لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-04-08, 08:06 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي لمني في محجر عيونك حبيبي

 

... الجـــزء الثامـــ ــ ــ ــن ... ‏

من بعـــد ما رجعوا مــن بيت جدهــــم كــلن ‏يفكــر باللي

صــار اليـــوم عند الجـــوري ماصدقت ‏توصل حتى تشــوف
الهديــــه ‏
كـــان البوكـــس حجمه متـوسط لــونه احمــر عليه ‏قلوب بشكل

ملفــت فتحت الشريطـــه لقــت زي ‏الوساده على شكل قلـب

احمــر ملمســه مخمـــل ‏وقاسيه مكتــوب عليــه (( انــت بقلبـــي الوح ـيــــد ‏‏)) حطته على جنـب لقــت صـوره لهــا

وليزيد يوم ‏كان عمرهــم 6 سنـوات قاعده متركـيـه على ‏الطاوله

بوجهها الطفولي وخصلاتها المتدليه ‏وراسها مايل ويزيد حاط راسه

علـى كتفهــا وضامها ‏من ورا ضحكت على الحركه البريئه اللي ‏مسوينهـا تكلم نفسهـا : ههههههههه لو الحين كان ‏ذبحــونا

ولقت صـوره ليـزيد وهو كبيــر كاشخ بالثوب ‏ومرسم ومضبط

ال***وكه يعني خققاّاّن ومن ورا ‏مكتووب (( ادري ان ودك بصورتي من زماان << ‏منيب مغرور هههه ))ضحكت عليــه وكان ريحه ‏

البوكـس تخبــل اااه يا يزيد عطرك يدوخنـــي ‏

حطت الاشياء داخل الصندوق ويوم شالت ‏القلب لقت سحاب فتحتـه

ولقـت علبــه عطـــر ‏باين انها فخمــه شمت ريحتها لا والله عنده

ذوق ‏بعد دنيتي يزيد ولقـــت ورقــه كتب داخلهـــا ‏

الى جوريتي :..‏

الى من ملأت حياتـي بالسعـاده الى من .. يووه ما ‏اعرف اكتب

بالفصحى تعرفين راسب في النحوو ‏المهم .. جواري عمري وربي

حياتي من يوم ‏عرفتك محلــوة انتـي مدري وش اقول عنك ‏قلبتي

كيان يزيد فوق تحــت انتي غيرتي حياتي ‏للافضـــل بصراحه ما

عندي كلام اقوله بـس ‏شفتي هالعطر ترا عندي مثله صحيح نسائي بس ‏

ميخالف ابي في كل مناسبــه اكون فيهــاا ‏تتعطرين منــه عشان

تكون ريحتنـا وحده انا ‏وانتي بـس وما ابي اطول عليك تعرفين

هذرتي ‏واجده والحبر بيخلــص نسيت اشتري من البقالــه

مع الــف سلامه والله لا يحرمني منك ولا يحرمك ‏منــي ويخلينا
لبعضنـــاا ‏

محبــك دائما ً وابدا ً ‏‎/‎‏ مـ ج ــنــون جوريتــ ـ ــي ‏

الجوري دمعت عيــونهــا من الفـــرح ربي لا ‏يخليني منك يا

عمــري شالت الهديه وحطتها ‏فدالوبهـا حتى محد يشـوفها


محظـوظ من يـهـوى له [ انسان ] يهواه..

ومحظـوظ مـن [ خله ] يـراعي شعوره..

يرتاح في [ دنيـآه ] وتهون بلـواه..

ومـن روضـة [ الافـراح ] يقطف زهـوره..

مالـه شريك [ بدنـيـآ ] السعد وياه..

كن الفرح [ مخلوق ] لا امره وشوره ..




في هالوقت جاها ‏مسج على جوالها يوم فتحته طلع من يزيد ‏

(( جوريتي ها وش رايك بالهديه ان شاء الله ‏تكون اعجبتك .. وسوري على المسج ))‏
كنــه داري اني بفتحهــا احس اني مطفوقه ‏

ردت عليــه (( انت ابـو الذوق والله تسلم على ‏الهديــه ربي يخلـيك ))‏

ارسل لهــا (( لا وش ابو انتي كذا تكبريني توني ‏فعز شبابي ^_^ ))‏

ردت الجوري (( طيب طيب لا تضيع السالفه لعد ‏ترسـل يزودي ))‏

يزيــد (( افا طرده عيني عينك اوكي اشوفك على ‏خير تصبحين على ورد))‏

الجوري (( وانت من اهلـــه )) ..‏

هاليــووم الجوري من الفرحـــه ما نـــامـــت ولا ‏تدري عن احد

حابسه نفسها فغرفتهاا وهاك ‏يالاغاني الهاديه اقالها جو رومانسي ‏
ــــــــــــــــــــــــــــــ
حلا طلعت من غرفتها تغنـي حبيبي اسف ‏ازعجتك << خذت فنفسها مقلب خخخخـ‏

نزلت تدور لها شي تاكله وجلست في الصالـه لقت ‏ولد خالتها يتفرج تلفزيون ‏

وليــد شافها جلست : هااه عساك استانستي اليوم

حلا : اييه مرره وناســه جعلها دووم يارب ‏

وليد : حلا انتي الحيــن فاضيه ‏

حلا وهي تاكل : وانت شايفني وشو مليانه مثلا

وليــد : هههههههههههه لا جد والله ودي اتكلم ‏معك

حلا : اييه تفضـــل انا اسمعك

وليد بتردد : حلا تدرين يعنـي لي فتره وانا ‏عندكم و انا

بصراحه انتي شخصيتك مره قويـه ‏وتفرضين احترامك على الكل مع

ان سنك صغير ‏بس عقلك اكبــر بكثيــر وبصراحه انا تعجبني ‏العقليات اللي زيــك ‏

هو يتكلــم مسكين ويحاول ينسـق الكــلام ‏

حلا حاطه يدها على خدهـا وتناظر فيه بـس ‏عقلهـا موب معهــا (

والله تركـي شي ولد عمـي ‏احس تفكيرنا قريب من بعــض بس دايم

هواش ‏هههههههه وش اللي جابه على بالي الحين ذا ‏الخبــل ‏

وليـد مستغرب : حلا انتي معـي حلاا

حلا: ايه ايه معك كمــل وبعديــن

وليـــد : اقـولك حبيتـك تقوليلي وبعدين

حلا بصدمـه : وش وشو تحبني انـا

وليـد يتلفت : ما اشوف احد غيرك هنــا

حلا وقفت تستنكر : لا لا وش تحبني تتكلم جد

وليـد وقف معهــا : أيـه اتكلم جد بس شوفي حلا ‏انا ما ابي

اعرف رأيك فيني الحيــن لاني ادري ‏انك مو طايقتني حتى بس انا

مارح امل منك ‏مهما كان انتي بنت ولك عاطفه وقلبك بيلين ‏علي

انا ادري انك منصدمه بس هذا اللي كنت ‏ابقوله ‏

حلا مو مستوعبه : طيب طيب يصيــر خيـر بـس لا ‏تحط امـل يعنــي

ترانــي حلا ما تهمني ‏هالخرابيط كثيـر وطلعت خلته في حيره ‏

وليــد : بس اذا ما حبيتيني يا حــلا راح تصيــر ‏علــــوم

طبعا ً حلا ما ردت عليــه لانها ما سمعتـه

اليـــوم الثانـــــي الساعــــه 8 بعد العشــــاا‏
في بيــت ابـــو عبد الرحمــن .. ‏

غرام متحمسه : اييه اييه والله لا يالمهبوله موب ‏انتي تقولينلها
ايه هي يالله وش هالذكاء لا لا ‏هههههههههه صدق عاااد

ام عبد الرحمن تناظرهـا : الحمد لله والشكـر بس ‏وتلف على ولدها :اقول يا ولدي وش ناوي عليه

تركي يكلمها وسرحان : ما ادري ولا شي يمه

ام عبد الرحمن : وش ما تدري ( تمرر يدها قدامه ‏‏) : تركي انت معي ‏

تركي انتبه لامه : ايه يمــه وش رايكم نسافر نغيــر ‏جـو ‏

غرام من سمعت طاري السفر : يالله يالله شروق ‏احاكيك ايه بعدين اذا كلمتي جواهر سلمي ‏عليها .. يوصل ان شاا الله باي وسكرت ‏

غراام : اشم ريحــه سفــر تكفين يمه قوولي ايه

ام عبد الرحمن : ما بسافر لين يجي معنا ولدي ‏

تركي بابتسامه : ايه اكييد يمه ابرووح معكم

ام عبد الرحمن تقووم : مووب انت اقصد اخووك ‏

غرام : ههههههه مسيكين دايم تنقفط ‏

تركي : يالله بس تلايطي ( وكأنه تذكر ) : اييه ‏غرام دقت حلا امس تسأل عنك

غرام : طيب مو شفتها امس في بيت جدتي ‏

تركي : ايه اقصـد قبــل نروح يعني ‏

غرام : صباح الخير توك تذكــر ‏

تركي :أيــه عاد توني اتذكــر بس هي مدري ‏حسيت انها فيها شي
يوم كلمتني صوتهـا ما يطمن ‏ابـــد ليه هي تشتكي من شـي مثلا لا سمح الله .. ‏

غرام بتفكيــر : لا ما اذكر انها شكت لي من شي ‏بس صداع عاادي ‏

تركي : قوليلها خل تروح المستشفى ‏

غرام تقووم : اما تروح عشان شويه صدااع قووويه ‏هذي برووح اكلمها واشووف قاامت غرام

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 24-04-08, 08:10 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي لمني في محجر عيونك حبيبي

 

في مكان ثانــي

سلمـان بحقد : هذاهو جــا يالله نفذ اللي قلته ‏لك

فهد بخوف : بس انت تدري انه صديقي ما ‏اقدر ما اقدر ‏

سلمان يرص على اسنانه : انت وش بتسوي ‏بس امدح اللي شفته الحين بنفذ كلامي ولا ‏شلوون ‏

طبعــا زي ما تعرفون سلمان واخويـاه من بعد ما ‏فشلهم يزيد في

المملكــه طبعا حطوه في ‏روسهـم ويبون ينتقمـون منــه بعد ما

عرفوا هو ‏ولد ميــن فحقدوا عليه زيـاده والله يستـر من ‏الجــأي ...‏


اقبل عليهـم زياد وهو يبتســم : السلام عليكم

سلمان وفهد : وعليكم السلام ‏

سلمان بابتسامه خبيثه : هلا والله زيوود شلونك

زياد ( يا كرهنيلك بس ) : هلا بخير ربي يسلمك ‏انت وشلونك

سلمان : والله بخير عقب سهره امــس وانا عاال ‏العاال ويناظر
فهد يبيه يتكلم

فهد بارتباك : اييه زياد والله فاتتك امـس سهره ‏على كيف كيفك
في شقه سلمـان كل الشباب ‏مجتمعين ما نقصنا غيرك

زياد ما عجبه الكلام : وانت رحت معهم فهد ‏

فهد : اييه رحــت مرره استانست تعال معنا مره ‏ثانيه

سلمان : شفت شلون خويك راح ورا ما تجي ‏انت

زياد : معليش اسمحولي ما اقدر ‏

سلمان : ليش خايف من اهلك ‏

زياد : السالفه مو كذا بس انا ما ودي ( وقام ) على ‏العموم نشوف مره ثانيه كانكم رحتوا علموني ‏يمكن افكر اروح يالله سلام ‏

سلمان بابتسامه نصر : الله ويااااك ‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ

الجوري بخووف : يا بنت الحلال قومي ‏للمستشفى ما يصير كذا ‏

حلا بألم : لا قلتلك ما فيني شي صدااع خفيف ‏ويروووح خليني لوحدي لو سمحتي ‏

الجوري : طيب اعلم امي يمكن تلقالك حل

حلا ‏بخووف : لا كلش ولا امي ما ابي اخوفها قلنالك ‏صداع وش فيك انتي ‏

الجوري راحت : طيب بكيفك ‏

طلعت الصاله لقت امهــا تكلم بالتلفون ‏

ام سعوود : ما يصير كذا عيني من الله خير ‏

ام يزيد: اقولك الولد ما منه فاايده ما غير يهيت ‏في هالشوارع والله مقهورة منه وهو ولا على باله

ام سعود : ان شاء الله بيلقى وظيفــه اهم شي ‏دعواتك لولدك

ام يزيد : ان شاء الله الا اخبااره سعوود وين ‏اراضيه يوم امس احسه مره تغير ماشاء الله عليه ‏هدا شوي خابرته من يومه صغير شيطاان ‏

ام سعوود : هههههههههه هذا حال الدنيا يغيب ‏فترره وبعدين يطلع لكم بشكل جديد

ام يزيد : والله وكبروا العياال وكبرونا معهم الله ‏يعين بـس ... وكملوا سواليفهم ‏

وليد شاف الجوري جايه : هلا الجوري تعالي ‏اجلسي والله مليت من الجلسه بلحالي

الجوري جات وهي تفكيرها عند اختها اللي ‏معنده تروح الدكتور ‏

وليد يناظرها : وش فيك مكتئبه وشايله هم ولا ‏هذي نتايج ثالث

الجوري تبتسم : ايه والله شايله هم ذا النتيجه ‏الله يستر بس ‏

وليــد : لا ان شاء الله انكم ناجحات وبامتياز بعد ‏

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في غرفه حلا ‏

حلا حالتها ما يعلم بها الا الله ماسكه راسها وتصيح ‏‏: ياربيه وش
ذا الالم الفضيـــع متى يخف ااااه يا ‏رااااسي اااااه انا لازم ارووح للدكتــور بس ‏بدون لاحد يحــس شلون يا ربيـــه بـس ... ‏

جوالها دق حلا تناظر اييه جيتي فوقتك : الوو ‏غراام ‏

غراام : هلا حلوو تبكيــن الا مبين من صوتك

حلا : لا ما اصيح غراام ابي منك خدمه لو ‏سمحتي ‏

غرام : امرري تدللي وش تبين

حلا بصوت واطي خايفه لحد يسمعها: انا ابي ‏اروح المستشفى احس راسي مره بينفجر ابيك ‏تجين معي بس ما ابي احد يعرف طيـب نروح مع ‏السواق ‏

غرام : اييه والله احسنلك وشلون مع السواق ‏تبيني اجي بلحالي ‏

حلا توهقت : اييه صح يا ربيه وش نسوي

غرام : اخلي تركي يودينا

حلا خافت : لا تركي ما ابيه يدري ما ابيه

غرام بعقلانيه : لازم رجال من العايله يدري يا ‏حلا وهو ما رح يعلم يالله اجهزي ثواني وانا ‏عندك سكرت من دون ما تسمع ردهاا ‏

حلا : يا ربيه يا غرام ابروح اعلم امي طبعا قالت ‏لامها انها بتروح مع بنت عمها غرام مشوار ويمكن ‏تتأخر ‏

ام سعود : مو توك شايفتها امس امداك تشتاقين ‏لهـــا ‏

حلا توهقت : أيـه يمه عااد مشيها هالمـــره
امها وافقت لانها مع عيال عمها ‏

اما الجوري حست ان اختها تخبي شي عليها : ‏حلا ان ما اعترفتي ابعلم امي انك كذبتي عليها ‏

حلا تلبس العبايه : انا ما كذبت دقي على غرام ‏وتأكدي ‏

طلعت الجوري بطفـش كالعاده ما خذت اجابه ‏تريحها اما غرام جات بعد ما علمت تركي وقالتله ‏ما يعلم احد وقفوا عند باب الفيلا الكبيره الاقرب ‏الى القصــر ‏

حلا نزلت مستعجلــه ولفت الطرحه دخلت ‏السياره : السلام عليكم ‏

غرام وتركي : وعليكم السلام والرحمه ‏

حلا : معليش تأخرت عليكم اعذروني ‏

غرام : لا عاادي خذي رااحتك

كانت طول الطريق ساكته على غير العاده ‏وعيونها على الطريق تبي توصل بسرعه تبي تفتك ‏وخوفها يزداد ‏

تركي ما كان حاله احسن منها وهو يشووف حس ‏الفكاهه والشخصيه القويه في بنا ت العايله تطيح ‏مرره وحده تعبانه كان خايف اكثر منهــا ويدعي ‏انها تكون بخير هي ما راحت الا عشان تتأكد من ‏شكوكهـا ويهدا بالهــا ... ‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
عند الدكتور فضلت حلا انها تدخــل بلحالهـــا ‏

طبعا الاسئله اللي تغث ‏
الدكتـور : يا هلا بحلا وشلونك اختي

حلا : الحمد لله المهم دكتور ما احب المقدمات ‏انـا لي فتره واحس بصدااع فضيــع فأبي اسوي ‏تحاليل وفحوصات ابي اتطمن على نفســي ‏يعنــي تعرف الحين الافكار توديني وتجيبنـي ‏ويزيد الصدااع علي

الدكتور يبتسم : مع ان شكلك صغيــر بـس راح ‏اسويلك تحاليل حتى تتطمنين بس ابسألك من ‏متى وهالالم كم صارله ..؟

حلا : تقريبا شهــر وشي مااذكر والله ‏

الدكتـور: يعني تحسين بصداع بـس او فيه ‏اعراض ثانيه ..؟

حلا : لا بــس صداع بس وش صداع اللي يحبه ‏قلبك << كل شي عندها استهبال ‏

الدكتور : هههههههههههه طيب اذا خذيتي مهدئ ‏اللي هو بنادول يخف ولا يقعد ..؟

حلا : دكتور انت تدري ان البنادول ولا يأثر على ‏بزر تبيه يخفف عني صداع‏

الدكتور بجديه : انسه حـلا انتي جايه تشخصين ‏حالتك ولا تستهبليـن

حلا تفشلت : اسفــه دكتور بس هذي طبيعتي

الدكـتــور : فيه أي اعراض ثانيه غثيان او دوخـه ‏‏..؟

حــلا بطفــش : لا دكتور ممكن تعملي التحاليل ‏

المهـــم بعد نتايج التحاليل بسااااعه يتخللها ‏التوتر والقلق ‏
دخلت حلا وعيال عمها عند الدكتور

حلا بخووف : ها يا دكتوور بشر

الدكتور بلهجه عااديه : والله يا اختي الحمد لله ‏مافيك شي
التحاليل والفحوصات اللي عملناها ‏سلميه بس افضل انك تراجعينا بعد شهر ونسوي ‏لك فحوصات اخرى للسلامه فقط

ترركي اللي كان شايل هم ارتااااح وكذلك ‏البقيه : الحمد لله يا دكتوور الله يطمنك

الدكتور يناظره ويبتسم من الاهتمام : اشوفك ‏مهتم يا اخ انت خطيبهــا ..؟

في هاللحظه تلاقت عيونهم الاثنين حلا حست ‏برعشه في جسمعها ما تدري وش سببها وتركي ‏قلبه قام يدق ‏

غرام يوم شافتهم كذا تداركت : لا يا دكتور اهو ‏ولد عمهـــا وحسبة اخوها << شددت على ‏الكلمه الاخيره عشان ينتبهون قيس وليلى ..‏

الدكتور : ايوا عموما تقدرون تتفضلون الحيـن ‏ونشوفكم على خيـر ‏

حلا فقلبهـا هذا وجهي ان شفت خشتــي ‏وقامـــواا ...‏
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في شـارع هاااادئ وحـــي اقـــرب للمهجــــور ‏وفي ذيك العماره وبالتحديد في الدور ‏الخـــامــــس اجتمعوا الشباب على انغام الاغاني ‏الخليجيه وعلى امور ترفيهيه ....‏
دخــل الشقه وهو مستغرب من الوضـــع شباب ‏محتمعين بين الـ 15 – 20 على لعب بلووت ‏وسكي افلااام خالعه والضباب يغطي المكــان من ‏الدخـــان ‏

سلمان بابتسامه خبث : ها زيااد ما ودك تدخــــل

زياد خاف من اللي شافه بس ماحب يتراجع يبي ‏يشوف عالمهم يحسها مغامرة قويه من نوعها بس ‏بتبعد عنه الملل قام بخطوات بطيئه : الا يالله ‏فهــد ‏

دخل الشقه ودخل معه خويه فهــد ولقى ترحيب ‏حااار من الموجودين يووم عرفووه >> ابووه ‏كاااش شلون ما يعرفونه <<‏

جلس معهم وهو حاس بالاشمئزاز من الوضــع ‏جاله واحد تقريبا في

نفس عمره ومد له كااس : ‏تفضل خــذ اشرب ‏

زياد : لا شكرا ما اشرب هالاشيااء ‏

سلمان : جرب يا زيااد مارح تخسر شــي ‏

زياد مترردد ويناظر خويه فهد اللي معه كاس ‏ويأشرله ويبتسم

اخذ زياد الكاس وقربه من فمه ‏شوي لين شرب شووي ورجع تفله : ييييع وش ‏ذا يععع قــرررف‏

الشباب يضحكون عليـــه ‏

متعب : تووك يا بابا ما تعودت بكرا راح تتعود ‏ويغمز له امـا

سلمان في قلبـــه والله لا اوريك يا ‏زيـاد ان ما خليـتك اكبــر صاايع ما اكوون ولد ‏ابووي والله لا ارد لك الصاع صاعين يا يزيد ‏وفأخوك بعد ‏
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هدووووء صامــت ما يلفـــه غير صووت البحر و ‏الامواج في كورنيش الدمام مــع الرطوبــه والليل ‏اللي اسدل ستاره كان عبد الرحمن قاعد يالله ‏وش هالعيشه من متى وانا اكرف هنا واهلي بعيد ‏عني وما فيه احد يونسني انا ليش ما اتزوج واريح ‏نفسي على الاقل الاقي من يهتم فينــي طرت ‏على باله بنت عمه اللي هي دلـع ‏

كان هذا تفكيــر عبد الرحمن قبل يشووف المنظر ‏اللي قدامــه بنت في العشرينات من عمرها ‏تركض بخوف متجهه له ووراها
شابيــن جات ‏لعنده : تكفى واللي يرحم والديك تكفى لا ‏تخليهم ياخذوني الله يخليك ‏

عبد الرحمن تحركت فيه النخوه : لا تخافين ما ‏يقدرون يلمسونك حتى الشابين يوم شافوا عبد ‏الرحمن انحاشووا ... عبد الرحمن عند البنت ‏وقاعد يتأملها بنت حلوووة حلوووة وخصلات ‏شعرها متنثرة على وجهها وعلامات الخوف باينه ‏عليها ودموعها اللي مغرقه عيونها ‏

عبد الرحمن لف عنها : ممكن اعرف وش السالفه ‏ومن هذولا ...؟

البنت تبكي : والله العظيم خدعوني والله اهو ‏هو جا قالي نتمشى بالسياره بس بس جاب خويه ‏وو انهاارت ما قدرت تكمل ‏

عبد الرحمن توهق : خلاص استهدي بالله اختي ‏احمدي ربك انهم ما تعرضوا لك ‏

هنا زااد صيااح البنت عبد الرحمن خاااف : وش ‏سووا الحقيرين تكلمي

البنت : بغوا بغوا بـس ما سووا شي وقامت على ‏ركبها قدامه الله يستر عليك ابروح عند اهلي الله ‏يخلييك استر علي ‏

عبد الرحمن يبعد عنها : الله يستر عليك دنيا ‏واخره يالله تعالي اوديك طوول الوقت في ‏السيااره ما يسمع غير شهقاتها لييين وصلوا عند ‏بيت اشبه بالقصــر كبيـــر وفيه حرس عند الباب ‏

قالت : بس وقف هنا هنا وقف عبد الرحمن نزلت ‏ويوم جا بيرووح طقت الدريشه فتحها عبد ‏الرحمن ‏

البنت : اخـووي والله ما ادري وش اقولك ‏مشكور والله ما تكفيك الله يحفظ لك خواتك ‏يارب من كل مكرووه ‏

عبد الرحمن : الله يجزاك خير بس اتمنى ان ‏اللي صار اليوم يكون درس لك يوعيك ويفتحك ‏في هالدنيا ‏

البنت : اييه ان شاء الله الله لا يوديني لهالطريق ‏مره ثانيه لان الناس اللي عندهم ذمه وضمير مثلك معدوميين الزمن هذا ...صمت ثواني .. لو سمحت ممكن ‏تعطيني رقمــك في حال احتجت لك باين ‏عليك ابن حلال ‏

عبد الرحمن توهق : طيب بس اذا سمحتي ما ‏تدقين الا في الضرورة ‏

البنت : ان شاء الله عطاها عبد الرحمن الرحمن ‏ودعته ورااحت ما تحرك لين اختفى زوولها وهو ‏يفكر في بنات هاليومين ويدعي ان الله يحفظ ‏اخته وبنات عمانه من كل سووء ‏

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في الكووفي العيال مجتمعين

يزيد : انا خلااااص ابنفجر من هالحااله اوووف

طلال : كلنا في الهوا سوا اذا انفجرت حنا معك ‏يدا بيــد

محمد بابتسامه : احم احم انا اشتغل ولله الحمد ‏ومرتاااح ع الاخــر

تركي : وش عندك دكتوور اكيد بترتاح من ‏الوجيه السنعه اللي تشوفها

محمد يكش عليه: اعووذ بالله منك الله اكبر لا ‏تحسدني ‏

يزيد : بالعكس احسه تعــب كل ما خمد قوموه ‏وهو في عـز احلامــه

محمد بابتسامه عريضه : نحنــو في خدمه الشعــب

ناظــره تركي باستخفــاف : علبالك وطنيه انت مع ‏هالخشه .. ‏

طلال : اقوول حنا نبي الشغل يجي لمنا ما اشوفنا ‏تحركنا ولا سوينا شي ‏

تركي : يعني مثلا وش نسوي حنا سوينا اللي علينا ‏وفتشنا وانا ملييت خلاص فقدت الامـل اني ‏اشتغـل ‏

يزيد : افقدووه بلحالكم انا باقي فيه امل ‏

محمد يستهبل : لا يا شيخ احسبها حنــان ‏هههههههه

يزيد : ياا خف دمك يا زينك سااكت بــس‏


اماا البنات اليووم ما اجتمعوا زي ما اتفقوا طبعا ‏يكفي امس شايفين بعض شفحــه هــي فخلوها ‏يووم ثاانــي ‏

في بيت ابو يزيد ‏

ولع باصرار : الا الا ابي اساافـر مليــت ترااني ‏

ابو يزيد : يا بنتي وين تبين تروحين بالله عليك

ولع : امممم نروح البحرين ايه يبه هي اقرب ‏شي لمنا ‏

ام يزيد : وانتي لازم تصرين على الشي خلاص ما ‏سافرنا مره ثانيه ‏

ولع بترجي تهمس لامها: يمه تكفيـن لا تخربيين ‏علي خليني اقنعه بطريقتـي ‏

ام يزيد تقوم للمطبخ : ايه نشوف بـس توه راجع ‏ماله ساعتين وتبينه يسافر ‏

دلع : ها يبــه وش قلــت نبي نوسع صدورنا شوي ‏بعد الاختبارات على الاقل يومين ‏

ولع بترجي : هااا يباااه وش قلت ‏

ابو يزيد : والله يا بناتي اخاف اوعدكم يجيني ‏شغل وبعدين تنتفخون علي منيب ناقصكم عشان ‏كذا وش رايكم تسافرون بلحالكم ‏

ولع بفرح : انا ودلع تقصد ‏

ابو يزيد : لا يا شيخه ضحكتيني اقصد كلكم مع ‏بنات عمانكم عشان تستانسون

ولع بفرحه : الله ونااسه والله يالله يبه احجز

دلع : يختي اصبري شوي عن الرجه الزايده

ابو يزيد : هههههه صدقت اختك شوي شوي لا ‏يطق فيك عرق من الوناسه ‏

ولع : المهم يبه متى بتحجزلنا

ابو يزيد : اول شي ابكلم عمانك واشووف ‏

دخل عليهم زياد في حاله يرثى لهاا يووم شاف ‏ابوه ارتااع : يبــــــــه ‏

ابو يزيد بنبره حاده : لا جدك .. وين كنت فيه ‏لهالهوقت ‏

زياد بخوف وارتباك وااضح : كن كنت مع ‏اخوياي

ابو يزيد : اخويااك متأكد

زياد : ايه يبه متأكد والله ‏

ابو يزيد بتفحص: اجل وراك قايل كذا وعيونك ‏حمرا سهران

زياد : لا يبه مافي شي ما في شي يالله سلام ورقا ‏غرفته بسرعه ‏

البنات مستغربين من زياد اول مرة يصير ‏كذااشكله وهالارتباك الواضـح عليــه بس ما ‏اهتموا به
طبعـا زياد زي ما تعرفون صغيــر وعشان محد ‏فاضيله فبسهوله يقدر ينحـــرف خصوصا ان حتى ‏صديقه اللي دايم معه راح مع الشله وزي ما ‏يقولون الصاحب ساحـــب .. ‏
يحــس بالندم من اللـي سواه بـس مالـه غيرهــم ‏الحيــن اذا محد ابعده عن طريقهـم او ابعدهم عن طريقه ...‏
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في الصااله الكل جالس متملل ‏
الجوري تناظر المسلسل ومفهيـــه ميب لمـه وام ‏سعود تسولف مع صديقتها بالتلفون وليــد يطقطق ‏بجواله ‏

حلا تناظرهم بكابه : اوووف يا ربيه وش ذا ‏الطفش الحين انتوا ما مليتوا قاعدين كذا من ‏ساعه تقريبا اروح واجي وانتم على نفس الوضح ‏انا مليت اجل شلون انتم

الجوري ناظرتها ببرود ولفت عنهــا بدون تعليق

حلا تعض على شفايفها وتمسك المخده وكأنها ‏بترميها على اختها : يا شين بروودك وجع ‏
اما وليد يناظرها ويبتسم ..‏

حلا تناظر فيه بغباء : وش فيه تناظر ترى الـtv ‎‏ ‏منااك مو فوجهي ‏

وليد يضحك : هههههه ادري بس اناظرك حراام

حلا بعصبيه : ايه حرام محد يناظرني كذا من ‏الباب للطاقه ما احب هالنظرات ‏

وليد يستهبل : طيب النظرة بكم لو سمحتي ‏

حلا وصلت حدها : يماااه شووفيه ولد اختس ‏يأذينـــي ..‏

ام سعود : اسكتي يا بنت خليني اسمع الحرمه ‏وش تقوول ‏

الجوري اخيرا : هههههههههههههه تستاهلين ‏قفطتك مزدي فيتس

وليد : ههههههههههه الحين تنتفخ عليناا

حلا انقهررت : اقووم احسلي بدل الجلسه مع ‏مهبل وطلعت للحــوش تشم هـــوووا ‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ

سعوود : حيااكم البيت بيتكم ثوواني وجااي ولا ‏تكلمون العيال منيب فاضيلهم

فيصل : يا شينك بس هذا وهم عيال عمك بعد ‏

محمد : ايه رح منب مكلمينهم اخلص علينـا ‏

طلع سعوود من الباب الخلفي عشان لاحد يشوفه ‏يبدل وياخذ وليد ويطلعون ويا بعض ‏

حلا اللي ما كانت تدري ان به احد بالملحق ‏كانت عند المسبــح ‏

ام سوود : حلاا يا حلااا حلاا وصمخ ‏

راحت حلا لامهــا : نعم يمــه وش بغيتي ‏

ام سعود : وين المبخره اللي امس قلتالك وديها ‏المطبخ ‏

حلا تطق راسها : يووه يمه نسيتها الحين اجيبهـا ‏وطيراان للمحلق ‏

حلا من رجتها المعتاده دخلــت : يا ربيه لازم ‏اتهزىء ما غير حلا ووجع حلا وصمخ حلا قطيعه ‏تقطعتس وش ذا انا انولدت وجنبي سبه الظاهـــر ‏‏.. ‏
محمد وفيصل فااقيــن خششهـــم مستغرببين من ‏اللي داخل عليهم وفنفس الوقت يناظروونها ‏

حلا اخذت المبخره : والله ياهو بيتشمت فيني ‏وليدووه بس انا لــه وما اكون بنت ابوي اكرهه ‏عيشته بعد وطلعت ولا انتبهت للموجوديــن ‏

فيصل يناظر محمد : شفتاها ..

محمد : ماشاء الله ‏لا اله الا الله حلووة

فيصل : الا صااروووخ ‏

محمد : هييه انت تراها اخت خوينا عيب ‏هالكلام ما نبي نخسره عشان شي ما يسوى

فيصل سارح : اييه طيب اقوول محمد

محمـد يطقطق بالجوال : هممممم

فيصــل : خاطبها خاطبها الله لا يعوقني بشــر ‏

محمد : اقووول ورا ما تسكت شكلك نسيت بـنت ‏عمـــك ..

ناظره فيصل بحقد يعني ليش تذكرني ‏فيهـا .. ‏

حلا بتدخل الفيلا وتصفر وتغني : يسويها يسويها انا ‏ما ابيها ما ابيها شافت اخوها : هلا سعوودي متى ‏جيت ‏
سعوود : انتي وش مطلعك هنا ‏

حلا ببرائه : ابد امي تبي المبخره وجبتها من ‏الملحق ‏

سعوود بعصبيه : وشوو دخلتي الملحق ‏

حلا : ايه وش فيك معصب ‏

سعوود : يالغبيه اخووياي جوا كذا تدخلين دون ‏لا احم ولا دستور ‏

حلا خافت : بالله عليك ( وشوي تصيح ) : ‏شافوني صح يا ويل قلبي علييك يا حلا ‏

سعود يوم شافها كذا قام يضحك : ‏هههههههههههههه الله يقطع ابليسك ما عليك ما ‏صار الا الخير شكلك من الرجه ما انتبهتي هااه ‏عساك قلتي شي زين ‏

حلا من الفشيله طلعت ركض لغرفتها ‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
ترررررن ترررررررن تررررررررررن

غرام : الووو‏

سلمان: الووو .. غرام : الووووو .. سلمان: الوو

غرام بطفش : نعم خيــر ‏

سلمان: كيف الحال ..؟

غرام : خير من انت .؟ .. سلمان : ممكن نتعرف ‏‏.. غرام خاافت وسكرت فوجهه ‏

ام عبد الرحمن : من هوو ذاا يا بنيتي ‏

غرام : وااحد ملعوون والدينه قال ممكن نتعررف ‏

ام عبد الرحمن : ايه هالاشكال لا تردين عليها ‏مره ثاانيه ناس ما تربت الله يحفظنا‏

غرام : ان شااء الله يمــه ..‏
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

متعب : بالله وش هالغبااء والغباار ( ويقلده ‏‏)ممكن نتعرف ‏

سلمان : اجل وش تبيني اقوول اصلا ما عطتني ‏وجه حتــى .. ‏

متعب : اصلا يا غبي المفروض ما تكلم لين نتأكد ‏ان زياد صار بيدنا ‏

سعد : ايه كلام متعب صحيح المفروض انك ما ‏كلمتاها الحين ‏

سلمان بتفكير : اييه صح يا اني مستعجل بشكــل ( ‏وبابتسامه خبيثه ) بس تصدق صوتها عذااب ‏

سعد شاركه الابتسامه : يكفي اني مطيح بنت ‏عمهم الثاانيه ورح اوديها في خبر كاان بس ‏اصبر علي ‏

هذا كان تفكير هالشله يبون يقضون على هالعايله ‏بأي طريقه شباب طايشين ملى قلوبهم حقد ‏وكلام ما يدرون بصحته ‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ

سعوود كنه مو عارف شي : وش فيكم اشكالكم ‏غلط ‏

محمد : لا ابد سلامتك وانا اخوك ما فينا شي ‏

سعوود : عليناا ترا عرفت الساالفه ‏

فيصل : والله يا سعوود ملنا دخل والله

سعود : هههههههههه ادري حتى هي الله يرجها ما ‏انتبهت هذي حلا اللي معطيه البيت جوو طبعا ‏سعود ما تكلم الا لانه واثق فيهم ربعه شلون ما ‏يثق وعاارف تصرفات اخته ولانها صغيره في نظره ‏

فيصـل اخذ راحته : اييه قاامت تتحلطم ‏هههههههه وشكلها حاقده على ولد خالتك بشكل ‏

سعود : هههههههه من زماان الا على دخله وليد : ‏السلام عليكم ‏

الكل : وعليكم السلام والرحمــــه ‏

وليد : اخباركم عيــال وش مسوين

محمد : بخيــر يسرك الحال ‏

سعــود يضحك : ههههههههه وليد تصدق حلا ‏المهبوله دخلت عليهــم لو تشوف شكلهـا يوم ‏اقولها اخويياي في المجلــس

وليد بقهــر ‏( عشان كذا طالعه مستانسه العمه )‏: لا عــاد دخلت هنـــا ويكلم العيال ‏شفتوهــا يعني ‏

فيصل : يعني وش رايك دخلت عندنا شلون ما ‏نشوفها والله انك ذكي ‏

وليــد بضيق : طيــب ياللــه انا استأذن ‏

سعود استغرب : على وييين ‏

وليــد : لا ابجلس شوي مع خالتــي ياللـه سلام ‏شبااااب ...‏
الشباب كملوا سواليفهــم عاادي ..‏
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دق التلفون في صالتهــم وليـد بعد ما جلس يناظر ‏الجوري والجوري تناظر حلا ‏

حلا : يعني خير وش فيه لا يكون انا السنترال وانا ‏مدري ‏

الجوري: ياللـه بس ردي لا يقطع
قامت حلا ردت ومن حسن حضها طلعت غرام ‏

غرام : هلا بحلا هلا بحبيبه البي ‏

حلا : هلا شلونك غروومه ‏

غرام : انا ما دقيت عشان اسلم عليك بس ولد ‏عمك مزعجني ويبي يكلمك اذا ممكن يعني ‏

حلا تناظر وليد اللي يناظرها وبخبث : طيب دام ‏الكل عنــدي ابكلمــه عطيني أيــاه

جلســت حلا عشان تقهر وليــــد وهي تكلم تركي ‏‏..‏

تركي : اهليـــن وسهليـــن

حلا : يا هلا وغلا عااش من سمع هالصوووت

تركي : عاااشت اياامك ( يستهبل ) وشلونتس يا ‏بعد قلبي وش اخبارتس ‏

حلا : تمام الحمد للـــه هذاني عاايشه ‏

تركــي : احد عندك حلووو

حــلا : ايه الجوري ووليـد ولد خالتي ‏

تركي بقهر : تصدقين احسد ذا الوليد 24 ساعه ‏يشوفـــك الله لنا بــس

حلا بانفعال : مسكين تحسبني اجلس معه على ‏طوول او اسولف كلمه ورد غطاهــا ‏

تركــي : أيـــه كذا معليـــه الا وش مقعده هناا‏

حلا : ابــد يقول ( بصوت واطي ) طفشت من ‏القعده مع العيال وجيت عندكم شوي اسليكم ‏قال ما يدري انه يغثني ‏

تركـــي : هههههههههههههههه ياليته يسمعك بــس ‏

الجـــوري تكلم حـــلا : حلا مــن تكلميـــن كانها ‏غرام سلمي عليهـــا ‏

حـــلا استانست من سؤال الجوري هذا اللي تبيه ‏‏: لا هذا

تـــرووك مو غراام وتشوف تعابير وجه وليد ‏اللي انقلبت 180 درجـــه‏

الجوري : أيـــه سلمي عليـــه بعد

حلا : ترووك تسلم عليك جواري ‏

تركــي : سلمي عليها وعلى وليد ‏

حلا بخبث : وليــد يسلم عليك تركي ‏

وليد فقلبه وبقهر انا لك يا حلا : الله يسلمـــه ‏

حلا : يالله ترووك ابسكر الحين الناس عندي ‏بينفجرون من القهــر سي يوو

تركــي ماوده يسكر : اووكي اووكي بس لا ‏تقطعين الوصـــل ‏

حلا : ان شااء اللـه يالله باي .... وسكـــرت ‏وجلست ولا كنها سوت شي ‏

وليــد : وانتي عادي كذا بينكم مكالمات ‏

حلا ببرود من كلامه اللي ملت من كثر ما يعيده : ولد عمــي وش فيهــا

وليد : هذاك قلتيها ولد عمك المفروض ماتكون ‏العلاقه بينكم كذا
مررره مافيه حواجز يعني‏

حلا : انا كذا مع كل عيال عمــي كلهم قريبين ‏مني واخذ راحتي معهـــم وش عندك

الجوري تبي تلطف الجـو : الا اقـول حلا وين ‏رحتي انتي وغرام ومع مين

حلا : رحنا مشوار ومع تـركـي ليش فيـه شي ‏

وليــد : لا ابد خذي راحتك روحي وتعالي على ‏كيفك بس انتبهي لنفسك زيــن ‏

حلا بقهــر : منهــم ولا منــــك وقاامت وخلتــه ‏وكالعاده الجوري موقفها المحرج اللي تحطها فيه ‏اختهـــا العلـــه .. ‏

ـــــــــــــــــــ
ومـــرت هالايــام على خيــــر بدون احداث لكن ‏هل بيستمر هالهدووء ولا بتجي بعده عوااصف ‏ترقبونا في البارت الجـــأي ...‏

ابي توقعاتكم ..‏
حلا ووليـــد وش بتصير بينهم وهل حلا بتميل له ‏ولا لا ..؟
عبد الرحمن وهالبنــت اللي قابلهــا ..؟
وزياد وش قصته مع الشله ..؟
‏ ‏ ‏ ‏ ‏ ‏ ‏

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 29-04-08, 12:22 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي لمني في محجر عيونك حبيبي

 

... الجزء التاسـ ـ ــ ـ ـع ... ‏


قرر الجميع انهم يسافرون مع بعـض للبحريـن ‏هذا قرار ابو يزيد وطبعا ابو عبد الرحمن ما ‏خالفه الرأي بحكم انه مشغول وترفيه عن البنات ‏بعـــد لكن قرروا يخلون السفره بعد اسبوع من ‏نتايـج البـنات ‏

اليـــوم الاربعــــا المترقـب في نتايج الثانـويه ‏العــامــــه .... في بيت ابو يزيد غرفه البنات
ولـع : الوو اييه لحظه طيب اصبري يااربييه منك ‏بس خذيها معك

دلع تطقطق على اللاب توب : اييه الجوري لا ما ‏بعد ما شفت شي ‏

الجوري مرتبكه : ياربييه بـس والله خايفه

دلع : لا تشيلين هم ان شاء الله خيـر ها حلا وش ‏سوت ‏

الجوري تناظر اختها : هذاهي قاعده تحووس ‏بس مدري وش تسوي يالله دلع ابروح اسوي ‏شغله اخفف التوتر شوي باي ‏

دلع : بااي واي شي راح اقولك قلبي ‏وسكــرووا ..‏

ــــــــــــــــــــــــــــــ

بيــت ابو عبد الرحمن ...‏

غرام فووق راس اخوها : وش صار طلعت ولا لسـه ‏ياربيه اكييد ساقطه مافيه اسمي

تركي بطفش : يابنت الحلال قلتلك توهم ‏يقولون الساعه سبع مدري عشر شوفي الساعه كم ‏الحين

غرام : اوووووف بـس وصديقك ما كلمك

تركي : لا ما دق ممكن تروحين الحين لو ‏سمحتـي اقلقتيني ‏

غرام تروح وتجي ترقا وتنزل تطلع الحووش تلف ‏وتدور << تخفف التوتر

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ

امــا عند سعود في الشغـــــل دق جواله ‏

فيصل : هلا سعوود مبرووووك يابعد قلبي ‏

سعود : مبروك على وشو انخطبت وانا مدري ‏

فيصل : يالدلخ خوااتك ماشاء الله نجحوا ‏معدلات عااليــه

سعوود وقف : احلف بربــك كم جابوا بسررررعه

فيصـــل : يا طويل العمر حلا جابــت94,88 ‏والجوري امممم كم جابت ‏
سعوود : كم جواري جاابت لا يكون جابت ‏العيـــد ‏

فيصــل : ههههههههههه لا جاابت 98,87 ماشاء ‏الله دافوورة ‏

سعوود : خلاص اكلمك بعديــن يالله باي‏

فيصل : ويين يابوو ابي البشاره الله لا يهينك

سعود : ياشينك بس بتجيك في الطريق يالله ‏بااي

‏ وسكر وعلى طوول دق على بيتهم ‏

ام سعـد : الــــو ..

سعـود بفرح : يمه مبرووك ‏البنات نجحوا طلعت نتايجهم يمه معدلاتهم عاليـه ‏وينهم فيه ابي اباركلهـم
ا
م سعــود : طيب يا وليدي شوي شوي لا يطق ‏فيك عرق ماشاء الله بناتي اعرفهن لحظه وتكلم ‏الجوري اللي جات لمها : جواري مبرووك عليك ‏انتي واختك ‏
ا
لجوري بخوف : كم جبت يمه لا تقوليـن يمه ‏عطيني سعود وكلمت اخوها ‏

سعود : مبرووك جواري .. الجوري : سعود تكفى ‏كم جبت ‏

سعــود على طوول : انتي 98 فاصله مدري كم ‏وحلا 94 مبروووك ما عطته فرصه طارت تعلم ‏اختهــــا ‏
ـ
ــــــــــــــــــــــ

حلا: اييه مبرووك يا عمررري تستاهلين حنا ما بعد ‏طلعت الله يستـــر ‏

شرووق : لا تخافين اليوم ولا بكرا بس اضمنلكم ‏النجاح ‏

حـلا : لا من هالنــاحيـ ...‏
ا
لجوري تقاطعها : مبروووك حلا 94 وانا 98 ‏يااااي من قدي وقامت تنطط واختهــا معها من ‏الونااسه ‏

بعد ما سكـرت من صديقتهــــا كلمت بنات عمهــا ‏وطلعت نتايجهــم ‏
ولـــع 90.13 ودلـــع 97,40 وغراام 95,90 ‏

هاليــوم كان غيــر على البنـــات كانوا ‏مستانسيــن بشكــل قرروا يسوون عزيمه بمناسبه ‏نجاح البنــات وكانت في بيـت ام سعـــود من ‏بكـــرا بقرار ام سعـود ...‏

ــــــــــــــــــــــــــ


--------------------------------------------------------------------------------

بيت ابو يزيد ‏
يزيد متشخص ومتزيــن نزل للصالــه عند امه ‏وخواته ‏

ام يزيد : على ويــن يا بعــدي ‏

يزيد يبسم : عنــدي موعد مهــم جدا جدا

ولع : لا يكــو ن بتعرس ولا تعزمنـــا ‏

يزيد : لا عااد هذي قوويه بس موعد مهم يالله ‏يمه سلام وراح يحب راسهــا ‏

يزيد يكلم دلـع : اقول اذا دقيتي ولقيتيه مسكــر ‏لا تحاتين اووكــي ويمكن اتأخــر يا خلفهــم ياللــه ‏مع السلامــه ‏

دلع : اووكـي بااي ‏
وطلـــــــــع يزيد

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

في الليــل الساعــه 10 ونـــص الشباب مجتمعيــن ‏كالعاده في الكوفــي ‏

سعـــود يدق علي يزيد : غريبــه ما يـرد مو من ‏عوايده ‏

محمد صديقهم : طيب دق على تلفون البيت مو ‏بس جواله ‏

دق سعود على البيــت مررة واثنين والثالثه ثابته ‏امزززح ردت ولع ....‏

ولــع : الــــو ... سعــود : هـلا واللــه ‏

ولـع : اهليــن ميـــن .. سعــود : اقولك وين يزيد ‏مايرد على جوالــه عسى ما شـــر ‏

ولع ترفع حاجـب : وانا وش يدرينــي عنــه ‏

سمعتها دلع اللي كانت تناظر التلفزيون وراحت ‏تاخذ السماعه : هاااتي بـس ‏

دلــع : هــــلا من معــي ‏

سعــود : مين معــــي ... دلع قاام قلبها يشتغــل : ‏ميـــن سعود ‏

سعود : اييه وانتي اممممم دلـــع ‏

دلع : ايه دلـــع .. سعود : يا هلا والله وشلونك يام ‏العيون الجذابه ومبروك النجاح....

دلع : ‏هههههههه الحمد لله بخير والله يبارك فيك .. ‏كيفك انت ‏

سعوود : والله فنعمه الحمد لله الا ابسألك ام ‏العيون الجذابه وينه فيه يزيد مسكر جوالــه عساه ‏بخير ‏

دلـــع : وش ام العيون الجذابه انت بعد وبعدين ‏يزيد طالــع يقول بيروح مشوار بس مدي وينه ‏يمكن مابه شحن لا تسيل همه اذا جا علمته انك ‏دقيت ‏

سعـود : هههههههه لقب وينطبق عليك بعد ما رح ‏اناديك الا كذا اووكي يام العيون الجذابه يالله ‏اسفين على الازعاج مع السلامه ‏

دلع تبتسم: لا خذ راحتك الله يحفظك باي ‏وسكــررت واكبر تنهيــــده ‏

ولع بطفش وتقلب في القنوات : حبيب الالب ‏اللي ما يعرفش وين ربي حاطتس فيـــه ‏
دلع طنشتها ورقت لغرفتهـــا ‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ

الجوري :يمــه تكفيـن والله مارح نتأخر ‏

حلا : طيب تعالي معنا كانك تبين ‏

ام سعود : اسواق ودوخه انا مافيني حيـل خلاص ‏روحوا بس اياني واياكم تتأخرون ‏

حلا بوناسه : اووكي يمه على امرك ورقوا ‏يتجهزون للطلعــه ‏

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ام محمد : اييه اهم شي انك نجحتي يالله انا ‏معزومه فعرس اليوم لا تستنوني على العشا ‏

سرور فقلبها : ومن متى تعشيتي معنا اصلا ‏

غرور : طيب يمــه خذي راحتك طيب معليه ‏اطلع مع البنات اليوم مامي ‏

ام محمد بلا مبالاه : بسلامتك بس ارجعي قبل لا ‏يجون اخوانك منيب ناقصه عوار راس ‏

غرور بفرح : اووكي ماام ورقت تكلم سعد تبلغه‏

اما سرور ما تعرف وش تسوي لا فرحه نجاح ولا ‏طلعه تغير فيها جـو بس جالسه بالبيت طفشـــت

طبعا سرور خذت 89,63 وغرور زين اهنا خذت ‏‏80,32‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

في المجمع البنات يتمشوون عشان يتقضون ‏للسفره لانها بتكون الخميس الجاي مثل ما رتبوا ‏مثل ما اتفقوا ..‏

حلا : يوووه جواري تعالي شوفي هالتنوره وش ‏حلوهـا ‏

الجوري : وعععععع ما عندك ذوق تقصدين ‏هالتنورة احلــى بصراحـــه ‏

حلا : اقوول بس انا ابشريتها ما علي منـــك ‏

الجوري : طيب خوذي هذي معك يالله انا ‏احتريك برا مو تتأخرين وطلعت تجلس برا

جلست حلا شوي تنتظر الزحمه تخف من عند ‏المحاسب ويوم طلعت تتلفت : الله يخسها وين ‏راحت لـه يااويلي بس مشت شوي لقت الجوري ‏واقفه تناظر وراحت لمها معصبه : انا كم مره ‏اقولك لاتتأخريــن كذا انتي تدرين اني اخاف ‏لوحدي عشان كذا تنحاشين << اعتراف خطير ‏

الجـوري ودموعهــا تنزل : حلا لحقي علي ‏

حلا خافت : وش فيـــك بسم الله عليك احد ‏كلمك احد تحرش فيك انتي بـس قوليلي ‏
الجوري بدون لا تتكلـم اشرت على المكــان ‏
حلا التفتت وانصدمـــت من اللي شافتــــه ...‏

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في نفــس الشقــه كثرت التجمعـــات وصار زياد ‏يترردد عليهــم خصوصا ان مافيه احــد يدري عنه ‏هالفتره كلن لاهـــي بعمـــــره ‏

سلمان : هااا زيوود تبي ازيــدك ‏

زيااد يضحــك : اييه تكفــي كااس ثاانـي ‏علشااني ‏

فهــد يدخـــن : يا سلااام والله هالسيجاره تنسيك ‏اسمك بعــد ‏

سعــد بخبـث : عياال فيه فيلــم تووه طازه ‏تتفرجوون ‏

زيــااد : وش ورانــا وقاموا كلهم للغرفه اللي فيهــا ‏الفيـديـــوو .... شغـــل سعد الشريـــط مع ابتسامه ‏خبث ويناظر تعابير وجه زياد اللي ماتعود ‏هالمناظـر

زياد اول ما شافــه تسمرت عيونه على التلفزيون ‏وانصـــدم حس بالقرف و الغثيــــان اما فهـــد تعود ‏على هالاشيــاء في الفتره الاخيــــر ه

متعب يحاكي زياد : ها زيوود وش رايك مو حلوو ‏

زيــاد وقف : وصلت فيكم الحقاره لهالشـــي قلنا ‏نشرب ندخن اووكي بس اكثر من كذا ماا شفت ‏وطلع بسرعـه وهو منصدم من اللي شافـــه

سعد : اوهووو علينــا الحين ضااع مننا ‏

سلمان : كلــه منك قلتلك اذا طاار عقله شغله مو ‏الحيــن توه ما كمل الكاس الثانـــي ‏

فهــد : ماا عليكــم مصيـره بيرجــع لنــا ‏

متعــب : وهو الصـــادق ‏في الكــــوفـي ..‏

محمد ولد عمـــهم : اقولكم موقف اليوووم مرره ‏احرااااج بس حلووو

فيصــل : هاا حلوو وشو انطــــق الا صح انت وش ‏جابك مو عندك دوام ‏

محمد يبتسم : احم خذيت اجازة أيـــه اليووم ‏طال عمرك كنت فمكتبـي وبحكم اني دكتور ‏عــام الا تجيني ذيك البنت اللي تقول للقمر قوم ‏وانا اقعد مطرحك ‏

فيصل : يااا ويـــل حالـــي بس عساك ضبطهـا ‏

سعوود : فيصل قول شي زين ولا انطـــم ‏

محمد: خلووني اكملكم المهم البنت هذي ‏جات عندي على اساس ان امها مريضه وتبيني ‏اصير دكتورهــا يعنــي اشخص على حالتهـا ‏

طلال : والــزبـــده طيب ‏

محمد : لا تستعجل على رزقــك وعااد انا وافقت ‏على الفكره ‏

سعوود : ايييه اكيــد اجل فيه احد يرفض عرض ‏زي ذا اذا بتشوف الزين كل يووم ‏

فيصل بقق عيوونه : سعود انبهلت الظاهــر ‏

محمد صديقهم : الا شووي عليه انهبـل الظاهر ‏انك عديته ‏

فيصل : اووهوو علينا الحين كل محد قال شي ‏قلتوا انـا ‏

محمد : انطموا لو سمحتوا انا ما خلصت ‏

طلال : ايوه تفضل سيادتك ‏

محمد: شوي الا البنت تقولي تدري انا ليش ‏اخترتك تصير دكتور امـي قلتلها ليــش قالتلي ‏عشاان عشاان اقوول ‏

سعود بطفـش : علشاان وشووو ‏

محمد يلتفت على تركي اللي من اول مو معهم : ‏ترووك اقوول ولا لأ ‏

تركـي لاهي بالجوال : بكيفك ما مسكتك ‏

فيصـــل : ذا ما عنده سالفـه حاكينا حنا اييه قوول ‏

محمد بغرور : قالــت عشــانك حلــو وحسيت بشي ‏يجذبني لك وهذا سبب اختياري وطلعت ‏بسرعــه ‏

محمدصديقهم يكش عليه : بـــس احسب عندك ‏شي مهـم

سعود : هههههههههه يا حليلها ذا المراهقه وما ‏لقت الا انت مستشفى وش كبره مافيه الا انت ‏

محمد: اقوول اسكت بس وش فيني انا وش ‏زيني اهبــل اسم الله علي ‏
ت
ركـي اخيرا : هههههههههههههههههههه قالتلك ‏كذا ‏

طلال : ههههههه صباح الخير توك تقووم من اول ‏السالفه عدت ‏
تركي يناظرة بطرف عيــن ويلف على سعود : ‏اقوول سعوودي ولد خالتك ذا وش يسوي من ‏اول مع هاللبناني ‏

سعود يلتفت على وليد اللي يسولف مع ‏الجرسون : علمي علمـك بس الظاهر يعلمه ‏اصول الاتكيت ‏

فيصل بصوت عالي : وليدووه هاا عسااه فهم ‏الدرس بــس زين ‏

وليــد يضحك من بعيد : هههههههههه ياشين ‏الملقف بس اييه فهمه ‏

الجرسون : لكان شو انا فمهان مزبوط ‏

وكمل كلام مع الجرسوون اقاله متواضع يحاكي ‏الكل ‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة الدلال Q8 ; 09-05-08 الساعة 11:15 PM
عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 29-04-08, 12:25 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي لمني في محجر عيونك حبيبي

 

دخل زياد البيت وهو ضاايق مرره واثار ‏الدمووع مبين على وجهه ‏

ولع راحت لمه : زياد وش فيك ليش تصيـح ‏

زياد دزهــا بعصبيه : وخري عنــي بس منيب ‏فاضيلك واشكالك ياا بنت اللذينا ‏

ولع خافت وعصبت منــه : قليل ادب ان ما ‏علمت عليك ابوي انا اوريك ‏

زياد كان بيرقا يوم سمعهـا نزل عندها والشرار ‏فعيوونه ومسكها مع بلوزتهـا : والله ان ما سكتي لا ‏اذبحك الحيــن موب انا اللي اتهدد فااهمه ‏

ولع مستغربه من اخوهــا : زيااد وش هالريحــه ‏تدخن بعد ‏

زياد خاف بس ما يبي يبين : والله ادخن ما ‏ادخن مو شغلـك فاهمــه واذا جا ابوك لا اوصيـك ‏علميــه ‏

الا بنـزله دلــع وبصراخ : زيااد فك اختك لا ‏تزنطها ابعد عنهـــا ‏
زياد فكهـا وجا بيطلــع الشارع ‏

دلع : على وين ان شاء الله ‏

زياد : هذا اللي ناقص بعد تسألون وطلــع من ‏البيــــت

ولع تبكي على اخوها اللي متغيـر : دلع شكله ‏يدخن الا اهو متعرف على عيال صايعين شكله ‏

دلع : طيب طيب بنتصرف ان ــشاء اللــه بنتصرف ‏

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

الجوري بدون لا تتكلـم اشرت على المكــان ‏
حلا التفتت وانصدمـــت من اللي شافتــــه ...‏

حلا بذهـــول : يزيــد وش اللي جايبــه ‏

الجوري بقهر : ياليته بلحالــه شوفي من معـــــه ‏

طبعـا يزيد كان موعده مــع سحـــر خويتـــه اللي قبـــل ‏هو ما جا عشان يرجع الماضــي جا عشان يصحح ‏الماضـــي ويقولهـأ انـــه مارح يكلمهـا لانه تغيــــر هذا ‏كان هدف يزيد لكن هم وش يعرفهم غير اللي ‏شايفينـــه ..‏

حـــلا : روحيله وش تحتريــــن

الجوري : لا يا حلا ما اقدر ما اقدر واللــــه ‏

حلا تمشي مع اختهـــا جهتـه : الا تقديريــــن

مشوا لحــد الكوفي اللي كان يزيد جالس فيــــه ‏ووقفـوا قدامهم يزيد استغــرب ‏

الجوري مدري شلون جتها الجرأه : هذي اخرتك يا ‏يزيــد هذي اخره حبي لك تكذب علــي
يا ولــد ‏عمــــي ( بين شهقاتها ) انا ما رح اقولك شي الله ‏يهنيـك معها بس تذكر انك
جرحتني وعمره جرحك ‏ما راح يبـرى ومشت وهي تبكـي ‏


انا مت بقهر حبك بعد ما بان لي كذبك‎

بعد ما شفتك معاها ومات بداخلي‎ ‎انسان‎


رجعت وكل جنحاني كسيرة وضعت انا عقبك‎

وصارت دنيتي بلحظة‎ ‎كئيبة ماباها الوان‎


ومر الماضي قدامي في لمحة مرني حبك‎

وصرت ابكي‎ ‎على قلبي ليته لك ابد ماصان


اما يزيد وقف مصــدووم من كلامهــا مو معقول اخر ‏وحده توقع يشوفها الجوري وشافته مع من مع سحـــر ‏

يزيد : لا يا حلا تكفين لا تفهين غلط حلا واللي يرحم ‏والديك والتفت على سحر : سحر قوليلها فهميها والله ‏سوء تفاهم قوليلهـا ‏

سحر رحمته وقفت بتكلم حلا : معليش اختي انتوا ‏فهمتوا الموضوع غلط انـ

حلا باحتقار : مارح اسمع منك ولا كلمــه وتوجه ‏كلامها ليزيد : اظــن كافــي اللي قالته اختــي ولـد ‏ابوك صلــح اللي كسرته يا ولد عمي ومشت تلحق ‏اختهـا ‏
وتركت يزيد في حاله ما يعلم بها الا اللـــه الحين ‏صارت المشكله ثنيتــن استأذن من سحـــر وطلع من ‏المجمع بكبــــره ...‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
‏ ‏
في بيــت ابو محمد غرور طالعه اخر شياكــــه والعبايه ‏المخصرة والمطرزة في الصالـــه ‏

سرور تناظرها : على ويـــن معزومه فعرس

غرور تناظرها بتكبر : لا بطلع مع صديقــاتـــي ياللـــه ‏سلاام ولو سمحتي دقي على قبل يجون العلل ‏اخوانك فاهمـه

سرور : طيب طيب انتبهي لنفسك .. وتكمـــل ‏المسلسل ...‏

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بيت ابـــــــــو يزيـــــــــد ‏

ولـــع : يمه دلوول قاالت بتجي اليووم ولا لا ‏

ام يزيد لاهيـه مع دلع تسولف ‏

ولع : يمـــــه دلوووول بتجي ولا لأ يمااااااه احاكيك ‏انـــاا

ام يزيد بطفــش : الله يقلعتس ماتعرفين تستكتين ‏شووي لا مارح تجي اليوم بكرا الله يغثتس حتى ‏

ولــع بزعل : ايييه كله دلع دلع وحنا الله لنــــا صح ‏

دلع بغرور : انــا دوولعه محبوبه الجميـــع

ولـــع بقهـــر : اجل ارووح غرفتي اصررف من مقاابل ‏هالخشه وطلعت وهي معصبـــــه ‏

بيت ام سعووود ‏

ام سعود بطفش : يمــه قومي شوفي اختك خلها ‏تتعشى من يوم ما جات من السوق وهي حابسه روحها ‏وش فيها احد اتعرضلكم يا بنيتي ‏

حلا : لا يمه محد جا لمنـا بـس مدري وش فيها ابقوم ‏اشوفهـــا ‏


في غرفـــه الجـــوري الجوري مقطعه نفسها من ‏الصيــاح ما توقعت يزيد بهالشكــــل يلعب بمشاعرها ‏وهو ولد عمهــــا دخلت عليها حلا بعد ما طقت ‏الباااب الغرفه ظلاااام مابه غير صوت المكيف ‏وشهقات الجوري المتواصلــــه ‏

حلا قعدت على طرف السرير : الجوري الى متى يعني ‏
الجوري تصيح ولا ردت عليها ‏

حلا : جواري لا تصيحين قطعتي قلبي خلااص انسيه ‏قلتلك من اول بس اني ما صدقتيني ‏

الجوري بتعب : خلاص يا حلا تكفيين رووحي عني ‏خليني فحــالي اللي فيني مكفيني اااه ياربيييه هذي ‏اخرتك يا يزيد كذا تسوي فيني ‏

حلا طلعت من عند اختهـــا بقله حيـــله تكلم غرام ‏لعل اللي فداخلهــا يسكن شوي ‏

غرام تكلم حلا : ايوه حلا وشلونك وش مسويه

حلا ا: الحمد لله عايشين بنعمــته انتي كيفك وكيف ‏خالتي ‏

غراام : بخير يا جعلك بخيـــر هاا حلا وش فيك بعد ‏

حلا علمتها بسالفه اختهاا : وهذا اللي صار ‏

غرام : يا قلبي على الجوري مسيكينه والله

حلا بتعب : طيب غروومه انا بسكر احس رااسي ‏بينفجر كالعاده ابروح اريح لعل وعسى يهجد ‏

غرام : اووكي سلميلي على خالــتي ‏

حلا : وانتي بعد باي .... وسكــروواا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حااله يزيد ما تتحمل المزح والهرج الكثيــــر اتصل ‏على تركــي وطلــع معه بعيــد عن الشبــــاب ‏
في السيــــاره ..‏

تركي يناظر يزيد : وش فيك وش صاير تكلم لنا نص ‏ساعه وحنا ما غير ندور

يزيد : تركــي انا رحت اقابل سحر عشان افهمها ان ‏اللي بيننا انتهى بـس صار اللي ماكنت متوقعه ابد

تركي باهتمام : وش صااار ‏

يزيد : تخيل يا تركـي الجوري شافتني تحسبني ‏تحسبني العب بمشاعرها والله يا تركــي انا تغيرت ‏ليش محد مصدقنـي ليـــش

تركي كسر خاطره يزيد وبتفكيــر : الجوري شافتك ‏كلمتك يعني ‏

يزيد : اييه قامت تصيح ومعها حلا تصدق حتى حلا ما ‏صدقتني ‏

تركـي : وش رايك احاكي حلا وافهمها السالفه << ‏ماصدق جته فرصــــه ‏

يزيد بفرحه : والله ياليت تسوي فيني معروف انا معد اقدر اتحمل ما ابي ‏اشوف الجوري بهالحاله ‏

تركي يبتسم بخبث : تحبهـــا ...؟

يزيد لف عليــــه : مدري يا تركي اذا شفتها مدري ‏وش يصيرلي وهذا غير كلامها ضحكتها زعلها بسمتها ‏تجذبني مقدر اوخر عيوني عنهـــا ‏

تركي يضحك : ههههههههههه بالعربـــي تحبهــا ‏

يزيد بشووق : مو بس احبها احب حتى الهوا للي ‏تتنفسـه ااه بـس انا اللي عمري ما فكرت بالحب شوف ‏وشلون صارت حالتي ‏

تركـي يتصنع الحزن : ايييه متى اصير زيك واطيح ‏في الحـــب ‏

يزيد : ان شاء الله مو بس تطيــح وتتكسر بـعد اذا تبي ‏

تركــي : اقوول بـس ودني البيت حاس بارهااق ‏

يزيد : بس تكفى يا تركي لا تنسى ‏

تركي : اكييد من الحين ابكلمهاا لو تبي ‏
وصلــه يزيد البيت وهو كله امل ان حلا تقتنع لانها ‏اذا اقتنعت وتفهمت بكذا رح تفهم الجوري ‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 29-04-08, 12:27 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي لمني في محجر عيونك حبيبي

 

حــلا في غرفتهـــا في حـــاله سرحـــان تــــام ونور ‏الغرفـــه على اقل شـــي اجواء رومانسيــه تتعايشهـــا ‏‏لوحدهـــا بدون لاحد يشعـــر بهـــــا على انغــام ‏اغنيـــــه تامر حسني ‏

حبيبى وأنا جمبك ..... تعرف بحس بإيه‎‏ ‏
وأنا في حضن قلبك ........ ببقى عايز اقولك‎ ‎أيه‎‏ ‏
يا محلى الدنيا وأنا جمبك .... يا كل منايا محتجلك‎‏ ‏
حبيبى يا عمرى‎ ‎ماتسيبنيش ....... وحيات اغلا حاجه عندك‎‏ ‏
ومايحرمنيش منك ......... ومايبعدنيش‎ ‎عنك‎‏ ‏
حبيبى النهارده لازم تعرف ........ حبك عاملي جنان‎‏ ‏
أنا بحبك بحبك .... حب‎ ‎ما حبوش إنسان ‏
‏ وأه يا حبيبى ..... وحياه اغلى حاجه عند ‏‎‏ ‏


اااااهـ يا تـركــي وجعن يوجعن محتــل تفكيــري ‏شاغل بالـــي .. انا ليش افكر فيـه لا يكون حبيته لا لا ‏وش احبه ‏بعـد .. ليـش وش زودهن البنات عنـي ليش ‏ما احب ايييه .. طيب انا احب تركي وذا حبيته محد ‏بيعــرف ااه منك ‏بــس وحشتني
ووحشني الهواش معك ... تقطع عليها حبل افكارهــا ‏الجوال يا حليلها غرووم كنها حااسه ‏

حـلا : يا هلا بهالصوووت يا مرحبا ‏

غرام : هلا حلوو وشلونك وش اخباارك وش مسوويه ‏وينك يالدبه وحشتيني والله

حلا : يمــه منك كليتيني شوي شوي انا بخير اذا ‏انتي بخيـر انتي كيفك وكيـف خالتي و وتـركـي ‏

غرام : اييييه وهذا اللي داقه علشانه اقوول لا ‏تخسريني روحي لتلفون البيت وابدق عليـك ‏

حلا تناظر الساعه : شوفي الساعه كم الحيــن وتبيني ‏انزل تحت عشان يطلعلي العقده ويقعد يصجني منيب ‏‏ناقصته ‏

غرام : بالله عليك حلا والله مسأله حيااه او مووت ‏انزلي وما عليك ‏

حلا : دام كذا يالله دقــي وسكــررت ونزلت طيااره

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بيت ابــو يـــزيد ‏
البنات يتفرجــون تلفزيوون سهرانين طبعا الكل ناايــم ‏لان الساعــه 1 مافيه غير دلع وولـــع ‏
دلـع تقشم حــب ومركزة مع الفيـلم الهندي
وولع تتثاوب ويدها على خدهـــا صدق هالفلام ‏تجيب النووم يررن تلفوون البيـــت علــى ‏

دخلـــه ‏يزيد : وش هالعجز الحين التلفون عند اذونكم ولا ‏تردون وراح يشـــوف ‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نزلت حلا للتلفــون وما لقت احد في الصـــاله من اول ‏رنــه رفعــت حلا ‏

حــلا : اهليـــــن ‏

غرور : هـــلا يالله خذيــه بيقولك شــي ‏

حلا فقلبها شكله يحبني بيعترررف : طيـب يالله باي ‏راحت غرام بعد ما عطت اخوها السماعــه

تركـي بصــوته الجذاب : الــــو

حلا قلبهـا يدق : ا اهليــــن تـركـي ‏

تركي فقلبـه ياحبني لك ولهالصوت بـس : يا هلا والله ‏بحلا شيخه البنات ‏

حلا : هــلا تركــي وش اخبارك

تركــي : بخيــر دامك بخيــــر ‏
‏........... فتره صمـــت مو طويلـــه ‏

تركي : حلا انا ابفتح معك موضوع بس ابيك تسمعين ‏للاخيـــر بعدين تتكلمـيتــن لا تقاطعيني ‏

حـــلا عندها امل : اووكي من عيووني ‏

تركي : تسلملــي عيونك يا قلبــي << طلعت عفويه ‏تركي صقع راسه ( ياربييه وش قلت انـا )‏

اما حلا ذابت مع الكلمـــه : أيــه وش الموضوع ‏

تركــي : قالــي يزيــد انكم شفتوه وهـ ..‏

حلا تحسبه بيعترفلها مسيكينه وبعصبيه : بعد له وجهه ‏يفتح السالفه ويتفاخر بعد ‏

تركي بهدووء : بس انتوا فاهميــن السالفــــه غلــط هو ‏قالــ ..‏

حلا : يقوول ما يقوول هو غلطان من راسـه لمدري ‏وشو حنا شايفينه بعيونا ياربييه يكذبنــا يعني عيونا ‏بتكذب ‏عمومــ ..‏

تركي يقاطعها بحده : حلا لو سمحتي قلتلك لا ‏تقاطعيني ‏

حلا تفشلــت : طيــب ‏

تركي قالهـــا على موقف يزيد وان الموضوع ماكان ‏زي ما توقعــوه ‏
‏ ‏
حــلا : يعنـي هو ما كان مواعدهــا يعني هو يبي ‏يقولها انه يحب وحده ثانيه

تركـي : أيــه بـس انتوا جيتوا في الوقت الغلط وصار ‏اللي صار ‏

حـلا كسر خاطرها : يا قلبي على ولد عمـي ظلمناه ‏

تركي انقهر منهـا : وهذي كل السالفــه ‏

حـلا : اوكي انا رح اقولهــا ويصير خير ان شاء الله ‏

تركـي بـشوق : حــلا ما ودك نشوفك وتشوفينـــا ‏

حلا بشوق اكبر : فيه احد ما وده يشوف الحبايب ‏صح بكرا العزيمه عندنــا ‏

تركي بفرحـه : الحمد لله يعني اخيرا صرت من ‏الحبايب ‏

حلا تضحك بخجل : هههههههههه من زمــان بس ‏نتغلى ‏

تركــي : يازيـــن هالتغلــي منك بس ‏

حلا تصرف : طيب تركــي يالله انا بسكر لاحد ‏يشوفنـي الحيين والله ان اروح فيهاا

تركـي : يخسى احد يقرب منـك وانا موجود

حلا : خــلاص عــاد رح نام شوف الساعه كم الحيـن

تركي يناظر الساعه : وتهقين رح اقدر انوم بعد ما ‏سمعت صوتك ‏

حــلا : ايييه تقــدر ياللــه عااد ترووك

تركي : هههههههههههه اوكي اشوفك على خير ‏حلاوتي ‏

حلا فقت عيونها : ههههههههههه وش حلاوتي انت ‏بعد يالله سي يــو ‏

تركي : ههههههههههه صدق ماهنا يالرومانسيه باي ‏

حلا : مع الســلامـــه .. وسكــروا ‏

حــلا سكرت وحضنت السماعــه انا اللي لا يمكن ‏اطيح في الحب و كل من حب اقول عنه متخلف ‏والحين هذي ‏حالتــي ههههههههههه

وليــــد بقهــــر : حـــلا من كنتي تكلميــــن

حـــلا بصدمـــه وخـــوف : انت مالك دخل اكلم بنت ‏عمــي وطلعت عنه بسرعه عسا ما سمعني بس ‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ

يــوووم الخميـــــس كانت العزيمه في بيت ام سعـــود ‏بحضـــوور الكـــــل كل العايله يعنـــي الســاعه 7 ونص ‏‏الليل ...‏

حـــلا ماغير ترقا وتنزل تكلم الخدامه: اييييه حطي ‏هذا معهـــا
انــي شغالتهم : هدا مسز هـلا ‏

حلا بعصبيه : يالتنكه شلون تحطينه على القهوة انتي ‏اول مرة تسويها ‏

اني : كلاس كلاس مسز هلا انا يفهم

حلا طلعت بسرعه تلبــس ‏


في الصاله ام سعود : الجــوري جواري تعالي بسرعه ‏

الجوري نزلت : هلا يمه وش بغيتـــي ‏

ام سعـــود : دقيتي على سعد الدين طلبتي الاغراض ‏اللي وصينا عليها ‏

الجوري : ايه يمه ( وراحت للتلفون ) الحين أأكد ‏عليهــم كلمـت ورقت فوق تلبـس خلاص الوقت راح ‏والحين ‏يجون بيت عمهاا


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ولــع ببرود : مدري وينه دوريه بنفســك

دلع : تكفين ولع لا تصيرين كذا ( وتذكررت ) ايييه ‏الظاهر عند اخووك وقامت ‏

في غرفــه زيــاد كانــت ظلااام كالعـــاده دخلت دلع ‏وفتحت النوور لقت اخوها نايم راحت ناظرته بحنان ‏مسكين ‏يا زياد اهملناك هالفتره الله يحفظك يا ‏اخوي وبصوت هادي : زيـاد زيـودي حبيبي

زيـــاد : همممم .. دلع : يالله قوم بنروح الحين ‏

زيــاد : ما ابي معزوم مع اخويااي

دلع : تدري اننا معزومين بيت عمـي قوم لا يجيك ‏يزيد الحيـــن ورااحت عنــه ‏

ـــــــــــــــــــــــــــــ

سرور بفرحــه : اخيــرا بشووف بنات عمــي ‏

غرور : اووووف كريهيــن مرره اكرههم ‏

سرور بصوت واطي : ميتيـن عليــك هم

ام محمد بعصبيه : مالقت هالعجوز الا تعزم اليوم ما ‏تدري اني معزومه فعرس احسن من عزيمتها الخايسه ‏هذي ‏

سرور فقلبهـا ومن متى ما انعزمتي يا بزنس يمــه ‏

دخل محمـــــد : هــا يمه متى بتروحون ‏

ام محمد تناظر الساعه : على الساعه عشـر الحين ‏ابروح لام سامي تنتظرني وقامت وقاموا البنات ‏يجهزون ...‏

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حــلا فغرفتها تناظر نفسهــا : بسم الله ما شاء الله ‏وش زيني اهبــل بس احس كني طماط مع ‏هالاحمــر ..‏

كانــت لابســه برمودا جينز ضيـــق مفصل عليها ‏ليـن الركبــه وعليــه بــدي احمــر ينربط فرقبتهـا ‏يوصـل ‏لتحت اردافهـا وماسك عليهـا طبعا عشان ‏لوو احد شافها من العيال تحسبا ً للموقف لبست ‏تحته بدي ابيض نص ‏كم عشان يغطي ظهرهـا ‏اللي نصـه طالـع و شعرهـا سوتـه ذيـل مرفوع ‏عالـي ومايل مع خصلات متدليه والغره ‏على ‏جنـب وستراس احمـر وحطت أي شدو ابيض ‏خفيف وعليه احمر وبلاشر وقلوس احمــر مع ‏بياضهـا ‏طلعت تجنن ولبست صندل احمر

رااحت تشـوف اختهـــاا ‏

حلا من عنـد البــااب يوم شافت لبس اختها مثلهـأ ‏بس مو احمـر زهـر : وااااااو حسبت انتس توأمـي ‏

الجوري يوم ناظرت لبس حلا عصبت : وانتي كل ‏شي لازم تلبسين مثلي ‏

حلا دخلت بغرور : احم قصدك العكس لاني انا ‏لابسـه انتي تووك

الجوري : لا والله وهذا اللي علي وشوو تكفين ‏حلا غيري ما احب اكون مثل احد

حلا حطت يدها على خصرها : لا والله وليش ما ‏تغيرين انتي عموما انا كذا عااجبني اللبس ولا ‏تنسين تكونين ‏طبيعيــه ولا ابفضحتس يالله ‏تشــاّاّاّوو طلعت وخلت اختها منقهــره ..‏

الجــوري تذكرت يزيد : اااه بس الله يصبرنـي ‏وما اقابلك يا ولد العـم ..‏

ــــــــــــــــــــــــــــــ

غررام بصراااخ : يا سلااااام خيـو اجـا خيـو اجـا ‏وصارت تنطط ..‏

ام عبد الرحمن : هههههههه اعقلي يا بنيتـي ‏

تركـــي : خليهـا تنط علشان هــذا‏

عبد الرحمن يضحك : هههههههههه مقهور من ‏هــذا ‏

غرور تكلم عبد الرحمن : ما عليك من هذا الا ‏دحووم وش فيك احسك محلوو

عبد الرحمن : انا من زمــان حلوو بس انتي ما ‏تشوفيـن يالله اجهزي ‏

غرور : تو الناس ما شبعنا منك ‏

تركـي : بلاك مفهيه اخوك من امس بالليل هو ‏هنــا انتي اللي ما تدرين وين ربي حاطك فيه ‏

ام عبد الرحمن تقوم : يالله بـس تأخـرنــا قوموا ‏بلا هوااش ‏

في السياره حقت تركــي ركب عنده عبد الرحمن ‏وورا امه واخته

غرام تناظر الكيسـه اللي عند تركي وبلقافـه : ‏اقوول ترووك وش هذي ‏

تركــي ( يا شينك هذا وقته ) : مالك دخـــل ‏

غرام : ادري انهـا هديــه بــس حقت ميــن

عبد الرحمن : غريييم وبعدين معك قال مالك ‏دخـل يعني اسكتي ‏

غرام تكلم امهـا : يمـه شوفيهم ‏

امها سفهتها كالعاده ميب فاضيه لهوااااااش‏

غرام : اقوول ترووك وش فيهــا الهديه والله ما رح ‏اعلــم

تركي عصــب : الحيــن تسكتيـــن ولا اهفك بعطــر ‏‏( يووووه وش هالغباء ياتركي )‏

غرام سطحت : هههههههههههههههههه وربي انك ‏اذكى خلق ربي هههههههههههههه اجل عطــر يا ‏زينك ‏معصب بس ‏

تركي : وياازينك سااكتــــه ‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ام سعــود : اني تعالي افتحي البــاب تعالي ‏

انـي : هاادر ماما ‏

دخلت ام يزيد ومعها بناتها طبعا يزيد راح ‏المجلس ومعه زيــاد اللي بالقوه جـا ‏

ام يزيد : السلام عليكـم يا اهل البيت ‏

ام سعود بابتسامه : وعليكم السلام والرحمه ‏حياكم تفضلوا ‏

بــعد السـلام والكلام و تحيه الاسـلام هع ‏
‏ ‏
نـزل سعــود وهو مستحـــي : السلام عليكم

ام يزيد : وعليكم السلام هلا بولدي هلا بسعود

سعود : هلا فيك خالتـي وشلونك وشلون البنات ‏‏..‏

ام يزيد : بخير يا جعلك بخيــر انت وش مسوي يا ‏ولدي ‏

سعود يكلمها ويناظر دلع ويغمزلها ام عيون جذابه ‏‏: ابد يا خالـه والله هلكنــا الشغـل والدوامات ‏خليها على ربك ‏

ولـع تناظر دلع اللي مسرحه في سعــود هههههه ‏والله اختي بتنخبـل بذا السعوود الله يعينهـا ‏

دلع استحــت منــه فهمت عليه وصارت تبتسم

راح سعود للمجلس عند يزيد ووليد ولد خالتــه ‏
‏ ‏
نزلت حلا والجوري يسلمون وطقوها سواليف ‏ليـن جات ام عبد الرحمن وكملت الرصــه ‏

حــلا : اقوول خالتي ام يزوودي دلوول ما رح ‏تجــي ‏

ام يزيد : منهي اللي تحكي حلااا ايه بتجــي وش ‏فيكم مطافيق تعرفون الشرقيه مساافه ‏

حلا : طيب خالتـــي لا تعصبيـــن ( ولفت على ام ‏عبد الرحمن ) اقووول خالتــي الثانيه وش ‏اخبــارك ‏

ام عبد الرحمن : ههههههههه الحين البنات ‏جنبك وتحاكينا والله انتس فاضيه ‏

حلا : طيب خالتي امــزح ‏

ولــع : حــلوو صبيلي قهوة ذي اختك المفهيه ‏احاكيهـا وسافهتنـي جعلها السافووه

غــرام : الجــوري انتـي معنـــا

الجــوري بضيق : ياربيـــه منكم وش تبــون ‏

دلع : لاا البنـت فيهــا شـــي ‏

الجــوري عصـبـت وراحت للمطبـخ تطلع ‏للحوووش ‏

في الحــوش يزيد جالــه تلفـــون من فيصـــل ‏وطلع يكلــــم : هههههههههههههه لا لا وش دعوى ‏ودك بس انـت ‏سعود اعرفه بيسحب عليك ايووه ‏

الجوري طلعت شافته انقهررررت هذا فكل ‏مكاان ما يستحي ما يحشم اللي في البيت ‏
خلـص يزيد وسكر التفت بيرجع لمجلـس الرجـال ‏وشافهـــا ‏

الجــوري ناظرتــه بحقـد واستهزاء وجات ‏بتدخــل ‏

‏........ : جواري ‏

مااااااااردت واقفه مكانهاا

‏........ : طيب ناظرينـــــي ‏

الجوري لفت : خيـــر وش عندك بعد ‏

يزيد قرب : الجوري تكفيــن افهميني حلا ما ‏قالتلك ما فهمتك السالفه ‏

الجـوري : ما قالتلي شي ولا ابيها تقولي اظن ‏اللي شفتــه كافــي ‏

يزيــد قرب منهـا وهي خافـــت رجعت بس وراها ‏جدار ولصقت فيـه ‏

يزيــد قرب من عنــد رقبتهــــا لين حست بانفاسه ‏الحاره على رقبتها وقام قلبهـا يـدق قعدووا كذا ‏حوالي دقيقــه

يــزيــد عدل وقفته : جوريتي وانا بعد حطيت من ‏العطـر والله حتي شمي << هذا كله يشم ‏

الجــوري فقلبهـا جرررييئ : الريحه وصلتني من ‏دوون حركات مالهـــا داعـــي لو احد شافنا ‏الحيــن وليد لو ‏شافني وش راح يقـول ‏

يزيد بثقــه : بقوله خطيبتــي ‏

الجــوري ارتبكـت ودخلـــت بسـررعه وهي فعلا ‏خايفه لاحد يشوفهـــم وجات للبنات بابتسامه ‏اكييد شافت حبيب ‏القلب ...‏

حلا تصفق : ايووه ايوووه الجوري ضحكت ‏اخييرا ‏

الجــوري جلست :صدق سخيفــــه

ولع تصاصرهــا : يالغبيه ليش جلستــي ما تشوفين ‏قدامك ولا وشوو

الجوري لفت شافت ام محمد تناظرها بغرور ‏وغرور جنبها تفشلت وقامت تسلم ‏

سرور تضحك : ههههههههه وش عندها ذي صدق ‏مفهيـه ‏

دلع : لا تشرهيـــن اكيـد شاافت لها احد ولا ما ‏شفتي هالابتسامه

سرور : بئــا كذا اجل شاايفه يزيد ‏

غراام : اسكتـــي لا تذبحك ‏

ــــــــــــــــــــــــــــــ

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
قلوب(ن) في هوى الحب ذابت, قلوب(ن) في هوى الحب ذابت للكاتبة منولة العسولة, قلوب(ن) في هوى الحب ذابت للكاتبة منولة العسولة لمني في محجر عينيك سابقا
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:08 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية