لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-08-16, 05:29 AM   المشاركة رقم: 386
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 


الثالثة والنصف صباحاً


فسخت شرشف الصلاة وشالت سجادتها ومصحفها وبسرعه لبست عبايتها وكوتش الرياضه ووقفت قدام التسريحه وأخذت قلم الكحل وكتبت عالمرايه بإستعجال" بتمشى شويه وراجعه لاتقلقي" وحطت توقيعها المعتاد، حطت سكينها وجوالها في جيب عبايتها وأخذت الكشاف اللي طلبته من الشغاله في الليل وطالعت بإبتسامه في ثريا اللي غرقانه في النوم قبل ماتقفل الباب وتنزل الدرج بهدوء، مرت عالمطبخ وأخذت كم حاجه من الثلاجه وملعقه خشب وفكت باب الفيلا وخرجت وحطت المعلقه على إطار الباب وردته بشويش وإتنهدت براحه/أخيراً.

أخذت نفس عميق وسمت بالرحمن وبدأت تمشي على وصف جدها للطريق وهي تردد أذكارها وبعد فتره وقفت قدام الأسطبل وهي تتأمل ضخامته اللي قال عليها قصي وماصدقته، دارت بعيونها جنب البوابه لين أستقرت على لوحة المفاتيح الإلكترونيه وبسرعه دخلت كلمة السر اللي أخذتها من جدها واللي وعدها يأخذها بعد الفجر في جوله للأسطبل بس هي حبت تروح لوحدها علشان تأخذ راحتها ومافي مانع تروح معاه مره ثانيه، وقفت مكانها بتناحه لما أنفتح الباب فجأه وكشف الأسطبل قدامها وظلت عالوضع ذا لدقايق قبل ماتفوق من تناحتها المؤقته وتدخل وهي تذكر الله وتصلي عالنبي وعيونها بتلتهم تفاصيل المكان بإنبهار وذهول.. كان الأسطبل كبير ويسبح في أضاءة خفيفه وجوه معتدل ووسطه زي الممر وعلى الجنبين كانت في حظاير مقسمه بترتيب وداخل كل حظيره حصان عربي أصيل وكل واحد أجمل من الثاني.. أتنقلت من حظيره للثانيه بخطوات أقرب للقفز من شدة حماسها وهي تتأمل الخيول اللي كان بعضها نايم وهو متمدد على جنبه عالأرض وبعضها واقف على رجوله وصحي بمجرد دخولها وهي تكلمهم وتسألهم عن أسمائهم وهي تضحك كإنهم هيردوا عليها، كانت حاسه براحه وسعاده وهي بتسمع صهيلهم وكإنها معزوفة موسيقيه لبيتهوفن وبدأت تدور على خيل معين وهي تناديه بأسمه بحماس/فزاعي... فزاع.

وبعد لحظات لمحته في آخر الأسطبل وسمعته وهو يصهل وكإنه بيرد عليها، جريت لعنده وأتسلقت بوابة حظيرته للنص وأستندت عليها وفكت نقابها وطالعته بشوق/فزاعي وحشتني.

مدت إيديها وأتعلقت برقبته لما قرب منها وحشر رأسه في وجهها وهو يشم ريحتها وكإنه بيتعرف عليها،ضحكت وهو يصهل ويمرغ أنفه في رقبتها وكتفها وبفرح/عرفتني! مانسيتيني! ياعمري وربي إنك تجنن..

حاوطت وجهه بكفوفها وباسته على غرته(الشعر اللي بين عيون الخيل) وبمرح/شكلي أنا كمان وحشتك صح؟ قول لاتستحي الحب مو عيب.

أختلطت ضحكتها بصهيله وهي تمسح رقبته وتكلمه بحنان بدون ماتنتبه للشخص اللي بيسمعها بكل إهتمام والإبتسامه ماليه وجهه.


صحي وصلى وخرج للأسطبل علشان يهتم بالأدهم كعادته كل ماجاء المزرعه وبما إن العمال اليوم مارح يداوموا والشباب ممنوعين من زيارة ذا القسم فقرر يجي قبل مايصحوا البنات وينتشروا ويهتم بأكل الخيول ونظافتهم، بدأ بالخيول وخلي الأدهم للأخير علشان يهتم فيه بشكل أكبر، فسخ بلوزته ولبس القفازات والبوت البلاستيك الطويل وبدأ ينظف الحظاير ويغير القش اللي فيها بقش جديد ونظيف وبعد مرور أكثر من ساعه كان مخلص عدد لابأس به.. دخل المخزن يجيب كمية قش جديده ولما خرج وقف مكانه بجمود وهو يسمع صوتها وضحتكها وهز رأسه بقوه وبهمس/أنت عن جد جنيت ياسند.. جنيت رسمي!

حط اللي شايله وجلس وغمض عيونه وأخذ نفس عميق وحاول يتخلص من صوتها اللي بدأ يعلى ويتردد صداه في أرجاء الأسطبل قبل مايفتح عيونه بصدمه ..

فزاعي وحشتني

عقد حواجبه بتركيز وهو يسمع صوتها الواضح والقريب منه واللي صاحبه صوت الأدهم.. أنحبست أنفاسه وأتسارعت دقات قلبه لدرجة إنه حس إن كل الخيول اللي في للأسطبل سمعتها بعد ماتأكد إنها موجوده في الواقع ومو في خياله مثل كل مره سمع فيها صوتها.. كانت حقيقه ونفس المكان بيجمعهم ومايفصل بينهم غير أمتار بسيطه.. حتى مو أمتار هي لو بس مشت خطوتين بعد حظيرة الأدهم بتلقاه في وجهها.

تلقاه!!!

رنت الكلمه في عقله بقوه وصحته من أفكاره وأتلفت حوله بتوتر وهو يفكر في شيئ واحد وهو إنها مو لازم تشوفه أو حتى تنتبه لوجوده معاها..

معاها!!

حس بقلبه هيخرج من صدره وهو موقادر يستوعب إنه معاها!

بعد ماكان يحلم بها وبصوتها وبضحكتها لدرجة إنه صار يحس إنه على موعد معاها كل ليله.

أتراجع للمخزن وطفى الأضاءة وجلس في الظلام جنب الباب وأتذكر طلب البنات المجنون، وقتها حلف بينه وبين نفسه إنه مافي غيرها ممكن يفكر فهالشيئ وبعد ماكلمته جدته وبتول هنأ نفسه لإنه بدأ يعرف طريقة تفكيرها وماينكر إنه فكر بإن الأدهم كان ممكن يكون سبب رئيسي في طلبها لكن اللي ماتوقعه هو تواجدها في الأسطبل في ذا الوقت، أتوسعت إبتسامته وأهتزت أكتافه بضحكه مكتومه وهو يسمع كلامها المجنون مع الأدهم وهو بيحاول يخزن صوتها وكل حرف بتقوله في ذاكرته . .
،

،

العشره صباحاً

دار زي المجنون وطالع في ساعته للمره الألف من وقت ماصلى الفجر وهو كل شويه يأخر إتصاله بها على أمل إنه يهدى وماينفجر فيها بس ذا الشيئ كان صعب خاصةً مع وحده مستفزه زي أخته، أخيراً قرر وأتصل عليها وهو يكلم نفسه/أكيد الكل لاهي وماهينتبهوا لوغابت شوي--

السلام ورحمة الله وبركاته ياصباح الرضى ياأحلى أخ ف---

قاطعها ببرود/وعليكم السلام والرحمه.. فلتي اللي في يدك وتعالي للأسطبل.

ردت بمرح/كمان هتفرجني عالخيول أنا في حلم ولا في علم ي---

ماأعطاها فرصه تكمل إستهبال وقفل في وجهها الخط بغضب/عاد لها نفس تخفف دمها بعد اللي سوته.

إنزين أبي أعرف وش اللي سوته بالضبط

ألتفت لجده وعمه مساعد اللي فاجئوه وبضيق/ قلتلك مافي شي ياجدي هباله من حقها يعني العادي.

أبوسند بحنان/تخبي عنا يابوك ماهقيتها منك ياعبادي وكنت أظن إني حسبة الوالد الله يرحمه.

عبدالرحمن بهدوء/وأنت قلتها ياعم مساعد ومايحتاج أحلفلك بس في حاجات ماتنقال.

الجد بتساؤل/ماتنقال لإنك عادنا غرب موبأهلك؟

عبدالرحمن بضيق/الله يحفظك ياجد ماله داعي ذا الكلام أنا حتى معاذ وعلي ماقلتلهم.

الجد بإقناع/وذا بعد سبب علشان تحكي لنا مايصير تتم كاتم بقلبك، فضفض وأرتاح وبإذن الله كل شي له حل.

أستمر الجد وأبوسند يقنعوه لحد ماطلب منهم يجوا معاه يشوفوا له طريق ويتفاهموا معاها.

،

،

،

كانوا الشباب متجمعين ويسبحوا ووقف سند على حافة المسبح وطالعهم بإبتسامه/مامليتوا من السباحه، صار لكم أكثر من ساعتين!

مشعل يقهر/وحنا صار عندنا شي غير المسبح نتسلى فيه بعد ماإنطردنا.

محمد بغيض/أي والله وأنت صادق إنطردنا ومع سبق الإصرار والترصد.

مؤيد بلعانه/قلتلكم الحريم مالهم أمان قلتوا لا بنفوز، يلا ياخويا أشرب منك ليه.

هجم عيه ناصر وغطسه في المويا /ياخي أنت وجهك نحس وشكلك أنت اللي نكبت أهلنا.

دفه مؤيد وبضحكه/يابويا طير بس أنتوا اللي مافرأسكم، لامهارات ولاذكاء والنتيجة إنكم هتتنقعوا في ذا المسبح لين جلدكم يفسخ لونه.

مشعل بغضب/أنا لو أعرف بس من اللي طلعت بفكرة إنا نتبادل الأقسام كان ذبحتها.

سيف بغيض/المشكله مو براضيين يعترفوا وكل ماسألت خواتي ردوا بغباء وماخذت منهم حق ولا باطل.

مؤيد بضحكه/شغل عبده مجنون.

وضاح بإستمتاع/ وعلى الباغي تدور الدوائر وأنتوا تميتوا تقهروا وتتشمتوا فهالضعاف والحين جاء دورهم.

سلمان بإستنكار/ضعاف!! هذول ينطبق عليهم أي وصف إلا ضعاف.

ناصر بضيق/ضعاف وهم قطونا برا قسمنا وأحتلوه بكل منافعه وحنا آخرنا قسم الحريم والمسبح!

سند بإبتسامه/إنزين قسمهم كبير ونقدر نلعب كوره وبعد نحط شبكة طايره وسله ولا تنسى بعد في السينما.

مشعل بتكشيره/أنا إبي قسمنا إبي أطمن على الريح(حصانه) وأبي ألعب بالسيارات وأتسلق.

راجح بتنهيده/سبحان الله أبن آدم طماع ودايم نفسه تروح للي مع غيره.


رن جوال قصي وطالع في رقم أبوه بضيق وإستئذن من بدر وأخذ جواله وراح لطاوله بعيده عندهم،جلس وراقب جواله بجمود لحد مافصل وبعد لحظات رجع يرن مره ثانيه وكمان مارد عليه.. كيف يرد عليه ويكلمه بعد الكلام اللي قاله له، طالع في الشباب اللي منتشرين حوله وكل واحد فيهم لاهي ومشغول بنفسه ورجع بذاكرته لليوم اللي إتواجه فيه مع أبوه ...
بعد المغرب خرج من المسجد مع رشيد ونادر ورواد وبعد لحظات سمع صوت بوري واتفاجأ بسيارة أبوه جبنه، نزل الشباك وسلم على رشيد وسأله عن أمه وطالع في قصي/تعال بنروح مشوار.

والتفت لرشيد بإبتسامه/ معليش توصل نادر للبيت بطريقك!

رشيد/أبشر.

رد قصي بهدوء/لسا بروح المخبز أجيب عيش للبيت وأعبي أنبوبة الغاز.

رد بأمر /ذحين البيت فاضي ومحد مستعجل عالغاز والعيش، مشوارنا مومطول وبرجعك بدري.

ودع رشيد وركب جنب أبوه بصمت، كانت هذي المره الأولى اللي يتواجدوا فيها لوحدهم من بعد ذيك الليله اللي ضربه فيها قبل ثلاث أيام، طلعوا من الحاره ووقف السياره في منتزه قريب ونزلوا، خالد بهدوء/أيش مسوي في التحفيظ؟

قصي/الحمدلله تمام.

خالد/ أنتا لسا زعلان لأني ضربتك.

قصي بهدوء/أنا مازعلت لإنك ضربتني أنا زعلت لإني ماسويت شي علشان أنضرب .

خالد بهدوء/أنا ضربتك لإنك جالس تتفرج على أمك بدون ماتسوي شي.

وقف قصي وبضيق/أبويا قلتلك لاتتكلم على أمي، أمي ماسوت شي غلط وأنتا--

قاطعه /أنا ماكان قصدي اللي فهمته، أمك عايشه معايا من صغرها وأنا أكثر واحد عارفها وعارف إن مالها في الكلام الفاضي.

قصي بعصبيه/أجل ليه قلت اللي قلته.

سحبه من يده وجلسه وبشرح/ياقصي ياحبيبي أنا كان قصدي أفتح عينك عاللي صاير حوليك وأنتا مو منتبه.. يعني أنتا مو ملاحظ إن علاقة أمك بذول الناس قويت وصار بينكم ريحات وجيات ماتطمن.

قصي بضيق/يابويا الله يحفظك أنتا ماشفت جدي مساعد وأهله كيفك يعاملوا أمي ذول كإنهم أهلها بالضبط.

خالد/أمك ذي كيفك تطمنلهم كذا بسهوله وأنتوا حتى ماتعرفوا لقبهم وهما مين، وكل ماسألكم تردوا نفس الرد اللي يفقع المراره.

شتت قصي نظراته بعيد عن أبوه وهو يتذكر تحذير أمه بإنهم مايجيبوا سيرة بيت المنذر قدام أبوهم و كل اللي يعرفه إنه أسمه مساعد صقر وبس،وبتردد/بس جدي مساعد سافر اليمن وزار بيت جدي وأتعرف على خيلاني والكل صاروا يعرفوه و---

قاطعه بحده/ يعني لما قلت إن الوضع مايطمن كان عندي حق.

قصي/أي وضع!

خالد بعصبيه/مدام راح زارهم يعني أكيد راح يتفاهم عالخطوبه والزواج.

طالعه بعدم إستيعاب/خطوبة وزواج مين؟

خالد بصراخ/أمك ياغبي وفيه غيرها.

طالعه قصي للحظات قبل مايرد بإرتباك/بس أمي ماتفكر في الزواج هيا قالتلنا إنها مبسوطه بحياتها وماتبغى تتزوج مره ثانيه

خالد بغيض/وأنتا على بالك رايح لهم لله أكيد راح يتعرف عليهم ولا هيناسبهم عالعمياني، بعدين أنتا هتصدق أمك في كل شي!

قصي بثقه/إذا ماصدقتها أجل أصدق مين.

خالد بعصبيه/حتى لو كلامك صح وهيا ماتبغى أنتا مفكر إن خيلانك هيخلوها بدون زواج طول عمرها! أكيد هيقنعوها.

رد بعفويه/لو كانوا هيقنعوها كان أقنعوها توافق على عمي صدام لما خطبها أخر مره سافرت لهم فيها.

خالد بصدمه/صدام مين! صدام قريب علي ؟

سكت بندم على اللي قاله لإن ذي حياة أمه الخاصه والمفروض إن أبوه ماعاد له أي علاقه فيها وأمه جلست معاه ومع ياسمين بعد طلاقها وفهمتهم على وضعها الجديد وعاللي مسموح وغير مسموح إنه ينقال عنها قدام أبوهم.

هز رأسه بموافقه لما مسك أبوه يده وكرر سؤاله وبشرح/شوف ياقصي أنتا ماعدت صغير ولازم تفهم إن خيلانك هيجيبوا لأمك عريس وأثنين وثلاثه لين توافق وساعتها ماتقلي أيش هيكون مصيرك أنتا وأختك.

قصي بحذر/أيش قصدك بمصيرنا!

خالد بغيض/قصدي إن أمك لو أتزوجت فهيا هتسيبكم وهتلتفت لحياتها الجديده وتنساكم.

قصي بإرتباك/بس أمي ماتكذب وهيا قالت مارح تتزوج أبداً، أمي مارح تسيبنا وتنساها.

خالدبعصبيه/طيب ياقصي أنتا خليك على هبالتك ذي لين تشوفها داخله عليك وعلى أختك وعريس الغفله في يدها وساعتها هتقول ياليتني سمعت كلام أبويا وأتصرفت ومنعت ت----




ليه قاعد لحالك



ألتفت للصوت اللي رجعه من ذكرياته وطالع في سند اللي واقف قدامه وبتفكير"معقول يطلع كلام أبويا صح وجدي مساعد هيخطب أمي لأبو بدر وأمي هتوافق! ليه ماتوافق وهيا تحب بدر وأخته"

أنتفض بقوه لما أنتبهت ليد سند اللي على جبينه وهو يسأله بقلق/أنتا بخير! لايكونوا أخذت ضربة شمس!

دف يده بحده وبعد رأسه عنه ووقف وطالعه بشحوب قبل ماينسحب من قدامه بصمت وتابعه سند بنظراته لين أختفى من قدامه وكله حيره من تصرفه الغريب ونظراته الأغرب وبهمس/وش فيه طالعني وكإني قاتله أحد، الظاهر جينات أمه متفشيه ومسيطره عليه.
زفر بضيق ورجع الشباب وباله مع قصي وتصرفه الغريب.
،

،

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 22-08-16, 05:33 AM   المشاركة رقم: 387
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

الثالثة والنصف عصراً


طالع في أمه بعدم إستيعاب/أثير تحت وتبي تكلمني؟
هزت رأسها بموافقه وبتردد/أنا أقول لو تنزل وتسمع . وش تبي منك وتفكنا منها لإن سديم مسويه مناحه

سكت للحظات يجمع أفكاره وبهدوء/إنزين بلبس وبنزل أشوف وش عندها.

راحت أمه ودخل الحمام أخذ دش ولبس على أقل من مهله ولا كإن في وحده منتظره تحت وبعد ربع ساعه نزل ولقيها في الصاله بعبايتها ونقابها وسدين في حضنها وبهدوء/السلام عليكم، سمعت إنك تبيني خير إن شاء الله.

ردت السلام وبإرتباك/ممكن نحكي في مكان لوحدنا

رد بسخريه/ ماأعتقد بينا مواضيع والوالده ماتعرفها.

أثير برجاء/فواز لو سمحت مارح أخذ من وقت كثير.

ألتفت لأمه بإبتسامه/بعد أذنك يالغاليه ممكن تأخذين سديم شوي بس لاتبعدين لإني مومطول.

طالع في سديم اللي رافضه تترك أمها بنظره خلتها تروح مع جدتها وعيونها تدمع، وبهدوء/ياريت تختصري.

ردت توتر/فواز وضعنا ذا موبطبيعي وسديم نفسيتها حيل تعبانه والمدرسه صارت مكلمتني أكثر من مره على مستواها اللي نزل ولازم نشوف حل قبل ماتتدهور حالتها أكثر من كذا

فواز بمسايره/ إنزين وش اللي ممكن يساعدها وأنا مستعد أسويه!

أخذت نفس وبإرتباك/من الأخير وبدون لف ودوران أنا فكرت كثير طول الفتره اللي فاتت ولقيت إن أحسن حل هو إنا نرجع لبعض.

طول الوقت كان يطالع في كل مكان غير مكانها بس أول ماسمع كلامها ألتفت لها وكرر بعدم تصديق/نرجع لبعض! أنا وأنتي !

أثير بشرح/أدري أني غلطت زمان بس أنا أتغيرت وقررت أصلح كل اللي بينا واتأكد أني الحين حاطه مصلحة سديم قبل كل شي و--

قاطعها بسخريه/أنتي فكرتي وأنتي أتغيرتي وأنتي بعد اللي قررتي، إنزين وبالنسبه لخيشة الرز اللي هي أنا وش وضعي ومكاني من هالسالفه.

أثير برجاء/فواز أنا مقدره مشاعرك وأدري أني بغبائي ضيعت الشي الحلو اللي كان بينا بس أنا كنت صغيره وطايشه والحين إبي منك بس فرصه علشان أصلح كل شي.

وقف وطالعها ببرود/قلتها لك المره اللي طافت وبرد أعيدها مره ثانيه، للأسف جيتي في الوقت الضايع ومهما كان اللي فكرتي إنك بتصلحيه فأنتي أكيد غلطانه لإن حنا أساساً ماكان بينا شي علشان يتصلح.

طالعته بإصرار/لا ترد علي الحين وأعطي نفسك فرصه علشان تفكر وأنا متأكده إنك بتغير رأيك ووقتها أنا بكون منتظره إتصالك، مع السلامه.
خرجت وتركته في حالة ذهول من اللي قالته بعد ماسمح بسقوط قناع البرود اللي أتمسك بيه طول فترة جلوسها وكلامها معاه...

شلون تفكر إنه ممكن يرجع يتزوجها بعد اللي صار بينهم واللي خلاه يكره صنف الحريم بسببها.. شلون نسيت كيف اتخلت عنه بمنتهى السهوله بعد سنه من التذمر وعدم الصبر والتقدير لوضعهم الجديد واللي كان متدني بشكل كبير خلاهم بدون شيئ تقريباً وذا الشيئ اللي ماقدرت تتكيف معاه ولا تتحمله بعد ماتعودت على عيشة البذخ والرفاهيه اللي كانت عايشتها معاه.. وبمجرد ماتأكدت من إن وضعهم مارح يتحسن وإن شركتهم إنباعت وأعلنوا إفلاسهم اتخلت عنه وكأنه بضاعه قديمه ومالها أي قيمه..

بعد يوم متعب ومخيب للأمال وبعد مادار ولف كل الرياض في محاوله يائسه لتصحيح وضعهم، رجع لبيتهم المتواضع اللي يناسب وضعهم الجديد علشان يتفاجأ بدموع أمه اللي أعطته ورقه مكتوب فيها كلمتين لاغير (ورقتي توصلني) إبتسم بسخريه من نفسه، ماينكر إنه كان يحبها لكن كل حبها مات داخله بمجرد ماتأكد من شكوكه اللي كانت مرافقته سنه بكامله من وقت اللي بدأت مشاكلهم تظهر للعلن .. وبدون مايحس لقي نفسه في بيت أهلها اللي كانوا متوقعين حضوره علشان يحاول يتفاهم معاهم ويرجعها، كان مكتفي بالصمت لحد مادخلت عليه المجلس بكل غرور ووقاحه وهي تبين له إستحالة رجوعها معاه مهما ترجاها وحاول فيها.. وقف يتأملها بتمعن لأول مره.. وقتها شافها على حقيقتها لأول مره.. كل تمثيلها ونفاقها وإدعائها الحب كل هالسنين كان لمجرد رصيدها اللي كل يوم يزيد ولما راح الرصيد راح كل التمثيل معاه وماعاد له أي داعي.. طالع فيها بإشمئزاز وبكل برود ولامبالاة(أنتي طالق) ومن ساعتها كره شيئ أسمه حريم وفقد الثقه فيهم.. لكن بعد شهرين جاه إتصال من المستشفى بيطلب حضوره ولما وصل إكتشف إنها كانت حامل وحاولت تجهض وصار لها مضاعفات.. وقتها هجم على غرفتها بدون تفكير ولما حاول اخوها يمنعه رماه برا الغرفه وقفل الباب، طالعت فيه برعب وهي تترجاه إنه يهدى ويحاول يفهم أسبابها وإنها ماينفع تجيب طفل وهم منفصلين.. قرب منها وبكل برود / إن صار لبنتي أوولدي شيئ تأكدي إنك بتلحقيه حتى لو أخذت فيها قصاص، والحين طالع من هنا على قسم الشرطه وبقدم بلاغ علشان إذا عقلك قالك شيئ منا ولا منا تكوني عارفه وش مصيرك.

ومن وقتها كل جهده ووقته حوله للشغل وبس.. أشتغل في كل الوظايف وبأدنى الأجور.. أتحمل كلام الناس وتعليقاتهم اللي وإن ماقالوها في وجهه فهم بيقولوها من وراه وبكل صفاقه.. دار على كل اللي له حقوق عندهم وقعد وراهم لين إخذها بالطيب قبل القوه.. فعلى الرغم من حالتهم الجديده اللي الكل عرفها إلا إنه وأبوه مازالوا بيتمتعوا بصيت وسمعه طيبه.. وأخيراً ولدت وجات سديم عالدنيا ورغم إنه كان مفكر إن سديم تظل معاها لإقتناعه بإن ذا مكانها الطبيعي الإ إنه اتفاجأ لما أتصلت عليه أثير علشان يجي يأخذ سديم وهي بعد ماكملت أسبوعين، وفعلاً راح أخذها وخلاها توقع تنازل عن حضانتها وبدأ حياة جديده مع بنته وفي خلال كم سنه قدر يبني قواعد جديده وأساس متين لشركه صغيره عالقد وبفضل من الله ومن ثم مساعدة سند وبيت المنذر رجع يوقف على رجله في السوق وبدأ شغله يكبر ببطئ لكن بوتيره ثابته وقويه ضمنت له مكانه وسط دنيا المال والأعمال.

أنتبه لصوت الأذان اللي صدح في السماء معلن دخول وقت صلاة العصر وطرد كل الأفكار من رأسه وراح للمسجد وهو يذكر الله ويسبح بحمده ويشكر فضله على النعمه اللي صار فيها.















إنتهى البارت





اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك إنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لاشريك لك وأن محمدً عبدك ورسولك


،
،
،
،





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حبايبي أسعد الله صباحكم بكل خير واسأل الله إن يبعد عنكم ما يضركم ويبشركم بما يسركم..

سكاكري أدري إني طولت عليكم ومقصره معاكم بس زي ماقلت قبل كذا النت مفصول فالعذر والسموحه منكم ياجميلاتي ..

ومع إني ماهقدر أقرأ تعليقاتكم واتواصل معاكم إلا إني متأكده من سعة صدركم وتقديركم لغيابي الاإرادي ومن تشجيعكم ودعمكم المستمر وأوعدكم بحول الله وقوته ببارتات طويله وشيقه لإن الأحداث القادمه فيها تحولات جذريه وغير متوقعه،،، فشكراً بحجم السماء ودمتم لي ولإحبتكم بخير

أختكم/خياله

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 22-08-16, 07:10 PM   المشاركة رقم: 388
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 263716
المشاركات: 266
الجنس أنثى
معدل التقييم: حجابي عفتي عضو على طريق الابداعحجابي عفتي عضو على طريق الابداعحجابي عفتي عضو على طريق الابداعحجابي عفتي عضو على طريق الابداعحجابي عفتي عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 416

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حجابي عفتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

فصل بجننننننن وكتتير حلو كنت ناطرتك صراحة ولا يهمك يا قمر الله يستر من هالد وعمايلو زرع الشك براس قصي معقول يرفض زواج امه من سند وانا متأكدة انو شذى لي نزعت الطبخ مشان تفشل جوري والبنات وكتير كان مقطع حلو ومهضوم لما راحت عالاسطبل صراحة خفت تشوف سند وتصير مشكلة منيح انتبه وتخبى بالمخزن سند كل مال شهصيتو وغيرتو على جوري عم تعجبني الف شكر الك خيالة

 
 

 

عرض البوم صور حجابي عفتي   رد مع اقتباس
قديم 24-08-16, 01:40 PM   المشاركة رقم: 389
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2016
العضوية: 319756
المشاركات: 3
الجنس أنثى
معدل التقييم: جورى الورد عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
جورى الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

تسلم اناملك وفكرك خيالة
لا تطولى علينا
شكررررررا لكى

 
 

 

عرض البوم صور جورى الورد   رد مع اقتباس
قديم 31-08-16, 08:44 PM   المشاركة رقم: 390
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2012
العضوية: 245679
المشاركات: 68
الجنس أنثى
معدل التقييم: بنت المخيم عضو له عدد لاباس به من النقاطبنت المخيم عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 113

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بنت المخيم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

رواية رائعه جدا جدا شكرا وبارك الله فيك

 
 

 

عرض البوم صور بنت المخيم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, الحب, خياله،،والخيل, خريف, خريف الحب, عشقي, قصص وروايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:22 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية