لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-10, 06:54 AM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فواز طار من الوناسة ... وجلس يصفق ويشجع ويصفر ... وهي تضحك على شكله وهو متحمس
فواز: حسااااااااااااااااااااااااااااااااااااااافة ... خلصت الاغنية ... تكفين عيديها
رؤى: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رجعت وقعدت جنبه ... وحضنته من على جنب وحطت راسها على كتفه: فواز ... تدري ليش اخترت هالاغنية بالذات؟؟؟
فواز: اكيد تحبين اغاني راشد!!!!
رؤى: هذا لا شك فيه ... بس ليش هالاغنية بالذات؟؟؟
فواز: ما ادري عنك !! لييييييييييييييييييش؟؟؟
رفعت راسها وطالعت فيه: يعني الاغنية ما تذكرك بشي؟؟؟
فواز: اممممممممممممممممممممممممممممم ... ما اذكر ... انا احب الاغنية ... بس ما تذكرني بشي
رؤى عفست حاجبها وعطته ظهرها: يعني ما كانت من قلبك ؟؟؟؟؟؟
فواز متعجب منها ومستغرب: عن ايش تتكلمين بالضبط؟؟؟ والله مو عارف؟؟؟
رؤى: انت مو اهديتني هالاغنية يوم الملكة؟؟؟ واحين نسيت ؟؟؟ وانا اللي فرحانة واخترتها من بين كل الاغاني!!!
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى: مبسوط وتضحك بعد ... وانا خلني احترق ... صح؟؟؟
مسك شعرها وجلس يحوس فيه بيده ويعفسه لها ويجيبه لقدام ويرجعه ورا: لاني ما اهديتك شي .. عشان كذا ناسي
رؤى: اترك شعري ... صار لي ساعة ارتب فيه ... ومين اللي اهداني اياها؟؟؟
فواز: خواتي وربى بنت عمي ... بعد الحفلة قالوا لي اني مو بحول الرومانسية ... واتصرفنا من راسنا
رؤى: طيب لما قلت لك ليش ما انكرت؟؟؟
فواز: وانتي كنتي مخليتني اتكلم او افتح فمي؟؟؟ ولا ناسية يوم الملكة؟؟؟
رؤى وبين انها تضايقت: لا تذكرني ... كنت غبية وما افهم
فواز: ولسه غبية ... يعني مبسوطة على نفسك؟؟؟
رمته رؤى بالمخدة: انا غبية ... اورييييييييييييييييييييييييييييك
رجع لها فواز المخدة وجت في راسها: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه وركض لما شافها قامت بتضربه ... وهي تركض وراه ... وهو يركض .. دخل الغرفة ودخلت وراه
رؤى: هاهاهاهاهاهاهاهاهاهي ... حكرت نفسك بنفسك
فواز: هههههههههههههههههههههههه قربي وشوفي ايش يصير لك
قربت منه رؤى بتضربه وسحبها بقوة وطيحها على ظهرها على السرير: ها ... تتحدين مرة ثانية؟؟؟
رؤى: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ايش بتسوي يعني؟؟؟
فواز: طييييييييييييييييييييييب اوريك ... جلس يمسك بطنها ويضحكها بقوة .. وهي تدفه ... بس مو قادرة عليه ... بطنها ألمها من الضحك
رؤى: هههههههههههههههه فواز خلاص اتركني
فواز: ما في ... ابي أأدبك وما تتحديني مرة ثانية
رؤى: ههههههههههههههههههه ... فواز والله بموت من الضحك ... خلاص مو قادرة استحمل
فواز: مااااااااااااااااااااااااااافي
رؤى: ههههههههههههههههههههههه فوااااااااااااااااااااااااااز ... لك اللي تبي ... بس اتركني
فواز: اممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم مممممممم
طيب ... ابي بوسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسة قوية
رؤى: انت ما تشبع ؟؟؟
فواز: ما تبين كيفك .. ورجع يمسكها
رؤى: هههههههههههههه أي أي خلاص اللي تبي ... بس اتركني
تركها فواز وسحبها يجلسها ... بس ماسك يدها ... خايف انها تركض وتتركه
رؤى: هههههههههههههههههه اترك يدي!!!
فواز: شايفتني بزر قدامك ... اول شي بوستي ... بسرررررررررررررررررررعة
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااز
فواز: ما تبين بكيفك ... دفها على السرير مرة ثانية
رؤى: خلاص خلاص خلاص ... يالله وباسته
سحبها فواز وجلسها في حضنه: رؤى؟؟؟
رؤى: عيووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووني
فواز: ما تتضايقين اني ما احط عطر؟؟؟
طالعت فيه رؤى باستغراب: من جدك تحكي؟؟؟
فواز: رؤى جاوبيني ... انا اشم منك ريحة عطر ... واكيد تبين زوجك يبادلك نفس الشي .. بس انا ما اقدر استعمله دايم وما احطه الا للضرورة
رؤى: فواز ... اهم شي ان الانسان جسمه نظيف ...وانت تتحمم في اليوم اكثر من مرة ... وريحتك كويسة ولله الحمد ... العطر شي زايد ... ومو ضروري
فواز: يعني ما تتضايقين؟؟؟
رؤى: لا ما اتضايق ... واذا عشان عطري ... خلاص ببطل وما بحط عطر مرة ثانية
فواز: لا لا لا لا لا .. مابحرمك ... كفاية ما تقدرين تستخدمين عطور قوية وبزيادة ... احرمك منها نهائي ... لا لا لا
رؤى: انت غالي علي ... ومستعدة اترك كل شي بحياتي عشانك ... مو عطر
فواز: الله يخليك لي ولا يحرمني منك


رؤى وفواز عاشوا اسبوع من اجمل ايام حياتهم ... وكل واحد متحسف على الايام اللي ضيعوها بغبائهم ... بس يالله ... ان شاء الله يعوضونها بالجاي ..
بعد اسبوع ... رؤى تجهز الفطور ... وفواز واقف على راسها ويزعجها كالعادة ..
رؤى: فواااااااااااااااااااااز ... خلاص اطلع
فواز: مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااابي
رؤى: ادري تبي تنرفزني واطردك ... عشان تزعل واراضيك
فواز: ايش عندك؟؟؟ راضيني!!!
رؤى: فواز ... تكفى طلبتك ... دور لك شغلة تسويها
فواز: ههههههههههههههههههه طيب هالمرة سماح ... بصعد اشوف الوضع عالسطح
صعد على سطح المركب ... يشو ف الاوضاع ... جلس يحوس شوي ... وفجأة حس بضيقة ... الجو ما كان صافي ... واكيد ضايقه واثر عليه ... حط يده بجيبه ... الدوا مو موجود ... الظاهر انه نسى يحطه ... خلاص مو قادر يستحمل اكثر ... ولا فيه حيل ينزل تحت ... جلس على طرف الدرج ... ونادى رؤى
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
بس للاسف ... رؤى مشغلة المسجل وهي تشتغل ومستحيل بتسمعه
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
لا مجيب ... خلاص ما فيه حيل اكثر من كذا ... غاب عن الوعي


تقريبا عشر دقايق ورؤى جهزت كل شي على الطاولة ... صعدت تنادي فواز ... اول ما صعدت شافته طايح على طرف الدرج ... ركضت صوبه: فواز ... فواز ... فواز ... رد علي

ياربي ايش اسوي ... نسيت كل شي من الخوف!!! اييييييييييييي نواف قال اجرب الدوا اول شي قبل الجهاز

رككككككككككككككككضت جابت الدوا ... فتحت فمه وبخت منه ... ما في استجابة ... يا ربببببببببببببببببي ايش اسوي؟؟؟ عادت الحركة ... بس بعد ما في استجابة ... خلاص مالي الا الجهاز ... بس وين فيه موصل للكهرباء قريب ...قامت بسرعة تدور على مأخذ كهرباء قريب ... حصلته ... سحبت فواز بصعوبة ووصلته عنده ... وركككككككككككضت تحت ... جابت الجهاز وشغلته .. حاست الدنيا على ما ضبطته ... بس بالاخير ركب ... جالسة جنبه والدموع مغطية وجهها ... وتدعي من قلبها ان ربي يحفظه لها ويقومه بالسلامة

اخذ وقت على ما حست ان لونه بدأ يرجع شوي شوي ... وهي تحس انها بتموت خلاص ... يتعذب قدامها وهي مو عارفة ايش تسوي ... بعد فترة حستها رؤى سننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن نننننننننننننننننننننننننننننننننننة فتح عينه ... واول شي شافه دموعها اللي مغطية وجهها ... مسك يدها كانه بالحركة هذه يبي يطمنها ... وهي مسكت بيده اكثر ولا تركته ونزلت نفسها وجلست تبوس يده: فواز ... اصحى ... تكفى لا تتركني
فواز يسمعها ... بس ما يقدر يتجاوب معاها ... اكتفى بس بمسكة يدها
تقريبا نص ساعة ... وتعدل وضعه ... رفع الجهاز عن وجهه: رؤى
رؤى: فوااااااااااااز .... شلونك احين؟؟؟
فواز: لا تخافين ... بصير احسن
رؤى: تقدر تنزل تحت؟؟؟
فواز: ما اتوقع اقدر اصلب طولي
رؤى: بساعدك وانت حاول
فواز: طيب
سندته رؤى ونزلته شوي شوي ... وصلته للغرفة ونومته على السرير ... وغطته كويس ... وجلست تمسح على شعره ... وهو ما صدق وصل للفراش ... حط راسه ونام من التعب

عالعصر حس فواز انه احسن ويقدر يقوم ... استغل فرصة غياب رؤى ... راحت للمطبخ تسوي له شوربة ... من الصبح وهي مو مخليته يتحرك من مكانه ... وجالسة تأكله ولا مخليته يتنفس من كثرة الاكل ... مو راضية تفهم اني صرت احسن واقدر اقوم ... يا ربي عليها اذا كل مرة بتسوي كذا ... الله يعيني بسسسسسسسسسسس
طلع للحمام يتحمم ... طلع وشاف غرفتها مفتوحة ... انا غلطان اللي تاركها من غير جوال ... اذا صار لي شي ايش بتسوي من غيري ... لازم يكون عندها خط تكلم فيه احد اذا صار شي ... رجع غرفته واخذ شريحة زايدة عنده ودخل غرفتها ...

دقايق وطلع فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
طلت عليه رؤى من المطبخ: فوااااااااااااااااز ... ايش قومك من السرير؟؟ ارجع مرة ثانية ... جت عنده ومسكت يده ... بس ما تحرك معاها
فواز وببرود: جهزي اغراضك ... بنرجع للسعودية احين


ايش اللي بيرجع فواز عشانه؟؟؟
البارت الجاي بنرجع لابطالنا الباقين اللي تركناهم في السعودية ونشوف اوضاعهم!!!

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:55 AM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الخامس عشر ...

فواز وببرود: جهزي اغراضك ... بنرجع للسعودية احين
قدمت رؤى ولفت يدها على رقبته وبدلع: بس انا لسه ما شبعت
فك يدها فواز بقوة وبعدها عنه لدرجة انها طاحت على الارض
رؤى: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
فواز بعصبية: حسيتي بالالم؟؟؟ تعورتي؟؟؟ ولا لسه ما شبعتي؟؟؟؟ اكيد ما تشبعين ؟؟؟ مبسوطة ومكيفة عالاخر وانتي تعذبيني
رؤى وهي على الارض ... ما قامت من الصدمة ... ولا عارفة فواز عن ايش يتكلم ... رفعت راسها: انت ايش تقول ؟؟؟ انا مو فاهمة شي؟؟؟
فواز: كفاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااية ... خلاص كفاية تمثيل ... ماله داعي خلاص ... انتي ايش تبين بالضبط؟؟؟ اببببببد ما توقعتها منك ... كنت متصورك الملاك البريء الطاهر ... انسانة طيبة لابعد الحدود ما تعرفين الحقد ولا الحسد ... بس الظاهر اني كنت غلطااااااااااااااااااااااااااان ... واكبر غلطان بعد
رؤى بهدوء والدموع خذت مجراها من كلام فواز ... مع انها لسه مو فاهمة ايش السالفة: فواز ... ممكن افهم ايش سبب الموال والكلام هذا كله؟؟؟
فواز: الكلب بلع العظمة اللي رميتيها له ... بس لما حس بالسم اللي يحتويها ... وقفت في حلقه وغص فيها ... وتنمى يموت ولا انه يكتشف انه بالغباء هذا
رؤى: فواز ... انا من جد مو عارفة عن ايش تتكلم؟؟؟
فواز: اذا انتي مو عارفة ... جوالك وملاحظاتك تعرف
دخل غرفته وصك الباب بالقوة ..
رؤى ما تحركت من مكانها ... تفكر بالكلام اللي سمعته ... الجوال .. الملاحظات ... الكلب ... ايه تذكرررررررررررررررررررررررررررررررررررررت ... لا فواااااااااااااااااااااااااااز
نقزت من مكانها وركضت للغرفة ... الباب مقفول ... جلست تطق الباب وهي تبكي ... فواز ... فواز ... فواز افتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتح ... انت مو فاهم شي ... تكفى افتح الباب
فواز: ...............................
رؤى: فواز ... والله انت مو فاهم شي ... لا تحكم بالسرعة هذه ... فوااااااااااااااااااااااز
فواز: .................................
رؤى: اسمعني فواز ... الله يخليك ... بس هالمرة اسمعني بعدين قول اللي تبي تقوله
فواز: ..................................
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااز
فواز: ...................................
جلست رؤى عند الباب وهي تبكي ... انا الغبية ... انا اللي جبته لنفسي



فواز داخل يغلي من القهر ... كره نفسه وكره عيشته ... فتحت قلبي لها ... وعطيتها كل ما عندي ... فرحت بقربها مني ووجودها جنبي ... ما توقعت انها بالخبث واللعانة هذه ... الله ياخـ..........
حتى وانا في قمة غضبي ما اقدر ادعي عليك ... الله يسامحك يا رؤى على اللي سويتيه فيني
نزل شنطته من فوق الدولاب ... فتحها وجلس يرمي الملابس فيها من القهر بقوة ... صكر شنطته وفتح الباب ... شافها قاعدة عند بابه وتبكي
اول ما طلع نادته: فواز
فواز: ...........................
مر من جنبها يبي يمشي ... مسكت رجوله: فواز ... تكفى اسمعني
رفسها فواز باقوى ماعنده لدرجة ألمتها: جهزي اغراضك بسرعة ... بروح احرك المركب ... ربع ساعة وانتي جاهزة
تركها وصعد على السطح ... وتركها تندب حظها وغباءها اللي وصلها للدرجة هذه


حرك المركب ووصلها للشاطئ ... نزل وهو مو طايق يشوفها ... بس يالله يستحمل للسعودية ... ان شاء الله يلقى حجز بسرعة بس
نزل لقاها واقفة بملابسها ( الشورت والبدي) ووجها مليان دموع
فواز بعصبية: انتي لسه مالبستي؟؟؟؟ مو سواق ابوك انتظرك؟؟؟
رؤى: ايش البس؟؟؟ انا جاية من غير عباية ... كنت لابسة بنطلون وجاكيت طويل ... والبنطلون انت رميته ... وما في شي في الدولاب ساتر؟؟؟
فواز: من غبائي رحت ورميته ... دخل الغرفة وطلع لها بنطلون وتي شيرت من اللي عنده ورماهم في وجهها بعصبية ... البسي هذا وبسررررررررعة على ما الم الدي في دي والافلام تكونين جاهزة ... فاهمة؟؟؟
ولف عنها وقعد يفصل الدي في دي والاسلاك ... وهو بقمة عصبيته ... دخلت الغرفة وغيرت ملابسها وهي مو عارفة شلون تهديه او تكلمه
طلعت وهي لابسة ملابسه وفوقها الجاكيت الطويل اللي كانت لابسته يوم دخلت المركب ... وساحبة وراها الشنطة ... وبصوت مكسور: يالله فواز .. انا جاهزة
طالع فيها فواز: ايش هذا اللي وراك؟؟؟
لفت رؤى باستغراب: شنطتي!!!
فواز: فيها شي من اللي دخلتي فيه هنا ؟؟؟
رؤى: شلون يعني؟؟؟
فواز بعصبية: يعني فيها من اغراضك ؟؟؟ ولا كلها الاشياء اللي شريتهم لك؟؟؟
رؤى: لا ... انا ما دخلت هنا الا بشنطة يدي
فواز: مالك حق تاخذينهم ... مثل ما شفتيهم هنا ... انسيهم هنا
رؤى: لا فواز ... تكفى .. الملابس هذه عزيزة علي ... ما بتخلى عنهم
فواز باستهزاء: اكيد ما تتخلين عنهم ... مو هي كانت وسيلة من وسائل تنفيذ خططك؟؟؟
رؤى: فواز .. انت ليش مو راضي تسمعني؟؟؟
فواز: ما ابي اسمعك ... يالله ننزل
رؤى: طيب ابي الشنطة ... تكفى فواز طلبتك
فواز: بتنزلين مثل ما صعدتي للمركب هذا ... ما في الا شنطة يدك
نزلت دموعها: طيب بختار شي منها وباخذه ... شي واحد بس؟؟؟
فواز بعصبية: قلت لك لا ... وما ابي كثرة كلام ... زمن الدلع انتهى وولى ...وبصراخ: قداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااامي
نزلت رؤى من المركب ودموعها على خدها ... واول ما حطت رجلها على الشاطئ التفتت للمركب وقالت في نفسها: فيك انولد حبي ... والظاهر انه مات فيك


اخذوا تاكسي ... وقبل لا يروحون للفندق مر على بيت صديقه ... موصيه يمر على الفندق وياخذ الاغراض ... هو اتفق مع الفندق ودفع الحساب وحط اسم صديقه عندهم لانه بيستلم الاغراض عنه ... توقع انه من السفينة على المطار ... ما درى انه بيعيش خيبة الامل هذه ... اخذ اغراضهم وراح الفندق ... حجز ودخل الغرفة ... اول ما وصل رمى نفسه على السرير من التعب
دخلت رؤى وراه وسندت راسها على الباب: ما بتسمعني يا فواز؟؟؟
عصب فواز وقام وقف: ما عندك غير هالجملة؟؟؟ ما راح اسمعك ولا بسمعك ... فاهمة؟؟؟ صدعتي راسي ... الواحد ما يقدر يرتاح معاك .. اووووووووووووووف
طلع من الجناح ... وصكر الباب وراه بقوة
ورؤى رمت نفسها على السرير منهارة من جحود فواز لها ... ومو عارفة شلون تتصرف


رجع فواز على اخر الليل ... واول ما دخل ركضت له رؤى .. ومسكت يده
رؤى: فواز ... خوفتني عليك !!!
بعد يدها عنه بقوة ... وطلع من محفظته فلوس ورماها على الطاولة: بكرة المغرب رحلتنا ... تقومين من الصبح وتطلعين للسوق ... تشترين الهدايا وتخلصين امورك
ما ابي تأخير ... فاهمة؟؟؟
رؤى بانكسار: ما تنزل معي؟؟؟
ناظرها فواز باحتقار: اظن سمعتي اللي قلت لك عليه ... ما ابي اعيد الكلام


دخل الحمام وغيرملابسه وطلع على السرير على طول من غير مايلتفت لها
طبعا هي طول الوقت ودموعها على خدها وماوقفت موعارفة شلون تشرح له الموضوع
حست ان وقفتها مالها داعي لانه نام ولاعبرها
راحت للسرير لعل وعسى النوم يريحها
اول ماحطت راسها على المخدة نقز فواز: ايش بتسوين
رؤى باستنكار: بنام
فواز: من اليوم ورايح مالك نومة جنبي مااطيقك ولا اطيق قربك
رؤى: فواز انت ليش تسوي فيني كذا؟؟؟
فواز لاستهزاء: بعدي عن الكلب لاتنتقل لك نجاسته!!!!
قامت رؤى وهي تجر خيبتها معاها سحبت لها مخدة وخذت عبايتها وحطتهم على الارض
فواز بعصبية : وييييييييييييييييييييييييييييييين
رؤى: بنام على الارض
فواز: اطلعي نامي برا عالكنبة
رؤى: بس انا اخاف انام بروحي
فواز: اشوف من اول يوم زواجنا ما خفتي؟؟؟
ماعبرته وحطت مخدتها ونامت وتغطت بعبايتها
فواز: هي انتي اكلمك انا
رؤى: مو تقول تعبان حط راسك ونام وعطته ظهرها ونامت

الصبح صحت بدري او بالاصح مانامت طول الليل تفكر بطريقة ترضي فيها فواز
تحممت وغيرت ملابسها وحطت ميك اب عالخفيف كل هذا بالحمام حتى مايحس فيها وتصحيه من نومه
طلعت للصالة وطلبت الفطور ورتبته على الطاولة


فواز ماكان حاله احسن منها طول الليل يحس بنار تغلي في صدره ومو عارف شلون يطفيها
انا الي جبته لنفسي ليتني مخليها تتزوج ابراهيم ومطلع عينها عشان تعرف ان الله حق
صحى على صوت الباب الظاهر انها طالبة شي من الروم سيرفس بكيفها ان شاء الله تحترق قدامي ولا بعبرها
دخل الحمام تحمم وغير ملابسه واخذ اغراضه بيطلع
اول ماطلع للصالة قابلته رؤى بابتسامتها الي يموت عليها فواز بس خلاص الى هنا وكفاية
رؤى: صباح الخير
فواز: ................................................
رؤى مايئست: يالله فواز الفطور جاهز
فواز: تسممي بروحك جسمي تشبع من سمك خلاص!!!
رؤى ودمعتها نزلت: فواز انــ.......
قاطعها فواز: بلا هذرة زايدة .... ولف بيطلع
رؤى: بتطلع؟؟؟
فواز: ليش عمية !!! صفة جديدة اكتشفتها فيك ... الله يستر من الي ما اعرفه لسه!!
حزت الكلمة في خاطرها وركضت الغرفة ورمت نفسها عالسرير وانهارت صياح
حضنت مخدته وهي تبكي
حرام عليك يافواز بعد ماتعلقت فيك وحسيت انك الامان الي ادوره من زمان تتركني وتدوس علي


قبل الرحلة ب3ساعات رجع فواز للفندق ومعه اكياس ... هدايا خواته مع انه ماله نفس لشي بس مستحيل يدخل على خواته بيد فاضية ... لقى رؤى جاهزة ومجهزة اغراضه بعد ... فتح شنطته ورتب الهدايا الي شراها فيها وصكرها واتصل على السيرفس ينزلون الاغراض
رؤى جالسة على الكنبة ومنزلة راسها مو عارفة شلون تفهمه وتراضيه
فواز بعصبية: كذابة ومنافقة وعمية مشيناها .... ماتسمعين بعد؟؟؟
رؤى باستنكار: ليش كلمتني؟؟؟
فواز: ماتسمعيني اكلم السيرفس وجالسة من غير عباية ولاتحركتي!!!
ولا اقولك الي مثلك مايحتاج تلبس عباية خليــ ..............
قاطعته رؤى: الى هنا وكفاية يافواز ... كفاية تجريح ... لحد هنا وما اسمح لك
وركضت للحمام تغسل وجهها وهي خاطرها بالي يغسل همومها


ركبوا الطيارة واستقروا بمقاعدهم
طلع فواز جواله واتصل علي نواف
نواف: هلا بهالصوت
فواز: نواف انا بالطيارة استقبلنا في المطار
نواف: فواز خوفتني ايش صاير
فواز: المضيفة تطالع فيني لازم اقفل الجوال انتظرنا في المطار ... باي ... سكر السماعة
فواز تعمد انه يكلم نواف عالاخير عشان مايعطيه فرصة يسأل ... وهو مو عارف ايش يقول له
هالمرة الطيارة فل ... ومليانة عالآخر
جلسوا بمقاعدهم
اول ما استقروا تقدم منهم شاب سعودي
الشاب: السلام عليكم
فواز: وعليكم السلام
الشاب: معك سعد الـ..........
فواز: حياك الله ... معك فواز الـ.........
سعد: لو سمحت ممكن نبدل مقاعد لان مكاني جنب بنت سعودية ... واكيد بتتضايق من وجودي ... ولا انا ولا هي بناخذ راحتنا ... فإذا ممكن تبدل مقعدك معاها والبنت تجلس جنب المدام
فواز: اكيد مايبيلها سؤال
راح فواز للكرسي الامامي ورجعت البنت مكانه
رؤى تحطمت كانت ناوية ماينزل من الطيارة قبل مايفهم ويرضى عليها بحكم جلوسه جنبها لساعات يضطر انه يسمعها بس للاسف خاب املها


اقلعت الطيارة فواز وسعد جالسين جنب بعض وسوالف وشكلهم اندمجوا مع بعض
رؤى حاسة بضيقة فضيعة قالت اسولف مع البنت
رؤى: انتي من السعودية؟؟؟
البنت: ايه نعم واسمي دانة
رؤى: هلا بك انا رؤى
دانة: عاشت الاسامي ... سامحيني قومنا رجلك ... بس ايش نسوي هم مايراعون لما يقطعوا البوردينق ويوزعوا الكراسي
رؤى: لا عادي ماصار شي بالعكس تعرفنا عليك
دانة: من طيبك عزيزتي
رؤى: طيب وينه زوجك؟؟؟
دانة: زوجي يدرس في ايطاليا وكنت معاه هناك ... بس احين انا حامل في الشهر الخامس ... وابي اولد عند اهلي ... وماراح يركبوني الطيارة بعد كذا ... وزوجي ماعنده اجازة يوصلني
رؤى: الله يقومك بالسلامة
غبطتها رؤى عالنعمة الي هي فيها ... حامل ... ياترى بيجي اليوم الي بيكون عندي ولد من فواز ولا فوازبكبره ماعاد لي خلاص

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:57 AM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

نواف رجع البيت وهو طاير من الوناسة واخيرا فواز بيرجع هذه اول مرة يفترقون دايم حتى السفر يسافرونه مع بعض
دخل البيت وهو يصارخ: بيوصل بيوصل
منيرة: نواف يمه اهدى فهمنا ايش تقول
بس نواف ولا هو هنا يدور في الصالة حولهم وهو يصارخ ويناقز ولا هم فاهمين عليه
ليان: الحمد لله على العقل بس
نواف يشيل لما ويرميها فوق: بيوصل بيوصل قولي معاي لموي
لما معاه: بيوصل بيوصل
يالله فصولي معانا: بيوصل بيوصل
لينا: يمه لحقي على ولدك شكله استخف
ليان: هو بس الولد ... العيلة كلها قامت تناقز معاه
: نواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااف
وقف نواف والتفت لمصدر الصوت وشاف ابوه واقف على الدرج وهو معصب
عبدالعزيز: ايش هذا؟؟؟ انا كم مرة قايل لك تبطل الهبل هذا!!!
مقوم البيت على راسك ليش ان شاء الله
نواف: فواز بيوصل يبه
عبدالعزيز: واذا ؟؟؟ تقلب لنا البيت بعدين!!!
نواف: يبه من الوناسة
عبدالعزيز: الا من الرجة وقلة العقل
منيرة تحاول تهدي الوضع: نواف متى بيوصل اخوك
نواف: على اخر الليل ان شاء الله
منيرة: يالله بنات اصعدوا شوفوا جناح اخوكم ورتبوه وبخروه وعطروه
عبدالعزيز: جتنا الثانية شنو يبخرون ويعطرون تبين تذبحين الولد!!!
منيرة: عبدالعزيز شكلك ناوي تتهاوش وبس ... احين انا ما اعرف ولدي ومرضه... ببخره من فترة عشان تبقى الريحة خفيفة مثل ما ابخر غرفته دايم
عبدالعزيز: وانا ايش دراني قلت مع الحماس نسيتي
نواف وهو يحرك حواجبه لابوه: لا تحاول مافي عذر يخليك تتزوج عالوالدة
عبدالعزيز: يابو العريف لو تنقطنا بسكاتك احسن لنا ولك!!!
نواف: انت تامر يبه بس كم تدفع؟؟؟
منيرة: ها ... شكله من جد في شي؟؟؟؟
عبدالعزيز وهو يضرب نواف على راسه: شبيت الدنيا ضو ... ارتحت احين
نواف: لا لسه باقي شوي بعد

في الطيارة ...
رؤى تسولف مع دانة ونست شوي موضوع فواز ... هو جالس قدامهم بمقعدين تقريبا
دانة انسانة طيوبة وحبوبة ومر الوقت عليهم ومو حاسين
وهم بوسط السوالف جاهم سعد: لوسمحتي اختي؟؟؟
رؤى: تفضل!!!
سعد: فواز مريض او يعاني من شي؟؟؟
وقفت رؤى بسرعة : فواز فيه شي؟؟؟
سعد: احسه يختنق او شي زي كذا ومو عارف اتصرف
ركضت رؤى له: فواز ... فواز ... فواز ... رد علي
فواز بدأ يتغير لونه ومارد عليها
مدت يدها لجيبه هو دايما يحط الدوا فيه بس للاسف مافيه شي
رؤى لسعد: ماشفت بيده علبة دوا؟؟؟
سعد: لا بس كان يدور في جيبه على شي ... والظاهر ماحصله
رؤى: يووووووووووووووووووووووه شكله ناسيه ... ايش اسوي؟؟؟
سعد: دوا ايش؟؟؟
رؤى: ربو
سعد: طيب خلينا نسأل يمكن احد عنده!!!
رؤى تذكرت ... وركضت لمقعدها وفتحت شنطتها وطلعت منها الدوا وركضت لفواز وبدت تعطيه اياه
المضيفات والناس كلهم تجمعوا حول فواز وكل واحد يعطي اقتراح
بس هي ماتسمع لاحد كل فكرها وبالها مع فواز
شوي شوي بدأ يرجع لونه وفتح عينه
اول ماشاف الناس مجتمعة حوله كره حياته دايما يكره هالنظرات في عيون الناس ويكره لما تجيه الحالة قدام الناس
رؤى وهي تمسح على شعره وجبينه: سلامتك حبيبي
فواز انفجر في وجهها: من وين جبتي الدوا؟؟؟ لايكون استخدمتي حق احد تعرفين اني ما اشتهي واقرف استخدم دوا غيري
رؤى انحرجت قدام الناس المجتمعة: لا هذه العلبة معاي من اول يوم سافرنا ... نواف عطاني اياها ... وقال لي انه ضروري يكون في شنطتي على طول
فواز بعصبية: مسوية فيها المنقذة ... ماكأنه الي صار كله بسبتك العلبة الي معاي مخلصة ... قلت اذا رجعت الفندق باخذ جديدة ... رجعت وحضرتك حاطة الاغراض ومقفلة الشنط وطبعا نسيت
الناس الملتمة حسوا باحراج جالس يصرخ على زوجته قدامهم حسوا انه بخير ومو محتاج شي رجع كل واحد مكانه
رؤى والدموع مالية عيونها: كل هذا مو مهم انت شلونك احين
فواز بعصبية: اذلفي عن وجهي

رجعت رؤى لمكانها ونزلت راسها وجلست تبكي من الاحراج والقهر
حست بيد على ظهرها رفعت راسها
:من اول ماجلست جنبك وانا حاسة انك موطبيعية
احين بس عرفت ... انتي وزوجك متخاصمين صح؟؟؟
هزت رؤى راسها بالايجاب
دانة: طيب اقدر اعرف السبب؟؟؟
صدقيني مو تطفل ... بس حاسة انك تحبينه ... وانا حبيتك واتمنى لك الخير ...
وكوني ما اعرفك من قبل ولا اعرفه ... بالتأكيد راح احكم من جهة محايدة!!!
سكتت رؤى شوي وبعدين قالت: قرأ في جوالي كلام وفسره على كيفه
دانة: يعني يشك فيك؟؟؟
رؤى: الكلام عن مشاعري تجاهه ... وهالكلام قبل لا احبه ... صدقيني ... وانا نسيت الموضوع لاني ما ارجع اقرأ الكلام الا بعد فترة طويلة
دانة: ليش مافهمتيه هالكلام؟؟؟
رؤى نزلت راسها: موراضي يسمعني!!!
سكتت دانة فترة: طيب انتي تحبينه؟؟
رؤى: امووووووووووووت بالتراب الي يمشي عليه ... ولا اتخيل حياتي بدونه
دانة: شوفي يارؤى ... انتي الغلطانة ... وشي طبيعي انه يفهم الكلام مثل ماقراه ... لانكم ببداية حياتكم ... وكل واحد مو متأكد من مشاعر الثاني تجاهه
رؤى: ادري اني غلطانة بس شلون اصلح غلطتي؟؟؟
دانة: لاتتخلين عنه ... حوطيه باهتمامك حتى لو سفهك ... استحمليه ... عيشيه ملك بوجودك ... تعلقي فيه ولاتتركينه
رؤى: اخاف اتعلق وبعدين اكتشف اني متعلقة بين السما والارض!!!
دانة: الرجال مثل الاطفال ... كلمة توديهم وكلمة تجيبهم ... استغلي كل فرصة تمر عليكم ... اذا مايعطيك مجال وانتوا بروحكم ... استغلي فرصة وجودكم مع الناس ...لاتقولين استحي او من هالكلام الفاضي ... هذا زوجك ان صدك مرة قربي له الف مرة!!
رؤى: من رايك؟؟؟
دانة وهي رافعة حواجبها: هذا اذا ماتبين تخسرينه!!!!
مسحت رؤى دموعها مثل الاطفال وهي تبتسم: بعدي خليني اشوف رجلي تسولفين واشغلتيني عنه
دانة: هههههههههههه تفضلي

راحت رؤى عنده لقته نايم مسحت على شعره وتأكدت ان تنفسه اوكي
سعد: لا تحاتينه ... انا موجود اذا حسيت ان في شي بناديك
رؤى: شكرا ماتقصر ... نام عادي؟؟؟
سعد: ايه نعم ... جلس شوي وعلى طول نام
رؤى: طيب اذا احتاج شي بليز لاتتأخر نادني بسرعة
سعد: ان شاء الله
رجعت رؤى مكانها بنفسية ثانية بعد كلام دانة

فواز ماكان نايم وحس برؤى وسمع كلامها لسعد
هه يعني مهتمة فيني ... مثل ماانتي ماتتغيرين ... اهم شي شكلك قدام الناس



وصلت الطيارة وخلصوا اوراقهم واخذوا اغراضهم وطلعوا للصالة الخارجية
شافهم نواف وتقدم منهم سلم على فواز وحظنه بقوة
اثر المشهد في رؤى وخصوصا انهم طولوا وهم حاضنين بعض ويتكلمون بهمس
نواف: وحشتني يالدب
فواز: تعبااااااااااااااااااااااااااااااااااان
نواف: سلاااااااااااااااااااااااااامتك ياخوي
فواز: ابي ارتاااااااااااااااااااااااااااااااااح
نواف: فواز ... لا تخوفني
فواز: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآه
نواف: تدري انك تطعني بكل كلمة تقولها ... انا ما استحمل عليك الشوكة ... بس لي جلسة معك ... بعد ... خلني اسلم على مرتك
فواز: خلها تولي ماشبعت منك
نواف: فواز فشلة الناس تتفرج علينا
بعد عنه وقرب من رؤى: السلام عليكم
رؤى: وعليكم السلام هلا نواف شلونك
نواف: بخير بشوفة فواز ... الحمد لله على سلامتكم
رؤى: الله يسلمك
فواز: نواف شكلك راعي طويلة ... خلنا نروح البيت واهذر على كيفك
نواف: هههههههههههههه هذا وانا مشتاق لك تستقبلني بهالكلام ... الله يسامحك يالله حياكم السيارة من هنا


اول ماركبوا السيارة ...
نواف: حيا الله من جانا
فواز وهو يسدح الكرسي الي قاعد عليه: الله يحييك
نواف بخوف: ايش فيك تعبان؟؟؟؟؟؟
فواز وهو يغمض عينه: سوق وانت ساكت
نواف: طيب البنت انطحنت وراك
رؤى جالسة وراه وهو نزل الكرسي للاخير وصار الكرسي في حضن رؤى تقريبا
فواز: تغير مكانها مو شغلي
نواف: ايش هالاخلاق التجارية ... رؤى انزلي واركبي من الجهة الثانية قبل لا احرك
رؤى تذكرت كلام دانة ...
رؤى: لا انا مرتاحة كذا
نواف: بكيفكم والله
حرك السيارة ورؤى قربت نفسها من فواز وهي تمسح على شعره
فواز فتح عينه وبهمس حتى ما يسمعه نواف: بعدي دام النفس عليك طيبة
رؤى بنفس النبرة: نام وانت ساكت
فواز: نعم
رؤى: يعني بس نواف يسوق وهو ساكت ... انت بعد نام وانت ساكت
فواز: شغلك في البيت

نواف: هي انت وياها ... اذا ماشبعتوا من بعض ليش راجعين؟؟؟ كان جلستوا بروحكم هناك ... ولا جايين تعورون قلبي وتقهروني واتزوج
فواز وهو مغمض: خلك على مجنونك لا يجيك الي اجن منه
حزت الجملة في خاطر رؤى وسكت نواف لانه عرف ان رجعتهم بسبب مشكلة بينهم مثل ماتوقع


الطريق للبيت ممل لاقصى حد كل على وضعه وساكت
عند اخر اشارة قبل البيت ...
نواف: فواز ... فواز؟؟؟
فتح عينه: ايش تبي؟؟؟
نواف: قوم عدل خشتك قبل لاندخل على الناس ... ولا بتخرعهم بوجهك المورم من النوم
فواز رجع غمض: من قال لك اني نايم؟؟؟ انا بس مسترخي!!!
نواف: ايش عليك مسترخي ويلعبون في شعرك ... اللهم ارزقنا!!!
فتح عينه فواز وعطاه نظرة: انا مو قلت سوق وانت ساكت


وصلوا البيت ودخل نواف السيارة وانواع الهرنات والازعاج ..... اتوقع الحارة كلها صحت
طلعوا البنات ركض وفيصل ولما يتسابقون من يوصل لهم اول وراهم عبدالعزيز ومنيرة
الكل سلم عليهم وكالعادة استقبلتهم منيرة بالدموع
قرب منها فواز ومسح دموعها بصبعه: يمه لا تضيقين خلقي بهالدموع
منيرة: يعني انت مبسوط؟؟؟؟؟؟؟
فواز: بشوفتكم
منيرة: يعل عيني ماتبكيك
ليان: متى بيخلص الفيلم؟؟؟؟؟؟
لف عليها فواز: وانتي لسه مابطلتي طوالة لسان؟؟؟
ليان: لا ... ولا ببطل
فواز: لاتبطلين ... لين تتزوجين وتفشلينا عند الرجال
نزلت رؤى راسها ومسكت دموعها لاتنزل
عبدالعزيز: يالله ياعيال عاجبتكم الوقفة في الحوش؟؟؟
ومسك يد فواز وسحبه على جنب
عبدالعزيز: بشر شلون صحتك؟؟
فواز: يبه يعني لازم تذكرني بمرضي في كل مناسبة؟؟؟
عبدالعزيز: لا تلف وتدور ... لونك مو طبيعي ... وباين انك تعبت اكثر من مرة وعلى بعض!!!
فواز نزل راسه
عبدالعزيز بعصبية: احسب حسابك ... اخر مرة تسافر من غير نواف ... رجله على رجلك ... لاتقول زوجتي ولاشي ثاني ... اذا انت بزر وتبي من يلاحقك على صحتك فتحمل الي يجيك
ترك يده ودخل وهو معصب على هالولد الي ماادري متى بيترك العناد على حساب صحته


دخل الصالة وشاف الكل قاعد وسوالف
عبدالعزيز: رؤى
رؤى: سم ياعمي
عبدالعزيز: يدخل فواز من هنا وتصعدون جناحكم على طول
ليان: يبه نقعد معاهم شوي
عبدالعزيز: رؤى اظن سمعتيني
قامت رؤى من مكانها: تامر ياعمي
على دخلة فواز قربت منه ومسكت يده: يالله فواز نطلع نرتاح
فواز: اطلعي بروحك بجلس معاهم شوي
رفعت نفسها لمستواه على اطراف اصابعها وساسرته: عمي معصب عليك وطلعتنا فوق بأمره
طالعها فواز بنظرة: بس انا ابي اجلس
رؤى بهمس: تكفى لاتزعل عمي ... شكله معصب عالآخر .. اصعد اليوم وبكرة اجلس معاهم على راحتك
فواز بنفس نبرة الصوت: كل الناس تدورين رضاهم وما تبين تزعلينهم ... الا أنا ... بآخر القائمة يارؤى ...صح؟؟؟
تركها وصعد فوق من غير ما يقول شي
نزلت رؤى راسها فترة وانتبهت انهم قدام الناس ... رفعت راسها وابتسمت للموجودين اللي يطالعونها منتظرين منها تفسير للي يصير
قربت لينا منها: رؤى ... ايش صاير؟؟؟ ايش فيه فواز؟؟؟
رؤى بابتسامة: كان وده يجلس معاكم .. وشكله تضايق لان عمي قال له يصعد يرتاح
منيرة: لاحقين علينا ... ليش معصب؟؟؟
رؤى: فواز يا خالتي ... ماتعرفينه يعني؟؟؟ ما يحب يسوي شي غصب عنه
منيرة: الله يهديه ... يالله يمه ... اصعدي وراه ... اخاف يعصب عليك
رؤى: عن اذنكم ... وصعدت فوق

منيرة: يالله انتوا بعد كل واحد على فراشه .. ماله داعي جلستكم
صعدو كل واحد على غرفته ... ونواف باله مع اخوه ... وعارف ان اللي فيه شي كبير ... بس رؤى طول الوقت تلاحقه بنظراتها ... يعني شكلها تميل له ... ايش المشكلة؟؟؟ الله يستر بس


دخلت رؤى الغرفة ... ما حصلت فواز ... سمعت صوت الماي في الحمام ... شكله يتحمم ... فتحت الشنطة بتطلع اغراضها ... تذكرت دانة ( حوطيه باهتمامك) تراجعت وراحت لشنطة فواز ... طلعت له اللي يحتاجه والناقص طلعته من الدولاب .. حطت له اغراضه على السرير ... وجلست تنتظره
دقايق وطلع فواز من الحمام وهو لاف المنشفة على خصره ... اول ما شافها لف وجهه للجهة الثانية ... وتنفس بقوة ومر من جنبها ولا كأنها واقفة قدامه ... مر وراح للدولاب ... رؤى عدت في نفسها للثلاثة ونادته: فواز ... اغراضك جاهزة هنا
فواز بعصبية: ومن قال لك تجهزين اغراضي ؟؟؟ ما ابي منك شي؟؟؟ ولا تلمسين اغراضي مرة ثانية
شافت رؤى منشفة راسه على السرير ... خذتها وراحت له ... وغطت فيها صدره: ممكن تلبس بسرعة قبل لا الهوا يضرب صدرك وتمرض؟؟؟
فواز: اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف
وراح للملابس اللي مجهزتهم ولبسها ولا تكلم معاها ولا التفت لها اصلا
هي بس شافته يلبس ... خذت اغراضها ودخلت الحمام تتحمم هي بعد


لبس فواز ملابسه ورمى نفسه عالسرير ... مو عارف شلون يتصرف
وصله مسج ... فتحه ( ترى مو قادر انام ... ابي اعرف ايش فيك )
فواز ( شلون وابوك فارض حظر التجول ؟؟؟)
نواف ( دقيقة ... اشوف لك الوضع وارسلك تجي عندي )
فواز ( اخاف تقوم قيامتي .. ما شفت شكله وهو يكلمني )
نواف ( عادي اذا شفته معصب ... سوي نفسك تعبت وهو بيلهى معاك وبينسى )
فواز ( خخخخخخخخخخخ كل شي عندك له حل )
نواف ( فلوسك شكلها زايدة ... كل واحد بغرفة ونتراسل بالمسجات ... اشوف الوضع واقول لك )
فواز ( اوكي )
دقايق وسمع صوت المسج ( اطلع بسرعة ... من غير ما تطلع صوت ... انتظرك بغرفتنا )
نقز فواز لانه بحاجة لنواف بشكل فضيييييييييييييييييييييييييييييييييييع ... وطلع من جناحه ولف للجهة الثانية ودخل الغرفة
فواز: متأكد انه نايم؟؟؟
نواف: ايه ... وبسابع نومه بعد ... تبيه يقعد للوقت هذا؟؟؟ مين يفتح باب المستشفى بكرة بعدين
فواز: هههههههههههههههههههه يقطع شرك
نواف: لا من جد ... صاير له فترة اوفر
فواز: كبر الرجال ولازم نستحمله
نواف: الله يعين ... خلنا من ابوي ... انت ايش قصتك
فواز: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآه
نواف: سلامتك من الآه ... تعبت قلبي بهالكلمة ... قول لي ايش فيك؟؟ظ
فواز: ايش اقول وايش اخلي
نواف: قول الشي اللي يخليني افهم اللي مضايقك
فواز: اسمع ... وقاله السالفة كلها
سكت نواف فترة: وبعدين؟؟؟
فواز: كل هذا وتقول لي وبعدين؟؟؟
نواف: كلامك مو مقنع
فواز: شنو اللي مو مقنع؟؟؟ تبي اجيب الجوال تشوف اللي فيه؟؟؟
نواف: سمعت تبريرها للموقف؟؟؟
فواز بعصبية: بععععععععععععععععععد ... تبيني اسمع منها بعد كل هالكلام؟؟؟
نواف: شوف ... من غير عصبية ... واسمعني
فواز: تكلم
نواف: اولا ... هذه مو اخلاق رؤى ... اظن انا نعرفها زين ... مو انسانة اول مرة نشوفها ونتعرف عليها
ثانيا ... اذا فعلا كانت كذا ... كان من البداية اتخذت معاك هالاسلوب ... مو ترفضك في البداية وبعدين تبدأ تمثيليتها
ثالثا ... وهذا الاهم ... لو فعلا كانت مثل ما تقول ... هي حققت اللي تبيه ... ابوها خطب وزواجه قريب ... يعني لما كشفتها ما كان المفروض تتأثر وتدور رضاك
رابعا واخيرا ... عيونها تبين انها تحبك ولا تقدر تستغني عنك
فواز: كلامك كله مو مقنع
نواف: ليش ان شاء الله؟؟؟
فواز: يا فيلسوف زمانك ... بالنسبة لاخلاقها ... انا فعلا واثق من اخلاقها او كنت واثق من اخلاقها ... بس هي تبي تخلص نفسها واعتقد انها بتسوي أي شي
ثانيا .. هي من البداية كانت تتصرف بغباء ... ولما فكرت شافت ان هذا احسن حل
ثالثا .. بالعكس ... هي على بالها انها بتفرح بزواج ابوها ... ولما قرر ابوها حست انها بتضيع في النص ... قالت اضحك على اللي عندي احسن لي
رابعا ... هي اكبر ممثلة في الدنيا ... انت لو شفت شلون كانت تعاملني كان عرفت ايش كثر هي مخادعة وغشاشة
نواف: ما ادري ... احس في شي ناقص بالموضوع ... انت اسمعها وشوف ايش تقول لك
فواز: ما بي اسمع منها شي ... كفاني اللي جاني منها
نواف: يعني بتطلقها؟؟؟
رفع راسه فواز بسرعة: اييييييييييييييييييييش؟؟؟ مستحيل
نواف: طيب والحل بالنسبة لك؟؟؟
فواز: ما ادري
نواف: يا تسمعها ... يا ترجعها بيت اهلها ... الوضع كذا ما ينفع
فواز: أهون علي اشوفها قدامي ولا اوصلها ... ولا انها تكون لواحد غيري
نواف: مو حل
فواز: نواااااااااااااااااف ... لا تصدع راسي ... كفاية اللي فيني
نواف: اذا ما تبي تسمع ليش جاي عندي ؟؟؟ ولا تبي تسمع اللي يعجبك بس!!!
فواز: نواف انت معاي ولا معاها؟؟؟
نواف: انا مع الحق ... وانا لسه ما اعرف ايش موقفها من اللي صار ... احس الكلام ناقص ولازم تسمعها
فواز: نواف ... انا تعبان وبروح انام ... عن اذنك
نواف: حياك الله ... في أي وقت انا موجود وتدل غرفتي
طلع فواز وهو معصب ورجع لجناحه بحيرة وتردد اكثر من اول ..


دخل الجناح ... رؤى جالسة على التسريحة وتمشط شعرها ... اول ما شافته ابتسمت ... وعرفت انه اكيد عند نواف ... تعرفهم ما يستغنون عن بعض
فواز وهو رايح لجهة السرير: بسرعة ابي انام ... ولو تطلعين تكملين برا يكون احسن
رؤى: لا خلصت وبنام
فواز: خذي لك غطاواطلعي نامي برا
فتحت رؤى عينها عالآخر: وين انام؟؟؟
فواز: في أي علة ... ان شاء الله في المطبخ
رؤى: بس ما في مكان انام فيه
فواز: وانا مو مستعد انك تنامين جنبي
رؤى: طيب بنام على الارض
فواز: خلاص ... اطلعي نامي في الصالة
رؤى: بس الكنبات كله مفردة ... ما في كنبة تكفيني
فواز: مو بتنامين عالارض ... نامي في الصالة ... ولا تقولين لي خايفة ومن هالكلام ... ما يمشي علي
فكرت رؤى شوي بعدين تذكرت شي: فواز ما ينفع انام بالصالة
فواز: وليش ان شاء الله؟؟؟
رؤى بخبث: احنا في بيت اهلك ... واذا احد ضرب الباب ... ما يمديني الم الفراش والاغراض ... وبننكشف
فواز: انا قايل من الاول ... اهم شي بالنسبة لك الناس ... انخمدي في أي مكان تبينه وفكيني
انبسطت رؤى وخذت مخدتها وفرشت تحتها شرشف خفيف وتغطت باللحاف الزايد الموجود ... تعمدت تنام من الجهة اللي ينام فيها فواز ... على الاقل تكحل عينها بشوفته حتى لو هو نايم
فواز لما شافها كسرت خاطره ... نايمة على الارض من غير فراش او شي ... ظهرها بيتكسر ... بس خلها ... احسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسن


فواز بدأ يغفو وينام ... نادته رؤى
رؤى :فواز ...
فواز: نععععععععععععم
رؤى: نمت؟؟؟
فواز: ايش هالسؤال الغبي ... لو نمت شلون برد عليك بالله
رؤى: لا بس نسيت اقولك ان بابا يسلم عليك
فواز: الله يسلمه
رؤى: تراه مسوي لنا عزيمة بكرة في بيته
فواز: الله يجزاه خير
رؤى: طيب ممكن اروح للمشغل بكرة؟؟؟
فواز: يصير خير لبكرة
رؤى: لا بس عشــ ...
فواز: ممكن تسكتين وتخليني انام!!!!
رؤى: تصبح على خير
فواز: ...............................................



صبح اليوم الثاني ... الكل موجود عالفطور ... ومبسوطين برجعة فواز ورؤى ... سوالف وضحك عالآخر
عبدالعزيز: فواز
فواز: سم يبه
عبدالعزيز: متى بترجع للدوام؟؟؟
فواز: يبه مو عالأكل الله يخليك ... انسدت نفسي
عبدالعزيز: عن الدلع وارجع داوم ... دامك رجعت للديرة مالها داعي جلستك في البيت
منيرة: خل الولد ينبسط .. كم مرة بيتزوج ولدي؟؟
رؤى في نفسها: الله يستر يا خالتي بس
عبدالعزيز: يكمل هالاسبوع بس ... وبعدها يرجع يداوم .. .لا تخلص رصيدك كله ... جمع لك شي ... يمكن تحتاجه بعدين
فواز: من بكرة بداوم
عبدالعزيز: يعطيك العافية
منيرة: اتصلت فيني حنان عمتك يارؤى
رؤى: الله يسعدها .. وحشتني مووووووووووووووووووووووت
منيرة: اليوم ابوك مسوي لك عزيمة في بيته .. عندك خبر؟؟؟
رؤى: ايه نعم ... كلمته امس اول ما وصلنا وقال لي
عبدالعزيز: أي وكلمني بعد ... الله يجزاه خير
لينا: لازم تروحين للمشغل يا رؤى
رؤى: ما ادري ... بشوف
ليان: ايش تشوفين!!! لازم تروحين ... عروس وراجعة من شهر العسل ... لازم تكونين باحلى طلة
ناظرت رؤى بفواز: على حسب اللي بلبسه بقرر


فواز يغير مجرى الكلام: نواف ... بروح عند جدتي وامي نورة والبنات ... تجي معي؟؟؟
ما كمل جملته الا وينحذف بعلبة الكلينكس: ايييييييييييييي
الطاولة كلها: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز: يببببببببببببببه ... الله يسامحك ... ضحكتهم علي
عبدالعزيز: تستاهل ... الصراحة كنت مرتاح وانت مسافر ... نواف يداوم بانتظام ولا يغيب ... ولا يتحلطم اذا عطيناه مناوبة ولا شي ... اكتشفت انكم مع بعض ماتنفعون ... كل واحد بروحه احسن
منيرة: ويييييي بسم الله على عيالي ... الله لا يفرق بينهم يارب
عبدالعزيز بنفسه: وتلوميني اذا ما علمتك مين ولدك ... هذا اللي انا ابيه ... اثنينهم عيالك
فواز: يبه بس اليوم ... عطه اجازة وبكرة بنداوم مع بعض
عبدالعزيز وهو ياكل ولا رفع راسه لهم: لا
نقز له نواف وحب راسه: تكفى يبه ... طلبتك
عبدالعزيز: ما تستحي على وجهك انت ... الرجال متزوج وتوه راجع من السفر ... اكيد بيطلع مع زوجته
نواف: طيب انا قلت شي؟؟؟ خله يطلع مع زوجته عادي
عبدالعزيز: وانت وين رايح معاهم؟؟؟
نواف: عادي يبه مرافق ... بغمض عيني واصكر اذني عادي
عبدالعزيز: ياسلااااااااااام
نواف: ايه يبه ... ولا اقولك ... بفتح عيني واذني ... يمكن يحمسوني واتزوج ... مو كل يوم تحن علي تزوج وتزوج ... يمكن يخلوني اتحمس واحط الفكرة في راسي
عبدالعزيز وهو يضربه على راسه: راسك هذا يبيله تكسير
نواف: لييييييييييييش
عبدالعزيز: ما تستخدمه في اشياء مفيدة ... ما غير الهياتة والشطانة
نواف: يبه انت ليش ظالمني كذا؟؟؟؟
نطت لهم ليان: الله اكبر عليك يا نواف !!! انت مظلوووووووووم؟؟؟ اذا انت مظلوم احنا ايش نصير؟؟؟
نواف: اسكتي انتي مالك دخل
عبدالعزيز: كلكم عيالي يا ليان ... لا تقولين هالحكي
فواز: خلونا من هالموضوع .. يبه ... الله يخليك ... ما يصير كذا
عبدالعزيز وهو فاتح عينه: شنو اللي ما يصير؟؟؟
فواز: اروح بيت جدتي بروحي
عبدالعزيز: خذ زوجتك معك
فواز: اليوم معزومين ... واكيد بيحوسون ولا هي بفاضية لي
نواف: يبه ... خلني اروح معه احين ... واداوم بالليل .. اخذ مناوبة واداوم بكرة الصبح بعد ... شفتين ورا بعض ... ايش تبي اكثر من كذا؟؟؟
عبدالعزيز: ايه ... عشان الاقيك نايم لي بالمستشفى
نواف وهو يضحك: يبه كل الدكاترة والموظفين في المناوبة الليلية ينامون اذا ماعندهم حالات ... ماسكها علي يعني!!!
فواز: ههههههههههه ليش صادك وانت نايم؟؟؟
نواف: ياخي ضيقة خلق وانت مو موجود ... جاني النوم ونمت ... عاد الوالد الله يحفظه يبيها من الله
عبدالعزيز: ابيها من الله ها؟؟؟ قدامي على الدوام ؟؟؟ قدامي!!!
نواف: يببببببببببببببببببببببببببه
فواز: يمممممممممممممه ... كلميه .. بس اليوم
منيرة وهي تضحك: خلاص عبدالعزيز ... عشان خاطري ... بس اليوم اتركه
عبدالعزيز: وانا اقدر على زعلك ... عشان خاطرك بس ... ولا انا عارف ان محد مخربهم غير دلعك الزايد لهم
منيرة: الله يحفظهم ... من لي غيرهم
البنات بصوت واحد: واحنا؟؟؟؟
منيرة: الله يحفظكم كلكم ... ما اقدر استغني على ولا واحد منكم

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:58 AM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بعد الفطور ... صعد فواز يغير ملابسه لانه بيطلع لجدته وامه ... طلعت معاه رؤى ... دخل الحمام وهي جلست تنتظره
طلع من الحمام وهو لابس ... وقف قدام المراية يمشط شعره
رؤى: طالع؟؟؟
لف عليها فواز: انا كم مرة قايل لك ما ابي هالاسئلة الغبية حقتك!!! ماتشوفيني لابس؟؟؟؟
قربت منه رؤى: لا مو عشان شي ... بس ابي اروح للمشغل
طلع فواز مبلغ من محفظته وحطه على الطاولة: تفضلي
رؤى: لا مو هذا قصدي ... معي فلوس ... انت مو مقصر معي
فواز: اذا ما تبين فلوس ... ايش تبين بالضبط؟؟؟
رؤى: ابي استاذنك
فواز: ذلفي أي مكان تبينه
رؤى وهي منزلة راسها: طيب ايش البس؟؟؟
فواز بعصبية: وبعديييييييييييييييييييييييييييييين ... مابنخلص من سخافتك ... ايش علي من لبسك ... أي شي تبين البسي
رؤى ودموعها بدت تنزل: مو انت دايم تقول لي ما تلبسين الا اذا سالتيني؟؟؟
فواز: هذاك اول ... لما كنتي تهميني ... اما احين ... انتي والجدار واحد يارؤى
تركها وطلع لنواف اللي ينتظره ... وهي رمت نفسها على السرير تبكي



في الطريق كلم نواف جدته ... وعرف انها في بيت امهم نورة ... بس ما قال لها ان فواز وصل ... بيخليها مفاجاة لهم ...
راحوا بيت نورة ودخلوا عليهم والكل تفاجأ بوجود فواز ... واستلموه احضان وسلام حار ... وكل واحد يسحبه من صوب
(بنات واخوهم واصل من السفر ... لازم شوي من افلامهم)
ام محمد: خلاص ذبحتوا الولد ... اتركوه
فواز: لا يا جدة ... خليهم على راحتهم ... وحشوني موت
جود: مو علينا هالكلام ... واحشيني ما واحشيني ... وين هديتي؟؟؟
نورة: يا بنت استحي على وجهك
وعد: وليش تستحي وهي الصادقة ... وين هدايانا؟؟؟
رغد: لا وانا ابي هدية البيبي بعد
فواز: واي واي ... اكلتوني ... لا تخافون ما نسيتكم
نورة: وانت تقدر ... ياكلونك بقشورك ... كانهم مو شايفين خير
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حقهم يمه ... ولازم يطالبون فيه
لف على شهد وشافها تبتسم معاهم بس من غير نفس
سبقه نواف: ايش فيك يا شهد؟؟؟
شهد: سلامة قلبك حبيبي ... الحمل تاعبني بالمرة
نواف: يا هالحمل ... كانه محد حمل غيرك ... احس انك تعبانة بزيادة
نورة: هو كذا ... في ناس يتعبون اكثر من ناس
نواف: بس مو للدرجة هذه ... هذه رغد قدامك .. الحمل حلاها
رغد: نععععععععععععععععععععععععععم ... يعني من قبل كنت شينة؟؟؟
نواف: توك تعرفين انك شينة؟؟؟
رغد: طيب يانواف ... وانا اللي كنت ناوية اسمي ولدي على اسمك ... طييييييييييييييييييييييييييييييييب
نواف: هذا اللي ناقصني .. تسمين ولدك على اسمي ... تبيني اكره نفسي؟؟؟
رغد: يحصل لك

فواز: شهودة .. أي شهر وصلتي؟؟؟
شهد بابتسامة باهتة: السابع
فواز: الله يقومك بالسلامة ... ويطمن قلبك
شهد: يارب
فواز: جهزتي اغراض البيبي؟؟؟
شهد: لا
فواز: ليييييييييييييييش؟؟؟
شهد: ما ادري ... تعبانة ولافيني حيل اتسوق
فواز: شاري لك اشياء تجنن
شهد: تسلم يا خوي ماتقصر
فواز: وتجهيز الغرفة اللي بتستقبلين فيها الضيوف علي
شهد: لا تكلف على عمرك يافواز
فواز: لا لا لا لا لا لا لا لا ... اول مرة اصير خال ... لازم احتفل بالمولود
نورة: عقبال ما تحتفل بولدك يارب
فواز: طيب أي غرفة بتستقبلين فيها؟؟؟ خليني اشوف الترتيبات
شهد: بدري يا فواز ... باقي شهرين
فواز: لا مابي اسويه بسرعة بسرعة .. ابي كل شي مضبوط .. وهو يغمز لها ... قومي وريني الغرفة واللي خاطرك فيه
فهمت عليه شهد وقامت معه للغرفة ...
فواز: بشري ... ايش صار؟؟؟
شهد: ولا شي ... على حطة يدك
فواز: ما رجع من السفر؟؟؟
شهد: ولا اتصل حتى
فواز: لاحول ولا قوة الا بالله ... طيب ليش ساكتة؟؟؟
شهد: امي تقول اصبري عشان اللي ببطنك ... ومصيره بيعقل
فواز بعصبية: ايش هالكلام ؟؟؟ شنو اللي مصيره بيعقل؟؟؟
شهد: هدي يافواز ... امي لو عرفت اني قايلة لك شي بتذبحني
فواز: والحل ؟؟؟
شهد: مالنا الا الصبر يا فواز
فواز: طيب انا حاليا بسكت ... بس اذا استمر الوضع كذا ... ما علي من احد ...بلغيني بكل شي يصير ... فاهمة؟؟؟
شهد: الله لا يحرمني منك ياخوي
فواز: خلينا نطلع قبل لا يحسون فينا


في الليل ... بيت احمد ابو رؤى ...
رؤى واقفة مع عماتها بفستانها الناعم وتسريحتها ومكياجها اللي الكل ابدى اعجابها فيه وبشكلها الناعم ... وهي مقهورة ... لبست الفستان اللي كانت ناوية تلبسه في صباحيتها وما خلاها فواز تلبسه ... راحت المشغل مع البنات ... واعجبت بشكلها ...كانت ناوية تروح بيت ابوها على طول ... بس رجعت البيت عشان يشوفها فواز ... جلست تنتظره وما رجع ... انقهرت ... تأخر حيل ... واذا اتصلت عليه ما يرد ... اوووووووووووووووووووووووووف ... بالاخير تأخرت على بيت ابوها ... وطلعت من غير لايشوفها فواز

وصلوا عمات فواز وبناتهم ... اول ما شافتهم رؤى تأففت بنفسها ... ناقصة انا ... مالي خلقهم بالمرة ... سملوا عليها ببرود كالعادة ماعدا مريم الطيوبة اللي رحبت فيها وسألت عن فواز وأخباره
وصلت عندها سمر وسلمت عليها ببرود وسحبتها لجهتها وهمست لها: شخبار حبيبي؟؟؟
رؤى ببرود: والله حبيبك اخباره عندك مو عندي ... اذا تسألين عن اخبار حبيبي فهو بخير طالما هو جنبي وفي حضني
سمر وهي منقهرة: ما بيطول وهو في حضنك ... انبسطي فيه كثر ما تقدرين ... لانه مصيره لي

هزت الجملة رؤى ... هي دايما تقول لها هالكلام ... بس ما كانت تعني لها الكلمة غير وقاحة سمر ... بس هالمرة غييييييييييييييير ... لان فواز بالفعل يعني لها ... ولا مستعدة تستغني عنه ...
وقالت في نفسها: الله يكافينا شرك يا سمر ... الله يكافينا شرك يا سمر


انتهت الحفلة على خير ... وانبسطوا ولله الحمد ... آخر الليل ... راحوا الناس وما بقى الا بيت عبدالعزيز وعمات رؤى ... لبست منيرة عبايتها بتروح البيت: يالله بنات ... البسوا عباياتكم
لينا وليان: ان شاء الله يمه
رؤى: عن اذنك خالتي ... بجلس مع عماتي شوي
منيرة: على راحتك حبيبتي ... بس كلمي فواز يمر عليك لا ينساك
رؤى: ان شاء الله ... استحت تقول لخالتها ان ما عندها جوال ... قامت تدور عمتها حنان ... تستأذنها تستعمل جوالها
دورتها في البيت كله ... بالاخير حصلتها في المجلس الخارجي ... ترتب بعد ما طلعوا الرجال
رؤى وهي تركض: عمممممممممممممممممه ... وينك؟؟؟ تعبت وانا ادورك في البيت كله
حنان: هنا حبيبتي ... ليش تدوريني؟؟؟
رؤى: ابي جوالك ... ممكن؟؟؟
حنان: الجوال وصاحبته تحت امرك
رؤى: ما يامر عليك ظالم
خذت جوال عمتها واتصلت على فواز ... هي تعمدت ما تكلمه من بيت ابوها لانها عارفة انه ما بيرد عليها ... قالت تكلمه من رقم ما يعرفه
بعد اربع رنات رد عليها: الو
رؤى: فواز ... انا رؤى
فواز: اووووووووووووووووف ايش تبين؟؟؟
رؤى: انا في بيت ابوي ... تقدر تمر علي بعد ساعة كذا
فواز: رحتي مع مين؟؟؟
رؤى: مع اهلك واهلك راحوا
فواز بعصبية: وليش ما رجعتي معاهم؟؟؟ ولا قلتي اقعد وسواق ابوي اللي هو انا يجيني على كيفي
رؤى والدموع في عينها: مو كذا ... بس كنت حابة اجلس مع عماتي شوي
فواز: وليش ما اتصلتي تستأذنين قبل لا يطلعون من عندك؟؟
رؤى: ما عندي جوال ... وعلى ماحصلـ...
فواز يقاطعها: بس بس بس ... بتقولين لي قصة حياتك ... خلاص نامي بيت ابوك ... عقابا لك وعشان ارتاح من شكلك اليوم
ما عطاها مجال تتكلم وصكر التلفون في وجهها ...

نزلت راسها رؤى واتجهت لداخل البيت وهي تبكي ... في نص الطريق وقفت وتذكرت ان عمات فواز قالوا بيزورونهم بكرة ... واكيد سمر بتكون موجودة
لاااااااااااااااااااااااااااااااا ... ما بعطيها فرصة انها تتشمت فيني
مسكت جوال عمتها اللي بيدها واتصلت على لينا: الووو
لينا: هلا
رؤى: هذه انا رؤى ... لينا بعدتوا؟؟؟
لينا: لا واقفين عند السوبرماركت اللي جنب بيتكم ... امي تذكرت اغراض تبيها لبكرة ... قالت تجيبها في طريقنا
رؤى: طيب تقدرون ترجعون لي؟؟؟
لينا: أي حبيبتي ... اجهزي 5 دقايق واحنا عندك
رؤى: خلاص انا لابسة عبايتي


رجعت رؤى البيت ... ودخلت الغرفة ولقت فواز نايم ... اول ما حس فيها ... رفع راسه وبس شافها حط راسه على المخدة وكمل نومه ولا كأنها موجودة ...
دخلت ومن القهر ... رمت شنطتها على التسريحة بقوووووووووووووووووة
فز فواز: هيييييييييييي انتي ... مجنونة؟؟؟ ما تشوفيني نايم
رؤى بعصبية: اسفة ... سوري .. ما قصدنا نزعجك
فواز: اطلعي برا لاني بنام ... وراي دوام بكرة ومالي مزاج صدعتك
رؤى: نام نامت عليك طوفة
قام فواز وراح صوبها ولف يدها بقوة
صرخت رؤى: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
فواز: اسمعي ... حركات البزران هذه ما تمشي عندي ... تبين تقعدين هنا تقعدين وانتي محترمة ومؤدبة ... تصفيق في البيبان ... تحذف في الاغراض ... طوالة لسان ... ما ابي ... واذا مو عاجبك بيت ابوك موجود ... اتوقع انه لسه ما نام
ترك يدها ورجع على فراشه .. ومن تحت اللحاف: اذلفي برا غيري ملابسك ... وتدخلين على اطراف اصابعك وتنخدمين تنامين ... واذا سمعت صوت ... لو دبوس طاح ... ما يحصل لك خير يا رؤى

خذت رؤى بجامتها وطلعت برا وهي ميتة من القهر ... هي سوت الازعاج والسالفة هذه كلها عشان يشوفها ... بس الحمااااااااااااااااااااااااااار قلبها عليها ... خلصت ودخلت على اطراف اصابعها ... وفرشت شرشفها على الارض اللي تحس ان ظهرها بيتكسر منه ونامت ودموعها على خدها

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 07:01 AM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت السادس عشر ...

فتحت عينها الصبح ما شافته على السرير ... قامت بسرعة وبعدين تذكرت انه قال لابوه بيداوم اليوم ... يووووووووووووووه ما صحيت وفطرته في اول يوم دوام له ... ياربي ... كله منه ... امس ما نمت الا بعد الفجر من القهر ... الله يسامحه ... قامت وراحت للحمام وتحممت .. ونزلت عند خالتها تحت
رؤى: صبااااااااااااااح الخير يا اخلى خالة في الدنيا
منيرة: صباح النور ... افطرتي؟؟؟
رؤى وهي تجلس جنب خالتها: مالي نفس يا خالة
منيرة: لييييييييييييييييش؟؟؟
رؤى وهي تبتسم: لان فواز مو موجود
منيرة: الله يديمها عليكم يا بنتي ... رؤى؟؟؟
رؤى: نعم
منيرة: انتي مبسوطة مع فواز؟؟؟؟
رؤى وهي فاتحة عينها: الحمد لله ياخالة ... ليش يعني؟؟؟
منيرة: ما ادري ... احس انكم مو على بعضكم ... ورجعتكم بدري ابد مو مريحتني
رؤى وهي تبلع ريقها: لا يا خالتي ... ما فينا شي ... بس فواز تعب كم مرة هناك ... وخفت عليه وانا اللي طلبت انا نرجع
منيرة: هو قال لي نفس الحكي ... بس انا مو مقتنعة
رؤى وهي تضيع السالفة: شكلك يمة بديتي تغارين على ولدك ... وتسوين حركات الحموات
منيرة وهي تضرب رؤى على كتفها: والله انتي اللي شكلك انتي اللي تسوين حركات الكنات ... بس اكيد يا بنتي مرتاحة مع فواز؟
رؤى: خالتي صدقيني مرتاحة
منيرة وهي تقابلها: طيب تحبينه؟؟؟
رؤى نزلت راسها: ..............................
رفعت راسها منيرة بيدها: رؤى ... انتي بنتي وفواز ولدي ... وما فيها حيا ... طمنيني ... تحبينه؟؟؟
رؤى بصوت واطي: مو بس احبه ياخالة ... ما اقدر اوصف شعوري تجاهه
منيرة: الحمد لله ... طمنتيني يا رؤى
رؤى: هههههههههههههههههههه بس هذا اللي طمنك؟؟؟
منيرة: حبيبتي ... الوحدة اذا حبت زوجها يعيشون احلى حياة ... لان الحرمة اذا حبت تعطي ... وتستحمل اللي يجيها لو ايش كان ... وانا اكبر مثال قدامك
رؤى وكأنها انبسطت على الكلام: انتي يا يمه؟؟؟ ما اصدق !!! احس ان عمي عبدالعزيز مافي منه ... ومستحييييييييييييييييييييييل يسوي شي يضايقك او يزعلك
نزلت منيرة راسها: مافي بيت يارؤى من غير مشاكل
رؤى: يعني عمي عبدالعزيز يزعلك؟؟؟
منيرة وهي تفر اذنها: ايش تبين توصلين له بالضبط؟؟؟؟
رؤى: ايييييي خالتي ... اذني ... ايييييييي
منيرة: شكله فواز معلمك الشطانة؟؟؟
رؤى: ههههههههههههههههه لا خالتي مو كذا ... بس ابي اتطمن على مستقبلي مع فواز
منيرة: بهذه صادقة ... فواز نسخخخخخة ابوه بالقوة ... حتى تصرفاته احس ان فيه من ابوه كثير
رؤى: ايه ياخالتي ... صح!!! ليش فواز ونواف ما يتشابهون؟؟؟
منيرة: ههههههههههههههههههه ايش عندك اليوم؟؟؟
رؤى: لا بس سألت فواز وما عطاني وجه ... وقال لي بلا سخافة
منيرة: ههههههههههههههههه انتي ما تعرفين ان في توائم غير متطابقة؟؟؟
رؤى: اعرف ... بس مو للدرجة هذه ... ولا فيهم شي من بعض ... فواز يشبه عمي ... ونواف يشبه عمي تركي بالمرة
منيرة: للاسف ايه
رؤى باستغراب: ليش للأسف؟؟؟
منيرة تحاول تعدل كلامها: لا ... بس لاني تعبت وشقيت وفي الاخير ولا واحد يشبهني
رؤى: الظاهر يا خالتي عرقك ضعيف ... حتى البنات ... لينا نسخة فواز ... وليان نسخة نواف ... ولما وفيصل مخلوطين ... بس ولا واحد يشبهك
منيرة: شفتي شلون؟؟؟ عاد عرقي مثل عرقك ... يعني عيالك مابيشبهونك
رؤى: اذا يشبهون فواز زي العسسسسسسسل على قلبي
منيرة: انتي العسل والله ... عساني ما انحرم من شوفة عيالك يمه
رؤى: الله يطول لنا في عمرك يا خالة
سكتت منيرة شوي ... وفكرت بنفسها ... انا شلون ماجت الفكرة هذه في بالي ... احتمال عيال نواف وفواز يعرفوني من ولدي ومين ولد سارة ... لان الاحفاد اغلب الاحيان يطلعون على جداتهم ... يعني يمكن اقدر اوصل لشي
رؤى: خالتي ... خالتي؟؟؟
منيرة: ها ... ايوه يا رؤى
رؤى: وين وصلتي يا خالتي؟؟؟
منيرة: وصلت اني اشيل ولدك وولد فواز ... يالله بسرعة ... انا مستعجلة ابي اشوف احفادي
رؤى وهي منزلة راسها: الله كريم
منيرة: شدوا حيلكم ... ولا تقولون لي بدري ... ابي اشوفهم واشيلهم وانا بصحتي
رؤى وهي تحاول تغير الموضوع: خالتي ... ايش بتسوين للضيوف اليوم؟؟؟
منيرة: ما ادري يا بنتي ... لسه ما قررت
رؤى: طيب ايش رايك نسوي ...
قطع كلامها صوت تلفون الصالة ... قامت منيرة ترد عليه
منيرة: الو
فواز: هلا والله بهالصوت
منيرة: هههههههههههه عمرك طويل ياولدي
فواز: العمر لك يمه ... ليش؟؟؟
منيرة: توني انا ورؤى نحش فيك
فواز: افا يمه افا ... هذا وانا ولدك ... قلبتي مع بنت اختك علي؟؟؟ هذا اللي يتزوج وحدة تصير لامه
منيرة: هههههههههههههههههههه يحصل لك مثل رؤى؟؟؟
فواز: طيب هي جنبك؟؟؟ اتصلت فوق ما ردت ؟؟
منيرة: أي هذه هي هنا ... رؤى ... فواز عالتلفون
رؤى من سمعت اسمه وقلبها يرقع ... بس ابد ما توقعت انه يطلبها ... هو وهي قدامه سافهها .. واذا اتصلت عليه ما رد ... هو يتصل ويطلبها بعد ... قوووووووووووية
قامت رؤى وخذت السماعة من يد خالتها: الو
فواز: ابتسمي وانتي تكلميني ... لا تكشرين
رؤى: ومن قالك اني مكشرة؟؟؟
فواز: امي جنبك؟؟
رؤى: ايه
فواز: طيب .. احتمال تفاتحك بموضوع عن حياتنا ... لا تبينين لها شي ... وان حست بشي ... صدقيني يا رؤى ما تشو...
قاطعته رؤى: شلون الدوام اليوم؟؟؟
فواز: رؤى؟؟؟
رؤى: تامر امر ... كم فواز عندي؟؟؟
فواز: رؤى وججججججججججججججع ان شاء الله
رؤى بدلع: طيب متى ترجع ؟؟؟ مشتاقة لك مووووووت!!!
فواز بعصبية: ان ما تادبتي وتعدلتي بالكلام مايحصل لك خير؟؟؟
رؤى: حبيييييييييييييييييييييييييييييييييبي ... لا تتأخر علي اوكي
قفل السماعة بوجهها وهو معصب ... وهي ميتة من الضحك عليه ... وتتخيل شكله ... طيب يا فواز ... ان ما سنعتك معي ما اكون رؤى



عالظهر رجعوا الشباب وابوهم معهم ... دخلوا وسلموا على امهم ... وكالعادة رفعوا ضغط خواتهم شوي ...
ليان: يا ربي عليكم وعلى ازعاجكم ... من توصلون نصدع ... ولا البيت هدوء من غيركم
منيرة: الله يحفظهم ... لا تقولين هالكلام ... البيت من غيرهم ما يسوى
ليان: طببببببعا ... لا حتى اذا تزوجوا وقلنا بتخف الزحمة يزيدونها ... يجيبون حريمهم ويسكنون معانا ( تتكلم وهي تطالع في فواز وتحرك حواجبها له)
فواز وهو يرميها بالجريدة اللي بيده: ايش حارق رزقك؟؟
نواف: ما ادري عنها ... قاعدين على قلبك؟؟؟
ليان: أي والله ... قاعدين على قلوبنا ... وماخذين الدلع كله عنا
فواز: بلا كثرة حكي ... حومت كبدي بهالموال ... اللي يسمعك يقول مظلومة !!!
وينها زوجتي؟؟؟
ليان: بعععععععععععد ... تبيني اصير البدي قارد حق زوجتك بعد؟؟؟
فواز: واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي ... الله يعين رجل بياخذك
نواف: أي والله ... انا يوم ملكتها ما بحضر ... اتفشل في الرجال
فواز: وانت الصادق ... يبيلنا نسافر في ملكتها
ليان: يعني انا الميتة على حضوركم؟؟؟ احسسسسسسسسسسسسسن لا تحضرون
لينا: هههههههه ليان ... الاولاد راجعين من الدوام وعلى طول استلمتيهم ؟؟؟ فواز حبيبي ... روح لزوجتك فوق ... وغير ملابسك ونزلها وانزل معاها
وانت نواف بعد ... يالله اصعد غير وانزلوا بسرعة ... ميتين جوع
فواز: يخسي الجوع ... هذولي الخوات ولا بلاش ... ثواني اغير ملابسي وانزل ... رؤى فوق؟؟؟
لينا: أي نعم ... فوق
فواز: اوكي ... عن اذنكم



صعد فوق واول ما دخل الجناح لقى رؤى واقفة قدامه بفستان نعوووووووم وحلو وقصير ... اول ما شافته ابتسمت ابتسامتها اللي تزيدها نعومة ... وقربت منه ولفت يدها حول رقبته وقربت من اذنه: وحششششششششششتني
سحبها من شعرها وبعدها عنه: اييييييييييييييييييييييي فواز ..ايييييييييييي
فواز: وحشتك ها؟؟؟
رؤى: شعري فواز ... اييييييييييييييييي
فواز: ما اتركك لين تتادبين!!!
رؤى: فواااااااااااااااز حرام عليك ... شعري .. اييييييييييييييييييييييييي
فواز: ايش هالدلع والمصاخة وانا اكلمك اليوم بالتلفون؟؟؟؟
رؤى: اييييييييييي ... فواز اول شي اترك شعري ... والله بيتقطع بين يدك ... اييييييييييييي
فواز: واحلقه لك عالصفر بعد .. مو بس اقطعه لك
رؤى: فوااااااااااااااااااااااااااااز ... ايييي
فواز: تبطلين حركاتك معي ولا شلون؟؟؟
رؤى: أي حركات؟؟؟
فواز: بعععععععععد ... مو عارفة أي حركات ... احلق لك شعرك احسن شي
رؤى: فواااااااز ... امك كانت جنبي ... وكانت قبلها بدقايق تقول لي ان بيننا شي ... سويت كذا قدامها عشان ابعد عنها الشكوك
فواز بعد ما ترك شعرها: اها ... قلتي لي كلمتك؟؟؟
رؤى: يالمتوحش ... نتفت شعري
فواز وهو يضربها على راسها: اكلمك انا ... لا تغيرين الموضوع على كيفك
رؤى: اووووووووووووووف ... أي كلمتني
فواز: طيب والحل؟؟؟
رؤى: أي حل؟؟؟
فواز: كذا كل الناس بتحس فينا!!!
رؤى وهي تحط راسها على كتفه: الحل انك ترضى علي
فواز وهو يبعدها عنه: شايفتني بزر ؟؟؟
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااز ... انت اسمعني بس
فواز: ما ابي اسمع ولا شي ... خلينا ننزل ... تاخرنا عليهم
رؤى: طيب خلينا نطلب غدانا فوق
فواز: قلت ننزل ... من زين الجلسة معك
تركها ودخل الحمام
رؤى: اوووووووووووووووووف ... ايش اسوي في هالانسان؟؟؟ شلون اجبره انه يسمعني؟؟؟ خليني ابدل ملابسي لا يطلع ويشوفني مو لابسة ويستلمني ... لا واذا درى ان امه من عطتني السماعة راحت وخلتني مووووووتي اليوم اكيد


خلص فواز وشافها جاهزة وشيلتها على راسها ... تقدمت بتطلع
: رؤى
التفتت له: .................
فواز: رؤى ... لازم نعدل علاقتنا قدام الناس ... يعني قدامهم بس
رؤى: اللي تبيه يا فواز
فواز: يعني لا تصدقين نفسك اذا سمعتي مني كلمة حلوة او شي قدامهم ... بس عشان ما يحسون بشي ... طلع وتركها
رؤى في نفسها: الله يعيني عليك يا فواز

عالغدا ... وصل فواز قبل رؤى ... وجلس جنب نواف
منيرة: وينها زوجتك يا فواز؟؟؟
فواز: نازلة وراي يمه ... لا تخافين الاكل ما ينزل من غيرها
وصلت رؤى: السلام عليكم ... شلونك عمي؟؟؟ وحبت راسه
عبدالعزيز: هلا والله حبيبة ولدي ... جلسي ولحقي عليه ... غص بالاكل
الكل: ههههههههههههههههههههههههه
الا رؤى اللي ما فهمت قصد عمها ووقفت وهي فاتحة عيونها
فواز: تعالي رؤى ... تعالي اجلسي جنبي ... وخليك منهم
راحت رؤى وجلست جنبه من الجهة الثانية ... يعني فواز في النص بين نواف ورؤى
نواف: راحت عليك يانواف ... راحت عليك
منيرة: ايش فيك انت بعد؟؟؟
نواف: الله يرحم ذيك الايام ... اللي فواز ما يجلس الا جنبي ... مو احين ... بس دخلت رؤى ناداها وجلسها جنبه!!!
فواز: حرام عليك ... جالس جنبك قبل لا تدخل رؤى؟؟؟
عبدالعزيز: وخايف منه يافواز؟؟؟ ماعليك منه... ايه اكيد بيقرب زوجته اكثر منك ... تبي من يعتني فيك تزوج
نواف: يبه ... ايش فيك علي ... كل يوم تزوج وتزوج!!!
عبدالعزيز: هذا جزاي ابيك تستقر
نواف: انا مرتاح كذا ... وهذا فواز فرحت فيه ... ولينا تفرح فيها الاسبوع الجاي ... واذا كلش ودك عندك ليان ... حتى اذا لما وفيصل ما عندي مانع
عبدالعزيز وهو يناظر لمنيرة: طيب واذا انا ابي اتزوج؟؟؟
نواف وهو يغمز لابوه: لو تبي اليوم اروح واخطب لك
منيرة وهي تطالع في نواف: طيب يانواف ... نشوف مين يخطب لك ويقوم بعرسك
عبدالعزيز: لا تخاف ... انا اقوم بكل شي ... بس متى الوعد؟؟؟
منيرة عصبت وبان على وجهها ... بس ما تكلمت ... هي ما ترضى بهالحكي لو بالمزح
فواز حس بامه: يبه ... لو تلف الدنيا طول بعرض ... شرقها وغربها ... شمالها وجنوبها ... ما تحصل ظفر امي
منيرة رفعت راسها وناظرت فيه: يا عل عيني ما تبكيك
عبدالعزيز: مين يشهد للعروسة؟؟؟
لفت منيرة وطالعت فيه: حسابك بعدين
الكل: هههههههههههههههههههههههههههه
عطته منيرة ظهرها ولفت على فواز: فواز حبيبي ... تاخر اليوم عالدوام العصر ... عماتك بيجون يشوفونك
نواف: يبه انا كم مرة قايل لك ما تفتح سيرة الزواج على امي؟؟؟
منيرة: احين ها؟؟؟؟ خل ابوك ينفعك ... مابي اشوف وجهم في البيت العصر ... لو تروح للدوام قبل الوقت يكون احسن
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه., روايــه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:37 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية