لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-10-09, 03:01 AM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 












لفت بقُووه و هي ترتـجف لـ مُنى الي قآلت بأستغرآب و الأبتسـآمه على ملآمحهآ وهي تلعب بخصلآت شعرهآ : ريتووو ؟؟ وش فيه شعرك صاير خفيف كذّآ ؟!



بلعـت ريقها وهي تبتسـم بتشتت و تبعثر نظرآتها بأرجـآء المشغل وتقول بصوت وآطي : مـدري .. شكل الشامبو الجديد ما نفع لي ..!!



عقـدت حوآجبها بخفه و هي تقول وللحين تحرك شعرآت ريتآج : امممم .. بس مررره مأثر عليـك ، من اسبُووع كآن و ش حلآآته .. حتى اني قلت ان رآكآن بعـد عمري عليه بيطييير عقله .. بس انتي الله يهـديك مدري من وين جبتي لنآ هالفكره الغريبه ..!



تمتمت بخفوت وهي تقوم من مكآنها وتتجه ناحية رزآن : مآ غريب الا الشيطآن ..!!




قلبها بقـى يرجف وهي توقف عند وحده من التسريحات وتلعب بخصلآت شعرهآ وخآيفه تأثير الادويه الكيماويه الي صرفتها لنفسها يبآن بالسرعه هذي .. مستحيــل ..!

بس الاكيد الوسآوس ما رح تخليها بحآلهآ .. وان شاء الله اول مآ تخلص ملكـة رزآن و تتطمن عليهآ .. و بعـدهآ تنتظر زوآج سمر يتم على خير ان شاء الله و تتطمن عليهآ هي الثآنيه لأنهآ تعتبرها اختهآ الثـآلثه الي تحتآج رعآيتها و حنآنهآ ..!!



بتقوول لـ عمها بو رعـد و لـ رعد نفسه لأنها تحسه يفهمهآ اكثر من الكل .. لآزم يعرفون الي فيها عشآن يوقفون جنبها لو بغت تفسخ الخطوبه .. ولو الله كتب لها عمر سـآعتها ياللا بتعمـل العمليه .. مآ رح تسويها الحييين .. لآزم تتأكد ان البنـآت بخير آول ...!!








؛









بعـد سـآعآت لمآ الكل رجـع لبيت أبـو رعـد .. وين ملكـة رزآن صـآرت ..!!


عمهآ اصر ان الملكه تكون فـ بيته .. بس عشآن يعوضهم و لو شُوي على الحنآن والامآن الي حرمهم منه طول السنين الي رآحت ..


بـ غرفة شـآدن كآنت جالسه رزآن و حولهآ ريتآج و منـى وبنت عم ريتآج رُبَـى " آخت شآدن " .. و البنآت البآقين تحت .. يتأكدون من حضور الكل واصلا كل منهم لها شغله بسيطه عشآن يتأكدون من مرور الملكه على اتم وجـه ..!!



آنفتح البـآب بقُووه و دخلت عليهم بآبتسـآمه بريـئه و هي تقول بصوت عالي : ريتوووووووو .. شووووووفيني حلوووه ؟؟!!



ريتـآج رمشت اكثر من مرره وهي تشُووف العبآيه النآعمه الي لآبستها اختهآ .. : رنودآ عُمرري وش هذي ؟؟ من وييين لك ؟!



ابتسـمت اكثر وهي تقوول وتتقـدم نآحيتهم بعد ما سكرت الباب : اوول قولي حلووه ؟



منى ردت تقآطعهآ : تجننننن .. يمــه ع البنآت الي يطيروون العقل .. عفيـة عليييك رنودآ ، خلآص انتي كبرتي ..!!



رزآن كملت عليها بصوتها النآعم الخجول .. بس نبرته متووتره : يآ قلبي يا رنوودآ .. وربي تهبليييين .. فـدييتك ..!!



و رُبى ابتسمت لهآ بحنيه وهي تقول بصوت وآثق : مررره حلووه .. !!



ريتآج قآطعتهم و هي تشووف عيون اختها الي تبرق بسعآده لآ توصف : قوووليلي اوول من ويين لـك ؟!

ولفت نآحية آلبنات : وانتـو سكتو خل نفهم منها من وين جآبتها ...؟!



رمشـت بطفوليه وهي تقول بعفوويه : ريكــي شرآهآ لي .. قال اني صرت كبيره .. ومعد لآزم البس قصير قدآم الرجآجيل ..!!



عيونها صآرت على فستآن اختها القصير الي بآين من العبآيه المفتوحه .. وقلبها انعصر بجوفهآ .. تحتــآآجه ..!



تحتآج رآكآن بـ كل لحظة بحيآتها .. بس وش تسووي ؟؟


مآ تبي تعـذبه .. ولآ تبي تعذب نفسهآ وهي تشُوف الشفقه ولآ الألـم بعيوونه ..!


حتـى لو نجحـت عمليتها وتم استئصآل الورم .. مآرح تقـدر تكون له وهي عآرفه ان في شي دآخله متألم منهآ .. او عليهآ ..


مآ يهمها .. المهم انه متألم ، وهالشي الي يخليهآ ترفــضه ..!!



ما تدري وش بتكون ردة فعله لآدرى بالي نآويه عليه .. وماتبي تفكر فيهآ


لأن



" لـِ كُلِ حَـآدِثٍ حَـدِيثْ .. .! "




فجـأه انفتح البآب من جديد و دخلت بنت عمهم بربشتها المعتاآآده .. ومعها الثنتين " سمـر و غيـد " .. و بنت ثآلثه حلووه ونعوومه ..!!


على طُوول شـآدن قدمتها لهم بـحمااس : شُووفوووآ هذي العنُوود بنت خآلتي الي قلت لكـم عنهآ ..!!



رُبـى على طُول ابتسـمت من قلبها وهي تقُول : اهلييين عنووده تفضلي


وكملت وهي تلف نآحية ريتآج ومنـى الي بعمرها تقريبآ : هذي ريتـآج الي اكيييد قالت لك عنها وكآلة رويتر ،، وهذي مُـنى عَمـة سمَـر وآخت رآكآن زُوج ريتآج ...!!



قلبهآ طـآآآآح ببـطنهآ على هالكلمه .. بدت اطرآفها تنتفـض وهي تقول بصوت مخنوق وتقوم تسلم على العنُود : للحين مآ صـآر زوجي ..!!


تنحنحت عشآن يطلع صوتها شوي .. : اهليين عنووده حبيبتي كيفـك ؟!



بخجل ردت وعيونها رآحت على رزآن الي لو شآفها الحجر نطق من النعُومه الي بآينه على ملآمحهآ و لبسها غير المتكلف ابــدآآ .. و حتى المكيآج كآن نآعم مررره : اهليين فيك ريتوو ..!!



و عقدت حوآجبها بخجل و كملت وهي تنآظر ريتآج الي جمآلها العربي الآخـآذ بآرز بصُوره مُبهره و وحشيـة بعيُونهآ آلسُـودآ " عيُون الريـم " : سووري ،، هه .. بس شونة دآيم تقول اسمك ريتوو ..!!



ابتسـمت بحنيه وهي ترد عليهآ : عآدي عُمري .. خذي رآحتك ..


سلمـت على مُنى بعد و بعـدهآ توجهـت نآحية رزآن وهي مبتسـمة بصدق : مبروووك رزوونة ..!!


رزآن ابتسـمت بمجآمله وهي دقآت قلبهآ تتسـآبق : يبآرك فيك .. عقبآلك ..!!



خذت نفس وهي ترد بخفوت : تسلمين ..!!



شـآدن جرت العنود من ذرآعها تبعـدهآ عن رزآن وهي تقول بقووه و حمآآس : عن الرسميااات عـآآآد ،،
وكملت تقول لـ ريتآج و رُبى : ياللا يآلعجـآيز ، هُوونـآ .. امي تقول نزلوآ شُوفوآ المعازيم و خلوآ البنوتآت النعومات الحلوآت مع العروسه ..!




ضحـكت منى وهي عارفه انها مشموله بهالطرده .. و ربى ردت بآحرآج : وجـع شآدن اعقلي ..!!



ابتسـمت بآستهبآل وهي تقوول : يووه .. سوري والله نسيـت مدآم منى معكم .. حبيبتي ميمي سُو سُوري ، بس والله امي تبغـآكم ..!!


ريتآج هزت رآسها بطفش وهي تقوم من مكآنهآ و تآخذ رنـودآ معها و تتوجه ناحية رزآن .. بآستها على خذها برقه وهي تقول بعيون دآمعه : حيآتي شُويآت و رآجعه طيب ..؟!



زمـت شفآيفها تمنع الشهقه تخونها و تفلت وهي تقول بنبرة مرتجفه : طيب ...!!



طلعـوآ " العجـآيز " .. و بقـوآ البنآت عنـد رزآن يحآولون يغيرون من جوهآ المتوتر و المشحُون بالارتبآك والخجل و القلق ..!!



شُووي و صرخت فيهم شـآدن بحمآس مجنوون : خلووني اوووريــكم شي ..!!



الكل انتبه لها و لهبآلهآ الغير منتهي .. و غيـد ابتسـمت من قلبها وهي تكمل بحماس رقيق يختلـف عن حمآس شآدن المرجوجه : اييييه .. لحـظة انآ بوريهم ..!!



ردت شادن بعنآد طفوولي و هي تسحب جوآل غيـد بالقووة : لأأأأ .. انـآ ..!!



سمـر قالت بحوآجب معقوده وهي مبتسـمه : عن الهبل .. ياللا ورونآ وش فيه ..!!



غيـد قالت بقهر لـ شادن الي دخلت قلبها على طول من اول يوم شافتها : شادن امااانه انآ .. هو انتي اصلا للحين ما شفتي الصوره ..



ضحكت بهبل وهي تقول : اييه والله .. !




غمـزت لها برقه و ردت اخذت جوآلها من شآدن و بدت تطقطق فيه شُوي و رآحت عند رزآن وهي تقول بحب : رزووونة شُووفي العرييس .. باللا مو يجنن ؟!



ولعـت خدودهآ وهي تشُوفه بالبشت .. شكله طآلع غييييييير .. هي مآ شآيفته غير كم مره .. و كآن دآيم يلبس بـدل
عشـآن كذآ بالثوب و العقـآل طآلع شــي .. خصوصآ مع غمآزته الي تشبه غمآزة غيد على خده الآيسـر .. !!


ابتسـآمته وترتهآ اكثر وهي تستعـد تشُـوف صآحب هالصوره وجهآ لـ وجه .. يمــكن بيغمـى عليهآآآآ ..!!


هي الحين وبس شافت صورته تحس رآسهآ دآخ .. كيف لو شافته حقيقه ..


" يُمــه .. بمُوووت ،، آهئ آهئ "



سمـر سحبت جوال غيد بقووه وهي تقول بحمآس غييير طبيعي : لحظــة يآ حمآآره .. خذيتي له صوره وما قلتيلي .. بس اكيد ترووك احلـ...!!



و شهقت بقووة وهي تشووفه : يُممممه وش هذآآ ؟؟!



خافت غيد و هي تنآظر الجوآل .. و شـآدن بعد تقدمت تشوف بفضول .. بس سمر بطريقه مسرحيه حطت يدها على عيونها : لآآآآآآآه .. لاااااه ،، ماا رااح تاخذيينه رزآن .. لو على مُوووتي ..!!



نزلت يدها وهي تقول بقهر و تعطي الجوال بقهر اكبر حق شآدن المتحمسه : مو اتفقنا ما رح تاخذين وآحد حلووو .. يكفي انك حلووه ، حرآآم عليــك بعـد جمآل وليـد افندي وش بيكونون عيآآلك ..؟!



صرخت رزآآآن بخجل و اعصآبها تفور على نآر و دمهآ يجري بقووة و شرآسه : وجـــع اسكتتتتتتتي ...!!



ضحكت من غير اهتمام .. وشـآدن نآظرت الصوره وهي مبتسـمه .. كآنت تبغـى تقول شي حمآسي و مربوش .. بس شكل وليـد الجم لسآنهآ .. كل الي قالته : مآ شًـآء الله ، وش هالخلقه ؟!




ضحـكت العنود وهي تقول بفضول غصب عنها وهي تبي تشوف الي طير عقلهم كلهم : اكييد انه شي .. دآم شوونه فهت عليه كذآ ...!!



ضحكت رزآن باستنكآر و ارتبآك وهي بس تبي اليوم يخلص .. بينمآ العنود سحبت الجوآل من شـآدن الي عقدت حوآجبها تحآول تتذكر شخص يشآبه هالملآمح .. وهي متأكده من هالشي بس مآ قدرت ..!!



العنـود قالت بضحكه وهي تحول عيونها لشآشة الجوآل : ههههه .. شُوونتي خلآص بتصكيه عيـن تـ.....!!!!!!



جـمد كل ما فيها و ما حست غير بدمووع تملي عيونها بصوره لا ارآديه .. صوتها اختنق و دمها معد يوصل لقلبهآ .. بحيث حست بخدر قووي بعضلآت صدرهآ .. مآ تقــــدر تتنفس ...!!



نطقت بدون صُوت : ولـ ـ ـ ـيـ ـ ـد ....؟!!!!!




شـآدن كآنت وآقفه قريب منها وعيونها للحين على الجوآل تحاول تفتح شفرة هذي الملآمح .. ولمآ حست الجوآل بيتهآوى من يدين بنت خآلتها .. مدت يدهآ بسرعه تلحق عليه وهي تقول بربشه : عنووده بيطيـح ..!!


بس مآ لحقت لأن الجوآل طآح خلآص .. انحرجت شآدن و هي تشيله من الارض و تقول لـ غيد : سووري غيوود حبيبتي



غيـد ردت بنعومة : عادي يا قلبي .. بس ها ماعرفت رايكم ؟ شلونه وليـد ؟!!



الحين بس قدرت تربـط كل شي .. هي عارفه انه اسمه وليـد .. بس ما توقعت ولآ 1 % بيكون نفسه وليـد الي لعب على بنت خالتها و كسر قلبها .. لآآآآآآآآآآآآآآآآآ ..!!


بنت خالتها و بنت عمهآ .. مستـــحيل ... !!



لفت بقووة و دقات قلبها تسبقها ناحية العنود شافت كيف وجههآ شـآحب و اصفر .. حست نفسها بتطيح من هول الصدمـة .. كييف اجل العنوود ؟!!!!

سهله ان الجوآل بس الي طآح منهآ ..!!



مسكت ذرآعها وهي تسحبها بعيد عن البنات وتراقب عيونها التآيهه و الدموع المتجمعه فيهم : خلنآ نطلع ..!!



ابتسـمت و طفرت دمعتها من بين رموشها الكثيفه و هي توخر يد شآدن : بطلع بروحي .. خلك عند بنت عمـك ...!!



شـآدن ردت مسكتها وهي تقول بصوت قوي ، وآثق ، و حآسم : اوووش .. بدون ولآ كلمه .. قـدآمي على غرفة يُوسف ..!!




هم طلعوآ من هنآ .. و شـآفوآ يُوسف وآقف عند الدرج يقوول بحمآس مرآهق : عنووووده .. يه يه وش هالجمآآآآل ؟؟!!



ضحـكت بين دموعها وهي تقول بصوت محموق و تتركه : انطم ..!!



قال بآستغرآب وهو يروح ورآهآ هي و اخته : افآ بس .. وش فيك عليّ ؟!

عقـد حوآجبه لمآ لاحظ يدها الي ترتفع لـخدهآ : تصيحين ؟!!



لفت له بقوه شـآدن وهي تقول بحرررقه : وخـــر من هنآ .. ولآ تصيييير ملقوووف ..!!



اترووع ورد على ورآ شُوي وهو يقول بخوف حقيقي : وجــع خرعتيني الله يآخذك ..!!



ضحـكت غصب عنها من جديد وهي تهز رآسها بطفش : شوونه خليه .. شفيك عليه ؟!!



شـآدن فتحت فمها بتقول شي .. بس سكتتها العنود بكلمه وحده : الله يوفقهم ..!!



دمعت عيونها وهي تشُوف حالتها .. الي قااهرها وحارق قلبها انها عرفت من سمر و غيد انه وليـد يحب رزآن .. و ذبح نفسه عشان يآخذهآ .. والحقييير ,, الكلب .. الحيوآن .. يقول للعنود انه اهله غصبوووه يتزوج ؟؟!!


الكـــذّآآب .. الله لآ يوووفقه ..!!


" آآوووووف ،، استغــفر الله العظيييم .. الحين اي دعوه عليه بترد على بنت عمي .. ياااااااربي وش الي قاعد يصيير .. ! "



انتبهت لـ يوسف الي يقول بآبتسـآمة حلووه لـ عنود : عنوووده .. تفضلي انستي ..!!



ضحكت العنود من جديد و تحس قلبها يتقطع .. يتفتت و هي بنفسها قآعده تدوس عليه بضحكهآ هذآ : شُكرآ سيـدي ..!!


و خذت منه الورده الي قدمهآ لهآ بطريقـه ارستقرآطيه وهي تحني نفسها وتبعد اطرآف فستآنها نفس حركآت نسـآء القرُون الوسـطى .. ضحـك من قلبه وهو يغمز لها ..!!



شـآدن نآظرت عليهم و هي مبتسمه من قلبها .. رغم الالـم الي تشوفه بعيون العنوود .. هي متأكده انها ترتآح فـ بيتهم رغم كل جروحهآ .. عشان كذآ تتمنـى رعـد يآخذها



بس تخاف تفتح الموضوع من جديد بعد ما هاوشتها العنود وهي تقول لها انها ما تبي تغش رعـد .. رعد يستآهل وحده تفتح عيونها عليه .. مو مثلها غبيه كلمت شبآب ..!!



صحيح الشبـآب ما كآنوآ غير " شـآب وآحد " .. بس برضُو خآلفت ربهآ بهالشي .. وماتبي رعـد الانسآن الشهم يآخذ بنت غبيه مآ قدرت تحآفظ على اخلآقهآ ..واستغلت الفرآغ العآطفي و قلة الاهتمآم كـ شمآعة تعلق عليها غلطتهآ الكبيره ؟!
رغم انها نـدمت وتآبت ، بس برضُـو مآ تبي



شـآدن ما توافقها بهالشي ابـد .. بالعكـس ، دآيم تعصب من تفكيرها الغبي .. وشو يعني ؟؟ لو غلطـت بالماضي و كلمت وآحد خلآص حيآتها بتنتهي ؟؟

مآرح تتزوج ولآ تشوف نفسها لأنها من كآنت طفله كآنت سـآذجه و غبيه ؟!



يُوسـف قال بطريقه اقرب للطفوليه و هو يهمس لـ العنود : عنوده شفتي رنـدآ بنت عمي .. وش رايك فيهآ .. مو تجنن مثل ما قلت لك ؟!



العنود ابتسـمت وهي تهز رآسها بعدم تصديق : ايه شفتها .. انت من جدك تتكلم ؟!



قال بتآكيد : ايه و الله احبهـآ ..!!



شـآدن الي ما سمعت غير الكلمه الاخيره الي قالهآ اخوها المرآهق بحمآس : ووووجع وش تحبها يالبـزر ؟!!



العنود ضربتها على كتفها وهي تقول بصوت مخنوق لمآ تذكرت الانسـآن الي تمووت على هوآه .. والي هي بنفسها تحضر ملكته برجولها و تقول لـ زوجته " مبرُوك " : انكتمي .. يوسف رجآل



ولفت لـ يوسف بآبتسـآمه مذبوحه : مآلك شغل فـ أختك .. و لو تحبهآ جد لـ رنودآ ، لآ تتخلى عنهآ ابـد بيوم ..!!



عقد حوآجبه بآستغرآب .. و شـآدن سحبت العنود بقوه وهي تقول بهمس مقهور : اوووص .. بتفضحينا اسكتي ..!!


ودخلـوآ الثنتين لـ غرفة يُوسف عشـآن العنود تفتح المجآل لـ دموعها تنزل .. و لـ قلبها ينزف .. ولـ حبهآ يمُــــوووت ..!!



تآركين خلفهم يوسف الي هز كتوفه من غير مُبآلآة و توجه نآحية غرفة شـآدن يقول لـ بنت عمه .. ابووه يقول خل تنزل عشان توقع خلآص ..!













؛






 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 10-10-09, 03:02 AM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 








بعـد رُبـع سًـآعة .. كآنت وآقفه بآبتسـآمة آمومة حنونه .. وبنفس الوقت ابتسـآمة ابويه مُشجعه .. و هي تشُوف اختهآ .. بنتها و نور عيونهآ .. وآقفه بكآمل زينتها الي تخطف الانفآس .. توقع على عقـد زوآجهآ ...!!

حمـدت ربهآ مليووون مره بسرهآ وهي تحس نفسها عملت انجآز بعـد توفيق رب العآلمين .. لمآ وصلت اختها لـ هالمرحله ..!!

اختهآ بتتـزوووج .. عارفين ايش يعني هالشي .. يعني حمل رآح من على ظهرهآ ..
لأن البنـت بطبيعتهآ حمل على اهلهآ .. لين مآ يفرقهم المُـــوت ..!!

اخذت نفس قُوي وهي تحضنهآ بعد مآ وقعت و تبوس رآسها بحنآن : مبروووك عُمري ..!!

بكت رزآن على طُول وهي تحضن اختها .. امهآ الثآنيه و همست من غير وعي بحضنها : ابغـى اُمي ..!!

عضت على شفتها ولآ ردت عليهآ .. لأنها داريه انها تهلوس من غير لآ تعرف وش قاعده تسوي بـقلبهآ .. سمعت صُوت عمها " الحنُووون مؤخرآ " : الله يهـدآك رزونة .. يبه ليش البكي الحين ؟!

سحبها من اختها وهو يحضنها بأبوة صآدقه و الندم شيب رآسه .. بآسها اكثر من مره على رآسها .. وعلى جبهتها وهو يقُول بحنآن : مبرووك يـمه .. مبرووك حبيبتي ..!!

شهقت وهي تحضنه اكثر بحآجه الى الامآن و الســند : عًـــمي ..!!

ابتسـم و دمعته عييت لا تنزل وهو يشوف ريتآج تبكي على الموقف .. : عيوون عمـك .. يكفي حبيبتي .. شووفي كيف رآح يخرب شكلك و تروعين الرجال ..!!

ضحـكت و ووجههآ منتفخ فعلآ و مكيآجها سـآح .. : ههههههه ..!!

بعـدت عنه و ضحك لمآ شـآف كتفه صآر الوآن قوس قزح .. و هي تمنت الارض تنشق و تبلعها من الخجل : يووه .. عمي شوف وش صار فيك ؟؟!

قرص خدهآ بخفه و حس اصابعه تبللت من الدموع و قال بشقااوه : يفـدآك .. بس الحين عمتك تغآآآر .. هههههههه!!

ضحـكت من جديد و قدر عمهآ يهديها بطريقه حلووه .. و قبل لآ يتركون المجلس و تطلع مع اختها .. وقفهم صوت عمهم الي صار متوتر فجأه : يبه ريتآج ؟!

لفت له بتسـآؤل و تركت اختها الي كآنت متوسده حضنها : آمر عمي ؟!

هز رآسه بهدوء و قال بعد ما اخذ نفس قُوي : طالبـك يُـبه ..!!

حست بـدمهآ وقف بعروقها .. وش يبي عمها عشآن يكلمها كذآ .. شافت الموت بعيونها لين مآ عمهآ كمل : رآكآن يبـي يملك عليك الحيين ..!!

صــرخت بـ صدمه وحست حلقها جف فجأه : ايييييش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!

قرب منها بسرعه وهو يقول بصوت قوي : ريتـآج .. الرجـآل احرجني قدآم كل رجآجيل المجلس و طلب الملكه تكون الحين .. و بعدين ما ظنتي سوى شي غلـط .. دآمك موافقه عليه من الاول ما يحتآج الحين توقفين عشان الملكه ..!!

رجفت الحروف على لسـآنها و هي تجلس بتهالك على الكنبه الي بعـدهآ لمآ حست رجولهآ معد تشيلها : بـ ـ ـ ـس ..!!

قآطعها بقوه وهو يجلس جنبها و يمد لها الدفتر : وقعي يـبه .. لا بس و لا شي خير البر عاجله ..!!

نآظرته بـ شرود وهي تهز رآسها بطريقه هستيريه : عمممممي .. انت مووو عارف وش قاااعد تقووول ....!! مستحييييل املك اليووم ..!

استغرب وهو يرد الدفتر لـ حضنه تحت انظآر رزآن المتفآجأه : وشُــو ؟؟ ليش طيب ؟!

قآمت من مكآنها وهي تنتفـض من شعر رآسها لآصآبع رجولهآ : مآ يصـير .. مآ اقدر ،،

لفت له بتوسل : عمي تكفى لأ .. تكــفى الله يخليك لآ تجبرني ،، تكفـى عمي ..!!

حس قلبه رح يوقف من نبرة الترجي والتوسل الي اول مره يسمعهآ من ريتآج .. صحيح علآقته فيها مو قويه بس كل المرآت الي شافها فيها اثبتت له انها قويه و مآ تخاف شي .. ولمآ تآخذ قرآر تكون متأكده منه بالتمـآم .. عشـآن كذآ قاعده تصدمه بردة فعلهآ العنيييفه ..!!

اخـذ نفس قوي وقام ورآهآ : ريتآج اسمعيني .. الرجآل طلبك من اول وانتي وافقتي .. و خرآبيط الملكه و الحفله اظنك اكبر منها .. وماظنتي انك رآفضه عشآن هالشي .. وبعـدين هو مآ يبي يشُـوفك الحين ولآ شي .. لا تسوينها سًـآلفه ..!!

هزت رآسها برفض قاطع و قلبها دقاته تعوور اضلاع قفصها الصدري : لأأأ .. ماا ابـغى .. لآآ .. عمي ما اقدر والله ما اقدر .. والله ما يصييير ..!!

حس اعصابه رح تنفجر برآسه لأنه كآتمها و يحاول يكلمها بهدوء .. وحنيه .. بس لو بيده الحين يوقع مكآنها و يمنع الفضيحه : لآ تفضحييينا يآ بنت احمـد .. خل ملكة اختـك تمر بسـلآم ..!!

اختهاااااااا .. كييييييف نســـتها ...!!

لفت بقووة نآحية رزآن شـآفتها وآقفه عند باب المجلس الصغير وهي تنآظرهم بتوتر وارتبآك .. و ووجههآ احمر .. وعاقده ذراعها لـ صدرهآ !!

معقـوله قلبها يقوى انها تفركش ملكة اختها و تطير فرحتها الوحيده ؟!

معقوول تنغص عليها سعآدتهآ بأحلـى يوم فـ عمرهآ ؟!

تقدر تتحمل نظرآت العتب بعيوونهآ .. وهي تقول " ريتوو ليه مآ وافقتي ؟ .. ليه خليتي فرحتي تنهدم ؟! "

لآآآآآآ .. مـآ تقدر و الله ما تقـدر ..!!

بس شلووووون ؟؟

اييش لازم تسووي ؟؟؟!

" يـآآآرب .. والله الي يصير كثير عليّ .. والله مو قادره اتحمل ...! "

بعـد فتره .. وبدون اي كلمـة ثآنيه من اي طرف .. خذت الدفتر من عمها و وقعـت مثل ما توقع على اي وصفة دوآ عندهآ بالمستشفـى .. بـدون اي شعُور .. وكأنه الموضوع مآ همهآ

حتى وصفـآت الادويه لمآ تصرفها تحس بقلبها ينقبض الم على المريض .. بس الحين حتى شفقه مو لآقيه عشـآن تشفق على نفسهـآ وعلى حآلها و على مرضهـآ

آو حتـى على رآكآن .......!!

بس كل الي تعرفه انهآ مقهوره من رآكآن الي عرف يلعبها صح .. وسكت لمـآ وصل له قرارها بتأجيل الملكه .. بس كآن الهدوء الي يسبق العاصفه ..

وآي عَـآصفه هذي ؟!

آي عـآصفه يآ ريتُـو ؟؟؟!!







؛






دق قلـبه بعنف اول ما انتبه لـ عمها يدخل المجلس المليآن بآلرجـآل .. كآن عارف انه جـآزف بصوورة غير طبيعيه لمآ عمل الي عمله .. بس لآزم تعرف من الحين انه مو " هُـو " الي يخلي احد يمشي كلمته عليه ..!!

شكل ريتـآج للحين وبعد كل الي مر بينهم مو عارفته .. ولآ عارفه قوته و جبروته لو بغـى شي ...!!!

كآنت عيونه ترآقب عمها بتركيز لآ منتهي .. وبأعصـآب مشدوده و انفآس مخطوفه ..!!

بس الي يشُوفه من بعيـد .. ما يظن ولآ لـ ثآنيه وحده ان هالـ حجر الي جآلس ،، متوتر بنسبة 1 % .. و اكبر مثآل رآئد الي جآلس جنبه و همس له : يآ حظك على اعصآبك البآرده ..!

قآلها بآسلوب استفزآزي .. لأنه متأكد انه صـآحبه التوتر و الترقب ذبحوه .. بس هُو يخفي هالشي تحت ملآمحه القويه و نظرته الثآقبه الي مآ تعطي اي شك للي حوله بمقدآر ثقته بنفسه ..!!

عطآه نظرة اجرآمية و رد لف يترقب " ابو رعـد " .. بكل جوآرحه .. و حس بـ رآحة سرمديه لمآ نطق بصُوت عآلي جهُـوري : الله يتمم لــكم على خيٍـــر ....!!


زفـر من قلبه .. و هالمره بس .. ما اهتم لأي حد ينآظره و ممكن يكون مستني اي حركه غريبه منه .. بالعكس ،

خلآ ملآمحه ترتخي مثل ما تبي .. لأنه فعـلآ حس بجبل هم انزآح من على قلبه بعـد الي سمعه ..!!

التفت لـ رآئد الي حط يده على رجوله يأزره : مبرووك يآخُـوك ، مبٍـروك ..!!

اخذ نفس قووي و ابتسـم للمره الاولى وهو يقُـول بصوته الوآثق : الفـآل لـك رئُـود .. الفآل لك حبيبي ..!

هز رآسه ولآ رد عليه .. والحين بعد مآ ارتآح و تطمن على صآحبه كل افكآره توجهت للـطفله الي دآخل .. والي ما سمع منها ولآ عنهآ حرف وآحد بعـد الي صآر فـ بيتهم بحفلة تخرج اخته ..!!







:
:
:















بمنـتصف الليــل ...×~..!





عز نفسًـك يآ " حبيبي "
لآ تدور لي عليهم
بس يآ قلبي كفآيه

.. مت وانت تموت فيهم ..





آول مآ دخلت جنآحها فسخت قنآع البرود و اللا مُبـآلآة الي اضطرت تلبسـه قدآم بنت خالتها .. مو عشان شي ، لبسته لأن " زوجـة حبيبهآ " هي نفسها بنت عم بنت خالتها ..!!

وش كثر هالكلمة تعور القلب " زوجة حبيبها "


يا الله ....!!


حسـت بقلبها مثل الكرة الصغيره الي يلعب فيها وليـد بكل وحشية و قسوه .. وهو قريـب يجرحهآ .. و هو بعيـد يذبحهآ

ليه مو نـآوي يتركهآ بحآلهآ ؟؟ لييييييييييه ؟؟؟!!

كـآنت تبي تكمل حيآتها مثل النآس .. لييييه طلع لهـآ من جدييييد ليييه ؟!

مآ كفآآآه الي سُـوآه فيهـآ ؟!

الحيين مآ تقدر تسمع اسم رزآن .. لأنها تحس بالسكينه المسمومة ذاتها تنغرس بأعمآقهاآ ....!!

بهستيريآ بدت تفسخ عبآيتها و النقاب و ترميهم بالجناح و دموعها تملي وجههآ ..
رآحت لغرفتها وهي تصـرخ بقهر وجنون وهي متأكده انه محـد بيسمعها .. وحتى لو سمعوهآ مآ رح يهتمون ويجون يسـألون وش فيهـآ ...
بـدت تضررب نفسهـآ و تجر بشعرهآ بقهر و بطريقه جنونيه و غير مُـدركه و مسيـطره بتآتـآ ...!!

رمـت المخدآت على الارض وهي تدفهم برجولهآ بوحشيـه .. بعدهآ عيونهآ جت على البروآز النـآعم الي على التسريحه والي جآبه لهـآ " هُـو " .. وهي حآطه صورتهآ فيه ..!!

مآ لقت نفسها غير تركض نآحيته بـ عنف و ترميه على الارض وهي تقووول بصرآآخ مكتووم و دموعهآ كل مآلها تزدآد : ولييييييييييييييييد .. والـ ـ ـلـ ـه حـ ـ ـرـآ ـآ م !!!


شهقااتها بـدت تعلى و هي نـدمآنه لأنها منعت شادن ترد معها البيت .. !!

شـآدن ترجتها تبات عندهم .. او حتى هي تجي معها بيتهم .. بس هي قالت لها بآبتسـآمة مصطنعه " لآ تخافين عليّ .. ترآ ما صار شي يستاهل " ..!!

طبعآ ما صدقتها و حآولت فيها كثييير .. بس اصرار العنود زآد لانها تبغـى تكون بروحها ..!!

تبكـي بروحها و تنـدب حظها بروحهآ ..!!

فجأه وبدون مقـدمآت جت على بآلها فكره مجنونة و متهوره .. بس مآ لــقت نفسها غير تركض على شنطتها و تطلع الجوآل منهآ بجنوون و هي تدوور بين الاشعآر الكثيره الي عنـدهآ عشآن ترسل " لقـآتلها " و تقتله شُـوي و تآخذ من ثآر قلبها الـي ادمآه بـ جروحه ..!!
على الاقل تطفي فرحته بـ هاليووم ..!!

مـآ رح تسوي شي ثـآني .. بس تطفي فرحته ، والله ....!!









:
:
:









سكر الجوآل بعد ما كلم " زوجته " .. و هو مبتسـم بحب ..!

يحس دقات قلبه تترآقص على اعذب الالحـآن .. والي هو صوتها .. موو مصدق للحين انها خلآص صـآرت حلآله ..!!

تمنـى هو الي يردهآ البيت عشآن يشبع عيونه بشُوفتها .. بس عمهآ رفــض ...!!
وقال رآكآن هُـو الي بيردهم بيتهم


انقهههر من قلبه وقتهآ .. بس الحين بعد ما رد البيت قال احسن .. لأني وانآ بس اسمـع صُوتهآ اضيـع .. لو اشوفها وش بيصير فيني ..؟!

ما يدري ليه و كيف جت على باله العنود ....!!

يـآ الله يالعنـووود .. !!


يآ تُرى وش قاعده تسووي الحين ؟!

نآظر سـآعته الجدآريه .. و نزل راسه على طُول .. وش هالجنوون الي اعترآه فجأه ؟!

هُـو الليله ملـك على وحده ثانيه ,, وحـده يحبهـآآ .. اجل ليه يفكر بالعنـود ؟ وبأي حق ؟!

لآ ويشوف الساعه كم .. ليه يعني يبي يتصل فيهـآ ولآ وشوو ؟!

بيصير اكبر مجرررررم لو سوآهآ ...!!

بيجرم بحق الثنتين رزآن والعنـُود ..!!

مآ ينكر انه اشتااق لها بقوووه .. بس بعـد رزآن لها حق عليييه .. وما رح يفكر بغيرهآ ..
ايه ايه .. مآرح يفكر بغير زوجتـه ..!!


رن جُـوآله بمسـج جديد .. على طُول و بكل لهفـة شآله من على الكومدينه وهو فـ بآله امل انه من " رزآن " .. بًـــس فتــح عيوونه على وسعهـم لمآ شـآف الرقم ....!

رقم يعرفـه زييييين و كآن بيوم حآقظه مثل اسمـه .. و ظن انه خلآص , خلص منه للأبـد .. ليييه اليوووم بالذآت تقرر ترجـع ... " العنـُوود ؟! "





صحيح انك بتتزوج!... وعرسك في مسـا الاثنيـن.........
بتاخذ وحدتن غيـري... وتتركنـي مـع أحزانـي
خواتك جابـو الشبكـه ..وقالـوا ياهـلا وأهليـن...........
بريـح المسـك ندعيكـم لعـرس أعـز الاخوانـي
وعروسك مِثْنيه راسه ... ببسمـه شقـت الخديـن...........
وفرحـه مـن نواظرهـا لهيبـن وسـط شريانـي
وأمـك ترقـص قبالـه وتِصفّـق بأحمـر الكفيـن.............
تغنـي حسهـا كنـه خنـاجـر حـبـي الفـانـي
وأنا مدري وش القصه؟ ومدري من متى ؟؟ ومنين ؟........
ومِنْـه اللـي تبـي تاخـذ حياتـي وكـل الامانـي
حبست الآه فـي جوفـي ودمعـي حايـرن بالعيـن............
عذاب القلـب وجنونـه وحالـي حيـل مرضانـي
صدمت بوقتهـا أرجـي إلآهـي خالـق الجنسيـن............
يصبرني علـى فرقـا ضنينـي ..نصفـي الثانـي
رجعت لغرفتـي أرمـي هدايـا من(ثـلاث سنيـن).............
رسايـل خطهـا حبـرك تترجـم حـب خـوانـي
كرهت البيت والشـارع بـلا روحـن مـع الحيّيـن...........
همومي في وسط صـدري تعـادل جيـش ميدانـي
حرقت القلب يا خاين وعـودك وَصّلتنـي لويـن ؟؟...........
عطيتـك قلـب مـا تلقـى مثيلـه بيـن الازمانـي
عشقتك عشق من مبطـي معـاي وباقيـن للحيـن...........
وأحبـك حـب لـو ليلـى درت عنّـه تنصّـانـي
يا (رزآن) صرتي أنتي له هنيّـك بأسـود الحجيـن............
هنيّـك فـي حضـن منهـو يعـادل كـل خلانـي
ورحت أبارك لعرسـك وعِـدّي مـا بكتلـي عيـن...........
سوات اللي طعن قلبه بصمت وقال.. وش جانـي ؟
فمان الله ...معك حبك توفـى فـي مسـا الاثنيـن........
وأمانـه لا تراسلنـي وأبيـك اليـوم ..تنسـانـي


:

للشاعرة
قبلة شمـّر.
.

" مبروك عليـك الملـكه .. بس لاتنسـى الوعـد .. بنتـك سميها العنـُود .. عشآن تتذكر الغبيه الي لعبت عليهآ "



فتح فمـه بـ صدمه و حس بقلبه وقف دق لـثواني .. العنُـــووود تعــررفه ؟!!!
وكآنت موجـوده الليــلة ؟!!

طيييييب كيييييف و شلووون .......؟!!!!!














:
:
:





 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 10-10-09, 03:04 AM   المشاركة رقم: 53
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 







حًبيبٍي ..
مآ مليت من الحـزنْ ؟!
مآ مليتْ نَفسَـكْ ؟!
يالله تعـآل ..
يآالله تعآل نرسـم " البسمةَ " على شفَآهنًـآ
تعآل معي وحِـدي { أنآ }
وآنسًـى الحِـزنْ حبيبيٍ ..!

تعـًآل ...!








خلينًـآ | نِفٍـرًح~ !




صعـدت بهدوء للسيـآره و تحس قلبها فـ بطنها .. سلمت بخفوت وهي تعدل النقآب على وجههآ : السلآم عليكم ..!

رد عليهآ بأبتسـآمه مغروره وهو يحرك السيآره : وعليكم السلآم .. ياهلآ والله بـ زوجتي ..!!

لفت له بقووة و دمها محروق .. بس ما قدرت تقول شي قـدآم خواتها .. وحتى قدآمه وش تقله مثلا ..!
شـآفت نظرته المتكبره و ابتسـآمته الوآثقه وهو رآفع حآجب : عرفتي شلون اللعب الي على اصوله .. يـآ ..... ريتُـو ؟!


اخذت نفس و لفت لـ جهة الشبآك ولآ ردت عليه وتحس القهر يشتتهآ .. رآكآن مـآخذ الموضوع عنـآد لأنه مو عارف اسبآبهآ .. مو عارف انها تموووت فيه و كل الي تسُويه عشـآنه .. عشـآن ما يتعذب , عشـآن يكرههآ

بس شلوون والحين صارت زوجته على سنة الله و رسووله ؟؟!

انتبهـت لـ رزآن الي جالسه بالسيت الي بعدها تهمس لهآ : ريتوو .. ترا رنـدآ نامت ..!!

لفت جسمها للنآحيه الثآنيه و شافت رنـودآ نايمه بحضن رزآن .. ابتسـمت بحنآن وهي تقول بصوت وآطي متعذب : طيب لمآ نوصل بنصحيهآ ..!!

كآنت للحين على نفس جلستها .. سمعـت صوته الي اخترق قلبهآ : مبرووك رزونة .. عقبال العرس ..!

ردت عليه رزآن بخجل و خدودها وردت : يبارك فيك ..!

قال بقُـوه : وانا ما قلتي لي مبروك ؟ مو انا بعد ملكت ؟!

ريتآج حست بنفسها ترتجـف من اقصآها لأدنآها .. سمـعت صوت رزآن بعد ضحكه صغيره ناعمه : ههههه .. مبروك صح ,, الله يخليك انتبه عليهآ ..!!

ريتآج فتحت فمها بصدمة على كلام اختهآ وقالت بصوت مخنوق : رزآن ...!!

ترووعت لما حست بكف رآكآن الدآفي على يدها الي كانت على رجولها وصوته الحنون وهو يقول بـ عشق : لآ تووصيني .. ريتآج قلبي .. هه ، للحين ما عرفتي ان اختك حيآتي كلهـآ .....؟؟!!!!!

لآآآآآآآآء .. كـــآنت بتصرررخ من قلبهآ .. هذا الي ماكآنت تبيييه ..!!

ما كانت تبي تعلقه فيها و بعـدهآ تدخل غرفة ما تعرف تطلع منها ولا لأ ..!!
ومتـأكده لو طلعت بتكوون مو مثل ما دخلت ..!!


خنقتها العبره ودموعها طفرت من عيونها و حمـدت ربها لأنها متغطيه عشـآن لا يشوفونها

و رزآن قفطـت من جوآبه و حست بخدر بكل جسمها وهي تدعي من قلبها ان الله يسعـد اختها و يهدي رآكآن عليها زي ما هي ذابحه عمرها عشآنهم ...!!!


ما ترك يدها ابـد .. وكل ما تحاول تسحبها يقووي قبضته عليها غصب ...!

لمـآ وصلوآ البيـت .. دخل سيآرته فـ بيت اخوه .. وركنهآ بالبـآرك ، ريتآج على طُول فتحت البآب و نزلت بسرعه وهي تسحب نفسها منه بالقوه .. و ما اهتمت انه خواتها للحين بالسيـآره ..

رزآن توهقت بـ رندآ و نزلت بعد ريتاج منحرجه وهي تقول لأختهآ الي متوجهه للبآب الفاصل بين بيتهم وبيت خالتهم : ريتُووو ...!

وقفت و لفت باستغرآب لـ رزآن وهي تحس بانزعآج من النقاب الي لصق على وجههآ بسبب الدموع .. : همممم ؟!

قربت منها بخجل وهي تأشر ورآ : رنـدآ للحين بالسياره ..!

نآظرت ورآ رزآن و شافت راكان متقدم ناحيتهم .. اخذت نفس قوي و صدرها يرتفع ويهبط بقووة و شده ..

رزآن تركتـهم من باب الذوق و فتحت الباب الفاصل و دخلت فلتهم وتركت الباب مفتوح بعدهآ ..!!


ابتسـم وهو يقرب منها بهدوء و نظرته القويه دمرتها .. بدون لآ يقول ولآ حرف وقف قريييب منها بحيث يمنعها من الحركه لو بغت .. مد يده بصوره مُفآجأه و كشف وجههآ

شهقت وهي ترجع لـ ورآ بس ضرب ظهرهآ بالجدآر بقوة .. ونتيـجة القصور الذاتي ردت تقدمت شُوي .. بغت تعثر لو لآ انه مسك ذرآعها : بشُوووويش .. بتطيحيييين ..!!

ضحـك بخفه و قال لمآ شاف عيونها تدمع : ممكن اعرف ليه الدموع الحين ؟!

بعدت يدينه وهي تقول بصوت مرتجف : الله يخليك خليني اروح ..!!

مسح دموعها بيـده بحنان و بهاللحـظة بس حس نفسه ملك الكوون كله .. لمـآ شاف انه يقدر يسوي اي شي من غير اي حوآجز او موآنع .. لأنها بكل بسـآطة " زوجتـه " ..!!

ريـتآآآج زووجتــه .. بيمووت على هـ الكلمـة ..!!

قال بنبره غريبـه و قلبه يدق بعنف .. : ريتو عُمري شفيـك ؟!

شهقت بقووه وهي ترتـجف .. حنآنه هذآ قآعد يحطمهااا .. : ر..رآ ..رآآآ ..رآكآ ..آن ..!!

يده الي كآنت تمسح على وجههآ صـآرت ورآ رقبتها و سحبها بقووه نآحيته وهو يقول بهمس حآآني : آوووووش .. اهـدي .. آهدي و قوولي شفيـك ..!!

تعلقت فيه مثل الطفل الي يشُووف امه بعد غيـآب .. رآكآن حيآتها .. او ابتسـآمة حيآتها ..!!

ايه .. هُو النعمه الي رب العالمين انعم عليهـآ فيهـآ .. وهي ما تبي ترفس النعمه .. بس ما تقدر تألمه ..

ألمتـه كثييير بالماضي .. و ماتقدر تجرحه اكثر .. حـرآم ، لأنه يحبها تسُوي فيه كذّآ ؟!

لمآ حس انها تجآوبت معه ضمها اكثر وهو يثبت ذقنه على رآسها الي متوسد صدره .. حب يمزح معها شُوي : المفروض تكونين اسعـد انسانه بالكون .. ترآني صرت زوجـك .. ريتوو ..!!

دفنت راسها بصدره اكثر وهي تتـمتم بين شهقاتها : نـ ـ ـعم ..؟!

بآس رآسها بحناان و قال بـ قوه : لآ تبكين .. دموعك قآعده تحرق قلبي .. يكفـي .. خلينآ نفرح شُوي .. انتظرنآ هاللحـظه كثير ..!!

هزت رآسها برفض وهي للحين على صدره و قالت بصوت مخنوق وللحين تبكي : انـ ـت مُـ ـ مـوو .. فـ ـ ـآهـ ـم شـ ـ ـ ـي

قال بهدوء وهو يمسح على ظهرهآ بيده : طيب فهميني ..!!

بعـدت عنه بقوه وبـدون مقدمات و كنها حست بالي كانت تسويه .. جفت دموعها وهي تنآظره بصدمه .. مجنوووونه كييف تسمح لنفسها تسووي كذآآ ؟؟!!

انتـبهت للكحل الي خرب ثُـوبه و حست بالاحرآج يقطعهآ .. بس بسرعه تغيرت افكآرها وولعـت خدودهآ لمآ تذكرت انها كآنت بحظنه بعـد ساعتين من ملكتهم الغير متوقعه ..!

الصبح كآنت رآفضه الملـكة بكبرها و تعمل كل الي فـ يدهآ عشآن تمنعهآ .. والحين هي بحضنه ؟

اكيد عقلها مآكان بمحله لمآ سووت كّـذآ ..!!

هُـو ابتسـم نص ابتسـآمه لمآ حس بأحرآجها و قال وهو يلف نآحية سيآرته : بروح اصحي رنودآ ..!!


قـآطعته بدون تفكير ، و بـدون وعي و لآ ادرآك للي تقوله بس صوتها رجـع قُووي و ثابت .. ما تهزه غير شهقات صغيره تفلت منها : رآكآن ..... طلقني











:
:
:






صَرخَةْ مَظلُومةْ |~..!




مآ قلتٍ لـك يآ زمـآآني ..
كُل شي آحبهٍ في زوآآآآآل....؟!







كآن الآصنصير عآطل .. عشـآن كّـذآ اضطروآ يصعدون على الدرج وهم يتحلطمون ..

هي كآنت لآبسـه صندل بكعب عااالي مـره .. وهالشي من النوآدر .. ولبسته بس عشـآن توصل لـ نفس طُـوله شُـوي .. بس عذبته وهي كل شُوي تقله بسبـبك عورتني رجولي ...!!


قالت وهي توقف بنص الدرج : طلوول والله تعبـت .. رجولي تألمني والله ..!!

كآن يمشي قبلها .. عشـآن كّـذآ وقف و لف لها بآبتسـآمه : خلآص ما بقى شي ..!

قالت بعنآد : كله منـك خليتني البسه ..!

ضحـك وهو يغمز بشقآوة : تبيني اشيـلك يعني عشآن ترتآحين ..!!

صـرخت بفزع وهي تقول وخدودها انصبغت بالاحمر : قليييييل ادب ...!!

ضحـك من جديد و صعد وهو يقول من غير اهتمام : آجل يكفي تتحلطمين .. وبعدين مدري كيف راح تتحملين الكعب بيوم العرس ...!!

اتذكرت العرس البسـيط الي ناوين يسوونه لمآ يردون السعوديه و قالت بنعومة وهي ترد تمشي بعده : ما البسه .. بالبس فلاات ..!!


هز رآسه بطفش .. و طنش هبآلها .. بالوقت الي وصـلوآ لطآبقهم ..!!

عقد حوآجبه بخفه لمآ شاف واحد وآقف قدآم شقة ميس و معطيهم ظهره .. و يدق الباب بقووة ,, رفـع حواجبه بعد فتره لمآ عرف الشخص هذآ وقال بأستغرآآب غير طبيعي : ســــآمر وش جـآبك ؟!!!


سـآمر لف بقوووة نآحيته و حس الكون كله صار اضيق عليه من ثقب ابره وهو يشوف الي وآقفه بعـد طلآل و فآتحه فمها بـ ذهول و الصدمه خطفت لونها ...!

بحسن نيه قرب منه وهو يقُـول بترحيب و سعاده لا توصف و ما اهتم لـ غرابة وجود سآمر عند شقة زوجته : حبييييييب قلبــي سمُــووور ... كيييفك ؟؟؟!!

حس بجسد سامر متخشب بحضنه ولونه اصفر .. بعد عنه بآستغراب وهو يرد يقول بتسـآؤل : سامر شفيك ؟؟!!

عقد حوآجبه لمآ مـآ لقى منه رد .. و انتبه لـ عيون سـآمر الي تنآظر ورآه .. وين مآ ذاك الكـآئن وآقف و يحس ان الحيآة انتهت بالنسبة له ... !!

بلـع ريقه لمآ شاف نظرآت ميس التايهه .. كآنت نظرآتها موجهه لـ صآحبه بـ رُعب حقيقي .. و صدمة وآضحه ..

قال بتوتر يكسـر الصمت الي اوجع قلبه وهو يلف لـ سامر من جديد : شفيييك ؟؟ !!

اخيرآ نطق بعـد ما جمع انفآسه .. بس كلآمه كآن موجـه لهآ .. بنت خالته : وش تسوين هنآ ؟!

نزلت دموعها بسـرعه وبدون وعي و هي تتخيل وش رح يصير بعد شوي .. بعد ما يكتشف طلآل قرابتها من سـآمر بهالطريقه القاسيـه .. !!

طلآل حس قلبه يهووي بأعمآق الارض وهو يسمع صاحبه يكلم زوجته بهالطريقه التملكيه .. من وييييييين يعرفها ؟؟؟؟؟؟؟! : ســـــآمر ...!!

لف له بذهول وهو يقول بصوت مبحوح : طلآآل .. وش تسوي معها .. ؟!

وكمل وهو يقول بخوف من افكآره الي وصلته للجحيــم : وانتي يـآ " مُـــحترمـه " .. وش تسوين معآه ؟؟؟؟

صـرخت فيه بقـهر لمآ حست ان سكوتها بيحطم مستقبلها : انت الي اييييش جـآآبك ؟؟ وش تسوووي هنـآ ؟؟ طلآآل زوووجي ومـآلك دخل وش اسوي معااه ..!!

حط يدينه على رآسه من اثر المصيبـة وهو يقول بصرخه مرعبه .. مُـفزعه : اييييش ؟؟؟؟؟!!!

هُـوى قلبها من الخوف لمـآ شافت الشرر الي يتطآير من عيونه .. و صوته الاجرآمي .. حست الدنيـآ ضآقت عليها و لآ تقدر تنطق بحرف .. اصلا ما تقدر تتنفس حتى ...!!!

وصل اسماعها صوت كأنه جآي من ابعد مكآن بالكون وكآن صُـوته .. صُوت زوجهآ : من وين تعرفها ؟!

.. لفت عيونها تشوفه .. شافت منظره الي هزهآ من دآخل .. كآن منزل راسه للارض و كتوفه مرتخيه و عيونه تايهه بالفرآغ ..!

سـآمر مسكه من ذراعه وهو يقول بنبرة توسل و ترجي غرييبه عليه : طلآآل .. قوول انها تكذب ، قول انـك مو زوجها .. تكفى دخيييلك يآ خُــوي ..!!

حس انفاسه انتهت .. و قلبه ينعصر بقووة .. لآ .. مو الحيييين ، ما يبـي يغمى عليييه .. يبي يفهم وش فيييه حووله ...!!!

قووى قلبه و رفع نظره للاثنين و افكار سـودآ تتمركز بـ دماغه .. : من وين تعرفون بعض ؟!!

لمـآ الاثنين بقـوآ جامدييين مثل ما هم .. و انتبه لـ دموع مييس الغزيره .. حس بمقاومته انتهت .. قال بحرقـة صارخه و صووت هادر .. وهو يدف سامر بعيد عنه : من وييييييييييين تعرفهـآآآآآآآآآآ ؟؟؟؟؟؟!!

حسـت الدم وقف بعروقها من شكله الغاضب .. اول مرررره تشوفه بهالحـآله .. اول مره تعرف انه ممكن يعصب .. وممكن عصبيته تودي الكل بدآآهيه ...!!

جف حلقها ومعد تقدر تنطق بشي .. حتى دموعها الي على وجناتها جفت من الخووف .. رفعت سبآبتها بطريقـة هستيريه و هي تهز راسها برعب وتقول بصوت مبحوح : سـ ـ ـآمـ ـر ولـ ـ ـد خـ ـ ـآلـ ـ تي ...!!


بعـد هـ الاعترآف .. حس بنبضه رد لمعدله الطبيعي شوي و اخذ نفس يريح اعصآبه المشدوده من افكآره الي كانت تدور براسه .. بس للحين ما قدر يربـط بين الاحداث الي صارت .. للحين تحت تأثير صَـدمه ...!!

هـ المره هُو الي صٍـرخ فيها بقهر و حرقه وهو يرتجف من الغضب الي يعتريه : و تعترفيييين ... لييييه ؟؟ لييييه سوويتي كــّذآ ؟؟؟؟ وش عملك هُو ؟؟؟ لو كنتي تبين تنتقمييين انتقمي مني انـآ .. ليه دخلتيه بالموضوع ليييه ؟؟!!!

الاثنين الي قدآمه اجفلتهم ثورته الهادره .. و ميس حست كل شي حولها يتهاوى و مو قادره ترتبه : أ...أ .. انت وو..ووش .. قـ ـآعد تقُـ...ول؟؟!

هز راسه برفض هستيري وهو يقول بصوت محرووق :لا تسووين نفسك بريئه .. خلاااص كل شي انكشف و المسرحيه خلصت .. هههههههههه

ضحك لين ما حس بالدموع بعيونه وهو يقول من جديد و عيونه تنتقل بين طلآل الي ينآظره بصـدمه من انفعاله .. و بينها " هي " : عفييييه علييييك .. كنتي ممثله بآرعه .. اضمن لك الاوسكآر ،، هههههههه !!

رد هز راسه ويحس نفسه انقطع : بس لييه ؟؟ لييه سويييتي كذآ ؟؟ طلآل وش ذنبه ؟؟؟؟ ليييييه تبين تنتقمين مني بأعز اصحآبي لييييييييه تآخذيييين اخوووي عشـآن تحرقيييين قلبي ليييييييييييييييييه ؟؟؟؟؟!!!


هزت راسها بضيااع و كل بالها عند طلآل الي وجهه صار اسود بعد الي سمعه .. بدت تقول كلمات متقآآطعه بصرآخ مظلووم : لآآآآآآآ .. والله .. موو انـآ .. لآآآ تصددددقه طلآآآآل .. والله لاااا .. انآآ لآآآآآآ .. طلآآآآل كذآآآب والله ،، موو كّـذآآ ...!!

طلآل انفعآلها خلآ شعر جسمه يووقف ,, رجف وهو يشوف طريقتها الهستيريه بالرفض و دموعها الي غرقت و جهها .. رد لف ينآظر سامر بتيه و هو يسمعه يقوول بآعصااب فايره : جـب ولآ كلمه .. لآ تكذبييييين قلت لك المسرحيه خلصــت .. ما لقيييييتي غيييير طلآآآآل ... بس لأنه قلبـه طييييب قدرتي تضحكييين عليه ببسـآآطه ..

وصررررخ من اعمآآقه : دموووعك ما رح تنفعك بعـد .. خلآآآآآص اسكتتتتتي ....!!

تنـرفز من صووت شهقااتها الي ادمى قلبه .. و بنفس الوقت يتمنى يذبحها على الي سوته .. على الطريقه الحقيره الي استغلت طلآل فيهآ .. ليه طلآل لييييه ؟؟!!
تقـدم منها بحرقة وهو يقوول و اصبعه على فمه : اوووص اسكتــي اووو..!!!

قآطعه طلآل الي قال بصوت هادي خالي من اي انفعال او مشـآعر : وخر عنها ...!!

وقف بنص الطريق و جمـدت عيونه على طلآل الي ينآظر نآحية ميس بعيون ثآقبه عكس صوت البآرد : كنتي عارفه اني صديقه ؟!

لما تقدم سامر ناحيتها حست انه راح يضربها لا محاله .. و لمآ وقفه طلآل بكلمه وحده تمنـت تبووس رجوله .. و تسجد بذيك اللحظة لأنه ربها استجآب دعآءهآ و ارسل لها من يحميها من بطش ولد خالتها ...!!

بس لمآ سـألها هالسؤال ردت الدنيآ اسودت بعيونها وهي تهز راسها بقووه رافضه و تبكي بعنف .. تحس عيونها تحرقها من كثر الدموع الي نزلتها اليووم .. !!

اصلا تحس من حرآرة الدموع قآعد وجههآ يحترق ...!!

رد قال بصوت هادي و هو يتقدم ناحيتها خطوه : كنتي عارفه ؟!

ركضت بدون وعي نآحيته و حضنته بقووة وهي تنتحب على صدره و تقول : بـ..ـ..ـس اسـ ـمعـ ـنـ ـي او...وو. .ل ...!

كآنت رح تطيح لو لا انه مسكها يثبتها وهي للحين بحضنه .. همس بـ ترقب مُرعب و خايف من الصدمه لا تجي و تنهي كل الاحلام الي بناها .. و هو عارف قلبه مو متحمـل صدمه من حُبـه ..من حيـآته .. من مييييييس ....! : كنتي عارفه ؟!

هزت راسها بـ لآ وهي تغووص فـ بحر صدره اكثر : اسـ ـ ـمعنيٍ ..!!

مسكها من كتوفها و بعدها عنه بقووة وهو يقول بنفس الهدوء المخيف : رددددددددي ...!!

حست ان الي ينزل من عيونها دم مو دموع .. و طلآل مآ رحم بحآلها .. صار اقسى من سامر القذر الي جا و حطم حيآتها .. ايييييه طلآآآل صـآحبه .. هه هم ربع ، نفس الطيــنه

الاثنين القسُـوة تفترسهم .. بس لاااااء .. طلآآل مو كّـذآ .والله مو كّــذآ ...!!

لمآ رفعت عيونها تنآظره وهو يهزها عشان تنتبه له شافت نظرة التصميم الي بعيونه .. ما قدرت تكذب وتقول لأ .. !
مآ تقـدر .. كانت متأكده انه حآط امله على الحروف الي تنطقها شفآيفها .. و لو كانت بتقول لأ .. متـأكده بثآنيه وحده بتكون بحضنه و سـآمر ينتهي من حيآتها للابـد ..

ومع كل الي عارفته .. نطقـت و هي تتمنـى تفقـد حآسة النطق قبل لا تطلع حروفها .. او زوجها يفقد السمـع .. المهم حياتها ما تندثر تحت حُطآم : أ......يـ.......ه ....!!!

تهاوت ذرآعه الي ماسكتهآ جنب جسمه وهو يقول بآبتسـآمه مذهُوله وصوت مبحُوح : يا الله .. انتي فنآنة ...!!!














أصفقلك ..
قدرت تثير بـ‘ أعصـآبي !
وَ تجعلني | بدون أحســآس ..
قدرت ترمم جروحك ..
على صدري !
وَ تنفيني من الأنفــآس
















:
:
:











نهَـآآيهـ الجُـزءْ الخآمٍس و آلعُشْـرُونْ ..|~..!




قرـآآآآءهـ ممتعــهـ


دَمعَةْ يتيِمةْ

دَمعَهـْ يتيمَهـْ ..}

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 12-11-09, 09:23 PM   المشاركة رقم: 54
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

{.. ثَــُورَهـْ بَـرـآـآكِــِييِنْ ــألمَــإأإضِـِيِ .|×~..






الجُـزء آلسًٍـآدسْ والعشـرُونْ ..|~..!








أصنَـآفْ مِنْ الدُمُـوعْ|..~!!











































يًآ هًـمْ :



آشُوفًـكْ معتليٍ رآسً " القُلُوبْ الطيٍبَـة} "


هُو مآ لٍقيٍـتْ بـ هـآلـ " زًمن~ " لًـكْ بيت غيٍـرْ الطيٍـبيٍنْ ....؟!

















نآظرته بهلع وهي تشُوفه يعطيهم ظهره بكل هِـدُوء و يتوجه نآزل من الدرج ..!!



صرخـت برعب وتوسل وهي رآيحه بعده ودموعهآ تنزل بصُوره مُفزعه : لآآ ..طلآآآل بس اسمعني تكفـــى .. الله يخليييك والله مآكنت عارفه من اول والله ..!!



بس هو مآكاآن يسمع غير دقآت قلبه غير المنتظمه بتآتآ .. يحس عيونه صآبها العمـى .. غشآوة غريبه غطت على نظره و ماعاد يشوف شي ...!!



انفآسه ضـآقت عليه و يحس جدرآن المكآن الي فيه قآعده تحجزه و تكسر ظلوعه ..!


يسمع ندآءآتها وتوسلاتها بس يحس عقله قفل خلآص ومو قادر يفتح طلآسم حروفها ..!!




بينمآ هي تمت واقفه نهاية الدرج و تشوفه يبعد اكثر و اكثر .. لفت و هي تنتحب بصوت يعور القلب .. نآظرت " القذر " الي من يومه منغص ايامهآ و محطم حيـآتها ...



قالت من قلبها وهي تمـسح دموعها بتشتت و طريقه مبعثره : حسبي الله عليييك ..


اختنق صوتها وهي تكمل بحروف تايهه : ليه سوويت فيني كّـذآ ليييه ؟ ليييه استكثرت الفرحه على يتيـــمه .. ؟! انـآ يتييييييييييمه .. عآآرف وش يعني يتييييييمه ...؟؟!!!!!




حس بقلبه ينعصر بقووة وهو يسمـع كلآمها .. بلع ريقه اكثر من مره و حاول يقوي صوته وهو يقول ببحـة : انتي الي جبتيها لـ نفسك .. ليه تلعبين بالنـآر ؟؟ عشآن تنتقميين مني تقومين تحطمين حيآة صاحبي و اخوووي ؟!!




مآ ردت عليه و ركضت نآزلة بعد زوجهآ و هي تبكي بحرقة وقهر المظلووم ..


البرئ الي موجهينه للمشنقه و هو مآله اي ذنب ...!!




بسبب كعبها العـآلي و ركضها السريييع .. آلتوت رجلها بقووه بحيث سمـعت صوت تمزق اوتار ساقهآ .. صـررررخت من قلبهآ بـألم غييير طبيعي : آآآآآآآآآهـ ,, يُـمممممممممممه ....!!




" يُمـــه ؟! "




ليييه بكل لحظة ضعف يجي اسمهآ من غير شعُور ؟!


يمكن بسبب ارتبآط اسمهآ بكل معآني الحنآن الازلي .. من يوم كنآ آجنه نسبـح ببـطنهآ الي احتوتنآ بكل حنآن وآمآن ؟!





طلآل الي تقريبـآ وصل للفة الاخيرة من الدرج لمآ سمـع صرختها المدويه من غير شعور لف و صعـد يركض بخووف و قلق ..!!



بنفس الوقت سـآمر اترووع وهو ينزل لها برعب : مييييس تعوورتي ؟!!!




صـررخت و ردت زمت على شفايفها وتحس الدم احتقن فيها و وجههآ تحول ازرق من الالـم : يـآآآآآآربييييييه يـأأأأأألم ..!!



كآنت ضآمه رجلها لصـدرها وهي تنتفض من الالـم .. سـآمر بكل عفويه مـد يده لـ كآحلها بس منعته صرخة من اسفل الدرج : ميييس ...!!




رفع رآسه ينآظر صآحبه الي ركض نآحيتهم و وجهه احمر .. و عرق بآرز بجبينه ، بعـد عن " بنت خالته " .. بهدوء و ترك لـ زوجهآ المجآل عشآن يشووف شفيهآ .. وهو يحس قلبه يتقـطع من الالـم ..!




الطعنه الي فـ قلبه مستحيــل يقدر يوصفها بالحروف و لا الكلمات .. اصلا يحس نفسه صار عدييييم احسـآس ..!!


قآعد ينآظر طلآل و هو يرتجف من الخوف و يحآول يشيـل ميس بحذر و قلق ..


يشُوووف صـآحبه ، رووحه ، آخُـوووه .. يشيـل بنت خالته الي صآرت هآجس حيآته ، صَـآرت حُبـه المؤلم ،


حبيبــته صآرت زوووجة آخوه و صآحب دربه ....!!



فجأه عقد حوآجبه لمآ شًـآف نفسه بروحه على الدرج و طلآل و ميس مختفين .. حس بخفقآن قووي دآخل صًـدره و هو يحلل الي شاافه . ميييييس مآ لقت تتزووج غير طلآل



ليييييييه .... ؟؟؟!!


ليييه الحقـد كله ؟ عـآرف انه غلـطآن ، بس ربي يسـآمح ليه العبد يتكبر ؟ ليييييه الحقد و الانتقـآم ينمو بقلبه .. لييييه ؟!!!!!













؛












إنْ بكيٍتْ ..!
..... يجُوزْ أبكٍيِ منْ صَحيٍحْ~


.... / مِنْ " جُرحْ " .. منْ ظُلمْ
....! مِنْ " صَدمَـةْ زَمَــنْ .. " ~..} ..!!
















حطهآ على المرتبه الورآ وهو يحآول بكل جهد مآ يخلي كآحلها يتعرض لأي لمسه عشآن لآ تتألم .. يتمنـى يحول الالـم كله لـ قلبه .. اييييه مجرووح و مخـدوع و يحس نفسه غبي و درج و رخممممه


بس مو بيـده .. مآ يقدر يشُوف كتكوت يتألم ولآ يسـآعده ، آجل و شلوون لو كآن انسآن بين يدينه و متمسك برقبته كأنه حبل النجآة له ..!!


ومو اي انسـآن .. هّـذي " ميُوووسه ؟؟؟! "




هي تمت متمسكه فيه و هي تهز راسها برفض ودموعها تنزل بآلم : آآآآآآآآآه ، يعُوور والله ، لآ ترووح ..!!



قال بهدوء وهو عيونه على سايق التكسي الي ينآظرهم بقلق : وين بروح يعني . بركب قدآم ..!!




سحبت قميصه اكثر وهي تقول بترجي : لأ ، اجلس جنبي .!




اخذ نفس وهو يمسك اصابعها عشان تفلت قميصه : طيب .. بس شووي تمآسكي ؟!




سكر الباب و توجه للبآب الثـآني ، جلس جنبهآ وهي على طُول رمت نفسها عليه وهي تنتحب من الالم و تضغـط على ايده الي محتضنه ايدينها .. لين ما صارت اصابعه بيضـآ ..!!



كُل شُوي يهديها بـ كلمآت يغصبها عشآن تطلع حنونة ورغم انه قلبه مذبووح منهآ يحس دموعها قآعده تحررقه : اضغطي على ايدي كل مآ تألمتي .. ما بقى شي و نوصل ،




هو كآن يتألم من ضغطهآ بس مآ اهتم ، الآهم انه يـآخذهآ المستشفى و يتصل بمـلك عشآن تجي عندهآ . لأنه مو متحمل يبقى معهآ ثآنية وحده بعد الي عرفه



خلته يحبهـآ و يموت فيهآ و هي كل الي تبيه تنتقـم من ولد خالتها



تنتقـم من صآآحبه و اخووه فيه ، يعني مجرد " لُعبه " غبيه استغلت طيبته و قلبه الابيض ،


كيييييييف مآ انتبـه لـهآ . ؟ كيييف ؟!



بـس والله موو بآين عليهآ شي .. و الله ..!!



نزل رآسه لـ وجههآ الي على صدره و حس بالدموع تبلل قميصه و تلسعه بشده .. عض على شفته بقوووة لين مآ حسها بتتقـطع .. والله ملآمحهـآ البريئـه و الطفوليييه مآ تنم عن افكآرهآ ابـد ابـد ابــــد ..!!








الله يآ كُبـر الألـم ..
لو جًـآك ..~ السًهـم ..،


مٍنْ شخصً عًــديتهً



قريــٍبْ ..~
قريــٍبْ ..~
قريــٍبْ ..~















:
:
:

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 12-11-09, 09:24 PM   المشاركة رقم: 55
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مآ ابيٍــــكٍ ...}










~ تفضل إجرحْ ..!
........ شعُورْ و " قًـلبْ "
مَحبُـوبَكْ ...!














نآظرهآ بـدون وعي وهو يقول بآستغرآبْ هـآآآدي بعد ما لف لهآ نص التفآته : وشُوو ؟ مآ سمعت ...!!



بلعت ريقها بتوتر وهي تحس نفسها غبيييييه و صغيــره .. في وحده تقول لزوجهآ طلقني بعد الملكه بساعات ؟!


الله ياخذ الغبـآء الي يلفها من رآسها لـ رجولها لمآ تكون معه : آآ...!!




قرب منها بهدوء مُرعب وهو يقول بهمس حآد : وش تخربطين انتي ؟!



ردت بلعت ريقها من جديد و تحس بحلقها جف من هُول نظرآته الشرسه : رآآ ...آآ ، قًـ...صد....ي ..!




زم على شفآيفه بغضب وهو يمكسها بقووة من عضدهآ ويهزهآ بعنف شرس و الم حآديسيـطر على كل ذرة بجسمه وهو يحس بكلمتها حطمت حلم السعاده الي بنآه من اول ما وافقت عليه : انتـي ليه غاااويه نكـد؟؟ ما تبييين تعيشين مثل النآس ؟ ريتآج لآ تجننيني معـك ..... ترآ تحملتك زوووود عن صبري .. و ترآ لصبري حدوود و انتي تعديتيها من زمآن و انآ سآكت لك بمزآجي ,, بس مزآجي مو كل يوم بيوقف معـك ، وبعـدين سـُواء اعجبك ام لأ .. انتي الحين زوجتي ، و بتنـطمين و تسكتين فآآآهمه ؟؟؟؟؟؟





صحـيح تحس اطرآفها انشلت من قووة كلآمه الي عمره مآ وجهه لهآ بهالطريقه الوحشيه و القآسيه ، طول عمره يرآعي مشـآعرهآ ،، حتى من رجع من لـندن .. عمره مآ قال شي يألمها فيه .. بالعكس كآن يعآملها ببرود يقهـر ، !




و الحين شكل ثُــورته خلته ينسـى ان الي قـدآمه ريتآج .. حُـب طفُولته ..!!



بس برضُـو بقلبهآ مآ تحقـد عليه و لآ تعتب معه حق بكل الي يسُويه .. و بكل الي يقُوله ، والي ذابحها انها مآ تقـدر تسكت له و تبين ضعفهآ



لآآآآزم تكرهه فيهـآ لآزم ،




عشآن كّـذآ حآولت تدفه بعيـد عنهآ وهي تسحب ذرآعهآ من قبضته بقووة و ملآمحهآ متألمه بقسـوه .. سيـطرت على انفآسها وهي تقول ببرود على قد مآ تقدر : مآ رح اسكت ، ولآزم تعرف اني وافقت على الملكة بس عشان اختتتتي .. عشـآن فرحة رزآن مآ تخترب ، بس أنآ مآ ابييييك ، عآرف ايييش يعني مآ ابيـــك .. وانت داري بهالشي من زمآن ، و برضُـو رديت تترجآني من جديد .. مآ كفـآك اني رفضتك من سنين ؟؟ تبي الدنيـآ تدور فيـك مره ثآنـ....... ؟؟؟!



تحس بسكآكين تقطع قلبها بكل كلمـة تقولها وهي تآخذ نفسها بين كلمـة والثآنيه و تتمنـى تبكي و تريح الهم الي على صدرهآ بس مآ تدري وين الدموع اختفت فجـأه .. ولآ كنهآ من شُوي كـآنت غاآرقه فـ حُـبه و فرغت على صـدره آنهآر الحُـزن و العتب و اللوعه ..!!




مآ حست غير بـ لسعـة قُويه على خدهآ خلت رآسها يلف للنآحية الثـآنيه وتقطع سيل كلمآتهآ المسمُومه الي قآعده ترميهآ بوجهه من غير اي رحمـه ...!!



حطت يدهآ على خدهآ وهي فآتحه فمهآ بـ ذهُووول مُميت .. سمـعت صوته الي تحسه على نبرته الوآطيه بيفجر طبلة اذنها من الغضب آلوآآضح فيه وهي مآ تقدر تنآظر وجهه الي صـآر اسُوووود من الي سمعه : كـــلي تبــن .. ولآ تظنين اني ميت عليٍــك ، انآ خذيتـك عشآن اوريـك بس انه موب رآكآن الي ينرفض يآ .. هه " مـدآم " .. كنت ابغـى اشُووفك الذل والعـذآب بكل الوآنه ، ادفـعك ثمن كل السنين الي خليتيني ابعـد فيها عن اهلي .. و شكل لسـآنك صاير طُويل وآنآ مآ اعرف ، بس ولآ يهـمك .. مثل ما كسرت رآسك و خليتك توافقين غصب .. بـ قص لسآنك و بخليك تنطمين و تعيشين خدآمه تحت رجووولي .. و بنشوف يآ بنت ابوك وش تقدرين تسُوووين ؟؟!!





كآنت للحين تنـآظر الارض و يدهآ على خدهآ الي حسته انتفخ من قوة الكف .. برغم من طُولها و جسمهـآ المليآن شُـوي بصُوره رآقيه جذآبه .. كآنت تحس نفسهآ نآعمه و صغيـره كثير لمآ توقف جنب رآكآن بطوله الـفآرع و جسمـه الريآضي البحت ..!!



عشآن كّـذآ حست برقبتها انخلعت من مكآنها بسبب القوة الي استخدمها بـ يده الضخمه ...!!


مو مستوعبه للحين انها انضربـت .. انضــررربت ....؟!


عاارفين وش يعني هذآ ؟!



هي بقوتها و شخصيتها المتغطرسه و كلمتها المسموعه تتعرض للآهآنه وآلآهم للضرب ؟!


لييه وبأي حق ...!!



انصدمت لمآ لقت الجوآب بكل سهوله يتراقص قدآم عيونها .. الحق انه الي ضربها " زوجهآ .....!! "





سمـعت صووت خطواته الثآيره تبعـد عنها .. و هي تحس الارض تهتز من تحت رجوله ..!!



آفزعهآ صوته الهـآدر وهو يقول بغضب يحآول يكتمه : تعاالي خـذي اختك و انقلعي دآآخل ، واياني وايـآك تلعبين من ورآي




بدوون شعـور و بخوف من انها تحصل على كف ثآني ركضت نآحية سيآرته و هي تصحي رنـدآ بهدوء و دموعها متحجره بعيونها ..!!
















عفيه على " قلبك " .. وعفيه عليٍـك " أنــٍتْ "


تبي الصرآآحه : زين سُويتْ فينيٍ ..!!


مُشكلتي اني على حُـبكْ آدمنت


وبكُـل صرآحه قلتهًآ .... { مآ تبينيٍ ...؟! }


عفيٍـــه على .. " قلبٍـك " .. شُكرآ ، ولآ هنٍـتْ ...!









:
:
:














خطُوبهْ جًـديدهْ آم ..؟!








نآظرت ابوهآ بدلآل وهي تلف حول نفسها بدلع : ها بابي شـرآيك ؟!



ضحك بخفه وبقلبه يحمــد ربه لأنهآ تخطت أزمتها معآه و ردت دلوعته .. بنته ، نوور حيآته و بسمتهآ ..!!


فتح ذرآعينه لهآ وهو يقول بـ حُب و يفكر انه يقول لها عن خطبة رآئد لهآ دآم مزآجها كويس الحين بسبب ملكة اخوهآ : آحلـــى بنيـة بالكوون ، تعالي يبـه ..!!


ركضت له وفلتت منها ضحكة سعآده صغيره .. فرحآآنه ان علآقتها بأبوهآ ردت مثل زمآن ، هالشي الايجآبي الوحيد الي صار لها من يوم اكتشفت خطبة رآئد لـ بنت خآلته ..!!


حست انها مالها في الدنيـآ غير ابوهآ .. كـلن له حيآته بيحيآهآ مثل ما يستحق و مثل ما يبي ، رآئد مع بنت خالته ، و لُـودي اخوهآ وروحهآ من الدنيآ الله يوفقه مع رزوونة ..


بس ابوهآ مـآله غيرهآ هي و اخوهآ ، و مـتأكده انه ندمآن على الي سوآه بالمآضي ،، و تحس آنهآ ماتبي تشغل نفسهآ بالي رآح ، لأنها ما رح تحصل على اي شي غير وجع القلب ..!!


خلهـآ تعيش ايآمهآ على هدآوه .. و تشوف وين بتوصل ..!!!!!


استكآنت فـ حضن ابوهآ و هي تكشر ملآمحهآ بطفوليه لمآ بآسها على خدهآ و نغزتهآ شعرآت لحيته : يُبــه يعُوور ..!!


ضحـك وهو يلمها اكثر : السمووحه .. هههه ،


بعدها عنه بخفه وقال وهو يجلسها جنبه على الكنبه تحت انظآر زوجته " ام وليـد " الغآآآآآليه : هآ .؟؟ كيفها الملـــكه ؟!



تعدلت بجلستها بحمآس وهي تعدل اطرآف فستآنها الي للحين ما غيرته : تجنننننننن


نآظرت امها وهي تقوول بـحب : مااااام .. شفتيهآ كيف تهبــل ،، وربي طآآآلعه قمـآآآآر ^^



ابوهآ لمهآ من كتوفه نآحيته وهو مو قادر يصبر عن عفويتها و برآئتها والحين هو متأكد انه محـد يقدر يحآفظ على الجوهره الي قـدآمه غير رآآئـد .. ولـد اخوه الي كآن السبب فـ دخولهآ حيـآتهم ..!!


والي هو متأكد مليووون بالميه انه يبيهآ من خآآآطره و لآحد غصبه على شي .!


قال بحنآن وهو يبوس رآسها و ينآظر زوجته : والله انتي الحلووة و تشوفين العالم كلهم مثلك .. عسآني ما نحرم من ضحكتك قولي امييين


ضحـكت بدلع وهي تبعـد عنه برقه : هههههه ، عنوونك الحلوووين حبيبيييييي ..!!

و لفت على امها وهي تغمـز بشقآآوة طفووليه : بـآآبي اليووم مآ شفت مآمآ كييف طآلعه .. وربي تهبـــل وهي تفرفر بين الحريم و الفرحه تشع من عيونهآ



ابتسـمت " يآسمين " على كلآم بنتها وهي تقول لأبوهآ و تبتسـم بمغزى : ان شاء الله نفرح بيووم ملكـتها هآ .. شرايك عبد الله ؟!


رجفت شفآيفها وحست بالدمـوع رح تتكون بعيونهآ .. غمضت عيونها بقوه عشآن مآ تبكي و ضحـكت وهي تتظآهر بالخجل : مآآآآآآآمي ،، اصــلآآ انا مآ رح اتزوووج للأبــد



صرخ ابوهآ برووعه : نعـم ؟!


ضحـكت بخوف وهي تنآظره بأستغرآب : ههه ، شفيـك بآبووتي حيآآتي ؟ كنت امزح ، يعني لو خطبني " برآد بيت " بفكر بالموضوع ..!!


رفع حآجب وهو يقول بآستهزآء حنون : لآه ؟ ومن قالك اني بوآفق عليه ؟!



ضحـكت وهي ترمي نفسهآ عليه و تحضنه من بـطنه مثل عادتهآ القديـمه : هههههههههه .. يا لُبـآ قلب الشرررقي ..!!



حآس شعرهآ بحنآن وهو ينآظر زوجته الي عطته اشاره بعيونها عشان يقول لها .. آخذ نفس قوووي و هو يزيد من احتضآنها ، بس ضحك غصب عنه و هو يدفها بخفه بعيـد لما حس بدغدغتها لبطنه : غيـووود ، اعقلي



ضحـكت بشقآوة وهي تطلع لسآنهآ بطفوليه : بـآآبي والله احب ادغدغـك



عطآهآ كف خفيف وهو يقول : اووش اعقلي ترآك كبرتي ، هذولآ صـآحبتك و بيتزوجون ، مآ بقى غيرك ..!!


عقـدت حوآجبها بخفه وهي تحس بقلبها بـدى ينقبض : وشدخلني فيهم يبه .. انا للحين صغيره



اخذ نفس اقووى وهو يقول بصوت ثقيل : لأ .. كلكم نفس العمـر ونفس العقل ، وهم موب احسن منـك بشي ، ع العمووم بغيـت اقـلك ان عمك طلبك مني على سُنة الله و رسوله .. و صرآحة يآ غيـد اتمنى مآ ترديني هالمره ..!!



حست الـدم انفجر بشرآيين دمآغها و عطل اجهزته ..!!

مـآ عآد تسمع ولآ تشوف ولآ تحس اصـلآ ....!!!


عمهآ " عبد الرحمن " طلبها من جــديد ،،،،؟؟؟!!

بس السآلفه انتهت من زمآن ولآزم يرضى برفضها لـ ولده ..!



تذكرت سـيف و زمت شفآيفهآ بقهر ، والله هُو رجـآل ينشرى بـ ذهب ،، بس هي كآنت موهومة بـ " رآئد " .. موهووومة فيه لـ درجة الجنوون ..!


و حتى بعد ما عرفت تخطيطه لـ حيآته ، مآ تقدر تسوي مثله و تتزوج


مستحيييل ترتبـط بأنسآن وهي عآآرفه و متأكده انها تحب و تعشق غييييره .,


مستحيــل تخدع سيـــف لو شو مآ صـآر ...!!


انتبهت لهزآت خفيفه على ذرآعهآ .. رفعت رآسها ببلآهه تنآظر ابوهآ بآستفهـآم


هو ابتسـم لها بعطف وهو يقول بحنآآن : يآبووك البنت مصيرهآ الزوآج .. وترى رآئد من يوومه معـك .. ومآظنـه بيوم زعلك ولآ اخذتي على خاطرك منه ، بالعكس كنتي تحبين الجلسه معاه كثر جلستك معاي ومع اخوك .. عشـآن كذآ خذي رآحتك بالتفكير ،، و ها .. ترآ عمك بو رائد هو كان يبي يقلـك .. بس انا الزمت عليه اني اخبرك بنفسي ..!!!!!!




بدت ترمش بـدون وعي و بقووه والحين بس نزلت الدمعه الي كآنت متبلوورة بعيونها من اول .. انفآسها بـدت تتسـآرع و قلبها فآآر بـ شتى المشآعر وهي تهمس بدون تصـدييييييق : رودي خطبني ؟!! طيب و هبه ؟!



ابوهآ عقد حوآجبه من غير فهم و هو يقول بآستفسـآر : وشُـو ؟!



هزت رآسها بـرفض وهي تنتفـض من دآخل و من خـآآآرج .. مآ تدري تصرخ ولآ تبكي و لآ تضـحك ولآ ايش بالضبـط ....؟!!!


















:
:

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة دمعه يتيمه, ليلاس, الماضي, القسم العام للقصص و الروايات, براكين, ثورة, ثورة براكين الماضي كاملة, دمعه, قصه مميزة, قصه مكتملة, قصه سعوديه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:41 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية