لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-11-06, 05:45 PM   المشاركة رقم: 111
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هبه: هلا حياتي
محمد: هبه
هبه: روح هبه
محمد: محتاجك....
استغربت منه ...محتاجني؟؟ اول مره يقول هالكلمه...احمدك ياربي فيه تقدم دعواتي ماراحت بلاااش
هبه: حبيبي محمد انا جنبك ومعاك
محمد: اوكي انا عند المغاسل تعالي ابيك
هبه: ثواني طيب....
طلعت له وكانت لابسه تنوره قصيره للركبه وبلوزه بدون اكمام لونها بنفسجي....لما شاف وقف مصدووم من حلاتها.....
لما قربت منه ابتسمت وهو دايركت حضنها وتنفس بعمق.....
محمد: هبه
هبه: عيونها
محمد: بجد محتاجك جنبي خليك معاي
هبه: حبيبي محمد انا معاك وببقى معاك طول عمري ماراح نتفارق لحظه وحده.....
بعد عنها وهو ماسك كتوفها.....
محمد: تحبيني؟؟
هبه ويدها على خده: بس احبك؟؟ اهواك
محمد: اوووكي دام كذا انا مالي قعده معاهم بعد هالكلام الحلووو
هبه: هههههه وين بتروح؟
محمد: نطلع؟؟؟
هبه: الحين؟؟؟ شقول لامي ماراح توافق بتقول اجلسوا تعشوا وبعدين صديقتي ورود هنا
محمد: اوووه هبه مين اولى الحين انا ولاصديقتك
هبه: طبعا انت طيب انتظر باشوف الوضع وراجعه......
راحت جلست جنب ورود وقالت لها انها بتطلع وقالت لها تاخذ راحتها وقالت لامها ووافقت بعد الحاح وراحت معاه..

.......................

ماتضايقت لما هبه تركتها لوحدها تضايقت من السعاده الواضحه عليها...
ااخ ياهبه كيف قدرتي تاخذين محمد وانا سويت كل اللي اقدر عليه لمازن وهو مو معبرني اصلا...وشكله والله العالم متيم في الانسه ريناد...لكن ياريناد باخليك تجنين وبتشوفين ايش باسوي حتى يصير مازن لي....
ام مازن: تفضلوا ياجماعه العشاء صار جاهز
حور: خالتي تبين نساعدك بشئ لاتتعبين نفسك
ام مازن: ماتقصرين حبيبتي قلت للخادمه تحطه تفضلوا.....
ام محمد: دام فضلك ياام مازن..

وفي مجلس الرجـــال..

مازن: يلا جماعه العشاء جاهز
ابومحمد: من جدكم الحين محمد طلع كيف يطلع هذا بدون مايقول
مازن: مادري ياعمي ادق عليه؟؟
ابومحمد: دق عليه خليه يرجع
ابوماهر: ليش ياخوي يمكن من زوجته خليهم براحتهم.....
ماهر: يبه لاحقين بيشبعون من بعض ويملون
مازن: فال الله ولافالك لاتصير بومه مثل اخوك
بشار: هااااااااا كأنكم تتكلمون عني؟
ماهر: مين؟ احنا؟ حشى وكلا ماحد يتكلم على البدر بشار
بشار: ايه افتكر بعد
مازن: مسرع مايصدق هالدب
بشار: اقول ورا ماتكرمنا بسكوتك ياشيخ
مازن: حااااظر بس خليني ادق على محمد.....
مارفعه محمد الا في الرنه الثالثه
محمد: هلا مزين
مازن: هلا وغلا وينكم؟؟؟؟ متى بترجعون؟؟
محمد: من قال بنرجع الحين؟
مازن: ليش؟ ماتبون عشاء؟
محمد: لاتعشوا انتوا احنا بالمطعم
مازن: محمد مو تتأخرون ورجع هبه البيت بدري
محمد: مازن هالكلام ماله داعي صارت الحين زوجتي
مازن: مابعد تصير زوجتك قدام الناس كلها
محمد بعصبيه: يصير خير باي
مازن: باي

بشار: هااا شقال
مازن: ولاشئ بيتعشون بره.....تفضلوا عالعشاء

.......................

بعد العشاء شافته يصعد فوق الطابق الثاني..كان بيجيب كاميرا الفيديو اللي طلبها منه بشار...
ابتسمت وقالت انها فرصتها وماراح تضيعها.....
راحت لعند ريناد اللي كانت تشاهد تلفزيون مع شوق
ورود: اقول ريناد شوق
طالعتها ريناد بنص عين شتبي بعد هالعله....
ورود: والله مادري شقولكم...بس هبه وصتني قبل ماتطلع ارتب لها شويه ملابس بكيسه بتاخذهم للمغسله تقدرون تساعدوني
شوق ببرود وهي تطالع التلفزيون: والله طلبت منك مو منا احنا اعتمدي على نفسك
ورود: براحتكم
ريناد: لحظه انتي...(وتكلم شوق بصوت منخفض) مو علشانها شوشو حبيبتي علشان هبه والله ماتقصر خلينا نرتبهم لها..تخيلي يعني تدخل الغرفه ماندري يمكن تاخذ شئ
شوق: طيب روحي انتي الحين واحنا نرتب اللي تبيه اوكي
ورود ببتسامه النصر: اووكي

صعدت للطابق اللي فوق وشافت اضواء غرفته مشغله طلعت من شنطتها قطن وشاش اللي جابتهم معاها بالقصد
ولفت يدها ورسمت على وجهها علامات الم ودخلت غرفته
ورود: ايييي يايدي ايييي اوووه هذي غرفتك مازن ماكنت ادري سووري
تفاجأ ولف عليها وطالع يدها الملفوفه......
مازن : خير خير شصاير؟؟؟
جلست بألم مصطنع على كرسي بالزاويه وهي تصارخ
ورود: ماازن تكفى الحق علي يدي احترقت مو قادره....

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 11-11-06, 05:46 PM   المشاركة رقم: 112
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

صعدت ريناد مع شوق وهم يسولفون بس صوت ورود خلى ريناد تروح بسرعه لغرفه مازن وانصدمت لما شافتها جالسه وهو قريب منها...لفت لشوق وهي مصدومه...
مازن بارتباك: ريناد..لاتفهمي غلط انا...
ريناد والدمعه بعينها وتطالع ورود: عمري ماشفت احقر منك..متى بتتركيني في حالي
ورود وهي تبتسم بخبث وتقوم: اذا فكرت اتركك بعطيك خبر ياحلووه
وطلعت من الغرفه وهي رافعه راسها ....
حاول مازن يقرب منها ويفهمها بس مدت يدها قدامه
ريناد: كافي اللي صار لاتحاول تبرر..عن اذنك
نزلت عالدرج بعصبيه وشوق تحاول تهديها
ريناد: ليه تدافعين عنه كيف يسمح لها تجلس بغرفته
شوق بعصبيه: شفيك انتي جنيتي مستحيل يخليها تجلس عنده
ريناد: لاوالله اجل شتسوي بغرفته يلعبون ورق....
شوق: لاتحكمي عليه قبل ماتسمعيه لاتظلميه حررام
ريناد: مو حرام
وسعت خطواتها لين صارت مقابل المسبح اهدأ مكان وتقدر تفكر فيه براحه وهدوء....جلست على الطاوله الصغيره المقابله له ويدها على خدها وصوره ورود وهي جالسه بغرفة مازن ماتفارق خيالها......

نزل مازن من غرفته يسرع يدور ريناد ولقى ورود جالسه بالصاله وحاطه رجل على رجل ...راح مثل الريح ووقف مقابلها...
مازن بصوت منخفض حتى ماحد يسمعه: انتي كيف تسمحين لنفسك تدخلين غرفتي هاا
ورود: قلت لك ماكنت اعرف انها غرفتك
مازن: هذي تلعبيها على واحد غيري فاهم حركاتك زين لكن عنادا فيك لو تصعدين القمر وتزلين غير ريناد ماراح احب وانتي اطلعي منها بكرامتك فاهمه...

وطلع من البيت وصار في الحديقه لف يمين يسار يدورها وشافها راح عندها وجلس مقابلها.....



مازن: ريناد
ريناد: ليه جيت؟
مازن: ريناد اسمعيني
ريناد بعصبيه: ايش اسمح يامازن...ليه سويت كذا؟
مازن: وربي ماسويت شئ هي جات ودخلت الغرفه
ريناد: اها وانت خليها المسكينه جالسه مرتاحه
مازن بعصبيه: يلا عاد عن المصاخه انتي ووجهك...
غصبا عنها ضحكت عليها ونزلت راسها
مازن: رينادووه يالدبه وربي احبك...
ريناد: ماتحبني
مازن: جد يادبه احبك كيف بقدر اطالع غيرك صدقيني جات دخلت وانا مصدوم وتقول يدها مادري شفيها ودخلتوا انتوا
ريناد: ايش قصدها بالحركه؟
مازن: واضح.قصدها مثل عين الشمس
ريناد: مادري متى بتتركنا.....
مازن: يالغلا شعلينا منها خليها تسوي اللي تبي ماتهمني...
قامت من مكانها تمشي وهو جنبها....صاروا قرب المسبح...
مازن: تذكرين يالدبه يوم كنا باالامارات وطيحتيني بالمسبح
ريناد: هههههههه هذيك الفتره كنت احقد عليك
مازن: وانا بعد ماكنت اواطنك ابدا
ريناد: والحين؟
مازن: والحين سحرتيني يالساحره مادري شسويتي لي وخليتيني احبك
ريناد: بس كان هذاك اليوم حلووو
مازن: أي ومستحيل انساه
راحت وراه ودزته بقوه للمسبح وهي تضحك
ريناد: حتى ماتنساه ابدا....وللابد
مازن وهو يطفو على الماي: الله يغربلك من مجنونه روحي عني قبل لااجيك واذبحك
ريناد: لا لا كل شئ ولاالذبح مو بايعه عمرري بااااايووووو
مازن: هيييييييين انا اوريك يالدبه
ريناد: اتحداااك تسوي شئ
مازن: اوكي وبنشوف من يربح باالاخير يا...
ريناد: الله واكبر بتسبني بعد كملها ليش سكتت
مازن: اقول؟؟ عادي ماتعصبين؟؟
ريناد: قووول
مازن: ياعمري وحياتي وقلبي وعيوني وحبيبتي الحين وخطيبتي بكره
ابتسمت له بخجل ودخلت البيت وهي طايره في الهوا من الفرح......

...........................

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 11-11-06, 05:47 PM   المشاركة رقم: 113
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

دق عليها رنه..مافهمت معناها لهذا دقت عليه
ناصر: هلا خلود
خلود: هلا
ناصر: يلا اطلعي بره استناك
خلود: بنرجع ؟؟
ناصر: أي تعبت باروح البيت ارتاح
خلود: اوكي
ناصر: مو تتأخرين باي
خلود: اوكي باي
حست بيد حور على كتفها لفت لها مبتسمه
خلود: شفيك؟
حور: غريبه
خلود: ايش الغريب؟
حور: اول مره تكلمين ناصر بهالبرود
سكتت خلود وهي تفكر...مثل مايقولون جبتها عالجرح..اه لو بس تدرين ياحور باللي يصير فيني والتعب اللي احسه من ناصر وتطنيشه لي....
حور: صاير شئ بينك وبينه؟
خلود: لاسلامتك مو صاير شئ
حور: خلود اكيد ولا؟؟؟ انا اختك قولي لي مافيها شئ بساعدك
خلود مبتسمه: تطمني يااحلى اخت بالدنيا اختك مافيها الا العافيه.....
حور: الله يوفقكم ان شاء ديريبالك على نفسك وعليه
خلود: اووكي.....(وهي تقوم) يلا ياجماعه انا استأذن
ام مازن وهي تدخل الصاله وبيدها الشاء والقهوه : وين وين بدري اجلسي خلود
خلود: معليش خالتي خيرها في غيرها بس ناصر مستعجل يبي يروح البيت
ام محمد: انتبهي يمه حبيبتي لروحك ولاتتعبين نفسك هالله هالله
خلود: لاتحاتين حفيدك بخير
ام محمد: حفيدي وبنتي ابيها بخير
شوق: ها من قدك يالدبه مو احنا لنا الله
حور: انتي بكره تتزوجين وتحملين وتهتم فيك
شوق: اجل باعرس من الحين حتى تهتم فيني
ام محمد: الله يغربلك انتي ماتستحين
ريناد: هههههههههههه تستاهلين زفووك هاهاها
شوق بزعل مصطنع: انتي اسكيتي مااكلمك بدل ماتوقفين بصفي
خلود: ههههه لاكل شئ ولاشواقه اللي يزعلها نذبحه
شوق: صح تحيا العداله
خلود: يلا مع السلامه ومشكوره خالتي عالعزيمه ماتقصرين والله
ام مازن: العفو يابنيتي ....ولاتقطعين
خلود: من عيوني فمان الله
ام مازن: فمان الكريم...

بعد ماسلمت عالكل وطلعت...صعدت سيارته وهو يحوس ويلعب بالراديوا
لف عليها وابتسم...حاولت ترد له هاالابتسامه بس ماقدرت

ناصر: خوختي شفيك؟
خلود: سلامتك...حرك
ناصر: از يو لايك....
مشى وهو يدندن بعدها فر قناه بالراديوا وكانت اغنيه محمد عبده مااجملك...وقام يغني بصوت عالي مع محمد عبده وهي تطالعه مستغربه..شفيه فرحان عسى خير ان شاء الله...معقوله حس على دمه وحب راضيني
خلود: ها اشوفك مبسوط
ناصر: طبعا وليه ماانبسط من قدي....
وغمز لها....وهي فرحت .....اشم ريحه تفائل اكيد بيراضيني فديتك ناصر
خلود: فرحنا معاك
ناصر: لو تدرين خوخه....لكن باقولك اليوم مؤشر اسهمنا في العلالي
تلاشت ابتسامتها وكشرت...اسهم؟ بزنس يعني؟ وانا الغبيه افتكره بيراضيني طلعت ولاعلى باله ويفكر في شغله وبس
ياربي باموت من بروده معاي انا شسويت له حتى يعاملني بهالطريقه يدري اني احبه..هالشئ المفروض يخليه في باله ويعاملني من منطلق هاالاحساس....

حست بيده على يدها سحبتها بسرعه وحطتها بحضنها....
ناصر: خوخه شفيك ؟
خلود والدموع بدت تتجمع بعينها: ولاشئ
ناصر: لاجد شفيك؟
خلود: خليني في حالي ناصر...
ناصر ببرود: براحتك
طالتعته..وهي تدمع....براحتك ياناصر وباعاملك بنفس الاسلوب حتى تحس فيني وتقدر مشاعري لك....تكلمي من غير نفس ماتتعب نفسك وتسأل عني وعن اللي في بطني ليه مو ولدك؟...الله يصبرني

دخلوا الغرفه وكانت قدامه فتحت الباب بكل قوتها بحيث انه صدم في الجدار وجلست عالسرير..راح وجلس جنبها وعيونها تلف بأنحاء الغرفه لين طاحت بعينه.....
ناصر: خلود شفيك بلا لعب اطفال وتكلمي
خلود: لعب اطفال؟ اتركني لوحدي
ناصر: اكيد صاير شئ في بيت خالتك قولي شصار؟
بصراحه لاول مره من تزوجنا احس اني ابي اذبح ناصر معقوله مايدري انه السبب
ناصر: انتي مو على بعضك
خلود بعصبيه: انا ولاانت
انفجرت بوجهه مره وحده وحسها بركان وقريب بينفجر....
ناصر: انا؟
خلود: أي طبعا ماتشوف برودك مليت والله مليت
كان بيكتم غيضه لكن ماقدر....
ناصر: شوفي نفسك بالاول يامدام
خلود: انا ياناصر؟
سكتت وهي تفكر بحيره ..طلعت انا المذنبه الحين
ناصر: برودي ردة فعل طبيعيه لبرودك
خلود: برودي انا؟ كيف
ناصر: أي انتي بالاول لما حملتي تضايقت لانك مااهتميتي لك وسويتي اللي تبينه وجاك الولد اللي تتمنين بينما انا مو مهم رضيت او لا...ومنها صرتي بطريق وانا بطريق...صار همك ولدك اللي تنتظريه وانا كل يوم ارجع من الدوام اتمنى الاقيك اضمك اسولف معاك مثل قبل لكن تنشغلين بأشياء تافهه..كيف تبيني احس فيك وانتي ماحسيتي فيني
نزلت دموعها بغزاره وتكلمت بصوت بالموت طلعت من الصياح
خلود: ناصر...كيف بافهمك والله هاللي جانا من الله مالي انا دعوه فيه
ناصر: مافي اختراع اسمه موانع ولا لازم انا اقولك عليه بعد
لفت ولقت تحفه على الطاوله بعصبيه رمتها عاالارض لين صارت قطع صغيره منتشره على ارض الغرفه...وطلعت عنه....
خلاص ياناصر ماابي اكون معاك بمكان واحد..مسحت دموعها وهي توسع خطواتها بشكل كبير عالدرج الرخام...
كانت اضعف من انها تقاوم طيحتها اللي جات من انفعالها وعصبيتها...طاحت بدون ماتدري لانها تسرع...وصارت على الارض...سمع هو صوت شهقتها طلع بسرعه من الغرفه وطل من فوق لما شافها طايحه في ظرف ثواني صار عندها ومسك وجهها والدمعه جمدت بعينه.....لا خلوود لا ارجوووك لايصير فيك شئ كيف باعيش دونك ..

............................

ممرضه تدخل وممرضه تطلع من الغرفه اللي دخلوها فيها...وكل مامرت دقيقه زاد الخوف في قلبه وضربات قلبه تزيد بجنون....مسك طرف الكرسي بقوه وهو متوتر وخايف عليها...
انا السبب انا لو بيصير فيها شئ ماراح اسامح نفسي....يارب شفيها انت الوحيد العالم بحالتي...
قام يروح ويجي في الممر وهو مشبك يدينه في بعض...حس بحد يطلع من الغرفه راح ركض للمرضه ولما شاف تعابير وجهها البارده انشل لسانه ماعرف ايش يقول...

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 11-11-06, 05:49 PM   المشاركة رقم: 114
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الممرضه: الجنين مات....
حس بحد صب عليه ماي بارد تجمد مكانه وهو يطالع الممرضه بذهول
ناصر: وزوجتي؟
الممرضه: الحمدلله ربك ستر مافيها الا كل خير بس رجلها مرضوضه هي طاحت؟
ناصر: أي عالدرج
الممرضه: الحمدلله جات على كذا.....
ناصر: ممكن اشوفها؟
الممرضه: لا مو الحين انتظر شوي وبعدين ادخل

انتظر نص ساعه ودخل بعدها وكانت معمضه عينها نايمه....راح ووقف جنبها ومسك يدها وضغط عليها
اسف ياخلود والله ماكنت ابي كل هذا يصير...
فتحت عينها ولف له..تذكرت ببطئ اللي صار بينهم فـ سحبت يدها ودمعت عينها...
بعدها طالعت الغرفه مستغربه..تذكرت انها كانت معصبه وطاحت من الدرج حطت على طول يدها على بطنها وطالعته وبعينها رعب خايفه على ولدها....
خلود: ناصر قولي تكفى ان ولدي ماصار له شئ
ناصر: خلود
خلود بهستيريه وهي تبكي: تكفى قول انه مامات قووووول
ناصر: حياتي هدي روحك لاتنفعلين...الله بيعوضنا
خلود: انت السبب...انت السبب اكرهك
دخلت الممرضه وراحت لعند خلود تهديها
الممرضه: ممكن اخوي تطلع بره شوي بس
طلع وجلس عالكرسي ورجله ترجف.....
استاهل انا السبب المفروض مااسوي اللي سويته...والله حرام علي اللي سويته بهالمسكينه...
شسوي الحين...مالي الا ارجع البيت ولما تهدء امرها.....

...........................

كانت لازالت جالسه مع ريناد في بيت خالتها...
ام محمد: شوق يمه...وين اخوك تأخر
شوق: الحين ادق عليه
ريناد: اقول شوشو
شوق: هلا
ريناد: نامي في بيتنا الليله
شوق: انا مالي خص قولي لامي
قامت ريناد وجلست جنب ام محمد
ريناد: اقول خالتي
ام محمد: هلا يمه
ريناد: شرايك تنام معاي شوق الليله
ام محمد: لامايصير حبيبتي
ريناد: علشاني خالتي لاتردين لي هالطلب
ام محمد: يلا علشانك بس
شوق: هيييييه تحيا امي
جات ام مازن ومعاها حور من المطبخ وانضموا لهم.....
ام محمد: انتي دقيتي لاخوك
شوق: اوووه نسيت
ام محمد بعصبيه: يلا دقي عليه ايش تنتظرين انا اذا صار لي شئ كله منك...
شوق: انزين يمه لاتزفين
دقت اول مره مارد المره ثانيه رفعه من اول رنه........
محمد: هلا شوق
شوق: انت وينك ورا ماترفعه زهقتنا اوووف منك
محمد: تبين شئ؟
شوق: امي تقولك تعال رجعها البيت
محمد: ليه وانتي مابترجعين؟
شوق: بنام في بيت عمي الليله
محمد: شوشو حبيبتي انا الحين مع هبه اووكي
شوق: يعني؟
محمد: شوفوا لكم حد غيري باي
شوق: هيه انت تعال.....
سكر بوجهها
شوق: شفتي كيف يمه ولدك سكر الخط بوجهي
ريناد: هههههههه
شوق: أي اضحكي انتي
شالت شوق مكسرات وحطتها بفم ريناد حتى تسكت
ام محمد: شقال لك؟
شوق: يقول مع هبه شوفوا لكم حد غيره
ام مازن: هذول وين راحوا موكأنهم تأخروا
حور: يووه خالتي خليهم يتونسون
ام محمد: اييييه الله يوفقهم
ام مازن: امين وعقبال شوق وريناد
شوق: امييييييين يارب العالمين
ماحست الا بأمها راميه عليها علبه المناديل بوجهها
شوق: ايييييييييي يعور
ام محمد: استحي على وجهك فضحتيني
حور: ههههههههههه خليها يمه تعبر عن شعورها
شوق: انتوا ابدا ماعندكم حريه التعبير عن الرأي
دخل بهالوقت بشار وماهر ومازن وانضموا لهم....
ام مازن: هلا بالشباب
ماهر: هلا فيك ام مازن شلونك عساك بخير
ام مازن: تمام الحمدلله
لفت شوق لريناد وكلمتها بأذنها
شوق: فديييييته بشار طالع قمر مع اللوك الجديد مااقدر كذا بموووت
ريناد: هههههههههه مو احلى من...
قاطعتها: من مزين؟؟ واااع ايش جاب لجاب
ريناد: اسكتي يالدبه
ام محمد: اقول يمه ماهر
ماهر: هلا والله
ام محمد: ماودي اكلف عليك بس محمد مشغول مايقدر يرجعني البيت
بشار: افااااااااا يالغاليه افا يمممه ليش هالكلام
ماهر: اقول هي كلمتني ماكلمتك
قام ماهر وجلس جنب ام محمد اللي يعتبرها مثل امه بالضبط وباس يدها
ماهر: يمه كلي لك كم بدريه عندنا الا وحده
ام محمد: ههههههه الله يسلمك ياولدي
قام بشار وجلس جنبها من الناحيه الثانيه
بشار: بس هو ولدك يعني وانا؟
ام محمد: انت وماهر وريناد والله مثل عيالي واعز واحبكم مثل مااحبهم
بشار: ايييه كذا حلوووه
ام محمد: من ساعه مو حلوه يعني؟
بشار: ههههههههه الصراحه لا بس تدلعين زوج بنتك وانا لي الله ماحد معبرني
ام محمد وهي تحط يدها على ظهره: انت بعد ولدي وحبيبي وادلعك
شوق: احمممم احمممم وانا يممممه مالي في الطيب نصيب
بشار: تكلمت سيده ملعقه
شوق: نعم؟ شقلت؟
ام محمد: انتوا تشوفوني ليل نهار بس ماهر وبشار وين مساكين مااشوف الا بالاسبوع مره
حور: يمه ترى بديت اغار
ام محمد: يوووه جننتوني
ماهر: هههههههه هذي طماعه من يومها مو كافيك انا
حور: افا عليك يالغالي....الا مكفيني
ماهر: أي حسبالي بعد....يلا خالتي مشينا
ام مازن: اجلسوا معانا شوي وين رايحين
ماهر: خلاص خالتي بنروح تأخر الوقت مشكوره على هالعشاء الرهيب
ام مازن: هني وعافيه ان شاء الله
ماهر: الله يعافيك.....هاااااااا اخونا مزييين الوووو
مازن: ها
ماهر: لامنت معانا وين رحت؟
مازن: ايش هاللقافه ..
ماهر: زين يالخاين بوريك.....يلا بشار بتقوم ولا بتجلس مع الحلايه هذا
مازن: حلايه بعينك...
ريناد: لا لا كل شئ ولا اخوي ماهر لااحد يغلط عليه
طالعها مازن بنص عين.....
بشار:انا بجلس شوي انت اذلف وفارق واحنا بألف خير
ماهر: هيييين ياالاصلع في البيت اوريك...مو تتأخر
بشار: ماراح اتأخر جاي وراكم.....
ماهر: طيب فمان الله
حور: مع السلامه خالتي نردها لك ان شاء الله
ام مازن: على خير ان شاء الله....
ام محمد: يلا مع السلامه
ام مازن: الله يسلمكم

..................

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 12-11-06, 05:57 PM   المشاركة رقم: 115
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 6440
المشاركات: 79
الجنس أنثى
معدل التقييم: صجة ورجة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
صجة ورجة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بانتظار البقية ياشذى الورد

 
 

 

عرض البوم صور صجة ورجة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:36 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية