لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-10, 10:38 AM   المشاركة رقم: 136
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
اليوم الثاني ..
حايل..
ببيت أهل راكان ..
ريوف : ها يمة ..
العجوز : تعالي بيشوفونك أخوانك ..
ريوف خافت: يمه بعدين بعدين ..
العجوز زعلت: أخوانك علمتهم عنك ..
ريوف مسكت يدها: من عيوني.. بس لآتزعلين .. الحين تعشي وخذي علآجك ..
العجوز ابتسمت وبابت تجاعيد وجهها: طيب..
ريوف ابتسمت لها .. وقعدت تعشيها وتسولف لها ..
دخل راكان ..: سلام ..
ريوف : وعليكم السلام ..
راكان: مشينا..
طالعته العجوز: ماراج تأخذ بنيتي ..
ريوف: ايه يمه بجلس معك ..
ابتسمت لـ راكان بمعنى اهدى ..
راكان: آجل وين الوالدة ؟
ريوف: الظاهر بالمطبخ ..
راكان:آها ..
عطتها العلآج وخلتها تنسدح وغطته..
العجوز: لآتروحين ..
ريوف: آن شاء الله ..
العجوز: بيأخذك هالمهبول ..
ريوف:ههههههههه ياآلبىـــآ ..
راكان: فرحانه آنها تسب فيني ..
ريوف فاطسه ضحك ..
راكان ضحك معها..
ريوف مسكت نفسها شوي: لآ بس آنت وهي توسعون الصدر ..الله يوسع صدوركم بطاعته..
دخلت ام راكان وجلست تسولف مع ولدها وريوف والعجوز نايمة ..
راكان: مشينا..
أمه: لآ منتم براحيين .. آجلسوا تعشو معنا.. مابوه حد الا أنا وأبوك ونسونا..
ريوف: من عيوني خالتي.. ماطلبتي شي..
جا آبو راكان ..وقامت ريوف مع عمتها يحضرون العشا ..
.
.
.
أبها..
ببيت أبو تركي ..
تركي: راح تسافرون معي وتريحون بالرياض.. آحسن من هنا.. آنا حجزت وأنتم معي..
أبو تركي: ان شاء الله..
تركي: طبعا راح تعشيون معي .. ماراح أعطيكم آحد من آخواني(قالها وهو يبتسم) ..
ضحك أبوه وامه..
استأذن تركي من أبوه وأبوه وطلع من غرفتهم وراح لغرفته ..
كانت غلآ ترتب ملآبسها وملآبس راما..
دخل تركي وانسدح ..
سكرت غلآ الشنط ..
تركي: نامي هنا.. الكل مش موجود ..
طالعته: آدري..
تركي : زين أنك عقلتي شوي..
غلآ: تركي بالله خل هالليله تعدي على خير..
تركي يحك ذقنه: آفكر..
غلآ : مشكله آنت..
تركي: لو آدري آنك ماتحبيني ماأجبرتك ولاحنيت عليك.. بس عارفن قلبك.. أسمعي هالقصيدة بس .. شغل جواله وسمعها ..

أنا مدري وش إحساسك ؟.. و مدري وش تظنيني؟..
أنا الصادق في عينك كنت .. و صرت الكاذب الخوان !

أنا أخطيت .. ما أنكر .. و لا في عذر يكفيني ..
سوى أني أحــبــك حيل..و أني دائماً انسان..

أنا أدري بمدى جرحك .. و أدري الحظ جافيني..
يطول الوقت ما أخطي .. و إذا أخطيت كل شي بان..

أنا شفت الزهر مايل و ظنيته يناديني !
قطفته ..يوم ضميته..لقيته للأسف ذبلان!

عرفت أنك زهر عمري .. عرفت أنك بساتيني..
و غيرك قيظ ما يروي .. سرابٍ يشقي العطشان..

أنا لو ما حصل ما كان .. و شو اللي يدريني..
بأنك ما سواك أنتي سكنتي القلب و الوجدان ؟

أنا آسف على أعذاري .. عجزت ألقى عذر فيني ..
يليق بغلطتي في حقك .. و يرجع كل شيءٍ كان ..

أحــبــــك كثر أخطائي .. و أدري أنك تحبيني ..
و أدري لو تفارقنا .. فلا نقدر على النسيان..

إذا تقوى على فراقي و بعدي عنك .. خليني..
أنا مليت من دور الكرامة..لعبة الغفران..

قليل العمر ياللي أنتي دموعك ما تساويني..
حرام أنه يضيع فراق .. هي من قلها الأحزان..

تركي : لبآ عبدالرحمن بن مساعد آنشهد آنه جابها على الجرح ..
سحبت غلآ الغطا وتحلفت وهي تغالب دموعها ..
تركي: شرايك بالقصيدة..
غلآ : تكفى تركي خلآص.. خل آنام ..
حطت بنتها بينها وبين تركي ..
تركي يبي عطفها وحنانها: تدرين اليوم رحت للمستشفى..
طالعته وهي تمسح دموعها: جد ..
تركي:ايه ..والحمدلله غيرت على الجرح ..
غلآ: تيب أنا آآسفه على اللي صار البارح.. ماكان قصدي..
ابتسم تركي: طلعتي شرسة..
غلآ: بجد آسفه.. لما كنت تتألم حسيت بوخز الالم فيني وطول البارح مانمت ..
انقلب تركي وصار بحضن غلآ: يعني تحبيني..
غلآ: أيه آحبك.. بس راح نظل كذا..
تركي ابتسم: أهم شي أنك تحبيني.. وراح آجبيك ..
ضحكت غلآ غصب: نام طيب..
تركي يستهبل: هنا؟
غلآ: تركي رح لمكانك لآتصحي راما..
تركي :ماطلبتي شي..
.
.
.
اليوم الثاني..
الرياض ..
ببيت تركي وغلآ..
غلآ : هاعمتي الغرفة حلوه.. آذآ ماأعجبتك قولي لي .. ومن عيوني أغيرها..
أم تركي: فديتك حلوه وواسعه وأحسن شي انها بالدور الارضي..
غلآ: زين الحمدلله.. الله يحيكم ياعمه معنا.. لكم البيت ولنا عتبته..
سلمت على راس عمتها ويدها..
أم تركي: الله يرضى عليك يابنتي.. ويصلح لك راما.. ويسدد مابينك وبين تركي..
غلآ: آمين..
طلعت غلآ لان عمها دخل للغرفة ..
.
.
.
بغرفتها..
انقهرت آن تركي نقل كل الاغراض لغرفه نومهم الرئيسه ..
دخل تركي وهو مقهور: عندي آخو رخمه رجع نادية..لو طاعني وطلقها وزوجته خير منها..
غلآ بألم: آحسن شي سواه.. خلك أنت تطيع كل شخص بحياتنا الخاصه ..وبعدين لآتسبه آنت من قبل تزوجت بشورة..سبحان الله بس..
تركي قام ومسك يدها: غلطت أدري.. بس قلبك كبير.. آسف
غلآ: قلت لك كبر الخطأ ماكل عذر يغطيه.. مثل التعازي ماترد المصيبة..
تركي: وش اللي تأمريني فيه.. غلآ مااقدر آصبر عنك آكثر من كذا.. آقولها لك بصراحه.. خلآص صبري بدأ ينفذ..
غلآ ناظرته شوي وتالي صدت ..: تركي أخوك عبدالله ورهف راح يجون الليله ..
تركي: عندي خبر..
.
.
.
ببيت نايف ..
العصر..
طلعت دانه ونايف وولدهم بينهم يمشونه .. وشكله صغنون بينهم ويضحك ..
دانه ونايف فاقعين ضحك على مشية ولدهم توه صغير وهم يبونه يمشي..
أم نايف: آه يامشاري ياشين حظك وهالمهابيل آمك وآبوك ..
قامت شالت ولد ولدها منهم: وبعدين معكم باهالاثنين..
دانه: هههههه دب مامشى زين..
أم نايف: ولدك ماكمل عشرة شهور كيف يمشي..
دانه: آبيه يمشي.. آبي آتسابق معه ..
نايف: بجد ورى يمة مامشى.. شكل وزنه مشالله تبارك الله زايد ..
جدته لامه: بسم الله عليه .. بعده صغير..
دق الجرس وتسابقت دانه ونايف على الباب لانها الهنوف..
ضحكت أم نايف: يابري حالي ولدي مرته ماهم صاحيين ابد..صح يامشاري..
ضحك مشاري لجدته..
جدته لآبوه: ههههههه الله يصلحهم لو تكسروا مع هالركض..
.
.
.
عند الباب..
ضحكت الهنوف على ولد آختها وزوجته..
شالت دانه ولد الهنوف وهي تبوسه :فديتك..
نايف يشيل الاغراض مع خالته..
الهنوف: شخباركم..
دانه: الحمدلله تمام..
دخلت معهم داخل ..
راحت دانه ونايف معها مايجب يفارقها وهي نفس الشي.. للمطبخ تحضر القهوة..
دانه وهي تقطع الحلا وتذوق نايف منه: حلو؟
نايف: تمدين فيه بيدك وتٍسأليني حلو..
دانه: آحم آحم ..ترى استحي تسذا
نايف: يالبيه يادانه قلبي وروحي..
سكتوا لان آم نايف دخلت للمطبخ ومعها مشاري تسوي له سيريلاك ..
خلت نايف يشله على ماتسوي له آهو وولد الهنوف..
خلصت وخلت الشغاله تلحقها فيه..
دانه: وناسه قرب رمضان ..
نايف: بجد الحمدلله.. كان مثل هاللايام عرسنا.. يالبيه..
حمر وجهه دانه وهي تتذكر آحتفال نايف بذكرى عرسهم..
ضحك نايف لانه عرف بايش تفكير دانه..
دانه:فديتك نايف.. الله لآيحرمني منك.. بجد آحبك .. يمكن تقول وش مناسبه هالكلآم.. بس والله آحبك..
نايف خق معها: ياآلبني ــــآ .. بنت خفي علي..
دانه ضحكت: آمشي بس .. شال الدله حقه القهوة ودانه صينيه الحلآ..
.
.
.
ببيت سلطان ..
كان جالسين بالصاله ومشاعل شايله معاذ وتلآعبه ..
عليا: لآتحطينه على بطنك ميشو هالايام ..بسم الله عليه مهو بخفيف..
باسته مشاعل: ياآلبني خليه..
كان سلطان جالس جنب امه ويسولف معها ويضحك ..
عتطه آخته القهوة ومدى لامه الفنجان وخلآها تتقهوى ومدى لها الحلآ..
مشاعل بقلبها (الله لايحرمك ياسلطان من آمك ولايحرمني منك) ..
حست مشاعل آنها راح تستفرغ .. نزلت معاذ بهدوء وقامت من الصاله.. وراحت للمغاسل الداخلية وهي ماسكه راسها وبطنها وعيونها ملمعه .. لما آستفرغت حسن آنها آرتاحت .. غلست وجهها بس حست باللي يأخذ وينشف وجهها ..
سلطان: شفيك ؟
مشاعل: خلآص الحين تمام ..
سلطان يرجع شعرها وبحنان: خلينا نروح للمستشفى.. كود يعطونك شي يخفف حده الاستفراغ .. حتى ماصرتي تأكلين وذبلآنه ..
مشاعل حطت يدها على يدها: لآ حوبي هالشي لما سألت طلع عاااتي ..
مسك سلطان يدها وطلعوا من المغاسل الداخلية : تبين نجلس مع الاهل آو تطلعين غرفتنا تريحين ..
مشاعل (هالوقت هو الوقت الوحيد اللي يجلس سلطان مع آهله وخاصه مع آمه وماحبت تطلع لغرفتها عشان ماتحرم آمه منه) ..:لآقلبي خل نقعد هنا.. الحمدلله آنا تمام ..
جلست مشاعل وسلطان جلس جنبها ..
عليا: الله يعينك على الوحم ..
مشاعل كشرت: يتعب ماتوقعت تسذا..
ضحكت أم سلطان: مابعد شفتي شي ياأمك .. الله ييسرها لتس ..
مشاعل من قلب: آمين ..
شال سلطان ولد آخته معاذ وقعد يلآعبه ويضحكون.. وتالي طلع فيه للبقاله..
عليا: سلطان شوف لك صرفة مع عبدالاله وطارق ومحمد مايجلسون بالبيت ..
سلطان وهو شايل معاذ : ولآيهمك .. لآتشلين هم .. هم استأذون مني يقولون بيحضورن مباراة الهلال والشباب ..
أم شوق: ههههههه ياخوفي لـ فاز فريق واحد منهم على ثاني ثور أعصابهم ..
سلطان: هههههههههه كل شي ممكن .. لآ كن هم أخوتهم ومحبتهم لبعض تبعدهم عن هالتفاهات .. الحين بكلم السواق وشوف وينهم ..
عليا: سلطان طلبتك لآتوافق لـ طارق على السيارة ..
سلطان رد جلس: كبر الولد ياعليا ..
عليا: لا وآنا آختك .. لو آستلم السيارة أعرفه متهور.. وبعد كل مباراة بيطلع يفحط آعرفه .. ماتشوفه لما تخلص المباريات ويفوز الهلال يقول آه لو معي سيارة كان أنا معهم ..
أم شوق: الله يهديهم ..
سلطان: أنا وعدته هو وعبدالاله ونجحواوجابوا نسب عالية بجيب لكل واحد سيارة ..
أم سلطان: سلطان الله يهديك عز الله ماجلسوا بالبيت ..
سلطان: مالك الا طيبه الخاطر .. أنا وعدتهم ومستحيل آخلف وعدي معهم خاصه أنهم بتفوقهم .. وبصراحه امس رحنا واخترنا السيارات ..
أم سلطان: يابري حالي..
أم شوق: شوف وأنا أختك دامك خلآص وعدتهم .. بس سيارة وحده تكفيهم ورى كل واحد سيارة وطالعتهم كلها مع بعض ..
سلطان ابتسم وهو يقول مع معاذ : الله يكتب اللي فيه خير.. عن اذنكم ..تبون شي..
عليا: لآ تسلم ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:39 AM   المشاركة رقم: 137
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
.
ببيت تركي ..
كانوا أخوان تركي موجودين عنده وحاول عبدالله يأخذ أمه وأبوه بس تركي رفض ..
راحوا أخوه وآخته لان الوقت تأخر ورمضان قرب يبي له تجهيز ..
بغرفتهم ..
دخل تركي ولقى غلآ نايمة باين آنها مرهقه حيل .. حتى راما صاحية استغرب وقعد يلآعب بنته .. وتالي آخهذ رضاعتها ورضعها حتى نامت..
.
.
.
بعد عده آسابيع ..

الشرقية ..

شقه فيصل وشوق..
كانت شوق تحضر الفطور وفيصل يساعدها برغم انه توه جاي من شغله..
آذن ..
وجلسوا ..
فيصل عطى شوق تمره وآخذ له: اللهم أني لك صمت وعلى رزقك آفطرت ..
شوق عطت فيصل قهوة :خذ حبيبي..
فيصل: تسلمين .. ياحبني لها ..
ابتسمت شوق .. وكملوا فطورهم ..
اكتفت شوق م الفطور وقامت توضي وتصلي وفيصل نفس الشي ..
بعد الفطور ..
حضروا لهم خفايف بعد الفطور وجلسوا على التلفزيون ..
فيصل: هههههههههه آليم هالبيني وبينك ..
شوق: هههههههههه بجد ..
طلعت ممثله ..
شوق : فيصصصل لآتطالع ..
فيصل: هههههههههههه يالبى الغيرة.. الحين بطالع بهذي وعندي هالقمر.. يابعدهم آنتي..
شوق: كل شي جايز ..
فيصل: آفا.. آحد يخلي الحشمه والطهر والعفه ويناظر بوحده كل هب ودب يناظرها .. هي ياشوق مثل الاكل المكشوف الكل يشوفه بس ماأحد يأكله بس يتفرج فيه .. بس آنتي والطاهرات من بناتنا نحفى حفي على مانأخذكم .. فديتك والله ..
شوق : يعني مهي حلوه ؟
فيصل : ممكن تكون حلوه .. لآكن وشو الفايدة حلوه وطالعه على tv .. أو حلوه وتمشي بالمجمعات والاماكن العامه ولابسه فستان سهرة مهيب بعبايه واللي يسوى ومايسوى يشوفها .. وتضحك لهذا وتتغنج لـ هذا .. جمالها هنا محط آحتقار لانها آستخدمته كوسيله لجذب الشباب والانظار لها ..
شوق: الله يهديهم ..
فيصل: آمين .. شوفي عندنا يالشباب نحب الجمال صح بس الاهم وحده آخلآق محترمة تحفظ بيتها .. بمعنى تكون لآحضرت مرأه ولاغبت عن البيت رجال ..!
شوق: بس بعضهم يقول جمال وحده وبس..
فيصل: لا يغرك لابد يطلب الاخلآق .. واحد من الربع تزوج كان يبي الجمال بس وفعلن اللي بيبي .. لآكن مااستمر هالزواج والحين آخذ وحده ثانية محترمة وآخلآق وعلى قدر من الجمال ومرتاح معها ويقول لـ ربعنا اللي مابعد تزوجوا أهم شي الدين والاخلآق ..
شوق: آكيد ..
فيصل مبتسم: آقول يالحلوه وراك ذابله ..
شوق: عاااتي بس أكيد من الصوم ..
فيصل: طيب خذي هالقطعه لآزم تأكلين ..
شوق ابتسمت: آوك ..
.
.
.
الرياض ..
ببيت خالد وعهد ..
عهد تأكل ولدها ..
عهد: خالد خل أكله ..
خالد: شمعنى هو وآنا لا..
عهد: ههههههههههههه يرحم آمك لآيسمعك آحد بزر آنت ..
خالد :عهدوه ..
عهد :خلودي روحي رح صل العشا والتروايح ..
خالد وقف وهو يحك شعره: آمري لله ..
عهد: ههههههه يله حبيبي روح ..
.
.
.

ببيت سلطان ..

كانت مشاعل تبكي خلآص الوحم تعبها ..
سلطان: مشاعل حبيبي خلي نروح للمستشفى..
مشاعل تبكي وهي ضامه المخده: ماآبي..
سلطان: طيب لازم تأكلين ..
مشاعل: كل ماأكل ارد واستفرغ.. وأتالم .. خلآص ماآبي..
سلطان جلس معها وهداهاشوي وتالي قام عشان الصلآه ..
.
.
.
بالصاله..
نزل سلطان ..
سلطان: يمه مشاعل تعبانة ..
أمه رحمت ولدها وخوفه على زوجته : لآتخاف وآنا آمك لما حملت فيك جاني وحم نفسها وآشد .. الحين بسوي لها شي دافي ترقي فيه نفسها ..روح صلي وان شاء الله تجي من الصلآه وهي زينه ..
سلطان: آن شاء الله ..
طلع سلطان مع عيال خواته للصلآه بسيارتهم اللي اقتنعوا بسيارة وحده لهم كلهم ..
أما آم سلطان سوت شوربة لـ مشاعل هي بنفسها ونادتها تجي عشان تأخذ منها ..
مشاعل تشرب منها بهودء: ياعمري ياعمه ليه تعبتي نفسك..
عمتها: هو فيه عندي آغلى من شي لـ سلطان ..
ابتسمت مشاعل بحب لعمتها..
.
.
.
اليوم الثاني ..
المغرب ..
ببيت تركي ..
اذن وكان أبو وأم تركي وغلآ وتركي يفطرون ..
تركي عقب ماقال دعاء الافطار دعى بنفسه وكل ليله يدعيها على الافطار(اللهم اصلح مابيني وبين غلآ وردها لي ردا جميلآ ياحي ياقيوم )

ثبت في مسند الإمام أحمد وسنن الترمذي عن أبي هريرة - رضي الله عنه – أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( ثلاثة لا ترد دعوتهم: الإمام العادل، والصائم حتى يفطر، ودعوة المظلوم..)

..
بعد صلآه التروايح ..
جلست غلآ مع عمتها وتجهزوا عشان راح يطلعون لـ رهف ..
غلآ بخرت عمتها ورشت لها عطر وساعدتها عشان تلبس عباتها .. وتالي راحت غلآ وبخرت عمها الي كان جالس بالصاله هو تركي ..وتركي عينه تلمحها بحب واضح وأعجاب وعشق وجنون الحب وأنواعه ..
قربت من تركي وبخرته .. اللي بعدت للفه عن يده طاب جرحه ..
تركي : شماغي بالغرفة تعالي هناك ..
غلآ رفعت حاجب: تركي واللي لآبسه ؟
تركي ابتسم: بغيره ..
طلعت غلآ معه للغرفة ..
ونزلت المبخره وطلعت له شماغ : هذا ..
تركي: ماأبي أغيره مرتاح بهذا..
غلآ : تركي تلعب معي..
تركي بعده مبتسم ..
غلآ ابتسمت غصب: طيب مشينا ..
تركي بعد مبتسم قرب منها وباسها: ياأنك عنيده .. خلآص آخذتي حقك..
غلآ حمر وجهها: مشينا بس..
تركي: طيب متى راح نرجع لبعض مثل الناس..
غلآ: أذا الله اراد .. يله مشينا ..
حطت عود عود أزرق على الجمر وقربت من تركي وبخرته ورشت له العطر :يله ..
تركي: ياليل .. تكفين ..
غلآ مسكت يده جننها : يله توتي..
ضحك من كل قلبه ..وقال بصوت فيه نشوه فرح: من زمان عن هالدلع.. ترى مشتاق بالحيل..
غلآ: يمه منك .. آنت اللي جبت كل ذا لنفسك ولي.. يله مشينا عاد ..
طلعته معها وهو يضحك ويسوي حركات ..
تركي: آمريني بس ..
غلآ وقفت وهم ينزلون مع الدرج: تكفى لآتحرجني قدام عمي وعمتي..خلك عاقل الله يخليك ..
تركي يأشر على عيونه : من عيني ذي قبل ذي .. غلآ ..
غلآ: لبيه ..
تركي : لبيه .. لبيه ياللي وحدك إن قلت لبيه ..
يذبحني لبيهك ويذبحني الصوت ..
لين اندهك يافلان واتقول لبيه ..
واطيـح من طولي و يذبحني الصوت ..
غلآ: يؤ تركي بسك .. المهم تركي ..خلك عاقل ..
تركي: غلآتي بعد بكرة العيد ..
ابتسمت غلآ: كل عام وآنت بخير ..
تركي: وآنتي يابعد عمري بخير.. المهم لازم نصفي الامور تكفين..
غلآ ابتسمت: تيب بس مشينا تأخرنا ..
تركي يقلد دلعها: تيب..
غلآ: ههههههه آمشي بس..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:39 AM   المشاركة رقم: 138
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.

حايل ..
شقه راكان وريوف ..
ريوف: لآ مليت توى امس نزلنا للسوق.. الليله البنات راح يجون ..
راكان: بنات آخواني ..
ريوف: يس.. راكان تكفى خل الرومنسية شوي ..
راكان باس خدها وهو يضحك: ماأقدر.. يالبيه يابعد حي حيي ..
ريوف حمر وجهها: ركوني تكفى ..حبيبي آنت .. ممكن ..
راكان ابتسم ابتسامه شريرة : مقدر مقدر.. لو تمر لحظه وماأسوي لتس شي يطلع حمره خدودك آحس آني مالي داعي..
ريوف: ههههههههههههههههه يؤ مشكله ركوني ..
دق الجرس ..وقامت ريوف وراكان ..وكانوا البنات .. سلموا ودخلوا..
ريوف: هلآ وغلآ تو مانور البيت .. طبعا شذى وسمية أول مرة تجون عندنا..
شذى: ايه .. بيتكم خقق.. صغنون على قدكم ..
ريوف: آحلى شي.. ترى كل شي ذوق خالك ..
وجد: دايم ذوق.. وذوقه آحلى لما آختارك..
ريوف: ياعمري من ذوقك ..
سمية : بجد عمي شلون آخذت ريوف..
راكان: لما كنا عايشين بالشرقية عشان جدتس يشتغل هناك .. كنا جيرانهم وكانت دايم تجي مع أمها لبيتنا وكبرت وماصرت آشوفها كثير وبعض الاحيان آشوفها لما تكون تلبس عباتها بالحوش وهي طالعه للمدرسة من غرفتي ..
ريوف غطت على جهها وفيها آحراج وضحكه ..
راكان : المهم من وقتها دخلت راسي وآخذ آخبارها من آمي لان كانت على آتصال دائم مع عمتي .. والحمدلله مامدى اشتغلت الا وآخذتها ..
وجد: وه خقق ..
راكان يبعد يد ريوف عن وجهها : ههههههههه خلآص اسكتوا احرجتم حبيبتي ..
وجد: لآ عمي لآتضمها قدامنا
البنات ضحكوا..
سمية: يختي خلآص آنتي وعمي آحرجتم البنت ..
قامت ريوف تجيب للبنات شي يشربونه .. ووجهها آحمر مع حركات راكان ..
قامت شذى معها..: ههههههههههههه وين وجههك ..
ريوف: ههههههههه آحراج .. المشكله محذرته آقوله بلآ حركات ..بس راكان آذن من طين وآذن من عجين ..
شذى: ههههههههههههههههههههه خليه عااادي وناااااسه والله .. حركات قدامنا ومهي حرام وش نبي آكثر..
دخلت وجد ..
شذى: حتى ماتلآحظين صاروا يقطون البنات عندكم كثير هههههههه ..
ريوف: يالله خخخخخخخخخخخخ عشان تسذا .. الله يهدي راكان .. انا مالي شغل لو آنحرف آحد ..
وجد : الحين عمي قدامنا ماجلس آجل لما تكونون وحدكم آشلون ..
ريوف: خخخخخ خليها على الله ..
حضرت الفطاير وحطتها الصينيه والعصير معها ..
بالصاله عطت البنات ريوف وتالي عطت راكان ..
راكان: أكليني ..
ريوف: أهئ راكان بس وربي احراج ..
راكان نزل الكوب وضحك وضمها لصدرها: هههههههههه خلآص بحترم نفسي والشكوى لله ..
.
.
.

الرياض ..
ببيت نايف ..
كانت دانهو نايف توهم راجعين من السوق ..
دانه تلبس ولدها عشان تشوف الملآبس تمام عليه ..
أم نايف: وش هاللبس تبون يصكون الولد بعين ..
دانه: يمة بسم الله عليه ..
جدته لامه: صادزه عمتك .. انتبهو عليه ..
جدته لابوه: الله يحفظه أطخم ولبسه ذا بيحط العيون عليه ..
دانه ضمت ولدها آكثر لصدرها: ياعمري الله يحفظه .. لآ آجل بلبسه بس هنا ..
طالعت بولدها اللي يضحك ولاهو داري عن الدنيا ..
شالت الاكياس معها لغرفتها ونايف شال ولده ..
بغرفتهم ..
جربت دانه ملآبس العيد ..: حلوه ..؟
نايف : انتي اللي محليه هالملآبس مهي بهي .. الله لآيضرك ..
دانه: ياآلبي الله لآيحرمني منك ..

.
.
.

يوم العيد ..

ببيت سلطان ..
لبست مشاعل وخلصت تتنظر سلطان يجي من الصلآة ..
دخل سلطان والعيال من صلآه العيد وكانت مشاعل بالمطبخ مع عليا جلست حتى طلعوا العيال لانهم سلموا على جدتهم وعايدوها ..
طلعت مشاعل .. وعيون سلطان تراقبها وتسمي عليها ..
سلم سلطان على آختها وعايد عليها وسلم سلم على راس مشاعل: كل عام وآنتي بخير ..
مشاعل انحرجت : وآنت بخير وصحه وسلآمه ..
صبت له فنجان قهوة وتالي عطته شوكلآتة وفتحتها ..
سلطان: تسلمين ..
مشاعل: الله يسلمك ..
سلطان: ها آخبارك آحسن آن شاء الله ..
ابتسمت: ايه الحمدلله ..
سلطان: يحفظك الوالي ياشمعه سنيني ..
.
.
.
ببيت نايف ..
لبست دانه ولدها اللي بدى يخطي ويمشي شوي ويطيح ..
نايف شال ولدها ووداه لخويه مشاري بالمجلس..
مشاري يشيل سميه: بسم الله مشالله كبر السمي ..
نايف مبتسم: شفت كيف ..
عطاه مشاري حلآو وقعد يأكله..
مشاري: الليله العشا عندي آنت والاهل .. وعاد تعال شوف سميك نايف..
نايف: لبآ السمي وأبوه والله عز الخوي..
مشاري: لبآ قلبك .. ههههههههههههه قبلنا غزل ..
نايف: ههههههههههههههههههههههههههههههه ..
استأذن مشاري من نايف وقال له آنه جا يعايد على مشاري سمية ويعزمه على العشا ..
نايف: ماتقصر.. آن شاء الله ..
مشاري: آجل سلآم آنتظرك ..
طلع مشاري و شال نايف ولده وراح للصاله ..
دانه انفجعت: لآلآلآلآ وش هالشكولآ وسخ ملآبسه ..
آم نايف: ههههه هاتيه فديته ..
قعدت تعطيه حلآو هو يسيحها بفمه ويوسخ ملآبسه ..
دانه: دب بسك ..
أمه تهزئه وهو يضحك..
نايف: ههههههه ولد آحترم آمك .. هزلت تهزئينه ويضحك ..
دانه: اصلن آنت مستانس باللي مسوية ..
نايف: أقدر آنا أستانس وقلبي معصبه ..
دانه تطالع بساعتها: الساعه 8 بروح آنوم ..
أم نايف: خلي مشاري معي .. أنا بغير له ..
دانه: ياعمري ياعمتي ..
قامت وقام معها نايف : عن آذنكم ..
بغرفتهم ..
نايف: مدري كم مره قلتها لك .. بس
كل عام وانت بخير وانـا بخيـر
وكل عـام وانـا احبـك بزيـاده

وكل عام وانـا امـوت التفكيـر
واحـبــك بـإصــرار واراده
دانه: وآنت لي عز وذخر وسند وحبيب وروح وجسد وكل شي..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:40 AM   المشاركة رقم: 139
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
ببيت خالد وعهد ..
عهد كانت تكلم جدتها عشان تجي تتغدا عندها هي و جدها والكل ..
دخل خالد ومعه سله حلويات وآكياس كثيرة ..
سكرت عهد من جدتها وساعدت خالد بالاكياس ..ونزلتها ..
خالد فتح يدينه : تعاااااااااااااااااالي بسرعة هالعيد آول عيد لنا مع بعضنا..
ابتسمت بألم : يعني عيدين ماكنا مع بعض يالله ..
خالد بعده فاتح يدينه: أهم شي حنا مع بعض قربي بسررررررعة لحضني .. آه ياعمري ياعهد ..

تعالي وقربـي منـي تدلـي ياشبـه عنقـود
وانا اللي بالصبر ماطلت لا حامض ولا حالي
عضيم الوجد في عيني وقلبي من الوله ملهود
ومن نظم الحزن باين على لحنـي وموالـي
اجاذب نايح الورقى وغني في هبـوب النـود
والا منه ضواني الليل اسامر نجمـي العالـي
الين ان السهر خلا تحت عيني رسـوم سـود
وضاق الكون في عيني بحر وهضاب وجبالي
اسلي القلب في فرقاك وتوجد عليـك وجـود
وياليتك علـي اتحـن ولا تـروف بحوالـي
همومي ماتخليني على كيفـي وكيـف اهـود
وكيف ارتاح وريح خفوق من العنـى بالـي
دخيل عيونك النجلا حذاري تقطـع الممـدود
بسلك معاويه بينـي وبينـك ياهـوى بالـي
وحب حرف من كلمة غلا في داخلي موجـود
ارددتهـا ورتلهـا علـى قلبـي وغربالـي
احبك ايه احبك يابعد عمـري بـدون حـدود
واحبك حب ما حبه غلا غالي علـى غالـي
شبيه الورد في عيني ولو ما للـورود اورود
وانا عدي محيل وحال حوله يابـري حالـي
شبيه الريم ولا الريم في حسنه بعـد وتـزود
على حسن المها وعيون خدر الناعس السالـي
سحرني حسنك الفاتن وقيدنـي بـدون قيـود
بسحر جعود هنديه وسـود دعـج وضلالـي
حشى مالك شبيه ولا يشابه لك حشى مولـود
تغار الغيد من حسنك وكن احسانهـن زالـي
من اقدامك الى هامة جعودك يانعيـم العـود
طغى فيك الجمال اليوسفي وطغاك من تالـي
وانا اللي كل ما شفتك ذكرت الله عظيم الجود
وبسم الله عليك من الحسـد وعيـون عذالـي

قرب له عهد وضمته ..: كل عام وآنت بخير..
خالد يتنفس من آنفاسها: وآنتي بخير ..
سكت لآن وجود عهد بحضنه يغنيه عن كل كلآم الدنيا ..
جلس وقت حاضنها وهم ساكتين ..
عهد: خلودي..
بعد خالد شوي: نور عيونه سمي..
دخلت الشغاله ومعها ولدهم ..
عهد بعدت عن خالد وحمر وجهها زود ..
خالد جلس: الحين يازرو مالقيتي آنتي وهالادمي تدخلون الا الحين ..
رزو طواله لسان: آنتي في كل مرة سوي كذا .. عادي ..
عهد عضت على لسانها..
خالد يخز: مراقبة الاوضاع .. وبعدين ذي زوجتي حلآلي ..
روز: في معلوم .. نادر في يبكي..
شالت عهد ولدها وفيها الضحكه ..
خالد: تعالي عهد للغرفة .. روز رتبي كل الاغراض ..

بغرفتهم ..
عهد: ياعمري ليه كلفت على عمرك ..
خالد يلبسها العقد وآنفاسه على رقبتها لانه مدنق : آنتي عمري آصلن ..
خلص ولفها عليها: آنشهد آنك محليه العقد ..
.
.
.

الشرقية ..

شقه فيصل وشوق ..

شوق: فيصل من آمس مانمت خل آنام .. العشا عند آهلك ميب حلو نروح لهم وآشكالنا مرهقه..
فيصل: لآخلي نسولف شوي .. لآحقين على آهلنا والكل.. أهم شي آحنا..
شوق: فصولي حبيبي دلبي نور عيني نام ..
قرب منها فيها وهو مفهي: وشو عيدي ؟
شوق غطت وجهها باللحاف .. وفيصل بعد الغطا : يرحم آهلك عيدي .. يالبيه ..
شوق: فصولي..
فيصل: وبعد ..
شوق: حبيبي ..
فيصل: وبعد ..
شوق: دلبي..
فيصل: وبعد ..
شوق: نور عيني ..
فيصل: وبعد ..
شوق: يؤ فيصصصصصصل..
فيصل:آقسم بالله آحس لما آقعد معك يجيني شي هو من حسنك هو من غنجك ..هو من دلآلك ..هو من آخلآقك ..يالبيه ..ياجعل آمن جابتك للجنه.. قولي فصولي قوليها .. تزنن من فمك ..
شوق: فصولي .. فوفو..
فيصل : بنت هههههههههههه خفي خفي قلب فيصل وعقله آخذتيهم ..
شوق بدلع رباني: حلآلي صح ..
فيصل: وآنشهد آن فيصل كل كله لك .. ولك فيه ماهو لـ غيرك ..
ضحكت شوق وفيصل يناظرها بعشق مجنون ..
.
.
.
المسا ..
بـ حايل ..

شقة راكان وريوف ..
طلعت الثوب : راكان آلبس هذا .. الثيات اللي فيها من الرقبه أزار ماحبها كثير الليله آلبس هذا ..
راكان: آوك ..
عطته الثوب وجلس يلبسه .. وقعدت تسكر أزار الثوب ..
ريوف : الكبك آي واحد تبي ..
راكان: آختاري لي ..
ريوف: هذا حلو ..
راكان: آعجبك ..
ريوف ترمش: يس..
راكان : دامه أعجبك ورى تسأليني .. ركبيه لبآ هالرموش..
ركبت الكبك وخلصته :حلو مرآ ..
جابت له الغترة والطاقيه والعقال ..
ريوف: لحظه لحظه ..
طلعت فوق السرير عشان تعرف تلبس راكان لانها بالنسبة له طفله مع جسم راكان وطوله ..
راكان: ههههههههههههههههههههه الطول عز ..
ريوف : ههههههههه لآتتظنز ..
لبسته الطاقية وتالي حطت الغترة وقعدت تعدل النسفة حقت الغترة وتلبسه العقال وخلته شوي مايل (لان معروف عندنا بشمال المملكه آهل الشمال أهل العقال اللي على الراس مايل) ..
ريوف: تسذا ..
راكان: خبره عندك ..
ريوف: ههههههه يس .. كنت آسوي لخالي تركي تسذا .. وهو اللي علمني .. والحين بطلع مواهبي عليك ..
راكان: هههههههههه .. آحلى موهوبه ..
ريوف نزلت من فوق لسرير وراح تأخذ العطر وتعطره .. وتالي عطته المسحبه .. وركبت القلم بجيبه وحطت البوك والمفاتيح بجيبه السفلي ..وراكان ذايب معها وريوف آكثر ..
ريوف: خلصنا ..
جلست تطالعه ..
أحب زوله واحب طوله واموت برزة عقالـه
واحب ولاّعته وعطره وبوكه وكل حاجاتـه

واحب سيارته واسمه ورسمه ورقم جوالـه
واحب بزران حارتهم ونغمة صوت هرناتـه

واحب حكيه واحب صمته واحب ايامي بوصالـه
واحب غشمرته وجده واهوى حتى زعلاتـه ..

راكان: ريوف قلت لك من قبل آو لآ ..
ريوف وهي جالسه على طرف السرير وتطالعه بحب ..: آممم لآ..
راكان: آنك آغلى من خلق ربي وآنك عمري وآنتي كل شي لـ راكان ..
ريوف: آممم تيب تدري..
راكان خق معها وجلس جنبها : وشو ؟
ريوف: آنت روحي تعرف شمعنى روحي آنت آكثر آكثر من هالمعنى.. آنت بشي بداخلي كل يوم يكبر عن اليوم اللي قبله .. آنت اللي آشكر ربي اللي رزقني بمثلك ..
راكان باسها : جعل ربي يحفظك ..
ريوف: ويحفظك لي من كل شر وهم وكدر ..
آبتسمت لانها تناظر راكان وعارفته..: قوم يله نروح لبيت عمي ..
راكان ابتسم: مشينا .. آحب الناس اللي تفهمني ..
ريوف: هههههههه خبره ..
راكان : ههههههههههههه .. جعلني فدآ لمبسمك ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:40 AM   المشاركة رقم: 140
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.

الرياض ..
ببيت تركي ..

كانوا توهم داخلين للبيت وغلآ نومت بنتها ..
تركي : جا الوقت اللي نحط النقط على الحروف ..
غلآ: تركي خل بعدين تنفاهم ..
تركي : علي الحرام الليله آتفاهم معك .. خلآص ..
ابتسمت غلآ وهي تناظر تركي اللي تنرفز بسرعة ..
تركي ابتسم :روحي بدلي ملآبسك وآنا راح آنتظرك ..
غلآ راحت تطلع لها ملآبس..
بس تركي من وراها مد لها بـ كيس ..
غلآ لفت وصارت مقابلته ..: وشو ؟
تركي: آبيك الليله تلبسين هذا ..
غلآ: بس ...
تركي: ولآ بس ولآشي .. آلبسي هذا ..
شافت تركي معزم تلبسه آخذت الكيس ..
دخلت تأخذ لها شاور وعقب ماخلصت فتحت الكيس وكان روب نوم فخم وهادي جدا ..آبتسمت وقالت براحه: آهم شي محتشم ..
بس انفجعت من الفتحه للركبة وفتحه الصدر.. لبسته مقاسها تمام .. عقدت حجابها وهي مستغربة من تصرف تركي..
طلعت وكان تركي لآبس بجاما بنفس لون الروب ابتسمت ..
تركي وهو يناظرها كأنها آول ليله زواجهم : نعيما ..
غلآ بحيا: الله ينعم عليك ..
تركي: لآبق عليك بشكل ..
دنقت غلآ ..
تركي: جعلني فدوة لك ..
حمر وجهها من كلآمه ونظراته حيل ..وضاع كل الكلآم اللي كانت تقوله لك وقت هواشهم ..
طلع تركي من الغرفة وارتاحت غلآ شوي .. فتحت المجموعه حقتها من نكتار وحطت كريم مرطب عقب الشاور وحطت عطر ..وقلوس بس ..
دخل تركي ومعه عربه فيها كيكه كبيرة وكأسين عصير فرواله .. وآنواع من الشكولآ ..
تركي قرب من غلآ وجلس جنبها : يمكن بعدك شايله بقلبك علي واللي سويته مهوب بقليل ابد .. بس اذا الله سبحانه وتعالى يغفر ويسامح ليه حنا مانسامح ونغفر.. غلآ عشان كل لحظه حلوه عشناها ..عشان تركي ..عشانك آنتي.. عشان بنتنا .. عشان كل شخص غالي عليك ..
غلآ سكتت آصلن تحس اللي يصير حولها حلم..
تركي ويده عى خصرها : غلآ قلبي وروحي وعمري..
غلآ: واللي سويته ؟
تركي: اطلبي اللي تبينه الا البعد ونعيش بعاد عن بعض .. ولك التنفيذ ومن عيوني ..
غلآ: والجروح الي سببتها ؟
تركي: ببدلها آن شاء الله .. تأكدي كل جرح جرحك آنا آنجرحت قبلك
منه ..
غلآ: وشاللي يشفع لك ياتركي ..
تركي وهو ماسك يدينها: حبنا .. وعشقنا لبعضنا.. راما بنتنا .. كل شي..
لمعت عيونها : آآآه تركي مسكتني من يدي الللي تعورني حبي لك وراما بنتنا ..
تركي: آسف كلي خطأ ومخطي .. آسف ياغلآ .. آسف كثير ..
ضمها لصدره وهي آستسلمت له تعبت من الفراق كثره وآكثر يمكن بعد ..جرحها لانه حبيبها .. لانه قلبها .. لآنه روحها .. ولانه ذاتها.. جرحها وطولت بقبول عذرها لانها ماكانت متوقعه هالجرح منه بالذات هو ..
قومها ..
مسح دموعها وباس كل مكان بوجهها وهو يمسح دموعها اللي انتثرت على ملآمح وجهها اليوسفي ..
قومها معه وهو واقف وراها ويقطع معها الكيك وتالي جلس وجلسها جنبه وهو يأكلها وتأكله من الكيك .. عطاها العصر وشربها منه وتالي شرب من نفس المكان ..
تركي: ماني مصدق.. القمر رضت علينا.. آه ياحبني وعشقي وجنوني فيك ..
ابتسمت وآنفها آحمر : لانها تحبك ..
قرب لها زود : ملآك الليله طالعه .. ملآك .. هالليله آبيك تعربين لآنها آول ليله لنا مع بعض.. نبي نبدى حياة جديدة الماضي نبي ننساه كله آتفقنا ..
غلآ ببحه: آتفقنا ..
باسها تركي على راسها وتالي جابها لحضنه : الله يقدرني وآسعدك..
غلآ ذابت من بين آحضانه : وآنا بعد ..
تركي : يابعد روح تركي آنتي ياخلفهم كلهم .. الحين تجين نصلي ركعتين شكر لله ..
غلآ: تيب..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وحيده و أهلي كثيرين, ليلاس, الغلا مستور, القسم العام للقصص و الروايات, اصحابي, اهلي كثيرين, وحديث, وحشني, وحشني شوف أحابي و ربعي و الغلا مستور كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:28 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية