لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-09-08, 07:31 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 90861
المشاركات: 52
الجنس أنثى
معدل التقييم: "ميسان" عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
"ميسان" غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الفصل السابع عشر




جالسه بالفصل وهي سرحانه ..

مو قادره تركز بالشرح

مو بعاويدها تجلس بهالهدوء

تفكر بطريقه تطلع نفسها من هالسالفه كلها من غير ماينضر احد

سديم شافتها شارده وماهي معاهم مسكت ايدها : جنو انتي مو على بعضك شفيك

جنان : هم لا مافي شي

سديم حطت عينها بعين جنان : جنو اعرفك انتي فيك شي مو بعوايدك تجلسين كذا

جنان اخذت نفس وغمضت عينها : مصيبه ياسديم .. لاكانت لا على البال ولا على الخاطر

سديم خافت : طيب قولي لي ايش صاير

جنان : صقر صار يهددنا بنشر الصور

سديم شهقت : كـــيف ؟



جنان حكت لها كل السالفه ..


سديم انصدمت من كل هالكلام اللي انقال لها : مين ورا هالسالفه كلها

جنان بين اسنانها : مافي غيرها شروق

سديم : ودينا ليه يلاحقوها

جنان : مادري ياسديم والله مادري ماتشوفيها غايبه اليوم

سديم : والله الحكايه معقده .. والله ياخذ بحقكم

جنان : قومي نطلع برا احس نفسي مخنوقه

سديم : والحصه

جنان : مالي خلق احضرها

سديم : طيب


طلعوا للساحه ..

جنان : بروح الحمام شوي تجين معاي

سديم : يالله وياك

مشوا بطريقهم للحمام ..

بس فيه شي وقف جنان

وقفت ثواني تسمع الكلام وتحاول تستوعبه

مسكت ايد سديم تاخذ منها القوه وتوقفها ماتمشي واشرت لها بسبابتها تسكت

ماستوعبت اللي تسمعه صح ولا غلط

وكل كلمه تسمعها اقوا من الثانيه

جسمها صار يرجف ودقات قلبها زادت

غمضت عينها تستجمع قوتها

فتحتهم والشر كان كله بعيونها !


.
.
.
.
.


واقفه وتتكلم بحريه

تفكر بهالوقت ماراح يتواجد او يسمعها احد

ماسكه ايدها وتترجاها : تكفييييييين دبري لي صور ثانيه

مرام : ماقدر هذا اللي عندي

شروق : بس كل الصور مو واضح وجها مره

مرام : شروق انتي نسيتي انهم خوياتي

شروق : وانتي نسيتي انك تبين تنتقمين من جنان

مرام : ايه ابي انتقم بس ...

قاطعها كف قوي ينسمع صدى قوته

حمر خد مرام من قوة الكف

جنان والشر بعينها : يالحـ **** يالـ **** افتكرتك خويتي وبالنهايه تطعنيني من ورا ظهري

مرام : جنان انتي مو فاهمه شي

جنان : ايش تبيني افهم .. انك تبي تشوهين سمعتي – وهي تأشر على شروق – وتحطين يدك مع يد هذي النجسه

شروق : احترمي نفسك انا اطهر منك

جنان : الطاهره العفيفه هي اللي ماتروح تخاوي شباب وتبي تشوه سمعة البنات

شروق : انكتمي احسن لك

جنان مسكت نفسها بما فيه الكفايه ..

هجمت على شروق و ومرام بالضرب

سديم تحاول تفكهم وهي تسحب جنان بس مو قادره

تدخلت الاداره وسحبوا جنان بالقوه

جنان ودموعها على خدها تنزل من القهر وتحاول تفك نفسها من المدرسات : انا اوريكم يابنات الـ **** والله مايفكم مني

المرشده الطلابيه بحده : خلااااااص ياجنان يالله معاي للاداره نتفاهم هناك

جنان ناظرتهم بحقد

مرام وشروق وقفوا وكل وحده شكلها مبهدل

وشعرهم معفس


دخلوا الاداره وجنان تسب فيهم وتدعي

المرشده جلست ورا مكتبها وبحزم : ابي افهم الحين على ايش هالهوشه

مرام توها بتتكلم قاطعتها جنان : تهاوشنا لانهم بنات صايعاااااات

شروق : احترمي نفسك ياقليلة الادب

جنان كانت بترد بس سكتتها المرشده : وتتهاوشون قدامي بعد

جنان : انا افهمك الحكايه

المرشده الطلابيه : يالله فهميني

جنان راحت لعند طاولة المرشده وحطت يدينها عليها : عمرك سمعتي عني شي

المرشده : لا

جنان : عمري اذيت احد

المرشده : لا .. صحيح انك مشاغبه شوي بس محد اشتكى انك اذيتيه

جنان دموعها نزلت بحرقه : عمري شوهت سمعة وحده من البنات وسببت لها فضيحه

المرشده خافت حست ان السالفه جد كبيره : جنان فهميني ايش صاير

جنان بأنفعال وهي تأشر على شروق ومرام : هذول ثنتينهم تآمروا علي وعطوا صوري لشباب يركبوهم وجالسين يهددوني فيها

المرشده طلعة عيونها : جنان انتي متأكده من الكلام اللي تقوليه

جنان : متأكده وفيك تسألين سديم هي سمعت بعد وهم يتكلموا عن الصور

شروق كانت بتتكلم تدافع : انا ...

قاطعتها المرشده : انتي اسكتي وبعدين لي كلام ثاني معاك

نادت على المستخدمه ام عبد الله : ام عبد الله .. الله لايهينك نادي لي على الطالبه سديم

ام عبد الله : ان شاء الله

دقايق وطقت الباب سديم ودخلت

المرشده الطلابيه : سديم .. على ايش بدت الهوشه ايش الكلام اللي صار

سديم لفت على جنان تستنجد فيها تبي تفهم السالفه

جنان : قولي لها على كل شي سمعتيه

المرشده الطلابيه : جنان خليها تتكلم من نفسها

سديم : ايه السالفه بدت بواحد يهدد جنان بصور مركبه وماكنا عارفين من وين وصل لصورها .. واحنا ماشيين سمعنا شروق ومرام يتكلموا على نفس الصور وان شروق تبي صور اوضح لجنان

المرشده الطلابيه : طيب سديم وجنان تقدرون تروحون فصلكم .. اما شروق ومرام حسابكم معاي انا

طلعت جنان وهي تمسح دموعها

منقهره من اللي يصير

تنظلم وتنتشر صورها من غير أي مبرر

ايش سوت عشان يصير معاها كل هذا

سديم مسكتها تهديها : جنو خلاص فكيها

جنان : وين يروحوا من اديني .. لازم اخذ حقي منهم

سديم : ان شاء الله تاخذين حقك


بنهاية الدوام ..

جنان وسديم اخذوا اغراضهم بيطلعوا

بالساحه شافوا شروق ومرام مع اولياء امورهم

جنان حست بالنار تشتعل بداخلها ودها تروح وتقطعهم بأسنانها

مسكتها سديم : جنو خليهم عنك وامشي نروح بيوتنا

جنان : والله ودي اذبح هالمرام

سديم : ماتستاهل حتى تناظريها امشي عنها


طلعوا من المدرسه وكل وحده راحت بيتها ..

جنان ماصدقت تدخل غرفتها

وتختلي بنفسها

حاسه نفسها بكابوس فضيع

بكت بحرقه على وضعها لحد مانامت



بالمغرب صحت على رنة جولها..

لقت خمس مكالمات لم يرد عليها

2 من دينا و وحده من سديم و2 من صقر

عقدت حواجبها : هذا ايش يبي

رن جوالها مره ثانيه وشافته صقر

طنشته وراحت لغرفة بندر

طقت الباب ودخلت

لقته جالس على اللاب توب

ماهر : هلا وغلا بجنو تعالي جلسي جنبي

جلست جنبه وتوها بتتكلم رن جوالها بمسج

فتحته ولقته من صقر ..

(( ردي علي

فيه شي ضروري لازم تعرفيه ))

جنان استغربت ايش يبي منها

ماهر شاف تعابير وجهها وهي معقده حواجبها : جنو ايش فيك ؟؟

جنان عطته جوالها : شوف هالمسج

ماهر قراه : هذا من صقر ايش يبي

جنان رفعت كتوفها : علمي علمك

دق مره ثانيه

ماهر : ردي عليه

ردت جنان من غير نفس : نعم .. فيه شي

صقر : ههههههه حبه حبه يابنت

جنان : هات من الاخر .. ايش تبي

صقر : شوفي اللي سويتيه اليوم لمرام وشروق ماكان لصالحك .. فانعكس ضدك ياللي ممثله علي انك مو مهتمه على سمعتك .. فقلت دام الحلوه مو مهتمه خليها تشيك على ايميلها

جنان : أي ايميل ؟

صقر : الحين روحي افتحي ايميلك وبتشوفين رساله وفيها موقع .. ادخلي عليه وتعرفين كل شي .. سلام ياحلوه

تقفل الخط ..

وجلست جنان مفهيه لثواني تستوعب هو ايش يقول

ماهر : ايش كان يبي

جنان ماردت عليه..

واخذت اللاب توب ودخلت على ايميلها

فتحت آخر رساله وصلت لها

لقت فيها رابط مثل ماقال لها

فتحته وظلت ثاوني جامده مو مستوعبه اللي تشوفه

غمضت عيونها وفتحتها مره ثانيه تتمنى لو انها بحلم

بس للأسف كل اللي تشوفه واقع

ماهر مانتظر تقول له شي لان باين من ملامح وجها انها مصدومه

سحب اللاب توب منها

وليته ماسحبه

حس ان الدنيا تدور فيه وهو يشوف الصوره

ومكتوب عليها بالخط العريض باللون الاحمر ..

(( فضيحة جنان الضاوي ))

الصوره مركبه هو عارف هالشي

بس اللي قاهره محد راح يصدق هالشي

حس بدمه يفور ونار تغلي بداخله

لف على جنان ولقاها منهاره ونزلت على الارض تبكي

نزل لعندها وضمها من غير مايتكلم مو عارف ايش يقول

ماتوقع الموضوع بسرعه راح يصير كذا

جنان بحال لايحسد عليه

حاسه انها ضاعت

مو عارفه الذنب اللي سوته عشان تتجازا بهالشي

شدت على قميص ماهر تدور فيه الامان

وتكلمت بصوت متقطع بين شهقاتها : مـ ــا هــ ــر ... انــ ــا .. ليــ ــش يصــ ــيـر لــ ـي
كــ ــذا

ماهر ضمها بقوه ..

حس بقساوة هالدنيا على اخته الصغيره

يدور مبرر واحد حتى يعذرهم على اللي يسووه لها

هي عمرها ماضرت حد

صحيح مشاكسه بس ماتأذي حد

غمض عيونه يبي يجمع قوته لازم يصير قوي عند جنان مو بهالضعف

فتح عينه ووقف بسرعه اخذ مفاتيح سيارته

وطلع من الغرفه من غير ولا كلمه !


.
.
.
.
.
.


يضحك ومو قادر يسكت

حاس بسعاده مو طبيعيه على اللي سواه ..

مادرا ان الزمن يدور وكما تدين تدان !

جلس فتره بالغرفه وهو مبسوط

مو حاس بأحد

ماغير يناظر بالصور ويحس بالفخر باللي سواه

طلع من البيت وراح الاستراحه

مايبي شي يعكر مزاجه

دخل وهو مروق على الآخر

سلم على الكل وهو حالف ان مافي شي يعكر مزاجه





**********





اليوم الثاني ..

الحال مقلوب بالعيله

كيف كل هذا يصير وهو آخر من يعلم

الحين كيف يداري هالمصيبه

بحده وبعصبيه غير عن عوايده : انتوا كيف ماعلمتوني من بداية المشكله

ماهر : انا ماتوقعت السالفه بتوصل لحد هنا

ابو ماهر : بس المفروض اكون داري من البدايه

ماهر : يبه الحين اللي صار صار .. لاتزودوها على جنان .. هي مالها ذنب

ابو ماهر : انا داري ان الصوره مركبه بس مين بيفهم هالناس وهالعالم

ماهر : يبه ماعليك من الناس الاهم بنتك كافي انها منهاره من اللي صاير

ابو ماهر : لاحول ولا قوة الا بالله .. انا لهم عيال الــ **** اذا محد رباهم انا اللي بربيهم

ماهر : ماعليك انا اللي بتصرف بهالموضوع واوريه الويل

ابو ماهر : ايش راح تسوي ؟

ماهر : فيه اشياء طلعتها عنه تصير ضده وبالقليل ينسجن 5 سنوات .. وخله يعرف هو حط راسه مع مين

ابو ماهر : ان شاء الله مايلاقي ثغرات ويطلع منها

ماهر : ماعليك مرتب الوضع كله




***********




نايم بسلام

ومافي شي يعكر مزاجه

فجأه سمع ازعاج بالبيت

مافهم ايش السالفه

انفتح باب غرفته بقوه

مسكوه الشرطه ومو فاهم شي

قلبوا البيت فوق تحت

حاول يتكلم او يعارض بس ماقدركانوا اقوا منه

حطوه بالسياره وماشاف نفسه الا بالمركز ووايده ممسوكه بالكلبشات

وقف يبي يفهم ليه ماسكينه وكل ماسأل سكتوه

لقى قدامه واحد مبتسم ومتشمت فيه يناظره من فوق لتحت ماعرف مين يكون

قرب منه وضربه على صدره بقوه : قلت لك لاتحط راسك براسي لا والله اشرب من دمك – ناضره من فوق لتحت – وهذا اللي صار لك

صقر عرف ان هذا يكون ماهر اخو جنان ..

ماهر لف على النقيب : تكفى لاترحموه

النقيب : ولا يهمك راح يلاقي جزا فعايله

ماهر طلع وهو عارف ومتأكد ان ماراح يطلع منها



قضاياه كثيره ..

توزيع مخدرات ..

اعطاء جرعات ..

بنات ..

تشهير ..

هتك اعراض ..




ضحك بداخله عليه هذا جزاه واقل من جزاه

اقلها بيحكموا عليه 5 سنوات سجن اذا ماطلع عليه اكثر

على هالقضايا اللي عليه

راح للبيت يبي يتطمن على اخته

هالايام وضعها مو عاجبه رغم انها تمثل قدامهم القوه ومو هامها شي

بس عارف من عيونها انها منكسره بداخلها

وصل عند غرفتها وطق الباب

جنان : ادخـــل

ماهر دخل الغرفه

شاف جنان منثره كتبها وتذاكر : هاه الحلوه تذاكر

جنان : شسوي الهي عمري مع ان مالي خلق اقابل حد من المدرسه

ماهر : وين جنو القويه .. مو احنا قلنا انك اقوى من هذا كله

جنان : هههههههههههه

بهالوقت دخل بندر : جنو قويه اصلا ويا جبل مايهزك ريح

ماهر : ههههههههه زين جيت

بندر : افا عليكم اجي وليش مااجي .. بس عندي هديه صغنونه لجنو

جنان : هديه ؟

ماهر : ايه مين قدها .. تحصل هي هدايا واحنا الله لنا

بندر طلع علبه صغيره بألوان مدموجه مع بعض

جنان اخذت العلبه ومافتحتها

ماهر : يالله افتحيها خلينا نشوف روميو ايش جايب لك

جنان عطته نظره : وانت شدخلك تبي تعرف ايش جايب لي .. هذي خصوصيات

بندر مات ضحك عليها : ههههههههههههه

ماهر : ماقدر عالخصوصيات انا .. يالله بس لايكثر وافتحيها

جنان بعناد : مابي

بندر : وانت ليه تبي تشوفها

ماهر : بس جنان عدتني بلقافتها

بندر : ههههههههه

جنان حست بحركه غريبه داخل العلبه خافت ورمت العلبه : يمااااااااا ايش فيها هذي

ماهر : ايش فيك ؟

جنان : ههههههه مادري بس فيها حركه غريبه داخلها

بندر : هههههههه طيب افتحيها وشوفي شنو داخلها

جنان وهي تقرب من العلبه : يعني امان ؟

بندر وماهر : اييييه

ماهر : يالله افتحيها خلينا نشوف

جنان تقرب من العلبه وهي خايفه تفتحها ولا لا ..

خايفه يطلع لها شي يخرع

بس تشجعت وفتحت العلبه وصارت تصرخ من الوناسه : وااااااااااااااااااااااااااي يانااااااااااااااااااااااس

ماهر قرب منها : ايش اللي داخلها وريني

شاف داخل العلبه وسلحفاء صغيييره مره ومن الوسط مربوطه بشريطه حمرا

شالت السلحفاة وهي تناقز من الوناسه : وااااااااااااااي تجنن يانااااااس

راحت لبندر وباسته على خده

جنان : مشكووووور تجنن

بندر : عجبك يعني

جنان مبسوطه فيها تحب هالشغلات : ايييييييه بقوه يجنن

ماهر : ههههههههههه شكلها يضحك صغيره

جنان : ايه مره تهبل

ماهر : اقول بندر عليك هدايا مدري شتبي

بندر : وانت شدخلك انا وياها ننجاز .. عارف هي ايش تحب وتموت فيه

ماهر : بس عاد سلحفااااة الناس تجيب هدايا سنعه اسوار .. عقد .. حلق مو سلحفااااة

جنان مو هامها كلام ماهر: والله انا عاجبني وبالعكس اموووووووووت بهالهدايا

بندر : ههههههههه اهم شي هي عجبتها انت شدخلك

ماهر : انتوا اثنينكم مادري كيف بتعيشون

جنان : ليه ان شاء الله

ماهر : مدري عنكم على هالسلحفاة

ليان دخلت الغرفه : ايش فيكم متجمعين

ماهر وهو يقوم بيطلع : تعالي شوفيهم .. استخفوا اختك وولد خالتك

ليان : ههههههه جنو من زمان مستخفه بس بندر شكله انعدى منها

ماهر قريب من الباب بيطلع : ههههههههه روحي شوفي هديتهم واضحكي

طلع ماهر

جنان رفعت السلحفاة : لينووو تعالي شوفي شنو جايب لي بندر

ليان قربت منها : هههههههههه انتوا منتو صاحيين من جد .. حد يجيب سلحفاه

جنان تكش عليها : روحي لرجلك احسن لك مالت عليك وعليه .. كيفنا احنا

بندر : ههههههههه انا مادري ليه منقهرين مني ومنها

ليان : ههههههههههه لانك مجنون يوم حبيت اختي

جنان عطت نظره لليان : هذا وانا اختك

ليان : هههه ايه من جد مجنون اللي يحبك تخليه ينجن مثل جنانك

جنان : هذي اللي بذبحها الحين

بندر : هههههههههه والله انكم ثنتينكم تضحكون .. قال لي ماهر وماصدقت

ليان : مالت عليك وعليه

بندر : ههههههههه يالله انا بطلع

جنان وهي مندمجه بالسلحفاة : الله معك

ليان : انتي ابد ماعندك حتى مجامله

جنان : ههههههههه خلوني بسلحفاتي الحين .. وحتى انتي الله معك

بندر : ههههههههههه وسمي السلحفاة بندر ماوصيك

جنان : ههههههههه ابشر بس ماوعدك

ليان : والله اثنينكم مهابيل

بندر يمسك جنان من كتفها : انا وياها حرين صرت اهبل صرت مجنون عادي .. انا راضي عن نفسي

جنان : شفتي هو راضي انتي شدخلك

ليان : ههههههه الله يكملكم بعقلكم





**********




امتحانات الفصل الدراسي الاول بدت ..

الكل مشغول بالمذاكره والامتحانات

الا هي ترتيباتها غير

كل اللي حولها يجهزوا لها وهي مو هامها شي

حاسه نفسها راح تروح للموت برجلها

جالسه على السرير وماسكه كتابها ومطنشه كل اللي يصير حولها : انا قلت لكم حفله ماابي

ام عمار : ياماما لازم حفله كيف زواج بدون شي

دينا : اذا فيه حفله بلبس لكم اسود

ام عمار : ايش اسود يادينا .. هو عزا

دينا قفلت كتابها ورمته على الارض : أيه انا عندي عزا .. عاجبكم كان بها مو عاجبكم بكيفكم

ام عمار : دينا ماينفع هالحكي .. لازم تصير حفله وعشا وكل شي

دينا : ولا وقولوا بعد البس فستان ابيض وطرحه وانا بهالعمر

ام عمار سكتت

دينا : خلاص اجل لاتناقشوني على هالموضوع

ام عمار : انتي خلصي امتحاناتك ولكل حادث حديث

دينا : وهو بقى فيها امتحانات

ام عمار: دينا لاتخلي شي يأثر عليك

دينا : يعني كل هذا وماتبون شي يأثر علي .. انتوا تبون تجننوني

ام عمار : دينا اهدي

دينا نزلت من السرير وصارت ترمي الاغراض اللي شارينهم وتبكي : كيف تبوني اهدا على هذا كله تبوني البس وانزف وخرابيط واحنا مانبي .. انتوا ليه ماتحسون فينا

طلعت من الغرفه تبي تشم هوا بحديفة بيتهم ..

وهي طالعه صدمت باكره البشر عندها

غمضت عينها مالها خلق يصير كلام بينهم

عمار مسكها .. مايتحمل يشوفها ومايقط عليها كم كلمه تسم بدنها : تعالي وين طالعه

دينا سحبت ايدها بقوه : موشغلك انت الثاني

عمار : ههههههههههه قلت لك منتي قدي ماطعتيني

دينا : الحين انت ايش تبي

عمار : مابي شي بس من زمان ماتكلمنا قصدي ماتهاوشنا

دينا تمسح دموعها بيدها : تدري ايش اللي مهون علي الحين هالزواج

عمار : ايش ؟

دينا : اني بفتك من وجهك ومن تحكمك لي

عمار : ههههههههه غلطانه

دينا تكتفت : وليه غلطانه ان شاء الله

عمار يأشر عليها وبخبث : لاني انا اللي اخترتكم لبعض

دينا : انت شقاعد تقول ؟

عمار : اللي سمعتيه .. انا رحت واقنعت جدي بزواجكم لانه راح يجننك ويحبسك فلا تنبسطين كثير

دينا نزلت دموعها : كنت متوقعه هالشي منك وقلت لهم ..بس انا اختك ماني عدوتك .. ابي افهم ليه كل هالعداوه .. انا ايش سويت لك

عمار : ههههههههههههههه

تركته وطلعت برا مو قادره تتحمل اللي يصير ابد

جلست على كرسي وصارت تبكي

ماتبي تتزوج ولما جابت لنفسها عذر

وانها ممكن تكمل حياتها من غير مايأذيها عمار طلعت غلطانه

وبيظل عمار وراها طول العمر

طلعت جوالها من جيب بنطلونها ودقت على اقرب انسانه لها : الو جنو

جنان : خير اللهم اجعله خير .. شتبين

دينا وهي تبكي : محتاجه لك

جنان : ليه صاير شي ؟

دينا : يعني وين مو صاير شي جالسين يقولون لي زواج وحفل وفستان وماعرف ايش

جنان : ريحي مخك وخليك بالامتحانات .. واذا خلصت الامتحانات لكل حادث حديث

دينا : ليتني مثلك وماقدر افكر

جنان : داريه ايش تقصدين .. تقصدي الصوره بس ايش بأيدي اقدر اسوي لازم الحياة تمشي

دينا : بس ماتفكرين فيها ومو هامك شي ابد

جنان : انتوا ايش شايفيني جماد مافكر بسمعتي .. بس مافي بيدي شي اقدر اسويه ولازم امثل القوه ولا لازم انهار والناس كلها تطبطب علي .. ماحب اكون ضعيفه قدام حد

دينا : يابختك ياجنان

جنان : حتى انتي لاتصيري ضعيفه بهالطريقه .. شوفي سديم رغم كل شي ومجبوره عليه بس قويه قدامه ومبينه اعتراضها للموضوع والدليل انه للحين مالمسها .. انتي نفس حالتها واهون بعد تقدرون بعد كم شهر تنفصلوا ولا كأن شي صار بينكم

دينا : طيب

جنان : اهم شي مابي اشوفك بهالضعف وتخلي مجال لعمار يتشمت فيك

دينا : طيب .. بعد عمري انتي محد يوقف معاي كثرك

جنان : يالله عن كثرة الحكي وروحي كملي مذاكرتك قبل مااجي بيتكم واتوطى ببطنك

دينا : هههههههههه طيب

جنان : يالله مو فاضيه لك الحين بقفل باي

دينا : باي


قفلت الخط وهي مرتاحه

ترتاح لما تكلمها .. تحس انها روحها مو بس اختها

ماتتخيل تعيش من دونها


.
.
.
.
.


بعد ماقفلت الخط .. رجعت تدورها

الغرفه معفوسه فوق تحت

كل الاغراض بالغرفه مرميه

مو عارفه وين راحت : يوووووه هذي وين راحت

دخلت ليان وانصدمت من الحوسه اللي بالغرفه : جنو شتسوين

جنان : ادور سلحفاتي مدري وين شردت فيه

ليان : هههههههههه الله يشفيك بس انتي وسلحفاتك هذي

جنان : والله مادري وين راحت

ليان : انا اللي اعرفه ان السلحفاء بطيئه بس سلحفاتك غير شكل هذي تركض

جنان وهي تدخل تحت السرير : مالك دخل بسلحفاتي واكيد غير دامها من بندر

ليان : هههههههههه منتي صاحيه والله

جنان طلعت من تحت السرير وهي ماسكه السحفاه : واخيييييراااا .. يالدوبه خوفتيني عليك كذا تتخبين عني

ليان : هههههههههه انا اخليك قبل لاتجننيني مثلك

جنان كانت مو مع اختها مندمجه تسولف مع سلحفاتها تموت فيه

رن جوالها

جنان : هلا وغلا

سديم : هلا فيك .. شتسوين الحين

جنان : هههههههههه احوس مع سلحفاتي الحلوه

سديم : هذا بدل ماتذاكرين يالفالحه

جنان : هههههههههه ماعليك مني .. توني اعطي نصايح لدنو وانا من جنبها

سديم : ليه شفيها دنو

جنان : ابد مكتئبه على هالزواج

سديم : والله حاسه فيها الله يعينها

جنان : المهم انتي ايش مسويه بالمذاكره

سديم : ذكرتيني انا داقه عشان اسألك على مسأله مو فاهمتها

جنان : هههههههههه ماسألتيني الا انا ترا ماعرف اشرح

سديم : مافي منك فايده .. اجل يالله بقفل مابي اضيع وقتي

جنان : ههههههههههه باي




انتهت الامتحانات

وكل وحده قدمت اللي عليها واللي تقدر عليه بظروفها القاسيه !

واجا اليوم الحاسم !

حست انه يوم اعدامها مو يوم فرحها

الكوافيره تجهزها وهي مالها خلق ومعصبه : خلاص زهقت متى نخلص

جنان : دنو روقي عاد

دينا : افففف .. طيب عطيني جوالي بدق على الماما اشوفها متى تجي

توها ماسكه الجوال الا امها داخله

ام دينا : Bonsoir ( بنصوار .. مساء الخير )

دينا نقزت وراحت تضم امها : Bonsoir mama

جنان : ايوا ياعم الحين ابتسمنا يوم شفتيها وقبل مبوزه علينا

دينا : ههههههههه انقلعي هذي ماما حبيبة قلبي

ام دينا : طيب حبيبي ممكن شوي تبعدي منشان مايخترب الفستان

دينا بعدت عن امها

تشوف اللي بين ادينها

لقت انه فستان ابيض

ام دينا مدت الفستان لبنتها : يالله يامااما لبسي هاد

دينا : ماما هذا ابيض مستحيل البسه

ام دينا : من شاني يادينا لبسيه .. جبتو لالك مخصوص

دينا : ماما بليز مابيه هذا ابيض وانا قايله لماما هناء مابي البس ابيض ليش بتجبروني

سديم : دينا هدي ولبسيه عشان خاطر امك بس

ام دينا : هاد مو فستان زواج .. فستان عادي لعمرك لبسيه بس خليني اشوفه عليك وبعدين غيريه

جنان : يالله دنو عشان خاطر امك عالاقل

دينا اقتنعت شوي بكلامهم واخذت الفستان من امها

ام دينا : ومعو كمان هاد الكيس اللي عند ليسكالييه

جنان : يعني ايش ليسكاليه

دينا وهي تاخذ الكيس وتدخل غرفة التبديل : يعني درج يالفالحه

جنان : اهاااا ههههههههه قاموس

دينا دخلت غرفة التبديل ..

وظلت فتره طويله فيها

جنان : اففف مو كأنها هذي طولت

سديم : ايه والله

ام دينا : جنان حبيبتي روحي شوفيها

جنان : طيب

جنان راحت تطق الباب بقوه : هيييييييه ياااعرووووس اطلعي

دينا طلعت من الغرفه وتناظر وجوه خوياتها وامها

كل وحده كانت تناظرها وتسمي بالرحمن من داخلها

صايره كأنها ملاك

بالفستان الابيض الحرير ومعاه شيفونات

قصير فوق ركبها

مزموم عند الصدر وممسوك بكرستالات

من ورا مشبوك فيه قطعتين شيفون نازله على الارض تسحب من وراها

تزيدها حلا وتصير مثل الفراشه

وشعرها الذهبي المخصل بالاشقر من طبيعته

ملفلف بطريقه حيويه ومثبت فيه كرستاله على الجنب

وجها بريء بميك اب خفيف وهادي

باينه على طبيعتها

لان مو حلو عليها الميك اب الغامق تخفي حلو ملامحها وبرائته

ناظرت فيهم ومستغربه من سكوتهم : شفيكم ساكتين

جنان تناظرها من فوق لتحت : يالخايسه صايره باربي

سديم : والله تهبلين

دخلت ام عمار فجأه ووقفت تفاجأت من شكل دينا بالابيض

كانت متوقعتها بلون وردي مثل ماكانت تبي

بس باللون الابيض بانت بشرتها متورده اكثر

ام عمار : بسم الله عليك عين الله حافظتك

دينا : شفيكم جالسين تسمون وماعرف ايش

ام دينا : لانك طالعه مره حلوه

ام عمار مانتبهت على ام دينا وافتكرتها وحده من العاملات واستغربت لانها كشخه

بس طنشت وماعطتها أي اهتمام : بس غريبه لبستي فستان ابيض من وين

دينا : الماما جابته لي

ام عمار : المهم حبيبتي يالله اجهزي

دينا سكتت وماردت عليها

طلعت ام عمار وجنان كاتمه ضحكتها

واول ماطلعت ماتت من الضحك : هههههههههههههههههه

استغربوا منها ليه تضحك

دينا : جنان على ايش الضحك

جنان : ههههههههههههه لان ماما هناء مانتبهت على امك

دينا : أي والله انا استغربت

ام دينا : ماعليكون مني صبايا .. يالله دينا حبيبي اجهزي من شان تطلعي

دينا نزلت دمعه من عينها : بس ماما مابي اطلع

سديم : هي كلها حفله عاديه وعائليه عادي اطلعي مافي حد غريب

جنان : ايه سديم صادقه مافي حد غريب وعادي اطلعي

ام دينا : يالله انا حمشي منيح اني شفتك

دينا : ليه ياماما بتخليني

ام دينا : مافي حدا بيعرف اني هون بس من شان هيك لازم اطلع ابل ماينتبهوا بوجودي

دينا : عادي ماما اجلسي ماعليك من احد

ام دينا : لا مابيصير .. باي

دينا بحزن : باي

ام دينا رجعت وضمت دينا وباستها : يالله مابدي شوف هالتكشيره وبكرا راح احاكيك .. اورافوار

دينا : اورفوار ماما


.
.
.
.
.



الكل يبارك لهم

هو جالس وحاس كأنه بعزا

مو طايق نفسه ولا طايق الجلسه ..

يتمنى لو تصير مصيبه ويتكنسل كل شي

مو عاجبه كل اللي يصير

جالس ومنقهر

كان يتمناها والحين تروح من ايده

ايش اللي صاير

المفروض هالتبريكات له مو لاخوه

قام لباسل وهو متثيقل الكلام اللي بيقوله

قرب منه : يقولون لك قوم ادخل لهم

باسل من بين اسنانه : يعني لازم هالدخله

هشام مو طايق نفسه : والله تفاهم مع امك

باسل : انا لو اقدر اشرد كان شردت وافتكيت

هشام : والله مو حاس بالنعمه اللي انت فيها

باسل : تكفى مالي خلق هالكلام انا اللي فيني مكفيني

هشام : طيب يالله قوم .. ينتظروك داخل

قام باسل ويتمنى الموت بهاللحظه

دخل واستقبلته اخته ودلته على غرفه يدخل فيها على بال مايجهزوا الدخله

مو عارف ليه كل هالشكليات اللي مالها داعي

اول مره يحس ان الحفلات سخيفه وبس تضييع وقت

فتح الباب ووقف مصدوم من الملاك اللي قدامه

عمره ماشافها بهالحلا

شافها مثل الفراشه الطايره

شكله من برا يوحي للبرود وماكأنه شايف قمر قدامه او اثرت فيه شي

غمض عيونه يبي يبعد هالافكار من راسه

واول مافتحها رجع شافها بشعه مثل ماكان يشوفها قبل

دخل بكل برود من غير مايعيرها أي اهميه

جلس على كرسي ينتظر سوالفهم البايخه على حد تفكيره


دينا ولا كأنها شايفته ولا هامها وجوده ..

كل شوي وتناظر ساعتها تتمنى الوقت يمشي بسرعه

ماهي طايقه تجلس معاه بمكان واحد بروحهم


مرت خمس دقايق ثقيله عليهم ..

دخلت ريم : يالله تعالوا جهز كل شي


دينا قامت ومشت قدامه وهو طلع وراها من غير كلام

وقفوا عند الباب وقبل ماينفتح

جت لهم ام باسل

اخذت يد كل واحد فيهم وحطتهم مع بعض ورصت عليهم : امسكوا يدين بعض يكون احسن

باسل ودينا لفوا على بعض والتقت عيونهم

نظراتهم لبعض كانت توحي لحرب راح تشتعل بينهم بالايام الجايه

ومستقبل مجهول ومظلم مو عارفين ايش ينتظرهم


انفتح الباب وطلعوا مع بعض على انغام مسيقى صاخبه

ايدينهم متشابكه مع بعض

مشاعرهم بارده مو مبسوطين

وهذا اللي واضح ومنعكس على ملامحهم

مو حاسين بالفرح اللي العالم يتكلموا عنه بمثل هالليله


الحضور انبهروا من جمال دينا

رغم ان مكياجها بسيط وناعم

الا انها طالعه اجمل وحده من بين البنات كلهم

كل عين شافتها سمت بالرحمن

بس الغريب من باسل اللي جمالها مااثر فيه ولا هز شعره منه

جلسوا دقايق ونادا باسل على امه : يالله خلاص انبسطتوا ابي اطلع

ام باسل : باسل عيب هالحكي قدام الناس

باسل : شوفوا كذا ولا كذا انا طالع طالع وانتوا بكيفكم

ام باسل : لا لا لحظه الحين تطلعوا وبلا هالفضايح

دينا كانت تناظر بخوياتها اللي اعز ناس عندها

ودها تروح وتجلس معاهم ولا انها تكون جالسه مع باسل


جنان قربت منهم وهي تناظر خويتها اللي مستقبلها مجهول : يالله تقدروا تمشوا الحين

دينا : وين نروح

جنان : مادري عن معرسنا يازين ايش فيه مستعجل

باسل عطى جنان نظرة تهديد : جنان فكينا من لسانك ترا اللي فيني كافيني

جنان : هههههههه الحين ليه معصب

باسل : لا شايفه الوضع يونس عشان انبسط

دينا : جنو لاتتركيني

جنان : لاتخافين تبيني اروح معاك الفندق بعد ترا جاهزه هههههههههه

باسل : تسوين خير والله لو تجين

جنان : ههههههههههههه والله حاله بدل لا هي ترد انت اللي رديت

دينا : ههههههه خلاص جنو فكينا لاتقلبيها هوشه

جنان : طيب طيب بسكت بس يالله قوموا

وقفوا دينا وباسل وطلعوا على برا

جنان اخذت عباة دينا ولبستها

دينا بخوف : جنو الحين ايش بيصير

جنان : ههههههههههه انتي من جدك خايفه

دينا : ايه ماتشوفيه هو كيف يخوف

جنان : هههههههههه لاتخافي ماراح يصير شي

دينا : مدري والله مابي اكون معاه بنفس المكان

جنان : خلي كل واحد ياخذ له سويت خاص فيه .. يالله روحي تأخرتي

دينا بلعت ريقها وبطنها مغصها : طيب

جنان : اذا وصلتي حاكيني

دينا : طيب



طلعت وركبت السياره

ولا نطقت ولا كلمه

وصلوا للفندق ونزلوا سوا

توها كانت بتتكلم قاطعها : هذي بطاقتك وهذي بطاقتي كل واحد بغرفه

دينا ابتسمت وارتاحت شوي : هذا اللي كنت بطلبه منك

سكت عنها وراح بيدخل غرفته وقبل مايدخل لف عليها : شوفي جهزي نفسك الصبح عشان هالسفر اللي ماله داعي .. تصبحي على خير

دخل غرفته وهي دخلت ودموعها نزلت فجأه منقهره من كل شي

ماتبي تسافر معاه بس كيف تفهمهم

فصخت عباتها ورمتها ورمت اغراضها

طلعت جوالها من الشنطه بسرعه ودقت على روحها الثانيه

جنان : هاه دنو وصلتي

دينا : ايه وصلت

جنان : كويس اجل .. احس نفسي هلكانه وودي انام

دينا : جنو .. ابي حل سريع

جنان : على ايش تبي هالحل ؟

دينا : مابي اسافر بكرا

جنان : ههههههههههه من وين اطلع لك حل وانا سكرانه وفيني النوم

دينا : جنووو بلييييز

جنان : هههههههه سوي نفسك مريضه وبطنك يعورك

دينا : ماعرف امثل

جنان : ههههههههههه ايه تعالي مو انتي ماتتحملين شي خذي لك حبوب وبطنك بيعورك

دينا : كيف يعني

جنان : يعني اخذي لك كم حبه من بندول ولا شي يمكن بطنك راح يعورك

دينا : والله فكره

جنان : هههههههههه هيه ترا امزح لاتموتي علينا

دينا : هههههههه طيب

جنان : يالله بروح اخمد .. كلميني بكرا

دينا : اوكي

جنان : تصبحين على خير

دينا : وانتي من اهله


قفلت الخط

وغيرت ملابسها

وعجبتها فكرة جنان

وان ماتت خير وبركه

راح ترتاح من كل هالعذاب اللي معيشينها هم فيه

طلعت حبوب مضاد من شنطتها

واخذت معظم اللي عندها

كانت على لحم بطنها من الصبح واخذت هالحبوب

مو هامها شي بهالدنيا

كل شي ضدها .. حتى انها تعيش مع امها مثل أي بنت مو مخلينها بحالها

الموت ارحم لها



صباح اليوم الثاني ..


باسل قام وهو كاره نفسه

ليه هالسفر مو عارف

تروش وجهز نفسه

طلع من غرفته عشان يشيك اذا دينا جلست ولا لا

طق الباب ومافتحت له

اكثر من مره حاول ومافي فايده

طلع جواله وهم ماترد : اففففف هذي شكلها غرقانه بالنوم او متعمده ماترد ولا تفتح الباب

نزل للرسبشن وطلب منهم يفتحوا الباب واثبت لهم انها زوجته بس هي ماتفتح

فتحوا الباب له ودخل

شافها نايمه : قلت انا هذي اكيد نايمه

جلس على السرير وحاول يصحيها : دينا

مسكها يهزها : دينا اصحي الطياره بتطير

خاف لما شافها ماتتحرك عينه طاحت على الكومدينه وشاف المضاد والحبوب مخلصه

رجع بسرعه لها يهزها وهي ماتتحرك : دينا !


.
/
.
/
.
/
.
/
.

 
 

 

عرض البوم صور "ميسان"   رد مع اقتباس
قديم 05-09-08, 07:34 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 90861
المشاركات: 52
الجنس أنثى
معدل التقييم: "ميسان" عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
"ميسان" غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الثامن عشر



صباح اليوم الثاني ..


باسل قام وهو كاره نفسه

ليه هالسفر مو عارف

تروش وجهز نفسه

طلع من غرفته عشان يشيك اذا دينا جلست ولا لا

طق الباب ومافتحت له

اكثر من مره حاول ومافي فايده

طلع جواله وهم ماترد : اففففف هذي شكلها غرقانه بالنوم او متعمده ماترد ولا تفتح الباب

نزل للرسبشن وطلب منهم يفتحوا الباب واثبت لهم انها زوجته بس هي ماتفتح

فتحوا الباب له ودخل

شافها نايمه : قلت انا هذي اكيد نايمه

جلس على السرير وحاول يصحيها : دينا

مسكها يهزها : دينا اصحي الطياره بتطير

خاف لما شافها ماتتحرك عينه طاحت على الكومدينه وشاف المضاد والحبوب مخلصه

رجع بسرعه لها يهزها وهي ماتتحرك : دينا !

مسك وجها يحاول يوعيها لقى جسمها حار : دينا اصحي

دينا فتحت عيونها ورجعت غمضتها ماتشوف شي

ولاهي قادره تركز

حملها بسرعه يوديها المستشفى

عند الباب تذكر انه مالبسها العبايه

رجع ولبسها عبايتها من غير مايسكرها

مو قادر يركز الاهم يوصلها للمستشفى بأسرع وقت ممكن

ركب سيارته وراح لاقرب مستشفى

دخل المستشفى وهو حاملها : بسرعه عندي حالة طوارئ

دخلوها بسرعه لغرفة الطوارئ

الدكتور راح لباسل : انت ايش تقرب لها ؟

باسل بتردد : انا .. ولد عمها

الدكتور : ايش فيها بالضبط ؟

باسل : مادري دخلت الغرفه ولقيتها كذا

الدكتور : هيه ايش اخذت البارح اكلت شي ؟

باسل : مادري عن شي بس لقيت ورقة حبوب مضاد مخلصه مافيها ولا حبه

الدكتور : معناته اذا كانت جد ماخذه حبوب كثير هذي محاولة انتحار

باسل : المهم هي كيف

الدكتور : الحين بنسوي لها التحاليل اللازمه وغسيل معده على طول

راح الدكتور عنه وجلس باسل على الكراسي

صار يهز رجله بتوتر

ماله خلق كل هالسوالف

دق على ابوه حتى يجي المستشفى ويخبر عمه ابو دينا

ابو باسل : هلا باسل انت وينك رحتوا المطار

باسل : هههه قلتي مطار ونعم المطار اللي انا فيه

ابو باسل استغرب : ايش فيك صاير شي

باسل : مو صاير شي بس احنا بالمستشفى

ابو باسل منصدم : مستشفى ! .. ليه ايش صاير فيكم ؟

باسل : دينا مدري شسالفتها

ابو باسل : أي مستشفى هذا

باسل : مستشفى الـ .....



قفل الخط وقفل جواله مره وحده

حتى يريح مخه من الاسئله الزايده

غمض عينه يبي يبعد أي تفكير من باله



بعد فتره ماهي طويله دخل ابوه بخوف ولهفه

يدور بعيونه على باسل

اول ماشافه راح له مسرع وبلهفه : باسل ايش اللي صاير

باسل فتح عينه وكان تقريبا ماخذ له غفوه : هم .. انت جيت ؟

ابو باسل : ايه ايش صاير لبنت عمك ايش سويت فيها ؟

باسل : يبه انا ماسويت لها شي ولا لمستها هذي بنتكم هنا واستلموها .. انا طالع باي

ابو باسل : باسل !

باسل طنش كلام ابوه وطلع من المستشفى ماله خلق شي

وبلحظات يحمد ربه على اللي صار

ريحه من السفر


.
.
.
.
.


ماسكه جوالها وتحاول تدق

بس مافي حد يرد

: غريبه ماترد

ليان ماسكه المجله وتقرا : ايش فيك

جنان : دنو ماترد

ليان : ههههههه وانتي ليه تبينها ترد خلاص البنت متزوجه خليها بحالها

جنان : لانك مو فاهمه شي ابد

ليان : طيب فهميني يالفاهمه

جنان ماسكه جوالها وتحاول : ماني مجبوره افهمك شي

ليان طنشتها ورجعت لمجلتها : بكيفك بس خلي البنت تاخذ راحتها

جنان ماردت على كلامها ولا عطتها اهميه

دقت على سديم

جنان : صباح الخير

سديم : صباح النور .. كيفك؟

جنان : كويسه

سديم : كيف دنو .. كلمتيها ؟

جنان : لا مخوفتني عليها ادق وماترد علي

سديم : يمكن نايمه

جنان : لا ماتوقع قلبي ناغزني حاسه ان صاير لها شي

سديم : لاتوسوسي .. وان شاء الله مافيها الا الخير

جنان : ان شاء الله

سديم : طيب عندك رقم باسل ؟

جنان : لا ماعندي

سديم : لو عندك كان دقيتي عليه وسألتيه عنها

جنان : لا مالي خلقه

سديم : طيب يعني ايش بتسوي

جنان : صح شلون نسيته مالي الا هو

سديم : مين

جنان : تركي اخوها

سديم : خلاص دقي عليه وطمنيني

جنان : اوكي

قفلت من سديم ودقت على تركي

تركي : هلا بالنور كله

جنان : هلا فيك

تركي : شعندها البرنسيسه متنازله وداقه علي

جنان : ههههههههه مالت عليك مو عشانك عشان دنو بس

تركي : اهااا .. انتي عرفتي .. من قال لك ؟

جنان استغربت : انا دريت ! ليه ايش صاير تركي

تركي ارتبك : لا مو صاير شي

جنان : تركي لاتلعب بأعصابي ايش فيها دينا

تركي : مافيها الا العافيه ايش فيك

جنان : لا صاير شي احكي

تركي : اممممم بالمستشفى دنو

جنان بصدمه : لييييه وبأي مستشفى ؟

تركي : مافيها الا العافيه بس تعرفين دنو تدلع علينا شوي

جنان : تركي تكلم وقول لي ايش فيها دنو

تركي بتردد : اخذت لها حبوب وحاولت تنتحر

جنان شهقت : ايييييش !

تركي : هذا اللي صار

جنان نزلت دموعها : وهي كيفها الحين ؟

تركي : لاتخافي عليها مافيها الا العافيه سوو لها غسيل معده والحين حاطين عليها مغذي مافيها شي

جنان : انا لازم اروح لها


.
.
.
.
.


بالمستشفى

جالسه على كراسي الانتظار

مسنده راسها : انا نفسي اعرف هي ليه سوت هذا كله

ابو عمار : يعني شايفه اللي يصير لها طبيعي .. اكيد بتفكر بهذا كله اذا كل شي اجباري مسويينه لها

ام عمار : بس ماتوصل لانتحار !

ابو عمار : انتي لاتتكلمي لها بشي خليها لين ماتسترد صحتها وبعدين نتكلم معاها

ام عمار نزلت دموعها : مابيها تروح مني

ابو عمار : اذا ماتبوها تعيش مع امها اكيد بتسوي هذا كله .. بس الاهم ابوي مايوصله خبر عن اللي صاير

ام عمار : خليها تروح لامها .. ولا اني انحرم من شوفتها طول عمري

ابو عمار : انتي هدي الحين ومافيها الا الخير ان شاء الله

ابو باسل : ادق عليه مايرد

ابو عمار : مين

ابو باسل : باسل فيه حد غيره

ابو عمار : ايش فيه الثاني

ابو باسل : مادري شاغل بالي عليه

ابو عمار : ماعليك مافيه الا الخير .. بس يمكن يبي يجلس بروحه شوي خليه على راحته

ابو باسل : المهم مالك .. اهم شي ابوي مايوصله خبر عن اللي صار

ابو عمار : وهذا اللي انا اقوله بعد

طلع الدكتور ..

ابو عمار : طمني كيف بنتي الحين

الدكتور : لا الحمد لله الحين كويسه صارت

ابو عمار : الحمد لله

الدكتور : الا وين ابن عمها اللي جابها

ابو باسل : طلع .. دينا فيها شي ؟

الدكتور : لا دينا الحين احسن حالتها .. بس كنت ابي اتكلم معاه لان واضح ان هو السبب اللي وصلها لهالحاله وخلاها تحاول تنتحر

ابو عمار : لا مو هو السبب احنا عارفين الحكايه بس الاهم دينا نبي نتطمن عليها

الدكتور : بنتكم مناعتها ضعيفه ماتتحمل أي شي .. انتبهوا عليها كويس هذا اللي اقدر اقوله

ابو عمار : انا عارف هالشي من صغرها ان مناعتها ضعيفه

الدكتور : الاهم انكم تداروا صحتها ... وانتبهوا لاتكتأب وتوصل لمرحلة الانتحار مثل هالمره .. هالمره انقذناها المره الجايه الله اعلم

ابو عمار : لاتخاف بنتي واكيد بنداريها

الدكتور : عن اذنكم


بهالوقت وصلت جنان

اول ماطاحت عينها على ام عمار راحت لها بسرعه : ماما طمنيني على دنو

ام عمار : مافيها شي صارت زينه

جنان : يعني اقدر اشوفها

ابو عمار : ايه اكيد تقدرين تشوفينها






*********







بعد مااسترجعت دينا صحتها طلعت من المستشفى

وجها مصفر لونه شاحب

وذبلانه

تركي : مالت عليك خوفتينا

دينا : هههههههه

جنان : ولا وتضحك بعد

دينا : عادي اسوي اكشن بالعيله

تركي : أي اكشن مع وجهك والرجال انحاش

دينا : مين اللي انحاش ؟

تركي : ههههههههه العريس

دينا : ليه هو وينه

جنان : هههههههههه ماندري يقول لك بعد ماوداك المستشفى محد يدري هو وينه

دينا : احسن بعد وياليت مايرد

جنان : هههههههههه لاتخافي بيطلع لك مثل الجني

دينا : افففف

تركي : لهالدرجه ماتبيه

دينا : اكرهه هالمغرور

جنان : ههههههههههه لاتخافين شعوركم متبادل




********



مختفي صار له كم يوم ماهو مبين

الكل مشغول باله عليه مو عارفين هو ايش صاير له

وليه مايرد على تلفوناتهم

بعد ماحس نفسه مستعد يرجع لاهله

رجع للبيت

اول مادخل شافه هشام : وينك انت خوفتنا عليك

باسل : فك عني مالي خلق شي

هشام : الكل انشغل باله عليك

باسل : هذاني رجعت مافيني شي

راح ودخل غرفته

هشام دق على ابوه : هلا يبه ترا باسل رجع

ابو باسل : متى رجع ؟

هشام : توه راجع

ابو باسل : ماقال لك هو كان وين

هشام : لا ماقال

ابو باسل : خلاص انا اخلص شغلي واجي اشوف سالفته

خلص شغله ابو باسل بسرعه وراح للبيت

دخل غرفة باسل شافه جالس على الكمبيوتر

ابو باسل : ممكن نتكلم شوي

باسل : اكيد يبه

ابو باسل : ابي افهم ليه اختفيت كم يوم .. شغلت بالنا عليك

باسل : كنت محتاج اجلس بروحي بدون أي ضغوط

ابو باسل : عالاقل كان عطيتنا خبر مو تشغل بالنا بهالطريقه

باسل : انا آسف يبه

ابو باسل : اهم شي الحين تقوم وجيب دينا هنا

باسل : هي طلعت من المستشفى ؟

ابو باسل : ايه وترا جدك مايدري عن شي يفكركم لسه مسافرين وان شافك وسألك ليه انت هنا قول له دينا تعبت من السفر ورجعنا

باسل بضيق : طيب .. أي اوامر ثانيه

ابو باسل : لا .. بس تحمل هي فتره وتعدي




راح باسل لبيت عمه مالك

دخل البيت وماله نفس شي

لقى وحده من الخدم

باسل : Excuse me ( لو سمحتي )

الخدامه : Yes sir ( نعم سيدي )

باسل : Where is Deena ? ( أين هي دينا ؟)

الخدامه : She is in her room with her friends ( انها بغرفتها مع صديقاتها )

باسل : Ok , tell her to come now ( قولي لها تأتي الآن )

الخدامه : Ok sir ( حاظر سيدي )


راحت الخدامه لدينا

طقت الباب ودخلت : Miss Deena .. Mr. Basel waiting you in the basement (آنسه دينا .. السيد باسل ينتظركِ في الاسفل )

دينا بإستغراب : Basel !

الخدامه : Yes

جنان : غريبه من وين طلع

دينا رفعت كتوفها : مدري علمي علمك

سديم : روحي شوفيه

دينا لفت على الخدامه : Ok , Thank you ( شكرا ً )


راحت الخدامه

دينا لفت على جنان وسديم بأستغراب : باسل ! هذا من وين طلع وايش جيبه

جنان : انزلي له وشوفي شسالفته وليش جاي

دينا : انا فكرته شرد راح لندن او شي من هالقبيل

سديم : هههههههه دنو بلا افلام وروحي للرجال شوفيه ايش يبي

دينا مو عاجبها الوضع : طيب

نزلت دينا وكأنها مغصوبه

كانت لابسه تنوره جينز قصيره

مع بدي احمر

باسل كان واقف ومندمج بجواله وكأنه يقرا مسج واصله

وقفت بعيد شوي تتأمل ملامحه

شاب طويل لونه برونزي ..

لما كان بلندن دايم يتشمس ويحب يصير بهاللون ..

ومناسبه اللون البرونزي

شعره كثيف

عيونه عسليه

خشمه فيه كسره خفيفه ماتبان كثير بس محليته

شفايفه صغار

فيه ***وكه خفيفه

لما ابتسم بانت غميزته

شاب وسيم تحلم فيه أي بنت

بس هي تكرهه .. وماتطيق تشوفه

باسل رفع عينه عن الجوال وانتبه لها

ناظرها ببرود

ماتأثر عليه بشي لابلبسها ولا بدلعها

يحس ان دلعها مصطنع ومو طبيعي

ومن يشوفها يحب ينرفزها بكم كلمه

ناظرها من فوق لتحت : انتي ماعندك شي اسمه طويل ؟

دينا ناظرته وهي مستغربه : نعم !

باسل : اللي سمعتيه

دينا : وايش فيه لبسي مو عاجبك

باسل قرب منها مايفصل بينهم شي : لا ماشاء الله لبسك دايم مستر وطويل .. عمري ماشفتك بشي قصير

دينا تكتفت : داريه انك تقصد العكس بس هذا لبسي عاجبك كان بها مو عاجبك بكيفك

باسل : هذا مو لبس .. البسي قصير بس مو بهالطريقه

دينا : انا يعني مااخلص من عمار واحد .. تجي لي انت الثاني وتصير لي مثله .. اخلص ليش جاي ؟

باسل بجفاف : جهزي نفسك تجي البيت معاي

دينا : وليه اجي معاك

باسل : لحوول .. خلاص استوعبي الوضع الجديد ولازم تجين معاي مالي خلق سوالف جدي واوامره

دينا : بس انا ماقدر اجي معاك الحين

باسل : وليه ماتقدرين ؟

دينا : خوياتي عندي

باسل : ومتى يطلعون ؟

دينا : مدري

باسل : انا لازم آخذك اليوم لهناك

دينا : اففف طيب درينا .. لما يطلعون بدق عليك

باسل : اعصاب مو اصغر عيالك انا

دينا غرقت عيونها : ليتني مت وارتحت من هذا كله .. تعبت منكم

تركته وراحت غرفتها

دخلت الغرفه وسكرت الباب بقوه : غبي متخلف مايفهم

جنان : بسم الله عليك ايش فيك .. ايش صاير ؟

دينا : يعني مااخلص من عمار يطلع لي عمار ثاني

سديم جلست جنبها : ليه احكي لنا ايش كان يبي ؟

دينا : مناديني عشان ينرفزني بكم كلمه

جنان : ليه ايش قال ؟

دينا : الاخ مو عاجبه لبسي ويقول انتي ماعندك شي اسمه طويل

سديم : ههههههههه هذا يقول عكس اللي بداخله صدقيني

دينا : ماظن هذا مثل عمار

جنان : يعني بس هذا اللي يبيه

دينا : لا .. يبي ياخذني لبيتهم

جنان : متى ؟

دينا : الحين بس مابي

سديم : ايش قلتي له ؟

دينا : قلت له خوياتي عندي .. بس قام يقول ويخربط لازم آخذك عشان جدي مايسوي سوالف وماعرف ايش

جنان : ايه صادق دنو .. روحي بس حطي له حدود

دينا : مالي خلق

سديم : روحي ولاتسببين لنفسك مشاكل اكثر .. انا عن نفسي بروح بيتنا الحين .. انتي تجهزي ودقي عليه يجي ياخذك

دينا : بس خايفه

جنان تغمز لها : تبيني اجي معاك احميك ههههههههه

دينا : يالييييت والله تسوين فيني خير

سديم : ههههههههههه روحي اعتمدي على نفسك بس وصيري قويه مثلي

جنان : ههههههههه يالله اشوف دقي عليه

دينا : لا انا توني قايله له ماابي اجي معاك الحين .. كيف ادق عليه الحين واقول له غيرت رايي

سديم : انا عالعموم الحين طالعه .. وروحي معاه احسن لك عشان ماتسببين لنفسك مشاكل

جنان : ايه واذا رحتي هناك قولي له حدوده

دينا : طيب

بعد ماطلعوا جنان وسديم ..

جلست على الكرسي الفرو الموجود بزاويه من زوايا غرفتها

متردده تدق عليه ولا لا

ضغطت على نفسها ودقت

بعد اكثر من رنه رد عليها بملل : الو

دينا : انا جاهزه تقدر تجي تاخذني

باسل : انا مع تركي تحت انزلي اذا على قولتك جاهزه

دينا وهي تضغط على نفسها : طيب

لبست عباتها واخذت بقية الاغراض البسيطه اللي نستها

طلعت من غرفتها وراحت تسلم على امها

طقت الباب ودخلت

اول ماشافت ام عمار نزلت دموعها

ام عمار خافت لما شافت دموعها : دينا ايش فيك تبكين وليه لابسه عباتك

دينا ضمت ام عمار : باسل جاي ياخذني – ضمتها اقوا – بتوحشيني

ام عمار نزلت دموعها : دينا مسحي دموعك ماراح تروحين بعيد .. كل يوم بشوفك

دينا : بس انا ماابي اروح هناك

ام عمار : حبيبتي لازم تروحين .. هذي حال الدنيا

دق جوال دينا

ناظرت الشاشه وشافت انه باسل : ماما هذا باسل

ام عمار : يالله حبيبتي روحي معاه

دينا : بس بابا وين ؟

ام عمار : مو موجود طالع

دينا نزلت دموعها مره ثانيه : كان ودي اسلم عليه قبل ماروح

ام عمار مسكت وجه دينا تمسح دموعها بأيدها : حبيبتي انتي مو رايحه بعيد .. كلها خطوتين وانتي عندنا وهو بيت عمك مثل ابوك يعني

دينا مسحت دموعها ونزلت لباسل ومعاها ام عمار : انا جاهزه

باسل : يالله مشينا

تركي : يووه دنو بتروحين عنا مع مين انشب بعدين

دينا : مع خيالي

تركي ضم دينا : والله البيت من غيرك مايسوى شي

دينا نزلت دموعها : بتوحشني يادوب

تركي : ههههههههه وبتوحشيني انتي وجنان .. الحين الجنيه مابتطب بيتنا ابد

دينا ضربته على خفيف على صدره : وانت هذا اللي هامك جنو وبس

تركي : ههههههههه يالله روحي مع باسلوه

دينا : تبي الفكه مني يعني

ام عمار : ههههههههه وانت ماتتوب ماتخلي اختك بحالها

تركي : ايه عقبالنا نتزوج

دينا : اذا تبي الزواج بادلني لو تبي

تركي : لا مابي هههههههههه

ام عمار : ههههههههه تركي لاتشغل اختك وخلها تروح

طول هالوقت باسل واقف وهو ساكت

دينا تذكرت ان باسل للآن واقف لفت عليه : يالله نمشي

ام عمار ضمتها مره ثانيه : انتبهي على نفسك واذا احتجتي أي شي دقي علي

دينا : ان شاء الله ماما .. يالله باي

طلعت مع باسل وركبت سيارته البورش الحمرا

طول الطريق ساكتين مانطقوا ولا كلمه

وصلوا للبيت ونزلوا سوا

دخلت وهي ضايق خلقها

مالقوا حد موجود وحمدت ربها

باسل : يالله امشي معاي الجناح حقنا فوق

دينا مشت وراه من غير ولا كلمه

دخلوا جناحهم وهي ساكته

جناحهم فخم بالاثاث والديكور ..

غرفت النوم فوق بطابق صغير مفتوحه وتطل على تحت لمكان جلستهم وباقي الجناح

درج بسيط ينزل بشكل حلزوني ..

ستاير طويله باللون السكري تغطي الدرايش الطويله ..

باسل بعد ماجلس على الكنبه : شوفي يادينا .. صحيح الحين يجمعنا مكان واحد وسقف واحد بس لاانا لي شغل فيك ولا انتي لك شغل فيني .. كل واحد على كيفه وكل واحد ينام بجهه

دينا : ومن قال لك ان انا ابي العكس هذا اللي انا ابيه

باسل : داري من غير ماتقولين

دينا : طيب لمتى بنظل على هالحال

باسل : مدري .. لين مالله يفرجها

دينا : ومتى تنفرج على قولتك

باسل : يوووووه دينااا عليك اسئله مدري شتبي

دينا : وليه تنفخ كذا بوجهي

باسل وقف قدام وجهها : خلاص انا طفشت انتي شفيك كذا حنانه .. مو بس انتي اللي مظلومه بهالزواج اثنينا انظلمنا

دينا نزلت دموعها : ايه وتبي تظلمني اكثر لما تصير مثل عمار

باسل عقد حواجبه : ايش فيك اليوم انتي تكررين هالكلمه عمار وعمار

دينا : تتحكم باللبس ومو عاجبك شي .. وانت تقول محد يتدخل بالثاني .. خلاص خليني على كيفي اكره عمار واكره امثاله

باسل عينه بعيون دينا

شاف بعيونها لمعة حزن وانكسار غريبه

حس بضعف قدام عيونها الزرقاء البحريه

وده يمسح دموعها

غمض عيونه يبي يبعد هالافكار عن راسه

طلع بسرعه من الجناح مايبي يضعف قدامها اكثر



*********



دخلت بيتهم وتحس بضيقه مو طبيعيه

مو عارفه ليه هالضيقه ماهي مرتاحه

نزعت عباتها وجلست بالغرفه على كرسي هزاز

مسكت جوالها ولقت نفسها لا اراديا تدق على فارس

حاسه ان فيه شي

بينهم رابطه مو طبيعيه

واذا تضايق واحد فيهم يحس الثاني

هذا اللي كانت هي حاسه وعارفه ان فارس صاير له شي

رد عليها بعد فتره وكان صوته تعبان : هلا دومي

سديم خافت من نبرة صوته : فارس فيك شي

فارس : لا بس شويه تعبان

سديم : فارس انا اعرفك زين وحاسه في شي صاير

فارس : لا بس تعبان شوي

سديم : سلامتك الف سلامه .. بس من ايش تعبان

فارس : متضايق .. حاس بضغوط كثيره حولي

سديم : من ايش؟

فارس : اهلي والدراسه والحوسه كلها ضغوط بتجنني

سديم : مو انت دايم تقول لي تحملي كل الضغوط اللي تجيك عشان نرتاح بالنهايه

فارس : ايه قلت .. بس الحين انا متهاوش مع الوالد

سديم بصدمه : ليه ؟

فارس : يبوني انساك .. شلون انساك وانتي الهوا اللي اتنفسه .. انتي روحي .. كيف استغني عن روحي وربي اموت من دونك

سديم نزلت دموعها : فارس اذا انت تقول هالكلام اجل انا شقول

فارس : مسحي دموعك حبيبتي .. احنا الظاهر انكتب علينا نتعذب بس ماراح استسلم

سديم : اذا استسلمت لهالواقع انا ماقدر اعيش

فارس : بسم الله عليك حبيبتي .. بسوي كل اللي اقدر عليه عشان نتزوج ونروح لايطاليا ونمر على دريشة حبيبتي جولييت

سديم : هههههههههه

فارس : فديت هالضحكه والله

سديم : فارس لاتتركني

فارس : اترك الدنيا كلها واستغني عنها الا انتي مااستغني عنك

سديم : توعدني ماتتخلى عني

فارس : اوعدك يابعد هالدنيا كلها





*********





مشغله الاغاني على الآخر

متمدده على السرير وماسكه سلحفاتها

تحبها وتموت فيها

رجعتها للحوض حقها

ورجعت تمددت على السرير وهي تراقب سلحفاتها

كل ماتشوفها تتذكر بندر

حنون عليها حيل بس هي جافه معاه

ماتدري ايش تسوي

رن جوالها

رفعته على طول : الو

بندر : هلا نونتي شخبارك ؟

جنان : كويسه .. انت كيفك ؟

بندر : بخير دام حبيبتي بخير .. هاه قولي لي شنو تسوين

جنان : ابد اراقب السلحفاة هههههههههه

بندر : ههههههه اكيد تذكرتيني

جنان : ههههههههههه واجد تتحلم انت

بندر : طيب شرايك امرك متجمعين احنا الشباب والبنات بمخيم

جنان : آه يالخاينين ولاتقولون لي

بندر : ههههههههه ابد تونا طالعين هاه امرك؟

جنان : شوووووووووووووور

بندر : يالله تجهزي وانا جايك الحين بالطريق

جنان : طيب

تجهزت جنان ومر عليها بندر

وهي طالعه

شافها ماهر : على وين ياحلوه

جنان : بروح المخيم متجمعين الشباب

ماهر : ايييييييه صح توهم قايلين لي

جنان : يالله تعال

ماهر : اخلص شغلي واشوف اذا بجي ولا لا

جنان : اوكي .. بس بقول للماما اني بروح اطلع

ماهر : انتي روحي وانا بقول لها

جنان باست ماهر : واااااااي يازين هالخو والله هههههههههه

ماهر : هههههههههه روحي طلعي لاتتأخرين على روميو حقك

جنان : طيب


ركبت السياره وراحوا للمخيم سوا

الكل كان متجمع اجازه ويبون ينبسطون دخلت الخيمه : آه يالخاينين تتجمعون وماتقولون لي

طلال : هههههههههههههه والله ياجنو كذا طقت براسنا واتصلنا على بعض وجينا

جنان بوزت وجلست : ايه لو تبوني كان دقيتوا علي

بندر : يعني انا مااكفي

سارا : ههههههه روميو يكفي اتوقع

جنان : ههههههههه انتي مالك دخل

عدنان : الا اقول وين دينا

طلال : تزوجت وخلتني بروحي اهئ اهئ اهئ

لمياء : شوف هذا مصدق عمره

بندر : ايه والله بقوه

طلال : هههههههههه الحين مين بيعزف جيتار

جنان : ولا يهمك اذا تبيها الحين ادق عليها

الكل : لااااااااااااااااااااا

جنان : بسم الله ايش فيكم

طلال : ههههههههههه خلي البنت بحالها بس

جنان : ليه عادي

عدنان وهو ياخذ نفس من الشيشه : اقول خلي البنت مع زوجها

جنان تكش عليه : مالت عليك

بندر : لحظه بروح اجيب شي من السياره

جنان لفت على عدنان : عدنان ابي نفس

عدنان : طيري مناك ماتعرفين لها

جنان لزقت جنبه : يالله عدنان خليني اجرب

عدنان : اذا متي انا مالي دخل – بصوت عالي – شاهدين عليها ياجماعه تبي تشيش اذا ماتت انا اخلي مسؤليتي

الكل : شاهديييييييين

جنان راحت تاخذ نفس وهي متحمسه واول ماسحبت ماقدرت وقلب وجها الوان
وصارت تكح بشكل مو طبيعي

دخل بندر وتخرع من شكلها : ايش فيها

عدنان : هههههههههههههههه الاخت سوت فيها قويه وتقدر تاخذ لها من المعسل حقي وكحت وبس

جنان بعد مااخذت نفسها : وجع ان شاء الله كيف تتحملوها

بندر بعصبيه : وانا ابي افهم شلون انتي تجربيها مو زينه عليك

جنان : تحمست يوم شفتها عند عدنان وحبيت اجرب

بندر : حتى ولو انتي بنت ماتصلح لك

ميس تصفق : ايواااااااا ياعم ايش هالحب هذا والخوف

طلال : هههههههههههههههههه روميوووووووووو

بندر عطاهم نظره

سارا : هههههههههه لحد يكلمه الحين خلاص عصب الاخ





************




بصباح اليوم الثاني

صحت من نومها

لفت على جنبها مالقت حد نايم

قامت ببجامتها الشورت البرتقالي والبدي المخربط الوانه بالبرتقالي والسكري والازرق

ونزلت من الدرج

شافت باسل نايم على الاريكه

كسر خاطرها بالبدايه

بس بعدين قست قلبها وماهمها

راحت واخذت لها شور عالسريع عشان تنزل

من امس ماطلعت وشافت احد

حبست نفسها بالغرفه ومالها خلق تطلع تشوف حد من البيت

خلصت الشور ولبست روب الحمام وراحت غرفة الملابس

لبست لها بنطلون جينز وتيشير ازرق سماوي مكتوب عليه كلمات بالانجليزي

تركت شعرها بحيويته ولبست تاج تبعد الخصل عن وجهها

طلعت من جناحهم

ونزلت تحت

لقت زوجة عمها ام باسل جالسه وقدامها الفطور وتشرب قهوتها : السلام عليكم

ام باسل وعليكم السلام هلا والله حبيبتي نورتي البيت

دينا : منور بأهله .. كيفك خالتو

ام باسل : الحمد لله بخير .. انتي كيفك ؟

دينا : بخير

ام باسل : اجل وين باسل ؟

دينا : نايم

ابو باسل دخل عليهم وجلس : اوووه دينا هنا وانا اقول ليه البيت منور

دينا انحرجت وقامت باست راس عمها : منور فيك ياعمي

ابو باسل : وينك امس مابينتي

دينا : كنت ارتب اغراضي شوي واحتجت انام

ابو باسل : حي الله ببنتنا

دينا : الله يحييك ياعمي

بعد فتره ريم نزلت تركض : ايواااااااا واخيرا شرفتي

دينا : هههههههه شفيك

ريم تجلس جنب دينا : ايه من زمان وودي ببنت تعيش معاي بالبيت واخيرا لقيت لي وحده تعيش معاي

ام باسل : هههههههه شوي شوي على بنت عمك توها مااخذت نفسها

ريم : هههههههه بنت عمي وانا حره فيها

دينا : ههههههههههههه

ريم : وين باسل مو من عادته يطوف الفطور مثل ابو الهش

ام باسل : نايم

ريم تقوم من الطاوله : اجل بروح اصحيه

دينا ضاق صدرها .. لو دخلت ريم وشافته نايم على الاريكه ايش بيكون موقفهم

ريم راحت لجناح اخوها وفتحت الباب ..

وكان باسل توه مخلص شور وطالع وهو حاط الفوطه على كتفه ويجفف فيها شعره : هاه الحلوه ايش تبي

ريم : لا بس استغربت مانزلت للفطور وانت اول واحد تصحى

باسل : لا بس راحت علي نومه

ريم تغمز له : ايييييييييه قلت لي

باسل : شوف هذي .. اقول يالله مالي خلق حركات بزران وروحي نزلي الحين جاي

ريم طلعت وهي تضحك : هههههههههههه

نزل باسل وسلم عليهم وجلس

اكل الفطور من غير مايتكلم بولا كلمه

ريم خلصت فطورها وناظرت دينا لقتها سرحانه : اقول دنو خلصتي فطور ؟

دينا انتبهت لها : هم .. ايه

ريم : شرايك تجين معاي غرفتي

دينا : اوكي

راحوا دينا وريم

ام باسل : وينك امس مابينت ياباسل

باسل وعيونه على الطبق اللي قدامه : كنت طالع عند الشباب

ابو باسل : بس المفروض ماتتركها وهي اول يوم عندنا

باسل : هي ماهي غريبه عنا يايبه .. عارفتنا وعارفه البيت فليش هالرسميات

خلص فطوره وقام

باسل : يمه انا بطلع رحله اليوم مع الشباب

ام باسل : بس دينا توكم متزوجين

باسل : يمه لاتسوون نفسكم ماتدرون عن البير وغطاه احنا متزوجين شكليا قدام جدي وبس

ابو باسل : خليه على راحته

ام باسل مو عاجبها الوضع

ابو باسل : انا سامح لك تسوي كل شي بس دينا لاتضرها بشي .. البنت مالها ذنب

باسل : يصير خير يبه


.
.
.
.
.


بنفس المكان ..

حابس نفسه بالغرفه

ماله خلق يطلع

مايتحمل يشوفها معاه بنفس البيت بس ماهي ملكه

هي لواحد ثاني واقرب الناس له

ومايحق له الحين يفكر فيها

مايضمن اذا اخوه يقدر يطلقها ولا لا

مايبي يعلق نفسه على آمال واحلام وينصدم بعدين انها مستحيل تكون له

لازم يأقلم نفسه على الوضع الجديد

قام من السرير وهو متكيسل

بدل ملابسه وطلع

مر من عند غرفة ريم

سمع صوت ضحكتها الناعمه وحس بغصه

مايحق له يفكر فيها ولازم يبعدها عن عقله وتفكيره !

رفع ايده يطق الباب عشان يدخل

تردد ونزل يده ومشى عن الغرفه

لازم يقسي قلبه دامها صارت لاخوه


.
.
.
.
.


باسل راح لغرفته يجهز نفسه للرحله

مطلع له شنطه ويحط اغراضه اللي يحتاجها بهالكم يوم

دينا دخلت واستغربت منه وين رايح وهو يضبط اغراضه

طنشته وراحت جلست على الكنبه وشغلت التلفزيون

مايهمها وين يروح ووين يجي

الاهم يعطيها حريتها

لم اغراضه وطلع من غير مايسلم عليها ..

دينا تنفست وارتاحت

عالاقل بتاخذ راحتها بهاليومين من غير مايشاركها حد بالغرفه هاليومين

ماهي متعوده على هالوضع الجديد !

 
 

 

عرض البوم صور "ميسان"   رد مع اقتباس
قديم 05-09-08, 07:35 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 90861
المشاركات: 52
الجنس أنثى
معدل التقييم: "ميسان" عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
"ميسان" غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل التاسع عشر





مرت الايام وبدا الفصل الدراسي الثاني


والحال مثل ماهو ماتغير

علاقتهم جافه

كل واحد مايكلم الثاني

يجمعهم مكان واحد وسقف واحد .. لكن قلوبهم متباعده

لمت كتبها وطلعت من الغرفه بسرعه

تبي تلحق على المدرسه تأخرت شوي

وهي نازله قابلت هشام : صباح الخيييير ابو الهش

هشام : ههههههه صباح النور .. ايش عندك مبسوطه كذا

دينا : بس لان متفقه مع خوياتي اليوم نطلع بعد المدرسه نتغدا بأي مكان وغير كذا بروح للماما وحشتني

هشام : ههههههههههه ماقدر على اللي وحشتها امها

دينا : ايه وحشتني حبيبتي والله

هشام يغمز لها : هههههههه اطلع معاكم

دينا : لايكثر بس .. مالت عليك اخرتني على المدرسه

هشام : ههههههه طيب روحي لمدرستك اللي مبسوطه فيها


.
.
.
.
.


اليوم ماعنده محاظرات

بس متعود يصحى الصبح

نزل حتى يفطر

وقفه هالمنظر

تضحك مع اخوه بعفويه وتمسك يده

ومعاه جافه

شاف كيف لمعة الحزن اللي بعيون اخوه

حس انه جرحه بهالزواج اللي ماله ذنب فيه

ايش يقدر يسوي عشان مايحس انه تعدا على حقوق غيره

هدم احلامه وهو اللي كان يتمنى ياخذها او تنتبه له

محد كان حاس فيه هو كيف يميل لها

طلعت دينا من البيت

وقرب من هشام اللي سرحان وهو يناظرها وهي تطلع : للحين تبيها

هشام انتبه لباسل ولف بأرتباك : هلا .. ايش قلت

باسل : اقول لك للحين تبيها ؟

هشام ابتسم لاخوه يخفي اللي بقلبه : ياخوي هي لك الحين ولو تقدر تسوي شي كان سويته من زمان .. بس انا عارف ان مابيدك شي

باسل : بس انا مابيها

هشام عطى باسل نظره : ليتك تعرف قيمة اللي عندك

هشام عطا باسل ظهره وطلع عن البيت

باسل صار يفكر بكلام اخوه

هي ايش فيها هالبنت عشان ينعجب فيها بهالطريقه

وليه قال هالكلمه ومشى

معقوله فيه شي مخفي

هز راسه يبي يبعدها عن تفكيره ورجع جناحه

.
.
.
.
.


دخلت المدرسه بسرعه تاخرت بالطريق

والحصه بدت .. دخلت فصلها وجلست بمكانها

جنان عيونها على دينا وفيه تساؤلات كثيره ببالها

ناظرتها بخبث وبهمس : ليه متأخره

دينا خافت من نظراتها و بنفس الهمس : والله مافي شي بس الطريق

جنان لفت وجهها : ايييه صدقت

المدرسه : جنان تونا من صباح الله خير انتبهي للشرح

جنان : هههههههه لا استاذه بس كنت اتطمن عليها تعرفين اختي

المدرسه مازودة حكي عارفه جنان كيف

خلصت الحصه

واول مادق الجرس جنان بدا استجوابها : يالله اعترفي ايش اللي خلاك تتأخرين

سديم : هههههههههه مافي مفر منها

دينا : شفيكم بس راحت علي نومه

جنان بخبث : راحت عليك نومه ولااااااا ..

دينا : ولا ايش

جنان : ههههههههه انتي عارفه قصدي

دينا استوعبت : جنووووو مااافي شي .. مالقيت الا هالمغرور حتى كلمة صباح الخير مايقولها

سديم : ههههههههه شكلك شايله عليه

دينا : لانه شايف نفسه واجد وعلى ايش مادري

جنان : طيب ياخبر اليوم بفلوس بكرا ببلاش

دينا لفت على سديم : هذي شفيها اليوم

سديم : هههههههههه خليها بشكها بس

جنان : افففف .. الثنتين منكم متزوجات

دينا : تبيه خذيه

جنان : هههههههههه ابي بس غميزاته

دينا : مسرع ماقزيتيه

جنان : ايه ماهو كل مايسوي أي حركه او يتكلم بانت

سديم : هههههه ياهوووووووه بدينا غيره

دينا : انقلعوا مالقيت الا هذا اغار عليه

جنان : انتوا ثنتينكم بستقعد لكم قعده .. مافي الا انا العزابيه بينكم هههههههههه

سديم ودينا لفوا عنها ولا كأنهم يسمعونها

جنان تناظرهم : يوه شفيكم قلبتوا

دينا : لما تتسنعي وتتكلمي عدل بنكلمك

جنان : هههههههههههههه وانا الصادقه انا العزوبيه بينكم

سديم : لاتخليني اتحرش واروح لبندر اخليهم يزوجوك غصب

جنان : ههههههههههههههه ايه عشان نصير جد ثلاث خويات مطقمين

دينا : هههههههههه اما يصير فينا كذا

سديم : ههههههههه كل شي جايز

جنان : يعني اجهز نفسي

دينا وسديم : اييييه


خلص الدوام ..

وراحوا لمطعم يتغدون فيه

جنان : يالله بنات تدللوا ايش تبون

دينا : يعني العزيمه على حسابك

جنان : ايه عندك مانع

دينا : لا عندي دواس

جنان : هههههههه ياسخفك

سديم : ههههههههههههه

طلبوا لهم الغدا

والطلب وصل

جنان وهي ماسكه الشوكه صغرت عيونها تحاول تركز بشي

دينا تناظر مكان ماتناظر فيه جنان : جنو شفيك

جنان : بنات مو كأنها هذي شروقوه الزفت

سديم : وينها ؟

جنان : هذيك اللي جالسه هناك مع خويها الجديد مادري مين الضحيه الجديده

دينا : أي والله هي

جنان : انا لها

سديم : ايش بتسوين ؟

جنان : محد بيربيها غيري

دينا : جنو لاتتهورين .. خلاص البنت ماهي بنفس مدرستنا

جنان : ابي ابرد حرتي .. بس لحظه خلونا نطلب الحساب

طلبت الحساب ودفعته

قامت من طاولتهم وراحت لعند طاولة شروق

وقفت عندها : ماشاء الله .. ضحيه جديده بعد .. مين متفقه عليه

شروق التفتت لها وانصدمت منها : جنان

جنان : ايه جنان ليه متخرعه

شروق بلعت ريقها

جنان : الا ماقلتي لي مين هالضحيه الجديده عقب مانسجن حبيب القلب صقر

الشاب اللي مع شروق : مين صقر ؟!

جنان : لا لا لا ياشروق ماعندك حق ماتعلميه مين صقر حبيب القلب اللي مسويين لي فيها مافيا على غفله

شروق : احترمي نفسك

جنان ناظرتها من فوق لتحت : انا محترمه نفسي من قبل ماعرفك الدور والباقي على اللي ماعرفوا يحترموا نفسهم

قبل ماتمشي لفت عليها مره ثانيه : ايه صح نسيت اقول لك شي .. اللي سويتيه انتي وصقر ماهز شعره فينا .. ولان اهلي واثقين مني وعارفين السالفه وقفوا معاي يعني ماستفدتي شي انتي والصقر حقك الا انضريتوا والاخ تجازا بسوء اعماله وسوء نيته وانسجن وماراح يطلع الا عالاقل بعد 5 سنين

تركتها وطلعت من المطعم بعد مابردت خاطرها شوي بكم كلمه تحرجها فيها قدام خلق الله


بداخل السياره

دينا : جنو انتي شسويتي

جنان : على الاقل بردت حردتي شوي مع اني ودي اقطعها بسنوني

دينا : انتي غبيه .. يمكن تأذيك

جنان : اتحداها تسوي شي والله لاذبحها

سديم : انا نفسي افهم مرام ليه سوت هذا كله .. وعلى ايش تنتقم

جنان : لاسباب مثل وجهها .. منقهره منا عشان آخر هوشه بينا وحاقده عليك انتي

سديم : انا ؟!

جنان : ايه هي من بعد آخر هوشه تغيرت علينا

سديم : غريبه

جنان : هي حقوده وعقلها صغير .. المهم ماعليك منها اليوم شرايك دنو تنامين معاي

دينا : ليه

جنان : بس خاطري ننام سوا

دينا : لا بروح للماما اليوم

جنان تكش عليها : مالت عليك

دينا : خليها بكرا الخميس وبنكون فاضيين

جنان : طيب مو ماتجين

دينا : لا اكيد راح اجي



بالليل ..

جالسه بالحديقه

الجو حلو بهالايام

حاسه بكتمه من بعد ماشافت شروق

تذكرت الكلام اللي طلع عليها من ورا هالشي اللي دايم تتجاهله

وكيف اهلها وقفوا جنبها وسندوها وماسووا لها شي يضرها

تذكرت بندر كيف ان المفروض يشك فيها

بس وقف جنبها وماحسسها بشي

دقت عليه من غير شعور

تبي بس تسمع صوته وتحس بحنيته عليها

بعد رنتين رد عليها : هلا نونتي

جنان سكتت ماردت عليه دموعها نزلت ليه هي جافه معاه بهالطريقه

بندر حس ان فيها شي : جنان ايش فيك

جنان كتمت صوتها ماتبي يحس انها تبكي

بس بندر حاس فيها وعارف انها تبكي : جنان ليه البكي صاير شي

جنان ماتكلمت بشي

بندر : جنو تكلمي وربي خوفتيني

جنان : انا ماستاهلك يابندر

بندر : ليه هالكلام

جنان : رغم اللي صار والصوره اللي انتشرت بس ماشكيت فيني

بندر : لاني عارف انتي مين وعارف كيف تربيتك واخلاقك فلايمكن اشك فيك

جنان : شفت عشان كذا انا ماستاهلك

بندر : اذا بشك فيك راح اشك بنفسي انا قبل

جنان ودموعها تنزل : انا آسفه على كل شي يابندر

بندر : انتي عيوني وحياتي مايحتاج تعتذرين





**********









باليوم الثاني ..

جالسين سوا بالغرفه

وفاتحين الشات ويستهبلون

دينا : جنو شوفي هذا اللي دخل

جنان : ههههههههههه خلاص انا تعبت انتي استهبلي

دينا : ههههههههه طيب

دخل لها عالخاص عزيز النفس


عزيز النفس : مساء الخير

دينا : مساء النور

عزيز النفس : ممكن نتعرف

دينا : اكيد ليه لا

عزيز النفس : انا مهند من الخبر

دينا : وانا مثل ماانت شايف النك نيم .. دينا من الخبر كمان

عزيز النفس : تشرفنا

دينا : شكرا


بعد سوالف ودردشه ..


عزيز النفس : اقول دينا زهقت من الشات هذا ايميلي memo_ **** @hotmail.com ضيفيني عليه احسن

دينا : اوكي




ضافوا بعض

وتحولت المحادثات الى الماسنجر


مهند : تو مانور المسن

دينا : منور بوجودك



جنان نقزت لدينا : دنو مع مين تحكين

دينا مندمجه بالكتابه : مع واحد اسمه مهند

جنان : عطيني خليني استهبل عليه

دينا : طيب بس لحظه



دينا : مهند

مهند : هلا ..

دينا : ههههههه خويتي ناشبه تبي تكلمك

مهند : ههههههههه حياها

جنان بس طبعا بنفس الايميل : هاي

مهند : هايااات

جنان : كيفك ؟

مهند : بخيير .. انتي كيفك ؟

جنان : بخير الله يسلمك

مهند : الا ماعرفنا الاسم الكريم

جنان : اسمي جنان

مهند : عاشت الاسامي

جنان : تعيش ايااامك .. بس قول لي هذا انت اللي بالصوره ؟

مهند : ههههههههههه ايه شرايك

جنان : يوووووه احسك صغير

مهند : هههههههههه انا كذا

جنان : هههههههه يحليلك بس

مهند : يحليلك انتي

جنان مسويه استجواب : الا قول لي .. انت تدرس تشتغل ولا ايش وضعك بالضبط

مهند : هههههههههه لااا وين اشتغل .. بس ادرس جامعه

جنان : اهااا وبأي سنه ؟

مهند : سنه اولى



دينا : جنوووو يالله خلاااص ابي ايميلي

جنان : طييييييييب اف انتي قلق


جنان : اقول مهند هذي نشبت لي الا تبي ايميلها اللي يسمعها يقول انه ثمين

مهند : هههههههههه شوي شوي عليها

جنان : والله قلق هذي

مهند : ضيفيني عندك اذا تبين

جنان : ماقدر ماتشوفها فاتحه ايميلها

مهند : خلاص اجل عطيني ايميلك انتي وانا بضيفك

جنان : اوكي nonti-***** @hotmail.com

مهند : اوكي انا اضفتك

جنان : اوكي يالله باي

مهند : باي



جنان : يالله تعالي جلسي وفكينا

دينا : هههههههههههههه طيب



.
.
.
.
.


مهند : اقول خالد

خالد مشغول باللاب توب حقه : نعم

مهند : فيه بنتين شاك انهم عيال

خالد : ههههههههههه منهم

مهند لف اللاب توب عليه : هذول

خالد : خلاص عطني ايميلاتهم وانا بتأكد ان كانوا بنات ولا شباب


اخذ الايميلات وحفظهم عنده من غير مايضيفهم


مهند : مااضفتهم

خالد : مالي خلق الحين اضيفهم بعدين على رواقه

مهند : طيب براحتك




خلصت دينا من النت وقفلت اللاب توب وجلست مع جنان على السرير

وصارت بس تناظرها

جنان : خير شفيك تناظريني كذا

دينا ترمش بعيونها : معجبه

جنان تضربها بالمخده : مااالت عليك

دينا : هههههههههههه

جنان : هبله شتبين

دينا : ههههههههه مابي شي شفيك

جنان : طيب سولفي لي بعدك انتي وباسل تكرهون بعض

دينا : ايييييه وللابد ماطيقه

جنان : دنو احس ان وراه انسان ثاني حاولي تتقربي منه

دينا : مستحيل .. انتي ماتشوفين معاملته الجافه مانتكلم ولا نقول شي لبعض صحيح غرفه وحده تجمعنا بس كل واحد قلبه بعيد عن الثاني .. وبعدين انا لساتني صغيره ايش لي فيه وبوجع راس الزواج خلينا كذا احسن

جنان : طيب طيب بكيفك .. هذي حياتك وانتي حره فيها




**********



الغرفه فوضى وظلمه ومافي الا نور التلفزيون

جالسين قدام التلفزيون وقدامهم الفشار

مندمجين مع الفيلم


مشعل : هيووووووووووف اسكتي وخلينا مندمجين مع الفيلم

هيفاء : يخوف

سديم : اذا يخوف اطلعي

هيفاء : هههههههههههههه مالكم دخل ماني طالعه انتوا اللي جايين بيتنا فغيروا الفيلم

ثامر : يالله بدت هيفاء بالمبزره .. ترا حتى احنا نصير احفاده

هيفاء : هههههههههه

سديم : خلاص عاد اسكتي

هيفاء : طيب طيب بسكت بس والله يخوف

سديم رن جوالها الكل التفت عليها وكان ودهم يذبحوها

شافت انه راشد ومو وقته ابد عطته مشغول

رجعوا يشاهدوا وبعد دقايق رجع رن جوالها

رامي : سديمووووووووه انتي الثانيه روحي اطلعي وردي وفكينا عاد

سديم : طييييييييب اكلتني بقشوري

طلعت من الغرفه وردت عليه : الو

راشد : هلا سديم .. انتي وينك ؟

سديم : ليه السؤال ؟

راشد : بس ماشفتك بالبيت

سديم : ويك اند وطبيعي ماكون بالبيت

راشد : انتي دايم كذا تتأخرين

سديم : مااتاخر اصلا انام برا البيت

راشد : وين تنامين

سديم : يعني بالعقل وين بنام .. اكيد عند اهلي

راشد : اها يعني الحين انتي عند اهلك وبتنامين عندهم

سديم : لا انا مو ببيت اهلي

راشد : اجل وين ؟

سديم : نفسي افهم ليه هالاسئله كلها

راشد : اتطمن عليك بس

سديم : تطمن انا ببيت جدي وبنام عندهم فيه شي ثاني بعد ؟

راشد : لا

سديم : اوكي تصبح على خير


قفلت الخط ورجعت لمكانها

هيفاء تهمس : ايش فيك طولتي

سديم بنفس الهمس : مافيني شي

مشعل : هيه انتوا ثنتينكم ماتبون تشاهدوا اطلعوا برا

سديم وهيفاء سكتوا

وكملوا فلمهم





**********





بصباح اليوم الثاني

رجعت للبيت الكبير اللي ماتحس ان فيه مكان لها

دخلت جناحها وتمددت على الاريكه

حاسه نفسها كسلانه بهاليوم

سرحانه تفكر بحالها وايش نهاية هالزواج

قاطع تفكيرها صوت باسل : غريبه لك يومين مابينتي

دينا انتبهت للصوت التفتت له وجلست : هلا ايش قلت

باسل : اقول لك يومين مابينتي

دينا استغربت من اسلوبه : ليه مو احنا اتفاقنا ان محد له دخل بالثاني

باسل : ايه صادقه بس عالاقل عطيني خبر مو يومين محد يدري عنك

دينا : هذا انت تطلع وتروح وتجي وماقلت لك شي جات علي انا

باسل : بس لي حق اعرف وين تروحين ومن وين تجين

دينا وقفت وصارت قدامه بالضبط

وبان طوله بالنسبه لها

: احنا تزوجنا على اساس شي واحد نخلص من كلام جدي مو لاي شي ثاني

باسل قربها منه اثر عليه ضغط على اعصابه و حط يدينه على اكتافها وضغط عليها : داري عن هالشي بس انتي على ذمتي الحين واي شي يصير لك راح اكون انا الملام الاول والاخير

دينا ناظرته بعيون منكسره ومغرقه دموع : انت ليه تعاملني بهالطريقه .. انا شسويت لك ليه هالجفاف بمعاملتك لي انا مالي ذنب باللي يصير لك

باسل كان بيرد بس مسك نفسه مايحب تأثيرها عليه

تركها وطلع من الغرفه

جلست على الكنبه وغطت وجها بيدها وصارت تبكي

مقهوره من هالحال

ومقهوره من باسل نفسه

تكرهه وتكره اسلوبه

.
.
.
.
.


طلع من الغرفه معصب

يكرها ويحس انها هي السبب بكل شي وهي السبب بضياع مستقبله

مالقى نفسه الا وهو دخل غرفة هشام

سكر الباب بعصبيه وتمدد على السرير

هشام استغرب منه ايش اللي مخليه بهالعصبيه : باسل ايش فيك؟

باسل : يعني ايش فيني مافي غير هالزواج اللي يرفع الضغط

هشام : انت ايش فيك على البنت

باسل : ماحبها تقهرني ويقهرني دلعها

هشام : انت مو عارف دينا عدل .. لو عارفها ماتعاملت معاها بهالطريقه

باسل : انت مو فاهم شي

هشام : طيب فهمني

باسل قام وقف بيطلع من الغرفه : مايحتاج تفهم شي






**********





الدريشه مفتوحه والهوا يدخل منها

جالسه على كرسي مقابل الدريشه

فاتحه كتابها وتذاكر

ماهي منتبهه لشي حولها ابد

رفعت راسها تعبت من المذاكره

شافت قدامها فارس عند دريشته

مثبت راسه على يدينه

يراقبها وهي تذاكر

سكرت كتابها ولفت لعند الباب خافت يكون مفتوح ركضت وقفلته

رجعت لعند الدريشه : يامجنون لو شافك احد

فارس : محد يهمني .. الاهم اني املي عيوني من حلاك

سديم : ههههههههه وربي انك مجنون

فارس : ايه مجنون سديم

سديم : ههههههههه عناد لك بقفل الدريشه

فارس : لاااا تكفييييييييين

سديم : يالله بس باااااااااااي

سكرت الدريشه والستاره بعد

جوالها دق

ردت على طول : هههههههههه ايش تبي

فارس : خلي الدريشه طيب مفتوحه

سديم : لااااا مافي ابي اذاااكر

فارس : لاتخافي ماباكلك ههههههههههه

سديم : يالله بس عيب وخليك بحالك

فارس : لاااااااا من زمان ماشفتك ولا سمعت صوتك

سديم : ههههههه فارس انا ببيت اهلي مابيهم يحسون بشي

فارس : ههههههههه طيب هالمره سماح بس لانك ببيت اهلك

سديم : يالله خليني اذاكر عندي امتحان

فارس : اووووكي

قفلت سديم من فارس وهي تضحك على هباله

ورجعت تذاكر

رن جوالها بنغمة مسج فتحتها

(( يوووه يادومي مو قادراسكت ولا اصير مؤدب

هههههههه انتي بالغرفه اللي قدامي ومااكلمك ))

: هههههههههه مجنون

فتحت مسج جديد ورسلت له

((انت مجنوووون رسمي ))


ماكملت دقيقه الا وصلها مسج منه

(( ايه مجنون سديم ))


توها بتفتح مسج وبترد عليه

طق الباب ..

تركت الجوال من ايدها وراحت تفتح الباب

ام سديم : شفيك مقفله الباب

سديم بارتباك : ابد كنت اذاكر

ام سديم : يالله الله يوفقك

سديم : ليه بغيتي شي ؟

ام سديم : لا حبيبتي مابي شي بس جيت اتطمن عليك شفتك مانزلتي قلت اجي واشوفك

سديم ارتاحت شوي واخذت نفس : لا بس اذاكر وماحبيت انشغل مع اخواني

ام سديم : اوكي حبيبتي اذا احتجتي شي ناديني

سديم : ان شاء الله

طلعت ام سديم من الغرفه

وقفلت سديم على طول الباب وتنفست براحه ان امها ماكشفت اتصالها مع فارس






***********




رجع للغرفه يرتب اغراضه عشان يروح لشقته بالبحرين

اختار انه يدرس فيها لان ماتفرق معاه هي ولا الامارات

صار يحسهم كلهم واحد

دخل الغرفه وشاف دينا جالسه وفاتحه كتبها تذاكر

حاول يشوفها بعين اخوه

وكيف انه مو مقدر اللي عنده

ماقدر يشوفها بنفس النظره

حس بكره لها اكثر من اول

طنشها ولا كأنه شايفها

وراح يرتب الاغراض اللي بياخذها معاه


دينا ماهمها وجوده

الاهم يفكها ويريحها من سيطرته عليها

وترتاح اذا راح للبحرين

تاخذ راحتها فتره

سوت نفسها مو شايفته ابد

اخذت الجوال ودقت على جنان بدون ماتلتفت له : هاي دوبه

جنان : هايااات

دينا : كيفك ؟

جنان : زينه وانتي ؟

دينا : تمام .. بس قولي لي اخبااار الشله طلال و عدنان وكلهم

جنان : كويسييييييين .. عاد طلول دايم يسأل عنك

دينا متعمده ومسويه نفسها مو هامها وجوده : هههههههه تدرين عاد طلول هو اللي وحشني جد .. فاقدته من زمااااااان عنه


باسل سمعها وانقهر مو عارف ليه

شعور متناقض عنده

مين يكون هالطلال اللي مشتاقه له لهالدرجه

طنشها وتذكر كرهه لها وان هي السبب بحرمانه للدراسه

وان مايهمه شي فيها

طلع من غير مايسلم عليها


دينا : واخييرا

جنان استغربت : ايش اللي اخيرا

دينا : باسل طلع

جنان : ههههههههه والله انك هبله

دينا : هههههههههه ماعلينا .. المهم بتدخلين النت ؟

جنان : مادري

دينا : يالله دخلي تراني بدخل

جنان : اوووكي راح اشوف

دينا : يالله باي انتظرك

قفلت دينا الخط

واخذت لابتوبها وشبكت بالنت

دخلت على ايميلها

دقايق وطلع عندها صوت ينبهها بمحادثه



مهند : السلاااام عليكم

دينا : وعليكم السلام

مهند : كيفك ؟

دينا : منيحه .. وانت كيفك ؟

مهند : انا كويس

دينا : ايش تسوي ؟

مهند : ابد ولا شي .. وانتي ؟

دينا : ابد طفشانه

مهند : الا وين خويتك اللي كلمتها ماشوفها شابكه

دينا : مادري عنها انا قلت لها تدخل

مهند : الظاهر انكم قراب مره من بعض

دينا : ايه هي اختي من قبل ماتكون خويتي

مهند : كيف ؟

دينا : احنا خوات من الرضاعه

مهند : اهاا .. انتوا قرايب يعني

دينا : لا مو بالضبط

مهند : اجل اكيد فيه اسباب خلتكم ترضعون سوا

دينا : ايه انا عندي ضعف بالمناعه لما كنت صغيره وماقدرت على الحليب الاصطناعي فمافي الا ام جنان ترضعني بما انها بنفس الفتره عندها بنت

مهند : وطيب امك تعبانه يعني ولا كيف عشان ماترضعك

دينا : لا بس انا ماعشت مع الماما .. عشت مع مرت البابا

مهند : اهااا .. انا آسف

دينا : على ايش تتأسف ؟

مهند : اممم يعني عشان امك ماكنت داري عن شي

دينا : هههههههههه شكلك فهمتني غلط

مهند : كيف يعني غلط ؟

دينا : هههههههههه ماما عايشه وموجوده

مهند : تراك لعبتي بمخي .. شالسالفه بالضبط ؟ وكيف ام جنان هي اللي رضعتك دام امك عايشه؟ وليه مرت ابوك هي اللي ربتك يعني حتى لو امك مطلقه هي اللي بترضعك لها حق الحضانه سنتين

دينا : ههههههههه يوووووه هذي حكايه طويله

مهند : طيب فهميني هالكحايه لان جد مخي تخربط مو فاهم شي

دينا : طيب بفهمك السالفه كيف


فهمت دينا مهند اسباب بعدها عن امها



مهند : انتي سالفتك غريبه

دينا : عادي لاغريبه ولا شي

مهند : المهم دينا انا طالع صاحبي ينتظرني برا

دينا : اوكي

مهند : باي

دينا : باي


طلع مهند من النت وراح لصاحبه اللي ينتظره

فتح باب السياره ودخل : هلاااااا خلووووود كيييفك ؟

خالد : والله الحمد لله .. بس شفيك تأخرت خليتني ساعه انتظرك بالسياره

مهند : والله ابد كنت على النت اسمع حكايه مدري شتبي

خالد : حكاية ايش ؟

مهند : ياخي سالفتهم مو داخله مخي واحسهم نصابين

خالد : فهمني مين هم اللي سالفتهم مو داخله مخك .. وايش السالفه ؟

مهند : ابد .. تذكر البنت اللي كلمتها وانا بالقهوه معاك البارح ؟

خالد : ايه

مهند : قامت تخربط وتقول كلام عن سالفتها واحس انه مسلسل

خالد : ههههههههههههه من جدك عاد.. يالله قول لي ايش هالمسلسل

مهند : اول نصبه ان امها فرنسيه وحاطه لي صورة صغيره اجنبيه قالت صورتها

خالد : هههههههههه وثاني كذبه

مهند : ماعاشت مع امها وعاشت مع مرت ابوها

خالد : ههههههههههه وثالث كذبه

مهند : راضعه مع خويتها وهم مو اقارب

خالد : ههههههههههه ورابع كذبه

مهند : خلصت حلقة اليوم نشوف حلقة بكرا

خالد : هههههههههه الله يرجك .. خلاص ولايهمك انا اذا فضيت راح اشوف شسالفتهم واعرف اذا همه صادقين ولا كذابين




*********





متمدده على السرير

ورافعه الكتاب قدام وجهها

وتذاكر بملل

قفلت الكتاب بقوه ورمته على الارض : اففففف زهقت خلاص مالي خلق اذاكر

اخذت جوالها ودقت على دينا : الو

دينا : هلا جنو .. وينك ماشبكتي النت

جنان : يوووووووه نسيت وبعدين صرت اذاكر

دينا : جنو انا بروحي ليتك تجين تنامين عندي

جنان : ليه وين باسل ؟

دينا : شفيك نسيتي .. مو انا قايله لك انه راح البحرين

جنان : اييييه صح نسيت

دينا : ههههههههههه مفهيه والله .. المهم تعالي عندي جالسه بروحي بالغرفه

جنان : ليه وين عيال عمك عنك

دينا : مالي خلق احد .. يالله تعالي لي

جنان : خلاص بروح اقول للماما وبجيك

دينا : ههههههههه يالله انتظرك

جنان قفلت الخط وراحت لامها متحمسه تروح لدينا : ماما بروح لدينا انام عندها

ام جنان عقدت حواجبها : ليه هي وين ؟

جنان : وين يعني ببيت عمها اكيد

ام جنان : وايش يوديك عندها والبنت متزوجه

جنان : ايه هي بروحها جالسه

ام جنان : ليه وين باسل عنها

جنان : راح البحرين عشان دراسته ماخذ له شقه هناك

ام جنان : حتى ولو على أي اساس تروحين

جنان : يوووووووه ماما خليني اروح شفيها يعني

ام جنان : فيها ايش بيقولون بيت عمها لما تروحين عندها

جنان : بيقولوا اختها ونايمه عندها

ام جنان : روحه مافيه

جنان : ماما الحين مو انا اختها صح ولا لا

ام جنان : ايه اختها ماقلنا شي بس ماهي ساكنه بروحها .. هي ببيت عمها يعني مو بروحها

جنان : اففففففففف انتوا عليكم تفكير مادري ايش يبي

تركتها وراحت غرفتها مقهوره ليه تمنعها تروح لدينا ولو ببيت عمها يعني ايش صار

دقت على دينا : الو دينوه

دينا : هلا متى بتجين

جنان : ماني جايه

دينا انصدمت : لييييييييه

جنان : امي سوت سالفه تقول انك ببيت عمك ومايصير اجيك

دينا : يوووووووه انا بكلمها

جنان : هذا ان رضت

دينا : انا بجرب وبشوف

قفلت دينا الخط ..

ولفت ظهرها ..

انصدمت من اللي شافته قدامها

اقشعر جسمها وماقدرت تتحرك او تنطق كلمه !



.
.
.
.
.


طالع من غرفته وكاشخ بيطلع يتمشى

نزل ودخل سيارته

فتش جيبه وتذكر محفضته

رجع مره ثانيه وراح غرفته ياخذ المحفضه

شاف مفاتيح باسل طايحه على الارض

اخذ المفاتيح وراح لجناح باسل

توه بيطق الباب وسمع صوت دينا ومعاها واحد

خمن يكون بينها وبين باسل

نزل يده وتراجع

رجع غرفته يحط المفاتيح دق جواله

شاف انه باسل عقد حواجبه واستغرب ليه داق وهم بنفس البيت : هلا باسل

باسل : هلا هشام .. مفاتيحي مادري وينها شوفها بغرفتك ولا اسأل دينا عنها تشوفها وين

هشام : ليه انت وينك ؟

باسل : انا بالطريق راجع تخيل وصلت البحرين بس مفاتيح الشقه مادري وينها

هشام عقد حواجبه : يعني انت مو بالبيت ولا مع دينا

باسل : انا شقاعد اقول لك انا جاي بالطريق شفيك

هشام خاف مين اللي مع دينا بالجناح : لا لا ولاشي يالله بروح اشوف المفاتيح

قفل الخط وراح للجناح بسرعه

كل اللي بباله مين يكون معاها بالغرفه

فتح الباب وانصدم من اللي شافه !

.
/
.
/
.
/
.
/

 
 

 

عرض البوم صور "ميسان"   رد مع اقتباس
قديم 05-09-08, 07:37 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 90861
المشاركات: 52
الجنس أنثى
معدل التقييم: "ميسان" عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
"ميسان" غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل العشرين




متمدده على السرير

ورافعه الكتاب قدام وجهها

وتذاكر بملل

قفلت الكتاب بقوه ورمته على الارض : اففففف زهقت خلاص مالي خلق اذاكر

اخذت جوالها ودقت على دينا : الو

دينا : هلا جنو .. وينك ماشبكتي النت

جنان : يوووووووه نسيت وبعدين صرت اذاكر

دينا : جنو انا بروحي ليتك تجين تنامين عندي

جنان : ليه وين باسل ؟

دينا : شفيك نسيتي .. مو انا قايله لك انه راح البحرين

جنان : اييييه صح نسيت

دينا : ههههههههههه مفهيه والله .. المهم تعالي عندي جالسه بروحي بالغرفه

جنان : ليه وين عيال عمك عنك

دينا : مالي خلق احد .. يالله تعالي لي

جنان : خلاص بروح اقول للماما وبجيك

دينا : ههههههههه يالله انتظرك

جنان قفلت الخط وراحت لامها متحمسه تروح لدينا : ماما بروح لدينا انام عندها

ام جنان عقدت حواجبها : ليه هي وين ؟

جنان : وين يعني ببيت عمها اكيد

ام جنان : وايش يوديك عندها والبنت متزوجه

جنان : ايه هي بروحها جالسه

ام جنان : ليه وين باسل عنها

جنان : راح البحرين عشان دراسته ماخذ له شقه هناك

ام جنان : حتى ولو على أي اساس تروحين

جنان : يوووووووه ماما خليني اروح شفيها يعني

ام جنان : فيها ايش بيقولون بيت عمها لما تروحين عندها

جنان : بيقولوا اختها ونايمه عندها

ام جنان : روحه مافيه

جنان : ماما الحين مو انا اختها صح ولا لا

ام جنان : ايه اختها ماقلنا شي بس ماهي ساكنه بروحها .. هي ببيت عمها يعني مو بروحها

جنان : اففففففففف انتوا عليكم تفكير مادري ايش يبي

تركتها وراحت غرفتها مقهوره ليه تمنعها تروح لدينا ولو ببيت عمها يعني ايش صار

دقت على دينا : الو دينوه

دينا : هلا متى بتجين

جنان : ماني جايه

دينا انصدمت : لييييييييه

جنان : امي سوت سالفه تقول انك ببيت عمك ومايصير اجيك

دينا : يوووووووه انا بكلمها

جنان : هذا ان رضت

دينا : انا بجرب وبشوف

قفلت دينا الخط ..

ولفت ظهرها ..

انصدمت من اللي شافته قدامها

اقشعر جسمها وماقدرت تتحرك او تنطق كلمه !

: انت ايش جيبك هنا

عمار : جاي اسلم على اختي ولا مايجوز

دينا تذكرته ايش سوا فيها قبل وحست ان الموقف يتكرر

جسمها اقشعر وارتجفت

رفعت اصبعها السبابه وهي ترتجف : اطلع برا غرفتي

عمار قرب منا : لا لا لا ليه كذا – رفع جواله وحطه قدام عيونها ومسك شعرها من ورا – هذا ايش يابابا

دينا غمضت عيونها لما شافت انها صورة اختها جنان ونزلت دموعها : اتركني احسن لك لااصرخ الحين

عمار : صرخي ووريني من بيجي يحميك .. هذي خويتك المبسوطه فيها شوفي كيف صورها منتشره

دينا تبكي بحرقه طاحت بين ادينه ومحد داري عنه تقريبا الكل طلع من البيت

كانت تتمنى جنان تجي وتسليها بس مالحقت تدق على امها صرخت بصوت عالي : اتركني انت مالك دخل فينا

عمار : انا لو تركتك بكون مجنون


.
.
.
.
.



طالع من غرفته وكاشخ بيطلع يتمشى

نزل ودخل سيارته

فتش جيبه وتذكر محفضته

رجع مره ثانيه وراح غرفته ياخذ المحفضه

شاف مفاتيح باسل طايحه على الارض

اخذ المفاتيح وراح لجناح باسل

توه بيطق الباب وسمع صوت دينا ومعاها واحد

خمن يكون بينها وبين باسل

نزل يده وتراجع

رجع غرفته يحط المفاتيح دق جواله

شاف انه باسل عقد حواجبه واستغرب ليه داق وهم بنفس البيت : هلا باسل

باسل : هلا هشام .. مفاتيحي مادري وينها شوفها بغرفتك ولا اسأل دينا عنها تشوفها وين

هشام : ليه انت وينك ؟

باسل : انا بالطريق راجع تخيل وصلت البحرين بس مفاتيح الشقه مادري وينها

هشام عقد حواجبه : يعني انت مو بالبيت ولا مع دينا

باسل : انا شقاعد اقول لك انا جاي بالطريق شفيك

هشام خاف مين اللي مع دينا بالجناح : لا لا ولاشي يالله بروح اشوف المفاتيح

قفل الخط وراح للجناح بسرعه

كل اللي بباله مين يكون معاها بالغرفه

فتح الباب وانصدم من اللي شافه !

عمار ماسك دينا من رقبتها وشوي ويذبحها

هشام حس بنار بداخله وهو عارف الكره اللي يحمله عمار لها

راح لهم بسرعه و بأقوى ماعنده ضرب عمار لحد ماطاح على الارض

دينا ابتعدت وراحت لآخر الغرفه وهي تبكي

عمار وقف وهو يمسح الدم اللي طلع له من قوة الضربه : بأي حق انت تضربني

هشام وهو ينافخ : واكسر راسك بعد

عمار مسك هشام من قميصه : انت مالك حق تتدخل بيني وبين اختي

هشام مسك يد عمار وبعده بقوه : لا يشيخ تبيني اخليك تذبح البنت وانا واقف اتفرج


دينا لما شافتهم يتضاربوا خافت وطلعت برا الغرفه تستنجد بحد

ماكانت تشوف قدامها

ووجها مليان دموع

صدمت بحد ومانتبهت بمين وابتعدت بسرعه



.
.
.
.
.


وصل البيت بسرعه لانه كان يسرع

يبي ياخذ المفاتيح بسرعه ويطلع

تأخر كثير

ولازم يوصل البحرين

وهو بطريقه لجناحه

صدمت فيه دينا بقوه

خاف لما شاف وجهها احمر ومليان دموع مسكها من ايدها ورجعها بقوه : دينا ايش فيك

دينا بين دموعها وترتجف : عمار

باسل مسكها وقربها منه : دينا اهدي فهميني ايش فيه عمار؟

دينا تأشر على الجناح : بيذبح هشام

باسل مو فاهم شي بس سمع اصوات غريبه جايه من جناحهم تركها وراح يبي يفهم ايش صاير

دخل الجناح وشاف الهوشه اللي بين عمار وهشام

راح لهم بسرعه يفكهم

مسك اخوه هشام وبعدها بالقوه : خلاص هشام لاتذبحه فهمني شالسالفه

هشام يبي يفك نفسه من يدين باسل : اتركني اذبحه .. هذا مايحق له يعيش

عمار قام : انـا اوريك

هشام يناظر عمار بحقد : والله لو مامسكوني كان مايفكك مني الا دمك

عمار : انت ياهشام حسابك معاي بعدين

هشام : هذا ان قدرت تطب بيتنا

عمار : نشوف بعدين

تركهم وطلع

باسل : ايش صاير فهمني

هشام تذكر دينا : وين دينا

باسل حس بقهر بداخله : ليه تسأل عنها

هشام : اقول لك وين دينا بسرعه

هشام تركهم وراح يدورها

باسل لحقه ومسكه : هشام فهمني ايش صاير

هشام : وانت ايش يهمك تارك البنت بروحها ولاهامك شي فيها .. حتى ماتشوف ايش صاير معاها ولاتدري وين هي فيه .. اليوم كانت بتروح فيها بأدين عمار لو ما لحقت عليها

باسل : انت ايش جالس تقول

هشام : بدل لاتركض ورا مصالحك شوف البنت شفيها وروح شوفها وين هي ترا البنت منهاره

تركه وطلع من البيت

باسل ظل واقف بمكانه يستوعب كلام هشام له

ايش يقصد .. ولهالدرجه دينا فيها اشياء هو مو شايفها

بعد دقايق مرت عليه وهو واقف بمكانه

تحرك وراح يدور دينا

لما مالقاها

طلع الحديقه يشم هوا

ويفكر بكلام هشام

صار لهم اكثر من شهر مع بعض ومايشوفها بنفس نظرة اخوه

سمع صوت بكي

راح لمكان هالصوت

شاف دينا جالسه على العشب وضامه رجلها لصدرها ومنزله راسها وتبكي

اعصابه انشدت وهو يشوفها بهالشكل

مكسوره وخايفه

قرب منها بهدوء ونزل وجلس قبالها

حس بدقات قلبه تزيد

قرب يده منها وصار يلعب بخصل شعرها


دينا حست فيه ونقزت

رفعت راسها بسرعه وعيونها مغرقه

شاف الانكسار والحيره

بهالعيون البحريه المليانه دموع

نزل يده على خدها يمسح بخفه الدموع اللي تنزل ..

يخاف يجرحها من نعومتها

دينا بعدت عنه

باسل استغرب مافهم أيش فيها : دينا ايش فيك

دينا وقفت : وخر عني لاتلمسني كلكم نفس بعض كلكم زي عمار

تركته ودخلت البيت

باسل كلامها صار يتردد بأذنه

(كلكم نفس بعض كلكم زي عمار )


.
.
.
.
.



دخلت الجناح وراحت رمت نفسها على السرير بالعرض

وصارت تبكي

تكره كل الرجال اللي حولها تحسهم كلهم مثل بعض

وكلهم مثل عمار

قامت ومسحت دموعها بيدها

ولمت كتبها واغراضها اللي تحتاجهم بهالكم يوم

اخذت عباتها وراحت تنزل

وهي نازله صار بوجهها باسل

ناظرها مستغرب من الاغراض اللي بيدها وعباتها : انتي وين رايحه

دينا : بروح للماما

باسل : ايش عندك ؟

دينا : ليه بتستجوبني وبتصير لي عمار الثاني

باسل : طيب وانا شدخلني تصطفلي ... سوي اللي تبيه

تركها ومشى عنها


دينا راحت لبيت امها

حست بالراحه عندها


بنهاية الاسبوع ..


دينا طفشانه ومو عارفه ايش تسوي

دقت على جنان : الو جنو

جنان : هلا وغلا

دينا : جنو طفشانه

جنان : تعالي عندي اليوم

دينا : ودي بمغامره ابرد خاطري فيها

جنان : ههههههههه افا عليك نسوي مغامره ليه لا

دينا : ايه والله جنو ونااااسه يصير

جنان : ههههههههههه انتي تعالي عندي ومايصير خاطرك الا طيب ونسوي لك مغاااااااااامره مو طبيعيه

دينا : ههههههههههه ماقدر انا على اللي عندها مغامرات

جنان : يالله اجل تعالي عندنا

دينا : طيب

جنان : انتظرك بالحديقه

قفلت جنان الخط ..

وطلعت من الغرفه شافت قدامها بندر : اووووه بندوره هنا

بندر : ليه شايفتني احمر تقولين بندوره

جنان : ههههههههههه يالله بس ندلعك بعد ماتبي الدلع

بندر : افا يجي لنا الدلع من جنان بنفسها ومانقبله .. اكيييد نقبله

جنان : ههههههههه

بندر : قولي لي .. ايش مسويه بالمدرسه

جنان : تماااااااام التمااام افا عليك اعجبك

بندر : شدي حيلك وجيبي النسبه السنعه

جنان : افا عليك وانا بنت ابوي

بندر : طيب قولي لي ايش تبين تدرسين لما تخلصين ثانويه

جنان : طبعا ياطب يااعلام .. مع اني حابه الاعلام اكثر

بندر : ههههههههههه طيب نشوف اذا تخرجتي ايش راح تصيرين

جنان : خلاص وانت جهز هديتي

بندر : اكيد اذا ماجهزت هدية حبيبتي اجهز هدية مين اجل

جنان حمرت خدودها

واول مره ترتبك قدامه بهالشكل : طيب انا بروح الحديقه .. دينا الحين بتجي

بندر : هههههههه طيب بروح اجلس معاك

جنان بأسلوب مزح : افففففف لزقه شسوي فيك ههههههههه

بندر : ههههههههههه شسوي بعد




وصلت دينا بيت جنان

وراحت للحديقه

شافت جنان وبندر جالسين على الكراسي قدام البركه يسولفون مع بعض

قربت وهي تغمز لهم : ايواااا ايش عندكم

بندر : اوه وصلت دنو

جنان : يالله خلاص قوم

بندر : افااااا

جنان : ايه وصلت اختي خلاص خلصت مهمتك

بندر : هههههههه طيب مردوده

دينا : ايه يالله قوم وخلينا ناخذ راحتنا

بندر : حتى انتي

دينا : ايه حتى انا ههههههههههه

بندر شاف ماهر دخل البيت : انا اقوم احسن لي منكم ولا بتشوتوني – بصوت على وهو يأشر – مااااااااااهر انتظرني

بندر قام عنهم و جلست دينا عند جنان : ايه يالله قولي لي ايش راح نسوي اليوم

جنان : قبل كل شي عادي تسوين أي شي

دينا : اييييييييه أي شي .. الاهم اطلع طاقاتي الجباره

جنان : لاني اعرفك خوافه وجبانه

دينا : هههههههههه لا اليوم غير .. فيني طاقه وابي اطلعها

جنان : طيب نشوف بنص الليل .. بس خلينا نشوف سدوم تشاركنا بالجريمه ولا لا






**********





الاكياس بكل مكان حولهم

والاغراض متنثره

كل شوي مطلعه شغله تقيسها

وقفت وهي تعدل ملابسها الجديده اللي تقيسهم

تنوره قصيره بيضا

وبدي برتقالي : خلاص سدوم فتحي عينك

سديم فتحت عينها : اخس ياحركات والله هذا حلو

هيفاء وهي تلف حول نفسها : جد حلو سدوم

سديم : ايييه مررره خطير بس لايشوفك منصور ههههههههههههههه

هيفاء حمرت خدودها : يوووووووه سدوم مابقى شي على الزواج

سديم : هههههههه ايه والله عاد متجهزه نفسيا ؟

هيفاء : يعني نص ونص خايفه شوي

سديم : ايه صح مارحنا نشوف ايش صار بالفستان

هيفاء : لا انا رحت لسه ماخلص

سديم : يالله متى يخلص بس

هيفاء : بيخلص بس كل مااتذكر ان زواجي قرب اتوتر اكثر

سديم : راح افقدك يالدوبه

هيفاء : اسكتي لاتخليني ابكي .. يعني مو كافي بتزوج الا بتغرب عنكم

سديم : بتضيعيني عاد انا ماعندي لا اخت ولا بنات عم او خيلان مافي عندي الا انتي

هيفاء : اقول سديموه لاتقلبينها علي نكد وخلينا نرتب الاغراض

سديم : ههههههه طيب

رن جوالها ورفعته : هلااا جنووو

جنان : هلا بالمختفيه اللي ماتدق

سديم : ههههههه شسوي انشغلت مع خالتي بالسوق

جنان : كان قلتوا لنا نجي نساعدكم ههههههههههه

سديم : راحت عن بالي والله

جنان : سدوم عندنا مغامره بنص الليل تشتركين معانا

سديم : مغامرة ايش ؟

جنان : شوفي انا ودينا بنتنكر اولاد وبنطلع بالسياره نسوقها نفرفر بالشوارع ونرجع .. تبينا نمر عليك

سديم مو مستوعبه : انتوا صاحيين !

جنان : لا نايمين .. اكيد صاحيين هههههههههه

سديم : طيب افرضوا حد كشفكم

جنان : لاتخافي محد بيكشفنا .. احنا قدها وقدود .. يالله قولي لي بتنضمي معانا ولا لا ؟

سديم : لا طبعا اخااااف

جنان : ههههههههههه احسن بعد احنا ماناخذ خوافات معانا

سديم : ههههههههه قابلوني ان ماخفتوا انتوا وبالذات دينا

جنان : لا لاتفوتك متحمسه وصايره قويه

سديم : ايه هين .. هذي زين اول ماتركب السياره بتقول لك نزليني ماابي امشي معاك

جنان : ههههههههه خليها تسويها بس لا والله اوريها شغلها

سديم : والله انكم مو صاحيين ابد

جنان : ههههههههه طيب دامك ماتبين انا بقفل بروح اجهز الاغراض

سديم : اوكي

قفلوا الخط من بعض

هيفاء : شفيهم خوياتك

سديم : تخيلي هيوف .. يبون يتنكرون اولاد ويطلعون بالشارع يسوقون السياره

هيفاء بحماس : وناااااااااااااسه خليهم يمرون علي

سديم : ههههههههههههه اقول بلا جنون لا اعلم منصور عليك

هيفاء : لا خلاص بتوب





**********





بنص الليل بعد ماتأكدوا ان الكل نام

جنان تشيك على الوضع وراحت تركض لجناحها : احس الوضع اوكي الكل نايم

دينا : طيب اتفقتي مع البواب ؟

جنان : ايه ايه اتفقت معاه يالله نجهز

طلعت جنان الاغراض

ولبست الثوب وضبطت نفسها مثل قبل لما تنكرت بولد

جنان وهي ترفع حاجبها : هاه دنو شرايك فيني

دينا : هههههههههه خطيييييييييره .. بس تعالي ضبطيني مو عارفه

جنان : انتي ملامحك احسك بتفضحينا باين انك بنت

دينا : اقول يالله بس ضبطيني عدل

ضبطت جنان دينا

واخذت مفاتيح السياره وطلعوا سوا من الغرفه وهم يتسحبوا

سمعوا صوت شي طاح

نقزوا ثنتينهم

التفتت جنان على دينا وشافت انه جوال دينا هو اللي طاح

تكلمت بهمس : لااا تفضحييناا وامسكي جوالك عدل

دينا هزت راسها

اول ماوصلوا للباب الخارجي تنفسوا بحريه

جنان : واخيرا عدينا من البيت

دينا : يالله نروح السياره

ركبوا السياره

جنان لفت على دينا وهي ماسكه المفتاح لسه ماشغلت السياره : مستعده

دينا بحماس : بقووووووووه مسسستعده

جنان ودينا سوا : واحد .. اثنين .. ثلاااااااااثه

جنان لفت المفتاح وشغلت السياره وبحماس : ههههههههههه واااااااااو

طلعوا للشارع وصاروا يدوروا بالشوارع

وصلوا عند اشاره

ووقفت جنبهم على اليمين سياره فيها شباب

الشاب اللي يسوق لف بطريقه عاديه يشوف اللي حوله وهو ينتظر الاشاره تفتح

انتبه على دينا وخصل متمرده من شعرها الذهبي واضحه

عيونها وبشرتها توحي له انها بنت مو ولد

صار يدقق بحركاتها وتصرفاتها

وتأكد انها بنت مو ولد

لف على الشباب وبخبث : شباااب .. ترا السياره اللي جنبنا بناااااااات

الشاب اللي جنبه : بدر ايش دراك

بدر : راقبوا ملامحها وحركاتها وانتوا تعرفوا

خويه اللي جنبه : والله البنت كيكه هذي شلون تتخلى كذا بروحها

دينا التفتت وحست بنظراتهم : جنو شوفي اللي جنبنا يناظرونا

جنان : لاتتلفتي وتطالعينهم

فتح بدر الدريشه : هااااااااااي صباااااااااايااااااااا

دينا خافت : شكلهم عرفوا ان احنا بنات

جنان : كله منك انتي لاترتبكي وتناظرينهم وبعدين تعالي مو انا قلت لك تلبسين عدسات

دينا : طيب نسيت شذنبي

جنان : الله يطلعنا من هالورطه بس

دينا : جنو خلينا نرجع البيت

جنان : وانا شبسوي يعني بس خلي تفتح الاشاره

فتحت الاشاره ودعست على البانزين بسرعه

الشباب ماتوقعوا انها بتسرع

بدر : ايش فيها مشت بسرعه

خويه : وانت ايش تنتظر الحقها

صارت مطارده بينهم



دينا متمسكه وخايفه : جنو شوي شوي احنا مو بايعين اعمارنا

جنان : ههههههههههه يالجبانه اسكتي خلينا نضيعهم

دينا : وانتي بس تضحكين مبسوطه يعني

جنان : اسكتيييي لا اكفخك الحين




بدر : وينهم راحوا

واحد من اخويائه : كله منك ضيعتهم

بدر : وانا شدخلني هي مدري كيف مشت بسرعه



جنان وصلت البيت وفتحوا البوابه دخلت بسرعه تخاف حد يشوفها اول ماوقفت السياره

سندوا ظهرهم واسترخوا واخذوا نفس

جنان بعد ثواني صارت تضحك بهستيريا : هههههههههههههههههههه

دينا اول ماشافتها تضحك .. ضحكت على ضحكها : ههههههههههه

جنان : هههههههههه والله مجانين

دينا : هههههههههه بقووووووووه

جنان : ههههههههههههههههه شفتيهم لما كانوا يبون يلاحقونا

دينا : ههههههههههه والله طاح قلبي

جنان : ههههههههههههه بس الحمد لله صرنا قدها وقدوووود

دينا : ههههههههههه ايه والله

جنان : يالله خلينا ننزل قبل مااحد يصيدنا

نزلوا ودخلوا بسرعه وكل وحده حاطه الشماغ على كتفها

راحوا الغرفه وسكروا الباب وهم يضحكون بهستيريا

جنان : الحمد لله محد صادنا من البيت هههههههههه

دينا : هههههههههه ايه والله ولا كان رحنا فيها



اليوم الثاني ..

صحت دينا على رنة جوالها

ردت وهي فيها النوم وصوتها مبحوح : الو

تركي : والله شكلك غاطه بالنووووووووووم

دينا : ايه والله نايمه

تركي : الناس عصر وانتي بالنوووم

دينا : شسوي كنا سهرانين البارح

تركي : طيب منتي جايه بيت جدي

دينا : يوووووه نسييييييييت بيت جدي انا

تركي : هههههههههه مفهيه شقول عنك بعد

دينا : طيب بجي

تركي : تبيني امر عليك ؟

دينا : لا مايحتاج انا بجي مع السواق

تركي : اوكي يالله اجل قومي واجهزي

دينا : اوكي


انهت المكالمه وقامت من على السرير

اخذت لها دش دافي وطلعت وهي عليها روب الحمام

شافت جنان شعرها مبهدل وبالبجامه جالسه على النت حتى ماغسلت وجها

: ههههههههههههه انتي صاحيه قومي غسلي

جنان : انتي كنتي بالحمام

دينا : طيب انا طلعت قومي غسلي

جنان وهي عينها بشاشة اللاب توب : طيب طيب

دينا : يالله قومي

جنان : قلنا طيييييييييب

دينا : ابي ملابس من عندك فيه سهره ببيت جدي اليوم

جنان : عندك الدولاب

دينا : ابي شي حلو اقهر فيه باسل

جنان رفعت راسها وبخبث : وليه يعني كذا تبين تقهريه

دينا : مزاااااااج حاطته براسي ابي اقهره وانرفزه

جنان : ههههههههههه طيب يالله تعالي اطلع لك ملابس

راحت للخزانه

وطلعت منها اكثر من بدله جدد مالبستهم

رفعت فستان قصير لونه ازرق سماوي مع ابيض والوان وتدرجات ثانيه : شرايك فيه ؟

دينا : حلو بس وريني غيره

جنان : طيب شوفي هذي البدله تنوره قصيره اخضر عشبي مع البدي السكري وفي اخضر

دينا : لا الفستان احلى

جنان : طيب البسي بنطلون جينز

دينا : تعرفيني ماحب البنطلونات كثير

جنان : طيب فيه عندي هذي البدله

دينا : ايه هذي عجبتني حلوه

اخذت البدله ولبستها

تنوره سكريه فوق الركبه على الجنب فيها زخرفه بالفوشي والوان ثانيه

مع بدي فوشي

ولبست صندل فيه شريطه شيفون فوشيه مربوطه بشكل فيونكه على الساق ..

حطت شريطه فوشيه بشعرها

شكلها صار مره كيوت مع اللون الفوشي

جنان تصفر : وااااااااو حركاااااااات

دينا تلف حول نفسها : جد جنو حلو ؟

جنان : مررررره حلو عليك طالع

دينا : هههههههههه يعني باسل بينقهر مني

جنان : وانتي شعندك الا تبين تقهريه

دينا : مزاااااااااج

جنان : ههههههههه طيب انتي روحي الحين وبعدين لي جلسه ثانيه معاك


دينا راحت لبيت جدها

دخلت والكل كان متجمع

ام باسل : هلا حبيبتي دينا وينك ماشفناك

دينا : كنت عند الماما

ريم : دنوووو تعالي معانا مسويين جلسة طرب

دينا : ههههههههه جلسة طرب ليه مين يغني

ريم : ههههههههههه طارق مسوي نفسه مطرب

دخلت دينا عند الشباب

طارق : ايوااااااا وصلت دينا .. تعالي عزفي لنا

دينا : ههههههههههههه فاضيه لكم اعزف واصلا ماجبت الجيتار

طارق : عادي اروح واجيبه

يارا كانت توها واصله : ياهوووووه دنوو ياحركات محلوه يابنت

دينا : هههههههههه

تركي : لا جد محلوه اليوم

دينا : هههههههههه جانا الثاني

ريم : ايه وهو الصادق

دينا قربت من ريم وتكلمت بهمس : الا وين باسل

ريم رفعت كتوفها : مادري عنه ماشفته بس يمكن يجي بعدين

دينا بداخلها ( يعني اللي مخططه له مافي منه فايده )

هي مو عارفه ليه تبي ترفع ضغطه

الاهم ترفع ضغطه وبس




**********




الاغاني ماليه الغرفه

متمدده على بطنها وفاتحه المجله قدامها ..

ماهي حاسه بشي حولها

حست بطق خفيف بس طنشت

الطق زاد

نزلت على الاستيريو تبي تعرف مصدر الصوت

عرفت انها الدريشه

راحت وفتحت الستاره

شافت قدامها فارس بغرفته ويرمي الحصى عشان تنتبه وتفتح الدريشه

فتحت دريشتها : ههههههههههه فارس شتسوي

فارس : زين ماكسرت دريشتك بعد

سديم : ههههههههههههه

فارس : ايه شفت الانوار مشغله وماتبيني اكسرها عليك بعد

سديم : ههههههههههههه منت صاحي ابد

فارس طلع ورده حمرا ورماها بس ماوصلت لها طاحت : ابد ماتعرفين تمسكين

سديم : انت ماتعرف ترمي عدل

فارس : هههههههههه لا ياشيخه

سديم : خلاص بعد شوي بنزل وباخذها

فارس : بعد ايش بعد ماطاحت ياجولييت

سديم : هههههههههه طيب ياروميو

فارس صار يتأملها ويبتسم ابتسامة الم حبيبته ومو قادر يوصل لها

سديم : مطول وانت تطالعني يالله روح قبل لااحد يشوفنا

فارس : ههههههههههه طيب

انطق باب غرفة سديم

ارتبكت : يالله فارس يدقوا الباب باي

فارس : باي

سكرت الدريشه واخذت نفس وفتحت الباب

عبد الله : دومي راشد تحت يبيك

سديم : ايش يبغى

عبد الله رفع كتوفه : ماادري

سديم : قول له نايمه

عبد الله : يعني اكذب

سديم : لا انت ماتكذب انا كنت نايمه بس صحيت لما طقيت الباب

عبد الله : طيب

سديم باسته على خده : يالله حبيبي بكمل نومي

سكرت الباب وراحت تمددت على السرير تفكر ايش يبي منها


.
.
.
.
.


رجع لسيارته وهو يفكر هي من جد نايمه ولا تصرفه

مافي حد بالبيت غيرها هي واخوانها الصغار

لو انه دخل وراح لغرفتها يشوفها يمكن كان افضل

حرك سيارته ومشى

رن تلفون السياره ورفعه : ايوا امل

امل : ماشفتك جيت

راشد : انا الحين جاي

امل : لاتتأخر حبيبي الاهل متجمعين

راشد : طيب

امل بتردد : وسديم بتجي ؟

راشد : ارتاحي ماراح تجي

امل : لا مو قصدي بس مابينت للحين

راشد : خليها بحالها البنت بعدها صغيره ومالها بهالسوالف

امل : طيب ننتظرك





**********






جالسين كلهم بالحديقه

الجو حلو

كل مجموعه جالسين بروحهم

البنات سوا والشباب بالملعب يلعبون كرة سله


طارق وهو يتنفس بسرعه : الا عمار وينه

تركي : مادري عنه اكيد مع ربعه

طارق : ايه مو بين لا هو ولا باسل

هشام : لا باسل الحين شوي وبيجي

دينا شافتهم يلعبون كرة سله وهي تحب تلعبها من صغرها : ونااااسه تلعبون

تركي : ايه تبين تلعبين

دينا : Certain

طارق : هههههههه الترجمه لو سمحتي

دينا وهي تدخل الملعب وتاخذ الكوره من يده : يعني شوووور

طارق : ههههههههههه مره ثانيه تكلمي عربي وقولي اكيد مو لازم هاللفه كلها

دينا : ههههههه مالك دخل يالله خلونا نلعب

هشام : وبتلعبين بالكعب

دينا : هههههههه اكيد لا .. الحين بشيله


صاروا يلعبون

دينا جلست : خلاص تعبت

هشام : ههههههههههه يالكسول قومي

دينا : ههههههههه بس خلاص

تركي وهو ماسك الكوره : هههههههههه ايه كل هذا لانك ماقدرتي تاخذين الكوره مني وجالسه ساعه تحاولين

دينا اخذت من ايده الكوره وركضت لداخل : هههههههههه هذاني قدرت

.
.
.
.
.


دخل القصر وهو زهقان

مايحب هالتجمعات كثير

سألهم وين الشباب وقالوا له بالملعب

طلع وهو منزل راسه ومو منتبه لشي

سمع صوت ضحك

ماامداه يرفع راسه الا صدمت فيه دينا

كان ساهي ومن قوة الصدمه طاح على الارض وطاحت عليه دينا

غمض عيونه بقوه حس بألم بظهره : آآآي

دينا وهي باقي فوقه : ايش فيك تعورت ؟

باسل فتح عينه ببطئ وطاحت عينه بعينها

شاف الخوف اللي بعينها عليه

حس بمشاعر غريبه من ناحيتها

ودقات قلبه زادت

بنت بكامل انوثتها معاه ومو حاس فيها

أي شاب يتمنى نظره منها او اشاره


دينا حست بنظراته لها

يدينها على صدره وتحس بدقات قلبه

ماعرفت هالدقات عشانها فوقه ولا بسبب الطيحه

ارتبكت وصار قلبها يدق بقوه

عمرها ماصارت قريبه من شاب بهالشكل

ثواني مرت وعيونهم ملتقيه ببعض وكأنها ساعات


لما حست على نفسها كانت بتقوم

باسل حب يمثل اكثر من الالم اللي هو حاسه : آآآآآآآي لا لا لا تتحركين بهالطريقه اتألم بقوه

دينا خافت من جد عليه : والله مااقصد اعورك بس شسوي

توه بيتكلم باسل

قاطعه صوت طارق وتركي معاه يصورهم بالكاميرا : الله الله طايحين لنا غزل هنا

تركي : ترا فيه عزاااااااااااب

دينا انحرجت وحمر وجهها من الموقف اللي انحطت فيه وقامت بسرعه بلعت ريقها : لا بس لما كنت اركض صدمت فيه وطحنا

باسل وهو يقوم حس بألم الطيحه قويه غمض عيونه

دينا قربت منه وشوي وبتبكي حاسه بالذنب : للحين تتألم

تركي وطارق : هههههههههههههههههه

دينا التفتت عليهم : الحين بدل ماتضحكون تعالوا وساعدوه

هشام منقهر : أيش يساعدوه فيه .. هو زي الحصان

تركهم ودخل داخل القصر

باسل حس بأخوه وليه هو انقهر .. وكره نفسه والموقف اللي انحط فيه

هو عارف كيف ان اخوه يحب دينا .. بس مافي بأيده شي : مافيني شي خلاص الم وشوي وبيروح

دينا : اكيد ؟

طارق : ههههههههه يابختك كله خوف عليك

دينا وهي ماسكه باسل تساعده : لا لاني انا السبب

باسل بهمس : بس عشانك السبب ولا خايفه علي

دينا قلبها دق وارتفعت حرارتها : لا مو عشان شي زين

تركته ودخلت داخل

تركي وطارق : هههههههههه

طارق : ليه شقلت لها وتركتك ؟

باسل : ماقلت شي بس يالله امشوا ندخل داخل






**********






جالس على السرير

نزع شماغه

وفتح ازارير ثوابه

يحس بضيقه مو طبيعيه وصداع مقطعه من كثر التفكير

كيف يتفاهم معاها مو عارف


طلعت امل وهي لابسه البجامه وشافته مهموم

جلست جنبه : ايش فيك راشد ؟

راشد تنهد : مافيني شي

امل : عشان سديم صح ؟

راشد : اكيد .. البنت بروحها بشقه وصغيره

امل : طيب خليها تعيش معانا .. او انت ليه عاطي لها الفرصه اجلس معاها بشقتكم

راشد : عشان تكسر كل شي حولها .. اعرفها زين ماهي متقبلتني للحين

امل : طيب خلاص تحمل

راشد : والله يعيني عليها .. شكلنا بناخذ وقت طويييييييل بعاني معاها لحد ماتتقبل الامر الواقع !

 
 

 

عرض البوم صور "ميسان"   رد مع اقتباس
قديم 05-09-08, 07:39 PM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 90861
المشاركات: 52
الجنس أنثى
معدل التقييم: "ميسان" عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
"ميسان" غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الحادي والعشرين



ماسك راسه

مو قادر يتحمل الصداع اللي جايه

يفرك خشمه بين فتره والثانيه

اخذ مفاتيح سيارته وراح بسرعه جنونيه لبيت سيف

حاول يطلع رقم سيف من جواله بس مو قادر يركز

ادمانه على المخدرات صار اقوا منه

مو قادر يتخلى عنها

نزل من السياره ودق الجرس

فتح الباب له ولد بعمر المراهقه : نعم

عمار وهو يحك جسمه : وين سيف

الولد : داخل

عمار : ناديه لي بسرعه

الولد : طيب

طلع سيف لعمار بعد فتره : هلا عمار

عمار : سيف يرحم امك ابوس رجلك عطيني مو قادر اتحمل

سيف يتلفت حوله : فضحتنا عمار

عمار : طيب تعال السياره

ركبوا السياره

عمار : تكفى سيف عطيني والله مو قادر

سيف : خلاص ماقدر اجيب .. صقر وانت عارف مسجون وهو اللي كان يدبر لي

عمار : سيف عطيني ولكم اللي تبوه

سيف : الي نبيه يطلع صقر من السجن

عمار : اسوي كل اللي تبوه بس عطيني مو قادر اتحمل خلاص بموت

سيف : وانا ايش يضمن لي ماتطلعه برائه

عمار : اطلعه واطلع ابوه بعد برائه بس اهم شي تعطيني بمووووت خلااااااااص

سيف : اعتبر هذا وعد

عمار : ودين بعد واذا تبون فلوس بعد بعطيكم بس عطيني من اللي عندك – طلع من درج السياره فلوس – خذ ذي وعطيني

سيف اخذ الفلوس وهو مبتسم : طيب ثواني اجيب لك

راح البيت وظل عمار على اعصابه

جسمه ذابحه

طلع سيف من البيت وهو يتلفت حوله فتح باب السياره : خذ هذا ومابي اشوفك هنا مره ثانيه

عمار اخذ البودره بسرعه وصار يشم منها

سيف : عمااااااار مو هنا بتفضحنا انت

عمار سند راسه وغمض عيونه استرخى جسمه واشر له بأيده : اصصصص خلاص روح

سيف سكر الباب ورجع بيتهم بسرعه لان مامنه فايده

وظل عمار بالسياره بعد ماخذ له الجرعه






**********









ماسكه الكتاب عشان تضرب جنان على ضحكها الزايد : انا ابي افهم على ايش تضحكين

جنان : هههههههههههههه عليك

دينا : ليه هو انا قلت شي يضحك

جنان : ههههههههههههههههه وتقول لي ماتحبه وتكرهه ومغرور

دينا : ايه ماحبه

سديم : ههههههههههه جنو قالت لك البنت ماتحبه

جنان : لا واضح .. اول ماطاحت عليه خافت انه تعور هههههههههههه

دينا : بس ردت فعل من اللي صار

جنان : سبحاان الله ههههههههههههههه بس اتخيل اشكالكم احسكم تموتون من الضحك

دينا : انقلعي عني احسن لك

سديم : ههههههههههههه خلاص تركيها بحالها

جنان : ههههههههههه لاني مو قادره اتخيل اشكالهم بصراحه

سديم : هههههههههههههههه خلاص جنو عورني بطني من الضحك

جنان : هههههههه سدوم قابليني بتجينا الاسبوع الجاي ولا نهاية الشهر والبنت ذايبه بحبه

سديم : بصارحه هو ماينعاف غميزات وحركات

دينا عصبت : لا بعد قولي تبغي تتزوجيه خذيه يكون احسن

سديم وجنان : ههههههههههههههه

جنان : قايله لك تحبه ماصدقتيني

دينا : ماحبه

جنان : هههههههههههههه واضح من هالغيره

دينا : افففففف منكم يالقلق



انتهى الدوام ..


ورجعت دينا بيت عمها

اللي صار بيتها الرابع ..!

من بعد بيت اهلها وبيت امها و بيت جنان


دخلت جناحها وغيرت ملابسها وتمددت على السرير

تفكر بكلام جنان ..

معقوله صارت تميل له من بعد ماكانت تكرهه

طيب لو طلع كلامها جد كيف تحب انسان هو يكرها ويحس انها السبب بكل مشاكله

امس حست بدقات قلبه من قربها له

يعني معقوله يبادلها نفس المشاعر

بعد فتره قامت واخذت الجيتار

جلست على مثل المخده من فرو كبيره بزاويه

غمضت عينها وصارت تعزف عليه واندمجت معاه


.
.
.
.
.
.


توه بيفتح باب جناحه سمع صوت العزف

فتح الباب بشويش ودخل

شافها بملامحها البريئه

بخدودها الورديه

شفايفها التوت

عيونها الحالمه اللي فيها لمعة حزن وانكسار

شعرها الذهبي الناعم اللي مرفوع جزء بسيط منه بمشبك

لبسها الانثوي بفستانها الازرق السماوي القصير

صايره مثل اللعبه وهي تعزف

تأملها وكانها تحفه فنيه

حرام انه يشمخها او يشوها

او انه حتى يلمسها

كيف معاه بنت بهالجمال وهالروح وهو مو حاس فيها


قرب منها بهدوء من غير ماتحس له قبل ماتخلص معزوفتها

وجلس جنبها

اول ماخلصت من عزفها صفق لها : روووعه

نقزت دينا وتخرعت : انت من متى هنا

باسل : يعني صار لي شويه حسافه مالحقت على عزفك

دينا بلعت ريقها ماتدري ليه ارتبكت : عادي عزفي على قدي

باسل : بالعكس حلو ..مين علمك العزف ؟

دينا : الماما

باسل : يالله اعزفي مره ثانيه

دينا منحرجه من قربه لها : لا مايحتاج

باسل قرب منها اكثر : بس انا ابي اسمع عزفك

دينا حست بحراره بجسمها

باسل مسك يدها : دينا ...

انطق الباب وحست انه صار افراج لها

باسل بعد عنها

ووده يكفخ اللي طق الباب وخرب عليه كل شي

قام وفتح الباب بعصبيه : نعم

ريم خافت من عصبيته : ايش فيك

باسل : انتي شتبين ؟

ريم : ابي دينا

باسل متنرفز : عندك اياها داخل

طلع عنها ونزل

ريم تطالعه مستغربه من ردة فعله : ايش فيه هذا

دينا كاتمه ضحكتها : ماعليك منه

ريم : ليه متهاوشين

دينا : لا

ريم : اجل ايش فيه كذا متنرفز

دينا : ههههههههه مادري





**********




جالسه بحضن ابوها

دلوعته ومايرفض لها شي

يحبها ومايرضى على زعلها : بابا شوف اول مااتخرج ابي ادرس بره

ابو جنان : عيوني لك انتي تخرجي وابشري بالخير

جنان : ايه مو بس كلام ابي فعل

ابو جنان : اكيد حبيبتي اللي تبيه بيصير

جنان : وابي سياره لازم اسوق

ابو جنان : ههههههههه وماتبين بعد بيت

جنان : اممممممممم افكر فيها بعدين

ابو جنان قرص خدها : تسلم لي دلوعتي انا

جنان تضمه : يوووووووه بابا اموووووت فيك

احمد دخل والغيره ذابحته : ايه هي دلوعتك وحبيبتك واحنا الله لنا

ابو جنان : ههههههههه لاتغار حبيبي واللي تبيه قول لي عليه وابشر

جنان : وانت على كل شي حاسدني ومناظرني حتى على البابا

احمد : ايه كأنك انتي آخر العنقود مو انا

ابو جنان : ههههههههههههه خلوا عنكم الغيره وكلكم ترا عندي نفس الشي – باس جنان على خدها – يالله حبيبتي انا راح اروح عندي شغل

جنان : بس ماشبعت من حضنك

ابو جنان : ان شاء الله حبيبتي نجلس سوا بوقت ثاني

جنان : طيب

أحمد : كل هذا وماشبعتي منه .. اكثر وحده تجلس معاه انتي

جنان : انت مناظرني على الفاضي ترا

احمد : وانا الصادق

جنان : انا اقوم عنك احسن لي




**********




جلست بروحها بالغرفه طفشانه

مالقت نفسها الا تاخذ اللاب توب

وفتحت النت

لقت مهند شابك

فتحت معاه محادثه


دينا : هاي مهند

مهند : هاياات

دينا : كيفك ؟

مهند : كويس .. وانتي ؟

دينا : ماشي حالي .. شتسوي ؟

مهند : ابد اسولف مع خويي

دينا : اهااا

مهند : ليه ؟

دينا : ابد بس طفشااااااانه

مهند : شرايك اجمعك معانا بالمحادثه

دينا : اوكي



بالمحادثه الثانيه ..



مهند : خلووود

خالد : نعم

مهند : تذكر البنت اللي قلت لك عنها واحسها نصابه ؟

خالد : ايه شفيها ؟

مهند : موجوده وطفشانه شرايك اجيبها هنا معانا بالمحادثه

خالد : اوكي جيبها واطلع لك قرارها




سوا مهند لهم محادثه جماعيه



مهند : حياكم .. دينا هذا خويي خالد

دينا : اهلا تشرفنا

مهند : وطبعا هي دينا

خالد : تشرفنا .. كيفك يادينا

دينا : انا كويسه وانت .؟

خالد : بخير الحمد لله





*********




متمدده على الكنبه

ومشغله التلفزيون على قناة اغاني

ورافعه جوالها قدام عينها

مندمجه بالمسجات وجالسه تضحك على الكلام المكتوب لها فيه

فجأه انفتح الباب وطاح الجوال من يدها

التفتت وشافته راشد

نقزت من مكانها واخذت جوالها تروح الغرفه من غير ماتتكلم معاه كلمه وحده

راشد مسك يدها : ايش فيك سديم .. شفتيني ورحتي على طول تهربين

سديم : لان مابينا كلام ابد

راشد : طيب اجلسي شوي خلينا نسولف .. انا جاي اتطمن عليك

سديم : ايش تبي مني اكثر من مره قلت لك مااابيييك بحياتي

راشد : انتي جلستك بروحك ماهي عدله

سديم : اجل ايش العدل بنظرك انك تجلس هنا معاي

راشد : انتي صغيره

سديم : اذا صغيره على قولتك خليني ببيت اهلي ليش مخليني على ذمتك للحين

راشد : سديم انتي متى تفهميني

سديم : انت اللي متى راح تفهمني .. او تقول لي سبب زواجك مني

راشد ظل فتره يتأملها

شاف الكره والحقد بعينها..

مايدري متى بيقدر يتفاهم معاها

ترك يدها وسكت

مافي امل يتفاهموا

سديم ناظرته وهي ساكته تنتظره يقول لها شي

على الاقل يبرر لها اللي صاير

يعلمها الاسباب

كل شي غامض قدامها ومظلم

مو عارفه ايش اللي منتظرها بالمستقبل ..


عطته ظهرها بعد مايأست منه انه يجاوبها

وراحت دخلت غرفتها وقفلت عليها الباب

تحسه بأي لحظه ممكن يتهجم عليها

ماتحس بالامان معاه

تحس بالغربه .. تنتظر اللحظه اللي تقدر تتخلص منه






*********





مندمجه بالسوالف بالنت

وماهي حاسه بالوقت كيف مر بسرعه

رفعت يدها وشافت الساعه وكيف مر الوقت وماذاكرت شي

ضربت جبينها بيدها على خفيف : يووووه انا شلووون سهيت


رجعت للنت ..



دينا : اقول خالد انا لازم اطلع

خالد : وين بدري

دينا : بدري من عمرك بس مر الوقت وماحسيت فيه وان شاء الله بنشوف بعض بالايام الجايه

خالد : ان شاء الله

دينا : وسلم لي على مهند

خالد : ههههههههه يوصل شكل نته انقطع ونام الاخ

دينا : ههههههههه ايه والله .. يالله انا استأذن

خالد : اذنك معك



قفلت دينا من النت بعد ماروحت عنها الطفش اللي كانت حاسه فيها

فتحت كتبها تذاكر وماقدرت

تفكر بعلاقتها مع باسل

عمرها ماقربت من شاب او جربت الحب اللي يتكلمون فيه كل خوياتها

معقوله تكون تحبه

ولا بس مشاعر تجي مع الريح وتروح ولا تترك اثر

مو عارفه حقيقة مشاعرها من ناحيته ايش

صارت تكتب بالكتاب اسمها واسمه وتسوي زخارف وقلوب حولهم

لحد مانامت على كتبها ..


دخل باسل متأخر بالليل

شافها نايمه مثل الطفله على الكنبه وكتابها طايح على الارض

قرب منها وجلس قبالها على الارض يتأمل ببرائة ملامحها

مرر يده على شعرها وصار يلعب فيه

يحسها لعبه مو انسانه ..

انتبه على الكتاب الموجود على الارض

شاف الخربشات الموجوده وحاول يدقق

وبعدين طنشها

وحط الكتاب على الطاوله

قرب منها يحملها يوديها على السرير ..

دينا حست فيه ونقزت بسرعه وهي متخرعه

وعدلت جلستها

باسل ضحك على ردت فعلها : ههههههههه بسم الله عليك ايش فيك نقزتي

دينا استغربت اليوم ماهو طبيعي : ايش فيك ؟

باسل : لا بس شفتك نايمه وقلت اوديك على سريرك

دينا : لا خلاص مايحتاج انا اروح بنفسي

باسل وقف حس انه كان يتوهم انها ممكن تبادله مشاعره : اوكي تصبحين على خير

دينا استغربت منه ( هذا ايش فيه مزاجي )

قامت وراحت تبدل وتلبس بجامه

لبست روب نوم قطن لفوق ركبتها لونه وردي ..

ومن قدام فيه صورة دبدوبين ضامين بعض

طلعت من غرفة الملابس وهي تفكر بباسل

هاليومين صاير معاها غير..

ومايعصب عليها مثل قبل

حطت ببالها الحين لو طلعت وحاول يتكلم معاها تلين معاه وماتصده مثل قبل شوي

بس اول ماطلعت خاب ظنها لما شافته نايم ..

راحت على السرير وكل تفكيرها معاه

الى متى راح يظلون على هالحال ..

معلقين لاهم متزوجين ولاهم متطلقين

ظلت تفكر بحالهم لحد مانامت ..



اليوم الثاني ..

جالسه بالفصل وتدور بالشنطه والدرج كتابها : ياربي وين راح

جنان : ايش هو ؟

دينا : كتاب الاحياء مادري عنه وين

سديم : دوريه عدل اكيد موجود

دينا : مو لاقيته ياخوفي نسيته

جنان وهي تفتح كتاب الاحياء تدور جواب سؤال : ماتوقع

طاحت عينها على خربشات دينا

ومكتوب دينا وباسل وحولهم زخارف وقلوب

لفت على دينا بخبث : دينااا

دينا وهي تدور : همم

جنان ترفع الكتاب وتلفه على دينا : ايش هذا

دينا رفعت راسها وبعدت الخصل اللي نزلت على وجهها : ايش هو ؟

جنان وهي تغمز لها : هالقلوب وماعرف ايش

سديم : هههههههه وريني

دينا : يعني الكتاب عندك وانا مادري

جنان : خليييناااا من الكتاااااااااب .. انا اقصد هالباسل والدينا اللي حولهم قلوب

دينا سحبت الكتاب : مالك دخل

جنان : هههههههههه اجل سدوم بعض الناس تقول ماتحبه

سديم : ههههههههههههههه والله شكل الخافي اعظم

جنان : ومايندرا ايش صاير على هالخربشات

سديم : ههههههههههه

دينا قامت من مكانها : اوووووووووووف منكم ترفعون الضغط

سديم وجنان : ههههههههههه

دينا راحت تطلع عن الفصل

جنان : ههههههههههه دينووو تعااااالي نمزح معااااااك

دينا : وخروا عني طفشتوني بعيشتي

سديم : لايكون زعلت

جنان : ههههههههه ماعليك منها شوي وبترجع بس شكلها حنت على باسل

سديم : ههههههههه




*********




وقف من ورا مكتبه بعصبيه ..

نثر الاوراق اللي بيده : احنا كيف نخسر هالمشروع .. اكيد فيه غلط

عادل : كل شي تمام مافي شي غلط

راشد : انتوا محد يعتمد عليكم بشي .. هالمشروع المفروض يكون ناجح ايش اللي يخليه يخسر جاوبني

عادل : صدقني يااستاذ راشد مادري وين الغلط

راشد : جمع الموضفين القائمين على هالمشروع لازم اجتمع فيهم الحين .. ابي افهم وين الغلط

عادل : حاظر على امرك

راشد : ايش هالاهمال اللي احنا فيه

عادل : انت هدي يااستاذ ومايصير خاطرك الا طيب

راشد : وين اهدي وهذا اهمالكم بالعمل .. اللي اهمل بياخذ جزاه وبينفصل مو ناقصين كل مره نخسر

عادل : تبيني اسوي الاجتماع الحين

راشد جلس على الكرسي وثبت يده على الطاوله وهو ماسك راسه يدلكه : لا انا مصدع واعصابي متوتره اجل الاجتماع لبكرا

عادل : على امرك

طلع عادل من المكتب

ورجع راشد سند ظهره على الكرسه وغمض عينه ( انا اروح للشقه اريح اعصابي احسن لي )

اخذ المفاتيح وجوالاته وطلع






*********





انتهى الدوام ورجعت سديم لشقتها ..

دخلت وهي ببالها انها تاخذ اغراض وتروح لبيت اهلها

انصدمت لما شافته جالس بالصاله

حاولت تطنشه وتروح تكمل طريقها وتدخل الغرفه

راشد وقف : سديم

سديم كملت طريقها ودخلت الغرفه وقبل ماتسكر الباب

دخل راشد عليها : سديم انا اناديك

سديم : ايش تبي فيني ؟

راشد : جاي آخذك نروح نتغدا بمكان

سديم : بس انا ماابي

راشد : سديم انتي لمتى كذا

سديم سكتت عنه وفتحت الدرج تلهي نفسها

راشد : سديم .. انا زوجك

سديم لفت عليه : انت زوجي بالاسم وبس

راشد : لمتى احنا بنظل على هالحال .. انا ماامن عليك وانتي جالسه هنا بروحك

سديم : لين ماتطلقني بظل على نفس هالحاله

راشد تنرفز من كلامها ومسك يدها بقوه : اذا انتي مفكره بالطلاق الحين فأنتي تحلمين

سديم خافت من نظراته شافت الشر بعيونه

حاولت تتماسك وماتبين خوفها قدامه او تمسك دموعها بس ماقدرت : اتركني راشد

راشد غمض عيونه حاول يهدي نفسه

هي مالها ذنب يطلع حرته اللي بالعمل فيها ..

ترك يدها وطلع من البيت

سديم جلسة على كرسي التسريحه وغطت وجهها بيدها وصارت تبكي بحرقه






*********





جالس مع ولد عمته يتغدى ..

فجأه حس بضيقه مو طبيعيه

ترك الشوكه والسكين من يده وطلع الجوال

راكان : فارس ايش فيك ؟

فارس : سديم فيها شي

راكان : ايش عرفك ؟

فارس : صدقني فيها شي .. ماجتني هالضيقه الا صايبها شي مو طبيعي

راكان : تتوهم

فارس وهو يضغط على رقم سديم اللي حافظه عن ظهر قلب : راح تشوف ان صاير لها شي

راكان : تعوذ من ابليس

نزل فارس الجوال : ماترد اكيد صاير شي

راكان : يمكن نايمه او تتغدا .. اكيد شاغلها شي

فارس رجع ودق مره ثانيه : لا انا حاس ان فيها شي

بعد رنات طويله ردت سديم وهي تحاول تخفي شهقاتها : الو

فارس : سديم ايش فيك ؟

سديم : مافيني شي ليه ؟

فارس : فيك ياسديم لاتخبين علي

سديم رجعت تبكي : بس راشد يافارس

فارس : سوا لك شي ؟

سديم : جاي والشر بعينه ومو عاجبه الوضع على قولته

فارس : اهم شي ماذاك ؟

سديم : لا بس يقول احلم بالطلاق

فارس : ماعليك منه بيطلقك ورجله فوق راسه

سديم : متى بس يافارس والله مليت

فارس : انا مستحيل اتخلى عنك انتي فاهمه هالشي

سديم : ....

فارس : لو ايش مايصير مااتخلى عنك ابد

سديم : بس انا خايفه

فارس : لاتخافي وروحي غسلي وجهك وصلي واقري لك شي من القرآن ونامي

سديم : طيب

فارس : ولا ليه تجلسين بالشقه روحي بيت اهلك

سديم : طيب


انهوا المكالمه من بعض

وراكان يطالعه ومو عاجبه الوضع

فارس : ايش فيك تناظرني كذا

راكان : مو عاجبني وضعكم

فارس : ليه ؟

راكان : خلاص خلي البنت بحالها وتعيش حياتها لاتعلقها بآمال ومنت بقدها

فارس يدق على صدره : سديم لي انا مو لغيري

راكان : فارس اصحى تزوجت البنت خلاص .. وابوها مايبيك ولا نسيت اللي سواه

فارس : انا مادخلت طب الا عشانها ومستحيل اتنازل عنها بسهوله

راكان قام عنه : الله يكملك بعقلك

فارس : بكون مجنون لو تركتها لراشد !





***********




صحت من النوم متأخر ..

قامت وتذكرت ان باسل ماراح يجي

واكيد راح يظل طول الاسبوع بشقته اللي بالبحرين

طلعت من جناحها

وراحت لغرفة ريم تتسلى ..

دينا : هاي

ريم : هاااياااات ... واخييييراااا طليتي علينا

دينا : هههههههه شتسوين

ريم : ابد ولا شي جالسه على الكمبيوتر .. تعالي جلسي معاي طفشانه حدي

دينا : ههههههههههه لاتتكلمين على الطفش لاني انا وحده بموووت بعد من الطفش

رن جوال دينا وردت عليه : هلا جنو

جنان : دخلي النت طفشانه

دينا : طيب شوي وبدخل

جنان : بنتظرك

قفلت الخط وجلست على الكنبه

ريم : الا اخبارك مع باسل ؟

دينا : اممم ماشي الحال

ريم تغمز لها : ههههههه اكيد ماشي الحال

دينا : يوووووه انا مااخلص من جنان وسديم تجين انتي اقوم اطلع احسن لي

ريم : هههههههههه خلاص اتوب

دينا : ههههههه راحت عليك خلاص بروح غرفتي

طلعت دينا ورجعت لغرفتها

فتحت اللاب توب ودخلت على ايميلها


على طول طلع عندها صوت تنبيه ومحادثتين


خالد : هلا وغلا

دينا : هلا فييك

خالد : كيفك ؟

دينا : تمام .. بس لحظه اشوف خويتي زاعجتني

خالد : هههههههههه دخليها عندي واعلمها كيف العالم يزعجون

دينا : هههههههه خلاص ثواني اشوفها وادخلها



راحت دينا لمحادثة جنان..



دينا : تدخلين معاي بمحادثه

جنان : لا بدري توك تردين

دينا : ههههههههه ترا عرض ذهبي تبين ولا لا

جنان : طيب مين ؟

دينا : واحد .. ايييه تذكرت شفتي مهند

جنان : ايه

دينا : هذا خويه

جنان : اهاا .. دخليني اشوف

دينا : اوووكي



سوت دينا محادثه جماعيه ..


دينا : يالله ماله داعي اعرفكم على بعض كل واحد يعرف على نفسه

خالد : انا خالد

جنان : تشرفنا .. وانا جنان

خالد : اهلا وسهلا


اندق باب جناح دينا


دينا : ثواني يدقون الباب



فتحت الباب شافت ريم قدامها

ريم : دنوووو تعالي معاااااي طفشاااانه

دينا : هههههههه طيب بس لحظه اقفل ايميلي

ريم : طيب انا راح انتظرك تحت


رجعت دينا الى ايميلها


دينا : اسمعوني ترا راح اقفل

جنان : ليييييه ؟

دينا : ريم تبيني وزهقانه وانتوا اذا تبون بعض عندكم الحين دقيقتين تضيفون بعضكم قبل مااطلع

خالد : اوكي

جنان : مالت على بنت عمك

دينا : هههههههه وعليك

خالد : خلاص دينا تقدرين تروحين ضفت جنان عندي

جنان : طالع هذا حتى مايستأذن

خالد : خلاص ماتبين تقدرين ماتقبلين الاضافه

جنان : بعد ايش

دينا : هههههههه والله شكلكم بتطاققون .. يالله انا طالعه باااااي


طلعت دينا من المحادثه

وظلت جنان مع خالد..



جنان : قول لي انت تدرس ؟

خالد : ايه .. ادرس طب

جنان : اخس حركااااات والله بأي سنه ؟

خالد : سنه اولى توني

جنان : بالتوفيييييييق

خالد : الجميع يارب .. وانتي مثل دينا

جنان : ايه سنه اولى ثااانوي

خالد : هههههههه مساكين بزران

جنان : اقول عن التريقه ترا الحال من بعضه انت اول وانا اول

خالد : هههههههههه على الاقل انا جامعه مو ثانوي مثل بعض الناس

جنان : اقول توب عني احسن لك

خالد : والله شكلك دلوعه

جنان بغرور : ايه انا دلوعة البابا

خالد : ياعيني على دلوعة البابا

جنان : أي شي اطلبه من البابا يوفره لي على طول

خالد : الله يخليه لك يارب

جنان : آمييين

خالد : اجل شكلك اصغر اخوانك

جنان : لا مو بالضبط .. فيه واحد اصغر مني بس انا البنت المدلله بالبيت

خالد بخاطره ( ههههههه شهالغروووور )

: طيب انا بطلع الحين

جنان : بدري

خالد : من عمرك .. بس مواعد خويي اطلع معاه

جنان : طيب


خالد طلع من النت وراح لمهند مر عليه ..

دخل مهند السياره : كيفك خلوود

خالد : تماااام .. انت كيفك ؟

مهند : الحمد لله

خالد : اما هالبنات اللي معرفني عليهم مدري شيبون

مهند : ههههههههههه ليه

خالد : دينا تافهه ودلوعه

مهند : لا لاتفوت هذي اللي ينقال انها اختها

خالد : ايه عرفتني عليها

مهند : وكيف ؟

خالد : ياخي بنت مادري كيف بس انا لهم حطيتها براسي هذي جنان الا اكسر راسها هالمغروره

مهند : ههههههههه خليهم عنك بس

خالد : لا بس تنرفز

مهند : هههههههههه اقول ماعليك منهم وتفرغ لدراستك بس الامتحانات على الابواب

خالد : ايه والله .. الله يعين بس

مهند : انت اللي ورطت عمرك ودخلت طب

خالد : انت منت فاهم شي وليه انا دخلت طب

مهند : طيب فهمني

خالد : خلي اللي بالقلب بالقلب

مهند : بكيفك





**********




جالس بالكوفي شوب ويفكر ..

لو هو بدا يميل لها كيف بيقدر يتقرب منها ويكسب قلبها

بس هشام يحبها ..!

كيف راح يكون موقفه قدامه

بس هي زوجته الحين والمفروض هشام يشيلها من راسه

خلص قهوته وقرر يرجع للبيت ويحاول يتقرب منها ..





*********




جالسين مع بعض يلعبون الشطرنج بالحديقه ..

ريم : انتي اشك فيك غشاشه

دينا : ههههههههههه حراااام عليك وين غشاشه .. بس هذي لعبتي المفضله

ريم : ايه قلتي لي وانتي مستلمتني بالغش

دينا حركت حجر : كش ملك

ريم : لااااااااااااااا بذبحك

بهالوقت جا هشام : ايش تلعبون

ريم : شطرنج وهذي لاعبه فيني لعب

هشام : قومي بس قومي ماتعرفين لها

دينا : هههههههههه مابتقدر علي هذاني قلت لك

هشام : طيب نشوووووف

جلس هشام ورجعوا الاحجار الى اماكنها

دينا : انا ابيض

هشام : هههههههههه طيب اسود عادي شفيه .. بس ايش معنى تحبين الابيض

دينا : لانه لون صافي واتفائل فيه

ريم : يالله بس العبوا وانا بكون الحكم

هشام : ههههههههه ومافي الا انتي الحكم .. اعرفي للعبه اول وبعدين قولي تصيرين حكم علينا

دينا : يالله نلعب


ابتدوا اللعب ..


هشام يمررايده بشعره : افففف

دينا تكتفت : هههههههههه قلت لك محد يقدر علي بهاللعبه

هشام حرك حجر

دينا حطت عينها بعينه وهي تحرك الحجر : كش ملك

ريم : قلت لك هذي محد يقدر عليها

دينا : هههههههههه

هشام : انتي مين علمك على هاللعبه

دينا : ههههههههه عادي دايم انا والبابا نلعبها

هشام : مالي دخل لازم افوز عليك

دينا بثقه : وماااارااااااااح تقدر

هشام : ههههههههه طيب نشوف آخرتها

فجأه دينا نقزت ومسكت رقبتها : آآآي

هشام وريم استغربوا ..

ريم : ايش فيك دنو

دينا : مادري احس شي نغزني

هشام : ايش نغزك ؟

دينا تجمعت دموعها : مادري يحرق

هشام قرب منها : وريني

دينا : تحرق بقوه

شاف هشام بقعه حمرا : شكلها قرصة نامس

دينا : مااتوقع

هشام خلاص قوموا ندخل داخل

دخلوا البيت

ريم : انا بروح اجيب شي حطه عليه

هشام : جيبي معقم احسن

راحت ريم ..

وجلسوا دينا وهشام بالصاله ..

دينا : وربي تحرق مو كذا النامس

هشام جلس جنبها ومبعد شعرها عن رقبتها حتى يشوف القرصه : أي والله مو شكلها نامس



.
.
.
.
.


داخل البيت وهو يدندن ..

اليوم لازم يحاول يتقرب منها

ويشيل الكره اللي بداخلها من ناحيته

نزل من السياره ..

فتح الباب بهدوء ..

انتبه على دينا بالحديقه وكيف ان هشام قريب منها ووجه عند رقبتها

حس بأعصابه تثور ..

وهو يشوفهم بهالوضع

وانشدت اعصابه ..


.
/
.
/
.
/
.
/

 
 

 

عرض البوم صور "ميسان"   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه اجوان, روايةرقصات على اوتار الحب, رقصات على اوتار الحب
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:18 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية