لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (6) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-11-13, 03:18 PM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 261481
المشاركات: 12
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسة حياااة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسة حياااة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انيقه ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: رواية / واكتشفت اني لقيطه للكاتبه صرخة المشتاقه

 

ماشاء الله


رووووعه يعطيك العافيه

 
 

 

عرض البوم صور همسة حياااة   رد مع اقتباس
قديم 24-12-13, 04:41 AM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انيقه ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: رواية / واكتشفت اني لقيطه للكاتبه صرخة المشتاقه

 

الرواية اكتملت بكملها بدل العضوة اللي تركتها لكم

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 25-12-13, 01:42 AM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انيقه ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: رواية / واكتشفت اني لقيطه للكاتبه صرخة المشتاقه

 

|$[ البآرت السادس الجزء الثاني ]$|


طالع نايف في دانا بإبتسامة خبث وقال: القمر وين بيروح بدري ..؟!
طالعت فيه بخوف وفجعه وقالت: نـ نعم ..
نايف: سمعت انج بتتركين الشغل .. ليش ..؟!
سحبت ايدها منه بالصعوبه وقالت: ما ابي اشتغل ..
نايف: بس انا ابيج .. انا ابيييييج ..
خافت اكثر وقالت: انا رايحه البيت ..
قرب منها اكثر وهي رجعت لين لصق ظهرها بالسياره وهو صار جسمه قدامها بالضبط وتكى بإيده عالسياره وهي في الوسط ..
نايف: بتروحي البيت .. بس الوقت باجي بدري ..
خافت وبقوه وهو قريب لهدرجه وقالت: ابـ ابعد ..
قرب اكثر لين صارت انفاسه على انفاسها وقال: ابي اتروق ..
مــــــــــــاتت من الرعب والخوف وشفتها بدت ترتجف ودموعها على وشك النزول ..
نايف: لا تبجين حياتي .. شكلج خايفه ان احد يشوفنا .. خلاص لا تخافي لأني ما راح اسوي شي هنا .. في شقه جدا روووعه وتليق بهذي الاشياء .. شرايج نروح لها ..؟!
مسكت مراية السياره بسرعه لأنها كانت راح تدوخ من شدة الرعب .. الخوف اللي هي فيه يخليها تدوخ بس هي ما تبغى عشان لا يستغل هالفرصه ..
وعشان كذا مسكت نفسها ولازم تقوي نفسها عشان لا تضيع ..
نايف: سلامات .. باين عليج دايخه وتعبانه .. حاولي تمسكي نفسج لين اعدل لج مزاجك وتكوني تمام ..
خافت الى اقصى حد وهو قرب لها اكثر وهي تحس الدنيا تدور فيها اكثر من قبل ..
جمعت قوتها اللي بقيت وتفلت في وجهه ..
بعد وجهه عنها وهو متفاجئ من حركتها لأنه ما توقعها جريئه ابدا ..
نايف: عندك جرأه كبيره يا اخت عادل ..
مسحت دموعها بخوف وبإيد ترتجف وقالت: ابعد .. ابعد قبل .. قبل لا اصارخ ..
بسرعه حط ايده على فمها وقال: اقص لسانج لو صرختي .. مفهــــــــــــــــوم ..؟؟!!!
هزت راسها بإيه .. فبعد ايده وقال: جذي هم البنات ولا بلاش ..
وبسرعه مدت ايدها ودفته بأقوى ما عندها وراحت جري على مكان الشغل ..
طاح نايف عالارض وهو متفاجئ من حركتها القويه .. ما كان يتوقع ابدا انها تسوي كذا ..
قام بسرعه يلحقها قبل لا تفضحه في الشغل .. اصلا دانا مستحيل تسويها وتكشف نفسها انها بنت وتتعاقب .. بس نايف من بعد حركتها يتوقع منها اي شي ..

جريت دانا بسرعه وبخوف وهي بنفسها مو داريه كيف جتها القوه هذي ودفته ..
يمكن كانت تبغى تدافع عن نفسها بس عمرها بحياتها ماقد تفلت في وجه احد ولا دفت احد ..
حتى البنات ما كانت تتجرأ انها تجادلهم او تدافع عن نفسها بالكلام .. وشلون الاولاد اللي عمرها ما حطت عينها في عينهم ..
جريت وهي مو داريه وين تروح .. المهم عندها انها تبعد عنه وبس ..
ابعدت وابعدت وفجأه صقعت في ولد توه نزل من سيارته .. ومن قوة الصدمه طاح الولد عالارض ..
خافت دانا وقالت: آسفه ..
مسك الولد ظهره وقال: آآآه بلى في شكلك .. دايناصور مو انسان ..
رفع راسه عليها وقال: شنو ..؟! آسفه ..؟! انت ولد ولا بنت ..؟!
ارتبكت من غبائها وقالت: أ أ انا بنت ..
الولد: وليه لابسه ملابس اولاد ..؟!
دانا بارتباك: كنت في .. كنت في حفله تنكريه ..
قام الولد ونفض بنطلونه وقال: حفلة وشو ..؟!
دانا: تـ تـ ــنكريه ..
الولد: هههههههههههه حفله تنكريه في قطر هههههههههههههههههههه ..
ضحك بقوه لدرجة انه مو قادر يوقف واستند عالسياره وهو يضحك ..
دانا في نفسها: "شفيه ذا يضحك ..؟!" ..
الولد: ههههههه اقين اقين حفلة وشو ..؟!
دانا: قلت حفله تنكريه ..
الولد: هههههههههههههههههههه الله يقطع ابليسج .. والله تعرفين تنكتين هههههه ..
دانا: انا صاجه ما انكت ..
ضحك الولد اكثر وهي تنرفزت من ضحكه المتواصل وخصوصا باين انه اصغر منها ..
الولد: ههههههه بليز سكتي ولا تضحكيني اكثر ههههههههه ..
دانا: بس انا ما قلت شي يضحك ..
ضحك الولد وقال: هههههههههه بالله عليج في شي اسمه حفله تنكريه في الخليج ..؟! شكلج متأثره بالافلام الغربيه ..
فارتبكت دانا وقالت: رفيجتي امها امريكيه وتصلح هالحفلات ..
الولد: هههههههه طيب شسم امها ..؟!
دانا: ها .. اسمها .....
فتذكرت لمن كانت تمشي مع الشله وشافت دكتوره اجنبيه وسألت عنها ..
دانا: ايه .. اسمها جاسيكا ..
الولد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههه ..
فتنرفزت دانا وبقوه منه .. على كل كلمه تقولها يضحك منها .. هي تبي تفهم شي واحد .. هذا الآدمي ما يتعب من الضحك ..؟!
الولد: هههههه شقلتي اسمها ..؟!
دانا: اسمها جاسيكا ..
فضحك وقالت بعصبيه: انت شفيك كل شوي تضحك ..؟! شايف قدامك نكته ولا شنو ..؟!
الولد: ههههههههههههههه جاسيكا يا عيون الماما اسم اوروبي مو امريكي ههههههه ..
دانا: وانت شدراك ..؟!
الولد: اربع وعشرين ساعه وانا مسافر برى واعرف يا .. شسمج ..؟!
طالعت دانا فيه وقالت: ليش تسأل عن اسمي ..؟!
الولد: عادي عشان اعرف اناديج ..
دانا: بس انت ما قلت اي شي عنك وانا ما اقدر اقول اسمي لواحد ما اعرفه ..
الولد: اوكي مافي مشكله نتعرف .. انا اسمي إياد وسنه ثاني ثانوي وانتي ايش ..؟!
ارتبكت بعدين قالت: دانا وسنه ثالث جامعه ..
طلع اصابعه يعد وقال: ثاني بعدين ثالث بعدين اولى جامعه وبعدين ثاني وبعدها ثالث .. يعني بيني وبينج خمس سنوات ..
دانا: ايه ..
إياد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
دانا: شفيك تضحك بعد ..؟!
إياد: هههههههههههه ما ادري بس كنت اتوقعج في الثانوي مو بالجامعه ..
دانا: بس هذا الشي ما يضحك ..
دخل ايده في جيبه وطلع فلوس وراح لآلة المشروبات الغازيه وهو يقول: بكيفي .. اضحك في اي وقت ابغاه ..
دانا: صج انك سخيف ..
اخذ الكود رد وقال: صح نسيت اسأل ليه كنتي تجرين ..؟!
فتذكرت دانا كل شي ولفت ورى بسرعه وبخوف .. بس اطمئنت لمن ما لقيت احد ..
إياد: أها كان في احد يطاردج صح ..؟!
دانا: ها ..؟!
إياد: هههههههههههه اكيد هالشخص من حفلتج التنكريه صح ..؟!
عصبت دانا من اسلوبه المنرفز وقالت: ايه ..
إياد: هههههههههه طيب وش تلعبون ..؟! طيره ولا مويه ثلج هههههههههههههههههههههه ..
طالعت دانا فيه بقهر وقالت: إيـــــــاد ..
إياد: هههه ها ..؟!
دانا: انت ليه اسلوبك جذي ..؟!
إياد: شفيه اسلوبي ..؟! اسلوبي جدا روعه .. حتى ابوي يستمتع لمن اسولف وياه ..
دانا: لأنه ابوك .. طيب اخوانك ايش رايهم في اسلوبك ..؟!
مد ايده قدام عشان يفتح الكود رد وشرب منه وقال: ما عندي اخوان ..
دانا: طيب اصحابك ..؟!
إياد: كلهم مثلي .. تبين تقابلينهم ..؟!
دانا بسرعه: لا لا لا لا شكرا ..
إياد: هههههههههه عفوا ..
دانا: انا بروح .. باااي ..
إياد: لحضه لحضه ..
دانا: نعم ..
إياد: نسيتي حاجه ..
دانا: ايش ..؟!
إياد: ما اعتذرتي لي عن الصدمه العنيفه اللي كسرت ظهري ..
دانا: قلت آسفه اول ..
إياد: ههههههه ايه صح تذكرت ..
دانا: شي حلو ..
لفت بتروح ..
إياد: دانا ..
لفت دانا وقالت: شتبي بعد ..؟!
طلع فلوس من جيبه وقال: خذي ..
انصدمت منه وحست بالعبره تخنقها وقالت: انا مو محتايه .. انت انسان غبي ..
إياد: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
مسكت دموعها بقوه وهي تشوفه يضحك عليها بذي الدرجه .. نزلت راسها وهي تحس نفسها في هاللحضه انها حقيره ..
إياد: هههههههههههه غبيه .. هذي مو فلوسي .. هذي فلوسج ..
رفعت راسها بتفاجئ ودخلت ايدها في جيبها وما لقيت اي شي ..
دانا بدهشه: كـ كـ كيـ كـ كيف ..؟!
إياد: سرقتها وانتي ما تدري ..
دانا: متى ..؟!
إياد: ما راح اقولج ..
دانا: بس .. بس .. بس انا مو مصدقه ..
إياد: هذي حركه تعلمتها في سويسرا .. جدا رائعه لآخر درجه .. اذا اللي جدامي ما حبيته اسرق اغراضه وهو ما يدري ..
دانا: انت اصلا ما قربت مني فكيف سرقتها ..؟!
إياد: هههههههه إلا .. قربت منج اربع مرات .. اول مره لمن صقعتيني .. ثاني مره لمن جيت بفك الكود رد لأني مديت ايدي قريب منك .. وثالث مره لمن لفيتي قبل عشان تروحين .. ورابع مره لمن لفيتي اللحين ..
طالعت بدهشه وهي تقول: بس ولا مره من هذي المرات تقدر تآخذ فلوسي بسرعه ومن دون لا احس ..
إياد: ههههههه اقولج في طريجه سريه تعلمتها بسويسرا ..
قعدت فتره تطالع فيه بإستغراب وبعدين اخذت الفلوس ..
إياد: ما اخذت شي منها لأني حبيتج .. لو كرهتج جان ما اعطيتج شي ..
لف وركب سيارته الرياضيه الصفرا اللي من آخر نوع وموديل نزل ..
طالعت فيه لمن راح وابتسمت غصب عنها .. تحس انه كان بودها انه ما يروح ..
لفت ومشيت بهدوء وهي رايحه لسيارتها وكل شوي تلف ورى ويمين عشان لا يشوفها نايف ..
وصلت لسيارتها واول ما ركبتها شغلتها واسرعت بقوه ..
لف نايف وطالع في السياره وهي رايحه فقال: الخبيثه ..
مشيت دانا وهي تفكر في الولد وقالت: اول مره بحياتي اتكلم مع ولد بالراحه .. يا انه عشانه اصغر مني او انه عنده اسلوب غير في شد الناس له ..
وقفت عند الاشاره وقالت: اهم شي اني اتخلصت من نايف ..
ابتسمت وقالت: حلو انه قابلت هذا الولد عشان يغير مزاجي وانسى سالفة نايف واللي صار ..
ولعت الاشاره فراحت للبيت وهي حدها فرحانه لأنه هذي هي اول مره تدافع عن نفسها وتدف ولد وتتفل في وجهه ..
وهذي اول مره تاخذ راحتها في الكلام مع ولد ..
وهذي اول مره يصير لها شي مخيف ولا ترجع البيت وهي تبكي ..

◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄ ⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊

نزل حمد من السياره وقال بتساؤل: هذا بيته ..؟!
قفل علي باب السياره وقال: ايه ..
حمد: ما كنت اتوقع انه غني ..
علي: هذولا هم البطرانين ما يهتمون بالمراكز اللي اقل منهم .. الناس كلهم عندهم حثالى ولا يسوون شي ..
حمد: طيب وش حتسوي ..؟!
علي: شفت السياره الرماديه هذيج ..؟!
طالع حمد وقال: ايه .. وش فيها ..؟!
علي: هذي هي سيارة راشد .. انا راح اخرب عليه فرامل السياره عشان يصدم ويجيه نفس اللي ياء لعادل .. الجزاء من جنس العمل ياحمد ..
حمد: اخاف انه يموت ..
علي: لا اطمئن .. هذا قطو بسبعة ارواح ومستحيل يموت بسهوله ..
حمد: وانت شدراك انه ماراح يموت ..؟!
علي: عرفت من نفسي ..
حمد: علي خلاص مو لازم ..
علي: مالي شغل لازم ياخذ جزائه ..
حمد: الله فوق وهو راح يجازيه ..
علي: ما ابي ..
حمد: والله خايف يصير شي جايد ..
علي: ماراح يصير شي جايد اطمئن ..
مشي علي عند سور القصر وقال: السواقين مويودين ..
جاء حمد عنده وقال: عيل نأجلها وقت ثاني ..
علي: لا .. انا مصر اللحين ..
حمد: وكيف بتخش والسواقين فيه ..؟!
علي: بأتصرف ..
حمد: شلون ..؟!
علي: اكيد في بوابه خلفيه او جانبيه .. بأدخل من جهتها .. انت انتضرني هنا اوكي ..
حمد: ان شالله ..
مشي علي ولف حول القصر ولقى باب جانبي .. فتحته ولقاه مفتوح ..
دخل الساحه الكبيره ومشي بين الاشجار عشان محد يشوفه ..
قرب من سيارة راشد ووقف يطالع حواليه عشان يطمئن ..
لمن ما شاف احد قرب لين وصل عند السياره ..
علي: حلو .. وصلت بسهوله ..
فتح السياره وبدأ يخرب المكابح ..
شخص: انــــــــــــــــت شتســــــــــــــــوي هنــــــــــــــــي ..؟!
انفجع علي ولف ورى وشاف راشد واقف وباين انه مصدوم ومعصب في نفس الوقت ..
راشد: انا اسألك شنـــــــــــــو تساوي يالجلــــــــــــــــب ..؟!
علي: لو سمحت احترم الفاضك ..
عصب راشد ومسكه من بلوزته وقال بعصبيه: شكنـــــــــت تسوي بسيــــــــــــــــارتي ..؟! منــــــــــــــــو اللي ارسلك يالجلب ..
بعد علي يد راشد بقوه وهو يقول: لو سمحت لا تغلط عشان لا ارفع ايدي عليك ..
انصدم راشد منه .. حرامي ويرد كمان ..
جاء السواق الفلبيني رومان ..
رومان: بابا اش فيه ..؟! هذا رجال اش يسوي هنا ..؟!
لف راشد عليه وقال بعصبيه: هذا حــــــــــــــــرامي يالاغبياء .. شلون ما شفتوه وهو يدخل ..
لف على علي وقال: شكنت تبي بسيارتي ..؟!
علي: كنت ابي اخرب المكابح يا استاذ راشد ..
فتح راشد عيونه بصدمه وقال: شنــــــــــــــــو ..؟؟!!!!!
طالع رومان في علي وقال: انت كنت تبغى تخرب سياره حق بابا راشد ..؟! هذا جريمه واجد كبير .. انا في يقول للبوليس عشان يروح انت السجن ..
طالع علي في راشد وقال: راشد هو اللي لازم يروح السجن .. ولا نسيت سالفة الحادث اللي كان بيقتل رفيجي عادل ..
انصــــــــــــــــدم راشد وقال: انت رفيج هذاك الولد ..؟!
علي: ايه .. وعشان جذي ابي يصير لك مثل اللي صار لعادل .. لازم تذوق معنى الحوادث على اصولها ..
ابتسم راشد باستهزاء وقال: آها .. يعني انت ياي من طرفه ..؟!
علي بحقد: ولك عين تبتسم كمان .. اقسم بالله انه محد بيربيك غيري يا راشد ..
جاء السواق الفلبيني رومان وقالت: انا اتصل على بوليس وهو يقول يجي بعد شويه ..
طنشه راشد وقال لعلي: كأني سمعت تهديد .. حط في بالك ان الشخص اللي يفكر يحط عينه في عيني ابيده .. شلون لو هدد .. اكيد حانسيه اسمه واصله وفصله ..
علي: ما عاش واحد مثلك ينسيني اسمي ياولد الشعلان ..
طالع راشد فيه وقال: اوكي انت انمسكت اللحين بتهمة الشروع في القتل العمد وراح تنسجن .. واكيد في السجن حتنسى روحك يا بابا ..

عند باب الخدم كان شادي ووسيم يطالعون من الباب ..
شادي: والله راشد يخوف مثل ما قالت شهد ..
وسيم: يمكن يخوف للكبار بس الصغار لا ..
شادي: ايه صح يمكن ..
وسيم: شادي خلاص بنرجع للغرفه قبل لا تشوفنا شهد وتخاصمنا ..
شادي: استنى .. ابي اشوف الشرطه حقيقه .. خلنا ننتضرهم لمن ييون ونشوفهم بعدين ندخل ..
وسيم: طيب ..
اثير: وسيــــــــــم شــــــــــادي ..
لفوا ورى بسرعه من الخوف ..
شادي: هذا انتي يا اثير ..؟!
اثير بصوت منخفض: ادخل انت وياه الغرفه .. بسرعه ..
شادي: لا .. ابغى اشوف سيارة الشرطه بعدين ادخل ..
وسيم: حتى انا ..
اثير: شادوه يالجلب اسمع الكلام قبل لا اصفقك وأأدبك ..
شادي: لا تحاولين .. ما راح اتحرك إلا لمن اشوف سيارة الشرطه ..
وسيم: حتى انا ..
اثير: ياربي ياربي .. اقسم بالله لو ما تحركتم راح اقول لشهد ..
شادي: لا لا تقولينها عشان ماتزعل منا ..
اثير: عيل امشوا ادخلوا الغرفه ..
شادي: ما ابي .. بشوف سيارة الشرطه على الحقيقه ..
وسيم: حتى انا ..
اثير: اقسم بالله انك حيوان .. حتى وسيم الهادي علمته على العناد .. اذا تبي تسوي شي لا تاخذه معاك عشان لا يتعلم الشيطنه ..
شادي: وسيم خلاص روح انا بقعد لحالي ..
وسيم: لا ما ابي .. ابقعد معاك ..
شادي: شفتي كيف .. هو اللي يي وراي مو انا ..
اثير: وسيم حبيبي تعال معي .. اذا قعدت هنا يمكن يشوفك راشد الشرير ويضربك ..
شادي: ما عليك ياوسيم انا بدافع عنك ..
وسيم: عادي شادي بيدافع عني ..
اثير بعصبيه: شــــــــــــــــادي .. محد علمه على العناد وقلة الادب إلا انت وتقول هو اللي يي وراي .. اقسم بالله ان كل هذا راح ينقال لشهد وتشوف ..
شادي: اثير لا تقوليلها .. والله بأسكت واكون مؤدب والله العظيم ..
اثير: لا تحلف ياشادي وانت جذاب ..
شادي: والله العظيم اني مو جذاب ..
اثير: لا تحلــــــــــــــــف .. انت الحلف عندك زي شرب الماي ..
شادي: ههههههههههه تقول شرب الماي ههههه ..
وسيم: هههههههههههههههه ..
شادي: هههههه طيب مالحه ولا عذبه هههههه ..
اثير بعصبيه: جــــــــــــــــب ..
شادي: ههههههههههه جب ولا ضب هههههههههه ..
وسيم: هههههههههههه غبيه اثير هههههه ..
عصبت اثير وقالت: صج انك جليل ادب ..
شادي: ههههههههه جليل ادب ولا كثير نحو هههههههه ..
فتنرفزت وقالت: شادي انطم قبل لا تندم يا حمار ..
شادي: هههههههههه شكرا بس احنا اخوان يا حبيبتي ههههههآااآي يعني انتي حماره هههههه ..
وسيم: هههههههههههههههه ..
فعصبت ومن شدة القهر بغت تبكي من تصرفاته المزعجه ..
اثير: حمار حمار .. والله لأوريك شغلك يا حمار ..
فعدل شادي نفسه وقال بحماس: شغل ..؟! وشو هالشغل يمكن يعجبني ويكون راتبه زين وافتك من البطاله اللي كاسره ظهري و ......
اثير بصراخ: بـــــــــــــــــــــــــــس ..
شادي: ههههههههههه اقسم بالله نرفزتها وشوي وتصيح هههههه ..
لف بسرعه عالباب يطالع لأنه سمع صوت سيارة الشرطه ..
شادي: وسيم وسيم السياره يت ..
طالع وسيم وقال: الله زي اللي في افلام الكرتون ..
شادي: بس هذي حقيقيه ..
وسيم: ايه صح ما تتكسر بسرعه ..
شادي: ايه وكمان سريعه مرره ..
وسيم: مرره حلوه .. ابي اركبها ..
شادي: حتى انا ودي اركبها .. اسمع لمن تكبر صير صايع عشان تركبها ..
وسيم: طيب ..
فتحت اثير عيونها من الصدمه وقالت: شنــــــــــــــــو ..؟! شادي يا حمار يا جلب ..
شادي: انا ما قلت شي غلط .. اذا كان يبغى يركبها لازم يصير شرير وداشر ..
اثير: في طريجه ثانيه واسمها انه يطلع عسكري ويركبها ..
شادي: اممم مدري ..
ولف يطالع في السياره وشاف علي يركب السياره وراشد معصب ويخاصم ..
وسيم: يخوف ..
شادي: مين ..؟!
وسيم: راشد ..
شادي: هو يخوف على الاشرار ..
وسيم: عيل ما بطلع شرير وبطلع عسكري ..
شادي: ييييعع .. العسكري مو حلو ..
وسيم: ليش ..؟!
شادي: لأنهم اذا زودوا حرف ميم ياكلونه ..
وسيم: مافهمت ..
شادي: عسكري نضيف عليها حرف ميم وتصير عسكريم وبعدين يلحسونك كل الصغار والكبار ..
وسيم: بس اسمها اسكريم مو عسكريم ..
شادي: اسكريم هذا قديم اللحين طلع عسكريم ياغبي ..
وسيم: آه عشان جذي ..
واثير كانت طول الوقت تطالع فيهم فقالت: شادي .. من اليوم ورايح لازم تبعد عن وسيم .. الولد بريء وقاعد تعلمه عالدشره ..
حرك شادي حواجبه وقال: انا علمته عالمشاغبه مو الدشره .. اذا بعلمه ع اللي يسويه الداشر بالضبط لازم اعلمه عن الكلمات الوصخه اللي يقولها الداشر وعن معانيها والمقصود منها .. تبيني اعلمه عالدشره ..؟!
انصدمت اثير من شادي وقالت: ياجليل الحياء من وين لك تعرف هالاشياء ..؟!
شادي: اعرف وبس .. تبيني أأكد لج ..؟!
اثير: والله لأعلم شهد ..
شادي: لا لا لاتعلمينها ..
وسيم: شادي .. الداشر ايش يقول ..؟!
اثير بعصبيه: وسيم بس .. والله اذا تكلمت بذا الموضوع مره ثانيه ياويلك ..
وسيم: ليش ..؟!
اثير: لأنه عيـ........
فتحت عيونها بصدمه وهي تطالع راشد جاي لعند الباب ..
اثير بسرعه: امشوا امشوا راشد ياء ..
لفوا ورى وشافوه جاي فهربوا بسرعه لغرفة شهد ..
فتح راشد الباب وطالع في المكان باستغراب ..
راشد: انا متأكد اني سمعت صوت .. وصوت واحد يخاصم .. مستحيل اكون غلطان ..
هز كتفه وبعدين قفل الباب وبعدها راح ودخل القصر وجلس في الصاله وهو حده متنرفز من علي ..
جت روان وقال: راشد .. ايش اللي صار ..؟!
طالع راشد فيها وقال: واحد حرامي كان بيخرب سيارتي ..
روان: ليش ..؟!
راشد: مدري ..
روان: هذا كله من مشاكلك اللي ما توقفها ..
راشد: اللي قاهرني هو انه اعترف جدامي انه كان يبي يخرب سيارتي ولم يت الشرطه انكر وقال غلطت في السياره وكنت احسبها سيارة رفيجي وكنت بسوي مقلب فيه .. جذبته وقلت انه اعترف فقال كنت ابي ارفع ضغطك وبس .. صج انه نرفزني بس انا وراه .. والله لأعلمه منو هو راشد الشعلان نار وبركان ..
تنهدت روان وقالت: راح تبقى مثل ما انت .. عصبي ومزاجي ومشكلجي .. مستحيل تتغير ..
مارد عليها وفكره كله في علي وبس ..

⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊

كانت اسيل جالسه عالكنبه وتطالع الارض بأنكسار ..
لفت على وائل وقالت: طيب مين سحرني ..؟!
وائل: اسيل خلاص لا تضايقي نفسج ..
اسيل: شلون ما تبيني اضايق نفسي ..؟! لهدرجه الناس يكرهوني ..؟! انا شسويت لهم ..؟!
وائل: مافي انسان محد يكرهه .. حتى انا عندي ناس كثير يكرهوني .. فشي عادي ان احد يكرهج ..
اسيل: يكرهني بس مو لدرجة انه يسحرني .. اتحدى احد في العالم ينسحر بسبب كره ..
وائل: خلاص انسي السالفه ..
اسيل: ماراح اقدر انساها .. هذا الشي مستحيل يتنسي ..
طالع وائل فيها بعدين قال: ايه صح اسيل مين ذاك الريال اللي كان عند باب غرفة المدير ..
اعتفس وجهها وقالت: هذا واحد غبي ..
وائل: بس كان باين من شكله ان مؤدب وفوق هذا اعتذر لج ..
اسيل: مؤدب ها ..؟! ايه هين ..
وائل: هو مو مؤدب ..؟!
اسيل: غير السالفه ..
فطالع فيها وائل بإستغراب بعدين سكت .. فتذكر آرثر ..
وائل: اسيل بسألج سؤال ..
اسيل: ايش ..؟!
وائل: مين آرثر ..؟!
فتغير وجه اسيل وتذكرته هو وسهى فعصبت وقالت: هذا انسان غبي ولا تسألني عنه مره ثانيه ..
حس وائل بفرحه بسيطه من كلامها .. وكأنها فرحه الراحه ..
بعد فتره قالت اسيل: وائل ..
وائل: نعم ..
اسيل: بقولك اشياء عمري ما قلتها لأحد ..
وائل: شنهي ..؟!
سكتت فتره بعدين قالت: وائل انت لمن تعيش حياتك وش تحس ..؟!
استغرب من سؤالها وقال: عادي ما احس بشي ..
اسيل: انا مو عادي .. انا من يوم وانا طفله واحس انه في شي ناقصني .. شي عند العالم كله وماهو عندي .. احس ان هذا الشي جدا مهم بحياتي بس ماهو عندي .. حتى لمن كنت في الابتدائيه كنت احس بفراغ .. صاحباتي لمن يسولفون عن بيتهم وامهم واخوانهم كانوا يستمتعون وانا لمن اسولف عن بيتنا احس اني غبيه واني جذابه ..
طالعت في وائل وقالت: ابي افهم سبب شعوري هذا .. ابي اعرف ليش هذا الشعور يلاحقني من طفولتي .. ابي اعرف شنو هالشي اللي يحسسني بالنقص في حياتي .. وائل بليز ابيك تساعدني ..
طالع وائل فيها بنظره اقل ما يقال عنها انها نظرة شفقه او حزن لحالها او نظرة رحمه ..
اسيل: وائل ليش ما تتحجى .. انا ابيك تياوبني .. انا شنو اللي ناقصني عن باجي الناس ..؟! شسبب هذي الاحاسيس اللي تلاحقني ..؟!
وائل: لا تهتمي .. اكيد هذي من الشيطان عشان ينكد حياة الانسان ..
هزت راسها بلا وقالت: مستحيل .. وائل انت مو فاهمني .. هذي ماهي وسوسه .. هذي حقيقه .. حتى بعض الاحيان احس انه مالي وجود في الحياه وبعض الاحيان احس نفسي حقيره ..
وائل: اسيل شهالكلام ..؟!
اسيل: هذا الكلام حابسته في نفسي من سنين .. هذي اول مره احكي واحد عن هذي الاشياء ..
قامت ومشيت شوي وقالت: هذي الاحاسيس كوم .. والبيت كوم ثاني ..
لفت عليه وقالت: فيصل .. اخوي فيصل .. عمري بحياتي ما حسيت انه اخوي .. مو عشانه قاسي لا .. هو صحيح قاسي وعصبي بس نضرته لي مو نضرة اخ لأخته .. يناضرني وكأني اكلت حلاله او تطفلت عليه .. وريما مره تسولف معاي وتصير تمام ومرات تعصب وتتكبر علي وتآمر وبس ..
جلست عالكنبه المقابله لكنبة وائل وهي تقول: فارس هو الوحيد اللي احس انه يحبني وحنون علي وطيب .. وانا احبه بس ..
طالعت في وائل وقالت: لا تقول اني مينونه بس فارس ما احس اني احبه لأنه اخوي .. انا احبه لأنه طيب ودايما يفهمني .. هو اخوي بس ما احس بالاخوه ابدا وما اعرف ليش ..
وائل: اسيل صدقيني كل هذي وساوس ..
اسيل: وائل بليز لا تقول وساوس .. هذي مو وساوس ابدا .. هذي حقيقه ..
طالع وائل فيها وفي نضراتها اللي تدل على الثقه .. فسكت لأنه مو عارف وش يقول ..
اسيل: يمكن تقدر تغير قراري في شي .. بس ما تقدر تغير شعوري في اي شي ..
سكتت بعدين قالت: باجر برجع للبيت ..
وائل: ايه اكيد ..
طالعت فيه بسرحان بعدين قالت: ابي اعتذر لأبوي لأني طردته ..
وائل: ابوج عاذرج لأنه عارف حالتج ..
اسيل: احب ابوي .. صحيح امي عصبيه بس احبها .. اقولك شي وما تندهش ..؟!
وائل: قولي ..
اسيل: انا احبهم لأنهم ربوني ولأن ابوي دايما يلبي رغباتي بس .. بس انا ما احبهم لأنهم ابوي وامي .. ابوي عطوف علي بس عمري ما حسيت بحنان الاب لبنته .. لا تقول اني مريضه نفسيا بس هذا هو الصج .. حتى لمن اناديهم اناديهم بدون اي شعور تجاههم ..
وائل: اسيل ما يصير جذي ..
فنزلت دموعها وبكت وقالت: غصب عني .. هذي الاحاسيس تلاحقني ومو قادره اتخلص منها .. هذولا اهلي بس ما احس انهم اهلي وما ادري ليش .. واحيانا تيني فكره ينونه واقول يمكن ما اكون بنتهم .. ابي اعرف ليش احس نفسي اني مالي معنى في هالدنيا .. احس نفسي سسرراب وما ادري ليش ..
وبدأت تبكي من قلب .. حزن وائل عليها وعلى حالها ..
وائل: اسيل قومي اغسلي ويهج وصلي عشان تهدأي ..
اسيل: انا ماني موسوسه يا وائل .. ليش انت مصر اني موسوسه .. توقعتك بتييب لي حل بس طلعت فيني اخطاء واغلاط ..
وائل: طيب بذمتج كلامج يدخل العقل ..؟!
قامت وطالعت فيه وقالت: قول .. قول اني مينونه وارتاح ..
وائل: اسيل والله مو قصدي جذي ..
بكت وقالت: بكيفك ..
ودخلت غرفتها وقفلت الباب وراها .. تنهد وائل وجلس يفكر ..
وائل: ما توقعت انها بتحس بأشياء زي جذي .. مصيرها تعرف بس متى ..؟!
قام ودق الباب بس ما سمع إلا صوت بكائها .. فتح الباب وشافها منسدحه عالسرير وتبكي ..
جلس وائل عالسرير وقال: سوري يا اسيل عاللي قلته .. بس صدقني اني ما قصدت هذا الشي .. كل الناس يحسون بأشياء كثيره .. بس نص هالاحاسيس تكون غلط .. انتي لا تفكري بهذي الاشياء لأنها بتخلي حياتج تعيسه ..
مازالت اسيل تبكي ولا طالعت فيه ..
وائل: انا احس بأحاسيس كثيره بس عمري ما اهتميت فيها لأنها ميرد احاسيس .. اسيل بسألج سؤال ..
فسكتت اسيل وطالعت فيه ..
وائل: ابوج عبدالرحمن .. بسألج هو ابوج ولا لا ..؟!
اسيل: ابوي ..
وائل: متأكده ..؟!
هزت راسها بإيه ..
وائل: شفتي كيف ان الاحاسيس جذابه .. لا تهتمي لها لأنها تناقض الواقع يا اسيل ..
اسيل: بس ....
وائل: لا تقولي بس .. طنشي هالشعور وصدقيني ما عاد راح ييج بعدين ..
فمسحت دموعها وعدلت جلستها وقالت: بيرب وبأشوف .. بس انا متأكده انه ماراح يروح ابدا ..
وائل: يربي وشوفي ..
اسيل: طيب ..
وائل: هذي هي اسيل القمر مو اللي قبل شوي جانت كأنها بزره وتبجي ..
فابتسمت وقالت: وائل ابي اتعشى برى ..
وائل: هههههههههههه مسرع نسيتي ..
اسيل: ما نسيت بس اتناسى .. واللحين لا تغير الموضوع .. ابي اتعشى في كودو ..
وائل: من عيوني ..
اسيل: لا مو من عيونك .. من فلوسك لأني ماراح ادفع شي ..
وائل: ههههههه طيب ..
قامت اسيل ووقفت قدام المرايه تطالع في نفسها فشافت كاميرا ..
اسيل: كاميرا ..؟!
وائل: ايه .. اشتريتها لج اول .. قلت يمكن يتعدل مزاجك بس ماكو فايده ..
ابتسمت وفتحت كرتون الكاميرا وشغلتها .. لفت على وائل بسرعه وصورته ..
وائل: لا لا ..
وحط ايده قدامه ..
اسيل: خلاص صورتك وانتهى الامر .. وكمان ليش ما تبيني اصورك ..؟!
وائل: المفروض اتكشخ واتجهز وبعدين تصوريني مو فجأه زي جذي ..
اسيل: هههه يقولون الصور الفجأه تطلع الواحد على حقيقته ..
وائل: مين اللي يقولون ..؟!
اسيل: ما ادري .. هم الناس ..
ولفت تطالع في شكلها بعدين اعطت وائل الكاميرا وقالت: صورني ..
وائل: لا ما يصير اصورج وانتي كاشخه بعدين الصوره ما تطلع على حقيقتها ..
اسيل: هههههههه اقول بلا فلسفه وصورني ..
وائل: هههه اوكي ..
فصورها اكثر من صوره بعدين نزلوا السياره وراح للمطعم وتعشوا ..




◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 25-12-13, 01:44 AM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انيقه ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: رواية / واكتشفت اني لقيطه للكاتبه صرخة المشتاقه

 

.. في صباح الاحد .. عند شلة غيدا ..
غيدا: ابدا هذا شي مو معقول ..
غدير: معاج حق ..
غيدا: السيد سامي يغيب ايام الامتحانات ليش ..؟!
تهاني: يمكن عنده ضروف ..
غيدا: لا تقولين ضروف .. محد يضيع سنه من عمره عشان ضروف ..
خلود: يمكن يي يختبر ويروح ومحد يدري عنه ..
غيدا: مستحححححيييل .. تعرفوا شنو يعني مستحييييل ..؟!
غدير: وانتي شدراج عن الريال ..؟!
غيدا: مدري ..
خلود: على طاري سامي .. بسألج سؤال وياوبيني بصراحه وان رفضتي بأرفس ببطنج ..
غيدا: شهالسؤال المهم ..؟!
خلود: سامي ..
غيدا: شفيه ..؟!
خلود: انا اللي بسألج شفيه ..
غيدا: ماني فاهمه ..
خلود: تتذكري اللي صار في الكافتيريا .. لمن سكتي سامي بكلامج .. ابي افهم شمعنى كلامج ..؟!
غدير: ايه صح .. شهالشي اللي ماسكته عليه ..؟!
غيدا: تكلمي عن نفسج يا آنسه غدير .. شهالشي اللي ماسكته على عادل ..؟!
تهاني: اثنينكم ماسك شي .. قولوه ..
خلود: انا ماراح اترك ولا وحده منكم تتحرك إلا لمن تتكلمون .. وانا زي ما انتم تعرفون اذا قلت شي يمشي ..
غيدا: اوكي بأقولكم بشرط غدير هي اللي تبدأ ..
غدير: سألوج انتي اول فياوبي انتي ..
غيدا: مستحيل اياوب اذا ما ياوبتي قبلي ..
غدير: سوري .. انتي الاول ..
خلود: شفيكم تتعازمون .. وحده فيكم تياوب وخلصونا ..
غيدا: مستحييل اياوب قبل غدير ..
غدير: وانا مستحيل اياوب قبلج ..
خلود: وبعديييـــــن ..؟!
تهاني: خلاص كالعاده اذا عندنا اختلاف في الشله نستعمل القرعه ..
خلود: صح ..
طلعت نص ريال قطري من جيبها ورمته لفوق .. طاح على ايدها وسكرته باليد الثانيه ..
غيدا: نقش ..
غدير: كتابه ..
فتحت خلود ايدها وقالت: اللي طلع هو كتابه ..
غيدا: ههههههههآآي ابدأي ياماما ..
غدير: عمى في شكلكم ..
تهاني: ياللا قولي شسالفة عادل ..؟!
غدير: امممم ام عادل هي بنت عم ام بنت ييراننا ..
تهاني: والله السالفه صعبه ..
غدير: المهم بنت ييراننا انخطبت قبل سنه تقريبا .. وبعد الخطوبه بشهرين ياء الزواج وعزمت كل اللي يقربولها من ضمنهم ام عادل واولادها .. والزواج كان مختلط .. يعني كانوا ريال مع حريم .. المهم عرفتني بنت ييراننا اخت العروس على ام عادل وبعدين قالتلي بوريك ولدها لأنه خقققه فقلت اوكي وعرفتني على عادل وسولفت معاه انا وهو وبنت ييراننا ..
خلود: اذا تعرفتي عليه فليش ما عرفج اللحين ..؟!
غدير: ايه صح اول ما شفته قبل فتره عرفته بس ما تكلمت معاه .. بس استغربت لمن كان يطالعني عادي ولا كأنه يعرفني .. وبعدين عرفت السبب ..
تهاني: شنهو ..؟!
غدير: في يوم الزواج ياء اتصال لعادل فقال لنا انا بروح .. فراح وقالتلي بنت ييراننا تعرفين مين اتصل ..؟! فقلت لا .. فقالتلي هذي اخته التؤام .. استغربت وقلت عنده تؤام فقالتلي ايه ويحبها وايد وما يرضى عليها وهي بعد تحبه واسمها دانا ..
غيدا: وبعدين ..؟!
غدير: لمن شفت ان عادل ما سلم علي ولا يعرفني فأتصلت ببنت ييراننا وسألتها عن عادل .. تعرفون شنو قالتلي ..؟!
تهاني: شنو ..؟!
غدير: قالتلي ان عادل صار له حادث وانشل ..
تهاني وغيدا بصدمه: شنــــــــــــــو ..؟؟!!!
خلود: ههههههه بنت ييرانكم ذي جذابه .. لو انشل جان ماهو مويود اللحين ويدرس ..
ابتسمت غدير وقالت: ما قد شفتم افلام ومسلسلات تحكي عن بنت تتنكر بشكل ولد ..
تهاني: إلا فيه ..
غدير: عادل يحب اخته دانا .. ودانا تحب اخوها مرره .. تتوقعون لو شافته مشلول راح تسكت ولا تسويله شي ..
غيدا: إلا لازم تسوي له شي وتضحي بنفسها بعد ..
غدير: البنت فكرت وشافت ان انسب شي تسويه هو انها تأمن مستقبل اخوها لين يشفى ..
خلود: لحضه .. كأني فهمت ..
غدير: فعلا .. هي تؤام اخوها وتشبه .. وش اللي يمنعها انها تتنكر بشكله وتدرس بأسمه ..؟!
انصدموا وقالت غيدا: عادل هو دانا ..؟!
تهاني بصدمه: اكيد تتغشمري ..
خلود: اخسس البنت جريئه وبقوه ..
غيدا: شي ما يدخل المخ ..
تهاني: وعشان جذي جانت خايفه وانتي تحاجينها ..
غدير: وشكل الاستاذ ريان عارف بالامر ..
خلود: ايه لأنه يدافع عنها بقوه ..
غيدا: شرايكم انشر الخبر ..؟!
غدير: لا مو اللحين .. اول شي لازم كل شلتها يعرفوا بالامر وبعدين ننشر الخبر ..
تهاني: والله حماس ..
خلود: ياء دورج يا غيدا ..
غيدا بإستغراب: دوري في ايش ..؟!
خلود: قولي الشي اللي عارفته عن سامي .. الشي اللي خلى ويه سامي ينقلب ميه وثمانين درجه ..
غيدا: اها تذكرت .. طيب ..
تهاني: اولا انتي كيف عرفتي ..؟!
غيدا: لا تسألوني كيف عرفت .. انا عرفت وبس ..
غدير: طيب قول شهالشي ..؟!
غيدا: اوكي .. بس بليز لا تقولون لأحد ..
خلود: من عيوني ..
غيدا: كيف تبوني ابدأ ..؟!
غدير: يووه يا غيدا .. بتذلينا انتي ..؟! ابدأي من اي مجان ..
غيدا: ههههههه شكلكم على اعصابكم ..
تهاني: يا بايخه ..
غيدا: هههه طيب .. آآه هذا الشي متعلق بماضي سامي وراح يستمر لين يموت .. شي جدا جدا سيء بس يستاهل ..
خلود: وبعدين ..؟!
غيدا: بس ..
غدير: شنو اللي بس ..؟!
غيدا: خلاص خلصت ..
تهاني: تستهبلين انتي وويهج ..؟!
غيدا: هذا اللي اقدر اقوله .. الباجي سر ..
خلود: غيــــــــــــــدا بلا حركات عبيطه .. بتقولين يعني بتقولين ..
غيدا: مو بكيفكم .. احب احتفظ بالباجي لنفسي .. انتم ادعوا ان سامي ينرفزني عشان اقول شهالشي ..
غدير: اقسم بالله لأخنقج لو ما تحجيتي .. انا تحجيت بكل شي وانتي لازم تتحجي بكل شي ..
غيدا: للمره الثانيه اقولكم مو بكيفكم .. ما راح اتحجى إلا لمن تحج البقره على قرونها ..
خلود: يعني ايش ..؟!
غيدا: يعني لا تحاولون ..
تهاني: هذي تسمى خيانه يا غيدا ..
غيدا: انا قلت بتحجى بعد غدير بس ما قلت اللحين .. يعني اتحجى بعد اسبوع او شهر او سنه على حسب ..
خلود: سامجه ..
اخذت كتبها وراحت ..
غيدا: عصبت ..
تهاني: من حقها ..
غدير: وانا بعد بعصب ..
اخذت كتبها وراحت ..
اخذت غيدا كتبها وقالت: هههه امشي امشي الاختبار بدأ ..
فتنهدت تهاني واخذت كتبها وراحت مع غيدا ..

⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄
خرجت وصايف من القاعه بعد ما انتهت من اختبارها ..
مشيت في السيب وهي منزله راسها تفكر ..
وصايف في نفسها: "وهذا هو اليوم الثاني من الاختبارات وما يات .. هذا يعني انها ماراح تيي .. مستحيل .. بعد ما لقيتها تطير مني .. ما ابي منها شي .. ابي اعرف وين سميه .. واذا سميه ماتت انا بتصرف ببنتها .. المهم اني اتخلص من هذا الكابوس اللي يلاحقني .. و ..........
وصايف: آآآآآآه ..
مسكت كتفها ولفت عالبنت اللي صقعتها وقالت بعصبيه: ما تشوفين يا الـ.......
وقفت كلامها فجأه وهي تطالع في البنت .. هي نفسها .. هي البنت اللي تدور عليها .. هي بنت سميه ..
اسيل: سوري ما انتبهت ..
وصايف بتفاجئ: مو مو معقوله ..
استغربت اسيل منها فلفت عشان تكمل طريقها ..
وصايف بسرعه: لحضه انتضري ..
لفت عليها وقالت: نعم ..
طالعت وصايف فيها فتره وقالت: انتي بنت سميه ..؟!
اسيل بإستغراب: سميه ..؟! امي اسمها احلام مو سميه .. بس ليش تسألين ..؟!
استغربت وصايف وقالت: مستحيل .. انتي تشبهي سميه واكيد بنتها ..
اسيل في نفسها: "شفيهم الناس يشبهون علي كثير .. هذي مو اول مره" ..
اسيل: انتي غلطانه ..
وصايف بإستنكار: انا مو غلطانه .. انا متأكده واايد .. لحضه ..
فتحت شنطتها وطلعت جوالها وفتحت صوره لسميه وقالت: مو هذي صورة امج ..؟!
اخذت اسيل الجوال تطالع في الصوره ..
اول ما شافت الصوره تذكرت كلامها امس مع وائل .. ما تدري ليش تذكرت هذا الكلام ..
طالعت في الصوره فتره وهي تحس باحاسيس ما قدرت تفسرها .. وماتدري ليش ..
وصايف: ها .. مو هذي هي امج ..؟!
رفعت اسيل راسها تطالع في وصايف وقالت: مين ذي ..؟!
وصايف: هذي امج ..
طالعت في الصوره فتره طويله بعدين اعطت وصايف الجوال وقالت: انتي غلطانه .. امي مو ذي ..
وصايف بإصرار: إلا امج .. شوفي كيف الشبه الكبير بينج وبينها .. هي امج ..
اسيل: خلق من الشبه اربعين ..
لفت وراحت ووصايف واقفه وهي مصدمه .. هي متأكده ان ذي بنتها ..
وصايف: والله انها بنتها .. مستحيل اكون غلطانه مستحيل ..
لفت وصايف ورى وما شافت اسيل ..

اما اسيل فكانت تمشي وهي تفكر في كلام وصايف ..
جلست عالكرسي وهي تقول: امي ..؟!
نزلت راسها تطالع في الارض وهي تحس نفسها مهمومه ..

"إلا امج .. شوفي الشبه الكبير بينج وبينها"
اسيل: كل شي حولي غريب .. حياتي كلها الغاز ..

"يعني مالقيتوها ضايعه وربيتوها ..؟!"
اسندت راسها لإيدها وقالت: ناس اول مره اشوفهم ومع هذا يقولون كلام غريب .. كلامهم يشككني بنفسي ..

"انتي شدراج ..؟!"
اسيل: حتى ابوي كلامه غريب .. لمن صرخت في ويهه قال انتي شدراج .. شيقصد ..؟! ايش هالشي اللي مخبيه عني ويحسبني عرفته ..؟!
............: اسيل ..
رفعت راسها عشان تطالع في اللي ناداها .. تضايقت وعصبت لمن شافت انه آرثر ..
قامت واخذت شنطتها وطالعت فيه ..
اسيل: اتوقع ان اللي بيننا انتهى ..
لفت بس آرثر مسك ايدها وقال: اسيل لحضه ..
لفت عليه وطالعت فيه بإحتقار وسحبت ايدها بقوه وقالت: فج ايدي والكلام بيننا منتهي ..
ولفت فمسك ايدها مره ثانيه ولفها على جهته وقال: بس انا ابي اكلمج ..
سحبت ايدها وهي تقول: جم مره بقولك فج ايدي .. وجم مره بقولك اللي بيننا انتهى .. انت ما تفهم ..؟!
آرثر: بالنسبه لج انتهى بس بالنسبه لي لا ..
اسيل: انتهى .. كل شي انتهى .. ابعد عني واتركني .. يكفي مره وحده .. مابي انطعن مره ثانيه ..
ولفت رايحه برى وهي تجاهد دمعتها لا تنزل ..
خرجت برى الجامعه ووقفت تنتضر وائل وهي ماسكه نفسها .. خلاص آرثر صار ماضي ولازم تنساه ..
دق جوالها .. طالعت وشافته انه آرثر .. قفلت في وجهه ومسحت رقمه بقهر وكره ..
دق اكثر من مره بس حطته عالسايلنت عشان تفتك ..
وقف آرثر وراها وقال: واخيرا لقيتج ..
لفت وهي مفجوعه على ورى وشافت آرثر واقف وإيده في جيب بنطلونه الاسود ..
اسيل بعصبيه: شتبــــــــــــــي شتبــــــــــــــي ..؟! ابعــــــــــــــد عني ما ابــــــــــــــي اشوفك ..
آرثر: بس انا ابي اشوفج وابي اكلمج ..
طالعت فيه وقالت بهدوء: حرام عليك .. شتبي مني اكثر ..؟! انت شكلك تبي تجذب علي مره ثانيه صح ..؟! انا غبيه .. انا غبيه وايد لأني ما استمعت لنصيحه ريما .. هي بنفسها قالتلي انتبهي لا يكون يجذب عليج .. وانا بكل سذاجه قلت لا .. انا واثقه منه ومستحيل يسويها ..
لفت واعطته ظهرها وقالت بصوت فيه رجفة البكاء: اعترف اني غبيه واعترف اني خبله .. خلاص عرفت غلطتي فأبعد عني وخلني اعيش حياتي .. خساره على حب ضيعته ودسته بريلك .. خلاص ابعد عني واعتبرني وحده من الساذجات اللي لعبت عليهم وانساني يا آرثر .. انساني لأني بأعتبرك عقبه بطريجي وبأنساك ..
طالع آرثر فيها وهو حاس بالذنب لأنه ما علمها من البدايه .. اللحين لو قالها الحقيقه راح تعتبره مبرر وكذب ..
قدم عندها ووقف وراها وهو يقول بألم: آسف .. انا آسف يا اسيل .. سامحيني لأني بجد احبج وراح اظل احبج لين يفرقنا القدر ..
عضت شفتها تمنع نفسها من البكاء .. مسكت ايده وبعدتها عنها بهدوء ومشيت قدام ولفت عليه ..
اسيل: مستحيل اسامحك .. مستحيل ..
وبعدها لفت وراحت بعيد عنه وبعيد عن الجامعه نفسها .. ضايقه فيها الحياه وودها تفتك ..
مشيت على رصيف الشارع وهي سرحانه تفكر ..
جلست على احد الكراسي اللي تكون عالرصيف بعض الاحيان ..
حست جوالها يهز بس ماردت لأنها متأكده انه آرثر ..
حطت وجهها على ايدها وهي تقول: بس بس .. كافــــــــــــــي .. كرهت نفسي والله كرهتها .. كل شي حولي غريب .. حتى اهلي غرباء عني .. كل الناس انذال ومالهم امان .. كل شي حولي يكرهني .. اهلي والجامعه وحتى آرثر .. كافــــــــــــــي كافــــــــــــــي ابي افتك .. طفشت من كل شي .. ابي افهم ليش كل هذا يصير لي ليــــــــــــــش ..؟!
وبكت بصمت .. اسئله كثير تدور في بالها بس مو قادره تلقى لها جواب .. اشياء كثيره مجهوله في حياتها بس مو داريه ايش هي ..

ماأصعب أن تبكي بلا..." دموع"
.وما أصعـــــب..أن تذهب بلا " رجوع "..
وماصعب أن تشعر .."" بالضيق"
.وكأن المكان من حولك ..." يضــــــيق "..
مااصعب ان تتكــلم بلا .."صـــــوت" ..
ان تحيــى كى تنتــظر .."المــــــوت"....
مااصعب ان تشــــعر .. بـ"الســـــــأم""...
فتــرى كل من حــــولك .."'عــــــدم" ...
ويسودك احســـــــاس .."النـــــــدم"'....
على إثــم لا "تعرفـ؟ــه .... وذنب لم "تقترفــــه ....
ما اصعب ان تشـــــعر ..بـ"الحــزن العميـق "....
وكأنه كامـنٌ فى داخــلك .."ألـــم عريــــق "....
تستـــكمل وحــدك الطــريــق......
بلا .. "هـــــدفٍ... بلا شــريكٍ...
بلا رفيــقٍ"" ..
وتصيــر انــت و الحزن و النـدم .... فريــق "" .....
و تـــجد وجـــهك بين الدمــــوع .... غريـق ""....
و يتحــول الأمــل البــاقى الى .... بريـق "".....
مااصعب ان تعـــيش داخــل نفـــسك .."وحيــــــــد" .....
بلا صديــــقِ... بلا رفيـــــقِ... بلا حبيـــبِ .....
تشـــــعر ان الفــــرح "بعـــــيد".....
تعانى من جــــرح...لا يطــيب "
جـــرح عمـيق".. جـــرح عنـيد" .....
جـــرح لا يـــداويــه طبيـــــب"....
مااصعب ان تــرى النـــور .."ظـــــــــلام" ....
مااصعب ان تـــرى السعادة .."اوهـــــــــام" ....
وانت وحيــد .."حـــيران "....
من .... لاحب يستمر .... ولا آهات تدوم ....
ومهما يطول الزمن .... لاحب يستمر .... ولا آهات تدوم ....

.................................................. ......
عند وائل كان موقف سيارته قدام الجامعه وهو كل شوي يدق على اسيل بس محد يرد ..
وائل: ليه ما ترد ليه ..؟!
دق للمره الالف وهو يطالع في بوابة الجامعه ويشوف الطلاب والطالبات وهم يخرجون ..
فأنتبه لفارس وهو خارج مع ريما فدق بوري السياره .. لف فارس ولمن شاف سيارة وائل جاء عندها ..
تكأ فارس عالشباك وقال: هلا وائل كيفك ..؟!
وائل: تمام كيف اختبارك ..؟!
فارس: لا بأس ..
وائل: فارس وين اسيل ..؟!
فارس بإستغراب: مو المفروض تكون معاك عشان تاخذ اغراضها من الفندق وتييبها عندنا ..؟!
وائل: إلا بس انتضرتها وما طلعت .. اتصلت عليها بس ما ترد ..
فارس: ليش ..؟!
وائل: مدري ..
طالع فارس فيه بعدين طالع في الجامعه وهو يقول: طيب وينها ..؟!
وائل: يعني ما يت عندك ..؟!
فارس: ماشفتها اليوم ابـ.... لحضه لحضه هذي رفيجتها سارا .. بروح اسألها واييك ..
راح فارس ووائل يطالع فيه .. اخذ وائل جواله واتصل على اسيل بس محد رد .. فلف يطالع في فارس وهو يتكلم مع سارا .. بعد شوي جاء ..
وائل: ها ..؟!
فارس: ما تدري .. تقول اسيل يت الاختبار متأخر وخرجت قبلنا وما امدانا نحاجيها ..
وائل: طيب وين راحت ..؟!
فارس: مدري ..
فدق جوال وائل .. طالع في الشاشه وقال: هذي اسيل ..
فارس: حلو ..
رد وقال: اسيل وينج ..؟!
اسيل: تعال عند مكتبة الـ****** ..
وائل: وش وداج لهناك ..؟!
اسيل: انا انتظرك ..
وائل: اوكي ياي ..
قفل الجوال وقال فارس: وينها ..؟!
وائل: تقول عند مكتبة الـ****** ..
فارس: يمكن كانت تبغى تشتري شي ..
وائل: يمكن .. ياللا انا رايح ..
بعد فارس عن الشباك وقال: سلملي عليها ..
وائل: يوصل ..
حرك السياره ومشى ع طول للمكتبه .. وقف السياره لمن شاف اسيل واقفه ومتكأه على جدار المكتبه ..
وائل: اسيـــــــــــل ..
طالعت اسيل فيه .. جت عنده وركبت السياره ..
لف وائل عليها وقال: ليش انتي هنا ..؟!
غمضت اسيل عيونها فتره وكأنها تهدي من نفسها بعدين ابتسمت وقالت: كنت ابي اتمشي شوي ..
فابتسم وحرك السياره واتجه للفندق ..
وائل: كيف الاختبار ..؟!
اسيل: عادي ..
وائل: عادي ..؟! عيل اكيد ما حليتي ..
اسيل: لا مين قال .. انا حليت وحليت بس حل عالماشي ..
وائل: ههههههههههه المهم انج في النهايه ما حليتي ..
اسيل: والله حليت ..
وائل: طيب خلاص حليتي لا تبجين ..
طالعت فيه بعدين قالت: غبي ..
وائل: ههههههه ..
بعد فتره وقف عند الفندق ونزلوا من السياره ..
وائل: خذي مفتاح الغرفه .. اطلعي فوق وجهزي اغراضج وانا عندي شغله بأخلصها وبأيي ..
اسيل: طيب ..
اخذت المفتاح وطلعت فوق وراحت للغرفه .. طلعت المفتاح ودخلته في الباب عشان تفتح ..
خرج مصعب من غرفته وطالع فيها فتره بعدين قال: اسيل ..؟!
انفجعت اسيل ولفت عليه .. هذا شدراه عن اسمي ..
اسيل: ها ..
مصعب بإستغراب: مو يقولون انج مسحوره ..؟!
طالعت اسيل فيه وقالت: مالك دخل ..
مصعب: مالي دخل .. اقول احترمي نفسج لا ابلغ ادارة الفندق عليج ..
اسيل بإستهزاء: تبلغهم شنو بتقول ..؟!
مصعب: بقول ان الغرفه اللي ينبي مستأجرها واحد ويالس فيها هو وبنت عمه .. يعني يالس مع وحده ماهي محرم له .. ها تبيني ابلغ ولا تحترمين نفسج ..؟!
استغربت اسيل وبقوه .. هذا يعرف كل شي عنهم ..
اسيل: وائل مستأجر غرفه ثانيه ومايي إلا في النهار يا المعفن ..
طير مصعب عيونه وقال: ايــــــــــــــش .. انا معفــــــــــــن ..؟!
اسيل: ايه ..
فتحت الباب وقفلته وراها بعصبيه ..
اسيل: اوووووف .. ملييييق ..
راحت غرفة النوم وطلعت الشنطه الصغيره وحطت فيها الاغراض .. نص الاغراض اشتراها وائل والنص الثاني جابها فارس لها من غرفتها ..
حول ربع ساعه قعدت ترتب وبعدها وقفت قدام المرايه تطالع في شكلها ..
مسكت شعرها وقالت: طول .. لازم اقصه .. بس شنو اقصه ..؟!
قعدت تطالع في شكلها بالمرايه وهي تتخيل انواع القصات على شكلها ..
اسيل: اوووف ..
دخل وائل وقال: ها خلصتي ..؟!
اسيل: ايييه ..
وائل: شفيج .. باين انج معصبه ..
اسيل: لا مو معصبه .. وائل ابي اقص شعري بس محتاره شنو اقصه ..
وائل: لا حلو .. لا تقصيه ..
اسيل: الشرهه علي اني اسأل ولد .. لأن الاولد وببساطه ما عندهم غير كلمة الطويل حلو وحرام تقصيه اووف ..
وائل: ههههههههههههه ..
اسيل: ايه اضحك واستانس على اساس انك سامع نكته ..
وائل: هههه مو قصدي ههههه ..
اسيل: يضحك ويقول مو قصدي ..
مسك وائل نفسه وقال: اوكي اسمعي ..
اسيل: ها ..
دخل وائل يده في جيبه وطلع ظرف وقال: خذي .. هذي صورج طلعتها من الكاميرا ..
اخذت اسيل الظرف وهي مستانسه .. فتحته وكان فيه اكثر من عشرين صوره صورتها امس وهم في السياره ومره في المطعم ومره في الحديقه وعند البحر واماكن كثيره ..
وقفت عند صوره لها .. اعجبتها الصوره وبقوه .. كانت واقفه ومدخله ايدها في شعرها من عند اذنها ورافعته فوق .. وما كان باين غير من وجهها لين كتفها ..
اسيل: رووووعه ..
طالع وائل وقال: فعلا ..
فأنتبه في الصوره للجرح اللي في رقبتها من تحت اذنها تقريبا .. لف على اسيل يطالع فيها وتذكر ذاك الرجال ..
في يوم السبت لمن صكوا بواحد طالع من الجامعه .. تذكر اسئلته وتذكر حركته لمن بعد الشعر عن رقبتها ..
وائل في نفسه: "معقوله يكون يعرفها ..؟؟؟!!!!!!! لا ما اضن لأنه لو عرفها جان اخذها .. بس كل شي يدل انه يعرفها" ..
قلبت اسيل الصور كلها بعدين حطت ذيك الصوره اول وحده وقعدت تطالع فيها مره ثانيه ..
وائل: ياللا يا اسيل بنروح ..
اسيل: اوكي اوكي ..
حطت الصور على حافة الكمدينه وراحت تلم الاغراض .. وراح وائل عند الشباك وفتحه عشان يسكر الشبك اللي برى .. اول ما فتحه دخلت موجة هوا مو طبيعيه فقفله بسرعه وقال: واااه الهوا مرا قوي ..
اسيل: ايه صح .. احنا تونا داخلين فصل الشتا ..
فقفل وائل الستاير واخذ الشنطه وقال: ياللا ..
شالت اسيل شنطة الجامعه واخذت الصور ودخلتها وقالت: خلصت ..
وائل: متأكده مافي شي ناقص ..؟!
اسيل: ايه ..
وائل: طيب ياللا ..
طلعوا برى الغرفه وقفل وائل الباب وراه بالمفتاح ..
مصعب: شكلكم خفتم من تهديدي فهجيتوا من الغرفه ..
لفوا ورى ومثل ما توقعوا .. الاستاذ مصعب موجود ..
وائل: سؤال يحيرني وابي جواب .. انت وين تنام ووين تاكل ووين تيلس ..؟! اكيد عند الباب ..
مصعب: تتطنز انت وويهك ..
وائل: احمد ربي اننا بنطلع ونفتك من ذي الخشه ..
مصعب: هههههههههه تصيرون انتم رقم ٥٩ اللي اطلعهم من هذي الغرفه ..
طيروا عيونهم فيه من شدة الصدمه ..
اسيل: ٥٥٥٥٥٩٩٩٩٩ !!!!!!!!!!!!!!
وائل: اعوذ بالله من الشيطان .. ساحر مو بشر ..
مصعب: اقول هيه احترم نفسك وتقلع انت وياها على بيوتكم ..
وائل بعصبيه: انت اللي يبغالك تحترم نفسك قبل لا ادوس ببطنك ..
مصعب: هيه هيه اصحى .. انت مستوعب انك قاعد تهدد مصعب ولد ابوه ..؟!
وائل وهو يقلده: ايه مستوعب اني قاعد اهدد مصعب ولد ابوه ..
عصب مصعب وطرطع من العصبيه وقال: اصلا انت عقلك زي عقول البزران .. رح ادرسلك دوره في الروضه عشان تعقل وتعرف كيف تحترم الييران ..
اسيل: علم نفسك .. حاشر نفسك في خصوصيات الييران ..
مصعب: لو سمحتي .. انا ما ارضى تحاجيني بهالطريجه .. انا ما احشر نفسي .. انا عندي طيبه زايده واحب اساعد ييراني واشوف مشاكلهم واحلها ..
اسيل: لا يا شيخ .. احلف ..
وائل: والمساعده تكون بالتنصت والمراقبه والتدخل في الخصوصيات ..؟!
مصعب: اكيد .. لو ما ساويت جذي فكيف راح اعرف مشاكلكم .. اعرف انكم تستحون تقولون مشاكلكم فعشان جذي اطريت اني اساعدكم ..
اسيل ووائل على راسهم علامة استفهـ؟ـام كبيره من تفكيره ..
مصعب: وطول الايام هذي اكتشفت انك اسمك وائل واهلك برى الدوحه وانك ياي هنا عشان تساعد بنت عمك .. اهلك ما يدرون وش تسوي وانك اكبر اولادهم وعندك سياره لونها احمر .. شخص هادي تقريبا بس تكره احد ينرفزك وبطران وعندك فلوس زايده وكمان تكره تلبس كاب وما تطيق اللون الاصفر .. واعرف انك من النوع اللي يكره القيود يعني متحرر وحتى شغلك حر وتحب تتمشى كثير .. هذا اللي اعرفه عنك ..
وائل بصدمه: انا قلت انك ساحر ..
مصعب: اما اسيل فاعرف ان اسمها اسيل وابوها اسمه عبدالرحمن واخوها اسمه فارس .. البنت كانت مسحوره عشان جذي يبتوها هنا وتحب تشوف اخوها بكثره ومره ياء ابوها فطردته هذي العاقه .. المهم انها كانت مسحوره بس السحر انفك فتعبت وراحت المستشفى .. اسيل كانت تحب واحد اسمه آرثر بس كرهته واكيد هو اللي سحرها .. وكمان هي بنت تكره تلبس الملابس اللي فيها جاكيتات يعني بلايزها ياتكون تشيرت او كاروهات او اي شي ثاني .. وهي طالبه سنه اولى جامعه في جامعة الـ****** .. هي من النوع اللي يتنرفز بسرعه وتعصب بسرعه .. واشياء كثيره بس ما اتذكرها ..
عصب وائل منه وقال: صج انك انسان جليل ادب .. تعالي يا اسيل ..
مسك ايدها وسحبها للمصعد .. دخلوا وهي ساكته ..
اسيل: وائل ..
وائل: نعم ..
اسيل: مين سحرني ..؟!
وائل: قلتلج قبل جذا اني ما ادري ..
اسيل: آرثر سحرني صح ..؟!
وائل: ما ادري ..
اسيل: إلا اكيد هو ..
وائل: ما اضن انه هو ..
اسيل: وليه ..؟!
وائل: لأني قد تحجيت معاه وهو انسان وايد طيب ..
اسيل: ممثل ..
وائل بإستغراب: ايش ..؟!
اسيل: آرثر اكبر ممثل فلا تصدقه ..
طالع وائل فيها فتره بعدين قال: اسيل انسي آرثر ..
طالعت اسيل فيه فقال: اقصد .. اقصد انتي بس تشغلين بالج فيه ويمكن هذا الشي يلهيج عن اختباراتج والمذاكره .. يعني انسيه ما دامج تشوفين انه سيء .. يعني خلاص لا تفكرين فيه ولا تطلعين له اي مبرر لأي عمل يسويه .. خلاص لا تشغلي بالج بأي شي .. ادعيله انه يوفقه مع وحده ثانيه دام انه بينكم مشاكل وانتي عاد اللي يوفقج مع واحد ثاني يحبج ويموت فيج اكثر منه .. يعني اقصد خلاص اقطعي العلاقه عشان ترتاحي ..
طالعت فيه فتره فقال: فاهمتني ..؟!
هزت راسها وطلعت من المصعد وراحت للسياره .. ركب ووصلها للبيت ..
دخلت وكان الاب في شغله وفارس وريما نايمين والام تكلم ابوها ..
جت عند امها وسلمت على راسها بس الام ما اهتمت وكملت سواليف ..
تنهدت اسيل وطلعت الدرج فشافت قدامها ابوها توه طالع من غرفته ..
طالعت فيه باحراج وهي تتذكر اللي سوته فيه ..
انتبه لها ابوها وقال: اهليين اسيل ..
ابتسمت وجت سلمت على راسه وقالت باحراج: يبه انا اسفه .. والله مو قصدي ابدا اني ارفع صوتي عليك و .. و اطردك .. صدقني مو قصدي وانا اسفه واااايد ..
ابتسم ومسح على شعرها بحنان وقال: ما عليج .. انا عاذرج وعارف انه مو بايدج ..
طالعت فيه فتره طويله بعدين قالت: الله لا يحرمني منك .. بجد انت افضل ابو في الدنيا وانا مبسوطه وااايد لاني بنتك ..
ابتسم بألم وهو يطالع فيها وفي ابتسامتها ..
بعدها نزل من الدرج بهدوء ..
طالعت فيه لين نزل وبعدها راحت لغرفتها ونامت ..


⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 25-12-13, 01:47 AM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انيقه ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: رواية / واكتشفت اني لقيطه للكاتبه صرخة المشتاقه

 

مرت ايام الاختبارات بسلام ومن دون مشاكل ..
((: اسيل :))
رجعت تمام وكل ما شافت آرثر بعدت عن طريقه عشان لا تقابله وهو كل شوي يتصل عليها ويرسل رسايل بس من دون فايده ..

((: وصايف :))
انجنت وصارت كل شوي تدور على اسيل بس ما شافتها ولا لقيتها ابدا ..

((: ريما :))
حاولت قد ما تقدر انها تبعد عن المخدرات بس ابدا ما قدرت .. شافت انواع العذاب والالم فاستسلمت للقدر وتفكر انها راح تلعب على ياسر قد ما تقدر عشان تحافظ على نفسها .. وصارت تاخذ من ياسر مخدرات ثانيه ..

((: دانا :))
اكثر من مره حاولت تتأسف من عادل بس ما رضي ودايما يصد عنها .. نفسيتها تعبت لأنها تكره احد يزعل عليها او يتضايق منها .. وكمان صارت تفكر بسامي كثير لأنها ماشافته طول ايام الاختبار ..

((: ام فيصل :))
كل يوم تكره اسيل اكثر .. وعلاقتها بأم غيدا صارت قويه للغايه .. ومره ام غيدا عزمت ام فيصل لزواج ولد اخوها فراحت ام فيصل وهذا دليل انهم صاروا مثل الاخوات واكثر ..

((: راشد :))
عــــــــــــــــــــــــــــآاآدي الوضع عنده .. قدر يدخل علي السجن لمدة شهرين وصاير هادي وما يخاصم بسبب توتر الاختبارات .. وحتى اخوان شهد ابدا ما حس فيهم .. بس اخته روان شكت انه في احد في البيت بس مافيها حيل تدور ..

((: فارس :))
تأكد في قرارة نفسه انه حب لبنى وبقوه .. شافها اكثر من مره بس يحس انها مهمومه وكأن عندها مشاكل .. ما علم احد انه يحب لبنى ويبغى فيصل يرجع من السفر ويقوله عنها ..

((: آرثر :))
كل شوي حالته تدهور اكثر من قبل والسبب هو صد اسيل عنه .. حاولوا اصحابه وامه انه يتركها وينساها بس حلف انه ما راح يتركها لين يموت ..

((: وباقي الابطال لا جديد في حياتهم :))

.................................................. ......

نبدأ في وصايف .. كانت جالسه في غرفتها وتفكر في اسيل ..
اصلا من يوم شافتها وهي تفكر فيها وبس ..
طلعت جوالها واتصلت بسيف اللي اخذت رقمه قبل كذا ..
بعد كم رنه رد: هلا ..
وصايف: اسمع ..
سيف: مافي السلام عليكم ولا شي ..
وصايف: اسكت بس .. المهم انت قبل جذا قلت انك يبت معلومات عن اسيل صح .. ابي اعرف عنوان بيتها ..
سيف: ايه بس ما اعرف العنوان ..
وصايف: وليش ..؟!
سيف: وصايف شفيج ..؟! صعب اطلع العنوان ..
وصايف: طيب ايش المعلومات اللي تعرفها اكثر ..؟!
سيف: اللي اعرفه ان اسمها اسيل عبد الرحمن الرملي وانـ....
وصايف: ايش ..؟! الرملي ..؟!
سيف: ايه الرملي ..
وصايف بصدمه: مو معقول .. هي لقبها الراهي مو الرملي انا متأكده ..
سيف: لا اسمها اسيل عبد الرحمن الرملي ..
وصايف: ما اصدق ..
سيف: طيب يمكن تكونين غلطانه ..
وصايف: وش تعرف عنها اكثر ..؟!
سيف: اعرف ان لها ثلاث اخوان .. اثنين اكبر منها وواحد تؤامها ..
وصايف بصدمه: لااااااا .. هي وحيدة امها .. والله ما عندها اخوان ..
سيف: وصايف انا حاس انج غلطانه بالبنت ..
وصايف: والله مو غلطانه .. انا متأكده .. سيف انا مو متأكده انا واثقه ..
سيف: مدري ..
وصايف: بااي ..
وقفلت الجوال وهي مو مصدقه ..
وصايف: انا متأكده ان اسمها سجى الراهي .. قلت يمكن غلطت في الاسم بس مستحيل اغلط في اللقب مستحيل .. وكمان كانت لوحدها مع امها .. شلون لها اخوان وشلون لها تؤام شلــــــــــــــون ..؟!
حطت راسها على ايدها وهي مو قادره تصدق ابدا ..
قامت ونزلت تحت وهي تسأل نفسها مليون سؤال ..
جلست عالكنبه وقالت: ابوها اسمه كان قصير مو طويل زي عبد الرحمن .. انا بنين ..
اخذت جوالها واتصلت على امجد وقالت: الو امجد ..
امجد: اهلا يا طويلة العمر ..
وصايف: ييب لي معلومات عن وحده اسمها اسيل عبد الرحمن الرملي ..
امجد: حاضر ..
وصايف: بسرعه ..
قفلت الجوال وهي تفكر باسيل .. وتفكير يجر تفكير لين سرحت في عالم افكارها ..
رفعت راسها فجأه لمن تذكرت شي .. هذا الشي صار يوم الاحد يوم الغاز اللي انتشر ..

" فارس: اثنين اكبر مني ووحده تؤامي .."

"سيف: اها عرفته .. هذا فارس الرملي .."

وصايف: فارس اللي شفته في الكلاس .. لقبه الرملي واسيل لقبها الرملي .. عنده اخت تؤام واثنين اكبر منه واسيل عندها اخ تؤام واثنين اكبر منها .. معقوله هي اخت فارس ..
سكتت فتره بعدين قالت: بس سميه ما عندها غير بنت وحده و .......
فسكتت لمن تذكرت شي في الماضي ..

"ام وصايف: هذا الكف يستحقج ويستحق الناس اللي من نوعيتج .. معقوله انتي ام ..؟! مافــــــــــــــي ام بالدنيــــــــــــــا ترمــــــــــــــي ضناهــــــــــــــا .."

وصايف: صح .. امي كانت تحاجي سميه وتهاوشها لأنها رمت بنتها في الشارع ..
طالعت في التلفزيون فتره وقالت: رمتها فشافها واحد ورباها مع اولاده .. هذا يعني ان اسيل هي بنت سميه .. يعني فعلا لقيتها ..
فتذكرت شي وقالت: بس كيف لها تؤام وكيف اسمها مقرون بأسم عبدالرحمن الرملي .. في العرب عندنا مافي شي اسمه تبني .. البنت الضايعه يكتبون اسمها من دون لقب ابدا ..
عضت على شفتها بقوه .. مقهوره لآخر درجه .. كل ما جت فرصه تلقى باب مقفل في وجهها ..
وصايف: كلمت اسيل اول بس ما تعرف شي .. لو كانت تعرف جان بان على ويهها ..
طالعت في انحاء البيت بحيره وتفكير فقالت: اكيد .. اكيد اخوها فارس يعرف شي اكيد ..
قامت وطلعت غرفتها .. راح تنتظر المعلومات من امجد عشان تعرف تعدل تفكيرها ..

⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄

كانت دانا جالسه في الصاله تنتظر رهف تجيها ..
جالسه وكل شوي تطالع في غرفة اخوها .. صار لها اربعه ايام ما شافته ..
البنت ندمت وخلصت وهو ما زال ميبس راسه ..
قامت ووقفت قدام مراية المغاسل تطالع في شكلها ..
صارت نحيفه وحتى لون وجهها صار شاحب .. حطت ايدها على جبهتها ..
تنهدت وقالت: إلى الآن ما انخفضت الحراره ..
سمعت صوت الجرس يدق .. فراح وفتحت الباب ..
رهف: هاااي ..
دانا: هلا .. تفضلي ..
استغربت رهف من ردها البارد .. فدخلت وجلست في مجلس الحريم ..
جلست دانا وقالت: كيفج ..؟!
رهف: الحمد لله تماااام .. وافكر اسوي حفله بمناسبة انتهاء ايام الاختبارات والهم ..
فهزت دانا راسها وقالت: طيب كيف كانت اختباراتج معاج ..؟!
رهف: بليييز دانا لا تذكريني ..
دانا: اوكي ..
طالعت رهف فيها وقالت: لاااااااا انتي اكيد فيج شي ..
دانا: غلطانه ..
رهف: لا مو غلطانه .. انتي شفتي ويهج في المرايه كيف صار .. انتي مو دانا اللي شفتها قبل ايام الاختبارات .. دانا شفيج ..؟!
طالعت دانا فيها وقالت: عادل ..
رهف بخوف: شفيه ..؟!
دانا: مافيه شي .. بس سمعني وانا اكلم صلاح .. بمعنى آخر عرف اني اشتغل من وراه ..
انصدمت رهف وقالت: من جد ..؟؟!!!
دانا: ايه ومن يومها وهو مو راضي يطالع في ويهي .. حاولت بس من دون فايده ..
رهف: صراحتا انتي تستاهلي .. لو من البدايه ما خبيتي عليه يكون احسن ..
دانا: لو قلت له من البدايه ما راح يوافق وانا لازم اشتغل .. فلوس الشغل ساعدتنا وايد .. لو اني ما اشتغلت جان كنا محتايين فلوس ..
رهف: طيب اعتذري منه ..
دانا: اقولج حاولت بس هو يبتعد عني اول ما يشوفني .. اصلا ما يطالع فيني ابدا .. رهف ابيج تساعديني ..
رهف: حاولي بأكثر من طريجه .. كلمي امج عشان تساعدج ..
دانا: امي راح تخاصمني لو عرفت ..
رهف: اعرف امج .. تراها وايد طيبه .. ابجي شوي وراح تحن عليج ..
دانا: ما اتوقع ان عادل راح يسمع لأمي .. لأنه مطنشها لمن تسأله عن اللي بيني وبينه ..
رهف: طيب كلمي عادل مره ثانيه .. انتي جربي وما راح تخسري شي ..
دانا: طيب بأيش راح ابرر له .. انا غلطانه ومافي اي عذر ..
رهف: اعترفي بغلطج وقولي انها غلطه وما راح تتكرر ..
دانا: مستحيل يسامحني .. اصلا مستحيل يخليني احاجيه ..
رهف: انتي روحي لغرفته وكلميه من ورى الباب وغصب عنه راح يسمع لج ..
دانا: .................................
رهف: ها اقتنعتي ..؟!
دانا: لا .. بس بحاول ..
رهف: اوكي حاولي اكثر من مره ..
دانا: ان شالله ..
طالعت رهف فيها فتره فقالت: يا عيني عليج .. عندج طيبه تسوى بلد .. عشان بس اخوج زاعلج صار فيج جذي عيل لو امج شنو راح يصير ..؟!
دانا بإبتسامه: فاضيه ..
رهف: طيب بسألج سؤال .. لو واحد زعل منج وانتي ما تعرفينه إلا معرفه سطحيه شنو راح تساوين ..؟!
دانا: ببرر موقفي ..
رهف: ههههه صج انج غبيه ..
دانا: انتي الغبيه مو انا .. انا ما احب احد يكرهني ..
رهف: هههههههه طيب خلاص نغير الموضوع .. امممم كيف شلة الاولاد معاج ..؟!
دانا: بخير و..........
فسكتت ..
رهف: شفيج ..؟!
دانا: سامي ..
رهف: مين سامي ..؟!
دانا: واحد من الشله ..
رهف: شفيه ..؟!
دانا: ما حضر ولا يوم من الاختبارات ..
رهف بدهشه: وليييش ..؟!
دانا: ما ندري .. حاولنا نتصل فيه بس موبايله مغلق ..
رهف: وليه ما تروحون له البيت ..؟!
دانا: يقولون ان ابوه انسان شري .. يعني محد يقدر يروح يزوره ..
رهف: يا حياتي والله مسجين .. طيب وامه ..
دانا بإستغراب: امه ..؟!!!
رهف: ايه امه شفيج مستغربه ..؟!
دانا: لا مو مستغربه بس .. مدري ..
رهف: شنو اللي مدري ..؟!
دانا: عمري ما سمعته يتكلم عن امه .. حتى ابوه نادرا يتكلم عنه ..
رهف: وليه ما سألتيه عن امه ..؟!
دانا: ما ادري .. ما ياء على بالي ..
رهف: طيب اسأليه ..
دانا: خلينا اولا نعرف مجانه وبعدين يصير خير ..
رهف: طيب محد فكر يروح له البيت ..؟!
دانا: محد يقدر لأن الاب صارم وما يرضى اصحاب ولده ييون البيت .. بس سمعت ريان يقول انه مو قادر يستحمل وراح يروحله البيت واللي فيها فيها ..
رهف: طيب روحي معاه ..
دانا: اقول تلايطي عن ويهي .. قال ايش قال اروحله البيت .. انا مو مينونه .. يكفي اني مقابله خشتهم في الجامعه ..
رهف: يا عيني على اللي ينحرجون ..
دانا: تصدقي يا رهف .. اول ما كنت استحمل اشوفهم عشانهم اولاد واللحين خلاص احسن نفسي تعودت لأني دايما معاهم .. حتى شغلي كان بين اولاد .. يعني احس الوضع صار عادي .. بس ما زلت اعاني من مشكلة الخوف الشديد وما اقدر آخذ راحتي بالكلام ..
رهف: حلو ..
دانا بحماس: رهف تصدقين .. في واحد في الشغل اللي اسمه نايف تتذكرينه ..
رهف: ايوه ذاك الحيوان ..
دانا: تصدقين اني لمن رحت اقدم استقالتي قابلته .. وقتها كان يتحرش فيني بس انا تفلت في ويهه ودفيته وهربت .. اول مره بحياتي اتجرأ واسويها ومدري ايش هالسبب اللي خلاني اتجرأ ..
رهف: اخس يا القويه محد قدج ..
دانا: ههههههههههههه والله اني مبسوطه حدي ..
رهف: ههههه صج صج انج غبيه ..
سكتت دانا فتره بعدين قالت: رهف ..
رهف: نعم ..
دانا: في شي يخوفني ..
رهف: شنو ..؟!
دانا: وحده اسمها غدير ..
رهف: شفيها ..؟!
دانا: <<حكت كل شي صار معاها<< ..
طالعت رهف فيها وقالت: طنشيها ..
دانا: كيف اطنشها .. اخاف تعلم الشله عني او تعلم الاداره ..
رهف: انتي خليج دايما مع ذا اللي اسمه ريان وهو راح يساعدج زي دايمـ......... لحضه تعالي ..
دانا: نعم ..
رهف: ريان ليه يدافع عنج ..؟! هو يعرف انج بنت ..؟!
دانا: لا ما يعرف ..
رهف: عيل ليه يدافع ..؟!
دانا: ريان انسان وايد طيب وسمعته يقول للشله انه شاك ان غدير ماسكه علي شي وتهددني فيه .. فريان يكره هالاسلوب وعشان جذي يساعدني ..
رهف: اها .. حسبت انه يعرف ..
دانا: لا ما يعرف .. لو يعرف راح انجلط ..
رهف: ههههههههههه عيل ان شالله الشله كلها تعرف ..
دانا: ويع ان شالله .. لا تدعي يالجلبه ..
رهف: هههههههههههههههههههههههههههههههه ..


⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄

في داخل اسوار السجن .. عند علي صاحب عادل ..
كان جالس ويفكر في راشد .. كلمة حاقد قليله ..
علي: والله لتشوف يوم اسود يا رشود وما اكون انا علي ولد عليان .. المره الاولى كنت ابي اخرب الفرامل .. بس المره الثانيه غير .. المره الثانيه راح احط لك شي عمرك ما حلمت فيه .. والله راح تندم .. هههه هذا اذا بقيت على الحياة ..
سند راسه ورى عالجدار وقال: اول مره كنت مستعيل وما اهتميت بالسواقين المويودين بس المره الثانيه راح انطر لين يي اليوم المناسب وبعدها حتشوف يا رويشد ..
ابتسم وقال: انا علي ومو واحد مثلك يدخلني السجن ..
طالع في اسوار السجن وقال: انت دخلتني ورى قضبان حديد قويه ومجان شبه مظلم والخروج بعد شهرين .. بس انا راح ادخلك داخل حفره عميقه وفوقك تراب كثيف ومجان مظلم تماما والخروج لا يوجد ..
ابتسم وهو يقول: والله لأوريك ..


⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊

في شقة انس وطارق .. جلس انس عالكنبه قدام طارق وطالع فيه ..
انس: إلى متى وانت سرحان ..؟!
فأنتبه له طارق وقال: نعم ..
انس: انا اسأل واقول إلى متى راح تقعد سرحان وانا اهرج مع نفسي ..؟!
طارق: طيب انا اسمعك وانت تهرج .. كمل هرجك ..
انس: لا يا شيخ .. طيب ممكن تقولي في ايش كنت اتكلم ..؟!
طالع طارق فيه بعدين قال: نشبه .. خلاص عيد سالفتك وراح اسمعك ..
انس: ما راح اعيد سالفتي .. ابي افهم ليش تغيرت ..
طارق: تغيرت ..؟! في ايش تغيرت يا استاذ انس ..؟!
انس: شوف حالك هالسنه وقارنها بحالك السنه اللي فاتت ..
طارق: عادي مافي فرق ..
انس: امبلا فيه فرق .. اولا صاير تسرح بكثره .. ثانيا صار في اشياء كثيره تخبيها علي وتقول راح تعرفها قريب .. ثالثا صرت تخرج من البيت كثير وإذا سألتك وين رايح تقول بتنفس شوي ومابي احد معي .. رابعا تصرفاتك على بعضها متغيره ..
طالع طارق فيه وقال: السرحان هذا شي عادي والكل يسرح .. ثانيا الاشياء اللي اخبيها راح تعرفها قريب .. ثالثا انا فعلا ابي اتمشى بروحي بعض الاحيان .. رابعا لابد ان الانسان تتغير تصرفاته مع مرور الزمن يا حبيبي ..
انس: بس معليش انت مو طارق اللي اعرفه ..
طارق: انت بعد يا انس تغيرت .. انت مو انس اللي اعرفه ..
انس: طاااارق لا تقلب السالفه لصالحك ..
طارق: اقول غير السالفه لأنه ما عندك سالفه .. الانسان لابد انه يتغير بس انت مدقق بزياده ..
انس: اوووف .. طيب هذي الاجازه وين بتروح ..؟!
طارق: افكر اروح المريخ او عطارد .. انت ايش تنصحني اروح ..؟!
انس: طااارق عن الهرج الغبي ..
طارق: والله ما ادري مين هرجه غبي .. يعني وين بروح اكيد لأهلي ..
انس: طيب متى ..؟!
طارق: باجر .. وانت متى ..؟!
انس: حتى انا باجر ..
طارق: وراكان ..؟!
تفاجأ انس من سؤاله وقال: شفيه ..؟!
طارق: متى راح ترجع علاقتك فيه ..؟!
انس: مالك شغل ..
طارق وهو يقلد انس: صار في اشياء كثيره تخبيها عني ..
طالع انس فيه فقال طارق: يا شيخ شوف نفسك قبل لا تتحجى علي ..
انس: مالك شغل ..
طارق: ههههههههههههههههههههه ..
انس: شفيك تضحك ..؟!
طارق: مافي سبب .. بس حسيت ان ودي اضحك ..
انس: صج انك تافه ..
طارق: لا تضيع السالفه .. علاقتك السيئه براكان متى راح تنتهي ..؟!
انس: ما راح تنتهي ابدا ..
طارق: تقصد انك مرره تكره ..
انس: ايه ..
طارق: طيب تبيني اذكرك بأشياء ..؟!
طالع انس فيه بأستغراب وقال: ايش ..؟!
طارق: يوم الاحد لمن كنت سرحان تطالع فيه وتراقبه .. ولمن راح وتأخر قلت لي: طارق راكان راح وله ١٧ دقيقه مارجع .. ابي اسألك هذا الكلام يدل على ايش ..؟!
عصب انس وقال: مالك شغل ..
طارق: انت مو حاس ان "مالك شغل" ماسكه معك اليوم ..؟!
فطنشه انس فقال طارق: انت كنت وايد طيب وتسامح الناس فليش ماتسامح راكان ..؟!
انس: مالك دخل ..
طارق وهو يقلد انس: رابعا تصرفاتك على بعضها متغيره ..
طالع انس فيه فقال طارق: حبيت ابين لك انك انت بعد تغيرت .. صاير عصبي وصاير تحقد عالناس وصاير تخبي اشياء عني .. عالاقل انا تغيراتي طفيفه مو مثلك .. وكمان انا قلت راح اخبرك بعدين وما قلت مالك شغل ..
قام طارق ودخل المطبخ وهو يقول: ها استوعبت ..؟!
سكت انس فتره بعدين قام ودخل المطبخ وشاف طارق يسوي له نسكافيه ..
انس: انا مو عصبي بس انت اسلوبك ينرفز ..
طارق بإستنكار: انا ..؟!!!!!
انس: لا انا ..
طارق: اشوه انك علمتني ..
انس: شايف كيف اسلوبك بارد وينرفز ..
فهز طارق كتفه وقال: انا ما قلت شي غلط ..
فعصب انس ومسك نفسه وهو يطالع في طارق ..
طالع طارق فيه بإبتسامه وقال: طيب تبي مالتيزر ..؟!
طرطع انس وقال بقلة صبر: طااااااااااااااااااااااااارررررررررررق ..
طارق: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه طيب شسوي فيك صاير كبريت وما تستحمل شي ..؟!
مسك نفسه انس واخذ له بيبسي من الثلاجه وجلس عالطاوله يشرب ومطنش كل شي ..
طارق: انا نازل شوي ..
انس: اكيد تتنفس ..
طارق: هههه لا .. بس ابي اشتري مالتيزر .. تبي معاي ..
انس: لا عندي ..
طارق: آآه تقصد اللي في الدرج الثاني في الغرفه ..
طالع انس فيه بحذر ..
طارق بإبتسامه: اكلته ..
عصب انس بس مسك نفسه وشرب الببسي كله دفعه وحده ..
طارق: ههههههههههههههههههه الله يقطع ابليسك والله بتوحشي في الاجازه ..
انس: انا لا ..
طارق: افآا يعني ما راح اوحشك ..؟!
انس: لا ..
طارق: احسن ..
صلح كوب النسكافه وجلس عالطاوله وقعد يحرك النسكافيه بالملعقه وهو سرحان وانس يقرا الكتابات الموجوده عالبيبسي ..
طارق: انس ..
طالع انس فيه وقال: نعم ..
طارق: افرض ان عندك اخ او اي احد يقربلك مات لا سمح الله .. وهذا اللي يقربلك عنده بنت صغيره وانت ودك تسعدها .. كيف تسعدها وتفرحها وما تخلي شي ناقصها ..؟!
استغرب انس وقال: ليه مين مات عندكم ..؟!
طارق: ياوب عالسؤال واقولك ..
انس: اتقرب من البنت واعرف ايش الاشياء اللي تحبها واييبها لها .. اوديها كل مجان يفرحها .. اسألها واقول ايش تبين عشان اييبه .. يعني اشياء زي جذي ..
فحرك طارق النسكافيه بالملعقه وهو يقول: طيب .. طيب لو كنت انت السبب في موت ابوها ..؟!
انصدم انس وقال: طارق مين قتلت ..؟!
حط طارق الملعقه جنب الكوب وقال: ياوب على سؤالي ..
طالع انس فيه فتره وهو مصدوم بعدين قال: اعوضها عن حنان ابوها اللي فقدته قد ما اقدر ..
طارق: طيب لو .. يعني لو كنت السبب في فقدان اخوها كمان ..؟!
انصدم انس بقوه وقال: حتى اخوها قتلته ..؟!
شرب طارق من الكوب وقال: ياوب عالسؤال ..
انس: ما راح اياوب الا لمن تياوبني انت .. طارق من جد انت قتلت شخصين ..؟! طارق بليز ياوبني ..
طالع طارق فيه فتره بعدين قال: الثاني ماقتلته .. كنت السبب في ضياعه ..
انس: طيب ليش وايش السبب يا طارق ..؟!
قام طارق وحط الكوب فوق المغسله وقال: بعدين ..
وخرج من المطبخ .. طالع انس فيه بصدمه ومو قادر يستوعب ..
طالع في علبة البيبسي وقال: قاتل .. طارق قاتل .. مستحيل ..
رمى علبة الببسي في الزباله وقال: دايم اشوفه سرحان بس ما توقعت السبب جايد زي جذي ..
خرج الصاله وشاف طارق توه يخرج من الشقه ..
انس: طارق ..
لف طارق عليه وهو ساكت .. تردد انس انه يسأله بعدين بطل ..
انس: آآه لا تنسى تييب لي مالتيزر بدل اللي اكلته ..
طالع طارق فيه بعدين ابتسم ابتسامه باهته وقال: كنت اتغشمر وياك .. ما اكلته .. تبي شي ..؟!
انس: ها .. لا ..
فخرج طارق وقفل الباب وراه .. جلس انس عالكنبه وهو يفكر ..
انس: مو قادر استوعب ان طارق قتل مو قادر .. اكيد في سوء فهم ..
فقام ودخل غرفته يرتب اغراضه لبكره عشان يسافر لأهله ..

⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄

في اليوم اللي بعده وعند عائلة ابو وائل ..
كان جالس الاب عالكنبه في الصاله ويقرا جريده .. ولمار ولارا جالسين قدامه ..
الاب: وانتم ما تطفشون ..
لارا: لا ما نطفش ..
لمار: بابا نزل الجريده عشان نقدر نحاجيك ..
الاب: وتعلن شركة الـ**** عن طرح اسهمها في السوق بتاريخ ١٥ / 7 عام الـ.........
لمار: بــــــــــابــــــــــــــا ..
الاب: هلا حبيبتي ..
لمار: اترك الجريده وحاجينا ..
لارا: بسرعه يا بابي ..
الاب: طيب دقيقه خلوني اقرا هالخبر ..
لمار: جست ون مينت اوكي <<دقيقه واحده فقط<< ..
الاب: اوكي ..
طالعوا فيه وهو يقرا .. مرت دقيقه ودقيقتين وثلاث ..
لمار: بابا ..
الاب: لحضه لحضه باجي ما انتهيت ..
لارا: لك ثلاث دقايق يا بابي وما امداك تخلص ..
سحبت لمار الجريده وقالت: انت قلت دقيقه وحده .. خلنا نقول اللي عندنا وبعدين كمل ..
الاب: ههههههههه اوكي قولي ..
لمار: هذا آخر اسبوع لنا في الامتحانات .. بابي نبي نروح المزرعه مع آنكل ابو فارس ..
لارا: ايه .. انت اول كنت بتروح بس اسيلوه الحماره تعبت .. اللحين كلنا بخير .. نبغى نروح الاربعاء ونرجع بعد اسبوع ..
لمار: ايه يابابا .. لا تقول لا ولا تقول انا مشغول .. هذي اجازه ونبي نستانس فيها ..
لارا: اتصل بانكل وقول له جهز نفسك انت وعائلتك عشان نروح ..
لمار: واذا ما عندك مانع ابي ييراننا يروحون معنا .. ييراننا ام رولا .. عشان يكون احسن ..
لارا: عادي لو انكل نادى اصحابه بس المهم انه يي معنا ونتمشى ..
لمار: ها يا بابا شقلت ..؟!
طالع الاب فيهم وقال: انتم خليتولي فرصه اتحجى ..
لمار: اهو اعطيناك فرصه .. بسرعه دق على انكل عشان تعطيه خبر من بدري ..
الاب: وهذي هي الفرصه برايك .. انتم ما تاخذون رايي انتم تؤمروني ..
لارا: مو قصدنا ..
لمار: احنا واثقين انك ما راح ترفض ..
نزلت الام من الدرج وقالت: اكيد تبون شي من ابوكم .. لأنكم ما تيلسون معاه إلا لمن تبغوا شي ..
الاب: يبغون يروحون المزرعه مع عمهم عبد الرحمن ..
جلست الام وقالت: ايه والله صح .. ودنا نتجمع .. لنا فتره طويله ما تجمعنا ..
الاب: عيل خلاص انا موافق ..
لمار: يعنني وافقت لمن امي وافقت ..
الاب: هههههههههههه ..
لارا: بابا اتصل بعمي اللحين ..
الاب: لا لا اللحين هو بشغله .. بدق في العصر ..
لفت لمار على امها وقالت: ماما اعزمي ام رولا معانا ..
الام: ام رولا ..؟!
لمار: ايوه يا ماما الله يخليج ..
الام: طيب اذا ابوج وافق ..
لمار: بابا ما عنده مانع ويقول اللي يبي يعزم ييرانه ما عندي مانع ..
الاب: ايوه عادي ..
الام: اوكي خلاص .. بأتصل على ام رولا وبعدين على ام فيصل ..
راحت الام عند التلفون واتصلت ..
لمار: يسس .. بروح اقول للمى ..
وطلعت فوق ..
دخل وائل البيت وقال: السلام عليكم ..
الاب: هلا بوائل .. شفيك تأخرت اليوم ..؟!
جلس وائل وقال: كان عندي شغل ..
لارا: وائل سمعت آخر خبر ..؟!
وائل: ههههه حتى ذي البزره عندها اخبار ..
عصبت لارا وقالت: انا ماني بزززررره ..
وائل: اوكي اوكي مو بزره .. شنو هالخبر ..؟!
لارا: بنروح المزرعه يوم الخميس .. حتى انكل عبد الرحمن بيروح معنا ..
وائل: ما يبتي شي يديد .. اعرف من امس ..
لارا: جذاب .. كيف تعرف من امس وبابا اليوم وافق ..؟!
وائل: ابوي قالي امس انه راح يروح المزرعه مع عمي ..
لفت لارا على ابوها اللي يقرا بالجريده وقالت: بابا .. مقرر من اول وتخلينا نتعب في اقناعك ..
الاب بإبتسامه: احسن .. لازم تتعبوا وانتم تطلبوا ..
عصبت لارا وطلعت فوق ..
اما الام فقفلت من ام رولا بعد ما اقنعتها واتصلت على ام فيصل ..
الام: هلا بأم فيصل ..
ام فيصل: هلا شخبارك ..؟!
الام: الحمد لله تمام .. شخبار الاولاد واختباراتهم ..؟!
ام فيصل: والله بخير ويقول الاختبار عادي .. شيعني عادي مدري ..
الام: طيب فيصل متى بيرجع ..؟!
ام فيصل: مدري بس احتمال الاسبوع الياي ..
الام: طيب اسمعي حبيت اعزمكي ..
ام فيصل: على شنو ..؟!
الام: والله الاولاد يبوننا نتجمع يوم الخميس في مزرعة عبد الغني اللي تفتح عالبحر .. فحبيت اعطيك خبر عشان تتجهزون ..
ام فيصل: الخميس ..؟! لا صعبه ..
الام: وليش ..؟!
ام فيصل: انا يمكن اسافر الثلاثاء مع عبد الرحمن .. ابوي بيسوي عمليه خطيره ولازم اكون عنده ..
الام: اووه سلامات ما يشوف شر ان شالله .. طيب متى ترجعون ..؟!
ام فيصل: احتمال الاسبوع الياي يوم الثلاثاء او الاربعاء ..
الام: طيب شرايج ناخذ اولادج معنا وبعدين لمن ترجعون تييون انتم ..
ام فيصل: مقدر لأن فيصل راح يرجع واحنا مو موجودين .. ما يصير يرجع ويلقى البيت فاضي .. لازم اخواته يكونون موجودين عشان يرتبون اغراضه وكل شي ..
الام: عيل خلاص نأجل الروحه .. يعني مو الخميس هذا .. الخميس الياي ..
ام فيصل: حلو كذا تمام ..
الام: ايه تتذكرين ام رولا .. ييراننا اللي شفتيهم السنه الله راحت ..؟!
ام فيصل: ايه اذكرها .. شفيها ..؟!
الام: راح تيي معانا عالمزرعه .. وانتي اعزمي ييرانكم ام مايد .. من كثر ما تسولفين عنها صرت اتمنى اني اشوفها ..
ام فيصل: اوكي من عيوني راح اعزمها ..
الام: حلو واعزمي اولادها عشان يستانسون مع اولادنا ..
ام فيصل: اللحين حأدق عليها واعزمها واكيد ما راح تقول لا ..
الام: اوكي حبيبتي مع السلامه ..
ام فيصل: مع السلامه وسلميلي عالاولاد ..
الام: ان شالله ..
قفلت ام فيصل التلفون وقالت: حلو والله ..
اتصلت على ام مايد بس محد يرد ..
ام فيصل: اكيد مشغوله .. اوكي اتصل عليها بعدين ..
قامت وطلعت فوق .. دقت الباب ففتح فارس ..
فارس: هلا يمه ..
الام: هلا حبيبي كيفك ..؟!
فارس: تمام ..
الام: عمتك ام وائل اتصلت وتعزمنا يوم الخميس الياي للمزرعه كلنا ..
فارس بصدمه: مع لمــــــــــــــار ..؟!!!
الام: ايه .. بس هالمره غير .. راح يروحون معانا ييراننا ام مايد وحتى ييرانهم بييون .. يعني بتكون عزيمه حلوه ..
فارس: اوكي ..
الام: ياللا بروح اقول لخواتك ..
راحت وفتحت الغرفه على اسيل وقالت: اسيلــــــــــــــوه ..
لفت اسيل عليها وقالت: نعم ..
الام: شتسوين عاللاب ..؟!
اسيل: اكلم صاحباتي ..
الام: قفليه بسرعه ..
اسيل: ليه ..؟!
الام: من دون ليه .. قفليه وانتي منطمه ..
اسيل: طيب ..
الام: بروح انا وزوجي نسافر وبتقعدون لوحدكم في البيت .. اقسم بالله ان سمعت انج تلعبين بذيلج يا ويلج ..
اسيل: طيب ..
الام: واذا كنت فاضيه رتبي جنطتج وجنطة اخوج لأن الخميس الياي بنروح لمزرعة عبد الغني .. فاهمه ..
اسيل: طيب ..
قفلت الام الباب وراح تقول لريما ..
فتحت اسيل اللاب وهي تقول: اووف .. يعني لازم نقابل خشة بنات عمي الماصخات ..
فتحت اللاب وسجلت خروج وطفت النت وبعدين قفلته ..

⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊⁄⁄◊

.. في قصر راشد الشعلان ..
كانت شهد في المطبخ اللي كان فاضي من الخدم لأنه وقت استراحتهم ..
كان معاها علبة حليب الاطفال وتصلح لاختها شادن حليب في الرضاعه ..
دخلت وحده من الخدم ولمن شافتها قالت: اكيد هدا حق بيبي صغير ..
طالعت شهد فيها وابتسمت وقالت: ايه ..
الخدامه: شهد .. انت ما يخاف راشد يمسك اخوان انتي ..
شهد: ان شاء الله ما يمسكهم .. بس عاد تكفون لا تقولوله واذا شفتم اخواني رجعوهم للغرفه لأنهم ميانين وانا اعرفهم ..
الخدامه: ان شالله ..
كل الخدم عرفوا عن اخوان شهد بس يسترون عليها لأنهم يحبونها ويكرهون راشد ..
حطت علبة الحليب في الدولاب وراحت لغرفتها .. فتحت الباب وشافت اثير تذاكر لأن المدارس باقي ما انتهت اختباراتهم ..
وشافت وسيم وشادي ماسكين دفتر ومقص ويقصقصون اشكال ما تعرفها ..
جت عند شادن اللي كانت على وشك البكاء .. اعطتها حليبها عشان تشرب وتنام ..
شهد: شادي وسيم وش تقصقصون ..؟!
وسيم: نقص اشكال اللي فـ......
شادي بسرعه مسك فم اخوه وقال: لا لا لا تقولها .. خلها مفاجأه ..
وسيم: طيب ..
عقدت حواجبها وقالت: مفاجأه ..؟! مفاجأه بمناسبة شنو ..؟!
شادي: مافي مناسبة .. بس جذي من راسنا .. اقول شهد ..
شهد: نعم ..
شادي: طفشت من الغرفه .. نبغى نسكن في غرفه اكبر ..
شهد: صدق من قال شحاذ ويتشرط ..
وسيم: ايوه صح .. هذي الغرفه ما يصلح نلعب طيره فيها ..
شهد: تبون ترجعون بيتكم القديم ..؟!
وسيم وشادي: لا لا مانبي لا ..
شهد: عيل احمدوا ربكم واسكتوا ..
شادي: شهد .. إلى متى نقعد هنا ..؟!
طالعت شهد فيه بعدين قالت: والله مدري .. بس ان شاء الله قريب نطلع ..
شادي: يعني متى ..؟!
شهد: شادي خلاص لا تسأل لأني ما اعرف ..
فسكتوا .. سرحت شهد بأفكارها وهي تنوم اختها .. فعلا إلى متى بتقعد هنا ..؟! حاولت تلقى جواب بس ما لقيت ..
اجرتها الاسبوعيه ما تكفي استئجار شقه .. ولازم تجمع اجرة سنه عشان تشتري بيت صغير لأخوانها ..
بس مو معقوله تقعد هنا سنه كامله .. في خلال اسبوعين بالصعوبه قدرت تهجد اخوانها بسبب حركتهم الكثيره .. الله العالم في خلال سنه وش بيسوون ..
تنهدت وهي تفكر .. راح تترك كل شي على الله وتتوكل وان شاء الله ما يصير شي ..
شادي: شهد ..
طالعت شهد فيه وقالت: نعم ..
طلع شادي ورقه مرسوم عليها رسمه ومقصقصه وقال: اتحداج تعرفين مين هذا ..؟!
طالعت في الرسمه فتره اللي كانت طريقة رسمها تموت ضحك وقالت: مدري ..
شادي: هذا هو راشد رسمناه ..
طالعت شهد في الرسمه وبعدها فقعت ضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه ..
شادي: احنا شفناه اول فقلنا راح نرسمه .. شرايج في الرسمه ..
اخذت الرسمه وهي مازالت تضحك .. طالعت فيها وكانت الحواجب معقوده يعني كأنه معصب .. وحتى لبسه مرسوم عليها ماركة فيراري لأنه يحب هذي الماركه وتسريحة شعره راسمينها عدل وبشكل يضحك .. الرسمه على بعضها تضحك ..
شهد: ههههههههههههه الله يقطع ابليسكم ..
وسيم: شوفي هذي كمان .. هذي صورتكي رسمناها ..
اخذت شهد الرسمه وكانت تضحك كمان وكان شكلها فيها كأنها وحده طيبه وهاديه ..
شهد: ههههههههههههههههههه صج انكم فاضين ..
وسيم: اللحين احنا نقصص الباجين .. انا وشادي واثير وشادن ..
لفت اثير عليهم وقالت: لا .. لحد يرسمني بليز .. اخاف اكره نفسي ..
شهد: ههههههههههههههههه ..
شادي: خلاص يا وسيم باجر نكمل لأني تعبت من الجلسه ..
وسيم: طيب ..
شهد: شنو شنو ما سمعت .. شنو اللي تعبت من الجلسه .. غصبا عنكم تيلسون لأنه ماكو طلعه برى ..
شادي: الله يخليج يا شهد بس لفه ..
شهد: ولا نص لفه ..
شادي: طيب ربع لفه ..
شهد: انتم ما تفهمون .. قلت لا يعني لا ..
وسيم: امانه يا شهد امانه ..
شهد: لا ..
شادي: واللي يسلمج والله تعبنا ..
شهد: انتم تبون تنضربون من راشد ..؟!
شادي: احنا مو اغبياء عشان نخليه يشوفنا ..
وسيم: ايه حنا اذكياء ..
طالعت شهد في ساعتها وشافت انه جاء وقت انها تغسل شراشف الاسره والمخدات ..
شهد: شوفوا .. انا اللحين رايحه .. لو قالت اثير انكم طلعتم راح ازعل منكم مفهوم ..
شادي بترجي: شهد ..
شهد: لا ..
حطت اختها عالسرير بعد ما نامت واخذت حليبها وقالت: ومابي ازعاج عشان اختكم لا تقوم ..
اعطت الحليب لأثير وقالت: اذا صحيت وبجت اعطيها خلاص ..
اثير: طيب ..
فخرجت شهد وقفلت الباب وراها ..
شادي: والله لأطلع ..
وسيم بحماس: شادي شادي نصلح هذيك اللي قلتها اول ..؟!
شادي: اذا كان راشد الدب في الصاله نسويها ..
اثير: شادي وسيم ما سمعتم شهد شقالت ..؟!
شادي: قالت اذا اثير قالت لي انكم طلعتم بأزعل منكم .. بس ما قالت لا تطلعون .. يعني نطلع وانتي لا تقولين لها وكل شي يصير تمام ..
اثير: شــــــــــــــادي ..
شادي: وسيم انا بشوف اذا كان الدب في الصاله بأيي واقولك خلاص ..؟!
وسيم: طيب ..
اثير: اقسم بالله ياشادي لو طلعت يا ويلك ..
شادي: ما تخوفيني ..
وسيم: ههههههههههه ..
خرج شادي بسرعه لمن شاف اثير بتمنعه ..
مشي في سيب مليان غرف للخدم لين وصل للباب الرئيسي اللي يفتح على جناح المطبخ ..
فتحه ومشي في الجناح لين وصل للباب اللي يفتح مباشرة على الصاله الرئيسيه ..
فتح الباب بشويش وطالع في الصاله فشاف روان جالسه وماسكه كتابها تذاكر ..
شادي: اووووف وين الدب ..؟!
لف بعيونه الصاله كلها بس ما شاف احد .. فرجع ودخل غرفتهم ..
وسيم: ها شصار ..؟!
شادي: مافي غير بنت .. شكلها اخت الدب ..
وسيم: يعني ما شفته ..؟!
شادي: لا ..
وسيم: طيب عادي نسويها في البنت لأنها اخته ..
شادي: خوش فكره .. ياللا ياللا ..
فتحوا الدرج وطلعوا مطاطات واوراق مقفله ..
اثير بتفاجئ: وش بتسوون ..؟!
وسيم: بنمططهم من بعيد ..
شادي: ترى هذي الاوراق داخلها حجران عشان يوجعهم بقووه ..
اثير بصدمه: مينون انت وياه .. بذي الطريجه حيمسككم يا هبل ..
شادي: احنا مو اغبياء .. نبغى ناخذ حق شهد لمن خاصمها قبل امس .. انا ما ارضى اختي تتخاصم وانا ساكت .. وكمان لو رمينا عليهم ماراح يدورون علينا لأنهم عيال نعمه ويخافون على نفسهم وما راح يلحقونا ..
اثير: لا صج انكم ميانين .. والله ماراح اخليكم تطلعون ابدا ..
شادي: وسيم خلينا نطلع بسرعه ..
جاء شادي عند الباب بس اثير جت قدامه فرمى وسيم عليها ورقه فمن الخوف حطت ايدها على وجهها .. فتعاونوا شادي ووسيم وبسرعه دفوها من عند الباب وطلعوا جري عشان لا تلحقهم ..
دخلوا جناح المطبخ وقفلوا الباب وراهم ..
شادي: يسس والله سويناها ..
وسيم: ههههه حلو قدرنا نهرب ..
شادي: ياللا خلنا نروح نرمي على اخت الدب .. هي ايش اسمها ..؟!
وسيم: مدري ..
شادي: ههههههه اللحين اسمها اكيد رشيده ..
وسيم: ههههههههههه لا لا راشده ..
شادي: ههههههههه اووم التخلف ههههههه ..
وسيم: هههههههه صح ..
شادي: ياللا امش .. اذا الدب مو موجود فراح نختلص من رشيده ..
وسيم: ياللا ..
فتح شادي باب الصاله وشاف روان مازالت جالسه ..
شادي: ياللا نبدأ ..
فمسك كل واحد فيهم ورقه وحطها في المطاط ورموها في وقت واحد .. وحده طاحت بعيد عنها والثانيه قدامها بشوي وهي ما انتبهت ..
شادي: يوووه يبغالنا نمط زين وبقوه ..
وسيم: طيب ..
فمطوا الورقه بقوه هذي المره .. وحده صقعت في رجلها والثانيه في الكنبه ..
رفعت روان راسها عن الكتاب وقالت: شذا ..؟!
جلست عالارض ورفعت الورقه بإستغراب وفكتها فلقيت داخلها حجره ..
روان باستغراب: منين يت ذي ..؟!
شوي ما تحس إلا بذيك الصقعه القويه براسها ..
روان: آآآآه من فين تيي هذي الاشياء ..؟!
شوي صقعت وحده بإيدها والثانيه طاحت قدامها ..
مسكت ايدها وقامت وهي تقول: راشد ما يصلح حركات سخيفه زي جذي .. عيل منو ..؟!
لفت تطالع في انحاء الصاله وفي الدرج وفي مداخل المكان بس مافي احد ..
مسكت كتفها لمن صقعت فيها ورقه بقوه ..
روان: آآآآآه لا هذا الوضع ما ينسكت عنه ..
مشيت في الصاله تطالع عدل يمكن يكون في احد متخبي ولا شي ..
روان: ميــــــــــــــن الجلــــــــــــــب اللي يرمــــــــــــــي .. الاحسن انه يعتــــــــــــــرف قبل لأقول لراشــــــــــــــد ..
وشوي جتها صقعه قويه جدا في رقبتها ..
مسكت رقبتها بقوه من الالم ولفت على ناحية جناح المطبخ .. اول مالفت لاحظت احد هرب ..
فجريت بسرعه وفتحت الباب فشافت باب غرفة طعام الخدم ينقفل ..
روان: كنت حاسه انه في آدميين هنا في القصر ..
جت عند الباب وفتحته .. كان المكان فاضي ومافيه غير كراسي وطاوله كبيره للأكل وباب يودي للمغاسل ..
قفلت الباب وراها وقالت: يا انا يا انت .. والله لأطلعك وما اكون انا روان الشعلان ..

انتهى الجزء الثاني من البآرت .. اشوفكم ان شالله في الجزء الاخير من البآرت السادس ..
توقعاتكم وارائكم وانطباعكم حول كل الشخصيات ..
انتظروني في البارت الجاي ..
محبتكم ::
::"+ صـ‎رخـ‏‎ة الـ‏مـشتاقـ‏‏‏‎ه +"::

|$[ نهاية الجزء ]$|

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
رواية واكتشفت اني لقيطه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t190111.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 11-09-14 12:50 PM
ط±ظˆط§ظٹط© ط°ط§ظٹط¨ ظپظٹ ظ‡ظˆط§ظ‡ظ… ظ„ظ„ظƒط§طھط¨ط© This thread Refback 26-08-14 11:07 AM
Untitled document This thread Refback 05-08-14 03:21 AM
Untitled document This thread Refback 21-07-14 10:37 PM
Untitled document This thread Refback 12-07-14 07:43 PM
Untitled document This thread Refback 12-07-14 07:11 AM


الساعة الآن 12:38 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية