لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-01-08, 05:15 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سندريلا ليلاس


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 11023
المشاركات: 6,066
الجنس أنثى
معدل التقييم: darla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 748

االدولة
البلدBarbados
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
darla غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : darla المنتدى : القصص المكتمله
Top

 

***


في اليوم المرتقب ,, يوم حفلة الدكتور نواف في المزرعه ,, الكل قعد الصبح , الحريم الكبار اشرفوا على صالات الاستقبال وعلى الاكل والضيافة اما البنات كل وحده تجهز نفسها لان الكل يبي يصير احلا شي ... الساعة 2 الظهر ومازالت لولوة نايمة .

دانة واهي تقعد لولوة من النوم : لولوووووووه قومي وجع , الساعه بتصير ثلاث وانتي نايمه .

لولوه وراسها تحت المخده : اووووووو ,, مابي بنام مانمت امس الا الفجر .

دانة واهي تاخذ المخده عنها : يسلام عليج مو نايمه الا الفجر ,, نسيتي ان اليوم الحفله ,, قومي جهزي نفسج ,, الكوافيره موجوده خل تسوي شعرج .
لولوة واهي ترد المخده : دانة بعديييييييييين خليني بس ساعه .

دانة واهي استسلمت : يبه تدرين شلون بالطقاق انشالله عمرج ماقمتي ,, خل اروح اضبط عمري عشان خالتي ام زوجي بتجي الحفله ولازم اكشخ .

طلعت دانة من الغرفة وتوجهت للغرفة المخصصه للكوافيرة وخبيرة التجميل اللبنانية مدام كارلا ... لقت عندها مي ومنى ومريم تبي تبدي فيهم .

منى واهي تكلم مدام كارلا : شوفي مدام انا ابي اطلع احلا وحده بالحفله ما اوصيج .
مدام كارلا : أي حبيبتي , شغلي معروف كتير ولاتخافي .

ولا دانة تتدخل : والله يامنى الكل يبي يطلع احلا شي , مو بس انتي .

طالعتها منى بنظرة يعني انطمي : والله انا اتكلم عن نفسي مالي شغل بالثانين ,, الا صج وينها رفيجتج ماتنشاف لايكون ماتبي تحضر الحفلة .

دانة واهي متوهقه : والله اختج يامنى نايمه وماتبي تقعد .

منى وابتسامة عريضه : احسن , لان وجودها ماله داعي .

مدام كارلا : دخيلكون مين هيدي اللي نايمه , لان انا وأتي كتير مزدحم ومابأدر اظل كتير هون .

منى واهي تجاوب : لا مدام بس احنا حطي لنا مكياج وبعدين روحي ,,

دانة واهي تتنرفز : لا لولوة حرام عليج يامنى , ليش انتي جذي هذي اختج .

منى ونظرة شر : تخلخلت احنوجها بلا ,, لو تبي كان جت وتمكيجت مو تأخر المدام على حسابنا .

مريم تحاول تهدي الوضع : خلاص عاااااااااد منى دانه بس ,, خلونا نخلص بيروح الوقت وماخلصنا ,, اللي يبي يحط مكياج يحط مااحد حارمه ,, فكونا خلاص .

دانة واهي تكلم نفسها : مالت عليج يالساحره , صج فرق بينج وبين لولوة .

منى انتبهت لدانة : خير فيه شي تتكلمين .

دانه واهي تقوم وبنفسية خايسه : سلامتج صج اللي خلق فرق ,, خل اقوم اطلع بدلتي احسن لي .

صارت الساعه 6 المغرب وبدوا المعازيم يتدافعون على مزرعة آل جاسم .. والبنات حطوا مكياج واكشخوا ووقفوا عند صالة الاستقبال ,.. لولوة توها اقعدت من النوم وشافت الساعه ولا الوقت تأخر ,, على طول طلعت بدلتها وخلتها على السرير وخذت لها شاور سريع .. ونشفت شعرها .. احتارت ماكانت تعرف تسوي شعرها ,, كانت موهبتها بس بالمكياج ,, على طول اتصلت على دانة اللي كانت مع البنات بالحديقة الخلفيه مكان البوفية .
لولوة : الووووووووو ,, دانه لحقي علي .,.؟

دانه واهي راحت بعيد عن الازعاج : هلا لولوه ,, وينج نزلي تأخرتي ؟

لولوة واهي متضايقه : تكفين دانة ابي احد يسوي شعري ماعرف اسويه كلش عطيني حل؟

دانة : خلاص لولوه , بقول حق اختي اشواق تصعد لج لانها شاطره بالتسريحات ... حطيتي مكياج .

لولوة : أي زاهبه بس شعري توهقت ماعرف اسويه ... بليز لاتطولين علي .

راحت دانة ونادت اختها اشواق على اساس تروح حق لولوة .

أصعدت اشواق لدور البنات وراحت لغرفة لولوة ... شافت لولوة لابسة بدلتها اللي سبق وتكلمنا عنها وحاطه مكياج سموكي اسود مع فضي وروج احمر لامع وشعرها مخليته مبطل عشان تسويه لها اشواق ,, اول مادشت سمت بالرحمن وقالت حق لولوة : شهالجمال يالحمارة ,, شهالمكياج والله احسن من خبيرة التجميل صج انج بتخربين على بعض الناس اللي ذابحين عمرهم .

لولوة بأبتسامة : كلج نظر يااشواق ,, وصدقيني مالي شغل بمنى ومي ,, ألزم ماعلي نفسي .

أشواق واهي تقرب منها : صدقيني يالولوة منى بتندم لانها ماعرفتج عدل واهي محظوظة لانج اختها ,, المهم ماعلينا منها ,, تعالي خل اسوي شعرج ,, شلون تبين التسريحة .؟

لولوة واهي تشرح لها : شوفي حبيبتي ابي نفس طريقة تسريحة اليسا ( إرجع للشوق ) مع بوف خفيف وتحطين لي هذي الشريطة جدام .

اشواق واهي تبتسم : أفا عليييييييج عاد انا اعرف لها عدل ... يلا نبدي بسم الله .

مرت تقريبا نص ساعه على ما خلصت التسريحة ,, كان شكل لولوه يخبل ,, شي خيالي ,, من ناحية نعومه وذرابه وانوثه واغراء وخصوصا مع الروج الاحمر اللامع .

اشواق واهي منبهره من شكل لولوه : وااااااااااااو تجننين ,, اقري على نفسج المعوذات لايصير فيج شي يامعوده .

لولوة وبابتسامه واطلعوا غمازاتها : بعد عمري يااشواق ماقصرتي وتعبتج معاااااي , اخدمج بالافراح انشالله .

اشواق : شوفي نزلي وراي بـ 5 دقايق ,, اوكيي . يلا بايو (( ولا قالت لها ان الحفلة في الحديقة الخلفية ))

طلعت اشواق وانزلت وراحت للحديقه ,, حيث الحفله تقام في حديقة المزرعة ,, انزلت لولوة من الدرج .. وصلت لصالة الاستقبال الكبيره بس تفاجأت واستغربت ماكان فيها احد ,, لان حسبالها ان الحفله بصالة الاستقبال الكبيره ولا فكرت في انها تكون بالحديقة الخلفيه واستبعدت هالشي ماسألت دانة واشواق وين بالضبط ,, مثل مانتوا عارفين ان المزرعة كبيره حيل ,, والمفروض تطلع من الباب الخلفي المؤدي للحديقة ,, كان يسود الصاله هدووووء مخيف تجولت فيها وتنقلت مابين ممراتها بس مالقت احد ,, سمعت احد قادم من ورى الباب ,, ابتسمت وتقدمت للباب واول ما افتحت الباب : ها دانه شرايييييييييج فيني 

نواف وقف مذهول ومبطل حلجه من جمال لولوة : لو... لو... لو... لوولوه

لولوة تجمدت مكانها وماقدرت تتحرك ,, نواف حس لنفسه ,, على طول التفت للخلف : السموحه يابنت العم ,, مو قصدي والله .

لولوة واهي حدها انحرجت : لا عادي ,, انا المفروض اني اتأسف لاني ظنيتك دانة.

نواف واهو يشم ريحة عطرها : شخبار ايدك ,, انشالله احسن .

لولوة : الحمدلله احسن من امس ... نواف بغيت اسألك "؟

نواف : امريني ,,

لولوة واهي تنزل راسها : وين مسوين حفلة الحريم لان مادري وين وانا مضيعه .

ابتسم نواف على براءتها : في الحديقه الخلفيه ,, اطلعي لها من الباب الخلفي ورى المطبخ .

لولوه واهي بتروح : لاهنت ياولد عمي .

كان نواف لابس شماغ احمر وناسف نسفته اللي على الاكتاف مما بين عرض اكتافه .. ودشداشة لونها ابيض .. كان شكله يهبل وكانت توصل لاكتافه من طوله الفارع .

سمع خطوات مشيها ,, كانت تمشي بهدوء وبرزانه ,, تم عطرها بالمكان ,, غمض عيونه ولا يدري ليش غمضهم وتم يشم عطرها واهو يبتسم ,, لولوة غير وكل شي فيها غير ,, بنت عمه هذي استوطنت تفكيره ,, نزل راسه وراح لمجلس الرجال واهو يغني اغنيته المفضله بين ايديا .

دخلت لولوة وشافت حريم كثار وانتبهت لها عمتها فاطمه وراحت لها مبتسمه : هلا في بنت اخوي ,, شهالزين اسم الله عليج ,, تعالي سلمي على معارفنا .

الكل انتبه حق لولوه ,, والكل يهمس ويقول هذي بنت محمد من غاليه ,, والكل يمدح في جمالها .

راحت لجدتها وسلمت عليها : هلا في بنيتي لولوه ,, اسم الله عليج صايرة قمر ..

لولوة واهي تبتسم : الله يخليج لنا يايمه .

قامت عمتها فاطمة وامسكت يد لولوة على شان تعرفها على المعازيم وبكل فخر تقول هذي بنت محمد وغاليه ,, محامية العايلة لولوة 

ولا وحده من المعازيم قالت : ماشالله تبارك الله ,, تو ادري ان عند محمد بنت مزيونه وتسلب العقل .

كانت ام احمد ( زوجة أب لولوة ) موجوده وتطالع بحقد , جت بنتها منى واهي تهمس لها : يمه شفتي شلون سنعوها بنات عمتي , شفتي يايمه .

ام احمد واهي تخز لولوه من فوق لتحت : ماعليج يايمه كله صناعي مكياج وخرابيط , الزين يبقى زين يايمه .

وخذت بنتها منى وخلتها تسلم على المعازيم , وتقول بصوت عالي تبي تغيض لولوة : هذي منى بنتي , شيخة البنات كلهم , هي محجرة حق ولد عمها الدكتور نواف .

منى طالعت لولوة بنظرة خبيثة تعلوها ابتسامة خبث ومكر وغرور . ولولوة كانت منزلة راسها وفاطمه تطالعها وتهمس لها : لولوة اذا متضايقه روحي لغرفتج .

لولوة تبتسم ببراءة وبريق الدمع يلمع من عيونها : لا عادي عمتي , تعودت على طريقتهم , واوعدج اذا تضايقت اصعد على طول .

ولا ام يوسف ( بنت خالة زوجة ابو لولوة ) تقول حق الحريم : أي خلاص نواف وتخرج وصار دكتور , وماباقي الا نزوجة , وبنت عمة منى اولى حقه , عدل ياخالتي . وتقصد فيها جدة لولوة .

جدة لولوة أم مبارك : والله انا ودي افرح فيه اليوم قبل باجر , والله يكتب اللي فيه خير انشالله .

دانة واشواق وخلود كانوا ضمن القاعدين وانصدموا من طريقة ام احمد وكانت واضحه حيل انها تغيض لولوة .

ولا فاطمة تقط نغزة حق ام احمد : والله نواف كبير وبنات عمه وعماته كثار ,, هو اللي يختار منهم اللي تعجبه .

ام احمد واهي تطالع فاطمة بنظرة تحدي : وليش بنتي منى مو بنت عمه ؟؟ على الاقل منه وفيه واحسن من الغريبه .

جدة لولوة ام مبارك تبدي تهدي الموقف : أعلنت ان العشاء جاهز والكل يتفضل على البوفيه .

قامت دانة واشواق وراحوا عند لولوة .. واقعدوا عندها . دانة واهي تغمز حق لولوة : الحلو تأخر على الحفله لايكون ضاع وبعض الناس دلوه مكاننا 

لولوة واهي تدف دانة : شقصدج ياحمارة .

دانة واهي تبتسم : ولا شي سلامتج .

ولا اشواق مشتطه ومندبله جبدها وتقول بعصبية : قطع ما باقي الا خذي تاخذ نواف , نجوم السما اقرب لها .

لولوة ردت عليها : ليش عادي , منى محجرة لنواف من الصغر وشي طبيعي .

دانه واهي مغتاظة : جبي ماتمنيت احد ياخذ نواف الا انتي يالولوة , اول ماشفتج قلت هذي المفروض تكون زوجة نواف .

لولوة منصدمه : شهالكلام يا دانة انا مالي شغل بنواف ولا بمنى كيفهم وعسالله يوفقهم , ونواف يستاهل كل خير .

أشواق واهي تطالع لولوة : هذي انتي قلتيها يستاهل كل خير , وين الخير من ورى منى الحقوده .

لولوة واهي ترد شعرها ورى : ماعلينا منها يا اشواق , الله يسامحها , ها ماودكم تتعشون ... انا حدي جوعاااااااااااااااانه .

وقفوا ثلاثتهم وتوجهوا يم البوفيه عشان يتعشون , ولا منى كانت ماسكة قلاص عصير و ألمحت لولوة تاخذ لها صحن سلطة , وراحت لها من ورى وكبت قلاص العصير على بدلة لولوة واهي تصارخ بوجهها : وجع انشالله يالولوة ماتشوفين , انتي اكيد قاصده الحركه هذي , عورتي ايدي الله ياخذج .

لولوة انصدمت : انا اللي ماشوف , انتي اللي كبيتيه علي , ليش جذي يا منى .

الكل انتبه على صراخ منى على لولوة , وجت ام احمد تبي تهاوش لولوة : يمال العمى انشالله , عورتي ايد بنتي , شوفي عدل .

لولوة اهني حست انها خلاص تبي تبجي وحست انها انهانت وانظلمت , ادمعت عيونها واطلعت من الحديقه تركض واهي تبجي .

ولا عمتها فاطمة جت واهي ترفع صوتها على منى : حركاتج هذي ماتطوف علي انتي فاهمه , اقسم بالله ان عدتيها لا والله اعلم ابوج اخليه يأدبج يالخايسه .

ام احمد واهي تبعد فاطمه عن منى : بنتي متربيه احسن من تربية بنت الغريبة .

ولا عمة لولوة الكبيرة تكلمت ولا اسكتت عن الوضع : بنت الغريبة اللي تقولين عنها , اعرفت شلون تربي وتطلع لنا محامية , لو فيج خير وصلتي لمواصيلها .

أم احمد بدت تمثيليتها وراحت عند خالتها تبكي : شفتي ياخالة مايبوني ولا يبون بناتي شفتي شلون .

جدة لولوة ام مبارك واهي تقوم : لعنبوا دارج يافاطمة ما كأني موجوده اهني , خلاص عاد احشموني , واحشموا المعازيم , خلاص ماصار الا الخير , فكونا .

وصلت غرفتها واقعدت على السرير وحطت راسها على المخده واهي تبجي , اصعدت لها عمتها فاطمة ودانة وشافوا شكلها يكسر الخاطر .

فاطمه واهي تمسح شعر لولوة : بس يالولوة بس ياحبيبتي ,, خلاص كافي .

لولوة واهي تبجي : والله ماقربت صوبها , اهي كبت العصير علي .

فاطمه : ادري يا لولوة والله ادري , واحنا مصدقينج .

دانه واهي تبوس لولوة : خلاص حبيبتي , مالج شغل فيها , اصلا اهي محتره ومغتاظه من كشختج .

فاطمه : لولوة اجيب لج شي تاكلينه , ما اكلتي عشاج ياقلبي .

لولوة واهي تمسح دموعها : عمه ابي ارد البيت .

دانة واهي مبرطمه : افا يا لولوة , ماتوقعتج ضعيفه هالدرجه , انا توقعت انج تكونين اقوى .

لولوة واهي منزله راسها : والله يادانه تعبت , مادام اولها جذي اكيد ينعاف تاليها .

ولا فاطمة تدخلت : اذا تبين تستغنين عن اللي يحبونج بسبب اسلوب منى الجاهلي , هالقرار راجع لج .

تمت لولوة ساكته وماتكلمت ,, فاطمة ودانه استأذنوا عشان ترتاح لولوه , قامت واخذت لها شاور والبست بجامه قطنيه وخلت شعرها على الاكتاف , وراحت تدور ال ipod مالقته , وتسأل نفسها وين حطته , وحاولت تذكر وين حطته وتذكرت انه بالاسطبل اكيد , ما حبت انها تنزل هالحزه لان اكيد قاعدين كلهم لان الساعه 11 بالليل , فقررت انها تنطر وبفترة الانتظار اتصلت على امها اللي اشتاقت لها حيل وتمت تسولف معاها بس ماقالت لها شنو سوت منى فيها عشان ماتبي امها تحاتي وتشغل بالها فيها .

في مجلس المزرعة كانوا مجتمعين نواف وابوه وعمه ابو احمد و جدته وعمته فاطمه وام احمد وبناتها طبعا وام يوسف , اكيد تسألون عن دانه , دانه راحت مع امها للبيت وراح ترد باجر الصبح هي وام سعود عمة لولوة .

منى واهي ماسكه ايدها : يمه ايدي تعورني اخاف فيها رضه ولا شي . ((وكانت طبعا تمثيليه من تمثيلياتها))

ولا ام يوسف قالت لها : مادام عندنا دكتور عظام , خل يشوف ايدج .

كان نواف مندمج بالسوالف مع ابوه وجدته وعمه , راحت ام احمد وقالت حق نواف : يمه نواف شوف ايد بنتي منى , تعورها يمكن فيها رضه .

نواف واهوا يطالع ام احمد : عسا ماشر خالتي , من شنو تعورها .؟

قالت واهي تطالع ابو احمد : لا بس لولوة الله يسامحها عورت ايدها بالحفله .

نواف رفع حاجبه وتأكد لان لولوة ماتسويها ,, ولا ابو احمد قال : خير شصار .؟

ولا جدة نواف تدخلت : لا ماصار شي , حركات بنات , ماصار الا العافيه .

ابو احمد طالعها بنظرة غضب : وين لولوة الحين .؟

فاطمه تدخلت : قاعده بروحها فوق بغرفتها , خنت حيلي ماذاقت عشاها .

قام ابو احمد ويبي يصعد حق لولوة . ولا ام احمد راحت ونادت منى عشان يشوف ايدها .

طبعا منى ما امسحت مكياجها وكانت حاطه لفه على شعرها ومغطيه شويه من شعرها ومنزلته لانه طويل من تحت وكانت قاصده هالحركه . مشت صوب نواف واهي مستحية وتبتسم بعذوبه وعينها بعين نواف . ونواف استحى ووخر عيونه , اشرت لها ام يوسف انها تقعد صوب نواف عشان يشوف ايدها .

فاطمه ماعجبها الوضع وراحت استأذنت تبي تنام ,, وكذلك استأذن ابو نواف وجدة نواف ,, اللي تم ام احمد وام يوسف .

نواف واهو يطالع ايد منى : أي صوب العوار بالضبط .؟

منى واهي تطالع نواف : اهني .

راح ومسك ايده على شان يشوف سبب العوار , وطاحوا خصلات شعره على جبينه . منى انجنت من شكله .

طبعا ام احمد وام يوسف مستانسات وقرروا يبعدون شوي عنهم .

نواف رفع عينه على منى ولقاها تطالعه : مافيها شي ايدج , مو مبين انج طايحه .

منى واهي تطالع نواف بنظرة حب ووله : بس تعورني ايدي .

نواف تضايق من جرأة بنت عمه وراح قام وخلاها: الظاهر دلع بنات هذا , يلا عن اذنكم .

صعد نواف لغرفته وكان وده يروح مع عمه ابو احمد ويشوف لولوة , حس انها متضايقه بس ماقدر .

ام احمد على طول جت بنتها : ها بشري ماقالج شي .

منى واهي تتأفف : ماقال شي يايمه ولا بين عليه انه معجب فيني مع اني كاشخه حدي .

ام يوسف قالت لها : ماعليه الحب يجي ورى الزواج صدقيني.

ام احمد واهي تواسي بنتها : نواف لج ومايروح لغيرج يابنتي يلا قومي خلينا ننام .

اصعدوا لغرفهم لان الساعه صارت 1 الفجر ولازم ينامون .

كان ابو احمد قاعد على سرير بنته لولوه واهي يسألها : علامج لولوه .؟ في شي مضايقج ؟

لولوة واهي تتصنع الابتسامه : لا ابد يبه ماكو شي الحمدلله انا مرتاحه .

ابو احمد وهو مشكك بمصداقية بنته : شسالفة ايد منى وشنو الموضوع ؟

لولوة واهي تنزل راسها : ابد كان لعب بنات وعورت ايدها بالغلط . وانا غلطانه .

ابو احمد وارتاح نسبيا : الحمدلله يا بنتي , ماصار شي . يلا اخليج تنامين وترتاحين .

لولوة بابتسامه : انشالله ....... و تصبح على خير يايبه .

 
 

 

عرض البوم صور darla   رد مع اقتباس
قديم 13-01-08, 05:26 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
أميرة الرومنسية



البيانات
التسجيل: May 2007
العضوية: 29213
المشاركات: 2,295
الجنس أنثى
معدل التقييم: اقدار عضو على طريق الابداعاقدار عضو على طريق الابداعاقدار عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 250

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اقدار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : darla المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تنقل لقسمها ياdarla



القسم هنا لكتاب الروايات الأصليين


اعذريني ياقلبي وكملي نقلها باين انها رائعه
..

 
 

 

عرض البوم صور اقدار   رد مع اقتباس
قديم 13-01-08, 05:44 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سندريلا ليلاس


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 11023
المشاركات: 6,066
الجنس أنثى
معدل التقييم: darla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 748

االدولة
البلدBarbados
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
darla غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : darla المنتدى : القصص المكتمله
Wink

 

اسفة يا عزيزتي أقدار


أنا ما اعرف في هالقسم كثير



 
 

 

عرض البوم صور darla   رد مع اقتباس
قديم 13-01-08, 08:20 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سندريلا ليلاس


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 11023
المشاركات: 6,066
الجنس أنثى
معدل التقييم: darla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 748

االدولة
البلدBarbados
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
darla غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : darla المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الخامس

صارت الساعه 2 الفجر , ولا جاها نوم وفوق هذا ذبحها الجووع ,, بدلت بجامتها الضيقه والبست دراعة قطنيه بيتوتيه لونها ابيض وفيها دببه ملونين , قررت انها تنزل للمطبخ وتسوي لها ساندويتش مرتديلا بالمايونيز وتشرب معاه كوب شاي اخضر  خذت طبعا معاه شال حق شعرها لان يمكن تلقى احد قاعد .

انزلت تحت وكانت الاناره طافيه , بس انارة المطبخ شابه , يعني اكيد فيه احد بالمطبخ , البست الشال فوق شعرها ومشت بهدوء صوب الباب وافتحته , لقت نواف يتعبث بالثلاجة ويغني بصوت خافت اغنيته المفضله بين ايديا , ابتسمت لولوة لان كانت تحب هالاغنيه بس صوته كان يخرع ههههه .

راحت تبي تطلع ولا شافها نواف : لولوة ,, وين رايحه .

التفتت لولوه حقه : لا بس كنت ابي اسوي لي اكله خفيفه , بس اخذ راحتك . راح ارجع بعدين .
نواف واهو يبتسم : لاتروحين خلج اذا مضايقج وجودي اطلع عادي .

لولوه : لا عادي بالعكس بس اخاف انت متضايق من وجودي .

نواف واهو يرفع حاجبه الايمن : شدعوا وليش اتضايق بالعكس , انا نازل المطبخ عشان بعد جوعان ولا اكلت من البوفيه , بس تصدقين ماعرف اطبخ .

لولوة ترد عليه من ورى طاولة الطعام : اممممم انا بسوي لي ساندويتشات خفيفه حاب اسويلك معاي ؟

نواف وبأبتسامه قاتله : يااااليت .

كان نواف واقف عند الثلاجة وكان لابس بنطلون بيج قطني وتي شيرت بيج مع ازرق فاتح وفوقه جاكيت قصير لونه بني وشعره مبهذل بس ياي يجنن ويخبل , وخلا مجال حق لولوة انها تروح صوب الثلاجه واهو قعد عند طاولة الطعام , يراقب تصرفات لولوه وتحركاتها , وحس انها مرتبكه من نظراته .

لولوة بارتباك : حاب احطلك خس ولا بدون خس .

نواف بابتسامه : كيفج ,, كل شي من ايدج اكيد طعمه حلو .

اهني لولوه صاروا خدودها طماطه , انتبه لها نواف ونزل راسه وهو يبتسم . حاب يكسر التوتر بينهم : لولوة انتي ناويه تفتحين مكتب محاماة خاص لج ؟

لولوة واهي شدها السؤال : لا انا ناويه بأذن الله اصير محامية دولة في مجلس الوزراء بس انشالله يقبلوني .

نواف وبأعجاب : ماشالله عليج طموحج قوي وانشالله يتحقق لج .

لولوة بأبتسامه ذوبت قلب نواف : ياربي احقق حلمي وحلم امي , وافرحها انشالله.

نواف واهو يطالع لولوه : امج انسانه عظيمه لانها وصلتج لهالمواصيل هذي واكيد بتفتخر فيج لانج رفعتي راسها فوق . الله يخليها لج ويطول بعمرها انشالله .

لولوة بنظرة حنان : تسلم ومشكور على الكلام الطيب , وانت ماعليك قاصر امك اكيد بتفخر فيك ويكفي رفعت راسها .

نواف نزل راسه وحس بدمعته تبي تطلع اول ماتذكر امه ,, لولوة لامت نفسها صج اني خبله وين ذكرته بأمه المرحومه , اكيد تضايق والسبه انا صج اني غبيه , وقالت له : نواف اسفه والله ماكان قصدي .

نواف رفع راسه على طول : بالعكس يالولوة انتي ماقلتي شي يزعل , بس تذكرت امي وتمنيتها انها تكون موجوده وتشاركني فرحتي ,, والله يالولوه احس ان فرحتي ناقصه بدونها .

قربت لولوه من طاولة الاكل وبيدها صحن فيها ساندويتشتين وايدها الثانيه فيها كوب شاي اخضر وحطتهم على الطاوله واهمست له بس بصوت مسموع وواضح : امك يانواف موجوده معاك تدري وين .. اهنيه ( واشرت على قلبه ) ماراح تخليك ,, دامك تتذكرها و تتذكر ايامك معاها راح تكون قريبه عندك , الحين لازم علينا اننا نترحم لها وندعي لها ولاننساها من الدعاء ,, عدل يادكتور نواف ؟

نواف بهاللحظه هذي تمنى انه يضم لولوه ولا يخليها , يتم يضمها ليما يغفى وينام , يحس براحه مو طبيعيه لما يسمع كلامها ولما يشوفها ,, اكتفى في انه يبتسم في وجه لولوه وقال لها بهمس : توني احس بطعم الراحه يا استاذه لولوه 

لولوة نزلت راسها : دوم انشالله مرتاح يا دكتور نواف ............... على فكرة انا سويت لك شاي اخضر اوكي.

نواف واهو يطالع الصحن : وااااو والله حركات , شكله لذيذ ,, يعطيج العافيه .

لولوه واهي تغسل ايدها : عوافي انشالله .

راحت تبي تطلع من الباب ولا نواف يطالعها : وين ....... وين .......!

لولوة واهي تطالعه : ليش بغيت اسوي لك شي ثاني قبل لا اطع .؟

نواف واهو شكله بيزعل : ماراح تسولفين معاي ... تبين تطلعين .؟

لولوه توهقت ياربي شكو اقعد معاه مايجوز اصلا ,, لولوه واهي متوهقه : الوقت تأخر حيل ومو حلوه احد ينزل ويشوفني قاعده اسولف معاك .؟؟

نواف وهو معصب : اللي يتكلم اقص لسانه , نسيتي انا ولد عمج وشرفي هو شرفج ..

لولوه واهي تطالعه : بس مايجوز اقعد مع زوج اختي منى المستقبلي .

نواف هد اللي بأيده وهو استغرب : زوج منو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ منى ؟..؟؟ ومنو قالج هالكلام او من وين سمعتيه ؟

لولوة واهي متعجبه : ليش يعني انت ماتدري ؟؟؟؟؟

نواف واهو معصب : اكيد ما ادري ,, على كيفهم يزوجوني ويخطبون لي ,, اصلا منى بعيييييييييده حيل عن تفكيري ,, ولا عمري فكرت فيها انها تكون زوجه لي , اعتبرها مثل مريم اختي لا اكثر ولا اقل .

لولوة ارتاحت نسبيا وحست بنشوة الانتصار لانها تأكدت ان نواف مايفكر في منى .
كمل نواف كلامه : اسمعي لولوة ,, الكلام اللي راح تسمعينه واجد ,, وخصوصا من خالتي ام احمد او يمكن من منى , لان ادري ان امنيتها اني اتزوج منى , بس صدقيني يالولوه مافكرت فيها .

لولوه : انا مالي شغل فيهم , ولا لي شغل في اختيارك .

نواف واهو يطالع لولوه : لا راح يكون لج شغل باختياري ....... صدقيني .

لولوه استغربت : انا شكو فيك ؟؟؟؟؟؟

نواف ابتسم ورد لاكله : على فكره جهازج ipod موجود عندي ,, طلعتي تحبين ماجد المهندس نفسي  غريبه حتى اهتماماتج مثلي 

لولوة واهي مستانسه : صج عاد نيتي اليوم ادور الجهاز بالاسطبل بس اشوا انك لقيته ... وماجد يعجبني احساسه لما يغني بصوته الرومانسي .

نواف مد ايده بجيبه وطلع منه الجهاز وقدمه حق لولوه ,, لولوه اشكرته وابتسمت له واطلعت فوق لغرفتها ....

نواف تم مكانه قاعد على طاولة الطعام ماكان يتمنى ان لولوة تروح . كان يبيها تقعد معاه وتسولف معاه ,, حس بأحساس غريب اتجاهها , حب لولوة .. يحس براحه لها ,, يتمناها تكون طول العمر قربه ,, يتمنى يمسك ايدها ,, يلمس وجهها ,, يضمها حيل لصدرة ,, كل هذا يدل على شي واحد انه مايقدر يعيش بدونها ولازم يتقدم لها ويتزوجها ,, بس شلون ,, يمكن اهي ماتفكر فيه ؟ ,, ومنى وامها اكيد ماراح يخلون هالشي يتم اذا دروا ان نواف بدا يميل حق لولوة,, قرر انه ينتظر ويشوف وش اخرتها .


***

في الجامعه ,, نورة اخت ضحى تأقلمت مع وضع الجامعه والدراسه وحبت جو الجامعه لانه جو جديد وحلو عليها ,, حبت المحاضرات وايام الانتخابات الجامعية ,, طبعا كانت تصوت لقائمة الائتلافيه  ,, كانت توها خالصه من المحاضره ورايحه تشوف بدور وين ,, ولا دق تلفونها واهي تمشي وطلعته من الجنطه وكان المتصل صديقتها شهد ,, واهي تمشي ومنزله راسها تبي ترد على الاتصال ولا اصدمت بشي لدرجة انه كتبها واوراقها طاحوا على الارض ......., جاها صوت رجولي : اسف ,, فيج شي اختي ؟؟

ولا نورة عدلت وقفتها واهي ترفع راسها وتقول بعصبية : ماتشوف انت ,, عما انشالله يعميك .؟

زياد واهو يبتسم على عصبيتها : خلاص اختي قلت لج اسف ....... مع ان انتي العميه ماتشوفين في احد يمشي ومايشوف دربه .

نورة واهي تلم كتبها واوراقها : خلاص بس فارقني .

نزل زياد لمستواها عشان يلم معاها الكتب والاوراق : اوكي على الاقل خل اساعدج

نورة واهي تكمل وتلم اوراقها اللي طاروا : مابيك تساعدني ,, فارقني بس وخلاص .
زياد وهو يحط كتبه على جنب : بدال ماتقولين لي شكرا وجزاك الله خير وماقصرت تقولين هالكلام , هذا وانا هاد محاضرتي ومتأخر علشانج وتقولين هالكلام .

نورة واهي مشتطه وصاروا خدودها حمر من التعصيب : ياخي مابي منك شي , طلبت تساعدني وقلت لك ساعدني , ياخي روح خلاص فكني .

زياد واهو ياخذ كتبه : خلاص خلاص لاتعصبين شوي وتطقيني .. و شوفي عدل مره ثانيه ياالعميه ,

راح زياد وقعد يضحك ,, لان كلامه يغيضها واهي عصبت حييييييييييل منه , ودقت على رفيجتها شهد : الو شهد وينج

شهد واهي مخترعه : هلا نوره اشفيج معصبه ,,.

نوره واهي تمشي : انا اقول لج اذا شفتج ,, وينج بسرعه .

شهد : موجودين ننطرج انا وبدور بالمكتبه .

نوره : يلا كاني جايتكم .

دشت نورة للمكتبة وشافت بدور وشهد قاعدين يكتبون بحثهم , جتهم نورة واهي معصبه واقعدت قبالهم .

انتبهوا لها وسألوها : اشفييييييييج.

نورة واهي تهمس لان ممنوع الكلام بالمكتبه : صار لي موقف خايس قبل شوي .

شهد وهي تهمس لنوره : شصار لج شنو الموقف ؟

نورة وهي منفعله : دعمت واحد وتنثرت اوراقي ,, وتخيلي يقول لي انتي عميه ماتشوفين 

طبعا شهد وبدور ماتوا من الضحك .. نوره واهي مشتطه : بس هذا اللي فالحين فيه ضحك ومصخره وبس صج مالت عليكم مافيكم خير .

بدور واهي تعطيها ماي : شربي الماي وهدي اعصابج وخلاص انسي .

نوره واهي تشرب الماي : بدور والله لو تشوفينه يبط الجبد ,, مسوي نفسه يساعد المغرور هذا صج حقير اكرهه اكرهه .

شهد واهي تضحك : شدعوا عاد اهو يحبج هههههههههه .

بدور واهي تهديهم : خلاص عاد خل نكمل البحث لازم نسلمه باجر .

تموا ثلاثتهم يكتبون البحث ولا شافوا نوره تشهق وتقول : هذا هو المغرور الحقير.

شهد وبدور يتلفتون : وين وين وين !!!!!

نوره واهي تأشر شوي شوي : كاهو هذا اللي لابس بنطلون جينز وبلوزة لونها ابيض ومسوي شعره فوق .

شهد واهي تطالعه : يازينه والله انه مملوح ويهبل ياحظج هذا اللي صدمج ,, اخيه لو صادمني .

نوره بنظرة غضب : وجع انشالله من زينه المغرور .. مادري على شنو مغرور .

شهد : ياختي من حقه يصير مغرور ماتشوفين شحلاته , ياي شوفي جسمه معضل وحده رياضي .

بدور : شهد خلاص عاد فكينا من هالسوالف عيب يلا .

شهد واهي تحط ايدها على خصرها : يسلام وانا شقلت ماقلت الا الصج مزيون وشكله ولد عااااااااااايله هاي هاي . (( هاي هاي تعبير عندنا بالكويت عن الناس اللي عايلاتهم ثرية ويهتمون بالمظاهر ))

نورة واهي ترجع لبحثها : والطقاق شنو يعني "هاي هاي" , اهم شي الصحه والعافيه والستر والاخلاق .

شهد واهي تتحلطم : أي مو احنا عيال فقارى مساكين مالنا الا هالكلام .

نورة طالعت شهد بنظرة يعني انطمي : شهد تبينه روحي له مو تقعدين تقرقين فوق روسنا خلينا نكمل البحث .

شهد واهي تتأفف : اووف خلاص عاد شقلت يعني ,, قاعده اضحك معاكم .

( نورة ملامحها حلوه ,, بيضه , وجهها دائري ,, شفايفها صغار ,, عيونها ذبلانه ,, خشمها حلو ,, مو طويله حيل ,, وجسمها شوي متروس بس كان مقسم وحلو ,, نوره هادية بطبعها بعكس اختها ضحى اللي تحب تضحك واختها نوف اللي بس تحب تهاوش  وتحب دراستها وتحاول انها تجيب معدل يرفع راس اهلها ,, ماكانت تهتم بسوالف المكياج والكشخه وسوالف الشباب ,, لدرجة ماكانت تعرف تحط مكياج الا مسكره وغلوس ملمع فقط ,, لبسها بسيط وكاجوال ولا تهتم بالمظاهر )

( زياد كان محط انظار البنات ,, كل البنات متحطمات فيه , طويل .. ضعيف بحيث عضلات جسمة بارزة من ممارسة الرياضه ,, شعره كستنائي ناعم خفيف وعنده شوارب كلاسيك وعيونه فيهم حدة تذوب لما يطالع احد ,, واحلا ما فيه كانت ابتسامته العذبه ,, كان ولد عائلة بارزة في المجتمع الكويتي وغنية جدااا ,, على شان جذي البنات دايما يحاولون يلفتون انظاره عشان يقع في الحب ,, بس اهو ما يهتم ,, كان يبي يحب وحده هو اللي يتعب على شانها مو اهي تجي وتعرض نفسها لان يحتقر هالفئة هذي اللي تقط نفسها على الشباب )

كان زياد يدور له كتاب يساعده على عمل التقرير,, من ورى رفوف الكتب لمح نورة , كانت قاعده وحاطه ايدها على خدها وايدها الثانيه ماسكه القلم وتكتب بالبحث وكان شكلها مندمج للآخر ,, ابتسم زياد لا شعوريا لما طالعها ونزل راسة وكمل البحث عن الكتاب ..

بدور كانت لاهيه ومنشغله بالبحث وفجأة جاها مسج من حبيب القلب خالد :

هو فيه غيرك بالغلا شخص يسواك && يخسى بزمانه ما يـجي بيوم يمك
الله وهبك من الغلا والله اعـطااااك && عشق يبي يسري مع عروقي دمك
عهد علي لأعيش لك طـول دنياك && على الوفا والطيب و بالقلب اضمك

ابتسمت بدور ابتسامه عشق ووله ,, انتبهوا لها نورة وشهد ,, شهد بلقافتها المعهوده : اييييييه ناس نايمه بالعسل وناس منغثه بهالتقارير عسالله يرزقنا يارب ؟

بدور واهي تطق شهد وخدودها حمر من الاحراج : وجع زين , صج انج ملقوفه انتي شكو.

نورة كانت تدري ان خالد يحب بدور وبدور تحب خالد بس ماكانت تبي تحرجها وقالت : بدور ماعليج منها ,,واهي تغمز لبدور بأبتسامه .

بهاللحظة كان زياد يتابع حركاتها وشاف ابتسامتها لاول مره , زادت جمال وعذوبه وبراءة , حس انها طيبة و على نياتها , قعد زياد بالطاولة اللي قبال نورة .

استأذنوا بدور وشهد على شان محاضرتهم بدت وتمت نورة قاعده بالمكتبه وتكتب بحثها اللي تعب ايدينها الصغيره من الكتابه ,, رفعت راسها فوق وطالعت جدام ولقت زياد مرتز وقاعد يطالعها ومندمج .. طالعته ورفعت حاجبها بطريقة استفزازيه ,, وهو بادلها بابتسامه عذبه خلت قلب نورة يرتجف وردت على طول تسوي نفسها تكتب عشان مايبين التوتر اللي فيها .

فجأة جت بنت وكانت لابسه ضيق وشكلها كان ملفت من المكياج اللي حاطته والتسريحه اللي مسويتها لشعرها ,, كانت البنت جميله وحلوه بس شكلها حييييييييل اوفر ,, شافت زياد وحاولت تتحرش فيه عن طريق الابتسامات وهالسوالف هذي ,, طالعها زياد بنظرة استحقار ,, الموقف هذا كله صار قدام نورة اللي كانت تراقب بهدوء ,, قربت منه البنت وطلبت بكل حقارة رقم زياد ,, نوره بققت عيونها وتمت تراقب ,, زياد اكتفى في ان يقول لها كلمه وحده : احترمني نفسج وانا ماتشرف اعطي رقمي لانسانه نفسج . طبعا ا ستحت البنت وقلب وجهها الوان وطلعت على طول . زياد كان مبين عليه انه متضايق حيل من تصرفات البنات معاه . رفع راسه فوق وطالع نوره اللي كانت تطالعه وعيونهم تلاقت مع بعض لثواني ,, رجعت نورة بسرعه ونزلت راسها وبدت تلم كتبها عشان تبي تطلع .. وتلحق على محاضرتها .***

 
 

 

عرض البوم صور darla   رد مع اقتباس
قديم 13-01-08, 08:22 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سندريلا ليلاس


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 11023
المشاركات: 6,066
الجنس أنثى
معدل التقييم: darla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 748

االدولة
البلدBarbados
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
darla غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : darla المنتدى : القصص المكتمله
Top

 

***


كان من المقرر ان أحمد يرجع للمزرعه اليوم ويلتقي في عايلته ....... لكن استدعى الى العمل لان عنده بلاغ عن حريقة كبيرة في بيت عائلة مكون من ستة افراد من ضمنهم ثلاثة اطفال مع الام والاب والخادمة .. اتجه الضابط احمد الى البيت المحترق ,, تفاجأ لما شاف النار شلون تلتهم البيت واهل البيت قاعدين يستنجدون ويصيحوووون والمطافي للحين ماوصلت ....... أحمد مع اصدقاءه الضباط يحاولون يساعدون قد مايقدرون والجيران بعد مو مقصرين بس للأسف النار محاطة بكل الزوايا ومافي مجال انهم يدخلون ,, احمد راح صوب الحديقة وشاف ولد صغير عند الباب الخلفي للبيت وقاعد يصيح ويبجي ,, سمعوا صوت المطافي وتحركوا رجال المطافي بسرعه ,, لكن احمد قرر انه ينقذ هالولد هذا ,, حاول يبطل باب السور ,, ومشى صوب البيت ,, ماكان ماخذ معاه أي درع حمايه من النيران ,, كان متكل على الله ,, تقدم خطوه خطوه ,, كل مايتقدم خطوه يحس بنسبة الاكسجين تقل عنده ,, حس بحرارة النيراة ,, رفس الباب برجله ,, وقدر بقوته يكسر الباب ,, لقى الولد الصغير مسكيين متكور على نفسه وقاعد يبجي كان منظره حيل يعور القلب ,, احمد واهو قاعد يصيح بصوت عالي : حبيبي لاتخاف انا راح اطلعك بس انت لاتتحرك خلك مكانك انزين .

طالعه الولد الصغير وهو يحرك راسه طاعة لكلام أحمد . الضابط وليد قعد يلتفت ويدور على أحمد بس مو لاقيه بأي مكان ,, نادى على الشرطي سعد بصوت عالي : ما شفت الضابط احمد ؟
الشرطي : لا سيدي ما شفته .

استغرب وليد وقعد يسأل نفسه وين راح وين ذلف حده مو وقته , وخاف انه سوى شي متهور لان احمد كان يحب المغامرة بصورة جنونية ,, فجأة سمع الجيران ملتفين ورى البيت عند الحديقة وقاعدين يصارخون , جمع الضابط وليد فرقته وراح صوب التجمع , ودخل وشاف احمد يحاول انه يدخل بين النيران لكن ماقدر . وليد نادى على احمد : احمد وخر لاتتهور المطافي قايمين بالواجب .

لكن احمد لاحياة لمن تنادي , معطيه طاف , راح احمد ونزع قميصه وربطه على خشمة وقط نفسه بين الممر اللي كانت النيران تحاصره ,, شاف الولد الصغير وحضن احمد وقاله احمد : لاتخاف احنا راح نطلع بس ابي منك طلب .

الولد الصغير واهو يبجي : شنو

احمد واهو ماسك الولد : ابيك تكون بطل وتتمسك فيني حيل وتنزل راسك وتحطه بين صدري عشان النار ما تحرقك .

الولد الصغير سمع الكلام وسوى نفس ماقال عنه احمد .... وراح احمد واهو يركض والنيران تلسعه وتحرقه قدر بفضل الله انه يطلع الولد وينقذه ويوصله لبر الامان ,, ركض له الضابط وليد وفرقته وخذوا الولد واحمد طاح مغشي عليه متأثر من نقص الاكسجييييين وانصدم الضابط وليد لما شاف نص رقبة احمد محترقه وصدرة متأثر بالجروح مع ظهره ,, على طول وصلوا الاسعاف واسعفوا احمد ,, وتمت العمليه بنجاح وانقذوا الاسرى المنكوبه والكل كان يشهد على موقف احمد البطولي واللي ضحى بحياته عشان هالولد .

وصلت الاسعاف للمستشفى على طول دخلوا احمد للعناية المركزه اللي كان متأثر بالجروح وكان فاقد الوعي نتيجة نقص الاكسجين .

***

كان ابو احمد ونواف وابوه والعايله كلها مجتمعين كلهم في المزرعه ,, سوالف وضحك ,, لولوة كانت فوق مانزلت ,, نواف كان بنظرات عيونه يدور على لولوة وحس بضيقه لما درى ان لولوة مو موجوده معاهم .
دق موبايل ابو احمد والكل سكت عشان يرد على الموبايل .
(( ألو , نعم ))
(( أي نعم معاك ابو احمد ))
(( شنو ,, أي مستشفى ,, ها الحين جاي مع السلامه ))

الكل التفت على ابو احمد اللي كان منصدم ,, ابو نواف ونواف قاموا معاه والكل : خير شفيك شصاير .

ابو احمد واهو متوتر ويطالع ام احمد : أحمد ولدي بالمستشفى .

ام احمد قعدت تصيح وجدته والكل انهار , ابو نواف ونواف راحو على طول مع ابو احمد , لولوة اسمعت الصراخ ونزلت على طول واهي تسأل عمتها شالموضوع وقالت لها على السالفة

منى واهي تطالع اختها بنظرة حقد : يعني يهمج احمد ,, شدعوا دريتي عنه ..

لولوة واهي بموقف دفاع : عمر الظفر مايطلع من اللحم يامنى .

راحت لها ام احمد واهي تمسك يدها بقوه : كل المصايب والبلاوي منج يام النحس , من جيتينا واحنا محتاسين.

لولوة وعيونها تدمع : انا ماسويت شي ,, شسويت لكم عشان تعاملوني بالطريقه هذي .

عمتها فاطمه راحت لام احمد ووخرت ايدها وقالت لها : عيب عليج يا ام احمد ماله داعي هالكلام هذا , لولوه بنتنا واحمد اخوها . , وام احمد تصارخ على لولوة : اطلعي من حياتنا عوع مانبيج يا ام البلاوي .

على طول لولوة ركضت و اصعدت ولمت اغراضها واهي تبجي ودقت على خالها ابو خالد وطلبت انه يجيها الحين لان خلاص تحملت المذله والمهانه عشان خاطر ابوها .

صعدت لها عمتها وشافتها لامه اغراضها وتبي تروح : خلاص يالولوة لاتسوين جذي بنفسج

لولوة واهي تشهق : بس ياعمه خلاص تحملت عشانج انتي وابوي بس مالي قعده اهني خلاص بروح لامي .

فاطمه واهي تشوف جنطتها : شنو تروحين الحين الساعه 10 بالليل ماكو روحه يالله .

لولوة واهي تمسح دموعها : اصلا اتصلت على خالي وكاهو جاي بالطريق , ماعليه عمه سلمي على ابوي وكان ودي اشوف احمد واقعد معاه بس مالله لي هالشي والله يشفيه انشالله وبليز عمه طمنيني عليه .

وصل خالها بعد ساعه ودق عليها تلفون , وامرت الخدم انهم يشيلون اغراضها سلمت على عمتها وجدتها وراحت .......

خالها : عسا ماشر شصار .

لولوة بنظرة حزن : ماصار شي ياخالي , اتمنى انك ماقلت لامي.

ابو خالد : لا يالولوة مستحيل ماراح اقولها ,, بس شصاير !

طبعا لولوة قالت له كل شي واكتفى في ان يقول : حسبي الله ونعم الوكيل .

***

في المستشفى قسم الحروق وبالتحديد قسم العناية المركزية ,, توجه ابو احمد واخوه ابو نواف ونواف معاهم لغرفة أحمد ,, شافوا احمد محاط بالاجهزه ونص وجهه وصدرة كله لافينه بالشاش الابيض .. دمعت عين ابو احمد لما شاف ولده بهالمنظر هذا وعلى طول راح نواف لدكتور أحمد وبدا يستفسر عن حالته المرضية والدكتور فهمه ان حالة احمد مستقره بس للأسف ان آثار الحروق راح تبقى فيه .

توجة نواف لابو احمد : ياعمي الحمدلله على كل شي واذكر الله , وقدر الله وماشاء فعله .

ابو احمد : الحمدلله على كل شي ,, ياولدي شقالك الدكتور ؟

نواف واهو يحك راسه : والله ياعمي قال ان حالته مستقره ومعطينه منوم بس اثار الحروق راح تبقى معاه .

ابو احمد وهو متكدر : اللهم لك الحمد والشكر ,, ياولدي روح انت وابوك وارجع المزرعه وانا بتم شويه عند احمد وبرجع .

نواف : بس ياعمي ماني مخليك بروحك , انت روح ارتاح وانا اتم عند احمد .

ابو احمد وهو مصر : لا روح الحين مع ابوك , المزرعه مافيها الا محارمنا وروح خلك عندهم.

توجه نواف هو وابوه للمزرعه وكان الكل ينتظرهم عشان يتطمنون , دخلوا من البوابة الرئيسية واتجهوا لصالة الاستقبال ولقوا الكل قاعد ينطر .. ابو نواف بدا يقول لهم عن حالة أحمد ,, والكل تضايق وتأسف عليه لكن ملامح منى كانت عادية بالنسبه للموقف وكانت عيونها على نواف ,, ونواف كان بعيونه ونظراته يدور على لولوه بس ماشافها ,, كان وده يشوفها الحين وبهاللحظة هذي حس انه مشتاق لها بس للأسف مالقاها ,, شاف منى تطالعه وتخزه استغرب من نظراتها وقال لها : خير فيه شي يابنت العم .

منى طاح وجهها وقالت بصوت شبه مسموع : سلامتك ياولد عمي .

ابتسم نواف بسخريه واستهزاء وقال لها : ما اشوفج متأثره من سالفة احمد ..

منى واهي تلقط وجهها : ها .. اممم.. أي صح اكيد اخاف على اخوي .

نواف طالعها فوق تحت : خير انشالله .

وطلع على طول راح للمجلس بس نادته عمته فاطمه : نواف بالذمه شلون احمد الحين ؟ لاتحاول تجذب علي .

نواف واهو منزل راسه : والله ياعمتي احمد حالته مستقره ولله الحمد بس للأسف آثار الحروق راح تتم فيه .

فاطمه واهي تدمع عيونها : ياحسرتي عليك يا احمد , والله انك ماتستاهل ياولد اخوي .

نواف واهو يحضن عمته : اذكري الله والحمدلله الحرووق مو بوجهه , بصراحه ياعمتي ماتوقعتج جذي ,يلا عاد لاتضيقين خلق خالتي ام احمد .

فاطمه واهي تمسح دموعها : شدعوا عاد تهتم بولدها احمد , لا هي ولا خواته ماقول الا حسبي الله على الظالم .

نواف واهو متعجب من اللي سمعه : معقوله ام ماتهتم لولدها ؟!!!

فاطمه : اصلا يانواف احمد دايم يعاني من طريقة تعامل امه والكل معاه , يحسسونه كأنه منبوذ ولاذاق طعم الحنان منها , احمد غير عن اهله وطيب ولايستاهل .

نواف انجرح لما سمع هالكلام , ولو كان يدري كان واسه ولد عمه احمد ... طرا على باله لولوه وحاب يسأل عمته عنها : اقول عمه ,, لولوه شلون علاقتها مع احمد .

فاطمه : لولوه المسكينه ماقصرت , كان ودها تشوف احمد وتقعد معاه لكن مالله كتب , حتى نسيت اطمنها عن احمد خل اتصل فيها .

نواف : تتصلين فيها ليش اهي وينها الحين ؟

فاطمه واهي تقعد على الكنبه : ايييي انت ماتدري شصار يوم رحتوا للمستشفى ؟
نواف بأهتمام كبير : شصاير قولي لي بالتفصيل .؟

طبعا شرحت له فاطمه عن كل شي وطلبت انه مايقول لبو احمد .. نواف عصب وحس بضيقه وقال بعصبيه : ليش جذي يعاملونها واهي شذنبها , هذا شي بأمر الله .؟

فاطمه واهي تقوم : هذا وهم خواتها من لحم ودم لعوزها وبهذلوها ماقول الا حسبي الله عليهم.

طلعت الموبايل وبدت تتصل على لولوة وكان نواف قاعد عندها ماتحرك , وبدت تكلم لولوه وتطمنها على اخوها احمد وسألت عنه وين أي جناح راقد وقالت لها فاطمه انها ماتعرف مما نادت نواف وخلته يكلمها .

نواف : ألو ,, هلا لولوه شخبارج ؟

لولوة بنعومه : ياهلا نواف بخير الله يسلمك انت شلونك ؟

نواف : بخير الحمدلله,, ليش يالولوه تروحين واحمد بحاجه لج .(( نواف كان يقط نغزة لها بس اهي مافهمته ))

لولوة بضيقه : ادري طريقتي ماكانت حلوه اني اطلع جذي بس لاتلومني يانواف اللي صار مو شويه لي واحمد انشالله انا ماراح اقطع فيه مهما كان اخوي وانا باجر الصبح بزوره .

نواف : خلاص باجر الصبح تعالي وانا راح انطرج عند باب المستشفى واوصلج لاحمد بس لاتطلعين بروحج اخذي معاج احد .

لولوه منحرجه : مشكور يانواف ماقصرت معاي ادري تعبتك 

نواف بأبتسامه : ولو انتي بنت عمي ومابينا شكر .

واستأذنت منه وسكرت الموبايل . وكان يتمنى انها ماتسكر ويظل يسمع صوتها وهمساتها ,
وسألته عمته فاطمه : نواف بتروح باجر مع لولوه لاحمد ؟ واذا رحتوا متى بتروحون ..؟

نواف : أي نعم , وانشالله الصبح , بتروحين معاي ؟

فاطمه بتردد : ما اعتقد اقدر الصبح , بس شلون تعرف انها وصلت ؟؟؟ وانت تدري المستشفى مليان شباب .

نواف : والله مادري ياعمه نسيت اسألها متى تكون موجوده .

فاطمه واهي تقوم : شوف خذ رقمها ودق عليها وشوف بنت عمك انزين .
استانس نواف : انشالله عمتي . استأذن من عمته فاطمه وراح لغرفته يرتاح فيها .

أشرقت شمس الصباح , ونواف طالع ساعته بعيون نعسانه لقاها الساعه 7 الصبح , قعد من النوم وراح اخذ له شاور عشان ينتعش , نشف شعره حيل واحتار شنو يبي يلبس فقرر انه يلبس كاجوال بنطلون جينز وبلوزة قطنيه لونها بني مع كاب بالخلف كان شكله بسيط وحلو وشكله ملفت للنظر نظرا لوسامة نواف , لبس نظارته الطبية ونزل للمطبخ وطلب من الخدامه تسوي له عصير برتقال طبيعي فرش , وتوجه الى المجلس وقعد يفكر في لولوه وابتسم بينه وبين نفسه , دخلت منى وكانت لابسه تنورة لونها زيتي وبلوزة اصفر بزيتي مع شيله لونها اسود وكانت حاطه مكياج خفيف , رفع راسه يبي يشوف منو اللي دخل عليه لقى منى مبتسمه ومتوجهه له : صباح الخير نواف .
نواف من غير نفس : صباح النور .

منى واهي تقعد قباله : ها ياولد عمي تريقت , تبي اسوي لك ريوق .

نواف واهو يطالع التلفزيون : لا مشكوره لاتعبين نفسج , ماحب اتريق الصبح .

منى بدلع : نواف ماقلت لي شرايك بترتيبات العشا والمجلس ترا انا اللي اشرفت عليهم .

نواف طالع منى بنظره خلت وجهها يطلع الوان : اعتقد الحين مو فاضين حق هالسوالف هذي , اخوج احمد بالعنايه المركزة ولا سألتي عنه جايه تسأليني عن الخرابيط .

منى وانقص وجهها : لا انا اصلا كنت ابي اسألك عنه واليوم بنروح له كلنا بنزورة .

نواف لاعت جبده وقف وقام بيطلع : انا استأذن تامرين بشي .

منى قامت معاه : وين ياولد عمي , خلك شوي قاعد .

نواف بدون مايلف عليها : يالله مع السلامه .

منى حست بالقهر لما شافت طريقته معاها , وقالت والله لا اخليك تتعلق فيني غصب طيب يا نواف والايام بيننا , وقامت وهي تغني اغنية احلام ناويلك على نيه .

 
 

 

عرض البوم صور darla   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, رواية رومانسية, قصة وش الدنيا عقب فرقاه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:46 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية