لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-06-08, 03:07 PM   المشاركة رقم: 221
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
دلع ماله حدود


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46281
المشاركات: 4,109
الجنس أنثى
معدل التقييم: كيلو دلع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كيلو دلع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كيلو دلع المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ناصر مر على نواره البيت ودق عليها ماترد نزل سال الخدامات قالوا ماجئت من امس

ابتسم : اكيد راحت لبيت لوجين ...

وببيت لوجين ماحصل : وينها هذي ..؟ وين راحت ...؟ يمكن نامت عند امها ...لااااا هاللحين بالمحكمه وتنام عندها ...
اجل وش صار ..؟

مافي الا ازور ابوها اكيد عنه ...دخل على ابوها : صباح الخير حجي

بو نواره : نعم من انت ..؟

ناصر ارتبك : انا انا الدكتور

بو نواره : وانتم يالدكاتره كل شوي شكل اسمع يادكتور انا اكل المستشفى هذا
مايعجبني وطلعني هاللحين بسرعه

ناصر : ان شاء الله ان شاء بس بنتك وينها اليوم عنك

بو نواره : مادري عنها من امس ماشفتها قاطعت الرحم رمتني وماتبغاني عندها

ناصر : اذا هي مو معك وين راحت اجل

بو نواره : من اللي وين راحت

ناصر : ها لا ولاشي وكل من المستشفى لاتموت علينا

بو نواره يصرخ بانفعال : والله ماكل ولا اخذ دواء انا عارفكم تبون تقتلوني اذا جئت نواره اباكل

ناصر طلع من قلقل الشايب لامله الوحيد غرفة البندري بس كيف يدخل ..مافيه الا يعمل نفسه غلطان ...

دخل لغرفة البنددري وكانت نايمه وبجنبها عجوز تقراء قران ..وقبل لاترفع راسها ام البندري كان ناصر براء الغرفه ... (( اجل وين راحت ..كيفها انا مريت لعندها وعملت اللي علي ... بس وين ممكن تروح بهالوقت وامس بالليل ..)) رفع كتوفه وطلع من المستشفى لشركة بو منصور

%%%%%%%%%%%%%%%

الجوري : يلللله ذوق اهربي مثل امس وتعالي لي انا وبدر بننتظرك بالسياره

ذوق برعب : لاااااا والله لو اموت

الجوري : مالت عليكم صديقات ماافيكم خير محد شاف بيتي الا نواره حبيبتي اما البقيه م

ذوق : هههه اعصابك علي انت وجهك ..والله ماقدر اموت من الخوف بعدين

الجوري : طيب براحتك يله باي بعمل لبدور الفطور

ذوق : حركااات وصرنا نعمل فطور

الجوري : ههههههه مو انا انا بس اشراف هذي حسيناء خدامة عمي على ماتوصل خدامتي

ذوق : وانا اقول صاير مراءه

الجوري : هههه

ذوق تكلمت بسرعه : يله باي صوت بابا صح من النوم

سكرت السماعه وقفلت الجوال واصطنعت لنوم

دخل ابوها للغرفه ووهو مقهور : ذووووووق ...

ذوق برعب رفعت الغطاء عن نفسها : نعم بابا ...

بو ذوق : اخوتس بيطلع اليوم جهزتي اللي قلتلتس

ذوق والفرحه مو سايعتها : والللللله متى ..؟ وكيف كيف تنازل الزفت عادل ..؟

بو ذوق بقهر : لاتنبسطي والله لو يطلع اخوتس ليذبحتس على سواد وجهتس ...

ذوق خافت من حكي ابوها وش بيسووي لها رائد بعد : طيب بابا مااقلتلي كيف طلع ..؟ من حكى مع عادل ..؟

بو ذوق ناظرها باحتقار وحقد : قبل لانسى جهزي نفستس ملكتس الليله

ذوق ضمت يدينها لصدرها بخوف : ملكتي

بو ذوق : ايوه انا اشتريت حرية اخوتس بزواجتس .. اللي توسط لاخوتس كان يبغى مقابله زواجتس .. وانا وافقت لانتس ماتهميني ..

مشى بيطلع وتركها مصدومه بهالخبر من هذا اللي توسط لاخوها وبيتزوجها وليه ماشاف صورها

بوذوق وقف عند الباب قبل لايطلع : قبل لانسى بعد مايملك عليتس ولد الفاجره مابغى اشوف وجهتس بهالبيت تروحي معه تجلسي بالشارع مشكلتس ولا عاد اشوفتس هنيه عندي ... بس ينربط اسمتس باسم – لمعت عيون ابوها بحزن – اسمتس باسم فيصل التركي ماعندي بنت اسمها ذوق بعتبرتس مسافره ولا لتس رجعه سمعتي

ذوق مسمعت شي بعد ماقال لها ابوهافيصل التركي يعني فيصل هو اللي بيتزوجها كيف : فيصل ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بو ذوق ميل فمه باستهزاء : ايوه عشيقتس السري

طلع وقفل الباب عليها ماكانت مصدقه وقفت لدقايق او يمكن ساعه مصدومه ((.. فيصل فيصل بتملك عليه الليله وابوها جائي يخبرها ... بس انا مابغاه خاين فضحني ..))

%%%%%%%%%%%%%%%%

نواره .. جالسه على الارض تبكي ماقد كانت ضعيفه مثل اليوم او هاللحين ....

طلال جالس عند الباب من امس ماتحرك من الباب ولا نام طوول وقته يناظر الباب معقوله نواره فيه وبداخله ومايفصلهم الا باب ..

نواره (( حسيت باحساسك ياذوق هاللحين وانا اقول ليه انتي ضعيفه وساكته لكن انتي اقوى مني بكثير قدرتي تصرخي تضربي الباب تدافعي عن نفسك بس انا هنا مو قادره اتحرك ارتعب من الخوف .. يمكن لانك عند اهلك واللي يحبوك وعارفه انهم بيحنوا عليك اما انا تحت رحمت عاشق مجنون مثل طلال ))

على اخر فكره سمعت صوت المفتاح يفتح الباب خافت اكثر تكومة على نفسها ضمت جسمها على بعض كانها تدور الامان

طلال وقف يناظرها وكان ناوي عليها الشر لانها ماتبغى تتزوجه لكن قلبه فز لها وركض لعندها : نواره

نواره بعدت خايفه ...

طلال يحاول يوقفها وهي كانت مستسلمه له تحس انها مسيره مو مخيره ..: لاتخافي برجعك للبييت لاتخافي انا كنت غبي بتصرفي وما

نواره ضعفها وخوفها وقلبها كلهم خانوها ورمت نفسها بحضن طلال تبكي خوفها واعصابها التعبانه
رمت نفسها بحضنه المفتوح لها دايم مثل ماكان مفتوح لها بلبنان بازمة الجوري

طلال جمد بمكانه ماتصور منها هالحركه وهو اللي يسقيها من حقارته كل مره كاس ..قرر وهي تشد بلوزته بيدها الضعيفه انه يخليها له ..له لوحدها ويبعد عنها كل شي يضايقها او يحزنها ... وبيوقف بوجه ابوه ويخطبها

نواره كانت تبكي تعبت خلاااااااص استحملت شد الاعصاب وتمثيل القوه كثير :

نواره وهي تبكي قالت بصوت متقطع :ط ...لال انا........ ماني .......قويه ... والله اني تعبااااا......نه........ احس بالموت..... كل يوم ...

طلال مسح على شعرها : بسم الله عليك من الموت ..نواره انا اسف اسف والله اسف على كل شي .. – باس ايدها – والله احبك وماتهون علي دمعتك ..

نواره بكت اكثر بدل مايهديها زاد عليها قالت بصوت مرتجف : ماقدر ماقدر اكرهك والله حاولت ماقدرت

طلال مسح دموعها بايده الكبيره بالنسبه لخدها الناعم : والله اوعدك يالغاليه ماتنزل هالدموع مره ثانيه وانا سببها ..والله وعد علي لحد ماموت محد يمسحها لك غيري

نواره حاولت تكرهه تبعده تشمئز من حكيه لكن مع الاسف كان العكس قلبها سامحه ونفسها ارتاحت لحكيه وصدقته : ابغى ارجع للبيت ...

طلال مشى معها لحد السياره وهو ماسكها كانه خايف عليها تضيع او تبعد من ايده ....
جلست بالسياره وارتاح جسمها للجلسه وراسها كان يعورها وكل تفكيرها بطلال .. حياتها ماتصير بدونه وهو شر لابد منه ... امها طلعت خبيثه وضحكت عليهم بالتوبه علشان تسرق ارضهم وبعدها سافرت لاهلها الشرقيه علشان تبعد عنهم ..وابوها بالمستشفى يتعالج من السم لان جسمه
ماعاد يقدر يستحمله ..

طلال رجع لداخل الاستراحه بسرعه وهي خافت يتركها ويرجع لحركاته ..بس ارتاحت وارتخت اعصابها من جديد وهي تشوفه يمشى لسياره وكان عاقد حواجبه مندمج بالتفكير .. خافت وش يفكر فيه ندم من وعده .. اكيد هذا خاين ..

سكر باب السياره وقفزت بمكانها خايفه لما شافت سكين صغير بيده اكيد بيقتلها

طلال ابتسم ومد ايده لعندها وكانت يشوفه باسط ايده من جهة كتفه ..لفت عليه وعلى وجهها استفهام ...مد السكين وجرح كف ايده

نواره شهقت وهي تشوف الدم على السكينه وعلى ايده دم نزل بسرعه وبغزاره وكانه قطع عرق وطاح من الدم على عبايتها : آآآه

طلال : نواره والله وهذا وعد مني وقطعة عرقي معه .. واللي خلق هالجسم ومشى في عروقه الددم اني ماضرك بعدها ولا ااذيك ولو عملتها دمي عليك حلال

نواره ناظرته ورجعت الدموع لعيونها ماهي مصدقه طلال بعيونه الصدق والوعد الصادق ودمه على عبايتها وهو يوعدها
سحبت منديل بسرعه وحطته على ايده : طيب ليه تضر نفسك كذا والله مصدقتك ولاقطع ايدي انا بعد علشان تصدق ...- بكت – طلال تكفى لاتضر نفسك كذا ..

طلال باس ايدها : اهم شي رضاك ياحياتي

%%%%%%%%%%%%%%%%%%




جلس بدر على طاوله الطعام ساكت وماحكى من اول ماصحى وهو ساكت ناظرته الجوري مستغربه

الجوري بدلع : بدوري حبيبي

بدر ناظرها ساكت : ...........

الجوري تاكدت ان فيه شي بالعاده يرد عليها (( اكيد شايف ام سعود امس لازم يصير كذا بس مو انا الغبيه اللي انويلها ببالها )):............

بدر : وش فيك تناظريني كذا نعم ..

الجوري ابتسمت بدلال وقربت كرسيها منه : بدوررررري حياتي انت متضايق

بدر عرف ان الحركه مشت عليها وانها صدقت زعله تصنع العصبيه : لا مافيني شي

الجوري قربت لحد مالصقت كرسيها بكرسيه ومسكت كم بيجامته : اجل ليه – مسحت باصباعها على مابين حواجبه المجموعه ببعض من العصبيه – ليه هذولاء معقودين

بدر وهو ماسك ضحكته : والله كيفي حواجبي

الجوري حطت ايدها على كتفه وهمست باذنه : قرب ترى عندي كلام يعنيك ..عمر التغلي مار فع حب مغليك ..الحب لو تعطيه دوم يعطيك .. وواضح عليك كاتم الضحكه ماتعرف تتغلى

بدر ضحك وكان حد مدلدغه : هههههههههه

الجوري ضربته بخفه على كتفه بدلال : وجع كنت عارفه

بدر : هههههه تغييييييير جو

الجوري بدلع : لااااا تزعل وتخوفني تغيير جو

بدر بخبث : بذمتك ماخفتي ان ام سعود هي السبب

الجوري : الا والله قلت اكيد العقربه جايبه مصيبه .. ابغى اعرف هي ليه تكرهني كذا

بدر بثقه : لا نها ببساطه كانت تحبني

الجوري ا نصدمت : بدر عن الاهبال هذي زوجت ابوك مو وقت مزحك

بدر بجديه : والله كانت تحبني وعلى بالها اني احبها وبتزوجها وكانت خويتي قبل لاتتزوج ابوي

الجوري تحت تاثير الصدمه: وانت اقصد عمي كيف تزوجته وهو يعرف

بدر تسند على الكرسي : اكييييد لا ..
هي بنت جيراننا ولعبت عليها بالمكالمات كانت مدلله كثير وتركتها حبت تنتقم الهبله تزوجت ابوي

الجوري : بدر بلا كذب هي كبيره مره وسعود بعد كبير وماينفع مع حكيك اعمارهم

بدر : ايوه كانت مطلقه وعندها سعود اللي هو اكبر مني بسنه تصوري تناظر مراهقه بال19 وكبر ولدها جد قذره ولما يائست تزوجت من ابوي

الجوري : يعني سعود مو اخوك

بدر : لا انتي شكلك ماشفتيه بالبطاقه اسم ابوه غير

الجوري : ولمياء كيف يكشف على لمياء وهو يشبهك كثير

بدر : لا مايشبه لي ابدا وبعدين امي كانت راضعته لانه ولد بنت جيرانه ودايم تجي لعندنا علشان تقابلني كنت مراهق ومتخلف وهذا النهايه تحاول تقهرني باذيتك لانها عارفه اني اموت فيك وهي المتصوره اني مراح اتزوج ابد

الجوري: اها علشان كذىا تسكت لاهاناتك وتخاف منك

بدر : لانها عارفه اني اقدر افضحها مع اني مافكر ولا بشايل لها بال

الجوري : جد صدق من قال البيوت اسرار من توقع كذا

بدر بتهديد : انتي لاتحكين لاحد حرام رنده ورناد مابغاهم ينصدموا بامهم

الجوري تحت تاثير الصدمه : اكييييد

بدرباسها على خدها : يله حياتي ابطلع لشغل تامرين على شي

الجوري تحاول تنسى اللي سمعته : لا حياتي الله معك ...

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

 
 

 

عرض البوم صور كيلو دلع   رد مع اقتباس
قديم 04-06-08, 03:08 PM   المشاركة رقم: 222
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
دلع ماله حدود


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46281
المشاركات: 4,109
الجنس أنثى
معدل التقييم: كيلو دلع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كيلو دلع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كيلو دلع المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

نواره ساكته بالسياره تناظر بطريق القصيم الرياض ..بعد بعد كم كيلو عن الاستراحات والمزارع

طلال ماحب يضايقها او يحكي معها تركها تفكر براحتها وهذا اللي قرره انه يتركها على راحتها ومايضيقها ياترى ياطلال بتقدر والا بدمك ...

نواره صرخت فجاءه بالسياره : طلال

طلال خاف ووقف السياره بريك جامد: بسم الله وش صار

نواره ناظرته بحزن : انت خاطب صح كيف نسيت ..

طلال حط ايده على كتفها وابتسم وبعدها ضحكاته علت : هههههه ..

نواره ناظرته يضحك عليها ماعادت تثق فيه مهما عمل ها حتى لو يقطع شرايينه ... رمت ايده من كتفها وتحس باثرها لهاللحين

طلال مبتسم : اسف قصتي كلها اكذوبه .. انا احبك ومالي غيرك وومايملى هالصبع – رفع اييده مكان الخاتم اللي كان موجود - غير خاتم فيه اسمك يانواره

نواره ناظرته باستهزاء : و الخاتم ..

طلال : كنت اجرب دبله ..يدي ابها ابتلـت .... واعلقت ما تطلع الا بكـل صعوبـه ..

نواره صدقته لان مكان الخاتم فاضي : اجل ليه كنت لابسه

طلال: كان راكان وهاجر .. عيال عمي

نواره ارتسمت ابتسامه صغيره على شفايفها حاولت تخفيها لكنها تمردت ..

طلال : نواره انا اسف . – بضيق كمل - تقبلين فيني بكل عيوبي ..حتى برجلي المشوهه

نواره ... نربط لسانها ضلت تناظر طلال ساكته متخربطه ذهنها مشوش تفكيرها موقف..نست رجلها وحكايتها

طلال ضيق عيونه يفكر وش تفكر فيه ..

نواره : قبل لاقول شي ..ابسالك انت لك علاقهبامي او اي وحده هاللحين – رفعت ايدها بتهديد – بدون كذب
...... ناظر بعيوني وقول الجد

طلال ناظرها بصدق : والله مالي علاقه .. باحد انا عفت الناس بعدك

نواره صدقته لان مالها حل الا تصدقه عيونه ماتكذب بالنسبه لها رجعت تناظر الشارع وطلال رجع يكمل طريقه ورجع السكون والصمت من جديد
نواره وهي تناظر استسلمت لنوووم ..

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


البندري واقفه تناظر النافذه بكره بتدخل بالشهر السادس ورائد ماله خبر.... ليه وينك يارائد قربت اكرهك .... طلعت السلسال اللي على صدرها ومكتوب فيه رائد يحب البندري بخط فنان وحروف متداخله ببعض مثل مارتبط مصيرها بمصير ه .. ابتسمت وهي تذكر همس رائد وحنانه وهو يلبسها اياه بالشوفه الشرعيه كان جرياء مثل عادته حركاته جرياءه

طلعت ام البندري من الحمام بعد ماتوضت : الله يهداك يابنو مااكلتي من عشاءك ...

البندري : عشاء المغرب شدعوه .... لا مالي خلق ..

ام البندري : بنو وش حكينا .. لازم تهتمي بصحتك علشان البيبي

البندري بضيقه : مسكين هذا البيبي بيطلع على الدنيا يتيم وبيتعذب مثل ماتعذبت انا

ام البندري كسرت خاطرها بنتها وكانت بتحكي وبتخرب كل شي : لاتخافي يابنتي ان شاء بيطلع وبيشوف ابوه حوله وهو اللي بيسميه

البندري بهمس ودمعتها تطيح : امين

ام البندري : بسك مناظر بهالنافذه وتعالي كلي

البندري : غطيه يا يمه بعد شوي باكل منه الا وين نواره اليوم

ام البندري : مادري امس اتفقنا العصر تكون هنا واذن المغرب وماجئت

البندري جلست بدبتها على السرير : اكيد عند ابوها الله يشفيه

ام البندري : امين ..

صلت ام البندري والبندري تتامل السلسال (( يارررربي تعبت خلاص .. رجع رائد لي بالسلامه والله مسامحته ومو زعلانه عليه بس يرجع يااااارب يرجع ))

اندق الباب توقعته نواره : ادخللللللللي

محمد مبتسم : السلالالالالالالالالالالالالام عليكم ها كيف ام محمد اليوم

البندري : عادي مثل كل يوم

محمد حط الاخشاب اللي بيده : لا ليه التشائم

البندري ابتسمت : ياحياتي محمد هذي اغراض الرسم حقتي

محمد ابتسم : اكيد وانا عندي اغلى منك مايرضيني زعلك

البندري تتامل محمد والشيب على راسه وببدلة الشرطي اللي يحب يمشي فيها وخمنت انه استاذن من الشغل علشانها .. غرقت عيونها ومشت لاخوها تضمه : تسلم ياخوي

محمد يبعده بسرعه : لااااا ناويه تخنقيني انتي ودبتك

البندري دمعت عيونها وهي تضحك : هههه

ام البندري صفقت بالصلاه لانهم شغلوها

محمد بصوت واطي : تعالي امزح معك

البندري : خساره راحت علي كنت تترفعني وتطيرني بالهواء لكن هاللحين ..- تصنعت الزعل –

محمد: هههه لا تحاولين مراح ارفعك كبرتي وصرتي ام ان شاء الله ارفع عيالك ...الا تعالي ماعرفتي ولد والا بنت

البندري : الا عرفت بس مراح احكي لاي احد

ام البندري بعد ماسلمت : استغفر الله شغلتوني عن الصلاه ..وانتي عامله سونار من وراي بسرعه بنت والا ولد

البندري باستمتاع : هههه لا لا لا ..

محمد : براحتك اهم شي انك تسميه محمد

البندري : ابشر ..

طلع محمد لشغله بعد ماركب ادوات الرسم للبندري ...

%%%%%%%%%%%%%%%%%%
ذوق صرخت وضمت اخوها : رااااااااااااااااااااااااااااااااائد

رائد وجسمه تعبان وضعيف ماتحمل ضغطها شهق : آآه ذوق

ذوق بعدت عنه ودموعها مغطيه عيونها : بسم الله عليك حبيبي الف الحمدلله على السلامه

رائد ابتسم بشفايف المجرحه والمنفوخه : الله يسلمك

مد اصبعه المرتجف لانفها وضربه بحنان : كل هذا منك يالدلوعه ..

ذوق باسه ايده ماهي مصدقه ان رائد قدامها خانها لسانها بس تبكي : ........

رائد : يوووه ابزعل منك ترى لاتبكين انا معك ... الا وين امي ..؟

بو ذوق جلسه على الكنبه : انت ارتاح هاللحين وبعدين يصير خير امك بالقصيم

رائد وقف مارضى يجلس : لا يبه ابغى اشوف بنو ..

بو ذوق : مو هاللحين ارتاح و

رائد قاطعه وقال بصوت تعبان : لا يبه اكيد هاللحين زعرنه مني وتنتظرني

ذوق وكانها ماصدقت شافت رائد قالت بسرعه : ابروح معك ..

بو ذوق بعصبيه : لا محمد تحت يحتريه و بيوصله وانتي اجلسي اليوم ملكتك

ذوق : بس انا مابغاه

رائد : يبه ليه تحكي مع ذوق كذا وليكون بتغصبها

ذوق خافت على اخوها صوته مبحوح وكان يرجف : لا لا اكيد مابيغصبني انت ناسي انا ذوذو ... بس ... انت روح وماعليك والله ان بنو مسكينه بتنجن عليك

رائد ابتسم : مبروك ياذوق الله بيعوضك عن عادل

ذوق كانت تمسح موعها : الله يبارك فيك ...

رائد طلع لمحمد وهو مشتاق بشكل جنوني لبندري ...

..................

ام البندري رجعت للبيت مثل ماقال لها محمد وقالت لبنو ان مريم بتجيها ...

فتح رائد الباب بهدوء وتردد كان خايف ويرتجف ل شي فيه يرجف شوفته للبندري كانت اثقل شي لى صدره اكيد زعلانه ومتضايقه منه ...

ابتسم وهو يشوفها واقفه قبال المرسم وبيدها قلم الفحم .. كانت لابس مثل رعات البقر جينز واصفر وتاركه شعرها الطولاااان مره على كتفها .. انبهر وهو يشوفها سمنانه كثير عن اخر مره وحليانه بعد

ومشى بسرعه لعندها مشتاق مشتاق لها موت والشوق ذابحه كل شي بجسمه يدق حتى ايده اطرافها تنبض اذنه يحس بضغط كبير عليها طول ماهو هناك يفكر بهاللحضه ... ..

البندري لفت على الصوت وطاح الفحم من ايدها وشهقت ماهي مصدقه رائد هنا وواقف قبالها

واقف قبالها وعيونه مغرقه وقال بصوت مبحوح : وحشتيني

البندري ماصدقت عيونها ولا اذنها وهمست وكانها خايفه انه حلم او سراب : رائد

رائد فتح ايدينه المرتجفه لها
البندري ناظرته جد رائد لكنه مو رائد اللي تعرفه هذا واحد ثاني عيونه كلها حزن وخوف شفايفه منتفخه ومتجرحه وعظام خدوده بارزه من الضعف ... متوزعه الجروح بكل وجهه وايده وكانت عميقه وزرقاء ...شعره محلق على الصفر وكانه طالع من حرب او تعذيب بسجن ...
هذا اللي كانت تفكر فيه البندري وهي تناظره مصدومه

رائد وزادت بحت صوتها وقال وهو يحس ان شي يقطع حنجرته : ماوحشتك تعالي

البندري ضمته بقوه وكانها تتاكد هو حقيقه او سراب ضمته وبكت ..

رائد كان يحس بالم من ضمتها له ومسك شهقت الالم اللي بتطلع علشان مايبين لها ان فيه شي : حياتي وحشتيني مووووووت

البندري بعدت عنه فجاءه وعلى وجهها علامات القهر والعصبيه : وينك ..؟ وين كنت ..؟ ليه تركتني ليه ..؟

رائد رفع كتوفه وماعرف وش يرد : ...............

البندري تبكي اكثر : رائد وين رحت ومن اللي عمل فيك كذا ليه تركتني وماعرفت اخبارك هنت عليك يارائد م

رائد مسك ايدها و طاح بطوله على ركبته وبعدها على الارض كان يسمع صوت البندري عالي اعلى من ماتتحمله اذنه ... وكل شي حوله ظلم وغاب عن عينه

البندري صرخت : رائد رائد


طلال ناظر نواره وهي نايمه مثل البيبي : حبيبتي نونو ... نواره

نواره مانامت من ايام مثل هذي النومه المريحه كانت محتاجه تنام وهي مرتاحه الضمير وقربها من طلال حسسها بالامان ونامت بهذا العمق ...

طلال رفعها بهدوء من السياره ودخل لبيتها وكان ناصر بوجهه : ناصر

ناصر : طلال -ناظر نواره – كانت معك

طلال : ايوه بسرعه قول للخدم يفتحوا الباب

ناصر فتح الباب : مفتوح ...

دخل طلال نواره لغرفتها وين ماشرت له الخدامه ...حطها على االسرير بهدوء وغطاها ...نواره حاسه فيه بس الوضع عاجبها ابتسمت ابتسامه بسيطه مانتبه لها طلال ... لانه كان يناظر غرفتها وبالذات الطاوله اللي بالزاويه ...شاف الورد اللي ارسله لها بلنان وبالطياره موجود لكن جاف ... علب الشوكلاته الفضايه موجوده كرت اسم الطاوله ببريطانيا اللي موقع عليه طلال .. وذكريات كثير كلها معه ماخطر بباله انها ممكن تحتفظ فيهم .. ابتسم باستهزاء لنفسه من يوم يومه مايقدر مشاعرها وفاهمها غلط ...

نواره شافته طول قالت وهي تصطنع انها بعز النوم : سريال اطفي النور وسكري الباب – وغطت نفسها بالغطاء -

طلال لف بسرعه وهو مبتسم على باله نايمه طفى النور وهي تناظره بطرف الغطاء تناظر ثوبه الابيض اللي فيه قطرات دم من ايده ..

سكر الباب بهدوء وقلبه معها وهو متاكد ان حياته بدونها عذاب وشبه مستحيله ...

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

 
 

 

عرض البوم صور كيلو دلع   رد مع اقتباس
قديم 04-06-08, 03:09 PM   المشاركة رقم: 223
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
دلع ماله حدود


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46281
المشاركات: 4,109
الجنس أنثى
معدل التقييم: كيلو دلع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كيلو دلع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كيلو دلع المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الشيخ بالنص وفيصل عن يمينه وبو ذوق بيساره ..

الشيخ : اني انا عبدالعزيز عبداللطيف الباقي

بوذوق : اني انا عبدالعزيز عبداللطيف الباقي

الشيخ : اقبل زواج ابنتي ذوق عبدالعزيز الباقي

بو ذوق بثقل : : اقبل زواج ابنتي ذوق عبدالعزيز الباقي

الشيخ : على فيصل محمد التركي على سنة الله ورسوله

بو ذوق : على فيصل – سكت لثواني وتذكر صديق طفولته وشبابه محمد وكيف الشيطان دخل بينهم وتفرقوا علشان مراءه وظلم صديقه واليتامى من بعده واللي صارله ولولده وبنته انتقام بالدنيا بذريته من دعاء المظلوم كيف بالاخره –

ناظروه الرجال ليه سكت والمجلس علت اصواته وفيصل حط ايده على قلبه اكيد يفكر يرفض ...

الشيخ كرر : يابو رائد ... على فيصل محمد التركي على سنة الله ورسوله

بو ذوق ناظر بفيصل يشبه ابوه كثير وطلع الكلام من فمه وهو مبتسم القدر لعب لعبته وجاء الوقت اللي يذله محمد وياخذ منه اغلى بناته ذوق

الشيخ مسك ايد بو ذوق وضغط عليها : يابو رائد على فيصل محمد التركي على سنة الله ورسوله

بو ذوق ببطء قال : على فيصل محمد التركي على سنة الله ورسوله ..

فيصل اتسعت ابتسامته وكان وده يوقف ويصرخ ويسلم على كل الموجودين من الفرحه ...

الشيخ تنهد وهو يمسك ايد فيصل : كرر معي ياولدي ...

فيصل ناظر بدر وغمز له : سم

بدر تذكر لما تتريقوا عليه هو طلال بيوم ملكته ليه يبتسم كذا : هههههههههه

..........................................

بو ذوق بقسوه تغطي مشاعره وعيونه اللي تناظرها بحنان : يله وقعي خلصينا

ذوق : بابا انت مو راضي خلاص مابغى .. بابا يكفي غلطتي الاولى مابغى اكررها

بو ذوق : وقعي والا على بالتس انا فاضي لمطلقه مثلتس او زعلان عليتس ... يله وقعي هذا ولد التركي اقل ماتستاهلي

ذوق وقعت لان مافي فائده مع ابوها .. بعد مانتهت من التوقيع بكت وضمت ابوها غصب عنه .. وهو واقف مثل الحجر طبعا هذا الظاهر لانه يموت على هذي البنت ويتمنى لها السعاده مع ولد الد اعداءه ...

بو ذوق ابعدها : خلاص ماخلصن دموعتس

طلعت لعند فيصل اللي جالس ونافخ ريشه وبجنبه بدر

بو ذوق بدون نفس : مبروك ...

فيصل اخذ الدفتر وعطاه لشيخ : الله يبارك فيك ههههه

بو ذوق بهمس لفيصل : مايحتاج تشوفها اتوقع شبعت منها

فيصل استغرب من كلامها لكن فهم قصده اكيد البلوتوثات .. سكت ...واخذ رقمها من بدر اللي اخذه من الجوري ...

......................

الجوري : لووووووووووووووووول الف مبروك

ذوق تبعد الجوال عن اذنها وهي تبتسم تحس انها مبسوطه : الله يبارك فيك بس والله ابغى اذني ..

الجوري : ههه والله واخذتي فيصل يابننت الباقي

ذوق : ههههه سنة الحياه انا مبسوطه يا الجوري ماني مصدقه بتزوج فيصل لا وهو ماله ذنب باللي صار

الجوري : جد كيف عرفتي ..؟

ذوق : اسمعي انا غبيه تركت الاكياس بالغرفه مرمين ولما شافتهم الشغاله مسكينه على بالها اوصاخ ورمتهم ..وابن الحرام اللي طاحت بيده ونشرهم

الجوري : وانتي الغبيه ليه ماحرقيتهم او كسرتيهم

ذوق ببرود : ماخطر ببالي المهم هاللحين انا مبسوطه والله لاجهز من جديد ولاجرجرك معي انتي ونوير

الجوري: هههه اوكيه حاضرين للعسل وابوك وش قال

ذوق بضيقه : بابا ... الايام بتنسيه ...

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


البندري جالسه بجنب رائد على السرير وراسه على فخذها وهو تعبان مو حاس بشي نقص فيتامينات خلاه يفقد وعيه ...

رائد فتح عيونه ببطء ...شافها ابتسم ناظرها ناظر عيونه وانفها ناظر شفايفها هذي الللي يحبها هذي اللي بتخلد وجوده بالدنيا هذي اللي بحشاها ولده او بنته ..
ناظر جسمها وبطنها الكبير ..

البندري بشفايف مرتجفه : رودي

رائد ابتسم : وحشتيني يالغاليه – حط ايده على بطنها - يام الغالي .. وحشتني هذي الرودي ...

البندري بكت وهي تناظره بحب وخوف : رودي حياتي وش فيك وش اللي حصل لك .. لاتخوفني اكثر احكي لي

رائد تنهد وقال بصوت مبحوح : شفتي بعدت عنك وصار لي كذا ..كيف لو تتركيني العمر كله

البندري تمسح على وجهه وراسه الخالي من الشعر : حياتي وش فيه ليه انت كذا.. وانا ابعد عنك الله يسامحك من بيلعب رشوود

رائد ابتسم بضعف : جد ولد

البندري هزت راسها بتاكيد : رشودي ..

رائد وزادت البحه بصوته ورمى راسه على صدرها :بنو محتاجلك محتاج لحضنك .. خليني انام بحضنك

البندري خافت عليه اكثر : ابشر انت نام هاللحين ...

رائد غمض عيونه ونام .. اخيرا بينام مرتاح وهو بحضنها وهي معه ... البندري بين ايدينه واخيرا هاللحين ينام ..

البندري تمسح عليه وش فيه رائد وش حصل له ليه وجهه كذا ليه نحفان وجهه اصفر وش فيه من ابن الحرام اللي بتدعي عليه بكل صلاه عمله كذا ..
رفعت ايده تبوسها شافت ان اظافره مكسوره ومقلعه خافت ارتجفتت وهي ماسكتها ..
يالله وش فيه ليه كذا
باست ايده وحطتها تحت خدها تحس بقربه حولها

نواره فتحت الباب : بن
سكتت وهي تشوف البندري ورائد

نواره بهمس : سوري مادريت

البندري هزت راسها بهدوء علشان ماتزعجه

نواره تاشر على رائد وتحرك ايدهاوابتسامتها شاقه حلقها : وش فيه ..؟متى جاء

البندري عقدت حواجبها ورفعت كتوفها بمعنى مادري

نواره اشرت باي وطلعت من الغرفه مبسوطه للبندري برجعت زوجها لها ..ورجعت لعندها بسرعه ..

البندري عصبت اشرت لها خير

نواره رفعت جوالها وصورتهم كم صورة وصورتهم فيديو
والبندري معصبه تهددهابعيونها وباشارات ايدها
ونواره تتبسم وتصور

طلعت وهي تناظر الصور(( ياحلوهم مع بعض ))

البندري بهمس وصوت ناعم مره وهي تمسح على راسه : رودي رودي حبيبي

رائد فتح عيونه نص فتحه : همم

البندري : بطني البيبي تضغط عليه

رائد انتبه وصحصح وبعد عنها شوي وهو يبتسم : لا شكلي بكرهه من هالحين بيقاسمني عليك

البندري ابتسمت رجع رائد لها هذا رائد اللي تعرفه : ههههه

%%%%%%%%%%

دق فيصل على ذوق ردت وهي تفكر انه احد مزعجها : نعم خير ياقليل الادب داق بهالليل

فيصل : هههه حياتي ماينفع تعصبي صوتك ناعم مستحيل يطلع حازم

ذوق : فيصل ..؟

فيصل : يالبيه ياقلبي ...

ذوق سكتت وهي تحس قلبها بيوقف من كثر دقاته ..

فيصل بصوت واطي : وحشيني

ذوق توردت خدودها واستحت : وانت بعد

فيصل : انا شنهو ياقلبي وياعمري

ذوق : وحشتني .....

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

بعد سبع سنوات ..

بريطانيا – لندن
نواره برشاش المويه : متيعب ... ليثوا انا اوريكم هالحين

متعب وليث يركضون وتلحقهم نواره برشاش المويه

ليث : ماما ماما شوفي وراك

لفت نواره الا سطل مويه عليها

طلال : ههههههه

نواره : ليه ...؟ انا اوريك

طلال : هيه نونو اعقلي ورانا مشوار وانا كاشخ

نواره : هههههه كاشخ قلتلي

وتلحقه بالمويه

طلال : ههههه نونو اعقلللللي

ليث ومتعب واقفين بجنب بعض ..

متعب اكبر من ليث : تصدق ليث ماما وبابا بزارين

ليث : لا ااا بابا مو بزر يمكن ماما

بو نواره بصوت شايب كبير و مرتجف : طحت عليكم تحشوا ببنتي ها ... يله قدامي نتجهز علشان نروح لبيت خاله لوجين ...

متعب بحماس : يله عندهم مديييينة العاب كبيره

ليث : بس هذي الصغيره نانه ماحبها

متعب : حتى انا

نواره تركض وتضحك : هههههه

بو نواره : تعالي يانواره الحقي عيالك يحشون فيك

نواره رفعت اثنينهم بخفه لانهم ضعاف مرره : يله ياشاطرين للحمام

ليث : ماما يقول جدو بنروح لبيت عمه لوجين صح

نواره : ايووووه وبتشوف نانه الحلوه


متعب : يعععع

نواره : هههه اقول انت معها صيروا رجال ولا يكثر

طلال يمشى ببطء من وراءها : الجو اماااان

نواره : هههه ...هههه امان

طلال : لاتعلمي العيال على العربجه

نواره : خلهم يطلعوا رجال ويله تاخرنا على بيت لوجين

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

...

 
 

 

عرض البوم صور كيلو دلع   رد مع اقتباس
قديم 04-06-08, 03:10 PM   المشاركة رقم: 224
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
دلع ماله حدود


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46281
المشاركات: 4,109
الجنس أنثى
معدل التقييم: كيلو دلع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كيلو دلع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كيلو دلع المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

جنان سبع سنوات سيقانها طويله ولابسه فستان قصير : بابا تعال شيلني

فيصل : حبيبتي انا مشغول

جنان حطت ايدها على خصرها : مشغول انا اهم من شغلك ..

ذوق : ماما حبيبتي اتركي بابا بشغلوا وروحي لخاله نادبه تعملك شعرك ..

جنان : انا اولا ماحب حد يعملي شعري غيري ..

فيصل : والله وثانيا هههه

ذوق ماسكه ضحكتها : ثانيا هي اولى ابتدائي وماهي بنونو

جنان : لا خطاء ثانيا انا بجهز شنطتي لانو رشو ولد خالي رائد نايم ببيت خالتي الجوري وانا مانمت علشان كذا بروح انام عندها

ذوق : لا لا لا مافيه

جنان : بابا شوفها ..

فيصل : ذوق اتركيها تنام عندهم

ذوق : لا انا مراح اتركها تدلع

فيصل : هههه الصغنونه هذي تذكرني بدلوعه مثلها

ذوق ابتسمت : جينو حبيبتي جهزي ملابس ليوم بس

جنان مشت وكانها سنيوره : كنت عارفه

فيصل : هههههه

ذوق : عاد هذي مو انا هذي لوجين ..ههههه

%%%%%%%%%%



رائد : خلاص بابا ليه تبكين

ديما ماسكه بالبندري: ماما مابغى المدرسه المدرسه يع ماما لا تتركيني ..اروح بكره

البندري : خلاص ماما المدرسه حلوه وماتخوف شوفي راشد يروح للمدرسه ..

ديما : لا ماما تكذبي علي المدرسه كخه

رائد: هههههه هي من جهة كخه كخه

البندري: رودي وبعدين بدل ما تشجعها

ديما : لا لاتغمزي له عارفه انو مو حلوه المدرسه

رائد : ههههه وانا اشهد

البندري رفعت ديما : تعالي حبيبتي ماعليك من افكار ابوك المسممه

رائد : هههه دمدومه اسالي راشد ويقولك وش المدرسه

ديما : اصلا راشد مايحبني يحب خاله الجوري اكثر ودايم عندها مغرور

رائد : ايوه مغرور واخلاقه شينه

البندري : محد اخلاقه شينه مثلك والله لاتخرب البنت يارائد

رائد مستمتع : هههههه جيبي سعود معك وحشني

البندري : لاااااا رائد تكفى لاتبدء اترك ينام ماصدقت سكت

رائد : افا لا دمدم ولا رشود ولا سعود اجلس مع مين انا

ديما بتهديد : لما تعدل اخلاقك نجلس معك

رائد : ههههه يادبه راشد وسعود احسن منك هههه

ديما بتبكي .. طلعتها البندري بسرعه رائد كان متسبب ...

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


لوجين ماسكه " اليسار "بيدها : نانه بيبي انتي نانه حبيبتي

اليسار تاشر بايدها مبسوطه وكانها تفهم على امها

لوجين : يارا يارا ..

يارا : اي مدام

لوجين : خذي نانه نوميها وانا بتجهز لضيوف .. وين مسفر

يارا : البيه ما رجع لحد هلا ..

لوجين : امم كويس ..

لوجين رفضت رفض نهائي تجيب اطفال لانها تكرهم بس مع الحاح مسفر والامومه اللي بداخلها وافقت وصارت تموت على بنتها وماترضى لحد يشيلها الا يارا اللي تثق فيها ...

%%%%%%%%%%%

بدر ماسك راشد ويمشط شعرها : ها كذا عجبك

راشد : لااااا احسه مايل كثير لليسار

بدر : يارجال ماعرفنالك ساعه يمين ساعه يسار

راشد : قلتلك مايحتاج تتعب نفسك

بدر يحس ان راشد اكبر من سنه بكثير والسبب جلساته مع رائد ابوه كثير : خلاص استسلمت انت تصرف بشعرك

راشد : كذا احسن

رتب راشد شعره على ورى مثل مايحب : عمو بدر وش رايك تروح معي للملعب بكره

بدر : خلاص ابشر ..

راشد : وعمه الجوري بعد ...

بدر : لاااااا بهذي ماوعدك ابدا بكره اول يوم لديما بالروضه وبتروح معها

راشد : كيفكم بنات

بدر : على قولتك بنات يله نمشي لبيت عمه لوجين

راشد : ياخي كل بزارين ماحب اروح هناك ..

بدر : تحمل وش تسوي بعدين يمكن خالد ولد منصور ورنا يكون موجود

راشد : ماتوقع

دخلت الجوري وهي تحس ان بدر جالس يسولف مع رجال مو بزر سبع سنوات ..: ها شباب كيفك

راشد : اهلا عمه كويس جبتي العصير كنت عطشان

بدر (( ياحليله رزه هالولد طالع على مين مادري ههه)) : ايوه السوالف اخذتنا جواري حياتي انتي جاهزه ..

الجوري : ايوه ...يله ...

راشد : عمه خالد ولد عموا منصور بيروح بيت خاله لوجين

الجوري : لا يارشودي وحبيبي انت لا تخاف مراح تزهق عمه لوجين مشتريه بلاي ستيشن الجديد علشانك ومراح تطفش

راشد بدون اهتمام : انتم اشتريتوا لي عادي بطفش

بدر : اقول بو الرشد تعال جلس مع رجال وماتزهق

%%%%%%%%%%%%%%

لوجين ومسفر ونانه ....
فيصل وذوق وجنان ..
نواره وطلال ومتعب وليث ..
الجوري وبدر ....
البندري ورائد وراشد وديما وسعود ..
واقفين على ثلج ارض بريطانيا والمصور قبالهم

المصور : ابتسموا

اللكل ابتسم ...

التقطوا اجمل صوره لاجمل شله
بنات شلة مانشستر .. عفوا نساء وامهات شلة مانشستر ..

عاشوا البنات ببريطانيا لكن مو لوحدهم هذي المره كل وحده ومعها نصفها الثاني ....وعيالها ..

هذي نهاية رواية سعوديات في بريطانيا
..

 
 

 

عرض البوم صور كيلو دلع   رد مع اقتباس
قديم 04-06-08, 03:14 PM   المشاركة رقم: 225
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
دلع ماله حدود


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46281
المشاركات: 4,109
الجنس أنثى
معدل التقييم: كيلو دلع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كيلو دلع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كيلو دلع المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

كلمه اخيررررررررره :


عايشنا قصة خمس فتيات كانت حياتهم بين مد وجز ر ... بنات بين الخيال والواقع .. قسوت الحياه مردتهم لكن الامل ضل ينبض بقلوبهم ...

هم مثل ماذكرنا بداية القصه .... خمسه خمس بنات ماجمعت بين الاخوه ولا صله الرحم جمع بينهم الحب والصداقه البرياءه .. جمعت بينهم اللحضات الحلوه والظروف القاسيه .....جمع بينهم القهر والظلم ...والضحك والمزح ...ودموع الخوف ودموع الامان ...

وكونا اجمل شله بمنتداي الغالي " كيف " شلة مانشستر ...
والله يابنات مراح انساكم وانتم اصحاب الفضل الكبير علي اكمل القصه حتى الشباب علشان مايزعل احد .. واسفه اذا غلطت على احد او زعلت احد ...
وعلى تاخيري ببعض الاحيان لكن والله الظروف ...


وباي



اختكم : متكحله بدم خاينها و المنحوسه







مع اجمل تمنياتي لكم بقراءة
ممتعــــــــــــــــــــة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ

انا نقلت الروايه مثل ماكتبتها الكاتبه

واتمنى تسامحوني على اي تاااخير

تحياتي

كيــــــــــــــــلو دلــــــــــــــــــــع

وشكرررررررررررررررررر خاص لي نكهة خاصه ولميس وانا حلوه على المتابعه وكل اللي نور الموضوع ورد تسلموووون والله لوما تشجيعكم ماكان كملت تنزيل البارات

 
 

 

عرض البوم صور كيلو دلع   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
متكحلة بدم خاينها, رواية سعوديات في بريطانيا, رواية سعوديات في بريطانيا للكاتبة شمس السديري او متكحلة بدم خاينها, شمس السديري, سعوديات في بريطانيا, سعوديات في بريطانيا للكاتبة شمس السديري او متكحلة بدم خاينها
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:44 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية