لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-10, 09:38 PM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


يــــــــــــــــــــــــــتبع

وقف السياره:هذانا وصلنا ..
انا بغيت انهبل .. يؤ يؤ بجلس معه ساعه الا ربع لحالنا .. حسيت بشعووور جدن رااائع الكلمااات ما تعبر عنه ابدن
ماما ابتسمت:الله يعطيك العافيه يا وليدي ..
طالعتني:انتي تدلين بيتك هاه .. علمي عبدالله
ياربي تحس اني بزر لين الحين:اوكي ماما ..
سكرت الباب ودخلت البيت .. وعبدالله لين الحين ما حرك السياره ..
قطع السكوت:افاا .. سواق انا ؟؟
استوعبت الموقف .. وفهمت كلامه على طول .. لا انا وراه انهبلت كيف يبيني انزل اجلس جمبه ..
عبدالله تنهد:طيب .. الي تبين ..
فتحت الباب بسرعه:الا بجي ..
نزلت من السياره وسكرت الباب .. ودرت حول السياره عشان اركب جمبه.. قبل ما افتح الباب قلبي زاد دق ودق
مابي اركب .. لاني مدري وش بيصير لي لو ركبت .. بس فيه شي تركني افتح الباب واركب غصبن عني
اول ما سكرت الباب حرك السياره:اييه وأخبارك ؟؟
ابتسمت وانا اطالعه يناظر على ورا عشان يعدل موقف السياره:انا بخير .. وانت وشلونك ؟؟
التفت وطالعني وسكت .. هذي نفس نظراته الي ما عرفت افسرها .. بس انا مابي اترجمها على كيفي .. انا متزوجه لازم اذكر نفسي .. وحتى عبدالله معتبرني اخته .. صحيح اني رافضه هالشي بس غصبن عني لازم اعود نفسي عليه
انا نزلت عيوني .. وهو بعد عيونه بعد وقال:الحمدالله ..
مشت السياره والصمت سيد الموقف .. عبدالله رجع علا عالصوت:وش تبين تسمعين ..
قلت بسرعه:راشد
عبدالله:هذا راشد .. بس خليني اعيد الاغنيه ..
كانت اغنية ( كذبت )
موسيقى هاديه .. بعدين بدى راشد يغني
** كذبت وقلت ماحبك .. عشان ابعدك عن دنياي **
** ولا ابي اوقف بدربك .. ولا ابي اظلمك وياي **
** سمعت وقالو ان الحب .. يعذب حيل ما يرحم **
** وانا والله مالي قلب .. احب وبعدها اندم **
بعد ما خلصت .. التفت علي وهو مبتسم وقال:حلوه صح
هزيت راسي بإرتباك .. طيب اسألني من غير لا تلفتت .. بعدت عيوني عنه للشباك .. وتجمعت الدموع بعيوني
حبيت واحد ما يحبني .. لا وفوق هذا انا متزوجه .. انا لازم احط حد لكل هذا
ومافي حل غير اني ارجع اعامل عبدالله زي قبل .. ضغطت على نفسي وحاولت
قلت بمرح:عبووووودي عادي افتش بإغراضك
عبدالله ابتسم وضحك على خفيف:اول مره تشاوريني ..
عرفت ان من كلامه طبعا موافق .. بلعت ريقي وفتحت درج السياره الي قدامي ..
انا:يووووووه ايش كل هذاا ..
عبدالله:هذي خرابيط راكاان .. شلت الدباديب هه ..
ضحكت وانا اطالع الاغراض الكثيره الي جوا .. التفت وجلست اتأمله بإهتمام .. احبك انا ماني قادره انكر .. بس لازم احاول اتناسا هالحب شويه .. رجعت عيوني للدرج وجلست احوس ..
عقدت حواجبي وطلعت قلم:ايش هالكحل ؟؟
عبدالله التفت وهو عاقد حواجبه:ايش ..ايييييه هذا كحلك .. تذكرين يوم تنسينه ..
ابتسمت وانا اطالع الكحل .. هذا كحل مقدس.. كان طول الوقت بسيارة عبدالله ..
عبدالله :شجونه تعشيتي ؟؟
قلت بعفويه:لا وعععع ما احب اكل العروس مدري ليش
عبدالله غير مسار السياره:تبين ماك .. ؟
ابتسمت .. يا حبي له بس :ماك فاتح الساعه ثلاث بالليل ..
عبدالله يأشر:ايوااا شووفي
انا مره تحمست:وااو وناااسه ..
عبدالله ضحك:لين الحين هبله ..
انا اطالع ماك وساكته .. والله اني ما انهبل الا اذا شفتك ..
عبدالله:ايييه ما قلتي لي كيف حمد .. ؟
جرحني سؤاله عنه .. بس ضغطت على نفسي .. لازم اسوي كذا:والله بخير يسلم عليك ..
عبدالله ينزل:يلا ..
فتحت الباب ونزلت:متأكد فاتحين
عبدالله يطفي السياره:ايه .. ما تشوفين الناس تدخل
سكرت الباب وانا انتظره ينزل .. وماسكه عباتي ابي اغطي نفسي فيها .. الهوى مره قوي ورجولي كلها طالعه .. وماني قادره اركز من الغبار..
عبدالله كان يعدل شماغه:يوو الهوى قوي .. يلا امشي ندخل ..
لحقته وانا اطالع تحت اتجنب الغبار .. اول ما دخلت اخذت نفس عميق:الحين كل هالهوى واحنا بالصيف
عبدالله يضحك:هذا هوى بغبااااار ..
جلست على اقرب طاوله:اففف ..
عبدالله جلس يطالعني افصخ اللثمه:الحين الزواج يخلي الواحد يحلو مثلك ..؟
انحرجت منه .. انا محلوه ؟ مع وييين اكيد يجامل .. بلعت ريقي وطالعته بنص عين:ليش ناوي تتزوج .. لا تخاف انت شين واذا تزوجت بتشين اكثر ..
ضحك ومسك الملح الي عالطاوله وجلس يلعب به .. وانا اطالعه بإبتسامه ..
تعشينا .. وسولفنا وضحكنا .. نسيت نفسي معاه .. ما كان ودي ان الوقت يمر ابدن .. كنت أكل ببطئ عشان الوقت يمر بطئ بس للأسف ..
رجعنا للسياره .. اول ما حركها تكلمت:شكراا عبودي
عبدالله:على ايش .. ؟
انا:عالعشاا ..
عبدالله طالعني بنص عين:انتي اليوم متغديه ماك وتعشيتي ماك بعد .. شكرا على ايش ؟؟
انا اليوم متغديه ماك .. وهو وش دراه اني رايحه ماك .. ؟؟
انا:وش دراااك يا الجني ؟؟
عبدالله رفع حاجب وابتسم بخبث:كنت هنااك.. ماك التخصصي بعد اعترفي
ضحكت من قلب:يا الدبي انت وش وداك هنااك ..
عبدالله يحرك السياره:هههه اصحاابي
طالعته بإبتسامه:تذكر ذيك اليوووم ..
عبدالله يطالع الطريق وابتسامته بدت تتلاشى: فيه ايام كثيره ..
التفت علي وناظرني بحزن:حددي ..
تضايقت من حزنه .. ليش زعلان .. يمكن تذكر شي مو كويس ؟؟
حاولت ارقع السالفه:يووووم نطلع بالدباب حقك ونرووح هناك ناكل .. ههه وبعدها رحنا المملكه.. تذككر ..!
عبدالله ضحك:الله يقطع ابليسك ..
انا:والله هبااااااال .. ياخي ودي ترجع ايام زمان شويه
عبدالله تنهد:يا لييت ..
وعم السكوت من جديد .. وصلنا عند الجسر المعلق .. بين البديعه والعليا .. وانا مره ما ودي ارجع ابي اجلس معه .. كنت ادور اي سبب يأخرنا ..
انا:عبود ليش حاطين هالاسلاك حول الجسر ..؟
عبدالله:لان الناس توقف هنا وتطل على تحت .. واحيانا ناس تطيح منه .. يعني ناس يحطون بزارينهم على السيم هذا ويزلقون
انا تألمت:بزران عاد .. يا سااتر
عبدالله:حتى حالات الانتحار كثرت هنا ..
انا:يوو احسن حطو هالاسلاك .. طيب وش رايك نوقف نطل ..
عبدالله:لااااء هه اخاف تطيحين انتي بعد وابلش بعمري
قلت بخبث وعشوائيه:ليش وش بيصر لو طحت ؟؟
عبدالله ضحك:برمي نفسي وراك هههههههههه .. ونصير شهدااء
ضحكت معه من قلب .. ياربي الا ابي نوقف .. تعدينا الجسر وبعد الجسر فيه بياعين بليله وخرابيط وكذاا
انا:عبود لف يمين .. بلييييييز
عبدالله هدى من سرعه السياره ولف يمين:ليش ..
انا سكت ما عرفت وش اقول .. اقول له ابي بليله .. لا وع انا ماحب الي يسوونها هذولا .. احسها وصخه .. وما راح اكلها ..
عبدالله:وش فيك ؟؟ تعبانه .. ؟
انا:هه لا وش تعبانه بس ..
طالعت الكحل الي بيدي وقلت بعفويه وعشوائيه:وش رايك احط لك كحل ؟؟
عبدالله على وجهه علامة استفهااام
اما انا اعجبتني الفكره واصريت عليها:والله فيه رجاجيل كثير يحطون كحل .. بس بشووف كيف يطلع شكلك بليز بليز عبودي
عبدالله عاقد حواجبه ويطالعني ومستغرب
انا قلت بيأس .. لو ايش يوافق .. بس لازم اصر على موقفي:الله يخليك .. احط لك ؟؟
هز راسه بإسه وهو مبتسم ..
انا طالعته وانا مبلمه:من جدك انت ؟
عبدالله بعفويه:ايه ..
انا حسيت انه ما فهم قصدي:احط لك كحل؟
عبدالله:ايه ..
انا:كحل ..
ورفعت الكحل الي بيدي:كحل هذا .. شي اسود .. يحطونه على العيون ..
عبدالله:ايييه حطي لي ..
انا:ههه من جدك انت ؟؟
عبدالله:مو انتي بتستانسين .. يلا
انا بغيت انهبل .. ما عنده( لا )هذا .. يااااااااااااااربي اموت فيه مرره اموت فيه .. يجنن يا ناااس .. مافي مثله بشر والله العظيييم ..
قربت منه بحماس:طيب تعال ..
عبدالله عقد حواجبه:لالا .. هنا زحمه .. شوفي بطفي السياره وخلينا نرجع ورا حطي لي وخلاص
ضحكت عليه يوم قال :: حطي لي وخلاص :: .. حلوه حطي لي .. والله انه يهبل .. فديته ..
نزلت بسرعه :طيب يلا يلا ..
عبدالله نزل وهو يضحك على هبالي .. ركبنا ورا ..
طالعته وانا عاقده حواجبي:طيب كيف احط لك ..
عبدالله بنص عين:مدري ..!
اخذت نفس عميق .. مابي اقرب منه .. كنت ابهون عن الموضوع بس لساني مو راضي يتكلم.. مو راضي يرفض ..
بلعت ريقي بخوف وقربت منه .. وانا ما انكر اني حسيته متوتر من قربي له .. الا كان متوتر .. وباين انه كان متوتر ..
وانفاسه كانت سريعه .. لا لا طبيعي يتوتر .. اي بنت بتقرب منه بيتوتر .. مو لانه يحبني.. انا لازم ابعد هالافكار عن راسي
بديت ارسم الكحل على عينه .. وكنت اذووووووب لحظتها ماني قادره اركز يدي كانت ترجف خفت اني دخل الكحل بعينه بعد ..
كنت خايفه من قربي له يسمع دقات قلبي .. كنت خايفه يكتشف اني احبه .. وهذا الي انا مابيه ..
حاولت اركز .. وامشي بخط مستقيم بس يدي خانتني .. من كثر ما ترجف مشى الخط بعيد عن عينه ..
عبدالله ضحك:ههههههههههه دغدغتيني ..
بعدت عنه وانا اناظر الجريمه الي سويتها بعينه:يووو خربتك .. كله منك تتحرك
عبدالله يحك عينه:انا ما اتحرك .. انتي الي دغدغتيني ..
ضحكت عليه وسحبت يده عشان ابعدها عن عينه:ياخي اعقل .. شفت وش سويت ..
تلفت حولي واخذت منديل :انسدح بس ..
عبدالله:ايش ..؟
انا:يوو بمسح لك الكحل انسدح ..
عبدالله ضحك:طيب طيب ..
انسدح وانا قربت منه امسح الكحل ..
عبدالله:هههههههههههههه والله غصبن عني اضحك ..
انا:ههههههههههههه انت اهجد وخلني اشوف شغلي
فجأه رفعت راسي على صوت ضرب على قزاز شباك السياره .. انا رفعت عيوني اطالع وعبدالله لف راسه .. وكلنا انصدمنا ..
اكثر انسان مابي اشوفه .. وبهاللحظه بالذذاااااااااات ..!
انا بديت استوعب من هذا .. لمن شفت الشماغ من غير عقال .. واللحيه معفيه .. ونظراته الي يطلع منها شرار اول شي تبادر بذهني
مطوع ؟؟ الهيئه ؟؟؟ وش جابهم هنا ؟؟ لحظه .. انا ابي استوعب وش السالفه
رجعت اناظر عبدالله وانا مستغربه .. ناظرت احنا كيف جالسين ؟؟؟ الساعه اربع الفجر ؟؟؟ بمكااااااان شبه خالي ..؟؟؟
ايش بيفكرون ؟؟؟ دموعي على طول نزلت لا اراديا ..
عبدلله عدل وضعه وفتح الباب ونزل ..
وانا اطالعه ينزل وخايفه ..
عبدالله تكلم على طول:والله العظيييييم ماهو الي في بالك ..
المطوع مسك عبدالله بعنف مع ثوبه:انت ما عندك خوات تخاف عليهم ..؟
انا نزلت بسرعه يوم شفت عبدالله كذا ..انا الغلطانه كله مني .. الحين وش بيفكنا منهم ذولا ... كنت ابي اقول اي شي بس المهم يترك عبدالله بحاله
نزلت بسرعه:والله ما صار شي كنت احط له الكحل حتى شوووف عيوونه
المطوع ناظرني:تستري يا بنت
ارتبكت وغطيت وجهي بسرعه وانا اطالع عبدالله وابكي ..
المطوع بصراخ:وش صلة القرابه بينكم
انا وعبدالله تكملنا بسرعه وبنفس الوقت بس ما توافقت اجاباتنا لاني قلت :ولد عمي
وهو قال :بنت خالتي..
هو صح علي وعلي انا تعودت انه ولد عمي .. وانا اصلا بنت خالته .. وهالاجابات المتناقضه زادت الطين بله
المطوع سحب عبدالله:امش بس .. ناس ما تخاف ربي .. انت ما تخاف من النار .. استغفر الله .. استغفر الله ..
التفت علي:وانتي اركبي السياره ..
رجعت السياره بخوف وانا اطالعه يكلم عبدالله ..
وعبدالله يسكت كأنه يفكر ويتكلم وهذا يهز راسه ومكشر .. دقايق بس واتجه للسياره .. بديت اقلق اكثر .. لو مسكوني الهيئه .. سمعتي بتروح فيها ..!
ياربي اكيد ما صدق الكلام الي قاله عبدالله.. يعني في البدايه قلت انه ولد عمي .. اففف ..
لعنت هالكحل اللي خلا هالموقف البايخ يصير .. كنت ادعي ربي من قللللللب يفكنا منهم ..
شوي زاد الاشتباك بين عبدالله والمطوع .. وسحبه معه سحب بااايخ للجمس حقهم .. انا هنا شهقت من الصياح
خذوو عبدالله...!
اوكي هاذي صدمه .. بس الي ما توقعته بعد .. لمن جاني المطوع وخذاني للجمس معه ..
حرام عليهم .. مو كذاااا عااد .. هم ما يدرووون وش السالفه .. ركبت وانا ابكي وابكي .. طول الطريق ادعي ربي يخلونا ..
بس وين ..! ركبنا الجمس .. يعني بيودونا اقرب قسم هيئه ..
ياااااارب سترك .. طيب انا في ستين داهيه بس عبدالله وش بيسوون به .. يااااارب .. يااارب يتركووونا
كل شي كان يمر بسرعه .. سألوني اسأله كثيره .. ليش طالعه معه .. و ليش كنتو ورا .. و و و .. انا قلت الصدق
بس كنت عارفه انهم مستحيل يصدقون .. من جديد اذكر نفسي كانت الساعه اربع الفجر .. وانا وياه بالمرتبه الي ورا .. !
مافي مجال يعني .. الي قاهرني وش جاب الهيئه بذاك المكان .. انا هدت اعصابي شوي لمن قالو لي دقي على اهلك يجون ياخذونك
ما كنت داريه انو باكل تبن لو بابا جا هنا .. فكرت ادق على حمد .. بس ما عندي رقمه ..! ههه زوجي يجي ياخذني من مركز الهيئه
كان اموت .. كنت مستبسطه السالفه .. هم ما سوو لنا شي غير الاسئله .. اكيد صدقونا ..
وبطلع وما راح يصير لي شي ..
جا بابا عشان ياخذني .. اول ما شفته .. كان .. معصصصصصصصصصب ومكشر وكل ابو كل شي .. انا حسيت ان هالشي طبيعي ..بس بيرضى لمن اقوله السالفه اكيد ..
اول ما شفته تحمست:بابا..
بابا بعدائيه:امشي الله لا يبارك فيك
انا انصدمت من ردة فعل .. طيب ... طيب على الاقل يسمعني .. هذا مو بابا ..
رحت مسكت يده:بابا طيب اسمعني
بابا شد على يدي:خلاص اذا طلعنا
المطوع تكلم فجأه:يا الاخو .. انت هنا ولي امر الكريمه سابقا قبل زواجها .. بس الاسماء تختلف .. بأي حق تمسك يدها .. ولا الفجور منتشر بكل العايله .. ؟
بابا بان انه عصب من كلامه .. بس مسك اعصابه طبعا .. وانا انقهرررررررت مرره .. وش يحس .. هذا وهو مطوع بعد .. الي مفروض يكون قدوه حسنه يقول هالكلام ..!؟
بابا ببرود اعصاب:هذا وانت اعلم بالدين مني ..! قال ربي حرمت عليكم بناتكم وامهاتكم وعد معها واربابكم الاتي ربيتم يا خوي .. وهذا ربيتي .. وربي جعل حرمتها علي مثل حرمة بنتي..
الطموع سكت وهز راسه وابتعد وهو يتحلطم ..
وبابا ترك يدي ومشى .. وانا لحقته وكنت منزله راسي للارض .. يمكن احسس بنفسي بسخافة الموقف الي انا انحطيت فيه
صحيح محد غلطان بس ... اففف
ركبنا السياره وكان هدوووووء ..
كنت خايفه اتكلم..ويطب فيني .. بس لازم .. تشجعت وقلت:بابا انت ما تدري وش السالفه
بابا وهو مركز عالطريق:قالي عبدالله ..
انا بلعت ريقي يوم قال عبدالله .. سألته بفضول:طلعوه .. ؟
بابا غير شكل شفايفه:جلدوه وطلعوه ..
انا استوعبت الكلمه بالبطئ .. جلدوه .. قلت بإستنكار:شلون جلدوه ما فهمت ..!
بابا:طقوه .. كفخوه .. ضربوه .. وكله من هبابك
انا دموعي صارت تطيح لا اراديا .. ضربو عبدالله ؟؟ كله مني ؟؟ والله اني حيوا** ..
حسيت بذنب فضيع ..
بابا انفعل من صياحي:شوفي ان كانك كلمتي ولد اخوي مرتن ثانيه ولا شفتيه ولا ركبتي معه ما يصير لك طيب
انا زدت بكي .. ليش قال :: ولد اخوي :: يعني انا مو بنته ؟؟
طيب مو بنته .. بس على قولته مو بحرمة بنته ؟؟ مو هو متبنيني برضاه ؟؟
جرحني كلامه .. غير الي صار .. وغير ضربهم لعبدالله ..
وما بقى لي الا دموعي .. خايف على ولد اخوه .. طيب وانا وسمعتي .. يعني لو حمد درا الحين وش بيصير ..
بابا:الحين اصبح الصبح ابوديك لبيت رجلك وتقولين له انك نمتي عندنا مناب ناقصين فضايح ..
طالعت الساعه بالجوال .. الساعه سبع الصباح .. طولنا عند الهيئه ..!
افففف .. ابي افهم وش جيب الهيئه هنااك قهرووني ...وليش يضربون عبدالله ما عندهم تفاهم ابد .. انا ما كنت اكرهم بس الحين غصبن عني شي لا ارادي .. ومو كره بعد .. خوف اكثر ..
طيب بابا قال لا اكلم عبدالله ابدن ..! حرام عليهم ..
ابنتحر لو ما اشووفه .. بس هذا كله مني .. هه انا اصلا ما فكرت زين مفروض هذا الي يصير ..
مفروض اني انسى عبدالله خلاص انا على ذمة رجال ثاني .. ولو ان عبدالله يحبني كان بان انه يحبني وهذاني اشوفه فرحااان ويسولف وانا توني ما كملت شهر على زواجي .. يعني مستحيل ..

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 09:39 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الخامس والثلاثون

انا شكلي العب على نفسي .. دنيتي ما جت على كيفي ابدن .. في ولا شي ..

شهقت بالبكي وانا اتذكر كيف عشت حياتي كلها .. صحيح اضحك .. واستانس شوي .. بس تجيني لحظه وحده بس اتذكر شي يجرحني .. يكون هالجرح مؤلم كثير .. وكل مره اتذكر انا وش مريت به بحياتي .. العن اليوم الي انولدت فيه ..
نزلت البيت .. ودخلت غرفتي وحطيت راسي ابنام .. بس ما قدرت .. كنت افكر بعبدالله .. ياااربي وش بيصير لنا ..!
ضاق صدري مره .. اكره الدنيا .. اكره كل شي .. اسغفر الله انا عارفه ربي كتب ان هالاشياء تصير لي بس انا معد اقدر استحمل ..
ماااني عارفه ايش اسوي او كيف احوق عمري .. كل شي غلط بغلط .. بس انا عرفت وش بسوي .. انا بعيش حياتي زي ما هي
قرار قد قررته من قبل وما تمسكت فيه .. بس هالمره غير اذا ابي اصير مرتاحه لازم اضغط على نفسي ..
وامشي زي ما القدر كاتب لي امشي .. تقلبت بالسرير ماعرفت انام .. طلعت برا لقيت حمد عند التلفزيون والانوار مطفيه
ونور التلفزيون هو الي طاغي عالمكان .. تنهدت وجلست جلست عنده .. هو ما التفت .. يناظر .. وانا جلست اناظر معه الفلم
وكلن ساكت .. بعد ما جا الفاصل التفت علي :ليش ما نمتي ؟؟
جلست اطالع فيه .. ليش ما نمت ؟؟ هه .. وهو يهمه يعرف .. كان من زمان ودي اعرف هل انا اهم هالانسان ولا لا .. باللحظه الي كنت اصرخ فيها واترجاه يمد لي يد العون وانا مجرد طفله ضحك بوجهي ومشى ..
والحين مهتم ؟؟ وهو مغصوب علي .. غريب صراحتن ..
قلت لا اراديا:حمد ..
حمد بنفس هدوئه:نعم
توهقت .. ماعرفت ايش اقول .. كنت بس بناديه .. حاولت اجمع افكار بشكل سريع:انت تكرهني؟
حمد يرجع يطالع التلفزيون: يمكن ..
ويلتقت ويطالعني ..
ابتسمت وطالعت يدي الي كانت بحظني .. ابي اهرب من نظراته الغريبه .. بهاللحظه خنقتني العبره .. لو ان عبدالله مكانه الحين ..!
لا .. انا لازم انساااه .. واعيش حياتي زي ما قررت اني اعيشها ..
رفعت راسي وقلت:طيب .. ما قد سولفنا زي الناس .. سولف معي ..
حمد ابتسم:ايش تبيني اقول ..
رديت له الابتسامه .. حسيت بالحنيه بصوته .. ماهو شرير حمد .. عرفت من صوته ان قلبه ابيض .. اكيد اني كاسره خاطره ..
انا:قول الي تبي ..
حمد:عدلتي لون شعرك ؟؟
هزيت راسي بنعم وانا مستانسه انه لاحظ ..
حمد:احسن .. كنتي بقره اول ..
اففف .. قهرني.. اي حنيه و اي خرابيط ..! يقول عني بقره .. سألته بفضول:انت كذا دايم تحطم ؟؟
حمد:على حسب .. انا واحد احب الصراحه ..
تكلمت بعفويه:بس الصراحه الزايده ماهي حلوه
حمد:كل واحد وقناعاته .. صح ..
هزيت راسي:صح ..
كل واحد وقناعاته .. اوكي انا وش قناعاتي .. اذا انا مقتنعه بشي ليش اسوي عكسه .. انا عارفه اني احب عبدالله .. ليش اتجاهل هالشي .. انا عارفه اني مجروحه من كلام بابا ليش اتجاهل هالشي .. اشيااء كثيره انا مقتنعه فيها .. ليش اسوي عكسها ليش؟
حمد:ليش تبكين ؟؟
رفعت راسي وانا مستغربه .. :هاه ..
ابكي ؟؟ انا ابكي .. ؟ حسيت بشي بارد على خدي .. تحسسته بسرعه .. دموعي طاحت وانا مدري ؟؟ لهادرجه انا مجروحه ومنقهره ؟؟ مسحتهم بسرعه .. :لا ولا شي بس .. المكيف على وجهي على طول ودمعت عيني منه
حمد تنهد .. وانا جلست اطالعه وابتسمت:حمد .. انا اسفه ..
حمد:على ايش؟؟
ما عرفت اجاوبه .. انا اعتذرت له لاني حاسه اني غلطانه .. حسيت اني حرمته من حبيبته .. وسببت له قلق بحياته .. بس استغربت من هدوئه .. ؟؟ ذكرني بعبدالله .. نفس الحنيه .. لا مستحيل يتشابهوون .. بس مدري
انا:ولا شي ..
حمد:ترا بعد اسبوع بروح عند اهلي .. وابيك تجين ؟؟
رفعت راسي:لا شكرا ..
اروح هناك وش اسوي .. ناقصه انا ..!
حمد:لازم تجين ..
انا:وليش انشالله ؟؟
حمد:لانهم مقتنعين انك تبين واني ابيك .. وامي تعبانه وماهي ناقصه ..
رفعت حاجب:اها يعني على حسب قناعات اهلك انا الي اتوهق ..
حمد:بتجين ولا شلون ؟؟
لا انا من الاول قايله اي حنيه واي خرابيط الظاهر عشانه دايخ قام يلهوس
قلت وانا رافعه خشمي:انننننسى ارجع لذااك المكااااان .. انا حتى اسمي كارهته ..!
حمد:موب على كيفك ؟؟
قلت وانا اتهزا:وعلى كيف مين انشالله ؟
حمد بصراخ خفيف:بتجين ورجلك فوق راسك ..
وقفت وقلت بكبرياء:والله انا مو خروف تجرجرني على كيفك .. هذا الي ناقص
حمد وقف:شجون اقولك امي تعبانه
ويصرخ:تفهمين انتي
رميت الخوداديه الي كنت ماسكتها على الكنبه عشان اعبر عن غضبي:مالي شغل فيها انااا
ومشيت لغرفتي... هذا الي ناقص يبي يرجعني هناك ..؟! انا مستحيل ارجع هناك لو ايش يصير .. قال ايش قال مو على كيفك ..
اجل على كيف من يا الباايخ ..
بس ما امداني اتحرك الا مسك ذراعي بعنف:وقفي وكلميني
التفت وسحبت يدي الي عورتني .. ما كنت ابي ابين له هالشي .. بس كنت ابي ابين قد ايش انا منقهر من حركته .. صرخت بوجهه:لآ تلمسني فااهم ..!
حمد:شجون لا تطولين السالفه وهي قصيره بتجييييين فاهمه
دمعت عيوني واانا اطالعه .. خفت مرره وقامت كل اطرافي ترجف .. هل قد الصرااخ يأثر فيني .. ؟؟
هزيت راسي بنعم كنت ابي اهرب من صراخه بأي طريقه حتى لو كنت ابخضع لأوامره ..
دخلت غرفتي وضربت بالباب وحظنت وسادتي وجلست ابكي .. مابي صوتي يعلا مابي ابين ضعيف عنده .. حاولت وما قدرت هو خلاص شافني ابكي قبل شوي ..
تمسكت بالوساده اكثر وانا ابكي بقهر احس اني كل ما اضغط عليها افرغ من حزني شوي ..
كل شي حولي مسوي لي قلق .. عبدالله حمد ماما بابا ليلى كل الناس ..
محد راااضي يفهمني او يفهم انا ايش احس به كلن يبي يمشيني على كيفه كأني لعبة خشب معلقه بخيوط هم يتحكمون فيها ..
تعبت من البكي لحد ما استسلمت للنوم .. كنت اسكر عيوني بشويش .. واللون الاسود بدى يتلاشى .. صوره قديمه ..
شي قدييييم حييل .. دم .. وطفله .. وناس .. ودموع ... اسمع صدى صوتي وانا اصرخ اتركوو جدتي .. شوي بدت الصوره تتلاشى لأصوات اغاني ..
كان عرس .. وفيه عروس وعروسه ما بانت ملامحهم بس كنت اعرفهم .. كنت جالسه .. وبجمبي حرمه وبيدها طفله صغيره نايمه ..
طالعت بالرجال الي كان واقف جمبها ويتأمل بنته .. كان ... كااان بابا الله يرحمه .. حتى وانا بالحلم لحظتها عرفت انو هذي ماما وهذا بابا .. وهذي انا ..
كنت بنفس عمري الحين جالسه اطالعهم .. كانو سعيدين .. كانو صغار .. ماما كانت كبري او اكبر مني بشوي ..
جا طفل صغير يركض لماما وهو مبتسم .. مدت له ماما الطفله الي بحظنها .. الي انا تأكدت انها انا .. وشالها بكل حنيه وباسها مع جبينها .. انا استغربت من تصرف ماما ... طفله صغيره تعطيها طفل ما تجاوز عمره ثلاث سنين .. ؟؟
كنت توني بعترض عالموقف .. بس تلاشت الصوره قدامي ..
قمت على صوت جوالي .. فتحت عيوني .. انا بغرفتي .. تأففت بقهر ورديت من غير نفس:وجع
ماما:صحيتك من النووم ؟؟
افف ماني رايقه لماما انا عارفه انها بتكلمني بموضوع الهيئه:ايه
ماما:انا بجيك .. قومي غسلي وجهك وصلي فروضك على بال ما اوصل ابي اكلمك بموضوع ..
تجي .. وين تجي ؟؟ هناااااا ..!
انا:لالا ليش تجين انا بجيك الحين ..
ماما بإصرار:شجون .. قومي صلي وانا بجيك فاهمه
وسكرت بوجهي .. انا قمت بسرعه من غير تفكير غسلت وجهي وتمضمضت حتى ما فرشت اسناني .. توضيت بسرعه وصليت ..
بعد ما خلصت فصخت الجلال وانا اصرخ:جاااااااااااانيييت .. جااااااانيت ..
اف هالشغااله غبيه ما تمسع .. علا صوتي وانا اناديها واطلع ملابسي من الدولاب .. دخل حمد وهو يصرخ:وجع وجع وش فيك ..
التفت بسرعه:حمد ماما بتجي انا ما ابيها تدري اني انااام هناا ..
حمد رفع حاجب:ليش؟؟
طالعته بإستحقار:والله نفس السبب الي يخليك تغصبني اجي معك عند اهلك ..
جانيت دخلت:نأم ماما ..
انا:بسرعه ودي ملابسي غرفة بابا حمد .. كلللها ..
حمد:مشالله وكم بتقعدين عندي؟؟
طالعته بنص عين:اسمع مو من زينك بس لمن ماما تروح ..
حمد:يا غبيه انتي وش دراك ان امك بتروح تفتش الدواليب عشان تعرف انتي تنامين وين ..
قلت تسكيته:حمد اوص ..
وطلعت كومة ملابس ورحت ركض لغرفة حمد فتحت جهه من الدولاب فاضيه وحطيتهم فيها ..
وكملت جانيت باقي الملابس وانا ساعدتها شوي .. بدلت ملابسي ومشطت شعري .. ورتبت السرير عشان ما تحس انو فيه احد نايم هنا ..
وانا اروح واجي وحمد واقف ويناظرني ويضحك ..
وقفت وطالعته:انت وش تحس به ؟؟
حمد هز راسه:كل ذا ما تبينها تدري اننا ما ننام مع بعض ؟؟
انا:ايييه .. اففف عليك مخ ..
حمد:طيب واذا درت ..
انا:حمد ..يا غبي فكر شوي .. انا مابيها تدري اني ماني مرتاحه معاك
حمد:مشالله قوية عين تقولينها بالوجه
قلت بإستحقار:طبعااا ..
حمد:طيب واذا درت انك مو مرتاحه معاي .. وش بيصير يعني ههه .. غبببييييه
انا:أول شي لا تقول غبيه ثاني شي لو درت بيأنبها ضميرها وو ... لحظه انت وش دخلك اصلا
مشيت عنه وانا اهز راسي .. هذا الي ناقص ..
بس تذكرت شي ورجعت بسرعه:حميييد بليييز ابيك .. ابيك تمثل قدام ماما ..
حمد:لا
قلت بقهر:لييييييييش ..؟!
حمد:وش بستفيد ..
قلت بنص عين .. عرفت اني اقدر افشله الحين:ياخي الي بتسويه معي بسويه معك ..
حمد:قصدك لمن ... اهاا .. مشالله ما يطووفك شي .. بس انا بنااااااااااااااام ..
قلت بسرعه:اااحسن فكه .. ولا تقووم الا اذا راحت ..
حمد:طيب يا ويلك لو دخلتي وازعجتيني ..
قلت بهمس وانا امشي عنه:من زينك ..
اممم الساعه اربع العصر ..؟ جلست عالكنبه وفتحت التلفزيون ابي ابين انو كل شي عادي .. كنت متوتره وخايفه في اي لحظه ماما بتجي ..
طين طون .. رن الجرس وقام قلبي يدق اكثر .. راحت الشغاله تفتح .. وسمعت صوت ماما:شجون وين ؟؟
جانيت:هناا مدام ..
دخلت ماما وطالعتني .. انا من شفتها وقفت .. يااربي حاسه بتهزيئه بتجيني الحين ..
ماما بنص عين:مشالله مستانسه .. اعجبتك الشقه ؟؟
قلت وانا متوتره واحاول اخفي توتري:ايييه مرره تجنن .. ذوووقكم جونان انتي وبابا
ماما تجلس:وين زوجك ؟؟
جلست:هاه ... حمد نايم .. مسكييين تعباان ..
ماما:مسكييين هاه ..والله لو يدري ان
قاطعتها:اصلا حمد داااري
اخذت نفس عميق انا ابي اهرب من تهزيئها ماني ناقصه لها هي مستحيل تسأل حمد اعرف ماما تستحي .. وحتى لو سالته هو بيسلك لها ..
ماما:داري ..؟ وش سوى ؟؟
حاولت ابين ثقتي بنفسي:ماما زوجي يحبني وانا احبه وواثق فيني ومصدقني ..
ماما:زين .. شجون سوالفك هاذي فيها خراب بيوت
انا دمعت عيوني:ايش سوالفي هاذي انا شسويت والله العظيييم جالسه احط له كحل بس هم جو بوقت غلط ..
ماما:شجون انا ما جيت عشان ابيك تبررين لي اسبابك انا جيت لاني امك ولازم انصحك يا بنتي ترا الزوج ما راح يغفر لزوجته كل خطأ ترتكبه ..
ياااااااربي رجعت تقول خطأ .. وش خطأه ..؟؟؟ انا ما سوووووويت شي غلط ليش مو راضين يفهمون ..
يوم حسيت ان دموعي خلاص بتنزل لفيت وجهي عنها وقلت:طيب انشالله ..
عقب تسليكتي هاذي بدت وحده من محاضراتها الطويله .. مرت ربع ساعه وهي تهذر فوق راسي لحد ما طفشت منها وقاطعتها
:ماما انا فاهمه ايش قصدك خلاااص ..
ماما هزت راسها:الله يهديك ..
انا:ماما لا تتكلمون بهالموضوع بعد اليوم بليز ..
ماما:الا بنتكلم علاقتك مع عبدالله ماهي كويسه .. عبدالله يا
قاطعتها:ماما لا تعيدين علي كلام زوجك ..
وقمت عنها انا بهاللحظه لو قعدت بتفضحني دمووعي .. رحت المطبخ .. اول ما دخلت بديت ابكي .. طلعت كل الي بقلبي ..
غسلت وجهي .. وصبيت لي ولها عصير وجيت ..
مديت لها العصير بهدوء:تفضلي ..
ماما تاخذ العصير بنص عين:زاد فضلك ..
فجأه طلع حمد ووجهه مفقع نوم:جااانيييت وييين ثوبي
وقف فجأه منصدم وهو يناظر ماما .. انا ضحكت على شكله .. الظاهر انه نسى انها بتجي ..
وماما ما التفت عليها عشاان اشوف وش ردة فعلها ههه .. قمت ورحت له وانا احاول امسك ضحكتي
انا:صحح النوووم ..
حمد يطالع ماما ويطالعني:صح بدنك ..
صووووووته رايح فيها من النوم ههههه اول مره اشوف شكله كذاا ..
حمد:هلا خالتي ..
ماما:هلا وليدي .. اسفين ازعجنااك ..
حمد:هاه لا شدعوه حياك .. انا بس ابطلع للدوام ..
بغيت اضربه مع راسه هذا المجنون اليوم الجمعه مافي دوااام ..
انا:حبيبي اليوم اجازه صح ..
التفت وطالعني وقال بهمس:ايش حبيبي هاذي استحي على وجهك ..
رحت وجلست عند ماما وطالعته بنص عين:ماما شووفي حمودي مستحي منك ..
ماما هي الي مستحيه منه هههههههههههه وساكته .. يا حليلها هي ما تعودت تكلم احد او تمون عليه وهي ما تعرفه من زمان .. رجال يعني ..
ماما:يلا انا استأذن الحيين ..
وقفت معها:ماما تو الناس
حمد:بدري خالتي
ماما:لا ابوك بيجيني الحين قال لي لا تطولين ..
انا:مشاللله انتهى قانون حظر التجول ؟؟
ماما طالعتني بنص عييين ومشت:مع السلامه ..
ضحكت وانا اطالعها تمشي ومستحيه من حمد:مع السلامه ..
اول ما سمعنا صوت الباب حسيت بشي يضربني مع راسي: اذا قلتي حمودي مره ثانيه احش لك رجلك
انا استوعبت .. يضربني انااا ..؟؟!
ضربته مع كتفه:هيه لا تضرب .. منب اصغر عيالك ..
حمد بنص عين: اصغر عيالي عقله اكبر منك ..
كتف يديني على بعض .. كنت ابي الاقي رد بسرعه لاني لو سكتت ببين اني جبااانه ..
قلت بكل ثقه وبرود: استفزني زياده وما فيه روحه لعند اهلك
حمد يركض للباب:خاااااااالتي ام ش
انا انهبلت وش جالس يناديها هذا .. رحت سحبته مع بلوزته :لالالالا خلاص اهجد .. بجي ياخي بجي
حمد التفت وطالعني بحقد:ايه زين .. ولا كنت اب
قاطعته:اصلن ماما راحت يعني لا تنبسط
حمد يروح للباب:اتأكد راحت ..؟
رحت اسحبه وقلت من بين اسناني:حمد بلا حركات بزارين ..
طالعني بإبتسامه وهز راسه ودخل غرفته وهو ينادي الشغاله ..
وانا رحت جلست عند التفزيون .. ومااااااني معاااه ابد .. كتت افكر بكلام بابا وماما... معقوله .. ما اشوف عبدالله ولا اكلمه .. يعني حتى يوم طلعت من تحت يديهم وصارت لي حياتي الخاصه صارو يتليقفون فيها ..
تنهدت .. لا هذا ولد اخوهم يعني لازم يسوون كذا .. مو عشاني .. لانهم يحبونه وخايفين عليه مني ..
زين انا وش اسوي ؟؟ هم خايفين علي من حمد ولا خايفين على عبدالله .. اصلا يخافون على عبدالله من ايش ..
الله يعين .. انا مدري كيف ابتسحمل .. بس هذا الي ربي كاتبه ولازم ارضى ..
العبره بدت تخنقني .. بجلس مع حمد طول حياتي .. هالشي غلط وانا عارفه اني ما راح اقدر استحمل ..
تلفت حولي ادور مناديل امسح دموعي قبل ما يجي حمد ..
بس ما امداني طلع من غرفته وانا امسحهم ..
حمد بتعاطف:وش فيك دايم تبكين ؟؟
انا حسيت انو ودي احكي مع احد .. طالعت حمد ثواني وقلت:ماما هزأتني ..
حمد يجلس:ليش ؟؟
انا:بس فيه شي .. انا ما غلطت فيه ويبون يحملوني الغلط هذاا ..
حمد عقد حواجبه:وش هالشي ..
انا ما استوعبت لحظها هذا الكائن مين .. او وش بتكون ردة فعله ..انا لحظتها كنت حاسه اني منهاره .. ومقهوره من الظلم الي اكلته .. كنت بس ابي اشكي لاحد .. بديت ابكي واقول له وش صار بقهر .. كنت اتكلم عشان ابي انسان واحد بهالدنيا على الاقل يحس اني مظلومه بالسالفه ..
كنت اقولها بكل عفويه .. ودموعي تصب بشكل غريب .. من القهر .. كنت اتكلم واحاول اطلع كل الهموم الي بقلبي مع هالسالفه ..
بعد ما سكتت رفعت عيوني الي كنت اطالع فيهم بشكل مغبش من الدموع .. ما طالعت ملامح حمد زين بس كنت انتظر منه كلمه ..
حمد بنبره ما عرفت افسرها:عبدالله هذا اذا دريت انك محاكيته ولا
قاطعته:انتو وش فيكم اقولك الولد اخوي انا وياه رابين مع بعض افهممممني ..
وقفت بإنفعال:انا اساسا يوم اقولك ما كنت منتظره منك اوامر كنت ابي اطلع الي بقلبي وبس ... بس مشكلي انو ما قدامي الا واحد عديم احساس زيك ..
ما انتظرت رده رحت بسرعه على غرفتي وقفلت الباب وراي وانا ابكي .. دايم الناس كذا ..
مابي احد بهالدنيا كلهم فاهميني غلط .. كلهم مكبرين الموضوع .. حمد انا ما اعرفه ليش ضعفت وقلت له عن الي بقلبي .. هذا وهو ما يدري اني احب عبدالله لو درا ايش بيقول
اصلا من متى انا اشوف عبدالله عشان يمنعوني عنه ..
بس كلامهم صح .. كفايه انه انضرب عشاني.. مسكت جوالي كنت ابدق اعتذر منه .. مع اني كنت متأكده بداخلي اني داقه اشكي له ..
رنات الجوال كانت بطيئه وثقيله بالنسبه لي .. حسيتها بتذبحني ... ليش مو رااااضي يرد ...
رن الجوال ورن ورن .. لحد ما يأست منه .. بكيت بقهر اكثر وتوني برميه الا سمعت صوت عبدالله الي كله نوم :شجن
تخدر كل شي فيني .. ما كنت عارفه ايش بقول له بالضبط .. تركت دموعي هي الي تحكي ..
عبدالله:شجن شفيك تبكين ؟؟
شهقت بقوه كنت مابي اتكلم ويبين صوت القهر بصوتي..
عبدالله انفعل:وبعدين بتقولين لي انك طحتي زي المره الي فاتت .. شجن قولي لي جد عاد حمد مضايقك .. مزعلك ؟؟
انا هنا حسيت انو لازم اتكلم لازم اقول له عن الي بقلبي زي ما كنت اسوي زمان ..
مسحت دموعي وقلت:لا حمد ما سوى لي شي بس .. ماما وبابا ما يبوني اكلمك ..
عبدالله : ....................
انا تضايقت من سكوته .. اكره شي بالدنيا عندي لين سكت عبدالله .. ودي اكتشف الغموض الي في هالولد شوي ماني عارفه ..
بس ما اشغلت بالي بالتفكير.. كفايه انه يسمعني الحين .. وحاس بدموعي .. كفايه اني احسه قريب مني بهاللحظه .. لجل صوته ابيع الدنيا كلها .. اذا انا الحين حاسه بالامان مابيه يتكلم .. يسكت زي ما يبي .. بس يبقى معي عالخط ..
وكانت ربع ساعه .. ويمكن اقل بكثير بس يمكن لاني احس الوقت يمر بشكل بطئ يقطع الاعصاااب
تكلم اخيرن وقطع الصمت:وقسم بالله انه حمد .. حمد اللي مخليك تبكين ..
انا بدت دموعي تقل شوي شوي ..: لا تحلف .. ماهو ضروري
عبدالله بحنيه:شفتي انه حمد .. ليش تكذبين علي ..!؟
رجعت ابكي بقهر:بس هو ما سوى شي هو بعد ما يبيني احاكيك ..
عبدالله سكت ثواني وتكلم:شجون.. هذا زوجك اكيد بيقول كذا .. لا تزعلين من كلامه ..
كيف ما ازعل من كلامه .. ليش سكت .. ليش ما يكمل ويفهمني .. ليش دايم غامض .. ؟؟؟ ما فهممممت .. شلوون ما يبيني ازعل ؟؟ هو مو هامه .. حسيت بهاللحظه اني اكره عبدالله .. مو لسبب غير اني حسيت اني ماني مهمه بالنسبه له حسيت اني ولا شي عنده ..
وزادت دموعي اكثر .. حتى الانسان الي حبيته وحسيت انه الوحيد الممكن يفهمني باعني .. من اروح له انا ..!؟
عبدالله بحزن واضح وبهدوء اشبه بالهمس:شجون بس
انفعلت عليه:عبدالله ليش مو راااضي تفهم .. انا ..... أ .. انا ..
خاني لساني لحظتها .. وش اقوله .. احبك ؟؟ وافضح نفسي قدامه .. واطيح من عينه .. هو ايش بيقول عني .. وحده متزوجه وانا اعتبرها اختي تجي تقول لي احبك بكل بساطه .. الموضوع اكبر من كذا..!
عبدالله:شجن خلاص انا قلت لك... كلام حمد صح .. لا تدقين علي بعد اليوم .. انا بكره مسافر جده ... بس طلبتك ...... امسحي رقمي .. وانسي انو كان لك اخو اسمه عبدالله لانو مات لمن تزوجتي ... بس قبل ما اقفل انا بقولك شي واحد بس .... انتي تغيرتي معي .. انا ما اقول للأسوأ بس ما اقدر اجزم انو للأفضل ..! ... ولا راح اسألك ليه ... بس الي غيرك غيرني .. عارف انك فاهمه علي كويس ..... الله يوفقك مع حمد ... من جد محظوظ فيك ...... ودعتك الله ..
وسكر من غير اي كلمه ثانيه .. سكر وانا ماسكه الجوال ومنصدمه بالكلام الي قاله .. امسحي رقمي .. لا تدقين .......... اكثر شي جذبني ( انسي انو كان لك اخو اسمه عبدالله لانو مات لمن تزوجتي ) تعقدت افكاري .. وصرت بصراع بين دموعي وابتسامتي .. وبين قلبي وعقلي .. العقل يقووول ان عبدالله بايعني وما يبني وما اهمه ابد بما انو قال لي اني امسح رقمه ...
وقلبي يقول لا عبدالله يحبني هذا الي فهمته من كلامه .. عجزت افكر ...
حطيت راسي عالتسريحه ومسكت راسي .... صدع بي راسي من كثير التفكير... تعبت من هالدنيا .. تعبت من كل شي ..
رفعت راسي .. وطالعت رقم عبدالله .. ضغطت بكل هدوء > خيارات ..
وضغطت الزر الي ينزل لحد ما وصلت لكلمة " مسح " حركت اصبعي للزر اوكي ... وبلعت ريقي .. اذا ابي بالي يكون مرتاح .. لازم اتبع عقلي ... لان كلام العقل هو الصح مو كلام القلب .. عبدالله ما حبني ولا راح يحبني ..
عبدالله باعني ....... لازم ابيعه ... ضعطت الزر من ورا قلبي... حتى لو مسحت رقمك بكون حافظته ... لاني كل يوم قبل ما انام اجلس اطالع فيه .. لاني عشقت الرقم بسبب صاحبه .. كيف ما احفظه ....
اخذت نفس بعد ما ضغط زر اوكي ... لكن انفجعت .. السالفه اصعب من كذااا .... انا ما مسحت الرقم لحد الحين
" مسح توام روحي ؟ " ..... نعم ... لا .... امسح .. ما امسح .. الحين ضروري يحطون تأكيد عالمسح ...
توأم روحي هذاا .... حبي الاول ... والاخير بعد .... الانسان الوحيد بين سته مليار او اكثر بشر بهالعالم فهمني ... انا ما اقدر ابيعه
حتى لو ما بغاني ... ترددت ... حطيت الجوال قدامي ورحت توضيت وصليت ركعتين ... بعد ما خلصت حسيت جسمي تعبان وراسي مصدع .. حطيت راسي بهدوء فوق السجاده وغمضت عيوني .. بجلال الصلاة .. وفوق السجاده .. متى برتاااح ..!؟
سكرت عيوني وسرحت بخيالي .. سرحت بعالم ثاني .. مافيه هموم .. ومافيه دموع .. ولا ظلم ... ولا جروح ..
عالم طفولي جدن .. عالم جميل .. الوانه ناعمه وطفوليه وبريئه ... لو اقدر ابقى محبوسه طول عمري بخيالي هذا ابعيش مرتاحه ..
بس هالعالم خيال .. والخيال ما ينوصل له ابدن .. قمت .. بس ما فصخت جلالي اخذت القرآن بيدي وجلست اقرى ..
صحيح اني ما اقراه كثير بس كل مررره احس بضيقه امسك القرآن واقرى ... وصحيح كثير معاني ما افهمها .. بس مو هذا المهم عندي
المهم اني جالسه اقرى كلام ربي ... اقرى كلام يحسسني بالامان .. يشغلني عن همومي .. يصفي قلبي ..
كل ما اقرب لنهاية صفحه واعقد العزم اني بسكره الحين ما اقدر .. افتح الصفحه الي بعدها واكمل ... لحد ما تعبت عيوني .. سكرته وانا مبتسمه ... قريت جزء تقريبا .. شي حلو ..
فصخت جلال الصلاة وانا احس براحه .. حسيت ذهني صافي .. مابي افكر بأي شي ... لا عبدالله ولا غيره ولا شي يعكر لي مزاجي .. تنهدت وفتحت قفل الباب .. طلعت بشويش من الغرفه .. لكن ما امداني اطلع الا سمعته يأذن المغرب .. رجعت توضيت وصليت وطلعت من جديد ..

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 09:41 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت السادس والثلاثون

وقفت قدامه عاجزه ماني قادره اسوي شي .. جت الشغاله .. ومعها كاس مويه ..
طيب وبعدين .. وش بسوي .. جبنا الكاس.. ؟؟! شلون اتصرف ..
بلعت ريقي ومسكت الكاس بسرعه وكبيته على وجهه ... هذا الحل الوحيد عندي ..؟!
حمد شهق وفتح عيونه .. اخذ نفس بسرعه ورفع عيونه وهو مرتاع ويطالعني ..
بلع ريقه وقال بصوت مبحوح:وشو ..!؟
انا حمدت ربي انه قااام:حمممد حرارتك مرتفعه .. روووح المستشفى ..
حمد عقد حواجبه:هاه .. لالا.. مافيني شي
انا:شووووف صووووتك شلون قايل .. وحتى انت حار مره ..
قلت بخوف:ياربي انا ماعرف اقيس حراره .. اصلا انت ما تقدر تسوووق وانت كذا ..
حمد انفعل:اطلعي انتي وياها واتركوني انام ..
انا انصدمت منه .. بس ما راح اتنازل عن موقفي:حمد شوووف كيف عرقااان ..
حمد بنص عيون:وانتي وش شغلك ..
انا وش شغلي ؟؟ هذا جزاي خايفه عليه .. مشكلتي طيبه معه زياده عن للزوم .. عطيته نظرة استحقار وطلعت .. بالطقاق الي يطقه ..
وقفت عند الباب والتفت:جانيت طلعي باقي الملابس ..
وطلعت بره من غير ما انتظر منها رد ..
رحت عند التلفزيون .. بس ما كنت مهتمه باللي فيه
كنت منقهره من اسلوبه معاي...مدري ليش يعاملني كذا مع اني كويسه معه
كل هذا حقد .. ؟؟! وش سويت له ابي افهم .. ! انا وش ذمبي اذا اهله غاصبينه ..
اصلا ما احس انهم غاصبينه ماهي داخله مزاجي .. رجال طول بعرض مغصوب ؟
لا اكيد هو يبي يطيب خواطرهم .. بس ...... يطلق عشانهم ؟!
اففف انا اصلا مدري ليه افكر فيه .. ما يستاهل
طفش .. ودي اطلع بس الوقت متأخر .. اصلا كيف اطلع و عيني كذا ... كله منه مو تاركني اتهنى بشي حسبي الله عليه
فكرت ادق على ليلى اعتذر منها ..بس الوقت متأخر ؟
عااادي احنا اجازه كل الناس تسهر .. دقيت عليها بس مشغول .. أكييييد تكلم حبيب القلب سيف
صراحتن انا ما فهمت هالثنين .. تنهدت بحزن .. على الأقل عايشين فرحانين بحياتهم
ليلى أكبر همها طلاق امها و ابوها اللي عمرهم ما اتفقوا .. و مستعده تسوي اي شي عشانهم .. وسيف يقوم كل صبح وهو مبتسم لأنه أنقذ حياة فلان .. وساعد علان
الزبده انو كلهم عندهم طموح ..
طيب انا وش طموحي ؟؟ من يومني صغيره كنت ابني لي احلام تحققت صدق .. ! بس ما كانت بالروعه اللي كنت متخيلتها راح تكون ...... حمد كان حلمي اللي يوم تحقق كرهته
وعبدالله كان واقع قدامي رفضت اني اتقبله ... لو اني متخليه عن هالحلم ورضيت بالواقع .. وش بتكون حالتي الحين ؟؟!
نزلت دموعي زي كل مره افكر بهالموضوع .. ويييينك ؟؟ لو تدري قد ايش انا محتاجة لك .. لو بس تدري قد ايش احبك .. واني افكر فيك كل يوم قبل ما انااام .. واتعذب كل مره اتذكرك فيها ..
ولو دريت .. وش راح يصير ... ما راح يغير من الواااقع شي ... ياارب ترزقه اللي احسن مني .. عبدالله يستاااهل ..
انا ما نمت لحد الساعه تسعه الصباح .. لقيت حمد يمشي وهو يجرجر رجوله وباين ان حالته حاله .. لكن ما التفت له ولا كلمته حتى
حمد بصوت رايح فيها:شوفي بالثلاجه فيه بندول ولا لا ؟؟؟
انا عناد رحت دخلت المطبخ بس ما دورت له شي .. صبيت لي مويه : فيه جانيت قول لها تدور لك ..
حمد يصرخ بصوته المبحوح:وبعدين عن حركات البزران ..
انا خفت منه .. يما حتى وهو مريض يصرخ .. بسم الله منه ذا .. بس فوق كل هذا ما التفت له ... كملت شرب المويه بهدوء ..
دخل المبطخ وفتح الثلاجه بعنف وجلس يدور .. وانا اطالعه وماني قادره امسك ضحكتي .. تستاهل ..
طلعت من المطبخ وتركته يحوق نفسه ونمت .. تقريبا مرت ثلاث ايام وانا ما اكلمه .. الا اذا هو كلمني .. وحالته مستحاله .. ما رضى يروح المستشفى شرا له حبوب حراره .. هو تحسنت حالته بس للحين تعبان .. احسن .. بالصيف وتعبان .. حووبتي يا ناس .. هه .. طول هالايام كنت متردده اكلم ليلى .. اذا هي بغتني بتدق .. مدري وش الي منعني ..
ودقت صدق .. لاني يوم رفعت جوالي لقيت اسمها .. ترددت شوي بس رديت:الو ..
ليلى:كيفك ..؟؟ لين الحين معصبه ؟؟
تنهدت بحزن:لولا انا اسفه ..
ليلى:لا يا قلبي لا تعتذرين انا الي اسفه .. هو الي غلطان وانا لمتك انتي ..
كانت دموعي على وشك النزول وانا اتذكر ضربته لي .. بس مسكتهم:عادي حصل خير ..
ليلى:تطلعين معي ؟؟
هنا ما عرفت امسك دموعي:كيف تبيني اطلع وعيني كذاا ..
ليلى سكتت شوي .. وتكلمت بصوت حنون:وعينك تمنعك من الوناسه .. ما عليك من حمد هذاا مو لانه ضربك يعني وقفت الدنيا .. البسي نظاره يا حلوه ..
ضحكت على اسلوبها بالكلام .. وافقت اروح معها سكرت ورحت ابدل ملابسي ..
وجلست ادور بأغراضي نظاره عملاقه .. لقيت وحده بايخه بس مو مهم اهم شي تغطيى مكان الضربه كلها ..
وانا طالعه حمد بالصاله:وين رايحه ؟؟
بعدت النظاره عن وجهي وطالعته بنص عين:ابي اشم شوية هوا .. من زمان ما طلعت ..
حمد:وليش ما تتغطين ؟؟
رجعت البس النظاره وانا اتفف:والله اذا صرت ماما .. تعال قول لي تغطي ولا لا تتغطين .. بس لانك مجرد واحد فاشل مالك حق تسألني ..
حمد يضحك:طيب روحي ... روحي الله يرضى عليك بس ..
انا استغربت من لهجته حسيت انو فيه شي .. ما اهتميت يوم جيت بطلع .. ما رضى الباب ينفتح .. صرخت بأعلى صوتي:حمممممممممممد ..
ومشيت بقهر للصاله وانا مره متنرفزه:جييييييت المفتااااح ..
حمد هز راسه ..
رميت شنطتي عالكنبه:اقولك جيبه مو على كيفك تحبسني ..
حمد:منب معطيك شي ..
انا:والله لو ما جبته مو احسن لك ..
رجع يضحك وهذا الي زاااااد حرتي .. رحت لثوبه الي كان مرمي عالكنبه الي جمبه .. اول ما شافني اروح للثوب قام وسحبه:خير خير ؟؟
سحبت منه الثوب:جييييبه ..
الي خلاني اوقف مستغربه اني اول ما سحبت الثوب انسحب .. هاهاي .. لانه تعبااان مو قاادر علي .. ركضت بسرعه لغرفتي وانا اضحك وقفلت الباب .. دورت المفتاح .. لقيته بجيبه الي فوق .. اخذته وطلعت .. رميت عليه الثوب وانا اطالعه بنص عيون وابتسامه على جمب ..
اخذت شنطتي وقلت بدلع:بي باااااااي ..
حمد:والله كلبـ* ..
طلعت لساني ومشيت عنه ... مسوي فيها رجال يعني .. بزر وبتبقى طول عمرك بزر .. ههههههههههههه
دقيت على ليلى:لولا وين انتي واجيك .. ؟؟
ليلى:انا بتاو بالتحليه .. تعالي هناك .. ؟
تنهدت:اوكي .. يلا باي ..
ركبت السياره وانا منقهره منها .. ضروري التحليه يعني ..
هي عااارفه انو هناك كله شباب .. وانا صراحتن ما عاد ودي بحركات الاستهبال حقتها يعني احنا كبرنا على حركات التميلح هاذي
بس انا بروح لها واقشعها هناك .. دليت السواق الطريق ونزلت .. وبدينا التعليقات البايخه .. طاولات الشباب الي برا مليانه ..
ابي افهم .. هذا كفي .. وبعز الظهر والحر .. ليش الناس متجمعه برا ..
ما فكرت اعطي احد وجه او التفت على احد الا واحد علق على عيني .. لمح كأنه مضروبه او شي زي كذا
انا من ربكتي دخلت بسرعه .. اففف شلون درا ... معقوله النظاره ما تغطي لهادرجه ..
توني بدق على ليلى الا حسيت بشي يجي جول خصري .. نزقت بروعه .. كل الي فهمته انو فيه احد قليل ادب ومحتاج تربيه
وطاخ بالشنطه .. شهقت فجأه:لوووولا .. يؤ اسسسسسسفه ..
ليلى كانت مكشره:هه لا عادي .. حشا وش حاطه بشنتطك .. تعالي انا جالسه هنا ..
لحقتها وانا منصدمه:لولا والله سوووري ما دريت ..
ليلى تجلس:عادي يا بنت الناس حصل خير ..
انا بوزت وطالعتها بنص عيون:ليش جايبتنا بالتحليه .. خير ؟؟
ليلى بنص عيون بعد : جايه عشان الوايرلس الي هنا ..
وتأشر على الاب توب الي قدامها:جايه ابي اغير جوو ..
تأففت:على اساس انو ما عندك نت بالبييت صح .. ؟
ليلى:اف شجون بس عاد .. قلت لك ابي اغير جو .. عطيني مكان فيه وايرلس غير التحليه ..
جا الويتر .. تنهدت وطلبت لي عصير ابي شي يبرد على قلبي شويه ..
ليلى:تعالي قربي شوووفي هالصوره ..
مديت يدي وسكرت الاب توب:اسمعي ..
ليلى انصدمت:للللللللليش تراني فاتحه ايميلي .. اصبري اسكره .. عيب كذا يخرب الاب توب بعدين ..
تأففت:يا شينك .. تلقينك توك شاريته ومبسوطه ..
ليلى:لا قديم بس حق بابا هذا ... وانا ابي احتفظ فيه .. عندك مانع بعد ..
حسيت انها مسكينه .. سكت وما قلت شي .. خليها تسوي الي تبي .. كانت ثواني ورجعت سكرت الاب توب .. والعصير جا ..
حطيت المصامه بفمي بدلع:اممم باارد ..
ليلى تضحك :عليك شكل .. افصخي النظاره طيب ..
عقدت حواجبي وفصختها بسرعه:ايوا .. هه نسيت .. ليلى .. بقولك شي ..
ليلى حطت يدها على خدها وخذت نفس:هاااه ..
بعدت العصير عني وقلت:الهيئه مسكوني انا وعبدالله ..
ليلى فتحت عيونها:اييييييييش .. ؟!؟ يؤ يؤ يؤ .. وش صاار ..!
قلت بقهر:تخيلي ودونا مركزهم .. ويقول بابا انهم ضربو عبدالله ..
ليلى:انتي رحتي لمركز الهيئه .. يا الداااااااااااااشره ..
رميت عليها كيسة سكر صغيره:وش هالحكي عيب ترا ..
ليلى بحماس:ايوا ايوا وش صااااااار ..!؟
تنهدت:ما صار شي .. بس قالت لي ماما لا تكلمينه .. هي وبابا .. قصدي بابا الي قال وماما قالت .. اففف المهم انهم قالوا
ليلى بنص عين:ايوا على اساس انك جد ما راح تكلمينه ..
ابتسمت وانا العب بالملاحه .. تذكرت عبدلله يوم يلعب فيها .. حسيت العبره خنقتني:الا كلمته و ... وقال لي مو لازم ادق عليه .. وطلب مني امسح رقمه ..
ليلى تاخذ نفس:احسن .. يختي عيشي حياتك ..
انا نزلت دموعي:مع ميييين انشالله .. ناظري عيني كيف صايره .. عادي اعيش مع انسان متوحش كذاا وبارد وماعنده احساس ..!؟
ليلى تعاطفت معي ومسكت يدي:شجن كل شي راح يتعدل المسأله مسأله وقت .. ما صار لكم الا شهر تقريبا او اقل مع بعض ويمكن ما بع يتقبل الفكره ..
انفعلت:انا ماني محتاجته يتقبل اي شي انا ماابيييه .. اقولك يضربني ..
ليلى:اذا ما تبينه ليش وافقتي عليه ..!؟
تنهدت:والله من قرادة حظي ما كنت ادري انه كذا ... انا مابي ماما وبابا يدرون اني مابيه بس بنفس الوقت مابي اكمل معه
ليلى:وكيف بتصير هااذي ..؟!
بلعت ريقي ومسحت دمعتي:مدري .. كل اللي اعرفه الحين .. اني بكره بروح مع حمد لأهله.. وانا عيني مضروبه وهو مره تعبان ومو
قاطعتني:تعبان ..؟!
قلت وانا اطالع يدي الي بحظني:ايييه حرارته مرتفعه ومو راضي يروح المستشفى ..
ليلى :يا عيني خايفه عليه يعني .. ؟
رفعت راسي وعقدت حواجبي .. تفكيرها بايخ ذا البنت :مو مسألة اني اخاف عليه .. بس لازم يهتم بصحته يعني اذا هو شايف ان الحراره شي عادي انا شايفه انها مو شي سهل .. وانا كزوجه من واجبي انتي اسوي هالشي
ليلى:وهو كزوج من واجبه انه يضربك .. عشان جوال على قولتك ..
تنهدت:انا اصلا ابي انسى هالسالفه .. مسامحته انا .. اصلا هاليومين ما بيني وبينه كلام وما تهاوشت معه الا هواش بايخ قبل ما اجي .. وان شالله ببتل كذا ..
ليلى:وبعدين ... ؟
طالعته بنص عين:وبعدين ايش ..؟؟!
ليلى:نهاية هذ كله .. انتي من كلامك ما تبين تتطلقين مع انكم ابد مو مرتاحين مع بعض .. طيب ...
وقالت بكل بساطه:كيف بتعيشون ..!؟
سكت شوي افكر .. بس عجزت القى جواب ..او يمكن اني لقيته بس ما كنت مقتنعه فيه .. حسيت اني تايهه وماني عارفه افكر بإيش و لا بإيش
اكتفيت بهز راسي بإستنكار .. لكن حسيت ان هالشي ماهو كافي عشان تفهم ليلى قصدي
تكلمت بحيره:مدري .. مدري
حسيت لحظتها بغصه .. و اني ماني قادره اتنفس كل ما اخذت نفس احس اني انكتم زياده ... حسيت اني محتاجه شي بس مو عارفه ايش هالشي .. ناقصني شي بس وشهو ؟!
حسيت بشعور غريب .. من مرارته تمنيت الموت ... شعور بالوحده رغم كل هالناس حولي .. محتاجه شخص واحد بس .. عارفه لو كنت معه وش بيصير ... راح يطالعني بإستحقار لو درا انا قد إيش احبه ...
يمكن احسن لي و له اذا ابتعدنا عن بعض .. لربي حكمه بكل شي .. بس ....... انا ما اقدر اقتنع بهالشي او ارضى به على الأقل
ليلى:خلاص شوشو كفايه دموع .. ترا عينك منتفخه خلقه
ابتسمت ومسحت دموعي مابي ابين لها حزني .. هي فرحت يوم شافتني مبتسمه وابتسمت معي
فتحت الاب توب وقربت لي:طيب امشي اوريك الصوره
مر الوقت سريع استانسنا و استهبلنا شويه و وسعنا صدورنا
ليلى:شجن باقي شوي و يأذن المغرب خلينا نطلع يلا
انا توني بلبس نظارتي الا تذكرت .. احنا مو شمس راحت الشمس .. وانا طول عمري اضحك على اللي يلبسون نظاره ومافي شمس .. اروح البس نظاره انا ؟!... طيب عيني ؟؟؟!!
ليلى:شفيك ... يلاااااا ...
كشرت بوجهي:لولا كيف اطلع ما ينفع البس النظاره
ليلى مسكت طرف الطرحه و رفعتها على وجهي : يقولون السعوديه ما اعطت المرأه حقوقها .. ولا
وقفت و ضحكت عليها .. مع اني ماودي اتغطى بس للضروره احكام خخخخخخخ
يوم طلعنا ليلى وقفت مكانها وهي متنرفزه : اوريه السواق الغبي هذا .. دايم يتأخر
تنهدت :اكيد الزحمه مسكته
مر جمبنا واحد كشخه .. ضغط بزر على مفتاح سياره ... وطلع صوت من السياره البيضا .. اللي كانت كشف و باين انها كشخه مثل راعيها
تكلم بأسلوب منمق جدن حسيت انه يعكس تنكة غرور:حابين اوصلكم
انا ضرب عندي المؤشر توني بعترض بس قاطعتني ليلى:المره الجايه ههههه
قال بثقه: اوو عال .. اجل خذي رقمي عشان المره الجايه ... صفر خم
بس ليلى قاطعته وهي تضحك و تبتعد عن المكان: انا مرتبطه حظ اوفر المره الجايه
ضحك على كلامها بعدين التفت علي وجلس يطالعني بنظرات خلت قلبي يرقص من الخوف ... نظرات جدن بايخه .. قال بنفس الغرور: خلك احسن منها وتعالي .. ولا مرتبطه بعد
بلعت ريقي بخوف من عيونه اللي شوي و بتاكلني .. هذا و انا متغطيه بعد !! ... بس هذا مريض شكله : اقلب وجهك
طالعني بنص عيون : من زينك مدري شايفه عمرك على ايش .. لو انك حلوه زي صديقتك كان ما غطيتي وجهك .. لا و مسويه ثقل بعد
انا حسيت بالتجريح .. هذا هم الشباب اذا احد ما عطاهم وجه قالوا من زينك .. بس برضوو شي يجرح .. رحت عند ليلى وانا دموعي اربع اربع .. بس مابي ابين لها اي شي ..
ليلى:ما جا هذاا .. سعودوه اوريه كيف يقفل جواله ويلطعني بالشااارع ..!
انا ساكته مابي اتكلم ويبين اني ابكي .. التفتت ليلى علي:وش فيك .. ؟
هزيت راسي وجلست اطالع السيارات .. انا من زيني .. يعني ليلى يوم فتشت صرت انا القرويه في السالفه هاه .. ؟
ليلى:هيه انتي شفيك .. ؟؟
انا تكلمت بقهر:خلك سنعه وغطي شعرك لا اعلمك وش فيني ..
ليلى:ههههههههه لانك متغطيه يعني ... يا عمري يا شجوووووون ..
انا شفت سعود توه واقف بالسياره رحت وركبت:انقلعي ..
ليلى لحقتني وهي تضحك:والله مجنونه ........ انا كانت الضحكه على طرف لساني بس مسكتها ..
اول ما سكرت الباب بدت تصرخ:سعود ليش متأخر ..
انا سمعته يتنهد .. سكت شوي وقال:آسف طال عمرك .. بس كان فيه زحمه ..

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 09:42 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت السابع والثلاثون

ليلى وهي رافعه خشمها:مره ثانيه لا تتأخر فاهم ..
انا انكسر خاطري .. مسكيييييين .. حرام عليها تعامله كذا
المهم انو رحنا الفيصليه .. و طبعا مارضت ليلى لسعود انه يروح ومتى ما خلصنا يجي .. خلته يجلس بالمواقف لحد ما نطلع .. وانا كان ودي اعترض بس خفت تطب فيني .. جلسنا بالفيصليه لحد الساعه ١٢ بالليل تسوقنا و تعشينا .. صراحتن طلعه زي طلعة اليوم ماراح تتكرر لأني صار لي زماااااان عن هالطلعاااات الفله ..سولفنا عن سيف كثير علمتني ليلى عن كل التفاصيل الي صارت بينهم
حسيت انو فيه شي غلط بالسالفه بس برضو كنت ابتسم لها كل ما تمدح فيه وبأخلاقه وتعلمني قد ايش يحبها .. بس حبهم هذا كم صار له ؟؟ طيب فيه حب بهالطريقه .. ؟ مدري .. انا ما قد جربت عشان احكم ..!
واحنا نازلين كلمتني ليلى بركبه:شجون فيه اثنين يلحقونا من ربع ساعه .. لا تلتفتين ..... انا فضولي ما سمح لي التتف من غير ما احس ..شفتهم كانو اثنين يلحقونا جد .. رجعت راسي:وش يحسون ذولا ..
ليلى:اففف ما عليك منهم .. خلاص احنا بنطلع .. طلعنا وركبنا مع سعود .. وكل شوي سعود يطالع بالمرايه ويرجع يطالع بالطريق .. يطالع بالمرايه ويرجع يطالع بالطريق .. ليلى صرخت عليه:انت ارفع المرايه بلا قلة حيا
ياربي مو وقتها ليلى مفتكره الولد جالس يطالعها .. حرام تظلمه .. حتى لو مو ظالمته بس بأسلوب تتكلم .. احسه تاكله آكل .. وهو منثبر وساكت مسكين .. انا انقهرت بحقه وقلت بإنفعال:ليلى وش هالاسلوب .. عيب كذا ..
ليلى التفتت معصبه:انتي مالك دخل ..
تأففت وانا اطالع الشباك .. شوي عقدت حواجبي .. حسيت بشي غلط .. تكلمت بسرعه:سعود انت كنت تطالع المرايه لانو فيه احد يلحقنا ؟
سعود تنهد:ايه ..
التفت على ليلى:شفتي .. يلا ذوليك الثنين يلاحقونا وانتي بس شاطره في هواش صح ..
ليلى التفت على ورا وانا التفت معها بعد .. قالت بهدوء:كيفهم
بس سعود بان انه عصب .. وصار يسرع .. ليلى عصبت بعد:هيه انت مو على كيفك تسرع ومسوي فيها رجال ..
بس سعود ما سمع لها صار يدخل في الحواري يبي يضيعهم ..
ليلى:هييييييييه وجع انت وقف هنا الحين ..
وقف سعود السياره وهو مررررره باين انه متنرفز ويتأففت .. والسياره ذيك جت جمبنا على طول .. والي فيها يوزعون ابتسامات .. بس اول ما شافوا سعود .. ما تكلمووووا ولا امداهم يقولون شي مشوووو بسرعه .. طبيعي لانه سعودي وبيفتكرونه اخونا مو سواق
التفت على ليلى:انتي مدري كيف تفكرين ..
ليلى:بليز اسكتي انتي .. مو رايقة لك ..
انفعلت:ايوا رايقه لمين يعني .. بس عارفه تسبين في هالمسكين
سعود دخل بالهواش:اختي انا ماطلبت احد يدافع عني
ليلى:انت اسكت ولا كلمه .. هذا الي ناقص ..
انا اطالعهم وبعيني دمعه .. حركه لا اراديا يوم فتحت الباب ابنزل .. كنت ابيها تعتذر وتقول لي اجلسي تكفين ولا يهمك .. اي شي .. يمكن ابادر بسرعه وارجع .. بس هي سألتني بإستنكار:وين رايحه ..
نزلت عشان اأكد فعلي:ما راح اركب معك ما دام هذا اسلووووبك ..
ليلى:احسن بالطقاق الي يطقك .. انا عصبت ونزلت وضربت بالباب بأقوى ما عندي من القهر .. من جدها هاذي .. قلبي قام يرقع من الخوف يوم نزلت .. اسمع صوت سعود يقول لها الساعه 12 بالليل وهاذي حاره ومدري ايش .. اما هي بس سكتته وخلته يحرك السياره .. مشت السياره بهدوء وانا اشوفها تبتعد .. بلعت ريقي .. لا انا قويه انا ماني محتاجه لها ولا لاي احد .. تلفت حولي .. الحاره شبه نايمه رغم انو الساعه 12 يعني تونا في الاجازه .. الجو كان مخيف .. وصوت صرصور الليل .. والقطاوه بعيونها الخظرا الي تولع بوجهي .. حسيت انها شوي وبتاكلني .. مشيت بخوف وانا اتلفت حولي .. وقلبي كل ماله يدق اكثر واكثر .. جيت ابرفع شنطتي اخذ جوالي .. بس ... انصدمت .. الشنطه بالسياره .. يعني ليلى مو راجعه تاخذني .. ؟؟! وش بيصير لي بضيع في الشااارع والرياااض اكبر من البحرين بعد ..!؟ طيب معقوله يجون ناس يخطفوني .. ؟؟! تجمعت الافكار براسي ومن الخوف بديت ابكي .. وش سويت بعمري انا ..؟! مشيت وانا ابكي .. وطارت الطرحه عن وجهي وتركت الهوا يلامس دموعي الي صارت بارده اكثر .. مشيت ومشيت بس مافي شي مألوف بالنسبه لي .. مافي طريق عام اقدر اوقف تاكسي .. اصلا كيف اوقف تاكسي ؟؟! .. مامعي فلوس .. مامعي شي .. كل ما تمر سياره الزق بجدار واحد من هالبيوت بخوف لحد ما تمر .. لحد ما انصدمت بصوت قطوه كان اشبه بالصراخ .. قطوه تصرخ .. مدري ما استوعبت الصوت .. المهم انه شي خلاني ابكي اكثر من الخووووف .. جلست وسندت ظهري بجدار واحد من البيوت ولميت رجولي لي .. ظلام ومافيه شي حولي .. معقوله انا بالرياض لهادرجه هدوء وظلام ..!؟ وين الناس ؟؟! وين راحوا .. ليش تركتني ليلى ..؟!
حسيت لحظتها بالعجز .. اني مجرد انسانه تفاهه .. مالي احد بالدنيا يسأل عني .. يعني خلاص بضيع الحين ومحد لاقيني .. طيب وعبدالله ..!.؟ اول شي طرى في بالي عبدالله .. ؟؟! حبيبي ما راح اشوفه مره ثانيه ..!؟ .. قربت قطوه لي قمت بإنفعال وصرخت صرخه جلجلت المكان .. وابتعدت عنها وانا ابكي .. حتى لو كنت ازن ان القطوه كائن وديع .. الحين انا اكرهها .. بعيونها الي تولع بالظلام وصوتها الي يرعبني ما يطربني .. مرت سياره بهدوء .. وكل مالها وتهدي وتهدي .. وتمشي جمبي .. وانا امشي ودقات قلبي تزيد .. من هذا الي يمشي معي .. كان السياره مظلله من كل الجوانب .. مافي مجال اشوف مين جوا .. بس .. مجرد احساس انو فيه احد يمشي معي يخوف .. يجيب القشعريره .. جا الف سؤال وسؤال في بالي .. صرت اسرع بخطواتي لكن السياره تسرع بحركتها بعد ..
كنت احس ان قلبي بيوقف من الخوف ..!؟
الشباك انفتح انا كنت ابي التفت .. بس ماني قاادره خايفه حسيت كل اطرافي ترجف .. وصرت اتنفس بسرعه .. سمعت صوت الي بجوا السياره:اختي ..
عقدت حواجبي ووقفت مكاني .. ابي التفت لكن متردده وخايفه .. لو صاار شي ..! يااااارب استر ..
رجع ينادي:اختي انتي ضايعه ..؟؟
اخذت نفس عميق يا ربي وش اسوي .. كنت ابي ابين له اني مافيني شي بس عشان يروح عني ويفكني :هاه لالا بيتنا هناك ..
اللي بالسياره:خلاص امشي معك لحد بيتكم .. لا يصير لك شي .. كاثر الخطف هالايام ..
انا ارتحت لهالانسان .. شكله انسان كويس .. بس فوق كل هذا كنت خايفه .. لحظه ..! بيمشي معي ..؟!؟يعني بيستناني لحد ما ادخل ..؟! طيب ادخل وين ... طالعته لينه مبتسم وباين انه في نهاية العشرينات .. تكلمت بربكه:لا ماله داعي البيت قريب
تنهد وقال:الناس للناس والكل لله .. وانتي اختي وخايف عليك من هالعيال اللي ماتخاف ربي
حسيته نشبه مو طبيعيه شكله ماراح يتركني .. حسيت بالقهر ... الغريب صار يخاف علي ..!؟؟!! خنقتني العبره .. وجلست اصارع دموعي .. بس نزلت ماقدرت امسكها ولا حتى قدرت امسك لساني:إيه انا ضايعه ممكن اكلم زوجي من جوالك
سكت شوي:اذا بيتك قريب اوصلك عادي ترا
مسحت دموعي اللي مو راضيه توقف وقلت بإصرار:ممكن تعطيني جوالك ... اذا ماتبي انا بدبر عمري
ومشيت وخوفي صار يزيد اكثر .. بس بسرعه سمعت صوته:لالا .. شدعوة اختي تفضلي
التفت لقيته ماد لي جواله .. اخذته بسرعه هذا هو الحل الوحيد عندي .. ما اقدر ادق على اهلي مابيهم يشوفوني كذا .. ولا حفظت لا رقم حمد ولا رقم شاهين السواق .. وش اسوي الحين ..؟؟! .. طالعت الارقام بأزرار الجوال وحاولت اتذكر .. هو رقمه سهل .. دقيت اول مره .. هو يرن وانا اتنمى يرد .. بس الي ردت علي شغاله .. على طول سكرت بوجهها ..
اللي بالسياره :رد عليك ..!؟
هزيت راسي ودموعي زادت:لا .. ما حفظت رقمه كويس ... بجرب ادق مره ثانيه .... ضغطت الازارير مره ثانيه وانا ادعي ربي من قلب يرد ولا يصير الرقم صح .. طلع صوت رجال ( الرقم المطلوب لا يمكن الاتصال به تأكد من الرقم الصحيح وشكرا ) .. بس ما يأست .. دقيت اخر محاوله انشالله تضبط ..
الرجال بالسياره:صح الرقم .. ؟
مسحت دمعتي الي كانت بتجي عالجوال:مدري بشووف ..
كان يرن يرن .. ورد .. اول ما سمعت صوته شهقت من الصياح :حمد ... حمممممد تعااال ..
حمد تغير صوته:وشو ..؟! وش فيك تصيحين .. ؟!
تلفتت حولي:حمد انا ضااايعه ليلى تركتني .. تعال خذني الله يخليك ..
حمد:وشو ..!؟ طيـ .. لحظه انتي ويييين ...؟!
سألت الرجال:احنا وين ..؟!
الرجال:احنا بالتخصصي ..
بلعت ريقي:احنا بالتخصصي .. حمد تعاااااال ..
حمد:ميييين هذا الي معك .. ؟؟!
ياربي مو وقته شكله سمع صوته:حمد مو وقتك .. تعال والله خايفه ..
حمد:طيب طيب جاي بس وين بالتخصصي ..
رجعت اسأل الرجال:بالتخصصي وين .. ؟!
الرجال مد يده كأنه يقول عطيني الجوال:هاتي اعلمه ..
ترددت بس عطيته بسرعه وبخووف .. ودموعي بدت تخف شوي شوي .. اسمعه يكلم حمد .. وانتظر نتيجه .. سكر الجوال وابتسم لي:يلا اركبي اوديك على راس الشارع ..
انصدمت شويه .. معقوله حمد موافق ولا .. ؟؟! مدري ..... مدري .. وقفت ثواني وفتحت الباب وركبت ورا .. الجو جوا السياره اريح .. بس لحد الحين قلبي مو متطمن .. جلست اقرى آية الكرسي والمعوذات .. ارتحت اكثر يوم طلعنا من هالحاره الي تخوف وناظرنا السيارات .. وقف السياره عند مكان معين وطفاها .. تنهد وقال:نص ساعه وهو جاي هنا ..
قلت بشكل لا اراداي وبشوية صدمه :نص ساعه ..!؟
الرجال:يقول انه بالبديعه .. لا تخافين نص ساعه ماهي كثيره ..
مسكت طرف طرحتي وضغطت عليه بخوف ودقات قلبي تزيد .. انا عمري ما انحطيت بهالموقف من قبل .. طول حياتي ما قد ضعت بمكان .. او صار لي شي زي كذا ...؟! ياااارب سترك .. كانت الدقايق تمر بطيئه .. بطيئه مررره .. وانا ادعي ربي يجي حمد بسرعه .. تكلم الرجال فجأه:زوجك الي بالكدلك هذا ..؟!
رفعت راسي بسرعه وطالعت حمد توه نازل من السياره .. تجمعت الدموع بعيوني ونزلت بسرعه:ايه هذا زوجي ..
اول ما حطيت رجلي عالارض ركضت له وحظنته:حمممممد ..
حمد:وش صااار ..!؟
حظنته اكثر كأني ابي احس بالامان شوي واتخلص من الخوف الي سكن فيني:ليلى تركتني ..
حمد بعد عني وقال بهمس:عيب الرجال هنا .. واحنا بالشارع ..
حسيت بغباء الموقف وبعدت عنه بشويش وانا منزله راسي .. جا الرجال وسلم على حمد ..
حمد:الله يعطييييييك الف عافيه والله ما قصرت .. مدري وش اقولك والله .. بس مشكووور
الرجال يصافح حمد:لا شدعوه اخوي وش سوينا ..
ومرت بينهم بعض الرسميات وكل واحد خذ رقم الثاني .. ركبت السياره وكنت حاسه بتهزيئه بتجيني .. بس لقيت حمد ساكت .. قمت انا سكت بعد وجلست العب بطرف طرحتي .. اول ما رجعنا البديعه وكنا قريب للبيت تكلم حمد:وليش تتركك ؟؟
فكرت بشكل سريع وش بقول:ولا شي ههي عصبتني ونزلت ابي اسوي قويه ... وهي مشت ..
حمد:ووين جوالك .. ليش داقه من جوال الرجال ... ؟
تنهدت:جوالي كان بالسياره مع ليلى .. و .. والرجال هذا شافني واخذت جواله ..
خنقتني العبره وتغير صووتي:بس والله ياحمد انا ما كان عندي شي اسووويه والله العظييم ..
حسيت بيده على يدي:ولا يهمك ماله داعي تبررين .. بس ليلى هاذي ما تطلعين معها مره ثانيه ..
انا ما ركزت معه ابد .. جالسه اطالع يدي الي بيده .. الحين كل هالحقد ..؟! وجاي ماسك يدي ..؟! يمكنه دايخ ولا مخبص ولا فيه شي.. وخر يده وحطها عالقير عشان يوقف السياره:وصلنا ..
فتحت الباب ونزلت وانا مرتبكه مدري ليه بس الموقف ما دخل بالي .. حمد ماهو معصب .. ؟! مو هذا الي كنت متوقعته .. تكلم حمد وهو يفتح باب البيت:جهزتي شنطتك .. ؟
عقدت حواجبي:عشان ايش ..؟!
حمد طالعني وهو رافع حاجب:بكره بنروح عند اهلي .. تنهد .. الحين الساعه وحده بكرا جهزيها ..
تنهدت وانا ادخل وراه:طيب ما يمديني .. احنا متى بنطلع ..
حمد يرمي المفتاح الي بيده:بنطلع بالليل .. تصبحين على خير ..
قلت وانا مستغربه وافصخ عباتي:وانت من اهل الخير ..
غرييييييبه .. حمد هذا اكتشفت فيه شي جديد .. يا ان عنده انفصام شخصيه يا انه شخص متقلب المزاج ..! اممم هو شكله قلبه ابيض بس اذا عصب ينعمي ... وو .. ونحيس شوي بعد .. بس فوق كل هذا يبقى قلبه ابيض .. هزيت راسي ودخلت غرفتي انام .. صحيح مافيني النوم بس تعبت نفسيا .. ياااربي جوالي وشنطتي بكبرها عند ليلى .. افف .. انسدحت عالسرير بتعب .. لو ان عبدالله زوجي .. وضعت .. كان اذا حظنته بالشارع ما راح يزعل .. وو .. واصلا ما راح يتركني لحد الساعه وحده ما يسأل عني .. ياربي هالعبدالله انا مو راضيه انساه شويه ..!؟حاولت ابعده عن تفكيري وانام .. واول ما غمضت عيوني رحت بنوم عميييييق ..
قمت على صوت ضرب خفيف بالباب .. قمت من السرير وانا ناويه اجلد الغبي اللي صحاني من احلى نومه نمتها من اسبوعين ... قمت وفتحت الباب بقوه: وجع
لقيت حمد واقف بكل برود : جهزتي شنطتك
اخذت نفس عميق:الساعه كم ؟؟
حمد : عشر
فتحت عيوني على وسعهم : الصبح ؟؟؟!!
حمد مشى عني وهو يهز راسه .. وانا دخلت وانا اتأفف من قلب .. بالليل طلعنا طبعا حمد طلب اني اسوي شاي واحطه بترمس خاص .. واحنا بالطريق قال لي اصب له .. مديت له البياله:سم
حمد ياخذها :سم الله عدوك
كانت ثواني بس و سمعت صوته وهو منقرف :الشاهي مر ... ما حطيتي سكر ؟؟!
تكلمت بربكه:هاه .. لا ما حطيت الحين احط
فتحت الكيس وانا اتحلطم ... مافيه شي اسويه ويطلع زين .. رجعت افتش الكيس وانا منفجعه .. ر فعت راسي وقلت بتردد:حمد .. آآآآ .. ماجبت سكر
حط البياله بالمكان المخصص لها وهو يتأفف ويتحلطم .. و لف على اقرب محطه ونزل .. هههه والله احس هالموقف طريف .. حطيت يدي على خدي وانا اتنهد بحزن .. ياشين الدنيا .. لو انها بس تجي عالكيف .. يارب صبرني على ما بليتني .. إيه الا حمد بلوه .. وبلوه مدري شلون ابصبر عليها .. رجع للسياره وجلس يشرب الشاي حقه بطرب وانا حاطه يدي على خدي واطالع القمر .. آه يا القمر انا مثلك .. انت وحيد رغم كل هالنجوم حولك .. طرى على بالي موقف كنت انا و عبدالله منحاشين من العزيمه اللي كانت ببيتنا و جالسين بالحديقه نستهبل ... يومها قال لي .. كل ما حسيتي انك وحيده طالعي القمر ... بعدين جلس يضحك وكمل .. ولا دقي علي ..هه طيب انا احس اني وحيده الحين .. ادق عليك ؟؟! شكلي بجلس اطالع القمر .. للأبد الظاهر .. عكر على تفكيري صوت حمد المعصب:شجون لي ساعه اكلمك
رفعت راسي وطالعته:هاه .. سوري معليش .. سرحت ..
حمد يمد لي البياله:صبي لي شاااهي .. كيفت عليه ..
ابتسمت له وانا اخذ البياله وبالي مو معاه .. اصلا دايم بالي مو معاه .. تعبت من التفكير .. لين متى وهو بيبقى راسخ ببالي .. متى بطبق مثل الي باعني ابيعه ... بس ..... بس عبدالله ما باعني .. هو كان ...... كان .. ما ادري التفكير في هالموضوع مزعج .. طالعت اللوحه الي بالطريق .. لفتت نظري ... لوحه خظرا صغيره مكتوب عليها .. قرية ********* .. 10 كيلو .. باقي شوي ونوصل .. مو بعيده عن الرياض ... ما فكرت لو دخلتها وش بيصير .. ؟! برجع للمكان الي تربيت فيه ..!؟ والي عشت فيه طفوله غير عن كل الناس .. الي كنت فيها ولا شي .. طيب .. كيف بقابل اهل حمد ... وعيني كذا ..؟! طيب هل بيت جدتي لحد الحين موجود ؟؟! اسأله كثيره تزاحمت بعقلي .. شوي شوي مرت الوقت سريع صرت اشوف انوار ... معقوله الذكريات الي ببالي عن القريه لهادرجه قديمه ..؟! كنت اتذكر ان هالقريه شبه مهجوره .. بكم بقاله ومدرسه وحده ومستوصف واشيااااء بسيطه .. ؟! صار لها انوار بعد ..!؟ مدري .... مدري .. انا مرتبكه .. دخلناها وانا اتلفت حولي ودموعي بعيني .. فيه اشياء اتذكرها .. البرحه هاذي اعرفها كويس كانو بنات المدرسه يلعبون فيها .. وهنا العيال يلعبون كوره جمبنا ... وقريب منه ......... بيتنا .. ؟؟! الظلام كان طاغي عالمكان صحيح ان الانوار كثيره بس بيت جدتي بالذات كان مظلم .. حسيت اني مخنوقه .. طفا حمد السياره ونزل .. وانا نزلت وراه بالاكياس واطالع الارض .. ماني قادره ارفع رااسي ..؟! مشيت وراه لحد ما وقف عند الباب .. وخوفي صار يزيد .. بشوف اهله الحين ..!؟ طالعت الباب .. ما تغير...؟! اتذكر هالباب الحديدي المعتق .. له ذكريات كثيره .. انفتح الباب .. كان ولد دبدوب ومغزغز .. ويشبه حمد مرررره .. تكلم حمد بفرحه:هلا دحووووم
الولد:حمد انت جيت .. ؟!
ركض لجوا البيت :يماااااااااا يبااا حمد جااااااا ..
دخل حمد البيت وانا دخلت وراه بتردد .. حط حمد الشناط اول ما دخل .. فكرت احط الاكياس حقت الشاي بس هونت .. خايفه من اتفه شي .. اطالع البيت .. اكيد ترمم وتغير شوي .. بس نفس الهندسه .. هنا كنا ناطلع التلفزيون .. ورا هالباب .. مشى حمد ومشيت وراه .. دخل بصاله كان فيها سماط شبه فاضي .. طلعت العنود من المطبخ ومعها صينيه ولابسه قميص وردي .. ابتسمت غصبن عني وانا اشوفها .. والله احبها .. مدري ليش تكرهني .. طالعت حمد بفرحه .. حطت الصينيه عند السماط بسرعه وراحت تحظن حمد:الحمدالله على السلامه ..
حمد:الله يسلمك .. وين ابوي ..

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 09:44 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الثامن والثلاثون
طلع ابو حمد من الحمام وهو يمسح يده:هلا .. هلا ولدي الغالي .. الحمدالله على السلامه ..
حمد يروح يبوس راس ابوه .. انا يوم بعد عني انحرجت .. كنت بروح معه بس وقفت مكاني بقلة حيله ..
حمد:الله يسلمك يبا ..
عمي التفت علي:هلا بعروستنا ..
قلت بتردد :هلا عمي ..
عمي:والحمدالله على السلامه ..
بلعت ريقي:الله يسلمك من الشر ..
عمي يجلس عند السماط:ايه وش علومك يبا .. ؟
هزيت راسي:بخير دامك بخير ..
بو حمد:سلامات وش فيها عينك ..؟!
حمد طالعني وهو عاقد حواجبه وانا ترددت:هاه .. شسمه .. كنت امشي وناسيه رف من رفوف المطبخ مفتوح وضرب بعيني ..
بو حمد:ايه .. ما تشوفين شر
العنود طالعتني ببرود وراحت تحط الصحون الي بالصينيه عالسماط .. انقهرت منها بس سكتت .. وجلس اطالع حمد .. استناه يلتفت علي .. لمحني وانا ااشر له .. هز راسه يعني وشو .. قمت حركت يدي .. يعني وين احط الاكياس .. اشر لي على المطبخ انا بغيت انهبل .. مشيت بتردد عنده وقلت بهمس:خذ انت ودهم ..
حمد بهمس:بروح اسلم على امي .. توه يطلع الحيا .. روحي انتي ..
مشيت عنه بقهر ودخلت مطبخهم المتواضع .. ما تغير المطبخ الا شوي .. ابتسمت اول ما دخلته .. اخذت نفس عميق وطلعت .. وما لقيت حمد .. والكل حول السماط .. العنود وعبدالرحمن الدبوب وعمي ..
عمي طالعني:لا تستحين يابنتي تعالي تعشي ..
انا:هاه .. لالا .. شبعانه مشكور ..
وقفت ثواني متردده وش اسوي بعمري .. جلست على طرف اقرب كنبه .. شوي جا حمد ومعه امه:يبااااا مرتك تتغلى علينا ..
ام حمد جتني بسرعه:شجون عندنا والله هاذي الساعة المباركه ..
قمت بسرعه وهي مسكتني تبوسني:هلا خالتي ..
الحرمه عذبتني تبويس:شلووونك حبيبتي شخبارك .. ؟
ترددت:تمام والله ..
ام حمد تبعد عني:الحمدالله على السلامه ..
ابتسمت:الله يسلمك ..
ام حمد :وشفيها عيييينك..!؟
ياربي عادو السؤال:اا صقعت برف المطبخ ..
ام حمد:أجل باتسر ابسووي لتس شي يخفف من هالورمه ..
ابتسمت لها تسكيته ..
راحت وجلست جمب زوجها:ورا ما تجين تتعشين .. ؟!
طالعت السماط بالنواشف لي فيه .. وهزيت راسي:لا مشكوووره والله شبعانه ..
طلع حمد من الحمام وهو يغسل يديه ويأشر لي اجي اتغشى بس ان عيييت .. مو لهادرجه امون .. جلس وهو يهز راسه وانا اطالعهم يتعشون ومنحررررجه .. جلست اطالع الصاله .. خنقتني العبره .. ذكريااات كثيره .. تنهدت بحزن .. يا ليت هالذكريات كانت حلوه .. ثواني وسمعت صوت الباب والكل التفت عليه .. كان واحد قصير واسمر ونحيف .. فيه من العنود وعمي بو حمد شوي .. كان يطالعني وهو عاقد حواجبه:السلام عليكم ..
الكل:وعليكم السلام ..
اول ما التفت على اهله ابتسم:حمووووووود ..
حمد يقوم:عبوووووود ..
راح باس راس حمد:اخوووويا .. الحمدالله على السلامه ..
حمد يضحك:الله يسلمك .. عبدالله وين كنت مو عيب عليك ..
ابتسمت .. هذا عبدالله .. اتذكره .. عبدالله بمثل عمري .. تنهدت .. كنت يومني صغيره استلطفه .. ولحد الحين .. مو عشان شي .. بس لان اسمه عبدالله ..
ام حمد:عبدالله رح غسل يديك وتعال تعش ..
عبدالله يهمس لحمد شوي وهو يضحك ويروح للمغاسل:هه انشالله يما ..
رجع حمد جلس وعبدالله طلع وهو يمسح يديه:هلا مرت اخوووي ..
انا رفعت راسي وانا مبتسمه .. حسيته يمون شوي بس عادي:هلا ..
عبدالله يجلس ويعطيني ظهره ويكلمني من غير ما يتلفت:الحمدالله على السلامه ..
تنهدت .. يعني قلت فيه احد من اخوان حمد محترمني وجاي يسلم علي .. طلعت الاخلاق كلها على بعضها .... نفس الطينه :الله يسلمك .. فجأه حمد قام:الحمدالله ..
ام حمد:ما تعشيت ..!!!
حمد:والله يما تعبان ابروح انوم .. ماسك خط ..
بو حمد:شدعوه ساعه ..
ام حمد:لا خله هو ومرته يروحون يرتاحون .. تصبح على خير يا وليدي ..
انا انصدمت .. لحظه ..؟! ستوب ستوب ؟؟! انا وحمد بنفس الغرفه .... اووو ماي قاد بغيت انهبل .. هو راح شوي ورجع ومعه الشناط .. ابتسم لي:يلا شجون ..
قمت وانا ابلع ريقي .. لحقته بهدوء .. اول ما ابتعدنا عنهم همست له بتوتر:حميييد .. انت جناح ولا غرفه ..
حمد يرقى الدرج:لا غرفه ..
مسكت اعصابي .. يووووه .. شلون كذا ..؟!
حمد:شوفي عبدالله يطلع من الصبح وما يرجع الا بالليل خذي راحتك بالبيت ..
عقدت حواجبي:بنجلس اسبوع صح ..
حمد يدخل غرفه:على حسب ..
دخلت وراه وانا اطالع الغرفه .. افففف .. ياااربي ..! فتح اللمبه .. انا اول شي لفت نظري المروحه الي بالسقف .. يوووووه ماتو الي يحطون مراوح ..!؟ حمد فصخ ثوبه وانا زاد توتري .. قلت وصوتي متغير:حمد .. مافي غرفه زياده هنا ..
حمد تنهد:تنامين معي هناك عشان اهلي لا يحسون خلاص .. تراني ما راح اكلك .. بس خلك بعيده طيب .. طفي اللمبات ..
وراح نام عالسرير وانا جلست استوعب... حلوه خليك بعيده .. الغرفه مافيها حتى كنبه عشان انام فيها .. فصخت عباتي .. وطلعت لي بيجامه ..:طيب ابي اغير ملابسي ..
حمد:محد ماسكك ..
عقدت حواجبي:وين الحمام .. ؟؟!
حمد:برا ..
انا انفجعت .. مافيه شي على هواي هنا .. قلت بنرفزه:طيب لا تطالع .. بغير هنا
حمد يغطي نفسه بالللحاف وهو يتأفف .. بس انا ما وثقت فيه .. انا عندي عقده ماحب البس ومعي احد بالغرفه .. يوم توهقت مره .. فتحت الدولاب ودخلت ولبست فيه .. اول ما طلعت لقيت حمد يطالعني بعلامة استفهام ..
عقدت حواجبي:نعم ..!؟
حمد:هههههههههههههههههههههههههههههههه .. الدولاب ..؟!
سفهته وانسدحت على طرف السرير مرررره شووي واطيح :نووم بس ..
التفت على الجهه الثانيه وهو يضحك ..
اول ما حطيت راسي .. وتلحفت .. ما ارتحت .. اللحاف نصه مشدود لجهة حمد .. جلست خمس دقايق ما عرفت استحمل .. قمت وانا أتأفف:حمممد اترك اللحاف شوي ..
اطالعه .. ما يرد .. قربت وطليت بوجهه .. وجع امداه ينوم .. اففف .. رجعت انسدحت بس برضو ما ارتحت .. قربت منه شوي عشان يصير فيه مساحه باللحاف .. يوم ارتحت غمضت عيوني .. بس ما عرفت انام .. كيف اقول يوم ارتحت ..؟! اذا انا جمبه مستحيل ارتاح .. تنهدت .. وجلست اتخيله عبدالله .. ابتسمت غصبن عني .. رغم ابتسامتي طاحت دمعتي بنفس الوقت .. اكره شي لمن احس بهالشعور المتناقض .. ضميت اللحاف لصدري بقوه وانا احاول امسك دموعي الي تمردت .. مع اني متأكده اني كالعاده ما راح اقدر بس حاولت على الاقل ... يااارب .. يارب انت بليتني كثير وانا صبرت كثير .. يارب طلبتك .. بس انساه .. ولا يشغل بالي ليل ونهار زي الحين .. يارب ..
الصباح قمت .. بس كان صباح غير .. فتحت عيوني وانا بحظن حمد .. وهو نايم .. جلست ثواني اطالع السقف من غير اي تعبير .. بعدين شوي التفت لقيت وجهه بوجهي .. كشرت وبعدت عنه بسرعه .. جلست اطالعه وانا عاقده حواجبي .. يعني كنت طول الليل بحظنه ..؟! حسيت بالقرف .. انا اكرهه .. بس ..... مدري .. يوم هو بدى يتحرك من مكانه انا توترت وقمت من السرير على طول .. انواااع الغباء .. طلعت من الغرفه بكبرها ووقفت استوعب .. انا كنت بحظن حمد ..؟؟! للمره الثالثه .. انا مدري شلون غبيه كذا .. تلفت حولي وعلى وجهي علامات القرف الي ماقدرت اخفيها .. كنت ادور الحمام .. دخلت وغسلت وجهي ورجعت للغرفه .. جلست عالارض وتنسدت على الجدار .. واطالع حمد .. استناه يقوم .. وش اجلس اسوي يعني ..؟! من غير مقدمات سمعت صوت الباب ينفتح نقزت من مكاني والتفت
( حمد يما ) انا جلست اطالع ام حمد بروعه .. وهي التفت علي تناظري على طول:شجون انتي قايمه ..
هزيت راسي وانا القط انفاسي ..
ام حمد:زين يما صحي حمد وانزلوا افطروا ..
قلت بربكه:انشالله خالتي الحين اصحيه ..
ام حمد تبتسم وهي تسكر الباب:الله يرضى عليك ..
انا كنت اطالعها وعلى وجهي علامة استفهام .. ما تعرف تضرب الباب هاذي ..؟! طيب .. طيب تدخل كذا لا احم ولا دستور .. تفرض يعني واحد وزوجته مايبون احد يدخل عليهم .. قمت وانا اتحلطم .. ورحت اصحي حمد .. الي قام على طول ..
بعد ما غسل وجهه رجع للغرفه:البسي جلالك وانزلي ..
وطلع .. لحظه وش جلالك ..؟! ناديته بسرعه: حمد ..
رجع بسرعه بعد:هااه ..
قلت وانا عاقده حواجبي:وش جلاله .. ؟!
حمد:عبدالله تحت وش فيك
تأففت:خلاص ماراح انزل .. ماعندي جلال انا ..
حمد:بقول للعنود تجيب لك ..
انفلعت:خير مابي البس جلال اصلا ..
حمد :خلاص اجلسي هنا ..
كشرت:ومتى بترقى ..
حمد:متى ما بغيت ..
تأففت ورحت البس عباتي:ما راح البس جلال ..
حمد بنص عيون:احسن ..
ونزل .. وانا لحقته يوم ضبطت حجابي .. من طلعت من الغرفه وانا ارجف .. المكان مو غريب علي .. امس ما كنت مركزه .. بس الحين وانا انزل من الدرج .. توترت اكثر .. ياشين هالذكريات ..! .. الكل كان عالسماط .. رحت جلست جمب حمد وانا منزله راسي .. ياربي فشيله .. ماعرف ذا الناس انا .. اصلا انا من زمان ما اكلت على الارض .. الكل كان ياكل وانا بس اطالع .. فجأه تكلم عمي وفمه مليان اكل:شجون ليش ما تفطرين ..؟!
انا طالعته بإشمئزاز .. يعني على الاقل من الذوق والادب يخلص الي فمه بعدين يتكلم.. هزيت راسي بقرف:انشالله عمي .. هذاني افطر ..
حمد يقرب لي الفول:افطري .. اسمعي كلام ابوي ..
انا يوم شفت الفول انقرف .. ماحبه ..؟! لي ذكريات سيئه معه .. هزيت راسي بشكل سريع وبقرف:لالالا ماحبه ..
عبدالله قام يضحك ضحك روعني ..؟! حتى شرق بالاكل ومدوا له المويه وهو يضحك .. مدري ليه كنت اطالعه ومرتاعه ..!
حمد يضربه مع ظهره:هه سم الله عليك شفييك ..
عبدالله يأشر علي:هههههه شفـ .. هههههههههههههههههههه .. شفت وجهها وهي ت ... هههههههههههههههههههههههههه
انا اول ما استوعبت ان الكلام عني .. حسيت بقهر مو طبيعي .. وش هالاسلوب .. وش هالناس ..؟! حمد كان يضحك معه بعد .. وعمي ومرته يتبادلون البسمات .. طيب .. طيب لحظه انا ما فهمت وش الشي الي يضحك لحد الحين .. ناس همج .. حاولت اني ما اهتم لهم ..وكملت فطوري وقمت وقلت بهدوء:الحمدالله ..
حمد:ههههههههه مافطرتي ..
طالعته بنظرات حقد وجلست على اقرب كنبه .. هو هز راسه:يما زوجتي دلوعه ..
انقرفت لمن قال زوجتي .. انا اصلا ما انتسب لك .. اف .. ولا انتسب لهالعايله الغبيه ابد .. لو انكم عيال عمي جد مو رضاعه كان تبريت من نفسي .. اففف مايمشوون بألأسلوب ابد ... على قد ما كنت احبهم على قد ما كرهتهم الحين ..!
شالوا السماط .. وحمد جا وجلس بالكنبه الي جمبي وهمس لي اقوم اساعدهم .. انا قمت وحددددددي معصبه .. لا فوق كل هذاا يبيني اشيل معهم .. قمة الغباء .. رجعت الصاله وجلست مكاني .. كانوا يسولفون وانا ودي انتحر .. الحين حمد الغبي هذا يقول امه تعبانه عشان كذا بنجي .. هاذي هي كنها بقره تروح وتجي .. فجأه وقف حمد:يلا انا بروح اشوف الربع .. العنود ورا ما تطلعين تتمشين مع شجون ..
العنود:مالي خلق طلعه ..
انا استغربت .. اول شي انا مابي اطلع مع هاذي .. ثاني شي وشو تتمشين ..؟!
راح حمد ومسك اخته على جمب .. كانت ثواني بس وهو طلع وهي راحت شوي ورجعت وهي لابسه برقع وعباية راس:يلا قومي ..
وقفت وانا عاقده حواجبي:وشو ..؟!
العنود تأأففف وتمشي:تعالي بنطلع ..
مشيت وراها وطلعنا من البيت وانا مستغربه .. طالعتني بفضول:ليش ما تتغطين ..
رديت عليها بنص عيون:ماحب اتغطى ..
تنهدت ومشت .. وانا كنت مره مستغربه .. عادي نمشي لحالنا يعني ..؟! فللللله هه .. راحت هي جلست على كرسي خشبي وجيت جلست جمبها .. واطالع البزران يلعبون .. والحريم يروحون ويجون .. شكل الحياة هنا حلوه وبسيطه .. التفت على العنود بفضول:ممكن سؤال
العنود:نعم ..؟!
ترددت .. وبديت اجمع حكي اقوله:انتي ليش تكرهيني ..؟!
العنود التفت علي وطالعتني ثواني:ولا شي ..
ابتسمت وانا اطالع الناس:طيب انا بقولك شي .. يمكن يخليك تقول لي وش الي مضايقك
العنود تنهدت بدون نفس:قولي ..
كبرت ابتسامتي:شفتي يوم تتوفى جدتي وكذا ... ورحت للرياض .. كنت طول هالوقت عند خالتي ..
العنود:داريه ..
التفت عليها:تسع سنين ما شفتك هه ..
العنود:هذا الي تبين تقولينه الحين ..
هزيت راسي ورجعت اطالع الناس:العنود .. تذكرين دفترنا الوردي ..
انتظرت ردها اكثر من خمس دقايق بس ما ردت .. قررت اني اكمل:لقيته فجأه .. يمكن ... قبل سنتين او اكثر .. وكنت فرحانه مره .. لانو .. لانو يعني من زمان ما شقتك والدفتر فيه رقمك وكذا .. يوم دقيت .. ردو اخوانك علي ... رحت وقلت لخالتي .. تدرين وش صار بعدها
العنود تكلمت بسرعه:وش صار ..
ابتسمت لانها تجاوبت معي:اممم ولا شي .. بس حرمتني من اي شي يقدر يوصلني بالناس الثانيه .. هه تدرين حتى ملابسي ما كنت اطلع اشتريهم .. بس يالله ما عليه .. خلينا نقول انها تخاف اني اكلمكم .. ناخذها بحسن نيه يعني .. الزبده .. اني جلست سنتين كذا .. كان اقرب الناس لي ولد خالتي .. كان ... كنا ... كنا مره اصحاااب .. انا كنت اشك انه يحبني .. بس ما كنت اعطيه وجه .. يوم جا حمد وخطبني واقفت .. رغم انه زواج فاشل بيني وبينك ..
العنود تنهدت ..
اختفت ابتسامتي مع تنهيدتها وكملت:وبأول يوم اخوك زبد لي .. ومن شهر انا وياه هواشات .. حتى ما ننام بنفس الغرفه ..
العنود:من جدك ..؟! انا اشوفكم متفاهمين ..؟؟؟!
التفت عليها:لا بعييد التفاهم بيني وبينه .. اللهم امس واليوم كان حبوب .. بس مو هذا المهم .. الي يهمني اني انا الحين احب ولد خالتي ..
كنت اقولها وانا منزله راسي .. قلتها بألم .. مدري ليش قلت قصة حياتي التافهه للعنود .. يمكن ... يمكن لاني طول عمري اقولها كل شي بقلبي .. ويوم شفتها ما قدرت امسك نفسي ..
العنود تكلمت بس فتره:ترا حمد يحب وحده ..
التفت عليها بسرعه :مزنه .. داريه ..
العنود:شجون انا ما كنت ادري ان
قاطعتها:ممكن تسميني شجن ..؟!
بان انها ابتسمت من تحت البرقع:شجن ..
وقفت بسرعه:ممكن اوريك شي ..
ابتسمت ووقفت .. يا حليلها .. هاذي العنود الي اعرفها .. بس يبيلها تشيل الكلافه شوي .. مشت ومشيت وراها .. شوي شوي عرفت وين هي ماشيه .. رجولي بدت تثقل .. ما كنت ابي اكمل .. ما قدرت ..؟!
اشرت عالبيت:بيتكم ..
بديت اتنفس بسرعه .. :اقدر ادخله ..
العنود بتردد:طيب انتي ادخلي انا بجلس هنا
التفت بخوف:ليش ..؟!
العنود:غبار ..
هزيت راسي وانا اقرب للباب:اوكي...
اول ما لمست الباب حسيت بقشعريره .. فتحته بهدوء .. وكان صوت الباب العتيق وهو ينتفح يقرقع قلبي .. حسيت اني مخنوووقه مره مو قادره اتنفس .. عاليمين المجلس .. المجلس هذا .. كانت تصلي فيه جدتي .. قربت للمجلس بهدوء ووقفت عند الباب اطالع .. الجلسه

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الدم اللي انطبع فوق خدي ما أنمحى والكسر ماينفعه تجبير للكاتبه دمعة الم وابتسامه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:28 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية