لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-03-10, 10:27 PM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الساعه 7 الصبح ..
صحى من النوم ولقى نفسه نايمه بجنب لجين هز راسه بقهر :ياربي انا وشلون نمت هنا
فتحت عيونها وهي تسمعه يتكلم تبسمت بعنف كانت معطيته ظهرها ماالتفتت له اول ماسمعت صوته يمشي لفت جسمها الى ان طاحت من السرير وصرخت: آآآآآآآآآآآآآآآآي
احمد جا لعندها يركض نزل لمستواها مسكها وجلسها وهو يناظرها: بسم الله عليك تعورتي
لجين تمسك يدها: يدي عورتني شوي
احمد وهو يدلك يدها: لاتنامين على طرف السرير انتبهي لنفسك
لجين: ان شاء الله
احمد مسكها ووقف وساعدها توقف :بتصلين الصبح؟
لجين: لا صحيت للصلاه من بدري وصليت
احمد يتبسم: ماشاء الله عليك شاطره مو مثلي ماصحيت
لجين تغمض عينها بتعب: نعسانه
احمد يجلسها على السرير : ياللا قلبي نامي بس روحي لوسط السرير عشان لاتطيحين
لجين وهي مبسوطه: ان شاء الله
:

:

الساعه 9 الصبح ..
ماسكه الكتاب بيدها ودمعاتها على خدها ..تفكر وشكثر ضيعت من يدها بطيشها وغابئها ..كل ماتذكرت النظره الحاقده بعيون سلمان تحس بحسره بداخلها ..معقوله حبت سلمان والا تحس انها تحبه بعد ماعرفت بحبه لها ..طيب وياسر معقوله كرهته بهالسرعه معقوله ماكانت تحبه واخذها الطيش وقلة العقل ..تنهدت وراحت للتسريحه ..فتحت الدرج الوسط طلعت جوال سلمان حطت شريحتها وشغلته وهي تتبسم..
شافت الصور وهي مبتسمه تغير الصور وتزيد ابتسامتها ..
فتحت الرسايل شافت رسايل اخوياه ..كان كلام عادي انت وين ..ياللا تعال ..شوية رسايل تقليديه ..راحت للرسائل المرسله وماكانت تختلف عن سابقتها كثير..راحت للحافظات شافت حافظه بأسم (نهايتي) فتحتها ولقت مجموعه من الرسايل محفوظه بدون اسم مرسل ..
قرت اول رساله ..
أنتِ ياعشقي الأول وياحبي الوحيد
أنتِ ياملهمتي يا سر وجودي ياأملي الجديد
أنتِ يامن جعلتي من قلبي قلباً من حديد
أنت ِ ياكل ذاتي سأهواكِ الى يوم الوعيد
وسأطلب أن يحفظك ربي الواحد الأحد الفرد الصمد ويجعلك أميرة قلبي الوحيد (بقلمي)
تبسمت وهي تفكر معقوله كاتب هالكلام لي ..فتحت الرساله الثانيه..
انا عندي حلم واحد بسيط وصعب تحقيقه
حبيب له قلب واحد صغير يوفي محبوبه
ابطلب ربي الواحد لعندي لحظه يجيبه
انا عندي قلب واحد محال وصعب تشبيهه
هديته من البشر واحد خلوق وهادي ياحليله (بقلمي)
ناظرت بالرساله :معقوله سلمان اللي كاتبها ومعقوله كاتبها لي أنا
فتحت الرساله الثالثه..
اتعب على شانك ..وابيك
واكتب على حبك واحاول ان الحروف بحد حبك مالها فيني حدود
بس الأكيد اني ابيك ..ولو تجاهلتك ابيك
احاول احكي بس مدري وش بقول
احاول افهم وش بداياتي عشان القى حلول
وأخيراً
اكتشف اني من الأول أحبك
واكتشف اني من الآخر أحبك
يعني احبك اعشقك اشتاقلك وابقى ابيك
لاتخلين المواجع في علاقتنا وجود
لاتخلين الغرور برايق الدنيا يسود
لاتخلين الحياة بحبنا حد وقيود
خلي أمانينا حياة اعجاب واحساس وورود
ياأجمل احداث الحياة
ياأصدق وعود الحياة
ياأعذب آهات الحياة
ياحلمي اللي عاش في صحوة حياة
بأختصار انتي حياتي وانتي احساس الحياة
وانا أحبك قد ماأحبك وأعيش برقة احساسك..وابيك.....(بقلم:محمد ناصر)
تفاجأت بالكلام اخذت الجوال ومشت لفراشها : معقوله سلمان يكتب هالكلام صدق خالي لما قال انه يعرف يكتب
فتحت الرساله الرابعه بعد ماانسدحت على السرير..
اسمع..
قرب حبيبي بقلك ..
اقترب اكثر واكثر..
آنا ماودي اقلك احبكـ
واضح الحب بعيوني..
أنـــا ودي بس اضمكـ
والمس ايدينك بنفسي
واسنده راسي على صدرك
واطلبك لاتصحيني من حلم عمري
خلني اغرق حبيبي في بحر حبك
خلني اعيشك دقيقه
احبك
واعشقك
واهواك
واضيع في عالمكـ..
اسمعه نبض قلبك,,واشعره نبضي بصدري
واتنفس هوى صدرك ,,وارحل لدنيا بعيده
أه لوتدري ياعمري انت وش تعني لسنيني
كنت تبقى بقربي وماتفارقني دقيقه
ابيكـ,, قلتها مره وعشره
ودايم اكررها عليكـ
كل مافيني يبيك اعجز اسكت ياهواي
وكل ماصبرت نفسي يصرخ الشوق اللي فيني
صعب ابعد ياعيوني وانت تدري وش غلاك
انت روحي
انت نبضي
انت كل شي يحركني للحياه (بقلمي)
حست انها طايره لعالم ثاني عالم جميل اول مره تحس انها مالكه العالم معقوله كل هالكلام الحلو لها لاأكيد مو لها معقوله سلمان كان يحبها لهالدرجه وهي غبيه نزلت دمعتها وهي تذكر اللي صار لها ونظرت الحقد اللي بعين سلمان تذكرت انه ماعاد طايقها بكت كل شي ضاع منها وهالحب الجميل النظيف اللي ضاع منها وبصوت مسموع ملاه الحزن: كان يبيني زوجه له ماكان يبي لعب وانا بيدي وبغبائي رحت للي لعب فيني..ناظرت بالحافظه اللي مابقى فيها غير رساله بالانقلش صعب عليها تترجمها ولاتبي تترجمها بعد تجربتها الفاشله بالترجمه ..فكرت كثير معقوله هالكلام الحلو لي معقوله لهالدرجه يحبني يجلس لحاله ويكتب لي كلام مثل كذا ..معقوله يستحي يرسله لي ..معقوله انت شفاف لهالدرجه ياسلمان وانا مو حاسه ..لا لا اكيد هالكلام مو لي ..
بعد تفكير: اذا كان كاتب فيني هالكلام بينه وبين نفسه بالكرت اللي ارسله لي وش معقول يكون كاتب قامت بسرعه تدور تحت السرير وورى الطاوله ومالقت شي ..كتفت يدينها وهي تفكر :وين معقول يكون راح واحد من اثنين اما طار والا اخذته الخدامه ..وبسرعه : بروح اسألها
راحت بسرعه ونزلت الدرج بسرعه اكبر : نوتي نوتي
نوتي وهي تطلع من المطبخ: نعم ميس
العنود تأِشر بيدها: تعالي
نوتي بعد ماقربت من العنود: ايوه
العنود: مالقيتي كرت بغرفتي
نوتي بأستغراب: ايش كرت
العنود وهي تشرح بيدها: ورق صغير طاح بالغرفه
نوتي بسرعه: ايوه ايوه هذا سيم رساله
العنود بحماس: ايوه وينه
نوتي رقت الدرج والعنود تتبعها اول ماوصلت غرفة العنود فتحت الدرج بالطاوله يسار السرير وطلعت ظرف صغير مره لونه ابيض مخروم من الجنب وفيه شريطه باللون الأزرق مدته للعنود: انا يشوف تحت سرير
العنود بعد مااخذته : طيب طيب ياللا روحي
جلست على سريرها وهي تناظر بالظرف فتحته وطلعت منه ورقه مطويه 3 مرات فتحتها بسرعه وبدت تقرا اللي فيها..
ماتمنيتك لانك كنت ابعد من خيالي
ماخطر في بالي مره اني ممكن اوصلك

كنت اشوفك مثل نجم(ن)في السما ساطع وعالي
يابعيد وجابك الله لين عندي وصلك

جيتني مثل الشروق اللي محا عتم الليالي
جيت فرحه للحزين اللي من همومه منهلك

جيتني وانت يحبك ألف محبوب(ن)بدالي
سخرك سبحانه اللي في عيوني كملك

هو صحيح احنا التقينا هو صحيح انت قبالي
هو صحيح اني حبيبك كان لي حق أسألك

كانني احلم طلبتك خلني هايم لحالي
خلني بالحلم عايش دامني صرت أجهلك

ممتلي بالحب قلبي وغير قلبي قلب مالي
اهدني قلبك حبيبي خلني فيه احملك (بقلمي)

أنا سلمان بن سلطان أحبك يا العنود بنت خالد
العنود صرخت بسرعه: و111111111و خطير انت ياسلمان ياليتني شفتها ياليتني شفتها ضمت الورقه لصدرها وضمت رجلينها وبدت تبكي بقهر :لو شفتها يمكن ماصار اللي صار يمكن ماكرهتني ويمكن رحت لبيتك زوجه لها قدر عالي عندك بس انا الغبيه بيدي خسرتك وطحت من عينك
:

:

:
السبت نهاية ذو الحجه بداية الأختبارات الدراسيه ..
الساعه 6:30 الصبح..
واقف تحت ببداية الدرج يصارخ: نوره اخلصي علي تأخرت
نوره تنزل الدرج بقهر: اف السواق كان احسن
سلمان يمشي وبعصبيه: اقول اخلصي بس
بعد ماركب السياره واول ماتقفل باب نوره تحرك بسرعه..
وصل عند بيت عمته ضرب بوري مرتين وانتظر وماطلعت العنود
التفت لنوره وهو معصب: دقي عليها
نوره بسرعه طلعت الجوال ودقت : الو ..وينك ..اها ..طيب
قفلت والتفتت لسلمان : تقول شوي بس
سلمان فتح الدريشه وسند يده مكانها وهو يهز رجله من القهر
شوي وجات العنود اول ماركبت السياره قالتها بهدوء: كيفك سلمان
سلمان مركز بالطريق ومارد عليها
نوره بهدوء: سلمان تكلمك نوره
سلمان بدون نفس: ادري سمعتها وماابي ارد عليها
العنود انحرجت من كلمته وحست بغصه تمنت لو انها ماوجهت الكلام له
:

:
الساعه 11 الظهر..
نازل الدرج وهو لاف يده حول كتوفها وحاط يده على بطنها المنتفخه بحب: تدرين مبسوط مره بهالنون انتظر طلعته بشوق
شذا وهي تتبسم: ان شاء الله تشوفه وتفرح فيه
وصل معاها للصاله ساعدها عشان تجلس وجلس بجنبها
شذا تضحك: فهد شفيك تراك مدلعني زياده
فهد: عادي كيفي حرمتي وكيفي
شذا تناظره بحب: تصدق فهد مو مصدقه اني معك ومو مصدقه هالسعاده اللي عايشه فيها خايفه اخسر كل شي
فهد يمسح على شعرها: لاماراح تخسرين شي ان شاء الله
شذا : الله يخليك لي ولايحرمني منك
فهد بحماس: انا اليوم اجازه وين تبين نروح
شذا بعد تفكير: ماادري أي مكان اللي ودك فيه
فهد: خلاص نجلس بالبيت ..وضحك
شذا: عادي نجلس بالبيت اهم شي انت معي بعدين احسن لانك دايم مشغول بالدوام ومااجلس معاك كثير
:

:
الساعه 12 الظهر ..
عند باب الجامعه جاتهم بسرعه تلوح من بعيد وتتبسم
العنود اول ماشافتها ابتسمت غصب
نوف اول ماوصلت عندهم : وراكم ماجيتوني اليوم توهقت وجابني اخوي
العنود تتبسم : ايه خلاص خليه يجيك كل يوم واذا تبين بخلي السواق يجيك عادي
نوف : ايه السواق احسن بس انتم ماراح تجون معي ؟
العنود : لا لأن ولد خالي بيوديني
نوره تتبسم : اخوي يعني
نوف تبتسم : اها وبينها وبين نفسها : الظاهر ضبطته العنود مالت عليها مهيب هينه خلته يضرب ياسر والحين يجيبها على الجامعه انا متأكده انه هو..
قربت من العنود وبصوت واطي : ولد خالك هذا المملوح
العنود تتبسم : ايه ..وبينها وبين نفسها : ولاتفكرين بسلمان يانوف
:
نفس التوقيت خلص امتحانه وجا وقف بسرعه عند القصر..
اول ماوصلت سيارة السواق راقبها بأهتمام..
وقفت عند الباب الضخم نزلت جود وهي تركض بهالوقت فتحت جنا الدريشه وهي تصارخ: جود جود
جود تلتفت: نعم
جنا بصوت عالي: هاتي شنطتي الفضيه الصغيره
جود: طيب
فارس يفكر: ياحلوها وياحلو اسمها ومشيتها ..ناظر شوي بالسياره :وين بيروحون هذول الناس اختبارات والله فاضيات
:

:

:
الساعه 4:30 العصر بتوقيت السعوديه 7:30 الصبح بتوقيت أمريكا..
صار له نص ساعه طالع من الشقه حاول بكل الطرق يهرب من البودي قارد ماقدر اخيراً وقف وتوجه للبودي قارد وقف بوجهه: انت ماطفشت شغلتك بس تلاحقني
البودي قارد:.........
مشعل بقهر: اف انت بعد ماتتكلم بس ادري فيك عربي لانك فهمت علي هذيك المره وملامحك احسها عربيه تكفى الله يخلي لك اهلك ساعدني مافيه واحد بهالبلد فيه شيمه لعربي مثله انا ياانحاش منك او تساعدني انت اختار حل الله يسعدك طلبتك انا تدمرت
البودي قارد تلفت يمين ويسار وتكلم بصوت واطي: روح المعهد وادخل الباثروم وبدخل معاك وبقول لك
مشعل مبسوط: طيب الحقني ..
اول ماوصل المعهد دخل الحمام وانتم بكرامه ..البودي قارد دخل الحمام فتح الحمامات الثلاثه الصغيره بسرعه يستكشف فيه احد والا لا وبعدها توجه للمغاسل الثلاثه اللي يستخدمونها الرجال الأجانب لقضاء الحاجه وقف ونادا مشعل : تعال يازلمه اعمل متلي عشان لو دخل احد علينا
قرب مشعل بسرعه ووقف بجنبه : ياللا علمني
البودي قارد : انا مافيني اخدمك او اساعدك والا كونت ساعدت نفسي بس بدي اقولك اشي
مشعل يتبسم : انت اردني
البودي قارد: هاد منو موضوعنا انا مافيني قدم لألك غير نصيحه حاول قد ماتقدر تلقالك حل هذول ماراح يسكتو على هالكم الف اللي بياخدوهن من ابوك بدهون مصاري اكتر يعني ياتتخلص منهم وهذا صعب مره او تحاول تزيد المبالغ اللي بيبعتها ابوك
مشعل : وشلون بابا صار يبعثلي مبالغ مره كثيره انا خايف يحس بشي
البودي قارد : انا حذرتك هيك او بدهن يبتزو ابوك عن طريقك وبكل شي فيهن يستخدموه
مشعل بسرعه وبخوف : لا لا كله ولا بابا
البودي قارد بعد ماتنهد : بدهن يهددوك وان ماعملت يلي بيريدوه وقتها راح يطلبو منك تشتغل معهم بأشياء كلها وصخه
مشعل مستغرب : ليه فيه اوصخ من كذا
البودي قارد: اكيد فيه كل اعمالهم وصخه مخدرات وخمره وقمار وذعاره انت مارحت مره مع معلمتك
مشعل بقرف: معلمتي عمى بعينها وتذكر المكان اللي راحه معها ..حس بخوف حس الدنيا تدور من حوله : لا لا انا لازم اشوف حل انا وش جابني هنا طحت بعصابه يعني
البودي قارد : انت متلك متل كثير عرب بيحلمو بأمريكا وبيجوها بالطريق الغلط وانت طحت بالمكان الغلط
مشعل : بس هي قالت راح تخليني ادرس
البودي قارد : واللهي على كثر مابتقدم لهم بيقدمولك
مشعل بخوف : انت ماتقدر تساعدني
البودي قارد: انا مافيني اعملك اشي لو فيني كنت خلصت حالي انا بشتغل لحساب واحد هنا من زمان وظيفتي امشي وراك بدون مااكلمك ابد لو شافوني عم بحكي معاك بروح فيها انت وحدك لازم تشوف طريقه وعلى فكره انا مابضمن لك العواقب
مشعل حس بخوف وناظر البودي قارد : انت مسلم
البودي قارد: الحمد لله
مشعل : ونجلاء وجاد ؟
البودي قارد يتبسم : مسيحيه
مشعل يفكر : ياربي هذا كله من غبائي وشلون جيت على امريكا مع وحده مثل نجلاء وش كان يدفعني الحب؟ مااعتقد اني حبيتها ياربي لوين وصلت نفسي ..وبصوت عالي : انت وش اسمك
البودي قارد: اسف مبقدرش اقولك وياليت ماتقول لحدا اني حكيت معاك ياللا نطلع بخاف حدا يحس انو تأخرنا بالباثروم
مشعل : طيب
:

:

:
الرياض ..الساعه 6 المغرب ..
صار له زمان واقف هنا البنات بعد الامتحان وصلو لهالبيت وللحين ماطلعو ماذاكر ولا سوى شي ..مستغرب وش يجلسهم من الظهر هنا وعندهم امتحانات ..
سند راسه بين مسند الكرسي والدريشه بتعب وبدون لايدري راح بسابع نومه ..
بعد نص ساعه طلعت جود ومعها جنا من البيت ناظرو بفارس النايم وصارو يضحكون
جنا متأثره : ياحرام شوفي نام
جود تسحبها : امشي بس ماعلينا منه
جنا : لاحرام نروح ونخليه نايم كذا
جود بلا مبالاة : خليه يولي بس عشان يحرم يلحقنا
جنا بهدوء : حرام يمكن عنده امتحان وماذاكر
جود تتخصر : عنده امتحان المفروض يروح يذاكر مو يلاحق ببنات خلق الله
جنا: وين كلامك عنده امس
جود : قلت عجبني صوته وشكله ماقلت عجبني مطارده ورانا خليه يولي
جنا تأشر لها روحي وتمشي : انا بصحيه
جود تمسكها بسرعه : لااصبري خلاص انا بصحيه
راحت بهدوء عند الدريشه بسطت يدها وضربت ضربه قويه على الدريشه جهة راسه
فارس نقز متخرع يناظر يمين ويسار اول ماشافها فتح الباب بسرعه ونزل يصارخ : هي انتي ماعندك ذرابه
جود بدلع : نو ماتعلمتها
فارس مقهور : خرعتيني
جود واللي تتعمد تقهره : تستاهل عشان تحرم تلحقنا
فارس : وش عندكم من الظهر هنا
جود تناظره من فوق لتحت : احلف عاد لايكون بابا او ماما وانا مدري شي مايخصك
فارس رمقها بنظره : انتي ماحد راح يكسر خشمك غيري واذكرك
جود تمد لسانها : مالت بس تقلع ..ومشت بدون لاتسمع منه رد فارس انقهر وصرخ بصوت عالي : اوريك يالغبيه
جود وقفت والتفتت له وهي حاطه اصبعتها عند صدرها : انا غبيه ؟
فارس بأصرار: وستين غبيه
جود مقهوره: بعد
فارس بثقه : ايه غبيه وغبيه وغبيه
جود بعصبيه : ماشفت نفسك ياوجه البومه من ذكائك الزايد
فارس فتح عيونه على وسعها : انا وجه بومه يالدجاجه
جود : انا دجاجه صح ماتستحي على وجه
جنا جات عندها وهي فاطسه :خلاص جود خليه يولي وامشي نروح
فارس رفع يده يأشر على جنا : هي انتي وش اللي خليه يولي
جنا : اسفه ماقصدت
فارس يتبسم : ايه علمي اختك الذرابه بس
جود بسرعه : عارفتها قبل اشوف وجهك ياعديم التربيه ياللي تلاحق ببنات الناس
فارس بهدوء وبكل ثقه : والله انا الحقكم حمايه لكم لأنكم بنات ماصلات بحاجه لحمايه
جود واللي وصلت مليون سوت له مالت : مالت عليك ..مسكت اختها من يدها: امشي بس ..مشو البنتين بهدوء وفارس يضحك بصوت عالي متعمد يقهرها
:

:
يوم الأربعاء 10 محرم 1427 للهجره .. اخر يوم بالأختبارات الدراسيه
لحقها اول ماطلعت من المدرسه ماراحت لجامعة جنا اليوم ..
ناظر فيها وبطفش : اليوم بعد بتروح نفس البيت من بدت الاختبارات واهم مطيحين هناك انا لازم اشوف لي حل مو معقوله اتم الاحقها كذا نفس الغبي
وقف السواق عند نفس البيت اللي ينزلون له كل يوم ..اول ماوقف سيارته نزل بسرعه وناداها : جود جود
جود التفتت له وبكل عصبيه : انت ماتستحي على وجهك انقلع لاتوجه لي الكلام
فارس : دقيقه بقول لك شي
جود تمشي بدون لاتعطيه اي اهتمام : روح مافيه ولادقيقه
فارس رجع السياره وهو منقهر تحرك وهو يفكر بنفسه معقوله صاير نفس المهبول انا لازم اتركها بحالها
:

:
الساعه 12:30 الظهر ..
بالسياره بالتحديد نوره بصوت مسموع : عنود اليوم غداك معي
العنود : بس ماقلت لماما
نوره : تقولين لها ومابي نقاش..والتفتت لسلمان : سلوم العنود بتروح معي
سلمان حرك راسه بالأيجاب بهدوء وهو مركز بالطريق
اول ماوصلو البيت نزلت نوره بسرعه وراحت لداخل البيت كانت متعمده تتركهم لحالهم شايفه الجو كيف مكهرب قالت يمكن يصلحون اللي بينهم ..
دخل سلمان قبلها للبيت دخلت وراها وبعد تردد نادته: سلمان
وقف بالمسافه بين الباب الخارجي وباب الصاله تنهد والتفت وواضح على وجهه انه مو عاجبه: نعم وش تبين
العنود بهدوء: شفيك علي
سلمان بقهر: مافيني شي بس ماابيك تكلميني
العنود بحزن: سلمان انا ضحيه انت المفروض توقف معاي
سلمان وواضح الطفش على وجهه: وانا ماقصرت وقفت معاك وخلاص انتي باقي تردين وقفتي معك
العنود: كيف.؟
سلمان : ماعاد ابيك تكلميني بأي مكان تشوفيني فيه ابيك تنسين ان لك ولد خال اسمه سلمان وانا بدوري بنساك
العنود بحزن : هذا اللي تبيه؟
سلمان متنرفز: ايه ولاتكثرين كلام عن ا ذنك
:

:
الساعه 2 الظهر ..
جالسن على طاولة الأكل ..
حطت الملعقه ومسكت راسها بتعب
احمد التفت لها بسرعه : شفيك
لجين بتعب: ماادري حسيت بدوخه صار لي كم يوم على هالحاله دوخه ونفسي غامه علي ما اشتهي اكل
ام سالم بسرعه وهي مبتسمه : اكيد حامل
احمد وبعد مابان الشحوب على وجهه: لا الله لايقولها
لجين ناظرت فيها بأستغراب: ماتبي تصير اب
احمد مرتبك: لامو مستعد صراحه
ام سالم وهي عاقده حواجبها ومقهوره: ليه ياوليدي وش ناقصك انت والحمد لله الله منعم عليك
احمد : مو قصة فلوس انا موعجزان اربيه بس نفسياً مو مستعد لسالفة الأولاد
لجين وهي توقف : بروح اغسل
مشت للحمام وانتم بكرامه احمد لحقها بسرعه ووقف قبالها:لجين جد حامل
لجين بهدوء ونظرة الحزن واضحه بعيونها: لاتطمن تصدق احمد اناغبيه الحين بس عرفت ليه كل محاولاتي عشان اتقرب منك فشلت وليه كنت ملزم على الزاوج الصوري انا غبيه ماسألت نفسي واحد يحن علي ويبي يساعدني ليه مااكون زوجته حبيبته ويساعدني بنفس الوقت ليه الزواج الصوري يعني ..عشانك ماعندك ثقه فيني خايف اكون زوجه مااستاهلك ..تبسمت بهدوء : خايف يااحمد اكون ام سيئه لعيالك تدري ماألومك ..نزلت دمعتها على خدها غصب عنها : النظره اللي شفتها بعيونك لما قالت جدتي يمكن حامل ذبحتني
احمد مسح دمعتها وبكل توتر: لا انتي فاهمه غلط
لجين بعدت يده بقهر: اص بس مايبيلها شي واضحه بس انا الغبيه
احمد بحب: لا لجين انتي ماتدرين وش غلاتك عندي
لجين تضحك بسخريه: اعرف غلاتي وماقصرت بس لاتنكر عدم ثقتك فيني
احمد بسرعه: لاتقولين كذا بلا افكار غبيه
لجين تناظره بحده: تحلف انك واثق فيني ..هزت راسها بـ(لا) : ماتقدر
احمد : انا مستعد من اليوم اعاملك كزوجه
لجين بحزن: لا مابي ولاتتعب نفسك تبرر خليني زوجه على الورق مابيك تسوي شي ماتبيه ويوم اللي تثبت لي ثقتك فيني وقتها راح تكون انت بعد تبيني زوجه عن ا ذنك
ناظر فيها وهي ترقى الدرج ومو قادر ينطق بكلمه مايدري هو ظلمها بهالزواج والا لا
:
دخلت غرفتها قفلت الباب انسدحت على فراشها تبكي وكل شي بداخلها يسألها ليه انا حياتي كذا معقوله الله يحاسبني ع اللي سويته بحياتي ..جاها صوت من داخلها :بس انتي ماسويتي شي غيرك يسوي اكثر..تنهت وهي تفكر: لا انا غلطانه واستاهل اللي يصير لي ..لكن وش ذنبي يوم اني اعيش غير هالبشر يتيمه وحيده وماعندي سند ويوم اللي القى لي سند احسه ابعد شي عني
:

:
الساعه 5 المغرب بتوقيت السعوديه 8 الصبح بتوقيت امريكا..
وصل المعهد كان يمشي بسرعه وهو معصب من البودي قارد الجديد متوتر ويفكر ليه غيروه معقوله عرفو انه كلمني كل شوي يزيد خطواته سرعه و كل مازاد سرعته سرع معاه البودي قارد كان قريب منه بدرجه غريبه القديم كان يترك مسافه بس هذا ناشب له حتى صوت انفاسه يسمعه ..
اول ماوصل للباب وهو يدخل صدم ببنت طالعه من المعهد..
مشعل بقهر: shet(تباً)
البنت بخوف وهي تناظر البودي قارد اللي واقف يمين مشعل: soure(اسفه)
مشعل بدون لايناظر فيها اشر لها روحي وكمل طريقه لداخل المعهد اول ماوصل للكلاس وجلس على الكرسي جا البودي قارد ووقف على راسه
مشعل يناظر فيه ويناظر بالموجودين : ياحبيبي والله كديت خير يوم انه بيلصق فيني
:

:

:
الرياض الساعه 8 ..
ديوانية ابو الحميد بالتحديد ..
بعد ماخلص اغنية محمد عبده الأماكن ..ناظر فيه تركي: غني لنا شي بمناسبة الامتحانات الزفت اللي قضينا منها
فارس يضحك : ولايهمك
قلب العود وصار يضرب عليه : والناجح يرفع ايدو هي والناجح يرفع ايدو ونقول ونقول ديماً ناجحين على طول ديماً ..ديماً على طول
تركي فطس ضحك: احلف عاد
فارس يضحك : شسويلك تقول اغنيه بمناسبة الامتحانات اللي قضت
عبد العزيز بصوت عالي : ماعليك منه ماعنده سالفه
تركي بسرعه: انا ماعندي سالفه والا هو مع اغنيته السامجه ..خلص جملته مع صوت جواله اخذه من جنبه ضغط الزر الأخضر بسرعه: الو ..ياغبيه لاتقولين لي كذا قدام العالم..وليه ..اها..طيب شوي بس..طيب طيب ..الله معك
فارس يضحك ويناظر فيه : اكيد اختك ..قرب منه وبصوت واطي :ونادتك تك تك
تركي يصفقه : والله الشرهه مهيب عليك ع اللي قالك بس الشهاد الله انك جبتها هذي اختي الصغيره اخذها السواق بيت خالتي ومايقدر يرجع لها وتبيني اروح لها شكلي بخليكم
فارس بسرعه: اقول انثبر دامها ببيت خالتك ماعليها خوف شوي ونروح والا ناسي اني جاي معك
تركي : لامانسيت اشوف الديوانيه اعجبتك
فارس يتبسم :ايه ..راح لعالم ثاني وهي يفكر بينه وبين نفسه: يعني هذا بيت خالتها الحين فهمت قال اختي الصغيره وببيت خالتي يعني اكيد هي الثانيه بالجامعه يعني اكبر وغير هذا هي اللي راحت البيت اليوم ..طلع جواله من مخباته وناظر بتركي اللي كان منشغل يسولف مع واحد من الموجودين حط الجوال ع الصامت بسرعه والتفتت لتركي: اف طفى جوالي الظاهر مافيه شحن كنت ابي اكلم بابا
تركي بتساؤل: حافظ رقمه
فارس :ايه
تركي يعطيه جواله : خذ كلمه من جوالي
اخذ الجوال ووقف: بكلمه برا عشان الأزعاج
طلع عند باب الديوانيه فتح الجوال وراح لسجل المكالمات شاف اخر رقم مستلم كان (جودي الحلوه) راح للرقم وسوى تعديل اول ماطلع رقم جود بخانة التعديل حس بنبضات قلبه تزيد وصوت بداخله يقول له: عيب عليك هذي اخت خويك وهو واثق فيك ومعطيك جواله ..فكر كثير وتردد حس بخوف وبعد تفكير انا احبها وقصدي شريف طلع جواله من مخباته حفظ الرقم بجواله وطفاه بسرعه ودق رقم ابوه من جوال تركي بعد ماكلم ابوه وقاله انه ممكن يتأخر رجع للديوانيه واعطى تركي جواله
:

:
الساعه 8 مساءً بتوقيت السعوديه 11 الظهر بتوقيت امريكا..
بطريقه لباب المعهد وهو مقهور من البودي قارد الجديد التفت له : انت ممنوع من الكلام
البودي قارد:...........
مشعل مستغرب: ممنوع والا ماتبي تتكلم ..نفس الشي مالقى جواب ..مسح خشمه بعنف : طيب مسلح اممممممم شكلك ماتفهم ( هل لديك سلاح )
البودي قارد يهز راسه بالأيجاب
مشعل يصفق :ياحبيبي امريكي بعد الله يرحمني بس امشى امشى نطلع
اول ماطلع من باب المعهد لقى نجلاء واقفه وتتبسم قرب عندها وبعد مامسح راسه بقوه: وش جايبك هنا
نجلاء تمسك يده وتتبسم : ياحبيبي انا وانت كملنا سنه من عرفنا بعض ومااحتفلنا قلت لازم نحتفل
مشعل يبعد يدها بقرف: معرفة الندامه مابي احتفل معاك وفري الاحتفال لنفسك واذا ودك نحتفل عطيني فلوس بشتري دخان مامعي ولادولار
نجلاء ترفع حاجب: طيب بس شو صار بالمصاري وعدتني من زمان بمصاري كتيره وماشفت شي
مشعل: اصبري شوي انا لما كلمت بابا قلت له بروح بعد مااخلص دراستي بالمعهد اسبوع رحله ومحتاج مصاريف وهو قال فتره وبيرسل المبلغ
نجلاء بسرعه: اد ايه المبلغ هاد
مشعل: يعني 10 الاف او 15الف حولها
نجلاء مبسوطه: ياسلام عليك هيك المصاري والا بلاش طلعت 100 دولار من شنطتها : خود هيدي مشان الخبريه ..غمزت له بعينها : وابرتك بالبيت أي وقت بدك فيك تنبسط
مشعل يناظرها بقرف: انقلعي بس ..ناظر بالميه: والله زمن يارب متى تفرجها علي
:

:

:
الرياض الساعه 8:30 مساءً..
جالسين يتعشون على طاولة الأكل..كل شوي يناظر ببنته ويتبسم
العنود بعد مالاحظت نظرات ابوها: بابا شفيك تناظرني كذا
ام مشعل مبتسمه على الأخر: بابا عنده اخبار حلوه لك
العنود مبسوطه : يمدينا نروح لمشعل
ابو مشعل مبسوط: لاحبيبتي بس فيه رجال ولد عالم وناس جا هو وابوه عندي وتقدمو لك رسمي
العنود بسرعه :وشو
.
.
.
..
نهاية الفصل

اتمنى يعجبكم ويحوز على رضاكم

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-03-10, 10:28 PM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



انها الحياه مجرد ايام تمر بنا واحداث نقلبها وتقلبنا ومشاهد دائماً تمر بنا سماء زرقاء وشمساً ساطعه ..

اصوات السيارات وضجيج الشوارع نورالنهار يعلن بداية رحله جديده ..

كلاً منا له طريقته بصنع رحلته الجديده منا من يعيشها بأمل جديد ومنا من يبقى حزين ليندب الماضي

الفصل الثامن عشر

الرياض .. قبل ان نتوقف بـ ربع ساعه ..والساعه تشير للـ7:45 مساءً
واقف على باب غرفتها يطق الباب ..
لجين وواضح ان صوتها متغير : نعم وش تبي
احمد من ورى الباب وهو يحاول يفتحه بس الباب مقفول : افتحي الباب شوي بكلمك
لجين بأصرار : ماابي روح
احمد بحزن : طيب قومي نتعشا برا
لجين بصوت عالي : ماابي احمد خلاص روح اتركني بحالي
احمد متوهق : ياربي مايصير كذا جالسه تبكين وماتبين تاكلين وقافله على نفسك انا ودي اسعدك مو ازعلك لجين افهميني
لجين بعد ماانسدحت وبصوت عالي عشان يسمعها : ماعليك فاهمتك وفاهمتك صح بعد ..انا بنام لاتقول سفهتك
احمد بسرعه : اصبري بقول لك شي ..سكت شوي يبي يسمع جواب ولما ماجاه رد ..تكلم بسرعه : لجين لجين بلا عناد ردي علي ..نفس الشي مالقى غير السكوت .. ضرب الباب بقوه برجله ومشى معصب ..
التفتت للباب تناظره بحزن وتفكر : انا الظاهر مكتوب علي اشقى وماافرح بحياتي ابد
:

:

:
الرياض حيث توقفنا والساعه تشير للـ 8:5 مساءً
ابو مشعل يتبسم مبسوط: اقول لك فيه واحد جاني يخطبك
العنود بخوف وارتباك : بس بابا انا ماافكر بالزواج ابي اكمل دراستي
ابومشعل واللي بدت تختفي ابتسامته : والله يابابا انا ماتعودت اجبركم على شي وسعادتكم عندي بالدنيا انتي فكري وادرسي الموضوع وبعدها قرري
العنود تبتسم غصب عنها : ان شاء الله بابا بس ماراح تزعل لو رفضت صح
ابو مشعل يتبسم : لا حبيبتي الزم ماعلي رضاك وراحتك
العنود مبسوطه : اهم شي
خلصت عشاها وراحت على غرفتها انسدحت على فراشها وهي ماسكه الجوال بيدها وبعد تفكير ارسلت لسلمان مسج
:
سلمان بابا جايب لي عريس ويقول ولد عالم وناس
:
كلها دقايق وسمعت صوت الجوال يرن وكان سلمان المتصل .. حست بتوتر وخوف ردت عليه والأرتباك واضح بنبرةصوتها المتغيره : الو
سلمان بهدوء : تتكلمين جد والا تهايطين فوق راسي
العنود بخوف : لا اتكلم جد
سلمان بدون نفس : طيب والمطلوب مني يعني
العنود : ولاشي بس انا ماعندي احد غيرك اشكي له
سلمان معصب : وانا ماقلت لك انسيني ولاتجين تكلميني انتي من وين تفهمين ؟
العنود بحزن : انت ليه تعاملني كذا
سلمان معصب : انتي تستاهلين اردى من كذا معامله تستاهلين اوكلك تبن وماارد عليك ولااعطيك وجه انا مدري ليه دقيت عليك
العنود تبكي : حرام عليك
سلمان بطفش : اف بلا دموع تماسيح يعني ينقالك خايفه الحين ابوك يزوجك ويكتشف عريس الغفله انك مو بنت شريفه
العنود واللي زاد بكاها : سلمان حرام عليك
سلمان بهدوء : طيب طيب انا بلقالك حل عشان لاتتزوجين نهائي وتعنسين ببيت اهلك بس على فكره هذي اخر خدمه بقدمها لك
العنود واللي ماتقدر ترد عليه لأنها مو بوضع يسمح : طيب
سلمان : عن اذنك مشغول
العنود: الله معاك
قفلت من سلمان وصارت تبكي وترمي المخدات ع الارض بقهر وتصارخ : تستاهلين يالعنود تستاهلين انتي اللي ارخصتي نفسك وهذي جزاتك

:

:
الساعه 10 .. بيت ابو فارس بالتحديد ..
ماسك جواله ويناظر بالشاشه .. عند اسمها كل شوي يضغط اتصال .. اول مايطلع له جاري الأتصال بـ غرور ..يقفل الجوال بسرعه متوتر وخايف من ردة فعلها ..وغير هذا فيه شي بداخله يقول له اللي تسويه عيب هذي اخت خويك بدل ماتصون عرضه كذا تسويله ..اخيراً وبعد مشاورات بينه وبين حاله وبعد ماجاه اصرار غريب من داخله ضغط الزر الأخضر وهو يقول ياللا اللي فيها فيها ..
اول ماجاه صوتها الناعم الهادي : الــو
ابتسم غصب عنه وحس ان الدنيا نورت بعينه دخل جو مع صوتها وكأنه يسمع معزوفه موسيقيه مو كلمه عاديه مثل كلمة الو
جود بصوت اعلى وهي مقهوره : الو
فارس بسرعه واللي حس انه بأرض الواقع ولازم يتكلم : الو ..قالها بنبره مهزوزه
جود بأستغراب : نعم مين يتكلم
فارس بتردد: انا فارس
جود بعصبيه : وش اللي انا فارس فارس مين وتبي مين
فارس بخوف : انا شسمه اللي هذاك
جود متنرفزه : اقول انقلع بس انقلع ..قفلت بوجهه
فارس ناظر بالشاشه : بال ماعندها وقت ابد .. دق عليها مره مرتين وثلاث كانت تعطيه كل مره بزي المره الرابعه ردت عليه بصوت عالي وواضح انها معصبه مره : نعم خير وش تبي
فارس بهدوء : شفيك علي شوي شوي عشان اتكلم
جود واللي مازالت منقهره : طيب اخلص علي قول
فارس بعد تردد: انا الولد اللي يلحقكم كل يوم
جود مستغربه : اللي يغني ؟
فارس : ايه انا
جود مقهوره: من وين جبت رقمي
فارس بغرور: مصادري
جود بكل عصبيه : مالت عليك وعلى مصادرك فوقك صح انك ماتستحي على وجهك ياللا انقلع بحريقه الله لايردك وياويلك اشوف رقمك بجوالي والله لو شفته لأعلم اخوي ياغبي ..قفلت بوجهه بدون لاتنتظر رده
فارس يبلع ريقه وهو يناظر الشاشه وفاتح عينه على الاخر : بال بال اكلتني بقشري وراها ذي متوحشه ..حط الجوال بقهر : انا اعلمك جود يالمغروره
:
:
بزاويا اخرى وبنفس الوقت تقريباً .. بقصر ابو بندر تحديداً
طلعت بسرعه من غرفتها وراحت غرفة جنا تطق الباب بأنفعال ..
جنا بصوت عالي : تعال ري ري
جود تفتح الباب بسرعه : انا جود مو ريري
جنا تضحك : مدري العاده هو يطق الباب كذا لأنه مايجيني الا مستعجل ويبي شي ضروري
جود تقرب من اختها وتجلس على السرير وبسرعه : جنا تخيلي
جنا تعدل جلستها وبكل فضول : وشو
جود : هذا الولد اللي كل يوم يطرد ورانا
جنا : ايوه
جود : هذا اللي صوته حلو
جنا مستعجله : ايوه ايوه عرفته شفيه
جود : دق على جوالي
جنا مستغربه : بذمتك
جود : أيه والله
جنا تعقد حواجبها : من وين جاب رقمك
جود : ماادري عنه يقول مصادر
جنا تفكر : اممممممم لاتردين عليه خليه يولي هذا وش يبي اول شي يلاحقنا والحين يدق على رقمك
جود : ماادري عنه
قطع حوارهم صوت بندر : الحلوات وش يسولفون فيه وليه الباب مفتوح
جود تتبسم : ابد سوالف بنات ..تعال ري ري اجلس معنا
بندر يناظر بنفسه ويأشر بيده من راسه لرجوله : مشكله كل هالطول والعرض وري ري بس مقبوله
جود وجنا حطو يدينهم على فمهم عشان يكتمون ضحكتهم
بندر مقهور : وراك يابنت انتي وياها
جود وهي تضحك: أي عرض انت وخشمك عصقول وتتكلم
بندر : وخري زين يقول لك احسن شي بالحياه الرشاقه
جنا تضحك: صح يالرشيق
بندر قرب من جود مسكها وقومها من السرير وجلس مكانها : روحي عندي موضوع مع اختك
جود تسويله مالت : مالت عليك صح ماتستحي بعدين ماادري ليه تتعب نفسك وتنفرد فيها وهي بكره بتقولي السالفه كامله وبالتفاصيل ليه بكره مااعتقد تصبر لبكره انت تطلع من هنا وهي تجيني من هنا
بندر يناظر بجنا : جد كلام هالمهبوله ماتعرفين تكتمين سر
جنا تضحك : ماعليك منها
جود تتخصر : المهبول انت بعدين صدقني تبي تقول لي عشان كذا وفر على اختي مجهود
بندر وقف ومسك جود من اذنها : اول شي مو شغلك ثاني شي لااسمعك مره ثانيه تقولين لي مهبول فاهمه
جود وهي تمسك يده : أي أي وجعتني بعدين انت قلت لي مهبوله
بندر يترك اذنها ويجلس وبكل غرور : ايه عادي انا اخوك الكبير وياللا انقلعي
جود تتحلطم بصوت واطي ومو مفهوم وش تقول
بندر يناظرها : لاسمعيني وش تقولين
جود تمد لسانها : مابي بروح غرفتي
بندر : احسن
بعد ماطلعت جود من الغرفه التفت لأخته : ابي منك خدمه
جنا تتبسم : امر
بندر : مايامر عليك عدو بس ابيك تسويلي شغله بدون لاتعلمين اختك الخبله وبدون لاتسأليني ولا سؤال انا بعد ماتشوفينها بفهمك كل شي
جنا مستغربه : اشوف وشو
بندر : اول شي تحلفين ماتعلمين اختك
جنا تفكر : والله مااعلمها بس هالحين بتسألني شقول لها
بندر : شغلي موهبتك بتأليف السوالف
جنا مسويه بريئه : انا ؟
بندر : لاانا اجل انتي واختك شاطرات بالتأليف تنافسون سكوب سنتر
جنا : مالت عليك
بندر : الحين شلون بتعلمينها والا بتألفين لها سالفه
جنا : بألف ياللا قول
بندر منحرج : ابيك شسمه .اول ماتبدا الدراسه تشوفين لي بنت اسمها نوره
جنا : اشوفها كيف يعني
بندر : يعني تعرفي عليها احتكي فيها بأي طريقه انتي وشطارتك وانا بعدين بعلمك كل السالفه
جنا تفكر : اسوي اللي تبيه بس احلف تعلمني
بندر يضحك: مالت عليك يالفضوليه والله لعلمك اهم شي تحتكين فيها
جنا تتبسم : طيب عطني اسمها الكامل
بندر : نوره سلطان الـ........
جنا : خلاص تم ولايهمك
بندر مبسوط : الله لايحرمني منك يااحلى اخت بالدنيا
جنا تضحك: ايه احلى اخت عشان مصلحتك
بندر يضحك : لا افا عليك تشكين انك احسن من اختك الخبله
جنا تضحك : لا مااشك ولا شوي
:

:
الخميس الساعه 12 الظهر ..
طلع من غرفته ونزل الدرج شاف ام سالم جالسه قبال التلفزيون ..
وقف بنص الدرج وسألها: لجين للحين حابسه نفسها
ام سالم بحزن: أي ياوليدي
رقى الدرج بسرعه راح عند غرفتها يطق الباب بقوه وهو محكم قبضته ويصارخ : لجين بلاجنون وافتحي الباب بلا جنون
لجين من الغرفه وبصوت عالي: ماابي ولاتحاول كيفي روح اتركني بحالي
احمد معصب: انتي من امس الغدا مااكلتي شي قومي بلاغباء
لجين تصارخ : انا غبيه احمد روح والا والله العظيم لأسوي بنفسي شي خلاص مالي نفس لااشوف احد ولااكل
احمد بعد تفكير: طيب بجيب اكل وبحطه على الباب
لجين تصارخ: لاتجنني قلت لك مابي ان حسيت بالجوع بنزل اكل
احمد واللي حس انها مصره: طيب بس تاكلين بعدين
لجين: طيب طيب
:

:

:
الساعه 1 الظهر..
ماسكه الجوال ومنسدحه على بطنها وتضحك: مجنون انت
بندر يضحك: مجنون فيك يابعد روحي
نوره تتبسم: دوم الجنون يارب فيني وبس
بندر مبسوط: وغلاتك مستحيل اجن بغيرك
نوره : تصدق بندر
بندر بحب: ان ماصدقتك اصدق مين
نوره: انت غيرت لي حياتي احس انها كانت شي غير الحياه وجيت انت حسستني بمعنى الحياه
بندر حط الجوال صفق صفقتين واخذ الجوال بسرعه وبكل حماس: لا لا انا مقدر على هالكلام القوي
نوره فاطسه: يامجنون وانا اقول وش صاير
بندر وهو مبسوط: نوره تدرين انك روحي وعمري وحياتي
نوره بدلع: ووش بعد
بندر : وانا واقف تحت عند بيتكم ومن الحماس شوي وارقى الطوفه
نوره وقفت بخوف: احلف
بندر ببرود: والله
نوره بقهر: يابرودك روح بس روح
بندر: والله مارحت انا جايب لك شغله بمناسبة النجاح
نوره : باقي ماشفت النتيجه
بندر مبسوط: ادري ناجحه يابعد روحي ياللا تعالي خذيها
نوره بخوف : لا لا مااقدر وبابا بعد هنا اخاف مستحيل
بندر يسوي معصب: حنا وش اتفقنا ماتقولين لي لا
نوره: اقول لك بابا هنا واخوي برضو هنا مابي اخاف
بندر: طيب خلاص روحي لأخوك وقولي له يطلع ياخذها
نوره مستغربه: نــــــــــــــعم
بندر بهدوء: الله ينعم عليك قولي له صديقتي جايبتلي شغله مع اخوها وانتهينا اللي بالعلبه شي عادي لو شافه
نوره مرتبكه: لاانا اخاف انت ماتخاف؟
بندر بكل برود: نــو.. صديقتك هي اختي وانا ماكذبت والله اختي معك بالجامعه وماعندي مشكله لو شافني اخوك وحفظ شكلي لأني بعد فتره لما اتقدم لك رسمي بقول اختي اللي هي صديقتك رشحتك لي
نوره: ماشاء الله حاسبها صح
بندر:اووووووه تعبت وانا احسبها متى بس اجيكم رسمي وياللا اخلصي خلي اخوك يطلع لي او تدرين بطق الجرس ياللا مع السلامه
نوره بسرعه: لحظه انا بقول له بالأول انت اصبر كم دقيقه وطق الجرس
حطت الجوال على جنب ونزلت الدرج وهي متوتره كان ابوها جالس بالصاله مع سلمان..
ابو سلمان يناديها بحماس : نوره تعالي باركي لأخوك
نوره تقرب منهم وهي تتبسم: مبروك بس على وشو
ابو سلمان : اخوك يبيني اكلم زوج عمتك وده يرتبط بالعنود
نوره بفرحه كبيره: جد والله الف مبروك ياخوي
ابو سلمان مبسوط: انا متأكد ان زوج عمتك ماراح يمانع بس اخوك يبي الملكه هالحين والزواج بعد زواج اختك
نوره تناظر فيه : وليه بعد زواج اختي شروق راح تتزوج بالاجازه الكبيره باقي كثير
سلمان ببرود: لاكثير ولاشي كلها كم شهر
نوره فتحت فمها تبي تتكلم وقطعها صوت الجرس ..تكلمت بسرعه وهي تأشر على الباب: سلوم روح انت للباب صديقتي جايبتلي شغله مع اخوها
سلمان يناظر فيها: وش شغلته
نوره : شغلة بنات رح بس جيبها
ابو سلمان: رح لاتقوف ولد الناس وخليه يقلط يتقهوه
نوره كان ودها تقول لابس ماتقدر
طلع سلمان اول مافتح الباب شاف بندر اللي كان يناظر سلمان وهو متبسم على الاخر مد يده يسلم على سلمان وبينه وبين نفسه: ياويلي حركات واقف مع اخوها ..مد الكيس وقالها وهو لازال يتبسم: هذا اختي قالت لي اجيبه
سلمان يبتسم وهو مستغرب ابتسامة بندر الي ماغابت عن وجهه: ادري عطتني خبر اختي اقلط تقهوه
بندر كان وده يدخل بدون نقاش بس استحى: لا بروح الناس ظهر وقت ثاني ان شاء الله
سلمان يمسكه: حلفت عليك يارجال الوالد قالي اقولك تقلط وان مادخلت معاي تتقهوه تصير علوم عشان كذا تفضل تقهوه وبعدها الله ييسر لك
بندر اول ماسمع ان ابوها اللي يبيه يتقهوه كان وده يطير للمجلس ..تبسم وقالها بهدوء: دامها كذا نتقهوه بس دقيقه بطفي السياره
سلمان: خذ راحتك
راح طفى سيارته وهو فرحان وده يغني طاير من الفرحه طاير .. دخل ورى سلمان وهو يناظر بالبيت بفرح رقى ثلاث درجات بزاوية البيت من اليمين.. قباله كان باب الحمام وانتم بكرامه ويمينه باب المجلس دخل المجلس اللي كان كبير مره برسلان بيج 3 طاولات زجاج بالوسط وحده كبيره وطاولتين صغار كنب سعودي داير مدار الجدار باللون الأبيض تزينه خطوط زرقا سماويه ستاره عريضه مزيج من اللونين ثلاث صور ببراويز خشب وحده تحوي صورة الجد ابو سلطان الله يحرمه ووحده تحوي صورة ابو سلمان وصوره لسلمان..
بعد مافتح الأنوار سلمان اشر له على الكنبه اللي بالوسط اللي مقابلها الطاوله الكبيره :تفضل
بندر وهو يجلس : يزيد فضلك
طلع من المجلس من الباب الثاني اللي يوصل المجلس بالبيت قفل الباب وناظر بنوره: نبي شاهي وقهوه
نوره بخوف: ان شاء الله
سلمان يمسكها ويهمس لها: اخو صديقتك فيه شي
نوره : لا ليه
سلمان مستغرب: مدري عنه طول الوقت متبسم
نوره شردت : الله يستر منك يابندر لايحسون بشي بس
سلمان يدفها : هي بنت روحي بس نبي قهوه وشاهي
نوره : ان شاء الله
ابو سلمان يوقف: بجي اجلس معك
فتح الباب ودخل المجلس بكل هيبته ابو سلمان انسان متزن وله هيبه عجيبه
اول ماشاف ابوها غصب عنه وقف وارتبك مد يده:السلام عليكم
ابو سلمان وهو يصافحه: وعليكم السلام استريح ياوليدي
بندر مرتبك: العفو استريح انت
ابو سلمان يجلس:حياك ياوليدي
بندر :الله يحييك..بندر كان يناظر بأبو نوره مو مصدق انه جالس قباله كان وده يقول له ياعمي لو سمحت انا خاطري اتزوج بنتك بس سمعت انك ماراح تزوجها لي بدون لااشتغل
ابو سلمان يقطع صمت بندر: تدرس ياوليدي
بندر مرتبك: أي والله ياعمي سنه ثالثه هندسه معماريه
ابو سلمان يهز راسه بالأيجاب: ماشاء الله الله يوفقك
بندر: جميع ياعمي
ابو سلمان : الاهل عندكم يعرفون الاهل عندنا
بندر: أي والله ياعمي اختي مع بنتك بالجامعه
ابو سلمان يهز راسه
دخل سلمان وهو شايل الصينيه الكبيره اللي فيها دلتين القهوه والشاهي حطها على الطاوله الكبيره وناظر ببندر: قهوه والا شاهي يا..وسكت
بندر يتبسم: شاهي ..واشر على نفسه محسوبك بندر
سلمان يضحك: وانا محسوبك سلمان
بندر وهو ياخذ الشاهي : تشرفنا يااخ سلمان ..شرب الشاهي ووقف: ياللا انا استأذن
ابو سلمان يناظر بالساعه :تجينا وقت غدا وتمشي بدون لاتتغدا والله مااقبلها
بندر بأرتباك: والله خيرك سابق ياعمي بس بروح البيت ينتظروني على الغدا
ابو سلمان : تكلمهم وتعطيهم خبر مااقدر اخليك تمشي وهو وقت الغدا
سلمان يتبسم: بابا قال تجلس يعني تجلس لاتحاول
بندر بتوتر: خلاص دام محاولاتي ماراح تنجح امري لله اتغدا وامشي
طلع سلمان من المجلس نوره كانت واقفه عند الدرج تراقبه بأنفعال
سلمان وهو ينادي امه: ياام سلمان ياست الحبايب
ام سلمان تطلع من المطبخ وهي تضحك: امر ياوليدي
سلمان: جهزو لنا الغدا الرجال بيتغدا معنا
نوره حست بقلبها ينبض بقوه وبينها وبين حالها : ياويلي الله يستر ..
رقت الدرج عشان تاخذ الكيس لغرفتها ..اول مادخلت غرفتها حطت الكيس وكانت راح تطلع بس فضولها ماتحمل رجعت وفتحت الكيس كان فيه علبه كبيره مره دائريه بنفسجيه مزينه بشريط اخضر شالت غطى العلبه لقتها مليانه شوكلاتات من كل الأنواع (بونتي..مارس..كت كات..جالكسي..سنكرس ..كندر..) حفلة شوكلاته وفوقهم علبه سودا مربعه اخذت العلبه فتحتها لقت فيها ساعه فخمه مرررررررررررررررره سوارها احمر جلد والساعه دائريه فضيه محوطه بالكرستال ناظرت فيها بتمعن وهي مبتسمه واخذت بالها من عقرب الثواني اللي كان صغير وبأسم بندر ..ضحكت وبصوت مسموع: يامجنون سلامات البس ساعه فيها اسمك ..بعلبة الساعه كان فيه كرت صغير فتحته وقرت فيه
:
من نجاح لنجاح لاتعطين احد هالشوكلاته لك انتي بس والساعه عشان تتذكريني كل ثانيه احبك
:
ضمت الكرت لصدرها وهي مبسوطه: انت بندر هديه من السما مافيه انسان مثلك مستحيل
:

:

:
الساعه 2:30 الظهر..
كتب 3 صفحات مسج كلها
:
أحبك..أحبك..أحبك..أحبك..أحبك
:
وجالس يناظر بالرساله له ساعه ويفكر ارسل والا ماارسل ..ارسل والا ماارسل ..وبعد تفكير: خلاص برسل يعني وش تبي تسوي ان دقت علي ماراح ارد ضغط ارسال وجلس على اعصابه ..
اول ماسمع صوت نغمة الرسايل الكلاسيكيه فز قلبه فتح الرساله بتوتر
:
وش اللي احبك روح نام بس
:
فارس واللي انقهر: اف هذي ليه اسلوبها كذا..ارسل لها
:
ليه اروح انام حرام احبك يعني
:
جود لما شافت رده صارت تضحك طيب انا اعلمك ارسلت له
:
ايه حرام لأن ماما قالت لي لاتلعبين مع مبزره
:
كان ماسك الجوال ومتحمس فتح الرساله بسرعه ولما قراها انقهر صح انها ماتستحي وارسل لها
:
مين البزر يالبزره
:
شوي وجاه ردها..
:
انت البزر لأنك جاي تحب وانت للحين ترضع
:
فارس لما قرا المسج مااستوعب:ياويلي كلامها مثل الأولاد ..تذكرها كيف كانت تهاوشه ولسانها الطويل ..هذي على بالها انا كبر اخوها ..ارسل لها
:
على فكره انا اكبر من تركي
:
جاه ردها..
:
وانا بعد اكبر من تركي يعني موشطاره يابزر
:
فارس حس ان ريحته طلعت من القهر كل شوي تقله بزر ارسل لها
:
طيب انتي مواليد كم
:
ردت عليه
:
بتفتح معي سيره؟
:
ارسل لها
:
لابس ابي اعرف مين البزر فينا
:
جود قرت المسج وبعد تفكير :اكيد هو اصغر ..فكرت شوي وبعدها ارسلت له
:
انا مواليد 10\10\1409هـ
:
فارس قرا المسج وصار يضحك وارسل لها
:
وانا مواليد 5\8\1409 هـ يالبزره
:
شافت المسج وضحكت غبي مالت عليه وارسلت له
:
مبسوط بهالشهرين طس بس عطيتك وجه
:
فارس ضحك بهستيريا لما شاف المسج حقها :ياويلي انقهرت احسن ..ترك جواله وطلع من غرفته نزل بسرعه الدرج وهو يصارخ: حور حور
حور تجي عنده وهي متخصر: نعم وش بغيت
فارس ضام يدينه: سامحيني عمتي عطلت اشغالك المهمه
حور تهز راسها : خلاث سامحتك
فارس يدفها مع راسها: اولاً اسمها خلاص ثانياً تسنعي لااسنعك
حور معصبه : وش تبي او بعلم بابا
فارس يهز كتوفه: لاتصدقين خفت..عموماً كنت باخذك مشوار بس عشان طولت لسانك بطلت
حور مبسوطه: احلف
فارس: اقول لك بطلت وش اللي احلف
حور: خلاث مااطول لساني وعد
فارس يسوي يفكر: طيب خلاص روحي بدلي ملابسك
:

:

:
الساعه 3 الظهر ..طلع من بيت ابو سلمان وهو مبسوط مره ..
دق على نوره اول ماركب سيارته..
نوره بحماس: هلا والله اخيراً طلعت من بيتنا اشوفك ماصدقت
بندر يضحك: شسوي ابوك نشب لي الا تتغدى
نوره: وعسى اعجبك غدانا
بندر: ماعليه كلام
نوره بسرعه: بندوري بندوري
بندر بحب: ياعيونه
نوره: شربت شاهي والا قهوه
بندر: لاشاهي ليه؟
نوره بدلع: انا اللي سويت الشاهي
بندر بسرعه: اويلي بس وانا اقول وراه سكر زياده
نوره مستحيه: بندر بلا هالحركات استحي
بندر بحب: لبى اللي تستحي ..فاتك عمري
نوره: وشو
بندر يضحك: مسكت خط مع ابوك عمي وياعمي والله باقي شوي واقول له ياعمي انا جاي اطلب يد بنتك
نوره ميته ضحك:اما لو قلتله تصير حكايه
بندر مبسوط: ايه والله بس الشهاده لله انبسطت مره اني وسط اهل حبيبتي عقبال مااجيكم اطلب يدك رسمي
نوره : ان شاء الله ..بندوري
بندر يتنهد بحب: ياعيونه ياروحه امري تدللي
نوره: مشكور على الهديه الحلوه
بندر: مو احلى منك وماجبت شي كان ودي احط الدنيا كلها بيدك واقول لك اختاري
نوره مستحيه: الله لايحرمني منك بس الساعه حكايه
بندر :اعجبتك؟
نوره: ايه بس ماراح البسها
بندر بسرعه : وليه مالي دخل تلبسينها
نوره: بندر اخاف احد يلاحظ
بندر بحزن: لاتورينها لأحد بعدين هو عقرب الثواني ترى لفيت كثير على ماضبطتها امانه البسيها نوره طلبتك
نوره تتبسم: خلاص بلبسها
بندر مبسوط: يابعد عمري
:

:

:
الساعه 4 العصر ..
وقف سيارته عند قصر ابو بندر ..
ناظر بأخته : وش فهمتك انا طول الطريق
حور طفشانه لأنه طول الطريق كان يحفظها الكلام: اعطي هذا ..ورفعت السي دي بملل: للي اسمها جود ..واجلس اقول اخوي حلو وصوته حلو
فارس يصفقها: ياغبيه مو كذا قوليها بسالفه يعني مو فجأه
حور : ادري ..انزل؟
فارس يفتح بابه : انزلي
بعد مانزل من سيارته مسك يدها ودخل من باب القصر الكبير كان تركي جالس برا وينتظره صارخ من كراسي الحديقه: تعال تعال
فارس يقرب منه ويجلس : هلا والله
تركي وهو يناظر بحور : هلا بك هذي اختك ؟
فارس يتبسم : ايه
تركي : ياحليلها
حور بدلع : ماعندك خوات بنات ماحب اجلس مع اولاد
تركي يضحك : الا عندي تعالي باخذك لهم ..مسك يدها ..
حور تسحب يدها بسرعه : لا مااحب امسك يدين اولاد
تركي يتبسم : عادي انا مثل اخوك
حور بدلع : لا انت مو اخوي والكذب حرام
تركي يضحك : طيب امشي معي
دخل الصاله الكبيره اللي يتوسطها درج لولبي جميل ودق على جنامن جواله : الو ..انزلي تحت بالصاله انتي واختك ..اخت خويي هنا ..طيب ..
انتظر شوي ونزلت جنا ومعها جود اول ماشافو حور صارو يضحكون
تركي مستغرب : وش عليه تضحكون
جود : ماادري تك تك بس لما قلت لي اخت خويتك حسبتها كبيره
حور بهدوء : وشو تك تك
جود : تبي تتكلم ..بس تركي كان يسوي لها حركات يعني اسكتي
جنا بسرعه : هذا دلع اخوي تركي
حور فطست ضحك : تك تك انا حسبته عصفور والا شي ههههههه
تركي مقهور : زين كذا حتى هالفصعونه تضحك علي
حور تتخصر وهي عاقده حواجبها : مين الفعثونه
تركي فطس ضحك : وش قلتي
حور معصبه : اقول لك مين فعثونه
جود تمسكها وهي تضحك : ياحليها تعالي معنا
تركي وهو يضحك : خلاص سلمتها لكم
جلسو معاها بالصاله الراقيه اللي تتوسطها شاشة بلازما كبيره نقوش رائعه على الجدران ثريا كبيره ارضيه من البرسلان الراقي كنب فخم خليط من اللونين البني والذهبي ..
حور بعد ماجلست : صالتكم تشبه قاعة الاستقبال اللي تطلع بالاخبار ابوكم وزير ؟؟
جود تضحك : لا وانتي تتابعين اخبار
حور بدلع : لا بس بابا ..انتي وش اسمك
جود تتبسم : اسمي جود
حور مبسوطه : خذي هذا لك
جود تاخذ السي دي : من مين
حور : اخوي قالي اعطيه اللي اسمها جود وقولي لها اخوي حلو وصوته حلو بمناسبه
جود فاطسه ضحك : وشلون يعني بمناسبه
حور : ماادري هو قال قولي حلو وصوته حلو بمناسبه انا مافهمت بس ماقلت له مافهمت تدرين ليه
جود مستمتعه بالحوار : ليه
حور : عشانه عور راسي طول الطريق يفهمني هالكلمتين
جود وجنا يضحكون بصوت عالي ..
جنا تناظر جود : تجنن صح
جود تهز راسها : مره
:

:

:

يتبع,,

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-03-10, 10:29 PM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الساعه 9مساءً بتوقيت السعوديه 12 الظهر بتوقيت امريكا..
اليوم بالكلاس طول ماهو جالس يفكر بخطط وافكار مو مضمونه بس اخيراً قرر يجرب شغله يمكن تكون ضرب من الجنون بس هي تجربه يدري انها ماراح تصيب بس يبي يشوف لو تمرد وش تصير عاقبته..
قبل لايطلع من باب المعهد اشر للبودي قارد ع الحمام وطبعاً البودي قارد لحقه دخل من الباب وراح لأخر باب عند الجدار دخل وقفل الباب اما البودي قارد وقف قبل الباب مكتف يدينه ووجهه للجدار ..
مشعل رقى الحاجز اللي يفصل الحمامين عن بعض وناظر بالبودي قارد اللي وجهه للجدار وبينه وبين نفسه :غبي ماتطفش من هالوقفه ..نزل بهدوء بالحمام الاوسط ورجع رقى الحاجز بهدوء عشان ينزل بالحمام الاول اول ماصار بأرض الحمام فتح الباب بهدوء ناظر بالباب الرئيسي اخذ نفس وطلع متجه للباب بس اعترض طريقه واحد ..مشعل متنرفز keem back (ارجع للخلف)
البودي قارد لماسمع صوته التفت بسرعه وشافه يركض لبرا ..ركض وراه بسرعه ومشعل كان يركض بكل قوته طلع برا المعهد نزل الدرج بسرعه وصا يركض بالشارع وهو يحس بركض البودي قارد وراه تجاهل الدوخه اللي براسه وعدم تركيزه وصار يركض بدون ادراك للشوارع اللي يمر فيها ولا الناس اللي يصدم فيها كل همه كان انه يضيع هالبودي قارد اللي يمشي وراه ..انعطف لمنفذ يمين اول مادخل فيه جاته ضربه قويه على راسه طاح منها على الارض وفقد وعيه ..
صحى بعدها بكوب مويه بــــــــــــــارد ..تخرع فتح عيونه وهو مفزوع يناظر بنفسه وهو بكنبة الشقه ونجلاء قباله موجهه سلاح عليه واثنين من البودي قارديه واقفين يمينها ويسارها
ناظرت فيه بقرف: امزح معاك انا ؟
مشعل وهو يحس بدوخه فضيعه : انا بس كنت ابي اجلس شوي لحالي
نجلاء وهي تحط السلاح بوضيعة الأطلاق : وانا سبق وحذرتك عموماً انت ماتهمني انا ببدا الخطوه الثانيه مع ابوك عشان احصل فلوس اكثر
مشعل بسرعه : لا لا الا بابا تكفين انا بسويلك اللي تبينه بس بابا لا
نجلاء بخبث : بعد حركتك هذي انا ماعندي غير هالطريقه اتصرف فيها
مشعل : سوي اللي تبينه والله لو تبتزين بابا او تكلمينه لذبح نفسي ووقتها ماراح تستفيدين شي وبابا ماراح يصدقك بتخسرين من الجهتين
نجلاء بعصبيه : ياحيوان انت تهدد
مشعل : لا مااهدد بس جاك العلم
نجلاء وجهة المسدس لرجله واطلقة بدون مايهزها شي
مشعل يصارخ من الم الرصاصه : يــــــــــــــــــــــاحقيره رجلي ناظر بالدم اللي يطلع من رجله وحس بدوخه اول مره يشوف دم كذا
ضحكت بقوه : هذا عشان تعرف انك بالنسبه لي مجرد حشره
مشعل يصارخ : ليه تسوين كذا..تكفين الله يخليك الا بابا انا مستعد اسوي أي شي بزيد لك الفلوس بقوله بسافر بفتح مشروع اللي تبين اوعدك ايه حتى لو تبين فلوس الحين بعطيك عندي ساعتين مره اسعارهم فوق بابا جابهم لي وصدقيني مستحيل يشتري ساعه سعرها تحت الساعات اهتمامه
نجلاء تجلس على الكنبه اللي بجنبه: طيب نشوف
الألم اللي برجله بدا يزيد غير الوجع اللي براسه وبدا يحس انه محتاج لجرعة المخدر كل جسمه يوجعه ويرجف ..ناظر فيها : شوفي لي حل لرجلي
نجلاء : خلك كذا ماعندي حلول
مشعل وهو يفرك بيدينه : طيب هاتي ابره مو قادر جسمي كله يعورني احس بموت
نجلاء ببرود : تستاهل اكثر من كذا
مشعل وهو يصارخ من الألم ويفرك بيدينه ورجله : تكفين ماعاد اتحمل الألم الله يخليك ابوس رجلك شوفي لي حل
نجلاء تضحك وتمد له رجلها : تعا بوسها
مشعل نزل على الأرض وصاريزحف لها الى ان قرب منها : ابوس رجلك تكفين الألم ذبحني ..باس رجلها وانسدح على ظهره يصرخ من الألم
نجلاء وقفت : تصرفو معاه
:

:

:
الساعه 10 مساءً ..
ناظرت بالسي دي اللي كانت ناسيته ..
جنا بحماس : شغليه خلنا نسمع
جود بهدوء : طيب
راحت للستيريو حطت السيدي وانتظرت ..
ومثل ماتوقعت نغمات العود المتقنه كانت جميله جداً جلست على الكنبه بجنب جنا وهي تنتظر صوت فارس ..
بدا يغني بهدوء وبصوته الساحر..
قالو ترى مالك امل في قربها لو يوم أبعد وجنب دربها هذا هو المقسوم ..(قالو ترى ..عبادي الجوهر)
جود تناظر جنا : صوته حلو
جنا : شوفي كيف ضابط الأغنيه تتوقعين ليه يسوي معاك كذا
جود تاخذ السي دي : مدري عنه
جنا : يمكن يحبك
جود : خليه يولي مابي حبه قال يحبني قال
جنا : والله انك صادقه خليه يولي بس مااعتقد انه يضحك عليك لأنه صديق تركي مره
جود تناظرها : بهالزمان كل شي متوقع قومي بس
جنا بهدوء : صادقه
:

:

الرياض الساعه 11 مساءً ..
طق الباب بشويش ماسمع منها جواب ..طق الباب بقوه : نـــونه ردي علي
لجين بصوت عالي : احمد بنام بلا ازعاج
احمد معصب : وش تنامين مااكلتي شي من امس الظهر مجنونه انتي
لجين بصوت عالي : مالك دخل فيني كيفي نفسي وحره فيها
احمد مقهور وبصوت عالي : انتي زوجتي وش اللي حره بنفسك
لجين تضحك بصوت عالي عشان يسمعها : لا زوجتك ؟ احلف عاد تو ادري تصدق زين اللي قلت لي
احمد يرفس الباب بقهر : مهوب وقت تريقتك افتحي الباب
لجين بأصرار : قلت لك بنام نعسانه لاعاد تطق علي الباب
احمد : طيب لجين يصير خير
:

:
الساعه 11:30 مساءً
على فراشها مغمضه عيونها والنعاس ماخذها ..كان باقي شوي وتروح بأحلى نومه بس صوت المسج خلاها تفتح عينها بقوه ..
فتحت المسج وتبسمت لما شافت المسج من بندر
:
احبك ياروحي يادنيتي ياكلي ..وحشتيني ورب البيت مو قادر انام اذا تقدرين دقي علي
:
غطت وجهها باللحاف وتأكدت ان اللحاف مغطي كل جسمها ناظرت بالشاشه من تحت اللحاف وسوت اتصال
بندر بسرعه : هلا عمري
نوره بصوت اقرب للهمس : يامجنون
بندر : يالبيه بس.. نوره
نوره : هلا
بندر : خايف افقدك والله لموت لو افقدك
نوره بنفس الصوت : ماتفقد غالي لاتخاف ماراح اتركك
قطع تركيزها صوت عهود : اف خليني انام
نوره : شكلي بقفل اختي سمعتني
بندر : اصبري نعسانه مره
نوره : موت
بندر : خلاص حياتي خذي وضعيتك وانا بقول لك قصه
نوره مبسوطه : طيب
نامت على جنب غمضت عينها وتركت الجوال بأهمال على اذنها ..
بندر : اوكي يقولك ياطويلة العمر فيه واحد اسمه بندر بيوم من الأيام دق رقم بالغلط وطلعت له بنت مثل الملاك مافيه بالبشر مثلها سبحانه خلقها مالها شبيه ولابديل وتعلق هالبندر بهالبنت حبها موت وصار يحس انها روحه وقلبه وكل عمره وان حياته بدونها ماتسوى شي ..احبك نوره ..
نوره:...............
بندر يضحك: نوره ..نورتي..حبيبتي ..عمري ..نمتي؟ ياجعله نوم العوافي
قفل جواله حطه على جنب غمض عيونه يبي ينام واخذته الافكار الى عالم من الخيال عالم كله حب كله امل ببكره يجمعه بهالبنت اللي بجد صار يحس انها اغلى من روحه
:

:

:
الساعه 12:30 بعد منتصف الليل بتوقيت السعوديه 3:30 الظهر بتوقيت امريكا ..
صحى وهو يحس بوجع براسه ورجله ..لقى نفسه بفراشه والبودي قارد واقف عند الباب شال اللحاف بسرعه وناظر برجله الملفوفه بشاش ابيض بعنايه ..حس انه منكسر محتاج لأهله ..يناظر برجله بحزن معقوله تصوب برصاص معقوله بنت تلعب فيه كذا ..تعوذ من ابليس وهو يقول لا هذا اكيد كابوس مستحيل انا بعلم هذا حلم اكيد ..فيه دمعه حارقه صدره وده يطلعها بس احترم الرجوله الباقيه فيه وماطلع هالدمعه وفضل انها تحرق داخله ..مابقى شي من رجولته ماانهز حرام يكمل بنفسه انهزامه .. تذكر العنود ضحكتها وكيف كانت تفهمه حن لها وده يكلمها يضمها ويقول لها وش كثر حاس انه مهان ومظلوم .. تذكر حب امه وخوفها وحرصها عليه ..ابوه اللي ماهمه بالدنيا غير راحته .. تذكر دموعهم لما سافر ضرب بقوه على السرير : ياليتني ماسويتها ياليتني مافقدت عقلي بلحظة جهل دمرتني
:

:

:
يوم الجمعه الساعه 1 الظهر ..
رجع لغرفتها يرفس بالباب بقوه ويصارخ : ياغبيه تبين تموتين افتحي الباب والحين
لجين بصوت منهك : مابي
احمد بخوف : اسمعي صوتك كيف صاير واللي يرحم امك افتحيه كلي أي شي مو عشاني عشان جدتك هالمسكينه جالسه تبكي من خوفها عليك
لجين بتعب : احمد قلت لك مابي
احمد بعصبيه : لجين والله ماتفتحينه لأكسر الباب
لجين ببرود : سوي اللي تبيه
احمد : والله بسويلك اللي تبينه ..بترك البيت لو تبين أي شي بس تعالي افتحي الباب ياغبيه لاتموتين لجين عشان خاطري انسي انا وش سويت وتذكري نفسك امانه افتحي الباب حبيبتي الله يخليك
لجين مشت للباب بتعب وهي حاسه بدوخه ورجلينها ماتحملها فتحت الباب وناظرت فيه بوجهها التعبان وشفاتها الذابله : انا حبيبتك تضحك علي او على نفسك ..حست بدوخه وانها راح تطيح حاولت تمسك الباب ..بس احمد مسكها بسرعه وشالها : يالمجنونه جد موب صاحيه يومين بدون اكل ليه هذا كله باخذك للمستشفى
لجين : لاوالله مابي اروح
احمد حملها للسرير وسدحها : اجل انا الحين بجيب لك اكل وعصير وتاكلين غصب عنك
راح عند الباب اخذ المفتاح اللي فيه عشان لاتقفل الباب مره ثانيه ونزل بسرعه راح المطبخ ناظر شوي بالمكان ماعرف وش يسوي طلع للصاله اخذ مفاتيحه ..طلع من البيت بسرعه حرك سيارته لأقرب مطعم اخذ رز ولحم سلطه خضرا و2 عصير برتقال طبيعي رجع البيت بسرعه دخل المطبخ بالأكياس حط لها الرز بصحن دائري والسلطه بصحن بيضاوي صغير وحط الـ 2 البرتقال حمل الصينيه وراح على الغرفه حط الصينيه وتربع على السرير ساعدها تجلس بعد ماضبط المخدات وراها ..اخذ الشوكه وحط فيها من السلطه وناظر بلجين : ياللا افتحي فمك
لجين تبعد الشوكه : ماابي
احمد : والله تاكلين والا قسم بالله العظيم لأسوي شي مايعجبك ابد
لجين واللي خافت : طيب باكل
احمد : غصباً عليك والعصير تشربينهم اثنينهم ومابي نقاش
:

:

:
الساعه 7 المغرب ..
دخل البيت ينادي : ياام مشعل
ام مشعل طلعت من المطبخ : امر
ابو مشعل بعد ماجلس بالصاله : مايامر عليك ظالم ..اجلسي ابيك بسالفه
ام مشعل تجلس : وش سالفته
ابو مشعل يتبسم : اليوم ابو سلمان كلمني يطلب يد العنود لسلمان
ام مشعل مبسوطه : والله جد
ابو مشعل: أي والله
ام مشعل بفرحه : ماراح نلاقي احسن من سلمان لبنتنا
ابو مشعل : ايه عشان كذا انا ابيك تكلمين البنت لأني قلت لأبو سلمان على الدراسه قال ان سلمان بيتملك هالحين والزواج بعد زواج شروق واذا على الدراسه سلمان بيخليها تكمل دراستها
ام مشعل توقف بحماس : الحين اقول لها
ابو مشعل بهدوء : ايه
رقت ام مشعل الدرج ..راحت لغرفة العنود ..بعد ماطقت الباب جاها صوت العنود : ادخلي ماما
ام مشعل بعد مافتحت الباب : كيف عرفتي انه انا
العنود وهي على فراشها تقرا كتاب : يعني مين غيرك
ام مشعل تجلس على السرير : بابا قالي اكلمك بموضوع
العنود تحط الكتاب : وش موضوعه ؟
ام مشعل : سلمان ولد خالك متقدم لك يبيك عروسه له
العنود بعد ماارتبكت : هاه سلمان
ام مشعل تتبسم : ايه سلمان وبابا قالي انه كلم ابوه بقصة الدراسه وقال ماعنده مانع تكملين دراستك والزواج مو قريب الحين بس الملكه وش قلتي
العنود وهي مو قادره تخفي توترها وارتباكها : ماادري
ام مشعل : وافقي خلينا نفرح فيك والزواج ماراح يوقف بطريق دراستك
العنود بهدوء : اللي تشوفونه
ام مشعل باستها على خدها : الله يرضى عليك يابنيتي ..
طلعت من الغرفه ونزلت الدرج وهي مبسوطه,,
ابو مشعل وهو يناظرها تنزل : هاه نقول مبروك
ام مشعل : ايه نقول مبروك
ابو مشعل برضا : على بركة الله
:

:

:
يوم الأثنين 15 محرم ..استئناف الدراسه ..
الرياض ..الساعه 9 صباحاً ..
راحت لوحده من صديقاتها : تعالي بسألك
ليلى : اسألي
جنا : ماتعرفين بنت اسمها نوره سلطان الـ.....
ليلى تفكر : ماادري وش تدرس
جنا : ادب انقليزي
ليلى : ماادري تعالي معي عندي وحده من خوياتي تدرس ادب انقليزي
مشت جنا مع ليلى اول ماوصلو للبنت نادتها ليلى بسرعه ..
ليلى : شوق ماتعرفين بنت بسنه اولى اسمها نوره سلطان الـ......
شوق بسرعه : الا اعرفها ليه تسألين
ليلى : علميني مالك دخل
شوق تأشر على الكفتيريا : شفتي البنت اللي على باب الكفتيريا
ليلى تناظر : أي وحده فيهم
شوق : اللي لابسه الشريطه الورديه
ليلى : اللي شعرها طويل
شوق بسرعه : ايه هذي هي
ليلى : طيب مشكوره
رجعت لعند جنا وقالت لها مين فيهم نوره ..جنا تفكر الحين عرفتها وشلون اشوفها من قريب وأحتك فيها على قول بندر.. اخيراً جات براسها فكره غبيه بس يمكن تنفع ..
مسكت ليلى وراحت لعند نوره ناظرت فيهم : بنات لو سمحتو ممكن سؤال
نوره والعنود بصوت واحد : اسألي
جنا مرتبكه : فيكم وحده تدرس ادب انقليزي
نوره بسرعه وهي تتبسم : ايه انا
جنا وهي تناظر فيها وتحاول تحفظ ملامحها : لأنو انا ادرس حاسب آلي سنه اولى وودي احول ادب انقليزي وماعندي وحده من خوياتي ادب انقليزي عشان تنصحني
ليلى فتحت فمها تبي تتكلم بس جنا دفتها بسرعه عشان تسكت
نوره تضحك : واللهي انا عن نفسي اشوف الأدب الانقليزي مافيه احلى منه بس الحاسب برضو له مجالاته
جنا : يعني احول والا لا
نوره : انا رايي اذا كنتي مرتاحه لاتحولين ويروح تعبك على الفاضي
جنا تهز راسها بالأيجاب : طيب مشكوره
نوره تتبسم : العفو
اول مامشت جنا التفتت لها ليلى : ليه ماقلتي تبين تسألين هالسؤال كنت سألت خويتي
جنا : لا ..فيه بنات قالو لي انها من المتفوقات بالدفعه فحبيت اخذ رايها
ليلى تهز راسها بـأقتناع : اها
:

:

الساعه 11 الظهر ..
صحت على صوت الجوال ..كان احمد المتصل ..ردت عليه ببرود : الو
احمد : هلا
لجين : هلا بك
احمد : فطرتي والا باقي
لجين بدون نفس : لا باقي
احمد : وليه
لجين : تو صاحيه
احمد بهدوء : اها .. لجين
لجين : نعم
احمد: مطوله وانتي تكلميني بذي الطريقه
لجين : والله انا اكلمك عادي وانت من زمان تبي العادي بس انا ماكنت افهم
احمد : لا انا ماكنت ابي كذا
لجين بهدوء : احمد خلك بدوامك احسن
احمد : الحين ماعندي شي فاضي
لجين :طيب انا عندي
احمد : وش عندك
لجين : فيني نوم ابي انام
احمد بهدوء : طيب لجين اللي يريحك
:

:

:
الساعه 1 الظهر ..
كان جالس بالصاله ينتظرها متى تدخل بحماس ..اول ماشافها داخله فز من مكانه وراح لها : هلا والله ..هلا بالطش والرش
جنا تضحك : مالت عليك ماشفتها ماقدرت
بندر واللي تحطم : ليه عاد
جنا تضحك :امزح والله شفتها
بندر يسحبها يجلسها ويجلس جنبها : كيف شفتيها
جنا : اول شي علمني وش سالفتك مع هالبنت
بندر بقهر : قولي بالأول والله لأعلمك
جنا بعد تفكير : طيب ..اممممممممم وشلون اوصفها لك
بندر : قولي أي شي
جنا : نحيفه وطويله يعني اذا تحبها تناسبك
بندر متحمس : ادري انها نحيفه وطويله شفتها بالعبايه قولي شي ماشفته
جنا تضحك وتهز يدها : باين عليها مدوختك هالبنت
بندر ينتهد : قولي بس
جنا تفكر :شعرها ناعم مره مثل الفلبين اسود وطويل
بندر مستغرب : بذمتك شعرها ناعم بلا نصب
جنا : أي والله انه ناعم الا حرير اقول لك مثل الفلبين
بندر يضحك : دايم اقول لها يالشوشه ماتقول شي
جنا تضحك : ماادري عاد
بندر بحماس اكبر : طيب كملي
جنا : خشمها مسنون وطويل نوعاً ما عيونها عسليه وواسعه شفايفها مرسومين وحلوين ..وبسرعه : ايه صح وخدودها مليانه
بندر فاتح عيونه على الأخر : لاتنصبين ترى حتى لو انها شبه السرلانكيه بحبها ومابغير رايي
جنا تهز راسها بخبث : تحبها هاه
بندربأرتباك : ايه احبها هذي كل السالفه عادي انا قصدي شريف
جنا : طيب يابو قصد
بندر يعدل جلسته : ماعلينا الحين اوصفيها جد
جنا تتبسم : ورب البيت ماكذبت بحرف
بندر بعد ماتلعثم : شسمه عيونها واسعه وخدودها وهالحركات اللي قلتيها كلها
جنا تهز راسها بالأيجاب : ايوه البنت حلوه صراحه ذكرتني بميساء مغربي بس هالنوره احلى
بندر وقف متحمس: بذمتك بلا نصب لاتلعبين بأعصابي
جنا تضحك وتسحبه : اجلس بس قسم بالله انها مره حلوه لا وبيضه بعد
بندر وهو يحس انه متكهرب : حلوه حلوه يعني
جنا :اقول لك مره حلووووووه
بندر يضحك وهو مفهي : على طول اقول لها عبده وكويحه وتسكت يعني حسب وصفك المفروض تسكتني على طول
جنا تتبسم : يمكن ماتحب هالحركات بعدين البنت شكلها حبوبه وطيوبه انا كلمتها
بندر يهز راسه بالأيجاب وهو مبسوط : أي والله وانا اشهد تدخل القلب على طول
جنا : اذا بجد انت تحبها وتبيها .. غمزت له : ياحظك.. بس وشلون عرفتها
بندر متلعثم : كنت غلطان برقم وطلعت هي بوجهي وماادري كيف جذبني صوتها ويوم بعد يوم الى ان حبيتها وتعلقت فيها والله ياجنا اني احبها مره وقصدي زواج ولاابي العب فيها
جنا تتبسم : ان شاء الله تكون تستاهلك
بندر : والله انها تستاهل انا نوره اعشقها بنت هاديه وطبيعيه واكثر شي معجبني فيها انها ماترضى تسويلي أي شي كل شي عندها لا وغير ذا نادر ماتطلع من البيت مشوارها الوحيد للجامعه واذا نوت تطلع راحت بيت عمتها وصريحه معاي مره وشفافه
جنا مبسوطه : الله يسعدك ياخوي وتتزوجها
بندر بحماس : والله بعد هالمواصفات شكلي بخطبها بكره
جنا تدفه : وش اللي تخطب توك ببداية العشرين كمل دراستك
بندر مقهور : حتى انتي
جنا : ليه مين قالك بعد
بندر بحزن : نوره
جنا : والله انها بنت سنعه هذا لأنها خايفه على مستقبلك
بندر شرد وهو مبسوط ويفكر : والله انه مافيه مثلها بنت اصول
:

:

:
الساعه 4 العصر ..
مابطل هالعاده مع ان جود قالت له لاعاد توقف عند البيت لايشوفك تركي وتصير مشاكل ..
كان واقف يراقب وفجأه طلعت سيارة السواق ..لحقها وكتب مسج وهو يسوق
:
هذا انتي اللي مع السواق
:
جاه ردها
:ايه
:
فارس انقهر
:
وين رايحه ان شاء الله
:
بعد حول دقيقه جاه ردها
:
بروح بيت خالتي بعدين ماقلت لك لاتلحقني
:
فارس واللي بجد عصب
:
وش عندك ببيت خالتك كل يوم ناطه عندهم
:
جود قرت المسج وردت عليه بهدوء
:
بنت خالتي بنفس مرحلتي ونذاكر سوى
:
فارس روق بعد ماقرا ردها وارسل لها
:
طيب بس لاتتأخرين
:
جود تبسمت بعد ماقرت المسج وارسلت له
:
ان شاء الله
:
جود ماكانت ترد عليه ابد له حول 4 ايام وهو يدق عليها مستحيل ترد عليه لو يدق بالساعه 60 مره حافظه اسمه بجوالها العندليب.. بس صارت ترد على مسجاته ومرات تتأخر بالنوم وهي تسولف معاه بالمسجات ولما كان يقول لها خل بدق عليك احسن ماكانت ترضى تقول له السوالف بالمسجات عاديه يعني مثلها مثل صداقات النت
:

:

:
الساعه 4:30 العصر بتوقيت السعوديه ..7:30 الصبح بتوقيت امريكا..
طلع من غرفته وهو لابس ومتعطر و العكازه بيده يمشي بصعوبه
نجلاء واللي كانت بالصاله تشرب قهوه : وين على الله
مشعل : بروح اسجل للتوفل والا ممنوع
نجلاء ببرود : لا روح ماعلي منك
مشعل رمقها بنظره ماتخفي الحقد اللي بقلبه ابد ..
اول مانزل على الشارع مشى شوي وهو يراقب البودي قارد اللي رغم انتفاخ عضلاته مافكر للحظه يساعده ركب التاكسي اللي وصلهم على المكتب
اول مانزل مشى شوي وهو داخل للمكتب صدمت فيه بنت بقوه
مشعل رجع لورى وكان راح يطيح ..
البنت مسكته من يدينه بسرعه عشان لايطيح : souri
مشعل : no .. سكت وهو يناظر فيها مستغرب وبصوت مسموع : وجهها مو غريب
البنت تتبسم : عربي ؟
مشعل : ايه
البودي قارد يدفه عشان يدخل المكتب وواضح عليه معصب
البنت : انا بعد عربيه وسامحني ماكان قصدي
مشعل : لاعادي ماصار شي
مشت البنت من جنبه وهو دخل المكتب بعد مادفه البودي قارد ..قدم على موعد عشان الأختبار وطلع ..ركب بنفس التاكسي اللي كان ينتظرهم ورجع للشقه كان يرقى الدرج بصعوبه والبودي قارد وراه ينتظره بدون لايساعده
اول مادخل الشقه وبطريقه لغرفته دخل البودي قارد بسرعه وهمس لنجلاء بأذنها ..نجلاء معصبه وبصوت عالي : مشعل
مشعل بقرف : نعم؟
نجلاء : مره ثانيه لاتحتك بأي احد غير سواق التاكسي لو ركبت بتاكسي او البقال
مشعل مستغرب : وش يعني ممنوع اتكلم مع الناس
نجلاء توقف : اذا مو عاجبك ياحلو خلاص لاتروح تدرس وخلك جالس هنا
مشعل بسرعه : لا لا خلاص اروح ساكت وارجع ساكت
نجلاء تحط يدها تحت ذقنه وتلف وجهه يمين ويسار وهي تتبسم : شطور
:

:

:
الساعه 5:30 المغرب ..
دخل البيت بعد مافتح الباب بعنف وهو يصارخ :لجين وينك
لجين تنزل الدرج بهدوء : نعم
احمد قرب منها وهو معصب ومسكها من شعرها وهو يصارخ : تبين الثقه هاه تبيني اوثق فيك :: فتح يده وناظرها بحده : لا وتلوميني عشاني ماعندي ثقه فيك
لجين تمسك يده : أي احمد انت توجعني
ام سالم طلعت من غرفتها مفزوعه : وش فيه ياوليدي ليه ماسكها كذا
احمد وهو يهز راسها من شعرها بعنف ويصارخ : اسألي بنتك هي تعرف
لجين تتبسم وبكل هدوء وفيه دمعه على خدها : اذا قصك على المتصل تراه خالي فهد
احمد ترك شعرها وهو مصدوم: وش يعني خالك فهد
لجين وهي تبكي : انا متفقه معاه بس كنت بعلمك انك ماعندك ثقه فيني
احمد واللي الصدمه شلت حركته كان يناظر بلجين اللي تلبس عبايتها وهو مفهي : خالك فهد ماغيره ..ماسمع غير صوت باب الصاله ينفتح ناظر فيها وهي تطلع من الباب لحقها بسرعه : وين بتروحي
لجين تركض للباب الخارجي : مالي قعده بهالبيت
احمد لحقها بسرعه وطلع من الباب وهو يلحقها كانت تمشي بخطوات سريعه وتبكي
احمد يسرع مثلها بخطواته وهو يتكلم بصوت عالي يحاول قد مايقدر يخفظه : لجين بلا جنون اوقفي العالم تناظر فينا
لجين ومازالت تمشي بسرعه : انقلع عن وجهي بروح بيت جدتي ام سلطان
احمد يمشي وراها : طيب اوقفي بلا جنون انا بوصلك المكان اللي تبينه بعدين جدتك بالبيت
لجين بعد ماوصلت للشارع العام وقفت تنتظر الأشاره تصير حمرا عشان توقف السيارات
احمد قرب منها ووقف بجنبها : انتي تدلين مكان بالرياض يالمهبوله
لجين وهي تناشق : مابي اجلس مع واحد ماخذني شفقه والا هو مو معتبرني شي ولاعنده ثقه فيني مو قادر يعتبرني لازوجه ولاشي مايأمن فيني لاعلى بيت ولا على عيال انت حتى ماتتحمل اكون ام لعيالك
احمد بهدوء: مين حط هالأفكار براسك
لجين تبكي: افعالك يااحمد لو جماد حس انا انسانه احس مو حجر
احمد مسكها من زندها : اذكري الله وخل نرجع البيت نتفاهم لاتفرجين العالم علينا
سحبت يدها بقوه وهي تصارخ : وخــر عنــ.. بس ماكملت جملتها الا ويدها انفلتت من احمد وغصب عنها ومن قوة حركتها رجعت بخطواتها الى ورى وكانت الأشاره خضرا والسيارات مسرعه ..صوت الفرامل القويه وصوت احمد وهو يصرخ : انتبـــــــــــــــــهي السياره
مامنعو السياره الحديده من انها تصدمها بقوه لدرجه طلعت على الكبوت وتدحلبت منه على الشارع ..
احمد ركض لعندها نزل لمستواها جلس على الأرض ووهو مرعوب حطها بحظنه يهزها وبصوت كله خوف قالها وهو يحبس دمعاته : لجين لجين ردي علي
بزمن قياسي تجمهرت الناس : اللي يقول لاحول ولاقوة الا بالله واللي يقول كيف ماانتبهت واللي يصور واللي يتفرج على احمد كيف يضمها لصدره ويصرخ ..غير راعي السياره اللي كان يناظر مرعوب
احمد فتح وجهها وناظر فيه كان مليان دم صار يمسح الدم بسرعه وهو يبكي غصب عنه نزلت دمعاته وتحول من رجال لطفل ماسك بيدينه اثمن شي عنده وحاس انه بيفقده صرخ بصوت عــــــــــــــــالي : ابي سيارة اسعاف زوجتي تمووووووووووووت


.
.
.
.
نهاية الفصل

اتمنى يحوز على اعجابكم ورضاكم

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-03-10, 10:30 PM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الدنيا ليست ألا مرآه تعكس افعالنا الصالحه والتالفه الجيده والسيئه جمال هذه الدنيا بجمال افعالنا وقبحها بقبح اعمالنا

تتكرر دائماً اخطائنا ولانجد سوى هذه الدنيا لنلقي بحمل هذه الأخطاء عليها ونبدأ وبغضب نتهمها بأنها سبب تعاستنا

ونتجاهل تماماً بأننا اول من يجب ان يلام على سوء حياتنا لأننا السبب ولكن هل يكفي لومنا لأنفسنا ليردعنا عن الخطأ

صوت الكيبورد واصابعي المتسارعه زاد من حماسي وبدأت اسرد المزيد من تفاصيل روايتي

الفصل التاسع عشر

الرياض قبل ان نتوقف بـ 5 ساعات والساعه تشير للـ 12 الظهر..
ماسكه الجوال بيدها وتكلم خالها : اخاف عطلتك والا شي
فهد : لاعطله ولاشي انا الحين خلصت فترتي الصباحيه وراجع للبيت
لجين والحزن باين على صوتها : طيب خالي انا ابي منك خدمه
فهد : امري
لجين : مايامر عليك عدو ..وبعد تردد: ابيك تدق على 902 من جوال شذا او أي جوال غير جوالك حتى لو كان ثابت المهم احمد مايعرفه
فهد مستغرب : ايوه وبعدين
لجين بعد ماتنهدت : ابيك تجرب كذا مره الى ان يطلع لك احمد وتقول له انك ودك تسدد فاتورة جوال وناسي رقم الحساب
فهد : ايوه
لجين : راح يسألك اكيد عن الرقم عطيه رقم جوالي وان سألك بأسم مين قول اسمه لأن جوالي بأسمه
فهد واللي زاد استغرابه :طيب ليه
لجين بحزن : انا بجيكم اتوقع المغرب وبقول لك بالسالفه اذا رجعت من دوامك بالليل لأني بكون موجوده
فهد : لجين شفيك صاير شي بينك وبين زوجك
لجين : خالي سوي اللي قلت لك عليه طلبتك
فهد وهو مو فاهم شي : طيب بس لما اشوفك تفهميني على كل شي
لجين : ان شاء الله
:

:

:
الرياض الساعه 6 مساءً ..
الضوضاء بكل مكان صوت سيارة الشرطه ..صراخ الناس وصوت سيارة الأسعاف ..
كان يناظرها بخوف ودمعته على خده والمسعفين يحطونها بحذر على السرير المتنقل ناظر ببقعة الدماء اللي ملت مكانها الفارغ وحس بالذعر اول ماحملو السرير عشان يحطونه بالسياره تقدم للسياره
احد الممرضين يوقفه من صدره : ممنوع ياخوي
احمد يدفه : وخر عني هذي زوجتي وانا مامعي سياره الحقكم فيها
الضابط اللي كان يشرف على موقع الحادث بكل ثقه : خلي الرجال يروح مع زوجته
الممرض يبتعد عن طريق احمد ..جلس بجنبها وتحركت السياره بسرعه وهي تصدر اصوات مزعجه ويمكن مخيفه تسرع بالشوارع متجاهله كل الاشارات الحمراء ..حس بحزن وهو يناظر بالدم اللي على وجهها انبوب الاكسجين ابرة المغدي وجهاز الضغط ..لام نفسه الف مره ..حاس انه السبب معاملته السيئه لها وكل شي سواه وصلهم لهنا ..صح انه كان عنده شك فيها لكنه حبها بصدق وعجز يقول لها انا احبك ..حاس انها ممكن بأي لحظه تضيع منه وهو للحين ماحط عينه بعينها وقالها حبيبتي انا احبك
:

:

:
قبل الحادثه بساعتين ..
والساعه تشير للـ 4:15 عصراً
جالس على مكتبه يدق على 902 مرات يخلونه ينتظر الى ان يطفش ومرات يرد عليه شخص غير المطلوب ..
هذي يمكن المره العاشره اللي يحاول فقد الأمل كثار موظفين شركة الاتصالات ماراح يرد عليه هو ..
قرر يحاول مره اخيره ..اخذ تلفون المستشفى ودق 902 ..
جاه الصوت اللي تملاه الثقه : احمد عبد العزيز السلام عليكم
فهد : وعليكم السلام
احمد بثبات : تفضل ياخوي كيف اخدمك
فهد : واللهي عندي فاتورة جوال ودي اسددها وناسي رقم الحساب
احمد بثقه : كم الرقم اخوي
فهد : الرقم 0000000000
احمد واللي توتر لما سمع رقم لجين وبينه وبين نفسه : لااكيد فيه غلط ..قالها بنبره واضح انها مختلفه عن النبره السابقه وبكل هدوء : عيد الرقم اخوي
فهد : الرقم هو 0000000000
احمد بأرتباك : بأسم مين الرقم
فهد : احمد عبد العزيز الـ.....
احمد حس بدوار براسه لما سمع الأسم وتأكد انه رقم لجين حاول يتمالك اعصابه ضغط ازرار الكيبورد اللي قدامه بصعوبه وقالها بتردد وكان يحاول يكون صوته ثابت : الرقم لك ياخوي
فهد ببرود اعصاب : لا والله للأهل
تشنجت اعصابه زياده ضغط الازرار بسرعه وقالها بهدوء : رقم الحساب 000000000000000 شاكر لك اتصالك اخوي أي خدمه ثانيه
فهد : لا مشكور
احمد شال الهتفون بسرعه .. سند راسه على الكرسي اخذ نفس عميق فك زراير الثوب وهو يتنفس بصعوبه
نواف قرب منه بسرعه : سلامتك احمد شفيك
احمد وهو مو قادر ياخذ نفسه : مكتوم
نواف : راح بسرعه جاب له مويه ..
احمد شرب شوي من المويه وهو حاس برجلينه ثابته بالأرض بقوه وافكاره تودي وتجيب وبينه وبين نفسه : تكلم واحد من الرقم اللي انا مطلعه لها لهالدرجه جرأتها وتلومني عشاني مااوثق فيها صح انها خبيثه وانا صدقت البراءه اللي بعيونها لا وجاي يبي يسدد الفاتوره لها كأني مقصر عليها صح اللي فيه طبع مايتركه ..وبكل عصبيه حط المويه : انا اعلمها
:

:

:
الزمن الحالي ,, والساعه تشير للـ 7 مساءً...
الغرفه كلها ظلام .. منسدحه على الفراش ومتلحفه .. حاطه الجوال بأذنها ومبتسمه على الأخر ..
بندر يضحك : طيب مسويه فيها نايمه مايجي احد يزعجك؟
نوره تفكر : مدري ان جا احد بسكت وخلاص
بندر مبسوط : طيب حلو ..نورتي عمري حياتي دنيتي
نوره بحب : لبيه
بندر : لبى قلبك يابعد قلبي ممكن اطلبك طلب
نوره : اطلب
بندر بهدوء: ابيك توصفين لي شكلك
نوره تفكر : اممممم اخاف ماتصدق
بندر بسرعه : لا لا بصدق قولي بس
نوره بهدوء: لا ماهي مواصفات خارقه لدرجه ماتصدق من حلاوتها بس ليه اوصف و يمكنن تشكك بكلامي
بندر ينقل سماعة الجوال للأذن الثاني : قولي ماعليك بصدقك
نوره : طيب ترى مواصفاتي مره عاديه يمكن اول شغله ماتصدقها والباقي كله عادي
بندر بسرعه : قولي بس وماعليك انا بحكم عاديه والا لا ..( بندر كان يبي يشوف كلامها ينطبق مع كلام اخته وبهالحاله راح تكون بجد هذي مواصفاته ووده يتخيل حبيبته ..اما ان اختلف الوصف معناه وحده منهم كذابه )
نوره : طيب ..اول شي
بندر بسرعه : ياويلك تقولين لي نحيفه وطويل هذيل اعرفهن قولي مواصفات ثاني انا ماعرفها
نوره تضحك : طيب انت حدد وش ابتدي منه
بندر بسرعه : الشعر
نوره : اسود طويل وناعم ادري ماراح تصدق
بندر مبتسم على الأخر : لا مصدقك كملي عيونك كيف
نوره : واسعه
بندر ووضحت الوناسه على صوته : طيب خشمك طويل
نوره تفكر : مدري امي تقول طويل ومسنون
بندر : ياعيني طيب امممممم خديداتك مليانه
نوره بهدوء : يقولون
بندر : اخر سؤال بشرتك بيضا والا سمرا
نوره : لا بيضا
بندر صار يردح مبسوط ان كلام اخته صحيح معناها وصفة حبيبته صح : شكلك حلوه
نوره بهدوء : لا قلت لك عاديه
بندر : كل هالمواصفات وعاديه
نوره : مدري بس عادي يعني مافيني شي زود
بندر يهز راسه : بكره تمر الأيام واشوفك شكلي بشوف ملكة جمال
نوره بدلع : بندر لاتبالغ
بندر يتنهد : ياروح بندر انتي
:

:

:
المستشفى الساعه 7:30 مساءً ..
طلع الدكتور من غرفة الطوارىء ووجهه مايبشر خير ..
قرب منه احمد اللي حالته تصعب على الكافر الحزن مالي وجهه ويدينه ووجهه وثوبه مليانين دم : طمني يادكتور
الدكتور بأسف : واللهي ماعندي اخبار تسر المدام حالتها خطيره شوي كانت حامل وللأسف من الضربه اجهضت ..نزل الدكتور راسه بحزن ورفعه وهو يتنهد : أخ احمد انا مابي اصدمك بس لازم احطك بالصوره النزيف اللي صاب المدام بسبب الأجهاض كان قوي وأنا اسف اقولك انه يمكن الرحم ماعاد يستحمل حمل جديد
احمد حط يده على فمه من الصدمه سكت للحضات وبعدها قالها بهدوء : اهم شي تعيش طمني عن حالتها الحين تكفى يادكتور
الدكتور : قلت لك الحال مايسرعندها كسر باليد اليسار والساق اليسار ونزيف حول الكبد لازم نسيطر عليه ..خسرت دم كثير بعد الأجهاض ومن الأصابات بعد الحادث محتاجين نقل دم فوراً ..
احمد بسرعه : انا اتبرع لها يادكتور
الدكتور : وش فصيلة دمك
احمد : a-
الدكتور : ماينفع محتاجين زمرة دم o- مو سهل تلاقيها
احمد بخوف : الحين اكلم اهلها
راح للزاويا ومسك الجوال يناظر بالشاشه وهو يفكر ادق على مين اخيراً دق على خالها ابو سلمان ..
ابو سلمان رد على احمد بفرحه : هلا والله بالغالي زوج الغاليه
احمد واللي توتر اكثر بعد هالترحيب وقالها بحزن : كيفك ياابوسلمان عساك طيب
ابو سلمان واللي غابة نبرة الفرحه : طيب ..وكمل بأستغراب : خير ياولدي فيه شي لجين فيها شي صوتك مايطمن
احمد واللي سيطر عليه الحزن وماقدر يتمالك نفسه : انا بالمستشفى لجين صار عليها حادث ومحتاجين للدم وفصيلة دمي ماتناسبها وماادري شسوي
ابو سلمان بسرعه : جايك ياوليدي ان شاء الله خير
:

:

:
الساعه 8 مساءً بتوقيت السعوديه ..11 الظهر بتوقيت امريكا ..
طالع من المكتب وهو يناظر شهادته لأختبار التوفل مبسوط ومو مصدق رغم كل شي ورغم عدم تركيزه والأدمان اللي مسيطر عليه وعلى تفكيره معدله عالي ويخوله دخول الجامعه اللي هو يبيها .. رفع راسه وهو يحمد ربه ويشكره تبسم بوجه البودي قارد وقالها بالعاميه : الله يخسك ياشيخ قل امين
البودي قارد واللي مافهم بادل مشعل الأبتسامه
مشعل كشر بوجهه وبصوت مسموع : الله يقطعك انت وابتسامتك والله لألف فيك كولورادو شارع شارع مشى شوي ولاحظ نظرات البودي قارد اللي كأنها تقول له خذ تاكسي كان يناظر بالبودي قارد ويتبسم : خل عضلك ينفعك هالحين ..
دخل سوبر ماركت وصار يتمشى يبي ياخذ علبة عصير وشوكلاته ودخان فتح محفظته وناظر بالكم دولار اللي فيها المبلغ اللي عنده مايكفي تنازل عن الشوكلاته واخذ العصير والدخان حاسب وطلع وهو يمشي كان يفكر والحين شسوي فلوس ماعندي معقوله اروح للجامعه وانا كذا اكيد بحتاج مصاريف للكتب والأكل وغيره مو معقوله اعيش مثل الشحاذ والبس بملابسي هذي لنهاية السنه انامو متعود على كذا شسوي ..وبعد تفكير: خلاص بشتغل ضحك بأستخفاف : بس وش اشتغل مالي الا غسيل الصحون سمعت عنها كثير بس هالخايسه نجلوه ماراح ترضى والحل ياربي مااقدر اطلب من بابا ينزل لي مبلغ على حساب ثاني لأنها توقف على راسي وانا اكلمه انا لازم اشوف لي طريقه تفك احتياجاتي الحقيره ماتعطيني الا مبلغ حقير من فتره للثانيه كأنها فلوس ابوها ..حط الزقاره بفمه شغلها وبدا يدخن بأتقان تعود على هالزقاير خلاص مع انه بالسعوديه كان دايم يقول مستحيل ادخن ..رمى الزقاره على الأرض داس عليها برجله فتح علبة العصير وبدا يشرب وهو يحس بالصداع بدا يسيطر عليه ناظر بالساعه كانت 12 الظهر وفهم ليه بدا الصداع التفت للبودي قارد وتبسم بأستهزاء: كافي عليك كذا صار لازم نرجع البيت لاتجيني الحاله الخايسه وانا بالشارع
:

:

:
بالمستشفى والساعه تشير للـ 9 مساءً
الكل كانو مسندين اجسامهم على الجدار بيأس مافيهم واحد فصيلة دمه تنطبق على لجين ..
العنود كانت مسنده راسها على كتف نوره بحزن وفهد كان يروح ويجي بالممر بتوتر معقوله هو دكتور ومو قادر يسوي شي لبنت اخته كلم المستشفى اللي يشتغل فيها كم مره يبي متبرع نفس الشي مالقى ومخزن الدم مافيه دم كفايه ..
ابوسلمان كان معصب وبجنبه ابو فارس اللي يحاول يهدأه ..وام مشعل ماقدرت تمسك نفسها ونزلت دمعاتها ..
احمد كان جالس على الأرض بيأس حاس بنظرات اهلها تاكله كلها لوم وعتب عليه
سلمان دخل المستشفى وبخطوات سريعه كلها ثبات راح عند ابوه : هاه بشر
ابو سلمان يهز راسه : مافينا واحد فصيلة دمه مثلها
سلمان يهز راسه : لاحول ولاقوة الا بالله طيب يعطونها من بنك الدم الى ان نلقى متبرع
ابو سلمان بضيقه : قلنالهم المشكله حتى بنك الدم مافيه
:

:
بزاويا ثانيه كانت ماسكه جوالها وكل مادق اعطته بزي ..
بعد ماسمعت صوت المسج فتحت الرساله وهي تتلفت
:
قسم بالله العظيم ماتردين علي ليصير شي مايعجبك
:
كتبتها بسرعه وارسلتها
:
مااقدر
:
بعدها بدقايق صوت مسج ثاني ..سلمان صرخ من بعيد : سكتي جوالك لا أجي اكسره
نوره بخوف وبتوتر رفعت الجوال وفتحت المسج : الحين بسويه سايلنت
ناظرت بالمسج
:
مهوب شغلي روحي الحمام وكلميني بسرعه
:
ناظرت بالعنود وبكل هدوء : بروح الحمام وبجي
العنود : طيب
راحت عند ابوها : بابا وين الحمام
ابو سلمان يأشر لها على الحمام وانتم بكرامه :هذا هو
هزت راسها ومشت للحمام دخلت بسرعه واول ماقفلت الباب عليها دقت عليه ..
بندر بسرعه : لهالدرجه مشغوله
نوره بنبره هادئه وماليها الحزن: ايه مشغوله شوي
بندر واللي تغير صوته : شفيه صوتك
نوره بهدوء : مافيه شي
بندر : حبيبتي شفيك صوتك متغير تقولين مافيك شي
نوره : ولاشي لاتشغل بالك
بندر واللي انقهر : علميني بسرعه لاترفعين ضغطي
نوره بحزن : بنت خالتي صار عليها حادث ومحتاجه دم ومو لاقين لها متبرع نفس الفصيله
بندر بحزن : لاحول ولا قوة الا بالله ..وش فصيلة دمها
نوره : -O
بندر بسرعه : نفس فصيلة دمي
نوره فتحت عيونها وقالتها بسرعه : من جدك
بندر : أي والله بأي مستشفى انتم
نوره : وشلون تجي مايصير
بندر بسرعه : الا يصير تموت البنت يعني خلاص قولي لهم ان صديقتك نفس فصيلة دمها وانك كلمتيها والحين بتجي مع اخوها
نوره : وانت تبي تجيب اختك؟
بندر بسرعه : ايه بجيب معي جنا نفس الفصيله نتبرع انا وهي
نوره : الله يجزاك خير اوكي حنا بمستشفى ........... لاتطول
بندر : دقايق وانا عندك
طلعت من الحمام وراحت عند ابوها : بابا
ابو سلمان يناظرها والحزن يملى ملامحه : نعم بابا
نوره : صديقتي بتجي هي واخوها يتبرعون.. لهم نفس الفصيله
ابو سلمان يتبسم : الله يجزاهم خير الحمد لله..وبصوت عالي : يافهد لقينا متبرع الحين جايين بالطريق اثنين
فهد يتقدم عند ابو سلمان بحماس : الله يبشرك بالخير بس مين المتبرع
ابو سلمان : صديقة بنتي بالجامعه هي واخوها
فهد يهز راسه : الحمد لله
ابو فارس ناظر بساعته وبسرعه : انا لازم اروح ياخوي عندي شغله لازم اخلصها ماراح ابطي وانتم طمنوني عنها بالتلفون
ابو سلمان : ان شاء الله
كلها 10 دقايق ووصل بندر على المستشفى وصل عندهم وقرب من ابو سلمان وهو يتبسم بهدوء
ابو سلمان بادله الأبتسامه ومد يده يصافحه : هلا والله بوليدي بدر
بندر يتبسم : بندر ياعمي بندر
ابو سلمان : بندر بدر كلها واحد وانا ابوك
بندريتلفت : وين نروح الحين عشان نتبرع
فهد يأشر له : تعال معاي
بندر : ان شاء الله
مر من جنبها وهي حاسه بخوف وبتوتر وبنفس الوقت حاسه بالفخر انها تحب رجال راعي فزعه وجاها يركض وعاد اهلها اهله كان يمشي بكل ثبات برزته وشماغه المكوي بعنايه ريحة عطره اللي تنفستها لما مر من جنبها حست للحظه ان الكل يناظرون فيه ويشيدون برجولته
:

:

:
الساعه 10:30مساءً..
جالسين بالصاله منسدحه على فخذه وتشوف معاه مسرحيه لعادل أمام (الواد سيد الشغال ) وكل شوي تضحك بصوت عالي ..
ياسر وهو يمسح على شعرها : دوم الضحكه يارب
نوف وهي تضحك : تدوم ايامك الحلوه يسوري وربي هذا عادل امام فله
ياسر يضحك وهو ياكل مكسرات : فله وبس شوفي بس واضحكي
نوف رفعة يدها تناظر الساعه وجلست بسرعه : ياربي الساعه 10:30 لازم ارجع البيت الحين
ياسر عاقد حواجبه : ليه مستعجله اخوانك مافيه امل يرجعون هالحين
نوف بسرعه : لا مااضمنهم وغير هذا لو تأخرت امي مرات تزلها وتقول لهم واروح فيها قوم وصلني
ياسر يترك المكسرات اللي بيده : طيب ياللا ابدل ملابسي بس واجي
نوف وهي تناظر بعادل امام وتضحك : طيب بس لاتبطي يسوري
ياسر : لادقايق بس
:

:
المستشفى والساعه تشير للـ 11مساءً..
بعد ماتبرع بالدم رجع واخته وراه عند اهل نوره ناظر ابوها وهو يتبسم : خلاص تبرعنا وان شاء الله تقوم بالسلامه
ابو سلمان بهدوء : ان شاء الله ماقصرت ياوليدي
بندر بهدوء : ماسويت الا واجبي
:
بزاويا ثانيه ..
قربت من البنتين اللي على يمين الرياجيل بمسافه : السلام عليكم
البنتين : وعليكم السلام
قالتها وهي تتبسم : اخبارك نوره
نوره بأرتباك : بخير انتي اخبارك
جنا : الحمد لله بخير ..ماعليها شر ان شاء الله
نوره وهي تناظر بملامح جنا اللي كاشفه وجهها بتمعن ..قالتها ببرود وهي تفكر : الله يسلمك ..وفجأه تذكرت وين شافت هالوجه قبل هالمره وبينها وبين حالها : هذي البنت اللي سألتني اليوم بالجامعه عن التحويل لقسم ثاني مسلط علي اختك يابندر طيــــــــب طيــب
جنا وهي تمشي : ياللا اشوفك بالجامعه
نوره بأبتسامه باهته : ان شاء الله
راحت بجنب اخوها تمشي معاه بخطوات سريعه نوعاً ما : اقول ري ري
بندر : وش تبين انتي وري ري حقتك ذي والله لو تسمعك نوره تنهز رجولتي عندها
جنا وهي تضحك : نوره كانت تناظرني بنظره غريبه اكيد تذكرت وجهي بالجامعه
بندر بسرعه : ياويلي وانا اليوم سألتها عن شكلها وشغلات زي كذا هالحين بتقول استغفلها الله يعينني على زعلها
جنا تضحك : تستاهل
كانت تناظره وهو يمشي مع اخته الى ان اختفى عن ناظرها وهي مقهوره وبينها وبين حالها : هذي حركه تسويها فيني يابندر لا واليوم يسألني كيف شكلك اكيد اخته موصفه شكلي له ياربي وين اودي وجهي منها لاشفتها بالجامعه انواع الأحراج معقوله قالها هالبنت انا احبها واكلمها ياويلي ..
قطع سلسلة افكارها صوت الدكتور ناظرت بوجهه وهو يتبسم ووجهه يبشر خير ..
احمد وقف بسرعه وتقدم له : بشر يادكتور
الدكتور يتبسم: لا الحمد لله حالتها احسن ومستقره وان شاء الله ماتكون فيه أي مضاعفات
ابو سلمان وفهد بصوت واحد : الحمد لله
ام مشعل بحزن : مانقدر نشوفها
الدكتور : لا اليوم ماينفع تقدرون تشوفونها بكره وقفتكم هنا مالها داعي هي ماراح تصحى قبل الصبح انا اعطيتها ابر مسكنه راح تخليها نايمه فتره
ابو سلمان يناظر بسلمان ونوره : ياللا مشينا انا باخذ اختك وانت وصل عمتك وعروستك
سلمان يناظر العنود بقهر : طيب
احمد جلس على الأرض بنفس وضعيته قبل
فهد قرب منه ونزل لمستواه حط يده على كتفه وبكل هدوء : خلاص الدكتور طمنا عليها وقال حالتها مستقره قوم روح البيت ريح شوي وارجع لها الصبح
احمد بنبره حازمه : مو رايح مكان بنتظرها تصحى
فهد واللي حس من نبرته ان مافيه فايده : براحتك
:

:

:
يوم الثلاثاء ..الساعه 6 الصبح ..
اول ماصحى تبسم وهو يفكر فيها اخذ الجوال من الطاوله على يساره وارسل لها
:
صباح الورد ياورد
:
شوي وجاه الرد تبسم وهو يفتح الرساله
:
صباح النور
:
مسك الجوال وهو يفكر وده يرسل لها شي بس ماعنده سالفه مع هالصبح حط الجوال وراح للحمام وانتم بكرامه غسل وجهه فرش اسنانه بعد ماغسل اسنانه زين تأمل نفسه بالمرايا وهو يغني (ألأماكن كلها مشتاقه ..سكت وهو يفكر راح للجوال بسرعه وكتب رساله
:
تبين تتصبحين زين ؟
:
ارسلها وهو يناظر الجوال ويهز رجله بسرعه وبعد ماسمع رنة الرسايل فتح الرساله بسرعه
:
وشلون؟
:
تبسم وارسل لها دقيقه وبدق افتحي الخط لاتتكلمين بس اسمعي طيب؟
:
كلها ثواني وجاه الرد
:
طيب
:
اخذ نفس ودق عليها اول مافتحت الخط قالها بهدوء : طيب قولي الو
جود:.........
فارس مبسوط: قولي أي شي ..طيب لاتقولين اسمعي بس ..احم احم ((يابعد هالدنيا ليه صاحبك تقسى عليه اللي اهدى لك حياته وانت مستكثر تجيه ارخص الدنيا لغلاتك واشترى فرحت حياتك لو طلبته عيونه جاتك وانت مستكثر تجيه ..راشد الماجد ..
كانت تسمعه وهي مبتسمه صوته مره خيال ويسحر أي شخص يسمعه ..
بعد ماخلص الاغنيه قالها بهدوء: وسلامتك
جود بدلع : يسلم هالصوت
فارس بحماس: ربي يسلمك هذا احلى صباح يمر علي
جود: مع السلامه
فارس بسرعه : لاتعالي تعالي وين
جود بقهر: اتفقنا اسمع بس
فارس : وتقفلين بوجهي مو اسلوب بعد
جود : طيب قلت مع السلامه
فارس: وانا ماقلت مع السلامه
جود منقهره: طيب خلاص بسكت
فارس : عادي اسكتي انا ماوراي شي
جود : والمدرسه
فارس ببرود: بغيب اليوم
جود بسرعه : بس انا ابي اروح تدري شلون بترك الجوال وبروح البس
حطت الجوال على الطاوله وراحت تلبس .. لبست المريول رفعت شعرها بطريقه حلوه حطت لها شريطه تركواز ولبست جوارب بيض وجزمه تركواز وانتم بكرامه اخذت غرشة العطر وصارت ترش بأسراف ..
لما خلصت اخذت شنطتها حطت عبايتها بيدها وراحت للجوال تناظر بالشاشه لقت الخط للحين مفتوح ..اخذت الجوال بسرعه : اقول مع السلامه انا بروح المدرسه وبترك الجوال
فارس حط الجوال بسرعه على اذنه اول ماسمع صوت : هاه وش قلتي
جود : اقول مع السلامه انا مااخذ الجوال المدرسه
فارس : وانا قلت مابي اقفل
جود منقهره: ماراح اوثق بكلامك مره ثانيه
فارس ببرود : لاتوثقين
جود : اف خلاص خلك كذا عمرك لاقفلت ..حطت الجوال على الطاوله وراحت
فارس صار يضحك وهو يناظر بشاشة جواله : عادي بترك الخط مفتوح ماعندي مشكله
:

:

:
المستشفى الساعه 7 الصبح ..
واقف عندها يمسح على راسها بحنان وهو حاس بخوف صوت الجهاز حق القلب اللي يصدر صوت على طول يزيد من خوفه ..
فتحت عيونها بتعب ناظرت فيه بوجهها الشاحب غمضت عيونها بتعب وفتحتها مره ثانيه
احمد يمسك يدها ويتبسم : حمد لله على سلامتك يالغاليه
لجين تتلفت وبصوت ملاه التعب : وش صار
احمد بهدوء : حادث بسيط بس الحمد لله قدر ولطف
لجين تحط يدها على بطنها والخوف مالي عيونها : احمد ولدي شصار عليه ..سكتت شوي وهي تناظر وجه احمد اللي مايبشر خير : احمد انا كنت حامل
احمد بحزن : ان شاء الله خير
لجين تحاول تقوم وبكل انفعال : علمني شصار قولي انه بخير وماصار عليه شي
احمد يمسكها : ارتاحي لجين انتي للحين تعبانه
لجين تبعد يده وهي تبكي : مالك شغل قولي اهم شي ولدي ..هزت راسها بسرعه : لاتقول انه تأذى ..لفت وجهها بتعب ودموعها على خدها : انا فرحت فيه مره حسيت انه اخيراً ربي عوضني احمد رد علي
احمد بان الحزن على وجهه وماعرف وش يقول لها ..يقول لها انه بسبب غبائه يمكن ماعاد تصير أم والا يقول لها الله بيعوضك ان شاء الله .. والا يسكت وهي تفسر سكوته على كيفها
لجين التفتت له بتعب والألم باين على صوتها : احمد تكفى تكلم والله سكوتك يقتلني
احمد بحزن : الله يعوضنا خير
لجين بعصبيه وهي تصارخ بصوت مبحوح وتبكي : لاتقول الله يعوضنا انت ماكنت تبيه هذا هو راح فرحت الحين يااستاذ احمد ليه كل شي احبه يروح مني ليه.. انا ابيه مالي شغل ..ابــــــــــــيه ليه راح وانا فرحت فيه ..صارت تبكي بصوت مسموع وتصارخ : روح من هنا مابي اشوفك كله منك انت السبب
احمد طلع بسرعه اول ماشاف الممرضه ناداها : زوجتي تصارخ وتبكي من عرفت انها اجهضت البيبي
دخلت الممرضه الغرفه وعندها أبره قربت من لجين رفعت يدها ..
لجين وهي تبكي بتعب : وخري مابي ابره انا ابي ولدي ليه خليتوه يروح انا تعبانه حرام عليكم ..
حس بغصه وهو يناظرها تغمض عينها بتعب وتنام بعد الأبره جلس بجنبها وهو يتأمل ملامحها البريئه ويلوم نفسه الف مره ع اللي سواه فيها حس انه غلط بحقها اذا رب العباد يغفر ويسامح هو اللي من البشر عجز يغفر لها زلاتها ودمرها بهالطريقه مسك يدها بحب باسها : انا اسف سامحيني غلطت بحقك
:

:

:
الساعه 7:30 صباحاً بتوقيت السعوديه 10:30 مساءً بتوقيت أمريكا..
كان جالس بالصاله يدخن بأهمال لابس برمودا بدون تي شرت وجهه شاحب شوي والهالات السودا تحت عينه زادت عن الأول..
طلعت من غرفتها وريحة العطر تفوح اللبس الفاحش كالعاده والعلكه اللي تمضغها بطريقه مقرفه ..
ناظر فيها بعد ماطلع الدخان الكثير من صدره وبكل هدوء : ابي فلوس
نجلاء تضحك : من وين اعطيك
مشعل بقهر: وش اللي من وين والفلوس اللي كل فتره تاخذيها مبالغ كبيره عطيني لو 100 دولار ابي احلق لحيتي شكلي يروع مااقدر اقدم على الجامعه بهالشكل
نجلاء تقرب منه وتحط يدها على كتفه وتتبسم: تعال معاي كل ليله واعطيك فلوس
مشعل يبعد يدها بسرعه: وخري يدك عني اجي معاك وش اسوي لاتحلمين بسوي شي برا قناعاتي
نجلاء تضحك بصوت عالي: مدمن ويتكلم عن القناعات
مشعل يدفها ويوقف: انتي يالحقيره اللي خليتيني مدمن ومدخن واعرج بعد
نجلاء بطفش: رجلك كم يوم وترجع مثل اول بعدين انت تمشي طبيعي بس متعود على الدلع اللي رجله توجعه ومايقدر يمشي مايلف بالشوارع بدون سبب
مشعل يلوي فمه : وهالبودي قارد الغبي كل شي يقول لك
نجلاء : هذي وظيفته ..وش قلت بتجي معي والا لا
مشعل بعد تفكير : بجي بس مابي اسوي شي مايعجبني بغسل صحون كل يوم
نجلاء بينها وبين نفسها : بكره تزيد احتياجاته ويقول يبي فلوس اكثر خليه بالصحون كبدايه : اوكي تعال من اليوم بعطيك 200 دولار
مشعل بسرعه : باليوم؟
نجلاء تضحك بقوه : لاياحبيبي بالشهر
مشعل بقهر : اشحذ منك انا وش اللي 200 دولار بالشهر
نجلاء تمشي للباب : تبي والا كيفك
مشعل بيأس: خلاص بجي بقوم اغير ملابسي
نجلاء بنبرة تريقه : لاتلبس من ملابسك الفخمه ..ورفعت يدها بأستهزاء : والشيك لأنك مو رايح ترقص انت رايح تغسل صحون
مشعل وهو يمشي لغرفته : ادري
راح لغرفته وقبل يبدل ملابسه ناظر بنفسه بالمرايا عيونه الذبلانه وجهه الشاحب طريقة وقفته ومشيته الغير متزنه وكلامه اللي يدل على قل تركيزه لحيته الكبيره المهمله والهالات السوده تحت عينه كلها تثبت انه شخص مدمن لف يده وناظر بأثار الأبر حك شعره بقهر : مستحيل انقبل بالجامعه بهالشكل لو البس اغلى شي عندي ياربي شسوي ساعدني يارب ..فتح دولابه بسرعه اخذ بنطلون جينز عادي وتي شرت ابيض
:

:

:
الرياض يوم الأثنين .قبل الحادث بأسبوع والساعه تشير للـ 10 صباحاً
دقت على خالها بعد تردد هذي المره الثانيه اللي تدق على جواله من تزوجت ومنحرجه منه ..
فهد بسرعه وبحماس: هلا والله ببنت اختي الغاليه من وين الشمس طالعه
لجين تضحك: خالي لاتحرجني اكثر تراي مستحيه منك
فهد بسرعه: افا انا خالك بعدين انا ماقلت لك أي شي تبين دقي علي تراك غاليه
لجين : الله يخليك لي
فهد مبسوط : ولايحرمني منك ..سكت شوي وقالها وهو يضحك : انا حاس يابنت الغاليه انك تبين شي ياللا قولي لاتستحين
لجين واللي استحت : هاه
فهد يضحك: ياللا قولي ولاتستحين
لجين بعد تردد : بصراحه انا حاسه اني حامل
فهد بفرحه : الف الف مبروك
لجين وهي مستحيه : خالي بدري تبارك لي ماتأكدت انا ابي اتأكد قبل اقول لأحمد وش اسوي انت دكتور يمكن تعرف تخدمني بهالسالفه
فهد بعد تفكير: لازم تحليل تعالي عندي المستشفى نسويه لك
لجين : مين يجي ياخذني ووش اقول لأحمد
فهد بعد تفكير : خلاص انا بجيب لك تحليل حمل منزلي انتي سويه بالبيت الصباح يكون افضل
لجين : احسن شي مشكور خالي
فهد : العفو حبيبتي ماسويت شي أي شي تحتاجينه دقي علي ولاتترددين دقيقه
لجين مستحيه : ان شاء الله
:

:

:
يتبع,,

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-03-10, 10:33 PM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الرياض الزمن الحالي الساعه 9:30 صباحاً ..
فتحت عيونها ناظرت فيه ..مسحت دمعتها اللي نزلت على خدها وقالتها بتعب : انت للحين هنا
احمد يناظرها : ماراح اتركك لحظه
لجين تلف وجهها عنه : قوم روح مابي اشوفك
احمد يمسح بيده على شعرها : لجين انا اعترف كنت غلطان سامحيني
لجين بهدوء : شيل يدك عن شعري وقوم روح انا ماعاد ابيك
احمد بحزن : وش اللي ماعاد ابيك انا مااقدر اعيش بدونك انتي ماتتصورين كيف كان احساسي وانتي شبه ميته بين يدي حسيت كل الدنيا تضيع مني خفت اخسرك
لجين : وانت خسرتني احمد خلاص انا بطلع من المستشفى على بيت جدتي
احمد بسرعه : لا لجين تكفين لاتخليني أنــا ..سكت شوي وقالها بتوتر : أنا احبك
لجين تتبسم بأستخفاف : للأسف جات متأخره انا ماعاد ابيها من يومي احبك وتحملتك وقلت بكره يحبني بس للأسف عدم ثقتك فيني خلتك ماتشوف حبي لك
احمد بحزن: لجين حنا بأول الطريق وانا مالي غناة عنك
لجين بعد مااخذت نفس : اسفه ماعاد ينفع روح مابي اشوفك وانا تعبانه خلني بنام
احمد وهو يوقف : بتركك براحتك عشانك تعبانه وزعلانه على اللي خسرناه بكره تهدين وترجعين لعقلك ..سكت شوي ينتظر منها جواب بس لجين كانت مغمضه عيونها وساكته ..طلع من الغرفه وهو يحس بحزن كبير شريط ذكرياته معها مر عليه بسرعه وهو يفكر وش كثر هالأنسانه خلته يحس انه انسان ملت حياته الفاضيه وغيرت الروتين الغبي اللي كان عايش فيه حس بخوف ووجع بقلبه وهو يفكر انه ممكن يخسرها ويرجع للفضى القاتل اللي كان قبلها ..سند جسمه للطوفه اللي بجنب غرفتها كتف يدينه وصار يراقب الناس وهو شارد بعالمه الخاص
:

:
الساعه 12:30 الظهر..
من اول ماطلع من المدرسه وهو حاط سماعة الجوال بأذنه ينتظر أي صوت أي حركه ..اخيراً سمع صوت مثل فتح الباب نشب السماعه بأذنه وركز صوت خطوات كل مالها وتوضح اكثر دليل اقتراب هالخطوات من الجوال صوت قروشه ..تبسم : هذي هي اكيد اخذت الجوال
جود بدلع : مجنون انت
فارس: يس
جود بأستغراب: معقوله فاتح خطك معي من الصبح
فارس ببرود : ابي اربح شركة الهاتف وش دخلك انتي
جود : طيب لو سمحت يعني بقفل ابي انام
فارس واللي يبي يرفع ضغطها: نامي مين ماسكك
جود بقهر: فارس وش هالحركات الغبيه
فارس سكت شوي وقالها بهدوء: تو ادري ان اسمي حلو
جود : بايخ
فارس بحب: جود انا احبك
جود واللي استحت من كلمته .. سكتت شوي و تكلمت بعدها بسرعه وحاولت تخفي توترها : انا لازم اقفل انا قلت لك هالحركات مااحبها ياللا مع السلامه
فارس بهدوء: الله معاك
بعد ماقفل الخط صار يفكر وشلون سمح لنفسه يتمادى لهالدرجه مع اخت خويه حتى لو يحبها المفروض يحكم عقله ..جاه صوت من داخله: بس انا احبها وماراح اسوي شي غلط ..رد على نفسه : وش اللي ماراح اسوي شي غلط بتزوجها يعني مستحيل وانا بهالعمر اتزوج بجلس احب ببنت الناس الين متى ..سكت شوي وكمل بسلسلة افكاره: عادي ناس كثير تحب 3 سنوات او 5 سنوات وفوق عادي انا بحبها وماراح اتمادى معها ابد حتى جوال ماراح اكلمها هذي اخر مره والبنت نفسها ماتبي مكالمات
:

:

:
الساعه 1 الظهر بتوقيت السعوديه 4الفجر بتوقيت أمريكا..
اخيراً هذا اخر صحن يغسله كل شوي يجيبون له صحون كاسات وسهرتهم صباحي صوت الموسيقى الصاخبه كان بأذنه ..صوت الكاسات وضحك الزباين كان يشعره بالأشمئزاز ..غسل يدينه وجلس بتعب على المربع الخشبي اللي كان واقف عليه طول فترة غسيله للصحون ..
فتح توماس مسؤل العمال الباب الخشبي اللي يتحرك بسرعه وناظر بمشعل : If your work completed you can go (اذا انجزت عملك تستطيع الذهاب )
مشعل يوقف بتعب:well (حسناً)
فسخ المريله البيضا علقها على مسمار بالجدار حك خشمه بظاهر يده بأهمال وناظر بالبودي قارد بتعب : Catch Me ( أمسكني)
البودي قارد واقف مكانه وماتحرك
مشعل ببرود وهو مكتف يدينه : Well, I will never move (حسناً أنا لن أتحرك أبداً )
البودي قارد قرب من مشعل ومسكه من زنده ..
مشعل يناظر فيه ويتبسم : غصب عنك يالثور
البودي قارد وهو يمشي يناظر بمشعل بأسغراب
مشعل يتبسم : ادري انك حمار ماتفهم وحتى لو تفهم بالطقاق
البودي قارد يتبسم ..
مشعل يضحك رغم تعبه : مالت عليك صح ثور وغبي بعد
تنهد واختفت ابتسامته بعد ماطلع من الكازينو وناظر بشوارع امريكا النظيفه الجميله المرتبه الأناره البيضا والشوارع المسفلته بعنايه كل هذا ماغير شي بالحاله الصعبه اللي هو فيها تذكر اهله رفع راسه للسما وبصوت مسموع : يــــــارب ارحمني برحمتك الواسعه ..راح لعالم ثاني وبينه وبين نفسه : بعد الدلع والعز اوصل للأدمان وغسيل الصحون بس انا متأكد ربي ماراح ينساني وان شاء الله بطلع من كل هذا
:

:

:
الرياض الساعه 4 العصر ..
وصل ابوسلمان للمستشفى معاه زوجته وبناته الأربعه وشايل بيده باقة ورد كبيره اول ماشاف احمد واقف برا تبسم له : هاه كيفها اليوم
احمد : الحمد لله احسن بكثير
ابو سلمان : وش موقفك هنا
احمد بأرتباك: انا طلعت عشان بروح البيت ببدل ملابسي وتوهقت مامعي سياره
ابو سلمان طلع مفتاح سيارته : خذ روح بدل ملابسك
احمد منحرج : لا مايحتاج بشوف لي تكسي
ابو سلمان : والله ماتروح بتكسي وسيارتي موجوده روح بدل ملابسك وارتاح شوي وانا بجي مع سلمان اخذها ..وبنبره حاسمه : لاتناقشني
احمد اخذ المفتاح وهو منحرج : جعلك سالم
ابو سلمان : الحين نقدر ندخل لها
احمد : انتظرو الممرضه تطلع لأنها تشيل الجهاز وبتعطيها ابره الحمد لله لجين صارت احسن
ابو سلمان : الحمد لله
مشى احمد بهدوء وهو يفكر وش موقفه لو قالت لجين الحين لخوالها شي وصار كل اللوم عليه ..حس بالخوف وهو يفكر انه فيه احتمال يجبرونه يطلقها ..فرك يدينه بقهر : ياليتني ماجبتك الرياض مابي اخسرك يالجين ..
سمع الصوت اللي جاي من عند غرفتها : بابا طلعت الممرضه
ابو سلمان : ياللا ندخل
تقدم للباب فتحه ودخل ناظر فيها وهي منسدحه ووجهها شاحب : ماتشوفين شر
لجين بتعب : الشر مايجيك ياخالي
ام سلمان دخلت وراحت عندها باستها على جبينها : ماتشوفين شر لجين
لجين مستحيه : الشر مايجيك
قربت منها نوره وباستها : سلامتك لجين
لجين تتبسم : ربي يسلمك
قربت عهود باستها وهي تتبسم : لاماشاء الله عليك مثل الحصان
شروق وهي تدف عهود: وخري وش هالكلام ..باست لجين ومسحت على شعرها : سلامتك يالغاليه
لجين تتبسم: ربي يسلمك
قربت ريم ناظرت فيها : سلامتك
لجين : ربي يسلمك
كلها دقايق ودخلت ام مشعل ومعاها العنود قربت بسرعه من لجين باستها على جبينها وعلى خدها بحب وحنان وناظرت فيها : بسم الله عليك ماعليك شر يالغاليه
لجين مبسوطه : الله يسلمك خالتي
العنود تقرب منها : وخري ماما بشوف بنت خالتي ..باستها بحب : لاالحمد لله بتقومين لنا بالسلامه ..ماتشوفين شر
لجين : الشر مايجيك
دقايق ثانيه ودخل فهد معاه شذا وشهد قرب منها باسها بحب : سلامتك يابنت الغاليه ..هاه كيفك اليوم ان شاء الله احسن
لجين : الحمد لله
قربت شذا وباستها : ماتشوفين شر
لجين : الشر مايجيك
شذا تناظرها بحب: ازمه وتعدي وترجعين احسن من الأول
التفتو كلهم لما سمعو صوت ابو فارس : الغرفه مليانه بتكتمون البنت ..قرب منها بسرعه وباسها : ماتشوفين شر
لجين تناظره وهي تتبسم: الشر مايجيك
قربت منها ام فارس وباستها : ماتشوفين شر
لجين : الشر مايجيك
حور تبوس يدها : سلامتك يالحلوه
لجين تمسح على شعر حور: ربي يسلمك
ابو سلمان يناظرهم : بجد الغرفه زحمه لازم نطلع مايصير كذا
لجين بتعب : لاتطلعون وجودكم خفف وجعي
ام مشعل وهي تدلك يدها : سلامتك من الوجع
لجين تناظر العنود: عنوده شوفي لي أي زر يرفع السرير ابي اجلس
قربت العنود وناظرت بالأزرار وضغطت الزر اللي رفع لجين شوي
لجين بتعب : خلاص كذا كويس..ناظرت بخوالها وحريمهم وبخالتها والبنات غصب عنها صارت تلف بنظرها عليهم كلهم وتتبسم عمرها ماتخيلت انها وقت تعبها بتلاقي كل هذول حولها فرحه غريبه سيطرت على داخلها وهي تشوف لهفتهم وخوفهم عليها صحيح انها خسرت طفلها اللي فرحت لما عرفت بوجوده بس هالخوف اللي تشوفه بعيونهم عوضها ولو بجزء بسيط تحمدت ربها انه خلاها تشوف هالحب بعيون اقرب الناس لها ..حاولت ترفع جسمها بتعب ..قربت منها العنود وساعدتها : شوي شوي لاتجهدين نفسك صح الدكتور طمنا عليك بس قال لاتجهد نفسها
لجين تناظر العنود بخوف وهي متشبثه بيدينها : عنود رجلي شفيها ؟
ابو سلمان بسرعه : فيها كسر بسيط بالساق لاتخافين
لجين بخوف بعد ماحطت يدها على رجلينها : وشلون يعني انا مو حاسه برجليني
ام مشعل بخوف : وشلون
ابو فارس قرب منها : حاولي تحركيها
لجين وهي تبكي : خالي اقول لك مو حاسه فيهم ولاقادره احركهم
فهد راح بسرعه عند رجلها رفع الشرشف الأبيض عن قدمها مسكها بيده وصار يرفعها وينزلها ويناظر بلجين : وش تحسين فيه
لجين واللي زادت من حدت بكاها : ولاشي
الكل كانو يناظرون بلجين تبكي وفهد اللي يحاول يفحص رجلها بخوف وبتوتر ..
فهد مسح شعره بسرعه : ماتحسين بشي ابد ابد
لجين وهي تبكي بخوف: ولاشي خالي انا خايفه
فهد وقف بسرعه : لاتخافين الحين بنادي الدكتور المختص ..ناظر بالموجودين بأنفعال : حاولو تفضون الغرفه
طلع من الغرفه بسرعه ولحقه ابو سلمان وهو يسأله : وش تتوقع فيها من الفحص الأولي
فهد وهو يمشي بالممر بسرعه : ماادري يمكن تأذى العمود الفقري
وصل عند كونتر الممرضات وهو ينافخ : I need help fast (احتاج لمساعده سريعه )
الممرضه بسرعه : please number room (رقم الغرفه من فضلك)
فهد : room 110(غرفه 110)
الممرضه : ok
رجع عند الغرفه وكلها دقيقه وجا الدكتور المختص اول ماشاف فهد تبسم : هلا والله بالدكتور فهد خير ان شاء الله
فهد يهز راسه : مااعتقد خير يادكتورفيصل المريضه بالغرفه بنت اختي ومو قادره تحرك رجولها حاولت اجرب مالقيت أي استجابه اصابه من هالنوع اعتقد سببها اصابه بالعمود الفقري
الدكتورفيصل بعد مااخذ الملف الحديدي من الممرضه : امس عملنا فحوصات واشعه وماكان فيه أي اصابه بالعمود الفقري
فهد بعد تفكير : تعتقد السبب نفسي من تأثير الصدمه
الدكتور فيصل : مااقدر احكم الحين بشوف المريضه بالأول الغرفه فاضيه؟
فهد: ايه
الدكتور يأشر لفهد (ادخل) : تفضل معي
الكل برا كانو واقفين متوترين وخايفين من اللي راح يقوله الدكتور بعد الفحص اكثر شخص كان خايف ومتوتر هو ابو سلمان كان متوتر لدرجه مو قادر يوقف بمكان ..
دقايق وانفتح باب الغرفه وطلع الدكتور يمشي بمحاذات فهد : رجلها مافيها شي وبما ان العمود الفقري مافيه شي اعتقد المشكله نفسيه وعصبيه
فهد بخوف : ياربي مثل هالحالات موعد شفائها مجهول
الدكتور يتبسم : ادعو لها شفائها معتمد على حالتها النفسيه واستجابت المخ ..المخ هو اللي رافض يستجيب واي تدخل علاجي ماراح يفيد
رجع فهد وواضح الحزن على وجهه ..
ابو سلمان مسكه من كتوفه : وش قال الدكتور
فهد بحزن : البنت حاشتها صدمه ماراح تقدر تمشي حالياً ومتى راح تمشي هذا بعلم الغيب
ام مشعل بحزن : ياويلي عليك يابنيتي ماتستاهلين اللي يصير لك
دخل فهد ومعاه ام مشعل وابو سلمان وهم مبتسمين قد مايقدرون ..
ام مشعل : لا الدكتور طمنا قال كلها فتره وتحركين رجلك
لجين تهز راسها : لا انتو تضحكون علي خالتي لاتتبسمين غصب واضح الحزن على وجهك
فهد يقرب منها ويجلس بجنبها : صدقيني راح تمشين وانا خالك بس متى ووشلون هذا كله يعتمد عليك الحمد لله عمودك الفقري سليم ..ناظر ابو سلمان ورجع ناظر فيها: هذا تأثير مؤقت من الحادث اللي صار وبما ان العمود الفقري ماتأثر راح تمشين بحول الله
لجين تهز راسها بحزن : عادي ياخالي رجلي مو اول خساراتي
فهد يبوس جبينها : لاتقولين كذا وانا خالك بكره تمشين وتركضين والله يعوضك وتشوفين عيالك وعيال عيالك
نزلت دمعه من عينها مستحتها بسرعه وضغطت الزر اللي يسدح السرير : احس جاني النوم
فهد يمسح على شعرها : نوم العوافي.. وقف وهو يناظر اخوه واخته ياللا مشينا
:

:

:

:
الساعه 5:30 المغرب بتوقيت السعوديه 8:30 الصبح بتوقيت امريكا..
طلع من غرفته بسرعه وواضح عليه اثار النوم اللي كان مستعمق فيه ناظر فيها وهي تبرد اظافرها وبقهر: ماتستحين على وجهك ياحقيره راح علي موعد المعهد
نجلاء توقف وتدفه بقوه الى ان طاح على الكنبه ..حطت ركبتها عند بطنه ودفتها بقوه: الحقير انت واحترم نفسك وانا مو مجبوره اصحيك
مشعل يحاول يدفها : وخري مو انثى اسد قومي الله يقطعك وجعتي بطني
نجلاء وهي تقوم : عشان تعرف تحترم نفسك
مشعل يتنفس بقوه: ابي فلوس
نجلاء ترجع لأظافرها: خلص الشهر وانت تغسل صحون واعطيك
مشعل بقهر: ياربي والله بخلص الشهر بس محتاج للفلوس عشان احلق وبشتري شوية شغلات قرب اختبار القبول للجامعه
نجلاء ببرود : بدرس الموضوع
مشعل وقف وهو يمشي بقهر ويفرك بيدينه وبينه وبين نفسه : شسوي مع هالحاله ياربي محتاج للفلوس يارب يقبلوني
:

:

:
الرياض الساعه 6المغرب ..
بطريقهم لأحمد ..
ابو سلمان يناظر ولده: ياولدي نأجل الملكه عشان بنت عمتك حالها مايسر
سلمان يناظر بالشارع بتركيز: لا مابي تأجيل نسوي ملكه بدون فوضى يعني عائليه انا وهي والشهود والملاك وخلاص
ابو سلمان بسرعه : وشلون يعني ماأفرح فيك
سلمان بهدوء : بابا خلي الفرحه للزواج هالحين بما أننا بهالظروف ابيها سكيتي على قولتهم او نأجل كل السالفه لبعد زواج أختي
ابو سلمان واللي رضخ للأمر الواقع : خلاص سكيتي سكيتي على رايك
وقف سلمان بسيارته عند بيت احمد دق على جواله واعطاه احمد بزي فتح باب البيت وقرب من سيارة سلمان وهو يتبسم ..نزل سلمان بسرعه واخذ المفتاح
احمد بهدوء وهو متوتر خايف لجين قالت لهم شي : اخبار زوجتي
ابو سلمان واللي نزل وقرب من احمد قالها بتوتر : والله ياولدي ماادري وش اقول لك
احمد واللي تأكد انه فيه شي نزل راسه مستحي وبكل هدوء : قول عادي
ابو سلمان بحزن : والله حالها مايسر لما كنا عندها ماقدرت تحرك رجلينها والدكتور قال السبب نفسي ويمكن ماتمشي فتره
احمد رفع راسه وهو منصدم : وش قلت
ابو سلمان بحزن : اللي سمعته
راح احمد يركض لباب البيت وهو يصارخ : انا رايح لها
ابو سلمان هز راسه : الله يعينه
:

:

:
الساعه 6:30 مساءً..
رمى جواله بقوه وهو يصارخ : ياربي شسوي
تركي بعد مافتح الباب : سلامتك ياخوي شفيك
بندر بقهر : من البارح وهي ماترد علي دقيت وارسلت مسجات اقول لها ردي نتفاهم مافيه الا قوة سفط
تركي يجلس على السرير وبكل برودة اعصاب : خلاص اسفطها انت بعد ..اخذ القلم اللي على الطاوله يقلب فيه : الحريم مايجون الا بالعين الحمرا
بندر قرب منه اخذ القلم بعصبيه ورجعه مكانه ومسكه من يده يقومه : قوم اطلع برا وش تبي انت هالساعه؟ اقول لك ماترد علي زعلانه تقول اسفطها صح انك غبي
تركي يفتح عينه : لا انا كذا تهزأت
بندر يدفه : اقول انقلع بس
تركي يحاول يقوف رغم محاولات بندر انه يطلعه برا الغرفه : اصبر لقيت لك حل
بندر يناظره بحده : وشو يالفيلسوف
تركي : ارسل لها رساله
بندر يصفقه : ياغبي من اليوم ارسل ماترد اطلع بس
تركي يوقف : اصبر خل بكمل
بندر يزفر بقوه : خلصني قول
تركي : قول لها انا حاط يدي على جرس بيتكم ان مارديتي هالحين والله لأطق الجرس
بندر بعد تفكير : واحلف كذب؟
تركي ببرود : ياخي غير العباره شوي وان ماردت عليك انزل طق جرس بيتنا ماهي صعبه أي جرس والسلام
بندر يصفقه ويدفه برا الغرفه بقوه : اقول انقلع برا لعبه الحلفان عندك ياغبي
تركي يناظر بالباب اللي تقفل وراه : جزاتي ابي مصلحتك
بندر ناظر بالجوال شوي وبعدها جلس على السرير وكتب مسج وارسله
:
أنا واقف عند بيتكم وحاط يدي على الجرس والله ماتدقين علي بطق الجرس
:
وكلها دقايق وصوت الرنه المخصصه لنوره ..
بندر وهو يناقز : والله منت بهين ياتروك..
حاول يكون اكثر جديه ورد عليها : الو
نوره بنبرة زعل : نعم
بندر : نعم الله عليك ليه سافهتني
نوره : كذا مابي اكلمك
بندر يسوي مسكين : نوره والله والله ماقصدت شي بس انتي حارمتني اشوفك انا بس قلت لها اوصفيها لي لا اكثر
نوره بدلع : مو عذر
بندر بحب ومازال بدور المسكين : شدعوه عمري انا بندر حبيبك اللي يحبك ويخاف عليك ياشيخه ياجعلني اموت بحادث لو كانت نيتي شينه
نوره بسرعه : بسم الله عليك
بندر يتبسم بدون لايصدر صوت ويتكلم بنفس النبره وكأنه مظلوم : اهون عليك مانمت ولا اكلت من امس
نوره واللي كسر خاطرها : من جدك مااكلت
بندر وهو يردح ويزيد بدور المسكين: لاتزعلين امانه ماعندي اغلى منك
نوره بسرعه : خلاص قلبي مو زعلانه بس روح اكل ونام
بندر يضحك : امزح حبيبتي اكلت ونمت بصراحه مااقدر ماانام يقول لك النوم سلطان
نوره مقهوره : مالت عليك
بندر وهو يضحك : بس نمت زعلان يعني ماتهنيت بنومتي
نوره : احسن
بندر يرجع لدور المسكين : افا اهون عليك
نوره : لاتسوي مسكين مو لايق عليك دور البريء
بندر مبسوط : تصدقين ماعرفت لك ان قلت مااكلت ولانمت مااعجبك وان قلت اكلت ونمت برضو مااعجبك ..وش تبين انتحر؟
نوره : لا
بندر يتفلسف : الاكل والنوم مو مقياس للحب ان حرمت نفسي يعني بالله عليك وش بستفيد ..لكن ان نمت واكلت وكنت بكامل نشاطي عشان احاول اصالحك وقتها بستفيد رضاك يالغاليه
نوره مقهوره : بلا فلسفه
بندر بهدوء : احبك احبك احبــــــــــك ..وحقي صراحه اعرف وشلون شكل زوجة المستقبل
نوره واللي استحت : طيب
:

:

:
الساعه 7 مساءً ..
دخل غرفتها بعد ماسأل الدكتور عن وضعها الصحي ..
كانت نايمه مثل الملاك قرب منها وهو يتبسم حط يده على شعرها ..اول مافتحت عينها وشافته لفت وجهها عنه وبنبره حاده : شيل يدك عن شعري
احمد يناظرها بوجه ملاه الحزن : انا السبب بكل شي ادري ولااستاهلك ولااستاهل انك تسامحيني بس انا مااقدر اعيش من غيرك كل هالفتره كنت اكابر واحاول اتجاهلك وانا كل شي فيني يحبك ويبيك ..حط يده عند ذقنها ولف وجهها له وصار يناظرها بحب : ياليتني ماكابرت كنت غبي ماانكر بس ابيك تسامحيني وترجعين لي ..لجين انا ان خسرتك خسرت كل شي صدقيني انا بجد ماعندي اغلى منك ومالقيت نفسي الا لما لقيتك
لجين تتبسم ببرود : احمد ماعاد ينفع هالكلام جا متأخر كثير وانا بجد ماعاد ابيك ولاتحاول معاي لأنك بتتعب نفسك على الفاضي ومهما تسوي بروح بيت جدتي وماراح ارجع معاك
احمد بهدوء : واهون عليك؟
لجين بهدوء : مثل ماهنت انا عليك
احمد بسرعه : لجين حرام عليــ..
لجين تقاطعها : انا تعبانه احمد ..غمضت عيونها بهدوء : ابي انام اطفي النور معاك ..
صمت قاتل ملى المكان وهو يناظرها بحزن وقهر مو عارف كيف يترجم مشاعره وقف بطريقه وضح اليأس فيها طفى النور قفل الباب وتنهد وهو يمشي وحاس انه يودعها ..
:

:

:
الساعه 9 مساءً .
طفت النور وانسدحت على فراشها ومسكت الجوال ..
كتبت الرساله بسرعه
:
أنا خلاص تلحفت واستعديت للنوم
:
كان جالس على سريره ومتلحف وماسك الجوال ينتظره يدق ولما سمع صوت الرساله فز قلبه وفتحها بسرعه وبعد ماقراها ارسل لها
:
من زمان وانا بفراشي انتظرك ليه تأخرتي اليوم
:
جاه الرد بسرعه
:
انا ماتأخرت الساعه 9 نفس كل يوم
:
كتب لها
:
طيب نعسانه او نسولف شوي
:
انتظر وبعد ماجاه الرد قراه وهو يتبسم
:
لا نسولف شوي
:
فكر كثير وبعد تفكير كتب لها
:
سولفي لي شوي عن نفسك طفولتك أي شي اللي تحبين
:
قرت المسج وصارت تضحك مسكت الجوال بنعومه وبدت تكتب وهي داخله جو وبعد ماخلصت ضغطت ارسال
:
فتح الرساله المكونه من 7 صفحات ناظر فيها وهو مبسوط وبدا يقراها بأهتمام
أنا طبيعيه مره وعاديه بس دلوعه حلو الدلع للبنات صح ..بعد ماقرا هالجمله قال صح ..ضحك وكمل يقرا الرساله ..من كثر دلعي مااعرف ادلع هذا حسب كلام اخواني لأني اسمي تركي تك تك وبندر ري ري وماادري ليه مايعجبهم ..فطس ضحك بعد ماقرا هالكلام : أي والله مايعجبهم وانا اشهد ..كمل الرساله وهو مبسوط ..على طاري الطفوله انا طفولتي مره حلوه كنت دايم امسك قلم واشخبط بابا وماما دايم يقولو ن بتصير هالبنت رسامه وكبرت اثرني مالي بالرسم ولااعرف ارسم غير المستقيم وتلاقيه عوج بعد ..ضحك من قلبه وهو يقرا كلامها حس ان ورى هالبنت اللي لسانها طويل بنت شفافه طبيعيه بجد ..
:
:
انسدحت وحطت الجوال على الطاوله وكانت تنتظر منه جواب غفت للحظه وصحت على صوت الجوال فتحت الرساله وبدت تقراها
:
أنا بعد دلوع هههههه امزح لاتصدقين ماادري انا احس اني انسان عادي ماعنده سالفه خخخ ماغير انام واصحى ايه صح واغني على طاري الطفوله <<واحد يبي يقلد ..والله ماعندي شي بقوله بصراحه على طاري الطفوله ..ضحكت لما قرت كلامه اسلوبه كان يضحك الرساله كلها مافيها شي مفيد هزت يدها وبصوت مسموع : يعني انا اللي قلت شي مفيد برسالتي ..كملت الرساله .. بس على طاري زمنا هالحين ابي اقول لك انك دخلتي قلبي بجد وانا حبيتك بس ماادري وشلون اتصرف مع هالحب حاس اني اخون ثقة اعز اخوياي جود ساعديني بهالسالفه وانتي علميني وش لازم اسوي وانا بسوي اللي تقولينه لاتردي علي هالحين فكري وردي بكره والحين تصبحين على خير انا بنام وانتي بعد نامي ..
ناظرت بالرساله وهي مستغربه كلامه
اما فارس حط جواله سايلنت تلحف غمض عيونه ونــــــــام
:

:

:
الساعه 10 مساءً ..
جالسه بالصاله تقلب بالقنوات ومو لاقيه شي تقدر تشوفه كل شي تافه وبايخ حست بصوت حركه جاي من باب الصاله خافت وتوترت راحت بسرعه عند باب الصاله وقفلت الباب بالمفتاح وراحت تركض لباب المجلس قفلته بالمفتاح رجعت للصاله وهي تتلفت للمساحه الشاسعه الفاضيه والأنوار الصفرا الخافته حست بخوف رقت الدرج بسرعه وبعد ماقفلت باب غرفتها مسكت الجوال ودقت على نوره وماجاها رد ...
ارسلت رساله بسرعه لسلمان
:
سلمان انا خايفه فيه صوت برا اخاف ياسر يجي البيت يسوي فيني شي
:
بعد ماارسلت الرساله انسدحت على فراشها وتلحفت وهي تحس برجفه غريبه بكل انحاء جسمها ..
تخرعت لما سمعت صوت رنة الرسايل وسط هالهدوء اخذت الجوال بسرعه وفتحت الرساله اللي كانت من سلمان
:
اقول قفلي باب غرفتك ونامي بلا هبل
:
حست بالأحراج بعد ماقرت رسالته غمضت عينها اللي نزلت منها دمعه حرقت داخلها : ياربي انا حاسه بالوحده تقتلني اكيد مافيه صوت بس الخوف يخليني اتوهم اشياء غبيه وشلون بتصير زوجي ياسلمان وانت كارهني كذا
:

:

:
يوم الأربعاء ..الساعه 6 الصبح ..
فتح عينه على صوت المنبه وبعد ماسوى للمنبه ايقاف فتح الرساله الجديده اللي وصلته كانت الرساله مرسله من جود
:
أنا ماادري وش اجاوبك بخصوص الثقه بس اللي اعرفه ان أنا بعد احبك كيف ووشلون ماأدري
:
جلس بسرعه على فراشه فرك عيونه وناظر بالرساله بتمعن : لااكيد احلم تقول احبك ..شاف وقت الارسال كان 9:45 مساءً .. قالها بصوت مسموع : اشوى ماقريت الرساله البارح والا ماكان جاني النوم ابد ..
قام من فراشه وهو مبسوط وراح للحمام وانتم بكرامه فتح الصنبور ورجع بسرعه للجوال كتب لها
:
انا مو بس احبك انا اموت فيك والله
:
رجع للمويه البارده صفقها بوجهه مره ومرتين وثلاث وتبسم لوجهه بالمرايا : انا مااحلم انا صاحي ..سمع صوت رنة الرسايل بالجوال وراح بسرعه فتح الرساله
:
صباح الخير مااعتقد تحبني اكثر من حبي لك
:
قرص نفسه بقوه بعد ماقرا الرساله : ياربي مو مصدق جود تحبني
:

:

:
الساعه 9 الصبح بتوقيت السعوديه 12 بعد منتصف الليل بتوقيت امريكا..
واقف يغسل الصحون بتعب وكل شوي ينفتح الباب الخشبي ويحطون بجنبه صحون وصخه ..ناظر الصحون بقرف : الله يقرفكم ..مسح جبينه بظاهر يده : ياربي انا مو متعود على التعب بس لازم اتحمل وش هالدراسه اللي بتطلع من عيني
قربت منه النادله الأمريكيه ضربته بقوه من ورى بالصينيه الدائريه وهي تضحك
التفت مشعل بسرعه يناظرها بقهر : Are you crazy (هل انتي مجنونه)
البنت اللي كان واضح عليها انها صغيره بالسن قالتها بأرتباك : I'm sorry (انا اسفه)
مشعل واللي حس انها بريئه وماتقصد تبسم لها : No problem I am a bit tense ( لاتوجد مشكله انا متوتر قليلاً)
البودي قارد لما شاف مشعل تكلم قرب منه بسرعه وصار يناظره بحده مشعل التفتت لصحونه ورجع يغسل وهو يفكر : حنيت عليها بسرعه يامشعل اول ماشفت نظراتها البريئه نسيت الحقيره اللي وصلتك لهنا وشلون مثلة عليك وانت صدقتها
:

:

:
الرياض الساعه 12:30 الظهر ..
واقف قبال القصر و يدق على تركي ..
تركي بحماس : الو
فارس : هلا والله اقول انزل انا انتظرك عند باب بيتكم
تركي : وين نروح؟
فارس بسرعه : انزل واعلمك
تركي : طيب
حط جواله وهو يراقب باب القصر وكلها ثواني وطلع تركي من الباب وركب بجنبه وبعد ماقفل الباب تحرك فارس ..
تركي يناظره : وين تبي تروح؟
فارس : نبي نتغدا على البحر
تركي يضحك : سلامتك ياخوي أي بحر بالرياض
فارس يضحك : بحر جديد انا تو مكتشفه
تركي يرفع حواجبه : الله يستر منك بس
فارس شغل سي دي اغاني لـ أبو نوره ..وبعد حول 20 دقيقه مسك الخط السريع اللي يوصل للشرقيه
تركي يناظر فيه مستغرب : نبي نروح الشرقيه ؟
فارس ببرود : ايه نجلس لنا يومين بعد قرف الدراسه
تركي بسرعه : ماقلت لي ماجبت معاي شي غير جوالي
فارس يتبسم : ماعليك حملت لك ملابس وكل شي وحجزت لنا بفندق بعد
تركي يهز راسه : بعد اثرك مخطط على كل شي
فارس وهو مركز بالطريق : افا عليك بس
:

:

:
الساعه 2:30 الظهر ..
انسحبت بهدوء من الصاله ..اول ماوصلت غرفتها ضغطت الزر الأخضر وسمعت صوت عبد المجيد عبد الله ( مالي غيرك ومالك الا انا حبايب يكرهك نصفي ونصفي فيك ذايب الهوى غلاب وامر الله غالب ألزمك طول العمر لاجي ولا روح كني مقيد وقيدي مو سلاسل قيدي اخلاص ووفا ..
قصر على صوت المسجله وقالها بحب : نوره وحشتيني
نوره بهدوء : مايوحشك غالي
بندر يتنهد : نوره تعبت
نوره : سلامتك من التعب
بندر : ابيك ابي قربك اليوم قبل بكره
نوره : حبيبي قلت لك تخرج ويصير خير وش مستعجل عليه
بندر بقهر : وش مستعجل عليه يعني مستعجل على قربك
نوره فتحت فمها تبي تتكلم وقطعها صوت الباب اللي انفتح بقوه قفلت الخط بسرعه والتفتت لريم اللي كانت واقفه عند الباب تناظرها بنظرات مخيفه
نوره بأرتباك : شفيك داخله علي كذا
ريم وهي رافعه حاجب وبنبره خايسه : وش عندك متسحبه من الصاله
نوره ببرود : موشغلك
ريم تناظر بالجوال : تكلمين مين
نوره : مااكلم احد
ريم : ليه ماسكه الجوال اجل ؟
نوره بعصبيه : مو شغلك وانا انتظر عنود بتدق علي وعن اللقافه
ريم بعدم تصديق : راح يبان كل شي قريب مو اول مره تتسحبين بهالطريقه ..
بعد ماطلعت ريم من الغرفه ارسلت له
:
بندر ماراح اقدر اكلمك هالحين اختي نشبة لي
:
كم دقيقه وجاها الرد منه
:
ياربي شفتي ليه اقول لك تعبان حتى المكالمات علي بالحسره
:

:

:
الساعه 4 الظهر .. الشرقيه بالتحديد عند الواجهه البحريه بالخبر
ناظر بتركي : تبي بيتزا هت؟
تركي بهدوء : عادي
نزل من السياره بعد مااخذ محفظته وراح لبيتز ا هت اللي كان موقف السياره قريب منه طلب بيتزتين وسط واثنين كولا كبير انتظر الطلب وهو يناظر( خويه واخوه ورفيق دربه) جالس بالسياره ..من الصبح والافكار لاعبه بعقله لعب مو عارف كيف يتصرف يندب حظه والا يلوم قلبه اللي مالقى غير جود يحبها .. طلع من شروده لما سمع صوت الفلبيني يناديه اخذ الطلب ورجع السياره ..
تركي يناظر بالعلب : وش شاري انت مين بياكله هذا
فارس وهو يحرك السياره : تاكل غصب عنك
تركي يضحك: باكل اذا اكلت انت
فارس بعد مالقى موقف : طيب اكل ليه لا
نزل هو وتركي جلسو بالكورنيش فتحو علبهم وبدو ياكلون
تركي يناظر بالمكان : الجو حلو
فارس يهز راسه : ايه حلو مره
تركي : تصدق انا صح مو مستعد بس احسن شي سويته طفشنا من الروتين
فارس يتبسم : أي والله .. كمل اكله وهو يراقب تركي ياكل وبعد صمت قالها بهدوء : تصدق تركي
تركي : وشو
فارس : انت اخوي اللي ماجابته امي ولاابي يجي يوم اخسرك لأي سبب
تركي يتبسم : ماراح تخسرني انا مالي صاحب غيرك
فارس يفكر : كم لنا مع بعض ؟
تركي يحسب : مدري من سنه اولى ابتدائي يعني حول 11 سنه
فارس مبسوط : عمر والله .. تركي ماراح يجي يوم تزعل مني ؟
تركي يناظره بأستغراب ويمسك جبينه : شفيك اليوم مو صاحي
فارس بتوتر : هاه لا بس يعني ابي اعلمك انك غالي يعني أي شي يصير لاتفهم غلط
تركي يهز يده : وش بيصير يعني من عرفتك وماعندك الا الدجه
فارس يصفقه : وجع
تركي ببرود : يوجعك
فارس يضحك : يابرودك يااخي
:

:

:
يوم الخميس الساعه 8 مساءً ..
بعد ماوقعت العنود على الدفتر الكبير جا ابومشعل مبسوط : مبروك سلمان
سلمان بهدوء : الله يبارك فيك
ابو مشعل : تبي تجلس مع عروستك
سلمان بسرعه : لا لا يوم العرس
ابو سلمان يضحك : ولدي مستحي
ابو مشعل يضحك : ايه واضح ..فتح الباب ونادا بصوت عالي : تعالي عنود
دخلت بهدوء وهي تاركه شعرها بحريه حاطه مكياج ناعم مره قلوس وشدو وكحله .. لابسه فستان احمر ستان لتحت الركبه فيه شريطه ناعمه سودا بالوسط وبوت اسود ..كانت منزله راسها وواقفه عند باب المجلس
ابو مشعل مسكها وجلسها يمين سلمان وهو يضحك : ياحليلكم بس ..ناظر ابو سلمان : وش رايك تجي معاي بوريك شغله
ابو سلمان يطلع مع ابو مشعل وهو يتبسم : ايه انا ابي اشوف الشغله
بعد ماتقفل باب المجلس دخل يده بمخباته بدون لايلتفت لها وبدا يلعب بالجوال بكل برود ..
رفعت راسها بهدوء تناظر فيه شافته يلعب بجواله ومهو مهتم لوجودها نزلت راسها مره ثانيه وبدت تبكي بصمت

.
.
.
.
نهاية الفصل

اتمنى يحوز على رضاكم

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة براءه, رواية لعبة بيد امرآه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:09 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية