لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-05-10, 01:10 PM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الطيبة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ماجد بنص عين تو غنيتي وش المشكله ؟؟
مشاعل : جودي ما غنيت .. يا ابني هذاك شعر ..
ماجد "يمثل انه زعلان" : ما ابي شئ انسي ..
ومشى ..
مشاعل " ياربي من قال لي اتفلسف قدامه و قلت " ..
اقسم بالله .. اهديتك قلبي .. و أصبحت لك قلبا و قالبا ..
اقسسم بالله .. الحياة اتعبتني فمت قتيلة حبك ,,
امنيه .. امنيتي منك ادعوا ان لا تختفي انظاري عنك ..
هل انساك .. ابدا لا استطيع نسيانك ..
في أعماق ذكرياتي عشت حياتي الماضية .. كلام الله .. بفؤادي يحيي ذكراك بقلبي ..
اطلب ما تريد فكله لك و منك ..
أحــــبـــكـــ ..
..
..
..

في ساحة سان ماركو فيه الحمام شرى لي ماجد بواحد يورو الكيس و جالسه أأكلهم يطلعون فوق راسي وياكلون من
يدي و انا اضحك و اقول لماجد : جووودي شوف كيف يطلعون برااسي .. ضحك علي حسيته يستانس يوم اضحك يا
حبي له ..
كيفت عليهم وعشان كذا ضيعت كل فلوس جوودي على الحمام ,,, والله لحظات خيالية خصوصا لما نزل المطر و حنا
بالساحه .. احلى شئ الشحاتين مؤدبين يصلحوا حركات عشان يكسبون الدراهم ...
طبعا شريت هدايا للاهل ..
جلسنا بفينيسا 3 ايام ..
بعدها رحنا لفلورنس .. وش اقول و لا وش اخلي هذي المدينه جلسنا فيها حوالي 3 ايام و نصف
روعه بمعنى الكلمه حتى ماجد استانس عليها قال ياليتنا جينا هنا اول ...
وش المناظر وش البحر الصافي ... شواطئهاا حلووة و نظيفه تفتح النفس .. جلسنا على الشاطئ يجي
ساعه .. منظر حلو بجد و الجو يسااعد .... رحنا معرض افيزي ... ظليت اناظر
الكنائس و اقول زخارفها تجنن نفسي اشوفها من داخل ..
ماجد : اقوول مشي مشي قدامي لا ادبجك ..
ضحكت من كلامه...
واحلى شئ المدينة التاريخيه .. ما وقفت تصوير حتى ماجد كل شوي اقوله صوور ..
ماجد " اليوم اللي بعده لبست ثياب رسمية من كثر ما اسمع عن الاوبرا و شلون الناس الاوروبين يموتون فيها قمت
قطعت تذكرتين لنا و دخلناها و ياليتني ما قطعت التذكرة قسم بالله صدعت راسي المرة المهبل و لا يوم صرخت بغيت
اطير .. و مشاعل تضحك ,, و انا اشب في الاوبرا و اللي اخترع هالغباء " ..
حصلنا مطعم لبناني وفيه كل الاكلات الاوروبيه و العربيه .. و الاحلى انه حلال بحلال ..
فيه نايت كلب دخلنا النايت كلب على السريع .. و بصراحه يونس .. طقت براسي
ارقص ..
مشاعل : مجنون .. وش اللي ارقص,, تبي ترقص ارقص بالحالك انا ماابي ..
ماجد : قلبو ما شاورتك انا علمتك عشان تتجهزين ..
مشاعل " تركني يكلم الرجال ونا مقهورة منه .. ورد و على وجهه ابتسامه ,, بعدها نادانا الرجال "
ماجد كلمت الرجال يجهز لنا طاوله مسترة وبعطيه اللي يبيه و وافق .. و بمكان روعه على شرفه تطل على
مسبح بحيث نشوف الكل و فوقها نسمع كل شئ ..
مشاعل : هههههههههه .. احلف .. ههههههه ..
ماجد رافع حاجب و حاجب لا : أي و الله بننرقص سلوووو ..
مشاعل : جودي قلبو مسخن انت .. و لمست جبهته و هو يوخرها ..
ماجد : شعوله عن الاستهبال .. و ماانتظرتها وبصوت مسموع قال الايطالي : هذي الاغنيه مهداة من السيد ماجد
لزوجته العروس احتفالا بشهر العسل و نتمنى لهم المتعه و شهر عسل سعيد ..
صفق الجميع و بدءت الموسيقى الهادئه .. خذيتها لحضني ..
مشاعل " ما توقعت بحياتي ماجد لهالدرجه بيكون رومانسي تخيلته غير .. ههه .. الا يبي يحس انه عريس و انا
عروس .. ضحكت عليه و على نفسي مو عشان شئ الا اننا اتهبلنا بالنهايه يوم خلصت الموسيقى الهادئه و بعدها جت
موسيقى روك وحنا نرقص و نضحك على بعض .. من زود الهباله ..
مرت 3 ايام و هذا اليوم الرابع و الاخير بفلورنس .. جهزنا الشنط و الهدايا و كل شئ خرجنا من الفندق للمطار ..
///
///
.. توجهنا من فلورنس لروما ودعت روما و ايطاليا مع امل اني برجع لها مرة ثانيه ..
كانت رحلتنا دايركت من روما للسعوديه لكن وين بالتحديد ؟؟؟ ..
مشاعل : ههههههههه .. .. نمت مع تعب الايام اللي راحوا لأني كنت أنام أقل من ماجد ..
وصلنا و ماجد يفك الحزام و انا بعد .. و حنا بالمطار .. استغربت شئ هذا المطار مهوبنفسه اللي طلعنا منه لروما ..
مستحيل انسى هالمطار ... وقفت يوم استوعبت المكان .. و التفت حصلت ماجد واقف وراي يناظرني بابتسامة
ركضت له و ضميته و هذا كله على بيان من الناس ما حسيت بشئ غير الامتنان والشكر و الحب و الفرح و الخوف و كل شئ ...

^^^
المقطع الأول من الحلقة التاسعة و الثلاثون : -


( ما قبل الأخيرة )

"" زهــــرة (( سأظل أحبــــكــ دومـــا )) النعناع ""


من يقول الزين مايكمل حلاه..كل شي في حبيبي اكتمل ..

الله اللي كملّـه والله عطاه..مابقى للزين في خـلّي محـل ..



&& فهــــــــــــــــد &&

فهــــد " انصدمت من نفسي قبل لا انصدم من كلام فيصل لانه صدق .. حسيت بتعري قدامه .. انا خاين و اخون منو
اخوي و خويي و اعز اخواني .. نزين حاولت و الله حاولت بس ما قدرت اشيلها عن بالي .. ياالله ارحمني ..
يالله ما قد عصيتك لا بابوي و لا بامي و لا باحد و لا قد طالعت بحرمة غيري .. اخر شئ اطالع بمرت اخوي
يالله مهوب بيدي .. تكفى شيلها عني .. يالله منيب قادر اتحمل .. حبي لها يكبر و يزيد .. اذكر يوم كانت عند هلي
بالقصيم الفترة اللي مرضت فيها .. كانت تلاعب عيال الجيران .. تكلم الخدم و تسولف معهم .. متواضعه , بسيطه ,
جميلة , رقيقة , انثى بمعنى الكلمه هذي هي المرة اللي تحسس أي رجل برجولته .. هذي جزاتي ضيعتها من يدي
ما عاد ينفع الندم .. سجدت لربي سجدة طويله في بيته الحرام و انا ادعوه و اترجاه يشيلها من قلبي و عقلي ..

///

///

الله لا يوريكم من العيون اللي تناظرنا .. و ماجد انحرج و صار يبعدني .. و بهمس شعووله بعدين ..
و انا مطنشه كلامه الى ان قال : ترا الناس تجمهرت عندنا و ماعندهم سالفه الا يناظرونا ..
و خرت عنه و شفت شلون الجمهور الرائع اللي يطالعنا ولعلمكم هذا
بالسعوديه .. عاد الله يعينا على المحشات .. و مشينا بسرعه
و خلصنا اجرااءت .. و خذينا ليموزين على مكه على طول لأن نونينا على عمره وصلنا الحرم الحمد لله نص
ساعه و بيأذن المغرب .. سعينا و خلصنا فأذن المغرب .. صلينا و
بعدها طفنا و جلسنا شوي و شربنا من موية زمزم .. انتظرنا صلاة العشاء صليناها بالحرم .. سجدت لله شكر على
نعمه اللي ما احصيها ابد .. شكرته و مازلت اشكره .. و لا تعب لساني من شكره .. حلو اللي تتمنينه تاخذينه .. وعدت
ربي في بيته على طاعته ثم طاعة زوجي و طلبته يخلي لي ماجد و يرضى عني و اكون بارة والدين .. ويرزقني الجنه
وشوفت وجه الكريم .. و يجمعني برسوله صلى الله عليه و سلم ..
بعدها رحنا للفندق اللي ماجد حجزه ..
وجودنا بالغربيه و بمكه تحديدا كانت مفاجأه لي من ماجد .. بعدها تعشينا بمطعم و ردينا للفندق وعدني ماجد الصباح
بياخذني لأهلي بجده .. كنت خايفه من هاللقاء اللي بيجمع بيننا .. خايفه من ماما هل بتستقبلني و لا ؟؟
متوترة من هالزيارة و الله ما توترت يوم سافرت بعد ملكتي مع اهل زوجي كثر ما الحين متوترة ..
قلقانه من نظرات الكل لي و حاسه بعتاب دانه و شيخه تلومني ..
خايفه من احتقار ياسر .. صح نمت بس نومي كله كان اضغاث احلام .. الفجر صليناه بالحرم .. بعدها فطرنا و
نمنا .. الساعه 9 صحيت و خذيت شور ..
و تلبست بعدها صحيت ماجد و هو بدوره سوى نفس الشئ .. و على الساعه 10خرجنا من
مكه على جده ..

///

///

&& فهـــــ فيصــــ نجــــــود ـــــد ــــــل &&
فيصل : للحين زعلان علي ؟؟
فهد بصدق : ابد و الله .. بس مالي وجه اقابلك و لا حتى احط عيني بعينك ..
فيصل بتفهم : معذووور يا خووك .. الحب بلى الله لا يبلي مخلوق ..
فهد بتنهيدة : الحمد لله ..
فيصل : وينك فيه قلت يوم وراد ؟؟
فهد : ايه انا الحين بالقصيم ..
فيصل " وقلبي ينبض بقووة " : وليه عسى ما شر ؟؟
فهد : والله ما شئ .. بس اختي جايينها خطاب باكر و اتصل فيني ابوي اجي و هذاني جيتهم ..
فيصل و انفاسي ضاعت و حسيت بخنقه : منهي اختك ؟؟
فهد : بلااك فيصل من غيرها الجود ..
فيصل اظلمت الدنيا بعيني و الله ما تروح لغيري
فيصل " كل هالكلام اقوله و انا اجري للسيارة و اسوقهااا للقصيم " : طلبت بنتكم .. لي حليله .. و اللي يسلمك لا
تزوجونها لغيري ..
فهد " استغربت كلامه .. فيصل يبي نجود .. طيب ليه ما تكلم من قبل ما قدرت ارده و بنفس الوقت ما قدرت اقول ايه
لأن ابوي قال ان الجماعه جايين اليوم يعني بعد ساعتين بالكثير ,, سمعت صوت انفاسه و هو يلهث " : شوي شوي
هدء اعصابك الدنيا موب طايرة ..
فيصل : انا بالطريق جااايك ..
فهد فتحت عيوني على ااخرها : نعممم .. وين جااي ؟؟
فيصل : القصيم وين يعني ... و قفلت السماعه .. و بإذني كلام متعب ان نجود تبيني ..
نجود تحبني و لا ليه محتفظه بمنديلي و كاتبه حرفي بكل ورقة بمذكراتها .. طمنت نفسي و نا بطريقي ادعي ربي ..
ماتكون لغيري .. وصلت ب3 ساعات .. و احصل فهد ينتظرني .. ركضت له و انا خايف من اللي بيقوله ..
فهد " طالعت فيصل حالته غريبه شفيه كذا قربت له " : يا هلا و الله .. تفضل اقلط ..
فيصل بتردد : تمت الخطبه ؟؟
فهد خذيت نفس : جدته تعرضت لنوبة و ما قدروا يجون و اجلوها لأجل غير مسمى
فيصل بفرحه ضميت فهد بقوة ..
فهد " بغرابه " : فيصل شفيك منت بطبيعي ..
فيصل بسرعه : عمي سعيد صاحي ؟؟
فهد : ايه ..
فيصل : انزين بشوفه .. الحين لا تقولي باكر و لا الصباح رباح .. الحين الحين بكلمه ..
فهد حركت راسي بايجاب ورحت لأبوي و خبرته ان فيصل يبيه و ينتظره بالمجلس ..
جاء ابوي و طلب فيصل منه يد نجود .. وانه يبيها زوجه له على سنة الله و رسوله ..
بو فهد استانس و قال خيرة من الله ان الناس ما جووه بس لزوم يأخذ برأيي البنت قبل ..
اطمن فيصل من هالناحيه بس خايف من نجود .. الله يستر ...

///

///

&& بطريـــــــ مكة جدة ـــــــــــــق &&

ماجد : مشتاقه لهلك ؟؟
مشاعل " لو تدري يا ماجد كثر ماني مشتاقه لهم كثر ماني خايفه من ردة فعلهم .. جوابي لسؤال ماجد كان الصمت
وهو قدر هالشئ و سكت ..
وصلنا جدة و انا قلبي يدق ..
و كل ما نقرب من البيت يدق اكثر .. ماجد مايذكر البيت زين فأشرت له من وين اللفه و الطريق و هو يخبر صاحب
الليموزين ..
الى ان وقف عند باب الفيلا .. مر علي احداث اخر يوم لي من هالفيلا ..
ماجد " فتحت باب السيارة و اناظرها تطلع .. لكنها مثل ما هي بالسيارة ناديتها بس ما سمعتني .. تركتها براحتها اكيد
مشتاقه لهم بقووة لها الحين 5 شهوور من تركتهم .. حاسبت صاحب الليموزين .. و انتظرتها "
مشاعل " فتحت الباب .. و انا استرجع ذكرياتي ..
بابا : الله يوفقك يابنتي .. اللي سويته في مصلحتك .. لا تزعلي مني .. لانك بتدعي لي بعدين ..
ماما : روحه بدوون رجعه .. قولي ااامين ..
هاني : لا تفكري بغيرك دام محد فكر فيكي ..
دانه " تصرخ بصوت عالي " : مشـــــــــــــــاعل لااااا تروحي امااانه .. تكفى ... لا تتركيني .. مالي احد .. مالي احد
مشاعل انا احبــــــــك .. والله بعطيكي كل اللي تبغيه بس لا تسيبيني .. ماااتحمل .. راح اسمع كلامك والله
شيخه اقسم بالله ماعاد اتضارب معاكي .. وكل شئ بتقوليه بسويه .. بس قولي لها ..
لا تتركنيي ماااعند اخت غيرها حتى صديقات ماعندي .. حتى ام ماعندي ..
جرتني ماما لعند الباب وهي تقولي : لعبتي براس الكل حتى دانه.. سحرتيهم .. ياساحرة..
رواء : مشاعل لا تروحي ..
بابا : في أمان الله و حفظه ... مشى للداخل وظليت اناظر في الفراغ ..
تركني بيد ناس اغراب عني .. و كانوا احن علي من هلي ..
خرجت من السيارة و طالعت البيت اللي ضنيت بيوم انه بيتي ..
شعور غريب انك تحس نفسك غريب عن اهلك .. مو مرغوب من اقرب الناس
لقلبك .. و مازال شعوري بالغربه هو هو ما تغير .. بس الحنين لناس اهتموا فيك و ذكريات ..
اذكر يوم دانه صرخت من البلكونه فووق طالعت بالبلكونة صوت صراخها يرن باذني ورجعني للموقف
رفعت رأسي لفوق وشفت منظر قطع قلبي .
كانت دانه وهي قاعده على ركبها وتتوسلني وشكلها مقطعه عمرها من البكى ..
وكانت تتكلم كلام مو سامعه منه شئ وصوتها من كثر البكى مو مسموع..
ماقدرت اتحمل اللي اشووفه .. لا شعورياا جريت للبيت مطنشه الي بالسيارة .. فتحت الباب الرئيسي للفيلا
دخلت وانا بركض .. ماما اعترضت طريقي ..
ماما " بعصبيه : تخرجي دحين وبهالوقت لا والله اخليكي تندمي عاليوم اللي ناديتيني
فيه ماما .. تفهمي ولا افهمك ..
مشاعل ببرود : بشوف دانه وبروح ..
ماكملت كلامي الا مسكتني و جرتني معها لبرى دفتني
و قالت : لا عاد اشوفك طابه هذا المكان وان طبيتي لا انا امك ولا انتي بنتي .. وغاضبه عليكي ليوم االدين ..
ابتسمت ودمعتي بعيني فيها كل الالم من اعز انسانه اللي لها فضل بوجودي بعد ربي بهالدنيا ..
ما فيه امل اتراجع لأن ماجد بيشك بالموضوع ..
قربنا من الباب .. و ضغط على جرس الباب بعد تردد .. ثواني فتح باب الفيلا ..
ماجد " جركات مشاعل غريبه و مربكه يعني احس بشوقها لاهلها و بنفس الوقت تردد
واضح من رجفة يدها و ترددها بالنزول من السيارة .. و دق الجرس ...
للحين احس انها غامضة .. و المشكله صعب انها تتكلم كتومه
و هذا خطأي لأني ما قد سألتها عن أهلها .. وهي اللي تعرف عني كل شئ وش اللي احب و ش اللي يضايقني وش
اللي يريحني و انا ولا شئ " ابتسمت " حتى الالوان اللي احبها تعرفها .. وش الاكله المفضله عندي ..
و انا ولا شئ لكن بعوضها عن كل شئ خلني ارجع الرياض و بفك غمووضها عني ..
مشاعل انفتح الباب و كانت ماريني قدامي شغالتنا ..
ابتسمت لها من تحت اللثمة .. وعانقتها .. استغربت ماريني حركتي و جت بتبعدني و تصرخ لكني شلت الطرحه و
اللثمة ضحكت و عانقتني : ميس ميس ميس ..
مشاعل ضحكت عليها يوم كنت بنت ما تزوجت تقول لي مدام و الحين تقول لي ميس حااله و الله ..
سألتها اذا احد صاحي ؟؟
قالت كالعاده كلهم نايمين مو مثل قبل انا اللي كنت اصحى و اصحي رواء غصب عنها و ماجد وننزل للحديقه صحيح
انها مو مثل مزرعة بابا بو فهد و لا مثل بيوتهم كبيرة بس لها معزة ..
قلت لها اوكي روحي صلحي الغداء و انا بصحيهم .. كل هذا و ماجد يطالعني ..
و قبل لا ندخل مسكت يد ماجد و خذيته لورى الفيلا جهة الحديقه وبابتسامه صادقه اطالع بالحديقه اللي كثرت ورودها
و زرعها خضر و فيه انواع جديدة من الورد .. صرت اضحك و المسها .. قرب ماجد ..
ماجد : دووم يارب هالبسمه و الضحكه ..
مشاعل انتبهت لماجد : يدوم عزك و نبض قلبك يا روحي ..
ماجد " هالبنت ماترحم كلامها يدش القلب من اوسع ابوابه .. مسكت الورده اللي تتأملها مشاعل و قلت " : تحبين
الورد ؟؟
مشاعل : اموووت فيه ..
ماجد بتكشيرة : شعولتي قلنا ما تموتين الا فيني انا و بس .. صح ؟؟
مشاعل بضحكه : صح .. بس جودي صدق احب اتأمل الورد .. احب الوانه احب ريحته احب ازرعه حتى احب معانيه
.. تدري كل وردة لها معنى ..
ماجد : صدق .. هممم .. انزين وش معنى ذا الورد ؟؟
مشاعل وشغلها الشاغل اللي تحبه : فيه انواع للورد و معانيه يعني .. ناس صنفوا معنى الورد بلونه ناس صنفوا معنى
الورد باسمه ..
مثلا اللون : هذا الورد الوردي اللون يدل على البرائه .. وشايف ذاك الابيض يدل على الصفاء و الطهارة و البنفسجي
على الاخلاص .. و الاصفر الغيره و ناس بدول الخارج يقدمون الاصفر للصداقه و الابيض للاعتراف بمشاعرك للطرف
الثاني .. و الاحمر يدل على ..
قاطعتها : الحب .. مثل اللي بقلبي لك ..
ابتسمت على كلام ماجد و قلت : صح .. بس انت مزيج من الاحمر و الاصفر ..
ماجد : ما فهمت ؟؟
مشاعل : يعني انتي صح تحبني بس مررة غيوور ..
ماجد : انزين وش الغلط لاني احبك اغار عليك ..
مشاعل : ولاني امووت فيك احب غيرتك ..
ماجد بضحكه : ياشينك يالنصاابه ..
مشاعل جلست القرفصاء جنب زهرة وقلت لماجد : شايف هالزهرة وش اسمها ؟؟
ماجد : القرنفل ..
مشاعل : شطوور .. هالزهرة معناتها خاب ظني فيك ..
ماجد عقد حواجبه : مالت عليك ما حصلتي غيرها .. انزين هذي وش اسمها وش معناتها ؟؟
مشاعل : شايف هالزهرة تعرف اسمها ؟؟
ماجد : لا .. وش اسمها ؟؟ كأني شفتها بمصر ..
مشاعل : هذي زهرة اللوتس .. معناتها احبك انت ..
ماجد بمرح : يا حبي لك انتي ..
مشاعل : ههههه .. و هذي النرجس معناتها ..انت اناني ..
و هذي الياسمين و معناتها حبك عدواني .. اما زهرة النعناع هذي و اشرت عليها تعني سأظل أحبك دوما و اتذكر
دفء المشاعر ..
ماجد : خلص بزرع تحت بالعمارة شجرة نعناع ...
مشاعل : ههههههههههه ..
ماجد " صدق الشاعر يوم قال : -
من يقول الزين مايكمل حلاه..كل شي في حبيبي اكتمل
الله اللي كملّـه والله عطاه..مابقى للزين في خـلّي محـل..

مشاعل "هناك 3 ازهار حبيتها قبل لا اعرف معناتها اولهم زهرة الجلاديولاس و معناتها حدث ما .. يعني لو ارسلتها
بيوم لك فأعرف ان معناتها طعنتني .. و زهرة الادونيس تعني ذكريات حزينه مؤلمة و زهرة المارغريت الوداع الابدي ..
ماجد ما عجبني معنات الزهور اللي تحبهم : اعوووذ بالله كل اللي تحبيهم معناتهم شين ..
مشاعل " يمكن لأن زمان كانت مشاعري فيها برود و فراغ و الم " : طيب ياحلو انتظرني بصلح لك كافي بيديني ..
ماجد : اوكي ..
مشاعل دخلت البيت و فسخت عباتي كنت لابسه برمودا اسود ماسك و بلوزة اورنج مايله للخربزي طويله تغطي
الارداف و مايله على الكتف كمها يوصل عند الكوع .. و الروج خربزي فاتح بس ما حطيت شئ ثاني الا بلاشر
بخدودي .. ابتسمت لي ماريني و اصرت تصلح هي الكافي بس انا رفضت و قلت لها بصلحه بنفسي و استمتعت و
كأني رجعت ورى بحياتي يوم اصحى الصباح و اصلح لي كافي و لا نسكافيه كابتشينو ميكاتو .. و انزل اسقي الورد ..
رديت لماجد و هو جالس سرحان ..
مشاعل : اللي اخذ عقلك ..
ماجد بتنهيده : هو فيه غيرك ..
شربنا الكافيه و عجب ماجد و قال لي بنشتري منه و اصلح له كل يوم .. استانست ان فيه اشياء يحبها و انا احبها
مع ان شخصيته بعيده عن شخصيتي اقدر اقول اني اكمله و هو يكملني .. قمت اسقي الورد ..
بعدها دخلته المجلس وو قلت : حيا الله حبيب شعووله ..
ماجد : يحيك و يبقيك ..
كملت مشاعل تتأسف : ماعليه يمكن ناموا متأخرين ..
ماجد : انتي اللي مستعجله .. كان زرناهم العصر .. و بعدين ما يصلح نجيهم كذا بدون موعد لو انَّا خبرناهم كان
استعدوا..بس الله يهديك انتي الا راكب راسك الف سيف ..
لما دخلته و جيت اسكرباب المجلس مر ببالي لحظه ما خرجتني ماما من البيت
و دعت علي اذا رجعت .. غمضت عيوني و خذيت نفس .. استأذنته اصحيهم و بكل تفهم سمح لي
و قال لي خذي راحتك .. احلى شئ يوم يكون زوجك انسان متفاهم يارب يدوم هالتفاهم ..
طلعت الدرج و توجهت لحجرتي و حاولت افتحها الا هي مقفله .. استغربت ليش يعني مقفله ..
بعدها توجهت لحجرة رواء فتحت الباب و كالعاده ظلام ... و المكيف مسوي شغله بالجو ..
فتحت الأنوار .. و طفيت المكيف .. و فتحت الستاير .. و هي تحركت من فراشها ..
روااء : ممم .. ياررربي قفلوو النووور ..
مشاعل ضحكت بصوتي و طنشتها ما سكرت الستاير و لا حتى النور و توجهت لتسريحتها و انا اشوف كل مكياجي
اللي اول عندها .. شلت البكلا و بدءت امشط شعري ماحسيت الا باحد يحظني من ظهري و طالعت بالمرايا الا روااء ..
ابتسمت و التفت لها و حضنا بعض فترة مو قصيرة .. رواء بفرحه و دمووع >>> ياكثر دمووعكم ..
: كيف جيتي ؟ و متى جيتي؟ و ليش ما قلتي لي ؟
مشاعل : بسم الله شوي شوي .. اولا جيت بالليموزين ثانيا قبل دقايق وصلت ثالثا لأني أنا نفسي ما كنت ادري بجيتي ..
رواء : كيف يعني ما فهمت ؟؟
مشاعل بخجل اول مرة اقول زوجي قدام رواء فأستحيت : يا حلوة .. زوجي مسويها مفاجأة لي ..
رواء : وااااااااااااااو .. حركتات زوجك .. خطييير ... الا ورد ممم هو زوجك كيف معاكي ؟؟ مريحك ؟؟
مشاعل انبسط على اهتمام رواء البنت مصدقه نفسها كبيرة .. رديت عليها لاني ما حبيت ما اشبع فضولها و ابين
لها انها كبرت و قد المسؤليه ...
مشاعل بصدق : الحمد لله .. اتصلت عليك قبل السفر بس انتي ما تردي .. عموما قلت لشيخه تقولكم ..
رواء : ايووة قالت لي .. الا فينه جوزك ؟؟ " وينه زوجك "
مشاعل : تحت بالمجلس ..
و جلسنا نسولف يجي خمس دقايق .. وهي طول الوقت تمسكني مع يدي وش سالفتهم العالم كلها تمسكني مع يديني
كأني بشرد ..
مشاعل " بتردد " رواء ..
رواء بفرحه : عيوني انتي ..
مشاعل بابتسامه : بروح اشوف بابا و ماما ..
رواء " سكت ما قدرت اقولها عن شيخه لان شكلها مبسوط ما حبيت انكد عليها .. اصلا خلقه بتتنكد
دحين من حركات ياسر و ماجد و ماما ادري فيهم " : اوكي .. "بمرح " اوصلك لغرفتهم يمكن نساكي السنيور ماجد
بيتك ..
مشاعل " هو الخوف مسيطر علي .. اخاف ما ينبسطوا بوجودي .. مدري ليه حسيت نفسي غريبه عن هالبيت
اطالع في بابا غرفة ماما و بابا قبل شهور كنت ادخل بدون هالاضطراب و التوتر سميت بسم الله و طقيت الباب
محد رد اكيد نايمين .. فتحت الباب و رواء تشجعني بابتسامه .. قربت لمهم فتحت نور الابجورة اللي بجنب السرير
و تأملتهم أول من تأملته بابا .. لا شعوريا جلست على ركبي و امسد شعره مثل أول .. و بسته .. خذيت يده التعبانه و
همزتها لانه دوم يشكي منها .. مسكت كفه الدافئ و حطيته على خدي
و بخاطري اناديه و اسولف معه " بابا تسمعني .. ليتك فكرت فيني اني بنتك لا انت على بالك انا اختك ..
كنت شديد معي خفت اصلح مثل عمتي مشاعل .
خفت احب واحد بدوي يبعدني عنك مثل ماراحت عمتي قبل بالنهاية زوجتني ولد اخو اللي تعذبت عشانه عمتي ..
بست يده بشووق و خوف انها تنشال عني .. لحظات بحياتي حسيتك حنون و اياام شفت قساوتك بعيني .. لما احتارت
روحي من اللي اصدق احساسي و لا عيوني .. ما قدرت اتحكم بصوت نحيبي مع انه كان واطي ..

*****************

مين ؟؟ رواء ؟؟ .. فتحت اللمبة الثانيه و شافتني و بانت الصدمة بعيونها ..
ماما بصدمة : مشـ .. مـ .. مشاعل .. انتي ميته ..
مشاعل " بلعة ريقي لما شفتها تناظرني بس اللي خوفني يوم قالت اني ميته ما فهمتها بعدين استوعبت لما قالت لي "
ماما : لا ريحيتيني و انتي عايشه و لا حتى و انتي ميته .. اخوكي و كرهني .. بسببك و دحين بدء يقرب مني تقومي
ترجعي .. برااااا .. ابعدي عننا .. اترككي زوجي و مووتي .. مووتي و ارجعي مكان ما كنتي ميته ميته ..
مشاعل " انصدمت .. ماما تحسبني عمتي .. يعني هي شايفتني مشاعل اخت زوجها مو بنتها حاولت اوقف ما قدرت و
من صوتها قام بابا حسيت بحساسية الموقف ظليت اطالعهم بضياع كلهم .. بابا و ماما ما عمرهم طالعوني اني بنتهم ..
بابا يحسبني اخته و ماما اخت زوجها وش هالحظ .. حاولت ابين انه عادي و متعودة مثل زمان بس هالمرة ما قدرت
لأني ذقت الحب و الحنان من ماجد و ما بغيت شئ غير قربه .. وينك يا ماجد خذني بحضنك خذني .. و بداخلي ..
لا يا مشاعل هذولا امك و ابوكي مهما كان نسيتي طلبتي من ربك في بيته انك تبري والدينك .. رفعت راسي واغتصبت
ابتسامه " : الظاهر ماني على البال .. و لا نسيتوني بنتكم .. " ضمني بابا لصدره رغم كذا حسيت ضمته مو لي
لاخته بس تعلقت فيه الا اني ذراعي فترت من صدره لما شفت نظرة ماما يعني ما تغيرت الا يمكن زادت حقد و السبب
اني خربت عليها بعد ما بدء بابا يحس فيها .. عذر حلوو .. اضحك بداخلي على حالي و احزن على حالها " .. مديته
يدي و سلمت على بابا وجه و قفا كالعادة و على راسه و مديتها اسلم على ماما لكنها ما مدت يدها انحرجت بس يوم
بغيت اسحب يدي مدت يدها يمن خافت من بابا لا يغير معاملته معها .. خبرتهم ان ماجد تحت و بنتغدى عندهم و الحمد
لله استقبلوه بحفااوة .. بابا خذا له شور و راح للمجلس و صحى هاني و ياسر اللي كنت خايفه اقبله يناظرني نظرته
اللي تهز بدني .. شفت هاني و هو خارج نازل للمجلس و حضني بقووة و باين انه فرحان بوجودي .. جلس معايا
يمكن نص ساعه يحكي لي اخر تطوراته بالجانعه و انه باقي له هالترم و يتخرج .. و يبغاني اخطب له .. ضحكت عليه
و الله و كبرنا .. كل هذا و ماجد نايم .. و كل ما ابغى اروح اصحيه رواء تقول لي هي بتروح .. احسها بتمنعني عن
شئ .. و بصراحه ما حبيت اغامر لأنها قبل كذا يوم سفري للقصيم منعتني اروح لماجد و رحت و حصلت ماما سفرته
مع ياسر .. بعدها خرج مع ماما وانا كنت ميتة شوق له .. هذا مو بس اخوي هذا ولدي .. طالعته بحب و فتخت يديني
داايم اسوي له هالحركه .. و بيدي اشرطة سوني كثيرة شريتها له من ايطاليا .. لكنه ما عبرني .. و مشي الى ان مر
من جنبي و بعدها بدون شعور قلت مجودي قلبي شوف ماما شو شرت لك .. اشرطة سوني كثيييرة بس لك انت ..
لكنه قال : انتي مو ماما .. و جري على برى .. طالعت في ماما و قلت بصوتي : الله يسامحك .. الله يسامحك
انا بنتك مو عدوتك .. ليش يا ماما ؟؟؟ ليش ؟؟
ماما : لانك سبب حزني .. انتي سبب كل شئ غلط بحياتي .. حرمتيني من حقوقي .. و تستاهلي اللي يجيكي ..
غمضت عيوين بقهر و رواء تقول لماما بقهر : حرام عليكي يا ماما هذي بنتك .. اول مرة تجينا بعد زواجها تقومي
تقوليلها هذا الكلام كيف تبغيها تجي مرة تانيه .. ارحميها يا ماما ارحميها ..
ماما بعصبيه : ملت اذنك عليا صح ؟؟ لا تخليني يا رواء احطك معاها و اكرهك الثانيه ..
مشاعل احسم الموضوع و بهدؤ يقهر ماما : خلص رواء .. هذي امك و امي .. قاطعتني ماما
ماما : لو تموتي ما اكون امك ..
مشاعل : الله يسامحك .. ونزلت من الدرج لتحت ووقفني صوتها ..
ماما : على فين ان شاء الله خليكي هنا ..
و مدري من وين جاني ياسر و كمل علي مع ماما ...
ياسر بسخريه : اهلين .. اختي الكبيرة المؤدبة عندنا ..
مشاعل حطيت يدي على جبهتي و بنفس الوقت غطيت عيني ما ابغى اشوف احد يعني حتى ما اشتاقوا لي ..
ياسر : ايش اللي ذكرك فينا ؟؟
مشاعل بانصياع جلسنا انا و رواء تحت بالصاله .. ووقت الغدى جاء دخلت المطبخ مع رواء
لولا الله ثم رواء كان انكتمت من هالبيت و خرجت .. غرفنا السلطات و الحلى و المعجنات اللي بالثلاجه خرجتها و
حطيتها بالميكرويف .. و حطيناها على الطاولة .. و اصرت رواء اجلس معاهم و هي بتتغدى لحالها بس انا رفضت
اتصل علي ماجد و بصوت واطئ يكلمني : كذا يعني اهون عليك 3 ساعات ما سمع صوتك ..
مشاعل بابتسامه عذبه من صوته اللي قلقان علي و بهمس عشان رواء قريبه منها : احبك ..
ماجد " حسيت بنغزة بقلبي من كلمتها هي صح كم مرة قالت لي احبك بس هالمرة نغزتني بألم و بهدؤ : شعولتي
ما بتتغدين معي ؟؟ تعرفين ما اعرف اكل بدون ما شفاتك تلمس اكلي ..
مشاعل ببسمه : ما عليه قلبي بس اختي وحيدة يرضيك اتركها بالحالها تاكل ؟؟
ماجد : ابد و الله اجل تغدي معها بالهناء و العافيه ...
مشاعل بس انا ما رضيت انه يحس بنقص و غربه .. فلما دخلوا على غرفة الضيوف و ماجد معهم ابتسمت و هو بعد
حسيته استانس بوجودي ..
بابا " بحنيه " : يا هلااا و الله بحيبتي .. تعالي جنبي .. ابتسمت بخجل و رحت له .. طبعا ما فاتتني نظرت ماما ..
و سخرية ياسر .. لاحظت شئ غريب بعيون مجود اخوي و هو يطالع بجودي .. نظراته نظرات كره و غيرة ..
جلسني بابا بكرسي جنبه .. و انا بصراحه ما كان ودي عشان وعدت رواء اتغدى معها ..
و هاني يقول : يالله حتى و انتي متزوجه يدلعوكي و احنا لنا الله ..
مشاعل بضحكه و دلع : ما استاهل يعني ؟؟
هاني بحب : مين قال انتي تستاهلي كل خير .. كلك بركه .. و مد يدة و باسني .. ناظرت ماجد شفت وجهه تغير ..
معقوله حتى من أخواني يغار .. الله يعنيي عليه .. بعدها خبرتهم ان الغداء جاهز .. قاموا كلهم وواحد وراء الثاني راح
يغسل يده ..

ماجد " قهرتني يوم خلت هاني يبوسها اصلا ماله حق .. لا وهي تتدلع .. و ان كان اخوها مايلمسها " ...
مشاعل " قربت من ماجد و قلت " : شايف ذاك الكرسي اقعد عليه انت ..
ماجد ونا رافع حاجبي اقلدها : لا و الله .. و ليه يا حرمي المصون ؟؟
مشاعل بعفويه تصاحبها بسمه : لأنه كان كرسي انا و الملعقه و الصحن و الكاسه كلها لي انا ..
ماجد ابتسمت " يا حبي لك يا بنت الحضر " ..
مشاعل خرجت لرواء و تغدينا انا و هي بالمطبخ وهي تحكي لي عن المدرسه و ان اولى ثانوي صعبه و حيرتها
بالعلمي و الادبي .. و كيف شهد تغيرت عن اول .. و بالذات لما تقولها عني ..
تقول شهد : انسي مشاعل لما تكوني معايا
استغربت ليش يعني .. هو انا لهالدرجه مو مرغوبه لا ماما و لا ياسر و لا ماجد .. و دحين شهد لا حول و لا قوة الا
بالله ..
تذكرت الطوابع اللي شريتها من روما و عطيت رواء و عطيتها شنطة عجبتني لأني اعرف رواء تموت بالشنط ..
اذن العصر و راح ماجد للمسجد هو و بابا و هاني و ياسر و عطاني علم بمسج على الجوال .. ظليت مع رواء
و بعدها قمان نتوضأ عشان الصلاة .. شوقي لماجد اخوي كبير .. ودي اضمه لصدري و اروي حناني .. خطرت ببالي
فكرة .. و بحماس قمت اسويها دخلت المطبخ و جهز المقادير و جلست اصلح له دونات لأنه يحبها مني و بيتزا و
فطاير و رواء نزلت بعد ما صلت تساعدني و لأول مرة بالتاريخ تساعدني .. على قولتها ما تبغى تضيع دقيقة بدوني
بعد ما اخلص من عجينه اعجن الثانيه .. بعدها غسلت يديني و رحت لحجرته و فتحت السوني و حطيت الاشرطه و
رتبيتها زي زمان يوم كنت العب معاه .. انتظرته .. عد يمكن ربع ساعه دخل و تهللت اساريري .. و ابتسمت له ..
وقلت بكل حب و حنبة بقلب : مجوودي حبيبي .. تعال شوف ايش صلحت لك .. وشلت الصحن ووريته لكنه ما تحرك
من مكانه واقف يطالعني .. تركت الصحن فوق الطاوله و شلت السديهات ووريته هي و قلت : شوف هذا كله شريته
لك من ايطاليا .. شراايك نجربهم .. اليوم بجلس معااك لما الصبح و العب انا و انت و بس ..
مجودي : ما ابغاكي اطلعي برااا ..
مشاعل " جرحني بكلامه بس ما زال عندي امل " : ليش ؟؟ انا ماما ..
مجودي بقهر : لااا .. انتي مو ماما روحي معاه هدااك انت تحوبيه .. ما تحبيني حتى هو اسمه ماجد ..
انتي مو ماما .. حتى صرتي تتكلمي زيه .. روحي برااا .. ما ابغاكي ..
مشاعل " بصدمه .. قربت منه و ضميته بين ذراعي لكنه دفعني بقسووة و ضربني ببضة يده و انا اقاومه و احاول
امسك يدينه و لما نجحت بمسكتي قم ركلني بقدمه و طحت ما حسيتا لا بأحد يقومني لما رفعت
وجهي اطالع مين و دموعي تجري على خدودي انصدمت صدممة اكبر ما حبيتا بدا اتعرض لهالموقف و قدام مين قدام
زوجي قدام ماجد .. شفت قهرة بعينه .. قهره علي و حسيت بالمرارة بلمسته يوم ضغط على زندي بقوووة مسكت يده
و قلت بابتسامه مدري وين جايبتها " : جودي .. انا كنت " وبتلعثم " .. كنت واقفه و اتعنقلت .. ..
مجودي الصغير : كدااااااااااااااابه .. اطلعوا برااا .. انا اكرهك انتي و هو ..
مشاعل " هنا ماجد تركني و مسك مجودي الصغير من يدينه و قرب وجهه منه و قال "
ماجد " اصر عممي بو مشاعل اطلع لمشاعل و و اتفرج على البيت .. استحيت منه لكنه اصر و قال ما عليك رواء
بغرفتها و حسب كلامها مشاعل بغرفة ماجد تلعب معاه و وصلني للممر و قال لي الف يمين و غرفة ماجد بوجهي
و هو راح غرفته يرتاح ساعه و يرجع لي ,, انصدمت لما شفت واحد مثل هالصغير و يمد يده على اخته بكبر امه
قسم بالله بغيت اذبحه قليل الادب ما ربوه هله جاي يمد يده و الله لو انه مهوب بزر لذبحته .. و اللي قهرني مشاعل
تغطي عليه .. و زاد قهري و غضبي يوم كذبت علي تقول انها تعنقلت و الخسيس يقول كذاااابه لكن ما تحملت و
مسكته بعنف بيديني و رفعته لمستواي و قلت من بيب ضروسي " : يكفي يا ماااااجد ..
مجودي يبكي و طفرت دمووعه من عيونه ..انت ما زلت طفل لساتك ما كبرت و لا هذي حركه تسوويها مع اختك اللي
هي اكبر عنك هاااا ؟؟؟
مجودي : انا كبير ..
ماجد : لو كنت كبير كفايه كان احترمت اختك .. الولد المتربي هو اللي ما يمد يده على حرمه و خاصة ان كانت اخته
بمقام امه .. اعتذر منهاا ؟؟؟
مجودي " رفض بقووة و هو يحاول يضرب ماجد و يقوله " : انت السبب .. انت حرااامي .. اخدتهااا بعيد .. انا
اكرهك اكرهكم كلكم .. برااا .. برااا ...
تركته بقسوووة على الارض و طاح جت مشاعل بتقومه لانه طاح مسكتها مع ذراعها و جريتها لبراا ..
وقفت بالممر و ما تحركت تركت يدها و التفت لها شفتها تصيح و هي كاتمه صوتها سكت ..
مشاعل : جودي ..
ماجد " رفعت عيني لها يوم نادتني و لا شعوريا " : لبـــــيـــه ..
مشاعل برجاء و حاجه : خذني لصدرك ..
ماجد خذيتها بقوة بحضني و كأني احتريها تقول لي من اول ...
ماجد بحده : هذا اخوك ما تربى عدل .. قاطعني صوت انثوي قريب لصوت مشاعل ..
رواء : لعلمك كلنا متربين و احسن تربيه .. و اذا على ماجد فتراه متربي و احسن مننا كلنا لأن اللي ربته هي مشاعل
..
مشاعل وخرت راسي عن صدر ماجد و طالعت برواء .. وانا اقولها شفت امك ايش سوت فيني ؟؟ شفتي يارواء ..
فضحنتني قدام زوجي ... جرحتني و قطعت قلبي حرقت قلبي على اخوي و ولدي .. الله يسامحك يا ماما ...
مشاعل تقدمت لرواء و قلت بهمس ونا ماسكه يدها : اعذريني بس بطلع ما اتحمل اكثر .. اهتمي بماما و بابا و ماجد
و اخوانك مهما كان و صار هم الاولى .. اهتمي بدراستك و نفسك و حسك تغلطي بغلطه تندمي عليها .. فكري قبل كل
شئ بأهلك .. احبك يا رواء لولا الله ثم انتي كان يمكن تعبت اكثر .. مع السلامه ضمتني رواء و هي تبكي .. جيت
بمشي ما كان ماجد موجود شكله برا .. لان ياعرفه ما راح يجلس دقيقه .. رحت غرفة بابا و ماما طقيت الباب ..
فتحته ماما .. كشرت و خرجت و قفلت الباب وراها : نعم ؟؟
مشاعل : بسلم على بابا .. قاطعتني
ماما : مو لازم هو نايم ..
مشاعل "بدون نقاش " : طيب سلمي لي عليه .. و مسكت يدها و سلمتهم و راسها .. و توجهت للباب ..
ركبت سيارة الليموزين .. و بدون ما انطق حرف و حتى ماجد .. وقف السيارة و خرج و جاء من جهتي و فتح الباب ..
و بابتسامه كلها حنيه : اميرتي المزيونه تتكرمين تنزلين و لا أنزلك بطريقتي .. رفعت راسي و شفته و تو بس شميت
ريحة اكثر شئ احبه بجدة .. البحر .. ابتسمت لا اراديا و خرجت يدي بيده و توجهنا للبحر ..
مشاعل " بصدق " : شكرااا ..
ماجد "بمرح "" : و لو حنا بالخدمة ..
ظلينا نص ساعه واقفين بعدا مشينا لابعد ما تتخيلوا .. اذن المغرب .. توجهنا للمسجد و صلينا .. بعدها باحرج مو
عارفه كيف بطلب من ماجد يوديني بيت خالتي ..
ماجد " كل شوي تطالعني و كأنها بتقول لي شئ بس مترددة " : شعولتي ..
مشاعل : عيونها ...
ماجد : فديت هالعيون اللي هبلت بي ..
مشاعل : ههههههههههه .. طيب يا نصاااب ..
ماجد : بغيتيني بشئ ؟؟ اامري ترى فرصه وجتك على طبق من ذهب ..
مشاعل : ممم .. جودي اقدر اشوف بنات خالتي من زمان ما شفتهم حتى ان وحده ما حضرت ملكتها .. تكفى ..
ماجد : ابشري .. تعرفين العنوان ..
مشاعل : اكيد و رحنا لها .. وصلني ماجد و قال لي ساعه و ياخذني بالقوة رضي للساعه 9 لان طيارتنا بتكون
الساعه 10 و نص .. فضلت اروح بيت دانه و بعدها نتصل بشيخه لأن ما ابي اشوف اخوانها بطريقي و لا انحرج ..
و هالسبب اللي يمنعني دوم من جيتي لها ..
نزل ماجد معي .. بالعاني ما اتصلت عليها و خبرتها عشان ابغى افاجأها ..
ماجد : ما اشء الله شكلهم عيال عز ..
مشاعل رفعت حواجبي : ولي شان شاء الله بيتنا مو حلو ..
ماجد فهمت قصدها و صححت كلمتها : قصدك بيت ابوك .. الا حلو بس هذا فخم و يعتبر قصر صغير ..
مشاعل : لكنه اصغر من بيتكم بالقصيم ..
ماجد انزين بطمن عليك و ادخلك و بعدها بروح لولد خالتي ..
قاطعته مشاعل : اها هيثم اللي يشتغل بجدة ..
ماجد "باستغراب " : أي هو .. وانتي وش دراك ؟؟
انفتح الباب قبل لا ترد مشاعل .. و ودعته و دخلت و هو يراقبها و قبل لا تدخل قال لها كل ما اتصل رد علي مو مثل
هذيك المرة .. هزت راسها بايجاب ..
مشاعل " الحمد لله ان الباب فتح قبل لا اجاوب .. كانت شغاله بالاستقبال .. استغربت هذي مو نفسها اللي قبل ..
سألتها عن دانه قالت لي انها فوق و سألتني من انتي قلت لها : بطلع لها فوق ..
و انا بالدرج اطالع البيت حولي مثل ما هو كبير و اثاثه غالي بس خالي فاضي مليان فراغ و وحده و سكون ماله فايدة
.. تحركت لحجرتها و دخلتها بدون ما اطق الباب كانت فاضيه و باردة مو من المكيف لا باردة من الوحده و الالم ..
قلبي المني على حالها .. دعيت لها من قلبي ان يرزقها بابن الحلال مثل شيخه و مثلي و يسعدها و يملى حياتها ..
فتحت اللمبة البيضه لأن اللمبه الصفراء كانت مشغله .. و فسخت عبايتي و علقتها .. شفت عبايتها مرميه على الكنبه
و شنطة كبيرة شوي على غير عادة دلوعتي .. توجهت لبلكونتها اللي كانت كبيرة و فيها درج تنزل على الحديقة ..
و اتصلت على شيخه .. لكن جوالها مقفل حاولت كذا مرة بغيت اتصل على البيت بس تراجعت .. اتصل علي ماجد و
خبرته اني بخير .. قفلت منه بعد ما سمعت خطا اقدام التفت و شفتها خارجه من الحمام .. ابتسمت شكلها كانت تتحمم
.. جيتها من وراها بدون ما اتكلم .. بس وقفني صوتها و هي تقول
دانه : ورد .. هذي انتي .. هذا عطرك .. و التفت علي .. و ابتسمت لها .. رمت نفسها بحضني و كأنها بنتي اللي لي
زمن ما شفتها حسيت براااحه كبيرة انها ما تغيرت علي .. ظلينا كذا الا ان دقت الشغاله و جابت لنا كاسات العصير
و حطتهم و استغربت حالنا .. و خرجت .. وانا امسح دموع دانه ...
مشاعل : قلبي بلاها الدموع ..
دانه بضحكه : ههههه .. كنتي تقولي قلبي بلاش الدموع ..
مشاعل : ههههه .. طيب يا فيلسوووفه .. البسي بسرعه عشان لا يصيبك برد و انا بستناكي برا ..
دانه بدلع اعتادته مشاعل : لااااا .. اخاف تروحي ..
مشاعل : هو انا جيت عشان اروح بهالسرعه .. يالله بسرعه البسي ...
خرجت بسرعه .. وانا اضحك عليها مثل ماهي مدلعه و رقيقه .. و فوق هذا متسرعه ..
جلسنا مع بعض برا بالحديقة .. و هي جالسه تحكي لي كل شئ صار و شلون شيخه تركتها وشلون ابتعدت عنها ..
كيف تصادقت مع بنات لعوبات و كيف راحت معاهم و عسلت و كيف تبهدذلت و انا ملامحي تتغير مع كل كلمه و كل
موقف تتعرض له .. و بالنهاية برتني التحاقها بالتحفيظ ما تدرون سعادتي و فرحتي بهالخبر لأنها ما كانت مقتنعه فيه
استانست حدي .. بستها على جبهتها ووخرت شعرها .. لساني ماقدر ينطق بشئ لأن نظرت عيوين وفت بمشاعري ..
تمشينا شوي حول البيت بعدها حاولت اتصل بشيخه لكن نفس الشئ مقفل لايمكنك الاتصال به الان ..
سألتني دانه : على مين تتصلي من اول ؟؟؟
مشاعل : على شيخه مو راضيه ترد من يوم جيت عندك و انا اتصل وهي ما ترد نص ساعه و يجي ماجد ..
دانه تغيرت ملامحي مدري هي من جيت زوجها عشان ياخذها و تبعد عني زي اول و لا عشان لو عرفت عن شيخه
بتزعل .. بس مشاعل مو كذا يمكن تزعل شويا بس بعدين بتقدر الموقف ..
دانه بهدؤ : ورد ..
مشاعل : عيون ورد ..
دانه : تعرفي شيخه الحين سؤله من زوج و مسؤله عنه كمان .. واكيد تحب انها تكون معاكي و معايا ..
ممم .. الاسبوع الماضي تزوجت و دحين هي ببيت زوجها ..
مشاعل بصدمه و ضيق ظليت ساكته بعدها : يعني ما حضرت لا ملكتها و لا حتى زواجها .. جلست على العشب بحزن
..
دانه وقلت كل اللي بقلبي : اقلها يا ورد انتي تزوجتي و ماشاء الله باين زوجك يحبك من اتصالاته و شيخه تزوجت و
منهمكه بزوجها و حياتها اما انا .. لي الله .. بعدن اهم شئ تكون مبسوطه صح و لا لا ء ؟؟
مشاعل " و الله و كبرتي و عقلتي يادندن .. و صرتي انضج من اول " : صح .. الله يرزقك بابن الحلال اللي يحبك و
يصونك و يريح بالك ..
دانه غيرت الموضوع : صح انك مالحقتي لا ملكتها و لا زواجها .. ممم بس عندي فكرة .. شرايك نتصل عليها نخليها
تجي ..
مشاعر بيأس : من اول اتصل و هي و لا على بالها مقفله الجوال ..
دانه : يا ماما تراها امس واصله من مصر تلاقيهم نايمين .. بعدين عندي رقم زوجها نتصل فيه ..
مشاعل : هي سافرت مصر ؟؟
دانه : ايوة شهر عسل .. بالتحديد شرم الشيخ على ما اعتقد بعدين ما قعدوا كثير بس ستة ايام و امس رجعوا بالليل ..
مشاعل : بس اخاف نزعجهم ..
دانه بخبث : ما عليكي اهم شئ نرجع مع بعض و نتجمع و صدقيني شيخه بتفرح ..
مشاعل ورجعت للايام الخوالي : اوكي اتصلي ..
دانه : بتصل بجوالك ..
مشاعل باستفهام : ليش؟؟؟ ليش ماتتصلي بجوالك ؟؟
دانه بضحكه : ههههههههههه لأنه لو شاف رقمي ما بيرد ..
مشاعل و كأني استوعبت و ضحكت : هههههههههههه .. يعني بهدلتيه باتصالاتك ...
دانه : هههههههههه .. و اتصلت على زوجها ورد بسرعه عكس لما اتصل بجوالي مالت عليه ..
دانه بوقار : لو سمحت عطيني شيخه ..
طلال " بسم الله ,,, هذي طبينتي و انا مدري قسم بالله كأنها متقاسمة معاي شيخه اففف " : شيخـــــــــــــــــــــه "
بالعاني صرخت بالسماعه" ..
شيخه : بسم الله بشويش انا جنبك .. ما يحتاج الصراخ ..
طلال حطيت يدي على السماعه عشان لا تسمع : حبيبتي هذي بنت خالتك رجتنا كل شوي تتصل و كملت دحين من رقم
غريب .. حشى مو عرسان زبايل نحنا .. افففف ..
شيخه تضحك : ههههههههه .. جطيت السماعه على اذني : يا دانه شيبتي زوجي قبل لا اتهنى ..
دانه و بصرخه : شيوووووووووووووووووووووووخ .. الحقي الحقي ..
شيخه بفجعه : بسم الله .. دانه فيكي شئ يا بنت اتكلمي ..
دانه : شوف يا تلحقي يا ما تلحقي لأن ورد عندنا يالله نص ساعه و زوجها عندها و قفلت الخط ..
مشاعل : دندونه ايش هالحركات انا قلت البنت نضجت و كبرت بس حركاتك زي ما هي مع شيخه مو قلت لك هي اكبر
منك صح ؟؟
دانه : هههههه .. لو ماسويت كدا ماراح تجي .. و فعلا و لا ثلث ساعه الا هي داخل البيت ..
لو تشوفوا صياح و ضحك بنفس الوقت جلسنا الثلاثي المرح مع بعضنا .. و نضحك الا ان جاء ماجد .. و كلمه زوج
شيخه و عزموا على العشاء طبعا ببيت دانه لعلمكم ام دانه و ابوها مسافرين و اخوها مع اصحابه بالكباين ..
فدانه ما قصرت و هم اعتبروا البيت بيتهم ..
خرجت لهم الهدايا اللي شريتها لهم و كانت خواتم ملونه حلوة .. عجبتني شريت لدانه و شيخه معي .. و عطيت شنطة
شهد لشيخه لأني ظنيت ان شيخه لساتها ببيت اهلها ما تزوجت قلت بعطي شهد بنفسي ..
و بالمثل اشترت شيخه لي و لها و لدانه ثياب رقص من مصر واااو تهبل من قطعتين وحده تغطي الصدر بس و الثانيه
مثل التنورة خفيفه من عند الفخذ لنهاية القدم .. كل الفساتين متشابهة بس الوانها تختلف شيخه فستانها كحلي لأن
زوجها يحب هاللون و انا شرت لي فستان احمر غاامق .. و دانه أسود بصراحه ما اح بالاحمر مرة بس عشان ماجد
يحبه فحبيته بس بصراحه مخجل بشكل استحي البسه .. خطرت ببال شيخه فكرة شرايكم نجربها سوى ..
ههههههههههههههه .. ضحكنا جميع على خبالتنا لبسنا بعد اقناع كبير و انا و دانه مستحيين و بالذات دانه يمكن انا
اخجل بس مو مثل دانه خجووووله .. و جلسنا نعلق على بعض .. و احلى شئ يوم جالسين نغني و
نرقص مع بعض بدون موسيقى و لا اغاني ... ههههه .. ما درينا ان صوتنا عالي لاننا كنا بالصاله و مجلس الحريم
قريب و طبعا طلال و ماجد بمجلس الحريم عشان يكونون قريبين مننا .. اتصل ماجد فيني و طلال بشيخه طبعا ماجد
هزئني على الاصوات و طلال هزء شيخه و دااانه تضحك علينا و احنا نتوعدها و من يوم قفلوا السماعه و مسكنا دانه
و هات يا ضرب وجر شعور .. و رجع دق الجوال و من الخوف سكتنا و رجع دق و اكلنا تهزيئ .. بعدها كنا اكثر هدؤ
.. تعشينا و لبست ملابسي و ودعنا بعض و كان اكثر وحده فينا هدؤ هي دانه انا و برجع الرياض و شيخه بترجع
لبيتها .. دانه اللي بتظل وحدها .. الود ودي لو اخذها معي بس ظروف الحياة و الناس و كل شئ ما يسمح .. لو بيدي
كان طلبت ربي انك تكوني بنتي مو اختي و لا امي ابغاكي بنتي عشان اعوضك عن الحب و الحنان و الوحدة اللي انتي

********************

فيهاا ..
وصلنا طلال و عنا شيخه للمطار ..
ماجد " وصلنا المطار طبعا جيت لمشاعل بالوقت اللي حدته لها بس اصر زوج بنت خالتها و بصراحه رجال كفوا
عزمنا و ذبح لنا ذيحتين .. و جلست اسولف معه بس فجأة سمعنا اصوات عاليه و ضحك و صراخ لا و يغنون بعد قسم
بالله الدم صعد لراسي .. و حتى طلال باين عليه عصب .. اتصل بزوته و انا بزوجتي و هاوشتها..
ماجد : ياللي ما تستحون هذي بالله اصواتكم .. عيب و الله انكم متزوجات .. قفلي .. قفلي السماعه لا ابرك الله بعدوينك
..
تو قفلنا رجع صراخحهم اتصلت اهاوش مرة ثانيه ودي اعرف ليش تغني كم مرة قلت لها ما تغني الا لي انا .. و هم
يرددون وراها .. اففف مقهووور ..
اتصلت عليها خبرها تتجهز عشان نلحق الطيارة ,, ووصلنا طلال بصراحه انحرجت منه وااايد .. و عزمته على
الرياض .. و قال لي ان شاء الله خير .. بالاجازة بيحاول يجي .. ما قدرت اكلم مشاعل لاننا بالسيارة و حتى بالمطار
لأننا تأخرنا .. خلصنا الشنط و الاجراءات و التذاكر و طلعنا و حنا بالجو ..
شفت على شفاتها ابتسامه عذبه ما عرفت معناها .. سبحان الله كل ما تبتسمين يا
مشاعل احس لك ابتسامه تختلف عن الثانيه يوم تتدلعين ابتسامتك غير عن يوم تفرحين و تختلف عن يوم تكذبين
تختلف عن يوم تحزنين حتى بحزنك لك ابتسامه .. ههههه و ان صحتي همبعد تبتسمين يا حلووك ما قدرت اهاوشها
بعد ما شفت فر حتها .. ياترى هالابتسامه ابتسامة شنو ؟؟ فرح و لا شوق و لا حزن و لا فراق .. ودي اعرف اكثر
عنك شعولتي ودي ادخل بداخلك و افك غموضك عني .. ودي افهمك لأجل احبك اكثر من حبي لك ودي احميك من
الكون و الناس و احك بعيوني ياليت بس تكشفين عن اللي بداخلك ليش احس ا نوراك سر مدفون بقلبك خصوصا بعد
ما شفت وجهك ببت هلك ..
دخلنا البيت الساعه 1 بالليل .. و على طول على الفراش حتى ما خذينا شور لأن ورااي دواام باكر الصبح ..
.. بالقووة صحيت الساعه 7 و ثلث اول مرة اصحى متأخر طبعا بعد زواجي دوم مشاعل تصحيني و أصل بدري ..
مشاعل : قلبي .. جودي .. حبيبي اصح ما صلينا الفجر و الدوام بيروح عليك ..
جوودي ..
ماجد : انزين ريومتي .. ثواني بس و الله ..
مشاعل " انصدمت من كلمته و حسيت بقشعريرة تسري بجسمي و كل اوصالي ترجف و باردة ..
ظلت جملته تتردد ببالي
انزين ريومتي ثواني بس ..
ريومتي ..
ريومتي ..
ريومتي ..
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


يتبع





^^^

تــــــــــــــــــابع




الا ليت البشر مثلـك علـى طبعـك مثـل شـرواك

تغّـيـر حـالـة الدنـيـا وتـزيـل الـهـم مــن كـونـي





صحى و خذا له شور و صلى و خرج الساعه 8 من البيت يعني متأخر ..
خلصت غسيل الملابس بعدها رتبت الحجرة و نفضت غرفة التلفزيون .. و صلحت الغداء و بعدها خذيت شور ..
وخرجت الهدايا و رتبتها على الطاولة يبيلي اشتري أكياس للهدايا .. ابغى اشغل ببالي عن اللي سمعته من ماجد و هو
نايم ..

///

///

&& نجـــــــــــــــــــــــــود &&

يوم خبرني ابوي ما انصدمت ان فيصل بيخطبني لأني كنت حاسه ..
و يمكن من كلام مشاعل اذا جاك لا ترفضينه .. انزين وين كرامتي اللي جرحها .. متزوج
و جاي يخطبني بعد و الله ما اخذ هان كان متزوج موب انا اللي اكون الثانيه ..
مقدر اتخيل انه قد شاشف غيري و حبها .. و تزوجها .. امووت و اعرف منهي اللي خذته مني ؟؟

///

مشااعل " أول وحده خطرت ببالي و بتصل عليها منور .. بشوف شصار عليها .. "
منور : يا هلا و الله بالقاطعه الصايعه .. شهر عسل هااا .. انزين ما باكلكم اقلها تطمنيني عنك ..
مشاعل : ههههههههه .. لو ما استقبلتي مكالمتي بهالمحاضرة الطويله العريضه كان قلت انا غلطانه بالرقم ..
كيفك منورة ؟؟
منيرة : الحمد لله .. اخبارك انتي ؟؟
مشاعل بصدق : الحمد لله تمااااااام التمااام ..
منيرة بمرح : أي والله واااضح .. يا يت وش صلح فيك خالي .. احم احم حنا رجالنا يذوووبوون المرة تذوويب .. بسم
الله عليهم الله يحفظهم ..
مشاعل : قليلة ادددددب ..
منيرة : هههههههههه .. يا زينك يالمؤدبه .. الموووهيم ما قلتي لي شسوويتي .. ابي كل شئ بالتفصيل الممل ..
مشاعل : لا ياقلبي هذي يبيلها قعده .. بعدين تعالي هنا ما خبرتيني .. ممم .. ام زوجك كيفها معك ؟؟
منور بفرحه و صدق : تغييييييييييرت .. تغيرت و الله يا شوشو لو تسمعين و لا تشوفينها ما بتصدقين انها هي نفسها
اللي تهاوشني .. تخيلي يوم ادخل اطبخ تدخل معي و بدون ما اكلمها تجي تذوق من طبخي و تقول لي هو زين بس
يبيله شوية بهار .. حسيتها كأنها بتسولف معي .. ويوم انشب الغداء تمدح بطباخي حتى ان سعود لاحظ ..
و لو قلت لك انها تجلس معي بالصاله و تسولف لي مثل قبل و احسن .. قسم بالله تغيرت مليون بالمية ..
هههههههههه ...
مشاعل بفرحه من كلام منور معقوله كلامي جاب نتيجه : ضحكيني معاك ..
منوور : تدرين وش اللي عملته
مشاعل : ايش ؟؟
منور : هاوشت حرمة الجيران اللي كل شوي وهي عارضه بنتها و تقول لها لا تخربين بيوت الناس لا ربي يبيلك ببيتك ..
مشاعل بعدم تصديق : حلفي ؟؟
منور : و الله ..
مشاعل : طيب من متى ولا حظتي تغيرها ؟؟
منور : من بعد عزيمة امي بأيام ..
مشاعل بابتسامه : اجل مبرووك و الحمد لله ..
منور : الحمد لله .. يالله شوشو بقفل عمتي تناديني ..
مشاعل : الله يديم المحبه يارب .. فمان الله ..
قفلت منها و انا مستانسه بس نغص علي وناستي حكاية فاطمة .. كيف بحلها ؟؟؟ جلست من الساعه 11 الى الساعه
3 و انا افكر .. وين تكون حاطه الفيلم و الصور ؟؟؟
فطوم قالت انها بحثت عن الصور و ماحصلتها بالبيت .. انزين لو مو فيه بالبيت وين تكون فيه ؟؟
يمكن طوم دورتها بغرفتها وهي تكون خاشتها بمكان ثاني يعني بحجرة ثانيه .. طيب لو مو في البيت اكيد عند احد تثق
فيه .. بس هالنوعيه من الناس ما تثق بأحد الا بنفسها .. ياليتني استشرت شيخه .. بس لو قلت لها بتصر انها تعرف
السالفه .. اقول لمين ؟؟ و انا بطبعي لما افكر يا امشي بمهل و انا افكر يا اجلس برواقه .. اول شئ لازم اعرف وين
حاطه الشريط و بعدها يعتمد كيف ناخذه منها .. لو قلت لماجد ممكن ماجد يعصب و يسوي فيها جريمه .. المشكله حتى
لو علمت نجود بتقول لي لزوم نخبر رجال و اكيد بتقول فهد .. و انا بالذات ما ابغى فهد يعرف عشان فطوم لا تتحطم ..
طيب لو خبرت منور .. بتسوي للبندري فضيحه .. يعني لازم اتصرف بنفسي .. خلص انا بتصرف ..
اول خطوة كيف ادخل بيت البندري .. حسب علمي انها ساكنه مع عمة حفصه .. حلوو بطلب من ماجد نزور عمة
حفصه .. الا هي وين ساكنه ؟؟ .. اكيد بالرياض .. يبيلي ازورها بوقت البندري ما تكون فيه و كمان يكون معي ماجد
و احاول ان منور و نجود و اصيل و البنات يكونون فيه عشان لا يحسون باختفائي .. طيب بتفق مع فطوم كيف ؟؟ ما
عندي رقمها .. لو طلبته من منور و لا نجود بيستغربوا لأنهم يعرفون ان فاطمه ما تطيقني .. اكلم ماجد نزور منور
عشان الهدايا و منه اخذ منها الرقم و بعدها اقوله نزور عمه حفصه عشان الهدية و اختار وقت تكون البندري برا و
بتساعدني فطوم و تعلمني متى تكون البندري برى .. حلو كذا بكون رتبت افكاري .. اذن العصر ابتسمت و كأن ربي
يوافقني على رأيي .. توضيت و صليت انتظرت ماجد ..
بعد الغداء .. صلحت شاي بالنعناع تو ماجد شرى النعناع .. و صلحت حلى بالبسكويت مع القشطه ..
مشاعل اشر لي ماجد اجلس بقربه و خذا مني الشاي و جلست و هو يصب و انا اقطع الحلى ..
ماجد : تسلم يدينك قلبي .. غداء معتبر ..
مشاعل : هناء و عافيه .. و ربي يسلمك .. "بتردد " جودي ..
ماجد : عيوونه ..
مشاعل عطيته صحن الحلى : متى نوح نسلم على منيرة و نعطيها الهدايا ؟؟
ماجد ونا ارشف من الشاي : متى ما بغيتي ..
مشاعل بابتسامه حلوة : اوكي اليوم اتقنا ..
ماجد : ان شاء الله شرايك بعد المغرب اصلي المغرب بالمسجد و اتصل عليك تكونين جاهزة ..
مشاعل : تــم ..
جلسنا على التلفزيون و ماجد ملاحظ اني مشغوله بافكاري ..
ماجد " حسيتها سرحانه بشئ ,, وعدت نفسي من يوم كنا بايطاليا اني بكتشفتها و بكتشف هالغموض اللي يلفها "
: شعولتي .. " ما ردت تأكدت انها مو معي , ما احب ان بالها يروح بعيد عني , بصوت اعلى من قبل " : مشـــاعل ..
مشاعل خرعني : بسم الله ماجد انا جنبك ليش تصرخ ؟؟
ماجد رافع حاجبه : اللي اخذ عقلك .. لا تقولين انا ..
مشاعل " ما عرفت اصرف بالنهاية قلت شئ مثل وجهي " : في ضئ و ضياء تتوقع تعجبهم الهدية ؟؟
ماجد "بسخريه " : الحين هذا اللي ماخذك عني .. قسم بالله هذا الضياء موبهين ..
مشاعل : ههههههههه .. طالع عليك ..
ماجد : اعوذ بالله اذا هذا يشبه لي .. ما غير مشابه امه ..
مشاعل : و الله العظيم حركاته كأنك انت .. نفس الجاذبيه ونفس الحركات و نفس الشقاوة ..
ماجد : نعم نعم انا شقي .. شوفي اذا على الجاذبيه و الحركات " و بغرور " ايه اصدق بس مو مثلي ماخذ مني .. لكن
اني شقي فلاا هو ابليس بكبره ..
مشاعل : حراام عليك جوودي .. و الله صغير .. لساته نونو ..
ماجد بحالميه قرب ومسك وجهي بين يدينه و قال : تدرين شعوله انا ما اكره الاطفال و لا ابهم بعد لأنهم يأذون
مشاعل جيت برد لكنه حطه اصبعه السبابه و الوسطى على شفاتي بمعنى اسكتي و كمل "
ماجد : لكن الحين ابي طفل لي منك انتي ..
مشاعل " خجلت من قلب و حسيت بخدودي تحترق من الخجل و الحياء ": ...
ماجد " بستها بخدودها المحمرة و قلت بأذنها " : خاطري ببنت ..
مشاعل نزلت راسي و قلت بهمس : بس انا ابي ولد ..
ماجد : لا بنت ..
مشاعل بعفويه : وش بنسميها ؟؟
ماجد بعفويه و صدق : الـــــريم ...
رن جوال ماجد بهاللحظه و قام لحجرة النوم يشوف مين ..
مــاجد : هلا فهد ..
فهد : الحمد لله على السلامه ..
ماجد : الله يسلمك .. اخبارك ؟
فهد : الحمد لله .ز و ليه ما خبرتني كان جيت خذتك ؟
ماجد : تسلم بو سعيد .. ما يحتاج .. بعدين وصلنا متأخرين .. ووينك فيه ؟؟
فهد : بالرياض .. لكن عندي لك خبر بمليون ..
ماجد : هههههههه .. فاتح حراج يا خوك .. فلست انت و لا شلون ..
فهد : هههههههه ايه و ببيعك بالمزاد .. يالله من يشتريك يا ماجد ؟؟
ماجد اول جوا بخطر على بالي : من غيرها مشــاعل ..
فهد " سسكت ما عرفت ارد يتغزل فيها قدامي و هذا حقه " : عموما متى ناوي تطلع القصيم لأن ابوي بيوفنا بأقرب
وقت ..
ماجد : انزين وراي دوام بعدين مقدر اترك زوجتي بالحالها ..
فهد : ومن قال اتركها و اذ على الدوام باخر الاسبوع اطلع ..
ماجد "بضيق " : ما تذكر اخر مرة يوم مشكلة متعب وش قالوا ما خلوا شئ الا و قالوه و انا ما ابي اغلط عليهم
الا زوجتي محد يمسها بكلمه ..
فهد " استانست على محامته لمشاعل و حبه الواضح لها و بنفس الوقت تقطع قلبي اللي يميل لها "
: قلت لك ما عليك .. تراها اختنا و بنتنا و محد بيقول شئ ..
ماجد : انزين يوم الاربعاء بالليل بطلع .. الا وش هو الخبر اللي بمليوون ؟؟
فهد : نجود انخطبت ..
ماجد بفرحه :.. ومنه والي تقدم لها ؟
فهد : فيصل خويي ..
ماجد زادت فرحتي لأنه اصل و فصل و نسب و عنده فيلا كبيرة ورثها من ابوه و الحين يشتغل مع فهد و شرى سيارة
و اخلاقه حميدة و رجال يصوون .. : صدق بالمبارك ..
فهد : وووين تبارك الله يهديك و اختك كشتها بوجهي ما تبيه ..
ماجد عقدت حواجبي : و ليش ؟؟
فهد : لأنه متزوج ..
قاطعه ماجد : فيصل متزوج و له عين يخطب نجود ؟؟
فهد : بو نواف فيصل صح تزوج بس الحين لا ..
ماجد : ما فهمت شلون متزوج و الحين لا .. لا يكون مطلق زوجته ؟؟
فهد : لا .. زوجته توفت ..
ماجد سكت مصدوم : ..
فهد : يالله بقفل و انت تعال لا تنسى بنقنعها اختك هذي راسها يابس .. و فيصل ما ييتعوض ..
ماجد : انزين يكون خير يالله فمان الله
فهد : ياهلا ..

///

بعد صلاة المغرب توجهنا لبيت منور و أعطى جودي خبر لسعود على جيتنا .. و استقبلونا بحفااوة
ام سعود مضيافه بشكل حلووو ... و منور مستانسه و اشوفهم متوافقين مع بعض استانست
ام سعود تعلق على عيال اليوم بسبت حركات ضياء كل شوي رايح جاي يبوسني و انا اضحك عليه و يجيبلي سيارته
اللي تتحرك بالريمود بكرتونها و يقول هذي هدية لك .. استانست عليه و ضحكت ..
لأني اتخيل ماجد يشوفه وش بيسوي ... اكيد بيذبحه .. ههههههههههههههه ..
يا حبي لضياء و جودي و كل شئ يخصه .. قامت منور تودي القهوة لقسم الرجال ..
و حطت ام سعود كفها على كفي و قالت : الله يبارك فيك يمــة .. نورتي دربي الله ينور دروبك ..
مشاعل ابتسمت بصدق و فرح من دعائها و امنت بقلبي عسى ربي يسعدنا اجمعين ..
جهز العشاء و كلهم راحوا للحجرة الثانيه و انا استغليت الفرصه و خذيت جوال منور و دخلت اكرمكم الله الحمام
و جلست ابحث عن اسم فاطمة لقيت شخصين بهالاسم خذيتهم الاثنين ما فيه مشكله بجرب أي وحده فيهم ..
بعدها انضميت لهم و انا خايفه من الجاي .. صلحت منور الشاي .. و انا عطيت ضئ و ضياء اللي شريته لهم
من ألعاب و عطيت منور من الاكسسوار الزجاجي اللي شريته و ام سعود شال فيراني روووعه .. خذيته لها و لماما ام
فهد .. خطر ببالي اشتري لماما بس كنت متأكدة انها بتتمسخر علي فبطلت و ما شريت .. استأذنا على الساعه 9و نص
بعدها روحنا البيت .. خذيت ثوب ماجد و بليته بالموية الحارة .. عشان اغسله باكر و شماغه .. ..
مــاجد "نعسان و ابي انام هذي ليه ماجت " : شعووووووووووله ..
: ....
ماجد "بصوت عالي و صراخ " : مشــــــــــــــــــــاعل .. ابــــــــــــــــي ارقـــــــــــــــد ..
مشاعل " شغلت الغساله و حطيت فيها الصابون و حطيت ملابسي ما حسيتا لا باحد ماسكني مع بطاني من وراي و
رافعني لفوق .. ولا شعوريا خبطه برجلي من وراي تركني و طحت على الارض و هو يتأوه " ..
ماجد " من اول اناديها ما ترد رحت اشووف شلي شاغلعا عني عرفت انها ما سمعتني لأن صوت الغساله مزعج
مسكتها مع بطنها و شلتها اخذها معي بس الحومااارة خبطتني في ........... آلمتني ..
مشاعل بخوف : جودي تعورت .. ؟؟ جودي و الله اسفه ما كنت احسب كانت .. بعدينن خرعتني ..
ليش ما ناديتني و لا تجيني فجأة كذا و تخوفني ..
ماجد بقهر : من ساعه اناديك بس انتي ما تسمعين بسبت هالزفت خبط الغساله برجلي و تعورت مسكت رجلي .. اااااخ
..
مشاعل " ضحكني " : هههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه ه ههه ..
ماجد " انا اتالم و هي تضحك .. ابتسمت على صوت حكها كأنها أرنب .. يا حلو ألمي إن كان يضحكها و يسعدها ..
أحيان أظن اني تزوجت طفله و أحيان أم و أحيان عاشقه و إمرأة بمعنى الكلمة , بحب " : ماتبين ترقديني ؟؟
مشاعل : ممم .. من عيوني .. بس اخلص هاللفه و الحقك ..
ماجد بعناد : لا .. الحين ابي ارقد .. يالله ..
مشاعل : جوودي بلااش عناد يالله قدامي .. شوي و ارد ..
ماجد : لااااا و شلتها للحجرة و هي تحاول تنزل ...
مشاعل : بس هاللفه ماجد تكفى لو خرج لون البلوزة بتشتري لي جديدة ..
ماجد و انا احطها على السرير : اوكي اتفقنا بشتري لك جديدة .. و انضميت لها و ضميتها لصدري و نمت براحه ..
مشاعل " ما قدرت أنام و انا افكر بفطوم و مشكلتها , ماجد نام و المشكله ما اقدر افك يده لأنه لاف علي بقوة لازم
اكلمها و مو قادرة اتحمل لبكرة .. بالقووة فكيته عني و هو يتحرك يمين يسار . .. خرجت من الحجرة للمطبخ و
بصوت واطئ دقيت الرقم الاول و انتظر احد يرد لكن ما من مجيب و ماسمعت الا صوت ماجد ..
ماجد بصوت نعسان : ووينك ؟؟
مشاعل قسم بالله مع الخوف بغي الجوال يطيح من يديني .. الحمد لله اني ما فتحت اللمبه بلعت ريقي : عطشانه قلت
اشرب ماي .. بغيت شئ ؟
ماجد : ما حسيت بوجودك جنبي قمت ادورك .. مرة ثانيه ان بغيتي تشربين ماي علميني و لا خلص من اليوم تحطين
كاس هماي عند السرير ..
مشاعل : ان شاء الله .. رح انت و بجيك ..
ماجد : لا امشي معي ..
مشاعل " اعرفه عنيد خبيت الجوال بمطاط سروال البجامه و مشيت معه .. حمدت ربي انه ما انتبه و حطيت راسي
و قررت باكر ان شاء الله لا راح الدوام يكون خير " ..
ماجد : قلبي ..
مشاعل " كنت مستعدة للنوم " : لبيـــه .. يا عيوني ..
ماجد " دفنت خشمي براسها و شميته " : نجود جاها خطاب ..
مشاعل " كنت مغمضة عيوني بس من يوم قال لي على نجود فتحتها بقوة و بفرحه و خرت عنه " : قول و الله ..
ماجد " خذيت راسها من جديد " : و الله .. اكذب عليك يعني ..
مشاعل : متى و كيف و لي ما قلت لي ؟؟
ماجد بابتسامه : امس تذكرين كنت اكلمك و جاني اتصال هذاك فهد اتصل يعلمني ..
مشاعل : حلوو .. طيب عطيتوهم الجواب و لا باقي ؟؟
ماجد : لا باقي ..
مشاعل : و ليش ما عطيتوهم ؟؟
ماجد : اولا جاها اثنين ..
مشاعل قاطعته باستفهام : اثنين ؟؟ منو ؟؟
ماجد : ناس كانو جيراننا بالقصيم و شافوها بعرس اعجبتهم ..
مشاعل " بسرعه " : طيب و الثاني منو ؟؟
ماجد : شعوله بلاك اتعديتي من منور .. خليني اكمل ..
مشاعل "بخضوع " : طيب كمل ..
ماجد : الثاني واحد خويي فهد من صغرهم ويا بعض و انا بعد اعرفه خويي بعد و احترمه ..
مشاعل " مدري ليه حسيت انه ممكن يكون .. " : وش اسمه ؟؟
ماجد " و النوم دق بابه من جديد " : ايه فيصل من غيره .. و نــام ..
مشاعل " بصراحه مدري ليه استانست و ابدا ما حسيت بصدمه كنت حاسه انه يحبها مع اني ما شفته
بس قلبي يقول لي .. فحت لها بقلبي .. كل شئ الحمد لله تمام بس تنحل مشكله فطوم و بكذا كلنا بنكون عايشين بسلام "
>>>> يا حليليك يا شعوله تحسبين الدنيا كذاذ و لا الناس اللي فيها يحبون السلام مثلك .. مو كل الاصابع سوا

///

///

ثـــــاني يوم الساعه 10 صباحه و ماجد في الدوام بغيت اتصل اول ما طلع بس خفت يرد و يشوفني و بعدين اخاف
اتصل و محد يرد .. بعدها اتصلت الساعه 11 .. بالبدايه محد رد .. اتصلت على الرقم الثاني و ردت علي وحده صوتها
ابدا مو صوت فاطمه .. تأسفت منها و قفلت ..تأكدت ان الرقم الاول هو رقمها فكرت ارسل لها رساله يمكن تكون مثلي
ما ترد على الارقام الغريبه .. كتبت بالرساله انا مشاعل ردي علي .. بعدها بربع ساعه اتصلت علي بس صوتها كان
يرجف و لا كيف ما فهمت سألتها اذا فيها شئ قالت لا و لاشئ ..
خبرتها بخطتي .. سكت بعدين قالت زين .. طلبت منها تعرف متى البندري تطلع من البيت .. قالت اوكي و قفلت ..
مدري ليش حسيتها تبغاني اقفل بسرعه .. و بعد يوم من اتصالي لها اتصلت تخبرني تعالي بكرا البندري بتكون برا
البيت و قالت انها بتكون معايا .. استانست .. حسيت ماله داعي احد يكون فيه .. كلمت ماجد لي شما نزور العمة
حفصه يقول ايه و الله من رجعنا من شهر العسل و قبلها ما زرتها قا خلص اوكي الساعه 5 بنروح لها ..
وصلنا بيت العمه حفصه ما كان كبير بيتها صغير مقارنه ببيت بابا بو فهد و ام سعود . ..
كنت اتسلح بالدعاء ان ربي ييسر لي امري و احصل هالشريط اللي ذالتنا به الاخت البندري ..
اااه لو احصله بس ..

///

///

العمه حفصه : يالله حيييهم .. ياهلا و الله بالعرووووس ..
مشاعل بحيا : يا هلا فيك عمتي ..
ماجد سلمت على راس العمة و قلت عمه بروح مجلس الرجال انزين ..
العمه حفصه : يمــة اجلس هني ما له داعي مجلس الرجال ..
ماجد : يمه خلي البنات ياخذون راحتهم ..
العمه حفصه : يا ولدي البندري مهيب فيه راحت لبنات عمك .. سلمان ..
ماجد : انزين اجل بجلس عندكم .. جلست شووي و بعدها سألت العمه على المطبخ سألتني وش ابي فيه
خبرتها ابي ماي .. جت تنادي الشغاله بس قلت لها لا انا بجيبه و رحت للمطبخ و اتصلت بفاطمه اللي قالت لي انها
عند الباب .. صادف خروجي من المطبخ دق الجرس فراحت الشغاله تفتح الباب .. استانست يوم شفت فاطمة بس هي
باين عليها انها موبطبيعيه ..
ماجد : يمة بجلس بالمجلس تعالي معي ..
فاطمه بسرعه : ما يحتاج بطلع انا و مشاعل فوق بحجة البندر يو انتم تموا هني ..
العمه : شورك و هداية الله , ونا رجولي ما عاد تحملني يا يمة روحوا و برسل لكم القهوة ..
طلعنا و من يوم دخلنا الحجرة و حنا نفتش بها .. و سألت فطوم ليش تأخرت و وش فيها شكلها مو طبيعي قالت لي و
لا شئ بس خايفه ..
مشاعل " ما اقنعتني اجابتها بس طنشت و كملنا ندور و دخلنا حجرة التلفزيون و كل غرفة موجودة بالدور اللي فوق
يحق لها تسوي اللي تبيه دام العمه تحت و هي فوق مو بداريه عن بنت عمتها شو تسوي .. خطر ببالي شئ
ركضت بسرعه لحجرة البندري و شفت فطوم اخترعت لما دخلت و طاح من يدها الجوال .. ما اهتميت
و فتحت الكمبيوتر الموجود بحجرتها .. انقهرت لأنه مقفل بباسورد .. ياربي وش ممكن يكون سألت فطوم و هي تقول
ما تدري .. بالنهايه حسيتا ني يأست لكن لحظه لحظه .. و كتبت بالعربي ما مشى ,, كتبت بالانجليزي فهد و فتح معي
استانست .. فتحت الملفات و كل شئ ما حصلت شئ ..
بالنهاية فتحت على خيارات المجلد و اخترت اظهار كافة المجلدات المخفية .. و شفت المجلدات
المخفيه كلها ظهرت .. قشعر جسمي من المقاطع الموجودة بس اضطريت افتحها عشان اشوف أي وحده منهم
و حسيت باللعاب .. و الغثيان وععععععع .. بعدها ما قدرت اكمل باقي مقاطع كثيرة و الوقت ما يسعفني بالاخير شفت
مجلد اسمه لعيونك يا فهد كل شئ يهون .. فتحته بسرعه وشفت صور لــي المشكله صورة وجهي و باقي الجسم مو
لي و الله مو لي .. ارتعبت و ما حسيتا لا بالباب ينفتح ...

///

///

مـــاجد " رن جوالي و كان فهد رفعته " : هلا و الله ..
فهد : ووينك يا رجال ؟؟ ملااان ..
ماجد : عند امي حفصه ..
فهد : ياخوي ارسي لك على بر امك و لا عمتك ..
ماجد : تستهبل انت ويا وجهك .. و بعدين اذا ملان تعال عندنا .. ايه صح انت بالقصيم ..
فهد : لا رجعت امس .. و بيوم الاربعاء بتطلع معي القصيم ..
ماجد : ان شاء الله ..
العمه : تكلم منو ؟؟
ماجد : هذا فهد ..
العمه : قول له خله يجينا من زمان ما شفته ..
فهد " سمع كلام العمه" : قول لها مسافة الطريق ..
دخل فهد و سلم عليهم و جلس و جالسين يسولفون و يتقهوون ..
بعدها قمت اشتري العشاء .. لان فهد تو جاء و علمت عمتي تقول لمشاعل و هي نست ..

///

///

&& شـــــهـــــــــــــــــــــــد &&

جابت لي شيخه هدية من مشاعل .. انحرجت من نفسي و ظليت ابكي معقوله ما تكون عرفت بحكاية الرساله
لا ما اعتقد .. اصلا لو عرفت ما بطيقني و بعدين حتى لو عرفت هي ايش دراها انه انا اللي حطيتها ..
بس مستحيل تفكر بشيخه .. لأنها تثق فيها ثقة عمياء .. يالله ما استاهل ..

///

///

///

&& مشـــاعل &&
انفتح الباب و كانت البندري و بضحكة شيطانيه : للحين جالسه تبحثين .. عسى بس ما لقيتي شئ ..
مشاعل بقهر : يعني ما استغربتي وجودي .. شلي دراك اني جالسه افتش ؟؟ شفتها تطالع فاطمه ..
الحين بس فهمت رعب فاطمه و ارتاكها و الجوال الل يبيدها يعني كانت تعلم البندر ييعن يما فيه شريط و لا شئ اجل
ليش هالحركات مو فاهمه شئ ..
طالعت فاطمه بغرابه : يعني حكاية الشرط كانت كذبه ..
البندري : لا لا .. ابدا من قال ما فيه شريط فيه .. بس للاسف يوم ارسلتي ذاك اليوم الصباح رساله لفطوم
انا فتحتها و شفتها عرفت بالسالفه ان .. و بالتهديد كل شئ يكون سهل و هذا اللي معروف عن فطوم
خوافه .. و اتفقت معاها عليك و لا اوري اخوانها الشريط و بيذبحونها ..
فاطمه تصيح بصمت ..
مشاعل بصدمه : يعني انتي كنتي تعطينها خبر لكل شئ اسويه .. الحين هذا كله اسويه لمنو .. مهوب لك
ضيعتي نفسك مرة و ما سمعتي شورا خوانك و لا مرة اخوك و اليوم مرة ثانيه ضيعتي نفسك ..
و التفت على الكمبيوتر و حطيت ديليت و شفت للمجلد بكبره و جت البندري تمنعني مسكت يدها بقووة
و جرتني مع ذراعي عشان توصل للكمبيوتر بس انا مع المي لكني قاومت و جريتها بقووووة و هي صرخت
ااااااااااااااااااااااااااااااااااااه ..
///

///

///

&& فهــــــــــــــــد &&

خرج ماجد يشتري العشاء و ظليت مع عمتي الا صوت صراخ فقع اذني .. و عمتي مسكينه خافت
قالت لي اجري يا فهد شوف شلي صار .. اول ما خطر ببالي يكون مشاعل صار لها شئ
انقبض قلبي .. طلعت اسابق الريح .. و سمعت صوت هواش و صراخ البنات وقفت عند الباب
و طقيته : بنات شصاار ؟؟؟
فاطمه "و انا بعيد عن مشاعل و البندري اصيح ارتعبت من صوت فهد و قلت بصوتي" : فهد ..
مشاعل سمعنا صوت رجال يقول : بناتت شصاار , و شفت البندري قلب وجهها الواان و فاطمه تقول فهد
قمت وخرتها عني و رميت طرحتي على وجهي و بصوتي قلت : فهــــد الحق علي ..






^^^


الحلقة التاسعة و الثلاثون : -

المقطع الثاني و الأخير ....

/// ما قبل الأخير ///


"" رســـــ العاشق الولهـــان ـــــــــــلة ""

تدري إني موت أحبك .... وان مالي غير حبك

واللي ينبض في ضلوعي .... ما هو قلبي هذا قلبك

تدري يا فرحي وهمي .... من كثر مانت في دمي

كل ما تنظرك عيني ....عيني من عيني تسمي

*****************

مشـــاعل &&
انفتح الباب و كانت البندري و بضحكة شيطانيه : للحين جالسه تبحثين .. عسى بس ما لقيتي شئ ..
مشاعل بقهر : يعني ما استغربتي وجودي .. شلي دراك اني جالسه افتش ؟؟ شفتها تطالع فاطمه ..
الحين بس فهمت رعب فاطمه و ارتباكها و الجوال اللي يبيدها يعني كانت تعلم البندري يعني ما فيه شريط و لا شئ
اجل ليش هالحركات مو فاهمه شئ ..
طالعت فاطمه بغرابه : يعني حكاية الشريط كانت كذبه ..
البندري : لا لا .. ابدا من قال ما فيه شريط فيه .. بس للاسف يوم ارسلتي ذاك اليوم الصباح رساله لفطوم
انا فتحتها و شفتها عرفت بالسالفه ان .. و بالتهديد كل شئ يكون سهل و هذا اللي معروف عن فطوم
خوافه .. و اتفقت معاها عليك و لا ارسل لاخوانها الشريط و بيذبحونها ..
فاطمه تصيح بصمت ..
مشاعل بصدمه : يعني انتي كنتي تعطينها خبر لكل شئ اسويه .. الحين هذا كله اسويه لمنو .. مهوب لك
ضيعتي نفسك مرة و ما سمعتي شور اخوانك و لا مرة اخوك و اليوم مرة ثانيه ضيعتي نفسك ..
و التفت على الكمبيوتر و حطيت ديليت و شفت للمجلد بكبره و جت البندري تمنعني مسكت يدها بقووة
و جرتني مع ذراعي عشان توصل للكمبيوتر بس انا مع ألمي لكني قاومت و جريتها بقووووة و هي صرخت
ااااااااااااااااااااااااااااااااااااه ..
///

///

///

&& فهــــــــــــــــد &&

خرج ماجد يشتري العشاء و ظليت مع عمتي الا صوت صراخ فقع اذني .. و عمتي مسكينه خافت
قالت لي اجري يا فهد شوف شلي صار .. اول ما خطر ببالي يكون مشاعل صار لها شئ
انقبض قلبي .. طلعت اسابق الريح .. و سمعت صوت هواش و صراخ البنات وقفت عند الباب
و طقيته : بنات شصاار ؟؟؟
فاطمه "و انا بعيد عن مشاعل و البندري اصيح ارتعبت من صوت فهد و قلت بصوتي" : فهد ..
مشاعل سمعنا صوت رجال يقول : بناتت شصاار, و شفت البندري قلب وجهها الواان
و فاطمه تقول : فهد ...
قمت وخرتها عني و رميت طرحتي على وجهي و بصوتي قلت : فهــــد الحق علي ..
فهـــــد "ارتعبت اوصالي من سمعت صوتها تناشدني طلبتني بالاسم ,, دخلت بسرعه و شفتها واقفه عند الكمبيوتر و
قدامها على ما اظن البندري اعرفها بعباتها و وحده عند السرير من هذي .. طالعتهم مستغرب يعني ما صار شئ اجل
ليش صارخت و كأن بها شئ ..
فهد : شلي صار ؟؟ ليش الصراخ ؟؟ " سمعت صوت صياح اطالع و ادور من منهم تصيح معقوله مشاعل "
مشاعل " دخل فهد .. استانست على دخوله لدرجه محد يتصورها اقلها امسح البلى اللي موجود
و واضح من حركة البندري وامتناعها لي من حذف الصور ان هذي بس النسخه اللي عندها باقي مقطع فطوم كيف
اعرف اذا كان بالمجلد .. طنشت كل الموجودين بما فيهم فهد و خذيت الماوس ابحث .. و كتبت فاطمة ما طلع شئ ..
قربت مني البندري و و بعدتني بقووة ..
مشاعل طالعت فيها و بقهر قلت : و خري عني يالوسخـــــــه .. و ما حسيت الا بكف رماني بالارض ..
و اللي خلاني ارفع نظري صوت كف ثاني اقوى من صوت الكف اللي صابني ..

&& فهـــد &&

ما انكر دهشتي بالاول من الصراخ بعدها صوت مشاعل يناديني و الحين الصمت و بعدها تركتنا جميع و اتجهت
للكمبيوتر مدري شلي تسويه ؟؟ و اللي صدمني الكف اللي خذته .. و لا ارديا عطيتها كف .. اجل تعطيها كف
بحضوري ,, و هي ما صلحت شئ ما عاش من يمد يده عليها من ما كان .. لكن رغم كل هذا وقفت مشاعل و رجعت
للكمبيوتر ..
ادهشني موقفها .. شلي بالجهاز يخليها تهرع له ..
البندري " بألم و قهر ": تضربني لأجل هالزباااااااااله.. ما تسوى ريالين .. كثيره عليها ..
فهد "صابني توترر و غضب ما عرفت اركز بشئ ,, لكن حاولت ادارك الموقف و ببرود " : احترمي ألفاظك ..
مشـــاعل " حصلته .. ابتسمت بانتصار حصلت المقطع .. قبل لا احذفه طالعت البندري و قلت " :
ما بهنيك بعذاب غيرك ابد .. و هذي ضغطه تنهي تهديداتك كلها .. و ضغطت على ديليت و شيفت ..
فهــد " وش اللي تقوله .. ما فهمت .. تهديد عذاب .. التفت للجهاز اللي كان قريب مني و طالعت قبل لا تحذفه مشاعل
كان مقطع فيديو و هذا واضح من البرنامج و مكتوب عليه جاري حذف هلاك فاطمة ..
البندري " بصراخ " : اتركي الجهاز لااااا ..
و جت بتمسك يد مشاعل بعدتها عن مشاعل مع اني موب عارف شلي يصير
و هي تضربني و تقول : اتركني .. انا اعرف انك تحبهااا .. و الله لأذبحهاا .. و الله لا اذبحها ..
فهد " ظليت مصنم من كلامها .. يعني انا مفضوح لهالدرجه بالاول فيصل و الحين البندري "
: ســــكتـــي .. لا اسكك بكف يخررسك .. مجنــــــــــونه ..

مشاعل " احرجتني و ارعبني صوتها و هي تهددني .. و فجأة حسيت بإختناق و نفسي ضاق "
فهد " هجمت على مشاعل تخنقها .. و انا احاول افكها بس عيت الحمااارة .. بآخر شئ سحبتها من طرحتها و شعرها
و بعدتها عن مشاعل "
البندري " فتحت عيونها على الاخر و بالم و حزن " : تدافع عنها .. و توقف معها ضدي .. ضدي انا .. و تنعتني
بالمجنوووونه و انت اللي قلت لي بعظمة لسانك اني اعقل بنات الديرة .. انا اللي احبك
و اموت بترابك .. تجي وحدة مثلها و تاخذك مني .. " التفت لمشاعل بكره الدنيا " .. بتندمين .. بتندمين ..
فهد سألت مشاعل و فاطمة مستفسر و اصرف بعد ما سمعت كلام البندري اللي كرهني نفسي اني مفضوح و انفضحت
قدامها : شلي صاير .. احد يفهمني .؟؟؟ شلي تسوينه يا مشاعل على الجهاز
هذا جهاز البندري و ليش تتضاربون عليه و بعدين وش هالشئ اللي تهدد فيه البندري و تهدد منو ؟؟
مشاعل ببرود : أسأل صاحبة الجهاز .. عندها الجواب الشافي لأسألتك ..
البندري "بتلفيق" : تبي تعرف شنو اللي مسحته هالزباله اللي قدامك .. هذي صور للحيوانه .. صورها منتشرة بالنت
.. وهي عااااريه .. و اخر كلمه قالتها بصوت عالي ..
فاطمه " عطيتها كف .. كف نفسي اعطيها هو من زمااااان من زمااان و بردت حرتي فيها بهالكف ..
و بصوتي قلت " : من زمان ودي اعطيك هالكف .. " ودموعي شلال على خدودي " .. تعبت منك و من كل شئ ..
تعبت من سيطرتك و تهديداتك .. طالعت بفهد وقلت بتعب : تدري شلي كانت تهدد فيه بنت عمة ابوك هذي ..
هذي اليتيمة الضعيفه اللي الكل يحن عليها و يحبها هذي كلها انانيه و حقد و غيرة و مرض ..
تخيل يا ولد عمي خذت لي صور و انا مو بحواسي و تهددني فيهم تدري ليش .. لأن عمي سعيد
خطبني لك .. و صوت انيني يعلى ..
كملت كلامي و قلت : و شفت هذي و اشرت على مشاعل هذي الغريبه اللي كرهتها
لأنها ماهي من جنسنا عرقها اعجمي بس هذي الغريبه حنت علي اكثر من القريبه و انقذتني من يدينها
و محت كل شئ يخصني و كانت تهددني فيهم هذي و انا ااشر على البندري .. و مالزباله الا انتي يالحيوااااااااانه ..
فهد بضياع : أي صور ؟؟ شلون منتي بوعيك ؟؟
مشاعل "رديت بسرعه قبل لا ترد فطوم لانها بحاله تعب تقول اشياء ما تثمنها " : و لا شئ بس صور لها وهي بزواج
و صور ثانيه بملابس البيت يعني صور شوي .. و سكت ما عرفت اتكلم ..
فاطمه و تفضح كل شئ : لاااا يا مشاعل خليه يعرف .. تعرف يا ولد عمي وش نوع هالصور .. صور خذتها لي
هالحثاله و انا عرياااااااااااانه .. و بدون علمي .. و صحت بقووة لدرجه اني طحت على الارض مو متحمله الموقف ..
فهد " بحقارة طالعت البندري و كورت قبضة يدي لا ارتكب فيها جريمة لأني ادري انها مهي بحواسها ... و طلعت
من الحجرة يوم مشاعل حضنت فاطمة ياليتني بدالك يا فاطمة ..
نزلت الدرجات بصعوبه .. وصلت لعند باب غرفة جدتي و رن جرس الباب كان ماجد دخلت لجدتي و علمتها انه ما
صار شئ بس البنات كانوا يستهبلون و يلعبون .. و سألتني ليش تأخرت قلت لها كنت بالحمام ..
ما كان لي نفس للعشاء ابد بس حاولت اخذ لي كم لقمة لحد يشك بشئ مع ان ماجد لاحظ و سألني : علامك ؟؟
فهد بابتسامه باهته : و لا شئ يالله بروح ..
ماجد : وانا بعد وراي دوام .. اتصلت على مشاعل ...
مشاعل " ضميتها لصدري ... انا متأكده ان فهد ما راح يعلم احد مستحيل لو ماجد ما سواها و انا عارفه انه ما
بيسويها .. .. نقزت من مكاني من صوت البندري "
البندري : و الله لأعذبك مثل ما عذبتيني و اصيحك مثل ما صيحتيني و الله لا أدمرك .. تحرم علي عيشتي ان ما حرمتك
من اعز ناااسك .. و دموعها تنزل من عيون كلها كره .. بخليك تتمنين الموووت مثل ما اتمنااه .. بعرفك وش احساسك
لما تنفضحين و تتعرين قدام اللي تحبين .. هذا وعد البندري .. براااااااااااااااااااااااا .. برااااا ..
مشاعل قمت و قومت معي فطوم و طلعنا برا حجرتها .. ونزلنا بعدها وتركت فاطمه تحت بالصالون لان ماجد اتصل
علي يقول لي اروح المطبخ اجهز العشاء بالصحون ...
دخلت المطبخ كان منسق و حلو .. دورت الشغاله ما حصلتها قمت افتح الدولايب ابي سفره .. و ما حسيت ا لا بيد
تلفني من وراي بغيت اصرخ لو ما حط يده على فمي و يلفني اواجهه : مجنونه وطي صوتك ..
مشاعل " على بالي البندري بتذبحني ,, خذيت نفس بقوووة و قلبي احسه طاح لرجولي " :
كذا تخوفني .... ماجد كم مرة قلت لك ما احب انك تخرعني من وراي .. اخااف ..
ماجد " وهو مازال لاف على خصري " : فديت قلبها الخوافه ..
مشاعل "رفعت حاجب " : يا سلااام .. على بالك حركااات المغاازل هذي ما تمشي علي يالله اشووف برااا
ماجد بدهشه : انا اغازل .. مجنونه انتي زوجي " بخبث " .. ان فكرت اغازل اخر وحده افكر اغازلها انتي يا بعدي
..
مشاعل " بشهقة و غيرة " : انت فكر بس شوف شو بسوي لك .. و الله لا .. " ما عرفت شو اقول و بعقلي ادور كلمه
مناسبه الى ان وقعت عيني على سكينه شلتها و بخبث " .. شفت هذي و انا اقربها لحلقه و هو مبطل فمه و كاتمة
ضحكتي من شكله .. : شا يفها يا قلبي هالسكينه بحطها هنا و انا احط اطراف السكينه على حلقه .. احلم تفكر بغيري
او حتى تغازل فاااهم .. يالله اشووف منااك .. يالله ..
ماجد : صاايرة قوية .." ابتسم " و قرب و لا عليه من السكينه .. يا حبي لك و انتي بكل حالاتك ..
تدرين و انا بعد اغاار عليك بقوووة بعد ..
قربتها لي و لصقتها فيني و عيوني مركزة على عيونها : .. اذبح اللي يفكر فيك لحظه و اذبحك يوم بس تناظرين
غيري و بعدها اذبح روحي ..
مشاعل " ارتبكت من كلامه اللي خلني ارجف حسيته صادق بكل كلمه يقولها .. خوفني لان لحضتها تذكرت كلام
البندري ان فهد يحبني .. الله يستر اصلا ماجد من اول و هو ما يطيقني قبل بسبت اخوه ...
وخرته عني و قلت يا الله اشووف ضف وجههك ..
ماجد فاتح عيونه على الاخير : اوريك يالدوبااا .. انا اضف وجهي .. كنت بعضها بخشمها تستاهل لو ماجت عمتي
و فاجأتني .. حليلها تبي تشرف بنفسها و هاوشتني لاني دخلت العروس المطبخ و هي ضيفه .. و مشاعل ورى عمتي
تصلح لي حركات اني استاهل و جالسه تطنز علي لكن هين بردها لك يا قلبي و لا يهمك بورررريك ماجد منوو ..
مشاعل حاولت اخفي توتري من اللي صار قبل شوي مع البندري .. احيان احسها مو طبيعيه ..
خذيت عشاء لي و لفاطمه و البندري ترددت اناديها خفت تصارخ علي و لا شئ .. بس بالنهاية قمت و طلعت لها فوق
خلني احسن عنها اخذ اجر المتسامح و اللي يبدي الصلح أول .. دقيت الباب ما فتحت و لا حتى ردت علي .. خفت
تكون مسويه بنفسها شئ .. ناديتها بصوت واطئ : البندري ...
" مافيه رد " ...
زاد خوفي .. فتحت الباب و كان مفتوح طالعت بالحجرة ما شفتها الا لما بغيت اسكر الباب سمعت صوت انين
دخلت داخل و اشوفها جالسه على الارض و لامه رجلينها لصدرها ورى الباب كسرت خاطري ..
حزنت عليها .. مو غلطتها انها حبت .. بس غلطها انها ما عرفت الطريقه الصحيحه عشان توصل لحبها ..
قربت منها و جلست على الارض و بحنان لمست ركبتها : البنــ ..
ماكملت كلامي الا وخرت ايدي عنها و تطالعني بطريقه قسم بالله تخوف ارعبتني ..
نظرتها و اعوذ بالله من هالتشبيه مثل نظرة القطوة السوداء تخوف تحسين بالاجرام بعيونها ..
و قالت لي بصوت واطئ خلى شعري جشمي يقف و يرتعش كل جزء بجسمي ..
البندري : حطمتيني .. و بعدتي عني الوحيد اللي بغيته .. " دموعها تطيح على خدودها "
ما بتتهنين بحياتك ابد .. تعرفين الاسشاء الملعونه .. انا مثلها .. اللي يقربني بأذى يتلعن
و انتي ما اتلعنتي مرة .. " سكتت و كملت بصوت اعلى " انتي ملعونه للابد ..
مشاعل " رغم تفاهة كلامها اللي ماله قيمه وش اللي ملعونه و لعنتي .. بس هذا بحد ذاته خوفني
و ارعبني " .. لا شعوريا قمت من عندها و خرجت بخوف ..

نزلت لفاطمه اللي ما مست الاكل و انا اصلا ما كنت جوعانه و الحين نفسي مو بس انسدت الا قززني الاكل ..
.. بالاخير اتصل ماجد بعد العشاء عشان نرجع البيت ..
عرضت عليها نوصلها وافقت لانها ما تبي اخوها يجي و يشوف
حالتها .. و ماجد وافق .. شكل فهد خرج قبلنا .. وصلناها لبيتهم و ردينا بيتنا ..
ماجد : شفيها قلبي ساكته ؟؟
مشاعل " ليتني اقدر اعلمك " : سلامتك حبيبي بس حاسه بارهاق .. متى نروح القصيم ؟؟؟
وقف السيارة و طلعنا اللفت و قال : ممم يمكن الاربعاء .. اليوم فهد كلمني و قال بنطلع الاربعاء ..
مشاعل " من قال فهد تذكرت البندري الله يستر ما توقعت ان السالفه بتنتهي على كذا ,, خرج المفتاح و فتح الباب و
دخلنا حجرة النوم .. مسكت يد ماجد قبل لا يفتح ازرار ثوبه و طالعته "
ماجد " استغربت نظرتها و كأنها تقول ضمني و بدون ما تنطق بحرف ضميتها " : روح ماجد فيك شئ ؟؟
مشاعل : لا تبعد عني و لا لحظه و لا يوم و لا سنه .. تكفى ..
ماجد " مع اني استغربت كلامها بس وعدتها " : اوعدك ..

///

///

مشاعل "بعد اخر موقف مع البندري .. ما غاب عني نظرة الكره اللي بعيونها .. هي ليش ما تفهم ان اللي تسويه غلط
بغلط .. يعني وش بتستفيد ..
انا امووت على ماجد بس و الله لا اختار ربي و ديني و ان كان على حساب قلبي ..
يعني لو انها تحب فهد هذا ما يعني انها تتحكم بحياة الخلق و تهددهم و هي مستانسه بدون ما تحس بندم و لا خوف
و الله اني ما اكرهها ابد ..
ياليتها تتعدل .. اذكر استاذة التحفيظ كانت دايم تحكي لنا قصص و مواقف بالحياة و اهمها
عن ناس اسلموا على يدهم مسيح و هندوس و غيرهم و انا كان ودي .. و خبرتنا عن اجر هالشئ كل ما يصلي
هالانسان اللي اسلم و يذكر ربه تاخذين اجر يماثل اجره .. و اذا اقنعتي العاصي يترك عنه معاصيه بتاخذين اجره
لو البندري تابت عن هالسوات اللي تعملها و ساعدتها بكسب اجرها و ... لكنها تكرهني .. جلست افكر و يأست ..

///

فهـــــــــــد بعد الموقف اللي ببيت عمتي كثر ما صغرت البندري بنظري كبرت مشاعل و تنرفزت من فاطمة ..
و الله يالبندري لو انك موبيتيمة و لا مريضة كان شئ ثاني بس عاذرنك ..
ضروري انسى مشاعل .. بنتقل لفيلتنا بالرياض و بترك الشقه هذي اول خطوة بسويها ..
///
جاء الاربعاء ... و رحنا للقصيم ..
ماجد " كانت نجود بالصاله يوم جينا وفرحت بجيتنا بعد صلاة العشاء خذيتها معي للحديقه ورى البيت " :
مبروك مرتين ..
نجود باستفهام : على ؟؟
ماجد "بمرح :: العريس .. و اخيرا يا اختي ما بتعنسين ..
نجود : مالي خلق ماجد ,, بعدين .. اذا على العريس فمبروك واحد يكفي و لا وش تظن يا خوي ؟؟
ماجد "يستهبل : ياوخيتي مبروك للعريس اللي بغى يجي و ما حالفه الحظ و المبروك الثانيه على اللي ما كان على
البال و فجأة خطب .. تبين شوري .. فيصل ما يتعوض .. نعرفه و نعرف هله كلهم رحمة الله عليهم ...
نجود " عطيته ظهري .. مستحيل اخذه ,, جاي الحين بعد ما توفت زوجته يخطبني يظن اني بقبل فيه لأني تطلقت بُعده "
: على ما اظن قلت لكم رأيي .. زواج ما ابي ..
ماجد بمرح : اجل بتعنسين ..
نجود بحدة : ايه بعنس .. شرايك يا خوي .. لا تشيل همي ترا ابوي عايش و هو قادر يشيلني .. و تركته و مشيت ..
ماجد " عصبني كلامها و بعصبيه " : نجوووووووود .. التفت لي و كملت .. ثمني كلامك قبل لا تنطقينه و اذا ما تبين
تتزوجين بكيفك بالطقاق اللي يطقك ..
مهوب انا و لا اخواني اللي ما نشيلك على كتوفنا و اذا على ابوي ما قصر و لا بيقصر و لا حنا ..
"رديت لهدؤي و بحنيه ".. البنت مالها الا اللي يحن عليها و يسندها .. يا خوك و الله ان قلبي يوجعني عليك " بألم "
و اللي تبينه سويه .. مالي خص بحياتك .. تركتها و مشيت لبرا البيت ..

///


///

نجــــود : و الله ما كنت قاصدة .. بس نفسيتي بالحضيض ..
مشاعل حاولت اهديها : ما عليك انا بكلم ماجد و لا يهمك ..
سكت بعدها حاولت افتح الموضوع معها بس بالاخير تراجعت .. مسكت مقبض الباب بطلع ..
نجود : تظنين اني اخطأت يوم رفضته ..
مشاعل ابتسمت لانها فتحت الموضوع وقفت شوي بعدها التفت عليها و رديت جلست بجنبها على السرير ..
: و ليش تسألين هالسؤال ؟؟
نجود "بتردد " : مدري مشاعل انا محتارة .. و ضايعه .. اخاف أنـ..
مشاعل : ليش سكتي كملي ؟؟ تخافين تندمين صح ؟؟
نجود : .....
مشاعل : ما احب اضغط عليك لأن بالنهاية هذي حياتك ..
" بحنيه " : .. تبين نصيحتي يا نجود .. افهمي اللي اقوله زين ..
" طالعتني بفضول نجود " و كملت : اذا حبيتي بصدق و للحين حبه يسري بعروقك بشرط ما يكون حنين لأن الحنين
يركد بس الحب لا .. و اذا بداخلك مقتنعه انه يتمناك و يغليك .. حاولي انك تتجردي من المبالغه خليك انسانه واقعيه
ترى الانسان يحب اكثر من مرة لأنه انسان و محتاج للحب لكن الحب الحقيقي هو اللي يظل و ما يتنسى حتى لو كان
ذكرى ,, اذا دعيتي ربك ما فيه شئ مستحيل ..
انتظرتيه 6 سنين .. و هالست سنوات عمر بحاله يا لجود
و ربي تقبل دعائك و جابه لك بعد هالسنين .. اعجووبه صح ..
و الاعجب ا ن مرته توفت ..
استخيري الله و ان شاء الله ما يرددك خايبه ابد ..
نجود بصراحه و عفويه طلع مني السؤال : مشاعل ..
مشاعل : هلا ..
نجود طالعت بعيونها : قد حبيتي ؟؟؟
مشاعل " عيوني رمشت لأني ما توقعت هالسؤال بس تداركت " : ايه حبيت و حبيت بصدق بعد .. حبيت اخوك بقلبي
و روحي و كياني .. الله لا يحرمني منه .. لأني بموت .. اعرفي اني بموت .. بدونه .
نجود : بسم الله عليك فالك ما قبلناه يالدوبا ..
مشاعل : هههه .. طيب يا حلوة .. فكي هالتكشيرة من وجهك ..
نجود ابتسمت على كلام مشاعل ..و استانست لحبها لاخوي اللي واضح بعيونها ...

///

///

مشــاعل : جوودي لا تزعل من نجود تراها ما تقصد ..
ماجد متنرفز للحين من نجود : لا تتدخلين بيني و بين اختي ..
مشاعل صدمني كلامه فسكت و بعدها عطيته ظهري بطلع من الحجرة لاني حسيتها ضيقه علي ..
ماجد " مسكتها من معصمها قبل لا تخرج " : على ووين ؟؟
مشاعل بجرأة شلون جتني مدري يمكن ردة فعل : ما يخصك .. لا تتدخل بيني و بين روحي .. ترك يدي ..
مشيت خارج البيت بالحديقه .. ما شاء الله بيت بابا بوفهد بالقصيم كبير كأنه قصر و يا حلات حديقته تهبل و مزرعته
احلى و احلى .. كنت واقفه قريب من الزرع أتأمل العشب يا كثره ما شاء الله الى ان وقفت عند الياسمين مزروع بكثرة
و الجهنمية بعد .. نزلت لمستوى الياسمين اشمه و اعطر انفي بريحته و استمتع عشان ابعد عني كلام ماجد اني ما
ادخل فيه .. كلامه جرحني مدري ؟؟ بس اللي ادري عنه انه أثر فيني .. وقتها حسيت اني غريبه و وحيدة ..
قربت انفي اكثر و غمضت عيني بألم لأنها تحرقني ...
ماجد " وش هالغباء اللي فيني احط حرت نجود في هالمسكينه .. و الله ما قصدت .. رحت لوين ما تكون فيه و شفتها
تناظر الزرع و الارض .. الى ان وقفت عند الياسمين و نزلت تشمه قربت منها بواايد .. و لاحظت انها عقدت حواجبها "
مشاعل " فتحت عيني و كان ماجد قدامي دريت بوجوده يمكن احساس .. وقفت بروح لكن ثبتني بمكاني قبل لا امشي
وقرب خشمه من خشمي باستفهام : ما يخصني فيكِ ؟؟ و لا تبيني ادخل فيك ؟؟
مشاعل "مارديت عليه لأني منزلة نظري " : .....
ماجد : طالعيني ...
ماجد كررت الجملة مرة ثانيه : طالعيني ..
هالمرة بحزم و امر قلت : ارفعي نظرك و طالعيني ..
مشاعل " خفت يعصب قمت رفعت عيوني و تعلقت به " ..
ماجد " عيونك كإنها دنيا ثانية غريبه و عجيبه ودي اغامر بها و فيها بس اخاف اضيع و اتعذب من اللي فيها "
: ما رديتي علي ؟؟
مشاعل : انا بعد مالي خص فيك و لا بأي شخص يخصك ,, صح ؟؟
ماجد : لا تردين علي بسؤال ..
مشاعل : ما عجبك كلامي ليش ؟؟
ماجد خذيت نفس : شعووله كنت متنرفز وكنتي قدامي ..
مشاعل كملت : وحطيت حرتك فيني ...
ماجد : اااسف .. و الله اسف ..
مشاعل " ما احببه يتأسف مني ابد .. احبه شامخ مثل يوم عرفته بحياتي " : صار خير ..
كنت ببعد عنه لكنه ما زال ماسكني من معصمي طالعت يدي محل ماهو ماسكني و بعدها طالعته
: بغيت شئ ؟؟؟
ماجد : للحين زعلانه صح ؟؟
مششاعل بضيق : لا ...
ماجد : لا تكذبين .. اعرفك يوم تقصين علي ..
مشاعل : ...
ماجد : ما تردين ؟؟
مشاعل و طفشت : خلص ماجد .. شتبيني اقول .. ارقص لك يعني ..
ماجد بقوة عين : اييييييي ...
مشاعل بنص عين اخذته على قد عقله : انزين وخر عني .. تركني ,, فمشيت تركته الا لحقني و وقف قدامي يسد
الطريق : ماجد وووخر عني ..
ماجد : ماابي .. ارقصي لي ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 01:11 PM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الطيبة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مشاعل : بلا استهبال .. بعد عني ...
ماجد بعناد : مافيه .. وش اللي يثبت لي انك للحين منتيبزعلانه ؟؟
مشاعل بتأفف : اففففففففففف ..
ماجد بحده : كم مرة قلت لك لا تتأففين ..
مشاعل " سكت و نزلت راسي " : ...
ماجد " مسكتها من فكها و رفعته " : قلب ماجد .. " وقربت اكثر بحنيه " ..
أحــــبكــ ..
مشاعل " ما احبه يوم يقولي احبك و هو قريب مني بنبرة هامسة و حنونه مليانه حب .. احس بضياع بذاتي
طرف نهاية خشمي لاصق بنهاية خشمة يداعبني بحب ما قدرت ما اقول بحب اكبر من اللي قال و انقال " :
و انا اعشقــكــ بقلبي .. لمني لصدره بقووة..
ماجد " خميتها بقوة تماثل حبي بست راسها و غمرت خشمي بريحة شعرها يا زينه كأنه حلااو " ..

///


///

فهــد " صديت الجهة الثانيه بألم ما يتخيله احد مدري هالالم الم حزن و لا غيرة .. شفته شلون مقرب منها و يلمسها و
يضمها له .. هذا حقه .. استانست لانها سعيده معاه و هو بعد .. بس نار الغيرة بقلبي حرقته و قام ينزف قلبي من الالم
مو من حقي احبك يا مشاعل انتي لماجد و ماجد لك .. الله يهنيكم " ...

.. ماجلسنا وايد ثاني يوم المغرب ردينا الرياض ... وحسيت نجود شبه مقتنعه مع انها مترددة للحين ..

///

///

///

بعد 5 ايام بالليل الساعه 11 طبعا في هالوقت ماجد ينام و انا بعد بنام .. صح الجوال كان على الصامت
لكن صوت هزته اللي حسيتها رجتني لاني قبل ما ارقد حطيت الجوال عند المخده و ماجد عيي يتركني
قلت له بس احط الجوال على الكومدينة قال مافيه محد قال لك ما تحطينها قبل فاستسلمت له لانه عنيد
خذيت الجوال و اطالع اشوف الجوال يضوي باسم جود الحزينة .. استغربت اتصالها طالعت الساعه كم شفتها 11 و
10 .. حوالي 4 مكالمات لم يرد عليها بعدت عن ماجد و هو لافني مو راضي يشيل يده بالنهايه رديت عليها و انا
بالسرير .. : هلااا جود الحزينة ..
نجود "بهمس " : مشاعل ..
مشاعل بجديه : هلاا ..
نجود " بتردد " : ....
مشاعل " خفت عليها " : نجود قلبي .. تعبانه ؟؟
نجود تصيح بصمت : ....
مشاعل " حاولت ابعد ماجد عني بأي طريقه ما اعرف اكلمها و انا مسدوحه و بالفعل و خرته عني و قمت بسرعه لا
يرد يلفني .. توجهت للصاله بخفه بدون ما اطلع صوت " : جود ما عليه هدي ابغى افهم شو صار ؟؟
نجود للحين تصيح : ...
مشاعل : تراني مو فاهمه شئ ... تكفين لا تخرعيني .. اهدي
نجود دقايق و هدت : هديت ..
مشاعل : الحين خبريني شلي صار ؟؟
نجود : خلص .. وافقت على فيصل ...
مشاعل تنحت بالبدايه بعدها بونااسه : صدق حلفي ..
نجود : و الله ..
مشاعل " تو انتبهت انها تصيح عشانها وافقت على فيصل " : انزين ليش تصيحين ؟؟
نجود : مدري كنت خايفه اندم اذا رفضت و اخايفه اندم ان رضيت .. فما جاء ببالي الا انتي اتصل عليك
و اول شئ حسيته ان فيني صيحه ..
مشاعل بحنيه : انتي مرتاحه ؟؟؟ صليتي استخاره ؟؟؟
نجود : ايه صليت ..
مشاعل عدت سؤالي : طيب مرتاحه ؟؟
نجود : مممم ما اعرف ..
مشاعل : و لا يهمك قلبي دامك وافقتي فان شاء الله خير ..
نجود : ان شاء الله .. " و باحراج " .. اعذريني شعووله صحيتك من الرقاد ..
مشاعل بابتسامه : فدااك قلبي .. ما عليك .. اهم شئ ارتحتي ..
نجود براحه : الحمد لله .. يالله اجل بسكر ..
مشاعل : اوكي يالله فمان الله ..
نجود : في حفظه و رعايته ..
و رجعت لسرير و انا مستانسه على نجود .. يالله لك الشكر و الحمد مستناسه من الخاطر ..
اطالع ماجد بحب .. احيك كعبووول ..
بالفعل ثاني يوم بشرني ماجد بقبول نجود لفيصل و موافقتها و ان الملكة بتكون نهاية الاسبوع الجاي ..
يعني بأول ايام رمضان .. حاولت اقنع ماجد بناء على رجاء نجود لي اني اقنع ماجد و فهد و ابوها
يأجلون الملكه لبعد رمضان لكن ماجد يقول ان فيصل رافض الا يبيه الحين و الود وده لو اليوم قبل باكر
يقول انه محتاج يستقر وانه عايش وحداني و البيت فاضي و كذا و بعد العيد بذو القعده بيكون الزواج
نجود عصبت .. وانا اضحك عليها .. ادري انها بتحاول تماطل لانها متوترة قدرت مشاعرها مع اني ما عشت لحظه
التوتر .. يمكن لأن كل شئ صار بسرعه .. و الاغرب و الاحلى ان ماجد كان من نصيبي ..
///


قبل رمضان بيومين ..
مشاعل... : جووووووووووودي .... جووووووووودي .. عمري الله يخليك ابغى باسكن روبنز بلييييييييز

ماجد: ( اراويك ياقلبي مثل مالعوزتيني برفع لك ظغطك ,, هذا كله يدور بيني وبين نفسي) ساكت ..

: يعني ماترد .. جووودي قلبي ووالله نفسي فيها من زمان ...

(بدلع يذوووووب قلبه وابتسامه ناعمة من حبيبته وهذي الابتسامة هي اللي علقته فيها ) : قلبـــــي انته, حياتــــي انته

,عمــــري انته .أحبــــــــــــــــــــــك بالمـــــــــــــــــــــــــررررة ..

ماجد " ياررربي هذي البنت بتذبحني هي تدري اني اموووووووت بدلعها وماااقاوم ابتسامتها ,, شسوي"..

... : قلبووو ممكن طلب صغنووون (( وهي تأشر على صبعها الصغير بدلع طفولي .))

ماجد " شبيك لبيك حبيبيك بين يديك " طبعاا هذا كله ويانفسه ولا بالوواقع قال لها: نعم خير وشتبين ؟؟؟

طالعتني بإستغراب : قلبي ايش فيك زعلان مني ,, ضايقتك بشئ ,, متضايق من الشغل ,, عمري انـ ...
ياحبيلك تحاتيني اموووت بشكلها وهي حايرة مثل الطفل اللي مب فاهم شئ آآآآآآآآآآآه بس بلعب عليها شووي" :

شوووفي يابنت الناس ترى مب فاضي لك ولا لدلعك الماصخ وياليت تخفيفين منه ترااا تلوعين كبدي اففففففف .. هذا
اللي تعلمتيه صج ماعرفووو شلون يصنعونك ..
" ياويل حالي البنت شكلها بتصيح وجهها احمر من الاحراج نزلت راسها ووقفت ): على وين ان شاء الله صدعتي

راسي من الصبح ابي وابي والحين شتبين؟؟؟

" قالت وصوتها خانقته العبره": مـ ... مششكور ما.. .. ابغى شئ ..انسى . وجريت عالغرفة .

"اويلي كنت ااسولف معها شكلي زودتها حبتين .. لحقتها بالغرفة وشفتها تصيح بدون صوت ,, حطيت يدي على كتفها

وشالت يدي بكل هدوء وماشيه بس مسكتها من يدها: عيوني,, ماردت علي وشعرها من كثافته وطوله ماشاء الله عليه
غطى ووجهها طول عن اخر مرة قصته " : عيوني والله كنت اسولف معك يعني امزح ,وانتي زعووووله بسرعه
تزعلين ,عمري والله احبك واحـ....

قاطعتني وصوتها كله صياح : ممكن تترك ايدي انا مو زعوله بس انت ماتحب دلعي لانه ماصخ ويلوع كبدتك وانا

اصدع راسك مو؟؟ بروح افارق واريحك مني ,,

لفيتها علي وشديتها لصدري وابتسمت بكل حب : عمري ياغلى وردة بحياتي تدرين اني اعشقك واهواك
واموووووووت بدلعك, واللي يذوبني ابتسامتك والله ثم والله اني كنت برفع ضغطك مثل مالعوزتيني يوم كنا ببيت عمتي
تذكرين ؟؟؟

كمل : قلبي ماااحب اشوف دموعك
وخميتها بقوووه وهي راسها بصدري خففت يدي من عليها بس هي شدت نفسها علي

وتمسكت فيني وقالت لي بهمس بإذني: لو تدري قد ايش اعشقك ..انت الهوا الي اتنفسه ..انت بلسم لجروحي..

انت الدواء لدائي ..انت نسمة حلوة تدغدغ كياني.. انت الروح..و القلب ..و اجمل ماوهبني ربي
..احبــــــــك.. عشان خاطري
لا تمزح معايا بهالاسلوب كل شئ يهون حتى الظلم ..اصرخ علي اضربني لوتبغى الا اهلي هم دنيتي فلا تظلمني

فيهم..لاني عمري ماارااح ااسامحك

بعدتها عني شوي وانا عاقد حواجبي: قلبي انا قلت لك كنت امزح وياك , ليه تقولين لي هالكلام انا غلط على هليك

بيوم ؟؟

مشاعل ... :صدق عمرك ماغلط بس ببداية زواجنا اممم.. انت فاهمني..

ماجد .... : "فهمت وش تقصد سكت لاني فعلا غلط عليها بس الحين انا ندمان , ماقصدت "

قلت لها : للحين مانسيتي ,,للحين حاقدة علي ؟؟

حبيبي انا لو حاقدة عليك كان ماقعدت معك يوم بس حبي لك نساني كل شئ وبديت معك صفحة جديدة بس لا

سمح الله لو دارت الدنيا مادري ايش بيصير انا دايمااا عايشه بخوف

ماجد : خوووف ( بإستغراب.. ) ؟
مشاعل : ايووة اخاف تبعد عني ,, دايماا اادعي الله يجعل يومي قبل يومك..

قلت لها وانا معصب:اشششششششش سكتي ياتقولين خير ياتسكتين ..

قالت لي بدلع تخفف من عصبيتي : امووووووووووت بالعصبين

ضحكت من قلب: هههههههههههههههه وانا اموووووووووووووت بالمعجبين
ضحكت ضحكتها الناعمة بصوتها الرقيق : ههههههههههههه ههههه ...
ماجد " مدري شلون خطر ببالي يوم كنا بجده ببيت خالة مشاعل فسألتها " : عمري ..
تذكرين يوم رحنا جده بيت خالتك ..
مشاعل " بحب و ذكرى حلوة يوم نرقص ثلاثتنا بضحكه " : ههههه .. ايه ..
ماجد رافع حاجب باستغراب : اول ليش تضحكين ؟؟
مشاعل : ولا شئ .. انت قول وش كنت بتقولي ؟؟
ماجد " بعناد " : منيب قايل شئ الا لما تعلميني ليش ضحكتي ؟؟
مشاعل " الحين لو ما علمته بيزعل ,, و اذا قلت له استحي " : مممم .. تذكرت لمتنا انا و بنات خالتي
ضحك و وناسه ..
ماجد " وكاني تذكرت " : أي صح ليه كانت اصواتكم عاليه .. و بعدين كم مرة قلت لك لا تغنين الا لي
..
مشاعل بتبرير : دايما بنات خالتي يطلبوا مني اغني لهم ومقدر اردهم ..
ماجد " بسخريه " : لا و الله .. وش اللي خلاك تغني لهم .؟؟
مشاعل بعفويه : بالله عليك كيف نرقص اذا ما فيه اغنيه ؟؟
ماجد رفعت حواجبي الثنتين : وبعـــد رقصتي ...
مشاعل " بتأييد " : اكيد .." كملت ببرائه " مو بس كذا .. شيووخ شرت لي و لدانه ملابس رقص
لو شفتها يا ماجد خطييييييييييييييييرة ..
ماجد : نعم .. لبستي ثياب رقص ؟؟
مشاعل : ماجد شفيك ؟؟ ايه لبسته ... و رحت للكبت و طلعته ووريته ماجد ..
ماجد بنرفزة : هبله انتي ؟؟
مشاعل باستغراب : شفيك ؟؟
ماجد : شلون تلبسين مثل هالثياب قدامهم ما تستحين ؟؟؟
مشاعل : ماجد من قبل لا اتزوج انا و بنات خالتي متعوديــ ..
قاطعني : قلتيها قبل لا تتزوجين .. و الحين لااا . .. " سحبها من معصمها و قربها منه و بنبرة تحذير و يمكن تهديد"
.. لا عاد اشوفك تلبسين مثل هالثياب قدام غرب و ان كانت امي و لا خواتي فهمتي ؟؟ و طلع ...
مشاعل " خوفني .. مرة يعصب .. الله يهديك وشوي الا دخل يقول بعد العشاء بشتري لك باسكن و العشاء ياويليك لو
ما لبستي هالفستان .. و خرج .. ظليت متنحه ثواني و يوم استوعبت حمرت خدودي الدوباا تو مانعني البسهم و الحين
يبيني البسهم قدامه خرجت ا اشوفه ما حصلته عرفت انه طلع للصلاه .. ضحكت على حركاته ياحبي لك يا ماجد " ..

///

&& مشـــــاعل &&
مشاعل " مشت حياتنا احلى ما يكون ما تخلو من السعادة و لا المشاكل مثل أي زوجين مو شرط ان كنت احب زوجي
و هو يبادلني الشعور نفسه تكون حياتنا بيرفكت .. بالعكس على قولة اخوانا المشاكل ملح الحياة و احلى ما في
الهواش المراضاة .. يوم يراضينني احس بقيمتي عنده ..
هههههههههههههههه .. خصوصا لا جاء ينام ... ههههههههههههه... الا مرة خوفني منه بجد ...

^^

^^

ماجد " جاي من الدوام هلكان من الشغل اللي تراكم علي .. و نفسي بخشمي بالذات الهواش اللي صار بيني و بين بو
عبد الرحمن .. كله يتشكى مثل الحريم .. و صلت البيت و انا روحي موبطايقها ..
مشــاعل " اليوم مصلحة لماجد كبسة لحم ان شاء الله تعجبه .. اول ما وصل استقبلته كالعاده
لفيت يدي على رقبته و بسته مع رقبته لأنه اطول عني يا دوب اوصل لرقبته ... لكنه تركني و راح الحجرة حتى انه ما
باسني بجبهتي كالعادة قلت ما عليه يمكن مضايق من الدوام و طنشت رحت للمطبخ اجهز الغداء و حطيته و هو جاء
جلس حول الطاولة .. و سميت بسم الله وغرفت له و بعدها لي .. حسيته مسرح من سكوته ..
ناديته : ماجد .. الاكل .. و اشرت على الاكل ..
ماجد بنرفزة : ومن قال لك تغرفين لي و لا انا مكسر ما اعرف اغرف لنفسي ...
مشاعل باستغراب : ماجد العادة انا اغرف لك ..
ماجد : ومن اليوم مالك خص بأكلي ..
مشاعل تضايقت من كلامه و سكت .. و لا خمس دقايق وقف اكل ..
مشاعل : ماجد شفيك ما تاكل ما عجبك طبخي ؟؟
ماجد : يوووه خلص مشاعل فكيناا يعني ما غيرك احد طبخ .. اوووف ..
مشاعل " وقف عند صنبور الماي بالمطبخ يغسل يده انقهرت منه رد للطاوله يصب كاس ماي " : هذي جزاتي صلحت
لك الكبسه اللي تحبها .. و تعلمتها عشانك ..
ماجد بعصبيه : خللللللللللص و دف صحن الكبسه و طاح من الطاولة وانكب الرز و تكسر الصحن لانه قزاز ..
مشاعل بدهشه و خوف سكت مع ان يدي حرقتني لأنه يوم دف الصحن طاح على يدي رز حار .. ما تفوهت بكلمه
و نزلت راسي .. خرج من المطبخ و انا ما تحملت على طول بكيت بس بصمت غسلت المواعين و رتبت المطبخ و
بالعاني تباطأت بشغلي ما ابي اشوفه .. و لا احتك فيه اخاف يهاوشني .. نزل شعري على عيني و صار يضايقني
حاولت ارفعه بيدي المبللة بالماي و الصابون ..
مــاجد " مدري شصار علي من جيت من الشغل حطيت حرتي فيها .. انتظرتها ما جت اكيد زعلانه
قمت اتوضأ استعد لصلاة المغرب و رحت لها بالمطبخ كانت تشتغل بهدؤ طالعتها شلون ترفع خصلاتها عن عيونها
بظهر كفها .. قربت منها و بعدت خصلتها و رفعتها لفوق ردت طاحت على عينها بعناد كأنها تعبر عن صاحبتها ..
جيت برفعها مرة ثانيه لكنها لفت وجهها عني ..
و هذا اكبر دليل انها للحيت زعلانه علي .. لمست وجهها وكنت بديرها تواجهني بس هي و خرت عني بقوة
و تركت اللي بيدها حتى بدون ما تغسل يدينها و خرجت من المطبخ .. اذن المغرب و رديت ورى المؤذن و خرجت من
الشقه على المسجد .. وانا متضايق .. بغيت امر على فهد بشقته بس تذكرت انه نقل على قولته فترة بيجلس بفيلا
ابوي .. توجهت للمسجد و صليت جلست شوي أقرء بالقران .. و بعدها رجعت البيت .. حصلتها جالسه بالصالة تقرأ
قران .. انتظرتها تخلص بس للحين ما خلصت .. تأكدت انها بتتأخر لانها كانت تقرأ غيب شكلها تسمع لنفسها ..
غيرت ثيابي .. و رديت لها و قلت : تبيني اسمع لك ؟؟؟
مشاعل " طنشته و مارديت عليه .. جلس دقايق بعدها تركني " : ...
ماجد " طنشتني ,, اوريك يا مشاعل الحين اكلمك تطنشين " ...
رحت لحجرة النوم وخرجت لاب توبي من زمان ما شغلته .. خذيته و طلعت بالصاله و شغلته و جالسه اطالع على
مجلداتي الاولية و على الرساله اللي كنت بحضرها للماجستير .. ذكريات .. كان باقي عليها شووي .. بس تزوجت ..
فتحت مجلد صوري مع ماجد اخوي و جلست اتأمله بابتسامه حنونه و دمعه مغرورة .. قربت من اللاب توب وقبلة
صورة مجودي اخوي و ولدي .. ما حسيت الا باللاب توب انشال من فوقي طالعت حصلت ماجد و الغيرة ذابحته ..
تنفست بقووة .. هذا شفيه ؟؟؟
وقفت بقهر و قلت : تحسب اني اخوونك مثلاا ,, و لا ما اصونك .. و لا العب عليك .. الصباح و مالك خلق تكلم احد
و الظهر مالك نفس تضمني و لا حتى عجبك طبخي قلنا اوكي حتى النعمة ما تركتها بحالها و رميتها سكت .. الحين
شتبي ؟؟؟؟؟؟؟؟ خذه خذ اللاب توب و فتشه اوكي و اذ ا حصلت شئ فيه تعال طقني مثل ايام اول .. و تركته و دخلت
حمام الضيوف ..
ماجد " احتقرت نفسي يوم خذيت منها الجهاز وشفت صورة اخوها ماجد .. و الله ما تحملت انها تطالع بحب و هيام
و تحب الشاشه جسمي كله تصلب من منظرها .. و الله احبها بس هالغيرة ذابحتني .. اذن العشاء و رديت البيت
حصلتها مصلحه معكرونه باللبن .. جلست و أكلت و هي تاكل بصمت بس لاحظتها ما اكلت زين .. انتظرتها تدش
حجرة التلفزيون لكن ما خرجت من المطبخ هذي دوم بالمطبخ .. اوووووووووف ..
توترت اعصابي الحين الساعه 10 و انا ابي ارقد و هي للحين ماشرفت .. هي تعرف شلون ما انام بدونها ..
تتغلى علي هي ووجهها .. تقلبت بالفراش و دقت الساعه 12 و ثلث اعصابي اتلفت .. خرجت معصب من نفسي و
منها حصلتها بالصاله تمسح الطاولات الصغيرة و تنفض الغبار عن الستاير هذا وقته بتجلطني هذي .. داري بها
تشغل نفسها لاجل ما تجيني .. من قهري مسكت التحفه اللي على شكل مدفأة و كسرتها ..
مشاعل " انصرعت من حركته هذا شفيه يستهبل طالعته بخوف .. لا يكون اتلمس " : ...
ماجد " تطالعني كأني مجنون خذيت تحفة ثانيه و كسرتها و مسكت المزهرية بكسرها لكنها مسكتها من يدي
و حطتها على الطاولة وطالعتني بغيض و قهربعدها مشت " : ...
ماجد بصوتي بس شكلها ما سمعتني سمعت صوت الباب : باااااااااااردة ..
دقايق و رحت لمها شفتها مسدوحه على السرير و معطتني ظهرها ارتحت انها ما تركتني .. انسدحت بجنبها و لفيت
ذراعي حولها وهمست بأذونها : أحـــبـــكــ ..
مشاعل " غمضت عيوني يوم قال لي احبك .. ماجد خلطة عجيبه رغم معرفتي بتكوينها بس اجهلها ..
ما قدرت اقول شئ و نسيت كل شئ سوااه ,, عشان كذا تأخرت و ماجيته لأنه ان ضمني و لا قال احبك انسى كل شئ
تميت بحضنه الى ان نمت " ....
بعد رجعتنا من القصيم بحول اسبوع .. تقريبا .. جاء بابا بو فهد و ماما و نجود .. الرياض .. كلنا معزومين عندهم
لأن اليوم اوول يوم رمضان و الفطور عندهم ..صلحت كم صينيه ..
ماجد : شعوووله يالله .. حرام عليك تأخرنا ساعه الا ربع و بيأذن ..
مشاعل : قلبي بس هالصينيه و خلص ..
ماجد : انزين متى بتلبسين ..
مشاعل : حبيبي دقايق و البس .. بسرعه لبست لي تنورة زيتية طويله و بلوزة خربزي ربع كم .. و
حطيت لي غلوس خربزي وشوية شدو خفيف بالمررة و لميت شعري باهمال ..
جلست ادور لي الله يكرمكم الجزمة الزيتيه ما حصلتها
بعدين تذكرت الشال الزيتي اللي شرته لي شيخه يوم الملكه و رحت دولابي الداخلي اللي ما بين ممر الحمام اكرمكم الله
و الحجرة .. ادور بالأكياس اللي جهزوها لي بالشنط لأني ما فتحتهم ..
بصراحه اهل ماجد ما قصروا بعفشي فقلت اخلي هذاك اللي شروه شيوخ و دانه و استخدم اللي نجود و منورة شروه
لي ..
ويوم فتحت الشنطه حصلت الشال .. بس لحظه فيه شئ ثاني وش ذا ؟؟؟؟
جلد ملفوووف بشريط سكري خذيته اشوف وش هالشئ بس ماجد يصارخ : ما باقي وقت نص ساعه و يأذن
و بدون شعور مني حطيته بالشنطه اللي بيدي .. و قلت : جااايه جودي ثواني .. و الله .. لبست عباتي و على السيارة
ومناك على بيت بابا بو فهد ...
وصلنا و الاذان يأذن على طول دخلنا و عطيت لماجد صينيتين لقسم الرجال و خذيت لنا صينيه و صواني الحلا حطيتها
بالثلاجه عشان لا تسيح ..
دخلت عليهم و سلمت : سلام عليكم .. " انحرجت لاننا تأخرنا .. و الكل على السفرة .. وسعت لي أصيل بجنبها
و بصوت عالي رحبوا فيني البنات لكن على راسهم ماما ام فهد و العمه حفصه و لاحظت غيض البندري ..
مدري ليش من يوم ما رحبوا فيني و انا ادور البندري .. بعد الفطور قمنا صلينا .. و توزعنا الشغل صح ان فيه خدم
بس لزوم الاشراف .. جلسنا نسولف .. دق علي ماجد يطمن علي .. بصراحه ونااسه ... ناس توجهوا للتلفزيون
ينتظرون مسلسل طاش ماطاش .. والكبار توجهوا لبرا يجلسون بالحديقه و يتقهون عاد البنات جلسوا داخل و انا
اختنقت من نظرات البندري وشلتها .. قلت اطلع بالحديقه مع ان الجو بارد .. عاد براد الرياض يذبح .. قابلت منيرة
بطريقي .. قلت لها تخاويني عييت تقول ما ابي اموت بهالبرد ..
مشاعل " بعدها توجهت للحلديقة اللي ورى البيت جهة مجلس الحريم .. و هناك النور خفيف ..
او شبه معدوم ... خطر ببالي جودي لابس ثوب كحلي و شماغ و جاكيت ابيض
يهبل .. يذوبني غمضت عيوني و انا ودي يكون قدامي عشان يضمني بقووة .. يالله متى يجيني نونو من ماجد و
يشبهه تمام نفس العيون نفس الخشم نفس الفم ..
لكن الصوت اللي وصلني عكر مزاجي و فوقني من احلامي .. فتحت عيوني بقرف .. اففففففف .. هذي شتبي فيني ؟؟
البندري " بخبث " : اشوف العروس الجميلة خطافة الرجال جالسه بروحها ..
ماشاء الله عليك ما تضيعين وقتك ابد .. ماجد و زوج و فهد ومعجب .. اجل العشيق وينه ؟؟
مشاعل " حاولت امسك اعصابي و تحركت من مكاني داخل لكنها مسكتني من ذراعي و غرزت اظافرها
آلمتني ,, و بيدي الثانيه بعدت يدها .. : مجنونه انتي ؟؟
البندري و كان هالكلمة تثيرها و تستفزها و تحي روح الشيطان داخلها : انا مو مجنونه تفهممممممممممين ..
مشاعل " خوفتني نظراتها ,, ليش تتكلم كذا ,, ماجد ,, ابغى ماجد " : ..
البندري و رجعت هادئه و لا كأن شئ صار لا و تضحك بعد شكيت انها مجنونه :
ههههههههههه .. حلو تخافين بعد .. تصدقين تو ادري انك تخافين من الصراخ .. مع انك يوم
تواعدين الرجال و تعشقينهم ما تخافين ..
مشاعل " بهدؤ " : ممكن توخري من طريقي لو سمحتي ؟؟
البندري " بصدمه تمثيليه " : لا لا لا ليه يا حبيبتي .. خلص انتهت ايامك قبل بدوني الحين لزوم اكون بطريقك
و لا شلون بستانس .. "وبابتسامه شيطانيه " .. شلون برتاح و اريحك و لا يهمك ..
مشاعل " ما عجبني كلامها انا لازم اوقفها عند حدها بخبر نجود .. اقلها بتساعدني .. " : باقي شئ بتقولينه ؟؟
البندري و تقرب يدها اللي من اول ماجت وهي ورى ظهرها .. و قالت ..
البندري : شرايك بهذا ؟؟
مشاعل " ما كنت شايفه بوضوح لان النور خفيف قربت منها .. وش ذا اللي بيدها .. لحظه

*******************

تذكرت
هذا الجلد نفسه اللي حصلته باغراضي اللي من جده .. انقهرت منها هذي للحين تبحث من وراي و تفتش باغراضي
بعصبيه : هاااتيه ..
البندري : تحلمين ..
مشاعل : البندري زودتيها ترا .. للان وانا ساكته لك ترا مو ضعف مني و يمديني اخبر عليك كل شئ بس هذا مو من
طبعي .. لان من ستر مسلم ستره الله يوم القيامه ..
البندري "باستهزاء" : هالمحاضرة كلها لاجل هالرساله تظنين اني غبيه .. لا يا حثالة المجتمع ..
مشاعل بنرفزة : ما الحثاله الا انتي .. و لا تلمسين اغراضي تفهمين .. مديت يدي و بصوت عالي
هاااتي ؟؟" مع العلم اني ما اعرف وش مضمونها بس دامها باغراضي فهي لي "
البندري بصوت اعلى : تسوين شريفة مكه و انتي ما فيك اسم الشرف .. تسوين فيها مصلحه اجتماعيه قدام فهد
وانتي خبيثه .. لكن انا اللي بفضحك و بتشووفين ..
مشاعل بعدم فهم : انتي شتقوولي ؟؟ كلامك كله ماله معنى ..
البندري : اجل هذا وشوو .. و فتحت الشريط عن الجلد الملفوف و طاح باقي الجلد كان طووويل كأنه ورق البردي
اللي زمان يكتبون عليه الرسايل .. و قرأت :
تدري إني موت أحبك

وان مالي غير حبك...

واللي ينبض في ضلوعي

ما هو قلبي هذا قلبك..

تدري يا فرحي وهمي..

من كثر مانت في دمي

كل ما تنظرك عيني

عيني من عيني تسمي..

***

فتاتي على صدرك ماتت حروفي
بعد ان تجمعت لتهديك كلمة واحده
لها عندي مكان خاص و لها عندك مجرد عبرات
دون انتظار كلمة لم تعطيها حقها ,, و لم تعرفي قدرها
مالذي تعنيه هذه الكلمة لدي
تظنين انها مجرد حروف عارية من العواطف
مجرد حروف و كلمات بلا معنى نكتبها فنقضي و قتا طويلا من الفراغ
و نطفئ نار العشق لمجرد العشق و ضرورة وجود عاشق و وعاشقه
فتاتي اعذريني لم اكن اعلم انك بارعه جدا في هذا
و لم اكن اعلم أن عشقي مجرد أوهام تروى
بل صدمت بعشق لا يعرف متى يهدأو لا متى يثور
عشق بارد رغم ثورانه بالحمم العاطفيه
و هو عشق حالم لا يستيقظ ابدا
فتاتي لم يبقى مني شئ يفكر فيك
فقط اريد منك أن تعلمي أن الحروف التي ماتت على صدرك و كفنتها بكفن كلمة واحده
علقيها على عنقك حتى تزينين بها صدرك و نحرك بسلاسل من ذهبي دمائي التي لطخها عشقك
فتاتي اقتلي هذه الكلمة بشنقها (( أحبك ))
العاشق الولهان
حبي الأول ..


^^^

يتبع ..



""" مـــــ بأجواء الشرقية ـــــكــة """

ياصاحبي مني لك الروح مهداه

والله لو به غيرة اغلى هديه
ماقلت لا حد (( ن )) غيرك الروح تفداه

إنت الوحيد الي بروحي فديته


مشاعل " اندهشت من اللي تقوله .... تلخبطت افكاري بس اللي متأكده منه شئ واحد من هو
صاحب الرساله .. لكن من اللي حطها و كيف وصلت لي "
البندري قطعت تفكيري : يعني ما تكلمتي .. مالك وجه تقولين شئ .. جالسه تلعبين بذيلك انتي ووجهك
يالصـــايعه ..
مشاعل " ما تحملت كلامها و لا الدوامه اللي انا فيها " : سكتـــــي .. انا انظف منك تفهمين يالوســخه ..
البندري : ههه ضحكتيني صدق .. اعترفي قبل لا تتزوجين ماجد كنت تحبين و للحين مستمرة علاقتك فيه ..
و بصوووت عالي : اعترفي .. انا متأكده انك كنتي تعرفين قبل زواجك و لا ليش هالرساله وكاتبها ما يحبك من فراغ
كنتي تحبينه " و بتلفيق " .. و للحين تحبينه و هذا وااضح من ردة فعلك ..
مشاعل بلا شعور : أيــــه قبل لا اتزوج كنت احب و احب بقووة بعد و للحين احبه ومستحيل احب غيره ..
تفهمين مستحيل احب غيــ ...
الجمتني المفاجأه اللي قدامي ..

///

///

///

///

&& دانــــــــــــه &&
: بستخير بالاول و بعدين بعطيكي خبر ..
ام دانه : ماله ضرورة تستخيري .. الرجال مررريش و اهله مريشين و مستعد يشتري لك فيلا
لحالك و يسكنك فيها و بعدين كل سنه سفريه و خدم و حشم .. زي ما عشتي في بيت ابوكي بتعشي في بيت الرجال ..
دانه " تنرفزت من كلام ماما و لا وحده تقول لبنتها مو ضروري تستخيري .. رغم الفلوس اللي عندنا الا انهم
فيهم الطمع .. استغفر الله .. " : ان شاء الله ماما بس بستخير بالاول و بعدين بقولك ..
اتصل دحين بمشاعل و لا اخليها بالليل .. هي قالت اليوم معزومين بيت اهل زوجها ... بس مقدر ما اقولها
بتصل عليها بعد التراويح .. و توضيت و تجهزت عشان اصلي التروايح بالمسجد اللي بالحي ..
طبعا ماما تقول تعبانه ما تقدر تروح بس انا اخذت الشغاله و رحت ..

///

///

///

///

مــــــاجد : ههههههههههههه .. حلوووووو بو سعيد حركتااات ..
فيصل رافع حاجبه اليسار فتقوس بشكل حلو وزام شفايفه لجهة اليمين بتناقض : وش اللي حركتات ؟؟
علي ولد عم ماجد : ياخي هذي مرته عاوجه لسانه ...
ماجد بجديه : هي انت لا تسولف عن مرتي ..
سعود بضحكه : ما يرضى عليهااا .. " وغمز" ..
فيصل " طالعت بفهد اشوف ملامحه مع ان الظاهر كان عادي و مو مهتم بس انا متــأكد انه يحترق و كنت بذكر فهد
انها مستحيل تكون له " : يحق له دامها زوجته ..
ماجد بابتسامه عريضه يأييد فيصل : يسلملي قلبك بو خالد ..
فيصل : ولو حنا بالخدمه يالنسيب ..
سعود : شووف شلون تكاتفوا النسيب وزوج الاخت ..
فهد يغير الموضوع : الا يالحبيب " يقصد فيصل " .. ما علمتني جهزت لعرسك و للملكه و لا ؟؟
فيصل باحراج : البيت بدءت فيه بس للملكه لا و الله للحين .. مم " بتردد " .. بصراحه ما عرفت اشتري الطقم ما
عندي خبره اول مرة اخطب ..
سلمان : ليه مو كنت متزوج قبل ؟؟
فيصل " تجمدت ملامحه " : ...
فهد حاول يلطف الجو : و لا يهمك لو تبيني اروح معك ؟؟
فيصل : وانت وش ابي فيك ,, ما تنفع ابي ذووق حرمه .. لا انا و لا انت نفهم بسوالف الحريم ..
ماجد بتفكير : انزين بو خالد شرايك بخلي زوجتي تختار لك .. و بعدين اختي تحب ذووقها و هي بعد تعرف
لذووق اختي ..
فيصل بابتسامه و امتنان : تسلم يا بو نواف ما قصرت .. ياليت و الله تسوي فيني معروف ..
ماجد : اجل و لا يهمك .. ممم متى بتشتري عطيني خبر و باخذها السوق .. كم بو خالد عندنا ..
فيصل "براحه " : تسلم و الله لو تقدر من باكر .. اكون ممنونك ..
ماجد : على بركة الله باكر ان شاء الله ..
خرجت من المجلس عند المغاسل و اتصلت بمشاعل ..

///

///

///

///

///

مشاعل بلا شعور : أيــــه قبل لا اتزوج كنت احب و احب بقووة بعد و للحين احبه ومستحيل احب غيره ..
تفهمين مستحيل احب غيــره ... لانه هـ ...
الجمتني المفاجأه اللي قدامي .. و بهمس : نـ .. نجــود ..
نجود " لو قلت ان الدنيا بلحظتها دارت فيني اكون اكذب .. لانها اظلمت بعيني بعد اعتراف مشاعل .. الحين
ماجد شكثر يموت عليها و هي تحب غيره .. اذا قبل الزواج فهذا يمكن الواحد يعذره لكنها للحين تحبه اجل
اخوي وين موقعه " ...
مشاعل واحس رجولي ما عادت تشيلني قربت من نجود و باندفاع : نجود ..شوفي البندري
طفشتني بحياتي .. كل شووي تدور وراي و اليوم جايه تلفق علي تهمة .. انا و الله العظيم
ما احب الا ماجــ ..
" طراااااااااااااااخ "" ..
مشاعل " حطيت يدي على وجهي مكان الكف و كانت هذي ردة فعلي طالعت نجود اللي كانت


دموعها مغرقه عيونها و هي تقول بصوت ما يسمعه الا انا و هي ..
: لهالدرجة وصلت وقاحتك .. بصوت عالي تعترفين .. يعني كل اللي كنت اشوفه و اسمعه منك كان تمثيل
ليه طيب ؟؟؟ ماجد يحبك و طايرفيك و انتي .. لا و تحلفين بعد بربي .. نظفي لسانك قبل لا تنطقين اسم الله تفهميـن
تدرين وش اللي قاهرني احساسي بالاحتقار لنفسي اكثر منك .. لأني بلحظه كنت مثلك ..
مشاعل " تركتني حتى بدون ما تعطيني فرصه , راحت بدون ما تسمعني .. و بقهر التفت للبندري اللي كانت تبتسم
و بخطوات سريعه خذيت منها الرساله بقوووة و دفيتها .. فطاحت على الارض " : لو تظنين انك بحركتك هذي
بتخوفيني فإنتي تحلمين .. انا مو فاطمه و لا وحده من اللي تهدديهم فااهمه .. و حسك عينك تقربي مني
انتي ما تعرفيني يالبندري للحين ونا استخدم معك اسلوب اللين يوم افقد سيطرتي انقلب وحشششششششش ..
ونا ماشيه بقوة عين تقول : بعطيك فرصه ..
وقفت مكاني اسمعها وانفاسي متقطعه كأني خارجه من حرب كملت البندري و هي توقف تقول :
ما قدامك الا خيارين يا انك تتركين ماجد و تردين ديرتك و تطلبين الطلاق و لا بخبر عليك وولد ولد خالي
اللي هو ماجد و هذيك الساعه فضيحتك بتكون على كل لسان و ابشرك انا بكون اللي بتفضحك ..
" وابتسمت بطريقه قرفتني " ..
قربت منها و قلت : اولا انا لماجد لابد الابدين و لا انتي و لا غيرك بيبعدني عنه ..
ثانيا من تكونين انتي عشان تتحكمين بحياة غيرك ..
اذا تعتبرين نفسك قويه ففيه اللي اقوى عنك .. و ازيدك من الشعر بيت .. دليل ما عندك عشان
تهددين فيه و رفعت الرساله الجلدية و قلت : واذا على هذا بأفنيه بدقيقتين .. وريني شطارتك ..
البندري : انا حذرتك .. و بعطيك فرصه اسبوعين اعتقد كافيه ..
مشاعل "تركتها و دخلت داخل و طلعت لحجرة ماجد فوق .. شفت اتصال ماجد ما رديت ..
رد اتصل مرة ثانيه .. مو قادرة ارد عليه احس بارتجاف .. اخاف يعرف ان فيني شئ ..
بالاخير رديت بعد 5 مكالمات : هلا قلبي ...
ماجد ماسك اعصابه : كم مرة قلت لك ردي بسرعه .. وراك ماتردين ؟؟
مشاعل : ماعليه قلبي كنت بعيدة عن الجوال ..
ماجد : فيك شئ ؟؟
مشاعل بضحكه غبيه : ههههههه .. جودي قلبي انت كل ما تتصل تقول فيك شئ ..
ماجد باستغراب : ما يضحك ... انزين طلعي برا بشوفك تعالي من باب المطبخ لأني طالع ..
مشاعل مدري ليه حسيت بخوف ليش يطلع و يتركني هنا : فين رايح ؟؟
ماجد : نزلي ونا بعلمك .. يالله سكري ..
سكرت الجوال و نطيت من السرير و رحت للمطبخ ومريت بالبنات و نادوني قلت لهم دقايق وجايه لكم
خرجت حصلت ماجد ينتظر وهو مبتسم فاتح ذراعينه رديت عليه بابتسامه و ركضت له .. حطيت راسي بحضنه
ماجد : يوم تبعدين عني ولو ساعه وارجع اشوفك احسك تحلوين ..
مشاعل " ابتسمت و الخوف مالي قلبي .. ااه يا ماجد تعبت و مليت كل ما احس بشوية فرح الناس تستكثرها علي
من وين طلعت لي البندري و الحين نجود ما فهمت قصدي ولا اقدر افهمها .. انا الهبله شلي خلاني اتكلم قدام البندري
اللي عرفت تستفزني ..غمرت خشمي برقبته .. بعدني عنه و قال ..
: ودي اعرف شئ .. ليه تحبين تشمين رقبتي ؟؟
مشاعل ببراءه : مدري احس ريحتها حلوة ...
ماجد بضحكه تهبل فيني : هههههههههههه .. انزين بطلع اصلي التراويح و بعدها بروح مع الشباب
للمخيم .. تامريني بشئ ..
مشاعل بتكشيرة : خذني معك ..
ماجد : تستهبلين يا قلبي ..
مشاعل بجديه : و الله اتكلم جد .. لا تتركني .. و لا وصلني بيتنا ورد روح مع الشباب ..
ماجد عقد حواجبه : صار شئ ؟؟
مشاعل بلعت ريقي و بسرعه قلت : لا ما صار شئ ابد .. بس بروح اريح بالبيت ..
ماجد وخرت شعرها عن وجهها و انتبهت لحمار خفيف بخدها اليسار : شعولتي وش ذا
مشاعل لا ارديا مسكت خدي اللي ضربتني عليه نجود و قلت : ابد يمكن مع البرودة يحمر ..
ابتسم ماجد و بهمس قرب من اذني و قال : مو بس مع البرودة ... فيه اشياء ثانيه تحمره ..
مشاعل خبطه على كتفه : قليل ادب بعد عني ..
ماجد : هههههههه .. انزين يالمؤدبه .. عطيني يالله ..
مشاعل فهمت وش يبي بس استهبلت : ايش تبغى ؟؟
ماجد يقلدني : ايش تبغى ؟؟ شرايك ؟؟ يالله بلا دلع عطيني بتأخر تراهم ينتظروني برا
مشاعل بدلع : لااا ما بعطيك " تحرك حواجبها " ..
ماجد : كذا يعني ... انزين براحتك بس يوم امووت بتندمين ما عطيتيني ياها ..
مشاعل " مشى ماجد جريت له و ضميته من ظهره و صحت مدري ليه صحت يمكن من خوفي من اللي صا ر قبل
شوي مع نجود و البندري و لا من كلام ماجد و لا من خوفي من باكر " ..
ماجد لفيتها علي : شعوله امزح معك يالبكايه .. ما كنتي كذا الحين صايرة حساسه ..
يالله عاد اسولف معك انتي ووجهك .. و بستها على جبهتها .. "و بتنهيدة " يالله لا تفسدين وضوئي ..
مشاعل " بسته بخشمه و برقبته و قلت بضحكه " : يالله روح لا ينفسد وضؤك ..
ماجد بزعل : اوررريك يالشينه تضحكين علي .. لكن باخذ حقي بالبيت .. " قال اخر جمله بخبث " ..
و قبل لا يروح قرأت عليه و نفخت على كل جسمه و هو يضحك ..
دخلت البيت ادور على نجود ما حصلتها مع البنات .. اكيد بحجرتها .. مترددة اطلع لها و لا لاء ؟؟
بالنهاية طلعت لها طقيت الباب محد رد علي .. رجعت طقيته .. سمعت صوتها تقول
: تعباانه بنام شووي ..
سكت ما قلت لها انه انا .. نزلت و كملنا الجلسه مع ان خلقي ضايق خصوصا ان البندري للحين موجودة
.. جلست مع البنات ,,, ونجود ما نزلت .. بعدها اذن اذان العشاء قام البعض و البعض الثاني جالسين يتابعون
مسلسلات رمضانيه .. مع اني علمتهم انه اذن .. شفتهم تضايقوا و البعض يتأفف و اللي قهرني البندري تقول ..
: وانتي وش عليك نصلي و لا ما نصلي راجع لنا .. روحي بس بدل لا تنصحينا انصحي نفسك . ..
انحرجت من كلامها لانها قالته بصوت عالي .. كل اللي بالمجلس سمعه ..
منيرة " وجع بشكلها هالبنت دوومها كذا " : و بعدين معك يالبندري .. ما تتركين عنك
حركاتك ودي اعرف شبينك وبين شوشو .. دووم بحالها .. اففففففف .. وانتي جالسه على الوحده ..
تركتهم و طلعت حجرة ماجد .. و توضيت و صليت .. العشاء و التراويح .. طولت بالصلاة و دعيت ربي يفك عني
البندري و شرها شفت اتصالات من دانه قلت اتصل عليها بعدين .. مر ذاك اليوم وانا احاول ابعد قدر المستطاع عن
هالشرانيه .. بس نجود ما طلعت ..
بالاخير نزلت بس ما قدرت الا اني المحها .. لانها كانت بجنب اخواتها .. استشاني ماجد اذا ننام ببيت ابوه بس انا
رفضت .. وعذري ان ماما تعبانه و نجود لو جلسنا بيتعبون باكر على الفطور و كذا احسن نروح البيت ..
و ردينا بيتنا المكان الي احس فيه بالأمان .. ثاني يوم كالعاده راح ماجد للدوام بس دوامه طويل يبدء من 10
الصباح و ينتهي بعد اذان المغرب .. و هالشئ ضايقني .. وماجد لاحظ هالشئ و حاول يراضيني بإنه يحاول يستأذن
قبل الاذان و يطلع .. قدرت وضعه .. طبعا الايام الاولى من الشهر عزايم تليها عزايم يوم ببيت اخته حمده يوم ببيت
ليلى يوم ببيت العنود .. و حتى اخوانه .. بس ابراهيم عزيمته بنهاية الاسبوع لانه بالشرقيه .. كلمت ماجد يعزم هله
كلهم عندنا ..

^^^

^^^

ماجد : شعووله تستهبلين يا قلبو ...
مشاعل بجديه : لا و الله جد اتكلم ..
ماجد : ما يصلح .. " قالها و هو رايح للحمام اكرمكم الله "
مشاعل " لحقته لهناك بس دخل و جلست عند الباب اكلمه " : جووودي شفيها يعني .. كلهم عزمونا و حنا لا ..
تبغاهم يقولوا شوفو ماجد ما عزمنا .. و الحين انت متزوج .. و بعدين لا تخاف يمديني اطبخ لا يغرك الظاهر
ترى اعجبك بس انت اسمح لي .. تكفى جوودي ..
ماجد : ....
مشاعل بالحاح : جووودي .. ووولد ..
انفتح الباب و فجأة : ووولد بعينك طول بعرض تقولين ولد ..
مشاعل بابتسامه تذووبه و دلع يموووت عليه : تكفى .. عشااني .. يوم واحد نعزمهم كلهم ..
ماجد " جالسه تتدلع علي و هي تعرف شلوني أثر فيني " : شعولتي بالمنطق تدرني شكثرهم ماشاء الله
و بعدين بيتنا صغير ما بيكفيهم ابد .. و الله حتى نصهم ما بيكفي .. ما عليه ..
ان شاء الله يوم ربي يرزقنا ببيت اكبر على هالخشم " ياشر على خشمه " ..
لو تبين تعزمين العالم كله ما عندي مانع ..
مشاعل: ومن قال بنعزمهم كلهم ..
ماجد باستغراب : اجل ؟؟
مشاعل " امووت و ما اعزم البندري و شلتها لو يموتون " : بس امك و ابوك اخواتك و اخوانك و عيالهم ..
ماجد : ولو قلبي ما يوسعهم البيت .. ما تشوفينه و هو ياشر حوله شصغره ؟
مشاعل بزعل : ماجد اذا البيت صغير قلوبنا كبيرة .. بتشيلهم .
ماجد بابتسامه حلوة " لان كلامها برئ و حلو " : تسلمين يا قلبي بس لا ما بيكفي ..
مشاعل و خطرت لي فكرة : طيب ايش رأيك نخلي الحريم عندنا بشقتنا و الرجال بشقة فهد ..
مو انت قلت انها اعتزلها و هي فاضيه الحين ..
ماجد " بتفكير و كأنه بدء يقتنع " : ممم انزين ما يمديك تطبخين كثررهم ..
مشاعل : ايش معنى ماما طبخت اول يوم لنا كلنا ..
ماجد بضحكه : هههههههه .. قلبي امي متعودة و غير كذا انتي صلحتي صواني و نجود و اخواتي و حريم اخواني
مشاعل : ولا يهم كانا بصلح كل شئ ... شو رأيك تخليها بعد عزيمة اخوك ابراهيم يعني نهاية الاسبوع الجاي قبل لا
تبدء العشر الاواخر ...
ماجد بتنهيدة : فزتِ علي .. صار اللي تبين ..
مشاعل بفرحه ضميته بقوووة : احبـــك ..
ماجد : ههههههههههههههه ..
...

///

///

///

&& نجــــــــود &&
بعد اللي سمعته و شفته بعيني لو ان احد خبرني كان ما صدقت بس سمعتها باذووني
احتقرتها لكن ما قدرت اقول و لا حتى اسوي شئ .. حسيت ا ني مثلها ..
خنت اهلي و حبيت واحد ما يصير لي شئ .. احتقرت نفسها و كرهتها اكثر من اني اكره مشاعل
ما ابي فيصل ما ابيه .. مقدر .. لو تزوجته بحس اني ضحكت على اهلي و خذيت اللي حبيته .. انا لازم ارفض
بكلم فهد هو اللي بيخلصني .. اتصلت بفهد و قلت له اني غيرت رأيي وما عدت ابي فيصل .. صرخ علي و هاوشني لا
و مقاطعني بعد .. يقول تحرجينا مع الرجال لي شاذا ما بغيتيه ليه ما قلتي ؟؟ ليش لما قرب الوقت على الملكه تقومين
تبطلين و اللي سواه المسكين شرا لك طقم و بدء بتصليحات البيت و فرش لك هو من جديد و غير الاثاث
.. وغير كذا هو متمسك فيني .. ما فيه امل من الفكه .. عشان كذا جات مشاعل تقنعني بفيصل لانها حبت قبل اخوي
وللحين متمسكخه فيه .. انزين لو للحين تحبه ليه وافقت على اخوي ليه .؟؟ جلست اصيح قهر
احس اني ضايعه وش اسوي مدري ..حتى مارضيت نروح بيت ابراهيم اخوي بالشرقيه بدري عشان ما اشوف مشاعل
المشكله ملكتي ثاني يوم ..
بعد الفطور مسكنا الخط للشرقيه ..
أصيل هي اللي كنت عند الباب تستقبلنا بونااسه ..
أصيل " تصفر" : يا حيا الله من جانا انورت و اسفرت كلللللللللللووووش ..
مشاعل " وانا اضحك .. من جد هالبنت رهيبه بشكل و ماجد يمسكها مع اذنها ههههههههه " .. : ههههههههه
ماجد : اصووول كم مرة قلت لك بلاها حركات البزارين اعقلي ..
اصيل : أي أي .. عمي تكفى يوجع .. ااااه ...
مشاعل " خبطتني اصيل بيدها على كتفي فجأة و ألمتني خبطتها "
أصيل : هيه انتي .. ميشوو فكي زوجك عني ..
ماجد " اخذ نفس " : لا اله الا الله .. ليش تمدين يدك على حرمتي هااا ؟؟؟ " وضغطت على اذنها بقوووة "
اصيل : ااااااااااااااااااي ..
مشاعل "ونا اوخر يد ماجد " : ماجد اتركها ..
ماجد : لااا ..
مشاعل : ماجد البنت اذنها حمرت تكفى اتركها ..
ماجد : انزين عشانك بس ياويلها ان عادتها "وتركها " ..
مشاعل : ما عليه اصول تراه يمزح ..
ماجد بنص عين : من قال .. ما كنت امزح ..
اصيل : هين يا عمي اورريك ..
ماجد و فتح عينه على اخرها : نعععععم ..
ركضت اصيل لداخل ونا اضحك .. و شفت ماجد يبتسم و يناظر غبار الهبله اصيل ..
مشاعل : تحب تلعوزها صح ؟؟
ماجد بضحكه : ايه .. هي و منور يذكروني بحالي يوم كنت صغير ..
مشاعل : ما شاء الله يحبونك ..
ماجد : ادري و بالذات هالمفعوصه اصيل ..
مشاعل : ههههههههه .. لا تذكرني ..
ماجد عقد حواجبه : بشنو اذكرك ؟؟
مشاعل : ثاني يوم ملكة نجود بالقصيم يوم يجون يتحرون من احلى انا و لا انت ..
ماجد : هههههههههههههههههههه ..
دخلنا و سلمت على ام اصيل وااايد بسيطه و حبوبه .. رحبت فينا و قالت انتم اهم الضيوف
ودتنا لجناح فيه حجرة و حمام اكرمكم الله و صاله صغيره فيها تلفزيون .. ماشاء الله بيتهم كبير بس مو اكبر من بيت
بابا بو فهد .. لاحظت ان نظام البيت نظام فيلا و فيه ممرات و ابواب كأننا بفندق .. بس هذي الايواب كلها هذي الجهة
من الفيلا .. شلت عباتي عني و انسدح ماجد على السرير .. تعباان ..
قربت منه و جلست بجنبه امسد على شعره .. وبست جبينه ..
مشاعل : حبيبي اصلح لك شاي و لا عصير و لا شئ ؟؟
ماجد " مغمض عيونه و حرك راسه بلا .. وقفت بروح مسكني من معصمي و جلسني .. فجلست .."
ماجد " فتحت عيوني " : شرايك ننام ..
مشاعل : ههههههههه .. لا ياشيخ .. ياله قوم بس بلا دلع ..
ماجد : تعباان شعوله من الدوام على البيت فطرنا و طلعنا على الشرقيه
ابي اخذ لي قيلووله ..
مشاعل : اوكي .. ارتاح وبروح اشوف اا ام اصيل تحتاج شئ ..
ماجد "بعناد " : لااا .. ما اعرف ارقد بدونك ... لا تروحين تمي معي و نطلع سواا ..
مشاعل بابتسامه " شلت راسه و حطيته بحجري وانا امسد على شعره و ابوسه و هو يبتسم مغمض عيونه
الى ان نام .. والا الباب انفتح فجأة حزيت بقلبي وقف " : حسبي الله على ابليسك يا اصيل خوفتيني ..
أصيل بابتسامه كرتونيه : خخخخخخخخخ .. حركات ميشو " وتلعب بحةاجبها " .. غراميات ن ورانا
زين .. زين .. ولاا راسه بحضنك .. و الله لا اعلم منور بخليتها تنتحر فاتتها اللقطه ..
مشاعل بنص عين : نعم اقوول ضفي وجهك الحين لا اصحي لك عمك
يشيلك مع اذنك يالله اشوووف ...
اصيل و كأنها مفجووعه : ول ول .. صايرة اخلاقك شينه مثل عمي فديته يهبل ..
مشاعل ونا اكتم ضحكتي لان جملتها على بعض كلها تناقض .. اولا اخلاقه شبنه و بعدها فديته و يهبل ..
: اصيل انقلعي .. و بعدين ما تعرفي تدقي الباب ..
اصيل : اولا ما ابي انقلع انا هبله افوت غراميات على الهواء مباشرة .. ثانيا اشتقت لكم و ثالثا احب اتأمل
مخلوقات الله و عاد مخلوقات الله تكمن فيكم انتم خالي و انتي ..
مشاعل " تحرك ماجد على جنبه فأشرت لاصيل تسكت و مسدت على صدرة بحنيه بيدي وهو نايم شال
وباسهم و حطها تحت خده .. جتني الضحكه وتذكرت ان اصيل عند الباب شفتها تبتسم بحالميه ..
و الله انكم تحف .. انتي و عمك و منيرة طبعا .. شلت يدي بسرعه و حطيت مخدة بجنبه
قسم بالله كأنه طفل عشان لا يحس اني رحت عنه .. احيان اصلح هالحركه معه عشان
لا يصحى و يدور علي يوم اروح الحمام اكرمكم الله و لا ما جاني نوم ..
تذكرت موقف صار بالليل قمت من نومي بردانه بروح اكرمكم الله الحمام مو قادرة وهو ضامني بقوة
حاولت فيه عيي صرت اقرصه عشان يبعد لما بعد ركضت للحمام بسرعه دون ما احسب حساب

*******************

اقفل الحمام فيه
و ما احس الا دقيقه و انفتح الباب و هو نعسان عيون مسكرة و ثانيه سكرانه نوم .. وهو يقول :
ووين رحتي ؟؟ كم مرة قلت لك لا تتركيني بروحي على السرير قاهرني دخل يجرني اروح معه ونام يته احراج وشوي
اكفخه .. هو كان ما بين النوم و اليقظه فمو حاس باللي يسويه .. اخر شئ صرخت عليه
: ماجد اطلللع برا .. " فتح عيونه الثنتين و دلكهم باصابعه و يناظرني و يناظر الحمام و يقول
: شتسوين هنا ؟؟ <<<< بالله عليكم هذا سؤال ...
و كمل : ونا شلي جابني .. ولما انتبه لوضعي ..
قال : اااسف .. وهو واقف ..
مشاعل بقهررر : براااا ..
....
قمت من مكاني و فتحت شنطتي و تعطرت و خرجت ثوب ماجد و تنوورة بنيه و بلوزة فيروزي مموجه مع البني
هذا كله و اصيل موجوده .. وهي تناظرني .. بالاخير قلت لها
: اصووله علامك تناظريني تراني مشاعل .. و عمك هناك فوق السرير ..
اصيل : ادري ... ميشو ..
مشاعل : همممم ..
اصيل : تدرين اني احبك ..
مشاعل كنت اطلع اكسسواراتي بس يوم قالنت احبك رفعت نظري لها و شفتها خجلانه ..
استغربت .. قربت منها و قلت : ونا بعد احبك ..
اصيل : تدرين ليش احبك ؟؟
مشاعل : لا .. ليش ؟؟
اصيل : اولا انتي طيوبه و حلوة و حبوبه ..
مشاعل : وثانيا ؟؟؟
اصيل : احس خالي مستانس معك بالحيـــل .. قبل لا يتزوجك بفترة تغير اخلاقه بخشمه و موبطايق احد
و حتى ما صرنا نشوفه .. لكنه الحين مستقر .. و باين عليه الراحه .. سكتت ثواني بعدها قالت
بعلمك شئ ان عمي لو حب حب بصدق و ان كره كرهه العن من حبه ..
مشاعل استغربت كلامه معقوله نجود تكون قالت لهم شئ لا ما اعتقد ..
كملت اصيل : ونا مثله .. يا ويلك ان تعبتي عمي بكون لك بالمرصاد ..
منور : ونا بعد كله الا خالي ..
مشاعل و اصيل تفاجأنا بدخول منور" دخلت منيرة يا سلام كملت الحين ماجد بيصحى من اصواتهم .. " لكني قلت لهم : من هالناحيه لا تحاتون لان ماجد اغلى علي من روحي .. و من
قال لكِ يا اصيل ان ممكن اتعبه .. " بتوتر " سمعتي شئ ؟؟ احد قالك شئ ..
اصيل بصدق : ابدا بس احذر ..
مشاعل : يمممه خوفتيني ... هههههه .. وانتي يا منورة ؟؟
منيرة : اضايق يوم اشوفه تعبان .. ما يستاهل دومه يراعيني و ما يرضى علي و انا احبه و ما ارضى عليه ..
مشاعل رفعت حاجبي فصارت عيني اليمين ناعسه اكثر من اليسار الحادة : لا و الله جالسين تسولفون عن زوجي على
ما اعتقد .. و انا اغار ما احب احد يقول انه يحبه .. يالله اشووف برا الاثنين ...
خرجوا وهم يضحكون ونا اقولهم وطوا اصواتكم .. طلعوا و خذيت لي شوور سريع .. و تلبست وشعري حطيت عليه
شوي من الجل تبع ماجد .. وشوية شدوا خفيف بجفني و غلوس ملمع لشفايفي و لبست الحلق و الخواتم و طلعت ..
اللي حضر منور و اخوات ماجد و اخوانه مو كلهم .. على اساس السحور واللي فهمته ان البندري و البنات و بنات
واولاد عمهم يجون باكر على الفطور و حتى بابا و ماما ام فهد ..
بالايام اللي طافت حسيت بنجود تتجنبني و نظراتها كلها احتقار .. ملكتها باكر بعد صلاة التراويح بيسونها
هنا في بيت ابراهيم و بهالمناسبه جبت معي جلابيه حلوة شريتها مع ماجد لونها كحلي و عليها نقوشات و تطريزات
غريبه مع اني ما احب الاشياء المكلفه و احب الناعمه لكن ماجد عجبته و اصر عليها ..
جلسنا نسولف وا بعض بعدها صحيت ماجد يقوم و صحى نزلنا تحت وتسحرنا و جلسنا للاذان نقرأ للقران
بعدها صلينا و نمنا ...
اليوم ملكة نجود كان ودي اكون قريبه منها بس ما لقيت تشجيع منها كله تتجنبني و ان صدفه طالعتها حصلتها
تطالعني بقهر .. حتى يوم اتصل عليها ما ترد علي و لا تعطيني مشغول ..
صحيت من بدري الساعه 10 و شفت ام اصيل بالمطبخ و الخدم معها يجون خمس شغالات طبعا شغالتين لهم و الباقين
لاخوات ماجد .. دخلت المطبخ و صبحت عليهم .. سألت ام اصيل اذا بغت شئ ما رضت اسوي شئ بس انا حلفت
عليها فسكتت عني .. و هي تسب باصيل اللي للحين نايمه و انا اضحك و ترجع تقول اللهم اني صائم ..
اشرفت على الشغالات ينظفون مجلسين الحريم .. على الساعه 3 صحت الاخت اصيل طبعا كل شئ كان مرتب
و منور صحت على 1 ونص وجلست بالمطبخ مع ام اصيل تساعدها ..

///

///

///

&& أصيـــــــــــــل &&

هلوووووووووو افيري بدي ..
صرخت علي امي عشان صحيت متأخر وشسوي يعني اذبح عمري ..
بعدها قالت لي اشرف على مجلس الرجال ينظفونه .. افففففففف ..
مشاعل : اصووول لا تتأففي من امك ما يجوز و لا تقل لهما اف و لا تنهرهما و قل لهما قولا كريما
أصيل "ونفسها فخشمها " : انزززين .. وهي بالبجامه اللي كانت برمودا و بلزتها ربع كم لونها ليموني و عليها
بالونات ملونه .. غسلت وجهها و ماغيرت ملابسها نزلت بالبجامه لمجلس الرجال و شافته نظيف بس يوم قربت من
الطاولات حصلتها مغبرة تحسبت على الشغالات .. من جد مخادعات يقولون خلصنا لاجل كذا امي دوم تقول اشرفي
عليهم .. مسحت الطاولات و رتبتها .. و رديت انسدحت على وحده من الكنبات ارتاح ما حسيت بروحي الا نايمة ...

///

///

&& عــــــــــــلي &&

اخو منيرة <<< تذكرونه علي العمر 23 سنه تو تخرج من 3 شهور و موظف معيد بالجامعه .. ياااه و الله تكسرت
من المشوار ونا فيني نووم .. ركنت السيارة بعد ما وصلت امي لبيت خالي ابراهيم قالت لي خالتي ام اصيل رح ياولدي
لمجلس الرجال تحصله مفتوح ... فعلا رحت وماحصلت احد قلت احطها نومه لين ما يجون قفلت اللايتات و شغلت
المكيف .. احلى شئ سواه خالي انه حط عازل للنوافذ خخخخخ خايف على بناته .. ظلمت الحجرة وحطيت راسي مديتي
ديني على ورى حسيت بشئ مسكته وش ذاا تلمسته ناعم و طري فتحت الجوال عشان يضوي لي بهالظلام وقفت
ووجهت الجوال لمحل ما حسيت بهالشئ الناعم .. وش ذي رجلين مشيت بالجوال الى ان وصلت للوجه
وياليتني ما وصلت من الصدمه ظليت واقف ثواني اناظر بعدها طاح الجوال من يدي لما سمعت حس
و اقدام .. ياااويلي ..

///

///

///

منور : خالتي هذي بنتك وراها ما تستحي حنا الضيووف نشتغل وهي نايمه للحين ..
مشاعل دزيت منورة بكوعي و هي تقول : اااي يألم انتي ووجهك ..
ام اصيل : هههههههه .. شسوي يا بنيتي تعبتني معها ..
عبير : ما عليه خالتي بتتعدل لا تزوجت ..
سهى : لا و الله و حضرتك خبيرة و لا مجربه قال لا تزوجت ..
البنات : هههههههههههههههههه ...
مشاعل : اعتقد قالت انها بتنظف مجالس الرجال .. و للحين ما ردت من هناك ..
البنات بصووت : لاااااااااا ..
ام اصيل : ياااويلي و انا ارسلت علي اخوك يا منيرة و الرجال هناك ... لحقي لا يذبحها ابوووها ..
ياربي متى هالبنت تعقل ...
مشاعل اتصلت بماجد بسرعه لأنه طلع مع اخوانه و العيال بيروحون للمجلس الحمد لله كنت اسرع من منرة الل
يجالسه تدور على جوالها ساعه مدري وين حطته ونا من يوم حادث البر ماجد شرا لي شنطه صغيرة احطها بوسطي
للجوال ..
ماجد "بصوت واطئ " : هلا قلبي ..
مشاعل : جودي ووينكم ؟؟
ماجد : رايحين مجلس ارجال بغيتي شئ ؟؟
مشاعل : يعني لساتكم ما دخلتم ؟؟
ماجد : ايه .. ليه ؟؟
مشاعل بسرعه : لا تدخلوون ..
ماجد باستغراب : ليش ؟؟
مشاعل : لا تخلي احد يدخل ترا اصيل بالحجرة ..
ماجد : وشوووو .. انزين قفلي ..
مشاعل قفلت بسرعه ونا اسمعه يصرخ يقووول : عـــلي ..
منيرة : هذاني حصلت " تقصد الجوال " ..
و البنات كلهم بسوون لها كشش بيدهم : مااالت عليك بس ..
منور باستغراب : شسوويت انا ؟؟
مشاعل بضحكه : سلاامتك ما سويتي شئ .. بس انتهت المشكله ..
منور : و الله انزين ليه ما علمتوني من اول ابحث عن الجوال ضيعتم وقتي ..
كلنا حتى ام اصيل : اللهم اني صااائم ..

///

///

ماجد : عـــلي ...
علي " من يوم سمعت خالي ماجد يقول علي ونا ارجف لا يكون شافني و انا طالع رحت فيها ياعلي .." : هـ .. هــل ..
بلعت ريقي عاد ماجد يعصب بسرعه و الله خالي ابراهيم ابرك من ماجد : هلا ماجد ..
ماجد بنص عين : ماجد بعينك خالك يالثوور .. وتقول ماجد ..
علي : انزين خالي و لا تزعل .. قلت اصغرك بعدين ما بينا الا 5 سنين ما فرقت ..
ماجد : انزين لا تدش المجلس ..
علي : ها ؟؟
ماجد : قسم بالله حمار .. لا حووول اللهم اني صائم .. لاتدش المجلس ..
علي بهباله : ليش ؟؟
ماجد : ما يخصك يالله اشووف عطني مقفاك ..
علي " ما حبيت اتعابط و مشيت بسرعه لعيال خوالي و خالاتي .. ورحنا لورى بالجلسه اللي بالزرع " ..
ماجد دشيت كان المجلس ظلام و المكيف شغال هذي دب ما تحس الدنيا برد و هي مشغله المكيف ..
شفتها نايمه لا و بالبجامه اصحيها عيت تصحى اففف والله لو جدر كان تحرك . .
حشى من بيتزوجها وهي ما تحس .. بالاخر شلتها و رميتها بالارض و توها بس صحت ..
اصيل : ااااخ يا راااسي .. فتحت عينها .. عمي شتسووي بحجرتي ؟؟
ماجد بقهر : اصيل قومي من قداامي وروحي دااخل لا اطلع حر جوعي فيك يالله ..
و بعصبيه : فزززززززززززي ..
اصيل بخووف لانها تعرف ماجد اذا عصب يخوف : انزين عمي و لا تزعل و فتحت الباب
ابي اركض لكنه مسكني من يديني و قال لحظه اشوف العيال ..
خرج و قالها طلعي و لا عاد اشوفك تخرجين من البيت حتى لو للمجلس وانتي كذا ما تستحين نعنبو دارك
لو انك بنتي قسم بالله نحرتك طلعي لا بارك الله بشيطانك ..
اصيل طلعت جرررررررري للبيت ونا اتنفس بسرعه .. مريت بالمطبخ و الكل تقريبا حضر الا البعض ..
و جت خبرتنا باللي صار معها ومع ماجد و حنا نضحك عليها حاولت اكتم ضحكتي ما قدرت
لاني اعرف ماجد هههههههههههه .. برطمت و طلعت فوق تغير ملابسها ..

///

علي " يالله لا يكون فسد صيامي بسبتها هالغبيه .. بعدين من اللي كانت داخل ..
بصراحه شكلها حلو طفوولي يجي عمرها 18 سنه <<< لا 20 سنه هع
من تكون لابسه بجامه معقوله تكون اصيل لا لا ما اعتقد مستحيل تكون هي اصيل لسانها طويل و عمرها اكبر
وهذي حلوة و لا رمووشها طووويله و فمها بارز وممتلئ حتى ان رجولها طريه و ناعمه
حسبي الله على ابليس يعني ما شفتها الا وانا صايم اكيد انفسد صيامي اففففففف .. " ..
جت ماما وبابا و نجود و خواتها يزغرطووون قبل الاذااان .. و البنات بعد .. بس بابا بو فهد يقول وطو حسكم
خافوا ربكم شوي و يأذن .. سكتنا جميع و الله عليهم حركات حلووة .. اقلها حاسين ببعض و يفرحون لبعض مو مثلنا
محد فارقه معه .. الحمد لله ..
بعد الافطار كلنا تساعدنا و رتبنا البيت و كل وحده طلعت تتحمم و قررنا نسهر سهرة حلوووة ..بهالمناسبه
طبعا نجود رفضت تروح لكوافير وانه ما يحتاج و بعدين الوقت ابد مو مناسب رمضان و زحمة ..
قالت منور خلي مشاعل تصلح لك مكياجك لان مكياجي ناعم و حلو بس نجود عيت بقووة خفت اذا اصروا
يوضح لهم انها ما تبيني انا لذاتي .. قلت لهم اتركوها على راحتها .. قالت عبير انا بصلح لك وا ماعجبك امسحيه
رضت .. وكان فستانها ناعم مررة مايفه تطريزاتوايد الا عند الصدر شئ خفيف و الفستان لونه بحري تحسينه ازرق
على اخضر و الاخضر هو الغالب .. استشوروا لها شعرها بعدين لفت لها منيرة شعرها من تحت .. و بس خلته مسدول ..
و من قلبي دعيت لها ربي يوفقها مع فيصل و بيجي يوم يا نجود تعرفين الحقيقه .. واعرفي اني مو زعلانه منك ابد ..
اللي عكر مزاجي وجود العله من غيرها البندري .. استانست بشوفى فطوم اللي صارت علاقتها معي حلوة
ودوم تراسلني بالجوال و اليوم متكشخه .. ثلالث ارباعنا لابسين جلاليب يمكن لان المناسبه هذي برمضان محد في
حال احد بس كل جلابيه احلى عن الثانيه ... طلعت حجرتي انا و ماجد و بدلت و حطيت لي ميك اب ثقلته شوووي
وخليت شعري مثل امس بالجل حطيت اكسسوار فراشه لونه احمر و عليه جواهر كحليه بالنص من ورى بعد مالميته
من الطرفين و خليته مسدول ...صفرت اصيل زي عادتها : وااااو خطيرة يا ميشوو .. ولا كأنك الا انتي العروس ..
مشاعل بابتسامه ونا اناظر نجود : تسلمي .. بس اليوم العروس نجود واحلى عروس كمان ..
نجود " شوفوا النفااق .. كيف اصدق يا ناااس عيونها شكلها ما يعطي انها وحده داااشرة .. ليش يا مشاعل ؟؟؟ " ..
مشاعل " كنت بقولك ان البندري كذابه و المشكل هاني مقدر اعلمك الحقيقه ابدا شئ صار من زمن وابغى انساه
ما ابي احد يعرف بحياتي الماضيه .. مابي يا نجود اعذريني " ..
البندري : مبرووك يالجووود و سلمت عليها .. نصيحتي لك "تطالع بمشاعل " .. حافظي على زوجك و حبيه
هو بس .. ترااه زوجك لا تنسين ..
مشاعل " جالسه تدقني بالكلام ومحد فاهمه غيري و يمكن نجود بس اكيد نجود بتفسرها شئ ثاني " ..
نجود " قبضت على يدي بقووة نفسي اكسر فك البندري " ...
خلصت التراويح و جوه الرجال مع المملك و ملك على نجود و جاء فهد بالكتاب عشان توقع و هي تناظرنا كلنا و
بالذات انا .. ابتسمت لها بصدق ونا بداخلي اقوول توكلي على الله يا نجود قلبي يقووول بتسعدي مع فيصل و اتركي
عنك كلام البندري .. مو يقولون الكلام الل يمن القلب يوصل للقلب .. وقعت و رحنا و كلنا مستانسين .. طبعا ما شغلنا
اغاني لاننا برمضان <<< يعني لو برمضان كان عادي...
اقترحوا البنات اننا نسلي نفسنا بنفسنا .. جالسين يطبلون و يغنون .. واصيل المهبل قامت ترقص .. ههههههه ..
ذكروني بذاك اليوم يوم طلعت جده مع بنات خالتي نفس الشئ ..الكل غنى الا انا و ايمان و البندري و نجود .. طبعا
نجود نادتها امها تروح للمجلس اللي بالصالون الصغير لأن فيصل بيشووفها .. وهي تطالع فينا زي الضايعه نفسي
امسك يدها و اشجعها بس هي مو طايقتني ..
نجود " ياويلي وقعت .. مدري ليه يوم شفت مشاعل تطالعني حسيت براحه عكس قبل شوي لاجل كذا وقعت ..
والحين يبوني اروح له و اشوفه لا و الله يمزحون مو رايحه يحلمون اصلا ..: : يمه مهوب لزوم يشوفني خلص
بالزواج مرة وحده .. حاولت امي و انا عييت بعدها جاني فهد عند الباب و يقول تعالي بكلمك شوي رحت له رد سلم
علي مع انه بارك لي ونا اوقع .. حاول يقنعني و قال ما بيطول بس شوي حرام عليك جود الرجال جاي من الرياض
للشرقيه بالنهاية يرجع وهو ما شافك ..
واافقت و مشيت بشرط ان فهد يكون معي و ما يتركني .. وافق فهد وقبل لا امشي التفت ادخل
فهد : وووين وش اتفقنا ؟؟
نجود : ثواني ورادة ..

///

///

أصييل : يالله عاد ما صارت .. الحين دورك غني ..
مشاعل : صوتي مو حلو .. " دخلت نجود فجأه بسم الله تو طلعت يمديها جلست معه " ..
نجود : لا تضحك عليكم صووتها حلو تى اسألوا ابوي .. و مشيت لفهد ..
فهد : منو هذي اللي صوتها حلو ؟؟
نجود : مشاعل ..
فهد " انفاسي تقطعت .. يالله هالبنت متى تخرج من قلبي .. كل ما اسمع اسمها احي قلبي يرجف ..
الله يلعنك يا ابليس ..
مشاعل " بصراحه اندهشت من كلام نجود هو صح مرة غنيت بالصباح و سمعني بابا بو فهد و نجود بس
ما اعتقد ان صوتي حلو " ..
البنات كلهم باصرار : شوشو شوشو ..
ونا اضحك عليهم ..
مشاعل : كان ودي بس ماجد منبهني ما اغني لاحد ..
كملت منور بخبث : غيــره .. هههههههههههههه ..
اصيل : انزين لو كلمناه ورضي بتغنين ؟؟
مشاعل " انا عارفه ماجد ما بيرضى " : اوكي اذا رضي ..
صرخوا البنات و اتصلت اصيل ..
اصيل " اتصلت على خالي و مسميته فاررس احلامي خالي .. يوووو تذكرت انه مهاوشني رميت الجوال على منووور
من الخوف لما سمعت صوته و منور بدورها رمته على مشاعل " ..
مشاعل " يخرب بيتكم من بنات ورطوني حطيت السماعه سمعت صوته .. يا حبي لك يا ماجد .. تنهدت و سمع
تنهيدتي و عرفني " ..
ماجد : الو ..
: الو .. الوو .. منوو ؟؟
" سمعتها تتنهد .. " .. : قلبي ؟؟
مشاعل : جوودي .. " نسيت البناات و ماتذكرتهم الا لما صرخوااا بنفس الكلمه جوووووووودي " ..
ماجد : عيونه .. " وهنا الشباب اللي بجنبي من عيال عمي يتطنزون علي و يرددون وراي ..
عيوووووووووووونه ..
ضحكت على ماجد و هو ضحك علي اثريه مو بس عندي عنده بعد ..
وخرت عن الشباب لكنهم سدوا الطريق مالت عليهم موب وقت مزحهم الثقيل : وخر انت ويااه موبوقته ..
مشاعل "دخلت بصلب الموضوع بسرعه " : البنات يبغوني اغني ..
ماكملت كلامي الا هو يقول : لااا ..
قلت لهم : مو راضي ..
و باصواتهم كل وحده اللي عمها يصير تقول عمي و اللي خالها تقول خالي و اللي ولد عمها ماجد تقول ولد عمي
طلبناك لا تردنا .. بالاخير قال ..
ماجد : بشرط ..
مشاعل بحذر : شوو ؟؟
ماجد : بكون معكم ..
مشاعل : نعمممم احلم ..
البنات يسألوني : شوو قال .. مارديت عليهم ...
ماجد يضحك : حلااتك بكل احوالك يا عيون ماجد ..
مشاعل "ضحكت عليه " : اوكي ...
ماجد "مو مصدق " : جد .. اجيكم يعني ؟؟
مشاعل : لا .. سكت شوي بعدها بعد الجوال عن اذني كأني قفلته بس خليته بيدي و هو مفتوح ..
و غنيت ..
طول عمري بخاف من الحب ... وسيره الحب... وظلم الحب لكل اصحابه
واعرف حكايات ملايانه آهات ودموع وانين ...والعاشقين ذابو ماتابوا
طول عمري بقول ....لانا قد الشوق ..وليالي الشوق ..ولا قلبي قد عذابوه
وقابلتك انت ... لقيتك بتغير كل حياتي معرفش ازاي حبيتك ياحياتي
من همسة حب لقيتني بحب ...لقيتني بحب وأذوب في الحب
اذوب في الحب صبح وليل على بابوه

وقفت .. الا البنات : كملي شعوووله تكفين .. حتى العنود اخت ماجد ما توقعتها تعطيني وجه قال لي كملي قمت كملت ..
فات من عمري سنين واسنين شفت كثير كثير...الي بيشكي حالو لحالو
والي بيبكي على موالو...اهل الحب صحيح مساكين صحيح مساكين
ياما الحب ناده على قلبي ماردش البي جواب .....
ياما الشوق حاول يحايلني واقله روووح ياعذاب....
ياما عيون شغلوني لكن ولا شغلوني........
ألا عيونك انت .......هم بس الي خذوني وفي حبك امروني
امروني احب لقيتني بحب ..... لقيتني بحب واذوب في الحب
اذوب في الحب صبح وليل على بابوه


يالي ظلمتو الحب وقلتو و عتو عليه وقلتو عليه مش عارف ايش
العيب فيكم يا في حبايبكم ...... اما الحب ياروحي عليه
في الدنيا مافيش احلى من الحب.....نتعب آآآه.....نغلب آآآآه...
نشتكي منو لكن بنحب....ياسلام على القلب وتنديلو في وصال وفراق
ودموع الشوق لما تزيلو ليل العشاق....ياسلام على الدنيا وحلاوتها ليل العشاق
وانا خذني الحب ولقيتني بحب
طوووول عمرررري ..



///


فيصل " ما كأنهم طولوا .. ودي اعرف ليه ما تبي تشووفني .. خذيت نفس سمعت صوت الباب يفتح ورفعت عيني "
..
نجود " خرجت من عند البنات ونا ماسكه بفهد بقووة .. من قال لي اوافق حتى لو وافقت من قال لي اتزوج ..
وصلنا للصالون فتح فهد الباب وقال لا تخافين ترا فيصل حبوب ما يعض .. ابتسمت بقوة لفهد .. يوم فتح الباب
مدري شلي خلاني ارفع نظري يمكن كنت بشوفه قبل لا يشوفني لكن شاء ربي اننا نشوف بعض بوقت واحد يمكن
حتى ان فهد طالعني ونا ولا على بالي .. ماحسيت الا بهمسه من فهد وهو يقول
: اجل وين الخوف اللي قبل شوي اشوفك اخذه راحتك تناظرينه وهو المسكين بعد بس اقلها هو استحى و نزل عينه ..
نجود " حسيت وجهي طاااح .. الحين وش بيقول عني .. وفهد بيظن اني ما صدقت .. " ..
فهد ينكت : يالله دخلي برجلك اليمين ..
نجود " بطرف عيني و بصوت واطئ " : تنكت انت ووجهك ..
فهد فتح عينه على الاخير : تسبين .. انزين يا نجود شوفي من اللي بيدخلك ..
نجود " تركني و راح وانا تو داخله عند الباب رجليني ماشالتني .. افا يا فهد ما ظنيت بتسوي فيني هالحركه لو ماجد
ابلعها بس انت .. اوريك اوريك .. و الا بيد تمسكني من ذراعي .. التفت و عيني بعينه و ضعت بعيونه ... " ..

^^^

يتبع

.. همس قلـــــبي ..


"""" اعتــــرافــات ,, حقـــائق """"

قـــــــــــالت وداع وقلــــــــت يالله عسى خير
لكـــــــن بعـــــــرف اسبـــــــاب هذي النهايه

قالت .. وهي تبــــــكي عسى السر في بير
يعني ؟؟ كــــــــــــذا من غير شرح الحكايه

قلت .. اصبـري وش عاد فينـي سوى / غير
اوجـــــــــــاع تحفظني كتـــــــــاب وروايه



قالت .. انـا والا ؟؟ بـــــــــلاش اسكت يصير
قلت .. السكـــــوت اللي ذبحـــــــني كنايه


قولي : تـــــــرى صدري فقد داخـــــله طير
من يـــــوم جيـــــتي للنــــــهايه .. بـــدايه



فيصل " ما اصدق ان اللي قدامي هي نجود .. شكلها مثل ما هو .. لا .. لحظه احلووت اكثر عن قبل عيونها ..
شفت يد فهد بالهوا و هو يأشر لي شوي شوي على البنت اكلتها .. استحيت و نزلت عيوني بالارض..
سمعت اصوات هامسه شفتها هي و اخوها يتساسرون و بعدها تركها فهد .. يا حبي لك يا فهد تفهمني .. رحت لمها و
خذيتها مع ذراعها ناظرتني و تهت بوادي عيونها عيون الجود .. و بعدها نزلت نظرها و مشيت معها و جلستها و
جلست بجنبها ...يالله وش اقوول .. ما قد تزوجت .. الا لحظة تزوجت بس زواجي كان غير.. كان ضروري .. اقولها
شلونك و لا اشتقت لك و لا اخيرا صرتي لي .. وووين الجرأة اللي قبل كانت فيني .. ما اشوفها الحين ..يالله فيصل قول
أي شئ أي شئ ..: كح كح .. احم احم ..
نجود " صدق كنت خايفه بس يوم يكحكح و يتحمحم جتني الضحكه و يادوب مسكتها مدري ليش تذكرت خطبة منور
يوم الشوفه وهي شايله كاسات العصير تقول شفت رجله وش كبرها من الخوف طيحت العصير كله عليه و ظلت متنحه
تطالع العصير و بعدها طالعته و اللي خوفها اكثر انه كان يطالعها مفجووووع او مصدووم وقفت تصيح قداامه ..
حاول يهدي فيها و هي تصيح اخر شئ قال لها : والل العظيم اني مواافق لا تخافين بتزوجك و الله .. بعدها سكتت و
يوم شافها سكتت ظل يضحك هو .. وهي تطالعه مستغربه بعدين انقهرت منه و طلعت من الحجرة ..
هههههههههههههههههههههههههه .." : ههههههه
فيصل باستغراب شفيها تضحك .. لا يكون شكلي يضحك اصلا هي ما رفعت عينها : ممكن اعرف على شنو تضحكين
؟؟ ضحكيني معك ؟؟

///

عـــلي " اخ بس لو اعرف منو اللي كانت بالمجلس لا املك عليها الحين .. و افتك من وجهها كل شووي صورة
وجهها و كل شئ فيه و رجلينها و جسمها ببالي .. اذا ظليت على هالحال عز الله رمضان كله انفسد صيامي فيه
خطر ببال فكره .. و نا اعغبي ليه ما فكرت فيها قبل .. طلعت الجوال بسرعه و اتصلت ..
منور " هذا علي شيبي رفعت الجوال " : هلا علووولي ..
علي " بطنش عشان المصلحه " : اختي حبيبتي و الله ووينك ما شفتك ؟؟
منور وخرت السماعه و ناظرتها بعدين حطيت صبعي باذني و احركه : عفوا من معي ؟؟
علي : ياشينك يوم تتمسخرين ..
منور : ايه هذا اخوي هلا و الله ..
علي باستغراب : تصدقين اختي انتي ما ينفع معك الا الذل و لا المدح مو لك ..
منور : علووول حدك لا و الله اسكر بوجهك الحين ..
علي " بسرعه " : يمه منك امزح معك شفيك ..
منور : انزين هات من الاخر ..
علي "ووجع تتحكم فيني هي ووجهها " : بجنبك احد ؟؟
منور بعبط : شرايك يعني كلهم موجودين اكيد بجنبي كوومة بنات ... تبيني اخطب لك ؟؟
علي بابتسامه : ايه ..
منور : وشووووووووووو ... ؟؟؟؟؟؟؟؟
علي بعدت الجوال عني صمخت اذني الله ياخذ ابليسها مدري شلون سعود متحملها ..
: اللي سمعتيه .. و بشرط بيها تكون بحدود الـ 18 سنه و عيونها كأن بها كحل و رموشها طوويل و معكووفه
و بشرتها ناعمة و طريه و جسمها خطير و رجلينها تهبل وشعرها رابطته بشريطه صفرا

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 01:12 PM   المشاركة رقم: 53
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الطيبة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مع الحرمه ... ضحكني من جد ..
لبست تنورة واصلة قبل الركبه ضيقه من الخصر و توسع لتحت لونها رمادي و فوقها بلوزة من الصوف بكم طويل
لونها وردي .. استشورت شعري و حطيت لي غلووس وردي بلمعه و بلاشر وردي خفيف و الشدو ثقلته شوي لونه
زهري .. وحددت عيني من الداخل بابيض .. واكسسواري كان الطقم الابيض اللي شرته لي شيخه و دانه و شهد و
رواء هدية منهم يوم ملكتي .. و بوت فرو لونه فيراني ..
ماجد وو داخل من باب الحجرة : ما شاء الله هذا كله عشان ام عزوز اجل وانا ؟؟
مشاعل "بدلع " : جووودي ..
ماجد : شعوووله هذا قصير واايد ..
مشاعل بنص عين : ماجد مو باين شئ شوف البوت وش طووله .. " و بحب و حركات طفوليه تترجاه " ... تكفى ماجد
اول مرة تشوفني وهذا اخترته عشان ما تزعل انت .. و الله انه ساتر مو باين شئ .. و فتحت السحاب تبع البوت ووريته
الشراب اللحمي اللي لا بسته ..
ماجد : انزين بس لا تناظريني كذا ..
مشاعل : ليش ؟؟
ماجد : تذوووبيني ..
مشاعل : ههههههههه .. طيب ..
دق الجرس فتحت الباب و كانت ام عزوز حامل يا حليلها حبوبه و حلوة و طيوبه ضيفتها و تسألني هذا انتي سويته و
هذا ؟؟
قلت لها : ايه انا صلحته .. بعدها علمتها اني عازمه اهل زوجي و كذا بس الصواني ما تكفي بثلاجتي و زوجي بيشتري
لي فريزر جديد ..
ام عزوز : ما يحتاج عندي ثلاجتين و وحده منهم فاضيه .. ارسلي صوانيك و بحطها عندي ..
مشاعل " انحرجت منها من قال لي اخبرها و الله قلتها بعفويه " : ما عليه بستأذن زوجي بالاول بعدها بعطيك خبر ..
ا م عزوز : ما شاء الله .. سولفنا في اشياء وايد بعدها طلبت مني ازورها قلت لها بشوف زوجي و بعدها بخبرها لانه ما
يرضى اخرج أي مكان ..
خبرت ماجد و عصب علي ..
ماجد : وليه علمتيها عن العزومه ؟؟
مشاعل بهدؤ رغم خوفي من عصبيته : جوودي بحسن نيه قلتها ..
ماجد : الحين بتظن ان ما عندنا ثلاجه ..
مشاعل : قلبي ما يحتاج تعصب .. قربت من بهدؤ و بسته على جبهته .. اااسفه لا تزعل ..
هي قالتها بحسن نيه و انا بعد .. خلص مو لازم ارسل الصواني عندها .. اهدء .. سكت قمت حطيت راسي على صدره ..
يالله يا ماجد .. ليش تخاف علي لهالدرجه هو صح حلو بس انت تخاف بدون مبرر ..
ماجد بهدؤ بعدت راسها عن صدري وقربت وجهها مني : شعولتي .. لو تبين مية ثلاجه ما تغلى عليك عيوني لك ..
بس ما احب احد يتدخل بينا .. شرايك ثلاجه فهد تحت بنحط فيها صواني الرجال ..
مشاعل بابتسامه : حاضر .. اللي تقوله بس لا تعصب ..
ماجد " بست خشمها " : يسلملي قلبها الفهيمه العاقله ..
مشاعل : وياحبي للعصبي المنفعل ..
..
جاء يوم العزومه تلبست و ماجد بعد .. هو نزل تحت بشقة فهد ارسلت بيده البخور يبخر الشقه لاني اول امس نظفتها
من الغبار .. و بخرتها بس شوية تبخير اليوم ما بيضر .. جهزت السفرة تحت و حطيت كل شئ من صحون و كاسات و
ملاعق و كله ... وجت لي منور يعطيها العافيه من بدري و عبير و سهى و ايمان والبنات حتة فطوم و مرة اخوها سعاد
و سعادوني .. وحتى نجود اللي ما شفتها الا بيوم ملكتها جت و ساعدتنا ... ما كان عندي وقت اسولف مع احد .. و
الشباب برا الشقه ياخذون و ينزلونه تحت الحمد لله ما تعبناهم و لا بشئ كل شئ منزلته لهم تحت حتى السمبوسه قليتها
و حطيتها تحت و قلت لماجد قبل الاذان بنص ساعه يبدء يحطهم داخل الميكرويف .. و الكريمة و الحلا بالثلاجه
تحت .. بس الشوربه و صواني الخضار و المكرونه هي اللي اخذوها من فوق .. واذن المغرب .. و الحمد لله كل شئ
اوكي .. ارسلت للجيران صحن من كل صنف .. مو بس لام عزوز لا لكل العمارة بيد شئ و ضياء بعد ما خذت الاذن من
جودي .. شفت البندري جاية من الممر و تجلس بالسفره مدري ليه قلبي انقبض هذي من متى هنا ؟؟؟ حتى ان ملامحي
بانت عليها .. الله يسامحك يا ماجد ليش عزمتها ؟؟ المشكله ضروري يعزمها و لا شلون يعزم العمه حفصه ..
بلاووي تتحذف علينا .. .. بعد الافطار قامو البنات الله يعطيهم العافيه معي يرتبون و نسولف .. استانست على مدحهم لي
ان شاء الله بس اكون بيضت وجه ماجد حبيبي .. ارسلت براد الشاي بعد ما اتصلت على ماجد فجاء علي اخو منور و
خذاه .. بعدها خذيت البنات يتفرجون على البيت .. و بصراحه اشمئزيت من دخول البندري حتى اني قرأت بداخلي احصن
الحجرة .. و وريتهم حجرة المكتب .. شافوا لابتوبين استغربوا علمتهم واحد لي و واحد لماجد .. جلسوا البنات بالمكتب
شوي و نا رحت اصلح قهووة لانها ماشاء الله خلصت و سويت براد شاي ثاني ..
عبير : رااعية بيت شعوله ..
مشاعل بابتسامه : تسلمي يا قمر ..
سهى : أي والله .. ما شاء الله عليك كل هذا سويتيه شلووون ؟؟ والله لو اني منك بشتري جاهز من برا ..
اصيل : لا يا حبيبتي هذي مرت ماجد موب أي احد اكيد بتكون فنانه .. ليه تشتري من برا ..
يمكن ربع ساعه وأنا بالمطبخ و هم واقفين قلت لهم ادخلوا داخل و لا اجلسوا ما رضوا يقولون لو ما جلست ما
بيجلسون
فعلا خلصت و رد ماجد اتصل نصلح برادين شاي بالنعناع .. و البنات يتأففون ..
ماجد سمعهم : من هذولي اللي يتأففون ؟؟؟
مشاعل بضحكه : ولا احد .. يالله قفل ..
ماجد : احسب .. يالله و سكر ..
خلصت البراد و نزلناه بيد الشغاله ...
مشوا قبلي لحجرة التلفزيون و نا رايحه لهم شفت البندري بحجرة المكتب .. استغربت و هي و لا انهز لها رمش
مشاعل : شتسوووين عندك ؟؟
البندري مطنشتني و جالسه على اللاب توب .. تصدقون لو قلت لكم دمي فااار فورااان .. رحت لها و سجبته من عندها ..
مشاعل : بأي حق تلمسينه ؟؟
البندري ببرود : مثل مالمستي جهازي ..
مشاعل : من زينه جهازك كله قرف بقرف .. ترا هذا انظف منه .. يالله لو سمحتي اطلعي من الحجرة بقفل ..
و ساعه عبال وقفت بتذبحني هذي بحركاتها ...
البندري : الا ما علمتيني هو عشيقك بحلات عيالنا ماجد و فهد و لا ؟؟
مشاعل " بغيض يبطنه خوف من الشيطان بهيئة انسان قدامي ": ...
البندري "بضحكه شيطانيه " : ههههههههههه .. علامك خايفه .. ما بعلم عليك ابد وعد
" و بجديه ترعب " الا اذا ما اخترتي الخيار الثاني الا وهو تتركين ماجد و تطلبين منه الطلاق و تذلفين بأي داهية ..
منورر : شفيكم واقفين بالظلام ؟؟
البندري و بخبث : اعلم شعووولة .. و لااا ..
منيرة باستغراب : سبحان مغير الاحوال .. صايرات خويات ... يالله تدوم المحبه ..
وانتم يالله ورااي .. مشت منور ووراها البندري ..
رحت للاب توب و شيكت عليه لا يكون فتحته اخاف نسيته امس مفتوح لاني مع الشغل و الارهاق
لكن الحمد لله حصلته مسكر ...
قفلت الباب من برا و خذيت المفتاح .. انتهت اليلة على خير .. و كلن راح بيته ... ماما ام فهد ارسلت الخدم تحت بشقة
فهد ينظفونها .. و بترسل لهم السواق بعد ما يخلصون .. هذاك اليوم تعبت تعب .. ما حسيت فيه وقتها الا يوم فضى
البيت .. انتظرت ماجد يطلع .. لكنه تأخر قمت خذيت لي شوور سريع ينشطني شووي و لبست بجامتي و
خذيت حبتين بنادول .. دخل ماجد وباين عليه مسطوول نوم .. غير ملابسه بقووة و حط راسه وأنا معه و نمنا ..
الايام الباقيه رحنا فيه السوق نقضي للعيد و ماجد فصل له ثوب ونا شرينت لي كم قطعه .. بصراحه دولابي مليان ما
يحتاج اشتري شئ بس ماجد اصر اشتري يقول ما يضر دامني البس له ..
لأول يوم شريت جلابيه لأني فهمت من منور اول يوم الصباح يلبسون جلالليب .. خذيته اورنج و اطرافه فيروزي
و هذا ذووق ماجد .. يحب الالوان الصارخه .. ههههههههه مثل منور .. و الجلابيه مم تشبه عبايات الفراشه اللي
طلعت قبل فترة من الكم .. و ماسكه علي من الجوانب و بالنسبه للاكسوارقلت البس وحده من الطقوم اللي عندي
و رحت للكوافير و صلحت هايلايت .. بالقوووة رضي ماجد .. وحاولت فيه اني اقص حلف بالله علي ما اقصه
ماجد : موبكفايه قصيتيه كله قبل و للحين قلبي حارقني عليه ..
سكت ما رديت عليه لا يهووج علي و يعصب .. لما وصلنا البيت و شافه صفر بإعجاب ..
ماجد " بانبهار " : ماشاء الله تبارك الرحمن .. تهبلين قلبي ..
مشاعل : يسلموو .. عجبك ؟؟
ماجد : قلت لك تهبلين ..
مشاعل بدلع : لو اني قصيته كان صار احلى و احلى ..
ماجد : احلمي يا قلبي قص ما بتقصينه ابد .. مفهوم ..

///

ليلة العيد جهزت شنطه لنا عشان نطلع القصيم ..
مشاعل : يالله جوودي جهزت كل شئ .. متى نحرك ؟؟
ماجد : ومن قال بنحرك الحين ؟؟
مشاعل : و ليش لا .. خلصت الصلاة .. يالله جوودي .. بنتأخر و الله ..
ماجد : ما فيه ..
مشاعل : ليش يعني ؟؟
ماجد : تبين نمشي .. ووينها عيديتي للحين ما عطيتيني شئ ..
مشاعل باستغراب ممزوجه بضحكه : اول مرة اشوف احد يطلب عيديته .. بعدين يا قلبي من قال بعطيك هي
الحين .. يالله عاد بلا دلع ووم ترا اصيل مزعجتني اتصالات تقول متى تجون ؟؟
ماجد رافع حواجبه : اولاا ايه انا اطلب عيديتي حقي يا ناس و الساكت عن الحق شيطان اخررس ,, ثانيا اجل متى
بتعطيني هي اذا مو الحين ,, ثالثا اصيل دواها يوم نروح القصيم لا افرها بالمسبح ..
مشاعل : هههههههه .. حرام و الله حبووبه المسكينه من امس و هي تواعدني بالبرامج اللي سوتها للعيد
و جلابيتها و فستانها .. يالله جوودي وعدتها نكون على 11 عندهم ..
ماجد : قلبي 11 او 12 بنحرك ..
مشاعل بشهقة : نععععم ..
ماجد : أي نعم لانك هناك بتنشغلين عني اعرفك و ما بتجلسين معي .. بشبع منك بعدها بنروح ..
مشاعل : تمزح صح ؟؟
ماجد : لا و الله ما امزح .. بعدين هذي اصيل داري فيها متشمته بمنور لانها ما بتجي الا ثاني يوم
عشان اهل زوجها لكن اوريها هالبنت لسانها متبري منها ..
مشاعل بصدق : و الله يا ماجد مدري بدون منور و لا اصيل و لا حتى نجود كان شو سويت من جد
عوضوني عن بنات خالتي و اختي ..
ماجد قربت منها : ونا ما عوضتك عن احد ؟؟
مشال بحب : انتم حد ممكن يكون مكانك و مالك عوض ابد ..
ماجد : فديت قلبك و منطوقك .. و باسني على جبهتي و بهمس .. ابي عيديتي .. وو ..

///

///

///

وصلنا بالليل و اصيل حرقت جوالي باتصلاتها لو شافتني يمكن بتسوي فيني جريمة ..
ماجد خذا له شور و خرج لمجلس الرجال هناك عيال عمه و اخوانه اكيد ..
اما انا فخرجت من حجرتي بروح لنجود بكلمها قبل الصباح لان الكل بيكون موجود .. ترددت عند الباب ادخل و لا
تو كنت بطقه الا خرجت اصل من حجرة نجود و هي تشهق ..
أصيل : يالنصاابه .. تواعديني الساعه 11 بالكثير تكونين هنا و الحين شوفي الساعه كم 3 الصباح صدق كذاابه ..
مشاعل : بنت عيب .. وش اللي كذابه ؟؟ فيها قبايل ترا ..
اصيل ضحكت : تقلدين حبيب قلبي عمي .. جد من عاشر قوما اربعين يوم ..
مشاعل بضحكه : طيب ممكن تأجلي هواشك و تسلمين علي ترا اليوم عيد موهواش ..
ضمينا بعض و سلمت علي .. و قلت لها بدخل اسلم على نجود .. قالت لي بتحصلينها بالحمام تتحمم
واستأذنت اصول بتروح ربع ساعه تتحمم و ترد .. بيني و بين نفسي استانست ان نجود بالحمام اكرمكم الله
عشان اجلس ارتب افكاري .. المشكله مقدر اعترف لها بالحقيقه و لا اقدر اقول لها عن الماضي .. كيف اقولها عن
حقيقة البندري ؟؟ و كيف اقولها اني قبل لا اتزوج اخوكي كنت احب و اعر.. قطع تفكيري صوت باب الحمام ..
قرأت المعوذات و بعض الادعيه و نفخت على روحي .. رفعت عيني شفتها تناظرني و واقفه ..
وقفت بدوري و قلت : كل عام و انتي بخير ..
نجود : .... " كثر ما حبيتها قبل كرهتها اكثر بس بعد ملكتي من فيصل تغيرت نظرتي للناس
اللي فهمته الواحد لا يظن ظن السؤ و لا يشوف من وجهة نظره و بس ,, وجهات النظر تختلف
باختلاف المجتمع و الفرد و الشخصيات .. اذا انا اشوف الموضوع خطأ موبشرط انه يكون خطأ بنظر الغير
لكن كلمتها تتردد باذني انها ما زالت تحبه .. اجل اخوي ووينه فيه بقلبها ؟؟ ..
مشاعل : نجود .. يمكن بداخلك تقولين .. لها وجه تحط عينها بعيني و تكلمني ..
لكن الاعمال بالنيات يا لجود .. صدقيني عمري في حياتي ما خنت انسان .. وشلون لو كان زوجي
و مالك قلبي ..
نجود " شلون تكلمت و قلت بسخريه " : هه مالك قلبك ..
مشاعل بصدق : احيان اللي نقوله عكس اللي بقلبنا .. لاننا نضطر نخبيه .. لا الوقت و لا المكان و لا الناس
بيتقبلون اشياء يمكن تكون خطأ و يمكن تكون لا .. ابغاكي تعرفي شئ .. عمري ما خنت ماجد بحياتي ..
و لا بفكر .. مو انا اللي العب على الحبلين .. انتي ما حضرتي الموقف من البدايه .. و احمد الله انك ما حضرتيه كان
تعبت نفسيتك ...
اااسفه لو ازعجتك .. بس اللي بقلبي قلته .. و ماراح ابرر لك .. او مقدر ابرر لك لا الحين و لا حتى بعد
مليون سنه ..
و قبل لا اطلع قلت لها : مبرووك نجود الله يوفقك ويا فيصل .. طلعت من الحجرة و على حجرتنا بسرعه
تحممت عشان ألبس .. جتني اصيل تطق باب الحمام ..
أصيل : متى تخلصين ؟؟؟
مشاعل : ........
أصيل : بنت ميشووو ,, متى تخلصين ؟؟
مشاعل " هبله هذي تكلمني ونا بالحمام " : .........
أصيل : و الله انتي و زوجك طرش ما تسمعون .. عموما بروح اتكشخ يالله بباي ..
مشاعل ضحكت عليها ...
بصراحه كان يوم خيالي .. حلو كل العايلة تجمعت .. و عزايم و وناسه و جمعات ..
و برامج اصيل حلوووة .. اشترت لها كم لعبه و قسمتنا فرق و لعبنا استغمايه حنا البنات و ركضنا
و صارخنا و هاوشونا بعد بس لا حياة لمن تنادي ....
العمه حفصه و ام فهد يقولون: استخفوا البنات ...
و اتفقنا نروح للبر مع ان ماجد تغيرت ملامحه لهالسيرة يوم طلع الحجرة يقول ..
: شعوله شرايك نرد الرياض ؟؟
مشاعل : ليش ؟؟ بدري ..
ماجد : مالي بارض اروح معهم للبر .. و بعدها سكت ..
مشاعل قربت منه لانه كان على السرير متكئ بظهره .. قربت منه و حطيت راسي على كتفه و قلت ..
: قل لا يصيبنا الا ما كتب الله لنا .. صح ..
ماجد وخرني عنه و يطالعني .. : تظنين انك بهالكلام ريحتيني الا خوفتيني ..
مشاعل : استغفر الله ماجد .. ما يجوز اللي تقوله ..
ماجد : انتي ما شفتي شصار لي .. سهل الكلام بس الفعل اصعب بغيت انجن .. تعرفين وش يعني انجن
ما تخيلت انك بتروحين عني .. و لا بتخيل ..
مشاعل بتفهم : قلبي انت تقربت من الله و ربي ما خيب ظنك .. و بعدين اوعدك ما بطلع أي سيارة و لا بركبها
ممم و بجلس قريب من الخيمه ما ببعد .. وووعد ...
ماجد : ولو .. مشاعل انتي تربيتي على المدن و البحر .. ما تعرفين للبر ..
قاطعته : عشاني .. و الله خاطري اروح و استانس .. و بعدين كل انسان له بدايه خليني ابدء
و بتعلم ..
ماجد بتفكير : انزين برا الخيمه مافيه طلووع و الجوال يكون معك تلازمينه واي شئ تبينه تتصلين
تجلسين عند امي و بالكثير نجود اما منور و شلتها لا ..هذولي ما اضمنهم ابد مرجوجات ..
مشاعل : هههههههههههههه .. طيب .. بس لا تسمعك منيرة لا ترتكب جريمة ..

,,,

تحركنا الصباح على البر .. و كان الجو بارد يا ويلي اجل بالليل و ش بيكون ..
الايام اللي طافت صحيح كانت البندري موجودة و نظراتها تقهر .. لكني طنشتها و قدر المستطاع اتجنبتها
الا بالبر ما قدرت ..
ماجد : مثل ما وصيتك ...
مشاعل بطفش : خلص ماجد و الله حفظت ... ما اطلع بروحي سيارة ما اركب الا اذا انت معي
البنات ما اروح معهم .. و اجلس جنب ماما .. صح ؟؟؟
ماجد بابتسامه : صح ..
البنات : اخيرا افرج عنك ..
اصيل : افففف .. تو دريت ان عمي يملل .. الله يعينك عليه مليت من كثر ما يعيد نصايحه عليك ..
مشاعل : فديت قلبه .. يخاف علي "و طالعت بالبندري من بعدا اسابيع طويله اتجنبها " .. ونا بعيوني اقولها مهما
تسوين دام ربي معي ثم زوجي ما بتقدرين .. قهرتني نظراتها الواثقه ..
جلسنا برا الخيمه .. عند النار اللي شبوها لنا الشباب ..
بهدلني ماجد اتصالات و رسايل .. حتى اللي حولي ملوا .. فحطيت الجوال على هزاز و خليته بجيبي ..
اتصل ماجد : شعولتي ..
مشاعل : هلا قلبي ..
ماجد : شربتي الحليب ؟؟؟
مشاعل : وععععععع .. لا ..
ماجد :وش اللي وعع .. حرام يا حماارة .. قومي شربي ..
مشاعل : ما ابي .. ما احبه جوودي ..
ماجد : ما عليه شربيه يدفيك ..
ام فهد : وراه الصبي يتصل فيك من الصبح ..
البنات يضحكون و ينكتون علينا .. مالت عليهم ..
العمه حفصه : هاااتي التليفون ..
مشاعل : جودي عمتي بتكلمك ..
ماجد : هاتيها ..
العمه : انت ما تستحي .. انت وخشتك .. البنيه جايه تستانس و انت كله تتصل فيها نعبو ما شبعت منها ..
و منيرة : خخخخخخخخخخخخخخخخ .. هزبوووه ..
اصيل : هههههههههههههههههاااااي .احسن دوااه و لا يقرص لي اذني .. هلكها ..
عبير : مسكين و الله هذي جزاته يوم بيطمن على مرته ..
العمه : ايه .. انزين .. لا تحاتي اللحين بشربها بيديني ..
ناولتني العمه الجوال و قالت .. يمه تعالي جلسي بجنبي .. رحت لها و جلست بجنبها
و صبت لي كوب حليب .. و قالت : شربي يا يمه لا تستحين .. اافا عليك .. تطلبين من ماجد الحليب و هو عندنا ..
مشاعل فرصعت عيني " طيب يا ماجد قلت لك ما ابغى بالقوة يعني لا و تقول اني مستحيه اطلب .. اوريك .. خذيت
الكوب ونا حاسه بغثيان .. بنت ابوي ما شربته و عطيته لاصيل اللي تبرعت تشربه .." ..
دخلت للخيمه لاني بردت ما شاء الله عليهم ما بردوا .. بعدها بساعه تململت قلت اطلع .. اجلس مع ماما و عمتي حفصه
و عمة منور بعد جت معنا .. لان ماجد عيي علي اروح مع البنات .. اففف حاكرني هنا .. ونا خارجه من الخيمة ..
قابلت البندري .. طنشتها لكنها كلمتني : من هو حبيبك ؟؟؟
مشاعل بقرففف : اففففففففف .. انتي ما تملين ؟؟ تركتها و ماشيه الا قالت ..
البندري : ابدااا .. و بالذات الحين يوم مسكت عليك دليل قوووي بيوديك بداهيه ..
مشاعل " هذي وش تقول " : انتي مجنونه ..
البندري : منهو اللي صلحتي له ميلااد و احتفلتي فيه رغم بعده ؟؟؟
منهو اللي تعنيتي لاجله و صحتي ليلك و نهارك ؟؟
منهو اللي حبه غزاك من سنتين ؟؟
و للحين يسري بدمك ؟؟ منهو اللي عشقتيه و ما قدرتي تنسينه رغم زواجك ؟؟
منهو اللي هجرك و اهانك ؟؟ منهو اللي اهلك ذلوك عشانه ؟؟
منهو اللي كنتي بنظر تخوك الملاك صايره شيطانه لاجله
؟؟ منهو اللي كتبتي فيه الخواطر و الاشعار ؟؟ منهو اللي شريتي له هدايا اشكال و الوان بس ما قدرتي تعطينها له ؟؟
منهووووووووووووووووو ؟؟

///


///


فيصل : تكفى فهد ... و اللي يرحم والدينك .. ابي اجلس معها شووي ..
فهد : لا و الله .. انت ما تفهم اقولك كلم ابوي بعدين لو انا كلمته اخواني هذولا النشبه بيمانعون ..
فيصل بقهر : و ليه ان شاء الله زوجتي و ما علي من اخوانك ترا ..
فهد بنص عين : فصووول تراهم اخواني بيفحطون فيك البر كله ..
فيصل : انزين تصرف بشوفها زوجتي حلالي يا نااس .. حرام عليكم من يوم الملكه ليومكم هذا ما شفتها ..
فهد : هيه انت يالعاشق .. سوووري مقدر اساعدك .. ممم شوف ماجد يمكن يرضى يغامر .. تعرفه هاوي مغامرات
مهوب مثلي جالس لحالي بحالي ..
فيصل : انزين ليش يمانعون ..
فهد "بجديه " : انت تدري بعد اللي صار مع متعب يخافون عليها .. يعني بعد زواجكم يوم تروح بيتكم ما بيقولون شئ ..
فيصل : زين بكلم ماجد هو اللي بيتجرأ على اخوانه مو مثلك ..
ماجد : هلا و الله بالنسيب ..
فيصل بزعل : هلا فيك .. طلبتك يا بو نواف و لي يخلي لك مرتك ..
ماجد " عاد احلى دعووة " : تم ونا بو نواف ...
فيصل بابتسامه : تكفى بشوف زوجتي و الله ما بطول بحوط بها بهالبر و اتمشى معها نشم هوا ربي ..
ماجد بتفكير : و الله يا فيصل عندي عادي .. بس اخواني و ابوي اشك .. و بالذات علي و احمد ..
فيصل : جرب .. تكفى ..
ماجد : انزين .. عشان الدعوة الحلوة بروح و امري لله ..
كلمت ابوي و رضى بس اخواني عيوا حاولت فيهم و قلت لهم فكرتي بروح ويا زوجتي مع فيصل و نجود و بكذا ما
فيه احراج .. وافقوا ..
علمت فيصل و اتهبل من الفرحه : خشمك بو نوااف ..
ونا اضحك عليه و علمته اني باخذ زوجتي معي و نكون معهم قدام اخواني .. و بعدها اتركهم و اروح مع زوجتي ..
لاني ضد انهم يحرمون المحبين من بعض و بالنهاية هي حلاله يعني لو بغاها تروح معه اليوم قبل باكر تحل له ..
اتصلت بنجود و علمتها و قلت لها تعلم مشاعل و قفلت .. خخخخخخخخ اللي ضحكني فيصل يتعطر و يتكشخ عشان
نجود و الله و هبلت فيك اختي .. تبون الصراحه الحريم يخبلوون الواحد ..

///

///

///

///

مشاعل " انشل جسمي و اقشعر بدني و روحي ودعتني .. بلحظه ارتعبت فيها .. حسيت اني عاريه
و لا يغطيني شئ .. انفضحت و قدام منو ... قدام حيه ما تخاف الله بتشهر فيني .. ضعت .. لحظات كانت ثواني بس
بنظري ساعات و يمكن سنين .. تخيلت ان ممكن ماجد يتركني لو عرف بالحقيقه .. لو عرف عن الماضي ..
ماجد غيوور .. و انا اعرف من زمان انه غيور .. بس لو عرف بيتركني انا متأكده .. ما بيفكر لحظه بيتركني ..
دموعي سالت .. بس هذي الدموع شلون تسيل انا ما اصيح بس روحي تصيح .. خايفه ...
بمووت لو بعدت عن ماجد مقدر اعلمه بالحقيقه مقدر ..
التفت بخووف و رعب و كأني اشوف نهايتي بيد انسان و نا اللي متأمله ان ماضيي اندفن
..

///
///

///

نجود " انحرجت من ماجد لما كلمني عن فيصل .. صدق اني اشتقت له و اخواني عيووا يكلمني تليفون و نا سكت ما
تكلمت .. غريبه رضوا يشوفني .. اكيد ماجد جاب راس اخواني محد يقدر عليهم الا قوة ماجد ..
استانست و انسحبت من عند البنات لا يحشووني حش .. و خرجت من شنطتي المرايا و تكحلت و حطيت لي شوية
بلاشر و روج زهري بلون الكرز .. و تعطرت .. ايه صح ماجد قال انادي مشاعل تروح معنا .. مسكينه من يوم جينا وهي
بجنب الخيمه .. ما رضى ماجد تجي معنا ..مدري ليه حنيت لها .. ليه ما انسى الكلام اللي قالته .. ونا اشوفها
تخدم ماجد بعيونها و ما قصرت معنا و تهتم بزوجها و بيتها .. مدري اصدق اللي قالته و لا اللي اشوفه .. يالله بروح
اناديها ..

///

///

البندري : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
لا لا .. مشاعل الجميلة الناعمه المنقذة الاجتماعيه خطافة الرجال تصيح .. ليه يا قلبوو ؟؟
بدري وااايد على الصيااح .. انا قلت لك .. تذكرين " و بحقد " .. بخليك تصيحين كثر صياحي و ازود
الحين فهد ما بيفكر فيني ابد "قربت منها " و لا بخلي ماجد يفكر فيك ابد .. " وبابتسامه خبيثه و هي تصلح حركات
تخوف بعيونها و وجهها " و بخليك تموتين بالدقيقه مية مرة مثلي تماااام .. شراايك يا حلوووة ..
مممم .. فكرتي بالخيارين اللي مالهم ثالث .. بتتركين ماجد و تطلبين الطلاق و لا .. بفضحك عنده
و بيطلقك هو هذا اذ ما ذبحك .. و تضحك ههههههههههههه ... فكري يا حلوووة و بتصل عليك و اسمع ردك ..
مع اني عارفه وش هو ... وصلحت لي بيدها مع السلامه .. وتركتني ونا ارجف ..
نجود " شفتها واقفه حطيت يدي على كتفها و هي اخترعت .
لكن صدمتني عيونها الباكيه .. وماحسيت بعمري الا هي بحضني ترجف .. ضميتها و نسيت زعلي منها حاولت اهديها
بس ما عرفت .. الا يوم تقول : ماجد .,... ابغى ماجد .. الله يخليك ابغى ماجد ..
اتصلت على ماجد مع اني خايفه لا اخوفه .. اعرفه بيتجن عليها ..
ماجد : هلاا نجود جايينكم قفلي .. و سكر .. يا ويلي وش بقوله ..
ماجد انتظرني فيصل بعيد شوي و رحت لنجود شفتها تضم مشاعل لاني اعرفها من عاباتها رحت لهم شبه ركض
ماجد : مشاعل ..
مشاعل رفعت راسي من حضن نجود و رميت نفسي بحضنه .. و انا اصيح ..
ماجد بخوف : علامك ؟؟ طالعت بنجود : علاامها شسوووويتم فيهاا ؟؟؟
نجود : ما سوينا شئ جيت حصلتها تصيح ..
ماجد : قلبي .. تتالمين ؟؟ بردانه ؟.؟؟ " ما عرفت شفيها و اسألتي غبيه بس من خوفي ما عرفت وش اقول
حاولت ابعدها عني اسألها اشوف شكلها بس هي تعلقت فيني و تقول : لا تتركني .. ماجد احبك .. لا تتركني ..
ضميتها لصدري بقوووة و قلت لنجود فيصل هناك على اليمين و اشرت لها روحي معه ينتظرك ..
نجود بخوف : خلص ماجد ماابي اروح بجلس هنا معكم ..
ماجد بعصبيه : نجووود روحي الرجال انذل عشان يشوفك ..
نجود " تركتهم و رحت له و نا عقلي مع مشاعل و ماجد
شفيها تصيح و ترتجف .. شفت فيصل قدامي بيني و بينه يجي مترين و استحيت اقرب له .. " ..
فيصل " قربت لها بشووق " : سلام عليكم ..
نجود بحيا و خوف : و عليكم السلام ..
فيصل: اخبارك يالجود ؟؟
نجود : الحمد لله .. و سكت ..
فيصل بابتسامه : ما بتسألين عني ؟؟
نجود باحراج : ها ... ايه شلونك ؟؟
فيصل : دام شفتك فأنا بألف خير .. شرايك نتمشى شووي ..
نجود هزيت راسي بايه و نا خايفه ياربي شصار على مشاعل ..

///

///

ماجد " مازلت ضامها .. انا قلبي قابضني من هالروحه .. ما كنت بجي .. كثر ما حبيت البر شكلي بكرهه ..
حسيتها هدءت من رجفتها و انفاسها .. ما بعدتها عني لاني ان بعدتها ترجع تصيح .. و بهمس كله حب " :
عيون ماجد .. بردانه ؟؟
مشاعل " هزيت راسي بايه " ...
ماجد : انزين نطري شوي بروح السيارة اجيب لك بطانيه ..
مشاعل : لااااا .. لا تروح ..
ماجد : انزين لا تخافين باخذك معي .. شرايك ؟؟
مشاعل : اوكي .. و مازالت الرجفه و صوتي و شهقاتي بس على خفيف .. خرج بطانيه صغيرة من شنطة السيارة ورى
و لفها علي و هو ضامني له بيده اليمين و مشينا لبعيد شوي عن الخيمه و بيده فانوس بالغاز صغير وولعه و مشينا ..
كانت فيه حجرة كبيرة تكفي لشخص واحد فجلس ماجد و باعد بين رجلينه و جلسني ..
وهو خامني من وراي .. حسيت بدفا و راحه و هدؤ عجيب غمضت عيوني شفت البندري رديت فتحتهم و التفت لماجد
اضمه ..
ماجد " شفيها .. كأنها خايفه من شئ .. اخاف تكون شافت شئ .. لحسن البر احيان يخوف .. سرحت
بالليل و عتمته .. " : تدرين شعولتي .. اكثر مكان احبه هو البر ..
مشاعل " وخرت راسي عنه و طالعت بعيونه شفت الصدق و الحب و الراحه " : ..
كمل ماجد : احب اشرب الحليب بالزنجبيل و اجلس عند النار و اطالع الليل و السماء , النجوم .. احس براحه و امان
رغم ان السماء هي سقفي و الارض لحافي .. اتأمل نعمة ربي .. و اختلي بنفسي ايام ..

*****************

ههههههه ..
كثير قبل لا اتزوج كنت بايام الاسبوع اطلع البر وان كان وراي دواام و اصلي الفجر بعدها ارد البيت اغير و اطلع على
الدوام ..
مشاعل " ابتسمت لما ضحك .. احبك ماجد .. لو عرفت حقيقتي وش بتكون ردة فعلك .. بتتركني وحيدة ..
مقدر اتحمل .. بعد هالسعاده اللي عشتها معك ارجع للهم و الوحده و الالم .. هالمرة الضربه بتكون اقوى من قبل
طاحت دمعة من عيوني " :....
ماجد " حسيت بدمعتها اللي طاحت على يدي ناظرتها " : ريحيني شلي مضايقك ؟؟
مشاعل " ضميته و قلت " : لا تتركني ابد .. لأني اموت بدونك .. ماجد مالي بهالدنيا غيرك ..
ماجد ونا اضم وجهها الصغير بيديني الثنتين : ومن قال اني بتركك .. معك معك لنهاية المشوار ..
مشاعل "بابتسامه متشككه بكلامه ,, يا ترى يا ماجد لو دريت بيكون هذا ردك جلست بحضنه و دفنت راسي فيه اكثر و
اكثر ليت روحي تسكن روحك و نبعد عن هنا .. هذاك اليوم ما قدرت اكمله معهم لاني مو قادرة اترك ماجد .. و هو
استأذن من ابوه و ردينا الرياض ..

///

///

مرت أيام و ليالي و احس روحي مخنوقه .. اتصل فيني رقم غريب ما رديت احساسي بالخوف غلبني .. بعدها جتني
رساله مكتوب فيها ردي علي يالزوجه المثاليه عرفت انها البندري ..
بالبدايه طنشتها و هي ما يأست كل يوم تتصل
تو بس حسيت بمعانات فاطمة هذي ليش تسوي كذا .. بالاخير لما جتني رساله منها تقول و الله لو مارديتي بعلم ماجد
الحين ..رديت عليها ..
مشاعل : ...
البندري : هلا و الله .. تو النااس .. تدرين لي بالضبط 3 ايام و 8 ساعات اتصل فيك .. افا عليك بس
اهون عليك .. يالله و انا اللي ابي مصلحتك ..
مشاعل : شتبين فيني ؟؟
البندري : انا اللي ابيك " وانقلب صوتها لعصبيه " .. تمرمطين فيني ايام .. لكن هين .. وش قررتي ..
مشاعل : البندري اتركيني بحالي .. ما اذيتك بشئ ابد ..
البندري " بقهر و غضب " : و الله .. " صرخت " .. اجل شسووويتي يوم بعدتي عني فهد بدل الميل الف ميل
هاااااااااااا ... كلمة و قلتها لك و لا عاد بعيدهااا بتتركين ماجد تفهمين ..
مشاعل بجرأة و قوة : ايش الدليل على كلامك ؟؟؟
البندري : ههههههههه ... اجل شتسووي المجلدات المخفيه بجهازك ..
مشاعل " لو تقولون انبكمت و لا تصنمت و لا تجبست و لا تجمدت .. هذا اللي صار .. متى شافتهم ؟؟
ايه تذكرت يوم العزومه كانت بغرفة المكتب .. دقات قلبي تنبض بقووة لدرجه حسيت ان ممكن حياتي تنتهي بهاللحظات
بصوت هامس ما سمعته " : ليش ؟؟ ليش ؟؟ اتركيني بحالي .. لا تسوين فيني كذا ؟؟ انا مقدر اعيش بدون ماجد
مالي احد بالدنيا غيره ..
البندري : ونا بعد مالي احد بالدنيا غير فهد و بعدتيه عني .. .. بعطيك مهله اسوعين و بعدها ما بتلومين الا نفسك ..
سكرت الخط و انا ارجف .. و اصيح .. رد ماجد من الدوام شاف وجهي سألني اذا فيني شئ قلت له مصدعه بس ..

ماجد " ما عجبني حالها من يوم البر و هي تغيرت .. دومها لاصقه فيني ما تبيني ابعد عنها .. ودي اعرف
وش فيها ... ما صرت اطلع مكان و ان طلعت اخذها معي .. و هذا حالنا .. بيوم كنا جالسين نطالع التلفزيون
رن جوالها قامت شهقت بعدها خذت الجوال و هدءت .. شفيها .. سألتها " : منو ؟؟
مشاعل : دانه بنت خالتي ..
مشاعل " رديت على الجوال وانا اتحسب على البندري مسببه لي رعب " : الو ..
دانه : اشتقت لك ..
مشاعل براحه : و عليكم السلام ...
دانه بدلع : نسسيت .. سلام عليكم ..
مشاعل : هلا و عليكم السلام ..ونا بعد مشتاقه لك ..
دانه : كيفيك ؟؟ و كيف زوجك ؟ و كيف حياتك ؟ ان شاء الله مبسوطة ؟؟
مشاعل : الحمد لله .. انتي كيفيك ؟؟
دانه : ممم بخير .. ورد ..
مشاعل : يا عيون ورد ..
ماجد يناظرني بنص عين فضحكت مع ان مالي خاطر اضحك : ههههههههه ..
دانه : بسم الله ايشبك تضحكي ؟؟
مشاعل : سلامتك .. قلبي يقول لي انك تبغي تقولي شئ .. يالله اسمعك ..
دانه : ساااحرة ..
مشاعل : انا ساحرة لا و الله ..
ماجد يسوي لي حركات انه ايه ساحرة ابتسمت له .. وكملت : يالله لا تلفي و تدوري هاتي من الاخر ..
دانه : برمضان جاتني ماما و قالت ان جاني خطيب ..
مشاعل : و ااااو .. و الله من جد ...
دانه بحيا : ايوة و طلبت مني اوافق ..
مشاعل بهدؤ : طيب انتي استخرتي ؟؟
دانه : ايوة ..
مشاعل : وايش حسيتي ؟؟
دانه : ما ادري .. مو عارفه ..
مشاعل : انتي استخيري وو اذا ربي كاتب لك نصيب معاه بتمشي الامور اوكي ..
دانه : طيب بس .. ابغاكي تكوني موجودة .. تعرفي اخاف لوحدي ..
مشاعل : ان شاء الله و لا يهمك .. اعطني خبر قبلها باسبوع عشان اكلم ماجد ..
دانه : طيب .. يالله بروح ماما تناديني ..
مشاعل : طيب قلبي مع السلامه ..
ماجد : لا و الله قلبي و عيوني و مدري شنو ..
مشاعل بابتسامه ضعيفه : محد بقلبي الا انت .. و هذي اختي و بنتي و انت حياتي ..
ماجد " فتحت ذراعي و جتني بحضني لميتها .. تغيرتي يا مشاعل .. اخاف تكون عين ما صلت على النبي .. الله يحفظك
لي .. و بستها على شعرها بقووة و نا استنشق ريحته العذبه .. " ..
مشاعل " جلست ويا روحي بعد ما نام ماجد و توضيت و صليت قيام ليل و دعيت ربي بقلبي
انه يخلصني و يلهمني .. ونا بسجودي بداخلي نداء يقو لي ليش ما تعلميه الحقيقه ..
اقلها يعرف انك ما خدعتيه .. يسمعها منك و لا من البندري لأنها بتلفق علي اكيد ..
هالنداء كان ينبض بقلبي و اقتنعت فيه .. بعدها صليت ركعتين استخارة
و استخرت الله .. يمكن هذا الحل و بينتهي كل شئ .. كل يوم صايرة استخير بالصباح و بالليل
.. ما بقي على الاسبوعين الا خمس ايام ..لازم اتصرف .. خطرت ببالي فكرة ليش ما اصلح له حفله صغيرة كالعاده
اعترف فيها عن كل شئ .. لكن شلون اقوله على حقيقتي ..
ما فيه غيرها الكتابه .. جلست ايام اكتب و اكتب .. بدون ما احسسك بشئ ..
و اليوم هو اليوم الموعود ..
///
.. صلحت لك بيتزا اللي تحبها وصحن كيك بالشوكولاة و معكرونه و صحن خضار اخليه
بالثلاجه الحين و لما توصل بحطها بالميكرويف .. و شريت بيد البواب ورد احمر جوري و قرنفل و حتى روز ..
و فرشت فيه ارض الصالون اللي تودي لحجرة الضيوف .. رتبت الحجرة و تركت كرسين بقبال بعض و حطيت الطاولة
وسطهم .. و رتبت الشموع عليها ..
و خذيت من الدفاتر اللي شريتها معك من المكتبه و كتبت بالورقة الحمراء (( أحـــ حياتي ــبكـ )) اعرف انك تحب الاحمر
و قصيتها و حطيتها بالصحن .. بيكون هذا اول كلمة تقرأها .. ابتسمت ..
و كتبت على الورقة الزهرية (( أهـــوااكـ ))و لفيتها على الملعقة .. و ضحكت على نفسي ..
و الورقة السماوية كتبت فيها (( أعشقـــكـــ )) لفيت بها الشوكة
و بالصفراء (( اغـــار عليــكــ )) و لفيتها على السكين .. عشان ياو يلك لو لفيت عينك هنا و لا هنا على طول بالسكينه
و ورقة اكبر حاولت اكتب و اكتب ما عرفت شو اكتب بالنهاية كتتب اللي قاله قلبي ..
(( هالمرة ياقلبي مو راقصه معاااك .. امممم لا تزعل خلاص .. كسرت خاطري
..هههههه .. بأهديك شئ .. لالالا مو اغنيه بأهديك حياتي ... هالمرة اهديك حياتي بالفعل جوووودي حياتي كلها بين
يديك من بعد الله سبحانه وتعالى وابي اعترف لك بكل شئ .. شكلي حمستك صح ؟؟ .. اجل خلاص بلاش مو معطيتك
هي <<<< بتسوي نذاااااله خخخخخخخخخخخخ

اسولف معك ايشبك لا تعصب ,, وهذي بوسه اممممممووووااااااااااااااه كله ولا زعلك( وهنا ابتسمت) ,,طيب قلبي انا

بدخل غرفتي واذا تبغى تشوفني بعد كل اللي عرفته بكون بنتظارك بالغرفة وراح انتظرك طول العمر . الهديه بتلاقيها
بصندوق بدولاب الصالون ليتك ماتستعجل وتتأنى,طيب قلبي ,, ادري فيك دايماا مستعجل ,, لا تنسى احبك وللابد
بنتظرك.. (( محبوبتك ))
لفيتها على الشمعدان و الحين بروح البس الفستان الابيض اللي شريته لي تذكر .. بلبسه اليوم لك ..
ثواني و راجعه ..

^^^

^^^

باك .. رديت .. جودي ونا ألبس قلت ليش ما انثر باقي الورد على السرير .. و نثرته و حطيت لك بجامه ..

^^

^^

^^

الحين بسكر الكتاب و احطه بالدولاب .. لا تنسى قبل لا تقفل الكتاب اقراء الهمسات الموجودة بالجزء الخلفي من الكتاب
لحظه لحظه الجرس بيدق اكيد انت .. خايفه يا ماجد .. الله يستر .. بحط الكتاب و افتح لك ..
لا تنسى ..
.. أحبــك .. و انتظرك ..

///

///

///

///

بنفس الجو و الشقه المهجورة حوالي سنه و شهرين ذاك الانسان اللي حامت حوله ذكريات ماضي أليم حب حطمه بيدينه
.. و اليوم اليوم بس اكتشف ان الدلائل مو شرط لتهمة برئ و لا لتبرير متهم ..
لحظه ما انتهت قصة حبيبتي لحظه باقي الجزء الخلفي من الكتاب .. الهمسات اللي قالت عليها
و بيدين مرتجفة .. من عالم الماضي عالم مشاعل فتاتي .. الى عالم الحاضر عالم مجهول بتلك الهمسات
و بيد مرتجفه .. تهتز من المجهول .. اقلب صفحات الماضي لصفحات ربما تكون للماضي ايضا ..
ها أنا قد وصلت لتلك الصفحه المغريه و فتحتها لأرى عنوان جميل زينته بخطها .. الرقيق ..
جودي حبيب شعوله ... بتركك مع كلمات بترجعك لماضي ابعد من
انك ممكن تتخيله ..

همس قلبي ..

مقتطفات من الماضي الحاضر
***























































فتح عينه بصدمه اكبر من أي صدمه بحياته ...























مستحيل الريم هي نفسهاااا ...
الريم هي نفسهااا مشاعل ..
انا حبيت نفس الانسانه اكثر من مرة ... ضيعتها مني مرتين
لااااااااااااااااااااااااااااااااااا



الحلقة الاربعون : -


الحلقة الأخيرة : -

""" همســــ قلبي ـــس بعد كل هذا الحــــ الماضي لا يعود ـــــــب ,,,, ظلمـــــ بدنيتك يالغلا ــــتني ,,,,عســـــ الله يهنيك بغاليك ـــى """"

" أحـــ بقلبي ـــك "


حبك حبيبي تملكني وخلاني
ابوح سري واكشف كل اوراقي

اياك مره تفكر يوم تنساني
لاني بدونك اموت بحسرة اشواقي



بنفس الجو و الشقه المهجورة حوالي سنه و شهرين ذاك الانسان اللي حامت حوله ذكريات ماضي أليم حب حطمه بيدينه
.. و اليوم اليوم بس اكتشف ان الدلائل مو شرط لتهمة برئ و لا لتبرير متهم ..
لحظه ما انتهت قصة حبيبتي لحظه باقي الجزء الخلفي من الكتاب .. الهمسات اللي قالت عليها
و بيدين مرتجفة .. من عالم الماضي عالم مشاعل فتاتي .. الى عالم الحاضر عالم مجهول بتلك الهمسات
و بيد مرتجفه .. تهتز من المجهول .. اقلب صفحات الماضي لصفحات ربما تكون للماضي ايضا ..
ها أنا قد وصلت لتلك الصفحه المغريه و فتحتها لأرى عنوان جميل زينته بخطها .. الرقيق ..
جودي حبيب شعوله ... بتركك مع كلمات بترجعك لماضي ابعد من
انك ممكن تتخيله ..

همس قلبي ..

مقتطفات من الماضي الحاضر
***
فتح عينه بصدمه اكبر من أي صدمه بحياته ...
مستحيل الريم هي نفسهاااا ...
الريم هي نفسهااا مشاعل ..
انا حبيت نفس الانسانه اكثر من مرة ... ضيعتها مني مرتين
لااااااااااااااااااااااااااااااااااا
هذا اللي صرخ به عقلي بقوووة لدرجة حسيت نفسي ملغي من الوجود
مشوش ماعندي القدرة على التفكير تأكدت إني ضايع بوسط الظلام
الدنيا عتمة بعيوني .. و ما نور نظري الا ذكرااها اللي كانت مثل السينما ولا ارادي اشتغل عقلي اوتوماتيكي يربط مشاعل بالريم يربط معاشرتي للإثنين .. و مر شريط ما خطر ببالي و لو لحظه
إنه ممكن افكر او اكتشف حتى بثانيه انهم وااحد ..
مشاعل : ايطاليا بلد الفن و العشاق

مشاعل : تحب اللون الاحمر .. اعرف ...
ماجد : وش عرفك ؟؟؟
مشاعل "نزلت عينها " : إحســاس ..
.....
منور : حركاات بو نواااف ... تعلمها على البقي ... ما عندك وووقت و الله كنت متأكد هان هي هذي الوحيده اللي بتذووبك و بتخليك تسولف و تقول عن اللي بنفسك ..
ماجد : وشوووو ؟؟ ما فهمت وش تقولين انتي ؟؟؟
منوور : يا ربيييييه .. الحين انت معلم شوشو ان لون بقيك احمر و اسود و اصفر ؟؟؟ و انك كذا مرة فزت .. و ..
قاطعها بدهشه : انااااا ...
ماجد : يعني مصلحه بطاطس .. انزين عطيني معك شووي ...
مشاعل "بعناد و خبث " : لاااا ... احد قالك تناقرني .. جزاتك ما اعطيك .. حرررررره ..
ماجد بتووسل : شعوولتي احب البطاطس مع الكاتشب ..
مشاعل بحب : اعرف ...
نجود : هي من جدة .. بس تشتغل بالمدينة .. ..

مشاعل : جيت .. كنت انتظرك .. احتريتك ايام وسنين ..
ماجد " مقدر اوصف اللي حسيت به .. نظراتها غريبه لاول مرة اشوفها بعيونهاا هالحب.. هذي النظرات معقوله تكون
لي "
كملت مشاعل : اشتقت لك ..
ماجد " السكوت كان لغتي وقتها احسها مب طبيعية ,, شوي الا يدها اليمين ترفعها و تلمس خدي برقة .. بشرتها ناعمه "
مشاعل " برقه و ضعف ولهفة " : تركتني .. وتركني بعدك الكل ..
مشاعل "قربت وجهها مني,, بحب ورقه.. قالت" : تحبني ؟؟
ماجد". مانكر الاحساس اللي انتابني .. احساس يهز الاعماق .. قربهاا متعه .. وحلاا ..
نظراتهااشوق تزيد احساسي بالظمأ .. وكأن عمري مارتويت ..
سؤالهاا ماتوقعته "
مشاعل "بنظرة كسيرة,, قربت مني اكثر وحطت راسها بحضني .. " : ماتحبني ,, ادري انك بعمرك كله ماحبيتني و لا
بتحبني .. عمرك ماراح تحبني لاني .. ... ....

لأنك الريـــم ... لأنك الـــريم ...











وقف مصدوم و يدينه الثنتين تشد شعره بجنون و كأن هالحركه تهدء من الدوران اللي صابه من شريط السينما اللي بعقله .. و بدون احساس ارجع لورى الى ان ظهري صار بالجدار ..
شلون ما فهمت انها هي .. كل شئ كان واضح .. نفس الطباع نفس الرنة بالصوت
نفس الانجذاب , نفس الكلام , المواهب . تعرف عني كل شئ .. وش احب اكل وش اللون اللي احبه
الوان البقي حقي .. تفهمني .. تو فهمت غمووضها اللي حاولت افكه ما قدرت .. تو فهمت ليش
كنت احس اني اعرفها من زمن .. ليش كان احساسي لها قووي من اول لقاء لنا بالمزرعه ليش
حسيتها جنية جذبتني .. شعرها .. عيونها .. جذبني كأني اعرفها رغم اني ما شفت الريم بس ليش
حسيت بنغزة بقلبي يوم زواجنا بالفندق اول ما شفتها ..
رجولي ما شالتني وظهري متكأ على الجدار نزلت بهدؤ رغم الفاجعة و الالم و انا اذكر اول معرفتي بالريم ..
أقصد مشاعل حبيبتي .. قبل فوق الـ 3سنوات ..
فايز : يووووووووو..
ماجد : شفيك ؟؟
فايز : زبون تو متصل قلت له اوكي بدخل الماسنجر و بعلمك بالخطوات و تأخرت انشغلت بالاتصالات
اتصال ورى الثاني .. ومامداني اسجل ايميله على ماسنجر الشركه ..
و وقت الدوام خلص .. و وراي مشوار اجيب زوجتي من بيت اهلها و ارد اشتري الغداء و اروح البيت
عاد كله يبيله ساعتين ..
ماجد : ولا يهمك بو فواز هات الايميل .. و بسجله عندي .. وباقي كثير على دوامي يخلص تو بدء ..
فايز : تسلم اخوي ماجد اردها لك بزواجك ..
ماجد " خذيت الورقه اللي فيها الايميل .. و حطيتها على المكتب على جنب و جلست اخلص شغلي
و بعدها جاني اتصال .. محول لان سالم ما داوم اليوم معناته الشغل على راسي .. "
: شركة .... للاتصالات و الانترنت ..معك ماجد الــ ... اي خدمة اقدر اخدمك استاذ محمد الــ .. السلام عليكم
..... " بتردد واضح " : و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ..
ماجد " الصوت اللي سمعته رغم تردده الا انه دخل قلبي و خلاه يرجف حتى اني كنت جالس على الكمبيوتر .. و تركته و ركزت على التليفون .. و بصوت واطئ هايم شلون لا احد يسألني " :
اهلين إختي بشنو اقدر اخدمك ؟؟
..... " بنعومه طبيعيه و عفويه " : قبل حوالي نص ساعه اتصل عليكم بابا و خبركم ان النت ما
بيشتغل و قلتم له بتضيفوا الايميل و بتخبرونا على الطريقه فهل ممكن تقولوا لنا ايش الحل ؟؟
ماجد : عفوا اختي ما جانا اتصال بس و لا يهمك ممكن تعطينا رقم الاشتراك وبإسم منو ..
..... " تضايقت من طول السالفه " : ممكن ترسل الخطوات على الايميل ونا بقراه ..
ماجد : اوكي .. عطيني الايميل ..
..... "بعفويه" : قبل شوي بابا عطاكم هو ..
ماجد " و كأني تذكرت الايميل اللي عطاني هو فايز " : لحظه اختي .. " بحثت عن الورقه و قرأت
الايميل كان واضح انه بناتي من اسم الايميل و مشان اتأكد عدته على مسمعها و اقرت انه هو .. " ..
: اوكي خلال ثواني بضيفه .. و برسل الخطوات .. اي خدمة ثانيه ؟؟
.....: شكرا .. و قفلت السماعه ..
ماجد " بتعجب طالعت السماعه شفيها متردده و قفلت بوجهي كأن عمرها ما كلمت رجال .. ضحكت ..
سألت نفسي اضحك على شنو ما عرفت .. و فعلا خلال ثواني اضفتها و كانت اون لاين فأرسلت لها
الخطوات
.. والغريب انها قبل شوي قالت النت ما يشتغل والحين هي اون لاين .. طنشت الموضوع بسبب
الشغل ..
شيخـــة : بنت ايشبك ؟؟
مشــاعل "وانفاسي تتقطع ليش مدري " : انا ؟؟؟؟
شيخـــة : لا خيالي .. اكيد انتي .. ليش تتنفسي كدا و وجهك احمر .. اعترفي ..
مشاعل : و الله ولا شئ بس اتصلت على شركة ....
شيخـــة : اها .. ايش قالوا لك ؟؟ بيصلحوا العطل و لا كيف ؟؟ " و تذكرت " : تعالي هنا مو ابوكي اتصل .. و بعدين مشاعل تكلم غريب غريبه صراحه .. ههههههههههههههه .. دوبني عرفت ليش وجهك كان الوان ..
مشاعل بنص عين : لا ياشيخه قبل شويا كان احمر صار دحين الوان .. من جد قلة عقل ..
شيخـــة : ههههههه .. و الله من جد شكلك تحفه .. بفهم بس ليش احس عندك حساسيه من
الرجال و ما تكلمي حتى اللي بالدكان ..
مشــاعل " حسيت بتشنج باطرافي من سمعت كلام شيخه الرجال الاجانب اصواتهم و اشكالهم تجيب
لي تشنج .. من بعد اللي صار و اللي شفته ببيت الجيران حاولت ابعد فكري . .
و ركزت على جهازي ابغى
اخلص بسرعه عشان اروح البيت .. اخاف اتأخر و ماما تخاصمني .. جتني اضافه .. غريبه
الايميل احرفه غريبه يعني ماله معنى كأنه إختصار لجمله .. قبلت الاضافه خمنت ان الايميل للشركه
التابعه للنت .. وكان بالفعل مثل ما خمنت و بعدها بدقايق جتني الرساله .. قرأتها .. و توجهت للبيت ..
ماجد " مرت الايام و الشهور و حوالي اقل من سنه .. كان عندي شفت يعني دوامي بيبدء من 4 العصر
لـ 12 بالليل .. من الملل سكرت ماسنجر الشركة و شغلت ماسنجري .. شفت كل الايميلات الموجودة
اوف لاين و كنت بسكر الماسنجر .. الا ظهرت لي نافذة تدل على دخول بإسم بشروه إني برحــل ..
فتحت الإيميل وشفت الاسم .. حسيت كأني شفت هالايميل قبل بس مدري وين ..
مو غريب بس ووين شفته يا ماجد ..
خليني أسأل غريبه الايميل بناتي ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
مســاء النور ..
..... " بسم الله من هذا ؟؟ الاسم مو غريب علي .. كأني شفته .. ارد ولا لا ..طنشته كذا مرة وهو
هلكني الاهتزاز اللي يرسله .. بالاخير رديت ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
مساء الخير ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
من معي ؟؟
..... : لا و الله هو اللي يمسي و يسأل من معي .. طنشته و مارديت .. ذبحني باشارة التنبيه ..
يووووو .. عمى ان شاء الله .. افففف هذا غبي ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
خيـــر انت ووجهك تراني ريال موب بنيه .. >>> متأثرة باللهجة الكويتيه .. كنت بضيعه بس ما دريت انه بيضيعني ..
ماجد : تتنفخ هي ووجهها .. لا و منتحلة شخصيه الريال ... قال ريال قال ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
يمــه خوفتيني .. وبعدين تراني عارف انك بنت فبلااها الحركات ..
..... بخوف : ياويلي هو ايش دراه اني بنت ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
وش دراك ؟؟؟
ماجد : ههههههههههههه .. حليلها خبله .. بتسلى على راسها ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
من وين انتي ؟؟
..... : يبغى يدحرجني بالكلام عشان اقوله لو يموت مو قايله له ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
ما يخصك ..
..... : وجلست اكمل شغلي و ابحاثي و هو مأذيني بالاهتزازات و الأسئله .. بالاخير رديت عليه
// بشــــ إني برحل ــــروه //
افففففففففف .. يا ابن الناس ابعد عني .. شتبي اذيتني ؟؟
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
ما علمتيني من وين انتي ؟؟
..... : لا حول و لا قوة الا بالله ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
اسمع بصلح لك بلووك و ديليت و انت بعد اوكي ..
..... : و مسرع الا لحظات وجاني الرد ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
انتي صلحي بلووك .. عني انا ما اصلح تفهمين انتي و كشتك .
..... : لا و الله جالس يتحكم على كيفه انا .. مو كفايه ماما اتصلت علي تتهاوش .. و الله لا اطلع
حرتها فيك ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
و الله مو على كيفك فااهم .. و بعدين يا ريال ما ابي اسولف معك كيفي و ما ابي ايميلي عندك ..
يالله اشوف امسحه ..
ماجد : شوف شلون تتحكم فيني خدام ابوها انا ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
هيــه انتي اخذه بنفسك مقلب .. موب انا اللي تتأمرين عليه ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
انقـــلع ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
نعـــم .. و الله اشوووف من بيقلعني .. يالله انتي حذفي ايميلي بسرعه ..
بعناد : و الله ما باقي الا اولاد الشوارع يتحكموا فيني ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
مو على كيفيج فاهم ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ .. يا بنتي كيفيج يقولونها يوم يخاطبون بنيه مو
ريال هذا اذا دل دل على انك منتيب كويتيه ..
..... : لقطي وجهك يا مشــاعل ..
فمارديت عليه .. من الكسيفه ..
ماجد : وووين راحت هذي و ارسلت لها اشارة تنبيه .. و عيت ترد ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
وووينك ؟؟
مشــاعل : يالله هذا غبي ما يفهم .. ليش ما يحذف الايميل ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
يا ابن الناس اتركني بحالي مو فاضيه لك ما تفهم ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
انزين وش عندك ؟؟؟ ليه موبفاضيه ؟؟
مشاعل : ياااربي ملقووف ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 01:14 PM   المشاركة رقم: 54
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الطيبة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

انت غبي ما تفهم .. يا ابن الناس انا مو مثل مانت فاهم اتركني بحالي و اتقي شري ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
انزين علمين من وين انتي ؟؟ <<< لقااافه ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
واذا علمتك بتتركني ؟؟
مــاجد : ههههه .. حليلها هبله ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
ايه ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
من الصين ..
ماجد : ههههههههههههههههه ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
يعني عيونك مسحووبه لراسك و خشمك كبره كبر خشتك خخخخخخخخخخخخخخخخخخ ..
اقول تضحكين على منو علميني الصدق ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
من السعوديه و خلك عند كلمتك و ابعد عني ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
حلو .. من وين من السعوديه ؟؟
مشاعل : ضغطي ارتفع ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
مااااااالك خص .. وعدتني ان علمتك بتحذف ايميلي و تتركني
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
ما علمتيني من وين انتي بس قلتي السعوديه .. لو علمتيني من وين بفكر ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
من المدينة .. اوكي .. الحين ما ابي اشوف شكلك و لا شكل ايميلك بماسنجري ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
و الله انتي من المدينه .. بس لهجتك غير ..
مشاعل " طنشته لكنه ما يأس و رد كلمني ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
انزين وش اسمك ؟؟
مشاعل بعصبيه : لاااا زودهاا ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
انت غبي و حماار و عقلك كبر عقلة الاصبع ماالت عليك .. اقول ازين لك تقوم الحين تحذفني بسرررعه ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
ههههههههههه ... افاا عليك بس .. انا احذفك .. ما عاش و الله بعدين .. اكره ما علي ان احد
يتأمرني فلو تموتين قدامي ما بحذفه و اعلى مافخيلك اركبيه .. وليش ما تحذفينه انتي
// بشــــ إني برحل ــــروه //
ما احب احد يتحكمني فاهم مو انت اللي تمشيني على كيفك ..
مشاعل : هذا ما يمشي معاه اسلوب التهديد و الشده بجرب معاه اسلووب ثاني ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
يااخوي اخواني دوم يفتحون ايميلي و لو شافوا ايميلك بيذبحوني يرضيك تحطني بموقف كذا
ترضاها على اخواتك ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
انزين ما بكلمك الا ان كلمتيني ..
مشاعل : الله ياخذك رفعت سكري ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
يعني مُصــر
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
اي نعم ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
إعرف ان عمري ما ببدء بالكلام معك لو تموت .. و ماراح احذف ايميلك الى ان تحذف ايميلي ..
و سكرت بعدها الايميل ما دخلت الا بعدها بأيام ..
ماجد : ههههههههههههه .. من جد نكته .. صرت ادخل كل يوم الماسنجر ما كنت ادري ليه ..
و بكل مرة ادخل اناظر بايميلها .. و ابتسم احسها هبله .. ههههههه .. حوالي خمس ايام مرت
ونا انتظرها .. لا يكون حذفتني من عندها لا لا ما اعتقد حسب اللي عرفت عنها خلال الساعتين الا
جلست اتناقر وياها انها ما تحب اللي يتحكم فيها .. و جلست اتأمل النك نيم تبعها بشروه اني برحل
على ما اذكر هذي اسم قصه .. بالنت قرأتها من زمان من كثر ما الشباب يذكرونها ..
اليوم كان عندي الشفت من الصبح الساعه 8 للساعه 4 العصر .. و قبل لا يخلص الدوام
بنص ساعه شفتها شبكت ابتسمت من قلبي مع اني قبل شوي صارت مشاده بيني و بين رئيسي بالدوام
بس من شفتها ابتسمت .. من يوم دخلت كتبت ...
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
يا هلا و الله انورت ..
مشاعل : لا حول و لا قوة الا بالله هذا شكله غبي .. بسببه ما صرت ادخل الا بهالوقت عشان لا اشوف
شكله .
.. طنشته .. لكنه كالعاده ارسل لي اشارة تنبيه ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
لا اله الا الله ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
محمد رسول الله .. اخباارك ؟؟؟
// بشــــ إني برحل ــــروه //
زززفت .. مو قلت لي ما تكلمني الى ان اكلمك ...
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
ما قدرت اصبر من فترة ما شفتك قلت اطمن عليك هذي جزاتي ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
مشكوور ما قصرت .. ممكن تتركني مشغووووله ..
ماجد : مالت عليها هذا استقبال بالله .. ظليت يمكن دقيقتين و ما تحملت
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
هـــيه انتي لا تتحكمين ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
يا ابن الناس متى تحكمت ..
ماجد شفت رئيسي جاء و ظل يناقرني حوالي 10 دقايق و راح .. رديت للجهاز ما باقي على الدوام الا
ربع ساعه ونا ودي اجلس معها .. احس ان لي فترة ما كلمتها .. لكنها حمارة مطنشتني و ما تعطيني
وجه ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
يعني ما تردين ..
مشاعل و اعصابي وصلت حدها لاني كالعاده ماما صارخت علي قدام دانه و هي تبكي
و بغت تتهاوش شيخه مع ماما بس مسكتها ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
انت لو كنت رجال ولد رجاجيل و ولد امك ما تكلمني لو شو ما صار .. من جد قليل ادب ..
ماجد : مدري ليه حزت الكلمة بخاطري اصلا متهاوش مع الرئيس و كملت مع هذي و روحي
بمناخيري على قولت اخوانا المصريين ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
ونا ولد رجاجيل وولد امي و ابوي ما راح اكلمك ابد المعذرة .. و طلعت ..
مشاعل : حسيت اني غلطت عليه .. من جد حسيت بندم .. انتظرته ساعه ما دخل قمت خرجت ..
صرت ادخل النت كل يوم و ما احصله .. و بالنهايه حصلته استانست بس ما كان يكلمني
قلت بخاطري لو كلمني بعتذر له .. بس طنشني .. تضايقت من تطنيشه .. سألت نفسي
مو هذا الللي كنتي تبينه ... طيب ليش زعلانه .. ظلينا على هالحال .. اللي يضحك اني لا انا و لا هو
ما حذفنا ايميلات بعض .. اصلا ما فكرت احذفه ...
ماجد .. كنت اناظر باسمها يوم تدخل و يوم تخرج (( بشـــ اني برحل ـــروه ))
بيني و بين نفسي يديني تحكني ابي اسولف معها رغم كل كلامها معي سب و عدم مبالاة و تطنيش
مع كذا عجبتني .. وخاطري أسولف معها .. الى ان جاء ليلة رمضان .. و ماشفت الا اسمها بنافذة
صغيرة يضوي .. إستانست من خاطري و على طول رديت بدون تفكير ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
رمضـــان كريم ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
.. اشتقـــت لك بقووووووووووة ..
مشـــاعل : كيف تجرأت مدري بس هذا رمضان و القلوب قبلها لازم تكون صافيه
فحبيت اعتذر له .. لكنه مو وجه اعتذار على طول قال اشتقت لك بقووووة من جد قليل حيا ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
تصدق انك قليل ادب ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
ههههههههههههههه .. يسلمووووا كل شئ منك حلو .. اصلا داري اني قليل ادب ..
مشاعل " ضحكني اسبه و يقول يسلموا .. كنت متضايقه لان بكرا رمضان اتصل على البيت محد رد
ولما دقيت على جوال ماما عطتني مشغول و جوال بابا ماما ردت علي و قبل لا اقول لها كل عام و
انتي بخير قالت / لا تزعجينا اففف من ساعه تدقي راسي صدع و قفلت السماعه ..
.. فأول من خطر ببالي كان هو صاحب الايميل .. و فتحته حصلته اون لاين
و بدون تفكير يمكن خفت اتراجع قمت باركت له برمضان "
// بشــــ إني برحل ــــروه //
هههه ... الله يسلمك .. مممم ااسفه ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
على شنو ؟؟؟
// بشــــ إني برحل ــــروه //
على ذاك اليوم .. ما قصدت انك مو رجال بس كنت معصبه و انت كنت قدامي ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
لا عادي نسيت الموضوع على فكرة ونا بعد كنت معصب ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
ههههههههههههههههه
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
هههههههههههههههههههه
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
تصدقين يوم كنت اشوف اسمك يديني تحكني ابي اسولف معك بس كلامك يخطر ببالي ووعدي لك ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
..........
زادت علاقتنا ببعض .. كل يوم ادخل الماسنجر و هو بعد يسولف لي عن حياته و اهله
وش اللي يحب و ش ما يحب .. عن نفسي ما كنت اخبره بشئ .. كذا مرة سألني عن اسمي و نا
اتهرب ويوم اصر يعرف اسمي .. قمت عطيته خيارات ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
اوكي بعطيك خيارات .. داليا – ريناد – وضحى – مشاعل – الريم –رانيا..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
مممم .. مدري .. صعب الاختيار الواحد يعطي خيارين ثلالث وانتي ما شاء الله عليك 6 خيارات ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
هههههههههههه .. طيب اسهل لك الموضوع ..
داليا – و ضحي – مشاعل – الريم
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
و حطيت ايقونة الوجه التعبيري اللي رافع حاجب و حاجب لا .. فسر الماء بالماء انتي ووجهك
علمتك باسمي .. ماجد و الحين دورك ..
مشاعل " سبحان الله ربي رزقني اثنين ماجد واحد اخوي و الثاني انت .. بيني و بين نفسي " ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
" حاولت اضيع الموضوع " .. مم انزين لو كان اسمي من ضمن هالاسماء شلون بتدلعني
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
سهله .. دلولتي – وضوووحي – شعووولتي – ريوومتي ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
ههههههه .. قلبك وش يقوووول ؟؟؟
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
مممم .. ريــومتي ..
مشاعل " خفت اعلمه اسمي مدري اللي سويته صح و لا خطأ فأيدته و قلت ايه اسمي الريم وهو
استانس و حسيت بوناسته انه اصاب الهدف و كأن توقعه كان صحيح .. " ..
.....
// بشــــ إني برحل ــــروه //
اممممم كيفكم ؟؟

// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
تمام دامك معي
// بشــــ إني برحل ــــروه //
مشاعل " استحت مترددة " : اقدر اهديكم شئ
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
بضحكة على برأتها : عيوني اللي تبيه سويه
// بشــــ إني برحل ــــروه //
مشاعل : طيب هذا اهداء وشغلت الاغنيه ..
أكتر من اللي أنا بحلم بيه

مش قادرة اخبي أنا تاني عليه

دنى من أول ماقابلت عنيه ناداني حبيبي

معاه حياتي وعمري اللي انا عايشاه

و أجمل وأصعب قولة آه

تسبني و أحس إن أنا وياك ثواني

ودريت على قلبي و أتمنيت قلبك يجيني

ويقول على اللي حاسس فيه

وهو مال الشوق عليه وبان

وهو كل شئ بأوان

قال بئه بخاف عليه

وياك لو حتى وإنت بعيد

الشوق إليك بيزيد

و أفضل أفكر فيك

لو أقول عنك كلامي يطول

و أفضل سنين وأيام

أوصف غرام أنا فيه

// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
تسلمين والله فديتك

.....


و بيوم ميلاده .. عن طريق الانترنت حجزت بالفيصليه بمحل a .... طاولة لشخصين و طلبت له باقة
ورد جوري احمر .. و دفعت المبلغ عن طريق البنك حولت المبلغ لحساب المحل و اخترت الكاتوه تبع
ميلاده و طلبت يكتبوا عليه ميلاد سعيد ماجد استانست حدي و طلبت منه يروح بالمكان وهو سألني
ليش بس ما عطيته جواب كافي .. و راح حسب الاتفاق و اتفاجأ بذاك اليوم ..
دخل الماسنجر ونا كنت اون لاين انتظره لاني متأكده انه بيدخل ..
كان احلى ايامي هو كان بديرة و نا بديرة رغم كذا احتفلت
لحالي و كأنه معي .. حسيت بوناسته و اول مرة يحسسه احد باهتمام هالكثر .. و يومها اعترف لي
انه يحبني تشتت ذهني لكلامه و اقراره عني مارديت عليه بكلمه .. الخوف و المفاجأة و الاكتشاف
اني ابادله شعور حلو ما اعرف افسره مدري اذا كان حب .. لاني ما قد جربته ..
ماجد " احلى يوم بحياتي فاجأتني بجد .. استغربت منها يوم قالت لي ابغى اشووفك بالفيصليه بـ ...
بالبدايه ما صدقت ما حسيتها من النوع هذا وانها تقابلني و لا حتى اشوفها بيوم اللي جذبني لها
انها و لا بيوم تكلمت عن نفسها و لا عن اهلها غامضه كلها الغاز كل كلامها عام .. حسيتها غير
لكن يوم طلبت تقابلني ما كنت مصدق و قلت ماراح اصدق الا يوم اشوفها .. لكنها فاجأتني و علقتني
فيها اكثر و اكثر و اكثر احترمتها اكثر و عزيتها ازود و الاهم اني حبيتها بقووة , كنت بعرف عنها
اكثر .. ما عرفت شلون لانها تضيعني بمتاهات و انسى كل سؤال سألته .. ما اخفيكم اني حاولت اقولها
ابغى اسمع صوتها بس خفت افقدها فسكت .. مع اني علمتها بحبي لها لكنها ما قد خبرتني بحبها لي
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
وش اكثر دوله تحبين تزورينها ؟؟؟
// بشــــ إني برحل ــــروه //
ايــــــطــــــالـــــــــيـــــــــا ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
يمـــــــــة وليه مكبرة الخط هالكبر ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
هههههههههههه .. كذا ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
وش المعنى ايطاليا ؟؟
// بشــــ إني برحل ــــروه //
ايطاليا بلد الفن و العشاق .. امووت بايطاليا دوله و لغه و كل شئ كلامهم حلو كأنه نغمة موسيقية
جد خطيرة ..
ماجد كنت بمهد لها بموضوع سفري لمصر عشان الشغل .. ما عرفت شلون اخبرها بالنهاية
خبرتها اني مسافر 3 اسابيع لمصر شغل .. حسيتها تضايقت و ما عاد سولفت معي .. ههههههه
ونا عكس شعورها تماما لاني استانست .. حلو يوم تحس ان فيه انسان يتضايق لا بعدت عنه و
خصوصا ان كنت تحبه .. ليتني اسمع صوتها و لا حتى اشوفها .. هو فضول و لا من
كثر الشوق و الحب .. يعني طبع بالانسان يحب يشوف هالشئ الغريب الفريد من نوعه ..
ما اخفي اني عرفت بنات كثير ما تعديت حدودي معاهم ابد مثلي مثل اي شاب يعني كلمت تليفون بس
ما تستمر علاقتي معهم ابد حق اسبوع و لا اثنين و بالكثير شهر و كلهم حقون تليفونات
بس ريوومتي غير .. كانت قمة في البراءة و العفه و الصدق و الغموض .. ما كنت ادخل ماسنجر لما
كنت بمصر و رديت الرياض من يوم دخلتها رحت البيت و على اللاب توب .. شفتها اون لاين
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
اشتــــــــــقت لك موووووووووووووووووت ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
............... لا جوااب
مشاعل " لما شفت اسمه ينور حسيت بروحي ردت لي .. تأكدت اكثر اني تعلقت فيه كثر ما روحي
متعلقة بجسدي .. و دموعي تتناثر من عنوني .. ما قدرت اشوف الرؤيا مشوشه .. حسيت في بعده
بمعاناة .. و اكثر حزن من قبل لا اعرفه .. كان وجوده يهون علي مهاوشات ماما و بعد اهلي واني
بمدينه وهم بمدينه ثانيه و بعد اعز الناس لي دانه و شيخه و ماجد اخوي ما حسيت ببعده لانه كان
معي بالمدينه اصلا مارضي اني اتركه وقتها ماجد ما كان بالمدرسه فخذيته معي حتى ماما و مرت
عمي استغربوا حالي اني ابتسم و اضحك عكس قبل ورغم مناقرات ماما عكس قبل يوم كنت اسكت و
اجلس حزينه و لا عيوني تصيح من كلامها بس من عرفته صارت حياتي احلى و احسن ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
ريووومتي .. الوو ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
............
ماجد قلقت عليها يمكنها مو في الحجرة .. انتظرت ردها ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
لا عاد تتركني .. ما اتحمل .. جــودي ,, احـــبــك ..
ماجد صدمني كلامها بس اللي صدمني اكثر ان ريم تقول لي تحبني .. ما اصدق ريومتي تحبني ..
ذاك اليوم قلبي قام يرقص بمكانه و روحي تحوووم بجسدي و عيوني ما عادت تشوف الا كلمة احبك
يدي ترجف .. ريم تحبني .. الريم تحبني ...
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
يا حبي لك .. لو كنت ادري ان بعدي بيخليك تقولينها كان من زمان بعدت عنك ...
// بشــــ إني برحل ــــروه //
لا تقووول كذااا .. تكفى و حطيت صورة الوجه اللي يصيح ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
فديت قلبك لا تصيحين ..
تعلقنا ببعض اكثر و اكثر .. ويوم طلب مني ماجد يشوفني و لو صورة
طبعا رفضت و زعلت و راضاني و سكت بعدها ما طلب صورتي حسيته زعل بس مقدر كفايه اني
اسولف معه على الماسنجر مع اني عارفه انه خطأ بس مقدر و الله مقدر ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
ما تبيني اشوفك اوكي .. بس ليه ما تبغين تشوفيني ؟؟
// بشــــ إني برحل ــــروه //
من قال ما ابغى اشووفك ؟؟؟
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
يعني قلبك يبغي يشوفني ؟؟
// بشــــ إني برحل ــــروه //
....
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
ردي علي ؟؟
// بشــــ إني برحل ــــروه //
ايه ..
ماجد ابتسمت .. فديت قلبها تستحي ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
عمري تدرين اني ما احب الصور و لا التصوير و لا عمري عطيت احد صورتي .. مع ان بنت اخوي
تحاول فيني و بنت اختي بعد بس انا ما عطيته لا قبلك و لا بعدك بعطيه لاحد انزين برسل لك
صوورتي ..
مشاعل " دقايق و ارسلها .. ما ظنيته بهالوسامة .. كلمة يهبل قليله عليه الحين اللي احبه هذا هو
ماجد هو نفسه اللي بالصوورة .. " ..يا حبي لك يا ماجد طلعت مزيون ..
صايرة اطالع بالمرايا وشلت ربطة شعري و خليته مسدوول تخيلته بجنبي بنكون ثنائي حلو ولا شلون
ابتسمت على غبائي ..
وش اقول عن نفسي أحلى أيام حياتي قليله هالجمله بوقت الحمل صار خليلي ..
لو أقول إن حياتي كانت أسود و أبيض و الحين صارت كلها ألوان .. أموت بجرأته ..
كل شئ فيه حلو و يجذبني بكل تصرفاته جنونه شوقه حبه غيرته ..
ماجد " ونا اموووت بحياهااا " ..
,,,
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
ريووومتي ودي اخمك بقوووة ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
ايش معنى اخمك ؟؟
ماجد " يا حبي لها "
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
يعني اضمك ,, واحضنك ..
مشاعل : ما عرفت ارد .. حسيته تجرأ أكثر من اللازم فقلت له
// بشــــ إني برحل ــــروه //
جووودي
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
عيون ماجد انتي ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
بسكر الحين .. اشوفك باكر أوكي ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
لحظة .. بهديك شئ اقبليه ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
اوكي .. و قبلت كانت
حظي عيني لو تشوفك كل يوم .. حظها و انت تناظرها بضياء ..

نام فيها نام ونعس لا تقوم بالسعاده ياتباشير الحياء ..

حظي عيني لو تشوفك كل يوم .. حظها و انت تناظرها بضياء ..

نام فيها نام ونعس لا تقوم بالسعاده ياتباشير الحياء ..

انت يلي لك انا عمري اسووم .. وارخص الغالي بلا زيف و رياء

انت يلي لك انا عمري اسووم .. وارخص الغالي بلا زيف و رياء

والبقايه مالهم عندي لزوم .. قلبي و قلبك حبايب اوفياء ..

والبقايه مالهم عندي لزوم .. قلبي و قلبك حبايب اوفياء ..

حظي عيني لو تشوفك كل يوم .. حظها و انت تناظرها بضياء ..

نام فيها نام ونعس لا تقوم بالسعاده ياتباشير الحياء ..

غيبتك وجدان و احزان و هموم .. تتعب افكاري تسبب لي عياء ..

غيبتك وجدان و احزان و هموم .. تتعب افكاري تسبب لي عياء ..

ودي بشوفتك ماضي بالعلوم .. عن عيوني لا يباعدك الرياء..

ودي بشوفتك ماضي بالعلوم .. عن عيوني لا يباعدك الرياء ..

حظي عيني لو تشوفك كل يوم .. حظها و انت تناظرها بضياء ..

نام فيها نام ونعس لا تقوم بالسعاده ياتباشير الحياء ..

صدق اني مشتاق لكني كتووم .. اجبر عزومي و يمنعني الحياء

صدق اني مشتاق لكني كتووم .. اجبر عزومي و يمنعني الحياء

منزلي فوق الكواكب و النجوم .. وافي و سمعي على صوتك حياء ..

منزلي فوق الكواكب و النجوم .. وافي و سمعي على صوتك حياء ..

حظي عيني لو تشوفك كل يوم .. حظها و انت تناظرها بضياء ..

نام فيها نام ونعس لا تقوم بالسعاده ياتباشير الحياء ..

وش على عيني شافتك دووم ..دامك انت في نواظرها الضياء ..

وش على عيني شافتك دووم ..دامك انت في نواظرها الضياء
..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
دبااااا .. دباااا .. يالله عاد .. شفييك ... والله مشغوول لراسي .. حتى غداء ماتغديت .. وعشاء
ماتعشيت ,,

والحين الساعه 3 الصبح وانا على لحم بطني .. اول ماشفت رسالتك ظنيتيك مشتاقه اتريك شينه ..

وكلامك اشين منك يالشينه ..

// بشــــ إني برحل ــــروه //

..... " لاجواااب "

// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //

عيوني ... عمري ... حياتي ... أحـــــــــــــــــبـــــكــــ ..

: تحبيني ؟؟؟؟؟؟

دوووم ادعي بصلاتي ما يبعده ربي عني ما صدقت حسيت بهالقدر من الاهتمام ..
و مشاعر حلوة .. دعيت ربي ما اغلط و يبعدني عن الغلط و استغفرته كثيييير وانه يرحمني بقرب
ماجد و يكون لي .. اعرف انها احلام بس عند الله مو بعيده ابد كل شئ بيدينه ..
اليوم بسافر جدة .. الله يعين من اللي بشوفه مع كذا مستانسه ان ي بشوف دانه و شيخه ..
واللي متأكده منه ان دانه بالشهر فاتورة تليفونهم و لا جوالها بيطق الـ 5000 و طبعا امها بتدفع
و ابوها عادي ما همتهم الفلوس بس بنتهم بتضيع بهالاسلوب .. كنت بعلم ماجد بس خفت و سكت
على الموضوع وعدت نفسي اكيد بيوم بخبره كل شئ ..
انقطعت عن النت يومين بالايام الاول من وصلت جده ما كنت اقدر ادخل اولا عيد الفطر بعد يومين و
باقي ماشريت شئ عشان العيد .. و غير ان شيخه و رواء و دانه و شهد وياي معظم الوقت
حتى ان دانه تنام عندنا تقول بتعوض الايام اللي راحت .. فما قدرت .. و اليومين صارت خمس ايام
وليلة العيد الصباح صحيت شفت الكل نايم .. رحت لحجرة المكتب تبع بابا شميت ريحة دخان قوية
عرفت ان بابا اكيد بالليل كان بالغرفه بس الريحه و الدخان كاتم الغرفه .. معقووله للحين اثرها
طنشت وشبكت النت دعيت ربي
احصله مع اني اشك لأن اليوم صباح ليلة العيد يمكن يكون نايم و لا مشغول ..
سجلت دخوولي و حصلته اون لاين بس حاط حالته بالخارج .. تو بفتح ايميله برسله الا اسمه يضوي
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
" حاط صور الوجه المعصب " ووووووووووووووووووينك فيه ؟؟؟
كل هالوقت خمس ايام بلياليها ما خطر ببالك تكلميني .. ما تشوفيني أحااااتيك حمااار انا
انتظرك طول هالمدة الشقه ما خرجت منها .. حتى رقمك ما عندي عنوانك ما عندي
تدرين بغيت اسافر المدينه ابحث عنك شارع شارع زاوية وزاويه بيت بيت ..
حرام عليك ذبحتيني ..
ماجد " اختفائها فجأه ارعبني .. ومن كثر القلق بغيت أسافر لها .. المشكله ما اعرف عنها شئ يوم
تدخل بسألها كل شئ عنها ما اتحمل بعدها .. "
مشــاعل " ما عرفت أرد بكلمه كلامه كان بلسم لجروحي " ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
أحــــبــك ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
.....
// بشــــ إني برحل ــــروه //
أحبــــك بقلبي ..
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
تعرفين نقطة ضعفي ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
ههههههههههههههه .. للحين لا ...
ماجد " بوجودها و كلمتها نسيت كل اللي كنت بسألها هو عن اسمها و عنوانها و جوالها كل شئ "
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
تدرين خاطري اسمع صوتك .. أحسه ناعم و رقيق .. و انيتي اشوف افمك يهمس بإسمي ..
// بشــــ إني برحل ــــروه //
حاطه صورة استغراب .. وش يعني افمك ؟؟
// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
ممم .. تمك ,, فمك ,, شفايفك .. هذي معناتها ..
.... " بصووت عاااالي " : من هــــذا يالفــ ..... ؟؟؟



















يتبـــــع ... همــ قلبي ــس
..



" مشيت خلاص "


غبت يوم وعذرناك وبولهنا انتظرناك يلا ارجع كفايا ابصراحة فقدناك
غبت يوم وعذرناك وبولهنا انتظرناك يلا ارجع كفايا ابصراحة فقدناك


****



مشاعل من الخوف ضغط ازرار القفل تبع اللاب توب .. : يـ ـاسـ ـ ر ..
ياسر : جالسه تتغازلي و تكلمي وااحد لا و احبك كمان .. و فمك و شفايفك ..
مشاعل من خوفي وقفت ارجف .. وهو يهزني من زندي بقووة قووولي من هو ؟؟؟
و كيف تعرفيه ؟؟ و الله لاقتلك لو ما قلتي و تكلمتي تكلمي ؟؟؟
ظليت ساكته و ما شفت الا ماما دخلت ... و خبرها ياسر هذاك اليوم اكلت من ماما ضرب
ما انساه رغم اني مو صغيره عمري حوالي 20 سنه و انضرب من امي ..
بالاخير هدت ماما الوضع مع كذا ياسر حالف يمين يعلم بابا .. و ماما طلعت وراه و هو يركض
لحجرة ماما و بابا ... ما توقعت ان ماما بتساعدني بهالمشكله الا اكيد بتورطني فيها اكثر ..
جاني بابا ونا بحجرتي خايفه باين عليه الشك و شئ غريب بعيونه خفت اناظره اصلا ما ناظرته الا يوم
مسكني مع ذقني و خلى عيوين بعيونه .. كانت ماما واقفه وراه ..
قال : قولي لي الحقيقه مهما كانت .. صح اللي قاله ياسر ؟؟؟

******************

مشاعل " هههههه .. يمكن بتستغربون بس كنت بقول ايه و بعترف ما تعودت اكذب و بالذات على بابا
بس شفت ماما وراه تأشر لي بتوسل اني انكر .. ما عرفت وش هدفها .. و ما هانت علي فأنكرت وبابا
صدقني لأنه يقول الكل يكذب علي الا انتي .. كرهت نفسي لاني كذبت عليه و احتقرت نفسي اكثر اني
سمعت كلام ماما .. و ياسر اخذ كف من بابا .. بداخلي استحيت من نفسي على هالموقف و هالكف
اللي اخذه بس مو بيدي .. ما كلمت ماجد نهائي طول فترة تواجدي بجدة .. يوم سفري للمدينة
سلمت على الكل الا ياسر كان محتقرني و ماما كمان بس اقلها هي ما بينت قدام بابا
اللي قهرني رحت لها اشكرها انها وقفت معي و هذا غريب عليها .. لكنها فاجأتني لما قالت ..
: مو لعيونك انا كذبت بسببك عشان خاطر ابوكي اللي انصدم بأخته مررة و ما اسمحني على موتها و
لا على حبها الضايع اللي مالي ذنب فيه و انا متأكده انه كان بيلومني على صياعتك و الله لو اكتشتف
لحظه بأن حركات الصياعه ما تركتيها بقول لابوكي بنفسي فهمتي .. و سحبت مني الجوال
اما عن بابا فكان عادي ..
لي اسبوعين ما كلمته و قلبي من داخل يتقطع بين الاثنين بين الحلال و الحرام بين الاهل و الحبيب بين
الحق و الغلط .. رحت الحرم النبوي مع مرت عمي .. و قابلت مرة كبيرة بالسن يا محلاتها ..
ويازين منطوقها تهبل و قابلت بنتها كانت اروع .. تكرمت ووصلتنا للبيت لان سيارتنا بتتأخر ..
حبيتها بقلبي مع اني ما عرفتهم الا خلال نص ساعه و تمنيتها امي .. شفت حنيتها بعيونها لبنتها
بعد هاليوم بيومين جات نفس الحرمه و بنتها و كانوا مثل العسل تعلقت فيهم لان لو غيرهم ما سألوا
عني و لا ردوا للبيت عشان يعرفون و يعرفون رقمي ..
بعد ما راحوا استخرت ربي كثير قبل و بعد و بالحرم و ما تحملت بعده عني شبكت النت و دخلت
الماسنجر ما حصلته .. انتظرته للساعه 2 بالليل و ما دخل .. و كل يوم ادخل و ما الاقيه ..
يوم لقيته كلمته طنشني .. قلت اكيد زعلان يحق له بس مو بيدي .. حاولت لكنه ما عطاني وجه
.. يوم يدخل يومين لا .. فصرت ادخل واحط حالتي الظهور بدون اتصال و اشوفه بس ما اكلمه
وش هالحيرة و الضياع و التشتت اللي انا فيه مليت ..كملنا شهر وهو ما كلمني ما غير يدخل و ما
يكلمني .. بيوم جتني رساله منه كنت موجودة اون لاين بس حالة الاتصاله حاطتها الظهور بدون اتصال و هو كان اون لاين .. كتب لي فيها ..
طمنيني عنك .. ولا خلص نسيتيني ..
استناست و طرت من وناستي .. قلقان علي .. على طول حولت حالتي للاون لاين و كلمته
// بشــــ إني برحل ــــروه //
مشاعل : حرااااام عليكم الاقيها من فين ولا فين .. ليش
احس ببرودكم ناحيتي .. غلط سويت شئ قولي ...

// هلكني الصبر بغيابك طواني عالم النسيان جفتني دنيتي بعدك تعال و شوف مأساتي //
: شعوولتي ..و ريومتي .. ولا دلولتي .. كل يهون الا زعلك علينا
مانرضى عليك قلبي ..
والله اموووت بالتراب اللي خطت عليه اقدامك ..
اهوى الهوى اللي لفح وجنتك ..
اعشق الفاكهة الي لمست افمك ..
أحــــبك يابعــد هــلي .. أحـــبك .. يااغلى نــاسي ..
ريومتي .. شعولتي .. دلولتي .. للحين زعلانه علي ..

// بشــــ إني برحل ــــروه //
مشاعل : مااقدر ازعل .. ماقدر.. " ابتسمت
" ..


مع كذا مازل متغير علي و كلامه مختصر يقول انه بالدوام .. ماصرت اشوفه كثير و ان شفته دقايق و يقول لي انه مشغول و انه بالدوام
و من هالكلام خفت انه مل مني .. مر شهرين و هذا الثالث وهو يبعد .. و بيوم حسيته بيتهاوووش
معي .. بأي طريقه .. و قال لي انسيني و انسي ايميلي و كل شئ يخصني و افضل اننا نبتعد ..
ما صدقته اكيد يكذب علي .. و لا يمزح اعرفه مزحه شوي ثقيل لكنه قال كلامه و طلع ..
لو أقول صرت مجنونه ما بتصدق يا ماجد .. كلامك لخبطني .. مر شهر ثاني وانت لا حس و لا خبر
قررت أخاطر و اتصل عليك تذكر يوم كتبت رقم جوالك و الله العظيم من كتبته انحفر بقلبي ..
و حفظته بجوالي بإسم أجمل إحساس نفس الاسم اللي سميتك به بعد زواجنا ..
و بيد مرتجفه بعد سهر و تعب و تفكير قررت اتصل و اللي يصير يصير .. دقيت على رقمك بتركيز
حطيت الجوال على اذني استنى اسمع صوتك .. بس مارديت علي .. ضروري اليوم اكلمك ضروري
اعرف موقعي بحياتك .. خطرت ببالي ارسل لك رساله احترت يجي نص ساعه شو اكتب لك فيها
بالنهاية كتبت أنا الريم رد علي .. بعدها بخمس دقايق بالضبط اتصلت عليك ..
مــاجد "" شهر ما كلمتني بهالشهر عشت عذاااب ما اقدر اوصفه غير اني على حافة نهايتي
كل يوم انتظرها ما دخلت وذاك اليوم اتصل فيني ابوي و قال لي ضروري اجيهم القصيم ..
و هذا اللي صار و طبعا في بيتنا بالقصيم ما فيه خط نت .. اصلا ابوي ما يرضى ..
وكانت امي مريضه شوي زرتها و جلست معها كمن يوم واخواني وخواتي بعد .. رديت الرياض و
شبكت الماسنجر حصلتها .. تغليت عليها شوي ..
بس ما تحملت و كلمتها .. مر شهر ثاني و فاجأنا ابوي بأنه يبي لفهد وحده من جده و المشكله انها
موبقبيليه وقفنا انا واخواني مع فهد و عيينا بس المشكله ابوي قال فكر و رد علي و لا يأثر رأي
اخوانك عليك .. بعدها بحوالي الشهر عرضوها علي لو اموت ما اخذها هذا اللي قلته
ابوي مصر اخذها انزين ليش اخذها بقوووة هو لكني عاندت و خرجت من البيت و رديت الرياض ..
بس انا ما ابي الا الريم ..
بالاخيريوم عرفت ان امي بالمستشفى و تعبت عليهم و ابوي حلف اني اخذها .. رضيت ..
وش بقووولها وش اسوووي .... استشرت سالم .. قال لي لازم اقطعها و اخليها تشوف نصيبها ..
ما قدرت مستحيل احد غيري يكون زوجها ... قسيت عليها و قلت لا كل واحد بطريق .. و تفاجأت يوم
جتني رساله منها تقول انها الريم ... معقوووله يعني اخيرا بسمع صوتها .. قاومت رغبتي اني اناظر
الرقم لاني متأكد ان شفته عمري ما بنساه .. اتصلت بعد خمس دقايق و رديت من اول رنه ..
ماكنت سامع صوت و لا حتى نفس ...
مو سامع الا دقات قلبي ...
مشاعل " ونا بعد جوودي قلبي ينبض بقووة طغى على صوتي " <<< هذا كله بداخلهم كلام ما نطقه
لسان حالهم لكن ارواحهم تبادلته ..
الـــريم " مشــاعل " برقتها / جـ .. جـــودي ..
مــــاجد " يالبى قلبه .. و روحه انتي .. غمضت عيوني استمتع بصوتها كان له رنة ناعمة كأنها
طفلة او مراهقة ... ابد مو واضح عليها انها بالعشرين .. قسم بالله كأنها شوكلاة استمتع بها ..
ماحسيت بهيامي و توهاني الا لما سمعت صوتها مرة ثانيه يقول ..
الـــريم " مشــاعل " بعــذاب / مــــاجـــد ..
مــاجد " ما انكر رنة الحزن بصوتها بس حزني اكبر يا لريم " / الــــريم .. " كنت أقولها وكأني
مو متأكد انها هي و بلهفة و شوق مو مصدق اني اسمعها .. أصلا من يوم قالت جوودي عرفت انها
هي ما قد احد ناداني بهالاسم الا هي ..
الريم / أنـ .. أنا .. و سكت ما عرفت اتكلم ..
ماجد " حسيت بحياها يا حبي لك ريومتي ,, تذكرت اني بعرس و انهم قريب بيخطبون لي "
ببرود / نعـــم ..
الريم " ماحبيت صوته لما قال نعم .. " / ليه تعاملني كذا .. ايش سووويت ؟؟ أنا ..
ماجد " ما ليتها تكمل لاني بضعف و بستسلم لها " / انا ما احب بنات الشوااارع ..
و لا باخذهم و لا اثق فيهم ابد ... اااسف .. هذا اللي عندي .. انسيني و انسي رقمي و ايميلي بعد
و ياليت ما تزهقيني باتصالاتك و رسايلك منيب فاضي لاشكالك ..
الريــم " تألمت ,, تعذبت .. انجرحت .. ابد ما صار كل هذا لاني بكل بساطه انذبحت .. ذبحتني يا
مــاجد .. الله يسامحك "
الريــــم بصوت ميت / ظلمتني بدنيتك يالغلا عسى الله يهنيك بغاليك الله يحفظك ..
و سكرت السماعه قبل لا اسمع كلام ثاني لان الطعن بالميت حرام يا ماجد .. حرام يا عيون مشــاعل
...
مــاجد " عذبني صوتها و عذبني اكثر اخر جملة قالتها ... ظلمتني بدنيتك يالغلا عسى الله يهنيك
بغاليك الله يحفظك ..
..
.. مشـــــاعل ..

بعدما ارتاحت روحي ليك وعرفت طعم الدنيا بيك
مشيت خلاص و ما قلتليش أنا أعمل إيه
تنساني ليه بالله عليك و أنا قلبي حياته و روحه فيك
و ازاي حيجي له حبيبي نوم لو مش لقيك

بعدما ارتاحت روحي ليك وعرفت طعم الدنيا بيك
مشيت خلاص و ما قلتليش أنا أعمل إيه
تنساني ليه بالله عليك و أنا قلبي حياته و روحه فيك
و ازاي حيجيله حبيبي نوم لو مش لقيك

أنا قلبي كنت بخاف عليه
شفتك ما اعرفش جرى لي إيه
حبيت وخلاص ما حسبتهاش ولا قلت ليه
كان حلم دا ولا كان خيال لا ارتاحت و لا بيرتاح لي بال
ريحني و قولي إزاي البعد أقدر عليه

أجمل أيام فاتت قوام
و كأنه يادوب نظرة وسلام
و أنا لسا حبيبي بعيش غرام وبقول ياريت
على قد ما بتمناك في يوم
ارجع لي واشوفك بس يوم
حاولت أنساك يوم بعد يوم ولا يوم نسيت

أجمل أيام فاتت قوام
و كأنه يادوب نظرة وسلام
و أنا لسا حبيبي بعيش غرام وبقول ياريت
على قد ما بتمناك في يوم
ارجع لي واشوفك بس يوم
حاولت أنساك يوم بعد يوم ولا يوم نسيت

أنا قلبي كنت بخاف عليه
شفتك ما اعرفش جرى لي إيه
حبيت وخلاص ما حسبتهاش ولا قلت ليه
كان حلم دا ولا كان خيال لا ارتاحت و لا بيرتاح لي بال
ريحني و قولي إزاي البعد أقدر عليه
.....
مــاجد " ريومتي تعبان بدوونك .. حتى بنومي زرتيني مع اني ما شفتك بس كنتي لابسه احمر
فستان احمر ريومتي اللون اللي احبه كنت لابسته و ضايعة بصحرااء .. ماحولك احد ..
جاايك كنت جيتك بس .. حسيت كأنه موب انا اللي جيتك شلون مدري قربت منك و قربت بس كنتي
تبعدين عني .. وحسيت روحي شخص ثاني .. ما اذكر الباقي ما اذكر ..
...
غبت يوم وعذرناك وبولهنا انتظرناك يلا ارجع كفايا ابصراحة فقدناك
بصراحه فقدناك
غبت يوم وعذرناك وبولهنا انتظرناك يلا ارجع كفايا ابصراحة فقدناك
بصراحه فقدناك

يعني ما صاحت اذنك ما بكا الشوق منك ما صرخ يوم حزنك لحظة الي طريناك
بصراحه فقدناك
غبت يوم وعذرناك وبولهنا انتظرناك يلا ارجع كفايا ابصراحة فقدناك
بصراحه فقدناك

في غيابك نسينا وش لنا وش علينا شاغل البال فينا ليتنا ما تركناك
بصراحه فقدناك
في غيابك نسينا وش لنا وش علينا شاغل البال فينا ليتنا ما تركناك
بصراحه فقدناك
غبت يوم وعذرناك وبولهنا انتظرناك يلا ارجع كفايا ابصراحة فقدناك
بصراحه فقدناك

انجبرنا نخليك تبتعد عن مراسيك بس والي يخليك حتى في الحلم شفناك
بصراحه فقدناك
غبت يوم وعذرناك وبولهنا انتظرناك يلا ارجع كفايا ابصراحة فقدناك
بصراحه فقدناك
....
رد يناظر المقتطفات اللي همس بها قلب مشاعل ...
ليس من يكتب بالحبر كمن يكتب بدم القلب...
وليس من يسبح في مياه البحر كمن يحترق بنار اللهفة والانتظار ...
هو نبض الحياة...
فلولاه ماخفق قلب في صدر إنسان...
وبقلبي وليس بقلمي...
سأكتب لك همسات حتى آخر قطرة من غلاك..
ولحظة من حياتي...
واذا ماتوقفت نبضات الحياة يوما..
وانتهت رحلة العمر...
وفارقت الروح الجسد..
وتوقف القلب..فأن روحي الهائمة بك ...
تكتب لك دائما في كل مشرق ومغرب شمس...
.. رسالة حب..
من قلب قتله شوقه اليك...
واحياه حبه لك..
فالقلب الذي أحب دائما...لا يموت أبدا..
حبيبي ....
عيد ميلادك الـ24 كنت معك ومو معك .. تذكر ... الفيصليه .. باقة الوردالأحمر الجوري ..
تذكر يوم قلت لي أخمك بقووة ...
ودي ألمس إفمك .. و أسمع صوتك ..
تذكر اللون الأحمر ...
قبل سنتين .. المدينة المنورة ... و .. الرياض .... القصيم ....
يمكن تذكرني بهالجملة ...
ظلمتني بدنيتك يالغلا عسى الله يهنيك بغاليك الله يحفظك ..
ايه انا الريم ... انا الريم .. مشاعل هي الريم ...
تكفى يا ماجد ظلمتني مرة لا تعيدها .. كنت اهواك .. والحين اعشقك وعشقك بدمي بدونه اموووت ..
ماجد انا عكس اللي تظنه ..
ماجد ما عرفت غيرك و الله .. والله .. اعرف انك ما بتصدق .. لاتظن اني يوم كلمتك و عطيتك مجال هذا معناته يمشي على الكل ابد و الله .. ابد انت غير ..
.. ســـــــــــامحـــنــي ..
............
بمدينة ثانية .. مدينة انولد فيها حب نجود و يا فيصل و عاشت فيها مشاعل أجمل لحظات حبها مع
ماجد .. و تعذب فيها فهد و هو يناظر من بعيد للمحبين و حبيبه بيد اعز الناس ..
// القصيـــــم //
نجود: ايه ,,اخوك لما عرف كان ممب فحواسه ابوي خاف عليه

بس اللي صار.. سكتت فترة مو قصيرة.. وكأنها ماتبي تذكر .

فهد : نجود قول لي كل اللي صار من البداية كيف عرفتي

وشلون قلتيلهم ومن وين لكِ دليل ؟؟ كل شئ.

نجود : محمد ماابي اذكر ..

قاطعها : نجود طلبتك لا ترديني ... سكتت بعدين استسلمت

وقالت: بقول لك كل شئ من البداية

واللي صار هــــــــــــــو ......
بعد ما اختفت مشاعل ... بأٍسبوع .. وحنا ما عندنا علم لاننا بالقصيم ..
وما خبرنا احد .. جينا الرياض .. أتصلت فيها ماترد .. كنت بتأسف منها على اخر مرة
قسيت عليها ويوم كنا بالبر صاحت فحبيت اطمن عليها ..
قاطعها فهد : تصيح ؟؟؟
نجود : ايه .. و قالت لي ابي ماجد .. و بالصدفه جاء ماجد .. و تولى امرها ...
فهد : ليش تصيح ؟؟ ما عرفتي ..
نجود : لا .. في ذاك الوقت ما كنت اعرف ... خلني اكمل للنهاية و بتعرف كل شئ ..
فهد : انزين .. كملي ..
اتصل فيها و ما ترد و اخوك مقفل جواله .. ابوي قال ووينه ماجد ؟؟؟
اتصلت بمنور اسألها و بان عليها الارتباك
و قالت لنا انه طلع مع خوياه برحله .. و سألتها عن شعوله
منور : مشاعل في بيت هلها ..
نجود : ليش ؟؟؟
منور : اخوك راح رحله ووصلها قبل بيت اهلها بجده و رد راح الرحله ..
نجود " ما صدقتها يمكن لان منور ما تعرف تكذب دوومها صريحه بس مشيت الموضوع ..
و علمت ابوي باللي قالته منور ... و خرجت السوق اقضي لجهازي .. زواجي باقي عليه حول الشهر
وكمن اسبوع .. طلبت من منور تروح معي السوق لكنها تعذرت بام زوجها و عيالها صدقني ما
استغربت لان قلبي يقول فيه شئ و مخبيته عنا منور لان مو من طبعها انها ترفض تخرج معي للسوق
.. تعرفها تحب هالسوالف .. امي تحسست من الموضوع .. و زعلت عل مشاعل و ماجد لانهم بالعادة
يتصلون و يزورون .. اما ابوي حس ان فيه شئ و يمكن سوء تفاهم بين زوجين فما تدخل بالموضوع
.. حتى ان اصيل تقول تتصل بمشاعل مقفل جوالها .. فاطمة بعد .. بالفترة الاخيرة صارت صديقه
لمشاعل .. فخبرتهم انها ببيت اهلها .. و بترجع قريب ..

بيوم كنا ببيتنا بالرياض و جتني فاطمة تبي رقم مشاعل ببيت اهلها .. ما عرفت وش ارد عليها اخوي
مختفي له اسبوعين و مشاعل ما اتصلت و ابوي ما حب يتدخل ..
فهد : وش تبي فاطمة بمشاعل ؟؟
نجود : مدري ... بس اللي فهمته انها كانت بتستشيرها بخطيب جايها من طرف مرت اخوها ..
وعنده بعثه للخارج .. لمدة سنة .. و بعدها سمعنا بخطبة فاطمة و موافقتها استانس ابوي .. وحددنا
موعد و اتصلنا فيك اذا بتحضر قلت ما يمديك .. وان شاء الله بالزواج ..
كلمت ابوي يتصل بأهل مشاعل و أتصل بالفعل على ابوها ... يوم ملكة فاطمة الكل متجمع عندنا من
يومين ..
بالبداية ما رد ابوها بعدها بكم رنة رد و كانت المكالمة كالتالي ..
بو ماجد "بحرارة " : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..
بو مشاعل ببرود : و عليكم السلام ..
بو ماجد : يا هلا و الله بأبو مشاعل .. يا حيا الله الغالي ابو الغالية ...
بو مشاعل : بغيت شئئ ؟؟؟
بو ماجد عقد حواجبه : عسى ما شر يا خوي ..
بو مشاعل : ايش تبغى ؟؟؟
بو ماجد باستغراب : نعم ما فهمت ؟؟
بو مشاعل بقهر مليئ بالحقد و الالم : دحين ايش تبغوا ؟؟ ليش متصلين ؟؟؟ اللي تبغاه و صار
اختي و عذبتوها بحياتها الى ان ماتت .. و سكتنا قلت انا غلطان و انت غلطان وهذي فرصة اصلح الغلط و عطيتكم بنتي ..
ما انكر اني تمنيت اناسبكم عشان روح اختي ترتاح .. و بنتي كمان ..
بس انتم قلوبكم سودااااء .. حتى سواد الليل ما كان اسود من قلوبكم .. حسبي الله و نعم الوكيل ..
حسبي الله و نعم الوكيل .. الله يعذبكم مثل ما عذبتونا .. الله يكافيكم .. حسبي الله و نعم الوكيل
انسونا و شيلونا من دماغكم .. بنتي و عندي و ولدكم و عندكم و طلاق و صار و كل واحد بطريق
ساامعين يا ويل واحد فيكم يقرب من بنتي .. ما عندي غيرها .. حراام .. لا خليتوها عايشه و لا ميته
لو كنت ادري انكم مخططين تبهدلوها كان ما زوجتها .. " تغير صوته لشبه صياح و بقهر " حسبي الله
و نعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير .. و سكر السماعه بدون ما يعطي فرصة لابوي بكلمة ..
ما تدري شصار لابوي ساعتها و هو بنفسه يبحث عن اخوك .. و اخوانك بعد ..
فهد : وليش ما علمتوني ؟.؟؟؟
نجود : انت كنت بتركيا عشان شغلك خفنا نقلقك ...
بالنهايه عرفنا ان اخوك اخذ اجازة مفتوحه بدون راتب
سألنا خوياه محد يعرف مكانه حتى سالم ما عرف مكانه .. وهو مسكين بعد قام يدور اخوك و فيصل بعد ..
شفت منور وجهها مخطووف . فمسكتها مع يدها و خذيتها حجرتي .. سكرت الباب ..
نجود : بدون لف و لا دوران .. وش الموضوع بالضبط ؟؟؟ شلي صار وحنا ما نعرفه
إحكي لي الحين .. لا و الله اعلم ابوي انك تعرفين كل شئ و خاشته عنا .. و تعرفين ابوي
ما يحتاج اعلمك ..
منور جلست على السرير .. : و الله ياجود مو مصدقه اللي صار و لا اللي بيصير ...
خالي بيموووت .. خالي ادمر .. خالي راااح ..
و جلست تصيح ...
نجود بخووف جلست على ركبي بالارض و مسكت يدها و دمعتي على طرف عيني
: تكلمي شلي صاار .؟؟؟
منور من بين صياحها : قبل اسبوعين خرجت مع سعود بالحالنا نتعشى برا .. و اتصل فينا ماجد
و طلب من سعود يجي يمر عليه في المكان الفلاني لان سيارته تعطلت و الدنيا ليل .. و هو بالورشه
و مرينا عليه ركب معنا و صلنا العمارة اصر ننزل نتقهوى ونا استانست لاني ما شفت مشاعل من مدة
نزلت مع ماجد و سعود يكلم جوال و يركن سيارته ..
وحنا طالعين من اللفت لشقة ماجد ... شفنا .... سكتت ..
نجود قلبي من الخوف يرقع بقوووة : ايه وش اللي شفتووه ؟؟؟
منور تبلع ريقها : شفنا واحد خارج من شقة ماجد ...
نجود فتحت عينها على الاخر : وشووووووووو ؟؟؟
منور : هذا اللي صار .. كان هالانسان شكله كأنه مجرم شواربه غليظه و ذقنه كثيف كأنه مجرم ..
ماجد انصدم حس انه بحلم او يمكن كابوس .. و اللي قهره اكثر انه خبط كتفه بكتف ماجد ..
و قال : اااسف و ابتعد هنا ماجد ما تحمل مسكه من ثوبه و الرجال استغرب ..
ماجد بعصبيه : وش تسوي بالشقه ؟؟؟
الرجال بكل حريه و راحة بال يقول : بيتي اجيه متى ما ابي و انت شكوو ؟؟
ماجد و عصبيته زاادت : بيتك ؟؟ وش كنت تسوي داااخل ؟؟
الرجال : يووووووه .. ايه بيتي وش كنت اسوي بعد .. اكيد مع زوجتي .. وش يسونه كل زوجين ..
ماجد فقد سيطرته و سطره كف .. و ضربه و ضربه و بعدها فتح الباب بقووة و نا وراه احاول امسكه
بس كان يحذفني بعيد عنه و دخل البيت و تعرفين حجرة التلفزيون بالصدر شفـ ..
شفنــا مشاعل .. و سكتت و غطت عينها تصيح ..
نجود: احلف لك يا فهد ان يديني ترجف بقووة من اللي خايفه اسمعه .. و الله ان قلبي احسه خرج من
مكانه .. : كملي لا توقفين ..
منور : شفناها تلبس ملابسها من عند الاكتاف بحجرة التلفزيون .. هنا ماجد تقولين انصب عليها مويه حااااارة بناارها على جسمه ..
التفت عليه شفت ردة فعله انه مصدوم و متألم حزين و شكله يكسر القلب ,,
التفتت علينا مشاعل تناظرنا بضياع .. صدقيني كرهتها يا نجود كثر ما حبيتها كرهتها
كان ودي اذبحها .. ولا يشوفها خالي وهي كذا .. مشت لنا تناظرنا و قربت لماجد اكثر
و لا كأنها صلحت شئ يستحق انها تنذبح عليه .. ابتسمت لماجد ابتسامه مقدر انساها
تدرين ماجد شسووى ...
لمسها بحنان مع وجهها لرقبتها .. و بعدها ضغط بيدينه على رقبتها بقوووة و شفت عيونها تناظر
السماء و وجهها غدا احمرر .. كان بيذبحهاا .. حاولت افك يده بس عيى وانا اصيح و انادي سعود ..
و دق جرس الباب جريت لمه و كان سعود و نا اصيح من بين دمووعي .. سعود الحق علي ماجد
بيذبحها .. بيذبحها جرا سعود و فكاه عنها و هو يقول خذيها من هنا .. خذيها و ماجد بظهر يده
عطاها كف بوجهها لحظه ابتعاده عنها و هو يحلف و الله بذبحها و الله بذبحها و اذبحه و اذبح عمري
و الله ان شفتها بذبحها و الله .. و سعود يحاول يطلعه من البيت و نا اصيح .. و مشاعل كانت واقفه
بهدؤ ما كأن شئ صار لها و كأنها ماسوت شئ ..وماجد يرفز بسعود و يضربه و هو يحاول يوصل لها
و نا مسكتها مع يدها و فتحت باب غرفتها و قلت خذي عباتك و جوازك و طلعي .. طلعي .. لكنها
واقفه مكانها ما تحركت تطالع بقفا ماجد و سعود يحاول يخرجه من الشقه وهو يصرخ بقهررر
و الله لاذبحها الخاااينه .. وهو يسب و يشتم بكلام بذيئ ما ظنيته يطلع منه ..
وهو طاله من الشقه حلف انه يذبحه و جرى لبرا و طلع من البيت بعد ما فك نفسه من سعوود .. جرا
سعود وراه برا الشقه ..
وتا اطالع بمشاعل و دفيتها لداخل الحجرة ونا وراها ما كنت اشوف شئ قدامي و فتحت الكبت و طلعت
عباتها .. سألتها عن جوازها ما ردت علي .. ما عرفت وووين اروح فتحت ادراج التسريحه ما فيها
شئ بالنهاية شفت خزنه صغيره .. و لقيت مفاتيح بالدرج خذيتهم و حاولت افتح الخزنه طلعت
جوازها .. و خليتها تلبس عباتها غصب .. و خرجتها برا العمارة ونا اسحبها وراي ..
و هي عند باب العمارة الخارجي .. قلت لها
: ليش خنتيه ؟؟ وهو يحبك و يموت عليك ؟؟ ما نقص عليك شئ .. ليش ما تردين ؟؟
طلعي و لا تردين لانه حالف ان شافك ذابحك ... وبيضيع عمره بسبتك .. شلون انخدعنا فيك و
بمظهرك و براءتك اثريك خبيثه و الخبيثات للخبيثون .. حطيت جوازها بيدها ..و طلعت خمسمية ريال
و حطيته بيدها .. كانت تناظرني بطريقه
ما عجبتني مدري ليش خفت من نظرتها تحركت .. و سمعت بداخلي صوت يقول لي لا تخلينها تروح
يمكن .. يمكن ..
بس هي تحركت و مشت و نا من الخوف ظليت واقفه برا و اتصل بسعود و هو ما يرد ...
انتظرت الا سعود اتصل يقول لي اتصلي بعلي اخوك ياخذك و قفل السماعه .. اتصلت بعلي اللي
استغرب من تواجدي بهالوقت هنا و ش اللي صار قلت له ان سعود عنده شغل و ما يمدية يجيني ..
كان يتكلم معي بالسيارة و عقلي مو معه .. يبيني استفسر من أصيل ان جاء خطبها بتقبل و لا
شلون .. لكن عقلي مع خالي ماجد .. يا ترا شصار عليه ...
اتصل علي ثاني يوم سعود و يقول ان ماجد نايم بالمخيم .. تو قبل شوي نام .. و ما يقدر يتركه لان حاله ما يسر ..
سألته عن الرجال اللي كان بيذبحه ماجد .. قال ان الرجال صار عليه حادث وهو بالعناية المركزة
و حياته بين الحيا و الموت .. رد البيت سعود بالليل تعبان .. سألته عن ماجد يقول يوم صحيت من
النوم .. ما حصلته دورته بكل مكان ما لقيته ...
وللحين ما حصلناه .. خايفه يا نجود له اسبوعين الحين وهو مختفي .. اخاف يكون صار له شئ ..
نجود " صدق ان اللي سمعته من مشاعل وهي تسولف مع البندري صدمني .. بس ما تخيلتها توصل
لهالدرجه .. تخونه في بيته .. شلون قلبها طاوعها ..
مر شهر على اخوك وامك تصيح من الخوف على اخوك و خصوصا لما انتشر خبر طلاق ماجد لمشاعل
.. اقولك محد صدق .. معقول يطلقها ليش وش السبب .. ما كان احد يدري بالموضوع الا منور و
سعود و انا و بس ... ناس بانت الفرحة بعيونهم و ناس تضايقوا لهالخبر .. ونا كنت خايقه على
اخوي و احس بضيق ما تتخيله .. زواجي باقي عليه اسبوعين و اخوك ما شرف .. قلت لامي ان ما
حضر ماجد موب متزوجة .. لكن ابوي رفض و جيت انت بيوم الزواج .. تذكر يوم شفتك و ضميتك
ونا اصيح ... كنت بعلمك بس ابوي حالف علي ما قول شئ ... لحظة زفتي لما شفتكم جميع دخلتم الا
ماجد قلبي تقطع حسيت ان فرحتي ما صارت فرحه بس بعدكم بشوي دخل ظنيت اني بحلم ..
خميته بقوووة و صحت من الخاطر وهو يمسد على راسي .. صحت على شكله اللي باين عليه الهم ما
عرفته انه هو ماجد اخوي اللي الكل يحسدني عليه و الكل تمناه .. تغير عيونه ذبلانه و ما فيه يقول
كلمتين على بعض .. شفت ابوي يناظره بشفقه و بنظره ثانيه .. ما عرفت وش يقصد بها .. كان
ابوي جنبي يتصور معي قلت له تكفى يا يبه طلبتك لا تزيده اللي فيه كافيه عشاني ..

********************

ابتسم ابوي .. و قال ان شاء الله ..
فهد : من يوم عرفت بالموضوع نار بداخلي تنهش بلحمي و عظمي .. ليش يطلقها
وش سوت عشان توصل لدرجة الطلاق ..
كملت نجود : مرت الايام و نا تزوجت .. و فاطمة بعد تزوجت و سافرت .. قبل لا تسافر بيوم لما
تجمعنا مع بعض كان بداخلها شئ بتقوله و سكتت ما قالت شئ ..
و سافرت .. تناسينا مشاعل و حياتنا معها و كفينا حياتنا الطبيعية بس اللي يده با لنار موب مثل اللي
يدة با لماء .. ما كان يتعذب الا اخوك .. بعد شهر من الزواج عرفت اني حامل .. استانست و فيصل
بعد حتى ماجد لما عرف استانس علي .. بس ماجد ما عاد مثل قبل صار اكثر جدية و الضحكه ما
نشوفها ما غير ابتسامة ميتة على وجهه .. قلبي كان يوجعني عليه .. و اللي عرفته انه ما عاد دخل ا
لشقه ابد .. و سكن ببيتنا اللي بالرياض و معظم وقته يا بالبر و لا بالمخيم و كثير ما كان ينام بالمخيم
و حياته ما بين اصحابه و جلسات الخلوة مع نفسه .. حتى الوناسه ما عرف لها طريق .. منور تتصل
فيه ما يرد عليها الا بطلوع الروح تحاول تناقره ما يناقرها مثل العادة اتصلت فيني تصيح تقول ان
ماجد اللي قبل مات .. تقول مستعدة اتحمل كلامه و قرصات اذنه و كل شئ بس يرد شرات قبل
مع كذا ابوي ما سأله وش السبب اللي خلاه يطلقها الكل ما سأله لانهم يدرون بعصبيته و انه ما يحب
يتدخل بالغير و لا يحب احد يتدخل فيه ..
جبت ولد و سميته على اسم بو فيصل خالد .. و ماجد يحبه و يموت عليه و صار دوومه عندي
خصوصا ان بيتي ما فيه غيري و فيصل يعني ما بيضايق احد الا ياخذ الولد عنده و ينتبه عليه
و ما صار يجتمع بعيال منور لانهم يذكرونه بمشاعل .. اللي صار ..
ردت فاطمة الديرة و صلحت جمعه و رحنا لها ... فمسكت منور بعد ما اراح الكل و اصرت عليها تجلس شوووي و كانت مرتبكه ... بعدها خبرتها عن كل اللي صار بينها و بين البندري وش اللي سوته مشاعل عشانها ..و قالت ان ضميرها يأنبها ... مع انها ما تعرف شلي صار بين مشاعل و زوجها بس خايفه تكون هي سبب و لا البندري لها يد لانها حلفت لا تحطمها مثل ما بعدتها عنك ..
و اللي عرفته انك انت بعد تعرف بموضوع فاطمة لانك كنت موجود ...
نزل فهد راسه و قال : قلت لكم ان مشاعل بريئه مستحيل هالوجه البرئ يخطي ..
نجود بغرابه : انت شفتها ؟؟
فهد و ظهره على نجود : بالصدفه .. كملي ..
نجود : منور يوم عرفت شكت بالموضوع و ما ارتاحت ابد .. و بدت تسترجع اللي صار ..
جلست حوالي الاربع ايام تفكر بالموضوع بدون ما تخبرني .. بعدها اتصلت فيني و قالت لي انها
جايتني خبرتها باني خارجه رايحه لبيت ابوي لانهم امس ردوا من القصيم .. و عيت علي تقول لي
اليوم جلسي و باكر بنروح لهم سوى .. بعلمك شئ ضروري .. و بالعافيه رضيت ..
جتني و خبرتني بالسالفه كلها .. شلون البندري هددتها .. و انا علمت منور على اللي سمعته ذاك
اليوم من حوار بين البندري و مشاعل ..
حتى لو كان مشاعل مالها علاقه بالرجال اللي طلع من عندها ليش ما تكلمت و دافعت عن نفسها ..
الشئ الثاني ليش قالت بالسانها انها تحب واحد قبل و بعد الزواج .. وللحين تحبه و مستحيل تحب
غيره ... هالالغاز لخبطت راسي .. و منور بعد تقول ..
منور : للحين نظراتها و هي تطالعني محسستني اني ظالمة .. جود عمر يما ظلمت اخاف اكون ظلمتها
خاايفه .. من يوم كلمتني فاطمة ونا عايشه بقلق .. لازم نشوف لنا حل ..
نجود : انزين ضروري نشوف فاطمة الحكاية لها سنة الحين ..
قاطعتني منور : سنة و شهرين .. يعني عمر .. خلص انا بتصل بفاطمة و نشوف .. وين تبيها تجي ؟؟
نجود : في بيتك و لا بيتها .. بيتي لا لان ماجد يمكن يطب باي وقت ..
منور : انزين اتفقنا ..
كلمت منور فاطمة و قالت لها ما تقدر هالاسبوع لان وراها اشغال واايد .. حاولت فيها منور و انت
تعرف منور ان بغت شئ تاخذه .. بالنهاية رضت يوم الاربعاء تجي لبيت منيرة ..
و فهمت منها السالفه .. قلت لها ..
نجود : لو صدق بتريحين ضميرك و تردين جميل مشاعل لك تساعدينا .. وافقت
اتصلت فاطمة بالبندري و كان ميكرفون التليفون شغال ...
البندري بمياعه : هلاااا ..
فاطمة : اهلين بالبندري ..
البندري : من معي ؟؟
فاطمة : افااا .. نسيتي صوتي .. نسيتي فطووم اللي لعبتي عليها و هددتيتها و بهذلتيها لو ما الله ثم
مشاعل ..
قاطعتها البندري : كان الحين انتي تحت رحمتي .. ههههههههههههه ..
منور و انا نطالع ببعض هذي ليش تسولف كذا كأنها مجنونه .. صوتها و طريقتها بالكلام غريبه من
جد غريبه ..
فاطمة : و ليه الضحك .. ما ظنيتا ني قلت نكته ..
البندري : ابد قلبي .. بس ذكرتيني باللي مضى ..
فاطمة : اللي مضى ما فهمت ..
البندري : يا بعدي من متى تفهمين انتي ... لو انك تفهمين كان ما صار لك اللي صار ..
فاطمة : صدقتي ما يفهم لك الا مشاعل ..
البندري بقرف : سكتي لا تطرينها .. ووووع ما دريتي شصااار لها .. تطلقت يا حظي ..
كانت منور تمسك كف يدي بقووة و تضغط عليهم و تقرب اكثر للتليفون ..
فاطمة : و يعني تطلقت شصاار .. موب اخر وحده تطلق .. سوء تفاهم بين زوجين ..
البندري : ههههههههههههههههههههههه " بخبث " و الله يالشيخه فاطمة سوء تفاهم ..
يا قلبي سوء التفاهم ما يطلق حبيبين ..
فاطمة باستدراج : اجل وش السبب ؟؟؟
البندري " بقهررر " : لظانها خاااينه .. خاينه ..
فتحت منور عيونها بصدمة ما كانت اكبر من صدمتي و حسيت ان فاطمة ما انصدمت كثرنا يمكن لانها
تعذبت مع البندري و تعرف طبعها ...
فاطمة ببرود : خاينه شلوون ؟؟
البندري : حصلها زوجها و هي عريانه و طاله من شقته غريب كانت تخونه عل نفس السرير اللي هو
عليه ..
فاطمه بغيظ : سكـــتي .. كذااااااااابه .. مشاعل اطهر منك يالوووسخه ..
تفاعلت فاطمة بالموضوع و انقهرت على مشاعل : تحسبين اني هبله ما افتهم .. ادري انك ورى كل
اللي صار لها . .. انتي مجنووونه .. مجنوونه ..
البندري بانفعال : انا مو جنووووووووووووونه .. كم مرة اقولك اني اعقل منك .. تفهمين ...
وايه انا اللي خليتهم يبتعدووون .. انا ... نسيتي شسووت فيني خلت فهد يكرهني فضحتني قدامه ما
راعت كوني احبه .. ما راعت حبي و مشاعري له .. دمرتني ..
ونا رديت لها الصاع صاعين هي اللي بدت .. هذي جزاتها .. خذت قلبه و عقله و الحين حتى ما صار
يواطني بسبتها .. خلها تذووق نص اللي ذقته .. مسويه فيها مصلحه اجتماعيه ..
كرهت فيها نجود و الحين منور و اصيل و ماجد و هذا الاهم ماجد ما عاد طايقها و طلقها و ما يبيها
.. و ان شاء الله تموووت حسررررة ..
جت منور تصرخ و تتكلم سكرت فمها بيدي و اشرت لفاطمة تقفل السماعه . ..
قبل لا تسكر فاطمه قالت لها : حسبي الله و نعم الوكيل حسبي الله على الظالم و سكرت ..
و خرت يدي عن فم منور وشفتها شلون نفسها ضاق و وجهها احمر خفت عليها ..
منيرة .. منيرة شفيييك ؟؟؟
و صرخت على فاطمة اجري جيبي كاسة الماي و خذيت الميا و طشيته عليها .. هنا صااحت منيرة .
يا ويلي ظلمناها .. ياويلي .. و فاطمة بعد صاحت اما عني كنت اصيح و الضيق لاف قلبي لف ..
و منيرة و تولول و تصيح و تقول يا ويلي من ربي و تخبط وجهها بكفها يا ويلي ..
كانت تناظرني و ساكته ما دافعت عن نفسها ليش ما دافعتي عن نفسك ليه ..
يا ويلي .. ويلي من ربي .. و يا ويل حالك حالك يا خالي بتتعذب .. صرخت على منيرة بس عيت
تسكت .. ما قدرنا نتفق على شئ .. كلا راح لبيته و نا بداخلي فوضى غريبه على نفسي ..
حاولت افكر بس ما قدرت لأن تفكيري يروح لمشاعل و شعورها بالظلم ..
طيب لو كانت مظلومه ليش قالت انها حبت واحد قبل لا تتزوج و للحين تحبه و مستحيل تحب غيره ..
ليش ما دافعت عن نفسها ...و الرجال الغريب اللي خرج من الشقه معقول يكون .. أذاها ..
انصدمت من هالنتيجة ..
ليش هالكلام يترردد براسي .. بعد كم يوم اتصلت بمنيرة اللي مرضت بسبب الموضوع و بعدها
بفاطمة و اتفقنا نتصل على كل البنات و عيال عمي و أخواني و حريمهم و ماجد أهم الموجودين و
نتواعد ببيت أبوي بوسط انشغال الجميع بنتسحب و بنسحب معنا
البندري و كانت هاي خطتنا ...
وهذا اللي صار .. فضحتها قدام الكل ..
فهد : شــ .. شلوون ؟؟
نجود .. : حسب كلام فاطمة البندري حذرة مع الكل و ما تثق حتى بنفسها و هالشئ حليفها ..
قلت لها بتخلي هالصفه ضدها ..
عادي كنا نسولف و مستانسين .. اصريت ان الحريم و البنات كلنا نطلع لفووق بالصاله اللي فوق ..
و الرجال يدشون دااخل ... لان الجو براد .. ما رضوا بالبدايه بعدين نقت عليهم منور ان رضوا ..
و حسب كلام فاطمة تقول اكيد بتتميلح البندري لان فهد بيكون موجود و هالشئ يمكن يكون لصالحنا و
يمكن لا ..
قاطعني فهد : لاجل كذا ارسلتيني لبرا و ما حضرت المسرحيه اللي صارت ..
نجود : ايه ..
طبعا منيرة مشرفه على الدور اللي تحت تبع الرجال ونا فوق عند الحريم و فطوم خليناها مع البندري
لانها تعرف لها .. بمساعده سعود زوج منيرة هو الوحيد اللي يدري بالموضوع قبل و بعد ما عرفت
منور الحقيقه خبرته وساعدنا .. انت تعرف ان بالصالون اللي فوق ابوي مصلح مكبرات صوت لكل
دور مرتبط ويا بعض و منفصل عن الدور اللي تحت تابع للاستديو .. سعود ركب لنا موصل بين فوق
و تحت .. و وصل الاستديوا بحجرتك و كل صوت يطلع من هناك بيوصل لنا عن طريق مكبرات
الصوت الموجوده بالاصل من قبل بس اللي زادهم هو التوصيل بين فوق و تحت ...
فهد : متى صلح سعود كل هذا ؟؟
نجود : من يومين كل يوم بالليل و بالقيلوله لما ابوي و امي يرتاحون و ماجد وانت عندي و يوم
تطلعون اتصل على منور و اخبرها .. فتخرج مع زوجها لبيتها ..
فهد : انزين ...
نجود : كنا ننتظر أي حركه من البندري .. بدون ما تنتبه لنا ... و وقفت البندري بتصلح مكياجها و
بالطبع كالعادة ما اختارت الا حجرتك و هالش ما كنت انتبه له قبل لو ما فطوم علمتنا و صدقت بكلامها
خفت ان فطوم تصلح معنا مثل ما صلحت مع مشاعل يوم كانت تخبر البندري باخ رالتطورات بس هي
وعدتنا و قالت قبل كنت خايفه بسبب المقطع اللي مهددتني فيه بس الحين ما عمدي شئ تهددني فيه و
معروف مشاعل للحين برقبتي لزوم ارده لها ..
بعد بثواني راحت فطوووم ... وراها .. و بهاللحظه تحركت منور لعند الدرج تتصل بسعود عشان يفتح
الموصل .. وعني رحت للمكبرات الصوت .. اتفقنا حنا خلال خمس دقايق نبدء ..
طلبت من الكل يسكت لاني بعلمهم شئ و كان صوتي واصل لتحت عند الرجاجيل بعد .. و قلت
ماجد يا خوووي .. اسمع و تأكد .. و بعدها سوي اللي تبي ..
سميت بسم الله و فتحت موصل حجرتك بالمكبرات .. و وصل لنا صوت فاطمة ..
: وش اللي استفدتيه يوم فرقتني بينهم ؟؟؟
البندري : .....
نجود : خفت ليش ما تكلمت لا يكون عارفه بخطتنا ...
منور : لا يوكن فاطمة فضحتنا ...
لكن جاني صوتها و هي تقول ..
البندري : يكفيني انها تذوووق الويل .. يكفيني تنام بعذاب و تصحى بعذاب اكبر ..
فاطمة : وش ذنب ماجد يوم تعذيبنه معها .. وش ذنبه يالبندري ..
البندري : تصدقين عاد ما فكرت بهالشئ .. بعدين ليه يتعذب عشانها فيه مية غيرها يتمنونه ..
فاطمة : مالقيتي الا هالطريقه عشان تبعدين مشاعل عن ماجد ..
نجود : كان الكل يسمع بس من يوم طرت البندري اسم مشاعل الكل يتلفت يناظر بعض و الدهشه عل ملامحهم و اولهم امي اللي دمووعها على خدودها ..
البندري : تصدقين عاد انا ما قلت للحمار مسفر اللي ارسلته يغتصبها انا قلت له بس ادخل عندا بوقت
وصول زوجها لكنه حيوان ما قد شاف مرة و عجبته فقال خلني استانس معها ..
فاطمة " انصدمت من كلامها .. يعني مشاعل اُ غتصبت .. "
فهد " ضغط على قبضة يديني بقوووة .. مستحيل بذبحهاا .. بذبح البندري .. " : كذااابه ..
مشاعل ما فيها شئ ... تكذب عليكم ..
نجود : الكل مو انصدم الا حسيت العيون طالعه براا .. خفت من ردة فعل ماجد لها لكلمة ..
البندري: عموما مو ذنبي صدقيني انا ما قلت له تسلى بها بس ربي اراد هالشئ و صار ..
عموما تطلقت و انتهى الموضوع .. وانتي شكو منصدمة ... عادي ترا .. من سنة الموضوع
و ماجد ما اظن انه يبيها بعد ما توسخت و لمسها غيره و لا اظنه يحبها هذا ان ما نساها ..
فاطمة ما شالتني رجليني جلست على الارض بتعب و صدمة .. الله ياخذك يالبندري ..
ذبحتي ماجد بكلمتك و ذبحتي مشاعل قبل بفعلتك .. كل هذا حسد .. كل هذي غيرة ..
نجود " من هول الكلام اللي قالته و ما قدرت و قعه على الغير معذورة ما تعرف ان الكل سمعها
ما شفنا الا ماجد بوسط الصاله و الكل يتغطى و اللي ما تغطت و عيونه محمرة مثل الجمر
يطالع بالجميع الى ان استقر نظره علي و بصوت كل تعب و ندك و غيظ و قهررر ..
: وووينـــهــاااااا ؟؟؟
نجود : خفت عليه و منه ... كنت متأكده لو شافها بيذبحها .. شوي الا ابوي جاء و عيونه مدمعه
و انا ساكته ما ارد .. صرخ علي ماجد و على منيرة ..
ووووينهاااااااااااااااااا ؟؟
ابوي : لا تصرخ بوجودي .. تفهم ..
ماجد بعصبيه ما عاد يشووف احد ... : لا ما افهم .. بصرخ و اصرخ و اشوف من يوقفني ..
و بذبحها بعد .. وش بتسووون .. ما عندي شئ اخسره خسرت كل شئ ..
امي من بين دموعها : صلي على النبي يا ولدي ..
ماجد : لااااااااااااااااااا .. وينهااا .. علموووني ..
و بصوووت عالي : البنـــــــــــــــــــدري .. طلعـــــــــــي ..
فاطمة ارتجفت لما سمعت صوت رجالي ينادي البندري قلت اكيد انه ماجد .. ما تعرفين شلي سويتيه
لنفسك ..
فزت البندري من مكانها و بتطلع مسكتها و منعتها اخاف يذبحها ..
ابوي : لا ترفع صوووتك البيت له حرمات و انت بمجلس كله حريم انزل .. انزل الحين و بنتفاهم عقب ...
ماجد و دموعه مجمدة بوسط عيونه و دمه يغلي : ووووينهااا .. طلعي .. بذبحها قدامكم عشان تكون
عبرة لغيرها .. بنت الــمجنـــــــونه ..
و ما شفت الا كف ابوي على وجه ماجد صرخت و مدري منو بعد صرخ معي ..
ماجد نزلت دمعة يتيمة من عينه لطرف رموشه و مسحها و بقهر العالم اللي بدالخه سنة
انفجر : اضرب .. اضربني .. ادري اني موب كفوا .. اصلا انت متى حسيتني بحياتك اني كفوا لشئ
زوجتني غصب و رضيت و يوم تعلقت فيها و صارت كل اللي ابيه و اتمناه بالدنيا بسبت بنت عمتك
بنت المجنــــــــونـــه .. فقدتها عذبتني و خلتني اظلمها .. هجرت ربعي و ناسي و هلي
هجرت الانسانه اللي علمتني اني احب و انسى و اعفزا و اسامح .. هجرت الوحيدة اللي حسستني
بأهميتي .. الوحيدة اللي يوم انام تضمني يوم اكل تذوق اكلي قبلي تخاف علي من روحها ..
والحين يوم باخذ بحقي و حقها تمنعني ادري ما كنت المفضل عندك .. انت تظن اني
فاسد و الله اني ما غلط بحياتي مثل ما انتي تظن .. بسببك ضيعت علي فرصتين بحياتي
الاول و سكت عليها (( يقصد الريم )) و الثانيه ما بسكت ابد .. ابد ..
الله يسااامحك .. يا ابوي .. يا تاج راسي .. يا قدووتي بالدنيا .. الله يسامحك .. نزل من الدرج
بسرعه ... و خرج من البيت .. حاول احد يلحقه بس هو اختفى بسرعه ..
اعتذر الكل و طلع حتى منور خذاها سعود و طلبت منها تاخذ خالد ولدي معها و خذته ..
و البندري طلعت من الحجرة و طالعها ابوي و تفل بوجهها و قال
: راعيتك و ربيتك .. دلعتك و صرفت عليك .. اعتبرتك بنتي وانتي شسوويتي دمرتي ولد اللي من
صلبي .. تحسبين اعراض الناس لعبة .. كل هذا عشان شنو ؟؟
ولا سبب بالدنيا كلها ما يخلي عاقل يصلح اللي سويتيه ..اللي ما يعرفه احد انك صدق مجنونه .. خبيت
كل ملفاتك اللي بالمصحه عشان لا احد يعايرك بها .. ماكان يدري بالموضوع الا فهد و متعب
و طلبتهم ما يخبرون احد .. كنتي مريضه نفسيا و عالجناك و دلعناك و عطيناك اللي تبين
قال الدكتور راعوها لان ان ما رعيتوها ممكن تصير بجد مجنونه لان امها مريضه بالجنون
و ممكن تكون وراثه بس عمري ما اعتبرتك مريضه .. الا كنت اقول انك عاقل ..
لا بارك الله فيك .. و حرمك الدفا
طلعي من بيتي .. طلعي ..
نجود " كلام ابوي خوفني و صدمني بعد .. اليوم يوم الصدمات يا فهد .. كنت تعرف بمرضها عشان كذا
سكت عليها يوم عرفت بتهديدها لفاطمة و ما صلحت لها شئ ؟؟؟
فهد : ايه .. عشان ابوي خذا مني وعد .. كنت اراعيها كأخ بس هي خذتها لمنحى ثاني و اعتبرتني
اكثر من اخ و هذا مو ذنبي .. مستحيل افكر فيها
نجود : عمتي مسكينه كانت تصيح بقهر .. و تقول ما عرفت اربي .. ما عرفت اربيها .. عشان كذا
ربي ما عطاني ذريه ..
راح الجميع حتى اخواني .. و ظليت مع ابوي اللي تكلم و قال ..
: ظلمت اخوي مرة .. و ما زوجته باللي يبيها و راح ما عاد ر د .. و الحين ماجد زوجته غصب عنه كنت بريح اخوي لكني ظلمته هو ما يدري بغلاته يا ام ماجد كنت اشوف فيه شكل اخوي كنت اضغط عليه اخاف يكون مصيره مثل اخوي ما دريت اني وصلته لنفس مصير اخوي .. ذبحت ووولدي يا ام ماجد ... ذبحته بفعايلي ..
سا محني يا ماجد يا ولدي .. و فجأة مسك صدرة و وطاح بالارض و بعدها اتصلنا فيك و انت شاهد على الباقي ..
فهد " بعد كل اللي انقال و سمعته .. تأزمت أكثر و قلبي تولع ازود .. و حن على اخوي لأنه معذور ..
وقفت بمكاني بعد ما كنت جالس ..
نجود : على وين ؟؟ بتنام ؟؟
فهد : لا .. بروح لخوي ..
نجود : ماجد ؟؟
فهد : ايه .. ما فكرتم وش بتكون حالته الحين ..
نجود : وين بتحصله بيختفي مثل قبل ..
فهد : قلبي يقول لي انه بمكان احس اني اعرفه .. و بحصله ..
حرجت ونا براسي مقرر وين اروح




















يتبـــــع ... همــ قلبي ــس


..


" ظلمتني بدنيتك يالغلا عسى الله يهنيك بغاليك "


تفتكر لليوم وش منك خذيت؟؟؟

غير صمت وحزن وآهات ومواجع.......

قلت ماأنسى ولكنك نسيت!!!!!

كل كلمة حب تعيشني بواقع.......



الناس حياتهم أفراح و ناس بسبات و ناس تتعذب و ناس ما زالت بذكرياتها ..
ناس و ناس .. و ماجد بعالمــه .. عالم هو اللي أختاره بقمة عصبيته و غصب عن مشاعره
فتحت باب الشقة و كانت شعولتي قدامي ابتسمت و فتحت ذراعي لها .. و هي لافة يدينها ورى ظهرها
و مادة البوز ..
ماجد : كذا يعني ما تبين تخميني ؟؟؟
مشاعل : ليش ما انت تجيني و تخمني نفسي يوم بس انا اللي ادخل و انت تتكشخ و تنتظرني
ماجد بضحكه : تحلمين يا قلبي هذا الدور لي انا و بس ..
مشاعل بنص عين : لا ياشيخ ..
ماجد قرب منها و لف خصرها : اموووت باللي تغار علي و مني ..
مشاعل : يا سلام اغار عليك ايه بس منك لاا ..
ماجد : و الله ..
مشاعل : ايه بتشوف بيجي يوم ادق جرس الباب و انت تفتحه لي ..
ماجد : نشوووف ...
و برنة جرس الباب فاق ماجد من ذكرياته يناظر بالممر بعدها خطر بباله يمكن تكون مشاعل اي اكيد
هي وقف و ركض لعند الباب ظنا منه انها ممكن تكون هي ..
لانها قالت بيوم هي تدق الجرس و هو بيفتح جرى للباب و كله امل .. فتحه .. و ابتسامته
العريضه المليانه حنين اختفت بلمح البصر .. بمجرد ما شاف منو اللي عند الباب ..
مــاجد : فهد ..
فهد : شلوونك الحين ؟؟؟
نزل عينه للارض و ترك الباب و دخل داخل.. وجلس بالارض و الكتاب بحضنه يضمه بقووة و
مسند ظهره للجدار .. تقطع قلب فهد على اخوه .. و عيونه تلمع من الدموع الجامدة اللي عيت تخرج
فهد " ما تحملت قربت منه و ضميته بس هو كان جامد كأن جسده معي بس روحه بمكان ثاني ..
عند العرررووس ايه عروس البحر الاحمر .. باربي السعودية .. جدة ..
دانــــة : بندر يالله .. شيخه من الصبح تتصل ..
بندر : خلص عيوني دقايق و اصل ..
وصل بندر و ركبت دانه و راحوا لشيخه ..
بندر : قلبي زعلانه .. كلها دقايق .. تعرفي تعبان امس ما نمت و كله بسبــ .. و سكت
دانه : كمل قول بسببي انا جننتك مو ؟؟ اصلا محد يتحملني الا مشاعل و ديني لورد دحين دحين
وديني لها ...
بندر " لا حول و لا قوة الا بالله " : ان شاء الله .. اهدي ..
نرد للرياض ...
فهد : قم .. يا خووي .. قم ... مقدر اشوفك وانت كذا ابد .. تكفى لا تقطع قلبي اكثر من ما هو عليه
.. قم يا اخوك .. مسكه من اكتافه بقوة و وقفه و قال : ناظرني .. طالع بعيوني ...
ماجد و لا هو معه اصلا ...
فهد : مااجد طالعني .. لا تحاتي بجيب لك مشاعل ..
ماجد " من يوم سمع اسمها رفع راسه ..
كمل فهد : لا تحاتي بنروح لهم و بنردها لك ...
ماجد بضياع : الريم .. مشاعل .. شعولتي .. ريومتي .. كلهم .. هم .. واحــ واحد ..
"و بابتسامه ضعيفه " : راحوا .. ظلمتها .. بس أحبها .. و هي بعد .. انا ادري انها تحبني ..
هي قالت .. بتنتظرني طول العمر ..
فهد بتشجيع مع اني ما فهمت نص كلامه : شفت هي قالت لك بتنتظرك و انت تأخرت و لزوم ما تتأخر
أكثر انزين شرايك نروح لهم .. اكيد جالسه تحتريك ..
ماجد" بعفوية و امل كأنه طفل صغير فقد كل الثقه بنفسه من بعد فقده لها " : صدق ؟؟؟
فهد و دموعه نزلت و بابتسامه امل : ايه صدق بتشوف .. لكن بمهر جديد و بعقد نكاح جديد بعد ..
ماجد باستغراب : بعقد جديد ؟؟؟؟
فهد : ايه .. شفيك بو نواف .. دامك مطلقها و لك فوق السنه مطلق لزوم تعقد عليها من جديد ..
ماجد " بصدمة ": اناااااااا .. من قال .. مشاعل زوجتي .. و عمري ما طلقتها ..
فهد بصدمة تماثل صدمة ماجد : من جدك تسولف ؟؟
ماجد : أي نعم من جدِ .. مشاعل زوجتي و ما قد قلتها بإفمي و لا نطقها لساني و لا حتى ارسلت لها
ورقة طلاق .. مجنون انت .. اقول لك احبها ما قدرت اطلقها ..
فهد بفرحه : وليش ما تكلمت من الاول .. تدري ان الكل يظنك مطلقها ... اجل حلووو
يالله شد حيلك و تجهز بالاول بنروح لابوي و بــ ..
قاطعه ماجد بعصبيه : لااااااااا .. ما ابي تبي تروح له .. روح انت بس انا لا ..
فهد : ماجد هذا ابونا مهما صار ...
ماجد : لاااااااا .. هذا ابوك انت و بس .. ما همه الا انت و اخواني اما انا فبنظره صايع ضايع ..
و بزر يزوجني كيف ما يبي ... و يوم بغيتها و حبيتها بنت عمته خربت حياتي كنت باخذ بحق حبيبتي
و زوجتي لكنه كفخني و طردني بدال ما يوقف معي .. عشان هالقذرة بنت الكــ .. ..
فهد : مااااااااجد ما يجوز اللي تقوله ابوها ميت ..
ماجد : لا و الله ما يجوز اجل اللي سوته يجوز .. حرمتني من اللي تموت فيني ...
شسووت لها قول لي .. مشاعل حنونه ما قد شفتها آذت احد تحب الخير للكل ..
ابوها ميت ليته اخذها معه و ريحنا منها ..
فهــد : ماااجد لا تظلمها ..
ماجد بدهشه : انا اظلمها ؟؟ تقصد المجنووونه ....
فهد يقاطعه بجديه : ايه .. البندري مريضه ..
ماجد باستهزاء : لا و الله اجل احمد الله ..
فهد : استغفر ربك الله لا يبتليك .. هي مريضة نفسيا ..
تذكر و حنا صغار كنت دوم احن عليها انا و متعب وابوي ما يخلطها بخواتي كثير و لا بنجود
نفسيتها تعبت اكثر .. يوم كانت صغيرة تشوف امها تكسر الدنيا و تخبط بنفسها
و تصيح .. و أكثر شئ أثر فيها يوم شافت امها تذبح القطووة قدامها و تسب و تلعن ..
ماجد بصدمة : أم البندري ؟؟؟
فهد : ايه كانت تجيها حالات بعد ما تزوجت رجلها كان يطقها و يتركها تصيح و هي حامل
و احيان يتركها بالعتمة نفسيتها تأزمت و لما جابت البندري تعبت اكثر بسبب زوجها و هي بعد ما كانت
صغيرة عمرها 38 سنة .. توفت بعد وفاة زوجها بسنه .. بسبت الضرب اللي تضربه نفسها .. بسبب
الحالات اللي تمر فيها .. كان عمر البندري حوالي 10 سنوات .. لما توفت امها و ابوك تولاها ..
و سلمها لعمتي عشان خاف ان البندري ورثت شئ من امها خصوصا كانت تجيها حالات تكسر كل شئ
قدامها مثل امها بس مو بكل وقت بس لما تعصب فخاف على نجود منها لانها بعمر نجود ..
و رضت عمتي تربيها مع مرور الايام و السنين تعدلت و كانت هادئه استانس ابوي و صار بأي
زواج او عزومة يناديها و اختلطت ببناتنا .. بس ما كان يدري انها تحقد بداخلها و المرض ما زال
يكبر بس داخليا و ما تظهر شئ قدامنا ... لكن الحين بنفسي بشرف على علاجها و بكلم الدكتور اللي
كان مشرف عليها و اذا مالقيته بشوف احسن دكتور و اكلمه و اخذها لعنده ...
"بتردد " ما دريت شصار لأبووي ؟؟
التفت ماجد لفهد بخووف .. خايف يفقد اكثر و كله بسبب هالعصبيه ..: ....
فهد : ابوي بالمستشفى .. لا تخاف هو بخير .. جاته جلطة بالقلب لكنه الحين ان شاء الله زين ..
و خلال 48 ساعه ان شاء الله يصحى بالسلامه و بعدها بأروح معك نرد مشاعل لك ..
ماجد : ابوووي .. انا السبب ..
فهد يهدي على اخوه : لا انت مالك خص .. هذا قضاء و قدر و الحمد لله قدر الله و ماشاء فعل ..
ماجد : برووح له .. وجاء بيمشي مسكه فهد ..
فهد : الحين بيأذن الفجر بنصلي و بعدها بتروح معي للبيت نغير ثيابنا و نروح لابوي لان امي
مواعدها اوديها الصبح ..
اذن الصبح و توضيتا و سبقت ماجد للمسجد و هو بالبيت ...
ماجد " مادخلت اكرمكم الله حمام حجرة النوم دخلت حمام الضيوف و توضيت و انا طالع من الشقه
طالعت حولي و و كل ركن يذكرني فيها ..
أشوفك وين يا مهاجر .. قلي بأي بلد صاير
أشوفك وين يا مهاجر

فراقك مو سهل عندي .. ولا هي ازمه وتعدي
تعال وطيب الخاطر ..
اشوفك وين يامهاجر

فراقك علة العله .. عقل بالراس ما خلا ..
يوم ان هاجرت والله
تفطر قلبي وصرت شاعر .. وانت بهذا ما شاعر ..
اشوفك وين يامهاجر...

مثل طير بقفص وحده .. تبرى الشجر من عنده
غصب عنه رضى بوعده .. زمانه اش جاب وش ودا

بهذا البيت واركانه .. الك صوره على جدرانه
وانا اللي مو انا بغيرك .. وغلاتك ماعشقت غيرك
يا امس وحاضر وباكر ..
اشوفك وين يا مهاجر
.

::

.

متى ترجع ليالينا .. وسوالفنا واغانينا
ووعدك يالوفي وينه .. حبيبي ليش ناسينا

حبيبي عود لدياري .. وطفي بجيتك ناري
يا اغلى الناس انا عندي .. ياحبي وقسمتي ووعدي

اريد انساك مو قادر ..
اشوفك وين يامهاجر
جايك قريب قلبي .. انتظرتي كثير و ما بنطرك اكثر ..
أوعدك بحطك بقلبي و بخمك لصدري و ما اتركك ابد ..

خرجت لبيت الله اصلي و استغفره لعل و عسى يغفر لي و ادعيه يردها لي و يشفي ابوي ..
****

شيخــه : دانــة حرام اللي تسووينه بزوجك .. ترا مشاعل بتزعل عليك .. ولا عاد تحبك و لا حتى
تكلمك ...
دانه : ما عاد تحبني ؟؟؟
شيخة : بسبت حركاتك انتي كبيرة و حرمة متزوجه .. خافي ربك بالمسكين اللي متبهدل عشانك
.. و تركتها و طلعت برا و على السيارة .. و دموعي تبلل طرحتي ..
طلال : اذكري ربك ... و سكت يكمل الطريق ..
***
بالمستشفى بأقل من 24 ساعه صحى بو فهد ... و المسموح يدخل اثنين اثنين ..
و امه من شافته لفت وجهها كان جاي يسلم عليها بس هي دخلت و تركته ..
اما نجود فالعكس ضمته قدام الرايح و الجاي بالممر و تصيح .. و هو يهدي عليها
مع انه يحتاج من يهديه و محد يقدر الا وحده ...
فهد خرج من الحجرة لانه دخل مع امه قبل شوي و قال : نجود ياوخيتي لا تصيحين هذا هو ماجد بخير و مافيه الا العافيه و ابوي بعد .. ممم عطيتي خبر لاخوانك عن ابوي ؟؟
نجود " هزت راسها بلا " ...
فهد : احسن .. لا تعلميهم بيجلسون يلومون بماجد و بتصير مشاكل خل ابوي يقوم بالسلامه و بعدها
خبريهم لاني رايح مع ماجد مشوار كم يوم ... و طالع ماجد و هو يقول اخر جمله ..
ماجد " فهمت قصد فهد بس قلقان من كل شئ " ...
فهد : جود قلبي دخلي شوفي ابوي عشان تطلعين انتي و امي و ادخل انا و ماجد .. لا تعلمونه انه معي ..
نجود : انزين ..
عشر دقايق و طلعت نجود و قال لها فهد تنادي امي و نادتها ..
ماجد " سلم على راس امه و يدها بس هي ما تطالعه و كأنها زعلانه منه

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 01:17 PM   المشاركة رقم: 55
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الطيبة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بس الحقيقه اللي ما يعرفها ماجد ان امه صدق ما تعطيه وجه لانها
زعلانه على رجلها و قلبها معورها على ولدها اخر اولادها و اصغرهم تتعذب لعذابه لانها تعرف انه
مظلوم و مرته بعد مظلوومة ..
فهد : يبه شوف من جاء يزورك ؟؟
التفت بو فهد و شاف ماجد ..
ماجد " كنت خايف انه يدعي علي وانا محتاج دعاه خايف عليه يتعب بسبتي .. لكن اللي صار عكس
الي توقعته ..مد يده لي و بعيونه دموووع احتقرت نفسي بوقتها ... رحت له و حبيت راسه ويده و
هو يمسد على شعري ..
بو فهد : سامحني يا ولدي ..
ماجد : تكفى يا يبه لا تعذبني اكثر من عذابي .. لا تصغرني اكثر من كذا .. انا الغلطان سامحني يبه ..
الشيطان ضحك علي و لعب براسي ما شفت الدنيا يوم عرفت باللي صار .. يبه انا تعبان ..
" قالها و التعب بصوته " يبه قلبي يعورني .. و دموعه تنزل بدون ما يحس بها .. يبه روحي عليله ..
ساعدني يا يبه .. بدعواتك .. ظلمتها ... و الظلم ظلمات يوم القيامة ..
و رديت حبيته على راسه و قلت : انت ما تدري و لا انا كنت ادري انك وهبتني عطية
ما انساها طول العمر اهديتني انسانه تمنيتها من زمن ...
و أنا بقلة عقلي فقدتها مرة ثانيه ...
كلام ماجد كان مثل الالغاز اللي ما قدر لا ابوه و لا فهد يفهمونها غير ان عيونهم تدمع معه .. و حط
راسه بحضن ابوه .. و يأن من قلبه على قلبه ..
و بداخله " آآآآآآه .. يا مشاعل آآآآآآآآآآآآآه .. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه " ...
فهد يمسح دموعه و بحماس : يبه شورت على ماجد نروح لهم جدة و نرجعها ..
بو فهد بتعب : الموضوع مهوب سهل .. اخوك طلقها ..
ما كمل كلامه لان فهد قال : لا يبه ماجد ما طلقها ..
بو فهد : الا مطلقها ...
ماجد : لا يبه ما طلقتها ..
بو فهد : يبه ماجد ما يجوز انت مطلقها يـ ...
ماجد : اقسم بالله ما طلقتها و مستحيل اطلقها .. " و بعفويه " .. انا احبها اشلون اطلقها مهما صار ما
قدر اتركها للابد ..
بو فهد باستغراب " شلون قال لي بو مشاعل ان ولدي مطلق بنته ... " : انزين على بركة الله اول ما
اطلع من المستشقى بروح معكم .. و لا تحاتي .. باللي يبونه عطيتهم بس يردون لنا الغالية بمعزة
بناتي و الله ..
ماجد " حب راس ابوة " : فديت راسك يبه ...
فهد : ما يحتاج تجي معنا انت تعبان و الطبيب موصي تجلس يومين بالمستشفى يكشفون عليك
وبيشوفون اذا تحتاج للقسطرة ولا لا ..
بو فهد : بس يبه ما يصير لزوم اروح معكم .. و لا خذ اخوانك كلهم و قول لعمك اني مريض و باذن
الله اجيه ان سمح لي الطبيب ..
ماجد : ما يحتاج احد من اخواني فهد يكفي و يفي ..
بو فهد " فهم قصد ماجد لان اخوانه يحتقرون اهل مشاعل و مشاعل بكبرها عشانها بنظرهم ما
تناسبهم" ...
فهد : يبه ما عليه انا بروح معه ...
***
مر اليوم الاول و الثاني و خرج بو فهد من المستشفى ..
فهد " توكلنا على الله و مشينا بالسيارة أصر ماجد نروح بالبر مع ان الخط طويل بس لانه نذر يعتمر و
يزور الرسول صلوات الله و سلامه عليه .. مع زوجته .. الله يوفقهم ... " ...
ماجد " كل اللي بداخل ماجد كانت احاسيس و مشاعر مجهوووله بس الاكيد ان قلبه ما زال ينبض
باسمها ... " ...





^^^



^^^




وصلنا .. لحدود جدة ... حسيت قلبي بيشق صدري .. مثل اللي طالع مكان عالي و خايف يناظر تحته
يطيح ..
فهد : وش تخطيطك ؟؟
ماجد و قلبي يرقع ما قد حسيت روحي هالكثر قلقان و خايف ..
: بنروح لهم ...
فهد : تريى و لا تستعجل .. الساعة ممم وهو يناظر بالساعه ... 10 و ثلث المساء ما يصلح ..
انتظر للصبح ... و بعدها بنتصل فيهم و ناخذ موعد و يصر خير ...
ماجد : لا بروح لهم الحين ... بتجي تعال ما تبي بكيفك ...
فهد : استهدي بالله يا اخوك و الله عيب نروح لهم بهالوقت ..
ماجد براحتك خذ السيارة ونا اروح بتاكسي سلام و كان بيطلع بس مسكه فهد بقلة حيلة انزين نروح
لهم و لا تعصب ..
ما نسيت طريق بيتهم اول و اخر مرة رحت مع مشاعل بيتهم .. أذكر زين ذاك اليوم ...
وصلنا لباب بيتهم و حصلنا اللايتات مفتوحه اكيد صاحيين ...
بدون تردد عكس العواصف اللي بقلبي ضغط على جرس الباب .. و فهد واقف بجنبي ..
ما رد علي احد ضغطه مرة ثانيه الا جاء هندي شكله الحارس .. غريبه ...
فهد : بابا موجود ؟؟؟
الهندي : ايوووة .. مين فيه انت ؟؟؟
فهد : انت قول له ضيوف يبوونك ...
الهندي : هووووو انت بدوو ؟؟؟
فهد بنص عين : بدو بعينك .. " و صار يكلج و يكسر بالحروف "... انت رووح كلام سوا سوا بابا فيه
ضيوف برا ..
الهندي " هز راسه بايجاب و دخل " ...
خرج واحد لابس ثوب و شكله صغير بالعمر ...
: نعم ..
فهد عاقد حواجبه : السلام عليكم و مد كفه ... رد عليه الرجال ..
لو سمحت يا اخوي هذا بيت محمد ... .... ....... ؟؟؟
الرجال : لا يالحبيب هذا بيتي و اعتقد انك تقصد صاحب البيت الاولي .. صح ؟؟
ماجد / ايه ووينه فيه ؟؟؟ " و انفاسه تتقطع " ..
الرجال : و الله مدري ..
ماجد بانفعال : شلووون ما تدري باايعك البيت و ما تدري عنه ..
فهد مسك ماجد و بعده و قال : انت تبي تتهاوش و السلام خلك هادئ و لا تتكلم انا بسأل ..
فهد تأسف للرجال : ااسف يا اخوي امسحها بوجهي بس فيه موضوع ضروري يخص راعي البيت
الاولي نبيه ضروري و الله جايين له من الرياض و بالبر حتى ما خذينا راحة تكفى ما تعرف عنه شئ
؟؟؟
الرجال يفكر : صدقني ما اعرف عنه شئ ..
فهد : انزين من متى بايع لك البيت ؟؟
الرجال : من حوالي 6 شهور ..
فهد : مشكور اخوي ما قصرت ...
الرجال عزمهم على العشاء و رفضوا ... ركبوا السيارة .. وحنا عند الاشارة عاد اشارات جده ساعه
عبال تشتغل و الزحمةشئ ثاني ..
شفنا نفس الرجال اللي كنا عنده يطلع من سيارته بسرعه .. و جاي لنا طلع له ماجد ...
الرجال يلهث : تذكرت هو عنده محلات بجده اعتقد اسمه الــ ..... و ...... و مطعم بس ما اذكر
اسمه ...
ماجد بفرحه يضم الرجال و يقول مشكوووووور و جزاك ربي خير و السمووحه رفعت صوتي ..
الرجال بضحكه : لا عادي .. يالله اتيسر انا ... و بالتوفيق لموضوعك ...
ماجد : ااامين يارب .. و يجري يروح لسيارة فهد لان الاشارة اشتغلت و علم فهد استانس فهد له ..
راحوا للمحل حوالي الساعه 12 الا ربع لانه بالتحليه و زحمة ..
فحصلوه مقفل و روحوا المحل الثاني و همبعد مقفل بالاخير استأجروا فندق قريب من المحلات و قضوا
ليلتهم فيه ..
اللي ما يحتاج اقوله ان الاثنين ما ناموا و يمثلون الرقاد على بعض لكن الفرق ان فهد حاس بماجد و
انه صاحي و النوم يجافيه لكن اللي ما يعرفه ماجد ان فهد بعد صاحي و النوم مجافيه ..
قلبين يجتمعون على قلب بس هالقلب يا ترى وش بيكون ردة فعله ...

^^^^


^^^^


صباح اليوم الثاني .. الساعه 9 الصبح و هم عند المحل و هو ما فتح .. 9 و نص فتح ...سألنا عن
المحل و راعيه اكدوا لنا بان المحل له .. الحمد لله ..
ماجد : متى يجي ؟؟
الرجال : يجي قبل الظهر على 11 ..
فهد " انتظرنا ... و انتظرنا ... تبهدلنا من الانتظار طول الوقت و انا اناظر ماجد ..
و حاس بداخله اشياء وااايد ..
ماجد " ما عليه بنتظر لان انتظاري و لا شئ قدام انتظارك فوق السنه نطرتك و بنطر اكثر ..
قمت اسأل اللي جالس بالمحل عن صاحب المحل متى يجي ؟؟ تأخر .. قال لي انه ما بيجي اليوم تو
متصل قبل شوي يقول انه رايح اليوم المطعم و اذا قدر يمر بالليل بيجي ... تنرفزت بس مسكت
اعصابي .. و طلبت رقمه .. ما رضى يعطيني و عطاني عنوان المطعم ..
.. رحنا و طلبنا نشوف السيد محمد الــ ... قالوا مو موجود ..
هالمرة فهد عصب .. مرة يقولون هنا و مرة هناك مرة بالعصر و مرة بالليل .. قالوا فيه ولده ..
استانست .. و طلبنا نشوفه و دقايق الا رحنا له ..

***

: ما صارت عدنان دحين انت مشرف على الفاضي و لا برواز في الحيط .. عاجبك منظر المحل
بهالطريقه و لا عشان ما اجيكم الا كم مرة بالاسبوع ..
يا ابني لو الحال على هالوضع شغل ما فيه و بطردكم كلكم و بشوف لي جداد احسن منكم ..
عدنان : اسف استاز ياسر .. ان شاء الله ما بيتكرر الموضوع ..
ياسر : نشوووف يالله اشوف عندكم ساعه و اجي الاقي كل شئ فُل ..
عدنان : ان شاء الله و طلع ...
التفت ياسر لعند الباب لما حس بدخول احد .. من المفاجأة ظل ساكت بدون حراك و كأنه حاس روحه
بفيلم ...
تقدم ماجد بابتسامه خجوله .. و وراه فهد و مد يده يسلم على ياسر لكن ياسر ما مد يده لماجد و مدها
لفهد ...
نزل راس ماجد و سكت و لا حتى بانت عصبيه بملامحه " يحق لهم مكفخ بنتهم و تاركها تطلع بروحها
من البيت ...
ماجد بصوت جدي : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...
ياسر : لان رد السلام واجب و عليكم السلام ... ممكن تطلع برااا ..
فهد يتدخل : هدي اعصابك اخ ياسر .. ماجد جاي يقابل ابوك اذا امكن ..
ياسر بنرفزة : لا ما يمكن يقابله .. ابوي ما يبغى يشوفه و لا نحنا و لا احدمنا يبغااه
.. ايش جابك بعد هالسنين .. اعتقد ما يربطنا شئ .. و لا انت ايش شايف ؟؟؟
ماجد بثقه : الا يربطنا .. و بيربطنا طووول العمر دام مشاعل زوجتي ...
ياسر بعصبيه تحرك من مكتبه و مسك ماجد من ياقة ثوبه : ايش قلت مشاعل ؟؟ مشاعل اشرف منك
يالكـــ.... يا ويلك ان نطقت اسمها على لسانك برااا ..
فهد يفارع بينهم و فك ياسر عن ماجد ...
ماجد بانفعال حاول يهدي عمره : بقول اسمها الى ان امووووت فاهم انت ..
مشاعل .. مشاعل .. مشااااااااااااعل ..
ياسر بغيظ : ايش تبغى منها ؟؟ مو طلقتها ابعد عنها ..
فهد : ياسر ما يحتاج الصراخ و انت يا ماجد بلاها العصبيه ما بنوصل لحل و لا بنقدر نتفاهم .. وهو
يواجه ياسر .,, قول لنا ووينه الوالد بنكلمه و نتفاهم ...
ياسر : ما فيه تفاهم ..
ماجد : ولييييه ؟؟؟
ياسر : لان مشااعل بح ...
ماجد : ووش قصدك ؟؟؟ مشاعل زوجتي و مستحيل تكون لغيري ..
ياسر بكره : مشاعل تزووووجت ... يالله اطلع برااا ...
ماجد بخوف خلاه يرجف : كذاااااااااااااااااب ... مشاعل تحبني اناااا فاهم .. شوف انت كنت سبب
لفراقنا قبل (( يقصد ايام اكتشف ياسر عن الريم ))) لا تحاول الحين تفرق بيناااااااااااا ..
ما اسمح لك .. مشاعل لي و باخذها غصب عنك و مستحيل ياخذها غيري ..
ياسر بضحكه هستيريه : هههههههههههههههههه ... ههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههه ... بطني هههههههههههههه .. من جد تضحك .. اقولك
" بحزن مسرع ما ظهر و اختفى قال " اختي تزوجت بانسان يصونها و يحبها ما يتركها لحالها و حيدة
غريبه بمدينه مالها احد فيها تركب باص و تجي لوحدها تعبااانه مريضه حزينة وحتى حرف ما تنطق
.. " و بعيون حمرة "
عذبتهاااا .. ذوووق الحين .. زوجناها وأزيدك من الشعر بيت " بخبث " .. عندها طفله " برقه "
حلوووة ناعمة زيها تماما ..
اختي مبسووطه يا ويلك لو نكدت عليها برااااااااااا ..
ماجد عصب : كذاااااااااااااااااااااااااب .. مشاعل قالت انها تنتظرني .. " و بدت عيونه تحمر يقاوم
دموووعه " .. مو طااالع الا ان شفتها و قالت لي بنفسها انها ما تبيني ..
انفتح باب المكتب ...
: ايش صار صوتك عالـ ... مين ماجد الــ ....
ماجد راح له بتوسل : هاني تكفي يا اخوي ابي اشوف زوجتي .. بتفاهم مع ابوك .. و اللي يرحم
والدينك ...
هاني بصدمة و بتلعثم يبلع ريقه : بس .. مــ مشاعـ ـ ...
ياسر يقاطعه : قلت له و مو مصدقني .. قلت له ان اختي تزوجت ما يصدق يقول لي كذااب و يقول انه
ما طلقها .. بالله يا هاني من الكدااب فينا دحين ...
فهد بتوتر : تكفوون جميع تعوذوا من ابليس تراه بينا ... و خلونا نشوف الوالد .. مليت من كلامكم
موبعارف من اصدق ..
هاني : طيب بكلم بابا و اشوف ..
ياسر ركض و اخذ من هاني جواله : ياويلك ان كلمته خليهم ينقلعوا ...
هاني بجديه : ياسر بلاشي هالحركات و لازم اقول لبابا ..
ياسر : انت غبي ضعيف .. ما تتزكر كيف اهان اختنا .. كيف كان حالها ؟؟؟ كيف كانت ؟؟
ما تتزكـــــــــــــر ؟؟
هاني نزل راسه : هو انا اقدر انسى .. بس مهما كان بخبر بابا
اللي في الرجال كافيه يا ياسر شوفه كيف شكله هو كمان .. ذكرني بشكلها كان مثله .. اهدى كل واحد
ياخذ نصيبه ...
اتصل هاني بابوه وياسر طلع من المطعم بكبره لكن وهو طالع لمح فهد بعيون ياسر دموووع تتطاير ..
هاني : الو
بو مشاعل : هلا هاني ..
هاني : بابا كيفك ؟؟
: الحمد لله و انت و اخوك كيفكم ؟؟ ان شاء الله بخير مو ناقصكم شئ ..
هاني : لا الحمد لله .. مممم .. مشغول ؟؟؟
: لا .. عندك شئ قوله ؟؟
هاني : اول قولي انت فينك ؟؟
: في البيت فين اكون يعني ؟؟؟
هاني : لا بس حسبتك رحت تزورمشــ ... " و سكت لاني انتبهت لكلامي قبل لا يفهموا اللي قدامي "
: لسى .. بعد العصر بروح لها ان شاء الله ..
هاني " بصوت واطئ " : فيه ضيوف جايين من الرياض يبغوا يكلموك ...
بو مشاعل حس بالناس الجايين و بتفكير : و هذول الضيوف مهمين ؟؟
هاني : كانوا للغالية مهمين ..
بو مشاعل تأكد انهم هم : طيب خليهم يجوا الله يحييهم ... بأي وقت ... عطيهم رقمي لما يوصلوا
يعطوني الو و بتفق معاهم ...
هاني : ابشر .. سلم لي على اخواتي و ماما و ماجد ..
بو مشاعل بصوت واطئ : يوصل .. فمان الله ..
هاني : مع السلامه ..
فهد : بشررر ..
هاني : بابا يستناكم ..
ماجد وقف بفرحه : طيب اعطينا العنوان ...
هاني لحظه اكتبه لكم .. واخذ قلم و كتب و كتب رقم أبوه كمان ...
لما قرأها ماجد استغرب ..: مكة ؟؟؟
هاني : أبوة مكة ..
ماجد : مو انتم ساكنين بجده ؟؟؟
هاني بغموض : كنا .. و كان فعل ماضي و من يوم راحت مشاعل مكة رحنا معاها ..
ماجد باستفسار: مشاعل راحت مكة ؟؟؟
هاني : ياليت تلحق و تتحرك لانه مشوار ساعة و نص عبال توصل .. استأذنكم ورايا اشغال ...
حركنا لمكة .. و حسيت هال رحله طويلة و ثقيله على قلبي استغفر الله بس ليش هالاحساس ..

***

ام مشاعل : بتقابلهم ؟؟؟
بو مشاعل : ايووة ..
امها : ليش ؟؟ ايش يبغوا مو انهوا الموضوع من زمان ايش يبغوا منك ؟؟
ابوها : علمي علمك .. بس ضروري اشوفهم ..
امها : ما بتروح لبنتي ؟؟
ابوها بابتسامه حنونه : الا ان شاء الله بروح لها ..
جت ام مشاعل تتكلم .. كمل ابوها : اعرف تبغيني اسلم عليها .. طبطب على ظهرها بحنيه ارتاحي ..
ان شاء الله خير ..
اتصل فهد لان ماجد مو قادر يفكر و لا حتى يسولف ..
بو مشاعل : و الله انا بهالوقت اروح الحرم تأخرتم ..
فهد : شراايك نتقابل هناك ؟؟؟ ومنه نصلي العصر بالحرم و بعدها نتكلم بجو رحماني ..
ابوها : طيب .. خير ان شاء الله .. سكر السماعة ..
: بابا ..
بو مشاعل بابتسامه حنونه على بناته : عيون ابوها ..
مدت يدها بدفتر لونه بينك و عليه وروود حمراء ... و بحزن .. خذ هالدقتر و أعطيه له ..
قبل ما تقوله أي شئ خليه يقرأ هالدفتر بعدها قوله اللي تبغى ..
بو مشاعل باستغراب : ايش فيه الدفتر ؟؟؟
: فيه شئ يخصه ... وتراها امانه ما يقراها غيره ...
بو مشاعل : ابشري كم بنوتة حلوة عندي ..
و شفايفها ترجف : اثنين .. اثنين صح ؟؟
بو مشاعل : ايووة صح ...
وصلوا الحرم قبل بو مشاعل .. و اتصلوا فيه قالهم دقيقتين و بيجي .. لكنه تأخر صارت ربع ساعه
شوي و تقيم الصلاة ...
قامت الصلاة و دخلوا يصلون و ماجد و هو ماشي عشان يلحق الصلاة يطالع ورااه يمكن يشوف ابوهاا ..
بعد الصلاة .. اتصل فيهم .. ورد عليه هالمرة ماجد اللي بطلاقه قال و كأن اعصابه تلفت
: عمي و اللي يخليك و يرحمك ارحمني .. ووينك فيه ؟؟
بو مشاعل : ورراااك انا و سكر " اتصلت بسألهم فينهم لما رفع السماعه سمعت صوته بنفس الوقت
شفته قدامي حسيت الحزن و الالم بعيونه حتى شكله متغير مو زي ما جاء مع بنتي اخر مرة ..
ذكرني بمشاعل يوم جات من الرياض .. الفرق بينهم انها ما تنطق حرف ...
سلم علي و على راسي و فهد بالمثل .. ومازلنا واقفين ..
بو مشاعل : كيفك يا فهد ؟؟ " ما سألت عن ماجد ليش يمكن لان قلبي يألمني يوم اشوفه اذكر كيف
تعذبت بنتي " ...
فهد : الحمد لله عمي و انت اخبارك و اخبار الاهل ؟؟
بو مشاعل : الحمد لله نشكره و نحمده ...
ماجد بصوت واطئ : وانا يا عمي ما بتسألني عن حالي ؟؟
بو مشاعل : شايف حالك بخير قلت اسأل فهد ..
سكت الجميع بما فيهم بو مشاعل ...
فهد : عم محمد بغيناك بموضوع ؟؟
ابو مشاعل : أي موضوع ؟؟
ماجد بألم وااضح رفع عينه الحمرا لبومشاعل و قال : موضوعي ويا زوجتي .. موضوعي انا و
مشاعل .. عمــي ... لا تحرمني منهااا .. انا احبهاا .. و مستعد لكل شئ بس ترجع لي ..
بو مشاعل " استشعرت حزنه كان وااضح من عيونه و طريقته بالكلام كأنه يتوسلني و يترجاني ما
حبيت اعذبه احس اني اعذب بنتي معاه لان روحها فيه .. اللي صدمني اخر جمله قالها معقول ما يدري
ان مشاعل .... "
قطع عليه فهد : الله يستر عليك خلنا نتفاهم اقترح نروح لنا مكان اهدء من هني
بو مشاعل : قبل أي شئ و قبل أي تفاهم بعطيك شئ هو اللي اخرني عن الدخول لان مو مسموح ادخل
معي بالحرم هالاشياء لحظه اروح لسيارتي ..
فهد : وينها سيارتك ؟؟
بو مشاعل : بالمواقف ..
فهد : وحنا بعد ... اجل بنروح معك ... و مشينا معه ..
و عند باب السيارة : هذي أمانه تخصك .. و سلمها بيد ماجد ..
ماجد : دفتر .. ثاني .. ( دفتر ثاني غير الاول اللي بالشقه )
فهد و بو مشاعل استغربوا بس محد علق ...
التفت ماجد لابوها و قال : من مشاعل ؟؟
بو مشاعل : من اللي يكون الاهم انه يخصك بعد ما تقراه اتصل فيني و لك اللي تبغاه ..
ماجد بوناسه : صدق عمي ...
ابتسم بو مشاعل بشفقه على حال ماجد : ايوة يالله عندي مشوااار مهم و ضروري مقدر اتأخر ..
ماجد بابتسامه عذبه : ان شاء الله عمي .. و بعد هو و اخوه عن السيارة ..
فهد : اجل انا بروح اطوف لاني ما طفت .. و بينا اتصال ..
ماجد يهز راسه .. بإيه ...
جلس بالساحه و سمى بسم الله و فتح الدفتر ...
ظلمتني بدنيتك يالغلا عسى الله يهنيك بغاليك
لا تسألني عن مدى شوقي ...وعن مدى لهفتي..

*****************

فالشوق اكبر مما تتصور...
ولو وصفته في كلامي وفي شعري..
لن استطيع أن اعبر عن مدى شوقي لك...
فحبك أتعبني...
وأرهقني...
وشوقي لك يزداد ويتوهج مع مرور الأيام...
لا تلومني على قلب حمل لك هذا الاعجاب الكبير...
حبيبي...
أنت البراءة في روعتها...
وأنت الجمال في سحره...
وأنت سمو الغلا بعطره الشدي..
أنت الأمل المشرق..
أنت الورد التي ترطبه قطرات الندى...
أنت القمر الحالم يتهادى في ليالي الصيف..يضيء المدى..
أنت الأحلام الطفولية هدية للأرض من رب السماء..
لك سحر يسلب القلوب...
يحرك فيها نشوة الدفء...
أنت نسائم السعادة التي تملئ الكون صفاء وهدى...
أنت الهام شاعر لم يرى لك شبيه...
لا تلومني اذا كل يوم جددت قربي لكِ...
انه قلبي دائم التفكير بك...
انها روحي تسمو الى صحبة الهمس معك..
يا لها من ذكرى في يوم رائع...
انها ذكرياتي...
عند قدومك هنا ..
رقصت الحروف طربا ..
وانسالت الهمسات تعجبا ..
ووقفت شاعرة وكاتبة مبدعة..
هو ندائي لك ...
هو عمري وابتسامات الوجود..
ومهما بعدت..ومهما هجرت...
ومهما تماديت في الصدود سأبقى في انتظارك ...
اتمنى ان تكون فهمت همسات غلاك ..
نهــاية صــفر ..
اول مرة اكتب التاريخ ليش لحد يسألني .. يمكن تقليد .. ما اعرف .. حتى كلماتي اهديها لمين
مو عارفه .. قبل كنت اهديها له ( تقصد ماجد ) بس الحين ما اعرف ..
من زمان ما اكتب .. اخر مرة كتبت كانت من فترة مو طويلة الفرق اني قبل كنت بوضح سر بحياتي
لإنسان عزيته كثر هلي كلهم لكن ما يفيد الكلام ان فات الاوان ...
و هذا حالي انا .. بس الحين اكتب لأني مقدر اتكلم .. من وين ابدء ... مممم ..
مستانسة .. أي و الله مستانسه حيل .. ما ظنيت بحياتي كلها احصل ناس هالكثر يحبوني ..
يحبوني رغم اني ما اتكلم .. يحبوني لأني احبهم ...
بدايــة ربيــع أول ..
هههههه .. بقووول شئ بخاطري بس خايفه اكتبه .. ليتك معي .. ماجد ..
ماجد .. ماجد .. ليش يوم اكتب اسمك احس ان خطي احلو و صار احلى عن قبل ..
بس هذا اللي ودي اقوله .. ليتك معي كان شفت حال الناس و هان عليك حالنا ..
ربـيــع أول ..
من يوم رديت لجدة ونا عايشه هنا بمركز لرعاية المسنين ..
ماجد وااايد حلو تعيش مع الكبار .. اكيد بتستغرب بابا كيف رضي ماعنده خيار يا يرضى يا اروح و
اتركه .. ما فهمتني صح .. جودي انا فقدت النطق صرت من ذوي الاحتياجات الخاصة .. و الدكتور
طلب من بابا اني ما ازعل لان نفسيتي تعبانة و يمكن تتعب اكثر و رضى بابا اني اشتغل بدار المسنين
بمقابل مبلغ 1500 ريال و الاهم اني اعيش وسطهم بصراحه يلا ماجد كنت برضى اشتغل بدون ريال
حتى بس لعيش وسطهم و احصل دار يأويني .. لاني خايفه من ردة فعل ماما و اخواني و خايفه على
اختي من كلام الناس خصوصا بعد ما .. ما طلقتني .. انا مو زهلانه لانك طلقتني لا .. زعلانه لسببين
اولا عليك .. ثانيا لاني تمنيت تكون زوجي بالجنة .. يمكن تفكيري خيالي و غبي .. و الكثير بيضحك
عليه بس هذي احلام ترى الحلم ببلاش ..
ماعدت اقدر اسولف صوتي راح ... يمكن عقاب من ربي لاني عذبت ماما و بابا
بولادتي و قبل لا اجي من حملة فيني وهي بسببي متعذبة .. بس و الله ما قصدت اعذبها
حتى بابا ما سلم مني دوومه خاايف اصيع بالنهايه صعت يوم تعرفت عليك و يوم كلمتك مكالمة وحبدة
يتيمة .. يوم تركتني و طردتوني يوم طلقتني ..هذا كله يعذب بابا حتى عذابي يعذبه صدقني اضحك
بوجهه و ابتسم رغم كذا احسه تعبان بسببي ..
ربيــــع أول ..
تصدق كان عندي امل .. لان قلبي دوم يهمس برجعتك
.. بس انت تاخرت ..
ربيـــع أول ..
تعرف اني خوافه ما اعرف اصلح شئ بالحالي .. وانت
حلفت تذبحني و طردتني من بيتك منور خافت عليك و ما خافت عليي .. ههههههه .. نسيت انها بنت
اختك انت مو انا .. ماجد انا كنت بدافع عن نفسي و الله بس لساني عيي ينطق .. لساني ما ينطق ..
قلقانه عليك .. اعرفك ما تقدر تنام بدوني .. هههه لانك بزر للحين نونو .. و لا حتى الاكل تاكله الا
يوم امسه قبلك .. اعرف انك تتعذب بس مو بيدي شئ ..لأنك بعيد .. مقدر اضمك و اواسيك ..بس
اللي انت مو حاس فيه و لا تعرفه اني اتعذب كثرك و ازود ...
بــداية ربيع ثاني ..
الحياة حلوة هنا و اللي محليها ان اللي حولك
يدعووون لك وهم يحنون عليك اكثر من اهلك و ناسك,, تخيل خالتي هند تاخذني للفراش و تنومني ..
و تقرا عليي ..جودي لا تغار عليي منها تراها حبوبه و تحبني . .. اعرفك تغار علي من الهواء صح
؟؟
ربيع ثاني ..
ماجد مدري شفيني هالايام مصدعه و احس بغثيان .. بروح لخالة جواهر موعد دواها الحين ..
بروح ياقلبي و برد لا تتركني راجعة لك ..برب تذكر هالكلمة ...
ربيع ثاني ..
مممممممم .. اعلمك و لا لااا .. تعرف قلبي لو انك بجنبي و لا معي كنت بصلح لنا حفلة صغيرووونه
لي و لك و بألبس فستااان احممممر اللون اللي تحبه .. و بنتظرك عشان ... مممم ..
عشان .... شرايك اعذبك و لا اقولك بسرعه .. ههههههه .. يا قلبي ما يهون علي عذابك ..
اوكي اول ما توصل لبيتنا اكون كالعادة انتظرك عند الباب و تفتح لي ذراعك واجيك تخمني
و امسك كف يدك و احطه على بطني اخليك تتحسسه .. و اقول
مبروووك علينا جوودي الصغيررووون
ماجد مو قادرة اتخيل شكلك اذا مستانس و لا متضايق ووودي احس بهالاحساس بس مقدر ..
" جلست تصيح و تكتب " .. الله يسامح اللي كان السبب و حرمنا من هالاحساس ..
حرمنا قربنا من بعض .. دوومك تعلقني فيك و تتركني .. مع كذا اعشقك ..
مبروك روح مشاعل .. مبروك علينا ..
انا حامل بالشهر الثاني .. تو بدخل الثالث .لا .. لا ,. لا يا ماجد لا يروح بالك لبعيد .. و الله انه ولدك
و الله ... ما لمسني غيرك .. و لا بيلمسني بعدك و لا قبلك احد ...دايخه شوي برتاح ساعة و برد لك
برب ...
بعـــد ســاعة ...
ونا على السرير جوودي فكرت اقول لك شو صار معي و ياليت مرة وحده بس تثق فيني ..
تذكر ذاك اليوم المشؤؤم .. كنت انتظرك و مصلحه لك حفله صغيرة و كلي امل ..تعرف بحقيقتي
اللي حاولت اخبيها اول ما شفت و وقعت عيني عليك و تأكدت اكثر بعد يوم الزواج بالزفه
ما صدقت عيوني ان ماجد اللي اعرفه و حبيته قدامي لحم و دم صورة و صوت حلالي ..
معقوووله صدفه .. رب صدفه خير من الف ميعاد .. كرهك لي على اني مشاعل
و احتقارك لي على اني الريم خوفني منك و حبيتا تجاهلك بس قلبي ينبض لك غصب ..
بروي لك وش صار ذاك اليوم ...
دق جرس الباب .. ما فكرت بشئ غيرك و لا ظنيت انه بيكون الا انت ..
فتحت الباب و انصدمت رجولي ما شالتني .. اصلا ما عطاني فرصه دخل و سكر الباب .. من الخوف
رديت لورى تخيل وصلت غرفة التلفزيون من كثر ما كنت ارد لورى .. اطرافي بدت تشنج لان نظرات
هالانسان تذكرني بجارنا اللي خبرتك عنه .. ولما هجم علي كنت بصرخ لكن فكي تشنج .. بغيت اناديك
.. بس فكي مو راضي يسكر و عيوني تروح لفوووق .. جسمي مو قادرة اتحكم فيه ..
تركني قبل لا يصلح أي شئ فيني لما شاف شكلي شلون قايل سمعته يقول
: انتي معاكي صرررع و كأنه اشمئز مني خفت و ظليت مثل ما انا مع ان جسمي حسيته يلين الى ان
تركني و هو طالع بدت اطرافي ترجع للحياة .
حاولت الملم روحي و اضبط فستاني بس انت دخلت ارتحت من شفتك
جيتك و قربت منك ابغاك تضمني مثل قبل يوم اخاف .. لكنك خنقتني بغيت تذبحني ..
و كفختني ... ماجد و الله ما اعرفه و الله .. و الله ما اعرف احد الا انت ..
صـــدقني .. و الله كنت الريم بحياتك و اصبحت مشاعل و بكل مكان و زمان انا لك و ان كنت
لغيري بس انا لك انت و بس ..صـــدقني جووودي ..
خرجت من بيتنا و انا قلبي منفطر .. كان ودي تذبحني بس ما اتركك خفت عليك يصير لك شئ بسببي
رحت و انا ضايعة مو عارفه ووين اروح ما عندي احد بالرياض و انا اخاف بالحالي .. بالليل .. وقفت
تاكسي ابن حلال .. سعودي .. حاولت اوضح بس ما عرفت انطق حرف .. خفت ليش لساني مو
راضي يتكلم .. صرت أأشر للرجال ما فهمني كنت بنزل بس شكله رحمني
بعدين سألني اذا انا طرشاء ؟؟
و دمووعي تنزل أشرت له بإيه ..
سألني اذا اعرف اكتب .. أشرت له بايه .. عطاني من جيبه قلم و ورقه كتبت له يوديني لمكان النقل
الجماعي رحت و انتظرت الى ان حصلت حجز و سافرت لجده جزاها الله خير منور عطتني فلوس و لا
من وين لي .. وصلت جده و خذيت لي ليموزين ما عرفت وين اروح خايفه ارد لاهلي و أفشلهم ..
خايفه بابا يتعب بسببي .. و شيخه تزوجت مقدر ازعجها ايش بيقول زوجها لو عرف ان بنت خالتها
لوحدها بالليل جايه من الرياض لجده بيمنعها عني و دانه مستحيل اخبرها بتتعب ..قلت له يوديني
البحر .. ظليت هناك و الخوف يلفني .. لمت نفسي انا اللي جبته لعمري ... بعدها مشيت
و حصلت لي ليموزين وقفته و كتبت له عنوان مطعم بابا .. وصلت وانا منهكة مقدر امشي اكثر ..
طالعة من الليموزين شفت بابا طالع من السيارة بيدخل حاولت اناديه بس صوتي ما يطلع ..
مشي و انا ابي امشي بقووة وصلت لباب المطعم فتحته و كانت فيه تحفة كبيرة عند المدخل بدون ما
اقصد طيحتها و اثارت صوت و حسيت بضجة المكان و عيوني ما تشوف الا ضباب اللي قدامي ..
سمعت صوته .. صوت بابا ناديته بأعماقي تعال و خذني .. انا تعبانه ..
فتحت عيني الا انا بالمستشفى .. وبابا جنبي .. ابتسمت له .. كلمني و انا مبتسمة ..
كيف اقولك يابابا ان بنتك ما تقدر ترد عليك .. ما تقدر ..
سألني كلمني هزني بس مارديت ركض لبرا ينادي الطبيب اللي كشف علي و سأل بابا ان تعرضت قبل
كذا لصدمة .. قال له بابا عن حكايتي و انا صغيرة و انهم ما يعرفون السبب بس اني صحيت و انا ما
انطق و بعدها صحيت و انا اتكلم .. و ان الدكتور حذرهم من اني اتلقى صدمات ممكن تأثر علي بالنطق
.. قاله الدكتور لازم نجولها على دكتور نفسي لان لسانها عضويا بس صابه تشنج لكن هالشئ ما
يوصل لدرجة فقد النطق .. ممكن انعوجاج بالكلام او بقوة يطلع الصوت و يتعب الشخص عشان يحرك
لسانه .. بس السبب الرئيسي نفسي .. و تحولت للدكتور النفسي ..كشف علي .. و كل شئ و طلب من
بابا ما ازعل و ان شاء الله اخف .. وانا بالمستشفى شفت كبار بالسن قلبي وجعني عليهم .. بغيت
اسأل ليش هم هنا .. مو باين عليهم المرض مسكت يد الممرضه و أشرت على الكبار بالسن يوم جت
تنقلني لجناح ثاني .. قالت لي : أصدك هالكبار شو بيعملوا ؟؟
مشاعل حركت راسي بايه ..
الممرضة : هدووول بيتركوهن اولادهن هووون و بدها بنحولهن لدار المسنين ...
مشاعل بصدمة ... اطالعهم .. جلست طول الليل افكر بهالمسنين .. و خطر ببالي اخدمهم بس كيف ..
و اصريت على الدكتور لما شفته يكلم بابا و كلمه بابا رفض بس الدكتور قال له لو ما تبغى تفقد بنتك
خليها على راحتها و هذا اللي صار جابني هنا و كل اسبوع يجيني يجلس معايا و لا يطلعني يمشيني
برا و احيان هاني و رواء يجوني و دانه و سيخه بس انا امنعهم .. طلبتانهم يعيشوا حياتهم طبيعي
كأني بالرياض محد منهم سمع لي بالعكس يزوروني و يسلوني ..مصدعة حدي بروح انام و بحاول باكر اكلمك .. تصبح على خير ..
بــداية جمــاد أول ..
اااسفه قلبي ما قدرت اكلمك الايام اللي راحت كنت شوي تعبانه لا تخاف بس من الحمل احس بنوم مو
طبيعي .. و خالتي بالدار يهتمون فيني و انا منحرجه منهم المفروض انا اللي اهتم فيهم ..
تصدق جاني بابا و مدري من وين عرف بحملي ما كنت بقوله اقل شئ هالفترة ...
ما ابغاه يشيل همي ... اكثر من اللي شايله ..
: ليش ؟؟ انا مو ابوكي ؟؟ ما تقولي لي يعني ما بفرح لك ؟؟
مشاعل بابتسامه هزيت راسي حاولت افهمه بس ما قدرت فسكت
بابا : ياليت لو اسمع صوتك زي اول .. حسبي الله و نعم الوكيل ...
مشاعل مديت يدي و لمست خده برقه و بسته ..
بابا : تحبيني يا بنتي و لو ذرة ؟؟؟
مشاعل بابتسامه عريضه ااشر له على قلبي و اسكر عيني بحب سمعت ضحكته ...
بابا : ههههههههههه .. طيب فهمت .. يعني لو اطلب منك أي شئ تعطيني ؟؟؟؟
مشاعل اهز راسي بايه .. ودي اقوله لو طلبت عيوني عطيتك هي .. بس لساني ما اسعفني ..
بابا : اول شئ توعديني تعطيني اللي ابغاه ...
مشاعل اشرت بايه ..
بابا : ارجعي البيت .. " برجاء " ارجعي نوريه يا بنتي ..
ما تركته يكمل كلامه الا وقفت .. لكنه مسكني مع يدي و باس ظهر كفي .. ارجعي انا تعبان يا بنتي كم
باقي من عمري .. تبغيني اموت بحسرتي ..
مشاعل نزلت دموعي و أشرت بلا ..
بابا : اجل بترجعي معايا صح ؟؟؟
مشاعل باستسلام هزيت راسي بايه ..
و جمعت اغراضي اليوم و ودعتهم و كان وداعي لهم يفطر قلبي .. ليش كل انسان احبه ابتعد عنه ...
ليش محد يحبني ؟؟؟ .. اللي مخوفني يا جودي ان ماما بتتضايق مني .. و انا ما ابغاها تكرهني ..
و لا ابغى بابا يترجاني .. احترت .. ادعي لي بوقف كتابة الحين لأن بابا اتصل و بطلع له ..
لا تخاف يا قلبي بطمنك عني .. اوكي .. برب ..
جمــاد أول ..
هههههههه .. جوودي .. لو تشووف شو سوت لي رواء هي و دانة و شيووخ .. صحيح دانه و
شيخه يزوروني بس انا ما ارضى انهم يجوني كثير بالدار .. صلحوا لي بالونات و هذي البخاخات اللي
تطلع منها خيوط ملونه و ثلج .. جلست اضحك .. فرحانين لي اني حامل .. حتى ماجد اخوي الصغير
كنت اناظره بشووق بس خايفه يرفضني فما قربت منه بس من بعيد طالعني بعدين و نحنا جالسين قرب
مني و يدينه ورى ظهره بعدها طلع يدينه و كان شايل سيارة . ههههههههه ... سيارة صغيرة تنباع
بمحلات بو ريالين .. هههههههه .. شكله اشتراها بمصروف المدرسه دمعت عيني فرحانه .. فتحت
ذراعي له و هو نط علي ضميته بقووة و هو بعد .. حسيتا ني اضمك و انا اضمه دموووعي
طاحت و اشاهق و صار مجودي يصيح معي و الكل صاح ... هههههههه تخيل لما شفتهم يصيحوا
ضحكت فضحكوا معي كأني مجنونه .. بجد يوم روووعه .. ما شفت ماما اليوم .. اصلا كنت متأكده
بإنها ما بتفرح بوجودي و أفضل شئ سوته انها ما نكدت علي لان بوجودها بتنكد ..
قبل شوي دخلت اغير ملابسي طلعت حصلت هاني جالس على السرير .. ابتسمت له
و طالعته بس هو ما انتبه لي .. قربت منه و محطيت يدي على راسه رفع راسه لانه كان سرحان
هاني : وحشتيني ..
مشاعل : بابتسامه مشرقه رغم الحزن المكسو وجهها و شكله ماراح يفارقها .. غمضت عيوني و
كأني ببين له اني مشتاقة اكثر ..
هاني بضحكه : مبررررروك .. بصير خالوو ..
مشاعل بابتسامه عريضه احرك راسي بايه ..
هاني : مرتاحه اختي ؟؟؟
مشاعل غمضت عيني و هزيت راسي بايه .. سكت حسيته مو عارف ايش يقووول ... هاني انسان غريب صدقوني هو عكس ياسر .. حبوب بس ما يبين .. و احس قلقان علي و شفقان على حالي
عكس ياسر اللي ما زارني و لا مرة .. حتى اليوم ما شفته شكله هو و ماما خرجوا عشان لا يشوفوني
و هاني من النوع اللي ما يعرف يعبر .. ضميت قبضه يديني مع بعض و حطيتها تحت راسي يعني بنام
و اشرت عليه قصدت و انت كمان نام ..
هاني بضحكه : هههههه شوووفي انا مو فالح بالحركات مع اني ما فهمت الا انك بتنامي .. و عشان
كذا بتركك .. تصبحي على خير .. و خرج .. و الحين انا اسولف معك .. لا تحاتيني انا مرتاحه بس
اهم شئ انك تكون مرتاح جوودي ..
جمــاد أول ..
تعرف الساعه كم الحين الساعه 1 و ثلث صباحا يعني الكل نايم .. ممم .. ما خرجت من حجرتي
ما ابغى ازعج احد و لا لي نفس اكل .. ادري جودي بتهاوشني عشاني ما اكل بس و الله نفسي قالبه
يعني مو قادرة اكل .. تقول خاله جواهر اللي بالدار ان المرة الحامل تتوحم .. طيب انا ليش ما اتوحم
مثلهم ... ما احس اني مشتهية شئ ..و خاله سمية قالت اذا اشتهيتي شئ لزوم تاكلينه و لا بيتشوه
ولدك .. ممم عني مو مشتهية اكل بس مشتهية شئ ثاني ..
تبي تعرف وش هو ؟؟؟
مشتهيتك انت .. مشتهية اكون معك ,, مشتهية انام بحضنك ,, مشتهية اناظرك و لو نظره اخيرة
" و دموعها بعيونها تبرق " .. بس تعرف احسن ماشفت بالوحام عشان ولدنا يشبهك تماما
تتوقع بيجي يوم و بترد لي .. تتوقع بعد كل هالحب بتعود لي ..
النهاية
نهــاية جماد أول ..
هالأيام بطولها معك يا قلبي .. جودي مستانسه بس لأني أحسك قربي .. ليتني من أول فكرت بالكتابة ..
معليه يا قلبي صايرة دلووعه هالأيام تعرف اني حامل
كل يوم مجود اخوي يجيني و العب معه .. ههههه .. تدري اطلع الصبح من بدري قبل لا تصحى ماما و اروح للحديقة مثل أول
و اشرب كافي مع ان بابا مانعني بس ما اشربه الا الصبح .. لا تعلمه مممم ما اعتقد انه يضر خصوصا اني ما اشربه الا مرة باليوم
.. جوودي الورود و الازهار كبرت و احلوووت ... تذكر معنى الازهار اللي قلت لك عليها ..
يا خوفي تكون ناسيني .. ما نسيتني صح ؟؟؟ رد علي تكفى ...
انا ما قدرت انساك لانك الوحيد اللي اسعدتني و علمتني أحب و افرح ... كثر ما عانيت معك كثرها و اكثر سعدت وياك ...
يقولون ما تحس بقيمة الشئ الا ان فقدته بس انا دوم احس بقيمتك .. من زمان و انا ادري انك غالي و مالك ثمن بس هل انا
نفس الشئ بالنسبة لك و لا انتهيت .. ماجد ليش طلقتني ؟؟؟ ما تدري شكثر آلمتني و صدمتني .. تألمت أكثر لما شفت أبوي
يصيح قدامي و يقول انه هو السبب ..
اتصل بابا بـبابا ابو فهد عشان يستفسر شو صار لي لأني ما اتكلم .. ردت عليه اختك و لا مين مدري .. بس بابا يقول سمع
صووت ازعاج و كأنه زواج و خبرته ان اليوم ملكتك و انك طلقتني ... زين يحق لك تتزوج اربع بس ليش تطلقني ؟؟
تدري بابا بغى يوقف قلبه اكثر مني خاف علي .. و جاء يعتذر لي ما فهمت ليش بس بعدين اكتشفت شئ عمري ماراح انساه
موقف بابا و هو يعترف لي كأنه مذنب بحقي ...
بابا : سامحيني انا السبب انا اللي زوجتك هو و عذبتك كنت ابغى اريح اختي و كنت بريحك انتي .. مشاعل يا بنتي ..
كله مني لو اني ما فتحت الدرج هذك اليوم بعد ما سافرتي المدينة شفت جوالك استغربت معقوله تكوني ناسيته حتى لو نسيتيه
ايش اللي جابه غرفتي انا و امك مسكته و فتحت القفل و طالعت بالارقام .. شفت رقم مسميته بأجمل إحساس .. اتصلت على
الرقم و انا كنت خايف يكون اللي في بالي صح .. رد علي وااحد و كأنه ما يعرف الرقم تأسفت منه على اساس اني غلطان
و رحت ابحث عن راعي هالرقم طلع اسمه ماجد الـ ... صدقيني كانت فاجعة لي ان ابوووه هو نفسه اخو الرجال اللي بسببه
تعذبت اختي وش هالصدفه سحبت كل الفواتير اللي لك بس ولا فاتورة تحمل رقمه .. ليش سميتيه بجوالك هالاسم معقوله تكوني
حبيتيه معقول يكون كلام ياسر صحيح ... اتصلت بابو ماجد و عرفته عن نفسي استانس و كأني عزيز عليه مع اني توقعت
العكس سبقني بكلامه يوم قال نفسي اشوفك فرحت انه هو اللي طلب يشوفني و تقابلنا كان جاي مع مرته للعمرة عزمتهم و
تعشوا عندنا .. اعتذر لي و تأسف على الماضي و ان وده يمحيه .. كان زواجكم هو أول الطريق لبداية علاقه فيما بينا ..
لمحت له ان عندي بنت .. بس ما قلت له تعال اخطب و قلت له انها تشبه اختي رحمة الله عليها كأنها هي بروحها
و جسمها بكل شئ قام طلب يدك مني لولده استانست على بالي طلب يدك لماجد لكنه طلبك لفهد بوقتها ما كنت ادري لمين
خطبك .. بيومين وصلوا فهد و ماجد واختهم تقابلنا بمطعم و اولاده معه .. لما شفت ماجد قسم بالله الجوال طاح من يدي
نفسه نفسه عمه .. نفس الملامح بس عمه اطول منه .. حسيت ان التاريخ يعيد نفس الحكاية .. فرحت ان اختي و بنتي بيجتمعوا
على شخص تمناه قلبهم و بكذا اكفر عن غلطتي كنت اتمنى لك الخير .. استأذنوا عياله .. و قلت له موااافق يا ابو ماجد على
ولدك ماجد حسيته انشرق يوم كان يشرب الشاي .. سكت و ما قال شئ .. بعدين عرفت من امك ا ن مرته طلبتك لولدها
فهد .. فهمت شرقته و سكوته .. و بعدها باسبوع و يمكن اكثر اتصل و سألني متى تجي العروس من المدينة لأن ماجد مستعجل
يااااه طرت من الفرحة .. و جيتي و زوجتكم .. يا ابنتي انت اغلى من عيوني بس ما كنت ابغاكي تتعذبي .. امك و اشوف
قساوتها عليكي تحسبي اني اعمى ... انتِ كنتي تسكتي بس كم مرة بدون ما تحسوا كنت اشوف كل شئ لكني سكت .. بغيتك
تشوفي نصيبك و ترتاحي مع اللي تتمنيه حتى لو كنتي بعيده .. سامحيني ..
مشاعل "صدقني يا ماجد انا مو ندمانه اني تزوجتك ابدا لاني ما شفت منك الا كل خير ..
و فرحت لما عرفت ان بابا كان يتمنى لي الخير .. انحرجت منه و انه كان يعرف بعلاقتي فيك ...
لو غيره كان ذبحني هو فعلا كان بيذبحني بس يمكن هون عليه الموضوع كونك
قريب الانسان اللي اختارته اخته ..
أدري إنك متضايق مني عشان اللي شفته بس صدقني مو كل شئ ينقال و لا كل شئ ينشاف صحيح .. لا تصدق عيونك و
صدق بصيرتك ... ( تقصد اللي صار بالشقة اخر مرة ) ...
خليك جنبي .. محتاجتك .. اليوم مافيه احد البيت فاضي وانا بروحي ..
راحوا الزواج بس انا مارضيت اروح .. ما حبيت تنحرج ماما بسببي تصدق لو قلت لك للحين ما قابلتها وجها لوجه ما احب
اشوفها متضايقه مني .. أحس الكون ضدي ..
جوودي الحين شو تسوي بهالوقت " بحيرة " .. اليوم خميس .. ما عندك دواام .. يمكن مع سالم ..
استانس يا قلبي و لا تشيل في خاطرك مني ..
لنا شهور منقصلين بس ارواحنا تتلاقى صح ؟؟؟ الا اكيد ..
بوسني يا ماجد مثل قبل .. ما بمنعك هالمرة .. بس ارجع لي ...
أوكي بروح أصلي لي ركعتين و بعدها بكمل تسميع لنفسي ..
ايه صح ما علمتك اني من يوم دخلت الدار رديت كملت حفظي قبل كنت حافظه خمس أجزاء و خلصت الحين السادس و
السابع و الثامن و التاسع و الحين بالعاشر ادعي لي جودي اختم القران ...
لا تحاتي حتى ولدنا بخليه من صغره يحفظ القران عشان نلبس انا و انت تاج بالجنه .. مصلحنجيه صح هههههههههه ..
أحــــبك ..
بــداية جماد ثاني ..
مـــاجد .. الحقنـــي .. جوووووووودي حبيب شعوووله خمني بقووووووووووووووووة ...
ما اصدق ... ما أصدق .. حسيت بوجود أحد معي بالحجرة .. تعرف اخذ ادوية بس بكمية ضئيلة تبع تهدئة الاعصاب من
الدكتور المشرف على حالتي النفسية .. بتجيب لي النوم .. من يومين أحس بوجود أحد معي اليوم ما خذيت الدواء عشاني أحس
إن حالتي أزين من قبل و أخاف تأثر على الجنين ..
غفيت شوي و حسيت بوجهي رطب مدري شلون .. فيه احد معي كنت بفتح عيوني بس مو قادرة احس بتعب هالفترة
الدووخه ملازمتني و التعب و جسمي كأنه مكسر سمعت صوت بكى .. جربت افتح عيني من جديد .. و قدرت هالمرة
انصدمت من اللي كان معي .. كانت صدمت حياتي كلها بطولها و عرضها ..

























يتبـــــع ... همــ قلبي ــس

....

النهايــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــهـ ...

" بحــلم أعيش لحظة معــاك "


غريبه يروح اليوم بهمومه وبكرى يجدد الأحزان

نحاول نكتم العبره وتطلـق دمعنا الأهداب

غريبه كيف ماتطوي جروحي نعمـة النسيان

وأنسى كل ما بي مدام للجروح أسباب

وأعود إنسان متفائل وأغنـي أعـذب الألحان

وودع جرحي البايس واقول إن الزمـان عتاب

وأرتب باقي أوراقي وجروحي والألم ذبلان

وأخلي لك مع الذكرى حكايه ترفض الإعـراب

***************

جووودي ماما كانت ماسكه يدي و تصيح بجنبي
.. و مغطيه عينها بكف يدي .. مستحيل ماما بحجرتي .. لا و تلمسني انا و تصيح بعد .. قمت و جلست رغم التعب ..
أطالعها بتعجب .. طالعتني بطريقة غير عن دوووم .. جوودي غريبه نظرتها لي .. نطرة أم لأول مرة .. حنانها كان يجري كأنه
شحنات تنتقل من لمساتها لجسدي .. نزلت دمعتي مو بيدي .. لمست وجهي برقة و دموعها ما وقفت ..
مــامــا : سامحيني .. سامحيني ..
مشاعل " ماما تطلب مني السماح ؟؟؟ ليش ؟؟؟ شو صار ؟؟ أكيد الحين أنا بحلم .. أو انجنيت مو غريبه لأني مريضة نفسيا ..
مــامــا : مشاعل يا بنتي .. غلط بحقك اغفريلي ..
بكت و بكيت معها ..
مــامــا : كنت بعمرك و كانت أعز إنسانه لقلبي عمتك الله يرحمها .. بسبب وقفتي معاها تورط و طلقني أبوكي ..
بعدها رداني عشت معاه عذاب كان يعذبني بتطنيشه لي و اهتمامه بأخته بلوومه إني السبب باللي صار لأخته .. و زاد عذابه لما
تركتها تروح الطايف لوحدها .. تمنيت مليون مرة بعد موتها و من كتــر ما لامني ابوكي اني رحت بدالها و مت احسن و
اهون من اللي عشته .. تعرفي ايش مشكلتي مع ابوكي اني أحبــه عشان كذا ما تركته .. ولدتي و أهتم فيكي و سماكِ على
اسم الانسانه اللي بسببها و إن ما كان لها يد تعذبت .. كبرتي و كل ما تكبري أشوف صرتي نسخه منها بطبايعك بشكلك
بجمالك بأخلاقك حتى يوم حبيتي .. حبيتي ولد اخو هذاك الشخص اللي قلب حياتنا
... زوجناكي فيه .. صدقيني أنا أم و ما أكره
أولادي .. بس كرهتك إنتي مو عشانك بنتي لا .. كرهتك لأنك مشاعل أخت أبوكي .. كرهت اهتمامه فيكي و انا لا ..
سميها غيرة . قهر . حسد .. بس كنت ابغاه يحسسني بإني مهمة .. حتى لما بعدتي و رحتي المدينه كان دايم يقلق عليكي مع انك
عند أخوه .. الا يوم تزوجتي خف قلقه عليكي و ألتفت ليّ ..
لما رجعتي ما زرتك بالمستشفى لأنه رجع يهتم فيكي و تركني أنا
ذاك اليوم لما رجعتي من الدار للبيت كنت فوق الدرج شفتك لما دخلتي ما حسيتك مشاعل أخت زوجي لا ..
شفت نفسي فيكي .. ايوة ..
شقت نفسي يوم كنت حامل بك شفت الحزن بعيونك رغم الابتسامه اللي تحلي وجهك نفس النظرة نفس الملامح لما كان ابوكي
هاجرني و كارهني و بعيد عني بالفترة اللي ضروري الزوج يكون مع زوجته وهي حامل حسيت إن بنتي تشبهني أنا ..
بنتي أنا .. مثلي أنا .. كل يوم الصبح أصحى و أوقف بالبلكونه أشوفك بالحديقة و أنتي تشربي القهوة تذكرت نفسي لما كنت
أعاند أبوكي بشرب القهوة بفترة حملي تصدقي لو قلت لك اني ابكي و اضحك لما شفت المشهد تكرر الفرق الشخصيه مرة انا
مرة إنتي .. و انتي نايمة و بطنك بارزة بالشهر الرابع الحين و داخله الخامس .. وحيدة و اللي روحك فيه بعيد .. تحسي بخنقة
و ضيق .. تبغيه يضمك .. يدفيك .. مو يهجرك و يحسسك ببرودة فراشك .. الوحده صعبه و تهون بوجوده حتى لو كان بعيد
لكن الأصعب الوحده اللي يكون فيها بعيد و مو موجود و هذا اللي صار معك ..
أقلها ابوكي ما تركني بس بعد عني لكن انتي تاركك و بعيد عنك .. سا محيني ..
مشاعل " كل اللي قالته كانت روحي توافق عليه كأنها تتكلم عني و عن معاناتي .. ضمتني لها و تمسكت فيها ما قد حسيت بحنان
الام ... غمضت عيوني ياااااه .. ياااه يا جوووووودي ماما تضمني .. و تمسد على راسي هذاك اليوم نمت بحضنها ..
ياليت تكتمل فرحتي بوجودك .. خلصت الشهر الرابع و دخلت الخامس ...
جماد ثاني ..
جودي الحين انا بالشهر الخامس بارك لي .. كنت بستأذنك أصلح أشعه تلفزيون أشوف وش جنس البيبي و لا اخليها مفاجئه ؟؟
شوف أنا ابي ولد من الحين أعلمك مو تزعل .. يعني يرضيك مو كفاية انت بعيد ..
أدري انت تبي بنت " و بحب " .. و بتسميها الريم ...
السؤال اللي ودي أسألك هو من زمان من يوم قلت لي بتسمي بنتنا الريم ... هل بيوم حبيت الريم يا ماجد ؟؟
هل الريم كانت شئ مميز بحياتك ؟؟ و لا الريم كانت بنظرك صايعة بنت شواارع ... ما تعرف قد أيه جوابك يهمني ..
صحيح ان حبي لك بيبقى مثل ما هو بس .. أقلها بعرف و ارتاح إن اللي حبيته حبني بكل أشكالي .. صدق ان معرفتنا غلط بس
هالمعرفة حسيتها ســامــيـة .. تدري ليش لأنها كانت خاليه من أي ماديات .. خالية من إن ممكن نكون بشعين بأشكالنا
بس أرواحنا حبت بعض حبينا شخص بعض ..ياليت يجي يوم تجاوبني ..
جمــــاد ثاني ..
ما علمتك إن ملكة دانــة الاسبوع الجاي .. بالقوة رضت تملك .. دانة حساسة و رقيقة .. تعرف تشبه باربي ..
كل يوم هي عندي ... فرحانه بقوة لرجعتي .. فديتها .. و حتى شيخة تجيني بس مو مثل دانه لان شيخه تزوجت و عندها
مسؤليات .. و للحين دلوعتي ما شرت فستان تقول مو عاجبها شئ ..
شيخـة : دندووون فاهمتك ترا اللف و الدوران عشان تبغي مشاعل تروح معاكي السووق ..
بس في الاحلام يا اختي .. البنت في الشهر الخامس و تعبانه ..
دانه بزعل : انتي مالك دخل ... ورد .. جبت مجلة لمصمم و بغيتك تشوفيه عشان عبال يوصل اسبوع يمكن ..
مشاعل " ابتسمت لها و أومأت براسي ايه .. فرحت و خرجت المجله من الشنطة .. و جالسه هي و شيخة و انضمت لنا
رواء اللي مستغربته إن شهد مرررة ما جاتني و لا زارتني .. ليش طيب ... و كل وحده عاجبها فستان ..
كل الفساتين حلوة بس عجبني فستان لونه ذهبي يناسب بشرة دانــة و حلو و فخم خصوصا أنها وحيدة أهلها
فبيصلحوا لها شبكة كبيرة بقصر أفراح كبير و معروف بجدة .. تخيلت دانة و هي لابسته .. مسكت يدها و اشرت على الفستان
ففرحت و قالت : وااااااااااو حلو وقفت .. خلص انا ابغى هذا الفستان ..
شيخه بدهشة : سبحان الله لكي حوالي الاسبوعين و انتي مو عارفه تختاري لا في السوق و لا المجلات و هذي المجله من ضمنها
دحين سبحان الله بقدرة قادر عجبك من جد عجاايب هالبنت ...
دانه : مالك دخل لقااااافه ...
مشاعل ضحكت عليهم ..
رواء : يووووووووه لا تصدعوا راس اختي .. افففف ..
قاموا عليها دانه و شيخه ... وصل فستان دانه بخمس أيام و قاسته الحمد لله حلو و تمام على جسمها .. حجزت بالصالون
و انا معاها و شيخه و شهد بصالون ثاني معاهم رواء ..جلست مع دانه الى ان خلصت كانت تحفة تهبل من جد عروووس و
عرووس جده بعد .. الميك اب كان برونزي عطاها سحر .. كأنها من عروس ميكسيكية .. جانا أخوها و أخذنا للقصر
و دخلنا غرفة العروس و تصورت طلبت مني اتصور معها و انا رفضت .. خفت تزعل مني جوودي .. أعرفك ما تحبني أتصور
و لا يشوفني أحد .. خرجت المصورة تضبط كاميرتها برا عند الكوشة كنت بطلع بس مسكتني دانه و الدمعة على طرف الرمش
وجهي كان سؤال استفهام تمنيت تفهم اني استفسر وش فيها ..
دانــة : كنت اتمناكي تحضري ملكتي و ربي كتب لي نصيب انك تكوني معايا عكس شيخه ... بس قلبي يوجعني عليكي ..
علمتيني يا ورد ان ربي احب عبد إبتلاه .. يعني ربي يحبك ... قلبي يوجعني لأني أخاف أحس بالسعادة و إنتي لا ..
مشاعل " لمست خدها بحب و مسحت دموعها و ابتسمت .. انطق الباب و كانت امها تقول ان العريس جاي و المصووورة
كمان عشان تصورهم مع بعض لأنه ما كان موجود لما كانت بتصورة المصورة معاها .. فطلعت برا ..
ما عليه بروح انام قلبي تعبانه .. اليوم سهرت كثير .. الحمد لله صليت الفجر قبل لا اكلمك ..
تمسي على خير قلب مشاعل ..

جمــاد ثاني ..
جوووووووووودي خلصت 13 جزء للحين بااااااااارك لي ... اسمع لنفسي عشان مقدر انطق بس و لا يهمك ان شاء الله بيوم
ربي بيشفيني و بسمع لك كل اللي حفظته .. وووعد ..
.. أحــــبــك ..
رجـــــب
*واااو دخلنا رجب .. أدري لي فترة ما كلمتك بس ما فضيت بابا و ماما و هاني و رواء و ماجد دوووومهم معي
وأحيان رواء تنام معي و ماجد فما بقدر اخذ راحتي ... عندي لك مفاجأة ضغط على روحي و حفظت جزء كامل
بأسبوع إنجاز مو ... زين وش بتعطيني ؟؟؟ ههههههههه
نفسي اخلص ولو عشرين جزء قبل رمضان تتوقع يمديني للان 14 جزء ..
ممم .. ترا ما علمت احد غيرك على الحفظ... اصلا محد سألني حتى إنت بس يعني أحب أعلمك ..
*تدري امس بالليل حسيت بطني يوجعني قلت يمكن لاني اتحرك كثير ... تذكر ما اعرف انام الا يوم تضمني و الحين يوم كبر
بطني شلون بتضمني .. بقولك شئ بس لا تقول هبلة طيب ..
كل يوم أشوفك جنبي و ضامني بصدرك .. ههههههههه .. أعرف أتهبلت بس حرام يعني يوم أحس بوجودك ..
نفسي أطمن عليك ... كيف حياتك ؟؟؟ كيف منور ؟؟ و نجود و أصووول ؟؟؟ تزوجت نجود ؟؟ إنخطبت أصيل ؟؟
كيف ضئ و ضياء ؟؟؟ كيف بابا و ماما ؟؟ كيف البنات ؟؟؟ لازم اسكر الدفتر الحين أخاف رواء تصحى و تشوفني
... ايه هي نايمة معي بحجرتي اليوم ... تصبح على خير يا روح مشاعل ...

نهـــاية رجـــب ..
جودي مم مكيفك قلبي ؟؟ ممم بروح اليوم أكشف على الجنين و بشوف جنسه أوكي .. برب ..
بعد ساعتين ..
بـــــــــــــاك ..
" بفرحة ألم " : جووودي .. جووودي ... لو علمتك بتستانس .. ماجد .. يا روح مشاعل و قلبها و عمرها انت و بس ..
ماجد ان شاء الله بتجينا بنت .. بنت يا جووودي ..
كانت مشاعل تصيح بفرحه و بألم لأن ماجد ما يدري .. أكيد لو درى بيستانس ..
***
مشاعل "بابتسامه عذبه أرتب و أجهز أشيات بنتي اللي جاية بالطريق ياربي متى تمشي الأيام و أولد و أضمها بين يدي ..
ياااه مشتاقهلها مع اني للحين ما شفتها من يوم علمتني الدكتورة انها بنت و انا الفرحه مو سايعتني تدروي يا جودي ليش؟؟
لأني بسعدها و بضمها و بحن عليها بعطيها كل شئ بغمرها بكل احساس فيني ..
بعطيها كل اللي انحرمت منه حب حنان شوق امان دعوة حلوة من فم ام ما بخليها تحس بظلم ولا بخلي الدمعه تشق طريقها لها ..
بحفظها القران كامل و بعلمها احسن تعليم و بربيها احسن تربيه , ابتسمت بحنان و حتى يوم انومها
الى ان تكبر بخليها جنبي .. يارب تطلع شبهه .. يارب تطلع ملامحها بدوية ..
ابيها نفس الخشم الحاد و نفس العيون الوساع ونفس لون ابوها لان ماجد افتح عني و ابيها تكون بيضه او بلونه ..
اممم وش بعد .. وش بسميهاا ؟؟؟ ايه بسميها الاسم اللي ماجد يحبه بسميها الريم
.. اذكر يوم قال لي مشاعل لو جتنا بنت وش بنسميها؟؟
مشاعل "بابتسامة خجل : اللي تحبه و نزلت عيني .. لكن اللي صعقني الاسم اللي قاله الحمد لله اني منزله عيني و لا كان بجد
أنفضحت .. ما انكر ااني اتفجأت انه يبي يسمي بنتنا باسم الريم يعني باسمي المستعار .. مع انه كان يكرهها ..و قال لي ابيها
تكون بلون عيونك العسليه و افمها مثلك تمام و شعرها بعد مثلك .. مشاعل : حشى ما بقيت شئ .. ماجد : اكيد ضروري
تكون مثلك .. مشاعل : ليش ان شاء الله ؟؟؟ ماجد: قلبي لو هي مثلك مابشيل همها بتتزوج بسرعه, مشاعل "فرصعت عيني " :
احلف من الحين شايل هم زواجها .. ماجد من قال ان طلعت مثلك بخليها عندي لين تعنس .. مشاعل : ليش ؟؟ ماجد : عشان
يوم تروحين عرس و لا أي مكان بخليها احتياط عندي ..
أحـــبك ..
شعبـــان
*يووووه ما بقي شئ .. على رمضان .. ونا للحين بالجزء الـ18 .. يالله ووودي أختم حقظ القران قبل رمضان عشان أقدر
أختمه أكثر من مرة .. .. جووودي من اليوم بخلي وقتي كله للقران و ماما و البنات ما قصروا بملابس الريم .. لا تحاتي ..
*تدري ياجودي وش غلط بابا أنه فضلني على مامالأنه شاف فيني أخته ..
و حاول يبعد ماما عني و هي ما قصرت بدون ما يحاول هي اصلا ما تبيني لاني اذكرها بأخته..
بابا ليش ما يفهم ان عمتي ما خانته عمتي حبت و مو ذنبها ,, مو نحنا نختار من نحب و لا حتى نحب ..
نحنا نقدر نختار اكلنا لبسنا بيتناعلمنا بس الحب مو بيدنا و انت ادرى ان الرسول صلوات الله و سلامه عليه قال اللهم لا تلمني
فيما تملك و لا امللك كيف نحنا ..
لكن ربي عادل جمعهم بجنته ان شاء الله ...و الدنيا زايلة ..
بالنسبه لي ما كنت أدري و لا خطر ببالي ان اللي بغيته و اتمنيته و حبيته هونفسه يصير لمحمد اللي كانت تبيه عمتي لو بيدي كان
ما اخترتك بس هذا ربي و هذي مشيئته ..
لا تزعل جوودي .. بس هذا العقل يقول مو انا ..
يمكن ما بيهمك كلامي لأني صرت لك ماضي متعب .. و يمكن نسيتني بزواجك و طلاقك لي ..
صدقني أتمنى لك كل خير .. مشكلتي قلبي ما يشيل إلا واحد .. واحد ...
*شروا لي تقول المحل بكبره و نصب لي بابا سرير الريم .. ماجد رغم فرحتي بس أحسها ناقصه ياسر للحين ما يكلمني
.. تتوقع بيسامحني .. بروح أكلمه شو رأيك .. شلوون اكلمه و انا لساني ما يساعد .. بروح أقرأ لي قران أفضل
شعبـــان ..
اليوم زواج دانـــة فرحااانه لها إن شاء الله بندر يسعدها و ينسيها كل اللي شافته ..
أحبــــــك ..
ليلة رمضـــــــــــان ...
مبررووك عليك الشهر ... ياااااه .. يا ماجد .. هالشهر فضيل و غالي على قلبي .. بهالشهر الريم بدت حبها مع ماجد ..
هالشهر عشت فيه و انا متزوجتك أيام حلوووة .. هههههههه .. كل يوم كان فيه عزومه يا ترى باكر عند مين بيكون الفطور
أكيد في بيت بابا بو فهد .. أذكر شلون صلحت الحلا و المعجنات و أستخدمنا ثلاجة فهد .. كان يوم ممتع رغم تعبي فيه ..
و بنفس الشهر بدت البندري تهديداتها .. و صدمة نجود فيني و الكف اللي عطتني هو .. و خوفي من الفراق ..
شتتني .. هالايام كثرت حركات بنتك صايرة تتحرك وااايد .. هههههههه مثلك و انت نايم ان قلبت الجهة الثانيه و ان كنت نايم
كنت تشيلني معك للجهة الثانيه ... ههههههههه .. فديت بنتي و أبوها .. عسى ربي يخليهم لي ..
بروح أسلم على ماما و بابا و و بسلم على ياسر ... إدعي لي ما يحرجني .. و قبل الكل كنت بسلم عليك ..
رمضان كريم .. برب ..
*بــــاك ...

سلمت عليهم .. تخيل ياسر جاء لحدي و سلم علي .. و قال لي أن بابا خبره كل شئ .. ضميته بفرحة
حياتي أستقرت مع أهلي .. و راضيه باللي ربي كاتبه .. بتركك لأني بدخل أساعد بالمطبخ أدري إن باكر رمضان مو اليوم
بس عشان بالصوم بحس بتعب فمقدر أساعدهم و الأفضل الحين .. برب ..
بعد حوالي الـ 4 ساعات ..
*يوووووه باب المطبخ انخرب من برا يفتح بس من داخل المطبخ ما يرضى يفتح .. قلت لبابا يصلحه ..
أوكي روحي تعبت اليوم.. بحط راسي و اخذ لي غفووة قبل السحور .. تصبح على خير ..
رمضـــــان ...
شهر القرآن .. اللي قدرت أحقظه 20 جزء الى الآن و دخلت الـ 21 .. خسارة ما يمديني أختم ..
بس بترك الحفظ و بختمه قراءة .. كان خاطري أروح المسجد .. بس حالتي ما تسمح و لا بابا راضي كل يوم
ماما و رواء و ماريني يروحون المسجد الكبير اللي بالحي .. و بابا و ماجد يروحوا المسجد القريب .. أما هاني و ياسر
فكل واحد يروح المسجد القريب من المحلات تبع بابا .. كل واح مسؤؤل عن محل خصوصا بهالاوقات زي رمضان و لا الحج
يعني في المواسم ... وانا أجلس بالبيت و معاي سالي شغالتنا الثانيه .. ما تقصر تجيب يل كل شئ لحدي و تروح تصلي بحجرتها
كان الجو إيماني بجد .. و هدؤ .. بس الهدؤ المغلف بالوحدة و المبطن بالألم يذبح .. مرت أيامنا على هالوتيرة و مرتين زاروني دانه
و شيخه بعدها لا لأنهم ملتزمين بأهل زوجهم .. الحياة كذا قبل كنت أنا ملتزمه مع أهل زوجي و الحين دورهم ..
*هالاسبوع حاسة بفرحة .. غريبة .. معقووله بترجع لي .. قلبي يقول بترد لي .. بس متى ؟؟؟ متى يا ماجد ؟؟
* قلبي دخلنا بالعشر الأواخر .. خاطري أروح الحرم بس ماما تقول زحمة .. و بابا رفض ..
لو إنك معي كان خذيتني بحضنك و وديتني صح ؟؟؟
لحظة وش هالريحـة ؟؟؟ أشم ريحة غريبة .. لحظه قلبي بروح أشوف الشغاله ثواني و رادة .. برب ..
*باك .. سوووري قلبي بس حراام الشغاله نايمة و شكلها تعبانه بنزل أسخن لبابا العشاء تعرف معاه السكر و أكيد بيرد
جوعان و الشغاله نامت حيزعل لو ما حصل العشاء .. بسخنه له و بشووف الريحه هذي من وين جايه أكيد من المطبخ كأنها
ريحة غاز ..ثواني و راجعة مو تتركني انتظرني يمكن أتأخر شووي رادة لك قلبي ..
أحــــبك ..

مـــــاجد ..: و أنا بعد أمووووت فيك ..
قلبت الصفحات .. و قلبتها لآخر صفحه ما حصلت التكملة .. مو مهم بعرفها منها بلسانها ... أتصلت بفهد و كلي
أمل و فرحة تحبني .. تحبني ..
أتصل فهد بأبوها و خبره إني بشوفه و عطاه العنوان ..
أبو مشاعل : هلا فهد ..
فهد : عمي ماجد بيشوفك ..
أبو مشاعل : ضروري ؟؟
فهد : اعتقد إنه ضروري .. ووين بنحصلك ؟؟
: .......
فهد بإستغراب : وووين ؟؟؟
: مكان ما قلت لك .. أظنك سمعت ..
فهد " بخوف ": ليه ؟؟
: انا بهالمكان .. يباني أخوك حياه الله هنا و لا آآآسف مقدر أقابله الان ..
فهد " بقلق " : انزين بنجيك ..
ماجد : وش قال ؟؟؟
فهد : بيقابلك .. و سكت .. مشينا للمكان اللي قاله ... وقفت نزل ماجد بدون ما ينتبه حنا وين فيه بس لما خرج تفاجأ ..
ماجد " بدهشة " : فهد وين جايبني انت ؟؟
فهد بقلق سكرت الباب و قلت : مشي بدون ما تتكلم لأن ما عندي جوااب لشئ أبد ..
دخلنا و شفنا عم محمد أبو مشاعل جالس و بيده
دخلنا و شفنا عم محمد أبو مشاعل جالس بعيد و بيده مصحف..
فهد " وش هالمكان اللي اختاره بالله عليه عم محمد صاحي .. لا حول و لا قوة الا بالله قسم بالله يرعب .. و بعدين شوي و
تغرب الشمس .. متضايق بقووة .. و حاس باختناق .. سترك يا رب " ..
مــاجد " طالعت حولي .. و ما فيني ذرة فهم الشئ الوحيد اللي حاس فيه إن مشاعل قريبه مني ..
و غيره مو قادر أستوعب كأن عقلي جمد .. لدرجة مسكت راسي و عقدت حواجبي اضغط على راسي بقوة ابغيه يفتح
و يستوعب .. وحنا رايحين له مرت ريح باردة وقفتني بمكاني .. قلبي حسيته ينبض و يزيد نبضه مقدرت ا غمض عيني
ظلت مفتوحه تناظر قدام ..
فهد " أقشعر بدني بمرور هواء بارد و غمضت عيوني كملنا طريقنا وقفنا بقربه و هو يقرأ بعدها .. سكت و طالعنا .. حسيته
كبر عشر سنين قدام نظرته كسيرة " ...
بو مشاعل : ها يا ماجد قرأت الدفتر ؟؟؟
ماجد بهدؤ يسبق العاصفه : أي نعم ..
بو مشاعل : و بعد اللي قرأته مُصر تقابل بنتي ؟؟ مصر تشوفها ؟؟
ماجد : أكثر من قبل ..
بو مشاعل : براحتك يا ولدي هذي هي مشاعل تفاهم معاها و أشر على مكان ماهي موجودة مشاعل ..
حــل سكون غريب حتى الريح اللي قبل شوي سكنت .. و ساد صمت ملئ بالكلام ..
عند غروب الشمس .. و الدنيا غائمة مصفرة .. توقف البشر بنظر المحب عن الحياة .. و ظل الرجل الحبيب
ينظر إلى حيث ما أشار ذاك المُسن .. و الفؤاد المتلهف ينبض بإسم الحبيبة أم الحبيبه ..
كان عنتر حيث كانت عبلة و كان قيص حيث كانت ليلى و كان روميو حيث كانت جولييت و الان
أين موقعي أنا ماجد أبحث عنها .. أبحث عن مشاعل .. بنظرة مبهمة و الطيووور حل بدلا عنها الغراب و صوته القبيح يعلو ..
أعدت ناظري إليه ..
مــاجد "بتوهان ": عمي .. صدق .. وينها شعولتي ؟؟
بو مشاعل بجدية : ورد أشر على المكان و قال : مشاعل هنا ...
فهد و توترت أعصابه : عمي محمد .. حنا ما نتمسخر ... تكفى لا تلعب بأعصابنا ... إذا ما بغيتنا بنروح و لا بنرد بس
هالحكي ما يصلح ...
بو مشاعل بحــزن غلب عليه و قسووة اجتاحته : بنتي مشاعل ..



ماتــــت ...
ماتت ... ماتت .




























 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
همس قلبي بعد كل هذا الحب الماضي لايعود يوما للكاتبة جلاديولاس, همس قلبي بعد كل هذا الحب الماضي لايعود يوما للكاتبة جلاديولاس.همس.قلبي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t85243.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 15-10-10 03:37 PM


الساعة الآن 06:36 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية