لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


لا تحرمني احضانك

السلام عليكم بنوتات انا عضو جديد في المنتدى ابغى أكتب روايه إمم بقلمي أنا :wookie: واباا منكم تشجيع عليها هذي أول روايه أكتبها :55: شجعووني

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-08-13, 03:02 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 257111
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: فتاتـ(ن) مزيونه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فتاتـ(ن) مزيونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي لا تحرمني احضانك

 

السلام عليكم بنوتات انا عضو جديد في المنتدى ابغى أكتب روايه إمم بقلمي أنا واباا منكم تشجيع عليها هذي أول روايه أكتبها شجعووني

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة Rehana ; 25-08-13 الساعة 10:41 AM سبب آخر: تنسيق الموضوع
عرض البوم صور فتاتـ(ن) مزيونه   رد مع اقتباس

قديم 25-08-13, 01:30 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 257111
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: فتاتـ(ن) مزيونه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فتاتـ(ن) مزيونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فتاتـ(ن) مزيونه المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رواية: لاتحرمني أحضانك

 

بناات اناا كتبت رواية وحابه إنكم تدعموني فيهاا إذاا ماعليكم أمر أبغى تشجيعكم ودعمكم لي الرواية بقلمي (فتاتـ(ن) مزيونه مااحلل إللي تاخذها وتنسبهاا لها واتمنى إنها تنال إعجابكم


البارت الآول
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*


صحيت من النوم ولقت الساعه6:30 الصباح O.O لاااااا مستحييل ياويلي من إسراء ح تقتلني .. قامت من السرير بسرعه ودخلت الحمام واتوضت وصلت الفجر وقالت يارب ساامحني على تأخير الفرض ...لبست مريولها سريع وزبطت شعرها دقت على السواق وخرجت من البيت طيران ..
- في المدرسه ..
حنان:الــسـلاام عليكم
البنات:وعليكم السلام ياهلا والله
إسراء: يازفت أنا ماقلت لك تجي بدري عشان نلحق نكلم الزق فوزيه تأجل الآختبار..
حنان:والله معليش يابعد خفوقي إنتي بس راحت علي نومة إسراء:أوكي يالله نلحقها نشوف يمكن جات عشان نكلمها
دخلت نوال الفصل ..
نوال:السلام عليكم
حنان وإسراء :وعليكم السلام
حنان: ياهلا والله بـ لولي شرفتي أخيراً مابغيتي
نوال: هلافيكي يااقلبي
حنان: إيه زين تعرفي إيش صار أمس ؟!
نوال:لامااعرف إيش صار
حنان:ههههه فاتك نص عمرك والله ماحد قلك غيبي
نوال:معليش صارلي ظرف والا إنتي عارفه مو من طبعي أغيب
حنان: أهممم اتمنى ماتتكرر ع العموم اللي بقولك ياه خبر بمليون ريال
نوال وهي تحط عبايتها بالدرج :حنان خلصيني وقولي ولا فارقي ..
حنان :ههههه مافي صبر المهم إيواا صح شفتي الست فوازة ؟
نوال: إيه شفيها ؟
حنان:امس انا كنت جالسه اتزحلق تحت المطر بدون جزمة وهيا تلحقني إلا زلقت ودعست ميتين هههههه وطااحت على الطين إللي قداام شباك فصل 3/1 علمي
نوال:هههههههههههه احسن
حنان:شفت كلوتها هههههههههااي نااعم ولونو احمر كانت تسوي شي قبل ماتداوم شكلو
نوال:ههههههههههههههههههههههههههههههههاااي حنااان فارقي كفايه كذا الله يسامحك
حنان :هههه هيا حاسه إني شفت بلوتها بس تباني اسكت ومااقول ل احد لكني قايلتن لنص المدرسه يالله اشوفك على خير . مشينا إسراء نلحق أم صعاقيل
إسراء :أيه ذكرتيني يالله
في جهة أخرى
رهف: ياهلا برفيقة عمري الاء
الاء: ياهلابك هوفا
رهف والاء دخلو الفصل بعد ماسلمو على بعض :السلام عليكم
نوال وفتون وعليكم السلام
رهف حطت عبايتها في الدرج هيا والاء وخرجو يكملو قصصهم وسواليفهم
...................
ياأبله صلي ع النبي الله يسعدك انا امي في المستشفى وتعباانه كثير وعشان ماعندها غيري اناا جالسه عندها من امس وماامداني اذااكر الرياضياات خير شر
الآبله:إنتي ي حنان دايم ياامك تعبانه ياإنتي تعبانه وبعدين يعني
حنان:طيب ولاعليك ياابله المرة الجايه لاجاني التعب رااح اقلو استنى شويا اسأل أبله فوزيه يمكن تزعل ..
إسراء وهيا تكتم ضحكتها على هبال حنان
وتدقها على رجلها وقصدها ماتستهبل عشان ابله فوزيه عصبيه وممكن ماتوافق مع اسلووب حنان المستفز
ابله فوزيه:تستهبلي إنتي ووجهك مافي تأجيل إختبار وراح تختبري يعني راح تختبري
حنان: يعني خلاص؟ ماتبي تأجلي الآختبار خير شر.؟
ابله فوزيه :إيه
حنان: امممم طيب يالله مع السلامه وصوتها مخنوق بتبكي
ابله فوزيه :طيب حنان بأأجل لك الآختبار إنتي وإسراء بس بشرط
حنان:لاتأجيله خلااص انتهى العرض
ابله فوزيه وهي مبققه عيونها:عرض ايش.؟
حنان:كنت انا وإسراء حنساعدك عشان يووم المسيرة وكان بس بطلنا ..قالت كلمتها الآخيرة بإستهزاء لآنها عارفه ماحد بيشارك مع فقرات ابله فوزيه إللي زي المرض
قامت ابله فوزيه وهيا مقهورةوقالت:حنان انقلعي من قداامي يالله
حنان مسكت إسراء من يدهاا وتقولها :يالله مالنا مكان في هذا المكان ..
إسراء :هههههههههههههه حنان يااازفت قلتلك لاتتكلمي انا اتفاهم معااها إنتي بس اتكلمتي خربتي كل شي
حنان: إيش اسويلها قهرتني أطلبها تأجل الآختبار لي عشان ظروفي وهياا تكلمني كأني ماكله حلال ابوهاا وجع
إسراء :حنان جد ماعندك سالفه إلحين إيش بتسوي اناا مذاكره بس براجع إنتي ايش ح تسوي .؟
حنان:اممم والله بصراحه ي إسراء
إسراء :إيه ويش قولي .؟
حنان:مااعرف ايش اسوي لكن مستحيل ارجع لهاا واترجاها تأجل الآختبار عساني اخذ صفر من صفر واطلع ناجحه
إسراء:الله يعينك والله خلي كبريائك ينفعك
حنان:انشهد إنه ناافعني وتطلع لسانها
إسراء :يالله بتركك بروح أرااجع الرياضيات
حنان:إذنك معك
إسراء راحت للساحه تراجع إللي ذاكرتو أمس هيا ذاكرت بس مو مراا عشان كانت مع حنان في المستشفى
.................
حنان وهيا تدخل الفصل وباين عليها متضايقه
زينب:حنان إيشبك.؟
حنان:هلا زوينب هلا والله إيه صح فوازة الكلبه مهي راضيه تأجل إختباري
زينب:وإنتي ليه تأجليه .؟ أصلاً ليش ماذاكرتي
حنان:لآنك إنتي كلبه زي فوازة ومالك دخل 
زينب:ماالكلبه غيرك ياهبلا يعني زعلانه تطفي حرتك فيني
حنان:لاأفا عليك حقك علي ولا تزعلي بكرا إن شاء الله أجيب لك جلاكسي واحشيه في فمك شتبين كمان .؟
زينب:ايه وجيبي لي قهوة بن
حنان:أبشري ماطلبتي شي
زينب:إيه كذا رضيت
حنان وهيا تطلع الريد بول من الشنطة وتفتحو :ماذاكرت عشان من امس انا مع امي في المستشفى من اول مارجعت من المدرسه اليين اللييل الساعه 1:00 ومالحقت اناام ولا اذاكر ولا احك دقني
زينب وباين عليها اتضايقت من كلام حنان:ان شاءالله تطلع بالسلامة يارب
حنان بإبتسامة شاحبه :الله يسمع منك حياتي
نواال :بنات ابغى واجب الأدب
فتون طلعت كتاب الآدب واعطتو نوال
روان :وااه ايواا صح واجب الآدب وتطلع كتابها وتحل مع نواال
رهف والاء جاين من براا ميتين ضحك
رهف:ههههههه وبس أعطيتو كم كلمتين يحترم نفسو
الاء:ههههههههه من جد يستاهل قال يبا يشبك يحسب نفسو في لايس فيغاس
رهف وهيا تطالع في حنان :لاااا ياكلبه إنتي لساعك تشربي ذا البلا؟
حنان ببرائه : انا ؟!!
رهف:لاجدتي إنتي كلبه ولامنك تبطلي ولا منك تجيبي لي
حنان: ههههه اجبلك؟! وليه ياحبيبي عشان تصيري عقيمة لاياقلبي بعدين عبودي يزعل يبا عيال ومايلاقي معاكي يدور في غيرك ..
رهف ووجهها صاار أحمر من كلام حنان على خطيبها بذي الطريقه :أنقلعي ياخسيسه وجات تبا تظرب حنان عشان البنات صايرين يضحكو عليها
حنان نطت من الكرسي للطاوله ومن الطاوله ألين السبورة ومن السبورة لين الباب وهيا ميته ضحك وفتحت الباب بتطلع إلا تصدم في أبله وديان وتطيح على الآرض
ابله وديان:خير حنان يالله صباح خير
حنان:لابس كنت خايفه
ابله وديان :وايش مخوفك ياكافي ؟
حنان:هوا في احد يصدم في ابله وديان من صباح اللؤلؤ وماينفجع غير الدجال ؟!
ابله وديان وهيا مصدومة من وقاحه حنان:انقلعي لـ أبله رؤى اكمل معاكي هناك
حنان:تراا هذا يعتبر حكم خاطئ علي زي إنك توجبي القصاص على اللي يقتل غير متعمد
ابله ويان واعصابها فايرة :حنان روحي لـ أبله رؤى
حنان:قاامت وقالت حاظر سيدي اية اوامر اخرى ؟
أبله وديان:حنااان
حنان خرجت تضحك من هذي الآبله إللي دايم يحلا لحنان تستفزها
ابله وديان طلعت البنات طوابير وراحت تدور حنان عند ابله رؤى بس طلعت ابله رؤى غايبه
واحد قوول ي حنان:]

...........
بدأت الحصه الآولى
ودخلت أبله الاحياء فاتن الزهراني تعطي درس بس قبل لاتعطي درس صاارت تفتش ع الواجب
الكل طلع الوااجب بس حنان انصدمت لآنها ماحضرت شي امس قامت وأخذت دفتر زينب بسرعه عشان تنقل خرابيش دجاج
وبعدين خلصت قبل لاتوصل عندها الآبله ببنتين
قامت وطلعت كتابها واتنهدت براحه شويا قامت ابله فاتن وشافت دفتر حنان وقالت لها :دوبك حاله الواجب مو ؟
حنان وهيا تبتسم إبتسامه عريضه:والله وإني قايله شيوخ حايل يكشفون الشعوذة
البناات ماتوا ضحك على خبالها وأبله فاتن ابتسمت وقالت لها اوقفي
حنان وهيا توقف :طيب ترا جيتيني ولقيتيه محلول
ابله فاتن :لامعليش الواجبات في البيت ياستي
زينب جات تبا توضح لها السبب بس حنان مسكت كتفها وابتسمت لهاا وزينب فهمت وسكتت
شويا ابله فاتن تمسك دفتر الدرجات وتنقص حنان
حنان:ابله تراا واحد من الآثنين يا أوقف وماتنقصيني ياااجلس وتنقصيني
ابله فاتن :ماشاء الله من يقول
حنان: انا
ابله فاتن :ماشاءالله متى
حنان :دوبي بس ياابله والله حراام تراا مايصصيييرر كذاا والله ظربتين على الرااس توجع
ابله فاتن وهيا تتشهد :الله يهديكي أجلسي ...حنان جلست بعد ماسوت في الفصل جو فكاهي
....................
أحمد: حبيبي راح أمر عليك الشقه وأخذ منك الآوراق الساعه 9 إن شاءالله
خالد: طيب حبيبي انتظرك
أحمد قام وأخذ شاور وهو يحس انه احسن عن امس كثير اتذكر أموو إللي في المستشفى وقال في نفسه إن شاءالله بروح لها بعد العصر انا وحنان
خرج من الحمام ولبس بنطلون أسود وقميص أبيض مخطط بأاسود
وشاف الساعه لساعها 8 قام ونزل المطبخ عشان يقول لـ ليليا تسوي له فطور
.......................
نوال:ياابله الآختبار صعب
زينب :ايواا ياابله حطي لنا سؤال تحسين
ابله فوزية:أوس ولا كلمة ماراح احط لكم ولا سؤال يالله حلو إللي ذاكرت مزبوط راح تحل
إسراء بصوت أشبه للهمس ماتسمعو إلا حنان:هذي مدري على إيه مقلبه
حنان بنفس الهمس:الله يعينها على نفسها مريضه الله لايبتلينا
ابله فوزيه تطالع فيهم وبصراخ: إللي ورا إيش جالسين تكركرو ؟؟
حنان بتمثيل الآرتباك: لاوالله شي سلامتك بس أسأل الآسئله من وين طلعت من الكتاب ؟!
ابله فوزيه :عشانك ماذاكرتي اصلك مهمله
حنان:هههه كيف عرفتي ؟لايكون اناا قلت لك أمس واحنا نتزحلق تحت المطر
ابله فوزية وواصله من حنان وإستفزازها :حناااان إبلعي ### إنتي وحداا قليله أدب وماتستحي ولااتربيتي تحسبي نفسك تلفتي انظار بأاسلوبك أصلا إنتي وحدا#### ومااتربيتي
هنا حنان وصلت حدها :لاحبيبي والله ماعلى وجه الآرض بشر متربي ويستحي والآدب يقطعو لآن الكل ترك ذي الآشياء لـ ابله فـو.....
ماكملت إلا ولقت ذاك الكف إللي قلب وجهها وخلا بنات الفصل يشهقو منصدمين
حنان وهيا تطالع في أبله فوزيه بتشفي:لو إنك تفهمي بس إيش يعني إنسان وحيد ماراح تلوميني على اسلوبي يكون في علمك انا لو مو متربيه ماراح احترم كبر سنك وارد لك الكف لكن إحتراماً للمكان بس ولا إنتي مو وجه واحدة احترمها وقامت وطلعت والكل زعلان على حنان والكل مقهور من ابله فوزيه إللي ماعندها غير السب والظرب واللي حتطفي حرتها فيهم بالآختبار الجاي
دق جرس الفسحه بعد مرور وقت طويل في الفصل وطلعت إسراء وزينب ونوال يدورو عن حنان إللي خرجت من الحصه الثانيه ولاعاد رجعت
إسراء:اتوقع راحت ورا خلينا ندورها هناك
زينب:وجع ابله فوزيه ذي عسى يدها الكسر إن شاءالله
نوال:تراا حنان كمان ماقصرت والله
زينب إيواا بس موز ي ابله فوزيه مدت يدهاا عليهاا
إسراء :خلااص دحين خلينا نلاقيها وبعديين نتناقش يمكن نلاقي حل لمنااقرتهم اللاا منتهيه
نوال:صادقه..
خرجو الساحه ولقو حنان جالسه على الترااب وتلعب بالحجر بين يدها
نواال :حناان
حنان إلتفتت لنواال وهيا تبتسم
جوها البنات وجلسو وحنان عارفه إيش يبو يقولو لهاا
زينب :كيفيك حنون والله مراا قهرتني أبله فوزيه
حنان :لاعادي ماعليكي انا الغلطانه
نوال تقول في نفسها الله ياالدنيا سبحان مغير الآحوال حنان تعترف بغلطها !!
زينب :حتى لومايبرر إنها تمد يدها
حنان:ههههههه عاادي ماعليه كلوكف وتاشر على خدها وتقول شوفي أثر يدها الكبيره إلين دحين لاصق في خدي قلت اخرج أشممو ريحه الطبيعه يمكن يروح أثرو
زينب:هههههههههههه هبلا
إسراء :حنان يالله قومي معانا نروح المقصف نشتري ونرجع للبنات
حنان:أوكي coman
وقامت معاهم
................................
أحمد:خالد أنا في الطريق
خالد:طيب حبيبي أستنااك
..............................
في المستشفى
الممرضه:سيده صباح أنتي بخير هذا اليوم
يمكنك الخروج غداً
سيدة صباح أم حنان: إن شاءالله وأبتسمت لها الممرضه وذهبت
وفجأه دخل لها أحد :السلام عليكم
صوت ذكوري
أم حنان:أهلا وعليكم السلام
:كيف حالك ياأم فهد
وهيا تطالع في ذا الرجال إللي واقف بكل هيبه ووقار وجالس يكلمها ...اتذكرت صوته
ام فهد:هلاا والله ابو فهد
أبوفهد وهو يقبل جبينها :هلافيكي ي الغاليه الحمدلله ع السلامة
وماتشوفي شر وطهورا ان شاءالله
ام فهد:الله يسلمك ياقلبي الشر مايجيك وهيا تبتسم مو مصدقه إنو زوجها أخذ إجازة عشان يجي يشوفها
ابو فهد:كيف حالك عساكي بخير ؟
ام فهد :الحمدلله
ابو فهد:كيف بنتك ودراستها إن شاءالله ماشيه تمام
ام فهد:الله يسعدها امس كاانت طول الوقت جالسه عندي
ابو فهد:آمين بنتي يبه على ابوها
ام فهدوهيا تطالعو بنص عين:لاوالله
ابو فهد:إحم إحم قصدي علي انا وأمها
ام فهد:ههههههه ايه زين كذا
ابو فهد:يالله استأذنك انا رايح مشوار وانا راجع بجيب حنان معايا
ام فهد :ان شاءالله انتبه لنفسك
ابوفهد:ان شاءالله لاتوصي حريص مع السلامة
ام فهد:مع السلامة
.......................
حنان رجعت بيتهم بعد يوم حافل صلت الظهر وطلعت تنام ومالها نفس تاكل شي ولقت أحمد واقف أخر الدرج ويطالع فيها
أحمد:حنو شرايك نطلع نتغدا في مطعم؟ وبعدين من هناك على المستشفى عشان ماما
(حنان اتذكرت وقالت له :ايه والله امي طيب استنا بس ابدل والحقك
أحمد:طيب يالله بسرعه لاتتأخري
حنان:طيب اخوي
طلعت فوق وغيرت بنطلون جينز أزرق وبلوزة صوف حمراا
ونزلت ل أحمد تحت ومالقته عرفت إنه في السيارة وراحت له
حنان:ان شاءالله مااكون اتأخرت عليك
احمد:لاوالله يااختي مااقصرتي
حنان:.......
احمد :ايش صاير معاكي اليوم في المدرسه عشان كذا مقلبه ؟
حنان قالت له السالفه اللي مع ابله فوزيه
احمد:ولو انك انتي الغلطانه ياحنان بس برضو هياا حيوانه وبنت كلب وشكلي بااروح المدرسه العن سكافها
حنان:هههههههههه لاخلااص عادي اناا كمان ماقصرت في الرد عليها ايش تحسب اختك تراا ماعلي خوف
احمد وهو يحرك السيارة :ماعليه بس ي حنان لايتكرر الموقف رجاء
حنان:لاابد إن شاءالله ماراح يتكرر
احمد :اتمنى
وصلو ستار بوكس ونزلو يطلبو وجبه واكلوودفع احمد الحساب وطلعو عشان يلحقو يزورو أمهم بالمستشفى
..................
نوال:سولاااا سولااا
سولا:نعم
نوال:خذي مريولي وغسليه الله يخليكي
سولا:حاظر
نوال راحت تسلم على اهلهاا لقت اخوها ناصر جالس ع الجوال قامت رمت عليه المخدة وقالت له:ارحم نفسك من ذا البلا
احمد قام ورما عليها المسند وقالها:مالك دخل
ام ناصر:خير ايش فيكم
نوال:هلا يمه شوفي منصور بس جالس ع الجوال ولا معبرني لما ادخل
ام ناصر:حسبي الله عليك من ولد جيب الجوال
ناصر :يمه ماسويت شي جالس اسأل صاحبي متى أختبار الدين الا دخلت ورمت علي المخدة على طول
ام ناصر:وليه ترمي عليه المخدة ؟
نوال:امي ماانتي شايفته 24 ساعه عليه ولا معبر لا الرايح ولا الجاي
ام ناصر:الله يهديكم لي بس

نوال وناصر :آمين
دخل عليهم ابو ناصر وقال :السلام عليكم
نوال:وعليكم السلام والرحمة هلا يبه (وراحت وحضنت ابوها
ابو ناصر:هلا ببنتي لولو كيفيك ؟
نوال:من شفتك واناا باالف ألف خير
ناصر :وانا مالي سلام يبه ؟
ابو ناصر:هلا بولدي وسندي هلا
ناصر قام وسلم على أبوة وجلسوا نوال لساعها في حضن ابوها هوا مدلعها عشانها بنتو الوحيدة ويعتبرها العاقله في اخوانها
ابو ناصر:نوال اليوم يوم ميلادك
نوال :ايه يبه صار عمري 18 سنه بالتماام
ابو ناصر :ماشاءالله بنتي صارت عروس
نوال استحت وقالت:تسلم يبه
ناصر ضحك وقال:نوال عروسه وباقي العريس بس هو ايش ذنبو يتزوج وحداا زي نوال
ابو ناصر:زين اللي يااخذ بنتي مافي احد مثلها
نوال:والله إنت اللي عروستك انا اترحم لهاا من دحين الله يعينها عليك وعلى خبالك
ناصر:ههههههههه الله يخلي لي العزوبيه طال عمرك والله ودي اعنس
ابو ناصر: ههههههههه ناصر اعقل عمرك إلحين 23 متى تبطل لعبك؟
ناصر:يبه لسى انا صغير تراا وبعدين لاحقييين الحين خليني اتمتع بشبابي الشباب لو رااح مايرجع لاحق على الدنيا وهمها
ابو ناصر:لاياولدي مو بصغير لازم تتحمل المسؤليه من إلحين
نوال:أي والله وابوي الصادق
ناصر:انتي شب مالك ومال سواليف الرجال
نوال قامت وقالت:ههههههه أي سواليف هذي انا رايحه اساعد امي في الغدا احسن لي من اقابل وجهك
ابوناصر:زين بنتي الله يقويك(والتفت لناصر الجالس وقال:ياولدي ابي مصلحتك إيش رايك أرسلك تكمل دراستك برا مع ولد صاحبي فهد محمد ال....
ناصر:لايبه تكفى لا ماابي
ابو ناصر : يبه هناك الدراسه احسن كثير من هنا هنا انت بس تلعب
ناصر:لاوالله وهناك ماراح العب؟
ابو ناصر:انت ولدي وانا اثق فيك ماتدري قد ايش وانا عرفت اربيك واعرفك زين محترم وشهم برغم إنك مستهتر بس اعرفك اكثر من نفسك صدقني لو رحت هناك وبعدت شوي عن اصحابك وشفت مستقبلك رااح ترجع لي براس مرفوع ياولد عبدالله
ناصر وهو مبسوط من كلاام ابوة:تسلم ي ابوي انا بضبط أموري هاالشهرين وارد لك خبر اذا اكمل براا دراستي
ابو ناصر وهو مفتخر بولدة:ان شاءالله ياولدي وقام وقاله:عن اذنك انا طالع غرفتي ابدل
ناصر:إذنك معك يبه
جاء ريان وبيده الدبدوب ودوبو صاحي من النوم:بابا وحستني (وحشتني)
ابو ناصر وهو يشيل ولدة:هلا والله بريان هلا بضناي
ريان:بابا امجد اخذ سيارتي اللي اشتريت لي ياها قبل ماتسافر
ابو ناصر وهو يتنهد:انتو انا مااجي يوم إلا والاقيكم مشاكل مشاكل وشكوى ؟
ريان:لابث هوا كل يوم يودف هنا (ياشر على حلقو )
ابو ناصر:هههههههه طيب حبيبي بدال السيارة 5 سيارات ايش رايك؟
ريان:وااو 5 سيارات بابا الله يخلييك وقام نزل وهو فرحان ان ابوة بيشتري له 5 سيارات ويقهر امجد اللي دايم يتهاو ش معاه
......................
الحمدلله ع السلامة يمه قالو لنا بكراا تطلعي إن شاءالله
ام فهد:ايه إن شاءالله
أحمد: يمه المرا الجايه انتبهي على نفسك وخذي الآدويه مزبوط الين ماتتعافي
ام فهد:الله يسعدك إن شاءالله ياولدي
حنان:يمه قدامك العافيه
ام فهد :الله يعافيكي ي بنتي
احمد:يالله يمه انا استأذن عن إذنك
حنان:أحمد انا بجلس مع امي متى مافضيت تعال وخذني
ام فهد:لايمه مايحتاج روحي مع اخوك
حنان:لاافا عليك شااللي مايحتاج بجلس معاكي الين تطلعي بالسلامة
ام فهد :الله يعاافيكي ي بنتي
احمد :يالله امي قدامك العافيه وقبل جبينها وطلع
ام فهد:ايش صار على إختبارك
حنان:ههههه ولا تشيلي هم ياامي بنتك ذيبه
ام فهد:عفيه على بنتي هههههه
حنان :إن شاءالله الدرجه تسر النظر(وهيا تقول في نفسها الله يعديها على خير اصلا ماكتبت في الورقه شي بسبب اللي صار بس ماتبغى تزعل أمها
ام فهد:الله يوفقك وهيا تبتسم
حنان مبسوطة ل امها اللي فرحانه عشانها :اميين ويردك لبيتك بالسلامه يانظر عيني
- في السيارة
:خالد معليش بس انشغلت الساعه9عادي امرك ألحين؟
خالد:حياك أحمد تعال بأي وقت
احمد:إيه زين خالد اناا تحت اطلع لك؟
خالد:هههههههه وكنك عارف إني بأرحب فيك واقولك تعال بأي وقت
احمد:ههههههه شفت كيف
خالد :تعالي يااالله يالخوي
احمد :يالله جيتك
فتح باب السيارة ونزل لشقة خالد...
في الشقه
خالد: ي هلا والله برفيقي
احمد:هلا بك طيب اصلك
خالد:إتفضل اجلس دقايق اضيفك
احمد :لاتكفى خالد بس عطني الآوراق واناا رايح ترااي مستعجل
خالد:اجلس دقايق مهي بطايرة الدنيا
خالد ترك أحمد ورااح للمطبخ وحظر كوب عصير وطلع من جيبه بودرة بيضا وحطها مع العصير ورااح لـ أحمد الجالس واعطاة العصير وجلس
أحمد:جزاك الله خير هات الاوراق ياخالد إذا ماعليك آمر
خالد:من عيوني (قام للمكتبه إللي تتوسط الصاله وطلع من تحت الكتب الآوراق إللي طلبها أحمد واعطاها له
أحمد :تسلم ياخالد ربي يسعدك إنت نعم الصديق
خالد دقت كلمة احمد فيه وتر حساس وقال:ماسوينا إلا الواجب ياصاحبي
أحمد بعد ماشرب العصير:يالله عن إذنك ي خالد
خالد:إذنك معك(خرج أحمد ونظرات خالد تتبعه وهو يقول في نفسه ااه يااخالد إنت ايش سويت بصااحبك؟!!
لاانا ايش جالس اقول هو يستااهل ابوه حرمني شوفة أخوي بديت وبأنتقم منه عن طريقك يااحمد






أتمنى يكون نااال إعجاابكم وأشووفكم على خير إن شاءالله في البارت القاادم

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة فتاتـ(ن) مزيونه ; 25-08-13 الساعة 10:39 AM سبب آخر: غل\ت في حرف ال ض
عرض البوم صور فتاتـ(ن) مزيونه   رد مع اقتباس
قديم 25-08-13, 09:14 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 257111
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: فتاتـ(ن) مزيونه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فتاتـ(ن) مزيونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فتاتـ(ن) مزيونه المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رواية: لاتحرمني أحضانك

 

البارت الثاني

.................
:الله يهديك ي بنتي هذا لبس تلبسينه حق ملكة
زينب:يمه والله اللبس حلو مراا بس إنو شويا قصير
أم عبدالرحمن:مهما كان يابنتي مايصير والله مايصير تراا كل جزء تكشفيه من جسمك له جزء من العذاب في النار يوم القيامة تراا الستر مافي احلى منه ولو الجمال بالتعري لو كانت القردة ملكة جمال العالم
زينب وحز في خاطرها كلام امها:ايه صحيح شكلي بأغيرو عندي فستان أستر منو تحت الركبه بشوي
ام عبدالرحمن:زين ماتسوين يابنتي والله
زينب:ايه يمة بغيت اقولك
ام عبدالرحمن :وشويابنتي ؟
زينب: أم صاحبتي في المستشفى
ام عبدالرحمن:الله يشفيها ويقومها بالسلامة صاحبتك ميين؟
زينب:حنان محمد ال..... إللي جات عندي هنا لما سويت حفله وسلمت عليكي
ام عبدالرحمن:ايه عررفتها ي حياتي ع البنت وكيف حال امها؟
زينب :والله مدري بس قلت لو نروح لهم زيارة ابو 5 دقايق
ام عبدالرحمن: والله ذا الواجب البنت ماقصرت وبنت ناس محترمين نزورهم بعد المغرب بكلم عبدالرحمن
زينب:ليه عبدالرحمن نروح مع السواق
ام عبدالرحمن:السواق مسافر ياخذ عمرة
زينب:اها ماشاءالله
ام عبدالرحمن :جهزي نفسك وكلمي صاحبتك وبعد المغرب نروح لهم
زينب:إن شاءالله يمه
وراحت تتصل على حنان إلا لقيت إتصالات من نوال ودقت عليها
نوال:هلاا والله مابغيتي
زينب:معليش والله كنت مشغوله إيش البس لملكة بنت عمتي
نوال:اها طيب ايوا اخبارك
زينب :الحمدلله والله
نوال:ايه زينب إيش رايك تجي عندي نبسط وكذا فتون ح تجيني هيا وروان وإسراء والآء ورهف مدري
زينب:والله مدري نوال مااظمن لك عشاني رايحه المستشفى
نوال:ليه سلامات
زينب:الله يسلمك لابس بزور أم حنان هناك
نوال:اهاا ياقلببي طيب سلميلي عليها إن شاءالله بزورها لو طلعت من المستشفى
زينب :يوصل إن شاءالله
نوال:والله نفسي اجي معاكي بس مااقدر اترك البنات واروح
زينب :لاماعليكي عادي ياروحي يالله لااطول عليكي
نوال:اوكي يالله سلاام
زينب:وعليكم السلام
زينب وهيا تتنهد بإرتياح شوي اتذكرت حنان واتصلت عليها
زينب :السلام عليكم
حنان:ياهلاا ب حياتي
زينب:احم احم فديتني
حنان:لايكثر بس
زينب :اسمعي حنان مامتك في أي مستشفى؟
حنان:في مستشفى ال.......
زينب :اهاا بااروح لها انا وماما بعد المغرب
حنان:اوكي حياكم رقم الغرفه (.......) تعالو
زينب :اوكي حياتي باي
حنان:مع السلامة
قفلت الجوال وجلست تطالع في وجه امها الشاحب وتذكرت كيف جاتها صدمة لمن عرفت إنو اختها ماتت
بس الحمدلله على كل حال المؤمن مهما كان المفروض مايسخط لقضاء الله وقدرة أذن المغرب وحنان رددت مع المؤذن وقامت واتوضت وصلت وجلست بعدها اتذكرت ان زينب وامها حيجو قامت لـ امها وصلحت لها الحجاب وزبطتها عشان تكون مستعده تستقبلهم
وبعد نص ساعه جات زينب
زينب:السلام عليكم
حنان :ي اهلا وعليكم السلام والرحمة
أم عبدالرحمن وهيا تسلم على حنان:هلا يابنتي كيف حال الوالدة
حنان :والله بخير بس نايمة
دخلت ام زينب وزينب بعد ماسلمت على على حنان وجلست وحطت الكيس إللي جابوه معاهم
حنان:جزاكم الله خير
أم عبدالرحمن:وجزاكم الله مثله بإذن الله متى تخرج بإذن الله متى تخرج إن شاءالله
حنان:بكرا بإذن الله ياخالتي
ام عبدالرحمن:ان شاءالله
زينب وهيا تطالع في وجه حنان الشاحب :حنان مانمتي ؟
حنان:كيف انام وامي كذا بس ماعليه بكرا إن شاءالله لمن تطلع بالسلامة رااح احلل النووم مزبووط ولا تشيلي همي
ام عبدالرحمن:هههههههه ايه كذا زين
زينب:ح تداومي بكرا ؟
حنان: إن شاءالله اشوف الوضع
زينب :لاتنسي إختبار الفيزيا
حنان وهيا تكابد حزنها:ماعليه ان شاءالله برجع والحق اذاكر لي كلمتين
زينب :باين عليكي تعبانه ليه ماتغيبي وتجيبي تقرير طبي؟
حنان:لاني مااحب ارمي اللوم على ظروفي ومسؤلياتي اتحملهاا مهما كاان
ام عبدالرحمن:مهما كان بس انتي شوفي كيف حالتك ؟
حنان:ماعليكي انا بخير وبأالحق اذااكر
ام عبدالرحمن:لاتكابري ي بنيتي والله وتراني حاسه فيك
حنان:الله يسعدك ياامي
ام عبدالرحمن وهيا توقف :سلميلي عليها إن شاءالله ازورها في بيتها لو طلعت
حنان :ماتقصري ياخالتي
زينب:هههه قبل شويا كانت امك
حنان: ي خاله لاتنسي تاخذي هذي وهيا تأشر على زينب
ام عبدالرحمن:امشي يازينب
زينب :حاظر يمه وهيا تطالع حنان
حنان فهمت نظرتها وقامت وحضنتها وقالت لها:مشكلتي ماارضى أزعلك
زينب أتذكرت حنان وخافت من إن اللي ببالها يصير وحضنت حنان اكثر وهيا تكابد حزنها على صحبتها إللي تكتم في خاطرها اكثر من أي احد ثاني
وخرجو من عندهم وحنان تطالع في امها النائمة على السرير الآبيض كأنها ملاك....
...............
فتون: احنا اتفقنا انا اجيب الشيبسات والنوتيلا
وروان اتفقنا تجيب القهووة والحلا
ونوال تسوي تسوي الكاب كيك ليه كذاا تضيعو وترمو الشغل عليا
روان :لا والله اتفقنا انا اجيب العصير والشيبس مو اجيب اللي قلتيه
نوال :خلااص بس بس ح اكلم سولا تسوي بل مناقره إنتي وياها ماصارت حفله ذي
روان:نوال زينب ماراح تجي؟
نوال :مدري قالت مااظمن لانو راحت تزور ام حنان في المستشفى
فتون:اها ي حيااتي الله يقومها بالسلامة
الكل:امين
نوال شغلت الدي جي وراحت تقول لسولا تسوي القهوة والحلا ووالكاب كييك ورجعت للبنات
-عند باب الشارع كانت زينب واقفه وتدق الجرس بعد مارجعت من عند حنان من المستشفى بس ماحد سامعها لآن الدي جي صوته عالي وفجاءة انفتح الباب وزينب كاشفه وجهها وباين عليها معصبه من الجو البارد والبنات جو يرقصو وفرحانين ونوال ماترد على إتصالاتها إلا دخلت بتهزء لآنها على كلام نوال الكل بيطلع وماراح يكون في غيرهم في البيت عشان يوم ميلاد نوال وزينب تحسب نوال فتحت لها الباب إلا شويا دخلت ومسكت في جسم ضخم ودفتو وهيا مغمضه عينها من القهر وتقول :نص ساعه لاطعتني عند الباب يا......
ماكملت لآنها انصدمت من الولد إللي واقف لها ويطالعها مصدوم
زينب:اااء انت مو نوال! 
ناصر واعجب بعيونها الواسعه ولونها الأسود وبياض بشرتها وعرف إنها زينب من كلام نوال عليها وقال في نفسو والله كبرت واحلوت عن أول وقام يبا يستهبل عليها :ههههههههه لاانا كنت نوال بس اتحولت أمس ولد بعد مارجعت من المدرسه وطلع
وانظارها تتبعه ومصدومة من الموقف إللي صار وهيا تتوعد نوال
دخلت عليهم المجلس ولقتهم مطفين الآنواار وطايحين رقص أجنبي فتحت الأنوار البيضا وفصلت الدي جي وهيا تصرخ فيهم :يادوبات تاركيني لوحدي في الشاارع وادق على جوالاتكم محد يرد وادق الجرس ماحد يفتح
نوال:وااه زيزو والله معليش بس مراا ماجيتي على بالي انك راح تجي
زينب :وليه مااجي ان شاءالله رحت شفت ام حنان وحنان وهذي انا جيت
نواال :معليش والله اسفه وحضنت زينب وقالت:من فتح لك الباب؟
زينب واتذكرت الموقف اللي حصل لها :هاه؟ ااه ايواا اخوكي ناصر
نوال بصدمة:ناصر؟ بس هوا طلع غريبه يمكن رجع يبا شي المهم يالله نكمل سهرتنا وأخذت الآكياس من يد زينب وراحت بها المطبخ وروان وفتون سلمو على زينب وطفو الانوار وشغلو الدي جي ورجعو يرقصو من جديد ررجعت نوال عشان يكملو سهرتهم
...................
رجع احمد البيت وهو يحس ان اعصاابه تالفه ومايدري إيش فيه يحس إنه حيييل تعبان راح ينام بس اتذكر حنان اللي في المستشفى :قام آخذ شاور عسى إن اللي فيه من تعب يروح بس للأسف لساعه يحس بنفس الآلم قام ولبس بنطلون جينز وبلوزا حمرا وركب السيارة ورااح للمستشفى واتصل على حنان وردت عليه وقالها تطلع قامت وباست راس امها النايمه وطلعت له ..بس انصدمت لما شافت وجهه شاحب وخدوده حمراا وباين عليه يحاول يكتم الآلم حنان بخوف مسكت يده وقالت : أحمد حياتي إيش فيك ؟
أحمد:ماادري والله ياحنان أحس إني وماكمل كلمتو إلا حس بصدااع قوي ونزل راسه ع الدركسون
حنان بخوف:احمد إيش صاير قوم يالله ندخل المستشفى
احمد:لامايحتااج
حنان: إلا احمد قوم معايا وهيا تفتح باب السيارة وتسحبه من يده يلا احمد
احمد بصراخ:قلت لك مايحتااج تعالي اجلسي بس
حنان حزنت على حاله اخوها اللي يتألم بس يكتم وماكان بيدها إلا تجلس وتقفل الباب ويمشي بالسيارة للبيت
دخلت البيت وهيا حاسه الدنيا تدور فيها وطلعت الدرج يادوب وانسدحت على السرير ودخلت في نووم عمييق
......................
طول الوقت جالس في الآستراحه سرحان ويفكر بالموقف اللي صار له اليوم مع صاحبة أخته
:ههه والله محلوة فديتها تدخل القلب
فارس:هههههه من هي هذي
ناصر:هاه ايش؟ إنت من متى هنا ياالكلب ؟
فارس :من يوم قلت تدخل القلب هههههههههااي شكلك حبيت
ناصر:اسكت بس يافارس ماتدري ويش صار معي
فارس :ويش صار أسمعك؟
ناصر:شفت هذي المخدة وياشر على المخدة إللي متكي عليها
فارس:ايه
ناصر:بأحشيها في بطنك لو مافارقتني
فارس:هههههههه لذي الدرجه ؟ اللي ماخذ عقلك يتهنا به
ناصر:فارس قوم من عندي دام النفس عليك راضيه
فارس وهو يحط يدة على كتف ناصر:جيت بقولك إني رايح مع خالد مشوار تجي معاي؟
ناصر :إنت للحين تمشي مع هاالداشر أنا كم مرا اقولك إبعد عنه
فارس:والله ماشفت من الولد إلا كل خير وبعدين تعال إنت ويش سالفتك معاه
ناصر:بس كذا ماارتاح له
فارس :يالله عن إذنك وإنتبه لاتروح بعيد وهو يغمز له ويروح
ناصر وهو يقول في نفسه والله شكلها دخلت قلبي من جد
........................
زينب وطول الوقت وهيا سرحانه
نوال:هيه نحن هنا""
زينب:هاه إيش ؟
نوال:لي ساعه أكلمك ماتسمعين
زينب:معليش ماانتبهت
نوال:أقولك ايش رايك نروح الحفله إللي مسويتها سهى في قاعه بيلاجيو بكرا؟
زينب:مدري والله اشوف إذاا ماوراي شي وخلصت تجهيزاات عشان الملكة وكذاا عشان ملكه رانيا السبت الجاي وماباقي عليه شي
نوال:اوكي
فتون : يالله بنات عمار واقف ملطوع عند الباب مع السلامه نوال وين عباتي ؟
نوال: عند المدخل معلقه فوق الشماعه
فتون :طيب ياقلبي يالله مع السلامة
نوال وهي تحضن فتون :مع السلامه اشوفك في المدرسه
فتون :إن شاءالله
روان :ايه انا بعد بابا في الطريق يالله مع السلامه نوال
وحضنتها هي وفتون وزينب وسلمت عليهم وطلعت ولقت ابوها عند الباب واقف ويتكلم مع عمار اخو فتون وركبت السيارة
روان:بابا هلا فيك كيفك
ابو روان: الحمدلله إنتي كيفيك وكيف كانت الحفله
روان :مراا حلوى والله
ابوها: اهاا ماشاءالله
ومشي بإتجاه بيتهم
...................
نوال:ههههههههههههه اما ناصر قالك كذا
زينب :ايواا " انقلعي انا ماقلت لك كذا عشان تتشمتي فيا والله مراا انحرجت مدري كيف باقابلو بعد كذا
نوال:ههههههههههههه حسستيني إنو هواا يدرس معانا في المدرسه
زينب:اقول تلايطي نوال يالله مع السلامة عبدالرحمن عند الباب
نوال وهي تحضن زينب :هههههههااي مع السلامة ياعمري
زينب:يالله مع السلامة
وطلعت وتركت نوال لوحدها ترتب المجلس وساعدتها سولا طلعت نوال غرفتها واخذت شاور وغيرت بجامه ورديه ناعمه ومرسوم عليها لولوكاتي وقامت تنشف شعرها بالآستشوارإلا أندق الباب
نوال:اتفضل
دخل عليها ناصر:هلاا
نوال: اهلين والله (واتذكرت كلام زينب وابتسمت
ناصر:ايش فيه مضيعه حاجه في وجهي؟
نوال:لا ولا شي سلامتك إيش تبغا
ناصر:ولا شي بس بسولف معاك شوي
نوال :هاه ايش عندك
ناصر :اول شي أطفي ذا الزفت عشان اعرف اكلمك
نوال وهيا تطفي الآستشوار:هاه ايش عندك
ناصر:يمكن يالولي بعد شهرين اكمل دراستي براا
نوال وقفت من الصدمه :طيب ليه ؟؟
ناصر: ابويا يقول هناك أحسن وكذا ومستقبلي
نوال:والله وابوي الصادق بس..
ناصر: بس ايش يااختي هيا كذا الحياة
نوال:ح توحشني كثير والله مااتخيل يوم يعدي ومااناقرك
ناصر:خاايف
نوال: من ايش
ناصر: اروح ماارجع وذا الشي اللي مخليني ارفض فكرة السفر
نوال:لاااا لااا تقول كذاا بسم الله عليك وجلست جنبو وحطت يدها على يدو بتروح بالسلامة وترجع بالسلامة وتتزوج وتجيب ولد يشبه البقرة
ناصر:ههههههه كلبه انتي ماتكملي جميلك
نوال:ههههه عادي الولد يطلع على ابوه
ناصر يمثل الصدمه : إيش؟؟
نوال وهي تضحك : إللي سمعت
قام ناصر وشالها وجلس يدور فيهاا وهي تصرخ :نااصر خلااص تكفى والله اسحب كلامي ولا عاد اعيدها نااااااصرر
ناصر:هههههه مافيه قولي انا البقرة مو بـ ناصر
نوال:لاوالله اقول اذلف
ناصر وهو يجري ويدور بقوة
نوال:لاااااا خلااص انا البقرة مو نااصر انا البقرة نزلني خلااص
ناصر نزلها عند الدرج وريان وامجد سطحو ضحك عليها
نوال ضربته على صدرو تبعدو وتقول :لاعاد تكلمني ودخلت وقفلت باب غرفتها تمثل الزعل وهي في داخلها
ااه الله لايحرمني منك ياأخوي
.............................
صحيت من النوم لقت الساعه 1:00 أتذكرت إن عليها إختبار فيزيا وقامت دخلت الحمام واتوضت وصلت الوتر وبعدها جلست تبا تطلع الكتاب تذاكر وهيا لساعها ميته نوم بس اتذكرت احمد إللي كان تعبان مراا خرجت من غرفتها وراحت لغرفته بس وقفها صوت في قلبها بسبب الموقف إللي صار بينهم في السيارة
بس لاهذا اخويا مهما كان ودخلت عنده لقته نايم جات تبا تطلع بس انتبهت على وجهو المتوهج بالحمار حطت يدها على راسه وانصدمت قد إيش هو مسخن رااحت نزلت المطبخ وطلعت صحن عميق وحطت فيه مويه باردة ومكعبات ثلج واخذت قطعه قماش وراحت ل احمد إللي نايم مدري داايخ ومو داري بنفسه جلست على ركبتها قريب منو بللت القماشه وحطتها على راسه وقررت بعد كل فترة تغيرها له
أحمد اللي تغيرت ملامح وجهه بعدين استرخى ..قالت في نفسها وهي تتذكر حنانه عليها ااه لو اقدر ادخل اعماقك واعرف ايش فيك يااخوي
طالعت في الساعه لقتها 2:30 اتنهدت وهيا تطالع في وجه اخوها الشاحب
جلست على راسه طول الليل إلين حست إن حرارتو نزلت
وماحست بنفسها إلا حطت راسها على طرف السرير ونامت هيا الثانيه تعبانه ونومها متقطع
فتح عيونه وهو يحس بالتعب وطالع جنبه لقى حنان غاطه في نوم عميق قاام واتفاجئ بوجودها هو حاسس طول الليل في اشياء غريبه تصير فيه بس موحاس في نفسه ..باس راسها وشالها وحطها على سريرها وشاف غرفتها المبهدله ومريولهاا المرمي بإهمال على المكتب وشاف على طرف سريرها كتاب الفيزيا واستنتج ان عندها اختبار قاام واخذ الكتاب وقفلو بس إنتبه لما طاحت ورقه من وسط الكتاب جا بيرجعها بس إحساسه قال له يفتحها يشوف إيش فيها
وفتحها وكانت الصاعقه .........
.........................
صحيت لقت الساعه لساعها 4:44 فجر رجعت تبغى تنام بس ماقدرت قالت في نفسها خليني اقوم اراجع الفيزيا
قامت وهي تفكر بصحبتها حنان والموقف إللي صارلها مع ابله فوزيه وحست إن بعض من اللوم يقع عليها لو ماكانت اتكلمت ماكان صار إللي صار
عادي قدر ربي عموماً حنان وحداا تحب المشاكل مشيت ودخلت الحمام واخذت شاور ولبست بيجاما بيج مرسوم عليها ارنب باللون البرتقالي
ومسكت كتابها وجلست تراجع إلين أذن الفر وقامت صلت وراحت تصحي ابوها عشان يروح يلحق الآقامه
إسراء: يبه قوم يالله أذن الفجر
أبوها وهو يقوم:كم الساعه ؟
إسراء:....
ابوها :طيب خير إن شاءالله
إسراء:بأروح اسوي الفطور
وراحت من عند ابوها وهيا في بالها آااه ياامي ماكانت ح تكون حالتنا كذا لو كنتي بيننا
وراحت المطبخ
..........................
خرج من غرفتها بعد مارجع كل شي مكانه وشال المنبه معاه وفصل بطارية جوالها عشان ماتصحى ولايزعجها شي لأنه عارف أختو مانامت مزبوط وتعبانه لاوسهرانه عليه أمس حط راسه على باب غرفتها وبيده ورقة كاتبتها أختو بخط يدها هو كان يعرف إنها كذا وواقع كل الكلام إللي ينقال بس كان يكذب كل إللي يقولو له ويكذب حتى نفسه بالكلام لكن..
لكن ايش؟ الواقع يبقى واقع ااه ياأختي ااه ياابنت أمي وابوي كل يوم اشوفك تموتي قدامي ومااقدر اسوي لك شي طالع في الورقه إللي بيدة طواها وشد عليها وحطها في جيبه
..........................
في المدرسه
إسراء وبالها مشغول غريبه حنان غايبه حنان لو تموت ح تداوم
نوال:بنت اكلمك
إسراء:هاه لا ماانتبهت ايش قلتي؟
نوال:اقول متى إختبار الكيميا حددتوه؟
إسراء:يمكن الاسبوع الجاي الاحد بس اتأكد من الآبله وأرد لكم خبر
نوال:اها طيب
إسراء:امم نوال
نوال:هاه؟
إسراء: كلمتي حنان أمس؟
نوال: أي والله حناان كيف راحت عن بالي ههههههه الفصل اليووم جامد
زينب :إي والله اناا كنت عندها أمس وقالت لي راح تجي
إسراء بخوف:هاه لا يكون صار لها شي
نوال:لاان شاءالله لاتفاولي ان شاءالله اول ماانرجع نكلمها ونتطمن
زينب حست بـ إسراء وقالت:لا إن شاءالله مافيها شي
نوال:هيه ترا إنتو مرا مكبرين الموضوع عادي ماهي أول وحدا تغيب
زينب :مو عن مو اول وحدا تغيب لكن
إسراء طالعت فيها عشان تسكت
نوال:لكن؟
إسراء:قومو يالله نطلع
نوال تطالع في زينب زينب ودت عينها ووقفت ومشيت مع اسراء وخرجو ونوال تتبعهم بنظراتها لين طلعو
نوال:اوف
فتون: ايشبك ي اخي عادي
نوال: أهتمامهم زاايد بحنان الفترا الآخيرة
فتون:طيب عادي صحبتهم وخايفين عليها عشانها ماتغيب كثير
نوال :حتى إنتي؟
روان:يووه نوال انتي ايش فييكي دحين عادي صاحبتنا
نوال:ايه والله صاحبتنا ماعليه
فتون رمت المقلميه على نوال:هاتي واجب النحو
نوال:ااه ي معتوهه عورتيني هيا مافي واجب
روان :ايه والله واجب النحو
نوال:مافي مدامك رميتي المقلميه تستاهلي
روان مسكت يد نوال وقالت لفتون:خذي الكتاب من شنطتها
فتون :ههههه (طلعت الكتاب ونوال تصرخ وروان ماسكه يدها ومثبتتها
....................
إسراء:يالله نرجع الفصل
زينب :إيه يالله (زينب تبغى تفتح موضوع مع إسراء لكنها وقفت لمن إسراء فهمت ايش في راسها
إسراء:امم زينب
زينب:هممم
إسراء:تعرفي!؟
زينب: إيش
إسراء:إني احترمك كثييير كثييير
زينب:ههههه هذا من حسن أخلاقك بس ليه ؟
إسراء :أحسك من جد نعم الصديقه إنتي مو مراا صديقتنا انا وحنان بس مع كذاا لمن عرفتي بـ السر اللي حنان تخبيه سكتتي عنه وماقلتي لآاحد مع إني حاسه قد إيش تتعذبي صعبه تعرفي عن وحداا صاحبتك شي زي اللي تعرفيه عن حنان
زينب وقفت مصدومة من الكلام إللي تسمعو أتذكرت لمن طلبت من حنان كتابها الفيزيا عشان تذاكر لآنها آجلت الآختبار...ووقتها قريت الورقه إللي كانت في الكتاب
زينب دمعت عينها وطالعت في إسراء وقالت:طي ..طيب كيف عرفتي إني أعرف
إسراء:اتغير اسلوب معاملتك معاها وشكيت بالموضوع بس اتثبتت شكوكي لمن صرت اشوفك تتكلمي عنها بخوف ولسانك يزل وتضيعي الموضوع
زينب:حنان ماتدري إني أدري
إسراء: أظن تعرف
زينب :مدري بس لاتقوليلها
إسراء :طبعاً ماراح اقولها يالله مشينا ع الفصل اظن بدأت الحصه ال 5
زينب: يالله

* * * * * *



أتمنى يكون البارت عجبكم ونال إستحساانكم طبعاً حنان ونوال صحباات ومن أعز الصحباات زي ماراح تبين لنا الآحداث الجايات لكن إللي صاار زي أي وحداا تحس إن رفيقه عمرهاا بدأت تهجرها بسبة بنت مالها معاها اشكل من سنتين وشكراً لكل من يتاابع روايتي وعسى ربي يجمعنا سوا بالجنه



لاتلهيكم عن الصلاة

 
 

 

عرض البوم صور فتاتـ(ن) مزيونه   رد مع اقتباس
قديم 25-08-13, 09:49 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 257111
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: فتاتـ(ن) مزيونه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فتاتـ(ن) مزيونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فتاتـ(ن) مزيونه المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رواية: لاتحرمني أحضانك

 


البارت الثالث
.....................................

دعني وحلمي فقد خابت أمانينا
هل من أمانٍِ يعيد النبض يحييــني؟
كم من زمان كئيب الوجه بعثرني!
واليوم عدت ونفس الجرح يدميـني
حصد السعادة والاحلام تجفــــاني
نهر من الحزن يجري في شراييني
..........................
صحيت من النوم ولقت الساعه تشير لـ1:00 الظهر
قامت مفجوعه :ياويلي معقوله نمت كل ذا النوم
واتذكرت إنها كانت عند أخوها أحمد عشان كان مراا تعبان قاامت وطلعت من غرفتها بعد ماصلت الظهر والفجر خرجت من غرفتها وراحت لغرفة أحمد دخلت غرفته لقتها مرتبه وهو مو موجود في البيت اتنهدت وراحت الحمام اخذت شاور وطلعت ولبست بيجامه حمرا واتذكرت إنها ماراحت المدرسه واليوم يوم أربعاء يعني دوام واتذكرت أمهاا اليوم بتطلع من المستشفى قامت نزلت تحت يمكن أخوها أحمد رجع البيت وبالفعل صابت ضنونها وكان دوبه راجع ركضت عليه وهيا تقول: ليش دوامت إنت تعبان
طالع فيها وقال:لاانا أحسن الحمدلله
حنان ماانتظرتة يكمل كلامه قامت وحطت يدها على راسه تقيس حرارته والحمدلله كانت اخف عن اول قامت وقالت له :الحمدلله بس يبغالك ترتاح شويا
أحمد:لامافيني شي
حنان:لاتعاااند أحمد انا ماعندي دحين غيرك ماابغى أخسرك الله يخليك إنتبه لنفسك
أحمد وصدى كلمتها يتردد داخله أحمد انا مالي غيرك .. أحمد أنا مالي غيرك
مالي غيرك
مالي غيرك
إنتبه لنفسك
حنان: هيه اتكلم انا
أحمد:هاه " لاماسمعتك معليش
حنان:ماادري إيش فيك ذي اليومين " المهم حبيبي روح بدل ملابسك دقايق واحط الغدا ياعمري
أحمد:طيب إن شاءالله(واتذكر الورقه وغمض عيونه بألم وطلع فوق لغرفته
.........................
في المستشفى بعد ماخلص ابو فهد إجراءت الخروج ساعد أم فهد تغير ملابسها وطلع معاها بإتجاه البيت
أم فهد:جزاك الله خير ي حياتي
ابو فهد اللي مفتقد كلمات الغزل منها من فترة رد:اميين وانتبهي مراا ثانيه على نفسك بيتك بحاجتك حبيبتي
أم فهد : إن شاءالله
ابوفهد وهو يدخل السيارة القراش ويطلع من السيارة عشان يفتح باب ام فهد: يالله إنزلي على مهلك
ساعدها لين وصلت البيت ..حنان لمن شافت امها راحت لهاا تجري وباست يدها وراسها وهياا حييل مشتااقه لها 3 اياام امها في المستشفى لاليلها ليل ولا نهارها نهار اخيرا رااح ترتاح وتقدر تذااكر
.......................


سمعت أمها صوت صراخها على الدرج وطلعت مفجوعه :خير يمه خرعتيني إيش فيكي؟
زينب:يمه شوفي عبدالرحمن أخذ الشاحن حق جوالي جوالي فااضي ومو راضي يعطيني الشاحن تبعي
أم عبدالرحمن:لاحول ولاقوة إلا بالله ذا الصراخ كلو عشان الشاحن
عبدالرحمن وهو يطلع لها لسانه من الدرج :تستاهلي ماحد قلك تاخذي شاحن الاي فون حقي
زينب:أنقللع يادوب هات شاحني ودفته وجريت على غرفته وقفلت الباب وجلست ترمي الآشياء وتدور على الشاحن
عبدالرحمن:زييينب اطلعي احسلك لااوريكي الويل
زينب:على #### والله مااطلع الين تقولي وين الشاحن "وقاالت بصووت عالي :وااااا ياااااللي ماتستحي عرفت ليه انت ماتطلع لنا كثير طيب ياقليل الخاتمه والله لااقول ل ابويا عليك
عبدالرحمن انصدم لايكوون شافت الآشياء اللي اعطاه ياها بدر قاام صرخ عليها: زينب والله لااكسر الباب فووق راسك احسلك اطلعي
زينب:قولي وين الشاحن انا اطلع
عبدالرحمن:طيب افتحي لي الباب اطلعه لك
زينب:لامااظمنك قولي وين انا اطلعو
عبدالرحمن بقهر:جوة درج المكتب إللي على اليمين
زينب دورت في الدرج ولقت الشاحن وفرحت وقامت فتحت الباب بس اتفاجأت لما مسك عبدالرحمن يدها بقوة وصرخ فيها إيش شفتي
زينب من صدمتها أرتبكت ذي أول مراا اخوها يكون معصب كذا ..قالت له :ما..ماشفت شي والله بس قلت كذا عشان افجعك
عبدالرحمن اتفاجاأ من تسرعو ونزل يدة عن يدها ببطيء وأردف: أسف
زينب طالعت فيه وقالت:انااقلتها من باب المزح لكن مداام عصبت كذا اكيد وراك شي
عبدالرحمن إبتسم إبتسامه بلهاء ودف زينب براا وقفل الباب
زينب انقهرت وقاالت :اووف
ورجعت لغرفتها واتذكرت تقاسيم وجه ناصر :ههه معقوله أكون حبيت؟
لالا مستحيل مافي حب من أول نظرة بس ي اخي يجنن والله ي حظك بأخوكي نوال
....................
جالس في السيارة وسرحان بتفكيرة واتذكر لماا دخلت معصبه ودفته وتحسبه اخته هههه شكلها كاان مراا بريئ أتذكر نصف الآبتسامه على وجهها لمن شافها عيونها السودا الواسعه وحاطة كحل أعطى سواد عيونها لمعه وحاطه بلاشر وردي متناسق مع لون بشرتها البيضاء ولا الروج الآحمر عليها عذاااب
ااه تجنن والله ...حرك السيارة متجه للإستراحه هيا المكان الوحيد إللي يحس إنه ينتمي له ..
وصل ودخل السيارة ولما دخل قابل خالد
خالد ذا ماينطاق داشر وولد شوارع اهله أتبرو منه هو وأخوه لآنهم عيال ليل وعليهم حركات ورواعي سفرات واصحاب علااقات وأتذكر كيف لـ أول مره شاف خالد منهار لمن نفذو على أخوه حكم القصاص بسبب أبو فهد لما بلغ عليه يوم حادث بنته ...
خالد:مافي سلام (وقف ورفع حاجب ومد يده لناصر
ناصربدون نفس: عليكم السلام (وصافحه
خالد: يااخي روق مااحد طالع من الدنيا بشي
ناصر: إنت وجهك وجه ترويق ؟
خالد:مافي مانع يكون بيننا إحترام
ناصر: لاحبيبي لا إحترام ولاهم يحزنون لاتقرب مني
خالد:ههههههههه لاحبيبي إرتاح مو مقرب لكن صدقني إنت إللي ح تندم كثير بعدين صدقني
ناصر:تهدد؟
خالد: أفهمها على راحتك (ويطالع في ناصر بإحتقار
ناصر أعطاه ركبه على بطنه وشاته ووقف فوقه ولآن خالد جسمة نحييل وضعيف ماقدر يقااوم ناصر إللي الشرار تتطاير من عيونه ومو نااسي كيف إن أخو خالد كاان السبب في موت أعز أصحاابه كيف ينسى ذااك اليوم إللي أنصدم فيه بإن رياان يظرب إبر هيرووين كيف ينسى لما كاان ودة ياخذ صاحبه لمستشفى يتعالج لكنه يصرخ عليه إن مافيه شي وهو بيبطل بدون تتدخل الشرطة كيف ينسى لما ضمة رياان لصدرة لـ آخر مراا في حياة ناصر ويتذكر آخر كلام نطقه ريان آسف ناصر غلطت عليك تكفى سامحني محتاج دعواتك ي صاحبي ي صااحبي تكفى لاتغلط غلطة صاحبك تكفى ي نااصر تــكـ ف ئ ناا.. وودع الحياة كيف ينسى لما صرخ وهو يهز فيه لااا رياان تكفى لاتخليني لااا رياان
ريااااااان حضنه بكل ندم وهو يودع أحضان صديقة إلى الآبد ... كاان يظرب خالد بكل ألم في قلبه وهو يصرخ :ليه قتلتو رياان رياان ويش سوالكم ودمعت عينه بلا شعور وهو يصرخ بإسم رياان
..............
كاان دوبه طاالع من المسبح ومتونس حييل زماان ماشااف صاحبه بدر واليوم ح يجي الآستراحه زيارة
زماان عن خفة دمة و"أتفاجاء بصرااخ نااصر بإسم رياان ولما طالع لقى نااصر يظرب خالد بلا شعور وخالد مصروع بين يدي خالد ركض بإتجاه خاالد وأبعد نااصر عنه وصرخ فيه: ناااصر إنت وين عقلك؟؟ الولد بيموت بيدك
نااصر :إبعد خليني أقتله مثل مااقتلني إبعد يافارس
فارس :لاحول ولاقوة إلا بالله ناصر ذاا قضاء وقدر ماراح تغير شي ولو قتلته ماراح يرجع رياان
نااصر:ااه يافارس خلااص يكفي يكفي
ركب السيارة وهو مسرع على الخط وفجاأة"
......................
هههههه ايواا حياتي
:نوني والله أحبك
فتون:فديتك ي قلبي اناا بعد أحبك
:أيه طيب ليه ماأقابلك ؟
فتون:حياتي والله مقدر
:شلون ماتقدرين ؟ اهاا ماتثقين فيني
فتون : لا ي حياتي بس إحنا عوايل محافظه وح أكون في موقف صعب لو شافني احد من اهلي
:وهو يقول في نفسه عوايل محافظه وتخلي بنتهم تكلمني من ورا ظهرهم ماعليه : إيه فهمت عليك ي نبظي بس ماعليه بمر من قدااممدرستكم وتشوفيني سيارتي ........حمرا رقمها......
فتون: جد والله؟ ااه احلى خبر في حياتي
:عشان تعرفين اني جد احبك وشاريك
فتون :الله لايحرمني منك
:آمين(وهو يقول في نفسه ههه بأحلامك ياحلوة بس بكسر راس اخوكي اللي من فلوسه مايحشم أحد والله لاأوريك ي عماار ح تندم على كل فعااايلك
.....................
:يمه شفيك؟
أم ناصر: لابس قلبي ناغزني على أخوكي إللي طلع من الساعه 2 وألين إلحين مارجع
نوال: يمه عادي أكيد مع أصحابه بالآستراحه ذي
أم ناصر : والله مدري ي بنتي إتصلي لي عليه
نوال: أبشري يمه (وطلعت تجيب جوالها واتصلت على ناصر ....
طول الوقت الجوال يدق بس ماحد يرد نوال يووة شفيه غريبه مايرد جواله بإيدة 24 ساعه غيش اقول ل أمي أخاف اقولها مايرد تخاف
رجعت تتصل وتتصل إلا رد عليها صوت رجال مو صوت أخوها
نوال: الو
:مرحبا أختي مين إنتي
نوال:ذا جوال أخوي ناصر
:اها إيه أخوكي سواا حادث في شارع....
نوال وقفت مصعوقه أمام الخبر أليوم الصباح وانا لافه المنديل وأدخلو في خشمة عشان يقوم يصل الفجر شلوون :حاااادث ؟؟؟ متى؟؟
:قبل نص سااعه نقلوة بالآسعااف ل مستشفى ال......
نوال:كيف حاله؟
:ماادري روحي شوفيه بس ماكان بوعيه
نوال طااح الجوال من يدهاا ورااحت قالت ل أمهاا
أم ناصر:لاحول ولاقوة إلا بالله ي قلبي عليك ياولدي والله مو ناغزني من بلااش
نوال: يمه أقول ل أبوي
أم نااصر : ايه يمه البسي عبااتك وكلمي السواق يطلع السيارة
نوال طيران راحت واخذت عبايتها وطلت على أخوانها لقتهم نايمين وصت سولا عليهم وطلعت للسواق وخرجت هيا وامها للمستشفى عشان ناصر
....................
وقف قداام المرايه وهو يحس راسه بينفجر من الصدااع أخذ حبتين بنادول وجلس على الكرسي وهو لابس بس بنطلون وصدرة ووجهه يقطرو عررق زااد الصدااع وحس إن جسمة يتقطع وحس شرايينه تتفجر ..حاول يتذكر إيش إللي صاار معااه اليومين إللي راحو
لحظه لامو معقول ....
أتذكر خاالد والعصير إللي اعطااه له معقوله يكون
رجعت ياخاالد لـ اااه لا لازم أتأكد
مسك جواله واتصل على خالد
أحمد:الوو خالد
خالد:ايه ايه هلا احمد
أحمد :5 دقايق وانا عند باب شقتك
خالد: إيه طيب تعال
أحمد : مع السلامة (ولم ينتظر رد خالد
دخل الحمام اخذ شاور لبس قميص بني وبنطلون جينز زيتي وطلع طالع بالساعه لقاها 9:40 العشاء خرج من بيته متوجه لشقه خالد
.....................
:الحمدلله هو بخير بس عنده رضوض في السااق اليسرى
ام ناصر:الله يبشرك بالجنه يادكتور
نوال وهيا تكاابد دمعتهاا اه يااخوي مو مصدقه كيف كنت بخسرك بيوم وليله جعل روحي فدااك
أم ناصر:اقدر أشوفه ألحين .؟
الدكتور: ايه تئدري تشوفيه ي أختي
دخلت أم ناصر ووراها نوال اللي ماقدرت تستحمل لما شافت أخوها وفي يده المغذي
مسحت أم ناصر على راسه ولما حس فيها فتح عينه بتعب
ام ناصر : الحمدلله ع السلامة ي وليدي ومسكت فمها تكتم شهقاتها ونوال حضنتها وهيا ماتقل حزن عن أمها
نوال: الله لايعيدها يااخويا
ناصر بتعب :آمين
ناصر ماحب امه تبكي هي ونوال قطعو قلبه قام يقول: ترا سيارتي أنعدمت أنا من أول قايل لكم بغيرها وأنتو ماتسمعو الكلام شوفي إيش صار بولدك يمه
نوال: أقول اسكت بعد إللي صار شكلو ابوي مو مخليك تسوق طول عمرك
نااصر : صقعت في برميل زباله طاار ووقف فوق جدر واحد الله يستر عليه ههه إلحين إللي يبغى يرمي الزباله يركب سلم
نوال وام ناصر ضحكو على هبال ناصر بس سكتو لما دخل ابو نااصر يلهث وهو يناادي نااصر
ناصر: سم ياابو ناصر
ابو ناصر: إنت بخير متأكد مافيك شي ماتحس بشي؟
ناصر: إيه يبه الحمدلله بكرا الصباح خروج إن شاءالله
ابو ناصر: الحمدلله وماحب يضغط على ولده بالآسئله وكيف صار الحادث
أردفت أم ناصر: عبدالله
أبو ناصر : سم
ام ناصر: ودي اجلس اليوم معاه
نوال: وانا بعد يبه
ابو ناصر: ماله دااعي خليه الحين يرتااح وباكر الصبااح يصير خير
ناصر: افا يبه هذا انا ماله داعي؟
ابو ناصر:ايه ماله داعي هذا انت صحيت ومثل القرد ماشاءالله شتبي ؟
ناصر:ولاحتى مجامله طيب مشكور يبه
ابو ناصر :خل عنك الدلع ي ولد عبدالله وارتاح بكرا الفجر إحنا عندك يالله ياام ناصر يالله نوال
ناصر : طيب مع الس..ماكمل كلامه الا اتفاجاء ب نوال وهي تقبل جبينه ..قبله حب قبله خوف قبله إشتياق تم أردفت:الله يحفظك ي أخوي
ناصر متفاجئ منها طول عمرها تستفزة وتتمشكل معاه بس لاذي المرا غير حس بخوفها عليه حس بحنانها حس بدفاها ..صار يؤمن حقاً لايوجد أقوى من رابطة الآخوة
نوال: مع السلامه وهيا تمسح على راسه وتلحق امها وابوها
ناصر: مع السلامة
...........................
فتح الباب وأردف اتفضل ي احمد
احمدوهو يجلس على الكنبه :خالد جيتك بموضوع وابيك تكون صريح وياي
خالد:قول اسمعك
احمد انتبه ل اثار الظرب على وجه خالد: شفيه وجهك؟
خالد: اتمشكلت مع واحد من العيال
احمد : اهاا " طيب اسمعني خالد
خالد: هاه؟
احمد:انا اعرفك رااعي سوابق وسمعتك بيننا ماكانت كويسه الين ما ....
خالد فهم قصدة بس اردف: اعرف قول شعندك ياأحمد
أحمد : إنت حطيت في العصير شي من بلاويك؟
خالد:......
أحمد: يعني إيه ؟
خالد وظهر على حقيقته المخفيه من يوم مات ريان بسبة ذي البلاوي واقام حكم القصاص على أخوة عزيز واردف: ايه حطيت ووبذبحك مثل ماذبح ابوك أخوي وذبحني وراه والله لااعذبه فيك (مسك احمد من رقبته واحمد مع تعبه ماقدر يدفه او يدافع عن نفسه جلس يكح ويكح الين مافقد الوعي وقف خالد وهو يتنفس بسرعه من قهره صح أحمد طيب معاه بس الأنتقام أعمى بصره ولمعت في باله خطه جهنميه توجه لغرفة عزيز بالشقه وفتحها وطلع من تحت السرير شنطه فيها إبر وزجاجات فيها محاليل ممنوعه أخذ أكبر إبرة وسحب من قارورة المحلول جرعه وسحب جرعه زيادة ورااح ل احمد الملقى على ارض الصاله وظربه بالآبرة.....


.....................

قلبها نغزها على صحبتها وصارت تتصل عليها ولكن ماتلقى رد لكن واخيرا ردت
:الو
زينب: هلا يادوبا ليا ساعه اتصل
نوال:ايه كنت في ..
زينب : فين؟
نوال:المستشفى"
زينب: ي قلبي سلامات
نوال:الله يسلمك حياتي
زينب : طيب ليه؟
نوال: اخوي ناصر
زينب بخوف :سلامته شفيه ؟
نوال : سوا حادث
زينب بصدمه :ايش؟
نوال: سوا حادث وهو راجع من الآستراحه اتصلو علينا وقالولنا ورحنا له بس الحمدلله الحين هو بخير زينب وهي تكتم شهقاتها: سلامته ياحياتي مايشوف شر
نوال: إن شاءالله الله يسمع منك
زينب : مع السلامه اشوفك على خير
نوال: إن شاءالله ي قلبي مع السلامه
قفلت الجوال ورمته ع الآرض وهيا تكتم شهقاتها ااه ي نااصر ليه احس إنك سكنتني ومن اليوم ورايح بأعيش تحت رحمة عذابك...
.................




إن شاءالله يكون عجبكم البارت والله يسعدكم لاتلهيكم عن الصلاه لآن الرواية ماهي طايرة

 
 

 

عرض البوم صور فتاتـ(ن) مزيونه   رد مع اقتباس
قديم 25-08-13, 10:29 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 257111
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: فتاتـ(ن) مزيونه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فتاتـ(ن) مزيونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فتاتـ(ن) مزيونه المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رواية: لاتحرمني أحضانك

 

البارت الرابع


حسبت اشواقنا غابت..واثاري الشوق تو مافاق
واثاري بقلبي الساهي..حنين لك بعد باقي

انا ماكنت احسب..ان القلوب الساهيه تشتاق
ولا كنت احسبك في يوم..تجي وتحرك اشواقي


*******************



صحي ولقى نفسه نايم على سرير خالد قام بسرعه وأتذكر إللي صار أمس وأتذكر كيف خالد هجم عليه قام وطلع من الغرفه مالقى احد فتح باب الشقه بس مقفل بالمفتاح دور في الشقه عن المفتاح بس مالقاة وفجأة
..........................

كانت الساعه تشير لـ ال 3:30 مانامت من أمس ماتدري تفرح برجعة أمها من المستشفى ولا أخوها إللي طلع من بعد العشا ولاعاد رجع أتنهدت وقامت صلت الوتر ودعت الله يكون بخير فكرت تكلم ابوها بس عدلت عن الفكرة يمكن يرجع الصباح او أتأخر في مكان او نام عند اصحابه مايندرى أهم شي يكون بخير قامت ورتبت شنطتها وأخذت مريولها وكوته وبداخلها تقول هذي آخر سنه الله يعديها على خير مو مصدقه معقوله من يصدق انا إللي دخلت الثانويه بنفسيه زفت واستنى الموت ...
مين يصدق قدرت أكسب صديقات من جد بعمري ..
زينب إسراء نوال وفتون وروانا اه بس ياحياتي ههه رهف والاء معايا من ايام المتوسطة اتذكر عشرة عمر بس دحين احسهم اقرب لي من أول كثير .....
قامت وفتحت كتاب الفقه تراجع عشان عليها إختبار
استنت صلاة الفجر ولما أذن قامت ورددت مع الآذان وبعدها قامت صلت ورتبت شكلها وراحت دقت للسواق النايم وقالتلو يروح يصلي ويرجع يفطر وبعدها يجي ياخذها المدرسه ..
......................
قامت وصلت الفجر ورتبت جدول يوم السبت وهيا تفكر في ناصر إللي حيطلع اليوم من المستشفى تنهدت باسى ااه كيف كنت بفقدك بس ربي رحم ضعف قلبي ربي لايعيد أمس يارب ولمعت في بالها فكرة مداام ناصر بيجي اليوم خليني أغيب واستقبله لالا بس انا غبت الأثنين إللي راح مااقدر درجات راح تتأأكل اممم ايواا هيا ذي قامت ورتبت شنطتهاا بسرعه واخذت مريولها ولبسته ورتبت شعرها ولبست جزمتها وركض على التلفون اتصلت على السواق يجي لها....راحت لـ أمجد عشان تاخذة الروضه في طريقها بس امها قالت لها لااتركيه اليوم مسخن راحت وطلعت ولقت سيارة السواق قدامها ركبت وقالتله: وديني مستشفى ال.....
السواق فهم عليها وراح للمستشفى
في المستشفى ناصر دوبه صاحي من النوم ويتظارب مع الممرضه إنه مافيه شي ويبغاها تكلم الدكتور يجي عشان يتهاوش معاه ويكتب له خروج
دخلت عليه نوال وإبتسامتها تسبقها
نوال: نصوري حبيبي كيفك "وطبعت قبله على خدة
ناصر وهو يبتسم: الحمدلله بخير
نوال سلمت ع الممرضه وسحبت الكرسي وجلست جنب ناصر : اخبارك ناصر إن شاءالله احسن
ناصر: الحمدلله اناا بخير والله شوفي بس المستشفى الخايسه ذي مو راضيه تكتب لي خروج
نوال:هههه وانت ايش عندك لاحق على البيت ومشاكل البيت
ناصر: والله مشاكل البيت والبيت بكبرو يهون قداام طفش المستشفى الخياس ذي
نوال:امم يمكن يطلعوك الساعه9 سمعت بابا كذا يقول إن شاءالله
ناصر:ايش فرقت كم ساعه يعني؟
نوال: لا بس الآدويه وكذاا وهذا النظام
ناصر: اهممم ثم اردف هيه إنتي ي حجه المفروض تكوني في الإسكول
نوال:هههههه بدري ياتكروني شويا بروح بس قلت أمر عليك يالله سلاام
ناصر:مع السلامه
كانت بتقوم بس يد ناصر إللي سحبتها وجلستها على السرير غصب عنها ضمها نااصر في قلبه يدعي ربه مايحرمة منها طبع قبله على جبينها وأردف : إنتبهي لنفسك

......................
دخلت الفصل وابتسمت ثم اردفت:السلام عليكم
البنات :وعليكم السلام
إسراء وهيا تعانق حنان:سلامات ليه كنتي غايبه؟
حنان: تعبت و...
إسراء تطالعها بإنتظار تكمل
حنان: بس قلت اغيب الدنيا مهي ب طايرة وأبتسمت
دخلت بعدها نوال وسلمت على إسراء وحنان وجلست
نوال ماانتبهت إن حنان اليوم ماجلست معاها عشان تحكيها قصصها إللي تقتل ضحك
قامت حنان وجلست على كرسيها وتحس نفسها متضاايقه عشان احمد بموت لو رجعت اليوم الظهر ومالقيته في البيت
نوال: واجب الكيميا يابنات
فتون وهي تطلع دفترها وتطالع في حنان إللي منزله راسها ع الطاوله وضاغطه عليه بألم
فتون:هيه حنان غريبه مالك حس اليوم
حنان طنشتها مالها خلق ترد لآنها لو ردت ح تعميها
نوال أنتبهت وقالت: ايواا حنان سلامات غايبه؟
كمان مافي رد
هنا إرتبكت إسراء وصارت تهزها
حنان:إسراء مافيا شي جيب لي قارورة مويه لو سمحتي
إسراء :طيب دحين أرجع وخرجت من الفصل وقابلت زينب وسلمت عليها زينب إنتبهت لـ حنان إللي حاطه راسها ع الطاوله ونظرات فتون ونوال عليها
زينب : السلام عليكم
وطالعت في نوال وتسألها :إيش فيها ؟
نوال هزت كتوفها عن عدم معرفه
فتون قامت وجلست جنب حنان وقالت لها :حنان إيش فيكي تعبانه ؟
حنان:......
هزتها فتون بخوف وهنا زينب بدأت ترتسم على وجهها ملامح القلق وأنتبهت عليها نوال واتضايقت
زينب راحت لحنان وحطت يدها وراا ظهرها ونادت :حنان حياتي تسمعيني ؟
حنان: أنا بخير ماله دااعي تشغلي بالك زينب
زينب: طيب ايش فيكي ؟
حنان: انا نفسي ماادري ايش فيني (رفعت راسها وطالعت في زينب وأبتسمت ووقفت ومسحت على راسها وخرجت من الفصل ...
زينب دمعت عينها لما أتذكرت الكلام إللي قريته ذاك اليوم
نوال أنتبهت عليها وقالت لها: زينب إيشبك؟
زينب :ولاحاجه ايش بيكون فيه يعني ؟
وقامت للحمام تغسل وجهها
نوال بقهر خير ذي زينب مراا صايرة سايحه
فتون:مدري والله
نوال: حنان ذي ماعرفناها إلا قبل سنتين أحس زينب مهتمه فيها كثير مع إنها ماتستاهل
فتون: ليه ؟
نوال: أحسها سخيفه والله اكرة وقاحتها مع الآبلات ومع البنات بس إني احيان أحزن عليها
أظن أمها تعبانه منها
فتون : نوال ليه الغيرة؟
نوال: أغار على إيش ياحسرة ايش فيها شي اغار منه ؟
فتون: تراها حبوبه والله
نوال: مين حنان؟! ههااه قال اغار قال حبيبي ماغار منها اصلا يادوب انا قادرة ابلعها ذي الآدميه أحسها نشبه (قالت كلامها وماانتبهت للي واقفه عند الباب بصدمة
نوال ماكاان قصدها من الكلام إنها تكره حنان بس تقول إن أسلوبها وقح
.....................
أنفتح باب الشقه ودخل منه خالد وشاف أحمد واقف قدامه قفل الباب ودخل يضحك أحمد بقهر : إيش بتسوي ؟
خالد:ولاشي خلاص سويت إللي أبغاه
أحمد بإستغراب: أيش سويت
خالد :هههه ح تعرف قريب صدقني
أحمد: خالد فكني وقول
خالد: بالمختصر أنا أرحب فيك في سلسلة المنظمه
أحمد بصدمة : إيش تقول؟
خالد: ظربتك إبرة فيها نوع قوي من المخدر ههههه والله لاتركض ورايا وتبوس رجلي أعطيك منها هههههههه
أحمد بقهر : يالمجرم
خالد:قول إللي تبي حبيبي ولو حاولت تروح تتعالج حتمسكك الشرطة ويحققو معااك ولو دليت علي هههه ماراح تقعد ساعه على وجه الآرض
أحمد قام عليه وهو ميت قهر منه وظربه على بطنه ولكمة على وجهه ورفعه مع رقبته وقال والله لااذبحك ياابن الحرام إنت واخووك
خالد صرخ:لاتجيب طااري الميت
احمد: إنت حشمت ميت؟ إنت حتى انا اتنزه ألوث يدي بدمك
خالد بإستفزاز: ولا أنا يشرفني ألوث يدي بعايله خلت بنتهم ضحيه عشان يمسكو رجا..
ماكمل كلمته إلا أحمد إللي لكمة على وجهه شدة من ياقة قميصه وأردف: والله لو تجيب طاريها ثاني مرا على لسانك ماتلوم إلا نفسك فاهم دفه على الآرض وخرج من شقته
خالد وهو يمسح الدم عن فمه: ههههه والله لاتجيني تحبي ياأحمد
....................
:طيب ليش ماقلتيلي من قبل مااتعلق فيكي واصدق نفسي إنك غير وإن الدنيا مستحيل تقلبك عليا؟
نوال:......
حنان : ماله داعي تجاملي طول سنتين يانوال إيش إللي كان جابرك ؟
نوال:.......
حنان بصرااخ: ردي عليا إيش جبرك ؟؟؟
نوال: لايعلى صوتك
حنان: نوال انا كنت أحترمك إلحين أحلمي بربع إحترامي لك إنتي أكثر إنسانه أحترمها أحب أحسك قريبه مني رغم إنه طول عمري ...... ااه اكلم مين
نوال: لاجد حنان مو قصدي إنتي فهمتيني غلط بس..
حنان: بس إيش ؟ حاولت أتقرب منك نوال حاولت أكون جنبك حاولت اكون دايم وابد معاكي اخذتك قدوتي واحسك كبيرة عني احس كل مااتضايق ابغى اجيلك واشكيلك إنتي مو لآاحد غيرك.. كنت ...كنت أحبك أحسك شي ينعاش عشانه لكن إلحين بعد ماعرفت وجهه نظرك شكراً على صبرك علي طول سنتين واسفه واوعدك ماعاد تشوفيني و عظم الله اجرك في حنان .... اخذت شنطتها وعبايتها وطلعت من الفصل بعد ماحست إنها شوي بتبكي
نوال :واقفه مصدومه من صراحه حنان معاها حست إنها تبغى تروح تعتذر لها وتوضح لها سبب كلامها غيرة بسبب إهتمام زينب الزايد ب حنان ل اسباب تجهلها نوال
فتون وزينب وإسراء وقفو مصدومين من ردة فعل حنان ل أول مراا تنهار بذي الطريقه زينب طالعت في نوال بقهر نوال ودت عيونها عن زينب زينب لحقت وراا حنان وراحت للإدارة بس مالقتها وعرفت إنها استأذنت رجعت زينب الفصل مقهورة وبعد دقايق دق جرس الحصه الآولى دخلت ابله فاتن واتفاجأت بعدم حظور حنان جاوبوها البنات إنها جات بس بعدين تعبت واستأذنت ابله فاتن فهمت وبدأت الدرس

.........................
رجع احمد للبيت وهو حييل تعباان بس اتفاجأ بـ حنان إللي دوبها راجعه من المدرسه قالها: حنان ايش فيكي رجعتي؟
حنان مارفعت راسها ولا جاوبته بكلمة مشيت بهدوء الين وصلت عنده وحطت راسها في صدرة وقالت : احمد إنت ماراح تتركني صح ؟
أحمد بصدمه : طبعاً ماراح اتركك ايش هالكلام
حنان:توعدني أحمد؟
أحمد شد على ظهرها وقال :أوعدك
حنان : أحمد أنا بـ أ موت....
أحمد : لاحنان إيش تقولي إنتي إنتي بخير وانا طول عمري بأكون معاكي ويومي قبل يومك
دمعت عينها على صدرة وهي في نفسها تقول ااه يا أحمد قالها فهد من قبلك بس هذا هو سافر برا ولاعاد رجع من 3 سنين
.......................
الساعه ال 9 صباحاً تم الآفرااج عن ناصر عبدالله ال.... من سجن المستشفى إلى منزله
.......................
ههههههه حبيبي والله
:والله والواجب
عمار: حقكم علي مشكورين واحد ورا الثاني إلحين هو براا البلد؟
:إيه براا ومايقدر يرجع لآنه لو رجع حتمسكة الشرطة اقل شي سجن مؤبد
عمار:تسلم حبيبي إنت
:ايه أي خدمة أستاذ؟
عمار:لاسلامتك حبيبي
قاام من على المكتب وفتح الشباك يشم هواا اتنهد براحه بعد ماعرف إن إللي كان يهدده في أهله مجرد حاقد وإلحين مايقدر يسوي شي لآن رجال عمار لبسوة قضيه واتهموه بالترويج وإدخال الممنوعات والتهريب وثبتت عليه التهمه بفعل رجال عمار وماكان بيده غلا يسلم نفسه أو يهرب برا البلد وأختار الثانيه أسلم له
دخل عليه يوسف :السلام عليكم
عمار:وعليكم السلام
يوسف :هذي ورقه بـ أسماء الشركات المنافسه زي ماطلبت
عمار: وديها قسم 70 يتصرفو فيها
يوسف:سم طال عمرك وخرج(ههه شايف نفسك على شركة أبوك وفلوسه وأنا ابوي إللي كان يشتغل خدام عند أبوك وبعدها خداام لك ولـ أشكالك والله لاأكسر خشمك ياعمار وأخذ بثاأر أبوي وأخذ كل حقوقه واطلعها من عيونك
.............................
رجعت البيت وهي مقهورة من زينب اللي اتخاصمت معاها اليوم عشان حنان
دخلت وقالت : السلام عليكم
ام ناصر:وعليكم السلام بنتي يالله غيري عشان شوي بيجي ابوكي واقرب لكم الغدا
نوال نست زعلها وقالت :يمم ايش طابخه
ام ناصر: رز سليق ودجاج ع الفحم و
نواال: يممم اكلتي اللي احبها وحضنت امها بكل فرح واتذكرت ناصر (راحت جري لفوق وفتحت باب غرفته لقته منسدح وعلى جواله دخلت عنده
نوال:كيفك يابطل؟ وضربته بخفه على كتفه
ناصر:بطل؟ بزر عند أمك أنا؟
نوال:والله مايصدم إلا البزران
ناصر إكتفى بنظرة ورجع للجوال
نوال : يووه إنت ارحم نفسك من ذا البلا ..لحظه واو جوال جديد
ناصر: إيه بلاك بيري بورش
نوال: أهاا حلو والله
ناصر : ويش تعرفين اول ماطلعت من المستشفى قلت ل ابوي وابوي اخذني سريع لمحل الجوالات واشتريت ذاا ههه والله وماني هين
نوال اتذكرت المدرسه اليوم واتنهدت
ناصر حس فيها واردف :إيش فيك؟
نوال قالت له السالفه
ناصر الذي سرح بخياله لما قالت له زينب :ايواا نوال تراك غلطانه
نوال: مو غلطانه قلت الحقيقه
ناصر: قلتي الحقيقه بإسلوب جارح صحبتك إللي سمعتك يحق لهاا تزعل
نوال: لامايحق لها المفروض تحترم وجهة نظري تجاه اسلوبها وتحترم مشاعري تجاهها
ناصر:وإنتي المفروض تحترمي مشاعرها نوال انتي انساانه اكثر من رائعه نعم الآخت ونعم الصديقه و احم احم نعم ربة المنزل مستقبلا
نوال حمرت خدودها ظربته بخفه على كتفه لكنه أردف :جد لولو والله بعض الآشياء لا ضاعت ماترجع حتى لو نموت
نوال وهي تتأمل ملامح ناصر التي اكتست بالحزن اردفت: فهمتك
ناصر:تعرفي نوال نصيحتي تروحي تعتذري لها
نوال: لا ياناصر كل شي ولا اعتذر
ناصر: ليه إنتي كذا عناديه ترا مو حل انك تنكري غلطك
نوال:مهما كاان بأعتذر لزينب حنان لا والف لا حنان إنسانه مستهترة اكيد حترد عليا بإسلوب وقح
ناصر : براحتك انا نصحتك
نوال:نصحتني ايش ؟ إنت تبا تجيب أجلي البنت أم لسانين
ناصر : ههههه ذكرتيني بوحدة
نوال: مين هيا ؟
ناصر :قبل سنتين او 3 سنين بالتمام قبل مايموت ريان كلمت واحد صاحب ابوي اسمه ابو فهد
نوال: ايه
ناصر اردف: هو مباحث وكذاا كلمته على صاحبي ريان الله يرحمة إنه يتعاطى أخذت ريان بالسياسه ومنه عرفت إسم إللي كان يصرف له ذي البلاوي وبدون مايعرف وكذاا وكنت اتعاون مع ابو فهد
نوال بصدمه : اوف كل ذا يطلع من تحت راسك
ناصر : إستني لحظه لا اناا مالي دخل بس المرحوم يقولي واانا اقول ل ابو فهد ألين يوم ضاقت على المرحوم واقترح عليه ابن الكلب اللي طيحه في ذي البلاوي إنه يعاونه في صفقه راح تجني عليه كثير ربح بس هو بالبدايه رفض بعدين لقي خيارين احلاهم مر وشاف إنه يوافق على الصفقه حل مناسب لضيقته وابو فهد كان يتتبعهم طول ذي الفترة ومرا استخدم بنته ضحيه عشان يقدر يصيد المروجين ذولا
اناا كنت في مكان الحادث طبعا وابو فهد كان خايف على بنته بس رغبته في أمن بلادنا كاانت أكبر من خوفه عليها
نوال: ياويلي اما كذا ؟
ناصر: إيه بعدها رحت انا وبوفهد لمكان الصفقه اللي ح تصير وجات معانا الدوريات مسكنا صاحبي ريان ومعاه واحد وصار في طلق نار لآن الخونه خافو إن اللي سلموهم البضاعه يخونهم ويعلمو عليهم
نوال: وااه
ناصر: ايه نزل ريان وواحد معاه اسمه عزيز وكان معاهم شنطة اوراق نقديه مزورة ونزل معاه ريان وكنت انا وابو فهد ورا الشجر ونطالع الدويات تبغى إشارة من ابو فهد عشان تتجمع كنت اسمع صوت بنت تصرخ وتسب في عزيز واناا ميت ضحك بس كاتم ضحكي وصلت السيارة الثانيه ونزلو الشنطه واعطى ابو فهد الآشارة للدوريات وحاصروهم طلعو مسدساتهم واضطرو يطلقو النار وقتها خرج ابو فهد وانا وراه عشان يقدر يلحق على بنته وطلعها من السيارة بس عزيز أنتبه علي وعرف إني انا ورا كل ذاا فـ قاام و
اكمل وهو يتنهد" طلق علي رصاصه بس ريان جا في وجهه وجات الرصاصه في صدر ريان أنصدم عزيزوقام بيهرب بس الدورية مسكته مات ريان لآنه كان خايف علي ندمت على كثير على أشياء سويتها معاه غلطت بحقو كثير واكبر غلط إني كنت اعرف إن عزيز واحد مو كويس بس ماكلمت ريان ألين طاح الفاس بالراس وعرفت إن الكلب سواها
نوال وهيا متاثره : ااه ياحياتي والله وفي
ناصر: إيه والله انا خسرت دنيا يانوال لاتسوي زي ماانا سويت ... قام وجلس وحط يده على كتفها وعاد كلامه
لاتغلطي نفس غلطتنا يانوال صديق مستعد يضحي بعمروعلشاني مو مثل صديق يعتبرني عزيز وغالي بس في حياتو شي اغلى مني
وقام وطلع من غرفته وتركها في ضجه انفاسها وصدى كلامه يتردد على مسامعها ...

...................
:هذا إللي مضايقني
:اهاا حياتي لاتضايقي نفسك عادي كلها يومين وترجع المياه لمجاريها
فتون:تدري يوسف
يوسف: ايش
فتون: احسك إنت الوحيد إللي تفهمني جد أقولها واعني فيها كل حرف ..يوسف أنا (احبك)
يوسف: عيديها نونتي ماسمعت .؟
فتون: ههه إيش فيك ؟
يوسف: اعيدي الكلمه
فتون : ااء أحبك .. وغطت وجهها
يوسف: ي لبى وانا اعشقك اموت فيك
فتون: لبااك
يوسف: ااه بس متى يجي اليوم اللي تصيري فيه لي
فتون : مدري
يوسف: مع اني مو قادر اتحمل بس بإجاازة الصيف إن شاءالله بخطبك حياتي
فتون :جد ؟
يوسف: ايه جد ي قلبي مافيها مزح (وهو يقول في نفسه بكسر خشم عمار واخذ املاكه غصب
فتون: الله لايحرمني منك

..............................
انسدحت على السرير بس ماقدرت تنام كيف تنام واعز صحباتها زعلانه منها بس هيا الغلطانه مهما كان الكلام إللي قالته على حنان مو بسيط بس مهما كاان نوال عشرة عمر تنخرب في سبة شي زي كذا؟!! ااه يانواال والله غلطتي في حق البنت بس مااقدر قلبي مايطاوعني ابعد عنك كذاا لا بتصل عليها وبااتكلم معاها قامت ومسكت جوالها واتصلت على نوال
في الناحيه الثانيه كانت دوبها بتحط راسها بعد الغدا عشان تنام بس اتفاجأت بالآتصاال فتحت درج الكومدينه وطلعت جوالها وطالعت بالرقم لقتها زينب
أرد ولا ماارد؟ يااربي
لا مهما كاان هذي صحبتي وعشرة عمر ردت بعد تنهد
نوال: اهلا
زينب : أهلين لولو كيفيك؟
نوال: الحمدلله إنتي علومك
زينب :علومي علومك لاشيء جديد بس حلوة حركة مااسمعك ولا اشوفك (قصدها لمن نادتها لما دق الجرس بس نوال طنشت ومشيت
نوال : هههه معليش والله بس حتى لو سمعتك وشفتك ح اشوف واسمع حاجه تعجبني كلو حنان حنان حنان اوف قرفت
زينب: نوال ليه تعاملي حنان كذا؟
نوال: مااعرف بس الحب والكره من الله
زينب : بس يانوال مو بذي الطريقه هياا ماسوت لك الا كل خير وحتى اسلوبها الزفت ماتستخدمة معاكي
نوال: حتى لو زينب لاتجلسي تبرري لي وتتعذري لها اناا احسهاا مطنشه روحي لها تلاقيها تضحك وتستهبل ولا كأنه
زينب: مااظن يانوال
نوال: المهم تبي شي مني دحين عشان ابغى انام
زينب :لالا سلامتك بس بأجي عندك العصر ماورايا شي
نوال : اوكي حياكي منها نرااجع الكيمياا اللي ذاكرناه يوم الخميس
زينب : ايه نوال خير إن شاءالله ياقلبي يلا تمسي على خير حبي
نوال: وانتي بخير حياتي
زينب: يلا بااي
نوال: بااي
قفلت وتنهدت بإرتياح تعرف إن زينب ماترضى زعلها من زماان بس لما جات حنان خربت كل شي بينناا
رغم انها ماكانت كذا لكن ذي السنه مدري شصااير لزينب شكلها ساحرتها بس اوريكي يا حنان و انتي اللي تاخذي صحبتي من بين يدي انا انانيه جدا بالذات في مجال علاقاتي
اتنهدت وغمضت جفونها في محاولة لجلب النوم وبعد دقائق غطت في نوم عمييق ... لو تدري إن كل الكلام إللي قالته ح تندم فيه بعدين على كل حرف ماكانت اترددت ثانيه تتصل على حنان وتتأسف منها لو تدري إنها ح تعض اصاابع الندم على كل حرف قالته في سبة صاحبتها كاان قطعت لسانها قبل يتكلم ....
..........................
طلعت من غرفتها بعد ماجافا النوم عيونها كيف تنام وهي تحس نفسها بتموت خنقه البنت اللي كنت اعتبرها اختي الكبيرة انقلبت علي اليووم آآه نوال والله مااستاهلها منك
نزلت الحوش وجلست على الكرسي قداام المسبح وهي تحس انها حييل متضايقه قامت ودخلت البيت وكلمت ليليا تسوي لها قهوة وتجيبها لغرفتهاا
طلعت غرفتها وفتحت جوالها لقت مكالماات كثير من فتون اتصلت عليها وردت
فتون: هلا والله تو الناس
حنان بصوت متألم :هلا فتون إيش فيكي ؟
فتون:سلامات ايشبك؟
حنان بمكابره: الحمدلله بس دوبي صاحيه
فتون: اها
حنان: ايه اخبار علوم؟
فتون: والله طفشانه كثير
حنان: ليه؟
فتون مافي احد يرد علي نوال ماترد ولازينب وروان ردت علي وهزأتني ليه اتصل في وقت كذاا وبلعت العافيه قلت مالي غير حنوني
حنان:هههههه زين ماسويتي
فتون إيه زين علومك ؟
حنان: ماشي الحال
فتون: اخبار مامتك؟
حنان: بخير وتسلم عليكي
فتون : الله يسلمها
حنان : ويسلمك يارب يالله مع السلامة فتون انا مشغوله
فتون : اوكي مع السلامة
قفلت حنان من فتون ونزلت تحت لقت أبوها وامها جالسين جلست جنبهم وبدا ابوها يتكلم
أبو فهد:يابنتي بقولك شي
حنان: تفضل يبه
ابو فهد: انا وأمك بنسافر آخر الشهر بريطانيا عشاان نبدا بعلاج أمك الفعلي
حنان: ااه يمه سلامات وطبعت قبله على راسها ثم اردفت:تروحو وترجعو بالسلامه طبعاً ماتقدرو تاخذوني عشان الدراسه وكذا
ابو فهد: ايه ي حنان بس بترك لك فلوس في حسابك في البنك ومعاك أخوكي أحمد والحرس عندك إذا صار فيك لاقدر الله شي ولا شي
حنان:لاتخاف يبه و مو بصاير شي إن شاءالله بس كم ح تقعد هناك؟
ابو فهد: يمكن شهرين وبعدها بأشوف إذا بكلم فهد يقدم نقل للسعوديه عشان يكمل وظيفته هنا هو دكتور محترم بس مولاقي إحترام بذا البلد
حنان: ايه والله صادق ماعليه خلاف إن شاءالله يوافق ويرجع معك متى بتسافر بالضبط؟
ابو فهد: بعد اسبوع بالتمام
حنان بحزن : ربي ييسر لك انت وماما يارب
ابو فهد وام فهد: اميين
ام فهد :والله كبرتي ياحنان ماعادك ذيك البنت اللي تجري وتلعب وتنكش شعرها ههه صرتي كبيرة واحلويتي
حنان أتوردت خدودها من كلام أمها وأستأذنت وطلعت فوق غرفتها وقفلت الباب تقريباً نسيت جزء من همها اللي صار اليوم ..
طالعت في نفسها في المرايه واتأملت بشرتها البرونزيه الصافيه وعيونها العسليه شعرها اللي كان مقصوص بوي طول وصار تحت كتفها جسمها النحيل نحفت كثير الفترة الآخيرة ومع تعب امها اتنهدت واتجهت للسرير استلقت عليه بكل تعب ثم سمعت صوت أذان العصر رددت مع المؤذن ثم ذهبت إلى دورة المياة توضاأت وصلت وبدأت تفكر جدياً في نقلها من المدرسه

.................................
في جهه أخرى توضأت وصلت ودقت على السواق عشان ياخذها بيت نوال نزل السواق واتصل عليها انه يستناها براا خرجت بعد ماقالت ل امها إنها بتروح لنوال عشان اخوها سواا حادث وكذاا زينب على بالها ان ناصر في المستشفى باقي ركبت مع السوااق وراحت بيت نوال دقت الجرس فتحت لها سولا سلمت عليها ودخلت لجوة لقت ام ناصر جالسه في الصاله سلمت عليها بكل حب ثم اردفت : الحمدلله على سلامة ناصر ياخالتي
ام ناصر: الله يسلمك يابنتي
زينب : خالتي انا بطلع لنوال فوق
ام ناصر ايه البيت بيتك مابه احد انا طالعه عند ام فيصل انتبهي لنفسك ومع السلامة قامت ولبست عبايتها واخذت معاها ريان وراحت ل اختها ام فيصل عشان تجهز معاها حفله بمناسبة سلامة ولدها
زينب طلعت فوق الدرج ولآنها دايم تزور بيت نوال تعرف ماشاءالله مداخله ومخارجه فتحت باب غرفة نوال بقوة وأردفت : صبااااااااح الليييييييييييييل
نوال: هممممممم
زينب: وهيا تفتح الستاير : وين إتفاقنا يالدوبه
نوال : زينب ابي أنام زينب مافيه قومي
زينب وقامت تنط على السرير كانت لابسه بنطلون أسود سكيني وبلوزة بيضا أنيقه راسمه مفااتن جسمها ولابسه على الخصر حزام أحمر بنفس لون الروج راسمه عينها الوسيعه ولابسه عدسات عسلي وشعرهاا الطويل الواصل لتحت ظهرها تركته مفتوح ومسيحته وغرتها طويله إلين كتفها فرقتها من الوسط ولفتها على وجهها بحركة مرااا خياال
نوال: زيينب تكفين شوي بس
زينب : لاشوي ولا شويتين يالله قومي غيري ملابسك واتزبطي عشاان نطلع بعد المغرب
نوال: وين نطلع ؟
زينب : عادي نتمشى ع الكورنيش او نروح أي مكان نرفهه على نفسنا اليوم كاان يوم شوياا صعب
نوال: إيه زين انا رايحه اخذ شاور وقامت وأخذت بلوزة حمرا ضيقه وبنطلون جينز سكيني ابيض
زينب: إن زين انا رايحه أقول ل سولا تسوي لي قهوة
نوال: ايه والله كلميها وقولي لها تجيب لي نسكافيه
زينب اوكي وخرجت من غرفة نوال تركض ومتونسه إن صحبتها حالتها متحسنه كذاا
...........
أخذ شاور ولبس جينز اسود وبلوزة صفرا اكمامها قصيرة وعليها كتابات استشور شعره وزبط تسريحته وراح ل جواله إللي في الشاحن وفصله عشان بيروح الآستراحه الشباب متجمعين عشان بدر ح يجي
ااه بدر له زماان والله حياتي على ذاا الولد ....
طلع من غرفته ونزل تحت وجلس تحت الدرج بس اتصدم لما سمع صراخها رااح ركض على الدرج وشاف بنت شعرها تحت ظهرها ومعطيته قفاها وباين عليها مرتبكه والدرج وراها وترجع على وراا بدون وعي طلع درجتين أنتبه على لوتي البسه إللي جابها أمجد قبل يومين للبيت ... بس أنصدم لما صرخت بقوة ورجعت خطوتين وفجأه أتعثرت بكعبها وطااحت من الدرج للحظه اتخيل إنها ممكن بعد دقايق ح تكون وسط بركه دم على درج زي درج بيتهم طلع درجتين بسرعه وفرد يده وطااحت على صدرة مسكها بقوة ورجع على الجدر إللي وراه بسرعه عشان لايطيح لفت عليه بدون وعي ودموعها تنهمر حضنته بخوف وهي تقول: إبعدها من هنا أخاف منها
ناصر واقف بصدمه من جمالها إللي سحرة حط يده على ظهرها وقال : خلاص بأابعدها لاتخافي بعد زينب عنه شوي وقام مسك البسه وطلع معاها الحوش
طالعت فيه وهو طالع وماسك البسه بيدة وشهقت لمن استوعبت إنها كانت خايفه وتبكي في حضنه وااه يافشلتي إيش بيقول عنها دحين أكيد ماتستحي وقلية تربيه ياربي شها الموقف إللي ماانحسد عليه وياليت مع أحد غير نااصر ياويلي والله ح تذبحني نوال لو قلت لها اتذكرت إنها رايحه لسولا عشان تقولها تسوي قهوة نزلت المطبخ وكلمت سولا ورجعت لنوال تكمل معاها رغم إن بالها طول اليوم مشغول فيه أول مرا تحس بدفا حضنه
.........................
ركب السيارة بعد ماطلع البسه للحوش وهو يفكر بالموقف إللي صاار ااه ياقلبي والله شكلي طحت في عشقها عمري ماشفت أحد بنعومتها ياحياتي عليها ااه بس ياناصر ليه بعدتها عنك الله يسامحني بس كانت محتااجه مساعده صعب اخليها تطيح طيحه ماتنحمد عواقبها حرك السيارة متجه للإسترااحه وقلبه ينبض بعشقها دخلت قلبه حييل ذي البنت
.......................


لاتلهيكم عن الصلاة

 
 

 

عرض البوم صور فتاتـ(ن) مزيونه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لاتحرمني أحضانك, رواية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:08 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية