لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-01-10, 12:16 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اهلين امارا
انا بالبداية اتوقعت نفس توقعك بس بعدين غيرت رائي يعني ميشو المثقفه تصير شحاذة

الصراحه انا اكثر شخصيه بتعجبني هي ميشووو عليها عقل يهد خطيرر

الجزء هديه ليكي وبنزل الي بعده بعد ردك




[COLOR="DarkGreen"]

الحلقـــــــــه الحاديــه عشـــــــر

((1))

(..أعصــار تسونامـــــي ..)
وعــــــــد

مثل أعصار توسنامــي دخلت علينــــا أول مكشفت نقابها وشفت وجهـــــا عرفت أني هالكه اليوم لامحـــاله
يارب والله اني شهيـــــــده لو مت اليوم في سبيــــل نصرة المظلوميـــــن أزهقت روحـــي ... الكـــــل صد صوبي بعــد مأنتبهوا على نظراتها لـــــي ..
ضحـــــى :أنتي وش مســـــــويه بالمــدرسه ...
بكل براءه رديت انا ..
وعـــد :وش سويت ...؟! .. مأذكر سويت شـــــــي ...
ضحـــــى وهي تلوح بالدفتر اللي معها :مفصوله أسبوعيـــــن وتقولي ماسويت شــــــي ....
سويت نفسي واثقه من نفـسي ..
وعــــد :ايه أنا ماسويت هم اللي سوو وفصلونـــــي ..
ضحــــــى :وعــد برضاي عليك ردي بأحترام ترى كل اللي باقي من صبري حبتين ...
وعـــد :ياااااااربي ... أنتي بس تحاملين علي أنا وش مسويه من الصبح وأنتي حاطتني بالراسك هم يفصلوني ويحرموني من الأمتحانات وأنتي بدال ماتوقفين بصفي جالسه تعاتبيني ...
ضحـــــى :لاااااااااااااااااا أنا ماعاد أتحمـــل وعـــد ياحيوانـــه لما أسألك جاوبيني بجديه...
ياربـــــي ضحــى اليوم ماهي ناويه على الخير أبد شكــلها معصبه من شي ثاني وجايه تحط حرتها فيني ..
أخخخخخ بطني معورنــي الله لايوقفكم مكاني قدام ضحــــى وهي ثايـــــــره ...
وعـــــــد :يعني أنا جالسه أهزر مــو أكلمك بجديه ..
ماكلمــت كلامتـــــــي الا وهي هاجمــه علي وطاحــت فيني ظرب بالشنطتها وأنا أحاول أحمـــــي نفسي بيدي بس مـــــــــو قادره خلاص رحـــــت وطــي ..
بعــــدها بالساعــــــــــه ...
اخخخخ يالناس بمــــوت أحس ظلوعي مكســـــره وراسي دايـــر ياربي أنا وش سويت بالدنيتــــــي عشان ابتلي بأخت مثل هذي ماتعــرف تعامل بالطمقراديـــه ..
>> طمقــــــراديه ياوعــد مأقول الا على الدنيــــــا الســلام ...عز الله فلحتــــــي ...
وعــــــد :نووواف ...
نواف :ماله داعــي تصارخيــن شوفينـــــي واقف فوقك ...
ونعم الأخـــــوان أخواني أختي تطقني وأخــوي يصرخ علـــــــي الله يرحمـــك يايمــــــــــه ..>>> البنت خرفت نست أن أمها حيــــــــه ...
وعـــــد :معك ورقه وقلم ...
نواف :لامامعــــــي بس تبغيــن أجيبلك لكن قبل بسألك سؤال وش هالفلاحـــــه اللي نزلت عليك لاوأنتي مفصوله بعــــــــد ...
شوفوا الغبــــــــاء من قال أبيها عشان شــــي يخص الدراســــــه ..
وعــــــد :ابيها عشــــــــان أكتب وصيتــــــي ...
نواف :خيبه وعـــــد بتنتحرين ...
أنتحــــــر يؤ هذا بيدخلنـــــا بالسياسه بعــدين أنا مأنتـحر أنا أنحــــــر ... بس اذا بقيت مــده أطول على حالتي هذي يمكـــــن أخرج عن مبادأي وأغيـــــــر معتقاداتي ..
وعــــــد :جوعانه ...الرحمـــــه ماني قادره أتحمل ...
نواف :وش اسوي لك ..
وعــد :جيب لي شي أسد به جوعي ...
قلتها بالطريقه تخلي الواحد غصب يرحمنــــــي بس هذا قلبه صخــــــر ..
نواف :غبيـــه تبغين أجيب لك عشان أعاقب معك لاحبيبتـــــي يكفي شخص بهالبيت يكــون جوعان نصيراثنيـــــن ليش ...
انانـــــي وطول عمره حيبقى أناني وين مبــدأ الأثاره والتضحيـــه في سبيل أعظم وأسمــى رابط يجمعنا .. رابط الأخــوه ...

×××××××××××××××××

((2))
(..دع الحذروتولــــــى القياده ..)



ميشــــــو


حاولت العـــوده لنوم بعد ان صحوت فالبدايه على صوت صراخ المزعجــــــه وعد ولكن لم أستطـــع ..
فكلما أغلقت عينــي بدى لي صوتها كطنين النحلــه يقلق نـــــومي .. يأست من العـــوده للنـــوم فنهضت من فراشي وبدأت أستعــــــد للخروج مع ســوسو فقد أتفقنا أني نلتقـــــي في السابعه والآن الخامســـــه بقي الكثير على موعـــــدنا ولكن سأحاول أن أفعل الكثير في الساعات المتبقيـــــــه ..
أنتبهت على أهتزاز جهازي المحمــول يبدو أنها مكالمــــه ولكن من سيتصل علي في هذا الوقت فالجميــــــع يعلم أني في هذه الساعه من النهار اغط في نوم عميق ..
لم أفكر كثير اً وتناولت محـمــــولي .......
ميشــــــو :مرحبا بالمــــــزعجــه ...
سوسو :مراحــــب حبـــــي كيفك يابعـــدي ..
اهلاً بالنفـــــاق ...
ميشــــــو :بخيــــــــر .. أخبريني ماذا ورأك ...
بعــــــد ضحكـــة دلال تعودتهـــــا أجابتني عن مبتغاها بحماس مخيــــــف....
سوسو :ميشوو يحبـــــــي ورانا اليوم مغامــــــــررره فرط شكـــــــــل ...
ميشــو:دقات قلبي وصلت المليون فالثانيــــــه الواحــده بدون تحفيزات أسردي الموضوع ...
صدقونـــــــــي تحضر لكارثه .....
سوسو :أنتي اللحيـــــن جاهزه ...
ميشو :تقريباً لماذا .....؟!
سوسو :أجل أنتظــــــري كرميل بتجيك ....
تأتينـــــــــي أين ....؟! لما أسألكم ومأدراكـــــــــــم ...؟!
ميشــــــــــوصحت بها:تأتـــــي اين .....؟!
سوسو :بليز ميشو لاتعقدينها بتجيك للبيت وماله داعــــــي هاللف والدوران ترى هي تعرف البير وغطـــاه ...
ميشـــــو :هكــذا بدون أخذ مشورتــــي ..
سوسو :ميشو بليز والله الموضوع يستحق هالتضحيــــــه ياالله انزلي لها أكيــد اللحيــن هي على وصول ...
ميشو :حسناً .. الوداع ..
يألهي لأستطيـــع أن أصدق أن هذه الحمقــــــاء أعطت عنواني لشخص غريــــــب ومــن كرميل ياللكــــارثه ...
ارتديت عباءتــــــي وحملت حقيبتـــــي وأسرعت بالخروج أخشـــــي أن تفكر تلك المعتــــوهه بالدخــــــول الى المنزل ... لأعلـــــــــم كيف حدث ذالك ولكنـــــــه حدث .....

عســــــاف

القطـــــــوه ......؟!! ... ماني مصــدق أنا كيف نسيتها عيون زرق !!! .... حسيت قلبـــــي طلع يوم صدمــــت فيها لاتفكـــرون غلط من الخرعـــه مو من شـــي ثاني يحليلك ياقطـــــوتنا وينك ياصقر تجــــــي وتشوف قطوة الشــارع كيف كبـــــــرت ...
حسبي الله على شيطانك يالقطــوه نسيتينـــــي ليش كنت داخــــــل رحت للمجلس اللي كانوا العمــــــال يشتغلون فيـــــه وأخذت الغرض الجاي أخذه منــــــه وطلعت .. ايه على فكره لاتنسون تسألون ضحــى عن الهوشه اللي صارت بينـــــا بالسبب الشغل فالمجلـــــس ... وأذا ماخبرتكم قولوا لي عشـــــــان أخبركم ...؟!
طلعت بالسيارتي علـــــــــى بيت مبـــــــارك المكـــــان اللي أتفقت التقي فيــــــه مع خلف ..


ميشــــو


اتوقــــــع الآن عرفتم مالذي حــــــدث لقد أصطدمــت بذلك المعتــــوه عســـاف .. يألهي على نظراته وكأنه لم يرى من قبــــــــل فتاة بعيـــــون زرقاء...
ولكـــــــن دعوني أخبركـــــم بمالاتعرفوه جنون ماتطلبـــــه مني هو الجنــون بعينــــــه ..
كراميـــــل :حبيبتي ميشو يالله قولي وش قررتـــي ..
كما أنا محظــوظه منذ متــــــى اصبحت حبيبتها أتوقع من اللحضه التي طلبت فيها مني أن أخلع عنـــــــي السواد واتولى القياده ....
ميشـــــو :كراميــــل عزيزتي يوجد لديك الكثير من الذين يوافقـــــون على تأديت هذه الخدمــــه لك لما أنا بالذات ...
كرامــيل :لأنـــــي أحبك يالله ياعمــــري ترى المسأله ماتستحق كل هالتفكيــــر بعـــــــدين ليش هالتردد أنتي معــــي وتدرين مستحيل أحـــــد يضرك وأنتي مع كرامـيل ...
أعلم ياصاحبـــــــة الحصـانه ولكــــــــن .... حقاً لمــاتردد ...؟!
ميشــــــو :حسناً لابأس ..ولكـــــــن لاتنسي سيكـــــون المقابل غالــــي ...
كرامــــيل :الغالـــــــي مايغلى عليك يالغالـــــــي ... لاتنسين حبي بنمـــــــر على سوسو قبل ......

×××××××××××××××××

((3))

(..مطارده مع المجــــهول ..)[/
COLOR]



عســــاف

اوووووووف وين راح هذا اللحيــــــن من الصبح راجني وبالأخيــــر هو اللي يتأخر ..
رجعت أتصل عليه للمـــــره الملــــــيون ...
خلف :جيتك خلاص قفل ...
بكل برود يقولهـــــا ..
عساف :وش فيك أنــــت متى بتصير رجال وتحرص على مــواعيــــدك ..
خلف :اوب زعل العـــــــم أسف يأبوك أمسكتني الوالده شوي ... بعــــدين مو من عادتك تحمق بالسرعــــه لاتكــون متهاوش مع بنت مبارك وجاي تحط حرتك فينــــي ..
جابها على الجرح الله يسامحك ياخــــــلف حاطني تريقــه لك ...
عســاف :خل عنك الهذره وتعال نركب السياره لانتأخر عن مــوعدنا أكثر ...
وفتحت باب سيارتـــــــي وخلف لف يركب مع الباب الثانــــــــي ...
وقطـــــــع كلام خلف اللي كان بيقولـــه ...
السياره السوداء اللي دخلت للبيت بالســـــرعه خرافيه ولفت على الدوار بجنـــــــــــون وقفت قدام المدخل مباشـــــره ... وعلقت علــــى بوري السياره ...
صديت على خلف وأنا كلي دهشــــــه من اللي قاعــد يصير ....
عســاف :وش السالفه ...
بس خلف مارد علي لأن عيـــونه كانت متعلقه بالسياره وباللي ركبتهــــــا ...
قلت له وأنا خلاص صبري نفذ ..
عســـــاف :خلف ......
خلف بقهـــــر :الحقيررررره ....
وجاء جهتـــــي وركب محلي وأنا واقف اطالعه بغباء لأني ماني عارف وش قاعــــد يسوي ....لين صرخ علي..
خلف :وش تحتــــــري ماتركب بنلحق السياره ....
مأدري كيف تحركت وركبت السياره اللي كان خلف محـــركها كانت رجل برى والثانيـــه داخل وبقدرة قادر قدرت اعدل جلستــــي وأقفل الباب .....
ويوم تمالكــــــت نفسي ... سألته وأنا ودي أزنطــــــه ...
عســــاف :خبل أنت بغيت تذبحنـــــي بس عشان تلحق السياره ....
خلف دق اللطمـــــــــــه وشكــل الاخـــــلاق معــه خاربه ...
خلف :شفت الحقيره كيف ركبت السياره عينــــــي عينك ...
عســــاف :أي حقيره أنت عن ايش جالس تكلم ..
خلف وهو يتلفت حــوله يدور السياره اللي خفت نكـــون فقدناها :من غيرها السافله سعـــــــاد هي من تطلقت وماهي بماشيـــــه عدل صايره تماشي اللي سوى واللي مايســــــوى واللحين راكبــــه لي سياره مشبوهــــــه ...
وش فيه المتخلف ذا صاير يقط خيط وخيط فيه أحد يتكلم كذا عن اخته بعديــن ليش يقول عن السياره مشبوهه بس عشـــــان مخفــــــي ...
ماحبيت أعلق على كلامــــــــه لأنه كان مررره مولع والزياده الزحمــه اللي دخلت فيها السياره اللي نطاردها
خلت فيه مساحه واسعـــــه بينا وخلف خايف نفقدها بس السياره مررره مميزه ... وكل اللي عنــــــد الأشاره عينــــــه عليها ياخـــوفي يسوون لها مــــوكب اللحيــــن ... ونضيع بالدوشــــه ...
خلف :توقع من اللي يسوق مستحيـــــــل يكون سواق ...
لااامستحيــــــل اللحيــن فهمـــت خلف وش قصده من اللي كان يقول معقـــــوله سعاد راكبـــــه مع واحد الصراحه معه حق السياره هذي مايركبهــــــا الا الشباب والشباب الصايع بعــــــد ... لاشكــلها الليله ماهي معديــــــه على خير ...
ماصدق خلف فتحـــــت الأشاره وبدت السيارات تنطلق صار يدخل بالطريقه متهوره بين السيارات عشـــــان يقلص المســـافه بينا وبين السياره السوداء ... والسياره زادت من سرعتهـــــا وصارت اكثر تهــــــور من خلف وكأن السواق أنتبه على ملاحقتنـــــا له ......
قلت له وأنا ماسك الكـــرسي بيدي الثنتين لانـــــي أن فكيتــــــه بالطير قدام .......
عســـــاف :خلف يامجنون هد السرعه لاتجني علينا وعليهـــــم ...
بس خلف مطنشـــني وبدأ يحد السياره ....
عساف :خلف تكفــــــى اترك السياره بحالها لايكــــون السواق غشيم ترى أختك فيهــــــا ...
خلف :سواق غشيم هاه محد قاله يسوق وأختي محد قال لها تركـــــــب معــه ....
قلت أهديه وأطلع هالفكـــره اللي أنزرعت بالراسه بداها بالشك واللحيــن أكــدها ...
عساف :وأنت اللحيـــــن تكذب الكذبه وتصدقها من قالك أن اللي معهــــــم ماهو بالسواق أنت شفته .. أكيد هذي وحـــده من خوياتها وسواقهــــا ويوم شافوا السياره اللي تلاحقهـــم السواق خاف بعديــن اللحيــن السواقين أخذوا خبــــره بهالأمــــــور ...
خلف :ايه سواق كثري لي منهـــــا ... اللحيـــــن بالتشوف وش بســــــوي أنا لعبت معه كثير واللحيـــــــن جاء وقت الجد ..
ياليتك مابديت الجــــــد ياخلف لأنك أهلكتهم ... كان الوضع مجنـــــــون كلاً يزيد من عنـــــده لين صار الموقف ماينسكـــت عليه وكذا دوريه صارت ورانا غير العالم اللي تلاحقنا بالسياراتها بالتشـــــوف وش السالفه ... والصراحــــه بديت أقتنع برأي خلف أن اللي داخل السياره مـــو سواق أجنبـــــي ولاوش هالأصرار العجيب على الهــــــرب خصوصاً أن الدعــــوى فيها مــرور والشرطـــه ليش مايوقف ...
واللي زاد الطيــــن بله مع زيادة الضغظ بسبب
الأمــــه اللي وراه صار صاحبنــــا يدخل بين السيارات بشكل عشــــــوائي وخطيـــــر لين حلت الكارثه اللي كنت أحذر عســــاف منها طول الوقت ...
مع قطعــــــه لأشاره جديده كانت فيــــــه سياره ماشيه بحال سبيلهـــــا وصار اصطدام قوي بينهم والله ستــــر ماخشينا حنـــــا معهم علـــــى أخرلحظــــــه وقفنا وكان الفاصل بينا شعــــره وحـــــــد بس....
قعدت اصرخ والخــــــــرعه مطيــــره عقلـــــــي ...
عساف :الله يلعنــ ......... اللحيــــــن عجبك اللي صار جنيت علـــــــى ناس أبرياء والله أن صار شــــــي فيهم ماراح يتحملـــــها غيرك الله يأخذ روحك .....
وجلست أدعــــــي وأتحسب عليـــــــه ...
خلف :بس ترى ذبحتنـــــي أفتح عيــــونك وطالع قدامك مأحد صابه شــــي .. وشوف أبن اللذينا مو راضــــــي ينزل من السياره ...
والله معـــــه حق الشرطــه محاصره السياره وقاعـــدي يطلبون منه ينزل بس هـــــو مايرد ...
عســـاف :طيب ورى مايفتحــون السياره ويشوفون اللي فيها يمكـــــن ماتوا ...
خلف :لاويــــــن ماهـــــو مقربين منها وش دراهـــم من اللي فيهــــا يمكن ملغمــه السياره بعــــد ... بس لحظـــه تشوف اللي انا أشوفه ...
ايه اشوف وليه مأشوف العالم اللي دخلـــــت بالسالفه فجــأه يوم شافتهم الشرطـــه أبعــدت وحاصروا المكـــــان وماصرنا نشــوف شـــــي نزلوا اللي بالسيـــاره وهم مسوين حــــــوله حائط بشــري ... ومثل ماجـــو فجأه أختفـــــوا فجأه والكـــــل واقف وفاتح فمــــــه ويضرب كف بكـــــف.......
خلف :خل ننسحــــب قبل مايمسكـــــونا ...
عســاف وين نبعــــد وهالأمــــه اللي ورانا بعديـــــن وين بتروح يمـــدي الدوريات أخذه رقم لوحــة سيارتك من بداية المطــارده لاتســــوي شي يحطنا موقع تهمــــــه ...

ميشــــــو


مازلت أرتجف لم اصدق المـــوقف اللذي كنت به جميــــع تلك الأمــــه خلفي وانا لم يكـــــن بأستطاعتــي سوى الفرار ولكــــــن الى أين ...
سوسو :ميشو حبيبتـــــي أمسكــي أشربي العصيـــــر ذا عشـــان يهدي أعصــــابك ...
سألتها وأن أتناول الكأس منها ..
ميشو:هل حقاً نجــــــونا ...
سوسو بالتنهيده :الحمـــدالله كنا بنــــــروح جزء من حديد السياره لو مالله ستــــــر ..
صرخت بها ماهـــــذا البرود ...
ميشــــــو :ببركاتك عزيزتــــــــي ...
كراميـــــل :ميشو لاتحطيـــن اللوم على سوسو .. أنتي كنتي عارفه ان شــي من هذا بيصيـــــر صح المــوضوع كبر شــــوي وكله بسبايب السياره اللي كانت تلاحقنا اخخخ بس لو أعرف من صاحبها والله لوديـــــه ورى الشمــس ... بس الباقي كله متوقعيـــن غير الحادث اللي ماكان على البال والرجالنــا ماقصروا قامــوا بالواجــــــب ...
ميشـــــو :وهل أنتهى المــوضوع بخروجنا من تلك السياره اللعينـــــه ..
كرامــيل :ايه أنتهى حبيبتـــــي ولامتوقعه احـــد يقدر يحاسبنـــــــي ...
كلا عزيزتــــــي من سيحاسبك فأنتـــــــي هنا في بلاحسيــبـ ...
ميشو :والسياره التــــي اصطدمنا بهـــا ...
سوسو :عن الأسئله الغبيــه ماتشوفين اللي فيها كيف طلــــع بدون اصابات ...
كلا لاتتحــدثي عن الاصابات وتحسست الجرح الذي في جبينـــــي وهو كل ماخرجــت به من هذه المغامــــره بالأضافـــــه للمبلغ الكبيــــر الذي سيحط الليله في رصيدي في البنك ...
كراميـــــل :كلي شوق للمـــــره الجايـــه اللي بنكرر فيها المغامــــــره ...
حسناً عزيزتي أحلمـــــي ولكــن بعيــــداًعنــي ...
سوسو :وأنتي وش رأيك ميشــــــو ..؟!
عن ماذا تتحـــــدث هذه الجميلـــه ..
ميشو :رأيي بمـــــاذا جميلتـــــي ...؟!
سوسو :ميشو ياكرهي لك لاتحكيتـــــي كذا انتي فاهمه وش قصدي ..
كراميــــــل :اتركيها بعـــدين هي اللي بتجي بنفسهــا وتطلب مني هالشي هذا مثل الأدمان حبيبتـــــــي ...
حسناً بدأنا بالمحضـــــور ... قفزت واقفه ...
ميشو :استميحكم العذر سأغادر ...
سوسو بأعتراض :لااااااوين تو الناس توها مابدت سهــرتنا...
وهل تظننــــي فارغــــه لهذه الدرجــه لأكمــل سهرتي معهــــا ...
ميشو :سأذهب لأكمـــــل دراستي لم أنهي المنهج ليلة أمــــس ...
سوسو :يابكــاشه يمديك مخلصته وراجعه عليه ثلاث مرات ...
ميشو :الحق لم أنهيــــــه الى الآن توقفي عن أدعاء أن بأستطاعتك معرفة كل شيء ... والآن الى اللقاء ...
أجل الــــــى اللقاء توقفــــــوا أين ستذهبــــــون لقد بقــي الكثيــــــــر في حلقــــتنا الليلــــــه كنت أقصد سوسو وكـــــراميل فقط ...
والآن تعالوا معـــــي لنذهــب الى المنزل وهناك سأبدا بالمذاكــــره حيث ستبدأ متعتي ومللكـــــــم ..
فأنصحكم بأشتــــــرء أدمغتـــــكم والذهاب للتسليـــــه ولكــن أين ستجــــدونها بالتأكيـــــد مع الثنائي المرح (×o_ ) حظ موفق أتمناه لكــــــم في صحبتهــــــــن ...


××××××××××××××××××

((4))

(..جامعة الدول العــــــربيه ..)


سارا

الصراحه مأنصحكم تجون بيتنا الليله كلش لأن الأوضاع متأزمــــه والجــو يخيم عليـــــه الحزن ... اخخ والله أصلح مقدمة أخبــار فالعربيـــــه ..
سارا :مـــــلاك انتي وش رأيك ....؟!
ملاك :رأيي بأيش ..؟!
سارا :مو توأمــــي والمفروض تعرفين وش أفكــر فيه ...
ملاك :حبيبتي وش فيك نسيتي ذيك أنتي اللي تقرين أفكاري مو العطــــــس ...
سارا :العطــــــس ولا العكــــس ..
ملاك :لا العطــــس ...
سارا :خلينا من العطس ونرجع لمحــور حديثنا كنت أقول أني أصلح مقدمــــــة أخبار فالعربيــــــه ....
تكفون أقروا الجملـــــه اللي قلتها مرتيـــن فيها شـــي يطلع من الأســـــلام لأن ملاك شكلها بتذبحنـــــي ...
ملاك :غبيــــــه انتي تروحين للعربيه ليه والجزيره مــوجوده ...
الحمــدالله بس هذي نقطــــة الأختلاف بينا موشــــي ثاني ...انتظروا شوي بقنعها أن العربيــــــه أفضل لــي ...
سارا :لا خلينــــي فالعربيه أحسن يابنت الحـــلال حتى أسمهــا يدل على روح الاخـــــوه والتلاحم بين الدول العربيــــــه ...
ملاك :تبين الصراحه تفكيـــرك موشي ...
يؤ سبتنـــــي طيب ليه ماكنا حلــــــوين وكلاً يبدي رأيـــــه ...
سارا :ياتوأمــــي الجميل الرائع ماتغلطش عليـــــه أحسن مأدفنك في محلك ...
ملاك :طيب بدون ماتسأليني ليه حجاوب وحتغاضى عن تهــديدك الصهيــوني بالاعتــــداء علي ... لأن ياعزيزتي العرب كلش مو مترابطيــــن ولابينهم أي تلاحم ولا تأخـــــي وضربك المثل فأخـــــوتهم مثل أحترام عبــد الرحمـن بن مساعـــد للحرامــــــي ...
اآهااااااا كنـــــي بديت أفهم اللحيـــــن أنا لصرت مذيعــــه فالعربيه بتنفض الأشتباكات بين حمـــــاس وفتح بفلسطيـــــن وبتهدأ الأوضاع بلبنـــــان
والجيش اللبناني بيتركــــــون فتح الاســلام بحالهم (الاســـــم صح ههه)
... وبيعقلون العراقيين بيصيرون دوله وحــده وقلوبهم على بعــــــض ..بس قبل بوش تنتهي مدة عقده وماراح يجددون معــــــــه.. ويمكن ينتخبـــــون رئيسه لجامعة الدول العربيــــــه ...بتساعـــــودني فالأنتخــــابات مـــــــو...؟؟!

ملاك :ياهووووووه اللي مأخذ عقلك يتهنـــــى به ..
قلت بحركه مسرحيه وأيدي على قلبي ..
سارا :آآآآآآه ومن غيره اللي ماخذ القلب والعقــــــــل ...
مــلاك :مين عمــرو مــــــوسى ..
سارا :لا جابـــــــــــرر ..؟!
مـــــلاك :جابـــــر الكاســــــر ...
سارا :لاجابــــــر مجاهـــــد ...
لاتطالعـــوني كذا ايه جابر اللي مأخذ قلبي أحبــه وهو ولا سأل فيني ولا بيتزوج بعـــد آآآه ياقلبي كم بيتحمل أكثر ... مسحت على راسي ملاك بيدها ..
ملاك :خلاص حبيبتي لاتزعلين نفسك عشــان واحد مايسوى والله هو الخسران يحمــد ربه باليوم مليون مره أنك فكرتي فيه ...
سارا :طيب أنا أيش ناقصيني عن اللي بيتزوجها ...
ملاك :ياحبيبتي موناقصك شـــي وأنتي لاتقارنين نفسك فيها بهالطريقه ترفيعن من قدرها ...
هذي وش قاعــده تهبب لاتكون عرفت من بيأخذ ... سألتها قبل مايضرب فالراسي فيوز من التشويق ..
سارا :عرفتــــــي من بيأخذ ..
ملاك :لا بس أتوقع ...
الصراحه أدهشتني شكلها تعرف بالتوقعــات ...
مــلاك :ايه تبغيـــــن أتوقع لك شكلها..
هزيت راسي بحمـــــــــاس نعــــــم ..
مـــــلاك :بيأخذ وحده عورى حولا طويله قصيره بيضاء سودء برونزيه قمحيــــــه غبيــه اللسانها طويل وضعيفة شخصيـــه تسمع لمحــمد عبده وهيفاء وهبــــي تحب وئل كفوري وتحلم تزوج واحد مثل راغب عــلامـــه وأتصور نفسها نانسي عجرم وحلم عمــــــرها تسوي عملية تجميل وتصير نسخه طبق الأصل لشاكيــــرا ...ومره تحلمــت ياســـر القحطــــاني يخطبها ...
قلت وماني مصدقـــــــه ..
سارا :كل هذا عرفتـــــيه عنها بالتوقع ماشاءالله عليك عينـــي عليك بارده...
تبون الصراحه ثلاث من توقعاتها ماصدقتهــــــا الأول انهــا تحلمت ان ياسر يخطبهـــــا لأني حاسه أن البنت تحلمــت ان سامي الجابر هو اللي خطبهــــــا بس الرجال متزوج عادي يأخذها ثانيـــه ... والثانيـــه أنها تحب وائل كفـــــوري البنت من اللي أعرفه عنــها حسيت أنها تميل لماجد المهنــدس أكثر من وائل كفوري ...
والثالثه أن جابر يخطبهـــــــــا ...
يعني مافيش خطــوبه من الأصل ...
بووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو...
قفزت أنا وملاك من الخرعه وصقعنا فبعض ورجعنا نطيح علـــــى الأرض ...
وعـــد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ...
سارا :وجع ياحماره وش يضحك ...
وعـــد وهي باقي تضحك :أشكالكم نكتــــه تكفون بنعيــدها ..
ملاك :سخيفه بعدين وش طلعك من المعتقل ...
سارا :المعتقــل حلــــــوه كثري منها توأمي العزيز ...
ملاك من عيــــــوني ...
قالت لنا وعــد وهي توجع من ظهرها ..
وعـــــد :اخخخ لاتذكــروني كنت حمــوت من الضيق اللي أنا فيه ماصدقت ضحــى تنام عشــان أطلع ...
قلت أخرعها ..
سارا :يالخبله كيف طلعتي مــن غرفتها أنتي حسبالك ضحى ماتشوفك يوم طلعتي لاحبيبتي هذي تنام وهي مفتحــــــه عيونها ...
وعــــد وملاك بأندهاش:أحلفـــــــــي ...
سارا :بأيش أحلف لكــــــم عشان تصدقــــون ...
وعـــــد :حلوه بأيش تحلفين لنا حنا مانحلف الا بالله ولاعنــــــدك شي ثاني تحلفين فيــــــه ...
لا أستغفرالله العظيم زلة اللسان غير مقصوده ..
سارا :استغفر الله العظيـــــم ..
وبالسرعه بديت أفكر كيف أغير الموضوع قبل مايصرون احلف وأنا زي مأنتم عارفيـــــن كذابــــــه...
سارا :أجل صرتي عاطلـــه مثلنا ...
شفت بريق الفرح بعيــونها بس تحول لعبـــوس ...
وعـــد :اسبوعيــن بس .....
قالت ملاك تواسيها ..
ملاك :احمــدي ربك غيرك ماهو معطل كلش ...
بس وعــد ردتها عليها ياعزتالك ياتوأمــــي ...
وعــــد :وغيري معطل طول العمـــــر ...
قلت بالسرعه خفت من عينها ...
سارا :مالنا سنتين مأدري سنه مأدري ثلاث سنوات ..
شفت وعـــد تقوم لاعــلى وين لاتكــون مفكره ترجع تنام هالحزه تو الناس ...
ملاك :على وين ..يانور العيـــــــن ..؟!
وعـــــد :بروح للمطبــخ أكل حاجــه تسد قوعي ..
ميشو:مرحبــــــــــا ...
يمــــــه هذي من وين طلعت لنا ميــــو وو ..
ملاك :ياحيا الله أحلـــــــــــــى متشرده ميووو بالشرق الأوسط كلــــه ...
زدت عليهـــــا ..
سارا :وأمريكا الجنوبيـــــــه وجزر القمـــــر ...
مو أحنا نرحـــب وعــد لازم العكـــــــس ...
وعـــد :لامرحبا ولامسهـــــــلا من وين جايه هالحزه يالهايته مره ثانيــه اذا كنتــي بتطولين بالسهره خذينــــــي معك ..
بس ميشــــــو تجاهلتنا كلنا وركزت على وعـــد ذولي توم وجيري مايتواطنون ..
ميشــــو :أنتي مالذي تفعلينه هنا في هذه الساعه المتأخـــــره ..
وعـــد اجلست تغنــــي وتهز خصرها ..
وعــد :ارقص ...
مــلاك :ياســـــــلام أحلى عاشوا عاشت وعــــد أقوى عافيـــــه ..
وأنا جلست أطبل .....
ميشو:صدق من قال الجنون فنـــــون ..باذنكــــــم جماعة ام مصبــــــاح ...
سارا : وشلـــون مأدري كيف روحين في روح ... مع الســــــلامه توتو ...
ملاك :وماكنت اصدق بأندماجــــــك يالأرواح ..
ونسينا انفسنا بالطق والرقص والهبـــــــــال ... لين ..
ضحـــــــى :وش هالجنون على أخر الليل حسبي الله على أبليسكــم أنتوا أبد ماتهجدون ...
كلاً وقف على حركته ويوم رفعت عيوني لضحــــــــى أنصدمت يوم شفت مو بس ضحـــــى لاكل البيت أبتدأ من شـــــدن لين أكبر فرد فهالبيت بابا ضحــــــى ...
وميشو وراهم وتطالعنا بشمـــــــاته ...والله كنــــــا طيبين ومانستحق هالنهايه يالله ..
مـــــــــع الســلامـــــــه ...
مع الســـــــلامه سارونا ...

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 31-01-10, 02:13 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 152110
المشاركات: 2,010
الجنس أنثى
معدل التقييم: اموره المزيونه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اموره المزيونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




شنو رد فعل ضحي الحين


شبتسوي فيهم واهم اخر الليل طق طبول


والخبله وعد هل يتجدد حبسها ؟؟؟؟؟


بس مو جنه البارت قصير




 
 

 

عرض البوم صور اموره المزيونه   رد مع اقتباس
قديم 02-02-10, 04:38 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الحلقه الثانيه عشـــر

((1))

<< ..عمـــــلاق.. >>


ضحــى

شفته عمــلاق ضخم أكثر من
الواقع وأنا وخواتي ملتفين حوله بلبس الخدم وهو كان يتأمر علينا ومن طاعتنا له عرفت أنه يقدر يقص روسنــا لوعصيناه ...
كان جالس وفجأه وقف وبدى يطردنا برى البيت بيتنــا حاولت أوقف بوجهه بس ماقدرت رمانا بالشارع وألتمت علينا كلاب الشوراع كانوا خواتي يصرخون بالرعب وأنا أحاول أحميهم فاتحه يديني وضامتهم لي وهم متجمعين فحظنــــــي ... والكــلاب تنهش فيني من كل جهه لين خارت قواي وسقطت ....... صحيت بعــدها وأنا أرجع أضم خواتي بس تبين لي أني موقاعــده اضم خواتي لأن اللي بين يدي كان الهوى ..... نطيت من فراشي بفزع تعوذت من الشيطان وأنا لين اللحيــن أرتجف والعرق كان يتصبب منــي مأدري من الكابوس اللي شفته ولامن الحر اللي لقيت نفسي فيـــــه وكاني نايمه بفرن .... لأله الا الله رددتها مع المؤذن بس لحضه من متى حطــو مؤذنات حريم ... طلعت من غرفتي وشفت خــواتي اللي مسطلات من النوم وقفات على أول الدرج وكل وحــده ماسكه الثانيه لاتطيح وعيونهم على العرض اللي قاعد يصير تحــــت مريت من بينهم ونزلت تحتهم بالدرجــه ...
ملاك :ولاله الا الله ... كلوووووووووووووش ...
هذا المؤذن حسبي الله عليك يأبليس ...
ضحــى :وش هالجنون على أخر الليل حسبي الله على أبليسكم أنتوا أبد ماتهجدون ...
كلاً وقف على حركتــه وكأنا نتابع عرض مســرحي ...
الغضب اللي لقيته مسيطر علي بعــد ماصحيت من الكابوس ... حطيته كله فيهم .. طردتهم برى وقفلت الباب عنهم أحسن خل يباتون الباقي من الليل بالحـــــــوش ... والتفت على الباقين
ضحــى :وأنتو وش جالسين تنتظرون أطلعوا كملوا نومكم...
نوف :بعد ايش خلاص طار النوم ...
هنــد :من زين الجو اللي كنا نايميــن فيه ...
شهد اللي جلست على الدرج من القهر :قولوا لي أحد غيرنا بالسعـــوديه ينام بدون مكيف ...
ناقصه أحباط أنا اصلاً وش بيدي أسويه .. كل اللي أقدر عليه سويتيه عشان مايحسون أنهم أقل من الناس بس للحيــن هالنقص موجـــود وبيظل موجـود لأن اليد الوحـده ماتصفق لازم كلهم يتعاونـــون معي عشــان نقدر نعيش ....
ضحـــى :عفيه على الشاطرين ليه سكتوا كملــوا تكلمــوا عن حالتكم المزريه وظلم أبوكم لكـــم ولاتنســون الأمهات وقولوا نبذه عن حياة الشقى اللي عشناها فصحة جدتي ...
شفت كلام أعتراض كثير بعيونهم مأنطقته شفاهم بس كان مــوجــود...
ضحــى :ادري أن عيشتنا موعيشه وفيه غيرنا كثير أحسن منا بس لاتنسون أن فيه اللي حالتهم أردى من حالتنا ...
شهد بالضحكــه :اردى منا فين ذولا دلينا على بيتهم ..
هنــد :أنا آسفه ضحــى بس ماني قادره أصدقك أن فيه اللي أردى من حالنا ...
مأهتميت لكــلامهم الساخر اللي يحرقون فيه قلوب بعض بس ...
ضحــى :الا فيه ياشهد فيه ياهنــد اللي يمــوت من الجــوع مو يجــوع بس لايمـــوت موت حقيقي مأقصد فيها أي تشبيه بلاغي ... واللحين أنصحكم أبتعــدوا عن الأفكار الكئيبه وأطلعوا نامـــــوا ...
نوف :أنا موقادرانام بطلع فالحوش مع البنات ...
وطلعت ...
ضحــى :وانتوا ..؟!
هنـد :أنا مونايمه بعد بالشوف التلفزيون ...
شهـد :وأنا بعـــد ...
تركتهم على راحتهم ورحت لشدن ..
ضحى :يالله حبيبتي نروح نام ..
شدن :مأبي بطلع مع وعــد ونواف وسارا وملاك ...
ضحــى :طيب روحي لهم ... بس برى ظلام ماتخافين ...
شدن :لامأخاف .... وطلعت تركض ...
حتى انتي ياشدن لنا الله ...
عارفه أن مافيني نوم وقفت أطل مع الدريشه على الشارع اللي كان هادي لدرجـــة الملل ...
وجلست أسترجع أحداث يومــي الطــويل نقاش حاد مع المديره أنتهى بهــوشه كلاميــه وخصم عشرين بالميه من الراتب وبترفع فيني تقرير للتوجيــه مأقول الاحسبي الله على الظالم ... طلعت بعد هالمصيبه عشــان القى المصيبه الثانيه فصل وعــد .. وبعــــد كل هالمصايب أرجع للبيت عشـــان القى الكلـــ عساف بادي يبني له مستعمره فبيتنــا لاوبدون ترخيص بعــــد انا ناقصه مشاكل من البلديه بعــــــد ...
دخلت عليه بالمجلس وهو واقف مع العمال ...
ضحـــى :انت وش قاعــد تسوي هنا بأذن مين جالس تشتغل ....
عساف :أنتي اللي كيف تدخلين هنا والمكــان كله عمال ....
ضحـــى :خذ عمالك وأطلع برى ...
ماحسيت نفسي الامجروره ومحشــوره فمكان ضيق بين المجلس والبيت ...
عساف والشرار يتطاير من عيونه :أنتي كيف تتكلميــن معي بهالطريقه ..
نفضت يدي من يده ..
ضحــى :أكلمك بالطريقه اللي تعجبني يأخي ماتفهم مانبيك فبيتنا مأحد فهالبيت يطيقك الكــل يبيك تطلع منه ...
عساف :أناجالس بكيفي وماني جاي بشاوركم لو بغيت أسوي شي فهالبيت فاهمه ولاتبغيني أفهمك بالطريقتي ...
قلت وأنا منقهره منه والله لو أني رجال محط عينه فعيني الرخمـــــه ...
ضحــى :اصلاً انت لورجال ماجلست عنــدنا وبيوت أخوانك وش كثرها .. بس اللي مثلك ماينشره عليه وعزى الله اللي رباك ماعرف يربي....
طلعت من عنـــده وأنا أسمع صوت ضرب أيده على الجدار لو بقيت لحضه كان يمـديني فعداد المــوتى بس الله ستر ...

×××××××××××××


((2))

<< ..نهاية كل فرحه مؤساه ..>>


وعـــــد



واووووو وينكوا لايفوتكم الجو فلــــــــه ... بعد ماطردتنا ضح ضح من البيت جلسنا فالحـــوش اللي جهة بيت جيرانا اللي أمهم أم كايد وعيالها كايد وقيس وجابر ومرمر و........ الخ .. لاتقولون ماعرفتوهم بعد كل هالشرح ...
نواف :والله الجلسه مالها داعي من غير منير ...
سارا :معك حق ....
ملاك :وش رايكم نعزمه ....
ترى هالفكره أنا أول من فكر فيها بس ياخساره لونطقت لحضتها حفظت حقوق السبق صدق المثل اللي قال من سبق لبق ..
سارا :بس كيف ....
لاعاد المره ذي محد راح يسبقني ...
وعد :أنا عنـدي الحل وأنا أم الحلول ...
ملاك:لاتكفين مانبغى واحد من حلولك الغبيـــــــه ...
بل بل وش فيها ذي علي ...
وعــد :على كيفك تحكمين أن حلولي غبيــــه ...
سارا :حلولك قمــــة الغباء ...
لا عاد التوأم شكلهم متفقين علي ...
وعــد :خير أن شاءالله وش ماسكين علي ...
ملاك :نسيتي يوم رحتي تطقين الجرس وطلع عليك قيس .....
بل وهذي وش دراها ماكانت معنا ...
وعــد :وانتي وش دراك ماكنتي معنا ...
ملاك :مو لازم أصير معكم عشان أعرف وش صار ...
وعد :أجل كيف دريتم ...
سارا:قريناه بالحلقه العاشره ...
وعـد :ويييه ومسويات فيها فاهمات أنقعلن بس ... وحلي هذا أذكى من الذكاء نفسه ...
وأشرت على وحــده من الشبابيك ...
وعــد :تدرون وش ذا .....؟!
سارا :جدار ...
وعــد :حماره أنتي مأقصد الجدار أقصد اللي وسطه ..
ملاك :بلك وجبس ...
لااا هو مايقاد وش هالغباء ...... ..
وعـــد :مأقصد اللي فيه أقصد اللي عليه ..
نواف :ندري قصدك الشباك وش فيه ...
اخيراً طلع فيه أحد منهم فاهم ...
وعـــد :هذا شباك غرفة منير ...
جلسوا مبلمين ثواني ثم صرخوا التوأم ...
سارا وملاك :نطب عليه ......
لا لا قمة الغباء هذي مشكلة اللي مامعهم غير شهادة متوسطــــه لا أنا خلاص قررت أكمل دراستي عشان مايصير مصيري مثلهم .......
نواف :نحذف على دريشته لين ينزل ....
سارا بتردد :لااا أنا خايفه ...
اووووف بدينا بحركات البزرنه ...
وعد :ليش خايفه قولي وش فيه يخوف ...
سارا :تصوروا قيــ ...س صحى علينا والله يذبحنا ...
وعـــد :أنتي غبيه قيس بالجهه الثانيه من البيت والمكيف مشغل على راسه كيف بيسمعنا ...
ملاك :ايه وعد معها حق يالله نجمع حصى حلو عشان نرجم فيه أبليس قصدي دريشة منير ...
وبدينا نجمع حصى بمزدلفه ماتجمعون كثره وبدينا نرجم الدريشه على قولة ملاك وأغلب حصانا يطيح قبل مايوصل الدريشه وأكثر واحد حصاه يوصل نواف رماي من الدرجـــه الأولى ..... وفجأه صار اللي حذرتنا منه سارا طلع علينا قيس من الدريشه المرجــومــه وكان لابس سراول السنـــه وفانيلته
ومعه مسدس ....
اول ماشفنا ه وقف الحصى وتجمــدنا بأماكنا بس بالسرعه أستوعبنا الوضع وطرنا داخل وسارا ماقدرت التحرك بس ملاك كانت تجرها معها ولا لو عليها تلقونها صامده بمحلها حتى المـــــوت .. بس وربــــــي أن المسدس كان مصوب على سارا لدرجه الأعمـــى يميزها ...
طررخ طرررخ طررخ طحنا على بعض اول مادخلنا البيت ... هنــد :وش فيكم يالمرجج ...
سارا اللي أول من وقف :كان بيذبحنا ...... ورجعت تطيح علينا شكــله أغمى عليها ..
ملاك :سااررررررررررا ...
تجمعنا كلنا عليها وحاولنا نصحيها ...
ملاك بالصياح والنياح وهي تضرب خدودها :ياويلي عليك يأختي ذبحك اللي مايخاف ربه ...
وعد :هييي أنتي يالمجنونه لاترجينا مثل ذيك المره البنت من الخلعه أغمى عليها ...
بس ملاك راسها وألف سيف أن سارا ماتت حسبي الله عليها بتذبح البنت غصب ... ماحسينا الا بماء مثلج ينكب علينا كلنا لأن كلنا ملتفين على سارا ...
وعد :ووووااو بارد ... حسبي الله عليك شهوده ماتشوفين غرقتينا ...
شهد اللي ماسكه سطل المويا الفاضي بيدها :وش أسوي لكم ماتركتوا لي طريق أدخل معه عشان أكب عليها ...
هند :وبترشين عليها المويا المثلج هذا البنت حتى لوكانت حيه بتموت ....
شهــد :اووووف هذا ذنبي اللي بساعدها ...
وعد :وين تساعدينها شوفيها للحيــن مغمى عليها ...
ملاك :أختي ماتت وأنتم جالسين تهاوشون ياحسرتي عليك ياسارا رحتي وأنتي فأول شبابك حسبي الله على الظالم ....

×××××××××××××

((3))

<< ..اتصال من امريكـــــــا ..>>



مـــــــلاك



انا ذابحته الليله ذابحته دم أختي مايروح مـــويا ...
قفزت من محلي وركضت للمطبخ وسحبت الساطـــــور ...
أول ماشافنه خواتي صارخن ...
وعـــد :وش بالتسوين يالمجنونه ....
ملاك :بقتله بأخذ ثأر أختــــــي ....
فجأه هجمـــن علي خواتي وأخذن الساطـــور مني ....
شهــد :حشى بالصعيـــد عشان تأخذين الثأر ....
كنت أتقاتل معها على الساطـــــور يوم سمعت صوت رد الروح فينـــــي ...
سارا :ملاااك ...
أسرعت وطحت عنــد رجولها ...
ملاك :سارا ياعمري أنتي لسى عايشه ...
سارا :ملااك كان بيذبحني قلت لكم والله قيس بيذبحنا ...
وجلست تبـــــكي بالطريقه تخلي حتى اللي ماعنده قلب يشفق عليها ... كثر حبي لسارا كرهي لقيس ليش يسوي فيها كذا حرام عليه والله حرام أكره اللحظه هذي اللي تكون فيها سارا تألم وأكثر ألمها خوف .. تكــون بعيده عن روحها المــــــرحه وحبها للحيـاه تصير فحالة يأس كبيره وتطلع منها مثل هالكلمات اللي أسمعها اللحيــــن ...
سارا :يارب أمووت وأرتاح أنا المفروض مأعيش ياليتني أموت ياليت ...
لاسارا أرجــوك كفايه والله اللي فيني يكفيني مو ناقصه أسمع دعائك على نفسك .... يارب هو اللي يمــوت ونرتاح منه ...
سارا :ابي أنام ..
فرحت ماصدقت سندتها عشان تقوم وأنا أقول ...
ملاك :يالله حبيبتي نروح ننام فوق ....
حسيت برجفتها الواضحه بين يدي ...
سارا :بس أخاف يجينا ...
مــلاك :لاحبيبتي ماراح يجينا شوفي كل البنات فيه مستحيل نخليه يلمسك ....
طلعتها فوق وحاولت أنام بس ماقدرت لأن سارا كل شوي تفز من مكانها تدور الوحــــش ...
الله يعينك على مأبتلاك يالتوأمي الصراحه مأتصور نفسي محلها مسكينه أختي ماسوت بحياتها شــي عشـان تستق عليه هالعقـــاب الجائر بحقها منك ياقيس المتوحش .....
مأدري كم الساعه بس حسيت أن الصبح طلع وسارا حركتها وقفت يعني نامت قمت من مكاني ونزلت تحت لأن النوم مجافيني قلت يمكــن القى وحده من خواتي أقرق معها قبل مايروحـون المدرسه بس للأسف البيت كان خالي للحضــه فيه صوت جاي من المطبخ ... على اخر ثانيه تراجعت قبل مأدخل بكل أندفاع عقب مالمحت اللي فيه اخخ يالقهـرهذا وش يسوي هنا الوقح أكيد عرفتم من أقصد وفيه غيره يستحق هاللقب ماصار زوج عمــه ذلنا على هالقرابه ومــن قربه عاد ياخال أمي حك ظهري ... أنا اللي قاهرني الغبيات ذولا ورى مايقفلن الباب عقب مايطلعن بس من تعلم .... حسيته جاي بيطلع وقفت مكــاني ولصقت بالجدار مر من جنبي ولا ألتفت أخخخ شكله شافني وأنا الغبيه لازم اوقف مكاني وأفكر واللي زاد ثقتي انه شافني وهو جاي يقفل الباب مالف لأخذه وراه وهو ملقيني ظهره ...
طيب درينا أنك شفتني ولاحتحرك فالراسي شعـــره ...
مأدري وش اللي خلاني واقفه محلي لمين طاحت علي وعـــد متلبسه ...
وعـد :ملاك وش تسوين واقفه هنا ...
بدينا بالتحقيق ... هالوعد عليها فضول ماهو على احد ...
ملاك :شفتي عســاف ...
وعــد :لاوينه ...
ملاك :كان فالمطبخ ...
وعــد :طيب ...
ياربي شكلها مافهمت ...
ملاك :هو كان فالمطبخ وأنا كنت واقفه هنا وجاء مر وطلع ...
وعــد بالصدمه:وشافك..
ملاك :أكيد شافني بس هو كمل دربه ولا ألتفت ...
وعــد :أكيد بيكمل دربه من زينك عشان يجلس يتمنظر فيك ...
اخخ يعني ماني حلـــوه من حلوها عاد هي ...
ملاك :ورى ماكملتي نومك والله لوالموضوع فيه روحه للمدرسه ماصحيتي هالحزه ...
وعــد :افكورس يبيلها ذكاء يعني .. ياالله أنابروح أخذ لي لفه بالحاره تبين شــــي ...
خيبه ماعنــدها وقت بتبداها هياته ...
ملاك :لاسلامتك الله معك ...
وعــد :وش رايك تنكرين بلبس نواف وتجين معي ...
بتخربني معها صدق جليس سوء ...
ملاك :لاشكــراً وش قالوا لك أنخبلت على اخر عمري ...
شكلها ماعجبها كلامــي حطت كابها على راسهــا وطلعت ... والله شكلها تحفه لابسه جينز أزرق لونه رايح من عرفتها وهي تلبسه ورافعه أطرافه من تحت لنص ساقها وطلعت وهي حافيه صدق هيلق ......
انا شكلــي بحنط فهالمكــان كأن ماوراي شغله الا أوقف هنا ... لازم اخذ جولتي الصباحيه اطل على جدتي وأديها علاجها والفطـور بعدها أطئس على سارا ومن ثما يبدأ شغلي الخاص ...
أخذت جولتي الصباحيه وخلصت وأنا جايه بطلع سمعت صوت التلفون كنت بطنشه بس شي داخلي قال ردي ...
مـلاك :الووووووووووووووووووو ......
الطرف الثاني :وجع ماله داعي كل هالصراخ أسمعك ...
قلت بأندهاش وأنا ماني مصدقه الصوت اللي وصلني .....
ملاك :الحج متولي من أمريكــــــاااا ....
:أزيك يابنتي عامله ايه وأزي خواتك ووالدتك طمنيني عليها وجدتك عامله أيه .......
مـــلاك :كلهم كويسين أزيك أنت ياحج وأزيهم حسن وحسنين اولادك...
:الحمدالله بنشكــــر ربنا .... فينها البنت وعد ...
ملاك :وعد مش موجــوده عاوز منها حاقه ضروري يعنـــي ...
:آآآآه هي عنــدي وبتقول .......
قاطعته ..
ملاك :وعد وجع خلاااص تعالي بعدين من وين جالسه تكلميــــن ...
وعد :من الدكان .. أقول مــلاك نازل بيبسي جديد بنكهة الفراوله تبغين أجيب لك واحــــد ...
ملاك :لاوجع لاتجيبين أنا مقاطعه المنتجات الأمريكـــيه ..
وعد :ايه صح نسيت ... طيب وش تبغين اجيب لك هديه معــي من أمريكا ...
ملاك :رجعتك بالســـلامه ياحج هي أكبر هديه لنــــا ... وأذا مصر تجيب لي هديـــه جيب البيت الأبيض بس غلفه بتغليفه خضـــــراء ......
وقبل مأسمــع ردها قفلت بوجهي اخخخخخ أكيد متولي مأدري صالح لووول نسيت أسمه العامل اللي فالدكان سحب منها التلفون ....... بنت الحــلال تكلم من مال أبوها فالتها ...

×××××××××××××

((4))

<< ..ضحى في ورطـــــــه .. >>


ضحـــــى

تنحنحت ورجعت أعيد الدرجات مره ثانيــه تحت اصرار البنات لأن الأغلبيه ماسمعوها ......
ضحـــى :بقول مجموعة أسمــاء وبعدها بقول الدرجه لأنه ماشاءالله عليكم درجاتكم مره متشابهه منال ومنى و ..و..و...و..و..و..و... صفـــــــر ,, صفيه وهديل ولمياء ثلاثة أرباع ,, جيهان نصف ,, و..و...و... و... درجـــــه واحده فقط لاغيـــــر ,, ريم و..و..و..و..و.. خمس درجـــــات ,, سلوى و..و..و..و.. ثلاث درجات ,,ورحاب وهي أعلى درجــــه سته ونصف ..... وسلامتكـــــم ...
ماخلصت كلامي الا بدأ الأحتجاج من كل جهه وأنا مثل الأطرش فالزفه مأدري وش يقولون .......
ضحـــــى :بسسسسس خلاص أسكتوا عشان اقدر أسمعكم وحــده بس تكلم ....
وداد :أبله باقي أسمــــاء كثيره ماعديتيها ...
ضحــى :حبيبتي اللي ماعديت أسمها بس اللي مادخلت الأمتحان ......
ورجع الصراخ وزعيق من جديد ......
ضحــــى :بس والا والله كلكم تأخذون صفر عنــدي .....
وداد :أبله والله انا داخله الأمتحان ....
ضحــى :أجل أكيـــد خطك مثل وجهك فماصححت ورقتك .... يالله عاد نرجع لدرسنا مأبي كلمــة أعتراض وحــده زياده .....
وعلى هالمنــوال مريومــي لين جانــــي اتصال من عســاف ومثل كل مره كان مصيــره التطنيش بس المــره ذي كان مصــــر بشكــل غير طبيعــي ... وبمأني كنت بغرفة المعلمــات وماعنــدي حصــه فكان الجــوال على العام وعشــان أتخلص من نظرات المعلمات الفضوليه لتطنيشي المستمــر لهالمكالمات رديت ....
ضحــى :آآلووو ...
عسـاف :مابغيتــي تردين ...
ضحــى :طيب ...
عســاف :وش اللي طيب أنا قلت شــــي ... واضح انك موفاضيه لي أسمعيني بجــــي أخذك من المــدرسه زين ....
خير وش يقول حضرته .... ترى انا صايره مأسمــع زين هاليوميـــن ...
ضحــى :ماسمعت وش تقولون .....
عساف :الا سمعتـــي أقول بمــر اخذك لاخلص دوامك الساعه كم تخلصين .....
طلعت من الغرفه خفت أفقد أعصابي والمكان ماهو مناسب ....
ضحــى :عساف انت جنيت وش تبـــــي تجي تأخذني ...
عساف :ابغــى أتفاهم معك وبالبيت لاجيت أتكلم معك كلمــه مألحق أكملها الا تبــدين خواتي وخواتــي قلت أجي اخذك نطلع للمطعم نتغداء ونتفاهـــــم ....
ياربي هذا من وين طلع لي وش نتفاهم عليـه شكلي بنفضح بين الناس على يــــده ...
قلت بالرجاء يمكـــن يرحمنــي من بلاويه ...
ضحــى :عساف واللي خليك شل هالمــوضوع من راسك طلعه معك ماني بطالعه ...
بس من قال يرحمنـــي هذا ذيب لاهميته ولاهمه رجاءي .......
عساف :ماتبغين خواتك يدرون أطلعي معـــي ولاترى ماتلوميــن الانفسك على اللي بيصير تحذير وحذرتك ......
خسيس نذل حقيــــر صك كل الأبواب بوجهـــي مسكني مع الايد اللي توجعنـــي ...
عساف :وش افهم من سكوتك يعني موافقه .....
ضحــى :وعنــدي خيار ثاني يعنـــي ....
ضحك وقال ....
عساف :للأسف لااا.. تعرفين السياره اللي معــي صح وانا ثنتيــن الاربع عنــد الباب ......
وقفل وأنا تقفلت بوجهــي كل الأبواب .. ياربي ليش يصير معــي كذا وش يبي من هالأنســان مليون مره قلت له اللي بينــا مستحيل يتصلح خلاص هو اختار طريقه من سبع السنين وأنا أخترت طريقي ليش راجــع اللحيــن ينبش بالماضــي ويبغى كل شــي يمشــي على ميزاجــه يعني هو ينسحب بالوقت اللي يحــب ويرجــع بالوقت اللي يحــب وأنا المطلــوب منــي ابقى كما أنا كل شــي يتغير من حولي وأنا ثابته مجمــده حياتي أحتريـــه يرجع ..... بس لاياعسـاف أنا تغيرت وحياتي تغيرت وأنت مالك مكــان بهالحيــاه وبالتشــوف كيف ببعـــــدك عنها ...... كنت مثل اللي جالسه على نار احتري بس نهاية الدوام وعيني معلقه بعقرب الساعـــــه ...
ومع كل هذا يوم جيت اطلع تأخرت عشــــر دقايق ماكنت متعمــده لأن المــديره اطلبتني فجأه وحاولت اتخلص منها بالســرعه ..... لأول مره أحس بالخــوف وصدقت أن فيه شــي بالداخلي أسمــه قلب لأني حسيت بدقاتــــــه ..... عنــد البوابه كان زحمة سيارات وزحمـــــة بنات وأخينا بالله كان موقف قريب مـــره وتعرفون حركات البنات بعضهن أوقح من الشباب عيونهن مفتــوحه على الأخــر على الرجـــال ...
وعليهــن حركات ترفع الضغط الصراحــه مألوم الشباب اللي يتجمعون على المــدراس اذا كانوا شايفيــن منهن مثل هالتصـــرفات...
ركبت بالســرعه وقفلت الباب وطبعاً ركبت قدام مع أنه خاطري اركــب ورى بس صدق مغفله لوسويتها وفتحت عيــون الناس علــــي مع أني ماني سالمــه اخاف وحــده من المعلمـات ولا البنات تعرفنـــــي ... قلت له بقهر بعــد ماحرك ..
ضحــى :غبي أنت فاتح الدريشــــه ليش ...
فسخ نظارتــه وطالعنـــي ..
عساف :عشــان تلقينها حجه وتقولين ماعرفتينـــــي ...
ضحــى :ماكنت بقـــول على الأقل مثل مأحترمت وعــدي لك خل عنــدك شويت احســاس وراع ظروفي يعني لوشايفتك وحــده من خواتي وش بسوي لحظتها ....
عساف :مابتسوين شــي بتقولين لهن الحقيقه .. وبتريحــن نفسك وتريحين معــك ....
يالناس خاطري اذبح هالبارد مأصدق أني كنت بهالسلبيه اللي تخليني أوافق على أنســان مثل هــذا الله يشفيك ياجدتي ماسويتي فينــــي خير يوم أجبرتينــي على هالزواج ......
عساف :أنزلي وصلنــــا ......
نزلت مانــــي معه وأنا مقهــوره من نفســي وكأني جالسه أسوي جريمــــــه بس اللي أسويه خطأ وأكبــر خطأ بس قولوا وش أقـــــدر اسوي غيــري كذا ....
دخلنا قســــــم العوائل ...
سألنــي وحنا نجلس :وش رايك نشــرب شــــي قبل الغداء ...
ضربت يديني اللي كانت ترتجف من التوتر ببعــض ..
ضحـــى :مأبــــي شي خلصيني قول اللي عنــدك وطلعني من هالمكـــــان ....
عساف :هدي وش فيك معصبــــــه لاتصعبين المــوضع على نفسك وعلـــــي ...
وحاول يمســـــك يدي بس انا ماسمحت له .... وحركته هذي زادتني توتر... قلت له وأنا أرتجف من الغيض ....
ضحــى :حاول تكرر الحركــة هذي معــــي ثاني ....
ضحــك وحرك يده بوجهـــــي بأستخفاف ...
عســاف :يعني وش بتســـوين ..... بتكســرينها لــي يابنت أبوك .....
شفت ناس وقحـــه قليلة ذووق ناكــرة جميــل بس مثله ماشفت ياعــايرني بأبوي يعنـــــــــي بس أنا أوريك ياولد محــــــمد ....
ضحــــى :بنت أبوي وأفتخـــــــرورغم كل الظروف اللي أبعــــدته عنا بيظل أبونا وعلى روسنـــــا من فوق ولودارت الدواير بيبقــى أبونا الباقي علـى الرجــــال يتعوزى فيهم أبوهم ويوم طاح مالقى منهم احد يسنـــده ....
ضربه من يـــــده على الطــاوله هزتني من الأعماق بس طرفي مارتـــــد وماهـــو انت ياعســاف اللي بيخــوفني .......
كان يطالعنـــي بالنظره قاسيه محــرقه وانا عينـــي ماحولتها عن عينـــــــه وأخرتها ياعســـاف والله لو نجلس اليوم كله على الحــركه ماراح أكـــون أنا المهــزومـــــه ........ تغيرت ملامح وجــهه وبعــد الغضب اللي كان كاسي ملامحــه تحــولت للبرود ثم أبتســــم وكأنه مغصــوب ......
عساف :ونعـــــم بنت مبـــــارك .... ماجبتك هنا عشـــان نتهاوش وش رايك نتغــدى بعــدين نتكلم ....
طنشــته خل يسوي اللي يبــــــي وأشــوف أخرتها معه ....

×××××××××××××

((5))

<<..الوجـــه الثاني ..>>


عســاف


تعايرنـــــي بنت مبــارك بس أنا أوريك مأكـــــون رجال لوماكســرت لك هالخشم اللي مأدري على أيش مرتفــع أنا من زمان ساكتلها تغلط وترفع صوتها شكــل الأبله تحسبنــي وحده من طالبتها .... حسبالها أراكض وراها عشــان سواد عيــونها والله ولافكــــرت فيها
بس من ردات حضـي محســوبه علي زوجــه.. فكرت استفيد من الوضع اللي لقيت نفســي فيــه ولا أنا كنت ناســــي أني متــزوج الله لايعيــدها من ساعه اللي رضيت فيها أتزوجهــــا كانت لحضة ضعف منــي
أستغلتها هي وجــدتها وتــدبست فيهــــا ...
واجازتـــي اللي بقضيها هنــا
ماتروح بلوشـــــي لازم أترك لها شــي أتذكرني فيـــــه بوريك يأبله ضحـــى كيف بعلقك فينــــي وأمشـي وأخليك بطلع من حيــاتك مثل ماطلبتــي وللأبــــد بس بدون طـــــلاق بخليهــا معلقه لامتزوجـه ولامطلقــــه .......
طالعت فيهــا مامــدت يدها على الأكـــل أحسن موتي جــوع ولا أنتــي وجه اكل زي هــذا ياوجـه الفقــر ...
شفتها تأفف وتطالع فالســــاعتهــا .....
عساف :ضحــــى ....
ضحــــى :خيــر ..
عسـاف :تبين ترجـعين للبيت ...
طالعتني بأستغراب ...
ضحــى :أكيــــد ...
قلت وأنا أكتم ضحكتـــي ..
عساف :أجل يالله قومـــي عشان ماتأخرين ...
ماعلقت اخذت شنطتها اللي شكلها دارسـه فيها الأبتدئي والثانـوي والجامعه وللحيـن عنـدها ...
اول ماحــركنا من عنـــد المطعم سألتنــي ...
ضحــى :على وين رايح ...؟!
تستهبل ذي مو قايله بوديها على البيت لاتكــون فاكره اني بخطفها يعنـــــــي ....
عســـاف :على البيت ولاتبغين نروح مكان ثاني ...
طالعتني بالنظره تقهر ترفع.. ضغطي فيها وكأنــي أصغــر عيالهــا أيه موتعــودت دايم تكــون كبيره تأمر وتنهـــــى وكلمتها مسمــوعه وتطالع اللي حولها بكبــر بس مو انا اللي تطالعنـي بهالنظــره ..
.. وتغاضت عن تعليقي ..
ضحــى :نزلني عنــد ....... قالت اسم سوبر ماركـــــت ومن هناك بيجي السواق يأخذنـــي ....
أخخ يالقهر طلعتني غبـــــي ....
عساف :واذا ماطعتك ووصلتك للبيت بالنفســــي ....
طالعتني بالنظره كلها تحــدي ....
ضحـى :ماتقـــــدر ...
رجعت تتحــــــدى لاتلومــوني لوسويت اللحيـن حادث بـــس عشـان تنفضح وتنكشف أنها كانت معــــــــي ....
صدق أني غبي بذبح نفســــي بس عشان أفضحها بس أي فضيحه هذي اللي أتكلم عنهــــا
تقدر بكل هدوء تقول الحقيقــــه
اللي ماعليها غبـــــار .. وأنا بس أكــون عرضت نفســي للخطــــــر ......
نزلتها وين مابغـــت وطلعت على أستراحة خلف يمكن القاه هناك ولا القــى احد من الشــــباب .... أي وجه ينسينـي وجـه بنت أبليـــــس ....
أتوقع أستغــربتوا كلامــــي صح بس ليش الأستغراب هذا أنا
ماتغيـــرت بس أنتم اللي ماعرفتونـــــي زيـــن ..... ومافهمتــــوا ناوياي صح ......بس ضحــى كانت أفهم منكــم شوفـــــوامع كل اللي سويته معها صدتنــــي ,,, جميع الطرق اللي تطري على البال أستعملتهـا عشـان اكسبها بس ما نجحت,, سويت نفســي عساف الطيب اللي غيرته السنيــــــن مانفع ...هددتها بالشــدن بعد مانفــــــع ,, تحايلت عليـــها ومثلت أنــي خايف عليــــها ومقدر تضحيتها لخـواتها بس هــــم اللي مـو مقدرين هالتضحـــيه وحاولت أشككها
فيهم وأنهم مايستحقـون اللي سوته عشـــــانهم ومــــع كل هذا مانفــــــع ..... واللحيـن شكلي بطلع لها بالوجــه الثاني وجهي الحقيقي لأنها تمادت معي كثير وأنابعــد سكت لهـــاكثير واللحيـن جاء الوقت اللي ماينفع فيه الاشخصية عســاف اللي معها ماتقدر حتى تفتح فمها بوجودي .....

×××××××××××××

((6))

<< .. ميشومبارك والحـــــب .. >>


ميشــــــو


يألهـــــي لأصدق مايحــدث لـــي ماهذا النحــس الذي أصبح يرافقنــي هذه الأيــام ... الايكفـــي الورطــه التي وضعتنا فيها سوسو مع شقيقها الأخــرق خلف لتأتي الدكتــوره المتحاذقه بأسئلتها العوجــاء لتفقدنــي ماتبقــى من صوابي ..... أخخخخخ كلا ... صرخت بالمجنونه التي أصطدمت بــي ....
ميشــــو:ريدا هل فقدتي بصرك بالأضافه لأخلاقك ......
ضحكـت بمجـون وأجابتنــــي ...
ريدا :لا أبشرك للحيـن عيوني شغاله ولاعيون زرقاء اليمــامــه تبين أقولك وش أشوف على بعــد عشـر أيام .. بس هذي حركه الفت فيها أنتباهك لأنــي ناديت عليك لي أنبح صوتي مالقيت الا أوقف بطريقك ....
يبدو أني بحاجه لأعادة برمجــــــــه ....
ريدا :ميشو يابعـدي وش فيك ... اللي مأخذ عقلك يتهنى به .......
تظاهرت بالكــــدر ...
ميشـــو :ومن سواه فهــــــد ....
صاحت بذهول وهي تدور حولهــــا لتلفت أنتباه الناس لنا .....
ريدا :ياعالم يالناس هو أنا جنيت ولا اللي أسمعه صدق ميشو مبــارك تحــــب ...!!!!
ضحكت بالداخلــي على هذه المجنــونه تعيش فقط من أجــــل الحب وتهيم بالسمــاع قصص الحــــــب .....
ميشو :ريدا عزيزتي أستأذنك لأجــري
مكــالمــه ضروريه ......
أبتسمــت بغباء وسألتنــــــي ..
ريدا :من بتكلمــين فهــودي صح ياحبنيلك والله يابعــــــدي طوايف طوايفــي روحي يابعـد روحي خذي راحتك وسلمــي لي على فهــــــد.....
و ابتعــدت وهــي تكرر عبـارات عن الحــــب والعشق وكم تعشقهما وعن الحبيب الجديد فهــــــد ......
قررت العـوده للمنزل لأجري المكالمه من هناك حيث الهدوء والأستقــــلاليه ..
بعـد أن وصلت للمنزل وأستقريت فغـــرفتــي ذهبت للرقم المسجــل باسمه فهــــــد وضغطت على أختيار الاتصال سمــعت رنيــن للمـره واحده فقط وقطعت الأتصــــال ... ليعــاود الأتصــال علي بعــدها
وهذه هي المكــالمـه الثانيـــــه لنا ......
فهـــــد :هلا والله ياحــي هالصوت بالفصحــــى ....
ميشـــــو :مرحبــا أتصلت بــــي للمرات عديده أتسأل لمــاذا ....؟!
فهــــد :تسأليني لمــاذا... انا لي فوق الأربع أيام وكل يوم أدق عليك فوق الألف مـــره وأنتي ولامعبــرتني .....
يارب السمــوات لقد تحطم قلبـــــي عليه .....
ميشــــو :لقد طرحت سؤالي لمــــاذا ...؟!
فهـــد :سحرتيني يالساحـــــره من أول كلمــة مرحبا منك وأنا مثل المجنــون لا ليلي ليل ولانهاري نهــــــار ....
يال الصغيـــر المسكـــــين كم أشفق عليـــــه ..
ميشو :لايعجبنـــي هذا الكــلام مالذي تريدني افهم منــه ...
تنهـــد وكأنه العاشق المتيـــــــم ...
فهـــــد :كل هذا ومافهمتــــــي مأبي شــي بس أسمــع صوتك العذب صدقينــي مأبي شــي أكثـــــر من كذا تصــدقين أحس عمــري كله قبل مأسمـــع صوتك ماكنت عايش ماحسيت بالطعم الحيـاه الا بعــد ماسمعت صوتك ......
بعــد كل هذا الكـــلام من المفروض اين تجدوني قد ذبت أسفل الكـــــــرســـي أوطرت حتى وصلت السقف لاكــــن أنا كنت جالسه بمكــاني أبتسم بلؤم لأجيبـــــه ...
ميشـــو :كم أمقت الرجل المنـــــــــافق ....
أختفــى صوتــه أين ذهـــــب .؟! .. صمت أنتظر رده ..... عاد بعــد دقيقه كاملـــه ليسألنــي بمكــر لعيــــن .....
فهـــــــد :وش بـعـــد اللي ماتحبينــــه بالرجال ...
حسن أليك ياعزيــــزي ....
ميشـــو :هل تريد الحق ....
فهــد :أكيـــــد ...
ميشــــو :أنا الرجل بحد ذاته بالنسبه لي مخلــوق كريه .... أما بالنسبــه للصفات اوبالأحــرى التصرفات التي تعجبني من الرجال الزواج في سن مبكـــــره ...
صمت قليلاً ويبدو أنها أصابته ...
فهـــد :قصدك اللي تزوجــون وهم الصغار طيب ومتى المفروض يتزوجــون وكم عمارهــم .....؟!
ميشــو :في ســـن الثــــلاثين ....
صاح بــــي وكأني أسن قانـــــون ......
فهــد :ايشششش لشيبنا يعني .....
ميشــو:وماشأني أنا بك أنا أقول مايعجبني ومالايعجبنـــي لا أهتم أو أبه أذا كان يوافق أرائك اولا يوافقها ....
سعــل بحده ثم سألني أن اكمـــــل حديثي .......
ميشــــــو :أحتقر الرجل الذي يتزوج أكثر من أمـــرأه .....
هذه المره بالتأكـــــيد أصابته بالصميــــــم .....
فهـــد :ماعليــه وش بعـــد ...
ميشـــو :عـــدوي الرجل اللذي يعتقــد بأن المـرأه مكــانها المنزل .....
فهـــــــد :وأنا بعــــــــد ....( خللك ســاكت أحسن لك مأبي أفضحك قدام ميشو والقراء )
ميشـــــو :لأستسيغ الرجال المــدخنين والذين يسافرون بكثره للخــارج ...
وســردت عليه باقــي صفاته بالطريقه مهذبه وكأني أتحدث عن شخص أخـــــر ...
ميشــــو :حسناً مارأيك ...
لكــن لم يجبني بل صمــت قليلاً ثم سألنــــي..
فهــــد :وش أسمك ...
كنت اتوقع مثل هالسؤال ..... وقد حضرت الأجابه مسبقاً ..
ميشو :وماشأنك أنت انا حتــى لم اسألك عن اسمك ..؟!
فهــــد:بس من عيوني أسمـــــي ...
قاطعتــه ..
ميشـو :فهــــــد ....
فهـــد :ولايهمك أذا بغيتـــي أصير لك فهــــد ...
اجبت بالنبره حالمـــــه أضناها الشوق ....
ميشـــــو :وأنا لأريــــــد سوى فهـــــد ....

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 02-02-10, 05:03 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الحلقه الثالثه عشــر
((1))

<<..من أجل من اضحـــي ..>>


ضحــى ..


وصلت البيت بعد معاناه مع الحر وزحمــة السير وزياده عليهــا التوتر اللي مصـاحبني من وافقت أطلع مع عسـاف ... دخلت البيت وكانت الصدمــه لي يوم لقيت أو بالأحرى مالقيت أحد ......
بديت أنادي :ساراا ملااك وعــد .....
ماجاني رد غير صدى صوتي .. جلست أكلم نفسي :يعني وين راحــو ذولااا ........
حسيت بحركه جايه من فوق .... وبعدها بالثواني نزلت روبــي وراها مشاعــــل .....سالتها ..
ضحــى :وينهم مولاقيه أحد ......
ميشو :لأعلم .. لم أخرج من غرفتـــي منذ ساعتيـن .....
لاعاد هذي حاجه تحط العقل بالكف يعني وين راحــو ..
ميشو اللي جلست قدام التلفزيون وبحضنها روبـي ... قالت لي بكل برود .....
ميشــو:حسناً أي سيذهبـون لابد أنهم في مكان ما في المنزل ......
يقهرني برودها خاطري أخنقها لين تصحى من الااامبالاه اللي عايشه فيها ....
ضحـى :اللحين خواتك مولاقيتهم فالبيت وأنتي بكل برود ...........
قطعت كلامــي يوم شفت التوأم ووعــد نازلين من فوق ....
ضحــــى :وين كنتم ...
وعد :بالسطح ولاممنوع بعــد ....
ضحــى :الساعه ثلاث العصر وش تسون فالسطح ....
وعد :نصنع القنبله النووويه ....
وطنشتنــي وراحت تتهاوش مع ميشو على المكـــــان ...
سألت التوأم ....
ضحى :وين الباقيين ......
ملاك :سليب ....
لاصدقوني البيت اليوم فيه شي موطبيعي النظام كله مختل ....
سارا :ايه صح ضحـى قبل مأنسى خليني عســافوه سألنا الربع طعشــر مررره عن مــوعد رجعتك من المــدرسه ....
أرتبكــت ليه يسألهم وش قصده من هالحــركه اكيد يبي يوضح لهم شـــــي ..
ضحــى :متى صار هالكــلام وش يبـــــي ...
سارا :مأدري وش يبي هالمليق ياكرهيله ..
ملاك :ايه صح ألصبح وأنتم طالعيــن قفلوا الباب بالمفتاح مو كل شــوي لاقيته فالبيت مره بالصاله مره بالمطبــــخ ...
وعــد :ايه صح بعد احسن لو تطلبون منه يطلع من البيت كلش مأحبــه ثقيل دم ..
ياحليلكم تكرهونه أجل أنا شقول وأنا اللي مأبتليه فيــه ..
ضحــى :ايه صح وعــد قبل مأنســى اليوم رحت للمديرتكــم وبطلع الروح قدرت أقنعها تسمـح لك تدخلين الأختبــارات بس بلجنه خاصه وطبعاً ماتكملــين اليوم الدراســي تختبرين بس وتطلعيــن ...
شكله مأعجبها كلامــي مع أن كل اللي أسويه عشـان مصلحتها ..
وعــد :اووف يعني كان لازم مايحتاج ادخل هالاختبـار بالنهائي أقدر اجيب الفل وأنجح ...
ضحــــى :يازينك ساكته بس عساك تجيبين بس اللي ينجحك .. وأختك الثانيه وش عنــدها مـع أبله هيله ..
وعــد :وعععععع ياشين مأطريتي ..
ضحــى :وجــعع ان شــاءلله وأن أكلمــك تردين علي فاحترام ..بعــدين أحترمـي هالمعلمـه على الأقل أبلة ديــن ..
وعـــد :سوري مأقدر أحترمها وهي مو محترمتنــي .. وش عنــدها مع نوف تقــول لها انها متشبهه وأن اللي تســويه حرام وتقــول لاتقص شعـرها ولد ..
ضحــى :واختك المحترمـه وش ردت ..
وعــد :ماردت طنشتها وطلعــت لأن الأبله كانت طاردتها وتقول لاعاد تحضرين لي وأنتي على هالشكــل ..
عفيه على خـواتي العاقلات اللي يقدرن اللي أسويهـن عشــانهن .. يستحقن وسام الأخوات المثــــاليات .. مأقـــدر اقول الا حسبي الله ونعم الوكــيل ...
×××××××××××
((2))

<<..أهــــدي الأذى ..>>


ميشـــو

على غفله من أصحاب المنزل تسللت الا داخلـــه .. لأعلم أي جنون أصاب سـوسو لتطلب مني الحضــور وقت الظهيــره .. ولكنــه توقيت ممتـاز للتسلل الا الداخــل فالمنزل يصبح في حالة خمول كامــل فالأغلبيه ياخذون قيلولتهم أو يلتزمــون غرفهم للراحــه .. وصلت الا جنـاح ســوسو بدون ان أصادف أي كائن بشــــري ..
طرقت على باب غــرفتها أنتظرت دقائق لتفتح لــي الباب .. أستقبلني ظلام حالك وجــو بارد ببرودة القطب الجنــوبي ...
سوسو:ميشو بليز أدخلي بدون تعليقات ...
وأدارت مفتاح النور ... تجــولت بالنظري على منظر الغــرفه المزري ... ثم أنتقلت للســوسو الذي تركـت شعــرها ينزل ليغطــي جزء كبيـرمن وجهها حدقت بس بعيـنيها الحمــراء فأيقنت أن لديها ماسيصعقنــي ......
ميشـــو:لمـاذا طلبتي حضــوري ..؟!
سوسو :ميشــو خلف كشفنـــــي شافني يوم ركبت معكم وهــو اللي كان يلحقنا ... وأبعــدت الشعــر عن خدها لتكشف عن عـــلامـة زرقاء على طــوله ..
صحت بذهــول ..
ميشو :هــل هو ذالك السافــــــل الذي كاد يتسبب بمقتلنا ...
هزت راسها بالنعم وهــي غير قادره على الكـــــلام ...
سألتها وأن أتوسل بالداخلــي لله ان لاتكــون قد فضحتنا ....
ميشــو :لم تخبــريه عنا أليس كذلك ..
بدأ بالبكــاء فعرفت ماوراء هذا البكـــاء كم أمقت جبنها ولكنــي بالنفس الوقت أشفق عليها فمـن بمقدوره أن يقف امام ذالك المرعب ويصمــد ...
ميشو :حسناً أهدأي وأخبريني بمــاذا اخبرتيــه ...
سوسو :والله ماكنت بقول بس خلف والله مايرحم طقنــي لين تكلمــت مأقدر أتحمــل غضبه ميشو تصــوري مانعني من الطلعه من البيت .....
ميشو :لم أسألك عن كل هذا .. لم تخبريه عن كارميل اليس كذالك ..؟!
سوسو :ماقدرت غصب عني أخاف مأقدرأكذب عليه .. وانتي مايحتاج أقول أنه كان واثق انك معــي ...
لايحتاج أن تخبرني كيف قال ذالك فأن أعرف وأتصوره بلكنته المتعجرفه وهو يسألها أذاكنت تلك المتشــرده هي المتسببه بكل هذا ..
لم أنتبه أن أطلت الصمت حتــى سألتني اذ كنت غاضبه منها ..
ميشو :بالتأكيد لاياعزيزتي فأنا غاضبـه من نفسـي فالغلطـه غلطتي على كل حال ...
سوسو :طيب وش أسوي عشـان تسامحينــي ..
ميشـو:لاشـي ءأخبــريني هل حققتي أي تقــدم مـع مشـاري ...
تحــول بريق الدمـوع في عينيها لبريق الحمــــاس ...
سوسو :ميشو شكلــه حبنــي ...
ميشو :لم تأتي بجديد فكـــــل الرجال يحبــونك وسيحبونك ..
بدت خيبة الأمل على وجهها وهي تقــول ..
سوسو :حسيته غيـــــــر ..
ميشو :ياصغيـرتي لاتبدي بهـذا الغباء اذ رغبتي بالأنتصــار على أحمــد لاتجعلـي مشـاري فقط يحبك أريده أن يعشقك يصبح متيــــــم بحبك ...
بدا الأرتباك على وجهها دلاله على انها ستقول مالا يعجبني ..
سوسو :ميشــو انا ماتعــودت أكلم شبــاب انا لو ماقلتي لي اني بهالطريقه بأنتقم من أحمـد ماسويت اللي سويته ميشو تدرين خلف ليه كان يلاحقنــا كان يحســب أني راكبــه مــع واحــد وتدرين لو عرف أني أكلم واحـد والله ليدفنـي وأنا حيــه خلف ألزم ماعليـه سمعــت العايله .....
كفــى أرجــوك لاتخبــريني عن شــرف أخيك ونبله فأن أعلم به حتــــــى من نفســه .... أجبتها ببيت شعـــــر بالتأكيد لم تفقه ماحـــــواه ..
ميشــــو :ستبدي لك الأيامُ ما كنت جاهلا
ويأتيك بالأخبار ِ من لم تُزوّد
سوسو:وش قصدك اتوقع تذميــن بأخوي بس ماعليه أنتي ماعرفتي خلف زيــن واتمنــى ماتعرفينه ..
ميشو :بالتأكيــد لأن معرفتي به لن تزيدني أي شـــــرف ...
ولكــن أي كلمـه من كلامـي لن توقف سوسو عن ذكــر محاسن وفضائل أخيـــــها الطاهر ....
لأعلم لما أن صــامته ولم أفضح مأكتشفته حسناً يبدو أن الصوره لم تصلها ..
ميشــو:سوسو لاتخبــريني بأنكــي لم تريي تلك الصوره ..
وضح الأرتبــاك على محيــاها ..
سوسو :أنتي شفتيها بعــد ياويلــي خلف كان بيروح فيها يوم شافهـــــا ماني مصدقه كيف هنــد(اللـــــي كان بيتزوجها خلف الرابعــــه ) تكـون بهالسذاجــه وتعطي صورتها لأي أحــد ...
قلت بتملق ورياء ....
ميشو :ياعزيزتي الصور تنتشــر بكل سهـوله هذه الأيـــــام اخبــريني هل مازال مصــرعلى الزواج بهــا ...
سوسو :أكيـــد لااا أعوذ بالله أخوي مايتزوج من هالأشكال ومن اللي سمعته من امــي ,,تعرفـين بعـد اللي صـار بينا مستحيل أجلس معه فمكـان واحد وزاده موضوع هنــد ,,انه مايفكر بالزواج هالأيــام ...
يألهــي تلفظ هذه الأشكال بطريقه مقرفه ولا كأنها تتحـدث عن قريبتهـــــا ..أغفــري لي ياهـــند فلم أقصد أيذائك ومأنتي سوء وسيلـــــه للانتقــام أجل لاتحـدقوا بي هكــذا أنا من نشـــــرة صورتها وفي مكــانين في أحد المــولات التجاريه وفي الجامـعه وكما ترون لم يمضـــــي أسبوع الا وقد أنتشــــــرت للأسم المصـــــاحب لها فللأسف اسم والدها معروف نوعاً ما وللأسف أيضـاً هي جميـــــله فلهذا وذاك كان انتشــارها الســــريع ..
سوسو :ميشو وين وصلتي ياعســــــل ..
ميشو :ليس بعيــداً .. هل تعلميــن يجب أن أعود للمنزل سريعاً ...
سوسو :ياخســاره كنت أتمنــى نقدر نحضر اليوم زواج ميساء أخت ريم ..
اندهشت لم تخبـرني سوسو من قبل عن هذا الزفاف ..
ميشــو :ولماذا لانستيطع الحضــور ..
سوسو :لاني محــرومه من الطلعه الا أجل غير معلــوم وانتي شــي أكيد بدوني ماتقدرين تحضـرين ...
ميشو:بالتأكيد ومافائده ذهابي بدونك .. ولكــن كنت ارغب بمشـاهدة الريم وشقيقتها في هذا الزفاف ....
سوسو :يعني أنا اللي ماودي أشوفهم بس شــسوي حتــــى الريم من ثلاث أيام فبيت اهلــــها ..
هل صحيح ماسمــــعت الريم في منزل أهلهـا ..يبدو أن الحظ السعيــــد مصاحب لي في هذه الأيام ..ميشــو أيتها المجنونه هيا تحركـــــي ماذا تنتظرين .. قفزت بالســرعه من على السرير اللذي كنا جالسين عليه ...
ميشو :اعذريني سوسو يجب على الذهاب بالسـرعه للمنزل ولكــن سأعــود أليك بعــد العشـاء ...
سوسو :والله ياحبيلك ميشـــــو .. بس شــوفي وأنتي داخلـه أنتبهي احد يشوفك خلف متــوعد فيك بيحش رجــولك لوشافك داخله بيتنـــــا .. أسمـعي سيارتكم لاتجين عليها يعـرفها ...
ومـدت لي مبــلغ ليس بالقليل أخذت منها بدون تفكيـــــر....
سوسو :هذا عشــان تأخذين لك لليمـوزين ..لاتأخرين اوكي حبيبتي أنتظرك ..
ميشــو:سأحاول الاأتأخر وحتى لو تأخرت قليلاً كوني واثقه بأني سأعــــود ..
بالتأكيد سأعود ليس من اجلك أنتي بل من أجل
هديه صغيـــــره يستحقها الثنائي المبهج خلف والريم ..
×××××××××××
((3))

<<.. موهبــــة ملاك ..>>


ســـارا

اليوم صايبني أحـساس مقــرف بالكـائبه احس أن حيـاتي مالها طعم مملـه اليوم مثل بكــره وبكــره مثل اليوم ... ويوم الاثنين 1\3\1425 مثل طعم اليوم السبت15\4\1428
ومافيـــــه أي تغيــير .. توقعـون اللي مثلنا لادراسه ولاشغل وحيـاتهم كلها فراغ ×فراغ وبس مرابطيــن فالبيت ويطلــعون بالسنــه حســنه كيف يقـدرون يواصلــون حيـاتهم من غيــر مايصابون بالأحباط والتعاســه لأن اذا مالحقتوا علــي بالســر هالصمـود حنتحــر..
سمعت بصوت وزيز بأذنــــــي .. وجلست أحكه على بالي حشـره..
مــلاك بهمس:وجع لاتحكين أذنك هذا أنا ..
سارا :وقع أن شاءالله وش عنــدك تساسريني ...
ملاك :مابي احد يسمعنا .. بطلع للحــوش وألحقيني ..
وطلعت وش عنــدها توأمــي النكد أكيـد وراها بلــوه ...
حسيت بخبطــه على ظهري من وعــد ...
وعد :ملاكــوه يالتبنه ورى ماتردين علي ..
قلت لها وأن امسج محل يدها :التبنه انتي ومصيرك فبطن خــروف .. انا سارا يمل الضرس ...
وعد :تستاهلين كيف بدري أنك سارا وانتي لابسه بيجامة ملاك ..
سارا :بس لوطالعتي زيـن بتلقين البنطلون حق بيجــامتــي ..
وعــد :يعني وش المفــروض أفهم من كذا ...
يووووه أنا جالسه أسولف ونسيت الخبله مـلاك فالحوش ..
سارا :اقول وعـد بطلــع للحـوش بحش رجـولك لولحقتينــي ..
وعــد مبسوطـه :انقلعي خليني لو مره وحده احطه على المحطه اللي ابــــي ..
خبله المفـروض من تحذيري لها تلحقني بس شكــلها محسبتها زيــن اخخخخ غبيه ...
طلعت ركض للحــوش ولقيت مــلاك جالسه على الدرج وتــعد العـصافير اللي على الحيط جلست جبنها ..
سارا :عسى ماتأخـرت عليك ...
ملاك :لااا تطمني أنا اللي جايه قبل المـوعد بعشـر دقايق ..
سألتها بأستغـــــراب ..؟!
سارا :والله ..
مـلاك :والله ..أسمعــي سارونه اللي بأقوله لك عيزاه يفضل سر بيني وبينك ...
سارا :اوكي ولايهمك من عيـوني فضفضي لي اسمعك ..
طالعتني بالنظره تخـوف ودليل على أن اللي وراها شــي كايد ..
مـلاك ووطت صوتها :أنا شاكــه ان ضحـى وراها سالفه مــع عسافوه ..
ياويلي وش قاعده تقــول هالهــبلا ..
ملاك :سارونه لاتطلعيني كذا انا مابنيت شكــي الا على دلائل .. ولاتفهميني خطأ أنا ماشك بضح ضح انا أشك ان هالبلوه عســافوه وراه مصيبه ...
ياربي هذي جالسه تكلم بألغاز وناسيه أني بالعافيه أفهم الكلام الصريح ...
سارا :بليزملاك تكلمـي بلغه مفهــومـه وقولي وش المصيبه اللي ورى البلوه عساف بس لاتنسين مثل ماقلت لك بلغه مفهــومه ..
ملاك :وأنا وش دراني وش هالمصيبه بس اكيد شــي يتعلق فينا بنات مبــارك يعني مثلاُ شي من أملاكنا ...
مالت قالت أمــلاك قالت هذي شكــلها جايتها ضربت شمــس من الحومــه بالقوايل ...
سارا :أي املاك واللي يعافيك تكلمــين عن هالخرابه اللي عايشين فيها ولاجمس طاش ماطاش ترى هذا كل اللي ورانا وقدامنا ...
مــلاك :هالخرابه على قولتك هو اللي ساترنا لولا الله ثم هــو كان تلاقينا فالشارع ...
معها حق توامــي كيف طافت علـي هذي يعنــي لو ماسخـرلنا الله هالبيت يعنـي أكيـد بنستأجر وحنا مولاقين نأكل عشـان نسكـن فأجار بعــــد ..
سارا :طيب مــلاك يعنــي البيت بأسم جـدتي مــو ..
ملاك :أكيـد مــو بس جدتــي شقول الله يرحمها برحمتــه وعيالها مبـارك وعمتــي ...
سارا :وعمتــي ماتت ومبـارك حي يرزق يعني مافيه خــوف من هالناحيـــه لحضه لايكــون باروووك باع البيت ..
ملاك :يسويها الئيم وهذا اللي خايفه منــــه ..
ياربي شهالوهقـه مصيبه لوكانت شكـوكنا بمحلهــا بس عســاف وش بيكـون مـوقعه من هذا كلـــه ..
سارا :طيب وعســاف شكــوو ..
مـلاك :مادري يمكــن باع البيت عليــه .. أوأي شـي توقعي أي شـي منه مو ولد عم مبــارك ... وفجأه بدت تقـلد صــوته وانا فاطســه ضحك ايه صح شكل مأحد خبــركم عن موهبة ملاك فالتقلــيد عندها موهبــه غير طبيعيه فتقليد الأصوات لدرجــه ماتفرق فيها بيــن اذا كان هــذا الصوت أصلي أوتقلــيد ..وتتفنن بتقليد أوصوات الرجال من الشخصيــات المعروفه ... تحمست أسمعها تقــلد صار لنا وقت ماسمعناها تتغنــى ..
سـارا:ملاك ياعمري قلدي عبد الرحمـن بن مسـاعد ..
مــلاك :
احــــم احـــــــم .. وش رايك ألبس شمـاغ ولاغتـــره ...
سارا بقهــــر :ايه بدينا بحــركات لعانه يالله ياحبيلك ..
مــلاك بصوت قريباً نوعاً ما لصوته :

مذهله
ماهي بس قصة حسن
رغم ان الحسن فيها
بحد ذاته مشكله ...!!
مذهله ..
كل شي فيها طبيعي
ومو طبيعي
أجمل من الأخيله
طيبها .. قسوة جفاها
ضحكها .. هيبة بكاها
روحها .. حدة ذكاها
تملئك بالأسئله ..
مذهــلــــه
يابدايات المحبه ..
يانهايات الوله
هالحسن سبحان ربه ..
ظالم وما أعدله
أعذب من الأمنيات ..
عالم من الأغنيات
يا أجمل الشعر البديع ..
من آخره لين أوله
سمعنا صــــوت تصفيق ولفينا على الباب شارع لقينا ميشــو واقفه بعبــاتها وتصفق وتحـت يدها كيـــــس كشخــه وغريب ...
ميشو :رائع ملاك أنتي رائعـــه ...
طنشت كلامـها ورحت لها وانا جايه بأخذ الكيس منها طقتني ..
ميشــو:لما لاتكبري عن تصـرفات الأطفال هذه ...
مـلاك :ياحبيلك ورينا وش بالكيــــس لك ..
ميشــو:وهل تظني بأني أملك المال الذي أشتــري به من المحل الذي أسمه مكتوب على هذا الكيس .....
سارا :ولا بالأحــلام .. بس لمين اكيــد للعبيطـه سعـاد ..
كالعاده ماجاوبتني بس نظراتها لمــلاك كانت غريبه ....
ميشو:ملاك هل اطلب منك خدمـــــه ..
يؤ وش تبي هذي من مــلاك ميشو تطلب من أحد شــــي اليوم عيــــــد .. قلت بلقافه ..
سارا :امري تدللي ....
ميشو :هل حقاً كما قالت سارا يامـــــلاك ...
ملاك :وش تبين من خظك هذي الساعه المجانيه اللي أنفذ فيها الطلبات بمجاناً ..
ميشــو:حسناً هيا بنا الاحجرتي لأستطيع الحديث هنا ..
اوب اوب شكــل السالفه فيها أن اخخخخ يال الوناسه حلوه يال شكلي تأثرت بميشــــو .. بس والله شي عجيب شكلنا لأول مـره بنطلع على واحد من أسرار ميشـــــوو ..
لحقنا فيها لحجرتها تصدقون توني ألاحظ حجرتها ماتشبه غرفتنا فيها شي مختلف بس مأدري وشو .. بس أكيــــد مو صورة ميشو اللي أخذه نصف الحيط الصوره طالعه فيها راس ميشــو من فوق وشعــرها وروبــي اللي رافعتهــا بيديها الثنتين .....
ميشو :سارا لاتخبريني أنك معجبه بالصورتي ...
سارا :يال للغـــــرور .. وياشين شوفت النفس مايمدحــونها يقولون تقصــر بالعمــر ..
ميشو :ملاك اغلقي الباب أريد الحديث معك بجديه وبنفس الوقت بالسـريه ..
وقفلت الباب وبدأكـــــلام ميشــو اللي خلانا نفتح عيونا وأذونا على الآخـــــر عشان ماتفوتنا كلمـــــه من اللي تقـوله ..
×××××××××××
((4))

<<..كيــــد ميشو ..>>

ميشـــــو

سمـاعي للمــلاك وهي تلقي الشعــر للأمير عبدالرحمن بن مسـاعد أدهشنـي فقد برعت بتقليد طريقته بالألقاء رغم فشلها بتقليد صــوته .. مع ان الصوت اللذي كان يخرج منها صوت خشن كأصوات الرجال ... وهذا اللذي شدنــي هنـــــا .. عدت للتوأم العســـــل ..
ميشو :ملاك هل أستوعبتي طلبي ...
ملاك :ايه مايبيلها كــلام بتعطيني الجهاز الكسره هذا وأجلس أنتظرك لين تعطيني نغمــه فأتصل على الرقم اللي مسجل بأسم الريم .. وأقفل قبل مايرد علي أي احد ولأن الجــوال الثاني بيكون مخبأ بيطــول على بال مايرد علي احد بعـدين أرسل الرساله اللي كتبتيها لـــي ..
بعدين انتظر لين يدق على الرقم هـــذا
أبدأ انا بالكــلام وكاني حبيب الريم المسكينه اللي بتورطينها .. وأبدا بكــلام غزل بالســرعه أخلي كلامي ورى بعــض وأقول أني نفذت المهمــه بتمــام ونشرت الصوره من شان خاطر عيـونها بس .. وأذا اللي بدأ الطرف الثاني وكان رجال بالكلام أسوي نفسي مخربط وأقفل بس لحضــه أذا سكت وأنا قلت كلامــي لتكلم وش أرد عليه وشي ثاني ليش اقول كلام المهمه والصور والكلام هذا اصلاً موجــود بالـرساله ..ايه صح وأذا أحتاج الامر لأسمـــــي اسمي سلطــان ..

لاتبدو الدهشــه من سرعة بديهتها فهذه المـره الخامسـه اللذي أكرر فيها المخطط على مسمعها ..
ميشو :لاتردي عليه فقط أقفلي الخط واذاعاود الأتصال والغالب هذا ماسيحـدث لاتردي عليــه .. وبالنسبه لتكرار الكــلام الموجـود بالرساله هذا أمر تكتيكــي .. ولاتنسي قولي الكــلام خلف بعضه وهو بالتأكيد من جراء الصدمـه ولرغبته بسماع المزيد لن يقاطعك ..

ملاك :بس والله سهــل بس ماراح تقـولين لنا وش الغرض من كل هذا ...
ميشو :بالتأكيد لااا لتدعوني أندم على طلبي المسـاعده منكـما ..
صرخــن بصوت واحد :لاخــــلاااص توبه ...
ميشــو :ارجـوا منكما الألتزام بالســريه والأفضل أن تختارا مكـان هاديء وبعيد عن الأعيــن لتقضين فيه الوقت بأنتظار أتصالي ..
سارا :أوكي ولايهمــك ..
عدت لتأكيـد على ملاك ..
ميشو :ملاك أرجــوك لاتنسي أن تغيـري صوتك ...
ملاك :ولايهمك هذا شغلي وأحلى شـي انك ماطلبتي مني أقلد شخص معين ..
أرجــو من الله أن تستطيـع النجــاح ولاتتسبب بفضحــي ..
خرجت من الحجــره بعد انا أخفيت الهـديه بشنطتي الكبيــره ولبست عباءه غير العباءه المعروف بها في منزلهم .. صعدت الى الليمـوزين اللذي كان ينتظرني في الخارج والذي حضرت به من السوق ....
ذكرت له عنــوان منزل سوسو الذي يقع بحي راقي بعيــدجداً عن حينـا الفقيــــر .. وصلت قبل العاشره بخمسة عشـردقيقه لازال الوقت مبكــر لتنفيذ الخطــه ولكــن سيارة خلف ليست مــوجـوده .. لم لأتصل وادع سوسو تتأكد لي من الأمــــر ... اتصلت بها فأجابت بسرعه غير متوقعه ...
سوسو :هلا ميشو وينك تأخرتي ..
ميشو :انا بالقرب من منزلكــم .. أسمعي لن أنزل حتى تخبريني بأن شقيقك الأخرق غيـر موجـود ..
ضحكت بالطريقه غريبه ..
سوسو :أعترفي ميشو تخافين منه بس تطمنـي ماهو مـوجــود على الساعه ثنعش يمكـن يجي لأنه طالع البر مع ربعـــــه من العصـر ..
ميشو : يألهي بر بهذا الجــو الخانق أخبريني أنك تمزحيـن ..
سوسو :ميشو بتجين ولاكيف أنا حتى جناحي مأقدر اطلع منه حاط لي حرس ....
أرجــو الا يكـون قد وضع على جناحه هو الأخر حــــرس ..
نزلت بالســرعه من السياره وحرصت على الا يراني احــد من الخـدم لأنه لايوجــد سواهم بالأضافه لسعاد المحتجزه بغرفتها ..
لم يصادفني أحد حتى وصلت جناح خلف والريم الباب الخارجي كان مفتوح حاولت في باب غرفة النوم اللذي كنت أحمل مفتاح وياللدهشـه وجدته مفتــوح ,, تتسألون من أين لي مفتاحــه قصه طويله سأختصرها لكم بأني حصلت عليه من سوسو اللتي كانت تخشى أن يجده أحد معها فتركته معي ونستــه ,, دخلت الى الغرفه التي كانت أيضاً أنوارها مفتــوحـه لو لم تخبرني سوسو أن خلف والريم غيرموجـودين لشككت بالأمر..
وعلى حسب الخطــه التي رسمتها لنفسي وضعــت الهـديه المغلفه والتي تحتـــــوي على خاتم من الألمـاس دفعته من المكافأه المجزيه التي حصلت عليها من جراء تهوري مع كراميل وسوسو حينما قدت الســــياره بأكثر شوارع الرياض أزدحام .. وكان على الهـديه بطـاقه كتب فيها سلطان أعذب الكلمـات لحبيبته الريم .. وضعتها في أحد دروج دولاب الريم وبأمكــان اخرتحت ملابسها وضعــت الجوال الذي كان أحدث مــوديل وايضاً دفعت قيمتــه من المال الذي حصلت عليه من كراميـل ... هذا الجوال لايحتوي الا على رقم واحد وهـو رقم الجـوال الذي تركتــه مع مــــلاك مسجل بأسم حبيبــــي وكان الجــوال بالأضافه لرسائل الحب والهـيام الكثيره التي ضاق بها صنـدوق الوارد يحتوي على الصور التي ألتقطتها بأحد الحفــلات لزوجات خلف بأستثناء الريم ولزوجته القادمــه هند وهي نفس الصوره التي قمت بنشـــــرها وايضاً لشقيقته حبيبتي سوسو ..
حينما كنت أهم بالخروج من الغرفه احسست بحركــه قادمــه من الغرفه الأخرى التي يضمها الجناح فعدت بالســرعه لأختبأ خلف الباب وأنا أنتفض يألهي أرجــو ان لايكــون خلف قد عاد يارب يارب أنقذني من هذه الورطــه.. ومن الفتحه الضيقه بين الباب والحائط رأت عيني ولم أصدق مارأت فتلك الحركه التي كادت تتسبب لي بنوبه قلبيه لم يكــن مصدرها سوى تهاني الزوجـه الثالثه لخلف ولكــن السؤال هنا مالذي تفعله تهاني في جناج الريم .. كانت تتوجــه للغرفة نوم الذي أنا أراقبها منها لم تدخل بل مدت يدها من خلال فتحت الباب الصغيــره وأغلقت الأنوار ومن ثم سمعت صوت المفتاح يقفل به الباب من الخارج .. كنت سأقع بورطــه حقيقيه لولم يكــن معي مفتاح أخر للغرفه .. يبدو ان هذا المفتاح يوجــد له عدد لايحصـى من النسخ .. انتظرت عشر دقائق حتى فتحت الباب وخرجــــت مباشره لجناح سوسو وقد كان الظلام يصاحبني طــوال طريقي ..
اسقبلتني سوسو والتوتر بادي عليها .....
سوسو :ميشو وينك الله يأخذ أبليسك روعتيني ..
ميشو :اسف لم أقصد اقلاقك علــي ولكن الوقت أخذني وأنا أتجول في منزلكم أو دعيني أقول قصركم الرائع ..
تحولت ملامحها القلقه المتوتره الا حبــور زائد ..
سوسو :يقالك يعني اول مره تدخلينه ...
قلت بنفاق وأنا أحاول أن أصل الا مأريد ..
ميشـــــو:لا لكن لأول مره أدخله وهو خالي من أصحابه ..أخبريني سوسو هل كل هذي الأمــلاك ماشاءالله كانت ورث من والدك ..
وبدت سوسو بسرد قصة حيــاتها والتــي أصبحت احفظها أكثر منها ..
سوسو :لاطبعاً صح أبوي كان الله مغنيه بس أغلب هذي ورث امــي من جدي هذا اللي تقول أمــي وطبعاً كل هذا زاد بعــد مامسك عمي مبارك الأمــلاك بعد ماتزوج أمي ..
حسناً هانحــــن ..
ميشو :سوسولأريد التطفل ولكــن عمك مبارك أين هـــــو من كل هذا ...
ضحكة سوسو على سذاجتي المصطنعه ..
سوسو :ياحبيلك ميشو صدق أنك على نياتك ماشفتي شــي .. عمي مبارك يسكــن قصر على قولتك أفخم من هذا عشر مرات ..
أصطنعت التعجب...
ميشــو :حقاً لم أكن أعلم .. سوسو هل والدتك مـوجـوده ..
حدقت بي وكأني حمقاء..
سوسو :احسدك على ذكائك أمي وش تبينه تسـوي فيذا والعايله كلها ترقــص فقاعــة الـ....... ماعدا المنحــوسه اللي جالسه قدامك ...
ميشو :وبالتأكيــد لن تعــود قبل الرابعــــه ..
سوسو :وهذي يبيلها ذكاء ميشو حبي وش تخططين عليــه ...
ميشو :فالبدايه يجب علينا التأكد من عــودة شقيقك الأحمق حتى يتسنى لنا اللهــو كمانشاء ...
سوسو :بس ولاتهمتمي خلف ماراح يجي قبل ثنعش واذا جاء شي أكيــد بيمـرعلي عشـان يتأكد أن اوامره منفذه .. وهذا اللي كنت بقوله لك من يوم دخلتــي لازم نقفل الباب عشـان مايفاجئنا وتكــوني أنتي تخبيتي قبل مأفتح له ..
ميشـــو :لا بأس ولكن بالتأكيد لن تخرجي له هكذا يجب عليك تغيري ملابسك الجميله ..
قاطعتني ســوسو :طيران ألبس بيجامـه وأجي وأعفس شعــري كني توني صاحيــه من النوم .. ولازم نقفل الأنوار من اللحيـن لأنا ماندري متى يهف عليه ويرجـع ..
ميشـــو سألتها قبل أن تختفي بغرفة ملابسهــا ..
ميشــو:أخبريني منذ متى خلف يطلعك على مـواعيد خروجـه ورجــوعه ..
جاني صوتها من بعيــــــد وكأنها تخوض معركــه لا أرتدأ ملابسها ..
سوسو :قصده يهددنــي أويمــكن بيقص علي يقول بجي 12 وأنا أطلع وأرجــع قبل أثنعش ألقاه جاي عشــر ...
الحمـدالله لقد مضت العشــر ولم يحضــر وهاهي الساعه على مشارف الحاديه عشـر والنصف ..
عادت سوسو بعد أن أرتد بيجـامتها اطفائنا الاضواء وبدأنا الحديث بأمــور مختلفه ونحــن على هذه الحال سمعنا صوت طرقات متتاليه نهضت ان على أثرها لأختبيء بغرفة المــلابس .. وأتجهت سوسو لفتح الباب بعد أن شعثت شعــرها بصوره أكبر ..صوت فتح الباب تلاه صوت خشن مخيف يجمــد الدماء في عرقها ..
خلف :وش فيك ساعه على متفتحيــن الباب ..
سوسو بصوت مرتجف :كنت نايمـــه ...
وأتصورها تشـير لبيجامتها وشعرها وكأنها طفله تخشى تعنيف والدها ...
خلف :طيب أنقلعي كملي نومك ..
تلى هذا صوت تقفيلة الباب .. خرجت من مخبأي بعد أن
عددت للمائه عند الرقم تسـعه وتســعون ضغطت على زرالأتصـال على مــلاك وكلي امل ألا تخذلنـــــي ..
سألتني سوسو الشاحبــــه ..
سوسو :وش فيك لاتكـوني خايفه ...
ميشو:انا ومالذي يدعــوني للخــوف ..
سوسو أشارت برأسها حيث كان خلف يقف ...
سوسو :المــرعب المدمـــــر خلف الاقشــــر ..
يال السذاجـــه ..
ميشو :كلا ياعزيزتي لم أخف ..
سوسو :لاتغرك الشخصيه بس تراه الليله بزياده معصب شكل الطلعه ماجت زي مايبي ...
ميشو :كلا ياعزيزتي لاتختلقي له الاعذار
هذا هو الرجل السعــــودي يعــود من رحلته السعيــده اللذي قضــى بها أجمل أوقاته في لهــو وسمـر مع رفاقه ليصب جام غضبه على اهل بيتـــه بسبب وبلا ..
سوسو :وأنتي وش فيك على الرجل السعــودي موجايز لك ..
رغم كل ماعانت مازالت لاترضى بالحديث عنهم بسوء..
ميشو:كلاياعزيزتي وهل أجرؤ..
سوسو :يالله ميشو لاتطــولينها وهي قصيره بغيــر ملابسي وأجيب عبايتي وأنتي أتصلي على حق الليمــوزين اللي كنتي جايه معه ...
وفعــلت ماطلبت منـــــــي وقضينا أجمــل ليالينا وخصوصاً أن سـوسو قد خرجت خلســه ...
×××××××××××
((5))

<<.. لأمنــع جريمـــه ..>>



عســـاف

رجعت من البر وأن عايف نفســي صدق قرف مأدري وش مطري علينا الكشتات بهالحــر .. سبحت بالحمــام اللي كان ملحق بالمجلس واللي كانت حالته زفت وبحاجه للترميـم .. وبعدها طلعت والروح راده فينــي يازين البراد .. غيرت ملابســـي وتوني جاي بحط راســي على الوساده دق جــوالي اووف هذا خلف وش يبي تونا متفارقين امداه يشتاق لــي ..
عساف :هلاخلف .....
خلف :عســاف تعااال بالســرعه ولاترى برتبك جريمــــــه ...
وأنقطع الخط ... يالليل التبن هذا وش عنــده بعد وش هالجريمــه اللي بيرتكبها بعـــد ..
غيرت ملابسي للمره الثانيــه وركبت السياره وعلى بيت خلف وأنا طول الطريق أفكر وش عنــده لايكــون سعــاد طالعه لأنه زي مافهمت منه مانعها من الطلعــه .. وهي المقصـوده بالجريمــه و لالحضه
للحضه يمكـــن المزيــونه بنت خالته اللي كانت بيتزوجها وأنتشرت صورتها لايكــون نازله لها صوره جديده ولامقطع فيديو أيه البنات هالأيام مايجيبون لأأهلهم الاســواد الوجــــه .. انا وش قاعد أسوي خل ألحق على هالخبــل قبل مايرتكب جريمتــــه ..
وقفت سيارتي تمشيت حال ودقيت على خلف أشوف وينــه .. وسمعت دقت جواله العاليه شفت خياله بالظــلام يرفع جواله يطالع بالرقم ..
قربت منــه وجلست جنبــه ..الله يستر راسه اللي منزله مايبشر بخيــر ...
عســاف :خلف ..
خلف والشرار يتطاير من عيــونه:ذابحها ذابحها الله لايعــوقني بالشـــــررر .. جلس يسب ويلعن فيها وبأهلها اللي ماعرفوا يربونها ...وبنت .. وبنت .. وبنت ....ماقدر أسكته لين هزيته ..
عســاف بقهر :خلف ولعنه تكلم قلي وش السالفه ...
خلف :وش أقولك فضحتني الله يفضحها الله يلع.. الفاجـ..
مايبرد نار قلبي الا ذبحها ...
عساف :قلت لك وش صــار ... والا أقول تعال أركب وقلي وش السالفه ...
ركب خلف وصقع الباب وراه ورمــى بحجري جــوال ..طالعته بأستغراب ..
عسـاف :وش هذا .. وش اسوي فيه ...
شفت خلف يصد عنــي وركى يده اللي ترتجف من القهر على الشباك..
خلف :اقرأ الرسايل اللي فيه وركز على أخر رساله وارده ..
فتحت الجوال وأنا خايف من اللي بشـــــوفه ... وقريت أول رساله وماخلصت الا وأنا حاط راسي بين يدي من الصدمــه ريم مستحيل ماتسويها بنت عمي وأعرفها ..
(( .. آسف حبيبتي أني دقيت عليك نسيت انك بزواج السنيورا أختك وأكيد ماراح تكــونين فاضيه لي .. بس حماسي لسمـاع رأيك باللي سويته نســاني تقولين وينك من أسبوع عن التهنئه أقول لك ماكنت واثق من نجاح أنتشار الصوره لين شفت صورة جميلة الجميـلات هنــد الـ .......... بجــوال واحد من الشباب .. ماقلتي لي وش سوى زوجك عسى وصلته الصوره اذا ماوصلته انا حاضر أوصلها له بنفســي ... الريم يابعــد قلبي تدرين كل اللي سويته من شانك لاتنسين أبي أشوفك قريب حبيبتي أشتقت لك .. كل حبي سلطـانك ..))

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 07-02-10, 08:57 PM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 152110
المشاركات: 2,010
الجنس أنثى
معدل التقييم: اموره المزيونه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اموره المزيونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





اسافه همسه على اني طولت عليج

بس ظروف خارج عن الاراده


بس هل راحت تموت ريم وخلف ينسجن


ويكون جذي انتقام مشاعل ؟؟؟؟؟

من عايله ابوها؟؟؟؟؟؟


ناطره جديدج على احر من جمر




 
 

 

عرض البوم صور اموره المزيونه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة عاشقة ديرتها, بلا رقيب, رواية بلا رقيب, رواية بلا رقيب للكاتبة عاشقة ديرتها
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:12 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية