لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-01-09, 10:15 AM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


اول ماوصل البيت بسرعه نزل يشغل السياره.......والمفاجأه عيت السياره تحرك

من مكانها......
سعود: خير عمي.....
ابو عماد وهو معصب: رافضه تشتغل......
سعود : حاول عمي.......وراح ركض بفتح الكبوت حق السياره......
رجع ابو عماد يدق سلف بدون فايده.......
سعود: حاول ياعمي......
ابو عماد نزل بسرعه: مافيه وقت.......وراح يفتح الشنطه حقت سيارته وينزل

الا غراض.....
سعود: وش تبي تسوي؟؟؟؟
ابو عماد: افتح شنطه سيارتك........
سعود: سيارتي ماتكفي اغراضكم......
ابو عماد وهو ماوقف: اتصل على عماد وقوله يجيب اخته ويجي......مافي وقت

نودعهم.....
سعود : ان شاء الله عمي...
سعود يدق: الووووو......عماااااااد.....وينك؟؟؟؟؟
عماد: بعدني بالفندق خير؟؟؟؟؟؟؟
سعود: يقولك خالي...جيب هايدي وتعال طيران الفان اتعطلت ومابقى وقت ع

الطياره......
عماد: هايدي روحت مع عمتي لانها منهاره واتوقعت انكم تجوووون تودعون

عمتي.......
سعود ناظر لخاله: خالي يقولك هايدي بيت ابوي......
ابو عماد ضرب السياره بيده بقوة: اشلون هالحين......من البيت للمطار نص

ساعه وان راح بيت عمته بيتأخر ثلاث ارباع ساعه......خله يجي هو طيران

نحمل باقي الاغراض معاه......ونشوف حل لهايدي بعد شوي......
سعود قال لعماد وبعدين ناظر فخاله: خالي.....ليش ماتاجل السفر

يومين.........
ابو عماد: يوم السبت اجتماع الرؤساء وانا كمستشار لازم احضره والرحله

الجاي غير يوم الاحد......مستحيل اتأخر.....
سعود: وش نسوي لهايدي الحين؟؟؟؟؟
ابو عماد: كلم ابوك خل يجيبها؟؟؟؟؟؟
سعود: ابوي عند الرجال.......وهو اصلا مايسوق بالليل.....
ابو عماد: قول لها تاخذ تكسي وتجي.....لحظه......فيصل يسوق؟؟؟؟؟؟؟
سعود: بس ماعنده رخصه.......
ابو عماد: يسوووووووووق.......
سعود بنفاذ صبر: ايه.......
ابو عماد خلاص........:كمل الشنط وطلع الباقي برا.......
ابو عماد: الووووووو.......هلا بنتي هايدي......
هايدي: هلا يبااااااا........وينك ماجيت؟؟؟؟؟
ابو عماد: حبيبتي.......لبسي عباتك..........ووجهزي شنطك الحين .....
هايدي بتجي الحين؟؟؟؟؟
ابو عماد: خلصي ونزلي عند الباب بسرعه........ولا تودعي احد.......

بسرعه......
قفل ابو عماد وناظر لسعود: كم رقم جوال فيصل؟؟؟؟؟؟
سعود: *******050
ابو عماد : الوووووو
فيصل: هلا........من خالي؟؟؟؟؟؟
ابو عماد: طلبتك ولدي قل تم........
فيصل احتمى من كلام خاله: تم.......ياخالي افا والله.....
ابو عماد: ابغاك تخاطر وتجيب هايدي للمطار الحين.......ماتوصلون الا وحنا

واصلين.......
فيصل فتح ثمه من المفاجأه: أ.........
ابو عماد: انا عارف ان ماعندك رخصه لاكن مالقيت غيرك.......خصوصي ان

الكل بالفندق......وهو بعيد مررررررره عن المطار يعني مانلحق على

الطياره.....
فيصل ماكان بيعترض على الرخصه.......كان بيعترض انه ماراح يتحمل قربها

منه........خصوصا عقب الاعتراف الخطير اللي اعترفه لنفسه اليوم.....
فيصل تذكر: بس انا ماعندي سياره)وارتاح لها الحجه المقنعه)
ابو عماد : ماعندك سياره؟؟؟؟؟؟
سعود: قله ياخذ سيارتي القديمه مفتاحها فوق دولابي......
قال ابو عماد هالكلام لفيصل وقفل بسرعه لان عماد وصل وراحوا يشيلون

الاغراض...


فيصل ظل واقف بغرفته شوي.........انا اوديها؟؟؟؟؟؟؟وناظر لنفسه ولا هو

بالبيجامه......بسرعه بدل.......وتكشخ وتبخر كنه عريس........بعدين قعد

يضحك على حاله انا وش اخبل بروحي.......بسرعه طار لمفتاح اخوة.......

ونزل.........يوم جا يفتح السياره تذكر(المطااااااار؟؟؟؟؟؟؟؟؟)لييييييييييش؟؟؟؟؟؟

؟؟وين بيسافرون بهالليول؟؟؟؟؟؟؟.........وبدى الف سؤال وسؤال براسه.......


هايدي استغربت كلام ابوها........بس بسرعه لبست عباتها ولملمت اغراضها

الخفيفه بشنطه يدها.......وبدت تمشي على روس اصابعها........شافت عمتها

تصيح والجوهره تهدي عليها.......كان ودها تسلم عليها لكنها مسكت حالها

غصب........ونزلت.......تنقبت وفتحت الباب الفرعي من البوابه

الكبيره........وظلت واقفه تتنتظر الفان تجي......

انصدمت يوم البوابه فتحت(من بيطلع سيارته الحين؟؟؟؟؟)........لكنها صدمتها

مهي شي عند صدمه فيصل يوم شافها........فيصل ماكلمها........رجع

داخل.........(عصبت هي ليش ماسلم........)......وشوي الا وصوت سياره

سعود اللي هي تعرفها.......وقف ونزل وفتح لها الباب اللي يمه ......

فيصل: يقولك خالي امشي اوديك المطار.....
هايدي فتحت عيونها من المفاجأه: نعععععععععععععععم؟؟؟؟؟؟؟؟


في بيت ابو عاشق.......

اول مادخلت ام عاشق البيت........مافتحت النور على طووووووول طلعت لغرفه

عاشق
الشوق: يمااااااا.......شوي شوي على نفسك.......طيب نزلي عباتك؟؟؟؟؟؟
ابو عاشق: بلاها امك تركض كنك صاير شي؟؟؟؟؟؟؟
الشوق: ماااااادري الله يستر......
ماخلصت جملتها الا وصرخه امها تعبر المكان كله.......وتخليه يهتز مثل

الورقه......
طار ابوها وهي لين وصلوا لغرفه عاشق اللي كانت مفتوحه......
الشوق فتحت عيونها على الاخر من المفاجأه.........


كانت الزفه رهييييييييييييييبه لهشام.......على عكسها لسعاد
وراحوا الاهل من عند الباب.....الا ماجد اللي صمم يدخل ويلتقط صور معاهم

ماجد: اقولك......صوريني من هنا.....(ووقف بين اخته وزوجها.....)
هشام: خلاص ياخويا....كفايه صور....
ماجد يبتسم: وانت وش عليك......(ويناظر لسعاد)تبغيني اتصور؟؟؟؟؟
سعاد ناظرت للارض وهزت راسها علامه الموافقه......
هشام ارتفع ضغطه.....بينما ماجد ضحك بخبث......
واخر شي طلبت المصورة ان العروسين يوقفوا مع بعض.......بعد مارفع

ضغطها ماجد....
هشام تشقق من الوناسه....وبدون كلفه لم سعاد وصورتهم المصورة....
سعاد اللي اصطبغت من الحيا......اشلون يسوي هالحركه قدام اخوها.......
وماجد انحرج على الاخر....
ماجد: اقول ياجماعه.....الف مبروووووووك.......والسموحه....
سعاد فتحت ثمها بتناديه.....لكن صوتها اختنق بحلقها ولا طلع.....
ظلت سعاد بالغرفه وهي تسمع هشام يودع ماجد والمصورة ويأكد عليها ان

الصور خلال اسبوعين تكون موجوده......وسمعت قفل الباب وراهم..........


مرت لحظتها كنها دهر......والخوف ماليها .......اول مرة تحس بخوف فضيع

كذا.....سمعت مشيه للغرفه......ناظرت حولها بتنحاش......ولا بتخبى

بمكان......بدون فايده غرفه نوم وفيها حمام......بس .....والدور

العشرين.....وينها وين النقزة الحين........

دخل هشام وهو يبتسم: معليش ياحبيبتي......انا متعود على خفه دم

ماجد......(وجلس قبالها.....وظل يناظر فيها)سعاااااااد......
سعاد كانت لسى تناظر للارض: نعم.....
هشام: الف مبروووووك......ان شاء الله يارب اقدر اسعدك واهنيك......
سعاد ظلت ساكته.......لكن شريطه الورد اللي بيدها انهرت من كثر

ماتفركها......
هشام قام من مكانه بيجلس جنبها.........بدون ماتحس لقت حالها قايمه وهي

تقول كلام ماتدري كيف نطقته
سعاد: اقول......انا ماصليت بعدني.....ولا بدلت ملابسي......ولا.....ولا......
هشام وقف قبالتها وابتسم: ولا ايش؟؟؟؟
سعاد بحيل منهد: ولا وضيت.....
هشام: طيب......وراح فتح الدولاب.....هذي ملابسك وملفحك.....والسجاده

على الكنبه هذيك.......بدلي ووضي وصلي.......
سعاد طالعته ببلاهه(وراه ماراح طيب):..........
هشام: أيش بك واقفه كده.......عاوزة حاجه؟؟؟
سعاد: ابي ابدل؟؟؟؟؟؟؟
هشام: اتفضلي.....
سعاد: وانت واقف هنا؟؟؟؟(واستحت مرررررره من كلمتها)
هشام ابتسم اكثر: طيب فين اروح........انا زوجك....
سعاد: يبي لي وقت على مااتعود....
هشام: عاوزة اطلع الصالون؟؟؟
سعاد: اذا ماعليك كلافه.....
هشام: ولا كلافه ولاشي....دا حينه اطلب عشى....نفسك في شي محدد....
سعاد (كانت تبغاه يطلع باي وسيله):أي شي......عادي ماتفرق....


هشام طلع .........من طلع.......لاشعوريا قفلت الباب بالمفتاح.......هشام

اغتاظ من حركتها لكن سكت......
سمع صوتها وهي تدخل الحمام.......وخرجتها......كان العشى جاي.......

حطها على الطاوله وانتظر.........10 دقايق.....ربع ساعه......نص

ساعه.......ماصارت صلاه ذي.......

سعاد من قفلت الباب.......تنفست الصعداء......راحت بسرعه تبدل

البدله.......لبست بيجامه بلون الفيروزي......عليها كانت مرتبه.......راحت

توضي.......ودخلت تصلي......من خلصت صلاه جلست مكانها كنها

مخشبه.......ماجتها الجرأه تفتح الباب......


هشام قرب للباب وطرقها طرق خفيف........سعاد من سمعت صوت

الباب......طارت على السرير .......وغطت اذونها بالمخدات عشان ماتسمع

شي وكانت خايفه مرررررره.....

هشام ثلاث طرقات مازادهم......يوم مافتحت......زعل.وجا له حاله

اكتئاب......ترك الاكل مكانه وراح للغرفه الثانيه.....بلبسه تلحف ونام......



عند باب بيت ابو سعود

فيصل: يقولك خالي امشي اوديك المطار.....
هايدي فتحت عيونها من المفاجأه: نعععععععععععععععم؟؟؟؟؟؟؟؟
فيصل: مافي وقت للاعتراض.......مانوصل الا والوقت خالص.......وفتح لها

الباب اللي قدام...
ظلت تناظر( هذا صاحي ولا يستهبل.......)..........
فيصل يوم شاف ترددها.........مسك التلفون واتصل على خاله........وحطه

على الاسبيكر
فيصل: الووووووو.......خالي........فينك الحين؟؟؟؟؟
ابو عماد: على بعد 20كيلو من المطار وانمتو؟؟؟؟؟؟؟
فيصل: الحين طالعين من البيت........تقولك هايدي شلت كل اغراضها؟؟؟؟
ابو عماد: ايوا كلهم......لاتخاف.......بس بسرعه تعالوا.....
فيصل: ان شاء الله......وسكر التلفون......
هايدي من سمعت الحوار ماتكلمت......بس فتحت الباب اللي ورى وركبت......
فيصل هو اصلا معصب عصب زود......فتح الباب اللي ركبت معاها:

تراااي......مو سواقكم........طلعي قدام......
هايدي انخرعت من عصبيته ليه: وبسرعه ركبت قدام.......وقفل الباب

وراها....


ركب السياره ومشى وهو ساكت.......كان الجو مشحون......وهو معصب

.....هايدي مستغربه من اللي مزعله وش؟؟؟؟
هايدي: فيصل؟؟؟؟؟؟؟
فيصل كنه كان منتظر هالكلمه وقف السياره بعنف حتى بغت تضرب بالزجاج:

ليييييييييش؟؟؟؟
هايدي: ايش اللي ليييييش؟؟؟؟؟
فيصل: بتسافروووووون.........لييييييييش؟؟؟؟؟؟
هايدي : لان ابوي عنده شغل.....
فيصل: دايما عنده شغل بحياته ماخذك معاه.......
هايدي(هذا اش قاعد يخرف):لان السفر مطول هالمره......
فيصل: يعني كم اسبوع......اسبوعين؟؟؟؟؟
هايدي: سنين....!!!!!!!
فيصل ظل يناظر لعيونها مباشره..........
هايدي ارتبكت وقالت: خل نمشي.......مو حلوة وقفتنا بالشارع بها الليل.....

الشرطه الحين تجينا......
فيصل حرك وهو ساكت.........
هايدي حست ان سكوته فيه شي: اقول فيصل......
فيصل: لاتكلميني.......
هايدي انصدمت من كلمته وانجرحت.:................
فيصل لمن سلكوا طريق المطار وعرف انه مابقى شي: سلمتي على اهلنا؟؟؟؟؟؟
هايدي كانت دموعها تسيل بهدووووووء:...................
فيصل بعصبيه: سلمتي؟؟؟؟؟
هايدي وصوتها يتهدل: لاااااااااا....
فيصل زعل على نفسه (انا شسويت.....):هايدي انا؟؟؟
هايدي: الله يخليك لاتكلم....بروحي اللي فيني كافيني.....
فيصل سكت: ودقايق كانوا واصلين المطار....
اول ماوصلوا نزل بسرعه وفتح لها الباب.......مسكت شنطتها ونزلت

بصعوبه.......
فيصل بيعتذر بيقول أي شي ماتسافر وهي زعلانه: هاااااايدي(كان صوته مايل

للرجاء اكثر منه لشي ثاني)
هايدي مسكت حالها: لو سمحت فيصل.......مو من حقك تعاتبني على

قرارتي......ولا راح اسمح لك تحقق معي.........وين ابوي.......
فيصل طاح بيده: داخل.......اوصلك.......
هايدي: ماقصرت......وصلتني واشبعتني(نكد وحزن)
فيصل خلاص انهار........راقبها وهي تتصل على ابوها.....شوي وطالع لها

عماد.....لمها بحنان كبير.......تقطع قلب فيصل من هالمنظر.......

سااااااافرت........سااااااافرت وهي زعلانه عليه.....
(فيصل انصدم من خبر سفرها......واللي صدمه اكثر انهم بيقعدون

سنين.......فكره انه مايشوفها حطمته.....وخلته زعلان عليها وهي مالها

ذنب.....الحين سافرت وهي خاطرها مكسور........ولاحد هناك بيواسيها)

 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 14-01-09, 10:17 AM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


في بيت ابو عاشق

لحظه ماسمعت الشوق وابوها الصرخه

طارت الشوق مع ابوها فوق....لقوا الغرفه مفتوحه.....فتحت الشوق عيونها ع

الاخر من الصدمه......امها طايحه على الارض....بيدها ورقه.....الدواليب

مفتوحه ومافيها ولا شي......شنطه السفر مختفيه.........يدل كل هذا على شي

واحد........ورفضت تعترف لنفسها بها الامر......

طاح ابوها على امها
الاب: ام عاشق......الغاليه ردي علي(وسند راسها على رجوله ويحركها

........لكن بدون فايده)الشوق طارت جابت مي لامها.......وترش على وجهها

بدون امل.......
الاب: بنتي......اتصلي بالاسعاف.......واتصلي بحد يجينا......
الشوق: ان شاء الله يبا.....وتتصل على عماد بيتهم ........محد يرد......وتتصل

على جواله مقفل.......وتتصل على الجوهره.....
الجوهره : هلا وغلا الجوهره.....
الشوق: جواهر.........لحقيييييييي علييييييييي.........ومنعتها دموعها أنها

تكمل.......
الجوهره: شوااااااااااقي...........وراك حبيبتي.......علامك.......
الشوق: لحقي علي.........امي طاحت وابوي منهار وماحولي حد........الله

يخليك........لحقيني بااااامووووووووت........
الجوهره : ايييييييش؟؟؟؟؟؟
(كانت قاعده مع ام سعود بعد ماهدت......حوالي 1 بالليل......وقامت على

حيلها وهي تكلم......خلى ام سعود تمسك قلبها......)
الجوهره: ثواااااني بس انا جايه.....(وانترسن عيونها دمووووووع)
ام سعود: بنتي عسى ماشر (وقفت معها)
الجوهره: امي تعبانه حيل........عمتي لحقي علي باروح لها......
ام سعود: بنتي........العيال برا وابو سعود مايسوق.......
الجوهره طلعت فوق.......ونزلت ومعاها عباتها وشيلتها.....
ام سعود: وين يابنتي؟؟؟؟؟
الجوهره وهي تصيح: باروح لامي.....بادور تكسي.....ان شاء الله بالقوة......

وطلعت مع الباب وام سعود وراها
ام سعود: بنتي.....استهدي بالرحمن.....الحين ندور احد من العيال.......
الجوهره ولاكنها تسمع حد.........فتحت البوابه الكبيره........على توقيف

فيصل السياره........ركبت على طول بدون ماتقول شي......من ركبت........

(سوووووووق)
فيصل: من......ام شروق.....عسى ماشر.......
الجوهره: سووووق وانا اقولك.......كان صياحها يخلي اللي له قلب ينبض

يوقف........

فيصل على طول حرك........حتى كلام امه ماسمعها......ويوم طلعوا

الشارع.......
فيصل: وين اروح؟؟؟؟؟
الجوهره: بيتنا.......
فيصل حرك باقصى سرعه: خير الجوهره.؟؟؟؟؟؟
الجوهره: الله يسمع منك انه خير......
فيصل قبل مايلف على شارعهم شاف سياره اسعاف........
الجوهره: ياااااااااااربي..........ياااااااربي..........استر على اميمتي......

مالي غيرها.........يااااااااربي.........وتقعد تصيح زود........

اول ماوقفوا عند البيت كانت فيه وحده واقفه برا.........على طول عرفوا انها

الشوق......طلعت الجوهره لاختها اللي من شافتها فتحت لها يديها وهي

تصيح........لمن بعض وصياح

الجوهره: الشوق........اشفيك اشصاير؟؟؟؟؟
الشوق وهي تشهق: امي.......امي الله يستر........تعبانه حيل.......وابوي

ماخلاني امشي معها الا هو.......
الجوهره: يالله مشينا...........

هنا وقفت سياره.......ونزل منها ماجد......

ماجد: سلامات ان شاء الله وش صاير.......امي اتصلت علي وهي تصيح .......
الجوهره: مادري امي تعبانه حيل........خذوها الاسعاف......
ماجد: يالله مشينا مشينا.........(ويناظر لفيصل)وقف السياره واركب معانا انت

مامعك رخصه..........وركبوا السياره.....

طول الطريق ماكان فيه صوت الا نحيب البنات.........مره يزيد ومرة

يخف.........فيصل وماجد تقطعت قلوبهم على حالهن.........تجرأ فيصل وسأل
فيصل: عاشق وينه؟؟؟؟؟

وليته ماسأل.......قامت الشوق تبكي بصوت عالي برغم انها ماسكه على ثمها

بالغصب.....حسوا انها خلاص بتموووووووت

فيصل مسك علبه المي: ياختي......سمي بالله.....امسكي حالك.....انتي القويه

تبكين كذا.....
الجوهره خذت المي ورشت على اختها شوي.....وقعدت تحضنها زود لين وصلوا

المستشفى......قبل ماتوقف السياره نزلن وركضن لداخل........ماكانن يشوفن

شي.......اول مادخلن راحت الشوق للمرضه ......

الشوق: مريم.......سياره الاسعاف اللي فيها مرة وزوجها وينهم الحين؟؟؟
مريم: تقصدين الام تهاني؟؟؟؟؟؟
الجوهره: أي نعم؟؟؟؟؟؟
(بها اللحظه دخلوا ماجد وفيصل ووقفوا وراهم....)
مريم: انتي تقربي لها؟؟؟؟(تناظر للشوق بخوف)
الجوهره: امنا......
مريم بشهقه: صحيح؟؟؟؟
الشوق: طيحتي قلبي وينها؟؟؟؟؟
مريم: والله مادري شاقولك.....
الشوق مسكت يدها: وينها الله يخليك تكلمي.....
مريم بلعت ريقها بخوف: ف....في العنايه المركزة.......والله اعلم بحالها......
الشوق ظلت واقفه شوي تستوعب اللي انقال........واخر شي لمحته هو طرف

المكتب.......

داخت الشوق....اللي شافت ملايين الحلات....واللي قلبها اقوى من

الصخر......اللي تواسي ملايين الناس وتخفف عنهم.....لمى اتعلق الامر

بامها.....جنتها ودنياها....طلعت الشوق الضعيفه....الهشه.....المنهاره

داخليا......

كانت الجوهره جنبها ومسكتها لكن ماقدرت عليها.......كان فيصل وماجد وراها

ساندوها اثنينهم......ماتتخيلوا مشاعرهم........اليوم شافوا حاجات كثيره

ومتعبين ومنهكين........هالزود تقطع قلوبهم على خالتهم وبنتها........ولا

ماجد مايحتاج اوصف المشاعر اللي تلخبطت عليه بذيك اللحظه.......

هرعن ممرضات بكرسي.........وساندنها ودخلنها غرفه طوارئ ترتاح........

وحطت وحده فيها المغذي.....والثانيه عطتها ابره مهدئه لين يجي الدكتور

المناوب.........الجوهره ركضت للعنايه المركزة........كان ابوها قاعد على

الكرسي بنظره حزينه منكسره.........
الجوهره: يبا....
الاب يرفع عيونها بهدوء(وبصوت مبين انه باكي): الجوهره؟؟؟
الجوهره نزلت لركبه: امي كيفها؟؟؟
الاب: مادري.......الاطباء يقولون كلام مو مفهوم......الشوق وينها؟؟؟
الجوهره(بارتباك): راح عماد يجيبها ...انا جيت مع ماجد...
الاب: مسكينه بنتي......زتحملت من المصايب لين قالت بس......
الجوهره: خلنا نتطمن على امي اول......بعدين الباقي يهون.......

(كل هالوقت ماسألت الجوهره عن عاشق........كانت خايفه انه يكون فيه

شي......ماراح تحمل صدمات زود......)


ماجد تراخى على كرسي قبال غرفه الشوق......وفيصل تمدد على كرسيين

ونام........حوالي الساعه 2 وصلهم سعود......

سعود : السلام عليكم ماجد...
ماجد(فز كان على اول غفوة): هلا....وعليكم السلام....
سعود: خير ياخوي....عسى ماشر؟؟؟
ماجد: الشر مايجيك....خالتي ام عاشق...تعبت وجبناها المستشفى....وحالتها

الله يكون بالعون....والشوق ماقدرت تحمل الصدمه واغمى عليها....وهي هناك

الحين...
سعود: لاحول ولا قوة الا بالله.........الله يكون بعونهم.......وعاشق

وجوهره؟؟؟
ماجد: جوهره كانت هنا جاها عماد وبطلوع الروح مشت معاه...ابو عاشق نام

بغرفه جنب العنايه اعطوها ياه الاطباء.......وعاشق ....حط عنده علامه

استفهام كبيره.......مدري عنه وين.....
هنا جاهم عماد: السلام عليكم شباب......ها بشرو عن خالتي؟؟
ماجد: لازم يجيها الاستشاري بكره وهو راح يخبرنا عن حالتها وان شاء الله

يطمنا.....
عماد: والله انكم ماقصرتوا شباب.....ياريت تروحوا ترتاحوا......يكفيكم اليوم

التعب اللي تعبتوة.....
سعود: افا والله......ماهقيتك تقولها....الراحه لاحقين عليها......المهم نتتطمن

على خالتك......

الساعه 3 بالمستشفى

(كان الجو سكون بالمستشفى........احيانا تمر ممرضه ولا دكتور معاهم

اوراق.........واحيانا يشوفون سرير يجرون عليه مريض......سعود غفى على

الكرسي من التعب.....وعماد راح الكفتيريا يجيب كابتشينو له وقهوة

لماجد.......اللي مو قادر يرتاح وهو عارف ان الشوق مغمى عليها ومريضه

كذا)

شوي سمع صوت باب الشوق يفتح........على طول فز للباب.......كانت

ماسكه عصى المغذي بيدها اليمين وتدفها وهي تمسك باليد الثانيه مسند الممر

حق المستشفى.........كانت لابسه عبايه كتف ومو مربوطه زين......شاف انها

لسى بثياب العرس مابدلت بعدها.......وعيونها من ورى النقاب حمر من

الصياح....

ماجد....بصوت ينم عن كل خوف الدنيا وشوقه: الشوق....
الشوق ماكانت منتبه له: ماجد(كان صوتها من الاسى ماخلى خوالج قلبه

تحرك....)
ماجد: لبيه.......
الشوق: ودني لامي........(وقعدت تدمع)
ماجد على طول: من هنا...(ويأشر على الممر)

الشوق بتلقائيه مسكت ماجد من ساعد يده الباطني تستند عليه لان مافيها حيل

تمشي..........وماجد جفل تماما من مسكتها.......لكن ثواني بس بعدين رفع

ساعده فوق عشان تمسكه زين...........(وبداخله كان فرحان لها اللحظه اللي

يعتبرها على حزنها تاريخيه.......ماكانت خايفه منه......بالعكس تستمد القوة

منه)

ماجد: كذا احسن....(يقصد برفعه ساعده)
الشوق: ايه...وبدت تدف المغذي معاها...
ماجد: من هنا...
الشوق: مع اني اشتغل هنا نسيت.....
اول ماوصلوا الباب العازل.........مسكت الشوق ساعده بقوة......كانت

خايفه.......لمحت ممرضه...
الشوق: ميليسا....
ميليسا: يس الشوق...
الشوق كانت تكلمها بالانجليزي: كيف حال مريضه تهاني مسعد؟؟؟
ميليسا: هل هي والدتك؟؟
الشوق: نعم..
ميليسا: لا ادري حاليا هي في حاله غيبوبه....وننتظر بروفسور مايكل يفحصها

الصباح....
الشوق: ممكن ادخل لها؟؟
ميليسا بصوت خايف: لا لا لايمكن.....انتي تعرفين القوانين...
الشوق: ومن اجل صديقتك؟؟
ميليسا تفكر شوي: قد افقد وظيفتي....ولكن تفضلي...

فتحت باب وكان فيه اكثر من باب داخل....منعت ماجد يدخل .....ووصلت لباب

زجاجي....كانت الشوق بتفتحه

ميليسا مدت يدها: انا اسفه...انظري من هنا فقط...
الشوق طالعت....لقت امها كنها نايمه: انها نائمه؟؟
ميليسا: في غيبوبه يعني كالنائم تماما...
الشوق: هل ستنجو؟؟
ميليسا: في دينكم تؤمنون برب واحد فقط وهو الذي يعلم عن هذه الغيبات......

اعتقد انكم محقون بانه في علم الغيب....اتمنى حقيقه ان تنجو....ولكن لا

اعلم...
الشوق ناظرت له: ميليسا....شكرا لك لسماحك لي بالدخول...
ميليسا: لا اود ان اكون متطفله....ولكن....من هذا الفتى الذي معك؟؟
الشوق استغربت: ولماذا؟؟
ميليسا: لا تعتقدني سيئا فانا لايعجبني سوى الاشقر...ولكن يبدو انه يعطف

عليكي كثيرا...
الشوق: وماالذي اوصلك لهذا الاستنتاج؟؟
ميليسا: غشاوة الدموع التي يجاهد على كبحها....اشعرتني انه اما اخوك او

شخص انتي مميزة في حياته...
الشوق ابتسمت ابتسامه باهته: ربما الاخيرة.....ولفت تكمل الطريق للباب....

اول ماوصلت للباب كان عماد وماجد واقفين...

عماد: الف سلامه الشوق ماتشوفين شر....وان شاء الله ماتشوف الغاليه شر...
الشوق: الشر مايجيك ابو شروق....شفت ابوي؟؟
عماد: ابوك بهذي الغرفه(ويأشر على غرفه جنبه)...
الشوق: والجوهره؟؟
عماد: روحتها للبيت.....نست عيالها عند عمتي حتى ماوصت عليهم من

الربكه......خذيتها عندهم ووعدتها الصبح اجيبها...
الشوق: مشكور....(تناظر لماجد) مشكورين كلكم ماقصرتوا والله.....وربي

هالموقف بحياتي كلها لين اموت ماراح انساه لكم جميع....ومشت لغرفه ابوها

ودخلت فيها...

عماد: ماجد...وش رايك تروح البيت وترتاح......وربي تعبت مافيه الكفايه...
ماجد: وش رايك انت تروح لمرتك وتجيب ملابس للشوق.......شايف انها

بملابس العرس لسى......اكيد تعبانه منهن...
عماد: تصدق ماانتبهت.......خلاص بالمره اخذ فيصل دوخ المسكين.......
ماجد: وشور على سعود كانه يروح......الولد وراه دوامات السبت......وماظن

ان بقى بالخميس شي ........
عماد: انت مو حاس باي تعب؟؟؟؟؟؟
ماجد( مستحيل يرف جفني وانا شايف حياتي بهالالم والحزن): ياخوي.......

التعب تعب القلب والبال.......الله يكون بعونهم من دون ولدهم.....


ومرت هالليله صعبه على الكل
سعاد وهشام.....اللي مايندرى بعد هالحركه من سعاد ايش راح يصير؟؟؟؟
ابو عماد وهايدي.......اللي ودعوا الارض والوطن والحب والحنان والاهل

والعزوة لمكان مايندرى عن هايدي هل بتقبله ولا لا؟؟
فيصل اللي ودع الامل والبرعم اللي بدى يفتح بقلبه الصغير بخناقه وزعل....

ومايندرى بهالسنين بيشوفها ولا لا؟؟
عائله بو عاشق.....والغموض اللي حل فيهم......وعاشق اللي اختفى؟؟؟؟؟؟؟
ماجد اللي ماتحمل يجوف حياته منهزم مع كل هاله القوة اللي كانت محيطه

فيه......
عماد اللي ودع ماتبقى من اهله وصار وحيد من الاب والاخت .......والجوهره

اللي انصدمت بما حصل لوالدتها.......


وصدح ذلك الصوت الشجي....معلنا بدء يوم جديد......بتوحيد الباري

وطاعته.......كانت اصوات المكبرات والمؤذنين تقطع سكون الليل الذي يخفي

تحته المئات من الانات والمئات من الفاجعات.........التي تسترت خلف جدران

المنازل .......وخلف اسوار الحياه......

 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 14-01-09, 10:18 AM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


كانت الساعه 4ونص يوم اذن المؤذن

بالفندق....

هشام اول ماسمع الاذان....قام.....وناظر حوله.....تذكر اللي صار البارح

ورجعت له حاله الاكتئاب....لكنه قام ودخل الحمام وتوضى ونزل تحت لمسجد

الفندق عشان يصلي......

سعاد اللي مانامت الا وجهه الفجر اول ماسمعت اصوات وحركه بالجناح

فزت......وبعدين سمعت خرير مي عرفت انه يوضي....وشوي سمعت صوت

الباب يفتح وبعده يسكر.......وسكووووووون.......عرفت انه طلع.....قامت

وفتحت الباب.......وطالعت لقت العشى على مكانه حز بخاطرها انه مااكل.....

وناظرت لباب الغرفه الثانيه......عرفت انه كان نايم فيها.....ظلت تأنب نفسها

اشلون سويت هالموقف السخيف........وهنا سمعت اصوات اقامه

الصلاه.......وطارت للحمام......خذت شور سريع........وطلعت لبست بدله

موف.......كانت البدي اغمق من البطلون وفوقه جاكيت .......وبروش ناعم

معطي لمعه هاديه.......وصففت شعرها بالجل......صار كنه مجعد

شوي.......ولبست سوار موف وخاتم.........وكانت لسى بتركب القرط باذونها

يوم فتح الباب......كان بابها مفتوح على اخره.......ومقابل التسريحه الباب

اللي برا.......من التفتت كانت عينها بعينه.......(بدى قلبها يضرب من

الخوف.....)

سعاد:بخاطرها( ايش بيسوي فيني الحين.؟؟؟؟؟؟بيضربني مثل ماجد؟؟؟؟؟زلا

يهزأني؟؟؟؟؟لا وش بيسوي فيني؟؟؟؟؟يارب استر....)


هشام طول الصلاه يفكر......هي ليش سوت هالحركه السخيفه؟؟؟؟؟؟وانا وش

ممكن اعاقبها عليها؟؟؟؟؟؟اطلقها؟؟؟؟؟؟وانصدم لتفكيره بالطلاق اصلا.......ولا

اتركها واقنعها فيني كزوج .......والله بلشه.....

اول مادخل وشافها تلخبط كيانه كله......جمال لبسها اكيد له دور.....ولا

خصلات شعرها؟؟؟؟زلا عيونها اللي كانت خايفه لاخر حد......

هشام دخل وبكل عصبيه رمي غترته على الارض: السلام عليكم...
سعاد (اتفاجأت بشعره اللي اول مرة تشوفه...كان كثيف واسود وناعم لاخر

حد....يتحرك مع النسمه): و....وعليكم السلام والرحمه
هشام بدون مايطالعها: عندك يابنت الناس حل من أتنين(وناظر لعيونها مباشره)

اما تروحي بيت اهلك....ولا تمشي معايا....ومعاك ربع ساعه بس اكون اخذت

حمام....وتكوني جهزتي شنطتك واغراضك....ورتبتي المكان لانا طالعين

داحينا...

وخذ البشكير ودخل الحمام........سعاد كأنها تناظر للفراغ من كلمته؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


على اذان الفجر بالمستشفى...

ماجد كان متساند على الكرسي ومنزل غترته....وماحس الا اللي يصحيه
ابو عاشق: ولدي ياماجد.....ولدي...
ماجد: هه....هلا عمي...صبحك بالخير...
ابو عاشق: فديتك المسجد بيقومو الصلاه الحين....دونك توضى....
ماجد قام: ان شاء الله عمي...بس وين وضيت؟؟
ابو عاشق: دونك الغرفه....وض فيها...

دخل ماجد الغرفه ونسى ان الشوق اصلا بايته فيها.....تجمد بنص الغرفه يوم

تذكر.....(مصيبه اذا هي راقده فيها وانا دخلت عليها....اتفاجأ بسعود طالع من

الحمام)
سعود: صبحك بالخير اخوي...
ماجد: انت هنا؟؟
سعود: ماقدرت اروح وانا خابرهم لحالهم...
ماجد تجرأ وناظر بالغرفه يوم شاف اخوه فيها: وين الناس؟؟
سعود: تقصد الشوق...راحت عند امها وعماد سبقنا للمسجد....ماشالله عليه

تعب وهو يدور امس مابين ابوة وخالته الله يكون بعونه...
ماجد: طيب وخر خلني اوضي ....وراحوا كللهم للمسجد....


يوم خلصوا صلاه......كان ابو عاشق قدامهم ظل رافع يديه ويدعي.......كلهم

عرفوا انه يدعي لزوجته.......وكلهم حز فيهم كبير السن يكون مكسور لهذي

الدرجه......وشوي مسك غترته يمسح عيونه.......هنا قلوبهم تقطعت ......

كيف رجل بكل العزة والكبرياء يضعف بهالسهوله وتنزل دموعه........فعلا

حزنوا عليه كثير.......اخيرا التفت عليهم وهو لسى جالس

عماد: تقبل الله خالي...
ابو عاشق: منا ومنكم الغالي...
ماجد: الله يشفي مرضاكم ومرضى جميع المسلمين ....
كلهم: اللهم امين...
سعود: تسمح لي عمي بسؤال؟؟؟
ابو عاشق: ادري وس بتقول......(ومد يده لجيبه وطلع ورقه....ومدها لسعود)
سعود خذاها وقعد يقراها وكل علامات الدهشه عليه اخيرا صرخ:

مستحيييييييييييييييييييل


في الفندق

دخل هشام الحمام.........وهي واقفه

سعاد: هذا اشقاعد يقول؟؟؟؟؟؟معقوله؟؟؟والله اني استاهل اكثر من ذا.......بس

اذا رحت لبيت ابوي وش يفكنا من حكي الناس........والله ليحرموني

راحتي........ويطلعون عني سمعه بطاله........وهذا انا مو قادره

استحمله.........بس انا ماجربته بعدني.......يمكن ارتاح له........

لاااااااامستحيل........ماراح ارتاح له ابد.......بس والله مابيدي حل.......

قامت بسرعه ولمت كل اغراضها بالشنطه......ورتبت المكان كله........وخذت

عباتها حطتها على الكنبه اللي بالصالون ........وهي راجعه بتجيب شنطتها طلع

هشام......كان بروب الحمام.......وقف طالعها شوي.......وهي طالعته بنظرة

بعدين راحت للصالون وهي تسحب شنطتها........ووقفت برا تتنتظره

يجي.......

هشام من دخل الحمام وهو ندمان كيف نطق هالكلام........والمصيبه اذا قالت

ودني بيت ابوي.......اكيد مايقدر يمنعها ولا يستحمل فراقعها.........بس والله

ماتحملت يوم شفتها بكل برود تطالعني ولا كنها سوت شي؟؟؟؟؟؟بس مستحيل

تقولي اوديها بيتهم لانها تخاف على اهلها وسمعتهم......بس الله يستر......

مشط شعره وكان يطالعها من ورى المرايه من دون ماتلاحظ........بعدين اختفى

داخل يبدل.......لبس بنطلون بيج على بلوزه بني نص كم.......وساعه

بني.........حط نظاراته الشمسيه على شعره وطلع لها.......

سعاد كانت تناظر للفراغ
هشام: اتجهزتي؟؟
سعاد فزت والتفت له(انصدمت من اناقته الكامله): ايه....جاهزة......
هشام وهو يشيل شنطته على كتفه: مشينا.......
سعاد (غريبه ماسألني؟؟):ان شاء الله.......
وصلوا للسياره......وحط اغراضها مع بقيت الشنط اللي بالسياره........يوم

ركب كانت الشمس توها تشرق.....
هشام بعد ماجلس: هاااااااا........فين بدك اوصلك؟؟؟؟؟؟(وظل قلبه يدق

بخوف.......اذا قالت اهلي اكيد بيموت)
سعاد بخوف: ولا مكان؟؟
هشام : مافهمت؟؟
سعاد: انا معاك وين مارحت....
هشام انفرجت اساريره من كلمتها برغم زعله منها: يلا .......مشينا

اجل.......يادووووب نوصل ......
سعاد سكتت ولا ردت........



في المسجد التابع للمستشفى

سعود: مستحيييييييييييييل
ماجد : خير سعود؟؟
عماد مسك قلبه: خير خالي وش فيه؟؟؟؟وخطف الرساله من سعودوقعد يقراها

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

ابوي الغالي....امي وحياتي وعمري.....خواتي

اذا قريتوا هالرساله تأكدوا اني صرت بعيد تمام عن المملكه بكبرها......واتمنى

انكم ماتدوروني.......انا ان شاء الله باعتمد على نفسي .......واخذت هالقرار من

شهور بس كنت انتظر الفرصه الملائمه.......وارجوك امي حبيبتي........

تسامحيني وترضي علي......زحاولت اتكيف مع هالوضع بس وربي

ماقدرت.......احس الهوا يخنقني.....احس الدنيا تدور فيني......عرفت اني لو

قعد باموت ولا بانتحر........وانت ابوي شد حيلك وسامحني........سلموا على

خواتي وقولوا لهم اني احبهم حيل.......امي حاسه فيني وبتعذرني........

ولاتتنتظروا اتصالي........


ابنكم المحب لكم

عاشق


عماد: الخسيس...........العاق.......كيف يشرد عن اهله؟؟؟
ابو عاشق: عمااااااااد(بصوت عالي)هذا ولدي مهما كان........انا استغربت

سلامه علي وحنا بالقصر وتعلل ان صاحبه سوى حادث وبيروح له........بس

سلامه سلام مودع........انا عارف انه ماحده على الشرده الا المر........بس

مادري متى بتقوم ام عاشق وتخبرني عنه.....
ماجد سكت ........عرف السبب اللي خلا عاشق يشرد.......وحزن عليه اكثر

واكثر.....

قاموا الرجال وراحوا المستشفى

ابو عاشق من شاف الشوق: هلا بنتي....طمنيني؟؟؟؟؟؟
الشوق بخوف: مادري يبا........يقولون بغيبوبه ومايدرون متى بتصحى منها؟؟؟
ابو عاشق : اشلون يعني؟؟؟؟
الشوق: يقولون هذا شي بيد رب العالمين....الصدمه القويه طيحتها بغيبوبه.....
ابو عاشق: يعني اللحين اشلون؟؟؟؟؟
الشوق: يبا الغالي......مابيدنا شي.......مالنا غير الدعى و التضرع لرب

العباد.......
ابو عاشق: بس انا لازم اكلمها هي الوحيده اللي تعرف ولدنا ليه هرب.......
الشوق: انت ادع لها يبا......الله يخليك.....

جاهم سعود: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام والرحمه....
سعود: كيف حال الوالده الحين.......ان شاء الله بخير؟؟؟؟
الشوق: ان شاء الله.....يعطيكم العافيه......روحوا الحين اليوم جمعه واتصلوا على

اختكم وتطمنوا عليها.......وادعو للغاليه بصلاتكم......انا باقعد عندها الحين...
ابو عاشق: بنتي....انتي روحي للبيت لمي لك اغراض ولامك وهاتيهم

معاك......انا اقعد معاها الحين......عسى الله يرحمنا وتفيق.....
الشوق: ان شاء الله يبا.......اخلي عماد يوصلني......

وطلعوا العيال كلهم برا.......الشوق وصلها عماد بيتهم وانتظرها لين جت

وجابت الخدامه معاها.......وراحت بيت الجوهره.....

الجوهره تتستقبلهم: هلا.....الشوق كيف امي؟؟؟؟؟؟
الشوق: ان شاء الله بخير .......شدي حيلك وانا اختك.....
الجوهره : والله مادري المفروض يواسي الثاني......انا عندي بيت وزوج وبنات

......وربي انتي اللي تحتاجي المواساها...
هنا الشوق دمعت.....
لمتها الجوهره: ايوا حبيبتي........الله يكون بعونكي....والله حاسه فيك......
دخل عماد: وبعدين الشوق........وربي البكي مايرجع اللي راح.......وانا اخوك

شدي حيلك.......ابوك معتمد على الله اللي فوق ثمن عليك.......
الشوق تمسح دموعها: عماد....اللي صار مو شويه.......بس انت

صادق.......ابوي الحين ماله غيري......
الجوهره تناظر لعماد: عمااد.......ليه ماخبرتني عن عمي.؟؟؟؟؟
عماد: والله مادري شاقوللك.....الوقت كان ضيق.....وهو طلب مني ماقول

لحد.......وانا مابيدي شي.......
الجوهره: والله كان ودي اودعهم......الله يسامحك........
عماد حط يده على كتفها: ياحبيبتي.........الله ماكتب ........وان شاء الله نشوفهم

قريب........ادري بنشتاق لهم.......لكن الامل لافي........
الشوق: عماد.......توصلني المستشفى؟؟؟؟؟
عماد: تريحي شوي...
الجوهره: هو الصادق.......قعدي افطري بعدين روحي.......
الشوق: والله مو قادره اصبر.......دخيلكم ودوني لها......
عماد: ماطلبتي شي........يلا........
وودعوا الجوهره وهي ماسكه دموعها غصب ليطيحن على عين اختها.......

في بيت ابو سعود......
الساعه 7 الصبح

ابو سعود: له له......كل ذا صاير البارح وماخبرتوني؟؟؟؟؟
ماجد: مابغينا نكدرك يبا.....
سعود: وبعدين انت ماتعرف تسوق بالليل.....
الام: واخوي.......مشى وماخبرنا؟؟؟؟؟؟
ماجد: الله يعينه.......والله يعين خالي بو عاشق......والله مصيبته مهي

هينه......
الاب: وفيصل وينه الحين؟؟؟؟
سعود: صعدت غرفته ينام.....هلكان من التعب المسكين......
ابو سعود: اسمعوا ياعيال......اختك لو تتصل لاتخبروها بشي.......حرام تكدر

وهي بشهر عسلها......
ماجد: وانت الصادق يبا.......اعرفها تحب خالي مره......وتحب الشوق(وهنا

سكت شوي....)
سعود: وماتهون عليها امها ابد........
الام: واذا رد عليها واحد من الصغار؟؟؟؟؟
الاب: بسيطه شيلوا فيش التلفون........والجوالات خلوها بيديكم......
ماجد: معاك حق يبا......
الاب: اجل ان شاء الله زياره العصر رايحين لهم........
سعود: ان شاء الله.........
الام: وابو عماد ماقال متى بيوصل؟؟؟؟؟؟
ماجد: خبرني عماد انه قال متى ماوصل يتصل علينا ويطمنا ولا استقر وركب

تلفون يعطينا الرقم......
الاب: الله يسير عليهم.......ويعين ابو عاشق على ماجاه.......
سعود: اللي عرفته ان اهلهم بالشرقيه منتظرينهم.......اكيد بيتصلوا عليهم

يستفسروا منهم......
الام: اكيد رايحين ينصدموا من اللي صار........بس عاشق وين راح؟؟؟؟؟
ماجد كأن لمعت براسه فكره بها اللحظه: انا كيف مافكرت بها الحل؟؟؟؟؟
سعود: خير ياماجد؟؟؟؟؟
ماجد: ممكن نعرف عاشق وين راح بسهوله......و(وقام عنهم وخلاهم....)
الاب: ويش قصد ماجد؟؟؟؟؟
سعود يهز كتوفه : علمي علمك؟؟؟؟؟


 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 14-01-09, 10:19 AM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


في سياره هشام

الساعه 8 صباحا.......

طلعوا من الرايض من ساعتين....وطول الطريق وهم ساكتين......وهي

مستغربه وين بيروح .......هذا مو طريق مكه ولا طريق عسير؟؟؟؟؟

وهو معصب ومرتفع ضغطه من موقفها البايخ البارح.......وكل شوي يقول

اخانقها......وبعدين يتردد.......ويزيد الغيظ فيه اكثر واكثر.......(هي ايش

مفتكراني وحش؟؟؟؟؟لا اعظ؟؟؟؟؟؟؟لا موا نسان؟؟؟؟؟؟؟؟؟


سعاد بتسأله حنا وين رايحين: هشام؟؟؟؟(صوته اقرب للهمس منه للصوت

العادي)
ماحست الا وهو واقف بنص الطريق وزين ان الخط الدولي ماعليه احد ولا صار

حادث
هشام بعصبيه: ناظريني(ويأشر بيد على اصابع اليد الثانيه) أنا لااني

بربري..........ولا همجي............ولامتوحش............وكمان

مااعض............وعندي كرامه كبيره..........وماارضى على نفسي يتقفل

عليا باب غرفتي وانا برا...........
سعاد اتفاجأت من الهجوم الغير متوقع: أناااااا.......
هشام: انا مستحيل اجرح كرامه حد.......ومأ أقبل حد يدوس على

طرفي.........واتأكدي اذا مافي قبول.........انا ماارضى على

نفسي...........وما حأقرب منك ابدا.........(.وسكت شوي)..........الا اذا

كنتي قابله..........فلا تخافي مني ابدا.........ولا تتصرفي كصبيان

صغار.........انتي ماتعرفي قدرك عندي ايه........
سعاد استحت ع الاخر من كلامه .........مع ذلك قدرت شهامه بها الكلام.......
هشام: هاااااا........دا حينا ايش قلتي؟؟؟؟؟؟
سعاد: ان شاء الله ان شاء الله........وهي ماتدري ايش تقول اصلا........
هشام: يعني نكمل طريقنا؟؟؟؟؟؟
سعاد: لا.....
هشام فتح عيونه: اييييييه؟؟؟؟
سعاد: لا ....قصدي ايه.........بس اول باكلم امي وابوي واخواني......
هشام تنفس الصعداء: اتفضلي جوالي......
سعاد: لا معي جوالي........
هشام : براحتك......حامشي بشويش عشان تتكلمي.......
سعاد دقت على امها: الوووووووو........هلا يما حبيبتي........وينك؟؟؟؟؟
هشام(ليتها تقولي هالكلام)
سعاد: والله مشتاقت لكم مرة......
هشام(تشتاق لك العافيه حبيبتي)
سعاد: هاااااا......لحظه خل اسال هشام....هشام....هشاااااام....
هشام: هه.....نعم ياحبيبتي؟؟؟؟
سعاد استحت عرفت ان امها اكيد سمعت: ح....حنا وين رايحين؟؟؟؟؟
هشام:هههههه.....مفاجأه......
سعاد: يمااااا......موراضي يتكلم.......(وشوي استحت من كلام امها........)
سعاد: امي تسلم عليك.......
هشام/ الله يسلمها ان شاء الله.......

وشوي شافوا محطه
هشام: بدك تفطري؟؟؟؟؟
سعاد: لا بس مو *****ه.......
هشام: داحينا لاعشى ولافطور.......كيف حاتتحملي.......
سعاد: لا بجد.......خفايف حليب او قهوه يمشي معي......


هشام نزل .........وشوي جاب........كوبين ساخنات حليب دبل.......وحطهن

بالمسنده مكان الاكواب قدام.......ورجع جايب فطاير محلاه ودونات.........

وشيبسي عائله وحاجات خفايف........وترمس صغير مليان ثلج وفيه عصير

عشان يحافظ على برودته.......


سعاد: ليه مكلف على عمرك.......قلت لك مافي داعي......
هشام ناظره لها بحب: قولت لك......ماتعرفين قيمتك عندي لسى......وركب

وهي استحت من كلامه......

كانت تشرب الحليب وهي ساكته...

هشام: ممكن فطيره ياحبيبتي؟؟؟؟؟
سعاد فزت من كلمته وسكبت شوي من الحليب على عباتها.....
هشام وقف: لا.....انا اعتذر خوفتك.....وربنا ماقصدت.....ومسك المحارم

وبرقه قعد يمسح اللي على عباتها...
سعاد ماتحملت: عنك هشام....انا اقدر انظفه بروحي....
هشام عطاها المحارم وحس بحياها....:نمشي؟؟؟؟؟
سعاد: ايه امش عادي....وكملت وحطت شوي مي عشان يروح مكانه...
سعاد: من حسن حظي ان معي عبايه ثانيه....ولا اتورطت...
هشام فرح انها تبادله الحوار....:ايه....حلاته يكون فيه بدل كثير...
سعاد: حنا وين رايحن؟؟؟
هشام: مفاجأه......
سعاد ظلت مستغربه....وين بنروح....



على الساعه 11 الصبح
المستشفى

الشوق تكلم البروفسور
الشوق: هل هذا يعني ان حالتها مستقره الان؟؟
مايكل: اجل...وبالامكان نقلها الى قسم الباطنيه....
الشوق: ساكون مرافقتها هناك...
مايكل: لاداعي لذلك...فنحن لانعلم متى ستستيقظ...
الشوق: لا يهم.......المهم حينما تفتح عينيها اكون بجانبها...
مايكل: ولكن هكذا تتعطل جميع مصالحك وتتوقف حياتك......وان مرت سنوات

على ذلك..
الشوق: جميع مصالحي متعلقه بقدميها سيدي...
مايكل بتقطيبه جبين: تحت قدميها؟؟؟كيف ذلك؟؟
الشوق: ان الجنه الموعوده...تحت هاتين القدمين النحيفيتن...
مايكل: كيف؟؟؟
الشوق: نحن المسلمون نؤمن باهميه العائله والترابط والتكاتف...وديننا ونبينا

حثنا على ذلك وشدد عليه وبالذات الام لانها ولدت وربت وتعبت....ان نحن لم

نعطف عليها ونحبها من سيفعل ذلك؟؟
مايكل وقد تأثر: معقوله؟؟؟هل تعلمين ان اخي منذ سبع سنوات وانا لم اره....

وامي ازورها كل سنتين مره وابعث لها بعيد الام باقه ورد بالبريد وهديه فقط...
الشوق: وهذا مايجعل المجتمعات مليئه بالتفكك والمشاكل الاجتماعيه التي سببها

عدم توفر الاسره الحانيه وعدم التربيه الصحيحه...
مايكل وبدى عليه الحزن: هنيئا لكم بدينكم....استاذن...
الشوق تناظر له وهو خارج: الله يهديه للاسلام اللهم امين.....


خذوا والدتها للغرفه.......ومدت الكرسي لين صار سرير جنبها ونامت

عليه......وماصحت الا والصلاه فايته عليها.......وصلت وجوا الناس زياره

وابوها وام سعود والجوهره......يعني كان المكان مسلي شوي.......برغم ان

حزنها على اخوها مايوصف.......



عند هشام

حوالي المغرب عرفت سعاد عن وجهتهم........بس استغربت انه مااستخدم

الطياره واستخدم سياره........كانوا وقفوا بمدينه مروا عليها وتغدوا وارتاحوا

ساعتين.......بعدين كملوا........لين وصلوا للحدود طالعين للاردن..........
سعاد: ايييييييييهيييييييييه؟؟؟؟؟؟نسيت...
هشام: ياساتر....نسيتي ايه؟؟؟؟؟؟
سعاد: ماعندي جواز......اصلا عمري ماسافرت برا المملكه.....
هشام: ههههههههههههههه
سعاد: ليه تضحك عليا........انا فعلا بحياتي ماخرجت برا المملكه...
هشام: ما قصدت.....بس جوازك هوا داه....وعطاها دفتر اخضر....
سعاد: تعاااااااال.......كيف عملت جواز؟؟؟؟؟؟؟
هشام: بمساعده بسيطه من ماجد
سعاد: لاوالله صرت اعلان......يالله ماعليه مررناها لك.......لاني فرحانه اول

مره اطلع برا المملكه....
هشام: ماشفتي شي لسى......

نزلوا وخلصوا الاجراءات...وخلال نص ساعه كانوا على طريق عمان....ماكانت

مصدقه.....كانت متشققه من الوناسه لانها بحياتها ماطلعت برا

هشام : مبسوطه؟؟(قالها وهو يناظر للطريق...)
سعاد: الا باطير.....مشكور هشام....
هشام طالعها بطرف عينه ويرقب الطريق.....بس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد انشغلت بالاسواره واهملت الجواب....
هشام تكدر بس خلاها على راحتها

على الساعه 9 كانوا في قلب عمان....
سعاد كا ماشافت شي....الله.......مقعوله.....شوف كيف المبني هذا
هشام: ههههه......يابويا هو انتي مو شايفه خير.....هادا ولاشي عند.....(

وسكت قبل لايكمل)
سعاد: ولاشي عند ايش؟؟؟؟؟؟؟
هشام: ولاشي....طالعي الفندق......ايش رايك هادا احسن فندق عندهم....
سعاد: الله حلووووووو.......بس متى بنتفرج على عمان؟؟؟؟؟؟
هشام: يابويا دهري انكسر.........خليني ارتاح اليوم ....وبكره من الفجر

بنتمشى على عمان كلها....لين تملي منها....
سعاد: مااصدق....انا امل منها.....

(هشام وقف السياره ونزل.....سعاد بتفتح الباب....ولاهو سابقها وفتح لها

الباب......(

سعاد: ماله داعي....تكلف على نفسك...
هشام بلبتسامه: انا اتعلمت الاتيكيت في انجلترا....وشي طبيعي يصبح

بدمي.....
سعاد : بس انا استحي...انا اقدر افتح الباب....
هشام وهو يفتح الدبه: تحتاجي كل الشنط؟؟؟؟؟؟
سعاد: على حسب....ايش كثر بنقعد هنا؟؟؟
هشام: مو محدد...
سعاد: اجل كلهم....
هشام : براحتك.....
ودخلوا واخذوا جناح كامل...فيه غرفتين وحمام وصالون.....ومطبخ...

هشام وهو يقفل البا: ها ايش رايك....داحينا ...
سعاد تطالعه بحيا: حلوة ....حلوة مره...
هشام وهو يطلع اغراضه : انا باخد حمام بسرعه لاني تعبان....وانتي اطلبي لنا

عشى...
سعاد: تبغى شي معين؟؟؟
هشام: أي حاجه بذوقك حلوة....وماانتظر ردها دخل الحمام...


سعاد تنهد : آآآآآآهـ.........طيبون مرة........وربي اخجلني بذوقه.....بس

كيف باتعامل معاه.....والله مايستاهلني.....يبي له وحده تعرف قيمته

وتصونه.....وتضغط على قلبها(يابليد......ليه ماتجاوب معاه هااااااااااااا)

ورجعت لخيبه نفسها....اتصلت وطلبت مشاوي...ومقبلات خفيفه ......لانها مو

حاسه جوع.....طلعت بيجامه ناعمه من الحرير من ثلاث قطع.....وبشاكير

وادوات صحيه ....عشان تحمم بعده....

طلع من الحمام وكان لاف البشكير ع وسطه....
سعاد ناظرت له: ماشالله عليك ماطولت.....احنا نقعد بالساعات...
هشام ناظرها بغرابه: عجيب؟؟
سعاد قطب جبينها: عجيب ايش؟؟؟
هشام: ما.....ماخجلتي من شكلي؟؟؟
وناظرت فيه تفحص.....مافيه شي يخجل...: ماشالله عليك....جسمك حلو

ومرتب....ههههههههههههههه
هشام:...لا.....قصدي.....يعني....
سعاد: هههههههههههههه..........لاتنسى ان بيتي كله اخوان........وكثير

اصادفهم كذا.........بس فيه فرق(وخذت ملابسها ولبست شبشب الحمام...
هشام: فرق.....فرق ايش؟؟؟؟؟؟؟
سعاد: انت افتح منا بكثير......وجسمك مرتب اكثر من اخواني....لك عضلات

صغيره........(وابتسمت...ودخلت الحمام...)
هشام ظل متنح: لا.....مااصدق.......مدحتني هيه الحين؟؟؟؟؟لا مو

معقول........معقوله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


لبس بيجامه مقلمه ومشط شعره.....على وصول العشى.....خذاه وحطه

بالصالون.....وانتظر تطلع.......
حس عليها وهي خارجه........سمع شويه كركبه وبعدين........لقاها

طالعه.......كانت تاركه شعرها حر.......ولابسه بدله ومو حاطه

مكياج.......يعني استغرب شوي من تصرفها....

سعاد: السلام عليكم.....وصل العشى....وجلست قباله
هشام: سمي.....
سعاد: والله شبعانه لكن باكل عشانك...
هشام( لي خاطر عندها): يلا........كلوا شوي.....وتممت...وقامت...
هشام: وين....ماراح تتفرجي على التلفزيون؟؟؟
سعاد: لا بانام تعبانه من اليوم مشوار يكسر الظهر....وقامت عنه....
هشام بسرعه خلص عشى ونادى خدمه الغرف وعطاهم الصحون.....ودخل

وراها
(فرح انها ماقفلت الباب.....لكن انصدم انها نايمه على الاريكه اللي بالغرفه...)
هشام: (يعني مافي فايده.....بس الحمدلله انها تكلمني...ومخليه لي خاطر

عندها....والصبر حلو)
هشام يهزها بخفه: سعاد؟؟
سعاد كانت مسويه حالها نايمه من الخوف: هه......هشام...
هشام بهمس: مكانك على السرير....انا اللي انام هنا....
سعاد: لا ....انا قصيره وهذا يكفيني....حرام انت تعبان...نام هناك.....صدقني

انا مرتاحه هنا...
هشام: طيب روحي الغرفه الثانيه....صدقيني مو متضايق...
سعاد بابتسامه ناعمه: بس اذا انا رحت هناك انا باتضايق....ارجوك خلني على

راحتي...
هشام ماتحمل رجواها: راح نام على طول..
سعاد لمن حست انه نام : قعدت تصيح بحرقه بدون صوت( ايش فيك.......حرام

عليك ........ليش تجرحيه كذا؟؟؟؟؟؟؟انتي اش فيك......اكيد مجنونه........

والله لو مهما كان .........حرام تجافيه وهو الطيب........بس وربي مو

قادره......ايش اسوي بعمري يعني........والله اني بين نارين.........ياربي

سامحني......يااااااااارب)

وظلت تلاوم نفسها لين نامت.........

ثاني يوم الصبح........ماصحت على الصلاه صحت حوالي 6 الصبح.....قامت

بشويش حسبته نايم لكنها اتفاجأت ان منامه مرتب وهو مو موجود......طلعت

للصالون محد......للغرفه الثانيه محد........قالت اكيد زعلان علي......راحت

وضت وصلت وظلت تدعي ان الله يهديها ويريح قلبها.......لان ضميرها يأنبها

على فعلتها......

حوالي 8 دقائق واذا سمعت الباب يفتح......ارتبكت على الاخر.....(ايش

بيقولي الحين......يلومني ولا يردني بيت اهلي؟؟؟؟زلا ايش يقول؟؟؟)

اول مادخل هشام ابتسم: زين انك فقتي....طولتي بالنوم.....(وعطاها ابتسامه

بريئه)
سعاد استحت مررررره: انا....انا....كنت تعبانه ونمت متاخره البارح...
هشام نزل الاكواب اللي بيده وجى جنبها: تعبانه.....الف سلامه عليكي....اخدك

للمستشفى؟؟؟(وجلس جنبها ومسك يدها)
سعاد ارتبكت: لا مو لها الدرجه.....اكلت بنادول والحين احسن...
هشام بزعل: بنادول....وانتي مافطرتي.....لا لا ........لازم تهتمي بصحتك

ياحبيبتي....مايصير الهرج دا....
(وقام خذا كوب الحليب الساده وعطاها ياه/
هشام: خفت انك ماتحوبي الكاكاو على الصبح....قلت حليب دافي لين ننزل تحت

نفطر حاجه كويسه...
سعاد : عادي انا احب الكاكاو....(ومدت يدها عشان تاخذ الحليب......بسرعه

رد يده ولا عطاها الكوب)
هشام: والله تحوبيه......,مد لها الحليب بكاكاو.......خوديه....
سعاد بنقزة: لا والله......ماامد يدي عليه وانت راغبه....خلاص تراي حلفت...
هشام ماعبرها.....خذى كوب الحليب الساده وشرب نصه.....داحينا حاتاخدي

الكاكاو حتاخديه....
سعاد ناظرت له بتحدي: يعني كذا....وقامت لين وصلت جنبه....خذت كوب

الحليب الساده وشربته الباقي كله....الحين....شرايك؟؟؟؟؟
هشام طالعه بنظره هي مافهمتها.....شوي كنه مسك نفسه: يعني داحينا محد

حايشرب الكاكاو....حيبرد.....
سعاد خذته وصبت نصه بالكوب الساده ومدت الباقي له: زي ما قاسمتك

الحليب....اقاسمك الشوكلاه.....ونصير يادار مادخلك شر .....صح؟؟
هشام: انتي ماحاتقاسميني الحليب وبس....حاتقاسميني حياتي كلها....قولي

يارب...
سعاد من قلب: يااااااااارب...
هشام كنه انصدم من كلمتها: ...أ.....أ....قول .....يلا بدلي حانفطر تحت

وبعدين نلف كم لفه على عمان....عشان بالليل حنروح الحدايق....وبكره

حنمشي...
سعاد: نمشي....فين؟؟؟
هشام: سر .........ويلا لاغير رائي...
سعاد بسرعه: يلا......

 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 14-01-09, 10:21 AM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


في مونتريال

اول ماوصلت الطياره حست هايدي بحزن عميق داخلها....اول ماركبت السياره

نامت نوم عميق....ونست اللي صار كله من التعب.....بس اول مانزلوا تذكرت

كل شي....كانت الشمس توها اشرقت يوم وصلوا......ابوها كان لابس لسى

الثوب....فكان منظره يلفت الانظار....دخل دوارات مياه الرجال وبدل.....لبس

بدله رسميه من دون جاكيت مع ربطه عنق....فكان فعلا شكله مهيب اللي يشوفه

يصغره بعشر سنين عن عمره الحقيقي...وخلصوا الاجراءت....لقوا ليموزين

اجرة....وعندها واحد من السفاره من اصدقاء ابوها ....حياهم بحراره......

ودعاهم لبيته لكن رفض ابوها بلطف....مع وعد انهم يزورونه اول مايستقرون

تماما.....مشوا بالطريق....كانت مونتريال كلها ثلوج فهذا الوقت من السنه....

مشو مع طرق مزدحمه اول...بعدين صاروا يمشون مع احياء راقيه فيه بيوت

متناثره.....لين اخيرا وقفوا عند بيت....لونها من برا بيج على بني فيه مدخنه

واضحه....وحولها سور واشجار عريانه من الاوراق بس كانت

حلوووووووووة.......

الاب: اخيرا وصلنا...
هايدي: هذا بيتنا؟؟؟
الاب: ايه يابنتي....وهو حلو وفيه كل شي وجيرانا عرب من المغرب وقدامنا من

الكويت.......يعني ان شاء الله ماراح تحسين بغربه...
هايدي بحزن : ان شاء الله...
الاب: يابنتي....قلت لك خليك انتي اللي اصريتي...
هايدي بابتسامه: ولا يهمك الغالي......بس فيه كمبيوتر؟؟؟؟؟؟؟
الاب: هههههههههه.........ايه فيه .......وفيه تلفون خط دولي...متى مابغيت

تكلمي اهلنا....بس لاتطولين كلفت المكالمه عاليه
هايدي: ههههههههههههههه.........لا ولا يهمك اتصل بهم بالنت ارخص

ههههههههههه

هنا تقدم منهم رجال بمتوسط العمر : السلام عليكم...
الاب: هلا وعليكم السلام...
الرجال: انتوا يرانا اليداد؟؟؟
الاب: ايه نعم اخوي....معاك محمد ......ابو عماد
الرجال: معاك ياسم المرزوق...ابو غلا...
الاب: حياك اخوي....من الكويت؟؟
ياسم: ايه نعم....من السعوديه؟؟
الاب: ايه اخوي.....
ياسم: الله يحيي اهل الخليج كلهم....والله لكم وحشه....من يينا هني ماشفنا

خليج..
الاب: كم لك هنا...
ياسم: لي سبع سنين...بس الجازه نروح اهلنا الكويت...
الاب: الله يعينكم....
ياسم: انا اعرف اني عطلتكم...وبنتك تعبت وهي تشيل لوحدها....اخليك....بس

ماكو عشاكم الليه عندنا...ام غلا بتفرح بضيوفنا..
الاب: يارجال ماابي اكلف عليكم...وبعدين بنرتاح..
ياسم: الراحه لاحقين عليها...خلاص كلمه اخيره الساعه 8 نترياكم..
الاب : من قوة اخوي...

ورجع يكمل الاغراض مع بنته...


بالليل كانوا عندهم....ام غلا كانت سيده مضيافه جدا...وبنتها غلا كانت من كبر

هايدي بس انها بكريتتهم....بعدها وجدان عمرها سبع سنين....اندمجت معاهم

مره....وحست انها لها اهل هنا بوجودهم.......وخلال الاسبوع كانت تروح لهم

لمن يطلع ابوها من البيت.....وصارت شوي شوي تنسى الرياض وعذابها اللي

هناك....




مرت الايام بسرعه

الشوق وابوها محزونين على امها......كانت تروح تغير تاكل لقمه وبعدين

ترد....ابوها رجع لشغله ومن يطلع يروح المستشفى بعدين يروح الجوهره

ويقعد عندهم ويرجع يزورها بالليل........وعاشق اخباره مختفيه.......ومحد

قدر يعرف وينه.....

سعاد وهشام اللي اصدقاء بس....راحوا بعد عمان لجرش وظلوا يومين وبعدها

راحوا دمشق وكانت خيال بالنسبه لوحده عمرها ماطلعت من الرياض....زحمتها

وعجقتها ولا سوق الحميديه اللي بهرها ولا المسجد الاموي....كل شي يوثقوة

بالصور...بعدين طلعوا على بلودان وقضوا ثلاث ايام خيااااااااااال بالطبيعه

والاماكن الهاديه الجميله وبعدين راحوا اللاذيقه اللي مااستحملتها سعاد.....

ورفضت تقعد بها يومين على بعض.....بعدين راحوا متجهين لتركيا....

هايدي اللي اتاقلمت مع الحياه بكندا......جوا الشتا خلى حميمه بالبيت من

داخل......المدخنه والكراسي الوثيره خلتها تحس انها بالقرون الوسطى........

ولا المطبخ الحديث واللي فيه كل ادوات الراحه.......وشافت اشياء جديده وهي

تدور مع غلا بالمحلات والاسواق.....وصارت تلون حجابها لان كل العرب هناك

كذا.......وغلا ماكانت محجبه بس امها محجبه........وماتناقشت معاها هايدي

بها الموضوع لانها حريه شخصيه.........

اليوم مر اسبوع على كل شي

في المستشفى

د.عبدالله : السلام عليكم
الشوق: وعليكم السلام دكتور
د.عبدالله: اختي كيف صحه الوالده اليوم؟؟؟
الشوق مستغربه تادبه معاها من شافهامن يومين: الحمدلله دكتور....لكن محد

يدري عنها هي بتفيق اليوم ولا بكره ولا بعد فتره...
د. عبدالله: الله يقومها لكم بالسلامه ان شاء الله...وماتشوفون شر....اذا جى الوالد

سلمي لي عليه...
الشوق باستغراب: يوصل ان شاء الله...
د.عبدالله: من رخصتك اختي....وصلع من عندها...
الشوق مستغربه كلامه الاخوي جدا ومايحاول يرفع عينه عليها....ايش فيه....

ايش صار له؟؟؟ماكان كذا اول؟؟
وهي مستغرقه بالتفكير دخل ابوها: السلام عليكم...
الشوق وهي تدخل الغرفه: هلا يبا...اتفضل...
الاب: يابنتي...طمنيني على امك؟؟
الشوق بتنهيده الم: آآآآآآهـ......الله يشفيها ان شاء الله.......والله مكانه فاضي...

وتهدل صوتها...
الاب: بنتي...سعود وماجد برا يبون يتكلمون معنا...امشي الكفتيريا...
الشوق: خير يبا؟؟
الاب: خير ان شاء الله

ووصلوا للعيال اللي قاموا وحيوها وسالوها عن امها بعد ماخلصوا ناظر سعود

لهم: عمي....ماجد عنده كلام بيقوله لكم...
الشوق الاب: خير ان شاء الله..
ماجد كان غامض بنظرته: خير ان شاء الله...انتو....انتو تعرفوا ان عاشق غادر

البلاد؟؟؟
الشوق : ايه نعم.......بس ماندري وين راح..
ماجد: انا دريت...
الشوق+الاب: اييييييييش.....
الشوق: متى.......ووين.....وكيف صار ذا؟؟؟؟
ماجد: شوي شوي علي.....اول تعبت وانا ادور عليه بمطارات الرياض....

زوماحصلته مسافر علي أي طياره من الرياض.......وهذا صعب البحث

علي......بعدين سألت صاحب لي بمطار جده.....دور على الانترنت......قال لي

انه سافر يوم الاثنين على طياره متجهه للمغرب........تعرفون حد هناك؟؟؟؟
الاب: جيران ابوي بالشرقيه من هناك......وهم ناس طيبين...
ماجد: لعاد لقينا عاشق ان شاء الله......لازم عمي نروح هناك ونقابلهم.....يمكن

يدرون عنه؟؟؟؟؟
الشوق: ولدهم الحسيني صاحب عاشق الروح بالروح...
الاب: لعاد ان شاء الله بكره باسافر لهم....بالمره امي يتيجي تزور امك....ويمكن

تقعد عندنا كم يوم.....
الشوق: يصير خير ان شاء الله......

قاموا مع بعض....ابو عاشق مشى مع سعود يتكلمون بالشغل وماجد وراهم.....

الشوق بصوت خفيض: ماجد....
ماجد رغم انه همس سمعه(يالبيه): هلا الشوق ناديتيني؟؟
الشوق: مشكووووووور.......الله يجزاك خير على تعبك معانا..
ماجد: العفو ماسويت الا الواجب.....عاشق اخ وعزيز
الشوق (بس عشان عاشق): طيب....اسمح لي...
ماجد(وراها مشت بسرعه....معقوله انجبرت على الشكر جبر؟؟): مسموحه...
وراحت الشوق بحزن لامها....ومشى ماجد متكدر لسعود

استانبول

هشام كان فرج سعاد على كل معالم استانبول في تركيا وكانوا قبل مارين على

انقره والجبال.....بس فعلا انبهرت بالمساجد العثمانيه وكنيسه ايا

صوفيا.........والاثار العثمانيه اللي فعلا شدت انتباها وكمان كان هشام خبير

بها الاماكن كثير دليل على كثره زياراته له المكان......بالليل راحوا لحديقه

العاب كبيره وظلوا يلعبوا فيها مثل الصغار.......ودخلوا مدينه الاشباح وكانت

خايفه وكل لحظه والثانيه تمسك يده مرعووووبه......وهو كان مستانس

عليها......وراحوا بعدين لشارع ضيق شربوا هناك قهوه وكلوا سميط(هذا شي

يشبه الدونات بس طعمه مميز )وبعدين رجعوا الفندق....

سعاد وهي داخله: آآآآآآآهـ.........تعبنا اليوم تعب....
هشام وهو يفسخ الجاكيت: ها انبسطتي؟؟
سعاد: الا انبسطت......الا طايره من الفرح......لازم اجيب كمره فيديوا اصور

هالالماكن وهاللحظات الحلوة...
هشام(بس ناقصها الحميميه): ان شاء الله بكره نروح مكان مميز...
سعاد: ونركب الحافله ؟؟؟؟؟؟
هشام: ههههههههههه......عجبتك....لا بكره ماينفع........
سعاد: انت ليش ماجبت السياره معانا؟؟؟؟
هشام: لان شحنها صعب.......وبعدين انا ماراح امشي فيها باقي

الرحله.......فقلت اشحنها ع السعوديه افضل....
سعاد: حنا لسى رايحين نلف؟؟؟؟؟؟؟
هشام: على حسب ما تحوبي ..قولي نرجع نرجع؟؟؟
سعاد: والله اشتقت لاهلي بس هالرحله مميزة ومستحيل اقول نروح...
هشام: طيب تحبي تاكلي شي؟؟؟؟
سعاد: احب اخذ حمام...........احس اني هلكانه من التعب والحمام بيرحني....
هشام: انا بعد شبعت وراح اطلب قهوه لنفسي وانتي؟؟؟
سعاد: حليب كاكاو.......ابي انام ههههههههههه
هشام ظل يطالعها لين دخلت الحمام.......وبعدين طلب القهوه وجلس

يفكر.......(وبعدين ياهشام؟؟؟؟؟لمتى بنظل على هالحال.......قولنا مستحيه

لكنها تعاملني احسن من اخوانها......وانت وعدتها.......ياترى حتقدر

تصبر؟؟؟؟؟؟؟وبعدين معاك........استغفر الله........صبر جميل والله

المستعان....)

ظل يتفرج لين دخلت كانه لابسه بنجابي عشبي...
هشام: اول مره اشوفك لابسه بنجابي..
سعاد: انا مااحبه لكن كل الملابسه محتاجه غسيل فقلت البسه......
هشام: والملابس اللي شريتهوم؟؟؟؟
سعاد: هذولاك بالرياض البسهم مو هنا........وبعدين قدامنا سفر وحاجات

حلوة........تدري بعدي ماشريت هدايا حق اهلنا...
هشام: أي شي تحبي تجيبه جيبه ولا يهمك الوزن.....واحنا كمان حانروح اماكن

تانيه لكن افضل من بعد بكره تشتري هدايا للاحتياط...
سعاد: شورك وهدايه الله....وجلست تشرب الحليب بهدوء....
هشام بهدوء: سعاد....
سعاد اتوترت: هلا...
هشام: ولا مره شفتك لابسه فستان ليش؟؟
سعاد ابتسمت: ليه عادي؟؟
هشام: لا قصدي...البنات كلياتهم يحبون الفساتين والتاييرات وهالحاجات...

وانتي لا ليش؟؟؟
سعاد: لاني اتعود عند اخواني على البدل والملابس الرجاليه....تدري (وقامت

وتركته شوي وبعدين رجعت ومعاها بيجامه مقلمه) تشوف...
هشام: هادي بيجامتي...ايش جابها عند ملابسك؟؟
سعاد: ههههههههههههه........هادي مو لك......وعطته ياه....شوف

مقاسها...
هشام يناظر بدهشه: معقوله....هادي لمين؟؟؟؟؟
سعاد: هادي ليا.....بس لمى شفتك لابس وحده مثلها استحيت البسها........
هشام: ههههههههه........لاعادي البسيها متى مابغيتي...
سعاد: انا تعبت....ابا اروح انام.......وانت ماتبغى تنام...
هشام ابتسم ابتسامه باهته: راح انام كمان شوي.....
سعاد اتكدرت وراحت تنام على الكنبه زي العاده......
هشام ظل يناظر لمكانه لمى راحت......(غريبه تفكيرها غريب.........بس

مستحيل تكون بنت مو اخلاق.......كل تعاملها معاي على الاخلاق.......بس

يمكن محتاجه وقت تتأقلم علي كزوج مو اخ او صديق....واضح انها منحازة

لجنس الرجال من وهي صغيره....) وناظر مكانه لقى انها نست

البيجامه.......خذاها وهو يبتسم......ومسكها لقى ريحه عطرها عليه.....ابتسم

وهو يشمه (حتى عطرها رجالي.....قام ومايدري ليش خذى القميص معاها

وحطه على السرير لمن نام....



في مونتريال....بنفس اليوم

هايدي كانت طالعه مع غلا للمخازن(اسواق فخمه توازي المراكز عندنا) وكانت

لابسه بدله بنجابي خضراء مع حجاب ولثام نفس اللون ومزين بطروفه بخرز

ناعم........غلا كانت لابسه جنز فوقه بالطو فخم وشعرها حر......كان الثلج

وقف يوم وصلن المخازن.......تسوقن وشرت غلا اغراض لبيتهم اما هي

موكلته للبنانيه اللي مديره منزلهم.....وخذت شويه اكسسوارات حق

بيتهم......وبعدين وهن نازلات مع السلم المتحرك.......صدف ان طاحت اكياس

غلا وهي ترجع بتجيبهم....لقت يد اندت وشالتهم....

......:عفوا اختي طاحن منك؟؟
غلا: ايه اخوي....السموحه...
......:تركي....تركي المحمد...
غلا مستحيه: السموحه اخوي تركي....غلا ...غلا المرزق...
تركي: الاخت خليجيه؟؟
غلا: كويتيه...
تركي: حيي هل الكويت كلهم والله.... انا قطري...
غلا: والله حياك اخوي....واسمح لي تاخرت...
تركي: ف حفظ الله......
مشت وهي مستحيه منه.....اول ماوصلت لهايدي
هايدي: وراك تأخرتي.....بنتتاخر لليل الحين...
غلا: وااااااااي.......شفتي حلاته.......ييين.....برج من راسي بيطير......
هايدي: لا يكون غازلك؟؟؟؟
غلا: لاااااا.......ومايقدر اصلا.....مااعطيه فرصه انا.........بس والله

ييين......تدرين خليجي من قطر
هايدي: بعد.......تكلمت معاه؟؟
غلا: وليه مااتكلم وياه....حرام؟؟
هايدي: انتي حره....يلا خل نروح....
غلا.: ايه صح امي وصتني على لحوم.......خل نروح قسم اللحوم ....
هايدي: والله بنتاخر....
راحن هناك.....غلا خذت كميات ضخمه لحوم وديك رومي وحاجات كذا
هايدي: ولللللللللل.......كل ذا......بتسوون عزيمه؟؟؟؟؟
غلا: اشلون عرفتي؟؟؟؟؟؟اسميك فنانه...
هايدي: صدق الحين.....عزيمه انا امزح...
غلا :تدرين امي تموت بالمناسبات الاجتماعيه....وجو جنبنا ناس من الخليج عاد

امي الا عزمتهم...
هايدي: ومتى العزيمه؟؟
غلا: بكره ان شاء الله....وبالمره بيجي ولد عمي من الكويت يكمل دراسته......
هايدي: وولد عمك من متى سافر؟؟؟؟؟
غلا: من شهرين بدايه الاجازة ..
هايدي: وايش تخصصه هنا؟؟
غلا: خلص طب ويحضر للماجستير فيه وبيعمل زماله كنديه قريب...
هايدي: ماشالله عليه...تبارك الله....هذا كم سنه وهو يدرس.......
غلا: ويييييييه......من عرفتك يامشاري وانت تدرس....
هايدي: اسمه مشاري؟؟
غلا: ايه مشاري....عندك اعتراض؟؟
هايدي: انا اتكلمت الحين.....صدق حاره......يلا خلينا نروح...
غلا: يلا الثلج بدى ينزل.......

وروحن للبيت

 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(للكاتبه, ملكة, مسموح, الروح, السعوديه, روايه, روايه سعوديه واقعيه, سعوديه, ــاندي)/كاملة, واقعيه, قصة مسموح, قصة مسموح يا من ملكت الروح
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:30 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية