لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-03-10, 11:23 PM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الحلقه الحاديه والعشــرون
ميشــــو


لم أكن أتوقع باسوء كوابيسي أن تعود ضحــى بهذه اللحضه الحاسمه .. رغــم كل هذا كان هناك هاتف بداخـلي يخبـرني أن ضحــى لم ولن تتخلــى عنا بمثل هذا الموقـــــف وستعـــــود ..وهاهي عادت لتفسد جميــع خططــــي ولكن مأسعدني حينما أخبرتنا انها توصلت مــع عســاف الا حل وسط يرضي الجميـــع والأفضـل ان هذا الحل لم يكن الأنفصال .. هذا يعنـــــي ان عودتها هذه لافائده منهــــا بل هي نهاية تواجدها وسيطـرتها على هذا المنزل .. أستغليت فرصة عودتها لأتمتع بحريتي من جديد فارتديت ملابســـــي استعدادً للخــــروج ..
وأنا اهبط الدرج وروبي تتبعنـــــي ... سألتني سارا ...
سارا :مادريتـــــي ..
ميشو :عن ماذا تتحدثين ..؟!
سارا :الشرطه اللي دقينا عليهم جوو تصوري بعد ساعتيــن جايين صدق ان مامنهم فايده الحمدالله انا ماكنا معتمدين عليهم أقشــر امن اللي بيجينا من وراهــم ..
ماذا هل ماتتفوه به هذه المعتوهــه حقيقـــــه ..
نواف :لا وبعــد يقولون أن أزعجنا السلطــات بس أنا ماسكت رديت عليهم رد جامــد ..
وعــد :اللحين يوم قلت ان الموضوع انحل ودي وان اللي طبوا علينا طلعوا من أهلنا صرت رديت رد جامد ..
واستمــرت ثرثراتهم حتــى وصلت للباب الخــارجــي ..
كنت اشعر بملل شديد فأنا لأعلم حتى ألــى أيــــن أذهــب .. ؟!
اخرجت من حقيبتي شريط اغاني حصلت عليه كهديه من سوسو طلبت من سائق الليموزين اشغــاله ..
ماهي الادقائق حتى ملأت السـياره موسيقـى صاخبــه اجزم بأنها تعجب سـوسو كثيـراً .. ولكنها تجلب لي الصداع بسرعه طلبت من السائق اغــلاقه ..فأغلقه وأعاد الي الشريط .. ومازال الملل يحاصـرني طرأت لــي فكــــــره ستبعــد هذا الملل عنــي وتجلب لي سعـاده حتى لوكانت مؤقته ولكنها كفايه لتعيــد لي صفاء روحــي..
طلبت رقم كراميــل التي ضحكـت كثيراً حينما افصحت لها عن طلبـــــي واضافت الم اخبرك ان هذا نوع من الأدمــــــان .. بعد ساعتين كنت للمــره الثانيه اقود السيــاره في شوارع الرياض ولكــن لم يكن هناك خلف الأخرق يطاردنا ويجذب أنتباه الأخريــن الينــا .. وأنا اجلس هنا خلف موقد هذه السياره الرائعــه متأكده أنه يجلس هنـاك محتاراً يفكـــر بـ روبـي التي سلبته عقلـــه والتــي خرجت له اليوم بدور جديد وأســــــم جديد ..
حينما سمــعت صوت رنيــن هاتفـي المحمــــــول وصد ضجــة الموسيقى والأحاديث التي تملأ السيــــاره راودنــي شعـور بأنه هو المتصــــل ..
ميشو :كراميل من فضلك أخرجي هاتفي من حقيبتــي ..
كراميــل :لاا سوري مأقدر أثق فيك كيف تبين تردين وتســوقين .. اذا تبين أرد ماعنــدي مانــع ..
ميشــو :هيا أخرجيه فقط اريد أن ارى من المتصــل ..
كرامــيل :اذا على كذا ابشــــــري ..
وفعلاً وكماتوقعــت كان رقمــــه وبالتأكيد لم أكن لأرد عليــه لسببيــن أني مشغــوله بالقياده والسبب الاخــر ليس بهذه السرعه استجيب له يجب علـــي أن اخذ المزيد من الوقت اريده ان ينضج على نار هادئــه ..
أخرجت سوسو راسهـا من بين المقعـدين ..
سوسو :من المتصــل ..؟
ميشو :رقــم غريب لم أعرفـه ..
سوسو :خليني أرد عليــه يمكن أحد يبيك ضروري ...
وهل أنا حمقاء لأدعك تردي على شقيقك ...
ميشو :لااا ياعزيزتي أخشــى ان يتسبب لي ردك عليه بنوع من الأزعاج ..
سوسو :آآه صح نسيت أنتي من اصحاب المباديء ..
ميشو:الايعجبك اصحاب المباديء ..
سوسو :اكيد لااااحبيبتي هذا يبي لها سؤال ..
كراميــل :ميشو وش رايك توقفين هنــا ..
ميشو :هل أنتي واثقــه مما تطلبين ...
كرامــيل :أكيد بنزل أنا وسعـاد ثواني ماراح نطول وراجعـين لك ..
مر على دخــول سعـاد وكريمــه للمشغل النسـائي عشردقائق ...
حدقت من مــرآة السياره بالسيارة الحرس الشخصـي للكريمـه كانت متوقفــه خلف سيارتنا مباشـــره ..
لذا حينمــا سمعت الباب بجــواري ينفتــح لم أعتقـد بأنها غيــر كريمـــه ...
ميشو :كريمــه بهــذه السـ ......
وقطعت جملتي حينما وجدت من يجلس بالمقعــد جواري لم يكــــن كريمــه ..
:سوري اذا خرعتك كنت مراقبكم من بداية الجوله ماصدقت كلام كريمــه يوم قالت لــي انك أنتي اللي تسوقين السيـــاره ... ليــه ..؟!
دعونــي أخبركم من هذا غــريب الأطوار الذي أقتحم علي السيـاره ليسألني لماذا أقودهــا .. أنه شخص التقيت بــه في الشقــه كان بأنتظــار كريمــه ..ولكنــي لأعلم لماذا أجده اليوم غريباً فهــو بذالك اليوم لفت أنتباهــي كثيراً فهــو لم يوجــه لي أي حديث بل عاملنــي كنكره والآن يأتي ليسألني لماذا أقود السيـاره وكأنه يهتم لأمـــري ... كان بأمكاني أن أجيبه برد لاذع كأن اقول وماشأنك أنت او أن الأمر هذا من خصوصياتي الى أخر ذالك من الردود غيـر المحببــه ..ولكن كل مافعلته أن أخذت بالتحديق به وقد أنعقد لسانـــــي ..
:ليش ماتردين علــي ...؟!.. بعدين ليش تلبسين هالنظــــاره أفصخيها خليني أشوف عيــــــونك ...
وقبل أن أقوم بأي تصرف وجدتهـــا بيده ..
:أسبوع كامل وأنا كل ماغمضت عيوني حلمت بهالعيــــون ...
واخيــراً وجدت صوتــــــي ..
ميشو :من أنت مالذي تريده ..
:انا قتيل نظــرة عيــونك وش ابي منك حبك ياحيــاتي ..
واردف وهو يفتح باب السيــاره ..
:بنزل اللحيــن هذا رقمــي دقي لي عليه ضروري ماراح انام لين أسمــع صوتك ..
وترك لي مكانه على المقعــــد بطاقه تحمل اسمه وارقام هـــــواتفــه ..
لأعلم لماذا حينما يتعلق الأمــر به لأكـون على طبيعتي فأنا أتصــرف بطريقه غـريبه محيــره تجعلني لأعرف نفـسي فأنا لم أكن لأخذ تلك البطاقه لوكانت لغيـــــره ..
فـــــارس .. أجل فاارس كان اسمــــه هذا ماتسألتم عنـه اليس كذالك ..
..
كراميل :مشمش حبيبي وين سرحانـــه ..
ميشو :ماذا ..؟!
سوسو :سوري ميشو طولنا عليك ..
ميشو :لابأس ..
قلتها وأنا أهم بتحـريك السياره ..
سوسو:فيه سيـاره تلاحقنــا ..
أرتجفت يدي على المقود من ملاحظتها أنه فارس بالتأكيــد ...
رايت ابتسامـه على شفاة كريمـه أم تخيلتها .. لأنها ردت عليها بكل برود ..
كراميــل :أن مالحظت شـي شكلك من الخوف بديتي تهلوسيــــن ..
هل تعلم كريمـه أن فارس هو من يلاحقنــا .. لماذا تنكــر كراميل لاتخشانا بالتأكيــد .. مالذي تريده من فعلتها هذه ..؟!
كرامــيل :مشاعل حبيبتي وين بتباتيـن الليله ..
أستغربت سؤالها ..وكأنها تعلم أن لارغبــه لي بالعــوده للمنزل وضحــى متواجده فيــه ..
ميشو :ليس بالمنزل بالتأكيــد ..
قلتها وأن أنحرف بالسياره لأترك المجال للمرورسياره خلف مقــودها مراهق متهــور يرغب بالتحدي ..
سوسو :هذا اللي بيجيب لنا المشاكل وش يبي ذا ..
ميشو :لاتقلقي لن يعـاود مضايقتنا ..
كراميــل :اجل تعالي معــي بالشقــه ماودي أرجع للبيت ..
ميشو :اخشــى اني لأستطيع ذالك ايضاً ..
كرامــيل :وش دعـوى ليه عااد .. لايكون لقيتي غيـرنا واستغنيتي عنا وماعاد تثقيــن فينا ..
ميشو :انا بالتأكيد لاا ..
سوسو :اجل وين بتروحيــن ..
ميشو:هل تمانعيــن لوقضيت هذه الليله في منزلك ..
سوسو :اكيــد لاياحياتي بس يبغى لنا تدبيرات أمنيـــه و...
قاطعتها ..
ميشو :الأخرق شقيقك لن تخبـريه ..
سوسو :متحطيش في بالك مالك سافـــــــر ..
ميشو :جيد سيكون الوضع رائع ..
كرامـيل :افاااا مشمش ترفضين عرضي وتروحيــن مع سوسو ..
ميشو :هل أهمك لهذه الدرجــه ..
كراميــل بغرور :اكيــد لاا ..
ميشو :اذاً لن يضيرك الأمــر اليس كذالك أعرفك جيـــداً ..
مالذي يحــدث يبدو أن كراميـل متكــدره بحق .. وابتسامتها المغروره لاتخفــي شـيء ..
لماذا أفكــر بأمر كهذا لن أجد أجابته حتــى لو حزرتها .. عنـدي الكثير لأفكــر فيه ويكفي ليصيبني بالأعيـاء ..
وفهــدي وعائلته الكريمــه اولى بالتعب من أجلهــــــم ..
وماذا ايضاً والدي أجــــــل والــدي .. لقد حان الوقت لأكشف ســره الصغيــر لزوجتــه الثريــه ..
وماذا عن عســاف الا يستحق ان يناله شــيء من ناري هــو ايضاً قد تسبب لشقيقتــي بالكثيـر من المتاعب ..

ســـارا

مر يوميــن على الزياره المبجلــه من قبل والدنا العزيــز كل هذا ماهــو مهم المهــم اللي بيصير معنا اللحيــن ..
سارا :يالله ملاك اتصلي والله أني متحمســه ..
عاد ملاك لاتفوتكــم جالسه ترتب شكلها الغبيــه اللحيــن بالتلفون أحد بيشوف شكلها .. صدق بعض الأحيان تقهرني هالملاك بغباءها مأحسها توأمـي ...
سارا :والله مأحد شايفك أتصــلي بس ..
ملاك :خلاص اللحين بدق وين الرقم ..
سارا :معي شوفيه يالله أنا بمليه لك وأنتي دقي ..*******
مـلاك :اخر رقم سته ولاتسعه ..
سارا :لاسته هاه ردوا ...
شفت ملاك بالسرعه تقفل السماعه ..
صرخت عليها ..
سارا :وجعععععع وش فيك ..
ملاك :غبيه انتي أنا دقيته على أنه تســـعه ..
سارا :ياااااربي .. يالله اعيد لك الرقم ..
وعدت لها الرقم وهي تضغط الأرقـام ..
ملاك :ررردواا .. الو ..
وصكت السماعه بيدها وقالت لي ..
ملاك :خدامه ..
ملاك :فين ماما شيماء .. شنوا هذا مافيه بيت مدام شيمــاء ..بيت منـووو .. آآآهااا .. طيب كم رقم بيت ماما شيمــاء ..
وصكت السمـاعه بيدها من جديد ..
ملاك :سارا أكتبــــي الرقم ..
سارا :رقم مين ..
ملاك :اكتبي وأنتي ساكته بالسرعه يالله ..
وفتحت السماعه على السبيكر وأنا أكتب الرقم اللي تقوله الخدامــه ..
وبعد ماقفلت سألتها ..
سارا :اجل هذا اللي أخذناه من الأستعالامات رقم ميــن ..
ملاك :هذا رقم البيت الثاني اللي فيه زوجــة رجل خالتي شيماء الأولــى ..
سارا :آهــاا .. طيب يالله بالسرعه وش تحترين يالله ندق على خالتي شيماء يالله ..
ملاك :بس لحضه بعدل شكلــي ..
ياربي بترفع ضغطي هالأنسـانه ..
سارا :ياهبلا مانتي طالعه لأحد انتي بتكلمين بالتلفــون ..
ملاك :يارربي حتى لو بتلفون لازم أطلع حلوه ..
ماقلت لكم هبـــلاا ..
وجلسنا ندق الرقم الجديــد .. بس آآه يالقهــــر محد يرد ...
قالت لي وهي شوي وتبكــي ..
ملاك :محــد يرد يااربي حنا ليه حظنا كذا زفــت ..
سارا :حاولي من جديد ماحنا تاركينه اليوم لين يردون علينا ..
وجلسنا نحاول بس مافيه فايده ...
سارا :طيب دقي على الرقم القديم وقولي أنا مافيه أحد يرد عليك على الرقم اللي عطــوك ..
ملاك :والله أنك غبيــه وهم شكـو فيني ..
سارا :طيب بكيفك أنا كنت بختصــر عليك ردوا ..
وحنا نتكلم كانت ملاك تطلب الرقم للمره المليون .. ماصدقت يوم قاطعت كلامــــي وهي تصرخ .
ملاك :ردووووووووا ..الـوووووووووو .. فين ماما شيماء .. اوكــي ..
سارا :هاه وش تقــول ..
ردت علي ملاك بحمــاس حسيت أنها من قوته ودها تدخل مع السمــاعه وتروح هناك ..
ملاك :راحت تناديها ..
وفجأه شفتها ترتبك شكل أحد رد عليها ..
ملاك :السـلاآآم عليكــــم .. كيفك خالتـــي ... بخيـر الله يسلمك .. ماعرفتيني .. أنا ملاك الـ ......ز بنت أختك صباح .. ايوه أنااا ايوه سارا أختــي جالسه عنــدي تبين تكلمينها ...
وصكت السمـاعه بيدها وقالت لــي ..وهي تلعب بحواجبها بخبث ..
ملاك:ماصدقت من الفرحه تبكــي ..امسكــي تبي تكلمــك ..
بالتردد اخذت السمـاعه منها .. مأحب أكلم أحد غريب لولا أصـرار ملاك مافكرت ابد أني اسأل عن خالتــي ..
حطيت السمـاعه على اذني وسمعت صوتها تبكـي على الخط الثاني يااااربي رحمتها شكلها هي فرحانه فينا بالصدق وحنا كل اللي نسويه لطمعنا فيهــا حسيت أن أنذال مجرميــن قلوبنا ميتــه هذا اللي فكرت فيه قبل مارد عليها بصوت هامس ..
سارا :الووو .. أنا سارا ..
خالتــي تبكي:سارا حبيبتــي ياحيـاتي كيفك ...
سارا :انا بخير أنتي كيفك خالتــي ..
سمعتها تبكي بقوه ..
خالتي :انا بخير من سمعت اصواتكم حبايبي كيفكم ياحيــاتي والله اشتقت لكم كثير .. ليش ماتصلتوا علي من قبل ان كان كل حلمـي أني ألقاكم .. انتم وين اللحــين ووش مسوين فحيــاتكم ...
اخذت ملاك مني السمـاعه يوم شافتني متصلبه وأنا ماسكتها ..
ملاك :حتى حنا والله اشتقنا لكي خالتــي .. ايوا ... وخاطرنا بعد نشوفك .. خالتي حنا نبغى نزورك ممكــن .. مشكــوره خالتي .. العنوان هاه لا مانعرفــه .. ايوه لااامايحتاج حنا نجي بالتاكســي .. لاوالله عادي خالتي .. اوكــي .. بااااااي ..
وبعد ماقفلت منها سألتني ..
ملاك :وش فيك سارا مو على بعضك ..
سارا :خالتي شكلها تحبنا بس حنا اللي نسويه ..
قاطعتني مــلاك ..
ملاك :سارا وش فيك حنا ماسوينا شي للحين بعدين وش بنسوي بنستغل خالتي .. صدقيني كل اللي بنأخذه منا هي اللي بتعطيناه بدون مانطلــبه حنا ماراح نســرقها بعــدين هي عايشه بالنعمــه يعني اللي بتعطيناه ماراح ينقص من غناها شــي .. سارا لاتنســين أن كل اللي نسويه مو عشانا عشان خواتنا اللي أصغــر منا مايعيشوا الحياه اللي عشــناها ..
ملاك تحاول تقنعني بأي طريقه أن اللي نسويه شي عادي وماراح يضر أحــد بس أنا ماني قادره أقتنع صح يمكــن اللي نسويه ماراح يضر أحد مادين بس بالمشـاعر بالعواطف .. الصدمـه اللي بتجي خالتي لو عرفت هدف تقــربنا منها ..
سارا :لااا أنا مأقدر اللي تطلبينه مني صعــب .. كيف تبغيني أستغــل خالتي ...
شفت ملامح ملاك كيف تغيـــرت .. وهي تقرب مني وتمسك يدي ترجاني ..
ملاك :سارا لاتكونين غبيه وتضيعين هالفرصه من يدينا .. ارجوك سارا عشــاني أرجوك .. لوكنتي تحبيني بتكملين معي اللي بديناه ..
ماقدرت أتحمل الرجاء اللي شفته بعــيونها .. وبعـت كل مبادئي عشان أرضيها ..
هذا الكــلام اللي قلته لها وحنا فالســياره ..
ملاك :ياشينك ساراااااا لاتكلميـن بالطريقه هذا لاتصيـرين معقده كفايه علينا ضحــى ومشـاعل خلينـاحنا شـوي فررري مانبي مباديء وأخلاق ومن هالحكــي .. سارا حنا أنولدنا كذا نسوي اللي نبــي ومو لازم أحد يدري صح ..
هزت راســي بالموافقه رغم أني ماني مقتنعــه ..
ملاك :بس اللحـين ماعاد ينفع شغل الخش خلاص ضحــى بتروح بالطريقها وبيصيــر لنا مجال اكبر أنا نأخذ حريتنــا .. ولاتنسين أن كل اللي نسويه ماهو عشانا عشـان خواتنا مــو ... سارا فكــري معـي شوق هنــد يقدرون يعيشون اللي حنا عشنـاه أكيــد لاا ...نوف ووعــد فكري فيهــم ذولا الصغـار اللي يبون كل طلباتهــم ملباه بيقدرون حالنا .. شهــد اللي على حافة الأنحراف بدون فلوس ماراح نقدر نسيطر عليها ..
صدقيني أستغلالنا لخالتي بيستفيدون منــه خواتنا أكثر من استفادتنا حنا ... لأن حنا ماعاد تفرق معنا شفنــا أنواع العذب بهالحياه ماعاد فيه شــي نخاف منــه صح ..
رديت عليها غصب عنـــــي ..
سارا :ايه ..
لأنه فعــلاً ايه حنا شفنــا أنواع العذاب بحيـاتنا ...
وصلنا للفيـلا خالتي وأنفتحت لنا البوابات اللي ياما وقفنا عنــدها نفكـر كيف نقتحمهــــا ..
ملاك :اللحيــن أي فيلا اللي فيها خالتي شيمــاء ..
سارا:وان ايش درانــي ...اسألي هذا اللي عند الباب ..
وفعــلاً فتحت ملاك دريشتها وسألته فاشر لها على فيلا خالتي شيمــاء ..
وقفنا عنـد الباب وين مانزلنا التاكســي مترددين ...
سارا :اللحيــن بعد ماقطعنا كل هالطريق جايه تقولين متردده ... يالله بس دقي على الجرس ...
وكأن ملاك كانت منتظره اني أقولها هالكلام لأنها نفذته مباشـره ..
التفتت علي ويدها على الجرس ..
ملاك :التلفون ساعه عشان يردون عليه والباب ساعه عشان يفتحــونه وش هالكسل اللي فيهـــــم ..
مأدري وش فيها ملاك صايره وقحه هاليوميـن الصراحه تقهرني فبعض تصرفاتها وتعليقاتها ..
سارا :عيب عليك وش هالحكي ..
وقبل ماترد علي فتح لنا البيت وكانت اللي فتحتـه الخدامـه وقالت لنا أن خالتي تنتظرنا وانها بتودينا لها ...
مرينا بالصاله كبيــره وفخمــه كنا أنا وملاك نطالع بكل اللي حولنا بأندهاش كان الأثاث مره راقــي والفيلا كبيــره بشكل غيــر معقــول .. وحنا للحين تحت دهشتنا سمـعت صوت أحد يرحب فينــــا ... رفعت عيني لمصدر الصوت ولقيت ملاك بأحضـان حرمـه الأكيـد انها خالتــي ..كانت تبكي وهي حاضنــه ملاك ...
بعــدها تركتها وجت لمــي وأنا بكل أستســلام أنقدت لها حسيت بحضنها بدفا وحنـان ماتعــودت عليـــه .. قالت لي وهي تمسك راسي بين يديها ..
خالتي :سبحـان الله صباح بين يدي ...
سمعت صوت مــلاك تسألهابحســد ..
ملاك :ليش بس سارا اللي تشبــه أنا يعني مأشبهها ...
خالتــي :مأدري ليه يوم شفت سارا تذكــرتها ولا أنا مافرقتكــم عن بعــض ..لين قتلي أنتي أن هذي ســارا ..
جلسـنا على هالحاله نسـولف وخالتي شكلها طايره فينا وملاك مره أندمجــت معها أما انا لا ماقدرت ماحسيت بالراحـــه احساسي بالذنب لخداعنا لخالتي مخليني متــوتره وابغى بس أطلــع من هنا بس ملاك شكل ماعنـدها نيــه .. سمعت خالتي تسألني ...
خالتي :سارونا حبيبتي ليه ساكـتــه ..
ابتسمـت بالتوتر وحسيت بخدودي مولعـــه ..
ملاك :خليك منها ياخالتي لاتحرجينها سارونا دايم كذا حيويه ..
وغمزت لي ... ايا اللعينه انا حيويه هاه ولا أنتي الخبيثــه ولامن متى ملاك تكلم مع أحد بأحترام زي كذا ولا العقــل اللي نزل عليها مره وحــــده .. ولا أسمعــوا وش تقول اللحيـن يوم سألتها خالتي عن أبونا ..
ملاك :ابو أي ابو هذا اللي تسألين عنه ياخالتي أبوي الله يسامحه من أكثر من عشــرسنين ماسأل عنــا ولاحتى عن جدتي اللي طايحــه مريضــه لاندري عنه ولايدري عنا ...
شفت الصدمــه بعيون خالتي ..
خالتي :يعنــي مايصرف عليكم ..
ملاك :اقولك ياخالتي ماسأل عنا كيف بيصــرف علينا ..
خالتي :وطــول هالوقت كيف عايشين من يصرف عليكم ..
ملاك :أختي ضحــى الكبيره هي اللي متكفــله فينا هي موظفــه وتصرف علينا وهي اللي مربيه كل خــواتي الصغــار ..
محست خالتي دموعها اللي نزلت ..
خالتي :الله يسامحه مبارك ليش يسوي فيكم كذا ولاكأنكــم بنـاته ..يعني أنتم ماعنــدكم رجال عم ولد عــم يقوم فيكم ..
سارا :لاياخالتي حنا ماعندنا أحــد ضحــى هي رجال البيت ..
ابتسمـت لي مــلاك شكـلها راضيه عن ردي ..
خالتي :بس كذا مايصلح ليه سكتوا هالوقت ليش مايجتوني من زمان أنا مستحيل أرضى بهالوضع كيف بنات أختي يعيشن كــذا ...
ملاك :ليه ياخالتي وش فيه عيشتنا كل خواتي عايشين مثلنا ...
خالتي :لااا مايصلح كذا كيف تعيشون لحالكم وأنتم بنـات الناس وش بتقول عنكــم ..
شكــل ملاك مأعجبها كلام خالتي شفت وجها تغيــر لونـه وتوترت ...مع ان هذا اللي كانت تبغاه بس ملاك ماصرت أفهمـها ..

مــــــــلاك


لااا بليز خالتي الزمــي حدودك ولاتدخلين بشئونا .. هديت نفــسي لأرد عليها بأنفعـال وأخرب كل خططنــا ..
ملاك :وحنا وش بيدنا ياخالتي نســويه موحنا اللي طلعنا من بيت أهلنا هربانين لسمح الله عشان الناس تكلم فينا أبـونا هو اللي تخلى عنا وحنا جالسين فبيتنا حاشميـن أنفسنا ومأحد يقدر يتكلم فينـــا ..
تنهدت بالراحــه يوم ردت علي خالتي رد يدل على أقتناعها بكـلامي ثم غيـرت الموضوع وكأنها حست بعصبيتي من هالمــوضوع ..
خالتي :وش رايكم نطلــع نجلس بالحديقــه الجــوحلو هالحزه ..
كان ودي والله بس لازم نطلــع لزوم الخطــه ..
وقفت وأنا أقول ..
ملاك :ودنا ياخالتي بس شوفي الساعه كم وحنا مانقدر نبقى برى البيت لوقت مثــل هذا تعرفين عندنا خوات أصغـر منا مسئولين منــا ..
فرحت بالأبتسامــه اللي أنرسمت على وجهه خالتــي ..
خالتـي :كان ودي لوتجلسون معــي أكثــر ..وعشان أخليكم تطلـعون لازم توعـدوني أنكم بكـره بتجون تغــدون معــي ..
تصنعت الأحراج والتفكــير .. وقلت بتلعثم ..
ملاك :بس ياخالتي ..
قاطعتنــي ..
خالتي :لابس ولاشــي ..ضروري تجــون أنا مالي أحد غيــركم ..عيالي ومسـافرين يدرسون بــرى وأنا وحـيده هنا بهالبيت الكبيــر ..
ردت عليها سارا اللي كانت تطالع تمثيلتي بعـدم اقتنـاع ..
سارا :ان شاءالله ياخالتـي ولايهمــك ..
خالتـي:تسلميــن ياحبيبتــي لاتنسون بكرا أنا أنتظركم وبرسل لكم السايق الساعه عشـر الصبح بليز بدون أعتــراض .. واللحيــن بخلي السواق يوصلكــم ..
وحنا بالسياره ..
قالت لي سارا ..
سارا :ملاك والله اللي نسويه خطأ خالتي أنسـانه طيبه ماتستحق اللي نسويه فيها ..
ياربي من سارا ليه صايـره كذا حســاسه بدون داعـي اللي يسمعها يقول حنا رايحـين ننصب عليها ..
ملاك :ياسارا ياحبيبتي حنا ماسوينا شي يستحق كل هاللي تقولينه .. بعدين أنتي ماشفتي كيف خالتي فرحانه فيها تبغينا نحطم قلبها لو انقطعنا عنهـا ..
سارا :ماقلت نسـوي كذا بـس ..
قاطعتها ..
ملاك :بس أيش صدقين والله ماراح نطلــب منها شــي .. اذا عطتنا بنأخـذ وأذا ماعطتنا ...
سارا :بنتحايل عليها لين تعيطنــا صح موهذا اللي كنتي بتقــولينه ...
تنرفزت منها طريقتها بالكـلام وكأنها تبغى نتهاوش وبــس ...وبقهــر قلت لها ..
ملاك :ايه نتحايل عليها لين تعطينا حنا بنات اختها وهي بطرانه ويقولون الأقرباء اولى بالمــعروف .. هالفلــوس اللي عنـدها كلها وش بتستفيد منها خليها تـصرف علينا جزء بسيط منهــا ..
سارا :ليش تكلمين كذا ليه فجأه صـرتي كذا جشعـــه وطمـاعه ملااك حرام عليك اللي تسوينه بنفــــسك ...
مـلاك :اوووووووووووف بلييز سارا بلاش نصــايح راســي يوجعنــي منها .. وأنا ماتغيرت أنتي اللي تغيــرتي وصرتي فجأه معقده مثل ضحــى ...
ماردت علي ظلت ساكته يعني زعلت ..
ملاك :سارونا حبيبتــي ليش نخلي موضوع سخيف مثل هذا يفرق بينــا .. خلاص انســي كل اللي صـار اليوم ولاكأنا سوينا شــي ..
سارا :كيف انسـى وحنا بكره معزوميـن عندها ..
ملاك :انســي من اليوم لين بكــره يحلها ربك ...
ماردت علــي .. سألتها بدلع ..
ملاك :سارونا ليه ساكته للحين زعلانه مني ..
ردت علي بتكشيره .
سارا :لاخلاص نسيت ..
ملاك:طيب ليه مكشـره يالله أبتسمــي شكلك كذا ولا بالريال يعقـدني ..
ردت علي سارا بأبتسامــه وهي تقول..
سارا :شوفــي سيارة خالتي كيف كشخــه مالت على جمسنــا ...
ملاك :مالت عليه مرتيــن وش يجي قدام اللومينا .. لا وهذي تلقينها ناسيتها مع السواق ولاتسأل فيها أكيد ماراح تطلع بالسيـاره مثل هذي ...
سارا بعــدم تصديق :ليييش وش فيها هالسياره تهبــل ..
ملاك :عندنا تهبل مالت علينا ماشفنا خيــر ..
ومابغيــت اكمل اللي بخاطري واقول أنه قــريب بنصير شايفيــن خيــر ومايمـلا عينا غيـر اللي يمــلا عيال الكبـاريه ..
وصلنــا البيت وحنا ننزل شدتنـــي سارا بقــوه مع عبـاتي لفيت اشوف وش تبــي شفت الرعب بعيـــونها وهي تطالع فبيت جيــراننا وعرفت ان السالفه فيها قيــس .. لفيت وشفتــه واقف على باب بيتهم وبيده سيجاره ..
مسكــتها مع يدها عشــان ندخل كانت تلصق عمــرها في عشـان أكون حاجز بينها وبين قيس اللي يكـون بالجهه الثانيــه ..
دخلنا البيت وقفلت البــاب بكل قوه داخلــي ..
ولفيت على سارا أقولها ..
ملاك :شفتي كيف الموضوع سهل طنشيه بس ومايقدر يسوي لك شــي ..
سارا ترتجف :عيـونه حمراء مثل المجرميـــن ..
ضحكــت عليهــا لين جلست علــى الأرض ...
ظربتنــي على راســي بشنطتها وهي تصرخ بالطريقه طفـوليه..
سارا :لاتظحكيـــن علي يالدبا ..
بعــد ماوقفت ..
ملاك :غصب عني ماتشوفين نفسك وش مســويه اللحيــن كل هالتمثليه وبالأخيـر تطلعين متمقله فيه لين قلتي بس وخايفه منه كيف تركب هذي ..
تركتني ومشــت ..
ملاك :تعالي وين تركتيني هنا ...
اول مادخلت للبيت ...
وعــد :خيـرررررررررر وين كنتم فيه شوفوا الساعه كم اللحين عشـر دقايق ويأذن العشـاء ..
نواف :تاركين البيت كذا بدون حتى ماتعطونا خبــر حنا شوي ونبلغ الشرطــه .. بعدين وش ذا السياره اللي نزلتهم منها..
سألتهم وأنا ادور بعيوني عليها ..
ملاك :ضحى موجوده ..
وعــد :لاوين خبرك عتيق ضحــى من الصبح ماهي فيه ..لاتغيرين الموضوع قولي وين كنتم فيــه ..
ملاك :اصلاً ماقصدت أغيـر الموضوع ولاني معلمتك وين كنا فيه ...
ولفيت من غير قصد لسـارا
وعــد بحماس :هاه وش انتم مسوين اعترفي ولاليه تناظرين بالسـارا وكنك تقولين لها لاتعلميــن ..
نواف :شكل وراكم مصيبه علمونا قبل ماتجــي ضحــى وتطلع العــلوم من عيــونكم ..
قلت لها وأنا أجلس وأحط رجل على رجــل وبأستخفــاف قلت ..
ملاك :ذاك أول تخوفونا بالضحــى اللحيــن ماعاد أحد يخــوفونا أنا وسـارا أحرار أعمــارنا ..
سمــعت صوت جااي من وراي خلاني أنتفض من قلب لدرجــة اني فزيت واقفــه من الخــرعه ...
ضحــى :لاياعمــري طيب ورى ماعطيتينــا خبــر قبل أنك حرة عمــرك يأم الحــريه ..
يامـلاك أفندي علمن ياصلك ويتعــداك دام فقلبــي نبض لو أني فعــطارد بظل كبيــرة هالبيـــت .. سامعتنــي ياملاك سامعتنــي ياسارا ...
سارا :بس أنا ماقلت شــي ..
ضحــى :توأمك ماقصرت قالت اللي في خاطرك وخاطــرها ..
وعــد بلقافه :سأليهن مع ميــن جايات ...
لااااا يوووه ماهــو وقت سخافتك ياوعــد هذي والله البلشـــه
..
طالعتني ضحــى بنظرت وكأن عــيونها بتطــلع من محاجرها ..
ضحـــى :وش اللي تكلــم عنــه وعـــد ..
لاااااياربــي وش هالوهقه يعني كان لازم تسمـعها اوووووف ...
ضحى :تكلمي أنطقــي أنا أحاكيك مع من جايه أنتي وياها ..
صدمتنــي سارا يوم أعترفت ..
سارا :مع سواق خالتــي ..
ضحــى بذهـول :خالتك أي خالـــه .. أنتي عن أيش تكلميــن ..
الله يأخذ أبليس شيطان شياطينك ياسارا ..اللحيــن هذي وش بيفكنا منهــا ... الأعتراف خيــر وسيله فلامفــر ..
ملاك :خالتــي أخت أمــي ..
حسيت ضحـى للحين مصدومــه من كلمـت سارا .. وماتدري وش نقـول ..
ضحــى :خالتك أي خاله .. أنتي عن ايش تكلميــن ..
ملاك :اووووه ضحــى لاتقعدين ترددين لــي الكـلام مثل الهبـلا .. قلنالك خالتنا أخت امنــا دقت علينــا ورحنا لهــا وبس فهمتـي .. وهذا اللي وصلنا سواقها تعـرفين هــي وحده عنــدها خيـر ..
صرخت علــي صرخــه أحسـها أنسمعت بأخر الحــاره ..
ضحــى :ومن سمح لكن اصلاً تروحــن لها أوحتى تردون علــى أتصـالتها ..
هههههه اجل لو درت ان حنا اللي نجري وراها وحنا اللي متصلين عليها وش قالت ...
وكلمــت ..
ضحـى :اصلاً وش اللي يخليكم واثقين أن هالأنسـانه خالتكم أولا وبعــدين حتى لو كانت خالتكم أنتم تعرفون هالأنسـانه كيف عايشه وش أخــلاقها واصلها وفصلها .. وبعــدين خالتكم ماهي بسعــوديه وهالأشكـال ماينوثق فيها وش درانا كيف ولاوشـلون ممشيــه حياتها وهالخيـر من وين جايبتـه ..

ضحـــــى

قهـروني رفعــوا ضغطي برودهم فالكــلام يسبب لي أحباط وأنا ماني ناقصــه كفايه علي زوج الغفلـــه (صدق هالقب لايق علـــيه ) ..
ردت علي ملاك بطـولة لسان ..
ملاك :خالتنا ماهي بالسعـوديه أمنا ماهي بالسعــوديه وش تفــرق يعنــي اصلاً وش سوت امك السعــوديه ياهنـــم .. ياحياتي كلو ملحق بعضــه سعــوديه ولاغيــر ماتفرق كلهن ذوق أبوي الردي .. يعنـي أنا اللي مختارتن أن امي تكــون ماهي بالسعــوديه ..
اللحيــن هذي ليش تحب تفهــم الكلام على كيفهــــا ..
ضحــى :كل كلامك هذا مايهمنــي وعلاقتكم بهاللي أسمها خالتكم تقطــعونها ...
ملاك :لاحبيبتــي مو على كيفك حنا صح ماحنا متربين بــس هذا مو معناه أنا مانعرف بالأصــول خالتنا وصلها واجب.. بعدين كيف تطلبينا نقاطع خالتي اللي ماصدقنا لقينــاها تأمرينا يعني بقطــع صلة الرحم خاف ربك يأدميــه لاتدخلين عمــرك بالمحظــور ..
سارا :صادقه ملاك .. مالك حق تأمرينا أن نقطع صلتنا بخــالتي حنا بنوصل خالتنا وأي احد عنـده أهل يبي يوصلهــم حنا ماراح نمنعــه ... صح ملاك ..
ملاك :افكــورس صح ياحيــاتي .. المفروض أنتي الكبيـره العاقله تعلميـنا الأخلاق الحميــده موتقولين لنا أقعطــوا خالتكم ..
ضحـى :انتم ليش مو راضين تفهمــوني أنا ابي مصلحتكم الدنيا مليانه بلاوي للحيــن ماشفتــوها وياليتكم ماتشــوفونها .. الناس ماهـي مثل ماتظهـــر داخــل الناس خفايا مايكتشفها الواحـد الا بعــد فوات الاوان الطيب ماهو بالشكــل والكـــلام الزيــن ماهــوقالتلكم أنها خالتكم وتحبكم يعنــي تحبكم ... ماهو لاقالت لكم تبي مصلحكتم يعني تبي مصلحتكم .. ويمكنـها صادقه بس حنا وش درانا ...
قاطعتني ملاك بهمجيتها المعتاده ..
ملاك :شفتــي يعني موضروري أنها مثل ماتقــولين وشلون بندري عنها من غيــر مانجربها ..
ضحــى :وليش تجربونها وش حادكــم عليها ليش تجيبون لأنفسكم الهم أنتم كذا عايشين ومرتاحيـن ..
ملاك :انتي تقولين كذا بس حنا ماقلنا أن حنا مرتاحيــن .. وخالتي طيبه وماشفنا عليها شــي ..
ضحــى :شي مثــل ايش يعنـي لو كانت ساحـره بتسـوي سحـرها قدامكم او لوكانت مروجــه بتبيع سمها عليكم ..
سارا :لاااااحرام عليك خالتي مستحيل تكــون من هالنــوع بعــدين خالتي وارث عن زوجها اللي يغنيها عن هذا ..
ضحــى :ليش هــم اللي يسلكـون هالطريق بس غرضهم المال لازم يكــونون فقراء شحاذين عشـان يكـونون سحره ومروجيــن وحراميــه وبلاوي لها اول مالها أخــر .. يعني هالمهــن محــكوره بس علــى المساكيـن لاحبيبتــي الموضوع ماهــو ماده وبس الموضوع أكبـر من كذا ..
ملاك :انتي غاويه فلسفه وبــس .. الأيام بتثبت لك أن خالتي ابد ماهي من هالنوع ومستحيـل تكــون منــه ..
تعبتنـي هالبنت معها مستحيل تفهم اصلاً هي مو راضيه تفهـــــم ..
ضحــى :موشرط تكــون هي مصدر الأذى ليكم أي أحد من محيطها ممكــن يصير مصدر خطـــر عليكم ...
ملاك :شكـراً على التحذير ماقصـرتي بس حنا بدينا طريق وبننهيـه بأنفسنا وصدقينا مهما صار معنا ماراح نجي نشكي لك .. يالله سارا نروح ننام ...
كلهــم كذا البنات يحبـون المشاكل والجري وراهــا والله لو مكتــوب لوحـة تحذير خطـــر يرحـون لهالمنطقــه المحذوره بيشوفون وش وراهــا لازم يجــربون الأذى يمــوتون لو ماجابوا لأنفسهم الألم .. مأدري وش أسمــيها هالحاله ضعافة عقــل ولاثقه زايده بأنفسهـــم ..
وعــد :اوووووف ضحى أنا أكلمك ليش ماتردين علــي ..
ضحى :خير وش تبين أنتي الثانيــه ..
وعــد:هذا زوجك الغبي اتصــل مية مره يسأل عنك .. أنتي ليه مقفله جــوالك ..
ضحى :كيفـــــي عندك أي أعتراض آنسه وعــد ..
وعــد :انااا لاااا بس عسافــووه ايه ..
قلت بعدم اهتمام..
ضحــى :طقاقه .. ماوريتوني تقاريركم الشهريه ولاتقولون ماستلمتوها لأني مكلمـه على المدرسه يوم الأربعاء وقايلين أنها مسلمينها لكم من الأثنيـــن ..
اسكتوا او بالأحرى جمـدوا ولاكلمــه ولاحركــه ولاحتـــى نفـــــس ..
ضحــى :شوفيكم ساكتين وكأن على رؤسكم الطيــر يعني مأعتقد اللي طلبته لهدرجـه صعب
كاللي طلبته تقاريركم ابي أشوفهـا ..
وعــد :هاه أيــ ـه اانـ ـا تقريري ..
بدينا بتلكــع اعرف هالحركه وراها مصيبه ..
ضحــى :ايه أنتي تقريرك وينــه ..
وعــد :قطعته ...
ايش وش سوت المهبوله هذي غبيه متخلفه كيف تقطعه على ميزاجها هو ..
ضحــى :لاااعااد وعاجبك اللي يسويه اصلاً أنتي كيف تجرأين وتسوين فيه شي قبل مأشوفه ..
وعــد :وليش تشوفينه من زين اللي فيه ولادرجــه تفتح النفس ولاالمشـاركه أعلى درجه ثلاثة أرباع ..
ضحى :اللوم بهالكلام موجه لمين لــي أنا قصـرت عليك فالشــي قولي أنطقــي فيه شـي طلبتيــه وماوفرته لك ..
وعــد :بس الأشياء اللي تعلق بالمدرسه ..
ضحى :وكلامنا اللحيـن عن المدرسه .. اغراضك موفرتها لك شرح وأشرح لك مذاكــر واربع وعشــرين ساعه ماعلى لساني الا ذاكري ياوعد حلي واجباتك ياوعــد ..قولي أنا وش قصـرت فيه اللحيــن .. قسمــن بالله اذا مانجحتي هالسنــه لأطلعك منها واخليك تكرفين فالبيت مثــل الخدم ..وانتن الثانيات وش تحترن وين تقاريركــن لايكون مقطعاتها بعــد ..
نوف :لاااااا انا ماقطعته شوفي أخذت الخامســه ..
وعـد بقهر :ياحظك بشري أمك ..
أخذت منها التقرير وكانت درجاتها حلوه واكثر شي ناقصها من المشاركه ..
ضحى :ليه ماتشركين ..
نوف :اشارك والله اشارك بس هم ..
وعــد داخله عرض:متشبهه ماتستحق هالدرجات شفتي الظلام كيف ..
ضحى :اها ان اشوف شغلى معهم ..
وشفت تقارير شهد وهند وشوق وكانت مثل وجيهــن ..
ضحى :وش فيكن أنتن بعــد تبن تعيدن السنه ..
شهــد :اولى ثانوي صعبــه ..
هذي والله اللي بتذبحني ..
ضحى :صعبه ياحلوه لوكانت أول مره مولك ثلاث سنين تعيدين فيها وتقولين صعبــه ..
وأنتي هنـد تبين تأخذين فيها سنتين مثل خواتك عاجبتك الفكــره ..
هندبأنكار :لاا من قال بس أنا دايم مأجيب بأعمـال السنه كــويس وفالنهايه أنجح ..
ضحى :بس هذي اولى ثانوي ماهيب مثل كل سنــه خليك فاكـره .. شوفي شوق أنتي يبيلك دروس فالرياضيـات الخميس والجمـعه الجايات اذا جيت خليك جاهزه عشان أعطيك الدروس فيها ذاكر خلال هالأسبوع عشان أعرف وش اللي محتاجه تقويه فيه وعشان مانضيع وقت ..
شهد :ايه صـح فيه بنات كثير جولنا من اللي كنتي تدرسينهم يبونك تعطينهم دروس خصــوصيه ..
هنــد :أغلبية البنات ومن كل الفصول اللي درستي لأن المدرسه اللي جت محلك توها خريجــه ودجـه بمعنى الكلمــه .. وكل شرحها أخطأ ..
ضحــى :ماشاءالله اللحيـن عرفوا قيمتــي ورى مايروحـون لمدرساتهم الأجنبيات اللي صاجتنا فيهــن واللي يحلن لهن واجباتهـن ..
شهــد :توهم عرفوا قيمتك وأن شرحك هــو الصدقي وأنهن مايستفيـدن من هالمدرسات كثر مايستفيدن من شرحك وسط الحصـه ..
ضحــى :قول لهم اللي يبــي يدل بيتنا وأنا أخذ ضعف المدرسه الأجنبيـــه ..
ايه بأخذ ضعفـها لاتقــولون حرام ظلم أجل ليش رواتب المدرسات الأجنبيـات بالمدارس الأهليه ضعف رواتب السعــوديات حلال عليهم وحــرام علينـا ..
هنــد :اخخخخخ والله اللي توهقم الحمـدالله أنــي أختك وماتأخذين مني فلوس ..
شكلـها أول وحــد من خواتي تحمـدالله أني أختهــا عجيب صــح ..
هنــد :ضحــى متى حتروحــي مع عسـاف ..
تكدرت من هالطــاري ..
ضحـى :بالأجــازه ..
وعــد :اوووف وش الفايده تكــون خلصت الدراسه ..
ضحــى :واذا خلصت الدراسه ..
وعــد :انا كنت احسبه اللحيــن عشان أقدر أخذ راحتي فالغيــاب ..
ضحــى :عندك نيه تغيبين مو كفايه الأسبوعين اللي أنفصلتي فيها ..
وعــد :لاماهو كفــايه ذاك أجباري أنا أبي الغياب اللي على كيفـــي..
ضحــى :انثبري بس وخليني أسمع أن وحــده منكن غايبه ..
وضع وعــد مــره صعــب كيف بتنجح وهــي على هالحال أخــر تفكيـرها بالدراسه يبــي لها حافز وأعــرف وش هالحافز ...
ضحــى :وعــد وش أسم اللعبــه اللي طلبتيها منــي ..
كست ملامحها كائبـــه ..
وعــد :قصدك البلاي ستيشن ..
ضحــى :اذا نجحتي بتقــدير كويس بجيبه لكــــي ..
شفت بعيــونها عدم تصديق لكلامــي ..
وعـــد :اذا نجحت بتجيبين لــي بلاي ستيشن ..
ضحــى :ايوه بجيب لك ...
نوف :الله وناسه صدق ..
ضحــى :ايه صدق بس خلي وعد تنجح بالأول ..
وعـــد بفرحه :بس كذا انجح وأنجح وأنجــح غالي وطلب رخيص ...
وبدت تقفـــــز ..
وعــد :يااااهههههههووووووو يالناس بيصير عندي بلاي ستيشن مثل الخلق والناس ...
وطلعت تركــض ..
ضحــى :تعالي على وين ..
وعــد :بروح أخبـــر منيــررر ..
ضحــى :لاحقــه على منيــر اللحيــن روحي ذاكري ولاماراح يكــون فيه بلاي ستيشن من اساسه ..
رجعت وعــد بأحباط ..وجت بتجلس ..
ضحــى :لاحبيبتي وين جالسه أطلعي لغرفتك ذاكــري ..
وبكــل طاعه طلعــت والله زيــن ليتني من زمان حاطــه لها هالحافز ومريحــــه عمري ...

عســاف

ليش أظلمهــا يمكـن أني مافهمـت الكلمــه صح هــي أكيـــد ماتقصد الشهــر بمعنـى الشهـر ثلاثين يــوم ..
رجعت أرسل لهــا اسألها وش قصدها بالشهـــر ...
وجاني ردها اللي طير كل عقــل فيني .. شهــــر لين تخلص الأمتحانات بالعربي بالأجـازه ..
شهــر تقــوله شهــــر بالله عليكم وش يســوي بعمــره وهي تقــوله أنتظر بعــد شهــربعـــد كل اللي سواه تقــول أنتظر بعــد شهـــر ..
وهو اللي لبى كل مطالبها بأسبوع بس لأنه ماهــو قادر ينتظــــر واللحيــن تقـول شهــر يعني ضعف الأسبوع أربع مــرات ويوميــن وياليت الشهـر ينقص ..
الصبــر ياررب الصبــــــر ..
ووسط هيجاني دقيت عليها ومثــل ماعـودتني طول الأسبوع ماردت
وبعـــد ماتمالكت نفســي ارسلت عليها.. اللحيــن بعد مالبيت لك كل مطالبك تقــولين بعــد شهــر ..
ردت علــي .. ماجبرتك علـــى شـي واذا تبـي طلقني وأرجع لك كل هللــه أخذتها منك ..
استاهل والله أنــــــي استاهل أنا الثــور اللي بينت لها اني متلهــف عليهـــا وميت فيهــــا ..
صدق أني غبــي صرت لها مثل الكتاب المفتــوح تقـراه وهي مغمضــه وهي لي غمــوض صعب أفهمــه ومتاهــه مالقيت طريقــي فيها ..
آآآآآآه ياعذابــــــي ..
سلامتك من الآآآآآآآآه ياقلبي ..
فتحــت عيـــوني وشفته فاتح الباب ومتسنــد عليه ..
عساف :هذا أنت وش تبـــــي ..
جابــر :مابي شــي شفتك طولت جيت أشوف وش فيك ..
صح نسيت أني طلعت من عنــد الشباب وانا واقف بالسيارتي قدام الأستراحـــــه ..
عساف:ماجاء أخــوك ..
جابر :والله انك مانت بالصاحي قيس من الصبح فيــــه خلف اللي للحـين ماجاء ..
جيت بنزل بس هو ماتحرك ساد علي الطريق ...
عســاف :خير وش فيك ..
جابــر :وش أخبـارهن بنات عمك ..
حسبت اني ماسمعتـــــه صح .. سألته ..
عساف :ايش ماسمعتك ..
وبكل وقاحــه رجع يقولها وهو يبتســـــم ابتسـامته الملتويه ..
جابــــر :أخبارهن بنات عمك ..
كنت قايم بضــربه ماحسيت الاهو طايح علــــي بعــد ماصرخ بألم ..
خلف :عدها يالخسيس والله لأكــسر لك خشمك ..
زفيته عني وهو عــدل وقفتــه ..
عسـاف :والله لوما أخوك قيس يمديني دافنك تحت موطى رجلك ..
رفع شمـاغه اللي طاحت على الأرض وبكل وقاحه قالنا ..
جابر :وش فيكم شابين فينـــي بنات عمكم سيرتهــن على كل لسان .. ولاتسوون فيها ماتدرون وأنا ماقصدت شــي شين كنت قاصــد أنبهكـــم .. ولا أنتم مايعجبكم كــلام الحق وتفضلون اللي يتكلم بظهــوركم علـى اللي يكلمــونكم بوجيهــكم ...
ومشـــى رايح لسيــارته ..
شفت خلف يلف عليـــــه بيلحــقه ..
بس أنا مسكتــه مع ذراعــه ..
عساف :خله عنك التافــــه ..
خلف يسحـب يده بقــوه :فكنننــي فيني حــره بطلعهـا فيــه ..
ورمــى شماغه من القهــر يوم شاف جابر حرك سيــارته ...
لف علــي بقوه وهو يقول بقهـــــــر ..
خلف :الناس تكلم فينــا ياعســاف .. حتا خــوينا مارحمنــا بلسانــه ..
نزلت راســي بكدر ياربي أنا وش اللي رجعنــي عشان أشوف هالبلاوي كنت مرتاح بــرى وأخذ راحتــي لأخاف من كــلام ولامن فضــايح .. ليه رجــعت وأنا اللي تارك وراي أبـــواب للحكــي فينــي ..
عساف :كلنادارين ياخلف بكلام الناس فينا ولا لازم نسمعــهم عشـان نـصدق .. مانقــدر نلوم أحد على كلامه فينا ليه مايتكلمــون وحنا تاركــين للبنـات الحبــل على الغـــــارب ..
خلف وفكــه يرتجف من القهــــر :ماعمـر أحد قالها لـي فوجهــي ماكان يهمنــي كل هذا بس هاللحيــن غيــر بهاللحضـه ماني قادر أستحمــل الوضــع .. عمي مبارك ليش ساكت ومخلي الناس كذا تكلم عن بنــاته ان ماعاد أفهمـــه كيف مايرضى علينا بالكلام ويرضاها على بنــاته كيف ...؟! ..
خوفني أنفجــــار خلف المفاجـيء مع أني أعرفه خلف ألزم ماعليــه سمعتـــه ..ورجولته ماتسمح له أن أحد يتكلم فبنات الرجال اللي بمنزلة أبوه ..
فاجئني قوله ..
خلف :البنات ذولي لازم ينردعــن حنا لازم نسكت الناس..
مارتحت لكــــلامه وقلت عشـان أماطل ..
عساف :الكـلام هذا ماينقال بالشـارع ..
خلف :افتح سيارتك بنطلــــــع فيها ..
ركبنا السيــاره وأنا احركها قال ..
خلف :وأنا أعرف كيف أسكتهم نزوجــهن ونفتك منهن ...
بلعت ريقــــي ..
عساف :ومن ان شاءالله بتزوجـهن بتنشـر اعلان بالجريده ..
رد علي بعصبيــــه ..
خلف :انا ماني جالس أنكت معك لاتذبحني برودك ...
هذا هوخلف لعصب أقشر ماودك تجلس معه .. وبعــد كلمتي هذي صد عني وهو يتأفف قلت عشان أكسبه ..
عساف :طيب تزوج منهن وزوج أخـــــوك ...
لف علي بعصبيه وبسؤال ماتوقعتــــــه ..
خلف :أي أخــــــوو ..؟!
عساف :مالك أخــوك ..
خلف بنرفزه :تبغـــاني أزوج مالك وحــده من خــواته أنهبلت أنت ..


نهـاية الحلقـه

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 14-03-10, 11:26 PM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الحلقــــه الثانيــه والعشــــرون ...

((1))

حكايه جديده

يسوق سيارته بالســرعه يسابق فيهــــا الريح صوت الأغاني من شدته شال حتى تفكيـــره كان يردد مع المغني وهو يطبل بيديه على الدريكســــون ..
احبه حب نساني شي أسمه راحت البال ... وحبه عامل بقلبي عمايل مو طبيعــيه ..
خلاص اليوم بتكلم معاه واشكي له الحال ..
عرفت من البشر ياما وشفت أشكال واشكال ...رفضهم كلهم قلبي لأن القصه جديه ..
لأن مأبي غيــره ولافي هذاي جدال ..
هدا فجأه يوم قــرب من البيت وأنفتحت له البــوابه بالســرعه دخل وهو للحين على سرعته وأخذ له لفه على الدوار وركــن سيارته قدام باب فلتهــم على طــول .. ولف بنظره على فلة عمــــه وطالع بشباك غرفتها وأرسل لها بوسه بالهـــواء ... دخل البيت الخالي الا من الخدم وهو يغنـــي ويتراقص على أنغام وهميـــه :
الناس تسأل عن بعض
تشتاق وتحـن لبعض
وأنا وأنتا للأسف ماكنا حبينا بعــض
الناااااس تسأل عننننن بعض
تشتااااق وتحـننن لبعض
وأنا وأنتاااا للأسف ماكنااا حبينااا ببببعــض ماكنا حبينا بعـــــض آآآآآه ماكنا حبينا بعـــض ..
ماكنا حبينا بعض ياشوق ماكنا حبينا بعـــض ..
رفــع جـواله اللي بيده ودق عليها وهو عارف انها ماراح ترد عليه اصلاً هي عمرها ماردت عليه الامــررره وحــده وبس ...
هلي لاتحرموني منــــي هلى لاتبعــدوني عنــــــه ...
من وراه تردد معه بهبــال :هلي لاتحـــــرمونه منهـا ..
بدون مايلف يشوفها :أنتي هنا ..
:لاهناك بس قريني هنا ..
:ماعندك بيت أنتي تنثبرين فيه لازم كل ماجيت بيتنا الاقيك فيـــــه ..
:افاا عاشق الشـــوق ماتبينــي أجي لبيت جدتي ..
:وينها جدتك ...
:جدتي ياعمــي العزيز في منزل الشوق ..
أنتفض جسمــه من طاريها وذبذبه عذبه مرت فقلبه ووجــع يستلطـفه عصر معدتـــــه :والله ..
نعمة صوتها وتكلمت وهي فاتحـه فمها بطريقه غبيه ايقالها اللحيـن تقلده :ايه والله .. رجعت لطبيعتها :اقص رقبــة أختي الماصله وديان اذا ماكنت أتمنــى لو أنك مكانها ..
بأستخفاف رد عليها :لا ماتمنى لأن الشوق هالساعه بالجامعه ..
:ماحزرت ياعمي العزيز الشوق والماصله وديان اليوم عندهم اوف ..
:وأنتي وش فيك معلقه اليوم على الماصله وديان شكلك توك متعلمتها ..
:لا والله أن من الزمان عارفتها بس اليوم الصبح يوم صحيت لقيت نفسي ارددها ..
:الا تعالي أنتي ليه ماداومتي ..
:صدق أنك ياعمــي العزيز الوليد دايم تدري بعــد الناس ..
الوليد :لاتقولين تخرجتي ..
:لا وش دعــوى توني لاحقه خيــر ..
الوليد :اجل أنفصلتي ..
:ولاهذي ..
الوليد :اجــــل ..
:انا من بداية الترم مأداوم يوم السبت لأن الماصله وديان ماتداوم فمــن الظلم أن أداوم وهي جالسه فالبيت ..
الوليد :وابوك وينه عنك ..
ضحكت بغبطــه :ابوي أكيد أخر شي يفكــر اذا عياله راحــوا مدارسهم اولا ..
الوليد بيتكمـل ..
قاطعته :والله مالك داعي عمــي العزيز وأنت مسوي عمرك مره مهتم بمستقبلي وتجلس تنصحني كلش مو راكـب على الوليد بن ........
وقف الوليد :تدرين الشرهه علي اللي جالس معك ولا انتي من يطيقك ويجلس معك دقيقتين على بعظهم لاوتقولين وديان الماصله والله انك انتي الماصله 100% ..
رسم أخر كلمــــه بالهــواء وطلــع السلم ركض ..
نادته :عمييييييي عاشق الشوق وين رايح حرام عليك ارجع أجلس معـــــي ..
طل عليها من أخر السلم :حرمت عليك عيشتك أنقلعي لبيتكم والله أن شفتك فبيتنا مره ثانيه هالحزه لحش رجولك ...
طلعت ود من بيت جدتها بعد الطرده المحترمــه من عمهـــــا متوجهه لبيت جدتها الثانيــه ..
:اوووووووف شوفي من طلع اللحين بعد الوليد تطلع ذي ...
من على السرير وبحظنها اللاب توب :من هي ذي ...
:ومن غيرها الغثيثه ود ...
:اهآآ .. اصلاً قلت لك عمي الوليد مستحيل يطلع يرجـــع وهو توه راجع من بعد طلعته أمس المغــــــرب ..
جت ورمت نفسها عندها على السرير :وريني وش قاعده تسوين أنتـــــي ..
وديان :ولاشـــي اسولف مع وحده من البنات ..
الشوق تظربها بمخده صغيـره وهي تضحك :وحده من البنات شايفتني ود قدامك ..
وديان تشاركها الضحك :شوووق تخيلي عمــرك ود ..
شوق:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه ..
وديان تعلق على ظحكة شوق :لايشوفك عمــــي وأنتي تظحكين كذا والله ليكره الساعه اللي حبك فيها .. كانت تقــولها بغيـره واضحــه من ضحكــة شوق الناعمــه اللي تخلي الواحد غصب ينجن عليها ويطرب لسمــــاعها ..
علقت على جــــــرس الباب بحركه معتاده منها واللي يعرفونها فيهــاالخدم واصحاب البيت ...
ود :ياهـل هالبيت وينكــــــم .. مشتاق ومسيــــــــر ... ههههههههههههههههه الله يرجني نسيت الأغنيــــه ..
أنفتح الباب بقــــــوه ..
اللي داخل بأنفعــال :خيـــــر ان شـاءالله جالسين تدقون على المطافي أنتوا ..
ود اللي مصدومه باللي قدامهــــــا ماتكلمـت من هذي ووش تسوي فبيت جدتهــاآآآآآآآه ياملحــها الا تجنن ياويلي على الجمــال مالت علــي ماشفت الزيــن ..
بعصبيه :هييي انتي ياحلوه لاتكونين طرماء ...
صوت من وراها :ملاااااااااكي وش تسوين عند الباب ...
وأنضمت لها وهي تحط يدها على كتفها وتلف يدها على خصــــرها :يؤ وش عندكم ..
ود بلعت ريقها وش ذولا توأم واخيراً لقت صوتها :هاااااي من أنتم ..
ملاك :انتي اللي جايه لنا حنا نسألك ولا نسيتي أصول المحادثه أرجعي لمنهج ثاني متوسط بالانقلش وتلقينها ..
سارا :هاااياات وش تريدين ..
ود :اريد جدتي ..
ملاك :أي جده مضيعه جدتك وجايه تدورينها عندنا ..
سارا :ملااكي أعصابك خنشوف البنت وش تبــــي ..
ود بنرفزه :هيييييي انتم ماني جايه اطر من عندكم وخــروا شـــي بدخل لجدتي ... وحشــرت نفسها من بين سارا والجدار ودخلت ...
ملاك :شوفي المفعوصه كيف صارخت علينا ..
ود تنااادي :تيتــــه تيتـــــه شيمــــاء ..
سارا ظربت ملاك على كتفها :شوفي تنادي على خالتي شيماء ..
ولحقنها على صاله ...
نزلت الخاله شيماء اللي كانت فوق :اهلين حبيبتي ود ..شكلك قابلتي المفاجئه اللي قلت لك عنها ..
ود بأحباط :اللحين هذي المفاجئه ..
الخاله شيماء بأبتسامــه حنونه :ايه هذي المفاجئه سارا وملاك بنات أختـــــي وش رايك فيهم ..
ود بقهر للي سووه فيها عند الباب وبكل شفافيه :حمـــارااااااات ..
ملاك بردة فعل طبيعيــه لأنها متعوده على الملاسن :انتي الحمــاره ..
سارا :خالتي من هذي ..
شيمـاء :هذي ود بنت محمــد ..
وعرفن محمــد المقصــود ولد زوجها لأنها كانت معطيتهم شـرح مفصل للعائلتها بجلستهم الثانيه وهذي الثالثه وعشان كذا البنت تقــول جدتــي ..
ملاك :الله يعينك عليها ياخالتي ..
ود :الله يعنيها عليك أنتــي يالخبله ..
الخاله شيماء :بنات وش فيكم على بعــض عييب .. تعالوا أجلسو ..
وبعد ماجلسوا .. الخاله شيماء :يعني للحين مابطلتي هالعاده ..
ود اللي فاهمتها:أي عاده ..
الخاله شيماء :انك تغيبين يوم السبت ..
ملاك بلقافه :كســلااانه ..
ود :انتي الكسلانه ليه مارحتى لجامعتك ..
وقبل ماترد عليها ملاك كملت :لايكون أنتم بعد عندكم اووف ..
ملاك :لاعندنا لا اووف ولااوفين .. اصلاً حنا ماندرس ...
ود بالصدمه وحسد بنفس الوقت :ماااتدرسون كيف ..
قاطعتهم الخدامــه اللي جت تقول للخاله شيمـاء أن جاها أتصال ...
وبعــد ماطلعت الخاله شيمـاء ...
سارا لاحظت أن ود تطالعهم بالنظرات تقيم فيها مظهرهم الخـــارجي وعشان تختبرها قالت بأستهبال :معجبك الجينز حقــي تبينه خذي بعشره مايغلى عليك ..
ود اللي ألعن منها بالأستهبال :لاا معجبني حق سـارروووووه ..
ملاك وسارا أنتبهن أنها ماتدري من ملاك ومن سارا فجلسن يضحكن ...
ود انقهرت من ظحكتهن :وجعععععع ان شاءالله ماقلت شي يضحك ..
ملاك اللي قربت من وجها لأنها جالسه معها فنفس الكرسي :الا قلتي شي يموت ضحك مايضحك ..
ود بقهر :اللي هو ..
سارا :انووو انا سارا ياحياتي مو ملاااك ..
ود اللي أنتبهت على غطلتها :وش فرقت يعني كلكن تشابهن ..
ملاك بالنفي :لاا مانتشابه ..
ود بأنفعال :والله أتشابهن ..
سارا :نتشابه بالون البشره والشعر والعيون ولنا نفس القامه ونفس رسمة الوجه بس فينا أختلاف بالملامح لو عرفتينا زين بتقدرين تفرقين بينا بس لابد من الخطأ ..
ملاك بصوت عالي:سارونا وش الكلمه اللي قلتيها قبل شوي ..
سارا بخوف :أي كلمه ..
ملاك بعصبيه :اللي قلتيها قبل شوي ..
سارا شوي وتبكي :أي وحــده ...
ملاك بأبتسامه غبيه :قامه من أي برنامج لاقطتها ..
سارا توسعت ابتسامتها :من البرنامج ذاك السياسي اللي يعرض على القناه ذيك اللي كلها أخبار برامج ودعايات ..
ود مصدقه :والله وش البرنامج السياسي ذا اللي يقولون فيها قامه كنت أحسبك بتقولين برنامج ازياء او أي برنامج عن المرأه ..
ملاك :هذي برامج ماتعرض الا على تلفزيونا ..
سارا :خبله تحسبها بتعرض على تلفزيوناتهم ذي اللي بوصاتها كبيره ..لاذي برامج سبيشل تعرض على تلفزيونا بس ..
فجأه وقفت ود وجات قدام ملاك ومدت لها يدها :سلمــــــي ..
ملاك مدت يدها تصافحها وهي مستغربه ..
ود :تعجبــوني خلاص بنصير صديقات ...
وتركت ملاااك اللي ميته ضحك ,, وتوجهت لسارا وسوت معها نفــــس الحركـــــه ..
سارا :كم تدفعين بالشهــــــر ..
ود :ادفع ايش ..
ملاك :تدفعين مقابل صداقتنا ..
ود بتكلم بس سارا قاطعتها :لاتقولين ماقريتي عروضنا المغريه بالجريده ..
ود اللي أفهمت أستهبالهم :أنا اللي ابصادقكم بس عشـان هالأستهبال بس بديت أخاف منه شكلكم طول وقتكم كذا ماعندكم جد ...
ملاك :خل يصير عندنا ابو بالأول عشان يصير عندنا جد ..

((2))
(..عقاب دامــي ..)

وش سوووى ..؟!! .. كيف اطلعت منه هالكلمـات ولميــن اكيــد انه انجن عشـان يطلع منه هالكــلام .. من بيفكه اللحين من قيس لو درى .. آآخ من كثــر مايأس منها صـارت تصرفاته ماهي محســوبه .. اللحين بس فطــن أنه ضيعها من يده آآآآه ياشعــوله ليه حبيتك وأنتي جازيتيني بالجفــا .. ليه ماكانت مثل خواتها المفتونات فيــــه ليه هي الثقيله وهالثقل ماجاء الا عليـــــه ..
من صغــره وهو أسير عيونها الزرقاء كبــر وكبرت معه مشـــــاعره لكن هي كبـرت وتكبـرت عليـــــه ..
وقفل عيــونه وهو يتصــور عيونها الزرقاء اللي ياما عذبته من ورى اللثمــــه ..
فتح عيونه بالسرعه يوم سمع اصوات منبهات السيارات وراه وتحرك لأنه كان معطل سير بعد مافتحت الأشاره ..
دق جواله فز قلبه يوم سمع النغمــه هذا قيس ... رد عليه بالسرعه رغم أنه خايف لايكون درى باللي صار بينه وبين خلف وعساف ..
جابـــر :هلا ..
قيس :وينك فيه تعال البيت بالســرعه ..
جابر بلع ريقه مليون فالميه درى اصلاً خلف مستحيل يمررها له ..
جابر :ليه فيه شـــي ..
قيس بنبره غريبه :ليه مستعجل على رزقك تعال للبيت وتعرف ..
جابر :طيب أنا اللحين جاااااااي ..
قفل منه وأخذ له سيجاره رماها بفمـــه ورفع المسجل على أعلى مستــــوى وأكيد كان طلال المداح ..
جتني تقول جتني تقول محبوبتك لاتنتظر ميعادها
جتني تقول جتني تقول هذا الجواب اللي بقى لك عنــــدها ..
جتني تقول جتني تقول لملم جروحك وانسحب مالك نصيب باللي تحب
وارجوك أقبل عذرها ارجوك أقبل عذرها
هذي الحياه وهذا حكم أقدارها
ياحبها يالدنيتي وحلم العمر ياحبها ياللي بيدك كل الأمر
كيف الهروب من حبها وهي مناي وغايتي ..
كيف اتحاشى قربها وعنها أداري غيرتي
ياذا القدر شلي أقول شنهي الوسائل والحلول
شنهي حياتي بعدها شنهي حياتي بعدها
جتني تقول جتني تقول محبوبتك لاتنتظر ميعادها
جتني تقول جتني تقول هذا الجواب اللي بقى لك عنــــدها ..
قفله وهمس بضيق :ياليت كان بينا مواعيـــــد يابو عبدالله ياليت ماكان هذا حالـــــي ..
عشر دقايق وكان يوقف سيارته قدام البيت ..
تردد ينزل بس بعدين حزم أمره ونزل ...
لفت أنتباهه صوت ضحكاتهن واللي صدمه السياره اللي نزلن منها ..
:شوفي من واقف على الباب..
:ياحياتي ياسارونووو من قلتي ليه يجلس على البيبان ..
:ياقلبي ياملاااكي من غير القطاوه والشحادين ولله يامحسنين هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه ...
ذولا اللي كانن لامر من عندهن تجمدن محلهن مثل الأهرامات واللحين يمرن من عنده ويتمسخرن عليه لهدرجه صارت حالته يرثى لها لاكسب من حب ولامن حبه ولاحتى بملكته توفق وغمض عيونه مايبغى يتذكر اللي تنسمى زوجته يااااااااه من بعد هالغزلاااان يختار له حظه هالقرده ..
فتح باب البيت واستقبله صوت قيس اللي نفضه نفض ... ردد :الله يستر الله يستر ..
فجاه أنفتح باب البيت الداخلي وطلع أخوه فادي طاير وطاح على الأرض تراجع على ورى قبل مايطيح عليه ...
كان يصب مع فمه وخشمه دم .. رفع عينه على اللي طلع من البيت كان مشمر عن سواعــده وشكله مبهـذل كان حاط يده على مقبض الباب بيطــلع بس هو كان أسرع منـــــه .. ثواني وكان طاير فالهــواء وطايح فوق فادي اللي كان يئن من الألم ..
جابر :اخخخ خير أن شاءالله وش مســوي أنا ..
وقطــــع بعد ماشاف نظرات قيس اللي تذبح من حرارتها ..
وطلع من جيبه جوال رماه على وجهه بكـــــل قوته .. وعرف جابر وش الســـــر ..
جابر بتلعثم قبل مايهجم عليه قيس :لحضه قيس خلنـــ ......
وأنقطــع كلامـه بعــد البكس اللي كان بيشيل وجهه من قوتــه مــــع البكس الثاني حس أن أسنانه تحركت من محلها ومن البكس الثالث بلع واحد من أسنانه ..
وومع الدوخــه حس نفس يرتفع فالهــــوا ويصقع راسه بالشــي قاسي كان راس فاادي اللي شاركه هالمــــره بالصرخه ..
جابر بصوت متقطع من الألم والدم مغرق معظم وجهه :ق يس واللي يرح م والد يك اسمعنـــ .....
رد عليه قيس يوم ركله بكل قوته مع بطنه قوة الظربه لصقته بالجدار ..
جابــــر ويده على ظهره اللي حس أنه أنقسم نصين:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ..
فادي يبكــــي :آآآآآآآآآآآه خلاااص بمـــووووت .. التوبه والله التوبه ...
قيس يوطى على رقبة فادي بالرجله :وش قلت ..
فادي يبكي :التوبه والله التوبه آآآآآآه مأقدر أحتمل تكفى فكنـــي ..
قيس بقهــر:ماتقدر تحتمل هاه طيب ليه تسوي شي مانت قده .. لو أهل البنات دروى باللي بتسويه لبناتهم والله حتى القتل مايغفرذنبك قدامهم ..
فادي يئن من الألم :التوبه خلاااااااااااص والله مأعيدها اموووت ولا أعيــدها ..
قيس بقهــر يحرقه من الداخــل :ولك وجه بعد تقول أنك منت بعايدها ... لوانك رجال بس فكــرتطالع بطرف عباة وحــده من بنات الجيـــــران والله لأذبحك ذبح الشاة ..
وبصق بوجهه .. وراح لجابر اللي طايح قريب منه وبصق بوجهه هو الثاني ...
قيس :تفووووووو عليكم مافيه واحد منكم طلع رجال كلكم سرابيت الله يلعنـــ .....
قربوا من منيـــــر او حتى اسألوه لو بالكــلام والله لخلي ليلتكم ليله ..
وطلع وتركهــــــم كلاً مصــروع بمكـــــانه ...

كان يطالعهم من فوق من دريشة غرفته وهو يتنافض من الرعب صح قيس يظربه أحيان بس أبد ماهو مثل هالظرب والله لويعطيه بقس واحد من اللي عطاه جابر وفادي ليتنوم سنتين فالعنايه .. كل اللي جاهم بسببه هو بس يستاهــلونه والله يستاهلــونه هم اللي أستغلوا ضعفه وطلبوا منه يصور بنات الجيران هذا فادي وجابر طالب منه بالتخصيص صورة مشـاعل .. هو ماغلط أبد يوم خبــر قيس كان يحسب أنه بيلقى من الطيب نصيب وكان عاادي عنده فالسبيل أنه ماينفذ لهم مطالبهم بس غضب قيس وقهـره كله انصب على فادي وجابر وهو حتى ماكلمــه ولاعاتبه لأول مره فحياته يحس أن قيس عادل وحقــــاني لدرجة أن عيونه نزلت منها الدمــوع من الغبطه .. والأهم أنه ريحه من الكابوس اللي كان عايش فيه من يوم جاااه جابر وعطاه جوال كاميرا وطلب منه يصورله مشــــاعل .. واكملت يوم رجع له فاادي اللي كان من شهور يطلب منه الطلب وهو يماطل فيــه حتى أنه مره أخذمنه جوال وغرقه بالمويا وقال أنه طاح منه بالحمام بس عشـان يغيـر رايه وماعاد يطلــب منه اللي أطلبه وعطاه جهاز جديد وهالمــره هدده لو ماجاب له صورهن ومعه مهلة أسبوع .. انسدت بوجهه كل الأبواب ذيك الساعه أخوانه يخاف منهم وبنات الجيـران اللي يحبهم أكثر من أخوانه مايقدر يخــونهن ويغدر فيهــن بس هو يخاف منهم ومايقدر الا انه ينفذ طلباتهم .. وسخرلهم الله قيس اللي شاف جوالات الكاميرا اللي معه بالصدمــه وبالسؤال ونظره مرعبه خر كل اللي عنــده وماكان بيقلى أحسن من هالفرصه عشان يتخلص من الأختبار الصعب اللي أنحط فيــــه .. فكر يطلع بالسرعه للبيت الجيران يمكــن قيس باقي بالراسه حب مانطحن ويرجع عليه أو فادي وجابر تدب فيهم الحياه فجأه ويجون بينتقمون منــــه ..

((3))
ســارا

(.. حبي المرحــــوم ..)


ماصدقت مشـاعري البارده اللي مريت فيها وأنا اشوف جابر اللي المفروض أكون حبيتــه حسيت بتبلد وكــره عنيف له مأدري ليه يمكــن عشاني حبيته وفضل يختار غيـري ولايمكــن لأن حبي له ماكان صادق ويمكن حبي صادق ويوم مالقــى تقبل من الطرف الثاني أنقــلب للكره كل هالأحتمالات وارده بــس المهم اني ماعدت أحبــــــــه ...
دخلنا أنا وملاك البيت وحنا رايقيــــن بعد وحده من زياراتنا لخالتي اللي بديت أرتاح لها لأن ملاك ماسوت أي شي من اللي كنت خايفه منه واللي تهيىء لي من كلامها بالعكس كانت على طبيعتها مثل ماعرفها وأحبهــــا ..
وحنا داخلين طلعوا علينا وعد ونواف يركضون ...
وعد :انتم طييييييب ..
وقطعت كلامها يوم أخذت نفس طويل ..
نواف :قيس من يطق ..
ماتصدقون عمق الرجفه اللي صابتني يوم أنذكر اسمه كنه تيار كهر صاعقنــي .. قلت بتلعثم ..
سارا :قيس ط ق ميي يـن ..؟!
نواف :حنا نسألكم تجون تسألونا يووووه اصواتهم واصله الحاره كيف ماسمعتوهم ..
ملاك :ماسمعنا شي بعد أخوه المتخلف تونا شايفينه عند باب بيتهم ...
وعــد :ياويلي أكيد منيـــــر ..
نواف بقهر :أنا برووووووح أتوطى فبطن هالمتخلف قيسوووه وأفك منيـــــر منه ..
وقطــــع كلامنا فتحت الباب بقــــــوه واصوات زحف وركل وبقــوس شكل الهوشه وصلت للحــوش ...
ياربي رجلي ترتجف ماهي قادره تشيلني بدون شعور مني جلست على الأرض ..
وأنا اسمع صوت جابر يصــرخ : خير أن شاءالله وش مســوي أنا ..
أنتفضت وضميت رجولي بيدي وتكيت راسي عليهم .. عقلي ماهو راضي يستوعب اللي يصــير اللحيــن فهمــوني صدق اللي يصير قيس يضرب جابر جابـررررررر ..
رفعت راسـي وأنا أتصدد بخــوف يوم سمعت صرخت ألم ثانيه وطاحت عيني بعين ملاك اللي شفت فيها الخوف ومثلها وعــد ونوف وبيكونن مايحسن لو ماخافن ..
وعــد بهمس :هذا فادي الثانـــــي ... وسكتت شوي شكلها تبلع ريقها .. ليش يطقهم ..
وهالمــره وبدون أحساس شاركتهم الصرخــه حسيت ان الظربه هذي موجهه لــي ...
نزلت عندي ملاك ..
ملاك :ياحياتي وش فيك لاتخافين شوفي الباب مقفل مايقدر يجينا ..
ومدت يدها تمسح دموعي اللي مادريت عنهن الا هاللحضه ..
سارا :آآآه بس هو يتألمــون ليش يظربهم كذا حرام عليه المجــــرررم ..
ورجعت أصرخ من صوت صراخهم آآآآآآه يوووجـــــع ..
حراام عليه والله حراام عليه حتى أخوانه مارحمهـــم ياربي شوفوا كيف وهم رياجيل يتألمون من ظربه وغمضت عيوني وأنا أتصور نفسي أنا اللي أتلقى هالظرب تمنيت المــــوت قبل ماتوصلني يده ..
ملاك :سارا ياحياتي أمشي ندخل ..
قمت معها بالصعــوبه أحس رجلي تعقــدت من سمعت صرخته .. قيــــس :وش قللللللللللللللللللللت ..؟؟!!
هند :وش فيكم ..
ملاك :ماسمعتم الهوشه ..
هند :لاا أي هوشه ..
وطالعت فيني ..
هند :سارا أحط طقك .. ملاك ..
ملاك بالسرعه :لا مأحد طقها ذولا الحيوانات أخوان منير يتهاوشون وأرعبوها ..
هنــد :مااالت وش عندهم ..
ملاك :مأدري عنهم .. وين البنات ..
هنـد :شوق عنــد جدتي .. وشهد نايمــه ..
مادري ليش يوم جيت أتكلم سألت عن ..
سارا :ومشاعل ..
معقوله أدور عندها عن الأمان اللي كنت أحس فيه بوجـود ضحـــــى ..
هند :طلعت بعدكم بربع ساعه وللحين ماجت ..
وحنا نتكلم دخلوا علينا نواف ووعــد ومعهم منيـــــر ..
ملاك :انت جيت غريبه مافيه أصابات ..
رمى نفسه على الأرض ..
منيـــر :اخخ الله ستــر ولاكنت رحت بالرجلين ..
سارا :ليش ظربهـــــم ..؟!
سألته بحماس لأني فعلاً ودي أعرف ليش ظربهم ..
رد علي بالتردد وعيـــــونه تقول كذاب ..
منيـر :مأدري أكيد صار منهم شــي ..
ضحكــت ضحكــه طالعه من قلب السخريه فيها أكثر من المرح ..
سارا :هههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ...
اييه أكيد ظربهم لأنهم يستحقون الظرب لأن أخوك مره حقاني صح منيــــر هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
منيــر :ايه يستاهلون أجل ليش بيظربهم كذا يعني من الباب لطاقه ..
تكفى اسكت لاتضحكني يامنيــر تكفى تكفــى ..
سارا :صح وبالأماره كان يظربك ويظربني لأنا نستحق الظرب ...
منيــر :بس مره ظربك هو وماكن يقصد ..
سارا :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ماكان يقصد يقول ماكان يقصد ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ماكان يقصد ههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه لااااااااااااااا لاااا ماكان يقصد ههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه ...
ملاك اللي ضحكت معي ظربتني على راسي بشنطتها ..
ملاك :بس خلااص أسكتي شكلك يضحك هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
رديت عليها وأنا للحين أضحك ...
سارا :هههههههههههههه ماتسمعينه وش يقول ههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه ..
هند :بنااااااات المسلسل جاااء ..
ملاك :أي مسلسل وجععع يالحماراات تابعــن من ورانا ..
منيــــر :ايوه ياعينــي الحلقه اليوم شكلها شــي وخروا أنا تحت التلفزيون على طول ..
أستغربت وبنفس الوقت أنقهــرت وش اللي يتابعونه من ورانا ...
سارا :لااااااهذي خيانه تكلمن ياحمــارات وش المسلسل ذي اللي تابعنها ..
وعد:اووووف سارا والله أنك لزقه أسكتي اللحين المسلسل بتبدأ مانبي نسمع ولانفس ..
ييعععع وش هذي كلها صياح ..كنت بعلق بس سبقتني ملاك ..
ملاك :من صدقكم أنتم تابعون هالشي ..
نواف :اووووووف أسكتوا ..
وبدت مسلسلتهم عشـــــر دقايق وماقدرت أسكت أكثر ...
سارا :وش هذا وجعععععع هذا مسلسل خليجــي الله يلعنهــ .. كانهم مايعرفون يسوون مسلسلات مثل الناس وش قلة الحيا هذي ...
ملاك :طالعي أنتي بس صدق أنحراف فكري مأدري وش الفايده من هالقصص ووش بيوصلون له ..
سارا :خلاااص طفوه لوعتوا كبدي وش لاقين فهالتفاهات تتابعونها ..
هنــد :وش فيكن أنتي وياها والله أنكن كنتن تابعن اللي أردى من كذا .. بعدين حنا نتابع اللي نبي كلن حر بنفسه ..
ملاك :تابعوا بس شي ينتابع ماهو مسلسل فيها هالأغبياء الحمدالله والشكر شوفي هذي كيف لابسه والله على فقرنا لو لقيت لبسها هذا معروض ببلاش ماأخذته ..
سارا :لاوالله أنا لولقيته فبلاش بأخذه وأهديه لمشـــاعل تعرفينها تلبس كل شــي ..
ملاك :تصدقين والله فكره مش بطاله أمشي نروح نجيبه ..
قمـت بالسرعه ولبست عباتي اللي كانت طايحه قريبه منـــي ...
سارا :يالله بالسرعه أخاف أحد يسبقنا ويأخذه ..
نواف :بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس ..
منيــر :ماهو وقت أستهبالكم حراام عليكم خلونا نتابع ..
جلست بأحباط .. وطرت علي فكـــــره ..
سارا :اصلاً أنتم وش مجلسكم على التلفزيون مو المفروض اللحين أنكم تدرسون ...
ملاك :ايه صح نسيتي ياوعدوه اللي وعدتك فيـــــه ضحى ..
ماتوقع نسته للحين اذكر كيف صحتنا من النوم انا وملاك بس عشان تقول لنا هالخبر المعفن ..
سارا :ايه صح نسيتـــي ...
وعد :بعد المسلسل لاحقه على المذاكره ..
سارا :بعد المسلسل تقولين بعدالفلم او المسلس الثاني وبعدها تقولين بعد الأغنيه وبعدها ...
قاطعتني وعد ..
وعد :خلاااص بقووووم اووووف صدق أنكن حنانات ..
وطلعت الدرج وهي تسب فينا .. اوووب اوووب وخروا عني صدق أني شديده قدرت أقومها ..
كذا بدون مقدمات حسيت شفيفها على اذني ..وبصوت واطي
ملاك :هششششششششش لاتكلمين عندي لك اقتراح عشان نكد عليهم شوفي كيف مندمجين ..
بصعوبه قدرت اوخرها عني وجاء دوري أتكلم وبنفس الطريقه والنبره ..
سارا :ووش هالأقتراح .. ؟!
رجعت تسوي نفس الحركه ..
ملاك :الخطه على عدة مراحل بس فالبدايه معك مفتاح باب البيت الداخلي ..
جلست أحوس بالشنطتي أدوره وفعلاً لقيته ..
سارا :ايييه معي ..
ولفوا كلهم علي لأني تكلمت بالصوت عالي من الحماس ..
هند بقهر :ممممممكن تقصرييين صوووووووووتك ..
ابتسمت بغباء ..
سارا :اكيد من عيوووني ..
ولصقت وجهي بأذن ملاك ..
سارا :ايه معي وش الخطه ..؟!
نفس الحركــــــــــه من ملاك ..
ملااك :بنطلع ونقفل الباب الداخلي .. ونطفي الكهرباء من برى ..
ساراا:ايشششششششششششششششششششش ..؟!
ياااااي من الحماااس قلتها بصوت عااالي ياااااهي خططه صدق بنكد عليهم ..
نوااف :وجعععع انطمي بنتابع ..
رديت عليه وانا اوقف وأشد ملاك معي توقف ..
سارا :اصلاً بنطلع ونترك لكم المسلسل أشبعوا فيها ..
وأنا أمشي كنت أطلع المفتاح من شنطتي طلعنا عاادي وقفلنا الباب بهدوء من غير مأحد يحس ..
ملااك :بنطفي بس على الطابق الأرضي ..
سارا :يالله طفيه وش تحترين ..
وكأنها كانت تحتري أقوله كذا لأنها مباشره مدت يدها وكبست الزر وحسينا بالهدوء حولنا ...
شدن :وش تسووووون ..
ملااك :شدن وش تسوين هنا ..
شدن :العب انتم وش تسوون وليه لابسين عباياتكم بتطلعون بروح معكم ...
وجانا صوت نوااااااف
نواف :ياااحمــــــاررررررررره أنتي ويااااها شغلوا الكهربااا ..
بأرتباك تغطينا وطلعنا وشدن معنا ..
وحنا للحين نسمع أصواتهم وهم يصارخون أفتحوا الباب افتحوا الكهربا ..
وقفنا على باب الشارع ..
سارا:وين نروح اللحيــن ..
ملاك :وش رايك نروح نقضي للبيت ..
وتذكرت الفلوس اللي عطتنا ضحــى واللي ضعف مصروف البيت دايم خمس مرات وقالت لاتقصرون على خواتكم بالشــــي ..
سارا :يالله وبنأخذ شدونه معنا ..
شدن :اكيييييد رجلي على رجلكم هذا مافيها كلااام ..
ملاك :وجععع بنت قصري حسك ..
ورحنا نمشي للشارع العام عشان نأخذ تاكسي ..

((3))

مـــــلاك
(.. مشاغبات بريئـه ..)

بعد عملتنا المهببه واللي قررنا بعدها أن نروح نقضــي للبيت واكيد أنا رحنا واللحين حنا فالسوق للمواد الغذائيه ..سارا تسألني ..
سارا :ملاك نأخذ زيت ولاسمن بلدي ..
ملاك :خوذيهم كلهم ..
سألتني بالشك ..
سارا :موكنهم أسراف قبل كنا نشتري الأرخص ..
ملاك :حطيهم بس ..
شدن :ملااااااك أخذ جالكسي ولاكت كات ..
ملاك :انتي وش تبين ..
شدن :أنا ابي بونتي ..
يال الفصاحه على قولت ميشو تبي بونتي وتخير بين الجالكسي والكت كات ..
صرخت عليها ..
ملاك :غبيه أنتي تبين بونتي خوذي بونتي ..
شدن :وابي بعد سنكرس ..
هذي والله اللي بتهبل فينــــي ..
ملاك :انتي تستعبطين ولاوش سالفتك خذي شي واحد بس ..
شدن :لااااااخلاص بأخذ البونتي والسنكرس والجالكسي بخليه للمره الجايه ..
وراحت بالسرعه قبل مارد عليها ..
سارا :ملااك ناخذ جريش ولاعدس ..
طالعتها بأستغراب وش تهبب هذي ..
ملاك :وحنا من متى نأكل هالأشياء ..
سارا :معنا فلوس ليش مانشتريه ونجرب نأكلها ..
ملاك :يالله عادي خوذيها بس أنا مأعرف اصلحها أنتي تعرفين ..
سارا :لااماعرف بس أكيد شوق تعرف ..
وحطتها فالعربيه ..
وجلست افكر وش ناخذ بعد ..وملاااااااك ..
سارا :ملااااااك أخذ زيتون أخضر ولا أسود ..
بمــــلل رديت ..
ملاك :خوذي اللي تبين ..
ردت علييي وهي تطالع بالبرطمان اللي معها ..
سارا :بدون عجــه او فيها ..
سحبت البرطمان منها بقوه تستهبل ذي ..
ملاك :اصلاااً هذا مفرغ وخالص يالحلوه ..
بعبط ردت علي ..
سارا :تصدقين مانتبهـــــت ..
ملاك :ماشاءالله عليك طيب امشــي لقسم الخضــــروات ..
سارا :ووينها شدن أوف لاتضيع هذي ونبتلش فيها ..
ملاك :نبتلش فيها بعينك هذي بنت أختنا ..
سارا :احلفي أنتي بس من متى صارت شدن بنت أختنا ..
شكلها تبينــــي افقد أعصابي وأظربها قدام المـــلا بس أنا غصبت نفسي ومسكت أعصابي وتركت لها العربيه ورحت أمشي للقسم الخضــار ..
وقفت أخذ منها ومر الوقت وماحسيت الا بيد على كتفي لفيت بحده وطالعت باللي وراي ..
:آسف ظنيتك ..
صرخت عليــه بقهــــرمن وقاحته ..
ملاك :آآسف بعينك ياقليل الحيا أنا تحط أيدك على كتفي أنا تلمسني ..
:هدي أعصابك يابنت الحلال أحسبك زوجتي ..
شوفوا القهــر بعد له وجــه يجادل ..
ملااك :زووجتك هاااه طيب وينها زوجتك تجي تشوف زوجها المحتــرم وش قاعد يســووي ..
سفهنـي وراح وأنا اصارخ عليه ..
ملاااك :حقيــــررررررررررررررررر .. حقيـــــــررررررررررررررررر ..
جتني سارا تمشـــي بالسرعه ..
سارا :ملاااك هدي وش فيك ليش تصارخين بعدين وين رحتــــــي انا وشدن من ساعه ندورك ..
نفخت بقهــر ..
ملااك :آآآآآخخخ الحقيــر ..
سارا :ملاك وش فيك ومن الحقير ..؟!
ملاك :واحد كان مار ..
قلت لها كذا بصرفها مالي خلق اشرح لها .. وحنا عند الكاشير شفت الحقير اللي حط يده على كتفي وياليت تجون وتشوفون زوجته اللي غلط يحسبها أنها اصلاً مابينا أي شي مشترك غير لون العبايه الأسود ... والباقي انواع التضاد هي لابسه عباية راس وانا عباتي على الكتف والهيئه فرق السما عن الأرض ولا وش جاب هالمتينه القصيره لي .. اصلاً مايخطأ بينا غير العمـــــى ياعساه للعمى الوقح لا واللي يقهر أكثر أنه ماهو بس متزوج لاومعه وولد وبنت أكبر من شدن .. صدق بعض الرجال اسفل من السفاله نفسها ..
طلعنا من السوق ..
شدن :اووووف ماخذنا آسكريم ..
سارا :وش رايك ملاك نأخذ من باسكن دام فلوسنا زياده ومنها نسكتهم عشان اللي سويناه فيهم ..
اعجبتني الفكــــره وفعلاً وحنا راجعين أخذنا باسكن ..
نزلنا قدام البيت وحنا محملين بالأكياس وجزء من الأغراض نزله السايق لنا عند الباب وراح لأنا مانقدر نشيل أكثر ...
سارا :ملااااااك بالسرعه افتحي الباب آآآىي يديني بتنكسر ..
ملاك :كيف أفتح الباب ماتشوفين ايديني مليانه بالأغراض .. شدن تعالي خوذي المفتاح من شنطتي وأفتحي الباب ..
وعلى بال ماخذت شدن الباب وفتحه كنت خلااااااااص رحت فيها اول مادخلنا بالحوش نزلنا اللي بيدينا ودخلنا اللي بقن برى ..
سارا :بروح اشغل الكهربا وانتي افتحي الباب ..
فتحت الباب وتفاجئت بالهدوء اللي بالصاله ومع أن سارا فتحت الكهرباء بس الصاله ظلااام وش السالفه ليه مطفين الأنوار ..شكيت انه بيسووون فينا مقلب ..
ملاااك :اخرجوا من مخابئكم الأمااااان لكم ..
سارامن وراي :وش السالفه يقالهم بيخدعونا اخخخخ أغبياء ,, ورفعت صوتها ..
سارا :أطلعواااا يامهبل والله ماراح نسوي لكم شــــــي ..
تعجبنــي سارونا اللي فاهمتني شفتم كيف قلبناها عليهم ..
وبكل غبــــــــاء طلعــوا ..
نواف بعصبيه :ووش اللي ماراح تسوون لنا شـــــي خربتوا علينا المسلسل وطفيتوا علينا الكهربا وقفلتوا علينا الباب ...
منير بقهر :حيوااااااااانااات ..
قاطعته ..
ملاك :حقوق اللفظ محفوظه لأخوانك ..
منيــر :لاتكلمين عن أخواني ..
ملاك :الا بتكلم أخ و ا ن ك ..
سارا :ملااااكي أتركيهم ماراح نعطيهم من الآيسكــريم ..
نواف :هاه آيسكـــريم لاخلاص سامحناكم ...
ملاك :ايه خلوكم كذا عيال مايجون الا بالعين الحمـــــراء ..
بعـــد يوميــن
طلعنا أنا وسارا للبيت خالتـي مثل ماتعودنا بالفتره الأخيــره وهناك لقينا ود اللي من عرفناه كل ماجينا لبيت خالتي وهي لازقـــــه هناااك ..
قالت لنا وهي تفتح الباب ..
ود :مالت عليكم وعلى مواعيدكم مواعيد عرقوب ..
ملاك :مين عرقوب تعرفينه ساارا ..
سارا :لامن وين أعرفه لاترمون بلاكم علـــــي ..
ود :قليلات أدب يالله أدخلن ...
وفتحت لنا الباب على الأخـر بعد ماكانت سادتــه ..
ودخلت قبلنا .. بس أنا وتوأمـي ماتركناها ولا مانكون التوأم اكس او .. سحبناها لين صارت ورانا وتقدمناها ..
ملاك :وينها خالتي ..؟!
سارا :وينها خالتـي ..؟!
ود :جدتي شيمـاء طالعه ..
ملاك :شلون طالعه وهي تعرف انا بنجي عشانها ..
ردت علي وهي تجلس ..
ود :موعشان كذا أنا هنا عشان ماتجون وماتلاقون أحد ...
وطيت على رجلها بقــوه وأنا أتعداها بجلس على الكرسي اللي جنبها ..
ود :آآآآآآييي ياحيوانه ..
ظربتها سارا بشنطتها :لاتقولين عن أختي حيوانه ..
ود :الا بقووووول أنتي شكووو ...
ملاك :امسكـي لسانك ولاتنسين أنا ثنتين وأنتي وحده ..
ود بخوف :يمممممممه مجرمات .. حرام عليكن هذا وأنا متحمسه بجيتكم وقايله بنلعب تنس ..
ملاك :تنس وااااااااو لاتقولين عنكم ملعب تنس ...
ود بفخر :الاعندنا ليش ماعنــدنا يالله قبل ماترجع جدتي شيماء وتمنعكم من طلوع ..
خالتي شيمـاء كانت ماتبينا نطلع من بيتها بحكم أن البيوت الثانيه لأخوان زوجها والشباب بالعايله كثيـــر ..
وحنا كنا ننقهر من هالوضع وأنا كان فيه شباب كثير يعني حنا بنروح نلاحقــهم والله هذا اللي كان ناقصنا ...
طلعنا مع ود للملعب التنس وهناك فصخنا عبايتنا .. وود جلست تعلمنا كيف نلعــب وأنا وسارا أنواع الأستهبــال ..
ود :ملاااااااااااااااااك وجععع جالسه تطبخين فاصوليا أنتي ..
رميــت الكوره الصغيره بالهواء وانتظرتها لين تنزل شوي عشان اضربها بالمضرب بس الكورره مانزلت ..
ملااك :اوووووف وين كورتي ..
وأنا أطالع فوق ...
وصلني صوت ضحكـــــت رجال ...
:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه كورتك هذي ..
ماطالعت وراي رحت أركض لعباتي خطفتها وبنفس الوقت كانت سارا تأخذ عباتها وركضنا للبيت ..

((5))
(.. العداء بين الأخـوان ..)


استغربت حركة عمها ووش جاابه هنا اصلاً ..
ود :عمي نواف وش اللي سويته ..
نواف للحين يضحك :من ذولا ..
ود مقهوره منه مع أنها بالعاده تحترمه بس بحركته هذي طاح من عينها:وانت وش دخلك ..
نواف بأستغراب :وش فيك كل هذا عشان حبيت أستهبل على صاحباتك ..
ود :وبأي حق تستهبل على صاحباتي بعدين ذولا ماهو بعمري عشان تقول عنهم صاحباتي وكأنك ماتدري ..
نواف وبالطريقه مكشوفه :تصدقين حسبتهم صحباتك قلت عااادي أجي أستهبل عليهم دامهم صغيرونات كبر بنت أخوي ..
ود :عمممممي لاتنسى أنك متزوج عيب عليك هالحركات والله لأعلم على هناء ..
نواف بعصبيه :وووووود بلاقلة حياء بتعلمين علمي اللي تبين بس ماهو تبلين علـــــي قلت لك أحسبهم صاحباتك صغار يعني ..
وراح وتركها ..
هي واثقه أن عمها وهو جاااي هنا عارف ان اللي هنا بنات أخت جدتها شيماء ومع ذالك جااء بس هو ليه سوى كذا لوكان عمها الوليد تقبلت منه هالموقف بس عمها نوااف صدق غريبه ..
يمكن هو بعد مثل عمهاالوليد كل شي جايز هي استغربت منه هالموقف لأنها تشوفه دايم جدي معها بس مع وديان أختها والشوق بنت عم أبوها اللي هويصير خالها انواع الميــانه ..

دخل بيت اختـــه ومثل ماتوقع لقاها جالسه مع أمــه ووديان والشوق ..
الشوق :هلاااااااااااا خاااالي ..
وديان :اهليييييييين عمــي ..
رد عليهم وهو يفصخ غترته :أهلين وش أخبــاركم .. كيف حالك يمــه .. كيف حالك أم جبر ..
امــه :ياهلا والله فيك ياوليدي بخير الله يعافيك ..
ام جبر :بخير الله يسلمك وش أخبارك ابو رند ووش أخبار رند وأمها ..
نواف :بخير كلنا بخيـــر ..وبأستعباط سأل :الا وينها ود مأشوفها معكم ..
وديان :اصلاً هذي من متى كانت معنا تنقل من بيت لبيت ..
الشوق :ايه صح مرت عمــي سلمـى تقول أنها تحوس فبيتهم وكل غرفه تدخلها الصراحه تفشل ..
وديان :امي تعبت من كثر ماتقول عقلــي بس ماعندك أحد ..
ام نواف :وش فيكن على البنيه والله أن محد مثلها..
أم جبر :ماقلنا شي يمه محد مثلها بس لو تعقل شــوي واللحين بس لاصقه فبيت العراقيه ماتطلع منـــه ..
نواف بصوت واطي ماسمعهن غير وديان والشوق :من عذرها طايحه على غزلاان ..
وديان :عمممممممممي..
الشوق :خاااااااااااالي ..؟؟
نواف يضحك :وش فيكن ..
الشوق :انت اللي وش فيك وش قصة الغزلان اللي تكلم عنها ..
نواف :مايمدحون اللقافه ..
وديان :افاااااا عمي تخبي علينا ..
نواف :ياشين اللي يعطي الحريم وجه ..
الشوق :لاعاد هذي قويه خااالي تزعل ..
نواف :ازعلوا بكيفكم أعرف وشلون أراضيكم ..
وديان :يعني واثق انا بنرضى ..
حب يسوي فيهن حركة نذاله سحب غترته وقام بيطلع :عمركن مارضيتن اروح لرند بعد عمري أبرك من مقابلكن ..
الشوق :لاااااخااالي حرام عليك انت واعدنا تطلعنا ..
وديان :عمي تكفــى لاتضحك ود علينا ..
سوى عمره زعلان وطلع من عندهن وهو خاطره يضحك عليهن ..
مر من عند ملعب التنس اللي شافهن فيــــه ابتسم على عصبية ود وسرعان مانمحت هالأبتسامه غمض عيونه بألم آآآآآآه يازمن تعبااان ليه تذكرني ليه تفتح علي جروح ماندملت ..
جاااه صوتها مثل نسمه عليله فالجحيم:نــواف احبك لاااتتركني ..والله مابيه مابيه لاتسمح له يحرمنا من بعض ..
كان جالس على ركبه قدامه بصوره ذليله بأنكســـــار .. وبصوت ينرحم صاحبه ترجااه توسل له ..
نواف :وليد واللي يرحم والديك أبعد عــن طريقي حرااام عليك لاتدمر حياتي لاتذبحنـــي لاتقتل قلبـــــي .. انا اعترف لك بالهزيمـــه بس لااتخرب علي قل لأبوي أنك ماتبيها وانك بس كنت تمزح ...
أبتسم له بخبث :تبين أتخلى لك عن خطيبتي أفااا وش هالمراجل اللي تطلبها منـــــي ..
نواف :الوليد ..
الوليد :عمك الوليد واللي بالراسك ابعد لك من نجم السهيل ..أنا ماني بخبل اتخلى لك عن خطيبتي ..
وكمل وهو ينزل راسه له وبنبره شيطانيه :انذليييييييت ذليت عمرك لأجل مرره يأخووي ماتوقعتها منك ياكبيــري
ماتوقعتها منك ياولد أبوووي ...
فتح عيونه يطرد صورة أبليس منهـــــا ..
نواف :ذليتني وبذلك ذبحتني وبذبحك دمرت حياتي وجاء الوقت اللي بدمر فيه حياتك الله لاا يسلم فيني عضــو لوماذليتك ورديت لك الدين بسعى لذلك ياولد أبوي وبعدها بجلس اتفرج على ألمك وندمك ...


نهاية الحلقه


تحياتي
عاشقة ديرتهــا

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 15-03-10, 02:04 PM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 152110
المشاركات: 2,010
الجنس أنثى
معدل التقييم: اموره المزيونه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اموره المزيونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 






اهلين همسه

اشغلتيني عليج

وطولتي شوي بس عوضتي عن غيابج

وربي يسهل كل امورج

وناطره الباقي

ومن اشد المتابعين لج يالغاليه

 
 

 

عرض البوم صور اموره المزيونه   رد مع اقتباس
قديم 18-03-10, 03:47 PM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الحلقه الثالثه والعشــرون

ضحــــــى
دخلت البيت يوم الأربعاء قبل المغــرب بعشـر دقايق راجعه من القريه استقلبتني اصوات خواتي وصراخهن وهيصتهن ..
سكتوا كلهم اول مادخلت عليهـــــــم ..
وعــد :ضححححححححححححححححححى ..
وجت تسلم علي ..
قلت بأستعباط ..
ضحى :لاتقولين انك اشتقتي لي ..
وعـد :وليه ماقول أنا فعلاً اشتقتلك شفتي كيف يوم صرتي بعيده زاد غــــلاك ..
وبعد ماسلمن على باقي خواتي واكيد الدلوعه شدن اللي لصقت فيني وهي تقول أنها بتروح معي المره الجايه ..
ضحــى :انا رايحه انام مابي أي أزعاج وينها مشاعل ..
ملااك :مشاعل تقريباً من أمس نايمه تشحن طاقاتها للأختبارات ..
ضحــى :طيب اذا صحت قبلي قولولها لاتطلع لين اتكلم معها ...
وأختلفت ردودهم ان شاءالله ,, اوكي ,, ولايهمك ..
حذرتهــــم ..
ضحــى :مابي اسمع لكم حس ولاا والله برميكم بالحوش وقفل عنكـــــــم ..
سمعت وعد تقول ..
وعد :رجعنا للعصر الأستبداد ..
بس كملت طريقي على السلم ولاكأني اسمعهـــــــا ..

ميشو

احاسيس مؤلمــه مشاعر قاتله تعتيرينــي ..مابالي ارى الناس من حولي ينفضون ..هل وصلت الى مرحله لأستطيع فيها تجميــع الناس من حولي فبعد ماكنت محور حياة الكثيرين اتلاعب بحياتهم كيفما شئت اصبحت الآن نكــره لأستطيع تقرير مصيــــري ولاأعني أي شــيء للكثيرين ..
فخلف الذي توقعت منه الكثيـــــر اختفى من حياتي بعدما عرف حقيقتي بعد ماترك عدة مكالمات لم يرد عليها ولم يحاول تكـــــريرها ويوم امس فقط علمت بأمر خطبته لأحد قريباته .. كان وقع الخبر علي كالصاعقه مدمــره خلفت وراها الكثير من المتاعب لااأفهم الرجل أعترف بذالك فكيف بعدما أغرقني بعبــارات الحــب والهيــام وبعد سعيــه الطويل لمعرفة اسمــي الحقيقي وزعمــه بأنه يرغب بخطبتــي كيف بعد كل هذا يتخلى عني بعدما عرف الحقيقه التي كان يسعى الا معرفتها ..
الاأكن أعني له شي هل فشلت بلوصول الى قلبـــه .. ارغب فقط بمعرفة اين الخلل منه اومنـــــي حتى استطيع الوصول الى الحــــل الأمثل للقضاء عليه ويبدو اني لن أستطيع ذالك الى بتلبية دعوة سعاد بحضور ملكة شقيقها ..
امسكت بهاتفي المحمول وبدات بطلب رقمها قبل أن اغيـــر رائيي ..
سعـــاد:يااااااااااااااهلا والله مرحبا ميشو تنازلت ودقت علي يافرحتتتتتتي ..
ميشو :سوسو هل تستطيعن الذهاب معي الى السوق ..
سعاد:ياحياتي اكيد وليه لا بس وش عندك ..
ميشو :ارغب بشراء فستان لأحضرفيه ملكة شقيقك ..
ابعدت المحمول عن اذني لأقيها من صياح سوسو المدمر ...
سوسو :مستحيييييييييل ميشوووو ماني مصدقه ... بلييييز لاتمزحين معــــــي ..
يال الخرقاء هل تظــن بأني متفرغه للأمزاحها ..
ميشو :لأمزح معك أنا أتكلم بجديه هل سترافقيني ...
سوسو :افكورس ياعمــري وين تبغين نروح ..
ميشو :أترك لك الأختيــــار ..سأنتظرك في الثامنــه ..

ضحــى

صحيت على الساعه سبع ونص بعد ماتسبحت وصليت نزلت تحت ولقيت مشاعل جاهزه بتطلــــــع ..
ميشو :لقد سألتي عنـــي ..؟!
مأعجبني شكلها فيها شــــــي غريب ..
ضحــى :ايوه تعالي نطلع للمجلس ...
قالت وهي تتبعنــــــي ..
ميشو :نصف ساعه كل مالدي ..
وبعد مادخلنا للمجلس سألتها وأنا اشر بالراسي على الدولاب في زاوية المجلس...
ضحى :متي أخذ أغراضه ..
ميشو :لم أعلم حتى هذه اللحضه ..
ضحى :ممتاز يعني ماتدرين شي عن البيت واللي يصير فيه ..
ميشو :هذا الأمر بالتحديد لايعني لي شــيء ..
ضحى :مشاعل حنا وش اتفقنا ..انتي موعاجبتني بينا أتفاق ليه ماتنفذينه ..
ببرود ردت علي وهي تتامل بالمناكير الأحمر على أظافرها ..
ميشو :بعدي لايعني عدم أهتمامي .. هل حدث مايستحق هذه المسائله ..
ضحى :تبيني أسكت لين يصير انا ماعتمد على ملاك وسارا وهم لاحقينك بالهياته ..
ارتفع صوتها وبانت عليها العصبيه ..
ميشو :كان خطأك لما سمحتي بحدوث ذالك فهما اسذج من الحريه المعطاه لهما .. لم يعجبني ذالك من البدايه ..
ضحى :يعني تعتقدين ان هالموضع عاجبني أنا ... بس وش بيدي اسويه اخاف لوضغطت عليهم اكثــــر يطلعون من البيت لبيت خالتهم ..
ميشو :دعيهم ليفعلوا مايشأوا فلستي بوالدهم ..
ضحــى :مشاعل لاتذبحيني وش هالتناقض اللي فيك ..
ردت علي بنبره غريبه ..
ميشو :انا لم اعد أفهم نفســي اعذريني ضحــــــى لست بميزاج جيــد لهذه المناقشه ...
وطلعت بدون ماتسمع ردي على كلامهــــا ..
مسكت راســي اللي مصدع وبعدين يعنـــي وآخرتها ماكتب لي ارتاح فهالحيــاه استغفرالله العظيم غصب بتطلعني يائسه هالعاشقـــه (كنك غلطتي علي ضح ضح ) .. لايابعد جبدي وش دعــوى انتي الأصل بس موعاجبتني بعض الألفاظ اللي تكتبينها على لسانـــــي .. (بس هذي طلباتك ماطلبتــي من عيوني لاتردين علي نرجع للقصـــــه !!! ) ..
من طلعت على الحياه وأنا فالصراع مستمــر بهالدنيا ابد ماتوقع اني انسانه عاديه انا انسانه شقيــــه فهالحياه يارب العوض بالأخــره يارب ..
مأحس اني توفقت بشــي بحياتي كل مراحل حياتي اللي مريت فيها كنت غير عن اللي مثلي ياسابقتهم يامتأخره عنهــــــم يابالخلف واحيان القى نفســــي بالأمام ..
ايام الدراسه كانوا يسموني دافوره ويحسوني غبيه متخلفه لأني اضيع نفسي بالدراسه ومايدرون وش وراي من همــــــوم بس ليه الومهم هم من وين بيعرفون الهمـــــــوم كانوا صغار على هالأفكــار دخلت الكليه وكان يحســــــدوني على تفوقي المبهر وذكائي الخارق كان اقدر اكمل دراستي الا مالانهايه بس ظروفي ماتسمح والدراسات العليا ماحطت للي حالهم مثل حالــــــي وبعد كانوا يستسخفون تفاني بالدراسه وش عندها البنت تحسب الدنيا كلها الدراسه بالدراسه اكيد امها دكتوره ويمكن ابوها عالم كبيــــــر ولامن وين بتجيب هوس الدراسه هذا اكيد وراثه مادروا ان ابوي جاهلي بالقرن الحادي والعشــــــــرون ..وأمي تشوف الحيــاه كلها فزوج وبيت وعيـــــال ..

ميشو

صعدت الى السياره وبادرتني عبارة الترحيب من سوسو التي احتظنتي ماأن جلست جوارها وأمطرتني بالقبـــــــل ...
سوسو :احببببببك ياعمري احببببببك ..
ميشو :ابتعدي عني ارجوك اكاد أختنق ..
سوسو بأحراج :اعذريني ميشو قلبوو من فرحتي فيك .. واكملت بفرحه تكاد تحملها على الطيــران ...
سوسو :بنروح لمجمـــــح الـ ..... محل الــ .... منزلين فساتين تأخذ العقـــــل ..
واستمــرت بالحديث وانا أتظاهر بسماعها وافكاري ليست معها بل تحوم حول شقيقها الخائن .. بحثت كثيراً بين افكاري عن ماجعله يتخلــى عنــي .. لماذا فعــــــل ذالك لن يجيبني على هذا السؤال سواه .. خلف يافهـــد قلبــي اقسم بأني سأجعلك تبكي حبـــــــــي ..
وبالتفاته صغيــره الاشقيقته اللي بترت حديثها واخذت تراقب ابتسامتي الخبيثه ..
سوسو :ميشو تروعين وش ناويه عليه ..
ميشو :لاشــيء وكل شــيء ...
سوسو :ايش حزوره هذي قولي يابنت ايش سالفتك...
ميشو :صدقيني لاشيء اخبريني انتي أي صالون سيزينك ..
سوسو بحماس :الـ ....... تكفين قولي انك بتجين معي ..
لأستطيع حقاً لأستطيع فأنا ارى نفســـــي اجمل بكثير من ان تصيغني ادوات الزينه ..
ميشو :لأعتقد بأن تلك المركبات الغبيه ستضيف الي شـــي ..
سوسو :ياغرورك يأختــي ..
ميشو :للأسف لستي بشقيقتي ..
سوسو :من سوء حظي ياليتك كنتي أختي ..
سألتها وكلي استغراب من محبتها الغريبه لـــي ..
ميشو :هل حقاً تحبينــي ..
سوسو :اموت فيك مشاعل غلاتك بقلبي مالها مثيل بقلوب البشــــــر ..
وصلنا الى المجمــع المقصود ..
سوسو :المحل بالدور الثاني نطلع له على طول ولانشوف بالمحلات تحت يمكن نلقى شــي ..
ميشو :كلا نصعد مباشــره اريد ان اخرج من هنا بالسرعه ...
تملكها الأحباط وهي ترد علي بنبره حزينه ...
سوسو :طيب يالله نطلع فوق ..
وبعد ان حصلنا على مبتغانا اصرت سوسو على ان نتناول طعام العشــاء معاً .. ومع اصرارها استجبت مكرهه ...
سوسو :لاموكذا عاد شيلي هالتكشيره عن وجهك ..
ميشو :انهي عشاءك بالسرعه ليس معي الليل بأكمله لأقضيه معك ...
كانت سترد علـــــي .. ولاكان انفتاح الحاجز للركن الذي نجلس فيه اصمتها ...
:ماصدقت عيوني يوم شفتك قلت اكيد من كثر مأحلم فيك صرت اتصورك بكل مكان ..
وسحب كرســي ليجلس بجوراي ...
وامسك بيدي ..
فارس :ليش مادقيتي علي ليشش..؟!
سوسو :فااارس انت تعرف مشاعل ...
بدأ الأرتباك عليـــــه يبدو انه لم ينتبه على وجودها ..
فارس :سعااد .. ايه اعرفها ..
وعاد للحديث معي ..
فارس :ليش مادقيتي علي ارجوك قوليلي ليه وانتي واعدتني ...
سحبت يدي بصعوبه من يده ..
ميشو :لم اعدك بالشــــــي .. مالذي تريده منــي .. الاتكفيك واحده .. لأستغرب منك ذالك فأنت لئيم كغيــــــرك ..
سعاد :فارس ايش تبغى من مشاعل وخر عنها ماتصلح لك وهي صادقه اكفايه عليك كريمه .. والله لوتدري انك تحوس من وراها لتطلع عيونه بأظافره اللي تقل مخالب قطــــــــووه ..
فارس :انتي اسكتي مالك دخل ..مشاعل لاتسمعين كلامها والله ماهمتني كريمه ولامليون كريمه ...
ميشو :سعاد هيا بنا ارغب بالخروج من هنابالسرعه ..
حاول الأمساك بيدي مره اخرى ولكني ابعدته بكل قسوه ...وصحت بوجهه ..
ميشو :اغررررب عن وجهـــي ..
فارس :ياحياتي هدي شوي خلينا نتفاهم ..
سوسو :فارس اذا ماتبي كريمه تعرف عن سوالفك وخر عنا ..
خرج والقهر باادي على محياه ... سافل كغيــــــره اكررره حتـــى التفكير بأنه اعجبني باول لقاء بيننا ..
يبدو اني كنت اعاني من فراغ بالعاطفـــه كم كنت سخيفه ,, حتى لأقع في حب فهد بحثت عن شخص أخـــر لأوجــه عواطفي اليه حقاً يال غبائي فمن المسحيل انا احب ذالك الأخـــــرق خلف..

ضحــى

طلعت من المجلس وبصوت عالي صوت على اللي داخــــــــل:ملاااك سوي قهوه وجيبيها للمجلــــــــس ...
صدعــوا بالراســـي هالبنات عليهم غباء ماشفت مثله سؤال محيــرني ليش بناتنا وعيالنا يكــرهون الرياضيــات لهدرجــه تبون الصراحه حالتهــم صعبــــــه .. رجعت لهـــم كانوا خمس بنات بالأضافه لهند وشوق ..
كانت وحده من هم سودانيه اسمها روى ويمكــن هي اكثرهم اجتهــاد رغم ان مستواها مو ذاك الزود سألتنــي :ابله ماما تسألني انتي ليه ماكملتــي الماجستــير والدكتوراه ..
ضحــى :ظروفي ماتساعدني موكل مايتمنى الأنسـان يحصله وريني اشوف حليتي الواجــب ..
نطت علي وحده من البنات كانت ميييح بالمــره بالصف اولى ثانوي اسمها سلمــى ..
سلمـــى :ابله انتي كيف قدرتي تدرسين اربع سنين تخصص رياضيات وانا اربع دقايق على بعض ماقدر ادرسها ..
رديت عليها بغرور ..
ضحــى :انتي قلتيها انتي وانا يعني مافيه مجال للمقارنه .. سلمى انصحك غير التدبير المنزلي لتخصصين ..
ابتسمت على ضحك البنات اللي كان بطريقه هستريه شكل الرياضيات اثرت عليهم يشوفون فيها مــرض هلاك عذاب حمل هم ماهم قده بعكسي القى فيها متعه متنفس من كل كـــــرب صدق من قال الرياضيات فــــــــن ...
بس مألومهم الرياضيات للكثير منهم عقده عثره فالطريق نجاحـــه خصوصاً انه لها النصيب الكبير فالدراسه وترتب عليها النسبــــــه ومع التراكمــي زاد كره الطلاب لها اضعـــاف ..
والرياضيات لــــــي كل حيــاتي ..
رجعني من غفلتي دخــول التوأم ..
ملاك :واحلــى زمزمية قهــوه وحضررررررررووووووووا ..
كانت رابطه على خصرها مريله وعلى راسها منشفه شكلها صدق مثير لضحك ... واكيد سارا مسويه مثلها ..
سارا للي يدرسون :تبغون انتم قهـــــــوه بعد .. المره ذي بنقهويكم المره الجايه تقهوو فبيوتكم قبل ماتجــون ...
ضحــى :والله مأنتي دافعه شــي من جيبك وفنجال قهــوه ماهو مزلزل ميزانية البيت ..
سارا :ابله ضحى اشربي فنجالك قبل مايبرد ..
ملاك :ورى ماتأكلين شوكلاته فيه بونتي اللي تحبينه ..
سارا بأعتراض :ماتحب بونتي تحب جلاكسي بالكراميل صح ضحــى ..
ضحــى :مأحب شــي اطلعوا خلوا البنات يركزون ..
ملاك :بنروح لبيت خالتي ..
ضحـــــى :لاااااااااا ..
سارا :أوووووف طيب بنروح نتمشى بالحاره ..
ضحــى :سارا انقلعي لأوريك صدق كيف تمشين بالحاره ..
طلعن وهن يتأففن ورجعت انا للبنات واسألتهم اللي ماتنتهي ..


جالسه بين عمــانه عمــه مبارك وعمــه عساف والكــل حاضـرين يباركون له على زواجــه الرابع ثلاث زوجات وطليقه وعنده مكان شاغر لوحده بعـــــد .. وهذي ملكته السادســه امور الزوج وترتيباته صارت عنده امــور روتينيـــه ..
طالع فيه وبالسرحانه وش عنده الرجال لايكون يفكر بالرابعه من اللحين يسويها :خلفففف ..
خلف :هلاا نعــــم ..
عساف :وش فيك ساهي ..
خلف :افكر ان عمــري وصل لأربع وثلاثين وماعندي ولد يحمل اسمــي ..
عساف :الأمر هذا بيدك ..
خلف :شكلي تسرعت بالزواجي هذا بعــد ..
عساف بعتب:خللللللللف ..حنا جالسين فبيت أهلها والبنت ماصارلك ثلاثين دقيقه من ملكت عليها ..
خلف :ماراح تكون الزوجه اللي أبغـــاها ام لعيــالي الزوجه التي بقضي معها كل حيـــــاتي.. هي مثل غيــره شهرين على بعضهــم مأقدر اعيشهن معها ..
عساف :قسم بالله انك مانت صاحــي وش فيهن اللي تزوجتهن عشان ماتقدر تصبر عليهن ..
خلف :املل ماقدر اكرهن ياعســاف اشوف فيهن سخفات المــراءه اللي أكرهـا ...
عساف :عن الفلسفه بــس الحريم كلهن مثل بعض مأدري من مصور لك ان فيه وحده غير عن الكــل ..
خلف باصرار وعيـــونه فيها احمرار مخيف :لقيتها بسسسسسسسس ..
عساف :ايه بس ايش من منعك ماتزوجهــــــا ...
خلف بقهر :تبغاني اتزوج وحــده تبات برى بيت أهلها بالأيام ..
عساف :ابوها عمك يامبــارك وأخــوك أخوهن ..
خلف بحقد :كللله من عممممي كلله مننننه ..
عساف :اشششش بس لايسمعك ..
خلف :خله يسمع لو ماتخلى عنهــن ماكان هذا حالها ..
عساف :ماشاءالله من متــى صار خلف بصف الحريم .. بتزعل عمك منك عشان مــررره ..
خلف سكت وصد عنــه ضغط على السبحه اللي بيده لين انقطعت ..

نظرت لصديقتها اللي ترقص والفرحه باين على وجها ولاكأن اخوها متزوج للحين خمــس مرات وهالطقوس تنعاد كل مره... انتقلت عيونهالزوجتــه الجديده اللي جالسه بكــوشتها حللوه عاديه مثل باقي اللي تزوجهن مافيها جديد الا انها اصغر منهن عمرها 18 سنــه ..
لعبت بجهــازها الجــوال تصورها لاااا مسكينه شكلها بريئه ماتستحق الفضيحـــه ... الفضيحه هالمــره له هو,,هو وبس .. ماهي ميشو مبارك اللي ينلعب عليها هي اللي تلعـــب .. والناس كلها العـــاب لها بس ابد ماتكـــــون لعبه في يد احــــد .. بكره عندها اختبــار صعب تركت المذاكره وجت هنــا عشان ترد كرامتها بس لو مانجحت فأمتحــان بكــره تقسم بأغلظ الأيمـــان ان ماراح يدفع ثمـــن هذا غيــر ياخلف ..
سعاد وهي ترمي نفسها على الكرسي جنبها :اوووف تعبت ياحلــو الرقص ..
سألتها ببراءه :اين والدتك ..
سعــاد :مأدري عنها وين راحت قبل شــوي شفتها على طــاوله اللي هناك ...
واشرت على طاوله فالجهه الثانيه من الصاله ..
ليه تسألين عنهــا ..
ميشو :هل تعتقدين بأنها ستتعرف علي وأنا بهذه الهيئه ..
سعــاد :اكيــد لاياعمــري والله انك طالعه كنك ممثل أجنبيــه تكفين من بيتوقع انك المتشرده ..
ابتســمت على جملتها متشــرده هاه ..قريب بتعرفين وش معنــى كلمــة تشــرد ياصديقتي العزيزه واوعدك علــي يدي ..
قامت من مكــانها :سأذهب لأصلاح زينتــي ..
سعاد :تبغين احد يوصلك ..
ميشو :كلا ياعزيزتي بأمكاني ايجاد الطريق بنفســـــي ...
وأخذت معها شنطتها ..
وبدال ماتروح للدورة الميــاد دخلت للغرفه صغيــره كانت فيها المشرفه على الموسيقــى تتراقص على انغــام قمر لعبد المجيــد عبــدالله ..
ميشو :مرحبااا ..
وبعد ماردت عليها ..
:لقد طلبت منــي مدام باشا أعطائك هذا الشريط لتشغليه بعـــد هذه الأغنيــــه .. وطلبت مني اخبـارك بأغلاق الباب عليك حتـــى أنتهاء بث الشريط ...
اخذت منها الشريط بتفــــــهم ووحطته فوق مجموعه من الأشرطه .. خرجت من الغرفه ليقفل الباب خلفهـــــــا ..
كانت آخر نغمـــــــات تسمعها :اليووم طالع قمـــــــرر ..
لبست عباتها وخرجت من الصاله لكنها وقفت بمكان قريب من الأمـــــن تسمع اللي يذاع داخــــــل الصاله ...
الناس كلها تستعــد لأغنيه جديده عاطفيـــه كسابقتها مفرحـــه تبث اجمــل الكلمــات واعذب الألفاظ .. وبدل ذالك يلقون أنفسهم يستمعـــون لوحده من مكالمــات المعرس العاطفيــــــــــــه ...
بصوته الرجــولي المميز اللي ياما كررنا انه جلف مخيف بس بهالحضات كان فيه نوع من الرقه المثيره للضحك :وينك حبيبتــــي كل هذا تغلــــــي .. روبي معــي ..
:آسف حيـاتي وش أسوي هي تطلــع معي كذا مأقدر مأقولها لك مأدري كيف من أسمــــع صوتك ودي أقول لك كل الكلام الحلو المــوجود في الدنيــا ...
:ماهو غلطتي فهالدنيا ان اسمــي خلف ماهو فهــــــــــد .. روبييي انا اسمي خللف مانيب فهد ولاعاد اسمعك تنادينــي فهد .. خلف انا خلف ..
:زعلتي ياحيــاتي انا آسف ماكان قصدي اصرخ عليك بس نفسيتي تعبانـــــه ...
((صوت غيــــر واضح من الطرف الثانـــي ))
رد عليها :طلقت زوجتــــــي .. خاينه تصور اكتشفت انها تكلم واحد ثاني من ورى ظهــري .. لاوبعــد مصوره خطيبتي وناشـــــره صورها ..
:اكيـــد أحبك هذي مافيها شك ..
:ادري اني مجنون ولافيه احد يحب وحده ماشافها ورافضه حتى انها تقـــــــوله اسمها الصدقـــي ..
بتنهيده حارره:بتزوجك يعني هذي يبيلها ذكاء ...
:روبي ارحمينــي الله يرحم والديك كفايه ذل وترجـــي .. انتي خليتي اترجاك وانا اللي عمــري ماعرفت هالكلمـــــه ...
:داررري ياعمــري والله اني داررري انك تستاهلين اذل عمـــري لك .. وببقى ذليل لك بس سامحينـــــــــــــي ..
صرخت ام العروس بالصدمــه لباشا اللي واقفه جنبها تسمع اللي يبث بالذهول تاام :وش هالمهزله يام المعرس ...
باشا اللي تغلبت على صدمها مشت بالسرعه للغرفة الموسيقى ودقت على الباب بأقوى ماعنــدها ..
سعاد اللي جايه تركض :يمه وش هذا من اللي سوى كذا ياويلي فضيحه..يافضحيتنا بالناس
باشا :سعاد صدق هاللي صار صدق ولا انا احلم ...
سعــاد :يمه مستحيل كيف خلف وشلون صاركذا ماني قادره استوعب ...
باشا:مادري مادري وهذي ليه ماتفتح البــــــاب ...

ثنتين من الحاضرات طالعن فبعض :وش هاللي نسمعه ..
الثانيه :والله العظيم ان هالناس ماعادوا صاحين .. ولافيه احد صاحي ينشر فضايحه قدام الناس ..
:توقعين وش بيصيــر ..
الثانيه :قصدك وش بيسوون اهل العــروس ..ماتوقع يصير شـــي يعني هو متزوج من قبل وبنتهم الثالثه مافيه شي لو زادوا عليها انه مغزلجــي ..
:توقعين هاللي يكلمها بتكــون الرابعــه ..
:ليه لا شكله كل زوجاته يأخذهن بهالطريقه ..
:وليه ماتكون هاللي يكلمها هي مرته ذي ..
:يمكــن كل شي جايز .. عمه مبــارك ..
:ايه بس مبارك تاب من بعد باشا مأخذ أحد ..
:وهو يقدر عايش من فلوسها ويتزوج عليها ..
:ماعمرك شفتي احد من بناته ..
:لاوالله ماحصل لي الشرف ..
:كنك تمصخرين بلاك مشفتيهن ..
:ليه انتي شفتيهن ..لاتقولين طالعات على ابوهن ..
:ماشفت الا الكبيره تدرس بالمدرسه اللي فيها بنتـــي ..
:وكيف عرفتيها ..
:دايم تهرج عنها بنتــي منبوذه مأحد يحبها شايفه نفسها وظالمه حتى المعلمات والمديره مايحبنها ..ومـره رحت لمدرسة بنتي طالبتني المديره وانا أتكلم معها دخلت علينا ذيك القمـــر طول ورسم ولاشعـــرها الأحمـــر (غجري) مثل شعر جدتها اللي يرحمها ...
:ليه هي ماتت ..
:لا بس حياتها مثل الموت الله يرحمها برحمتــــه آآآآمين ..
:الله انتقم لهم من باشا بنتها وتطلقت وولدها مزواج وثالث ضايع .. وهاللحين بس انفضحت فضيحه مأتوقع الناس تنساها لو بعد السنين ..
:الله يستـر علينا بس .. وقومي بنطلع ماتشوفين الناس طلعت ..
:والعشــاء ..
:بعد كل اللي صـار وتبين عشــاء ..

خلت الصاله عليها هي وبنتها وخـــواتها ..
باشا ماسكــه راسها بين يدينها ماهي مصدقه الفضيحــه اللي صارت لهم :ياوويلي يافضحيتنا بين الناس صرن علك بحلوقهـــم ..
سعاد منزله راسها على الطاوله وتبكــــي من الفضيحه والشتايم الكثيره من ام العــروس والكــلام الجارح اللي طالها هي بعــد وأن سبب طلاقها طلع واضح تقصد انها مثل أخوها ..
اخت باشا:اهدي يأختــي اللي تسوينه بعمــرك ماهو حـــل وترى اللي صار مايحتــاج كل هذا كله يوم او يوميــن والناس تنســى والرجال مايعيبه شــــــي ..
باشــا :دارين انه مايعيبــه شــي بس هالفضيحه قويه ولدي تغزل بوحــده على الهــدء كل الناس تسمعه وهو ذال نفسه بترجيهـــا ..
أختها الثانيــه بقهر وعصبيه :آآآآآآآآآه يالقهر بس لوعرف من ورى هذا ..
باشا :القهر ان الحيــوانه ماتعرف من اللي عطاها الشريط لأنها كانت منزله عدساتها قبل ماتدخــل عليها..
سعاد بقهر من بين دموعها :من اللي سوى فينــي كذا ليش يفضحـــون خلف حرااااااام والله حراااااام ..
خالتها :سعاد هوني على نفسك اكيــد انها الحيوانه اللي كان يكلمهــا اكيد هو يعرف من هــــــي ..
باشا :ياويلي كيف بنقـــول له ..
سعاد :هو بعد مايعرفها ..
خالتها :وانتي وش دراك ..
سعاد :هو مره جاني يسألني عن وحده اسمها روبي بالجامعه ..
وحده من بنات خالاتها :اصلاً حتى هو بالمكالمه يقول فيه احد يحب وحده ماشافها ولاحتى يعرف اسمها الحقيقي ..
امها :وانتي مرره مركزه بالمكالمــــــه ..
البنت بقهر :كل الناس سمعوها وقفت علــــــي ..
سعاد :قهررر الحقيــــــره قاطعه صوتها ..
خالتها :هذي انســانه وصخــه ماهمتها حتى سمعتها ..
باشا:انا ماهمتني وصخه ولانظيفه اللوم على ولدي اللي وصلت فيها الدناءه انه يكلم بنات شوارع ..
خالتها:رجال ماينــلام اكيد قصت عليــه ..
سعاد :ليه هو مراهق تقص عليــــــه خلف رجااال متزوج لامره ولاثنتيـــــن ..
بنت خالتها بخبث:ماتقص عليـــه الا وحده داهيه محنكـــــه ...
باشا :يافضيحتــي بالناس حسبي الله عليها اللي ماتخاف ربها اللي لايربحهـــا يارب يفضحها بالمــلاء كلـــه ..
خالتها :آآآمين يارب اللحين وش بتســوون مع اهـــــــل الهنوف (زوجته الجديده ) ..
باشــا اللي حاقده على ام الهنــوف :بعد اللي سمعته من أمها مستحيل تبقى زوجه لولدي مأكون باشا ان ماخليته يطلقهــــــا .. وبنشوف من بيأخذ بنتها اللي تطلقت بعــد ملكتها بيوم ...
سعــاد :يمه حراااااااااام عليك ..
باشا بقهــر :أنتي اسكتي ماتفهميــن شــي ماشوف احمــد قال حرررااام يوم طلقك بعــد زواجك بكم شهــــر..
سعــاد تبكــي :يمممممــه ..
باشا :لاتبكيــن والله لأزوجك سيد سيده ..
اختها :ومن سيد سيده ..
باشا:خلينا نخلص من هالفضحيه وتعرفينه لكن ياخــوفي تكون هالفضيحه سبب بتخريب مخططاتي ..

طلعت من القاعـــــه ومن الفرحـه ودها تحــــللق انتقمــت منــه وفضحته فضيحــه مايغطيها أي غربال...
المـــره ذي جاء أنتقــامهــا خااااص هديه خاصـــه والجديد ان المهدى يعــرف صاحــب الهديـــه .. وهذا اللي تنتظره بتشوف وش بيســـوي خلف وكيف بيتقص منها ..بالسياره ارسلــت له رساله قصيــــره تشفي غليلها فيــه ماتقدر تصبر لين يعرف من اهلـــه ... بعد مأرسلت له الرساله حست بالراحــه عميقه مثل عادتها كل مانفذت وحـــده من انتقاماتها على أهل ابوهابس هذي المــره ماحست بالقبضه القاسيه اللي تعصـــر قلبها لأن المــره ذي انتقمت من خلف وفيــــــه وماكان فيه أي احد مظــــلوم بالمــوضوع ...

صوت مسج واصل على جـــواله طلعه وهو متوقعه واحد من ربعه يبارك له ويتعذر لأنه ماحضر ولايمكـــن واحد من المــوجــودين وحب يبارك له بالكتابه ...
فتح المسج وعينه فوق على المــــــرسل رقمهــــا ايه رقمهـــا هـــي آآآآآآآآآآآآآآآآآه والله مو وقتك اللحيــن ياشعلة القلب ..
نزل للمسج يقــــــررااه ,, (.. مبـــروك يافهــدي .. لم استطــع ان تمــر هذه المنــاسبه من غير ان اشاركك فيــها ..اهديت هــديه بسيطــه بهذه المناسبه العظيمــه لنا جميعــاً ارجــو ان تتقبلهـــــــا بصدر رحـــب يافهــدي الخــائن ...سمحت لنفســـي ان اذيع بعض المكالمــات التي جمعتنا في حفلة ملكتك .. ارجوك لاتغضب مني فاللوم كل اللوم يقع عليك ..)
هذي اكيــــــــد تمزح مستحيـل تكــون سوتها مستحيل كيف يعني هي كانت تسجل مكالماته معهــا مستحيل تسويها اصلاً هي ماكانت تبي تكلمــه هو اللي كان مأذيها هو اللي أجبـرها تكلمـــه ..هذا مقلب منها هي ماسجلت مكالمتها ولا أذاعتها .. هي مافضحته ماااااااافضحتــه .. ماتجرأ مستحــيل تكــون سويتها هي عارفه انه يعرفها وماراح يسكت لها لو ضرته بالشـــي ..اصلاً هي بتفضح نفسها قبل ماتفضحـــــــه ... سكت شوي وهو يتذكــر اللي عرفه عنهــا ومن اللي عرفه غمض عيونه وهز راسه بالنفـــــي تسويها تسويهــــااا ...
عساف اللي ملاحظ ان خلف ماهو بخيــر من يوم وصلته الرساله ..هز من كتفه لأنه مأنتبه له يوم ناداه :خللف خلللف يارجااال وش بلاااك ...
خلف والوجــوم على وجهه مــد له الجــــــوال ..
عساف أخذ منه الجــوال وعرف انه يبيه يقرأ الرساله ... قرأ الرساله وامرات عدم التصديق واضحه على وجهه وش هالتخــــاريف .. هذا اللي أخذه من المكالمات المحرمــه حذره ياما حذره ان هالزباله مصيرها تأذيه وتسبب له الفضايح والمشاكــــــــــل ... هو اللي عطاها الفرصه وهــي حقييييييييييره حقيييييييييره زباله ماهمها شــي انسـانه بلا أخلاق وش ينتظرون من بنت مارباها رجال ايش متوقعيـــن منها أيــــــش مايهمها شــي ماعليها رقيب وماعندها من تحسب له حســاب ..فضحتــه ولاهمها ان هالفضيحه تطولها بعـــد ولا كأنه ولدعمهــا نست ان اللي يضره يضــرها وان اللي يمســه يمسهــا..هذي أكيـــد أنسـانه مريضه مافيه انسـان سوي يسوي اللي سوتـــه ...
صدق زباله بس هالزباله هم اللي اوجــودها هي نتاج أهمــالهم وهم اللي دفعــوا ثمن وجــودها .. ياترى كم زباله اوجــودوا بعــد وكم ثمن بيدفعــــــــــــونه ...

عســــــــاف

طلعت من المجــلس مقهـــور بالطريقها لفت انتباه الجميــع بس ماهتمــيت ... وجوال خلف للحيــن بيدي .. ركبت سيــاري وعلى بيت عمتــــي .. قطعت كذا اشاره من غير اهتمــام خليني اخذ مليون مخالفه المهم اوصـل وطلع قهــررري فيهن الحقــيرات ...
نزلت من السياره وصكيت بابها بقوه يمكــن يخفف من قهــــــرري شووي ...
علقت يدي على الجــرررس يمكــن يغيرون عادتهم مررره ويفتحون بدري لكن مايكونون اصحاب هالبيت لو سووها ..
اضطـريت ادق عليها وبعــد طلوع الروح ....
عســاف :افتحوا الباب لأكــسره على روسكــــــم ..
كنت بقفل بس ماقفلت كيف اقفل وانا لي اسبوع ويوميــن ماسمعت صوتها ..
صمت دقايق ثم جاني صوتها ..
ضحـى:انت اللي عند الباب ..
عساف بتنهيده :ايه اناا ..
ضحـى بهدؤ :طيب دقايق ونفتح لك الباب ..
وقفلت ... غريبه ماسألت وش تبـــي .. عجيب هالهدؤ عليهـــا ..
تسندت على سيارتي احتريهم يفتــون الباب خمس دقايق ثمن انفتح الباب .. كانت واقفه ومعطيه الباب ظهــرها وعليها عباتها والطرحــه لفت علــــــي ..
ماجيت الا وانا مجهــز الكــلام اللي بقوله كنت ناوي اول شي اسويه برمــي جوال الخلف بوجهـــا تشوف حقارة اختهـــا بتسألني وش هذا ويجــي وقت التشفــــي بكشف لها أختها الزباله ومصايبها بس كللللللل شــي ضاااع يوم شفت عباتها اللي كانت المفتــوحه .. ماقدرت اوخــر عيني من عليها البنطــلون والقميص واصفات جسمها بالطريقه اول مره اشوفه فيها ..
انتبهت على نظراتي وبأرتباك قفلت عباتها ...
مسكت يدها ..
عساف :ضحــى ..
سحبت يدها من يدي بقهوه ولقتني ظهرها ..
ضحى :عساف وش كنت جااي بتقول واضح ان عندك كلام ..اخلصي عليه فيه عندي بنات اعطيهم دراس خصوصيه ..
عساف :ماهو مهم اللي كنت جايه اقول ..
وحاولت امسك يدها مره ثانيه ...
ضحى بعصبيه :وش كانت جاااي تقــــول ..
قهرتنــي ارتفع ضغطــي من اسلوبها صدق اني غبـــي اهنت نفسي قدامها بتصرفاتي المراهقــــــــه ...
ان لازم انفذ اللي كنت جاي بسويه واطلع من هنا بالسرعه يكفي اهانات تلقيتها للحيـــــــن ..
طلعت الجوال من جيبي ويدي الملعــونه للحين ترتجف .. مديت لها الجـــوال وبذلت مجهود كبير عشان اوقف يدي من رغبتها بمسك يدها ...
ضحــى :وش هذا ..
عساف :اقري مصايب اختك ...
طالعت فيه بأستهزيء وواضح عليها التسليه وبدت تقــــــرأ تغيــر شي بوجهها وشو مأدري بس بان عليها الجمــود وشكلها عرفت من المقصود بكلمــة اختها ..
ضحــى :مافهمــت شــــــي ...
عساف سحبت منها الجوال اللي مدته لي ..
عساف :ولابتفهميــن شــي .. تدرين من هالفهد اللي فضحته اختك المحترمه واذاعت مكالماتها المحتــرمه معه وفحفلة ملكتـــه هذا خلف ولد زوجة ابوكم وولد أخــــــوي ...
بان عليها القهر والأرتباك وشي من الصدمــه ..
ضحـــى :مستحيل الكلام اللي تقوله مستحيل عقل يصدقه مشاعل مستحيل تسوي كذا ...
ضحكــت عليها كيف مستحيل تسوي كذا وهي عرفت أي وحده من خواتها المقصوده من غير ماقول اسمها .....
عساف :واكبــر دليل انك عرفتي أي وحده من خواتك المقصوده من غير مأقول اسمها بكل بساطه لأنك تعرفين اسلوبها بالكــــــلااام ... أختك المحترمه مررره اللي تاركاتها هايته لدرجة انها تمر ايام مارجعت فيها للبيت والله وحــده العالم وين ومع مين تبات ...
كنت منتبه على يدها من قبل ماترفعها فمسكت قبل ماتوصل خـــــدي ..
قلت واناماسك يدها بقوه ...
عساف :يدك هذي مره ثانيه ان فكرتي مجرد تفكير ترفعينها بوجهي ولو دفاع عن نفسك بكسرهااا فاهمه وش معنى بكســــرها ...
ودفيتها على ورى ..
ضحـــى :تخسي الا انت تكسر يدي .. ماخلق بعد اللي يمد يده عـــلي .. وأختي حره باللي تســـويه وولد اخوك يستاهل اللي جاااه وعساااه من هالحال واردى .. خله يدفع ثمــن انحرافه ..
ماشاءالله خلف منحرف واختها الشريفه العفيفه ..
عساف :واختك متى بتدفع ثمن انحرافها ...
ضحــى :اختي اشرف منك واشرف من كل جابها على لسانه ... انا عارفه اختي زين ماسوت كذا الا لأنه تعدى حدوده معها ويستاهل اللي جاه ماهو بنات مبارك اللي ينداس لهن على طرف ... سامعني يااااااعساااااااااف زين ماهو بنات مبااارك اللي ينداس لهن علـــى طرراااف وكلامك بالشـــرف اختي قسم بالله لأدفعك ثمنــــــــــه غااااااالي ...
واختفت من قدامــي وأنا واقف اطالع بالباب اللي دخلت معه ..
اتصل علي خلف رديت عليه وطلب مني اجيـــه للبيت ...
مريت ليه ولقيته واقف ينتظرني عند الباب الخارجي وهو متلطم وبيده شي يهزه ...
وقفت له وركب بالسرعه ...
رمى علي الشريط .. شغلته .................................................. ........ وسمعنا كل اللي فيه كان خلف حاط راسه بين يديه هالمنظر ذكرني بمنظره يوم اكتشف ان ريم خانته ...
سألني بنبرة اليأس ..
خلف :وش اسوي ..
تذكرت اللي صارلي مع أختها ..
عساف :رحت لأختها بتشمت فيها تشمتت فيني تقول ولد اخوك يستاهل وفرحانه بأختها ...
حسيت بالرجفة خلف القويه لفيت له لقيته رافع راسه ويناظر فيني بنظرات واضح فيها الغضب ...
خلف :بذبحها ياعسااااااااااااااااف بذبحها ماني بالرجال لو ماذبحتها بيديني الثنتين ذي ...



نهاية الحلقه
تحيــــــاتي عاشقة ديرتها

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 18-03-10, 03:53 PM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الرابعــــــه والعشـــــرون

((1))

حبيبتك قطـــوه


رجعت من سهـرتها على الساعه ثنتيــن ونص وهي اخر وناسـه صدق ريدا هذي ماهي صاحيــه بجد نزلت من السياره وضحكات ريدا توصلها رجعت تقولها :ريدا توقفي عن ذالك ..
ريدا تضحك :يوووووووه ميشووو كل ماتذكرته الغبي ذاك ياويلي ماني مصدقه بجد وقح هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ...
ميشو بأبتسامه :اعلم انهُ احمــق ولكن ضحكك مبالغ فيه ..
ريدا :اركبي ميشو بنأخذ لنا لفه بحارتكم ...
كان جالس بسيارته ولو ماعساف قفل البيبان عشان ماينزل ويسوي لهم فضيحه قدام صديقتها يمديه من زمان مبرد حرته منها بدال ماهو جالس يشوفها كيف تضحك مع صديقتها مأخذه راحتها بقـــووه ..
عساف وعينه على يد خلف اللي قابضه على ركبته :خلف اهدا شوي والله هالعصبيه ماهي جانيه عليك الاشــررر ...
خلف ينفخ بقوه وساكت ..
عساف :تكفى خلف طلبتك لتمد يدك عليها لتجني البلاوي على عمــرك هذي مجنونه لو لمستها قسم لتفضحك بالنـاس .. هي بمكالمات سوت بلاوي كيف وانت ...
قاطعه خلف :اسكتتتتتت مابي اسمع منك شــي ...
عساف :اتكلم عشان مصلحتك ..
خلف علا صوته:مابي اسمع شـــي
عساف سكت خاف البنات يسمعنه ...
مشاعــل :حسناً الوداع ...
ريدا :ميشوو لحضه ماتبين روبـــــي ..

خلف همس :روبــــي ..
وشافها وهي تطلع لها مع الدريشه سلــــــه ..
خلف يسأل عساف :من هي روبي .. وبعصبيه:مأسمها مشاعل هــي ..
عساف :الظاهر انها تقصد القطـــــــــوه ..
خلف بقهر :قطوه ..
عساف ابتسم :ايه قطوه شكل حبيبتك قطوه ..
خلف كلمة حبيبتك رفعت ضغطه :حبببتكك القراده يالحيووووووووان .. وفتح الباب بالسرعه ونزل لأن ريدا كانت سيارتها محركــــــه ..
مشاعل تكلم روبي :استيقظي ياجميلتي كفاكــــ .........
انقطعت كلمتها يوم حست بيدها تسحبها مع كتفها وتلفها غمضت عيونها وهي تصور من يكون جابر فارس ...
خلف :جيتي يالحيوااانه ..
مشاعل :كلاا خلف ..
خلف بتريقه :كلااا ايش ..
مشاعل :ليس انت ..
خلف اكثر شي يقهره ويثور فيها انها تكلم بكلام ثلاثة ارباعه مايفهمه تقول كلمات مايدري وش المقصود فيها :انتي خبله مجنونه وش اللي سويتي ياحقيررره ..
مشاعل :هل انا المقصوده ماذا فعلت ..؟!

عساف جالس يتابع الموقف من بعيد وهي يطالع البيوت القريبه والسيارات الماره يخاف احد يشوفهم وبنفس الوقت مستعد لأنقاذ خلف من نفســـه لو تهور وقرر يطقها .. استغرب اللي جالس يسويه توقعه يصارخ عليها يسبها يشتمها ماهو طاقها سوالف معها وصوته باخفض مستوى .. ابتسم يوم تذكر ان هذا نفس صوته بالتلفون يوم يحكي او بالأحرى يتغزل فيها ياحليلك ياخلف مو لايق عليك رومانسي ..
خلف لوى يديها بقوه خلتها تصـــرخ بعاللي صوتها :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآىىىهههه ههههههههههههه ...

((2))

مصايب تجــر مصايب


ضحـــــــى

سويتيها يامشــاعل هذي أخرتها ياما حذرتك ونبهتك بس ماتكــونين مشاعل لوماسويتي اللي بالراسك طول عمرها عاشت بس عشـان تنتقم من ابوي وعايلته هذا اللي كانت تردد فمراهقتها كنت احسبها نست غبيه يوووم فكرت كذا غبيـــــــــه اللي يشوف حماس مشاعل ذيك الأيام يعرف انها مستحيل تنازل عن افكار انتقامها .. واللحين بس انتقمــت ... انتقمت هي مأنتقمت هي شوهت سمعها فضحتنا بين الناس ليه يامشاعل لييييييييييييييييييييييييييييه كل اللي اسويه تجين تهدمينه .. انا اسعى لنظاف سمعتنا لأجلها واجل خواتها وهي تسعى للأنتقــام مادري وش بتأخذ منه ليه موقف حياتها عشان افكار ونزوات شيطانيه .. تحسب هي بترتاح باللي تسويه تحسب الناس بتسكت لها ... آآآآآآآآآآه يامشاعل وين كان عقلك وانتي تسوين اللي سويتيه ...
ملاك :وش فيك ضحــى .. البنات ينتظرونك مأنتي مكمله لهم الدرس ..
بالصعوبه طلع الكلام مني ..
ضحى :لاخليهم يروحون ويجـوون بكر بدري من بعد صلاة الجمعه ..
ملاك :حاضر ..
سكتت وحسبتها راحت ..
ملاك :ضحى وش فيك وش
قالك المتخلف ذا ..
ضحــى :ولا شـي روحي سويي اللي قلت لك عليه ..
قالت وهي تدخل وتصك الباب بيني وبينها...
ملاك :كريه الله يعينك عليييييييه ..
غمضت عيــوني كرييه مره بس ياملاك قوليها مليون مرره ماتوفيه حقــــــه .. اكرهــه واكره اسمه وأكره طاريه .. آآه ياشينك من حظ زوجتينــي من هالرخمــــــــــه.. اصلاً انت متى زنت ياحظي لابزوح ولا أب ولا أم ولاحتى خوات ..
... استغفرالله العظيم حظ ياضحــى لاماهو حظ هذا اسمــه مكتــوب ..
مكتوووووب وأنا مكـتووووب علي الشقى بكل حيـاتي مافرقت لوكان زواجي بعد شــقى .. شقيت وأشقى وبظل شقيانه ماهو يوم ولايوميــــــن سنيين ..
مروا من عندي البنات بيطلعون لبيوتهم .. قالت وحده منهــن ..
:ابله مادرينا انك متزوجــه ..
سلمى:مبروك ابله وعد تقول زواجك بالأجازه ..
ابتسمــت مبرروووك هاااه ياحليلك تباركين لــــــي بالشقاااي ..
ضحــى :الله معكم لاتنســون بكره تعالوا بدري ...
سلمى:ان شاءالله ابله مع الـــــسلامه ..
مأدري كم مر علــي وأنا جالسه على درج مدخل البيت كنت ساهيه افكر بحيــاتي ماصحاني من هالغيبوبه الطويله غيــــــــر صرخــه اعرف صاحبتها زين مشاااااااااااااااااااااااااااااااعل ...
تغطيت بطرحتي أي كلام وطرت للبــاب وفتحتــه وانصدمت بالمشهــد قدامـــي ..
مشاعل تصرخ من الألم والحقـيـــــــر خلللف لاوي لها يدها وهذا سبب المهـــــــا ...
والرخمــه عساف واقف من بعيد يتابع الموقف ...
اندفعت افصل بينهم ...
ضحــى :ياحقيررر كيف تسمح لنفسك تمد يدك على اختي ...
خلف :وذبحها وذبحك فوقها بعــد وش عندك يابنت الـ ...........
عساف بقهر:خلللللللللللللللللف ..
ضحــى :حقير وش بيطلع منك يعني على قد مستواك بتطلع الفاظك ياولد صالح ... مشاعل ادخلــي ...
وتراجعت على ورى لين دخلت ولحقتها وقبل ماصك الباب حسيت بقــــــوه تدفعني وتدفعـــه لين انفتح غصب عنـــي ... دخل الحقير وعمــه وصكوا الباب وراهم .. صرخت بأنفعال ..
ضحـــى :وش تبي انت وياااه برررررررررررررررررررررررررررررررررررررى ماكفاكم اللي صار بالشارع بتعدون على بيتنا بعـــد ..
خلف :انا مالي كلام معك كلامي مع الحيوانه اللي وراك ..
مشاعل :ليس بيننا أي كلام ...
خلف :غصب عنك بينا كلام ياحيوانه لك عين بعد تكلمين بعد الفضيحه اللي سويتيها لي ...
مشـاعل :نلت ماتستحقه فقط ايه الجرذ القذر ...
خلف :اذا انا قذر فأنتي اقذر منـــي ..
مشـاعل :ستكون أحمق لوتوقعت ذالك فقذارتك لايوازيها قذاره في منطقة الرياض بأكملها ...
قاطعت مهزلتهم ..
ضحــى :عساف خذ ولد اخوك وأنقلع حنا مو ناقصين فضايح باخر الليل ترى اللي جانا منكم مكفينا وزايد ...
مارد علــي بقى بمكـانه متكتف ومتسند على الجدار ويتابع اللي جالس يصير ...
ضحــى :ماتسمــع انت اصمخ خذ الحقير هذا وأنقلعوا ولا قسم بالله لأتصل على الشرطــه اللحيـــــــن ...
مأدري وش اللي صــار كنت اهزأ بعساف وهو ساكت .. ومشاعل ترمي على الحقير كلام وهو يرمي عليها مثله ...
لفيت عليه بعد ماسمعت صرخت ميشو لقيته غارز اصبعـــــــه بعينها ...

((3))

فضائح بالجملــــه


خلف

يعني طبيعيه ماهي عدسات وخرت اصبعي عن عينها وانا اسمـــع صراخها مأدري كيف طلعت من البيت ولاركبت السياره وتركت عساف وراي كم مر علي ساعه ساعتين ثلاث المهم انه اللحين طلع النور وانا جالس بالصحراء .. وش جابني هنا مادري من متى انا هنا بعد مأدري .. الشــي الوحيد اللي ادري عنــــــه ان صورتها طول كل هالوقت مافارقتنـــي منظرين مافارقن عيني حركتها اللئيمــه وهي تفتش طرحتها وتحط عينها بعينـــــــي بالتحدي
... وعينها الزرقاء بعد ماغرزت اصبعي وسطها وفركتها عشان أتاكد انها طبيعيه ولاعدســــــات ...
واخــرتها يعني انا اللي بليت نفســي اناااا .. دفنت يدي وسط الرمل ورفعتها وهي ينسل من بيــن اصابعــي ..
وش اللي تبيــه منـي ابعدت عنها يوم طلبت ليه لحقتني وتسببت بفضحيتــي .. !! .. عشان عرفت اني ولد زوجة ابوها .. اكيد عشـان كذا ولاهي من قبل ماكانت تبي أي علاقه فيني بس كيف سجلت المكالمات ولييييه .. عشان تهددين فيها طيب ليش .. يوم كنت اكلمها كانت توضح انها ماتبي هالمكالمات وانها مجبره عليها اجل ليش تسجلهن .. ماااني فاااهم لييييه لييييييييييييييه ..؟!
اذا هي ماتبينــي ليه تفضحنــــي .. هي بنفسها ماردت علي يوم اتصل عليها وهي بنفسها اللي قطعت العــلاقه ليه اللحين تنبش فيها .. تذكرت كلمتها لي قبل ماتفتش طرحتها ..
مشاعــل :الم تخبرك فتاة من قبل انها حادثتك لتتسلى بك ثم تفضحك ...
قبضة بيدي كمية رمل ونثرتها الحقيـــــررره ولها عين بعــــــد تقولها تسلى فيك ثم تفضحك تسلى فيك ثم تفضحك ...
ايه تسلى فيك اجل بتحبك هههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه ياحليلك ياخلف مره متأثر بكلام الحب وخرابيطه قال تحبك قال .. ياخوفي بكره تجيني تقول احبها والله لأذبحك لوسويتها انحرك نحررررر ... ماهو خلف اللي على اخر عمره يتمرمط بحب مره ..
هي مرمطتك وفضحتك اهانتك وخلتك تترجاها وانت ماحبيتها اجل لوتحبها وش بيصير .. ياكبر فضيحتك ياخلف الناس كلها سمعتك وانت ترجاااااااااااااااها ترجااااااااااااااااااااااهاااا ترجى مررره ياخلف ياكبرها بحقك ياكبرها ..هذي تاليتها خذ راحتك بالمكالمات وقل محد سامعني وداري عني وهذي اخرتها فضيحه ياخلف والله فضيحـــــــه ...
انا لازم اذبحهااااا على اللي سوته في اخنقهااااااا لين تموت على يدي ..ماشوفك ذبحتها يوم لقيتها ولاهالكلام بس يوم انك بعيــــد .. خلف وش فيك ياخلف انت قلت بتذبحها ليه ماسويتها وخلصت منها يوم لقيتها ياويلي منك ياخلف وش صابك على أخر عمرك صاير كلامك وعزومك كلااام بدون فعل .. مانت اللي ذبحت الريم من الظرب وكنت بتزهق روحها بين يديك لو مافكوها منك عشان خانتك ليش ماذبحت هذي يوم فضحتك ليه ياخلف لييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييه ..!!!
بنات مباررك وش سوت فيك ياولد صـــــــــــالح ..
خلاااص مابي افكر راسي بينفجر وعقلي بيجـــــــــن .. رجعت للسياره اول ماحركتها دق جوالي كان عســــــاف مارديت عليه عارف انه بيسألني ويني فيه ووش اللي سويته واسأله كثيره مالي ميزاج ارد عليهـــــــــا ..
اول مادخلت الرياض ماقدرت اروح للبيت اروح وش اسوي هناك بعد فضيحتي رحت لأقرب فندق وحجزت لي فيه وأنا مقرر بعد ماصحى من النوم بدور لي شقــــــــه اوبحجزلي واسافر اذا صحيت اكون اقرر ..

((4))

مخططاتي والعــم الخبيث


ملاك

كنا جالسين نتابع فلم شــي اكشن وخيال .. مرررره كنت منسجمه معه بس اللي منكد علي سارا اللي نايمه على رجلي ... مع صراخ البطله سمعنا صراخ ثاااااني عندنا هنا بالبيت ..
سارا فزت جالسه وسألتني ..
سارا :مين اللي يصرخ ..
ملاك :مافيه غير ضحى برى ومستحيل تكون هي ..
سارا :لااهذا صوت مشاعل ..
طلعنا نركض واول شي لمحته الرجال اللي طلع وقفل الباب وراه وش السالفه من هذا رجعت بالسرعه وجريت سارا معي مانقدر نطلع لأن عساف المغثه بررى كنت مررره خايفه على مشاعل ليش كانت تصرخ اكيد احد اذاها ..
سارا :من اللي طلع ..
ملاك :مادري اوووووف بطلع اشوف وش فيها مشاعل ..
وعد اللي جايه من ورانا ..
وعـد :وش فيها ليه ماتطلعون ..
وقبل مانرد عليها كانت طالعه ولحقتها نوف .. وانا جالسه مكاني موتره ابغى اعرف وش فيها مشاعل ياربي الله ياخذ اللي اذاها بس من هذا وعساف وش يسوي برى واقف يتفرج وضحى يااااااربي ماني فاهمه شـــــــــي ...
انفتح الباب ودخلوا نوف ووعد ووراه مشاعل ويدها علي عينها ...
مسكتها مع يدها ..
ملاك :مشاعل وش فيك ..
طالعتني بنظره قويه من عينها الثانيه ماردت علي بس سحبت يدها من يدي وطلعت بهدوء لغرفتها ..
صرخت عليهم ..
ملاك :وش صاير وش فيها ..
نوف :ماندري بس ماسكه عينها ..
وعد :المتخلفه ماتستاهل احد يسأل عنها نكلمها وماهي معطيتني وجـــــــه ..
ملاك :انتي انطمــي لاتقولين عنها متخلفه ..
وعد :اوهووووو بس خربتوا علينا الفيلم اوووووووف ..
سألت نوف ..
ملاك :وش ضحى ..
نوف :تهاوش مع عسافوه ؟؟
اوووووف ماني قادره اصبر ودي اطلع واطرده واسأل ضحى عن اللي صار لمشــاعل .. جلست على اعصابي عشر دقايق دخلت علينا فيها ضحــى وبنفس الوقت سمعنا صوت الباب الخارجي ينصك بقوووه ..
ملاك :ضحى وش فيه ..
ضحى بنرفزه: مافيــــــه شي .. ؟!
ملاك :اووووف ماهوعليك مافيه شي اناجالسه اسألك عن مشاعل ماهو عن نفسك عشان تفكرين تخبريني اولااا مشاعل وش فيها من اللي كان بالحوش يوم طلعنا ..
طالعتني بالنظره غريبه ..
ضحى :متى طلعتوا ..
ملاك :يوم صرخت مشاعل ..
لفت عني بتطلع السلم ..
ملااك :من كان ..
ضحى :ماهو شغلك ..
رديت عليها بقهر وبلهجه ماعمري ستخدمتها معها ..
ملاك :الا لي شغل من الرجال اللي كان بحوش بيتنا فأخر الليل .. وش بينه وبين مشاعل ..
ضحى :مااااهوشغلك فاهمــــــــــــــــــه .. البيت هذا انا كبيرته وفيه احد له حق يسأل هالأسئله غيــــــري فاااهمه ..
ملاك :لامااني فاهمه واذا كنت انتي واختك بتسوون اللي تبون انا بعد بسوي اللي ابـــــــــي .. ولاتجين تسأليني او تحاسبيني ..
ردت علي ضحى برد ماتوقعتـــــــــــه ابداً ..
ضحى :وحد ماسكك سوي اللي تبين وماني محاسبتك ربي اللي بيحاسبك ..
وطلعت فوق وتركتني مكاني مصدومــــه ..
طالعت بالسارا اللي تطالعيني وعلى وجهها بوادر ضحكـــه ماتحملت اكثر الظاهر ان شكلي وانا مصدومه ضحكها ...
سارا :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله انك سكتتك هالرد شـــــي فقعتوا مرارتها المسكينه كل وحده بالتصيع من جهه .. لاوتعرفون تهددون بعـــد ...
قلت بطلع مصطنع ادلع عليها ..
ملاك :أفااا سارونا انا توأمك كيف تكلميني بهالطريقه ...
وانطلت عليها حيلتي بانت الشفقه على وجهها وقربت مني بتحضنـــــي بس انا صديتها ..
ملاك :وخري عني مأحبك ..
سارا بحزن :ملااااااااااااك ...
رديت عليها اقلدها ..
ملاك :اللحين ملاااك وقبل شــوي تضحكين علـــــي ..
ومضى ليلنا كــذا بعناد واستهبال وكر وفـــر ...
الصبح على الساعه عشــر طلعنا لبيت خالتي اللي بعد موقفنا مع عم ود ماعاد رحنا له الصراحه انقهرت من الموقف اللي حطنافيه حسيت انه انسان خبيث حقيــــــر نفسه دنيئــــــه وبسببه صرت اتردد كل مافكرت نروح لبيت خالتي واتعذر بأي شــي عشان مانروح وسارا محتاره فينـــي بس اليوم عقدت عزمــي وقررت أروح ماهو واحد خسيس مثل هذا يخرب علي مخططاتي ....
اول مادخلنا بيت خالتي انبسطت كثير بجيتنا وسألتنا عن سبب غيابنا بالأيام اللي طافت وحنا ماعطيناها جواااب شافـــــــي ...
دخلت علينا ود بالطريقه هبلا ..
ود :ماصدقت يوم شفتكم مع دريشة غرفتــــــــــــــــي ..هااااااااااااااااااااي ..
ملاك سارا :هااااياااااااات ..
خالتي :امك وينها ..
ود :فبيت جدتي ام نواف ..
خالتي :اجل انا بروح لهم خوذوا راحتكم بناات ..
مع اني انقهرت انها بتتركنا بس نبسطت بكلمة خذوا راحتكم شكلها تحسب ان غيبتنا فالأيام السابقه لأنها مقيدتنا فبيتها ومانعتنا من الطلعه حتى للحديقه الا معها ..
ملاك :تسلمين خالتي ..
بعد ماطلعت خالتي جت ود وجلست بينا ..
سألتها سار ..
سارا:وش عندك اليوم بعد غايبه ..
ود :وانتي شكو على الأقل موعاطله مثلك اسم اني ادرس ..
ملاك بطنازه :هع هع هع تسمين دراستك هذي دراسه والله حتى وعد المضيعه عندك دافوره ..
ود :مين وعد الخبله اختكم ..
سارا:خبله بعينك مارضى على اختي حبيبتي هذي..
ود :ماشاورتك بعدين من متى هالحب اللي نزل عليك لأختك خبري فيك ذيك المره تقولين انك ماتحبين غير ملاك وعمرك ..
ملاك :الكلام هذا متى صار ياعمري اكيد انه ماهو اليوم والشـي اللي ماتعرفينه عني وعن توأمي الحبيب انا نبدل مشاعرنا وعواطفنا مع تبديلنا لملابسنا ...
يوم خلصت من خطبتي الطويله اللي كانت ود خلالها فاتحه فمها على الأخير ويوم خلصت رمت علي التكايه اللي بيدها بقهررررررررر ..
ود:حماره غبيه وثرثاره ..
وفجأه بدت تكلم بجديه ..
ود :بنات انتم صح ماصرتم تجون عشان الموقف مع عمي ..
تبادلت مع سارا نظرات لها معنى ..
ملاك :تبين الصراحه ايه ...
ود :والله عمي مايقصد هو يحسبكم صاحباتي ..
سالتها بالدهشه ..
ملاك :واذا صاحباتك عاااادي ..
ود :لاموعااادي وهذي اول مره يسويها ..
سارا :تبين الصراحه ود عمك مرررررررررره وقح حتى نظراته حسيتها موصاحيه ..
طالعتنا ود باحراج وقامت بتطلع ..
ملاك :تعالي ود وين رايحه بتتركينا لحالنا ..
ود :شكلكم ماتبوني ..
سارا :لاااا افاا وشلون كذا مايصير كيف مانبي ود الدبا اجل من بنجلس نغلس عليه ..
ود :يعني بس هذا اللي تبيني فيه صدق صريحه ..

((5))

الوسيـــــــــم


ســـارا

يحليلها هالود تعجبنـــي قووه مره انبسط عليها واحسها صديقه لي رغم ان بيننا فارق عمري خمس سنوات ..
ود :وش فيك يالحلوه تطالعيني كذا لاتكونين معجبه ..
سارا بضحكه :ليه شايفتني لهدرجه معدومة الذوق ..
ملاك :هيي انتي يالخبله صدق ليه ماداومتي ترى اول ثانوي صعبه ماهي لعبه ..
ياحليلها ملاك تكلم وكانها مااره فيها ..
سارا :احلى ملاك لايكون تدرسين من ورااي ..
ملاك :يؤ كشفتيني ..
سارا :يالحقيره سويتيها ..
ملاك :والله سارا انا آسفه وش اسوي انا نفسي اكمل دراستي وانتي رافضه وتقولين البنت مالها الا البيت والمطبخ لين يجيها نصيبها ..
سارا:طيب انا قلت لك كذا ليه تخالفين شوري ..فيه بنت عاقله تسوي سواتك انتي مالك الا اللي يقفل عليك بالبيت ومايخليك تطلعين منه الاعلى بيت زوجك .. بنت قليلة حياااا ...
جتني ملاك وهي تمشي على ركبها ومسوي نفسها مره متأثر من البكي ووطت على رجولي تسوي نفسها بتحبها ..
ملاك :لااااااسااااارااا تكفين لااااااا الاا دراستي تكفين لاا ..
سحبت مع يدها ووقفتها وانا اضحك ..
ود :قسم بالله انكن موصاحيات لااويعرفن يمثلن العمات ..
ملاك :عمات تعمي عيون عدوينك وش عمات هذي ..
ود :مادري كلمه وجت على طرف الساني .. ممكن تسكتن شـــــوي بوريكن شــي وابي رايكن فيه ...
وطلعت جوالها ..
سارا :احلى اكشخ كاميرا بعد ..
ود :اجل وش قالوا لك ود جوالها يكون عاادي لاحبيبتي مايصير لاوبعد اخر موديل والله وديان ماهي احسن مني ..
ملاك :وديان الماصله ..
ود :ايه وفيه وديان غيرها ..
سارا :ايه فيه وديان فاطمه وديان حنيفه ...
ود :قسم بالله انك مضيعه ..
سارا :قسم بالله اني ادل طريق بيتنا ..
طالعتني ود بغيض ..
ود :انتي ابد ماعندك جديه ..
سارا :لاعندي عاميه والفصحى عند ميشووو ..
ملاك :سارا هونك عليها ماهي متعوده بتفقعين مرارتها ..
ود اللي شكلها فقدت الأمل منها مدت علينا الجوال ..
ود:شوفوا هذا المقطع وقولوا لي وش رايكم فيــــه ..
اخذت ملاك الجوال منها وخلته بيني وبينها .. فتحت فمي يوم طاحت عيني على اللي داخل المقطع كان واحد مرررررررررررررررررره وسيم فضيع فضيييع بشكل بحياتي ماشفت مثله كانت ملامحه كلها على بعضها جنــــااااااان مستحيل احد يشوفه ماينهبل عليـــــــه .. هزيت راسي وحاولت اركز بالمقطع كان يغنــــي بس صوته ماهو واضح ...
سارا:ملاك ارفعي على المستوى ..
طالعتني ملاك ببلاهه ..
ملاك :هاا,ه ..
قلت وانا مستغربه منها ..
سارا :ارفعي بنسمع الأغنيه ..
رفعت ملاك بدون ماتعلق ..
وجانا صوته يغنـــــي هلي لاتحرموني منه كان صوته مـــــره عادي بس الكلام كأنه يطلع من قلبه فيه احساس مشاعر تحسون بصدق الكلمات تطلع منــه وكل كلمه يقولها مشاعرها تصور على وجهه ..وبالأخير بدت تنزل دموعه على وجــهه وعلى اخر المقطع كان واضح عليه فعلاً انه يبكـــــــي ..
قلت لود بشهقة عدم تصديق..
سارا :هذا شكله صدق يحـــــب ..
ود :حتى انا اقوله ..
سارا :مرره مؤثره الأغنيه بالأخير مع ان صوته موذاك الزود..
ود :ملاك وش رايك بالمقطع ..
حسيت ان ملاك طولت قبل ماترد بصوت بارد ..
ملاك :حللوو .. وكملت بالطريقه مرحه ..
ملاك :والله اني وسارا وفرقتنا المتواضعه اصواتنا احلى منــــــه ..
ود :ليه انتم تغنون ..
سارا :مونغني وبس طق ورقص ووناسه ...
ود :والله انكم ماخذين راحتكم بقوه واخذين الدنيا لعب ووناسه بالشكل ..
سارا :حاسدتنا ..
ملاك :محد ماسكك لاتسوين مثلنا ..
ود :وامي وابوي ..
ملاك :اسحبي عليهم هذي حريه شخصيه ..
ود :ابووووووواك يالنذاله ...
سارا :لاأمك يالنذاله وش فيها يعني اسحبي عليهم ولو طردوك من البيت تعالي عيشي عندنا ترى بيتنا مفتوح للجميع الفتيــات الهاربات والمطرودات والساحبات على اهاليهــــن ..
ملاك :تعالي بس ترى السكن عندنا بأيجار ..
سار:واكلك عليك ..
ملاك :والمويا شرب وغسيل بفلوس ..
سارا :الهواء اللي تستنشقينه بفلوس ..
ملاك :بس اذا كنتي فالبيت بالحوش الهوء مجاني ..
سارا :والطلعه والدخله بفلوس تدخلين عشـره ريال وتطلعين خمســه ..
ملاك :السوالف معنا بفلوس انا وسارا على عشـره وباقي خواتي على ريالين الا ميشو الحديث معها بخمسـين تعرفين مثقفه ونخاف تسرقين احاديثها وضحى الحديث معها مجاني لأنها مستحيل تعطيك وجه وترد عليك ..
ود :شوقتوني اتعرف على خواتكم مرررررره تحف ..
ملاك :وش تحف وجع قيمي الفاظك ..
ود بأستغراب :وش فيها لو قت انهم تحف مأقصد فيها مسبه ..
ملاك :شفتي ماني قايله لك مانتي عارفه قيم الفاظك اللحين بكره يتحول بيتنا لمتحف وانا وسارا وين نجلس بالشـارع ..
سارا :ايه تصوري اشكالنا بالشارع ماعندنا بيت يلمنا ولامصدر رزق ونجلس نشحت قدام المساجد لله يامحسنين ..
ملاك بحزن:والله اني اشفقت علينا ..
ود بالصدمه :اشفقتي عليكم وينك يالرندا تجين تشوفين وتقولين انه انا اللي ابالغ ....
انا وملاك بنفس الوقت ..
سارا وملاك:من رندا ..
ود :صاحبتي دايم اسولف لها عنكم وتقولي تبالغين تبالغين ودي اخليها تجي تشوفكم عشان تشوف بعيونها اني ماأبالغ يالفاقدات ..
ملاك :يؤيؤيؤ لاتقولين فاقدات الاهليه ترى عندنا حساب بالبنك الأهلي ..
ود :لااماعندكن اهليه لأن ماعندكن عضويه بنادي الأهلي هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه ..
وجلست تضحك مبسوطه لأنها غلبتنا ان كان عندي رد يسكتها بس سخفتني (كسرت خاطري) اول مره تفوق علينا حرام اخرب عليها فرحتها اليتيمـه ..



((6))

شوشو وينك ..؟!


اوووووووف مره ومرتين ومليون وين راحت هذي كيف فجأه كذا اختفت لها ثلاث اسابيع ويوميــن مختفيه وين طست الله ياخذ عدوينها اووووووووووووف .. معقوله صارلها شــي مريضه احد من اهلها صار له شــي ولايمكن قبضوا عليها كل شـــي جايز كلللللللل شــــــي ضرب بقبضة يده على الدريكسون .. شــي كريــه انك تجهل مصير احد يهمك ..
طالع بالساعته له ساعه من طلع من الدوام مثل امس وقبله وقبله على اساس بيدورها بس وين بيلاقيها ..كل مكان شافها فيه من قبل دور عليها فيه ومالقاها ماخلى تجمعات للشحادين الا ودور عليها بينهم ,,وين راحت كيف فجأه كذا أختفت قلقــــه عليها حرمه النــوم مايدري ليش هو مهتم فيها بس والله ماهو قادر يطلعها من بالــــه .. ارتجفت سيجارته بين اصابعه فرجعها لفمه وحرك سيارته من قدام الأشــــــاره وهو يردد :وينك ياشوشو ويننننننننننننك ..
حالها غريــــــــب وحاله هو الأغرب من هـــي ووش سالفتها ليه تشحد وواضح عليها مو محتاجــــــه ..
ليه وليه وليه وليه والــــــف ليه عنده عليها وكلها مايعرف لهااجابات اللي يعرفه عنها اسمها اللي مايتوقع انه اسمها الحقيقي ولافيه وحده بالدنيا اسمها شوشو ..
اللحين هو ليه مهتم فيها ومتعب عمره يدور عليها طقاقها بالعكس المفروض يكون ارتاح منها موهي اللي منكده عليها ودايم يطردها ويهددها انه يبلغ عنهــــا وش هالتناقض اللي فيه ليه يحس يوم انها تشــده ويوم ينفــر منها ويكرها ووده لوهو بنفســه يمسكها ويرميها بالسجـــن .. وايام ووده ينقذها من عيشة التشرد والشحاده اللي تعيشها اكيد ماعندها احد يهتم فيها ويسأل عنها ولوماكان هذا حالهــــا ... كل هالأفكـار والتناقضـات ماتهمــه المهم عنده اللحيــن انه يلقاها ..
وينها يبغى يشوفها لاااااااامولااازم يشوفها بس يبغى يتطمـــــــــن عليها .. دق جواله كان واحد من الموظفين قفل منه وهو يكرر :جاااي انا اللحين جاااااااااااي .. لف بالسيارته بقووووووه اليوم بعد دوارته لها ماجابت نتيجــــه متى بترجع متى بيلقاها ياااااااااارب مايكون صابها مكرروووه يااارب ..يارب احفظهــا حتى وهي بعيـــــده ومصيرها مجــهول ..


((5))

ماقبـــــل الآلام


انا لى حبيبي وحبيبي الي
ياعصفوره بيضاء لبئى تسألي
ليعتب حدا ولايزعل حدا انا لحبيبي وحبيبي الي

مسح دموعه اللي نزلت على وجهه واللي شكلها صارت عااده ... خااايف حيييل خايف يدفع ثمن اللي سواه بأخوه يوم حرمه من الأنسـانه اللي حبهــــا .. بس اخوه اللحين متزوج وعايش حيــاته يعني ماكان يحبها لذيك الدرجه ولاماكمل حياته من بعدها ولاكأنه عرفها بيوم .. هوغيـره غيررر مايقدر يعيش بدونـــها يحبها يعشقها مايقدر يتصور حياتها من غيـــــرها بعد ماغير حياته عشانها تررووح منه لااااا والف لااا ... اخذ نفس عميق يوخـر فيه هالأفكــار عن راسه من قال اللحيــن انها بتروح منه الشوق له له هـــو وبــس..لكن اللي مخـوفه انه كله ماطلب يملك عليها تعذروا له وأجلـــــوا ..خايف يكون لنواف يد فالموضوع لاازم يكون له يد اصلاً ماهو مصدق انه للحين ساكت وماتدخــل وفرصة الأنتقام منه جت له على طبق من ذهــــــب ..آآآآآآآآآآآآآآه يارب توخرره عن طريقــي يااررب كلش ولا الشوق مأقدر اعيش من غيرها ياااارررب لاتحرمنـــــي منها ..يااارب خذ روحــي ولاتأخذها منــي ..
يعنــي هذا كان شعــور نواف يوم ركع (استغفر الله العظيــــم ) قدامـي يترجـاني اتنازل له عـــن نوره اللي طلبت من ابوي يخطبـها لعانه لأني عرفت بالعلاقه بينها وبين نــــــواف كذا كان أحســاسه مثل اللي تنتزع منه روحــــــه مثل اللي ينشلع قلبه قدام عيــونه وهو موقادر يحمـي نفسه من هالألم ..تأوه بحده وهو يضغط على صدره قلبه بيطلع من محلــه بس لاتخيـل شعوره والشوق ماهي له ..

((8))

المكالمــــــه المجهــوله


وعــــــد

وش فيها الأبله هذي شكلها حاقده علــي من بداية الحصه وأنا رافعه يدي ابي اشارك معها بس الحمـاره ماتقومنـي قومت كل الفصل حتى نوف الا انا وهذا أخر اسبوع يعني لازم اشارك عشان اخذ شي من درجة المـشاركه بس الحيوانه هذي مأدري وش فيها علي مايكفي اني اليوم بس مداومه عشان حصتها .. لااا اانا خلاص موقادره احتمل الحيوانه متعمده ماتعطيني وجه بس انا اوريك حسبالها رافعه يدي عشان سواد عيونها والله انا ارفع يدي عشان الدرجات مابي شي من خشتها والله لو اطر منها .. انتظرتها لين لفت على السبوره ونزلت شحاطتي وصقعتها فيها ...
خخخخخخخخخ لايفوتكم شكلها الحيوانه ..
لفت علينا وهي مفجوعه وأنا كنت واقفه مستعده لمواجهتها..
الأبله :من الحيوانه ..
وعـد :مايحتاج تكملين انااا ليه ماتقوميني ترى مارفعت يدي من حبي لك انا رافعه يدي عشان درجات المشاركه ..
الأبله :ياقليلة التربايه تظربيني ..
وعد :ايه اظربك ولاالظرب حكر عليكن لاحبيبتي حتى انا عندي شحاطه اظرب فيها كيفي ..
الأبله اللي مصدومه للحين ماهي مصدقه ان احد ظربها:انتي وحده حيوووانه مو متربيه .. وجلست ترررد الفاظ سوقيه كثيـــــره ..
وعد :اذا انا مو متربيه انتي وش تسمين انتي ولسانك هذا مالت على هالخشه ..
الأبله :بررررررررررى انقللعي على الأداره .. وهذا وجهي اذا ماخليتهم يعطونك فصل نهائــي ..
طلعت وأنا متنرفزه عارفه نقظة ضعفـي ياكرهي لهالكلمه ياقشعر جسمي لسمعتها فصـل نهائي ..
وعــد :طيب هونك على بلاعيمك لتقطــع ترى قريبه انا اسمعك ... ورزعت الباب ورااي ..
جلست اتمشى بين الفصول صدق مافيه احد الناس غايبه الفصول مافيها الا على عشر خمس طعش بعد ماكانت الفصول على اربعين خمسين طالبه ..مريت على فصل ثانوي شكل كل البنات مداومين فيه كانت الأبله تشرح والبنات واضح عليه الملل بس غريبه مسكتين ماشاءالله عليهم عاقلين .. بس لحضه ذولا مو اولى (هـ )من متى نزل عليهم العقــــل
خبـري فيهم العـن فصل بالمجمــع ..
رجعت اطالع بالأبله وعرفت وش سبب عقلهم هذي أبله منــى انســانه مخيفه مرعـــبه مافيه احد بالمجمــع مايهابها ويخاف منها حتى يمكــن المعلمات انفسهم يخافون منهـــا ..
كملت مشواري بالدوران بين الفصول ورجعتني رجولي لعند فصل اولى (هـ ) لقيتهم على نفــس حالهم كسروا خاطري تهي تهي وذولا زميلاتي بمهنة الشطانه الصراحه مارضى لهم المذله طرت فبالي فكره مجنونه ليه مأسويها بس خايفه شـوي الأبله هذي ترعب .. افااا ياوعــووده تخافين هبله تخوفكـي والله انك عار لبنات مبـارك حنا مانهاب الرجال نهاب الهبلات استري نفسك بس ولاتخبرين احد من خواتك لودرت ملاك ولاسارا وش بيقولون عنــي اكيد بيتهمنـي اني وصمت عاار في تاريخ العائله اللي صنعهن بالمدرسه بالشطانتهن كيف وهن اللي كان يرقصن المعلمـات من هبالهــن اجي انا وأخاف من هبــــــــــــله ..
بكل شجاعه دقيت على الباب وفتحتـــه .. وبأسلوب ينقط الأحترام منه قــــلت..
وعــد :السلام عليكم ..
بلعت ريقي اللحين عرفت ليه الناس تخاف منها ..
منــى :نعم خيـــــــــــرررررر ..
بتخــوفيني هالنظــرات تخوف غيــري ماهو أنا ..
وعـد :ابله فيه مكالمه لك عند الأداره ..
وضح عليها الأستغراب ..
منــى :لي أنا ..
لا لي انا ايه لك يالخبله كان ودي اقول لها الكلام ياحسافه ياليتها وحده خبله ..
وعــد :ايه ابله لك ..عن اذنك ..
وطلعت بكل احتــــرام ..
حسيت فيها تطلع وراي رحت امشي لوحده من الفصول الفاضيه وكني بروح لفصلـــي ..
اول ماشفتها تنزل مع السلم رجعت للفصل اولى (هـ) ركــض ..
وعــد :ترى اكذب عليها ماحديبيها يالله اللي تبــي تهرب الطريق سالك ...
وحـده من البنات :يالمجنونه تكذبين على ابله منــى ..
ثانيــه :قسم بالله مأنتي صاحيه فيه احد يقص على ابله منــى ..
ثالثه :يحوول من المتوسط شكلها من المتوسط ماتعرفها ..
وعــد :تصدقن الشرهه على اللي منقذتكــن اصلاً ابله منـى هاللي مخوفتكن وين بتلقانين قصيت عليها وهربت بتروح تدورنــي بين الف طالبه يعنــي..
طالعن فبعض ..
الألى :صدق انك مأنتي هينــه ..
وعـد :اكيد ولا مأكون وعــد مبـاررك .. يالله باي بااي ..
وهربت قبل ماترجعن وتصيدنـــي رحت للمخبأ الســري لقيته فاضــي اووووف توقعت القى الغبيه نوف هاربه ولا مستأذنه مدبره عمرها بس حمـاره ماتعرف تصرف من غيـــري ..
ارتـحت بجلستي وسندت راسـي على الجدار ..اووووووووف مللل .. يؤؤؤ وش فيني ارقص .. وش فيها الأرض تهتز تحـتي وخرت شوي اشوف وش جلست عليه رفعت السجاده لقيت تحــت طرفها البعــيد جــوال يؤ هذا شكـله حق شهــد .. رفعته عن الأرض لقيت فيه خمس مكالمات لم يرد عليها من نفس الرقم جوري .. من جوري ..؟! .. رجع الجوال يهتز بيدي جوري يتصـــــل بك .. ترددت ارد لاااا خبله وش تردين .. ردي شوفي من جوري هذي .. لاا انتي مالك شغل لاتردين ولاتلمسينه .. ووسط ترددي وقف الجوال عن الهز .. اوووووووف زين كذا لو راده ومشبعه فضولي ومتسليه مع هالجوري مو احســن اللحيـن بجلس لحالي ملانه يااااااربي ياكرهي لصمت مملللللللللللللل .. ماصدقت يوم حسيت بالجوال اللي حطيته جنبي يحس على طول خطفته وضغطت على زر الرد ...



نهاية الحلقــــــــه ..
تقبالوا اجمل تحياي
عاشقـــــة ديرتها ..

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة عاشقة ديرتها, بلا رقيب, رواية بلا رقيب, رواية بلا رقيب للكاتبة عاشقة ديرتها
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:36 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية