لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-10, 10:30 AM   المشاركة رقم: 131
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
أبها ..
ببيت أبو تركي ..
كانت ريوف وغلآ يسولفون مع أم تركي ..
دقت مشاعل لان غلآ قلبها معها ..
غلآ بسرعه ردت وقالت: ها بشري.؟
مشاعل بفرحه: طلعت حااااااامل وناااااااااااااااسه ..آخير بجيب بيبي لـ سلطؤؤني ..
غلآ بفرحه لصديقتها: ياقلبي آلف مبرررررررررررروك ..ياعمري والله فرحت حيل..
ريوف: حااااامل..
غلآ ابتسمت: ايه .. خذي ريوفه معاك..
ريوف: هلآ وغلا.. مبروك ..
مشاعل: هلآ بك زود قلبي .. الله يبارك فيك .. عقبالك..
ريوف: آمين .. بس ميب الحين باقي بدري ..
مشاعل: خخخخخخخخخخخخ ..آخبارك ..متى وصلتي من حايل.؟
ريوف: تمام الحمدلله .. البارح وصلت ..

دخل تركي ونادى غلآ ..
عطت غلآ راما عمتها وطلعت لـ تركي ..
غلآ: هلآ ..
تركي: تعالي سوي لي أي شي جيعان ..
غلآ: تيب.. وراكان ..
تركي: باقي نايم ..
مشت للمطبخ وهو معها ..
جلس على الكرسي: آبي سندوش ..
غلآ: آوك ..
تركي: غلآ ..
غلآ تسوي الساندوش:هلآ ..
تركي سكت ..
غلآ انتظرته يتكلم بس طول لفت عليه ..:بغيت شي ..
تركي : لآ خلآص..
رجعت غلآ تكمل شغلها ..
وتركي رجع راسه على كرسي المطبخ وهو ضايق ..
حطت الساندوش قدامه والكوفي ..
تركي : اجلسي معي ..
جلست ماحبت تجادله توه صاحي ومالها خلق هواش..
قعد يأكل وباين النفسية عنده زفت ..
تركي: وبعدين معك ..؟ هذي حاله ؟
غلآ: تركي افطر وفكنا بالله ..
تركي عصب: وشو أفك ..غلآ خير وين عايشين .. اللي تقولينه مايصدقه عقل ..
غلآ: تركي خلآص ..
تركي: ولايدخل العقل آصلن ..آنتي كم عمرك الحين ها عمرك 19 سنة وأنا سبعه وعشرين سنة تتوقعين راح نقدر نبعد عن بعض .. لآ ياحلوه صحصحي ..
غلآ: قلت لك خلآص ..افطر وفكنا ..
تركي:منيب فاطر ..زين ..
غلآ: براحتك ..
تركي ناظرها بنظره ..
غلآ: ورى هالنظرة ..
تركي: مافهمتيها ..
قامت غلآ : تركي حاسب على نظراتك ..
تركي: زوجتي وحر ..
غلآ: لآ ..
قام تركي ومسك يدها : لآتختبرين صبري .. ترى مجرد مايطلع أبوي من المستشفى بأذنه تعالى راح نرجع مثل قبل رضيتي أو لآ ..
فكت يدها: تحلم ..
تركي: مهو بتركي اللي يحلم .. أنا من بد البشر غير..
مشت عنه وطلعت ..
لحقها تركي: مو من الذوق زوجك يتكلم وأنتي تسحبين ..
غلآ: كيفي..
تركي: آلف مره قلتك آنا زوجك مافي عندي كيفي وشلتها..
غلآ بتحدي: وآلف مرة قلت لك أنا غلآ ..
مشت ودخلت للصاله ..
راح تركي يأخذ له شاور عشان يروق شوي ..
.
.
.
بالمجلس ..
كان راكان نايم ..
دخلت ريوف وصحته ..
جلس راكان : صباح الخير..
ريوف: صباح النور .. يله قوم ..
راكان يحك شعره: وينك الصبح ؟
ريوف: طلعت أنت وخالي..
راكان: ايه كنا عند جدك ..
ريوف : آخباره ..
راكان: يقول الدكتور الحمدلله فيه تحسن كثير..
ريوف استبشرت : الحمدلله يارب ..
قام راكان غسل عطته ريوف المنشفه ومسح وجهه..
دخلوا للمجلس ..
ريوف: تبي أجيب لك شي..
راكان : لآ أكلت الصبح .. المهم بسافر الليله ..
ريوف:أكدت الحجز ..
راكان: ايه .. خبرك دوام وماعندي اجازة استنفذت كل الاجازات (قالها وهو يبتسم ) ..
ريوف: الله يحفظك يارب ..
راكان: ويحفظك لي ..
دق الباب وكان مفتوح ودخل تركي مبتسم : ليكون خربنا عليكم ..
راكان: هههههههه لاجلسة براءه ..
ضربته ريوف بخفيف : راكان ..
ضحك تركي وراكان ..
ريوف: عن أذنكم ..
.
.
.
العصر ..
كان تركي ركب تركي سيارتة وهو ينتظر راكان اللي يودع ريوف ..
دمعت عيونها: راح أشتاق لك كثير..
باسها على موضع الدموع: وش اللي بيطفي حريقة الشوق اللي بقلبي بس الله يصبرني ..عزاي الوحيد أني راح اسمع صوتك كل ماأشتهيته..
سلم عليها وطلع ..
رجعت ريوف لـ غلآ وجدتها وعلى خدها آثار دموع..
جدتها: الله يحفظه لك ..
قامت جدتها وطلعت ..
غلآ: ريوف بسألك ..
جلست ريوف: هلآ ..
غلآ ابتسمت: وقت سؤالي غلط بس بسألك راكان تأقلمتي معه بجد ..
ابتسمت ريوف: تبين الجد ببداية الزواج ماكنت طايقته أو الملكه بمعنى أصح .. بس هو تعامله معي غير غير غير .. معطيني كل شي آبيه .. من حب وحنان وعطف ورمنسية .. خلآني آحس بالحياة من جد .. ماكان يفارقني ولادقيقه الاوقت الصلآة وغيرها مع بعض .. وآخلآقه تجنن ..كل هالاشياء خلتني آتأكد أن قلبي ماسكنة غير راكان .. حتى محمد اللي قبل اتكلم عنه وزحمه حب طلع بس كان عندي فراغ عاطفي وبعد الكل مش مقصر ريوف لمحمد ومحمد لريوف وهالشي يمكن علقني فيه .. بس حب ماحبيت غير راكان الله لايحرمني منه ..
ابتسمت غلآ : الله يخليكم لبعض.. بجد فرحتيني ..
ريوف: آمين ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:30 AM   المشاركة رقم: 132
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
بالشرقية ..
شقه فيصل وشوق ..
دخل فيصل من دوامه تعبان ومرهق .. دخل الغرفة وكانت شوق تأخذ لها شاور اغرائه شكل السرير ورمى نفسه ونام ..
دق البيجر عشان المستشفى قام كلمهم وقال وقت دوامه خلص وتالي رمى جواله ونام ..
طلعت شوق وشافت اللي متمدد بالسرير ناظرته وسكتت ..
طلعت من الغرفة ..
جلست بالصاله وشافت الحين الساعه سبع وشوي آكيد صلى وجا .. ماحبت تصحية ..
قامت صلت وجلست على التلفزيون وتالي ملت من الجلسه ..
قامت ودخلت للغرفة وشافت شكله نايم وحتى الجزمة لآبسها ونايم بالعرض ..
نزلت الجزمة بهدوء والجربات .. وتالي جابت بجامة فيصل ..وفكت الكبك عن الثوب وتحرك شوي ..
شوق: فيصل قوم بدل ..
طالعه شوي وتالي جلس .. عطته البجاما وقام بدلها وهي صدت على آنها راح تودي الكبك للدرج .. أخذت الثوب من يدة وحطته على جنب.. كان باين أن فيصل دايخ نوم .. مسكت شوق يده وخلته ينسدح وغطته زين وطلعت من الغرفة ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
أبها ..
ببيت أبو تركي ..
وصلوا أخوات تركي واخوهم عبدالله ومهند ..
أم تركي مع عيالها بالمجلس : مهند بلآ قله سنع رجع مرتك ..
مهند: يمة الله يحفظك خليها تنطق ببيت أهلها ..
تركي : تعجبني
أم تركي: تركي خلك محضر خير ..
تركي :ذي مهيب متربية .. لاهي ولا آختها .. طلقها .. وخذ اللي تعزك وحده تسواها ..
سكت مهند لانه يحب نادية ..
عبدالله: تركي الله يهديك ..
تركي: هههههههه أنا صادز ماقلت شي غلط ..
أم تركي: لا اله الا الله .. تركي..
ضحك تركي وقام : بروح لآخواتي هناك..
مهند: ههههههههههههه آخواتك ها..
تركي:هههههههه ولآتزعل آم راما..
طلع من المجلس ..
بالصاله..
كانوا خواته متجمعين ..
دخل تركي وجلس يسولف معهم ..شوي الابدخله ريوف وغلآ معاهم القهوة والحلآ..
تركي وسع مكان جنبه: تعالي هنا ..
غلآ: آوك ..
تركي: قهوة وحلآ من الصباح ..
ريوف: هههههههههههه الساعه 10 ..
راحت غلآ جلست جبنه ماتبي تحرجه ..
تركي بهمس: حلو جيتي ..
ناظرتة وسكتت..
تركي: راح احاول ماسوي أي حؤكة قد مااقدر..
بهمس بنفس همسه: تركي وبعدين ..خلآص..
مسك يدها وجلس يسولف مع خواته..
.
.
.
الشرقية ..
شقة فيصل وشوق..
صحى فيصل وهو يناظر بالغرفه جلس شوي وتالي تذكر شوق وتذكر لما قام يصلي الفجر..
ناظر السرير جنبه المكان فاضي ..قام من مكانه آخذ له شاور يبي يصحصح ..وتالي طلع للصاله وشافها متكورة على نفسها ونايمة ..
حتى نايمة بطريقة غلط .. حاول عدلها بس حست فيها وبعد عنها بسرعة وراح للمجلس..
استغربت شوق حركته .. وجلست تطالع مكانه الفاضي انقهرت حيل ..
رتبت شعرها المحيوس وقامت آخذت لها شاوروطلعت شافت فيصل بالغرفة يلبس ..
شوق تناظره ..
حس فيصل فيها : فيه شي ؟
شوق واللمعه بعيونها: فيني شي عشان تبعد كل هالبعد لما صحيت ..!
فيصل: أنا ..
شوق: ايه ..
فيصل: أنتي ماتبين قربي وكارهتني وقرفانة مني أجي اقط نفسي عليك ماله داعي ..
شوق بعصيبه: وبععععععععدين معك ؟
فيصل بهدوء قرب لها : شفيك ؟
شوق عيونها تناظره ..
مسك ذقنها ورفعه آكثر: هآ ؟
شوق :أنت اللي شفيك ؟
ابتسم فيصل:الحين مين اللي ساحب على الثاني .. ومش معطية وجهه ..ومن اللي قرفان من الثاني ..
شوق سكتت ..
فيصل : ولآ الغرفة مطرود منها بعد بس لي فيها ملآبس .. بصراحه أول مرة أشوف معاريس كذا ..ولآ يحبون بعض.. آجل لو مانحب بعض تتوقعين وشو بيصير..
لمعت عيونها ..
فيصل : المهم بطلع لـشغلي تبين شي ..
سكتت ..
فيصل ماتحمل يبي يقسى عليها يبيها تبطل خوف ودلع بس نظرتها وهي كسيرة وحزينة حازه بخاطرة ضمها لصدره ..
بس انصدم لما بعدت عنه ..
فيصل بكسرة خاطرة ونبرة : وتقولين شفيك علي ؟ شوفي بس هالتصرف اللي سويته الحين .. ! .. صدق ياشوق من قال من طلع من دراه قل مقدراه ..
صدت عنه وهي مدمعه ..
فيصل: لآكن قلبي مابغاك الا آنتي رضا لي بالمذله وأنا فيصل ولد الشيوخ ولي من الصيت والعز مايكفي ..
مشى ورش عطر وطلع من الغرفة .. لحقته شوق تبي توضح له : فيصل ..
فيصل: خلآص فيصل وفيصل وفيصل فيصل تعب ياشوق تعب لآيغرك لو هو رجال ترى عندنا بعد آحساسيس تنجرح ومشاعر تتأذى لو ماذرفنا الدموع ..
طلع وصك الباب باقوى شي عنده ..
جلست وهي ضايقة قامت فرشت السجاده وصلت صلآه الضحى وبسجدتها دعت ربها بصدق وبقلب واثق بالله سبحانه وتعالى أن يصلح العلآقة بينها وبين فيصل.. ويبعد عنهم كل هم وضيقه .. ويعطيها القوة عشان تعتذر منه ..
.
.
.
الرياض..
ببيت سلطان ..
دخل سلطان لغرفتهم كان جاي يأخذ أوراق بس مر غرفتهم استغرب نايمة للحين ..
ابتسم على شكلها وتركها نايمة .. أكيد من الوحم ..
.
.
.
أبها ..
كانت ريوف تكلم راكان وتغني له ..
راكان: ليه ماكنتي تغنين لي ؟
سكتت ..
راكان: يعني لو ماقالت لي وجد يالدبة ماكاند دريت..
ريوف:خخخ تكفى عاد والصوت ..
راكان: صوت عذاب فيه بحه آليمه .. لبآ آهل هالبحه ليتهم بأحضاني الحين ..
ريوف: هههه راكان..
راكان: عيونه ..
ريوف : بسك ..
راكان: بجد مشتاق لتس شوق فضيع ..
ريوف: ميب أكثر مني .. صح راكان جدي نقوله غرفة عادية طلعوه من الملآحظة .. يالله فرحانه كثير..
فرح راكان لفرحته: الحمدلله ..آلف الحمدلله على سلآمته ..
ريوف: الله يسلمك .. بروح له الليله آن شاء الله..
راكان: ايه حق وواجب..
ريوف: الله لايحرمني منك ..
راكان خق معها: لبآ روحك ..
.
.
.
بالصاله ..
كان تركي يسولف مع خواته على دخله غلآ وبنتها اللي باين دوبها مأخذه شاور ..
جلست غلآ وهي تحاول تنومها ..
قام تركي جلس جنبها : غلآ عطيني ..
غلآ :تكفى خلها تنام دوبني مسبحتها شفت الحوسة اللي قبل شوي بملآبسها..
تركي: بس شوي ..
عطته غلآ : نومها طيب..
تركي قعد يلآعبها وهي تضحك ..
رهف: أنت الحين بتخليها تصحصح آكثر..
غلآ: بجد ..
تركي: تضحك أضحكي جعل هالضحكه ماتفارق شفاتك ياقلب أبوك ..
ابتسمت غلآ وسرحت بـ ببنتها وتركي ..
تالي حطها بحضنه ونومها ..
.
.
.
الليل ..
ببيت سلطان ..
كانت مشاعل جالسه تشوف التلفزيون وكلهم طلعوا بس هي رفضت وحبت تجلس لانها مرهقه وتعبانة شوي ..
كان سلطان توه جاي من شغله ..
سلطان: سلآم ..
مشاعل عدلت جلستها: وعليكم السلآم .. هلآ عمري..
جلس جنبها: هلآ بك روحي .. حبيبتي شفيها ؟
مشاعل: بس آرهاق خفيف..
سلطان: نروح للمستشفى ؟
مشاعل: لآ ماله داعي هو ارهاق خفيف..
قومها سلطان معه : ماباقي جاو الاهل؟
مشاعل: لآ ..
بغرفتهم ..
بدل سلطان ملآبسه وجلسوا يسولفون ..
سلطان: مشاعل كلمتي شوق قريب؟
مشاعل: يس اليوم الظهر..
سلطان: وكيفها .. وحياتها مع فيصل عسى مرتاحه ؟
مشاعل: لما أسألها تقول تمام وبخير ..
سلطان: الله يوفقها .. تعشيتي ؟
مشاعل: مالي نفس ..
سلطان: ليه؟
مشاعل: تسذا ..
سلطان: لآزم تأكلين .. راح يكلم الخدم يجهزون عشا ويجبونه للغرفة ..
مشاعل: ماله داعي..
سلطان: قلبي ماتعشت وماله داعي .. الحين بدلي ملآبسك والبسي ملآبس النوم ..ولآتلبسين ملآبس ضيقة ميب زين لتس ولبيبي..
مشاعل: آنت تأمرني آمر..
سلطان باس خدها: مايأمر عليتس ظالم ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:34 AM   المشاركة رقم: 133
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
بالشرقية ..
شقة فيصل وشوق..
غرفة النوم ..
عزمت شوق تعتذر من فيصل ..
عدلت روبها الكيوت المحتشم من نعومي ولونه سكري مع لون شعرها الاسود الطويل وبياض بشرتها ولون عيونها ووسعهن .. ورشت عطرها .. ودقات قلبها سريعة وخايفة من رده فعل فيصل ..سمعت الباب انفتح وبسرعة نطت للسرير وتغطت بالغطا دخل فيصل للغرفة وناظر بالغرفة ريحتها خقق عود آزرق وأضاءه خافته حيل ابتسم وتالي عقد حواجبه وضاق صدره آه ياشوق .. آخذ ملآبس وتالي راح يأخذ شاور توه جاي من شغله وقرفان من عمره وضايقن صدره ..
شوق كانت فيها الضحكه على تصرفها وتنفسها كان آسرع من قبل ..
ماطول شاور فيصل لبس بجاما النوم وطلع من الغرفة .. هدا تنفس شوق عقب ماحست أنه طلع جلست وعدلت شكلها وطالعت بشكلها بالمراية وابتسمت ..
طلعت من الغرفة وتوجهت للمجلس سمت بالله ودخلت كان فيصل يوقت جواله لصلآه الفجر..
دخلت وكان فيصل توه بينسدح وينام .. لف لما شافها ..
شوق: ممكن اتكلم معاك ..
كان فيصل ينزل جواله طالعها للحظه وركز النظر فيها وتالي صد .. :أذأ تبين هواش ماله داعي راسي مصدع خليه لبكرة ..
جلست جنبه وفيصل خق معها ..
شوق تفرك يدبنها ببعض : أنا آسفه ..
فيصل : على آيش..
شوق: على كل شي ..فيصل أنا آحبك وآموت فيك.. آنا كل تفكيري من كنت صغيرة أنت بالنسبة لي كل كل شي.. بس لاني آحبك وآحبك حيل كنت آبيك تأخذ وحده ماشافها آحد غيرك .. وحده تناسب فيصل ومركزة الاجتماعي..
فيصل لف عقب ماكان يناظر الارض وهو يسمع كلامها ورد يناظرها : آولآ آنا آخذتك ولآ آبن آمه لمسك غيري يعني كنتي بنت وهالشي آبيك تفهمينه .. ثانيا لآتقللين من شأن نفسك وآنتي عارفه آنتي بنت مين آنتي بنت محمد ومحمد الله يرحمه معروف منهو وأمك عايلتها معروفة وخالك سلطان من خيار الرجال وآكبر رجال الاعمال بالمملكه .. ثالثا ويعني مطلقة عااادي آهم شي السمعه والاخلآق .. رب وحده مطلقه خير آلف مره من وحده ماعرفت الرجال ..
سكتت شوي وتالي قالت : فيصل ..
ناظرها آكثر :عيونه ..
شوق : آنا آسفه..
فيصل مسك يدينها: ليه الاسف .. شوق فيصل ماتعتذر.. آه ياشوق لو تدرين كم آحبك ماأظن كان بعدتي عني لحظه ..
شوق دمعت: أنت عمري .. بس كنت خايفة ..
فيصل: والحين..
شوق: الحين ماآحس بالامان الا معك .. ولا آرتاح الا معك .. الله لآيحرمني منك ..
فيصل باس جبينها: ولآ منك ..
ضمها بدون مقدمات لصدره حتى شالها وحطها بحضنه وهي متعلقه برقبته وتبكي وتتأسف منه ..
فيصل يبعد شعرها اللي لزق بخدها من الدموع: حياة وعمر فيصل ..
خلآها تبكي حتى هدت ..
فيصل : شكلك آليم بالحيل.. وش هالجمال يابنت .. آشهد آنك آنتي اللي محليه الروب مهو بهو ..
حمر وجهها ..
فيصل: شعرك راق لي بقوة.. شوق لاتفكرين تقصينه خليه تسذا طويل ولا حتى تصبغينه ..
ابتسمت شوق: تيب..
فيصل: والفص اللي هنا باسنانك يالبيه يازينك .. وعطرك وكل كلك .. آنشهد آنك قمر..آسمعي هالقصيدة مره سمعتها وعقلت معي وكل مااسمعها آتذكرك ..
لبا عيـونك ولبا ها لحـسن كـله
انا اشهد انك قمر ليلي مع نجومه

من شاف زينك حشى والله مامله
لو باع عمره لأجل عينينك مالومه

زين الوصايف حبيبي باهي الطله
ياورد عمري وريحانه ويشمومه

ياللي عيونك تصيب وتبري العله
تشفي قلوب من الايام مهمومه

قلبي وطن وانت حبك صار محتله
من يوم شفتك وقلبي ضاعت علومه

ارجوك ياصاحبي درب الثقل خله
وارحم حبيب على شانك جفا نومه

سيف الجفا ياحبيب الروح لاتسله
لي مدة والنواظر منك محرومه

لبا عيـونك ولبا ها لحسن كــله
انا اشهد انك قمر ليلي مع نجومه

فيصل: وسلامتك ..
شوق وجهها محمر: صح لسانك ..
فيصل: صحت آبدانك ..
شوق : خلآص مش زعلآن ..
كان يطالعها ويتأمل آبداع خالقه بجمالها وحسنها ..
شوق: فيصل..
كان مسرح فيها ويناظرها بدقة ..
شوق حطت يدها على خد فيصل بهدوء: فيصل شفيك ..
ابتسم : شفيني وآنتي معي.. لبآ حسنك ..
رجعت شعرها ورى آذنها .. وقامت ..مسكها فيصل: وين ..؟
شوق: ترى وزني ميب خفيف وجالسه على رجلك ..
رد جلسها فيصل: تراي رجال يعني آنتي بالنسبة كتكوته صغنونه ..
ابتسمت غصب ..
فيصل: شكلنا راح ننام بالمجلس هههههه ..
شوق: هههههه ..
قام فيصل وقومها معه وهو يقول:
أحبك من هنا لاخر هنا لاخـر هنـا لهنـاك
احبك لعنبو حي الرضيـع وحلـو غفوآتـه

طالعته شوق وردت :
احبك من هنا لاخر محطـات الغـلا لهنـاك
أحبك كثر ما يهوى رضيع الصدر غفوآتـه ..

شالها فيصل ودار فيها وهو يضحك وبصوت عااااااالي: ياااااناس أنا فرررررررررحان .. آحبها هالبنت والله آحبها آحبها..
غطت على وجهها وهي تضحك وفرحانه كثر فيصل ..وآكثر..

.
.
.

أبها ..
كانت غلا تسولف على نجود لان توها جات لـ آبها .. عشان جدها ..
نادى تركي غلآ ..
غلآ: هلآ ..
تركي: من هنا ؟
غلآ: خواتك ..
تركي: زوجه عبدالله ؟
غلآ: لآ آمها شوي تعبانة وراحت لها.. تركي بكرة بروح لبيت جدي من جيت مارحت ..
تركي: آوك ..
جات بتمشي مسك يدها ..
غلآ: هلآ ..
تركي: آجلسي معي زهقان ..
غلآ: وين آخوانك وعيال خواتك ..
تركي: ماأحد فيه .. آنا آبيك آنتي.. آبي آجلس معك .. وضعنا آبد مو عاجبني ..
غلآ تكتف بملل واضح ..
تركي تكتف نفس الحاله: هآ ..
غلآ: ولآ شي.. خلنا تسذا آحسن ..
تركي عصب: تبطين .. مهو بـ تركي اللي يعيش تسذا .. راح نعيش كأي زوجين وراح تعطيني من حب وحنان ورومنسية وكل شي آبيه منك بالطيب بالقوة.. بس خلي آبوي يطلع والحمدلله الدكتور يقول قربت طلعته .. ووقتها صدي عني .. ونشوف مين اللي راح يمشي كلمته على الثاني.. دامني آبيك وحاطك براسي آجيبك ياغلآ وآنا تركي..
غلآ رفعت حاجب: خير وش هالكلآم وين عايشين .. آجبار وزحمه .. تركي آنا غلآ آم راما .. ولو تصرفت معي مثل هالتصرفات بيت أبوي قريب وحينها آشوف مرجلتك ..
تركي: غلآ ..
غلآ: تركي هدي .. تيب..
تركي: يعني تهددين بأبوك وآخوانك ..
غلآ: عندك شي ؟
تركي: واللي راح يهددك بـ راما ..
لمعت عيون غلآ بسرعة ماتوقعها تركي ..
غلآ: الا بنتي .. تحملت كل شي منك عشانها ورضيت آصير بهالحال .. تجي تهدد تأخذ راما .. الا هالشي لآتفكر فيه .. صدقني ماراح تطلع وتربح لو سويت هالشي ..
تركي : راما تعني لك روحك .. وآنتي روحي .. آرجعي لي آخلي راما..
غلآ : تحلم بالرجعه .. فكر باللي سويته.. ذليتني ..!
مسك يدها ومشى فيها للحديقة : آنا ماكنت آدري.. غلآ آفهمي شي آسمه عرض سمعه شرف ..
غلآ: آوه ياتركي لو آنت واثق ماسويت تسذا..
تركي : لو مش واثق كان طلقتك بسرعة .. لآ كان كنت منصدم ولاني مصدق عشان كذا شفتي هالتصرفات .. تأكدي لما نشوف الخيانة ونكون عارفين آن المره تخون مالها عيشه عندنا .. !
طالعته ..
تركي: أنا واثق فيك كثر ماأنا واثق أني ماسك يدك الحين وآني أبو بنتك ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:34 AM   المشاركة رقم: 134
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
.
اليوم الثاني ..
الشرقية ..
شقة فيصل وشوق ..
صحت شوق فيصل : بيبي قوم .. الساعه الثالثه العصر..
رمى نفسه بحضنها ..وكمل نومة..
شوق تلعب بذقنه والشعر الخفيف النابت على خده: يله قوم صل العصر.. يله قوم ..
فيصل : بس خمس دقايق احسبيها وقوميني..
شوق: ههههههه ماراح تفرق.. حتى مادوامت ..
انقلب وصار على ظهره ويناظرها: مو مهم .. المهم .. آني آحبك ..
شوق: وأنا بعد .. بس قوم صل العصر ..
جلس وشعره كشه وهي تعدل شعره وهي ميته فيه .. قومته : بروح آجهز الغدا ..
دخل ووضى للعصر وتالي صل العصر ..
كانت شوق تجهز الغدا جا فيصل وشال الصحون عنها ..
شوق فيها الضحكه : ترى الغدا مكرونة..
ابتسم فيصل ومسوي معصب: مصحيتني ومانمنا الا الصبح والنهاية مكرونة ..
شوق : هههههه فييييييييصل..
خق وطيح الصحون ..
شوق حطت يدينها على آذونها ..:لآلآ
فيصل مبتسم وباينه صفه أسنانة : هههههههه عااادي تفداني..
شوق: ههههه آكيد .. يفداك الكون بعرضة وطوله ..
فيصل قرب منها: لآ عز الله ماتغدينا .. شوق جوعان ..
شوق مبتسمه ووجهها آحمر: تيب آجلس .. والحين بجيب الغدا ..
فيصل: عطيني الصحون ..
طلعت شوق صحون جديده وعطته .. وتالي رجع آخذ العصير ..
حضرت شوق المكرونه ..
وقعدا يتغدون ..
شوق: هآ حلوه ..
فيصل: لبآ عروق قلبك .. خقق يابنت .. حلوه وقمر وذوق وتعرف تطبخ بعد ياربااااااة .. آمي داعية لي..
حمر وجهه شوق ونزلت راسها ..
سحب فيصل كرسية وجلس جنبها وهو مبتسم: خلآص ماعادني بقايلين شي الين تتغدين ..تغدي فد قلبك..
فيها الضحكه على حركات فيصل ..
.
.
.

أبها ..
ببيت جد غلآ ..
كان تركي جاي يبي يأخذ غلآ لانها من الصبح ببيت جدها ..
غلآ: بنام هنا..
تركي: ماسمعت ..
غلآ: تستهبل..قلت لك راح آنام هنا..
تركي: غلآ وبعدين وبعدين معاك ..
غلآ: ولآقلبين .. خلآص بنام هنا.. من زمان عن جداني بجلس معهم آنا وسعود ..
تركي: بكرة بجي آخذك ..
غلآ: لآ طبعا .. من حقوقهم علي آجلس معهم وآدرايهم الين تجي وحده من خالاتي آو آمي ..
سكت لان معها حق ..
تركي: وين راما طيب..
غلآ: آدخل وشوفها مع جدتي وجدي داخل ..
دخل تركي معها .. وشاف جدتها وجدها وسلم عليهم ..وجلس يسولف معهم .. وجابت غلآ القهوة .. وصبت لهم .. وشافت جدتها تسأل تركي عن أصابته وقالهم .. ضاقت فيها الدنيا لما سمعت سالفه الاصابه ..والمر اللي عانه تركي ..
تالي شال بنته وهو يضحك ويسمع سوالف جدان غلآ عن بنته وضحكها وحركاته ..
جده غلآ: فيها منك ومن آمها ..
تركي: أبيها تأخذ كل شي من آمها..
جدتها: حلآتها تأخذ منكم آثنينكم .. الله يخليها لكم ..
تركي: الله يسمع منك ..
باس بنته ووأستأذن منهم .. وبالله خلوه يروح ..
عند الباب ..
تركي : متى راح يجون خالاتك وعمتي..
غلآ : آممم هالاسبوع ..
تركي: زين ..يله سلآم ..
غلآ: تركي كيف يدك ؟
تركي: يعني يقالي الحين يهمك ..!
سكتت..
تركي: يعني آقولك ماتألم .. الا تألم .. آمس رحت بشوف الخياطة على منطقه الجرح طلع الجرح ملتهب.. ونظفه الدكتور والله كريم..
غلآ: أنت ليه ماتهتم بنفسك.. وش فايدة السواق ليه ماتخليه يسوق.. تراك تزهق قاعد تضيع نفسك بنفسك ..آوف تراك تزهق..
ابتسم وهو بتكتف: تخافين علي..
غلآ عيونها ملمعه وتسولف ولاهي حاسه: آخاف عليك.. آه بس قلبي متقطع خوف..
تركي : تحبيني ؟
غلآ تطالع تركي وتتكلم قلبها مع جرحه ولاهي حاسه: تشك بهالشي..
تركي ابتسم:آجل سامحيني..
حست غلآ .. وسكتت..
تركي بعده مبتسم: الاتحبيني.. سامحيني..
غلآ تصرف: سلم على ريوف..
دنق وباس خدها : يوصل.. مع السلآمة ..
.
.
.
بعد آسبوع ..
طلع أبو تركي ..
وسعود وصل آخته غلآ لبيت أبو تركي.. طلعوا آخوان تركي عشان تسلم غلآ على عمها..
سلمت غلآ على عمها وخلته يسلم على راما.. اللي شالها وهو يسمي عليها وهي تمسك بـ لحية جدها الحمرا وتضحك ..
غلآ جلست جنب عمها وراما: راما عيب لآتمسكين لحية جد تسذا تعورينة..
ضحك عمها: خليها.. خليها.. تضحك مشالله ماآنكرت)ماخافت منه)..
غلآ: يمكن عشان نفس جدي لان كنت عند جداني وتعودت على جدي تسذا..
كان تركي يناظر غلآ وهي تسولف مع آبوه وتضحك معه حبها آكثر..
أبو تركي : دامكم هنا ..بغيتكم بسالفه؟
جلس تركي قبال أبوه: لبيه..
أبو تركي: بنت عمك ؟
تركي سلم على راس أبوها: طلبتك لآتكلمني بهالموضوع..
أبوه: ورى ياتركي؟
تركي : لاتكلمني فيه.. ماأبي آكدرك وتوك طالع مع المستشفى..
شالت غلآ بنتها وجات بتقوم ..
أبو تركي: آجلسي ياغلآ ..
جلست ..
أبو تركي: وشاللي سوته بنت عمك ؟
تركي: وش اللي ماسوته .. خلآص يبه..
أبو تركي: رجعها الله يرضى عليك ..
تركي: آولآ يبه هي طلعت من العدة.. ثانيا محال آني آرجعها..
أبوه: الله يهديك .. وراك تعرس آجل..
تركي: هي السبب .. يبه لآلآتضايق..
أبوه: ماكنت مؤيدك زواجك على مرتك .. والحين خليت بنت عمك مطلقة وآختها جنبها والسبب منهو ياتركي..
تركي: يالوالد هي السبب بزواجي على أم راما.. وهي من تسبب.. ومدري كيف آنعميت.. بنات عمي ماهن متربيات.. آجلن ترسل ولد آخوها يكلم غلآ ..!
أبوتركي سكت ..
مصدوم من اللي يسمعه وغلآ كانت بس تمسح دموعها بصمت.. جرحها الموقف..
طلعت من المجلس..وراحت لغرفتها مع تركي بكت وهي ضامه بنتها لصدرها..
استأذن تركي من آبوه عقب ماتجمعوا خواته وامه والكل عنده وطلع لـ غلآ ..
دخل لغرفتهم .. شافها تبكي ضمها هي وبنته لصدره : ليه ليه البكى؟
كانت بس تبكي .. وصارت بتنها تبكي معها..
ابتسم تركي غصب: الحين كيف نسكت هالحلوه ؟بكت معاك..
بعدت غلآ عن تركي بهدوء وراحت ترضع بنتها ..
جلست ترضعها حتى هدت ونامت..
تركي مسك يدها وجلسها: ليه هالدموع؟
غلآ : ولآشي..
تركي يمسح طيف دموعها: وسعي صدرك.. ترى راح نسافر للرياض قريب.. جهزي نفسك..
غلآ: ميب سيارة..
تركي:ايه حجزت..
غلآ: وكيف يدك ؟
تركي: الحمدلله..
غلآ: ترى بكرة برد لبيت جدي خالاتي كلهم جاو الليله وامي ..
تركي: آن شاء الله .. غلآ بغيت آخذ رأيك بقرار قررته..
غلآ:هلآ..
تركي: قررت آخذ الوالد والوالده معي للرياض يعيشون معنا..
ابتسمت غلآ: ياعمري الله يحيهم ..
تركي: ماعندك مانع ..ولآ راح تتضايقين ..
كشرت غلآ: ليه آرفض ؟ بالعكس هالشي يسعدني .. ولاتنسى آن وجود الشيبان بالبيت بركة .. وحتى راح يونسونا آنا وراما ..
ابتسم تركي بحب ماله مثيل : وتبيني آتركك بحالك .. ياغلآ كل يوم آحس آني ماستاهلك بس فيه شي بداخلي يقول غلآ ماخلقت الا لـ تركي .. والله آسف تأكدي آي قسوة صدرت مني عليك هي غصب عني آنا تجرحني قبل ماتجرحك .. تراك روحي ..
غلآ : الحين هالدوبا نامت أشيلها وتطلع معي ..
تركي انسدح جنب بنته : أنا مرهق بنام معها ..
غلآ: آوتس .. بس تركي مش مثل كل مره مايمدي آطلع الا الاقيك جايبها ..
تركي ضحك : شكلها يكون مغري مايمدي آبوسها الا وتتحرك وتفتح عيونها نومها خفيف ..
غلآ: تيب خلها بحالها خلها تنام .. آه يازين ايام العزوبية ..
فز تركي من السرير وسحب غلآ لعنده: وشو ؟
غلآ ابتسمت غصب : ولآشي..
تركي : غلآ ..
غلآ: قصدي آيام ماكنت آدج وحدي مافيه شي يقديني وخاصه مسؤلية راما ..
تركي ابتسم: اشوا تقصدين راما ميب أنا ..
غلآ: ههههههه أنت وراما واحد .. نام ..
تركي ابتسم وقربها لحضنه: آجل تحبيني دام أنا وراما واحد ..
غلآ حطت يدها على خد تركي تبيه ينام وتطلع تسولف مع ريوف لانها بتروح : حبيبي نوم ..
تركي صار مسير مهو بمخير لها .. سدحته وغطته مع راما وطلعت من الغرفة ..
.
.
.
بالحوش ..
كانت غلآ وريوف يسولفون ومعاهم قهوة وحلآ ..
ريوف : راكان جا ..
غلآ ابتسمت: وينه ؟ ومتى جا ؟
ريوف : محمد أخوي توه آخذه من المطار .. ياآلبىـا ..
غلآ : وآنا آقول كاشخه .. ياآلبني عسى ربي يحفظه ..
ريوف: آمين .. آجل وين خالي وهالدوبا ..
غلآ: خخخخخخخخخ نايمين ..
.
.
.
الليل ..
دخلت ريوف للمجلس وكان راكان واقف يعدل شماغه قال وهو مبتسم:صكي الباب ..
ابتسمت وصكت الباب ..
تقدم لها وضمها وهو شايلها: يالبآ هالوجه وحشتيني يالحيل..
ريوف تفأجات من حركة راكان وحمر وجهها ..
راكان: ههههههه الله الله ليه وجهك حمر كذا..
عاد الحركة وغطت على وجهها: راااكان ..
ضحك وسبحها وجلسها جنبه :يابعد حيي .. شخبارك ؟
ريوف وجهها آحمر وتلعب بشعرها من الاحراج ..
راكان قرب منها آكثر: ريوف ..ريوفتي..
طالعت فيه وهي مبتسمه : عليك حركات ..
راكان: ههههههههههههه .. ترى لاشفتس يجيني شي .. المهم بكرة الفجر راح نطير لـ حايل..
ريوف: آوتس..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:37 AM   المشاركة رقم: 135
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
الرياض ..
ببيت خالد وعهد ..
دخلت عهد هي وخالد وولدهم .. كانوا عند جدان عهد ..
خالد: يادوبا آنتي وهالدوب بروح أنوم وراي دوام لا آسمع همس ..
عهد شايله ولدها وتبتسم: آوك ..آجل راح ننام بغرفتنا القديمة..
خالد :ههههههههه تسوينها ..
عهد: آوك آجل ..
خالد: ويهون عليك خلودك ينام وحده ..
عهد: خلودي يبي ينام .. وهالدب ولده مايبي ينام نام ببيت جدي ورفضت جدتي آصحيه ..
خالد: ههههههههه الله يسامح جدتي ..
شال خالد ولده ودخلوا لغرفتهم ..
عهد تنزل عبايتها : خالد أتركه بعدها دايخ خله لعل وعسى ينام..
خالد يضحك ولده : ايه هين شوفي الضحكه باين انه مصحصح ..
عهد تطلع لها بجاما نوم ودخلت تبدل ملآبسها ..وطلعت .. وطلعت ملآبس خالد ونادر..
عهد: خالد روح غير ملآبسك ..
وجلست هي تبدل لولدها ..
خالد: بنام تسذا ..
عهد : ياربي الظاهر تبي آبدل لك نفس ولدك.. يله خالد قوم ..
خالد: فيني نوم ..
عهد تركت ولدها وراحت لـ خالد: آجلس آشوف ..
جلس خالد وجلست تفك الازرار وتساعده ينزل الثوب : حشا ياخالد كل ذا كسل..
خالد: مانمت كويس مامدى جيت من الدوام الا وطلعنا .. وامس مانمنا الا الفجر..
نزل بلوزتة الداخليه ولبس بلوزة البجاما ..وجلس يغير وعهد راحت لولدها اللي ماغير يعض بيده ..
عهد:بس عيب .. ليه تأكل يدك ..
بدلت ملآبسه وجلست تنومه لعل وعسى ينوم ..
لفت على خالد لقته منسدح بالعرض على السرير قامت وفيها الصحيه على خالد وولدها ..
عهد: خالد نام تسذا
عدلته وغطته ورجعت لولدها ..
.
.
.
الشرقية ..
شقة فيصل وشوق ..
شوق: آمممم عاااتي من زمان آسمع عن آبها غلآ وريوف يسولفون لنا عنها خل آشوفها ..
فيصل: هي جوها خيااال .. وراح آمشيك معي .. وبعد جدتي وخالاتي اللي بـ آبها يبون يشوفونك .. يبون يعرفون من ذي اللي جابت راس فيصل عقب اضراب ست سنوات عن الزواج .. بس ماراح نطول يمكن يومين بالكثير ..
رمشت شوق ..
فيصل : في عيونها بحر به الناس تغرق,وفي رمشها سهم يجيب المنية..
شوق : أحبك كثر ماضاقت من أسباب الفراق صدور,,
أحبك كثر ماسمي يتيم وخاطره مكسور,,
أحبك كثر ماتنقال هالكلمه بدون شعور,,
أحبك كثر ماضاق المكان بواحد مقهور,,
أحبك كثر ماطارت تحت شمس الزمان طيور,,

][ وأحبك أحبك أحبك أحبك ][
فيصل: اغليك واللي كون الكون انا اغليك
وحب الغلا..ماهوب مثل حب المزوحي ..

شوق : أغليك أكثر منِّهُم بس .. لعلمك
أبوك , خالك , إختك , أخوك , ماضيك
ربعك ، جميع النـاس , وعيـــال عمِّك
شايف غلاهم لِك .. أكثر أنا أغليك
واللِّي وِصَل( نِص الغلا ) يمكن أمّك ..

فيصل : ياكثر ماحبك وياكثر ماغليــك
وياكثر مالك في ضمــيري معــــزه
أموت واحيا كل ماحل طاريك
ويفز لك القلب مــلـيووون فــــــزه ..

شوق ويدينها بيدين فيصل: هههههه فيصل نسيت ..
فيصل: هههههه قولي طيب احبك وبهمس أبي أتلذذ بسماعها منك .. وقوليها بأذني ..
حمر وجهها ..
فيصل : يالله .. واحد .. اثنين .. ثلآثه ..قولي..
شوق قربت منه وهمست بأذنه : آحبك ..
.
.
.
أبها ..
ببيت أبو تركي ..
ريوف: طلع مع آخوي محمد وأخوياه يقولون راح يتمشون ..
غلآ: يله خليه يتعرف أكثر على آبها ..
ريوف: آجل وين راما ؟
غلآ: آخذها خالك يقول فيه نوم برغم ماصحى هو وراما الا على اذان المغرب والحين فيه نوم ..
ريوف: تيب كيف علآ قتك معه ..؟
غلآ: زفت .. آقول له خلآص خلنا تسذا .. يقول لآ .. اللي صار مش قادرة آنساه ..
ريوف: غلآ عشان راما .. وأنتي بعد تحبين خالي سامحية ..
غلآ: مقدر ياريوف .. خالك خلآ بدل كل لحظه حلوه لحظه فيها جرح مؤلم .. ماتتخلين اللي عانيته ..
ريوف بألم : ياعمري.. بس والله خالي يحبك حب مش طبيبعي .. وهالشي باين ودايم يقول أنا أحبها ويكرر هالكلمه .. والرجال تحسين صعبه تطلع منهم كلمه أو يصرحون بحبهم لااحد بس خالي صرح والحين أكيد ندمان حتى شوفي آحسه مهموم .. ومتغير كثير ..
غلآ: أنا كثر تركي تعبانة بس خلآص .....
سكتت لآن جوالها دق وكان تركي ..سكرت منه ..
قامت غلآ وقومت ريوف: قومي نأخذ راما ..
بغرفه تركي ..
دخلت غلآ ومعها ريوف ..
تركي : مانامت ..
غلآ: هاتيها .. آصلن ماصحت الا على المغرب كيف تبيها تنام ..
تركي : حاولي تنوميها هنا ..
غلآ: البنت مافيها نوم .. وبعدين هنا غلقه بطلع للحوش برآ ..
تركي: الليله راح تنامين هنا ..
غلآ: خلصنا من هالكلآم ..
تركي : لآماخلصنا ..
غلآ: ياليل الهم ..
تركي: غلآ اقصري الشر ..
غلآ عصبت: آنت اللي اقصر الشر .. آوف ..
علآ صوت تركي وغلآ نفس الشي ..
ريوف شالت راما: خالي .. غلآ .. شفيكم خوفتم راما وبكت .. ميب زين تسذا .. تعوذوا من ابليس ..
تركي: أعوذ بالله من ابليس.. جننتي ..
غلآ لفت وحطت يدها على جبينها: يالله .. استغفر الله العلي العظيم ..
ريوف: خالي .. غلآ.. آجلسوا مع بعض جلسه بهدوء وناقشوا أوضاعكم.. بأخذ راما معي ..
طلعت ريوف من الغرفة وراما معها ..
غلآ: تركي تعبت منك .. خلآص ماأبي آعيش معاك تعبت راح تقعد على هالموال كل شوي خل تنطلق آحسن ..
تركي : نجوم الثريا أقرب لك من الطلاق .. يابنت الناس أحبك أفهمي أحبك قدري هالكلمة وبس..
جات بتطلع ومسكها تركي وصك الباب ..
غلآ تبعد تركي عنها: مجنننننون آنت .. بعد ..
تركي: تبين تشوفين هالمجنون صدق ..
غلآ :ترررررركي بعد شفيك.. بلآ تصرفات سوفاج ..
قدرت تبعده عنها بس لما دفته على يده المصابة ..
تركي بألم : آآآآآآآآآه ..
غلآ وجهها كله دموع: آنت السبب ليه ماتبعد ؟
جلس تركي ويده تألمه .. مسك بيده الثانية على كتفه وهو مرجع راسه على الصوفا ..
جلست تناظره وجلست على طرف السرير وهي تبكي بقهر ..
جلست على السرير لفتره وهي تبكي وتركي مغمض عيونه والالم باين من مسكته لكتفه ..
لفت عليه .. وشافته مغمض عيونه ..مسحت دموعها : دايم تسبب الالم لي ولنفسك..
كان ساكت وعلى حاله ..
غلآ ودخلت تغسل وجهها وتالي قعدت تنشفه وطلعت ..
غلآ: وين المفتاح أبي أطلع ..
مادر عليها..
غلآ: وين المفتاح ؟
تركي صوته واطي : شوفيه بجيبي ..تعالي خذيه ..
غلآ: طلعه ..
تركي : خذيه أذأ تبين تطلعين ..
قربت وهي ترجف وطلعت المفتاح بس كتف تركي فيه دم بسيط أكيد من الجرح ..
شهقت : تركي دم ..
تركي: افتحي الباب واطلعي ..
جلست وهي رجعت تدمع: تركي يدك ؟
تركي بعصيبه: مالك شغل.. اطلعي من الغرفة ..خلآص ..
دمعت آكثر وهي تشوف تركي يتألم وهي السبب ..
تركي بعصيبه تخوف: آطلعي برآ .. بسرعة ..اطلعي ..
عصبت وطلعت ..
بالحوش ..
شافت ريوف وكانت راما بالهزاز (سرير خاص بالصغار) .. وطاحت بحضنها وهي تبكي ..
ريوف ضمت غلآ وهي تهديها ..:خلآص قلبي الله يهديكم..
غلآ: تركي يده تنزف دم وهو معصب .. آه ياريوف تعبت ..
كانت بحضن صديقتها وتبكي كل اللي بداخلها ..


صديقي اللي يوم ضيقي تضايق
اللي يشاركني همومي وضيقي
يحاول اسعادي بشتا الطرايق
يشيل كلش واقفن في طريقي
هذا الصديق اللي له الاسم لايق
اصل الوفى من معدن اصلي حقيقي
اما صديقي بس لاصرت رايق
ما يستحق انه يسمى صديقي


.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وحيده و أهلي كثيرين, ليلاس, الغلا مستور, القسم العام للقصص و الروايات, اصحابي, اهلي كثيرين, وحديث, وحشني, وحشني شوف أحابي و ربعي و الغلا مستور كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:34 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية