لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-07-10, 01:29 PM   المشاركة رقم: 66
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


جالسه على السرير وهي ثانيه رجلينه ..

مثبته راسها على ركبها وهي فارده شعرها ..

وخصلات من شعرها المتمرده مغطيه وجهها ..

ماهي حاسه بأحد من حولها ..


:


دخلت الجناح وهي ماسكه جوالها وتتحلطم : ترا اخوك هذا زهقني .. درينا انه يبي يتطمن عليك

رفعت راسها وبعدت الخصله المتمرده على وجها الى ورا اذنها : ايش صاير

دينا وهي تعطيها الجوال : خذي كلميه وريحيني من شره

سديم سحبت الجوال وتكلمت بهدوء : آلو

ثامر : اففففففف خويتك يبي لها تكفيخ

سديم : ليه ؟

ثامر : ذلتني عشان بس اسألها عنك واتطمن

سديم وهي تناظر دينا : هههه عاد انت حاط دوبك ودوبها

ثامر بتذمر : لو عندك جوال ماكان اضطريت اتصل عليها

سديم : طيب ثامر اهدا

ثامر اخذ نفس وهو يحاول يهدي نفسه : سامحيني بس هي رفعت ضغطي

سديم : طيب قول لي انت الحين وينك فيه

ثامر : مع مشعل

سديم بتوتر وهي تشد على مفرش السرير : دروا ؟

ثامر : لا لاتخافي مستحيل حد يدري

سديم بلعت غصتها وتجمعت دموعها بعينها : نايمين ببيوت غيرنا واحنا لنا بيت

ثامر : شهالكلام سديم .. كلها كم يوم وبنرجع

سديم : انا السبب بهالمصايب كلها

ثامر انتبه على مشعل اللي بدا يقرب منه وهمس حتى مايسمعه : سديم حبيبتي انتي مالك دخل .. وهي كلها كم يوم وبتعدي .. وبعدين ياهبله اخذي لك كم يوم راحه بعيد عن ابوي وحنته

سديم ضحكت وهي تمسح دموعها بيدها : ههههههه

ثامر : ايه اضحكي .. يالله انا ماقدر اطول بشوف مشاعل

سديم بأستغراب وهي فاتحه عينها بكبرها : مين مشاعل

ثامر : افااااا ماتعرفين مين مشاعل

جاته ضربه على راسه : مشااااعل في عيييينك ياقليل الادب

ثامر مسك راسه : آآآآي

مشعل : اصغر عيااااااااالك انا

ثامر : وجع سببت لي الصمخ

رجع الجوال لاذنه : سدوم اكلمك بعدين خليني اشوف شعلوله

رجع انطق على راسه : آآآآآآآي

سديم ضحكت : ههههههه حلوه شعلوله

فارس : يالله باي ذبحني

سديم : باي

قفلت الخط ومدت الجوال لدينا وهي تتنهد ..

دينا نقزت وجلست قبالها على السرير وهي متربعه : اقول سدوم شرايك نلعب الوي ؟

سديم عقدت حواجبها : الوي ؟!

دينا : ايه مثل البلايستيشين بس الفرق ان مثلا لو جيتي تلعبي ملاكمه لازم تحركين يدك كأنك من جد تضربين

سديم وتذكرت دانه وفهد لما كانوا يلعبونها سواا : ايواااا تذكرت دندون وفهودي كانوا يلعبونها

دينا وهي ناسيه منهم هذول : مين دندون وفهود ؟

سديم بلعت ريقها وهي تبعد عينها عن دينا : اولاد راشد

دينا حبت تضيع الموضوع وهي تسب نفسها من داخل على سؤالها لها : يالله بس قومي .. بس ثواني اروح اخذها من تركي

طلعت دينا وهي تركض ..

راحت للغرفه اللي مليانه اجهزه الكترونيه وبلياردو ..

قربت من التلفزيون البلازما الكبير ..

وحاولت تفصل الاسلاك الموصله بالشاشه ..

دخل الغرفه وعقد حواجبه وهو يشوفها جالسه على ركبها ورا التلفزيون تفصل الاسلاك : ايش تسوين ؟

دينا نقزت وحطت يدها على صدرها : بسم الله .. خرعتني

تركي : ههههههههه بسم الله عليك .. بس قولي لي ايش تسوين

دينا وهي ترجع لورا التلفزيون : احاول افصل الوي

تركي : ليه تفصلينها ؟

دينا وبصوت مكتوم : عشان بلعب فيها بغرفتي

تركي : وليه غرفتك اجلسي هنا والعب فيها معاك ... عااااااد من زماااااااااان ودي اكسر راسك بلعب

دينا : لا ابيها عشان صاحبتي نلعب سوا

تركي ابتسم : ايوااااا صاحبتك .. الا شعندها نايمه هنا ؟

دينا : يووووووووه تركي .. مو كأن اسألتك كثيره

تركي : ههههههههههه اعصاب .. تراني امزح معاك

قرب منها وسحبها : طيب وخري خليني افصله

دينا وهي توقف وتعدل بلوزتها : كان من اوووووول

تركي سحب الاسلاك بسرعه وطلع لها جهاز الوي واعطاها اياها : خذي جالسه تخترعين .. ساعه حتى تفصليها

دينا طلعت لسانها وهي تسحب الجهاز منه : مالت عليك

رجعت لغرفتها ..

فتحت الباب وسديم على نفس وضعيتها ..

بلعت ريقها اول مانفتح الباب ورفعت راسها بسرعه وهي تمسح دموعها اللي نزلت ..

انتبهت دينا على دمعتها بس سوت نفسها مانتبهت على شي : يالله ياستي تعالي نلعب

قامت سديم من على السرير وهي تاخذ نفس وتحاول تبعد عنها هالشعور الغريب ..

شبكت دينا اللعبه بالتلفزيون وشغلتها ..

مسكت اللعبه والانقباض اللي تحس فيه كل ماجا له ويزيد ..

خايفه من هالشعور ..

رمت من يدها اللعبه ومسكت جوال دينا ..

رفعت راسها وهي ترتجف وبنظرات متوتره : ممكن ادق على ثامر

دينا : مايبي لها كلاااااام

دقت على الارقام بسرعه ورفعت الجوال عند اذنها ..

اول ماجاها صوته تكلمت بسرعه : ثامر ابي اروح البيت

ثامر : ايش فيك سديم

سديم ودموعها بدت تنزل : تكفى ثامر خلنا نروح البيت

ثامر وقلبه انقبض من كلامها : سديم صاير لك شي

سديم وهي تهز راسها بالنفي وكأنه قدامها : لا

ثامر : اجل ايش فيك .. توني مكلمك مافيك شي

سديم : ابي فيصل .. وحشني

ثامر تنفس براحه : سديم .. فيصل مع امي لاتخافي

سديم وماهي لاقيه حد يفهمها : قلبي مقبوووض عليه افهم مو قادره ارتاااح .. اكيد فيه شي

ثامر سكت ثواني وهو يسترجع كلام ابوه ..

تكلم ببطئ وهو متردد : طيب .. بس انتي نسيتي .. ابوي

سديم : مايهمني بيصرخ له يومين وبيسكت

ثامر فرك جبينه وهو يسمع كلام اخته

سديم مسحت دموعها بيدينها المرتجفه : تكفى ثامر مر علي الحين

ثامر : طيب

قفلت الخط وهي تمد الجوال لدينا اللي تناظرها وهي مصدومه ..

قربت منها وحطت يدها على كتفها : سدوم ايش اللي صار لك

سديم وهي تحاول تبعد عينها عنها : مافيني شي

دينا : انا ضايقتك بشي

سديم : لا والله بس .. – اختنق صوتها - .. قلبي مقبوض على فيصل

دينا : بس هو مع حد غريب .. عند امك

سديم وهي تاخذ عبايتها وتلبسها : داريه .. بس انا مو مرتاحه

دينا وهي تقرب منها : ان شاء الله مافيه الا الخير

سديم قربت منها وضمتها : الله لايحرمني منك تعبتك واشغلتك معاي

دينا وهي تضمها اكثر : لاتقولين هالكلام .. احنا خوات .. يارب ييسر امورك ويسهل لك دربك

سمعت رنة جوالها ..

دينا وهي تبعد عنها وتناظر جوالها : مسرع مااجا

سديم وهي تمسح دموعها : هههههههه ايه اخوي تحت الطلب

دينا : والله ياليت جالسه معاي اكثر احسن لك من وجع الراس

سديم بلعت ريقها : صدقيني فيصل يصيح .. احس اني اسمع البكي بأذني

دينا ابتسمت : يالله اجل روحي له وبوسي لي اياه بقووووووه

سديم هزت راسها وهي تلف شيلتها ..

وصلتها دينا للباب الخارجي وهي تودعها ..

سكرت الباب ومشيت ناحية الدرج حتى ترجع لغرفتها ..

وقفتها اليد اللي مسكت كتفها ..

لفت وهي متخرعه وحطت يدها على قلبها : بسم الله

ضحك تركي بسخريه وهو يرفع حواجبه : هههههههههه خرعتك

دينا وهي تضربه على صدره : من متى وانت هنا

تركي : من عهد قارون ..- ضربها بسبابته على راسها - بس انتي اللي ماخذ عقلك يتهنا به

دينا وهي تبعد نفسها عنه : ياقليل الادب .. ايش هالنظرات

تركي : مدري عنك دايم سرحانه

دينا وهي تتوجه ناحية غرفتها : مالك دخل فيني

تركي : الا لي دخل .. الا صاحبتك ليه ماطولت

دينا لفت عليه : انت شسالفتك عليها ؟

تركي : بس اسأل

دينا : ماااااااااالك دخل بالبنت .. والله من جد شعب سعودي ..

تركي : هيه انتي نسيتي اصلك اشوف

دينا طلعت له لسانها وسكرت الباب ..

تركي بصوت عالي : ترااااااااااك سعوووووووووودييييييييييييه





************







وقف السياره قدام البيت ولف وجهه عليها ..

محتار ومو قادر يفهم هي ايش فيها بالضبط ..

مسك يدها وشد عليها : متأكده من اللي تسويه

هزت راسها بالايجاب وهي تنزل من السياره من غير ماترد عليه

ثامر وهو يناظرها بخوف : بس .. سديم ابوي لحد الحين ماهدا

سديم : بكيفه .. ولدي اهم من أي شي ثاني

ثامر وهو يقفل السياره : طيب انتظريني لاتدخلي بروحك

وقفت عند عتبة الباب حتى يجي ويفتحه

قتح ثامر الباب ودخلت بسرعه للبيت ..

دارت بعيونها وهي تسمع صوته يبكي ..

دق قلبها وزادت قبضته ..

ركضت وركبت الدرج بسرعه ..

شافت وجهه احمر وامها ماسكه الرضاعه تحاول تشربه ومو راضي ..

نزلت دموعها وهي تشوفه بحضن امها وتهزه ..

ركضت له بسرعه واخذته من امها وهي تضمه ..

تشم ريحته وكأنها من سنين مو شامته ..

وحشها كل شي فيه ..

مسكت يده تبوسه وتبوس وجهه وهي تبكي ..

لما حس بقربه من امه شد عليها وهو بادي يهدا ..

: وحشتني ياروح امك .. ماراح اتركك

ثامر ابتسم وهو يناظرها ..

عوره قلبه عليها ..

عرف كيف احساسها قوي بولدها ..

قرب منها : سديم امشي معاي دخلي غرفتك قبل مايجي ابوي ويشوفك

مسكها من كتفها ودخلها غرفتها ..

وخلاها تجلس مع ولدها على راحتها ..




**************

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 31-07-10, 01:30 PM   المشاركة رقم: 67
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



رد الفرح للي يحبك .. ردها
وارسم البسمه وامسح جروح

حبيبي الكرم وسط يمناك مدها
والمس بخدي كفوفك عطرها فوح

ريح ظنوني يا الغالي وظنها
وارسل المرسول وبكتب على اللوح

مغرم صبابه والحب رسمها
رسمه عيونك حبيبي تصيب روح

والعشق جرح والحزن من ضمنها
واشرق بقلبي ياوجهه الصبوح


سيد القلوب



.
.
.







مرت الايام بشكل سريع ..



جالسه على السرير وفاتحه لابتوبها تتسلى فيه ..

ماتطلع ولا تحتك مع حد حتى تبعد عن المشاكل ..

انطق الباب : ممكن ادخل ؟

رفعت راسها ناحية الباب وعدلت جلستها وهي تقفل الابتوب : ادخل

فتح الباب ودخل وهو يناظر حوله بالشنط والاغراض اللي على الارض ماليه الغرفه ..

ضحك عليها بسخريه : والله اللي يشوفك ويدخل الغرفه يقول بتفتحين محل على كثرة هالاغراض

سديم عوجت بوزها : شسوي يعني .. اغراضي واغراض فيصل والدولاب مايتحمل اي شي زياده

ثامر : هههههههه حتى مافي مكان احط رجلي فيها

سديم : عاد ثامر بلا مبالغه

ثامر : جد اتكلم .. وين كنتي حاطه هالاغراض كلهم

سديم اخذت نفس وهي تتذكر الغرفه الخاصه بالملابس : كانت بغرفه خاصه

ثامر جلس جنبها وهو يقرص خدها : طيب فكي هالتكشيره

سديم طقته على يده : ثامر جوز عني

ثامر : متوحشه صايره

سديم : يالله اخلص ايش تبي الحين

ثامر : ايش هالاخلاق التجاريه

سديم : تجاريه ولا غيره مالك دخل

ثامر : طيب روقي ابي اتكلم معاك بموضوع

سديم تغير وجها وقامت عنه : اذا نفس الموضوع فلا تحاول انك تفتحه من الأساس

ثامر : طيب على الاقل اسمعي لي

سديم : عارفه ايش بتقول .. وكلامي مستحيل اغير منه شي

ثامر : سديم لاتصيري كذا .. انا كنـ..

سديم حطت يدينه على اذنها : خلااااص ثااامر مابي اسمع شي

ثامر وهو يحاول يضبط اعصابه : انا اخوك ياسديم وابي مصلحتك

سديم : اخوي على عيني وعلى راسي .. بس مابي هالمصلحه بالذات ولو سمحت اذا تبي ماتعكر مزاجي لاتجيب هالسيره بالذات

صحى فيصل على نقاشاتهم وبدا يبكي ..

لقته مخرج لها من هالسالفه كلها ..: توه نايم وخليته يصحى لي

ثامر ناظرها وهو يتنهد ..

عجز معاها وهو يتكلم ولا هي راضيه تسمعه ..

قام من مكانه وطلع من الغرفه من غير أي كلمه ..

اهتزت على صوت تقفيل الباب وهي تصب المويه برضاعة فيصل ..

اخذت فيصل وحطته على حظنها وهي تعطيه الرضاعه ..

بلعت ريقها وهي تتذكر كلامهم ..

طول عمرها كانت تحلم تتزوجه بس مو بهالطريقه ..

كيف تقبل فيه وهي مرخصه عنده ..

ماتدري كيف نظرته لها ..

كل اللي يصير حولها غريب ..

مو فاهمه ايش سبب موافقة ابوها على فارس رغم كرهه له واعتراضه عنه ..

كل اللي صار لها غامض طلاقها وزواجها وعرضها على فارس ..

مو قادره تفهم شي ..

اللي صار لها عمرها ماتنساه ولا بتقدر تتناساه ..

خايفه من كل شي حولها ..

خايفه على فيصل لو تزوجت ينأخذ منها ..

ومن نظرة الناس لها اللي اول مابتتزوج فارس بتتأكد ظنونهم وانها ماتطلقت الا انه شافها خاينته مع فارس ..

كل ماتسمع هالكلام يحرق قلبها اكثر واكثر ..

نزلت دموعها وهي تفكر بكل شي ..

ضمت فيصل وكأنها تتملكه وخايفه ان حد ياخذه منها ..

ماتبي تظلم احد معاها ..

ولاتظلم فارس ..

هي مطلقه وعندها ولد وماهو مجبور انه يتزوجها ويتحمل هالمسؤليه ..




.
.
.
.
.



طلع من الغرفه وجلس على الكنبه ..

سند راسه وغمض عينه وهو يمرر يده بشعره ..

فتح عينه على صوت امه وهي تهمس : هاه ايش صار ؟

بلع ريقه وهو يعدل جلسته والتزم الصمت ..

ام سديم جلست جنبه وهي عارفه الجواب : كالعاده

ثامر وهو منزل راسه : رفضت تتكلم بالموضوع ولا حد يتكلم معاها

ام سديم : والحل يعني .. ترا ان جلست .. ابوك بيرميها على أي حد ومابيخليها بحالها

ثامر : يمه شسوي بنتك رااااافضه كل شي .. وماتبي حتى حد يناقشها فيه

ام سديم : سوي أي شي .. بس المهم تاخذه

ثامر : خلاص لاتجبروها مثل المره اللي فاتت .. توها طالعه من تجربه .. خلوها على راحتها

ام سديم : انا خايفه عليها من ابوك .. صدقني بيجننها

ثامر : دامك عارفه انه بيجننها ليه ماتوقفين بوجهه وتكون لك كلمه وتبعديه عنها

ام سديم دق قلبها وبعدت عينها عنه اللي بدت تتجمع فيها الدموع : انا مافـ ..

قاطع كلامها وهو يوقف ويطلع جواله : مايحتاج تبررين لي .. اصلا انا اللي اتمنى انها تتزوجه اليوم قبل بكرا .. ولا انها تجلس تحت رحمتكم

رمى عليها نظره وطلع وهو يدق على الارقام بسرعه : هلا

فارس بلهفه : بشر .. ايش صار

ثامر سكت

فارس بخيبة امل : هه مايحتاج تقول شي فهمت .. انا مقرود

ثامر : لاتقول هالكلام

فارس تنهد : كنت متوقع هذا كله

ثامر : المشكله انها رافضه كل المحاولات .. وماتبي حد يناقشها فيه

فارس تكلم بقهر ومن بين اسنانه : كله منه الوصخ هو اللي خلاها كذا

ثامر : المهم انا حاولت بشتى الطرق افتح معاها الموضوع ومو قادر

فارس : افهم منك اني انسى الموضوع ؟

ثامر سكت ثواني : اذا انت تبي تنساه بكيفك .. انساه

فارس : لا .. ثامر حاول مره ثانيه فهمها ان كانت خايفه على فيصل بحطه بعيوني .. وعلى نظرتي لها خليها تكون متطمنه ان ماتغيرت بشي ابد

ثامر : هو بقت طريقه وحده .. بس احتاج مساعدتك فيها

فارس : قول واسوي أي شي








**************





متكتفه وماده بوزها ..

منقهره منه ..

وهي تسمع امواج البحر وتتفرج على الموجودين من غير ماتناظره ..

لف عليها وهو يسحب السناره ..

ابتسم وهو يشوفها كيف زعلانه : ليه ماده بوزك

جنان لفت راسها وماردت عليه ..

بندر قرب منها وهو يضحك من داخله عليها : ايش فيه الحلو زعلان

جنان : بعد عني .. ابي اجرب

بندر وهو يضحك : ههههههه ايه عشان تطيحين بالبحر مثل قبل شوي

جنان لفت عليه وهي متحمسه : لا والله قبل شوي ماكنت اعرف بس ..

سكتت وهي تشوفه كيف مدقق فيها وعينه مانزلت وهي تتكلم بحماس : بس ايش كملي

جنان نزلت راسها وشبكت يدينها وقلبها يضرب من نظراته لها : الحين شفتك وتعلمت

بندر ناظرها بتأمل ..

جنان اللي كانت جريئه بكل شي ..

نظراتها الحاده ..

المغامره ..

العنيده ..

كل شي تغير فيها ..

صارت خجوله وتتكلم معاه بتوتر وكأنها اول مره تشوفه ..

ضحك على حركتها وطريقة كلامها معاه وكأنه يكتشفها من جديد واول مره يشوفها فيها : هههههه طيب تعالي يالله

جنان ناظرته : جد ؟

بندر هز راسه بالايجاب ..

قامت جنان بحماس وهي تاخذ السناره ..

تناظره وتحاول تقلده بطريقة رميه للسناره ..

مر وقت وسنارتها ماتحركت ..

لفت عليه وتشوفه كل شوي ويسحب سنارته ..

ناظرته وهي حاقده عليه : الحين انا صار لي ساعه ابي حتى لو سمكه صغيره مافي وانت كل شوي وساحب وحده

بندربغرور : يحبوني

جنان لفت عليه وهي ماسكه السناره بيدها اليمين ويدها اليسار حطتها على خصرها : ايش قصدك

بندر وهو كاتم ضحكته : ابد ولا شي سلامتك

جنان : الا انـ ..

حست بهزه بسنارتها ولفت تمسكها بيدينها ..

لفت على بندر والابتسامه شاقه وجها : سنارتي .. سمكه

بندر : اسحبيها بسرعه

جنان : مو عارفه

بندر ثبت سنارته وتحرك جنبها : عطيني اياها

جنان : لا .. علمني وانا اسوي

بندر : عادي اسحبيها

جنان : مو عااارفه

بندر حك راسه وهو يناظرها ..

وقف ورا ظهرا بالضبط وحوطها وهو ماسك السناره معاها ..

جنان دق قلبها من حركته وتوترت ..

حاول يسحب السناره بحركات بسيطه ..

جنان دعست على رجله بالغلط ..

تعثر وطاح على ظهره وطاحت جنان فوقه ..

غمض عينه بقوه وهو كاتم انفاسه حتى مايأن ..

جنان حست بحرارة صدره ودقات قلبه وانفاسه اللي لفحت رقبتها وهي عليه ..

وقفت بسرعه وهي تناظر حولها ..

انحرجت من اللي صار ..

حمدت ربها انها في بلاد مو عربيه ولا كان العيون تعلقت عليهم وانحرجت اكثر ..

نزلت عينها وشافت بندر كيف طايح وشاد على نفسه ..

حاولت تكتم ضحكتها بس ماقدرت : ههههههههههه

ناظر فيها بندر وهو يوقف : هذا بدل ماتساعديني جالسه تضحكين

جنان : ههههههههه

وقف وهو ماسك ظهره ويتألم ..

ظربها على راسها بشويش : ايه اضحكي ايش وراك

جنان مكمله ضحك : هههههههههه – تذكرت سمكتها وتلفتت حولها – سمكتي

بندر وهو يضحك عليها : ماتسوى علي علمتك الصيد




********************

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 31-07-10, 01:31 PM   المشاركة رقم: 68
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



لبست عبايتها وهي مستغربه من اصراره ..

اخذت شنطتها وطلعت من الغرفه بعد ماتأكدت انه مو موجود ..

حتى لو قالوا لها انه مو موجود لازم تتأكد ..

ماتبي تتصادف معاه او يشوفها بتطلع ..

نزلت الدرج وطلعت من البيت ..

ركبت السياره وهي طفشانه وتتحلطم : انا مو عارفه ايش لزومها هالطلعه

ثامر وهو يحرك السياره : اخوك وعازمك عشان تغيرين جو .. فيها شي ؟

سديم : بس مالي خلق اطلع

ثامر : وانا عشان كذا طلعتك

سديم : الحين لو ابوي رجع وعرف اني طالعه بيقلب الدنيا فوق تحت

ثامر : فوق تحت يمين يسار .. مالي دخل فيه وبعدين انا موصي امي تغطي عليك

سديم : الله يستر بس

ثامر طقها على راسها وهو يسوق : سديموه خلاص عاد تراني مطلعك عشان تنبسطين مو تسوين لي نكد

سديم : طيب خلاص درينا بس لاتطق


وصلوا المطعم ..

جلست سديم قبال ثامر ..

مسكت المنيو حتى تختار لها طلب ..

نزلته وناظرت ثامر ..

حاسه بشعور غريب وان فيه شي ورا هالطلعه : انت غريب اطوار

ثامر : وليه ان شاء الله ؟

سديم : مدري عنك

ثامر : ابيك تغيرين جو .. وبعدين اختي حبيبتي .. حرام يعني اعزمها على مكان رايق

سديم ضحكت : هههه لا

ثامر : خلاص اجل اطلبي وانتي ساكته

سديم حطت يدها على فمها ورجعت فتحت المنيو ..

ثامر ناظرها وهو مو فاهم حركتها ..

تذكر كلمته لها وضحك وهو يضربها على راسها : امزح معاك يالخبله .. على طول تصدقين

سديم : ايه عشان تعرف ان اختك مطيعه

ثامر : يارب دوم مطيعه مو بس يوم

سديم : ايش قصدك

ثامر : لا ابد سلامتك ولا شي

طلبوا لهم العشاء واكلوا ..

ثامر طلع جواله وضغط على لازرار بسرعه ..

ناظرته سديم مستغربه ..

كل شوي وكان يطلع جواله : انت تنتظر اتصال ؟

ثامر رفع راسه : هم .. لا لا .. مانتظر حاجه

سديم : طيب دامنا خلصنا العشا خلينا نمشي

ثامر : انتي على ايش مستعجله باقي ماحلينا

سديم : بعد تبي تحليه !

ثامر : ايه ابي احلي عنك مانع


:


ابتسم بعد مارن جواله بمس كول ..

كان يعد الثواني ويحس ان الوقت طويل ..

واخيرا جات اللحظه الحاسمه ..

ولازم يسوي كل اللي يقدر عليه ..

نزل المرايه ناحيته وعدل قميصه ..

طلع العطر ورشه على نفسه ..

غمض عينه وهو ياخذ نفس ..

طلع من السياره وهو يحس قلبه يرجف مع كل خطوه يتقدمها ناحية الباب ..

دخل وناظر الطاولات وحاول يهدي اعصابه حتى مايبين ارتباكه ..

بلع ريقه الناشف وهو يناظر الطالوله اللي هم فيها ..

مشى لناحيتهم بخطوات واثقه يخفي توتره : السلام عليكم

سمعت صوته ورجف قلبها قبل أي شي ثاني ..

نبرة صوته مستحيل تغلط فيها لو يكون بين مليون شخص ..

ترددت انها تلف خايفه تنصدم فيه ..

لفت وتجمدت بمكانها ..

قلبها صار يرجف مع رجفت جسمها و اطرافها ..

حست ان الجو حار وهي تشوفه قدامها ..

مو عارفه تتكلم او تنطق بحرف واحد ..

الصدمه شلتها ..

تحس صوتها راح ..

ومخها وتفكيرها وقف عند هاللحظه ..

وقف ثامر وعيونها تعلقت عليه على طول لما حست انه بيتحرك ..

ارتاحت لما شافته يجلس جنبها ..

ثامر ناظره وهو يضحك : يعني راح تظل واقف طول الوقت .. اجلس ياخوي

فارس ضحك بأحراج : هههههههه يعني لازم تسوي لنا احراجات

جلس فارس بالجهه المقابله لهم وهو يفرك جبينه اللي عرق من اثر التوتر ..

سديم كان ودها تقوم من المكان ..

تتكلم تقول اي شي ..

بس صوتها مو راضي يطيعها ويطلع ..

مسكت يد ثامر وشدت عليها ..

ناظرها ثامر وقرا الأسئله من نظراتها .. : ادري ايش ببالك ياسديم .. بس هذا كله عشانك ولو سمحتي اسمعيه

بلعت ريقها سديم وهي تحاول تبعد عينها عن فارس قد ماتقدر وهي تنفس بقوه ..

فارس حس ان وجوده مضايقها : سديم .. اذا تبيني اقوم راح اقوم .. مابي وجودي يضايقك .. انا هنا بس عشان افهمك اللي انتي مو راضيه تسمعيه من ثامر

ثامر : وين تقوم .. بعد ماوصلنا لهالنقطه تروح

فارس : اذا يضايقها وجودي ايه اروح

ثامر : لا ماتروح – لف على سديم - مايحتاج تتكلمين او تقولين شي

فارس ابتسم : بس اسمعيني للآخر وماراح اطول عليك .. والقرار الاول والاخير لك ..

اخذ نفس وهو يفرك جبينه من توتره : انا مو مثل ماانتي مفكره ومثل الكلام اللي وصلني انك رخصتي وماعرف ايش .. مو لهالدرجه انا تفكيري ولانبي نرجع للماضي .. واذا بتزوجك .. راح اتزوجك لانك انتي سديم .. ومايهمني ان كنتي مطلقه او عندك 10 اولاد

سديم بلعت ريقها وبللت شفايفها اللي جفت ..

حاولت تطلع صوتها قد ماتقدر ..

تكلمت وبصوت مبحوح : انت مو فاهم شي

فارس ابتسم اخيرا تكلمت : ايش اللي مو فاهمه ؟

سديم : انا كل اللي افكر فيه والاساس عندي فيصل مابيه يروح عن حظني – اختنق صوتها – خايفه عليه هو اللي بقى لي وابي اربيه

فارس : سديم اذا خوفك على فيصل .. فانا اعتبره ولدي مثل ماهو ولدك

سديم : الكلام سهل بس بالفعل صعب

فارس ناظرها مستغرب ..

ثامر : فارس هذا من حقها انها تخاف عليه

فارس ابتسم : وانا ماقلت شي .. وفاهم كيف خايفه على فيصل .. بس انا مستعد اتحمل كل شي وكل المسؤليه تجاهه

ثامر : المشكله مو بفيصل وبس

فارس ناظر ثامر : فيه مشكله ثانيه ؟

ثامر وهو شاد على يد سديم : هي خايفه من كلام الناس

فارس عقد حواجبه : اي كلام .. الناس لو بنتابعهم عمرهم مابيسكتوا ..اليوم يتكلمون وبكرا يسكتون

رن جوال ثامر ..

رفع الجوال وعيونه عليهم : ثواني بس ..

حط التلفون عند اذنه : هلا يمه

سديم لفت عليه وقلبها يدق اول ماسمعت انها امها اللي داقه ..

اخذت جوالها وكتبت فيه بسرعه ..

وحطته قدامه

ثامر قرا اللي كتبته ومامداه يقول لها شي الا هي ماخذه شنطتها وقامت : ها .. ايه خلاص الحين جاايين

قفل الخط وهو يناظر سديم ماشيه : احنا لازم نمشي ونوصل البيت قبل مايجي ابوي

فارس : اوكي روحوا بسرعه قبل مايسوي مصيبه

ثامر وهو يوقف وياخذ جواله ومحفضته : هههههههه يعني عارف كل شي

فارس : هههههههه افا عليك ... هو بقى حد مايعرف ابوك

ثامر : هههههه يالله مع السلامه قبل ما ...

فارس : لا واللي يرحم امك مو ناقصين يصير لكم شي .. كان ارمي نفسي وراكم

ثامر ضربه على راسه : استح على وجهك تراني اخوها ولسه ماوافقت .. عطيناك وجه

فارس : لا حول الله .. خلاص روح بنسكر فمنا


طلع ثامر بعد مادق على سديم ولحقته للسياره ..

فتحت الباب ودخلت ..

فتحت فمها حتى تتكلم وقبل ماتنطق بحرف تكلم ثامر : عاااااااارف ايش بتقولين .. بس قبل كل شي ليه هربتي

سديم ناظرته بنظرات مو مفهومه : بعد ايش هالسؤال ليش بهرب يعني .. مجلسني معاه وتبيني اطق حنك

ثامر : مو قصدي بس على الاقل سمعتي باقي كلامه

سديم : سمعت اللي يكفي

ثامر : سديم الرجال مستعد يسوي أي شي عشانك وعشان فيصل ..

سديم : انت فاهم لو تزوجت يمكن ماشوف فيصل .. هذا غير ان راح يتشتت بيني وبين ابوه.. وبيلومني اذا كبر وبيقول انا السبب بكل هذا

ثامر : سديم اول شي كذا وا كذا راح يتشتت ان كني ببيت ابوك او تزوجتي أي احد .. والشي الثاني اللي ماتعرفيه .. راشد نفسه كل شي عادي عنده انك تاخذين فيصل عندك وقال هالكلام ..وبعدين فارس داق صدره عشان يحمل المسؤليه .. ولو وافقتي عليه مستحيل يفرق بين فيصل وبين عياله

سديم لفت عنه ناحية الدريشه وسكتت وماقدرت تنطق بحرف ..

ماعرفت ايش اللي خلاها ماترد عليه او تعارض كلامه ..

تكلمت بعد فتره : لو قبلت بيقولوا اني انا خاينه راشد لان مالحقت اتطلق واتزوج فارس بسرعه

ثامر وهو حاط يده على كتفها : صحيح ان الفتره قليله بس لازم تعجلين بالقرار عشان البعثه فلا تنسين بعد اجرائاتك انتي وفيزتك والناس لو بتتابعين كلامهم ماراح تخلصين ..

سكت شوي وبعدين كمل : سديم .. الرجال شاريك ويبيك لاتفرطين فيه

سديم لفت عليه : وبعدين انا ابي افهم مستغربه شلون خليتني اتقابل معاه

ثامر سكت ثواني وهو يسوق : .. خايف عليك وعلى مصلحتك

سديم : خايف ايه .. بس مافي اخو يرضى ان اخته تجلس مع واحد وتتكلم معاه

ثامر : .. عارف ان هالشي الكل يعارض عليه واولهم انا .. ولو أي احد يعرف عن اللي سويته بينتقدني .. بس انتي ماخليتي لي خيار ثاني .. عارف انك تبيه بس ماتبين تسمعين أي شي من ناحيته .. لاتفكريني نسيت قبل ماتتزوجي راشد ولا ادري عنكم .. حاولت اطلع تفكيري من داخل الصندوق وافكر بشكل اوسع .. لو انتي سمعتيه ممكن تغيرين رايك وتتزوجيه وبعدين احنا بمكان عام وانا اخوك موجود معاك مو بوحدكم جالسين والشي الثاني .. انتي ضامنه ان ابوي مايزوجك مره ثانيه لاي احد ؟ .. بتظلين طول عمرك ببيت اهلك ؟ .. اعرفي ان ابوي ماراح يخليك بحالك .. ولو انا مكانك كان طلعت من البيت بأقرب فرصه ولا اجلس تحت رحمت ابوي .. فالافضل تاخذين فارس اللي شاريك ومستعد يسوي المستحيل عشانك .. بدل مايشتريك شايب بفلوسه

سديم بلعت ريقها وحست انها غصت فيه وهي تسمع كلام اخوها ..

هذي الحقيقه اللي دايم تحاول انها ماتفكر فيها وتتنساها ..

الحين هي مطلقه ومستحيل يتقدم لها ويقبل فيها الا واحد متزوج ..

نظرة المجتمع للمطلقه تذبح ..

تعاملها وكأنها منبوذه ..

وصلوا البيت من غير ماتحس بالطريق بسبب سرحانها ..

ماحست الا بيد ثامر اللي تشد على يدها ..

لفت عليه ..

ابتسم وهو يتكلم معاها : ابيك توعديني انك تفكرين زين وتحاولي تتخذين القرار بأسرع وقت

هزت راسها وطلعت من السياره من غير ماتنطق حرف واحد ..

دخلت غرفتها وسكرت الباب وسندت نفسها عليه وهي تاخذ نفس ..

مشاعرها متلخبطه ..

خايفه بس مبسوطه ومرتاحه شوي من كلام فارس وثامر ..

ثامر معاه حق محد راح يتزوجها ..

وابوها ماراح يخليها على راحتها ..

تنهدت وهي تنزع شيلتها وعبايتها وتجلس على السرير ..

اكيد ابوها بيزوجها وماراح تضمن حياة فيصل واستقراره ..

وفارس وعدها يحطه بعيونه ..

تضمن شي احسن من مستقبل مجهول ..

قامت من السرير ودخلت الحمام ..

فتحت المويه وتوضت ..

رجعت للغرفه وفرشت سجادتها ولبست جلال الصلاه تستخير ربها ..











*************

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 31-07-10, 01:32 PM   المشاركة رقم: 69
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



رايح جاي بالبيت ويفرك يدينه بتوتر ..

مو عارف ايش يسوي ..

يفكر فيها وبأيش راح ترد ..

معقوله انها ماتوافق بعد كل اللي صار ! ..

نفض راسه من هالافكار وهو يدعي ربه انها توافق عليه ..

فتح باب المطبخ ودخل ..

وقف شوي ورجع طلع ماعرف ايش يقول ..

وقف برا ثواني وتردد وهو ماسك المقبض ..

قوا قلبه ودخل مره ثانيه ..


تناظره من طرف عينها ..

وهي مبتسمه ..

حاسه فيه وعارفه ايش يبي ..

بس تسوي نفسها مو مهتمه وهي تشتغل ..

طلعته ودخلته مفهومه انه وراه شي : فارس حبيبي قول ايش عندك

فارس لف على امه : هم .. لا ولا شي

ام فارس وهي تفتح الثلاجه وتطلع منها علبه وترجع للطاوله : فاهمه وعارفه ان وراك شي .. يالله تكلم اسمعك

فارس وهو يحك رقبته تكلم بأرتباك : يمه .. ما .. ما

ام فارس وابتسامتها تحاول تخفيها : ما ايش ؟

فارس ابتسم وجلس على الكرسي اللي قدام امه ومرر يده بشعره وتكلم بأرتباك : ماردوا ؟

ام فارس : مين اللي مارد ؟

فارس : يمه لاتسوين نفسك ماتدرين

ام فارس وهي تضحك : لا

فارس : ايش اللي لا ؟

ام فارس : يعني ماردوا

فارس : لين متى يعني .. كلميهم

ام فارس : بكلمهم بعد يومين

فارس : وليه مو اليوم ؟

ام فارس : لاتصير مطيور .. انا قلت بعد يومين يعني بعد يومين

فارس : طيب ليه يومين

ام فارس : مو حلوه اليوم نكلمهم .. فخلي لهم فرصه بعد يومين

فارس حط راسه على الطاوله ونام على يده : اففففففف

ام فارس : على فكره .. عماتك كلموني ومو عاجبهم اني خطبت لك سديم

فارس رفع راسه : وليه ان شاء الله من اخذ رايهم

ام فارس : عارف انها مطلقه وهم مو عاحبهم هالشي .. يبون يزوجونك بنت بنوت

فارس : لايكون هم اللي بيتزوجوها مو انا .. مالهم دخل بحياتي .. بكيفي اتزوج ارمله مطلقه ان شاء الله عجوز مالهم دخل

ام فارس : ههههههه الله يقطع شرك عاد عجوز ؟

فارس : ايه مالهم دخل

ام فارس بتردد : عمتك جواهر تقول .. يصوم يصوم ويفطر على بصله

فارس انقهر : شهالكلام .. مالقت تقول الا بصله ! .. مالبصل غير بناتها

ام فارس ضحكت على كلمته : هههههههههه

فارس : والله جد .. عاد انتي شرديتي عليها هذي ام بصل

ام فارس تضربه على كتفه : عيب مهما يكون هذول عماتك

فارس : أي عمات وهم يقولون بصل ومادري ايش .. المهم ايش رديتي عليها

ام فارس : ماعليك سكتهم .. وابوك بعد بيكلمهم محد يتدخل فيك

فارس : مالهم دخل دام انتي وابوي راضيين

ام فارس : ترا حتى اعمامك ماخلوا شي الا وقالوه

فارس : ايش قالوا بعد

ام فارس : غير سالفة مطلقه وهالخرابيط .. انها عاشت فتره طويله بشقه بروحها وهي صغيره .. هذا غير انها تعودت على طبقه معينه فبتتعب معاها

فارس ابتسم وهو يتذكر ان هذيك السنين ماكانت بروحها وكان يغرف خطواتها ومستحيل يشك فيها ..

تكلم بهدوء : يقولوا اللي يقولوه محد يهمني

ام فارس سكتت شوي ورفعت راسها له : طيب فارس .. لو مثلا يعني رفضت

فارس قاطع كلامها ووقف : الله لايقوله .. وبعدين هالكلام خليه ليمن ماتوافق مابي افكر بهالشي الحين

طلع من المطبخ وهي تناظره وتدعي ربها انه مايصير الا اللي خاطره فيه ..





**************





مر كم يوم وهي على نفس حالتها ..

شاغلها التفكير ..

ماتبي تتسرع بالرد ..

خايفه من القرار اللي بتاخذه وتندم بعدها فيه ..

فرشت سجاتها ولبست جلال الصلاه حتى تصلي ..


:


فتح الباب بعد ماطقه وماسمع رد ..

دخل وشافها تصلي ..

رجع سكر الباب ولف عليها : تصلي

: المهم اليوم انت تشوفها .. انت الوحيد اللي تقدر تتكلم معاها بدون أي مشادات

ثامر : طيب لاتخافي

ام سديم : ترا امه كلمتني يبون الرد

ثامر : ولا يهمك اليوم بحاول آخذ مها كلمه

رجع فتح الباب وجلس على السرير ينتظرها تخلص صلاتها ..

سلمت على يمنها وشمالها ..

نزعت اجلال الصلاه وشالت سجاتها على صوته : تقبل الله

سديم وهي تحط سجادتها بالدرج : منا ومنك .. ايش فيك

ثامر وهو مبتسم لها : بس جاي اسولف معاك

سديم وهي تجلس جنبه : على ؟

ثامر : اشوف اذا فيه شي مستجد

سديم : بخصوص ايش ؟

ثامر وهو عينه بعينها : بخصوص فارس

سديم قامت من مكانها وتوجهت ناحية الباب ..

ثامر توقع انها بتطرده : وين رايحه ؟

سديم : شوي وجايه

طلعت من غرفتها وهي تدور عليها ..

شافتها طالعه من غرفة اخوانها : يمه .. ابيك بموضوع

ام سديم ناظرتها : اي موضوع ؟

سديم : خلينا نجلس اول

ام سديم : طيب تعالي غرفتي ..

دخلوا الغرفه وجلست سديم جنب امها وهي مو عارفه كيف تفتح الموضوع ..

ام سديم ناظرتها وشافتها كيف متوتره من نظراتها : يالله قولي لي ايش الموضوع ؟

سديم دق قلبها بقوه ..

شبكت يدينها ببعض وصارت تطقطق بأصابعها ..

وبعدت عينها عن عين امها وهي تحس انها صارت خدودها حمرا ..

تكلمت بخجل وهي منزله راسها : كلمي خالتي امفارس وقولي لهم ...

سكتت ماقدرت تكمل ..

ام سديم ناظرتها وهي خايفه حست انها بترفض : اقول لهم ايش

سديم كملت بتلعثم : قولي لهم .. – سكتت ثواني وبلعت ريقها – قولي لهم اني موافقه

ام سديم ناظرتها وهي ماهي مصدقه : من جد

سديم هزت راسها بالايجاب ..

ام سديم ضمتها بفرحه : الله يوفقك يارب ويهنيك معاه

سديم بعدت عن امها بهدوء : انا بروح اشوف فيصل

طلعت من غرفة امها وتوجهت لغرفتها وهي ترجف ..

وقلبها يدق بقوه فضيعه ..

حست انها مخنوقه وودها تبكي مو عارفه ليه ..

ماتبي تتكلم مع حد وخايفه من اللي جاي ..

حاسه انها تسرعت بقرارها ..

بس خلاص قالت كلمتها وماتقدر تغيرها ..

كان ثامر واقف ينتظرها تطلع من غرفة امه ..

شافته سديم ودخلت غرفتها وهي تتحاشى نظراتها تطيح بنظرات ثامر ..

ثامر ناظرها كيف متوتره وترجف عقد حواجبه ومشى وراها : سديم ايش فيك ؟

سديم سكتت عنه وماردت عليه ..

ثامر بخوف : انتي رديتي على امي بشي بخصوص فارس ؟

سديم التزمت الصمت لثواني .. وبعدها تكلمت : روح لامي وانت تعرف

ثامر : لايكون رفضتي ؟

سديم سكتت عنه ..

ثامر سكوتها خوفه انها تكون من جد رفضت ..

طلع من الغرفه بسرعه وسمع صوت امه ..

توجه ناحية الصوت : يمه ايش صـ ...

اشرت له ام سديم يسكت وهي رافعه سماعة التلفون ..

ثامر جلس جنبها وهو على اعصابه ..

مو عارف سديم ايش قالت لها وخايف انها تكون تسرعت ورفضت ..


\\

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 31-07-10, 01:35 PM   المشاركة رقم: 70
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



جالسه جنب امها وتسمع للمكالمه ..

فهمت لرموزهم وابتسمت بفرح ..

: على خير ان شاء الله .. الله يوفقهم يارب ويقدم اللي فيه الخير .. ان شاء الله اجل بكرا يبدون بالتحاليل

قامت من مكانها بسرعه وراحت لغرفته وهي مبسوطه والابتسامه شاقه وجهها ..

فتحت باب غرفته من غير ماتستأذن واقشعر جسمها من برودة الغرفه .. : ولا جالسين بالاسكيمو او الفريزر على هالبروده

نايم على بطنه ومغطي نفسه حتى راسه بالبطانيه من برودة الغرفه ..

يائس وزهقان وهو ينتظر ردها ..

يحس ان المده طالت ولا حس ولا خبر عنهم ..

قربت من عنده بسرعه وهزته : فويييرس قوووم

فارس وهو تحت البطانيه : هممممم

نوف وهي تهزه : قوم بسرعه عندي لك خبر

فارس : روووحي عن وجهي

نوف وهي ترفع البطانيه عنه : قوووم عندي لك خبر بمليون ريال

فارس وهو يرجع البطانيه : روووحي عن وجهي ماعندك سالفه

نوف وهي تطقه : خلك .. انت الخسران .. مابتعرف آخر خبر

فارس تنهد .. عارفها اذا لزقت ماتتحرك لين ماتقول اللي عندها : خلصيني ايش عندك

نوف وهي ماده يدها : اول البشاره

فارس : اففففف انتي مطولتها

نوف : اول البشاره ترا الخبر قلت لك يسوى

فارس : لاحول الله .. قولي وبعدين لك اللي تبين ترا مو رايق لك

نوف بنبرة خبث : سديم

فارس رفع الغطى عن راسه : ايش فيها ؟

نوف وابتاسمتها توسعت اكثر : وافقت

فارس ماستوعب : على ايش ؟

نوف : عليك يالاهبل

فارس وقف على السرير : تتكلمين جد ؟

نوف : ايه اجل العب معاك

فارس نقز من على السرير وصار يناقز ..

نوف وهي تبوس يدها وجه وقفا : الحمد لله والشكر على نعمت العقل – مدت يدها له – يالله يدك على البشاره

فارس : ههههههههههه والله لك اللي تبيه على هالخبر

نوف وهي تناظره : ياربي كان من زمان وافقتي عليه ياسديم

فارس ترك نوف وراح لامه وهي تقفل الخط : يمه جد سديم وافقت

ام فارس : مسرع ماوصلك الخبر .. مين قال لك ؟

فارس : فيه غيرها اخبار سي ان ان

ام فارس وهي تضحك : هههههههه يالله على البركه وعقبال التحاليل

فارس : اي تحاليل .. انا حالف لو وافقت حتى لو طلعت التحاليل ماهي متوافقه .. آخذها يعني آخذها

لف عن امه ونادا بصوت عالي : نووووووووووووووووف

ام فارس : ايش تبي فيها ؟

فارس : نووووووووووووووف وصمخ

جاه صوتها من بعيد : نععععممممم

فارس : البسي عباااااااتك بسرررررعه

نوف : طيراااااااااان

ام فارس مستغربه : وين بتروح معاها ؟

فارس : حتى انتي قومي البسي عباتك

ام فارس : ليه ايش صاير

فارس : بروح اشتري الشبكه

ام فارس فتحت عينها منصدمه : من الحين ؟!!!

فارس : ايه يالله ولا ترا بروح بروحي

ام فارس : بس حتى التحاليل ماسويتوها

فارس : انا قايل لكم انا حلفت حتى لو مافي توافق باخذها يعني باخذها

نوف وهي تلبس عباتها وتسمع كلامه : يابخت هالسديم فيك .. متى يجيني واحد ويحبني مثلك

فارس ضربها على راسها : بلا قلة ادب ويالله انا انتظركم بالسياره





*************






اوراقه منثره من حوله ..

الكتب والملازم مفتوحه ..

ماسك القلم وعينه على الملزمه ..

بس عقله وتفكيره مو فيها ..

حاس بنار تشتعل بصدره ..

قبض على القلم بقوه وكسره بيدينه ..

ترك الملازم والمذاكره ..

وطلع من البيت ..

جلس عند عتبة الباب وشغل السيجاره ..

يحط حرته فيها ..

متضايق ويشوف كل شي مقفل بوجهه ..

زياده على انه رسب بالماده ..

تجي هالسالفه وتزيد همه ..

اخذ نفس من السيجاره ..

ناظر بالسيجاره ..

رماها وداسها برجله بقهر ..

ركب سيارته وشغلها ..

رن جواله ورفعه بملل : نعم

اريج : خالد وينك

خالد : ايش تبي ؟

اريج : بس ابيك تجيب لي ...

خالد قاطع كلامها : مالي خلق اجيب لك شي

اريج : وليه تعصب علي

خالد : شوفي ترا عن جد مالي خلقك

اريج : اففففففف اخو بالاسم بس

خالد : ايه بالاسم تبين شي .. يالله باي

قفلت الخط خالد الخط بوجهها ..

وصار يدور بالسياره وهو مو عارف وين يروح ..

وقف السياره وحط راسه على الدركسون ..

يتذكر كلامه له ..

وتزيد حرقة ناره ..



(( جالس على الكنبه وهو فاتح الجريده يتصفحها ..

يكلمه من غير مايناظره : على فكره انا كلمت عمك وخطبت لك بنته

لف عليه من بعد ماكان مندمج بالتلفزيون : ايش!

ابو خالد : مثل ماسمعت

خالد : بس يبا انا مابي اتزوج

ابو خالد : امك وخواتك حابينها وعمك كلمنا قال ان جاها واحد تقدم لها .. فقلت له انك تبيها

خالد انشل تفكيره من اللي سمعه ..

يخطبون له من غير ماياخذون رايه ..

مايقدر يناقش ابوه وبلع ريقه : من متى هالكلام

ابو خالد : قبل اسبوع .. وان شاء الله بس تخلص دراستك اخطبها لك رسمي))


طق راسه بالدركسون اكثر وهو منقهر ..

كيف تنخطب له كييييييييييف ..

لسى حتى جنان مانساها ..

شلون يربط نفسه بأنسانه ثانيه بهالسرعه ..

رفع راسه وسند نفسه على الكرسي وهو ياخذ علبة الدخان ..

ويحط زيقاره بفمه ..

شغلها وبدا ياخذ منه نف وهو يتمنى انه ينسى هالهم ..

فتح درج السياره ..

وطلع منه دفتر ..

اخذ القلم اللي بجيبه ..

وبدا يكتب فيه وهو يدخن ..

يحس الدخان والكتابه هم متنفسه الوحيد اللي يقدر يطلع فيه كل طاقاته ..





في ليلتي هذه
ترائيت أمامي
كـ طيف
لـ تمثال الحب الجاثم

وأسطورة تروي ضمئها .. بي

ما أن ترتوي حتى .. ترحل

وأبقى أنا .. محطة عبور لا أكثر

يمر بي مراراً .. كلما ظمأ

واسقط أنا مراراً .. كلما مر


لقاء
استلقاء
مرور
عذاب
واستعذاب بالتكرار



محطة الارتواء


وطيف من هنا وهناك


وانا

والامل القاتل ..!!



وتولد " إعترافات "


ياصاحب الحرف المتبعثر من أقصى الحجرات
حتى أوردة الاوراق
وجنون اللا جنون

وعصف الشوق على بقعه من دم

طبعت على عنفوانات الانتفاضة


هلم بي ياصاحب الرسالة الغير المقروءة

هلم بي يارجائي

ولملم بقايا جرحك

وضمني
منك
واليك
وفيك

لعلك تلملمني .. كإنسان

وأحضنك .. كـ لا تمثـــــال






**************

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه اجوان, روايةرقصات على اوتار الحب, رقصات على اوتار الحب
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:59 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية