لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-10-08, 11:51 PM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 90861
المشاركات: 52
الجنس أنثى
معدل التقييم: "ميسان" عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
"ميسان" غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الثالث والثلاثين



بصباح اليوم الثاني ..

البنات نايمين وتعبانين من السهره بعد فرحتهم بالنسبه ..

جوال دينا صار يرن ..

تعيجزت تقوم ..

جنان انزعجت منه ..

تحركت بثقل وهي تحط المخده فوق راسها : دينوووووووووه ردي على جوالك خلصينااااااا

دينا : هممم ..

جنان : قومي فكينا

دينا : انتي ردي

جنان : ترا عطيتك وجه يالله قومي وخلصينا

دينا : اففففففف طيب

ردت على الجوال من غير ماتشوف الرقم : الو

صقر : صباح الخير ياحلوه

دينا بعدت الجوال عن اذنها حتى تشوف الرقم ورجعته : مين معاي

صقر : لا لا لا كذا ازعل منك مسرع مانسيتي صوتي

دينا سكتت لثواني تستوعب الصوت ...

صقر : طيب دامك ناسيتني .. انا راح اذكرك فيني .. انا صقر اللي تولع قلبه بغرامك

دينا نشف دمها بس قال اسمه : انت ! .. انت ايش تبي مني ؟

صقر : ابي حلاوة نجاحك وتخرجك من الثانويه

دينا : انت شطلعك من السجن

صقر : طلعت عشان عيونك

دينا : شوف ان مابعدت عن طريقي لا والله نسجنك مره ثانيه

جنان فتحت عينها وجلست : دنو ايش صاير

دينا اشرت لها تسكت ودموعها تنزل ..

صقر : لا مره خوفتيني الحين .. انا من زمان طلعت من السجن يعني ماهزيتوا شعره مني .. بس قلت حرام لازم البنت تخلص الثانويه وبعدين ارجع العب معاها ..فمدام الحين خلصتي وطلعت نتايجك نبتدي اللعب لانك فاضيه الحين

دينا بين اسنانها : السجن اللي ضفك سنتين مدري ثلاث .. يقدر يضفك 10 سنين وراهم

قفلت جوالها ورمته على جنب ..

جنان مسكت دينا : دنو فهميني ايش صاير ؟

دينا بين اسنانها : صقر .. صقر طلع من السجن وجالس يهددني

جنان : اعلى مابخيله يركبه .. واليوم نعلم ماهر وباسل وبندر وهم يتصرفوا معاه

دينا : انا بس ابي افهم .. ليه انا بالذات

جنان : لاتفكري فيه.. ومثل ماطلع من السجن يرجع له

دينا : زي ماطلع هالمره يقدر يطلع مره ثانيه

سديم صحت على اصواتهم : شالسالفه

جنان : صقر

سديم : ايش فيه ؟

جنان : رجع يهدد مع وجهه

سديم : هذا تراه ماعنده ماعند جدتي ومايقدر يسوي لكم شي

دينا ودموعها تنزل : خايفه منه

جنان : بلا خوف وقومي غسلي وجهك وخلينا نجلس ونخطط لحفلتنا

دينا : والله رايقه

سديم : يالله سمعي الكلام وقومي وهذا ماراح يسوي شي





.
.
.
.
.
.





صقر جلس مبسوط من اللي سواه ..

يبي ياخذها بالغصب : هه انا لك يادينا .. راح تكونين عندي قبل ماتخبرين ماهر واللي معاه







************






دينا ظلت طول اليوم متوتره وخايفه ..

وتاكل بأظافرها من كثر الخوف ..

سديم : دينا هدي .. ماراح يقدر يسوي لك شي

دينا : وين مايقدر .. يعني صور جنان ماقدر ينشرها

جنان : دينا صوري غير كانت تساعدهم شروقوه ومراموه .. الحين ايش راح يصير

دينا : بيقدر .. هذا انسان ماعنده لاذمه ولا ضمير

سديم : تراه جبان ولايقدر يقرب منكم وشوفي طريقته بالصور يعني من بعيد لبعيد

جنان : اليوم نقول لماهر وهو يتصرف

دينا : اجل كلميه

جنان : لا اذا رحنا البيت احسن

دينا : قومي من الحين نروح اجل

سديم : على ايش مستعجله

دينا : خايفه كثير

جنان : لاتخافي ولاشي وخلينا جالسين ومبسوطين .. اقول سدوم وين لابتوبك بس خليني اشوف خالد اكيد شابك ابي احره بنسبتي

دينا : احر ماعندي ابرد ماعندك

جنان : ماراح يقدر يسوي لك شي ابد

سديم : هههههههه انتي عليك برود اعصاب مو طبيعي

جنان : اعلى مابخيله يركبه

اخذت جنان اللاب توب وشبكت النت ...

ماشافت خالد شابك : اففففففف كله من حنتك يادنو خالد مو شابك

دينا : افففف انا وييييييين وانتي وييين .. يابرود اعصابك بس

جنان : ايه ابي احره .. دايم يتطنز علي ويقول لي ماراح تجيبين نسبه

سديم : خليه عنك بس

جنان : لا مافي ابي ازهقه زي مايتطنز علي دايم

دينا : انتي مادري من ايش مخلوقه

جنان : من ثلج

دينا : هه هه هه

سديم : هههههههههههه

جنان : طيب بنات مين نعزم ووين نسويها

سديم : خوياتنا واهلنا

جنان : والمكان طيب

دينا : امممم شرايكم بالمريديان ولا الهولدي ان

جنان : خلاص نحجز واحد من بينهم

سديم : بس الحين صيف لو احنا حاجزين من قبل

جنان تغمز لهم : حبيبتي انا جنو مو حي الله احجزها واحجز ابوها بعد

سديم : هههههههههه لا مانبي ابوها اهم شي القاعه

جنان : خلاص بـ ..

سمعت صوت تنبيه بالاب توب : ياهوووووووه خالد شبك

دينا : مالت عليك وعليه انزين




جنان : باااااااااااارك لي

خالد : هاه بشري النسبه ؟

جنان : انا قدها وقدوووووووووووووود

خالد : كم ؟

جنان : احم احم 98

خالد : نصاااااااااابه

جنان : هههههههههههه انا جنان مو حي الله

خالد : مبروووووووووووووووك

جنان : الله يبارك بحياتك

خالد : يالله انبسطي خلصتي الثانويه

جنان : ايييييه واخيييرااا

خالد : ودينا كم جابت ؟

جنان : 91

خالد : باركي لهاا


جنان لفت على دينا : يبارك لك خالد

دينا وهي طفشانه : الله يبارك فيه



جنان : عاد هي اخلاقها زفت

خالد : ليه ؟

جنان : رجعوا يهددوها

خالد : هالسالفه غريبه

جنان : هذا اللي صار وخايفه واجد

خالد : طيب علموا اهلكم

جنان : اكيد بنعلمهم



رن جوال جنان وردت عليه بسرعه : نجحت نجت

ماهر : ههههه مبرووووك

جنان : هاااه اهم شي هديتي

ماهر : ههههههه اكيد .. طيب متى بتجي انتي ودينا

جنان : مادري

ماهر : يالله تعالوا الكل ينتظركم

جنان : طيب



رجعت جنان للنت ..


جنان : اقول خالد .. انا بطلع

خالد : على وين ؟

جنان : اهلي محتفلين فيني بروح لهم

خالد : اوووكي

جنان : باي

خالد : بااي




قفلت جنان النت ولفت على دينا : يالله قومي نروح البيت

سديم : جلسوا عاد احنا مبسوطين الحين

جنان : ماتشوفيها مبوزه علينا .. وبعدين البابا يبينا نروح البيت

دينا : وانا ابي اتطمن انا خايفه

سديم : اوكي خلاص اللي تشوفوه



طلعوا جنان ودينا ..

جلست سديم بروحها ..

بعد فتره رن جوالها ..

رفعته وكان فارس هو المتصل : هلا والله

فارس : هلا فيييك ومبرووووووك على النسبه

سديم : هههههههه الله يبارك بحياتك

فارس : يالله عقبال القبول بالجامعه يارب

سديم : ان شاء الله .. واخيرا تخرجت

فارس تنهد : ايه تخرجتي وانتي بعيده عندي

سديم : كل شي سويته بس مافي فايده

فارس : متى راح نخلص من هالمشكله

سديم : مادري انا يأست

فارس : انا من جد وصلت عندي .. لمتى يعني

سديم تنرفزت : وانا ايش اللي اقدر اسويه وماسويته ..


انفتح باب الشقه ..


سديم بهمس : فارس اكلمك بعدين راشد جا

فارس : اوكي


قفلت سديم الخط وجلست طبيعيه على الكنبه ..

دخل راشد بهدوؤ ..

قرب من سديم وجلس جنبها : الف مبروك حبيبتي على النجاح

سديم بعدت عنه وردت من غير نفس : الله يبارك بحياتك

راشد طلع علبه بالمخمل الاحمر ..

فتحها ومدها لها : هذي هدية نجاحك .. ودراستك اختاري الجامعه اللي تعجبك وادرسك على حسابي بأي مكان انتي تختاريه

سديم ناظرت بالعلبه ..

ساعه مرصعه بالالماس تحلم فيها اي بنت بنفس وضعها ..

بس زهقت منه ومن هداياه ..

بعدت يده بعصبيه : انا مااااااااابي منك شي لاهدايا ولا فلووووووووس .. اتركني بحالي

راشد حط العلبه على الطاوله ..

وتكلم بكل برود : اختاري اي شي واجيبه لك انا حاظر لعيونك

سديم : قلت لك مااااااابي شي منك .. وهديتي هي ورقة طلاقي

راشد ابتسم على تفكيرها : حبيبتي هدي اعصابك .. واذا روقتي نتكلم

سديم وقفت : اذا مفكر انك بتملك مشاعري وبتلعب علي بكم كلمه حلوه وبكم هديه فأنت تحلم

راحت للغرفه بسرعه قبل ماتبكي قدامه ..

حتى فرحتها بنجاحها ماتكمل ..

لازم يجي شي ينكد عليها ..

اساسا حياتها كلها نكد بنكد ومو قادره تنبسط بأي شي ..



..




راشد وقف وراح لعند باب الغرفه ..

رفع يده على مقبض الباب حتى يفتحه ..

بعدين تردد ونزل يده ..

عارف سديم بهالنفسيه كيف ..

ومستحيل تتقبل اي كلمه منه ..

فضل يتركها ترتاح على انه يتكلم معاها بهالوقت ..








************








دينا جالسه بالسياره سرحانه ..

تفكر بكلام صقر لها ..

ممكن يسوي لها اي شي ..

كل كلمه قالها لها تتردد بأذنها ..

صوته مو راضي يغيب عن اذنها ..

مو معقوله يلعب ..

وباين من صوته انه يبي ينتقم منها ..

جنان لفت عليها وشافتها كيف سرحانه غمزت لها : لايكون سرحانه ببيسو

دينا لفت عليها : والله مو وقتك ابد

جنان : ههههههه ماتشوفين نفسك سرحانه

دينا : سرحانه بالوضع اللي انا فيه

جنان : الحين نوصل البيت ونقول لماهر على كل السالفه

دينا اخذت نفس : يارب يلاقي حل والله تعبت

جنان : لاتخافي راح يدبرها ماهر مثل المره الاولى

دينا : ان شاء الله يارب


وصلوا البيت ونزلت جنان ..


لفت على دينا : ماراح تنزلي معاي ؟

دينا : ماما هناء تنتظرني

جنان : اقول انزلي معاي وبعدين روحي لاي ام تبين اصلا البابا منبهني انك تجين معاي

دينا : هههههههه .. لا خلاص بنزل

جنان : ايه خليك مطيعه

نزلت دينا ورا جنان ودخلت البيت ..



.
.
.
.
.



وقف السياره بعيد شوي ..

رفع جواله وهو عيونه عليهم وهم ينزلوا من السياره ..

دق بخفه على ازرار الجوال : خلاص سيف هيه عند جنان تعال عندي

قفل الخط وهو مبتسم بخبث .. : انا لك يادينا عارف ايش تفكرين فيه




.
.
.
.
.



جنان ركبت عتبات قصرهم هي منزله شيلتها على كتفها والعبايه مفتوحه ودينا معاها..

مبسوطه بتخرجها ..

اول مافتحت الباب ..

الانوار مطفيه ..

ومشغله انوار هاديه ..

استغربوا دينا وجنان من الوضع ..

البيت هدوء وباين ان مافي احد ..

جنان : وينهم

انتبهت دينا على الارض ..

فيه ملصقات اسهم وخطوات ارجل باللون الاحمر : جنو شوفي على الارض

جنان : هههههههه ايش هذا .. كأن جالسين بمغامره

دينا : هههههههه يالله خلينا نتبعها

جنان : يالله

مسكوا يدين بعض ومشوا مع بعض بعد مانزعوا عباياتهم ..

كانت جنان مجعده شعرها..

ولابسه بدي بيج عليه من قدام جمل بالانجليزي باللون البني والوردي

مع برمودا بني وعلى الجنب جمل ومثل الشخابيط بالوردي ..


دينا بنفس نعومتها دايم ..

لابسه قطعه من الشيفون نازله من على كتوفها ..

باللون التركواز ..

مع بنطلون جينز ..


بعد مااتبعوا العلامات الموجوده

وصلوا لباب كبير خلفي من القزاز يوصل للحديقه ..

فتحوا الباب ثنتينهم سوا ..

اشتغلت الاغاني مع تصفيق اهل جنان لهم

جنان وقفت وهي تضحك على الوضع ..

وتتأمل باللي مسويينه ..

بلونات وورد منثر بالبركه

وموزعه البلونات على العشب والمسبح ..

مزينه الحديقه وطالعه بشكل ثاني ..

حروف جنان ودينا كبار وتلمع باللون الاحمر ..

ومثبته على العشب ..

جنان ودينا انبسطوا باللي شافهوه ..

ركضت جنان لحضن ابوها الغالي تضمه : باباااا انا نجحت

ابو جنان : هههههه الف مبروك ياحياتي

جنان : ههههههههه مو متخيله يابابا

دينا : اقول وخري خليلي من حضن البابا شوي

جنان : اففف منك ناشبه لي بكل شي

دينا : ايه كل شي النص بالنص حتى بحب البابا

ابو جنان : هههههه احبكم كلكم .. ثنتينكم بناتي

جنان راحت لامها ضمها مبسووطه ..

وودها تسلم على الكل ..



ماهر : جنوووو والله كبرناااااا وودعنا المدرسه

جنان : هههههههه اييييه خلاص ماعاد حد يتريق علي

ابو جنان وقف ..

بعد مابارك الكل لدينا وجنان ..: دينا وجنان تعالوا

جنان ودينا راحوا لابوهم ..

ابو جنان لف يده هلى خصر جنان على اليمين ..

ودينا على اليسار وقربهم منه : اليوم حفل تخرج حبيباتي .. واكيد فيه هديه لكم ثنتينهم

جنان : ههههههه يعني مانسيت هديتي

ابو جنان : لا وكيف انسى هالشي .. يالله تعالوا معاي ..

مشو مع ابوهم لورا البيت وكان فيه درج ينزل لتحت القبو ..

نزلوا جنان ودينا وهم مستغربين ..

لان هالمكان مكانهم الخاص ..

مايجوا له كثير ولا ينزلوا له بالفتره الاخيره بعد مامنعوهم منه من غير مايعرفوا الاسباب..

فتح ابو جنان الباب ..

وتفاجئوا من اللي شافوه ..

اناره هاديه ..

شموع موزعه بكل المكان ..

ديكور بألوان دافيه ..

كنبات جلد احمر بزاويه من الزوايا ..

تلفزيون بلازما كبير ..

وسماعات موزعه بالجدار ومخفيه ..

بزاويه ثانيه مرسم مع ادواته كامله ..

يفصل بين هالمكانين جدار بداخله حوض اسماك ..

المكان مجهز بكل اجهزة الترفيه ..

جنان لفة على ابوها وهي مستغربه وتوها تسوعب : متى يابابا سويت هذا كله

ابو جنان : هههههههههه سويناه حتى ماتحسوا ثنتينكم

جنان : عشان كذا منعتنا منه

ابو جنان : ايه

دينا : ههههههه وانتي بس تتحلطمين عليهم

جنان ضمت ابوها بقوه : جنان يابعد عمري يابابا .. والله ماكنت ادري

دينا : ههههههه مين قدك ياجنو

ابو جنان : ههههههه مو بس هي من قدها حتى انتي .. ولا نسيتي كيف قبل تجلسوا فيه

جنان : هههههههه اكيد اصلا بدونها ماانزل هنا

دينا : ههههههههه اصلا ماتسهرين هنا بدوني

جنان : افا علييييك .. من بكرا نجي ونخربش

ابو جنان : ههههههه لحظه الهديه ماخلصت

جنان : ايش فيه اكثر من هالهديه ..

ابو جنان : طبعا انا مانسيت حبيبتي بعد دينا ..

طلع علبه ..

فتحها وكان داخلها سلسالين ..

ومتعلك بنهايتها حروف اسمائهم من الاماس ..

جنان ودينا ضموا ابوهم بقوووه ..

ابو جنان : يالله البسوهم ..

جنان ودينا لبسوا العقد ..

دينا : والله يجنن يابابا

ابو جنان : لما لبستوهم طلعوا احلى عليكم .. بس ياجنو هذا غير السياره اللي راح تختاريها على ذوقك حتى تروحي فيها بالبلد اللي تبين تدرسين فيه

جنان تناقز : واااااااااااااو سياااااااره ههههههههههه

دينا : ههههههههههه يالله مين قدك

جنان : ايه هذا بابا مو حي الله ..

ابو جنان : يالله ياحلوات خلونا نرجع لهم ..


طلعوا من الغرفه ..

ورجعوا للحفله العائليه ..

جوال دينا رن ..

طلعته من جيبها وهي خايفه انه يكون صقر ..

شافت المتصل دادي ..

ارتاحت وردت عليه بسرعه : هلا بابا

ابو دينا : وينك انتي فيه احنا ننتظرك

دينا : انا ببيت جنان

ابو دينا : يالله حبيبتي تعالي محظر لك احلى مفاجأه

دينا : هههههههههه الحين جايه لك

قفلت الخط وراحت لجنان : جنو

جنان لفت عليها : هلا

دينا : تعالي معاي شوي

جنان قامت مع دينا وراحوا بزاويه بعيده شوي

دينا وهي مشبكه اصابعها : جنو متى بتقولي لماهر

جنان تطق راسها : يوووووووه نسيت .. الحين بناديه ونقول له سوا

دينا : لا انا طالعه بابا يبيني مسوي لي سربرايز

جنان تغمز لها : ياعيييييينيييي

دينا : ههههههههه يالله لااتأخر عليهم

جنان : اوكي ودي اروح معاك

دينا : تعالي

جنان : لا ماقدر .. بس انتبهي لنفسك

دينا : اوكي

ضموا بعض بقوه وكأنهم حاسين انه بيصير شي ..

جنان : طمنيني عليك هناك واهم شي تقولي لي السربرايز ايش

دينا : ههههههههه اوكي


راحت دينا داخل تلبس عباتها وتاخذ اغراضها وتطلع ..

ورجعت جنان لسهرتهم ...


دينا طلعت من وركبت السياره ..

بمشاعر مختلطه من الخوف والوناسه ..

مبسوطه من نتيجتها وانها اخيرا بترجع لباسل ..

وبنفس الوقت خايفه من صقر وسوالفه ..

حالولت تطنش الخوف اللي بداخلها ..

وتفكر بس ايش هدية ابوها لها ..



.
.
.
.
.



كل واحد جالس بسياره من بعيد..

وهم يراقبوا الوضع ..

حتى ينفذوا الخطه ..

صقر اول ماشاف سواق دينا تحرك ..

دق على سيف : سيف مثل ماقلت لك واتفقنا عليه .. طيب ؟

سيف : طيب


حركوا سياراتهم مع بعض ..

وراها ..

وظلوا يلاحقوا دينا ..

لما ابتعدت عن بيت جنان ووصلت للشارع العام ..

سرعوا بالسواقه ..

وصارت سياره صقر على الجنب وسيف قدام ..

حتى يحدوا السياره والسواق يوقف على جنب ..


دينا كانت طول الوقت سرحانه وماهي منتبهه على الوضع ..

تفكر بكل شي حولها ومو منتبهه على الطريق ..

السواق لما ماقدر يسوي شي : مدام دينا .. انا مو قادر اتحرك فيه سيارتين محاصريني

دينا : اي سيارتين

السواق : اللي على الجنب وقدام

دينا لفت على الدريشه وانتبهت على السياره كيف انها قريبه : ايش يبون

السواق : مادري

دينا : يعني ماتقدر تطلع من بينهم

السواق : لا محاصريني لازم اوقف

دينا بحده : تصرف سوي شي

السواق : مو قادر اسوي شي يعني يااما اوقف ولا بننصدم

دينا انتبهت على وجه اللي يسوق بالسياره اللي على جنبه ..

نشف دمها بس شافته ..

هذا هو تهديده ونفذه بسرعه قبل مايتصرف احد بالموضوع ..

خافت من الوضع كثير ..

قلبها يدق بقوه ..

ودموعها تنزل ..

تبي تفهم ايش صاير ..

حاولت تطلع الجوال من الشنطه وهي ترتجف ..

مو عارفه كيف تتصرف ..

دقت بسرعه على جنان وهي تبكي وترتجف : الو جنووو لحقي علي .. صقــ ....

مالحقت تكمل كلمتها

لان السياره لفت بقوه وفلت الجوال من ايدها ..

انطق بالباب وتفكك ..

وقفت السياره وراحت تمد يدها تقفل الابواب بسرعه وهي تبكي لما شافت صقر يقرب من السياره ..

السواق من ارتباكه بدل مايقفل قفل الباب فتحه ..

صقر وسيف كانوا اسرع منهم ..

وفتح الباب بسرعه ..

سيف استلم السواق ..

ضربه بأقوا ماعنده ورماه برا السياره ..

وصقر فتح باب دينا ..

ناظر دينا بخبث : قلت لك راح تطيحين بين ايدي بس ماصدقتي ..

دينا تتراجع لورا تبي توصل للباب بسرعه دموعها تنزل وشيلتها طاحت من على راسها ..

تكلمت بصوت مرتجف وضعيف : لا تقرب .. ان قربت بذبحك

صقر بسرعه دخل السياره ومسكها : هههه هذاني قربت ايش بتسوين يعني

دينا : بابا ماراح يخليني فااااااهم

صقر قربها منه وهمس بأذنها : لا بابا ولا غيره راح يفكك من يدي هالمره

دينا بصراخ وهي تحاول تفك نفسها منه : اقووول لك اتركني

رفع يده يمسح على شعرها وهو ماسك يدينها من ورا ظهرها بقوه وساند ظهرها على صدره : ياحلوك بس .. اصلا مين يقدر يتركك

دينا بعدت راسها عنه : لااااتلمسني

صقر اشر لسيف يتحرك بسرعه ..


.
.
.
.
.


جنان وقفت مصدومه وهي تناظر جوالها ..

ماستوعبت حكي دينا ..

ماهر قرب منها : جنان ايش فيك سرحانه ؟

جنان رفعت راسها وعيونها مغرقه.. بلعت ريقها : دينا

ماهر عقد حواجبه : ايش فيها توها كانت هنا

جنان وتموعها تنزل : صقر .. صقر شكله سوا لها شي

ماهر : انتي شتقولين .. صقر بالسجن

جنان دموعها تنزل بحرقه : لاااااااا طلع طلع .. اليوم هددنا وكنت بقول لك عشان تشوف صرفه معاه

ماهر : طيب انتي ايش عرفك انه سوا لها شي ؟

جنان : توها مكلمتني وهي تبكي وماقدرت تكمل كلامها لانه انقطع الخط .. وجالسه ادق عليها ومقفل

ماهر : ليه ماقلتوا لي من البدايه .. هذا مامنه امان

جنان : كله مني قلت ماراح يقدر يسوي شي - ضمت ماهر بقوه – كله مني انا ليتني قلت لك من الصبح لو صابها شي مابسامح نفسي

ماهر : خلاص جنان هدي ان شاء الله مافيها الا الخير .. الحين اكلم الضابط يتصرف ويشوف الحكايه

جنان رفعت راسها : بسرعه ماهر .. اختي مابي يصيبها شي

ماهر : ماراح يصيبها شي ان شاء الله .. انا راح اروح اشوف الموضوع الحين



.
.
.
.
.



بالسياره ..

دينا تحاول تفك نفسها ..

وهي تبكي وتصرخ فيه ..

حاسه نفسها بكابوس مستحيل تصحى منه ..

صقر ماسك يدينها بقوه ..

قربها منه اكثر وخلاها تلصق فيه حتى يهمس الكلام بأذنها : تحلمي تفكي نفسك

دينا : انا ابي افهم انت ايش تبي مني

صقر : ههههه راح تفهمين بعد شوي

دينا وهي منهاره بالبكي ومافيها قوه : ابي افهم الحين مابي افهم بعدين

صقر : لا حبيبتي .. لاتستعجلين ترا العجله من الشيطان

دينا وهي تصرخ : انت الشيطان بكبره .. الله ينتقم منك

صقر : هدي حياتي ترا مو زين لك الانفعال

دينا بين اسنانها : يارب اموت ولانك تسوي لي شي

صقر : هههههههه عليك انفعالات مو طبيعيه

دينا وهي تشهق بالبكي : اموت بشرفي ولا انك تلمسني

صقر تعب من الكلام معاها : اقول سيف وين المخدر تراها صدعت راسي

سيف : نسيته بالسياره

صقر : هذا وقتك انت بعد

سيف : خلاص دينا سكتي صدعتي راسنا

دينا بحرقه : ماراح اسكت ربي ياخذ اعماركم ويرتاحوا الناس من شركم

صقر : اسرع خلينا نوصل

سيف مشي بسرعه عاليه ..

وهم متجاهلين كلامها ..

يبون يوصلوا لاقرب مكان ..

انفقع كفر السياره بسرعتهم الزايده ..

وتقلبت السياره اكثر من مره ..!




.
.
.
.
.
.




تركي يسوق السياره بسرعه ..

يبي يوصل البيت بأسرع وقت ..

حتى يلحق على حفلة دينا ..

عبد العزيز صاحبه : وانت ماتبطل سرعه

تركي : ههههههههه احس بوناسه يااخي

عبد العزيز : انت ناوي تنتحر الظاهر

تركي : ههههههههه ابي الحق على حفلة اختي تأخرت

عبد العزيز : ايه بس هدي سرعه عشان توصل وانت سليم

تركي : لاتحن ياخي

عبد العزيز انتبه على الزحمه اللي بالطريق : تركي خفف .. شوف الزحمه

تركي : ايش صاير

عبد العزيز : شكله حادث

تركي : لاحول الله

عبد العزيز : اف شكل الحادث قوي شوف كيف منقلبه السياره

تركي وهو مكمل الطريق ويمشي ببطئ بسبب السيارات الموقفه واللي تمشي بهداوه بس حتى تستطلع : الله يستر عليهم

عبد العزيز : ماراح توقف ؟

تركي : لا وايش اسوي لو بوقف

عبد العزيز : يمكن يحتاجوا مساعده .. انزل حتى نساعدهم

تركي : ههههههههه شتبيني اسوي اصلح اسنانهم ولا ايش .. تراني ادرس طب اسنان يالفالح

عبد العزيز : تركي عن التريقه وخلينا ننزل نساعد ونشوف ايش صاير .. ماتدري يمكن خطير الحادث

تركي نغزه قلبه : خلاص يالله وقفنا .. انزل

وقف السياره بعيد عن الحادث ..

ونزل تركي وعبد العزيز حتى يروحوا للحادث..

تركي يمشي بهدوء ..

كل ماقرب للسياره يدق قلبه اكثر ..

حاس بشي مو طبيعي ..

وقلبه ناغزه ..

حس بكتمه بمجرد ماشاف السياره ..

وكيف منقلبه و متعفسه ..

شكلها يخوف ..

اذا ماماتوا اللي داخلها ربي حاميهم ..

ناظر السياره وهو خايف ..

امو غريبه عليه ..

حاول يركز باللوحه اللي تعوجت من اثر الحادث ..

انتبه للحروف اللي ماصارت واضحه من قوة الحادث ..

حس برجفه بكل جسمه بمجرد انه فكر لثواني ان اللي بالسياره ناس لهم علاقه فيه ..

ركض بسرعه لناحية السياره وهو يبعد الناس المتجمعه ويحاولوا يفتحوا السياره حتى ينقذوا اللي بداخلها ..

عبد العزيز استغرب من ردة فعل تركي اللي ماكان مهتم بالحادث ..

ركض وراه حتى يفهم منه ايش السالفه ..

مسك تركي اللي يحاول يلاقي طريقه حتى يوصل لداخل السياره : تركي فهمني ايش فيك

تركي : وخر عني وخررررر

عبد العزيز خاف : تركي لايكون اللي داخلها قرايبك

تركي : ماااااااااادري

واحد من الموجودين قدر يفتح الباب الخلفي : شبااااااب تعالوا من هنا ..

الكل راح عنده ..

واحد من الشباب : فيه احد عنده لمبه .. او كشاف حتى نقدر نشوف ؟ لان مو باين شي

طلع واحد من سيارته كشاف .. تركي اخذه بسرعه وراح للسياره بسرعه ..

وجه النور لداخل السياره وهو يرتجف .. : فيه بنت ..

اول ماشافها حس بخنقه مو طبيعيه صابته ..

ماقدر ينتبه على الملامح بسبب الدم اللي مغطي البنت ..

حاول يدقق بالملامح او اي شي يوحي له انها قريبته ..

ويدعي من ربه انها ماتقرب له ..

مخه مشوش ومو عارف يربط هالملامح مع اي احد ..

عبد العزيز : تركي ايش فيك .. اللي داخل حيين ؟

تركي ساكت ولسانه ثقيل ..

مو قادر يتكلم ..

ولا قادر يسمع اللي حوله ..

اهم شي يتطمن اللي داخل ماهم اهله ..

انتبه لرقبتها والسلسال اللي تلطخ بالدم ..

دقق بالحروف وعرف مين تكون ..

دمه نشف اول ماعرفها ..

ارتجف جسمه ..

وغمض عينه بقوه ..

وهو يدعي ربه انه يتهيأ له ..

فتح عينه وشافها هي اخته هذا شعرها الاشقر اللي صار بني من الدم ..

هذا عقدها وهذي ملابسها ..

دق قلبه بقوه وهو منصدم من اللي يشوفه ..

تكلم بصوت مرتجف : دينا

عبد العزيز : اي دينا ؟

تركي يحاول يدخل السياره بسرعه ودموعه تنزل ..

يبي يطلعها بأي طريقه : دينا .. دينا اختي

واحد من الشباب : لا لا تطلعها افرض فيه كسور .. انتظر الاسعاف

تركي لف عليه وتكلم بحده بحده : واترك اختي تموت لحد ماتجي الاسعاف

شاب ثاني عيونه على الدخان اللي بدا يطلع من السياره : لا ياجماعه .. لازم نطلعهم السياره باين عليها بتحترق

تركي استوعب كلامه وتوه ينتبه انه فيه احد بالسياره غير دينا ..

بلع ريقه مو قادر يتخيل ايش اللي صاير ..

ماحب يفكر بالموضوع ..

ولا ايش صاير بالضبط ..

الاهم يطلع اخته وينقذها ..

دخل السياره بسرعه وحاول يطلع دينا من غير مايحركها كثير حتى ماتتعور ..

طلع من السياره وهو حامل دينا مثل الدميه اللي مغرقه بالدم ..

مو قادر يفكر بأي سياره يقدر ياخذها ..

نسى سيارته وين ..

وانشل تفكيره بس شاف دينا ..

عبد العزيز وهو منصدم من الوضع اللي صاير : خلاص تركي اركب هالسياره وانا بلحقك بسيارتك ..

دخل اخته بأقرب سياره وجلس جنبها وهو يبكي منظر دينا يبكي الحجر : اسرررررع اختي بتموووووووت

الشاب اللي يسوق السياره : اهم شي هي تتنفس ؟

تركي : مادري

الشاب : شوفها تتنفس ولا لا

تركي : قرب يده من رقبتها وهو يرتجف ..

خايف يمسك آخر عرق ينبض برقبتها ويلاقيه توقف ..

مسك رقبتها وهو خايف ..

حس بنبض خفيف : لا لا فيه نبض .. بسرررررعه النبض خفيف

الشاب : طيب


وصلوا لاقرب مستشفى ..

ودخلوها بسرعه على النقاله ..

الممرضه وقفت تركي : لو سمحت انتظر هنا خلينا نشوف شغلنا

تركي وقف وهو متوتر ..

مرر يده بشعره برجفه : سترك يااااارب

عبد العزيز قرب منه بسرعه : تركي

تركي لف عليه ودموعه تنزل : الحق علي ياخووووي .. اختي بترووووح

عبد العزيز وهو يضم تركي بقوه : استهدي بالله واذكر ربك

تركي بعد عنه شوي وهو يناظر يدينه اللي مغرقه بالدم ..

وملابسه اللي تلطخت بدمها ..

تيشيرته الازرق السماوي اللي تلطخ و تحول الى لون احمر غامق يميل للسواد: اختي راحت .. راحت ياعبد العزيز ماتشوف دمها

عبد العزيز : اتصل على اهلك لازم يجون

تركي .. باله مو مع عبد العزيز ..

باله وتفكيره مع اخته اللي داخل ..

عبد العزيز لما شاف مافي فايده من تركي راح للسياره ..

واخذ جوال تركي ..

دق على ابوهم ..

ابو دينا رد : تركي انت وينك ادق عليك وماترد واختك جوالها مقفل

عبد العزيز ارتبك : هلا ياعمي .. انا عبد العزيز صاحب تركي

ابو دينا استغرب : هلا عبد العزيز .. كيفك ؟

عبد العزيز : الحمد لله

ابو دينا : تركي معاك ؟

عبد العزيز تلعثم وارتبك اكثر : ايه هو معاي ..

ابو دينا : عبد العزيز صاير شي ؟

عبد العزيز بأرتباك : .. احنا بالمستشفى الحين

ابو دينا خاف : مستشفى ؟! اي مستشفى وليه ؟

عبد العزيز : لا بس دينا تعبانه شوي ونقلناها للمستشفى

ابو دينا : ليه ايش صار ؟

عبد العزيز : لاتخاف ياعمي مافي شي كبير .. بس انت تعال الحين وبتفهم كل شي

ابو دينا : خلاص انا جايكم

عبد العزيز رجع لتركي ..

اللي واقف وهو مصدوم ومو مستوعب شي ..: تركي ان شاء الله مافيها الا العافيه

تركي ساكت ومو قادر ينطق كلمه ..

جات صورة عمار قدام عينه وهو متوفي ..

والحين دينا ..

هو اول من يشوف اخوانه وينصدم ..

نزلت دموعه وغمض عيونه بقوه ..


عبد العزيز مسك تركي وجلسه : لاحول الله .. اهدى ياخوي لاتسوي كذا بنفسك


وصل ابو دينا للمستشفى ..

طاحت عينه على تركي وهو جالس على الكراسي ومنزل راسه ..

شاف الدم اللي ملطخ ملابسه ..

نشف دمه من المنظر ..

عرف ان السالفه مو بسيطه ..

السالفه اكبر من تعب عادي ..

قرب بسرعه منه : تركي ايش صاير

تركي رفع راسه وعيونه ذبلانه : يبه

ابو دينا يناظر بملابسه : تركي فهمني ايش فيها اختك .. وايش هالدم على ملابسك

تركي تنهد ونزلت دموعه وهو مغمض عيونه وساند راسه على الجدار : دينا راح تروح من ايدنا يايبه

ابو دينا : ايش اللي صار ؟

تركي : راح تروح دينا مثل ماراح عمار

ابو دينا لف على عبد العزيز ينتظر حد يفهمه ..

عبد العزيز : اهدى مافي الا الخير ان شاء الله

ابو دينا : فهمني ايش اللي حصل ..

عبد العزيز : دينا صابها حادث .. بس السياره متقلبه اكثر من مره

ابو دينا : كيف ؟

عبد العزيز : مادري


تركي تذكر اللي بالسياره ..

مين يكونوا .. وليه كانوا مع دينا بالسياره : عبد العزيز كان فيه شباب بالسياره .. ايش السالفه

عبد العزيز : مادري

تركي طق يده بقوه على الكرس اللي جنبه وهو قابض يده ..: ابي افهم حد يفهمني ايش اللي صاير

ابو دينا جلس وهو مو قادر يستوعب الكلام ..

حس الدنيا تدور فيه ..

بنته الوحيده حبيبته ..

اللي صارت مشاكل بينه وبين ابوه بسببها ..

معقوله تضيع من يده ..

فتح ازارير ثوبه اللي بالبدايه ..

حس نفسه مخنوق ..

عبد العزيز قام وجاب كاسة مويه لابو دينا : عمي اشرب هالمويه

ابو دينا اخذ الكاس يحس ريقه نشف من الصدمه ..!

لف على تركي : من متى وهي داخل ؟

تركي : من زمان ولا بين شي .. طولوا

ابو دينا : الله يستر

رن جوال تركي ..

عبد العزيز : جوالك ياتركي

تركي شاف الرقم : افففففف الحين جنان استجواب

ابو دينا لف عليه : رد عليها يمكن تعرف شي عن السالفه .. لانها كانت عندهم

تركي : مالي خلق ارد

عبد العزيز : تركي رد يمكن عندها خبر بشي


تركي رد وهو صوته مبحوح : الو

جنان سكتت ثواني : تركي دينا وين ؟

تركي سكت مو قادر يجاوب عليها

جنان : احكي بسرعه .. دينا ايش صار فيها

تركي : دينا بالمستشفى

جنان بين اسنانها : صقر الكلب .. الخسيس مافي غيره

تركي عقد حواجبه : لحظه لحظه .. مين صقر ؟

جنان مو قادره تتكلم ودموعها تنزل : انا اوريه .. والله لاوريه

تركي : جنان فـ ...

قفلت الخط ..

ناظر الجوال وهو مستغرب ..

عبد العزيز : ايش صار؟

تركي : تقول انه صقر .. شكلها تعرف بالحكايه

عبد العزيز : اي حكايه ؟

تركي مارد عليه ورجع يتصل على جنان ومو لاقي رد : ماااترد

عبد العزيز حط يده على كتف تركي : اهدى اكيد بنفهم كل شي

تركي : ابي افهم ايش سالفة صقر

ابو دينا ماهو قادر يتكلم كلمه وحده ..

ولا قادر يستوعب كلامهم ..

همه الوحيد دينا تكون بصحه وعافيه وبعدين يعرف ايش حكاية الشباب ..



.
.
.
.
.


جنان بعد ماقفلت الخط راحت بسرعه لماهر ..

دخلت غرفته من غير ماتطقها : ماهر دينا بالمستشفى

ماهر وقف : ليه ؟ ايش اللي صار

جنان ودموعها تنزل : مااااااادري .. بس اكيد صقر سوا لها شي

ماهر : لاتخافي ان شاء الله مافيها الا الخير

جنان : لو صار لها شي ماراح اسامح نفسي .. كان قلبها ناغزها وانا اقول لها مافي شي

ماهر : خلاص هدي جنو

جنان : ابي اروح المستشفى

ماهر : جلسي وان شاء الله مافيها الا العافيه

جنان : انت ماتفهم هذي اختي ابي اتطمن عليها

ماهر مافي بيده حيله ..

شاف جنان شوي وبيطير عقلها من خوفها على دينا : خلاص .. روحي البسي ونروح سوا

راحت جنان اخذت عباتها بسرعه وطلعت لماهر : يالله نمشي


وصلوا للمستشفى جنان وماهر ..

دخلت وهي تدور بعينها على تركي او اي احد يقرب لدينا ..

تركي انتبه على جنان ..

وراح لها بسرعه : جنان فهميني ايش سالفة صقر

جنان شافت ملابسه وشهقت : دينا – مسكت التيشيرت حقه - .. دينا ايش صار لها

تركي وعيونه قالبه للون الاحمر وبتطلع : جنان فهميني احسن لك

ماهر مسكهم : خلاص اسكتوا احنا بمكان عام مو بالبيت

تركي : ابي افهم مين اللي معاها بالسياره

جنان : مافي غيره صقر .. هو اللي معاها

تركي : ايش اللي مخليك متأكده وايش سالفته

ماهر : مافي سالفه .. بس ان كنت تذكر سالفة الصوره اللي انتشرت والمشكله الكبيره اللي صارت

نركي : ايه

ماهر : هو نفسه .. طلع من السجن وهددهم اليوم

تركي : طيب ليه ماقلتوا لي

جنان : انا مامداني اتصرف اليوم بس الصبح هدد وبالليل نفذ.. يعني حتى لو قلت لكم ماراح تسوون شي اليوم

ماهر : طيب الحين ابي افهم ايش صار مع صقر

تركي : انا مادري عن شي .. بس اذكر ان فيه اكثر من واحد بنفس السياره

ماهر : وينهم ؟

تركي : مادري عنهم .. اخذت دينا وجيت هنا على طول اكيد الشباب طلعوهم

ماهر : خلاص انا بشوف ايش صار عليهم

جنان : لاتروح له .. ان شاء الله يموت ونرتاح منه

ماهر : جنان .. لازم اشوف ايش صار عليه .. واذا هو حي لازم ياخذ جزاه

جنان دموعها نزلت : انا ابي اشوف دينا .. ايش صار عليها ؟

تركي : للحين ماندري عن شي .. من دخلوا ماطلعوا ابد

جنان وهي تشهق بالبكي : والله لو يصيبها شي مااسامح نفسي طول عمري

تركي اخذ نفس : هدي .. ان شاء الله تطلع منها سالمه

جنان : ليه يصير كل هذا احنا شسوييينااااا

ماهر : هدي ياجنان .. انا بروح اشوف ايش صار بصقر واللي معاه

راح ماهر ..

وتركي اخذ جنان وجلست جنبه بالانتظار ..

وهي تبكي ..

ومافي غير صوت شهقاتها ..


الانتظار ممل ..

الكل جالس على اعصابه ..

ويبون يعرفون هي حيه ولا ميته ..


تركي وقف مو قادر يتحمل كل هالانتظار ..

وصار يمشي رايح جاي بالممر ..

اعصابه متوتره ..

وينتظر حد يطلع ويطمنهم على حالتها ..


بعد فتره طويله ..

طلع الدكتور ووجهه مايبشر بالخير ..!




/
.
/
.
/
.
/
.

 
 

 

عرض البوم صور "ميسان"   رد مع اقتباس
قديم 28-10-08, 11:52 PM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 90861
المشاركات: 52
الجنس أنثى
معدل التقييم: "ميسان" عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
"ميسان" غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الرابع والثلاثين





الانتظار ممل ..

الكل جالس على اعصابه ..

ويبون يعرفون هي حيه ولا ميته ..


تركي وقف مو قادر يتحمل كل هالانتظار ..

وصار يمشي رايح جاي بالممر ..

اعصابه متوتره ..

وينتظر حد يطلع ويطمنهم على حالتها ..


بعد فتره طويله ..

طلع الدكتور ووجهه مايبشر بالخير ..!


تركي شاف وجه الدكتور وماستبشر بالخير ..

قلبه انقبض ..

وحس بضيقه ..

ابو دينا : طمنا على حالتها

الدكتور : انت مين بالضبط ..؟!

ابو دينا : والدها

الدكتور : تفضل معاي

تركي : ايش صاير

الدكتور سكت عنه ومشى لمكتبه ..

تركي لف على ابوه : انا رايح معاك

ابو دينا بضيق : اجلس هنا

تركي : يبه انا ماقدر اتحمل اجلس كذا ابي افهم ايش صاير

ابو دينا : تركي .. لاتصدع راسي اللي فيني مكفيني

ابو دينا دخل مكتب الدكتور : طمني ترا اعصابي ماتقدر تتحمل اكثر من كذا

الدكتور : ماراح اخبي عليك .. حالتها حرجه

ابو دينا : كيف يعني ؟

الدكتور : لحد الحين اكتشفنا الكسور اللي بجسمها .. بس الضربات قويه وباقي مانقدر نحدد حالتها الحين

ابو دينا : اهم شي بتعيش ؟

الدكتور : هذا بيد ربك .. بس الحين لازم تظل بالعنايه لحد ماتصحى لانها بغيبوبه

ابو دينا : بتطول بالغيبوبه ؟

الدكتور : العلم عند الله .. لان فيه ضربه على الراس بسبب تقلبات السياره

ابو دينا : هذا بيأثر عليها ؟

الدكتور : ماقدر احكم على شي الحين الا لما توتعي .. لا بضربة الراس ولا بالكسور

ابو دينا : لا حول ولا قوة الا بالله

الدكتور : الله يصبركم .. واي تطورات تطمن راح اخبركم اول بأول

ابو دينا طلع من العياده وهو مخنوق ..

العبره خانقته ..

يحس بغصه بداخله ..

شريط الذكريات صار قدام عينه ..

يتذكرها من لما كانت صغيره وكبرت ووصلت لهالعمر ..

حتى المفاجأه اللي كان مرتبها لها بمناسبة تخرجها ماقدر يفرحها فيها ..

احلامها وطموحاتها اللي دايم تحكيها له لما تكون بحظنه ..

كل شي توقف بسبب الحادث ..

دموعه نزلت من غير مايحس ..

تركي شاف ابوه بهالحاله وبردت اطرافه ..!

دقات قلبه زادت ..

خاف يقرب منه ويسأله ويسمع خبر يشل تفكيره ..

قرب من ابوه وتكلم ببطئ : يبه دينا ايش فيها ؟ .. انا جايبها هنا ولسه قلبها ينبض

ابو دينا جلس على الكرسي ..

يحس مافيه حيل يوقف على رجله ..

تركي وهو واقف محله ودموعه متجمعه بعينه : يبه تكلم دينا ايش فيها

ابو دينا مو قادر يسمع اللي حوله ..

جالس سرحان ..

ماهو بحال احد

ويفكر بالحاله اللي وصلتها بنته ..

تركي جلس على ركبه قدام ابوه ..

مسك يدين ابوه بقوه ..

وتكلم وهو يرتجف : يبه ابوس يدك طمني عليها .. هي عايشه ولا لا

ابو دينا توه ينتبه على تركي اللي جالس قدامه وعلى اعصابه

تكلم وهو فيه الغصه : عايشه ..

تركي تنفس براحه ..

ابو دينا : بس ولا كأنها عايشه

تركي : كيف .؟

ابو دينا : دينا داخله غيبوبه باين عليها طويله .. والله يستر بس تصحى ايش النتايج اللي ممكن تصير

تركي غمض عينه : يارب يارب تسترها معانا وتقوم بالسلامه

جنان واقفه وتسمع الكلام اللي يدور ..

تحس نفسها بدوامه ..

الدنيا تدور فيها ..

توأم روحها ممكن تفارقها بأي لحظه ..

حياتها وروحها متعلقه فيها ..

جلست على الكرسي ودموعها تنزل من غير ماتحس ..

كأنها بغيبوبه وماتحس باللي حولها ..

منصدمه من الحاله اللي فيها ..

تبي دينا ..

اختها وروحها بأي طريقه تكون ..

تكلمت بصوت مبحوح : ابي اشوف دينا

محد رد عليها ..

كلن بهمه ..

جنان : قلت لكم ابي اشوف دينا

ابو دينا : وين تشوفيها ياجنان هي بالعنايه

جنان : مالي دخل ابي اشوفها

ابو دينا : يابابا اهدي محد يقدر يشوفها الحين

جنان ودموعها تنزل بحرقه : انا راضيه حتى لو من بعيد اهم شي اشوفها واملي عيني منها

ابو دينا : مايصير يابابا

جنان وقفت : انا مالي دخل .. لازم اشوفها تفهمون

راحت تبي تدخل على غرفة دينا ..

تركي : جنان انتظري انا جاي معاك

دخلوا لعند العنايه المركزه ..

مشت جنان ببطئ لناحية القزاز اللي يفصل بينهم وبين دينا ..

قربت من القزاز وهي خايفه ..

قلبها يدق بقوه بخوف ..

ماهي عارفه ايش المنظر اللي ممكن تشوفه ..

وقفت قدام القزاز ..

شافت دينا اللي متمدده على السرير الابيض ..

راسها الملفوف بالشاش ..

وجهها وبشرتها الصافيه المتورده ..

تحولت للون شاحب مليانه كدمات ..

شفايفها التوت المشربه حمره صارت لونها بنفسجي ومنفخه ..

جسمها اللي مغطى بالجبس ..

جنان رفعت يدها تلمس القزاز ..

ودموعها تنزل ماهي قادره تمسك نفسها من اللي تشوفه : دينا لاتخليني بروحي

تركي قرب بهدوء يتأمل شكل اخته ..

مو مستوعب اللي صار ..!

يحس بأطرافه بردت ..

بمجرد شوفته لها وكل شي فيها ملفوف ..

جنان بخمقه وصوتها مبحوح : احنا قايلين بنسوي حفلتنا .. بنسويها فخمه وننبسط فيها .. لاتتركيني

تركي مسك جنان : يالله خلينا نطلع

جنان ضمت تركي وهي تبكي : تركي .. احنا متفقين نسوي حفلة تخرج وخططنا ايش بنسوي

تركي ساكت ..

جنان : حتى قلنا بنجيب طقاقه ونسويها بالمرديان وبندرس سوا ببريطانيا

تركي ببحه : جنان لاتعوري قلبي اكثر

جنان بين شهقاتها : .. ابيها لاتتركني

تركي اخذ جنان وطلعوا من العنايه بالقوه ..

تبي تجلس معاها اطول فتره ممكنه ..

ابو دينا شافهم طالعين من الغرفه : جنان روحي البيت وارتاحي

جنان : لا انا ابي اجلس عند دينا

ابو دينا : مافي فايده من جلستنا .. هي بغيبوبه .. وماراح تصحى ولا تحس لاحد الحين

جنان : لا بتحس فينا

ماهر قرب منهم وهو مهموم من الموضوع ..

قرب من جنان جتى يهديها لما شافها تبكي ..

جنان انتبهت عليه ..

وانرمت بحضنه تبكي على صدره : دينا راحت .. راحت ياماهر

ماهر ناظرهم مرعوب يبي يفهم ايش صاير ..

شاف تركي ساند ظهره على الجدار ومغمض عينه ..

وابو دينا سرحان وعيونه مغرقه بالدموع ..

محد رد عليه ..

ماقدر يفهم ايش الموضوع : جنو انتي ايش تقولين

جنان بين شهقاتها : خلاص راح تروح منا

رفع راسه ماهر مره ثانيه يبي حد يفهمه ..

يستنجد بحد ويدعي من ربه ان اللي تقوله جنان مجرد هلوسه من الصدمه اللي هي فيها ..

تركي تكلم وهو بنفس وضعيته : بغيبوبه الله يستر

ماهر : لا حول الله

نزل راسه يشوف جنان اللي تبكي بحرقه : جنان اهدي

جنان : مو قادره اتخيل اللي صار .. كله مني

ماهر : انتي مالك دخل وهذا مقدر ومكتوب .. بس انتي اذكري ربك

تركي فتح عينه ولف على ماهر : ايش صار بصقر ؟

ماهر : صقر توفى .. واللي معاه بالعنايه وحالته صعبه

ابو دينا : هم مايهمونا .. المهم بنتي مايصيبها شي

ماهر : اللي ابي اعرفه هم سووا شي لدينا ولا لا

جنان بخوف : لا لا ان شاء الله ماسوا شي

ابو دينا : ان شاء الله .. يالله ماهر خذ اختك ووديها البيت مالها داعي جلست احد هنا ..

ماهر : ان شاء الله يالله جنان .. وانت تركي تعال معانا اوصلك بيتكم

تركي : لا انا بجلس هنا

ماهر : ماتشوف ملابسك كيف .. على الاقل غيرها

تركي نزل عينه يشوف التيشيرت كيف ملطخ بالدم ..

غمض عيونه بقوه يحبس دموعه ..

ماهر حط يده على كتف تركي : هدي ياخوي .. ان شاء الله مافيها الا الخير

تركي سند ظهره على الجدار وتكلم بخنقه : اختي ياماهر اختي الوحيده بتروح من يدنا ومو قادر اسوي لها شي

ماهر : هدي الحين وتعال معاي البيت ترتاح .. انت الحين اعصابك تلفانه

ابو دينا : ايه تركي انت روح البيت

ماهر : انت سيارتك هنا ؟

تركي : لا عبد العزيز اخذها للبيت

ماهر : طيب يالله تعال معاي

طلعوا من المستشفى وكل واحد ساكت ..

محد له خلق يتكلم بشي ..

سرحانين ويفكروا بالوضع ..

مايدروا كيف او متى وصلوا جنان وماهر البيت ..

دخلت جنان البيت وماهي قادره تشوف احد ..

راحت لغرفتها ..

فتحت الباب..

وكل زاويه بالغرفه يذكرها فيها ..

ريحتها..

عطرها ..

اغراضهم المشتركه ..

الاثاث ..

كل قطعه وكل ركن تذكرها فيها

حياتهم من الصغر دايم مع بعض ..

تربوا وعاشوا سوا ..

كيف يفترقوا الحين ..

رمت نفسها على السرير وضمت المخده وهي تبكي ..



(( ماسكه كتابها بأيام المراجعه لامتحانات ثالث ثانوي وتذاكر ..

رفعت عينها البحريه ..

مليانه بالحيويه .. : جنو

جنان وهي نايمه على بطنها ..

منشغله بحل المسأله وحاطه القلم بفمها : هممم

دينا : شرايك نتزوج ثنتينا بيوم واحد ؟

جنان ماعطتها اهميه للي تقوله ..

وظلت عيونها بالكتام تكمل الحل ..

دينا نقزت وجلست جنب جنان : والله جنو مو احنا خوات .. وناسه نسوي زواجنا بيوم واحد

جنان نزلت القلم من فمها وحطته بشعرها : انتي الظاهر الامتحانات ضربط بمخك

دينا بحماس : والله والله جنو وناسه لو يصير ونسافر لندن مع بعض ههههههه مانفترق ابد

جنان : ههههه الله يكملك بعقلك بس

دينا : ههههههههه عادي تزوجي بندر وخلينا نروح سوا مو احنا كنا نحلم كذا لما كنا صغار

جنان رمت عليها المخده : اقول ارجعي لكتابك احسن لك

دينا : جنوووووووووووو يالله اتكلم جد تزوجي بندر ونسافر مع بعض

جنان : خلينا نتخرج اول وبعدين يصير خير

دينا : يعني فيه امل نروح مع بعض

جنان : اقول حلي بس المسائل

دينا : ههههههههه طيب اتفاهم معاك بعد الامتحانات ))


: الظاهر زواجنا اللي بيوم واحد وحلمنا فيه لما كنا صغار ماراح يتحقق





*************





واقف وهو معصب ..

وجهه محمر واطرافه ترجف ..

كيف يكون توه يدري بالخبر وآخر من يعلم ..

روحه وحياته مايدري ايش اللي صار فيها ..

احلامه وكل شي مخطط له يتحطم بلمحة بصر

اليوم بس بالصباح كان مكلمها وهي مبسوطه ..

كيف يصير كل هذا

عثله منشل ومو قادر يستوعب شي : ليه ماخبرتوووني

ابو باسل بضيق : الحين هذا انت دريت

باسل : طيب المفروض تعلموني من البدايه

ابو باسل : الخبر شل تفكيرنا .. وبعدين حتى لو دريت ايش بتقدر تسوي

باسل : اي شي بس المهم اكون واقف جنبهم

ابو باسل : ماراح تقدر تسوي شي غير انك تدعي ربك لها

باسل وهو يجلس واعصابه مو متحمله ..

الصدمه مخليته مايقدر يفكر بشي ..

كلمة ابوه انه مايقدر يسوي لها شي وبس يدعي لها بردت اعصابه ..

جلس على الكنبه وعينه بعين ابوه : ماقلت لي ايش اللي صار لها ؟

ابو باسل : اللي عرفته من عمك ان حالتها ماتطمن

باسل : كيف يعني ماتطمن

ابو باسل بتردد : الحين بالعنايه فاقده الوعي وحتى لو صحت مايظمنوا ايش ممكن يكون فيها

باسل نزلت دمعه من عينه : لا حول الله .. ليه يصير كل هذا

ابو باسل : اذكر ربك .. وان شاء الله تقوم بالسلامه

باسل : ابي اعرف كيف صار هالحادث

ابو باسل : مادري عن شي .. بس اعرف انها تقلبت فيها كثير

باسل وقف وهو مرعوب ..

كل مايقولوا له انه حادث وتقلبت اكثر من مره يقشعر جسمه : انا رايح اتطمن عليها

ابو باسل : هي بغيبوبه ماراح تحس فيك

باسل : اهم شي اشوفها واتطمن عليها ..

ابو باسل : باسل انتظر وين رايح ماراح تستفيد بشي

باسل ماسمع لابوه وطلع من البيت ..

لازم يشوفها بعينه ويتطمن عليها ..

طلع بسيارته بسرعه ..

وصل المستشفى ..

وقف السياره ..

وظل فتره داخلها ..

مو قادر ينزل ..

يحاول يهيأ نفسه انه راح يشوف اي منظر قدامه ..

غمض عينه واستهدى بالله

ونزل من السياره ..

خل المستشفى وهو يمشي ببطئ وخايف ..

كل ماقرب من الغرفه دقات قلبه تزيد ..

دخل غرفة دينا بهدوء ..

وقف قدام القزاز ..

يتأمل دينا ..

وهو مشكك باللي ورا القزاز ..

يدور نعومة ملامحها المخفيه ..

برائتها ..

كل شي فيها ..

لمس القزاز بخفه وكأنه يلمس بشرتها ..

ماتخيل الحادث اثر عليها بهالطريقه ..

وغير بملامحها ..

وقف وهو وده يجلس جنبها ويمسك يدها ..

يبي يحسسها بالامان بدل الغرفه المليانه بالاجهزه ويعمها الهدوء ..

نزلت دموعه من قهره عليها ..: ليت العمر يهدى كان قدمت لك عمري ورحي هديه



طلع من المستشفى وهو مكتوم لما شاف حالة دينا ..

ركب السياره وسند راسه وهو قلبه وروحه عندها ..

دموعه تنزل لاشعوريا ..

يفكر بأحلامهم اللي بنوها سوا كيف تهدمت بين يوم ليله ..

الزواج ..

السفر ..

الدراسه ..

كل شي انهدم ..

رفع يده يشوف الدبله ..

طلعها من صبعه يشوف المحفور بداخلها ..

باسل ودينا ..

رفع الدبله وقربها من شفايفه يبوسها ..

غمض عيونه وهو يبكي : ربي يشافيك .. يالله ياكريم الطف بحالها

لبس الدبله مره ثانيه : راح اظل انتظرك يابعد عمري حتى لو طال انتظاري







**********






مر اسبوع ودينا على نفس وضعها الصحي ..

اجروا لها عمليتين ..

وماتقدم ولا تأخر بحالتها شي ...

دخل ابو دينا على الدكتور : خير دكتور .. دينا صار لها شي

الدكتور : للاسف اكتشفنا انها تحتاج لعمليه

ابو دينا بخوف : عملية ايش بعد

الدكتور : لما عملنا لها اشعه ثانيه اكتشفنا ان عندها مشكله بالعمود الفقري .. والعمليه تحتاج تسويها بأسرع وقت يس ماخبي عليك .. العمليه خطره واي خطأ راح تسبب بشلل

ابو دينا بحده : وانتوا كيف توكم تكتشفوها

الدكتور : هذا اللي صار يااستاذ مالك .. محتاجين موافقتك بأسرع وقت حتى مانظر بصحتها

ابو دينا : انا لايمكن اسوي لها العمليه هنا وبين ادينكم

الدكتور : اي حركه لها مظره

ابو دينا بعصبيه : بنتي بسفرها لندن وراح اسوي لها العمليه هناك

الدكتور : استاذ مالك اهدا .. قلت لك الحركه مضره بالنسبه لها

ابو دينا : وجلستها هنا بين يدينكم ماهي مظره .. جالسين وتسووا فيها بس تجارب وممكن تسببوا لها شلل وتقول لي الحركه مظره

الدكتور : يااستاذ افهم علي .. انا اقول لك على وضعها فلاتخاطر بحياة بنتك

ابو دينا : اذا خليتها بين يدينكم هذي هي المخاطره

الدكتور : افهمني ..

ابو دينا قاطعه : انت اللي افهمني ..انا راح ارتب لها كل شي وبنقلها بطياره خاصه.. وانت اللي عليك تسوي لها تقرير بحالتها الصحيه

الدكتور : انا اخلي مسؤليتي عن اي شي يصير لها

ابو دينا : انا المسؤل وبتحمل كل شي يصير لها خلال هالسفره .. بس ماخلي بنتي بين ادينكم

الدكتور : اوكي خلاص انا راح اجهز لك التقرير



طلع ابو دينا من مكتب الدكتور وهو مخنوق ..

كل يوم ينصدم بحالة بنته اكثر واكثر ..

مايبي يخسر بنته ..

ومستحيل يتركها بين ادينهم يسوون عليها تجاربهم ..

باسل شاف عمه .. قرب منه بهدوء : عمي طمني عليها

ابو دينا يتنهد : راح آخذها للندن

ام عمار : وليه لندن ايش صاير ؟

ابو دينا : تحتاج لعمليه خطيره ومستحيل اخليها بين ادينهم

باسل : بس هذا مو خطر عليها

ابو دينا : مادري بس مستحيل اخليهم يسوون تجاربهم عليها واخسرها

دخلت ام دينا ..

بعبايتها المسكره الازارير الاولى بس والباقي مفتوح ..

يبان الجينز اللي لابسته ..

الشيله اللي حاطتها على راسها من غير ماتلفها..

شعرها الاشقر اللي طالع من تحت الشيله ..


مالك سمع صوت كعب ..

هالمشيه مو غريبه عليه ..

يميز صوت مشيتها من بين الكل ..

لف على ورا و انصدم : جوليا

ام دينا قربت منه بسرعه ودموعها تنزل وانفها الصقير احمر..

ابو دينا : ايش اللي جابك ؟

ام دينا تبكي : بدي اتطمن ع بنتي

ابو دينا مسكها يهديها : خلاص اهدي بنتنا حتكون بخير

ام دينا حطت راسها على صدره تبكي من غير ماتهتم هي واقفه وين ..

اخذها ابو دينا وجلسها على الكرسي جنبه ..

وظلوا يتكلموا فرنسي ..

والباقي مو فاهمين شي ..

ام عمار صارت تناظر ام دينا بنظرات غريبه ..

( اجل هذي هي جوليا )

حست بنار تحرقها بداخلها ..

نار الغيره اشتعل عندها ..

ونست هي جايه المستشفى ليه ..

ونست حالة دينا اللي وصلت لها..

تكلمت بنرفزه : انا راح اروح البيت

تركي : على وين يمه

ام عمار ماردت عليه ومشت عنه ..

تركي : انتظريني انا رايح معاك مايحتاج ترجعين مع السواق

ام عمار بخاطرها ( حتى ولا كلف على عمره يقول لي اجلسي من شافها ) ..


طلعوا ام عمار وتركي من المستشفى ..


باسل لف على عمه : طيب ياعمي انا رايح بعد .. واي مساعده انا حاظر بالاجرائات

ابو دينا : ماتقصر ياولدي روح ارتاح من الصبح وانت هنا

باسل : ان شاء الله .. يالله تامرني على شي

ابو دينا : سلامة عمرك ورضاك

باسل : الله يسلمك .. فمان الله

ابو دينا : الله معاك


طلع باسل من المستشفى ..

وظل ابو دينا وامها ..


لف ابو دينا على جوليا ..

وناظر بعيونها البحريه ..

ذكرته بعيون بنته الغاليه ونظراتها ..

ماخذه نفس الملامح ..

نزلت دمعه من عينه غصبا عنه وهو يتأملها ..

مسحها بسرعه قبل ماتلاحظها ..

ام دينا مسكت يده وشدت عليها : هلا شو راح يصير بدينا

ابو دينا : راح ابتدي بأجرائات سفرها للندن

ام دينا : Pourquoi ? (لماذا؟ )

ابو دينا : فيه عمليه لازم نسويها لها وراح اسويها لها بلندن ..

ام دينا : بدي اروح ..

ابو دينا : خليك هنا احسن لك بدل السفر

ام دينا ودموعها تنزل : هيدي بنتي ولازم اكون معها

ابو دينا تنهد : ان شاء الله خير





***********






جنان عرفت بسفر دينا ..

ضامه ابوها ودموعها تنزل تترجاه ..

محد فاهمها او مقدر حالتها ..

ولا مقدرين قربهم لبعض : بابا خليني اروح معاهم

ابو جنان : يابابا .. دينا ماهي بحولك حتى ابوها قال ماله داعي حد يجي

جنان : بس انا مو اي احد انا اختها

ابو جنان : ماراح تستفيدين شي بروحتك .. هي بغيبوبه والله اعلم متى بتصحى

جنان وهي تمسح دموعها بيدها بسرعه : بس اكيد تحس فينا

ابو جنان : ياعيون البابا .. وعد مني اول مايقولوا انها صحت لاوديك انا بنفسي

جنان بعدت عنه : بابا انتوا ليه مو فاهميني .. هذي اختي توأم روحي كيف ماتبوني اروح معاها

ابو جنان : ياعيوني .. اسمعيني دينا ماراح تحس فيك انتي روحتك هناك بتكون مامنها فايده .. ادعي لها ربك يقومها بالسلامه ومثل ماقلت لك وعد مني اول ماتوتعي انا راح اوديك لها بنفسي

جنان نزلت دموعها اكثر ..

قامت عن حضن ابوها وراحت غرفتها تبكي..

تبي تكون جنب اختها والكل مو راضي ..

رمت نفسها على السرير وهي تبكي : ابي افهم همه ليه مو فاهميني

ضلت فتره على هالوضع ..

تبي تتكلم مع حد ..

تفضفض له ..

تشكي له همومها ..

حت على بالها سديم ..

اخذت جوالها ودقت عليها ..

طلع لها صوت المسج المعتاد ..

" ان الهاتف المطلوب لايمكن الاتصال به الان .. فضلا اعد المحاولة فيما بعد "

سكرت جوالها ورمته على جنب : افففففف

شافت اللابتوب

و فتحته بعصبيه ..

تبي تسولف مع اي احد قدامها وتفضفض له ..



.
.
.
.
.


جالس بين اهله وهو طفشان ..

حاس بملل مو طبيعي ..

ماهو متعود مايطلع من البيت ..

وده يطلع للقهوه ..

بس سيارته معطلته ..

حاط اللابتوب على حضنه ..

ويتصفح بالنت بملل ..

جت على باله جنان ..

مستغرب من انقطاعها المفاجئ ..

مو عارف سبب غيابها ..

افتقد هبالها بهالفتره ..

حاول يلهي نفسه بأي شي حوله ..

رفع عينه عن الابتوب وصار يتابع الفيلم اللي مشاهده مليون مره بملل

سمع صوت تنبه بجهازه بدخول حد بأيميله ..

نزل عينه وشاف جنان هي اللي داخله ..

اول ماشافها طلعت عنده ماصدق عينه ..

فتح محادثه معاها بسرعه وكأنه خايف انها تطلع من النت..




خالد : هلا جنان

جنان : هلا خالد ..

خالد : غريبه وينك طول الايام اللي فاتت

جنان : بس تعبانه

خالد : سلامات ايش فيك ؟

جنان : آآآه بس شقول وايش اخلي

خالد : قولي خوفتيني

جنان : دينا ياخالد صابها حادث

خالد : صار لها شي

جنان : بغيبوبه .. والله يستر حالتها بالمره صعبه

خالد منصدم : طيب كيف صار كل هذا ؟

جنان : لا تسألني مادري عن شي بالضبط .. بس اذا تذكر سالفة صقر

خالد : ايه

جنان : هوه مسوي شي بس ماندري ايش بالضبط بس الاكيد حاول يخطفها

خالد : كيف يخطفها

جنان : هي دقت علي ومالحقت تكمل كلامها تقفل جوالها بسرعه ومالحقت افهم شي ولما تقلبت السياره وراحوا يطلعونها بس كانوا ثنين بالسياره وهم صقر وصاحبه

خالد : مو قادر استوعب اللي صار

جنان : انا بمووووت .. اختي راح تروح مني

خالد : لا ان شاء الله الله يقومها بالسلامه

جنان : حالتها خطره ومادري ايش بيصير فيها

خالد : هي بأي مستشفى ؟

جنان : بعد يومين راح تروح لندن

خالد : ليه ؟

جنان : تحتاج عمليه وابوها مو راضي يسويها هنا

خالد : الله يقومها بالسلامه

جنان : ابي اروح معاها ومو راضيين

خالد : افكرك بتروحين

جنان وهي تبكي : لا ماهم راضيين اروح معاها .. يقولون مافي فايده من روحتي لانها غايبه عن الوعي

خالد : همه صادقين .. بس تصحى روحي لها

جنان : بس ماقدر اجلس هنا وهي هناك

خالد : روحتك لابتقدم ولا بتأخر شي .. اجلسي هنا وادعي لها بصلاتك .. والله يقومها بالسلامه

جنان : ماني قادره اتخيل اللي صاير

خالد : اذكري ربك وان شاء الله مايصير الا الخير

جنان : الله يسمع منك



دق جوال خالد ..

رفعه بملل : هلا مهند

مهند : هلا فيك .. انت وينك مابينت اليوم

خالد : سيارتي خربانه

مهند : طيب كان قلت لي على الاقل واجي امر عليك الشباب كلهم متجمعين عندي

خالد : هذا اللي صار

مهند : خلاص الحين جايك .. عندك شي

خالد : اممممممممم لا

مهند : خلاص جهز نفسك


رجع خالد للنت


: جنان .. انا مضطر اطلع

جنان : اوكي الله معاك




قفل خالد النت وهو يفكر بوضعه مع جنان ..

( انا ايش قاعد اسوي .. لازم ابعدها عني هي مو لي ولا لازم افكر فيها .. جالس اعذب نفسي على الفاضي وهي قلبها وعقلها مع انسان ثاني )


طلع من البيت وركب السياره مع مهند ..

وطول الوقت سرحان ..

مهند لف عليه : ايش فيك

خالد : مافيني شي

مهند يغمز له بمزح : علينااااااا

خالد : يالله عاد مالي خلقك

مهند : هههههههه

سكتوا شوي ..

مهند : الا صحيح اخبار جنان بعدك معاها

خالد : ايه

مهند : وانت بعدين معاك

خالد : لاتخاف اليوم عطيتها بلوك خلاص مالي خلق اتعب نفسي اكثر

مهند : احسن لك

خالد بخاطره ( والله مادريت كيف انا اتعذب )






*************





خلصت اجرائات سفر دينا ...

وصلت للندن مع ابوها وامها هناء ,, وجوليا وباسل ..


مر اسبوع كامل على الفحوصات

بعد مانتهت فحوصاتها..

دخل الدكتور مع ابو دينا لمكتبه ..



الدكتور يقلب بالملف اللي قدامه ..

ابو دينا : Is there a problem ? ( هل تواجه مشكله ؟)

الدكتور : yes , the problem is in the report ( نعم .. المشكله في التقرير )

ابو دينا : which report ? ( اي تقرير ؟ )

الدكتور وعينه بالاوراق : The report from Saudi Arabia , there is something wrong with it ( التقرير من السعوديه .. يوجد به شيئ خاطئ )

ابو دينا استغرب : What ?! ( ماذا ؟ )

الدكتور رفع راسه وهو ماسك القلم بيده : the problem of Deena is less dangerous than what is written in the report ( مشكلة دينا اقل من ماهو مكتوب في التقرير )

ابو دينا بدهشه : really ? ( حقا ؟)

الدكتور : yes , we will do surgery in her nerves not in her backbone ( نعم .. سنفعل لها عمليه بالاعصاب وليست بالعمود الفقري )

ابو دينا : Is it a dangerous ? ( هل هي خطره ؟)

الدكتور : The success rate is 60% ( معدل النجاح هو 60% )



طلع ابو دينا من المكتب وهو يفكر بحال بنته ..

اللي كل ماجا له ويتدهور اكثر واكثر ..

مايبي يخسرها ابد ..

بنته اللي زعل الكل عشانها ..

وقف بوجه ابوه بس عشان يحافظ عليها ..

باسل كان واقف بتوتر ينتظر عمه يطلع ..

اول ماشافه قرب منه : ايش النتايج ؟

ابو دينا : راح يسووا لها عمليه بس بالاعصاب مو بالعمود الفقري مثل مافهمونا بالمستشفى اللي بالسعوديه ..

باسل : كيف هالخربطه

ابو دينا : والله مادري .. كان قلبي ناغزني من العمليه بالسعوديه

باسل : اجل الحمد لله جبناها هنا

ابو دينا : الحمد لله .. بس بعد خايف من هالعمليه عليها

باسل : وكيف نسبة نجاحها ؟

ابو دينا : 60 %

باسل : مره قليله النسبه

ابو دينا : ايه فيها خطوره عليها .. هذا غير انها احتمال مايكون عندها توازن لما تمشي

باسل : لا ان شاء الله

ابو دينا : وكمان قال .. – سكت ماقدر يكمل –

باسل : ايش قال ؟

ابو دينا : تكون فاقده الذاكره

باسل انصدم : كيف ؟

ابو دينا : بسبب الظربه اللي بالراس .. احتمال تسبب لها هالشي او ارتجاج بالمخ

باسل حس بكتمه وضيق ..

بلع ريقه وهو يسمع هالكلام ..

حاول يمسك دموعه اللي تحاول تطلع من عينه حتى مايضايق عمه اكثر ..

غمض عينه واخذ نفس : لاحول ولا قوة الا بالله

ابو دينا مسك يد باسل وشد عليها : ماابي حد يعرف بهالكلام ابد

باسل بضيق : ان شاء الله ياعمي

ابو دينا : الله يعدي هالعمليه على خير







**************







السعوديه – الخبر



جالسه بغرفتها صاكه عليها الباب ..

من بعد حادث دينا صارت ماتحب تطلع ولاتكلم حد ..

عازله نفسها عن الكل ..

وماتبي تشوف حد من اهلها ..

جالسه على السرير وفاتحه لابتوبها ..

تنتظر خالد يدخل النت ..

ترتاح للسوالف معاه ..

صار له فتره ماتشوفه على النت ..

فتحت رساله تكتبها له ..


(( خالد انت وينك ..

محتاجه لك ادخل النت ))


طق الباب ..

جنان وهي فاتحه اللاب توب وحاطته على حضنها : مييييييين

: انا ماهر افتحي الباب

جنان : ايش تبي

ماهر : افتحي الباب عشان اعرف اتكلم معاك

جنان : اففف

قامت من على السرير وهي تمشي لناحية الباب بملل ..

فتحته ورجعت تجلس بمكانها ..

ماهر دخل : انتي ايش فيك

جنان : مافيني شي

ماهر : كيف مافيك وانتي ماصرتي تطلعين ولا تجلسين مع احد

جنان وعيونها باللاب توب : مالي خلق احد

ماهر جلس جنبها : جنان .. دينا بخير مافيها شي ان شاء الله

جنان : خلوني بروحي .. محد حاس فيني

ماهر : مو زين تسوين بنفسك كذا .. هذا بدل ماتجلسين وتدعين لها

جنان : كيف تبيني اكون .. اتحزم لك وارقص ؟!

ماهر : انا ماقلت كذا بس على الاقل اطلعي من غرفتك .. اجلسي معانا سولفي مو كله حابسه نفسك وبس

جنان غرقت عيونها : اي سوالف بتطلع مني واختي توأم روحي بعيده عني وبين الحيا والموت .. كيف انتوا مو فاهميني .. ماخليتوني اروح معاها والحين تجلسون تدققون على جلستي وكلامي

ماهر : احنا حاسين فيك .. بس اللي تسويه مو زين لصحتك

جنان : ماعليكم مني وخليني الحين بروحي

ماهر : جناااان

جنان : مااااااااهر خليني بروحي مالي خلقكم


ماهر عارف جنان كيف اذا حطت ببالها شي تسويه ..

ومستحيل تسمع كلام احد : طيب بكيفك .. بس اعرفي ان كلنا هنا بالبيت خايفين عليك

جنان : اففففففف

ماهر : لاتتأففي انا طالع اساسا

طلع ماهر من الغرفه ..

ورجع للخيمه ..

بندر : كلمتها ؟

ماهر وهو يجلس : مافي امل تسمع لحد فينا

بندر : خلاص انا بروح اكلمها

ماهر : اجلس مابتسمع لك .. هي متعلقه بدينا كثير .. والحين تحس نفسها ضايعه ووحيده من دونها

بندر : وهي صحتها بتدمر

ماهر : ايش بنقدر نسوي يعني .. مهما كان هذي اختها ولها حق بكل اللي تسويه خصوصا انها حاسه انها السبب بكل اللي صار

بندر : بس هي مالها دخل

ماهر : استحاله تفهم جنان هالكلام

بندر : الله يعين .. يالله انا طالع تامر على شي

ماهر : على وين

بندر : عندي كم شغله اقضيها

ماهر : اوكي الله معاك






************







جالس قدام شاشة الكمبيوتر ..

يقرا الرسايل ويحاول قد مايقدر يقاومها ومايفتح البلوك ..

مسك الماوس وهو متردد يفتح البلوك ولا لا ..

ضغط على نفسه الفتره اللي فاتت ..

وكل مره يقرا رسايلها اللي مو طبيعيه ..

مستغرب من كلامها بالرسايل ..

وانها تحتاج له ..

معقوله بدت تميل له ..

هز راسه وكأنه ينفضه ويطلع منه هالاوهام ..

بالاخير ماقدر يقاوم البلوك وفتحه جا له فضول بأيش محتاجه له ..



اول مافتحه طلعت له جنان ..



جنان : انت وينك ماصرت تدخل

خالد : انشغلت بس شوي

جنان : مالت عليك .. وانا احاتي واقول هذا وينه

خالد : وليه تحاتيني ؟

جنان : بس تعودت اسولف معاك

خالد : بس كذا

جنان : ايه بس

خالد : طيب اخبار دينا ؟؟

جنان : راح تسوي العمليه بعد بكره

خالد : للحين بغيبوبه ؟

جنان : ايه .. الله يعين فاقدتها حيييل

خالد : اكيد مو هي اختك

جنان : ربي يرجعها سالمه

خالد : يارب


دق جوال خالد ..

رفع الجوال ورد : الو

مهند : انت وينك ؟

خالد : على النت بالبيت

مهند : لاتقول مع جنان

خالد : ايه معاها فيه شي

مهند : وانا كل مادق عليك تكون تكلمها

خالد : شسوي فيك مع اوقاتك الغلط

مهند : مو انت قلت مابتكلمها

خالد : ماقدرت

مهند : تتعب نفسك على الفاضي وهي تحب غيرك

خالد : انا كذا مرتاح

مهند : بكيفك .. انت اللي بتتعب قلبك

خالد : انا اللي بتعب ولا انت .. ماعليك مني

مهند : براحتك








************






مروا اليومين بسرعه ..

وجا وقت العمليه ..


جنان جالسه على اعصابها بغرفتها ..

متوتره وخايفه على دينا ..

ماسكه جوالها وتنتظر اتصال يطمنها على نتيجة العمليه ..

وقفت رايحه جايه بالغرفه ..

ضايق خلقها ..

وتحس بتوتر وشد اعصاب ..

طلعت من الغرفه ..

ونزلت للحديقه تشم هوا ..

جلست عند المسبح الصغير ..

اللي كان مخصص لهم لما كانوا صغار ..

نزلت رجلينها فيها ..

مر شريط الذكريات قدام عيونها ..

ونزلت دموعها ..


(( جالسين ثنتينهم بعمر الزهور ..

اعمارهم 8 سنوات ..

منزلين رجلينهم ببالبركه الصغيره المخصصه لهم ويلعبوا سوا ..

جنان : شوفي دينوووه اذا ماتطيعيني ترا ارشك بالمويه

دينا : جربي وانا بعلم الماما

جنان مو هامنها شي : عادي علمي الماما

دينا : طيييييب انا اوريك

جنان وقفت بسرعه ودفتها حتى طيح بالبركه

دينا طلعت راسها وهي مبلله : انا اوريك

جنان تطلع لسانها : هههههههههه احسن ))


مسحت دموعها بيدينها ووقفت ..

مشت وهي تفكر بدينا ..

وصلت لمخبأهم الخاص ..

الغرفه اللي بالقبو ..

نزلت الدرجات ببطئ ..

وصلت للباب ومسكت المقبض ..

ترددت قبل ماتفتح الباب ..

تذكرت كلام دينا لها ..


(( دينا : ههههههههه هالمكان ماتدخليه من دوني فاهمه

جنان : افا عليك وانا اختك .. اصلا هالمكان ماله طعم من دونك

دينا : ايه زين اجل .. عشان ماتخونيني وتدخليه بروحك

جنان : هههههههههه الله والخيانه عاد ))


تركت المقبض وسندت ظهرها بالباب ..

نزلت على الارض وهي تشهق بالبكي : ماعاد لشي طعم من دووووونك .. خلاص تعبت والله تعبت





**************





بريطانيا – لندن



واقف رايح جاي بالممر ومتوتر ..

مرت ساعات طويله ولا حد طلع من غرفة العمليات ..

شابك اصابعه بتوتر : افففف عمي مو كأنهم طولوا

ابو دينا جالس على اعصابه : الله يستر

باسل : كم ساعه واحنا ننتظر لمتى بيخلصوا

ابو دينا : باسل اجلس لاتوترني ازيد

باسل جلس جنب عمه ابو دينا ..

وصار يهز رجله بتوتر

ابو دينا : ادعي من ربك بس

ام عمار : لا عن جد طولوا لمتى يعني بننتظر

ابو دينا : يعني ايش بأيدنا – لف على ام دينا اللي من الصبح ماحكت ولا كلمه – جوليا

ام دينا لفت عليه : هم

ابو دينا : ايش فيك ساكته ؟

ام دينا : عم بفكر بدينا – غرقت عيونها – مابدي اخسرها

باسل : ماراح نخسرها ان شاء الله


مرت ساعات طويله عليهم لحد ماطلعوا الدكاتره من غرفة العمليات ..

الدكتور وهو ينزل الكمام : The surgery is successful ( العمليه ناجحه )

ابو دينا : الحمد لله

باسل : When we can see Deena ? ( متى يمكنا ان نراها )

الدكتور : After 48 hours ( بعد 48 ساعه )


مشى الدكتور ..

والكل تنفس براحه ..

وكل واحد صار يجري تلفوناته حتى يبشر العيله ..





.
.
.
.
.
.




السعوديه - الخبر



بعد ماقفلت الجوال ..

دخلت البيت وهي تناقز ..

ركضت لامها تضمها : مامااااااااااااااا

ام جنان طاحت على الكنبه وعليها جنان من قوة الضمه : ههههههههه ايش فيك ؟

جنان : دنوووو نجحت عمليتها

ام جنان : ههههههههه توني جايه اقول لك

جنان : ياربي الحمد لله

ام جنان : وان شاء الله تكمل لما تصحى

جنان : ياااااارب .. بروح ابشر سديم

ام جنان : ههههههه روحي

راحت جنان غرفتها ..

فتحت جوالها ودقت على سديم بسرعه : دوووومي

سديم : هلا بشري

جنان : نجحت نجحت

سديم : الحمد لله ياربي

جنان : ياربي متى ترجع بالسلامه

سديم : ان شاء الله ترجع .. انتي عاد لاتحاتي

جنان : ياربي فاقدتها كثيييييييييييير

سديم : ربي يرجعها سالمه

جنان : يالله بروح ابشر خالد

سديم : هههههههههه انتي ايش عندك مع هالخالد

جنان : هههههههههه مالك دعوه

سديم : اموت واعرف ايش حكايتك معاه

جنان : ههههههه لاتخافي مافي حكايه

سديم : والله اني اشك

جنان : هههههههه شكي على كيفك .. يالله بس باي

سديم : ههههههه باي


قفلت الخط سديم وظلت سرحانه ..

علاقتها مع فارس متوتره هالايام ..

ايش ممكن تسوي ..

تمددت على سريرها ببيت اهلها تفكر بكل شي حولها ..

لمتى هي على هالحال ماتدري ..

وقفت وراحت لعند دريشتها ..

نفسيتها تعبت من اللي يصير ..

متى بس ترتاح من كل هالهم ..

رن جوالها ..

ناظرت بالشاشه شافته بابا رشودي : افففففف هذا ايش يبي

ردت بملل : الو

راشد : هلا حبيبتي

سديم : فيه شي ؟

راشد : حبيت اتطمن عليك واشوف ايش سويتي بموضوع الجامعه

سديم : ماسويت شي

راشد : سديم

سديم : نعم

راشد : انا قلت لك انا بتكفل بدراستك بأي مكان انتي تختاريه

سديم : انا قلت لك مابي منك شي انت ماتفهم

راشد تنهد : سديم خلي عنك العناد الزايد

سديم : مابي ولا قرش منك .. اتركني بحالي يوه

راشد : لمتى يعني ؟

سديم : طلقني وفكني .. انت ايش تبي فيني

راشد : وبعدنا على هالسيره

سديم : مو انت قلت لين مااخلص الثانويه .. هذا انا خلصتها يالله ابيك تطلقني

راشد : سديم اعقلي .. هذا مو لصالحك

سديم : وربي طفشت من هالوضع .. خلاااص قلت لك ماااابييييييك

راشد : لاحول الله .. لما تعقلين كلميني

سكر الخط ؟؟


وسديم رمت الجوال على جنب ..

تعبت نفسيتها من هالوضع ..

متى ترتاح وترجع لحياتها الطبيعيه ..






************

 
 

 

عرض البوم صور "ميسان"   رد مع اقتباس
قديم 28-10-08, 11:56 PM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 90861
المشاركات: 52
الجنس أنثى
معدل التقييم: "ميسان" عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
"ميسان" غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الخامس والثلاثين






مر شهر والاوضاع مثل ماهي ماتغيرت ..

دينا بغيبوبتها ومو حاسه باللي حولها ..

طلع من مكتب الدكتور وهو متضايق ..

كل يوم ويسمع نفس الكلام يتكرر طول هالشهر ..

مو عارف متى راح يسمع اخبار تسره ..

الى متى راح تظل بهالغيبوبه ومو حاسه فيهم ..

متى بتصحى ويقدؤ يملي عينه فيها وبشوفة نظراتها ..

اشتاق يسمع صوتها الناعم ..

عيونها البحريه بنظراتها الناعسه ..

اشتاق لحركاتها العفويه ..

روحها معاهم ..

اشتاق لكل شي فيها ..

طلع من المستشفى يدور هوا نقي يقدر يتنفسه ..

انكتم من جو المستشفى وريحة المعقمات ..

تمشى وهو سرحان ومو عارف وين يروح..

ويفكر بوضع حبيبة قلبه ..

ناظر حوله بالمباني وبالسيارات ..

وبالحركه السريعه ..

كان مخطط يجي لهنا معاها يكملوا حياتهم ..

بس الحين جا عشان علاجها ومو عارف متى راح يخلص ..

وايش نتايجه ..

كان يتمنى انه يتمشى بهالشوارع وهو شابك يده بيدها مثل اي حبيبين او عاشقين ..

بس احلامه كلها انهدمت بلمحة بصر ..

ومين يدري يمكن ماراح تتحقق للابد اذا ظلت على هالحال ..

وصل لحديقه كان دايم يتردد لها قبل لما كان يدرس بلندن ..

جلس على كرسي وهو يناظر الناس اللي حوله ويتأملهم ..

كل واحد مشغول بنفسه ..

تنهد بألم وغمض عينه وهو يتمنى دينا تصحى اليوم قبل بكرا ..



.
.
.
.
.




بنفس المكان ..

شابكه يدينها بيدينه ..

وتتمشى بدلع ..

ببنطلونها الجينز الضيق ..

مع التيشيرت العشبي ..

تناظر الكل بغرور ..

ومافي حد يهمها ..

مندمجه بالسوالف وتناظر الناس اللي حولها ..

مشوا حتى يطلعوا من الحديقه ..

لفت نظرها شاب جالس على الكرسي مغمض عينه ..

لفت راسها ورجعت تناظره ..

معقوله هذا باسل ..

ايش اللي رجعه ..

اللي تعرفه انه تزوج وماله رجعه لبريطانيا ..

ابتسمت ابتسامة خبث وهي تفكر تغثه بالكلام ..

لفت على اللي معاها : حبيبي انتظرني بالسياره بسوي شغله وجايتك طيران

وقفت لحد ماتأكدت انه راح للباركنج ..

لفت على باسل وحي تطقطق باصابعها ..

مشت بدلع ومياعه لناحيته وسوت نفسها انها متفاجأه فيه : اوووه باااسل

باسل الصوت ماكان غريب عليه ..

مألوف عليه ..

بس ناسيه او متناسيه ..

فتح عينه ببطئ ولف راسه لناحية الصوت ..

وظل ثواني ساكت وهو يناظر فيها ..

مو مستوعب تواجدها ..

ايش اللي جابها له ..

نفسها ماتغيرت ..

بشعرها الاسود الكثيف بطول ظهرها ..

عيونها الواسعه الكحيله ..

رموشها الكثيفه ..

بشرتها المخمليه ..

كل شي فيها ماتغير ..

حتى نبرة صوتها ونظراتها المتعاليه ..

هي نفسها ..

تكلم ببرود وهو متفاجئ من الصدفه : هنادي !

هنادي وهي تبعد خصل عن وجهها : ايه هنادي ايش فيك مستغرب

باسل : لا مو مستغرب ولا شي عادي .. بس مستغرب من هالصدفه اللي خلتني التقي فيك من بعد 3 سنين

هنادي وهي تجلس على نفس الكرسي : ايه انت القاطع من رجعت السعوديه وانقطعت اخبارك عنا حتى رقمك غيرته

باسل : غيرته مع تغيير حياتي

هنادي وهي تضحك بدلع : هههههههه ايه يقولون تزوجت بنت عمك بالغصب .. مع اني عارفه انك ماتحب تتزوج بهالطريقه المتخلفه

باسل : اصلا احمد ربي انهم غصبوني عليها

هنادي بأستغراب : انت ياباسل تقول هالكلام .. – حطت يدها عليه وغمزت له – انا اعرفك زين .. تكره هالمبادئ المتخلفه وتحب تتزوج عن تعارف مو اهلك اللي يختارونها لك

باسل ناظر يدها اللي على كتفه وبعدها عنه بهدوء : لو سمحتي لاتلمسيني

هنادي بصدمه : ليه ؟

باسل : انا مو باسل الاولي وبعدين انا مرتبط بأنسانه ثانيه ومابي احتك بحد غيرها

هنادي ناظرته بأستغراب : انت مو طبيعي اكيد فيك شي

باسل : ابد مافيني شي

هنادي بأبتسامه كلها خبث : ابصم بالعشره انك مو مبسوط بزواجك

باسل كان ساكت عنها طول الفتره وماحب يجرحها بكلمه ..

بس وصلت معاه لما تروح وتجي على سالفة زواجه : ههههههههه مو مبسوط ! .. ومن قال لك اني مو مبسوط بزواجي

هنادي وهي تاخذ نفس وتبععد شعرها على ورا بدلع : انا اعرفك زين اكثر من نفسك

باسل ناظرها فتره ..

دلعها .. كلامها ..

حركاتها .. ماصارت تأثر فيه مثل قبل ..

بالعكس كره نفسه انه كان يبي ينربط بأنسانه مثلها ..

تكلم وهو عينه بعينها : تدرين ايش احسن شي صار لي بهالدنيا ؟

هنادي : ايش ؟

باسل : ان جدي جبرني اتزوجها

هنادي ناظرته ومو عاجبها كلامه : ليه ايش فيها زود ؟

باسل : ههههههه ايش فيها زود .. قولي ايش اللي مافيها انثى بمعنى الكلمه دلع رباني جمال كل البنات يحسدونها عليه .. طيبه .. تواضع خلتني اتغير 180 درجه واشوف الدنيا بعيونها

هنادي حمر وجهها من القهر .. جايه ترفع ضغطه وتتشمت فيه هو اللي رفع ضغطها ..

الغيره وصلت عندها ..

تغار من اي بنت يقولوا لها انها احلى منها ..

والحين باسل اللي كان ميت عليها يحب وحده واحلا منها ..

هذا اللي مو قادره تتحمله .. : ليه لهالدرجه سحرتك ؟

باسل تنهد وغمض عينه : آآآه مو سحرتني وبس الا اخذت عقلي وقلبي وروحي كله

هنادي هزت رجلها بتوتر من الغيره والعصبيه ..تعلمت هالشي منه : حلوه ؟

باسل عرف انها تنرفزت من كلامه لما شافها تهز رجلها ..

بس هي اللي اضطرته يقول هالكلام : مو حلوه وبس الا ملكة جمال

هنادي عضت شفايفها بقهر : طيب ايش جــ .....

قاطع كلامها شاب يناديها وهو معصب : هنـــــــــــآآآآآآآآآآآآدي

لفت وجهها لناحية الصوت وسكتت

باسل جالس يناظره واستنتج من نظرات الشاب انه حبيبها او اي علاقه ثانيه تربطهم ..

وقف حتى يمشي : على العموم انا ماشي تأخرت على حبيبتي .. وانتي اللي يوفقك مع عشيقك الثاني ..

عطاها ظهره ومشى ..

انسانه مغروره ..

حقوده ..

مافي شي يملي عينها ..

مو عارف كيف كان يحبها بيوم من الايام ..

كيف كانت تدلع عند الكل وهو ساكت وراضي ..

وكل يوم لها حبيب غير بس ماكان يشوف عيوبها ..

تنهد وحمد ربه الف مره انه ماارتبط بأنسانه مثلها .. !






**************







طول وقتها جالسه بالغرفه ..

ماصارت تطلع مكان ..

ولا تحب تحتك وتسولف مع احد ..

كرهت الغرفه الخاصه اللي لها بالقبو ..

ماتحب تدخلها ودينا مو موجوده ..

مضيعه وقتها بالنت وسوالف مع خالد ..

تحس الوقت يضيع معاه ..

يفهمها ونفس تفكيرها بالجنون ..

رغم انه يعارضها بأفكارها واشياء كثيره ..

دخلت ليان الغرفه وهي متنرفزه ومعصبه : جنو وانتي كله على النت صايره شهالادمان اللي انتي فيه

جنان وهي مندمجه بالسوالف وعيونها بالشاشه : مالك دخل

ليان جلست جنبها : مع مين تسولفي ؟

جنان ببرود : مع واحد

ليان عقدت حواجبها وبأستغراب : واحد !

جنان : ايه واحد ايش فيها يعني

ليان : مين هالواحد ؟

جنان لفت عليها : واحد اسمه خالد

ليان : ايش عندك معاه ؟

جنان : يعني دردشه وتضيعة وقت .. ايش يعني بيكون بيني وبينه

ليان : بس هذا اللي بينك وبينه ؟!

جنان : لا حول الله ايه هذا اللي بيني وبينه

ليان : اكيد ؟

جنان لفت الابتوب لناحية ليان : تبين تتأكدين هذي المحادثه شوفيها

ليان : لا خلاص مايحتاج

جنان : فيه اي استجواب ثاني

ليان : لا ابد سلامتك بس انتبهي على نفسك

جنان : اصلا لو فيه شي يعني بخبرك .. وشوفي كل شي واضح قدامك وماخبيت عنك شي واذا تبي تكلميه حياك

ليان : لا شسوي فيه عندي زوجي

جنان : اجل خليك بعيده

ليان : وهذا اللي بيصير

جنان رجعت عينها للشاشه ..

ليان : هههههههه والله انتي فاضيه

جنان رفعت راسها : لينووووووووو

ليان وقفت بتطلع : هههههههه خلاص خلاص بطلع .. وسلمي لي على هالخالد

جنان : افففف



رجعت للمحادثه اللي اشغلتها عنها ليان ..



خالد : ايش فيك ساكته ؟

جنان : لا بس كانت اختي عندي

خالد : اهاا

جنان : تسلم عليك

خالد استغرب : تسلم علي انا ؟!

جنان : ايه

خالد : كيف يعني تسلم علي

جنان : يعني كيف .. اكيد قالت سلمي عليه

خالد : وايش عرفها فيني

جنان : بكل بساطه سألتني مع مين اسولف قلت لها مع واحد

خالد : واختك عادي لما قلتي لها انك تكلمي واحد على النت

جنان : ايه عادي مافي شي بينا يتخبا وانا صريحه معاها

خالد : والله غريبه

جنان : انا ماسويت شي غير اني اسولف معاك على النت وماتعديت حدودي

خالد : ههههههههه انتوا مررره فري يعني

جنان : ايه عادي .. بس ليه

خالد : يعني تطلعون مع عيال خالاتكم وماتتغطي وكل شي فري

جنان : ليه .. كل شي عادي مافي شي غريب

خالد : انتوا عليكم عادات غريبه ومتفتحين بزياده عن اللزوم

جنان : خويلد خلاص جوز عني .. ترا مالي خلقك واحنا كذا طريقتنا

خالد : طيب خلاص بسكت بس طمنيني على دينا .. ايش صار عليها ؟

جنان : ابد للحين على حالها ماتغير

خالد : لسه بالغيبوبه ؟

جنان : ايه

خالد : لا حول الله

جنان : ضايعه من دونها ..

خالد : الله لايفرقكم عن بعض

جنان : امين



سمعت تنبيه بتسجيل دخول حد جديد ..



جنان : خلووووووود شوي بس خويتي سدوم شابكه

خالد : مين سديم .. اول مره اسمع فيها

جنان : هذي خويتنا الثالثه

خالد : وانا طول الوقت افكر ماعندك الا دينا

جنان : الا هذي خويتنا بعد

خالد : غريبه ماجبتي طاريها بشي

جنان : ابد لان ماجت مناسبه اقول لك عنها .. يالله بس خليني اروح اشوف شسالفتها



فتحت محادثة سديم ..



جنان : ايوه سدوم ايش السالفه

سديم : طفشانه حدي من هالمشاكل

جنان : ليه ايش صاير ؟

سديم : صايرين نتهاوش انا وفارس على اقل شي

جنان : وليه كل هذا ؟

سديم : مادري لاتسأليني خلااااص تعبت من هالحال .. وراشد مو راضي يطلق والتسجيلات فاتتني

جنان : الجامعه لاحقين عليها

سديم : منتي فاهمه شي

جنان : طيب فهميني

سديم : خلاص مايحتاج افهمك على شي

جنان : ايش فيك سدوم

سديم : مافيني شي خلاص .. يالله باي



جنان تناظر الشاشه من بعد ماسجلت سديم خروجها : يوه هذي شفيها


رجعت لمحادثتها مع خالد ..

وشافته اوف لاين : اوووووووف يعني حتى هالثاني طلع






************




بريطانيا – لندن



جالسه قبال السرير ومرهقه ..

تتأمل ملامحها ..

كل قطعه بجسمها ..

الكدمات اللي بدت تخف ..

كسورها ..

تلاحظها وهي تتنفس وماهي حاسه بأحد ..

مسكت يدها البارده الملفوفه بالجبس ..

وماتقدر تمسك الا اطراف اصابعها وتحاول تدفيها ..

نزلت دموعها على هالحال اللي وصلت له بنتها ..

ظلت فتره طويله تتأملها ..

وتدعي ربها بس تفتح عينها وتسمع صوتها ..

شهر كامل وهي على هالحال وبهالغيبوبه ..

حست بحركه خفيفه بأصابع دينا ..

قلبها دق بقوه ..

يمكن تصحى ..

جلست تنتظرها تفتح عينا ..

بس مثل كل مره تتفائل وماتحرك حتى جفنها ..

سندت ظهرها بالكرسي وهي تبكي ..

غطت وجهها بأيدها ..

خلاص تعبت من هالحال ..

لمتى بتظل بنتها بهالحاله بدون اي حل ..



دينا تحس بوخز مثل الابر بجسمها ..

وكل ماجاله يزيد ..

عقدت حواجبها وهي تحاول تفتح عينها ..

تحس الصوره مشوشه ومثل الضباب قدامها ..

تنفست بقوه وهي تحاول تركز وتفتح عينها ..

صارت تون وهي تحس بآلام جسمها ..




ام دينا رفعت راسها بسرعه وشافتها كيف تتحرك وتحاول تفتح عينها ..

قربت منها بسرعه : دينا .. حبيبتي دينا

دينا شدت على ملامحها وهي تون وتحاول تفتح عينها بثقل : اممم

ام دينا : انتي عم تسمعيني حبيبتي ..

دينا فتحت عينها بالاخير ..

تحس ريقها ناشف ومافيها صوت ..

ناظرت حولها بالغرفه ..

تبي تتكلم بس تحس صوتها مو قادر يطلع ..

حاولت قد ماتقدر تطلع صوتها ..

بالاخير تكلمت وبصوت مبحوح اقرب للهمس : انا وين

ام دينا : الف الحمد لله ع سلامتك

دينا وهي تتنفس بقوه : انتي مين ؟

ام دينا انصدمت وفتحت عينها : شو حبيبتي .. انا ماما

دينا رجعت غمضت عينها بقوه ..

تحاول تتحمل الالم وصوتها بالموت يطلع : ماما ؟!

ام دينا : ايه

دينا فتحت عينها من جديد وتحاول تركز بأمها بس ماهي عارفه هالملامح ابد .. تكلمت بهمس وفكها يرتجف من التعب .. حاسه نفسها عطشانه : ابي ماي

ام دينا وقفت وهي مستغربه : انا راح اروح احكي مع الدكتور من شان يجي لالك


طلعت ونادت الدكتور واتصلت على مالك حتى يجي ..

دخل الدكتور ..

وصار يجري عليها فحوصاته وهي سرحانه ..

تتأمل بجسمها المغطى بالجبس ..

تحاول تستوعب او تفهم كيف وليه صار لها كل هذا ..

مين اللي طلعت قبل شوي ..

هي اسمها ايش ..

ماهي فاهمه شي من اللي يصير لها ..

ماحست بالدكتور اللي يفحصها هو طلع ولا لسه موجود ..

ظلت سرحانه وتحاول تتذكر لو شي بسيط من حياتها ..

لحد ماحست ببوسه على راسها ..

رفعت راسها وناظرته بعيونها البحريه الذبلانه بأستغراب..

وتساؤلات بداخلها ..

مين هالشخص يكون ..


ابو مالك دخل على غرفت دينا بهدوء ..

شافها وجهها شاحب وذبلانه ..

شعرها الاشقر طول ..



قرب ابو دينا وباسها على راسها : الف الحمد لله على سلامتك حبيبتي

دينا ناظرته نظرات مو مفهومه : انت مين ؟

ابو دينا بلع ريقه ..

يحاول يخفي الغصه اللي حاس فيها ..

مايبي دموعه تنزل قدامها ..

حتى هو مو ذاكرته : انا ابوك

دينا ناظرته وماهي فاهمه شي ..

ابو دينا حط يده على يدها المجبسه : فاهم انك مو ذاكره شي .. بس احنا اهلك يابابا

دينا غرقت عيونها : بس انا ماذكر احد فيكم

ابو دينا قرب منها أكثر : راح تتذكرين ياعيون البابا .. بس انتي اهدي وارتاحي واهم شي سلامتك

دينا عمضت عينها بقوه حتى تتحمل الالام اللي بسجسمها فتحت عينها مره ثانيه وتكلمت بتعب : كيف اتذكر وانا ماعرفكم

ابو دينا تنهد : يابابا لاترهقي نفسك الحين احنا ماقلنا على الله تصحي لنا

دينا نزلت دموعها : انا حتى اسمي ماعرفه .. مخي فااااضي

ابو دينا وصوته صار مبحوح من الغصه اللي يخفيها : راح نساعدك ياعيوني حتى تتذكري

دينا انهارت اعصابها وهي تبكي : انا ماعرفكم ولا اتذكركم .. خلاص خليني بروحي

ابو دينا : يــ ...

دخلوا النيرسات حتى يهدوها ..

طبيعي انهيارها لانها ماتذكر شي ..

طلع ابو دينا من الغرفه وهو يمسح دموعه ..

ماتوقع انها بتنهار من اول ماتصحى ..

ام عمار بخوف : ايش فيها ؟

ابو دينا يسند نفسه : فاقده الذاكره مثل ماقال الدكتور

ام عمار شهقت.. : كيف تفقد الذاكره

ابو دينا : احنا عارفين هالشي من اول ماجبناها .. قال بسبب الضربات اللي على الراس اثرت عليها بس ماحبينا نعلمكم ونسبق الاحداث

ام عمار حطت يدها على فمها تكتم شهقاتها ودموعها تنزل..

باسل : خالتي .. هدي ان شاء الله ترجع لها .. وعسى ان تكرهوا شيئا فهو خيرا لكم

ابو دينا : الدكتور قال هذي حاله مؤقته لازم احنا نكون حولها ونحاول نذكرها بكل شي

ام عمار وهي تهز راسها : لاحول لا قوة الا بالله

باسل : لازم جنان تجي .. يمكن تقدر تساعدنا بشي

ام دينا : ايه لازم يكون اشي حولها من شان تتزكر منيح

ام عمار مسحت دموعها بسرعه : خلاص انا بدق عليهم الحين




.
.
.
.
.
.




جنان جالسه مع ليان وامها بالصاله الكبيره ..

حاسه بفراغ بحياتها كبير ..

ومهما تسوي ماهي عارفه كيف تمليه ..

تحاول تنفذ كلام خالد ..

بس مافي فايده ..

تناظر ليان وهي طفشانه : اففف بنتك اذتنا بهذرتها

ليان وبنتها على حظنها تلاعبها : بنوتي خليها تاخذ راحتها

جنان : صدعت راسي

ليان رفعت راسها : روحي غرفتك مو انتي طول الوقت حابسه نفسك فيها

جنان وقفت : والله على الاقل احسن لي منك – لفت على امها واستغربت من حماسها وهي تكلم بالجوال – ماما انا رايحه الغرفه

ام جنان اشرت لها بيدها تنتظر ..

جنان : ليه ايش صاير

ليان : انتظري وشوفي امي ايش تبي منك

جنان : امرنا لله

جنان جلست حطت يها على خدها وهي تنتظر امها تخلص مكالمتها وماهي فاهمه كلام امها ..


ام جنان نزلت الجوال وهي مبتسمه : جنان عندي لك مفاجأه

جنان بملل : ايش هالمفاجأه انا صرت اخاف من المفاجآت

ام جنان : توقعي

جنان : ليه عريس الغفله وانا مادري

ام جنان : ههههههههههه لا

جنان : ايش هالمفاجأه ؟

ام جنان وعيونها بعيون بنتها : دينا صحت من غيبوبتها

جنان عدلت جلستها بحماس : مااما احلفي

ليان : ايش احلفي هذي .. اعقلي وخلي عنك الرجه وهالكلام

جنان ماهتمت لكلام ليان : ماما جد والله دينا صحت

ام جنان : ههههههههه ايه توها ام عمار مكلمتني وبقول لابوك يحجز لك حتى تروحي لها

جنان صارت تناقز : وااااااااااو وناااااااااسه راح اروووووح

ضمت امها بقوه وباستها : يالله بروح ارتب الشنط


راحت بسرعه لغرفتها ..


ليان : والله هالبنت مهبوله

ام جنان : هههههه خليها تنبسط شوي هذي اختها ولازم تروح لها

ليان : بس مو بهالرجه

ام جنان : خليها تعيش حياتها بكرا تكبر وتتزوج وتعقل

ليان : وكيفها دينا ؟

ام جنان اختفت ابتسامتها ووطت صوتها : للحين تعبانه

ليان : ليه ايش فيها

ام جنان بصوت واطي : فاقده الذاكره

ليان شهقت ..

ام جنان : اسكتي مابي جنان تعرف الحين

ليان : ليه ؟

ام جنان : مو وقته هي بتروح هناك وتعرف كل شي


.
.
.
.



جنان دخلت غرفتها بسرعه وطلعت شنطه تجهز اغراضها ..

متحمسه راح تروح لأختها ..

واخيرا صحت ..

ماهي مصدقه اللي صاير ..

حاسه نفسها بحلم مو بعلم

فتحت ايميلها حتى تبشر خالد وماشافته شابك ..

رسلت له رساله ..


(( دنووووووو صحححت ..

واخيييييراااااااااا ..

ماتتخيل ياخالد قد ايش مبسوطه ..

ابي اشوفها اليوم قبل بكرا ..

وحشتني كثييييييييير


يالله اشوفك على خييييير ))



قفلت اللابتوب ورجعت تكمل تجهيز اغراضها ..



..



صار موعد السفر ..

ركبت الطياره وهي تعد الثواني حتى توصل لندن ..

ماصدقت اول ماحطت رجلها بمطار لندن ..

حاسه الدنيا مو سايعتها من الفرح ..

مشتاقه تشوف اختها وتوأم روحها ..


ابو جنان : حبيبتي نروح نريح بالفندق وبعدين تروحين لها

جنان وقفت : لاااااااا باباااا انا لاااااازم اشوفها ولا ماراح ارتاح

ابو جنان : بس انا تعبان

جنان : اذا تبي انت تروح ترتاح روح بس انا لازم امر المستشفى

ابو جنان : هههههههه طيب يالله خلاص نمشي

جنان : احسب بعد ماراح ترضى

ابو جنان وهو يقرص خدها : كل شي عاد ولا دلوعتي

جنان ضمته : والله احبك يابابا

ابو جنان : وانا اموت فيك .. بس تعالي يالله لانتأخر

جنان : بس قبل لازم اشتري لها اغراض وبعدين نروح

ابو جنان : امري لله .. عارف ماراح اخلص من طلباتك



.
.
.
.
.



بالمستشفى ..

لافه وجهها لناحية الدريشه ..

وجها شاحب ..

ودموعها تنزل ..

مخها فاضي ماهي متذكره شي ..

حتى اسمها ماتعرفه ..

( انا مين ؟!

معقوله اسمي دينا وهذول اهلي ؟!

بس انا ماعرفهم

مو ذاكره احد فيهم ..

ايش اللي صار بالضبط ؟!

ليه وصلت لهالحاله ؟! )


قاطع تفكيرها الباب وهو ينفتح ..

دخلت جنان وهي محمله الاغراض ولابسه قميص حرير بلون احمر مع بنطلون جينز : دنوووووو حبيبتي

دينا مالتفتت هالاسم مايعني لها شي ..

ولا تحسه اسمها ..

جنان قربت منها بحماس : دنووو انا وصلت


دينا على نفس حالها مالفت عليها ولا كأنها تسمع شي ..

سرحانه وتحاول تتذكر كل شي ..

وايش اللي وصلها لهنا ..


جنان استغربت من دينا وقفت عند السرير : دنو شفيك

دينا لفت عليها ببرود : مين انتي بعد لايكون اختي وانا مدري

جنان تجمدت بمكانها ..

استغربت من الكلام اللي قالته دينا لها

تحس الكلام يتردد بأذنها ..

مو فاهمه شي ..

جلست على الكرسي ببرود: دنو انتي فيك شي

دينا لفت وجهها للدريشه : اطلعي .. انا ماعرفك

جنان بلعت ريقها مو قادره تصدق اللي تسمعه : انا جنان ايش فيك نسيتيني

دينا : افففففففف خلااااااااااص اطلعي

جنان غرقت عيونها : دينا ابي افهم ايش فيك

دينا عصبت ونزلت دموعها : قلت لك خلاااااص تركييييني

جلست جنان مصدومه منها ..

مو قادره تستوعب اللي صاير

النيرسات حاطين الزر بيدها حتى تقدر تنادي عليهم ..

بما انها ماتقدر تمدها ..

ضغطت الزر ودخلوا النيرسات طلعوا جنان من الغرفه

جنان وقفت برا الغرفه وهي مصدومه ودموعها تنزل ..

تبي تفهم ايش اللي صاير معاها

قربت منها ام عمار : جنان ايش فيك ؟

جنان ناظرتها بعيون حايره تبي تفهم كل شي : دينا ايش فيها

ام عمار تنهدت : طردتك انتي بعد

جنان : فهموني شالسالفه

باسل وهو ساند ظهره .. وباين على ملامحه التعب : دينا فاقده الذاكره

جنان شهقت ونزلت دموعها اكثر

ام عمار : هدي ياجنان .. احنا جبناك هنا تساعدينا مو تزيديها علينا

جنان : مو قادره اتصور الوضع ..

ام عمار : هي بس لانها مصدومه لازم كم يوم حتى تتقبل الوضع اللي هي فيه

جنان : بس ليه يصير كل هذا

ام عمار : امر ربك مانقدر نعترض عليه .. على العموم انا اليوم راح ارجع السعوديه .. ليه ماترجعين معاي

جنان هزت راسها بالنفي : لا انا بجلس مع دينا

ام عمار : على راحتك ..


مروا يومين سيئين على الكل ..

دينا رافضه اي احد حولها ..

ومو قادره تستوعب انها فاقده الذاكره ..


جنان جالسه وودها تدخل الغرفه ..

بس عارفه النتيجه ..


ابو جنان قرب منها : جنو حبيبتي

جنان : هم

ابو جنان : انا راجع على السعوديه عندي شغل ولازم اخلصه .. ولازم ارجعك معاي

جنان وهي تظم ابوها : بس انا ابي اظل مع دينا

ابو جنان : ياحبيبتي جلستنا مالها داعي وانتي شايفه الوضع كيف

جنان : لا رجعه بدون دينا ماراح ارجع

ابو دينا جلس جنبهم بعد ماطلع من مكتب الدكتور وسمع كلامهم : جنان اسمعي كلام ابوك وارجعي .. وانا يومين اخلص اجرائاتها وارجعها السعوديه

ابو جنان لف عليه : ليه ايش قال الدكتور

ابو دينا : لازم تكون حول اهلها وبأماكن كانت تتردد عليها كثير حتى تقدر تتذكر

ابو جنان : وكيف على الكسور

ابو دينا : اذا فكينا الجبس راح تبان واذا هي تحتاج لتأهيل ولا لا .. بس هالشي بيطول ولازم مانضيع وقت عشان ذاكرتها

ابو جنان : صحيح هالكلام .. واذا صار اي مشاكل تقدر ترجعها

ابو دينا : ايه هذا كلام الدكتور لو صار مافيها توازن تجي هنا حتى تتعالج ويتابعوا حالتها

جنان : اكيد يعني بترجع

ابو دينا : ايه

جنان : خلاص بجلس معاها

ابو جنان : مايصير يابابا .. هي مو راضيه تتقبل احد ارجعي معاي وجهزي لها مكان وحفله اللي تبين .. عشان رجعتها بالسلامه

جنان هزت راسها بالايجاب ودموعها تنزل وهي حاطه راسها على صدر ابوها الحنون



رجعت السعوديه وقلبها وعقلها مع دينا ..

اللي صار صعب عليها ..


دخلت غرفتها وسكرت عليها الباب ..

تمددت على السرير

وصارت تفكر بدينا ..

كيف تفقد ذاكرتها ..

معقوله اللي قاعد يصير ..!

متى بترجع لها ذاكرتها ..

لفت وجهها ..

شافت اللابتوب موجود ..

تذكرت خالد ..

راحت اخذت اللابتوب وحطته على حظنها ..

تبي تسولف معاه ..

اشتاقت لسوالفهم مع بعض ..

مشاكسته لها ..

عنادهم لبعض ..

تحس بأنجذاب مو طبيعي له ..

مو عارفه ايش السر ..

اول ماتشوفه شابك تنبسط ..

ولما ماتشوفه على النت تزعل وتتضايق ..

شبكت على الايميل وهي تتمنى انه يكون متصل ..


لما ماشافته ..

خاب املها ..

دخلت للرسايل ..

حتى تشوف ان كان رسل لها شي بغيابها ..

ومالقت شي منه : اففففففف هذا وين راح

اخذت جوالها ودقت على سديم ..

حتى تطمنها انها وصلت ..

بعد رنات طويله ردت سديم وهي متضايقه : الو

جنان : هلا سديم

سديم : وصلتي

جنان : ايه توني واصله

سديم : ودينا كيفها الحين ؟

جنان غرقة عيونها : ماتتذكرني ياسدوم .. ولاا تتذكر احد

سديم : ياربي .. وكيف طيب

جنان : مادري .. بس والله تعور القلب

سديم : ماراح تجي هنا

جنان : الا بس تخلص اجرائاتها وبترجع هنا

سديم : ربي يرجعها سالمه

جنان : آمين .. انتي اخبارك مع راشد وفارس ؟

سديم : لاتذكريني ابد

جنان وهي تمسح دموعها وتحاول تنسى الموضوع : هههههههه ليه

سديم : اففف خلاص وربي مليت مع راشد شد اعصاب ومشاكل

جنان : وفارس ؟

سديم : صايرين نتهاوش على اقل شي .. وهو عصبي صاير بزياده ويدقق على اقل حاجه

جنان : انتي حالتك صعبه

سديم : والله ملييييييييييت

جنان : وانا مليت وانا انتظر خالد

سديم : اي خالد

جنان : اللي بالنت

سديم : وانتي بعدك ؟

جنان : والى بكرا بعد

سديم : ههههههههه جنو لايكون فيه شي يمين ولا يسار

جنان : مثل ايش ؟

سديم بخبث : انتي ادرا

جنان : انقلعي عني بس

سديم : ههههههههههه مادري عنك كل دقيقه والثانيه خالد وخالد .. وتنتظريه و24 ساعه جالسه على النت

جنان : مافي شي بيني وبينه .. عادي بس كذا تضيعة وقت

سديم : اشك انها تضيعة وقت

جنان : ههههه يالله بس انتي ماعندك سالفه انا بقفل ابي انام تعبت من السفر

سديم : اوكي


قفلت الخط وتمددت على السرير وهي تفكر بكلام سديم ..

انتبهت على نفسها جد اهتمامها زايد فيه ..

وقتها دايم على النت ..

تنتظر اللحظه اللي يدخل وتسولف فيها معاه ..

ولما تسولف مع سديم ماعندها سيره غير خالد ..

ابتسمت على تفكيرها ..

معقوله بدت تميل له ..

يمكن بس اعجاب ..

تنهدت على هالتفكير اللي طرا لها فجأه ..

وحاولت تبعده عن بالها ..

اكيد هذي مجرد اوهام ..

غمضت عينها واستسلمت للنوم ..






*************






بريطانيا - لندن


بعدت ماجهزت اجرائات خروجها ..

دخل الغرفه عليها ..

شافها بنفس حالتها

سرحانه وعيونها على الدريشه كالعاده ..

حس بغصه بداخله على حالها اللي صارت ماتعرف حد من حولها ..

واي حد يدخل ترفضه وتطلب منه انه يطلع ..

قرب منها وجلس على الكرسي وهو متردد ..

عارف النتيجه ايش ..

وكلامها اللي تردده بشكل دايم ..

مسك أصابع يدها البارده ..

صايره دايم تسكت وماتتكلم ..

وان تكلمت طردتهم ..

تكلم بصوت دافي وحنون : دينا

دينا ظلت على نفس وضعها ..

مالفت عليه ..

باسل اخذ نفس : دينا

دينا لفت عليه ببرود وهي ساكته ..

باسل ناظر بعيونها : ليه ساكته دايم

دينا ماردت عليه ولفت وجهها للدريشه ..

باسل ترك يدها ومسك دبلته يحركها ..

رفع راسه لناحية دينا : طيب بوريك شي ..

دينا مالفت عليه

باسل : ممكن بس تشوفيه ؟

دينا لفت عليه حتى تشوف ايش يوريها

باسل رفع يده اليسار : شايفه هذي

دينا راحت عيونها على الدبله ..

باسل نزع الدبله وحطها قدام عينها : ماتذكرك بشي ..؟؟

دينا ظلت فتره تناظر بالدبله ..

باسل ناظري داخلها كويس ايش مكتوب ..

دينا حاولت تتذكر لما قرت باسل و دينا داخل الخاتم ..

حست بتشويش وصداع ..

بعدت عينها عن الدبله ..

وحطت عينها بعيون باسل مو فاهمه شي ..

وتنتظر يجاوب عليها ..

باسل : ماذكرتك بشي ؟

دينا هزت راسها بالنفي

باسل رجع لبس دبلته ورص عليها ..

دينا ناظرته بأستغراب ..

ممكن هالشخص كان يعني لها الشي الكبير ..

ممكن هو زوجها وهي ماتدري ..

ناظرته بحيره وهي تحاول تلاقي جواب للي شافته : يعني انت زوجي ؟

باسل ابتسم بألم : كنا متزوجين

دينا استغربت مو فاهمه شي : طيب ليه لابسها انت ؟

باسل : هذي حكايه طويله افهمك عليها بعدين

دينا نزلت دموعها ولفت وجهها : ياربي مخي فاضي .. مو قادره اتذكر شي ماني عارفه شي عن حياتي ولا الماضي حقي .. كيف اتذكر

باسل قرب يدينه من وجهها ..

يمسح دموعها اللي نزلت : اششش .. خلاص حبيبتي .. بتتذكرين وكلنا حولك بنذكرك

دينا : وكيف بتذكر ؟

باسل : راح نرجع السعوديه وبنكون كلنا حلوك وبنوريك كل شي يخصك لحد ماتتذكري

دينا هزت راسها بالايجاب ..

باسل ظل فتره يناظرها وساكت ..

يتأمل هالملاك اللي قدامه وكأنها طفله .. تنهد بحسره عليها : شفتي لندن ؟

دينا : ايش فيها ؟

باسل : كان المفروض بعد شهرين احنا فيها .. مثل ماكنا نخطط نكمل دراستنا هنا .. بس شوفي كيف الزمن دوار وجينا هنا للعلاج

دينا وهي تبكي : ابي اتذكر كل شي والله تعبت

باسل : لاتخافين .. راح تتذكري بس ترجعي لاخوانك واللي حولك وبالذات جنان وراح يذكروك بكل شي صار لك قبل .. بس مانبي نشوف هالدموع اتفقنا ؟

دينا تهز راسها بالايجاب : اتفقنا

باسل انبسط من استيجابها معاه ..

ماطردته مثل العاده ..

صارت تتكلم معاه وهذا بوحه تطور .. : طيب انا اخليك الحين بروح اشوف اجرائاتك

دينا هزت راسها وناظرته وهو بيطلع ..

قبل مايفتح الباب تكلمت بأرتباك : لحظه

باسل لف عليها ..

دينا ارتبكت من نظراته ونزلت عينها

باسل : ايش بغيتي

دينا بلعت ريقها الجاف : ولا شي

باسل ترك مقبض الباب : لا جد ايش كنتي تبي تقولين

دينا رفعت راسها وغرقت عيونها : لاتتركني بروحي

باسل ابتسم واخيرا ارتاحد لحد ..

ومو لاي حد ..

ارتاحت له هو ..

قدرت تتكلم معاه وتاخذ وتعطي .. : ولا يهمك .. مستحيل اتركك

طلع من الغرفه حتى يشوف اجرائات خروجها وهو مبسوط من هالتطورات ..


..


انتهت اجرائات دينا ..

ورجعت السعوديه ..

وصلت البيت مع ممرضتين ..

حتى يتابعوا حالتها الصحيه ..

ويأمنوا على وصولها بسلام لبيتها ..

دخلت البيت وهي تتأمل كل زاويه فيه ..

يمكن تتذكر ولو شي بسيط فيه ..

مددوها على السرير وهي تتألم ..

تعبت من السفر ..

تبي ترتاح ..

جفنها صاير ثقيل ..

تحس النوم بدا يغلبها ..

جنان وهي جالسه جنبها : دنو نامي وريحي عمرك

دينا هزت راسها بالايجاب وغمضت عينها واستسلمت للنوم ..

جنان غطتها بالبطانيه ..

وطفت النور وطلعت بعد ماتطمنت عليها انها نامت ..

تركي توه واصل البيت ..

وراح بسرعه يبي يدخل الغرفه يتطمن على اخته ..

جنان مسكته : لحظه لحظه على وين ؟

تركي : ابي اروح لدينا

جنان : اجلس محلك البنت نامت

تركي : افففف ابي اشوفها طيب

جنان : لو تبي تشوفها جد كان انتظرتها بالبيت

تركي يسوي نفسه مو مهتم : ههههه عادي انتظرها ليمن تصحى ايش بخسر يعني

جنان تطقه على كتفه : مالت عليك ماكأنها اختك ابد

تركي : هههههه جنانوه وخري عني مو فاضي لك

جنان : طيب روح للي فاضي لهم

تركي طلع لغرفته ..

وظلت جنان جالسه بروحها ..

فتحت الابتوب تشيك على ايميلها ..

يمكن خالد ارسل لها شي بهاليومين ..

منشغل بالها عليه ..

صاير مايدخل مثل اول ..

لقت الايميل فاضي : افففففف هذا وين مختفي .. لو عندي رقمه بس كان تطمنت عليه




.
.
.
.
.





جالس بالقهوه ..

وفاتح اللاب توب ..

ويقرا رسايلها بتمعن ..

يقرا كلمه كلمه ..

حاس بأحساس غريب من اسلوبها ..

ضحك على خفيف : ههههههه والله مجنونه

مهند لف عليه : على ايش تضحك

خالد : ولا شي

مهند : بعدك مع جنان ؟

خالد : ايه

مهند : متى راح تتركها بحالها

خالد : مهند لاتعذبني اكثر من ماانا متعذب

مهند : وليه اعذبك

خالد : مو كافي اني احبها ومو قادر اقول لها هالشي .. وغير كذا اشوفها تحب انسان ثاني غيري

مهند : انت اللي معذب نفسك بنفسك

خالد : عمري ماتخيلت اني بميل لها .. كنت ابي اكسر راسها واجننها بس طلع العكس هي اللي جننتني

مهند : ههههههههه والله انت حالتك حاله

خالد : جد محتار .. قلبي مو مطاوعني احذفها

مهند : انا قايل لك من البدايه .. وراح تتعب بس ماصدقتني

خالد : والحل ؟

مهند : ابتعد عن طريق البنت .. وخليها تعيش حياتها وبعدين احنا وييييييين وهي وييين

خالد : وليه هي وين وحنا وين

مهند : هي شوفها بنت مين واحنا عيال مين .. هي بنت تاجر من ظهر تاجر يعني انولد بمعلقه من ذهب .. واحنا الله لنا

خالد سكت مو عاجبه الكلام اللي يسمعه ..

مهند مكمل كلامه : انا اقول احذفها وخلي البنت تعيش حياتها لان حتى لو حبتك وبعدين .. ايش بتكون نهايتكم

خالد : مادري لاتسألني عن شي

مهند : خليها مع ولد خالتها .. هذا لحسن حل

خالد ظل سرحان يفكر بكلام مهند له ..

مو عاجبه ..

وقلبه مايطاوعه انه يحذفها من ايميله ..

بس لازم يحذفها ويريح نفسه من هالعذاب اللي هو عايش فيه ..

وجودها بالايميل يعذبه اكثر ..

مهند : خالد

خالد لف عليه : هم

مهند : وين سرحت

خالد تنهد : بكلامك

مهند : ايش فيه كلامي ؟

خالد : معاك حق بس – وهو يأشر على صدره – هالقلب مين يفهمه هالشي ؟

مهند : لاتخاف انت توك بالبدايه وراح تنسى

خالد : الله يعين لحد ماانساها ماتوقعت اني راح احبها

مشاري دخل : اووووووووه خلووووود طلع يحب

مهند : ههههههههههههه الحين ايش يفكك منه ومن لسانه

خالد بضيق : وانا ماطحت الا بيدك

مشاري وهو يضربه على صدره على خفيف : قول لنا مين هذي اللي قدرت على هالقلب

خالد وهو يبعد يد مشاري : فكني عاد واللي يرحم والديك تراها واصله عندي

مشاري : ايش فيه العاشق الولهان معصب

خالد وقف : افففف قسم بالله ماهي حاله

طلع خالد من القهوه وهو معصب ..

ركب سيارته ..

وحركها بسرعه ..

يفكر بحظه اللي كل ماقال انه راح يصير افضل يطلع العكس ..

يتمنى انه ماتعرف عليها ..

ولا كلمها ..

عالاقل مايعيش هالعذاب والصراع النفسي ..

عايش اكثر من سنه بعذاب ..

ومو عارف ايش آخرته ..

تنهد وهو يسوق السياره ..

لازم اذا يحبها جد يخليها تعيش حياتها ..

وينبسط لسعادتها ..

يعذب نفسه ولا يعذبها معاه .. !







***********






دينا بعد ماكتفت من نومها ..

فتحت عينها بثقل ..

حاسه نفسها تعبانه من السفر وجسمها كله يألمها ..

ناظرت حولها مافيه حد ..

ومافي الا نور خفيف جاي من ورا ستارة النافذه ..

نزلت عينها على جسمها ..

والجبس اللي على أغلب اجزاء جسمها ...

سرحت بخيالها ..

تفكر كيف صار هالحادث بالضبط ..

وليه كل هذا صار ..

اسأله كثير ببالها تدور اجابتها

تنهدت بألم وعقدت حواجبها ..

كل شي يألمها وتتمنى حد يصحى لها ..

مو عارفه الساعه كم ..

وماتقدر تقوم وتتحرك حتى تسوي اي شي ..

سمعت بطنها يطلع اصوات من جوعها ..

شدت على نفسها اكثر حتى تتحمل ..

مو وقته ابد والكل نايم ..

غمضت عينها بقوه حتى تتحمل آلام جسمها وبطنها اللي ذابحها من الجوع ..

وهي تدعي ربها ان حد يصحى ويحس فيها ..


..


جنان تحركت على خفيف وفتحت عينها ..

حتى تطمن دينا صاحيه ولا نايمه ..

شافت كيف دينا شاده على اعصابها ..

ومغمضه عينها بقوه ..

رفعت نفسها : دنو حبيبتي ايش فيك ؟

دينا فتحت عينها : لا مافيني شي

جنان : اجل ليه شاده على اعصابك ..؟؟

دينا : بس حاسه بألم

جنان : تتألمين كثير

دينا بتعب : شوي وجوعانه

جنان : بعد عمري الجوعانين الحين بروح طيران اقول لهم يسووا لك فطور حتى تاخذي حبوبك

دينا هزت راسها وارتاحت ..

كويس ان حد صحى وحس فيها ..

ولا كان ماعرفت ايش بتسوي بحالها ..

وظلت سرحانه تحاول تتذكر ولو شي بسيط ..

بس مو قادره ..


رجعت جنان مع الخدامه وهي تسحب طاولة الاكل ..

: وهذا احلى فطور لاحلى دينا

دينا اكتفت بأبتسامه ..

جلست جنان على السرار قدام دينا ..

ساعدت دينا ترفع نفسها شوي حتى تاكل ..

وأخذت التوست تأكلها بيدها ..

دينا : ماتتخيلين كيف جوعانه

جنان : ايه مااكلتي يوم كامل معدتك خاليه

انفتح الباب بقوه : بونصوااااااااااااااااار

جنان طاح من يدها كاس العصير من الخرعه ..

ودينا نقزت ..

جنان : وجع تركي خرعتني

تركي وهو يحك راسه على البهذله اللي سواها : ههههههههههه شدراني عنكم انا ..

جنان : ادخل بهدوء مو كذا برجه ..

تركي جلس جنب دينا من الجهه الثانيه : شسوي عاد وحشتني اختي الحلوه

دينا ابتسمت

جنان : يالله اطلع خليها تكمل فطورها عشان تاخذ حبوبها

تركي : لا جنو اشتغلت نيرس .. شرايك اشغلك بعدين بعيادتي

جنان حطت اللي بيدها على الطاوله : تشغلني نيرس بعيادك بعينك

تركي : عادي انا اخوك

جنان : هذا بدل ماتقول بتصير لي عياده مستقبلا ان شاء الله

تركي لا هذي اشك فيها انا

دينا : هههههههههههه خلاااص بسكم هوااااش

جنان : شفت كيف صدعت راسها

تركي حط يده على كتف دينا وقربها منه : انا ماصدع راس حبيبتي دنوي

دينا تألمت : آي بشوي شوي

جنان : دفش شسوي فيك انا

تركي : طالع عليك

دينا : ههههه وانتوا مابتخلصوا هواش

تركي وجنان سوا : لااااا هههههههههه

دينا : هههههههه

سكتت شوي ..

وناظرت جسمها وهي مو مع سوالفهم ..

رجع السؤال يتردد ببالها ..

تدور عليه جواب ومو لاقيه ..

بعد فتره من سكوتها تكلمت : بسألكم

جنان : اسألي

دينا : كيف صار الحادث وليه ؟

جنان وتركي ارتبكوا ..

ناوظروا بعض بنظرات حيره ايش يقولوا لها ..

الا هالشي مايبونها تتذكره ..

تركي ماحب يحسسها بشي : عادي مثل اي حادث كنتي جايه البيت وانقلبت السياره

جنان تحاول تخفي ارتباكها : ايه هذا اللي صار

دينا حست بأرتباكهم ونظراتهم ..

وحست بشي غامض يخفوه عنها بهالحادث ..

تبيهم يساعدوها حتى تتذكر ..

بس مع الايام راح تعرف ..

اكتفت بالسكوت ..

مع ان الرد ماكان كافي بأقناعها ..










*************








الجو مكتوم ..

الدخان مالي المكان ..

وصاير الجو حار ..

الحريق بدا يشتعل ..

وياكل بالاغراض ..

وهي نايمه بسلام ومو حاسه باللي حولها .. !!



.
/
.
/
.
/
.
/



انتهى الفصلين الرابع والخامس والثلاثين ..

سامحوني على التأخير الخارج عن ارادتي ..

بس ظروفي تغيرت عن اول ..

حاليا انا طلعت لبعثه ..

وعندي مسؤليات كبيره ..

اتمنى لو تأخرت عليكم ماتزعلون مني ..


انتظروني بالبارت الجاي ..

ولاتحرموني من ردودكم وتوقعاتكم..


دمتم بود

 
 

 

عرض البوم صور "ميسان"   رد مع اقتباس
قديم 28-10-08, 11:58 PM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 90861
المشاركات: 52
الجنس أنثى
معدل التقييم: "ميسان" عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
"ميسان" غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هذا آخر شي وصلت له الكاتبه

اتمنى انه يعجبكم

تحياتي

 
 

 

عرض البوم صور "ميسان"   رد مع اقتباس
قديم 16-11-08, 09:26 AM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 90861
المشاركات: 52
الجنس أنثى
معدل التقييم: "ميسان" عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
"ميسان" غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل السادس والثلاثين




الجو مكتوم ..

الدخان مالي المكان ..

وصاير الجو حار ..

الحريق بدا يشتعل ..

وياكل بالاغراض ..

وهي نايمه بسلام ومو حاسه باللي حولها .. !!

الحراره كل ماجا لها وتزيد

حست بأختناق وحراره ..

جسمها عرق من الحر ..

فتحت عينها وهي تكح من الكتمه ..

على صوت الانذار اللي اشتغل بالبيت ..

شافت الدخان والخنقه اللي صارت ..

ارتجفت من الخوف ..

قامت من السرير بسرعه ومو عارفه ايش تسوي ..

بنت بعمرها ببيت بروحها كيف تتصرف ..

طلعت من الغرفه حتى تعرف مكان الحريق ..

رفعت بلوزت بجامتها تغطي على فمها وخشمها عن الدخان ..

شافت كيف الحريق بادي يشتعل بالصاله ..

دخلت الغرفه مره ثانيه ..

الدخان كتمها ..

مو عارفه كيف تتصرف ..

غرقة عيونها وصارت تحرقها ..

دخلت خدامتها الغرفه وهي خايفه ..

سديم مو قادره تفهم ولا كلمه ..

كل اللي ببالها كيف تطلع وايش تسوي ..

اخذت عباتها بسرعه وطلعت من الغرفه ..

ماعرفت كيف تتحرك وخافت من الحريق ..

بس ضغطت على نفسها وركضت للباب الخارجي ..

فتحت الباب ولقت جيرانها بدوا يطلعوا من صوت الانذار ..

وامن البنايه ..

طلعت وهي تدور هوا نضيف تتنفسه ..

كتمها الدخان ..

ماعرفت مين اللي مسكها وطلعها برا البنايه بسرعه ..

جلست على الدرج وهي دايخه ..

تسمع كلام وناس تسألها ..

بس مو قادره تركز مع احد ..

ترتجف وخايفه ..

مو عارفه كيف جاتها المويه ..

بس المهم تبلل ريقها اللي نشف ..

اخذت القاروره بيدها المرتجفه وشربتها ..

تهدي الخوف والخرعه اللي صابتها ..

راشد وقف السياره وجا لها بسرعه ..

جلس جنبها : سديم صابك شي ؟

سديم شرقت بالمويه بمجرد سماعها صوته : كح كح

راشد : بسم الله عليك شوي شوي

سديم سكتت وبعدت عنه شوي ..

راشد : ليه ماكلمتيني يعني لازم اوصي الحارس هو اللي يكلمني

سديم ظلت ساكته مافيها حيل تتكلم ..



طفوا الحريق قبل مايكبر اكثر ..

ويشتعل بالبنايه كلها ..

واحد من رجال المطافي اللي طلعوا : خلاص طفينا الحريق

راشد لف عليه : مشكور الله يعطيكم العافيه

لف على سديم : من اليوم وطالع ماتجلسين بروحك

سديم وقفت وهي تنفض عباتها ..

راشد ناظرها : على وين

سديم : باخذ لي كم غرض اذا بقت اصلا فيه اغراض وبروح بيت اهلي

راشد وهو يوقف معاها : وليه بيت اهلك

سديم : مو انت تقول لازم ماجلس بروحي .. خلاص بروح بيت اهلي اامن لي

مشت قدامه ودخلت الشقه ..

اللي مليانه دخان ومويه من المطافي ..

النار مشتعله من الصاله ..

صار التماس بالاسلاك عند التلفزيون ..

الشقه شكلها يخوف بالحريق اللي صار ..

والاغراض المتآكله ..

والديكور اللي قلب للون الاسود ..

دخلت غرفتها اللي ماصابها شي ..

حمدت ربها ان اغراضها ماراحت ..

دخل راشد وراها..: خلاص روحي بيت اهلك فتره لحد مااجهز لك شقه ثانيه

سديم بعناد : بس انا مابي لاشقه ثانيه ولا ثالثه بجلس ببيت اهلي .. انت قلت لي اول ماخلص الثانويه راح تسوي اللي ابيه وانا ابي اتطلق خلاص زهقت

راشد وصلت معاه ..

ثلاث سنين وهذي السنه الرابعه ..

ومافي اي تغيير بحياته ..

صبر بمافيه كفايه على عنادها ودلعها ..

بالبدايه قال صغيره ..

الحين تخرجت من الثانويه المفروض تفهم وتعقل ..

قرب منها ومايفصل بينهم شي حط عينه بعينها وتكلم من بين اسنانه : شوفي ياسديم انتي الحين على ذمتي فاهمه .. طلاق انتي تحلمين فيه .. انا ماتزوجتك عشان اطلقك – اشر بصبعه السبابه على راسها - فخلي هالشي ببالك استحملت هالسنين كلها واقدر استحمل اكثر

سديم بلعت ريقها ..

وغرقة عيونها خافت منه ..

شكله يخوف وهو معصب ..

أول مره تشوفه بهالشكل ..

راشد مسكها من كتوفها :.. الدراسة اللي كنتي تتحججين فيها خلصت ياماما- تركها بقوه وصفق بيده -..بح خلاص..واذا انتي نفسك طويل ..ترى نفسي اطول

تركها ولف عنها : يالله الحين لمي اغراضك اللي تحتاجينها لكم يوم عشان تروحين بيت اهلك ..لحد ماجهز مكان ثاني

سديم حست بالغصه ..

متى تتخلص من هالكابوس اللي ملازمها ..

ماهي قادره ترتاح بحياتها ابد ..

عايشه بعذاب مو طبيعي ..

يأست من كل محاولاتها معاه ..

لمت بقايا اغراضها وطلعت من الغرفه حتى تروح بيت اهلها ...









**************






بالعصر ..


فاتحه اللاب توب ..

وهي جالسه على الكنبه بغرفة دينا ..

صايره على اعصابها ..

تنتظر اللحظه اللي يدخل فيها ..

مشتاقه لسوالفهم وهواشهم مع بعض ..

غيبته طولت ومو عارفه السبب ..

مابقت رساله مارسلتها له ..

(افففف شكله مابيدخل بعد اليوم )



دينا ناظرتها مستغربه ..

مو عارفه ليه كذا متوتره وتطق بأصابعها ..

وكأنها تنتظر شي : جنان ايش فيك ؟

جنان لفت عليها : هم .. لا ولا شي

دينا : كأنك تنتظرين شي

جنان : لا ماانتظر شي ماعليك مني

دينا سكتت وماعجبها الجواب ..

تحس انها تخبي عنها شي

جنان قامت عن الكنبه وجلست جنب دينا على السرير : طيب انتي قولي لي ليه مبوزه كذا

دينا : مافيني شي

جنان : ايييه علييييينا

دينا تنهدت : لا بس زهقت من السرير والغرفه ودي اطلع

جنان : بس الحركه الزايده مو زينه لك

دينا : بس والله تعبت ابي اتذكر .. ماعرف حد فيكم ولا اعرف شي عن حياتي قبل

جنان قامت عن السرير

دينا : وين رايحه ؟

جنان : لحظه بس بروح وبرجع

طلعت جنان من الغرفه ورجعت بعد فتره قصيره ..

ومعاها البوم كبير ..

ناظرتها دينا وهي مستغربه ..: ايش هذا ؟

جنان وهي تجلس على السرير وتتربع بحماس : هذا البوووومناااااا

دينا : اي البوم ؟

جنان فتحته بحماس : شوفي بس شوفي .. من لما كنا صغار ليمن كبرنا

دينا تناظر اشكالهم وهي متحمسه ..

جنان تأشر على صوره : شوفي هنا كنت متهاوشه مع تركي هههههههههه

دينا : ايه شوفي شكلك كيف زعلانه

جنان : عاد ماهر ماكان يصدق خبر .. اي شي يشوفه يبي يصوره

دينا : ماهر ماشفته

جنان : مصيرك تشوفيه

جلسوا يتصفحوا الالبوم ويضحكوا على الصور ..

لما خلصت الصور ..

جلست دينا مبتسمه ..

تحاول على الاقل لو تتذكر شي واحد بس مو قادره ..

جنان رفعت راسها : هاه شرايك بس بالصور

دينا : حلوه .. بس ماتذكرت ولا شي

جنان : راح تتذكري لاتستعجلي

سمعت صوت تنبيه بالابتوب ..

نقزت من السرير بسرعه وتعثرت وهي تنقز منه وطاحت ..

بس ماهمها ..

قامت وراحت للابتوب

دينا استغربت

عارفه ان جنان وراها شي بس مخبيه عليها : جنان انتي ايش عندك على الابتوب .. تنتظري شي ؟

جنان : هم ..

دينا : جنان انتي مو على بعضك

جنان : لا مافيني شي لاتشغلين بالك .. بس كنت انتظر رساله وطلعت مو هي

دينا : رسالة ايش ؟؟

جنان : خليها عنك بس ..

دخل تركي : جنانوه يالله قومي عيال اعمامي جو

جنان : افففف منك

تركي : ههههههههه يالله يالله فارقي روحي بيتكم وريحينا

دينا : لا عاااد جنوو لاتروحي

جنان وهي تشيل لابتوبها : ماتشوفي الطرده عيني عينك

تركي : شوفي خلال هالايام ياما بيجون الاهل فماراح تقدرين تجلسين ساعه على بعضها روحي بيتكم احسن لك

جنان : انا اروح بكرامتي احسن لي بدل هالمذله

دينا : جنوووو

جنان راحت لها تبوسها : ولا يهمك كل يوم بجي انشب لك بس اليوم بعطي هذا اخوك وجه

دينا : هههههه طيب

تركي : يالله يالله روحي اليوم كله اهلنا بيكونوا موجودين لاتتلزقي

جنان : لا الله الا الله هذا اللي بكفخه

تركي : ههههههههههههههه


جنان اخذت اغراضها ورجعت بيتهم ..

دخلت غرفتها ..

ورجعت فتحت اللابتوب ..

ماملت من الانتظار ..

وبتنتظر اكثر ..

( انا اوريك يالدوب القطبي بس تدخل )






*************






جالسه بغرفته وملانه من كل شي حولها ..

مو عارفه ايش تسوي ..

تحس الدنيا ضايقه عليها ..

عارفه ان مستحيل راشد يطلقها بسهوله ..

بس هي ماتبيه ولا تبي ترجع معاه للشقه الثانيه ..

كيف تتخلص منه مو عارفه ..

توقعت الامر سهل ..

بس كل الطرق مانفعت معاه ..

نزلت دموعها من القهر اللي حاسه فيه ..

مو عارفه ليه هالظلم هذا كله ..

انطق الباب ..

مسحت دموعها بيدها بسرعه : ادخل

دخلت ام سديم الغرفه ..

وجلست على السرير جنب سديم : ياماما ليه ماقلتي لي على الحريق

سديم : خلاص يمه عدت على خير وهذا انا عندكم

ام سديم : الحريق اخذ اغراض كثيره ببيتكم ؟

سديم : لا مو مره يعني الصاله هي اغلب شي

ام سديم : اهم شي سلامتكم

سديم هزت راسها ..

ام سديم : ومتى بتروحي للشقه الثانيه ؟

سديم : اففف مادري

ام سديم : ايش فيك

سديم : مافيني شي

ام سديم : طيب دراستك ايش صار عليها ؟

سديم : فيه تسجيلات فاتتني

ام سديم : طيب ليش مو راشد يدخلك على حسابه بأي مكان

سديم بنرفزه : لا .. من راشد لا مابي منه شي

ام سديم : ليه كل هذا هو مكفل فيك

سديم : مابي منه شي .. صاير لي مثل الكابوس .. طفشت من كل شي خلاص متى بس ارتاح

ام سديم : سديم ايش فيك هدي

سديم ودموعها تنزل : محد حاس فيني ولاحد يبي سعادتي كل واحد وهمه نفسه وبس ابوي همه الفلوس اللي تطلع من راشد .. وراشد همه نفسه وبس مع انه عارف اني ماابيه وماني عارفه ليه هالاصرار وانتي مالك كلمه ولاهامتك سعادتي حتى ماتقدري توقفي بصفي وتوقفي بوجه ابوي

ام سديم : بس ياسديـ ...

سديم : ايش اللي بس .. انتي تخافين من كل شي وباعده نفسك ولا لك شخصيه .. ابي افهم ليه هالظلم اللي معيشيني فيه .. متى بتخلوني ارتاح .. انا انسانة ..حسوا فيني

ام سديم بصوت عالي شوي : خلااااص سديم ليه هالكلام

سديم رفعت غطى السرير وتغطت فيه : خلاص تركيني بحالي ابي انام

ام سديم : انتي مو طبيعيه ابد

سديم : يممممه خلاص خلوني بروحي اللي فيني مكفيني

ام سديم مافي بيدها حيله ..

قامت من على السرير وهي تدعي لبنتها بالهدايه ..

طلعت من الغرفه وسكرت الباب ..

سديم بعد ماسمعت صوت الباب يتسكر ..

حطت راسها على المخده وصارت تبكي بقوه من القهر اللي فيها ..

كيف هالعالم تفكر ..

كل واحد ويبيها على كيفه ..

فارس يتحكم بكلامها وطلعاتها وجياتها ويبيها على كيفه وتسوي اللي هو يبيه ..

راشد معاندها ومايبي يطلقها ..

ابوها يبي منها الولد اللي يحمل اسم راشد ويقدر يورث منه ..

ايش هالحياة اللي تسد النفس ..

تتمنى الموت وتفتك من هالعيشه ..





**************






جنان متمدده على السرير وهي تلعب بخصل شعرها بأصابعها ..

طفشانه ..

وتفكر بغياب خالد مو عارفه سببه ..

وحتى صاحبه مهند ماتشوفه ..

لو بس يدخل وتسأله عن خالد ..

بس الظاهر مافي امل ..

سمعت صوت تسجيل دخول حد ..

ماهتمت ..

كالعاده مايكون هو ..

بعد فتره طلع تنبيه لها اكثر من مره بمحادثه جديده ..

قامت وهي تتأفف ..

اكيد مو هو ..

اول ماجلست قدام الشاشه وشافته هو اللي شابك ..

قلبها دق بقوه وحست بحراره بجسمها ..


فتحت المحادثه بسرعه ..

وصارت تكتب بسرعه بأصابعها اللي ترجف من كثر شوقها له ..



جنان : انت وييينك يالدوب حتى على رسايلي ماترد

خالد : هلا جنان

جنان : وينك ليه مادخلت ولا رديت على رسايلي .. حتى مهند ابد ماصرت اشوفه عشان اسأله عنك

خالد استغرب من اهتمامها الزايد فيه : انشغلت بس شوي

جنان : معقوله ماكنت تدخل النت طول هالفتره .. ولا تشوف ولا رساله لي

خالد : الا شفتهم

جنان : طيب دامك شفتهم ليه ماترسل وترد علي وتطمني

خالد : هههههههه استغربت ايش سبب هالاهتمام

جنان : دامك استغربت ليه مادخلت نشوفك

خالد يستهبل عليها : قلت خلنا نشوف ايش بترسلين اكثر

جنان : مالت عليك يالمتخلف

خالد : اشتقتي لي اكيد

جنان ارتبكت : ابد ولا شي بس شفتك ماتدخل استغربت

خالد : اييييه علينااااااا .. يالله اعترفي

جنان : يعني ايش بيكون فيه

خالد : مادري عنك .. انتي ادرا

جنان : ههههههههههههه

خالد يستهبل عليها : هههههههههه مادري بس يالله اعترفي

جنان : يوووه جد مافيه شي

خالد : انا ناشب لك يالله تكلمي

جنان تستهبل وقلبها يدق بسرعه : ايش بيكون فيه يعني مثلا احبك

خالد : هههههههه يمكن ليه لا

جنان : ههههههههههه يالله بس

خالد : جنووووو اعترفي يالله اشوف تحبيني صح

جنان : هههههههههه مالقيت احب الا انت

خالد : حاصل لك هههههههه

جنان حطت وجه مستحي : :$

خالد حب يغير الموضوع حس انه زودها : طيب اخبار عبدتي

جنان : شينه

خالد : هههههههه ليه ؟

جنان : انا اول مره اشوف وحده سمرا وشعرها بني مايل على الاشقر

خالد : ههههههههههههههه هذا عشان تعرفين هي كيف حلوه

جنان : وع من زينها

خالد : ههههههههه احلى منك

جنان : مالت عليك وعليها

خالد : ههههههههههههه

جنان : المهم انا طالعه بجلس مع اهلي شوي

خالد كان يبي يفاتحها بموضوع الحذف : طيب ماتقدري تجلسي ولو شوي

جنان : لا طولت بنزل لهم الحين كلهم متجمعين .. فيه شي ؟

خالد : ابد كنت ابيك بموضوع

جنان : خلاص بس ارجع نتكلم فيه

خالد : طيب يالله روحي

جنان : هذي طرده

خالد : هههههههههه

جنان : طيب يالله اجل باي

خالد : باي



جنان ظلت كم دقيقه ماقفلت الماسنجر ..

رجعت للمحادثه قبل ماتقفلها


جنان بتهور : خالد

خالد : هلا

جنان وأصابعها ترجف وقلبها يدق بقوه : أحبك



وسكرت النت بسرعه ..

جلست فتره مصدومه من نفسها ..

قلبها يدق بسرعه مو طبيعيه ..

عمرها مادق قلبها بهالطريقه لحد ..

كيف تجرأت وقالت له هالكلمه ..

اكيد بتصغر بعينه وبيسترخصها ..

ضحكت على جرأتها : هههههه انا شسويت

طنشت كل شي ونزلت حتى تنسى اللي صار..

لازم تطلع لها تصريفه للكلام اللي قالته ..

( غبيه والله غبيه )


.
.
.
.
.



خالد جلس فتره عينه على الشاشه وماترمش ..

مومستوعب الكلمه ..

قراها أكثر من مره ..

مرتين وثلاث واربع ..

بس الكلمه هي نفسها ..

مايتوهم ..

قلبه صار يدق ..

جاي ينهي كل شي ويحذفها ..

بس طلعت تبادله نفس المشاعر ..

مو مستوعب شي ولاهو مصدق الكلام المكتوب ..

جاته صدمه ..

يعني جنان تحبه ..

طيب بندر وين راحت مكانته ..

الموضوع فيه شي ..

تشوش تفكيره ..

شكلها كانت تستهبل عليه كالعاده ..

لازم ينتظرها تدخل ويتفاهم معاها



.
.
.
.
.





نزلت تجلس بين اهلها وهي بالها مو معاهم ..

طول الوقت تفكيرها بالكلام اللي قالته لخالد ..

( صدق اني غبيه الحين بيفكرني قاطه نفسي عليه )

قاطع تفكيرها صوت اخوها ماهر : جنو ايش فيك ساكته

جنان لفت عليه : هم

ماهر : مو عوايدك تظلين ساكته

جنان : ماعندي سالفه

محمد زوج ليان : جنان وتسكت اكيد اليوم صاير شي ههههههه

الكل : ههههههههههه

محمد استغرب من سكوتها وماردت عليه

جد اليوم صايره غريبه ..

قرب من ليان وهمس لها : ايش فيها اختك مو من عوايدها

ليان بنفس الهمس : يعني تنبسط اذا تهاوشتوا

محمد : لا مو قصدي بس غريبه ساكته

ليان : والله مادري عنها


ابو جنان : الا ياجنان كيف صارت دينا

جنان : احسن من قبل

محمد : للحين مارجعت لها الذاكره ؟

جنان : لا

محمد بخاطره ( لا جد اليوم جنان فيها شي )

ماهر : والله هالبنت ماتستاهل ابد .. من مصيبه لمصيبه ثانيه

ليان : ايه والله

جنان تذكرت ان فيه شي كان يبي يقول لها اياه وهي طلعت ..

طقت على راسها بعفويه وهي ناسيه نفسها : يووووووه

الكل ناظرها مستغرب ..

ماهي طبيعيه ابد ..

ام جنان : جنان .. ايش فيك ؟

جنان كتمت ضحكتها بس شافت نظراتهم : لا ماما مافي شي بس تذكرت شي

نقزت بسرعه وراحت غرفتها

محمد : اليوم جنان مو طبيعيه

ماهر : لا هي اكيد تفكر بدينا لانهم متعلقين ببعض

محمد مو مقتنع ( والله ماظنتي هذا هو السبب )


دخلت جنان غرفتها..

وفتحت النت بسرعه وهي تدعي ربها انه موجود ..

شافته جالس على النت مع انه مر وقت طويل ..


فتحت محادثه وهي مرتبكه بس تحاول تبين انه ما صار شي بينهم قبل ..


جنان : غريبه موجود ماطلعت

خالد : ابد كنت انتظرك

جنان : ليه تنتظرني

خالد : عشان افهم اللي قلتيه قبل

جنان حبت تضيع الموضوع وبطريقه بايخه مادرت ان الموضوع متصل فيها : ايه قول لي ايش الموضوع اللي كنت تبيني فيه

خالد : ههههه تضيعين السالفه يعني ؟

جنان : لا ماضيعها بس قول لي ايش هو الموضوع

خالد : اساسا موضوعي مرتبط باللي قلتيه

جنان : كيف يعني ؟

خالد : اول قولي لي الكلام اللي قلتيه بالمحادثه اللي قبل جد ولا استهبال

جنان : مومهم

خالد : جنو كيف مومهم هذا الكلام كبير

جنان : خلاص انساااااااه كنت استهبل عليك ابي اشوف شتقول .. انت قول لي الموضوع اللي كنت تبيني فيه

خالد ماحب يضغط عليها اكثر عارفها كيف عنيده : طيب دامك ماتبين تجاوبين .. بندر ايش مكانته عندك ؟

جنان : وايش دخل هالسؤال ؟

خالد : جاوبيني عشان اعرف اتكلم

جنان : وايش دخل هذا بهذا

خالد : يوووه ياجنو جاوبيني لاتعاندي

جنان سكتت ثواني قبل ماترد عليه ..

خايفه تجاوب وبعدين تندم .. ضغطت بأصابعها على الكيبورد بتردد..

وقلبها يدق بقوه : بندر ماكن له اي مشاعر

خالد وشبح ابتسامه بدت توضح على شفايفه : كيف يعني ؟

جنان بلعت ريقها وارتبكت ..

مشاعرها راح تبان من ناحيته وهي اللي كانت بتصرف الموضوع ..

تحسه قدامها وهو يتكلم ماكأنهم كل واحد ببيته ومايشوفوا بعض : انا تعودت على كلام اهلي لي .. ان انا لبندر وبندر لي .. ماعمري جربت الحب ولا عرفت شعوره .. بس وجوده بحياتي هو اللي خلاني اتقبل الوضع .. يعني الحكايه تعود لا اكثر

خالد ارتاح نفسيا ..

حتى لو اعترف لها ماراح يكون يضرها بشي ..

ولا يخرب عليها حياتها ..

جنان : طيب يالله انت قول لي الحين ايش دخل هالسؤال بموضوعنا

خالد اخذ نفس قبل مايكتب ..

وقلبه يدق بقوه يحسها قريبه منه ..

ومو النت اللي يفصل بينهم : اللي يربط فيهم اني كنت بتركك عشان مااخرب على علاقتك ببندر

جنان : كيييف ؟

خالد : اسمعي كلامي للآخر .. انا بالبدايه كنت اكره تصرفاتك .. وكنت ابي اشيل هالغرور اللي فيك وحاط مية خطه ببالي .. بس بالاخير انقلب السحر على الساحر مثل مايقولون

جنان مستغربه من الكلام اللي تقراه ومو فاهمه شي : كيف انقلب السحر على الساحر

خالد بدا يحس ان الجو حار وان جبينه مبلل ..بلع ريقه : بالبدايه حسيت بميل ناحيتك .. وكان مهند يحذرني من هالشي .. لحد ماتطور هالشعور..

(وقف كتابة شوي ) وصرت احبك ..

لحظة صمت مرت حسها سنين ويوم شافها ماردت كمل:مالقيت طريقه الا اني احذفك حتى مااضرك ولا اضر علاقتك بولد خالتك دام انتوا تبون تتزوجون

جنان وهي تقرا كلامه صار قلبها يدق بقوه جنونيه وحرارتها ارتفعت ..

كانت تبي تقول له انها كانت تستهبل وتضيع السالفه ..

بس الحين ماتقدر ..

ماهي عارفه ايش تقول او بأيش ترد ..

تحس جرأتها والكلام اللي بلسانها كله ضاع وهي تقرا كلامه وتضحيته بمشاعره ..

خالد : جنان وينك

جنان كانت سرحانه ..

بس جرس التنبيه صحاها من السرحان اللي هي فيه ..

كتبت على الكيبورد بأصابع مرتجفه : موجوده

خالد : ليه ساكته ؟

جنان : مافيني شي بس خلاص بطلع من النت

خالد : جنان ايش فيك ؟ .. ضايقك كلامي

جنان : لا مافيني شي بس حاسه نفسي نعسانه وابي انام

خالد ضحك بداخله ..

تصرف الموضوع كالعاده وماتحب تبين مشاعرها او ضعفها ..

ماحب يحرجها اكثر او يصر عليها ..

يمكن مو عاجبها الوضع .. : طيب على راحتك

جنان : تصبح على خير

خالد : وانتي من اهل الخير .. بس ابي اسألك سؤال قبل ماتطلعي

جنان : اسأل

خالد : الكلمه اللي قلتيها بالمحادثه الاولى

جنان تستعبط عليه كالعاده : اي كلمه

خالد : جنان انتي ادرا فيها

جنان دق قلبها ماعرفت ايش تقول

خالد : جنان يهمني جوابك بس قولي ايه او لا واطلعي عقبها

جنان وهي ترتجف وحرارة جسمها تزيد ..

خدودها حمرت وكأنه قدامها وجالس يشوف تعابير وجها ..

كتبت وهي مرتبكه ببطء : ايه



قفلت النت ورمت نفسها ..

مو مستوعبه اللي صار ..

معقوله هو صادق بمشاعره ولا يلعب عليها مثل الشباب الباقيين ..

ماهمها شي ..

الاهم انه قال لها يحبها ..

حست بمشاعره وتضحيته لها ..

يبي يضحي بمشاعره على حسابها ..

قلبها دق بقوه بمجرد ماتذكرت كلامه ..

ضحكت بدلع وهي تتذكر كل المحادثه : ههههههههه



.
.
.
.
.
.





خالد قفل النت وهو مومصدق اللي صار ..

كيف صار هالشي مو عارف ..

جاي ينهي كل شي وبالنهايه انقلب كل شي فوق تحت ..

عمره ماتخيل ان هالشي ممكن يصير ..

يمكن الاعتراف كان غبي ..

مو بوقته ولا بالطريقه اللي كان المفروض تصير ..

بس ماهمه شي ..

الاهم انها تبادله نفس المشاعر ..

وبندر ماله مكان بداخل قلبها ..

ضحك بداخله على اللي صار ..

هالجنان مو طبيعيه ..

سحرته بهالفتره وماصار يفكر الا فيها ..








*************






باليوم الثاني ..

صحت متأخر بالعصر ..

على احلامها الورديه اللي بدت تنرسم لها ..

مو متخيله كيف تحب ..

ماكانت تعرف شعور الحب ..

ولا كيف القلب يدق ..

كانت تسمع بهالمشاعر وهالاحاسيس وماتصدقها ..

بس الحين صارت تحس فيها وتعيشها ..

اخذت جوالها بسرعه ..

ودقت على سديم ..

بعد اكثر من رنه : هلا والله

جنان : هلاااا فيييييييك ..كيييف الحلووو اليوووم

سديم : هههههههههه لا ايش هالروقااااان

جنان : يووووووووووه يا سدووووم يهبل ياناس

سديم : هههههههههه جنو شفيك

جنان : يخقق هالانسان عذاااااب

سديم : ههههههههههههه جنو حبه حبه علي شالسالفه

جنان : الحب يجنن

سديم : ههههههههههههه جنو ايش فيك ايش اللي صاير فيك بسم الله عليك

جنان : سدووووم انا احب .. قلبي اخيرا دق

سديم : تحبين مين ؟

جنان : هالاسمراني الحليوه

سديم استغربت لان بندر ابيض ماهو اسمر : اي اسمراني

جنان وهي تتنهد : خلووودتي

سديم : ايش

جنان : خالد فديته

سديم : هههههههههههههههههههههههه

جنان : ياناس يهبل ..

سديم : ههههههههههههههههههه

جنان : تخيلي كان بيحذفني بس عشان مايخرب بيني وبين بندر شفتي كيف الناس الذوق

سديم : ايه صح .. وبندر ؟

جنان : بندر انا ماحبيته .. بس تعودت عليه .. لكن خالد شي ثااااااااااااني

سديم : ههههههههههههه واخيراااا قلبك حن لحد

جنان : ايه شفتي كيف

سديم : ههههههههههههه ماتخيل كيف انتي تحبي

جنان : ليه ان شاء الله

سديم : هههههههههه انتي رجه كيف عاد تحبي

جنان : ليه فوق راسي ريشه

سديم : هههههههههه لا بس احس ان دايم بتسوي فيه مقالب

جنان : ههههههههههه لا مو لهالدرجه .. انتي طمنيني عليك ايش صار بموضوعك من ناحية فارس وراشد

سديم : لاجديد لحد الحين على نفس الحاله

جنان : ولمتى يعني انتي على هالحال

سديم : مادري بس طفشت مشاكل من الناحيتين مو عارفه ايش اسوي

جنان : سديم .. انا اقول ماراح تقدرين تطلقي حاولي تتعايشي مع وضعك الحين

سديم : انتي ياجنان تقولي هالكلام ؟

جنان : بأيدك شي ؟ تقدري تطلقي ولو تطلقتي بيقدر فارس يتزوجك انتي جالسه لامطلقه ولا متزوجه معلقه .. مافي قدامك حل ثاني وراشد مستحيل يطلقك شوفي كم سنه متحمل

سديم : بس مااطيقه اكرهه ياناس حاسه نفسي بضاعه تزوجت بس عشان المهر اللي سلمه لابوي

جنان : انتي مابأيدك شي ولا بتقدري تغيري من الواقع .. هذا نصيبك ايش بتسوي يعني حاولتي وماقدرتي وبعدين لمتى بتظلي على هالحال

سديم : جنان انا ماقدر اعيش معاه ابد .. انسان اشتراني بفلوسه كأني سلعه

جنان : والله حاسه فيك بس بأيش تقدرين تغيرين من هالواقع .. ابوك راسه يابس بيقبل بفارس ؟

سديم غرقت عينها : ماتوقع هو رافضه من قبل عشان المشاكل اللي صارت

جنان : شفتي كيف.. يعني لو تطلقتي نفس الحاله مافي فايده

سديم تنهدت : ياربي والله تعبت متى ارتاح

جنان : انتي بس فكري بالكلام اللي قلت لك عليه زين

سديم : يصير خير

جنان : سديم انتي حياتك بتدمر بهالطريقه

سديم : خلاص جنو وربي تعبت قفلي على هالسيره

جنان : طيب






**************





متمدده على السرير وحوالينها اهلها ..

كل واحد يحاول يتذكر شي ..

يتذكروا المواقف اللي صارت ..

وايام صغرهم ..

وطول الوقت ساكته ومبتسمه لكلامهم

تحاول تتذكر كل الكلام اللي تسمعه منهم..

بس مو قادره ..

تحس بصداع براسها ..

غمضت عيونها حتى تبعده عنها ..

بس ماقدرت تبعد الصداع ..

باسل شافها كيف مغمضه عينها ..

خاف عليها كثير : دينا فيك شي

دينا فتحت عينها : لا مافيني شي

طارق : جد دنو فيك شي ؟

دينا وهي تحط يدها على راسها : لا بس صداع خفيف

باسل : يالله اجل خلوها ترتاح

دينا : لا عادي

تركي : لا ارتاحي لك شوي .. هذا كله من هذرتهم

دينا : ههههههههه

تركي : يالله اشوف قدامي اطلعوا

طارق : هذي طرده

تركي وهو فاتح الباب افهموها زي ماتبون

طلعوا كلهم ..

وكان آخر واحد تركي ..

وهو ماسك مقبض الباب بيسكره

دينا : تركي

تركي ترك الباب وفتحه اكثر : هلا

دينا : كلم لي الماما .. ابيها

تركي وهو يأشر على عيونه : من عيوني

دينا : تسلم لي عيونك

تركي طلع الجوال ودق على ام دينا وماردت ..: ماترد

دينا : خلاص بعدين نكلمها مره ثانيه

تركي : انتي بس لاتتضايقي وارتاحي

دينا ابتسمت ..

تركي : انتي اصلا حتى لو ماتذكرتي انتي بين اهلك وناسك .. وبنقول لك كل شي عن حياتك وانتي خزنيه بمخك

دينا : ههههههههه

تركي : وكلها فتره وتشيلي هالجبس وبوديك لكل الاماكن اللي تخصك

دينا : وافرض اني مامشيت

تركي : بتمشي ان شاء الله .. انتي قويه

دينا : ان شاء الله

تركي : يالله بخليك والحين اصلا وقت الدوا خذيه ونامي لك شوي صايره ماتنامي كثير

دينا هزت راسها : طيب



طلع تركي من الغرفه ..

وظلت دينا تفكر بحالها ..

تبي تتذكر اي شي وماهي قادره ..

حست بالصداع يكثر ..

طلبت منهم يجيبوا لها المسكن ..

اخذت الدوا ونامت لها شوي تريح ..






***********








انتهت الاجازه الصيفيه ..

اللي انشغلوا فيها بحادث دينا ومحاولات تذكيرها ..

وبدت ايام الدراسه ..

جنان ماقدرت تروح تدرس بأي مكان عشان دينا ..

قضت وقتها كله معاها ..

ومصره انها تبتدي دراسه مع دينا لما ترجع لها صحتها

وسديم فاتتها بعض التسجيلات ..

ورافضه ان راشد يدخلها على حسابه ..

فبتنتظر على السمستر الثاني تسجل ..

متجمعين كلهم عند دينا ..

يسترجعوا ذكرياتهم سوا ..


جنان : ههههههههههه العالم بمذاكرتهم واحنا جالسين ومتجمعين

سديم : الفضااااوه وماتسوي

دينا : هههههههههه ماتلاحظوا ان كلنا جلسنا مره وحده

جنان : ايه مو كله منك انتي

دينا : محد قال لك تجلسين وتنتظريني

جنان : افااا تبيني اروح وادرس عن حبيبتي دنو

سديم : ههههههههه

جنان : انتي لاتتضحكي حاصله لك فرصه ذهبيه من راشد وماتبين تدرسين

سديم : لو ايش مااخذ شي منه

دينا : انتي ايش سالفتك مع راشد ؟

جنان : خليها عنك لاتصدعي راسك بسالفتها واذا جيتي تتذكري لاتتذكري سالفتها

سديم : هههههههه يالله بس

جنان : جد ترا حتى خلووود يقول غبيه خويتك المفروض فارس لو يحبك جد يتركك تتهني

سديم : يااحنا وياخالد

دينا : ايش سالفتك انتي مع خالد

جنان : محد عرفني على خالد غيرك انتي

دينا : مو ذاكره

جنان : مصيرك بتتذكريه

سديم : اجل بكرا تشيلي الجبس

دينا تنهدت : الله يعين

جنان : واخيرا على الاقل وحشنا طولك

دينا : هههههههه اي والله زهقت .. عذاااااااااب

سديم : يالله ان شاء الله تمشين وترجعين مثل اول واحسن

دينا : يااااارب

جنان : حطي ببالك انا رجلي على رجلك بكره

دينا : اففففف شتبون كلكم جايين معاي

جنان : اتطمن عليك

سديم : مين بعد بيروح ؟

دينا : تركي راز نفسه يقول ماعلي منك بجي معاك

جنان : ههههههههههه خليه ياخذ راحته

دينا : مابي ولا واحد فيكم معاي بكرا

جنان وهي توقف : مو على كيفك .. اخمدي الحين وبكرا يصير خير

دينا : جـ ..

جنان وهي تأشر لسديم وتغمز لها : يالله سديم خلينا نطلع وهذي تنام

سديم اخذت شنطتها وعباتها بسرعه وطلعوا من الغرفه وهم يضحكوا على دينا ..

سديم وهي تلبس عباتها عند الباب ويسمعوا دينا بالغرفه تناديهم : ههههههه حرااام والله خليناها كذا

جنان : ههههههههه لازم تنام ماتشوفينها كيف تعبانه

سديم وهي تبوس خد جنان : يالله انا طالعه وبكرا طمنيني عليها على طول

جنان : اوووكي

سديم : يالله باااي

جنان : باااي


طلعت سديم ..

وراحت جنان تفتح اللابتوب ..

تركي شافها جالسه بروحها ..

نقز وجلس جنبها : اهلا بالجنيه

جنان سكرت الابتوب من الخرعه : بسم الله الرحمن الرحيم .. انت من وين طلعت

تركي : شايفتني جني

جنان : واكثر بعد

تركي : ههههههههههههههه لهالدرجه .. يعني اصير جني وسيم

جنان كشرت ورفعت يدها تكش عليه : وع .. انت وسيم ..؟! من قال

تركي وهو ينفخ صدره كأنه شايف نفسه : الكل يقول

جنان وهي تشيل اللابتوب وتوقف : ماعندهم نظر

تركي : على وين ؟

جنان عطته ظهرها ومشت عنه : بروح انام احسن لي من مقابلك

تركي : بدري ؟

جنان لفت عليه : نسيت موعد دينا بكرا

تركي : اووووه

جنان : ههههههههههه والله بتضيع وقتي اروح انام ارحم

تركي : جنووو

جنان ماعطته وجه ودخلت الغرفه ..

سكرت الباب ولفت على دينا ..

شافتها مبوزه ..

جنان وهي تجلس على الكنبه : شفيك ماده بوزك

دينا مارديت عليها ولفت وجهها

جنان : لا الاخت زعلانه

دينا ساكته وبنفس وظعيتها ..

جنان جلست جنبها : يعني ماتبين تردين علي

دينا : وخري عني بس

جنان : لاااااا .. انتي تحلمييين

دينا :وخررري

تركي فتح الباب : ايش عندكم على هالازعاج

جنان : تعال شوف اختك المبوزه

تركي : افاااااا .. لايكون هالجنيه هي البلا

دينا : ايه والله جننتني

جنان : خيييييير

تركي : خير بوجهك

جنان وهي تناظر الطاوله اللي عليها الدفاتر والاقلام : انااا اوريييك

راحت بسرعه اخذت الاقلام ..

بعدت الغطا عن دينا وقربت من الجبس اللي برجلها

تركي : هيه يالمجنونه .. ايش بتسوي ؟

جنان : مالك دخل

دينا لفت على تركي : جد هذي شبتسوي

جنان وهي باديه تخربش على الجبس : يعني حوله ماتشوفين

تركي سحب منها قلم : عطيني بس خليني اخربش

دينا : استخفيتوا انتوا ؟

جنان ولا كأنها تسمع لدينا : عاد تدري لو فيه اقلام فسفوريه يطلع احلى

دينا : ايييييييييييش

تركي مطنش دينا : تلاقي بغرفتي روحي جيبيهم

جنان : اوووووووووكي

دينا ماهي قادره تسوي شي : انتوا استخفيتوا ايش بيقول الدكتور بكرا

تركي : مابيقول شي .. بيقول بالعكس بيقول ايش هالفن

دينا وهي معصبه : الله والفن

جنان وهي تنزل من على السرير : اقول خليك ساكته لااجيب لزقه اسكر فمك

تركي : ايه هذا اخر يوم نقدر نتحكم فيها .. من بكرا بننطق

جنان وهي بتطلع : هههههههههه ايه خلينا ننتهز الفرصه

طلعت من الغرفه وراحت تركض الى غرفة تركي ..

دخلت وصارت تدور الاقلام ..

لقهم على مكتبه ..

اخذتهم بسرعه وركضت تطلع من الغرفه ..


.
.
.
.
.


دخل البيت مستعجل ..

يبي ياخذ الغرض ويطلع ..

كان بيطلع لفوق ..
بس سمع ضحك تركي بغرفة دينا غير وجهته وراح لهم ..

قرب من الغرفه وكان الباب مفتوح ..

شاف تركي كيف جالس ويخربش على الجبس ودينا تصرخ فيه وتضحك بنفس الوقت ..

ضحك على شكله وهو متحمس : ههههههههه تركي شجالس تسوي

تركي لف عليه : اوه هذا انت جيت

باسل : ايه .. ايش تسوي حظرتك

تركي : زي ماتشوف نسوي رسومات .. تعال اترك بصمتك

دينا : لا اعزم بعد الجيران

تركي : والله فكره

باسل وهو يضربه على راسه : هههههههههه والله انك مو صاحي

تركي عطى باسل قلم : يالله تعال خربش على كيفك

باسل ناظره مو مستوعب ..

تركي : يالله اكتب

دخلت جنان وبيدها الاقلام الفسفوريه ..

الفوشي والبرتقالي والاحمر والاخضر ..

وهي تناظر في الاقلام : ترا جبت الـ - رفعت راسها وانتبهت بباسل وكملت وهي مفهيه – الاقلام

ثواني واستوعبت الوضع ..

طلعت بسرعه من الغرفه ..

دينا : ههههههههههههههه

تركي : ايش فيها ؟

دينا : قسم بالله انك مفهي يعني ماتشوف باسل هنا .. هي انحرجت

تركي : اما جنان تنحرج

باسل : ههههههه خلاص انا بطلع .. يالله تركي عطني اللي وصيتك عليه

تركي وقف : اجلس هنا وانا بروح اشوف جنانوه واجيب لك الغرض

باسل : اوكي

تركي حط الاقلام بيد باسل وطلع ..

باسل ناظر الاقلام بيده ورفع عينه على دينا ..

ناظر الجبس المخربش من فعايلهم : ههههههه شمسوين فيك

دينا : شفت كيف

باسل : ماسووا فيك خير

دينا : يالله تعال انت بعد وكمل عليهم

باسل : والله ماردك الشي يحمس ههههههههههه

دينا : هههههههههه

جلس باسل على السرير وفتح القلم الاحمر ..

صار يقرا خربشات ومو فاهم شي .. : ايش اكتب

دينا : اي شي حتى لو بس اسمك

باسل رفع راسه ..

وصارت عينه بعينها ..

وضاع ببحر عيونها : غمضي عيونك

دينا : ليه ؟

باسل نزل عينه وبدا يخط : بس غمضي عينك

دينا تناظره ايش يسوي .. : ايش تكتب

باسل : لاتناظري

دينا : ابي اعرف

باسل رفع راسه وحط عينه بعينها : قلت لك لاتناظري

دينا غمضت عين والثانيه فاتحه جزء منها

باسل وهو لسه يناظرها : بدون غش

دينا : ههههههههه طيب

نزل راسه وكمل كتابته بعد ماتأكد انها غمضت

دخل تركي وبيده كيس : هذاهي الاغراض تعبت وانا ادورها

باسل لف عليه وسكر القلم ..

حطه على الكومدينه ووقف : ههههههه هذي من حوستك

تركي : ههههههههه

باسل اخذ الكيس وظربه على صره على خفيف : يالله مشكور وتصبحون على خير

تركي : وانت من اهله

طلع باسل ولف تركي على دينا : لاااااااا تناااااامين بسوي شي وراجع لك اخربش

دينا : هههههههه طيب

طلع تركي ونزلت راسها تدور بعينها ايش كتب باسل ..

طاحت بعينها على كتابه بالاحمر وبخط عريض ..

" Je t’aime "

ابتسمت على اللي كتبه ..

وتنهدت ..




باليوم الثاني ..



راحت دينا المستشفى ..

وقلبها يدق ..

خايفه انها لو شالت الجبس ماتقدر تمشي ..

لانهم قالوا لها احتمال يصير لها هالشي ..

ناظرت بجنان وتركي تخفي الخوف اللي بقلبها : الحين لو شاف الدكتور الجبس فشله

جنان : هههههههه قوليله فنانين تشكيليين

تركي : ايه هذي لوحات فنيه

دينا ناظرت تركي : بالله عليك انت بتصير دكتور

تركي وهو يعدل الكاب اللي عليه ويرفع حاجبه : واحلى دكتور

جنان : ههههههه لا واثق من نفسك

النيرس : دينا مالك الحالم

دينا دق قلبها بقوه وارتجفت ..

بلعت ريقها ..

ماتبي تحسس احد بخوفها ..

اخذ تركي الكرسي المتحرك ودفها ..

النيرس : خلاص انتوا انتظروها هنا لحد ماتخلص

تركي : طيب

دخلت دينا للعياده ..

الدكتور وهو ورا المكتب : كيفك دينا

دينا : الحمد لله

الدكتور قام من ورا المكتب وجلس قدامها : مستعده تفكين الجبس اليوم ؟

دينا اخذت نفس : يعني

الدكتور وهو يحط يده على الجبس ويشوف الرسومات والشخابيط اللي عليه : اووه هنا فيه لوحات فنيه

دينا ابتسمت ..

الدكتور : طيب يالله خلينا نبدا

دينا : طيب


فك الدكتور الجبس اللي برجلها ويدها ..

وهو يقلب الجبس : شكلك تبين هالجبس

دينا : مادري

الدكتور : دامك كاتبين وراسمين معناتك تبيه فراح اخليه لك

دينا : هههه طيب


الدكتور حط الجبس على جنب والتفت عليها : الحين خلصنا من الجبس ..- مسك يدها - يالله حاولي تحركي اطرافك يدك

دينا حاولت تشد على اعصابها وتحرك يدها ..

بس كانت ثقيله شوي عليها : مو قادره

الدكتور مسكها وصار يمرنها ويحاول يساعدها بالحركه : حاولي اكثر

حست بألم وعقدت حواجبها : مااااقدر

الدكتور على نفس وضعيته : حتى كذا ماتقدر

دينا تألمت اكثر وغرقت عيونها : اقول لك مااقدر تألمني

الدكتور : طيب خلاص اهدي هذي نتيجه طبيعيه من اللي صار معاك بس مع التمارين راح ترجع لحالتها الطبيعيه .. طيب الحين ابيك تحاولي توقفي

دينا تبكي : ماراح اقدر خلاص

الدكتور : يالله حاولي

دينا تهز راسها بالنفي : ماراح اقدر

الدكتور : يادينا انتي تجاوزتي مرحله كبيره ومابقت الا هالمرحله وراح تقدري ان شاء الله فلاتصيري محبطه من اول خطوه

مسحت دموعها بيدها اليمين وهي ترتجف

خايفه وتحس مافيها قوه ..

ظلت شهور طويله ماوقفت على رجلها ..

خايفه من هالنتيجه ..

الدكتور : شوفي يادينا اذا بتوقفي وانتي حاطه ببالك انك مابتقدري .. ماراح تقدري توقفي فلازم تكون عندك قناعه انك عندك القدره باللي بتسويه

دينا : طيب

الدكتور : يالله وريني كيف قوتك


النيرس مسكتها تساعدها على الوقفه ..

وقفت ثواني ..

بس ماحست بأتزان ..

الدكتور : تحسي بآلام

دينا : شوي بس احس مو قادره اوقف عدل

الدكتور : حاولي تتقدمي كم خطوه

دينا مشت ثلاث خطوات ..

وحست ان اتزاها راح وبتطيح ..

مسكتها النيرس على طول ..

دينا لفت على الدكتور وبانت الرجفه بصوتها : مو قادره امشي

الدكتور : هذا عادي وماتخافي منه .. راح تلجئي لاستعمال العكاز بهالفتره

دينا : يعني بطول

الدكتور : لا بس تحتاجي لبعض التمارين وان شاء الله تكون فتره قصيره

دينا سكتت ..

الدكتور : هذا شي مايحتاج للخوف .. وانتي عزيمتك قويه ماشاء الله عليك قطعتي مسافه كبيره بعلاجك

دينا : يعني راح امشي ؟

الدكتور : بتمشين لاتخافي بس لازم العزيمه تكون قويه .. ودامك كذا ماعندك امل ماراح تمشي

دينا هزت راسها


كتب لها الدكتور على مسكنات لانها ممكن تحس بآلام .. : هذي بعض المسكنات اذا حسيتي بألم

دينا : طيب

الدكتور لف عليها ويناظر الكرسي المتحرك : دينا انا افضل من الحين تحاولين تمشين وتتعودين على العكاز .. لازم تدربين رجلك

دينا : بس اخاف اطيح

الدكتور : تطيحي اليوم وبكرا بس بعدها تمشي لازم تساعدي نفسك

دينا : ان شاء الله

أخذ العكاز وساعدها بأنها تسند نفسها عليه .. : يالله امشي الحين فيه

دينا : كيف ؟

الدكتور : يالله منك يادينا انتي عجووووز هههههههه

دينا : ههههههه

الدكتور : يالله عن الدلع وتعلمي تمشين عليه محد بيساعدك ترا

دينا مشت فيه كم خطوه بصعوبه شوي

الدكتور : شفتي كيف تعرفين بس انتي تدلعين

دينا ابتسمت ..

الدكتور : يالله نشوفك بالموعد الجاي وانتي تمشين

دينا : ان شاء الله .. ومشكور

الدكتور : العفو ولو ..- اشر على الجبس - بس لاتنسين لوحاتكم الفنيه

دينا : هههههه طيب

مشت بالعكاز والنيرس ماسكتها تساعدها شوي ..

طلعت من العياده ..

وشافتها جنان : واخيييييرااااا شفناك بطولك

تركي : الله يازينك وانتي رازه نفسك تمشين

دينا : واحد منكم يروح ياخذ اللوحات اللي فشلتوني فيها

تركي : جانانوه روحي اخذيهم

جنان : لا يا شيخ

دينا : ترا مو وقت هوشاتكم انت وياها

اخذها تركي وسندها عليه : ليه ماجلستي على كرسي احسن

دينا : مابي تعبت من الجلسه

جنان : اففف من يوم يومك تبين الشقا

تركي : هههههههه خليها تشتقي بس جالسه تدلع علينا .. ويالله انتي روحي جيبي لوحاتنا ولحقينا

دينا : ههههههه اصلا الدكتور قال لازم اعود نفسي على المشي

تركي : طيب .. يالله تاتا خط العتبه تاتا خطوه خطوه

جنان تضربه على كتفه بعد مااخذت الجبس من النيرس : وجع تركي لاتطنز عليها وكأنها بيبي

تركي : انتي شدخلك انا واختي ننجاز

جنان : انا مو عارفه كيف بتصير دكتور

تركي : بصير دكتور واول مابعالج .. بعالجك انتي

دينا : هههههههه عمركم مابتبطلوا هواش

جنان : اقول خلونا نروح البيت بس

دينا : ايه زهقت من المستشفى انا ابي انام

تركي لف على جنان : شفتي تبي تنام يعني روحي بيتكم مو تلزقين عندنا

جنان : عادي خليها تنام وانا لازقه يعني لازقه

دينا : صدعتوا راسي بهواشكم اثنينكم

تركي وهو يمشي معاها : طيب عمتي بسكت

طلعوا من المستشفى ..

ركبت دينا السياره ..

وهي تناظر ساقها وايدينها كيف نحاف من بعد الجبس ..

لفت على تركي : تتوقعون اني راح اقدر امشي ؟

جنان : اكيد بتقدرين تمشين وتركضين بعد

دينا بلعت ريقها ولفت على الدريشه : بس انا خايفه

تركي : اقول بس خلي عزيمتك قويه

دينا سكتت ..

تركي : راح تمشي .. وبتتذكري بس انتي اعطي لنفسك امل ولاتيأسي

دينا : ان شاء الله

جنان : اوه تركي وينصح ترا ماينفع ابد

تركي : انتي لو تسكتين ارحم

وصلوا البيت ودخلوها الغرفه حتى ترتاح ..

حاسه بجهد وتبي تنام ..

تمددت على السرير ..

وغطتها جنان ..

الجو بدا يبرد ..

ولازم تدفا زين ..


طلعت من الغرفه وفتحت اللابتوب ..

تسولف مع خالد دام دينا نايمه ..

اول ماشافته ابتسمت وقلبها صار يدق ..


خالد : هااااااي

جنان : هاياااات

خالد : كيفك ؟

جنان : زينه

خالد : زينه ولا نحول

جنان : هه هه هه ياقدمك

خالد : هههههههه فديتني بس

جنان : هههههه ترا عامل بنفسك مقلب

خالد : شسوي عاد

جنان : انت طمني عنك

خالد : دامك زينه فأنا نحول

جنان : ههههههههههههه

خالد : اخبار دينا ؟ شالت الجبس

جنان : ايه شالته بس للحين ماتقدر تمشي عدل

خالد : الله يقومها بالسلامه

جنان : آمين

خالد : وانتي طمنيني عليك ايش بتسوي بالدراسه

جنان : اممم مادري

خالد : ايش تفكري تدرسي ؟

جنان : طبعا طب

خالد : وليش طبعا ؟

جنان : ههههههه عشان اكون مثلك

خالد : هههههههههه صدق اللي قال الجنون فنون

جنان : اذا انا اعرفك اكيد بكون مجنونه

خالد : هههههههههههه


رن جوال جنان ..


جنان : خلود اسمع ثواني بس سديم داقه

خالد : هذي اللي تحب ولد جيرانهم

جنان : ايه وهو فيه غيرها

خالد : خليها تدخل النت بس

جنان : ليه؟

خالد : انتي خليها تدخل النت وماعليك



جنان ماهتمت لكلامه ..

ورفعت جوالها : هلا سدوم

سديم : هلا جنو .. كيف دينا شالت الجبس ؟

جنان : ايه شالته

سديم : وكيفها الحين

جنان وهي تبي تكتب لخالد : هاه .. ايه زينه

سديم : شكلك مشغوله

جنان : هههههههههه لا بس اسولف مع خلود

سديم : ايه عشان كذا

جنان : اسمعي يقول لك دخلي النت

سديم استغربت : ليه

جنان : مادري بس دخلي النت وبتعرفين

سديم : يوه

جنان : بلا كثرة حكي وادخلي النت

سديم : طيب


بعد فتره دخلت سديم النت



جنان : هذي هي دخلت

خالد : دخليها هنا بالمحادثه

جنان : ليه ايش تبي فيها ؟

خالد : مابي منها شي .. بس خويتك بتضيع اذا بتضل بنفس تفكيرها .. انا شاب واعرف تفكير الشباب .. لو هو يحبها جد يخليها تعيش حياتها مو يعذبها معاه

جنان : طيب والمطلوب

خالد : دخليها معانا وانا اقلب مخها لكم

جنان : بس

خالد : اذا خايفه على مصلحة خويتك دخليها

جنان : طيب


راحت جنان للمحادثه اللي بينها وبين سديم ..



جنان : سديم

سديم : نعم

جنان : خالد يبي يكلمك

سديم : ايييش ؟

جنان : اففففف .. سديموه تعالي بالمحادثه واذا ماعجبك الوضع اطلعي يبيك بموضوع مهم

سديم : ايش هالموضوع المهم

جنان : مادري .. انتي تعالي وبعدين راح تعرفي

سديم : كيف تبيني اكلمه

جنان : يوووه سديم فيه موضوع ضروري

سديم : طيب .. بس مابطول

جنان : طيب


جنان جمعتهم بمحادثه وحده ..



جنان : خالد هذي هي سديم

خالد : هلا والله

سديم : هلا فيك



بعد السوالف والسلام ..



خالد : ايه سديم .. كنت ابيك بموضوع

سديم : اي موضوع

خالد : لاتخافي يمكن بتقولين لقافه او شي من هالقبيل بس حبيت افتح عينك على كم شغله

سديم : بخصوص ايش ؟

خالد : امممم .. بخصوص زواجك

سديم : ايش فيه زواجي

خالد : شوفي ياسديم .. انا شاب واعرف تفكير الشباب زين

سديم : طيب

خالد : ولد جيرانكم لو هو يحبك بيتمنى لك السعاده ومابيعذبك طول هالسنين

سديم : يعني تبيه يستسلم ويقول خلاص انتي مو لي

خالد : شوفي زوجك مستحيل بيطلقك هذا اللي فهمته .. لاتخربين بيتك بيدك

سديم : بس انا مابيه

خالد : لانك تقولين هالكلام .. وولد جيرانكم معبي مخك .. بس حاولي تشوفيه من زاويه ثانيه

سديم : صعبه علي

خالد : عارف انها صعبه .. بس لمتى بتظلي وانتي على هالحال زوجك مابيطلقك وحتى لو تطلقتي ابوك مابيعطيك لولد جيرانكم بسبب المشاكل

سديم سكتت : ....

خالد : انا اقول رايي لااكثر وانتي فكري فيه زين

جنان : انا تكلمت معها وعجزت

خالد : سديم انتي حره بحياتك بس لاتخربيها اكثر من ماهي خربانه وحاولي تتقبلي حياتك الجديده .. صبرتي واجد لمتى بتصبري ؟

سديم : مادري

خالد : صبرتي لحد الحين 4 سنين وجالسه تخسري بدل ماتربحي .. فكري بنفسك وبحياتك وطالعي حولك والمشاكل اللي انتي عايشه فيها متى بترتاحي يعني

جنان : سدوم .. فكري زين لاتتعبي اكثر

سديم : يصير خير



قفلت سديم النت ..

وتمددت على السرير ..

تفكر بكلامهم ..

كيف تترك فارس اللي يحبها ويسوي المستحيل ..

ضحى بكل شي عشانها ..

وبالنهايه تتركه بسهوله ..

صحيح ان بينهم مشاكل بس هذا مايعني انها تتركه ..

وراشد هالانسان متمسك فيها بقوه ..

حاولت تلاقي مبرر لتصرفاته واسباب زواجهم ومو لاقيه ..

بتستخف اذا ظلت على هالحال ..

تنهدت بألم على حالها ..

مافي شي بهالبيت يعني لها ..

حتى هداياه وفلوسه وحسابها المفتوح اللي تعد وتغلط بالرصيد اللي فيه ..

والاملاك اللي مسلمها لها ..

هذا وهي للحين رافضته ..

كيف لو قبلت فيه ..

ايش سبب هالمعامله ..

راسسها بينفجر من هالافكار ..

غطت وجها بيدها وشهقت بالبكي ..

تعبت كثير من حياتها ..

اللي بعمرها الحياه مبتسمه لهم ..

عايشين حياتهم وعمرهم ..

بس هي لا..

عايشه بمشاكل وصراع يومي ..

تبي ترتاح ..

تبي تعيش حالها حال اي بنت بعمرها ..

شهقت بالبكي اكثر ..

تعبانه وماهي مرتاحه بهالحياة ..

تتمنى الموت ولا انها تعيش بهالعيشه ..

ماتبي فلوس ماتبي جاه ..

تبي بس ترتاح نفسيا ..

سكتت لما سمعت باب البيت ينفتح ..

مسحت دموعها بسرعه وتغطت بغطى السرير ..



.
.
.
.
.



راشد دخل الشقه وهو ملان من هالوضع ..

كل شي صار ممل ..

مو عارف متى بتتحرك هالعلاقه ..

مل من عنادها ..

مو متخيل كيف هالبنت عنيده ..

ومافي شي ملين راسها ..

استعمل كل الطرق معاها ..

اللين والعصبيه ..

ومافي شي نافع معاها ابد

تعب كثيييير معاها ومو لاقي حل ..

فتح باب غرفتها بهدوء ..

شاف الانوار هاديه ..

قرب من السرير ..

لقى سديم متغطيه بالغطى ونايمه ..

كان بيكلمها بس شافها نايمه تراجع ..

قريب يطلع من الباب

وهو ماسك المقبض حتى يسكر الباب ..

سمع شهقاتها اللي تحاول تخفيها ..

رجع علا على النور ..

وقرب من السرير ..

جلس على السرير : سديم

سديم كتمت على انفاسها ماتبيه يسمع شي

راشد حس فيها انها صاحيه ..

رفع الغطى عنها وشاف دموعها : سديم ليه تبكين

سديم غطت راسها بالمخده : اطلللع براااااااااا ماابي اشوفك خليني بروحي انت السبب بكل شي

راشد مو فاهم شي : طيب ايش فيك صاير معاك شي ؟

سديم : مايخصك اطلع وخليني بروحي

راشد ماحب يزودها معاها ..

عارف كيف عنادها ..

طلع من الغرفه وهو يفكر بالحاله اللي هي فيها ..

ليه تبكي بهالطريقه ..

مو عاجبها شي لا الفلوس ولا الهدايا ..

ايش ممكن يعني يفرحها مو عارف ..



سديم اول ماحسته انه طلع دفنت راسها بالسرير وصارت تبكي ..

قوة تحملها راحت

ماتقدر تتحمل اكثر

لو الانتحار ماهو حرام كان انتحرت من زمان

رن جوالها ..

شالت المخده من على راسها ..

واخذت جوالها من على الكومدينه اللي جنب السرير ..

شافته فارس ..

دموعها نزلت اكثر ..

وشدت على الجوال بقوه ..

منقهره من كل شي حولها ..

قفلت الجوال ورمته على جنب ..

ماتبي تكلم احد ..







************







بصباح اليوم الثاني ..


نايمه بسلام ..

بلامحها البريئه ..

بشرتها الناعمه ..

شعرها الاشقر المنثور على المخده ..

حاسه براحه بدون الجبس ..

تقدر تتقلب على كيفها ..

نومتها اللي على الظهر تعبتها كثير ..

من زمان مانامت مثل هالنومه ..

حست بلمسات حنونه عليها ..

ماهي غريبه هاللمسات ..

فتحت عينها ..

شافت اقرب انسانه لها ..

: ماما انتي جيتي

ام دينا : صح النوم

دينا : صح بدنك .. متى جيتي ؟

ام دينا : من فتره هبيبتي

دينا : ليش ماصحيتيني

ام دينا : لانو شفتك هيك تعبانه الت بخليك ترتاحي

دينا رفعت نفسها بصعوبه وضمت امها وباستها : وحشتيني

ام دينا : وانتي اكتر .. شو بتتزكري الفرنسي ولا كمان نسيتيه

دينا : لا مااتذكره كويس

ام دينا : هههههه يعني حتخليني احكي عربي

دينا وهي تحط راسها على صدر امها : امممم احلى عليك العربي

ام دينا : ههههههههه

دينا بهدوء : ماما لمتى بظل ناسيه ؟

ام دينا : مو كتير هبيبتي .. انتي عم تروحي للجلسات وان شاء الله بتتزكري

دينا وصوتها يرتجف : خايفه ياماما من كل شي .. خايفه ماامشي زين .. خايفه مااتذكر

ام دينا : لشو هالخوف ؟

دينا ودموعها تنزل : مادري بس انا خايفه

قاطع كلامها طقة الباب ..

رفعت راسها دينا وشافة ابوها ونور عينها يدخل ..

ابو دينا بأبتسامه : صباح الخير

دينا وهي ترفع يدها المرتجفه اليمين حتى تمسح دموعها اللي نازله على خدها : صباح النور

ابو دينا : ايش هالدموع اللي نازله من الصبح

دينا : مافيني شي بابا

ابو دينا : لا فيك ولا ليه دموع دلوعتي تنزل من غير سبب

ام دينا : هيه خايفه انها ماتمشي

ابو دينا وهو يقرب منها ويضمها لصدره : احنا ايش قلنا مو عزيمتنا قويه

دينا : بس خايفه

ابو دينا : هالخوف لازم يروح والحين جهزي لي حالك حتى نروح لاول جلاستنا

دينا : طيب

طلع ابو دينا ينتظرها ..

وساعدتها امها بتجهيز نفسها ..

طلعت لبرا ..

وراحت مع ابوها وامها للموعد ..



.
.
.
.
.
.



صحت وهي تحس بثقل ومتاففه من صوت المنبه ..

حطت المخده فوق راسها تبعد ازعاجه ..

مدت يدها وطفته ..

ناسيه ليه المنبه داق ..

فجاه تذكر موعد تمارين دينا ..

نقزت بسرعه من السرير وطلعت من الغرفه ..

السوالف مع خالد اخذت وقتها بالليل ..

وظلت سهرانه معاه ..

وصلت لتحت وكانت رايحه لغرفة دينا ..

شافها تركي وهو جالس يشرب كوب الكوفي قبل مايروح الدوام ..

ببجامتها الورديه ..

وشعرها اللي مو مرتب : ههههههههه الناس تصبح مو تركض

جنان لفت عليه : مو وقتك ابد

تركي : هههههههه ايش فيك مستعجله حتى مامداك ترتبي نفسك

جنان وهي متجهه للغرفه : تأخرت بالنوم وانا مواعده دنو اروح معاها اليوم الموعد

تركي : هههههههههههه صح النوم طلعوا من فتره

جنان وقفت مكانها : لاتقووول

تركي : هذا اللي صار يالفالحه .. ايش اللي خلاك تتأخرين

جنان وهي ترجع لفوق : مو شغلك

تركي : والله انك مو صاحيه ابد

جنان : مو طالعه على حد غريب

تركي وقف : انا لو بجلس معاك مابخلص وبتروح عني المحاظره

جنان : روح بس روح يالدكتور الفاشل

تركي وهو طالع ويلبس نظاراته الشمسيه : ايه نشوف دكتورة المستقبل ايش بتسوي

جنان : حتشوف

راحت للغرفه وهي تفكر ..

كل اللي حولها وتعرفهم داخلين طب

خالد .. تركي .. فارس

وهي تفكر تدخل طب ..

: ههههههههههههه شهالصدفه كل العالم طب








***************






صحت من نومها وراسها ثقيل ومصدع ..

من البكي اليوم اللي قبله ..

عيونها منفخه وحمرا ..

قامت من على السرير بثقل ..

ودخلت الحمام تاخذ لها دش دافي يهدي اعصابها ..

طلعت ولبست لها بنطلون جينز مع تي شيرت عشبي ..

واخذت لها كوب كوفي ..

فتحت جوالها ووصلتها مسجات كثيره ..

فتحتهم وكانت كلها من فارس ..

ضغطت على الازرار وهي حافظه رقمه عن وجه قلب ..

عارفه ان الحين عنده بريك ..

فارس رد بسرعه : سديم وينك مقفله جوالك ايش اللي صاير

سديم بصوت مبحوح : مافيني شي

فارس : ايش فيه صوتك كذا ؟ تعبانه ؟

سديم وهي تعدل صوتها : احم احم .. مافيني شي لاتخاف

فارس : لا فيك ولا ليه قفلتي جوالك فجأه

سديم : يووووووه يافارس بلا اسأله علي

فارس : سديم انا اعرفك زين واحس فيك .. ايش اللي صاير ؟

سديم بأصرار : مو صاير شي

فارس : طيب اذا مافي شي .. ليه قفلتي جوالك فجأه

سديم بنرفزه : يعني راشد موجود كيف تبيني ارد عليك ؟

فارس وحس بقهر بداخله ..

راشد معاها بنفس المكان ومتى مايبي يقدر يروح لها وهو لا : سوا لك شي

سديم ملت من هالاسئله الدائمه اللي تنسئلها 4 سنين والشريط نفسه يتكرر : لا

فارس ارتاح شوي : طيب ليه معصبه ؟

سديم : لاني زهقت .. مليت .. طفشت من هالحياه ساعات اتمنى الموت ولا اعيش هالعيشه

فارس : ليه هالكلام الحين ابي افهم

سديم : خلاص وربي وصلت عندي .. متى بتحسون فيني كل واحد مشتغل لي محقق من جهه .. وانت دايم اوامر بس توجهها لي سوي كذا ولاتسوي كذا .. مو قادره اعيش على راحتي حاسه نفسي مكتومه وكل ماقلت هانت وبتنفرج تتصعب ازيد

فارس بنرفزه : وانا ايش دخلني تنفخي علي .. يعني انا اللي قلت لك تزوجيه .. مو انا حالي من حالك وتعبان اكثر منك

سديم ودموعها تنزل : انت بأي لحظه بتطفش من هالوضع وبتشوف لك وحده غيري

فارس : مو انتي اللي زهقتي انا اللي زهقت من هالموال .. كل مره ونعيد نفس الكلام

سديم : خلاص فارس لاتصرخ علي

فارس : راح اريحك مني وبقفل .. البريك خلص

فارس قفل الخط من غير مايسمع ردها ..

مقهور من كل شي ..

صايره مكالماتهم دايم بعصبيه ..

ولازم كل يوم تطلع لهم سالفه يتهاوشوا عليها ..

بعد هالمكالمه صار حتى ماله خلق يحظر المحاظره ..

طلع من الجامعه وركب سيارته ..

دار بالشوارع وهو مكتوم ..

ذاكرته رجعت لقبل 6 سنين ..


(( عزيمه كبيره ..

الشارع امتلى بالسيارات ..

المجلس مليان بالرجال ..

كل سوالفهم عن السوق والمشاريع ..

وايش اللي ناجح فيه وايش اللي لا

راشد كان ماخذ جو المجلس ..

بمشاريعه ونجاحاته ..

والكل مستمتع بكلامه ..

ابو سديم حب ينفش ريشه ولانه من معارفه : انا بصراحه بناتي ماافكر اعطيهم اي احد

ابو فارس وعارف ان هالكلام نغزه له : كيف مو اي احد

ابو سديم : يااما يكون قد مسؤليتها ويعيشها احسن عيشه ولا يتوكل على الله

جارهم ابو محمد : طيب يعني كيف يكون وضعه الاجتماعي ؟

ابو سديم : مابيه يكون موظف بشركه ولا شي من هالقبيل

ابو محمد : اذا مو بشركه اجل ايش تبيه ؟

ابو سديم وعينه على فارس وابو فارس : ياامايكون متخرج من احسن الجامعات ومثلا دكتور ولا شي اقدر افتخر فيه واقول هذا زوج بنتي .. او مثلا يكون من عيله كبيره لها وزنها بالمجتمع

فارس وهو وده يضحك ( قال عيله كبيره قال انت وجهك وجه عيله كبيره بس عطني بنتك وانا اكون مرتاح )

ابو محمد : يابو تركي مافي حد ماياخذ الا نصيبه بهالدنيا .. واذا كان اخلاق ومتمسك بدينه هذا مايمنع

ابو سديم : صحيح كلامك بس انا من حقي اامن مستقبل عيالي

فارس ( وانا لك راح ادخل الطب بس عشان اكون قد اللي تبيه )

))



رجع للواقع وهو مقهور ..

دخل الطب وفكر انه بيكون مقامه عالي ..

طلع ولا شي ..

تطنز على كلامه لما قال يااما يزوجهم من عيله كبيره ولا لا ..

بس طلع غلطان ..

وهذي هي تزوجت اللي اغنى منه بمليون مره والمفروض تنسحر بفلوسه والاملاك اللي صارت بأسمها ..

دق على البوري بقوه من قهره ..

يحس بحرقه بقلبه ..

حلم حياته يتهدم قدام عينه ومو قادر يسوي شي ..

وقف عند اشاره فجأه ..

ونزل راسه على الدكسون ..

وصار يضربه بيده : متى ياربي .. متى تسهل اموري وارتاح






*****************





رجعت دينا البيت بعد ماخلصت اول جلساتها وهي تعبانه ..

تساعدها امها بالمشي وهي سانده يدها اليمين على العكاز ..

لازم تدرب على المشي ..

حتى تتعود وتقدر تتوازن ..

طلعت جنان وهي تركض : دنووووووو

دينا وهي تجلس على الكنبه : صح النوم

جنان وهي تجلس جنبها وتحك راسها : شسوي راحت علي نومه

دينا بهمس : ايه اللي ماخذ عقلك يتهنا به

جنان طقتها على كتفها على خفيف : الله يرجك .. ايش هالكلام بس

دينا بنظرات خبث : مادري عنك

جنان : طيب قولي لي ايش سويتي اليوم

دينا وهي تسترخي وغمضت عيونها : يوووه ياجنو تعبانه حييييل واحس نفسي دايخه حدي

جنان : طيب قومي نامي

دينا : وهذا اللي راح يصير

وقفت دينا وساعدتها جنان ..

دينا : جنو

جنان وهي ماسكتها : هلا

دينا : ابي اروح لغرفتي

جنان : وهذا انا بوديك لها

دينا : لا ابي غرفتي اللي فوق

جنان : ليه ؟

دينا : خليني اروح لها ابي اشوفها

جنان : طيب

صعدوا للطابق الثاني ..

ومشت دينا وهي تتامل المكان وكأنها اول مره تشوفه ..

تتأمل كل زاويه فيه ..

الديكور والاثاث ..

الثريات ..

تحاول تتذكر وتتعرف على هالاماكن بس مو قادره ..

قربت من باب غرفتها ..

جنان فتحت الباب ..

دخلت دينا وقلبها يدق بقوه ..

ديكور الغرفه وريحتها مو غريب عليها ..

الوانها ..

المفارش ..

الاثاث ..

كل شي تحس انه مرتبط فيها ..

بس كيف مو عارفه

حست انها مخنوقه ..

ومو قادره تتحمل تجلس بهالغرفه ثانيه وحده ..

لفت على جنان والعبره خانقتها : يالله نطلع

جنان ناظرتها وهي مصدومه : مو انتي اللي قلتي تبين تدخلينها

دينا : خلاص ماعدت ابي ادخلها

جنان : ايش اللي حصل لك ؟

دينا وعيونها مغرقه : خلاص جنو طلعيني من هنا ماابي الغرفه لو سمحتي

جنان ماحبت تتكلم وهو واضح عليها الضيقه ..

اخذتها ونزلوا لغرفتها الثانيه ..

دخلت الغرفه ورمت نفسها على السرير وتغطت بالغطى

جنان جلست مو مستوعبه انقلابها المفاجئ ..

تغيرت فجأه بس دخلت الغرفه معقوله تذكرت شي: دنو

دينا تحت الغطى : نعم

جنان : ايش فيك ؟ . تذكرتي شي ؟

دينا : لا واطلعي خليني بروحي

جنان : انتي ايش صار لك قلبتي فجأه

دينا بنرفزه : قلت لك مافيني شي خلاص خليني بروحي

جنان : طيب راح اخليك بس لاتعصبين علي

طلعت جنان وهي مستغربه من ردة فعل دينا ..

ماهي فاهمه شي من تصرفاتها ..

تتقلب بسرعه ..

تتمنى لو ان الذاكره ترجع لها وترجع لها ايامهم ..



.
.
.
.
.



بعد ماطلعت جنان ..

شهقت دينا بالبكي ودفنت راسها بالمخده ..

حاسه بضيقه مو طبيعيه ..

ماهي قادره تتذكر شي ..

وصايره تنسى اي كلام يقولوه لها ..

حتى غرفتها حست بضيقه بداخلها ..

لمتى بتظل على هالحال ..

تعبت كثير من اللي حولها وماهي عارفه ايش تسوي ..

مافيها تتحمل اكثر ..

كلهم حولها جالسين يحاولوا قد مايقدروا يذكروها بمواقف كثيره بينهم ..

بس هي مو قادره ..

تحس بصداع مقطعها بمجرد ماتحاول تتذكر ..

تعبت كل اللي حولها ..

امها وابوها واخوانها ..

وبالذات باسل اللي بشكل دائم يكون عندها ويحاول يذكرها بأقل المواقف ..

غمضت عينها بقوه ..

حست بطيف واحد جا ببالها وهواش ..

فتحت عينها ..

افتكرت نفسها تخيل او يتهيأ لها

اخذت لها حبوب مسكنه ..

حتى تروح الآلام اللي بدت تحس فيها خصوصا بعد التمارين ..

وحطت راسها ونامت ..






*************







مرت الايام سريعه ..

من غير اي تطورات تذكر ..



جنان كعادتها طول وقتها بغرفتها ..

مقضيه وقتها بالسوالف مع خالد ..



جنان : افففف يااني طفشانه

خالد : طيب اطلعي روحي تجمعي مع اهلك

جنان : مالي خلق شي ابد

خالد : طيب بسألك

جنان : اسأل

خالد : ايش يدلعوك فيه اهلك بالعاده ؟

جنان : جنو .. نونه .. او نونتي دايم بندر يناديني فيه

خالد : ايش نونتي هذي

جنان : ههههههه لا تسألني

خالد : انتي دلعك لونا وبس

جنان : هههههههه ماله دخل بأسمي .. وبعدين مو كأن لونا حليب

خالد : ههههههههه الله يرجك ايش حليب .. لا معنى لونا بالاسباني قمر فأنتي من اليوم وطالع لونتي يعني قمري

جنان : اهااا

خالد : طيب يالونتي انا طالع عندي مباراة

جنان : ياليل مبارياتك اللي ماتخلص

خالد : موتي وحياتي شي اسمه مباريات

جنان : الله يشفيك بس

خالد : جميعا

جنان : راح اشوفك بالليل ؟

خالد : اكيد راح ادخل

جنان : اوكي راح انتظرك


بعد ماطلع خالد ..

جلست وهي زهقانه ..

مو عارفه ايش تسوي ..

طلعت من غرفتها شافت ليان قدامها ..

ليان : جنو انتي وينك ماتنشافين دايم بالغرفه

جنان : مالي خلق شي

ليان : يالله بس جهزي نفسك رايحين بيت جدي

جنان : مالي خلق

ليان : جنو عن العناااد

جنان : قلت لك ماابي

ليان : خالي نايف جا من السفر لازم تجين

جنان وقفت بنرفزه : لا وبعد هذا موجود مستحيل اروح

ليان : انا نفسي افهم ليه انتي من تسمعين طاريه تتنرفزين

جنان : مالك دخل .. انا كذا لله في الله اتنرفز

ماهر دخل وشاف جنان متنرفزه : ايش فيك متنرفزه

جنان : مالكم دخل فيني

ليان : الاخت ماتبي تروح بيت جدي تتحمد لخالي نايف بالسلامه

ماهر : ليه ؟

ليان : مادري عنها اسألها

جنان : مالكم دخل فيني بس روحه ماني رايحه

ماهر : جنان على الاقل تعالي معانا وسلمي مو حلوه ماتروحين معاني

جنان : ماااااراااااااح ارووووح

ليان : انا عجزت منها

ماهر : جنو تعالي معانا ولو نص ساعه

جنان : قلت لكم مارااااااح اروووووح .. بروح لدنو

ماهر : دينا لاحقه عليها .. بس هذا خالك وواجب عليك تروحين

ليان : جنو اسمعي الكلام وامشي معانا

جنان : قلت لكم ماابي .. ماهو بغصب

ام جنان سمعت صوتهم وطلعت لهم : ايش فيكم مع بعض ؟

ليان : بنتك المدلله مو راضيه تروح بيت جدي اليوم

ام جنان : وليه ياجنان

جنان : كيفي ماابي اروح

ام جنان : جنان مايصير ماتروحين

جنان : يوووه منكم قلت لكم ماابي اروح

ام جنان : راح تروحين غصبا عنك حتى لو وقت بسيط

ماهر : جنان عن العناد الزايد

جنان : بس ربع ساعه

ام جنان : طيب بس الاهم تجين


جنان راحت غرفتها وهي متأففه ..

مالها خلق تتجمع معاهم ..

وبالذات نايف ماتبي تشوفه ..

بدلت ملابسها ..

راحت بيت جدها وهي مالها خلق كل هالجمعه وكل هالسوالف ..

دخلت وسلمت على الكل ..

لما وصلت لخالها نايف سلمت عليه ببرود وبنظرات احتقار مايفهما غيره هو ..

تكرهه وماتطيقه ..

ولاتحب تسمع سيرته

نايف بأكبر ابتسامه وهو يقرص خد جنان : كيف الحلوه والله انك كبرتي

جنان وخرت يده عنها بقوه : ابعد عني انا بخير وانت بعيد عنا

الكل مستغرب منها ..

مو طبيعيه بتعاملها مع خالها ..

ماهم عارفين السبب ..

الكل سكت بس شافوا ردت فعلها ..

نايف ماهمته ردت فعلها : ايه يحق لك تكونين مغروره علينا .. محلوه

جنان تنرفزت .. حتى صوته ماتحب تسمعه ولا انه يلمسها ..

تحس بكهربا : قلت لك مالك دخل فيني

ليان مسكت جنان وجلستها جنبها وتكلمت بين اسنانها : جنو انتي انهبلتي هذا خالك

جنان وقفت وبعدت يد ليان عنها : اوهوووو علينا انتي الثانيه

بندر : جنان ايش فيك

جنان اشرت بيدها مو مهتمه له وطلعت من للحديقه متنرفزه ..

قلبها يدق بسرعه مو طبيعيه ..

من شافته ارتفع ضغطها وودها تقطعه بسنونها ..

لحقها ماهر : جنان

جنان وقفت : نعم

ماهر : ايش اللي سويتيه

جنان : انا ماسويت شي

ماهر بعصبيه : كل هذا وماسويتي شي

جنان : ايه ماسويت شي

ماهر : هذا خالك ليه تعامليه بهالطريقه ؟

جنان : انت مالك دخل فيني وانا اسوي اللي ابيه

ماهر : لاتخليني ياجنان اتعامل معاك بطريقه ثانيه

جنان بلا مبالاه : اوهووو علينا انا اروح البيت ارحم لي

بندر طلع لهم : انتوا شفيكم تتهاوشون

جنان : طلع الثاني بعد .. اقول يالله مع السلامه

مشت عنهم جنان

بندر ناظر ماهر وهو مستوعب شي : ايش فيها

ماهر : مادري عنها بس حسابها معاي لما اروح البيت



.
.
.
.
.
.


جنان بعد مااخذت اغراضها ..

ركبت السياره وهي متضايقه ..

تحس نفسها مخنوقه ..

محد فاهمها ..

ولا راح يفهموها

وصلت البيت ..

ورمت اغراضها ..

تمددت على السرير ..

تذكرت خالد ..

راحت وفتحت النت ..

مالقته شابك ..

تأففت : اففف هذا متى يخلص من مبارياته

جلست زهقانه ..

وكل مره يجي ببالها صورة نايف ..

وتحاول تطلعها من مخها ..

ماتبي تتذكره ..

تشمئز حتى من سيرته ..

نقزت لما شافت الباب انفتح بقوه ..

دخلت ام جنان وهي متنرفزه من اللي صار ..

ماكانت موجوده بوقت السالفه اللي صارت بين جنان ونايف ..

بس سمعتها من ليان : انتي ايش سويتي

جنان : انا شسويت ؟

ام جنان : وين احترامك لخالك

جنان : لا حول الله وهم لحقوا ليانوه وماهر يخبروك

ام جنان بعصبيه : هذا خالك ياجنان وعيب عليك تتكلمي معاه بهذاك الاسلوب

جنان : ماما انتي مو فاهمه شي

ام جنان : اذا انا مو فاهمه فهميني

جنان توترت : مايحتاج تفهمون شي

ام جنان : ان عدتي هالتصرفات مع خيلانك الا لي حساب ثاني معاك

طلعت ام جنان وسكرت الباب وراها بقوه ..

جنان رمت نفسها على السرير : عمركم مافهمتوا شي








****************







الايام مرت وهي مستغربه من طول غيابه ..

مايسويها دايم ..

لازم بالاسبوع يمر عليها بالاقل مرتين ..

بس الحين صار له فتره طويله مابين ..

طنشت تفكيرها واشغلت نفسها بالمجله ..

رن جوالها ..

رفعته وشافت انه رقم غريب ..

ترددت قبل ماترد عليه ..

طنشته وخلته يرن لحد ماقفل من نفسه

رن مره ثانيه ..

لفت ولقت نفس الرقم ..

استغربت من هالاصرار ..

ماكانت بترد ..

بس فضولها خلاها ترد : الو

: السلام عليكم

سديم : وعليكم السلام

: كيفك سديم ؟

سديم بأستغراب : الحمد لله .. بس ممكن مين معاي ؟.

: انا امل زوجة راشد

سديم سكتت فتره ماعرفت ايش ترد : ياهلا

امل : ادري اتصالي غريب

سديم : لا عادي .. بس صاير شي

امل : انا متصله اتكلم معاك بموضوع





*************



خلاص لحد هنا كفايه


انتهى الفصل السادس والثلاثين ..

وكل الشكر لـ "نهايه سعيده " اللي ساعدتني بهالبارت ..

اتمنى هالبارت يعجبكم ..

وسامحوني على الغيبه ..

كان المفروض من زمان ينزل ..

بس النت ماكان يتصفح عندي ..

وتوه اصطلح اليوم ..

ومشكووورييييين على ردودكم الحلوه ..

يالله اشوفكم على خير بالبارت الجاي ..

وانتظر توقعاتكم على احر من الجمر ..



دمتم بود

 
 

 

عرض البوم صور "ميسان"   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه اجوان, روايةرقصات على اوتار الحب, رقصات على اوتار الحب
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:28 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية