لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-06-09, 10:37 AM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 18014
المشاركات: 59
الجنس أنثى
معدل التقييم: صغيرة بس خطيرة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
صغيرة بس خطيرة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الكثر من رائع تسلم يدك ميسان وننتظر البارت الجاي

 
 

 

عرض البوم صور صغيرة بس خطيرة   رد مع اقتباس
قديم 31-07-10, 12:58 PM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الأخير


.
.
.




ليت الالم ينقلب وردة أشمها
كان ما احتاج علاج وبلسم جروح

لو المواجع صورة حبيب اضمها
وتحلى الذكريات وتطيب الروح

حبيبتي ذكراك للحين احسها
تشعل بي الجمره وتزيد بي نوح

الحظ قصر بي .. وأبعد حظها
وليت الأمل يعود واعطيه روح

وأقول وقف لاتبعد عني حبها
واعطي القدر روحي واعيش به بوح

ياقلم وقف للورق واكتب نبضها
وارسل تحيه حب من الروح للروح

واكتب غلاك في القلب وصبها
واخر كلامك من الحب مجروح

سيد القلوب



.
.
.
.




اشعة الشمس الذهبيه تسللت للغرفه من بين الستاير ..

وتنور فيها اجزاء بسيطه ..

متمدده على السرير ولافه ناحية الدريشه ..

مانامت من امس ..

تفكيرها مشغول باللي صار ..

كيف راح تحط عينها بعينه ..

ماتخيلت ان الموضوع بيوصل لهالحد ..

لو درت ماكان تزوجت من الاساس ..

لفت على الناحيه الثانيه ..

المكان فاضي ..

من امس ماقرب للسرير ..

رفعت الغطا عنها ونزلت رجلينها على الأرض ..

وقفت ومشت ناحية الباب تشوف الغرفه الثانيه ..

طلعت راسها تطل من غير مايحس ..

شافته متمدد على الكنبه وسرحان ..

تراجعت وهي تتنهد ..

شكله حتى هو مانام ..

حاسه بتأنيب الظمير ..

هي السبب بكل شي ..

بس مافي بيدها شي ..

ايش تقول له او كيف تفهمه ..

صعبه عليها تعترف له بكل شي ..

بلعت ريقها وهي تجلس على السرير بتوتر ..



.
.
.
.
.


متمدد على الكنبه وهو سرحان ..

يفكر باللي صار لها ومو جايه نوم ..

ولا غمضت له عين ..

كيف وليش اللي صار لها بالضبط ..

يحاول يلاقي تفسير بس مو لاقي ..

حس بحركه رفع راسه بسرعه ..

ماشاف الا خيالها ..

عرف انها صاحيه ..

قام من مكانه وظهره يألمه من الكنبه ..

مشى بخطوات متثيقله ناحية الغرفه ..

دخل وناظرها وهي جالسه على السرير ..

عوره قلبه وهو يشوفها ..

نظرات انكسار فيها ..

عمرها مانكسرت بهالشكل قدام احد ..

بلع ريقه وتكلم بتوتر : صباح الخير

جنان وهي تطقطق بأصابعها وتحاول ان نظراتها ماتلتقي فيه : صباح النور

بندر : كيف صحتك كويسه الحين ؟

جنان هزت راسها بالايجاب من غير ماتتكلم ..

بندر : طيب جهزي نفسك حتى مانتأخر على المطار

جنان وقفت بسرعه قبل مايعطيها بندر ظهره : بندر

بندر وقف : سمي

جنان نزلت عينها وبلعت ريقها اللي جف ..

شبكت يدينها بتوتر : بخصوص امس انــ ...

بندر حط اصابعه على شفايفها : اشششش .. اللي راح راح .. بعدين نتفاهم الحين جهزي نفسك حتى مانتأخر على موعد الطياره

تركها بندر وهي تناظره ..

كيف تفهمه ..

ايش تقول له ..

خايفه يتكرر معاها مره ثانيه ..

بأيش راح تفسر له كل اللي يصير ..

تنهدت وغمضت عينها ..

وهي تدعي ربها ان هالشي مايتكرر معاها مره ثانيه ..!

وتعدي هالسالفه على خير ..





**************

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 31-07-10, 01:19 PM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



حس بالقرف وهي ماسكه يده ..

تتنقل من واحد لواحد ..

اشمأز بداخله منها ومن حركاتها ..

بعد يدها عنه بقرف ودفها عنه ..

تكلم بعصبيه وهو يوقف : خلاااص هناااادي ايش تبين فيني انا أكــ ...

بردت اطرافه لما لف والتقت عيونه بعيونها ..

ماستوعب لما شافها واقفه وعيونها مغرقه بالدموع ..

تكلم والحروف تطلع بثقل منه : د يـ..ـنـ..ـا !

ناظرته وهي مشمأزه منه ..

كرهته بهاللحظه قد ماهي حبته ..

كرهت كل شي فيه ..

كلامه ..

غزله ..

همسه ..


انقرفت من كل لحظه كانت معاه ..

اول ماحسته يمشي من ناحيتها لفت بسرعه تطلع من المكان اللي هو فيه ..

تحاول قد ماتقدر انها تمسك دموعها ..

فتحت شنطتها تدور مفتاح سيارتها بيد مرتجفه وماهي لاقيته من تشتتها ..


.
.
.
.


مشى وراها بسرعه ..

وقلبه يدق بقوه فضيعه ..

مسك يدها وهي وتدور بشنطتها : دينا لا تـ ..

طاحت شنطة دينا على الارض لفت عليه وهي تسحب يدها منه : اتركني

باسل : دينا انتي مو فاهمه شي

دينا بعصبيه : ايش تبيني افهم انك انت جالس مع ..

شدت على اعصابها وهي تشوفها تطلع.. وتكلمت من بين اسنانها ودموعها تنزل : جالس مع هذي وتقول انا مو فاهمه شي

باسل : دينا احنا بمكان عام .. خلينا نروح بيتكم ونتفاهم

دينا مسحت دموعها بيدها بقوه : اسمع اياني واياك اشوفك عند باب عتبة بيتنا ولا ابي اسمع صوتك حتى .. اللي بيني وبينك الحين انك ولد عمي وبسسس

اخذت شنطتها من على الارض وفتحت سيارتها ..

مشت بسرعه من غير ماتعطيه أي اهتمام ..

مرر باسل يده بشعره بتوتر وهو يشوت الحصى اللي على الارض بقهر ..

لف وشافها واقفه وهي تبتسم بشماته عليه ..

حس بالنار تغلي بقلبه ..

مشى بخطوات سريعه ناحيتها وهو معصب ..

مسكها من يدها وشدها وراه ..

انصدمت من حركته وهي تحاول تفك يدها منه : باسل ايش فيك

باسل شد على يدها اكثر وهو يفتح باب السياره ويدخلها ..

ناظرته وهي مو فاهمه شي : انت انجنييييت ؟

سكر الباب بقوه وراح ركب من الناحيه الثانيه ..

فتحت الباب حتى تنزل ..

بس كان اسرع منها ومسك يدها بقوه وصرخ بوجها : ان نزلتي لتشوفي شي عمرك ماشفتيه فاااهمه ..

وترك يدها بقوه ..

بلعت ريقها وهي تناظره ..

مسكت يدها تدلك مكان مسكته .. : متوحش

باسل ساق السياره بسرعه من غير مايرد عليها ..

هنادي : طيب فهمني على وين ماخذني

باسل مارد عليها ..

انتبه على السياره وصار يضرب البوري بقوه ويكبس لها ..

لحد مااجبرها توقف ..

وقف السياره قدامها بعد ماضرب بريك ..

صرخت هنادي : انت اييييييييش فييييييك استخفيييييييت

لف عليها باسل قبل مايفتح الباب : اسمعي انتي تسكتيين وتقفلين حلقك احسن لك .. وبعدين اياني واياك تنزلين .. فااااااااااهمه

نزل من سيارته بسرعه وتوجه لناحية سيارتها ..

فتح الباب : دينا خلينا نتفاهم

دينا وهي تبكي : ايش تبي لاحقني

باسل : لازم تسمعيني ونتفاهم

دينا : ايش تبي تقول وايش تفهمني .. اللي شفته خلاني افهم كل شي

باسل : ديييينااااا انتي مو فاهمه شي

دينا : لاصرخ علي .. وايش اللي مو فاهمته

باسل : يعني بالعقل دينا بتفق معاك حتى تجيني ونتفاهم .. وبالاخير انا مواعد بنت ثانيه بنفس المكااااااان .. هذا مايدخل العقل

دينا : واللي شفته ياباسل .. هذا كيف تبيني افهمه

باسل بلع ريقه : دينا .. هذي وحده من ايام الجامعه لما كنت ادرس ببريطانيا .. والله نسيتها يادينا .. صدقيني نسيتها . جات قبل ماتجين انتي بثواني وفرضت نفسها وجلست وشفتي اللي شفتيه

دينا بصوت مخنوق : بس اللي شفته ياباسل يفسر لي شي ثاني

باسل : مستعد احلف لك بالقرآن ان مابيني وبينها شي ..

تركها وهي تناظره بأستغراب ..

توجه ناحية سيارته وفتح الباب : قومي معاي

هنادي : وين بتوديني بعد مو انت استخفيت

باسل من بين اسنانه : اقول لك قوووومي معاي

هنادي : مااااااااراح امشي معاك .. رجعني من مكان مااخذتني

باسل مسكها من يدها وسحبها معاه ..

وقف قدام سيارة دينا : انا جبتها معاي .. لو تبيني ارميها بالشارع وارتكب جريمه عشانك ارميها ماعندي مشكله

هنادي سحبت يدها من عنده : لااااااا انت اكييييييد انجنيت

باسل ناظرها ببرود : ايه انجنيت – لف على سيارة دينا وتكلم بجديه اكثر – ماقلتي لي ايش تبيني اسوي فيها اذبحها عشان تصدقين ان انا مابيني وبينها شي

دينا ناظرته منصدمه

هنادي : اناااا مااااااابيني وبيييييييييينك شي ايش تذبحني .. ياعمي روووووووووح من زينك انا كنت استهبل علييييييك

باسل ببرود اكثر : تستهبلين ؟ .. - مسك يدها وشد عليها اكثر – تحملي الحين نتيجة استهبالك

هنادي برجاء : باسل .. والله ماكنت اقصد .. شفتك وحبيت استهبل .. بلا جنون .. لو ادري انك انجنيت كان مافكرت استهبل

دينا ضحكت على جنون باسل ..

نزلت وهي تحاول تكتم ضحكتها وتمسح دموعها ..

بلعت ريقها وتكلمت بصوت مبحوح : خلاص باسل اتركها

باسل ناظر دينا : متأكده

دينا هزت راسها بالايجاب ..

باسل وهو لسه ماسك هنادي : يعني مصدقتني

هنادي طفح فيها الكيل : ياخي خلاااااااص قالت تركها .. يعني مصدقتك .. اذا تبيني احلف لها ان مابينا شي بحلف بس .. اتركني بحالي

باسل تركها ودفها بقوه : انقلعي عن وجهي

هنادي وهي تدلك يدها : والله لادفعك الثمن غالي .. وبعلم عليك البابا

باسل ناظرها ببرود : ايش تبين تقولين له – كمل بأستهزاء – بابا باسل هددني لاني تحرشت فيه – تكلم بجديه – رووووووووووحي واعلى مابخيلك اركبيه

ناظرت فيه بحقد وشدت على اعصابها ..

مالقت لها رد ..

لفت عنه بسره ..

فتحت بابسيارته اخذت شنطتها ومشت تبتعد عنهم وهي تطلع جوالها ..

لف باسل على دينا وتكلم بهدوء : ماقلتي لي مصدقتني الحين

دينا هزت رسها بالنفي ..

باسل :اروووو الحييين اجيبها وارميها بالشارع

دينا ضحكت : لا لا واللي يرحم والديك .. خلاص مصدقتك

باسل تنهد براحه : الحمد لله

دينا : بس والله مجنون .. انا لو مكانها كان مت بمكاني

باسل : هذا كله عشان تصدقيني

دينا : مصدقتك

باسل : خلاص انسي اللي صار .. وخلينا نتفاهم على موضوعنا

دينا ابتسمت بخجل : لا خليها لبعدين .. تعبااانه وفيني النوم .. خلص واج جنو وجيت البحرين على طول ومانمت

باسل : خلاص خليني اوصلك

دينا : لا البيت قرييب

باسل : طيب خلاص بمشي معاك بسيارتي لحد ماتوصلين

دينا ابتسمت ودخلت سيارتها ..

توجه باسل لسيارته حتى يمشي وراها ويتطمن من وصولها للبيت ..

وهو يتنهد براحه ..

اخيرا عدت السالفه على خير ..





**************





جالسين حول طاولة الطعام ..

يتناولوا الغدا بهدوء ..

الصمت عام المكان ..

ومافي غير اصوات الشوك والسكاكين ..

ابتسم بضيق وهو يتذكر شقاوتها بهالاوقات ..

السفره مالها طعم من دونها ..


(( حاطه الملعقه بفمها وهي تطق رجلها برجله ..

ولا كأنها تسوي شي ..

وتلتفت وتسولف مع ابوها ..

عصب من حركتها ..

ابتعد عن الطاوله وقام من الكرسي وهو معصب : انتي وبعدين معاك

جنان لفت عليه : مين ؟ انا ؟

احمد بعصبيه : لا اجل جدتي

جنان ومسويه نفسها بريئه : ايش فيني

احمد : تسوين نفسك ماتدرين

جنان ومكمله تمثيليتها : ليه ..انا ماسويت شي

احمد : كل هذا وماسويتي شي وانتي لك ساعه تطقيني

جنان : ياويلي على كذبك .. انت جالس وتتبلى علي

احمد ناظر ابوه : بابا شوف بنتك

ماهر مسك راسه : خلاااااااااااص انتو على كل وجبه لازم تسووا صداع

احمد : هي اللي تتحرش

ابو جنان : ان كان انت ولا هي .. يالله خلكم عاقلين واحترموا النعمه اللي قدامكم ))



تنهد وهو يناظر مكانها ..

صاير مكانها خالي على الطاوله ..

تعودوا على ازعاجها بالوجبات ..

جنونها وسوالفها ..

حط الشوكه والسكين على الصحن : الحمد لله

ناظر ماهر صحنه وشافه ماتغير : بس يبا انت مااكلت شي

ابو جنان : الحمد لله شبعت

ام جنان : اصلا من له نفس ياكل

ابو جنان : مكانها خالي .. والبيت بدا يخلا علينا

ماهر : شدعوه يبا انتوا الخير والبركه ..وادعو لها الله يرجعها بالسلامه

احمد : احسن على الاقل ارتحنا من ازعاجها

ماهر : محد منبسط من زواجها غيرك انت

احمد : ايه .. على الاقل الحين اقدر اتنفس

ام جنان : لاتقول عن اختك كذا – رفعت يدها تناظر ساعتها – باقي عليها وقت على بال ماتوصل

ماهر : هههههههه ايه عاد هي اكره ماعندها السفريات الطويله .. تتنرفز

ابو جنان : الله يعينهم .. عاد هناك برد اخذت معاها ملابس تدفيها ؟

ام جنان : ايه

أحمد : ايه لو انا اللي مسافر مافتكرتوا حتى بملابسي

ام جنان عطته نظره ..

احمد عوج فمه : ايه ماقلت شي غلط انا

ماهر : انت ماذبحتك الا الغيره منها .. خلاص صير رجال

احمد : انا رجااااال

ماهر : دامك رجال خلاص بلا سوالف هالمبزره

ابو جنان : وانتوا وبعدين معاكم

ماهر ابتسم ابتسامه واسعه : لا بس احاول اغطي مكان جنان

ابو جنان ابتسم : ولا حد راح يقدر يغطي مكانها





*************

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 31-07-10, 01:20 PM   المشاركة رقم: 59
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



حس بالقرف وهي ماسكه يده ..

تتنقل من واحد لواحد ..

اشمأز بداخله منها ومن حركاتها ..

بعد يدها عنه بقرف ودفها عنه ..

تكلم بعصبيه وهو يوقف : خلاااص هناااادي ايش تبين فيني انا أكــ ...

بردت اطرافه لما لف والتقت عيونه بعيونها ..

ماستوعب لما شافها واقفه وعيونها مغرقه بالدموع ..

تكلم والحروف تطلع بثقل منه : د يـ..ـنـ..ـا !

ناظرته وهي مشمأزه منه ..

كرهته بهاللحظه قد ماهي حبته ..

كرهت كل شي فيه ..

كلامه ..

غزله ..

همسه ..


انقرفت من كل لحظه كانت معاه ..

اول ماحسته يمشي من ناحيتها لفت بسرعه تطلع من المكان اللي هو فيه ..

تحاول قد ماتقدر انها تمسك دموعها ..

فتحت شنطتها تدور مفتاح سيارتها بيد مرتجفه وماهي لاقيته من تشتتها ..


.
.
.
.


مشى وراها بسرعه ..

وقلبه يدق بقوه فضيعه ..

مسك يدها وهي وتدور بشنطتها : دينا لا تـ ..

طاحت شنطة دينا على الارض لفت عليه وهي تسحب يدها منه : اتركني

باسل : دينا انتي مو فاهمه شي

دينا بعصبيه : ايش تبيني افهم انك انت جالس مع ..

شدت على اعصابها وهي تشوفها تطلع.. وتكلمت من بين اسنانها ودموعها تنزل : جالس مع هذي وتقول انا مو فاهمه شي

باسل : دينا احنا بمكان عام .. خلينا نروح بيتكم ونتفاهم

دينا مسحت دموعها بيدها بقوه : اسمع اياني واياك اشوفك عند باب عتبة بيتنا ولا ابي اسمع صوتك حتى .. اللي بيني وبينك الحين انك ولد عمي وبسسس

اخذت شنطتها من على الارض وفتحت سيارتها ..

مشت بسرعه من غير ماتعطيه أي اهتمام ..

مرر باسل يده بشعره بتوتر وهو يشوت الحصى اللي على الارض بقهر ..

لف وشافها واقفه وهي تبتسم بشماته عليه ..

حس بالنار تغلي بقلبه ..

مشى بخطوات سريعه ناحيتها وهو معصب ..

مسكها من يدها وشدها وراه ..

انصدمت من حركته وهي تحاول تفك يدها منه : باسل ايش فيك

باسل شد على يدها اكثر وهو يفتح باب السياره ويدخلها ..

ناظرته وهي مو فاهمه شي : انت انجنييييت ؟

سكر الباب بقوه وراح ركب من الناحيه الثانيه ..

فتحت الباب حتى تنزل ..

بس كان اسرع منها ومسك يدها بقوه وصرخ بوجها : ان نزلتي لتشوفي شي عمرك ماشفتيه فاااهمه ..

وترك يدها بقوه ..

بلعت ريقها وهي تناظره ..

مسكت يدها تدلك مكان مسكته .. : متوحش

باسل ساق السياره بسرعه من غير مايرد عليها ..

هنادي : طيب فهمني على وين ماخذني

باسل مارد عليها ..

انتبه على السياره وصار يضرب البوري بقوه ويكبس لها ..

لحد مااجبرها توقف ..

وقف السياره قدامها بعد ماضرب بريك ..

صرخت هنادي : انت اييييييييش فييييييك استخفيييييييت

لف عليها باسل قبل مايفتح الباب : اسمعي انتي تسكتيين وتقفلين حلقك احسن لك .. وبعدين اياني واياك تنزلين .. فااااااااااهمه

نزل من سيارته بسرعه وتوجه لناحية سيارتها ..

فتح الباب : دينا خلينا نتفاهم

دينا وهي تبكي : ايش تبي لاحقني

باسل : لازم تسمعيني ونتفاهم

دينا : ايش تبي تقول وايش تفهمني .. اللي شفته خلاني افهم كل شي

باسل : ديييينااااا انتي مو فاهمه شي

دينا : لاصرخ علي .. وايش اللي مو فاهمته

باسل : يعني بالعقل دينا بتفق معاك حتى تجيني ونتفاهم .. وبالاخير انا مواعد بنت ثانيه بنفس المكااااااان .. هذا مايدخل العقل

دينا : واللي شفته ياباسل .. هذا كيف تبيني افهمه

باسل بلع ريقه : دينا .. هذي وحده من ايام الجامعه لما كنت ادرس ببريطانيا .. والله نسيتها يادينا .. صدقيني نسيتها . جات قبل ماتجين انتي بثواني وفرضت نفسها وجلست وشفتي اللي شفتيه

دينا بصوت مخنوق : بس اللي شفته ياباسل يفسر لي شي ثاني

باسل : مستعد احلف لك بالقرآن ان مابيني وبينها شي ..

تركها وهي تناظره بأستغراب ..

توجه ناحية سيارته وفتح الباب : قومي معاي

هنادي : وين بتوديني بعد مو انت استخفيت

باسل من بين اسنانه : اقول لك قوووومي معاي

هنادي : مااااااااراح امشي معاك .. رجعني من مكان مااخذتني

باسل مسكها من يدها وسحبها معاه ..

وقف قدام سيارة دينا : انا جبتها معاي .. لو تبيني ارميها بالشارع وارتكب جريمه عشانك ارميها ماعندي مشكله

هنادي سحبت يدها من عنده : لااااااا انت اكييييييد انجنيت

باسل ناظرها ببرود : ايه انجنيت – لف على سيارة دينا وتكلم بجديه اكثر – ماقلتي لي ايش تبيني اسوي فيها اذبحها عشان تصدقين ان انا مابيني وبينها شي

دينا ناظرته منصدمه

هنادي : اناااا مااااااابيني وبيييييييييينك شي ايش تذبحني .. ياعمي روووووووووح من زينك انا كنت استهبل علييييييك

باسل ببرود اكثر : تستهبلين ؟ .. - مسك يدها وشد عليها اكثر – تحملي الحين نتيجة استهبالك

هنادي برجاء : باسل .. والله ماكنت اقصد .. شفتك وحبيت استهبل .. بلا جنون .. لو ادري انك انجنيت كان مافكرت استهبل

دينا ضحكت على جنون باسل ..

نزلت وهي تحاول تكتم ضحكتها وتمسح دموعها ..

بلعت ريقها وتكلمت بصوت مبحوح : خلاص باسل اتركها

باسل ناظر دينا : متأكده

دينا هزت راسها بالايجاب ..

باسل وهو لسه ماسك هنادي : يعني مصدقتني

هنادي طفح فيها الكيل : ياخي خلاااااااص قالت تركها .. يعني مصدقتك .. اذا تبيني احلف لها ان مابينا شي بحلف بس .. اتركني بحالي

باسل تركها ودفها بقوه : انقلعي عن وجهي

هنادي وهي تدلك يدها : والله لادفعك الثمن غالي .. وبعلم عليك البابا

باسل ناظرها ببرود : ايش تبين تقولين له – كمل بأستهزاء – بابا باسل هددني لاني تحرشت فيه – تكلم بجديه – رووووووووووحي واعلى مابخيلك اركبيه

ناظرت فيه بحقد وشدت على اعصابها ..

مالقت لها رد ..

لفت عنه بسره ..

فتحت بابسيارته اخذت شنطتها ومشت تبتعد عنهم وهي تطلع جوالها ..

لف باسل على دينا وتكلم بهدوء : ماقلتي لي مصدقتني الحين

دينا هزت رسها بالنفي ..

باسل :اروووو الحييين اجيبها وارميها بالشارع

دينا ضحكت : لا لا واللي يرحم والديك .. خلاص مصدقتك

باسل تنهد براحه : الحمد لله

دينا : بس والله مجنون .. انا لو مكانها كان مت بمكاني

باسل : هذا كله عشان تصدقيني

دينا : مصدقتك

باسل : خلاص انسي اللي صار .. وخلينا نتفاهم على موضوعنا

دينا ابتسمت بخجل : لا خليها لبعدين .. تعبااانه وفيني النوم .. خلص واج جنو وجيت البحرين على طول ومانمت

باسل : خلاص خليني اوصلك

دينا : لا البيت قرييب

باسل : طيب خلاص بمشي معاك بسيارتي لحد ماتوصلين

دينا ابتسمت ودخلت سيارتها ..

توجه باسل لسيارته حتى يمشي وراها ويتطمن من وصولها للبيت ..

وهو يتنهد براحه ..

اخيرا عدت السالفه على خير ..





**************





جالسين حول طاولة الطعام ..

يتناولوا الغدا بهدوء ..

الصمت عام المكان ..

ومافي غير اصوات الشوك والسكاكين ..

ابتسم بضيق وهو يتذكر شقاوتها بهالاوقات ..

السفره مالها طعم من دونها ..


(( حاطه الملعقه بفمها وهي تطق رجلها برجله ..

ولا كأنها تسوي شي ..

وتلتفت وتسولف مع ابوها ..

عصب من حركتها ..

ابتعد عن الطاوله وقام من الكرسي وهو معصب : انتي وبعدين معاك

جنان لفت عليه : مين ؟ انا ؟

احمد بعصبيه : لا اجل جدتي

جنان ومسويه نفسها بريئه : ايش فيني

احمد : تسوين نفسك ماتدرين

جنان ومكمله تمثيليتها : ليه ..انا ماسويت شي

احمد : كل هذا وماسويتي شي وانتي لك ساعه تطقيني

جنان : ياويلي على كذبك .. انت جالس وتتبلى علي

احمد ناظر ابوه : بابا شوف بنتك

ماهر مسك راسه : خلاااااااااااص انتو على كل وجبه لازم تسووا صداع

احمد : هي اللي تتحرش

ابو جنان : ان كان انت ولا هي .. يالله خلكم عاقلين واحترموا النعمه اللي قدامكم ))



تنهد وهو يناظر مكانها ..

صاير مكانها خالي على الطاوله ..

تعودوا على ازعاجها بالوجبات ..

جنونها وسوالفها ..

حط الشوكه والسكين على الصحن : الحمد لله

ناظر ماهر صحنه وشافه ماتغير : بس يبا انت مااكلت شي

ابو جنان : الحمد لله شبعت

ام جنان : اصلا من له نفس ياكل

ابو جنان : مكانها خالي .. والبيت بدا يخلا علينا

ماهر : شدعوه يبا انتوا الخير والبركه ..وادعو لها الله يرجعها بالسلامه

احمد : احسن على الاقل ارتحنا من ازعاجها

ماهر : محد منبسط من زواجها غيرك انت

احمد : ايه .. على الاقل الحين اقدر اتنفس

ام جنان : لاتقول عن اختك كذا – رفعت يدها تناظر ساعتها – باقي عليها وقت على بال ماتوصل

ماهر : هههههههه ايه عاد هي اكره ماعندها السفريات الطويله .. تتنرفز

ابو جنان : الله يعينهم .. عاد هناك برد اخذت معاها ملابس تدفيها ؟

ام جنان : ايه

أحمد : ايه لو انا اللي مسافر مافتكرتوا حتى بملابسي

ام جنان عطته نظره ..

احمد عوج فمه : ايه ماقلت شي غلط انا

ماهر : انت ماذبحتك الا الغيره منها .. خلاص صير رجال

احمد : انا رجااااال

ماهر : دامك رجال خلاص بلا سوالف هالمبزره

ابو جنان : وانتوا وبعدين معاكم

ماهر ابتسم ابتسامه واسعه : لا بس احاول اغطي مكان جنان

ابو جنان ابتسم : ولا حد راح يقدر يغطي مكانها





*************






هبطت الطائره في مطار كندا بسلام ..

نزلت من الطائره مع الركاب وهي دايخه وتعبانه ..

تنهدت وهي حاسه بتعب من السفر ..

طلعوا من المطار والجو بارد ..

والثلوج تنزل بكثافه ..

لابسه جاكيت ابيض وعلى رقبتها سكارف مخطط باللون الفوشي والازرق والابيض ..

حجاب بنفس الالوان لافته على راسها تبين منابت شعرها من قدام ..

ماسكه المظله واول ماطلعت ارتجف جسمها لما انصدمت من البرد ..

وانفها وشفا يفها صار لونهم احمر ..

ويطلع الدخان مع تنفسها من فمها من شدة البروده ..

لف عليها بندر وشافها كيف ارتجفت ..

وكيف بشرتها تشربت بالحمره بسرعه ..

قرب منها وشد على السكارف اكثر وسكر لها الجاكيت ..

حط عينه عينها : تحملي شوي وبنوصل الشقه

جنان ابتسمت له من غير ماتتكلم ..

مشوا مع بعض ..

وركبوا السياره من غير كلام ..

من بعد اللي صار وكلامهم مع بعض قليل ..

جنان لافه راسها ناحية الدريشه وتراقب الثلج كيف ينزل ..

شابكه يدينها بتوتر ..

كلها دقايق وتصير معاه لوحدهم ..

خايفه انه يسألها او يقرب ويتكرر اللي صار معاها ..

بأيش راح تفسر له ..

ماحست بالوقت الا والسياره موقفه وبندر فاتح لها الباب : مو ناويه تنزلين ؟

جنان بلعت ريقها وبعدت عينها عنه وهي تنزل : الا

دخلت الشقه ونزعت الحجاب وفكت السكارف عن رقبتها ..

جلست وهي تفرك يدينها ببعض تدفي نفسها ..

جلس بندر قبالها وهو ينزع السكارف ..

ناظرته جنان وهي خايفه انه يسألها او يتكرر نفس الموقف ..

غمضت عينها وهي تدعي ربها انه مايصير شي ..

بندر وقف يتجه ناحيه الغرفه ..

تنهدت جنان براحه ..

معناته اليوم بيعدي على خير ..

وقف بندر ولف عليها ..

دق قلبها خافت يتكلم ويسألها ..

بندر : تبين ترتاحين ولا نطلب لنا شي ناكله

جنان ارتاحت ..

تكلمت بأرتباك : هاه .. لا مادري

بندر رجع كم خطوه وجلس جنبها ..

مسك يدها البارده وصار يفركهم بيده حتى يدفيهم ..

ملاحظ توترها من وهم في السعوديه : جنان

جنان بلعت ريقها : هم

بندر وهو حاط عينه بعينه : .. ايش فيك .. انا ضايقتك بشي ؟

جنان وهي تبعد عينها عنه : لا

بندر : انا ضايقتك باللي صار هذاك اليوم ؟

جنان : قلت لك لا

بندر : اجل ايش فيك ايش اللي صار لك ؟

جنان تنرفزت وبعدت عنه : بندر قلت لك مافيني شي خلاااص !

تركته وراحت الغرفه ..

سكرت الباب ورمت نفسها على السرير تبكي ..

اول مره تحس نفسها ضعيفه ومنكسره ..

مو عارفه ايش تسوي او كيف تتصرف ..

عارفه العلاج لنفسها

بس ايش تقول له وكيف تفهمه ..

صعبه عليها !

.
.
.
.
.


بندر مرر يدينه بشعره الكثيف ونزل راسه ويده عليه ..

مو فاهم ايش فيها ..

او أيش اللي ازعجها ..

المشكله انها مو راضيه حتى تتكلم ..

صار يشك حتى بنفسه ..

اكيد العيب منه مو منها ..

وهو اللي سوا شي غلط !






****************





دخلت جناحها وقفلت الباب بقوه ..

جلست على الاريكه ..

وصارت تاكل بأظافرها ..

معصبه من تصرفاته وبروده معاها ..

مايتكلم معاها ابد ..

يدخل الغرفه ويطلع بس لراحته ..

اما انه يقول لها شي عن اللي بداخه لا ..

مو قادره تفهمه ..

انسان غامض بمعنى الكلمه ..

تحاول تكسر فرق السن اللي بينهم ..

بس هو مو راضي يكسره ..

يحسسها انها صغيره ولحد الحين ماتفهم شي ..

دموعها نزلت لاشعوريا من القهر اللي تحسه بداخلها ..

فتح الجناح بهدوء ..

انتبه عليها وهي جالسه على الاريكه وعاطيته ظهرها ..

قرب منها وحط يدينه على كتوفها ..

بعدت عنه بهدوء ماتبيه يلمسها ..

جلس جنبها قامت بسرعه واتجهت ناحية الغرفه ..

مسكها من يدها بسرعه : على وين ؟

سديم من غير ماتلتفت عليه : بروح انام

راشد : ماراح تجلسين معاي

سديم : تعبانه

راشد : بس انا مسافر الصبح

سديم لفت عليه بسرعه وسحبت يدها منه : بتسافر !

راشد ببرود : ايه

سديم : بس انت توك راجع من السفر .. حتى عيالك مالحقوا يشبعوا منك

راشد : هذا شغلي

سديم : وهذي عيلتك ولها حق عليك

راشد : سديم لاتعيدي وتزيدي بهالسالفه

سديم بعصبيه : راشد انت ليه تزوجتني

راشد تنهد : رجعنا عالطير ياللي

سديم : اقول لك ليه تزوجتني دامك تعاملني بهالطريقه

راشد : ايش فيها معاملتي معاك

سديم : كل هذا ومو شايف فيها شي !

راشد : ليه انا ايش سويت او بأيش قصرت حتى تقولي هالكلام

سديم : مقصر معاي كثير

راشد : قاصرك فلوس .. محتاجه شي ؟

سديم ودموعها تتجمع : انا مابي فلوس .. ابيك انت

راشد ابتسم : طيب حبيبتي هذا انا معاك

سديم دموعها نزلت : انت معاي ومو معاااااااي

راشد عقد حواجبه : كيف

سديم : انت موجود بس مو محسسني بوجودك – بلعت ريقها وتكلمت بصوت مخنوق وهي تأشر على نفسها - انا زوجتك ياراشد .. ابيك يوم تحسسني بهالشي دايم تدخل وتطلع وعمرك ماقلت لي عن مشكله وحده .. حتى غيريه ياراشد ماتغار علي دايم كلامك مع امل وبس .. وانا زوجه بالاسم .. انا تعبت من هالوضع ياراشد

راشد بهدوئه المعتاد انتظرها تخلص كلامها كله وتكلم بعدها ببرود : ياحبيبتي مابي اوجع راسك

سديم وهي تبكي : راشد انت ايش تقول ! .. انا مو حاسه أني زوجتك .. ومو فاهمه شي ولا فاهمه ليه متزوجني

راشد وقف قبالها بالضبط .. رفع يدينه وقربها من خدودها حتى يمسح دموعها : اششش خلاص.. بلا بكي

سديم بعدت يدينه عنها : انت عمرك ماراح تفهمني .. همك نفسك وبس

دخلت غرفتها وقفلت عليها الباب ..

نفسها تفهمه وتعرف هو ايش اللي يبيه منها بالضبط ..

مستحقره نفسها اذا كان ماخذها زوجه بهالطريقه ..

كارهه كل شي حولها ..

تبي تحس انها زوجته ويعتمد عليها بأي شي ..

بس هو مو عاطيها فرصه ..

يدخل ويطلع ولا كأنها موجوده ..

مايفتكر فيها الا اذا حتاج انه يرتاح ..

تكره نفسها اكثر كل مافكرت بهالطريقه ..

تنهدت بضيق تصبر نفسها على هالوضع ..

وتتمنى ان كل شي يتغير ..





بصباح اليوم الثاني ..

فتحت عينها وهي تحس بصداع براسها ..

لفت على الجنب الثاني ..

شافت المكان مرتب وماتغير ..

تنهدت وهي ترفع عنها الغطا وتنزل رجلينها على الارض ..

اكيد سافر حتى من غير مايقول لها او يودعها ..

مشت ناحية الحمام حتى تغسل وجهها ..

شافت الوقت ..

تأخرت شوي عن الدوام ..

مالها خلق تداوم بالجامعه ..

طلعت من غرفتها وراحت لغرفة فيصل ..

ابتسمت وهي تشوفه صاحي ويلعب ..

رفعته وهي تبوسه : حبيب الماما انت

اخذت عبايتها وطلعت من جناحها ..

.
.

طالعه وهي تسكر ساعتها ..

تحس نفسها تأخرت ..

ناظرت سديم واستغربت لما شافتها حامله فيصل ..

: صباح الخير

سديم لفت عليها : صباح النور

امل بأستغراب : مو رايحه الجامعه اليوم ؟

سديم : لا .. بروح بيت اهلي

أمل : طيب ليه انتي اللي حامله فيصل وين الناني تجي تحمله عنك

سديم : لا مايحتاج .. انا ابي اروح بروحي

امل : على الاقل تساعدك عليه

سديم : انا كذا مرتاحه

امل : طيب على راحتك .. يالله انا تأخرت بطلع

سديم : وانا بعد .. يالله اشوفك على خير

طلعت سديم ومعاها فيصل ..

كبر وصار يتحرك كثير ..

تتعب من حمله بسبب وزنه ..

بس ماتحب تاخذ المربيه لبيت اهلها ..

حتى ماتبين لهم ان مستواها صار اعلى منهم ..

وصلت للبيت ونزلت بعد مافتح السواق لها الباب وهي حاملته ..

حركته كل ماجا لها وتزيد : خلاص ياماما اهدا



.
.
.


طالع من البيت متأخر على المستشفى ..

حامل بيده البالطو الابيض ..

مو عارف كيف راحت عليه نومه ومحد صحاه ..

انتبه على السياره اللي وقفت بس حاول قد مايقدر يبين انه مو مهتم ..

نزلت من السياره ولمحها ..

قلبه صار يدق وارتفعت حرارته وهو يشوف ولدها بيدها ..

فتح السياره حتى يهرب بسرعه ..

حركة فيصل زادت وهي تاخذ شنطتها من السياره ..

فلت منها ومسكته بسرعه ..

لاشعوريا نطق من خوفه : انتبهي

لفت عليه وشافته ..

قلبها دق بقوه فضيعه ..

حست بالغصه وهي تشوفه ..

فارس بعد عينه عنها ..

مايحق له فيها شي الحين : احمليه كويس لايطيح

ركب سيارته بسرعه مايبي يتكلم معاها اكثر ويضعف ..

يسب بالبعثه اللي تأخرت بسبب الواسطات ..

ويسب الحال اللي وصل له ..


وقفت وهي تناظر السياره تمشي من قدام عينها وهي مو حاسه على نفسها ..

بلعت ريقها وبلعت غصتها معاها ..

دخلت البيت بسرعه وصوته يرن بأذنها ..

هذا هو اللي تعشقه وماهي قادره تنساه ..

حاولت كثير وماقدرت ..

تعبت من التمثيل على الكل انها مبسوطه وتحب راشد ونست فارس ..

الحياه كل ماجا لها وتتصعب عليها ..

ماتهمها الفلوس كثر راحة البال ..

بس مافي بيدها شي ..

كل شي يمشي من غير ماهي اللي تختار .. !






***************

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 31-07-10, 01:22 PM   المشاركة رقم: 60
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



طق راسه بالباب من القهر ..

مو فاهم شي ..

هذي المره الثانيه وتكرر نفس الشي ..

اكيد العيب فيه مو فيها ..

نفسه يفهم ايش اللي جالس يسويه حتى يوصلها لهالحاله ..

فتحت الباب وهي تحاول تقوي وتهدي من نفسها ..

قرب منها بسرعه ومسك يدها : جنان فهميني ايش فيك ؟

جنان تكهربت وسحبت يدها منه بسرعه ..

بندر ناظرها مستغرب ..

حتى لما يمسك يدها تتكرهب : جنان ايش فيك ؟

جنان بلعت ريقها وبعدت عينها عنه وهي ساكته وماسكه يدها مكان مسكته ..

بندر : لاتخليني على اعصابي وتخوفيني عليك اكثر

جنان بعدت عنه : بندر مافيني شي خلاص

بندر : اجل ليه يتكرر نفس الشي .. انا ضايقتك بشي

جنان : خلاص بندر ماصار شي

بندر : شلون ماصار

جنان : قلت لك ماصار شي انت ماسويت شي

بندر شد على اعصابه اكثر ..

عارفها ماراح تتكلم ..

اكيد العيب فيه وماتبي تحرجه ..

تركها ولبس جاكيته وطلع ..

جنان جلست على الكنبه ونزلت دموعها ..

حاسه انها عبئ على بندر ..

وله قدرة تحمل وراح تخلص ويمل من هالوضع ..

مسحت دموعها بيدها ومسكت جوالها ..

تبي تشكي همها لحد ..

يمكن يكون عندها الحل ..

دقت على سديم وهي مخنوقه : آلو

سديم بضيق : هلا جنو .. كيفك وكيف امورك ؟

جنان حاولت تعدل من صوتها وماتبين شي : ماشي الحال .. انتي كيفك ؟

سديم تنهدت : انا ! .. الحمد لله على كل حال

جنان حست من نبرة صوتها انها فيها شي : سديم ايش فيك ؟

سديم : مافيني شي

جنان : جد ايش فيك ؟

سديم : قلت لك مافيني شي لاتشغلي بالك

جنان : وين مافيك باين من صوتك انك متضايقه .. ان ماقلتي لي ترا والله ازعل

سديم : لاتزعلين ولا شي

جنان : اجل قولي لي ايش فيك ؟

سديم سكتت فتره ..: .. راشد

جنان : ايش فيه

سديم بصوت مخنوق : تعبت من حالي معاه

جنان : ايش صاير بينكم ؟

سديم : قولي ايش اللي مو صاير .. ياجنو مو حاسه اني زوجته ابد

جنان : شلون يعني ؟

سديم بلعت ريقها : مايهتم فيني او يحسسني اني زوجته .. دايم يحسسني بفرق السن اللي بينا .. عمره ماجا وتكلم وقال لي عن مشكله .. عمره ماغار علي .. صرت اتعمد اطلع شعري بس ابي اشوفه يغار علي مثل فارس ولا لا

قاطعتها جنان : لا سديم .. لاتقارنين بينه وبين أي حد ثاني

سديم : شلون ماتبيني اقارن .. انا تعبت وصلت لمرحله بنفجر فيها

جنان : طيب قولي له وتكلمي معاه

سديم : تكلمت معاه وعجزت .. يتكلم ببرود .. مابي هالعيشه خلاص .. حتى صرت ابي -سكتت فتره وكملت بتردد – ابي انفصل

جنان منصدمه : انجنيتي انتي ؟ .. بينكم فيصل لاتنسين

سديم : لمتى بصبر على هالحال .. انا زوجه كذا بس كأني ديكور بالبيت .. ادري انه مايبخل علي بشي .. لابفلوس ولا بأيشي ثاني .. بس انا محتاجته هو .. محتاجته يحسسني بوجودي .. ابيه ينسيني فارس !

جنان : انتي مانسيتيه

سديم ودموعها تنزل وهي تهز راسها بالنفي : لا وماني قادره .. كابرت على نفسي وعلى مشاعري كثير بس كل ماشوفه اتقطع من داخل .. وكأنها سكاكين تقطع بقلبي

جنان : سديم .. انتي شفتي فارس ؟

سديم بلعت ريقها وسكتت ..

جنان : سديم جاوبيني

سدين وهي تبكي : مو عن قثد بس مدري شهالحظ اللي يخليني اشوفه بالصدفه

جنان : سديم انتبهي انتي عندك ولد .. لاتتهورين

سديم : اجل فهميني هو ليه تزوجني دامه يعاملني بهالطريقه .. ايش يبي فيني مو فاهمه !

جنان : سديم .. اهدي انتي الحين تعبانه .. بس تهدين راح تصحين من هالعالم اللي انتي فيه

سديم : اهدا ! .. انتي مو حاسه باللي احس فيه .. حاسه اني ولا شي .. حالي حال أي قطعة اثاث بالبيت

جنان مو عارفه ايش تقول لها ..

عارفه بداخلها نار ..

وماتلومها على اللي تحس فيه ..

بس لازم تهديها عشان فيصل على الاقل : طيب عطيه فرصه واكيد بيتغير بمعاملته معاك

سديم : هه .. ياكثر الفرص ياجنان .. ودايم اسكت وانطم .. واقول بكرا بيكون احسن من اليوم .. بس اللي اشوفه العكس

جنان : اصبري .. وان شاء الله كل شي يتغير

سديم تنهدت : ان شاء الله


قفلت الخط وهي متضايقه ..

بدل لاتشكي همها لها ..

وتفضفض

هي اللي فضفضت عندها ..

ماتبي تزيد مشاكل حد ..

تنهدت بضيق ..

تفكر بجنون صاحبتها اللي مفكره انها تطلق ..

باين ان الحكايه من زمان وتراكمت عليها ..

وانفجرت بهالوقت .. !





*************





لابس بدلته السماويه ..

ويمشي باللممر من بعد ماطلع من العياده ..

طول هالايام باله مو معاهم ابد ..

كاره الطب وكل شي فيه ..

جلس على الكرسي وسند راسه بالجدار وهو مغمض عينه ..

مرر يده بتوتر واخذ نفس ..

صوتها همسها ..

ضحكتها ..

لحد الآن يتردد بأذنه ..

اكيد مكالمتها له لانها بتتزوج ..

بكيها ماكان طبيعي ..

بلع ريقه وهو يحاول ينفض راسه منها ومن الذكريات ..

البنت اكيد تزوجت ولازم ينساها ..

مستحيل ترجع له بيوم من الايام ..

تذكر كلمة ابوه له ..

" هي ماهي من ثوبنا .. واحنا مو بثوبهم "

تنهد وفتح عينه على لمسة يد خويه : ايش تبي

مشاري عوج بوزه : شهالنفس الخايسه

خالد : اخلص وقول اللي عندك

مشاري : يعني مابجي عندك الا تكون وراي سالفه

خالد : هذي سوالفك

مشاري : الزبده هالدكتوره رفعت ضغطي

خالد : وانا رفعت لي السكري

مشاري : القهر انها حرمه وشايفه نفسها علينا

خالد : مو هذا هم لانك طال يسووك كأنك هندي عندهم

مشاري : مالت عليها بس

خالد : المهم انا شكلي بطلع

مشاري : على ويييين يابو الشباب لسه باقي وقت

خالد مسك راسه : صددددع راااااااسي من هذرتهم

مشاري : ههههههههه هذا اطب

خالد : طز فيه

مشاري : اشوفك بايعها

خالد : بايعها ولا شاريها .. المهم انا طالع

مشاري : وين بتروح طيب

خالد طلع الباكيت من جيبه ..

ورجه قدام مشاري ..

مشاري فتح عينه مستغرب : تدخن !

خالد ببرود : ايه ايش فيك تقولها كذا

مشاري : خويييييييلد من متى ؟

خالد : اووووووووه خبرك عتيق من زماااان

مشاري : هذا وانت بتصير دكتور

خالد : زهقتوني بهالكلمه دكتور ودكتور .. ويعني ايش فيها

مشاري : ايش اللي خلاك تدخن .. خبري انك كنت بس معسل

خالد : عشان الروقان يزيد

مشاري يصفق بيدينه : لا انت مدري شاللي قلبك

خالد اشر له بعدم الاهتمام : يالله عطلتني بروح اروق لي على كم زقاره

مشى عنه وطلع برا المستشفى ..

شغل السياره وفتح التكييف رغم برودة الجو ..

وشغل المسجل ..

طلع الباكيت وحط الزيقاره بفمه ..

اخذ الولاعه وولع الزيقاره ..

اخذ نفس وهو يسترخي ..

هالك نفسه بالدخان ..

يحس هذا متنفس الوحيد له ..

يطلع كل اللي فيه بالدخان ..

يدخن وحده وثنتين وثلاث من غير مايحس .. !








****************





مر وقت طويل ..

والاحوال على ماهي عليه ..

رجعت من الجامعه وهي متضايقه ..

مو قادره تتحمل شي ..

جلست على الصوفا ورمت كتبها على جنب وهي تتأفف

رفع راسه بعد ماربط جزمته ..

شافها كيف متضايقه ومكشره : ايش فيك ؟

جنان : مافيني شي

بندر قام من مكانها وجلس جنبها ..

حط صبعه بين حواجبها : كل هالتكشيره وتقولين مافيك شي

جنان عوجت بوزها : بس زهقت من الطب ماني قادره اتحمله

بندر : مو هذا اللي كنتي تبيه ؟

جنان : ايه بس ابي اطلع منه

بندر : وين تبين تدخلين ؟

جنان : اعلام

بندر : طيب كان من البدايه دخلتي هالقسم

جنان سكتت ..

بندر وهو يوقف : سوي اللي يريحك ياجنان

جنان ناظرته : يعني احول عادي

بندر : اذا تبين بكيفك

جنان : بس .. خايفه ان البابا يزعل

بندر وهو يلبس الجاكيت : انا موجود وراح اوقف معاك

ابتسمت له جنان بضيق ..

بندر : انا طالع تامرين على شي ؟

جنان : سلامتك

طلع بندر وجنان تناظره ..

معور قلبها ..

عمره ماضغط عليها بشي ..

متحمل كل اللي يصير لها وساكت ..

تبي تسعده بأي طريقه بس مو عارفه كيف ..

عارفه انه حاس ان هو السبب او العيب منه ..

لازم تبدا تتصرف وتسوي شي ..

رن جوالها والتفتت ناحية شنطتها ..

فتحتها وطلعت جوالها .. : هلا سدوم

سديم : هلا فيك .. كيفك ؟

جنان : زينه .. وانتي كيفك ؟

سديم : ماشي الحال

جنان : وكيفك مع راشد ؟

سديم تنهدت : وهو انا اشوفه عشان يصير كيفي معاه

جنان : ليه وينه ؟

سديم : مسافر كالعاده .. بس هالمره طول

جنان : ليه ؟

سديم : مادري بس اخذ له الحين اكثر من شهر

جنان : اهم شي انتي شلتي فكرة الجنون اللي كنتي فيها ؟

سديم : ايه من زمااااان بس بوقتها كنت منقهره

جنان : ايه انتبهي على نفسك

سديم : ان شاء الله .. يالله خليك عني الحين .. انتي بشريني عنك .. هاه مافي شي بالطريق ؟

جنان سكتت شوي : لا كيف يجي اذا ما ...

قاطعتها سديم بسرعه : تمزحييين

جنان : هذا اللي صار

سديم : ليه ؟

جنان بلعت ريقها : مو قادره

سديم مافهمت كلمتها : كيف مو قادره

جنان بصوت مخنوق : سديم المشكله اللي فيني مو قادره اعالجها

سديم : المشكله ماغيرها ؟

جنان : ايه

سديم : وليه ساكته

جنان : مو قادره اتكلم

سديم : بس جنو لازم يعرف حتى تتعالجي ولا بيفكر ان هو السبب

جنان : وهذا هو اللي حاس فيه

سديم : اجل لازم تصارحيه

جنان : صعبه ياسديم شقول له .. اقول له ان انا .. – سكتت ماقدرت تكمل كلامها ..نزلت دموعها وكملت وهي مخنوقه – اقول له ان خالي وخالك اللي هو اخو امهاتنا تحرش فيني وانا صغيره .. صعبه والله صعبه

سديم : لا جنو لازم فيه طريقه

جنان وهي تمسح دموعها بيدها : اذا تبيه يرتكب جريمه قتل خليني اقول له وافتح لي باب عمره مايتسكر

سديم سكتت فتره تدور على حل : طيب اسمعي

جنان : ايش

سديم : قولي له عمار هو السبب

جنان : ايش معنى عمار ؟

سديم : مو عمار اخو دينا توفى ؟

جنان : ايه

سديم : خلاص مالك الا هالحل .. لو قلتي له ماراح يقدر يسوي شي لانه متوفي

جنان : بس حرام اتهم واحد ميت ماله دخل بالسالفه واللي مسوي كل هالمشكله عايش

سديم : اذا تبين تحلين مشكلتك وتتعالجين مافي الا هالحل .. واذا تبين تسوين مشاكل بعيلتك قولي له من كان السبب

جنان بلعت ريقها وسكتت ..

سديم : جنان فكري بكلامي زين .. ترا مافي لك مخرج من هالمشكله غير هالطريقه !

جنان : بس صعبه

سديم : لاتخلي الرجال يظل مو فاهم شي ويتخذ قرارات تضرك انتي .. لازم يعرف ان المشكله فيك انتي مو فيه هو

جنان بلعت ريقها : يصير خير

قفلت الخط وهي سرحانه ..

كيف تقول له ان عمار هو السبب وخالها موجود

انكمشت على نفسها وهي تتذكره ..

تكرهه وتكره كل شي فيه ..

تلوم اهلها اللي مانتبهوا عليها بصغرها ..

وين امها وين ابوها عنها ..

نزلت دموعها ومسحتها بقوه ..

خلاااص هالماضي لازم تنساااه ..

صدع راسها من كثر ماتفكر فيه ..

لازم تتعالج بأقرب وقت ..

بس صعب عليها تقول لبندر ..

ماتدري ايش ممكن تكون ردة فعله ..

اكيد بيتركها وماراح يساعدها ..

تنهدت بضيق وغمضت عينها : يارب ساعدني !





*****************

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه اجوان, روايةرقصات على اوتار الحب, رقصات على اوتار الحب
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:22 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية