لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-11-06, 01:14 PM   المشاركة رقم: 121
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رجع البيت والدنيا ظايقه فيه ويلعن الساعه اللي عصب فيها عليها...لقى ابوه بالصاله
ناصر: السلام عليكم
ابوناصر: وعليكم السلام...انت وينك وحرمتك وينها
ناصر وهو منزل راسه: بالمستشفى
استغرب ونزل كوب الحليب اللي كان بيده ولف لولده
ابوناصر: عسى ماشر
ناصر: طاح اللي في بطنها
ابوناصر: كيف؟؟ لاحووول ومتى صار هالحكي؟
ناصر: امس الليل
ابوناصر: عاد كيف صار هالشئ؟
ناصر: طاحت من الدرج بس كنت انا السبب
ابوناصر: ايش مسوي من مصايب بعد
ناصر: عصبت عليها كان تنزل من الدرح زعلانه وتبكي حيل وطاحت
ابوناصر: الله يغربلك فشلتنا قدام الاوادم...شفيك انت مو هذاك اليوم موصيك عليها..ليش هي لعبه في يدك...يلا الحين الولد وراح واذا وافقت ترجع لك يكون من طيب اصلها وان مارجعت لك تستاهل اجلس حط يدك على خدك وابكي على الاطلال
ناصر: اوووه يبه اللي فيني كافيني..هي بدون شئ تقول ماتبيني
ابوناصر: أي اكيد معاها حق
ناصر: يبه انا ولدك وتوقف معاها ضدي
ابوناصر: انا مع الحق..ماالومها هذا ضناها الاول...قولي الحين كيف باحط عيني بعين ابوها واخوها هااا كيييف
طلعت ام ناصر من المطبخ لما سمعت صراخهم وجلست جنب ناصر...
ام ناصر: شصاير اصواتكم واصله لعندي...ناصر حبيبي انت وينك طالع من الصباح
ابوناصر: مااقول الا حبك برص انتي وياه
ام ناصر: ليش أنا ايش سويت وولدي شدخله
ابوناصر: ماتعرفين يعني خبال ولدك لكن هذا كله من دلعك له
ناصر: يبه تكفى قلت لك مو ناقص اللي فيني مكفيني
ابوناصر: ان شاء الله تبينا نسكت لك عن اللي سويته في بنت الناس
ام ناصر: فهموني ايش صاير
ابوناصر: ولدك امس مهاوش حرمته وزعلت البنت وهي تنزل عالدرج طاحت
ام ناصر: جد؟؟؟ عسى ماصار فيها شئ واللي ببطنها ماتضرر
ناصر: مات اللي ببطنها
سكتت بعد ماحست بخيبه امل..كانت فرحانه بهالحفيد خاصه انه من ناصر اقرب عيالها لقلبها....
ابوناصر: هااا اشوفك ساكته ليكون بس راضيه عن اللي صار
ام ناصر: اكيد لا..اهلها عرفوا؟
ناصر: أي..وقالت لامها كل شئ
ام ناصر: هذا اللي كنت خايفه منه....تتوقع بيوافقوا يرجعوها لك
ناصر: مو هذا اللي تبينه يمه..تطمني مابترجع ماتبيني
قام وطلع عنهم وهو مفور ...
ام ناصر: شرايك توديني لها
ابوناصر: الطيبه من وين نازله عليك
ام ناصر: عاالاقل وجودي يمكن يهدي الوضع باروح علشان ناصر ماتشوف حالته كيف
ابوناصر: ونعم الكلام العصر اوديك لها

....................

بعد ماجات لها امها الغرفه وقالت لها انها بتروح لخلود تتطمن عليها رجعت حتى تنام بس ماجاها النوم...وهي تفكر في محمد..وحشني من امس..اااه فديته كان امس اخر رومنسيه وحنان...
اما هو كان جالس عالبحر ويده تلعب بالرمل وخصلات شعره الاسود الاماميه مغطيه جزء من جبينه ويفكر فيها...وفي حياته الجايه معاها...طيفها امس وهي تدلعه وتمسك يده وتمزح معاه وتحسسه بالحب اللي افتقده من زمان خلاص يشوف الحياه من زاويه ورديه..ابتسم وهو متفائل بخير...طلع جواله ودق عليها....
رفعته من اول رنه وهي فرحانه...
هبه: هلا بحياتي توها راده لي الروح
محمد: هلا هبه....عسى ماازعجتك يالغلا وكنت نايمه
هبه: لاحبيبي كنت افكر فيك
محمد: جد؟
هبه: من امس وانا افكر فيك مارحت لحظه عن بالي
محمد: كل هذا حب؟
هبه: بس احبك؟ افديك بحياتي محمد
محمد: الله لايحرمني ولايخليني منك ...اخبارك بعد؟
هبه: والله تمام....الاصح الحمدلله على سلامة خلود
محمد: الله يسلمك
هبه: وينك انت بالمستشفى؟
محمد: لا عالبحر
هبه: الله جد؟؟ ياحظك
محمد: تحبين البحر؟
هبه: ومن مايحبه؟
محمد: اجل لو ادري مريت عليك
هبه: لاحبيبي اهم شئ وناستك
محمد وهو يتنهد: هبه
هبه: هلا
محمد: تدرين اني مالقيت وناستي الا معاك..اقسم لك بربي اني قبلك كنت ضايع ومالي أي هدف بحياتي بس الحين غير
هبه: الله يبقينا لبعض حبيبي قول امين
محمد: امين..اقول هبويتي
هبه: هلا
محمد: قومي اجهزي بامرك
هبه: هههههه من جدك؟
محمد: أي من جدي قومي يلااا
هبه: اووكي
محمد: يلا دقايق وانا عندك امووواااه باي
ابتسمت...اول مره يعطني بوسه عالتلفون
محمد: كل هذا حيا هههه باي
هبه: هههه بايات
قامت لبست ملابس سبورت وحطت لها شادو ابيض ومسكره وجلوس ولبست عبايتها واخذت شنطتها وقبل ماتنزل للدور الارضي دخلت غرفة مازن وكان نايم كالعاده بشكل مقلوب يعني رجله على المخده وراسه بالناحيه الثانيه..والبطانيه عالارض..وكان واضح انه بردان لانه حاضن يدينه..ضحكت عليه وشالت البطانيه غطته وباسته على جبينه...ابتسم وفتح عينه بس كشر يوم شافها
مازن: اوووف انتي؟ انا قلت تحقق الحلم وجات تبوسني
هبه: نعم مازن افندي؟ ليكون حاب من وراي
مازن: توك تعرفين يعني اني احب

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 26-11-06, 01:15 PM   المشاركة رقم: 122
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

طالعته وهي معقده حواجبها ويدها براسها ...مزووون يحب؟؟ يؤؤؤ من متى عاد ومن اللي سرقت قلبه
استغلت الفرصه انه نايم واكيد لو سألته بيقول لها كل شئ يعني باختصار مفهي
هبه: ومن اللي تحبها
مازن: تعرفيها
هبه: من؟
مازن: ريناد
فتحت عينها عاالاخير...ريناد ماغيرها؟؟ هههههههه ايالدب من ورانا مسوي بعد قصص حب وهيام...معقوله هي تحبه؟؟؟ ياحليله اخوي بس عرف يختار....
استغربت من نفسها اول مره تعترف ان ريناد حلوووه...ههههههه مادري شفيني اليوم راضيه عن الكل على غير العاده يارب دوووم...بس لحظه اييييييييي تذكرت
هذا يفسر تعصيبه هذاك اليوم لما رجعنا من البحرين وريناد طاحت غشيانه...رن على جوالها رنه نزلت بعدها بسرعه وصادفت الخادمه بالصاله
الخادمه: ماما هبه وين يروح؟
هبه: اسمعيني توتو انا باروح ساعه مع بابا محمد اوكي
الخادمه: زوج مال انته
هبه: أي ياشينك...اذا جات ماما قولي ماراح اتأخر اوكي
الخادمه: اوكي ماما
طلعت وماكانت متغطيه....كالعاده
هبه: مرحبا
محمد: مراحب
هبه: عسى ماتأخرت عليك محمد
محمد: لاعادي...ليه كاشفه وجهك....تغطي
هبه: اتغطى؟ اول مره تقولي اتغطى محمد انا متعوده اكشف وجهي
محمد: بس الحين غير صرتي على ذمتي ولي حق عليك صح؟
هبه: بس متعوده حمودي
محمد: لازم يعني اعصب عليك؟
قربت منه ولفت يدها حول ذراعه
هبه: تغار يعني؟
محمد وهو يسحب يده بارتباك: مو مسأله غيره بس ماله داعي اللي يسوى واللي مايسوى يشوفك
هبه: خلاص حبيبي ولاتزغل بتغطى علشانك...

استمر بعدها الصمت بينهم 5 دقايق قطعه رنين جواله...طلعه من جيبه وهو مبتسم كان رقم غريب جاء بيرفعه بس استوقفته الارقام المميزه اللي كان يعشقها في يوم من الايام..رجفه سرت بكل جسمه...سماح؟؟ تذكرني بعد مااخطب؟؟ ليش....عطاها مشغول وضغط عالدركسون اكثر وزاد سرعته...هي تملكتها الحيره وشكت في الموضوع لان حركاته ماكانت طبيعيه...
هبه: محمد حبيبي من المتصل؟
محمد:........هذا واحد من اصحابي
هبه: ليه مارديت عليه
محمد: لابعدين انا اكلمه مو فاضي له
حاول يرسم ابتسامه على شفايفه تطلع قدر الامكان حقيقيه حتى ينقذ الموقف..بس صوت المسج اللي وصل وتره اكثر فتحه وقراه
(( محمد..تكفى رد الموضوع خطير....سماح))

وقف عند البحر ولف يطالعها
محمد: هبه انزلي اختاري لنا مكان كويس نجلس فيه وانا اجيب من الدبه بساط نجلس عليه
هبه: اووكي
نزلت وبعدها دق على سماح وهو متلوم وكاره نفسه بس بيشوف سالفتها الظروريه اللي خلتها تدق عليه وهي عارفه انه خاطب.....
رفعته دايركت وصوتها صاير غريب وغير عن كل مره
سماح: الو محمد
محمد :.......شفيك؟
سماح: عرفت باللي صار لي؟
محمد: ايش اللي صاير وليه متصله علي وانتي تعرفين اني خاطب اظن الحركه مالها داعي
سماح: الله يالدنيا محمد تراني حبيبتك سماح شفيك...بدل ماتقولي عظم الله اجرك
بلع ريقه وهو يطالع هبه اللي واقفه عند البحر
محمد: من مات؟
سماح: زوجي
محمد: وتقوليها بعد بقواة عين...انتي الحين في العده وداقي علي وتخبريني ببرود بهالخبر
سماح: تدري اني ماكنت احبه
محمد: ولو ياسماح حرام اللي تسوينه.....
سماح: محمد لاتتركني مالي غيرك...
سكت وهو يحاول مايحن لهالصوت اللي افتقده من زمان
محمد: بعد ماراح راجعه لي؟
لفت هبه وشافته يكلم جوال وملامحه متغيره 180 درجه شكله متوتر على معصب على مرتبك خافت عليه وراحت من ورا السياره والنافذه كانت مفتوحه وقدرت تسمع كلامه اللي وقفها مكانها....
محمد: ماتردين ياسماح
سماح: ماتوقعت يكون هذا استقبالك لي اقولك لاتتركني ماعندي غيرك بهالدنيا..انت ماعندك قلب
محمد: وانتي وين قلبك يوم اجيك ملهوف وكلي شوق صديتيني بقسوه وقلتي انساني واتركني في حالي لاني بنساك....
سماح: هذاك اليوم كنت متصل تخبرني بخطوبتك
محمد: سماح كنت احبك وكنت مستعد اترك هبه بنت خالتي علشانك لو عطيتيني بس شويه امل لكنك صديتيني وانهيتي كل اللي بيننا......

ماقدرت هبه تتحمل اللي سمعته نزلت دموعها على خدها وصعدت السياره وهي تطالعه ومصدومه..هو ارتبك وطاح الجوال بحضنه على طول وخايف لتكون سمعت كلامه ولكن لما شاف دموعها تأكد انها سمعت وان مشكله كبيره بتصير
هبه: ليش يامحمد....لييييش؟؟ ليش ماقلت لي انك ماتبيني وان بقلبك وحده غيري...ليش توهمني بأنك مرتاح معاي وانك محتاجني قربك حرام عليك

شال الجوال وكلم سماح وهو معصب ومفور....
محمد: سماح
سماح ببرود: اووه هذي خطيبتك اتاريك بعد كذبت عليها....
محمد بعصبيه: اسمعيني سماح زوجك مات او عاش انتي الحين ماتهميني علشان كذا اقولك خلاص روحي في طريقك الله يوفقك وانا الحين بحياتي وحده غيرك عاالاقل احترمت مشاعري مو مثلك باي
سكر وهو يرجف من العصبيه وحط يده على ظهر هبه اللي مغطيه ووجهها بيدها وتبكي من قلب
محمد: هبه
هبه: رجعني البيت
محمد: مو قبل مانتفاهم...
هبه بانكسار: في ايش يامحمد بنتفاهم...انت مو مجبور تحبي او تتزوجني تبيها وتحبها ارجع لها صدقني ماامانع..(.نزلت دموعها وطالعته بحزن) تدري اني احبك واتمنى اشوفك سعيد لو مع وحده غيري...

كلماتها كانت مثل السكاكين بقلبه...
محمد وهو يمسك يدها: هبه وربي لو تدرين اني تعودت عليك مااتخيل اتركك وارجع لوحده باعتني بالرخيص
هبه: لاتجاملني بهالكلام انتي تحبها ماتحبني اعترف ليش خايف تقولها
محمد: لو كانت لسه بقلبي وابيها واتمنى اتزوجها كان ماافكرت اخذ غيرها سماح نسيتها وشلتها من قلبي....ماابيها ياهبه..ابيك انتي

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 26-11-06, 01:16 PM   المشاركة رقم: 123
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

نزلت راسها وهي تفكر ...توقعت يامحمد القى فيك اللي انحرمت منه طول حياتي صبرت سنين لين صرت لي بعدها غيرني هالحب اللي في قلبي خلاني احب هالعالم كثر حبي لك..
هبه: ممكن ترجعني البيت
طنش جملتها الاخيره وحرك بسيارته وكان يمشي في طرق وشوارع ماتعرفها
هبه بخوف: وين رايحين؟ قلت لك رجعني البيت
محمد: ممكن تسكتي شوي؟
هبه: لا مو ممكن تكفى محمد ماابي أي شئ منك رجعني البيت

واستمر يمشي وهو ساكت وهي تتوسل يرجعها البيت لين وقف عند عماره جديده نوعا ماوراح فتح لها الباب
محمد: تفضلي
هبه: وين؟
محمد: انزلي وفوق نتفاهم..
هبه: الحين تفهمني انت وين جايبني
سحبها من يدها بشويش وطلعها من السياره وبقى ماسكها لين دخلوا اللفت ووقف في الدور الثالث وطلع من جيبه مفتاح وفتح الشقه
هبه: شقة مين هذي؟
محمد: احم..شقه محمد عبدالله وبتكون شقتك مستقبلا
هبه: انت عندك شقه؟
محمد: يس ادخلي وافهمك كل شئ
دخلت وقامت تحول نظرها من ركن للثاني ..الشقه كانت مقلوبه فوق تحت يعني شقه عزابي ميه الميه...الملابس عالكنب والكاسات والصحون عاالارض وارواق واقلام ودفاتر واشرطه وكاسيتات
هبه: من متى عندك هالشقه...ماكنت عارفه
محمد وهو يجلس عالكنبه ويحط رجل على رجل: ماحد غيرك يدري عنها ومااوصيك لااحد يعرف..تعالي جنبي
هبه: ماابي
قام سحبها وجلسها قربه وحط يده على كتفها بقوه حتى ماتفكر تقوم....
هبه: بعد عني
محمد: ههههههه كل هذا تغلي
هبه: مااتغلى
محمد: طيب هبه اسمعيني
هبه: ايش اسمع يامحمد
محمد: هبه اسمعيني اسف عاللي صار ..سماح ماانكر كنت احبها وابيها بس البنت تزوجت وراحت في حال سبيلها وصدقيني ياهبه من يوم اخر مره كلمتها وصدتني وقال اتركني بديت اشغل نفسي بأشياء ثانيه حتى انساها وخطبتك والله نسيتها...
هبه: بس هي تحبك
محمد: مادري
هبه: ليش تزوجت غيرك
محمد: عمها غصبها
هبه: يعني ماباعتك
محمد: الا باعتني....يوم ملكتنا كلمتها ياهبه توقعتها تزعل وتتضايق وتترجاني مااملك عليك بس قالت انساني والله يوفقك ومن هالكلام يعني ماتبيني
هبه: ردة فعل طبيعيه لانك فكرت تاخذ غيرها
محمد بعصبيه: انتي ليش تدافعين عنها ها؟ حطوك محامي عليها؟ اسامحها يعني؟ هذا اللي تبينه
دق قلبها بسرعه وحست انها على مفترق طريقين كل واحد اصعب من الثاني..لازال يفكر فيها وانا خطيبته مع وقف التنفيذ لكن هذا عقابي من الله ليش اكذب عليه من الاول واقوله قبل مانملك ان امي عرفت انه نزل البيت يوم زواج خلود وهاوشتني وطقتني....استاهل
هبه: محمد سوي اللي يريح انا ماراح اتدخل
محمد: شلون ماراح تتدخلين شفيك انا بحسبة زوجك ماتغارين علي؟ ماتبيني؟
هبه بابتسامه: ابيك واحبك بس انت تبيني؟
حبها على جبينها وضمها : كيف ماابيك انتي بنت خالتي وخطيبتي وبكره زوجتي ..ايش ابي اكثر تدلعيني وتهتمين فيني وبين كل وجبه تدقين اكلت او لا...نام زين وذاكر زين....ماابي كل هذا يروح مني
واللي صار اليوم ماابيه يغير من شعورك ناحيتي
هبه: كيف تطلب مني هالطلب الصعب..
محمد: اوووه هبه...لاتعقدين المسائل اكثر انتي تدرين احنا في شهر كم؟
هبه: سبعه
محمد: يعني بعد شهرين بيصير زواجنا مثل مااتفقت امي مع خالتي وتبينا نبتدي حياتنا بمشاكل مثل هذي؟
ابتسمت بيأس ومسكت يده : محمد فكر بغيري..اكرهني مااجبرك تحبني ماابي كل هذا اللي ابيه تكون جنبي ليل نهار....وجودك معاي يحسسني باالامان ماابي شئ غيره..توعدني بهالشئ؟؟

غمض عينه وهو يفكر في كلامها وكان واضحه نبره اليأس والحرمان فيه....
لهالدرجه تحبني وخايفه تفقدني ..بس حرام اللي اسويه فيها البنت تحبني وهي يتيمه مالها حد بهالدنيا غير امها واخوها..كيف ياربي كنت احسها لغز كبير مغلف بالانانيه والغرور بس من خطبتها اكتشفت اشياء ماكنت اعرفها عنها...

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 26-11-06, 01:16 PM   المشاركة رقم: 124
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

محمد: هبه
هبه: نعم
محمد: ليه ماكنت اعرفك اول مثل الحين..ماكنتي حبوبه كذا
هبه: كنت ولازلت ماتغيرت يامحمد....
محمد: الاتغيرتي اول كنت اشوفك مغروره وماتحبين الا نفسك ..بصراحه كنت انفز منك
هبه: تبيني ابين لناس طيبتي حتى يقولون ساذجه...خليني ابين قويه حتى ماحد يفكر يستغلني
محمد: بس مو حل انك تقسين عاللي حولك وتمثلين قوه ماتحسين فيها اصلا..وربي ياهبه اني هالفتره عرفتك اكثر وعرفت انك انسانه شفافه وبريئه وطيبه..ليه ماتبينين هالحقيقه للكل؟
هبه: محمد الطيب في هالزمان ساذج
محمد: من قال ياهبه....يعني انا وامك واخوك ساذجين؟
هبه: مادري
محمد: هبه الطيبه لو زادت عن حدها بتكون سذاجه وغباء لكنك طيبه بعقل وفاهمه...
هبه: طيب اذا تغيرت وبينك للكل حقيقتي ايش بستفيد
محمد: حب الناس اكبر فائده...هبه انتي حتى شوق وخلود وحور خواتي ماتكلميهم الا ناذر ولاتتقربين منهم
هبه: من يومهم مايحبوني
محمد: لانك ماعطيتيهم فرصه يحبوك هبه مثل ماانتي حلوه وطيوبه معاي ابيك تكوني معاهم نفس الشئ..حتى يشوفوا هبه على حقيقتها ويحبوها
هبه: واذا ماتقبلوني؟
محمد: على مسؤوليتي.....الحين تعالي اوريك الشقه
هبه بابتسامه: يلا
سحبها من يدها وقام يوريها الشقه ركن ركن.....
محمد: هذا المطبخ
هبه: الله يامحمد ماتعرف تغسل صحون؟
محمد: هههههههههه وانتي اجل ايش وظيفتك هاا
هبه: من اولها يالمجرم بتخليني خادمه
محمد: وظيفتك عاد..تعالي اوريك غرفه نومي
هبه: ماقلت لي محمد من متى عندك هالشقه؟
محمد: اول ماتخرجت من الثانويه
هبه: من جدك؟؟؟ 4 سنوات؟
محمد: ايوه؟؟؟اذكر يومها تهاوشت مع ابوي كان يبيني ادرس اداره اعمال وانا ابي طب ..عصبت وطلعت من البيت واشتريت هالشقه
هبه: اوكي ليه ماحد يدري عنها؟
محمد: لاني مااجيها الا وانا حاب اكون لوحدي ماابي حد معاي ولو قلت لهم عنها ليل نهار بيعسكرون عند الباب....خليني كذا مرتاح افضل
هبه: طيب وانا ليش قلت لي عنها؟
محمد: عاد انتي زوجتي وبتكون شقتك لازم تعرفين
بعد ماشافت الشقه راحت معاه للصاله الكبيره وجلسوا يشاهدوا تلفزيون....
محمد وهو يطالع الساعه: تدرين كم الساعه؟
هبه: كم؟
محمد: 12
هبه: اوووووه جد؟؟؟ تلاقي الوالده الحين تحاتيني خليني ادق عليها
سحبت التلفون وكلمتها على جوالها
ام مازن: الو
هبه: هلا يمه
ام مازن: هلا حبيبتي هبه....ها من وين داقه هذا رقم غريب
هبه بارتباك: هاا امممم من مطعم
ام مازن: أي مطعم بعد؟
سحب محمد السماعه من يدها
محمد: هلا خالتي
ام مازن: هلا محمد وينكم فيه؟
محمد: خالتي تطمني هبه معاي
ام مازن: أي يمه محمد انتبه لها
محمد: افا عليك خالتي لاتوصين....عالعموم احنا بنتغدى وبنمرلمستشفى نشوف خلود وارجعها البيت
ام مازن: براحتكم حبايبي انتبهوا لنفسكم
محمد: ان شاء الله يالغاليه فمان الله
ام مازن: فمان الكريم...

بعد ماسكر لف عليها وهو رافع حاجب
محمد: يالدبه كنتي بتفضحينا وتقولي لها على الشقه
هبه: ههههههه تدودهت لما سألتني لكن ربك ستر
محمد: طيب هبه انا باروح اشتري غدا وبرجع
هبه: بتتأخر؟
محمد: لابالكثر نص ساعه المطعم قريب
هبه: طيب انتظرك.....
محمد: يلا باي
هبه: انتبه لروحك وسوق على مهلك
محمد: اووكي من عيوني تصرفي بحريه
هبه: ان شاء الله

بعد ماطلع قامت ترتب غرفة نومه والمطبخ وجلست بعدها تشاهد تلفزيون ودق الجرس
خافت وارتبكت....قال ماحد يعرف بهالشقه غيري....مين اللي جاي اجل....؟؟؟


.......

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 26-11-06, 01:22 PM   المشاركة رقم: 125
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــــــــــــــــــــزء الأخـــــــــــــــــير



القسم الأول ....



وهـــــــــذا القسم الاول وصــــــل...

قامت هبه من مكانها وهي مرتبكه وخايفه لبست شيلتها وطلت من العين الساحره شافت بنت وكمان مغطيه وجهها….
هبه بخوف: مين؟
سماح: انا سماح
حطت يدها على فمها وهي مصدومه هذي سماح ماغيرها كيف تعرف شقته ؟ هو قال لي ماحد يعرف عنها غيري
فتحت لها الباب بيد ترجف…
هبه: نعم؟
سماح : بنتكلم عالباب يعني؟
هبه: ايش تبين؟
سماح وهي تدخل وتطالع الشقه: امممم لا حلوه والله الشقه ذوق محمد ميه الميه
عصبت هبه ووقفت بوجه سماح بتحدي
هبه: كيف تسمح لك نفسك تجين هنا
سماح ببرود: اجل انتي هبه؟ لاحلووه كمان عرف يختار محمد
هبه: تبين شئ؟
سماح: ايوه...مابتخليني اجلس حتى نسولف
عطت سماح ظهرها وتوجهت ناحية الباب
هبه: مااظن بيننا كلام..تفضلي من غير مطرود
سماح: ههههه سكري الباب وتعالي
هبه بعصبيه: اقولك تفضلي ماتسمعين
سماح: شوفي هبه انا حبوبه وطيوبه ومو من عوايدي اهاوش لكن اذا وصل الموضوع الى
محمد اللي هو اعتبره شئ من ممتلكاتي ماراح اسكت
هبه: ممتلكاتك وهو خطيبي وين صارت هذي
سماح: هبه حبيبتي شوفي...انا مو جايه اهاوشك او اصارخ عليك اللي باقوله لك كلمتين وطالعه
هبه: لحظه....اصلا انتي كيف عرفتي عنوان الشقه
سماح: بسيييطه كل شئ عن محمد اعرفه..كنت عارفه ان عنده شقه وقدرت بطريقتي اوصل للعنوان
مو هذا موضوعنا..شوفي هبه كلمتين ورد غطاهم محمد لسه يحبني وانا احبه..يعني مااتوقع يرضيك
تبقين مع شخص يحب وحده غيرك
هبه: محمد يبيني ياسماح
سماح: هو قالك هالكلام؟؟ يكذب على نفسه حتى ينساني لكن عبث..انا عارفه انه يحبني وراح يبقى يحبني طول عمره
هبه: حرام عليك اللي تسوينه محمد صار لي..مالي غيره بالدنيا
سماح لما شافت دموع هبه وانكسارها لملمت نفسها وراحت لعند الباب بس محمد سبقها وفتحه وكانوا بيصدمون في بعض لولا انه وقف مذهوول دقايق لما شافها...وصار مثل اللوح ساكن مايتحرك
طاحت الاكياس اللي كانت بيده عاالارض وقام يحول نظره بين هبه اللي جالسه عالكنبه تبكي وسماح اللي تطالعه بتحدي
محمد: انتي؟؟؟كيف وصلتي هنا؟
سماح وهي تطالع الاثنين: عن اذنكم
محمد: هيه لحظه سماح
سماح: خير
محمد: انتي كيف تتجرأين وتجين شقتي...وبعدين من وين عرفتي عنوانها
سماح: اللي يسأل مايضيع يامحمد...
لف محمد لهبه اللي كانت تطالعهم بحيره ممزوجه بحزن...دق قلبه بسرعه خلاص هبه صارت لي احسها قطعه مني اللي يأذيها يأذيني مااتحمل اشوف دموعها مو كفايه الحرمان اللي عايشه فيه طول عمرها....
سماح: عن اذنكم
محمد: مابتطلعين قبل مااقولك اللي عندي

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:17 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية