مادخلو غرفة العنود فتحت عينها على وسعها وبكل ذهول قالتها : واااااو غرفتك مره حلوه
العنود تتبسم وهي واقفه قبال التسريحه تفسخ اكسسواراتها:عيونك الحلوه ..اذا تبين تتروشين خذي راحتك وعلقي عبايتك بابا ماراح يجي الا بالليل وينام على طول
لجين : وين الحمام ؟
العنود تأشر على باب يسار الغرفه : هذا الحمام
دخلت لجين الحمام وقفلت الباب وهي تناظر بالحمام كامل الخدمات والاكسسوارات وبصوت واطي جداً : الحمد لله الحمام ازين من غرفتي وبعد تفكير : أي غرفه الا ازين من بيتنا كله
:

:

:
الساعه 9:30 مساءً بتوقيت السعوديه 12:30الظهر بتوقيت امريكا
راجع من المعهد ومزاجه معكر شوي ..
اول ماأخذ يمين عشان يتوجه للبيت وعلى مسافه بسيطه من البيت شافها واقفه مع شخص مجهول ولبسها أبد ماكان محتشم
تسارعت خطواته واول ماوصل لها صاح بصوت عالي: وش موقفك كذا
نجلاء تناظره بأستغراب : شفيك
مشعل بجديه : روحي داخل
نجلاء دخلت وهي مقهوره من تصرف مشعل
مشعل التفت للرجال وبدون نفس : What?
الرجال يتبسم : كنت عم بسألها عن مطرح
مشعل مستغرب : عربي
الرجال : أي في كتير هون عرب انا جاركن
مشعل : اها اهلاً وسهلاً عن اذنك
الرجال يحرج حواجبه علامة الاندهاش : الله معك
بعد مادخل مشعل دق عليها بسرعه : الو التلو كنت عم بسألك على مطرح
نجلاء بسرعه : اوكي اوكي باي
اول ماوصل مشعل للطابق الثاني رمى نفسه على كنبة الصاله ورفع رجلينه على الطاوله .. نجلاء قربت منه وجلسة بجنبه تتبسم تنتظره يسألها بس مشعل كان هادي جداً وساكت
نجلاء وهي مرتبكه وتتبسم : كان يسألني عن مكان قلت له مااعرف
مشعل ببرود : ماسألتك
نجلاء تمسح شعره : شفيك معصب
مشعل يبعد يدها بعصبيه : انتي وش مطلعك بهالمنظر
نجلاء تسوي مسكينه : انا بس نزلت الحديقه لأن المويه انقطعت وهو شافني وناداني خلاص حبيبي لاتزعل مره ثانيه حتى الحديقه انزل بلبس محتشم
مشعل ببرود : طيب طيب
نجلاء توقف بحماس : شكله مزاجك مره معكر عندي علب عصير بروح اجيب لي ولك
مشعل ياخذ الريموت : طيب
راحت غرفتها بسرعه طلعت حبه بيضاويه من شنطتها وراحت لعلبتين العصير اللي فوق الطاوله فتحت العلبه اليمين وقربت الحبه وفتحتها بيدينها الثنتين الى ان طاح منها بودره بيضا قفلت علبة العصير اللي تفتح وتقفل بشكل دائري رجتها شوي وشالتها بيدها اليمين واخذت العلبه الثانيه بيدها اليسار وراحت الصاله بسرعه اول ماوصلت له اعطته العلبه اللي بيدها اليمين
مشعل اخذ العلبه ببرود واول مافتحها ناظر بنجلاء : كأنها مفتوحه قبل
نجلاء : ايه انا فتحتها ابي اشرب بس شفتها ليمون وغيرت رايي
مشعل يناظر فيها : ماتحبين الليمون ؟
نجلاء : مالي مزاجه
مشعل مستغرب : بس حنا شربناه بالمطعم تذكرين
نجلاء بسرعه : ايه هذاك غير معاه فواكه استوائيه وحركات بعدين وراك قلبتها تحقيق
مشعل بعد ماشرب من الليمون : لاتحقيق ولاشي بس كنت اسأل
نجلاء وهي تراقبه يشرب : اها
مشعل بعد ماشرب العصير قلب شوي بالقنوات بعدها وقف
نجلاء بسرعه : شفيك وقفت
مشعل يفتح عينه ويغمضها بكسل : مدري شفيني احس جاني النوم بروح انام
نجلاء تتبسم : خذ راحتك يــــاحياتي
:

:

:
الرياض الساعه 10 مساءً ..
نازلين الدرج بعد ماتروشو وسولفو شوي عن الجامعه والدراسه وخرابيط مالها أي داعي ..
العنود تناظر لجين وهم ينزلون : وين تبين تاكلين
لجين تتبسم لها : براحتك
العنود تفكر:اممممممم بالصاله او المطبخ او غرفة الطعام؟
لجين بعد تفكير: المطبخ
العنود : مشينا
راحو المطبخ الكبير اللي تتوسطه طاولة طعام دائريه بأربع كراسي
العنود تناظر لجين : اجلسي
لجين تجلس بتذمر : طيب مع اني مااحب احس اني ظيفه
العنود تضحك : بكره نروح بيت جدتي ويتغير الوضع
راحت العنود تشوف وش العشا وكان معكرونه وشوربة عدس وطبعاً سلطه بيت ابو مشعل مايستغنون عن السلطه بأي وجبه
العنود تناظر لجين : تحبين المعكرونه
لجين : اكل أي شي
اخذت العنود صحن بيضاوي متوسط الحجم وحطت فيه المعكرونه وصحن دائري حطت فيه السلطه وطاسه متوسطه حطت فيها الشوربه وحطت بوسطها مغرفه حطت كل شي على الطاوله وجابت للجين صحن دائري وطاسه وكاسه ولها نفس الشي وحطت بجنب كل وحده فيهم ملعقه وشوكه وسكين فتحت الثلاجه وجابت العصير حطته على الطاوله وجلست
ناظرت لجين بأبتسامه : تفضلي
لجين مبسوطه : اكيد بتفضل لأني ميته جوع
حطت لها شوية معكرونه وشوية سلطه وبدت تاكل ووسط ماهي تاكل ..اخذت العنود المغرفه وحطت لكل وحده فيهم شوية شوربه
وقالتها وهي تتبسم : الشوربه مفيده يابنت
لجين : ياحظي صار فيه من يدلعني
العنود : افا عليك بس
بعد ماخلصو اكل وقفت لجين عند الطاوله وشالت اول صحن ..العنود تمسك يدها بسرعه : وش تسوين
لجين ببراءه : بشيل الصحون
العنود تاخذ الصحن منها وتحطه على الطاوله وتسحبها : امشي بس تشيلهم الخدامه
لجين : ليه مانامت
العنود : لا باقي صاحيه شفتها قبل شوي
لجين بلا مبالاة : طيب
اول ماوصلو الغرفه راحت لجين لجوالها وشافت 30 مكالمه من أحمد وشهقت بقوه لدرجه التفتت لها العنود بسرعه : وش صاير
لجين بسرعه وبأرتباك : لا بس نسيت مااعطي جدتي الدوا حق الركب بروح اعطيه لها ..وراحت للباب بسرعه
العنود تصارخ بسرعه : تعالي مااخذتي الدوا
لجين مرتبكه : اوه صح ورجعت اخذت دوا من شنطتها وطلعت راحت للحمام الرئيسي بالصاله دقت على احمد ..
احمد رد عليها وباينه العصبيه بصوته : قولي قسم
لجين بخوف : احمد والله انشغلنا
احمد معصب : أي شغل هذا اللي يخليك تنسين تدقين ولاتردين علي تدرين حسيت بضيقه احسب صادكم شي والا شي لا سمح الله
لجين ببراءه : بسم الله عليك
احمد مقهور : وش اللي بسم الله عليك خل عنك بس مسويه الحين خايفه علي
لجين وقربت تبكي : احمد والله ماادري
احمد وباقي مقهور : ربي يعطيك الف عافيه ماقصرتي لجين صراحه
لجين بخوف : شفيك معصب
احمد وواضح انه معصب : قلت لك مو معصب
لجين بهدوء : اسفه
احمد : لاتقولين اسفه ياغبيه انا مو عشان شي بس خفت عليك قايل لك دقي قبل تطلعين ولادقيتي ولاشي وادق ماتردين واخرها انشغلت وماادري مو عذر
لجين : والله احمد مااتعودها صدقني حقك علي
احمد واللي بدا يروق : طيب بسامحك هالمره بس عشاني تطمنت ان مافيك شي
لجين مبسوطه : اشوى والله خوفتني وانت معصب
احمد : ايه صح اخوف صدقتك
لجين تضحك : والله تخوف
احمد : طيب طيب كيف كان المشوار للرياض
لجين : عادي ..وكملت بسرعه : احمد
احمد ببرود : نعم
لجين بتردد : بقفل الحين لأني اكلمك من الحمام
احمد بصوت عالي : بـــعـــد تتأخر علي واخرها دقيقتين وتبي تقفل
لجين بهدوء : شسوي
احمد بكل أصرار : ماراح اقفل
لجين بنبرة توسل : لااحمد تكفى
احمد : قلت لك لا
لجين : عشاني
احمد : ماراح اقفل
لجين : احمد مايصير كذا اقول لك انا بالحمام
احمد : حتى ولو ماراح اقفل
لجين تترجاه : احمد تكفى طلبتك
احمد مقهور : طيب طيب انقلعي
لجين مبسوطه : مع السلامه
احمد : مع السلامه
قفلت منه واول مافتحت باب الحمام شافت العنود بوجهها نقزت من الخرعه وقالتها وهي تنافخ : بسم الله خرعتيني
العنود تناظر بالحمام : هاه كيف جدتك الحين
لجين مرتبكه : هاه لا بس انا رحت اعطيتها الدوا وجيت الحمام
العنود بخباثه : اها وحبيب القلب اخباره
لجين تلون وجهها : أي حبيب
العنود تفكر : بس ابي اعرف متى امداه يعطيك رقم جواله
لجين : روحي بس ماكلمته
العنود : ايه صح كنتي تكلمين صديقتك بوسط الحمام
لجين تدفها : امشي بس امشي

:

:
يتبع,,

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 14-03-10, 06:45 PM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





((الجزء الثاني ))
الرياض الساعه 11 مساءً ..منسدحه على فراشها ..وتكلم جوال
نوره وهي تحاول تقنعه : يابندر ياحبيبي عادي صدقني
بندر بقهر: لا وش اللي عادي انتي ببيتكم وانا مو قادر اكلمك زي العالم والناس مره معي امي مره اخوي صاحي ومره اختي جات وشلون لو تروحين بيت جدك وينشبون لك بنات عمتك ماابي
نوره بقهر: اف منك بندر اسبوع واحد بس
بندر بعصبيه : قلت لك مافيه ..يعني مافيه والا مالي قيمه عندك
نوره بزعل : الا بس
بندر يقاطعها : لابس ولا شي انثبري مكانك بس
نوره : طيب اخاف اقول لهم ابوي ماوافق ويسألونه
بندر : مين راح يسأله بعدين انتي نفسك قلت ابوك مايرضى بأي شي روحي قولي له بنام معهم شهر وهو اكيد بيرفض تنامين شهر وانتهينا
نوره بدلع : طيب
بندر : نوره
نوره : هلا
بندر : احبك
نوره : وانا بعد
بندر بحب : والله نوره احبك
نوره تتبسم : مصدقتك
بندر بكل رومنسيه : تصدقين نوره لو تطلبين حياتي والله لعطيك
نوره فتحت فمها تو تبي تتكلم ودخلت ريم الغرفه اول ماشافاتها غيرت كلامها بسرعه وبصوت واضح : طيب ساره اشوفك بكره بالجامعه الحين بروح انام
بندر معصب : الله ياخذ اختك ياشيخه خربت ام جوي
نوره بسرعه : لا ساره لاتقولين كذا حرام عليك
بندر يضحك : اسمعي بكره بمر الجامعه وانتي طالعه
نوره مستغربه : وليه
بندر ببرود : بعطيك شي
نوره منفعله : نـــــــــعم ..ناظرت بريم اللي صارت عيونها معلقه فيها وبنبره كلها هدوء : يعني وش السبب
بندر : بعطيك شغله
نوره : لاشكراً
بندر بكل برود : للأسف مو كيفك وان ماسمعتي الكلام بوقف عند البوابه وبصارخ نـــــوره حبيبتي نــــوره قلبي
نوره تضحك : صح انك خبله
بندر بسرعه : انا خبل
نوره : لا لا ياللا مع السلامه بكره نتفاهم
بندر يتنهد : امري لله مع السلامه
:

:

:
الرياض يوم السبت الساعه 6:15 صباحاً ..
صحت وناظرت بلجين اللي نايمه بجنبها بنفس السرير وهي رايحه بسابع نومه ..دخلت الحمام توضت وصلت لبست على السريع وحطت لها قلوس وكحله ..اول ماطلعت وركبت السياره دق جوالها ..
العنود بفرح : هلا
ياسر : هلا بك زود كيفك قلبي
العنود : بخير
ياسر : والله اشتقت لك
العنود استحت وماعرفت وش ترد عليه
ياسر : قولي انا بعد اشتقت لك او أي شي لاتصيرين بارده
العنود : انا بارده
ياسر يسوي يفكر: امممممم لا مو بارده بخيله بالكلام
العنود تضحك وبكل هدوء : طيب
ياسر : تدرين
العنود : وشو
ياسر : صرت احب وقت الدوام عشاني اشوفك فيه
العنود : من بكره ماعاد تشوفني
ياسر بسرعه : وليه ان شاء الله
العنود : بروح انام ببيت جدتي
ياسر مستغرب : وش الطاري
العنود : ابد بنت خالتي جايه الرياض ومعها جدتها وقلنا عشان لاتمل جدتها ننام ببيت جدتي ونجمعهم
ياسر ببرود : اها وكم يوم بتنامين
العنود : حول شهر
ياسر بسرعه : نعم
العنود تضحك : اقول لك شهر
ياسر بدفاشه : بالله عليك انا وشلون اصبر الشهر هذا
العنود بهدوء : ماادري كله شهر يمر بسرعه
ياسر : المهم انا بقفل الحين
العنود : باقي ماوصلنا
ياسر : ادري قفلتي جوي وخلاص مابقى شي ونوصل
العنود : براحتك مع السلامه
وصل السواق عند بيت نوف وكالعاده من اول بوري طلعت نوف..
نوف بعد ماركبت : غريبه حبيب القلب مو لاحقك
العنود بحزن : زعلان
نوف مستغربه : وليه ان شاء الله
العنود : عشاني بنام ببيت جدتي شهر
نوف : وليه بتنامين ببيت جدتك شهر
العنود تسوي بكفها حركه تعني (روحي) : اسكتي وقتك انتي بعد
:

:
الرياض سنة 1422للهجره وبأحد المدارس المتوسطه بالتحديد ..
راشد بالمقعد اللي عند الجدار وبصوت واطي قدر الأمكان : هاه وش قلت انت وياه
عبد المجيد بالمقعد المتطرف : انا معاك
مشعل بالمقعد الأوسط : انا مالي شغل
راشد بسرعه : لاتصير جبان
مشعل بهدوء : جبان جبان مابي قلت لك
عبد المجيد يناظر راشد : خلك منه هذا الذبانه مايبعدها تبيه ينحاش من المدرسه
مشعل بهدوء : ماراح ارد عليك بعدين حنا جايين ندرس مو ننحاش
راشد : جاك عاد المثالي
عبد المجيد يضحك : ايه على باله شطاره الواحد يسوي مؤدب
مشعل : انا ماسويت مؤدب وخلوني اركز مع الأستاذ
راشد : انت تعال معانا ومحد راح يعرف
مشعل بهدوء : يكفي انا اعرف بعدين والله مالي بهالسوالف ولا احبها
راشد : كيفك انت الخسران نبي نروح نفطر وحركات
مشعل : عادي انا ابي اكون خسران انا جاي هنا اتعلم وبس
عبد المجيد : خلك منه بس
:

:
الرياض يوم السبت والساعه تشير للـ 12:30 ظهراً
طالع من المدرسه وهو يفكر : ياربي هالبنت ماأستفدت منها بشي ابد ..بدق عليها اشوفها خلصت والا باقي .. دق عليها وبسرعه جاه الرد
نوره : الو
سلمان : الو بنت خلصتي والا باقي
نوره مرتبكه : خلصت ليه
سلمان : بجي اخذك
نوره : هاه وشو والسواق
سلمان : وراك قولي لهم ماراح اروح معكم وانتهينا المهم لاتطولينها انا جايك ياللا باي
نوره : باي
قفلت من سلمان ودقت على بندر بسرعه : الو وينك
بندر : شفيك انا عند باب الجامعه
نوره بسرعه : لا لا روح روح
بندر مستغرب : حلوه وش اللي روح
نوره : اخوي يبي يجي ياخذني روح وقت ثاني
بندر بأصرار : مالك امل انا بس ابي اعطيك ظرف خذيه وانتهينا
نوره : لا والله ويشوفني اخوي مالك امل حتى لو كان اخوي مو جاي ماكنت باخذه منك
بندر واللي انقهر : اف الحين كيف طيب اسمعي
نوره : هلا
بندر : انتي اطلعي وشوفيني انا واقف على الرصيف الأول بعد المواقف
نوره ببرود : طيب وبعدين
بندر : اذا شفتيني قولي شفتك بحط الظرف بنفس مكاني وانتي تعالي خذيه
نوره بخوف : لا لا مابي اخاف
بندر : والله بحطه وبركب سيارتي وبروح لاتصيرين خوافه ودي تشوفين اللي فيه
نوره بعد تفكير : طيب
لبست عبايتها بسرعه ودقت على العنود قالت لها بتروح مع سلمان وطلعت من باب الجامعه تناظر يمين ويسار دقت على بندر : وينك ماشفتك
بندر : انتي اللي عند الباب
نوره تتلفت : ايه
بندر : شنطتك بنيه فاتحه ؟
نوره : ايه ايه
بندر : ياويل حالي وش هالطول وش هالزين
نوره تعض على شفايفها : بندر هذا وقته
بندر بسرعه : طيب طيب شوفيني انا قبالك لابس ثوب وشماغ شوفي برفع يدي
نوره اول ماشافته رافع يده ناظرت فيه الشماغ المكوي بعنايه الثوب الحجازي المخصر جسمه النحيف والنظاره الشمسيه اللي واضح عليها ماركه شدها منظره عمرها ماتخيلت بندر كذا ..
بندر : الو وراك سكتي
نوره بهدوء : ماتخيلتك كذا
بندر مبسوط : سحرتك صح
نوره تضحك : مالت حط اللي بيدك وروح بجي اخذه قبل يجي اخوي
بندر متحطم : طيب
حط الظرف عند مكانه ونزل من الرصيف ركب سيارته وتحرك : ياللا روحي خذيه
نوره : طيب ياللا مع السلامه
بندر بسرعه : لا لا خذيه وبقفل
نوره : طيب
مشت بخوف عدت الشارع حق المواقف للرصيف الثاني ناظرت يمين ويسار ونزلت بخوف لمستوى الظرف اخذته بسرعه ورفعت جسمها : خلاص اخذته
بندر : اوكي شوفيه وكلميني
نوره : اذا وصلت البيت
بعد ماقفلت اخذت بالها من سيارة سلمان اللي تو توقف راحت بسرعه للسياره فتحت باب الراكب وبعد ماركبت قالتها بحماس : هلا بـ سلوم الغالي وش الطاري
سلمان : انتي ياغبيه قاهرتني
نوره مستغربه : افا وش ذا الاستقبال جايني عشان تقولي غبيه كنت انتظرني بالبيت
سلمان يضحك : ماعندك سالفه
نوره : والله انت اللي ماعندك سالفه
سلمان يلتفت لها : ماشفت منك أي مساعده ..وقلدها بأستخفاف : بساعدك بساعدك
نوره ببرود : طيب شسويلك اذا البنت رافضتك
سلمان بسرعه : الله لايقولها انتي يابنت ليه فالك شين
نوره : طيب البنت قابلتك
سلمان مقهور : تتريقين
نوره : لا وش تبيني اسويلك
سلمان : ابيك تقيسين نبضها جربي حتى لو عن طريق المزح تقولين لها بزوجك اخوي
نوره تفكر : اها طيب خلاص تم اعجبك انا
سلمان يناظر فيها بطرف عين : نشوف مع اني مو مقتنع بس امري لله مالي غيرك
نوره : مالت عليك صدقني أعجبك
بعد ماوصلو البيت دخلت متحمسه تبي تشوف وش فيه بالظرف .. رقت الدرج بسرعه وامها تناديها وهي تصارخ : ببدل بس وبجي
دخلت غرفتها قفلت الباب وجلست على السرير بدون لاتفسخ عبايتها ..اول ماناظرت بالظرف الأبيض مكتوب عليه أحبك نوره ... ضحكت وبصوت واطي : هالمجنون لوقراها اخوي
فتحت الظرف وسحبت اللي بداخله كان عباره عن مجموعة صور ملفوفين بورقه مكتوب عليها اقري اللي مكتوب ورى كل صوره
اخذت اول صوره وشافتها كانت صورة طفل عمره حول سنه لما قلبتها قرت اللي مكتوب ((صورتي وانا عمري سنتين هههههههه لأني كنت صغنون وانا صغير ))
اللي بعدها صورة طفل ماسك شنطة مدرسه مكتوب وراها (( هذا اول يوم لي بالأبتدائيه وش رايك فيني تحسيني راعي مستقبل صح خخخخ))
الثالثه صورة ورع هههه مكتوب عليها (( هذا وانا بالمتوسطه ياشيني وانا مراهق الوع الكبد ))
صارت تقلب بصوره بالثانويه وبالجامعه ومع اخوياه وبجنب سيارته صور كثيره وكل صوره كاتب وراها تعليق كانت تتبسم كل ماشافت صوره وتضحك كل ماقرت تعليقه على الصوره ..
:

:

:
الساعه 1 الظهر ..
طلع من المستشفى وراح قبال بيت شذا خلاص ماعاد يتحمل اكثر من كذا قرر وكان قراره نهائي ..
وقف سيارته عند الباب ونزل حط يده اللي ترجف على الجرس وكان ينتظر الرد بفارغ الصبر ..
فتح الباب الأسود العادي شاب بالعشرينات وبكل دفاشه ناظر فهد وبعدها قالها بفتور : نعم
فهد يتبسم بأرتباك : السلام عليكم
الرجال : وعليكم السلام
فهد ومازال مرتبك : ابوك هنا
الرجال بدون نفس : أي ابو انت شكلك غلطان
فهد : هذا مو بيت عبد العزيز ؟
الرجال ومازالت نفسه شينه : لا هذا بيتي
فهد مستغرب : بيتك كيف يعني
الرجال : يعني بيتي ساكن فيه انا وعيالي
فهد : وين صاحب البيت الأصلي
الرجال يلوي فمه : والله مدري ماكتبت عنه تقرير قبل اشتري البيت منهم مع السلامه ..
وهو يصك الباب مسك فهد الباب بقوه : لحظه لحظه بسألك اخر سؤال
الرجال يتأف أف : ياربي وش هالناس على الظهر نعم امر
فهد : رقمك الثابت نهايته 68؟
الرجال : ايه ..عندك اسأله ثانيه ياحظرة الضابط
فهد واللي انقهر من اسلوب الرجال : انا دكتور مو ضابط
الرجال بدون نفس : طيب تشرفنا يا أستاذ دكتور
فهد : الشرف لي ياعمده
راح لسيارته وهو حاس الأرض تدور فيه ركب السياره وسند راسه على الدركسون معقوله كل هالفتره يراقب بيت مهو بيتها ويدق على رقم موب رقمها ..صار صوتها يعلا اكثر واكثر براسها ((ابـــوهــا مات ابـــــوها مات ..مات..مات ..مات))
مسح شعره بقوه وحرك سيارته بسرعه للبيت اول ماوصل فتح الباب الرئيسي وراح بسرعه لأمه اللي جالسه بالصاله حط راسه على صدرها وحاول ياخذ من حنانها عشان يرتاح من الضيقه اللي حارقه صدره
ام سلطان : بسم الله عليك ياوليدي شفيك
فهد يرفع راسه بأبتسامه عريضه : مافيني الا الخير يالغاليه
وقف وباس راسها بحب : بروح اتروش ياحلوه
ام سلطان تضحك : سلط الله على بليسك يافهد وش اللي ياحلوه
فهد يبوسها بخدها : والله انك احلى من بنات العشرين خل عنك بس
ام سلطان تضربه بعصاتها : روح تسبح بس قبل لا اكسر هالعصات على ظهرك
فهد يضحك : ان شاء الله
فهد انسان حبوب مره واخلاقه عاليه ودايم يخفي حزنه عن كل اللي حوله ويحب امه حب مو طبيعي ..
راح غرفته اخذ المنشفه وراح على الحمام فتح المويه اللي كانت تميل للفتور نوعاً ما وقف وسط المويه ورفع راسه للرشاش وصارت المويه تضرب بوجهه ..
وبداخله صراع غريب لوم وعتب وخوف ووحده ..شي يقوله : ياربي يافهد الى متى وانت كذا صاير مثل الاطفال ..حرك راسه يمين ويسار بسرعه : لا وش اللي اطفال انا احبها اتحكم بقلبي يعني مسح شعره بيدينه : يـــــــــــــــاربي سنين وانا اراقب البيت الغلط ياربي وين اراضيك ياشذا
بعد ماطلع من الحمام راح غرفته وجلس على السرير اخذ جواله ودق على العنود : الو هاه وين اللي بتجي عندنا
العنود : خالي امس كنا تعبانين
فهد : ايه صح تعبانين اقول وين لجين
العنود تناظر لجين وهي تعطيها الجوال : خذي خالي فهد يبيك
لجين مستغربه : يبيني أنا ؟
العنود تهز الجوال : خذي بسرعه
لجين اخذت الجوال وبأرتباك : الو
فهد مبسوط : هاه لونه مستحيه من خالك
لجين مستحيه : لا عادي
فهد يضحك: لا عادي وهي تبي تموت من الحيا ..الخلاصه خذي عنوده من شوشتها وجهزو الشنط انا الليله ماعندي منوابه بمر اخذكم نروح نتعشا بعدين نرجع ناخذ الجده وعلى بيتنا على طول ..اعتمد عليك
لجين فرحانه وبحماس : اعتمد
فهد بحماس : كفو بنت اختي
لجين تضحك: أي ساعه تبي تمرنا
فهد : بعد صلاة العشا
لجين : اجل اسمع ناخذ جدتي نوديها بيتكم لأنها تنام بدري
فهد : خلاص تم
:

:

:
الرياض سنة 1421 للهجره الساعه 2 بعد نص الليل
دخل مثل عادته يترنح يمين ويسار ويدندن احد اغاني محمد عبده القديمه
دخل للصاله اللي اقل من عاديه ورمى نفسه على الكنبه وصاح بصوت عالي : انتي يازفت تعالي شغلي التلفزيون
محد رد عليه ورجع صاح بصوت اعلى : يــــــــازفت شغلي التلفزيون
شاف انه مافيه جواب وقف وهو يترنح وراح للغرفه الصغيره بعد المطبخ وفتح الباب
جلست على فراشها وهي مفزوعه تغطي جسمها كثر ماتقدر : بسم الله خرعتني
قرب منها وشدها من شعرها : انتي تتخرعين انتي
تمايل يمين ويسار مو قادر يسيطر على نفسه شمها وهو مازال ممسك بشعرها : ياسلام ريحتك حلوه
دفته بأقوى ماعندها : وخر عني يالتعبان
جات ام ماجد على صوتهم وبكل حقد وبصوت عالي : انتي مره ثانيه كم مره قلت لك ياغبيه قفلي باب غرفتك
سحبته وهو مازال يترنح : تعال بس تعال مدري متى تبي تبطل هالسم اللي تاخذه
:

:

:
الرياض الساعه 4 العصر عند بوابة القصر الفاخر ..
فارس بسيارته وحاطه جواله بأذنه : انا عند الباب ياعنز
تركي : ادخل ادخل الحين اخلي واحد من البوابين يفتحون لك باب الحديقه وادخل انت بسيارتك
فارس : مافيه احد
تركي : لا لا لو فيه احد بقول لك ادخل ؟
فارس : طيب
شوي وانفتحت البوابه الكبيره الأليه ودخل هو بسيارته وهو جالس بالسياره يتأمل يسار بالحديقه شاف مشهد مثل مشاهد الأفلام المصريه حس انه اول مره يكون بطل بقصه خياليه او يمكن يحلم فرك عينه وشاف ان المشهد حقيقي اول مره يحس الحركه بطيئه وان الصوره صايره اقرب للخيال حس انه يسمع سنفونيه رهيبه او انه غفى للحظه وصحى بمدينة الحكايات بنت انيقه بمشيتها تقرب من الحديقه بحركات مدروسه ترفع شعرها البني الناعم ببطىء مو معقوله هالطول وهالرشاقه كانت لابسه بلوزه حرير لنص فخذها وبرمودا للركبه وبوت بيج غايه في الاناقه وحزام بيج تحت الخصر بشوي يتوسط البلوزه ركز بالملامح اللي ماعمره شاف مثلها عيون هندي عدسه لبنانيه بشره سوريه خدود اوروبيه اول مره يفهم صح وش سر الجمال بالباربي نزلت بجسمها لمستوى الورد المحمدي وكانت ماسكه مقص زرع وقطعت 3 وردات ووقفت تهز راسها الى ان تمايل شعرها البني الناعم اللي واصل لنص ظهرها تقريباً
فارس وهو مندمج بالمشهد: لا هذي مستحيل تكون سعوديه اكيد خدامتهم او شي ..وبعد تفكير لا وع الخدامات سرلانكيات او اندونيسيات ..معقوله جايبين لهم خدم لبنانيه او سواريه وبعد تفكير : يسوونها ببيت ابو بندر كل شي متوقع ..فتح باب السياره بحماس وبصوت واطي : بروح اسألها عن تركي هذي اكيد مدبرة المنزل<<الأخ مصدق انه بفيلم مصري
اول ماوصل عندها وكانت معطيته ظهرها حط اصبعته على كتفها وضرب ضربتين بسرعه : يا لوسمحتي وين تركي <<يعني ينقاله مرتبك
التفتت عليه بسرعه وبصوت عالي : انت مين ووش اللي وين تركي ماتستحي على وجهك
فارس مستغرب: يؤ طلعت سعوديه
جود بقهر: صح انك وقح وقليل ادب ..وراحت بخطوات سريعه
فارس واللي خاف تقول لأخوها ويطيح من عينه ركض بسرعه ووقف بوجهها : لحظه اختي انا كنت احسبك خـ خـ وبينه وبين نفسه لا وشو اقول لها حسبتك خدامه
جود تصارخ وبنبرة تهديد : وخر عن وجهي احسن لك لا أجمع عليك الحرس
فارس : لا انتي مافهمتي ..وماكمل كلمته الا ويدها تصفع خده بسرعه : قليل ادب انت شكلك ماعندك خوات تخاف عليهم ..ومشت عنه بسرعه
فارس يصارخ: لا لحظه والله عندي بس ماكان قصدي
ماسمعته البنت وكملت طريقها تركض لداخل البيت ..فارس يمسح على خده ياربي متوحشه ..وهو بطريقه راجع للسياره جاه تركي: اعجبتك الحديقه
فارس متألم : ايه
تركي: شفيك
فارس يفتح باب السياره : لا ولاشي بتجي والا كيف
تركي مستغرب : بجي بس شفيها النفس شاينه
فارس بضيقه : مافيه شي اركب بس
:

:

:

يتبع,,

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 14-03-10, 06:47 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الساعه 9 مساءً وبعد مااخذو الجده لبيت ام سلطان راحو على مطعم هندي لجين حست انها مبسوطه مره فهد كان يسولف لهم عن الطب وشلون الدراسه كانت صعبه ووشلون وصل وكان ينصح لجين انها حتى لو تزوجت لازم تكمل دراستها والعنود كانت تأيد كلامه بحكم انها حالياً تكمل دراستها الجامعيه ..بعد ماطلعو من المطعم راح محل عصيرات واخذ لهم كل وحده على فراوله اول ماركب اعطا كل وحده عصيرها وقاله بتريقه : بما ان البنات نعومات ودلوعات ودايماً ياسبحان الله الفراوله فاكهتهم المفضله فهذا فراوله عشانكم
لجين تقرب عند المسافه اللي بين الكرسيين الأماميين : انا خالي الفراوله مو فاكهتي المفضله
العنود بسرعه : اقول عن النصب
لجين : والله
فهد يمد يده : هاتيه يعني ماتبينه
لجين : لااشربه عادي بس ماافضله
فهد والعنود يناظرون بعض: اهـــا
لجين ترجع ورى وتسوي زعلانه : مالت عليكم
فهد يضحك : يادلوعه الله يساعدك ياأحمد
بعد ماوصلو البيت دخلو بهدوء وسمعو صوت جاي من غرفة ام سلطان اللي بالطابق الأرضي بحكم انها ماتقدر على الدرج ..قربو الثلاثه بهدوء وكل واحد لصق اذنه بالباب
وسمعو الحوار الجميل اللي يدور بين ام سلطان وام سالم ..
ام سلطان : والله انا وليدي فهد دايم يراعيني ويسأل عن صحتي تعرفين دكتور
ام سالم: انا بعد لجين الله يحفظها دايم تهمز رجيلاتي
ام سلطان : الله مير يسلمها لك ياوخيتي نتعب ونربي هذا اقل شي يسونه لنا
ام سالم : الحمد لله على كل حال انا ركبي ماتشيلني ابد
ام سلطان وهي تمسح على ركبتها : وانا مثلك ياوخيتي
فهد من ورى الباب يحط يده على فمه يمسك ضحكته وبصوت واطي : هذي اللي تنام بدري
لجين بهدوء : والله انها تنام بدري
فهد يروح عند الدرج : تفاهمي مع جدتك
العنود ولجين يناظرون ببعض وبعدها تنطق العنود: نقتحم المكان
لجين فاطسه : ايه مثل خالي فهد نقتحم
فتحو الباب بسرعه وتخصرو وبنفس الوقت : وراكم ياحلوات مساهرات
ام سلطان تضحك : الظاهر عيال هالأيام فاهمين الحلا غلط اليوم فهد يقول لي ياحلوه
قربت العنود من جدتها وباستها : وانتي تشكين انه فيه احلى منك
ام سالم تضحك : وانا اشهد مافيه ازين منها
لجين تصفق : ياللا بس ياشاطرات كل وحده فراشها السهر مايصلح
ام سالم : بنت استحي وروحي انتي نامي
ام سلطان :الظاهرلجين تبينا نغير فكرتنا عنها
لجين بسرعه : لا شدعوه جدتي
ام سلطان : ياللا روحو غرفتكم انا وام سالم نبي ننام
العنود : طيب مسكت يد لجين وسحبتها اول ماراحو للغرفه المخصصه لهم اللي كانت عباره عن سرير نفرين خشب غامق ودولاب ملابس عريض وتسريحه كانت الغرفه ستايلها قديم نوعاً ما بس حلوه فتحو الدولاب وغيرو الشراشف مثل ماقال لهم فهد بدلو ملابسهم وانسدحو.. وساد الصمت بالغرفه ...
العنود تقطع الصمت : تصدقين لجين من زمان اتمنى تكون عندي اخت صح ماصار لك غير يومين معاي بس حسيتك اختي
لجين مبسوطه : حتى انا
العنود تلف للجين وهي تحط يدها تحت راسها : خلاص خل نتفق اتفاق
لجين : وشو
العنود: انتي ماعندك اخت وانا مثلك خلاص بعتبرك اختي وانتي اعتبريني اختك وش قلتي
لجين مبسوطه : موافقه طبعاً
العنود بعد تفكر : لجين ليه ماتجين تستقرين بالرياض
لجين : ماادري الموضوع مهو بيدي
العنود وللحين تفكر : طيب ليه مافكرتي تجين هنا قبل ؟ خوالك وخالتك هنا هناك من لك عمك ؟ وماحسيته يحبك
لجين سرحانه : قبل جدي مارضى وبعدها ماحبيت اترك جدتي وغير هذا مين يجيبني الرياض وماعندي لابيت ولاشي
العنود : اول شي بابا قالي ان خوالي وامي لو طلبتي عيونهم ماراح يردونك بس كانو تاركينك على راحتك وغير هذا انتي لو بغيتي كنتي تقدرين بدون ماتطلبين منهم
لجين مستغربه: كيف
العنود: من الفلوس حقتك
لجين مستغربه اكثر : أي فلوس
العنود بأرتباك : لا مالي دخل خلاص
لجين تجلس على السرير : لا العنود اكلمك جد أي فلوس قولي
العنود مرتبكه : انا لما قالي بابا عنك قلت له وليه خوالي مايهتمون فيها قال انهم كل شهر وهو معاهم يبعثون لك مبلغ وقدره غير انهم معطين عمك مبلغ عشان ترميم البيت وانا لاحظت ان البيت قديم يعني ماترمم
لجين تناظرها وكل عين مفتوحه وش كبرها : ابوك وخوالي كانو يبعثون لي فلوس
العنود ببرود : ايه
لجين بسرعه : مين يعني اللي يجيب لي فلوس
العنود مستغربه حركات لجين : بابا قال كلهم خالي فهد وسلطان ومحمد وحتى بابا يبعث لك بدال امي
لجين بقهر : مايعطيني شي ومعيشني بالحسره ومااشوفه الا كل شهرين مره حسبي الله عليه.. وبكت بقهر
العنود تأثرت وحطت يدها على كتف لجين : لجين لاتبكين
لجين تناظرها ودمعاتها على خدها : تدرين وش يعني انك تحسين نفسك وحيده وماحولك احد وان عمك اللي المفروض يكون سندك مايسأل عليك وفوق ذا يحسسك ان مافيه احد يسأل عليك وياكل حقك
العنود تضمها بحنان : الله حسيبه يالجين فكري بالمستقبل اللي ان شاء الله يضحك لك وكلمي خطيبك قولي له انك ودك بالسكن بالرياض ياليت يوافق عشان تكونين قريبه مننا وتنسين عمك وحقارته
لجين تناظر بالساعه وتناظر بالعنود
العنود تتبسم : روحي كلميه فيه وقت وماراح اقول لخالي فهد انك كل يوم تكلمينه وحتى بالحمام
لجين تصفقها : مالت عليك
طلعت بالجوال من الغرفه ونزلت للطابق الارضي جلسة بالصاله ودقت عليه ..
احمد بسرعه : انا قلت اليوم بعد تبي تنساني
لجين والحزن واضح بصوتها : لاماراح انساك اليوم بعد
احمد مستغرب : شفيك لجين احد زعلك
لجين بعد مااخذت نفس : لا احمد هنا كلهم يحبوني ويبون راحتي
احمد : الحمد لله بس شفيك
لجين : ابي نسكن بالرياض بعد مانتزوج
احمد مستغرب : وش الطاري
لجين وهي تبكي وبصوت غير مفهوم : تخيل احمد عمي الحقير اللي مايستحي
احمد واللي مافهم شي : لجين شوي شوي عشان افهم
لجين مقهوره : اقول لك عمي الحقير اللي مايخاف الله
احمد : شفيه
لجين : بنت خالتي تقول ان خوالي وحتى زوج خالتي كانو كل شهر يبعثون لي مبالغ كبيره حتى اعطوه مبلغ عشان يصلح البيت اللي كنا فيه وهو الحقير استكثر علي مبلغ تافه عشان اكمل دراستي وماكنت ابيه منه
احمد يتبسم بهدوء : والله اني كنت حاس اهلك كانو اخلاق وذوق بس عمك هذا دواه عندي
لجين بحزن : خليه يولي بس احمد الله يخليك خل نسكن بالرياض ابي اسكن عند اهلي على الاقل اكون قريبه من ناس تحبني مو نفس بيت عمي عالم حاقده علي
احمد :............
لجين تسترسل : احمد عندك احد مهم بالشرقيه تجلس عشانه
احمد بعد تفكير : صراحه لا ابوي ومايدري عني وغيره ماعندي
لجين بتوسل : خلاص الله يخليك مابي اكمل بالشرقيه طلبتك احمد
احمد : لاتترجيني لجين انا ماقلت لك بسعدك طلباتك اوامر خلاص اشوف عقار حلو بالرياض واوصي واحد من الشباب هناك يشوف لي مصمم يجهز البيت الى موعد الزواج واذا على شغلي الواسطات ماخلت شي بس حطي ببالك الزواج بيتم هنا
لجين : ايه ادري وبعده طيران على الرياض
احمد يتبسم : له له بعده طيران على مكه وبعد مكه الرياض
لجين مبسوطه : الله يخليك لي احمد
احمد بهدوء : ماسويت شي من زين الشرقيه عاد اهم شي وناستك وانا ادور راحتك
:

:

:
يوم الثلاثاء 25/8/1426للهجر ..
الساعه 10 مساءً بتوقيت السعوديه 1الظهر بتوقيت امريكا
جالس على الكنبه بالصاله : ياربي ماادري شفيني الصداع ملازمني
نجلاء وهي توقف : اجيب لك اسبرين
مشعل بسرعه وهو يضغط على راسه : لا لا ماابي اتعود على الأسبرين
نجلاء تاخذ الريموت وتجلس : كيفك
وبعد اقل من دقيقه زاد بالضغط على راسه : قومي قومي جيبي اسبرين مااتحمل الصداع
راحت نجلاء بسرعه جابت له حبة اسبرين شربها وبعد اقل من دقيقه حس براحه
مشعل وهو يرفع رجلينه على الطاوله : والله هالاسبرين سحري والا ليه اخترعوه عشان يسكن الألم
نجلاء : ايه قلت لك من الأول بس انت قلت مابي اتعود عادي كله اسبرين
مشعل : لا لا اذا تكررت هالسالفه معاي لازم اروح دكتور يشوف وش قصة هالصداع
نجلاء بينها وبين نفسها : لازم ارجع احط له البودره بأي شي عشان لايحس لهالصداع
:

:

:
الرياض سنة 1425 للهجره
الفيصليه بالتحديد ..
نجلاء تناظر رؤى : وش دراك انه هو
رؤى : مافي غيره جواله n70
نجلاء بخباثه : انا ابي مشعل مابي واحد غيره يوصله الرقم واضيع وقتي عليه على الفاضي
رؤى : ارسلي على ضمانتي وشوفي ان مارفع جواله الحين وبالليل دق يصير خير
نجلاء : مالي الا هالطريقه خلاص بجرب
رؤى:جربي
نجلاء : هو بس يرفع جواله وانا اعلمك فيه
رؤى بسرعه : شوفي شوفي يرفع جواله
نجلاء تسحبها : تعالي بسرعه معاي
رؤى : وش بتسوين
نجلاء : بعطيه نظره تخليه يدق علي غصب عنه
:

:

:
الرياض الزمن الحالي الساعه 10:30 مساءً
نازلين عند كنتاكي ..
لجين وهي تلتفت لياسر اللي لاحقهم من المول : يابنت وربي انه يمشي ورانا من المول
العنود تسحبها : امشي ماعليك منه
لجين تفلت يد العنود : لا أنا اعرف لهالاشكال ..وقفت شوي بتردد وبعدها كملت : او تدرين مااعرف لهم
العنود تضحك : احس كان ودك تصفقينه بعدها غيرتي رايك
لجين تفكر : لابس قلت احمد ماراح يرضى لو عرف ان حرمته تعطي وجه لهالاشكل
العنود : اهــــــــــــــــــــــا
لجين ترجع للسياره : تدري لاعت كبدي خل نطلب من السياره ونروح فيه البيت
العنود تركب معاها : طيب اللي تبين
اخذو الطلب حقهم وراحو فيه البيت اول مادخلو البيت سمعو صوت ام سالم وام سلطان يسولفون راحو لهم بالاكياس الكثيره غير الاكياس اللي عند الباب حطها السواق ..
العنود تقرب الطاوله الصغيره بالصاله : ناكل بعدين نروح نجيب باقي الاغراض
لجين تجلس على الأرض: تعالي بس على الارض وش تبين بالطاوله
العنود تقرب من لجين وتجلس معاها : على قولتك
لجين : ياجده تبين كنتاكي
ام سالم : لا حنا اكلنا الحمد لله والا هذا اليهودي مانبيه هذا اللي فالحين فيه كنتو خذو لكم دوفري احسن
العنود مستغربه : وش دوفري
لجين تضحك : قصدها ديلفري ..وناظرت بجدتها : جده هذي خدمة توصيل الأكل للمنازل ماهو مطعم
ام سلطان نزل عليها ضحك : انتي وش عرفك ياوخيتي انا اسمعهم يمدحون الهاب ميل
لجين والعنود فطسو ضحك
ام سلطان تضربهم بالعصايا : وراكم تضحكون انتي وياها
العنود وهي فاطسه : جدتي الهابي ميل وجبة اطفال
ام سالم تضحك شمتانه: يعني انتي اللي تعرفين
ام سلطان تتحلطم : بنات اخر زمن
لجين وهي تاخذ بطاطا من الكيس : ايه صح حددو موعد العرس 7 شوال
العنود مبسوطه : والله جد
لجين : أي والله واحمد لقى البيت واتفق مع المصمم يخلص البيت تاريخ 12 شوال
العنود مستغربه : وشلون والزواج قبل
لجين وهي تناظر جدتها : ايه لأننا نبي نروح 5 ايام مكه نسوي عمره وباخذ معاي ام سالم
ام سالم مبسوطه : والله يابنيتي
لجين : أي والله يالغاليه
العنود : بكره ضروري نروح للفستان وتراه هديه من خوالك يعني تخيري باللي تبين باخذك لمصمم لبناني
لجين : لا ماله داعي الكلافه
العنود : أي كلافه خذي اغلى فستان ولا عليك
:

:

:
الساعه 11 مساءً بالمستشفى بالتحديد ..
بعد ماخلص من المريض اللي عنده بقسم الطوارىء راح لفهد مكتبه ..طق الباب وبعد ماجاه صوت فهد فتح الباب ولقاه جالس على مكتبه ومكتأب شوي
علي وهو يناظره : شفيك يارجال
فهد يتبسم : سلامتك مافيني شي
علي يرفع حاجب : تضحك على نفسك والا علي علمني شفيك
فهد بعد تفكير : الحين لو تبي تجيب معلومات عن شخص معين من وين ممكن تجيبها
علي يفكر : ماادري يمكن من الاحوال المدنيه
فهد : اروح اعطيهم اسمه يعطوني معلومات عنه
علي : ماادري اعتقد مايعطون أي معلومات لأي احد
فهد : عندي واحد خويي من زمان رحت بيتهم لقيت اللي ساكنين البيت ناس ثانيه
علي : عطني اسمه
فهد مستغرب : اشتغلت بالاحوال المدنيه ؟
علي يأشر له جيب : اقول جيب بس ياخف دمك
فهد : علمني ليه طيب
علي : ولد عمي يشتغل بالاحوال وعنده معارف كثير بقول له يجيب لك معلومات
فهد بحماس : حلو
اخذ ورقه صغيره كتب عليها اسم ابو شذا الكامل واعطاه لـ علي
:

:

:
يوم الاربعاء الساعه 1 الظهر وبعد مانزلت نوف من السياره
العنود تناظر نوره : وانتي ليه ماتجين عندنا
نوره : ماادري قلت بجيكم بكره
العنود : بكره نبي نروح لفستان لجين تروحين معانا
نوره بعد تفكير : والله مدري
العنود تضحك : لو تشوفيني صايره اعتمد على نفسي كثير تعرفين بيت جدي مافيه خدامات
نوره بينها وبين نفسها : هذي فرصتي وبصوت مسموع : ايه حرمه سنعه ماشاء الله عليك خلاص لازم نزوجك بزوجك سلوم
العنود بسرعه : لا لا وش ابي بالعرس لا وسلوم بعد سلمان حبيبتي مثل اخوي لاعاد تتعودينها
نوره تضحك بدون نفسه : ايه انا كنت امزح
بعد ماوصل السواق عند بيتهم نزلت وهي تناظر سيارة سلمان عند الباب : ياربي لو اقول له كلام العنود يبي يتحطم حرام سلمان مايستاهل ..تنهدت ودخلت البيت اول مافتحت باب الصاله جاها يركض : هاه قلتي لها
نوره ساكته ماتدري وش تقول له
سلمان بقهر : تراي قلت لك من يوم السبت واليوم الربوع
نوره بعد تفكير : ماادري حسيت الوقت مو مناسب وبعدين حركاتك مع البنت لازم تصلح مواقفك بعدين اقيس نبضها على قولتك كذا يمكن ترفض
سلمان يفكر : يعني رايك كذا
نوره بحماس : ايه ايه
سلمان يفكر ويناظر في نوره بيأس : وش اسوي يعني مااعرف اسوي حركات مراهقين
نوره تناظره بخبث : انت رجال لاتسوي حركات مراهقين سوي حركات رجال بعدين عنوده تحب الطيور مره .. فرحها بشي تحبه
سلمان يفكر : والله فكره بس لما ترجع بيتهم مو الحين
:

:

:
يوم الخميس الساعه 5:30 المغرب وهم طالعين من البوتيك
ركبت السياره وناظرت وراها : عنود هذا نفس الولد اللي كل يوم اشوفه يمشي ورانا
العنود بهدوء: وش عليك فيه
لجين : مو معقوله كل هذي صدف الرجال متقصدنا
العنود وواضح عليها الارتباك : ماادري
لجين تناظرها : عنود لايكون هذا الولد تعرفينه ويلاحقك
العنود ارتبكت زياده : مين انا ماادري عنه
لجين بكل هدوء: اسمعي عنود انتي وربي مثل اختي عشان كذا بنصحك نصيحه حتى لو مااعجبتك احذري ولاتصدقين أي شي بأسم الحب ترى اغلب الشباب لعابين الا فيما ندر ومو معقوله النادر بتجي الصدفه وبيجيك انتي حطي ببالك على طول ان الخبيث هو اللي معك
العنود تناظر ياسر اللي ماشي وراهم وبينها وبين نفسها : لا ياسر غير ياسر يحبني ويخاف علي
:

:
يوم السبت ..بالمستشفى الساعه 9:30 صباحاً ..
فهد راح لـ علي اول ماشافه : صباح الخير
علي : صباح النور
فهد وهو يحط يده على كتفه : هاه بشر سألت عن الرجال
علي متوتر: هذا اللي اسمه بالورقه هو صاحبك
فهد : لا هذا اسم ابوه ليه؟
علي يزفر براحه : لا بس خفت انه صاحبك
فهد بسرعه : ليه وش فيه
علي: الرجال مات الله يرحمه له اكثر من 4 سنوات
فهد حس براسه يلف ومااستوعب وبينه وبين نفسه : مات والبيت وشلون باعه واولاده وين وشذا وين ياربي وشلون اعرف اجابات لكل اسألتي
علي يهزه : فهد وين وصلت
فهد بسرعه وبتوتر: ماتدري وين اولاده او وشلون باع البيت او أي شي
علي بهدوء: لا بس هذا اللي قاله لي
:

:

:
الرياض 1/9 /1426 للهجره يوم الأثنين الساعه 10:30 مساءً
واقف بسيارته له ساعه عند بيت جدته والقهر بقلبه مو قادر يتحمله :ياربي يالعنود وش سويتي فيني سلمان قبل ماهو سلمان الحين معقوله مشاعر غبيه كذا تلعب فيني والله ودي اقوم واضغط على هالجرس وماافكه الا لما اقول لك انا احبك وابيك زوجه ..
بالبيت بالطابق الثاني وبالغرفه المخصصه لهم بالتحديد جالسه على السرير والجوال بيدها: صحيح
ياسر: والله صدقيني
العنود : تدري ماما كل يوم تمرني هنا تقول وحشتها
ياسر بحب : ماألومها انا وش اقول اجل
العنود بخجل : لاتقول شي
ياسر بحنان : قلبي
العنود : هلا
ياسر: قولي لبيه قولي ياحياتي قولي أي شي يابخيله
العنود بخجل : مابي استحي
ياسر : عنودي
العنود : هلا
ياسر : أنا احبك
العنود حست قلبها يرجف وماعرفت ترد وش تقول له
ياسر بهدوء : عنود انا ادري اني ثقيل دم وماانطاق واتكلم بدفاشه
العنود بسرعه : مين قال
ياسر : انا ادري بدفاشتي بس حبيتك عنود ولا أبيك تفارقيني ابد
العنود مستحيه : وانا بعد
ياسر بحماس : انتي بعد وشو
العنود : انت تدري
ياسر بسرعه : لا لا انا اهبل ماافهم انتي بعد وشو
العنود بخجل : احبك
ياسر يناقز وبصوت عالي : ياويل حالي بس
:

:

:
بالمستشفى والساعه تشير للـ 1 بعد منتصف الليل ..
جا بسرعه عند مكتب فهد وشافه طالع : اشوى اللي لحقت عليك
فهد يلتفت لـ علي : وش فيه ؟
علي : تذكر الرجال اللي عطيتني اسمه قبل اسبوع
فهد بأهتمام : ايه شفيه
علي : انا شفتك مهتم فيه شوي وقلت لقريبي يشوف موضوعه اكثر والرجال طول علي شوي بس ماقصر
فهد يحرك يده (بسرعه): قول اخلص علي
علي بتردد : قالي ان الرجال مات هو وزوجته وكل عياله
فهد لفت فيه الدنيا وحس ان جسمه برد فجأه ..
علي مسك فهد بسرعه : بسم الله عليك ..الدنيا موت وحياه وانا قلت اقول لك عشان لاتتعب نفسك وانت تدور على الرجال
فهد يناظر علي: متى ماتو عياله ؟
علي : كلهم ماتو معاه من 4 سنوات انقلب فيهم باص رايح لمكه
فهد يفكر : لا مستحيل أنا شايفها قبل اقل من شهر اكيد ماكانت معاهم وبصوت مسموع : ايه اكيد مو معاهم
علي يمسح على كتفه : بسم الله عليك ياخوي وش فيك
فهد ينزل يد علي بهدوء : ماعليك مافيني شي ..مشى بهدوء متوجه لباب المستشفى وهو يفكر : ياترى وين اراضيك ياشذا.. وفجأه وقف ياربي وشلون ماجا براسي اكيد رقمها بملف بنتها .. راح بسرعه للرسبشن ووقف قبال الموظف : سعيد
سعيد يناظر فهد : ايوه دكتور
فهد : ابيك تشوف لي مريضه اسمها شهد سعد الـ..... ابي اعرف كم رقم التلفون اللي بالملف
سعيد يكتب اسم المريضه بالكمبيوتر ويدور وبعد اقل من 5 دقايق دكتور هذا الرقم فهد يناظر بالشاشه بس خابت كل اماله لأن الرقم الموجود هو نفس الرقم اللي معاه ..رفع راسه بخيبة امل وبكل برود : مشكور سعيد
سعيد : العفو دكتور
:

:
الساعه 1:20 بعد منتصف الليل ..
جالسه بغرفتها تتصفح مجله وقطع اندماجها بمقال عن راشد الماجد صوت الجوال ..
نوره : الو
بندر بحماس : هلا بالحب
نوره تضحك :هلا قلبي
بندر : اقول حياتي
نوره : قول
بندر : انزلي انا تحت عند باب بيتكم
نوره وقفت متخرعه : نعم
بندر يضحك : نعامه تترفس ببطنك اقول لك انا تحت
نوره : وش يجيبك بيتنا وانت ماتدله
بندر : والله العظيم انا تحت وبيتكم ادله
نوره : وشلون
بندر مبتسم على الاخر : سنترت عند الجامعه الى ان قدرت اصيدك مره وانا اكلمك ولحقتك للبيت
نوره : نصاب ماتدل بيتنا
بندر ببرود : طيب انزلي وشوفي
نوره بكل ثقه : ايه بنزل
نزلت بسرعه للطابق الارضي وماكان فيه غير امها اللي مشغوله بالمطبخ طلعت بسرعه للحديقه ومنها للباب الرئيسي اول ماحطت يدها على الباب تبي تفتحه ناظرت بنفسها كانت لابسه قميص نوم للركبه وردي وعليه صورة قطوه بيضا كبيره بالوسط : لو كان برا شسوي؟ راجعة نفسها بسرعه : لا مستحيل يكون برا
فتحت الباب شافته شهقت وقفلت الباب بسرعه كبيره كل هذا مااخذ منها ثواني ..بعد ماقفلت الباب صارت تنافخ راحت ركض للبيت وطلعت غرفتها بسرعه ..دقت عليه وهي تنافخ : يامجنون روح وشلون جيت
بندر فاطس: قلت لك ماتصدقين
نوره بخوف: اقول لك روح انت تدري لو يشوفك اخوي يسويك شاورما
بندر ياخذ نفس: ياشيخه اصير شاورما وكفته وكل شي لعيونك
بس ماامداني اشوف شي بسرعه قفلتي الباب
نوره بقهر: انت ماتستحي
بندر يسوي مسكين : ليه وش سويت بس ابي اعلمك اني دليت البيت عشان لاتسوين لي مسلسل مكسيكي .. وتجيني تصحيحين وتقولين.. وقالها باللهجه الفصحى : خدعتني
نوره تضحك : ياربي غبي
بندر : والله محد خلاني غبي غيرك من كثر ماحبك احس اني اهبل
نوره فاطسه : وانت اهبل
بندر يتنهد : اه بس لو اني مخلص جامعه والله ماترددت لحظه اخطبك
نوره بدلع : روقنا بس ووخر عن بيتنا
بندر يضحك : من زمان مشيت ياخوافه
نوره تقلد المصاريه : دي الحكايه كحاية شرف ياخويا
بندر بسرعه : خويا بعينك يالخبله
نوره : انا خبله
بندر بحزم: ونص اجل وحده عاقله تقول لحبيبها ياخويا
:

:

:
الساعه 2 الفجر بتوقيت السعوديه 5 المغرب بتوقيت امريكا
جالس بالصاله يدندن ومروق : ياشيخه ونااسه
نجلاء بهدوء: وش اللي وناسه
مشعل: ماادري اللي هو
نجلاء تناظره : مشعل انت تدري ان اليوم اول ايام رمضان
مشعل فاطس : يؤ وانا فاطر .. وبصوت اعلا : فــــــــــاطر ..وقف وهو يترنح كله منك يانجول
نجلاء تمسكه بسرعه قبل يطيح : تعال غرفتك بس انت خلاص منتهي
بعد مادخلته غرفته قفلت الباب وراحت غرفتها اخذت جوالها وبسرعه سوت اتصال ..
جاد : هلا والله بالزين كلو
نجلاء بدون نفس : هلا جاد انا زهقانه
جاد : ليه ياألبي
نجلاء : الى متى بكمل على هالحاله مانبدأ بالأكبر
جاد : اصبري خليك على هيك مابدي عجوز النحس اللي معكم تحس لشي
نجلاء: اها اوكي
:

:

:
الرياض يوم الأربعاء 1 شوال الساعه 4 العصرعيدالفطر..
جالسه بمزرعة زوج خالتها وهي مبسوطه مره تراقب العنود بمجلس الحريم وهي تكلم اخوها ونازله فيه لوم وعتب وتضحك عليها اول مره تحس بأجواء العيد الكل متجمعين ويباروكون ويهنون وفرحة العيد واضحه عليهم طول عمرها تقضي العيد بملل ومعمرها شافت مثلهالفرحه وكانت دايم تكره تروح بيت عمها لأنهم يكرهون جيتها وبالعيد خصوصاً هي شخص غير مرحب فيها ...
سمعت صوت جوالها وشافت المتصل احمد ردت عليه بفرحه: هلا والله
احمد: هلا بك زود ..كل عام وانتي بخير
لجين والفرحه باينه بصوتها: وانت بخير وصحه وسلامه يارب
احمد مبسوط معها: اشوفك مبسوطه
لجين بحماس: ايه ماتشوف الجو هنا الكل مبسوط والعيد عيد صح مو مثل العيد بالشرقيه
احمد يفكر: طيب ياحلوه تدرين اني مااسمعك ازعاج
لجين: طيب ...مشت بالجوال وطلعت عند المسبح
احمد يسوي مايسمع : باقي مااسمعك الصوت صاير فيه صدى مافيه مكان اهدى تروحي له
لجين:ياربي من عيارتك طيب بطلع للحديقه
احمد بسرعه : احسن شي تسوينه
راحت للباب الرئيسي للمبنى واول مافتحت الباب شافت بوجهها بوكيه ورد كبير مره
لجين نقزت من الخرعه:بسم الله مين
احمد واللي مغطي البوكيه وجهه ونص جسمه قالها من ورى البوكيه وبالجوال وبكل استعباط: الو نونه مااسمعك
لجين تضحك وهي تبعد البوكيه: ياربي احمد
احمد يحط البوكيه على الأرض ويبوس راسها : كل عام وانتي بخير يالغاليه
لجين وباقي مو مصدقه عينها: وش جابك من الشرقيه
احمد يناظرها بفرحه: تتوقعين بخلي العيد يمر بدون مااهنيك
لجين تتبسم: الله يخليك لي
احمد يمسك يدها ويرفعها ويلبسها ساعه: هدية العيد
لجين: تكفيني جيتك يامجنون كنت عيد بالشرقيه
احمد : من زينها الشرقيه مافيه احلى من اني اشوف هالفرحه بعينك
سكت شوي وبعدها مسح على شعرها: تدرين اشتقت لك يادوبه
لجين تتبسم: صراحه وانا بعد اشتقت لك
احمد بعد ماتنفس بعمق : ياللا انا بمشي
لجين بسرعه: ويــــــــــن
احمد: بنزل الشرقيه
لجين : لاوالله مجنون تو جاي وتبي تروح مافيه
احمد بسرعه: والله بروح عندي شغل وغير زحمة الامور هناك عشان العرس وهالسوالف تعرفين
لجين:خليها
احمد يحط اصبعته على فمها: اشششششش لو اقدر مانزلت بسرعه المهم شفتك
:

:
الساعه 4:15 العصر بتوقيت السعوديه 7:15الصبح
صحت تبي تروح للحمام (وانتم بكرامه) شافته جالس بالصاله وشكله متأزم
نجلاء تناظر فيه بـأستغراب: شفيك
مشعل يتنهد: ماادري اول عيد يمر علي مااصبح على ابوي واحب راس امي واحس بفرحة العيد وسط اهلي وناسي
نجلاء واللي مالها مزاج ديباجه سخيفه: معليه بكره تمر السنوات بسرعه وتفرح معاهم
مشعل : ان شاء الله
راح بأفكاره لبعيد وهو حاس هالغربه تبي تصير طويله عليه ومايدري الى متى راح يتحمل هالبعد بس تأمل خير لما فكر بمستقبله والشهاده العاليه اللي يبي يرجع لأبوه فيها
:

:

:
الشرقيه يوم الثلاثاء 7/10/1426 للهجره بالجناح المخصص للعروس
جالسه على الكنبه الملكيه بفستانها الأبيض المنفوش اللي بدون كموم مرفوع الجانبين بكرستالات ومفتوح بالظهر متصل بسلاسل كرستال الطرحه مثبته تحت التسريحه اللبنانيه بعنايه والمكياج اللي بتدرجات البنفسجي كان ساحر ..
العنود وهي تناظرها : ماشاء الله عليك احلى عروس شفتها
لجين : لاتبالغين عاد
العنود : ماابالغ ولا شي انتي احلى عروسه
لجين بأرتباك : عنوده استحي اطلع قدام كل هالناس
العنود : بلا خوف واطلعي بكل ثقه
نوره تقرب منها وبكل حماس : اطلع بدالك
لجين تضحك : ايه عادي تجين نبدل فساتينا
نوره بخبث: ماعندي أي مانع بس اخذ عريسك بعد
لجين تصفقها : الا ذي عاد
:

:
بأستراحة الرجال كان واقف بثبات يستقبل المهنأيين ببشته الأسود وابوه على يساره وعلى يمينه خال العروس سلطان ..
سلطان يقرب منه : مااوصيك ببنيتنا حطها بعيونك
احمد يناظر ابو سلمان: بنتك بعيوني بس صراحه عندي عتب عليك
ابو سلمان : افا وشو
احمد : ماكنت احسبكم تنسون هاليتيمه وماتذكرونها بشي وتتركون كل امورها لعمها اللي انت عارف حالته الماديه صعبه شوي
ابو سلمان مستنكر للكلام : حنا تاركينها على عمها ؟
احمد : أي والله هذا الكلام اللي وصلني مرت ابوي تقول ان البنت قالت ماتشوفه الا كل شهر مرتين وانتم ماتشوفكم الا بالمناسبات وانه حتى مصروف احيان كثير مايعطيها ومقصر عليها بالحيل
ابو سلمان قرب لوسط الجلسه حق الرجال وصاح بصوت عالي: اسمعو يــارجال وش رايكم باللي ياكل مال اليتيم ؟
.
.
.


نهاية الفصل العاشر

اتمنى يعجبكم هذا الفصل

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-03-10, 12:04 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 135111
المشاركات: 49
الجنس أنثى
معدل التقييم: *rim* عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
*rim* غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

حبيت أقول أني متااابعه معك
يعني كملي والي ألأمااام بس التعليق راح تعرفينه نهاايه القصه
لاني ماحب أعلق الحين
متاااااااااااابعه وبقوووووووووووووة
أختك 2188

 
 

 

عرض البوم صور *rim*   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة براءه, رواية لعبة بيد امرآه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:33 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية