لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-06-07, 11:44 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


شيماء في عالم ثاني ..والحناية تهذر مع بنات عمها ...

طالعت أمها وأخواتها ومرت أبوها الكل مستانس في عرس بيصير ..

للحين حنة العيد لها أثر على ايدينها ..بكره العرس ..طيف صالحة مزروع في كل مكان حولها ..تحاول تتخيل شكلها يوم قالوا لها عن العرس ..قالت لها خلود انها انصدمت وما قدرت تتكلم ولا تعلق ..

غاليةــ شيماء لا توقفين عند المروحة بيجف الحنا بسرعة وما يصير لونه عدل ..

خلود ــ واللي يسمعس يقول ان اختس مهتمة ما تشوفينها سرحانة ؟؟

نورة (أخت شيماء عمرها 14)

ــ سرحانة في محمد؟؟ أكيد ..يا حيس ..بتاخذينه عاد هويهبل .

خلود ــ حتى المفاعيص صار يتكلمون ..انجبي ما بي اسمع صوتس ..

شيماء ــ خليها يا خلود ما في مشكلة ..خلي تطلع اللي في خاطرها ..

كانت نبرة شيماء هادية ..شخصية شيماء بسيطة ..طيوبة وهادية ..على نياتها ..لكنها وقت الجد تستمد قوة حديدية وتتماسك ..تستمد هالقوة من ايمانها انها مع الحق .

صالحة في بالها طول الوقت .. مستحيل ..شلون بتتأقلم مع صالحة ؟؟ كل ما تشوف بناتها تحس بالذنب ..

**********

دخلت دلال غرفة ابوها اللي في الطابق اللي تحت ..وكانت بشرتها متهيجة ومتوردة من كثر ما كانت تمسح بقوة علشان تطير المكياج ..ابوها ضحك وقال

ـــ يا حليلج مستحية؟؟ أكيد أمج قالت لج ..

استغربت دلال ؟؟؟

ـــ امي قالت لي ايش؟انا كنت اغسل ويهي بماي حار علشان اتوضا واصلي..علشان جذي لونه احمر ..

(دلال تستغفر في قلبها على كذبها بس أبوها ما بيستفيد من الصج ) جلست عدال ابوها ..

الأبو ــ يا بنتي توه ياني عبدالله ولد صالح الله يرحمه ..وهو يقرب لنا من بعيد ..وطلب ايدج على سنة الله ورسوله ..

دلال ساكته عبدالله؟؟عبدالله ؟؟عبدالله ؟ تذكر انها بفترة من فترات الطفولة كانت تطلع لشوارع الفريج ويا أحمد ..وابراهيم كان صغير شوي ..تذكر عبدالله كان دايما مع العيال ..ما كان يخليها تلعب معاهم ..كان ابيض ..وشعره اجعد ..بس هذا اللي تتذكره من ملامحه .. بس عبدالله تقريبا اكبر منها بسنة ..وليش اخطبوها هي ؟؟اللي تعرفه ان الحريم يحبون ياخذون بنات صغار حق عيالهم ..

الأبو لاحظ حيرة دلال ومحد يفهم دلال كثر ابوها ..فتكلم

ـــ عبدالله أرمل ..عنده بنت صغيرة عمرها سنة ونصف ..

تربيها يدتها ..عبدالله انا اشهد له انه خوش ريال .. وهو مهندس ..وعنده مكتبه الخاص ..والحمدلله حالته المادية ميسورة ..أخوانه الباقين في بو ظبي .. عايشين هناك ..وعنده في البيت بس أمه وثلاث من أخواته ..ما يقدر يخليهم ويطلع بنتي ..أنا شاري الريال ..وأتمنى إنج توافقين عليه وقلت له برد لك خبر بعد أسبوع ..مني ليوم الأربعا اللي جاي ..فكري يوم الأربعا الصبح بسألج رايج .. وأتمنى إنج توافقين ...لأني شاري الريال ..وبنتي ..أنا مب دايملج طول العمر ..

قام أبوها وطلع ..لأنه يعرف بنته في هالمواقف ..ما تتكلم تفكر لين ترسى على شي ...

**************

الحلقة العاشرة ..



كانت تتقلب ف فراشها ..أسبوع يا ظالم وللحينك ما دقيت؟؟

الساعة اربع الفجر ..تمتمت

(ظالم ولكن..

في القلب لسه هواه ..

ان قلت بكره يحن ..

ألقاه يزيد في جفاه ..)

مسكت جوالها ودقت على جوال دلال ..

طبعا ..مين رايق كثر الجازي ..

دلال ــ ومرض ..شتبين مقعدتني من نومي!!

الجازي ــ جذي ما ياني نوم .. قلت مايصير إنت تنامين و أنا سهرانه !

دلال ــ صج مطيرية ..الله يعين ريلج عليج ..ما تدقين عليه ؟؟

الجازي ــ وليش أنا لاقية له طريق؟؟ ولا ما تعبت نفسي ودقيت عليج ..

دلال ــ الحين بأجر لج وكالة بحث ..بس علشان تفكيني وتخليني أنطم ..وأنام ..

الجازي ــ دلالوه ووجع ..من زمان ما دقينا على بعض في هالوقت ولانسيتي حركاتنا قبل ..

دلال ــ لا ما نسيت .. ولا انتي نسيتي .انت استبدلتيني بفهد ..فصرت تكلمينه في الليل ..وأنا راحت علي ..طلعت من الحسبة ..(وتتثاءب دلال في هاللحظة )

الجازي ــ شتلبسين لعرس شيماء اليوم ؟؟

دلال ــ أسود ..

الجازي ـــ وأنا بعد ..أسود فحمي ..بلمعة زرقا ..

دلال ــ قصدت بالأسود العباة والشيلة والبرقع ..

الجازي ــ أدري ..هذا لبسج في كل عرس ..أخاف أنج يوم عرسج بتلبسين اللون نفسه!

دلال ــ لا تذكريني ..

الجازي ــ شالسالفة ؟؟

دلال ــ تقدم لي خاطب اليوم والمسألة شكلها جد ..

الجازي ــ اليوم ؟؟

دلال ــ قصدت أمس ..

الجازي ــ مين ؟؟أعرفه؟

دلال ــ تعرفين هيفاء صالح اللي درسناها العام؟؟

الجازي ــ ايه ..

دلال ــ أخوها ..

الجازي ــ وانت شرايج؟؟

دلال ــ شكلي بوافق لأنه مناسب لي ..وبعدين مصختها واذا ضيعت هالفرصة ..خلاص ما في أمل بعد ..

الجازي ــ وجاسم!

سكتت دلال ..جاسم!!

الجازي ــ دلال ..وجاسم!!

دلال ــ انا ما أحب جاسم ..يمكن اقتناعي فيه كبير ..لكن ..ما أحبه ..وفي حياتي كلها ما غزا هالشعور قلبي ..ولاقلت هالكلمة لأي رجل غريب ..أنا ما بخون جاسم ..لأن ما في شي يربطني فيه ..من الأساس ..سوى وعد مراهقة . يله قلبي ويهج أبي انام ,,

الجازي ــ ما أبي ..

دلال ــ أقولج قلبي ويهج ..شفيج ما عندج كرامة!!

الجازي ــ عندي بس مترفعة عن أقوالج .. وما تسمعها ..

دلال ــ الجازي ..وراي بكره عرس ..أبي أنام ..روحي دقي على شيماء ..تعرفين عروس ما راح تنام ..

الجازي ــ لو عندها جوال كان دقيت عليها ...

دلال ــ دقي على ندى بس فكيني من ويهج ..

الجازي ــ ندى!! يالله ..أغلس عليها شوي..

دلال ــ باي ..

دقت الجازي على جوال ندى ..

ندى افتحت عيونها مخترعة ويوم شافت رقم الجازي اخترعت أكثر

ــ ها الجازي شصاير ..

ضحكت الجازي وقالت ــ صباح خير أبد ما صار شي ..

ندى ــ وليش داقة علي هالحزة ؟؟

الجازي وهي تضحك ــ أصحيج لصلاة الفجر ..

ندى ــ وإنت مين حاطج مسحراتي !!من وظفج؟؟دليني عليه وأعطيني اسمه وأنا أمحيه من الوجود!

الجازي اضحكت عليها ..

ندى ــ تضحكين يا مال الضعفة ..استغفر الله ..حرقتي دمي ..شفيج ما ياج نوم ؟؟ دقي على سعاد تراها بات ومان مثلج ..

أنا ماني رايقة لج ..

الجازي ــ ما أحب أوشوش من الصبح خليني معاج ...

ندى ــ جوز ..حلي عن سماي ولا أسوي فيج حركة خايسة!

الجازي ــ شبتسوين؟؟

قامت دلال وافتحت المسجلة وخلت الجوال قربه واشتغل ملحم بركات ..وردت وحطت راسها ونامت والجازي ميته عليها من الضحك ..

(جوال ندى يسكر تلقائي اذا الطرف الثاني سكر الخط فما كانت شايله هم ..لأن الجازي هي اللي داقة وهي اللي بتخسر والفاتورة بتكون على راسها )

الجازي سكرت التيلفون ..وهي تهز راسها وتضحك ندووش وحركاتها ..دقيقة ورن التيلفون ..ردت الجازي على طول على بالها ندى

ــ قلت ..مصيرج بدقين ..

فهد ــ وين شاغله التيلفون في هالحزة!!

الدنيا مب سايعه الجازي من الفرحة ..

ـــ فهد !!!!!!!!!!!!!!! ليش ما دقيت علي !! والله خفت عليك!!( وبدت تصيح)

فهد ـــ الجازي ما راح أطول . فلا تصيحين ..ما قلت لي مع مين كنت شاغله التيلفون!!

الجازي ــ وحده ..شلونك؟؟و صوتك متغير ليش ما دقيت ...

فهد ــ تحقيق؟؟شوي شوي علي ..أول ما وصلت انحجزت في المستشفى وهنا ممنوعه التيلفونات ..وصوتي تعبان لأني مريض شوي ..

الجازي ــ سلامتك فيني ولافيك..

فهد ــ لا اسم الله عليج ..( اخترع فهد من هالدعوة كل شي ولا الجازي ) ..بس الجو متغير علي شوي ..الجو هنا بارد وايد ..

بقولك الحين شنو صار ..بس قبل كل شي عيدكم مبارك ..وانشالله يعود عليكم بالخير ..
الطقاقة تغني بحماس ..وشيماء تتقدم خطوة خطوة ..العرس فخم .... طالعت فستانها ...ذوق غالية ..سافرت لبنان مدة يومين مع خالها عيسى ..واشترته ..مع باقي الأغراض ..هالأسبوع مر عليها بسرعة ..من أول ما اسمعت الخبر تحنطت ..غالية عرضت خدماتها بسرعة ..لأنها سافرت لبنان أكثر من مرة مع خالها ..فسافرت ورجعت ..أمها وصت على الجلابيات والدراريع من الإمارات ..وبقية الأغراض بعد العرس توصل ..طالعت الكوشة وهي متوترة ..الفستان وايد فخم وكبير وين تطلع على الدري بروحها؟؟

امسكتها يد وساعدتها ..يوم تبينت من صاحبة هالإيد انصدمت ..فكرت في نفسها..صالحة؟؟ وكاشخة ولابسة ومسوية شعرها كأن عرس أي حد ثاني مب عرس زوجها !!

ابتسمت صالحة يوم شافت نظرة شيماء..معاها حق ..فكرت صالحة في نفسها ..لولا إني أحبك يا محمد ..وما أبي أخسرك ولو على ضرة ..صدقني ما كان استهنت بكرامتي ..

...........................................

في نص العرس راحت دلال والجازي لشيماء اللي كانت واقفة عندها ندى ..اما سعاد فما احضرت ..

دلال ــ مبروك ..انشا الله الله يتمم عليج ..

ندى ــ لا تقربون قرصت ركبتها قبلكم ..

ضحكت الجازي ــ ما عليج ..أنا ودلال ..خلاص .. ارتحنا من هالعنا .

التفت ندى حق دلال اللي انحرجت وتطالع الجازي بنظرة شيطانية ..

ندى ـــ دلال!!صج؟؟

دلال ـــ ما صار شي رسمي بس خطبة ..حتى ما رديت عليهم برأيي ..وانت يا ام لسانين ما قلت الا لندى ..أصلا ما صار شي ,,مب غلطتج غلطت الحمار اللي يقولج ..

ضحكت شيماء وقالت ــ صج يا اليازي .. يمكن الله ما يكتب شي وتنحرج . ..

دلال ــ لا هي من أخذت جرعتها المخدرة وهي مخها خلاص عليه السلام ..

ما فهموا البنات شالسالفة لكن الجازي ابتسمت وقالت

ــ قصدها فهد ..ايه حرة ..زين!

ندى ــ اتصل اخيرا؟؟

دلال ــ ايه اتصل أمس في الليل ..بعد ما أزعجتني ..

ندى ــ أزعجتج أنت بعد والله أمس خرعتني ..الله يهديج في حد يتصل في الناس الساعة أربع الصبح؟؟

الجازي ـــ عادي ..أصلا كنت أبي أدق على شيماء تعرفون عروس ..ما تنام ليلة عرسها ...لكن ما عندها جوال ..

شيماء ــ والله إني نمت من الساعة عشر في الليل لين الساعة

ثمان الصبح !!

قربت خلود منهم ــ شيماء ..محمد بيدخل في أي لحظة ..

ندى ـــ يله خاطرج الله يوفقج في حياتج ..

الجازي ــ الله يوفقج ..

دلال ــ مبروك ..والله يوفقج تبين مساعدة؟؟

شيماء ــ الله يوفقكم جميع بس يا ريت تلبسيني الرداء ..ما عليس أمر ..

ساعدتها دلال ..ونزلت من الكوشة ودخل محمد وهو مستانس وايد ..مع عدد من أخوانه ..اللي اطلعوا بعد خمس دقايق ..وما نزل عينه من على شيماء ..أبهرته .. جمال ناعم ..وهدوء عجيب ..كل شي توقعه إلا هدوئها ...عيونها الناعسة في وراها شي كبيرحس بشعور غريب .. أنه متأكد من شي واحد ..أنه ما يبي يعرف هالشي ..

********

دخل الغرفة وجلس على السرير ..دخلت وراه ..ما حاول إنه يساعدها ..يعرف إنها بترفض مساعدته ..

رفعت الغطا عنها ..دخلت بهدوء وحطت المسكة على الطاولة واتجهت للتسريحة ..وببطء شديد بدت تزيح طرحتها عن شعرها .بعدين افتحت التسريحة ...انسدل شعرها كامل على ظهرها ..محمد كان يراقبها بهدوء ..خللت أصابعها في شعرها ..طالعت له التقت عيونهم ..محمد كان شكله غير غير ..كان وجهه جامد وعيونه هي اللي تتحرك ..انترست عيونها دموع ..حاول انها تتماسك ..لكن الطيف اللي تراءى لها في هاللحظة هز كيانها ..سالت الكحله مع الدموع ..كانت دموع بدون صوت ..

ــ شفت صالحة اليوم ..أنت متأكد أنك ماشربتها طبوب ولا سحر؟؟

محمد ــ ؟؟؟؟

شيماء ــ لأني بصراحة استغربت جمودها ورضاها ..ما عورك قلبك يوم شفت بنتك دانة تحت ؟؟

محمد ــ ...................................

شيماء ــ ندمت؟؟ بحياتي كلهاما شفت انسانة نبيلة مثلها ما رضت تسلم عليك حتى ما تحرجك قدام الناس ويقولون تبي تبين له إنها مب مهتمة ..

محمد ـــ لا ..ما ندمت ولا راح أندم ..ماراح تصدقين اذا قلت لج إن صالحة هي اللي بخرتني وعطرتني قبل ما أروح العرس .. شيماء ..لا تمصخينها معاي أنا بسكت لك مرة مرتين بس ما بسكت لك العمر كله ..

************

الحلقة الحادية عشر ..



دلال ـــ مستحييييييييييييييل ..

أبو أحمد ــ شاللي مستحيل الريال ما غلط بشي ..

دلال ــ يبه حرام عليك هند ما مرت سنة على وفاتها .وتبيني أتزوج رابع أيام عيد الأضحى؟؟

ابو أحمدــ يا بنتي ابن عمج مأجل عرسه علشان نفس السبب ..واحنا من وقت طويل ما فرحنا خلينا نقط ثوب الحزن .عبدالله أعطاني مهرج ..وقال إنه بيملج عليج يوم العرس ..خذي .

اعطاها ظرف ..

دلال ـــ ايش هذا؟؟

الأبو ـــ هذا المهر .ثمانين ألف ريال ...حطيه بحسابج..وجهزي نفسج ..

قام أبوها ..وتركها بحيرتها ..

مسكت تيلفونها ..ودقت على أحمد ..

دلال ــ السلام عليكم ..

أحمد ــ وعليكم السلام ..أهلين بالقاطعة ..حشى ما عندج أخو تحاتينه ..

دلال ـــ أحمد الله يخليك لا تزعل مني ..والله إنك في بالي ..

أحمد ـــ مبين ..شلونج وشلون الوالد والوالدة وأخوانج المحترمين؟؟

دلال ـــ كلهم بخير نا طرينك تحن وترجع ..

أحمد ـــ أنا ! لا مطول شوي ..شسبب هالإتصال لا تقول وحشتنا اعرفك كذاب ..

فهمت دلال إن في حد قربه ..

دلال ــ من حذاك؟؟

أحمد ــ ناس ..ما قلت شلونك ؟؟

دلال ـــ لا بس حبيت أقولك إني انخطبت ..

أحمد ـــ الله يبشرك بالخير ..ووافقت ؟

دلال ــ ما أدري يبي العرس رابع أيام عيد الأضحى ..هذا اللي خلاني مترددة ..

أحمد ــ والوالد؟؟

دلال ــ موافق ..شرايك ؟؟

أحمد ـــ ومين تعيسة الحظ؟؟

دلال ـــ عبدالله صالح المنصوري ..

أحمد ـــ أعرفه خوش ناس .. وافق..

دلال ــ بس هند ما مر سنة على وفاتها ..

أحمد ـــ لا تناقش الوالد اللي يشوفه سوه ..( ابتعد صوته شوي) ناس قلت لك ما يخصك خلك مع خطيبتك ..(سمعت همس ..جاسم قصر حسك ) حبيبي ..

دلال ــ ها ..

أحمد ــ بروح الحين كلميني بعدين ..

دلال ـــ الله وياك ..

خطيبته ؟؟ طالعت الظرف ..لازم أبدأ أجهز نفسي ..وأبين له إني مب بايرة ..

*******

دخل وشايل أكياس العشا ..

أحمد ـــ وين تعيسة الحظ وأخوها ؟؟

جاسم ــــ راحت بيتهم ..

أحمد ـــ حسبت حسابهم عالعشا ..بنادي الناطور وأعطيه الباقي ..

جاسم ـــ لا لا ..أنا يوعان من الصبح ما أكلت شي ..امحق خطيبة ما تعبت نفسها وسوت لي قلاس عصير ..

أحمد ــ هي جايه تدرس معاك مو جاية تخدمك ..

جاسم ـــ من خطب ؟؟

وهو يفتح الأكياس ويحط الأكل ..

أحمد ــ مين ؟؟

جاسم ـــ مين كنت تكلم وباركت له عالخطبة ؟؟

أحمد ــ بل ما يطوفك شي ..

مد جاسم يده وقبل أن أن ياكل اللقمة ...

أحمد ــ دلال اختي انخطبت ..عاد ما تصدق من خطبها عبدالله صالح ...اللي كنا نطلع معاه للبر أيام قبل ..

عاف جاسم الأكل دلال انخطبت؟؟شلون ؟؟وليش ؟؟

حس بضيق بصدره ..

ـــ لكن أنا حضرت عرس عبدالله من كم سنة ..

أحمد ــ آخر مرة كنت في الدوحة ..سمعت إنه ترمل ..

جاسم قام معصب ..
أحمد ـــ على وين والعشا؟؟
جاسم ـــ أنا ماني يوعان ***********

من عيوني ما طلبتوا شي ..سوري تأخرت عليكم لكنكم تعرفون حوسة العيد ..بالمناسبة كل عام وانتم بخير وعيدكم مبارك ..


دخلت الغرفة وهي معصبة ..

سعاد ــ شفيش؟؟؟

الجازي ــ ست سحر ..ما جات اليوم ..يعني طلب الإستئذان تكنسل ..

دلال ـــ حسافة ..كنت معتمدين على هالشي ..يالله نزورها بعد العصر ..

سعاد ــ بس بيكون زوجها موجود ..

دلال ــ عادي يطلع ..فشيلة احنا ما زرناها ..

سعاد ــ على الأقل كنا ضامنين ان زوجها مب موجود لكن الحين فشيلة هم في شهر العسل ..

دلال ــ صار لهم أسبوع وتص متزوجين..يعني خذوا على بعض .ما في احراج ..

الجازي ـــ ندى المعصقلة وين؟؟

دلال ـــ راحت تطبع أوراق مراجعة للبنات .

الجازي ـــ يوم كلمتي شيماء حسيت إنها طبيعية؟؟

دلال ـــ عادية ليش ؟؟

الجازي ــ لا شي بس على بالي انها ..مب سعيدة بزواجها ..

دلال ــ خليني أدق عليها أقول لها إن الزيارة الصباحية تغيرت لمسائية ..

امسكت جوالها وطلعت ..عندها رقم بيت شيماء ..

دلال ــ السلام عليكم ..

صالحة ـــ وعليكم السلام ..

دلال ـــ شيماء موجودة ؟؟

صالحة ــ لحظة ..

**

شيماء ـــ الو ..

دلال ــ سنة؟؟

شيماء ـــ لا والله كنت في غرفتي فوق ..ها بتيون ؟؟

دلال ـــ انت صاحية؟؟الساعة ثمان ..مستحيل نطلع هالحزة ورانا حصص ..كنا بنييج الساعه عشر ..لكن ست سحر مو موجودة ..علشان كده اتصلت علشان أأولك إن الزيارة حتكون الساعة أربع بعد الدهر ..

شيماء وهي مبتسمة ـــ ممتاز يا حبيبتي ..أأولك إيه ..ما تجيبي معاك بدلة رأص؟؟ ونمسي عوالم بشارع الحمدانية ..

دلال ــ مو لايق لج المصري بالمرة ..أقولج ,,انطرينا ..

شيماء ــ انشالله ..

سكرت شيماء التيلفون ..وطالعت صالحة ..اللي ماسكة بنتهاالصغيرة ..(أول مرة تتكلم شيماء مع صالحة)

شيماء ــ اعذريني إن ثقلت عليس ..بس استحيت من رفيجاتي بالدوام ..يبون يعرفون لي رقم ..فأعطيتهم هالرقم ..

صالحة ــ لا ما ثقلتي ولا شي ..

شيماء ـــ ..بستأذن منس أنا عزمت رفيجاتي اليوم ..بما إن البيت بيتج ممكن أدخل المطبخ ..وو..

صالحة انصدمت من طلب شيماء ..وقالت لها بعفوية

ـــ البيت مب بيتي البيت بيت محمد ..وإنت زوجته مثل ما أنا زوجته ..ماله داعي الإستئذان ..

شيماء ــ مشكورة لكن ولو.. يبقى لس الراي الأول والأخير ..

صالحة ــ لاتقولين .. تبين أساعدس بالمطبخ ..

شيماء ــ والله مالي عين أطلب منس ..بس .في بيت أهلي ماكنت أطبخ ..ووو..

صالحة ـــ ؟أدري أنا كنت مثلس ..شيماء قبل كل شي ..عديني مثل أختس ..

انحرجت شيماء من طيبة صالحة ..فنزلت راسها ..ما عرفت تتكلم..فهمت صالحة موقف شيماء ..

صالحة ـــ لما نكون مع بعض انسي أنس ضرتي ..وأنا نفس الشي ..بهاللشكل نقدر نعيش بعيد عن هالمشاكل ..

انقبض قلب شيماء ..شلون يا محمد قدرت تخلي هالإنسانة النبيلة وتتزوج غيرها ..تتزوج وحده ما سلمتك نفسها حتى!!

محمد كان يوم يدخل الطابق الثاني اللي مخصص لشيماء يحط راسه وينام ..وهي تروح حق غرفة ثانية وتنام ولامرة من تزوجوا دار بينهم كلام ..ولاطالبها بحقه كزوج ..وهالشي كان مريح شيماء وايد ..

********



الحلقة الثانية عشر ..



الممرض واقف عند راسه وهو يرجع دم ..أقسى نواع الألم كان يواجهها ..مسح وجهه بالمنشفة ..يحس كأن صدره يحرقه الممرض نظف المكان ..وطلع عنه ودخل غالب ابن عمه ..

غالب ودمعته في عينه ـــ شلونك الحين ؟؟

فهد(وهو يلهث ) ـــ بخير ..

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 13-06-07, 11:45 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

حالة فهد تقطع القلب ..للتو أخذ العلاج الكيماوي للمرة الأولى ..حس إن روحه تبي تطلع ..توه طلع من عملية استئصال الورم اللي باءت بالفشل ..الأطباء يحاولون انهم يتلاحقون المرض قبل أن ينتشر ..

غالب يطالعه شلون شاحب ..ويحس أنه يتألم ..من ملامح وجهه ..

فهد علشان أنه يتفادى هالألم صار يفكر في أشياء تريحه ..تذكر الجازي وانه صار له أسبوع ما كلمها وهو واعدها يكلمها يوميا ..يتذكر ضحكتها ..عجيبة هالبنت ابتسم وهو يتذكرها .. انتبه غالب لإبتسامته..بس ما حب يثقل عليه فتم ساكت ..فهد ــ أبي تيلفوني ..

غالب ـــ خليته في البيت ..المرة الجاية بييبه معاي ..

فهد ـــ ليش ما بيطلعوني اليوم؟؟

غالب ـــ لا ..

خيبة أمل واجهت فهد ..بيتم مع هالعذاب ؟؟ يالله ..ارحمني برحمتك يا رحيم ..

*******************

كانت تتعدل وتحط شوية ميك أب ..

عبيد ــ شنو ما سويت بتظلين طول عمرج قرد ..

طالعتله ندى معصبة ــ شوف من اللي يتكلم ...هيييه انت لا تصدق عمرك!! مع هالويه!! وبعدين شتسوي في غرفتي؟؟ اطلع أبي أبدل ملابسي ..

عبيد ــ ما أبي روحي الحمام وبدلي ملابسج..

ندى ــ شفيك على ايش تحوس ..قول ..

عبيد ــ مريم وافقت على سعد!

ندى ـــ شلون!! متى سعد طلبها وهي شلون وافقت!!

عبيد ـــ هيييه ياخبلة ..أسألج هي وافقت ؟

ندى ــ ما أدري شي عن السالفة ..

عبيد ــ يعني سعد يجذب علي ..الحمار أنا أراويه ..

وطلع معصب من الغرفة ..فهمت ندى السالفة ..يحليلك يا عبيد أتريك تحب مرايم.. وأنا أقول محتاس ليش ..أتاري سعيدان مسوي فيك مقلب ..

امسكت التيلفون ..كانت تبي تقول السالفة لمريم ..لكن هونت .

كملت مكياجها ولبسها بتمرها الجازي الحين

هااااااااااااااااي سوري تأخرت عليكم ...


كانت شيماء لابسة دراعة لونها فستقي على رملي ..كانت مشرقة وايد ..فتحت شعرها الطويل ومشطته ..سمعت ضجة تحت في الحوش طلت من الدريشة كانت صالحة ماخذه بناتها وطالعه ..فكرت شيماء في نفسها ..

ياصالحة والله ما أقدر أواجهس .. اللي سويتيه اليوم خلاس تكبرين وايد في نظري ..والحين تاركة بيتس علشان آخذ راحتي؟؟

كملت شيماء مكياجها وهي تفكر في محمد ..لين متى بتصبر عليَّ؟؟ المحيرني أكثر إنك ما تتكلم ما تقول لي شي..

بعد ما خلصت نزلت للطابق الأول و جلست وهي تنتظر البنات ..

*********

سعاد كالعادة ما حضرت .بس طرشت هديتها مع دلال .وكانت مجموعة عطور راقية من أرقى بيوت الأزياء العالمية ..

ابتسمت شيماء وهي منحرجة من هدية ندى ..

كانت خاتم ألماس وايد حلو ..وشكله غالي وايد ..الجازي هديتها كانت سلسة ذهب فيها اسم الله .. كانت وايد حلوة ..أما دلال فهديتها اصدمت شيماء ..شموع عطرية لونها أحمر مع قميص نوم وايد ناعم نفس اللون .. بققت عيونها

شيماء ـــ ايش هذا؟؟

ضحكت دلال ـــ يعني ايش مريول مدرسة؟؟

شيماء ـــ بس أنا ما أستعمل هالأشياء ..

(كان رد شيماء عفوي وسريع بدون تفكير لأن محمد ما كان يطالبها بشي )

دلال ـــ الله الله ..

وضحكت بس يوم شافت انحراج شيماء قالت

ـــ تحاططنا أنا والبنات ويبناه لج هدية جماعية لا تردينه ..

وطلعت علبة صغيرة فيها خاتم ذهب أبيض وفيه فص ألماس ..من نوعية اللي تنباع في داماس الي فيها أحجار كريمة ..

ابتسمت شيماء وما عرفت شتقول ..

ـــ صراحة وايد كلفتوا على أعماركم..ليش كل ها...

ندى ـــ ما يغلى عليج شي ..تستاهلين أكثر .. سعاد كالعادة أبوها مارضى أنها تجي معانا لكنها تسلم ..

ضيفتهم شيماء من الحلويات اللي مسويتها صالحة ..ندى كان نفسها تسأل شيماء عن علاقتها بصالحة ..لكنها ما بغت تتدخل لين ما تقول لها شيماء من نفسها ..

***

كانت جلسة ظريفة لكن فيها شوية توتر ..شيماء منحرجة والبنات حسوا فيها.. فما حبوا يثقلون عليها اشكروها على الضيافة وراحوا ..

طلعت للطابق الثاني وحطت الأغراض اللي جابوها البنات في الصالة الفوقانية و نزلت ترتب المكان وتشيل الصحون ..

الخدامة راحت مع صالحة لأنها تشيل بناتها فصالحة بنيتها ضعيفة وايد ..ما تقدر لهم ..

أبطأ من سلحفاة ..هذي هي شيماء علشان ترتب البيت وتغسل الصحون أخذ منها ساعتين ونص ..طالعت لقت الحنا اللي في ايدها بدى يتلاشى ..جلست في الصالة وتمت تطالع التيلفزيون الساعة ثمان الحين .. بيجي محمد صالحة متعوده هالحزة تحضر له عشا ..دخلت المطبخ وهي محتارة ..فتحت الفريزر ..في برغر مجمد ونقانق ..في دياي ولحم و شرايح شيبس مجمدة .. كل ليلة من تزوجت للحين والعشا كان من العيار الثقيل عيش ولحم أو دياي ..وين تطبخ عيش ولحم هالحزة ؟؟ طاح شعرها على وجهها فردته لورى..طلعت البرجر والنقانق والشيبس .. وفتحت الثلاجة لقت صمون وصحن سلطة .وبيبسي .وبدت تكلم نفسها ..((الليلة العشا من ماكدونالد ..لا مب ماكدونالد ..ماك شيماء..بيكون ..بسوي بيض مسلوق وأقطعه شرايح ..وأحطه مع السلطة ))

حطت التاوة على النار وسخنت الزيت وبدأت تقلي البرجر ..وفي تاوة ثانية قلت الشيبس .. وحطت البيض ..

كان محمد واقف يراقبها بهدوء ,انشغالها وهدوءه ما خلوها تنتبه .. طلع محمد شوي شوي على الدري علشان يبدل ملابسه ..شاف الأكياس على الكرسي ..ما قدر يقاوم فضوله دام إن شيماء مشغولة .ما في مشكلة إن شافهم ..

وبدى يفتح الأكياس ويقرأ البطاقات اللي معاها ..

دقايق ودخلت شيماء الطابق الثاني وويهها معتفس ..انصطدمت وهي تشوف محمد رافع حاجبه مندهش ومتعجب ..انتبهت للأكياس ..كانت تبي تصارخ عليه وتسبه لكن الألم ما خلاها تبطل حلجها بكلمة ..

انتبه محمد لإيدها ..كانت حمرة وايد ..قام لها بسرعة وأمسكها ونزلها المطبخ وكت عليها زيت زيتون غرقها وسط اندهاش شيماء اللي كتمت صرختها من فظاعة الألم وونت بصوت مبحوح تحس أن نار تسري في يدها قمة الألم دموعها في عيونها محمد عوره قلبه ما حب إنها تتشوه تستحمل شوية ألم ولا تتشوه يدها للأبد ..

ضمها له وهي تحاول أنها تبعده عنها لكنه كان أقوى منها ..وهي كانت محتاجة لشي تمسكه بقوه فخدشت ايده بأظافيرها وصرخت ..كان الألم أقوى منها ..حاول إنه يهديها ..كت الزيت على ايدها مرة ثانية لكنها حست براحة .أهون من أول مرة ..

ابتعدت عنه شوي..

شيماء وسط ألامها ـــ لا تتوقع ألبسه لك ..مستحيل ..

ابتسم وفهم شتقصد ..قال لها بصوت هادي

ـــ لا ما أتوقع ..أنت تلبسين هالقميص ؟؟وجدامي؟؟ أصلا إنت الود ودج أنج تلبسين عباة ونقاب جدامي ..

اندهشت شيماء من كلامه ..توقعته يعصب ويهاوش ..

للحين ماسك يدها و يمسح على شعرها ..

محمد ــ شلون حرقتي يدك؟؟

شيماء ـــ كنت أسلق بيض ..وانفلت مني الجدر وانكت الماي الحار على ايدي ..

محمد ـــ توقعت أنه يكون ماي حار..

شيماء ـــ عندك دورة في الإسعافات الأوليه ؟؟

محمد ـــ لا ..

شيماء ـــ زين شلون...

محمد ـــ وأنا صغير حوالي عمري كان ثمان سنوات كنت بروحي مع أمي في البيت وأمي كانت تسوي شاي ,,انفلت منها وانكت على ريلي ..طبعا مافي أحد يوديني للطبيب أمي يابت زيت الزيتون وغرقت ريلي ..صج حسيت بآلام فظيعه بس الحمدلله ما تشوهت .. أنا شفت زميل لي في المدرسة صار له نفس الشي ريله متعفسه بشكل مخيف ..الزيت هنا يمنع الهوا ..فالحرق ما يتطور ..على ما أعتقد ..بتوجعج يدك لين ما تنامين والإحمرار بيزول شوي شوي .. بياخذ له يومين ..أنا بروح أجيب لج عشا ..

محمد كان يبي عذر يبتعد عن شيماء ؟لأن قلبه كان يدق بقوة ..وخاف إن شيماء تحس عليه قربه اليوم منها ..كان بينفضح شعوره لها ..وبدا تنفسه يضطرب ..

شيماء في الوقت نفسه رف قلبها محمد كان حنون وايد معاها

..لكن هذا ما يغفر له اللي سواه فيها ..

***********

الحلقة الثالثة عشر ..

الجازي ميته من الغيظ ..ليش يا فهد تسوي فيني جذي؟؟ هذا الأسبوع الثالث اللي ماكلمتني فيه ..حطت شريط طلال مداح اللي أعطاها إياه فهد ..كأول هدية لها ..

أحبك لو تكون حاضر ..

أحبك لو تكون هاجر ..

ومهما الهجر يحرقني ..

راح أمشي معاك للآخر ..

سنين وسنين وأنا صابر وراح أصبر كمان وكمان

وبحر الشوق يلعب بي

ألين أوصل لشط أمان ..وأمشي معاك للآخر ..

أحبك لو تحب غيري وتنساني وتبقى بعيد ..

عشان قلبي بيتمنى يشوفك كل لحظة سعيد ..

وأمشي معاك للآخر ..)

دمعت عيون الجازي .. فهد شلون حبيتك؟؟ يمكن لأنك ظهرت في مرحلة كنت محتاجة فيها للحب؟؟

فكرت ليش ما تتصل بهيا اخت فهد وتسألها عن رقم فهد هناك !!

****

أحمد ـــ إنت غبي؟؟ أقولك تحدد يوم عرسها ؟؟تبي تخرب عليها ؟؟ جاسم حتى لو كنت صديق عمري وحسبة أخوي دلال بتم أختي ..وما أرضى عليها هالبهدلة ..

جاسم ـــ أحمد الله يهداك أي بهدلة؟؟ قلت لك أنا أبيها أبي أتزوجها اول ما أرجع الدوحة ..

أحمد يتكلم باحتقار ـــ لو تبيها ما رخصت فيها كل هالسنين .. ما خليتها ترفض عشرات المتقدمين لها علشان وعد ألزمتها فيه أيام المراهقة ..وبعد ما طاف العمر حررتها منه ..

قام جاسم وهو معتفس ..

ـــ كنت أماطل لأني شكيت في مشاعري لها ما حبيت أظلمها لكن الحين ...

قاطعه أحمد ـــ لما وافقت تزوج حسيت إنها بتطير منك؟؟ بتصير ملك لحد ثاني ؟؟

جاسم ـــ هذا انت فاهمني ليش تستعبط علي ؟؟ أحمد ـــ هذي اسمها أنانية ..حب التملك .. أنا مستحيل أخلي دلال تغير خططها علشانك ..خلها تروح لنصيبها وأنا اللي بوقف بينك وبينها ..

جاسم ــ أحمد أبيك عون طلعت فرعون؟؟ تدري أني أقدر أروح لعمي وأقوله ما بيردني ..ويقولي خذها ببلاش ..

عصب أحمد وصارخ فيه

ـــ تخسي لا أنت ولا عشرة مثلك ..أختي مب رخيصة علشان تنساق لواحد مثلك ..منحط ..وببلاش !!

راح معصب لغرفته لكنه التفت لجاسم وقال له ..

ـــ هالمرة أنا بوقف عثرة في طريقك اذا قربت من دلال ..وقسما بالله لاسمعتك تطري اسمها مرة ثانية ما يحصل لك طيب ..ما أكون أحمد بن صالح ..

صفق الباب وراه بعصبية ..منو جاسم اللي يتكلم جذي على دلال ؟؟ يخسي ..وماراح يطول اظفر من أظافيرها طول ما أنا عايش ..

جاسم انصدم ..أحمد بحياته كلها ما زعل منه ولا صارخ عليه ..لهالدرجة يعز دلال؟؟ ياترى دلال تنعز هالكثر؟؟ ليش ايش فيها زود عن البنات؟؟!! مجرد عانس مدرسة رياضيات ..لا أكثر ة ولا أقل ..حتى مب حلوة وايد ..

*******

ـــ هيا أنت شتقولين ؟؟ متى ؟؟

هيا ـــ من شهرين ..فهد قال لي أني ما أقولج ..

الجازي ـــ شلون يموت منصور أخوه ولا يقول لي؟؟ على الأقل ما أقصر في حقكم ..أنت متأكده؟؟ مستحيل فهد قال لي إنه رايح له ..في ألمانيا .

هيا ـــ أصلا ..فهد قال لنا إنه مسافر دورة لغة انجليزية في لندن ..

الجازي ــ ايه ..يالله سلمي على عمتي بزورها قريب ..

هيا ـــ الله يسلمج ..حياج الله ..

سكرت الجازي التيلفونن والفار بدى يلعب في مخها..

فهد قال لي إنه رايح لمنصور في ألمانيا, هيا تقول إن منصور مات من شهرين ..قلبي مو متطمن ..المصيبة أسأل مين؟؟ سند!! أخوي يعرف أكيد ..

دقت عليه ..

سند ـــ أهلين وسهلين بأختنا اللي ما نعرف عنها شي ليش ما حضرت العزومة يوم الجمعة؟؟

الجازي ـــ كان عندي شغل وايد ..ماقدرت والله ..انت شلونك والعيال ؟؟ ومزنة؟؟

ــــ كلنا بخير وعافية ..مزنة زعلانة ..ليش ما ييتي ..عاد أبيج هالجمعة تباتين عندي ..

ابتسم الجازي ـــ اوكي ..

سند ـــ شلون فهد ما شفناه من زمان ؟؟ 0

الجازي ـــ مادري له ثلاثة أسابيع ما كلمني ..تعال أبي اسألك شلون أخوه اللي في ألمانيا؟؟

سند ــ أخوه توفى ..ليش ما قالج؟؟

الجازي ـــ متى توفى؟؟ هو ما قال لي... أصلا قال لي أنه بيروح له ..\

سند ــ فال الله ولافالج تفاولين على الريال حرام عليج أخوه مات من شهرين ..أنا رحت أعزيه والوالد بعد ..

الجازي ـــ عاد أنت احكم يقول لي بسافر شهرين لألمانيا يتم مع أخوه وبعدين أكتشف ان اخوه ميت وهو قال لأخته انه رايح لندن ..شالتناقض صار له ثلاثة اسابيع ما كلمني ..

سند ـــ زين بشوف شالسالفة وأقولج بعدين ..

سكرت الجازي وقلبها ناغزها من السالفة شالحوسة ..

***

طالعت أخوها متعجبة منه ..

دلال ـــ فيصل أبي أروح للبنت حرام عليك ..أنا قلت لابوي وأمي وقالوا لي روحي ..

فيصل ـــ أنا ماني دريول عندج كافي الصبح اوصلج للدوام مالي خلق اقطع كل هالطريق عشان اتم جالس في السيارة ..

دلال ــ بتمن علي الحين؟؟ وبعدين ليش ما تنزل خليل وعبدالرحمن موجودين ..

فيصل ــ ما احاجيهم ..تهاوشت معاهم من كم شهر وحلفت ما اكلمهم مرة ثانية ..يوسف فاضي ناديه ..

دلال ـــ فيصل الطريق طويل عليه ..وبعدين يوسف لازم ياخذ ابرته في الليل ..

فيصل ـــ والحين؟؟ قلت لج حطي لج دريول ما رضيتي ..تبين تظلين لين الليل؟؟ انا عندي موعد مع ربعي الساعة سبع ..

تنهدت دلال ..

سارة ـــ أقول لابوي ياخذنا؟؟ ابوي صار له اسبوعين ماراح لهم

حمده ــ تبينا نوصل بعد شهر؟؟

ضحكت سارة والتفت فيصل لحمدة ـــ طرار ويتشرط هييه يالسبالة هذا ابوج ..

حمدة ـــ بس بطيء وايد.. ذيك المرة خذاني للمدرسة اللي عشر دقايق ونوصلها وصلتها بعشرين ..

فيصل ـــ سارة بعد تطق ابرتها في الليل ..ما خفتي عليها ؟..

دلال ـــ فيصلوه أشوفك تزلغ وايرات ..تبي توقع بينا؟؟؟

قامت سارة واحضنت دلال بقوة..

ــ ما بقدر ..

ابتسمت دلال ..ـــ خلاص ..خلاص ..

ضحك فيصل وقال ـــ للحينج ما تحبين هالسوالف ؟؟؟؟ عيل بكرة لاتزوجتي بتسوين ايش؟؟

انحرجت دلال ـــ وجع فيصلوه انطم ..

فيصل ـــ عاد اللي يسمعج .ذابحج الحيا الله يعينك يا عبدالله ..

مسكت مخده وطقت فيصل بها وقالت

ـــ عقابا لك انت اللي بتوصلنا يالله قوم البس ..

كان يبي يعترض

دلال ـــ ولا كلمة ..انا اختك الكبيرة وآمرتك بهالشي قوم ..يالله بنات قومو بدلوا ملابسكم ..

طبعا لما دلال تأمر محد يقول لاء..

***

بملامحه الخشنة .ناداها .التفت له وكلها اشمئزاز

ـــ نعم ..

ـــ أبي أعترف لج بشي ..بس أول بسألج سؤال ..

بنفس خايسه ـــ نعم؟

ـــ شعورج نحوي شلون؟

بطريقة ساخرة ومهينة ـــ ومن تكون؟؟ من انت علشان ؟أشعر نحوك بأي شعور .. ما انتبهت انك تطالع لفوق؟؟ دور لك وحدة من نفس مستواك على الأقل ..تطالع في عيونها ..مب ترفعهم لها..

فتحت عيونها وهي مكتئبة..الساعة الحين خمس ..طالعت لسرير اختها ..فاضي ..ووين راحت هالحزة؟؟

قامت للشباك وطالعت من فتحه صغيرة في الستارة ..انسابت دمعتها على خدها وهي تشوفه جالس قدام الكمبيوتر ..خبير في التكنولوجيا والكمبيوتر ..حطت أصبعها على الزجاج ..تمسح على صورته ..طالعت لمكتبها ولكمبيوترها ..أعطتها الهنوف بريده الإلكتروني وقالت له انه يشيكه يوميا ..هي عندها بريد الكتروني من رموز .وعندها رغبة تبي تتواصل معاه باي طريقه تنهدت وهي تحس انها بتسوي شي غبي طلعت ورقة كتبت فيها خاطرة ..فكرت.
now or never
..

شبكت على النت وبدت تكتب ..حطت عنوانه ..

(( غلطة مراهقة ))

لم لا تغفر لي؟؟

أخطأت بحقك مرة ..لكن عذري يشفع لي ..

فقد كنت مراهقة ..كالعديد من قبلي ..

أحلم بالحب الأزلي ..

كأميرة من أمراء العصر الأولي ..

بأمير مثلي وبقصر على جبل ..

كنت مراهقة ..

متغطرسة ..

منافقه ..

طالبة مدرسه ..

وبآمالِ شاهقة ..

لم أكن امرأة ..

لم تنضج مشاعري بعد ..

غلطة مراهقة ..

غرور غبي ..لم يكشف لي حقيقة قلبي ..

لم يفصح لي عن حبي ..

؟إلا بعد فوات الأوان ..

بعد رحيل الحنان ..

جف نبعك .. في ذات الوقت الذي ولد فيه حبك ..

لم يأست مني؟؟ لم كتبت كلماتي الغبية بماء ذهبي في قلبك ؟؟ لم تحاسبني على غبائي؟؟فكل ما فعلته كان غلطة مراهقة لا تحلم سوى بالكمال؟؟

التوقيع ..

انا ..

Send

طالعت من الشباك..ثواني ..التفت لها بسرعة نزلت الستارة ..وجلست قدام الكمبيوتر ..



وصل ايميل ..ترددت تفتحه ..

(( شالسالفة؟ ظل راجل ولا ظل حيطه؟؟ وان كان معوق وناقص بعيد كل البعد عن صورة الكمال ؟؟))

بكت سعاد وهي تقرأ رد خلفان...

New message

)) آسف ..آسف ..))

بكت سعاد أكثر ..وأكثر ..

كتبت
reply

_________________

أتتأسف؟؟

لم؟؟

بعد أن تتعجرف؟؟

لم ؟؟

امنحك الحق في قول ما تريد ..

وعني أكثر لو تزيد ..

أقلها أعرف أنني أصبت شيئا من نفسك ..

لقد رفضت العديد من أفراد جنسك ..

ولم أندم ..

وهبتك قلبي وعمري وحياتي دون أن تطلب ..

ولم أعلم ..

بأنك بخلت علي ونظراتك تحجب ..

تحجب شعورك ..وتخفي أنينك ..تحجب غرورك و تقتل حنينك ..

التوقيع ..

أنا ..

Send

بندت الكمبيوتر ..طلعت بره الغرفة ..

جلست دلال وهي مبتسمة ..شعر عليا طال ...وويهها شوي امتلا ..نزلت شيخة وهي مستانسة وايد ..

دلال ــ أهلا وسهلا بالعروس ..

استحت شيخة ..

ـــ عدال انت اللي ما كأنج بتتزوجين قبلي؟؟

ابتسمت دلال ..ذكروها اليوم زواجها ..اللي باقيله شهر ..

عليا ــ عاد جهزتي نفسج؟؟

دلال ـــ أروح السوق كل يومين مع الوالدة ..ها شيوخ شلونج؟؟ وشلون خطيبج؟

شيخة ـــ الحمدلله ..

دلال ــ متى العرس؟؟

شيخة ــ حرام عليج ما خلصت الجامعة ..بقالي سنتين ونص ..

سارة ــ ايه حرام ,,كل هالتعب وتتزوج وتترك كل شي ..

عليا ـــ انا اقول ما بيفيدها غير ريلها ..

شيخة ــ أصلا انت خبيثة تبين تبقى الغرفة لج وحدج..

ضحكت عليا ..ـــ دامج تعرفين ليش ما تتزوجين وتفكيني ..

دلال ـــ وين عمتي حصة؟؟

شيخة ـــ راحت لجارتنا توجبها ..يابت بنت ..

دلال ـــ يا ما شا الله البنات كل ما جالهم يزيدون ..

دخلت الخدامة ـــ ماما باب كليل يبي يدكل ..

طالعت دلال أخواتها ـــ روحوا مع عليوي لغرفتها ..

عليا ــ يااااااااااالله لا تقولين عليوي بتعقديني ..

قامت سارة وحمدة لداخل ..دخل خليل ..

ـــ شلونج دلال شخبارج؟؟

ـــ زان لونك ..بخير الحمدالله ..

خليل(19سنة)

ـــ تتكلمين مثل أمي ...عاد أعرف لي بنت زميلة لي الدوام ..وسألتها شلونج قالت لي بنكي فاين ثانك يو ..

دلال ــ وليش حضرتها قاطة الميانه معاك؟؟ ليكون الغيرل فرند ؟؟

خليل ــ لا بس هي من البنات اللي ..تعرفين .

دلال ـــ اييه ...بنكي .

خليل ـــ أكيد جايين علشان جاسم؟؟

دلال ـــ وشفيه جاسم ؟؟

خليل ـــ راح عبدالرحمن يجيبه من المطار ..

*****************************

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 13-06-07, 11:47 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الحلقة الرابعة عشر

***********

الالااااالالالالالاااالاللااااااااااااااااااا
اااااااااااااااااااااااااالاللاللالالالالالالالالااااااالللل لللاااااااااااا
لللللااااااااااااالالالااااااااااااااااااااااااااااااااااللل للللللللللللللللللللللللللللاااااااااااااااالا
لالالالاالالالالالالالالااالللللللللللللللللللللالاال
الالالاالالالاالالالالاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااهه..

عبيدـــ صج خبلة ندووش شفيج؟؟

ندى ـــ أغني اوبرا ..

عبيد ـــ اييه لما تسافرين اتالي (ايطاليا) غني اوبرا لكن الحين حنا في قطر غني يامال ..ولا أقولج ..لا تغنين بالمرة ..تصدعين راسنا ..

ندى ــ روح روح ..ياللي واحد مفعوص مثل سعد قص عليك .. على طاريها ..بعدما انكشفت متى تبي أمي تخطبها لك؟؟

عبيد ساكت وهو يطالعها بنظرات حقد ..

ندى ـــ أوراقك كلها انكشفت لا تتغلى على البنت ..متى؟؟

عبيد ــ لما أشوف أمي يوم واحد في البيت ما تطلع ..

ندى ــ الظاهر ما راح تعرس ..أمي تبيها ما تطلع؟؟أمي حياتها كلها في الطلعات وزيارة الجيران وشاي الضحى ..

عبيد ـــ إي والله ..(سكت دقايق )أنا كنت مكابر علشانج ..

ندى ـــ ؟؟؟؟ شلون!! وأنا شدخلني في الموضوع ؟؟

عبيد ــ اللي سواه فيج سيف مب هين ..ومرايم أخت سيف ..

ندى ــ حرام عليك لا تظلمها هي من بد أهلها اللي وقفت معاي ..هي ما تكلم سيف ولا تزوره علشاني ..

عبيد ــ لا حبيبتي تراج منغشة فيها وايد .. مريم وقفت في صفج علشان مصلحتها ..علشاني أنا ..توقعتج ذكية تفهمينها على الطاير ..

قام عبيد وندى تمت بأفكارها ..العلاقة بينها وبين مريم قوية ..واللي قاله عبيد ..يمكن يكون صح ..تنهدت . تمت تطالع التلفزيون وهي سرحانة ..

رن نقالها ..

فطيم ـــ هاي ..وينج؟؟

ندى ــ في هالدنيا ..وانت ؟؟

فطيم ـــ أنا في المشتري ..تعالي ..

ندى ــ شتبين ؟؟

فطيم ـــ نازل فلم روعة ..ألاقيج في سينما الخليج؟؟

ندى ـــ ليش الخليج ؟؟

فطيم ـــ أرخص ..تعالي بنجلس فوق ..كابينه وبروحنا .. ..بس مريني ..الدريول امي ما خذته ..

ندى ــ اوكي ..

*****

ندى ــ اليوم عبيد اعترف لي أنه يبي مريم ..

فطيم ــ صج؟؟ شالخبر السعيد وليش كان يكابر ؟؟

ندى ـــ علشاني ..

استغربت فاطمة وعقدت حواجبها فقالت لها ندى كل شي ..

فطيم ــ لكن هذا من سوء الظن ..مريم انسانة واضحة ..لو كان هذا مرادها كان انفضحت ..وانت شرايج؟؟

ندى ــ ما أدري ..شككني في البنت ..أغلب كلامها معاي عن عبيد ..فما استبعدت هالفكرة ..

فطيم ـــ أنا هني في صف محايد واللي أشوفه أن مريم انسانة واضحة .. بعدين بنت عمي مثل ما هي بنت عمج ..وأعرفها زين مب مريم اللي تفكر بهالخبث ..

****

ناصر ـــ ما تشوف لنا صيده هالليلة؟؟

علي ـــ انت ما شبعت مب كافيك اللي في ..

ناصر ـــ قصر حسك ..احنا واقفين في الصف ..

علي ـــ شوف صيده ..بنت وبروحها في السينما ..

علي ــ أي والله ..شكلها هاي هاي ..شوف السيارة اللي انزلت منها .حوت ..

ناصر ـــ شوف معاها وحدة ثانية ..كأني أعرف هالزول؟؟

علي ــ ما شالله عليك تعرف البنات كلهم ..

ناصرــ أقول روح الحين ما أبي أشوفك هالبنات من الأهل ..

علي ــ آفاااااا ..معقول ؟

ناصر ـــ روح لا يشوفونك معاي مالي خلق لتحقيق ..

علي ــ والفلم ..

ناصر ــ أنا بعزمك مرة ثانية ..

راح علي وناصر حجز له مكان جنب ندى وفاطمة بالضبط ..

ندى ـــ الشاشة وايد كبيرة ..

فاطمة ــ عزمني ناصر لهنا الجمعة اللي راحت أحسن من سينما المول والاند مارك..وآخذ راحتي فيها ..

ندى ـــ اها..

ناصر انتظر الصالة لين ما تظلم يالله جلس جنبهم ,

فطيم ـــ شالمصيبة اللي على يمينج؟؟

ندى ــ صه ..لايسمعج يسوي لنا مشكلة ..

فطيم ـــ من بد الأماكن والكابينات ما جلس إلا حذاج؟؟

ندى ـــ يا بنتي للحين ما غلط معاي ..أدري مابناخذ راحتنا بس انت طالعي الفلم و سكتي ..

فطيم ـــ تدرين خلي نغير مكاننا ..

ندى ـــ خلينا نروح الكراسي اللي ورى ..

قامت ندى ومرت من قدامة ويوم مرت فطيم قرصها ناصر من ايدها شهقت والخوف خلاها تيبس لكنها يوم شافت وجهه ناصر وهو يضحكح ضربته بشنطتها

ـــ الله يغربلك جلطتني ..دمعتها نزلت على خدها وبدت تبجي ..قام ناصر وضمها وقال

ـــ شدعوة أمزح معاج ليش تصيحين؟؟

فطيم ــ خرعتني..

ندى ما فهمت شالسالفة ..فاطمة من وسط دموعها ..

ـــ هذا الشيخ ناصر أخوي ..

ابتسم ناصرمد يده علشان يسلم

ــ وانت؟؟؟ صديقتها؟؟

فاطمة ـــ هذي ندى بنت عمك يالخبل .

نزل ايده بسرعة ..حركته صدمت ندى ..شلون يعني ؟؟

ناصر ـــ انا بروح الحين ..

فاطمة ـــ والفيلم ؟؟

ناصر ـــ ما احب أغلس عليكم ..
فاطمةـــ اجلس اجلس ..ندى ما عندها مشكلة ..

جلس ناصر قرب ندى ..ندى ما عجبها الوضع بدلت كرسيها مع فاطمة ..

**********************

تحنطت دلال ـــ لا والله ما كنت ادري بروح البيت أكيد أحمد بيرجع معاه..

خليل ــــ لا أحمد ماراح يجي ..أنا على بالي انكم تعرفون .

هزت دلال راسها ..شالصدفة الغريبة ..جاسم بعد كل السنوات يرجع وفي اليوم اللي زارت اهله فيه شيقول عليها ما صدقت جت تشوفه؟؟لازم اروح البيت الحين لازم أطلع من هنا ..

دلال ـــ خليل فيصل بره؟؟

هز خليل راسه

ـــ لا راح مواعد ربعه بيرجع متأخر شوي ..

دلال حست انها بتختنق ..

ـــ عن اذنك خليل ..

مسكت تيلفوتها ودقت على فيصل ..

فيصل ـــ نعم ..

دلال ــ فيصل ارجع الحين خذنا ..البيت .

فيصل ـــ دلال والله ماني رايق لج ..

دلال بعصبية ـــ تعال الحين ..السالفة جد..

فيصل ـــ اوووووف الحين ربع ساعة وأكون عندج ...

دلال ـــ عشر دقايق ..

سكرت التيلفون وهي متوترة ..رجعت لعند شيخة وخليل ..

شيخة ـــ شفيج معصبة؟؟

دلال ــأبدا ماني معصبة ولا شي ..بس شوي فاجأني رجوع جاسم بدون أحمد ..

خليل ـــ وحنا بعد اتصل فينا الصبح وقال انه جاي ..

مرت الدقايق صعبة على دلال ..وخليل استأذن وطلع ..

دلال ـــ البنات فوق؟؟

شيخة ـــ اييه..

دلال ـــ ناديهم فيصل طرش لي مسج بنروح الحين

شيخة ـــ بدري ..للحين ما يات أمي ..

دلال ـــ الله يهداكم انتوا انتقلتوا لهنا بعيد عنا الطريق بياخذ وقت منا يالله نرجع البيت قبل نص الليل .

شيخة ـــ زين ما تعشيتو عندنا ..

دلال ـــ بتشتغلين على راسي بسالفة الضيافة يا اختي كفيتي ووفيتي انشاالله مرة ثانية في بيت ريلج .. انا بسبق البنات للسيارة ..البست دلال شيلتها وطلعت بعد ما سلمت على شيخة ..

وقبل أن تتغشى شافته ..كان جاي بروحه عبدالرحمن وخليل يتكلمون مع فيصل كانت تبي تنخش عنه لكن فات الأوان ..

جاسم ـــ ............................................................ ....................السلام ...

دلال ـــ وعليكم..الحمدالله على سلامتك ..

جاسم مو مصدق ..دلال قدامه الحين وما شافها من ثلاث سنوات !! احلوت وايد عن قبل ..دلال تطالع أي شي حولها إلا جاسم ..تبي تتهرب من نظراته ..

جاسم ـــ الله يسلمج..شلونج ؟؟

دلال ــ الحمدلله ..

جاسم ـــ وعبدالله؟؟ والعرس؟

دلال ـــ بخير ..حددنا العرس رابع ايام عيد الأضحى ..

بلع جاسم ريقه دلال تتكلم عادي عنه بالعكس فيها خجل ..افكار جاسم مب مرتبة..تهديد أحمد له مخليه متوتر ..

جاسم ـــ قال لي احمد ..مبروك .

دلال ـــ الله يبارك فيك ..عن اذنك فيصل ناطرني في السيارة.

جاسم ما كان يبي يفقدها ما كان يبيها تروح فمسك يدها ..

انصدمت دلال شالجرأة؟؟

جاسم ـــ دلال ..

دلال ـــ جاسم اترك يدي ..بلا فضايح ..

جاسم ـــ لا ..مستحيل تتزوجين غيري ..

دلال ـــ جاسم هالكلام ما صار له معنى ولاتغلط بحق خطيبتك وحق خطيبي ..

ترك يدها وهو مندهش .ـــ شدراج بخطيبتي ؟؟

دلال ـــ أنا ماني غبية..

تركته وراحت وهي معصبة ..نست تلبس غشوتها ومبين عليها انها معصبة ..

عبدالرحمن ـــ اهلين ببنت العم ..

دلال ــ اهلا فيك بو عوف شخبارك؟؟

عبدالرحمن ـــ بخير الحمدلله ..وانت شحالج؟؟

دلال ـــ الحمدلله ..

عيون عبدالرحمن فضحته كان معجب بدلال ..دلال من شافت عبدالرحمن قلبها فز تذكرت هند وحبها له. دمعت عينها وجلست في السيت اللي جنب فيصل ..

************************

دخل بوسند البيت وهو يصارخ ـــ الجااااااااازي ...الجااااااااااااااااازي ..

الجازي ـــ ها يبه ..

بوسند ـــ الليلة طيارتنا الساعة 12.30 جهزي لج شنطة ..

الجازي ـــ شنطة ايش يا يبه؟؟ليش؟؟ وين بنسافر؟؟

بوسند ـــ اقولج في الطيارة ..

الجازي ـــ ويدتي؟؟؟

بو سند ـــ بياخذها سند بتم عنده لين ما نرجع ..خلي كل شي وحضري لج شنطة تكفي اسبوعين ..

الجازي بدت ترتجف لكنها نادت الخدامة اللي ساعدتها ..

ياترى وين ياخذها ابوها؟؟؟

الحلقة الخامسة عشر ..

*****************

الوحيدة اللي مندمجة في الفيلم هي فاطمة ,,أما ندى وناصر ما كانوا مرتاحين ..ناصر يغلس على ندى وندى تتجاهله ..

ناصر ـــ أقول بنت العم ...

ندى (من دون نفس ) ـــ نعم..

ناصر ـــ قالوا لي انج مدرسة أحياء ,,صحيح؟؟

طريقة سخريته و نطقة للسؤال نرفزوا ندى ..فقالت بنفاذ صبر ..

ـــ اييييييييييييييه..

ناصر ـــ عرفت الحين ليش نص طلابنا متخلفين في الأحياء...

ندىــ أصلا أنا ما أدرس طلاب أدرس طالبات ..والحمدالله كلهم من الأوائل ..لكن التخلف ناتج من قلة العقل وعدم التفكير ..اللي عند طلابكم ..

فكر ناصر في نفسه (غلبتيني في هذي بس والله يا ندى بطلعها من عينج هالحركة اللي سويتها شايفة فيني العنكز علشان تقعدين بعيد؟؟؟)

ناصر ــ أقول ندى ..شرايج في الفيلم؟؟

ندى ـــ مو حلو ..

ناصر ـــ لاتسمعج فطيم تزعل عليج ..

ندى ـــ وانت شيخصك؟؟ خلها تزعل أنا ما حبيت الفيلم مب علشان قصته لا ..بس علشان الجو ما عاجبني ..

ناصر ـــ تدرين نفس الشعور ..الجو كئيب ونكد ..

ندى ــ صج نكد وايد وايد ..

ناصر ـــ ندى أبي اسألج سؤال ..

ندى ــ نعم !!!

ناصر ـــ شخبار سيف؟؟؟؟

هني ندى شاطت ..ولعت ...حاولت تمسك عمرها انها ما تقوم ترميه من الكابينه ..ضحكت ضحكة استفزازية ..

ــــ والله امس مرايم قالت لي أنه متخانق مع زوجته ...

فاطمة اللي كانت مندمجة مع الفيلم لفت حق ندى مستغربة ..

ناصر ــ صج ؟؟...توقعتج للحين تحاتين أخباره ..

هالكلمة اخنقت ندى كانت خلاص بتقوم تصارخ عليه ..

لكن فاطمة نطت في النص ..

فاطمة ـــ نويصر ..شالكلام ..يالله شيفكني منكم ..ناصر وندى تقابلوا والله ان قعدتوا تغلسون على بعض ما بتخلصون مني للشهر الياي ..

ناصر ـــ أنا الفيلم مو عاجبني بطلع ..

ندى ـــ بالسلامة ...

ناصر ـــ تدرون خليني أخلصه للنهاية ..

فاطمة ـــ خلص ..يالله نقوم نروح...بروح وياك يا ناصر ..

ناصر ـــ لا عندي مشوار ردي مع اللي جيتي معاهم ..

قام ناصر وراح ...لفت فاطمة حق ندى

ـــ آسفة ..ندى سامحيني هالنغزة اللي قطاها كانت قوية ..

ندى ـــ وانت شدخلج في الموضوع اصلا انا كذبت عليه مريم ماقالت لي شي ...يالله نروح ..

فاطمة ـــ وين نروح باقي ربع ساعة ويخلص الفيلم والله ما اتزحزح ..

ندى ـــ لكنج قلت ..

فاطمة ـــ يوم شفت الصراع مع ناصر تأزم قلت خلينا ننسحب بكرامة ..

ندى ـــ يحليلج يا فطيم ..والله عليج حركات ..

فاطمة ـــ بس انت غلطتي في حقه ليش قمت من جنبه كأنه جربان؟؟

ندى ـــ هو حضرته ماقصر في البداية يوم درى اني بنت عمه استخسر انه يسلم ..لو اني صديقتج كان خذني بالأحضان ..

ضحكت فاطمة ـــ يعني كل واحد منكم يبي يرد كرامته المسلوبه ..

*********

رجعت دلال البيت وهي معصبة شالحظ الردي ..شالحظ الردي ..أبي أكلم حد أبي أكلم حد ..مافي غيرها الجازي ..

رفعت التيلفون ودقت على تيلفون غرفة الجازي ..

ـــ الجازي هلب هلب لحقيني ..

الجازي ــــ عسى ما شر ..شفيج ..

دلال ـــ اليازية ..شفتي حظي الردي من بد الأيام رحت اليوم حق بنت عمي أبارك لها ..

الجازي ـــ انت قلت لي امس انج بتروح وبعدين ؟؟

دلال ـــ عاد شافني ولد عمي خليل وقال لي اكيد جايين علشان جاسم ..

الجازي ـــ وشفيه جاسم ..

دلال ـــ كان راجع ..

الجازي ـــ انتي من صجج..

دلال ـــ والله العظيم ..من بد الأيام رحت اليوم اللي يرجع فيه جاسم اللي ماطب الدوحة من ثلاث سنوات ونص ..

الجازي ـــ شافج ؟؟

دلال ــايه ...حاولت اني اطلع قبل انه يجي لكن ..حظي حطني في مواجهه معاه وبروحنا ..

الجازي ـــ شصار ؟؟

دلال ـــ سألني شخباري وعن عبدالله ..

الجازي ـــ عبدالله مين؟؟

دلال ـــ لا إله إلا الله ..يا بنتي خطيبي ...

الجازي ـــ ايه نسيت ..كملي ..

دلال ــ ويوم ترخصت بروح السيارة مسك يدي بجرأة وقال لي ما بتتزوجين غيري ..تخيلي ؟؟؟

الجازي ـــ شهقت (هييييييييييييييييييييييييه) هذا غبي ؟؟شسالفته يوم يبيج ويوم ما ..كملي وانت شقلتي له ؟؟

دلال ــ قلتله عن الفضايح ..موحلو هالشي بحق خطيبتك وخطيبي ..

الجازي ـــ وانت شدراج بخطيبته ؟؟

دلال ـــ مرة دقيت على احمد وسمعته يقول حق واحد خلك مع خطيبتك استنتجت انه جاسم لأنه الوحيد اللي ساكن مع أحمد في نفس الشقة ..

الجازي ــ يالله ..دلال لحظة ,,((نور الله ياخذج قلت لج الجاكيت البني ..)) دلال .وبعدين ..

دلال ــ ولا ابلين .. تركته ورحت ..شفيج شالحوسة اللي حولج؟؟

الجازي ـــ هلب ..دوري الحين ...دلال لحقيييييييييييييييييييييييني !!!

دلال ـــ شفيج ؟؟

الجازي ـــ أبوي جاني وقال لي جهز اغراضج بسافر الحين ..

دلال ـــ وين ؟؟

الجازي ـــ مادري ..ابوي كان معصب وبيودي يدتي لعند أخوي ..وقال لي سفرة بتدوم سبوعين ..

دلال ــ وشغلج؟؟

الجازي ـــ ما ادري انا محتاسة ..شسوي؟؟

دلال ــ شوفي في كل مكان في العالم ماعدا قطر الدنيا برد ..

خذي لج ملابس ثقيلة ..

الجازي ـــ زين ..وبعد؟؟

دلال ـــ خذي كل أغراضج الشخصية ..

الجازي ـــ اوكي ..

دلال ـــ خذي معاج بوت ..

الجازي ـــ اوكي ..نور في بوت في الخزانة حطيه ..

نور ــ ماما أي واهد ..

الجازي ــ حطي الاسود والبني ...ايه دلال وبعد ؟؟

دلال ـــ مجوهراتج وذهبج لا تاخذينه معاج أعطيه لجدتج يتم عندها ..

الجازي ــ اوكيه ..اخذ حجب ولا شيل؟؟

دلال ـــ حطي لج شيلتين والحجب أكثر ..

الجازي ـــ اللي يسمعني يقول أول مرة أسافر ...بس الله اني محتاسة قلبي مب مرتاح ..

دلال ـــ أدري فيج ..زين الجازي خط تيلفونج..

الجازي ـــ اييه أقدر أكلمج دافعه اشتراك ..الحين بروح ..خلصت نور حطت كل ملابسي .. بلبس وأروح خذي لي اجازة ..أول ما بوصل بكلمج ..

دلال ـــ اوكيه ..تذكري الخطوات الخمس لتجاوز أي محنة ..

الجازي ــ عندي المسجات في الأرشيف ..الله لا يحوجني لها ..

دلال ـــ آمين ..الله يكتب لج . الخير.يالله مع السلامة توصلين بالسلامة بحاول أكلمج ..

الجازي ـــ الله يسلمج مع السلامة ..

حطت الجازي التيلفون ..وابتسم يوم تذكرت المسجات ..خمس مسجات من دلال طرشتهم لها يوم صار حادث لسند من سنة ..

******

في المطار ..

الجازي ـــ برلين؟؟؟ وشفيها برلين؟؟؟لا يكون فهد فيه شي ..يبه قول ..لا تخليني على أعصابي ..

بو سند ـــ ما فيه إلا العافية ..في الطيارة بقولج كل شي ..يالله نصعد ..

الجازي كانت ترتجف ..طرشت مسج لدلال ..

(( رايحين برلين ألمانيا ..دلال ادعي لي ..ان شاء الله خير ))

ردت دلال المسج (( ان شاء الله موفقين ان شاءالله )))

******

حاولت الجازي انها تستوعب الموضوع ما قدرت ..

بو سند ـــ يا بنتي هذا مكتوب له ادعي له ..

الجازي ـــ من متى هالكلام؟؟ يبه شدراك؟؟يمكن مو صحيح؟؟

بوسند ـــ لا صحيح ..سند أمس دق على غالب ولد عم فهد وسأله فقاله غالب انه معاه وهو كان ياخذ علاجه الكيماوي للمرة الرابعه ..

العبرة اخنقت الجازي ..حست انها ما تقدر تتنفس ..فهد فيك السرطان وما تقول ؟؟ ليش ؟؟تخبي علي ليش ؟؟

صارت ترتجف ..بو سند خاف على بنته ..غلطه انه قال لها في الطيارة ..احتضنها وصار يقرأ آيات قرآنية ..يحاول يهديها ..الجازي اكتمت عبراتها وحزنها ..حبها لفهد أقوى من هالظروف ..يالله صبرني ...

**********

أول ما وصلوا للمستشفى .. وسألوا عن غرفته ..الباب كان مفتوح طلت الجازي ..وشهقت على طول طلعت بره ..أبوها ما دخل وقف معاها في الممر ..صورة فهد ترسخت في ذاكرتها اللي شافته الين مب فهد ..كان شعره طايح وشعر حواجبه وشنبه ..وويهه شاحب ..ضعيف وايد ..ما انتبه لها كان نايم ..ماقدرت تنطق ..دموعها تتكلم عنها ..

بوسند ـــ يالله ندخل ..

هزت راسها بلا وعيونها تقول ما أقدر ..الحروف تاهت من على لسانها ..

بوسند ـــ شرايج نروح نرتاح ونرجع الظهر؟؟ولاتبين العصر ؟؟احنا ما نمنا من البارحة ..

هزت راسها اييه ..

حضن بو سند بنته وطلع كان راعي التاكسي للحين واقف ..

بوسند ـــ
take us to ahotel
..

راعي التاكسي ــ
okay ..

بو سند ما هو جاهل ماخذ شهادته في الهندسة من جامعة مصر ..

الجازي ــ أغراضنا يا يبه ..

بوسندــ خليتها ي الأمانات ..بنمر ناخذها ..
take us first to the airport
الجازي كان فيها صدمة كبيرة تبي تصيح تبي تصارخ ..لكنها يودت عمرها ..نزل أبوها مع راعي التاكسي ..يجيبون الأغراض ..الأفكار تدور في راس الجازي ..كل شي ولا فهد ..بتموت إن صار شي لفهد ..

*****************


 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 13-06-07, 11:51 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


*****************

دلال تحاتي الجازي ...موقادرة تركز في دفتر التحضير.

ندى ــ تهقينها وصلت الحين؟؟

دلال ـــ الساعة عشر ...من زمان وصلت ..يالله ..المصيبة فهد في ألمانيا ..أنا خايفة صار شي لفهد ..

ندى ـــ لا تفاولين عليه ما فيه إلا الخير ..

دلال ـــ يالله ..الجازي عندها فهد بالدنيا لا صار له شي بتموت ..

تنهدت ندى ــــ دقي عليها ..

دلال ـــ أحاول من الصبح لكن ..ما يعلق معاي الخط ..

دخلت سعاد الغرفة ..

ـــ سمعتوا شي عن الجازي؟؟

دلال ـــ لا ...ليش ما كملت حصتج؟؟

سعاد ـــ ما أدري ..تعبت ..مالي خلق ..

طالعت دلال الساعة ـــ ربع ساعة وتخلص الحصة ...تاكلون شي أنا يوعانه ..

سعاد وندى ـــ اوكي ..

سعاد تفكيرها متلخبط..ساعة تفكر في الجازي وساعة في خلفان ... ياترى طرش لي ايميل ولا لا ..

وقفت عند الشباك تتأمل ساحة المدرسة..

ندى ـــ سعاد شفيج؟؟؟

سعاد ــ مافيش ..أفكر متى يرتاح بالنا وننتهي من هالكوارث اللي تتناوب وتتحذف علينا ..

ندى ـــ اذا تميت تفكرين ما بتخلصين ...

سعاد ــ برايش ..

ندى ابتسمت ـــ تقصدين برايج؟؟ يعني برايي أنا ؟؟

هزت سعاد راسها بنعم ..

ندى ـــ الله اول مرة تأخذين برأيي ..شالتغير ..

ماردت سعاد ..سعاد معروف عنها كبريائها قوي وغرورها أكبر ...وعنيدة ..المحت ندى دموع في عيون سعاد ..

سعاد ـــ صدقيني يا ندى ..للأول مرة في حياتي ..أحتقر غروري ..

******************

أحتقر غروري ..

فبسببه فقدت شعوري ..

فقدت انسانيتي ..

امسيت كالزهور ..

التي تخلو من العطور ..

أمسيت كبحر جف مائه ...

ولم يبق فيه سوى الملح والصخور ِ..

وكله بسبب غروري ...

الذي جردني من الشعور ..

***************************

سعاد كانت قوية بعد ما قالت الخاطرة تمت تتأمل ..ندى تفاجأت من اعتراف سعاد .. حاولت إنها تسري عنها ..

ــــ انتي متأكدة أنج مب مدرسة لغة عربية؟؟؟انت متأكدة انج تدرسين كيميا؟؟؟

ابتسمت سعاد ..

ندى ـــ سعاد ..أنا أعرفج من أربع سنوات ..ما شفت فيج هالتغطرس اللي تتكلمين عنه.. صج انج عنيده ..بس قلبج وايد علينا ..انت كتلة من المشاعر ..فيج غرور بس حلو ..مب هذاك الغرور اللي يصعب التعامل معاه أو الغرور اللي ينكره ..بالعكس ..لا تصورين نفسج بهالقسوة أنت مب كذا ..

سعاد ــ ندى أنت عرفتيني ..بس بعد فوات الأوان ..عرفتيني بعد ما تغيرت ..لكن لو عرفتيني قبل عشر سنوات..

صدقيني ما راح يكون هذا كلامش ..

******************************

دخلت الجازي غرفتها تأكدت إن الباب مفتوح..دست راسها في المخدة وبدت تصيح بأعلى صوت ..........

ارفعت راسها والمخدة غرقانه من دموعها ..ضمت رجولها لصدرها ..وتمت تصيح بدون صوت ..تتذكر شكل فهد ..شكله قطع قلبها ..

(( حبيبي يصير فيك جذي؟؟ كله مني من خطبتني طحت في المرض ..صج إني ويه النحس عليك ..انشا الله فيني و ولافيك ..يالله شافيه ...الله .))

قامت وتوضت وصلت ..وفي كل ركعه تدعي وفي كل سجده تدعي لفهد .. صلت حوالي عشر ركعات غير الصلوات المفروضة.. ندمت إنها نست تجيب قرآن معاها ..بس أبوها أكيد ما بينسى ..

طقت الباب على أبوها اللي كان يصلي شافت القرآن على سريره خذته ..وطلعت ..أحسن أبوها ما يشوف دموعها وويها المورم من الصياح ..

حضنت القرآن وبدت تصيح..قرأت سورة ياسين ..

*******

هذي الحلقات واعذروني على التأخير ...وشكرا لك يالجنون واعتذر عن مخاطبتي لك بالمذكر ..اسعدني جدا اهتمامج ...
دلال ــ بنات ..شاللي تتمنونه يصير اليوم؟؟

طبعا الطالبات مستغربات من سؤال دلال ...

(دلال تدرس ثاني علمي ..)

تجرأت وحدة من البنات المرحات ..

ــــ يالله يا أبله ..ياليت ما ناخذ درس اليوم ...أحس أن الرياضيات تكوم في مخي ...عطينا بريك ...

ابتسمت دلال ــــ ولك هذا ..يله روحوا الحديقة بس ما أبي أبي أسمع صوت ..

البنت نفسها واسمها سمية ـــــ الله ...ابلة اليوم هذا لازم يتسجل في التاريخ ..ست الجازي غايبة وست سعاد ما أعطتنا درس وست ندى عطت حصتنا للرياضة ..ياليت ست كوثر مدرسة الشرعية تعتذر عن حصتها تكون الوناسة صج ..

دلال ـــ انا عليكم اليوم حصتين صح ؟؟

البنات ـــ صح ..الحصة السابعة ..

دلال ـــ اليوم اعفاء ..ما في رياضيات ..الحصة السابعة انزلوا القاعة الرياضية بس لا تزعجون الصفوف الثانية ..

طلعت دلال والبنات مستانسين وايد ....

تفكر في الجازي ..

***********************************

الساعة 3 العصر ..ابو الجازي صحاها من رقادها ..

ــــ الجازي ..يله نروح المستشفى ..

هزت الجازي راسها وهي تعبانه ..خذت دش سريع ..ولبست عباتها وحجاب بني ..مسكت جوالها وفتحت الإرشيف ..وبدت تقرأ المسجات ..

المسج الأول ..تنفسي ..شهيق زفير ..

المسج الثاني ..كوني قوية اذا الكل انهار انت لا تنهارين ..

المسج الثالث تفائلي ..بيطيب ويشفى انشاءالله خير لا تتشاءمين خلي ايمانج بالله قوي ..

المسج الرابع عيونج وشفايفج لازم تنطق بهالتفاؤل لاتبينين انج متشاءمة وزعلانة النفسية اهم شي بيني انج صابرة ومتأملة خير ..

المسج الخامس تنفسي لا تصيحين تنفسي اذا شفتي سند ابتسم له وبين له انج متفائلة بالخير ..وانه يقوم بالسلامة ..

حاولت الجازي انها تتنفس ..خافت انها تنهار ..

بوسند ـــ يبه الجازي التاكسي ينطرنا تحت ..

طلعت الجازي بعدما توكلت على الله ..

**********

وقفت عند غرفة فهد ..تنفست وهي تقول لنفسها
(خلج قوية)عدت لين الأربعة ..ودخلت ..طبعا تفاجأ فهد ..ارتجفت يده ابتسمت الجازي ابتسامة عتب ..

ــــ السلام عليكم خير خير ما تشوف شر ياولدي ..

فهد ـــ الشر ما ييك يا عمي ,,فاجأتوني ..تفضلوا ..

شلونج الجازي ,,

الجازي ــ ما أحاجيك ..

ابتسمت ..صافحته ..خنقتها العبرة شكله تعبان وايد ..همست في أذانه ـــ انشالله تقوم بالسلامة ..

تموا عنده ربع ساعة ..بعدين وقف بوسند ـ

ـــ يبه فهد انا دريت من الدكتور ان علاجك بيطول شوي ..علشان جذي قلت ما حد يوقف معاه غير زوجته وهذي زوجتك ..سلمتها لك يدا بيد ..وابريت ذمتي ..هي الحين مسؤولة منك ..

فهد ـــ بس ياعمي ...

بوسند ـــ لا بس ولا غيره ..يبه هذا الشرع ..واحنا كم فهد عندنا ..بعدين حرام ولد عمك غالب متشحطط هنا وتارك أعماله ..هذي زوجتك وهي اللي بتوقف معاك ..

الجازي انصدمت ..ابوها ما قال لها ..

فهد ــ لا ياعمي حرام أظلمها معاي ..

بوسند ـــ شالكلام يا فهد اذا ما وقفت مع زوجها توقف مع مين الله يهداك ..

فهد ـــ الجازي لو سمحت ييبي لي من الكافتيريا اللي تحت عصير ولأبوج شاي ..

الجازي فهمت ان فهد يبي يكلم ابوها على انفراد فطلعت ..

فهد ـــ عمي الجازي رقيقة وايد ما بتتحمل ..أن بعد جلسة العلاج الكيماوي ينهد حيلي ..ما أبي أعذبها ..

بوسند ـــ لا يا ابني الجازي قوية والا ما جبتها لك ..يوم صار حادث سند كانت أقوى وحدة فينا ..مع أن علاقتها بسند قوية جدا ..الجازي عاقل وتفهم ...

فهد ـــ بس الجازي انسانه ..بتضغط على أعصابها لين متى ؟؟أنا ما قلت لها علشان ما أكدرها ..وبعدين هي تحلم بعرس فخم وايد ..وشهر عسل ما أبي أدفنها معاي هنا ...أنا بس أقوم بالسلامة بحقق لها كل آمالها ..

بوسند ـــ الجازي مب صغير البنت صار عمرها ثلاثين ..أي عرس أي خرابيط ..

فهد ـــ بس يا عمي ...

بوسند ـــ خلاص يا فهد..أنا بسافر اليوم ..طيارتي الساعة ثمان بالليل ..باخذ غالب معاي حرام الريال عنده أشغال ..هو ووين؟؟

فهد ـــ راح يتغدى ..بيرجع بعد نص ساعة ..

بعد خمس دقايق دخلت الجازي واعطت فهد العصير ..

الجازي ـــ وين أبوي ..

فهد ـــ راح ,,طيارته الساعة ثمان ..يالله يمشي أموره وييب لج عشا ..

سكتت الجازي ..هي بروحها مع فهد ..صج مب أول مرة ...بس خلاص هي صارت زوجته من غير عرس ..استحت وطالعت فهد اللي كان سرحان ..

الجازي ــــ في ايش تفكر ؟؟

فهد ـــ افكر أن أنا بظلمج معاي ..جذي أبوج يزفج لي من دون عرس ..وأنا بهالحال ..الجازي ردي مع أبوج الوقت ما طاف كلها كم شهر وأنا راجع للبلاد ..

الجازي ـــ فهد ..هالشهر اللي ما شفتك فيه ..كان موت ..فهد ..شلون تبيني اخليك وانت قطعة مني ..ما أقدر ..انا ما أقدر ..ابوي ماقال لي عن نيته ..بس تدري إني فرحت؟؟؟ جذي بسرعه ..ما أبي أتركك دقيقة وحدة ..فهد ...أحبك ..ما أبي أصبر كم شهر ..ما أبي عرس وطقطقة ..لو خيرني أبوي ..كان اخترت إني أكون لك اليوم ..

مسكت يده وهو منصدم من كلامها ..لأول مرة تقوله أحبك ..بدون ما يطلبها منها ..

فهد ـــ بس ..هذا حلم كل بنت ..العرس والفستان الأبيض ..و..

الجازي ـــ فهد ..شالسالفة أصلا أنا كنت مستهجنة هالعرس ..تبيني بهالعمر ..ألبس نفنوف أبيض؟؟ وأجلس وانت تيي وتيلس جنبي ويقولون الناس ما شاء هالمزيون الحلو ماخذ هالعانس الخايسة؟؟؟؟؟؟؟

فهد ـــ يخسي اللي يقول عنج هالكلام أقص لسانه ..أنت زينة المزايين ..

الجازي ـــ أدري ...ما يحتاي تقول لي ...

بدت تغني بصوت واطي

(( أنا مين لو سألوني ..أنا مين بقلن أنت ..

أنا من ضلعك شالوني من اليوم اللي تكونت ..))

**********

دخلت دلال الغرفة وهي منصدمة من كلام أبوها....مستحيل .

دخلت ظبية ورى بنتها ..

ظبية ـــ شفيج ؟؟؟ ليش؟؟ وشفيه ولد عمج؟؟؟

دلال ـــ يمه أرجوج ..أنا مخطوبة لواحد ثاني وعرسي بعد أقل من شهر ..مستحيل أكنسل كل شي وأتزوج ......

ظبية ــــ علشانه أصغر منج حاقرته؟؟؟

دلال (ودموعها على خذها ) ـــ يمه حرام عليج ..افهميني ..

ظبية ـــ شاللي تبيني أفهمه؟؟ ولد عمج يبيج أنت أما بالنسبة لعبدالله أبوج بيعطيه ساره ..وانحلت المشكلة ..

دلال ـــ لا يمه ما انحلت مستحيل ..تبيني أتعذب كل دقيقة في حياتي؟؟؟هالزواج يعني موتي حرام عليج ...

ظبية ـــ شموتج شالخرابيط؟؟؟ قولي شاللي يخليج ترفضين وإن اقتنعت بقنع أبوج ..

دلال ـــ يمه .. ورحمة هند ...

ظبية ـــ ليش تحلفين برحمة هند وش دخلها في الموضوع ؟؟

دلال ـــ يمه ..هند كانت تحب عبدالرحمن ..كانت تحب عبدالرحمن!!!!

*&******

الحلقة السادسة عشر ...

************

سحب له نفس من الشيشة وقال

ـــ تدري يا بو جاسم .. أن نفسي أتزوج ..

محمد ـــ سيف أنت من صجك؟؟؟ بعد هالعمر؟؟حرام عليك بتظلم بنات الناس معاك ..

سيف ـــ ليش بظلمهم ..هم حاصل لهم واحد مثلي؟؟؟

محمد ـــ ايه متقاعد ومطلق وعمرك خمس وأربعين سنة ...شباب أعمارهم ما تعدت الخمس وعشرين ما لقوا بنات الحلال ..تبي أنت وويهك تلاقي عروس ..

سيف ـــ ايه شكلي بناسبك ..ما كأنها أخت مرتك مزيونة ؟؟؟

محمد ـــ لا تقرب من بنات عمي ولا بنات خالي ..بيتنا كله لاتقرب منه ..أنا ما أبي أظلمهم ..معاك ..

سيف ــ ليش؟؟؟ أنت خذيت بنت عمك ضرة على بنت خالك ..هذا الظلم ولا أنا غلطان ..

محمد ـــ سيف ...أرجوك لا تقارنني فيك ..أنا على الأقل أصغر عنك ب 12سنة ... وما ني مطلق ..ومسوي مشاكل مع بنات الناس ومعلقهم ..

وقف سيف معصب ...فقال له محمد

ـــ سيف الله يهداك ..لاتسوي لي مشاكل .

طلع سيف وترك محمد ونيتة الظاهر شينه ..

************

رجع البيت وكانت شيماء تطالع التيلفزيون في طابقها ..

شيماء ـــ عسى ما شر ؟؟؟ ويهك مب طبيعي ..

محمد ـــ شيماء ..ما أدري بس توقعي في الأيام اللي يايه تسمعين خبر عن خطبة ..

شيماء ـــ خطبة من ؟؟

محمد ـــ يمكن أختك غالية ...وما أدري يمكن هنوف أخت صالحة ..أنا ماني خايف على الهنوف لان أبوها ..غير ..لكن خايف على أختك فأبوج ...ما أدري شقول ...

شيماء ــــ أدري متسلط ..حرام غالية توها صغيرة ..من اللي بيطلبها شتعرف عنه ؟؟

محمد ـــ سيف ...واحد أعرفة رفجة من زمان ...

الدموع وقفت على رموش شيماء ـــ حرام عليك ليش دليته عليها توها صغيرة ..حرام عليك ...

محمد ـــ قسم بالله ما دليته عليها السالفة انه ...والله اني حذرته من أن يقرب صوب بيتكم ..هو يعرف أن أبوج يعطي ..

شيماء بلهجة ساخرة ودموعها على خدودها ـــ طبعا يعرف ..شافك خذيتني بالساهل ..بدون نقاش .وعلى ضرة ..

قامت وراحت غرفتها وصكت الباب بقو وراها ..

كلامها قهر محمد حس انه بيدخل عليها وبيكسر الباب ويطيح فيها ..لا ..ما تهون عليه شيماء أنه يضربها ..

ضرب بقبضة يده الكنبه اللي جالس عليها ..نزل تحت لصالحة ...

*الساعة 10 فالليل ..

الخبر انتشر في كل البيت ..عبدالرحمن طلب دلال ..ساره اسكتت وفيصل ويوسف انصدموا ..ما علقوا ..كانوا كلهم جالسين في الصالة انكلودينق (بمن فيهم ) عبدالرحمن ناطرين دلال تنزل وتعلن رايها ..

بو أحمد ـــ يبه فيصل شوف أمك تأخرت ليش من زمان راحت لها ..

فيصل ـــ زيين يبه ..

قبل أن يقوم فيصل نزلت ظبية من فوق ..وبروحها ..

بو أحمد ـــ ها شقالت؟؟

ظبية ـــ تقول حرام هالشي ..والرسول نهى عن أن يخطب المسلم على خطبة أخوه .. وانها تشوف عبدالرحمن مثل أخوها ابراهيم ..يعني ما في نصيب ..

بو أحمد دام أم أحمد راضية ما تكلم والتف لعبدالرحمن ..

ــــ يبه ..الزواج قسمة ونصيب ..أنا معطي الريال كلمة وما بغيت أثنيها بس قلت أمشي ورا راي البنت ..والبنت ..ماردتك لشي فيك ..لا ..محشوم ..بس ..قسمة ونصيب ..

ـــ عمي أنا أبي دلال !!!!!! أنا محيرها من كانت ياهل ..

التفتوا الكل للي يتكلم وصدمة عنيفة ...

فيصل ـــ أهلين جاسم ..هذا السلام اللي تعلمته في مصر؟؟؟

محد يحب جاسم ..خصوصا فيصل لأن جاسم نذل في نظره..

بو أحمد ـــ جاسم أنا اتصلت فيك وكلمتك عن الموضوع وأبريت ذمتي ...لا تنط لي الحين ..وتقول لي محيرها ؟؟

جاسم ــــ بس ياعمي هالكلام من زمان ...

بو أحمد ــــ اتصلت فيك من خمس أشهر وقلت لك يا جاسم خاطرك في وحدة من بناتي ..قلت لي لا ياعمي أنا ما ناوي على الزواج الحين ..أحمد قال لي أنك ما بتاخذ دلال .لا تكذبني الحين ..وتقو ل من زمان ..

جاسم ـــ زيين أنا ولد عمها و أولى فيها من الغريب ..اسألها ..تبيني ولا لاء ..

عبدالرحمن ـــ مستحيل توافق عليك ..انت شلون تخطبها أصلا أنا طالبها قبلك ..

وولعت خناقة بالكلام بين عبدالرحمن وجاسم ..صرخ فيهم بو أحمد ــــ بس!!!!أنتوا هني في بيتي ..وأنا بحترمكم يا عيال أخوي مع أنكم ما احترمتوني ...

التفت لفيصل ..

ـــ ناد لي دلال بسرعة ...

ـــ زيين يبه .

نزلت دلال وهي لابسة شيلتها ..ومستغربة جاسم هنا؟؟؟؟ وعبدالرحمن ..والكل واقف كأن في هوشة ..كانت عيون دلال حمره وخشمها محتقن ..

بو أحمد ـــ تفضلوا اجلسوا .دلال تعالي اجلسي جنبي ...

دلال ــ لبيه يبه ..

بو أحمد ــــ هذا عبدالرحمن تقدم لج ..وهذا جاسم تقدم لج بعد كلهم يبونج على سنة الله ورسوله .. أبي رايج في هاللحظة وبعدها ما نفتح هالموضوع أبد ..

تيبست دلال .. ما استوعبت اللي قاله ابوها ..خذت لها خمس دقايق والكل ساكت ناطرينها تتكلم ..

دلال ـــ يبه ..أنا ما أقدر أرد عليهم لأن عبدالله اوريدي دفع مهري وأنا جهزت نفسي ..أنا ملتزمة بخطبتي له ..وآسفة بس ما راح أقبل أي واحد منهم ..مو علشان شي فيهم لا ..علشان ..أني خلاص رضيت بنصيبي ..وقسمتي ..وعرسي بعد أقل من شهر ..ما أبي أكنسل أي شي وما أبي أوقع أخوان بين بعضهم .. أنا مخطوبة لعبدالله بن صالح ..أكرر عرسنا بعد أقل من شهر ..وماراح يتغير شي ..

قامت دلال بعد إن استأذنت من أبوها ..

جاسم ــ من متى للبنات راي في الزواج؟؟

بو أحمد ـــ من قبل لا تنولد ..أنا ما أزوج بناتي بدون موافقتهم ولا تفتحون هالسيرة مرة ثانية ..

قام بو أحمد وكمل ـــ حياكم الله اشربوا الشاي والقهوة ..وتوكلوا ..

طلع أبو أحمد من الصالة ..

*************

تمت دلال تصيح في غرفتها وهي مب مصدقة اللي صار للحين ..للحين ترن كلمة جاسم في مخها من متى للبنات راي؟؟ طالعت شنطها اللي تجهزهم ..حست بضياع كبير .يارب شكاتب لي في المستقبل ؟؟مسكت جوالها ودقت على أحمد توأمها الغالي عليها ..قالت له كل اللي صار ..وهو منصدم ..

أحمد ـــ أنا حذرته الكلب ...متى سافر؟؟

دلال ـــ وصل أمس ..ليش ما تدري؟؟

أحمد ـــ لا أمس كنت رايح في جولة لمستشفيات الإسكندرية .استغل الفرصة و..المهم إنج رفضتيه أبوي رفضه ؟؟

دلال ـــ أحمد أكيد أبوي رفضه أبوي معطي كلمة لعبدالله ..مستحيل يرجع عنها ..

أحمد ـــ زيين ..تعالي من زمان نفسي أسألج ..شخبارها؟؟

دلال ـــ تزوجت ..

أحمد ـــ شلون؟؟؟بس انا قلت لج قولي لها أني أبيها ..

دلال ـــ ما صحت لي الفرصة .. بس أختها ما تزوجت شرايك أقول لأمي تخطبها لك ؟؟؟

أحمد ـــ كم عمر أختها ؟؟

دلال ـــ لا تعصب ..عمرها ..18 سنة ..

أحمد ـــ الله يهداج ..تبيني أربي؟؟؟؟ أبي أتزوج . البنت وايد صغيرة ..

دلال ـــ بس عقلها يوزن بلد ..أعرفها ..شرايك؟؟؟

أحمد ـــ خلاص ...الشور شورج وهداية الله ..قولي لأمي تخطبها ..هي شسمها؟؟

دلال ـــ الغالية ..

أحمد ـــ ما أبي أتأمل وايد بس ..اوكي ..قولي لأمي أنا برجع الدوحة الشهر اللي ياي ..

دلال ـــ أكيد بتحضر عرسي ولا والله العظيم ما ني متزوجة .

أحمد ـــ أكيد ..يالله بالسلامة وأنا براوي جاسم ..

دلال ـــ مع السلامة ..

دلال كانت بتخطب شيماء لأحمد ..أحمد كان يبي وحدة من نفس عمره أو أصغر عنه بشوي ..ودلال كلمته عن شيماء بشكل عام وصفاتها العامة ..وأعجبته ..

**************************


عبيد ـــ تعال يا ناصر للطابق اللي فوق ..

ناصر ـــ لا ..لا تحرج أهلك ..

عبيد ـــ عادي بنت عمك وحدة ما في غيرها وهي دياية تنام مبجر.نلعب كوره؟؟؟

ناصر ـــ ايه ..من زمان مالعبت سوني ..

بدت اللعبة ..عبيد فريق الأرجنتين وناصر البرازيل ..بدا الصراخ والهواش والضحك ...

الشباب لما يجتمعون على لعبة يكونون في قمة الإزعاج ..

على الجانب الثاني ندى في غرفتها ..ندى نومها خفيف تصحى على دبة النملة شلون والصراخ كلله في الناحية الثانية من البيت .؟؟طلعت ببيجامتها المشمشية وكشتها ما تشوف طريقها لأنها مو لابسة نظارتها ونص نايمة ..فتحت باب غرفة عبيد و فصلت السوني وأخذت السلك الرئيسي وطلعت بدون ما تشوف من موجود ...

طبعا وسط دهشة عبيد وسعد وناصر ..شالوحش اللي دخل عليهم..

عبيد ـــ ناصر اعذرنا اختنا الكبيرة ...ما لنا كلمة عليها ..

وانفجروا ضحك ...

أما ندى ارجعت نامت وكأن شيئا لم يكن ..

ناصر ــ خربت علينا اللعبة ,,,

عبيد ــ لا ما عليك هي دايما تسوي هالحركة فينا وشكلها كانت نايمة ما انتبهت لك ..لذلك عندنا سلك احتياطي ..

خذوا السوني ونزلوا الديوانية ..ولعبوا على راحتهم ..لكن ناصر كان فكره بعيد ..بعيد ..مع ندى ...

********

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
قديم 13-06-07, 11:55 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16524
المشاركات: 501
الجنس أنثى
معدل التقييم: brune عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 69

االدولة
البلدFrance
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
brune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : brune المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


عطاها قلاس الماي ..

ـــ تسلمين ..

الجازي ـــ الله يسلمك ..ما بيرخصونك اليوم ؟؟؟

ابتسم فهد وقال ـــ ياليت ...

فهمت الجازي ابتسامته واحمرت خدودها من الحيا .

فهد ـــ حبيبتي الجازي ...انشالله في هالأسبوع براويج ألمانيا .الجلسة اللي جاية بعد أسبوع ..بنطلع ونتمشى وكأن شيئا لم يكن ...

الجازي ـــ لا ...أنا سمعت الدكتور يقولك لا تعب حالك..وأنا لاحقة على الهياته لاتخاف علي ..المهم صحتك بالدنيا ..

فهد ـــ غالب سافر ويا عمي؟؟؟

الجازي ـــ هيه..فهد..ليش خبيت عني موت أخوك؟؟

فهد ــــ .........................................

الجازي ـــ فهد ليش ما قلت لي؟؟

فهد ـــ خفت تكرهيني ...

الجازي ـــ أنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أكرهك؟؟ انت يافهد؟؟فهد أنا أموت على التراب اللي تمشي عليه ..ليش تقول هالكلام؟؟

فهد ـــ بعد ما توفى أخوي ..خفت أن يصير لي نفسه ..أخوي اكتشف المرض متأخر ..بعد فوات الأوان أبوي مات من نفس المرض وأخوي الثاني مرض لكنه تلاحق عمره قلت أسوي الفحوصات وصج .الفحوصات اكدت اني مريض ..بالخبيث ..كنت قررت اني اول ما أرجع اقولج وننفصل ..لين اللحظة اللي دخلت فيها عتبة بابكم وأنا قراري كان اني اطلقج وما اعذبج معاي ..لكني جبنت حبيت الحياة من شفتج وما قلت لج ,مع الأيام تعلقت فيج وكل يوم اكثر من اللي قبله ..نسيت مرضي والعلاج والمصير ..كنت انتي بس اللي أشوفها ... ومن الحب ما قتل ..اتصل فيني طبيبي وهزأني ..ما قلت لج ..لأني خفت تكرهيني ..تقولين بعد ما علقتني فيك تروح وتخليني؟؟ انا خدعتج..أملتج بحياة ومستقبل أنا ما أملكهم بإيدين خالق هالكون ..ما كنت بتكرهيني وتلعنين اليوم للي شفتيني فيه؟؟

التفت لها لقاها غارقة بدموعها ...وعيونها حمر ...

فهد ـــ الجازي ...أنا آسف ..من حقج تكرهيني وأكثر ..

الجازي من وسط دموعها ـــ مستحيل ستحيل ...لازم أنت اللي تكرهني ..أانا اللي ألهيتك عن نفسك وصحتك ..بسببي أنا حالتك الحين خطرة ..سامحني فهد والله إني أحبك موت أكثر من أي شي في هالدنيا ...

ومسكت يده وبللتها بدموعها وهي تحضنها ..

دمعت عيون فهد موقف الجازي غريب غريب ..ضحك ....

وضحك مرة ثانية ..الجازي ما تقدر تسأله عن سبب ضحكه لأنها في وادي ثاني ...

مسح على راسها وقال لها بعد ما سكتت ..

ـــ الجازي أنا اللي لازم تسامحيني انت ما غلطت ..الجوز أبيج تعرفين شي واحد مهما صار..أنا مستحيل أكرهج أنا أحبج ...والله الشاهد على كلامي ..لانصيحين ..ما أبي أشوفج تصيحين بعد اليوم ...

مسحت دموعها وتمت تطالع بعيونه هي الشي الوحيد الل تتعرف عليه من ملامحه ...دمعت عيونها مسحت على وجهه وعدلت غطاه واطلعت بره الغرفة بحجة إنها تجيب ماي لكنها كانت تبي تصيح وتبجي ..بعيد عنه ...

*******************

الحلقة السابعة عشر ...

******************

دخل سعد وهو مكتئب للغرفة ..وكانت ندى توها راجعة من الدوام ..تلاقوا عند الممر اللي بين غرفهم ..

ندى ـــ قوة ..شلونك؟؟

سعد ـــ عايش ...

استغربت ندى حالة سعد (فكرت في نفسها أنا من حطاني مصلح اجتماعي؟؟)

ندى ـــ مو من العادة ..شفيك سعد من مضايقك .؟؟

سعد ـــ أنتوا يالإناث أنتوا تضايقون بلد ..

ابتسمت ندى من وسط همومه وينكت ..

ندى ــ انطرني دقيزا أبدل وأسمع مشكلتك ...

سعد ـــ تقصدين دقيقة؟؟؟أنت تبدلين في دقيقة على مين تقصين؟؟

ندى ـــ
yeh just one mint


دخلت ندى وبسرعة غيرت ملابسها وغسلت شعرها وويهها واستعملت المنظف .

طلعت وشعرها القصير لين أذونها مبلل ..كانت لابسة بيجامتها الزرقا ..

طقت الباب ..ودخلت

سعد ـــ دخلي يا ام منت ...صار لي ناطر عشر دقايق لو نزلت وتغديت كان أهون ..

جلست على الكرسي اللي مقابله ..

ندى ـــ فضفض ماذا فعلن بك فتيات الجنس الناعم.؟

سعد ـــ لا تقلبين لي فصحى انت ساعة عامي ساعة هندي ساعة انجليزي وآخر شي فصحه؟؟تكلمي عادي ..

ندى ـــ مو مهم شلون أتكلم المهم إنت تكلم!!

سعد ـــ أختي .. أنتوا يالبنات شاللي يرضيكم؟؟

ندى ـــ من أي ناحية؟؟

سعد ـــ ما أدري يمكن أسأل الإنسان الغلط أنتي مو من بنات هاليومين ..

ندى ـــ لا ماعليك..من أي ناحية تقصد بالرضا

يا أخي العزيز؟؟

سعد ـــ أنا الحين أبي بنت تحبني ..ليش ما ألاقي هالإستحسان مع أن عبيد مو أحلى مني ولا دمه أظرف من دمي بس البنات ميتين عليه؟؟؟؟؟؟

ندى ـــ تقصد مرايم؟؟إنت من جدك؟؟

سعد ـــ مرايم وغير مرايم البنات بشكل عام؟؟

ندى ـــ أقولك الصج وما ..تعصب؟

سعد ـــ قولي هالجوهرة اللي عندج..

ندى ـــ شوف برأيي كبنت ..أنا أكره الرجال اللي من نفس نوعيتك ..

سعدـــ نااااااااااااااااااااعم؟؟

ندى ـــ خليني ؟أكمل للنهاية ..أمثالك ماخذين الحياة هزل ..ضحك ..مومهتمين بشي ..وبكره لاتزوجتوا كزوجة ما بتهتمون بهالزواج ..لأن حياتكم بحد ذاتها أنت غير مهتمين لها فشلون لحياة زوجاتكم؟؟ علشان كذا البنات نوت انترستنج غير مهتمات بهذا الصنف من الرجال اوكي؟؟؟

سعد ـــ يعني ..بس شلون أصير انترستنج لكم يالبنات عطيني نموذج وأنا من بكرة بتقيد فيه لكن أصير مثل عبيد؟؟؟ لا لا مستحيل ..عطيني مثال حي ..

فكرت ندى شوي بس ترددت ..

ندى ـــ انطرني دقيقة ...

راحت غرفتها ..وسحبت صندوق صغير من تحت سريرها ..وفتحته ..كان مليان بروايات عبير ..احتارت أي قصة ؟؟؟

خذت لها قصة وحطتها تحت قميصها وهي مترددة ..ابتسمت وهي تتذكر الأيام اللي اشترت فيها هالقصص كانت في عطلة الصيف ..يوم سافروا الكل وتمت هي لأن عندها صيفي ..

والجو ماكان يساعد على الطلوع والهياته دلتها وحدة من صديقاتها على هالقصص فأدمنتها كانت طول اليوم نايمة في غرفتها مع المكيف وتاكل بالشيبس والبيبسي حتى يوم ارجعوا أهلها انصدموا كانت زايدة 15 كيلو ..ندى ضعيفة وايد جلد على عظم ويوم امتنت كانت تهبل ..بس ما طول الأمر ضعفت أول ما ردت للجامعة ..

دخلت للغرفة

ـــ سعد اقرأ هالقصة ..وبتعرف كل شي..

حطت القصة على السرير وطلعت وهي تقول ـــ الغدا لا تنسى ..

**********

صالحة ـــ محمد ..شيماء من يومين ما كلت شي ..لا يكون ..

محمد ـــ لا يكون ايش؟؟

صالحة ــــ لايكون حامل؟؟؟

ضحك محمد من قلب وعيونه دمعت وهو يضحك ...

شر البلية ما يضحك .. استغربت صالحة ضحكه .. قال

ـــ لا بدري عالحمال ..بس هي نفسيتها شوي ..خايفة على أختها ..لا تتزوج من سيف قلت لج السالفة ..حطي لها أكل خفيف علشان آخذه لها ما عليج أمر ..

صالحة ـــ زين بس ليش ضحكت؟؟؟ممكن أسأل؟؟

محمد ـــ أقولج بعدين ..ماني رايق الحين ..

صالحة ــــ حرام مسكينة شيماء ...هادية وايد ومنعزلة ..شوي شوي معاها يامحمد .علشان خاطري ..

محمد ــــ ماعليج ..تدبر حالها حية من تحت تبن..

اجلست صالحة بعدما كانت واقفة . ـــ محمد أنا أعرف شيماء من زمان وهالكلام ما أقوله من عشرة يوم أو يومين ..أنا أعرفها من انولدت وهالكلام ما ينطبق عليها صدقني ,,

محمد ـــ تهقين ؟؟

هزت صالحة راسها وقالت ـــ وإلا ما قبلتها ضرة علي لولا اني أعرف طباعها ..

قامت من على الأرض تحضر سفرة لشيماء ...

أخذ محمد الأكل وطلع الطابق اللي فوق ..

حط الأكل على الطاولة طق الباب على شيماء ..

ـــ شيوم إن فتحتي الباب لج عندي خبرية بتفرحج ..

ماردت شيماء ...

ـــ شيوم ...الخبرية عن غالية .

انفتح الباب بدقايق وكانت شيماء شاحبة وويها أصفر ..

ـــ شفيها الغالية؟؟

ابتسم محمد ـــ تعالي تعالي كلي لج لقمة تسند طولج وأنا أقولج ..

شيماء ـــ محمد الله يخليك شفيها أختي ...

محمد ـــ ما راح تنخطب لسيف ..

شيماء ـــ صج ؟؟أنت أقنعته ؟؟ صج؟؟

كانت فرحانة وايد ..وضمت محمد لها محمد تيبس ..كانت تتصرف لاإراديا ..

يوم حست بحالها احمر ويهها وانسحبت ببطء..

مسكها وقعدها على الطاولة وقال ..

ـــ ما أبي أخيب ظنج ..أنا ما أقنعت سيف ..السالفة عن شخص ثاني خطبها ..وأبوج وافق ..

انصدمت شيماء وتطالع محمد وعيونها تسأل ..

محمد ـــ خطبها واحد اسمه أحمد صالح المنصوري ..هو الحين في مصر ..هو جراح خلص دراسته من زمان بس يبي يتدرب أكثر , السنة بيرجع للدوحة .عمره ..

شيماء ـــ 28سنة ..

محمد ـــ صج ...أنت شدراج؟؟

شيماء ـــ أخو .زميلتي في المدرسة ..

محمد ـــ معقول؟؟وهي قالت لج عن عمره؟؟

شيماء ـــ لا ..بس هي توأمه ..أكيد من نفس العمر .ياااااااااااي شقد أنا فرحانه ..الغالية تستاهل ..

محمد ـــ أمس ماكنت راضية عن خطبتها تقولين صغيرة واليوم فرحانة؟؟؟

شيماء ــ أعرف هالناس وهم ناس زينين وايد ..وهو ..صج كبير عليها لكنه من كلام أخته عنه انسان وايد محترم ..

محمد ـــ يله كلي ..صار لج يومين ما أكلتي ...

شيماء ـــ شلون عرفت؟؟ أنت كله في الشغل ..

محمد ـــ قالت لي صالحة اليوم المسكينة على بالها إنج تتنسين ماتدري بالمخبى والمستور ...

قام محمد وهو يضحك وشيماء تمت طاخة ..أول مرة يتكلم عن الحمال ..وقبل أن يوصل الباب قالت له بصوت همس

ـــ أنا ما منعتك عن شي ..

سمعها بس حب يتأكد ـــ هاااااااااه؟؟؟ شتقولين ..

شيماء ـــ أنا أقول ..إني ..ما ...منع..تك ...

محمد ـــ أدري باللي قلتيه ولاتتصورين إنج مانعتني ..بس أنا مو حيوان ..مو إنت اللي ما نعتني ..لا ..أنا ما راح أقرب منج لليوم اللي أحس فيه إنج ...

سكت ..ما تكلم ..

شيماء ـــ إني ايش ..أحبك؟؟؟ تتوقع إن أحبك بعد اللي سويته فيني؟؟؟ بقولها لك مثل ما يقولونها اخواننا المصريين ...

دا بعدك..

طلع محمد من الطابق وهو معصب ما يشوف الدنيا قدامه ..

لكن شيماء ندمت على كلماتها معاه ..كانت قلة أدب منها ..محمد كان موقفه نبيل ..نزلت دموعها ..وبعدين صرخت في نفسها ..

ـــ ليش أنا أدافع عنه..لا يكون لا يكون..؟؟؟

قامت وتركت الأكل ..وهي مكتئبة ..قفلت باب طابقها بالمفتاح

ما تضمن محمد وشاللي بيسويه ..

***************

وأخيرا ..بعد ثلاثة أيام واتتها الشجاعة إنها تفتح إيميلها ..

Inbox
No message
انقهرت ..ليش يا خلفان ..ليش ..تمنيت منك رسالة وحدة ..وأنا على أعصابي من يومين!!!!!!!

New


أمسيت كالصقور ..

التي تحلق في الجو وتدور ..

تبحث عن مايبقيها على قيد الحياة

لكن للأسف اختفت الحياة ..واختفت الطيور ...

وكبركان من الحمم يفور ..

أنتظر ردك ..الذي لم يأت ..

فلم أستطع الهبوط ,,

وتعبت من الدوران ..

أريد النور .قبل أن أثور ..

وبطغياني وسط الظلام أجور ..



Send

تنهدت ..ما تقدر ترسل رسالة عادية .. كبرياءها يمنعها ,, طبعا خلفان بعيد كل البعد عن الغباء ..فبيفهم أن الرسالة منها ..لكن مستحيل ما في شي يؤكد له هالشي ..

طلعت برة الغرفة وكان حمد طايح طق في صافية..

سعاد ـــ اتركها ولاتمد يدك عليها مرة ثانية ..

تركها حمدـــ يا ويلش إن شفتش عتبت باب حجرتي انتي تسمعين ..

سعاد ـــ وخير ياطير اذا دخلت حجرتك شالشي الخطير اللي ما تبيها تشوفه ؟

حمد ـــ أنا ما أدخل حجركن فلا تدخلون حجرتي فهمتوا ..

طلع وهو معصب ..

طالعت سعاد أختها اللي قالت ـــ كل هذا علشان الفيلم اللي جايبه راح أعلم أبوي عليك جايب فيلم لمادونا..

سعاد طالعت اختها بنظرات ـــ وأنت شلقفش ودخلش الغرفة؟؟

صافيةــ حتى إنتي علي؟؟

سعاد ـــ لاتفتكرين إني دافعت عنش إنش مو غلطانة ..يا ويلش إن عديتها ومالش شغل في حمد ..صار ريال ..

صافية ــ توه عمره 19 سنة ..وينه وين الرجولة .

سعاد ــ شنبه ما تارس عينش؟؟ يالله روحي المطبخ ..شوفي لش شي تسوينه ..

راحت للصالة وامسكت التيلفون علشان تتصل في الهنوف ..

***************

صحت من النوم دايخة ززطالعت الساعة ..الساعة خمس الفجر .؟؟؟ قامت ما تشوف طريقها طلعت ملابس من الخزانة وحذفتهم على السرير ..أول ما طلعت من الغرفة كان عبيد وأمها يطالعون التيلفزيون ..

ـــ يمه آذن المغرب ؟؟

ـــ لا ..ليش تسألين .؟؟؟

ــــ خلينا نصحي أختك من النوم ..ما شفتها من رجعت من المدرسة ...

استوعبت ندى ان الساعة خمس المغرب مب خمس الصبح ..

ندى ـــ السلام ..

عبيد ـــ جبنا سيرة القط جا ينط ...وعليكم ..

راحت المطبخ تسوي لها كوب نسكافيه بالحليب ...

شانيا ـــ
good after noon miss ..

ندى ـــ
good ….to you too ..make acoffee withmilk ….quick..

ندى مو مركزة تحس بصداع غريب ..يمكن علشان اليوم ما تغدت؟؟؟؟

شانيا ـــ
why you didn’t eat your lunch??

ندى ـــ أي فورقيت ...كويك ..اي هاف ءاهديك ..

طلعت للحديقة ..كان سعد جالس وسرحان ...

ندى ــــ اللي ما خذ عقلك يتهنا به..

سعد ـــ ؟أهلين ندى ...

ندى ـــ قي ايش تفكر؟؟

سعد ـــ صراحة ..أقولج شي ياندى ..أنا أبي وحدة بنفس المواصفات ...اللي في الرواية اللي أعطيتيني اياها ..

ضحكت ندى ــــ عاد البطلة هني ..ما أدري شقولك ..معقدة

سعد ـــ ومن قال أبي مواصفات البطلة؟؟؟ أبي وحدة بمواصفات البطل ..

انصدمت ندى ,,كمل سعد ..

ــــ غنية ..ما تتكلم وايد قاسية و جافة ومن وسط هالأشياء يطلع حنان وحب ..الجسم ممشوق ..والعيون زرقا والرموش ذهبية...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياليت في بنت في هالصفات ..

ضحكت ندى تعليقا على الموقف ..

ــــ سعد إنت مريض درجة حرارتك مرتفعة شي؟؟أنا عطيتك هالقصة علشان أقولك إن البنات يحلمون في هالبطل ...تنقلب إنت وتحلم في بنت مثله؟؟

سعد ـــ لا يا أختي ...البنات يموتون في واحد يحقرهم ...

وما يعطيهم ويه ..انتي من متى تقرأين هالأشياء ؟؟

ندى ـــ مالك شغل ..هذي مرسيه مالتك؟؟؟

سعد ـــ خليني أقوم وأروح أنام من الظهر وأنا أقرأ ..تعبت

ندى ـــ سعد نصيحة أخيرة ..

سعد ـــ تفضلي ...

ندى ـــ لا تحاول تحب وحدة تحب واحد غيرك ...بأمل إنها تحبك ..

سعد ـــ لكن بطلة القصة نجح معاها هالشي ..

ندى ـــ هذاك في مجتمعهم ..في مجتمعنا مستحيل البنت ..تختلط بالشباب ..فما عندها أي فكرة عنهم كلهم انما عن شخص واحد وفي خيالها تعتمده شريك حياتها ..الفكرة ما راح تتغير ..مهما صار ..فلاتحاول .


الحلقة الثامنة عشر ..



**************



حاولت دلال للمرة المية إنها تتصل في الجازي ...لكن ما علق الخط ..يوم الجمعة عرس دلال .. أي بعد أسبوع تماما ..الجازي من سافرت ما اتصلت في دلال بس مرة وحدة وقالت لها كل اللي صار .الثلاث الأسابيع اللي راحت صارت أشياء وايد أحمد خطب الغالية . ولأنه أبو أحمد صديق لأبو شيماء وافق الأخير على زواجهم .لكنه ما يعطي لغير قبيلته ..بس هالمرة استثناء . ..ندى سافرت لبنان مع بنات عمها ..شيماء الوحيدة اللي بتحضر عرس دلال .يمكن ندى ترجع ثالث أيام العيد

مشكورة يالجنون ...من قلب مشكورة.
سارة ـــ ما علق الخط؟؟

دلال ــ لا ...صراحة ما أقدر أتزوج والجازي ما تحضر عرسي ..

سارة ـــ يالله .. صراحة ما أقدر أتخيل الجازي عروس.

دلال ـــ ليش؟؟

سارة ـــ مادري ..طول عمرها البنت العانس ..صار عمرها ثلاثين سنة .. وفجأة بلا مقدمات أو حتى حفلة عرس صارت عروس..ريلها ما حد تكلم عنه شلونه كم عمره؟ مزيون وإلا لا ..

دلال ـــ اسمه فهد ..مزيون .عمره أربع وثلاثين سنة ..الشهر اللي ياي بيدخل الخمس وثلاثين .صديق أخو الجازي ..الجازي تقولي إنه كان عايش برا يشتغل في السفارة ..خطب بنت خالته لكنها ..ما رضت لأنها تبي تكمل دراستها وهي الحين دكتورة ..كان متأمل إنها بعد ما تخلص دراستها توافق عليه علشان جذيه انشغل بشغله وأجل السالفه ..لكنه تفاجأ بزواجها من ابن عمها ..طبعا هو كان مغترب ومشغول بمرض أبوه وبعده أخوه فما درى بزواجها إلا متأخر .

سارة ـــ هو كان يحبها؟؟ بنت خالته؟؟

دلال ـــ ما أدري بس كان شي مصيري ..الجازي تقولي إنه طول عمره كان يبي سهام زوجة له ..بس ما كان يحبها ..ما حصلت له الفرصة إنه يتعرف عليها ويحبها كان مشغول وايد ويوم كان يفتحون سيرة الزواج كان يأجل حط في باله مايتزوج لين ما تخلص سهام دراستها ..وصار النصيب وفهد خطب الجازي .

سارة ـــ طبعا هذ ا من حسن حظ الجازي . هي خلاص ما بتسوي حفلة ؟؟

دلال ـــ بتسوي حفلة لما ترجع ويشفى فهد من المرض..

سارة ـــ انشاء الله والله انها تستاهل كل خير ..

قامت دلال عن سارة وتم تفكيرها مشغول في عبدالله .اللي ما تعب نفسه ويسألها شلونج؟



***********

محمد ـــ بترجعين للمدرسة؟؟؟

شيماء ـــ هذا سؤال ولا قرار؟

محمد ـــ سؤال .

شيماء ـــ أنا حياتي المدرسة ..ما أقدر أتخلى عنها .إذا سمحت لي برجع أداوم..

محمد ـــ مسموحة .

طوال الأيام اللي مرت و شيماء مقهورة ..محمد من قال لها عن سالفة الحمال والعلاقة بينهم متوترة .محمد يدخل لغرفته وينام ..ولا كلمة بينه وبينها ..شي غريب كانت تحس فيه ..طريقته في الكلام معاها تعذبها ..تذكرت كلام أمها ..

أم سلطان ـــ يمه ..تسنعي مع ريلس ..ترا محمد تربايتي خوش ريال ..أنتوا متزاعلين ؟؟

شيماء ــ لا يمه ...ما فينا شي ..

أم سلطان ــ انشاء الله ماييكم ..هو تزوجك علشان الولد ..ها بشري عساس حامل؟

ارتبكت شيماء في هذيك اللحظة ـــ لا يمه ..أنا مب حامل .

أم سلطان ـــ بنتي أنت مو صغيرة . علشان نقول بدري . عمس أبو ريلس ناطر البشارة ...صالحة حامل في الخامس ..

بس متوقعين بنت ؟لأن أم صالحة ما يابت عيال كله بنات .

شيماء ـــ الله كريم يمه ..

أم سلطان ـــ والنعم في الله ..بس حبيت أنبهس ..لا تقولين توني صغيرة وبدري ..



محمد ـــ شيماء ..شيماء , في ايش سرحانة؟؟

ابتسمت شيماء ـــولا شي ..بغيت شي ؟؟

محمد ـــ صالحة تعبانة ..خذي بالج منها أنا بطلع ..يمكن أرجع متأخر ..

طريقته في الكلام كانت جافة كأنه يكلم الخدامة ..

شيماء ـــ محمد ..أرجوك لاتكلمني بهالطريقة.

مارد عليها طلع من الباب فلحقته على السلم...

التفت لها ـــ نعم ليش لاحقتني؟؟

شيماء ــ ابي ...

محمد ـــ تبين ايش خلصيني (كان يتكلم بنفاذ صبر )

شيماء ارتبكت وماقدرت تتكلم مثل ما تبي ـــ تــ ت...ولا شي ولا شي ..

طنشها محمد وطلع ..حست بوخز في صدرها ...طريقته كانت جافه معاها .ماقدرت تقضب دمعتها اللي نزلت ..تكلمت مع نفسها (من حقه يكرهني ..أنا غبية..يالله ليش أدافع عنه ..أنا ما أتوب؟ يالله كل اللي أطلبه منك لا تخليه يعاملني بهالقسوة والله إني ...ما سويت له شي..)

وصل محمد لسيارته وكان معصب ..شيماء كل ما جالها وتصير غامضة. مايفهم هالبنت ولا راح يفهمها .شكله بيندم على اليوم اللي حب فيه شيماء وصمم على الزواج منها ..

تأفف وفتح باب السيارة ..وركب ..هو يحاتي شيماء ,,شيماء جننته ..وهو يقاوم نفسه ..نفسه يضمها له لين ما تكسر عظامها مثل ما عذبت له قلبه ..نفسه يقطعها بأظافره لين يشفي غليله منها ..فهو يكرهها ..وفي نفس الوقت مجنون بحبها ..صج لا قالوا بين العشق والكره شعرة...

......................

 
 

 

عرض البوم صور brune   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t41943.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 15-01-15 11:03 AM
Untitled document This thread Refback 03-08-14 08:54 PM


الساعة الآن 07:07 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية