لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-09-16, 10:56 PM   المشاركة رقم: 391
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 263716
المشاركات: 266
الجنس أنثى
معدل التقييم: حجابي عفتي عضو على طريق الابداعحجابي عفتي عضو على طريق الابداعحجابي عفتي عضو على طريق الابداعحجابي عفتي عضو على طريق الابداعحجابي عفتي عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 416

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حجابي عفتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

بليززززز كمليا خيالة طولتي ناطرتك انا 😙😙😙😙😙😙

 
 

 

عرض البوم صور حجابي عفتي   رد مع اقتباس
قديم 03-09-16, 05:42 AM   المشاركة رقم: 392
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 


عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال : " إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث "...




--------------



الورقة السابعة والخمسون



بين شهقة تملأ فراغات الذكرى.. وزفرة تُشعل أطراف الشوق..

أنتِ!!!!



بعد ثلاث أيام

الرياض، الحادية عشرة مساءً



السلام عليكم، عبدالرحمن وينك؟

عبدالرحمن/وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،خير يابوبدر أنا برا وذحين ماشيين.

سند بهدوء/كل خير بإذن الله بس كنت إبيك شوي.

عبدالرحمن/طيب نمرك ذحين.

سند /لا أنا بجيك دقايق بس.

قفل وراح لقسم الرجال ولما وصل لقي سيارة ناصر وهو وعبدالرحمن واقفين برا منتظرين، سلم عليهم وسأله عبدالرحمن بضحكه/ لا تقول أشتقت لي وجيت تودعني مره ثانيه.

سند بإبتسامه/عزيز وغالي وتستاهل يابوجود بس جيت علشان ذا.

مسك كفه وحط فيها مفتاح سياره، طالعه بإستغراب/أيش ذا.

رد بهدوء/أنت رح بسيارتي علشان أهلك وأهل مؤيد يأخذوا راحتهم.

رجع عبدالرحمن المفتاح/الله يعطيك العافيه بس ناصر لزم وأصر نروح معاه والأهل خلاص ركبوا سيارته، بعدين إذا أخذتها من بيرجعها مالها داعي ذي الحوسه.

رفض سند المفتاح وبإصرار/لاتردني! وإذا عالسياره شاهين ولا واحد من الشباب بيروح مع ناصر وبيرجعها لاتشيل هم.

عبدالرحمن بإحراج/مثلك ماينرد يابوبدر وتسلم ماتقصر.

رد بإبتسامه/ الله يسلمك، نشوفك على خير وتوصلوا بالسلامه إن شاء الله.

سلم عليه وراح عبدالرحمن وناصر يجيبوا السياره من الكاراج وهو أتصل لشاهين وقله عالتغيير اللي صار ومامانع يروح معاهم وقبل مايروح سمع ضحكة مؤيد وأبوه جايه من الجزء الخلفي، راح لهم وسمع مؤيد/ كانت أيام ياجدي أيش أقلك كلها أكشن وتفقيع.

همس سند بإستغراب/ماشاء الله عليه يضحك لآخر لحظه.

أبوسند/ومن اللي أكل هالتفقيع ياترى!

مؤيد/هيا طبعاً أنتا مستهون بيا ياعم مساعد.

الجد بثقه/ماظنتي هي يامؤيد.

ههههههههههه الحمدلله ثقة جدي فيا تكفيني

وقف مكانه بصدمه وهو يسمع ضحكتها وكلامها وفي باله"هذي وش تسوي هنا.. ومع مؤيد!"

إتراجع قبل مايلمحوه وأخذ له ركن وحواسه كلها مركزه مع مؤيد اللي تابع/جدي خذ الكلام مني ولا تراجع، صدقني كنت أفقع وجهها لين تبكي وتترجاني.

أبوسند/ جوري تترجاك!! كإنها قويه شوي.

جوري بتهديد/أيش رأيك في علقه من إياهم علشان نشوف مين اللي هيترجى الثاني.

مؤيد/لا وعلى أيه ياقلبي خليكي مرتاحه وماله داعي ننشر غسيلنا قدام ذي الوجيه الطيبه.

ردت بضحكه/أيوه أتعدل وخليك حباب ولم أرانبك(كذباتك) اللي أكلت بيها رأسنا من أول.

مؤيد بإحباط/أنا ميدو حبيبك إيشبك قلبتي عليا كذا.

ردت بضحكه/حبك برص ياشيخ، أطلع من رأسي أحسلك وروح قبل ماالحب تقلب عليك.

شهق بقوه/فال الله ولافالك أنتي بس أطلعي منها.. أقول ياجماعه الخير ذي ماتنعطي وجه علشان كذا أنا أستئذنكم وأستودعكم الله ونشوفكم على خير.

الجد بهدوء/ سامحونا عالقصور وأستروا ماواجهتم وهذا أنت دليت الدرب لاتقطعنا.

مؤيد/ ماعليكم قصور ياجدي وأكرمكم الله، جوجو ترى طولنا وتلقي عبادي ذحين معصب علينا.

ردت بمرح/أنت لسا هتقول فيها هوا باقيلي عنده تكه وهيقلب الوجه الثاني، يلا يبه جدي أ---

قاطعها الجد /أنا إبي الجوري شوي، رح أنت مع عمك مساعد في أمان الله وتوصلوا بالسلامه.

أستكان بهدوء لمالمح أبوه ومؤيد وهم راجعين رغم إنه كان معصب من مؤيد اللي شايل الكلفه بينه وبينها وقاعد يدلعها ومأخذ راحته معها في الكلام بطريقه حيرته ورفعت ضغطه و----

طلع من أفكاره على صوت جده الهادي /مايأمر عليكي ظالم يابنيتي، بس حنا مالقينا وقت نحكي وماشكرتك على كل اللي سويتيه لأجل بدر وبتول .

ردت بإحراج /جدي أنا ماسويت لهم شي وماله داعي ذا الكلام.

تابع كلامه/وبعد ماشكرتك لإنك قدرتي شيبتي وجيتينا بعد سواد الوجه الل--

قاطعته بجديه/جدي الله يهديك أنتا ليه مو راضي تنسى اللي صار قلتلك ألف مره ذا كان بيني وبينه وأنتوا مالكم دخل فيه وبعدين خلاص هوا عرف غلطه وأعتذر وحاول يصلحه.

رد بزعل/لكن أنتي ماقبلتي إعتذاره ولا سامحتيه.
ردت بهدوء/شوف ياجدي بغض النظر عن موقفي الأول منه، أنا أقتنعت بكلامك ولقيت إن معاك حق.. فعلاً البيت بيت أبويا مساعد والمزرعه مزرعتك يعني هوا ماهو صاحب المكان وبالتالي ماله حق يطردني وأنا كمان لازم ماأعبر كلامه وأرد عليه وهذا أنا جيتكم وكمان أخذت حقي منه بطريقتي، يعني الموضوع بالنسبه ليا إنتهى ورميته وراء ظهري فياريت أنتا كمان تسوي زيي.

شد سند على أسنانه بغيض وبهمس/أنا مو صاحب مكان ومالي حق ومارح تعبرني! هذي وبعدين مع طولة لسانها!

الجد بهدوء/تم ومن هاللحظه بعتبره إنتهى لكن سند شصار على موضوعه؟

ردت بإستغراب/أقلك إنتهينا ياجدي، أي موضوع اللي باقي!

الجد بجديه/باقي أهم شي وهو إن بعدك للحين ماسامحتيه.

ساد صمت مفاجئ طويل وثقيل خنقه وخلاه يتنفس بصعوبه وغمض عيونه هو منتظر ردها بكل توتر وقلق وكله أمل يسمع منها الكلمه اللي هتخلصه من كل اللي بيمر فيه بسببها.

ردت بهدوء/بس أنا من زمان سامحته.

الجد/من قلبك يالجوري؟

ردت بثقه/أكيد ولا ماكنت قلتها ياجدي.

الجد/من يومك كبيره وقلبك أبيض.

ردت بمرح/ بعد اللي سويته أمس أشك إنه فيه نقطة بياض بس معليش الأسود ملك الألوان ولايق عليا أكثر.

الجد بعتاب/أنا أحكي معك جد وأنتي تنكتين!

ردت بتنهيده/السموحه منك ياجدي مو قصدي بس تبغى الصراحه!

غض عيونه بضيق وفي باله"دام فيها صراحه أجل ماسامحتني"

تابعت بشرح/ جدي أنا ماقدرت أسامحه وقت اللي وصلي إعتذاره مع ثريا لإني حسيت بغصه وقهر وكنت متأكده إني لو سامحته وقتها هتكون مو طالعه من قلبي.. كنت محتاجه وقت أهدى علشان أقدر أفكر بعقل وماأخلي مشاعري تأثر على حكمي، مارح أقولك إني عذرته عاللي سواه وقاله بس قدرت إنه كان وقتها في وضع صعب أثر عليه وعلى أخلاقه اللي الكل بيتغنى بيها بشكل غريب ومع الوقت حاولت إني أسامحه بس زي ماتقول كنت حاسه إنه مايستاهل بس بعد ماشفت كيف أتغيرت نفسية بدر وبتول وعرفت إنه رجع لعقله وبدأ يهتم فيهم أنا كمان رجعت لعقلي وقلت يابنت من عفى أجره على الله وسامحته ، بس لما جات حكاية التحدي قلت ليه ماأفوز وأرد له نفس الحركه وأشربه من كأسه حتى لو ماكان عارف إنه المقصود بيها.. لعل وعسى يحس ويفهم ويحاسب على كلامه بعد كذا.

الجد براحه/يعني خلاص أكيد سامحتيه وموبشايله عليه في قلبك .

ردت بهدوء/ صدقني ياجدي سامحته من كل قلبي والله يسامحه دنيا وآخره.

سألها بتردد/إنزين دامك سامحتيه من وقت ليه ماقلتي لثريا توصله قبولك لأسفه.

ردت ببرود /موناقصني غير أرسله مراسيل ياجدي! بيتهيألي ماهو ميت على مايعرف وتلقاه نسي الموضوع من الأساس وماعاد جاء في باله وياريت تنسى أنتا كمان ونوقف لهنا .. يلا ياجدي أنا أتأخرت ولازم أمشي وياريت تسامحني على اللي صار

الجد بهدوء/دام سامحتيه فدا رأسك ومسموحه يابنيتي.

ردت بتنهيده/جدي أنا قصدي عاللى صار مع سعد و--

حس بهزه قويه على كتفه رجعته من ذكرياته وألتفت وشاف جده يطالعه بإستغراب /شفيك!.

أحتاج للحظات علشان يركز ويرد عليه/السموحه يبه كنت شارد شوي، آمرني.

الجد بإهتمام/ بلاك ياسند صار لك كمن يوم موبعاجبني وكله شارد وموبمعنا وكأن في شي شاغلك.

رد بهدوء/كان في شي تاعبني وخلص راح وإنتهى لاتحاتي يالغالي.

الجد بشك/أكيد أنت زين ومافي شي!

رد بثقه/زين يبه زين والحمدلله.

رد الجد/يستاهل الحمد، أجل من رخصتك بروح أرقد وأنت بعد لاتطول وتتعب نفسك، تصبح على خير.

ساعده يوقف ووصله لباب المجلس ورجع أتمدد مكانه وهو يردد كلماتها اللي حفظها في باله"سامحته من كل قلبي والله يسامحه دنيا وآخره"

على كثر ماكان منتظر يسمع إنها سامحته على كثر ماتفاجأ بها لإنه ماتوقع يسمعها منها شخصياً، وقتها وقف مكانه بجمود وعدم تصديق وهو يحس بصدقها وجديتها في كل حرف نطقته.. هي مو بس سامحته لا هي سامحته من كل قلبها وماعادت شايله عليه.

حس بحمل ثقيل إنزاح عنه وبهدوء وراحه غريبه غمروه بعد اللي قالته واتفاجأ من نفسه لما حس بذا الشيئ

.. لذي الدرجه كان مهتم إنها تسامحه!!

لكن كل الراحه والهدوء أتبخروا بنفس السرعه اللي حس فيهم بسبب اللي سمعه بعدها، عدل جلسته وهو حاس بضيق غريب وحيره من الأفكار اللي مرت في باله وهو يتذكر أخر شي قالته لجده وبقلق/ وش اللي بينك وبين سعد وتبين أبوي يسامحك عليه!! أنتي وش سالفتك بالضبط!

مرر أصابعه في شعره بعصبيه من الغموض اللي حولها ومو قادر يفهمه وطلع من المجلس ومن بيت جده بكبره وقفل الباب وراه بعنف.

،

،

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 03-09-16, 05:43 AM   المشاركة رقم: 393
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

صنعاء، الثامنه صباحاً

إنحبست أنفاسها ووقفت مكانها بجمود وعيونها على أختها بدون ماتنطق بحرف لفتره خلت أحلام تسألها بتردد/لذي الدرجه مش حالي عليا الفستان.

هزت رأسها بنفي نسيت إن أختها مو شايفتها وحست أحلام إنها هتبكي من القهر/عالأقل أجبري بخاطري وقولي أي شي مش تخليني أكلم نفسي.. غمضي عينك وشلي (خذي) فستانك معك وإن شاء الله يرضى الرجال يرجعه بدل مافلوسك تروح عالفاضي

بدأت تفسخ فستانها وحست بيد أختها تمنعها/أستني.

ردت ببكاء/أيش أستنى!جوري خليني أفسخه ونروح السوق يمكن نلقى شي مناسب.

قفلت جوري السحاب ومسحت دموع أختها ووقفت تتأملها بتفكير/ماأعتقد في شي هيناسبك أك--

شهقت أحلام بصدمه وقطعت كلامها اللي تابعته بسرعه/أكثر من كذا ، مافي شي هيناسبك أكثر من كذا.. أنتي ليه مستعجله خليني أخلص كلامي للآخر.

مسكت يدها برجاء/جوري بدون مجامله قولي الصدق.

دارت حولها وهي تتأملها من كل جهه بتدقيق وبإبتسامه/ماشاء الله لاقوة إلا بالله الفستان كإنه أتفصل علشانك وطالع عليكي روووووعه.

إبتسم برضى على إختيارها الموفق، بمجرد مالمحت الفستان في فترينة العرض وقعت في غرامه على طول وإتخيلت أحلام وهي لابسته وأشترته بدون تردد.

سألتها أحلام بشك/مدام روعه ليش إنخرصتي فجأه وماعاد نطقتي.

ضمتها وبمرح/جاتني حالة تناحه مفاجئه من جمالك الفتان ولازم إقص من شعري وأبخرك لايصيرلك شي من عيني.

دفتها بخجل/بطلي سخافه و--

قاطعتها جوري ومسكت يدها بحنان/يلا شوفي الفستان وقوليلي أيش رأيك وكيف حاسه وإذا ماعجبك لسا في وقت ونقدر نشوف غيره.

هزت رأسها بموافقه ومدت إيديها تتحسس تفاصيل الفستان بأصابعها بكل بهدوء.. سجلت في عقلها قصة الفستان وبدأت تتخيل شكل كل غرزه وتطريز عالقماش الناعم وأتوسعت إبتسامتها وهي بتكون فكره عن شكل فستانها.. كان مفتوح من الكتف على شكل قارب وماسك على صدرها لين الخصر وبعدها يبدأ يتوسع في طبقات ناعمه وكثيره تنتهي بذيل طويل، رفعت رأسها لأختها بتساؤل/زي فستان الأميرات اللي حكيتيلي عنه؟

مسكت إيديها بحنان/بالضبط.

أخذت نفس وبتردد/ولايق عليا؟

ردت بصدق/وطالعه أميره عن جد وأشك إن يزن هيضل بعقله وقت اللي هيشوفك.

سكتت أحلام للدقائق وبتردد/جوري أنا خايفه يكون أتسرع وكل شويه بفكر إنه يمكن يتراجع في آخر لحظه.

ردت بجديه/لاتستسلمي لذي الوساوس وقولي أعوذ بالله من الشيطان الحريم وقومي أتوضي وصلي ركعتين، الرجال قايم نايم يحلم باللحظه اللي هتجمعكم سوا وأنتي بتظلميه بأفكارك ذي.

زفرت بضيق/مش قادره أمنع نفسي وأفكر بإن مش من حقي أتزوجه وأعقد حياته بوضعي، ليش أجبره على نظام جديد و---

قاطعتها بهدوء/أنتي ماجبرتيه على شي، هوا شاف إن حياته ممله وأختار إنه يغير شوية تفاصيل فيها.. فضل إنه يعقد حياته على قولك مقابل إنك تكوني معاه وجنبه فيها.

أحلام ببكاء/بس أنا خايفه يمل ويتعب بعد فتره ويلقى نفسه مش ق الكلام والوعود اللي وعدني بها.

حاوطت ووجهها بكفوفها وبثقه/ يزن يحبك ياغبيه وحبه ليكي حسيتيه ولمستيه وعشتيه وبإذن الله لما هتعيشي معاه هتتأكدي من ذا الشي.

سكتت للحظات وتابعت بإبتسامه/أنا شفت شكله كيف بيكون وأنتي معاه، كل شي فيه بينطق ويقول إنه يحبك ويعشقك.

مسحت دموعها وبسخريه/ياكذابه ماخرجتي معانا غير مره وكان كل وقتك مع علي إيحين شفتيه ولاسمعتي سيرة الحب اللي قالها!

مسكت يدها وبشرود/شفت عيونه بتلمع كل ماجاتع عينه في عينك وكل ماسمع صوتك.. شكله كله بيتغير انا بيكون معاكي وبيطالع فيكي.. ملامحه بتحكي عن اللي بيحسه ناحيتك بدون مايقولها .

أحلام بإبتسامه/لذي الدرجه!

طالعتها جوري بمكر/أنتي أدرى مني، أنتي اللي بتجلسي معاه وتجيني هيمانه ومو على بعضك و--

غطت فمها وقطعت كلامها بخجل/خلاص إقتنعت أسكتي بس.

دفت يدها وقلدتها بحالميه/حبيبي ليش اتأخرت قلقت عليك.. من البنت المايعه اللي وقفت معك عند البوابه.. حبيبي إذا ماسمعت صوتك قبل ماأرقد بتجيني كوابيس و--

أييي

قطعت كلامها وصرخت بوجع لماقرصتها أحلام بقوه/إن شاء الله أشوف فيكي يوم ويجي اللي يخليكي تعدي النجوم في عز الظهر من كثر ماتفكري فيه ويغير حياتك.

طالعتها بسخريه/ريحي نفسك يختي لإنك هتستني ذا اليوم لأجل غير مسمى، قالت أعد النوم في عز الظهر علشان واحد أفكر فيه هههههه ودا الله مش ممكن أبداً .

غيرت الموضوع وساعدت أختها في تغيير فستانها ولبسوا وراحوا السوق مع علي.


،

،

،
،

،


جده، الثانية والنصف ظهراً


أمي قلتي لخالد ولا لسا

هزت رأسها بنفي قبل مايدخل خالد ويسأله بإستغراب/تقلي علي أيه يامؤيد!

حط مؤيد كأسة الشاي وطالعه بهدوء/ إنا هنسافر بكره إن شاء الله.

رد بشك/لاتقول بتحضروا الزواج.

مؤيد بإبتسامه/ماشاء الله عليك نبيه وتفهمها وهيا طايره، المهم أنا حجزت لأمي ولعيالك معايا وكلها يومين وراجعين بالسلامه.

طالعه بعصبيه/ومين قلك تحجز لهم معاك، أنا أصلاً لسا ماقررت يروحوا ولا لا.

قصي بحذر/بس أنتا وافقت ووعدتنا نروح ولا نسيت!

ألتفت له خالد بأمر /قصي روح غرفتك.

راح بعد ماطالع في أبوه بضيق، مؤيد ببرود /الحق عليا اللي قلت بدل مايروحوا لوحدهم نروح سوا، عموماً براحتك عيالك معاك وأنتا حر فيهم لكن أمي بتروح معايا وأنا قلت أعطيك خبر.

رد بحده/الناس تعطي خبر قبل ماتسوي الشي مو بعده..بعدين ليه مهتمين وضاربين مشوار عشان زواج لاراح ولاجاء تراهم مو من بقية أهلنا

أم خالد بعتاب/حبيبي الله يهديك مهما صار لاتنسى إن بينا وبينهم عيال وأم علي أتصلت وعزمتني وعزمت ندى كمان ومو حلوه مانروح.

مؤيد بإستفزاز/حتى علي أتصلي مخصوص ولزم عليا ولازم نلبي الدعوه، بعدين جوجو حبيبة قلبي جلست ساعه تقردني(تحاول فيه وتترجاه) علشان أجي وأنا مقدر أردها.

طالع في أخوه بغيض/موكإنكم ماخذين راحتكم زياده عاللزوم سفرات سوا ومكالمات ويمكن بتشوفها كمان.

مؤيد بتنهيده/للأسف ماعادت تكشف قدامي لكن شيئ أفضل من لا شيئ والله يديمها نعمه وأختي حبيبتي ماتستغني عني.

خالد بعصبيه/والأفندي أخوها موافق عاللي بينكم.

أم خالد بصدمه/خالد أنتا إنهبلت أيش اللي بينهم ذا! حاسب على كلامك ولاتنسى إن جوري مربيته وكبر معاها.

رد مؤيد بإستفزاز/سيبيه ياأمي كلاٍ يرى بعين طبعه وأنا إن كلمتها أو حتى زرتها في البيت فذا بمعرفة عبادي وحضوره وحضوره عيالك كمان.

خالد بعصبيه/هيا فيها زيارات للبيت كمان!

مؤيد ببرائه/طبعاً مو بيعزموني عالغداء أو العشاء ومرات جوجو تكون مسويتلي حلا وبتتصلي علشان أمر أخذه، ليه فيها شي!

خالد بغيض/ ياواد أنتا أهبل ولاقاعد تستهبل على دماغي؟

مؤيد بإبتسامه/لاذا ولا ذا، أنتا اللي أيش مشكلتك بالضبط أنا موفاهم.

أخذ نفس وبقهر/ أنا ماعندي مشكله بس الظاهر إنك نسيت إنها زوج.. كانت زوجتي وزياراتك ذي هتجبلها الكلام في الحاره.

مؤيد ببرود/والله كل جيرانا وأهل الحاره عارفين وضعنا وعارفين إنا متربيين سوا من صغرنا غير إنه دخولي لبيتهم قدام الخلق وأخوها موجود يعني محد يقدر يقول عليها نص كلمه واللي يفكر يجيب سيرتها أنا أعرف أتفاهم معاه أنتا بس لاتشغل بالك.

خالد بغيض/وأنا هشغل بالي ليه إنحرقوا، وأنتا خليك طول عمرك كذا مستهتر وأخذ الدنيا بهلله.

رد بضحكه/وفي أحلى من كذا، خلينا في المهم عيالك بيسافروا معايا ولا أكنسل الحجز.

رد بعصبيه/لا ياخويا لاتكنسل لإني وعدتهم يروحوا بس هيا يومين مو أكثر والقاهم هنا، العالم بتحضر للإمتحانات وذول فاضيين للزواجات والكلام الفاضي.

خلص كلامه وترك لهم الصاله وراح غرفته، ألتفتت أم خالد لمؤيد بعتاب/أخوك خلاص قرب يتجنن ومو ناقص حركاتك ذي.

طالعها بإبتسامه/سلامته من الجنان وأي حركات ياأمي أنا جيت جنبه ولا سويتله شي.

زفرت بضيق/مؤيد يلا بزرنه الله يرضى عليك أنا ماصدقت سكت عني ووقف تحقيق من يوم مارجعنا من الرياض.

أخذ رشفه من الشاي وببرود/والله ولدك اللي قام يتبزرن على كبر، لما كانت معاه وبين إيديه ماعرف قيمتها وبعد ماطلقها حليت في عينه!

بكيت وماردت عليه وتابع بضيق/أمي لاتبكي وتقهريني زياده، موهوا اللي راح يحب ويتزوج وكمان طلقها وذحين جاي يسأل عنها أتخطبت ولا أتزوجت، ليه وبأي حق ولا الشغله عناد وبس!

ردت ببكاء/ أنتا ماشفت حالته وقت ماعرف إنها إنخطبت ولولا إني قلتله إنها رفضت اللي أتقدموا لها كان يمكن يجراله شي.

مؤيد ببرود/لا تخافي عليه محد بيموت ناقص عمر، المهم جهزوا نفسكم وإن شاء الله بكره بعد المغرب بنحرك عالمطار.

ودعها وخرج وتركها لدموعها اللي نزلت من جديد على ولدها وحالته اللي ماتسر.
،

،

،

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 03-09-16, 05:45 AM   المشاركة رقم: 394
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 


الرياض ،الثامنة مساءً


خلصت مكالمتها مع دينا اللي سافرت لبنان من قبل عمليتها علشان أمها تعبت فجأه وكان لازم تطمن عليها ودارت بعيونها في المكان وهي تتفرج عالناس والأطفال المنتشرين في كل مكان وأصوات ضحكهم مختلطه مع أصوات الألعاب بشكل مزعج وحماسي في نفس الوقت إبتسم وحمدت ربها اللي رجع لها نظرها وخلاها تشوف من جديد، أتعلقت عيونها بالسماء وهي تفكر في غبائها اللي خلاها تعيش لسنين في الظلام وكيف فوتت على نفسها كل الأشياء الحلوه اللي بتشوفها من وقت مافتحت عيونها، كل شي بتشوفه بتحس إنها شايفته لأول مره في حياتها.. لون السماء! منظر البحر! شكل الورد! صورة أمها!

كل هالأشياء يمكن تكون عاديه وتافهه عند معظم الناس ويمكن مالها قيمه، لكن بالنسبه لها فتعتبر شيئ مهم غير لها حياتها بشكل كبير وجذري.

جاء أبوها وأخوها وإيديهم محمله بكل مالذ وطاب، طالعتهم بعدم إستيعاب/بابا مو من جدك جايب كل هالأكل، من بيأكله!

حط الأكل عالطاوله وجلس بتكشيره/ موبأنتي قلتي إنك مشتهيه هالأكلات!

ردت بمرح/قلت مشتهيتها بس موبمعناته إني بأكلها كلها في نفس الوقت.

بدر بضيق/الحين صار لنا ساعه واقفين نطلب وفي الأخير ماتبين تأكلين، لايكون مسويه دايت وأنا مدري!

قرب لها سند الأكل وبإبتسامه/عليكي بالعافيه وبلا دايت بلا خرابيط الحريم الفاضيه الحين، بعدك صغيره على هالشغلات حبيبتي

أخذت من أبوها قطعة بيتزا وأكلتها بضحكه/بابا ماعليك من بدور المخرف مو مسويه شي وبأكل بس أنت تأكل معانا.

أكل حبة بطاطس وبإبتسامه/أكيد بأكل، أحد معاه بنوته جميله هالكثر وماتنفتح نفسه عالأكل.

أتلفت بدر حولهم بإستهبال/يبه وين هالجمال اللي تحكي عنه ولا نظارتك ذي بتوريك مناظر غير اللي عندنا!

ضربته بتول على كتفه بغيض وعقدت حواجبها بتركيز وهي تسمع همس البنات اللي بيمروا جنبهم وإنتبهت لنظراتهم اللي مانزلت من على أبوها اللي بيكلم بدر وماهو حولهم.

طول الفترة اللي فاتت كانت راسمه لأبوها صوره في بالها بناءً على آخر ذكرى بينهم قبل ماتنعمي لكن بعد ماشافته اتفاجأت بشكله اللي كان متغير حيل عن قبل، حسته صار أطول وأعرض عن ماكانت متذكره وشعره الأسود غزاه شيب خفيف ماكان موجود زمان.. اتأملت شكله بالجينز والتيشرت الأسود اللي مبرز عضلاته والكاب ونظارته السوداء اللي ماأخفت وسامته الواضحه وعذرت البنات على فهاوتهم وبمرح/بابا ليه لابس النظاره الشمسيه الكل يطالعك بإستغراب.

عدل نظارته بهدوء/بالنظاره ومافكونا من لقافتهم أجل لو شلتها مارح نخلص، أنتوا بس خلصوا أكل علشان تكملوا لعبكم مانبي نتأخر.

بدر بهمس/الناس لو دروا إن سند المنذر في الملاهي بيكون خبر الموسم وأتوقع محد فيهم رح يصدق.

عدل سند الكاب على رأس بدر وبتهديد/ أنت مارح ترتاح غير لما تلم خلق الله علينا وبعدها أحلم أطلع معكم أي مكان.

بدر بضحكه/خلص يبه توبه مو بقايل شي.

بتول بإعتراض/بابا أنا مالي شغل ببدر.

بدر بتكشيره/وش هالنذاله نكرتيني من أولها.

بتول بلكاعه/حبيبي أصلاً هالطلعات كلها علشاني صح بابا؟

سند بحنان/ لأثنينكم حبيبتي وبس يخلص بدر إمتحاناته على خير بنفذ وعدي وبنسافر مكان ماتبون بإذن الله.

هزت رأسها بموافقه وهي حاسه بإمتنان وحب ماكانت من قبل متخيله إنها رح تحسه ناحية أبوها خاصهً بعد كل اللي مروا فيه لكن هي أتغيرت وأبوها بعد أتغير ومن بعد مارجعت من لندن وبعد مارجعوا من المزرعه وأبوها كان عند وعده وماخلى شي في خاطرها إلا نفذه لها وكل يوم صار يطلعوا يتمشوا سوا وعرفها وفرجها على كل شي فاتها قبل، طلعت من أفكارها على ضحكة أبوها وأخوها ورجعت تأكل بنفس مفتوحه وكلها حماس لباقي الألعاب وللأيام الجايه
،

،

،

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 03-09-16, 05:46 AM   المشاركة رقم: 395
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

صنعاء، الحادية عشره مساءً


كان صوتها واصلهم وهي تكلم الخيول وتضحك معاها وكإنها بتكلم بشر وفكر إنها أكيد كاشفه ومأخذه راحتها ويمكن تخرج فجأه، طالع في جده وعمه مساعد بإحراج/السموحه منكم بس بدخل أناديها.

دخل الأسطبل وفعلاً كانت لابسه كوتش رياضه كالعاده وجينز وتيشرت أسود ورابطه قميص أحمر كاروهات على خصرها ولافه طرحتها زي العمامه على شعرها و شايله حزمة قش!!

طالعها بغيض/أنتي أيش جالسه تسوي!

ألتفتت له بحماس/هلا حبيبي بأكل الخيول، تعال أعرفك عليهم.

رد بضيق/سبق وأتشرفت وأعتقد أنا قلتلك تجي علشان أكلمك مو علشان تلعبي.

قربت وباست خده بإبتسامه/وحشتني.. فطرت!

أعطاها ظهره وصار يتفرج عالخيول وببرود/الحمدلله يعني هجلس بدون فطور لذحين الساعه عشره ونص، بعدين مالك أخذه راحتك وكإنك في بيتنا لو أحد جاء وأنتي كذا!

ردت بمرح /كنت لابسه العبايه ولما طولت عليا قلت أسوي شي مفيد وفسختها، بعدين جدي قال الرجال ماهيجوا بالمره فليه أضيق على نفسي.

ألتفت لها وبجديه/أكيد محد هيعتب بعد حضرتك ماطردتيهم وأحتليتي مكانهم.

طالعته ببرائه/حبيبي أنا ماطردت أحد ذا كان شرطنا من البدايه والكل واقف عليه.. بعدين أحنا فزنا ومن حقنا نختار اللي يناسبنا.

رد بحده / لا تحاولي تقنعيني إنك مو صاحبة الفكره واللي سويتيه ماله معنى ثاني غير الطرد، خلاص ضاق عليكي قسم الحريم وماعد يوسعك علشان تطلبي الطلب ذا .

هزت كتفها بلامبالاة/ماأنكر إني صاحبة الفكره بس جات على هواء البنات ووافقوا عليها ولولا كذا ماكنت قلتها لجدي، بعدين المفروض تتمتعوا بروح رياضيه أكثر من كذا وما تأخذوا الموضو بحساسيه مالها داعي.

أخذ نفس عميق علشان يهدى وفي داخله"الصبر من عندك يارب" وبقهر/أنتي متى هتبطلي تتصرفي بالإهمال ذا، تبغي تكون سيرتك على كل لسان! كيف هيكون الوضع لما الكل يعرف إنك صاحبة الإقتراح الألمعي اللي رماهم أخر الليل برا.

ردت بهدوء/مو أنا اللي أخلي أحد ينقد عليا في حاجه أو يجيب سيرتي ياعبادي والبنات وعدوني إن ذا بيظل بينا وأنا متأكده منهم.

رد بعصبيه/وهم كانوا عند وعدهم وماأعترفوا للشباب، بس ليه بتحطي نفسك وتحطيني في موافق بايخه ومالها داعي، ليه بتتصرفي بذا ال---

تغطي يالجوري
قطع كلامه صوت جده صقر وجريت جوري أخذت عبايتها ونقابها ودخلت المخزن تلبس، شات السياج الخشبي بغيض كيف نسيهم برا كل ذا الوقت بدون مايفكر في حالتهم بعد ماقلهم عاللي سوته أخته، وبإحراج/أدخل ياجدي حياكم..

دخلوا ومال عليه الجد بهدوء/هذا اللي أتفقنا عليه! وين العقل والثقل ياعبادي

رد بقهر/وهذي تخلي في الواحد عقل من الأساس! بارده ومخها سميك ويبغى له تكسير.

أبوسند بحنان/ماعليه يابوك أصبر وكل شي ينحل بالتفاهم والهدوء.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أكيد اليوم أمي داعيتلي دام حبايبي متجمعين.

ردوا السلام وألتفتوا لجوري اللي دخلت بمرحها المعتاد وطالعها الجد وبأمر/أقربي عندي.

وقفت جنبه وبدلع/قبل كم ساعه كنا سوا لحقت أوحشك ياجدي!.

رد بهدوء/خل عنك الهذره الزايده وقوليلنا وش ذا اللي سويتيه.

ردت بإحباط/حتى أنتا ياجدي ماعندك روح رياضيه وزعلت لإنكم رحتوا قس----

قاطعها بجديه/أنا قصدي على سالفة رفيقتك وسعد.

ماردت عليه وألتفتت لعبدالرحمن وبعدم إستيعاب/أنتا قلتلهم عاللي سويته!!!!

رد بهدوء/قلت بشوف رد فعلهم يمكن يكون الموضوع عادي بس أنا اللي ببالغ فيه.

أبوسند بعتاب/أفااا يالجوري ماكنتي تبينه يقلنا!

ظلت تطالع في أخوها وهي تهز رأسها بعدم تصديق/أنتا كيف تحكيلهم عن خصوصياتي! كيف ت--

قاطعها الجد بزعل/خصوصيات علينا يالجوري!

ردت بقهر/جدي رجاءً لاتشبك الأمور في بعض.

وقربت من عبدالرحمن وطالعته بصدمه/أنتا كيف تحكيلهم عن أشيائي الخاصه اللي قلتها بس ليك وإئتمنتك عليها ومحد يعرفها غيرك! كيف تحكيلهم عن أسراري وأ---

قاطعها وهو بيضغط على رأسها بسبابته بإستفزاز متعمد/حكيتلهم لإنك مو راضيه تفهمي وتستوعبي خطورة اللي سويتيه.. حكيتلهم لإنك مصره تتصرفي بغباء وتهور بدون ماتهتمي لحد.

سحبها أبوسند من قدامه وبأمر/عبادي شوي شوي عليها.

رجعت وقفت قدامه وبإستنكار/أنا ماأهتم لأحد ياعبدالرحمن!!

رد بهدوء/لوكنتي مهتمه ماكنتي أتصرفتي بذا التهور وبدون ماتفكري في اللي هيحصلنا لو جرالك شي، لو كنتي مهتمه كنتي عملتي حسابنا وشاورتينا و---

قاطعته بجديه/وليه ماقلت لإني مهتمه بخوله وخايفه عليها عملت اللي عملته، ولإني مهتمه خبيت عنكم وأتصرفت بنفسي، لإني مهتمه وخايفه عليكم وعامله حسابكم مابغى أدخلكم في مشاكلي وأشغل بالكم عليا، متى هتفهم ذا الشي وتستوعبه متى!

الجد بهدوء/أنا مقدر كل اللي قلتيه لكن هذا مايمنع إن اللي سويتيه غلط يالجوري وغلط حيل كبير.

أخذت نفس عميق/وأنا معترفه بغلطي وقلتله إني أتسرعت وشرحتله أسبابي بس هوا مو قادر يفهمني ويعذرني ياجدي وأنتوا كمان ماهتفهموا سبب اللي سويته.

عبدالرحمن بغضب/بنت لا تجننيني فوق منا مجنون وتقولي أفهمك وأعذرك، وأنا من يفهمني ويعذرني بعد ماحطيتيني في ذا الموقف.. تعرفي إني كان نفسي أقتل مؤيد أول ماشفته لإنه طاوعك وراح معاكي وهو زي الأطرش في الزفه.. تعرفي بأيش حسيت وأنا واقف قدام سعد وبلومه لإنه كلمك وفوقها طلب تجيبي الدليل؟ أنا ماقدرت أرفع عيني في عينه وهو بيقلي أختك هيا اللي أتصرفت من رأسها وقررت تجازف بنفسها وأنا ماجبرتها على شي ولا أتوقعت أصلاً إنها ممكن تتصرف بذي الطريقه ومع ذلك بمجرد ماعرفت رحت لها مع زوجتي علشان ماتكون لحالها وأقدر أساعدها إذا صار عليها شي.

سكت للحظات وألتفت للجد وأبوسند بقهر /سكتني ياجدي وماعرفت أرد عليه ووقفت قدامه زي مكون طالب مقصر في واجبه وأستاذه بيعاقبه.. كلامه كان صح وأختي هي اللي أتلقفت وسوت فيها عنتر وعشر رجال في بعض وراحت إتصرفت من ورايا وكأني مو موجود.. حسيت إنه بيقلي روح عاتب أختك ولومها لإن مالك حق تلومني وتعاتبني.. كسرتني قدام الرجال ياجدي كسرتني

شهقت بصدمه ومسكت يده برجاء/لا عشت ولاكنت لو سويتها.. عبادي أنا عارفه إني غلطت وقلتلك هيا بدل المره عشره والله ماكان قصدي أقلل من أحترامك وقدرك وأنتا أكثر واحد عارف مكانتك عندي، أنا ساعتها مافكرت غير في خوله وبس.. كنت خايفه عليها منهم وفكرت إن ذي أحسن طريقه أنهي فيها الموضوع بدون شوشره.

دف يدها بحده وبعد عنها وهو ندمان لإنه طاوعهم وحكى لهم وجاء يشوفها معاهم،أصلاً ماكان طايق يشوفها بعد كلامه مع سعد اللي اتفاجأ بوجوده في المزرعه لإن جده وقت اللي كلمه وقال له يجي فهمه إن العزومه عائليه.

الجد بجديه/شلون أحسن طريقه وأنتي رميتي حالك وسطهم ومحد يدري عنك ولو صابك شي لاقدر الله وش السواة!

ألتفت لجدها بتنهيده/ومن قالكم إني رميت نفسي وسطهم بدون ماأعمل حسابي.

أبوسند بضيق/وش حسابه بعد وأنتي رايحه بطولك لناس الله يكفينا شرهم.

ردت بهدوء/يبه أنا مو غبيه علشان أرمي نفسي على قولتك بدون مايكون عندي خطه مضمونه تطلعني من بينهم سليمه.

الجد بإستفسار/واللي هي؟

وقفت جنبه وبهدوء/قد سمعت عن حصان طرواده ياجدي؟

ماقدر عبدالرحمن يتحمل كلامها وبغيض/رجعنا للكلام الفاضي، جدي لاتصدق ذي المهستره.

الجد وبأمر/أسكت وخل أفهم بالأول، وش ذا اللي قلتي عنه.

أخذت نفس وبشرح/ طرواده ذي ياجدي كانت مدينه قديمه ومشهوره بأسوارها المنيعه والعاليه واللي خلت فكرة غزوها شبه مستحيله في ذاك الوقت وفي فتره قامت الحرب بين ملك إسبارطه و ملك طرواده بدون ماأذكر السبب لإنه مايهمنا حالياً المهم ياطويل العمر والسلامه يقال إن جنود إسبارطه حاصروا مدينة طرواده ورغم قوتهم وبسالتهم إلا إنهم فشلوا في إقتحامها ودام حصارهم لمدينة طرواده سنين بدون فايده لين يأسوا ومالقوا غير إنهم يدخلوها بالحيله، وبعد تفكير بنوا حصان خشبي ضخم وخلوه مجوف وخبوا جنودهم داخله وسابوه برا أسوار طرواده وإنسحب باقي الجيش من أسوار المدينه أو كذا أوهموا أهل المدينه، ولما صحيوا أهل طرواده ولقيوا الجيش راح وشافوا الحصان الخشبي لحاله ظنوا إنهم يأسوا من الحصار اللي طال وأتعبهم ورجعوا بلدهم ففرحوا وصابهم الغرور لإن إنتشار خبر هزيمة ملك إسبارطه وجيشه هيعزز قوتهم وهيبتهم بين الممالك وقرروا يأخذوا الحصان كرمز لإنتصارهم وفعلاً فتحوا البوابة ودخلوا الحصان المدينه وأحتفلوا بنصرهم طول اليوم ولما غربت الشمس و طاحوا أهل المدينه من السكر والتعب خرجوا جنود إسبارطه من الحصان الخشبي وقتلوا أهل المدينه وفتحوا بواباتها للجيش اللي كان منتظرهم وبذي الطريقه أتمكنوا من دخول طرواده والسيطره عليها وهزم أسوارها المنيعه بعد سنين من الحصار ومن وقتها إنشهرت ذي الخدعه وصارت من أشهر الخدع الحربيه على مر العصور.

طالعها الجد بإهتمام/خدعه ممتازه مير مافهمت شدخلها باللي سويتيه

ردت بمرح/ماأنا كنت حصان طرواده ياجدي ودخلت سجلت إعترافها بدون ماتدري وطلعت بخير والحمدلله.

ألتفتت لعبدالرحمن وتابعت/وأنتا عارف ومتأكد إنها كانت أحسن وأضمن طريقه علشان أنفذ اللي في بالي بس كبريائك مو مخليك تعترف بذا الشي.

عقد إيديه على صدره وبسخريه/يمكن تكون زي ماقلتي بس أيش اللي كان يضمن لك نجاح خطتك وأنتي رايحه بطولك لاسيف ولاجندي يسندك! لايكون بتشمي على قفا يدك ولا مخاويه وأنا مدري !

ردت بثقه/لاذا ولاذا بس أنا أعتمدت على شوية تفاصيل جوهريه أنتا ناسيها واللي على أساسها بنيت خطتي ونفذتها..

أبوسند بإهتمام/وش هالتفاصيل بالضبط؟

تابعت بنفس الثقه/أولها وأهمها عنصر المفاجأة اللي كان في صالحي وأستفدت منه لأقصى حد، ثانياً موعد التنفيذ اللي ماكان إعتباطي لإني فكرت إن سهراتهم صباحي وأكيد في ذا الوقت بتكون يادوب نامت لها ساعه ولا أثنين وهتكون فاصله من قلة النوم.. ثالثاً إنا كنت متأكده إنها معطيه خبر للي يشتغلوا عندها عن أهمية خوله بالنسبه ليها علشان كذا رحت بصفتي خوله وفكرت إنها هتستغرب جيتها في ذا الوقت وهتفكر إنها أخيراً وقعت وجات برجلها وهتنزل متصربعه بدون حتى ماتغسل وجهها واتأكدت من شكوكي وقت اللي دخلني الحارس بمجرد ماقلت أسمي والشغاله نفس الشي والباقي كان سهل.. كل اللي عملته هوا إني شغلت جهاز التسجيل اللي أخذته من عبادي و---

قاطعها ببرود/قصدك سرقتيه.

ردت بضيق/أستلفته، المهم وأوهمتها بإني وحده منهم وبشوية ثقه وتهديد جدي وقعت في الفخ وأعترفت بلسانها وبكذا خطتي نجحت وجبت لسعد الدليل ويادار مدخلك شر.

سكتت للحظات وأخذت نفس والكل يطالعها بعدم إقتناع ،الجد بلوم/حتى لو حسبتيها صح مثل ماقلتي، كان ممكن يصير شي ماكان في الحسبان ويخرب كل هالخطه، وقتها شلون كنتي بتتصرفين وأنتي لحالك!

ردت بتنهيده/جدي الله يهديك أيش اللي هيخربها بس؟

عبدالرحمن بحده/ فرضاً أخوها دخل عليكم زي ماسواها مع خوله وخلص عليكي ولا من شاف ولا من دري! فرضاً صاحت فجأه ووترتك ويدك حذفت وقطعتي لها شريان وإبتليتي فيها لاقدر الله! هاا تكفي ذي الحاجات ولا لا.. كيف كنتي هتتصرفي وقتها ماتقوليلي؟

أتخصرت وبضيق/ لذي الدرجه ماعندكم ثقه في ذكائي! قلتلكم إني حسبت حساب لكل اللي قلتوه وفكرت فيه بدل المره ألف مره ومانفذت إلا وأنا عارفه أيش بسوي، الغبي أخوها مستحيل يدخل لسبب واحد ومهم وهو إنهم يبغوها ترتاح وتتطمن لهم ولايمكن يجازفوا ويغلطوا نفس الغلط مره ثانيه خاصةً وإنها جاتهم بنفسها، ثانياً أحد قلكم إني سفاحه.. عديمة إحساس.. والأهم غبيه علشان أتهجم عليها بسلاح حقيقي؟

أبوسند بقلق/بس عبادي قال إنك هددتيها بالسكين!

طالعها عبدالرحمن بعدم إستيعاب/هي قالتلي إنها غزتها بالسكين موذا كلامك!

ردت بهدوء/ أنا قلت هددتها بسكين وغزيتها كمان بس مو بالضروره تكون سكين حقيقيه.

الجد بإستغراب/شلون موبحقيقي!

حكت رأسها بإحراج/ذي كانت سكينة بلاستيك أخذتها من ألعاب نادر.

إنفجر فيها عبدالرحمن بغضب/عاده أخس وألعن ياغبيه .. رايحه تهددي زعيمة عصابه بلعبه! طيب أيش كان صار لك لوعرفت إنها لعبه؟ خطتك كلها كانت هتنهار في لحظه.

ردت بزعل/عبادي أنتا ليه محسسني إني ماشوف أبعد من خشمي، قلتلك جلست يومين أخطط وعملت حساب كل شي على قد ما ربنا قدرني..

سكتت وحركت نقابها تهوي وجهها/تعالوا نطلع إنا أنخنقت هنا

خرجوا معاها وعبدالرحمن وده يصفقها لين يساويها بالأرض من ثقتها الزايده اللي مغصت بطنه وزادت غيضه بس شكلها ماكان مطمنه وخاف تجيها النوبه وهي أساساً ماسمحت له حتى يفكر في اللي نفسه يسويه فيها لإنها شبكت ذراعها في ذراعه وبدأت تمشى معاه ولا كإنها مسويه شيئ، وقف ودف يدها بعصبيه/أنتي متخلفه يابنت! جالسين نتمشى عالكورنيش!

رجعت لوضعها الأول ولصقت فيه وهي شاده على يده وبتنهيده/ياحبيبي إختلاف الرأي لايفسد للود قضيه، بعدين التواصل الجسدي ذا بيساعد على إمتصاص التوتر وبيخفف من حدة الموقف ولا لا يايبه.

هز أبو سند رأسه بيأس/أنا مو بعارف أنتي وشتبين بالضبط، رح تشيبين برأسي.

ردت بضحكه / لا ياقلبي رأسك مشيب وخالص من قبل لاتشوفني لاتحطها فيها.

التفتت لعبدالرحمن/ وبالعربي أنا بقربي منك قاعده أفكرك إني أختك حبيبتك وتؤام روحك وبحاول أتفادى أي حركة تهور منك يعني شلوت خفيف.. شدة شعر.. بوكس عالماشي.

مشي معاها وهو ماسك نفسه بالقوه وبحده/عامله فيها قارئة الفنجان؟

ردت بثقه/أيش أبغى بالفنجاين والكلام الفاضي كفايه عليا أكون عارفه أخويا حبيبي وعارفه تفكيره.. بذمتك ماودك تصفقني بس مستحي من جدي وأبويا؟

شد على أسنانه بغيظ من أسلوبها وبتهديد/لاتعزمي عليا كثير لإني في لحظه ماهردك، ومسح الخوج ذا ماهينفعك..

الجد بإمر/وبعدين معك أنت وياها، متى بتخلون هالمناقر!

عبدالرحمن بغيض/منت سامع كلامها وشايف حركاتها اللي ترفع الضغط ياجد

شدت على يده وطالعت جدها بمرح/ جدي طيب هوا كل شويه يقاطعني ومو راضي يسكت علشان أكملكم الحكايه ونخلص منها في يومنا ذا.

رد عبدالرحمن بسخريه/من جهة حكاية فهي حكايه ولا ألف ليله وليله، أتحفينا ياشهرزاد زمانك بتفاصيل خطتك الخنفشاريه.

طالعت فيه بتحدي/وهي فعلاً خنفشاريه، على بالك سنين عمري اللي راحت ذي وأنا مقضيتها روايات أكشن وجرايم غير كتب علم النفس كانت كلها كذا عبث.. لا حبيبي أنا وأعوذ بالله من كلمة أنا وظفت كل قرائاتي وقدراتي في الخطه ذي.. فحصتها ومحصتها وقلبتها في رأسي بمعنى الكلمه لين اتأكدت إنها متخرش الميه.

الجد بجديه/إنزين ليه ماأخذتي معاكي سكين الجيب اللي هداكي ياه مساعد عالأقل يكون معك سلاح حقيقي تدافعي به عن نفسك وقت اللزوم.

طلعت السكين من جيب عبايتها قدامهم وبهدوء/كان معايا وأصلاً أنا ماطلع من البيت إلا وهوا في جيبي، بس أنا مومتخيله نفسي أرفع سلاح في وجه أحد وكنت خايفه يصير شي من اللي قاله عبادي علشان كذا أخذت السكينه البلاستيك وكشطت طرفها بالسكين علشان يصير حاد ويغزها لما أضغط عليه وتفتكر إني جديه في تهديدي ولا تنسوا عنصر المفاجأة اللي كان في صالحي وخلاني أتحكم في كل خيوط الخطه واللي ماسمح لها تستوعب أوتفكر بمنطق في أي شي غير إنها تحافظ على رقبتها سليمه وفي مكانها .

أبوسند بعدم إقتناع/مهما قلتي بتظلي جازفتي وخاطرتي مو بحياتك لحالك جبعد بحياة مؤيد وزوجته اللي ورطتيهم معك.

ردت بضيق/يبه ماكان قدامي غيره، ياأروح بليموزين لوحدي ولا أكلم ساره وأروح معاها ومع زوجها.

ألتفت لها عبدالرحمن بحده/ماعاد إلا تروحي مع سعد علشان أكسر رجولك، عالأقل مؤيد أخوكي ومتربيين سوا وعشتي معاه أكثر مني.

ردت بتنهيده/ياأخي أنا ماقلت بروح معاه أنا كنت بقلكم خياراتي المتاحه وقتها.

الجد بإصرار/ بس هم تصرفك هذا كان غلط وبعد أستغفلتي مؤيد وخذتيه على عماه.

ردت بإستنكار/أنا ماأستغفلته ياجدي أنا أتكتمت عالموضوع واللي يجهله مارح يضره ، ولو قلتله أكيد كان رفض يوديني وكمان كان هيكلم عبادي، بعدين أنا حاولت أحميه وأبعده عن الصوره قد ماأقدر.

عبدالرحمن بغيض/كيف وأنتي مورطاه وساحبته معاكي وهو مو داري عن المصيبه اللي رايح لها برجوله!

سكتت للحظات وتابعت بصوت أهدى/أنا خليته يوقف بعيد عن بيتها وكملت مشي علشان محد يشوفني وأنا نازله وراكبه السياره معاه وكمان وصيته ماينزل من السياره لأي سبب وخليته يلبس نظاره شمسيه ويتلثم بشماغه علشان محد يلمحه وغطيت لوح السياره علشان محد يلمحها وإذا كان فيه أي كاميرات في الشارع أوحتى في الفيلل محد يقدر يلقطها يعني في حالة إذا مراد حاول ينبش ورايا ويوصلي.

طالع فيها بتفكير وهو يهز رأسه بعدم تصديق/طول عمرك مجنونه بس المره ذي عن جد وصلتي لأقصاكي وحسبتيها صح وخططتي بذكاء لكل خطوه.

عدلت شعره وبغرور/ذا شي طبيعي ومفروغ منه والمفروض ماتشك فيه أبداً.

سألها أبوسند بغيض/جنانك ولا ذكائك؟

ردت بضحكه/الأثنين يبه.

وألتفتت لعبدالرحمن بتساؤل/يعني خلاص سامحتني!

رد ببرود /عادني بفكر.

اتأملت أصابعها بتفكير للحظات وهزت رأسها بموافقه/مو مشكله فكر زي ماتبغى المهم إنك تسامحني وأسمعها منك علشان أرتاح..

طالعوها بصمت لفتره قبل ماتصرخ بحماس/ماقلتلكم!! مو ساره قالتلي إن سعد عين مراقبه لخوله وبدأ رسمياً في قضية مراد وداليا.

زفر عبدالرحمن بضيق بدون مايرد وإبتسم الجد لفرحتها /خلاص الحين أرتحتي ونفسك طابت!

سندت رأسها على ذراع عبدالرحمن وإنتهدت براحه/حاسه زي مايكون حمل وإنزاح عن صدري، أنتوا مو متخيلين كيف عدت عليا الأيام اللي فاتت.. عبادي من جهه وخوله من جهه وبتول من جهه.. زي مايكونوا أتفقوا عليا مره وحده.. أنا ياجدي ماكنت قادره أتنفس ولا أنام زي الخلق.

طالعها أبوسند بحنان/الحمدلله اللي سهلها وعدى كل شي على خير..

رددوا بإرتياح /الحمدلله.

ضمت عبدالرحمن وباست خده بصمت خلاه يسألها بإستفزاز/أيش اللي حصل للأدب ذا كله؟

ردت بإبتسامه/وحشتني عندك مانع؟ ويلا تعالوا نأكل أنا جيعانه .

طالع في ساعته وبعتاب/أنتي مافطرتي لذحين.

ردت بحماس/إلا فطرت مع فزاع بس جع---

سكتت فجأه وطالعها عبدالرحمن بإستغراب/من فزاع!

ضحكت بإرتباك وأشرت عالأسطبل/واحد من الخيول سميته فزاع.

الجد بإهتمام/أي واحد؟

حكت رأسها بإحراج/هااا مدري نسيت شكله.. المهم بتفطروا معايا! رح أسويلكم فطور محصلش وهتأكلوا صوابعكم وراها و--

عم عبادي

فز من مكانه وأنتبه لمنار بنت معاذ اللي مايدري متى دخلت غرفته وبضيق/مال أبوكي بتصيحي.

منار/بسم الله مالك شفت جني!

إنتبه لنظراتها الخايفه وإبتسم/وأنتي الصادقه جنيه بس حلوه.

ردت بخجل/طيب أنا من أول بداعيك (بناديك)وأنت ماسمعتني وجده بتتصلك ومابتجاوبش (مابترد) عالجوال.

قفل الشباك وألتفت لمنار/ غنى عند جدتك ولاعندكم!

ردت بإبتسامه/عندنا بيقيسوا الفساتين.

نزل معاها لأمه وبتردد/وجوري رجعت!

هزت رأسها بنفي/ يمكن بترقد في بيت جدي عبدالله.

زفر بضيق وفكر في أخته اللي أصلاً مطنشها ومو معطيها وجه ولاريق حلو وحالف يأدبها علشان ثاني مره ماتعيد حركتها، لكن اللي صار إنه يادوب شافها من وقت ماوصلوا لصنعاء قبل أربعه أيام لإن أغلب وقتها في بيت خاله مع أحلام مابين أسواق وتأكيد حجوزات وتفاصيل الزواج اللي ماتخلص وشكلها الليله كمان هتبات عندهم .

،

،

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, الحب, خياله،،والخيل, خريف, خريف الحب, عشقي, قصص وروايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:30 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية