لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-02-10, 10:30 PM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الحلقه الرابعــه عشــــــر

((1))

[..خيــــــانه ..]


عسـاف

قريت الرساله مره وثنين وثلاثه لين صار الشك فيها قمــة الغباء المـوضوع واضح ومايحتاج له كل هالتفكيــر وكل شــي بهالجــوال يدين الريم .. اللي سوته الريم ماينغفــر كيف تكــون على علاقه مع شخص ثاني وهي متزوجــه صدق أنها حقيــره خبيثه ملعــو ......
قلتها وأكررها للمـره المليون البنات مايجي منهم الا سواد الوجـــه هذي وهي متزوجــه .. هذي خيـانه الصراحـه مألوم خلف أنا حاس أن دمــي يغلي وسط عروقــي .. اللحيــن ماني بالريم قلعتها عسـاها للحريقه تشيلها انا بخلف هذا اللي حالف أنه يقتلها ومســدسه بجيبه وجالس ينتظر رجعتها ..
عسـاف :خلف تكفى أقصر الشر لاتكلمـها ولاتجيها طلقها وأفتك من وجها ماتستاهل أنك تضيع عمـرك عشــانها علم أهلها بالسواد وجـها وأبوها وأخوانها يتولون أمــرها ...
بس خلف ولاهــو معـي وكأني أتكلم على نفســي أنا حاس باللي داخله ويمـكن بعد ماني حاس لأني ماجربت هالشعــور .. معقوله تخــوني ضحى بيوم وليش ضحــى بالذات هذي مصيري أطلقها وأنســاها ليش هي بالذات اللي أفكر بخيانتها بكل بساطه لأن ماعنــدك غيــرها اللحيــــن .. اوف حنا بأيش وأنا جالس أفكر بأيش ...
عسـاف :خلف طلبتك ....
بس خلف ولا رمــشت عين ..
قمت من عنــده وأنا أدور على نفــسي وأصفق كف بكف
خلف بيضيع وأنا واقف أطالعه ومابيدي شــي أسويه
.. من يقدر على خلف وهــو غضبان مأحد يقدر يوقف بوجـهه ولايغير من رايـــه الا لحضه فيه اللي يقدر على خلف وأبو خلف بعد زي أنه طرى على بالي ... بعــدت عنــه بمسـافه كفيله أنها ماتوصله صوتي وأتصلت بالشخص الوحيــد اللي احس أنه يقدر يغير من قرار خلف ... رنين متواصل ومحد يرد كنت خلاص بديت أفقد الأمل يوم أنفتح خط الطرف الثاني ...
عســــاف :اللو مباررك ألحق ... اوووف أنا عسـاف عســاف .. ايه أسمـــع .. أدري أنك متبري منها اللحين من جاب طاريها ..بكلمــك عن خلف .. ايه خلف أبيك تلحق عليه قبل مايضيع نفســـــه .. اسمــع ... وقلت له السالفه كامــله .. وهو صك من عنـدي حتى قبل مايقول مــع الســــلامه ... كنت بأحبط لوماكانت هذي ردت فعله .. سمعت صوت رنيــن جوال خلف وشفته متردد يرد اولا بالأخيــر زفر زفره قــويه ورفعــــــه .. طول المكــالمه كنت على أعصــابي صح خلف يحترم مبارك كثير ويعتبره بمنزلة أبوه بس خلف بهالحاله ماتقدر تخمن وش ردت فعلـــه والمــوقف اللي فيه مره صعب
اللي خانتــه زوجتــــه اللي دام زواجهــم سبع سنيــن ريم كانت أول وحــده يتزوجها خلف .. كنت احس أن علاقتهم قويه وأحترامهم للبعض كبير وشي ثانــي أن ريم بنت عم أبوه بأختصـار بنت عمــه لحمــه ودمه خيانتها له شــي كبير مايصدقه عقل والشــي الثاني اللي سوته يوم نشرت صور خطيبته خطــــــأ صعـــب يغفره ..
ماني مصدق أن ريم تسوي مثل هالــشي كنت احسب الأنحراف والتصرفات المنحله هذي ماتصدر الا من بنات الشوارع ليش بنت محترمــه مثل ريم تلجأ لمثل هالعــلاقات اللي ماتجلب لصاحبها الا الفضايح هي لاهي صغيــره ولامراهقــه عشـان تنخدع بكلام الشباب المعســول .. ماني قادر أفكر راسي بينفجــر ..ومكالمــة خلف ومبــارك عيت لاتخلص .. وصـوت خلف وصل لأخر الرياض .. وأخيراً أنتهت المكــالمه ...
خلف وهو يقوم يوقف :أعجبك يعني اللي سويتــه ...
عســاف :ماكان بيدي شــي كنت بتضــيع نفسك ... وش صار ..
خلف :ماصك من عنــدي لين حلفت له أني مأسوي لها شـي وهو بيتصرف بطريقته .. بس هين تشــوف الملعــ...... أذا مافضحتها ..
عساف :خلف انت مجنون أنت بتفضح نفسك قبل ماتفضحها ...
خلف :خلاص انا ماني قادر أفكر .. طلعني من هنا لأنها لو رجعت وانا مــوجـود بذبحها الخيـــــانه ...
ماصدقت أنه هو اللي طلب مني أنه يطلـــــع ..
سالته وانا أطلع السيــاره :تبغــى مكان معــين ...
خلف بتعب :أي مكــــان ..
شفته بطرف عينــي يحوس بجواله ... وتمتم (هذي ليش ماتررد )..
كنت بسأله عن مــن يتكلم بس خفت من عصبيته .. والله حاله أنا عمــه وأخاف منــه ..
سمعت يكلم وهو معصب :ساعه على ماترديــن ..
وسكــت وشفته يطـالع بالجــوال ... ومسكت ضحكه كانت بتفلت منــي قفلت بوجــهه .. بس أول مره أدري أن خلف يكلم بنات كنت عندي شك ويمكـن أحسـاس أن هالأمــر عادي عنـده بس اول مره اسمعه يكلم وحـده ..
بس هذي شكلها مـره تمــون عليه ولا تقفل بوجهه وشكـله الموضوع عنده عادي لأنه رجــع يدق عليها ولا ليه عليها يمكـن على وحده ثانيـــه .. ياحليلك ياخلف والله طلعت منت بهيـــــن ..
خلف :أعذريني ماكان المفروض أكلمك بهالطريقه بس تعبان شــوي ..
لاااا عاد هذي قويه خلف يعتذر ...
وكنت بهالوقت موقف بأرض فضا نزل خلف وراح يمشــي بعيد وهـو يكلــــم .. أفا أجل طلعت هذي سوالفك ياخلف لا وبعد بنت تقفل بوجهك وانت تعتذر منها مأتصور نفــسي أقول هالكــلام بوجهه ..

×@×@×@×@×((2))

[..من اجل الأخــوه ..]


مــلاك

بعد ماتركتنــا ميشو جلست أفكر بالي أطلبته منـــي .. معقــوله مشــاعل أختــي حقيـره لهدرجــه ووصلت فيها الدناءه أنها تفرق بين مـره وزوجـها .. من الريم ووش اللي خلـى ميشـو تصرف معها بهالطريقه .. اللي أعرفه عن مشـاعل والصوره اللي أشوفها فيها تخلينــي أحتار أنا اقول أنها ماراح تسوي هالشــي الا عشـان دافع قــوي .. الكـلام هذا أقوله عشــانها أختـي ومأبي أشوفها بالصوره سيئه بس بالحقيقه انا ماعرفت مشـاعل زين عشـان أحكم أنها ممكــن ترتكــب مثل هالغلط .. أنا مأقدر أقول أن دافعها زيــن لأن مافيه أي سبب بالدنيـا كلها يسمح لها تســوي اللي تســويه الا شـــيء واحد أن ريم ســوت كل هذا صدق ومشـاعل موقاعــده تظلمـها قد ماهي قاعده تفتح عيــون زوجهــا وتكشف الحقيقه لاغيـــر .. بس لوكان ذا صدق من هالنـاس ومن وين تعرفهم مشاعل ... قطع حبل أفكــاري رنيــن الجــوال وكان الرقم
ميشــو انتظرت ثواني ألتقط فيها أنفاســي قفلت عيــوني وضغطت على زر الأتصــال دق لين قطـــع بدون مايرد أحد وأرتحـت ان الخطــه زبطت ومارد قبل مأقفل ... فتحـت على الرسائل المحفوظـه وطالعت بالرساله وحسيت بالضحكـه المكتـومه داخلى بتنفجــر لأن هذي أول مــره أشوف فيها كلام ميشو بالعــامي وكان فيه كذا كلمــه عدلانها أنا وســارا لأنها كاتبتها بالفصحــى ... ترددت قدامها بس بعدين ضغطت على زر الأرسال وماهــديت لين تم ارسال الرساله .. جلست على أعصابي أنتظر أتصاله اللي يمكــن يجي ويمكــن لا .. أنتفضت يوم رن الجــوال فجأه وكان اسم الريم يأشــر على الشاشه.. أرتجفت يدي وطالعت بـ سارا اللي تنتظرني أرد على المتصل مثل ماكـنا متفقين مــع ميشـو ..
سارا :ارفعيــه مو المفروض انت الحبيب المتيــم كيف تترك حبيبتك تنتظرك كل هالمــده .. وكررت بالســخريه ..
سارا :رد ياسلطان الولهان ...
وصوت داخلــي صررررخ ردي لاتخذليـــــــن مشــاعل ردي مثل ماوعــدتيها .. سحبت نفس عميق وأغتصبت كحـه قويه عشــان ينبح صــوتي وغمضت عيــوني وأنا أضغط على الزر الأخضـر ... سمــعت صدى أنفاس الطرف الثاني واللي كانت تعبر عن مدى غضبه ..
سلطــــان :مســاء الخير ولاأقول صباح الخيــر حبيبتي أشتقت لك حيــــل يابعـد قلبي .. وش رايك بحبيبك حبيبتي بطل مــو كل اللي طلبتيه منه سويته وزياده بلاه مأستحق مكافأه على اللي سويتــه ماراح أطلب كثير بس أشوفك بمكــانا المعتـاد بكره على العشــاء ... وسكت شوي الريامــي حبيتي وين رحتـــي ..
كان صوت دقات قلبي مثل الطبــول مأدري ليش حطيت نفســـــــي مكان الريم المسكينـــه ماحسدها على اللي بيصيـرلها الليله ..
وصلني صوت الطرف الثاني صوت جمــدني من حق سلطان المسكـين يرتجف ويتلعثم ......
الطرف الثاني :من أنت ...؟!
سلطـان :هاه أنا آسف شكلي غلطـــــان ..
وقفلت بالســرعه .. ماحسيت بالغلطه اللي سويتها لين صرخت فيني سارا ..
سارا :ملاك يالغبيه مشـاعل ماقالت كذا قالت قفلي الخط بوجهه ...
ملاك :طيب وش بيصير الكلام اللي قلته عادي ماراح يغير شــي ...
سارا :صح مأدري بس يمكـن ميشو لها غرض من السكـوت اللي طلبته منك ...
ملاك :لااا انا عارفه ليه مشـاعل قالت لي أسكت ومأرد تحسبني غبيه وماراح أقدر أتصرف ...
سألتني سارا السؤال اللي سألته نفسي مليــون مره وللحيــن ماقدرت القى له جــواب ...
سارا :وش غرض ميشو من كل هذا ..
ملاك :تفكرين باللي أفكر فيه ..؟!
سارا :قصدك أنا ميشو شريره ..
ملاك :هذا مو شــر هذا شغل الابالسه والشياطيــن ...
سارا :لاتقولين أنك ندمتي على الخدمـه اللي سويتيها لها ...
لاماندمت ولا أقدر أندم على خدمـه سويتها لأختــي حتــى لو فيها شــر حتى لو بضر أشخاص ثانيــن وش يعني أهم شــي أكـون ساعدت أختــي يمكــن بهالطريقه أقدر أكسب مشــاعل وأتغلب على الحـواجز اللي حطتها هي بينــا بالأخيــر حنا خوات ومالنا غير بعض .. تذكـرت أني ماجاوبت سارا على سؤالها ...
ملاك :لاماني نادمــه ولو بتطلب مني مره ثانيــه أي خدمـه بنفذها لها ....
سارا بأستهبال :حتى لوخارج الساعه المجانيه ..
ملاك :ايه حتى لوخارج الساعه المجانيه ..
يااحبيلها ساروانه شكلها بدت تغــــار من ميشو ..
سارا :أقول بس حطي الجـوال على الصامـت وشيليه بالدولابها وأمشـي ننزل تحـت أكيد أفتقــدونا اللحيــــن ..

×@×@×@×@×
((3))

[..فقدت الأمـــــل..]


سارا

نزلنــا ركيض من فـوق وتفاجئنا بوجـــــــــود ..
أنا ومــلاك :منيــــــرررر .....
وعــد :هوووو لايفوتكم أفرااااااج ..
مـلاك :واخيـرأً مبروك خطاك السووء ..
سارا :الف الف الف حمــدالله على السلامــه ..
منيـر :احم احم الله يسلمكم ماتشوفون شر ان شاءالله ..
ياحليله منيــر شكــله متغير كلش كلش اخخ مايستاهل اللي الحبـس اللي كان فيـــــه ..
وعــد :ايه صح تعال منيـر صدق اخوك أسمـاعيل جكـوه مـع الأرهابين اللي قتلوا العائله الفرنسيــه ...
منيـر بأستغراب :لاا من قال أسمـاعيل توني قبل امس شايفه بالمسجــد ..
ملاك :شلون لاا والأشاعه هذي منتشره بالحاره كلها ..
أي حاره صدق انا نصابين أصلاً انا وملاك مصدر هالأشاعه .. رحمته منير جالس يحلف أن اخوه بريء لايكـون حسباله حنا الأستخبـارات ..
منيــر :ياربيه والله أخوي مو أرهابي ..
ملاك :طيب طيب خلاص صدقناك ..
بس الرجال شكلـه من صدق زعـــل .. بس كالعاده مايعرف له غيـــــر نواف ..
نواف :خلك منهن يارجال ذولي حريم ماوراهن الا وجــع الراس ..
منيــر :الصراحه خواتك ذولي مايقدرن وأنا اللي جاي وجايبلهن خيــر بمليـــــون ريال ..
منير عنـده خبرلنا يافرحنا يافرحنـا أكيـد خبر عن جابر ...
سارا :وش تحتري للحيـن ساكـت هات قول غرد أطربنا ..
ملاك بحماس :نسمعك ..
قعد يسوي حركات وكأنه بيلقي خطاب سياسي ..
وعد :مرمر ياشينك ...
شهد :اوووووف بس الواحد مايقدر يتابع التلفزيــون بالراحه لازم هالقلق ...
شوفوا السخيفه مالت عليها بـــس موناقصين منحرفين حنا بعــد يجلسون يتأمرون علينا بس خلوني ساكته .. والله لوضحــى موجـوده مافتحت فمها ...
منيــر:هييي شهـوده وش فيك معصبــه ..
شهــد :وععععع شهــوده منك طالعه بايخــه ...
منيــر بخبث :بس من غيـري حلوه صح وخصــوصاً من واحد أسمه يبدأ بحرف الفاء ..
شهــد بقهر :انثبر أنت مالك دخل بعـدين لاتسـوي فيها بتهددين ترى كل هاللي جالسين هنا يدرون ...
هذولا شعنــدهم وش شهــوده وحرف الفاء ..
لايكـون عارف ان شهـد تكلم خيبه هذا وش دراه .. ومن غيرها السوسه وعد ..
ملاك :بس ياشينكم وانتي مرره فرحانه بعمــرك .. انت انجب وياويلك لو سمعتك تكلم بهالمـوضوع مره ثانيــه ويالله قول وش عنـدك ..
منيــــر :مع أن الجـو خرب والخبــر ماصار له طعم بس أمري لله بقوله ... الخايب جابــــر بيملك يوم الجمـــعه ..
وش يعني بيملك يعنــي خلااص مافيه أمل جابر بيتزوج غيــــري لامستحيل كيف ...
ملاك:سارا ياعمري ولايهمك هو الخسران وين يلقى مثلك ...
طالعني منير بالطريقه غريبه والتفت على ملاك ...
منيــر :هذي من صدقها تحبــه وعععع الحمـدالله والشكـر وش لاقيه فيه أنا أحلى منــه .. والله لو تزوجك بتضيعين حياتك معه هذا واحد غبي فارغ ماعنـده سالفه بس تجلسين معه تكرهين عمرك..ليغرك مظهره الخارجي هو من داخل أتفه منه مافيه ..مــع أني اكره قيس اكثر منــه بس لجينا للجد قيس أفضل منه بألف مره ..
مستحيل هذا وش قاعد يقول أكيد يتكلم عن واحد ثاني غيـر جابر ...
تمالكت نفســي وحبست دمــوعي مأبي أبكــي مأبغى أكون ضعيفه انا من زمان كنت عارفه انه مستحيل يفكر فينــي .. ليش اللي مثلنا فيه أحد يطالع فيهم ..
سارا :ومن بيأخذ ..
منيــر :بنت وحده من قرايب أمــي .. يالله عاد لاتقلبونها نكــد ... أناا جاااي مشتاق لكم حيـــل ...
ملاك :تشتاق لك العافيه يمل العافيــــه ...
منيــر :والله مأدري هذي دعوه لي اوعلي بس يالله نمشيها الا صدق أمكم قصدي أبوكم ضحــى وينهــا ...
سارا :الحكــومه نايمـه ليه عاوز منه حاقه يعني احنا نحل مكـانها ...
منيـر :لاثانكس مش عايزين منك انتي خصوصاً حاقه ولا أحد يحب جابرررر وعععععع ..
تبون الصراحه كلام منير بدأ يأثر فيني مادام اخوه قال عنه وعع يعنــي وعع ..
وفجأه دخلت علينا ميشو وكانت تلهث وشكـلها رايحه فيها ..
ميشو :ملاك تعالي أريدك .....
وبعد ماطلعت ميشو ومعها ملاك .. علق منير ..
منير :احلى حركات ميشو من متى تعطيكم وجـه خبري فيها تدخل وتطلــع بدون ماتعبركم ...
والله فاضي هذا يهذر وأنا خاطري ألحقهـــم أبي أعرف ميشو وش عنــدها .. أحسن شــي أصرفه بعدين ترى الوقت مره متأخر النور شوي ويطلع ..
سارا :اقول منير موكنك مرره تأخرت اخوانك يدرون أنك عندنا ..
منير :لا أعوذ بالله بس وش ورانا بكـره الخميس ...
ايه هذا شكله راعي طــويله ألحق على توأمــي العزيز قبل ماتقضي عليها المتشرده..
فتحت باب حجرة ميشو بالدفاشه خلتهم يتطامـرون ...
ملاك :سارااا ولعنـــ .. ماتعرفين تفتحيــن الباب بهدؤ ..
سارا قلت وأنا أجلس بينهم ..
سارا :متى العزا ..
ميشو بالدهشــه :عزا مــــــن ..؟!
سارا :عزا المنحــوسه ريم ..
ميشو :لأعلم سأسئل وأرد عليك ..
مــلاك :ياسخفكم والله ضميـري بدأ يأنبني ..
أحلى عندها ضميـرملاك الصراحــه معلومـه جديده
بس وين هالضميــر لصار المـوضوع فيه مقابل مادي ..
سارا:اايه صح ميشو ماسمعتي اخر الأخبــار ...
ميشو :لاتعجبني الأخبار ..
قلت بأنكســار والله كل ماتذكرت أني كل هالسنين قضيتها أنتظره أتحطم من داخل حتى لو ماكنت احبه بمعنى الكلمــــه ..
سارا :جابر خطب وبيملك يوم الجمـعه ..
الصراحه انصدمـت من حركة ميشو تصوروا بدال ماتطالع فيني كانت تطالع بمــلاك .. وأخذت يدها بين يديها ..
ميشو :لاتحزني هــو الخاسر ..
قلت بتعجب هذي وش قاعـده تقول ...
سارا :هييي على فكره انا سارراا ..
أرتبكـوا ثنتينهم ...
وقالت لي ميشو وبعيونها نظره غريبه ..
ميشو :هل حقاً ترغبين بالزواج ....
كنت بقول لها أذا صارت تشتغل خطابه ..
بس ملاكي سبقتني ..
ملاك :احلى مشاعل من متى صرتي تشتغلي خطـابه ..
كانت تنقل نظره بينا بعدين تكلمت بجديه ..
ميشو :اريد جواب صريح على سؤالي من ترغب بالزواج ...
ملاك :انا بالنسبه لي مأبي ..
شوفوا الخبله هذي وش قاعــده تقــول فيه أحد يرفض عرض مثل هذا ..
سارا :أنا أكــيد أفكورررس ياليت والله اطلع من هالفقر هذا .. بس لحضه بقول لك مواصفا ت فارس احلامــي ..
ملاك :فاضيه بعد بتحط مواصفات احمدي ربك على العريس اللي بتجيبه لك الخطابه ميشــو الفين وسبعـــه ..
ايه وش فيها ذي قاعده تحطم فينـــي .. والله أني أهبل من زينها عاد هي ولا كنا توأم هههههههه ..
لاتضحكـون انا بس أضحك ..!!
بس هذي من صدقه بتجيب لي عـريس انت شكو أسألكم هي اللي عندها الجــواب ..
سارا :ميشومن جدك عندك عريس لي ..
ميشو :لم أتلفظ بهذا ولكــن سأبحث لك ..
سارا :ايه بس لاتنسين أبيه وسيم ومليونير ..
ميشو : وايهم بالأولويه ..
أحترت اهم شــي يكون وسيم ولامليونيـــــر .. لا أنا متصور نفسي متزوجـه واحد بشـــــع يعني أهم شـي يكون وسيم ..
سارا :طبعاً الأولويه للوسامــه ..
هزت راسهـا وكأنها خلاص فهمـت لأبيه .. يااااااي ياليتها تكــون صادقه واتزوج وأبعـــد عن هالمكــان .. بس فيه شي مكـدرني كيف ببتعـد عن خـواتي لااخلاص شكـلي بغير رايي .. لاخلـوني أول أشوف عريس الغفله بعــــدين أقرر ..
×@×@×@×@×
((4))

[..تــــوأم العسل ..]


ميشـــــو

لأستطيع الا أن أبتسم وأنا أحضــر المشـادات بين توأم العســـل تستغربون هذه التسميــه لو رأيتوا التوأم لن تستغـربوأ هذه التسميــه ولأنكم لم تروهم ولن تروهــم
دعـوني أخبركم بمـواصفاتهما فهن كل مافيهـن بلون العســل البشــره حريريه سمــــــراء صفاءها كصفاء العسل.. العيــون عسليه.. والشعـــــــر بلون العســل المتخثر ..
صاحت بي ساراا ..
سارا :وش عندك معجبــه ..
كشرت عند هذه الكلمــه ..
ميشو :لم تخبريني بمواصفات فارس أحلامك ..
القت بنفسها على السرير وهي مغمضة العينين وتحدثت بعاطفه جياشه
..
سارا :ابيه أبيض وطـــويل وشعــره أسود وعنده سياره أخر موديل ودايم بيده سبحه وباليد الثانيه الجـوال
والألف عنده مثل الريال .. ومامعه الا أبتدائيه عشان مايصير أحسن مني ووبس ..
لم اتوقع مواصفات غيـر هذه من فتاة حالمـه مثل سارا ..
ظلتا ساعه اخرى في حجرتي حتى أصابني بالضجـر فضطريت لطردهـــن ...
استلقيت بعد ذالك على فراشي بالظلام وأنا أفكر بخطتي التي نجحت في نسبة 50% والخمسين الأخـرى تعتمد على قرار خلف في هذا الشأن كم أتتوق للغــد لمعرفة ماسيحـــــدث .. أشعــر بسعاده عارمــه للمافعلته بالريم
جربت ان اشعر بالذنب ولكـن لم أستطيــع كانت محاولتي مثيره للأشفاق ...

أغمضت عيناي لبرهــه ولكنــي لم أستيقظ الا بعـــــد ساعات عــديده ..
أحسست بثقل على بطنــــي فتحت عيناي بصعــوبه لأجد روبي قد اتخذتني فراش لهــا .. ابعدتها عنـي بقسوه فأنا عاده لأكون بميزاج جيــد عند الأستيقاظ من نــــوم .. وبعــد دش فاتر أحسست ببعض نشـاط
فقمـت بفتح جهازي المحـول وتركته لأرتدي ملابسي
لم يتوقف تدفق الرسائل التي كانت تصل الواحده خلف الأخرى لم أستطع ان احصيها .. وبعد ان فرغت من ارتدأ ملابسي عدت له لأجد أن اغلب الرسائل كانت من ريدا .. تخبرني فيها عن الحفله التي ستقيمها الشله في مقرها وتأمرني بأن احضر باكراً لأن هناك مفاجأه بأنتظاري .. سألت روبي القابعه أسفل قدماي اذ كانت ترغب بذهاب معــي .. ردت علي بموء أعتبرته جواب بالمــوافقه .. كنت ابحث ولكـن لأعلم عن ماذا فأفكــاري مشغــوله ولكـن بمـاذا لأعلم ووسط حيرتي تذكـرت أتصال فهــــد ليلة أمـــس الأمر اللذي لم أكن أتوقعـه منـــــه خلال الظروف اللتي يمــر بها أبتسمت للفكره غبيــه طرأت علي هل تعلق بي بهذه السرعه الم اخبركم أن الفكـــره غبيه .. حتى لو أستخدمت العصـا السحريه لن تظهر نتائجها بهذه الســـرعه.. وتحت وطأة هذه الأفكار قررت الأتصال به .. لم أنتظر طويلاً حتى رد علــــي لم يبدو عليه اللهفه لأتصــالي ولكــنه على أقل تقــدير أجاب علــى اتصالي .. وقبل أن أنهي المكالمــه ألقى علي عبــاره رسمت أبتسامة تشفي على شفـاي ..
فهـــد :تصدقين هذي اول مـره انتي
تتصلين علي فيها من نفسك بدون مأكون انا مأكسر تلفونك من الأتصـالات وأنتي مارديتي علي ..
ميشو :أجل أعلم ..
فهـــد :وتدرين بعــد أنك للحيــن رافضه تقولين لي أسمك او تخبريني أي أسم تفضلين علشان أناديك فيه ..
بهذه اللحضه بذات اختارت شدن ان تدخل وتصيح بصوت مرتفع ..
شدن :روبــــي أنتي هنا وأنا جالسه أدورك ...
وصلتني ضحكــة غير مصــدقه من فهــد .. رميت على شدن نظرات غيـــــض لم تعرها اهتمامها الذي كان مركز على الهـره الملعـــو .....,, وأنتظرتها حتى حملت روبي وخرجت لأقفل الباب ورءها ..
فهــــد :روبي ماني مصــدق .. بس مومهم اكيد لايق عليك ياعمـــــري ..
لم ارغب أن يعــرف شيء عني ولوكان هذا الشي أسم هـرتي واللذي يظنــه أسمـي .. ولشدت حنقــي صحت به ...
ميشو :هل تعلم أنك ساااااااافل فهــد أكرررهك ..
وقطعت الأتصــال ..
لم يعاود الأتصال بي يبدو أنه في ميزاج لايسمح له بذالك ولكن لايهم سيندم على عدم معاودته الأتصال فأنا غاضبـــــه ..

×@×@×@×@×

((5))

شـو شـو& قيس


كانت تشــرب ماء بارد وهي تستظل فجــدار المبنــي شافها وأرتفع ضغطه وبنفس الوقت يحــس بشي خفق بين ظلــوعه..
نزل من سيارته وقفلها وهــو جالس يمشي على مهله للمقر شغله .. ماقدر يسكت لازم يخبرها عن رجال مكافحة التسول اللي شافهم يقبضون على متسولين فالشارع الثاني وفطريقهم لهنـا .. مامداهم يسوي شــي لأنه بذيك اللحضه كانوا مــوقفين فأخر الشــارع ..
أنتبهت لهم وحس انها تجـمدت مكانها من الرعب فتح سيارته بجهاز التحكم عن بعد .. وصرخ فيها :أركبي بالســرعه ..
وقفة متردده اللي يأمرها تسويه صعـب بس الصدمـه بعض الأحيان تخلي الأنسان يسوي أشياء مايقصدها وبعدين يندم عليها ..أنتظرها لين ركبت وقفلت الباب وراها ولحقـهابهدوء قاتل يبعد عنه أي شك.. وحمـد ربه أنهم مأنتبهــوا له وتمنـى ان رجال الأمن حقين البنك بعــد مايكـونون أنتبهــوا له .. حرك السيارته بكل سلاسه وطلــــــع من المكــان .. كان يحسها موطبيعيه صمتها موطبيعـي ..
قيس :وين تبين تنزلين ..
حاولت تنطق كذا مره بس بكل مـــره لسانها يخـونها ..
شوشو :هنا بأي مكــان ..
قيس بطنازه :بس موكنا أبعدنا مره عن منطقتك ..
شوشو :الله يعافي الليموزينات .. خلاص هنا نزلني ..
قيس :لا ..
شوشو :وليه أن شاءالله لاا ..
قيس :بوصلك لبيتكم ..
شوشو :ومن قال لك أن عنـدنا بيت .. قيس لوسمحت نزلني هنا ..
قيس :استاذ قيس من فضلك ..
شوشو بطنازه :اسفه يأستاذ مادخلت مدارس عشــان أتعلم هالرسميات ..
قيس :ليش تسوين بنفسك كذا ..
شوشو :وش سويت شغله شريفه جالسه أترزق الله ..
قيس بأحتقار :تسمين الشحاده شغله شريفه..
شوشو :ايه شغله شــريفه وش فيها موشريف ..
قيس :يكفي أنك جالس تأخذين مال مو من حقك ..
شوشو :الا من حقي انا ماسرقته من احد هم اللي يعطــونيه بطيبة نفس ..
قيس :وليش أنتي تقبلينه ..
شوشو:لأني محتاجه ..
قيس بعصبيه وهو يلف بالسياره فجـأه :كذابه أشك أنك محتاجه أنتي أنســانه لعابه مأعتقد أبد أنك محتاجه أنتي أخذه الموضوع تسليه ..
شوشو :والله عاد أنا حرة نفسي ويالله نزلني هنا ولاترى بفتح الباب ...
وقف قيس بقهرعلى جنب ونزلها .. وأول مانزلت حرك من عنــدنها بالســـرعه مجنونه ..
شوشو بالضحكه :باللي مايحفظك يأستاذ قيـــــس ..
تراقب سيارته وهي تبتعــد عنها وبداخلها أحسـاس أنها مجنونه كيف ركبت معه وش اللي صـار فيها .. وش اللي وصلها لهدرجـه من الثقه الغبيه بالنفـــس ..
هذي أبد مو ثقه بالنفس لا هــذي عـدم مبالاه
لاتحسد عليها المـره هذي ركبت معه المـره الجايه الله العالم وش بتسـوي .. داخلها علامة أستفهام كبيره هو ليه ساعــــدها مع أنه دايم كان يهددها أن بيبلغ عنها معقــوله رحمها من الورطــه اللي كانت بتطيح فيها ياســــــلام يعني قيس عنـده قلب ..
صدق ورطــه عويصه اللي كانت بتطيح فيها لومسكـت بتهمــة التســول صدق فضيحتها بتصيــر بجلاجل اصلاً سلوكها هالطريق من البدايه كان غلط ..
لكن اللحين خلاص فات وقت التراجـع لأنه على عاتقهـا مسئوليات كثيــره ماتقدر تخلى عنهــا .. ناس كثيره هي مسئوله عنهــم كيف تخلـى عنهم من لهــــــم ..
بداخلها بدت تناجـي ربها وهي تستقل سيارة الأجره بترجــع للبيت يسخرها لفعل الصـواب ..

×@×@×@×@×
((6))

[..فالنهايه الدنيا فانيه..]


ضحــــــى

مـر علي الأسبوع بالسـرعه.. أسبوع سبع أيام أرتحت فيها من عســاف ماشفته فيها ولاسمـعت حسه ولافكر فيها يغثني ويتصل علــي بس راحتي مااكانت كاملــه لأني خايفه يفاجئني عسـاف مثل الثعلب غـدار مايتأمن له .. آآه بس لو أقدر أرتاح من هالهم وأصارح خــواتي بس ذولي قمــة الغباء والأنانيه لودرن بيسون لي مصايب أنا في غنى عنها ماراح أقدر أتحكم فيهن مثل قبل بكــون بنظرهن مجرد ضيف شــرف بعــد ماكنت أنا القائد ,, بيخـرب كل شــي بديت أبني فيه من ست سنــوات بس أنا ماراح أسمح لعسـافوه يخـرب كل اللي بنيتــه وخواتي امانه برقبتي قدام رب العالميــن ولازم أحافظ على هالأمانه بس من يفهـــــم ..
دخلت البيت راجعه من المستــوصف .. اول مادخلت مع الباب شلت نقـابي وبقيت بالطرحـه والنظاره الشمسيه .. كانت صدفه ماكنت منتبهه للعســـاف اللي كان واقف على باب المجلس الا بعد ماتكلم ..
عسـاف :سلامات من وين جايه المـدام ..
تلفت بعد كلمته الأخيره أتأكد أن مافيه احد يسمعنا ..
ضحـى :أنت وش تبي فيني أنا ماصدقت أرتاح منك هالأسبوع ..
عساف :أكيد أشتقتي لي صح ..
مالت عليك الا قلت أرتحت منك أشتاق للأبليس ولا أشتاق لك كان ودي أقول له هالكلمتين الأخيرات بس عارفه هذا مو من صالحي ..
ضحـى :تبي شــي ..
عساف :أكيد ياعمري أبيك ..
صدق وقح ..
ضحــى :انت صدق أنسـان ماعنـدم دم ..
عساف بثقالة دم :من قالك ماعنـدي دم أجرح لك يدي عشـان تأكدين ...
ضحــى :يمكــن عنـدك دم بس دم مايمت للدم البشري بصله دم بارد ..
ووقفت عنـد هالكلمــه ولاعنـدي كلام ودي أقوله بس أبد مو هذا وقته أخاف بأي لحضه تطلــع وحـده من خـواتي ....
عسـاف ببرود :سـلامات وش كيسة العــلاج اللي بيدك ..
أطنشه ولا أجاوب ودي أعطيه أكبر طاف بس مجبر أخاك لابطل ..
ضحــى :عنــدي حسـاسيه ..
عسـاف :وش سببها ..
أوووف هذا راعي طويله ..
ضحـى :تجيني مع تغير الأجواء برد حر عجاج وغبــار يعنــي جونا ..
عساف :يعني متعذبه معها خلاص ريح حالك وتعالي معــي للبلاد مافيها كل هالتقلبات ..
طنشتــه لأن بداخلى رد صدق بيطيــح وجهه بس بحتفظ فيه لنفــسي وأنا جايه أدخل ..
عســـــاف :ارسليلي شدن ..
صقعت الباب بأقوى ماعنـــــدي حسيت بهالقوه يوم شفت خـواتي اللي كانت جالسات منهن على كراسي طاحن على وجيهن على الأرض صدق أشكالهن نكتـــــــه .. ماشاءالله وش الأخلاق
اللي نازله عليهم اليوم مأحد علق ..
ضحــى :شدن حبيبتي أطلعي لعمك عساف يبيك برى ..
وعد :وععع اجلسي لاتروحيـن له ..
عطيت وعد نظره قويه خلتها تفك شدن اللي كانت ماسكتها ..
ضحــى :لما أوجه لك الكـلام أبدي وجهة نظرك يالله شدن حبيبتي روحــي ..
بعد ماطلـعت شدن أنتظرت دقايق أهدي فيها اعصــابي قبل مأتكلم لأني كنت على وشك أنفجار ..
ضحــى :الحركه اللي صارت قبل شــوي مأبغاها تكــرر .. وشي ثانـــي شدن ماهي غبيه عشــان ترمـون كلمات قدامهــا وبليز لاتناقشون بهمــوم شارعكم بوجــودها توها صغيــره مالازم تسودون الدنيــا بوجها هذا علــــــــــم لازم كلكم تتقيدون فيه لمصلحتكــــــم ..
وللي بالمــدرسه أتمنــى امنيه مو عشاني عشانكم التفتوا شوي لدروسكــم عطــوها شــي بسيط من وقتكــم .. صدقوني بتندمــون قد شعر راسكم على هالتفريط لكبرتم .. وماغير الشهـاده اللي بتأخذونها من الدراسه بينفعكــم
انتم تقلدون أهمال البنات اللي معكم بالمـدرسه ذولى الدراسه ماتعنبي لهن شــي لأن وراهن أهل بيصرفون عليهن لجلسن فالبيت بس انتم من لكم ياحســره غيري وانا ماني دايمــه لكــن ..
وعد بالرعب:ليه مانتي دايمه لنا وين بتروحيـن ..
ضحــى :انا ماني عالمـه للغيب وش بيصير بكـره .. لاتنسون اني فالأول والأخر أنســانه يعني بغمضة عين ممكــن أروح .. بتقدرون تعيشون بعــدي .. فحالتكم هذي مأعتقــد ..
قاطعتني وعــــد ..
وعد :ضحى بسألك سؤال بس أبغاك تجاوبيني بالصدق ممكـــن ...؟!
أستغربت من طلبها وبالنفس الوقت حسيت بالراحه داخلـي يعني كلامــي له صدى داخلهم لأروح بأحلامي بعيد عشـان مأتحطم على صخـرة الواقع فالبدايه خل أسمع السؤال ..
ضحــى :أسمعك قولي ..
وعد :يعني حنا كل مشكلتنا بالفلـــــوس ..
ضحى :الماده جزء من مشكلتنا مو كلهــا ..
ملاك :لامشكلتنا كلها بالفلوس ..لوعنـدنا فلوس تسد حاجتنا مألتفتنا ندور الأسباب اللي خلت أبونا يتركنــا ..

شهد :معها حق ملاك الفلوس حل كل مشــاكلنا وبوجودها ماراح يكــون عندنا أي مشكلـــه ,, بس مو اللي تسد حاجتنا وبس لا وتفيض عنها بعد لأن بالفلوس الكل بيحسب لنا ألف حساب وأهلنا هاللي مايتشرفون فينا لو عنـدنا فلوس هم اول ناس بيركـضون لنا..
أنفخ بقربه مخروقـــــه أنا لو بتكلم معهم من اليوم لين أخر ساعه بعمــري بيبقون على رايهم وأن الفلوس هــي مفتاح سعادتهــــــم ..
ضحــــــى :تدرون لأهل ولافلوس ولاحتــــــى الدنيا هذي كلها بتفيدكم دوروا رضا ربكــــم وأتركــوا الدنيــا لأهلها لاتنحرمــون من السعاده بالدنياكم وأخرتكم ..
أرضوا بقسمــة رب العالمـــــــين سبحانــه معدل من قسمتــه وكل زخرف الدنيـــــا بيزول ويفنــــي وماراح يبقى الا العمل الصالح ..

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 17-02-10, 10:35 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الحــــلقه الخامســـــه عشــر


((1))

<<..خلف عياش ..>>


عســاف


هالأنسـانه فيها شــي يشدني يغريني عشــان أحطمهــا كنت خلاص بديت أمل من مــوقفها وبتســرع وارمي بكل أوراقي والاعبها على المكشــوف بس السفــره الطارئه فتحت عقلي ضحــى عنيده راسها يابـــس حياتها القاسيه صلبتها ماهو بذيك السهــوله بتلين
وكل تهديدات الدنيــا ماتخليها تستسلم بس أنا عساف واللي أبيه بأخذه غصب ًعن اللي خلفوها ماهو انا اللي ينقالي لااا وأنا يأنتي ياضحـــى ..
خلف :عساف عمــي ..
عساف :خيــر ..
خلف :وش فيك من الصبح أكلمك مانت بمعـي ..
عسـاف :انت مارقدت ..
خلف :ماجاني النوم ..تخليني أسوق بدالك ..
عساف:ليه وش قالوا لك مهبــول لاحبيبي أنا أبي عمــري ..
مارد علي خلف ورجــع يطالع برى حنا اللحيـن على طريق بين الرياض والدمـام .. وكل هالسفره عشـان خلف مبـارك يبغاه جنبــه خايف يتهــور ويسوي شــي
بالريم .. لأنه بعــد اللي صار ريم جت للبيت بتفهم منــه سبب طلقها وحصل التصادم بينهم .. طقها خلف طق كانت بتمــوت منــه والظاهر أن البنت خلاص أنفضحت لأن خلف ماقصر ابد وبعــد هالحادثـه صارت هوشه كبيره بينها وبين أخــوانها ولكل هذا مبارك طلب من خلف يبتعــد عن هالأجــواء لين هو يسلك الأمـور بمعرفته .. مبارك تهمه كثير عــلاقته مع عيـال عمــومته ومايبغــى شــي يخرب هالعلاقه(اخ يامبـــارك بس لوتــدري أن وحــده من بناتك ثمــــارك سبب كل هذا ) وأكيـد بحنكته بيعرف كيف يرجـع للميـاه للمجـاريها بس مافيه أي أمل ترجـع الريم لخلف ..
خلف كان يتعبث بالراديو وكان على ام بي سي اف ام
أغنيــة رابح صقــــــر وطلع هالمقطع
(..انا واضح معاك من البدايه أحسب ان الزمن على الكيف جاني
جروحك للأسف جت من ورايه وحظي اللي رفعني لك رمانــي ..)
وشكله جاء على الجرح لأن خلف بس طفاه بعــد مانعفس وجهه .. وبدون مقدمات سألني ..
خلف :تعرف رامي عياش ..
عساف :اوب اوب خلف البدوي وش عرفك بالرامي عياش ..
خلف اللي خلقه ضايق تنرفز من كلمتي ..
خلف :قلي تعرف ولاشلون ..
عساف :ايه أعرفه وش تبي فيه ..
خلف :ابي أسمع له ..
لاعاد هنا وماقدرت أتحمل وأنفجرت اضحك عليه ...
وجلسنا فتره على هالحاله خلف متنرفز ويمكــن لو أني مأسوق كان طاح فيني طق من زمان بس ماسك اعصابه وانا كل ماشفت وجهه زدت ضحك .. لين بالأخير سكت ..
خلف :خلصت ولاباقي بعد ..
كنت بقوله باقي بس ماحبيت أزعله هو خلقه مقهــور ..
عسـاف :سوري خلف بس انا مأسمــع له ..
خلف :اوكي اول مانوصل أنزل عنـد محل تسجيلات وجب لنا ألبوم له واهم شــي معه صوره ..
عساف :ان شاءالله من عيــوني كم خلف عنــدنا ..
خلف اللي حس أني أتريق عليه طنشني بس من صدق هذا وش يبغــى بالرامـي عياش .. رجع يسألني ..
خلف :قلي كيف شكلــه وسيم ..
لاوالله الرجال وراه سالفه ولاوش يبي فيه حلـو ولاشين ..
عساف :ليه بتخطبــه ..
خلف :عسااااااف وجع وش هالكــلام ..
عساف :أنا أدري عنك من صبح جالس تسأل عنــه قلي بكل صراحه وش تبي بلا لف ودوران ..
خلف :يعني هو يعجب البنات ..
عساف :أكيــد البنات كل شي يعجبــهن .. بس من هالبنـت اللي معجبها وقايله لك وتبي تشــوف صورته عشان تقارن بينك وبينــه ..اذا تبغى نصحيتي لاتشــوف صورته لأنك بتحطم مافيه مجال للمقارنه ..
طنشني خلف وكن كلامــي مأعجبـــه طيب ليه يسأل وهو عارف الرد ماراح يجي على ميزاجـــــه على راحته أنا عنــدي اللحيـن اللي أهم من ميزاجية خلف ..



((2))
<<..النصر حليفي ..>>


ميشو

هأنا أجلس امام سوسو لتقص علي حكــاية خلف والريم الخرافيه وبين جمله وأخرى تقطع الحديث لتخبرني ..
سوسو :والله ميشو مو مصدقه أحس أني عايشه بحلم .. وخايفه أصحى منــه تدرين أنا قدايش مأواطن الريم كانت مثل الشوكــه بطريقي .. ومن بعــدها أحس الدنيا أبتسمــت لي ..خلف صرت أخر اهتمــاماته تصدقين من ذيك الليله اللي جاني فيها للغرفه يوم كنتي عنــدي مابين ولاتكلم معي ولا سأل عنــي الا يوم جت الريم للبيت بس ذيك الساعه شفته فيها وياليتي ماشفته ...
ميشو :سعـاد هيا أتمي حديثك لاتتوقفى هنا ..
ضحكــه بدلال .. وتجرعت كأس من الماء ..
سوسو :مرره حاميــه المهم أقولك وش صار ..
ميشو :ارجوك بكل دقه وأذكري كل التفاصيل ...
رمقتني بنظره خبيثه ...
سوسو :صدق من قال لطاح الجمل كثرت سكاكينه .. تذكـرين ميشو يوم الدكتــوره المصريه تقولنا المثل ومحرفه فيه تذكــرين صح يوم تقول لطاحت البقره ..
ألقيت بنفسي على فراشها المترف بقهر هل هذا وقت الذكــريات يال برودة أعصابها .. وكأنها فهمت مايجول بخاطري ..
سوسو :خلاص بكفي بكفي .. زي ماقلت لك فالبدايه أن أمي طلبت من الريم بعد ماخلص الحفل وهم بالقاعه أنها ترجـع للبيت أهلها وأنهم أكيد محتاجين لها اليوم والمفروض تبات عنـدهم هاليوميــن طبعاً هذا بعــد مأتصل عليها خلف متحلف ومتـوعــد ..
ميشو :أجل أجل أخبرتيني بذالك وذهبت الريم لمنزل والديها ليصلها في صباح الغــد خبرطلاقها وضجه التي صاحبته وغضب خلف الى اخره ..
سوسو :ايوه عفيه على الشاطره.. طبعاً اللي فهمته من أمي أن الريم أنصدمـت وانكرت هالكــلام وكانت بتجن من هالتهم وخصوصاً أنا أخوانها مقصروا فيها وأبوهاأخذ موقف سيء منها .. على بال مافاقت الريم من صدمـة طلاقها وأنها أنفضحت اللعينه مأدري من متى وهي على هالحاله ..المهم انها جت للبيت بكل وقاحــه وتبي تكلم مع خلف ومن سعد حظها أنه ماكان موجــود وحاولت فيها امي انها ترجــع للبيت أهلها لأن خلف أذا رجع ولقاها فالبيت بيذبحــها بس هي ولاهمـها لاوتقــول ان خلف هو اللي سبب كل هالضجه بس عشان يطلقها شفتي كيف تفكيــرها غبي ووقح ..
وبكل خبث قاطعتها..
ميشو :هل تريدين الحق اعتقد أن كلامها
فيه نوع من الصحــه لما لا فأخيك ليس ذالك الطاهر والرجال جميعاً يرتكبون حماقات الم يفعل أحمــد ماهو اسوء من ذالك ....
شحبت ملامحـها وتجمعت الدمـوع في مقلتيها يألهي ليس هذا وقت البكاء ..
ميشو :اخبريني ماذا حدث بعد ذالك ...
وتناست أمر البكاء الذي كانت على وشكه ..
سوسو :حدث المحضور وجاء خلف ياربي مأبي أتذكر اللي صار بعد كذا .. وأختصر لك اللي صار بكلمتيـــــن .. التقى زيت بالنار .. الريم بعد مافكيناها من يدين خلف كانت على وشك المــــوت أتوقع الطق اللي جاها بتبقى اثاره معلمه عليها مدى الدهر .. ولاخلف لاتسأليني عن حالته ماكنت قادره أطالع بوجــهه والله أحس بحرارته وغليانه من بعــــد كيلو ..
لأصدق هل حقاً أنا من فعل هذا لأعرف كيف سأكفاء نفســي على هذا النجاح الباهر .....
سوسو :المهم أكمل لك عاد أهل الريم مارضوا باللي صارها وشكلهم بدوا يصدقونها مأدري وش قالت لهم وخلتهم ينقلبون على خلف بعد ماكانوا بصفه وقامت حرب داحس والغبراء هذا بس بأسبوع صار مأدري عاد وش بيصير عقب خصوصاً ان سالفة الريم صارت على كل لسان وشكل هذا اللي قهر أهلها ويحسبون خلف هو اللي نشـر هالكـلام عنها بس تصدقين أحس خلف ماله يد بهالمــوضوع ..
لابأس بأمكاني ادلاء شهـادتي بهذا الأمــر من غير ان تكون شهادة زور ..
سوسو :ميشو وش فيك ساكتــه ..
ميشو :أشعر بالاساء من أجل الريم ..
ولكني لم أقاوم ان اطلق ضحكتـــــــي ...
فردت سوسو من بين قهقهاتها ..
سوسو :خبيثه ماتخلين طبعك اللحيــن ريمـوه كاسره خاطرك روحي زيــن والله أن يوم طلاقها يوم سعــدك .. تذكرين كيف كانت تشمــت فيني يوم تطلقت شوفي اللحيــن كيف أنردت لها سبحــان الله يمهل ولايهمــل ..
سوسو أيته الساذجــه لاتبحــري بأحلامك بعيــــداً ..
بنبره مرتعشــه لأستغربها على سوسو ..
سوسو :مشـاري يبي يشوفني ...
ميشو :حقاً وماذا أجبتيه ..
سوسو :قلت بفكر ..
ميشو :هل ستقبلين ..
ضمـت يدي بين يديها المرتجفتيــن ..
سوسو :ميشو حبي أنتي قوليلي أيش أعمل ..
ميشــــو :افعلي مايمليه عليك ضميــرك .. هل تستطيعين ...؟!
رأيت الأصرار على فعل الخطأ في موج عينيها ..
سوسو :ايه أقدر ليه لا بقابله تجين معـــــــي ..
هي أختارت ..
ميشو :وأحمـــــد ..
سوسو :الله يرحمــه بقلبي مااااات ..
ميشو :والأنتقـــــام ..
سوسو :ماعاد يهمني أحمــد كان غلطــه وبأنتقامي منه بعيد نفس الغلطـــــه ..
لقد بدأ عقل سعاد الصدأ يعمـــــــل .. ليتفوق على كل أحقادي الشيطانيه .. ولكني لم أخسر بعـــــد فمازال مشـــــاري ورقه رابحــه بيدي ..


((3))
<<..هدنه مع الوحش ..>>



ســـارا

اليوم الجمــعه تعرفون وش يعني هاليوم .....!! .. اليوم بيملك جابر .. غصب عني أفكر فيه ليه مأدري ... حاولت أبعد تفكيري عنه ماقدرت لأن تفكيري كله منصب عليه .. حاولت التصنع المرح والأستهبال مع خواتي بس ماقدرت شعور الحزن اللي داخلي غريب يدمي القلب .. سألت نفسي ميت مره ليش أفكر فيه ليش أحزن عليه وهــو مايعني لي فحياتي شــــــي.. ومجرد تفكيري فيه خطيئه .. جابر كان بحيـاتي مثل الحلــــــم
ايه حلـــــم مايوصل أبد للحقيقه وحتــــــى لوتحقق الأعجاز وقرب يكــــــون الحــــــــلم حقيقه أنا بنتفض بصحــى من الحـــــــلم .. لأن الحلــــم حلــــم
شي نعيشه في الخيـــــال .. والخيـال والواقع مستقيميـن متوازيين مايتقاطـــعون أبد .. واذا غيــروا نظريه المستقيمـات المتقـاطعه فالمثي بغير أنا نظرتي بجابــــــر الحلــــــم ..
بس أرجــــــع وأقول اليوم أنا حزينــــه لأني أستحق هالحــزن مليون مـره قالت لي ملاك لاتطالعين فوق عشـان ماتطيحين وتنكسر رقبتك بس ماسمعتها .. بتقولون بس انتــــــي كنتي تحلميــن وكنتي عارفه انه حلم بقول لكـــــم حتى بأحــــلامكم لاتطالعون فوق ..
وعــــد :سارا ياكثر ماتسرحيـن اليوم ..
سارا :افكر ..
ملاك :لاتفكرين كثير يتعب دماغك من وين نلقى لك قطع غيـــــار لازم نسـافر بك برى وانتي أدرى بالحال العين بصير والأيد قصيــــره ..
شهــــد :اسكتوا شوي موقادر أسمـــع ..
وعد :وش تسعميــن قرفنا من هالأغنيه من كثير مانسمعها ...
ملاك :الصراحه مأدري وش لاقيه فيها لاكلمـات ولا ألحـان ولاحتى تصويرها حلـــو ..
شهـــــد :احسها تعبر عن مشـاعري ..
بدينا بالحكي الفاضي اللحين شهد من متى صار عنــدها مشـاعر صدق بعض الناس تردد الكــلام وماتقدر قيمته ..
ملاك :سارونه وبعدين مع هالتكشيره اللي مشينتك يالله أفرديها .....
ياحبيلك يامـــلاك محد كثرك حاس فينــي ..
وعــد :اقول لكم منير ماعنـده نيه يمــرى علينا النهار دى ..
سارا :ماظنش ..
ملاك :تلقونه اللحيـــــن كارفينه ...
وقطــــع كلامنا صوت الجـــــرس واللي كان فيه أحد معلق ايده عليه .. وكان قلبي حاس أن هالأحد منيـــر ..
طلعنا نتسابق على الباب عشـان نفتحـــه ..
بس انا كان لي السبق وصلت الباب
وأنا أضحك على خــواتي المقهــــورات وراي ميلت راســــي بترحـيب وأنا أفتح الباب وراسمــــه على وجهي أحلى أبتســــــامه .. دارت الأرض من تحتي وظلمت الدنيــــا بعيــــوني يوم طاحت عيني على اللي ورى الباب .. وقفت جامــده مكانه وعيوني تطالعه برعب صوت داخلي يصرخ لاتوقفين تطالعينه أهربي هذا الوحش قفلي الباب قبل مايهجم عليك بس اطرافي كلها أنشلت عن الحركــــه من الصدمــــه ولاني قادره حتى أحافظ على نفسي واقفه كان كل ثقلي حاطته على الباب اللي متمسكــه فيه لأطيح .. بس الوحش ماهجم على مثل ماكان مفروض لاااااا سألني وكأنه مو هـــو ..
قيس :وين منيـــــر ....
حسيت بأحد يسحبني على ورى لين صرت ورى الباب ....
ملاك :منير مو عنــدنا ..
قيس :أمي أرسلته لكم من نص ساعه كيف ماجاكم ..
واختفى صوته وقفلت ملاك الباب اللي كانت واقفه وراه معـــــي.. وسمعنا صوته من بعيد ..
قيس :منيـــــــر وينك من الصبح ...
سمعنا منير يرد عليه وابتعد صوتهـــــم ..
ملاك :ليش وقفتي قدامــه ..
خلاااص يعني راااح ماطقني ولاقال أي شـــــي ونظارته منعـت عني أي نظره من نظراته المـرعبه .. حسيت بالراحــه غير طبيعيه ولأني للحين تحت تاثير الصدمـه جلست على الأرض ..
حسيت بيد ملاك على كتفي ..
ملاك :سارا انتي كويسه ..
حاولت أبتسم مأبغى أخوفهم علي ..
سارا :أنا كويسه بس أنصدمـت .. أخر مره أفتح الباب بدون ماسأل ميـــن ..؟!
ملاك :ايه صح لازم تسألين بعدين لونسيتي وفتحتي وكان اللي عند الباب رجال لاتوقفين تحركي بالسرعه وقفلي الباب ...
ملاك كانت تكلم وكأن اللي صار شي عادي وممكن يصير كل يوم ولاكأن اللي ورى الباب كان قيس !!
وعد :الا صدق منيـــر ليش قال أنه جاااي عندنا وماجاء ..
نواف :معك حق شعنده منيــــر ..
وحنا نتكلــــم سمعنا صوت قوي جاي من الحوش اللي ورى البيت وكأنه شي طاح رحنا نركض بنشوف وش صاير لقينا منيــر واقف على الحيط ..
منيــر :هاااااااي شباب ...
ملاك :اوب اوب منيــر قطو صاير ..
منيــر :خلو عنكم الحكي الزايد .. وخذوا الكيس ..
وأشر على كيس كان راميــــه على الأرض ..
راحت ملاك تشوف وش بالكيس ....
ملاك :حلاوووووو ياســــلام شكلـه من الغالي ..
منيـــر :ايه هذا حلاوة ملكــه جابر بقته لكــــم ..
وعد :وععع لامانبي شي مبيوق ..
منيــر :يازينك ساكته أنتي تحمدين ربك أنك بتذوقينه ..
ملاك :بس مو حرام هذا لضيوفكـــم ...
منيـــر :فيه واجد بعــدين من زين اللي بيأكلــون منــــه مالت عليهــم بس ... يالله مابي أتأخر اللحيـن بنمشـــي ..
ملاك :وانت لازم تروح معهــم ..
منير :ماتعرفين أخواني يعنـي لازم اروح معهم عشـان يتأمرون علي مالت بس ..
نواف :منير بتلبس ثوب ..
منيــر :اكيد وشمـاغ وعقال بعــــد ..
سارا :اكششششششـــــخ ياشيخ ..
منيــر :وأخيراً نطقــت الليدي سارا .. ايه صح شفت قيس قدام باب بيتكــــم وش يبي ..
استغربت من منيــــر ليش ربط بتعليقه علي وعلى جية قيس ..
وعــــد :يسأل عنك ... وكتمت ضحكتها :سارا اللي فتحت له الباب ..
اهتز منير وكان بيطيـح من فوق بس ثبت نفســه ..
منير بالرعب :سوى لك شــي ..
هزيت راسي بلا بدون مأتكلم ...
منير :الحمـدالله .. يالله بااااي ..
و سمعنا صوت طيحته فحوش بيتهـــــم ...
شدن :أنتم هنا وماما تدور عليكــــــم .. بسرعه تعالوا أمــي بتقول لنا شـــــي ..
ورجعت تدخل للبيت وخـواتي لحقـوا فيها الا أنا اللي ماكنت قادره أمشــي للحيــن أحس بالرجـولي ثقيله ..


((4))
<<..بعيـــــد عن الهـــــم ..>>


ضحـــــــى



اليوم أنا حاسه بفرحــه كبيره فبعــد عســـاف عنا بسفتره اللي دعيت انه مايرجـع منها ولأني فرحـانه حبيت أفرح خواتي معــي ..
وعـــــد :يالله ضح ضح تكلمي حرقتي أعصابنا ..
ضحكت على وعـد اللي دايم حاميــــه ..
وعــد :احلى ضحــــــى تضحك يالل العجب يالل العجب ..
ضحـى :وعد بلا تريقه ولاماراح تطلعي معنا ....
ملاك وسارا :نطلع ويــــــــن ...؟!
ضحــى :نتمشــى ونتعشــــى ..
نوف تصفر :واااااااو ويــــــــن ..؟!
ضحــى :عاد مافيه مكان فبالي نطلع ونشــوف يالله بالســـرعه البسوا أتصلت على سفر وعلى وصـول ..
ويوم شفتهم ماتحركــوا ..
ضحــى :وش فيكم ولاماتبون نطلــــع ..
بغمضة عين أختفوا من قدامـي ..
شدن :مهبل ..
ضحكت على كلمة شدن صدقت مهبل .. دق جـوالي شفته كان عساف خيـر وش عنده هذا بعــد ماصدقت أرتاح من شوفته اللحيــن يزعجني بأتصالاتها .. ماحبيت أرد عليه قدام شــدن لأنا أكيد بنتهاوش وشدن ماهي غبيــه فهيمــه بسم الله عليها .. ولابغيت أطنشــه لأنه مايمـل وبيستمـر يتصل لين أرد عليــه وأنا أبغى أرتا ح بطلعتي .. قلت أصرفها..
ضحـى :وأنتي ماودك تروحين تلبسين ..
شدن :امبلا بروح ..
ضحى :أجل وش تحترين روحي ..
شدن :تعالي أنتي معي ..
اللهم طولك ياروح ..
ضحـى :طيب روحي وانا بلحقك ..
اول مبتعدت عني رديت عليـــــه ..
ضحـــــى :نعــــــم ..
عســــاف :السـلام عليكم ..
ضحــى بملل :وعليكم الســلام ..
عساف :وش فيك تقولينها بدون نفــــس ..
ضحـى :أقولها بالطريقه اللي تعجبنــــي خير وش تبـــي ..
عسـاف :مابي شـي بس حبيت أسمـــع صوتك ..
يملقك ياشيخ خاطري اسكر بوجـهه بس هذا غثيث بيطفر فينــي وبيدفعني ثمـن هالحـركــه بس صبرك علي ياعســــاف أنا أعرف كيف أداويك ..
ضحــى :عساف أنا مشغــوله اللحين أوكي وخواتي كلهم عنـدي بليز مالها داعي هالحركات ..
عسـاف :ولااا يهمك من عيوني ياحيـاتي دام هذا اللي تبينه كم مره قلت لك اهم شــي عندي راحتك ....
كذااااااب خسيس نذل على باله غبيـــه بنت اليوم أنا مأعرف لحركاته بس هين ياعسـاف أذا ماراويتك من هي ضحــى على بالك بتقدر تقص علي بلسانك السكـــر ..
قفلت من عنـده وطلعت أشوف شـــــدن ..
وبعد نص ساعــه كنا بالسياره وخـواتي أنواع الهيصــه ..


((5))
<<..جت الحزينه بتفرح ..>>



وعــــــد


تصدقون اول مره أحس أني أحب ضحــــى حيل .. ياحبيلها والله جت هالطلعه بوقتها لأني كنت ضايقه حــدي من المذاكــره والأمتحــــانات .. أنا كنت جالسه عند الباب ومطلعه راسـي من الدريشه واطالع بالناس ونواف جالس بالكرسي اللي جنب السواق وكاشخ بالثوب والشمـــاغ الصراحه احسده .. واللحيـن حنا واقفين عند الأشاره وانا أطالع بالسيارات اللي واقفه قريب منا واللي كلها أحلى من سيارتنا مالت علينا بس لاحظت شخص معروف بالسياره اللي قريبه مره من سيارتنا بس كان يتكلم اللي معه وماهو منتبه كلش حاولت الفت انتباه بس هو مره منسجــم بالسوالف لين أنتبه واحد من اللي معه اني أشر عليه وشفته يكلمه ويأشر على .. وقدم بالسياره شوي وبالغصب لين صار موازي لسيارتنا كل هذا ولا وحده من خواتي أنتبهت على اللي قاعده أسويه ... فتح الدريشه ....
فادي :هلا والله وعد ...
وعد :اهلين وش تسوي فيذا ....؟!
ضحكـوا اللي معه على لقافتي .. بس انا سويت عمري ماني مهتمه ..
فادي :خير طويلة العمر وش تبيـــن ..
وعـد :ليش مو مع اهلك ..
فادي :وليش لازم أصير مع اهلي ..
وعـد :لأن اليوم ملكة أخوك ..
هههههههههههههه شكله خبر خير مايدري ..
فادي:لاعاد أحلفي أي اخو من متى هالكـــــللامم
ماكملــت كـلامــــي معه لأني ماحسيت بنفسي الا وأنا أنشـــد داخل والدريشه تسكــــر ..
بس نواف اللي حاضر سوالفنا من البدايه ماحب يتركه بحيرته فقاله والسياره تحرك لأن الأشاره أنفتحـــت ..
نواف :اخوك جابررررررر .... بااااي يالمفهي ..
ضحــــى :وش هالحركات هذي لاتخلوني اندم على اني طلعتكم مليون مره قلت لكم اتركوا عنكم حركات العيال أنتن بنات بعـدين كيف تلكمـون بهالطريقه مع احد ماتعرفونه أنتوا بالتجيبون لنا المشاكل بأستهتاركم هــــذا
اللحيـن الناس اللي كانت واقفه معنا عند الأشاره وش بتقول أكيــد شي مايســــــر .. حسبنا الله ونعم الوكيل بس ..
خيبه شكل ضحـى زعلت هذا وحنا طالعين نستانس بس اللي يشوف وجيهنا يعرف الوناسـه ..
ملاك :وعدووه نواافوه حبوا راس عمتكــــم ضحـى لأنكم تسببتوا بتكـدير مزاجها ..
شهـد بقرف :هذا عادتهم صدق مطفق ويفشلون ..
ولل أخذونا بالشراع وميداف اللحين حنا طلعنا المطفق وهم العاقلين بس ماعليه يأخت شهد بس عارفه كل هذا عشـان فاديوووه حبيب القلب بس هين طبك عنــــدي ..
وعــد :اقول شهــد شفتي اللي تو فاادي ...
هههههههههه ماودكم تشوفون وجـه شهــد كيف اختبص هين ماشفتي شـي ..
خواتي كان يطالعني بأستغراب وش قاعـد أخرف انا ..
شهـــد :وش فيه ..
وعــد :اخو منير ..
شهـــد :احلفي توني ادري ..
وعـد :ومنير يقول شهــووده ...
هههه هى هههههههههي يييي مسكينه شهـــد اخخخخخخ ..
ضحــى :وعد عن الهذره الزايده وبلا بياخه عندك شي قوليه ولااكرمينا بسكـاتك ... سفر شغل الأماكــــن ..
بللل عليك ياضح ضح ماتنرامـين على قولة أخوانا الاماراتيين .. بس وش عنــدها مع الأماكن احس أن بينهم ارتباط وكأنهم توأم سيامـــي .. وجلسنا ساكتيـن مافيه احد يتكلم فينا غير محمــد عبده ..
وعد :ضحـى خلينا ننزل هنا ..
ضحـى :وش تبين هنا عنـدك فلوس تشترين ..
وعد :مولازم نشتري بنتفرج يالله عاد ضحــى دايم اشوف هالمجمـع وخاطري أشوفه من داخل ..
شهــد :هييي انتي خبله وين تنزلين بتفشلينا الأماكـن هذي موقدها ..
وعــد :ابي انزل يعني أبي أنزل مالي دخل خير ياطير يعني الناس اللي تدخل احسن منــي بأيش ..
هنــد :احسن منك بفلوسهم ..
ملاك :وعد أنثبري لاتكـونين بزر ..
وعـد :حراام عليكم والله ابي أدخلـه اللي يسمعني يقول قلت بشتري منه بس بشوفه من داخل ..
ضحــى :خلااص وعد مره ثانيــه يكـون معي فيها فلوس أجيبك هنا ومو بس تتفرجين لاتشترين بعــــد ..
وكالعاده سكتتني ضحـى بهالكلمــه وأنا لازم ارضى مع اني مو راضيه بس وش أقدر أسوي معهم حق .. مع ان اللي أطلبه مو صعب بس الحياه صعبته علينــــا يعني حرام نعيش مثل كل هالعالم اللي أشوفهــــم لابسين كاشخيــن وعايشين حياتهــم بالعرض والطـول ليه حنا مانقدر نستانس نفرح نضحك نسوي كل اللي بخاطرنا ..
ليش حياتنا جالسه تمشـــــي بالمقلوب وبدال ماتتحسن يوم بعــد يوم تتعســـر ياخــوفي بكره نجلس نطر بالشوارع ..


((6))
<<..ورجعت للمدرسه..>>


مـــــــلاك

حزنت على وعــد صغيــره وعنـدها أحــلام وأماني وأكيد نفسها بأشياء كثيره بس محرومــه منها مع أنها مو كثير تطلب اشياء ويمكــن هذي اول مره أشوفها تطلب شـي وتصر عليه بهالطريقه لكن الحق كل الحق معها هي صغيـره وماكان مطلـوب منها تحمل هالعيشه و هي كانت أكبر من عمـرها وتحملتها بدون تأفف لكن الانســان كم بيتحمــل مصيره يمل ..
بهالحضه قررت قــراار والله يساعدني ويسهل لي امري عشــان أقدر احققه والله ثم والله ثم والله لوتسهــــل لي هالأمر ماتردد عن قبوله فالسبيل أن خواتي الصغار يعيشــون حيـاه مرتاحـــه ..
مرينا على مطـعم للوجبات الخفيفه وأخذنا لنا وجبات أكلناها بالسياره وسفر يلف فينا بالشــوارع لين خلاص دخنا ورجعنا للبيت ... شفتوا طلعاتنا كيف مثل وجيهنا بس نعمــه غيرنا ماعنـده سياره يركبها مع اني مأدري من هالغير بس متأكــده ان فيه وأحسـاسي يقولي بكره تشوفين ..
وجاء بكــــــره بس مو بكره المقصود لابكـره السبت كنت نايمــه وصحيت على زعيق وعــــــد ..
وعــد :ملوك وليخليك أصحـي بالسـرعه اسمعي وش بقولك ملااااااكي بليزززززززز ..
ياربي هالمزعجه وش تبي على هالصبح والله لوتمـوت ماني صاحيه عشــانها ..
وعد :ياررربي ملاك والله يسلمك أصحــي أذا ماصحيتي يمكـن أمــووت ..
موتي أحد قاضبك وأنقلبت على الجهــه الثانيه على أمل أني ارتاح من صوتهــا ...
وعــد :ملاااااااااك والله أنك نذله اصحــــــي يمل الماااااااحي ..
يااااربي كيف أبين لها اني نايمــه ومأسمعها أوووووف خاطري أقوم والفها بالطراق ..
وعــد :ملاااااااااااااااااااااااااااااك يارررربي وش أسوي بعمــري أووووووف ملااااك ولعنـه اصحي ...
وبدت تسحب المخـده من تحـت راسـي ..
وبهالحضه فقدت كل ذرة صبر فينــي ...
وجلست بحركه سريعه وأنا أصرخ بوجهــا ..
ملاك :وش تبين يمــــل الحمــى ..
وعــد :يعني صاحيه ياحماره ورى ماتردين علي ألعن أبو الخباثه اللي فيك تشوفيني محتاجه لك لهدرجـه وماتردين ...
ملااك :اخلصي علي وش تبين بالرجـع أناام ..
وعــد :تعالي معي للمـدرسه ..
ملاك :أي أنتي وش قاعـده تخرفين أنا ماصدقت أفصل من المدرسه تبغيـن ترجعيني لها ..
وعــــد :ملاااااااك بليز أسمعيني انا بروح اختبر وضروري أحد يجي معي عشـان أنا بس بختبر وأطلع ..
ملاك :لاااماهو ضروري ولا الأيام اللي طافت كنتي تختبرين لحالك وش حيث اليوم ..
وعــد :اليوم لأن خطتي محتاجه يكـون معي احد ..
مـلاك :لاتقولين تبغيني عشـان أغششك لاعيـوني أنا دجــه ..
وعــد :ماراح تغششيني من دماغك بعطيك المجلـه اللي بتغششيني منها ..
ملاك :خبله أنتي كيف اغششك من المجـله ..
وعـد :اوووووف أمسكـي المجله هذي شوفيها وأنا بروح ألبس مريولي اوكي لاتأخرين بالسـرعه ألبسي عبـاتك ..
أخذت المجلــه اللي رمتها على الأرض وجلست أقلب فيهــــا .. وشوفوا وش لقيت فيها صدق هالبنت داهيــه كانت ملصقـه من داخــــل الكتاب ماهـوكله لابس اللي تحتاجه بالأختبــار وباقي المجله كماهـي .. وفهمت وش الملطـوب منـي .. اووف الله يعنـي على القرف مأدري كيف بدخل المـدرسه مره ثانيــه ..
لبست عباتي بالسـرعه وأخذت لي شنطه حطيت فيها المجلـه ونزلت تحـت ...
ولقيت وعـد لابسه مـريولها وجالست تشـرب شــي ومغمضه عيونها ... صرخت فيها ..
ملاك :وعد يالخبله وش تشـربين ..
عفست وجها وكنها قرفانه ..
وعـد :عصير ليمـون ..
ملاك :وجـع ليش تشـربينه موتقولين بطنك يوجعك لاشربتيــه ..
وعـدبألم :عز الطلـب عشـان يوضح علي المـرض ..
مـلاك :والحكمه ..
وعـد :عشان يخلونك تجلسين معي لأني لوماكنت مريضه ماراح يدخلـونك معـي ونكون ماسوينا شــي ...
ملاك :الله يعينك بتذبحيـن نفسك عشان حاجـه ماتسوى راس مالها دراسه ..
وعـد :الدراسه مهمه ماتسمعين ضحـى وش تقول ذيك المـره عن أهمية الشهاده ..
بعــد نص ساعه بغـرفة المـشرفه كنا أنا ووعــد والمشــرفه .. ههههههههههههه الصراحه مت ضحك بداخلـي شكـل كل اللي سوته وعــد بيروح مع الريح بسبب غلاسة هالمشرفه الله يعينهم عليها ..
كنت جالسه بمكـان بعيـد عن وعــد وحاطـه رجل على رجل وأقلب فالمجلـه ..
مر نص الوقت وأنا أشوف وعــد ماحلت شي وزياده شكل بطنها صدق يألمها كله من عصير الليمـون اللي شربته الصراحه بديت أشفق عليها .. بس جاء الفرج يوم دق تلفون المشرفه وكانت المديره وشكلها تبغاها .. أول ماطلعت طرت عند وعــد وبديت اغششها وأنا فاتـحه أذوني على الأخر عشان أسمــع صوت جزمتها لرجعت ..
وعــد :ملاك بطني يوجعني حلي بدالي ...
ملاك :هييييييي خبله أنتي كيف تبني أحل بدالك وأنا من ثلاث سنوات مامسكـت القلم تغبيــن أحوسك بالســرعه حلي ... والسؤال الثالث حله مرره طويل خليه على جنب اذا خلصتي بالسرعه نرجــع له ..
وأنا أملي ووعـــد الأجابه ومنحنيه على الطاوله قدامها سمـعت الباب وراي ينفتح وجمـد الدم بعروقي لاياربي وش هالوهقــــه لفيت على المــشرفه وأنا أدور لي مخرج لهالورطــه ... وأنصدمت يوم شفت من اللي سبب لي هالرعب ...
ملاك :ضحــى ........!!!
ضحــى :وش فيك اخترعتي أيه ضحــى .. سمعت أن وعــد مريضه وجيت أشوفها وأستغربت يوم دريت ان أحد جااي معها ..
الحمـدالله شكلها مانتبهي للي كنا نسويه.. وقلت عشـان مأشككها فيني ...
ملاك :زيني أنك جيتي شوفي وعــد مافهمت السؤال هذا وش المطـلوب منه ..
وأنطلت عليها الحيله وبالطبيعتها العمليه جلست تشرح لوعد السؤال بالتفصيل ..
وأنا رجعت للمكاني وكملت تقليب بالمجله بس بحرص أخاف ضحـى تكشفني ترى هذي عيونها ماشاءالله تشـوف حتى الي ورى الجدران .. خلصت ضحــى من وعــد وجلست على مكتب المشـرفه ومأدري وش قاعده تســوي على الكمبيوتر ...
ملاك :اقول ضحــى ..
ضحـى :هلا ..
ملاك :غريبه كيف واثقين فيك ومخلينك تجلسين عند وعــد وهي تختبر ..
ردت علي وعيونها على الكمبيوتر ..
ضحى :روحي أسأليهم ..
لا الأخت شكلها أبد مومعي بس والله التغليس عليها شــي وهي بهالحاله مندمجـه بالشغل ..
ملاك :اقول ضحى ..
ضحى :قولي ..
ملاك :وش نسوي غدى اليوم ..
ضحــى :سوي اللي تبين ...
ياحليلها بتسكتني عنها بس صبرها علي ماشافت شي ...
ملاك :انا عطشانه ابي ماء ..
ضحـى :اطلعي لساحه تلقين برادت أشربي منها ..
بلل عليها ترد علي وعينها مانزلتها عن الشاشه .. يالله فرصه بطلع اشم هــوء واشرب مااي ..
طلعت من غرفة الأشراف وجلست أفتر على المـدرسه وتذكـرت شي مريت على الأداره ..
طقيت على الباب ودخلت كان فيه أبله عطــوف المـديره وكذا معلمــه وكم وحـده شكلهم اداريات .. ياحليلهم شكل عنـدهم اجتماع ...
ملاك :سلام ...
الموجـودين :وعليكم السـلام ..
ملاك :وش أخبارك أبله عط ... عواطف ..
يؤ وش هالوهقه كنت بقول معيارتها قدامها صدق أني مخفه ...
أبله عطــوف جلست تمقل فيني وزينة بنظارتها على خشمها ..
ابله عطوف :أعرف هالصوت وهالشبهه موغريبه علي ...
رديت عليها وأنا أنفخ لبانه وأفقعها ..
ملاك :افااااااااااا ماعرفتيني أنا ملاك مبـــــــارك ...
خيبه وش فيها ذي لوقايله لها شيطـون بن أبليس ماتنرفزت كذا ...
أبله عطوف :والخيبه وش تبيــــــن ...
الخيبه تخيبك يالحمــاره ..
ملاك :افاا أبله تعامليني كذا وأنا جايه أسلم عليك وماجيت للمـدرسه الاعشـان أشوفك ..
ياحلوي قدرت أحرجها وبعــد الأستقبال السيء اللي أستقبلتني فيه رحبت فيني وجلست تسأل وش مســويه ومن هالسوالف وأنا جلست انصب عليها وسـألتني ليش جايه خبرتها عن وعــد وجها تغير وعرفت انها مقهــوره من وعد وجلست تشكى منها وأنا طبعاً سويت نفســي الكبيره العاقله ووعدتها اعدلها وعـــد وهي مبسوطـه تحسبني أتكلم من صدقي موجالسه أتريق عليها صدق مخفــه ..
وبالأخيــر وودعتها ورحت لوعد اللي لقيتها خالصه ورجعنا للبيت ....


عاشقة ديرتها

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 17-02-10, 10:38 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الحلقه السادسه عشــر


((1))

عساف

وخرت الجوال عن اذني تحسب لصرخه اللي بتصدر منها وبتفقع طبلة أذنـــي .. مرت ثواني ماسمعت فيها أي صوت لصراخ ولاغيره .. بتردد رجعت الجوال على أذنــي ..وهمست ..
عساف:ضحــى وينك ..
ضحـى :انا هنا وين بروح يعنـي ..
عساف :أجل مارديتي علي ..؟!
ضحى :ارد على أيش هو أنت قلت شي ينرد عليه ..
لاهذي تبغى تطلعني من طوري..تتعمــد البروده معــي بكلامهاوتعاملها ..
عساف :ضحــى انتي فاهمتني زين وعارفه وش اقصد ..
ضحــى :لا أعذرني صايره غبيه هاليوميـن مأفهم فهمني أنت ..
عساف :ان شاءالله من عيوني بس هذا اللي تطلبينه بفهمــك وبخليك تحفظين الدرس بعد يامــدام ..
وماصبرت أكثر قفلت قبل مأسمع ردها ..فقعت مراراتي بكلامها ..مع أنه المفروض هي اللي تنقهر تعصب تنفعل وتصـارخ .. بس ضحى دايم تفاجئني بردود أفعالها اللي مستحيل الواحد يتوقعها مرات تهيج مثل حمم بركان .. ومرات ببرودها تجلد صيف الرياض ..
كل شــي فيها يغريني يحمسني يعطيني دافع عشان أكتشفها أكثر وأكثر لين أوصل لها ..
خلف : عساف ..
لفيت للخلف اللي كان واقف وراي ..
عســاف :هلاخلف..
خلف :أدخل بيقلطـون العشـاء ..
عساف :يالله جااي ..
سألني وهويأشــر على الجوال اللي بيدي ..
خلف :بنت مبارك ..
عسـاف :ايه ..
خلف :كنت متوقع من سمعت صوتك عالي ماينرفزك الا هــي ..
عساف :طيب بعد العشـاء لتنام أبيك ..
خلف :وين يجيني النوم وأنا بعـيد عن الرياض وهواها ..
دزيته يمشــي قدامــي وأنا أضحك وأتريق عليه ...
عسـاف :ليه الأخو سمكــه مايعيش الا بالماء وحارمينه منه ..
خلف :يالعم محد قالك من قبل أنك ثقيل دم ..
بعد العشـاء كنت جالس مع خلف بعــد ماطلع عنا مبــارك راح ينام ..
كنا نسولف عن معارف مبـارك اللي كانوا معنا على العشى ومن بين كلامناسألني خلف ..
خلف :كان عندك سالفه لي ..
عساف :ايه كنت بشاورك ..
تحمس خلف وتعــدل بجلسته شكله يحسبني بشاوره أني أتزوج مره ثانيه لأنه من طلعنا من الرياض وهو ماسك علي هالسالفه ..
خلف :هاه بشر عزمــت ..
ماقلت لكم ..تكلمت بالســرعه عشان مايروح بعيد بأحلامه ..
عســاف:لاا ماهو اللي مفكــره فيه .. انا بشاورك أني أكلم عمــي بموضوع بنته ...
شفته خلف يطالعني بنظرات وكأنه يستسخف اللي قاعــد اقوله ..
خلف :تبي شوري خلك منها طلقها وريح نفسك وريحها يعني هي بعــد ماهي ناقصتك قايمــه بجدتها وخـواتها وهذا يفكفيها..
عساف :والله هي اللي رضت فيني وتزوجتني واللحين خلاص عايفتني ماهو بكيفها ..بعدين وش عندك تدافع عنها ..
خلف :لأنك لوعت كبودنا فيها ماعنــدك الاسالفتها ..
عساف :وش قلت أكلم مبارك هذا عمك وأنت أعرف الناس فيه تهقى بيساعدني..
خلف :تبي رايي كلمــه اذاماكان قدامك غير هالحل لأن عمي حتــى وهو متبـري من بناته ماراح يرضى باللي تسـويه فيك لأنه رجال وفاهمك وأكيد بياقف معك ...
تطمنت لكلام خلف صح هذي كيف راحت عن بالي مبــارك أكيد بيوقف معــي ماهو عشــان شــي متعلق فيني بس لأنه دايم ضد النسوان وهن دايم الغلطــانات والعيب مايجي الا منهن ..
سمعت تنهيده طالعه من خلف ..
عساف :ولل طالعه من قلب..
خلف :شفت عمي وش يبي مني ..
عساف :لا وش يبي ..
خلف :مدبر لي زواج مصلحه ..
عساف :كيف مافهمت ليكون بيزوجك وحــده من بناته ..
خلف :لا تصدق مافكرت فيها من قبل مع أن الفكره ماهي شينه تعرف ولد عمك مايأخذ الا مزايين وأكيد بناته طالعات على أمهاتهن
وسكت شوي كنه يفكره ...وقف ثمن جلس وهو يهز راسه بـ لااا ..
خلف :لا لا بتوهقني معه اذا أخذت وحده منهن بتبدس فيها ولوبغيت أطلقها ماراح أقدر وأبوها عمي مبارك وش تقول الناس عني ...
اللحين الناس ماراح أتكلم الا اذاطلق بنت عمه مبارك مأدري كيف يفكر هالخلف ..
عساف :يعني بتفهمني أن الناس ماتكلمت فيكم للحين أنت وعمك أحلق شنبــي لوكان كلامك صدق ..
خلف :خلهم يتكلمون لين بكره محدن هامني .. بس فكرة أني أتزوج من بنت عمي مبارك ماراقت لي انا ماني ناقص ريم جديده ...
وبدأ يسب ويشتم فيها ..وبلحضة غضب ..
خلف :الواطيه ماهو كفايه اني ساكت عن سالفت عقمها ..
انصدمت هذا وش قاعـديقول ..
خلف :لاطالعني كذا ايه بنت عمك ماتجيب عيال كان لنا سنه من تزوجنا يوم أكتشفت هالشي وطينت عيشتي بصياحها عشان كذا دبرت سالفة أنه انا اللي مابي عيال ومشت السالفه ولاصدق أنها هي ماتجيب عيــال ..
واخيراً طلع صوتي من بعد الصدمه ..
عساف :وأنت كنت تبي عيال كيف صبرت كله هالوقت ...
خلف :فالبدايه كنت أبي عيــال بس بعدين مع الوقت صار المــوضوع مايهمنــي لأن الوحــيده اللي حسيت معها بالأستقرار وكنت ناوي أستمر معها طول العمـر طلعة ماتجيب عيــال .. وكل اللي تزوجتهم بعــدها مأتخيل ولاوحــده منهن أم عيــالي ..
سكت عني وقعــد يقلب فجــواله شكــلي قلبت عليه المــواجع ياصبــرك ياخلف اللحين كلها هذا سوته فيك الريم .. صدق لئيمــه جازتك بالخيــانه رغــم كل الخيـر اللي سويته فيها..


((2))


ضحــــــى

داخلي نار مولعــه من كلام عساف النذل يعرف كيف يجرح ويقط نغزات حتى وهو بعيــد ماهـو فاكني من شـره يهددني بأبوي اللي متبري منا .. والا الثاني مرره ميت على عيال زوجته وحناحتى سؤال مايسأل عنا مايدري عايشين ولاميتيــن .. أنا واثقه أن عساف تعمــد يقولي هالكــلام عشان يجرحني بس للأسف ماعرفتني زين يأستاذ عساف أنا ضحــى لوتغرس بحشاي سكيــن ولاكأنك جرحتني ..
أنتبهت على ملاك تكلمني بس مأدري وش تقــول ..
ضحــى :تكلميني ..
شفت الصدمه بوجها يحـوول انا وش صاير فيني أمشــي بين الناس وعقلي مو معي ..ردت علي بعد مأستوعبت الصدمـه ..
ملاك :لا أكلم عمـــري ..انا من الصبح أهرج على مين ..
بدينا عاد بثقالة الدم والمصاله عاد ملاك خلقه رايقه وتحسب الناس مثلها ..
ضحى :ملااكوه اخلصي علي عندك شـي قوليه ..
ملاك :ايه عندي شي وأشياء يابنتي أقولك العلاج حق جدتي خالص ..
ضحــى :كم اللي خالصين ..
ملاك :ثلاثه والرابع مابكيفي يوميــن ...
قلت لها وأنا افتح بدروج مكتبي ادور البوك ..
ضحــى :تروحين تجيبيه من الصيدليه ..
ملاك :يعني فيه أحد غيري بيروح يالله هاتي ..
ياحرام معذبتها معي من كثر مأطلب منها اخخخخخ بس عليها هي وأختها مارافع لي الضغط بهالبيت غيــرهم ..أكل ومرعه وقلت صنعه ..قلت لها بالطنازه يمكن تحس على دمها شوي ..
ضحى :أعذرينا أخت ملاك معذبينك معنا بس وش نســوي الله مارزقنا بخوان يخدمونا بس الحمـدالله الله رزقني بخــوات مريحيني وشيلين عنــي حمل البيت ..
بس الغبيه مافهمتني ولايمكنها فهمتني بس تغيبى كل شي جايز ..
ملاك :ياحبيبيييييييي شعندها ضحــى راضيه علينا ..
ضحــى :ملاك بتروحين ولاشلون ...
برشاقه قفزت من مكانها وأخذت الفلوس اللي مديتهــم لها ..
ملاك:أتصلي على الخبل سفرروه وأنا بروح أشوف توأمــي الغالي عشان نروح ..
غابت عشـر دقايق ونزلت بعدها مع سارا وهن لابسات عبايتهــن .. بس مأعجبتني حركتهن يوم متلثمــات ..
ضحــى :الا متى يعني ورى ماتغطن ولاعلى الأقل نقــاب أستــر ..
سارا :انا زيــن أني متلثمــه كان خاطري بس أتحجب ...
ملاك :ياحبيبي من بيسمحلك أصلاً ...
وبدوا بالمناقر ..الصراحه مأدري كيف يتحملن بعض احس عليهن ثقالة دم ماشفتها على أحد غير عساف اووووف مووقته هو الثاني ..
سارا :وأنتي شكو من معينك علي ولي ..
ملاك :موسالفت ولايه بس ياعيــوني أنا ماحب أحد يشوف وجهــي واذا كشفتي أنتي كني أنا كشفت لأنا توام فهمتي اللحيـن ياذكيه ..
هذي أخرتها ماكذبت يوم قلت ثقيلات دم ..
ضحــى :ملاك سارا أنقعلن من قدام وجهــي موناقصه أنا عشان اتفرج على غبائكن ...
وجرن بعض وطلعن وهن يتناقشن بصوت عالي بموضوعهن المهـــــم مررره مأقول الا مالت ...


((3))


مــــلاك

قهرتني سارا بكلامهــا وتفكيرها السلبي .. ليش عادي عندها تكشف وجها وتخلي الرجال يشوفونها ..
ملاك :لاتبطي كبدي أكثر مأنتي باطتها يعني عادي عنــدك تمشين بالشارع كاشفه والرجال يشوفون وجهك ..
سارا :ايه عادي عندي يعني هم حلال عليهم يطلعــون كاشفين وحنا لا ..ليه هم بعد مايتغطون ..
ملاك :خبله أنتي من حلاتهم عشان يتغطــون اصلاً حنا عادي نمر من عـندهم ولاحتى نفكر نطل بوجيهم .. أما هم بس خلي عباه سوداء تمــر الواحد منهم يفتر كلـــــه عشان يشوفها ويجلس يطالعها لمين تنعمي عيــونه من كثر ماهو مدقق ..أجل كيف لوكاشفه سالفه بحالها ...
سارا :ايه أدري تمـدحيني مولله عشـاني توأمــك بس ..
ملاك :يعني أقتنعتي بكلامـي ولاشلون ...
وبديت أشمـر عن ذراعـــي اخخخخخخ حركه تهديد تفهمها سارا زيــن ..
سارا :وأنا أقدر مأقتنع بعد كلامك ياقميل ..
يمدحون الذله سمعت أنها بنت حلال ...
وصلنا عنــد اقرب صيدليه لحينــا لأن اللي داخله مثل قلتها يمكن حتى البندول ماتلقونه فيها.. نزلت أنا وسارا وحنا واثقين أنا بنأخذ - 11 -لفه محترمــه على صيدليات الرياض على بال منجمــع العلاجات الأربعه..
دخلنا وسألنا الصيدلي عن الأدويه اللي نبغاها .. قال أن عنــده أثنين من اللي طلبنا وراح بيجيبهم لنا ..
وحنا جالسين نسولف ونتريق على الصيدلي أبو صلعه .. دخل واحد متلطم ..أنا شكيت فيه بس بعد ماشفت نظراته لنا عرفته على طول البعبع قيســوه ..وراح عند الصيدلاني الثاني .. شكل سارا مأنتبهت عليه الحمــدلله بس أخاف أتفاجيء فيه وتنهبل علي ..
جاب لنا الصيدلي العلاجات أخذتها منه أتأكد منها مررره مسويه عمــري فاهمــه بس طاحت عيني على سعر بهــت .. خيبه وش هذا ليش قيمته نطت كذا رحت أشوف الثاني لقيته على نفس سعــره ...
ملاك :خير ليش أن شاءالله هذا 250 ..
الصيدلاني :هذا سعــره ..
سارا :أحلف بس أنت من متى صار بهالقيمــه بنات اليوم حنا تقص علينا العلاج هذا لنا سنه كامله نشتريه شحقه زايد فيه أربعين ريال ..
ياربي وش هالمصيبه سارا تكلمـت من هنا البعبع لف علينا من هنا يعني قبل ماكان عارفنا اللحين بس من تكلمـت سارا عرفها ..
يارب يارب أصرفه عنا موناقصين فضايح .. قيسوه واللي يخليك ضف وجهــك سوو لومره خير بحيــاتك رروح ررووح ..
الصيدلانــي :وأنا أعمل لكم أيه عايزن تشتروا ولاشرفوا ..
ويييه حنا ناقصينك يالمصــري ...قلت عشـان نطلع بالســرعه ..
ملاك :لاخله لك أمشــي سارا ..
بس المصــري لصق فينا يبغانا نأخذ الثاني الله يلعنك مانبي منك شــي بس الخبله ســارا موراضيه تقول بنأخذه من عنــده يمكــن مانلاقيه بالصيدليه ثانيـــه ..انتظرناه بسرعه يحطه لنا بكيس ورميــت الفلوس بوجــهه .. لفيت وأنا أشد سارا مع يدها وكنت متعمــده احجب قيس عن نظرها بس مــع قوة لفتــي صدمـت فيه وأرتــديت على سارا وكنا بنطــيح على بعـض لو ماسارا حافظة على توازنها بالرمق الأخيــر .. شفتوا صدمــتي فيه وش سوت لنا عاد شوفوا وش سوت له هو شي كبير هزته زلزلته قصدي فكت لطمتــه ..صديت على طــول لسارا بشوف اذا كانت انتبهت عليه شفتها مبهتــه وتطالع فيــــه ياخرابي والله اللي أنفضحنا اليوم سارا بليزززز اعقلي واصطلبي سوي عمـرك ماشفتيه وأطلعــي ..لحضه بشوف وش ردت فعل قيس يؤؤؤؤؤؤؤؤؤ وش فيه هذا كنه مكفخ لااا مستحيل هذا من يقدر له يكفخـــه .. وبالدهشه فهمـت اللي صاير قيس ضرسه وارم هههههههههههههههههههههههههههههه .. يستاهل البعبع من هالحال وأردى ..
يوووه حنا وش جالسين نسوي نطالع فيه والله من الفضاوه اللي فينـا جريت الخبله سارا معــي وطلعنا وهي لافه راسها وتطــالع بقيس ..
مأستحملت يمر هالمــوقف بدون ماعلق عليه لفيت علي قيسوه وحنا عنــد الباب وبوقاحــة الدنيـا كلها قلت له ...
ملاك :ودي أقول ســلامات بس الصراحه ماتستحقهــا .. قيسوه عساك من هالحال وأردى ..
وطرت بسارا لسياره ..ركبنا وحنا نلهث ..
سارا :ملاااك شفتيه ضرسه وااارم جاااي يأخذ له عــلاج ...
سكتت دقايق أرد النفس ..
ملاك :اتوقع أجل وش جايبه لصيدليه ..
سارا :أخذ له علاج يعني يوجعه ...
أنصدمـت من سارا لاااتكــون .......
ملاك :ساررا لاتكـونين شفقانه عليــه ..
هزت سارا راسها بقوه تنفي كلامــي ..
سارا :فهمتيني خطأ أنا أقصد انه يحس مثلنا ..
تقطــع قلبي عليها ياعمــري ياســارا أكيـد يحس يعله السرطــان عشان صدق من قلب يحس موضــرس ..
ملاك :والله أنك خبله ترى عوار الضرس عنـده مثل وخزة الشوكــه لنا..
سارا :خسـاره أجل وش اللي عنـده مثل عوار الضــرس عنــدنا ..
بدينا بالخبال عااد سارا مايطلع خبالها الا اذا كانت مبسوطـــه وفعلاً طلع أحســاسي صدق لأنها قالت..
سارا :ملااااااك أحبك أنا فرحااااااااانه حيييييل الوحــش الدينصــور التنيـن قيســـوووه يتألم ...ماتصورين قد أيش فرحتــي أكثر من فرحة امي فيني يوم جابتني ..
ملاك :ومن قص عليك وقال ان امك فرحـة يوم جابتك ..
سارا :تراهنيــن امشــي نروح للعراق نسألها ..
ملاك :يالله أمشــي نأخذ لنا تذاكـــر ..
سارا :لا ليش التعب والمصـاريف الزايده .. سفررووه يالله على بغــداد ..
فتحت عيوني على الأخير وش تقــول هذي حسبالها بغداد فرة حصاه عنــا ..
سارا :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه ..اخخخخخخخخخخخخخخخ بطنــي عورني طالعي عيــونك كيف طلعت من محلهاصدق أنك مقصه ..
طنشتها تطنزي عليه هي وخشتها سويت نفسي زعلانه ..بس عاد سارونه ماترضى تزعلني ..
سارا :ملاكي عمري حياتي زعلتي منـــــي ..
جلست اتدلل وتدلع عليها وهي تحاول تراضينــي .. ومع الوقت بدت تعصب وشكلها شوي وتصيح ..
سارا :ملاك للحين زعلانه ..
ملاك :ايه ولاتحاولين ماراح أرضى ..
سارا :احسن عمرك مارضيتي ..
لاااا شوفوا اللئيمــه كيف بتخليني زعلانه يعني كذا مأقدر لازم أحكــي معها ..


((4))

ســارا

اليوم بس أكتشفت أني مدلعه ملاك ماتزعل الا أطير عليها أراضيها ماتطلب مني شي الا أنفذه لها والشي هذا مخليها تاخذ راحتها معي
على الأخر بس أنا لازم اخذ موقف قوي عشان تحسب لي ألف حســاب .. أنتقل تفكيري من ملاك لبعبـع قيس الشعــور اللي مريت فيه بعــد ماشفته طعــم حلــو شــــعور لايوصف اللي يصيبك يوم تدري أن الوحش المرعب عــدوك اللدود يتألم مو معصــوم من الألم مثل ماكنت متصــوره .. للحيــن ماني مصدقه أني شفت قيس وهو ضعيف ..لااااااياساراا لاتغلطين حتى بالحاله اللي شفتيه فيها قيس ماكان ضعيف هذا حلمك أنك تشوفينه ضعـيـف .. محتاج مكســـور بس هذا حلـــم ياسارا وأحـــلامك ماعمـرها تحققت ...
رجعنا للبيت بعــد ماجبنا أدوية جدتي وحنا داخلين سمعنــا أزعاج وهيصــه وصـراخ من داخــل البيت ..قلت أكلم ملاك ..
سارا :وش السالفه ..؟!
مــلاك :وأخيراً مابغيتي ترضين علينا ...
ههههههههههه شكلي قدرت اجيب راسهــا أول مــره اقدر أفرض شخصيتي على ملاك اليوم صدق حظي يفلق الصخــــــر فالبدايه قيس واللحيــن ملاك .. بقرأ على نفسي مويقولون مايحسد المال غير راعيه ..
دخلنا أنا ومـــلاك ولقينا الحرب العالميـــه الثالثة الاف قبل التاريخ في عهد عائلتنا قايمـــــــه ..
ملاك :وجــع أنتم وش قاعــدون تسون بتذبحــون بعض ..
الحبايب نواف ووعد قاعــد يتهاوشــون ...والباقين يتفرجــون عليهن ويشجعونهم ..ردت عليها وعــد اللي سادحــه نوف وطايحــه فيها تكفيخ ..
وعـــد :اشششش شتب أنتوا مالكم دخل أطلعوا منها هذا تحدي بينا ...
خيبه الحلوات مصدقات انهن عيال .. طنشنا وكملــن ملاكمتهن مأدري مصارعتهــن خلط مابين وبين.. بس غريبه وينها ضحـــى ماهي معقــوله مأسمعت أصواتهن وحنا قبل ماندخل البيت أستقبلتنا أصواتهــن ..
سارا :وين بابا ..
شدن :بابا هنا هنا اهــوه ..
سارا :وجعــوه شدون اتكلم جد أين رجل البيت ..
هنــد :ضحــى طلعت ..
غريبه وين طلعت بعدين كيف طلعت وحنا أخذين السياره ...اخخ صدق اني غبيه اكيد اخذت ليمــوزيـن..
ملاك :سارا وش بك..؟!
سارا :مابني شــي ..
ولفيت أتابع المباره ...
سارا :هاه من فاز ..
وعــد بأستهبال :تعادلنا ..
مــلاك :شي جميل حتى بالمصارعه فيه تعادل ..
هنــد :كل شــي فالحياه فيه تعادل وعــدل الا حيــاتنا كله مهزوميــــن ماعمرنا انتصــرنا ولاتعادلنــا ...
عاد بغى شغــل التمسكــن اللي مأحبه أحس فيه اذلال ... وجاء بوقته صفـــــــر وســلم غنى وترقص ...
منيـــر : وأنا مارى مرأيت جنب أبواب البيت ......
مــلاك :ياعيني على الرايق ..
منيـــــر :ماتصــدقون ادايه اليوم رايق ...
سارا :غريبه ماعطوك أخووانك اليوم من الطيـــيب ..
جاء وجلس جنبي وضربني على كتفــي بقوه ..
منيــر :أي أخوان واللي يسلمك جابـــــر من بعـد الملكــه ماشفناه وقيس .....
قاطعتــه ..
سارا :موفايق لك كافــي عليه وجـع ضرسه ..
طالعنــي بأستغراب وشكــله مندهش ..شلون يعني ماكان يدري ..
منيــر :ضرسه أي ضـــرس ...
روعتني ملاك يوم صرخت ..
ملاك :لااااااااا مستحيل لاتقول ماتدري ... شلون كيف مايصيــر والله سبق صحفي انت أخوه ماتدري وحنا بنات الجيران ندري ...
منيــر :اوووووووه شعندكم أنتم تكلمــوا...
كأنه قال سكتوا ماقال تكلمــوا لأنا سكتنا ... هههههههههههههههههههه شكلها من الفرحه أول مره يصير عنـدنا خبر جديد ماهو أشاعــه ..تكلمت بسرعه وأختارت ملاك نفس اللحضــه عشان تكـــــلم ,,وباعلى صوتنا وكل وحده تقول شــي والباقين يصــرخون وسادين أذانهم يبون وحــده منا أتكلــم ...
منيــر :بس بس وحده تكلــم ..
ملاك :انا ..
سارا :لااا أنا ..
منير :حرقتن دمي قولن وش عندكـن ..
ياحليله منير شكلـــه معصب من صدق رحمتــه وتنازلت للمــلاك تقول الخبـر...
سارا :خلاص أنتي قولي ..
عاد ملاك شكلها ماصدقت قالت السالفه كاملــه وبالتفصيل الممل ..
منيـــر :أحلفي ماني مصدق قيس مضروس ..
ملاك :لا صدق دحنا شايفنه بعيــو نا لاوبعــد رايح يأخذ له علاج ..
منيــر :وأنا أقول وش فيه اليوم ماراح الدوام ..
وعــد :ماكنكم عايشين فبيت واحــد اخوك وماتدري وش صايبه ..
منيــر :قالت أخــو قالت هذا عــدو مايكلمني ولايعبــرني الا أذا بيتأمــر علي أو أذا سويت شي مأعجبه وبيطقنــي ..
ياشينها من سيــره يحكـون فيهــا ..مأدري ليش رجــع في الزمــن ورى وطرت علي سالفه صــارت لي وأنا صغيــره كان عمــري تقريباً ثمــان سنــوات كان الوقت بالرمضــان وقبل اذان المغرب كنت انا وملاك نلعب بالسكــه مع عيال حارتنا اذن وكلن راح للبيتــه كنت أنا وملاك أخر من دخل وكنا نتســابق ملاك طيحتني على الأرض عشـان تسبقني ودخلت وقفلت الباب وراها صدق ملاكــوه يوم كنا صغـار كانت انانيه وماتحب غير نفسها بس الحمدالله يوم كبرت تعــدلت .. وأنا جلست على عتبت الباب أبكــي صدق يومها بكيت من قلب وأنا على هالحاله جاء البعبع راجــع من الدكان عاد أن لحضتها صابني شبه تشنج صدق ولابفلم رعب أنا والوحــش لوحدنا وماعندي أحد أحتمــي فيه غصيت بالدمــوعي وكتمت صوتي أترقب لحضت أنقضاضه علي وماصدقت اللي سواه يوم طنشني ودخل بيتهـــم ..فرحت فرحه ساعتها ظنيت أني خلاص أنتهيت منه وماعاد يتعرض لي بعــدها ولاوش معنا ماطقني مع أن الفرصه كانت سانحــه له ..وأبحرت بأحلامي الصغيــره بالأمـان وانه ماصار فيه شــي بحيـاتي يستحق الخــوف وأي أحساس بالطمأنينه والأمان مات بعــد صلاة التراويح يوم عطاني قيس طراق للحين أحس بحرارته على خدي وللسبب مايسوى بس لأني كسرت الليت اللي على جدار بيتهم بالكوره ومن غير قصد ..وفهمت ليش ماطقني يوم شافني المغرب لأنه كان صايم ..!!!

((5))


ميشـــو


غضبت كثيراً من أخر موقف جمعنـــي بــ سوسو واللذي اثبت لي خطأي عنــدما عرضت عليها المســاعده بالأنتقــام من طليقها .. وأكتشفت أمر أخر انها لاتستحق الخيــر فهــي كبقية عائلتها متعجــرفه حمقــاء تعتقــد أن العالم يدور فقط من أجلها وتستحق التأديب على ذالك وسأتكفل أنا بوضع العقاب المناسب.. ولكــن سأصيد عصفوران بحجر واحد وستشاهدون كيف سأفعل ذالك بكل أحتراف فأنا ميشــو مبــارك ..عدت للمكالماتي مــع فهــد ولكـن بعد أن لقنته درس قاســي حتــى لايتجرأ على أغضابي مره أخــرى ..وقدحان وقتــه الآن ..أتصلت به ثــم أغلقت ليعاود الاتصـال بـــــي تركته يرن عد مرات قبل أن أرفعـــه ..
فهــد :يعني لازم هالحركات حتى وانتي اللي متصـله فينــي ..
ميشــو:.......
فهــد :حبيبتي أشتقت لك مابغيتي تحنين علي وتتصلين ..
ميشو :الم أطلب منك الاتنادي بحيبتي ..
فهــد :آسف حيـاتي وش أسوي هي تطلــع معي كذا مأقدر مأقولها لك مأدري كيف من أسمــــع صوتك ودي أقول لك كل الكلام الحلو المــوجود في الدنيــا ...
ميشو :كم أمقت النفــاق ..
فهـــد :روبي حبيبتي والله أحبك ..
يألهي هذا المتخلف سيصبني بالجنــون ..
ميشو :لاااتدعوني روووبي ..
فهـد :ياحياتي هذا أسمك .. بعدين حتى انتي لاتناديني فهــد ..
وهل هناك وجــه للمقارنه خلف أيه الرذيل ..
ميشو :لماذا لم تخبرني من قبل لم أكن سأفعل ..
فهــد :وبتبقين تكلميني ..
ميشو :بالتأكيــد لااا سأبحث عن فهــد أخر فأنا متأكـده أن الرياض تعج بالفهــــود ..
نطقت الكلمـه الأخيره بأزدراء ... ورغم كل مأعرفه عن فهــد لم اتوقع منه تلك العصبيـــــه .. فكـان يتحــدث وكأن الكلمــات تخرج من فوهة بركــان ...
فهــد :روبي أيااااااني ويااااك تفكرررررين تسويهــاوالله لأذببببببحك ..
رغم الرعب اللذي سببه لــي كلامـه الا أنني تظاهرت بالمــرح ..
ميشــو :وكيف ستكتشف ذالك فهــد ياعزيزي لتعطــي نفسك أكبر من حجمــهافأنت لاتعني لي شـــيء وبأستطــاعتي ان اقطــع علاقتــي بك فقط بأخراج الشريحــه وتحطيمـها ..
صمت قليلاً لتهدأت نفســه ثم جأني صوته مبحــوح كدليل على غضبه الراهن ..
فهـــد :روبي شغل الأطفال هذا أنا مأحبــه ..فكري بعلاقتنا بشكل جدي وقولي وش تبي منها ..
تصنعت الضياع والتفكير بأجابه رغم أني أحفظها أكثر من أسمــي ..
ميشو :فهــد أنت من فرضت نفسك علي منذ البدايه ..ان لم أفكر بهذه العلاقه ولم أكن راغبه فيها ..
فهــد :بس انا راغب فيها ومن البدايه كان ودي أنجحها ..
ميشو :والنهايه ..
فهــد :لاتفكرين في بكره خلينا باليوم ..
ميشو :لأستطيــع فكل تفكيري ينحصــر على الغـــد وكيف سأحادثك بعد الأهانات التي تلقيتها منك ..
يبدو ان الدهشه الجمـت لسانه ..
فهــد :روبي وربك قوليلي وش الاهانات اللي تكلميني عنها ..
تجاهلت حديثه وقلت مارغبت به ..
ميشو :لابأس سأعفــو عنك .. ولكل شيء ثمنــه ..
فهــد :ثمــن لأي شــي ..؟!
ميشــو :خدمــه أجزم بأنك لن تمانع أن تنفذها من أجلي ..
فهــد :اكيد حبيبتي ماراح أمانــع وانا فذيك الساعه اللي بخدم فيها روبي ..
ميشو :هل انت متأكــد ..
فهــد :اكيد كيف تسأليني هالسؤال ..؟!
فسألته لأتلاعب بأعصابه وأتأكد من صلابة رأيه ...
ميشو :ولكــن أحذر فمأن أفصح لك عن الخدمــه لن أرضى بأقل من تنفيذها والا فسيكــون فشلك بتنفيذها أخر عهدك فــي ..
سألني بنفاذ صبـــــر ...
فهــد :وش هالخـــدمــه امــري ..؟!
قلت بفرحه لم أستطــع كبحها ..
ميشــو :حسنــاً أسمــع ..
وبديت أشــرح له المهمــه السهله الصعبــه المطلــوبه منــه ..
صمت قليلاً ثم سألني بالشك ..
فهــد :وانت وش عرفك بهالأشكــال ..
ميشــو :لقد أخبرتك بأنهن من زميلاتي في الجامــعه ..
فهــد :مأدري ليش قلبي ماهــو مرتاح لهالسالفه ..بس ليش تبغيــن تفضحينهن ..
ميشو :انا لأفضح أحد فكل مأفعله من أجل نصرة الفضيله وفي سبيل القضاء على الفساد ..فهذا واجبي وواجبك انت ايضاً ..
تردد قليلاً ثم سألني ..
فهـــد :مايصير خاطرك الا طيب بسوي هالخدمــه هذي عشــانك مع ان سالفة الفضيله والفساد ماهي بجايزتلي بس بمشيها لك .. عطيني عنــوان الشقــه..
اعطيته بحماس عنوان الشقه ومــوعد اقامــة الحفلـــه وكلي حبــور ..ودعتــه بعد ذالك وانا كلي شفقه عليــه لماينتظره ..
فهــــد ياعزيزي أنا آسفـــــه على كل المتاعب التي سأسببها لك .. وعذري أن للأنتقـــــام لذه لاتقـــاوم ...
انتبهـت على رنيــن جهازي الجــوال نظرت للمتصــل فوجــدت اسمها يتراقص على الشاشه ..
ميشو :سوسو عزيزتي كيف حالك كم أنا مشتاقه أليك ...
سوسو:...........
ضحكت بالداخلي على صمتها فهي بالتأكيد لم تتوقع مني هذا الترحيب بعــد خلافنا الأخيــر ..
سوسو :مشاعل حبي أنا كمان اشتقت لك تصــوري هالأسبوع مر علي كنه شهر وانتي بعيــده عني ..تهجد صوتها وهي تسألني :ميشو لساتك زعلانه منــي ..
ميشو :بالتأكيد لاياصغيـرتي .. ولكن استغرب كيف أشتقتي ألي بوجـود مشــاري ..
أجابتني بلهجه شعــرت بنغمـة الصدق بها ..
سوسو :ولااااا الف مشـاري يعــوضوني عنــك ..ميشو قابلته يااااااااربي قدايش احبــــه لا مأحبــه أمــوووت فحبــه ميشوو بحيــاتي كلها ماحبيت أحـد كثر ماحبــه ياااااربي كل مافكرت فيه احــس بمـــوت من كثر مأحبــه ...
ميشو :مشــاعرك لاتهــم الأهــم ان يحبك هــو ..
صمتت قليلاً ... ثم بالصوت مليء بالرجاء ..
سوسو :بس ميشو حنا خلصنا من سالفة الأنتقــام صح ..
ميشو :أجل .. وحديثي هذا أقصد به مصلحتك فمشكلتك مع احمـد ان حبك له فاق حبــه لكــي ..
سوسو :طيب وش أسوي عشــان أخليه يحبني أكثرمن حبي له هذا مستحيل لأن حبي له يفوق كل المقاييس ..
سمــعت هذه العبــاره من قبل .. أجل تذكــرت كان تردد هذه العبـاره حينمــا كان أحمــد هو حبيبها..
ميشــو :حسناً لابأس ولكــن أخبرينــي متى ستتلقون مره أخرى ..
سوسو :بحفلة دينا ..
وهذا ماكنت أرغب بسمــاعه ..
ميشو :امازلتي راغبه بحضــور تلك الحفله ..
سوسو :كنت بغيـر رايي بس من دريت أن مشـاري بيحضـر هالحلفه قلت بسوي المستحيل عشــان أحضرها ..ميشو حبي تجين معـي ..
ميشو :بالتأكيــد لااا..
سوسو :ميشو منشـاني ...
ميشو :من اجلك أفعل كل شيء سوى هذا أنتي تفهميني لاتحرجيني ..
سوسو :ادري حبيبتي انك خجــوله بس صدقيني ماراح تلاقين اللي يحرجك حتــى المـدعوين مايتعـدون اصابع اليد والحلفه بريئه لافيها لشــرب ولاحاجه اذا كنتي خايفه من هالشــي ..
ميشو :وبالتأكيد شقيقك مالك أول المــدعويني ..
سوسو :ميشو أنتي مجنـونه أخوي بالحفله وانا رايحـه اقابل مشــاري الصراحه تفكيرك هاليوميــن موشي ..
تصنعت الأحباط وخيبة الأمل ..
ميشو :ياللسوء الحظ كنت على وشك الموافقه على مصاحبتك ..
سوسو :مافهمتك ..؟!
تلعثمت بالحديث والبست الأحراج كلماتي ..
ميشو :سوسو لتفعلي ذالك بي ..فأنتي اذكى من الا تفهمي ذالك ..
سوسو :قصدك يعني لوكان مالك بيحضر تحضرين أنتي ..ميشو لتجننيني مستحيل يكون قصدك هذا ..
أجبتها بحنق ...
ميشو :بل هذا مأريده بالتحـديد ..



نهاية الحلقه السادسه عشــر



عاشقة ديرتها ..

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 18-02-10, 02:32 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 152110
المشاركات: 2,010
الجنس أنثى
معدل التقييم: اموره المزيونه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اموره المزيونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 






واوا همسه

توقعت خلاص ماراح تحطين اي بارت


بس بصراحه اذهلتيني اليوم

بكميه الاجزاء


صراحه القصه عجيبه


ماقصرتي على هالمجهود الرائع







 
 

 

عرض البوم صور اموره المزيونه   رد مع اقتباس
قديم 19-02-10, 01:47 AM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اسفه حبيبتي لاني اتاخرت بس كان عندي بحث لازم يخلص وجنني المشرف عليه هوايته شطب كلى الي بكتبه ههههه
بس اتاكدي راح اكملها وانشاء الله بنزل جزء اليوم

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة عاشقة ديرتها, بلا رقيب, رواية بلا رقيب, رواية بلا رقيب للكاتبة عاشقة ديرتها
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:50 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية