لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-02-10, 10:18 AM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 152110
المشاركات: 2,010
الجنس أنثى
معدل التقييم: اموره المزيونه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اموره المزيونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همسه ود مشاهدة المشاركة
   اسفه حبيبتي لاني اتاخرت بس كان عندي بحث لازم يخلص وجنني المشرف عليه هوايته شطب كلى الي بكتبه ههههه
بس اتاكدي راح اكملها وانشاء الله بنزل جزء اليوم






الله يوفقج همسه في بحثج


وانشالله مايشطبه لج


وناطره بارت اليوم








 
 

 

عرض البوم صور اموره المزيونه   رد مع اقتباس
قديم 19-02-10, 03:49 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الحلقه السابعه عشر


((1))

(..الصدمـــــــه ..)


وعـــــــد

اليوم أسوء يوم بحيــاتي تهي تهي بعد أسبوعين اجازه بالرجع للمدرسه ...بس اللي مهـون علي الـوضع أنه خلاص بس بندرس أسبوع وبعده أختبــارات الفاينل ونفتك وتبــدأ أجازة الصيف وياسعدنا فيهــا ..نزلت تحـت بعد مالبست مـريولي ومعي شنطتي الي مأدري وش اللي فيها من كتب .. لقيت الصاله فاضيه شكلي مبكــره اليوم أحلى صايره نشيطــه لويستمــر معي هالنشاط طول أيام الدراسه يمكــن اخذ الأولى على المملكــه .. لتصدقوني ترى مره ماخذه بنفســي مقلب .. رميت شنطتي عند باب المدخل ورحت للمطبــخ اللي فايحــه منه ريحة القهــوه اكيــد هذي ضحـى اللي مسويتها كنت بدخل بس بالثانيــه الأخيـره وقفت محلي يوم حسيت أن فيه أحد غيـر ضحـى بالمطبــخ وهالأحد مو وحـده من خواتي ..
ضحــى :عساااف وبعدين معك هذا مو وقت الكـلام بهالمـواضيع أطلع برى قبل ماتصحــى وحــده من خــواتي ...
عساف :ماني بطالع واللحين بتردين علي ترى ماليت منك ومن اعذارك ..
ضحــى :محد مجبــرك طلقني وأرتاح بعدين ترى جلستك فبيتنا مالها أي داعي بس بتجيب لنا الكــلام ..
عسـاف :اكيد تبين الفكــه عاجبتك حياة الأنفلات اللي عايشتها انت وخواتك ...
ضحــى :عساف اطلع بــــرررى ..
عساف :تطرديني ..
ضحــى :انت شايف لكلامي معنا ثاني ..
وش اللي قاعد يصير مافهمـت من الكلام اللي قاعـديدور فالمطبخ الا كلمـة طلقني كيف..؟؟.. ماني فاهمــه ..!!..وتحت تأثير الصدمــه دخلت المطبــخ ..
شفت الذهــول بعيــون الأثنيــن .. ركزت نظراتي كلها على ضحــى ليه طالعه قدامـه كذا ليه كاشفه قدامــه ماني فاهمــه ولا أبي أفهــم ..
عساف :هاه جات من ربك يالله قولي لأختك لاتخلينها تطالعك بهالنظرات ولا أنا أقولها ..
ضحـى عطتني ظهرها وكملت شغلها ولاهي معبرتنا ...وعساف نقل نظراته بينا ثم أخذ كوب شاي وطلــع ..
ضحــى :روحي صحي خــواتك ..
ماقدرت الا أني أطيعها ولاحتى سألتها عن المـــوقف وكن اللي صار شــي عادي وكل يوم أشوفــه ...
سويت اللي طلبته مني ضحـى وصحيت خواتي ونزلت تحت شفت ضحـــى لابسه عباتها وبتطــلع مع الباب وتطالعني كأنها بتقول لي شـي بعـدين غيـرت رايها غطت وجها وطلعـــت ..وبقيت انا بمكاني مصدومـه مصدومــه مصدومه مصدومه مصدومه مصدومه مصدووووووووووومه ...


((2))

(..وأنهار الحـصن ..)


ضحــى

طلعت من البيت وشياطيــن الدنيا كلها تتراقص قدامـي بعــد المــوقف اللي صارلي مــع وعــد حسبي الله عليك ياعســاف مأرتحت لين سويت اللي فبالك .. وانا استاهل لأني سكت لك من البدايه لكـن اللحيـن خلاص طفح الكيــل .. وأنا طالعه شفته واقف لي بالحــوش بس ماعبــرته والأبتسـامه اللي على وجهه شجعتني أكثر عشان أسوي اللي نويت عليه واللي بيسمــح هالأبتسامه الكريهه عن وجــهه .. داومــت وأنتظرت لين جت الساعه عشـره واستئذنت وطلعت للبيت وسـويت اللي كنت ناويه عليــه ..
كانت الساعه أحدى عش يوم سمــعت جرس البــاب فالبدايه طنشته بس يوم شفت اللي برى مصـر رحت افتح الباب .. وقفت ورى الباب وأنا أسأل ميــــن ..
ميشو :ضحــى هذا أنا .. مالأمــر ..؟!
فتحت الباب وتركــت امر تقفيله للمشــاعل ..
كانت تمشــي وراي وتسألني ..
ميشو:ضحــى ماذا هناك مابال المفتاح هل غيرتي قفل الباب ..
ضحــى :ايه .. اللحين أعطيك نسختك ..
ميشو :لأسألك عن النسخه اسألك لماذا ..؟!
ضحــى :من دون ليه المفروض تكــونين عارفه ..
هزت راسهــا بتفهم ..
ميشو:أجل فهمـت من أجل ذالك الطفيلي ..حقاً هو يستحق ذالك ولكــن لأتوقع أن هذه الحيله ستدوم طويلاً فهو اذكــى من ان يبقى طويلاً بالخارج ..
ضحــى :ادري وهذا حل مؤقت وجاري البحث عن حل نهائي ..
طالعتني ميشو بنظـرات طويله ..
ميشو :تعلمين انه كان في المنطقه الشرقيه ..
قلت لها وأن اوزع نظراتي على الأثاث والسقف ومرات على التلفزيون بكل شــي الا عيونها ..
ضحــى :ايه أدري ..أنتي اللي وش دراك ..
طنشت سؤالي وكملت ..
ميشو :وهناك والدي ..
قلت لها بأنفعال ..
ضحى :ايه أدري وش بيدي أسويه ,, ومانيب خايفه منه ولامن مبــارك ..
ميشو :أنا واثقه بأنكِ لن تخافي ولكن هل تعتقدين بأن هذه شجاعه ..
ضحـى :مليت يامشاعل مليت كل ماقلت أرتحت طلع لي هم جديد .. لا بالبيت مرتاحه ولا بالمــدرسه مرتاحــه منا جدتي ومنا خــواتي ومشاكلهن اللي ماتخلص ومنا المــدرسه وبلاويها الطالبات من جهه والمــديره والمـدرسات من جهه انا مأدري وش مســويه لهم والله لو ماكله مال أبوهم ..تدرين أنه نزل فيني قرار نقــل تأديبي وقالعيني أخر الدنيــا ..وهالعسـاف اللي ملوع كبدي من طب هالبيت حسبي الله عليه وعلى الساعه اللي دخل فيها بيتنا واللحين بيطلع أبوك على الساحــه قوليلي يامشـاعل وش اسوي من طلعت على هالدنيا والشقى مقســوم لي وراضيه فيــه بس أنا أنسـان لحم ودم وأحســاسيس ومشـاعر لابد يجيلي يوم وأنهار وشكــل هاليوم قـرب خلاص مليت طقت كبــدي الا متــى بوقف جبل شامخ مايهــزه ريح وأنا الريح مسويه سوايها فينــي ومشكلتني على كيفها الا متى الا متــى يامشـاعل ..
قلت الكلمــه الأخيره وأنا أحط راسي بين يــدي بيأس ..
حسيت بيد مشــاعل على كتفــي ..
ميشو :لابأس أهدأي ضحــى .. لايجـب أن تراك أحد أخواتك وانتي منهاره هكذا .. هل تعلمين سبع سنــوات من تحمل المسئوليه كانت كافيه وقد حان الوقت ليستلم المهمــه شخص اخــر ..
رفعت راسي أطالعهاتكلم جد هــذي .. تعلقت عيــوني بزرقة عيــونها .. مأدري أذا كان أصحاب العيون الزرقاء عندهم أحساس بالمسئوليه بس اللي متأكده منه ان مشـاعل حس المسئوليه يجري بالدمها وهذا العامل الوحيد المشترك بينا ..
ضحــى :وبتقدرين يامشاعل على هالحمــل ..مشـاعل خــواتك مو وحـده ولا ثنتيــن سبع وجدتي ..
ميشو :ضحــى لاتتحدثي بهذه الطريقه السخيفه وهل تعتقدين بأني لأعرف عدد شقيقاتي .. وبالنسبه الاجدتي بوجــودها وعدمه لن يختلف الوضع ..والأمر لن يطــول اليس كذلك سنبدأ المــوضوع كتجربه وفرصه لك لراحه ولتفكري جيداً بوضعك مع عساف ..
ضحـى :آآه يامشــاعل أنا عارفه أن ودك تســاعديني بس والله المـوضوع صعب .. أنتي ماتعرفين خـواتك كثر مأعرفهم التمــرد يجري بعروقهــن يحترن الفرصه بس عشـان يطلعنــه وهذا أكثر شــي مخــوفني منهن وعليهن .. تدرين ليه أنا مأبي خواتي يدرن عن زواجــي لأنهــن بتجيهن الفرصه اللي بيتمــردن فيها يحسبن بالزواجـي بتنتهــي علاقتي فيهــن موقايله لك هن بس يتحرن الفرصه..
ميشو :بالتأكيد اعرف ذالك وواثقه منــه ولدي الوسائل التي أستطيــع بواسطتها السيطره على تمــردهــن فلايلجم التمــرد الا تمــرد مثله ..
ضحــى :ايه ويصير ينطبق عليكم المثل كبيرهم هبيلهم ..
فتحــت عيونها على الأخير وطالعتني بنقمــه ..
ميشو :هل تعتقدين اني لأفهم طرقك غير المباشره لأهانتي بامثالك العاميـه يأسفني أخبارك بأنها غايه بالسخافه..
ماحسينا بمــلاك اللي كانت جالسه معنا لين قالت ...
ملاك :زين فهمتي كنت احسبك بقره ماتفهميــن الاوش عندكم مجتمعيــن ..
نرفزتني طريقتها بدخول من غير مانحس فيها ..
ضحــى :انتي كيف تدخلين علينا بهالطريقه ماتعرفين تعلنين عن تواجدك قبل ماتدخلين ..وبعدين وش هالطريقه الهمجيه اللي تكلمين فيها مع أختك اللي أكبرمنك ياكبيره وش خليتي لنوف ووعــد..
ملاك :وكيف تبغين اعلن عن تواجدي أكح صح المــره الجايه بكـح لين ينبح صوتي بس عشان ضح ضح ترضى علينا ولااا وش رايك اتنحنح وانا داخلــه عليكم يمــدحون هالفكره حتى لوفيكم احد يبغى يتغطي منكــم يتلاحق على عمــره ولا أقوووول أحلى حل وأنا داخله أصوت بأعلى صوتي دررررب دررررب ياوووولد هاه وش أخترتي ..
ضحــى :لاياحبيبتي لاهذي ولاذيك فيه سنه اسمها الســلام لوطبقتيها تكفيك عن هالحلـول ..
مــلاك :طيب على أمــرك اهم شي تباتين راضيه علينا ... وطنشتني وجلست تطالع بالتلفزيون ..
طالعت بمشاعل وكني أقولها هذا اللي خايفه منـــه ... ردت علي بنظرات مليانه تحدي وطلعت وتركتنا .. تنهـدت بالضيق من اللي فيني ياليت أقدر أثق فيك يامشاعل بس بحياتك اشياء كثيره تخليني عاجزه أعطيك هالثقه ..طلعت ورى مشـاعل بقولها اللي نسيت أقوله واللي صدق محتاجه شورها فيــه .. دخلت عليها بالغرفه لقيتها مبدله ملابسها وعلى وشك تنام ..جلست على كرسي المكتب ..
وبدون أي مقدمـات قلت لها ..
ضحــى :اليوم دخلت علـي وعــد وأنا واقفه مع عساف بدون عباه وكنا نتكلم بموضوعنا ..
ميشو :ياللالمصيبـه ماذا قلتي لتلك المعتوهــه ..
تضايقت من مشاعل وطريقتها بالكــلام عن وعــد مهما كان بينهم تظل أختها وأختهاالصغيــره بعد وأكثر وحده محتاجه لها ..
ضحــى :وتلوميني لوقلت أني مو واثقه فيك اللحيـن هذي الفاظ تكلمين فيها على أختك ..
ميشو :لبأس اعذريني فأنا لأتلفظ الا على من أحب ..
ضحــى :ايه واضح المهم ماقلت لها شي وهي ماسألتني بس مهما كان انا مأبغى تأخذ عني فكره غلط والله وحده العالم اللحين وين وصلت بأفكــارها عنــي ...
طالعتني ميشو بنظره طــويله ثمن أنسدحت بفراشها وغطت نفسها ..وهي تقول لي ..
ميشو :لبأس أتركي هذا الأمــر لي ..
كيف أتركه لها شلون بتحله يعنــي ..
ضحــى :مشاعل ترى موعاجبتني ثقتك المفرطه بنفسك قوليلي موضوع مثل هذا كيف بتحلينه ..
أنقلبت على طرفها الثاني وهي تقول ..
ميشو :ولكنها تعجبني كثيراً .. ثقي بي لن تشرق شمس نهار جديد الا وسوء التفاهم هذا قد حل ..
طلعت من عندها وأن أمني نفسي أن مشاعـــل تكـون على قدالثقه اللي تطلبها ..


((3))

(.. الاصطياد في الماء العكر..)


عساف

تسرعت باللي سويته كان كل شــي ماشي مثل ماخططت له بس شفتها أنقلب كل شــي أستفزتني أقهرتني يالناس مغروره ترفع الضغط تحسب كل شــي على كيفها يمشــي ,, أعجبتها فكـرت أنها هي اللي بيدها القياده تحسب مثل ماهي قاعده تمشي خـواتها بتمشيني وأنا الخبل ساكت لها أحسب أنها مع كثر الضغط بتلين ..أستاهل كل اللــي جاني ولا فيه واحد عاقل يسوي اللي أنا سويته .. بس انا خلاص مليت بانتظر مبــارك وش يسوي وأن ماقدر يسوي شــي انا بتصرف بطريقتي اصلاً أجازتي مابقى منها شــي كل اللي بقى أسبوعيــن ..لازم أستغلها وأخلص كل شــي وبعـدها أرجــع لشغلي بعد مأثبت وجــودي هنا واسس لي بيت وزوجه زي الخلق ..
وش سوت بأختها اللي شافتنا مع بعض ويمكــن بعد سمعت جزء من كلامنا ... بستين لعنه أنا وش دخلني فيها هي وأختها ..بس جت بوقتها ياحليلك ياضحى والله وأنحرجتي بس اخ أقدرت تطلع منها أعصابها صلبه مو أي شي يهزها ولا أي موقف ينهيها .. خلاااااااص وبعدين معك عساف أعقل ... كلمت نفسي بصوت مسمــوع أبغى أسمع صوتي وأستحي من حالي بس ماقدرت رجعت أهوجس فيها مانيب قادر اشيلها من تفكيري ... كل شي فيني صار يفكر فيها حتى وأنا جالس لحالي بالسيارتي أنطق أسمها من غير وعي ومرات أكلمها اعاتبها وكنها تسمعني .. والله اللي جننت فيك بنت مبارك ياولد محمــد ..
اوووه هذا جــوالي يدق ..شفت رقم خلف ورديت عليه ..
خلف :السلام عليكم ..
عساف :هلا والله وعليكم الســلام .. كيف حالك ..
خلف :بخير الله يسلمك .. وينك اللحيـن ..
عساف :بالسياره وش بغيت ..
خلف :تمرني بعد الدوام نتغدى سوى وعنــدي موضوع بأخذ رايك فيــه ..ز
عساف :ايه خلاص أشوف ..
خلف :الا عساف ماشفت قيس ..
عساف :هاه لااا وين أشوفه ..
خلف :ماهو بجاركــم ..
عساف :خلف لاتسويلي فيها قلت لك ماشفته ..
خلف :طيب لاتعصب قلت يمكنك شايفه .. على العمــوم انتظرك فالبيت لاتأخر ..
عساف :طيب على ثنتين ونص وأنا عندك ..مع الســلامه ..
ثنتين وعشــر كنت موقف سيارتي قدام بيته ونازل منها .. دخلت بالمجلس الخارجــي وفتحت الليت .. ولقيت مالك مفترش وحده من الكنبات ونايم ..
عساف :مالك مالك ..
انقلب على جنبه الثاني وبيده غطى عيونه ..
عساف :مالك قم اصحــى يامالك ..
مالك :اووووووف عمي ماهوبوقتك خلني نايم ..
عساف :تبي تنام أدخل داخل ماعندك حجره تنام فيها..
مالك :وين أدخل وأمي هناك بعدين أمي مكنسله حجرتي ..
عساف :مالك فز قم ..مالك ترى قسم بالله لأصب على راسك جركل ماء ..
مالك :عمي واللي يرحم والديك خلني نايم ..
عساف :مالك ووجــع قم أخوك عازم رجاجيل أصحــي قبل مايوصلون..
من سمع كلمتي تعدلت بجلسته .. وقال وهو يتثاوب ويرجع شعره اللي طاح على وجهه من طوله لورى ..
مالك :اللحين وين أنام به ..
عساف :دبر عمرك .. وبعدين حلق شعرك هذا اللي ماباقي الا تسويه جدايل ..
مالك :اللحين انت شكــو ابوي اللي هو أبوي ماعمره قالي طول شعرك ولاأحلق شنبك انت شكـو ..
عساف :يقولون أني عمك .. بس أي أبو اللي تكلم عنه لاتكــون للحين تحلم ..
مالك :آآآه قصدي عمي مبارك .. وينه خلف والضيوفه موكنهم تأخروا ..
عساف :وأنت تبيهم يدخلون عليك وأنت لابس كذا روح ألبس لك ثوب وتعال مو لابس سروال وفانيله وبتستقبل ضيوف ..
مالك :طيب زين بروح ويمكــن مأرجــع ..لاتنتظروني ..
عساف :ايه مير بنحتريك أنقلع بس ..
وطلع وهو مسكر عيونه ويحك شعــره ..سمعته يقول أح شكله صقع باالشــي ثم سمعت صوته يسلم على واحــد أستغربت شكلي كذبت كذبه وصارت صدق .. طلعت أشوف وش صايــــــر ..
عساف :ياااااهلا والله .. حياالله من جانا حيالله قيس .
قلتها وأنا أسلم عليه ..
قيس :ياهلا والله الله يحييك ويبقيك .. كيف حالك أبو محمــد ..
عساف :طيب طاب حالك تفضل يمل العافيــه ..توه الضحى سألني عنك خلف ...
قيس :ايه كلمني وتقابلنا قدام البيت ..
دخلنا ومأمدانا نجلس الا وداخل علينا خلف ..
خلف :وش فيه الخبل مالك ..
قلت له وأنا أضحك لأني تذكرت شكل مالك ..
عساف :خربت عليه نومتــه ..لا وقلت له أن خلف جااي ومعه ضيوف بس عشان يصحــى ..
خلف :لازين سويت فيه ..معذب الوالده معه بس نوم وسهــر وشغل مافيه ..
قيس :ليه هو خلص الجامعه ..
خلف :لاوين خلصها ......
سرحت عن كلامهم أفكــر بقيس أنســان عجيب غــريب يحيرك فيــه اذا جالسته تعجب من قل كلامــه بس بتعجب أكثر منه لتكلم لأن كل كلمــه تخرج منه حاسب حســابها وسوالفه ماينمــل منها لأنها نادره ..كل من يعرفه غصب عنه يحترمه لأنه بشخصيته يفرض أحترامـه على الجميــع ..بس فيه طبع ســيء عصبيته اللي كانت أستغربها على طبعه الهادي بس بعد ماشفته يدخــن زال الأستغراب ..
خلف :عمي عســاف ..
عساف :هاه هلااا ...
خلف :اللي مأخذ عقلك أنطح فالك اقلط ..
يوووه هذا الغدء شكــلي أبحرت بأفكـــاري بعيد بعيد بعيد ..


((4))

(..كابوس حيــاتي ..)

سارا

كنت نايمه وصحيت بسبب حلم مزعج كنت أرتجف وأبكي من غير أحساس هزيت ملاك اللي نايمــه جنبــي ..
سارا :ملاك قومي الله يخليك خايفه لاتتركيني قومــي ..
وجلست اهزها بقوه وصوت بكاي يعلى ... جيت ارفع اللحاف عنها بس هي مسكــت يدي قبل مأفتح اللحاف طالعت بيدها وأنهبلت كانت سمــراء وضخمــه وشعرها كثيف مستحيل تكــون هذي يد ملاك .. كنت بالصـرخ بس ملاك صحــت بسرعه وحطت يدها على فمــي
ويدها الثانيه للحين ماسكــه يدي بقوه طالعت فيها مالقيت ملاااك لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ...
فزيت من نومـــي وانا أردد ..
سارا :ماكااااانت ملاااك قيـ ...س ..قي س ..
تلفت حــولي بجنون أدور ملاك مالقيتها ... طلعت من الغرفه وانا أركض وانادي على ملااك وبنفس الوقت أبكــــي ...
لاقتني ملاك على الدرج وهي مفجــوعه أول ماشفتها رميت نفسي بحضنها ...وهي ضمتني فظلنا على هالحاله مده أنا أرتجف وأبكي وهي ضامتني وتمسح على شــعري ..
ملاك بحنيه :سارا حبيبتي وش فيك
قلت بعتب ..وأنا أرتجف والله خايفه وأحس أني للحين بالحلم كنت أبكي وبين كلمه والثانيه أشهق وأتلفت حولي أدور الوحش ..
سارا :وين رحتي انتي ليه خليتني حراام عليك ..أنا كنت نايمــه وشفت حلم شين وقمت وأنا أبكي وأحاول اصحيك بس انتي كنتي نايمــه وانا خايفه وانتي ماقمتي وجيت أرفع اللحاف عنك ...
ماقدرت أكمل رحت فمــوجه بكاء طــويله .. حسيت بأحد يشدني من حضن ملاك صرخت بالرعب ولصقت بملاك أكثر وكأني بادخل داخلها عشان تحميني ...
ضحــى :سارا حبيبتي بسم الله عليك هذا أنا ..
رفعت راسي بالســرعه وفعلاً كانت ضحــى وأستسلمت ليدها وهي تشدني وتحضني ..
ضحــى :ملاك روحي جيبي لسار مويا ..
جابت لي ملاك المويا شربته وهديت شوي وقدرت أكمل كلامي ..لكني للحين أرتجف وأنا أسترجع الحلم وأحس بخوف فضيع ..
سارا :جيت أرفع اللحاف عنك بس يدك مسكتني لكن لكن مااكانت يدك لااااااا .. هزيت راسي بعنف وكملت : والله والله والله ماكانت يدك كانت ضخمــه وسمراء وشعــرها كثيف .. أنا خفت وجيت أصارخ وأنتي حطيتي يدك الثانيه على فمــي طالعت فيك بس ماكنتي انتي لاااا ماكنتي أنتي كااان كااان كااان ق ي س .. والله كان هــووو فوق هو فوق..
حسيت من شدة رعبي وأنا أسترجع الحلم أنها بيغمى علي ..
ملاك :قيس وش يسوي فوق ..
حسيت يدين ضحــى تشدني لها أكثر ..
ضحى :بس حبيبتي .. كانت تحلم ..حلم ياعمري حلم ..
حسيت الدنيا ظلمت حولي وراسي صــار خفيف .. وقبل مأغفى سمــعت صوت ضحى جااي من بعيد ..
ضحى :نامت ..
فتحت عيوني ولقيت راسي على رجل ملاك ويدها تمسح على شعري .. التقت عيونا .. وسألتني ..
ملاك :أخيراً صحيتي أشتقت لك ..
حسيت نفسي أحسن وان كل اللي صار حلم عدلت جلستي وصديت عنها للجهه الثانيه ..
سارا :لاتكلميني مخصماكي ...
اخخ أحس ظهري أنكسـر من النومه على الأرض والخبله هذي ماجابت لي شي أنام عليه ..
ملاك :يابعد عمري سارونا حبيبي ليش مخصمــاني ..
سارا :ليش صحيتي وتركتيني لوحدي فريسه سهله للوحــش ..
ملاك :والله انا آسفه خلاص سارونا حبيبتي من اليوم لاا وش من اليوم من هالساعه لابعد من هاللحضه ماراح أترك للوحــدك ..
أرتحت من كلامــها وشعرت بالأمان وقلت اغايضها ..
سارا :وعـــد ..
ملاك بملل :وعــد يالله افردي وجـهك وخري هالتكشيره صايره شينه فيها ..
طالعتها بعبط ..
سارا :من حلاتك انتي ..شينه بالتكشيره والأبتسـامه ..
ابتسمت لي وضمتني ..
ملاك :ماتصدقين قدايش أحس بالألم لحسيت أنك تألميــن أحبك كثير سارونا ..
ميلت راسي على كتفها بدلع ..
سارا :ملاك قد ايش تحبيني ..
ملاك :قد عمري اللي راح واللي بيجي ..
سارا :ايه صح على طاري العمــر كم أعمارنا ..
ملاك :انا وأنتي عشــرين ليه ..
سارا :طيب قولي أعمـار كل خـواتي ..
ملاك :ليه ان شاءالله ..
سارا :لا بس قولي ..
ملاك :ضحى 24 ومشاعل 22 وشهد وشوق 19 وهند 17 نوف 15 وعــد 13 ..
سارا :ومنير ولد جيرانا ..
ملاك :مرمر كبر وعد يعني 13 ..
قلت بخبث ..
سارا :طيب يالله أجمعي اعمارهم وطلعي المحصله ..
أنتفخت ملاك وبدفاشه وخرت راسي عن كتفها ..
ملاك :تتريقين يالدبه ..
أنسدحت على الأرض من الضحك وملاك تطالع فيني بغيض وساكته يوم شافت ان مافيه امل أسكت اخذت جيك مويا قريب منها وجات بتكبه علي وأنا عجزت أتحرك وزادت موجــة الضحك عندي ..
ملاك بقهر :شوفوا اللئيمــه .. هييييي سارا وجــع ان شاءالله أنطمــي والله بهالجيك على راسك ...
ياربي ودي اسكت خايفه منها بس ماني قادره والله ماني قادره آآآآآه ياربي تمــوت ضحك وهي حمقـانه ..كتمت ضحكتي وأنقلبت على جنبي الثاني وأنا ماسكــه بطني اللي كان يوجعني من الضحك ..
سارا :خلاص والله بسكت بس لااااااا ...
شهقت بقوه وشرقت بالمــويا اللي دخل مع فمي وخشمــي ..
ملاك :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه ..
هي تضحك وانا أكح أحاول اطلع المويا اللي بلعته حسبي الله على شيطانها كبت المــويا على وجهي وانا فاتحه فمــي وكثير منه بلعته ..
بالغت بكحتـي مع اني صرت أحسن وملاك وقفت ضحك وبان عليها الخوف ...
ملاك :سارا حبيبتي تأذيتي أنا آسفه ماكان قصدي ..
مارديت عليها وسويت عمري أتألم .. وبدت دموعي تنزل ..شهقت ملاك يوم شافت حالتي كذا ..
ملاك :ياربي والله أنا آسفه ياعســاه بـ قيس ولافيك ..
لهنا وبس ماقدرت أتحمـل أكثر جلست أضحك ..
سارا :ملاك والله أنك تحبيني ..
ملاك بالصدمه :وأحد قال غيــر كذا ...
سارا :ههههههههههههه لامحــد قال أدري تموتين فيني ..
ملاك :وعشاني احبك بدعي لك بالرجل يحبك كثر حبي لك وأكثـــــــرررررر..والله يرزقك فيه قررررررررريب ..
صحيح الكلام طلع من ملاك بعفــويه بس حسيتها قاصدته والشي هذا صابني بالحزن كيف تكلم عن الموضوع بكل سهــوله وهي تدري أن زواج أي منا يعني نفترق عن بعض ماراح نبقى مثل قبل ..حرااام عليها ليه تفاول علينا ليه ..او لايكــون هي اللي بخاطرها تزوج وقصدها تلمح لي لااااايارب لايكــوون هذا قصدها مأبي ملاك تبتعد عني مأبي ..


((5))

(.. مابين الماضي والحاضــر ..)


ميشو

هذا اليوم خصصته للعائله لم أخرج من المنزل منذ عودتي من الجامعه في الحاديه عشر صباحاً وبعد نقاشي الطويل مع ضحــى والقرارات الكثيره التي اتخذناها .. لم أستقبل أي اتصالات فقد قمـت بأغلاق هاتفــي لأتفرغ لحل أول مشكــله عائليه تصادفني بعد تولي القياده حتى وأن كنت تحت التجربه ..فكرت طويلاً بأنسب حل لهذه المشكــله فلم أجد ماهو أسلم من الصراحه لأن أي حل أخر أو بالأحرى كذبه أخــرى ستعقد الأمر أكثر ..ولكن واجهتني مشكلة كيف سأنفرد بأخــواتي من غير ضحى فذالك صعب بل مستحيل وهي مـوجوده في المنزل قضيت معظم فترة مابعد الظهيره في التفكير بحل ربما تتسألون لماذا لأرغب بتواجــد ضحـى وهي صاحبة المشكــله جوابي أن ضحــى لن توافقني على ماسأفعله بل ستمنعني بكل الطرق لذلك يجب أن تتم الأمور بالسريه تامــه ..أنتظرت في حجرتي حتى مغيب الشمس ثم خرجت ورأسي مازال يعج بالأفكــار وعلي أختيار الطريقه الأنسب لأخراج ضحــى من المنزل ولكــن تدبير الله كان اسرع فما أن نزلت السلالم حتى وجــدت ضحــى وهي مرتديه عباءتها استعدادً للخروج .. جلست على درج السلم بأنتظار خروجها .. كانت تملي على التوأم بعض التعليمات بشأن جدتي وخرجت وهي تمسك بالصغيره شدن ..
بعد خروجها بالثواني دخل ابن الجيران منير القى التحيه وهو يضم يديه خلفه ..
منير :حزروا فزروا ايه معايه ..
لأعرف لماذا أخترت تلك اللحضه للحديث بالسر ضحـى رغم وجــود منير الذي لايعتبر من ابناء مبارك ولايحق له سمـاع ماسأقول ولكني أعطيته ذلك الحق او ربما روحي الشريره هي من تصرفت عني تلك اللحضه ..
ميشو :من فضلكم أعطوني من وقتكم للحضات لدي مأقوله ..؟!
خيم الصمت عليهم ..
ميشو :في البدايه وعد لديها ماتقوله لكم ...أليس كذالك وعـد..
بدا الأستغراب عليها فقد أستنكرت حديثي ..
وعــد :وش قاعده تهببين أنتي ماعندي شــي أقوله ..
ميشو :بل لديك .. أخبريهم عن ماشاهدتيه صباح اليوم ..
هذه المــره بدا عليها الأرتباك وتحدثت بعصبيه ..
وعــده :قلت لك ماعندي شي ولاشفت شــي ولاأدري عن شــي أنت وش تبي مني جالسه تبلين علي ..
ميشو :حسناً يبدو أن وعد لاترغب بالمســاعده ..
ملاك :تساعد بايش ميشو خضيتينا وش عندك ..
سارا :الاصدق وعدوه وش وراك وش مسويه الصراحه بديت أشك فيك من الصبح وأنتي مانتي معنا وكله سرحانه ..
نوف :وعد وش السالفه ..
حركت يديهابأنفعال وهي تنفــي..
وعد :وش فيكم أنتم مصدقينها أنا ماسويت شـي ولاعندي شــي ..هذي مجنونه ماهي بالصاحيه ولا أحد فوقتنا يتكلم فصحــى ..
أعجبتني كثيراً بطريقتها الذكيه بتغير مجرى الحديث ..
ميشو :لابأس أهدأي أنا مجنونه وأكبر دلائل جنوني أني أتحدث الفصحــى ولكــن مارأيكم لو حكيت لكــم حكايه ...
وعــد :شفتوا قايله لكم ماعنــدهاسالفه قالت أحكي لكم حكايه ..مجنونه هذي مجنونه ..
شهــد :وعد أسكتي كملي مشـاعل وش السالفه ..
ميشو :جيد اصغوا الي جميعاً فحكايتي تهمكم كثيراً ..
وبديت أقص عليهـم ماحدث قبل ست سنــوات طبعاً بدون ذكر أسمــاء وبأستثناء كثير من التفاصيل التي منها أجبار ضحــى على الزواح .. في البدايه كان يبدوا على ملامحــهم التسليه ومع التعمق فالأحداث بدا عليهم التوتر وقرأت بعيونهم الرغبه بأسكـاتي ..أنهيت حديثــي وكان الصمـت يخيم على الجميــع ...
منيــر :عن أذنكم بروح للبيت عندي مذاكره ..
ميشو :كلا لن تذهب ستبقى لم أنتهي بعد ..
ملاك:من اللي تزوجها عساف أنتي ..
سارا بالصدمـه :عساف مين...!! .. هذي حكايه موو مشاعل أنتي من البدايه قلتي انها حكايه ..
ميشو :اهنئك على سرعة بديهتك ملاك بربط الأمــور ولست أنا من تزوجها عساف..
سارا :شلون وش قصدك يعني كيف .. ؟!
ووضعت رأسها بين يديها لاترغب بالسمـاع المزيد ..
ميشو :وعــد نوف شهد هند شوق مارأيكـــم بالحكايه ..
قفزت من مكــانها وبدأت تصيح بوجهي بجنــون..
وعــد :خلاص أرتحتي أنك علمتينا يافرحتك.. أنتي تكرهينا وتكرهين ضحــى وتبغين تفرقين بينا صح .. محد قالك أنا نبغى نفهـم أنا مأبغى بس أنتي حيوانه الا تبغينا تخربين علينا لأنك حقوده حقيــررره تبغين تقهــرينا ..
وخرجـت من المنزل وهي تركــض لحق بها منيــر بخطوات سريعه وهو ينادي عليها ..لم أعرها الكثير من انتباهي ..
ميشو :ضحــى من تزوجها عساف أعتقد بأن المــوضوع أصبح واضح اللحيــن ..
شوق :طيب عادي وش فيها ليش ماخبرتنا هي بنفسها أنا فرحانه لها ...
صاحت بوجهها هنــد ..
هنــد :أنتي غبيه ضحـى بتروح وتخلينا من بيبقى لنا لا أم ولا أب ولاحتى ضحــى ..
شوق :يعني تقطــع نصيبها بس عشــانك وش الأنانيه ذي اللي فيك بعدين حنا كبار مو أطفال عشان نحتاج لها ..
كنت أراقب الوضع بهدوء ...
شهد :على فكــره مشـاعل لاتفكرين تكــونين كبيره علي أنا ماصدقت أرتحت من ضحــى وهذا أسعد يوم فحيــاتي ..
قالتها وهي تصعـد السلم وتمــر من جواري ..
لم تمــر ثواني حتما سمعنا صياحهــا من الطابق الثاني ..
شهـــد :نووووووووووووووووووووووف نووووووووووووووووف الحقوا علي نوووووووووووووف أنتحــرت ..



عاشقة ديرتها

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 20-02-10, 01:00 AM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 152110
المشاركات: 2,010
الجنس أنثى
معدل التقييم: اموره المزيونه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اموره المزيونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 






لا همسه


ابي اعرف شنو صار على نوف

اكيد اغمى عليها من الصدمه

بس شنو راح يصير بحياتهم

وضحى شبتسوي اكيد راح تتطلب الطلاق؟؟؟


ناطره همسهالبارت جديد



 
 

 

عرض البوم صور اموره المزيونه   رد مع اقتباس
قديم 20-02-10, 11:19 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الحلقه الثامنـــه عشـــر

((1))

(..مظـاربــه ..)


وعــــــد
طلعت من البيت وأنا أركض وبنفس الوقت أبكــي مقهــوره من العله مشــاعلوه أنا من الصبح ماكنت بحاله طبيعيه من الوقف اللي صارلي مع ضحــى وكنت احاول أنسـاه مأبغى أفكر فيه لأنه شــي يقهرني يحرقني مافيني أتصور أن ضحــى ممكـن تتركنا مأقدر اتحمل.. كيف بقدر أعيش من غيرها من طلعت على الدنيــا وضحــى كل شــي فحيــاتي هي اللي ربتني هي اللي علمتني كل شـي هي أمي وابوي .. مأقدر اتصور حياتنا من بعــدها اصلاً ماراح أقدر أعيش يوم واحــد من بعدها .. غمضت عيوني بقوه عنــد هالفكــره .. حسيت بيد قويه تمسكني وسمعت صوت فرامل قويه .. فتحت عيــوني لقيت نفسي بنص الشارع وعلى بعد شبر منــي واقفه سياره فيها واحــد حاط راسه على الدريكســون .. حاولت أفك يدي من اللي ماسكني بطــلوع الروح فكها مالفيت أشوف من لا رحت للسياره ودقيت على الدريشه .. مافتح ياويلي لايكـون مااات .. شهقت بقوه ودمــوعي زادت وزدت دقي على دريشة السياره .. رفع راسه بالتردد وزفر بقوه يوم شافني شكله يحسبني مت شفته يحرك سيارته ولافتح فمــه .. لفيت للي كان ماسكني بس ماشفته طاحت عيني على منيــر اللي كان واقف فبداية السيد الثاني اللي قطعته وأنا مغمضه عيوني كان راكع وحاط يده على قلبه ويلهث .. رجــعت اناظر للي أنقذني يوم مسك يدي كان فاادي ..
وعــد :ليش مسكتني كنت بمــوت وأرتاح ..
فادي :المــوت ماهو حل .. امشــي ..
وجرني مع يدي وقطعنا الشارع للطرف اللي فيه منيـــر ..
منيــر اول ماشافتي عطاني طراق كنت برده له بس مسك يدي ..
منير بالصراخ :حيوانه غبيه ..
فكيت يدي منه وضربت مع بطنه برجلي بكل قوتي .. ضربني بقس كان بيطير وجهي .. ورجعته له اثنيــن ..كنت شرسه أضربه بحقد وقــوه وهو كان بس يدافع عن نفسـه لأنه بس لو يستخدم نصف قوته غلبني بكل سهــوله .. كل شـي أستخدمته ضده طرقات بقوس ركلات عظ تمخيش كنت مره متوحشــه كل قهــري حقدي ضعفــي حطيته بمنير ماكنت أشوفه منيــر لا كنت مره أشوفه مشـاعل ومره عساف ومــره امي ومره أبوي حتى أبله عطوف ندى الوشايه كل الناس اللي أكرهم شفته بمنيــر صديقي الطيب وهذا يعطيني الدافع أني أظربه أكثر وأكثر..لين خارت قواي وطحت على الأرض ..جلس منير جنبي ..
منير :اسف ...
مارديت عليه لأني للحيـن مقهوره أدري أني غلطــانه بس مقهــوره ... سمعنا صراخ خواتي من بيتنا وشفناهم طالعيــن يركضون شهــد وسارا ومشـاعل لابسين عباياتهم ويشلون نوف وملاك تركض وراهم وهي تلبس عبايتها ...
رحت أركض لهم ..
وعــد :وش فيها نوووووف ..
ملاك :كانت بتنتحر ياربي من وين لنا سياره ..
سارا بالصـراخ :منير روح وقف لنا سياره ..
فادي :تعالوا أنا أوصلكم وراح يركض يقرب سيــارته .. اللي ماكفت الا شهــد ومشـاعل ونوف ...
وعــد :وحنا كيف بنروح ..
ماكملــت كلمتي الا وسفر موقف ونزلوا ضحــى وشدن ...
ضحــى :وش عنـدكم واقفين هنا ..
ملاك وسارا ركبن بالسيـاره وقالن لسفر يوصلهن للمستشـفى .. وأنا مسكتني ضحــى تبغى تفهم السالفه ...
وعــد: فكيني بألحق نووووف ...
ضحــى :تلكمي قولي وش فيه ماني ناقصه هبالك تكلمي ..
منيــر :شكل نوف رجعت لمحاولتها بالأنتحار ..
صرخت ضحــى وهي تمسك راسها ..
ضحــى :ليش وش صار عشان تنتحر .. وجــع تكلموا نشفتوا دمــي ..
منيـر :حنا ماندري كنا برى هنـد وشوق داخل نسألهم ...
دخلت ضحــى وي تجر شدن معها وأنا ومنيـر ورانا ...
ضحــى :هندددد شوووووق وينكم ...
دخلنا لقيناهم جالسين بالصاله ويبكــون ..
ضحــى وهي تفصخ عباتها وترميهــا ...
ضحــى :وش فيكم تكلموا وش صاير ليه حاولت نوف تنتحر وكيف ..
وعــد :كله منها مشـاعل ..
ضحــى :مشاعل ليش وش سوت لها ..
هنــد :مشاعل قالت لنا كل شــي من ماتت عمتي لين تزوجتي عساف ....
جلست ضحــى على أقرب كرسي واضح عليها الصدمــه ..جلست على هالحاله خمس دقايق بعــدها رفعت راسهــا ..
ضحــى :ونوف عشــان كذا حاولت تنتحر ..
شوق :ايه طلعت من عندنا بدون ماننتبه لو ماطلعت شهــد فوق ولقتها كان ......
ماكلمت قعــدت تبكــي ...
لبست ضحــى عباتها اللي فصختها ووقفت بتطلــع ..
ضحـى:أنا بروح أنتبهــوا على شـدن ..
وعــد :أنا بروح معك ..
ضحـى :لا أجلسي هنا تروحين هناك وش تســوين ....
وطلعت ..جينا بنطلع أنا ومنير وراها سمعنا صوتها مع عساف رحنا نطل مع الشباك شفناهم يتهــاوشون وصوتهم عالــي قبل كنت أستغرب المواقف الكثيره اللي تصير بينهم مثل كذا ليه عساف لاشافنا دايم يسألنا عن ضحــى حتى وهي موجــوده داخل البيت ماكنت أعبر المــوضوع .. وبعــد دايم أشوفهم واقفين مع بعــض وبينهم هـوشات ومناقشات بعد ماكنت أعبر الموضوع كنت أقول أكيــد ضحى تناقشه بمواضيعنا اللي يحب يحشــر نفسه فيها .. اللحين بس عرفت ليه ضحى هي بالذات مو لأنها الكبيره لااا وياقهر لأنها زوجته ..
الشي اللي قهر أكثر من ان ضحى تزوجــت أن زوجها عسافووه المليق ياكرهي له غبي متخلف حشــري أكررررررررهه ..شفنا ضحــى رجعت للبيت بعـد ماطلع عساف وقفل الباب وراه طرنا لأماكنا لأنها صدق كانت مـــــولعه ..

((2))

(.. متسلـــــط ..)

ضحـــــــى

هذي أخرتها يامشاعل صدق أثبتت لي أنها قد المسئوليه .. طلعت من البيت ركض بلحق على نوف بالمستشــفى .. وأنا أتوعد للمشــاعل ... فتحت باب الشـارع وصقعت باللي جاي بيدخل كان وجـه النحس ..
عساف :ماشاءالله من متى مغيــرين قفل الباب ..
قلت له وأنا أغطي عيوني بطرف طرحتي ..
ضحــى :وخر ماني بناقصتك ...
حاولت أطلع بس هو ساد الطريق زفني لداخل وصك الباب وراه ...
عساف :ماهو قبل ماتقولين ليه غيرتي قفل الباب ...
أنقلب السحــرعلى الساحر أن اللي مفكره ومخططه طاح كل شــي بالراسي اللحيـن أنا كيف بفتك من هــذا ..
ضحــى :كيفي بابنا وأنا حره فيه مأبغى تملك مفتاحــه عندك مانع ..
عساف :لا مانتي بحــره واللحين بوريك الحريه كيف طلعه مافيه ووريني كيف بتطلعين يأم الحريه ...
تنرفزت أنقهــرت كل عصب بجسمــي أنشد كان ودي أصكه بالشنطـه اللي معي بالراسه ..
ضحــى :عساااااااااف وخررر عن طريقي بلحق على أختي بالمستشـفى ..
عساف بالتريقه :أي أخت .. وش عنــدهابالمستشــفى ..
ياربي وش أسوي فيه هاللزقه يارب رحمتك الصبر يارب الصبر ...
ضحــى :ماني بناقصه تريقتك أختي بتمــوت وأنت جالس تتريق علي ..
طالعني بنظره طــويله .. ثم تكلم بصوت جدي نوعاً ما ..
عساف :وش فيها اختك ...
ضحــى :نفسيتها تعبان ودايم تحاول تنتحر واليوم رجعت تحــاول يوم درت أنك زوجـــي ...
قلت له الكــلمه الأخيره بأحتقار ..
عساف :طيب هي معها أحد ..
قلت له بالسرعه أبغاه يتزحزح عن طريقي ..
ضحــى :أيه تقريباً كل خـواتي معها..
عساف :يعني روحتك مالها لزمــه أدخلي وأنا بروح بدالك ..
ضحــى :أختي اللي بالمستشفى ماهي اختك وخر عن طريقي بلا ثقالة دم ..
عساف :الموقف يحتاج رجــل مايحتاجك ..
ضحــى :نص حياتي قضيته بين هالمــواقف اللي تحتاج الرجال ماكان معي رجال عساف وخر عن طريقي ..
عساف بعناد :ماني موخر ومأنتي طالعه .. اذاشبرتي ورى هالباب بغضب عليك ليوم الدين ويقولون أني زوجك ...
وطلــع وقفل الباب وراه ...
قهرني رفع ضغطــي بس ماقدرت أسوي شـــي كتمت أنفاسي لين أختنقت عشان مأتهور والحقه وأذبحه رجــعت للبيت وأنا أغلي من داخل ...
وعــد :ليه رجعتي ..
ضحــى :انقعلي عن وجهي تراها ماهي ناقصتك ...
همست وعـد بكلام حسبالها ماسمعته ..
وعــد :ول حبحر تستاهل محـد قالها تزوجــه ...
صرخت فيها ..
ضحـــى :وعــدأنقلعي عن وجهي لأرتكب فيك جريمــه ..
جلست على أعصابي أنتظر من طلعتهم للحين مر ثلاث ساعات لارجعــوا ولاجاني خبــرعنهم اوووووووف يبطـون الكبــد مايعرفون يتصلون يطمنونا عليها صدق باردين .. مرت نص ساعــه بعــد وماقدرت أصبر أكثر ضغطت على نفسي ودقيت على عســاف ولأول مره أسويها ..
عساف :الووو نعــم ..
لاياشيخ نعم اخخخ بس ..
ضحــى :وش صار على نوف ..
عساف :ايه نوف طلعت منها هالمــره بس ..
صكيت الخط بوجــهه وهذا شــي قليل من اللي كان ودي أسويه .. كل شــي صار لي ولخواتي بسببــه آآآآآه لو بيدي الطلاق كان طلقته بالثلاث من زمـان .. بس من سوء حظنا حنا الحــريم أن الطلاق بيد الرجال .. مو بس الطلاق اللي بيدهم وهم مايستحقــونه أشياء كثيره ملكهم وبيديهم وهــم مايستحقــونها .. تدرون وش سبب كل الدمــار والمصـايب والمأســـــي على الأرض كلمــه من ثلاث حــروف رجل (ذكـــر )....!!!

((3))

(..الكرامـه بمفهـوم سـارا ..)


ســــارا

كابوس اللي جالسه أمر فيه كابوس وابشع كابوس مريته فحيــاتي ... ياعالم يالناس أبغـــى أحد يجي يصحيني من نومــي ويقولي أن كل اللي جالسه امــر فيه كابوس ماهــو حقيقه .. مأقدر أكمل هالكابوس مأقدر أعيش بعد اليوم كيف وضحــى تزوجت ونوف أنتحــرت كيف .. ؟؟! ..بس كل اللي حولي بالصـراخهم وصياحهم يرجحون كفت أن هالكابوس واقع مر مجبوره أعيشه .....مأحتملت هالأفكـــار كيف نوف تروح لاا مأقدر أبيها رجعــوها بديت أصرخ بهستريا بعد الهدوء اللي كنت عايشته الساعات اللي طافت ......
سارا :للاااااااااااااااااااااا مابي رجعــواااا نوووووووووووووف رجعــوهااااااااااااااااااااااا ..
كانت مشاعل تحاول تمسكني بس أنا كنت أقاوم ..
سارا :فكيني أتركيني أنتي اللي قتلتيها وخري عني ..
ملاك :سارا بس نوف للحيــن عايشه وش ماتت ...
شهــد :ايه واضح عايشه من دخلوها من ساعتيــن مأحد طلع لنا يقول هي عايشه أو ماتت بس والله لو ماتت لاذبح كل اللي فالمستشــفى هم اللي تأخروا بأنقاذها هــم ..
مشـاعل :اصمتوا كفاكم هراء نوف شجــاعه ستخرج من هنا لم يحن بعد موعــد وفاتها ..
سارا :انتي غبيه متخلفه بس فالحه بالكلام بس والله لو صــار على نوف شي بتندفنين أنتي وياها بيوم واحد ..
ورحــت بقهر ووقفت بعيــد عنهم وأنا أغلي من القهر كل منها هي السبب بكل شــي أكرها أكرها ..جت ملاك ووقفت جنبي وهي ساكته وشوي وطلع علينا دكتور من الغرفه اللي دخلوا فيها نوف .. رحنا بالسرعه وأنا اسمع سؤال شهــد له او تهديدها له..
شهـد :ياويلك اذا قلت ماتت ..؟!
الدكتور :الحمـدلله للحيـن شه لأنه يبدو ان جزء من كميــه الحبوب اللي أستخدمتها للأنتحار أستفرغتها قبل ماتوصل للمستشــفى ..
سارا :ايه هذا اللي صار واللحــين وش بيصير عليها ..
الدكتور :وين الوالد ..؟!.. لأنا بلغنا الشرطــه هذي محاولة أنتحار لازم يجون ويحققون بهالموضــوع ..
اووووف بدينا الله يغثك أي والد ذا اللي تسأل عنه وينك ياضحــى بس مايعرف للمواقف هذي غيــرها ..
مشـاعل :الوالد في رحله الا الخارج .. أخبرني متى ستخرج نوف من هنا ..
الدكتور :مو ضروري الوالد أي أحد من أخوانها عمها خالها أي أحد يـكون مسئول ..
شهــد :اووووف ترى غثيتنا قلنا لك ماعنــدنا احد وتكذب عليك ابوي ماهو بمســافر متبري منا ..
قالت الكلمــه قبل ماتسحبها ملاك وتروح فيها بعيــد وهن يصارخن على بعض وجــع فضحنــا ..
ولحقتهم أنا ومشــاعل الكريهه للحيــن تناقش معه وهو مسطل ويطالع بعيــونها مأقول الا مالت .. اووووف وين راحن ذولا كنت أمشي وراهن بس اللحيــن ضيعتهــن لفيت مع الممر الثاني قلت يمكــن القاهن شفت ناس كثير اللي رايح وجااي بس هن ماكانن معهم حسيت بأحد يصقعني من كتفي اخخخخخ كتفي أنشلع ..صرخت عليه وأنا للحين ماسكــه كتفي وماطالعت فيه ..
سارا :وجــــعع يمل العمى ماتشوف ..
وسمعت صوته دارت الدنيا فيني الحقير ماغيره عســافوه .. اللي أخذ منا أختنا وله وجه بعــد جاااي ..
عساف :وجع يوجعك انتي وش صار على أختك ..
سارا :و ش تبي يالحقير الفاشل أنقلع بعــد مالك خص فينا يمل المــوت ان شــاءالله ..
سكت شــوي وشكلــه يفكر يقهر الحقير واقف قريب مني مره وعاد مايحتاج اقولكم أنه نخلــه كنت انا لاصقه بالجدار اللي وراي وهو واقف قدامــي مابينا غير خطوتين وحاجب النور عني ..
عساف :انتي ملاك ام لسان صح ..
يمه وش عرفه هذا بملاك وأن لسانها طويل ومسميها بعد ام اللسـان الله يلعنه حيه من تحت تبن ..قلت بتهــور وحرت اللي كشفته مشاعل للحين تغلي داخلي ..
سارا :وأنت وش لك بملاك ماهي كافيتك ضحــى ..
شفت الصدمــه على وجهه وبالسـرعه رفع يده كأنه بيضــربني بس ضغط عليها بقوه وكورهاعلى شكل بقس ورجع نزلها ..
لامانزلها فيه أحد وراه هو اللي نزل يده ..
خلف :عمي عساف وش فيك جنيت بتوسخ يدك بالضرب هالأشكــال ..
وجره معه سمعت عساف يرد عليه ..
عساف :قهرتني عليها لسان حاد ولاسكـين ..
وأختفوا وأختفت اصواتهم .. الله ياخده هو واللي معه أبوصوت مرعب هذا كلامه أجل كيف صراخه داخل مراثون الأخ .. ياربي وين راحن الخبلات ذولي .. لمحت وحده واقفه مع واحد تشبه شهــد بس مستحيل تكــون هي من هذا اللي واقفه معه ..الاهي والله هي والحيوان اللي واقفه معه فادي ولد جيرانا كنت ناويه أروح اهزأها وأجرها معي بعد مأعطيها طراق يصحيها ويتوبها عن هالحركات .. بس باللحضه الأخيــره تراجعت هذا مو دوري هذا دور الفيلسوفه مشــاعل مو هذا اللي تبيه خل نشــوف وش تسوي بهالسالفه .. بالسرعه رجـعت للمكان اللي كنا فيه ولقيتهــن واقفات ملاك ومشــاعل وراهم بكم كرسي جالسين عسافووه والمرعب .. بس وش هذا اللي أشوفه وش عندها مشاعل تغطت لاتكــون خايفه من عساف .. رحت بالســرعه وقفت جنبهم ..
ملاك :وينها شهــد ..
سارا :شهدوه الهايته شوفيها صايعه مع اللي ماينتسمــى فاديوه يالله آنســه فصحـى ورينا وش بتسوين معهم ..
قامت بالســرعه حتى بدون ماتسأل عن مكانهم شكلها تبي الفكـه بس ...وقفت بمكانها وسألت المفهيه ملاك ..
سارا :وش عندها الحلوه تغطت ..
ملاك :مأدري عنها كنا واقفين وفجأه سمعنا صوت عساف واللي معه وتغطــت هي ..تصدقين من جديتها بغيت أتغطى معها .. طالعنا بعض وجلسنا نضحك جميــع .. لفوا علينا عساف واللي معه وكأنهم يحتقرونا بس طنشنا ..
سألت ملاك ..
سارا :وش يبون ذولا ..
ملاك :أنا أدري عنهم بس أسكتي مانبي مشـاكل ترى هم جايين يدورون المشــاكل لو شفتي عسافوه قبل شوي كيف يكلمني مع طرف خشمــه بس أنا سكت له اخخخ والله لو أنا بمكان ثاني ونوف ماهي بهالحاله كان تفننت بتطفيشه ..
سارا :ايه ترى أنا طولت لساني عليه يوم قابلني فالممر يمكــن عشان كذا عصب عليك لاو يقولي أنتي ملاك أم لســان ..
انقهرت ملاك وكانت بتقوم تغسل شــراعه بس أنا مسكته وأتفقنا أنا مانمرر له هالكلمــه وبنرد له الحركه بس بالوقت المناسب ..
جلسنا على هالحاله عشر دقايق مشاعل راحت ومارجعت ولاشهد جااات وأنا ملاك طايحين تريقه بعساف والمــرعب .. لاتقولون ماعندكم احساس اختكم طايحه وأنتم عايشين حياتكــم حنا مأخذنا راحتنا الا بعد ماتأكدنا أن حالة نوف ولله الحمــد ماهي خطيره وهذا الشيء الوحيد اللي نشكــر عليه مشاعل بعد الله لأنها أعرفت كيف التصرف .. لأنها بعد صراخ شهــد طلعنا ركض للدور الثاني وكانت اولنا مشاعل لقينا شهد جالسه على الأرض وماسكــه نوف اللي كانت ماسكــه علبة حبوب لأول مره أشوفها فبيتنا وكانت بين الصحوه والأغمى .. كلنا تجمـدنا بمكانا ماندري وش نســوي اول مره تفكر نوف بالطريقه هذي بالأنتحار وهي اللي جربت كل الطرق الثانيه الخنق قطــع شريان اليد واي طريقه تخطر علي بالكم .. مسكتها مشــاعل ودخلت اصبعها بفمها وبدت نوف تستفرغ بس ماهو كثير .. صرخت علينا وقالت وحده تخلط حليب وزيت بكوب وتجيبهم مأحد تحرك لين صرخت مره ثانيه وثالثه .. بعد كم دقيقه رجعت شوق بكوب فيه الحليب والزيــت وشربته مشاعل لنوف اللي كل ماشربت جرعه رجعتها ومعا جزء من الحبوب اللي أكلتها لين أستفرغت كميه كنت أحسبها كل اللي بلعتها .. حاولت مشاعل تشيلها بس ماقدرت لأن مشاعل ماتجي نصف وزن نوف المليانه نوعاً ما حتى لو بتجرها ماراح تقدر تعاونا كلنا وشلناها وجبناها هنا وبطلوع الروح تكرموا وأسعفـوها ..
أنتبهت على هزه من يد ملاك ..
ملاك بهمس :شوفي عسافوه جاااي طنشيه ..
عساف :الا متى بتجلسن أن شــاءالله ..
سارا :لين تطلع أمي من قبرها ..
لكزتني ملاك بجنبي حسيت روحي بتطلع الله يأخذ وجها ...
عساف :بدون أستهبال يالله قومـن بس لمن خواتكن الباقيات ورجعن البيت ..
سارا :لنكون جالسين فبيت أبوك وحنا ماندري .. والله حاله ..
عساف :أنتي (يقصد ملاك ) عقلي أختك وخذيها ورجعن للبيت ..
ملاك :نرجع للبيت بس عطنا حق التكسـي ...
اخخ أعجبتني ملوكـــه سكته طلع بوكــه وقلب فيه ولللللل كل هذي فلوس أحلى بعد عنــده الميه الجديده أكشخ ..صد عنا وسأل المرعب ..
عساف :خلف معك صرف عشــرين ريال ..
خلف :لامعي خمسين تبي ..
احلى عرفت أسمــه وووووووعععع خلف ..
عساف :لاوش خمسين خسـاره فيهــم ..بالروح ادور لي صرف ..
ماكلم كلمته الا وأنا خاطفه منه ميــه صدق زطي ... ناديت على ملاك اللي لحقتني وهي تضحك ..لفيت عليه لقيته للحيــن ماسك بوكـه ويطالع فينا بقهر ..
سارا :لاتخاف على الباقي بنرجعه لك بالبيت شايفين خيــر حنا ..
ملاك :والله انك مرجـوجه ..
سارا :قليلاً مما عندكم شفتي عاد أخذت منه ميه جديده كشخه صح ..
ملاك :كشخه بس تضحكني مأحس أنها فلوس أحسها قراطيس ..
ضحكــة على كلمة ملاك حلوه قراطيس بس قراطيس بدونها مانسوى ..
ملاك :صادقه بترجعين له الباقي ..
سارا :يخسى أرجعها له عشم أبليس بالجنه بس قلت هالكلام قدام خلفووه يقال عندنا كرامـه ..
ملاك :عيديها ..
سارا :وش هي ..؟!
ملاك :يقال عندنا كرامــه .. أعجبتني حيل..
يحليلها ملاك أعجبتها يقال عنـدنا كرامه شكــلي برددها لها كل بعد كلمتين عشان تبقى كذا مبسوطــه على طـول ..

((4))

(.. أفكــار يلفها الغمــوض ..)


مــــلاك

ضحكت كثير على كلمــة سارا يقال عندنا كرامــه مره أدخلت مزاجــي .. أخذنا لنا تكسي وماسألنا بميشو وشهـــد يدلون عنوان البيت ..بعد اللي صار اليوم مأعتقــد بنرجــع مثل قبل أنا خلاص ماعاد يهمني فهالبيت غيــر سارا لأنها توأمــي ووعـد ونوف لأنهم صغـار والباقين يلتعنون كلاً يصرف نفســه ويشرف على نفسه مأحد كبير على أحد .. سألتني سارا يوم شافتني طولت ساكته ..
سارا :ملاكي حبي ليه ساكته ..
وخطرت فبالي فكــره لازم أشرك سارا بخططي حنا لازم يكــون لنا ظهر الشـي هذا اللي كنت أفكر فيه من زمان وللحيـن جاري التفكير فيــه ..بس اللحين جد شي جديد يخليني أحاول أسرع بالتنفيذ اللي افكر فيه وأول خطــه كشف أفكاري لسارا ..
ملاك :وش رايك نروح مشوار ..
سارا :مشوار ياحبي للمشـاوير ..
غمزت لها ..
ملاك :بيعجبك هالمشــوار كثير ..
عطيت سايق التاكسي العنوان ..
سارا :العن وين بنروح هناك الحي هذا مره كشخــه ..
ملاك :اصبري حبيبتي بتعرفين كل شــي بوقته ..
سارا :أحبك قوليلي مأقدر اصبر ..
ياشينها سارا لحنت ..
ملاك :سارونا حبيبتي لاتحاولين ماراح أقولك لين نوصل العنوان ..
وجلسنا على هالحاله لين وصلنا مقصدنا ...قلت لسايق ..
ملاك :خلاص اوقف هنا ..
وقفنا على طرف الشارع ..
ملاك :شفتي البيت هذاك ..
وأشرت بيدي على المقصــود ..
سارا :أي بيت أي منزل هذا قصــــــــر ..ملاكــووه وجــع من وين تعرفين هالناس ..
قلت وانا ارجع على ورى بعد ماكنت متقدمه ..
ملاك :مو بس انا اللي أعرفهم حتــي انتي تعرفينهم ..
شهقت ...
سارا :احلفي من متى حنا نعرفهم ...
ضحكت على كلمتها صدق البنت هذي بعض الأحيــان تصير قمة الغبــاء ..
ملاك :ياغبيه تونا نعرفهم .. اووووووف شلون أقولك بكل بساطــه هذا بيت خالتك شيماء..
سارا :أي شيماء أي حصــه ... وش قاعده تخرفين أنتي من متى حنا عندنا خالات ..
ملاك :لاحبيبتي عنــدنا خالات ماتذكـرين هذي كانت بتأخذنا عنــدها يوم كنا الصغار كانت أعمـارنا تقريبن تســع سنوات .
صرخت سارا وحطـت يدها على فمها ..
سارا :أيه صح تذكــرت هذي اللي كله تجيب عيــال وعنـدها ثلاثه وكانت تبغانا لأن ماعنــدها بنات بس جدتي رفضت تخليها تأخذنا ..تذكرت والله تذكــرت ..
ملاك برود :طيب ياحظك اصبري بأقولك اللي بيفرحك صدق ... زوجها الغثيث أنتقل ألا رحمــة الله وعيالها كلن سافر لديره يدرس ومابقى لها أحد ...
سارا :يعني كل هالقصور مافيها الا هــي ..
قلت بأحباط ..
ملاك :لاوين فيه زوجـة زوجها الثانيــه وعيالها وأخوان زوجها وعيالهم وذي بيوتهم ...
سارا :قصدك قصـورهم .. عمى بعينهم صدق عليهم حظ ليش خالتي اللي تزوجت ذا ليه مو أمـــي ..
ملاك :يابنتي هذا المكتوب بس عاد هذا مايعني انا نرضى بحظنا ونسكـت لاحنا لازم نتحايل عشان نعيش ..
سارا :ودي أشوفه من داخل ..
ملاك :بتشوفينه بس مو باللحين لااا بالوقت المناسب ..
سارا :ايه صح بالوقت المناسب وأحبك ياخالتي شيمــااااء اللي بتعزينا بعد ماذلتنا الدنيــا ..
ضحكت بخبث وأنا أكمل معها ..
ملاك: أمـــــوووت فيك ياخالتوووووووه وأموت بأمً جابتك ...
ضحكنا جميــع ورجعنا للبيت وكملنا ليلتنا بالتخطيط والتمحيص ..
يـــوم جــديــد:
صحيت على صوت مناقشه حاده بين ضحــى ومشـاعل وطبعاً مو بس أنا اللي صحيت كل البيت صحــى وش تبون من بيت مافيه مكيفات الهمس ينتقل فيــه بالســرعة الريح ..
نزلت الدرج وأنا للحين دايخه وتحت تأثير النوم ...
ملاك :يالله صباح خيــر وش فيكم أنتــم ..
تأففت مشــاعل وجلست تلبس عباتهــا .. وضحــى شكلها حاذفتني من زمان من اللسته ..
ملاك :اووووووف ردوا علي ترى أنا مو حيطــه هبيطـه فهالبيت وش من أسرار مخبين بعــد لايكــون انا بعد متزوجــه وأنا مأدري ..
ضحــى :ملاك أرجعي نامـي أبرك لك بعدين هذي مواضيع خاصه مالك فيها تزوجت تطلقت مت حييت الأمر هذا راجعلي أنا وبس ...
ملاك :اوكي ماعنـدي مشكلـه انتي اللي بديتي زيـن ومن اللحيـن أقولك أنا وسارا مالكم خص فينا أنسوي اللي نبي أن شــاءالله نحرق بعمارنا حنا أحرار ...
تنرفزت ضحــى ورمـت الكاس اللي معها على الجدار الحمـدالله أنها مارمته علي خخخخخخخخ .. كنت رحت فيها ..
ضحــى :عاجبك اللي صـار ..
مشاعل :كان سيحدث نفس الأمر ولوأنتظرناألف سنـــه ..
ملاك :عاد بدت الفيلسوفه.. ميشو يمـدحون الهيـاته على الصبح ترى والله شكلك وأنتي جالسه فالبيت ولا بالريال ..
اخخخ يحليلها مشــاعل صدقتني وطلعت أقص على نفسي أنا أصلاً هي كانت بتطلع من قبلي ..بلقافه سألت ضحـى ..
ملاك :وين بتروح ..
ضحــى :بتروح تمر على نوف وبعدها مأدري ...
ملاك :اهااا .. طيب وأنتي ليه ماتروحين لنوف ...
ضحــى :احاد قالك من قبل أنك فضوليه ...
ملاك :ايه ملاااااايين .. ولاتكملين أدري وش بتقولين ..
ضحى :ملااك ترى والله ماني بناقصه أهبالك ...
ملاك :ليه تزوجتيه ..
ضحــى :من هو ..؟!
ملاك :جدي .. يعني من غيره عســافووه المليق ..
ضحــى :والله مأحد أخذ شوري ...ولا هذا من يقبل فيــــه ..
كنت بترد علي بس دق جوالها طالعت بالرقم وتأففت ..
ملاك :مين هــو ..؟!
ضحــى بملل :ايوه من غيره يعني ..
ملاك :طيب عطيني أرد عليه ..والله لخليه يتوب يدق عليك ..
جحدتني بالنظره وماردت علي .. بس من يقول أني أتوب أنا خلاص حطيته بالراسي وجتني الفرصه أني ارد له اللي سواه فيني أمــس ..
ملاك :تكفين ضحى والله ماتندميــن ..
ضحــى :ملاك بلا بياخه ..
وأنقطــع رنين الجوال انقهرت ضيعت علي الفرصه ... توني بفتح فمي أقول كله منك ضاعت الفرصه الا رجع يدق ..
ملاك :والله والله تعطيني أرد عليه تكفين ضحــــــى ماراح اسامحك لو ضيعتي علي الفرصه هذي بعــد ..
ضحــى :أنتي تكلمين من جدك اللي تطلبينه امر غير أخلاقي بأي صفه تردين عليه عيب عليك ...
كانت مندمجه بالكلام يوم خطفت الجــوال من يدها ...
همست لها وأنا افتح الخط ..
ملاك :والله ماراح تندميـــــن ..
قررت أقلد صوت شغاله وأرد عليه ..
ملاك :الو .. نئــــم .. انتا ايش يبقى .. لااا ايش طحى مافيه .. هذا جوال مال أنا.. كلاص سكر أنت قرقر كتير .. مافيه طحى رووح كلاص روح .. كنت أتكلم وأسوي حركات أستهبال لضحــى اللي جالسه تطالعين وهي مندهشه ....
قفلت من عنــده ..ورجعت لها الجوال ..
ملاك :وش رايك فيني أعجبتك صح ..
ضحــى :يعني أن شاءالله عاد يتوب ومايرجع يدق مع أني أعرفه لزقه ثقيل دم ...
توها بس ضحــى خلصت من كلامها الا الجوال دق ...
ضحى تنرفزت وأنا جلست اضحك عليها معها حق ثقيل دم بكل ماتعنيه الكلمـــــــه ..
وطبعاً خلته يدق لين سكت وماردت عليه بعد شـوي سمعت نغمــة رساله .. وشفت وجه ضحـــــى تغير يوم قرتها ..
ملاك :وش فيك ضحى وش فيها الرساله من مشاعل نوف فيها شـــــي ..
صدق خفت وتوترت لأن ضحى مرره شكلها مصدومــه وبالنفس الوقت على وشك الأنهيــار ..
ضحــى :خذي أقريها ..
ومدت علي الجوال أخذته منها وأنا متردده ودي أقرا الرساله وخايفه من اللي فيها أول ماطاحت عيني على اللي بالرساله شهقت من قلب ...الرساله كانت من عساف ..
ومكتــــوب فيها (.. جهــــزي نفســــك مبـــارك بعــد يومــين بالرياض وبشــوف كيف بتوقفين بوجـــهه زين حبيبتي أحســن شــي من اللحيــن تحضرين نفسك للسفــــر لأن أجازتي على وشك الأنتهــاء وأنا قررت أخذ زوجتي وبنتي معي تعرفين غـــــربه والوحــده فيها تقتل ..)
أخذت ضحــى جوالها منــي وطلعت الدرج بالســرعه قبل مأفتح فمــي بكلمــه .. ياربي وش هالورطــه صدق هالعساف بلوه كيف فكــر بأبوي بالوقت اللي كلنا نسيناه فيــــــه .. اوووووف الله يعينك ياضحــى صدق اللي تمرين فيه قمــة القهــر .. مأدري ليش عندي أحســاس أن رجعت أبوي بتجنين علينا كلنا الأشــرار الله يستـــــر بس ..
:هاااااااااااااااااااااااااااااي قود مورنينق ..
ملاك :هلا وش مصحيك هالوقت وورى مارحتي المـدرسه ...
وعــد :وش اروح للمـدرسه صدق ماعنـدك سالفه ..وش عندها ضح ضح معصبه ..
كنت بأقول لها عن سالفة الرساله ورجعت ابوي بس خفت تهرب ولاتسوي وحــده من حركاتها المتهوره .. وجاوبتها ..
ملاك :وهي متى ماكانت معصبه ..
وعــد :تدرين انه منزلين فيها مجلس تأديبي ..
ملاك :ايه سمعت ..من متــى ..؟!
وعــد :المفروض من السنه الجديده بس شهــد تقول بتبدأ من الأسبوع الجاااي ..
ملاك :وين نقلوها ..
وعــد :قريه مأدري وش أسمها ..
من الأسبوع الجاااااااااي &قريه من الأسبوع الجاااااااااي &قريه من الأسبوع الجاااااااااي &قريه من الأسبوع الجاااااااااي &قريه من الأسبوع الجاااااااااي &قريه فظلو هالكلمتين يترددون فبالي لين صـــــرخت ...
ملاك :بهذا خلااصك ياضحـــى ..
ميشو :الخلاص من مـــاذا ...
ملاك :حلو جيتي بوقتك ..
مسكت من يدها وجريتها معي لفوق وأنا أركض ... دخلنا غرفة ضحــى بالدفاشه .. كانت واقفه ورى الستاره وتطالع مـع الدريشه .. مأدري وش لاقيه بالمنظر اللي تطل عليه دريشتها ...طالعتنا فبرود ثمن رجعت لوضعها الأولي ..
ملاك :فكرت لك بخطــه تنتشلك من المأزق اللي أنتي فيه ..
ضحكــت .. وسألتني بالتريقه ..
ضحــى :أنتي ميشو ولامــلاك ..
سارا :لامـــــلاك أنا أضمن لك هالشــــيء..
وجت باستني بقوه على خدي ...مسحــت بوستها بقرف ..
ملاك :وجــع أنتي وش صحاك ..
سارا :مأدري برجــع انام عشان أشوف لك هالمـره من اللي صحاني ..
مسكتني مع يدي اللي كنت ماسكــه فيها يد ميشو ..
سارا :فكيها وش تبين ياسراقه هذي توأمي مو توأمك ..
ميشو جرت يدها وابعدت عنا ..
ميشو :لوح شكــولاته هيــا أو قطعة حلوى حتــى أسرقها ..
تأففت ضحــى بصوت عالي .. وطالعتني ..
ضحــى :جاي تخانقون عنــدي .. قولي أنتي وش تبين ..
كانت تقصدني ..
مــــلاك :طيب بدون عصبيه تراني متعبه نفســي ومفكـره لك بخطــه تطلعك من المأزق اللي طحتي فيــــه ..
ضحـى :رجعنا للمأزق .. طيب أنتي عنــدك خطــه جايه تطرحينها ..العالم ذي ليه جايه معك ..
سارا :عشان نأزرها ..
اووووووه ذولا جاليس يتريقون علي وأنا جالسه أتفرج عليهم صدق ماعنــدي كرامــه اللي للحين جالسه معهـــم ..
مـلاك :تتريقون علي طيب طيب شوفوا من بيقول لكم الخطـــــــه ..
وجيت أطلع بس ميشوو مسكتني ..

((5))

(.. داء الأنتقـــــــام ..)


ميشــــو
حتى اللحضه التي ثنيت بها ملاك عن الخروج لم أكــن أعرف مالقضيــه ..خاطبتها بمــوده ..
ميشو :ملاك ياعزيزتي لما لتخبريني مالقضيـــه ..
بشقاوة سارا المعتــاده تحدثت ..
سارا :وانا بعد أخبريني وش القضيــــه ..؟!
بدا على مــلاك الســرور ..
ملاك :طيب طيب لاتحرجوني تعرفون أول مره يكــون عنـدي سالفه ..
بغضب شديد تحدثت ضحــى ..
ضحـى :ملاااااااك أخلصي علينا ..
ملاك:بكل أختصار اللي صار أن ضحــى وصلها مسج تهديد من عساف ..
قاطعتها ..
ميشو :رسالة تهـديد اريد رؤيت تلك الرساله ..
اشارت لي ضحــى على هاتفها النقال الذي كان ملقى على الأرض بجـوار حقيبة يدها ..
قرأت الرساله وشاركتني سارا بذالك ...وعلقت ..
سارا :ايش ايش بروك راجـــــع لاااا والله مو وقته عاد يوم خططنا أنا ومــلاك .....
وأنقطــع حديثها بيد مــلاك التي أقفلت فمها ..
ملاك بغباء :لاتسمعــونها ماعنـدها سالفه .. وش رايكـــم اقولكـــم عن الخطــه أحســـــن ...
أستوقفتها ضحــى ..
ضحى :لحضه لحضــه اصلاً من قالك أني أبي أسمــع خططك سارا شيلي أختك واطلعي ...
رغم الطريقه الجافه التي تحدثت بها ضحــى لما تتزحزح ملاك عن موقفها ...
ملاك :احلمي أطلع من هون قبل مأقول خطتي ..
ميشو :لابأس ضحــى دعيها تقول ماعنــدها ..
ملاك :ياعمــري ميشو مأدري ليه صايره هاليوميــن أكن لك عواطف جياشــه ..
وضاعت بهجتها بصرخه من ضحــى .. أدخلت الرعب لقلبي أنا أيضاً ..
ضحــى :ملاااااااااااااك ..
ملاك :طيب أسمعوني من غير ماتقاطعــوني .. عساف يهدد والوالد الغائب راجـــع والمــدرسه نقلت ضحــى .. الظروف اللي تجمعت مره وحــده عليها والمفروض يكــون هالشــيء من سوء حظها لكــن ليش ماتستغل هالظروف لمصلحتها ...تقولون كيف .. بكــل بساطــه أنها تشيل قشهــا وتختفي .. تختفي وين تروح لهالقريه اللي نقلت لهــا ..هاه وش رايكـــــم ..اعرف خطط صــح ..
خطــه غير محبــوكه ينقصها الكثيــر ولكــن بالأخيــر تبقى خطــه .. هذا ماكان يدور بخلدي ولكني لم أفصح عنــــه ..
ضحــى :ملاك أنقعلي عني أنتي وخططك اللي مثل وجهك ...
ملاك بنرفزه :ايه أحسن لاتعجبك خطتي وابقي هنــا لين الذيابه تجمـــــع عليك ...
وخرجـت من الحجره وهي تسب وتشتم بعقولنا الضيقه المتحجره ..سألت ضحـى بعد ان لحقت سارا بشقيقتها ..
ميشو :لمــاذا لم تعجبك خطــة ملاك فهي جيده نوعاً ما وحل مؤقت جيــد ..
ضحــى :من صدقك أنتي تبغيني أهرب اصلاً وش بيقولون عني وين رايحــه لااا أبد هذا ماهو حل ..
جملتها الأخيــره أكدت لي أن هناك صراع يدور داخلها حول خطــة ملاك .. أنسحبت من حجرتها فهي بحاجه للأنفراد بنفسها لتفكر جيــداً ..
دلفت لحجرتي وألقيت بنفسي على الفراش الليلـــه ستحقق أحد أنجــازاتي فقط اذا فعلها فهـــــد وبلغ عن الشقه المشبوهه كما طلبت منـــــه .. واذا تمت المـداهمــه أكون حققت أنتصــاري الثاني عليــه والأول على سوسو ومـالك ..ومازلت أحتفظ له ولعائلته بقائمــه طويله من خطط الأنتقــام .. طويله جداً تنتهــي بنهــاية أخر فـــــرد من عائلة والــدي المتبناه ..
الساعــه التاسعــه مساءً ..
كنت أجلس على مقعـد التسريحه وأمامي العديد من أدوات الزينه ومستحضــرات التجميل .. لم أشعر بخروج سوسو من حجرة تغيـير الملابس الا حينمــــا سألتني ..
سوسو :وش رايك ميشو أهبـــــل مو ..
وبدأت تدور حول نفسهــا ..صحت بأندهاش مصطنـــع ..
ميشو :سوسو أيته الساحــــره تبيدين في غاية الجمــال أنتي فاتنــه ..
سوسو بأحباط :أهم شــي اعجب مشـاري ..
ياللطمـــوح .. أحسدها عليه ..
ميشو :بالتأكـيد ستفعلين ذالك أنظري ألى نفسك بالمـراءه صدقيني سينبهــرك بجمالك ..
أقتربت مني وربتت على خدي بمحبــه ..
سوسو :وأنتي بعد ياعمــري تهبلين وانتي كذا طبيعيــه تعرفين مالك يمــوت عليك صح أنه دايم يردد انه أكثر شي يعجبــه فيك لون عيــونك وكلامك بالفصحــى بس بالحقيقه هو يمــوت فيك كلك على بعضك ماتصدقين قدايش فرح يوم درى أنك أنتي اللي تبغين تشوفينــه كان بيجــن ..
كلا لم ينح بعــد وقت جنــونه .. تداركت نفــسي وابعــدت التقطيبه عن محياي ورسمــت مكانها أبتســامه مليئه بالرياء ...
سوسو :ياااااي انتبهــي تبتسمــين اليوم لمالك كــذا والله ليروح فيها الولد صح أنها ماتفرق معي راح ولاجــاء بس حرام أمي تحبــه ..يالله ميشو نمشــي ..
بدأ ناقوس الخطر يدق داخلـــــي .. حانت ساعة الصفر ...
ميشو :بالتأكيد هيا ياعزيزتي ..
وبدأت بأرتدأ عباءتــــي .. خرجنا من جناح سوسو كانت تتحدث بأمور مختلفه وأنا أسمعها فقط كنت أهم بنزول السلم حينما أمسكت بذراعي ..
سوسو :لاوين تعالي ننزل بالمصعــد ..
في السيـــاره ..
كنت أقعــد مستمعــه لثرثرات سوسو .. كانت تتحــدث بمــوضوع فتقطــعه لتحدثني عن أخـــر .. لذلك لم اتعجب حينما صرخت فجأه بأسمــي في منتصف حديثها ..
سوسو :ميشوووووو ماراح تصدقنـــي قولي وش صــار ..
ضحكــت بلطف ..
ميشو :ماذا حدث ..
سوسو :تصوري أمــس العصــر وأنا نايمـه ماحسيت الا على باب غرفتي ينطق بالدفاشــه عاد تعرفين انا خبله بعض الأحيــان مقفله ومنها أمس .. وكنت مطنشه اللي برى ماحسيت الا باللي داخل علـــي ..
أصابني رعب كلا يألهــي لايكــون مبارك ..
ميشو :من كــان ..
سوسو :تصوري خلف .. أنا طاح قلبي وماقدرت أفتح فمــي بكلمه وجلست بالسريري زي الهبــلا أحتريه يفتح فمــه وهو جالس يدور بالــغرفه واضح أن عنــده حكــي ومايدري كيف يقوله .. وكان بعض الأحيــان يوصل للباب ويرجــع لنص الغرفه لين فجأه تكلم ...وسألني اذا كنت أعرف وحــده بالجامعه أسمها روبي ..
لم أستطــع كبح ضحكــه كانت تتصاعـد داخلي رغم خطــورة الموقف وجــدته مضحك ...
سوسو :ميشو وش فيك جنيتي ليه الضحك ..
ميشو :لاشيء ياعزيزتي .. ولكني اتساءل اذ كانت المقصــوده روبــي الـ .......
وعدت للضحك وشاركتني سوسو الضحك هذه المــره ..
سوسو :لاعاد وش دعــوي أخوي من وين بيعرف هالتكرونيــه .. اصبري اللحيــن صدق المفروض تضحكين تصدقين يقول تحكــي بالفصحــــى .. شكلها صايره موضه هاليوميــن ..
ازدريت ريقــي بالصعــوبه ..
ميشو :حقـاً هل قال ذالك ..
سوسو :ايه لتحطين فبالك ..
ميشو :كلا .. ولكني كنت أتسأل ماعلاقة شقيقك بـ الروبــي هذه ..
اجابت بعــدم اهتمـام ..
سوسو :يقول بيخطبـــــها ..
بهذه اللحضـه بالذات توقفت بها سيارتنا امـام البنــايه التي تحتــوي الشقه التي سنسهر بها الليله ..
وكمــا ورد بالخطـــه .. صحت بخيبة أمــل ..
ميشو :كلا يألهي كيف حدث ذالك ..
بصيحتي تلك لفت أنتبـاه سوسو التي كانت تصلح زينة عينيها وبيدها مراءه صغيــره بحجم الكف ..
سوسو :وش فيك حبــي ..
ميشو :لأعلم كيف نسيت ذالك .. سوسو يجب علي الذهاب لشقتنا ..
سوسو :ليش حبي وش صـار ..
تظاهرت بالتلعثم والخجل ..
ميشو :كنت قد أشتريت هديه متواضعه لمــالك ولكني نسيت أن أحضــرها ...
سوسو :ياعمري والله ميشو المفروض هو اللي يجيب لك هديه لكن ماعليه أرجعي جيبيها متحمســه مره أشوف ردة فعل مالك لجاء ولقاك متأخره والأحــلى أن جيتي ومعك الهـديه وعرف ليه تأخرتــــــي .. صدق بينهبل أخـوي ..
ثقـــي بي ياعزيزتي ساعــود بالســرعه بالهــديه التي أحملــها لك ولشقيقك ..
..قبلتني مــودعه وغادرت السيــاره ..

.

.
عاشقة ديرتهـــــا

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 21-02-10, 01:33 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 152110
المشاركات: 2,010
الجنس أنثى
معدل التقييم: اموره المزيونه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اموره المزيونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





ماقصرتي يالغاليه


على هالبارت


بس خلاص احس


ضحى بتفقد صيطرتها


على البنات





 
 

 

عرض البوم صور اموره المزيونه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة عاشقة ديرتها, بلا رقيب, رواية بلا رقيب, رواية بلا رقيب للكاتبة عاشقة ديرتها
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:00 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية