لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-10, 09:24 PM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الثلاثـــــــــــــــــــون


الاولى ابتسمت بوجهي ورديت لها الابتسامه

بعد فتره تكلمت:Are you a natural blonde?
عقدت حواجبي .. ههه مفتكره شعري اشقر خلقه .. هزيت راسي وانا مبتسمه من على جمب
هزت راسها كأنها تستوعب:You are very beautiful
الحرمه الثانيه:This color seems natural .. Also beautiful
استحيت من كلامهم وشكرتهم مجامله .. ما صدقت على الله انفتح الاصنصير الا طلعت .. ماحب احد يمدحني .. اموووت
يمكن اول كان اذا احد مدحني ما اهتم لاني شايفه انو محد قدي واني احلا وحده بالدنيا بس بالسنتين الي راحت لا
تغيرت خخخ ..
دخلت بهدوء .. الحمدالله ماهو فيه يمكن كان طالللع .. دخلت غرفتي وحطيت الاكياس عالسرير ..
جلست اطالع التلفزيييون لين ضرب معي مؤشر الطفش .. برووح اطلع اسولف معه مافي شي اسويه
صحيح خفت شويه منه هذا يروع .. وبعد اخاف يفهمني غلط هو حاس اني اتلزق فيه مالت عليه ..
بس احسن وش اسوي .. يلا بطلع ان كانه فيه بسولف معه ماهو فيه ... امممم بنزل عند البحر
طليت براسي بهدوء لقيته منسدح عالكنبه ويطالع فلم اكشن .. سكرت الباب وغيرت الشورت الي كنت لابسته وطلعت من جديد
انا:هلوووو حمد
التفت عطاني نظره ورجع يطالع التلفزيون
جلست وانا اتنهد:امم ... كيفك ؟
حمد مندمج:زين
اففف مو راضي يعطيني وجه عما بعينه مو من زينه بس لاني طفشااانه
جا فاصل .. قصر عالتلفزيون ومسك جواله
قلت بيأس مابي اترجاه بس طقت كبدي:حمد سوووولف
حمد مشغول بالجوال:ما عندي سوالف
انا:افف .. طيب انا بسولف
حمد يطالع الجوال :..................
تأففت منه من جد ما ينعطى وجه .. جلست اطالعه احسه حزيين .. والله مسكين ما يستاهل الي صااار له ... هو لو جلف شويه ..
لا مو شويه كثير .... بس لو جلف مو لازم اكرهه عشانه جلف .... بس اني اكرهه
اففف تعقد تفكيري .. طيب لو حصل وتطلقنا يقدر يتزوج حبيبته ... وانا ما راح يضرني شي كذا ولا كذا ماني لعبدالله
تنهدت بحزن .. اصلا حتى لو اني ما تزوجت حمد ما راح اكون لعبدالله
لانو انا اخته هو قايل .. ساعات اقوول لا .. هو يحبني مستحيل كل هذا بس لاني اخته .. بس يجيني شك بكلامه ذيك اليوم
ووو بعد يوم يضرب كتفي بالباب بالغلط .. والحقه لقيته ضاااايق صدره مره وقال لي اني انا اخته مو بس صديقته
يعني .. ؟!؟ مدري .. اففف
فجأه حمد علا على صوت التلفزيون ..
ابتمست .. والله ما يستاهل .. ما راح يضرني شي لو عاملته كويس .. وشوي شوي اخليه يرجع لها .. ههههههههههه وش هالتفكير
لالا مدري اهم شي بس ابي اعرف هو وش ساالفته .. بس مو راضي يعطيني وجه
انا:حمممد .. وش اسم خطيبتك
التفت وطالعني .. شكلي قلبت عليه المواجع خخ
حمد قال بقرف:وانتي وش يهمك .. بتسوين لها سحر مثلا
ياااربي هذا واثق اني احبه وابيه .. وش فيه.. يفكر من وين هذا ؟؟
انا حاولت امسك نفسي:لا هه بس فضوول ..
حمد:...........
انا:حمد والله عادي انا اصلا اسولف معك بس وش فيك
حمد:تسولفين مع واحد تكرهينه
قلت بعفويه:وانت بعد ما تحبني تعادلنا .. ياخي سولف بس .. عااااادي
حمد قال شي بس ما سمعته كان اشبه بالهمس
انا:ايش؟
حمد:ولا شي
ينقلع .. شوي وابوس يده عشان يسولف معي
توني بقوم بس مسكت نفسي من جديد:حمد تراني انا بعد احب واااحد ثاني يعني فلها .. خلاص اذا انت قلت لي اسم حبيبتك بقول لك اسم حبيبي .. خخ بس انا حب من طرف واحد
حسيت اني جريئه شوي بس استخدمت هالاسلوب كأسلوب ترغيب ..
يعني زي اولاد الصغار لمن تسأل واحد منهم ايش اسم امه يطلب منك انك تقول اسم امك انت قبله ..
طالعني ورفع حاجب وهز راسه ..
انا:وشوو ..؟! الحب ماهو عيب صحححح
حمد:انتي بزر
انا الي بزر ؟؟! مدري مين الي يتهاوش على اتفه سبب بس
انا:ايه عارفه اني بزر مو شي جديد .. يلا عاااد وش بيضرك يااخي
حمد ابتسم .. وقال بهدوء:مزنه
الحين كل هذا واخرتها مزنه ... مدري الاسم ما يعجبني مررره .. احسه .. مدري قديم مره .. مالت عليه
حاولت اجامل:مشالله اسمها يجنن .. ايش يعني مزنه ؟
حمد دخل جو:يعني السحابه الي كلها مويه
هزيت راسي .. جميل جميل فيه ابداع في السالفه .. يعني هو يحب وحده اسمها سحابه كلها مويه .. كويس .. يازين اسمي بس وه
انا:اممم طيب .. تحبها ؟
حمد شكله صار عادي يسولف يوم قلت له اني احب واحد هههههه
حمد:زوجتي .. ايش رايك
حبيت اشوف وش ردة فعله:لا انا زوجتك ترا اغار .. مو معناتو سألتك عن طليقتك يعني تروح تفلهااا
حمد طالعني بإشمئزاز
انا ما قدرت استحمل وضحكت ضحكه زلزلت المكااان كله .. واضحك واضحك وعيوني بدت تدمع من شكله الي مدري كيف صاير
وهو يناظرني ومستغرب
انا خلاص بدى بطني يعورني .. ودي اوقف بس كل ما اناظر وجهه ما استحمل
بعد جهد جهيد حاولت انسى شكله شوي عشان اسكت .. وسكتت
حمد:الحمدالله والشكر ... واالله اني اشكر ربي ليل ونهار على نعمة العقل .. يااارب .. ياارب تشفيها ولا تبلى عبيدك
رجعت اضحك .. شكله نكته مرررررره .. ابتسم وهو يطالعني .. حسيت انها خطوه حلوه
انا ما طلبت اني احبه .. ولا هو يحبني .. اصلا انا اكرهه .. بس على الاقل .. ما يصير بيننا كهرب زي كذاا
حمد عصب:خلاص قومي عني
يووه وجع توني اقول انه حبوب .. قمت وانا لين الحين مبتسمه واضحك ضحك خفيف على شكله .. وجع جعل رجله هاذي الي رازها على الطاوله تنكسر .. احسن
مرت الاسبوعين كأنهم برق .. طبعا ماهي خاليه من الهواشات البايخه بيني وبين حمد .. يا على الطلعه يا على اللبس يا حتى على اي سبب تافه ممكن يصير بالدنيا ..
طلعت كم مره .. تمشيت بكوالالمبور .. كانت حلوه مررره .. بس لو اني معي ليلى على الاقل صارت احلى .. خخ ليلى بشهر عسل
اي عسل بعد .. شهر بصل هذا..
بالاسبوعين الي راحت كنت مرررررررره مررره مرره مره مشتاقه لعبدالله .. وحشني موت .. كل ما اقرر اني امسك الجوال وادق عليه ما اقدر .. فيه شي يمنعني .. كان ودي اتعذر بإبراهيم .... بس انا ما اعرف ابراهيم هذا عشان ادق على عبدالله اقوله عطني ابراهيم .. لانوووو مو معه طبعااا
ما رجعت اصبغ شعري لانو خلاص بصبغه بالسعوديه .. طبعا صرت امون على حمد شويه حبتين .. يعني ما نسولف بس .. مو مثل اول
يعني الحين ما اخاف منه ومن صراخه .. وحتى احيانن اطلع له لساني عشان استفزه ههه .. حسيت اننا بزران بس كنت استانس بهالهواشات .. مو كلها طبعا
ركبت الطياره ..
توني بدخل بمكاني
حمد:لالا انا عند الشباك
التفت عليه:سلامات يابوي؟
حمد يبعدني:وخري انا دايخ وابي انام
سحبت يده على ورا:وانا دايخه وابي انام بعد
حمد سحب يده مني وجلس فجأه:يوم جينا كنتي انتي الي عند الشباك ... يختي بلا حركات بزران وانثبري واجلسي
طالعته بقرف .. انا بزره هاه .. من الصبح بزره بزره ودي انه يشوف نفسه شوي على هالهواشات السخيفه
قلت بقهر:طيب يا حمد .. نشوف منهو البزر .. ( واقلد على صوته ) انثبري واجلسي
بس انا اوريه .. طلعت العباة من الكيسه الي جمبي .. ولبستها ... تلفت حولي ابي القى اخيس واقرف رجال هناا ..
لقيت واحد دبوب .. وو شكله مقزز .. يعني شعره طويل مرره وليفه .. يعني لو انه طويل وناعم كانت قلنا مقبول
بس شعره شيين .. وماسك بطاطس شيتون وهاط هيد فون على راسه ويحرك رقبته وطربان .. هذا المطلوب
غطيت وجهي ورحت .. اففف يوم قربت منه بس انقرفت ريحه ياناس ..
هههههههههههههههههههههه والله نعمه جتني من الله .. ماني لاقيه اقرف من هذا.. لا ومافي احد جمبه بعد
يلا بدا التمثيل .. حاولت يكون صوتي هادي لأكثر درجه ممكنه واسوي عمري استحي حبتين
انا:لو سمحت اخوي
هو مندمج
انا:اخووي
رفع راسه وأشر على نفسه
انا:ايه انت
شال الهيد فون من راسه وقال بصوت .... نعوووووم .. عكس شكله مرررررره :نعم اختي
انا:شوف الله يعطيك العافيه انا حاطيني جمب رجال وانا وحده متزوجه واخاف على نفسي و
الولد:الزبده
انا:والله اذا ما عليك كلافه انا شفت ما جمبك احد .. تقدر تبادلني ..
الولد:ويين مكانك ..
اشرت له جمب حمد:هناك
الولد قام وتناثرت بقايا البطاطس الي بحظنه:ما طلبتي
انا:مشكور يعطيك العافيه يا رب
ابتعدت عنه عشان اخليه يمر وانا منخنقه .. وش يسوي بعمره ذا وش هالريحه ..
دخلت عند الشباك وفصخت الطرحه .. هاها احلى شي بالدنيا التمثيل... والاحلى منه لمن تبدل مكانك بالطياره بهالطريقه
ههه اوما عاد يوم اقول ان عبود زوجي .. الموقف هذا ما راح انساه ابدن
طالعت الولد واقف ويناظر حمد ... والولد يأشر علي .. حمد التفت على ورى وعطاني نظره حاده
انا طلعت له لساني وحطيت اصابعي عند راسي واحوليت بعيوني .. ههههههه عشان استفزره .. طالعني بإستحقار وكلم الولد
وجلس خوينا ..
هههههههههههه احسن احسن حمد ما يقدر يسوي شي .. خله .. قال ايش قال ابي الشباااك
اقلعت الطياره ومشينا وقت طويل وانا ماجاني النوم .. رفعت شنطتي وجلست اطلع ادور فيها .. طلعت الكام حقتي ..
وجيت ابي اصور الغيوم والشمس بس ما طلعت واضحه عشان القزاز ..
تأفف وتوني بطفيها الا جت ببالي فكره
انا ما اتفرح عالصور الي بالكاميرا الا نادرا .. ما دام اني طفشانه ليش ما اطالعهم ..
اول شي طلعت لي صورة لكوالالمبور .. وصور ناس ومدري ايش انا مصورتهم .. وكل ما اغير الصوره تطلع لي صوره اقدم واقدم
من زمان هالكام عندي وما امتلت .. مشالله مشالله اللهم زد وبارك
تطلع لي كل شوي صورتي .. بعدها صورتي .. بعدين صورتي .. وصورتي .. وصورتي .. صورتي بفستان .. صورتي بجنز .. صورتي بتنوره .. صورتي ببجامه
جميع انواع الصور لي .. صور شفايفي صور عيوني صور يدي .. كل شي فيني
توني اكتشف اني مهووسه بتصوير نفسي خخ .. جتني صورة بابا وهو بالمستشفى .. ههه والله اني هبله .. وشوي صورة ام سلطان بس على طول حذفتها ماني ناقصه ماما تشوفها وتهزأني
فجأه .. وقفت الصوره وجلست اطالع بإبتسامه ..... وحشتني ضحكته هاذي .. وحشتني غميزاته .. وحشتني عيونه .. وحشني كل شي فيه .. اسبوعين ما شفته ولا سمعت صوته ايش اسوي بعمري انا .. احببببببببببببه
غيرت الصوره .. تجي صور وصور بعدين فجأه يطلع عبدالله من جديد .. مرره مصورته وهو نايم .. يجنن يا ناااس
ومره وهو توه قاايم .. خخ فيه فرق .. شكله وهو توه قايم توحفه .. كان شعره الكثيف صاير معوج شويه وملفلف على ورا بطريقه جذابه هه .. وهو يحك عيونه ويتثاوب .. اهم شي يتثاوب ههه ..
غيرتها .. صور وصور بعدين عبدالله من جديد .. مع واحد من بزارين عماني كان يلعب معاه .. ناظرت الصوره كويس
كانو عند البحر ..؟! تذكرت الشاليه الي اخذنااااه بالجبيل ..يوووو يا زين ذاك الشاليه كاان فله .. اتذكر لمن طلعت البحر ولقيت عيال عماني يسبحون وجلست اصورهم .. طالعت صورهم واحد واحد .. الاول كان يغطي وجهه ما يبيني اصوره .. والثاني مصورته وهو معصب .. اتذكر ذاك اليوم رغم اني جايه بعبايه وطرحه الا انهم جلسو يهزئوني يقولون ما يصلح تصورين رجاجيل .. على قولتهم صورينا واحنا لابسين خخخخ
والوحيد الي عطاني وجه ذيك اليوم عبودي فديته .. هو الي جا وقام يتميلح عندي بمبااالغه زااايده .. كأنه يقولي ما عليك منهم
جلست اطالع صورته وهو مبتسم .. وما عليه الا لبس السباحه .. وشعره رطب وعيونه مصغرها عشان نور الشمس القوي ..
استحيت على طول وغيرتها .. عيب اناظر جسمه خخخخخخ .. لو انها شهر او اقل بشوي عادي بس الحين ..
يوووو فديييته بس والله احبه .. ياااارب .. ياارب يا كريم ترزقه وتوفقه .. وتهديه .. ويتزوج الي تحبه ويحبها ياارب .. وتعوضه عن اهله .. يااارب
غيرت صور وصور وصور فجأه جا مقطع فديو.. شغلته بفضول
بداية المقطع كان بااب .. وظلام على نور خفيف .. واصوات هامسه .. اسكتو .. الحين بيجون
انتفح الباب كان عبدالله داخل ومعه فاتن .. وسبرااااااااااايز ..
الكاميرا بدت تتحرك بشكل عشوائي .. شكلي كنت اقرب عشان اصور عبدالله الي كان مستغرررب .. اما فاتن جلست تنطط من الفرحه هه .. كان يوم عيد ميلادهم .. العشرين ..
اسمع صوتي وانا اقول لعبدالله مبروك وهو مبسوط مره ويطالع حوله وعلى وجهه علامة استفهاام .. فجأه قربت يده اكثر واكثر وغطت على صورة وجهه .. يعني انو حطها على الكاميرا وصار ظلام ..واسمع صوته وهو يقول .. لا تصورين تـ
وانقطع التصوير فجأه ..
ابتسمت ... يوو التصوير بايخ وقصير مره .. تنهدت بحزن .. لا من جد الله يوفقه .. انا ما استاهل واحد زيه
نمت وانا افكر وافكر وافكر ..
قمت على صوت المضيفه:لو سمحتي .. بدك تربطي الحزام هلّئ
تنحت وانا اناظرها وافقه فمي ماني مستوعبه شي :هاه ..!؟
المضيفه:وصلنا لمطار المليك خاليد .. رجاءً اربطي الحزام
وش تبي ذي ؟؟ تثاوبت وبعدا استوعب .. ايه وصلنا الرياض .. يوو خلصت اسبوعين بسرعه .. بس استانست .. شويه بس
قمت وربطت الحزام وانا راسي داير بس .. ومتنحه .. طبعا توني قايمه ..
جلست اطالع حولي .. محد رابط الحزام .. والبقره هاذي مصحيتني ليش .. فتحت الحزام وقمت البس عباتي بالحمام
بطريقي مريت على حمد .. لقيت الولد ناايم وحمد لازق بالشباك وشكله .. قرفااااااااااان
طالعته وما قدرت امسك ضحكتي وهو التفت
طالعته وانا مبتسمه ورافعه حاجبي.. ايه يا بطل نشوف وش بتسوي هه .. والله احسه نكته ... نكتتته من جد
بالمطار .. كانو ماما وبابا هناااك .. احنا وصلنا الساعه 12 بالليل .. ركبت مع حمد السياره .. الكدلك السودا
ما احس انو مفروض يصير عنده كدلك ؟؟ يعني يشتغل ببنك يعني موظف عادي .. ؟!
اف مدري .. تعباانه وجسمي مكسر من هالنومه البايخه الي نمتها .. والاهم من كل هذا جااايعه ..
يووو والطريق من المطار للبيت طويل .. ياربي اكره طريق المطار .. دايم فاضي بس شجر ودعايات .. ما اقدر اتجسس على خلق الله بسياراتهم ولا اوسع صدري
اول ما دخلنا العليا ابتسمت .. وجلست اطالع برج المملكه .. وهـ وحشني هالبرج كل يوم اصبّح عليه .. شوي نمر عند الفيصليه .. اليوم خميس والساعه 12 .. وزحمه طريق الملك فهد .. طالعت مجمع السيفوي .. كله سيارات .. وجميع انواع الشباب ..
ناس مسويه كدش .. ناس كاشخه بثوب .. خكاريا .. كل شي
التفت اطالع مركز الفيصليه .. اشوف السيارات شكل السوق مليان .. ودي اروح
ما توقعت ان الرياض وحشتني لهادرجه مع ان كبدي طقت منها .. وطفشت من الكبت الي صاير فيها بالذاات بالرياااض .. مدري ليش
ومليت من هالعادات الي فيها .. العادات الرجيه الي مالها اي صله بالدين .. مجرد عادات وتقاليد .. رغم اني ودي اطلع وما ارجع لها استغربت اني اشتقت لها ..
على قولة ذاك الي قال مدري منهو ذا .. انا ما اكره بلدي بس شايل بخاطري عليها .. خخخ يمكن كذا احس .. يعني ماودي ارجع لها .. مو لاني اكرهها ..
طالعت صورة الملك عبدالله .. صوره كبيييره .. رافع ايده ومبتسم .. وهـ بس فديته بو متعب .. وفديت السعوديه واهلها من قال اني ماحبها .. خخخخ جا في بالي سؤال .. نظارة الملك عبدالله وش ماركتها ..
طالعت الصوره لحد ما اختفت .. ماهو بااين ..
التفت على طول:حمد نظارة ملكناا ايش ماركتها؟
حمد كان دايخ .. وقرفان .. ونفسه بخشمه .. واخلاقه قافله .. التفت وطالعني بإستحقار وانا ندمت اني سألته .. افف
بدى الطريق يطلع عن المألوف الي تعودت عليه .. عقدت حواجبي .. ايه صح احنا وين رايحين .. وين ساكنين؟
انا:حمد وين رايحين ؟
حمد:غرب
تنهدت:ايوا غرب وين ..
حمد التفت وهو معصب:وانتي وبعدين معك ما تعرفين تنثبرين ..
عصبت عليه .. وش يحس به جلست اطالعه بقهر .. جمعت كلامي وقلت:منب منثبره ابي اعرف وين بروح
حمد بعصبيه اكثر:يعني البديعه شي جديد مثلا.. وشو غرب الرياض يعني ..... البديعه
تأففت وانا اطالع الشباك:قلت يمكن يطلع السويدي مثلا .. ولا .. مدري اي شي لازم حبكت البديعه غرب الرياض مو بس البديعه .. اصلا .. انا وش دراني .. شايفني ساحره ابعرف وين بنروح
حمد يلتفت ويقول بهدوء:ايه ساحره ..
بلعت ريقي .. من جده هذا يبيله تربيه من جديد ..
قلت بقهر:احترم الفاظك اذا انا ما غلطت عليك لا تغلط
حمد:وانا بنتظرك لمن تغلطين
انا:حمد لو سمحت أ
فجأه .. من غير اي مقدمات.. حسيت اني اتحرك من مكاني .. تقدمت لقوه بعنف وضرب راسي بشي قاسي .. ورجعت بعنف على شي كان اريح شوي .. صرخت لحظتها من الخوف وش هالشي الي حركني بقوه .. حسيت براسي يعورني ..
استوعبت الموقف اخيرن .. التفت وانا ماسكه راسي وقلت بصراخ:فيه احد يوقف كذا ..؟!
حمد كان حاط راسه عالدركسون .. فجأه رفعه وعيونه تطلع شرار:انتي وش تبين .. اطلعي من مخي شوي .. كان لازم اوقف ولا بصدم بهالشاحنه الي واقفه قدامك
ويرجع يصرخ:اطلعي من مخي .. افففف
طالعت الشاحنه الي قدامنا .. صح عليه واقفه .. تأوهت من الالم الي في راسي .. حسيت اني اكره حمد .. بغا يذبحنا .. والله يا ليته
كان تخلصت من هالهم الي في قلبي ..
حرك حمد السياره بهدوء زي قبل شوي ومن غير اي كلمه ثانيه بديت ابكي .. كان راسي يعورني مرره
مع اني عارفه انو مو هذا السبب الرئيسي ابدن ..
اشتقت لك يا عبدالله .. من زمان وانا احاول اتناسى مشاعري لكن ماني عارفه .. ودي احظنك بقوه ولا عاد اتركك ابدن .. طول الطريق كنت ابكي بهدوء احاول ما اطلع صوت عشان ما يشوفني .. وبالمره غطيت وجهي بالطرحه ..
اول ما وصلنا .. ما سويت زي ما كنت مخططه ..اني اتفرج عالشقه حقتنا واسهر فيها عشان اول ليله .. سألت حمد عن غرفتي وسحبت شطنتي ودخلت ونمت .. ما طالعت حولي اشوف ذوق ماما باختيار غرفة الضيوف .. الي انا فيها الحين طبعا ..
ولا اهتميت بالحر .. واني ما فتحت المكيف .. ولا اهتميت بالأناره .. تركتها مفتوحه
اساسا ما غيرت ملابسي ولا فصخت جزمتي .. بس انسدحت وتركت الوساده تذوق طعم دموعي زي ما انا ااذوقها كل يوم ..
وبعد وقت طويل .. وراسي كل ماله ويعورني اكثر .. الضربه الي جتني على راسي من جهه .. ودموعي من جهه .. والتفكير الكثير منه جهه
حسيت راسي توقف عن العمل .. وان عيوني تعبت من كثر ما تنزف .. استسلم جسمي اخيرن للنوم ..
اليوم الي بعده .. رحت عند ماما سولفنا كثير طبعا كنت امثل عليها .. ولمن يجي طاري حمد اسوي نفسي مستحيه او اتدلع شوي .. يعني من هالاشياء
كانت مفتكره انو بنجلس هناك شهر .. عشان كذا كانت مقرره تسوي زواره لي بعد اسبوعين من الحين .. وطبعا واهم شي
عصصصصصصصصصصصصصبت عالصبغه الي انا صابغتها وحلفت علي مية يمين اني ارجع اصبغها اسود .. بس انا اقنعتها اني بخليها كم يوم لانو ابي اوريها صديقاتي
ماما:أكيد ..!؟
انا:ماما ايش فيك ايه طبعا اكيد ترا حتى انا مو عاجبتني
ماما بنص عين:ايه زين .. على بالي
سكوت ..
ماما فجأه:ما دريتي
هزيت راسي بخفيف:لا والله .. بابا فيه شي ؟؟
ماما ابتسمت:لا وش بيصير لابوك وانتي توك عروس ..
حسيت ان كلامها ماله معنى ايش دخل صحة بابا بزواجي
قلت بفضول:وشو ؟؟!
ماما:عمك بو عبدالله.. شفتي وش طلع مسوي
جلست افكر ..
ماما ما عطتني فرصه:طلع متزوج على خالتك ..
حسيت بصدمه .. فتحت فمي .. هاه .. ؟؟!
ماما:ايه شفتي شلون .. و اختي المسكينه هي الي تداريه وتسهر عليه وتدور رضاه راح اخذ عليها ضره
ضحك:هه من جدك عمي زياد متزوج ثانيه ؟؟
ماما هزت راسها
انا:طيب وعبدالله ..!؟
ماما:وش فيه .. ؟!
انا:داري ؟؟
ماما ببرود:ايه داري طبعا .. شلون ما يدري ..
عقدت حواجبي:طيب متى متزوجها هاذي وليش ما قال لنا
ماما :متزوجها وعبدالله وفاتن بالمتوسطه .. وعنده ولد منها بعد .. شفتي .. صدق ان الثعبان ناعم بس يلدغ
انا سكتت .. عمي متزوج من يوم ما كان عبدالله بالمتوسط .؟؟!؟؟!!!!
يعني من .... لحظه .. ابراهيم يصير اخو عبدالله ؟.!؟
التفت بسرعه:ماما اسمه ابراهيم
ماما بعلامة استفهام على وجهها:وانتي وش دراك ؟
انا:هاه .. لا قد كلمته
يؤ يؤ يؤ يؤ .. عبدالله عنده اخوو ؟؟! من ابوه ..!؟ صحيح يعني ما يقرب لي بس .. ربي عوضه بدال امه وفاتن .. ياارب يكون ابراهيييم شي كويس بحياة عبدالله .. يااارب.. الف شكر لك يارب انك عوضته بأخ
سمعت صوت ماما فجأه:شجون اكلمك انا
التفت:هاه؟
ماما:وانتي وش لون كلمتيه ؟؟
انا:هاه .. كلمت عبدالله وهو الي رد..
ماما تكتفت بيديها:يعني انتي تكلمين عبدالله
افففففف بدت حركات ماما:ماما تراه اخوي اف .. وبعدين انا وحده متزوجه
سكتت وانا كتمت ضحكتي .. ورجعت افكر بهالموضوع .. كيف ومتى وليش خبى عن الكل هالسنين كلهااا
سألت ماما.. قالت لي يمكن .. يمكن لانو خالتي ما جابت الا عبدالله وفاتن وبعدها ما قدرت تجيب زياده .. مدري حسيته سبب مقنع .. قالت لي ماما انو بعد عماني بيجون بكره عندهم.. بس كذا يتناقشون بموضوع ابراهيم .. طبعا ماهي عزيمه
بس قال لي اجي عشان اساعدها بالقهوه والشاهي .. مع انها متأكده اني بجلس بالمطبخ اتفرج عليها هي والشغالات زي دايم
وحريم عماني ما راح يجون بس عماني .. قلت لها بعزم ليلى ووافقت .. تحمسسسست مره .. اخو عبدالله ..!؟
ابراهيم ..؟! طيب بشوفه .. هو يشبه عبدالله .. ولا عمي زياد .. طيب امه بتاخذه .. لو ما خذته وين بتحطه
اسأله كثير دارت ببالي ومواقف بديت اخلقها من قبل ما تصير ..
كنت متحسمه لبكـــــره
رجعت البيت بعد اذان المغرب .. ماما وبابا عصبو علي يقولون ليش تاركه رجلك كل هالوقت بس انا صرفتها .. فاضية له ارجع عشانه
طبعا عمر سواقنا ما يدل البيت .. عشان كذا دقيت على حمد يرسل سواقنا احنا .. شاهين

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 09:33 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الواحد الثلاثون



دخلت البيت لقيت الاخ متكي عند التلفزيون كالعاده

انا:السلام عليكم
حمد:........
انا:رد السلام واجب
وجع .. من زينه
حمد:وعليكم
انا جلست افصخ عباتي:حمد ممكن تعطيني رقم السواق عشان ادق عليه لمن ابغااه
حمد ببرود:لا
تخصرت:ليش انشالله
حمد:لانو صوت المرأه عوره وعيب تكلمين رجال غريب
صوت المرأه ايش؟؟ لا يكون مفتكر اني بروح اتدلع على وجه العنز الي برا شاهين ؟؟ من زينه هو وشاهين .. اصلا الغبي يوم احنا بماليزيا يشوفني اطلع بدون عبايه ما قال شي .. مسوي رجال الحين .. والله انه بزر .. لا من جد بززر انا عارفه ما راح يقدر يمشي كلامه علي
انا:مشالله صوت المرأه عوره .. بس شعر المرأه مو عوره
حمد التفت:هاه ؟
انا:ايه يومني بماليزيا ما كنت تقول شي .. بالحيل تتهاوش معي واسكتك ..
حمد عصب:انقلعي عني
منب منقلعه يا انا يا هو جلست اقلد على صوته:انقلعي عني .. اقوووووووول اذا فيك خير تعال انت علقني عنك..كل كلمه والثانيه روحي عني روحي عني وش شايفني قدامك باللهي .. اخلص وعطني الرقم لا اطلع انا اخذ رقمه منه هو
حمد:شجون اخلاقي بخشمي
خفت منه .. صدق انا استفزيته مره .. بس وش اسوي هو بعد غبي ... وسخيف ..
قلت وانا اضرب رجلي بالارض .. مع اني شوي خايفه:حمد عطني الرقم
حمد صرخ:وبعدين معك انتي ما تفهمين ..!
صرخت زيه ما بي ابين له خوفي:ايش الي ما افهم بالله .. الحين ما تبيني اكلمه ويومني بماليزيا تاركني
حمد قال بهدوء:شوفي يومنا بماليزيا .. كنت اتركك تطلعين لانك ما تهميني .. ولانو محد شايف حرم حمد الـ**** طالعه من غير عبايه .. بس الحين احنا بالرياض .. حركات ماليزيا انسيها
قال ايش قال حرم حمد الـ***** .. واثق الاخ
انا:حمد هذا سواق لا تكبر الموضوع عشان رقم سواق عطني اياه وقضينا
هز راسه ببرود .. تجمعت الدموع بعيوني .. قهرني مررره .. كيف ابطلع الحين ..؟ لا يكون واثق انه بيوصلني .. وعمر ما يدل بيتنا هذا .. بس هين ..
انا:السواق الحين وين ساكن ؟
حمد بلا مبالاة:جمبنا على طول ..
رفعت حاجب ورحت اصلي العشا ... سويت لي عشا وعنااااد فيه يوم خلصت رميت الزايد بالزباله ونمت ..
قمت تقريبا على الساعه عشر الصباح .. يووو عماني بيجون الساعه تسع .. بروح عند ماما .. مع انها ما تبيني اجي على قولتها عروس بس انا ابي افتك من الاخ حمد هذا .. طلعت وضربت الباب على السواق ..
بالسياره..:شاهين كم رقمك ؟؟
شاهين:ايس فيه مدام؟
انا:اففف رقمك .. رقمك .. موبااايلك ..
عطاني رقمه وسجلته .. مدري حمد هذا من وين يفكر احس انه غبي .. يعني بركب معه وصوتي بيصير عوره ؟؟ الحمدالله بس .. لا ومفتكر اني ماراح اقدر اسأله عن رقم جواله ... هه غبي من جد
دقيت على ليلى تجي طبعا بالموت وافقت .. هي حركاتها كذا .. ما جت الا يوم قلت لها اني ما رجعت اصبغ شعري اسود
دخلت بيتنا .. عيال عماني يلعبون كوره .. جلست اطالعهم صحيح كثار .. ولا اعرفهم كويس .. بس يهبلوون .. كلهم صغار
استغربت اذا هم فيه يعني اكيد امهاتهم فيه مو بس عماني .. بس يوم دخلت ما لقيت الا ماما بالصاله يعني اكيد جايين مع ابوانهم
انا:ماما .. اهلين
ماما رفعت راسها:هلا
فصخت عباتي:عماني متى بيروحون
ماما:يمكن .. بعد ساعه
جلست:طيب .... وش جالسين يقولون الحين ما فهمت؟
ماما حكت عينها:مدري .. انا ضايق صدري يبون يرجعون الولد لاهل امه وابوك معيي يقول ولد اخوي اتركوه .. وعمانك زعلانين
اف عماني دايم معارضين لاي شي له دخل بـ بابا وعمي بو عبدالله .. يمكن لانهم من ام والباقين من ام ثانيه ..
انا:طيب ... ليش يرجعونه لاهل امه .. ليش ما يجلس مع ابوه واخوه؟
ماما بنص عين:عمك شبه ميت
تنهدت وقالت بهمس:الله يرزق هالمساكين ..
انا:من المساكين
ماما علت صوتها:يعني من .. عبدالله واخوه كل واحد ما بقى له بهالدنيا الا الثاني .. والله هالابراهيم كاسر خاطري
انا:طيب .. ليش يبون يرجعونه اصلا؟
ماما:يبون يشيلونه من الورث .. شفتي عمانك شلون
انا استغربت .. يعني اذا رجعوه ما راح ياخذورث... اففف انا وش دراني بسوالف الكبار
فجأه استوعبت:ليش عمي مات ؟؟
ماما :بعيد الشر
انا:اجل وش ورثه؟؟؟؟!
ماما:شفتي عمانك .. يبون يوزعون ورث عمك يقولون مافي امل انه يعيش ..
انا:ليش ما في امل؟
ماما:الميت دماغيا ما له الا 1% .. واحد بالميه بس احتمال يرجع يصحى ... ويبون يفصلون الاجهزه عنه بعد
انا:اجهزة ايش؟
ماما:عمك عايش عالاجهزه .. شوفي هو ميت دماغيا كل شي فيه يتحرك الا عقله .. يعني حي .. بس انه ميت .. فهمتي قصدي
هزيت راسي بأسى والله هو يستاهل بس عياله لا .. لحظه ... يشيلون الاجهزه ... يعني ؟؟!
انا:يبون يخلون عمي يمووت ؟؟
ماما هزت راسها ومسحت دمعتها
انا:هذاااا قتل .. جريمه هاذي
ماما:المشكله الاطباااء هم الي يقولون شيلوها مافي امل
حسيت بدمعتي على طرف عيني .. لا مستحيل يشيلون الاجهزه عن عمي .. وش بيصير لعبدالله .. بينهبل ..
انا:ماما طيب لا ترجعون ابراهيم
ماما:ابوك جالس يكلم عمانك
انا:طيب وين بتحطونه مع عبدالله صح
ماما هزت راسها
انا:طيب لو رجعت اللدراسه وعبدالله راح الجامعه بيجي هنا ؟؟
ماما:عبدالله ما راح يكمل جامعه
انا:ايييييييييييييش ..؟!
ماما:الي سمعتيه .. اما عمانك ذولا يبون كل شي بعد بو عبدالله بحكم انه اغنى واحد فيهم .. كل شي يبون ياخذونه .. اذا فيه حل .. انو عبدالله يروح مكان ابوه
سكت ثواني ...لا حرام .. من جد حرام عبدالله ما يكمل .. كااان حلمه يتخرج .. ويصير مهندس ... مررره كان يعشق دراسته ..
والله حرام على عماني انا ما توقعت انهم كذااا .. ! يبون يذبحون عمي بعد .. !
صراحة صدمه .. مدري كيف عبدالله بيتقبلها ؟؟
دخلت ليلى:هلووو
انا:هلا ليلى
ماما:وعليكم السلام
ليلى جت سلمت على ماما:كيفك خالتي؟
ماما:بخير وانتي يا بنتي
ليلى تجلس جمبي:تمام والله ..
التفت علي وتناظر ومتنحه
انا:الحين مافي الحمدالله على السلامه ؟؟
ليلى:....... هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
انا:اف عارفه ان شعري يضحك بس ماله داعي تضحكييين بس عاد
ليلى:ومن قالك انه يضحك
ماما:الا يضحك والله .. خلك تستاهلين ما جاك .. من قالك تصبغين وبس
افف جابو لي الهم الا يبون يزيدون معاناتي مع هالاشقر هذا
ليلى:لا يا خالتي والله انه روعه ... شجن ما عليك انا اقولك انه حلو
ماما فتحت عيونها مستغربه من جرأه ليلى وانا اطالع ماما واضحك
ليلى:وشو قلت شي غلط ..؟!
انا:هه لا يا بنتي ما قلتي شي غلط .. المهم انا كنت بوريك اياه .. يمكن بعد بكره اروح ارجع اصبغه
ليلى رفعت الكيس الي معها:ايوا وما دامك بتصبغينه من جديد خليني اوسع صدري فيك شوي
استغربت :وشو هذا ؟؟
ليلى تحسب يدي لفوق:تعاالي
بغرفتي فوق فصخت عباتها وطلعت كرتون من الكيس
انا:ايش هذا ؟؟
ليلى: عدسات زرقاا .. بسويك باربي ههه
انا:لالا ماحب العدسات .. وبعديين هه ايش الي باربي متأثره مره انتي
ليلى برجااء:بليييز شجون عشاني عشاني عشااني
جلست افكر .. لا خير تبي تلبسني عدسات ..
انا:لا ماحبها
ليلى:بلييييييييز
انا:طيب موافقه .. بس على شرط .. اذا عورتني بفصخها
ليلى تسحبني:الحين هذا شرط .. امشي بس امشي
حطتها لي انا كنت خاايفه احس انها بتجرح عيني وبصير عميانه للابد .. كنت خايفه مع كل حركته ليلى تسويها لا وتستهبل تخوفني اكثر
يوم ركبتهم .. رمشت بعيوني فوقهم بسرعه ..
انا استهبل:يوو الدنيا زرقاااا
ليلى:هههههههه تعور ولا لا ؟؟
انا لحد الحين ارمش بعيوني:لآ عادي .. شوي تضايق بس ..
ليلى:ايه لانها اول مره ما تعودتي عليها .. يلا باقي الفستان
انا:وش فستانه بعد ... ؟
ليلى تفتح دولابي:الفستان الوردي.. بخليك تلبسين فستان وردي ..
نعم .. مجنونه ذي شايفتني لعبه قدامها تلبسني
انا:لا خييييييير ..
رحت للمرايه كان عندي فضول اشوف نفسي:تصدقين طالع شكلي حلو
ليلى:شجن والله .. يعني وحده بيضا .. وشعرها اشقر وعيونها زرقا .. تذكرك بمين هاذي .. باااااااربي
انا:لآااااااااا
ليلى:ومين بيشوفك غيري
ضحكت عليهأ .. حشا رجلي ذي مو صديقتي .. ههه
انا:ليلى اصلا ما عندي فستان وردي هنا
ليلى تطلع فستان:الا هذا
انا جلست اطالع الفستان .. ابتسمت:لا
ليلى:لييييييييش؟
قلت برجاااء:والله ما ينفع
ليلى:يلا بلا دلع
تأففت ودخلت غرفة التبديل.. اول ما طلعت
ليلى:واللللللله باربي
رفعت حاجب ورحت اطالع المرايه .. واااو والله من جدها انا صرت مو انا .. تنحت وانا اطالع عمري
ليلى تضرب ظهري:بالوردي جنااان
انا تحمست بوريه ماما.. ركضت لبرا:تعالي اوري ماما
ليلى لحقتني:اصببري
وانا بالدرج:ماما ماما شوووفي
وقفت عند نهاية الدرج اطالع الطفل الي معها .. كان واقف وهي جالسه ويأشر على السوني المحمول ( psp ) الي كان بيد ماما
جلست اطالع وابتسامتي كل مالها تكبر وتكبر .. كان ... سبحان الي خلقه ..... كان عبدالله ... هذا عبدالله تماااامن .. نفس الملامح مرره
اللهم الي قدامي شعره بني شويه وملفلف وشعر عبدالله ناعم ..
ماما طالعتني وهي تمسح على شعر الولد:تعالي شوفي ولد عمك
انا قربت:هيمو ؟!
ابراهيم:انتي تعرفيني
نزلت لمستواه وانا اطالعه .. يجنن .. كان ملاك صغير ... ليش عاد بثاني ابتدائي .. باين انه اصغر .. خقيت معه مره .. حتى احلى من بدر هههه ..
انا:الي كلمتك .. انا شجن
ابراهيم هز راسه:ما اعرفك
ماما:هاذي بنتي يا ابراهيم ..
ابراهيم التفت على ماما:يعني هي بنت عمي خالد زوجك ؟؟
ماما:ايه .. سلم عليها
مد يده:اهلين
طالعت يده الصغيره ومديت يدي:هلا .. سلم على ليلى
جلست معه ربع ساعه اسولف .. طول وقتنا نسولف عن مدرسته ..
انا كل ما ابي اقلب الموضوع عن عبدالله يرجع لمووضوع المعلم حقه
انا:طيب المعلم حبوب؟
ابراهيم:ايه وش اقولك من الصبح .. المعلم صلاح حبوب
انا:زي عبدالله؟؟
ابراهيم كشر بوجهه:يعني
انا استغربت:ليش يعني ؟؟
ابراهيم يهز راسه:عشان عبود موب حبوب
انا:الا حبوب مررررره
ابراهيم:ايه حبوب بس اذا صار معه جواله ما يصير حبوب ..
انا:ههههههههههههه شلون كذا
ابراهيم وهو متحمس:يعني لو جلس يقرا خرابيط بجواله واجي اكلمه يصير عصبي
انا:ايه عادي حبيبي لانك تضايقه .. وبعدين اذا كان يعصب عشانك تضايقه مو لازم يصير عصبي مره صح
ابراهيم:بس هو دايم ماسك جواله يعني دايم عصبي شفتي
ههههههههههه ذكرني ببدر مره .. احسهم اثنينهم اذكيااء اسم الله عليهم .. الله يحرسه .. اطالعه وانا مشتاقه لعبدالله موت .. شكله مرره عبدالله ..
انا:طيب .. انت تحبه
ابراهيم يهز راسه:ايييه هو شرا لي بي اس بي ودايم يوديني حديقة الحيوانات
انا:دايم ؟؟ يعني كم مره
ابراهيم:ثلاث مرات .. وبعد ذيك المره ركبني الهمر حقه وجلس يفحط
انا ارتعت:عبدالله يفحط ..!؟
ليلى:هههههههههههههههههههههههههه
ابراهيم:ايييييه يسوي عن عن طييييييييييييييييييييط
قالها بصراخ عشان يبين صوت التفحيط صح .. وانا انفجعت .. عبدالله يفحط .. لااااا ومعه هالبزر ..
انا:دايم يفحط
ابراهيم:لا بس مره وحده يوم صديقه تحداه
تنهدت براحه .. ايه اشوى .. خفت مرره .. بالله يفحط .. هههههههههههههههه ويعصب ويتضايق.. الحين هو طبعه كذا عادي وانا معي بالذات طيب من غير حدود .. لا ما اتوقع .. الي صار لعبدالله تغيير جذري .. والسبب مجهول
ابراهيم:تبين اوريك الاغاني الي عبدالله حطها في البي اس بي حقي
انا:ايييه
ابراهيم فتح لي ملف بالسوني المحمول حقه كله اغاني ... حطيت السماعات على اذني وجلست اسمع ..
هه حاط له بابا فين وشخبط شخابيط وطقتها .. بعد ما خلصت شخبط شخابيط التفت ابي ارجع لأبراهيم البي اس بي
شلت السماعات:ليلى وينه
ليلى مشغوله بجوالها:مدري قام ناداه واحد من البزران
استغربت وقمت اشوف وينه .. فتحت الباب ورحت للبزران الي يلعبون:مشعل وين ابراهيم ولد عمي زياد ؟؟
مشعل وهو يلهث:مدري بيروح
انا:وين يروح ..!؟ البي اس بي حقه معي ..
مشعل يركض بعيد:مدري راح هناك
التفت كان يأشر على اللفه .. لقيت ابراهيم يركض
انا:ابرااااااااااااااااااااهيم تعال
بس ما سمعني .. ركضت وراه:تعال نسيت البي اس بي حقك .. هيمووووو
بعد اللفه الي لفيت معها وقفت مكاني ..
غصبن عني ابتسمت .. وبدت نبضات قلبي تزيد وتزيد وتزيد .. ومرت ذيك القشعريره بكل جسمي حسيت بالشعور الغريب ذاك
لي اسبوعين ما شفته .. بعدين يطلع قدامي فجأه .. كان شايل ابراهيم بين يديه ويضحك على هبال اخوه .. شال الكاب الي فوق راسه وحطها على راس ابراهيم
عبدالله:اهلين يا بطل .. هاااه استانست
ابراهيم يعدل الكاب:اييه لعبنا كوره ..
عبدالله يطالع اخوه:ناسي شي انت ؟
ابراهيم:لا
عبدالله:وين السوني حقك ؟؟
ابراهيم يبعد يدين عبدالله وينزل عالارض:بروح اجيبه نسيته جوا
وقف ابراهيم وهو يطالعني واقفه واناظرهم .. وعبدالله رفع راسه وتعلقت عيونه بعيوني
بهاللحظه حسيت اني مخنوقه .. كان ودي اروح له واحظنه بقوه .. ودي اقول له اني احبه وماني قادره استغني عنه لكن ..
عبدالله بانت على وجهه ابتسامه صغيره .. وانا ابتسمت زيها ..
ابراهيم:شجن عطيني السوووني؟
انا انتبهت:اوو سوري .. بغيت تطلع وانت ناسيه يا الدوب
ابراهيم خذه مني ومشى لعبدالله وسحب يده :يلااااا بيجي عيش سفاري الحييين ..
عبدالله كان يطالعني .. انا استغربت .. ابي اعرف يحبني ولا لا .. جالس يطالعني عشان شكلي الغريب ولا لانه مشتاق لي ؟؟
كان ودي اكتشف اي شي من عيونه .. او من وقفته هاذي وهو سافه اخوه .. لكن عجزت ..!
ابراهيم:عبدالللللله
عبدالله انتبه:هاه .. ايه بجي الحين ..
طلع مفتاح من جيبه:وش رايك تروح تشغل السياره
ابراهيم خذ المفتاح وركض:طيب
انا انبسطت عندي شي اسولف عنه مع عبدالله الحين
انا:الحين تخليه يشغل السياره
عبدالله هز راسه من غير ما يتكلم ..
انا:مو صغير ؟؟

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 09:34 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثاني والثلاثون


عبدالله التفت وقال بصراخ:برييه يا ويلك لو حركت شي بس شغلهاا

رجع التفت علي وهو مبتسم وقال بهدوء وهو يهز راسه:ما راح يسوي شي .. يعرف
هزيت راسي:اها .. مشالله عليه ..
عبدالله:الحمدالله على السلامه
انا حاولت ما ابين له توتري .. كنت حاسه انو من كثر ما قلبي ينبض باين علي انه ينبض:الله يسلمك
عبدالله بمرح:يقولون ماليزيا حلوه .. هاه استانستي ؟
انا هزيت راسي وانا ابلع ريقي .. خنقتني العبره .. يسألني استانست بشهر عسلي ولا لا .. يعني ما يحبني .. لو انه يحبني كان ... كان ما سأل .. كان صار حزين لاني متزوجه ..
كنت ابي ابتعد عنه .. لاني لو وقفت اببكي هنا قدامه
حركت يدي بشكل عشوائي:انا داخله العدسات عورت عيوني
ومع حركتي العشوائيه طاح الجوال مني .. انا حطيت يدي على فمي وانا اناظر الجوال بالطين الي حول النخله ..
انا:يوووووو طاااح
مديت يدي بسرعه واخذته:يوو ابي منديل ..
والتفت حولي:بسرعه ما معك مندييييييل
عبدالله كان عاقد حواجبه :لآ والله
توني رجع اروح اجيب منديل بس مسك يدي: لا تروحيين
وقفت مكاني من الربكه .. بس لمسني حسيت ان كل الدم الي بقلبي يطلع ويرجع من جديد .. وحسيت بشي يتحرك ببطني .. شعور غريب بس زي ما قلت له لذه غريبه
التفت وبلعت ريقي:ليش؟؟
عبدالله:هاه ..
وترك يدي:بس .. لانو .... دقيقه عطيني امسحه لك
اخذ الجوال من يدي وانا التفت اطالع وش جالس يسوي ..
رفع بلوزته وحط الجوال وجلس يمسح انا انصدمت:عبددددددددالله وش تسوي؟
قال بعفويه:امسح الجوال .. ما تشوفين عليه طين
انا:بالتي شيرت عاد .. ؟؟ لالالااا والتي شيرت ابيض بعد
ابتسم من على جمب وطالعني:ما يغلى عليك ..
عقدت حواجبي وانا اناظر التمساح الصغير المرسوم بالجزء اليسار العلوي بالتي شيرت
قلت بعتب:و تي شيرت لاكوست بعد ..
عبدالله:ههه
انا:حرااام عليك والله
عبدالله:قلت لك ما يغلى عليك
انا:تحب لاكوست صح
عبدالله طالعني وهو مبتسم على جمب وهز راسه على خفيف
طالعته .. خقيت ونزلت راسي بسرعه ماني قادره حتى اطالع وجهه ... بس والله وحشني .. رجعت رفعت راسي ابي اكحل عيوني بشوفته .. لو ما كان يحبني .. انا اموووووووت فيه
كان يمسح ويسمح وانا جلست اطالعه استناه يخلص .. ما دام ان التي شيرت توصخ يعني خاربه خاربه .. بس مدري وش فيه طول وهو يمسحه .. مع انو نظف خلاص .. طيب معقوله سوا كذا لانو ما يبيني اروح .. عجزت افهم .. !
ابتسمت وانا اطالع طرف بطنه الي طالع لانه رافع التي شيرت على فوق شوي .. ما قدرت اقاوم مررت اصبعي بحركه سريعه
عبدالله رجع على ورا:ههههههههههههههههههههههههه
قربت اكثر:هههههههههههههههه تحرد اجل
عبدالله عطاني ظهره علشان ما ادغدغه زياده:هههههههههههههه بس عاااد
نغزته مع خصره:ههههه
عبدالله ابتعد عني:شجوون بس ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
انا لحقته:عرفففت وش نقطة ضعفك يا الدووب
عبدالله ركض بعيد ورفع الجوال على فوق:والله ان ما هجدي لا ارميه ههههههههههههههه
انا استحيت اصلا ونزلت راسي .. كيف قدرت اسوي له كذا:لآ خلاص اسفه ..
قرب وعاطني الجوال:هه الله يقطع ابليسك ..
اخذت الجوال:مشالله .. صار يبرق
عبدالله:اممم فيه كم حته ما قدرت اوصل لها بس يالله
اخذت نفس:ايه اهم شي ما يخرب .. فاضيه عاد انا هه
لحظه سكوت .. بديت افكر ... اذا انا .. ما ابيه يحس اني احبه .. ولا ابيه يلاحظ هالشي .. واتمنى من كل قلبي اننا نرجع زي اول .. ليش ما اعامله زي اول .. ؟!
رفعت عيوني وطالعته وابتسمت:عبدالله
عبدالله بإبتسامته الي من على جمب:سمي
انا:سم الله عدوك .. فيه شي بخاطري
عبدالله بان انه بلع ريقه:كت كات صح
هزيت راسي .. بلعت ريقي .. حاولت اتجرأ شوي وقربت منه اكثر واكثر واكثر
رفعت رجولي بأصراف اصابعي عشان اوصل لخده .. حطيت شفايفي بهدوء عليه .. دخلت عالم ثاني
حسيت اني اذوووووب مع حرارة خده .. حتى الشعرات الصغيره هاذي الي دغدغتني حسيت انها .... ماني قادره اعبر
بس بذيك اللحظه .. تمنيت ان شفايفي تبقى دوم فوق خده واصير قريبه منه للأبد ..
ابتعدت عنه .. وبلعت ريقي .. لمن طالعت خده .. وروجي الفوشي طبع عليه .. حسيت بنضبات قلبي تزيد اكثر من اول مع انها ما هدت ابدن.... حسيت بمشاااعري كلها تحركت كان ودي اقول له بهاللحظه ... احبببك .. لكن .. بعد ايش
عبدالله كان ساكت .. مستغرب يمكن ..
صوت بوري قطع الجو وصراخ ابراهيم:عبببببببببببببدالله وينك
عبدالله :بروح لبراهيم باي
ومشى بعيد .. كان ودي امسكه اقول له لا تبعد خلك معي ..
وصل لعند الباب الخارجي وانا بمكاني اطالعه .. التفت .. ابتسمت له وقلت له بي باي بيدي .. بس هو ما ابتسم مثلي
نزل راسه ببحزن ... نظرة حزن مدري وش سببها .. ومشى وسكر الباب
دموعي تجمعت .. معقوله تضايق لاني بسته ؟؟ طيب عادي كنت ابوسه زمان .. طبعا مو دايم ... بس ... مدري
يعني هو ما يحبني انا كنت عاارفه

بعد ما طلع سكر الباب .. دخلت بسرعه ودموعي نزلت .. مدري ايش صاار لي احس اني مخنوقه .. يا ليتني ما بسته كااان ..

على الاقل جلست على عماي .. لو ان ابراهيم مناديه من اول وراح من غير ما ابوسه كان رجعت وانا فرحانه ..
بس خلاص هو ما يحبني .. ماهو باين عليه .. اول كان يبين الحين لا.. طيب يمكن كان يحبني
وكان تفيد الماضي ... اول ما دخلت لقيت ليلى قدامي
ليلى:بغيت اطلع ادور عليك طولتي بره
انا ما كنت ابي اجاوبها بس كنت ابي ابكي واطلع الي بقلبي .. حظنتهاا
ليلى:شجن شفيك؟
انا:ليلى شفته؟
ليلى:مييين ؟؟!
انا:عبدالله ..
ليلى:طيب عادي ..
بعدت عنها وجلست .. وقلت لها كل شي .. كنت حاسه بقهر.. السالفه ما تستاهل يزعل .. كنت دايم اسوي كذا .. بس انا الغبيه الحق علي
ليلى سكتت بعد ما قلت لها
انا:وليش ساكته ..!؟ ايه عارفه اني غلطانه ..
ليلى:مو هذا المقصد بس .. ما تحسين انها خيانه
خيانه ؟؟ كيف خيانه
انا:من اي ناحيه يعني ؟؟
ليلى:خيانه .. وش الي من اي ناحيه
ما فهمت كلامها .. وش تقصد.. جلست افكر بس ما عطتني فرصه
ليلى:حمد ..!؟
انا بعلامة استفهام:وش فيه ؟؟
ليلى:الي سويتيه خيانه
هه وش تقول ذي .. يعني يوم بست عبدالله .. خنت حمد .. انا في ايش وهي في ايش
قمت عنها .. حاولت ابين لها قد ايش انا الموضوع مو هامني:طيب
ليش ما تحس كل الكلام الي قلته ولا عطتني رايها... بس اوريها
التفت وقلت بإنفعال:انا كنت اكلمك عن عبدالله وعن انه تضايق وراح وهو زعلان وانتي تقولين لي خيانه ..
ليلى:انتي ترا فالتها بقوووووووه
رديت بنفس انفعالي:كيف فالتها بقوه
ليلى:اول شي ما همك كلام حمد او العلاقه البايخه .. منتي حاسه انك الحين عروس .. وما حاولتي تحلين المشكله الي بينكم .. وتخونين حمد وتقولين هاذي مو خيانه .. اصلا انتي تفتشين عن عبدالله ..!؟
بلعت ريقي .. هاذي وش تخربط ... كنت حاسه ان كلامها صح بس ما ابي ابين لها
انا:ليلى عبدالله اخوي
ليلى رفعت حاجب:بس انتي تحبينه
يوم قالت هالكلمه .. حسيت اني مخنوقه .. ايه احبه .. واموت فيه بعد
ليلى:وش فيك ساكته
دمعت عيوني:بس هو ما يحبني
ليلى:بس برضو خيانه
اخذت نفس وانا ابي اغير الموضوع:طيب خلاص هذا الي صار .. انا ابيك تجين تشوفين شقتنا
ليلى قامت وهي متنهده:يلا يا ستي .. نشوف اخرتها معك
فكرت بكلامها ... هذي جد خيانه .. طيب هو ما يحبني ... هو يخوني بعد صح ..!؟
هو يحب هاذي مزنه .. اففف .. تعقدت الحين ..
طلعنا انا وليلى مع شاهين .. ليلى ماسكه جوالها وانا اطالع من الشباك بحزن وافكر
ليش كل هذا يصير لي ؟؟ انا عارفه انو فيه اشياء غلط انا اسويها بس .... بس قلبي طيب
ياربي انا ما قد ضريت احد .. ولا حاولت ازعل احد متقصده ..
ولا لي ذمب بالي يصير لي... انت خلقتني يتيمه .. عشت طفولتي فاقده حنان الاب والام .... والاخوان بعد
عشت طفوله غير عن كل الناس .. بعدين فقدت اعز شي كان بالنسبه لي في ايام طفولتي
جدتي ماتت قدام عيوني .. كنت اشوفها ميته .. بس لمن اتذكر شكلها تمر قشعريره بكل جسمي ..
عوضتني غيرها .. عشت مراهقه زي كل البنات .. زرقتني يا ربي وعوضتني عن طفولتي التعيسه
بس ما مشت حياتي على الطريق الي كنت مفتكره انو بتمشي عليه ..
مكالمه وحده عفست لي حياتي .. ياارب اكتشفت خالاتي فجأه .. فرحت بس زعلت بنفس الوقت
سنين كثيره اطالعهم وانا مفتكره اني انسانه دخيله عليهم ماني بنت اختهم .. كان بس التفكير بالموضوع يتركني ابكي
صبرت ياربي .. وقلت ما عليه .. هم ما سوو كذا الا يبون مصلحتي اولا واخرا ..
عشت سنتين من غير صاحبات .. اشكي لجدراني .. ما عندي احد .. عوضتني بعبدالله .. وعديته اخو لي
وكتبت لي اتزوج حمد ... ويوم تزوجته حبيت عبدالله .. طيب ليش متأخر.. ليش..!؟؟
ياارب انا راضيه بحمد .. وعادي اعيش حياتي بهالطريقه .. بس مابي اتعلق بعبدالله .. يارب انا عمري ما حبيت بحياتي احد كثر عبدالله
لا جدتي ولا خالتي ولا اي احد .. حتى من قبل ما اتزوج حمد .. ياارب مافي غيرك يعرف قد ايش احبه
ياارب بس تلهيني عنه .. ويرجع بنظري مجرد اخو ياارب ..
يااااااارب
حسيت اني اتحرك بمكاني فجأه التفت لقيت ليلى تهزني:شجننن وصلنا
قلت لا اراديا:هاه ..
وش السالفه .؟؟! وصلنا .. ؟؟! اييييه وصلنا .. يوووه خذاني التفكير
نزلت انا وياها ودخلنا شقتنا ..
اول ما فتحت الباب:طبعا مو اكبر شي بس انها حلوه .. ذوووق بابا وماما
ليلى تتلفت:طيب ما شفنا شي اصبري
تونا بندخل الا لقينا حمد بوجهنا ..
هو نزل راسه بسرعه:السلام عليكم
ردينا السلام .. وانا جلست اطالع مبتسمه .. مسوي لي فيها منزل راسه هو وخشته ..
هو مشى وانا وليلى دخلنا
ليلى:حمد مؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤدب
طالعتها بنص عين:عشانه نزل راسه يعني؟
ليلى رفعت كتوفها:مدري ..
هزيت راسي ابي ابعد الافكار الغبيه هاذي .. وش فيها تدافع عنه ذي .. لانه ما جرحها زي ما يجرحني
وريتها كل البيت تقريبا باقي غرف النوم .. اخذتها لغرفتي اول شي
قلت وانا افتح الباب:وهاااااذي غرفتي .. هي اصلا غرفة ضيووف ..
ليلى دخلت:شجون ليش كذا
انا:وشو؟
ليلى التفت:ليش ما تنامون مع بعض
تأففت وجلست عالسرير .. وش فيها هااذي انهبلت
ليلى:وش فيك... ؟ ردي؟؟
انا:سؤالك باااايخ ..
ليلى:لا عادي .. لو انكم تنامون مع بعض بنفس الغرفه كان الحين ما تتهاوشون
انا بنص عين:ايه يعني لمن يصبح على وجهي راح يستلطفني
ليلى:ياربي لازم تتريقين .. انسي خلاص
سكت وانا افصخ عباتي .. وش فيها هاذي احسها مهتمه بالسالفه مره .. بس ليش .. مستحيل اتأقلم انا وحمد ..
انا:انتي الحين ليش حارقه رزك؟
ليلى:لانك انتي تنحبين .. لازم يحبك
قلت بقهر:خله يحبني من ماسكه
ليلى بنص عين:وانتي لازم تحبينه ؟؟
قلت بقرف:يخسى الا هو .. اذبح نفسي قبل ماحب هالعنزه ذا .. ليلى اسمعي انتي وش فاكره الحب .. تعال جيتك .. هه
طلعت من الغرفه وانا اضحك عليها .. احيانا افكارها غريبه ..
ليلى لحقتني:انتي ليش كذا
انا التفت:ما فيني شي انتي الي ليش كذا
ليلى طالعتني ثواني بعدين قالت وهي عاقده حواجبها:ترا من زمان وانتي حاطه العدسات ..
انا استوعبت :يؤ ما شلتهم .. تصدقين ما حسيت فيهم
ليلى:معقوله ما عوروك
انا:لا .. ههههههههههههه وما غيرت الفستان
عقدت حواجبي.. كيف طلعت كذا وانا مدري وين الله حاطني ..
شلت العدسات .. قلت لليلى تدخل المطبخ تسوي لنا بوب كورن لانو فيييه فلم جايبته معي وبنطالعه .. ودخلت ابدل ملابسي
طلعت لي بيجامه .. خخ عادي امون على لولا .. رحت عند المرايه امشط شعري ..
ابتسمت وانا اطالع شفايفي .. الروج الي عليها نفسه على خد عبدالله .. حسيت بنبضي يزيد .. التفكير بس بالموقف يسوي فيني كذا
طلعت وانا ما مسحته .. حصلت ليلى بالمطبخ والموضوع عفسه ..
الفشاار كله عالارض وهي جالسه تطالع ومبلمه
انا جلست استوعب:هيه وش صاار ..!
ليلى ضحكت
انا:هههه يا الخبله ليش ما غطيتي القدر
ليلى مبسوطه وهي تطالع الفشار ينطط من القدر:شووفي حلوو
انا:ههههههههههههه والله انك هبله .. خليه هذا بدق على شاهين يجيب لنا من السوبر ماركت بوب كورن جاهز وخلاص
ليلى:كيف بوب كورن جاهز
طالعتها بنص عيون:يعني نحطه بالميكروويف ويزين .. غبيه
وطلعت ولحقتني:انتي الغبيه
انا:ههههههههههههههههه تو عليك شكل
ليلى:هههههههههههه والله شكله حلو ما عرفت اسوي شي ..
رن جوالها .. مسج
طالعتها وانا مستغربه .. من شفتها اليوم وهي جوالها يطنطن

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 09:35 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثالث والثلاثون


ضربتها:طايحة لي مغازل انتي ووجهك

ليلى تتحس مكان الضربه:وجع هذا حسن اخوي .. ههه مسكييين ..
انا:وش فيه ؟؟
ليلى:شوووفي ايش كاتب
اخذت الجوال وجلست اقرا .. (( ليلى تعالي البيت عمر وماجد وسليمان وخليل ضربوني ))
طالعتها وانا مستغربه:من الجيش الي ضربوه ؟؟
ليلى تاخذ الجوال:ههههههههههههههه هذولي عيال الجيران .. والله انهم نذاله مسكين .. اما ماما شرت له جوال الاسبوع الي راح وهو توه خامس ابتدائي ... ومزعجني كل ما يصير له شي لازم يرسل مسج .. مبسوط لانه يعرف يكتبه ههههههه
ضحكت على اخوها وجلست عالكنبه:والله انه اهبل
ليلى تجلس بعد:من جد
بعد ما راحت ليلى رحت غرفتي وجلست افرفر بالنت عالجوال .. واول ما اذن العشا صليت ونمت .. مابي اشوف حمد ابدددن
الصباح قمت على صوت الجوال .. بس ما لحقت ارد .. اول ما فتحت عيوني سكت الصوت ..
قمت وانا مكشره ومتنحه كعادتي.. فرشت اسناني وغسلت وجهي ورحت اشوف الجوال
ماما داقه علي ..
توني بدق عليها الا سمعت صوت مزعج .. وشوية الم .. ماهو قوي .. الم خفيف ببطني
شكلي جايعه ..!
طلعت بالجوال وانا انتظر ماما ترد .. سمعت صوت الباب .. شكله حمد توه طالع .. احسن .. ناقصته انا
الشغاله كانت تنظف الصاله .. طالعتها بفضول وقاطعني الصوت الي بالجوال
اففف ماما ما ترد .. زين توها داقه شفيها .. ؟!
ما امداني ادخل المطبخ لا رن من جديد بس رنة مسجات
مسج من ليلى (( ابيك تجين معي التخصصي اليوم .. بقوولك ليش .. تيك كير ))
هزيت راسي بلا مبالاة وطلعت لي شي آكله من الثلاجه ..
رجع رن جوالي
انا من غير ما اطالع الرقم:هلا ماما
ماما:صحيتك من النوم ؟
انا:هاه .. ايه اصلا كنت ابصحى
ماما:ابيك تجين معي عرس الـ******
تنهدت .. افف ماني رايقه عروس .. ماحبها .. لاني اطالع البنااات يرقصون وانا ماعرف ..
انا:ماما ماابي اروح
ماما:الا بتجين .. من زمان والناس تسأل عنك والاجازه بتقضى هالحين وانتي ما حضرتي ولا عرس .. وبعدين آل ألـ**** ناس غاليه علي لا تفشليني معهم
من اول ما بدت كلامها بهالكلام الي وش كثره تأكدت انو مافي مخرج ..
قلت بدون نفس:طيب ..
ماما:بمرك العصر نروح الصالون .. خلاص؟
حكيت راسي بزعل:اوكي
سكرت من ماما .. وخلصت فطوري ورديت على ليلى بمسج (( اوكي انا جايه معاك بس لو كنتي بتروحين الظهر .. لانو عندي عرس ))
ثواني بس ورجعت دقت
انا:هلا لولا
ليلى:عرس .. طيب واذا صار فيه عرس ما تجين ؟؟
افف ليلى ما تفكر :يختي اقولك بجي معك الظهر العصر بروح مع ماما الصالون ..
ليلى:اممم .. الساعه كم .. ؟!
انا تثاوبت:والله مدري توني قايمه انا
ليلى:الظاهر انها 11
انا:مو اكبر همي الساعه .. اسمعي .. ليش تبين تروحين التخصصي .. ماك ركا احلا
ليلى:لاااااء مو بنده الي بالتخصصي .. اتكلم عن مستشفى التخصصي
التخصصي ؟؟ وش تبي به ذي .. يمكن انها تعبانه او حاجه
انا:سلامات
ليلى تتنهد:ما فيني شي انا اقولك بالطريق .. بنت قومي البسي بمرك الحين
شربت مويه ورديت عليها:بس الحين تونا .. تعالي الظهر
ليلى:لااااء الحين
ارتعت من انفعالها وقلت لا اراديا كأني ابي اصرف الموضوع:طيب طيب بقوم البس ..
ليلى:ايه زين .. شوفي انا بالسياره .. تقولين ابو نص ساعه وجايتك اوكي
انا:اوكي ..
ليلى:باي
انا:باي
بس جت الباي حقتي بعد ما سكرت .. وجع وش فيها ذي .. وش عندها بالتخصصي .. ههههههههههههههه لا يكون رايحه تبي تشوف سيف.. والله كل شي جايز ما دام انها ليلى
رحت البس .. هالبنت تروع اذا عصبت .. هه زي حمد .. ايوا لقيت سبب الحين مخليها تدافع عنه هو ووجهه .. طلعت لي اي شي قدامي .. لبست عباتي بسرعه وليلى حارقه جوالي كل شوي تدق تقول انزلي ..
نزلت وانا اسرع وطالعت حولي لقيت سيارتها رحت بسرعه وركبت وانا معصبه
انا:انتي وش فيك .. ؟؟
ليلى بنفس انفعالي:كل هذا تلبسين
انا:انا وش دراني انك بالبديعه .. اف احسبك بالعليا ..
ليلى:طيب اخلصي وسكري الباب
سكرت الباب بقهر .. مدري وش تحس به ..
انا:طيب ليش معصبه
ليلى:..........
انا ماحب احد يسفهني:لووويل
ليلى: ولا شي .. اف
انا:وش فيك .. طيب ليش تبين تروحين المستشفى تعبانه .. اهلك فيهم شي؟؟
ليلى:........
انا خفت .. يمكن اهلها جد فيهم شي .. قربت ومسكت يدها:ليلى شفيييك ..
ليلى التفت وكااانت دموعها على طرف عينها:سيف حمار
انا سكت شوي .. سيف حمار ..! لحظه من متى المعرفه ...!؟؟؟! هم يعرفون بعض ..
بدت الاسئله تتجمع براسي لحد ما طلعت تساؤلات غصبن عني:شلون انتي تكلمينه ؟؟ ليش حمار؟؟ وش الي صاير ؟؟
ليلى كانت تهز رجلها بقوه: ايه اكلمه
والتفت بقوه:عندك ماانع بعد
ارتعت من شكلها .. وش فيها البنت .. انا تخدرت ما عرفت وش اسوي .. بلعت ريقي ابي اقول شي ماني عارفه
انا:ليلى طيب .. وش صار
ليلى طاحت دموعها: انا عارفه انه يكلمها الحيوااان الحقير ودايم يعلق على لبسي هو شو ماله ومال لبسي وكل رمسته عن الممرضاات الي عنده يعني يتقصد يقهرني .. وما يراعي مشاعري انا مدري ليش معطيته وجه
انا شوي شوي استوعبت كلامها وضحكتي على طرف لساني بس ماسكتها عشان ليلى .. حاولت اتكلم من غير ما ابين انو فيني شي
انا:طيب .. انتي الحين كيف جبتي رقمه ؟؟
ليلى :مااااالك شغل
بعدت عنها شوي بخوف .. يما ما تنتكلم .. مو مهم كيف جابت رقمه .. الي اعرفه الحين انها تكلمه .. نغزتها بكوعي:من بقى ما شبكيته
ليلى التفت:شجون وجع
حسيت اني مالي داعي البنت تبكي وانا ابي استخف دمي عليها ..
انا:اها .. طيب ليش يعلق عليك .. ومنهي الي يكلمها
ليلى:ليلىى
انا هنا طلعت ضحكتي غصب:هههههههههههههههههههههه طيب ليش زعلانه
ليلى:يا الغبيه الممرضه
سكتت شوي:اي ممرضه
ليلى:الممرضه الكلبه حقته .. الحيوانه الطخمه ذيك الز** الغبببببيه
ههههههههههههه البنت رااايحه فيها ... وش ذا ما بقى احد ما اعجبها وما شبكته .. يوو هاذي اطباعنا زمان ما تركتها .. حسيت اني بريئه جمبها هه
انا:لولا ليش زعلانه .. تحبينه يا بنت؟؟
ليلى:وش احب فييييييه هو الي يحبني ..
انا:اهااا عشان كذا من زماااااااااااااااان اوي اوي ما كلمته .. ايه من لقى احبابه نسى اصحابه
ليلى رجعت دموعها تنزل بعد ما وقفت فتره:اللي يقهر اني احسه يكذب .. انا عارفه انه لعااب
انا استغربت اهتمام ليلى .. هي ما يهمها اي واحد تخاويه .. وش معنى ذا .. ههه شكلها من جد تحبه
دخلنا بوابة المسشتفى
ليلى:تعرفين وينه ؟؟
انا:اييه تقريبا .. سعوود روح عند هالمبنى
سعود السواق:انشالله
سكت شوي بعدين استوعبت:لحظه انتي جايه هنا وش تسوين .. ؟؟
ليلى تفتح البابب بقوه:ابعلمه ان الله حق
نزلت بسرعه ومسكتها:ويييين وييين .. وش الي اعلمه ان الله حق
ليلى:السخيييف ابي اشوووف وش يسووي..
رفعت جوالها ودقت رقم .. وحطته على اذنها بدلع على شوية غضب وهي تضرب برجلها على الارض
تكلمت فجأه:سوسو هلا .. لا طفشانه ابي اسولف .. ايه اجل عندك عمليه بعد خمس دقايق .. مشالله عملية وشو ... اها .. مطول .. طيب .. خلاص حبيبي
وسكرت وقالت بقهر:شوفي الحين بنروح ونشوف اذا عنده عمليه المستر دكتور سيف ..
ومشت من غير ما تترك لي فرصه استوعب .. سوسو ؟؟؟ حبيبي ؟؟ هههههههههههههههههههههههههه وش صاير بالدنيا وانا مدري عنه ..!
عشاان كذاا اشوفها ماسكه جوالها طول الوقت .. والله ماهي هينه
دخلت المبنى وهي تتلفت:وييين؟
رفعت حاجب وانا اتذكر:بالدور الرابع
مشت بسرعه للأصنصير وانا مشيت وراها:بالله وش بتسوين
ليلى دخلت :اقولك وش بسوي بشوف الكذااب وش ورااه
ضحكت عليها .. اوووما من جد البنت تحبه .. من جدها ذي .. لا انا ولا هي ولا اي وحده من صديقاتي قد حبينا واحد يعني كذا او اهتمينا فيه
انفتح الاصنصير طلعت بسرعه وهي تتلفت حولها وقالت بعشوائيه:من هنااا صح
مشيت وراها وانا ماسكه ضحكتي ومتحمسه للي بيصير:اييه
وقفت ليلى ممرضه:لو سمحتي ابي الدكتور سيف الـ***********
الممرضه:اممم .. الدكتور سيف اظن عنده عمليه الحين .. بس روحي يمكن تحصلينه بمكتبه ..
ليلى هزت راسها:أها شكرا
ومشت الممرضه
طالعت ليلى بنص عيون:الحمدالله والشكر ..
سحبت يدها للكراسي:يلا اذا هو ما يكذب عليك قولي لي شسالفتكم
ليلى طالعتني شوي وقالت:انا وسيف بينا علاقه
طالعتها بثقه مصطنعه: وانشالله وش نوع هالعلاقه
ليلى تطالع الي يروح والي يجي:مدري .. بس .. انا تعلقت فيه واحسه مو معطيني وجه وهالشي يقهرني
سكت شوي .. تنهدت .. لمتى احنا ماشين بطريق غلط ومحنا عارفين كيف نبتعد عنه .. محنا عارفين انه غلط اصلا ..
احترت وش اقولها .. اسكت احسن .. اذا بقلبها حكي هي بتقوله
وصار بالضبط الي كنت اتوقعه .. كملت حكي:شجن انا احسه .. هو يعني .. هو اخلاقه مره كويسه مدري ليش اشك فيييه مدري ليش اصلا يهمني .. بس .. هو يقهرني عنده حركااات بايخه .. انا ما صار لي زمان اكلمه بس .. تعلقت فييييييه .. يعرف كيف يسمعني يا شجن ..
نزلت دموعها :مدري وش اسوي .. احس الي اسويه غلط
ابتسمت لمن قالت هالكلمه .. يعني هي كبرت .. وعقلت .. وفهمت انو مو من حقها تكلم اي احد .. هل سيف عمها او خالها او اخوها او ايش .. تعمقت بتفكيري لمن تذكرت نفسي .. طيب انا بحبي لعبدالله .. والبوسه .. واني افتش وجهي .. وكل شي .. بعترف انو غلط ..
هزيت راسي كنت مابي افكر بالموضوع .. لاني عارفه اني لو فكرت فيه راح اوصل لقرار ما يعجبني ..
مسكت يد ليلى وقربت منها: تحبينه صح؟؟
ليلى:يمكن
قلت بقهر:نصيحه .. لا تفكرين بالحب .. لانه شين
ضربتني على خفيف:انا مو متزوجه واركض ورى واحد مفتكرني اخته .. على حسب مخك يعني .. بس انا اشوف انه يحبك
تنهدت بحزن وقمت:اذا سيف عنده عمليه مو طالع الا بعد ثلاث ساعات عالاقل .. امشي نقووم نتغداا وبرجع البيت بنام لي شوي
ليلى قامت:اووكي ..
طول الطريق للبديعه وانا افكر .. بليلى وسيف .. وعلى وجهي ابتسامه صغنونه .. ليلى من بعد رااشد الي كانت تحبه حقدت على كلن .. صارت تخاوي .. بس ماا تحب .. طبيعي سيف بيقدر يملك قلبها بطيبته وعفويته .. مع انه عادي مو حلو ولا شين ..
بس دايم الجمال جمال الجوهر .. ماهو جمال المنظر ..
اول ما دخلت البيت حصلت حمد .. اف قلق قلق قلق مالي خلقه .. مابي اشووفه ابدن
حمد بنص عين:الحمدالله على السلامه
قلت بدون نفس عشان ما ابيه يكلمني ويحس ان نفسي بخشمي:الله يسلمك
حمد:وين كنتي من الصبح؟؟
قلت بدون نقاش على طول:طلعت المستشفى مع ليلى وبعدين تغدينا .. فيه شي ؟؟
حمد:ايوا وليش ما سويتي غدا .. ؟؟ انتي تاكلين وانا اجوع .. ولا لانك عروس خايفه على نفسك ..
اي عروس هاذي .. مبسوطين عروس وعروس .. انا استغربت حمد فتح مجال للسوالف .. هه مع انه يسولف بإستفزاز ..
رديت عليه من طرف خشمي .. الحر لعوزني:انا ماااعرف اطبخ عندك الشغاله
حمد يطالع التلفزيون:بلا فقش ..
طالعته بإستحقار .. بززززززر من جد بزر.. افف والله ربي يحب هالمزنه هاذي .. رحت غرفتي وفصخت العبايه ولبست لي شورت وبلوزه .. ما همني حمد .. مو هو حلال علي ؟؟ ليش ما آخذ راحتي .. توني بطلع بس حسيت انه يحسبني اتميلح عنده
ياكل ** .. احسن .. طلعت وانا رافعه خشمي على فوق ابي ابين له انه ما يهمني .. جلست عالكنبه الي قدامه وانا اطالع التلفزيون
انا:وش تناظر؟
حمد:saw
انا:يما اجل ابقووم
قمت وانا اركض .. هالفلم يرووووعني مووت .. لازم اذا ناظرته اجلس ثلاث ايام اوسوس .. حمد جلس يضحك علي وانا استحقرته من جد
ثواني ورجعت وانا منقهر:خير ليش تضحك
حمد:هههههههههههههههههههههههه
انا انقهرت اكثر:خييييير .. ؟!
حمد هز راسه وغير القناة:ولا شي
رجعت جلست كأنو ما صار شي:زين على بالي
مسكت الضحكه الي فيني.. صدق كنت نكته و ردة فعلي تضحك بس ارتعت .. جلست اتأمل في حمد .. شكله اكبر من عمره ..
هو 23 او 24 الظاهر .. بس شكله يوحي 28 وما فووق
لا مع الجلسه .. وسروال السنه الي مدري وش يبي .. طالع من جد .. هههههههههههه
ما قدرت استحمل .. يدي تحكني ابي اصوره .. يعني شكله ظريف ..
شلت الفلاش عشان ما يدري .. رفعت الجوال بشويش مابيه ينتبه علي ..
بس صوت اللقطه فضحني اول ما صورت التفت ..
انا جلست اناظر ومبلمه .. تفشلت طاااااح وجهي .. الحين وش بيقول عني
حمد بإستنكار:وش سويتي؟؟
طالعت الصوره بالجوال .. كانت جالس يلتقت وصاير فمه مفتوح لانه توه بيتكلم وعيونه نص مسكره ..اللقطه جت وهو يبي يرمش بعيونه .. يعني شكله يضحك .. هنا انا فطست ضحك
حمد:وشوو ؟؟!
ميدت له الجوال:ههههههههههههههههه شوووف .. ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه شكل... شكلك موووت يضحك ههههههههههههههههه
ومسكت بطني لاني حسيت بألم من كثر الضحك .. وحسيت ان نفسي انكتم وماني قادره اتنفس .. وصورة حمد مغبشه قدامي من الدموع وماني عارفه وش اسوي غير الضحك ..
حمد طالع الصوره .. هز راسه وحذفها ورمى الجوال بشكل خفيف وهز راسه:الحمممدالله يااارب

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 09:37 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الرابع والثلاثون

اخذت الجوال كأني اتأكد هو حذفها ولا لا متحسفه عليها .. وماني قادره اوقف ضحك ..

الا يوم حسيت اني صرت ماصله حاولت امسك نفسي وقمت عنه ..
دخلت غرفتي ورجعت اضحك .. ثواني حسيت اني اسمع صوت حمد يناديني ..
استغربت وطلعت:نعم
حمد حاط التلفون عالكنبه:التلفوون ..
التلفون .. ؟؟ تونا هنا من الي امداه يعرف رقمنا ههه ..
جلست جمب حمد وين ما كانت السماعه موجوده:الو .. ؟
ماما :ليش ما تردين على جوالك ..؟
ما ارد .. هي اصلا ما دقت .. ما شغلت بالي يمكن اني من الضحك ما انتبهت ..
حاولت اصرف:مدري نسيته هناك ..
ماما:طيب بجيك بعد صلاة العصر
طالعت الساعه عالجدار:اوكي
ماما:قررتي وش بتلبسين ؟؟
اوووف ياربي يا ماما ماني رايقه لو قلت لها لا بتنشب .. حاولت اصرفها:اييه ..
ماما:خلاص اجل .. صلي وخلك جاهزه ..
اف طلعه ورا طلعه بهالحر .. قرررررررف ..
رحنا الصالون طبعا ماما اصرت اني اصبغ شعري وبالفعل صبغته مع اني كنت متحسفه عليه .. لاني تعودت على شكله
سويت لي تسريحه بسيطه وما رضيت احط لي ميك آب .. بس طبعا مع اصرار ماما حطيت لي خفيف بس وبالموت اقتنعت
وطبعا طلعنا من الصالون بهواش
ماما:انا مدري انتي وش صار لك اول ما كنتي كذا ؟؟
قلت بنرفزه:وش صار لي يعني ؟؟
ماما:كنتي تحبين الكشخه الحين ابد
فتحت عيوني:ماما يعين لازم احط نص طن ميك اب على وجهي عشان اصير كشخه ؟؟
ماما:لا بس الناس بيقولون عروس .. وراها كذاا
ياربي ذا العروس .. دمعت عيوني .. كل مالهم عروووس .. شي يطفش ..
التفت وسكت مابي اناقشها .. صايره تجيب لي الهم استغفر الله ..
ماما قطعت السكوت:تجين معي البيت انتي بيتك بعيد
التفت:ماما ما معي فستاااان
ماما تنهدت .. جلست تفكر شوي:عندك ملابس بالبيت ..
تأففت .. يلا زينت وجهي زي ما تبي والحين تبي تلبسني على كيفها .. احيانا احس اني اكرهها على حركاتها البايخه هاااذي
وصلنا البيت .. انا على طوووول رحت عند بابا اسلم عليه .. كان عالجهاز بالمكتب حقه
فتحت الباب:اووووووخس خلوود منتا سهل والله
التفت بابا:هلا .. هلا ببنتي حبيبتي ..
رحت وسلمت عليه وبست راسه:هلا بك زووووووود بابايا
بابا بإبتسامه:هاااه وش اخباارك .. ؟؟
انا بنفس الابتسامه:مررررررره تمام بس وحشتوووني
بابا:عاد اني شايفك قبل كم يوم بلا دلع .. وشلون رجلك ؟؟
قلت بمرح مابي احسسه بشي:كلنا طيبين
بابا:اجل بتروحين عرس الـ****** مع امك
تنهدت وجلست:ايييه
بابا ضحك:الله يهديها .. من حبها لك والله .. لا تزعلين
ايه تحبني وتسوي فيني كذا .. انا مابي اناقش بابا بالموضوع .. قمت عنه:يلا بابايا اخليك تكمل شغلك
بابا:لا اجلسي معي والله ان تسبدي حايمه من الجلسه لحالي .. امك مشغوله هاليومين وماهيب مخليتني اطلع
انا ضحكت من قلب .. كان يقولها بقلة حيله .. كااان شكله مسكين ويكسر الخاطر
انا:ههه ليش ما تطلع ؟؟
بابا:خايفه علي .. صار لي شهر و زود طالع من المستشفى وتخاف علي
ابتسمت له:هي توسوس دااايم ..
تنهد بابا:الله يصلحهااا
ضحكت من جديد وانا اشوف علامات التحطيم على وجه بابا:اميييين ..
قمت عنه .. يا حليله بابا .. هذا وجه برئ جدن .. مع اني اول ما شفته خفت وبغيت اصيح .. اتذكر ذااك اليوم كويس .. يوم اجلس اتفلسف عليه وهو يسلك لي.. فديته بس
المهم بالعرس .. كان الجو مره بايخ.. ماما جالسه بطاوله وانا معها وطفشاانه وتسولف مع الحريم .. وكل ما تشوف احد تقدمني له .. ويبارك لي بالزواجي التبن هذاا ..
كنت اطالع البنات يرقصون بالمنصه:مااامااا
ماما كانت لاهيه وسفهتني .. اففف وش ذا ..
مسكت جوالي وجلست اسولف انا ورغد مسجااات ..
مر الوقت سريع .. وحطو العشا ..
انا:ماما مو لازم نتعشا يلا نرجع
ماما:عيب .. ام المعرس صديقتي .. اطلع وانا ما تعشيت
ياربي افكاار الحريم .. لحقتها وانا واصله معي .. وما تعشيت بس استنى حظرتها تخلص .. تاكل لقمه وتسولف نص ساعه ..
حومت كبدي ..
اول ما قضت من العشا تحمست قمنا بنطلع بس بالطريق يومنا بنطلع من القاعه صادفتنا ام المعرس صديقة ماما مره ثانيه
ام المعرس:سعاااااد جالسه ادورك
ماما:سمي يام مجيد
بدت ام المعرس تتكلم وتتكلم وماما تتبسم مره وتكشر مره .. جلست وانا اطالعهم وأتأفف .. واضرب برجلي على الارض بسرعه .. ابي ماما تطالعني وتحس اني طفشانه ..
انصدمت لمن شفت ماما مشت .. وقفت بسرعه وقلت بصوت شبه باكي ..:ماما وين رايحه
ماما اشرت لي بيدها اصبري شوي ومشت مع ام المعرس
وانا جلست امسك دموعي .. قهر قهر.. ماما اليوم حومت كبدي لين قلت اميييين .. وش تبي ام المعرس الملقوفه هاذي
تونا بنطلع جت نطت لنا من وييييييييييييين ...
افف اكره كذاا .. مقهوووره من ماما بشكل .. احس اني بالغت بردة فعلي بس هذا الاحساس الي جاني ..
رجعت ماما بعد ساعه الا ربـــــع .. طول الوقت كنت اتحسب عليها وكل شوي اطالع الساعه وأتأفف اشوف الناس تطلع وانا جالسه هنا .. القااعه فضت
اول ما قربت لي ماما وقفت وقلت بقهر:بدري .. تونا كان جلستي
ماما حست اني معصبه وحاولت تداري الموقف:حبيبتي معليش بس ام مجيد نادتني توريني شغله
سحبت عباتي وشنطتي بعنف:ايييه ساعه الا ربع ..
جلست اطالعها تدق على السواق بقهر ... نحيييييسه تلطعني عشان خويتها ..
ماما عقدت حواجبها:غريبه .. السواق مقفل جواله
انا نط فيني عرق .. خلصنا من ماما جانا عمر البلشه هاذا .. سحبت الجوال من ماما وقلت بنرفزه:عطيني
ماما:شوي شوي امك انا
انا كنت انتظر السوااق يرد .. بس من جد صار جواله مقفل .. قلت بقهر:ماما الكلب هذا انتي قايلة له يجي صح ولا لا
ماما:انتي وش فيك معصبه دقي على سواقك
قلت ودمعة القهر على طرف عيني:ما يعرف .. ما يدل ..!
ماما:وانتي بزره على كل شي تصيحين .. اكبري
طالعتها بإنفعال:ماما الحين ابي ارجع البيت
ماما انفلعت معي:مع ميين يعني ؟؟
انا:دقي على بابا ..
ماما:ابوك انا ما اخليه يطلع من البيت خير شر تبيني اطلعه بهالساعه .. !! خلي حمد يجي
بلعت ريقي .. انا اصلا ما عندي رقم حمد .. وش اقول لها .. ما عندي رقم زوجي .!؟؟!
ارتعت وارتبكت .. حاولت اتصرف بسرعه عشان ما تلاحظ ارتباكي:ماما حمد عنده دوااام بكره الصبح ما يقدر يجي
ماما:خلاص اجل .. وش نسوي ..
انا:ماما دقي على عيال خواتك خليهم ينفعون شوي
ماما:منهم عيال خواتي تكفين .. ابدق عليهم اقولهم تعالو خذوني .. استحي يا بنت
انا:ماما ما تمونين على عيال خواتك
ماما:لآ .. وخليني القى حل ولا تقرقين على راسي .. بجرب ادق عالسواق مره ثانيه
انا جلست افكر .. فجأه حسيت بقلبي ينبض وينبض .. تذكرت عبدالله .. عبدالله حاظر العرس ..! اخو المعرس صديق عبدالله ..!
يااا محاااسن الصدف انا متأكده ان ماما قالت لي ان عبودي بيجي ..
حاولت اقول لها تدق عليه بس ترددت ..
ماما بيأس:مغلق ..
قلت بصوت هادي:ماما
ماما:نعم ..!
انا:مو عبدالله جاي العرس
ماما سكتت شوي :ايه جاي .. تهقين ادق عليه
قلت بحماس:ايييه
ماما:لا مسيكين تلقينه طلع من زمان مو قاعد لين الحين .. وعنده اخوه بعد
يا مصل ماما اذا قامت تسوي كذا ..
انا بدلع:ماااااامااا مين عندنا يوصلنا يعني .. مااااااااماااا
ماما تبعدني عنها:طيب طيب ابدق عليه .. بس لو طلع نايم يا ويلك
انا:لا ما ينوم .. يلا دقي
كنت حاسه بسعاده وانا اطالعها ..بركب معه .. بصير قريبه منه .. بسمع صوته .. كل الدم الي بجسمي صار يتحرك بسرعه .. وحسيت بسخونه ماهي طبيعيه وانا اسمع ماما تبدى تتلكم .. رد عليها يعني ..!
ماما:هلا حبيبي .. صحيتك ؟؟ .. ايييه زين .. هاه تعشيت ... بالعافيه يا وليدي .. انت وينك الحين ... لا بس السواق مدري وش فيه مقفل جواله .. وعندي شجن مقلقتني الله يهديها ما تبي تزعج زوجها وجالسه تزعج خلق الله ههههه .. لا شدعوه .. الله يحيك .. خلاص عشر دقايق وطالعين ... الله يعطيك العافيه ....م ... مع السلامه
انا انقهرررررررررت منها ليش تقول كذا.. قالت ايش قالت ما تبي تزعج زوجها ..
قلت بقهر:من قالك اني مابي ازعج حمد ؟؟
ماما تلبس عباتها:يلا دقي عليه يجينا
انا حسيت بغباء موقفي .. سكت شوي ولبست عباتي:عبدالله وينه
ماما:توه طالع .. بيسوي يوتيرن ويرجع لنا ..
رحت عند مرايه اضبط الطرحه:اهااا ..
ماما:منتي متغطيه؟؟
التفت عليها برجاء:مااااامااا بليييز
ماما:لا مافي فتنه هاذي .. غطي وجهك كله مكياج
سكت شوي .. لازم تتدخل في كل شي .. حاولت اصير قويه:ماما انا متزوجه ما عليكم مني
ماما:انتي الحين معي مو مع رجلك .. تغطي
اف منها .. تجيب النكد .. حتى فرحتي بعبدالله ما خلتها تكمل ..
قلت بقهر:طيب بتلثم
كلمه منها وكلمه مني وهواش صغير وافقت .. ضبطت اللثمه وطلعت انا وماما .. كان عبدالله معه الهمر الاسود .. غريبه جحد سيارته الحمراا .. ماما ركبت جمبه وانا تقصدت اركب وراه ابي اطالع فيه ..
اول ما صكيت الباب .. حسيت برعشه تمر كل جسمي وانا اشم ريحة عطره .. وجوده خلاني ادخل بعالم ثاني .. حسيت بالامان
ماما:السلام عليكم
عبدالله كان مبتسم .. ومرسم بالشماغ والثوب:وعليكم السلام
ماما تسكر بابها:وش هالزييين ..
عبدالله ضحك .. يالبى ضحكته .. حتى ضحكته رايقه مثله .. جلست اطالع فيه من المرايه .. حسيت بأشياااء ببطني نزلت عيوني بسرعه بخوف .. خفت اني اطالع فيه ..!
ماما:والله انك بالثوب احلا .. بدال ما تلبس لي هالبناطيل الوسيعه الطايحه المشقشقه ..
عبدالله:هههههههه .. خلاص ابصير البس ثوب كل يوم لعيونك .. كم عندنا من ام شجن احنا ..
لمن قال شجن خقيييت ... ياربي انا توني احبه ..!؟ اول كان مررره قريب مني كنا اصحاااب .. ندمت على كل لحظه ما اكتشفت حبي له فيهاا ..
ماما:ايه خلنا بالثوب احسن .. عبدالله الله يرضى عليك طف الاغاني
عبدالله قصر ع الاغاني .. انا رفعت راسي قلت اكيد يقصر عليها مشغول.. بس اول ما رفعت عيوني للمرايه التقت عيني بعينه ..
كان يطالع بالمرايه .. اخذت نفس ونزلت عيوني بسرعه .. بلعت ريقي الي كان نااشف خلقه
ماما:هاه يا وليدي شلون ابوك .. تحسن .. ؟؟ يقدر يطلع ؟؟
عبدالله تنهد:والله يا خالتي .... من ناحية تحسن .. ايه تحسن كثير .. بس وش الي تحسن فيه .. الكسور .. والحروق .. بس يطلع .. ما اتوقع
ماما:افا ليش ؟؟
عبدالله:........... الوالد ماهو حي .. ماهو ميت .. عايش عالاسلاك .. النسبه جدن ضئيله
ماما بإهتمام:نسبة ايش؟
عبدالله:انه يصحى .. يمكن واحد بالميه .. ادعي له بس ..
ماما تنهدت:الله يقومه بالسلامه يااااارب ..
انا كنت اطالع كتفه الي قدامي .. ومبتسمه .. ههه احس اني مجنونه .. بس وش اسوي احبه .. جلست اتلفت حولي ابي اي شي مرمي بالسياره .. اي شي يخصه .. لكن عبدالله وطبعه .. كل عنده مرتب .. هه غير غرفته الي بلندن
ماما:وشلون ابراهيم ؟؟
عبدالله:ابراهيم طيّب
ماما:عساك منتبه له و
قاطعتها:برجعه لامه اصلا
ماما:وراه ؟؟ مسيكين .. لو انه ولد ضرة اختي
عبدالله:خالتي ماحبه .. يذكرني ب
وسكت .. حسيت انه تألم .. ليش يا ماما تفحين معه هالموضوع .. كرهت ماما زياده الحين ..
فتره سكوت قطعها عبدالله:مدري بس ماحبه ..
ماما:بس انا اشوفك تدلعه وتشتري له وتوديه وتجيبه
عبدالله:يمكن لانه طفل وانا احب الاطفال عموما بس كأخ .. انا ما تقبلته يا خالتي
كان ودي اعطي ماما كف .. خلاص قال ما يحبه يعني ما يحبه ليش الا مصره انه يحبه .. اصلا حتى اانا صرت ماحب ابراهيم ..
خخخ لا من جد انا مجنونه .. غريب عبدالله .. يكره احد ؟؟ ما احس كذا .. ومن يكره اخوه .. لا اكيد ان السبب بأنه يذكره بفاتن
يمكن .. مدري ..
ماما:وامه وينها ؟
عبدالله:امه بجده .. ابروح بعد اسبوع اوديه لها ..
ماما:الي تبي يا وليدي .. سو الي تبي
عبدالله ابتسم:شدعوووه خالتووو .. حبيبتي انتي .. اذا ما تبيني اوديه ما راح اوديه
ماما:لآ وانا وش لي شغل .. بس يتيم وكاسر خاطر ..
عبدالله بهمس:مو يتيم ..
ماما ما سمعته بس انا سمعته ... رفعت عيوني اطالعه من المرايه .. ياربي توه فرحان جت ماما ضيقت صدره زياده .. اف منها ذي
فجأه التقت عيني بعينه لمن رفعهم وطالع المرايه .. يااااااااربي احراج ثاني مره يشوفني اطالعه .. بعدت عيوني وجلست اطالع الشباك وانا منحرجه ..
عبدالله تكلم:شجن ..
حسيت بجسمي كله يرجف .. واني مخنوقه ومو عارفه اتنفس .. وفيه شي يضغط علي .. حسيت بألم خفيف ببطني .. بلعت ريقي وحاولت ارد من غير ما ابين له شي:هاا
عبدالله تكلم عااااادي:هااااه كيف الزواااج ؟؟
انا:......... كويس
عبدالله التفت على ماما:خالتي لين الحين تتدلع عليكم ولا عقلت ؟؟
ماما:هذي هي عندك .. مو باين انها تتدلع يعني ..
عبدالله ضحك وانا انقهرت ..ياربي يا ماما .. مو مهم .. اهم شي كلمني .. قلبي كان يدق .. ويدق ويدق لحد ما ازعجتني دقاته الكثيره .. كان ودي .. مددري بس طفشت من قلبي حسيته بيفضحني ..!
ماما:عبدالله اطلع عالبديعه قبل بنوصل شجن ..
عبدالله بعد سكوت:البديعه بعيده وانا دخلت الحاره يا خالتي .. خليني احطك وبعدها اودي شجن ..
ماما:بس
مسك عبدالله يدها بسرعه وقاطعها:خالتي ارتاحي الساعه ثلاث الفجر الحين ..

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الدم اللي انطبع فوق خدي ما أنمحى والكسر ماينفعه تجبير للكاتبه دمعة الم وابتسامه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:47 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية