لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-05-10, 11:29 PM   المشاركة رقم: 301
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 




مشهد(5)


حَآوَلتْ عِيِنِيْ ,, تِمتِنعْ مآ تِمَكَنْتْ ..
حُبهْ مَلَكْ قَلبِيْ .. وِ فِكرِيْ وِ ظَنِيْ
لِيلَةْ لِقَآنَآ ,, يَ ضِمِيريْ تِوَلعْتْ
هَآجَتْ شِجُوُنِيْ ,, وَ .. العِعيوُنْ أهمَلَنِيْ


آهِ .. تردفهآ الـ آهْ .. وتزآحِمهآ ثآلثهْ .. لـ تِعلن تكآثِرهآ ب تلك رآبعه .. فَ تزيد ,, !!
ولكل آهِ منهآ .. قصهْ .. بل حَدثْ .. ولكلٍ منهآ مكآنْ .. ولِسآنْ .. وأنفآس تتشبع بهآ .. لـ ترويهآ عوزاً .. ومسآئله .. ولـ ربمآ إشتيآقاً وَ مرآودهْ

آهَآتْ ,,, / ..

أقدآم أنثويه بيضآء .. تظهر حيناً وتختفي حيناً ب فعل تلك أموآج سودآء .. تعتليهآ وتعود لـ تطلق سرآحها ..
: مآ آحس إنك آمل الأوليه
إلتفتت ب حب لـ تهآني وأردفتْ وهي تتكتف .. وتحتضن نفسهآ .. ف الهوآء يحمل تلك بروده تلسع قليلاً
:تونه .. أنا آحسي كبرت عن عمري ب مية سنه .. أحسي عجوز ..
ب محآولة لـ تخفيف كآهل الهموم .. أردفت
: عجوز أجل .. كل هـ الزين وعجوز . أجل انا شقول ( تشير لـ أنفها المنتفخ ب فعل الحمل ملامحهآ المتغيره نوعا ما)
إبتسمت أمل وقآلت لهآ ب ألم وآضح
: تونه .. قد حسيتي إن روحك معلقه بكم حرف ؟
قد حسيتي إنك مستعده تسوين أي شي .. تتخلين عن أي شي عشآن تسمعين كلمه وحده
أنا صوت هـ البحر(تشير ب يدهآ للأموآج) يخلي ب دآخلي خوف ..
أي شخص ينآديني لو بنبره عآديه .. فزيت .. وإنقلب لوني ,,
أي أحد يقولي أمل .. أحس كأنه ب مصيبه جآيه ...
ربتت ب حنآن وقالت
: أمل .. تبينه؟
قوليلي لو تبينه وربي مآفيه أسهل منهآ .. هو يبيك ومبين عليه هـ الشي
لآ تضعفين .. أنا عندي أمل كبير أنكم بترجعون سوى
: لآ مابي .. مآبي ارجع
: أمل ...
:خلاص تونه .. الوآحد مآيقدر يفضفض لكم بس كذآ ؟!
لآزم تخلونهآ سآلفه واني ابيه ومدري وشو
(بدأت تلك مشآعر ب قلبهآ الصغير تتضآرب .. مشآعر الحب .. ومشآعر الألم .. حينآ مغلوبه .. وحيناً غآلبه .. وهي ك الريشه .. تحركها تلك توجهآت وانحنآءات )
:أمل ,, قلبي ,, ( وجعلنآ بينكم موده ورحمه ) ولآ تنسين .. (لآيكلف الله نفساً إلا وسعهآ)
ربك(تشير للسمآء ب ثقه) أرحم بك من خآلتي .. ومني .. ومنك انتي ..
وكليه أمرك
أمل وهي ترفع للسمآء أنظآر الرجآء
: آه .. آه بس .. ربي رحمتك



..............................................


تلك يدْ .. تتشآغل ب شعره حيناً .. وبالهآتف المحمول حيناً أخر ..
يعود لـ يضعها على المقود ك مسآنده لليد الأخرى .. ثم يعيد تلك كره .. للتلاعب ب شعره ب عظيم توتر ..
مصيبه .. وأيمآ مصيبه ..
هو من وضع نفسه ب هكذآ مكآن ..
ف لكل فعل .. ردة فعل
هكذآ درس وتعلم .. وهكذآ لازآلت تلقنه الحيآة تلك معلومه
كيف له أن يجري خلف مشآعره الصبيآنيه .. خلف صوت .. وضحكآت .. وعبآءه مزركشه
وتلك زوجه له تحتضر ف المستشفى .. وجب أن يكون معهآ .. ب جآنبهآ
تباً له .. ولـ شعوره المتلاعب المتصآبي .. لم يكن ب هكذآ لآ مسؤوليه من قبل
ضوء أحمر سطع بوجهه .. وكأنها إشآره لتوقف كل شيء .. ليست مركبته فقط
لـ شعوره .. مبآرزة ذآته الألم .. عتآبه .. وجلده لـ حسه
تنهد ب أسى .. وأرجع رأسه للورآء ب ألم .. مغمضاً عين الترقب
: آه بس ... وش ذآ الحآله



........................................



ربطت تلك عبآئه على خصرهآ ..وأعتلت الدبآب .. وأشآرت للعآمل بِ
: يلا صديق .. يلا
أشوآق تقف على بعدٍ منهآ تترقبها ..
:هيه محمد .. صديق مآتسمع .. يلا
تقدم العآمل ب أسى من تلك نبره لـ مرآم .. وأبعد ذلك حآجز حديدي من أمامها ..
نظرت مرآم لـ شوق ب حمآس وقالت
: هآآآ للمره الأخيره بتجين معي ي الخوآفه والا لا؟
أشوآق وهي تشير بكلتآ يديها برعب من الفكره
:لا لا من جدك انتي .. لالا
روحي انتي وانتبهي
زي ماقلت لك يمين .. موب يسآر تدعمين الخلق
مرآم وهي تحرك أكتآفها ك المحترفين ب السبآق .. وتميل ب رأسها يمنةً ويسره
: شهيق زفير .. يلااااااااااااا
أنظآر من حولها بدأت تعآنقها ب خوف و حمآس و غرآبه
في بدآية الأمر كآنت ممسكه بزمآم الأمور .. هنآك تله رمليه ب الأمام منهآ .. هل تعتليها؟
هكذآ حدثت نفسهآ ب سرعه .. نظرت لـ أشواق التي تشير اليهآ من بعيد ب لآ لآ لآ
ولكن ذلك حمآس بدأ يتعآلى ب دآخلها .. لـ تقول
: يلااا
إعتلت ذلك تل رملي .. وتلك كفرآت للدبآب غآفلت العبآءه لـ تمضغهآ ب خبثْ ف مآكان منها الا أن سحبت مرآم للخلف .. واودت بها طريحة الرمآل لـ يعتلي الدبآب جزءاً من قدمهآ الأيسر
صرخآت ..تأوهآت .. جمهور غفير حولهآ .. لمحت أشوآق وهي تنظر إليها .. توبخهآ حيناً وتحنو عليها حيناً آخر
: انتي خبله .. كم مره اقولك بطلي هـ الجنان اللي تعيشينه
يآربي وش اسوي مآاقدر اتركك بلحالك هنآ .. اهلي بعيدين
وينهم فيه طيب؟
اصبري (تلتفت حولها) وينه فيه
مرآم تتأوه ألما
: آآه ,, آه رجلي
أشوآق ب توتر
: يآقلبي بس اصبري بنآدي تركي ..
مرآم وهي تصرخ ألماً وحياءً
: آآآآه شوق لاا اصبري .. آه يارجلي ..اصبري لا تنادينه
......................................................

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 28-05-10, 11:36 PM   المشاركة رقم: 302
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



مشهد(6)



قِلتْ البِكآ صَعْبٍ عليَّ وآنَآ أَبِيِهْ ..
.. لآ وَآهَنِيّ الليِ بِكَىَ وَ مآ تَنَدّمْ
لِيْ عَبْرِةٍ يِلْعَبْ بَهَآ الحِزِنْ وَ التِيِهْ ..
.. وِ ليِ صَرْخِةٍ ,, وَ تَعبْتْ بَلقَىَ لَهَآ فَمْ .!!




صوت قوي .. أجبر من حوله للنظر إليه .. ف تلك خُفّآنْ ريآضيّآن على ذلك سيرآميك لآمع . تصدرآن صوت مزعج نوعاً مآ .. توقف ذلك الصوت فجأه .. لـ يتبعه صوت أجش قآئل
: مآجد ..بوصآلح
إلتفت شآب قصير القآمه .. يحمل إبتسآمه متكلفه ..
:هلا والله وغلا بوحميد
:هلابك زود ... وين الأهل بأي غرفه
:واللهي يآ حمد مدري شقولك صرآحه ( وآضعاً يديه على كتف حمد المهيب القآمه ) بس الزيآره ممنوعه صدقاً .. لان حالتها صعبه
:لهالدرجه ( آخذ ينظر للـ لآشيء .. والأسى يتآكله)
:لا الحمد لله آمورها مستتبه .. بس تعرف زي هـ الامور يبيلها رآحه .. ومثلك عآرف
: آها .. طيب دلني مكآن الغرفه
: حمد وش اني آقولك من اليوم ؟ والا آحاكي نفسي
لآتورطني يآخوك .. ترى هنآ مكآني حسآس
حمد ب نفآذ صبر
: يآخوي آبي اروح يمكن آلقى آهلها هنآك .. آخوها ,, بتطمن عليها
علآمك آنت؟
هذآ والمفروض انت تدخلني عليهآ آتطمن .. موب تقولي مكآني حسآس
مآجد وهو يتلفت
: لا إله الا الله .. آممم
طيب طيب .. بس ترى دقيقه بس .. ما اقدر اخليك تطول أكثر من كذآ
حمد ب إبتسآمة تقدير صآدقه
:تم .. لآهنت بو صآلح



....................................



: آلوه
كآنت هذه إجآبة أمل على ندآء هآتفها الصغير .. والتي تحتويهآ انظآر تهآني ب اهتمآم وحب
: هلا والله .. آم فيصل؟
:هلا بك .. إيوه .. من معي؟
صوت إمرآءه كبيره ب السن نوعاً مآ .. متشبع ب الحنآن والدفء
: هلا ب الغآليه .. معآك آم عآدل ..
آمل وهي تحآول ان تتذكر جآهده
: هلا والله .. أهلين(تلعثمت)
ام عآدل ب تقدير
: هههههههه شكلك مآعرفتيني .. الله يسلمك آنا ام حمد الـ ...
زوج عبير بنت عمكم
أمل وهي تنظر لـ تهآني وتشير بيدها للهآتف وكأنها تشير لـ أمرٍ مآ
:هلا والله ب أم عآدل .. العذر والسموحه منك .. بس مآعرفتك
:لا ي الغآليه وش دعوه .. شلونك .. اخبارك وشلون اهلك ان شآء الله طيبين؟
:ابد مآعليهم ربي يخليك .. انتي كيفك .. وكيف البنآت
: بخير يآ جعلك بخير .. منيب مطولتن عليك شكلكم طآلعين
:إي والله .. تعرفين كلها يومين ورآجعين الريآض .قلنا نتمشى ..
وش دعوه خذي رآحتك .. سمي وش بغيتي
:هذا سلمك الله فيه حفله نجآح لبنتي دلآل وللبنآت اللي بعمرها .. وعزمت كل اللي نعرفهم
وحآبه انك تشرفيننا .. منها تزيد علاقتنا ببعض ونتعرف عليكم اكثر
ومنها نعرفكم على اهلنا ونآسنا
أمل وهي تنظر لـ تهآني تريد منها اسعافها
:والله مدري وش اقولك يآ ام عادل ..
:قولي تم .. هذا اللي نبيه منك
:هههههه والله من عيوني ان قدرنا ان شآء الله ..
وعموما الف مبروك النجآح
عقبال ما يتخرجون يارب .. بس زيك عارف الامر موبيدي .. مرتبطين ب اخواني
:اخوانك؟ ( ام عآدل وقد تملكتها الغرآبه .. فهي تعلم آنها زوجه مشعل ..كيف لاخوآنها التدخل)
استدركت امل
:بس ابشري مآيصير خاطرك الا طيب .. ومشكوره على العزيمه لبى قلبك مآقصرتي
:بشروك بالجنه يآبعدي .. اي هذآ الكلام اللي يوسع الصدر .. طيب لا تنسين تجيبين اختك المزيونه معك .. اتوقع انها بعمر دلآل .. ويقدرون ينسجمون مع بعض
: هههههه صآر لبى روحك ولايهمك .. ومشكورآ على الدعوه مره ثآنيه


...........................................


ممرضهْ ب ملآمح هنديه صغيره تنظر لـ تلك الرآقده أمامها .. ثم تقول لـ زميلتها
:who is mesh3al ?
(منهو مشعل؟)
زميلتها التي تحسن تغطية تلك أجزآء عآريه من جسد عبير ب الملآءه البيضآء
:maybe he’s her husband
(ممكن يكون زوجهآ)
أجآبت الأولى ب حمآس وإبتسآمه لـ هكذآ تصور كونهم من الديآنه المسيحيه التي تقبل ب هكذآ آمور
: or maybe he’s her secret boy friend hhhhh
(آو ممكن يكون حبيبهآ السري هههه )
تعآنقت تلك همسآت وضحكآت لـ تفاجأ بِ صوت رجولي ممآ جعلهن يقفن ب إستقآمه ب جآنب بعضهن البعض
:السلآم عليكم
:وعليكم السلآم
تقدم منهآ . يتآكله الألم .. وتطعنه خنآجر الندم من الخلف .. كيف به أن يجعلها هكذآ
وب هكذآ حآله ... وكيف س يقآبلها .. بل كيف س يتمكن لـ أن ينظر لـ نفسه بعد أن فعل بهآ فعلته .. حطمهآ .. حطم حلمها الوردي ب كونهآ عروساً محظيّه لدى زوجها وخطيبهآ
تجآهلها .. ولم يعرها اهتماماً ب تلك ليله .. وأيمآ ليله .. أهم ليلةٍ ب حيآة أي فتآة
مآ لبث يحدّث نفسه هكذآ .. وينظر لـ ملامحها الشآحبه التي تبدو هآدئه وجميله نوعا مآ بلا أي مسآحيق تذكر .. كآنت هآدئه وكآن يقآسمها هكذآ هدوءْ مميت ولكن ..
إنطلقت تلك حروف .. بل تلك خنآجر .. لـ تودي به صريع الصدمه
عبير ب لآوعي منهآ .. مغمضة العينآن ..
:مـ مشعل ..
مشعل ... حبيبي .. مشعل
مشعل
تجمد الدم ب عروقه .. وأخذ ينظر للممرضآت حوله .. بلا أي وعي منه ..
يتنقل ب عيني الصدمه والألم والذهول بينهآ وبينهن
أخذ يصرخ بهن
:وشو.. منهو مشعل
ذلك خوف ألجم الممرضآت .. فلم يكن منهم إلا أن اشرن برؤوسهن .. أن لا نعلم من هو
خآنته الذآكره .. هل لديهآ آخ ب اسم مشعل؟
ولكنهآ تقول حبيبي؟
إستقآم وعينآه تتطآير شرراً
ء يعقل أن يكون ذلك المكآبر .. المتزوج!!



.......................................................



جآء من بعيد .. يبعد آكوام المتجمهرين هنآ ويقول ب صوته الحآد
:عن اذنك شوي ...
لوسمحت ..
يآخوي وخر آنا اخوها
آخيراً إستطآع الوصول اليها .. نظرت اليه آشواق ب فرحه وقالت
:كويس اللي دليت الطريق
:اي دليته يآ وجه النكبه انتي وخويتك ..وخري بشوف
آشواق وقد ابتعدت .. وهي تنظر لـ مرآم التي لا تحرك سآكناً من الحيآء ومن الألم
تركي وهو يبعد خصلاته عن جبينه ويمسح حبآت العرق ب فعل الرطوبه المميته هنآ
:مرآم .. مرآم تسمعيني
آراد أن يتأكد آنها لم تفقد الوعي
ولكن مرآم من بين ألمها ,, كآنت تستلذ اسمها على شفتيه .. وخجلا لم تستطع أن ترد
كرر إسمهآ وهو يحآول أن يجعل بينه وبينهآ مسآفه معقوله .. لانه ليس بمحرم لهآ . ولكن ب نبره أعلى من الأولى
: مرآم .. مرآم تسمعيني .. لو تسمعيني وموب قآدره تردين حركي ايدك .. هزي رآسك
ب صوت مبحوح
: إي أسمع
تركي ب حذر
: حلو .. بمسك سآقك آوك .. بشوف فيه كسر والا بس رضض .. انزين
مرآم وعينآها معلقه ب أشوآق وكأنها تنآشدها ان لايقترب منها
:مرآم ..؟
:لا لا خلني واللي يسلمك ..خذوني المستشفى
تركي ب سرعة بديهه وكأن به معتآد على هكذآ موآقف .. وضع يده على مكآن الألم وتحسس سآقها ب أنامل الخبره واذا بها تصرخ
: خلاص خلاص .. الحمد لله .. آهم شي موب كسر .. (إلتفت لـ أشواق) روحي نآدي على امل وشيلوها للسيآره بنوديها المستشفى
مرآم وهي تكتم دموعهآ وصوتها يرتجف
:لا شوق لآتخليني
تركي ب نفآذ صبر
: إليييه .. لآحول ولاقوة الا بالله ...
طيب خليك معها بجيب آمل بالسيآره ونجيكم هنآ ..



..............................




وهكذآ إنتهى الجزء الثآمن عشر
الذي أتمنى صدقاً أن يعجبكم
ك العآده على استعدآد تآم لـ تقبل كآفة آارآؤكم
مُحبتكم / هَذَيَآنْ ,,!

..................................

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 28-05-10, 11:38 PM   المشاركة رقم: 303
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


وهكذآ تم إدرآج الجزء الجديد .. يصآحبه عميق اعتذآري

على كلٍ س يكون لي عوده مع الردود السآبقه ..

وكل الشكر مجددا لكل من وقف منكم معي .. لاهنتم

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 28-05-10, 11:48 PM   المشاركة رقم: 304
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157113
المشاركات: 1,181
الجنس أنثى
معدل التقييم: البنت العنقليزية عضو له عدد لاباس به من النقاطالبنت العنقليزية عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 108

االدولة
البلدAustralia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
البنت العنقليزية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

..... السلام والرحمة
يسلموووو ع البارت وعساتس ع القوة
اعجبنا وبقوووووووووة

وعظم الله اجرك يالغالية وجعله الله اخر الاحزان
...........

حمد..احساسه بالذنب كان يقتله والان
ياترى ايش شعورة الخيانة او الغدر....اتوقع
ممكن يطلقها ويتزوج اشواق
الاصدق ماتوقعت حمد راعي هالسواليف ولا انا مااستوعبت صح
هو مايطارد البنات...<<كيف كان يصف عمره كذا
ولا انا مدلخه شوي ههههههههه
..وممكن بالعزوومة اللي بتسويها ام حمد لدلال
بتحضر امووله واختها...وبيشوف احمد اشواق
...
تصدقين اتمنى لتركي الاحسن
ماادري الدكتورة هدى ماحبيتها
ممكن لو مرام<<وتعدل اسلوبها اكوووس
اذا تبغى اغير رايي بها واخطبها لتركي
وكمان...ماتتطاول على العالم بالاماكن العامة وتتهاوش
مع الكل ....تحترم حالها شوي ماتعجبني البنت اللي كذا؟؟
.............
مشعل الان عرف انو امل المتصله
ياترى متى بيتجاهل كبريائه وبيرجع امل

عوافي ياعسسسسسسسسسل
ع البارت

 
 

 

عرض البوم صور البنت العنقليزية   رد مع اقتباس
قديم 29-05-10, 12:34 AM   المشاركة رقم: 305
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,894
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

اهلين هذيان
تسلمين يالغلا على البارت الوافي الكافي تعجبيني تشملين كل الشخصيات اولهم مشعل المتذبذب بصراحه ماتعجبني شخصيته ابدا هالرجال وكل يوم يطيح من عيني ليش يلاحق وراها بالمستشفى والحين دريت ان امل هي الي داقه ليش ماحاولت تدق عليها تسترضيها الله يينها عليك وعلى هالحب الي مخليه زي العمياء عن عيوبك
عبير ان شاء الله ماتقومين بس مدامك قمت تهذرين بالخبل حقك فانتي مثل الشيطان مافيكي الا العافية لكن اتوقع حمد بعد هالحادثة وشوفها تنطق باسم مشعل حبيبي ماراح يخليها بذمته
اشواق ليش هالسفور واللثمه خليتي حمد في حيره وبيحس ان الحريم زي بعض وفعلا كلامك ياهذيان فيه ناس كثير هذا منطقهم ان الايمان بالقلب وان جيتي لصلاتهم وراهم مايحتاج وصدقه وذكر بس اذا شفتي المظهر انفجعتي منهم وحتى انتي ياشواق منهم للاسف الشديد
تهاني الحمدلله على سلامتك وماتشوفين شر
مرام يافرحك ويسعدك طختي وماحد سماعليكي وداك تركي جنبك ان شاء الله بدايه خير لك والتفاته منه لك وبدايه انجذاب بينكم
هدى واعجابها بتركي اتوقع يوديها لطريق مسدود لان اتوقع تركي ماتعجبه زي هالشخصيه او يبغى وحده معه بنفس المجال
متعب واخيرا يالفاسد ربي فضحك حزني على اختك ايمان اكثر من خلود لانه شي هي الي جرت وراه لكن ربي انعم عليها بالهداية بينما ايمان شي غصب عنها والله يعوضها خير
اخيرا يالغلا سلمت اناملك من كل شر وننتظر جديدك بفارغ الصبر

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه زفرات السنين, خطوات لثمتها افواهٌ شيطانيه, روايه اكثر من رائعه للكاتبه زفرات السنين, روايه خليجيه, زفرات السنين, قصه خطوات لثمتها افواهٌ شيطانيه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t76455.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط±ط³ط§ط¦ظ„ ط±ط§ط¦ط¹ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± This thread Refback 13-08-14 05:21 PM
ط±ط³ط§ط¦ظ„ ط±ط§ط¦ط¹ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± This thread Refback 30-07-14 06:45 AM


الساعة الآن 06:13 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية