لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-01-08, 08:24 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سندريلا ليلاس


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 11023
المشاركات: 6,066
الجنس أنثى
معدل التقييم: darla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 748

االدولة
البلدBarbados
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
darla غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : darla المنتدى : القصص المكتمله
Dancing2

 

الجزء السادس

طلع نواف من الفيلا وركب سيارته الرنج روفر متوجه الى المستشفى وشغل طبعا أغنيتة المفضله بين ايديا وعلاّ عليها , وابتسامته تشق وجهه ,, اخيرا بيشوف لولوه , اشتاق لها , ويحس براحة كبيرة لما تطري في باله .

وقف سيارته بالباركينق , ونزل منها , ودخل المستشفى ومر على ولد عمه أحمد مالقاه بالعناية المركزه خاف واختبص قلبه وراح على طول لدكتوره وقاله ان حالته أحسن من اول وانقلوه للجناح وهو الحين نايم تحت تأثير المخدر , ارتاح لكلام الدكتور وابتسم وتوجه للجناح وشافه نايم وحمد ربه انه بخير , ونزل تحت للكافيه مال المستشفى وبدا يشرب كوفي لاتيه مع كرواسون بالجبن , مر الوقت بطيء على نواف ومل انتظار لولوة طالع ساعته وشافها الساعه 9 , طلع موبايله واتصل على لولوه ورن موبايلها .

بهالحزه كانت لولوه تتجهز وألبست لها عبايه راقيه وحلوه وفيها على اطرافه نقش ناعم وشيلتها نفس الشي , حطت لها مسكره وغلوس خفيف وكانت في منتهى النعومه والذرابه , اسمعت تلفونها يرن ويرن وشافت المتصل ولقته رقم غريب فقررت انها ترد عشان تشوف منو : ألوووووو نعم .

نواف : صباح الخير لولوه شخبارج .

لولوه واهي رافعه حاجبها : نعم منو انت اخوي ؟

نواف واهو يبتسم : ماعرفتيني يابنت العم , انا ولد عمج نواف .

لولوه ارتاحت : هلا نواف , صباح النور , اسفه ماعرفت الرقم .

نواف : توقعت هالشي , على العموم انا بأنتظارج بالمستشفى من الصبح .

لولوه واهي تبتسم : يلا كاني بس مسافة الدرب .

نواف واهو يمسح على شعره : خلاص اذا وصلتي تلقيني بالكافيه اللي بالمستشفى .

لولوه : انشالله على خير يلا مع السلامه .

صكرت لولوة التلفون ونزلت تحت وشافت امها وصبحت عليها بالخير وباست راسها وقالت لها : يمه انا قلت لج اني بروح لاخوي احمد بالمستشفى .

ام لولوه واهي تشرب شاي : مايخالف يابنتي روحي هذا اخوج , بس لاتصيفين اهناك .

لولوه واهي تلتفت : وين ضحى ابيها تروح معاي , قلت لها من امس .

ام لولوه واهي تبتسم : وييييييييي ضحى تلقينها طاقتها نوم .

لولوه واهي معصبه : تسويها هالخايسه , بس ماعليه انا اوريها , خل اروح لاني تأخرت حدي .
اطلعت لولوه من البيت , ووصلت المستشفى ووقفت سيارتها بالباركينق , وتوجهت إلى المستشفى والتفت يمين يسار وشافت نواف قاعد بالكافيه , لمحها من بعيد وابتسمت له وراحت صوبه : هلا نواف لايكون طولت عليك ؟

نواف واهو يوقف قبالها : لا عادي بالعكس , تفضلي اطلب لج قهوه .؟

لولوه واهي تطالع ساعتها : لالا مابي اتأخر .

نواف بأبتسامه : ماراح تتأخرين , يلا انا اصلا ناوي اعزمج على قهوه ؟

لولوه بأنصياع : خلاص انا ابي هوت جوكلت .

ألتفت نواف للجرسون وطلب منه هوت جوكلت , ومن ثم التفت على لولوه وشافها متوتره : عسا ماشر لولوه شفيج ؟

لولوه بأرتباك : مافيني شي نواف بس مو متعوده على جذي , وانا جايه بس ابي اشوف اخوي احمد واتطمن عليه .

نواف واهو مانزل عيونه منها : اذا يحرجج هالشي مو مشكله نمشي ونروح , بس انا قلت انج تشربين شي على الاقل افضل وبعدين نشوف احمد .

لولوه واهي تتعبث بنظارتها : على رايك .

نواف يبي يكسر الحاجز اللي بينهم : انا مو قلت لج لاتجين الا معاج احد ؟

لولوه طالعت عيونه : ماحصلت احد يروح معاي , واكيد قلت لامي وامي اسمحت لي بس قالت لي لاتتأخرين , حتى توصل لك سلام وتبارك لك لو انها متأخره .

نواف بأبتسامه : الله يبارك فيها , ماقصرت خالتي فيها الخير والبركه ,الله يطول لج بعمرها.

لولوه ابتسمت وطلعوا غمازاتها : الله يسلمك ويخليك .

وصل طلب لولوه واشربت بتروي وكل هذا ونواف ماشال عيونه منها , شاف ملامحها عن قرب , حلوه لا مو حلوه اكثر من الحلا نفسه , اسحرته بنت عمه بجمالها وهدوئها ولباقتها , انتبهت لنظرات نواف مما زاد ارتباكها قالت بصوت متوتر : يلا مشينا .

على طول وقفت ومسكت جنطتها وهو وقف ودفع الحساب ومشى قدامها , كانت تمشي وايدينها على قلبها , خايفه من ردة فعل اخوها .. هل يتقبلها؟ او لا .؟

وصلت للجناح واوقفت عند باب غرفته ونواف دخل لاحظ انها للحين واقفه توجه نحوها وقال لها بصوت كله حنيه ورومانسيه : لولوه يلا تعالي لاتخافين انا معاج .

لولوه ارتاحت من كلام نواف ودخلت الغرفه , وشافت اخوها احمد نص جسمه لافينه واجهزة التنفس موصوله فيه , قربت منه وبدون شعور دموعها بدت تنهمر على حال اخوها ولا على لحظة لقاها حق اخوها , حست انه بحاجه لها , حست بأحتياج الاخوه مع بعض , حست بمشاعر متضاربه , بكت بهدوء واهي ماسكه ايد اخوها , شافها نواف,, شاف دموعها , حس كأن انطعن لما شاف هالدموع هذي على وجه الملاك , قرب منها نواف وقال لها بهدوء : انا ابيج تكونين اقوى يالولوه احمد الحمدلله مافيه شي واحسن من اول .

لولوه وصوتها مبحوح من البكي : كان ودي اشوفه غير هالمكان , مو قادره اشوفه بهالوضع يانواف , يصعب علي شوفته جذي .

نواف بأبتسامه تدوخ : لو يدري انج موجوده وانج عنده وبقربه جان يشكر ربه لانج اخته , يابخته والله , والحين امسحي دموعج مابي اشوفهم مره ثانيه فاهمه .

ابتسمت لولوه وامسحت دموعها وقربت من اخوها وباست جبينه واقعدت بقربه واهي تقرا عليه آيات قرآنيه , هالموقف هذا هز كيان نواف , ياربي وشكثر يحبها .

أحمد كان يحس ان فيه احد حوله , فتح عيونه بتكاسل , شاف نواف ومعاه وحده , ابتسم نواف لما شاف ولد عمه : ها ابو شهاب شخبارك الحين .؟؟؟

لولوه بسرعه ألتفتت وشافت وجه اخوها وابتسمت : الحمدلله على سلامتك ياخوي خطاك السوء .

أحمد بصوت تعبان : منو أنتي .؟

نواف على طول رد : هذي أختك يا أحمد , اختك لولوه .؟

أحمد واهو يطالع لولوه اللي دموعها بدت تنهمر من جديد ": أختي لولوه .

لولوه واهي تمسح دموعها وتمسك ايد اخوها : أي يا أحمد انا اختك لولوه , شخبارك ياخوي والله كان ودي اشوفك من زمان .

أحمد بأبتسامه والهالات السوداء محيطه بعيونه : وانا كان ودي اشوفج من زمان .

لولوه واهي تبوس راسه : الله لايحرمني منك ياخوي .

أحمد يبي يمازحها : تو ادري ان عندي اخت حلوه .



ضحك الكل ولولوه انحرجت طبعا بس ضحكت على اخوها , واحمدت ربها ان اخوها تقبلها عكس العقارب خواتها , دخل عليهم ابوها وسلمت عليه لولوه .

أبو احمد : واخيرا يا احمد شفت اختك لولوه .

أحمد : الحمدلله يايبه اني شفتها وعرفتها .

لولوه منحرجه : خلاص عاد بسكم ترا ماستحمل .

ضحك ابوها واحمد ونواف , انتبهت للساعه شافتها الساعه 11 تأخرت حيل , أستأذنت من ابوها واخوها عشان تروح .

أحمد : تو الناس لولوه قعدي معاي شوي .

لولوه : انشالله راح ازورك باجر الصبح وراح اتغدى معاك بعد  بس الحين لازم اروح تأخرت على أمي وهي موصيتني ارد مبجر .

أبو احمد : خلها يابوك , البنت تأخرت وباجر انشالله تجيك , قومي يابنتي وسوقي شوي شوي بالسياره وانا ابوج . نواف وانا عمك رح وصل بنت عمك للسياره ؟

لولوه وهي تسلم على ابوها : انشالله يا يبه ولا يهمك .

وتوجهت لأحمد وقالت له : دير بالك على نفسك ترا انت غالي وباجر ترا غداي عندك انت فاهم . واضحكت وطلعت وطلع معاها نواف .

مشى نواف بجنبها والتفت لها وشافها منزله راسها : ها لولوه تطمنتي على احمد .؟

لولوه واهي منزله راسها : أي الحمدلله , ماتوقعته يتقبلني .؟

نواف باستغراب : ليش مايتقبلج يالولوه انتي اخته ولاتخلين هالكلام براسج .

لولوه واهي تبتسم وتطالع نواف بنظرة كلها حنان : توي الحين عرفت شلون احساس الأخوه , فعلا احساس حلو .


وصلوا لسيارة لولوه , واركبت السياره ونزلت الجامه : نواف مشكور على كل شي سويته , وشكرا على القهوه .

نواف نزل لمستواها وطالعها بعيونه الحاجه : العفو ,, وانتبهي على نفسج يالولوه , بس ممكن طلب ؟
لولوه بأبتسامه : تفضل امرني .

نواف واهو مركز عيونه على عيونها : ابيج تطمنيني لما توصلين البيت , على الاقل دزي لي مسج .

لولوه وخدودها حمر : انشالله .

ياترى هل هذي بداية لمشوار طويل بين نواف ولولوه . !!!!!!!!!!!!!!!

***

في غرفة بدور ,, كانت قاعده تختار لها بدله عشان تلبسها لان بيت خالها بيجون يباركون حق هدى وبعد عشان احتمال تشوف حبيب القلب خالد , واهي قاعده تشوف لها بدله دق موبايلها على النغمة المخصصه لخالد وهي ( نغمة نانسي اللي كان ) ابتسمت وتوجهت للسرير وردت بصوت هادي : ألوو
خالد : هلا بأحلى الوو والله , شخبارج حبيبتي
بدور حمرت : بخير حبيبي وانت شلونك ؟
خالد : بخير دامني سمعت هالصوت والله .
بدور : بس عاد خالد استحي ترا .
خالد : أخخخ بس متى اتخرج واتوظف واجيج طيراااااااان واخطفج .
بدور : وي بسم الله علي شنو انخطف ؟
خالد واهو يبي يحرها : ماتبيني اخطفج , خلاص اخطف غيرج .
بدور واهي مسويه نفسها زعلانه : لااا تخطف غيري مو مشكله روح اخطف غيري بس هذا وجهي ان كلمتك اليوم كله .
خالد واهو يضحك : شدعوا حبيبتي ليش زعلانه
بدور وبدون ما تعطيه جواب على طول سكرته بوجهه وقالت واهي واقفه هين اوريه الخايس .
واختارت لها تنورة جينز قصيره طولها للركبه وبدي بيج مع ذهبي وسيحت شعرها وانزلت تحت عند امها .

بدور واهي تبوس امها : يمه شحلاتج تهبليييين يا ام بدر .
ام بدر : حلاي ماخذته من بنتي الاموره الحلوه .
بدور واهي تبتسم : وين العروسه ما تنشاف صايره .
أم بدر : رايحه مع لولوه تجهز للعرس .
بدور واهي مبرطمه : ليش ماقلتي لي عشان اروح معاهم .
أم بدر : وتخليني بروحي ويهون عليج تخلين امج بروحها وبيت خالج بيزورنا .
بدور واهي تحظن امها : اموت ولا اخلييييييج يا احلا ام بالدنيا .
أم بدر واهي تلم بنتها : انشالله اشوفج عروسه وافرح فيج نفس اختج .
بدور انحرجت ونزلت راسها واستأذنت من امها عشان تجهز الحلا والقهوه .

***

الساعه 1 الظهر , نورة خلصت آخر محاضراتها وتذكرت البروجكت اللي قدمته حق دكتورها المتعجرف ولازم تروح لمكتب الدكتور عشان تعرف جم عطاها على البروجكت , بس مالها خلق حق تعجرف دكتورها ونفسيته الخايسه بس مضطره تروح عشان تعرف نتيجتها , مشت ومشت ووصلت لقسم الادب الانكليزي ووقفت عند الباب متردده تدخل ولا ماتدخل , ورفعت راسها واهي تقول : ياربي ياربي سهل لي ولاتخليه يعصب علي ولا يزفني . خذت نفس قوي وطقت الباب بهدوء والدكتور من ورى الباب وبصوت عالي : تفضل .
سمت بالرحمن ودشت : السلام عليكم دكتور .
الدكتور وهوا يقرا بالاوراق بدون مايرفع راسه : وعليكم السلام , نعم .
نورة واهي تقول بنفسها (اوف بدايتها نفسيه الله يستر) : عفوا دكتور بغيت اعرف درجتي بالبروجكت جم ؟
الدكتور واهو يطالعها بنظاراته الكبيره : اسمج ؟
نوره عطته اسمها الكامل , و قال الدكتور : درجتج 19 من 30
نورة بققت عيونها وشوي تدمع : ليش دكتور والله تعبت عليه وكان الافضل بالكلاس .
الدكتور بعصبيه : شنو تعلميني انتي شلون اعطي الدرجات , البروجكت ماكان قوي يعني مكرر .
نورة واهي تدري ان مافي فايده من المجاراة : بس دكتور اعتقد انه كان حلو وقوي والكل يمدح فيه .
الدكتور واهو يطالعها بنظرة شريه : أعتقد انا اتكلم عربي , ولوسمحتي عندي شغل وطلعي وصكي الباب وراج . ورد يطالع بأوراقه واهي مغتاظه منه , راحت اطلعت على طول من المكتب وصكرت الباب بقوه من الحره اللي فيها وانزلت دموعها غصب عنها , والله ظلم حرام عليه يعطيني درجة جذي ومعدلها راح ينزل والسبه هالدكتور الظالم , تعبت وانا اسوي البروجكت , واقعدت على الكرسي اللي عند القسم , واحمدت ربها ان مافي احد نظرا لان الظهر والطلاب اغلبيتهم بالكافتيريا اما الاقسام كانت فاضيه ونزلت راسها على كتبها واهي تحاول تخفف من دموعها , رن موبايلها وشافت المتصل بدور , اتصلت بالوقت المناسب , ردت بصوت مبحوح : ألو , هلا بدور
بدور : اشفيج نوره , انتي قاعده تبجين .
نوره وقد اطلقت العنان لدموعها : شفتي يابدور البروجكت اللي تعبت عليه عطاني عليه درجة تفشل , معدلي بينزل والسبه هالظالم .
بدور واهي خايفه على بنت خالها : خلاص نوروه حبيبتي ماعليه لاتضايقين نفسج وانشالله تعوضين باللي جاي , انتي وينج الحين .
نوره : انا بقسم الادب الانجليزي قاعده ,, تعالي لي بدور
بدور : نوره انا مارحت اليوم الجامعه عندي اوف , يلا تعالي ردي البيت عشان تجينا مع الاهل بالمغرب .
نوره واهي تمسح عيونها : خلاص انا انطر خالد يجيني او ضحى وهم بيتصلون علي , يلا سلام .
بهاللحظة كان زياد مار على القسم ولمح نورة قاعده وعيونها حمر وماشاف احد عندها واستغرب ان القسم فاضي وهدوء , قرب منها وصار قبالها : عسا ماشر اختي اقدر اساعدج ؟
نوره بدون ماترفع راسها : لا مشكور اخوي مابي شي .
زياد أصر على ان يعرف شنو فيها لان قلبه يعوره واهو يشوفها منكسره : بس حالتج ماتطمن , اذا عندج مشكله مع دكتور ولا شي , يمكن اقدر اساعدج او افيدج على الاقل .
رفعت راسها وشافته : انـ .. انت انت
زياد واهو يبتسم : أي انا انا
نوره واهي تلم كتبها : قلتلك اخوي مابي شي شكرا .
زياد : نوره ( وكان اول مره تسمع اسمها منه ) ليش تعامليني جذي كأني مرض تبتعدين عنه .
نوره واهي تطالعه : اشلون عرفت اسمي , ومن سمح لك تقول اسمي بلسانك .

زياد بلباقة : احنا داخل صرح جامعي والكل يعرف اسماء الطلاب والطالبات ولاتنسين انج معاي بمحاضرة اساسيات اللغة الانجليزيه وانتي ماتدرين اني موجود معاج واشوفج واراقب حركاتج .

نوره وهي مواجهته وبنبرة حاده : مالك أي حق انك تشوفني وتراقب حركاتي واعتقد ماله داعي , اذا تبي تتحرش في بنت , هذيلا شكثرهم الوان واشكال ولبس وخرابيط شوف لك وحده منهم اما انا لاتعتقد بمجرد الاعتقاد اني راح اميل لك او تمشي علي فلمك .

زياد وهو ناوي ينهي ويهد الجبل اللي بينهم : انتي ليش ماخذه موقف مني , ليش تقولين لي هالكلام , ليش ماخذه فكرة عني غلط اني راعي بنات وخرابيط , غيري فكرتج عني لو سمحتي .
نوره بنظرة احتقار : يبا انت كلك على بعضك ماهميتني , وقامت تبي تمشي , وزياد وقف بطريقها وقال بنبرة حادة وعصبيه : شوفي يابنت الناس . رايج فيني ما احطه بالاعتبار ولا همني بس انا كنت ابي اساعدج لوجة الله وبس لكن انتي ماتستاهلين أي مساعده من احد , يامعقدة .
وطلع بسرعه بدون مايلتفت لها . اما اهي انصدمت وقفت مكانها مذهوله ,شلون يتجرأ ويقول لها هالكلام , بس لامت نفسها شلون عاملته جذي واهو نيته طيبه , سكتت واتصلت عليها ضحى عشان تطلع لها بسرعه ويردون البيت .

***

تزعـل واراضيـك واتلـذذ بتزعيلـك
تبي الصراحه انـا مجنـون زعلاتـك

واحاول ارضيك ومدري منين ابديلـك
واحتار واذكـرك فـي بعـض زلاتـك

واستسمحك واعذرك واسمعك واشكيلك
واتلهـف لبسمتـك ورد ضحكـاتـك

يسرقني الوقت ولا يمدينـي احجيلـك
كـلام اللـي تحفظـتـه لشوفـاتـك

تزعـل واراضيـك واتلـذذ بتزعيلـك
تبي الصراحه انا اعشق كـل حالاتـك
)للشاعر حمد السعيد(

كان هذا مسج من خالد حق بدور , اللي قرته وتبتسم ابتسامة انتصار , ياربي والله تحبه وتموت فيه .

***
في بيت أبو احمد , الكل رد من المزرعه , وكانت منى متضايقه لانها تمنت لو تكمل الاسبوع على الاقل عشان تضبط نواف وتخليه يقع في شباكها , لكن حادثة احمد اجبرت الكل يرد , واهي ترتب اغراضها تكلم نفسها : اوووووووووووف ,, صج مو وقته يا احمد . سمعت ابوها يناديها ويصيح بأسمها , على طول خلت اللي بيدها وانزلت تحت تشوف ابوها شنو يبي .
منى واهي نازله من الدرج : هلا يبه أمرني .؟
ابوها : يلا زهبي نفسج بنروح كلنا لاخوج بالطبيب .
منى وهي مبوزه : يبه مارتبت اغراضي للحين , نروح له العشا احسن .
ابوها وهو معصب عليها : ولا كلمه , الحين روحي زهبي حالج وامشي جدامي , في وحده ماتبي تتطمن على اخوها انتي شنو مافيج احساس .
طالعت امها بنظرات استنجاد , لكن امها هزت اكتافها بقصد ماباليد حيله , اصعدت على طول لغرفتها واهي تصك الباب حيييل وشافت اختها مي تلبس عبايتها وشيلتها واسألتها مي : خير شفيج بعد معصبه .
منى : ابوي لا يطاق صراحه , يعني لاحقين على احمد وين بيروح ياحسره كله بالمستشفى قلت له بنروح له العشا مارضى .
مي واهي تطلع من الباب : يامعوده امشي خل نروح لا يحطون علينا سوالف .

***

في مجمع المارينا مول , كانت لولوه وهدى يتسوقون ويتنقلون من محل لمحل , لولوه واهي تعبانه عالآخر : هدى بس تعبت ارجولي تكسروا حرام عليج .
هدى واهي متشوقه وتشوف محل الاكسسوارات : لولو بس هالمحل خل ندشه وبعدين بعزمج على كافيه يلا حبيبتي .
راحت هدى واسحبت يد لولوه اللي يالله تمشي من التعب , وشرت هدى اكسسوارات عجيبه وحلوه , واخيرا خلصت هدى من التشري , واهي تطالع لولوه وتضحك : خلاص يا انسه لولوه خلصت والحين امشي خل نشرب لنا كافيه وناكل لنا كيك معاه .
لولوه وهي مستانسه : أي ابي اخسرج بالكافيه كل شي بطلبه على حسابج .
هدى واهي تمسك ايد بنت خالها : ولا يهمج , جم لولو عندي .
راحوا اقعدوا على طاوله وطلبوا كابتشينو مع كعك بالجوكلت .
هدى بنظرة تفحص حق الطاوله اللي جنبهم : اتصدقين لولو هذا لاحقنا من اول مادخلنا المجمع ومانزل عينه منج .
لولوه بلا مبالاه : عادي مافي شي جديد كل ماروح مكان تلقين ورااااااي سرب مو اوادم هههههههههه متعوده يا اختي .
هدى واهي تضحك : أكيد ماينلامون , احد يشوف هالقمر ويخليه .
لولوه وحمر وجهها : شدعوا هدى مو لهدرجه هذي عاد 
هدى اتطالع الاغراض اللي شرتهم بلهفه وبفرح , انتبهت لها لولوه وقالت واهي تغمز لها: ها اشوفج متشوقه عشان تلبسينهم حق حبيب القلب .
هدى واهي تلكز يد لولوه : جبي يالخايسه لاتقولين جذي ترا استحي .
لولوه تضحك : يختي فديت اللي يستحون .
هدى وبنظرة دافئة تميل للحزن : اتصدقين يا لولو , احس اني خايفه وانا مقبله على حياة ما ادري عنها شي , مرات تجيني افكار اقول يمكن فارس مايبيني يمكن مجبور علي , لان بصراحه لولو ماشوفه متشوق لي .
لولوه واهي تحاول تطمن بنت خالتها هدى : شيلي هالافكار من راسج حبيبتي , أصلا من حسن حظ فارس انه ارتبط فيج لانج انتي نفس الالماسه مو أي احد يمتلكها يا هدى , وبعدين شي طبيعي تفكرين جذي لان هذا من التوتر والقلق , واذا تقصدين الحب صدقيني بيجي بعد الزواج 
هدى واهي تطالع بنت خالتها بنظرة تفحص : لولوه ماجربتي الحب .
لولوه واهي تقولها بصوت عالي : اعوذ بالله .
وتموا يضحكون على بعض
هدى واهي تبتسم :تصدقين الحب حلو واحساسه أحلا .. احس اني اموت على فارس مع اني ماعشت وياه بس بمجرد انه زوجي .
لولوه واهي اطق الطاوله : احلا احلااااااااااااااااا يابخت روميو فيج 
هدى واهي تمسك ايد لولوه : والله يالغاليه اتمنالج كل خير , واتمنى من اللي يبوق قلبج شخص طيب وحبوب و يستحقج وطبعا طبعا حلو نفسج .
لولوه بأبتسامه ناعمه : تسلمين ياقلبي والله يسمع منج.

ادفعوا البنات وخذوا اغراضهم واطلعوا من المجمع وراحوا للسياره

شنو راح يصير بالايام الجايه ؟؟

 
 

 

عرض البوم صور darla   رد مع اقتباس
قديم 13-01-08, 08:25 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سندريلا ليلاس


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 11023
المشاركات: 6,066
الجنس أنثى
معدل التقييم: darla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 748

االدولة
البلدBarbados
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
darla غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : darla المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السابع

في المستشفى كان أحمد قاعد بروحه وجنبه المرايه , وقعد يتأمل الحروق اللي في رقبته ونص صدره وايده اليسار , كان يشوف الحروق بنظرات اشمئزاز , كره نفسه , حس انه مقرف , تضايق حيل , ولا على دخلة أبوه وامه وخواته واخوانه
أبو احمد : ماشالله ماشالله الحمدلله على سلامتك ياولدي .
أم احمد : أي والله الحمدلله على سلامتك .
أحمد : الله يسلمكم .
منى واهي تطالعه وكأنها تتفحصه : ماتشوف شر ياخوي .
أحمد انتبه لنظراتها وحاب يحرجها : ليش شكلي مو عاجبج يا منى ., انقرفتي مني !! صح ؟
منى بنظرات استغراب : ها لا من قال ,, انت اخوي لاتقول جذي . وبعدين راح تتعود على هالشي؟
ولا مي تتدخل : شدعوا احمد شهالكلام واللي صار لك شي بيد الله مو بيدنا .
أبو احمد واهو يهدي ولده : شهالكلام وانا ابوك.. اهم شي سلامتك ياولدي .
أحمد واهوا بنظرات غضب وحزن : ماتشوفهم يايبه شلون يطالعوني بنظرات اشمئزاز ,, حتى امي وهي امي منقرفه مني , كأني مو ولدها .؟
أم احمد بغضب : شهالكلام يا احمد ,, ليش تقول جذي .
أحمد بصوت مبحوح : من قعدتي عندي ماطالعتيني ,, حتى يوم سلمتي ماطالعتيني . ليش يايمه ليش ,, وخواتي بعد نفس الشي ,, حتى اخواني الصغار مايبون يجون عشان يخافون يطالعون فيني .
منى ترد وتدافع : انت ماعندك سالفه ,, هذا جزانا اننا جايين ونشوفك بس صج مو كفو يا احمد ؟
أبو احمد بغضب : انطمي يامنى , ان سمعت صوتج لا اخلي العقال يلعب فوق ظهرج , احشميني واحشمي اخوج .
أم احمد واهي تقوم : أي هذا الترحيب فيني يا احمد , الظاهر ماتبي تشوف احد . يلا يابنات امشن خل نمشي .؟
أحمد وهو يبكي : مابي احد يزورني خلاص لاتزوروني . اذا انتم اهلي وتسوون فيني جذي , فما بال الناس الثانين , انا مقرف بالنسبه لكم والظاهر اني افشلكم خلاص روحوا عني .
أبو احمد وهو منكسر خاطره على ولده : بس ياولدي بس , ارتاح الحين وراح نزورك مره ثانيه , قام وباس ولده على ر اسه وطلع مع حرمته وبناته .
تم أحمد يبكي على حاله ,, حس انه وحيد بهالدنيا ,,ماحد يحس فيه ,,غمض عيونه وضحى طرت على باله ,, هدت نفسه وسلم روحه للنوم .

***

في بيت خالة لولوه أم بدر ,, الكل اجتمع والبنات ألتموا مع بعض حتى أم فارس كانت موجوده ,, الكل كان مستانس ومبسوط عشان هدى والكل تمنالها الخير والتوفيق لان بعد يومين العرس

لولوه كانت تحاتي اخوها أحمد وقررت تتصل فيه , خذت تلفونها واتصلت على موبايل احمد , مره مرتين بس مارد عليها , وخافت عليه ,, قررت تتصل على نواف عشان تسأله عن احمد ..
كان نواف بالمستشفى وقاعد على مكتبه ,, رن موبايله وشاف الرقم , ابتسم ورد على طول : ألووو , ياهلا والله
لولوه بنعومه : هلا فيك نواف , شخبارك طمني عنك .
نواف : دامج بخير انا بخير يالغاليه .. أمريني يابنت العم .
لولوه واهي مختبصه : اممم نواف بغيت اسألك ,, رحت لأحمد اليوم ؟
نواف :والله يالغاليه مارحت له انا الحين بالدوام مستلم حوادث , ليش فيه شي تبيني اروح له واطمنج عليه ؟
لولوه : لا مافي شي وخلك بدوامك بس قاعده احاتيه لا اكثر ولا اقل ,, على العموم السموحه على الازعاج ,
نواف : ولو يالغاليه انا اصلا بأنتظار اتصالج بأي وقت يالولوه. واتمنى انج ماتقاطعيني .
لولوه بأرتباك : انشالله , يلا فمان الله
وصكرت التلفون وقلبها يدق بسرعه

***
في اليوم التالي . وتحديدا في بيت لولوة , الساعة كانت 4 العصر . كانت ضحى قاعده متملله ونورة تقرا كتاب بس بالها مو مع الكتاب , كانت تفكر بزياد .. انتبهت لها ضحى ونادتها لكن لا حياة لمن تنادي , احذفت عليها علبة الكلينكس ويالله انتبهت نوره : خير شتبيييييين .
ضحى بأستغراب : اللي ماخذ عقلج يتهنا فيه , صار لي ساعه اناديج .
نورة وهي تتهرب : شنو يعني الواحد مايفكر بمستقبله لازم تقطعين حبل افكاري .
ضحى وتطالعها بنص عين : أي واضح تفكرين بالمستقبل , اقول نورة أي لون تبين تلبسين بعرس هدى.
نورة واهي تقرا الكتاب : عادي عندي أي لون مو مشكله .
ضحى وهي محتاره :والله ياختج مدري أي لون افصل , خاطري الزهري ولا الليموني , ماني عارفه .
على دخلة لولوة : اشتري زهري احسن لج ولايق عليج.
ضحى واهي تطالع لولوه : أحلا احلا وين انشالله كاشخه .
لولوة : بروح ازور اخوي احمد من امس مارحت له وانا وعدت اني ازوره , بس أمي قالت لي لاتروحين بروحج أخذي معاج احد ,
نورة ترد : أي تكفين اخذي ضحى معاج , لانها فاضيه وماعندها الا ازعاج خلق الله,, ونورة مدت لسانها لضحى .
ضحى واهي مبوزة : مالت عليج يالخايسه , احترميني انا اكبر منج , المهم لولو انا ماعندي مشكله بس على شرط .
لولوه : شنو الشرط ياهانم .
ضحى : أبيج تمرين السوووق بشوف لي بدلة عرس حق هدى .
لولوة : وهو كذلك , يلا قومي لبسي لاتطولين علي .
وقامت ضحى ركض على غرفتها عشان تتزهب
***

كان نواف قاعد مع صديقه جراح .. بس باله ماكان معاه باله كان مع لولوه ,, يفكر فيها , انتبه له رفيجه جراح وقام وطق كتفه : ياعمي اشفيييييييييييييك ,, وين فكرك وداك؟؟
ضحك نواف : لا وداني ولا شي كاني وياك .
جراح : علينا يانواف ,, تعلمني فييييك ؟ لا يكون تحب يامعود؟؟
نواف بأبتسامه : وليش الحب شفيه , مو عيب ولا حرام .
جراح بقق عيونه : واخيرا صابك سهم الحب ,, ومنهي بالله سعيدة الحظ ؟
نواف واهوا ينزل نظارته الطبية : آآه يا جراح , احبها حب مو طبيعي .. اول مره احس بأحساس الحب وفعلا عذرت من جربوه , بس ............
جراح واهو متابع : بس شنو ؟؟
نواف بضيقة : يمكن هي ماتحبني ,, لأان ماشوفها تحس فيني .
جراح : اممممممم وليش ماتصارحها .
نواف: اخاف اصارحها وانصدم من ردها خلني جذي احسن .
جراح : ايييييييييييييه الله يعينك دام حبيت ,, يلا قوم خل نمشي .

***
طلعت وشافت الجو كان عجيب وروعه , نسمات هواء تداعب خدودها , كانت تبتسم بنعومة , اركبت سيارتها ودارت المحرك , ولكن ضحى ما طلعت , انتظرت ضحى لما تشرف لها ,, لمحتها واهي طالعة من البيت , واشرت لها لولوة بيدها بمعنى يلا تأخرنا , فكان رد ضحى بالأبتسامه .... : لولو شوفي اول شي خل نمر السوق وبعدين نروح للمستشفى .
لولوة واهي تسوق : لا حبيبتي لا عيوني أخوي أولى من السوق ,, نمر اول شي أحمد عشان اضمن ان ماعنده أحد هالحزة هذي.
ضحى : ليش أهله مايقعدون عنده .
لولوة واهي ضايق خلقها على اخوها : اتصدقين يا ضحى , امس احمد متصل لي بالليل وكان حده متضايق .
ضحى بأهتمام : ليش اشفيييييييه ؟
لولوة : مادري ما قال لي , بس انا احس ان في شي صاير . يمكن ما زاروه خواتي ؟
ضحى : في احد مايزور اخوه , الحمدلله والشكر , الناس هذي شلون عايشه . مهما كان هذا أخ والأخ مايتعوض .
لولوة : يامعوده خليها على الله ......., شوفي ضحى انا بمر السوبرماركت بشتري له أغراض .
ضحى : اوكي انطرج بالسيارة بس لاتطولين .

وقفت سيارتها بالباركينق , انزلت بخطوات هادئة وواثقه من نفسها ,, كانت لولوه لما تمشي خطواتها ثقيله واللي يشوفها يقول هذي مغروره ,, لانها رافعه راسها ولا تطالع أحد .. دخلت السوبر ماركت واخذت لها سلة تحط فيها شوكلاته وعصاير مشكله وبعض من الفواكة ... وشافت باقة ورد ألوانها جميلة مابين الاصفر والوردي والابيض قررت تشتريها حق احمد ....... لان الورد يبث شعور الراحه عند المريض ,, حاسبت على الاغراض وراحت السيارة .......,, ضحى تصفر : اوف اوف ,, كل هذا حق احمد ..واااااااو شحلاة الورد ...لا وبعد شوكلاته عفيه لولو ابي جالكسي .
لولوه : ماكو جبي يلا ,, هذيلا حق احمد وبس انتي مالج شغل ولاتمدين ايدج فاهمه .
ضحى واهي مسويه نفسها زعلانه : مالت عليج وعلى اخوج .
أنتبهت لها لولو واسألتها شفيج ؟
ضحى واهي تفكر : لولوه ... شلون انطرج بالسياره ولا شنو ؟؟ ماقدر انزل معاج لغرفتة .؟
لولوه : لا حبيبتي تنزلين انتي تدرين ان الباركينق بعيد حيل عن الجناح وماقدر اخليج بروحج .. نزلي ماراح ياكلج .
ضحى بتوتر : لا يبه فكيني ,, شكو رازه وجهي ,, يمكن بيقولج سالفه ويكون منحرج مني ... أخ واخته ,, بس انا شكو بينكم .
لولوة أكتفت في انها تطالع ضحى بنظرة أجبرتها انها تنزلها من السيارة غصب عنها ..... ونزلوا من السيارة ......., دشوا الجناح ....... ووصلوا لغرفة أحمد .............. لولوة دشت على طول وشافت أخوها احمد نايم بهدوء وعمق ابتسمت واطبعت بوسة على راسه لكن ضحى تمت واقفه برا عند الباب وكانت متردده بالدخول ......., انتبهت لها لولوة وراحت صوبها وقالت لها بصوت خافت : دشي احمد نايم مافي داعي للاحراج .
استجابت لها ضحى وهزت راسها بالموافقه .... دشت بهدوووء وشافت أحمد نص وجهه وصدره ملفوف بالشاش ....... ملامح وجهه ماكانت مبينه لانه نايم على الجهه الثانية .... انكسر خاطرها على احمد ....... اكتفت في انها تقعد على الكرسي البعيد عن السرير وتراقبه بهدوء ....... لولوة اهمست لها : أقول ضحى انتي خلج اهنيه ,, أنا بروح اكلم دكتور احمد وبشوف عن حالته وبرد لج انزين .
ضحى امسكت كم لولوة : لا لولوة اخاف يقعد مابي لاتخليني بروح معاج .
لولوة واهي توخر ايدها : علامج هبله انتي مو صاحيه ,, كاهي غرفة الدكتور بس أسأله عن حالة أحمد وارد لج على طول ,, وبعدين لاتنسين هو نايم ومستحيل يقعد لانه معطينه منوم .

طلعت لولوة .......,وتمت ضحى قاعده بتوتر ,, تدريجيا راح التوتر لان احمد نايم وشكله مطول ,, ابتسمت وقررت انها تروح صوب البلكونه وتشوف اللي رايح واللي جاي على ماتجي لولوة ....
سمعت همس خافت وبطيء : ماي .......,, ماااي
ألتفتت وشافت احمد يهمس ويبي يشرب ماي ....... اهني طاح قلبها في بطنها من الخرعه ,, لدرجة قعدت تسب لولوة : صج حماره خلتني وراحت ,, ياويلي شسوي مابي يشوفني . واهي تامه واقفه بمكانها ,
أحمد ردد بصعوبة واهو نايم : ماي ....... ماي
تداركت ضحى الموقف وراحت صوب الدرج وصبت كوب ماي ووقفت جنبه ,: ياربيه شلون اشربه انا بروحي خايفه.............. اخاف اصب الماي عليه .

تشجعت واجمعت قواها واهي تاخذ نفس طويل ,,وامسكت الكوب بإيد مرتجفه وقربته من فمه شوي شوي ,, وشربته بهدوء ,, لكن فجأة كح أحمد لان الوضعيه غلط لازم ترفعه شوي وتشربه ,, راحت على طول بدون شعور وحطت ايدها تحت راسه واهي ترفعه وتشربه ماي ....... فتح عيونه شوي شوي ,,اهني ضحى ماتت خلااااااااااص ,, من خبالها حطت شيلتها على وجهها ,.. لكن احمد صحى وفتح عيونه وسألها بصوت خافت : منو انتي .؟؟
كانت ضحى منزلة راسها بحيث ماشافت وجهه : أنا... أنــا...... الممرضه الجديده .

 
 

 

عرض البوم صور darla   رد مع اقتباس
قديم 13-01-08, 08:26 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سندريلا ليلاس


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 11023
المشاركات: 6,066
الجنس أنثى
معدل التقييم: darla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 748

االدولة
البلدBarbados
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
darla غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : darla المنتدى : القصص المكتمله
Wink

 

أبتسم احمد على توترها : الظاهر توج متخرجة ,, لاتخافين انا ما أعض ومشكورة على الماي . . بس اول مره اشوف ممرضه لابسه عبايه وحاطه شيله على وجهها ... انتوا ستاف جديد .؟
ضحى واهي تقول بنفسها : اوووف شيفكني من اسألته ... اقول اخوي تبي شي انا بمشي بطلع .......
أحمد واهو يأشر على التكييف : واللي يعافيج قصري على المكيف حده بارد .
ضحى واهي تدور وتتلفت وتشوف وين المكيف : انشالله .
راحت لصوب التكييف وقصرت على المكيف : والحين بغيت شي ؟
أحمد وكأنه عرف هالصوت هذا : أختي انا سامع صوتج من قبل وين بس مدري ؟
لولوه اهني انبطت جبدها ,, ورفعت راسها على طول وشافت وجهه وياليت ماشافت وجهه ....... هذا الضابط اللي ساعدني ,, اللي كنت اكلم لولوه عنه ,, يطلع أخو لولوه ,, ياويل قلبي انا ..
أحمد استغرب من صمتها وحب يكسر الصمت : أسف اختي الظاهر زعلتي مني بس والله مشبه على صوتج .
أكتفت ضحى في انها تهز راسها ,, وطلعت من الغرفة وتمت واقفه عند الباب عشان تنطر لولوة اللي تأخرت حيل ,, شافت لولوة مقبله عليها .... على طول راحت صوبها : لولوة وجع انشالله شلون تخليني وتروحين ؟
لولوة بخوف : اشفيه اخوي فيه شي تكلمي ؟
ضحى : اخوج مافيه شي صحى من النوم ......., انا اللي فيني .... امبيه لولوة احرجتيني تخيلي صار لي موقف مع اخوج .
لولوة واهي تمشي : خلينا اروح له وبعدين اسولف معاج .

وصلوا لغرفتة وتمت ضحى واقفه مادخلت .. لولوة انتبهت لها : ها مطوله اهني جنج طراره ؟
ضحى واهي حاطه ايد على ايد : أي ماني داشه تكفين لولوة .
لولوة واهي ماشيه عنها : كيفج

شافت احمد منسدح على السرير ويطالعها بأبتسامه ... : اهلييييييين , ها ياخوي شلونك الحين ؟
احمد واهو يعدل من قعدته : هلا والله بخير يا احلا اخت , دامني اشوفج وتسألين عني ؟
لولوه واهي تقعد عنده : شوف ياخوي ترا جبت لك انواع العصاير وكاكاوات مختلفه .
احمد : عساني مانحرم منج ياختي ,, جايبه لي ورد بعد ؟
لولوه : أي عشان تعطي جو بالغرفه .
احمد : صج انج ذووووووووق يا اختي ,, أي صج ماشفتي الستاف الجديد من الممرضات .
لولوه باستغراب : أي ستاف ؟
احمد واهو كاتم ضحكته : تخيلي قبل شوي عندي ممرضه لابسه عبايه وحاطه شيله على وجهها ولا نفسيتها خايسه بعد .
لولوه حست انه قاعد يتكلم عن ضحى : هههههههههههههههههههههههههه الظاهر رئيسها مشتط عليها ههههههههههههههههه .
وفجأة دق موبايلها وردت عليه : يلا كاني الحين جايه ,
احمد : منو هذا ؟
لولوة : هذي طال عمرك بنت خالي جايه معاي وناطرتني برا .
احمد : ليش بتروحون مكان يعني .؟
لولوه : أي بنروح السوق نشتري بدل حق عرس بنت خالتي ...... المهم احمد انا كلمت الدكتور وطمني على حالتك وقال لي انك في تحسن مستمر . ولله الحمد . اهم شي دير بالك على نفسك اوكي .
احمد : الحمدلله , خلاص ما ابي اعطلج بس باجر انا ناطر منج زياره لانج اليوم ماقعدتي واجد
لولوه واهي تسلم على اخوها : ابشر من عيوني .
احمد : انتبهي على نفسج وبحفظ الله .

***
كانت منى قاعده ومتملله ,, وتحوس بين غرفه وغرفه وتفكر في طريقه توصلها حق نواف ولد عمها : ياربيييييييه شلوووون اوصل له , لازم يعرف اني ابيه واحبه ؟
شافت اخوها عبد المحسن بيصعد غرفته : بتروح عبد المحسن وين ؟
عبد المحسن : وانتي شكو ,, يلا طسي
منى : مالت عليك وعلى اللي يسألك زين ........... اقول وين موبايلك ؟
عبد المحسن باستغراب ": ليش انشالله شتبين فيه ؟؟
منى ببراءة : أبي مسج حلوو بدزه حق رفيجتي .............. بليز .
عبد المحسن : ماعندي مسجات كلهم ماسحهم .
منى : طيب بحول لي رصييييييييد منك .
عبد المحسن : يلا مافيه .... وذلفي عن وجهي خليني ادور قميصي بروح النادي تأخرت .
راحت منى وتغافلته وخذت تلفونه واهو مايدري ........ على طول راحت للأسماء وتدور اسم نواف .,. وفعلا لقت نواف مبارك وسجلت رقمه بموبايلها وردت تلفون اخوها وتدعي الله انه مانتبه وفعلا الله استجاب لدعائة ومانتبه لها .

راحت منى لغرفتها واهي مستانسه حدها عشان وصلت للي تبيه ... دورت له مسج عشان ترسله لنواف ,,, لقت هالمسج :
(( توني عرفت الشوق من عقب فرقاك ؛؛؛ ليت القدر يسمح بلقياك ساعه ))

في ركن ثاني ,,, كان نواف بيدخل ياخذ لك شاور ويطلع ,,, سمع رنة المسج ,, راح لموبايله وفتح المسج وقرأه بأستغرااااااااااااااب .. قرر انه يتصل على هالرقم الغريب بس ماحد يرد ,,,
منى كانت تشوف رقمه يتصل وكانت تضحك واهي تتوعد ,,, والله لا اخليك مجنون من مسجاتي .

***

اليوم ......... يوم مميز بالنسبة لـهدى ........ مثل ما انتوا عارفيييين اليوم عرس فارس وهدى ..... صحت هدى الساعه ثمانية الصبح وهي متوتره ومضطربه .... لقت اللي بالبيت نايمييييييين للحين .... نزلت للمطبخ وسوت لها اكله خفيفه ... كلت واصعدت فوق واخذت لها شاور ..... وعقب اتصلت على لولوة : ألووو صباح الخير
لولوة بصوت توه صاحي : اهلييييين بالعروسه صباح النور
هدى :هلا لولو ,,, عفيه قومي صحصحي عشان ابيج تروحين معاي الصالون .
لولوه : يلا انشالله ,,, جهزتي اغراضج ؟
هدى : أي الحيين ابجهزهم .
لولوه : خلاص ... أنا بقعد ضحى ونورة ونوف عشان ما يأخرونا .
هدى : اوكي لولو لاتتأخرون علي .

سكرت من لولوة ,,,,, وراحت لغرفة بدور ولقتها صاحيه وقاعده تزهب البدله والاكسسوارات
بدور واهي تلم اختها : ألف مبروك حبيبتي ,,, والله راح افقدج  وادمعت عيونها .
هدى واهي تبكي : بس بدور حبيبتي .... لاتضيقين خلقي ... انا محتاجتج تقومين تقولين لي هالكلام .
بدور واهي تمسح عيونها : اسفه هدى بس انتي اختي وفراقج صعب علي .
هدى واهي تمسح عيونها : يابعد عمري انا ماراح اروح عنكم ,,,, كل يوم برز وجهي عندكم 
اضحكوا البنات ونزلوا تحت .... لقوا أمهم و اختهم الكبيره هند جاايه مع بناتها فرح وبسمه .
هند واهي تلم هدى : مبروووووووووووووك ,, الف مبروووووك ... ما اوصيييييج بالسنع ,,,وريهم سنعنا .
هدى واهي تضحك : انشالله يا اختي بس فكيني شوي ,,,, بسلم على امي.
ام بدر : مبروك يا بنتي ,, عسالله يوفقج في حياتج .
هدى وهي تبوس راس امها : الله يبارك فيج يالغاليه ,,, , والله يعز علي فراقكم .
ام بدر وهي تحاول تغير الجو : شفراقه يابنتي ,,, هذا بيت زوجج على شارعين ,,, تقدرين تجين مشي لو تبين .... بس اهم شي يا بنتي تدرين بالج على نفسج وعلى بيتج وعلى زوجج.
هدى منحرجه : انشالله يمه لاتوصين , انا تربيتج يا يمه .
هند : ها حبيبتي جهزتي اغراضج اللي تبين تاخذينهم الصالون ؟؟
هدى : أي الحمدلله كل شي جاهز ,,, بس أنطر لولوه والبنات عشان نروح مره وحده بعد .
هند : شوفي انا وبناتي بنروح لصالون ثاني لان اذا كنا مع بعض ما راح نخلص .
بدور واهي تمسك فروحه : هند لاتنسييين الورد تعطينه فروحه وسوي شعرها كله فوق عشان تمشي بالكوشه جدام هدى .
هند : أي ادري .,, الورد راح يجيبه زوجي على الساعه 6 انا متفقه معاه وفروحه بخليها احلا من هدى .
راحت فروحه تركض لامها واهي تضحك : ماما بسيل احلا من هدى ( بصير )
وتمسكها هدى واهي تبوسها : أي ياقلب هدى بتصيرين احلا مني .
بدور واهي تطالع الساعه : هذيلا وينهم تأخروا .......... يلا نبي نروح عشان نطلع مبجر من الصالون .
هند : أي والله تأخروا دقي على لولوه شوفيها وينها .
بدور خذت التلفون تبي تتصل على موبايل لولوه بس سمعت الباب ومتأكده انها لولوة : انا ببطل هذي لولو .

ولا لولوه تدش عليهم ومعاها اغراضها .... على طول راحت لهدى واحضنتها واهي تقول لها : مبروووووووووووووووووووووك حبيبتي وعسالله يوفقج في حياتج الزوجيه .
هدى واهي تبتسم : الله يبارك فيج وعقبال ماشوفج عروس .
لولوه : لا وي تو الناس على عوار الراس ..... امبيه نسيت خالتي ماسلمت .
راحت على طول لخالتها وهند وبدور وسلمت عليهم وشافت دموعهم واهي تبي تغير الجو : شدعوااا خالتي ... شفيكم بدال ما تفرحونها وتونسونها تضيقون خلقها جذي .... يلا عاد هذي فرحه مايصير اشكالكم جذي .
ام بدر : أي والله صاجه يابنتي .
هدى راحت لامها واحضنتها : بس عاد يمه اذا ماتبيني اتزوج خلاص بتم عندج على طول .
ام بدر : لا والله ,,, ابي افرح فيكم وابي اشوف عيالكم عسالله يوفقكم .
لولوة : هدى يلا خلينا نروح الحين ..,. لان ان تأخرنا بيروح الحجز لازم على الموعد .
بدور : وين نوره والبنات ؟
لولوة : راح يجيبهم خالد للصالون و انا جيت مع السايق .
بدور بهمس : فديته خلوووووووووودي .

جهزوا البنات اغراضهم وراحو مع بدر اخو هدى وبدور .. وبعد ساعه وصلت ضحى ونوره ونوف . راحت لولوه عند هدى ومعاها سلطة فواكه : هدى حبيبتي اكلي هالسلطه .
هدى واهي متوتره : سكتي ماني مشتهيه حدي متوتره .
اضحكت لولو بصوت عالي ولا قالت لها هدى : انتي من صجج تضحكين ,,,,,, شنو ماتحسييييييين اقولج بموت من الخوف .
لولوه : ياهبله وفري الخوف لما توصلين هناك مو الحين .
هدى : حدج فاضيه ..... اخاف يطلع شكلي مو حلو لولوه .
لولوه اقعدت قبالها : اصلا انتي شيخة البنات ,,.... واخذيها مني فارس بينجن عليج وبيموت فيج بعد
هدى : ماني مصدقه انه بيصير زوجي ,
لولوه : مااوصيج اهتمي فيه وكوني له صديقه وزوجه واخت وام .
هدى وخدودها حمر : اصلا كل حياتي تحت امره ,..... عسالله يقدرني واسعده .
لولوه : ياعيني على الحب والرومانسيه .......... ولا يرن موبايل لولوه وشافت الرقم وابتسمت : هلا والله بحبيبة قلبي
دانه كانت على الطرف الثاني : هلا بالغاليه لولو شخبارج طمنيني عنج .
لولوه : بخير ياقلبي شلونج وشلون عمتي وخلود واماني واشواق .
دانه : كلهم بخير لولو ,,, سلمي على العروس ... وراح نشوفج انشالله بالعرس .
لولوه : الله يسلمج كاهي العروس مختبصه هههههههه .
دانه : ههههههههههههههه الله يعينها صراحه مالومها , يلا ما اطول عليكم بس حبيت اسمع صوتج وتعالوا مبجر مو تتأخرون اوكي .
لولوه : انشالله ياقلبي نشوفج على خير.
لولوه استأذنت من هدى لأن طلبت منها خبيرة التجميل انها تطلع عشان تهتم بالعروس ...... اطلعت بره وشافت ضحى قاعده تحوس وتدور على شي : شدورين عليه ؟
ضحى واهي لاهيه : اكسسواري مال الشعر طاح مني ومالقيته .... لازم القاااااااه عشان تضبط التسريحه ياويلي وينه .
لولوه واهي تدور معاها : انتي متأكده انج مضيعته بهالمكان .
ضحى واهي تصارخ : يس يس يس لقيته ,,,, اللهم لك الحمد واخيرا مابقيت القاه .
لولوه : وين نوره ونوف وبدور خليهم يخلصون ويتزهبون مانبي نتأخر .
ضحى واهي تلتفت على لولوه : شوفي والله حبيبتي انا مالي شغل فيهم الزم ماعلي نفسي روحي تصرفي معاهم ..... ومشت عن لولوه وراحت تسوي تسريحتها .
لولوة : عز الله تأخرنا ... خل اخلص نفسي وبعدين اشوف البنات .

على الساعه 8 الكل جهز ...... اتصلت هند على بدور بس ماكانت ترد واتصلت على لولوة بس الحمدلله انها ردت : الووووو ها لولو خلصتوا ولا بعد ؟
لولوة واهي عند الكوافيره : أي خلصنا بس انا باقي شعري ونكون خالصين .
هند : شوفي انا بدز لكم بدر عشان ياخذكم .
لولوه : مايخالف ضحى اتصلت على خالد وجايهم بالطريق عشان يروحون للصالة ويستقبلون المعازيم لان فشله مافي احد من اهلنا هناك الا الحريم الكبار .
هند : خلاص صار ,,,,,,,, انا رايحه اهناك وانطرهم .... بس لولوه خلج مع هدى وبدور اوكي .
لولوه : اوكي حبيبتي .

كانت اشكال البنات اكثر من رائعه .... نوف وبقصتها البوي (( قصة الفراولة )) اللي مزينتها بخصل فوشيه كانت لابسه وردي متداخل بكريستال فضي لامع بدون اكمام ويوصل للركبه ومن ورى نازل شيفون وردي وسيلفر .... ونورة كانت مسوية شعرها كيرلي ورافعه خصلتين على جنب ولابسه برتقالي ضيق ومن تحت فلوو ومن فوق مزين بالكريستال الذهبي ونازل على ايدها ....... بدور كانت جايبه شعرها على جنب واحد ومسويته فير وحاطه ورده جورية حمره وكانت لابسه احمر ضيق ومن عند الظهر كان شفاف وبدون اكمام ومسويه فتحه توصل لفوق الركبه بشوي ونازل منها كريستالات ملونه ..... ضحى كان شكلها حده ناعم لابسه لون بنفسجي فاتح موديله كوكتيل ونازل شيفون بلون الزهر لي تحت واكتفت في انها تقص شعرها مدرجاااااات وتحط اكسسوارات على شعرها ..... لولوه كانت لابسه كيوي بدرجات مشمشي لامع موديله حلو وغريب مستوحى من الازياء الاسبانية محدد بورود كريستال وشعرها مسويته بوف مرتفع واالباقي نازل على اكتافها ومسويته لولبي ومكياجها متدرج بين الكيوي والمشمشي ....... وصل خالد واتصل على ضحى عشان يطلعون .... ضحى بصوت عالي : يلا بنات خالد وصل خلونا ننزل .
لولوة : خلاص انتوا روحوا مع خالد وانا راح أيي مع هدى اوكي .
نزلوا البنات تحت وتمت لولوه وبدور اللي كان ودها تشوووف خالد وتوريه كشختها بس ماقدرت تروح وتخلي اختها وهي بحاجتها .

خالد كان ناطرهم تحت بسيارته الحوت وكان كاشخ حده ازقرت مع النسفه والبزمات ,,,,, انتبه لثلاث بنات وتأكد انهم خواته لان ضحى كانت مطلعه عيونها عشان تشوف ,,,,, اشر لهم انهم يجون وراحوا له ..... ضحى واهي ترفع الغطى عن وجهها : يلا خاااااااالد حرك بنروح للصاله المصورة ناطرتنا .
خالد واهو يطالع ضحى : احلا احلا صج المكياج يخلي الجياكر حلوين .
نوره ونوف اضحكوا على خالد وسألهم : بس انتوا مافي احد بعد باقي ( وكان يقصد بدور )
نوره افهمت على طول : لا خالد بدور ولولوه بيتمون مع هدى وبيروحون مع بدر بعد ساعه .
خالد طبعا تكدر خاطره لان ماشاف حبيبة القلب ........... وصلهم للصاله واخذ موبايله وقرر يتصل على بدور .... رن موبايل بدور على نغمة أصيل ابو بكر ايه احبك وعرفت انه خالد لان هذي نغمتة الخاصه ,,,, ابتسمت وردت : ألو
خالد : هلا بطوايف هلي كلهم ,,,,, وينج ياقلبي خاطري اشوفج .
بدور : ماعليه حبيبي ماقدرت اروح مع البنات لان بتم مع هدى .
خالد : ويهون عليج اني ماشوفج ولا اكحل عيني بشوفج 
بدور : اوعدك انك راح تشوفني بس نزف هدى خلك عند باب الاستقبال اوكي .
خالد : اصلا بدر ماراح يروح بروحه بالسياره انا بتم معاكم بالطريق ,,,, بس خليني اشوفج عدل ولا ترا ابيعها واخطفج .
بدور واهي تضحك : من عيوني ياقلبي ,,, يلا انا لازم اسكره الحين لان بروح عند هدى .
خالد : لحظه لاتسكرين ,,,, ابي حواوه .
بدور وهي منحرجه : يلا ماكو عيب .
خالد واهو مبرطم : بس وحده يلا بسرعه بروح انزل للرياييل .
بدور وهي متوهقه : اوكي خلاص هاك .
خالد : اخييييييييييييه على هالحواوه هذي بس متى تصير صج .
بدور وخدودها حمر : يلا عاد عيب عليك باي .
وسكرت وتم خالد يضحك عليها وحس انه وهقها ..... اما بدور تمت تضحك وشافتها لولوه واستغربت : اشفيييييييج تضحكين انهبلتي .
بدور : لا ولا شي تذكرت موقف وضحكت .... ها خلصت هدى .؟
لولوه واهي تلبس الرداء : تقريبا بس باقي تعدل لها التسريحه لان مارضت تدخلني عليها .
بدور : خل ادق على بدر يجي ياخذنا بعد نص ساعه.
واتصلت على بدر ....ووصل عندهم .ووراه طبعا خااالد... واطلعت هدى عشان بينزلونها للسياره ... كانت مغطيه بالرداء ومو مبين شي منها ....


نزل لهم بدر ,,,,, ومسك ايد اخته هدى .... وخالد اخذ المصورات الخاصين بالعروس وركبهم معاه ,,,... ونزل مره ثانيه لبدر ,,.... بدور اهني ماتت من رزة خالد وحلاوته ,,, ياربييييييه شحلوه والله مزيون ...... وصلت عند باب السياره ونادته بهمس .... التفت خالد على طول لها ... وارفعت الغطى عن وجهها ,,,,, اهنيه خالد انهبل واستخف يوم شاف وجه بدور ,,... أكتفى في انه يبتسم وينزل راسه ومر من عندها قبل لاتركب السياره وهمس لها : يا بختي فيج يا قلبي .

وصلوا الصاله على الساعه 11 بالليل واعلنوا عن وصول العروسه ... على انغام زفة حسين الجسمي ,,,, مشت هدى بهدوء وكأنها أميرة أسطوريه .... كانت آية في الجمال ... وفي طلتها الكل انبهر من بدلتها الاكثر من رائعه على شكل فراشه وطرحتها الطويله اللي نازل منها كريستالات لامعه ومن مسكتها اللي كانت كلها ورد جوري وفرااش وردي نازل للاخر وفي الوسط اكتفت في انها تمسك مجسم فراشه مليان كريستالات لامعه .... امها استقبلتها وسلمت عليها وكانت تبكي من الفرحه ... وكذلك خالتها ام ريلها وزوجها استقبلتها وكانت في قمة السعاده ... وسلموا عليها بنات خالاتها وبنات عمها وصديقاتها ,,,, وتموا كل البنات يرقصون ,,,, لولوه اهني تدور عماتها وبنات عمتها ... وشافتهم وراحت لهم وسلمت عليهم واحضنتها داااااانه : ماشالله تهبلييييين اسم الله عليج .
لولوه : يابعد عمري يادانه انتي اللي تهبلين .
وسلمت على اشواق واماني وخلود سلام حار .... واقعدت معاهم تسولف شوي ... وسألتهم عن خواتها . دانه ردت : لا ماحضروا العرس تدرين احمد بالمستشفى ومو حلوه يحضرون .
ولا خلود ردت : يامعوده شدعوا دارين عن احمد .
لولوه : ماعلينا منهم ... اهم شي انتوا حضرتوا كفيتوا ووفيتوا ,,, ولو ماحضرتوا جان ازعل عليكم .
اماني : من صجج مانحضر ... لازم نحضر عشان نشوفج ياقلبي ,, على فكره سلمنا على امج والله انها تهبل وعلى نياتها والطيبه مبينه عليها
.
لولوه : الله يسلمج من طيبح تقولين هالحجي حبيبتي والله .... تعالوا خل اعرفكم على بنات خالي .
راحوا مع لولوه وسلموا على العروسه وبالتالي عرفتهم على بنات خالها وعلى بدور .... وبهاللحظه فاجئتها رفيجتها شواقه وعلى طول احضنوا بعض : ياي لولو تهبليين .
لولوه : يابعد عمري ياشوقوه .
وتموا البنات يرقصون مع بعض .... وبالتالي اعلنوا عن وصول المعرس ,,, الكل تغطى وقعد مكانه .... ودش المعرس مع اخوه طلال وبدر وخالد وابو بدر وابو خالد وعم المعرس والكل انهبل على رزتهم ... ووقفوا عند المعرس عشان يصورون ,,, طلال كان واقف عند فارس و همس لاخوه المعرس انه على الاقل يبتسم شوي ... بس فارس ما استجاب له ... وكان مبين علييه انه متضايق حيل ومايبي هالعرس بس شيسوي ماباليد حيله .
طلال واهو يروح صوب امه اللي كانت فرحانه وشافها تبجي باس على راسها : ألف مبروك يا أم فارس .. ولا ابي اشوف هالدموع هذي .
ام فارس : انشالله اشوف عرسك قول امين .
بهاللحظة كانت نوف واقفه وراهم وتسمع لهم . ابتسمت وقالت لنفسها : ياربي ياحلوه ,, صج انه اسلوب مو نفس خالد مالت عليه ...... وبهاللحظة أفقدت توازنها وكانت بتطيح والغطى طاح عن وجهها ... على مالف طلال بيطلع ولا نوف واهي ماتدري امسكت طرف كمه عشان تستعيد توازنها واهو مسكين تفشل نزل لمستواها وقال : اسم الله عليج .
ورفعت راسها واشهقت من الخرعه صج فشيلة واهي بالاساس ناسيه غطى شعرها من الخرعه ... وحط عينه بعينها .. ونسى دنيته كلها وابتسم لها ابتسامه .. انتبهت للموقف على طول خذت غطاها ومشت عنه بسرعه قبل لا احد يشوفها ... وانتبهت له امه وكذلك صديق عمره بدر وحسبالهم انه طايح ....... على طول راحوا له ": طلال عسا ماشر اشفيك .. كان صوت بدر
طلال واهو يعدل غترته : لا بس زلقت وبغيت اطيح ..وتم يضحك .
اطلعوا الشباب برا الصاله استعدادا للزفه., وهالموقف اللي صار لطلال مع نوف راح يتم في باله... قعد فارس بالكوشة .. كانت هدى للحين منزلة راسها .. راحت له أمه واقعدت عنده واهي تهمس له : يمه امسك ايد زوجتك لاتفشلنا بالناس ... شوف شكلك جنه بيعدمونك .. لاتفضحنا ياولدي .
فارس وهو يهمس لأمه : يايمه اليوم انكتب موتي ... ظلمتوني وظلمتوها .
قامت أم فارس وعرفت ان الكلام مامنه فايده مع ولدها .. راحت وامسكت ايده وحطتها على ايد هدى وهالحركة استفزت فارس بحيث طالع امه بنظرات حاده .. أما هدى ماتت من المستحى لدرجة الموت ... أعلنوا زفة العروس والمعرس .. والكل استعد لها ,, اركبوا المعاريس بالليموزين ,,, وتموا البنات يرقصون على الزفه ...

وصلوا للفندق ونزل فارس من الليموزين وشاف هدى متوهقه مع بدلتها ولا قدرت تنزل ..... فارس وهو يقول لنفسه : ولييييييييه صج مو وقته .... نزل تحت ومسك ايدها ومسك بدلتها من تحت ورفعها شوي عشان بيساعدها .. وهو للحين ماشاف وجهها ولاشاف كشختها لانها كانت مغطية بالرداء ... قدرت انها تنزل من السيارة .. وهو لاشعوريا ظل ماسك إيدها ليما وصلوا لجناحهم ..... دخلوا الغرفة ولقوا كل شي جاهز من ناحية العشاء والشموع والاغاني الكلاسيكية يعني جو حده رومانسي .... قعدت هدى على حافة السرير بينما فارس ظل واقف ... كان يبين شكله انه حده زهقان ومو طايق القعده ... دخل على طول المغسله وغسل وجهه وتم يطالع وجهه بالمرآية .. هدى استغربت شافته طول حيل .. قامت تسأل نفسها : هذا وينه وشفيه طول .؟ مو المفروض يقعد معاي .؟ انتظرت ربع ساعه ماطلع للحين صارت نص ساعه وهو للحين داخل ... قررت انها تروح
وتشوف شنو سالفته ... سكرت الغرفة وغيرت بدلتها والبست لها بجامة حريرية وفوقها روب طويل شفاف وخلت تسريحتها مثل ما هي وخففت من المكياج وغيرت لون الروج وخلتها افتح شوي ... راحت صوب المغسله وطقت الباب بهدوء لكن مافي استجابة ... ردت وطقته ونادته بأسمه : فارس فيك شي ؟ وكانت اول مره تنطق اسمه ... اهو سمعها ولكن مارد عليها ,,,, اكتفى في انه يبطل الباب ... وشافها وجها لوجه واهي تطالعه بحنان : عسا ماشر ؟؟؟ فيك شي ؟؟؟؟
تم يطالعها بهدوء .... شافها ... شاف ملامحها ... كانت في منتهى البراءة .... جميله .... حلوه . بس رد لواقعيته ان كل البنات خاينين ومستحيل يثق فيهم.. هدى استغربت من هدوئه وبرودة أعصابه .. نزل راسه واتجه للسرير وهو يمشي قال لها : انا ابي ارتاح وبنام ,,, تعشي اذا تحسين بالجوع ... مابي عشا .... خلاها مذهولة ومستغربة من تصرفاته ... ليش يخليها بروحها وهم الحين متزوجين .... ليش يسوي فيها جذي ... وليش جاف معاها ولا حتى عبرها بكلمة تسعدها لا يكون ماعجبته ؟؟ ... مية ابو الف فكرة طرت في بالها ... تمت تحوس بالجناح : ياربييييه الحين شسوي ... ادق على أمي ولا على لولوة ؟؟ لالا ماني متصله اخاف ياخذون فكره عني .... خل اروح انام ابرك لي .. حتى عشا مابي .... ومن أصبح أفلح
.

وها هي مرحلة حياة جديدة بدأت لفارس وهدى .... تتوقعون هالمرحله راح تغير فارس ؟؟؟ ام تنكد على هدى عيشتها ؟؟
ونواف هل راح يتجرأ ويعترف للولوة بحبه لها ؟؟
ومنى هل راح توصل للي تبيه ؟؟؟ وشنو ناويه عليه ؟
أحمد ومصيره مع ضحى ؟؟؟
خالد وبدور ونورة وزياد ونوف وطلال ,,,,,, أحداث ترقبوها في الاجزاء اليايه ..؟

 
 

 

عرض البوم صور darla   رد مع اقتباس
قديم 13-01-08, 08:27 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سندريلا ليلاس


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 11023
المشاركات: 6,066
الجنس أنثى
معدل التقييم: darla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 748

االدولة
البلدBarbados
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
darla غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : darla المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثامن

في بيت خال لولوة .... الساعة 11 الصبح ... قعدت ضحى من النوم ... وراسها مصدع من ازعاج العرس ,,,, أتجهت للمطبخ واطلبت من الخدامه انها تسوي لها نسكافيه ... واتجهت لغرفة لولوة ولقتها نايمه والظاهر كلهم نايمين ,,,,,, الظاهر من تعب العرس للحين ماقعدوا ,,,,,, وتوجهت للصالة اللي فيها تلفزيون ولقت بس نوره قاعده .: ها نوره متى قعدتي ؟
نورة واهي تشوف التلفزيون : قبلج بساعه . وانتي شمقعدج هالحزه مو من عوايدج ؟
ضحى واهي تحط المخده على حضنها : مادري اتصدقين ... مع اني ما نمت الا متأخر . بس احسن اني قعدت مبجر .... آآآآآخ ياراسي كل طيران العرس فيه .
نوره : أي والله عاد امس خوش عرس .,.. رقصنا رقص سنه بساعه ههههههههه .
ضحى واهي تشرب النسكافيه : ههههههههههه أي والله كان خوش عرس ... حتى هدى ماشالله عليها تهبل طالعه كأنها أميره .
نوره : أي والله تهبل ماتوقعتها تطلع جذييه صج مبدعه .. عسالله يوفقها بحياتها الزوجية.
ضحى : ياربييييييه متى يصير عرسي .. صج زهقه ابي اتزوج .
نوره واهي تحذفها بالريموت : وجع زين ... من ياخذج انتي اصلا أهبل اللي بس يفكر يرتبط فيج .
ضحى واهي تطق نوره بالمخده : يكون بعلمج يا نوره خانو اني انا ضحى الكل يتمنى يرتبط فيني .... انتي فاهمه .
نوره واهي تضحك : أي واضح ... مالت عليج وعلى اللي بيرتبط فيج صج ماعنده ذرة ذوق .
قامت نوره بسرعه وانحاشت لغرفتها وضحى وراها ركض جنهم يهال .... ضحى وقفت عند باب نوره: هيييين اوريج ياخايسه لو فيج خير ما انحشتي ياجبانه ... وتمت نوره تضحك بصوت عالي عشان تغيض ضحى .
راحت ضحى وارجعت للتلفزيون وجا على بالها أحمد وتمت تقول لنفسها : ياااااااااه صج الدنيا صغيره . الحين احمد الظابط اللي شفته طلع أخو لولوه . ياترى بيعرفني ؟؟ يتذكرني ..؟؟ ماقول الا الله يستر .

***
لولوه واهي نايمه بسريرها .... اقعدت على نغمة المسج اللي وصل لها وكان من نواف ..

(( وش الحال ياللي لك الحال مشتاق ,,,, نبضات قلبي تهديك طيب السلامي ))

قرت المسج بعيون ذبلانة وابتسمت وقررت ترد عليه بمسج :
(( جتني رساله رمزها يشرح البال .. هزت شعوري يوم عيني قرتها
مشكور ياغالي وياأعز مرسال ,, حي الرساله وحي منهو رسلها ))

قامت من السرير واهي بالها مع مسج نواف وراحت توضت وصلت فرضها وبعدين اتجهت لثلاجتها وخذت منها عصير كوكتيل وراحت لغرفة التلفزيون وشافت ضحى سرحانه ... اقعدت لولوه عندها واهي ماحست : ضحى علااااااامج سرحانه ؟
ضحى انتبهت حق لولوه : ها ,,,, شنو ,,, هلا لولو ... صح النووووم ,,,, والله ماكو ,, راسي مصدع من العرس .
لولوه واهي تمسك راسها : أي والله حتى انا ... احس ان رجوووولي مو قادره اشيلهم من الرقص ..... بس تصدقين ماتوقعت هدى تطلع بهالحلاوة هذي .
ضحى : أي صح تهبل طالعه ,,,, بس مالاحظتي شي بالمعرس ؟؟؟
لولوه واهي تحاول تتذكر : مثل شنو يعني ؟
ضحى واهي تهمس حق لولوه : كأنه ماله خلق حق العرس .. حده كان نفسيه وضايق خلقه ؟
لولوه : انا لاحظت جذي بعد . . يمكن كان تعبان او مريض ؟
ضحى : والله مادري يالولوه .,,, ماقول الا الله يعين هدى ويوفقها بحياتها الزوجية ؟
لولوة : أي والله اللهم امين .

على دخلة نووووووووف واهي ترقص على انغام اغنية عزااااه لراشد الفارس اللي كانت موجوده بالتلفزيون ونوف مطوله عليها ... شافتها لولوه واضحكت على طريقة نوف بالرقص ,,,, ضحى واهي تصارخ على نوف : وجع نوفوو خلاص صدعتينا ... مصييبه ماتعبتي من العرس ؟
نوف واهي تاكل كرواسون : لا وناسه وين اتعب ,,,, صج العرس يونس ... بعد نبي عرس يلا لولو شدي حيلج انتي والعقربه هذي .
ضحى واهي تحذفها بريموت الكنترول : عقربه بعينج ياعيوز النار .
راحت لها نوف وباستها : بعد عمري والله ضحى اختي حبيبتي ماتزعل علي صح .
ضحى : قومي ذلفي عن وجهي لا ادوس في بطنج الحين .
نوف واهي تقعد و تغير محطة التلفزيون : تعالوا بنات بسألكم ... منو اللي دخل مع المعرس ابو غتره اللي كان بدر ماسكه .؟ ؟
لولوه : مادري بس اعتقد اخو فارس ؟ ليش تسألين ؟
نوف تسوي حركات كأنها هيمانه فيه : يمه يهبل يجنن .... وتمت تغني طوله حلو شعره حلو شكله حلو ..
لولوه طبعا ماتت من الضحك على نوف .. اما ضحى انفعلت وراحت يمها وامسكت شعرها : شنو شنووووووو ماسمعت صج انج قليلة أدب .,,, اشوفج تمدحين الرجال .. خير انشالله شكو فيه انتي لايكون زوجته وانا مادري .
نوف وهي تضحك : انشالله اصير زوجته ليش لأ .
طبعا اهني ضحى كفختها وطاحت فيها طق وتموا يصارخون وصراخهم وصل لبرى لدرجة حتى نوره و ام خالد وام لولوه وجدتهم اخترعوا وراحو لمصدر الصراخ .. وشافوا ضحى طايحه تكفخ في نوف ونوف تستنجد ولولوه تحاول تفرقهم لكن ماقدرت على ضحى . صرخت امهم عليهم واسكتوا البنات : وجع انشالله ماتستحون الوحده شكبرها شعرضها تتهاوشون مو عيب عليكم ؟؟ هذي يعني تربيتي لكم ؟
نوف : يمه شوفي ضحى اذبحتني بالطق مع اني ماسويت لها شي .
ضحى واهي تحاول تدافع : يايمه ماتدرين عن سوالفها انا بس ابي أادبها ؟
ام خالد : وانا وين رحت يعني ؟؟؟؟؟ شنو تأدبينها .؟ مابي اسمع منكم كلمة وحده .. أي شي يصير لازم ترجعون لي .. نوف روحي لغرفتج واشوفج تطلعين منها .. وانتي ضحى حسابي معاج بعدين .
أم لولوه : احنا حسبالنا انكم بنات كبار جذي تخرعونا وتخبصون قلوبنا .. لو ابوكم موجود ولا خالد شنو بالله راح يسوي فيكم ؟؟ والله يسوي فيكم اعدام .
جدتهم : لعنبوكم عيب البنت يطلع صوتها .. ماتعرفون العيب ..

تفشلوا البنات وراحت نوف ركض لغرفتها اما ضحى راحت وباست راس امها وجدتهم وام لولوه واطلبت السماح منهم واوعدتهم ماراح تكررها .

***

اليوم موعد خروج أحمد من المستشفى .... كان مسئول أحمد الضابط فهد وصديق احمد الضابط وليد و ابو احمد وعمة ابو نواف واخوه عبد المحسن والدكتور نواف موجودين عنده وراح نواف يكمل اجراءات الخروج من المستشفى ... أحمد كان مستانس ان الحمدلله الله مّن عليه الصحه والعافيه وقدر يتأقلم مع الحروق الموجوده فيه بصعوبة لكن فيه شي من الحزن وعدم الطمأنينة .. خلص نواف اجراءات الخروج والكل تحمد له بالسلامه ..... مع الزحمه والازعاج وهو متوجه لسيارته قرر نواف يبلغ لولوة ان احمد طلع من المستشفى ومره وحده عشان يسمع صوتها لان حس انه مشتاق لصوتها و تم موبايلها يرن وويرن ليما ردت بصوت كله عذوبة وحنان : يا هلا والله بولد العم .
نواف واهو يبتسم : هلا فيج اكثر .. حي الله هالصوت .
لولوه بنعومه : الله يحييك ويبقيك ... شخبارك انشالله بخير ؟
نواف : بخير يالغالية ... انا متصل وعندي لج خبر يفرحج ... بس ها ماقوله الا توعديني بشي ؟
لولوه : صج شنو هالخبر .
نواف : يلا وين الوعد ؟
لولوه : تم ياولد عمي اذا قدرت ابشر من عيوني .
نواف : تسلم لي عيونج والله ,,,, وانشالله تقدرين عليه .,.. طال عمرج أحمد اليوم رخصوه من المستشفى وحالته مستقره ولله الحمد ..
لولوه واهي فرحانه : صج ........... احلا خبر سمعته .. الله يبشرك بالخير انشالله من جد اسعدتني ..
نواف وهو يضحك معاها : شوي شوي يامعوده لاتطيرين علينا , كل هذا حق أحمد .. ما اقول الا يابخته والله بهالحب .
لولوه واهي منحرجه من كلام نواف وقالت بعفوية : غلاك من غلاه ياولد العم .. يكفي ماشفت منك الا كل خير .
اهنيه نواف الدنيا مو سايعته درى انه غالي عندها : تسلمين والله ,,,, بس ها ماسألتيني عن الوعد ؟
لولوه واهي تضحك : يؤ نسيت ... امرني ؟
نواف : تجين اليوم لبيت عمي وتطمنين على احمد و بعد خاطري اشوفج .. من زمان عنج .
لولوه بأرتباك : والله ودي يانواف اجي واشوف احمد ... بس تدري ان الوضع هناك مايساعد .. ومابي اسبب مشاكل وعوار راس ...
نواف بحزم : لولوه انا راح اكون موجود وماراح ادخل الا معاج وبعد ابوج واحمد .. وانتي مو جايه حق زوجة عمي انتي جايه حق اخوج وفي بيت ابوج ... يعني هذا بيتج يالولوه ولا احد يقدر يهينج وانا موجود وابوج بعد موجود ... صدقيني يالولوه انا معاج وماراح اتركج .
لولوه : عسا عمرك طويل .. ودي يا نواف بس مادري ..... حدي متردده .
نواف : انتي وعدتيني يالولوه .
لولوه : خلاص ولايهمك انا ابي ابلغ امي ... واكيد دامكم معاي اكيد راح أرضى .
نواف : خلاص الساعه 7 راح انطرج عند باب بيت عمي مو تنسين .. وبعد عماتي كلهم راح يكونون موجودين .
لولوه : على خير انشالله ,,, يلا فمان الله .

راحت لولوه عند امها وبلغتها انها بتروح بيت ابوها وطبعا امها ماتقدر ترفض لان هذي صلة رحم وماتقدر تقطع لولوه عن اهلها .... اتجهت لغرفتها وخذت موبايلها واتصلت على دانه بنت عمتها .. : ألوووووو .. هلا دانه شلونج يالغاليه ؟
دانه : ياهلااااااااا ومرحبااااااااااااااا بحبيبة قلبي لولوه ... بخير وانتي شخبارج ؟
لولوه : والله تمام ياالغاليه ,,, اقول دانه بتروحين اليوم بيت ابوي ؟
دانه : لأ بس امي بتروح .. ليش ؟
لولوه : لااااا دانوه عفيا تعالي هنااااااااك انا راح اجي وابيج تكونين معاي ؟
دانه : لا حبيبتي ماقدر .. اليوم بيجي حبيب عمري وحياتي مشاري فديته ... واخته .. عشان بتوريني التجهيزات حق عرسي .
لولوه : وليييييييييه .. عيل الله يعيني . اليوم الظاهر حرب بيصير .
دانه : ماعليج منهم .. روحي واحرقي قلوبهم .. واكسري عينهم بعد خخخخخخخ .
لولوه : الله يستر .. يلا حبيبتي ماطول عليج .
دانه : اقول لولوه اتصلي علي وقولي لي شيصير معااااااااااااااج مو تنسين .
لولوه : انشالله .. يلا باي .

كانت الساعه ستة المغرب وباقي ساعة على الموعد ... خذت لها شاور واسترخت لمدة ساعه تقريبا وبعدين نشفت شعرها وبطلت الكبت وجهزت لها بدله عمليه وبسيطه عشان تلبسها . اختارت لها تنورة جينز وقميص ابيض بوردي وفوقه بلوزه ورديه عشان تلبسهم ..... وراحت إلبست عدسات لاصقه بلون رمادي فاتح وحطت مسكره وبلاشر بلون الزهر وحطت لها غلوس زهري وكانت قمة في البراءة ,,, إلبست عبايتها وانزلت تحت ... شافت امها وجدتها ومرة خالها قاعدين يتقهون ويسولفون ,.. شافتها امها : ها يمه زهبتي ؟؟
لولوه بأبتسامه : أي يمه زهبت وابي السايق يوديني سيارتي مافيها بانزين ومايمدي امر البانزين اخاف اتأخر .

 
 

 

عرض البوم صور darla   رد مع اقتباس
قديم 13-01-08, 08:28 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سندريلا ليلاس


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 11023
المشاركات: 6,066
الجنس أنثى
معدل التقييم: darla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عاليdarla عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 748

االدولة
البلدBarbados
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
darla غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : darla المنتدى : القصص المكتمله
Girl

 

أمها : خلاص حبيبتي ... خل يوديج وبعد ما يوصلج خل يرجع عشان يودي بعد امج العوده ( جدتها ) تاخذ ابرتها في المستوصف وعقب اتصلي اذا بغيتي ترجعين .
لولوة : أنشالله يمه ,, تامروني على شي .
جدتها ومرة خالها : سلامتج يايمه وانتبهي على نفسج ., بحفظ الرحمن .

اتجهت للسيارة واركبت .. وقالت للسايق انه يوديها وعقب يرجع للبيت اكتفى السايق بقول : يس مدام .. اضحكت لولوة على كلمة مدام لانها عيزت واهي تفهم راجو انها مو مدام بس ماكو فايدة فيه ... واهي طول الطريق تفكيرها مشتت وكانت خايفة من ردة فعل مرة ابوها وخواتها ,,,,,, بس ارتاحت نسبيا لنواف لان راح يكون موجود معاها مثل ماوعدها ... وابتسمت على طاري نواف ... ماتدري ليش هالانسان تحسه متغلغل بمشاعرها واحساسها .... بس شالفايدة دام من نصيب اختها .. والمفروض ماتفكر فيه نهائيا . اكتفت في انها تقول الله يوفقه .

وصلت عند البيت ... وقالت للسايق انه يرد للبيت وهي تتصل فيه لما تخلص .... نزلت بخطوات ثقيله ماتدري شنو راح ينتظرها ... لمحت اخوها عبد المحسن وراحت له وسلمت عليه .. لكن بادرها السلام ببرود مو طبيعي ... راح وخلاها واقفه بروحها ... تضايقت من طريقته معاها ...كانت تبي بس تشوف احمد وتفتك وترد بسرعه ,,,,, وقررت تدخل صالة الاستقبال الكبيرة .. سمت بالرحمن ودشت بهدوء ... شافت أبوها ومرة ابوها ومي وعبودي الصغير قاعدين يسولفون ... الظاهر للحين ماوصل احد من عماتها ولا حتى جدتها .. بس احمدت الله انها لقت ابوها موجود ,,,, سلمت بصوت عالي وخزتها مرة ابوها بنظره كلها شر و طبعا ابوها فز لها واستقبلها برحابة صدر راحت له وسلمت عليه وباست راسه ... وسلمت على مرة ابوها وهي تسلم تسمعها تقول بهمس قطيعه هذي انتي ... اسكتت لولوه وماردت عليها احتراما لسنها الكبير ... ألتفتت على اختها مي وسلمت عليها عادي .... والتفتت لخوها عبودي وانزلت لمستواه وابتسمت له : شلونك حبيبي عبودي .
عبودي وهو يطالعها وخايف : آآنا زيييييين .
لولوه واهي تبتسم : عرفتني ؟
عبودي واهو يبتعد عنها : لا ماعرفج .
ضحك ابوها على عبودي وقاله : عبودي حبيبي هذي اختك لولوه .
عبودي واهو يمسك لعبته ويصرخ : لاااااا هادي مو اختي .
مرة ابوها ومي ابتسموا ابتسامة مصخرة على شكل لولوه عقب التفشيله .. اكتفت لولوه في انها تبتسم .... اما ابوها زف عبودي وقاله : عيب بابا لاتقول جذي هذي اختك .. عبودي ادمعت عيونه وقام يبجي .. طبعا مرة ابوها اهني ماتت من الغيض ولا تقدر تتكلم عشان زوجها ابو احمد موجود . واطلبت من مي انها تاخذ عبودي وتطلع فوق .... ألتفت ابو احمد حق زوجته وقال بصوت كله جديه : قولي للخدامه اتضيف بنتي لولوه بسرعه .
أهني مرة ابوها اغتاضت وشوي تموت ودها تذبح لولوه بس ماتكلم حتى تتكلم خوفا من زوجها ... راحت وقامت واصعدت فوق .
لولوه تدخلت بسرعه : لا يبه مشكور مابي شي ... انا جايه بشوف أحمد واتطمن عليه .
ابو احمد : استريحي الحين يابنتي واحمد الحين ينزل لج لان راح ياخذ له شاور ... المهم يابنيتي البيت بيتج واللي يضايقج قولي لي انا بروح الديوانية ( مجلس الرجاجيل ) تامريني بشي .
لولوة بأبتسامة : ابد سلامتك يايبه وانشالله ماحد راح يضايقني تطمن .

راح أبوها الديوانية .. وتمت لولوة قاعده بروحها .. تنتظر أحمد ... وتدعي الله ان مايصير شي يضايقها اكثر من جذي ... اتصلت على موبايل أحمد ولقته مغلق.. ولا يرن موبايلها وكان المتصل طبعا نواف .. ردت بهدوء ومبين من صوتها انها متضايقه : ألو .. هلا نواف
نواف : لولوه وينج الحين ؟
لولوة : انا في بيت ابوي .
نواف بعصبيه : انا ماقلت لج اتصلي فيني اول ماتوصلين ... ليش ماتسمعين الكلام ؟
لولوة : ماعليه اسفه نواف .. ماحبيت ازعجك ,,, واسكتت فترة وبعدها كملت بصوت مخنوق .. انا ناطره احمد وللحين مانزل قالوا لي ياخذ له شاور ,, اتصلت عليه مغلق .
نواف حس ان لولوه فيها شي : لولوه اشفيه صوتج فيج شي ؟؟ صاير لج شي .
لولوه : لا مافيني شي ... بس ماني مرتاحه من قعدتي بروحي ... توقعت اشوف عمتي فاطمه بس مالقيتها .
نواف : لولوه انا الحين دقايق واكون عندج ... عمتي فاطمه رايحه لبيت عمتي ام ضاري اليوم ماراح تجي واتوقع حتى عمتي ام ضاري ماراح تجي .
لولوه : كلمتني دانه وبلغتني ان عمتي راح تجي ... بس ماعليه .. على فكرة ابوي قاعد بالديوانية .
نواف بأبتسامه : أي مايخالف اسلم عليه وبعدين اشوف بنت عمي فيها شي يعني .؟؟؟؟
لولوه انحرجت : لا عادي حياك الله .

انزلت من على الدرح مرة ابوها ووراها على طول منى .. لولوة طالعتهم واهي تقول بنفسها : وليييييه اكملت .. الله يستر .
منى بصوت عالي : انتي اهنيييييه ... خير شتبين .
لولوة واهي ترد عليها ببرودة وحاطه رجل على رجل عشان تغيضهم : والله يا منى انا قاعده في بيت ابوي وثانيا مو جايه عشانج ... جايه عشان احمد .
مرة ابوها ردت : شوفي يابنت غاليه .... لمي اغراضج وبلاويج واطلعي عن بيتي .
طالعتها لولوه بنظرة ونزلت راسها بدون ماترد ... اما منى اهني حست الدنيا مو سايعتها عشان بتبرد حرتها في لولوه : ماسمعتي امي يلا قومي طلعي مانبيج ,, انتي ماتحسين ,, شنو غصب تلزقين فينا .
لولوه بإصرار : ماراح اطلع قبل ما اشوف أخوي احمد .
مرة ابوها ام احمد ردت بعصبيه : أحمد مو اخوج انتي فاهمه ... ولا يتشرف فيج كأخت ... انتي غريبه عنه وعننا ... احشمي نفسج واطلعي برا عن الفضايح ولا اقسم بالله اطلعج بطريقتي الخاصه .
راحت لها منى وامسكتها من كتفها : الظاهر انتي ماينفع معاج .... على فكرة محاولاتج والتلزق فينا ماراح يخليج تاخذين نوااااااااف مني .. انتي فاهمه .. نواف حقي انا بس.
اهنيه لولوه انصدمت من كلام اختها والمشكله انها اطعنتها بشرفها ... قامت لولوه ومدت ايدها وعطت منى كف قوي على الوجه واهي ماتحس .... اهني منى اشتاطت وقامت اسحبت لولوه وطيحتها بمساعدة امها ,,,, ولا على دخلة نوااااف صالة الاستقبال هو وابو احمد وولده عبد المحسن ... وشافوا الموقف .. طبعا نواف ركض صوب منى ودزها عن لولوه ومايقدر يمد ايده على حرمة ... اما ام احمد شافت زوجها ونواف واقعدت تبجي وتمثل عليهم وتقول بصوت عالي : شفت بنتك هذي اللي تقول عنها متربيه ... مدت ايدها على اختها منى وعطتها كف .
اما ابو احمد مسك منى وسحبها وهو يصرخ عليهم : ليش تسووووووووين بأختج جذي .
منى واهي منبهره ومتوهقه : يبه .. يبه طقتني تخيل في بيتي وطقتني .
اما لولوه لاحول لها ولا قوة ... قعدت تبجي كأنها طفله صغيره ضايعه ومالقت أحد .. قومها نواف ومسك شيلتها وحطها على شعرها ... ابو احمد : لولوه صح انها بعيده عني لكن انا اعرف شلون امها مربيتها ومستحيل تسوي جذي ,,,,,, عطى منى كف ثاني لان مستحيل يصدق في بنته لولوه .... عبد المحسن اهني عصب : يبه لاتطق منى ماسوت شي .. لولوه اهي اللي طاقتها شوف خدها شلون احمر .
نواف : انت ماتعرف الحق يا عبد المحسن ... ماتشوفها شلون مطيحه لولوه وطايحه طق فيها .... اتجه ابوها حق بنته لولوه اللي كانت تشهق من البجي : لولوه قولي لي شصاير بينكم .
عبد المحسن عصب عليها : ماتكلمين ماتقولين بس فالحه بالبجي .
اهني نواف ماقدر يسكت وقال بعصبيه وصوته هز اركان البيت : عبد المحسن اكل خرا ولاتكلم اختك جذي هذي اكبر منك .
اهني سكت عبد المحسن وتبلعم وخاف من نواف وقرر انه ينسحب ويطلع بهدوء ... ابوها : ها ماتكلمين شصاير ؟
لولوه واهي بصوت يقطع القلب : يبه منى اطردتني وقالت لي كلام لدرجة اطعنت شرفي فيه ... ماقدرت استحمل وعطيتها كف .
اول ماسمعتها منى على طول انحاشت لفوق اما مرة ابوها تمت ساكته ... ولابطلت حلجها بكلمه .. أبو احمد مسك عقاله وقال لنواف : اخذ بنت عمك ووصلها البيت الحين ... والتفت على زوجته وقال بعصبيه : وانتي يامرة اطلعي فوق مع بنتج حسابي معاكم راح يبدي الحين ... والله لا اربيكم من جد وجديد ... على طول انحاشت مرة ابوها من الخرعه فوق .
لولوه اهني اكسرت خاطرها مرة ابوها وطاحت على ابوها تتوسله وتترجاه : لا يبه تكفى لاتسوي لهم شي .. خلاص انا مسامحتهم .. انت لاتضايق نفسك ماصار شي ... خالتي ماسوت شي مالها ذنب تكفى يبه لاتسوي لها شي ... مهما كان هذي كبر امي .
ابو احمد : ياخسارة عمري اللي ضيعته بعيد عنج يابنتي ...ياليتهم مثلج .
اهني لولوه باست ايد ابوها .. وطلب من نواف انه ياخذها الحين ... اطلعت مع نواف واهي منكسره وحالتها حاله .. اركبت سيارته بالمقعد الخلفي وتمت تبكي بهدوء ونواف قلبه تقطع واهو يشوفها ولعن الساعه اللي عرف فيها منى النسره .
نواف بصوت آسر : لولوه بس عاد لاتسوين بعمرج جذي ... يكفي خذوا جزاهم الحين .. لاتخلينهم يأثرون فيج ... خلج اكبر من عقليتهم .
لولوة : ماتدري يانواف شلون قالتها لي منى ... ولا شلون طردتني ... كلهم مايحبوني ,,,, مع انهم اخواني واتمنى انهم يحبوني ... والله ماسويت لهم شي والله ... وقعدت تبكي بصوت عالي ... اهني نواف ماقدر يستحمل وقف السياره عند بقالة وراح نزل واشترى لها ماي واخذ لها عصير ليمون تهدي اعصابها .... راح عند الباب وبطله ونزل لمستواها : لولوه بس خلاص كافي .. ماستحمل اشوف دموعج ... عورتي قلبي خلاص ... اخذي الماي وغسلي ويهج واشربي العصيير .. شريت لج عصير من قدج بعد ... صاير لج سايق واشتري لج ... في احد يحصل هالدلال .
اهني لولوه ابتسمت على كلام نواف اللي كان قصده انه يضحكها ..... خذت منه الماي واشربت العصير .
نواف : أي ابيج جذي .. مابيج تروحين البيت وامج تشوفج جذي ... تبينها تتضايق يعني ؟
لولوه واهي منزله راسها : مشكور ماقصرت ... واكيد مابي امي تشوفني جذي .
نواف : خلاص مابي اشوف هالدموع هذي .. فاهمه .
اكتفت لولوه في انها تهز راسها ايجابا .... اهني نواف حسها فعلا طفله ,, قدر يتحكم بمشاعرها ... ودها يحظنها .... أي وده يحظنها الحين ولا يخليها تتضايق .. ووده يمسح دموعها بيده ... ولو بكيفه مايخلي أي احد يتجرأ ويغلط عليها .
نواف واهو يطالعها من المراية اللي جدام : ها حبيبتي شلون النفسيه الحين ؟؟
كلمة حبيبتي اطلعت عفوية ومن قلبها .. تدارك نواف الموقف وقال : اسف والله لولوه ماكان قصدي .
لولوة ابتسمت : لاعادي .. ادري انك مو قاصدها .
وصلوا للبيت.. وطلبت من نواف انه ينزل ويتقهوى .. لكن نواف ماحب يثقل عليهم واعتذر بأدب وأسلوب ,, بس طلب انه يسلم على أم لولوه ويتعرف عليها .
دشت داخل البيت ومالقت فيه احد ... زوجة خالها والبنات رايحين لقرايبهم .... والموجود بس ام لولوه والخدم .. لولوة بصوت عالي : يمه وينج يمااااااااااه اانا وصلت .
امها واهي طالعه من المطبخ : هلا بحبيبتي وبنيتي .... مع منو جيتي السايق مع امج العوده وليش جايه مبجر ؟
لولوة تلعثمت بس جاوبت : ماكو مالقيت احمد ورديت بسرعه ... وفي ضيف معاي يبي يسلم عليج .
أم لولوة : ضيف حياه الله بس منو هالضيف .
لولوة واهي تحذف جنطتها بسرعه وامسكت ايد امها واسحبتها عند الباب .... أم لولوه شافت شاب وسيم طويل كاشخ ولابس دشداشة بيضه وشماغ أبيض ... استغربت من هالشاب ... وطالعت لولوه بمعنى منو هذا .. لولوه افهمتها وابتسمت : يالغاليه هذا ولد عمي الدكتور نواف.
أم لولوه واهي تبتسم : يا هلا بوليدي نواف .... شلونك يمه عساك بخير .
نواف واهو يبوس راس أم لولوه : هلا خالتي .. بخير الله يسلمج .. طمنيني عنج انشالله احسن .
أم لولوه : بخير ياولدي ... تفضل تعال داخل مو حلوه وقفتك برا ... انت مننا وفينا حياك الله .
نواف : والله ياخالتي ماودي اثقل عليكم ... بس جاي ابسلم عليج وابمشي .
أم لولوه استغربت من الوضع : شلون دليت البيت ؟؟
اهني لولوه توهقت .. بس حنكة نواف انقذتها : لا ياخالتي .. لولوه كانت تبي ترجع وماكان عندها سياره وعمي وصاني اوصلها ومره وحده قلت فرصه اشوفج ياخاله واتعرف عليج .
لولوه واهي واقفه ورى امها قالت لنواف بلغة الشفايف شكرا ... نواف ابتسم واستأذن من ام لولوه عشان عنده دوام بعد ساعه تقريبا .
ام لولوه : والله والنعم فيه .. ماشالله عليه الله يوفقه .
لولوه واهي تمسك امها : امين يارب ويوفقنا ويطول لي بعمرج ويخليج انشالله يااااااااااااااااااااااااارب .
وصل هالمسج في موبايل لولوه وكان من نواف وكتب لها : (( الحين عرفت من وين ماخذه هالطيبه والقلب الكبير ... الله يطول بعمرها يارب ... لولوه ابيج وانا راح اتصل فيج بكرا انشالله .. يلا سلام ))
ياترى شنو هالموووضوووع .؟؟؟؟

***

صحت هدى الساعه 10 الصبح ... ودورت فارس ومالقته لانه صحى من وقت وطلع ... ياربي مو راضيه تفهم هالانسان ... انسان غريب وعجيب ... صحت وخذت لها شاور وبدلت ملابسها واختارت لها تنورة موديل غجري لونها ابيض وتوصل للركبه ... وبلوزة كت أبيض وفوقه جاكيت جينز قصير ... وارفعت شعرها لفوق ونزلت قذلتها ... وحطت لها ميك أب خفيف ... وكان شكلها حده كيوووت .. اتصلت على موبايل فارس ... تم يرن مره مرتين واخيرا رد : صباح الخير ... هلا فارس وينك فيه ؟؟
فارس وهو نفسيه : صباح النور .. موجود يعني ويني فيه ؟
هدى حست انه متضايق : طيب متى ترجع عشان زهقت وانا بروحي قاعده بهالجناح هذا .
فارس : يلا هذا انا جاي .. دقايق واكون عندج ؟
راحت اطلبت فطووور واحرصت انه يكون منسق حييييييييل من ناحية الالوان والورود .. وصل الفطور وفارس للحين ماوصل ,,, طالعت ساعتها اللي صار لها من كلمة فارس ساعه الا ربع ... تمت تنطر وتنطر ليما اخيرا سمعت صوت الباب ,,, ابتسمت وراحت له : هلا فارس ... انا طلبت لنا فطور وناطرتك ما افطرت .
فارس واهو يمشي عنها : مابي فطور ماني مشتهي شي .
هدى بدلع طفولي : يعني افطر بروحي ؟
طالعها فارس بنظرات فيها من الكره وفيها من الحب يعني نظرات غريبه مافهمتها للحين ... بس اصرت انها راح تفهمه اكثر واكثر ,,,,,, قربت منه اكثر وهو ابتعد خطوه ورى ,,,,,, استأذن عشان يبدل ملابسه ,,,.... على طول راح لغرفة التبديل وصك الباب وراه و قعد على الكرسي ونزل راسه بين رجوله وحط ايدينه على راسه وهو يقول لنفسه : ليمتى يافاااااااااارس ليمتى .؟؟؟ خلاص عيش حياتك خلاااااااااااااص . وادمعت عينه ,,, هالموقف كانت تشوفه هدى من بعيد ,,,, خافت عليه وتمت تقول لنفسها : اشفيك يافارس غامض ... شنو السر اللي خاشه عني ..؟؟ ليمتى وانت تبعدني عنك ..؟ بس لازم اعرف كل شي .... آآآآآه لو تدري شلون احبك كان ماظلمتني وياك يافارس والله احبك ومستحيل اتخلى عنك وعشان احبك لازم اجاريك ومصير الايام بيننا يافارس .

***
اليوم شمس وغيوم وبراد خفيف ... كان جو الجامعه حده عجييييييييب وخصوصا يوم انتخابات الجامعه والقوائم الطلابية اللي يتنافسون فيما بينهم وكل قائمة تغني اناشيييييييد تشجيعيه بالسوكويرات تصفيق ووناسه يعني هيصه وتطمش ..... واغلبية الدكاترة لاغييين محاضراتهم ليشهدوا حدث الانتخابات .... الا طبعا محاضرات نورة شغاله لان الدكاتره اجانب وكانوا يهتمون بالمحاضرات بالدرجة الاولى ,,,,, كان باقي على محاضرة نورة نص ساعه تقريبا وكانت تتمشى هي ورفيجتها شهد ..... شهد بلقافتها المعتاده : نوروووووه شوفي شحلاة هذاك يمه يهبل ... عشان حلو بصوت لقائمته .
نوره : صج ماعندج سالفه ... تصوتين عشان انه حلووو .. يبا صوتي للأفضل .
شهد : يووووه كيفي مو ديمقراطيه مالج شغل .... اقول نوروه عفيا لاتحضرين محاضرتج ترا ماحد بيحضر فلاتعبين نفسج .
نورة : شهوووووووده شفيج ,, ماتعرفين هالدكتور غثيث ومايطوف شي ... ولو بس وحده تحضر يشرح لها .. يعني مثالي مالت عليه .
شهد : وي حسافه يعني بتحضرين ,,,, عيل بتطوفج الوناسه .
نوره واهي تطالع شهد : خليت الوناسه والحلوين لج .
اضحكت شهد على طريقة كلام نوره ..... وقالت لها : نورووووه عبايتج حدها حلوه ... أبي أفصل نفسها ..... شوفي باجر حطيها لي بكيس وانا راح اخذها منج وافصل نفسها وارجعها لج .
نوره : العبايه وراعيتها فداج .
شهد واهي متشققه من الوناسه : لا شوي شوي علي ماستحمل كلام غزل ... ترا اروح اقحص بسيارتي وارد .
تموا البنات يضحكون مع بعض ... وانتبهت نورة للساعه ولا متأخره 5 دقايق .
نوره : ياالخايسه طافت محاضرتي الحين يطردني برا .
شهد : احسن خل يطردج عشان نتطمش على الحلوين .
نوره واهي تطق شهد بالكتاب : صج انج متفرغه .......... يلا بااااااااي .
وراحت نوره تمشي بخطوااااات سريعه ولما ماشافت احد موجود ... قعدت تركض على الخفيف واخيرا وصلت ... افتحت الباب واهي تلهث من الركض ,,,, وشافت الدكتور قاعد والقاعه مافيها احد يعني فااااااااااااااااااااااضيه .. واهي تلهث وتمسح راسها : Dr. I know I am very late . please accept my apology .
الدكتور اكتفى في انه يرد بأبتسامه : its ok .
وسمح لها انها تقعد ... ولفت انتباهها واحد كان قاعد بمقعدها اللي دايم تقعد عليه ... طالعته وعرفته كان زياد .... تم يخزها بنظراااات حاده وهي توهقت وراحت اقعدت بالكرسي اللي كان وراه على طول وماحبت تقعد جدامه ... تم الدكتور يشرح لهم الدرس وما اهتم لقلة العدد ... بل شرح وكأن القاعه متروسه ... واهو يشرح تم يناقش زياد وكان زياد يرد عليه بكل طلاقه وتمكن وسلاسه اللي ابهرت نوره من طريقته بالكلام ..... وراح الدكتور وسأل نوره اللي مانتبهت للشرح وماعرفت تجاوب ... راح زياد وكتب لها الاجابه على ورقه وطلعها حق نوره وفعلا نوره قرت الجواب بسلاسه مما خلا الدكتور مستانس من قوة استيعابهم .... بأخر المحاضره .... كلفهم الدكتور في بريزنتيشن وطلب منهم ان اثنيناتهم يشتغلون عليه عشان درجته راح تضاف بدال درجة الميد تيرم لانهم احضروا وحافظوا على المحاضره ... طبعا نوره عارضت واشرحت له انها ماتبي تتشارك مع ولد بالبريزنتيشن .. اهني زياد ضحك .. بس فهمها الدكتور انها فرصه ماتنعوض عشان درجات الامتحان .... راح زياد والتف لها وقال : انتي من شنو خايفه ؟؟ اني اعضج مثلا ..؟؟؟ على فكرة انا واثق اني راح اجيب فيه علامه كامله وانتي كيفج بتضيعين الفرصه براحتج .
بس نوره اهني انصدمت : لا مو عن جذي ... بس عاداتنا وتقاليدنا ماتسمح لهالشي .
زياد تم يضحك : شقالولج بتزوجج يعني ولا شنو ... يبا اهني صرح جامعي واحنا طلبه وقاعدين ندرس.... احنا جايين ندرس ونبي ننجح وانا ماني مستعد اطوف هالفرصه هذي .
اهني نوره تمنت الارض تنشق وتبلعها .... زياد انتبه انه احرجها : شوفي يابنت الناس .. انا اسف على هالكلام بس انتي تجبريني أقول جذي ... اذا تبينا نسوي البريزنتيشن مع بعض وبدون ماتشوفين رقعة وجهي انا مستعد وعندي طريقه .
نوره بأرتباك : شلون ؟
زياد : اعطيج ايميلي وتضيفيني ونتراسل عشان نتابع مع بعض .. ها موافقه ؟
نوره نزلت راسها بحياء مو طبيعي مما زاد زياد اعجابا فيها .... طلع ورقة وقلم وكتب ايميله ومد ايده بس اهي طبعا ما قدرت تمد ايدها ... زياد : اخذيه ترا مو رقم  طاحت ايدي اخذيه .
ابتسمت نوره واخذته .... واطلعت بسرعه .. وقلبها يدق من الموقف اللي صار لها .. راحت ابسرعه ودقت على شهد واهي ترجف : هلا شهد وينج بسرعه .
شهد : اسم الله عليج اشفيج انا كاني جايتج خلج عند القاعه .
راحت لها شهد ... وشافت وجهها اصفر ... وخافت على نوره : اشفييييييج نوره شصاير ؟.؟.
نوره : يمه شهد عطاني ايميله .
شهد واهي مستغربه : منو هذا .. تكلمي عربي؟
نوره : زياااااااااد ....
شهد واهي مو مستوعبه : قصدج زياد الهامور .. يلعن يومج شسويتي له ( الهامور لقب يطلع على من لديه ثروة ) .
نوره : وجع انشالله ماتستحييييين . الدكتور كلفنا انا وياه نشترك في بريزنتيشن ... وانا طبعا رفضت اشوفه .. فعطاني ايميله . عشان نتابع مع بعض .
شهد : صج انج غبيه وخايسه ...في احد يرفض زيااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااد ... ماتشوفين البنات يتحاذفون عليه من كل صووووووووب ... عيزت وانا افهم فيج ماينفع ... بتمين طول عمرج فقريه ومو شايفه خير .
نوره اهني بطت جبدها وراحت كفختها بكتابها وقالت لها : الشرهه مو عليج ... الشرهه علي انا اللي قلت لج يالمشفوحه .
قامت نوره عنهاااا وراحت اتصلت على اختها ضحى عشان تروح وترد البيت .

أنتهى
ياترى شنو اللي راح يصير بين زياد ونوره ؟؟
وهدى هل راح تكشف سر فارس ؟؟؟
وموضوع نواف هل هو مدخل لقلب لولوة .؟.؟

 
 

 

عرض البوم صور darla   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, رواية رومانسية, قصة وش الدنيا عقب فرقاه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:49 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية