لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-04-10, 09:22 PM   المشاركة رقم: 81
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

قصه قمه الروعه توني في الحلقه العاشره بس بجد تهبل
طلبتك تكملين الجزء الاخير قبل اوصل له
فيس مايحب يدور التكمله برى ليلاس
لان اكيد طعمها في ليلاس الذ بووووووواااااااااااجد
ابد ماتفكر بالاكل

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 22-04-10, 03:40 AM   المشاركة رقم: 82
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اهلا نوف حبيبتي كملي وتاكدي حكملها بكرة بحط اجزاء ثانيه
انا سعيده انك متابعه معنا

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 22-04-10, 09:33 PM   المشاركة رقم: 83
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الحلقه الحاديه والأربعـــون

((1))

[ .. نـــواف .. ]


نوف
خلاص مليت كل مارحت مكان لحقتني فيــه هالغبيه .. وكل يوم القى بشنطتي وعلى درجي رساله منها .. اوووف الله يقلعها هي وصايعات خوياتها مع انهم بالثانوي بس دايم يجون يضايقونا ..
انا اعرف كيف اوقفها عن حدها اخذت الرساله اللي لقيتها على درجــي ..
وطلعت ادورها ومثل ماتوقعت تدور قريب من فصلنا .. قربت منها لين وقفت قدامها وهي مبتسمه تحسب اني جايـه بكملها ..
قطعت رسالتها قطع صغيره ورميتها في وجهها ..
:ياقليلة الأدب انا اوريك يالحيوانه ..
نوف :اطلق خيل ابوك اركبيه واشوف وش بتسوين ..
وطنشتها من بعيد كانت وعد تأشر لي بيدها اجي وهي تصرخ نوووووووووووووف ..
كنت امشي وحاطه يدي بجيوبي .. يوم وصلت لها ..
صرخت علي ..
وعد :ساعه تمشين على بيض انتي الحقـــــي مسكووو شهدوووه ..
نوف:ليه وش مسويه هي ..
وعد :مسكوا الجوال اللي معها ولقوا الأرقام اللي فيه ..
وقربت مني لين لصقت فمها باذني ..
وعد :ارقاام العيال ..
وبعد مابعدت عني كملت ..
وعد :ياويلها بتنفصل .. فضحتنا الصايعه ..
كفختها على راسها ..
نوف :خبله انتي تقولين عن اختك صايعه وش خليتي للناس ..
وعد :ياويلي انفضحنا اللحين ابله هند وابله حصه وش بيقولون عني اكيد بيسحبون من الصلاحيات اللي معطيني ..
قهرتني هالخبله ودي اسطرها بس ماني مخربه صيامي عليها ..
رحت امشي عنها بس هي لحقتني وهي تنقز ياربي من هالبنت مأدري متى بتعلق لمرت بمكان كل الناس تجلس تطالع فيها وبحركاتها الهبلا ...
وعد :تعالي بنت نوف نوووووووواااف ياحمار وقف ..
نوف :خير وش تبين ..
وعد :وين رايحه ..
نوف :بروح للمبنى الثانوي بشوف شهد وش سالفتها ..
وعد :هي بالأداره وسارا وملاك توني قلت لهم وراحوا هناك عاد مسويات فيها انهن بيحلن القضيه ..
نوف :طيب انقلعي للفصل ..
وعد :خير ان شاءالله ليه اروح بجي معك ..
نوف :وانتي وش بتسوين ..
وعد :يعني انتي اللي بتقدرين تسوين ..
اول مادخلنا بمبنى الثانوي مرينا على مجموعة بنات سمعناهم يقولون ..
:انا سمعت انها طالعه مع واحد ومسكوها ..
:استغفرالله ماتخاف ربها حتى بالرمضان ..
:تصوري ويقولون انها ماهي اول مره اصلاً انا مره شايفتها بالخرجه تنزل من سياره وتركب باص المدرسه ...
لفيت عليهن وسطرت البنت اللي قالت هالكلام .. وبعدها طحت فيها ظرب مأدري وش صار مع وعد بس الأكيد انها طبت بالهوشه ..حسيت بيدين تجرني على ورى وتكتف يديني كنت اظرب البنت اللي قدامي برجولي احس بقهر داخلي ودي اطلعه بأي احد اصلاً انا ماأطب بهوشه الا اطلع كل الشر اللي بقلبي وفرغه باللي قدامي ..
سمعت مديرة الثانوي تقول للي ماسكتني واللي اكتشفت انها ابله قمار المراقبه
:مسكيها زين الحيوانه قليلة الأدب .. مأدري حنا بمدرسة عيال ولا ..
وجلست تقول للأبله قمار انهم يمسكون بناتهم عن مبنى الثانوي على اساس انا مسببين ازعاج لهم وحنا سبب الهوشات مادروا عن بناتهم قليلات الأدب الفاسدات اللي يأخذ اشكالهن ..
سمعت همس البنات وانا ماره من عندهم وابله قمار تدزني تبيني اروح للمبنى المتوسط ..
:يمه شفتي كيف كفختها اجدع ولد مايسوي حركتها ..
:هذي لوتهوشت مع أخوي حميدان الأقشر بصفعتين منها بتطرحه ..
هي ماشفتن شـي انا اوريكن يابنات الكلب اذا ماربيتكن مأكون نوااااف ..
اخذونا للأداره انا ووعد وهزأونا وابله عواطف ماقصرت في سبي وسب بنات مبارك كلهن اللي لهن شغل واللي مالهن ..
وبعدها كتبونا تعهدات ورجعونا للفصل .. بس انا ووعد مارحنا للفصل رحنا للمخبأنا السري وهناك لقيت باقي الشله ..
نواف :وش صــار ..
ملاك :يعني وش بيصير والله لو شمت ضحى خبر لتذبحنا اليوم كلنا ...
قالت وعد اللي شكلها خافت من طاري ضحى ..
وعد :وحنا شكو هي تنذبح بكيفها .. انا مالي دخل ..
سارا :ياحياتي لأنك دريتي وسكتي عنها ..
قلت ازيدها كذا شغل نذاله ..
نواف :ماتسمعين بتستر على المجرمين القانون يعاقب عليه انتي بنظر ضحى كذا ..
وعد :طيب هي وين .. خلوني اصفقها اخذ حقي منها...
ملاك :هييي حلي عن سمانا ..
سارا :اتمنى ضحى ماترد عليهم يارب ...
وعد :ياليت نعيش خميس وجمعه بالراحه ..
نواف:توقعين عطوف تدق عليها ..
حسيت وعد ودها تذبحني ...
وعد :اوووه اسكتي انتي وافكارك ..
ملاك :وش مسويات بعد انتن ..
نواف :ولاشـي بس صفقنا بنت من الثانوي ..
هند :اوووووووف انتن بتسببن لنا مشاكل وبس ..
وعد :اسكتي انتي يالبارده محد كلمك يالجبانه ..
سارا :ياحظها شوق بالبيت ولاهي داريه عنها ..
ملاك:قالت لك اجلسي بدالها ..
سارا :هه تبغيني اغيب وانتي دارسه عشان اجي يوم السبت القى المدرسه حولها لشهار ..
نقزت يوم تذكرت ان عندنا حصه انقــلش .. يمدي الفصل ضايع من غيــري ابو الدجه اللي فيهم مايمشـون من غيري .. رجعت للفصل ركض والأبله اول ماشافت من انا دخلتني بدون سؤال وجواب اكيد مو انا نواف والأجر على الله ...

((2))

[ .. أنا عائلتك ..]


ميشو

هل هناك من يترصد لي .. يألهي ماهذا التفكير ولكن حدسـي .. حدسي لايخيب ابداً .. انفتح الباب ..
رأيت سوسو تخرج ..
سوسو :غريبه انوار القبو ليش مشغله ..؟!!
لأعلم مالذي دفعني للخروج خلفها ..
ميشو :سوسو دعيك من ذالك .. لنعود للأعلى ..
سوسو :مو قبل ماأوريك شــي تعالي زين جينا هنا ..
وامسكت بيدي لتسحبني خلفها .. ولكني امتنعت عن ذالك ..
ميشو :لن اذهب معك لأي مكان ..
سوسو :طيب اوكي براحتك .. بس لو افهم ليش خايفه ..
:قوليلها ليش خايفه ..
هذا ماتوقعته .. التفت عليه بحده ..
ميشو :انت .. مالذي تريده مني ..؟!
سوسو :ميشو اعصابك مالك بيعتذر بس ليش الأنفعال ..
ميشو :انتي لم اتوقع ابداً ذالك منك ..
مالك :سوسو اطلعي بسولف مع اختي ..
ميشو :سعاد صدقيني لوتخليتي عني في هذا الموقف لن اسامحك ابداً ..
شاهدت تنقل نظراتها بيني وبين ذالك الوغد ..
سوسو :الصراحه ماأظمنك انا بجلس مع مشاعل ..
مالك :سعاااد قسم بالله ان ماطلعتي لأقول لأمك عن حفلاتك الهايته..
كنت متأكد بعد هذا التهديد ان سعاد ستستسلم ..
ولكن انصدمت بها تكتف يديها وهي تقول ..
سوسو :قول لها اللي تبي ماأخاف منك هات دليل انا الأماكن ذيك ماطبيتها الامره ومعك وانت اللي ترجيتني اروح وهددتني بعد صح ميشو ...
اندفع لصفعها ولكن حلت بينهما ..
مالك :ياحقيره ياكذابه ..
ميشو :مالذي تريده ..؟!
مالك :ابي اتكلم معك مو معها ..
ميشو :تكلم مالذي يمنعك من ذالك ..
مالك :صدقيني لوتكلمت ماراح اسكت وابداً الكلام ماراح يعجبك انه انقال قدام ذي ..
واشار بأصبعه على سعاد اللي كانت تختبيء خلفي بخوف تلك الفأره الجابنه ..
مالذي يريده هذا المالك .. يألهي اكره ان يتحدث معي احد هكذا لأعلم الا ماذا يرمي ولكني متأكده انه يهددني .. مالذي يعلمه عني هذا الجرذ اخشى ان يكون قد علم اكثر من ممايجب ..
سوسو :اوكي ميشو اروح ..
ميشو :حسناً ولكن لاتبتعدي ..
مالك :ومن ايش خايفه يقولون انا أخوان ..
ميشو:يقال .. ويبدو انك غير مقتنع بمايقال ..
مالك :ليه الواحد يقدر يختار أهله .. والسالفه ماهي سالفة اقتناع ..
ميشو :لماذا هنا بالذات ..
مالك:ايش ..؟!
ميشو : لماذا احضرتني الاهنا اذا كان القصد من هذا الحديث فقط ..
ابتعد وهو يجلس على احد المقاعد ..
مالك :لاتخافين ماراح اظربك .. اصلاً انا ماني من النوع اللي يمد يده بس بذيك الفتره كنت مصدوم ..صدمه زين ماطيرت عقلي ...
قلت بخبث استحليه حينما يكون الطرف الأخر رجل مهما كانت صلة قرابته لـي ..
ميشو :آه اجل اعلم كنت تعشقني .. بالتأكيد كانت صدمه سيئه لك ..
مالك :لااا يروح فكرك بعيد صح كنتي تعجبيني بس ماوصلت لدرجة العشق .. وشي طبيعي اني كنت احبك لأنك كنتي مميزه شـوي عن غيرك ..
ميشو :وانت كنت فاسق ..
رفع يديه بتهديد ..
مالك: بتحترمين نفسك ولاشلون ..
ميشو:ياعزيزي نحن اخوه ليس بالمفهوم الصحيح فلاتتحاذق معي ..
مالك :كنتي تعرفين من قبل .. صح ..؟!
ميشو :انكم عائلة والدي اجل ..
صرخ بصوت استشعرت فيه الألم ..
مالك :ليه ودي افهم ليه ياحقـــــيرره ..
جلست بالمقعد المجاور له وانا اضع قدم على اخرى ..
ميشو :لأسباب لأستطيع الأفصاح عنها ولكن اهمها ومايعنيك اني اردت التقرب من عائلة والدي ..
مالك :كذابه لو هذا غرضك كان جيتي من الباب ..
ميشو :ومن سيستقبلني والدي بالأحضان .. او زوجة والدي بالقبل .. او ربما انت ياأخي العزيز الذي لم تكن تعرفني بيوم ..
مالك :طيب قلنا انك صادقه وبتقربين منا وش الهدف وش بتستفيدينه ..
ميشو:لا شـيء فقط ارغب بالتعرف عليكم وعلى حياتكم ..
مالك :بسوي نفسي اهبل واصدقك .. وبعدين تعرفتي علينا وخلصنا ليش مافكيتنا وابتعدتي ..
أجبته بأبتسامه لئيمه ..
ميشو :لم يعد بمقدوري الأبتعاد لقد اعجبتني حياتكم كثيراً ..
مالك :وبعدين معك انتي ..
ميشو :ماذا دهاك لما الصراخ ..
مالك :انا اكره ماأشوف الباردين اسمعيني زين خلف تبعدين عنه فاهمه انتي .. انا ماجبتك هنا الاعشان اقولك تضفين وجهك وماعاد ابي اشوفك مقربه من بيتنا ولا والله لأشوهه لك وجهك هاللي فرحانتن فيه .. خلف بيتزوج ولاتحلمين بس انه يناظر فيك والكلام هذا مو مني بس لاا من امي وانتي عارفه امي وش تقدر تسوي لك ..
ياللي من حمقاء كيف فكرت انه يرغب بأمر غير هذا هل توقعت ان اخي العزيز عاد لرشده واراد حقاً الحديث معي ..يال غبائي هو لايريد سوى ان يبعدني عن عائلته المزيفه ..
ميشو :سأحاول ولكني لأعدك بذالك وصدقني ياأخي العزيز ان هذه العائله لاتستحق منك هذا الوفاء فهم مجرد اقارب ولن يكونوا ابد لك عائله ..
غادرة المكان وانا ارى على ملامحه غضب ممزوج بالذهول ...
هـ أنا اخرج من فيلا عائلة مبارك المزيفه ولكنـــي سأعود لها رغم انوفهـــم وسأعمل جاهداً على ان اخرج هذا الجرذ منها ذليلاً فهو لايستحق الشفقه التي زارت قلبــي ثواني معدوده اتجاهه ..


((3))

[ .. رمضانيات ..]


ملاك ..

اسواء شـي يسويه الواحد انه يجلس يلف السمبوسه وهو صايم والمطبخ يطبخ من الحراره .. قلت لسارا اللي جالسه تلف معي ..
ملاك :تصوري سويرا لوعندنا خادمه ..
سارا :بتكون انتي ..
ملاك :تنكتين انتي وخشتك ..
سارا :لابس ودي اتعلم كيف الواحد يستهبل ..
ملاك :ياملغك وانتي صايمه ..
سارا :اوووف منك اللحين ماتشوفين ميته عطش وجالسين بهالحر النيران من كل جهه وجالسه تفكرين بخدامه ..
ملاك :افكر بخدامه لأنها لوعندنا ماوقفنا هالوقفه ..
سارا :اقول وش رايك تستكين وعن هالأفكار الغبيه حنا لاقين نأكل عشان نجيب خدامه ..
حطيت يدي على فمها اسكتها ودي افهم وش هالعصبيه اللي تجيها وهي صايمه كلنا عطشانين وتعبانين ماعصبنا مثلها ..
ملاك :اشش قصري صوتك لاتسمعك المستبده بالصاله ..
سارا :احسن خليها تسمعني عشان تجي تسكتك انتي ماينفع معك الا ضحى ..
ولفت عني وراحت تقلى السمبوسه اللي لفيناها ..
لحضه وشوووووووووووووو تقلاها حنا مأتفقنا كذا ..
ملاك :سااااارا ياحماره قلنا بالفرن ..
سارا :يوووه نسيت خلاص بكره بالفرن ..
ملاك :لاياشيخه يعني مأكل سمبوسه اليوم مايكفي امس ..
قالت لي شوق اللي كانت تسوي الشوربه ..
شوق :ملااك تراك ازعجتينا لاتصيرين بزر .. البنت نست ..
ملاك :اوووف انتي وش دخلك انا وسارا نتكلم لاتحشرين نفسك .. بعدين وش عندها انسه شهد منثبره هناك ماتجي تشتغل مايكفي سواد الوجه والفضحيه اللي سوتها لنا اليوم بالمدرسه ..
شوق :وش فضيحته .. صاير شـي وماقلتوا لـــي ..
بحركه غير متوقعه امسكتني سارا مع اذني ..
سارا :انتي مصره تفضحينا حنا ماصدقنا ان ضحى ساكته للحين واكيد انهم ماكلموها تجين انتي بتسمعينها وتعلم الدينا كلها باللي صار ..
ملاك :سويره ياحمــار.....
وقطعت كلامي يوم سمعت صراخ البزران بالحوش ..
سارا :الغاااز الأسطوووووانه ..
طلعت اركض وسارا وراي انا موتي النااار والحرايق انرعب منهن ومع اني جبانه بهالمواقف الا ان رجلي ودتي للمكان هناك ..
كان الموقف مرعب شدن ونوره كلهم يلعبون هناااك ومعهم وعد ..
انا اصلاً مادري وش اللي صار بس سمعت صوت قوي غريب مو انفجار لاااا شي ثاني ماعرفته .. ويوم قالت سارا الأسطوانه.. الغاز.. عرفت وش هالصوت .. صوت تسرب الغاز بقوه ..
اول ماوصلنا الحوش شفنا الأسطوانه تدور وسط الحوش وكأنها ترقص ونوره تلحقها مبسوطه وشدن ووعد مسطلات ويناظرن بالموقف ماهن مصدقات اللي يصير ...
ملاك :وععععععععععععععععععععععد امسكي نوررراااااااااا...
خواتي كلهم كانوا يصارخون اللي بالحوش اللي بالمطبخ كلنا نصارخ بدون مانسوي أي شــــــي ..
كان الموقف مرعب مرعب مرعب مرعب مرعب .. حسيت رجولي متشبثه بالأرض عجزت احركها ..
ابغى اروح والله ابغى اروح امسكها اقفلها اوخر نوره بس ماني قادره والله موقادره الخوف مجمدني ..
احس كل شــي يصير بسرعه الصوت صراخنا ركضنا للحوش وقفتنا بدون مانقدر نسوي شـــــــــي .. جيتها تمسك الأسطوانه بيد وبأصبع واحد تقفل فتحتها وبعد ماتوقفت الأسطوانه تبدأ تقفلها ساعتها ..
وحنا على وقفتنا وكأن الأمر مايعينا بسرعه سوت كل شـي ماوقفت ماترددت ماتفرجت على الموقف مثلنا ..
ميشو :كان بمنتهى السهوله لم يستحق
شفت نوف اللي واقفه وراها ..
نوف :يابقررررر كنا بنموت بسببكن وانتن واقفات تفرجن ..
ميشو :لابأس لم يحدث شــيء كان الموقف بغاية التسليه لو اتيت مبكراً لكنت التقطت صور رائعه لهذه المناظر ..
ضحكت سارا وضحكت معها ..يووووووه ياهو كان موقف اكتشفت فيه انا اكبر جبانات بالعالم كله اللحين مشاعل العصلا تمسك الأسطوانه وتقفلها وحنا من الصبح جالسات نتفرج .....
ملاك :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه
سارا :هههههههههههههههههههه كانت ترقص هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
نوف :الله يزيدكن عقل بس اللحين كنا بنموت بسبب برودكن حنا اللي فوق سمعنا الصوت ونزلنا وانتن للحين ماتحركتن ..
ملاك :ياربي ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه .. سارا شفتيهاهههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه ..
سارا بضحكه :ياأختي عليها ولا أحسن رقاصه بمصـر تهز هالهزه ..
رجعنا للصاله بعد ماضبط نواف الأسطوانه ..
جلست جنب ضحى اللي انصدمت انها ماحست بكل اللي صار كانت عيونها معلقه بالتلفزيون اللي يعرض برنامج اسخف من السخيف وش عندها البنت والله احسها موبعقلها لايكون ثقيل الدم مسوي لها شـــي ..
ياحياتي ياضحى احسها مظلومه بينا لأنها الكبيره يعني حنا عندنا هي تدافع عنا وتشيل همومنا بس هي من عندها المفروض يكون زوجها عون لها بس انا احس عسافووه بعيد كل البعد عن الزوج اللي تستحقه وحده مثل ضحـــى ...
سارا:وين وصلتي مازمزيل ملاااك..
ملاك :موبعيد وصلت المحطه ورجعت ..
سارا :اهااا عسى فللتيها ..
ملاك :للأسف يوم وصلت المحطه اكتشفت ان مامعي حق البنزين ..
سارا:كان عبيتي ديزل ..
ملاك :والله مافكرت فيها ..
سارا :مره ثانيه فكري فيها .
ملاك:لاالمره الثانيه دورك .. واذا وصلتي وماكان معك حق الديزل عبي بنزين ..
سارا :اوكي من عيوني ..
وفجأه قربت مني .. وبصوت واطي قالت ...
سارا:هبه عطيتيها فلوسها ..
هبه السودانيه اللي نغش منها بالأمتحانات ونعطيها فلوس عشان تغششنا ..
ملاك :لااا .
سارا :موكنتي بتعطينها ..
ملاك :غيرت رايي حرام فيها العشرين ريال ..
سارا :طيب اخاف ماتغششنا ..
ملاك :نهددها نفضحها قدام المعلمات واتحداها تفتح فمها بالشـي ..
سارا:والله جبتيها يالخطيره ..
ملاك :افا عليك اعجبك انا ..
وعد :تعجبينها او تعجبك وخري رجولك الطوال ذولي بفرش السفره ..
ملاك :والله لو ماني صايمه كان علمتك كيف تكلمين مع اللي اكبر منك ..
سارا :موكنك صجيتينا صايمه وصايمه ترى هذا يسمي نفاق ..
ملاك :لااا ياسليمان العوده وش نفاقه انتي ووجهك وكل الناس صايمه ..
سارا :انتي ماشفتي نفسك يوم تقولينها كنك صايمه شهر تطوع ..
ملاك :هييي سويره لاتخليني اخرب صيامي عليك ..
سارا :والله اني اللي شكلي بخرب صايمي عليك ..
وصرخت ...
سارا :مليووووووون مره قلت لاتقولين سويره ..
ضحى :انتي وياها ورى ماتسكتن وتخلن العالم ترتاح ..
ملاااك :سوري ابله ضحى اخر مررره ..
سارا :اسكتي ضحى تعبانه ماهي ناقصه غلاستك ..
والله ياهي كانت بتصير حررووب بس الله رحمها واذن المؤذن ..
شدن :اول مره يأذن وحنا ماجلسنا على السفره ..
سارا :عارفين يالمشفوحه انك تفرشين السفره من العصر وتجلسين عليها ..
وانضمينا انا وتوأمي العزيز للي جالسين على سفره هند شهد مشاعل وعد شوق شدن نوره ..
ملاك :فيه نفرتين ناقصين ..
سارا :وش عندها ضحى ماسمعت المؤذن ..
قالت شدن اللي جالسه على يساري بصوت واطي ..
شدن :ماما ماتبغى تجلس على الأرض ظهرها يوجعها ..
ضحى :شدن يجيبي مويا ..
نطت شدن وودت لها ماء ..
وقامت شوق اللي سمعت كلام شدن وحطت لها صحن تمر وسمبوسه وكوب عصير وحطه على الطاوله قدامها ..
قلت لسارا بصوت واطي عشان مايسمعونا العذال ..
ملاك :سارا تلاحظين انا بقررر ..
سارا :من زمان بس وش جاب الطاري ..
ملاك :هذا اكبر دليل على انك لووح وبقرره وماتفهمين ..
سارا :بأخذ حقي زين بس بعد العشــاء .. واللحين قولي ليش كل هالبربره ..
ملاك :اللحين البنت تقول اختكن ماتقدر تجلس عشان تفطر وحنا جالسين نأكل ولاكأن الموضوع يمت لنا بصله ..
سارا :اعجبتني بس لاتسمعك مشاعل ..وشوق قامت بالواجب ..
ملاك :داريه بس المفروض هالشـي حنا نسويه مو هي يعني يقالنا اكبر منها..
سارا :شوفي ميشو جالسه ليه هي مو أكبر منا ..
هزيت راســي بيأس من غباءها ..
ملاك :كلي سمبوسه ..
رمت سارا السمبوسه من يدها وبصوت عالي ..
سارا :والله لتقولين ..
صقعت على راسها ..
ملاك :اللحين لازم تسمعين كل الناس واللي مو منتبه صار منتبه .
انفتح باب الصاله بقوه ..
ودخل نواف النفره الثاني اللي كان مفقود على السفره وكان معه منير المصفق ..
نواف :ايش هذا هجوم يامجاعه ..
منير :يعني ماتعرفهم .. حياك اجلس افطر ..
نواف :تعزمني في بيتنا ..
رد عليه منير اللي بدأ يأكل ..
منير:مااحد عزمنا قلت اعزمك ..
اللحين هذا فاضــي ينكت وهو مسطر كان فيه جرح قوي فوق عينه مخلي عينه تفتح بصعوبه وصاير مثل الشرق الآسيوين ..

((4))

منير

[ ..لعيونك تمنيت الألم ..]


احرجتني نظراتهااا الحنونه .. خلتني اتمنى اتصفق كل يوم بس عشان اشوفها تناظرني ..
بعدت عيوني ماأقدر اناظر فيها كذا عين بعين .. بس الخبله هذي وش فيها تطالعني كذاا ملاااكوه يمل سد العين وخري عيونك لايكون ناويه ترسمني عيني عينك تناظر ..طيب جرحتي مشاعر وخري عيونك ...
هع يازينها هالمشاعل ولاهي بالدنيا بس تقلب عيونها بالموجودين وكأنها اول مره تشوفهم ..
انا عارف وش يناظرون في .. آآه كل من قيس الحقير الله ياخذه .. استغفرالله ماأبغى ادعي عليه بوقت يستجاب فيه الدعاء بس هو اللي يجبرني انا ماقلت له شـي بس عشان سألته ليش كان امس جالس طول الوقت بالسياره .. اصلاً هو ظربني عشان ماعنده شــي يبرر فيه حركته ولأن حركته قلة حيا انه يجلس يسمع كلام البنات .. صح هو كانت من البدايه موجود بس المفروض طلع من السياره يوم جوو البنات ..
اخخخ ياني ملقوف طيب هو يجلس بالسـياره يجلس فوقها انا وش دخلني .. خلااص توبه ادخل بالشـي مايخصني ..
وعد :منيرووه اكلمك انااا ...
منير :طيب لاتصارخين ..
وعد :مهو انتم ماتجون الابالصـراخ ..
ملاك :وخررري ياأبله ضحــى ..
منير :والله لو أنها فيه ماقلتي هالهرجه ..
ملاك :لاااه واللي وراك مين ..
لفيت اناظر وراي لقيت ضحى جالسه بس لحضه وش هذا اللي بيدها تأكل منه .. يؤؤؤ كنت اسمع ان القهوه تشـرب اللحين صارت تنأكل ..
سألت نواف ..
منير :من متى اختكم الأبله تأكل القهوه ..
طالعني نواف وكني أهبل ..
نواف :ومن قالك انها تأكل القهوه ..
منير :ناظر.. شوف .. طالع.. بص .. ايش تأكل ..
نواف :تصدق توني أنتبه ..
منير:كنت احسب وعد بس المفهيه طلع حتى انت ..
فجأه كذا بلامقدمات جلست تنشــد وعد ...
وعد :وين الملاااييين الشعب العربي وين ..
ملاك :وش عند ياأم كلثوم ..
وعد :اظلم الصبح في بوجهي وانا طفلً صغيــر واكتــوى بالنار صدري من فعالً للحقـير ..
منير :احلى يامطربتنا العظيمه بس وش الطاري ..
وعد :اتخيل نفسـي طفل فلسطيني ..
سارا :والله انك اخذه بنفسك مقلب يعني لو طفل فلسطيني بتجلسين تفطرين معنا ..
حركت وعد فمها بطريقه غبيه تمنيت اسطرها لحضتها ..
وعد :اجل وين اجلس..
ملاك :امم خليني افكر احتمالين يأنتي تلحقين دبابه وترمين عليهم حجاره ..
سارا :اوانك جالسه بالمستشفى لأنك مصابه وتداوين جراحك ..
ملاك :لحضه فيه احتمال ثالث انك ميته وبالمقبــره ..
ميشو :كفى ماهذا ..؟! .. هل الأمر مسلي لهذه الدرجـه ..
ملاك :يؤؤ وش بك هبيتي فينا نسولف حنا ..
ميشو :ولكن هذا ليس حديث يتادول هذه سخـريه ..
سارا :اعوذ بالله من قال انا نسخر منهم ..
نواف :أي أي اصلاً انتم كل كلامكم مصخره بمصخره .. حتى اوراق الأمتحانات ماسلمت منكم فشلتونا بالمدرسه مالهم سالفه غير هبالكم .. حتى المعلمات يتريقون عليكم ..
قسم بالله مهبــل هالبنات بس وش سالفة الأمتحان ..
ملاك :ليش وش سوينا حنا عشان حلينا بطريقه غريبه صرنا سالفة المدرسه ..
سارا :على الأقل حنا مارحنا تهاوشنا مع بنات الثانوي يـ لأنتر تيكر ..
كله هواشهم ذا مايهمنــي يااه فديتها انتظرها تكلم بــس هي ساكته اعرفها هاديه بعد روحي ماتدخل بهوشاتهم الماصخــه ..


((5))

ميشو
[ .. لن اخسـر ..]



هذا أمر لايحتمل ما أن اتقدم خطــوه حتى ارجع الف خطوه الا الوراء مابال الظروف تتكاتف ضدي
انا فاشله فاشله فاشله لم استطع ان اجدها .. لأستطيع الحديث بالعاميه .. وحينما أتحدث ببعض الكلمات ابدو كالخرقاء واثير حنق سعاد .. لن استطيع النجاح بهذا كنت اعلم ان ليس بأمكاني ذالك لن ينجح رغم كل مافعلته .. حصلت على الأسم الجديد .. تكاليف عملية التجميل باتت في حسابي البنكي .. لم يتبقى شــي الا ان يجيد لساني تكسير الحروف بطريقه مضحكه ويتحرر من قيود الفصحى ولكني لأستطيــــع .. لاا أستطيع كلما حاولت ذالك وجدت لساني يردد فلا تـكـلـونـي لـلـزمـان فـإنـنـي
أخـاف عـلـيـكـم أن تـحـيـن و فاتي
أرى لـرجـال الـغـرب عـزاً و منـعـة
و كـم عـز أقــوام بـعز لـغـات ..

يألهي الأنتقام يقف نداً لند مع لغتــي في داخلي صراع يكاد يمزقني ماذا اختار انتقامي او لغتــــــي ..
الأنتقام الذي عشت سنوات عمري لأحققه وبذلت الغالي ونفيس في سبيل ذالك .. وكل ماأريده من الحياه ان احققه .. فقط لاغير ..
ولم اهتم بماقد يحدث بعد ذالك ..
او لغتي التي تمسكت فيها بالشراسه في عصر تحرر منها ..
وربما اعتبر التحدث فيها رجعيــه ..
لم تتخلى عن يوم وكانت سلاحي الوحيد في هذه الحياه ..

((6))

[ .. يامجنونها امازال لديك صبر ..]



ماصدق انه يشووفها كان بيروح يركض وقدام كل الناس يكشف الغطاء عن وجهها ويعرف من هي ..
اكيد ماراح يســوي هالحركه بس هذا اللي وده فيه ..وحتى لو شـافها ماراح يعرف لازم يسألها من هي .. بس كيف بتجاوبه ومن قال انها بتجاوبه .. لازم يلقى له وسيله توصله لـــها .. هنا صعبه صعبه .. يآآآه ياما تمنى هالحضه اللي شاغله باله وتفكيره بس ماتوقع انه يوقف يناظر فيها من مكتبه وهو مكتف يدينه ماهو قادر يـسوي أي شـي .. بس هذا احسن شــي لازم يمسك اعصابه تهوره ماراح ينفعه بيفضحه نفسه بــس ..
لكن اللي محيره ووده يعرفه هــي وش تبي منه اكيد متعمده تجي تشحد هنا عشان تحرش فيه بــــــس ليه ..
اول شـي طرى على باله انها تحبـــه .. بس لاااا مستحيل اصلاً هي ماحاولات تقرب منه مع ان الفرصه متاحه قدامها ..
شوشو .. آآآه ياشووشو وش اللي تبينه منـــــــي .. هذا اللي همس فيه قيس لطيف شوشو البعــيد اللي واقفت تحرك يديها وتأشر على رجال عطاها فلوس وشكلها ماعجبتها ..
مرت ساعه وثنتين وثلاث .. شافها تقوم وتنفض الغباره عن عباتها وراحت تمشي بنفس الطريق اللي راحت معه ذيك المره وسوت نفس الحركه واخذت تاكســي وعند هالنقطه بزغت الفكره براسه وعرف الطريقه اللي بيكتشف فيها من هــي شوشو ..؟!
واللي بيحترق دمه قبل ماينفذها بس كل شـي يهون قدام انه يعرف من هــي شوشو ..
ويارب تصـــبررره لين ذاك الــيوم ..
هو باليومين هذي سوى مصايب ماسواها بحياته كلهــا وكثرة خناقاته مع أهله وكله من تحت راس هالـشوشو .. اووف بس متى تطيح بيده بس بيطلع كل ذا من عيونها ..


((7))

[ .. لا سعاده فـ المعاصي ..]


جالس معها ولاكنه جالس .. تأففت بصوت عالي لعل يسمعها نادته ولامجــيب .. سحبت جوالها من جيب بنطلونها الخلفي وفتحـت الكاميرا وبدت تصوره .. كانت صورته روعــه ملامحـه الجميله والحزن ساكنها ابداع وكانت ملتقطتها من الزاويه المناسبــه ..
من طلعت على الدنيـا وعرفته وهو دايم غريب بحياتها ماشفته كأنسـان عادي كان جميـل الجمال الخلقـي مالكه بس ماعرف جمال الخلق ورغم استهتار والطريق الخطا اللي ماشي فيه بعد ماكان مبسوط .. كانت تظنــه لأرتبط بالشوق اللي مجنون فيها بيكــون سعيـد بس ماشافت هالسعاده عليــه .. تحبــه موووت ودها لو تشوفه سعيــد بس كيف موعارفه ..
مشـاعر طيبه غايه بالسمــو .. يذبحها جفاف السموم الخارجــه من افكـاره السوداء ومخططاته الفاسـده ..
تقفلين السمـاعه بوجهــي ياملااك انا اوريك يالشيطـانه ..
كان يفكر يرسم يخطط ويجهز للتنفــيذ كل ذا عشــان مايفكــر فيها شوقـــه ...
اهله بدوا يضغطون عليه عشان يسوي زواجــه وهو محتار مايدري وش يــسوي ..
مقهور منها حاقد عليها نفسه يأذيها بس ماتهون عليه .. مايقدر يعذبها مثل ماعذبته ..
وكل المه منهــا وقهــره يحطه بتخطيطه بمــلاااك اللي يشوف فيها خيانة شوق وبينتقم من شــوق فيها ..
ماهو من عادته انه يغوي بنت لأن البنات اللي يعرفهن هــن اللي راضيات فيه .. ماعمره لعـب على وحده فيهــن
بس هذي بيخدعها وبيعشمها بالزواج وهو عارف انه لوخلصن البنات ومابقى الاهـي ماتزوجــها ..
:عمي الوليد ..
الوليد :هاااه ..
ود :اشتريت فستان لزواجك متــى بتسويه ..
الوليد بأبتسامه :قريب ان شاءالله بس فبالي كم شغله اسويها وأكون مستعــد له ..
ود :وأخيــــراً بيتزوج الوليد والـــــشوق ..
بدت تتوسع بابتسامتــه صحيح واخيراً ..

((8))

[ .. جسدي يحتضر ..]


ضحى



بعد ماصليت المـغرب وأنا جالسه حاولت أوقف بس ماقــدرت حسيت اني خلاص تصلبت بمحـلي الألم اسفل ظهــري ذبحنــي .. ماني قادره اتحرك ابداً .. آآه صرخت من الوجــع ..حسيت الصرخه تزيد وجعي وجــع كتمت ألمي وتحاملت على نفســي وناديت وعد اللي جالسه تشوف التلفزيون ..
ضحــى :وعـــد ..
ردت بالسرعه ..
وعد :خلصتي اشغل التلفزيون ..
آآه احس روحي بتطلع ماني قادره اتكلم ..
رجعت اناديها وطلـع صوتي مخنوق ..
ضحى :وعد ..
وعد :قولي وش تبغين اسمــعك ..
آآآه بمـــووت خلاص موقادره اتحمــل .. ابي مستشفى بمــوووت .. ناديتها مأدري كيف طلعت مني الحروف لأن لحظتها كنت احس أي حرف بيطلع مني بتطلع معه روحي ..
ضحى :وعآآد نادي عسآآآف ..
وخلاص الآمي سيطرت علي ماعاد احس بالشـي .. تمددت على جبني وأنا اصرخ من الألم ..
بعدها بديت افقد الأحساس بأي شــي غير الألم اللي سيطر على جسمــي .. كنت احس بخواتي حولي يسألوني وش في يبكــون يتهاوشون بس كل شـي كان ضوضائي ..
حسيت بعسـاف يوم مسك يدي يوم هزني يسألني وش فيني..
شالني وبداخلي صرخت بسرعه ماأبغى امـــوت .. كان تفكيري بأني أموت يخليني اصرخ وأتوجع اكثـــر ... ماأبغى اموت مو اللحين خواتي من لهم بعدي ماأبغى اروح واتركهم ابغاهم ابغى ابقى معهم وبينهـــــم ..

((9))

عساف

[ ..شجاعه او حــب ..]



يالناس هالأنســان ليه ماهو راضـي يفهم انه انتشار صور زوجتــي ماهو بنهاية الدنيــا .. يحسبني فرحان بهالشـي عنــي ..
قال لي بمهزلته اللي مبديها لي من قبل الفطــور ..
خلف :رخمــه انت بتفضحناااا .. اقولك صور زوجتك بكل جوال وانت جالس متربع قدامي ..
عساف :خللف احترم نفسك ولاتنســـى اني عمك ..وقلت لك للمره المليون زوجتي مانشرت صورها بنفسها ..
حطه يده على كتفي يهزني ..
خلف :لاتذبحني ببرودك .. الرياجيل وش بيقول عنك ..
عساف :والرياجيل وش دخلهم في والحمدالله زوجتي اللي انتشرت صورها مو شـي ثاني بعضهم بلاوي اهله ملي الجوالات .. ولو اني شاك لو واحد بالميه ان لها يد بأنتشار هالصور كان ماخليتها تبات هالليله على ذمتـي ..
خلف بقهر :والله ماأنت بالرجال كثر جلستك بمصـر مسختك ..
قمت من عنده بعد هالكلمه مالي جلسه بس قبل ماأطلع بردت حرتي فيه بكلمتين ..
عساف :والله انت اللي مسختك كثر جلستك مع مبارك .. اللي لنعد الرجال حتى بتاليهم ماذكر ..
اول ماركــبت السياره دق جوالي .. كان ضحى غريبه معقوله بترجـع اللحين تو الناس حتى ماأذن العشــــاء ..
عساف :نعم ..
بس اللي كان يكلمني مو ضحــى صوت بنت صغيره عرفتها على طول هذي وعد ..
:عساف تعااال بسرعه ضحى بتموووت بسرعه تعال ..
قفلت وانا للحين مسطل ماني فاهم شـــي .. حركة السياره وأنا اسأل نفســــي ..
عساف :وش فيها ضحى ..
حركت السياره بسـرعه وماوقفتها الا قدام بيتهـــــا ..
دخلت لقيتها طايحــه على سجـادتها شلتها .. ركبتها بالسياره وحــركت .. وهذا كان أخر صله لي بالعقل ... بعدها كل شــي اسويه كان ضرب من الجنون ..
كنت اسوق السياره او اطيــر فيها .. كنت اتنفس ولاحابس انفاســي .. كنت ساكت أو اصرخ .. ايه اصرخ ومن قلبي يطـلع الصوت .. اصرخ مع صرخاتها وأتوجع لأوجاعها ..
والله بموت ماأبغى ضحى يصير لها شــي أبغاااها .. لااايارب لاتحرمني منها ..
كانت لحالها بالكرسـي اللي ورى وأنا اسوق وعيوني عليها بالمرايه ..
فجأه اختفى صياحها ..
ناديتها ..
عساف :ضحى حياتي ضحـــى .. ضحى ضحــى تسمعيني ..
سمعتها تأن بصوت واطـــي .. تقطـع قلبي عليها ..
عساف :ضحى حياتي ناظريني ..ضحى تكفين اررررجوك ناظريني ..
شفتها تفتح عين والثانيه مقفلتها بقوه اول ماتقابلت عيونا غمضتها وهي تئن ..
ياااربي وش فيهــا بمــوووت واعرف وش اللي صابها هي من فتره ذابله وأحسها مريضه ...
معقوله عرفت عن صورها بس مستحـيل اللي فيها وجـع ماله دخل بالصـور .. من شفتها طايحــه على الأرض لاحول لها ولاقــوه الين اللحين وأنا اشيلها داخــل فيها للمستشفى ..
كل شــي حصل معي أكد لي أني مو أحب ضحــى وبس لاااا أمــوت فيهاوأحتمال اني أخســرها .. يخليني اتمنــى ان اللي فيها فينـــــــي أنااا ..
يخلينــي اعض اصابعــي ندم على تركي لها قبل ست سنــوات يحسسني بذنب لما كنت احاول استغلالها بعد رجعتي من السفــــــر ..
يخلني ادعــي ربي يسلمهــالي وماعاد بحياتي كلها أزعلها ..

((10 ))

ملاك


[ ..ياسدي المنيع لاتسقط ..]

اول ماطـاحت علينا ضحــى ماعرفت اتصـرف ولاتحركت ولاشــي كنت واقفه مثل الجدار .. مصدومه ماني قادره افكـــر .. وأنا اسمع تــصرخ تتألم .. ابكي ماني قادره اسوي شــي ... هذي ضحى يالناس اللي طايحه تصرخ وتتألم ضحـــى ..
انا بدونها موشي كلنا بدونها مو شـــي ..اذا راحت ضــحى من لنا بعدها .. اصلاً انا مأبغاها تروح احــب ضحـــــــى
ماأبغاها تتألم ماأبغاها تبكي يالناس وش فيها ضحـــى ...
ماني عارفه وش اسوي غير اني ابكـــي ابغى اسوي لها مثل ماتسوي لنا لاتألمنا ماني قادره اتحــرك اتقدم اسوي شــي حتى ماني قادره اسألها وش فيها ..؟!!!.
ليش تبكي وش اللي تحــس فيه ..؟!
لبست عباتي يوم قالت لي ســارا اللي كانت حالتها مثلي عشان نوديها المستشفــى ..
المستشفى ايه المستشـفى هو الحـــل ...
سحبت العباه منها لبستها وأنا عيوني ماحولتها عن ضحى اللي تتألم على سجادة الصلاه ...
ماقدرنا نشيلها كلنا كنا خايفين .. قلنا لنوف تروح توقف لنا تاكسـي وتجيبه للبيت لأن السواق موفيه .. هو كذا وقت الحاجه مانلقاه ..
ماتحمــلت اسمـع ضحى تتألم طلعت بنفــسي اجيب تاكســـي ..
وبالطـريق تقابلت بنوف وركــبت معها كنت مابعدت عن البيت يوم وصلنــا مالقينا ضحــى كان عساف جاء وأخذها ..
ركبنا كلنا بالتاكســي ولحقناهم .. ماعدا مشـاعل اللي كانت طالعه وشوق اللي بقت مع شدن ونوره بالبيت ..
بديت احس بهدوء اكثــر واحس ان صدمتي بدت تزول مع اني للحين ماتطمنــت على ضحـى بس سكينه كذا نزلت فجأه علي يمكن لأني حسيت بوجــود رجال معنا اول ماطاحت علينا ضحــى حسيت بعجزنا من غيرها هي دايم رجالنا وبدونها نضيع ..
من ركبنا سياره وسارا ووعد ماوقفم بكاء ..
ملاك :سارا خلاص تكفين لاااتعورين قلبي ..
سارا :ملاااك مأقدر ضحى هذي تعرفين وش معنا ضحى .. أنا اموت لو صار لها شــي ..
حسيت ان وعد زاد صياحها يوم سمعت كلام سارا ..
قلت لسارا تسكت بصوت واطي عشان وعد .. بس صدمتني ردة فعلها يوم صرخت بصوت عالي ..
سارا :أنااا ماهمني وعد ولاغيرها انا ابغى ضحى ماااااايصير لها شـــي بموووت لو صار لها شــي بممممووووت ..
ضميت سـارا وسكت ماتكلمت لين وصلنـــا المستشــفى ..
وسألت عساف اللي ماعجبني شكــــــله ..
ملاك:وش فيها ضــــحى .؟!!

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 22-04-10, 09:48 PM   المشاركة رقم: 84
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الحلقـه الثانيــه والأربعـــون




((1))


ميشو

بملل شديد كنت اتنقل داخل المجمـع التجاري لوحـدي في عالم من الضوضاء اسير وحدي احادث روحي وتحادثني .. اشعر بأني وحيده وحيده وحيده .. لاعائله لا اصدقاء لاا أحبــاب ..
أمقتك مالك اود لوأقلتع عيناك التي ناظرتني بخبث وهي تطلب مني الأبتعاد عن عائلك المزيفه ..
عائله حقيررره خبيثه اكرررررررررهم جميعاً .. كم اتمنى رأيتهم متفككين متصارعين يكرهون بعضـهم البعض ..
امنيات هي مجرد امنيـات ..
فشلت وافشل مره تلو المره في تحقيقها ...
لن اهـــزم حتى ان لم يسعفني الحظ في هذا المخطط هناك اللآف الأفكــار التي سأنتقم منكـــم بهــــا .. لن ارضــى الا بألمكم ولن اسعد الا بتشتتكم ..

لما الوحــده لما الوقوف في هذا الجمع الهائل بضيـاع وهناك من سيسعدني .. تحركت اصابعي بتلقائيه على لوحة مفاتيح هاتفي لتصلني بها... وصلني ترحيبها المعاتب ..
ريدا :هلا ومرحبا ومسهلا بأحلا عيون زرقاء بنجد كلها ميشوووووو وينك ذبحتينا وحنا نتصل عليك وماتردين ..
ابتسامتي تحولت لضحكــه بعد عبارتها الأخيره ..
ميشو :انا في مكان بعيد بعيد جداً ...
قلتها وأنا اجلس على أحد الكراسـي ..
ريدا :مكان بعيد وين مثلاً لايكون مسـافره ..
ميشو :هل تتخيلين ذالك ..
ريدا:ههههههههههههه لاتكفين تعرفين اذا تخيلت يطفح بي الخيال وأشوفك فوق القمــر.. تعاللي ننتظرك ..
ميشو :أين انتــم ..
ذكرت لي احد اسمـاء المطاعم الفخمـه التي اعشـقها واضافت بأنها طاولتنا المعتاده المحجوزه بأسم كارميل .. .. اخبرتها اني قادمــه ..
جيد لأنفـض عني غبار التوتر.. السعاده بانتظـــــاري .. لم احزن واوتر اعصابي وأني على ثقــه بأني لن اتخلى عن حقــي ابداً وسأنتقـــم مهما حدث ...
دلفت الا ذالك المكان حيث يعج بدخان السجائر ...
ميشو :ماهذا .. الم تخبريني انك تركتي التدخين خلال رمضان ..
ريدا :هلآآوالله وغلآ بعمتهم ميشو تفضلي ياحلوه اجلسي نورينا ..
وازاحت ساقيها عن الكرسي الذي سأجلس عليه ..
ميشو :اين البقيه ..
ريدا :راحو مشوار قريب وراجعين .. اطلب لك عصير ولاقهـوه ...
ميشو :اريد ايسكريم ..
ضحكت وأجابتني بغموض ...
ريدا :الليله بالذات طلباتك اوامـر ...
دقائق وحضر طلبــي ومعه حضرت كراميل وسوسو ..
سوسو :أفا ميشو تأكلين ايسكريم من وراي ...
ريدا :سوسو اليوم عن الملاغه اليوم متفقين ماحد يزعج ميشو .. ترى اعرفك انتي بالذات تحبين تنغصين عليها ...
كراميل :وش اللي قاهر قطوتنا ومولع داخلها نار مايطفيها الا الآيسكــريم ...
حدقت بالسقف وانا التهم ملعقه كبيره من الأيسكريم اجبتها ..
ميشو :امر غير مهم ياعزيزتي ...
راقبت ريدا وهي تزيح الأشياء من امامها على الطاوله ثم تبدأ بالضرب عليها وهي تغني بصوت عالي
ريدا :هبي بيرتي تويو هبي بيرتي تو يو .. وسنه حلوه ياشعوله سنه حلوه ياميشو ..
سوسو :ياحماره ريدا ماتفقنا كذا الله يأخذ وجهك خربتي علينا المفاجئه ...
تفاجئت بكراميل تطبع قبله على خــــدي ..
كراميل :ميشو كل عام وانتي بألف خيــر حياتي .. وانتي ريدووه افندي اخذتي لقب بزره مع شهادة التقدير ...
ريدا مازالت تضرب على الطاوله بطريقه مزعجه وهي تشدو هبي بيرتي تو يو ..
ميشو :حسناً ان لن تخبروني بمايحدث انا متأكده واجزم بأن هذا اليوم ليس يوم مولدي ...
اطلقت ريد ضحكه صاخبه وهي تخبرني بأنا نحتفل اليوم بعيد ميلادي سواء وافق ذالك تاريخ مولدي او لااا ..
سوسو :وين التورته مو كأنه تأخروا فيها ..
ريدا :انا اتفقت معه على عشـر ونص واللحين عشر واربعين ...
وحين حضـرت التورته كانت بغاية الروعه بشمـوعها الثلاث والعشــرون ..
الساعه التي اهدتني كراميــل كانت رائعه ولكن الأروع كان المغلف التي اهدتني سوسو ورفضت انا افتحه امام كراميل وريد التي احتجت كثيراً واخيراً اقتنعت وأخبرتني ان هديتها لي امنيــه وسوف تحققها فـ طلبت منها ان نؤجلها لوقت لاحق ولكن بريق عيناي فضحهـــــا فـكم اتمنــى عدم وجود كراميل وسوسو لأخبرها بأمنيتي ...
بعد ذالك بثلاث ساعات كنت اتمتع بمشاهدة صور فهدي الفوتغرافيه والتي اوصلتها لي سوسو كهدية عيد ميلادي بعد ان طلبتها منها ولبت طلبي سعـيده فهي تراني المتيمه بشـقيقها ..




((2))

ملاك


ليش مايرد وش فيها ضحى ..
ملاك :ماتسمع انت وش فيها ضحى ..
رجع على ورى وسند ظهره على الجدار ..
عساف :ماأدري ..
قهرني رفع ضغطـي ودي انزل بشنطه على راسي أختي وين وش سوى فيها هالبللليد اللي ياخذه ان شـاءالله ..
ملاك :أختي وين ....؟!
تأفف بصوت عالي وقال وكأنه يمكن على بالكلام ..
عساف :اختك داخل يكشفون عليها ..
وراح وقف بعيد عنا .. مالت بس الله يأخذه هالخشه .. استغفرالله ادعي عليه اخاف يرجع على ضحى هالدعاء...
سألتني سارا
سارا :توقعين وش فيها ...
ملاك :مأدري .. ياليت اعرف ..
وعد :انا بروح اتمشــى ..
صرخت عليها من القهر اللحين هذي اللي ذابحتنا صياح بالسيـاره اللحين بتروح تمشــى يافضاوتها ...
ملاك :وين بتروحين ياغبيه وقتك انتــي ..
وعد :اوووف لاتصرخين على ماأبغى اقل ادبي عليك بالمستشفى .. انا كنت ابكي لأني أخاف ضحى تموت قبل ماتوصل المستشفى .. اللحين بالمستشفى يعني خلاص مافيه خطر ..
سارا :احلفى انتي يوم خطر .. ويعني المستشفى بيأجلون يومها لو انها بتموت اليوم اوبكره ..
نفخـت علينا وراحت ..
وعد :اووووف منكن غبيات انا رايحــه ..
سارا :بقلعة وادرين ..
ظربت رجلي بالأرض من القهر ودي الحقها واسحبها مع كشتها بس ماهو وقته يارب مايصير بضحى شـي يارب ..
قالت نوف ببرود وهي جالسه على الأرض ..
نوف :لو صار لضحى شـي بنتحر ..
بدت التهديدات وحركات البزران وكأن حياة ضحـى بيدينا .. اصلاً انا اكثر انسـانه اتمنـى ضحى مايصير لها شـي غير اني أحبها وأموووت لو صـار لها شـي وغير أنها اغلى خواتي بعد سـارا .. عشـان مأتورط بمسئوليه خوات مثل ذولـي يجنون مدينه وهم مرتاحيـن ..
كان واقفين انا وسارا جنب بعض على يسارنا واقفات شهد وهند اللي متكفات وماتكلمن وعلى يمينا نوف اللي لابسه عباه كتف بس وماحطت على راسها طرحــه ووراها بمسافه واقف عساف المليغ الحقــيررر وجالس يطالع شـي بجواله قسم بالله قمة الدناءه مل من الوقفه يقاله ولاكأن اللي داخل زوجتــه ..
اكرهه اكرهه اكرهه ياربي ليش حظ ضحى كذا شين تزوج واحــد زي كذا الله يسامح جدتي هي السبب ..
هي ومبارك الله لايسامحـــــه سبب عذاب ضحــــى ..


((3))


عساف


أنا جالس على اعصابي انتظر الأدميه اللي داخل وش بيصير عليها وهالغثه ازعجني بأتصالته ..
عساف :خيررر نعم وش تبــــي ..؟!
خلف :عمــي ..
قاطعته ..
عساف :توك تذكر اني عمك .. مابي اسمع منك شـي تراها مقفله معـــــي ..
وقفلت ماابي اسمع منه أي شــي لا أعتذار ولاغيــره ..
انا مأدري كيف يفكر هالأنسـان يحسبني فرحان يعني لأن صورة زوجتي يشوفها كل من كان .. مايدري بالحرقه والوجـــع اللي استحل قلبي اول ماوصلتني صورة زوجتي على هيئة رسالة وسائط من جوال مجهــول ..
يعني بالله من يرضى بهالشـي على اهله ..
يحسبني بارد عديم أحســاس ولاماعندي غيــره .. مجنون لوفكــر كذا ماأغار على زوجتــي ليه مو رجــااال ..
بس مااشره عليه تربية مبارك وتفكير الأعوج ماهو جديد عليه ..
آآآآه من النذل الواطـي اللي سوى هالسواه وليه ضحــى ليه ..
اخخخخخخ خلاص ماني قادر اتحمــل هالوضع .. احس اني ابغى اهرب ابتعد عن المكان هذا كله..
بس ضحــى من لها ..؟!
هي محتاجه لي اللحين لو ابتعدت عنها عمرها ماراح تسامحنـــــي ..
لاااااااااااااااااااااا ياربي اللي اسمعه مو صح ضحى ماااهي حاااااامل لاااااااااااااااااااااا ..
رجلي قادتني لبرى المستشفى لسياره وبعدها ماعاد حسيت بعمـــــري ..




((4))

ســارا



ضحى حامل يعني بصير خاله الله يالوناسه بس قهـر ليش يقول الدكتور هذا انها مجهــده والحمـل في حاله حرجه وانها لازم تبقى فالمستشفى تحت الرعايه ..
سألت ملاك ..
سارا :يعني الا متــى ..
ملاك :مأدري ليه ماسألتي الدكتور تووو ..
نطت شهد قالت انها بتروح تسأله وراح تركض للمكان اللي راح له وهند وراها ...
كنت متحمسه حيل ودي انط من الفرحه بس قلبي نغزني يعني كل هالتعب والصراخ والصياح بس عشانها حامـــل ..
سألت ملاك ..
سارا :ملاك ماتحسين ان تعب ضحى اكثر من انه بس حمل ..
صقعتني على راسي بشنطتها ..
ملاك :خبله انتي ماسمعتي الدكتور وش قال .. يقولك ماتقدر تحررك لين تدخل الشهرالخامس يعني انه في حالة خطر الحمل ماتفهمين انتي ..
سارا :شلون يعني بتجلس ضحى كل هالمده بالمستشفى ..
ملاك :لا مأعتقد هو يقول الأيام هذي يحتاج لها ملاحظه بعدين اكيــد بتطلع للبيت وهناك مالازم تحرك كثيــر وتلازم الفراش ..
سارا :احلى يالفصحى ..
ملاك :رايقه ..
سارا :بقوه الحمدالله ياااربي ماني مصدقه ضحــى ماصار لها شــــــي ..
كنت رافعه يديني للسماء وانا ادعي ضربتني ملاك بشنطتها يديني وهي تقول ...
ملاك :نزليها فضحتينا ..
سارا :أيوه يالأتيكيت تخافين نفشلك ونخرب برستيجك ...
ملاك :يالخطيره سويره صرتي تعرفين الأتكيت والبرستيج ..
المره ذي جاء دوري اصقعها على دمجتها ..
سارا :انتي ماتفهمين لاتقولين سويره ...
وصقعتها مره ثانيه بس اخف ..
سارا :واعرف الأتيكيت قبل ماتجيبك امك ..
ملاك :هي لاتطقين عندك طاقه كامنه تبغين تطلعينها طقي المتخلف عسافوووه ..
سارا :ليه وش سوا لك ..
ملاك :ماشفتيه الواطـي كيف طلع اول ماقال الدكتور ان ضحى حامل وقبل يوم اكلمه اسأله هو بأي مستشفى وينه بالتحديد يكلمني من طرف خشمه .. اووووووف يقهر ..
الصراحه انقهرت انقهرت انقهـر .. وجلست اسبه بداخلي لين قلت بس لو بالبيت كان طلعتها للعلن بس حنا بمستشفى محترم ..
سارا : والله لأوريه قدره الحقيـر ان عدتيها له ماكون سارا ..
حطت ملاك يدها على كتفها ..
ملاك :هين انعلمه قدره وحنا التوأم اكس او ..
دخلنا لغرفة ضحى اللي نقلوها لها كانت نايمه وحاطين لها مغذي وابره ثانيه مأدري لأيــش ... كانت مرره تعبانه ووجها اصفر وشفايفها جافه وبيضاء ...
ياحياتي ضحى والله ماتستاهل ابداً اللي يصيـر لهــا .. مشكلتها رغم كل قوتها صحتها ضعيفــه ..
همست لي ملاك اللي جالسه تمسح على شعر ضحــى ..
ملاك :توقعين لوتصحي وتشوفيني اسوي كذا وش بتسوي لي ...
ضحكت ودموعي تنزل ياحياتي ياضحــى احبها حيل ماتصور حياتي من دونها ..
سارا :ههههههههه يمكن تطلعك برى الغرفه وتقول مالك درجة بالمشاركه ...
ملاك :ههههه ودي اشدها مع شعرها ذا ...
سارا :يادوباا حرام عليك اصلاً ماراح اسمح لك ..
ملاك :افا يالخاينه تخونين فيني عشان ضحى ...
هند :اييه انتي وياها ترى صدعتن براس البنت وهي نايمه ..
شهد :استغفرالله مأدري كيف ميزاجاتهن تغير بالسرعه ولاكأن تو شفنا الموت وضحى طايحه ..
مالت بس حتى البارده والمايعه طلع لهن صوت مقهورات مني ومن توأمي الغالي اعرفهن غيره منا...
سارا:والله ياحبيباتي حنا نتحكم بميزاجنا مو هو اللي يتحكم فينا ...
ملاك :عاشت سارونتي صح لسانك ..
هند :اقول اسكتن بس ياحبكن للأزعاج ..
شهد :راعن حالت أختكن ..
سارا :اللحين انتي وياها بتفهمنا انكن احرص منا على ضحـى ..
شهد :اوووووف انتن محد يتكلم معكن .. بعدين الغبي عساف وينه الدكتور توه يسأل عن زوجها ..
عاد نطت هنا ملاك انا مأدري ليش تكررهه هالكثـر اكثر وحده تسب فيه من خواتي هي ...
ملاك :اللعين الله ياأخذه الكريه .. اول مادرى ان ضحى حامل هج مأدري وين راح حسبي الله عليه ...
سارا :ياحياتي ضحـى لو درت باللي صار بتنصدم ...
ملاك :الحماره منكن اللي بتقول لها ..
سارا :توقعون يروح ويخليها ..
ياربي وش هالمصيبه توني انتبه لهشـي معقوله عساف مايبغى عيال وبيتخلى عنهم مثـل مبارك ... لااا يارب ماتوقع يارب مايصير لضحى كذا والله ماتستاهل يعني مايكفي ابوها تخلى عنها وأمها وبعد زوجها اول مره مصيبه لوتخلى عنها مره ثانيه هي وولده أوبنــته ..
بس ضحى يمكن تجيب ولد .. واكيد هو ماراح يترك ولده مثل ماكان مبارك يترك بناته لأن الولد غير عن البنات .
شهد :خلااص لاتكلمون كذا يمكن تصحي ضحى وتسمعكـم ...
هند :خلونا نرجـع للبيت ..
كان لازم يجلس أحد مع ضحـى لأنها بتنوم بالمستشفى ووقع الأختيار على ملاك هي اللي ترافق معها وانا بكره...
ملاك:ياربي ماأدري كيف بنام هنا ماتعودت على نومت المستشفيات ..
سارا : بشتاق لك ملاكووه مايصير انا اجلس معك بعد ...
شهد :لامايصير خلصونا خلونا نرجع للبيت شوق ماقلنا لها وش صار على ضحى ...
قلت لها وأنا منغاضه منها ..
سارا :وانتي ياآنسه ليـه مادقيتي عليها وقلتي لها بجوالك المعفن ولاهذا بس حق الخرابيط ...
ضحكت بميوعه وكأني جالسه امدحها ..
شهد :ياحياتي نسيتي ان جوالي اخذوه الأداره وبعدين جوال ضحى معكم ليه مادقيتو منه ..
ايه صح جوال ضحى كان مع ملاك ...سألت ملاك ..
سارا :وين الجوال ..
ملاك:مع نوف ..
صرخت فيهم توني انتبه وين وعد ونوف ..
سارا :وين نوف ووعد ...
ملاك :انا مالي شغل انا مرافقه مع ضحى بس انتم روحوا دوروهــم ...
ياويلي وش هالبلشه اللحين وين بنلقاهم وسط هالأمــه ..
تركت الغبيه ملاكوه حتى بدون مأقول لها مع السلامه مقهوره منها حيــل قلت للغبيات اللي معـي ..
سارا :خلونا نتفرق انتي شهد روحي للغرفه اللي قبل كنا عندها وانتي هند روحي دوريها بالأتجاه اللي تركتنا وراحت تمشـي معه وأنا بنزل تحـت ادورها .. اسمعن معكن ربع ساعه ونتقابل تحــت عند البوابه ...
وانا نازله بالمصعد جلست اتذكر وش كانت لابسه .. وبعد ماعصرت مخـي تذكرت انها كانت لابسه بنطلون جينز وتي شيرت ابيض مقلم بكحلي وأخضر ...
وبعد مالفيت المستشفى خلال عشـر دقايق لقيتها واقفه تسولف مع شايب عليه شكل يروع ...
جيت اركض وسحبتها مع يدها ...
وعد :هيي ساروه فكي يدي وش فيك هاجم عليه كذا ..
زفيتها تمشـي قدامي وأنا سألها وين كانت ومن هذا اللي تسولف معه ...
وعد :اتمشى بالمستشفى بشوف غيروا فيه شـي من أخر مره شفته فيها اولا ولاتسوين نفسك ماعرفتي الشايب ابومحمد اللي كان حارس مدرستنا الأبتدائيه ..
صقعتها على راسها ونفسي اجرها مع كشتها ذي ...
سارا :ياحظك وان كان حارس مدرستنا الأبتدائيه وش موقفك معه ...
وعد :ياحماره لاتظربين .. وحلوه ذي وش يوقفني معه اقولك حارس مدرستنا الأبتدائيه تعرفين وش معنا حارس يعني هذا يقضي نص عمره يحرسنا يوم شفته قلت اسلم عليه ماتعرفين الأصول انتـــي .. واخذتنا السوالف ..
سارا :لاياشيخـه اخذتكم السواليف ..
وعد :ايه اخذتنا السواليف انتي وش فيك حاقده على المسكين ابومحمد ...
سارا :انا حاقده عليه وش دخلني انا فيه عشان احقد عليه ..
وعد :مأدري عنك من شفتيني واقفه معه طلعت شياطينك ...
يالناس بتذبحني هالبنت جريتها مع يدها ورحنا جلسنا على الكراسي ننتظر الحلوات يشرفن ...
بعدين تذكرت ان نوف بعد مختفيه لفيت بسأل وعد مالقيتها ياربي وين راحت هالجنيه ...
وقفت بدورها شفتها واقفه عن الرسيبشن ... وتكلم مع واحد من الموظفين اللي عليه ...
ياربي من هالبنت وش اسوي لها اربطها عشان ماتحرك ...
رحت لها وصرخت عليها ..
سارا :وعدووه وبعدين معك ...
وعد :اووف وش تبين انتي لجيتو بتروحون البيت ناديني وغيره مالك شغل فيني ...
ولفت تكلم مع السيد المحترم موظف الرسيبشن اللي مخلي شغله وطاقه سوالف مع هالبزره ...
انقهرت منهم ودي اصطرهم بالشحاطه بس ضغطت على نفســي ورجعت اجلس بمكاني اللي قبل عشان اذا خلصت المحترمه سوالفه تلقاني وماتضيع بعد شوي وشفت هند جايه ومعها نوف اللي سابقتها بالمشـي انتبهوا هي ووعد وبنفس الوقت على بعض وجن يركض لي كل وحده بتسبق وتزحلقن بالرخام ... وعد صقعت ببزر وطاحت على وجهها ونوف صقعت بواحـــد ههههههههه شكل نكته هو وشماغه اللي طاحت على ظهره وعقاله اللي طاح على الأرض بس هي ماصار لها شــي وجتني تركض وسبقت وعد ...
هند :الله يفضحكم ياقراااوه ياشحادين فشلتونا وش الحركات ذي ...
رجعنا للبيت وانا حاسه بوحشــه قويه من غير ملاااك ياربي مااتصور اني ببقى ليله كامله من غيـــررها تمنيت انها ماباتت عند ضحى تفكير اناني مني بس هذي توأمي يالناس مالي غناه عنها ..


((5))

عساف


فزيت من نومي وقلبي يرقع من الكابوس اللي شفته ...
عساف :أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ..
مسحت وجهي وأنا اردد كان حلــم الحمدالله كان حلــــــم ...
انقلبت على الجهه الثانيه وطاحت عيني على التسريحه ... كل صبح توقف هناك تجهز بسرعه للمدرسه ... كل شي تسويه بسرعه شعرها مكياجها لبسها ..
وبين كل حركه تسويها وثانيه تلف علي مره تسأل متي بصحى ومره تسأل اذا عندي نيه اداوم اليوم ومره تسأل كل اسألتها ساخــره .. تثبت فيها لنفسها انها نشيطه وأنا الكســـول ..
وهذا اللي اكتشفته بضحى تحــب تكون هي الكل بالكــــل ...
تحب اللي قدامها يكون عكسها هي القويه وغيرها ضعيف هي المتحكـمه واللي قدامها محكوم ينفذ اوامــرها بدون مشـاوره ...
وهذي هي اللعبــه اللي لعبتها معها عشــان تكون لــي واقدر اوصل لقلبهـــا الشغله تجــي بالصبر ...
كل ماكنت ضعيف وماأقول لهــا كل ماتقربت منـــي اكثـــر ..
وهي تصدق تظن اني ماأقدر اقولها لاااا مع اني اقدر اقولها الف مـــره بس عشان اكسبها تنازلت كثيــر ومازلت اتنازل بشيلك ياضحــى بهالظروف وياليت تقدريـــــن ...
بنسـى الصور اللي وصلت لـــــي وبنســـى انها ممكن تكون بجوال أي احد ...
وبنســى كل صدودك لـي وبكـون الظهر اللي ياما تمنيتيه لك ولخــواتك ...
وياليت ماتجحديـــن ...
قمت بالسرعه ولبست ثوبي بمـر على المستشفى قبل ماراح الدوام وبشوف اخر التطورات مع طبيبها ...
لقيته توه وواصل ورحـت معه لغرفتها يكشف عليها .. دخلت قبلنا الممرضه تقول ان الطبيب بيدخــل ..
ماصدقت تقول دخلوا دخلت قبل الدكتور .. ماكنت ابيها صاحيه مأدري ليش والحمدالله كانت نايمـه ..
كان عندي احساس انها تعبانه ولازم ترتاح وانا ابغاها تنام وتنام وتنام لين ترتاح ..
كانت ملاااك جالسه على الكرسي اللي جنب السرير .. كيف عرفتها من عيونه مع انها نفس عيون توأمها بس هذي تحط عينها بعينك ولاتخاف وذيك ماهي جريئه مثلها بالعكس احسها خوافه اول ماتطالعها تنزل عيونها على طول ...
عساف :من امس ماصحـت طبيعي يعني ...
طالعني الدكتور ورجع يطالع بالأوراق اللي معه ..
الدكتور :الا صحيت مش هيك ..
ملاك :ايوه صحت قبل الفجـــر ..
الدكتور :وكانت تشعر بألم وادوها مسكنات ... بعد العصــر لازم نعمل لها أشعــه ..
مأدري ليش مأعجبني هالدكتور ماصدقت انه طلــع شكلي بنقلها للمستشـفى خاص ...
سحبت يد ضحى من تحــت اللحاف وطبعت عليها بوسه طويله ..الله يشفيك ياحيــــاتي ...
عساف :انتبهي لها زين ...
ملاك :ماأنت بحرص مني على أختي ...
ماحبيت اضيع وقتي معها .. بلحق على الدوام مع ان بالي مشغــول مع حيـــاتي ..




((6))



استغلت الفرصه اللي كانت فيها فاضيه وقالت تأخذ لها ساعتين تشحد فيهن قبل مايرجعن خواتها اللي قالت لهن انها بتنام وهن راحن عند ضحـى بالمستشفى ...
معها خمس مية ريال من أخـر مره راحت فيها ماوزعتها لازم تأخذ لها جـوله على البيوت المحتاجه توزع عليهم المقـسوم ...
اخذت لها تاكسي مثل ماتعودت بتنقلاتها لها المشوار بالذات .. لأنها ماتقدر تروح مع سفر اللي بيفضحها عند ضحى اللي معطيته اوامر مايودي أي وحده منهن غير مشاعل مشوار لين يقولها ..
وقفت على باب ام فيصل اللي اصـرت تدخل بس هي رفضت ...
شوشو :والله مستعجله ياأم فيصل وراي ناس ..
ام فيصل بتردد :والله مأدري وش اقولك يابنتي .. انا عارفه ان فيك خيــر.. فيه بيت ناس محتاجين محد يدري عنهم كنت اعطيهم من اللي تعطيني بس الحاجه ماترحـــم وحالنا ماهو احسن من حالهم ..
شوشو:وين بيتهم وش اسم راعية البيت ...
ام فيصل:ام حصه مره كبيره وعميا وعند ثلاث بنات ضعيفات عقل وولدها الوحيد مسجون الله يفرج عنه ..
شوشو :لاحـول ولاقوة الا بالله .. ولايهمك ياأم فيصل ان شاءالله بسوي اللي اقدر عليه ..
ام فيصل :الله يجزاتس كل خيرعنا يابنتــي والله مايضيع عنده عمل خيــر.. والله انهم ضعيفين حتى الجمعيه مايقدرون يروحون لها ماغير على صدقات المحسنين ...
طلعت من عندها بدون تسأل اكثر .. وين الجمعيات الخيريه عنهم سؤال كانت دايم تسأله لكل عائله مثل هالعوائل والناس المحتاجه ودايم تنصدم بردود لين حرمت تسأل هالسؤال..
وهي واثقه ان مثل هالناس لو كفتهم الجمعيات مافتح يديهم للصدقات واحسانات الناس ...
مريت للبيت والحمدالله كان العنوان صحيح تقدرون تقولون بيتهم مو خرابه لاخرابه وزياده لودفيته جداره برجلك يمكن يطيح على اللي فيــــه .. عطيت ام حصه اللي طلعت لي توكي بعكازه كل اللي كان معي ووعدتها مأقطعها وأمر عليها كل ماسمحت لي الظروف وبساعدهم قدر الأمكان .. دعواتها بس كانت تعني لي الدنيا ومافيهـــا .. وحده مثلي ماعندها والدين يدعون لها دعوات مثل هالعجوز الكفيفه تحرق عيونها من الدموع اللي تقاوم نزولها ...
بعد ماأدت واجبها اللي فرضته على نفسها .. راحت تشحد قدام بنكها المفضل اللي غير ان الشحاده قدامه تســوى تحب المكان ذاك عشان تنرفز قيسوووه ياهو بجد نكته خخخخخخخ ماتدري ليش حاطه دوبه ودوبها اشوى انه مايعرف من هــي ولاكان صارت علوووم ..
سلمت على البزران خوياها اللي تعرفهم وطنشت اللي ماتعرف .. وفرشت سجادتها وجلست عليها ..
وبدت دعاوي الشحادين الصدقين ماهو التطنز ..
وبعد ماجمعت لها مبلغ محتــرم والله الشحاده تكسب ذهب لوتفرغت لها بس يالقهررر وراها دراسه ولاقبل يوم كانت عاطله كانت تكسب بالهبـــل الله يرجع ذيك الأيااام .. بس موسم رمضان صدق موسم كسب .. اللي معه واللي مامعه يتصدق ..
شالت سجادتها بشنطتها الكبيره واللي تشيلها على جنب .. انقهرت قيس افندي ماله طاري وين مختفي لايكون مريض ياعساه من هالحال وأردى ويمكــن اطردوه من شغله .. خخخخخخخخخ ونااسه هع ياحليله قيسوه صار عاطل عن العمل .. شكلي بعرض عليه يجي يشحد معي والله كار الشحاده يكسب ذهــب .. مريت على شارعي المعتاد ومن حسن حظي بسرعه وقف لي تاكســي ههههههههههه وش الحظ اليوم الشغل تمام وافتكيت من النحـيس قيس وبعد التاكسي وقف بسرعه مع هالزحمــه لووووول وناسه الصراحه قلت له العنــوان .. وجلست افكـر بحال الضعيفه ام حصــه الله يعينها على مابتلاها .. يارب يفرج كربت ولدهااا ويشفي بناتهاااا ...
ابحرت بأفكــاري وماحسيت بالوقت لين فجأه شي داخلي ارتعش صديت حولي وانرعبت هذا موطريق لبيتنا عمري ماركبت تاكسـي وجيت مع هالطريق صرخت بالهندي مأدري البنقالي اللي يسوق :وين موديني انت ..؟!
هذا مافيه عنوان عطيتـــــك ...؟!.. اسمع فيه سوي حركه مو كويسه بابا انا يشتغل بالبوليس ..
ماسمعت رده بس حسيته وزادت ســرعته ياويلي هذا ليش مايررررد يالنــــاااس الحقــوني انخطفــت ..
بس انا أوريه الحيوان رفعت شنطتي ونزلت فيها على راسه ارتجت السياره وكأنا كنا بنصدم بس وقف السياره بقوه ياويلي وين حنا الدنيا ظلاااااااام ومافيه أحد ...
حسيت اطرافي انشلت وفمـي جف من الروعه لف علي السواق حسبي الله عليه عساه لنار جهنم ورفع الكاب اللي كان مغطي فيه عيونـــــــــه ...

ادري الفكــره متهــوره بس طرت على بالي وسويتها وهذي احــسن من ألف فكره غيرها لوسويتها بتكون قمة التهور هنا انا وهي وبـــــــس .. واللحين بعرف من هي شوشو.. اسبوع كامل وانا بهالتاكســي اللي اتفقت مع سواقه اني ادفع له ضعف اللي يكسبه كل يوم بس من غير مايدري احد والشركه اللي يشتغل فيها وبعد محاولات كثيره رضا كنت خايف انه تخلص المده اللي اتفقت معه عليها واللي مابقى لها الايوم وشوشو ماطلــعت بس الحمدالله جت اليوم على غير توقع كنت بنزل وجرها مع عباته وأركبها يوم شفتها جايه من بعد بس تحاملت على نفــسي وصبرت .. أخذتها لمكان بعيــد طلـعت عن المدينه حسيتها ماهي بحاسه باللي يدور حولها توقعتها تكشفني من بدري .. بس من حسن حظي ويمكـن من سوءه انها ماحـــست لين بالأخيــر كنا خلاص ابتعدنا عن الناس وباقي شــوي ونطلـع من الرياض كلها ..
كانت تكلم وماكنت اسمعها صوت دقات قلبي العاليه صم اذني عن سمع أي شــي ... خلاااص حانت الصفــــــرر .. وبعرف من انتي ياشــــوشــــو ..
حسيتها تلخبطــت يوم شلت الكاب عن وجهي وكشفت عن شخصيتـــي .. هي تعرفني وأنا اعرفها غير اني قيس مدير البنك ... انا قيس ولد جيرانهم .. لكن الأكيد انها ماتدري انــي عارفه من هي بنته بس اللي ماأعرفه من هــي وهذا اللي بيجنني ...
:هذا أنت يامحتـــرررم ..
مايبغي حوار مايبي كلام يبغى يعرف من هي وبس
ردعليها وهو يلف على قدام ويشغل سيجاره:ايه اناااا قيس مجاهد واظن تعرفيني زين يابنت مبارررك...

وش يقول هذا كيف عرفني مستحيـــل مستحيييييييييل ماتوقعت ابد انه بيعرف من انا طيب ولو عرف وش يبي مني ليش جايبني هنا وش اللي قاعد يصير ليش يسوق تاكســي ... يالناس بجـــــــن وش اللي قاعد يصير حولي ...
قيس:منصدمــه صح لكن ماهو مثل صدمتي يوم عرفت من أنتي .. ممكن تقولين لي وش تبين منـــي يوم تلاحقيني من مكان لثاني ...
:أنا الاحقك انت والله هذا اللي باقي .. اصلاً من انت على شان ألاحقك.. واحد مغرور شايف نفســـــه يحسب بس هو اللي معه شهــاده ومدير .. ترى حتى الهنود يصيرون مدراء ..
قيس :حلوه منك شوشو .. بس ماقلتيلي وش تبين .. لا انتظري لحضه قبل ماتقولين.. خليني اكشف هالحاجز اللي بينا ...
وبحركه سريعه شال لثامــهااااااااااا ..
:انتـــــــي ..

ارتجفت من الصدمه ماهي مصدقه انها تجرأ وشال لثامها بكل قوه فيها دزت يده اللي تجرأت على لثامـها وهي تصرخ :ياحيووان ياحقيــررر ..

تراجع على ورى وهو يهز راسه بالرفض صحيح توقعها وكانت ضمن الأحتمالات بس مايدري ليش يوم عرفها.. فيه شـــي داخـــله رفض أنه يصدق يمكــن لأنه خلاااص امله ان وحده ثاني غيرها تكـــون شوشو انتهى ... وشوشو صارت واقـــع معروف لامفر منـــه ...



((7))

وعد


هربت من غرفة ضحــى بعد ماهبت تهبيبتي اللي ماينتهبب زيها .. ياويلي ويلاااه كنت اركض مع الدرج وشهد وراي ياويلي منها بتذبحني اجل اللي قلته بيوديها ورى الشمـس وماتبينها تذبحك ...
صدق اني مصفوقه وش دخل اهلي اقول ان الأداره مسكوها من قلة السنع اللي فيني ... حسيت اني بتزحلق مسكت بدربزين الدرج والحمدالله حافظت على توازني ... سمعت صوت الكعب على الأرض هذي شهدووووه ياويلي وين اطس .. اللحين بس عرفت وش معنى ودي الأرض تنشق وتبلعني ...
حسيت اني ضيعتها ودخلت قسم ثاني ماهو القسم اللي كانت فيه ضحــى ..
احس نفسي مو شــي لأني ضعت بالسرعه تعودت اكون عارفه كل شبر بأي مكان ادخله بس والله المستشفى ذا عملاق مأدري وين اروح وين اجي .. بس انا اوريكم فيه ماني طالعه الليله الا وأنا عارفه كل باب فيه وش سالفته ..



((8))


شهد


حيوانه حقيره .. ياربي ورطتني الحيوانه الغبيه .. اللحين ضحى وش بتسوي فيني .. حسبي الله عليك ياوعد الله لايوفقك دنيا ولاأخره .. شكلي بهرررب مالي قعده بالبيت بتذبحني ضحى ...
بس ضحى بالمستشفى ولرجعت للبيت ربي يحلها .. بس وين بتروح مني الحقيره وعدووه ياأنا ياهي ذابحتها ذابحتها الله لايخليني لوخليتها ...
كذا تسوي فيني كذا بطيح من عين ضحـــى ماأبغى ضحى تزعل مني مأبغاها تندم ... ياربي ماأبغاها تعصب علي بعد اكــره الهواش اكره احد يتحكــم فيني ..
مأبغى اتهاوش معها ياربي حسبي الله على الخايسه وعد الله لايوفقهااا ..
دورتها بكل مكان مالها أثركذا فجأه اختفت كن الأرض انشقت وبلعتها مع اني كنت احس فيها وهي تركض قدامي بس بعد ماطلعت مع السيب هذا ولقيت الناس ماعاد شفتها بينهم .. كنت احس نفسي دايخه من صدمة الموقف اللي انحطيت فيه ماأدري ليش كان عندي احساس اني ماراح انكشف ابد قدام ضحــى ماكنت اقدر اتصور كيف بيكون موقفـــي كان هالتفكير مسيطر علي وماشفت الأنسان اللي قدامــي لين صقعت فيه ...
:عمى ماتشوفين ..
شهد:عمى بعينك ياقليل الحيا ..
اوف الخايس دمر عباتي بقهوته حسبي الله عليه .. ايش فيه ذا شايف حاله وينافخ يمل الماغص ان شاءالله .. عشان دكتور يعني ..
:هي شهد انتي للحين تسوين هالحركات ..
يووه من وين يعرفني ذا الله لايفضحنا ..
شهد:شهد مين ياقليل الحيا وخر عن طريقي اشوف ..
:هه لاتخافين بوخرماني ناقص وصخ اناا ..
وراح وخلاني القذر النجس الحثالــه .. يالناس ودي اصرخ عليه المعفن الوصخ .. قذر الله يأخذه والله ماأبكي علشانه .. آآه ياقهر من وين يعرفني ياعساه للسرطان ..
اوب اوب اوب من هذا المزيون خخخخخخ يستاهل من يرقمه بس قهر ماعندي جوال ارسل له بلوتوث ..
عندي احساس ان ذا الأنسان اللي انتظره طول عمري ..
لحقته كذا بدون احســاس رجولي مشتني وراه ..
وقف مع دكتور وسلم عليه شكله من معارفه سمعته ينادي الدكتور جواد والدكتور جواد ناداه الوليد ..
بس تهي تهي مووو كنه قال زواجه حدده آآآآآآآه ياويل قلبي يوم لقيت فارس الأحلام طلع مرتبط وبيتزوج ..


((9))

ضحـــى


ماني مصدقه اللي سمعت صح انا احلم يارب اكون احــــــــلم شهد موكذا ... مستحيــل شهد تسوي كذا .. اختي اناااا يمسكــون معها جوال مشبوه .. هذي تربيتي انااااااااا ... اناااا اللي ربيت هذي تربيت يــدي ..
جواال شهــــد تكلم شباااب .. شهد من البنات اللي احتقرهم وأعتبرهم زباااله ماربوهم أهلـــــــــهم ..
انا تربيتي تنتج من هالأشكـــــال ..
اختـــي تكلـــــم .. اختــــــي بنت شوارررررع .. أختي تكلــــم شباااب الله العالم وش يقولون لها وش تقــول لهــــــــــم ..
أنا اخـــــــت فاشله ماعرفت اربي اختـــي ..
أنا راعـــيه فاشلــه ماربيت رعيتي زيـــــن ضيعــتهم .. انا ضيعت أختــي .. ياويلي من ربــــــي ياووووويلي ..
وش الخطأ اللي ارتكبــته عشان يصير معي كذا وبايش قصــــرت طووول عمري حريصه عليهن وماراعيتهن وعيني عليهن وين الخلل .. من وين جابت الجوال وليش وهي اللي حتى مالها صداقات بالمدرسه عشان اقول اصدقاء ســـــوء ..
يعني الخلل بتربيتي انا ... انا اللي أخطــــــات .. الخطأ خطأي أنا ...
وين كنـــت يوم أختي تمسك الجوال تكلـــم فيـــه كنت فاضيه اتهاوش مع عساف لهيــت بمشاكلي الخاصه عن خــواتي وضيعت الأمــانه اللي اتمنتني عليها جدتي ..
ياربي وش سوووي يااارررب ...
طلبت من خواتي يطلعون ويتركــوني أبغى انــااام .. ماكنت ابغى انااام ولاشــي بس مصدوومـــه ماني قادره اجمــع افكاري وش بسوي اختي ضاعت ولا للحين فيه امل بأنقاذهااا ..
يالناس القاها من وين ولا وين .. حامل وراحه اجباريه وملازمه للسرير فشهـرين الجايات ...
والمصيبه هذي وش اسوي بنفســي يالناس ..
قمت افكر بحل لهالمصيبه ولقيت افكاري تروح وتجي عند نقطـه معينه ..
خواتي افضل لهـــــن الزواج وسترررر ولا بيضيعن ياليتني وافقت يوم خطبها خلف وماوقفت بوجه ابوي ياليت ...
الف ياليت من هالكلمه مايفيد ... أنا لازم اسوي شــي واتحرك ماراح اخلي خواتي ينحرفن لو أيـــش انا ماتعبت وشقيت وعرضت صحتي للخطــر عشان بالأخيــر اضيع وضيع خواتي معـي ..
مأدري ايش اللي طرى في بالــي ذكرى ام كايد وخطبتها لسارا ان اذكر اني قلتها اني رافضه هالفكر وماتوقع سارا توافق وهـي قالت فكروا ولاتقطعين نصيب أختك بذاك الوقت مافكــرت بالموضوع كثير .. كل اللي فكرته اني ماراح اضحي بأختي وأزوجها بواحد تكرهه بس مافكرت ان هالزواج ستر لها وبيحفظها من الضياااع والأنحــراف بس اللحين فكــــــرت وسارا هي البدايه ...
أخذت جوالي اللي جابته لي اليوم سارا بالزياره ودقيت على بيت ام كايد ..
ضحى :السلام عليكم .. وش اخبارك منيره ..
منيره :هلااا ضحى الحمدالله على السلامه ومبروك الحمل .. اعذرينا بنزورك بس امي تعبانه اليوم وماقدرنا نجي ...
رديت عليها وتغضيت عن المباركه .. تبارك لي على ايش على الهم .. وسألتها عن امها شوي وسمعت صوتها تعبان على الطرف الثاني ..
ضحى : سلامات خالتي ماتشوفين شر..
ام كايد :الشر مايجيتس يابنتي .. الحمدالله على سلامتس انتي ومبروك الحمل ...
للمره الثانيه مبرروك ..ماحبيت اطول بالسالفه وحسيت ان الألم رجع لي بقوه ..
ضحى :الله يبارك فيك .. اقول خالتي ترانا موافقين بسالفة الخطبـه واسفين على التأخير بس صارت ظروف ونسينا ..
حسيتها سكتت شوي خفت انهم خطبوا له وحده ثانيه ولاشالوا نظرهم عن سارا بعد ماطولت بالرد .. اصلاً أنا تعمدت تكلم بهالطريقه عشان احرجها لوكانوا غيروا رايهم لأني صرت اعتبر قيس فرصه لسارا قليل تكرر ..
أنا مأدري كيف كنت افكر وقتها اصلاً سارا بالذات فرصه قليله ولاوحده مخطوبه ومفصوخه خطبت من يبيها ..
رجعت تكلم وارتاح قلبي يوم سمعت نبرة صوتها اللي واضح فيها الفرحــه ...
ام كايد :واخيراً مابغيتوا توافقـون .. ومتى تبغون قيس يكلم ابوتس ..
ضحى :بالوقت اللي يناسبه بس الأفضل يكون قريب خير البر عاجله .. وهذا رقم ابوي يكلمه ويحدد معه الوقت المناسب للملكــه ..
حسيت قلبي قاســي وانا اتكلم واحدد مع ام كايد كل هذا وسارا ماتدري عن شـــي بس والله الشي هذا لمصلحته .. ماأبغى اختي تضيع ودي اضمن مستقبلها ...
أول ماقفلت من ام كايد انفتح الباب ودخــل ..
نزل الأكياس اللي معــه على الطاوله اللي عند الباب وجاء وهو يقول ..
عساف :وشلون ميزاجك اللحين ان شاءالله احسن من اولى ..
تأففت وصديت عنه .. بس بدون شعر أبتسمت يوم حسيت انه خايف يقرب ليجيه كف مثل العصررر ..
حسيت بملمس شفايفه على جبهتي لفيت عليه بالسرعه وعطيته نظره ..
عساف :ياعساها دوم هالبسمه ..
كان جالس على طرف السرير ..
ضحى :يعني شايف السرير واسع عشان تجي تضيق علي فيه ..
عساف :لااا اليوم غير حتى الوجه منورر ..
لقيت نفسي اقول بسخافه وأنا اسحب يدي اللي ماسكها ويلعب بأصابعي ..
ضحى :ليه لمبــه .. اصلاً ماجابني هنا الا أنت ..
عساف :ادري اني المنقذ اللي شلتك على يدي وركضت فيك للمستشفى على كفوف الراحه ..
ضحى :لاتسوي فهيم انت عارف وش اقصد ..
عساف :والله عاد ماهو انا اللي عصبي وبس متنرفز واصارخ على الطالعه والنازله وشايل هموم الدنيا على ظهري مع ان فيه ناااس يتمنون يريحوني ..
ورجع يمسك يديني هذا وش عنده مع يدي.. سحبت يدي منه ودخلتها تحت اللحاف بس اللعين مسك يدي الثانيه اللي فيها الأبره ..
صرخت عليه بنرفزه ..
ضحى :ممكن تترك يدي ..
عساف :لوطلبتي بطريقه اكثر ادب كان قلت من عيوني بس مع هالصرخه لامعصي ..
آآخخ احس ظهري بينكسر وبعدين مع هالألم يالناس بموووت ..
ضحى :اووف انت ماراح ترتاح لين تذبحني ..آآآه ..
ترك يدي بسرعه
عساف :سلامتك من الـ آآه ياحياتي.. ولاتقولين هالكلام تدرين اني افداك بروحي ..
اووووف ينرفزني لاتكلم كذا .. وكأنه يحبني مو كنه راميني وراه ست سنين ولا سأل عني ..
انقذني اللي طق الباب من كلاام كثيـر ممكن يجري بينا ونتايجه دايم تتعبني ..





نهاية الحلقه
عاشقة ديرتهــــــا

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 22-04-10, 09:54 PM   المشاركة رقم: 85
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الحلقه الثالثه والأربعـــون




((1))


سألته بكل قهـــر الموقف :واللحين عرفت من أنا ممكن ترجعني لمكان مأهول اخذ منه تاكسي وارجع لبيتنا ..
قيس :كذا بهالسهوله لاعيوني مو قبل مانتفاهم ..
صرخت بقهر ..هي خايفه والله العظيم خايفه بس غصب عنها تكلم بجرأه وطولت لسان ماتبغى تبين له ضعفها تخاف يكون شيطان ويسوي فيها أي شــــــي: ياأدمي وش نتفاهم عليك وش بينا نتفاهم عليه انت اهبل او تستهبل ..
اخذ نفس عميق من سيجارته : قلت لك موقبل مانتفاهم ...
بصوت مخنوق رجعت تصرخ وهي تحرك يديها بقلة حيله :رجع يقول نتفاهم انت بتجنني ...

لف عنها بأشمئزاز ماهو فاهم نفسه هذي شوشو كيف يصد عنها كذا كيف..؟! .. ماأنت مهتم لها ولالوجودها معك .. ليش كل شـي حولك تحسه غريب عليك حتى مشاعرك صارت غريبه .. وين الشعور الحلو المر اللي تحس فيه اتجاه شوشو وانت بعيد عنهـــــا .. ليه ودك بسرعه تبتعد عنك ماتبغاها هنا ليش صوتها ينرفزك ماهو الصوت اللي كنت تدوره ولانغمة الخوف اللي تعودتها بصوت شوشو ماهي فيه... شوشو اللي من بعيد تصارخ ولقربت حسيت انها تبلع ريقها الف مره قبل ماتطلع منها الكلمـــه اللاذعه اللي تنتظررها على نااار ... وش فيك ياقيس اصحـــى هذي مو بس بنت جيرانكم هذي شوووووووووشوووو اللي تعبت وحفيت وانت تدور عليها تمرض لختفت وتطيب وتروح عنك كل عله لاشفتها ...
تشتاق لشوفتها وبنفس الوقت نفسك تنسفها عن وجه الأرض .. هذي شوشو.. شوشواللي جننتك وانت عاقل ..


مايتكلم ساكت نظراته تخوف ..ابتساماتــه.. غموض الموقف يرعبها حتى لوكان ولد جيرانهم اللي على رغم طولة يده بالظرب ماعمره سمعت عنه شي شين بس وش يضمنها .. الشيطان حي مامات ..بس حنا برمــضان بالشهر تصفط فيه الشياطين ...
يارب مايكون من شياطين الأنس يارب هوو يصلي اكيد انه ماهو شيطان ياررررب ارحمنـــي يارررب والله ماسوي شي خطأ بعد اليوم يارب لوكان اللي اسويه شــي صالح نجني وارحمني ولوكان اللي كنت اسويه خطأ اغفر عني ونجني يااررررررررررب ...

رجع بتكفيره للي معــــــه بالسياره بعد ماسافر بعيد وهو مو داري لأن مطلبه الروحي ماهو هنــــــــــا ...
:متى بترجعني لاتسكت توترني كذا خصلني برجع البيت خواتي اللحين بيجون من المستشفى وش بيقولون اذا مالقوني ...
قيس :ماهو مشكلتي هذي مشكلتك لأنك موناويه تعاونين معي ...
خلاص بدت تفقد اعصابها :وش اللي اتفاهم وماأتفاهم ... بتجنني انت ..
قيس :كلامي واضح اسأله وجاوبي عليها ووصلك لوبغيتي لحد بيتكم ..
بغيض ردت:لاشكراً بس وصلني لأقرب مكان فيه سيارات اجره وانا ادبر نفسي ...
قيس :ليش تشحدين ..
:الأمر ذا شي راجع لي مالك حق تسأل عنه ..
قيس :ليش تشحدين
:اوهووو قلت لك امر خاص فيني مالك شغل فيه ..
قيس :ليش تشحدين ..
:كيفي ماتفهم انت .. عندك سؤال ثاني قوله وفكنا هذا ماله الا هالجواب عندي ..
قيس :طيب بتغاضى على انك ماجاوبتي على السؤال الأول بس السؤال الثاني اذا مالقيت له اجابه بنزلك هنا وروح ...
كلامه زادها رعب على رعبهــــا ماتثق فيه يسويها .. اكيد يسويها مو هذا الوحـــــــــــــش.. :ماتقدر كذاب ماتسويها والله لأعلم عليك العالم كله تعرف انتي ماأأأاااخاااااااااف ...
قيس :وين بتعلمين بتموتين هنا ومحد داري عنك ...
:خلصني وش تبـــــــــــــي ..؟!
قيس :انتي اللي وش تبين ليش تلاحقيني .. ضاقت عليك الأماكن تشحدين قدام البنك اللي اشتغل فيه ..
:ماأبي شي وش ابي يعني بنكد عليك بس ..
قيس :لاااه وبكل قواة عين تقولينها ...
:ايه بنتقم لأختي منك ...
كملت يوم شافته ساكت يفكر او يتذكر اويسمع:ليش تظرب أختي وش تبي منها ..
قيس :مالك شغل فيها انتي غير وهي غيــــــر ....
:لو موبكيفك اصلاً انت متخلف ومايسوي سواياك الا المختل او اللي ماعنده عقل ...
قيس بنرفزه :انطمي محد سألك عن رايك فيني ...
:طيب ليش معصب انت اللي سألتني وش ابي فيك وانا جاوبتك ممكن اللحين ترجعني لأني خلاص مليت من هالمكان واللي فيه ..

بدون مايسمع أكثر حرك السياره خلاص عرف من هي وعرف دوافعها للملاحقتــــــه وانتهى كل شـــي ..
وهي وراه حست بالراحه يوم تحــــركت السياره وخلاص شالت من بالها ترجع لذاك المكان مستحيــــــل تشحد قدام المكان ذاك هي عندها من المشاكل اكثر من انها تزيد عليها مشكله مع الأستاذ قيـــــس الي لهالحضه ماهي مصدقه انه يمشـي وراها عشان يعرف من هي ماتوقعته ابد يهتم بشخصيتها للحين مصدومه بالحركه وماهي عارفه وش دوافعـــه ورى هالسالفه ...
اول ماوقف نزلت ولا أهتمت انه كان موقف قدام الأشاره هي تبغى مكان فيه بشــر وبس اخذت لها تاكسي ثاني وعلى البيت مباشره ولاحتى فكرت تطلب منه يوقفها بعيد مثل دايـــــم لأن ساعتين اللي مروا عليها مع قيس نسوها أي شـي الا انها ترجع للبيت وللأمان اللي تحــــسه بين خواتها ...
اول ماوطت رجلها ارض الحوش استوقفها صــــــوته ..
عساف :وين كنتـــــــي ..
لفت عليه برعب من طلعته المفاجئه لدرجــة ان المفتاح والشنطه كانوا بيطيحون من يدها ...
عساف :أسألك وين كنتي خواتك كلهــــم بالمستشفى وانتي هنا على اساس تبقين مع شدن ونوره تاركتهم وطالعه تهيتين ويــــــن ...
:طلعت اجيب اغراض وماتوقعت هالزحمــه ...
عساف :وليش ماخذتيهم معك انتي مجنونه تتركينهم لحالهم هذي الأمانه اللي مأتمنينك عليها ...
ماكان لها خلق عساف بعد يكفي كل اللي صار لها من طلعت من هالبيت وكانت غلطه كبيره يوم طلعت ليتها بقت مع شدن ونوره :اووووه ترى ماني ناقصتك انت بعد لوكنت ابوي او حتى مسئول عني تعال كلمنــــــي ...
عساف :انا زوج اختك ولد عمك ورجال هالبيت برضالك ولاغصب عنك قسم بالله لوكررتي هالحركه لي تصرف ثاني معك ...
ولف عنها مطلـــــع ..
:مالت بس مسوي شخصيه علي وقدام ضحى فاار..
وماكان ناقصها الا ازعاج شدن اللي قالت اول مادخلت عليها هي ونوره الصاله
شدن :ملاااك ليه تأخرتي قلتـــــي نص ساعه وبترجعين ترى انا مالي خلق اجلس مع البزر الصياحه هذي ماتبي حليب ماتبي أكل بس تصيح ...
ملاك :اووووووف وش فيها ذي بعد ... بعدين انتي يالغبيه يوم ابوك سأل عني ليش ماقلتي بالحمام بأي مكان حماره لازم تقولين اني طالعه ...
شدن :وش اصلح لك تأخرتي وخفت صار لك حاجه ..
ملاك :اصلاً انا الغبيه اللي اعتمد عليك وانقلعي هناك ماراح اعطيك الخمسه اللي وعدتك فيها ..
شدن :خليها لك بابا كل يوم يعطيني عشره مو بس خمس يابنت الفقر ...واللحين بيجيب لي انا ونوره وجبه من هارديز ..
ملاك :لاااه على كيفكم وان ابي بعد ..
شدن تطلع لها لسانها :روحي هناك خلي ابوك يجيب لك وجبـــــه ..
ملاك :لاااه يالحماره انا اوريك يالشدينه ..
شدن :وش بتسوين يعني بابا بينام بالمجلس يعني أي حاجه تسوينه لي بصرخ وهو بيجي ويعطيك بوكس يطير وجهك ماتشوفين انتي عضلات بابا كيف كبيره ..
ملاك :قال عضلات قال هذي شحوم ماهي عضلات حطيه على الـ ام بي سـي شوفي بدا المسلسل ..
شدن :معك يدين اظن ...
ظربتها على راسها واخذت الرموت وحطته على القناه اللي تبغاها متجاهله صياح شــدن اللي واصل للأخــر الحاره ...






((2))






ضحـــى



بعد ماطلعت من عنــدي يسرا المسويه نفسهاجايه تزورني صح خطوه تنحسب لها بس النفاق واضح عليها يعني كانت أفضل لو خبت مشاعرها بالطريقه اكثر ذكاء ..
كان فترة الزياره خلاص خلـصت وخواتي مابقى منهم الا سارا اللي بترافق معي انفتح الباب ودخلت مشاعل اللي مابينت من دخلت المستشفى ..
قربت من تبوسني وهي تقول ..
ميشو :لاا أصدق ماحدث يالهن من أخوات ..
سألتها وأنا عارفه وش بيكون ردها ..
ضحى :ليش وش فيهن ..؟!
ميشو :لم يخبرني بماحدث ..
ضحى :ليه انتي مو عايشه معهن ..
ميشو :اووه ضحى دعيك من هذا العتاب الذي لاطائل منه ..
ولفت على سارا ..
ميشو:لماذا لم تخبريني ..
سارا :وانا جريدة الرياض وانا ماني داريه ..
ميشو :وهل اصبح ابلاغي بمرض شقيقتي خبر صحفي يزعجك نقله ..
سارا :مافضيت لك .. بعدين لو انك حريصه على أخبارنا كان دريتي من مبطي ...
ميشو :بيننا حديث اخــر .. الآن سأخرج فقد انتهى وقت الزياره منذ نصف ساعه ..
وطلــعت بالسرعه هي دايم كذا تجي بسرعه وتروح بسرعه ... لو بعد الساعات اللي قضيتها معها من سنه مايجن اسبوع ..
آآآه من هالألم ياربي متى بيريحني .. اشتقت لشدن ونوره متى بطلع وشوفهــن خايفه عليهن مررره ..
سألت سارا ..
ضحى :نوره وشدن حاطات بالكن عليهن زين ..
سارا :ياكثر ماتوصين خلينا ننام يابنت الحلال ورانا نهار طويل ...
سكت عنها شكلها صدق تعبانه وانا نايمه النهــار كله وماحسيت فيها بس والله قلقانه عليـــهم اوووف ماقدامي الا اني ادق على عساف وسأله عنهم مع انه مالي خلق اسمع صوته..
بعد الدقه الثانيه رد علي ..
ضحى :السلام عليــكم ..
عساف :وعليكم الــسلام .. فيك شــــــييي .
ضحى :لاوش فيني يعنــي انت وينك ..
عساف :بالبيت وين يعني ..
ضحى :بأي بيت..
عساف:قولي من البدايه كذا لاتخافين انا عند خواتك ..
ضحى :طيب وش اخبار نوره وشدن ..
عساف :للحين حياات ..
ضحى :اوووووه عساف ..
عساف :اعصابك لازم تصارخين يعني تعرفيني ثقيل دم هدي انتي ليه العصبيه ..
هههههههههههههههههه ياحليله وهو يسب نفســــه ..اوووووف وش ياحليله ذي صدق علي كلمات مالها داعي ..
كله منه يسوي نفسه طيب لين غصب عني الين لــــه .. بس انا لازم ابقى صلبه ماأليـــن ..
ضحى :خل عنك الخرابيط انا اتكلم معك جد ..
عساف :تبغين اسمعك صراخهن بالحوش ماعندي مانع انشط مني ومنك لعب ووناسه ولاداريات عن الدنيا..
ضحى :حاسدهــن يعني ... خليهن يعشن حياتهن ..
عساف :لاتقلبين علي ماقلت شي انا بس ابي اطمنك عليهن هذي جزاتي يعنــــــــــي ..
كنت بقفل منه خلاص بس هوتكلـــــــم ونغزني قلبي من كلامه ..
عساف:تعالي بسألك ..
اول ماسمــعت سؤاله حسيت بالشــي ماهو طبيعي داخلي خوووف ماهو طبيعي ..
عساف :انتي بينك وبين احد عداوه ..
ضحى :ليش وش صاير..
عساف :مافيه شي بس كذا اسأل
ضحى :عساف هذا مو سؤال عن الحال عشان تقول بس كذا اسأل .. احلفك بالله وش صاير ..
عساف :لاتحلفيني ماراح اجاوبك لأنه مو صايــــر شــي ..فمان الله ..
وقفــــــل ... مثل ماتوقعت صاير شــــي يارب سترك خلاص انا ماني قادره اتحمـــــــل ..
دار التفكير فيني ودار .. وش اللي صار .. ومين اللي بيني وبينه عداوه جلست فكر بالشـي اللي اصلاً ماأدري وش هو .. ارهقني التفكـــــير ونمت وأنا افكر وش اللي حاصل من أحد يكرهنــــــي ويكثر اللي يكرهوني بهالدنيا ....





((3))



منير


مللل طفش وغباء غباء غباء ماشفت بحياتي زيـــــــــه ... أمي ومنيره اغباء ثنتين شفتهن بحياتي .. وضحى الحقيرررره اغبى منــــهن .. اللحين كيف يبغون قيس يتزوج ساارا هو بس يظربها ومايطيقها وهي تخاف منه وتكرهه وتسميه الوحــــش ..مأدري ليش مايفكرون زيي تفكيرهم غبي .. ولامنيره الغبيه الدلخه تقول من سبك حبك وظرب الحبيب مثل اكل الزبيب .. اللحين وش جاب الظرب للأكل ولاالحريم كل شــي يربطنه بالأكل ...
تأففت بصوت عالي عشان يعرفن اني ملااااان وطفشاااااااااان ومقهور من جلستهن اللي تجيب النكــــــد اووووووف يالقهر وعد نوف عند الحقيره ضحى ولايمدينا جالسين نلعب كوره اللحين ...
ام كايد :منير حبيبي وش فيك تونس حاجه يأمي ...
منير :غير الطفش والقهر مافيني حاجه ...
منيره :منير والله يرضا عليك سد فمك ترى ملينا من سالفتك اللي من أمس ...
منير :تبغون تسكتوني لأنكم عارفين لأن اللي اقوله هو الصح .. مجانين قسم بالله مجانين تبغون قيس يتزوج سارا .. زوجوه أي قرده لازم تبلون سارا فيه ..
منيره :منير انثبر عيب عليك اللي تقوله هذا أخوك ...
منير :أخوي واخوي ترى كل اخواني اكرهم الله يأخذهم ..
ام كايد :لأاياوليدي لاتدعي على اخوانك ماهو زين ..
منيره :يمه هذا اللي قدرتي عليه ترى دلعتيه كثيررر لين صار مايحسب لأحد حساب ..
ام كايد :انتي لاتصيرين مثل اخوانتس كل ماقال الضعيف شــي نطيتوا بحلقه ..
هين اوريها منيروه التبنه تبغى تشيش امي علي ان ماسطرت ورعانها ...
منيره :ضعيف هذا ضعيف والله انتي المسكينه يمــــه ...
منير:مالت عليك بس اصلاً قيس كنه داري وش تخططون له من امس ماجاء ..
ام كايد :ياويلي عن وليدي من امس ماجاء لايكون حاصل عليه شــي ..
منير :وش بيصير له يعني الف حادث صار له وطلع منها مثل الجني ...
ونطيت قبل ماتوصلني عصا امــــــي.. طلعت وأنا اسمع منيره تخربط مع امي ان سارا احسن اختيار لوحده بتسكن معهم بنفس البيت هم عارفينها وهي عارفتهم واحسن من مرة جابر اللي شايفه نفسها وبتسكـن لحالها .. هي صادقه منيروه ذيك قرده هي وكشتها اللي تقل فرو شنمبنزي ياكرهي لها .. بس الحمدالله ان جابر تزوجها وماتزوج ملاك مثل ماتبغى أمي القرده هذي هي اللي يستحقها القرد جابروووه ..
اووووووف لو طاري مليون الف دولار احسن لي من طاري هالغبــــــي .. كذا بلقافه رحت اقول له عن خطبة سارا وانهم وافقوا ..
منير :جابرررر تعال ماعرفت اخر خبــــــر ..
جابر :خير وش صاير بعد ..
انت وجه خير كل الشرور تطلع على وجهك ..
منير :وافقت سارا وخلاص بيروحون لأبوها ويملك عليها قــــيس ..
طالعني وكني جالس اكذب عليـــــــه ..
جابر :كذاب ..
منير :قسم بالله العظيـــــم ...
نزل غترته اللي على كتفه ونسفها على كتفه الثاني هذا يعني انه خلاااص معصب لاتقربون منه .. خخخخخ يستاهل والله جابروه بس وش عنده معصب الأستاذ بقريح ان شاءالله يحترق شكلي تأثرت بسـارا وملاك ..
كان ودي اطلع بس وين اروح لحقت جابروووه بشوف وش بيسوي يوم انه داخـــــــل معصب كذا ..
جابر :صدق اللي قوله منيررر...
ام كايد :لاحول ولاقوة الا بالله ..
منيره :وش فيك هاجم علينا مافيه ســلااام خلااص نسيت الأخلاق ..
جابر :أيييه فكونا بس صدق اللي يقوله هـال *** ..
الـ *** هو الحيوان الحقير لو قيس فيه رديت عليه بس اللحين لو بيذبحني محد درى ...
ام كايد :ياولد استح على وجهك ماتعرف تكلم زين ...
جابر :أوههوووو علينا صدق انكم خبطتوا سويررررره ووافقووووا اهلها ..
منيره :ايه خطبناها ووافقوا انت وش عندك ..لايكون بتعترض بعد ..
جابر :ايه بعترض ليه يوم اقولكم اخطبوا لي مشاعل عيتوو وتقولون مايصلحون لنا واللحين قيس تخطبون له منهــــم ..
منير :مشاعل غير وسارا غير ..
جابر :لاااماهو غير بس انتو ماتبون لي الخير بس همكم قيس ترضونه ...
منير :اصلاً من قال ان قيس يبي سـارا ..
جابر :لااه علينا مايبها هذا بس قدامكم ولاهو ميت بس ويتزوجها ..
منيره :ولد بلاقلة حيا ..
جابر :لاتقولين ووولد وش شايفتني قدامك ..
منيره بعصبيه :شايف انسان قليل حيا ماتربى ..
جابر :الشررهه ماهو عليكم الشرهه على اللي يدخل هالبيت مره ثانيه ..
وطلع وهو معصب يزززوول قليل الحيا يرفع صوته على امي ... هذا جابر كذا عصب اجل كيف قيس لو درى وش بيسوي ...

((4))

مشاعل



كان خبر مرض ضحـــى صدمه لم اتوقعها .. ولكن الصدمه الحقيقيه كانت خبر حملها .. يألهي لم اتوقع ذالك ابداً .. ضحى كيف فعلت ذالك كيف غفـــــرت له كيف استسلمــت له لقد اخبرتني انه قبل سفره لم يحدث بينهما أي شــيء والآن لاأصدق ...
كيف بعد كل مافعل به تستلم كجاريه ذليله .. ضحى القويه الشامخــــه لاأصدق انها ضعفت امامه ...
ولكن تبقـى النساء نســاء .. ليس من حقـي انتقـاد ضحــى وانا اكاد اكون اسوء منــها بأفكـاري الغبيــه للمعتوه خلف ..
ولكن لابأس بأفكــاري هي نوعاً ما مقبوله ..
يألهي ..ماهذا .. هل بدأت ابرر لنفــسي تصرفاتي الرعناء ..
يبدو ان اللعب مع روبي لم يكـن مسلي لينسيني هذه الأفكار ازحـت تلك الهره المشاكسه من احضـاني .. واستلقيت على فراشــــي ..
في الأيام الأخيره اصبح التفكير بخلف هاجــس لايكاد يفارقني .. يتعبني ذالك كثيراً لأعلم أي غباء يعتريني وأنا افكر فيه كرجل يعجبني وليس كعدوي الثاني بهذه الحياة ..
يألهي على هذا هو عقـــابي .. لكل مخطأ وظالم عقاب ونهايه يبدو اني اسفرت بالخطأ والظـــــلم ولكن رغماً عنـي لاأستطيع الحياه بالراحـه قبل ان انتقم من والدي والأنتقام ..
هل سيكون نهايتي الوقوع في براثين تصنعاتي ..
يألهي .. اجل .. عرفت ماسيشغلني عن كل هذا ويجعل تفكيري لايكاد يحيد عن مساره نحـو الأنتقام ..
اتصلت عليه واعدت الأتصال الف مره ولكن دائماً يصلني صوت المجيب الآلي بأن الهاتف خارج الخدمه مؤقتاً...
كان لامفر من الأتصال بـ سعاد التي اجابتنــي صارخه باستجداء ..
سوسو :كنت بتصل فيك الحقينــي ميشو انا بورطـه ومالي الا الله ثم انتـــي ...
ورطه جيد هذا ماسيشغلني حقاً ...
ميشو :ياعزيزتي هاتي ماعندك ...ميشو لن تخذلك ابداً ..
سوسو :ميشو ورطه والله ورطـه ماتنقال الاقولي مصيبـــه كارثه أي شـي ...
صمت وانا اسمعها على الطرف الآخر تحادث نفسها أنها لم تمر بمصيبه كهذه من قبــــــــــــل ...
سوسو :أنا بورطـه بمصيبه بموقف ماأنحسد عليه ..
ميشو :ياعزيزتي الن تخبريني ماهذه المصيبــه حتى استطيع الأشفاق عليكي ..
سوسو :والله بتندمين ميشو شعر راسك بيشيب لو سمعتيها ..
سمعتها وابتسامة الفرحه لم تفارق شفتاي وخطـه يستعيذ منها أبليس تتمحـور في رأسـي حتى انتهت المكالمه بصرخة انتصار من قبلي ...


((5))


ملاك

دخلت المستشفى على الساعه تسع ونص وانا مشتاقه حيــــــــل لها لاتلوموني توأمي اول مره افارقها كل هالوقت .. وخصوصاً بعد موقفي مع قيس حسيت اني محتاجه لها كثيررر بس ماكانت هنا طبعاً انا مستحيل اخبرها عن اللــي صار ماأبغى اخــوفها علي .. وبماأني خلاص قررت مااشحد في ذاك المكان بس طبعاً مستحيل اتخلى عن مهنتي وعن الناس اللي حاطه املها فيني والصراحه ماني خسرانه شـي وبظل على هالحال لين يثبت لي الوقت ان اللي اسويه خطأ لأنه الا اللحين برايي صحيح ..
بس الخوف ان ضحــى تكشفني ماأبغى يصير موقفي مثل موقف شهــد أمس بعد مافضحتها وعد واليوم رفضت تجي معنا الخوافــــه بس انا ماخليتها لزقت فيها هند هذي ماينوثق فيها اخاف تدشـر من ورانا .. وعاد ذيك الحزه ماينفع ياليت وليــت ...
اول مادخلت الغرفه حضنت سـارا وماأنتبهت على الموجودين كنت احسب بس ضحى وسارا بس فجأه انتبهت عليه ياويلي لايفضحني هذا ويقول لضحى اللي صار امس بس اشوى ساكت ...
سارا :وين الدشير خواتك..
ملاك :كانن معي لين المصعد بعدين مأدري وين راحن ..
سارا :جت معكم مشاعل ..
ملاك :لااا اصلاً اليوم حتى ماافطرت معنا وبتطلعين ولابتبقين لين نهاية الزياره ..
سارا :ليه قالوا لك ملااك النذله لاحبيبتي انا مااستغني عنك ولو استغنيتي ..
طلعت زمزمية القهوه وصبيت لضحـى منها ولسارا .. وكان الشين طلع .. سألت سارا ..
ملاك :قال لضحى شي عني
سارا:لا وش مسويه ياداشره ...
ملاك :انتي وش عندك اليوم مع الدشاره والله ماسويت شــي على فكره بتداومين بكره ..
سارا:انتي اليوم داومتي ..
ملاك :لااا
سارا :أجل انا ماني مداومه المدرسه من دونك ماتسوى ..
ملاك :فكه كلها هالأسبوع وبنرتاح .. مادريتي انا ابله عطوف سأله عنا شخصانين ..
سارا :اوب اوب اوب وانتي وش دراك ..
ملاك :وعد تقوله .. تقول ابله عطوف اليوم سألتني عنكــن بالطوابير شكلها تحسبنا خلاص بنبطل ..
سارا :لاوين نبطل تونا نبي نستهبل ..
ملاك :يعني خلاص غيرتي رايك ماتبغين تنجحين ..
سارا :انا انجح كثيريلي منها اصلا المواد مره صعبــه احس لومكملين دراستنا قبل بتكون اسهل اما اللحين بعد ماشاب ودوه الكتــاب ..
سحبته مع شعرها وصار راسها بحظني ..
ملاك :تعالي خليني اشوف الشيب ..
كانت تحاول تسحب نفسها مني ..
سارا:فكيني يامتوحشه مافيني شــيب ..
حطيت يدي على فمها لأنها كانت تصارخ ...
ملاك :قصري صوتك بتصحين ضــحى ...
قامت وهي ترتب شعرها اللي انحاس من المظارب ..
سارا :ضحى نامت ياحليلها زي البزران بس تحط راسها تنام ولاكأنها توها شاربه قهوه ..
ملاك :هههههههههه قسم بالله انك مضيعه اللحين ضحى مثل البزران ياغبيه هذي من العلاجات اللي تأخذها ..
سارا:المهم انها نايمه وقصري صوتك اللي يوصل حتى للاحلام الوحد ويخربها ...
ملاك :مجربه انتي ووجهك اكيد كنتي تحلمين بتعيس الحظ وصوتي خرب عليك صح ...


((6))



سارا



كلام ملاك رغم انها عادي لكنه اربكني وذكــرني بالحلم الغريب اللي شفته وأنا نايمــــــه .. كان على رغم من غرابة الحلم الا انه كان واضح كأني مصوره هالحلم وجالسه اتفرج علـــــيه ...
كان بالحلــم كثير من خواتي وناس اعرفهم بالمدرسه بس الشـي الغريب وش جاب الوحـش وجواد الحقــير بحلمـي ..
اكثر شخصين كرهتهم بحيــاتي كلها اوووف .. ياربي ماأبي اشوفهم ابداً ولاأفكر فيهم ولاأحلم فيهم اكـــــــرهم ...
قلت لملاك خلينا نطلع لانزعج ضحى لان ملاك ماتعرف تكلم بصوت واطي ابداً اول ماطلعنا كانوا هند وشوق توهم داخلين ومعهم نوف ..
ملاك :يالله وين بنجلس مع هالأزعاج
سارا :اللحين بنلقى لنا مكان امشي انتي بس
ملاك :اوووف مافيني امشي احس رجولي متكسره من الوقفه بالمطبخ ..
سارا :ايه بالمره متكسره ياحبك للمبالغه لوتبغيني احلفك انك من امــس مادخلـت المطبخ حلفت..
ملاك :لاتحلفين قسم بالله اني اليوم دخلته بعد العشاء اشـرب موياا ..
سبحان الله توني بس افكر فيه واللحيــن القاه قدامي اتمنــى ماأشوفه ابد وبخلال عشـر دقايق اشوفه ياربي وش هالحظ حاولت ماأرتبك ماأبغى ملاك تنتبه عليه انا عارفه ان ملاك ماراح تسكــت بتنسى نفسها وتسبب لنا مشاكل حنا بغنى عنها ...

معقوله يشتغل هنا اذكر خالتي قبل مده قالت عنه شــي انه رجع وبس تداركت نفسها وغيرت الموضوع يوم تذكرت اللي صار بينـــا ... انا الصراحه ماألوم خالتي لأنها ولدها ومهما كان هي بتشوفه احسن الناس وتحب تفتخر فيه وبنفس الوقت مأقدر امنع نفسي انـــــي اكرهه .. لأنه جرحني يمكن اللي قاله فيه شي من الحقيقه بس ليه الجرح ليــــــه .. يمكن لأنه هو ماتوقع اللي شافه حب ينتقم بكلامه عني بالطريقه ذيك كل هذا مو مهم خلاص هو كان لعبه تعديت حدودها وطلعت منها خسرانه .. بس تعلمت منها درس عمري ماراح انسـاه ..
ملاك :هذا وش يسوي هنا ..
ياربي لااا هذا اللي ماكنت ابيـــــه ...
شدتني ملاك مع عباتي وبدال ماتروح له شفتها تتجه للسيب الثاني ..بديت اشك انها كانت تقصد جواد لايكون شافت احد نعرفه او شـي بس ليه التخبي ..
سارا :وش فيك اتركي عباتي ...
ملاك:اييه الوحش جاااي ..
هي قالت الوحش من هنا وانا اللي صرت اجرها يارررربي هذا يوم نحسي العالمي ولاأيــــــش ..
الحقير والوحش مره وحـــــده...
سارا :أمشي خلينا ننزل تحت ...
ملاك :لاخلينا نشتري لنا بلعه جوعانه انا ..
سارا :طيب امشي نروح للكافتريا ..
ملاك :يععععع أي مكان بهالمستشفى يلوع الكبد خلينا نطلع لمكان قريب ونرجع على الساعه اثنعش قبل ماتخلص الزياره ..
وفعلاً مشينا على شــور ملاك وطلعنــا وارتحت من ضيقت الخلق .. والمصادفه الأعجب من عجيبـــــــــــه ..




((7))




اصروا امــه اخته انهم يزورون اختها اللي بالمستشــفى كان لازم وضروري يروح معهــــــم بس اللي ماتوقعه هالضيقه اللي صابته اول ماشافها .. الا اللحين ماهو عارف يحدد مشاعر اتجاها .. يحس شعوره قبل يوم كانت مجهوله بالنسبه له احلى بكثيررر من هالشعور الغبي ليزيده نفور منها لدرجــة انه كره بيتهم الملاصق لبيتهـــا .. وكره دريشة غرفته اللي توصل له سوالفها مع توأمها كل صبح كل ليل كل ظهر ...
عطى اخته اغراضها اللي شايلها لها ..
قيس:لاخلصتوا اتصــلوا علـي انا تحـت بشوف واحد من الشباب يشتغل هنا ..
منيره :مشكور قيس ماتقصر الله يحفظك لنا ...
نزل من عندهم وهو حاس ان اخته وامه بفمهن سالفه من شافنهن بيقولونها له بس ميزاجه العاصف ماهو معطيهن فرصــه ..
وهم راجعين بالسياره رجع له نفس الأحساس .. وحس ان امه بتكلــــــم بس ترجع تسكت ...
انتظر لين وصلوا البيت وسألهـــــا بعد ماجلـسوا..
قيس :وش اللي من امس بتقولينه لي يمـه وتغيرين رايك ...
النظرات بين امه ومنيره مافاته بس سوى نفسه ماهو منتبه وكل تركيزه على الجريد اللي بين يديه ..
قالت جملتها بسرعه وهو اخذ دقايق يستوعبها ...
قيس :ايش ومن قالكم اخطبــــــوا ومن قال اني ابي هذذذي يمـــــــــــه ...
ام كايد :انا قايله لك بروح اخطب وانت ساكت مارديت اللحين يوم خطبت والناس وافقوا جاي تقول من قالتس ..
ماهو مصدق طريقة امه بالكلام متى سألته وسكت هو واذا سكت معناها انه رافض الفكره والنقاش فيها .. مو يعني موافق ليه بنت هو يسكت عشانه مستحي يقول ايه او لا .. كان بيصرخ ويهدد ويتوعدهم لو فكروا يفتحون الموضوع معه مــره ثانيه لأنه مستحيل مستحيـل يرضى بهالكــــــلام لكن دخلت منير بوجه الشاحب وهو يقول ان فيه شرطه تنتظره عن الباب نسته كل شــــــي .. والذعر على وجه امه وأخته نساه حتى يلبس شماغه اللي منزله على المركى جنبه ..
وكان الخبر اللي كان ينتظــــــره من سنين ينتظره مو حب لاخـــــوف ...
وخصوصاً مع اختفاءه اخر مره اكــد له هالنهايه ...
قيس بحزن وهو ينزل راسه اللي سرعان مارفعه بعد ماغطى شعره الطويل عيونه :كيف مات ..
:جرعة مخدر زايده ..
قيس :ان لله وانا اليه لاراجعــون .. من متى ووين لقيتوه ..
وليـــته ماسأل يوم جاه الجــواب ..
:في زباله شكل اللي كان معه رموه بالزباله عشان مايتورطون فيه ..
هذي نهايتك ياكايد زباله ... وش بيقول لأمه وش بيقول لأختــه .. وش بيقول لمـنير .. ولف وراه على طول وشافه واقف يبكي .. سمع اللي انقال ماكان يبغاه يسمع كيف نهاية اخوه الكبير اللي المفروض كان له بمثابة أب ..



(((8))


عساف



اول ماطلعوا اهل قيس دخلــت عليها وزي ماتوقعت ماكان فيه عندها احد من خواتها اللي اخذت المستشفى حارتهن الثانيه ومتراته شبر شبر ..
كانت مغتمه وكأن هموم الدنيا كلها على راسها لدرجة اني شكيت انها درت عن سالفــة الصور ...
عساف :وش فيك ..؟!
ناظرتني وكأنها توها تنتبه لوجــودي ..
ضحى :مافيني شـــي ..
سكتت شـوي وتكلمت ماتوقعت ابد اللي بتقوله ..
ضحى :تعرف جيراننا ام كايد قبل فتره خطبت سارا لولدها قيس وأنا وافقت ...
طيب ماأدري وش المطلوب مني هنا بس اذا كانت بتسألني عن قيس ..
عساف :طيب قيس رجال كويس ..
ضحى :بس سارا ماهي موافقه .. وانا ماشاورتها حتى ..
اووف شكل الموضوع كايد وانا ماأحب احشر نفسي بمثل هالمواضيع بس دام هي اللي بدت وشكلها تبغى شوري لأول مره بحياتها لازم اتجاوب معها ..
عساف :طيب وانتي ليه وافقتي بدون ماتأخذين شورها ...
ضحى :لأن قيس رجال طيب على قولتك بس سارا تكرهه لانه كان دايم يظربها وشي ثاني لأن فرص سارا بالذات بالزواج قليله توها طالعه من خطبه فاشله ..
الصراحه مأعجبني تحكم ضحى بحياة خواتها بس صدق هي المسئوله عنهن وكبيرتهن بس ماتوصل لأنها تتخذ قراراتهـن عنهـن ..
عساف :والله ياحياتي هي اختك وانتي اعرف بمصلحتها مني ..
ماردت علي ورجعت لسراحانها ..
عساف :ماقلتي كيفك اليوم ..
طالعتني بنظره صغيره ..
ضحى :يعني احسن ..
عساف :خلاص كلها يومين وبتطلعين .. دبرت لك خدامه بجيبها اول ماتطلعين ..
ضحى :بروح عند خواتي ..
عساف :روحي للمكان اللي يريحك والخدامه معك ..
كنت جاي بقوم لأني تذكر شغله كنت بجيبها ونسيتها ..
بس يدها اللي مسكت يدي خلتني الف عليها بصدمه .. حلو والله وصرتي تمسكين يدي ياضحى ماتبغيني اطلـــــع ..
ضحى :وش كنت اللي تقوله امس ..
سألتها وأنا ارجع اجلس على طرف السرير..
عساف :وش قلت ...
ضحى :من بيني وبينه عداوه ..
عساف :يوووه انتي للحين ذاكره هالسالفه .. انتي محد يمزح معك ..
ضحى :السالفه ماكنت مزحـــه ..
عساف :وكيف حكمتي انها ماهي مزحــه .. ضحى لاتسوين نفسك فاهمه لكــل شـــــي ..
ضحى :انا متأكده انك ماكنت تمزح ..
عساف :وانا متأكد اني كنت امزح ... لاتسوين نفسك فاهمه لكل شــــــــي ..
اووف وش فيني انا بعد شوي ولاظربها كف .. يارب اوووووف طلعت قبل مااتهور واجرحها بكلام يطلع بدون ماأقصده انا من بعد سالفة الصور ماني قادر اتحكم لابكلامي ولاباعصابي المنفلته على اهون الأمور ... الله لايجزاك خير ياخلف انت ووسوستك ..


((9))


وعــد


اول مانزلنا من السياره .. وشفت شكل قيس وهو حاضن منيرعلى باب بيتهم خفت ياربي وش صاير .. يعني قيس يظرب منير يوطى على راسه مو يحضنه اكيد صاير مصيبه .. ياحرام لايكـــــون ماتت ام كايد ...
سألت سارا اللي كانت واقفه معي ...
وعد :وش صاير .. ليش يبكي منير ..
سارا :ياحليله مسوي نفسه طيب ..
وعد :بروح اشوف وش السالفه ..
ويوم شفت نوف راحت لهم رحت اركض وراها لاتفوتني السالفه بس يوم قربنا ماعرفنا نتكلم لين رفع منير راسه لنا اول ماشافنا شهق بقوه وجاء يركض لنا ..
ناظر فينا قيس بنظره وكأنه بيبكي ياحرام وش فيهـــــم .. ودخل بيتهم ..
جانا منير يبكي وبنفس الوقت يحاول يمسح دموعه ..
منير :كايد مااااااااات ..
ياحرام مات كايد بس هو سكران يعني حتى يوم كان حي وجوده مثل عدمــــــه ..
نوف :منير لاتبكي الرجال مايبكي بعدين خلاص هذا يومه ..
سارا :تعال منير ادخل معناااا .. لاتبكي زين هوكان بيموت اليوم اوبعدين .. وكلنا بالأخير بموت ...
ياربي خواتي غبيات ذولي مايعرفن يتصرفن وش بيموت وماأدري ايش .. والله يحزن وهو يبكي ...
جلسنا نسمعه وهو يبكي ماندري وش نسوي كيف نسكته وكل ماقالت سارا اوشوق حاجه بكاء ..جلس عندنا يبكي لين جاء قيس وأخذه كان واقف على الباب وقالنا خلوه يطلع لأجي اطلعه بنفس لأنه جاء كم مره ومنير يبكي مايبغى يرجع لبيتهم بس يوم قلنا له اللي قاله قيس طلع بســرعه ..وسارا قالت ..
سارا :أقشــر طيب طلع على حقيقته ..
جلسنا ننظر في بعض لأن محد منا قال عنه طيب اوشرير..
ماقدرت انام طــول الليل افكر حتى انا بموت واذا مت وش بيصير لــي بكون بالقبر لحالي وانا اخاف من الظلااام ...
ياليتني اسوي اشياء زينه تنور علي قبــري ...ااكره الظلام ماأبغى الظلام ..
سمعت نوف تسألني ..
نوف :أي ظلام ماتشوفين النور اللي مخلينا موقادرين ننام ..
فتحت عيوني وشفت النور مالي الغرفه .. كذا لاجاء النهار مانقدر ننام لأن غرفتنا مافيها ستار والنور يملأ الغرفه ..
وعد :بتداومين اليوم ..
نوف :ايه عندنا اختبار قواعد ..
وعد :ماهو قالوا مافيه اختبارات بالرمضان ..
نوف :يقالك ماتعرفين ابله وعد ..
وعد :وعععع لاتقولين ابله وعد تقهريني الله يأخذها الشينه ذيك اسمها على اسمي ..
نوف :صدق انك حوطيه ليه تسبينها اللحين افطرتي ..
وعد :أستغفرالله استغفرالله .. وترى حتى انتي افطرتي ليه تسبيني ..
نوف :اسكتي ترى بديت اعطش من الكلام معك انتي بتداومين ..
كنا نتكلم وكل وحده بفراشها اصلا توه بدري الساعه توها ثمان ..
وعد :اكيد بداوم اجلس وش اسوي ماأقدر اكل ولاأحوم بالحاره .. على الأقل بالمدرسه بنسوي محاظره بالمصلى ..
نوف :ماقلتي لي بحظر اجل ..
وعد :توقعين منير للحين يصيح ..
نوف :مأدري عنه تلقينه نام اليوم اكيد بيسوون العزاء ..
وعد :أنا بروح ..
نوف :خبله انتي وش يوديك ..
وعد :الخبله انتي يعني ليش بروح اصور بيتهم بروح اعزيهــم..
نوف :بكيفك .. اقولك وش سويتي مع ندووه للحين تحرش فيك ..
وعد :لاا الحيوانه ماتقدر اللحين المعلمات كلهم معي والناس كلها تدري انها منافقه مايحبونها مثل قبل
..
نوف:رجعت تسب لاتقولين حيوانه يابقــرره .. واصلاً هي من البدايه منافقه وكل البنات يدرون بس المعلمات دايم مايصحن الا بالأخير سمعت انها بتغير المدرسه ..
وعد :بقلعتها احسن وعقبال سارووه ام كشـه ..
نوف :انتي لوبيدك ماتبغين احد يبقى بالمدرسه غيـرك ..
طولنا وحنا نسولف لدرجـة اني يوم وصلت المدرسه كنت ميته عــطش ..
الحصه الأولى ماحظرت الدروس لأني كنت مشغوله بالمحاضره اللي بنسويها بالمصلى بعد استراحة الصلاه ..
بعد الحصه الثانيه جتني بنت من فصل نوف تركض .. وقالت لي ..
:الحقى وعد نوف جالسه تهاوش مع بنت من ثاني متوسط عدمت وجه البنت واخت البنت وبنت عمه كفخوا نوف بسرعه ..
رحت اركض وراها ولقيته يتهاوشون بين فصل نوف وفصل ثاني متوسط ب .. كان بينهم سيب صغير فيه دورة مياه وهناك كانت الهوشه ..
اول مره اشوف نوف كذا معصبه كانت تظرب بنتين ظرب ماهو صاحي حتى يوم نتهاوش مع عيال الحاره ماعصبت كذا ...
وعد :نوف خلاص فكيهاااا .. نووووف ترى بيفصلونك فكيها ...
صرخت علي نوف ..
نوف:ماني فكتها لو يقتلوني ماهو يفصلوني بس انا اوريها الحقيرررره والله لأذبحها ...
وتفـلت (بصقت ) عليها بقهر وهي ترفس البنت مع بطنها ..
جت ابله عطوف معصبه ومعها الوكيله والمراقبه وتجمعوا كل الأداره اسحبوا نوف بقوه وانا اركض وراهم ...
ابله عطوف :ياقليلة التربيه ولد قسم بالله ماأنتي بنت حتى برمضان مانتي فاكتنا من شرك .. انا اوريك بفصلك فصل نهائي ماعاد ابي اشوف رقعت وجهك في مدرستي ..
كانت معصبه مررره شابه نار اصلاً شكل البنات بعد ماصفقتهن نوف ينرحم بس مأدري ليش عندي احساس ان الموضوع كايد ...
جلسنا بالأداره اكثر من ساعتين بهواش ابله عطوف اللي تبغى تفهم من نوف السالفه بس نوف رافضه تكلــم وحسيت ان نوف تبغى تبكي حتى يوم جت البنت وسألوها وش السالفه ماتكلــمت وكان خايفه من نوف بقووووه ...
اول مارجعنا للبيت ..
وعد :نوف قولي ليش ظربتي البنت ..
انصدمت يوم جلست نوف تبكـــيييييييييي ..
نوف :الحيوانه الحقيرره اكرررها عساها الموت ....
وكانت تشهق بقوه وهي تبكي ..
نوف:شفتي الحيونه وش تقول بنت خالها الحقيره بالثانويه اللي تدرس فيها ضحى وهي ومجموعة بنات صوروا ضحى يبغون ينتقمون منهااااااااا ...


نهاية الحلقه
تحياتي عاشقة ديرتها

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة عاشقة ديرتها, بلا رقيب, رواية بلا رقيب, رواية بلا رقيب للكاتبة عاشقة ديرتها
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:14 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية