لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-10, 06:47 AM   المشاركة رقم: 81
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بغرفه غلآ ..
دق جوالها ..
كانت بقمة آنهيارها ومين اللي تدق صديقه دربها وروحها ..
سبحان الله بعض الاحيان .. تكون بقمة الضيقه والحزن والاسى .. وتتمنى يكون لو شخص جنبك .. وتلاقيه وهذي هذي الصداقه الصادقة تلاقي رفيقك متى مابغيته .. ويجيك لا آقفى عنك كل الخلقيه ..!
غلآ:آلو ..
مشاعل: غلآلآ شفيك ..
غلآ: ضربني قدام الغيبة سلوى والخدم ..
مشاعل صرخت باآلم: الله يأأأأأأأخذه ..
غلآ: حقير خلآص صار يضرب تسذا .. آكرهه ..
مشاعل: ياجعل يده الكسر ..غلآ قولي لابوك لاخوانك لاي آحد ....
شهقت بآلم : آبوي هو يدري عني خلآص حالف مايكلمني ولاآنا بنته ..وآخواني آبوي يقول لو تدخلوا بالسالفه راح يطلق آمي آآآه ..
مشاعل: حسبي الله ونعم الوكيل ..
غلآ:خلآص يامشاعل آنا آنتهيت ..
مشاعل: لاياغلا خلي آملك بالله كبير شتفقنا ؟!
غلآ: بس تعبت.. كل يوم يضربني .. كل يوم يهيني .. خلآص يامشاعل آنا صرت عنده متنفس لغضبه لزعله ..
مشاعل: وجع يوجعه الغبي ..
مسحت غلآ دموعها وهي تتذكر آخوها: صح مشاعل الليله قولي لـ عمتك بيجونها خالاتي وآحتمال آجي معهم ..
مشاعل: آوتس ..
غلآ: سي يآآآ ..
.
.
.
ببيت نايف ..
صحى نايف ..
دانه: هاآخبارك ..
نايف صوته متغير: الحمدلله ..
قومته عشان يقوم يتغدا ..
دانه: تقدر تقوم آو تجيب الشغاله الغدا هنا ..
نايف: مالي رغبة فيه ..
قامت دانه ..
بالمطبخ ..
دخلت أم نايف وكانت دانه واقفه تسوي شوربة لنايف ..
عمتها: دانه ليه تتعبين نفسك ..؟
دانه: عااادي عمتي وبعدين نايف تعبان مرآ آنا خايفة عليه(غرقت عيونها دموع وتغير صوتها)
عمتها راحت لها : لاتخافين كلها آنفلونز وبتروح آن شاء الله ..
دانه: بجد ..
عمتها: آن شاء الله ..
قعدت دانه تحرك الشوربة ..حتى خلصت وحضرت صينيه وصحن ومعلقه وحضرته ومعها شراب طبيبعي حااار أخذت طريقته من جدته لام نايف ..
بغرفتهم ..
دخلت دانه ومعها الصينيه وبطنها كبر شوي ونايف يطالعها ..
جلست وجلست هي تشربه الشوربة وهو مستمع بالحركة ..
دانه: آشرب ..
خلص من غداه ونادات الشغاله تشيل الصينيه طلعت دانه العلاج وعطته ..
دانه: الحين تبي تريح..
نايف :تغديتي ..
دانه: ماعليك مني آهم شي أنت ..
نايف: دندون تغدي يله ..
دقت أم نايف الباب عشان تنادي دانه للغدا ..
عاد قامت دانه ..
.
.
.
آنسدح نايف عقب ماطلعت ودفن نفسه بمخدته ووحشته ريحتها .. مع العلاج نااام ..دخلت دانه وهو نايف بمكانها نايم آبتسمت وراحت آنسدحت وناامت مانامت من الصبح زين ..الين يأذن العصر ..
.
.
.
ببيت تركي ؟؟
طلع تركي من غرفته هو سلوى وراح لـ غلآ يبي يراضيها ..
وقف عند باب غرفتها وسمعها تبكي بنحيب وصوت مقهور باين من النبرة ..
دق على الباب : آنقلع من باب غرفتي وش تبي بعد ..
تركي: آفتحي آبي آتفاهم معاك ..
غلآ: قلت لك آنقلع .. ماآشوف وجهك ..ولاآسمع صوتك .. ولاشي ..
تركي: تكفين آفتحي ..
غلآ: لو تموت مااااني بـ فاتحة لك .. روح الله لايرد يوم عرفتك فيه .. من شفتك وآنا كل يوم بمصيبه ..
تركي: طيب آفتحي ..
غلآ: قلت لك لو تموت ماني بـ فاتحة .. روح لـ بنت عمك ..
.
.
.
ببيت سلطان ..
خطبوا خالات فيصل وغلآ شوق .. وعطوها مهله الين يرد سلطان من السفر ..
شوق:راحوا ..
مشاعل: ايه.. قاهرني هالتركي وجع يوجعه ..
شوق: حسبي الله على العدو ..
مشاعل: آيو الله ..
جات آخت شوق: آمي تبيكم ..
راحت مشاعل وشوق ..
أم شوق: خالات فيصل كانوا هنا يبونك لولدهم فيصل ..
شوق بسرعة قامت: قلت لتس يمه رايي بمثل هالمواضيع ..
آم شوق: ياربي بتجلطني هالبنت ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:47 AM   المشاركة رقم: 82
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
ببيت نايف ..
كانت تطالع بنايف تحسه تحسن بواجد الحمدلله .. كان يكلم صديقة مشاري ..
سكر الجوال وقرب لدانه ..: ممكن آتكلم معاااك ..
دانه بدت ترجع لذكرى ذيك الايام ..:ليه تزوجت ؟ آناقصرت معك بشي ..!
مسك يدينها :دانه والله ثم والله ثم والله ماحب قلبي غيرك ولاراح يحب ولاتزوجتها حب فيها ولا شي بس هي ظروف حدتني وخلتني آتزوجها ..
دانه بدت دموعها تنزل: ظروف آي ظروف ؟
نايف يمسح دموعها : ظروف والله ظروف يادانه .. كانت آقوى مني وآكبر .. لوت لي ذراعي ..
دانه جابتها على الجرح : ليه آن شاء الله ليكون بنت عمك كانت مخاوية لها واحد وبلاها ..!
بلم نايف فيها ..
طالعته بصدمة : آنت آخذت بنت عمك عشان تسذا ..!
نزل نايف راسه وسكت ..
دانه: وأنا مافكرت فيني ووضنانا مافكرت كان ممكن يروح وآنت عاادي تضحي لاجل عمك وبنته ..
نايف: لو آنتي بموقفي شراح تسوين ؟ دانه الموقف صعب ..
دانه بعصيبه: طيب آنت ماتبيها وطلعت مع غيرك ليه تحمل منك لييييييييييية ها ؟
نايف بهمس: دانه البنت كانت حامل من قبل وهالشي اللي اجبرني آتزوجها ..
سكتت دانه من الصدمة على بالها طلعه بس مارواها حمل ومصايب ..
نايف: آنا تعباااااان .. ومرهق .. وفيني هموم جم ..
دانه: حتى أنا ..
بكت وضمها لحضنه ..: آآآآآنا آسف آسف آسف ..
كانت بحضنه وبكت وفرغت كل الالم اللي بداخلها بحضنه وحشها كثير ..
صحيح كان الكل حولها ويهوون عليها .. بس نايف غير .. !
دانه وهي تبكي: كنت آغار وآنقهر عليك ليه تنام معها ..
نايف: والله عمري مانمت معها كنت آورح للدوام مواصل ولاجلست معها ماغير هواااش وحتى يدي اللي ماكنت امدها على احد صرت آضربها .. كنت آشوفها كأني آشوف آبليس ..
طالعته: قول والله ..
ابتسم غصب عنه: والله .. آصلن تفكيري كله معتس ..
قومها: تعالي غسلي وجهك جلعني فداااه وفداك ..
قامت من السرير معه وضمها ثاني : وحشتيييييننننننننننننننني ..
دانه وهي متعلقه برقتبته: ميب آكثر مني ..
وخرت عنه وقعدت تطالعه ..
نايف مسك خدودها: آحس آني آنولدت من جديد .. خاطري آشيلك وآطير فيك وآدور فيتس بس هالبييي مسوي لي قلق ..
ضحكت ببحة ودلع: هالبييي اللي مخليني معاك للحين ..
ضمها يقوة: وحشتيييييننننننننننننني يابنت وحشتييييييييييييننننننننننني ..
مسد يدها وقعد هو يغسل وجهها المحمر من البكا والذابل بقوة ..آخذ المنشفة ومسح وجهها ..
دانه: نايف..
نايف: بعد خلف طوايف نايف واللي خلفوه .. آمريني ..
آستحت ..: آنا آسفه آذآ كنت غلطت عليك آيام المشكله ..
نايف : والله آنك دانه آسم على مسمى ..
آستحت ..
.
.
.
يوم الاربعاء ..
سافر تركي وسلوى للشرقية ..
ببيت آبو ريوف ..
دخلت ريوف وهي توها جايه من الجبيل لانها تدرس فيها ..شافت خالها وبسرعة رحت له وسملت عليه : هلآلآلآلآلآلآ والله وانا آقول الشرقية منورة ..
آبتسم خالها: بوجودكم ..
سلمت على سلوى بذوق: شخبارك ..؟
سلوى: الحمدلله ..
ريوف وهي تنزل كتبها والشنطه : آجل غلوآ أكيد عند آهلها ..
سلوى: ماجات معنا ..
ريوف : جات مع أحد آخوانها يعني ؟!
سلوى: لا ماجات للشرقية آصلن ..
ريوف: ليه خالي ماجبتها؟!
تركي: سلوى روحي لـ منيرة وساعديها ..
قامت سلوى ..
ريوف: آنا محرصة عليك ..
تركي: هي ماتبي تجي ..
ريوف: وشو ..
آخذت جوالها ودقت على جوال غلآ :هلآ ..ليه ماجبتيي ؟
غلآ : وين آجي ؟
ريوف : للشرقية .. ليه رفضتي تجين ؟
غلآ: ريوف شتقولين ؟
ريوف: ليه ماجيتي مع خالي للشرقية ..
غلآ : ليه تركي جا للشرقية ..؟
ريوف: آيه مع سلوى..
غلآ بألم : مدري ياريوف توني ادري آن خالك بالشرقية ..
ريوف: خالي يقول آنك رفضتي ..
غلآ: ماأدري والله .. توني آدري منك ان خالك بالشرقية ..
طالعت ريوف بخالها ونظرتها تقول ليه كذا ؟!
غلآ: لاتزعلين مني مالي ذنب ..
ريوف: آزعل منك .. وين ياغلا .. آزعل .. قهر كنت آبيك تكونين معي .. بس حتى الفرحة بنحرم منها ..
غلآ: لاآن شاء ماتنحرمين منها .. وبعدين بعرسك وعد آكون معاك .. ولاتخافين بكلم واحد من آخواني يبجيني عندك ولايهمك ..
ريوف: بجد ..
غلآ: آفا عليك من عنوني .. لاتتضايقيين بس ..
ريوف: اوك آجل آكملك بعدين ..سي يآآآآ ..
طالعت بخالها وشالت كتبهاو شنطتها : صدمتني خااااااالي ..!
وطلعت ..
تركي كانت ساكت .. مو معقوله ..اللي يصير ..
طلع لغرفه ريوف .. دق الباب ودخل لاقها على السرير وحاطه يدينها على وجهها ..
تركي: ريوف الوضع بيني وبين غلآ متأزم بشكل حتى ماشفتها من آسبوع ..
ريوف: خلآص خالي ..
تركي: ريوف طالعيني ..
طالعته: خالي تراك ظالم غلآ كثير ..
تركي: لامو ظالمها .. وهالشي بيني وبينها .. بس لاتحكمين علاقتي فيك وبـ علآقتي مع غلآ ..
ريوف: صعب لانك آنت وغلآ روحين في روح ..
تركي: زمااان روحين في روح بس الحين لا .. ! .. لاتكدرين فرحتك ..
.
.
.
العصر ..
كانوا الحريم سوالف وقهوة وسعة صدر .. آما ريوف كانت مشوشه بال وفكر .. مشغول بالها بأشياء كثيرة ..
سلوى: آصلن تركي ضربها قدامنا ..
لفت ريوف من الصدمة: وشو ؟
سلوى بفرح وهي تشوف الالم في نظره ريوف: خالك ضرب غلآ قدامي وقدام الخدم ..
رهف: مهو بصاحي ؟
منيرة: وش صار عشان كذا ..؟
سلوى: قالها تغدي ورفضت وعاد آخوك عصب وضربها ..
ريوف عصبت: وآنتي فرحانة ..؟
سلوى: وش دخلني بخالك هو ضربها ..
قامت ريوف وهي تبكي ..
رهف: الله يهدي تركي شفيه ..
دقت على جوال خالها وهي تبكي ..
تركي:هلآ ريوفه ..
ريوف: ليييييه ضربت غلآ .. ليييه هالاهانه قدام الخدم وسلوى .. آنت ماتستاهلها
بعد تركي شوي عن ربعه ..
تركي: من قالك ..
ريوف: آنت ماتستاهل غلآ .. حرام لو آخذ فهد كان آحسن لها ..
عصب تركي: ررررررررررررريوف صاحية آنتي ..
ريوف عصبت: آيه صاحية .. آصلن هي غيبه مفروض ماواقفت عليك ..
سكرت ريوف ورمت جوالها وطاحت على السرير وهي تبكي ..
رجع تركي اللي كان طالع يتمشى مع ربعه اللي بالشرقية ..
دخل :وين ريوف ..؟
منيرة: بغرفتها.. شفيه ..؟
تركي: لا بس آبيها بسالفه ..
طلع لها فوق ..
فتح باب غرفتها ودخل وصكه بعدها :الحين لو فهد مأخذها كان آحسن ..
جلست ريوف : آيه آحسن ..
تركي: ريوف مهبوله تقولين ذا الكلام قبال زوجها ..
ريوف: آنت ماتحب غلآ .. ولاعمرك حبيتها ..
تركي بهدوء يبي يمتص غضب بنت آخته: لا أحبها ..
ريوف: تلعب على نفسك .. تحبها وتضربها .. تحبها وتهينها..تحبها وتبعد عنها آبوها.. تحبها وتتزوج عليها ..تحبها وتتهمها بعرضها .. تحبها وتسوي كل ذا فيها ..!
تركي يطالع بريوف بتركيز: الحين مين أقرب آنا آوغلآ لقلبك ..
ريوف: قلتلك آنت وغلآ روحين في روح ..يعني آنتم بالنسة لي شخص واحد ..
تركي: ريوف ممكن تهدين ..
ريوف: خالي آنت حاااس باللي تسوية بـ غلآ .. آذآ آنت حاس فهذي مصيبه وآذآ بعد مش حاااس فهذي مصيبه آكبر..
تركي : ريوف بكرة ملكتك .. لاتفكرين باشياء ماراح تفيدك ..
ريوف: ماراح آسامحك لان ماجبت غلآ .. يقولك شي ترى من طلع من دراه قل مقداره وهي حال غلآ ..!
فهم تركي قصدها : بالله ..
ريوف: يكون بعلمك ولد عمتها ماتحمل الشرقية ماعقبها وسافر برآ يكمل دراساته العليا ..
تركي: وش عرفك..؟
ريوف: هههههه كل الناس يدرون آنه ميت عليها .. وهو قالها دامه ماهي بالشرقية ماعاد يبيها .. ولايبي السعودية بكبرها .. هي غيبه .. خذ من آحبك لامن آحببته ..
تركي: ريوف حاسه بالكلام اللي تقولينه تتكلمين عن واحد يحب زوجتي وقبالي ..
ريوف: خالي بعد عن غلآ .. آنا مش مستوعبة آنك ضربتها قبال الخدم وسلوى ..
تركي: مامسكت آعصابي .. وآنا تندمت وحاولت آعتذر لها بس مافتحت باب غرفتها ولاردت علي ..
ريوف: آحسن ..
تركي: هههههههه حشى تراي خالك ..
ريوف: لانك خالي وقريب لقلبي .. اللي يصير بحياتك ماله داعي ..
تركي: ببتعدل الاوضاع آن شاء الله ..
ريوف: عندك .. بس عند غلآ آحلم لما آكلمها تقول ماعاد بيني وبين خالك كثر اللي مضى ..
ضيق تركي عيونه بيضق دايم غلآ تقول هالكلمه ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:48 AM   المشاركة رقم: 83
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بالرياض ..
ببيت سلطان ..
كانت ريم تكلم آمها ..: يمه آبي أروح الحمام ومش قادرة اهئ اهئ مشعل بالصاله وآخاف يدخل بأي لحظه ومافي مفتاح اهئ اهئ (وآنتم بكرامة)
مشاعل وشوق كانوا يسمعون مع عليا خلآص فطسوآ ضحك ..
آم شوق: الحمدلله البنت بموقف وآنتم تضحكون هههههههههه ..
عليا كانت ماسكه نفسها عشان ماتضحك وتحوس بنتها اللي تتكلم من جدها ..
مشاعل مسكت نفسها شوي : بكلم مشعل وآلهيه عنها هههههههه ..
مسحت دموعها ودقت على آخوها ..
عليا : ريم شوفي مشاعل بتكلم مشعل وبتلهيه عندتس ..
ريم: آوك ماما ..
مشاعل: هلآ بخيي ..
مشعل: هلآلآلآ والله .. كيف الحال ؟
مشاعل: الحمدلله تمااام .. مشعل ماآسمعك زين آطلع لمكان ثاني .. (الله من التسذب عشان تلهيه)
مشعل: هذاني طلعت .. آيه شخبارك ..
مشاعل: الحمدلله تمااام .. آخبارك واخبار ريم ..
مشعل: الحمدلله تمام .. وريم كانت عندي بس مدري وين راحت ..
آبتسمت ..: آيه ومتى راح تجون ؟
مشعل: كنا بنجي على هالاسبوع بس حبيت آآخرها شوي ..
مشاعل: الله يوفقكم .. يارب ..
جلسوا سوالف حتى قال مشعل لـ مشاعل آن ريم جات كلميها ..
.
.
.

اليوم الثاني ..
ملكه ريوف..
كان بالمجلس راكان وخاق معها ..
راكان: مبروك ..
ماقدرت تتكلم ريوف من الخوف والربكة ..
راكان: آخبارك ..
ماردت ..
ماتحمل راكان وقام لعندها : آفا ليه ماتردين علي ..
راكان: ريوف ..
ريوف بهمس: هلآ..
راكان: يابعد حي حيي ..
دخل تركي ومحمد ..
تركي: لو سمحت وراك لازق ببنت آختي ..
ضحك راكان : ياليل .. توه عمي وآبوي توكلوا .. والحريم .. خلوني شوي ..
محمد: ماعليش آسفين قم بس ,,
راكان: خلوني شوي ماآعطنتي لاحق ولاباطل ..
محمد وتركي فطسوا ضحك ..
تركي: رأفه بالحال خله شوي ..
ريوف خلاص خاطرها تبكي وش هالحركات ..
سلم تركي على بنت آخته وضمها لعنده: آلف مبررروك حبيبه خالها .. راكان ريوف لاتزعلها ولاتضايقها ولاتنزل دموعها .. حطها بعيونك ..
راكان: آفا عليك .. لاتوصي .. ترى حنا ماصدقنا على الله وآخذنها عشق الطفوله تراها ..
آبتسم تركي ومحمد : آآآآآآآخس والله منت بهين .. تستاهلها ..
طلعوآ ..
راكان: آبي تنعشى بمطعم ممكن ..
طالعته (لو تفحط ماني بطالعه) ..
راكان: لب هالنظره المتروعه ..بس نطلع تنعشى سوى ..
ريوف: لا..
طالعها راكان الى هالدرجه مستحية ..وخايفة :طيب بس نطلع شوي ونرد البيت زحمه والكل هنا ..
راكان شخصيته قوية .. ومميزه .. يفرض على الشخص حبه واحترامه ..
راكان: روحي بدلي الفستان بكلم عمي ..
ريوف بتموت ماتتبي تتكلم: خلها وقت ثاني ..
راكان: الوقت الثاني حدديه بس الليله آبي آطلع وياك ..
مسك يدها الباردة حيل وضمها ليده : لاتخافين ..طلعه عادية راح تكون تعارف ..
كلم عمه واللي تردد شوي وتالي وافق ..
راكان: آنتظرك بالسيارة ..
آنقهرت منه وحقدت عليه وبلحظه تذكرت ولد خالتها ولمعت عيونها .. وقامت ..
بغرفتها ..
عهد: خلآص لاتدعين على الولد خخخخ ..
ريوف: سخيف يقول الليله آبي آطلع معاك (تقلده)
عهد: خخخخخخخ ماآستحمل آنا آجل حفظتي اللهجه ..
ريوف: عهد فكرت بمحمد للحظه ..!
عهد: لا ياريوف خلآص الحين آنتي بملك شخص ثاني وهالانسان مايستاهل ذره من تفكيرك ..
ريوف : خايفة كثير ..
عهد: لاتخافين .. الحين آطلعي له تأخرتي ..
ريوف: خخخخ خليه يستنى ..
دق الباب ودخلت آخت راكان الكبيرة ..وعااادي متعوده على ريوف لانهم كانوا جيران و هي الحين متزوجه وعايشة بالشرقية .. : ريوف راكان ينتظرك ..
ريوف: آوك ..
لبست عبايتها وطلعت ..
عهد معها لعند الباب: لاتبوزين تيب .. لاتتضيعين هاللحظات ..
ريوف: تيب ..
طلعت مع الباب وكان راكان واقف ولابس ثوب آسود وغتره بيضاء (ياويلي على الحايلي) ..
ناظرها وجا لمها ..
بسيارته ..: آنا آخترت مطعم آن شاء الله يعجبك ..
ماردت عليه ..
بالمطعم ..
جلس مقابلها: شتدريسن ؟
ريوف: رياض آطفال ..
راكان: كأن تخصصك كان غير ..
ريوف: غيرته ..
راكان: جامعه فيصل ؟
ريوف: لآ ..
راكان: وين ؟
ريوف: الجبيل ..
راكان: حبيتي كيف تتحملين ساعتين ..
حمر ووجهها وآنحرجت مرآ ..: عااتي ..
راكان: شتبين عشا ؟
ريوف: آي شي ..
راكان: راح آختار لك على ذوقي آجل ..
ريوف: آوك ..
قام قعد جنبها : شرايك بذي ..
ريوف تحس آن الجو حاار بالرغم من موجه البرد المجتاحه للشرقية .. : عاااتي ..
طلب ورد جلس جنبها : من زمان آبيك .. وتدرين كنت آخذ آخبارك من عند آمي وآستانس لما آدري آنك تردين الخطاب ..
ريوف(ياربي ساعدني) ..
راكان يترجاها: الله يخليك سولفي معي ..
آبتسمت ..
راكان: يابعد حيي ..
خطف بوسة على خدها بسرعة ..اللي خلت ريوف تفز من مكانها:لابليز ..
راكان مسك يدها: لاتخافين
دمعت: لاتسويها مرآ ثانية ..
راكان: لاريوف آسف لاتبكين .. خلآص ماعادني متعودها الا لما تكونين معي ببيتنا..
مسح دمعتها وقعد يسولف ويحاول يضحكها ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:48 AM   المشاركة رقم: 84
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
بالرياض ..
ببيت نايف ..
دانه باحراج وضحكه: ممكن تنام تعبتني ترى ..
نايف يحط راسها على ذراعها : تراي فاقد حنان ومشتاااااااااق لك .. تدرين لما كنتي تتعبين كان ودي آجيك وآضمك وآهديك بس آنتي كنتي ترفضين ..
دانه: كنت مجروحه .. آنصدمت منك كثير ..
نايف وهو يطالعها ويلعب بشعرها: صدمتي بنفسي كانت آكبر .. كان ودي آقولك من قبل بس خفت وكنت متأكد بترفضين وخفت بعد تتنشر السالفه ..
دانه: لا وين مستحيل يانايف هالشي سمعة وشرف ومن ستر على مسلم ستر الله علية ..
نايف: فديت تراب تمشين عليه يالدانه ..
دانه: بعد شوي بنروح لعمتي ..
دق الباب حق غرفتهم ..
قام نايف :هلآ يمه ..
جلست دانه : الطيب عند ذكره تو آقول لنايف بنجيك لغرفتك ..
طالعتهم وهي متبتسمه وبنفس الوقت مستغربة باين عليهم حبايب مابينهم مشاكل..
نايف: بروح آجيب شي من السيارة وبرد ..
دانه: خذ البشت الفرو ..
نايف: لاهنا السيارة قريبة ..
دانه: آلبس الفرو آو آجلس هنا ..
نايف : خخخخ آمر ..
آمه: آيه آلبسه ..
لبس وطلع ..
عمتها: الاوضاع بينكم تعدلت ..؟
آبتسمت دانه: آيهـ ..
عمتها: كيف ؟
دانه: وضح لي آسباب زواجهـ وآنا آقتنعت .. آخ ياعمتي والله ربيتي نايف عز تريبة .. بجد آحلى شي هو وجوده بحياتي ..
عمتها: الله يحفظه .. فرحتيني يادانه بهالخبر .. لا آنتي كنتي مرتاحه ولاولدي ..
سكتت دانه ..
آم نايف: الحين بروح آنوم بس حبيت آتطمن عليكم ..
دانه: بعد بكرآ بنروح للمستشفى عشان السونار ..
عمتها: آن شاء الله ..الحين تصبحون على خير ..
دانه : وآنتي من آهله ..
طلعت عمتها ..
ومسكت جوالها دانه وقعدت تكبت مسج لنايف وخلصته وآرسلته ..

تعال اسكن وسط صدري وبرّد وحشة الوجدان
وإذا حسيت بالغربه , تسلى .. رتّب ضلوعي

تمون ولا تهون وغير طيفك ما سكنه إنسان
لك الغالي رخيص ومن غلاك اجيك مدفوعي

أنا العاشق وأنا المغرم وأنا الهايم وأنا الولهان
تسابق فرحتي بك يا حياتي هلت دموعي

اكف بـكفي دموعي واقاسي لهفة الحرمان
وافكر بعد شوفك فرقتك تلوعني لوعي ..

دخل نايف وهو مبتسم ..
ضحكت له عرفت آن الجوال كان معهـ..
نزل الجوال ومجموعة آوراق كانت معاه وراح لها : آكيد آمي كانت تبي تشوف آوضاعنا ..
دانه:يب ..
نايف: يله آبي آنام بحضنك ..
دانه: تعال نااام..
.
.
.
بالشرقية ..
كانت ريوف متضايقة من التأخير الحين الساعة داخله على 12 ..
راكان: مشينا ..
ريوف: ياليت ..
قامت ومسك يدها وهو يسولف لها ..
راكان: آنا بوصلك السبت للكلية ..
ريوف: لا لاتعب نفسك ..
راكان: ولاتعب ولاشي .. آنا آبس آشوف موقع جامعتك ..
آنحرجت ريوف يارب وش ذا ..
قبال بيتهم ..
طلع هدية : هذي هدية متواضعهـ آتمنى تعجبك ..
ريوف: تسلم ..
راكان: الله يسلمك ..
نزل معها لعند الباب ..
ريوف: عن آذنك ..
راكان: عطيني رقمك ؟
ريوف: ماآحفظه ..
راكان: هااات جهازك ..
عطته جهازها وسجل رقمه ودق عشان يسجل رقمها ..: يله آشوفك قريب ..
ريوف: مع السلآمه ..
.
.
.
بالفندق ..
كان تركي يدق على غلآ على البيت بس ماترد .. لانه مايدري عن جوالها آنها طلعت بدل .. آنشغل باله عليها ..
.
.
.
السبت ..
طلعت ريوف الساعه ست ..
كان راكان ينتظرها ..
آحراج لما ركبت السيارة معه ..
راكان: صباح الخير ..
ريوف: صباح النور ..
راكان يبي يفتح معها باب للسوالف: الشرقية صح بادرة بس مب مثل برد الشمال..
ريوف: يمكن ..
راكان: آن شاء الله السنة الجاية تكونين معي وراح تعانين شوي من البرد بس آن شاء الله يروق لك جو حايل ..
ريوف: آن شاء الله ..
وقف ونزل جاب لهم كابتشنو ورجع ..
راكان: كم عندك محاضرات ؟
ريوف: وحده ..
راكان: ومتى بتطلعين ؟
ريوف: 45و9
راكان: حلو .. آول ماتخلصين دقي علي ..
ريوف:عاااتي روح وآنا يدق على الباص ويبجيني ..
راكان: آفا آنا آبي الجلسة معاك ..لاني بسافر العصر ..ومدري متى بشوفك ..
.
.
.
بالرياض ..
بالمستشفى
آم نايف بفرحه آن حفيدها ولد: آلف مبروك ..
دانه: الله يبارك فيك ..
كانت دانه تدعي ربها بسرها الله يحفظ هالضنا ..
الدكتورة تقول آن الضغط بدأ يزيد على الرحم ..
آم نايف: الله يتمم على خير ..
.
.
.
ببيت تركي ..
كانت غلآ فرحانه حيل آخوها سعود عندها يبتغدا عندها ..
غلآ: آنتظرك ..
صكت من آخوها وقامت تشوف شاللي ناقص .. مهيب متعمده على تركي .. طلعت للسوبر ماركت ووآخذت كل اللي ناقص .. وتالي مرت مخابز وآخذت الحلا والمعجنات ..
.
.
.
بالشرقية ..
بالجيبل ..
الساعة 10 ..
راكان: ممكن طلب صغنون ؟
ريوف: سم ..
راكان: سم الله عدوك ..آبي تنغدا مع بعض ..
آنحرجت طيب وآمها تعرف آن ماعندها الامحاضره وحده وبتوصل البيت على 12 ..
راكان: موافقه ..
ريوف: وآهلي ..
راكان: ماراح نطول ..
ريوف: آوك ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:48 AM   المشاركة رقم: 85
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
بالرياض ..
ببيت تركي ..
الساعة وحده وشوي ..
جا آخو غلآ .. اللي آنصدم بشكلها..!
سعود: غلآ شفيك كذا ؟
غلآ: ههههه متوقع تشوف غير كذا ..
سعود: آكيد .. غلآ مستحيل تكونين آنتي آختي اللي آعرفها وبعدين وجهك وشاللي معلم فيه كذا ؟ضربك ؟
غلآ : لا ..آنا طحت من الدرج..
سعود: متأكده ..
غلآ(ماتبي تسوي مشاكل بين آخوانها وتركي وأبوها حالف لو قالت وخلت آخوانها يتدخلون بالسالفه آمها ببتتطلق ): آيه خبرك فيني رجه هههههه ..بس الحمدلله تمام ..
سعود: ماني مقتنع ..
غلآ: لا صدقني.. آهم شي طمني عنك وعن الكل ..
سعود: الحمدلله بخير .. آنا جاي هنا عندي دورة لمده آسبوع وبرد للشرقية ..
دخل تركي اللي كلمته سلوى وقالت له فيه واحد بالبيت ..آبتسم لما شاف سعود وتعوذ من آبليس.. وشاف غلآ اللي ساحبة علية آسبوع ماخلته يشوفها ..
تركي وهو يجلس: الله يحيك ..
سعود: الله يسلمك ويبقيك.. آفا وش هالقطعه ياتركي ورى ماتدق ..
تركي: آبد ظروف ومشاغل ..
سعود: الله يعين ..
قامت غلآ للمطبخ تشيك على الغدا وتشوفه خلص وعاد تجهز ..
دخل تركي : ليه ماتكلميني وتعطيني خبر ونكرم سعود ..
غلآ: مهو بالضرورة آنت ميب فيه يعني ماآقدر آسوي شي .. رح بدل وتعال تغدا ..
تركي : غلآ ..
غلآ: تركي رجاء لاتكلمني وخلني بحالي شف آخوي هنا لو ماكفيت شرك بعطيه خبر وشوف حينها ..
تركي: آوه طال لسانك ..
غلآ: بركاتك ..
بعدت عنه ..
العصر ..
تركي: لا منت متحرك من هنيا .. آفا بيت نسيبك وتنام بفندق ..
رضخ سعود للواقع وجلس ..
.
.
.
بعد آيام ..
كانت سلوى تنافخ ..
تركي: وطي صوتك..
سلوى: لا نسيبك يسكن بالبيت ..
تركي: آنطمي ..
سلوى: ماأحد راح يسمعني .. يطلع آخوها من البيت ..
تركي: آسمع مثل هالكلام ثاني مره ..
طلع من غرفتها وكلامها ماراق له ..بس حب يروح يقهر غلآ ..
تركي: آخوك خليه يطلع من البيت ..
وقفت غلآ من الصدمة: وشو ؟
تركي: صعبة .. سلوى ماهي متقبله وجوده ..
غلآ لمعت عيونها: صاحي تخيل شكلي آقول لاخوي آطلع بعدين آنت اللي آصريت آنه يجلس ..وسعود آصلن بس ينام هنا وغيرها مايجلس ..
تركي : جاك العلم ..
وطلع من الغرفة جلست وهي تبكي ..
اليوم الثاني ..
طبعا سعود اليوم راح يسافر للشرقية الدورة حقته آنتهت ..
ولادرى عن سالفة سلوى ..
ضمته غلآ وهي تبكي ..: هذا آحلى آسبوع مرآ علي بالرياض ..
سعود: عشاني معااك ..
غلآ: ماتتصور وجودك آشقد ريحيني ..
باسها سعود وودعها وطلع ..
تركي ماكان موجود ..
لان سعود سافر الظهر ..
دخل تركي غرفة غلآ على العصر: وين سعود؟
غلآ تبي تحرق قلبه وتقهره: مو آنت قلت خليه يطلع وخلاص طلع ..
تركي كأن آحد صفقه كف على وجهه: قلتي له ..؟!
غلآ: شرأيك ؟ ويشكرك على كرم الضيافة ..
تركي جلس: ليه تقولين له ؟
غلآ: مهم بأخواني اللي يجلسون ببيت شخص مايبيهم ..
تركي: كنت بس ......
قاطعته:لاتبرر .. توكل الله يستر عليك ..
تركي: آنتي كيف تقولين له ؟
غلآ: تركي خلآص سعود وطلع وشتبي آكثر آوف ..
طلعت من الغرفة وجودهم سوى صار يسوي لها ضيق ..!

.
.
.
وتمر الأيام .. والاسابيع ..
ببيت سلطان ..
بالليل ..
كانت مشاعل زهقانة وهي تذاكر ..
آنفتح الباب حق غرفتهم ..
رفعت عيونها بخوف بس تحولت هالنظره : سللللللللللللللطااااااااااااااااان ..
سلطان: آيه سلطان ياعيونه ..
قامت من السرير وراحت له مدت يدها له ..
سلطان يضمها لصدرها: آبي آضمك من عقب هالغيبه ..
ضمها لصدرها وهو يهمس لها: آشتقت لك ..
مشاعل بهمس: وآنا بعد ..
باس خدها: آخبارك؟
مشاعل: تمام .. آخبارك ؟
سلطان: الحمدلله .. آخبار الكل ..
مشاعل: تمام .. آكيد ناموا عدا شوق لان تو كنت عندها ..
سلطان: آجل تعالى نروح لها ..
دخل سلطان ومشاعل لغرفه شوق ..
شوق: خااااااااااااااااااااالي ..
سلطان: يابعد خالها ..
قاااامت وضمتها: يؤ فديتك يازين الرياض ..
ضحك لها خالها وجلس على السرير: شخبارك ..
شوق: تمااااام .. يؤ خالي وحشتني موووووووووت ..
سلطان: آنا آكثر وحشتوني .. كيف جدتك وآمك وخالتك ..والعيال كلهم ..
شوق : الحمدلله ..شفت جدتي ..؟
سلطان: لا توني جاااي مريت غرفتها وكانت نايمة .. آجل تصبحين على خير حبيبت آسلم عليك وبروح آنوم ..
.
.
.
بغرفتهم ..
سلطان: وين راح تنامين ؟
مشاعل: آآمم بالغرفة الثانية ..
سلطان قرب لها: مشاعل نامي هنا .. لاتخافين ..
مسك يدها: مشاعل تأكدي ماراح نبدأ حياتنا الا لما نعرف بعض آكثر .. لاتخافين ..
ماتحملت وطاحت بحضنه تبكي ..
سلطان: بسم الله عليك شفيك ..
مشاعل: آنا خايفة ..
سلطان: تخافين وآنتي باحضان سلطان .. من آيش خايفة ..؟
ماتحملت حنانه وقعدت تبكي بحضنه : روح سلطان لاتخافين ..
هدت شوي ..خلاها تغسل وجهها وهو يمازحها ..
آنسدحت على السرير وغطاها ونااااموآ ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وحيده و أهلي كثيرين, ليلاس, الغلا مستور, القسم العام للقصص و الروايات, اصحابي, اهلي كثيرين, وحديث, وحشني, وحشني شوف أحابي و ربعي و الغلا مستور كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:37 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية