لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-06-08, 03:22 PM   المشاركة رقم: 171
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
دلع ماله حدود


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46281
المشاركات: 4,109
الجنس أنثى
معدل التقييم: كيلو دلع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كيلو دلع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كيلو دلع المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





************************************************** **************

باخر الليل

الجوري صحيت من النوم وراحت للحمام من غير عكاز ها تحس انها مو محتاجتها وطلعت من الحمام وفجاءه فقدة توازنها وطاحت الابجوره وهي طاحت وراها ...

بدر سمع صوت شي طاح راح يركض شافها طاحت على الارض تبكي وبجبنها اشلاء الابجوره ...

راح لها بسرعه: بسم الله عليك وشفيك

الجوري تبعد وجهها عنه علشان مايشوف دموعهااكيد بيصرخ عليها مثل بالسياره بعد الزواج ...: مافيه شي ..؟

بدر وهو يرجع وجهها لعنده : حياتي ليه تبكين ..؟

الجوري زادت بكي وصارت تشهق

بدر ضمها لصدره بخوف : ليه ليه كل هذا ..؟

الجوري تبعده عنها بايدينها وتحاول توقف ..ساعدها دفته : اعرف

وقفت وهي تحس بالم فضيع لانها ضغطت على الرجل : خلاص رح نام انا مافيني شي

بدر قرب منها واسندها عليه : لا ماخليك وانت كذا من اليوم ورايح بتصيري معي بالليل بالغرفه

الجوري: لا

بدر شالها غصب عنها وحطها على السرير: لاتخافي بجيب سريري المتنقل هنا ...

الجوري: مابغى مابغى ارجع لمكانك

رمى الشبشب على الارض ومددها كويس وغطاها ببطانيته .. وفتح شعرها.... وهي تحس بدقات قلبها سريعه وهو بقربها ...

الجوري : شعري

بدر ابتسم بحنان : خليه كذا علشان تاخذي راحتك

قبل لاتتكلم باسها بخدها ...وطفى الانواره

الجوري تشم ريحة عطره بمكانها وتسمع صدى صوته تكره وتكره كل شي له علاقه فيه .. بس تحس بقلبها يدق بسرعه اذا قرب منها .. قررت تناظر عيونه مثل ماقال البندري ..

بدر دخل السرير الخفيف والمتنقل بهدوء وتمدد فوقه بعد ماسكر الباب

الجوري خايفه هذي اول مره يتسكر فيها الباب عليهم وهم لوحدهم غير يوم المطعم الصيني ...غريبه ماهي بخايفه مثل قبل كل اللي تفكر فيه انها تحس بانفاسه بالغرفه بوجوده قريب منها ...

بدر حاله اردى من حالها يفكر انهم بغرفه وحده ومن غير حواجز : يمتي

الجوري ماردت انها ناييمه ..

بدر : هههه كذابه صاحيه ..

الجوري : ..................

بدر بضيقه لف للجهه الثانيه : تصبحين على خير ....

الجوري : ....................

الجوري ساكت لان كل عرق بجسمها ينبض تحس بعاطفه قويه له ...

اما بدر ل متضايق مرررره منها ليه تكرهه لهذي لدرجه صحيح انه غلط بس حتى الله يسامح ..
.
*************************************

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة كيلو دلع ; 02-06-08 الساعة 03:41 PM
عرض البوم صور كيلو دلع   رد مع اقتباس
قديم 02-06-08, 03:43 PM   المشاركة رقم: 172
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
دلع ماله حدود


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46281
المشاركات: 4,109
الجنس أنثى
معدل التقييم: كيلو دلع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كيلو دلع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كيلو دلع المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الاربعون









الساعه 11 الظهر ..

نواره صحيت من النوم على صوت دقات باب خفيفه .: صفويه ادخلي .. – تذكرت انها ببيت ذوق وعلى سرير رشا – اوه ادخل

ام ذوق : مساء الخير

نواره: اوه خالتي كم الساعه ...

ام ذوق : الساعه 11 الظهر يله قوموا اليوم نوره عازمتنا على الفيصليه ... وعلى الغداء ...

نواره : جد وناسه ...

ام ذوف ناظرت ذوق ولانت ملامح وجهها : ماوصيك اقنعيها

نواره: ياحياتي مانامت امس طوال الوقت تتقلب بالسرير ..

ام ذوق بحزن : هذا حال من اللي صار ولا هي براضيه تطلع من البيت

ذوق كانت صاحيه بس مثلت النوم ...

نواره : خالتي انتم ماعرفتم ليه الحيوان عمل كذا ..

ام رائد : الا بكل وقاحه امه جاءت وقالت قولي لرجلك انه سرق المناقصه من بو عادل ولما قلت لبو رائد قال سالفه قديمه وماتوقع انهم بيحقدون عليه لليوم وافتكر انهم اخطبوها يصلحوا الامور بينهم لان امه صارت صديقتي فتره لكن حسبي الله عليهم ..

نواره فتحت فمها يعني فيصل على حق علشان كذا ذوق ماتبغى تحكي لهم عن شي

ام رائد: حبيبتي نواره لاتنسي وتقول لاحد انتبهي ترى ذوق بتزعل

نواره اابتسمت : تطمني سرك ببيئر ..

ام رائد : يله صحي ذوق ام عبدالرحمن وام محمد وممريم يحترونى بالفيصليه ...

طلعت ام ذوق من الغرفه وهي تدعو لبنتها ن الله يهدي سرها ..

نواره : ذوق اصحي داريه انك مو نايمه ...

ذوق رفعت الغطى عن راسها وهي تناظر السقف : سمعتي فيصل معه حق فيصل ماكذب ببابا بابا جبان ونذل

نواره : لا تحكين عن عمي كذا والله لو ان ابوي يحبني مثل حبها لك ان مايهمني شي بالالم كله الا بابا ...

ذوق تتنهد : هو السبب بكل هذا .. – غرقة عيونها – كل ماحاولت ارجع اكلمه في شي يمنعني علشان كذا قررت اهاجر معك لبريطانيا عند لجون

نواره: تهاجري صاحيه وامك وابوك

ذوق: على عيني ولى راسي بس هنا خنقه ...

نواره : ذكرتيني احاكي لجون عن السفر لعندها ...

ذو: وقلي لها تحسب حسابي معها ..

نواره : اوكيه ...

دقت نواره على لوجين اللي كانت بسابع نومه / الو

نواره بدفاشه : الللللللللللللللو اصحي بسرعه

لوجين: هههههه صباح الخير

نواره : صباح النور ياقلبي ...

لوجين : يالله يانونو انا مبسووووووطه مره ..

نواره: دوم ياحياتي .. بشريني وش اللي باسطك ...

لوجين : طلعوا عيال عمي وبالذات منصور كيوت مررره يالله خفيف دم تصوري جلسي معي امس بعد ماحكيت معكم لحد المغرب وحنا نسولف بعد كذا نمت وماصحيت الا هاللحين ..

نواره: عيال عمك عندك

لوجين: لا بس منصور ... ومدري يقول ان اللي الباقي مايبغوني وهو ماكان يبغاني بس لما لما .. صحيح ماكملي لما ايش

نواره: مزيون ..

لوجين : ياخذ نبضات العقل بس تراه شكله متزوج مادري خاطب ..

نواره: لااااااا خساره ..

لوجين : اسمعي ابساله واذا ماطلع خاطب او متزوج بشور عليه ياخذك

نواره: لا احلفي ...المهم صوريه وارسلي لي صورته ..

لوجين : اوكيه ماطلبتي .. الا متى ناوين تشرفوا

نواره: بكره ان شاء الله انا وذوق عندك وبنو ماندري عنها ...

لوجين : واااااااااااااوووووووووووو .... وناسه

ذوق رجعت تمددت تناظر السقف وهي مو مع نواره بكره بتروح لبريطانيا وين مايكون فيصل يمكن نساني او مايبغاني او تزوج ...

نواره: ذوق ذووووووق وجعه صارلي ساعه انادي عليك ...

ذوق : ها مانتبهت ...

نواره توقف : يله نتروش علشان نطلع للمجمع ..

ذوق: لا مالي خلق

نواره: نعم .. مالك خلق اقول قومي بس خلصينا ..

ذوق : لا والله جد نونو مالي خلق

نواره جلست على السرير وتكلمت بجديه : ذوق ترى كلنا عندنا هموم واللي فينا مكفينا بس الحياه ماشيه وتستمر ....

ذوق بضيقه : ماضن ان فيه احد مثل همي ...

نواره ابتسمت بحزن : احمدي ربك انتي تخلتي من عادل قبل لايصير شي .. وهذا انتي بكره بتروحي لعند الحبيب

ذوق افتحت عيونها للاخير كيف عرفت هذي نواره اني ناويه اروح لعند فيصل

نواره: هههه لاتناظريني كذا انا عارفتك مايرضيك تظلمي حد وانتي قلتي كلام كبير لفيصل مع انه كان صادق وماكذب ..

ذوق تلعب بطرف البطانيه : تهقين نساني

نواره: مين ..؟ فيصل ...؟ ههههههه يابنتي هذا يموت عليك مرسلك خاتم بيوم عرسك وانتي تقولي تهقين نساني ...

ذوق : خايفه يجرحني او

نواره: من ...؟ فيصل ...؟ لاااااا تمزحين .. نسيتي كيف ظرب عادل لما درى او حس انك مانسيتيه تبغيه يدري انك انفصلتي وانك اكتشفتي انه ماكذب ويجرحك ..

ذوق تناظر الخاتم : يااارب يارب مايكون خطب او تزوج ..

نواره تبغى تخوفها اكثر لعانه : واذا خطب وش راح يصير يعني انتي كنتي بتتزوجي اصلا تزوجتي و

ذوق : لا وجع انا كنت غبيه فكرت اني بنساه .. وهذا عادل كان حبوب معي ..و ماخطر ببالي انه جاي يرد كرامته مادري

نواره تقاطعها : طلبتك ذوق اطلعي معنا ..

ذوق: لا جد نواره مالي خلق ..

نواره : اوكيه براحتك انا من لفيصليه على البيت على طول لاني بشيل كل شنطي لبريطانيا خلاااااص عفت الرياض واهلها ..

ذوق : صحيح نواره ليه كذا ..؟ ليه كل هذا ...؟ وابوك وامك و

نواره وقفت بعصبيه : محد يستاهل بهذي الدنيا مني حتى نظره ...

دخلت للحمام وسكرت الباب بقوه

ذوق تتنهد : اموت واعرف وش وراك ..؟

********************************************

بريطانيا – لندن

لوجين بعد ماتروشت نزلت لتحت متحمسه تشوف منصو حدث جديد شي غريب بالنسبه لها يكون هعندها ولد عم ..

منصور جالس بغرفة السينما بناظر فلم اكشن من اللي تحبهم لوجين وكان مندمج مره ...

لوجين فتحت الباب ناظرته وكان الجو بالغرفه ليل وريحة السجاير معبه المكان والفوشار على الارض وعلى حجره وهو مندمج عايش جو الاخ ...
لوجين ماتوقعت كذا شكله جدي مره مو حق هالحركات ...

لوجين مشت لعنده وسحبت الريموت من الطاوله وهو موحاس .............و طفت الشاشه

لف منصور بسرعه

لوجين: هههههههههه عايش جو

منصور تفشل : هههههه خبرك اخذ راحتي دامي ببريطانيا قبل لاارجع لضغط الشغل ..

لوجين جلست وشغلت التلفون : خذ راحتك وخلني اشوف وش تتابع يمكن تشوفلك شي مخل للادب

منصور : ههههه احلفي ... ؟

لوجين : منصور صحباتي بكره بيجو لعندي انا مبسوطه كثير

منصور : صحباتك اللي بالصوره ...

لوجين : ايوه .. اموت فيهم ...

منصور : وكلهم سعوديات

لوجين : اكيد وفي وحده منهم اسمها نواره تراها تدور على عريس سعودي ومدير اعمال

منصور : هههههه ليكون اسمه منصور ..

لوجين : تقريبا

منصور : قوليلها منصور محجوز ...

لوجين تحمست : جد تحب كنت عارفه من هي ..؟

منصور : تراني ماشفتك الا امس وتبغيني احكي معك ..

لوجين ناظرته بخبث : سعوديه ..؟

منصور : ايوه واحلى سعوديه

لوجين: من بنات عمي ..

منصور : اممم تقريبا هي من الكاسر .. انا مابعد حبيتها بس مافكر اني اتزوج غيرها

لوجين : من هذي ..؟ طيب وش اسمها ..؟

منصور : اسف قلت كثير ... يله ماودك تفرجيني على لندن

لوجين: اكيد يله ...

*************************************************

 
 

 

عرض البوم صور كيلو دلع   رد مع اقتباس
قديم 02-06-08, 03:45 PM   المشاركة رقم: 173
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
دلع ماله حدود


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46281
المشاركات: 4,109
الجنس أنثى
معدل التقييم: كيلو دلع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كيلو دلع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كيلو دلع المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


بريطانيا – لندن

الجوري بعد ماصحيت من النوم ماشافت بدر بسريره ... وكان سريره مو مرتب وهي ماتحب الشي المخربط .. تذكرت لوجين وصخها اضحكت ... رتبت السرير لااريدي منها ماتحب الخربطه ....

تروشت وصلت وطلعت من الغرفه لان بهذا الوقت بدر عند نواف بالمستشفى ...: آف وش هالزهق ..

دق جرس البيت ...

(غريبه بدر عنده مفتاح )): مييييييين ..؟

لوجين بدقه طربيه : افتحي انا لجوووون

افتحت الباب بسرعه : لوجين

لوجين : هههههه مفاجاءه

الجوري: يالخايسه وينك ...؟

لوجين : هههه عايشه انتي اللي وينك

الجوري ضمتها : ياحياتي وحشتيني ...

لوجين : انتي اكثر ...كيفك وكيف عريس الهناء اللي ماشفته لهالحين ..

الجوري: اوه كويس – تناظر منصور – وانتي كيفك وكيف مسيو مسفر

لوجين تعودت على غياب مسفر بحكي الناس معها مثل ماتعودت على غياب ابوها واحمد وامها وتركي وددادا موضي ودادا شيخه وكل اللي تعرفهم الدنيا علمتها كيف تنسى او تتناسى : اوه لحد هاللحين ذاكرته ..

منصور واقف يناظرهم ...

الجوري: ليه مو هو معك بالماني

قاطعتها لوجين بضيق : ماعليك منه واعرفك ولد عمي خالد .. منصور

الجوري فتحت فمها : ولد عمك ...؟

لوجين : ايوه مو بس انتم عندكم عيال عم

الجوري : و ..(( سكتت مصدومه ))

لوجين تناظر الشقه : ياااااااي كيوت حياك منصور تفضل

منصور يناظر الجوري المفهيه تناظره : لا وقت ثاني شكل صاحبتك ماتبغاني

الجوري تداركت نفسها باحراج : لا شدعوه حياك تفضل

دخلوا منصور ولوجين ومثل العاده لوجين تتعلق باي شي جديد وكانه لعبه جديده او اختراع حديث جلست بجنب منصور : وين بدور ...

الجوري: ههه بدور .. حلوه تدلعينه طالع للمستشفى

لوجين تقشعر جسمها بس قالوا المستشفى تكره هالاسم وحس فيها منصور ...

لوجين: يالله لحد هاللحين يتعالج

الجوري : انتي عارفه السرطان وسواليفه ..الله يشفيه

ودخلت الجوري وراء الطاوله بداخل المطبخ علشان تجهز عصير

لوجين : منصور وش تشرب ..؟

منصور : قهوه ساده ...

الجوري : يوه نسيت اني ماعرف اسوي قهوه تطلب شي ثاني

منصور ابتسم : عصير

لوجين : ايوه عصير برتغال اكيد يحبه لاني احبه مو ولد عمي

منصور بينرفزها : لا ماحبه ..

لوجين : حسافه ... جيبي له عصير طماطم

منصور : ههههه احلفي

الجوري وقفت تناظرهم لابقين على بعض مره . دخلت للغرفه تبدل بيجامة البيت ...: خمس دقايق وجايه خذوا راحتكم

لوجين تسحب الريموت : اكيد

منصور : هذي سعوديه متاكده

لوجين: اقول غض البصر تراها متزوجه

منصور : ههه داري والبيجامه اكبر دليل

لوجين بعدت عنه بسرعه : اعوذ بالله مايفوتك شي

منصور: هههههه وش فيك

لوجين وقفت لعند الادراج تفتحهم بلقافه : غريبه ملابس هنا

منصور فتح عيونه على الاخير : وانتي وش دخلك

لوجين حطت ايدها على خصرها : والله بيت اختي ...

انفتح باب الشقه

بدر : الجوري جوجو ... جوار

ذاب الكلام بلسانه وهو يشوف لوجين ومنصور بالصاله منصور ولوجين ناظروه مستغربين ...

بدر حط الاكياس على الطاوله : لوجين هلا والله

لوجين ماعرفته : انا ..؟

بدر ابتسم ذيك الابتسامه ... : انا بدر ..

لوجين وقفت : اها هلا والله انت زوج الجوري

بدر يناظر منصور : ايوه ...

لوجين :هلا والله برجل اختي

بدر: هلا فيك ...- ناظر منصور –

لوجين : اوه نسيت .. هذا ولد عمي ...منصور

منصور بهيبه : مرحبا

بدر : هلا

الجوري سمعت صوت بدر من ورى الباب خافت سحبت اقرب غطاء وتحجبت فيه ولا طعت ولا شعره ولفت يشارب طويل على بنطلونها ...عارفه انه بيعصب اذا طلعت كذا ..

بدر : اهلا وسهلا حياكم ... واخيرا شفتك يالوجين الكاسر

لوجين: هههههه وانا بعد اخيرا شفتك ...

منصور عصب هذي بنت عمه وقحه تقط الميانه على طول

الجوري طلعت من الغرفه : اوه بدر جيت

بدر ابتسم اول ماشاف شكلها : ايوه واخيرا التقيت بلوجين ...

الجوري حست بكذا شي نقدر نقول عنه غيره : عادي واذا شفتها .. المهم ب

لوجين شهقت : الجور التزمتي

الجوري مسكت ضحكتها على شكل لوجين : لا عادي

منصور استغرب من دقايق كانت بالبيجامه وهاللحين محتشمه ..(( شكلنا فاجائناها من شوي ..))

بعد ماجلسوا

الجوري قدمت العصير وهي مرتبكه ماتدري ليه خايفه من بدر مع انها ماعملت شي لكن خايفه ....

لوجين مثل العاده سيدة الموقف هي اللي تتكلم : الجور بتنزل لسعوديه بزواج البندري

الجوري : ا يوه ان شاء الله ..

بدر : ومتى زواج البندري هذي ..

الجوري انقهرت : وش هذي اسمها البندري...

لوجين : هههههه المعرس يغار ...من بنو ...

منصور: .........................

بدر: لا عادي ب

الجوري: لا مايغار لجون تعالي ابغاك معي لداخل

لوجين : يووووووه ضروري ماشبغنا من رجلك

ناظروها مستغربين اما الجوري ضحكت تعرف خبال صديقتها : لاحقه تقزين فيه على قولتك

بدر يناظر منصور ومنصور نظراته غامضه من غير رد ..

لوجين : اذا حتجتوا لنا نادوا علينا

الجوري: تعالي بس تعالي بلا كلام زايد ..

دخلوا للغرفه

الجوري: اف ياكرهه

لوجين: من نصوي حررررررام عليك والله حبوب ومابعد شفتي شره من خيره على

الجوري: حيلك حيلك احكي عن – قالت مستحيه - بدر

لوجين تقلد طريقتها وهي متحيه : بدر

الجوري : ياشينك ..

لوجين: ههههه واضح عيونكم فاضحتكم .. الله يهنيك يارب تستاهلي مثل بدر

الجوري: خير لحضه على كيفك خليتينا نحب بعض ومبسوطين ..

لوجين: واضح والا وش مخليك جالسه معه لهاللحين والله لو انك كارهته مثل ماتحكين ماجلستي معه دقيقه صاحبتي وعارفتك حرية الراي قبل كل شي ..

الجوري تضايقة من كلام لوجين شبه الصحيح : المهم غيري السالفه ..

لوجين: اوكيه بس هذي المره اما ا

الجوري شهقت : قبل لانسى ابقولك ذوق ياحياتي عا

لوجين تقاطعها : عارفه حكولي كل شي ويقولوا هاللحين شعرها بوي ..

الجوري : عاد ذوق وبوي مايركب ماتخيل شكلها بالبوي ..

لوجين : يالله هي كانت تعصب اذا طاحت شعره من راسها وماترضا تقصه كيف بوي

الجوري: الله يذله مثل ماذلها

اما عند منصور وبدر فكان السكوت يعم المكان منصور جالس ساكت اما بدر فباله مع الجوري وكيف انها تغطت وش قصدها من هذي الحركه

**********************************************

السعوديه – الرياض

بمجمع الفيصليه

نواره : يوووووه يام عبدالرحمن مامداك تتعبين

نوره : والله رجولي هذي الايام تالمني

البندري : الفيصليه كبيره اكيد العجايز مايستحملون

نوره: لا وش قصدك ..؟

البندري: هههه ماقصد شي

ام البندري: اسمعوا حنا بنرتاح بالكافي وانتم تسوقوا

البندري: شو رايك نونو

نواره : والله اريح بس ام ذوق لحد هاللحين بالحمام دقوا عليها

نوره : اوكيه

نواره وذوق يتمشون بالمجمع وهم مبسوطين بكره بيسافروا لعند الحبيبه بريطانيا ولعند لوجين ...

نواره : يوووه يا البندري شكلك غلط بالبرقع ..

البندري: انقلعي والله انه احسن من اني اطلع وجهي .. ..

نواره: غريبه وش اللي اقنعك ..

البندري: كتابك رومنسيات زوجيه

نواره: ههههههه كتابي والا رودي ...

البندري: بعد قلبي ذكرتيني بشتري له جهاز حلو قبل لاسافر ...

نواره: وانتم ماتملوا من الهدايا كل شي يانتي مهد

البندري تقاطعها : قولي لا اله الا الله

نواره: لااله الا الله

البندري : تعالي هذا المحل

نواره وقفت تناظر المحل اللي اشرت عليه البندري محل طلال اكيد هو داخله دق قلبها بقوه وصارت ترتجف ..: لا نروح لمحل ثاني احسن

البندري: لا هذا ديكوره كشخه اكيد عنده شغلات احلى

نواره مغرقه عيونها : قلتلك مانبغى هذا

البندري: ليه..؟

نواره لفت عليها : هذا محل طلال

البندري استغربت وش فيها عيونها مغرقه : نونو وش فيك واذا محل طلال م

نواره ماسكه دموعها لاتنزل وتكلمت بين اسنانها : اكرهه

البندري ناظرت نواره (( وش فيها وليه انفعلت كذا ليكون تحب طلال .. اكيد تحبه .. يالله كيف مانتبهت انا غبيه .. يوه يالبندري رائد نساك صديقاتك وهمومهم صرتي بس تفكري بنفسك )) : نواره تعالي نجلس شوي

نواره : لا ابغى ارجع للبيت ..

البندري : لا مراح ترجعي الا لما اعرف وش فيك مع طلال ..

نواره : اوووووه
تركتها ومشت ...

البندري: نونو وش فيك نو
سكتت وهي تشوف طلال واقف قبال نواره ..

نواره كل شي فيها وقف من الصدمه ماعدا قلبها اللي يرجف من كثر دقاته ..

طلال وشكله مبهدل وضايع فيها كان نحفان مره حتى ان الثوب عليه وسيع مره .. قال بصوت مبحوح : تكفين نواره اسمعيني

نواره : لا لا لا انقلع من وجهي هاللحين

طلال: نو

نواره صرخت : ياهيئه ياناس .. يارجاجيل شوفوا قليل الادب هذا ..- ارفعت اصبعها بوجهه – انت ماتستحي ياوطي ياقليل الادب تتحرش ببنات الناس

طلال وقف مصدوم ليه نواره تسوي كذا اما البندري ركضت لعندها : نونو اسكتي فضحتينا

نواره علاء صوتها اكثر : هذا الواطي يتحرش

ثواني معدوده الا الناس متجمعه ودقايق الا واحد من رجال الهيئه عندهم و سكيورتي

المطوع : خير ياختي وش فيه

نواره: هذا يامطوع ملاحقني من اول ماتسوقت ويتحرش و- بكت بكت من قلب ماتبغى تكون مع طلال بمثل هالموقف ولا بهالمكان .. ماتبغى تجرح قلبها ونصفها الثاني بس لازم تادبه –

طلال اخيرا نطق وهو يناظر نواره بعيون كسيره : دام هذا يررضيك والله مستعد ابات بالشرطه ...والله لو موتي هو راحت ياجعلني ماعيش ساعه ..

المطوع : لا وتتحرش قدامنا جد ناس ماتربت يله قدامي

 
 

 

عرض البوم صور كيلو دلع   رد مع اقتباس
قديم 02-06-08, 03:46 PM   المشاركة رقم: 174
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
دلع ماله حدود


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46281
المشاركات: 4,109
الجنس أنثى
معدل التقييم: كيلو دلع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كيلو دلع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كيلو دلع المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


نواره ناظرته بعيون قويه وهي تمسح دموعها : يامطوع ابغى حقي منه

البندري: لا يامطوع مافيه شي ماعليك منها

السكيورتي : خلاص تفضلوا معنا نتفاهم

راحوامع السكيورتي و المطوع طلال وهو يحس ان نواره مستحيل تسامحه وتصرفها هذا اكبر دليل يعني خسر حبيبته للابد وكان وده يضحك بهالموقف دايم تحاول تكون قويه وهي بالاساس ضعيفه من داخل اكيد هاللحين قلبها يدق بسرعه وخايفه ناظرها كانت ترتجف مثل ماتوقع تمثل القوه .....ونواره كانت تمشي وهي معصبه وشويه مرتاحه تحس انها طلعت شي من قهرها.. كانت تبغى رد لكرامتها تذكرت شكله مع امها زاد حقدها شهرين ماقدروا يطفوا النار اللي بقلبها ..
البندري تناظر بطلال اللي يناظر نواره وهي مو فاهمه شي ..

المطوع : خلاص يابنت انتم روحوا هالللحين وحنا بتفاهم مع هذا

السكيورتي : انتي متاكده انك ماتبغي تتنازلي ..او

نواره معصبه : لا ابغى حقي منه لو تقتلوه يكون احسن

طلال يناظرها بتامل وهي تتحاشى تلف عليه او تناظره ماتدري ليه خاايفه من عيوونه ونظراته

طلال: خلاص اتركوا البنات يروحوا وانا خذوني معكم

السكيورتي : لا شهم والله اكيد بنتركهم وانت لنا تصرف ثاني معك

البندري على جنب : نوير بلا هبال وتركي طلال يرجع ل

نواره صرخت فيها : انتي مالك دخل خليك برودي حقك احسن

البندري انصدمت من كلمة نواره وليه تحاكيها كذا هذي اول مره تسويها نواره ..: .............................

طلال عارف ان نواره معصبه مره وانها بدت تغلط على البندري تكمل اللي سوته معه : خلاص انتم روحوا وانا ب

نواره ناظرت بعينه بقوه واشمئزاز : انت مالك وجه تحكي وماني متحركه من هنا الا لما اعرف وش ناوين يسوا معك يا نذل

طلال : والله ماكنت عارف ان غاده هي امك ..

نواره : لاااا.... امي والا غيرها .. انت اللعن انسان شفته بحياتي وماتستاهل اني اطالع بوجهك حتى .. يامطوع ترى هذا سوالفه كثيره اكشفوا عليه يمكن فيه الايدز والا الز

البندري عصبت : نواره خلاص اسكتي

نواره : قلتلك اطلعي لبره الموضوع وكل شي بخير .. اصلا انا ماشيه للبيت

تركتهم ومشت لعند اقرب تاكسي ..

البندري : خلاص يامطوع مايحتاج حنامتنازلين

السكيورتي بسرعه /: يكون احسن مشكوره اختي

المطوع / احمد ربك نفذت هذي المره ...

طلال مو معهم يناظر التاكسي اللي موقفته نواره وتتفاهم معه معصبه

مشت البندري بتدخل المجمع ...مقهوره من نواره ..

راح المطوع مع السكيورتي بعد ماطردوا طلال وهددوه ..

طلال : البندري البندري

البندري لفت عليه : خير

طلال: بتتركي نواره كذا لوحدها مع التاكسي و م

قاطعته البندري : ماعليك منها عن الف رجال

دخلت لداخل ...

طلال واقف يناظر نواره وهي لحد هاللحين تتفاهم مع السايق وده يساعدها لكن خايف من ردة فعلها ..

نواره واقفه عند التاكسي : اقولك للعليا مو الملز

التاكسي : انا ودي ملز....... مافي ودي الياء هذا مو جين

نواره : مو على كيفك انت تاكسي وتنفذ غصب عنك

التاكسي : انت مافي يصارخ

سكر النافذه وحرك لقدام

نواره معصبه : مالت عليك هندي

دقت على اكبر : يله تعال للفيصليه بسرعه من غير ولا كلمه

لفت تناظر المجمع وهي مقهور ه ومعصبه والتاكسي زاد عليها ... شافت طلال واقف يناظرها .. حست بدموعها تتجمع بعيونها وهي تشوفه تحببببببه وتموت عليه وامنيتها لحضه بقربه.....
بس اللي بينهم اكبر من كل هذا ...

طلال يالبيه هالعيون والوجه ياحياتي كلها انتي ..الله يلعنك يابليس ماحطيت بدربي الا ام حياتي ..

نواره لفت لقدام عن عيونه تنتظر اكبر ...

طلال عارفك زعلانه ومعصبه واضح عليك ياحياتي انا السبب بكل هذا عارف ..
قرر يبيعها ويكلمها مشى لعندها بتردد

نواره حست بحد وقف قريب منها بس سكتت وطنشت عكس قلبها اللي دق بسرعه ريحة عطره هذا طلال .. تكلمت بصوت مبحوح وهي تغالب دموعها : تكفى طلال اتركني

طلال : كيف اتركك وانا والله والله ... والله يانواره ماقد حبيت حد مثلك والله والله ماتمنى بحياتي الا ساعه معك نوا

نواره لفت عليه وهي تبكي : طلال انت مانت عارف وش سويت او المصيبه اللي صايره انت قتلتني ..

طلال : انا ماكنت عارف انها امك انا ضني

نواره قاطعتهه : انا في شغلات كثيره مشيتها لك وقلت معليه حبيب ومايقصد كان قلبي يسامحك قبل لاتسوي شي بس هذي ياطلال قويه وكبيره مره وانا ماقدر اسامحك عليها ..
وقفت سيارات اكبر قدامهم

طلال : هذي المره بس يانواره هذي اخر خطيه اوعدك والله بعد اللي صار تركت كل سواليفي ..

فتح لها اكبر الباب ..و قبل لاتركب السياره : كويس علشان اذا تزوجت تحترم زوجتك وماتخونها .. – بعد ماركبت وسكر اكبر الباب - قبل لانسى انا مسافره لبريطانيا على طول .. ابرتاح منك .. وتقدر تاخذ راحتك – راح صوته – مع امي .. عليك بالعافيه

سكرت النافذه ..

طلال : بتسافري ليه ..؟

اشرت لاكبر يحرك

طلال دق النافذه : لحضه نواره

مشت السياره وتركته واقف مكانه مو عارف يحكي او يتصرف كل تفكيره ان نواره بتسافر على طول لبريطانيا وهو ..

**************************************

بريطانيا – لندن

جلست لوجين بالسياره تناظر ايدها مكان العرق للي قطعته لما فكرت تنتحر .. كانت بعالم ثاني

منصوور : مسفر صح

لوجين ارفعت راسها : اشتقت له ...

منصور : مايستهلك

لوجين باستهزاء : مره الف من يتمناني .. هههه ... انا اللي ماستاهله .. بسس وحشني

منصور يناظرها (( انا ضروري اقابل هذا المسفر )) : مصيرك بتنسيه ..

لوجين ناظرت القزاز من النافذه : ومن قالك اني ابغى انساه .. انا حتى عرقي اللي ينبض له قطته ولا نسيته

منصور بضيقه : كلنا قلنا كذا وبالاخير تناسينا

*************************

السعوديه – الرياض

البندري ماسكه الجوال وتكلم رائد بالمطبخ

البندري: لا يارودي قهرتني ماكان له داعي كلامها

رائد : يمكن كانت معصبه اعذريها

البندري : لا انت ماتعرف نونو اذا بتحكي تكون قاصده اللي قالته وتفكر قبل لاتقوله ..

رائد: لا انتي اللي ماتعرفي نواره انا اشتغلت معها بالبنك وبالعكس كانت عفويه ولاتفكر بالكلام اللي تقوله

البندري انقهرت من رائد : وليه ماخطبتها هي ان شاء الله

رائد: هههههههههه حبيبتي تغارين

البندري: لا .. انت معي والا معها

رائد: معها لانها كانت معصبه والمعصب مثل الطفل ماناخذ على حكيه

البندري : اوووووووه رودي تراك تقهر احاكي الجوري احسن

رائد: افا افا والله ماهقيتها منك ..

البندري : بدل ماتقولي كلام حلو لاني مسافره بكره تنرفزني

رائد: الله يرجعك بالسلامه ياحياتي ..

البندري : الله يسلمك

رائد: آآآآآه الله يصبرني على فراقك ياقلبي ..

البندري: وانا بعد ...

***********************************

 
 

 

عرض البوم صور كيلو دلع   رد مع اقتباس
قديم 02-06-08, 03:48 PM   المشاركة رقم: 175
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
دلع ماله حدود


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46281
المشاركات: 4,109
الجنس أنثى
معدل التقييم: كيلو دلع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كيلو دلع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كيلو دلع المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


نواره جالسه بحديقة البيت تفكر من اول مارجعت وهي جالسه بعبايتها ما تحركت من الكرسي ........ و ماسكه جوالها تناظر صور طلال ..وهو يضحك بالثلج دق قلبها بسرعه هذا اللي تحبه هذا الوحيد بعد حسام قدر يحرك مشاعرها وبالاخير طلع خاين اكثر من حسام .. ياليته تزوج ياليته خانها مع اي وحده بس مو مع امها ليه مالقى الا هذي العجوز الوقحه ...- غيرت الصوره لصوره ثانيه وهي واقفه معه بجنوب بريطانيا قدام البحر كانت الشمس قويه بهذاك الوقت وهو لابس شورت حلوعليه وهي بالبنطلون والحجاب الشفاف - آه ياطلال الله يسامحك خليتني اعشقك وانت ماتستاهل ..

طلع ابوها من المجلس اللي بره وهو سكران : انتي وين طالعه ..؟

ناظرت شكلها بالعبايه مافصختها من امس ..: توني جايه مو طالعه ..

ابوها وهو يترنح ناظر ايده اللي مافيها ساعه : توك جايه والساعه 9 المغرب انتي طالعه تنبسطي مع امك وربعها

نواره سحبت شنطتها ومشت لداخل من غير لاترد ليه اللي فيها مكفيها ماهي ناقصه هبال ابوها بعد ... دخلت لغرفتها ورمت نفسها على السرير كانت بلحضة تامل او صدمه هذي اول مره ماتكون فيها قويه ليه كذا ضعفانه قدام طلال كيف قلبها قسى على امها وماقسى عليه كيف ..؟

فصخت عبايتها وناظرت شكلها..شعرها طولان كثير كانت طالعه حلوه ..ايدها كلها مناكير .. مر ببالها اول ماشافت عيونها كلام طلال عن عيونها (( بلعكس انا تعجبني العيون الصغيره .. كل شي فيك يعجبني انتي مثل البيبي نونو انت فيك براءة النونو )) غمضت عيونها بقوه : ايوه لاني هبله وحبيتك هذا البراءه اللي عاجبتك

دخلت للحمام تتروش غسلت كل شي شعرها ووجهها وجسمها كانت متامله بهذا الحمام تغسل معها مشاعرها المقهوره والمندفعه لطلال لكن مع الاسف زاد وزاد الشوق فيها .. لبست الروب وجلست فيه على السرير تناظر السقف ...(( بيجي اليوم اللي انساك فيك مثل مانسيت حسام .. )) لكن هيهات انساه هذا الشخص الوحيد اللي اهتم فيني لي انا لاني نواره وعاملني مثل اخته كان يخاف علي واذا حتجت لاحد يسال عني وهو ماذاني بشي بس كان مع فيصل وبدر وش ذنبه ان ربعه حقيرين لكن مع الاسف هو طلع اللعن منهم بامها ...... هو ماله ذنب امها الوقحه وماتفرق بين احد .. حتى اللي تحبه اخذته منها مو كافي ان ابوها حالته حاله بسببها واختها صفاء يعايرها زوجها فيه والا مروه منعها ابوها من شوفتهم او زيارت السعوديه الا بالضروره الله يسامحك يايمه انتي السبب بكل شي شين صار لي ..

سحبت جوالها وناظرت الصور مره ثانيه مهما حاولت تقاوم ماتقدر .. تحاول تكرهه ماتقدر ...

**************************************************

طلال : اقولك ياراكان بتسافر تقول احسن لي ولها

راكان : اكيد احسن انت لازم تنساها ..

طلال ضرب كفر السياره برجله بقوه: رجع وقالي انساها انت كيف تفكر هذي نونو هذي نواره .. آه يا اركان حياتي بدونها ماتسوى

راكان : بلا كلام مسلسلات وصدقني تنساها انت بس هال

طلال ركب السياره معصب : بتركب والا اترك بهالبر بلحالك

راكان : لا بركب ..

بعد خمس دقايق وطلال داعس بسيارته على الاخير

راكان: خفف ياعمي بنطير ..

طلال : .............- زاد السرعه –

راكان: والله اذا مت ماني محللك

طلال خفف وهو موصله معه حب يغير السالفه : ابدق على بدر اساله عن احوله من شهر ماحكيت معه

راكان : اوه بدر قبل يومين مكلمني ويقول ان نواف زادت حالته ..

طلال بهدوء : الله لايبلانا اللي بلاه

راكان: والله دامك على طريقه بتنبلي

طلال ناظره من طرف عيونه : كنت كنت مثله

راكان : كل هذا علشانها ياليتها من زمان طايحه عليك ..

طلال : شكلك مشتهي تنرمي من النافذه على هالفجر

راكان يناظر بدايت الشروق من النافذه : طلال بسالك سوال

طلال: اخلص

راكان : تتخيل نفسك تجيب عيال من وحده نايم مع امها

طلال: والله امها نايمه مع غيري .. يعني مو اول مره تشوفها بهالوضع بس انا اللي قاهرني اني اول مره اعطيها وجه وبالاخير تصير ام نواره ...

راكان : طلال هي تحبك ولو ماتحبك كان ماتركت السعوديه واهلها وراحت لبريطانيا

طلال : وهذا اللي قاهرني

**************************

بريطانيا – مانشستر

الجوري مدخلت تنام لانها انتظرت بدر ينام وجلست على النت ومن اول ماجلست مانامت ,,,, من موقع لموقع ودخلت معها ذوق وجلسوا يسولفوا ...

بدر لف للجه الثانيه وانتبه بسرير الجوري فاضي ناظر الساعه 9 الصباح وهي مانامت ماتحرك السرير نفس قبل خاف عليه طاع بسرعه

شافها غرقانه بالاب توب ناظرته شعره منكوش ومبهدل : ههههههه

بدر : وش فيك ..؟ ليه مانمتي ...

الجوري وهي تمسك ضحكتها : لاتتحرك من مكانك

بدر خاف : وش فيك

الجوري صورته بجوالها وهي تضحك : هههههههه

بدر ابتسم : من زين الشكل علشان تصورين

الجوري : وش فيك قمت

بدر يتاملها وش عندها تسولف معه وتضحك وتصوره لا وامس متحجبه من منصور : انتي مصخنه

الجوري: انا .. لا ليه ...؟

بدر : سلامتك .. فطرتي

الجوري: لا .... تفطرني ..

بدر : الجوري متاكده مافيك شي

الجوري : لا والله مافيني شي ..

طلع صوت بجهازها : اووووه نسيت ذوق ..
اكتبت لذوق (( بدر صحى بسوي بنصيحتك ))

ذوق: (( والله بتدعين لي الله الله بالدلع والدلا ل..))

الجوري اوكيه برب ))

سكرت الجوري ولفت على بدر المفهي يناظرها ...

بدر : يله ابتروش ونطلع نفطر ...

الجوري بابتسامه عريضه : اوكيه ..

بدر رد لها الابتسامه وهو على وجهه علامة استفهام كبيره ...

****************************************

السعوديه – الرياض

بالمطار ...

مسفر : لو سمحت اخوي طم باقي على الرحله ...

الموظف : 3 ساعات ..

مسفر : اوكيه مشكور

قرر مسفر يسافر لبريطانيا بعد ماقابله منصور الكاسر قبل اسبوع بالرياض وحكى له كل شي وخيره يانه يصدق ويرجع للوجين او يجلس هنا ويفكر .... كان طوال الاسبوع يفكر محار مره ابوه لحد هاللحين زعلان ... والعنود مستحيل ترجع لعبدالله ... ورنا خطبها ولد صديق ابوهم وهي تفكر توافق ..


*******************************************

نواره نايمه بعد ارهاق .. اندق بابها بهدوء بسرعه حست لانها مانامت عدل : ميييييييين

انفتح الباب بدون رد ..

ارفعت الغطاء عن وجهها : مي -سكتت لما شافت امها - نعم خير

ام نواره وهي تبكي : يمه نواره سامحيني انا

نواره بانفعال : اطلعي لبره ا

ام نواره تقاطعها : ابوك يقول انك بتسافري لبريطانيا لى طول جد يابنيتي انتي

نواره تقاطعها وهي تدزها لبره الغرفه : انتي مالك حكي معي انسي ان عندك بنات اللي ماتصون نفسها ماتستحق تعيش حتى تكون ام اطلعي لبره ..

ام نواره تبوس ايد نواره : يمه بنيتي انا

نواره تسحب ايدها بقسوه : انسي اني بنتك ..

سكرت الباب وجلست على الارض تبكي

ام نواره : يمه ياقلبي انتي الله يخليك افتحي الباب

نواره : انقلعي انقلعي

ام نواره دفت الباب بصعوبه ودخلت

نواره وقفت : نعم قلتلك اتركيني ...

ام نواره : نواره انتي حبيبتي والله م

نواره ضمت امها بقوه : يمممممه ليه ...؟ ليه ...؟

ام نواره : والله يابنيتي انتي صحيتيني من شي كنت لاهيه عنه ... يمه انتي حبيبتي ومن يومك احن خواتك سامحيني ولاتقسين علي ..

نواره : وانا اقدر ازعل عليك انتي امي لو فيك عيوب الدنيا كلها ...

ام نواره : انا برجع لابوك و بترك كل شي ياونواره انتي علمتيني شي مستحيل انساه

نواره : بس انا اللي دفعت الثمن ,..

ام نواره ضمت بنتها بقوه : الله بيعوضك

بو نواره مبسوطفتح الباب : نواره امك ق

نواره ركضت لعند ابوها وضمته وكل هذا مارجعها عن قرارها شعره

*****************

 
 

 

عرض البوم صور كيلو دلع   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
متكحلة بدم خاينها, رواية سعوديات في بريطانيا, رواية سعوديات في بريطانيا للكاتبة شمس السديري او متكحلة بدم خاينها, شمس السديري, سعوديات في بريطانيا, سعوديات في بريطانيا للكاتبة شمس السديري او متكحلة بدم خاينها
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:48 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية