لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-11-08, 02:17 PM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 90861
المشاركات: 52
الجنس أنثى
معدل التقييم: "ميسان" عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
"ميسان" غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل السابع والثلاثين





سما مليانه غيوم ..

جو يميل على الضبابي ..

جو بارد ..

يتخلله صوت الرعد بين وقت والثاني ..



:



بين العشب الاخضر ..

رافعه شعرها الاشقر بمشبك ..

ونازله خصل على وجهها ورقبتها ..

ماده رجلها وحاطه عليه البوم ..

مررت يدها على الصور .. تتأملهم ..

تنهدت وهي تتفرج عليهم ..

اخذت نفس وغمضت عينها وهي تسكر الابوم..

وقفت وسندت نفسها على عكازها ..

تحاول تمشي وتدرب نفسها أكثر على المشي ..

تعبانه من حالها ..

تحاول تساعد نفسها حتى ترجع صحتها ..

تتمشى بالحديقه بالتيشيرت الهاي نك الاوف وايت ..

مع الجاكيت الجينز ..

وبنطلون جينر ..

الجو بارد ..

بس تبي تطلع وتشم هوا ..

حست عظامها بدت تألمها ..

جلست على الكرسي الخشبي اللي قريب من المسبح ..

تتأمل المكان ..

تحاول تركز وتتذكر شي ..

حتى العلاج مو فايد معاها يرجع ذاكرتها ..

تذكرت شغلات بسيطه ..

بس هذا مايكفيها ..

الكل حولها وجالسين يحاولوا يساعدوها ..

بس مو قادره ..

نقزت من صوت الرعد ..

وبدت تنزل قرات من المطر ..

تكومت على نفسها حتى تدفي روحها من هالبرد ..

رفعت راسها للسما اللي بدت تمطر : ياربي ساعدني .. رجع لي ذاكرتي .. رجع لي صحتي .. يارب رحمتك



.
.
.
.
.


دخل الغرفه وهو بيده السيدي اللي واعدها فيه ..

عارف انه طول عليها ..

ومتوقع انها نامت ..

انصدم لما مالقاها ..

طلع من الغرفه وهو يناديها ..

بس مافي اي رد ..

ناظر من الدرايش الكبيره ..

ومغطيتها قطرات المطر ..

انتبه عليها كيف جالسه ولامه نفسها من البرد ..

عصب لما شافها بالحديقه ..

مشى بسرعه وهو يتحلطم : انا قايل لها ماتطلع ليه هالعناد مادري

طلع الحديقه بسرعه وهو يركض ..

قرب منها : دينا انتي ايش جلسك هنا .. الجو بارد

دينا رفعت راسها وشعرها بدا يتبلل : ابي اجلس بروحي

تركي يمسك يدها : تعالي دخلي داخل الجو بارد لاتمرضي

دينا وهي تبعد يده عنها : خليني شوي بروحي

تركي : ماراح اخليك .. بتمرضي علينا

مسكها وسحبها شوي حتى توقف ..

دينا وقفت وساعدها تركي بالمشي ..

تركي وهو ماسكها : كم مره اقول لك انتبهي على نفسك

دينا : حبيت اجلس بالحديقه ..

تركي : ايه وبعدين تمرضين .. عاد انتي اقل شي يمرضك

دينا سكتت : ..

تركي : يالله ترا جبت السيدي اللي قلت لك عليه

دينا : جد

تركي : ايه

دخلوا داخل البيت ..

وهي داخله حست بتشويش وشغلات زي اللي تشوفها ..



"" مسكها بقوه من يدها عند الباب وعبايتها مفتوحه ..

تناثرت اغراضها على الارض ..

صار يهزها وهو يتكلم بعصبيه : انا كم مره نبهتك هالطلاعات الزايده قلليها

دينا وعيونها مغرقه : انت مالك دخل فيني ومالك حق تتأمر علي

تكلم من بين اسنانه وعيونه بتطلع من مكانها : ان عليتي صوتك علي مره ثانيه ماتشوفين طيب

""


انشدت اعصابها ..

عقدت هواجبها وهي تهز راسها ..

حطت يدها عليه ..

حست بصداع فضيع ..

هالوجه دايم يجي بمخيلتها ..

واكثر من مكان يطلع لها بمخيلتها ..

مو عارفه ليه تجي هالصوره قدامها دايم او مين يكون ..

تركي شافها موقفه خاف عليها : دنو ايش فيك ؟

دينا وهي مقفله عينها بقوه : مافيني شي

تركي : شكلك تعبتي انا قايل لك ماتطلعين برا بس انتي عنيده

دينا : صدقني مافيني شي

تركي : امشي تعالي دخلي الغرفه وتدفي زين

دينا : لا انا حابه اجلس معاكم

جلست على الكنبه جنب تركي ..

وهي تفكر مين يكون اللي دايم يطلع لها في بالها ..

لفت على تركي : تركي

تركي : هلا

دينا : فيه واحـ ...

رن جوال تركي

تركي وهو ماسك جواله وبيوقف : دنو شوي بس و نكمل سوالفنا .. انتظر هالاتصال انا من زمان

دينا هزت راسها : طيب خلاص

طلع تركي ..

وظلت تحاول تركز وتتذكر مين هذا اللي يطلع لها وجهه دايم مو عارفه ..

ماقدرت تتحمل الصداع ..

وقفت وراحت غرفتها ..

جلست على السرير واخذت لها حبوب بندول تبعد عنها الصداع وتمددت ..

رجع تركي بعد ماخلص مكالمته ..

شافها مو موجوده بالصاله ..

التفت يدورها بعينه ..

سمع صوت حركه بغرفتها ..

راح للغرفه وشافها على السرير ..: انتي هنا وانا ادورك

دينا : بس صدعت شوي

جلس جنبها ورفع راسها وخلاه يكون على حظنه وهو يدلكه لها ..

: يالله قولي لي .. ايش كنتي تبين تقولين

دينا : ولا شي

تركي : كيف ولا شي ؟ .. انتي كنتي تبين تقولين شي

دينا ماتبي تعيد السالفه : نسيت

تركي : خلاص اذا تذكرتي قولي لي

دينا : طيب







***************







جالسه سرحانه ..

من قفلت الخط ..

وهي تفكر بالكلام ..

معقوله اللي سمعته ..

ولا جالسه تكذب عليها ..

ليه طيب يصير كل هذا ..

ليه هي بنفسها تكلمها ..

مافي ضره بهالعالم ترضى بضرتها الا قليل وينعدوا على الاصابع ..

وايش الموضوع اللي يبيها فيه راشد ..

وليه هو منوم بالمستشفى ..

كل شي ملخبط عندها ..

وماهي فاهمه شي ..

رن جوالها ورفعته بملل : هلا جنو

جنان : هلا فيك ..كيفك ؟

سديم : ماشي حالي انتي كيفك ؟

جنان : زينه .. بس صوتك مو عاجبني فيك شي

سديم : مافيني شي

جنان : اكيد ؟

سديم : ابد بس امل كلمتني

جنان : مين امل

سديم : زوجة راشد

جنان : ايش تبي ؟

سديم : تقول راشد بالمستشفى ويبي يشوفني

جنان : ايش فيه ؟

سديم : مادري

جنان : وانتي يالمفهيه ليه ماسألتي

سديم : لانه شخص مايخصني

جنان : سديمووووه لاتخليني اجيك للبيت واكفخك

سديم : ايش سويت

جنان : كل هذا وماسويتي شي .. زوجك بالمستشفى وطالبك وانتي جالسه

سديم : شسوي له يعني .. وبعدين هو زوج بالاسم وبس

جنان : سديم اعقلي خلاص .. بلا تهور زايد

سديم : اففففف .. خلاص جنان تبين شي

جنان : روحي لراشد بالمستشفى وانتي ساكته

سديم : روحه له ماني رايحه

جنان : وليه ماتبين .. قولي لي بس سبب واحد مقنع

سديم : مااطيقه ولا احبه ولا يهمني باللي هو فيه

جنان : بكيفك .. بس اللي علي نصحتك

سديم : شكرا على النصيحه

جنان : سديم فكري زين قبل كل شي لاتتهوري

سديم بنرفزه : خلاص فهمنا انا بقفل .. باي


بعد ماقفلت سديم رجعت جنان للنت ..


جنان : باك

خالد : ولكمو .. قولي لي كلمتيها ؟

جنان : ايه

خالد : اجل بتدخل

جنان : لااااا

خالد : ليه ؟

جنان : الغبيه زوجها بالمستشفى وهي جالسه كذا

خالد : هالانسانه مادري كيف تفكر

جنان : انا تعبببببت منها

خالد : المهم جنو انا بطلع اسوي كم شغله قبل مااسافر

جنان : بتدخل النت ؟

خالد : راح احاول بس مااظن

جنان : يووووه منك

خالد : يالله هي كلها الامارات ويومين وانا راجع

جنان : توصل بالسلامه يارب

خالد : الله يسلمك .. راح توحشيني

جنان : والله وانت اكثر

خالد : اوكي يالله باااي

جنان : باااي

خالد جلس فتره ماقفل النت .. وكتب بتردد : جنو

جنان : وانت لسه ماطلعت ؟

خالد : هههههه مو هاين علي اتركك

جنان : ههههههههه ولا انا بس يالله روووح

خالد : ادري تبين الفكه مني

جنان : لا حشى والله .. لو الود ودي اجلس معاك طوووول اليوم

خالد : ههههههه طيب هالمره طلعتي منها .. على العموم جنو هذا رقمي واذا احتجتي اي شي دقي علي ######## 05

جنان : مايحتاج

خالد : جنان سجليه عندك ومثل ماقلت لك اي حاجه تحتاجينها دقي علي فاهمه

جنان : هههههههه هذا ان دقيت

خالد : انتي يبي لك تكفيخ .. بس المشكله مستعجل

جنان : ههههههههههه

خالد : لونتي اوعديني انك اذا احتجتي شي تدقين علي

جنان : ماقدر اوعدك

خالد : لووووونااااااااااا

جنان بتردد وهي تضغط على ازرار الكيبورد : طيب .. وعد

خالد : ياليل عنادك كان من البدايه بدل هاللفه الطويله العريضه

جنان : هههههههههه

خالد : يالله اشوفك على خير

جنان : على خير ان شاء الله



طلع خالد من النت ..

وسكرت جنان المحادثه ..

بعد دقايق ..

رجع خالد للنت ..



خالد : لونا سجلتي الرقم ؟

جنان بكذب : ايه

خالد : طيب كتبيه لي

جنان : وليه اكتبه

خالد : ههههههههههه كنت متوقع انك ماكتبتيه

جنان انحرجت منه : هههههههه

خالد : طيب خذيه وهالمره سجليه .. راح اسألك عنه بعدين

جنان : طيب

خالد : يالله فمان الله



طلع خالد ..

وجنان ماسكرت المحادثه ..

متردده تسجل رقمه ولا لا ..

بس خافت يسألها بعدين وتنحرج ..

وهي وعدته بهالشي ..

اخذت جوالها ..

وسجلت رقمه عندها ..

مع انها مستبعده انها تدق عليه ..

بس يمكن بيوم من الايام تحتاجه بشي ..







*************






بصباح اليوم الثاني ..

صحت دينا على ازعاج جنان ..

فتحت عينها بثقل : يووه جنو ايش تبين من صباح الله خير

جنان وهي تجلس على السرير : جايه لك نطلع سوا نفطر

دينا : بررد وتبينا نطلع خليني نايمه بس

جنان وهي ترفع البطانيه عن دينا : بلاااا كسل ويالله قومي معاي بس .. وبعدين الجو حلو ماتشوفين الشمس

دينا وهي ترجع البطانيه : افففف منك .. ايش تبين .. انا ابرد بسرعه

جنان : خلينا نطلع نفطر بمكان

دينا : ياربي منك مادري ايش هالنشاط الزايد

جنان : كيفي بس يالله قومي

دينا وجات الصوره اللي تجي قدام عينها دايم ..

رفعت نفسها بسرعه : جنو بسألك

جنان : اسألي

دينا : فيه واحد يجي ببالي دوم مو عارفه مين هو

جنان جلست على السرير : كيف يجي ببالك دايم ؟

دينا : دايم زي اللي اتذكر واحد يتهاوش معاي

جنان شكت بعمار : طيب تذكرين شكله ؟

دينا : ايه

جنان : اوصفيه لي

دينا : مملوح .. اممم حنطي اظن او ابيض شي زي كذا وشعره اسود خفيف .. هذا اللي اذكره

جنان : انتي ماكنتي تتهاوشي الا مع عمار وهذي مواصفات عمار

دينا : مين عمار

جنان : هذا اخوك

دينا : اخوي ؟! .. طيب وينه ؟

جنان تغيرت ملامحها : توفى

دينا : كيف توفى ؟

جنان وهي تغير الموضوع : اقول ماعليك من هالسوالف ويالله قومي بدلي ملابسك

دينا مو عارفه ليه جنان تهربت من الاجابه ..

وقفت حتى تروح تبدل ملابسها وتطلع مع جنان ..

بس بالها مع عمار وكيف توفى ..

وليه مايذكروه البيت بشكر دايم ..

وتهرب جنان فيه شي ..


جنان : يالله بسرعه خلينا نطلع

دينا : شرايك نقول لسديم بعد

جنان : اوكي حلو



طلعوا ثلاثتهم يفطروا مع بعض ..

جالسين بالكوفي الهادي ..

الجو بارد ..

ومافي مثل المشروبات الدافيه بمثل هالجو ..


جنان وهي ماسكه كوب الكبتشينو الساخن : وانتي سدوم ايش راح تسوي

سديم وهي تدور السكر بكوب الكوفي اللي قدامها : بخصوص ايش ؟

جنان : راشد

سديم تركته من يدها وسندت ظهرها : اوهووو علينا وانتي بعدين معاك على هالسالفه

دينا : انتي للحين على هالحال

سديم : احنا طالعين ننبسط ولا تسموا بدني بهالحكايه

دينا : لا بس انا اقول لك الحين 4 سنين .. فشوفي لك حل لان واضح على راشد عنيد ومايفقد الامل

سديم : وهوه كذا

جنان : اجل روحي له المستشفى وشوفيه ايش يبي

سديم : هذا مايبي مني شي غير انه يسمني بكم كلمه

دينا : ليه هو بالمستشفى ؟

جنان : اسأليها هي

دينا : سديم انتبهي على نفسك .. ياخوفي تضيعين اكثر

سديم : غيروا هالسالفه وخلونا ننبسط بدل لاننهم اكثر

دينا لفت على جنان بأبتسامة خبث : ايه ياسدوم خلينا نلف على العاشقه الولهانه اللي عندنا

سديم تناظرها : ايه والله عندنا عاشقه ولهانه واحنا ماندري

جنان ساحت على الكنبه : واي ياناس حدكم على خلودتي

دينا وسديم : ايوووااااااااااا

دينا : ههههههههه من متى هالحب

جنان : يوه يهبل ياناس احبه هالانسان

سديم : هههههههههههه

دينا : انا خاطري اشوف محادثاتهم مو متخيله كيف يتكلمون سوا

جنان : انصحك ماتشوفينها

دينا : ليه ؟

جنان وهي عاوجه بوزها : كلها هواش

سديم تركت الكواسون : من جدك

جنان : ههههههههه ايه والله ياانا اسبه او هو يسبني

دينا مو مستوعبه : كيف تسبون بعض ؟

جنان : يعني مثلا يالدوب القطبي او يالمتخلف وهو يقول يامتخلفه وغبيه وهكذا تمشي الحياه

سديم : وانا اللي احسب عشق وغرام وغزل

جنان : هههههههههه قالت عشق قالت .. احنا غزلنا غير شكل

دينا : ايوه بتفهميني هالمتخلفه وغبيه غزل

جنان : ايه وناسه ترا هبال

سديم : ماقول الا الحمد لله على نعمة العقل

جنان : انتوا شعليكم منا اهم شي ان احنا مبسوطين

سديم : بس من جدكم انتوا هذي سوالفكم

جنان : ايش تفكرون اجل

دينا : للحين مو مستوعبه .. لاني تخيلت بيتغزلوا شوي على الاقل

سديم : ههههههه هذول وجيهم وجيه غزل

جنان : حدك عاد

دينا : وهي الصادقه

جنان : يالله يالله نطلع ترا طولنا


دفعوا الحساب وطلعوا من الكوفي شوب ..

بالطريق ..


دينا حست هالشارع مرت عليه من قبل ..

( ياربي انا شسالفتي هالايام )

غمضت عينها وهي كأنها تسمع صراخ وبكي ..

قاطع تفكيرها ضحكت جنان ..

: اقول دنو اخبار بيسو

دينا لفت عليها : هم

سديم : لااا ماهي معانا ابد

جنان : ايه اللي ماخذ عقلها يتهنا به

دينا : ليه شايفتني مثلك

جنان : هههههههههههه يمكن

دينا : اقول خلونا نروح البيت احسن

جنان : ايش فيك

دينا : بس مصدعه وابي اروح البيت

جنان : اكيد مافيك شي

دينا : ايه اكيد


وصلت للبيت وحطت اغراضها ..

تمددت على الاريكه ..

تحس بتعب ..

الشارع هذا فيه شي ..

بس مو عارفه ايش بالضبط ..

تنهدت بداخلها ..

تبي تتذكر بسرعه كل شي ..

انطق الباب ..

دينا وهي تجلس على الاريكه : ادخل

دخلت ريم : هاي

دينا : هايااات

ريم : كيفك اليوم

دينا : منيحه .. جايه بروحك

ريم وهي تغمز لها : وهو انا اقدر .. طبعا معاي باسل

دينا : ههههه وينه ؟

باسل دخل : مين اللي وينه ؟

ريم : ذكرنا الاط اجا ينط

باسل يقرص خد ريم : الحين انا اط يالبومه

ريم : اسمع هذا ايش يقول .. وانا اللي كنت ناويه اتوسط لك عندها

هشام : الحين باسل يحتاج واسطات

ريم : هذاك اول حبيبي

دينا : ههههههه لا مافي شي اسمه اول

ريم وهي عاوجه بوزها وتكتفت : عشتو

دينا : ههههههه يالله قولي لي ايش عندكم ؟

طارق دخل مع تركي : هاااااي

دينا ناظرتهم : لا جد ايش عندكم ؟

ريم : ترا باقي بعد يارا والربع

دينا تناظرهم : شالسالفه ؟

تركي : الله يرجكم خرعتوا اختي

باسل : ههههههههه لاتخافين .. بس قررنا اليوم نطلع مع بعض

دينا : لوين ؟

هشام : رحله مبسطه لتنشيط الذاكره

طارق يضربه على ظهره : ههههههههههه وانت ماتتوب

دينا :يالله عاد لوين رايحين ؟

تركي : نتمشى ونروح للأماكن اللي كنا نروح لها قبل

دينا : خلوها ليوم ثاني تعبانه اليوم

ريم : ايش فيك ؟

دينا : توني جايه من برا فخلوها الاسبوع الجاي احسن

ريم : يووووووه دنو عاد انا متحمسه ماقلت على الله يطلعون

دينا : ههههههه والله بودي بس تعبانه ومثل ماانتوا شايفين الجو باااااااارد

باسل : خلاص خلوها على راحتها

طارق : يعني طلعتونا من بيوتنا ومن الدفا والحين كنسلتوها

دينا : لاتكنسلوها واطلعوا اي مكان من دوني

تركي : لا مايصير

دينا : والله جد مالي خلق

باسل : خلاص اطلعوا خلوها تاخذ راحتها

ريم تتحلطم : طيب

طارق : طيب دام ماتقدر تطلع شرايكم نجلس نشوي اليوم بالليل على هالجو ؟

ريم : والله الفكره حلوه لاتقولين تعبانه

دينا : هههههههه طيب

تركي : يالله دام وافقت خلينا نقولهم يجهزوا لنا للشوي عشان الليل

باسل : انتوا مصدقين تشوون بمثل هالجو

هشام : وانت مصدق جو السعوديه .. هذا فصلين بيوم .. الحين تمطر وبرد وبعد شوي صيف مدري ربيع

طارق : هههههههههههههههه ايه وهو الصادق

باسل : طيب نشوف .. مع اني حاس ان مافي امل

تركي : خلصونا واطلعو من الغرفه ..




طلعوا كل اللي بالغرفه وظلت بروحها ..

مالها خلق شي ..

تحس بصداع بيفجر راسها من التفكير ..

بالذات الشارع مايروح عن بالها ابد ..

لازم ترجع له يمكن تقدر تتذكر شي ..





**************






بعد مارجعت من الكوفي شوب ..


راحت ببيت اهلها

دخلت غرفتها ورمت اغراضها على جنب ..

تمددت على السرير ..

وتفكر بكلام خوياتها لها ..

ماهي عارفه هي غلطانه بتصرفاتها ولا لا ..

الكل يلومها ..

بس ماهي عارفه وين الصح من الغلط ..

مخها متشوش ولاهي عارفه كيف تفكر ..

دخل ثامر الغرفه: هاااي دومه

سديم رفعت نفسها وجلست : هايات

ثامر جلس جنبها: اخبارك

سديم : ماشي حالي

ثامر : الا اخبار راشد

سديم: مادري عنه

ثامر : مو هو بالمستشفى

سديم لفت عليه: انت شدراك

ثامر : الكل يدري عنه وقبل كم يوم كنت مار واسمع ابوي يقول انه تعبان

سديم : ماتدري ايش فيه ؟

ثامر : كأني سمعت انه فيه ورم بالدماغ

سديم طلعت عيونها من الصدمه : ورم ؟!

ثامر : ايه

سديم : انت متأكد من اللي تقوله ؟

ثامر : ايه هذا اللي سمعته من العالم

سديم وقف دمها مو عارفه ليه ..

مع انها ماتحبه ..

ولاتحب تسمع طاريه ..

وتكرهه ..

بس تقشعر من تسمع عن الاورام : من متى هالحكي

ثامر مستغرب : انتي يعني ماتدرين عن هالشي ابد ؟

سديم : لا

ثامر : اللي اعرفه راح يسوي العمليه وفيها خطوره

سديم : طيب سواها العمليه ولا لسه ؟

ثامر : مادري بس اظن انه سواها

سديم جلست فتره سرحاانه ..

تحاول تستوعب وتترجم الكلام بمخها ..

ماهي قادره تتصور وضعه كيف ..

ثامر : محد قال لك انه بالمستشفى ؟

سديم : الا زوجته قالت لي بس مادريت انه فيه ورم وبيسوي عمليه .. افتكرت الموضوع عادي

ثامر : طيب لايشوفك ابوي ويدري انك مارحتي له ويغسل شراعك

سديم : ايه والله انا ايش اللي خلاني انسى ابوي وسوالفه

ثامر : عاد خبرك ابوي وينتظر اي شي تسويه انتي مايعجبه عشان يهاوشك وكله لعيون راشد

سديم : انا هذا اللي مو قادره استوعبه .. ليه هو يعاملني بهالطريقه

ثامر : والله مادري

سمعوا صوت ابوهم موجود..

سديم نقزت ..

ثامر : ههههههههه طويل عمر .. مايمديك تحشين فيه

سديم وقفت راحت اخذت عباتها تلبسها : والله لو ذاكرين مليون ريال كان ارحم

ثامر : على وين سديم ؟

سديم : بروح بيتي احسن

ثامر : ليه ؟

سديم وهي تلبس عباتها : تبيني انتظر ابوي يشوفني عشان يغسل شراعي

ثامر: ههههههههه طيب يالله روحي قبل لايشوفك وتسمي بدنك بكم كلمه منه

سديم : لاتشغل بالك فيني وشد حيلك انت ثالث

ثامر : انا خايف عليك

سديم : لاتخاف علي .. انا قدها وقدود


طلعت سديم من البيت بسرعه ..

قبل مايشوفها ابوها وتطيح بلسانه اللي ماتخلص منه ..

ركبت سديم السياره وهي تهرب من البرد ..

وصلت شقتها ..

فتحت الباب بسرعه ..

تدور الدفا ..

رمت عبايتها ولبست جاكيت صوفي تدفي نفسها ..

وهي تفرك يدينها ببعض ..

كان الجو بالصباح حلو والشمس طالعه ..

ماتدري ايش اللي غيره

جلست بينها وبين نفسها ..

تفكر براشد ..

متردده ومو عارفه ايش تسوي ..

تروح له او ماتروح ..

خصوصا بعد ماعرفت انه معاه ورم بالدماغ ..

عورها قلبها عليه ..

مو عشان شي ..

بس سوالف الاورام تخوفها ..

طلعت جوالها من شنطتها اللي جنبها ..

دقت على جنان ..

قريبه منها كثير ..

وبالذات بهالفتره ..



.
.
.
.
.



مندمجه بشاشة الكمبيوتر بالسوالف ..

وحاطه السماعات على اذنها تسمع مقاطع الاغاني اللي يرسلها لها ..

ماهي حاسه بشي حولها ابد ..

رن جوالها ..

وحست بهزته ..

نقزت من الهزه ..

ضحكت على ردت فعلها ..

رفعت الجوال وشافتها سديم اللي داقه ..



جنان : خلودتي .. سدوم داقه شوي بس

خالد : انا هذي اللي ودي اكفخها من جد

جنان : هههههههه ليه ؟

خالد : لانها ماتفكر صح

جنان : طيب تراني اتأخرت على البنت

خالد : اوكي تيت



رفعت جوالها : اهلا وسهلا

سديم : هلا جنو

جنان : هههههههههه غريبه وحشتك بهالسرعه

سديم بتردد : جنو .. عرفت راشد ايش فيه

جنان : ايش فيه ؟

سديم : عنده ورم بالدماغ

جنان : وانتي حظرتك ايش تنتظري

سديم : ماقدر اروح له تفهمين ولا لا

جنان : وليه حظرتك ماتقدرين تروحين له .. ناقصك شي

سديم : اكرررررهه ياناس والله اكرهه ولا ابيه

جنان : مو عشان شي ياسديم بكيفك ان كنتي تبيه ولا لا .. بس ضروري تروحين على الاقل حتى تعرفين الموضوع اللي يبيك فيه

سديم تنهدت : ماقدر اروووح

جنان بحده : بكيفك سوي اللي يريحك

سديم : انا داقه عليك تساعديني مو تقولي لي هالكلام

جنان : شسوي فيك قلنا لك روحي قلتي ماقدر .. وانتي من الاساس ماتبين تروحين فبأيش اساعدك اذا انتي مو مساعده نفسك

سديم : افففف خلاص انا بقفل

جنان : اوكي

قفلت الخط ورجعت جنان للنت ..



جنان : باك

خالد : ولكمو .. ايش فيها سديم

جنان : تخيل ياخالد راشد فيه ورم بالدماغ ومو راضيه تروح له

خالد : اف ..وليه ماتبي تروح له

جنان : مادري انا تعبت معاها .. والمشكله هو اللي طالبها

خالد : خويتك هذي مادري كيف تقكر

جنان : ولا هي اللي داقه حتى اساعدها

خالد : المهم خليها عنك .. بوريك شي

جنان : طيب

خالد حط صوره له وهو مصور جنب ميكي ماوس ..

جنان استغربت : خالد ايش هالصوره

خالد : ههههههه اخويائي موزعين على نفسنا القاب .. انا ميكي ماوس ومهند بطوط وكذا

جنان : ههههههههههههه عاد مالقيتوا الا هذول ؟

خالد : هههههههههه ايه عاد خويي اول ماشاف ميكي قال وقف صور جنبه

جنان : هههههههههههههه خلاص اذا انت ميكي فأنا ميني

خالد : هههههههههههههه اوكي خلاص







*************







واقفين قدام الباب والدرايش القزاز الكبيره ..

وفاتحين الستاير الطويله اللي نازله على الارض ..

يشوفوا كيف الجو انقلب والسما تمطر ..

الاشجار تتحرك مع هبات الهوا ..

كاتمه ضحكتها وهي سانده نفسها على الكنبه وتشوف ردة فعلهم ..

ريم لفت عليها منقهره : ايه هذي اكيد من حوبتك .. انتي ماودك من البدايه نتجمع

دينا : ههههههههه وانا ايش دخلني .. الجو هو من نفسه قلب

طارق : اففف شهالحظ لو انا طالع لاخويائي كان احسن لي

باسل وهو يسترخي على الكنبه وبأكبر ابتسامه : عادي ايش صار بالدنيا راقبوا المطر احسن .. ترا الجو يمرض .. وبعدين انا قايل لكم ماينفع لشوي

يارا : ايه مو هو انت المستفيد من بينا كلنا بتجلس مع دينا واحنا بالطقاق

دينا بأسلوب مزح : عيب احترمي اللي اكبر منك

ريم عوجت بوزها وسندت نفسها على الريشه : افففففف ماتسوى علينا طلعتي انتي اكبر بنت وهو اكبر ولد بالعيله

باسل : ايه يابختنا

هشام جالس وحط يده على خده : والحل بنجلس كذا مكتفين يدنا من بعد ماكنا مخططين لسهره وشوي

طارق : ايه مالك الا كذا

تركي وهو داخل عليهم وماسك الجيتار وممرر اصابعه عليه ..

حتى تطلع من اوتاره اصوات ولابس نظاراته الشمسيه ..

ومنقز شعره حتى يكون بشكل من مغنيين الروك : عادي ياجماعه لاملل بعد اليوم انا اللي بحيي لكم حفلة اليوم اغني لكم واعزف ايش تبون بعد

هشام : بالله عليك انت مصدق بتصير دكتور ؟

تركي : عادي اصير دكتور ليه لا

طارق يناظره من فوق لتحت : والله ماظن .. انت وجهك وجه طب اذا انت بهالشكل

يارا : هههههههههه ياخوفي يحول عيادته للتشريح

باسل : ههههههههههه تدري عاد .. انا من اشوفك .. اشوف جنان سبحان الله فوله وانقسمت نصين نفس الجنون

تركي وهو يهز راسه وبمزح : مافي حد مقدرني بهالدنيا ويراعي شعوري غير جنان

هشام : الا ليه ماتتزوجها على كلامهم هي تناسبك بقوووه

تركي وقف ورفع نظارته : انا اتزوج جنان !

باسل : ايه عادي تتزوجها ايش صار بالدنيا

تركي : هههههههههه مستحيل

دينا : انتوا ايش ناويين على العالم .. اذا تبغوا تصير متفجرات داخل بيتهم وتجارب زوجوهم حق بعض

باسل : هههههههههههه ايه والله

تركي : لحظة لحظة

اصلا جنان تصير اختي

الكل ضحك على تركي اللي استيعابه في هالسوالف دايما متأخر


ريم : انتوا خلونا من سوالف الزواج قولوا لنا ايش راح نسوي

طارق : ماتشوفيه ايش مسوي بعمره .. يعني تحري المسرحيه اللي بتجيك

يارا : انا اقول لو انك صاير ممثل والله اصرف لك من الطب

الكل : هههههههههههههه

تركي وهو يحك دقنه : يعني ينفع اقلب من الطب للتمثيل

باسل : اقول ارتاح بس

تركي : يالله اجل نغني .. سهرتنا هالليله خلوها صباحي تري رم رم تيري رم رم .. خلوه بمحبتنا وفيها الهوا صاحي تيري رم رم تيري رم رم

الكل سكر اذانيه من الاصوات اللي تطلع ..

طارق : واللي يرحم والدييييييييييييك القزاز بيتكسر

تركي : خلوني اغني

هشام وهو يسحب الجيتار : والله العزف بصوب وانت تغني بصوت .. لو تسكت يكون ارحم لك

ريم : احنا من زماااااااان ماسمعنا عزف دنو

يارا : ايه .. اعطوا دينا تعزف ارحم لنا

دينا : بس انا نسيت

تركي : لا مانسيتي بس تدلعي علينا .. يالله خذي الجيتار واعزفي

هشام : ايه يالله عزفي من زمان عنك .. على الاقل ارحمي راسنا من ازعاج اخوك

الكل : ههههههههه

جلست دينا على الكنبه ..

واخذت الجيتار ..

خايفه انها ماتعرف له ..

غمضت عينها ومررت اصابعها عليه ..

وبدت تعزف عليه ..

يارا : وين اللي ناسيه والله انك نصابه

الكل : هههههههههههههه







****************






باليوم الثاني ..

شرقت الشمس من بعد يوم ممطر ..

وطلعت السما صافيه ..

خاليه من الغيوم ..

طلعوا يتمشوا على هالجو ..

ومهند ماخلى شي مااخذه ..

مهند وهو بيدخل محل : اقول خالد انتظرني بس بشوف شغله هنا باخذ لعبه لبنت اخوي

خالد وقف وهو متأفف : اففف منك واحنا مانخلص

مهند ماسمعه ودخل المحل ..

خالد بدل وقفته دخل وراه حتى يعجله : يالله مهند خلص عشان نروح لـ ...

سكت اول ماطاحت عينه على سلسال ومعلق فيه ميني ..

تذكر على طول جنان لما قالت له انا ميني ..

دق قلبه بقوه بمجرد انه تذكرها ..

اخذه بسرعه واشتراه ..

مهند لف عليه مستغرب : لمين هالعقد

خالد وهي ياخذ الكيس الصغير ويطلع من المحل : مالك دخل

مهند : هههههههه الحين جالس ومانتأخر ومالك خلق هالاشياء .. يالله قول لي لمين

خالد : قلت لك هذا شي مااايخصك

مهند : ههههههههه طيب

خالد وهو ماسك الكيس ..

ويفكر بجنان ...

صحيح انها هديه قليله بقيمتها ..

لكن لازم يهديها اياها ..

حتى تتذكره دايم ..

بس كيف يقنعها تطلع معاه وتاخذه مايدري ..

لازم يحاول بكل الطرق ..

حتى لو اضطر يحطه لها بمكان وهي تاخذه ..

المهم يوصلها ..








***************







متمدده على السرير ..

وتفكر بالشعور اللي جاها بهذاك الطريق والخوف اللي صابها ..

مو عارفه ايش السبب ..

لكن اكيد ورا هالشي سر ولازم تعرفه ..

محد راح يساعدها برجوع ذاكرتها ..

غير نفسها ..

لازم تجاهد على نفسها ..

وتشوف ايش حكاية هالمكان ..

فزت من السرير بسرعه ..

وراحت تبدل بجامتها ..

تذكرت شغلات متخربطه ..


"" بكي ..

صدمه ..

ابره مرميه ..

جثه على الارض ..

تركي واقف مصدوم ويهزه ..

هي واقفه بطرف الغرفه ومنهاره من البكي ""

ترتبت هالاحداث ببالها وتذكرت الموقف والصدمه كلها ..

غمضت عينها بقوه ..

جلست على السرير بسرعه ..

رجفت اول ماتذكرته ..

اخذت عباتها وطلعت من الغرفه ..

شافتها ام عمار : على وين يادينا ؟

دينا لفت عليها : بس مشوار بسيط بروح اخذ من جنان شغله

ام عمار : بس الجو بارد انتبهي على نفسك

دينا : لاتخافين علي

ام عمار : لاتطولي حبيبتي

دينا : ان شاء الله


طلعت من البيت ..

وركبت السياره وخلت السواق يمررها على نفس الشارع ..

يمكن تتذكر شي ..

بس خانتها الذاكره ..

وماحست انها تتذكر شي ..

استغربت من الشعور الغريب اللي جا لها البارح ..

لازم فيه شي الموضوع ولا ماكان جاها ..

لايكون يتهيأ لها ..

ظلت فتره عند الطريق ..

تحاول تتذكر شي ..

وماقدرت ..

اشرت للسواق يروح بيت جنان ..

كانت تمشي السياره بهداوه ..

والشوارع فيها آثار المطر ..

التفت عليهم سياره زلقت من المويه اللي بالشارع ..

لفوا بالسياره بقوه

غمضت عينها بقوه

صارت ترتجف ..

تحس نفسها بموقف ثاني ..

حطت يدينها على اذنها وهي تبكي وتمتم بالكلمات : صقر اتركني مابي اموت

ظلت بهالحال طول الطريق ..

وقفت السياره ..

وهي لسه شاده على اعصابها ..

نزل السواق وفتح لها الباب : مدام دينا انتي وصلتي

دينا فتحت عينها ببطء ورفعت راسها ..

قلبها يدق بقوه مو فاهمه ايش اللي صار ..

ظلت جالسه بالسياره تستوعب الللي جا ببالها ..




قلبها دق بقوه وحست نفسها بخنقه وهي تتذكر التفاصيل ..

ترتجف بشكل مو طبيعي ..

تذكرت كل اللي صار لحظه بلحظه ..

دموعها نزلت وهي تتذكر صقر ..

خافت انه يكون للحين موجود وعايش ..

آخر شي تتذكره وجهه هو والصراخ والبكي ..

بعدها تحس انه مشوش وماتذكر شي ابد ..


نزلت من السياره بسرعه ..

تبي تتأكد من اللي تتذكره ..

واذا صقر عايش ولا لا ..


دخلت البيت وراحت غرفتها : جنو

جنان نقزت : هلا والله ليه ماقلتي لي انك جايه

دينا جلست وهي ترجف .. : جنو ابي اسألك صقر عايش ولا لا ؟

جنان ناظرتها فتره وهي مو مستوعبه وبعدها نطقت : انا ابي افهم انتي ماتتذكرين الا المصايب والاموات

دينا : جنووو جاوبيني صقر وينه

جنان : توفى من الحادث

دينا تنفست براحه : الحمد لله

جنان : بس جد انتي ماتذكرتي الا المصايب

دينا : هههههههه شسوي

جنان ضمتها : بس هذي بشارة خير انتي بديتي تتذكرين

دينا : الحمد لله

جنان : ايش اللي خلاك تتذكرين هذا كله

دينا : كان بيصير لي حادث

جنان فتحت عينها على الآخر : حادث !

دينا : ايه ولاشعوريا فكرت نفسي لسه مع صقر

جنان : الف الحمد لله على سلامتك

دينا : الله يسلمك

جنان وقفت بحماس : طيب دامك بديتي تتذكري .. تعالي اوديك مكان عجيب

دينا : وين

جنان وهي ماسكه يد دينا تقومها : تعالي معاي وانتي بتعرفين

دينا راحت مع جنان وهي تسحبها من يدها ..

طلعوا الحديقه ..

ودينا مو فاهمه شي : على وين انتي توديني ..

جنان : الحين بتعرفي

دينا سحبت يدها من جنان بقوه : يووه جنو فهميني

جنان : اف منك .. طول عمرك عجوله

دينا : يالله قولي لي شالسالفه

جنان : قلت دام الحلوه بدت تتذكر اوديك مكان كان خاص فينا .. يمكن تتذكرينا بدل الاموات اللي متذكرهم

دينا : ههههههه اذا انتي بالسالفه ماراح اتذكر

جنان : شوفي تتذكري غصبا عن خشمك مو بكيفك ولا بسوي زي افلام الكرتون احط صخره وافلع راسك فيها يمكن ترجع لك الذاكره

دينا : هههههههه مجرمه

جنان وهي تسحب دينا : يالله امشي قدامي

دينا : طيييب

وصلوا للدرج ونزلت جنان وقلبها يدق ..

من بعد حادث دينا مادخلته ولا تحب تدخله بدونها ..

فتحت الباب بهدوء ..

وشغلت الانوار الهاديه ..

شافت المكان بنفس ترتيبه ونفس ريحته ماتغير ..

اشتاقت له حيل ..

مكانها الخاص دائما ..

اخذت نفس طويل قبل ماترمي نفسها على الكنبه : يااني اشتقت لهالمكااان

دينا واقفه عند الباب ..

تتأمل المكان وكل زاويه فيه ..

ريحته ..

الخربشات اللي على الجدران ..

كل شي فيه ..

تحس انه شي خاص لهم من جد ..

دق قلبها بقوه ..

وهي تتذكر كيف كانوا قبل ..

"" جنان ودينا ساندين ظهورهم على الباب اللي كل شوي يندف ..

وهم حاطين كل قوتهم عليه ..

جنان وهي تحاول تتماسك: ههههههههههههه لااااااااااااااا مافي تدخل

ماهر : والله لادخل ماعلي منكم

دينا تحس نفسها بتطيح وبتروح قوتها : هههههههههههه ماااااااااافي هذا مكانا بس احنا

ماهر : الا بدخل .. ابشوف ايش تسوون

دينا وجنان راحت قوتهم ..

وطاحوا على الرض بقوه بسبب قوة الباب ..

دخل ماهر وصار يدغغدغهم : ههههههههههه انا اوريكم ماتبون تفتحون لي ""


دينا ابتسمت على موقفهم ..

ناظرت حوض السمك ..

وقربت منه تتأمله ..

حطت يدها عليه وهي تشوف الاسماك القليله اللي صارت فيه : بس هالحوض ماكان موجود قبل

جنان لفت عليها بسرعه : ايه ماكان موجود

دينا ابتسمت ..

الذاكره بدت ترجع لها شوي شوي ..

جنان نقزت من الكنبه وراحت تضم دينا : ياهوووووووووه ياللي بدت ترجع لهم الذاكره

دينا وهي لاصقه بالجدار : هههههههه شوي شوي علي لاتخلي المعلومات تطلع

جنان بعدت عنها شوي : ايه صح احنا ماصدقنا على الله تتذكرين

دينا : هههههههه انا عمري ماشفت هبله كثرك

جنان : لا اليوم لازم نسهر سهره معتبره

دينا : ههههههههههه طيب







**************








متمدد على السرير الابيض ..

بأفخم جناح بالمستشفى ..

هدوء يعم الغرفه ..

ومافي الا صوت الاجهزه ..

تكلم بثقل والاجهزه عليه : امل

امل قربت منه : هلا

راشد : سديم ماجات

امل : لا ماجات

راشد وهو يتنفس بصعوبه : اكيد انتي ماكلمتيها

امل : كلمتها .. بس مادري عنها ليه ماجات

راشد غمض عينه : كلميها مره ثانيه ضروري تجي لازم اتكلم معاها

امل : طيب هالكلام مايتأجل لبعدين .. صحتك ماتتحمل

راشد : لا مايتأجل ضروري تجي اليوم

امل : طيب انت ريح نفسك وماعليك .. انا راح اكلمها واخليها تجي

راشد : وقولي لها اي شي تبيه انا حاظر

امل : ان شاء الله


طلعت امل من الغرفه ..

ودقت على سديم ..

بعد فتره ردت عليها : الو

امل : السلام عليكم

سديم : وعليكم السلام

امل : كيفك سديم ؟

سديم وهي منحرجه منها : الحمد لله انتي كيفك ؟

أمل : بخير .. وينك ماجيتي

سديم : انشغلت شوي بس كيفه هو الحين ؟

امل : تعبان ياسديم

سديم : اها .. مايشوف شر

امل : ضروري تجين راشد راح يسوي عمليه ويبيك ويقول لك اي شي تبيه هو حاظر

سديم : كيف يعني اللي ابيه ؟

امل : مادري .. اذا جيتي انتي بتعرفين

سديم : انا مو فاهمه شي

امل : انتي تعالي وهو بيفهمك كل شي

سديم : طيب


قفلت الخط وجلست فتره تفكر بالكلام ..

ايش اللي يبيه منها راشد ..

لهالدرجه الموضوع ضروري

عشان كذا هو مصر على جيتها ..

وامل ايش مصلحتها تدق عليها ..

جلست الافكار توديها وتجيبها ..

مو فاهمه شي ابد ..

دخلت غرفتها ..

ومسكت عبايتها ..

ترددت تروح لراشد ولا لا ..

حست انها ماتقدر تروح وتشوفه ..

خصوصا وهو بهالحاله تعبان ..

مو عارفه كيف تتخذ قرارها ..

جلست على السرير ..

وعباتها بحظنها ..

تنهدت بألم ..

مو عارفه اللي تسويه صح ولا غلط ..

رجعت شعرها على ورا بتوتر : ياربي سعدني ايش اسوي

وقفت تلبس عباتها ..

لازم تروح وتعرف راشد ايش يبي ..

مع انها متردده كثير بهالروحه ..

اخذت شنطها وطلعت من الشقه ..

حتى تروح المستشفى ..

طول الطريق وهي تفكر باللي يبيه منها راشد ..

وخايفه مو عارفه ليه ..

بالها مشغول ..

ايش ممكن يكون يبي يقول لها ..

وكيف يعني اللي تبيه راح يلبيه ..

معقوله لو طلبت الطلاق راح يطلق وتنتهي من هالكابوس اللي عاشت فيه 4 سنين ..

ماحست بالطريق الا على كلمة السواق وهو فاتح الباب : يامدام انتي وصلتي

لفت عليه سديم بسرعه ..

وقلبها يدق وهي تشوف المستشفى الكبير ..

ترددت تنزل من السياره وتدخل تشوفه ولا لا ..

تحس للآن ماعندها القوه انها تقابله وهو بهالوضع

بلعت ريقها وهي ترد على السواق بصوت واطي : خلاص ماابي انزل رجعني للبيت

السواق رجع وركب السياره ..

مايقدر يسوي شي غير انه يسمع كلامها ..

وسديم جلست سرحانه ..

ماعرفت ليه مانزلت لراشد وشافته ايش يبي ..

مو عارفه ايش سبب هالخوف والتوتر اللي جاها ..

راح تنتظر كم يوم ويمكن تروح بعدها ..







***************






بالليل بعد ماطلعت دينا من عندها ..

جلست بروحها بالغرفه كالعاده ..

صايره ماتطلع كثير ..

وأغلب الوقت على النت ..

ماسكه جوالها تتأمل رقمه ..

عاجبتها ارقامه ..

قربت الجوال لشفايفها وباسته ..

تمدتت على السرير وهي تلعب بالجوال ..

خاطرها تسمع صوته ..

ولو مره وحده ..

بس هي قناعتها ماتسمح لها انها تكلم واحد..

بس هو مو اي احد ..

هو اللي تحبه وقلبها ينبض له ..

قلبها دق بمجرد انها فكرت ممكن تكلمه ..

ابتسمت بخبث ..

حبت انها تخربها ..

اهم شي تسمع صوته ..

شافت رقمه وتشجعت انها تدق عليه ..

غمضت عينها بقوه وهي تضغط على زر اتصال ..

صارتترتجف ..

وقلبه يدق مع كل رنه ..

جاها الرد بصوته الشبابي .. : الو

جنان اخذت نفس ماعرفت ترد ولا لا ..

خالد : الووو

جنان صارت تتنفس بقوه وهي تسمع صوته ..

وكانت بتضحك لو ماكتمت انفاسها وحطت يدها على فمها ..

خالد تنرفز : لاترد ..

قفل الخط

واول ماتسكر الخط ..

رمت الجوال على جنب ..

وصارت تضحك بهستيريا على جنونها ..

انفتح الباب من غير ماتحس ..

ماهر ناظرها مستغرب .. : جنان ايش فيك بسم الله عليك ..؟

جنان لفت وحاولت تكتم ضحكتها : ايش فيني يعني ؟

ماهر : بس استغربت من ضحكك اللي طالع لبرا

جنان ارتبكت وشافت جوالها جنبها ..

رفعته وهي فيها الضحكه : ابد وحده من البنات راسله لي مسج يضحك

ماهر مو مستغرب من هبال اخته وخوياتها : ههههههه بس حسبتك استخفيتي

جنان : بسم الله علي

ماهر : ههههههههههه الله يكملك بعقلك

جنان : طيب تبي شي الحين ؟

ماهر : لا اصلا انا طالع الحين تبين شي ؟

جنان : سلاامتك

ماهر : الله يسلمك


طلع ماهر من الغرفه ..

ونقزت شغلت الاستيريو ..

مبسوطه انها سمعت صوته ..

مسكت الجوال مره ثانيه ..

حبت تستهبل مره ثانيه ..

عجبتها هاللعبه ..

دقت مامداه يسوي حتى دقه وحده وقفلت ..

تراجعت من موقفها ..

: لا كذا زودتها خلاص


.
.
.
.
.




بعد ماقفل الخط ..

ظل واقف بمكانه ..

يحس بشعور غريب من هالاتصال ..

مو عارف ليه ..

( ليتك بس ياجنان انتي اللي داقه واسمع بس انفاسك )

ناظره مهند وهو متنرفز : يالله ياخالد بتطير علينا الطياره وانت بعدك واقف وسرحان

خالد انتبه عليه : لا خلاص انا جاي الحين

مشى وهو يتمنى الاتصال من جنان مو من اي احد ثاني غلطان ..

دخل الطياره وجلس بالمكان المخصص له..

طلع جواله حتى يقفله ..

شاف مكالمه لم يرد عليها ..

ونفس الرقم ..

ليه هالاحساس الغريب اللي يجيه لما شاف هالرقم ..

معقوله تكون هي اللي داقه ..

ضحك على تفكيره

مستحيل تكون هي ..

يعرفها زين كيف تفكر ..



لف عليه مهند : على ايش تضحك ؟

خالد وهو يدخل جواله بجيبه بعد ماقفله : لا ابد ولا شي

مهند ماهتم على الموضوع وسند راسه ..


خالد دخل يده بجيبه ..

ومسك العقد ..

جلس يفكر كيف يعطيها اياه ..

عارف ان هالشي مو بمقدارها ..

بس هذي حتى تتذكر انها ميني وهو ميكي ..

بنفس الالقاب اللي وزعوها بينهم ..

بس كيف يقنعها تطلع وتاخذها ..

اذا صوتها وهو صوتها ماهو قادر يسمعه ..

ورافضه هالشي ..

غمض عيونه وتنهد وهو يفكر فيها ..

ماحس بالوقت ..

الا لما وصلوا مطار السعوديه ..

نزل من الطياره ..

ومشى بسرعه ..

يبي يوصل البيت ويكلم جنان ..

ينتظر اللحظه اللي يعطيها فيها العقد ..

مهند لحقه : ياخي ايش فيك مستعجل ؟

خالد : مافيني شي بس ابي اوصل بسرعه البيت

مهند : ماراح تجي معاي ؟

خالد : اقول لك ابي اروح البيت واريح تقول لي اروح معاك

مهند : هههههههههههه خلاص خلاص لاتاكلني بقشوري .. روح وين ماتبي

خالد : يالله اجل مع السلامه

مهند : هيييه على وين تعال وصلني معاك

خالد : افففف انا ابتلشت فيك .. يالله تعال خلصني

وصل مهند لبيتهم ..

وماصدق على الله وصل البيت ..

ودخل غرفته بسرعه قبل مااحد يحس فيه ..

نزع الجاكيت اللي عليه ..

الجو مو بارد مره ..

اخذ اللابتوب بسرعه وشبك النت ..

يتأمل انه يشوفها شابكه ..

لما ماشاف احد شابك خاب امله ..

خلا ايميله مفتوح ..

وراح ياخذ له شور سريع ..


طلع من الحمام وهو ينشف شعره بالفوطه ..

شاف الجاكيت على السرير ..

طلع العقد من الجيب ..

وصار يتأمله ..

باسه على خفيف : فديت لونتي انا وميني

جلس على السرير وهو مو منتبه على لابتوبه ..

سمع صوت تنبيه باللاب توب ..

نزل الفوطه بسرعه على كتفه ..

وحط السلسال على الكومدينه

وأخذ اللابتوب على حظنه ..

شاف هالتنبيهات من جنان ..

فتح المحادثه بسرعه ..




خالد : هلااااااا وغلااااا بلووونتي

جنان : هلا فيك .. لي ساعه اتكلم وماترد

خالد : هههههههههه كنت اخذ لي شور

جنان : اهااا اجل نعيما

خالد : الله ينعم بحالك

جنان : قول لي وصلت بيتكم ؟

خالد : ايه

جنان : الففففففف الحمد لله على سلاااااامتك

خالد : الله يسلمك

جنان : هههههههه يالله وين هديتي

خالد : بالحفظ والصون وتنتظر صاحبتها تجي وتاخذها

جنان : والله جد ؟ .. يالله قول لي ايش جبت لي

خالد وهو منحرج .. يحس هديته سخيفه : اممم مايحتاج اقول ايش هي اذا اخذتيها بتعرفين

جنان وهي تستهبل تحسبه يمزح معاها : هههههههه يالله بس قول لي ايش هي

خالد : جد لما تشوفيها بتعرفين بس قولي لي وين تبين تستلمينها وانا احطها لك

جنان : انت من جدك جايب لي هديه ؟

خالد : ايه ليه هالسؤال

جنان : افتكرتك تمزح

خالد : وهو انا انسى لونتي حياتي وماجيب لها هديه

جنان انحرجت ماعرفت ايش تقول : بس مايحتاج

خالد : الا يحتاج ونص

جنان : اجل قول لي ايش جبت لي

خالد : قلت لك اخذيها وبتعرفين

جنان : لا قول لي اول ايش هي

خالد : شي سخيف

جنان : عادي يالله قول لي

خالد حك راسه .. منحرج من اللي بيقوله : امممم مو انتي قلتي انك ميني وانا ميكي

جنان : ايه

خالد : جبت سلسال وفيه ميني

جنان : هههههههههههههههههههه والله انك مجنون

خالد : اكيد مابتعجبك

جنان : بالعكس تونس

خالد : اجل يالله متى تبين تاخذينها

جنان : خلودتي ممكن طلب ؟

خالد : آمري

جنان : ابيك تعلق السلسال بسيارتك .. عشان اذا كل ماركبت السياره تشوفه وتتذكرني

خالد : لا لاااازم تاخذيه

جنان : خالد طلبتك علقه وربي بنبسط اكثر من لما آخذها

خالد : جنوووو

جنان : خالد والله ماقدر آخذها

خالد : ليه ماتقدرين

جنان : خلاص ماقدر آخذها وبس .. بليييز خالد علقها بسيارتك اذا تحبني جد

خالد ماحب يحن عليها اكثر .. واحترم رغبتها : خلاص بعلقها بسيارتي رغم ان ودي انتي تلبسينها

جنان : اذا علقتها كأني لبستها

خالد : اللي يريحك .. على العموم انا ابي انام اريح .. تعبااان واحس نفسي مكسر

جنان : اوكي نوم العوافي

خالد : الله يعافيك




طلعت جنان من النت وهي ودها بالسلال ..

بس ماتقدر تاخذه ..

تمددت على السرير وهي تفكر فيه وبالسلسال ..

تنهددت بألم وحسره ..

مهما كان ماتقدر تسوي شي ..

بس ايش بيصير لو طلعت واتفقت معاه يحطه بمكان معين وتاخذ السلسال ..

نفضت راسها من هالافكار وغطت نفسها ونامت ..

تتهرب من التفكير ..



بصباح اليوم الثاني ..

دق المنبه يزعجه ..

تأفف وهو يطفيه ..

ماوده يداوم ..

بس لازم يروح يداوم بالجامعه ..

مايبي ينحسب عليه غياب ..

قام من السرير وهو متكيسل ..

اخذ له شور سريع ..

ولبس ثوبه وشماغه ..

راح ياخذ جواله من على الكومدينه ..

انتبه على السلسال ..

رفعه وشد عليه بقوه بيده ..

مو فاهم ليه رفضت انها تاخذه ..

مع انه كان يتمنى هالشي ..

اخذ السلسال وحطه بجيبه ..

نزل بسرعه يبي يلحق على الجامعه لانه تأخر كثير ..

شافته امه وهي تجهز نفسها حتى تروح للدوام ..

ماكانت تدري انه وصل ..

وتفاجأت بس شافته : خالد انت وصلت ؟

خالد وهو يسلم على امه ويبوسها : ايه امس وصلت

ام خالد : بس مادرينا عنك ابد

خالد : ماحبيت ازعجكم وكنت تعبان يادوب تروشت وحطيت راسي ونمت

ام خالد : الحمد لله على سلامتك

خالد : الله يسلمك يمه يالله انا تأخرت لازم اروح

ام خالد : الله معاك

خالد رجع ولف عليها : بس غريبه يمه ليه متأخره ماداومتي

ام خالد : انا مستأذنه والحين بروح لهم يالله لاتعطل نفسك

خالد : اوكي يالله باي

ام خالد : باي


طلع خالد بسرعه وركب سيارته ..

حس انه جلس على شي نغزه ..

دخل يده بجيبه ومسك السلسال ..

طلعه بسرعه وصار يتأمله ..

ابتسم وهو يشوف صورة ميني ..

علق السلسال ومشى بسرعه حتى يلحق على المحاظره ..

وفي باله العقد ..







****************






جنان صحت من نومها وهي متكيسله..

الخدامه زعجتها من اوامر امها ..

مو عارفه ايش صاير ..

وليه هالازعاج من صباح الله خير ..

اخذت لها شور دافي ..

تروق فيه من هالصباح ..

خلصت من هالشور الدافي ولبست ملابسها ونزلت حتى تفطر ..

دخلت على قاعة الطعام بكل برود وهي مو منتبهه على احد ..

جلسة على الكرسي من غير ماترفع راسها : صباح الخير مامـ....

انتبهت عليه وهو جالس وكأن حد عطاها كف على وجهها ..

ماعرفت تكمل كلامها وحست بأعصابها تفور ..

صار دمها يغلي بس شافته قدام عينها ..

وبعيونها نظرات الحقد والكره ..

ام جنان : صباح النور حبيبتي .. خالك نايف قال بيفطر معانا اليوم وحبيتك تصحين دامك موجوده بالبيت

جنان لسه عينها بعينه بنظراتها الحاده ..

تغلي بداخلها ومانتبهت على كلام امها ..

ام جنان : جنان ايش فيك ماسلمتي على خالك ؟

نايف ببرود وهو فاهم نظراتها زين : هههههههههه شكلها سرحانه

ام جنان : جنو حبيبـ ..

جنان بقهر : انت ايش جيبك هنا.. بعدك ماسافرت

ام جنان طلعت عيونها من اسلوب بنتها ..

مو متعوده منها هالاسلوب الجاف مع خيلانها ..

تكلمت بحده : جنااااااااااان ايش هالاسلوب

جنان سكتت ..

وقطعت من التوست اللي قدامها بقوه واكلته وهي منقهره وتهز رجلها

ام جنان : تأسفي من خالك اشوف

نايف : هههههههههه خليها عادي .. انا متعود عليها

ام جنان : لا بس هذا مو اسلوب ولازم تتاسف

جنان بعدت الصحن اللي قدامها بقوه : اسف ماني متأسفه منه .. وفطوركم كملوه بروحكم

قامت من الطاوله بسرعه وراحت غرفتها ..

ام جنان ماهي عارفه ايش تقول او كيف تبرر موقف جنان ..

احرجتها كثير قدام اخوها..

الكل مستغرب من طريقة تعاملها معاه .. : انا آسفه ياخوي هذي مادري ايش فيها .. شكلنا دللناها بزياده عن اللزوم

نايف : لا شدعوه انتي تتاسفين .. ولايهمك ماصار شي

ام جنان : جد يبي لنا نشد عليها اكثر

نايف : لاتشدون عليها ولاشي .. انتي غاليه وبناتك عندي من غلاتك .. وانسي ماكأنه صار شي

ام جنان جات بتوقف : انا رايحه لها اشوفها لازم تجي تتسامح منك

نايف مسكها : لا ماتقومي لها خليها على راحتها وبعدين جنان بعدها صغيره بكرا تكبر وتعقل

ام جنان : وين بعدها صغيره وهي الحين بتكمل 18 سنه لازم تجي تتسامح منك

نايف : خلاص ولاتزعلي انا بروح لها واتفاهم معاها

ام جنان : اخاف تسمعك كم كلمه زياده

نايف : حتى لو قالت كم كلمه زياده انا راضي .. بس ماتقومي انتي لها

ام جنان ابتسمت له وهي منحرجه ..

نايف قام من على الفطور ..

وراح لغرفة جنان ..

طق الباب بهدوء ..

جنان وهي جالسه على الكنبه وتاكل بأظافرها : نعم

فتح نايف الباب والابتسامه شاقه وجهه : ممكن ادخل يا جنيتي الصغيره

جنان تذكرت هالكلمه دايم يقول لها اياها لما كانت صغيره ..

بس الحين تغيرت ..

وزمن اول تحول ..

ردت بنرفزه : ماهو انت دخلت وخلصت وبعدين جنيتك على قولتك خلاص ماعادت هي نفسها

نايف : طيب ممكن نجلس نتكلم سوا

جنان بحده : مااااااابيناااااا كلاااااام وخلااااص اطلع بره

نايف وهو يغمز لها : بس انا خالك

جنان : هذاك اول خالي .. الحين انت ماعدت خالي ولو سمحت اطلع براااااااااااا

نايف : جنان هدي حبيبتي

جنان قامت بسرعه من على الكنبه ودفته حتى يطلع برا الغرفه ..

ومسكت الباب تقفله : حبيبتك بعينك .. اطلع من هنا مااااابي اشوفك فاااااااهم

سكرت الباب بسرعه ..

ونزلت على الارض تبكي ..

ماتطيق تشوفه ولا تشوف نضراته ..

لو بأيدها ذبحته حتى ترتاح منه ..

بس ماتقدر تسوي شي ..

ومحد راح يفهمها ..

الكل يلومها على تصرفاتها ..

بس ماتقدر تفتح فمها بحرف واحد وتبرر لهم اللي تسويه ..



ام جنان سمعت الصراخ وراحت لهم بسرعه : ايش صاير ؟

نايف ولا كأنه صاير شي ويبتسم وكأن الوضع طبيعي : عادي ماصار شي

ام جنان : انا قايله لك بتسمعك كم كلمه

نايف : لا ماسمعتني شي

ام جنان بعصبيه : هذي لازم انا اادبها خلاص زودتها

نايف وهو يمسكها : خلااااص هدي ماحصل الا الخير .. انا جاي اصلا عشان اجلس معاك

ام جنان : حسابها معاي بعدين

نايف عارف اسباب عصبية جنان .. ويمكن لو حاسبوها تتكلم لهم عن كل شي : لاتحاسبينها واذا تعزيني قفلي الموضوع

ام جنان : عشان خاطرك بس بقفل الموضوع

نايف : تسلمين لي يالله تعالي خلينا نجلس من زمااان ماجلست معاااك

ام جنان هدت اعصابها شوي : ههههههههههه يالله تعال








*****************






صار لها يومين مو على بعضها ..

مو عارفه ايش تسوي ..

ولا هي قادره تنام زين ..

التفكير ذابحها ..

ايش يبي منها راشد ..

مو عارفه ليه مو قادره تروح له وخايفه ..

بس لازم تروح وتشجع نفسها ..

حست بصداع براسها ..

حطت اصابعها السبابه على راسها قريبه من عينها وصارت تدلكه ..

كل هذا من كثرة التفكير ..

وقفت وراحت اخذت لها حبوب بندول ..

حطت الحبه بفمها واخذت كاس المويه تشربه ..

خطر ببالها ان ممكن راشد راح يموت ..

وهوه يبي يوصي ..

هزت راسها ..

ايش هالتفكير اللي جاينها هاليومين ..

خلاص لازم تتشجع وتروح له وتشوف ايش عنده بالضبط ..

اخذت عباتها لبستها وتكشخت وكأنها رايحه عرس ..

مو عارفه ليه سوت كل هذا ..

بس يمكن عشان تغيضه ..

وصلت للمستشفى ..

متردده مو عارفه تنزل ولا لا..

غمضت عينها وقوت قلبها ونزلت ..

دخلت المستشفى الفخم ..

قلبها يدق بقوه ..

تشوف الزوار والناس رايحه وجايه ..

محد بحول احد ..

كل واحد بهمه ..

حست بضيقه بصدرها وقلبها مقبوض ..

ترددت تكمل طريقها ولا ترجع

وقفت بمكانها وهي تفكر بالتراجع ..

بس خلاص وقت التراجع فات ..

ولازم تروح له وتفهم ايش الموضوع ..

وصلت للغرفه الللي فيها راشد ..

ترددت قبل ماترفع يدها وتطق الباب ..

طقت الباب وهي خايفه ..

دخلت الغرفه ..

وشافت امل جالسه عند راشد ..

وواحد ماعرفته ..

ترددت تدخل ولا لا ..

امل لفت عليها : هلا سديم دخلي

سديم وهي منحرجه من نفسها ومن الكشخه اللي كاشختها : السلام عليكم

امل والرجال اللي موجود وماعرفته : وعليكم السلام

راشد فتح عينه بتعب : هلا سديم تعالي

سديم قربت منه وهي ترتجف ..

شكله وهو تعبان ..

والسواد اللي صاير حول عينه ..

والاجهزه اللي حوله كل شي يخوف : الحمد لله على سلامتك

راشد بتعب : الله يسلمك

سديم ظلت واقفه منحرجه ..

شكلها لايحسد عليه وهي بينهم

أمل حست بأحراجها ..

وتعرف انها ماتعرف اهل راشد : سديم لاتنحرجين هذا رياض اخو راشد

سديم اكتفت بأبتسامه

رياض ناظرها من فوق لتحت وماعجبته ابد : انا طالع يالله مع السلامه

طلع رياض وجلست سديم على الكنبه وهي شابكه اصابعها ..

مو عارفه ايش هالموضوع المهم ..

راشد : سديم

سديم رفعت راسها وقلبها يدق بقوه : هم



.
/
.
/
.
/
.
/



انتهى الفصل السابع والثلاثين ..

انتظروا التكمله بالبارت الجاي ..

اتمنى انه يعجبكم ..

انتظر توقعاتكم وتعليقاتكم ..




دمتم بود

 
 

 

عرض البوم صور "ميسان"   رد مع اقتباس
قديم 26-11-08, 10:10 AM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 90861
المشاركات: 52
الجنس أنثى
معدل التقييم: "ميسان" عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
"ميسان" غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

انا مو عارفه الحين
فيه حد يقرا اللي انقله ولا لا
صار لي فتره انقل الفصول وماشوف ردود
فإذا محد يقرا مايحتاج اتعب نفسي

 
 

 

عرض البوم صور "ميسان"   رد مع اقتباس
قديم 28-11-08, 01:10 AM   المشاركة رقم: 53
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 105939
المشاركات: 36
الجنس أنثى
معدل التقييم: روح العيون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
روح العيون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

والله تسلمين حياتى انا متابعه بعد نقلك للقصه الرائعه
واقرء دوم ما تنقليه
دمتى لنا بكل حب اختك المصريه

 
 

 

عرض البوم صور روح العيون   رد مع اقتباس
قديم 06-12-08, 05:01 PM   المشاركة رقم: 54
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 90861
المشاركات: 52
الجنس أنثى
معدل التقييم: "ميسان" عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
"ميسان" غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الثامن والثلاثين




حاطه يدها على خدها ..

وجالسه على الكنبه ..

طفشانه من هالجلسه ..

ودها تجلس على النت ..

بس اهلها صاروا يلاحظوا جلساتها الزايده عليه وقلة طلعاتها ..

ماهر لف عليها : جنو ايش فيك زهقانه

جنان : مافيني شي

ليان : بعد ايش فيها .. اكيد عشان مو جالسه على النت او عشان دينا

جنان بنفس وضعيتها : لاتحشرين نفسك .. وخلك بس ببنتك هذي وزوجك ومالك دخل فينا

ماهر ناظرها مستغرب : ايش فيك كذا نفسك بخشمك

جنان : مافيني شي

ليان : لاتكلمها دام توأمها مو هنا لازم تسوي هالحركات

ماهر : ايه صح كيفها دينا الحين

جنان بدون نفس : كويسه

ماهر : خلاص يعني كل شي تمام الحين ؟

جنان : ايه ماتشوفها رايحه فترة نقاهه لفرنسا

ليان : يالله خليها تنبسط مع امها

ماهر بأسلوب مزح : جنو غريبه ماسافرتي معاها

جنان لفت عليه : لا تبيني احشر نفسي بين البنت وامها

ليان وهي كاتمه ضحكتها : لا ياماهر مو البنت بفترة نقاهه لازم تطلع نقاهه بعد عن جنان

جنان : اووووووووف منكم تراكم زهقتوني

ليان وماهر : هههههههههههه

جنان : لازم يعني هالتعليقات اللي مالها داعي

ماهر : اذا ما علقنا عليك نعلق على مين اجل

جنان : خلاص تراكم صدعتوا راسي

بندر دخل : مين اللي صدع راسك

جنان لفت عنه : كملت

ماهر : هلا والله اخيرا شرفت انتظرك من زمان

بندر وعيونه على جنان اللي عاطيته ظهرها : خبرك زحمة الطريق

ليان : اخبارك بندر ؟

بندر توه منتبه عليها : هلا ليان .. كيفك

ليان : هههههههه الحمد لله زين انتبهت علينا

بندر : هههههههه اخبار محمد ورتوجه

ليان : تمام يسلمو عليك

جنان : امحق

بندر لف عليها : شلونك جنان

جنان بملل : لوني مثل لونك

بندر استغرب من ردها ..

صايره هالفتره تصرفاتها غريبه ..

ماكأنها جنان اللي يعرفها ..

ماهر : اقول بندر انت مطول

بندر : لا

ماهر : اجل يالله نطلع

طلعوا ماهر وبندر ..

جنان تنفست براحه : اخيرا طلع

ليان لفت عليها : انتي شسالفتك

جنان ماردت عليها

ليان : انتي صايره هالفتره ماتنطاقين .. متغيره على الكل وحتى خالي ماسلم منك

جنان بنرفزه : تخلخلت ضلوع العدو .. هذا لاتطريه عندي لاهو خالي ولا اعرفه

ليان مو فاهمتها ..

ولا فاهمه ليه كل هالنرفزه .. : انتي ايش فيك

جنان وقفت : اففف مالك دخل فيني وخليك بحالك

راحت لغرفتها ..

وسكرت الباب بقوه ..

وجلست وهي تاكل بأظافرها ..

كل ماتبي تنسى خالها يذكروها فيه ..

مو عارفه ايش الحل ..

فتحت النت ..

على انها تلاقي خالد وتفش خلقها فيه ..

بس تذكرت انه عنده مباراة ومستحيل يدخل ..

قفلت اللابتوب بنرفزه وبعدته عنها ..

اخذت الجوال تلعب ..

تضيع من وقتها شوي ..

( مالي الا اشوف سدوم شمسويه )





.
.
.
.
.




واقفه قدام المرايه ..

وتضبط الايشارب الملفوف على رقبتها بعنايه ..

فكته بعصبيه ورمته على جنب ..

جلست وهي تتأفف ..

هذي المره السادسه اللي تبدل ملابسها ومو عاجبها ..

مو عارفه ايش تلبس ..

رن جوالها وركضت له بسرعه : الو

جنان : مارحتي ؟

سديم وهي تتمدد على السرير : لا

جنان : ليييييه

سديم : طفشت مو عارفه ايش البس كل شوي ومغيره ومو عاجبني شي ابد

جنان : عن الدلع

سديم : والله مافي شي عدل دخل مزاجي

جنان : فيه بس لانك ماودك تروحين

سديم : والله ماودي .. خايفه من مقابلتهم عزيمه كبيره وانا ولا مره جربت اكون بمثل هالعزايم

جنان : اكشخي وروحي

سديم : مااخلص من امي تجيني انتي

جنان : سديموه اعقلي .. وسوي كل اللي قلت لك عليه بالحرف الواحد

سديم : افففف

جنان : لاتنسين اللي علمتك عليه كيف تتكلمين معاهم وكيف تجلسين .. انا صحيح ماحب اروح لهالعزايم ولا احب هالسوالف .. بس بما انك بتروحي لازم تاخذين لك بعض الدروس

سديم : جنو صدقيني حفظت هالاسطوانه وحفظت كل الكلام اللي قلتيه

جنان : ههههههههه شاطره طالبتي

سديم : مالت عليك .. يالله قولي لي ايش البس

جنان : لازم تكشخين يالهبله وبعدين وين الفستان اللي كنتي بتلبسيه

سديم : ماابي البسه

جنان : البسيه وبلا عناد وروحي العزيمه

سديم : اففففف .. طيب خلاص والله عرفت

جنان : يالله روحي اجهزي واذا رجعتي وافيني بآخر الاخبار

سديم : طيب .. بس قولي لي دينا وصلت ؟

جنان : ايه وصلت .. وعن الهذره الزايده روحي جهزي

سديم : اوكي


سكرت الخط ..

والملل لسه ماراح ..

صارت تلعب بالجوال ..


راحت لرقم خالد ..

تتأمله وهي زهقانه ..

خاطرها تدق عليه ..

تعوذت من الشيطان وحطت الجوال تحت المخده ..

وغمضت عينها وحطت راسها على المخده حتى تنام ..

يمكن يروح الملل اللي هي فيه .




..



بعد ماخلصت مكالمتها من جنان ..

راحت لدولابها وطلعت الفستان اللي كان المفروض تلبسه ..

فستان نيلي حرير ناعم ..

بموديل فرنسي ..

قصير للركبه ..

معاه قطعه من الدانتيل الاسود نزله على كتوفها ..

وتنلف عند الصدر وتنربط على جنب ..

جلست تحط ماكياجها قدام المراية وسرحت وهي تتأمل نفسها ..



(( راشد : سديم

سديم رفعت راسها وقلبها يدق بقوه : هم

راشد : ماراح اطولها عليك .. هالدنيا موت وحيا وانتي من قبل كنتي تبين الطلاق .. واذا للحين مصره انا حاضر باللي تبينه

سديم ظلت متجمده بمكانها ..

ماعرفت تنطق بكلمه وحده ..

معقوله راشد راح يطلقها بعد هالمعاناة كلها ..

هي اللي تسمعه صدق ولا يتهيأ لها ..

كل هذا عشانه تعبان وبس ..

ولا فيه سبب ثاني ..

سنين صابره واخيرا قال انه بيطلق


راشد لما ماسمع منها رد وطولت بالسكوت : ماسمعت ردك

سديم ظلت ساكته ..

للحين مو مستوعبه

الصدمه شلتها ..



أمل حبت تدخل وتبدي رايها : راشد خليها تفكر فتره وبعدين ترد لك خبر يكون احسن لان القرار مو بسيط – لفت على سديم – صح ولا لا

سديم هزت راسها بالايجاب وهي مو قادره تنطق كلمه وحده ..

مو عارفه تنبسط ولاتزعل ..

هذا اللي كانت تنتظره من زمان ..

بس الحين حست بخوف ورهبه من اللي جاي ..


امل : سديم .. ايش فيك ساكته

سديم بلعت ريقها : مافيني شي

امل ابتسمت لها

راشد والبحه بصوته من التعب : سديم القرار اللي راح تتخذيه تأكدي اني راح انفذه لك على طول بدون تردد .. هذي حياتك انتي

امل : اخذي وقتك بالتفكير ولاتتسرعي بالرد

سديم وقت : طيب .. انا استأذن عندي كم شغله اسويها

امل : تو بدري ليه بتطلعين بسرعه

سديم حست بتوتر وخنقه تبي تطلع بسرعه

ماتقدر تجلس اكثر ..

راشد حس فيها : خليها على راحتها ياامل

سديم : اوكي .. يالله مع السلامه ومعافى ان شاء الله

طلعت بسرعه ..

تهرب من كل شي ..

مو عارفه ليه هالخوف اللي صابها فجاه..

وبدل ماتنبسط بهالخبر حست بريبه غريبه ..

ركبت السيارره بسرعه والعبره خانقتها ..

تفكر بحياتها اللي بتجي قدام بعد الطلاق ..

لو تطلقت ابوها مابيوافق بفارس عارفه تفكيره ..

هو رافضه من البدايه ..

ومستحيل يقبل فيه كزوج لها بسبب المشاكل اللي بينهم ..

ومين يدري ان راشد بهالاربع السنين مالمسها ..

كذا ولا كذا راح يكون اسمها مطلقه ..

والناس مالهم الا الظاهر ..

ولو بتتزوج مره ثانيه 99 % بيجيها واحد متزوج او مطلق من قبل

مستحيل يجيها واحد مو متزوج من قبل الا نسبه قليله ..

يعني بتعيش نفس المعاناه ..

لما وصلت لمبتغاها ماعرفت ايش تجاوب خافت ..

حست انها لو تطلقت راح تصير مصايب ..

والمطلقه بمجتمعنا الخليجي منبوذه ..

وماراح يتزوحها الا واحد متزوج ..

ايش هالمصيبه اللي طايحه فيها ..

يعني لازم ترضى براشد ..

ولا ان تطلقت راح تضيع ..

فكرت الموضوع سهل ..

بس طلع اصعب من ماكانت تتوقعه .. ! ))



هزت راسها تنفض هالذكريات ..

ولبست صندلها الكعب الاسود ..

عطاها اللون النيلي نظاره اكثر ..

شعرها بتموجاته الخفيفه ..

البف الخفيف اللي ببداية شعرها ..

لبست عباتها وراحت للعزيمه اللي ماودها تروح لها بمناسبة طلعت راشد بالسلامه ..

بس حنة جنان وامها خلوها تروح ..


دخلت البيت الكبير الفخم ..

بأعمدته ..

بديكوره ..

اثاثه ..

اللوحات المعلقه على الجدران ..

الثريات ..

باين ان متعوب عليه كثير ..

دخلت وهي منحرجه من نفسها ..

اول مره بتقابلهم وبتتعرف على اهل راشد ..

مو عارفه ايش تقول او كيف تتصرف معاهم ..

وهم من الطبقه المخمليه ..

الهاي كلاس ..

تعاملت بس مع خوياتها اللي بمثل هالطبقه ..

لكن كانوا بعفويه معاها وبتواضع ..

هالمره غير ..

مجبوره تحتك مع الكل وتسولف معاهم ..

خايفه انها تغلط بتصرف او بكلمه ..

حاولت تتذكر كل الكلام اللي علمتها اياه جنان ..

كيف تتكلم وتجلس معاهم ..

حتى ماتنحرج بشي رغم ان جنان بطبيعتها ماتستعمل هالاسلوب ..

ودايم على طبيعتها ..

بس هذي خويتها ولازم ماتخليها تنحرج مع اهل زوجها اللي بيدوروا عليها الزله ..


انتبهت على أمل اللي واقفه بشموخها وثقتها تستقبل ضيوفها ..

قربت منها وخدودها محمره ..

وتحس ان المكان حار ..

رغم ان الجو بارد .. : السلام عليكم

لفت عليها امل : هلا والله سديم ضنيتك ماراح تجين

سديم اكتفت بأبتسامه ..

ماعندها الجرأه او القدره على انها ترد ..

مرتبكه وقلبها يدق بسرعه جنونيه ..

عيون الموجودين تاكلها ..

وسببت لها احراج ..


:


فوزيه اخت راشد الكبيره ..

شافتها وماعرفت مين تكون ..

عجبتها نعومتها وملامحها ..

قربت من اختها ندى ..

: اقول ندى

ندى لفت عليها : هلا

فوزيه : مين هذيك البنت اللي واقفه مع امل

ندى : اي بنت

فوزيه : شوفيها اللي لابسه نيلي

ندى عرفتها واستغربت : غريبه هذي جات

فوزيه عقدت حواجبها : ليه غريبه .. مين تكون هالبنت

ندى : هذي زوجة راشد

فوزيه بدون نفس : هذي زوجته

ندى : ايه

فوزيه ناظرتها من فوق لتحت ..

تدور فيها شي ملفت حتى يتزوجها راشد على امل اللي مو ناقصها شي ..


أمل شافت نظرات خوات راشد لسديم ..

مسكتها واخذتها تعرفها عليهم ..

امل بأبتسامه ولا شي هامها ولا كأنها ضرتها : نسيت اعرفكم هذي سديم زوجة راشد

ناظروها وهم عيونهم تاكلها ..

وسديم انحرجت من هالنظرات ..

خلود بنظرات مو مفهومه : واخيرا شفناك ياسديم

سديم ابتسمت وجلست بينهم

وهي حاسه بالغربه ..

وماهي مرتاحه بالجلسه بينهم ..

حست بكتمه مو طبيعيه ..

على غرورهم وكلامهم ..

وكل وحده تتكلم على اللي عندها وآخر مااخذت من الماركات ..

وتتفاخر باللي عندها ..

مو متعوده على هالجو ..

طول الوقت ساكته واجاباتها يا ايه او لا اذا حد سألها شي ..

زهقت من الجلسه ..

ماهي حاسه بالالفه بينهم ..

ناظرت ساعتها ..

الوقت يمشي ببطئ ..

مو راضي يتحرك ابد ..

ناظرتها ندى بغرور : اقول سديم ايش فيك تناظرين ساعتك .. عندك شي اليوم

سديم رفعت راسها وابتسمت لها : لا بس عندي موعد مع وحده من صاحباتي

خلود تبي تدور عليها الزله : وهذي خويتك من اي عيله

سديم فهمت قصدها انها تبي تتشمت فيها وتبين طبقتها ..

حطت عينها بعين خلود : من عيلة الضاوي

خلود بلعت لسانها وسكتت ..

ندى قربت من خلود وبهمس : فشلتي عمرك

خلود بنفس الهمس : انا لها مصيرها تطيح بيدي

سديم وقفت : انا استأذن

امل : تو بدري ياسديم

سديم : ابد عندي كم شغله اسويها

امل : ماجلسنا معاك

سديم : الايام جايه

ندى : ايه عاد انتي بالموت شفناك

سديم سكتت وماردت عليها ..

ماحبت تتجادل معاها ..

: يالله اشوفكم على خير

امل : الله معاك

طلعت من عندهم ..

وقفت عند الباب حتى تلبس شيلتها وتسكر عباتها ..

كانت مخليه عباتها مفتوحه ..

وتوها بتحط شيلتها على راسها ..

دخل شاب يشبه لراشد كثير ..

بس باين عليه صغر السن

وقفت مصدومه ماتحركت ..

مو عارفه ايش تسوي او وين تروح ..

المكان ماتعرف له كثير ..

وتجهله ..



.
.
.
.
.
.


داخل البيت وهو زهقان ..

مايحب العزايم كثير ..

تعب من وقفته مع الضيوف ..

فتح الباب يبي ياخذ الاغراض اللي وصى اخوه عليهم ..

انصدم لما شاف بنت صغيره بالعمر واقفه عند الباب ..

مانزل عينه عنها وظل يدقق بملامحها ..

عارف انها ماهي من العيله ..

هذي اول مره يشوفها ..

بعد فتره استوعب هو وين واقف ..

نزل راسه بسرعه ولف : انا آسف

سديم لفت شيلتها بسرعه وطلعت بسرعه ..

تهرب من نظراته اللي اكلتها ..

( وين اصرف اسفك هذا )




مشى لداخل وهو يفكر فيها ..

مين هالبنت تكون ..

وشكلها صغيره وكيوت ..

وماهي من العيله ..

شافته خلود : سلطان ايش فيك ؟

سلطان : لا ابد مافيني شي كنت جاي اخذ لي شغله

خلود بأبتسامة استهزاء : فاتتك مرت اخوك راشد

سلطان : ايش فيها امل

خلود : مو امل انا اقصد سديم اللي مدري من وين جايبها

سلطان : سديم !

خلود : ايه كانت هنا تو لو انك متقدم بثواني بس كان شفتها

سلطان وماهتم للموضوع : الا بسألك

خلود : اسأل

سلطان بتردد : فيه بنت تو طلعت من هنا بس مو باين عليها لا من العيله ولا من معارفكم

خلود عقدت حواجبها : كيف شفتها ؟

سلطان : ابد كنت داخل وهي طالعه

خلود : كيف شكلها ؟

سلطان : ماعرف اوصف بس البنت باين عليها صغيره يعني 18 سنه يمكن

خلود : لايكون عبايتها فيها دانتيل وكرستال

سلطان : وانا شدراني بس اظن كذا

خلود : هذي ماغيرها زوجة راشد .. ماكان فيه حد صغير وغريب عن العيله غيرها

سلطان بصدمه : هذي هي !!

خلود : ايه هذي هي .. ايش فيك مستغرب

سلطان : والله وطحت وانت واقف ياراشد

خلود : ايش قلت

سلطان : لا ابد سلامتك يالله انا طالع

خلود : الله معاك

طلع سلطان ورجع المجلس ..

راح لعند راشد وهو كاتم الضحكه ..

راشد ناظره : شفيك

سلطان : الحق شكل خواتك مارحموا زوجتك

راشد عقد حواجبه : ليه

سلطان : هههههههه مادري

راشد ماهتم للموضوع

سلطان : بس شكلها المدام مو هينه

راشد لف عليه : انت شسالفتك اليوم .. خلاص بعدين انا افهم من امل ايش صاير بينها وبينهم

سلطان : هههههههه انا ماقصد امل .. انا اقصد سديم

راشد تفاجأ : سديم !

سلطان : ايه

راشد : غريبه

سلطان : ليه هو انت ماتدري انها جات ؟

راشد : لا .. اساسا غريبه تجي

سلطان : والله منت سهل ياراشد

راشد : ليه ماني سهل

سلطان : البنت ماشاء الله منقيها نقوه

راشد عطاه نظره : اختار الفاظ احسن من كذا

سلطان : هههههههه انا اصلا طالع .. بس شكلهم خواتك ماسووا خير فيها لان وجهها كان متغير ومالها خلق

سلطان راح عنه ..

وظل راشد مو مستوعب ..

كيف سديم جات لعندهم ..

هي اللي تكره كل التجمعات وتكرهه

ايش اللي غيرها عليه ..

لازم يفهم ايش صار لما جات عندهم ..








*************








رجعت سديم البيت وهي ضايق خلقها ..

ماعجبها جو هالعيله ..

كل واحد وشايف نفسه ..

ومايتكلم الا ايش عنده وايش آخر شي نزل بالاسواق ..

مو متعوده على هالاوضاع الجديده ..

غرور وتكبر ..

وهي تكره هالاطباع ..

جلست على الكرسي الهزاز ..

بعد مانزعت عباتها ..

وهي تفكر بهاليوم اللي مر عليها ..

تمنت لو انها ماراحت ولا شافتهم ..


رن جوالها ..

وشافته فارس ..

ماعرفت ايش تسوي ترد عليه ولا لا ..

محتاره بين قلبها وعقلها ..



ضغطت على اعصابها وردت بكل برود ..

عكس مشاعرها اللي بداخلها : الو

فارس : هلا سديم .. ايش فيك ماتردي لي ساعه ادق

سديم : مافيني شي بس ماكنت بالبيت وكنت حاطته سايلنت

فارس : وين كنتي ؟

سديم : تحقيق هو ؟

فارس : وليه كذا تكلميني

سديم : ايش فيها طريقة كلامي .. مافيها شي

فارس سكت ثواني : ....... سديم ايش فيك ؟

سديم بخنقه : مافيني شي

فارس : انتي من بعد ماتكلمت معاك على سالفة الغطا تغيرتي

سديم : ماتغيرت

فارس : الا تغيرتي والدليل اسلوبك بالكلام معاي

سديم : يتهيأ لك .. بس انت جالس تدخل فيني بأشياء كثيره

فارس : انا ماتكلمت بشي غلط واللي قلته بس تغطي احسن بدل ماانتي كاشفه

سديم : اوهووو عليييناااا اذا الحين بتزيد وتعيد عشان ماقلت لك انا وين كنت .. خلاص راح اقول لك وريحيني


فارس : سديم ايش هالاسلوب

سديم : انا كنت بعزيمه ببيت راشد ارتحت الحين ؟

صمت ..

هدوؤ ..

مانطق ولا كلمه ..

بعد دقايق كانت ثقيله عليه : ايش كنت تسوي

سديم بتردد وقلبها يدق بقوه : كنت بعزيمه بمناسبة سلامته

فارس بعصبيه : على اساس ماتحبين تروحين تجمعاتهم ايش اللي وداك

سديم : خلاص فارس .. انت هالايام صاير تدقق على اقل شي فيني

فارس : انتي اللي صايره مادري كيف ومو قادر افهم كيف تفكرين .. انا جالس اسوي كل شي عشانك واتحدا الكل وانتي بكل برود رايحه الى راشد

سديم سكتت ..

ماعرفت ايش ترد ..

يدها ترتجف ..

دموعها تنزل وكاتمه انفاسها ..

فارس : ماتردين ياسديم .. ليه ساكته ؟

سديم : ايش تبيني اقول او كيف ارد عليك .. زي ماانت تعبان انا تعبانه اكثر منك مو عارفه ايش اسوي ..

فارس : مو عارفه ايش تسوين وتروحين لراشد .. وين اتفاقنا بالطلاق ؟

سديم : الحين لو تطلقت تظمن لي ان احنا نتزوج ؟

فارس سكت لدقايق ..

عمره مافكر بهالموضوع ..

كان كل تفكيره بالطلاق وبس ..

وبعد الطلاق يحلها الف حلال : انا اسوي اي شي عشان نتزوج

سديم : فارس سؤالي واضح تضمن لي نتزوج بعد مااتطلق ؟

فارس مارد بكلمه هالسؤال صدمه كثير ..

سديم : طبعا لا وانت عارف المشاكل اللي بين ابوي وابوك

فارس : محد راح يوقف بوجهي هالمره

سديم : الا فيه .. ابوي راح يوقف بوجهك وماراح يقبل هذا شي عادي عنده .. ومثل ماعقد فيني صفقه هالمره يقدر يعقد فيني مره وثنتين وثلاث وعشر مايهمه .. والناس مايدرون عني اني زوجه بالاسم وبس اللي يدرون عنه ان انا متزوجه وماعليهم الا من الظاهر يعني لو تطلقت مأساتي بتنعاد وماراح اتزوج الا واحد متزوج وانت ادرا بنظرة مجتمعنا للمطلقه

فارس : سديم ..انتي ليش هالافكار مخليتها بمخك .. وبعدين بس تطلقي يحلها الف حلال

سديم : بس اتطلق راح اموت مليون مره ان تزوجت واحد شايب ثاني

فارس : ماراح تتزوج واحد شايب ثاني

سديم : فارس انت كيف تفكر وكأنك مو عارف ابوي .. ماتهمه سعادتي وعادي يزوجني بالغصب المره الثانيه ماعنده مشاكل

فارس : ليه هاليأس اللي انتي فيه

سديم : لاني طفشت وخلاص خلينا نفكر بعقولنا .. احنا مافي امل نتزوج

فارس : تغيرتي ياسديم كثير

سديم بين شهقاتها : ماتغيرت بس فكر بالواقع ولاتفكر بالاحلام

فارس : اذا رجعتي سديم اللي اعرفها كلميني .. باي



قفلت الخط ورمت نفسها على السرير تبكي ..

مو قادره تتخلا عن حبها ..

وبنفس الوقت خايفه تجازف وتطلق ..

خايفه من المجهول ..

مو عارفه ايش هالدنيا ولا كيف تمشي

كل شي يمشي عكس رغبتها ..

الطلاق يخوف ..

ونظرة المجتمع تخوف اكثر ..

حاسه ان الدنيا ضايقه عليها كثير ..

ومو عارفه كيف ترتاح .. !!






**************








المكان مزدحم ..

جالسين على الكنب والكراسي ..

وبعض الاشخاص واقفه من الحماس ..

قدام الشاشه الكبيره ..

يعم المكان هدوء رهيب ..

وماينسمع الا صوت التلفزيون ..

والمعلق ..

الكل جالس على اعصابه ..

وينتظر بفارغ الصبر ..

بعد فتره على صوت المعلق ..

,, هدف .. هدف .. قوووووووووول .. حلوه حلوه يانيستا ,,



علت الاصوات بالتصفير والتصفيق ..

الكل نقز يهلل ويصفق ..

مبسوطين من النتيجه ..


:



وقف بسرعه وضم صاحبه بقوه من الفرحه ..

هذا فريقه المفضل ..

مو مصدق النتايج : ياخي قووووول قوووول .. الله عليك ياميلان

مهند : هههههههههههههه خلااااص تراه بس هدف .. يعني مو فوز كامل

خالد : والله شي الهدف جامد

مهند : طيب يالله اجلس خلينا نتابع آخر دقايق للمباراه

جلس خالد وهو متحمس ويتمنى فوز ميلان بالمباراه ..

بهالوقت حس بهزه بجيبه ..

طلع جواله ..

وشاف رقم غريب ..

عطاه بزي من غير مايفكر حتى ..

المباراه عنده اهم من اي شي ثاني ..

رجع لاندماجه باللحظات الاخيره بالمباراه ..

وهو جالس على اعصابه ..

يتمنى الفوز ..


.
.
.







انتهت المباراة ..

والكل وقف متحمس وهو يصفر ويصفق ..

خالد وقف مبسوط ..

ميلان يعني له الشي الكبير : مبيرررررررررروك ياشباااااااااب

مهند : مبروك عليك فوز ميلان

خالد : ايه هذي المباريات ولا بلا

رن جواله وطلعه من جيبه ..

ورد بسرعه وهو مبسوط : الو

: .....

خالد: الو

: .....


نزل الجوال من اذنه حتى يشوف الرقم ..

عقد حواجبه مستغرب ..

رجع الجوال على اذنه : الووو

مهند لف عليه : ايش فيك ؟

خالد نزل الجوال : والله مادري هالرقم مزهقني كل بين فتره وفتره يرن ومافي حد يرد

مهند : ماعليك منه بس

خالد : لا اكيد وراه سالفه

مهند : طيب دق عليه

خالد : الا كأنه بيتكلم

مهند : جرب ماراح تخسر

خالد : طيب



.
.
.
.
.
.



حاطه راسها على المخده ونايمه ..

ولا هي داريه باللي حولها ..

رن الجوال مع هزته وحست بارتجاج بالمخده ..

سحبت الجوال من تحت المخده ..

وردت بملل وبصوت مبحوح ..

من غير ماتشوف رقم مين ..

لانها مو قادره تفتح عينها : نعم


خالد : نعم الله عليك

جنان : مين معاي

خالد : انت اللي مين

جنان : خير اللهم اجعله خير .. انت اللي داق ايش تبي الحين

خالد : انا ولا انتي اللي مزهقتني بأتصالاتك

جنان : شوف اذا انت راعي حركات نص كم وسوالف مغازل فلاتتعب عمرك نهائي لاني مو من هالحركات

خالد : ومن قال اني ابي اتعرف وابي اغازلك .. فاضي لك انا

جنان : لا حول الله ايش تبي الحين

خالد : اقول ماراح اضيع وقتي معاك بس ياليت ماتتصلين مره ثانيه

قفل الخط ..

ورمت جنان الجوال على جنب : بالطقاق اللي يطقك

وغمضت عينها حتى ترجع تنام ..

تذكرت رنة صوته ..

ماهي غريبه عليها ..

رفعت راسها بسرعه واخذت الجوال ..

شافت الرقم حق خالد ..

وعدد الاتصالات اللي متصلتها ..

ضحكت على غبائها ..

حطت الجوال تحت المخده وهي ماقفلت عن الرقم ..

فصار يضغط على كيفه واهي حاطه راسها ..

ضربت خدها بيدها على خفيف : ههههههههه ياربي شهالغباء






*************






دخل البيت بعد مافضى من المعازيم ..

وهو يدور السرير حتى يرتاح ..

اجهد نفسه اليوم كثير ..

راح لجناحه ..

ونزل شماغه ..

جلس على الكنبه يسترخي ..

وغمض عينه يريح نفسه ..

دخلت امل بهدوء ..

وشافته كيف مغمض عينه ومسترخي .. : تعبان ؟

راشد فتح عينه : لا بس شوي مصدع

امل وهي تجلس جنبه على الكنبه : انت الله يهديك استعجلت على هالعزيمه كان اجلتها شوي

راشد : لا انا بخير وماكان يحتاج انها تتأجل

امل : انت عنيد

راشد ابتسم بتعب

امل بتردد : سديم جات

راشد : قال لي سلطان

امل ابتسمت ..

راشد : ايش صار لما جات ؟

امل : ماصار شي

راشد : يقول سلطان ان خواتي جننوها

امل رفعت كتوفها : اممم مادري ماجلست معاهم كثير لما كانت عندهم

راشد رجع غمض عينه ..

امل : بس غريبه جايه .. بالعاده ماتتجمع معانا

راشد : علمي علمك

امل : شكل وراها شي

راشد فتح عينه ووقف حتى يروح يبدل : قومي نامي وخلي عنك هالسوالف البايخه

امل ماتحركت من مكانها ..

تبي تفهم ايش تفكر فيه سديم ..

وايش اللي جيبها ..

كل هالافكار براسها وتحاول تلاقي لها اجابه .. !






****************






باليوم الثاني ..


راح خالد الجامعه وهو مصدع ..

راسه يألمه من سهرة اليوم اللي قبله ..

جلس بالمحاضرات وهو مو قادر يستوعب كلمه وحده ..

مشاري يهمس له : خلود شفيك ؟

خالد : مصددددع حدي

مشاري : هههههههه

خالد : ماعليك مني وخليك بالمحاظره

مشاري : طيب

رجعوا لجو المحاظره وخالد ماله خلق ينتبه بشي ..

بعد ماخلصت المحاظره طلع هو مع مشاري ..

وجلس عند كراسي قريبه ..

مشاري : ياخي انت ايش فيك اليوم

خالد : بس مالي خلق شي

مشاري : وهذا وانت الربحااان البارح

خالد : كذا جلست اليوم وانا مقفله معاي ومصدع

مشاري : ايه على طاري المباراه

خالد : ايش ؟

مشاري : كلمت حمد ؟

خالد : لا

مشاري : مو امس زعلان اخينا بالله

خالد : ايش فيه بعد

مشاري : مادري وهو بعد غير رقمه كان ندق عليه ونسهر اليوم بالقهوه

خالد طلع جواله : انا عندي رقمه تلاقي آخر رقم متصل بس بدون اسم

مشاري : بس انا جوالي مافيه خدمه بس استقبال

خالد تنهد : طيييب دق من جوالي بس خلينا نخلص

مشاري : طيب كلمه انت

خالد عوج فمه : اف منك اليوم ماراح اخلص من حنتك


اخذ الجوال ..

ودق على الرقم من غير مايدقق هو رقم مين ..




.
.
.
.
.




صحت جنان على ازعاج ريتاج بنت ليان ..

قامت من السرير وهي معصبه ..

فتحت الباب وصرخت بأعلى صوتها : اووووووووووووووف ماتخلووون الواحد يرتاح

ليان : شسوي لك يعني البنت تعبانه

جنان : ماتسكتينها طيب

ليان : انتي ايش فيك

جنان : اف منك


سكرت الباب بقوه

وراحت تمددت على السرير تحاول تنام ..

رن جوالها وسحبته ..

الحين اكيد دينا هي اللي داقه : الو

خالد سكت ثواني يستوعب الصوت بنت ولا ولد : الو

جنان : ياهلا

خالد نزل السماعه يشوف الرقم وطق على راسه : افففف شهالغباء

مشاري : شفيك ؟

خالد اشر له يسكت وقام من مكانه ..

جنان : الو

خالد : انا آسف كنت بدق على صاحبي دقيت عليك

جنان انتبهت على الصوت انه خالد ..

قلبها صار يدق بسرعه ..

ايش هالصدفه اللي يومين ورا بعض تصير الاتصالات غلط ..

خالد : انا آسف على الازعاج ... باي

جنان بسرعه من غير ماتفكر وقلبها يدق : خالد

خالد تجمد بمكانه وماعرف ايش يحكي ..

ظل فتره ساكت ..

يحاول يفهم مين هذي تكون ..

تكلم بهدوء : خير .. انتي تعرفيني

جنان تلعثمت وقلبها صار يدق اكثر ..

بلعت ريقها حسته انه جاف : .. خالد .. انا ...

خالد : مين معاي ؟

جنان ويدها ترتجف وهي ماسكه الجوال ..

وتحس بحراره ..

نبضات قلبها كل ماجا لها وتزيد

منحرجه من نفسها كأنه قدامها .. : ... انا جنان

خالد بصدمه : جنان !

جنان سكتت ..

ماتخيلت بهالسرعه راح تكلمه ..

خالد بهدوء : يعني انتي اللي دايم تدقين

جنان : لا والله امس كان الجوال تحت المخده وانا نايمه وصار يضغط عليه

خالد بهمس : هذا من حظي حتى اسمع صوتك وادق اليوم عليك بالغلط

جنان سكتت ..

خالد : ايش فيك ساكته ؟

جنان : مافيني شي

خالد : الظاهر اليوم امي داعيه لي عشان ادق عليك

جنان حبت تضيع الموضوع من الاحراج اللي صابها : ليه هالازعاج .. انت وين ؟

خالد : بالجامعه

جنان : اجل اخليك

خالد : لا لا انا ماقلت اسمع صوتك تقفلين .. لابوها محاضرات لابو جدها الحين اطلع من الجامعه اذا تبين

جنان : لا لا .. اذا لي خاطر عندك تكمل اليوم بالجامعه واذا رجعت يصير خير

خالد : تامرين امر لونتي

جنان وهي منحرجه : ههههه يالله باي

خالد : باي


قفل الخط وهو مروق من بعد ماكان معصب ..

رجع لمشاري والابتسامه شاقه وجهه ..


مشاري ناظره مستغرب : ايش عندك الابتسامه شاقه وجهك شق

خالد مانتبه لكلامه ..

مشاري : كلمت حمد ؟

خالد لف عليه : هاه

مشاري : لا انت مو معاي ابد .. اقول لك كلمت حمد

خالد : لا .. يالله خلينا نروح للمحاظره

مشاري ناظره مستغرب : انت ايش عندك رحت تكلم 5 دقايق رجعت مروق

خالد تنهد وهو يقول بخاطره

( بلاك ماتدري مين كلمت )

مشاري مشى قدامه : انا اروح المحاظره ارحم لي منك

خالد : ههههههه خلاص يالله امش




.
.
.
.
.



بعد ماقفلت الخط ..

اخذت المخده وضمتها ..

يمكن تهدي من دقات قلبها اللي مو راضيه توقف ..

حاسه انها بعالم ثاني ..

ماهي مستوعبه كيف كلمته وقدرت تاخذ وتعطي معاه ..

تحس الجو من حولها حار ..

صوته للحين يرن بأذنها ..

كلماته ..

هدوئه ..

عكس رجتهم بالنت ..

هذا هو اللي قدر يسرق قلبها ..

وتتمنى تعطيه روحها لو يبي ..







**************







بعد ماصحت سديم من نومها ..

جلست بالصاله حتى تفطر قدام التلفزيون ..

حست ان نفسها مسدوده ..

بعدت الصحن عنها وجلست تتذكر جو العيله البارح ..

ماهي عارفه كيف ممكن تتحملهم وتتأقلم عليهم ...

اخذت الجوال حتى تكلم جنان وتقول لها ايش صار بالتفصيل ببيت راشد ..

ردت جنان بكل رواق : هلا والله

سديم وهي تسند ظهرها بالكنبه وترفع رجلينها : هلا فيك .. ايش هالروقان

جنان تنهدت : آه ياسدوم ايش اقول وايش اخلي

سديم : قولي ايش صاير

جنان : هههههههه ايه صح قولي لي ايش صار امس ؟

سديم : ماصار شي

جنان : ماشفتي راشد ؟

سديم : لا

جنان : يالله قولي لي من طق طق للسلام عليكم

سديم : شقول .. عادي خواته شايفين نفسهم ومسكوا علي تحقيق

جنان : ههههههههههه

سديم : ولا فيه واحد لما جيت اطلع قليل ادب ليته لف ولا شي الا قعد يقز

جنان : منهو ؟

سديم : مادري .. بس يشبه لراشد

جنان : هههههههههه

سديم : ايه اضحكي شوراك

جنان : ماوراي شي غيرك

سديم : اف منك

جنان : ههههههههههههه .. طيب ايش صار مع فارس

سديم تنهدت : آه من فارس .. راح يعذبني

جنان : ايش صار

سديم : عصب وزعل لاني رحت لراشد

جنان : بالطقاق

سديم : انتي ايش تقولين

جنان : ترا والله مادري ايش شايفه فيه انتي .. يعني سنين لكم الحين قدرتوا تسوون شي ؟

سديم سكتت فتره : .. لا

جنان : خلاص اجل .. عيشي حياتك وانسي الماضي .. لازم تتعايشين مع وضعك هذا ولا راح تموتين

سديم خذت نفس طويل وغمضت عينها : ليتني بس اموت وارتاح

جنان : سديم لاتخليني اجيك البيت واكفخك .. استوعبي انتي لراشد وبذمتة مو لفارس

سديم ودموعها تنزل : جنان بس تحبين من قلب تعالي كلميني

قفلت الخط ..


جنان نزلت الجوال ..

وحست بتأنيب الضمير ..

يمكن قست عليها شوي ..

بس لازم تقول لها هالكلام وتصحيها ..

ولا راح تضيع اكثر بدوامة هالحب ..







**************






رجع البيت خالد بالمغرب مروق على غير العاده ..

يدندن ويضحك ..

ناظرته اخته اريج وهي مستغربه من حاله ..

بالعاده يدخل معصب ..

ونفسه بخشمه ..

اليوم غير ..

قرب منها خالد وقرصها على خدها : مرحبا باحلى اخت بهالدنيا

اريج فاتحه عينها على الآخر ..

ماهي مستوعبه شي ..

رفعت يدها وحطتها على جبينه : انت مسخن شي

خالد : لا .. ليه

اريج : مو بالعاده تدخل مروق وتضحك بالعاده ودك تكفخنا لو بيدك

خالد : هههههههههه اليوم مروق فيها شي

اريج : ليه ايش صاير معك

خالد : هههههههه مو صاير شي بس فرحاااااان ومبسوط .. فيها شي

اريج : .... لا وعسى دوم ماهو يوم وتقلب علينا

خالد : هههههههه وان شاء الله دوووووم

اريج : لا لا جد منت طبيعي – تكلمت بأعلى صوتها – يمااااااااااا تعالي شوفي ولدك

خالد : لا لا انا اروح غرفتي ابرك لي .. الحين بتسوون لي تحقيق

طلع لغرفته بسرعه ..

وسكر عليه الباب ..

طلع جواله ..

وفتح على رقمها ..

المسجل بأسم لونتي ..

وفتح على رساله جديده ..





.
.
.
.
.
.



جالسه بالصاله وتصارخ على ريتاج ..

صدع راسها من هذرتها الزايده : ريتاجوه والله اذا ماتسكتين بكفخك

ريتاج تناضرها بنظرات بريئه وماهي فاهمه ليه هالصراخ ..

خايفه من شكل جنان ..

عيونها بدت تغرق بالدموع ..

وباين انها بتبكي ..

جنان : يرحم امك لاتبكين مو ناقصه ..

صرخت ريتاج بالبكي ..

من خوفها من جنان ..

دخلت ليان بسرعه لما سمعت صوت بكي ريتاج : ايش فيها ؟

جنان لفت عنها ولا كأنها تشوفها ..

ليان : انتي متى بتعقلين

جنان : ....

ليان وهي حامله ريتاج تحاول تسكتها : والله زودتيها ترا

جنان تنرفزت : انا ...

قاطع كلامها صوت المسج اللي جا من جوالها ..

فتحتها بسرعه ..

ابتسمت لما شافت اسمه وضحكت وهي تقرا كلماته ..

" عطشان : أرويك

بردان : أدفيك

خايف : اهديك

جوعان دبر نفسك ما أكذب عليك "

ودخلت جو ثاني ولا كأنها تسمع اللي حولها ..

ليان تنرفزت من تطنيشها لها : جنان انا اكلمك

جنان مانتبهت لها

ليان : جناااان

جنان رفعت راسها : هاه

ليان : ايش اللي هاه

جنان : ايش كنتي تقولي ؟

ليان : انتي ابد مو صاحيه

جنان طنشت ليان ورجعت لجوالها تقرا الكلمات اكثر من مره ..

حاسه بشعور غريب عمرها ماحست فيه ..

ليان : جناااااااااااااان انتي ايش فيك مسبهه

جنان رفعت راسها ببرود : ايش فيك معصبه ؟

ليان : افففففف الجلسه معاك تقصر العمر

ليان اخذت بنتها وطلعت عنها ..

وظلت جنان تتأمل جوالها ..


قامت ودخلت غرفتها ..

قفلت الباب ..

جلست بينها وبين نفسها ..

تحاسب روحها ان كانت اللي سوته صح ولا غلط ..

خايفه ان ثقتها فيه ماتكون بمحلها ..









***************




ام سديم جالسه بزاويه بالصاله ..

وتتكلم مع بنتها وهي مبسوطه منها ..

اخيرا بدت تلين .. : بعد عمري ياسديم المفروض هالشي مسويته من زمان

سديم تنهدت بضيق : يعني هالشي فرحك

ام سديم : اكيد يفرحني كيف ماتبيني افرح لك .. لازم تعطين زوجك فرصه قبل لاتخسرين كل شي

سديم : انا خسرت كل شي من زمان

ام سديم : لا ماخسرتي قدامك العمر كله واكيد راشد بيسعدك

سديم وهي حاسه بالكتمه : انا رايحه الغرفه ارتاح فيها

ام سديم : روحي حبيبتي

سديم قامت من عند امها والدنيا صاكه فيها ..

مو عارفه كيف تفكر ..

كل شي مشوش قدامها ..

ماودها تترك فارس ..

ولا ودها تروح لراشد ..

بس ايش تسوي ..

زهقت من هالحاله ..

وكل اللي حولها يلومها ..

ولو تطلقت مؤكد ابوها ماراح يزوجها لفارس ..

دخلت الغرفه والعبره خانقتها ..

الدنيا تدور فيها ..

ماهي عارفه تنبسط بحياتها ابد ..

راحت للدريشه ..

مسكت الستاره حتى تفتحها ..

ترددت ونزلت يدها ..

لفت وسندت ظهرها على الدريشه ونزلت دموعها ..

حاسه بالحرقه والظلم ..

كل شي يمشي مو على كيفها ..

كل اللي يقولوه اللي حولها لازم تنفذه ..

العناد مو فايدها بشي ابد ..

نزلت على الارض وهي تبكي ..

: مابي راشد ماااابيييه








*******************






فرنسا – باريس



بروعة الجو وصفاوته ..

تتمشى بشارع الشانزليزيه بروقان ..

صحيح صارت تتذكر ..

بس فيه اشياء مو قادره تتذكرها ..

الاهم ان صحتها بدت ترجع لها ..

وبين احضان امها ..

هالشي يسوى الدنيا ومافيها ..

ويغنيها عن كل شي حولها .. : ماما خلينا نجلس هنا

ام دينا : اوكي مون امور

جلست دينا وطلبت لها كوفي ..

ام دينا مسكت يدها : شو حبيبي مرتاحه هون معي

دينا رفعت عينها لامها : كيف ماارتاح وانا جنبك

ام دينا : ياحياتي

دينا وكأنها تذكرت شي : ايه ماما

ام دينا لفت عليها : شو حبيبي

دينا : اذا رجعنا ابي اروح معاك البحرين

ام دينا : يعني مابدك تكوني بين اخوانك ؟

دينا : اخواني بقدر اجي لهم متى ماحبيت

ام دينا : وباسل مو المفروض تتجوزوا وتروحوا لندن

دينا : ماما الزواج وباسل لاحقه عليهم بس حظنك ابي اشبع منه

ام دينا : ودراستك ياماما للي حلمتي فيها

دينا : ادرسها بالبحرين .. بس الاهم اكون بحضنك

ام دينا : بس ..!

دينا : ماما انا كنت بين الحياة والموت .. مافي حد بيضمن عمره وانا ماعشت معاك مثل باقي البنات خليني اتهنا فيك بالايام الجايه

ام دينا غرقة عيونها وضمت بنتها ..






*****************






واقف قدام المرايه ..

ويرتب الشماغ عليه بعنايه ..

رش العطر حتى تكمل اناقته ..

قربت منه امل : طالع ؟

راشد وهو يسكر الكبك : ايه

امل : بس انت لساتك تعبان

راشد : مو تعبان عادي

امل : راشد انتبه على نفسك

راشد : منتبه على نفسي زين

امل : على راحتك

راشد : يالله انا طالع تامريني على شي

امل : سلامتك

طلع راشد من البيت وركب سيارته ..

وكل تفكيره بسديم وجيتها للعزيمه ..

كيف تفكر هالانسانه مو عارف ..

ساعه ترفضه وتطلب الطلاق ..

والحين جايه للعزيمه ..

على آخر لحظه غير طريقه ..

واتجه للشقه ..

فتحها ودخلها ..

استغرب من الشقه مظلمه ..

دخل الشقه وعلى امل انه يشوفها ..

شاف نور بالغرفه ..

توقع تكون فيها ..

فتح الباب وماشافها ..: شكلها طالعه ..


طلع جواله حتى يدق عليها ..

تردد بالبدايه ..

بس ضغط على نفسه ..

وتوه بيضغط على اتصال ..

سمع الباب ينفتح ..

لف عليه ..

وكانت سديم توها داخله ..

سكرت الباب وهي مو منتبهه على شي ..

رفعت راسها وهي تنزل الشيله على كتفها ..

انتبهت على راشد ..

دق قلبها بقوه ..

اول مره ترتبك ان كان معاها بمكان واحد ..

يمكن لانها بدت تفكر انها تكون زوجته مو بس بالاسم ..

بلعت ريقها وحاولت تتجاهل وجوده وهي تدخل المفاتيح بشنطتها ..

راشد ناظرها ببرود : كيفك سديم ؟

سديم : بخير

راشد : يقولون امس جيتي

سديم هزت راسها بالايجاب : ايه

راشد : طيب انا طالع تامريني على شي

سديم : غريبه راح تطلع

راشد : ليه ؟

سديم بارتباك : بس افتكرتك بتجلس كالعاده

راشد ابتسم : لا انا جاي بس اتطمن

سديم : تطمن على ايش ؟

راشد : على ان خواتي ماضايقوك بكلمه او اي شي ثاني لاني اعرفهم زين

سديم : لا عادي .. ماصار شي

راشد : الحمد لله .. يالله عن اذنك

سديم : اذنك معاك

طلع راشد من الشقه وظلت سديم بروحها ..










***************






مندمج بشاشة اللاب توب اللي قدامه ..

ومو حاس بأحد حوله ..

يكتب بالكيبورد بأندماج ..

ناظره مهند : خالد ماراح تجي تلعب معانا بلوت

خالد ماسمعه ..

ابتسم للشاشه

مشاري : لا التعبان مو معانا ابد

مهند : خوييييييييييلد

خالد رفع راسه : هاه

حمود : هههههههههه خلوه خلوه .. هذا مو معانا ابد

مشاري : ايه اللي ماخذ عقله ووقته يتهنا به

خالد : اقول يااما تسكتوا عني ولا حسابكم معاي بعدين

مهند : هههههه خلاص خلوه على راحته بس يفكنا من شره

خالد ماعطاهم اي اهميه ..

ورجع عينه للابتوب يكمل فيها سوالفه



جنان : ايش فيهم اصحابك

خالد : ابد ناشبين لي

جنان : خلاص روح اجلس معاهم

خالد : لا ابي اسولف معاك

جنان : هههههههههه










**************







ماسك سنارة الصيد ويعدلها ..

هوايته وروحه كله بالصيد ..

عنده عشق للسمك والبحر ..

عدنان مثبت راسه على يدينه

ومدقق النظر فيه ويراقبه ايش يسوي ..

: ياخي انت والصيد سالفه مادري ايش اللي مخليك تحبه

بندر وهو مندمج بسنارته : هوايتي الصيد تعال واعلمك

عدنان : لا لا .. مالي خلق سوالفك .. كافي طلال بصفك

طلال : ايش فيه طلال

عدنان : بسم الله .. انت من متى هنا

طلال مارد عليه وناظر بندر : اقول بندر شرايك الويك اند الجاي نطلع للبحر بعد

بندر : اوكي ماعندي مشكله

عدنان يصفق بيدينه ببعض : لا حول الله .. انتوا هالصيد ذابحكم يعني مايكفيكم اليوم

بندر : تعال معانا وتشوف كيف متعته

عدنان وهو يقوم : لا ياخوي خليت هالصيد لكم انا مالي بهالشغلات

طلال : احسن تفكنا من شرك

عدنان : من زين طلعاتكم عاد .. يالله انا طالع

بندر : الله معك

عدنان : حتى مجامله مافيه

طلال : انت تبي اللي تروح .. يعني تبينا نحلف عليك الا تجلس

عدنان : لا تكفى مابيكم تحلفون علي ولا احلف عليكم روحوا انتوا مع طلعاتكم الفله


مشى عدنان عنهم

طلال جلس : يالله متى نمشي

بندر : الحين اذا تبي .. هذا الوقت تمام

طلال : خلاص انا بروح اجهز الطراد

بندر : اوكي وانا بلحقك

طلع طلال ..

وجلس بندر يعدل السناره ويجمع اغراضه ..

دخلت سارا بسرعه : هاااااااااي بندوره

بندر : هايات

سارا تناظر السناره : لاتقول بتروح البحر

بندر : ايه

سارا : لاااااا ابي اروح معاك

بندر : وين تروحين معاي واحنا كلنا شباب

سارا : اففففففففف وانت من متى واعدني نروح نصيد

بندر : مره ثانيه

سارا : متى يعني

بندر : انتي اختاري

سارا : خلينا نروح الاسبوع الجاي .. والله ودي تعلمني الصيد

بندر : ان شاء الله من عيوني

سارا ضمته : تسلملي عيووووونك

بندر : يالله خليني اروح

سارا ماده بوزها

بندر قرصها على خدها : خلااااااص وعد الويك اند الجاي آخذك معاي واعلمك على الصيد

سارا : طيب

بندر : يالله باي

سارا : باي

طلع بندر ..

وركضت سارا الى غرفتها ..

اخذت جوالها وبسرعه دقت على جنان ..

جنان وهي تتثاوب : نعم

سارا : ايش هالاخلاق الشينه

جنن : الحين ايش تبين انتي

سارا : عندي لك طلعه تجنننننن

جنان : وايش هالطلعه

سارا : الاسبوع الجاي نروح البحر وبندر بياخذني معاه يعلمني الصيد .. شرايك تجين معانا

جنان بسرعه : مالي خلق بحر

سارا : لييييييييييه

جنان : بس مالي خلق

سارا : ماقول الا مالت عليك اللي رازتك ابيك تجين معانا

جنان : كيفي

سارا : اجل باي

جنان : باي


قفلت جنان الخط ورمت الجوال على جنب وهي تتثاوب

ماهر سمعها لانه جالس بنفس المكان : مين بيطلع البحر

جنان : سارا الاسبوع الجاي

ماهر : طيب وليه ماتبين تروحين

جنان بملل : مالي خلق

ليان : وانتي ايش اللي لك خلقه

جنان : ولا شي .. ياللي تاركه بيتها وجايه لازقه عندنا

ليان : ويك اند بعد ماتبيني اجي

جنان : لا

ماهر : خلاص لاتتهاوشون

ليان : طيب والله فكره ليه مانطلع الشاليه الاسبوع الجاي مع بيت خالتي

ماهر : نشوف الاوضاع كيف

جنان : والله ماعندكم سالفه

ليان : انتي اللي ماعندك سالفه

جنان وهي تقوم من على الكنبه : انا اروح غرفتي احسن لي

ليان : روحي

ماهر : هههههههه مادري متى بتعقلون

ليان : قول لاختك

جنان : انا عاقله من قبل .. بس الدور والباقي عليك

مشت بملل ودخلت الغرفه .. : ناقصتهم انا هم ويابحرهم اكمل نومي ارحم لي ..

تمددت على السرير وغمضت عينها ..

رن جوالها بنغمة مسج ..

مدت يدها واخذته ..

فتحت المسج ..

" لونتي دخلي النت "



قامت من السرير بسرعه ..

ماكأنها جنان اللي جسمها فيه الخمول ..

اخذت اللابتوب وشبكت النت ..



خالد : هلا والله .. تو مانور المسن

جنان : منور بوجودك

خالد : الكيف الحلو اليوم

جنان : زينه .. وانت ؟

خالد : دامك زينه انا نحول

جنان : ها ها ها .. ياسخفك

خالد : طالع عليك

جنان : لا

خالد : ايش مسويه اليوم

جنان : طفش

خالد : وايش اللي مطفشك

جنان : يبون الويك اند هذا نطلع الشاليه وانا مالي خلق

خالد : جنان عن الدلع وروحي للشاليه معاهم

جنان : مالي خلق

خالد : جنو روحي انبسطي معاهم بدل جلستك بالبيت

جنان : طيب















بالويك اند ..

نايمه بغرفتها المظلمه ..

فتحت سارا الباب بقوه ونطت على السرير ..

رفعت الغطى عنها بحماس : جنووو يالله اصحي عشان نروح للصيد

جنان رجعت الغطى عليها وتكلمت بصوت مبحوح : روووووحي عني

سارا : قووومي هذا احلى وقت يقول عنه بندر للصيد

جنان : ماااابي اروح .. ابي انام

سارا : خلي عنك النوم انا متحمسه للصيد

جنان : خلي حماسك لك .. وخليني اكمل نومي

سارا : افففففففف منك ماتحمسين ابد

جنان : يالله الله معاك وطفي النور وراك

سارا قامت وهي مقهوره ..

سكرت الباب بقوه وطلعت ..

دخلت السياره وهي متنرفزه ..

بندر لف عليها : شفيك ؟

سارا : بنت خالتك هالغبيه مو راضيه تجي

بندر : هههههههههه قايل لك لانتعب نفسنا ونمر لانها مابتجي انتي اصريتي

سارا : مادريت عنها انها تعبد النوم كذا

بندر : ههههههههههههه

سارا : الحين ايش اللي يضحك

بندر : على نرفزتك .. ترا مافي شي يستاهل تتنرفزي عشانه

سارا : افففف .. طيب خلاص يالله خلينا نروح


..


بعد ماطلعت سارا من الغرفه ..

رن جوال جنان ..

مدت يدها بكسل : اففففف مين بعد هالمزعج الثاني

شافت المتصل " خلودتي " ..

ردت بسرعه : هلا

خالد : هلا فيك .. ايش هالنوم

جنان : شسوي نعسانه

خالد : وشكلك مارحتي للشاليه

جنان : لا

خالد : الحين تقومي تلبسي وتروحي

جنان : اففففف مالي خلق

خالد : اطلعي .. وانتي بس مالك خلق

جنان : طيب بس مو الحين

خالد : المهم انك تروحين فاهمه

جنان : طيب


قفلت الخط ورجعت نامت ..

بالعصر ..

راحت للشاليه ..

وكانوا اهلها متجمعين

سارا : صح النوم كان ماجيتي احسن

جنان بروقان : هههههه ليه ماتبيني

سارا : مادري عنك .. بس احسن فاتك الصيد

جنان : وع مالي خلق ريحه وزفر

سارا تكش بوجهها : ماعندك ذوق

جنان : خليت الذوق لك

بندر دخل هو وماهر : هههههههههه

بندر : ايه عشان تعرف ان الله حق

جنان : سويره انا طالعه اتمشى تجين معاي ؟

سارا : لااااا روحي لوحدك

جنان : احسن بعد

طلعت جنان تتمشى وشافت الجت سكي ..

انبسطت ..

شغلته وراحت في البحر وهي تصرخ من الوناسه ..

لما بعدت بطت حركته ووقف ..

حاولت تشغله وماقدرت ..

ناظرت حولها الكل بعيد عنها ..

ماعرفت ايش تسوي ..

صرخت بأعلى صوتها : ياهوووووووووه حد يجيني

ومافي احد حولها ..

: شسوي الحين


.
.
.
.


طلع من الشاليه حتى يروح للسياره ياخذ منها كاتالوج ..

انتبه على الجت مو موجود ..

عارف انه خربان : غريبه وين راح

خاف ان حد راح فيه لنص البحر ..

ركب الجت الثاني وحركه وهو يدور بعيونه

شاف جنان واقفه وتحاول تشغله ..

قرب منها : هذا انتي اللي ماخذته

جنان : وقف علي

بندر : داري انه بيوقف لانك ركبتيه من غير ماتعلمين حد لو صار لك شي الحين .. مين يدري عنك

جنان : طيب خلاص لاتعطيني محاظره

بندر : خلاص تعالي ركبي وراي

جنان : لا مابي

بندر : تركي عنك العناد وتعالي ركبي

جنان : خلي احد يجي يشغله

بندر : وبعدين معاك الدنيا بتظلم وانتي بتجلسين على عنادك

جنان : ايه

بندر : بكيفك .. انا ماراح اترجاك تبين تركبين حياك ماتبين اجلسي هنا لين بكرا محد راح يجي لك

جنان ساكته ..

بندر : اوكي .. يالله انا ماشي ودبري لك حد غيري

جنان غيرت رايها : لا وقف

بندر لف عليها : ليه اوقف وانتي ماتبين تركبين

جنان : خلاص بركب

بندر : تمسكي عدل

جنان لزقت بظهره وهي محوطه يدينها على خصره ..

ومشى بسرعه ..

قلبها دق بقوه لما حس نفسها بتزلق ..

تمسكت فيه اكثر ..

بندر حس بكهربا غريبه ..

من زمان ماقرب منها كل هالقرب ..

جنان كبرت وماعادت الصغيره اللي كانت تضمه وتبوسه ببرائه ..

من بعد سنه اولى ثانوي وصارت ماتقرب منه مثل قبل ..

حس بدقات قلبها تدخل عظامه ..

مو عارف هالدقات من السرعه ولا من قربها له ..

غمض عينه وحاول يطلع نفسه من هالتفكير الغبي على حد تفكيره ..






***************





يالله اتمنى ان البارت يعجبكم ..

ووروني توقعاتكم ..

اقابلكم عى خير بالبارت الجاي ..




دمتم بود

 
 

 

عرض البوم صور "ميسان"   رد مع اقتباس
قديم 30-01-09, 09:16 AM   المشاركة رقم: 55
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 90861
المشاركات: 52
الجنس أنثى
معدل التقييم: "ميسان" عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
"ميسان" غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : "ميسان" المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل التاسع والثلاثين



مرت الايام والليالي ..

وعدة المده شهر وشوي ..

وصلت دينا من فرنسا ..

مبسوطه وبروح ونفسيه ثانيه ..

ضمت جنان بشوق : وحشتينييييييي

جنان : وانتي اكثرررر

دينا : والله اشتقت لك حيييييل .. يالله تعالي جلسي وقولي لي ايش سويتوا بغيابي

جنان : ايش اقول لك وايش اخلي

دينا : اول شي سديم ايش صار لها مع راشد ؟

جنان : افففف هذي اللي جننتني

دينا : هههههههه ليه

جنان : للحين مو راضيه

دينا : اف منها هذي لمتى

جنان : مادري عنها انا تعبت معاها

دينا : هذي يبي لنا نتفرغ لها تفرغ صح

جنان : يالله على يدك

دينا تمددت : ياربي والله اشتقت لهنا كثيييير

جنان : انتي اللي كأنك ماصدقتي على الله تسافري

دينا : ههههههههه

جنان : يالله متى نفرح فيك

دينا : تفرحين بأيش

جنان : تتزوجين باسل ونخلص منك

دينا عدلت جلستها : مابي اتزوج

جنان طلعت عيونها : ليييييييييه

دينا : ابي ادرس واكون عند امي .. وبعدين يصير خير للزواج

جنان : انهبلتي انتي ؟

دينا : لا .. بس مابي ابتعد عن امي اكثر

جنان : يعني كيف ؟

دينا : يعني بروح البحرين وبدرس هناك .. وبعدين يصير خير للزواج

جنان : لا حول الله .. جاتنا المهبوله الثانيه

دينا : ههههههههه يالله تعالي ادرسي معاي

جنان : والله جد فكره

فتح الباب ودخل من عير استأذان ..

جنان نقزت : بسم الله وانت ماعندك آداب الدخول

تركي : لا انتظرك تعلميني

جنان : مالقيت الا اعلمك انت

تركي : وبعدين تعالي يالمصلحجيه يعني لازم تكون دينا هنا عشان تجين

جنان : ايه شسوي اجي

تركي : ماتقولين ان فيه احد هنا متربي معاك وبحسبة اخوك

جنان : شسوي فيك انا

دينا : انتوا لو تجتمعون دايم مع بعض حرقتوا الدنيا ومافيها

تركي : انا اصلا طالع بس مادري ليه كنت جاي

جنان وهي تنفخ بنفسها وبغرور : ايه اكيد عشاني هنا جيت تطمن علي

تركي وهو يكش بيده عليها : مالت .. مالقيت اتطمن الا عليك

دينا : هههههههههههه خلاااص بس

قامت بسرعه وسحبته حتى يطلع برا الغرفه : اطلع لاتقلبوها لي هواش

تكري : انا طالع بس ماعليه انا اوريك ان ماغرقتك بالصابون مثل هذيك السنه ماكون انا تركي

جنان ناظرت دينا بأستغراب : من صدقه هذا

قامت جنان بسرعه وفتحت الباب : هيه تعال هنا خلينا نتفاهم

تركي اشر لها انه مو مهتم ومشى عنه ..

جنان : مو صاحي اخوك

دينا : هههههههههههه ماتقدرون تعيبون على بعض لان ثنينكم مثل بعض

جنان : المهم نرجع لموضوعنا .. خلاص بقول للبابا اني بسجل بالبحرين

دينا : طيب ايش راح تسجلي ؟

جنان : طبعااا طب

دينا : ليه طب بالذات ؟

جنان ترمش بعيونها : عشان اكون مثل خااااالد

دينا : ياااااااذاااا الخالد اللي ذابحتنا فيه

جنان وهي تسيح على الكنبه : احبه ياناس

دينا : هههههههههه

جنان : لحظه اكلم سدوم نشوفها يمكن تقدر تجي وتدرس معانا بالبحرين


.
.
.
.
.



تمشي لناحية السياره وهي حاسه بدوخه ..

مو عارفه ايش سببها

راسها بينفجر من الصداع ..

ركبت السياره وغمضت عينها ..

حطت اصابعها السبابه قريب من عينها ..

تسوي تدليك لراسها ..

تحاول تخفف الصداع ..

رن جوالها وفتحت شنطتها الكبيره ..

وصارت تدوره بين الاغراض : افففف وين راح بعد

لقت الجوال ورفعته بسرعه : آلو

جنان : هلا سدوم .. انتي وين ؟

سديم : توني طالعه من بيت اهلي

جنان : شكلك تعبانه

سديم : ايه مصدع راسي ودايخه

جنان : طيب سدوم عندي لك خبريه

سديم : خير

جنان : بندرس انا ودنو بالبحريييييين

سديم : لا تقهروني

جنان : وليه نقهرك .. خلي راشد يدرسك على حسابه

سديم : لا مستحيل

جنان : بلا هبال خلينا نكون كلنا سوا وناخذ شقه مع بعض

سديم : مستحيل اطلب منه

جنان : انتي يبي لك تكفيخ

سديم : خلاص بس هو راسي مصدع ومرتفع ضغطي والحين انرفع اكثر

جنان : ليه ؟

سديم : لان ودي اودي اكون معاكم

جنان : انتي اللي مو راضيه

سديم : المهم جنو انا وصلت الشقه بعدين اكلمك

جنان : طيب يالله باي

قفلت سديم الخط ..

ودخلت شقتها ..

رمت شنطتها والمفاتيح على الكنبه ..

وجلست وهي تتنهد ..

الصداع والتعب مأذيها ..

حاسه بالخمول ..

غمضت عينها لحد ماغفت ..





*************






رجعت جنان البيت ..

دخلت غرفتها ورمت اغراضها على جنب ..

شافت الابتوب وفتحته بسرعه ..

دخلت النت ..

شافت خالد شابك .. : ههههههه هذا انا مو عارفه ايش يسوي وهو عليه دراسه

فتحت المحادثه بسرعه ..




جنان : وانت 24 ساعه نت ؟

خالد : هههههههه كيفي

جنان : ههههههههههه شخبارك ؟

خالد : اذا انتي زينه فأنا نحول

جنان : ههههههههه كأنك عارف الجواب

خالد : ههههههههه ايه شسوي فيك

جنان : ههههههههههه

خالد : اخبار دنو

جنان : تمام

خالد : والنفسيه كيف

جنان : عال العال حتى انها تفكر تدرس بالبحرين

خالد : حلو .. يالله انتي تحركي لمتى بتجلسين بالبيت

جنان : لا خلاص بدرس بالبحرين معاها

خالد : كويس .. بس ايش بتدرسي

جنان : طبعا طب

خالد : وليه طبعا

جنان : عشان اصير مثلك

خالد : جنو نصيييييييحه لاتدخلين طب

جنان : ليه ؟

خالد : ماراح تقدرين عليه وبتتعبين منه

جنان : مالي دخل ابي اكون مثلك

خالد : بكيفك .. اللي علي نصحتك انا تندمت اني دخلته

جنان : مالك دخل ابي اكون مثلك بالضبط

خالد : طيب بكيفك بس تحملي اللي يجيك منه

جنان : اكيد بكيفي

خالد : ههههههههه مجنونه

جنان : طالعه عليك

خالد : طيب جنو

جنان : هلا

خالد : عندي طلب

جنان : آمر

خالد : مايآمر عليك عدو

جنان : ايه ايش الطلب ؟

خالد سكت شوي وبعدين رجع يكتب : امممم .. متى اقدر اشوفك

جنان : تشوفني ؟

خالد : ايه

جنان : خالد صعبه

خالد : لو من بعيد بأي مكان خاطري اشوفك

جنان : كيف تشوفني ياخالد

خالد : بأي مجمع او اي مكان عام انتي تختاريه

جنان : مستحيل

خالد : اذا خايفه مني خذي معاك احد

جنان : خالد مابقدر

خالد : جنو حاولي .. ماراح اتكلم معاك ولا اقرب منك .. بس من بعيد لبعيد

جنان : يصير خير

خالد : لا مو يصير خير تكفين حاولي

جنان : طيب راح احاول

خالد : انتظر منك رد

جنان : طيب

خالد : المهم جنو انا بطلع عندي شغل اسويه

جنان : طيب




قفلت النت جنان وهي تفكر بكلامه ..

كيف تطلع وتقابله ..

صحيح هي تغامر بس كيف تطلع وتشوفه ..

صعبه شوي عليها ..

وبنفس الوقت ودها تشوفها ..

محتاره انها تروح او لا ..

بس مشاعرها غلبت عليها ..

دقت على سديم حتى تحاول تطلع معاها ..

ردت سديم بتعب : هلا جنو

جنان : طلبتك سدوم

سديم : ايش ؟

جنان : خلينا نروح مجمع الظهران

سديم : جنو دايخه

جنان : بس دقاايق ونرجع

سديم : جد ماقدر تعبانه

جنان : سدييييييم ضرووووري اروووح

سديم : ليه هالاصرار

جنان : بس

سديم : ايش عندك

جنان : ماعندي شي

سديم : اجل ماله داعي هالروحه

جنان : افففف خالد يبي يشوفني

سديم : اييييييييش

جنان : اللي سمعتيه

سديم : انتي مجنونه ؟

جنان : سديييم ساعديني

سديم : اساعدك بأيش انك تروحين تقابليه

جنان : سديم لاتسوين لي فيها مثاليه نسيتي نفسك انتي يعني

سديم سكتت ثواني : بس ياجنان انا ماطلعت معاه ولا قابلته برا

جنان : سديم ماتبين تساعديني بروح بروحي عادي

سديم : لا ايش تروحين بروحك

جنان : شسوي فيك مو راضيه تجين

سديم : طيب اجليها ليوم ثاني انا دايخه

جنان : لا ابي الحين

سديم : اففففف من عنادك طيب خلاص

جنان : فدييييييييتك

سديم : بس من بعيد لبعيد

جنان : طيب من بعيد



قفلت الخط وهي مبسوطه ..

رسلت مسج لخالد بسرعه


.
.
.
.
.




متمدد على السرير من بعد ماخلص اشغاله ..

حاس بملل مو طبيعي ..

لقى النوم اسهل طريقه يروح فيها ملله ..

رن جواله بنغمة مسج ممله ..

سحبه من على الكومدينه ..

وتوه بيفتح المسج قفل الجوال ..

: افففففف

رماه على جنب وكمل نومه ..

ماله خلق شي ..

دخلت اريج الغرفه ..

قربت منه تهزه : خالد خالد

خالد : همممم

اريج : قوم ابيك توديني السوق

خالد مارد عليها

اريج : خااااااااالد قوووووم

خالد : اففففف شتبييييييين

اريج : ابي اروح السوق

خالد : انقلعي عن وجهي وخليني انام

اريج : اففففففففف منك انا ماطلبت منك شي .. كل اللي ابيه سوق

خالد : اطلعي برا دام النفس طيبه عليك

اريج طلعت من الغرفه بسرعه ..

تعرف اخوها بهالاخلاق كيف ..

وخصوصا ان كان نايم وصحاه احد ..

رجع خالد ونام ..

انفتح الباب مره ثانيه ..

حس فيه خالد : اففففففف ماتخلون الواحد يناااام

ابو خالد : خالد يالله قوم

خالد اي احد يجي يصحيه مايقوم ..

بس الا ابوه اذا دخل الغرفه وسمع صوته يقوم من عز نومه ..

فز من نومه بسرعه ..

ابو خالد : مابقى شي على اذان العشا وانت للحين نايم

خالد وهو يفرك جبينه من الصداع : ان شاء الله يبه

طلع ابو خالد ..

وجلس خالد على السرير ..

تذكر جواله والمسج اللي جاه ..

اخذ الجوال وشبكه بالشاحن وشغله ..

فتح المسج ..



" انا رايحه مجمع الظهران الساعه 7 ونص "



ناظر الساعه بسرعه ولقاها 7 وربع : اففف مافي وقت


قام بسرعه من على السرير وهو مو عارف ايش يسوي ..

وين يروح او ايش ياخذ ..

راح بيدخل الحمام ياخذ له شور ..

طلع ولبس بسرعه ..

تيشيرت سماوي مع بنطلون جينز ..

تذكر ان المجمع مايدخله الا عوائل وهو يرش العطر ..

طلع من الغرفه بشكل مبهدل ..

ونزل يدور اريج ..

شاف امه قدامه : يمه وين اريج

ام خالد : ايش تبي فيها ؟

خالد : بوديها السوق

ام خالد : انت مارضيت توديها ايش اللي غير رايك ؟

خالد : ولا شي .. بس خليها تتجهز اوصلها

ام خالد طيب ..

راح خالد غرفته ..

ودخلت اريج الصاله : ايش اللي غير راي ولدك

ام خالد : مادري بس روحي جهزي تعرفين اخوك اذا عصب

اريج : مابي وهو يمشيني على كيفه

ام خالد : اريج اقصري الشر وقومي لايعصب .. انتي ادرا فيه كيف اذا عصب

اريج : افففف طيب



دخل خالد الغرفه ..

ورن جواله ..

رد بسرعه : هلا

جنان : هلا فيك

خالد : انتي بالمجمع ؟

جنان : ايه توني واصله

خالد : اجل دقايق واكون عندك لاتطلعين

جنان : اووكي


اخذ له خالد شور سريع وتعطر ونزل ..

وهو ينادي بأعلى صوته : ارييييج ارييييييج

طلعت له اخته اماني الصغيره : اريج بالغرفه انتوا وين رايحين ؟

خالد : بوديها السوق

اماني : خلاص خذوني معاكم

خالد : اوهوووووو علينا بتجين يالله بسرعه انا بالسياره ولا ترا انا ماشي عنكم

اماني : طيراااااان

خالد ركب السياره وهو ينتظر ..

مرت دقيقه ..

دقيقتين ..

5 دقايق ..

10 دقايق ..

: افففففف هذول متى راح يطلعون

طق لهم بوري وهو معصب

رن جواله ورفعه وهو متنرفز : الو

جنان : وينك تأخرت

خالد : انتظر اهلي يجون عشان اوصلهم

جنان : بسرعه لاني ماراح اتأخر

خالد : طيب

قفل الخط ..

وضرب بوري وطول وهو ضاغط عليه ..

طلعت اماني بسرعه وركبت السياره وهي تتنفس بسرعه : انتظر شوي الحين بتجي بعد امي

خالد : اففففففف بس كملت ماراح نتحرك الا بكرا


.
.
.
.
.


بعد ماقفلت الخط جنان لفت على سديم .. : يقول شوي وبيجي

سديم وهي بشرتها لونها شاحب : والله شكله مابيجي الا بكرا

جنان : شكلك تعبانه كثير .. خلينا نروح البيت

سديم : لا خلينا نخلص من شغلتك اول

جنان : بس انتي دايخه

سديم : لا

بعدها حطت يدها على فمها وحست بدوخه

مسكتها جنان : شفيك ؟

سديم : حاسه كأني برجع ودايخه

جنان : خلينا نروح البيت

سديم : لا مايحتاج

جنان : اقول لك امشي البيت

سديم : وانتي

جنان : بالطقاق اهم شي انتي

سديم : لا وخالد

جنان : اقول لك امشي قدامي .. خالد انا اتفاهم معاه ماعليك

طلعوا من المجمع وركبوا السياره..

رن جوال جنان بمسج ..

فتحته

" انا جاي الحين انتي عند اي بوابه "



تنهدت ودقت عليه بسرعه ..

خالد : هلا

جنان : خلاص انا طلعت من المجمع

خالد : لييييه

جنان : سديم دايخه وكانت بتطيح علي بالمجمع فطلعت

خالد : طيب طمنوني بعدين

قفل الخط ورما الجوال بحظنه بعصبيه ..

مسك الدركسون بقوه لحد مابيضت اصابعه ..

امه جلست تناظر فيه تعرفه من حركاته انه معصب : ايش فيك خالد معصب

خالد ولا كأنه يسمع ..

ام خالد : خالد انا اكلمك ايش فيك

خالد بنرفزه : مافيني شي

ام خالد : طيب هدي مافي شي يستاهل

وصل للمجمع من غير مايسألهم عند اي بوابه يبون ..

اريج : بس انا مابي هذي البوابه

خالد لف عليها وصرخ : تبين تنزلين من هالبوابه نزلي ماتبين الحين ارجعك البيت ماهو كله منك

اريج واماني نزلوا بسرعه من خوفهم منه ..

ام خالد : انت ماراح تنزل ؟

خالد : لا غيرت رايي

ام خالد : طيب باي

نزلت من السياره وراح خالد القهوه وهم معصب ..

كله من اخته خربت عليه الموعد

دخل القهوه وطلب له شيشه ..

اوقات مايعصب او يتنرفز يحط حرته بالشيشه ..

طلع جواله ودق على جنان ..

بعد اكثر من رنه ردت عليه ..

جنان : هلا خالد

خالد : وصلتوا البيت

جنان : ايه

خالد : وكيفها سديم

جنان : مادري تعبانه

خالد : خليها تروح المستشفى

جنان : مو راضيه

خالد : مو بكيفها وديها غصب

جنان : طيب بحاول


قفلت الخط جنان وراحت لسديم اللي متمدده بالسرير : سديم قومي اوديك المستشفى

سديم وهي ذبلانه : مابي مايحتاج

جنان : ايش اللي مايحتاج .. قومي شوفي نفسك كيف تعبانه

سديم : اففف جنو قلت لك مابي اروح مكان

جنان : طيب على راحتك

سديم : جنو

جنان : هلا

سديم : سامحيني خربت عليك طلعتك

جنان : تسكتين وتنامين احسن لك .. قالت خربت طلعتي قالت .. ماتدرين يعني ان انتي عندي اهم من اي شي ثاني

سديم ابتسمت

جنان : يالله نامي وريحي لا اشيلك واوديك المستشفى

سديم : ههههههههه خلاص بنام

تغطت سديم وجلست جنبها جنان لحد مانامت ..

قامت بهداوه حتى تطلع وتروح بيتهم ..

بس خافت انها لو طلعت وتظل سديم بروحها وتسوء حالتها ..

خطرت ببالها فكره ..

مع انها عارفه انها مابتعجب سديم ..

رجعت دخلت الغرفه وسحبت جوالها من غير ماتحس ..

فتحت الجوال وصارت تدور اسم راشد ..

تذكرت انها مسميته بابا رشودي ..

لقت الاسم وترددت تدق عليه ولا لا ..

بس تشجعت عشان خويتها ..

ضغطت على الزر الاخضر وغمضت عينها ..

صار يرن ودقات قلبها تدق مع رناته ..

خايفه ومو عارفه نتيجة هالاتصال ..



.
.
.
.
.


جالس مابين الرجال بالمجلس ..

بوسط السوالف ..

رن جواله ..

رفعه واستغرب من المتصل ..

( غريبه بالعاده انا اللي ادق مو هي ) ..

رد بأستغراب : هلا والله

جنان : السلام عليكم

راشد استغرب من الصوت : وعليكم السلام

جنان بأرتباك : انا صاحبة سديم دقيت عليك لان هي تعبانه ومو راضيه تروح المستشفى

راشد بخوف : ايش فيها

جنان : مادري هي نايمه الحين وانا لازم اروح البيت وخايفه اخليها ويصير فيها شي فمادري ايش تقدر تسوي

راشد بسرعه : انا جاي الحين

قفل الخط ..

وطلع من المجلس بسرعه ..

اتصال جنان خوفه ..

واكيد فيها شي كبير ..

ولا ماكان صاحبتها لجأت له ..

وصل لعند الشقه ومو عارف كيف وصل ..

نزل بسرعه وفتح باب الشقه ..

كانت جنان بتطلع من الشقه بهالوقت ..

راشد شافها وابتسم : مساء الخير

جنان : مساء النور

راشد : ايش فيها سديم ؟

جنان ترفع كتوفها : مادري فجأه تعبت ولاني عارفه ايش فيها

راشد : غريبه

جنان : عن اذنك صار لازم اروح

راشد : الله معاك .. وتعبناك معانا

جنان : لا عادي


طلعت جنان من الشقه ..

وراح راشد لغرفة النوم ..

قرب من السرير ..

وجلس عليه ..

شافها كيف معقده حواجبها ومكشره وجها ..

قرب يده يلمس جبينها ..

لقاها حاره : هذي من جد تعبانه

مسكها يهزها على خفيف ..

كشرت ملامحها اكثر ..

راشد : سديم .. اصحي

سديم سمعت صوته وحست انه يتهيأ لها

راشد : سديم

سديم فتحت عينها على خفيف ورجعت غمضتها ..

فكرت يتهيأ لها بسبب التعب ان راشد قدامها

راشد : سديم انتي تسمعيني

سديم فتحت عينها مره ثانيه وظلت فتره تناظر براشد مو مستوعبه ..

لما استوعبت الوضع نقزت من مكانها : وين جنان

راشد : جنان راحت بيتهم

سديم : لانك اكيد انت جيت

راشد : هي دقت علي وقالت انك تعبانه .. يالله اوديك المستشفى

سديم بلعت ريقها : لا مافيني شي

راشد وهو يقرب منها : وين مافيك وانتي جسمك مولع نار

سديم راحت من جهت السرير الثانيه حتى تنزل من السرير : لا مافيني شي انا زينه

وقفت على رجلها وحست بدوخه جلستها ..

راشد مسكها بسرعه حتى ماتطيح : شفتي كيف انتي تعبانه بس جالسه تكابري

سديم حست نفسها بترجع ..

حطت يدها على فمها وركضت للحمام رغم الدوخه اللي فيها ..

راشد راح وراها بسرعه ومسكها حتى ماتطيح : سديم يالله على المستشفى مايحتاج تأخير

سديم مافيها حيل ترد عليه بأي شي ..

اخذ راشد عبايتها ولبسها بسرعها ..

سندها عليه ومشى معاها : وهذا اللي تقول ماني تعبانه .. مادري ايش كان بيصير فيك لو جلستي بروحك

دخلها السياره بسرعه وراح معاها المستشفى ..


باليوم الثاني ..

صحت جنان مبكر ..

مشغول بالها على سديم ..

دقت على جوالها مقفل ..

دقت على الشقه ..

ردت الخدامه : الو

جنان : مرحبا .. وين سديم ؟

الخدامه : بالمستشفى

جنان : معاها راشد

الخدامه : ايوه

جنان : خلاص عطيني رقمه

اخذت جنان الرقم ودقت عليه ..

بعد رنات طويله جاها رده : ياهلا

جنان : السلام عليكم

راشد : وعليكم السلام والرحمه

جنان : انا صاحبة سديم اللي البارح كنت معاها

راشد : ياهلا والله

جنان: آسفه على هالاتصال بس ابي اتطمن عليها لان جوالها مقفل

راشد : لا بس تعبت وجبتها المستشفى

جنان : وكيفها الحين ؟

راشد : حاطين عليها مغذي

جنان : طيب ممكن اكلمها

راشد : اكيد

راح لسديم ومد لها الجوال ..

سديم ناظرته بوجها الشاحب وماهي فاهمه ..

راشد : صاحبتك على التلفون

اخذت الجوال ..

وردت بأستغراب : الو

جنان بأستهبال : كللللوووووووش يقولون حامل

سديم بصدمه : من قال

جنان : انا اللي اقول امس دايخه ولايعه كبدك اكيد حامل

سديم من بين اسنانها وبصوت واطي : حامل بعينك

راشد سمع الكلمه وابتسم ( الحمل وين وسديم وين )

جنان : هههههههههه كيفك الحين

سديم : كويسه بس انتي حسابك معاي بعدين

جنان : ليه ؟

سديم : بعدين بتعرفين ليه

قفلت الخط ولفت على راشد تعطيه الجوال ..

راشد : من تطلعين من المستشفى مافي جلسه بالبيت بروحك

سديم : ليه

راشد : امس وكنتي بتمونين علينا .. بعد تبين تجلسين بروحك

سديم سكتت ..

ماتقدر تناقشه بشي ..

تحس نفسها دايخه ومافيها حيل للنقاشات ..

خلصت العلاج ..

طلعت من المستشفى ووصلت البيت ..

ظل راشد ملازمها طول الوقت ..

سديم ناظرته : ماراح تطلع ؟

راشد : لا انتي بعدك تعبانه واخاف تنتكس عليك حالتك وتتعبين مره ثانيه

رن جوال سديم ورفعته : هلا جنو

جنان : وينك الحين

سديم : بالبيت

جنان : الحمد لله على سلامتك

سديم : الله يسلمك

جنان : تسلم عليك دنو

سديم : الله يسلمها

جنان : يالله بقفل الحين لاني بروح لدنو

سديم : ليه

جنان : مو قلت لك انا ودنو راح ندرس بالبحرين سوا

سديم : يابختكم

جنان : يالله انتي تحركي وصيري معانا

سديم : ياليت

جنان : قولي لراشد

سديم : مستحيل

جنان : انتي الخسرانه .. احنا بنكون سوا وانتي خليك بروحك

سديم : والله ودي اكون معاكم

جنان : ههههههههههه فكري زين وقولي لبابا رشودي

سديم : ههههههه مالت عليك

جنان : ايه وبناخذ لنا سيارات وبنسوق وانتي جلسي هنا

سديم : جنو ترا تو طالعه من المستشفى .. اذا تبيني ارجع كملي كلامك هذا

جنان : ههههههه لا خلاص آسفه .. يالله باي

سديم : باي


قفلت الخط ..

وهي ضايق خلقها ..

ودها تدرس معاهم ..

بس مستحيل تقول لراشد ..

واكيد بيرفض ..

لف عليها راشد وشافها كيف سرحانه : ايش فيك سرحانه

سديم : مافيني شي

راشد : وين خوياتك بيروحوا وودك تروحين معاهم

سديم : ولا محل

راشد : قولي لي وين عشان اوديك

سديم : حتى لو قلت ماراح توديني

راشد : قولي وانا احكم

سديم سكتت ثواني : ... راح يدرسوا بالبحرين

راشد : وانتي تبين تدرسين هناك ؟

سديم بتردد : .. تقريبا

راشد : اذا تبين قولي وانا اضبط لك الدراسه

سديم ابتسمت : جد

راشد : ايه انا ماامزح

سديم : شكرا

راشد : العفو .. انا طالع الحين تامرين على شي ؟

سديم : سلامتك

طلع راشد من الشقه ..

واخذت سديم جوالها تدق على جنان ..

: جنووووو

جنان : خييير

سديم : راشد شكله موافق اني اروح

جنان : من جدك ؟

سديم : ايييه

جنان : شفتي وانتي مع وجهك مو عاطيه الرجال وجه

سديم : جنو ترا مو وقتك ابد

جنان : مدري عنك

سديم : خلينا بوناستنا الحين احسن

جنان : ههههههههه يالله خليني ادق على دينوه اخبرها

سديم : اوكي

جنان قفلت الخط ..

ودقت على دينا ..

" ان الهاتف المطلوب لايمكن .... "

قفلت الجوال ورمته على جنب ..

رجعت للنت ..



جنان : بااااااك

خالد : ولكمووو

جنان : خلوووودتي ابشرك

خالد : ايش ؟

جنان : حتى سديم بتدرس معانا بالبحرين

خالد : حلووو

جنان : والله وناسه بنكون كلنا سوا

خالد : طيب بتطلعي مكان اليوم

جنان : ايه بروح لدنو

خالد : مو امس انتي عندها

جنان : عادي اختي وابي اشوفها وبعدين حتى نشوف الجامعات سوا

خالد : بالتوفيق

جنان : جميعا




طلعت جنان من النت وراحت تغير ملابسها ..

وتتجهز حتى تروح لدينا ..

نزلت وراحت لعند الباب الخارجي حتى تطلع ..

شافتها امها : على وين ياماما

جنان : بروح لبيت دينا

ام جنان رفعت يدها تشوف الوقت بساعة يدها : بس ياماما الوقت الحين تأخر

جنان : ماما بروح انا لدينا مابروح لحد غريب

ام جنان : حتى ولو الحين الساعه 10 خلاص روحي غرفتك

جنان ضربت رجلها بالارض : افففففففففففف .. انا بروح لدينا اللي هي اختي مو حد غريب

ام جنان : عن العناد ياجنان ومافي طلعه بهالوقت

جنان : بس ...

ام جنان : لاتعاندي اكثر وكلمتي مابعيدها

جنان راحت غرفتها وهي العبره خانقتها ..

مو متعوده حد يمنعها من الطلعات ..

اللي تبيه دايم تسويه من غير ماتشاور حد ..

مستغربه من تصرف امها ..

رمت شنطتها وشيلتها على السرير بعصبيه ..

رن جوالها طلعته من الشنطه : الو

دينا : وينك ماجيتي

جنان : ماراح اجي

دينا : لييييه

جنان : مادري عن امي تقول الوقت متأخر

دينا : خسااااره

جنان : شسوي عاد

دينا : والله انبسطت انك بتجين

جنان : المهم بقفل الحين

دينا : اوكي


قفلت الخط ..

وراحت فتحت النت ..

خالد شافها شابكه استغرب منها ..


خالد : انتي مارحتي

جنان : لا

خالد : ليه ؟

جنان : امي مسويه سوالف والوقت متأخر وماعرف ايش

خالد : طيب معاها حق

جنان : ايش اللي معاها حق انا ماني رايحه اي مكان انا رايحه الى اختي مو حد غريب

خالد : جنان خلي عنك هالحركات

جنان : اي حركات

خالد : انتي متعوده على الدلع وان محد يرد لك كلمه .. خلاص جنان اكبري

جنان : خالد انت شقاعد تقول

خالد : هذا اللي سمعتيه .. فبلا دلع اذا تحملوك اهلك غيرك مابيتحملوك

جنان : انا ماتدلع

خالد : كل هذا وماهو دلع .. لاتحسبين الناس ساكتين انهم مبسوطين .. بالعكس انتي بهالحركات تبعدين الناس عنك

جنان : انا ابعد الناس ؟

خالد : ايه يعني اذا ابوك مدلعك زوجك بكرا ماراح يدلعك

جنان : اذا صرت ببيت زوجي يصير خير

خالد : خلاص مابقى شي انتي بسن زواج لمتى بتظلي على هالدلع والعناد

جنان تضايقت من كلامه : اانا طالعه

خالد : وانا بعد طالع بس نصيحه جنان تركي عنك الدلع والعناد الزايد


قفلت النت جنان وهي ضايق خلقها ..

معقوله هو يشوفها بهالنظره ..

معقوله هي سخيفه وحركاتها مالها داعي ..

كانت تفكره يحبها بعيوبها ..

اذا كان هو يشوفها بهالطريقه كيف الناس الباقيين ..

كلامه ماراح عن بالها ..

اكثر من مره لمح لها ..

بس مافكرته يقصد هالشي ..

هالمره كلمها بصراحه ..

لازم تحاول انها تتعدل حتى تغير من نظرته لها ..

تتحمل كل الناس نظراتهم لها الا نظرته هو !!




************






بعد ايام ..

دخل راشد الشقه وبيده بطايق ..

رفعت سديم راسها عن اللاب توب حتى تشوف اللي دخل ..

ابتسمت ابتسامه بسيطه اول ماشافته داخل ..

نزلت راسها على اللاب توب وسكرته ..

راشد حط المفاتيح على الطاوله ..

وجلس يريح جسمه على الكنبه ..

سديم لفت عليه بعد مابعدت الابتوب : تبي تشرب شي ؟

راشد : لا بس انا جاي شوي وطالع

سديم اكتفت بالسكوت ..

راشد وهو يمد البطايق لسديم : المهم سديم هذي بطايق زواج اخوي اذا كنتي حابه تحظري مع اي احد

سديم اخذت البطايق من يده وهي ساكته

راشد : يالله انا استأذن وراي شغل

طلع راشد من الشقه وهي تتأمل البطايق ..

فتحتها وصارت تقرا محتواها ..

شافت التاريخ وقفلتها ..

حطتها على الطاوله وحي محتاره ..

مالها خلق تحظر ..

رن جوالها ..

ناظرت بشاشته وشافته " فارس احلامي يتصل بك "

تنهدت وحطته على الصامت ..

اللي فيها مكفيها ومالها خلق تتهاوش معاه ..

دق الجوال مره ثانيه ..

وتأففت لفت على الجوال مره ثانيه وهي مفكره تقفله ..

شافت المتصل " جنيتنا الساحره يتصل بك "

ضحكت على خفيف على الاسم ..

ردت على الجوال بملل : الو

جنان : هلا والله

سديم بدون نفس : هلا فيك

جنان : ايش فيها النفس شينه

سديم : ابد مافيني شي

جنان : طيب راح اجي عندك .. بتطلعين مكان

سديم : لا حيااااك

جنان : اوووكي ساعه بالكثير وانا عندك


وصلوا جنان ودينا لشقة سديم ..

وجلسوا ..

دق جوال سديم خلال جلستهم مرتين وعطته بزي

جنان لاحظت عليها وجاها فضول تعرف : مين المتصل

سديم بتردد : فارس

جنان : ايش يبي بعد

سديم : سكتت عنها

جنان : سدوم خلاص اعقلي

سديم : اعقل بأيش ؟

دينا : تقصد اتركي عنك فارس وخلي حياتك مع راشد

سديم سكتت وكأن ماعجبها كلامهم

جنان : سديم صدقيني بتتعبين اكثر اذا ظليتي على هالحال انتي ماشفتي راشد كيف خاف عليك واجا طيران لما تعبتي

سديم : بس انا ماني قادره اتقبله

جنان : حاولي تتقبليه وانسي الماضي خلاص لمتى انتي على هالحاله

سديم : وبعدين كيف تبوني ارمي نفسي عليه .. اقول له يالله خلاص رضيت فيك

دينا : لا مو كذا فيه مليون طريقه

سديم وهي توقف : افففف سكروا الموضوع غثيتوني فيه

دينا : هههههههههه تعااااااااالي وين رايحه

سديم تأشر بيدها انها مو مهتمه وهي تدخل المطبخ

جنان : سديموه مالت عليك – نزلت راسها تدور الرموت – وين الرموت خلينا نشغل التلفزيون

طاحت عينها على بطاقات زواج ..

رفعتهم وفتحتهم ..

قرت الاسم ..

رياض الصعب ..

رفعت عينها وهي تحاول تتذكر : الصعب .. مين الصعب

رجعت تناظر الكرت وهي ناسيه هاللقب ..

وكأنه مر عليها

رجعت سديم وجلست على الكنبه ..

جنان رفعت راسها : مين الصعب

سديم : راشد .. ليه ؟

جنان وهي ترفع الكرت وتغمز : مين بيتزوج من اهله

سديم : افففف مالحقتي وشفتي الكرت

جنان : هههههههههه من حظي

دينا : يالله مين زواجه ؟

سديم : اخو راشد

جنان ودينا : ياهووووووووو

جنان : عاد تدرين خاطري احظر زواج

سديم : يعني شتقصدي

جنان وهي تجلس جنب سديم : يعني باروح معاك

سديم : ومن قال لك ان انا بروح

جنان ودينا : خييييير

دينا : وليه ماتروحين

سديم : مابي .. مالي خلق اشوف اهله

جنان نقزت : لحظه لحظه

سديم : ايش ؟

جنان بحماس : مو انتي تقولين كيف تقولين لراشد انك رضيتي فيه

سديم : ايه

جنان بخبث : خلاص خليه يصير زواج اخوه وزواجك بنفس اليوم

سديم بدون نفس : حلفي عاد

جنان : والله

سديم : روحي عن وجهي لا اكفخك

دينا وهي فاتحه البطاقه وعيونها على التاريخ ومشككه : سدوم متى عيد ميلادك

سديم : ليه

دينا : بس

سديم : 6 بهالشهر

دينا نقزت بحمااس : ياهووووووووووووووووه وناااااااااسه

جنان راحت عندها : ايش الوناسه

دينا قربت منها البطاقه حتى تقرا : لااااااا ماااااااااصدق

سديم تناظرهم ومو فاهمه شي : ايش السالفه

جنان تناظرها بخبث : سدوم انتي قريتي البطاقه عدل

سديم : ايه

جنان : طيب متى الزواج ؟

سديم : بهالشهر

جنان : واليوم ؟

سديم : نسيت

جنان حطت البطاقه قدام عيونها : اقري التاريخ

سديم : 6 -4

استوعبت التاريخ وبعدت البطاقه عن وجهها : لااااااااااا

جنان ودينا : ههههههههههههه

جنان : شوفي دامه بنفس يوم عيد ميلادك فهو يوم سعدك

سديم : الا يوم تعاستي

جنان : شوفي ينزف اخوه وانتي تنزفي مع راشد

سديم وهي توقف : انقلعوووووووووووا عني

دينا : مو بكيفك

جنان : ايه هدية عيد ميلادك انا اللي ارتب لك هالليله

سديم بنرفزه : هييييين .. مااااااابي احظر ولا ابي هديه

جنان : هدي ياماما .. عيد ميلادك بهاليوم ومالي دخل .. هذي هديتك

سديم : ماااااااافيه .. تستهبلون انتووووا

دينا : وليه الاستهبال .. يعني قولي لنا انتي ايش بتكون اخرتك معاه او مع فارس

سديم : مادري

جنان : دامك ماتدرين لمتى بتظلين معلقه على هالحال لامتزوجه ولا مطلقه

سديم : افففففف تراني تعبت من هالسالفه

جنان : مدام تعبتي خلاص ارضي بواقعك .. اجل لما قال لك راشد بيطلقك ليه ماوافقتي

سديم سكتت ..

جنان : لو تبين الطلاق كان تطلقتي من ذاك الوقت .. فدام وصلت الحكايه لحد هنا انا اللي برتب الموضوع ورجلك فوق رقبتك

سديم طلعت عيونها : خيييييييير

جنان : هذا اللي سمعتيه

دينا : ههههههههههه كفو والله

سديم : تحلمين

جنان : انتي اللي تحلمين اخليك كذا .. يوم العرس بتروحين غصبا عنك

سديم فتحت فمها حتى تتكلم ..

قاطعتها جنان : اص ولا كلمه .. خلص النقاش

سديم فتحت عينها على الآخر ..

جنان تخطط ..

ومافي اي نقاش معاها ..

واذا حطت شي براسها تسويه يعني تسويه

طلعوا جنان ودينا ..

وظلت سديم تفكر بكلامهم ..

كيف تترك فارس وترضى براشد ..

الموضوع صعب عليها ..

بس لو تطلقت من راشد ابوها ماراح يزوجها اياه ..

وبتعاني اكثر ..

لازم ترضى بحياتها ونصيبها ..

تمددت على السرير والكلام يتردد ببالها ..

لحد ماغلب عليها النوم ..


//


اشرقت الشمس ..

وفتحت عينها على رنة جوالها ..

سحبته بملل وردت وهي تتثاوب : آلو

ثامر : اففف شهالنوم

سديم : ايش تبي يالمزعج

ثامر : بس ماراح تجينا

سديم : ماتوقع

ثامر : بلا دلع وتعالي

سديم : مالي خلق

ثامر : اقول لك تعالي لنا مشتاقين لك

سديم : طيييييب

ثامر : يالله ننتظرك

قفلت الخط ..

وقامت من السرير وهي تتثاوب ..

دخلت الحمام واخذت لها شاور ..

لبست ملابسها

و راحت بيت اهلها ..

طول جلستها وهي سرحانه وتفكر ايش تسوي ..

وتقلب كلام صاحباتها بدماغها ..

تحظر الزواج ولا لا ..

تطيع خوياتها ولا لا ..

تاكل بأظافرها وتهز رجلها بتوتر ..

رن جوالها ورفعته ..

: آلو

جنان : هلا سدوم

سديم : هلا فيك

جنان : انتي وين ؟

سديم : ببيت اهلي

جنان : يالله البسي بمر عليك

سديم : ليه ؟! على وين ؟

جنان : السوق

سديم : وليه السوق

جنان : بلا استعباط .. عشان زواج اخو راشد

سديم : ومن قال لك بطيعكم

جنان : غصبا عنك

سديم : لاني رايحه السوق ولاني حاظره الزواج

جنان : اقول لايكثر بس واجهزي .. نبيك سنعه بزواج حماك

سديم : واذا كان حماي اخو زوجي خير ياطير .. ماني حاظره الزواج

جنان : افففففف الكلام معاك ضايع انا راح امرك الحين يالله باي

قفلت الخط من غير ماتسمع ردها او تزيد بالنقاش معاها ..

عارفه سديم كيف مصعبه الموضوع ..

سديم رمت الجوال على جنب بدون اهتمام ..

قاطعها صوت امها : اي حما راح يتزوج

سديم لفت على امها وهي مفهيه : هم

ام سديم : اي حما من حميانك بيتزوج

سديم : رياض

ام سديم : وطبعا حظرتك ماتبين تحظرين

سديم سكتت وماردت عليها ..

ام سديم : الحين تدقين عليها وتقولين لها تجي

سديم : مين ؟

ام سديم : خويتك .. روحي معاها السوق فاهمه

سديم : اففف حتى انتي بصفهم

ام سديم : ايه .. ولا والله ياسديم ان مارحتي الزواج لازعل عليك وماكلمك

سديم سكتت

ام سديم : يالله روحي لبسي عباتك

سديم راحت غرفتها من غير ماتقول ولا كلمه ..

رن الجرس وطلع ثامر يفتح الباب ..

شاف بوجهه جنان حب يرفع ضغطها : خييير

جنان بدون نفس : وين اختك ؟

ثامر : لاحول الله على الاقل سلمي

جنان : هو انت سلمت عشان اسلم

ثامر : انتي اللي جايه

جنان : مو جايه عشانك .. ابي سديم

ثامر بدون نفس : دخلي بتشوفينها قدامك

جنان : اكيد بدخل

ثامر بصوت واطي وهو يتحلطم : صدق من سماك جنيه

جنان لفت عليه : خير قلت شي

ثامر : لا سلامتك .. بس ادخلي

دخلت جنان وشافت ام سديم جالسه بالصاله : السلام عليكم خالتي

ام سديم بابتسامه ترحيبيه : وعليكم السلا .. ياهلا ومرحبا كيفك ؟

جنان : الحمد لله

ام سديم : جنان بسرعه روحي غرفة سديم واقنعيها تروح السوق

جنان : وانا اساسا مو جايه الا عشان كذا

ام سديم : كويس يالله اجل روحي اقنعيها

جنان وهي تأشر على عيونها : من عيوووني

راحت جنان لغرفة سديم ..

ودخلتها بعد ماطقت الباب ..

شافتها جالسه على السرير وتتصفح مجله بملل ..

جنان : خير ايش جلسك

سديم من غير ماترفع راسها : وانتي جيتي

جنان : لا رحت .. يالله قومي لبسي عباتك وعلى السوق قدامي

سديم طنشت جنان ..

جنان دارت بعينها تدور عباة سديم ..

شافت العبايه أخذتها وراحت عندها : يالله البسي

سديم : مابي

جنان : مو على كيفك

سديم : اف جنان قلت لك مابي اروح

جنان : بتروحين .. ماني تاركتك الا رجلي على رجلك وبعدين مابقى على الزواج الا كم يوم يادوب تلاقي لك شي

سديم : والله لو مو حلف امي كان ماستسلمت وطلعت معاك

جنان : هههههههههههه عاشت خالتي عاشت

لبست سديم العبايه وطلعت وهي تتحلطم ..

وصلوا السوق ..

اشتروا بعض الشغلات البسيطه ..

سديم وهي ماسكه الاكياس : تعبت خلاص

جنان وهي تضحك : هههههههه خلاص نرجع خلصنا بس باقي لي جيات انا للسوق

سديم : تعالي بروحك انا مالي دخل

جنان : اكيد لاني انا اللي برتب شقتك

سديم بأستغراب : ايش بتسوين ؟

جنان : مالك دخل ويالله امشي قدامي للسياره بدون اسأله زايده ..

رجعت جنان البيت ..

وهي تخطط كيف ترتب شقة سديم ..

اخذت نوت وقلم ..

تكتب فيه الاغراض اللي تفكر انها تشتريها ..

جت ببالها فكره انها تحط لهم شي على شكل وسكي ..

بس وين تلاقيه ..

شافت اللابتوب على جنب ..

فتحته وشغلت لها الاغاني ..

وشبكت المسن ..

ورجعت تكتب الاغراض ..

بعد فتره ..

طلع لها صوت تنبيه بالجهاز ..

تركت القلم والنوت والتفتت للجهاز ..

فتحت المحادثه ..



خالد : هاي

جنان : هاياات

خالد : كيفك ؟

جنان : الحمد لله

خالد : ايش سويتي اليوم ؟

جنان : ابد .. طلعت مع سديم السوق

خالد : كويس

جنان : خلودتي بسألك

خالد : هلا

جنان : ابي شي على شكل وسكي .. وين الاقيه

خالد : هههههههههههههههههه ليه

جنان : بس ابيه

خالد : اتوقع تلاقيه ببنده ولا من هالاماكن

جنان : اهاا

خالد : تبيني اشتريه لك ؟

جنان : لا بس اول ابي اشوف شكله

خالد : خلاص انا بكرا او اليوم بروح وبصوره لك اذا تبين

جنان : اوكي

خالد : المهم انا طالع مهند ينتظرني بنروح القهوه

جنان : اوكي




طلع خالد من النت وركب السياره ..

وهو بالطريق لمح بنده : مهند وقف عند بنده

مهند : ليه ؟

خالد : بس ابي شغله

دخل خالد بنده ..

وراح يدور اغراش العصير اللي على شكل وسكي ..

شافهم وتلفت يمين ويسار مالقى حد حوله ..

طلع جواله وصور بسرعه الاغراش ...

طلع من بنده وركب السياره

ناظره مهند بأستغراب : ماخذت شي

خالد : لا

مهند : اجل ليه متعب نفسك ورايح

خالد : مالك دخل يالله خلينا نروح القهوه

مهند حرك السياره ومشى

خالد لف عليه : جايب اللابتوب حقك ؟

مهند : ايه ليه ؟

خالد : اوكي حلو


وصلوا القهوه ..

واخذ اللاب توب وشبك بأيميله ..

ماشاف جنان شابكه ..

طلع جواله وارسل لها مسج ..


" لونتي دخلي النت ضرووووري "


بعد فتره ..

سجلت جنان دخولها بأيميلها



جنان : هلا خالد بغيت شي

خالد : ايه صورت لك العصير

جنان : مسرع

خالد : هههههههه عشان ماانسى

جنان : هههههه مشكووور

خالد : ولو تعبك راحه

استقبلت الصوره وشافتها ..

خالد : كيف هذا هو ؟

جنان : اييييووواااا بالضبط

خالد : بس ماقلتي لي ايش تبين فيه ؟

جنان : ماعليك بس ابيه للهبال





*************





دخلت سديم الشقه ورمت الاكياس على جنب ..

تفكر بالقرار اللي راح تاخذه ..

صعب عليها تترك فارس ..

ايش بتقول له او كيف بتوصل له الخبر ..

حاسه نفسها بين نارين ..

كل شي بدا يتعقد قدامها ..

تعشقه وتموت فيه ..

ومجبوره انها تصير جافه لو كلمته ..

بس ايش تقدر تسوي ..

هي مسيره وليست مخيره ..

تعبت من كثر التفكير

ماهي قادره تتخيل ايش ممكن يصير فيهم بعد اي قرار ..

رن جوالها وناظرت اسمه ..

غرقة عيونها بالدموع وهي تشوف اسمه ينور شاشة جوالها ..

مسحت دموعها بيدها واخذت نفس قبل ماترد عليه .. : آلو

فارس : ايش فيك كنت ادق عليك وماتردين

سديم : كنت بالسوق

فارس سكت لثواني : سديم انتي متغيره هالفتره

سديم وقلبها يتقطع : ماني متغيره يتهيأ لك

فارس : وين مو متغيره وانتي صايره جافه معاي بكل شي وعصبيه

سديم : لاني تعبت من كل الضغوط اللي حولي

فارس : اي ضغوط ؟

سديم : بعد اي ضغوط يافارس .. ابوي وامي وراشد .. كل شي حولي متعبني وانت من جهه تضغط علي .. كيف تبيني اكون

فارس تنهد : كلنا تعبانين

سديم سكتت دقايق .. وتكلمت بعدها وهي تبكي : فارس احنا مالنا حل غير ان نوقف لحد هنا وبس

فارس : نوقف !

سديم وهي تبلع ريقها .. غمضت عينها وتنزل منها بدل الدموع دم : فارس احنا مانقدر نتزوج

فارس مو مستوعب كلامها : انتي ايش جالسه تخرفين

سديم وبين شهقاتها : لمتى يعني يافارس اكون معلقه لامطلقه ولا متزوجه .. خلاص كفايه لهالحد

فارس : احنا ياسديم مامشينا طول هالمشوار وكل اللي اسويه عشان ببساطه اوقف لحد هنا واخليك تروحين لغيري

سديم : فارس .. احنا مستحيل نكون لبعض

فارس سمع هالكلمه وكأنها سكاكين وتقطع بقلبه .. تكلم بجديه : سديم اذا عقلتي وهديتي كلميني وان كان هالشي ببالك ماتتخيلين انا ايش اقدر اسوي

قفل الخط ونزل الجوال وهو شاد عليه ..

مايقدر يتخيل او يتصور ان سديم تكون لغيره ..

غمض عينه بقوه وهو يتصور انها تكون مع راشد وتحمل منه واحلامه كلها تنهدم قدام عينه ..

شد على اعصابه ورمى الجوال على الجدار لحد ماتكسر وتناثرت قطعه على الارض من قهره ..

حاس بنار بداخله تغلي ..

يتنفس بقوه وصدره يرتفع وينزل ..

يبي يكسر اي شي قدامه ..

لو يشوف راشد يقطعه قطعه قطعه ويشرب من دمه .. !






*************





طلعوا ثلاثتهم سوا ..

وراحوا الكوافير بيوم الزواج ..

سديم خايفه ومتوتره ..

تحس نفسها مو مستعده للزواج ..

تاكل بأظافرها وهم يشتغلوا بشعرها ..

رن جوالها ..

رفعت الجوال من حضنها ..

شافت الشاشه " فارس احلامي يتصل بك "

تنهدت ونزلت الجوال ..

هذي المره العاشره اللي يتصل فيها عليها ..

بس ايش تقوله ..

صعبه عليها ..

حاسه بغصه بداخلها وهي تشوف اتصالاته ..

غمضت عينه وهي شاده على اعصابها ..

(( ياربي رحمتك .. ساعدني وقويني .. كيف اقول له .. صعبه علي والله صعبه ))

جنان لفت عليها : ايش فيك ؟

سديم فتحت عينها : مافيني شي

جنان : فارس يتصل ؟

سديم بتردد : ايه .. صار لي فتره مارد عليه

جنان : احسن .. والمفروض تغيرين رقمك .. انتي قلتي له ؟

سديم : على ايش ؟

جنان : انك تنهين علاقتك معاه وخلاص بتبدين حياتك مع راشد

سديم : لا

جنان عصبت : ايش تنتظرين .. لمتى يعني بتخبريه

سديم : ايش تبيني اقول له .. انا بكون مع راشد – كملت وهي مخنوقه – صعبه علي والله صعبه

جنان : بس لازم يعرف .. خلاص اليوم بينتهي كل شي

سديم سكتت وهي حاسه بالحسره والنار اللي تغلي جواتها ..

محد فامها ولا فاهمين النار اللي بداخلها ..

رجع جوالها يرن مره ثانيه ..

جنان ناظرتها : عطيني جوالك

سديم : ايش تبين فيه

جنان : انتي عطيني وماعليك

اخذت جنان الجوال وضغطت على الزر الاخضر : الو

فارس سكت ثواني يستوعب الصوت ..

ماهو بصوت سديم : سديم !

جنان : لا انا صاحبتها ولو سمحت لاعاد تتصل على رقمها

فارس : لو سمحتي عطيني سديم

جنان : اسمعني وافهم الكلام اللي بقوله لك عدل .. سديم من اليوم ماهي ملكك .. اليوم خلاص بتكون ملك راشد وبس

قفلت الخط بوجهه وقفلت الجوال مره وحده

حطته بيد سديم : وياويلك ان فتحتيه اليوم


.
.
.
.
.
.
.


فتح فمه حتى يرد عليها ..

بس مالحق وتقفل الخط ..

نزل الجوال عن اذنه وهو معصب ..

ضغط على الارقام بوحشيه ..

رفع الجوال وحطه عند أذنه ..

" ان الرقم اللذي طلبته لايمكن الاتصال به الآن .. فضلا اعد المـ .... "

ماخلاه يكمل وقفله ..

ورجع دق على الرقم ..

ورجع نفس المسج ..

" ان الرقم اللـ ... "

قفل الجوال وهو معصب : ابي افهم ايش الحكايه .. ايش هذيك جالسه تخربط

توترت اعصابه ..

مو قادر يستوعب الكلام ..

كلام جنان يتردد بأذنه ..

"" سديم من اليوم ماهي ملكك ""

"" اليوم خلاص بتكون ملك راشد وبس ..!! ""

اعصابه انشدت وهو يفكر بكلامها ..

معقوله هذي صادقه بكلامها ..

اكيد تمزح او جالس يحلم ..

مستحيل سديم تتركه بهالسهوله ..

جالس يسوي المستحيل عشانها وهي بكل بساطه تستسلم ..

تحملت كل هالفتره ..

تقدر تتحمل اكثر ..

يحس نفسه بكذبه او حلم ..

مو مصدق اللي يصير ..

راح ينجن ..

عقله بيطير ..

اخذ مفاتيح سيارته وطلع مثل المجنون ..

ساق وهو كل تفكيره بالكلام اللي سمعه ..

ماحس بنفسه الا وهو واقف قدام شقة سديم ..

حس بنار تغلي بداخله ..

انتبه على سياره توقف على جنب ..

نزلوا منها ثلاث بنات ..

عرف ان السياره لسديم ..

نزل من السياره بسرعه ..

والشر يتطاير من عيونه ..

يتنفس بسرعه وصدره يرتفع وينزل ..

تكلم بصوت ثخين : ســــديـــــــم

سديم لفت وناظرته ..

قلبها صار يدق بقوه فضيعه ..

حست بغصه بداخلها وخنقه ..

طول الايام اللي فاتت جالسه وتحاول تصبر نفسها وتتناساه ..

بس ماهي قادره ..

قرب منها فارس وباين عليه العصبيه : قولي لي الكلام اللي سمعته صحيح

سديم بلعت ريقها الجاف وهي ماهي قادره تنطق كلمه وحده

تحس صوتها راح ومو قادره تتكلم قدامه ..

فارس : سديييييم جاوبيني وريحيني الكلام اللي سمعته صحيح ولا لا

سديم الدموع تجمعت بعينها ..

فتحت فمها وفكها يرتجف من الخوف من نضراته وصوته ..

مسكتها جنان وسحبتها وقفت قبال فارس بالضبط : خيييير انت ايش تبي جاي هنا

فارس : وخري عني كلامي مو معاك انتي

جنان : لا كلامك معاي انا .. ليه عقلك مو مستوعب الكلام اللي قلت لك اياه بالتلفون

فارس : وخري عن وجهي

جنان : لا مابوخر .. خلاص افهم وخلي البنت تعيش حياتها مع زوجها .. سديم متزوجه رااااااااااشد فاهم ولا لا

فارس : وخري عني دام النفس طيبه عليك

جنان : جاي هنا وناوي على فضايح .. قلت لك – قالتها وهي تتهجاها حرف حرف وتضغط على الحروف - البنت م ت ز و ج ه

فارس رفع يده حتى يضربها ..

انقهر من كلامها ورفعت ضغطه ..

مسك اعصابه باللحظه الاخيره ونزل يده وهو شاد قبضة يده : انقلعي عن وجهي

جنان : انت اللي تنقلع جاي هنا عشان بس الفضايح

سديم مسكت جنان : خلاص جنو امشي ندخل بلا فضايح

جنان : ان مابتعدت عن هالمكان ماتشوف الا الشرطه قدامك فاهم

سديم وهي تبكي : خلااااااااص امشي بلا فضايح

جنان لفت على سديم : يالله انتي الثانيه امشي قدامي ..


ناظرهم فارس وهم يدخلون الشقه ..

النار اشتعلت بداخله ..

ووده يكسر اي شي قدامه ..

مشى لعند سيارته ..

فتح الباب ورجع سكره مره ثانيه بقوه ..

سند ظهره على الباب ..

وهو يتذكر كلام جنان ..

كلامها يرن بأذنه ..

" البنت متزوجه "

اكيد فيه شي غلط ..

اللي يصير كله حلم بحلم ..

لف وضرب برجله كفر السياره : لييييش ليييييييييييش



.
.
.
.
.
.


دخلت سديم مع جنان ودينا الشقه ..

وعيونها مغرقه بالدموع وترتجف ..

دينا تناظر بسديم بخوف ..

جنان لفت على دينا : وانتي يالمفهيه يوم شفتيني اتهاوش معاه ليه مااخذتيها داخل

دينا : خفت

جنان : مالت عليك – لفت على سديم – لو سمحتي المكياج لايخرب

سديم : مو ناقصتك انا

جنان : قومي لبسي فستانك ونروح القاعه

سديم تبلع ريقها : ماراح اروح

جنان : اييييييش .. بعد هالتعب وماتبين تحظرين

سديم : ايه

جنان : نسيتي حلف امك

سديم : اففف ياربي لو ماهالحلف كان مارحت

دينا : يالله اجل قومي جهزي حتى نروح

سديم قامت تلبس ملابسها بدون اقتناع باللي راح يصير ..

دخلت غرفتها ..

فتحت الستاره حتى تشوف فارس موجود ولا راح ..

شافته وهو يحرك سيارته ..

رجعت سكرت الستاره وقلبها ينقبض ..

تحاول تمسك نفسها وماتبكي ..

الموقف صعب عليها ..

تسلم نفسها لانسان ثاني مو مقتنعه فيه ..

ولا هي قادره تتقبله ..

هي مسيره مو مخيره ..

كل الامور تمشي عكس رغبتها ..

لبست فستانها ..

من روبرتو كفالي ..

شيفونات حرير اوف وايت ..

يتداخل معاه الوان الصيف الهاديه ..

ينربط على الرقبه ..

ومفتوح من عند الظهر كله ..

لبست طقم الماس ناعم ..

من اللي كان يجيبهم لها راشد ..

طلعت من الغرفه وهي تسكر ساعتها ..

دينا وجنان : واااااااااو

جنان صارت تصفر : حركااااااات

سديم ابتسمت ابتسامه منكسره..

دينا : يالله خلونا نروح الزواج لانتأخر

لبست عبايتها سديم ..

ومشوا ناحية الباب ..

سديم وقفت ولفت عليهم بتردد : طيب لازم يعني راشد يجي هنا اليوم

دينا وجنان لفو عليها ..

جنان : تبييييين تعبي كله يروح هباءً منثورا .. لا حبيبتي

سديم : بس مو مستعده

جنان : شوفي حكاية انه مايجي اليوم انسي

سديم : ايش تبوني اقول له .. تعال الشقه اليوم .. صعبه ايش بيقول

دينا : عادي قولي له ناسيه مفتاحك وهو يوصلك

سديم سكتت ..

جنان : مالنا شغل فيك .. اليوم تنفذين كل شي بالحرف الواحد .. عطيناك وجه 4 سنين

فتحت الباب سديم ومشت قدامهم ..

نظرتها للحياه بهاليوم سوداويه ..

وصلوا لقاعة الافراح الفخمه ..

نزلت سديم من السياره وهي ترتجف ..

تحس بخوف مو طبيعي ..

دخلت القاعه ..

جنان : شوفي سدوم ياويلك ان ماسويتي كل اللي قلت لك عليه

سديم وهي تحس بصداع براسها : خلاص جنو وربي فهمت

قربت منها امل وهي بكامل اناقتها : اهلا سديم

سديم وهي تسلم عليها : هلا فيك

امل : كويس جيتي

سديم ابتسمت لها ..

امل : تعالي اعرفك على اهل راشد

سديم : طيب

همست جنان بأذنها : صيري ذربه

مشت سديم غصبا عنها مع امل وهي منقهره بداخلها باللي يصير ..

دينا : والله ياخوفي ماتسوي اللي احنا متفقين عليه

جنان : مو على كيفها حبيبتي .. غصبا عنها تسوي اللي قلت لها عليه

دينا : بس ماهي مقتنعه

جنان : حتى لو مومقتنعه لمتى هي بتظل على هالحال

دينا : ايه بـ ....

جنان اشرت لها تسكت اول ماشافوا سديم تتجه ناحيتهم

سديم وهي تجلس : انا اموت واعرف بس ايش سالفة امل

دينا : ليه

سديم : ماشفتيها كيف تعاملني ماكأني ضرتها ابد

جنان : عادي

سديم : لا مو عادي .. انا حاسه ان وراها سالفه

جنان : ماعليك منها المهم راشد وبس



دخل راشد مع اخوه بزفته بكامل اناقته ..

جنان لفت على سديم ومدت لها يدها : يالله سدوم المفاتيح

سديم عقدت حواجبها : مفاتيح ايش ؟

جنان : الشقه

سديم : ليه ؟

جنان : يبتدي التنفيذ

سديم : لا خلاص هونت

جنان : ترا بكفخك

سديم : جد جنان مايحتاج

جنان وهي تاخذ شنطة سديم وتطلع المفتاح : ماااافيه انا اللي رتبت .. وروحي لراشد قبل مايطلع

سديم بلعت ريقها..

جنان وهي تغمز لها : اذا طلعتي من القاعه اعطيني مس كول عشان اطلع من الشقه

سديم : طيب

جنان ودينا : يالله باي

طلعوا جنان ودينا ..

وظلت سديم بروحها تطقطق باصابيعها ..

حاسه بصعوبة الموقف عليها ..

وكأنها آله تتحرك حسب اللي يوجهوها له اللي حولها ..

شافت راشد يتوجه للبوابه بيطلع ..

دق قلبها بقوه ..

اخذت نفس وتوكلت على الله ..

وقفت وهي تحس رجلها مو شايلتها ..

قربت من راشد ويادوب صوتها يطلع : راشد

راشد ماسمعها بسبب الطق ..

علت سديم صوتها اكثر : راشد

راشد التفت وشافها ..

ابتسم على تواجدها بالزواج .. : هلا سديم

سديم قربت وهي مو عارفه ايش تقول ..

راشد : حلو انك جيتي

سديم ابتسمت وبلعت ريقها

راشد حس بتوترها .. : سديم فيك شي ؟

سديم مسكت بشته بحركه عفويه حتى تغطي على ارتباكها : لا بس نسيت مفتاح شقتي اليوم

راشد : طيب خلاص انا راح اعطيك مفتاحي اذا رحت اوصلك

سديم بحركة استغباء : ليه توصلني ؟

راشد : الوقت متأخر وانتي صغيره مابخليك مع السواق بروحك

سديم : عادي

راشد : لا مو عادي

سديم : طيب

راشد : انا راح انتظرك برا

سديم هزت راسها ورجعت للطاوله اللي كانت عليها ..

اخذت لها مويه تبلل ريقها الجاف من الخوف ..

تحس برجفه رهيبه بجسمها وقلبها ..

كيف تخطي هالخطوه ..

ناظرت الساعه وبلعت ريقها وهي تتوجه ناحية الباب ..

فتحت باب السياره وركبت وهي متوتره ..

وتتمنى انها ماطاعت احد ..

طلعت الجوال اللي عطتها اياه جنان ..

حتى تدق عليها بما ان جوالها مقفلته ..

اعطتها مس كول ورجعت جوالها بشنطتها ..


.
.
.
.
.



دينا شافت المس كول من سديم وراحت لجنان تركض .. : جنو يالله سدوم على الطريق

جنان : طيب بس خليني اضبط هالشموع

دينا : بسرعه

خلصت جنان اللي بيدها وراحت حتى تطلع ..

تذكرت شنطتها بالغرفه .. : لحظه شنطتي

دينا : اففففف الحين بيجون

.
.
.
.
.


وقف السياره قدام المبنى وهو يتثاوب ..

طفى السياره ..

سديم لفت عليه بأرتباك ..

ماهي عارفه كيف تتصرف خايفه من الوضع وتبي تكنسل كل شي مخطط له بأنها تدخل الشقه بروحها : بتنزل

راشد : ايه دايخ وماشوف الطريق .. زين وصلت لهنا

سديم سكتت وهي ترتجف ..

مو قادره تقول حرف واحد ..

راشد حس بأرتباكها : لاتخافين ماراح انام معاك بنفس الغرفه بس ماقدر اسوق

سديم ماردت عليه ونزلت بهدوء ..

تفكر بالمصيبه اللي حطت نفسها فيها ..

الحين خلاص ماراح تقدر تتراجع او تسوي اي شي ..

وصلوا عند الباب ..

ودخل راشد المفتاح بالكيلون ..

غمضت سديم عيونها بقوه وهي تدعي ربها ان مايكون شي واضح ..

خايفه من ترتيبات جنان ودينا ..

اكيد مسويين الهوايل وبيحس ان فيه شي ..


.
.
.
.
.



دينا حست بحركه عند الباب ..

ركضت لعند جنان : جنووو الحقي شكلهم وصلوا

جنان وقفت منصدمه : لااا

سمعوا صوت الباب ينفتح ..

دينا شهقت ..

جنان كتمت شهقتها بيدها ..

دخلوا اقرب غرفه موجوده ..

..


فتح راشد الباب ..

ووقف مفهي ..

مو فاهم ايش القصه ..

سكر الباب ولف على سديم : الظاهر احنا غلطانين

سديم خافت ..

ماهي عارفه ايش سووا خوياتها ..

ولاتعرف بتخطيطاتهم

قربت من راشد وهي خايفه وترتجف : ليه ايش صاير

راشد وهو يتلفت حوله : مو معقوله

سديم ناظرته بأرتباك : ليش ؟

راشد فتح الباب مره ثانيه : شوفي

سديم قربت وقلبها يدق بقوه وسرعه رهيبه ..

انصدمت من اللي شافته ..

شموع على الارض من الجهتين ..

وصاير كأنه ممر ..

الارض مفروشه بالورد ..

وكأنه سجاد احمر ..

الاناره الهاديه ..

عطر المكان ..

الميوزك الهادي ..

كله عاطي المكان جو ثاني ..

وقفت سديم مرتبكه ..

مو عارفه ايش تقول ..

او كيف تبرر له اللي جالس يشوفه ..

وتدعي بداخلها على جنان ودينا اللي حطوها بمثل هالموقف ..

ماتوقعت انهم بيسووا هالشي ..

تكلمت والرجفه واضحه بصوتها : لا هذي شقتنا

راشد ناظرها وهو مستغرب ..

معقوله اخيرا اقتنعت بواقعها ..

ايش تقصد من هالحركه ..

هالشي ماله غير تفسير واحد ..

انها ماتبي تطلق ..

ابتسم بداخله ..

حب يشوف آخرتها معاها ..

ويبين انه مو فاهم شي ..

دخل الشقه وهو مبهور بالتعديلات اللي صايره ..

توزيع الابجورات الجديده بأضائتها الخافته ..

عاطيه المكان جو رومانسي ..

التفت على ورا شاف سديم وهي لسه بعباتها ..

واضح عليها الارتباك ..

يدها المرتجفه اللي مو قادره تخفيها ..

صدرها يطلع وينزل من قوة تنفسها ..

الخوف باين من عيونها ونظراتها ..

حتى لو فكرة بلحظه انها ماتطلق ..

ممكن الحين بثواني تغير رايها ..

يعرفها زين من نظراتها ..

ماراح ينتظرها هي من تتقدم له ..

لازم هو اللي يبادر بهالشي ..

ولا راح تروح الغرفه وتقفل عليها الباب ..

قرب منها بهدوء ..

وتكلم بصوت مليان حنيه : سديم

سديم لفت راسها بسرعه من الرتباك لناحيته : هم

راشد قرب يده وحطها على كتفها ..

سديم حست من لمسته بكهربا ..

نقزت على ورا لاشعوريا ..

وزادت نبضات قلبها ..

تحس الجو صاير حار وكتمه ..

راشد شاف ردت فعلها وطلع توترها وخوفها اكثر من اللي متوقعه ..

رفع يده بسرعه : خلاص خلاص هدي ماله داعي كل هالخوف

سديم اخذت نفس قوي وبلعت ريقها ..

صارت تتمتم بكلمات هي نفسها مو فاهمه ايش تقول : ها .. لا ولا شي

راشد ضحك بداخله من غير مابين لها على توترها الزايد .. : طيب تعالي جلسي

سديم تقدمت بخطوات ثقيله ..

وجلست على اقرب كنبه ..

تحس نفسها غريبه بالمكان واول مره تكون فيه ..

راشد ناظرها واشر على مكان جنبه : طيب تعالي هنا اقرب

سديم ناظرته من غير ماتتكلم وعيونها بدت تتجمع الدموع فيها

ماهي عارفه ليه دموعها بتنزل ..

هي من الخوف ولا ايش بالضبط ..

راشد حس انها شوي وبتبكي لازم يراعي مشاعرها ..

ويخفف من توترها ..

وقف حتى يجيب لها شي تشربه ..

انتبه على الطاوله وغرشه محطوطه بالثلج كأنها ويسكي ..

عقد حواجبه وهو يناظرها ..

لف على سديم وعلامات الاستفهام والتعجب بوجهه ..

سديم ناظرت باللي كان يناظر فيه ..

غمضت عيونها بقوه وفتحتها وهي تسب بداخلها جنان والجنون اللي سوته ..

جات بتتكلم حست انها مافيها صوت حاولت تطلعه ..

وبالموت طلع وهو مبحوح وواضحه الرجفه فيه : احم احم .. هذا ... احم .. هذا عصير

راشد ابتسم على خوفها ..

وهذا شي يفرح ..

باين انها مقتنعه باللي راح تسويه ..

صب لها كاسة مويه ..

ورجع للصاله ..

مد لها الكاس ..

سديم ناظرته وهي مفهيه ..

راشد بنفس وضعيته : خذي لك مويه هدي اعصابك ..

سديم ناظرت بالكاس وماقدرت تقاومه ..

ريقها ناشف من صعوبة الموقف ..

مدت يدها بأصابعها المرتجفه ..

وتلامست اصابعها مع اصابعه ..

راشد حس ببرودة اطرافها ..

جلس جنبها بعد مارشفت لها شوي من الكاس ..

مسك يدها وصار يدفيها بيدينه ..

سديم زاد ارتباكها ..

وزادت نبضات قلبها ..

تحس انه صار يسمع هالنبضات ..

ولو فتحت فمها تتكلم فكها يرتجف ..

دموعها تجمعت بعينها مره ثانيه ومو عارفه السبب ..

راشد انتبه بعيونها المغرقه ..

واللي بس برمشت عين نزلت على خدها ..

رفع يدينه الدافيه وحطهم على خدها يمسح دموعها : اششششش .. ليه هالدموع

سديم تراجعت على ورا وهي تحس بلمساته الحاره ..

راشد ناظر فيها ويشوفها كيف ترجف : سديم لاتخافي ماراح يصير شي من غير رضاك

سديم ريحها شوي هالكلام ..

ودها تتكلم او تقول اي كلمه ..

بس مو عارفه ايش تقول ..

فتحت فمها حتى تتكلم وسكرته ..

تكلمت وهي متردده : تعبانه بروح انام

راشد خاب امله ..

ابتعد عنها بهدوء : طيب

سديم قامت واخذت اغراضها بسرعه ..

دخلت الغرفه ..

ورمت اغراضها على جنب ..

جلست على كرسي التسريحه

وثبتت كوعها على التسريحه

غطت وجهها بكفينها ..

" انا شسويت ..

ياربي خلاص تعبت ..

يارب رحمتك "

مو عارفه ايش سوت او كيف تتصرف ..

دخل خالد الغرفه وشافها لسه ماغيرت ملابسها .. : انا بدخل آخذ لي شور

سديم هزت له راسها ..

ودخل راشد الحمام ..

وظلت هي بأفكارها ..

خايفه ومتوتره ..

مو عارفه كيف تتصرف


.
.
.
.
.


واقفه ورا الباب وفاتحه جزء بسيط منه بعد ماسمعت خطواتهم ..

سكرت الباب بهدوء ولفت على دينا وهي تهمس : يالله بسرعه شكلهم دخلوا الغرفه

دينا وهي تاخذ شنطتها : يالله بسرعه

جنان وقفت وابتسمت بخبث : دنو

دينا : هاه

جنان : شرايك نجلس

دينا فتحت عينها على كبرهم : اقول امشي قدامي بس

جنان : هههههه طيب طيب

نزعوا صنادلهم ورفعوهم بيدهم ..

فتحت الباب جنان وهي تطل حتى تتأكد من الوضع ..

طلعوا يمشوا على اطراف اصابعهم ..

لحد ماوصلوا للباب الخارجي وطلعوا بسرعه ..



.
.
.
.
.
.


طلع من الحمام وهو حاط المنشفه على كتفه ويجفف شعره ..

انتبه على سديم الجالسه على الكرسي حق التسريحه ومو قادره تفتح العقد من الارتباك ..

قرب منها وهو مبتسم .. : ايش فيك مو عارفه تفتحيه ؟

سديم رفعت راسها : هم

راشد : تعالي افتحه لك

سديم ويدها ترتجف : لا مايحتاج

راشد عارف كيف عنادها ..

مسك يدها ووقفها ..

صارت قباله بالضبط ..

قلبها دق بقوه ..

وارتبكت بشكل اكبر ..

لف راشد يدينه حول سديم وبعد شعرها ..

حس بأنفاسها الحاره على صدره ..

تمنى لو ان الوقت يوقف عند هاللحظه ..

فك العقد ونزل يدينه ..

اتبه على اسوارة يدها ..

مسك يدها وهي ترتجف ..

مستغرب لحد الحين ماهدت ..

فك الاسواره وظل ماسك يدها يدفيها ويهديها ..

رفع عينه بعينها ..

شاف الخوف والرهبه بنظراتها : ليه ترتجفين

سديم وهي تحاول تسحب يدها : مافيني شي

راشد ظل متمسك بيدها ..

: خايفه من ايش ؟

سديم بلعت ريقها وبعدت عينها عن عينه ..

خايفه منه ..

وماتبيه يقرب منها ..

ماتبي اي حد بهالدنيا ..

تعبت من كل شي حولها ..

صايره مثل اللعبه ..

الكل يقرر عنها وهي مالها راي ..

لازم تحسم امورها بنفسها ..

راشد وعينه تراقبها : سديم بسألك

سديم بدون ماتلف وتناظره : ايش ؟

راشد : ماقلتي لي عن قرارك

سديم لفت وناظرت بعيونه : اي قرار ؟

راشد سكت لثواني .. وتكلم بتردد : اني يااطلقك او تظلين على ذمتي

سديم بلعت ريقها ..

حست بخوف فضيع من ناحيته ..

كيف تقول له عن القرار اللي استجد لها اليوم ..

كيف تقول له انها ماتبيه ..

راشد : مارديتي علي .. تبيني اطلقك ولا تظلين على ذمتي

سديم ناظرت بعيونه وبلعت ريقها ..

دقات قلبها كل ماجا لها وتزيد ..

حست بكتمه فضيعه ..

والدنيا تدور فيها !






*************



انتهى الفصل التاسع والثلاثين..

واتمنى انه يعجبكم ..

انتظروني بالبارت الجاي قريب ..

لاتحرموني من ردودكم وتعليقاتكم ..




دمتم بود

 
 

 

عرض البوم صور "ميسان"   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه اجوان, روايةرقصات على اوتار الحب, رقصات على اوتار الحب
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:15 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية